أحترافيه الشموع اليابانية وأقوي الأستراتيجيات بنظام الاتشيموكو

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 31 إلى 39 من 39

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏

  1. #31
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏

    استراتيجية وأساليب التسعير : دليل لصنع قرار ربحي


    تأليف : توماس ناجل ورييد هولدين
    الناشر : برينتايس هول
    يقول كل من (توماس ناجل) و(رييد هولدين) انه بعد أن تمكن محترفو التسويق من أساليب صنع القيمة فهم يتطلعون إلى تعلم كيفية اقتناص القيمة، وعلى ضوء هذا الهدف يتخلون عن أساليب التسعير التقليدية القائمة على الاستجابة، ويتحولون إلى استراتيجيات التسعير الإيجابية القائمة على المبادرة. ولذلك لم يعد فهم حاجات العميل هو الهدف الأوحد للتسويق، وإنما اتسعت مهمة التسويق لتشمل تلبية هذه الحاجات بما يعود على المنظمة بالربح. «إن الاختبار الحقيقي لاستراتيجية التسويق الناجحة هو قدرتها على صنع قيمة بشكل مربح». كما يرى (ريموند كوري) الأستاذ بكلية (هارفارد بيزنس سكول) أن «التسعير هو لحظة الحقيقة - وتصب كل الجهود التسويقية في قرارات التسعير».
    يقدم المؤلفان في الطبعة الثالثة من كتابهما «استراتيجية وأساليب التسعير : دليل لصنع قرار ربحي» على ضوء هذه الحقيقة الجديدة معلومات عملية قابلة للتطبيق تساعد في الاستجابة إلى «لحظة الحقيقة» حين حدوثها. ولذلك يعد هذا العمل دليلاً متكاملاً يقدم الإرشادات بأسلوب تدريجي خطوة بخطوة لصنع وتنفيذ استراتيجية تسعير.
    الفرق الأساسي بين تحديد السعر والتسعير الاستراتيجي هو الفرق بين الاستجابة لظروف السوق والمبادرة في إدارة ظروف السوق، وهو ما يشكل الأساس القائم عليه محتوى الكتاب. ويوضح التعريف التفصيلي للتسعير الاستراتيجي الذي قدمه المؤلفان أن الارتكاز على هذه الفكرة يؤدي إلى اتخاذ قرارات تسعير لا تؤدي إلى الربحية، كما يحذران القارئ من المناهج «الخاطئة» الأخرى مثل : التسعير بأسلوب الإضافة إلى التكلفة، والتسعير بأسلوب الاستجابة إلى العميل، والتسعير بأسلوب الاستجابة إلى المنافسة، ولكن الأهم هو إدراك الفارق بين الاستجابة إلى مشكلات التسعير والتخطيط لاستغلال فرص التسعير.
    يبدأ استغلال فرص التسعير بفعالية بفهم التكاليف وكيف تؤثر على قرارات التسعير، وهذه المناقشة تخاطب وتحل النزاع المستمر بين الالتزام المالي والمحاسبي نحو تغطية التكاليف والتزام التسويق والمبيعات نحو ضمان رضا العميل من خلال توضيح كيف يتطلب التسعير الرابح التكامل بين التكاليف وقيمة العميل، وهنا يوجه المؤلفان اتهاماً جديداً لقائمة الدخل التقليدية كأحد المفاهيم الخاطئة الأخرى.
    ويعترف المؤلفان أن هناك القليل من المديرين الذين يعلمون كيف يصيغون قرارات تسعير فعالة من خلال التكامل التام بين العوائق المالية الداخلية وظروف السوق الخارجية آخذين في اعتبارهم حقيقة أن إجراءات التسعير حسب التكلفة، والتسعير بأسلوب الاستجابة إلى العميل ما هي إلا أساليب عقيمة. ويقدم المؤلفان «إجراء بسيطا منطقيا وحدسيا» في شكل معادلة لتحليل التعادل المتزايد وذلك للتركيز على الربحية المتزايدة لتغيرات الأسعار، وهي المعادلة التي اقتبساها من أحد رجال الأعمال الصغيرة إلا أنها قابلة للتطبيق على نطاق واسع أيا كان حجم أو نوع الشركة.
    يعد «استراتيجية وأساليب التسعير : دليل لصنع قرار ربحي» دليلاً عمليا شاملا لمواجهة أحد أهم تحديات الإدارة والتسويق وهو صياغة استراتيجية التسعير، يتسم بالحيوية والوضوح في أسلوب العرض، ويعج بالأفكار والمعالجات الجديدة، كما أن كل الحسابات والمعادلات المتضمنة في سياق استراتيجيات التسعير جاءت بسيطة لا تتطلب خلفية محاسبية ويمكن أن يستوعبها المدير ذو الخلفية غير المالية. ويذخر الكتاب بالأمثلة والتصوير العملي، حتى أن هناك تقريباً جدولاً أو شكلاً توضيحياً أو رسماً بيانياً أو قائمة في كل صفحة من 400 صفحة تقريباً تمثل مرجعاً للدراسة أكثر منه للقراءة والاطلاع أو برنامجاً تدريبياً شاملاً، وفي كل الأحوال فهو كتاب من النوع الذي تعد قراءته استثماراً رابحاً.

    The Strategy and Tactics of Pricing: A Guide to Profitable Decision Making, (3rd Edition)
    Author Thomas T. Nagle & Reed K. Holden
    Publisher Prentice Hall

  2. #32
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏ نادي خبراء المال



    تقرير "رسملة" عن أداء الأسواق العربية في شهر أبريل:
    السوق السعودية تتمتع بمؤشرات تقييم "جيدة" وانخفاض أحجام التداول في فترات التراجع أمر إيجابي



    دبي - مكتب "الرياض" علي القحيص:
    رصد تقرير حديث عن الأسواق المالية العربية مؤشرات إيجابية للسوق السعودية تتمثل في التقييمات الجيدة للشركات الاستثمارية وانخفاض أحجام التداول في فترات تراجع السوق وهو أمر إيجابي، في الوقت الذي أشار فيه إلى الجانب السلبي المتمثل في عمليات المضاربة والاستثمارات الفردية وقال إنها لا تزال تسيطر على السوق.
    وأوضح التقرير الذي اصدرته "رسملة" ان معظم اسواق الأسهم في المنطقة حققت عوائد إيجابية خلال شهر أبريل . وعلى الرغم من أن قطر كانت السوق الأفضل بأرباح وصلت إلى 7.7%، إلا أنها ماتزال السوق الأسوأ أداءً هذا العام بمجموع خسائر وصل إلى 9% في 2007لتاريخه. وتابعت السوق الكويتية ارتفاعها بفضل الاهتمام المتزايد بقطاع الاتصالات وبعض البنوك.

    من ناحية أخرى، عوضت أرباح السوق العمانية لهذا الشهر والتي وصلت إلى 4.4% عن خسائرها السابقة ليسجل أداء السوق منذ مطلع عام 2007نتائج إيجابية. أما المغرب، فواصلت أداءها الجيد لتكون السوق الأفضل في المنطقة منذ مطلع العام بعائد وصل إلى 27.6%. وفي سياق مماثل، سجلت أسواق شمال أفريقيا الأخرى كتونس ومصر عوائد إيجابية متفوقة بذلك على نظيراتها الأكبر في منطقة الخليج العربي.

    وواصل مؤشر "تداول" في السوق السعودية تراجعه من الشهر الماضي منخفضاً بنسبة 3% خلال هذا الشهر مسجلاً بذلك خسائر وصلت إلى 6.4% منذ مطلع العام . هذا على الرغم من الارتفاع الذي شهدته السوق في الأسبوع الأخير من أبريل حيث تركز اهتمام المستثمرين خلال هذه الفترة على نتائج الربع الأول في 2007وكما هو متوقع، جاءت نتائج القطاع المالي ضعيفة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2006إلا أنها أظهرت بعض التحسن مقارنة بنتائج الربع الأخير من

    2006.من ناحية أخرى أعلنت سابك، الشركة القيادية في السوق،عن ارتفاع أرباحها بنسبة 50% مما ساهم في رفع أرباح السهم إلى أكثر من 15% منذ مطلع العام، وبذلك يكون سهم سابك من أفضل أسهم الشركات الكبرى أداءً في منطقة الخليج.

    وعلى الرغم من التقييمات الجيدة للسوق السعودية، ماتزال عمليات المضاربة والاستثمارات الفردية تسيطر على السوق. وتظهر المؤشرات انخفاض أحجام التداول خلال فترات تراجع السوق مما قد يعد مؤشراً إيجابياً لهذه السوق المهمة. ويترقب المستثمرون باهتمام نهاية الاكتتاب الضخم، البالغ 6.75مليارات ريال سعودي، على أسهم كيان السعودية للبتروكيماويات في 7مايو على أمل أن تعود السيولة إلى السوق بعد الضغوط التي لحقت في السوق خلال الأيام القليلة الماضية.

    وبعد بداية سلبية وانخفاض بنسبة 11% في شهر مارس مما أوصل السوق إلى أدنى مستوياتها منذ أكثر من عام، أنهت سوق دبي تعاملاتها لهذا الشهر مرتفعة بنسبة 2.5% وسط مؤشرات عن تدفق بعض الاستثمارات الأجنبية والإقليمية بعد أن وصلت التقييمات إلى مستوايات مشجعة. واتجه اهتمام المستثمرين بعيداً عن سهم إعمار إلى سهم سوق دبي المالي الذي استحوذ على قسم كبير من التداولات القوية في النصف الثاني من الشهر. كذلك استحوذت الخليج للملاحة على جزء من التداولات بعد أن انخفض سعر سهمها إلى 1درهم إماراتي. ومن ناحية ثانية، فمن المتوقع أن يشكل الاكتتاب العام على أسهم ديار والذي يبلغ 3مليارات درهم إماراتي مؤشراً أساسياً على مدى اهتمام ومساهمة المستثمرين في الاستثمار في سوق دبي.

    وتباينت نتائج الشركات في الربع الأول من العام حيث انخفضت أرباح معظم البنوك مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي بسبب تراجع إيرادات عمليات الاكتتاب العام وخسائر الاستثمارات في سوق الأسهم. بينما أعلنت إعمار عن ارتفاع في إيراداتها بنسبة 74% خلال الربع الأول من العام إلا ان أرباحها لم ترتفع بنفس النسبة حيث أدى ارتفاع تكاليف البناء وأسعار الأراضي إلى انخفاض هامش الربحية.

    بينما حققت سوق أبوظبي ارتفاعاً بنسبة 5.86% خلال الشهر بدعم من نتائج الشركات. حيث أعلنت اتصالات، إحدى أهم الشركات في السوق، عن ارتفاع في الأرباح بنسبة 37% بزيادة قدرها 31% في الإيرادات مما ساهم في دعم السوق التي تسعى للوصول إلى مستويات نظيرتها في دبي بالنسبة لاهتمام المستثمرين والأداء وأحجام التداول. واستحوذ قطاع البنوك على اهتمام المستثمرين وسط تردد إشاعات عن خطط للاندماج بين البنوك في أبوظبي. وحقق سهما بنك أبوظبي الوطني وبنك أبوظبي التجاري (خاصة بنك أبوظبي الوطني) أرباحاً جيدة رغم تراجع أسهم البنوك بصورة عامة في الإمارات العربية المتحدة وقطر والسعودية. وفي أخبار البنوك الأخرى، يدرس بنك أبوظبي الإسلامي بالاشتراك مع شركة الإمارات للاستثمارات العالمية إمكانية شراء بنك التنمية الوطني المصري.

    وأعلنت الدار العقارية عن خطط لإنفاق أكثر من مليار دولار أمريكي في عمليات استحواذ عالمية. ويعد سهم الدار من أفضل أسهم شركات قطاع العقارات الكبرى في منطقة الخليج وذلك بتحقيقه ارتفاعاً بنسبة 25% منذ عام. كذلك يشهد قطاع الإسمنت نشاطاً مميزاً مما سيساهم في دعم سوق أبوظبي للأسهم.

    وواصلت السوق الكويتية نتائجها الإيجابية التي بدأتها في مارس محققةً أرباحاً وصلت إلى 4.8% خلال هذا الشهر ومسجلة بذلك عائداًبنسبة 6.4% منذ بداية العام. وتسيطر الأسهم القيادية على السوق مسجلة أحجام تداول مرتفعة بصورة عامة مع التركيز على قطاع الاتصالات وأسهم بعض البنوك.

    وأعلنت Agility عن زيادة في الإيرادات السنوية بنسبة 17% مع زيادة في أرباح الربع الأخير من 2006وصلت إلى 29%. كذلك أعلنت NMTC عن نتائج قوية للربع الأول بارتفاع 131% في الإيرادات مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وأعلن البنك التجاري الكويتي عن زيادة أرباحه بنسبة 20% في الربع الأول من 2007حيث يستحوذ هذا البنك على اهتمام المستثمرين مما ساهم في رفع سعر سهمه بنسبة 22% ويعد بذلك أفضل بنك خليجي أداء منذ مطلع 2007ولتاريخه.

    واستعادت السوق العمانية بعض خسائرها في شهر مارس منهية هذا الشهر على ارتفاع بنسبة 4.4% ومحققة عوائد إيجابية منذ بداية العام حيث عملت التقييمات المشجعة والتي وصلت إلى 10مرات الأرباح المتوقعة على جذب المستثمرين مرة أخرى إلى السوق. وساهم الإنفاق الحكومي بفضل ارتفاع أسعار النفط في خلق فرص لجميع القطاعات الإاتصادية التي من المتوقع أن تحقق نمواً كبيراً لهذا العام. بينما تثير نسبة التضخم في السلطنة التي وصلت إلى 4.9% القلق لدى المستثمرين حيث يعد ضعف الدولار الأمريكي والطلب المتزايد على الائتمان من أهم العوامل التي تزيد نسبة التضخم. وفي أخبار الشركات، ارتفعت إيرادات شركة عمان لصناعة الكابلات بنسبة 123% خلال الربع الأول من العام مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. بينما افتتح بنك مسقط أول فرع له في السعودية والذي سيقدم خدمات بنكية للشركات والأفراد في المملكة العربية السعودية.

    ورغم البداية السلبية للسوق القطرية إلا أنها أنهت تعاملاتها مرتفعة بنسبة 7.7% خلال الشهر محتلة بذلك المرتبة الأولى في الأسواق الأفضل أداءً لهذا الشهر. وتبقى نتائج السوق المسجلة منذ عام ضعيفة وخاصة في قطاعي البنوك والتأمين، اللذين تراجعا بشكل كبير منذ بداية العام. وفي القطاعات الأخرى، حققت الشركات الصناعية وشركات البتروكيماويات مثل قطر للصناعات وقطر للغاز و"ناقلات" نتائج إيجابية لهذا العام.

    وفي أخبار الشركات، فقد يتخذ قرار بإغلاق شركة كيوتل الفرعية في العراق ولم يتم بعد التحقق من التبعات المالية إن وجدت، لهذا القرار. وأعلن بنك قطر الوطني، الشركة القيادية في السوق، عن ارتفاع بنسبة 7% في الأرباح بينما أعلنت ناقلات عن نمو ضعيف في الإيرادات. وأخيراً، أعلن بنك قطر التجاري عن زيادة أرباحه بنسبة 17% مما ساهم في تعويض السهم لبعض من خسائره.

    وواصلت السوق المصرية نتائجها الإيجابية بارتفاع قدره 3.1% خلال الشهر محققة بذلك عائداً وصل إلى 6.5% منذ بداية 2007.ومن المتوقع أن يساهم استمرار عملية الخصخصة ومشاريع الاستثمار الضخمة في البنية التحتية خلال 2007- 2008في دعم أسواق المال في مصر. وفي أخبار الشركات، أعلنت موبينيل عن ارتفاع أرباح الربع الأول من 2007إلى 397مليون جنيه مصري.

    وماتزال موجة التصحيح تصاحب السوق الأردنية التي تراجعت بنسبة 2.9% خلال شهر أبريل مقلصّة بذلك من الأرباح التي حققتها خلال الأشهر الأولى من هذا العام. إذ سيطرت موجة سلبية على السوق خلال هذا الشهر ولم يسهم إعلان البنك العربي عن زيادة أرباحه بنسبة 25% خلال العام الماضي أو إعلان مجموعة الأردن للاتصالات عن توزيع مبالغ نقدية بقيمة 85مليون دينار أردني كأرباح أسهم في تغيير الموجة السلبية السائدة في السوق.












    نتيجة تركيز المتعاملين على المضاربات والأسهم الخاسرة
    الأسهم الجيدة تتنازل عن معظم المكاسب التي حصدتها خلال الأسبوع الماضي



    كتب - عبد العزيز حمود الصعيدي
    شطبت الأسهم السعودية القيادية خلال الأسبوع الماضي بعض المكاسب التي حققتها خلال الأسبوع الأسبق، وتنازل المؤشر الرئيسي عن 139نقطة خلال الأسبوع الماضي مقارنة بمكاسبه 260نقطة خلال الأسبوع الأول، وكان هناك عوامل كثيرة أثرت على أداء السوق، كان من أبرزها طرح كيان للاكتتاب بمبلغ 6.75مليارات ريال، تركيز المتعاملين على الشركتين اللتين أدرجتا في السوق أخيرا وهما ملاذ ومدجلف، ويتوج ذلك مرض السوق المعروف، أسهم المضاربات والأسهم الخاسرة.
    ويعتقد بعض المراقبين والمحللين أن تعاود السوق صعودها بعد أن تجاوزت تأثير الاكتتاب في كيان التي تمت تغطيتها خمس مرات، ما يعني ضخ 33.75مليار ريال خلال فترة الاكتتاب، نحو 29ملياراً فقط خلال اليوم الأخير من الاكتتاب، وهذا يبين حجم السيولة التي يمكن أن تدخل إلى السوق في حال توافرت البيئة الملائمة للاستثمار، وقرر المستثمرون والمضاربون عن قناعة بجدوى السوق، ولكن السوق حاليا لا تزال مرتعا للمضاربات التي يقودها بعض كبار المضاربين والمجاميع "قروبات" أي هءَُِِّّ، والتي تدير وتسيطر على سوق الأسهم السعودية بشكل كبير، معتمدة على الشائعات والتناصح العقيم الذي سينتج عنه إفلاس بعض صغار المضاربين، وأما السبب الرئيسي لتخوف بعض المستثمرين الحقيقيين من السوق فهو عدم وجود صانع للسوق بالمفهوم الصحيح، وكفاءة السوق الشبه مغيبة لعدة أسباب لا يتسع لها المجال هنا، ناهيك عن الحماية التي ربما تكون غير متوافرة للمستثمر في السوق، مثل الخيارات على الأسهم، الشفافية، وضحالة السوق.

    إلى هنا أنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملات الأسبوع الماضي على 7394.50نقطة، منخفضا 138.61نقطة، توازي نسبة 1.84في المائة، وبهذا شطب المؤشر نحو نصف المكاسب التي حققها الأسبوع السابق، والمؤشر حاليا يقبع عند مستوى المقاومة الأولى، والمأمول أن يتخطاها صعودا إلى مستوى 7500المستهدف خلال الأسبوع المقبل، هذا هو السيناريو المتفائل، لأن المؤشر لقي مقاومة كبيرة عند مستوى 7300نقطة، بل لم ينخفض إلى هذا المستوى، فقد كان أدنى مستوى له خلال الأسبوع الماضي عند 7313.19نقطة.

    جر المؤشر معه بانخفاضه ثلاثة من أبرز مؤشرات لأداء السوق، فتراجعت كميات الأسهم المتبادلة من 1463مليون سهم خلال الأسبوع السابق إلى 1181الأسبوع الماضي، بلغت قيمتها 54.34مليار ريال انخفاضا من 66.58ملياراً؛ ولكنها نفذت خلال 1722ألف صفقة ارتفاعا من 1588الأسبوع الأول ما يعني التركيز كان على الأسهم المنخفضة السعر، وشملت العمليات 88من جميع أسهم الشركات المدرجة في السوق والبالغة 90، ارتفع منها 31، انخفض 53، ولم يطرأ تغيير على أربع شركات إضافة إلى شركتين علق تداولهما في السوق وهما أنعام القابضة وبيشة الزراعية.

    تصدر المرتفعة سهمي الطرح الأول، سهمي الطرح الأول ملاذ و مدجلف، فأقلعت الأولى بنسبة فلكية تجاوزت 332في المائة، تبعتها الثاني التي حلق سهمها بنسبة صاروخية بلغت 220في المائة، وكسب سهم الفنادق نسبة 22.54في المائة، تلاه ثمار بنسبة 22.37في المائة، رغم عدم وجود أي مبرر لهذا الارتفاع حسب ما ورد في رد الشركة على تساؤل لهيئة سوق المال عما إذا كان هناك أخبار إيجابية تدعو إلى هذا الارتفاع.

    وبرز بين الأكثر نشاطا، من حيث الكميات المتبادلة، سهم ملاذ، شمس، والباحة، فاستحوذ سهم الأولى على كميات تجاوزت في مجملها 55مليون سهم، تمثل نسبة 4.7في المائة من الكميات المتبادلة خلال الأسبوع الماضي، وحظي سهم شمس بالمركز الثاني بكمية قاربت 54مليون، وفي المركز الثالث نفذ على الباحة نحو 53مليون سهم. وبين الخاسرة فقد بنك الجزيرة 12.99في المائة، تلاه سهم عسير الذي تنازل عن نسبة 5.59في المائة.

  3. #33
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏

    ضغوط الاكتتابات الجديدة مازالت مستمرة


    تحليل أيمن بن محمد الحمد
    أغلق مؤشر التداول (TASI) الأربعاء 9مايو 2007عند 7394نقطة منخفضا بنسبة 1.8بالمائة عن إغلاق الأسبوع الماضي الذي كان عند 7533، بلغ تذبذب السوق هذا الاسبوع 307نقاط مقابل تذبذب 342نقطة خلال الأسبوع السابق . سجل السوق أدنى نقطة عند 7258، وكانت 7565أعلى نقطة سجلها هذا الأسبوع .
    تأثر السوق سلبا بخبر ضعف تغطية اكتتاب شركة كيان الذي أعلن في نهاية الأسبوع الماضي . الا أن دخول التسهيلات البنكية التي منحت للمكتتبين أدى إلى تغطية الاكتتاب عدة مرات . ولكن اكتتاب شركة كيان أعطى رسالة واضحة للمكتتبين والمسؤولين عن الاكتتابات القادمة وكم قدرة استيعاب السوق النقدية للاكتتابات . فالمكتتبون يجب ان يتعاملوا مع هذه الاكتتابات كمستثمرين وليس مضاربين . وأن لا يؤثر وضع السوق على اقتناص فرص الاكتتاب الكبرى خاصة في الشركات التي تتمتع بإدارة متميزة مثل شركة كيان . اما الرسالة الخاصة بالمسئولين عن الاكتتابات كل حسب اختصاصه . لماذا لا تطرح الاكتتابات الجديدة بنصف القيمة الاسمية . وذلك بأن يدفع المستثمر أو المكتتب نصف مبلغ السهم ومن ثم يدفع النصف الآخر حال الحاجة إليه . فبدل أن تبقى هذه الأموال في حسابات استثمارية لدى الشركة يدفع لها ما هي بحاجته خلال السنة الاولى أو السنتين الأوليين . فمثلا مصرف الإنماء هل هو في حاجة 15مليار ريال في أول سنة أو سنتين لعمله !؟

    فإن كان المصرف بحاجة لهذه الأموال فورا كان بها والا يدفع نصف القيمة عند الاكتتاب وباقي القيمة تدفع لاحقا .

    وهكذا لبقية الاكتتابات الجديدة بحيث تخفف من الضغط على السوق وتساعد المكتتبين بدفع نصف الأموال المطلوبة الان والباقي لاحقا عند الحاجة .

    نعود للسوق فبعد أن أعلن عن تغطية اكتتاب شركة كيان زال مؤثر نفسي كان ضاغطا على السوق .

    واطرح هذا التساؤل . نعم نعلم حاجة السوق لزيادة عمقه ولكن ليس إلى الإغراق بل تكون محددة بأن تدرس قدرة السوق الاستيعابية . فليس المهم ان نطرح مئة شركة حجمها كذا مليار ولكن المهم هل يستوعب السوق وسيولته هذه الشركات؟ لهذا ننتظر ان نعرف كم حجم الاكتتابات التي يستوعبها السوق خلال عام 2007م؟

    وأعلنت هيئة السوق المالية عن طرح أسهم سبع شركات تأمين للاكتتاب العام كذلك أعلنت عن طرح أسهم شركة جبل عمر خلال شهر يونية القادم ان شاء الله . وهذا يعني ان الهيئة سدت الباب على الكثير من الإشاعات حول اكتتاب جبل عمر وبقي الآن مصرف الإنماء مازال باب الإشاعات مفتوحا .


    المؤشرات الفنية اليومية:

    رغم إقفال السوق في آخر الدقائق ليوم الأربعاء أخضر الا ان من الملفت الشراء الذي حدث على سهم سابك في آخر نصف ساعة وبرفع السهم إلى مستوى 123.5ريالاً واقفل على 122.75ريالاً . على الرسم البياني لسابك تكون نموذج محير فبكسر ضلعه السفلي قد يصل بنا إلى 112ريالاً اما اختراقه للضلع العلوي يصل بسهم سابك إلى 134ريالاً .

    أما المؤشر العام فهو في قناة هابطة لم يخترقها إلى الآن . وهناك احتمال بتكون نموذج رأس وكتفين كنموذج سلبي داخل هذه القناة والذي يستهدف 6950نقطة تقريبا في حال تحققه . ولكن إلى الآن لم يتكون هذا النموذج .

    مع أن المؤثرات الخارجية قد تدعم هذا النموذج . ولكن أود أن أشير إلى أن النموذج السلبي الذي تحدثت عنه، تكون أثناء نزول السوق وهذا مما يفقده مصداقيته أو احتمالية تحققه . ويكون هذا النموذج أكثر جدية ومصداقية لو تكوّن أثناء ارتفاع السوق .

    نعرج على الرسم البياني اللحظي نلاحظ أن مؤشر السوق خلال العشر دقائق الأولى معرض للهبوط حيث إن مؤشر الاوستكاستك ومؤشر zig zig أعطيا إشارة هبوط . أما النصف ساعة والساعة فإشارتهما ايجابية للماكد والاوستكاستك وzig zig.

    ولكن هناك نموذج غير مثالي سلبي يتكون على اللحظي وهو مشابه للنموذج الذي تحدثنا عنه سابقا في القناة السعرية الهابطة التي يتذبذب فيها المؤشر العام للسوق .

    حسب نسب فيبوناتشي (Fibonacci) فلدينا مستويات 8108و 7868و7720و 7600و 7480وأخيرا 7332نقطة. وتمثل هذه النسب على التوالي100و76.4و 61.8و 50و 38.2و. 23.6تمثل الخمس نسب الأول نقاط مقاومة للمؤشر أما آخر نقطة فهي نقطة دعم للمؤشر .


    ونتحدث عن المتوسطات المتحركة الموزونة (وهي نقاط مقاومة للمؤشر في الوقت الحالي) فنجد أن متوسط المئتي يوم هبط إلى مستوى 8235نقطة. أما المتوسط الموزون للمئة يوم فيقع عند مستوى 7785نقطة والتي ابتعد عنها المؤشر . وأخيرا المتوسط المتحرك الموزون للخمسين يوماً والذي تقاطع تقاطعا سلبيا مع المئة يوم يقع عند مستوى 7641نقطة كمستوى مقاومة للسوق واعتقد أنها ستكون شرسة .



    المؤشرات الفنية : -

    قبل البدء أنوه إلى ان بعض المؤشرات قد تكون اشارة للوضع العام للسوق وان كانت منفردة


    مؤشر القوة النسبية (rsi) :

    اقفل هذا المؤشر عند 44وحدة منخفضا من 47وحدة خلال الأسبوع الماضي . اتجاهه ايجابي للأعلى محافظا على مساره الصاعد وقيعانه التصاعدية.


    مؤشر الوليمز (William's):

    أقفل هذا المؤشر عند - 41منخفضا مقارنة بالأسبوع الماضي - 14اتجاهه إيجابي .

    مؤشر الاوستكاستك :

    اقفل هذا المؤشر بنوعيه البطيء عند 23اما السريع فعند 33في مسارا صاعد . تقاطع المؤشران إيجابيا . اتجاهه ايجابي .


    مؤشر (momentum) :

    اقفل هذا المؤشر عند 101مقابل 102في الأسبوع الماضي . المؤشر في مسار صاعد . اتجاهه ايجابي .


    مؤشر التدفقات النقدية :

    أقفل هذا المؤشر عند 55مقابل 50خلال الأسبوع الماضي ..اتجاهه إيجابي في مسار صاعد .


    مؤشر بريس روك

    (Price ROC) :

    أقفل هذا المؤشر عند - 0.4مقابل 5في نهاية الأسبوع الماضي. اتجاهه سلبي .


    جداول التحليل الأساسي :

    التحليل المالي للسوق ويشمل مكررات الأرباح - تم إضافة أرباح الربع الأول 2007م - للشركات والسوق والقطاعات والقيمة الدفترية ونسبة القيمة الدفترية للسعر السوقي .

    ويلاحظ انه تم إضافة مكررات الارباح بطريقتين الاولى بتعديل ارباح الربع الاول 2007م إلى السنة كاملة - ولا تفيد هذه الطريقة في الشركات الموسمية مثل الكهرباء - والطريقة الاخرى بأخذ آخر اربعة ارباع متتالية وقد لا تظهر هذه الطريقة النمو الذي يحدث في الشركات . لذا كان من الاجدى طرح كلا الطريقتين . للمقارنة واختيار الافضل .


    توقعات الأسبوع القادم:

    من تحليل النماذج الفنية التي هي في طور التكوين بالاضافة إلى المؤثرات الخارجية بعد إعلان هيئة سوق المال عن اكتتابات متواصلة خلال شهري مايو ويونية 2007م وجعلها متتالية يوحي ان لدى الهيئة الكثير من الاكتتابات التي تريد الإسراع بطرحها . كذلك عدم وجود آلية طرح معلنة مستقبلية توضح للمتداولين حجم وعدد الشركات التي ترغب الهيئة بطرحها في السوق خلال عام 2007م، كل هذه الأمور تضع مجالا خصبا للشائعات التي يبثها ضعاف النفوس لتستخدم لإرباك المتداولين . كل ماسبق يجعلنا نتحفظ على اداء السوق خلال الفترة القادمة . فنحن نسير ولا نعرف ما أمامنا وان كنا متفائلين .

    ومن خلال التحليل الفني للسوق فوضع المتوسطات الموزونة قصيرة الاجل لا بأس به ولكن وجود نماذج غير ايجابية يجعلنا نتعامل مع السوق بحذر .

    السوق والله اعلم لن يخرج من موجات تذبذب متوسطة إلى قوية وأتوقع استمرارها . وهنا يجب مراقبة نقطة 7500فإن اخترقها المؤشر سيكون الوضع أفضل بالإضافة إلى مراقبة مستوى 7258نقطة والذي ارتد منها المؤشر لمرتين فإن كسرت فهذا يعني المزيد من الهبوط . الا ان الفترة القادمة ولمدة اسبوعين اعتقد انها ستكون جيدة ان شاء الله .

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏ نادي خبراء المال

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏ نادي خبراء المال

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏ نادي خبراء المال

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏ نادي خبراء المال

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏ نادي خبراء المال

  4. #34
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏

    لن تخرج عن مبدأ "الشرائح" أو "النسبة والتناسب"
    "هيئة" السوق تعلن قريباً آلية التخصيص في "كيان" والمكتتبون يتطلعون إلى طريقة منصفة بين صغار المكتتبين وكبار المستثمرين



    كتب - خالد العويد:
    من المتوقع ان تعلن هيئة السوق المالية قريبا آلية تخصيص الأسهم لاكتتاب شركة كيان والذي أغلق يوم الاثنين الماضي بعد أحداث مثيرة في يومه الأخير قادها كبار المستثمرين الذي دفعوا تغطية الاكتتاب لتقترب من خمس مرات بقيمة تجاوزت 32مليار ريال.
    وكان رئيس مجلس إدارة الشركة المهندس مطلق بن حمد المريشد الخالدي قد أوضح في تصريح ل"الرياض" ان الأرقام شبه النهائية لتغطية الاكتتاب في الشركة أشارت الى اقتراب التغطية من خمس مرات أي ما يزيد على 32مليار ريال بينما وصل عدد المكتتبين الى 3.7ملايين مكتتب .

    وستكون هيئة السوق المالية في وضع محير، بين ترضية صغار المكتتبين وكبار المستثمرين في إعلان معادلة التخصيص لاكتتاب الشركة كيان إلا ان التوقعات تشير ان الهيئة ستحاول الوصول الى معادلة مرضية للطرفين.

    وكان الاكتتاب في شركة كيان قد شهد مع انطلاقته ضعفا في الإقبال عزاه البعض الى التغذية السلبية لمنتديات الأسهم حيث تبارى بعض كتابها في رسم الصور السلبية لتغطية الاكتتاب،وصوروا ان عملية الاكتتاب في كيان ستكتب نهاية الاكتتابات في السوق السعودي، وستكشف ان هيئة السوق المالية تسرعت في الطرح، وليس لديها معرفة بوضع السوق ووصل الأمر بالبعض الى وضع نهاية مأساوية لضامني الاكتتاب وهما مجموعة سامبا المالية وبنك الرياض، كونهما سيتحملان لوحدهما مسؤولية شراء الأسهم غير المكتتب فيها، وسيقودهما القدر الى الدخول كمساهمين مؤسسين في الشركة وبالتالي تعطيل الموارد المالية للبنك.

    وتجد منتديات الأسهم متابعة من العديد من المتداولين وأوضحت بعض الدراسات ان جزءا من حركة سوق الأسهم اليومية تتم إدارته من تلك المنتديات إضافة الى غرف المحادثة وتوصيات الجوال.

    ويعزو البعض تلك الحملة الى رغبة أصحابها في إبقاء سيولة المتعاملين في شركات المضاربة، وهو السلوك الذي يعيق السوق حاليا عن الحركة، ويعطي صورة سيئة عن تعاملاته، ونتيجة لذلك صرف صغار المكتتبين النظر عن الاكتتاب في حين سعى بعضهم الى الاكتتاب بالحد الأدنى، وجاءت نتيجة الاكتتاب صاعقة وبدا صغار المكتتبين يطالبون هيئة السوق بوضع نظام شرائح لتخصيص أسهم الشركة،يضمن فوزهم بأكثرية الأسهم ويخرج كبار المستثمرين بكميات لا تتناسب مع الأموال التي ضخوها في الاكتتاب، وساهمت في نجاحه وإعادة الثقة في حجم السيولة التي تبحث عن بيئة مثالية قبل الدخول في استثمار.

    ويطالب صغار المكتتبين هيئة السوق بتوزيع أسهم كيان وفق نظام الشرائح، بمعنى تخصيص غالبية الأسهم لهم، فهم يطالبون بتلبية حصة من اكتتب بمائة سهم او مائتين الى خمسمائة سهم كاملة، في الوقت الذي يطالب فيه الكبار الهيئة بان تتم عملية التوزيع، وفق مبدأ النسبة والتناسب بحيث يتم تلبية طلب الحد الأدنى وهو خمسون سهما لكل مكتتب وبعد ذلك يتم التوزيع وفق المعادلة السابقة والتي تعني ان يحصل كبار المستثمرين على 16% تقريبا من الأسهم التي طلبوها. ويعزى نجاح اكتتاب كيان الى استخدام المستثمرين نظرتهم الاستثمارية والمنطقية في الوقت الذي كانت فئة أخرى تنادي بالعواطف واستمرار المضاربة وعدم الاكتتاب وانطلاقا من ذلك فان هيئة السوق مطالبة بان تكون نظرتها منصفة وعادلة للجميع سواء لصغار المكتتبين وكبار المستثمرين، وان لا تغلب فئة على أخرى وان تنظر لمصلحة السوق المستقبلية حتى لا تقع في دائرة الإحراج من الطرفين، وربما يصل الأمر الى مقاطعة الاكتتابات من كبار المستثمرين وبالتالي العودة الى مرحلة مخاوف التغطية للاكتتابات












    "جبل عمر" ترى النور بعد نزاعات استمرت 13عاما


    اعلنت هيئة السوق المالية موافقة مجلسها على طرح شركة جبل عمر للتطوير برأس مال 6.714.000.000ريال، وسيتم طرح 201.400.000سهم للاكتتاب العام تمثل (30%) من أسهم الشركة. وسيتم طرح أسهم الشركة بسعر (10) عشرة ريالات للسهم الواحد خلال الفترة من 1428/5/23ه الموافق 2007/6/9م إلى 1428/6/3ه الموافق 2007/6/18م.
    ويتوقع ان يشهد الاكتتاب الذي يعادل 30% من اكتتاب شركة كيان اقبالا منقطع النظير كونه مشروع عقاري سيحقق عائدات مجزية لوقوعه بالقرب من المسجد الحرام وتصل اسعار الاراضي بالقرب منه إلى اكثر من مائة ألف ريال للمتر المربع. وواجهت شركة مكه للتعمير وهي المطور الرئيسي للمشروع نزاعات في الملكية مع اصحاب الاراضي الذين تمسك بعضهم بعقاره وتأخر المشروع إلى قرابة 13عاما.

    وشركة "مكة للإنشاء والتعمير" ستكون أحد الملاك الرئيسيين لشركة "تطوير جبل عمر" عن طريق المساهمة العينية بما تمتلكه من أراض و ستحصل على حصة قدرها 11.28% من الشركة مقابل الأراضي التي تملكها، بينما سيحصل ملاك أراض وعقارات في المنطقة على حصة 47.96% من الشركة مقابل عقاراتهم.

  5. #35
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏

    أهمها قانون الرهن العقاري وتعطيل المساهمات العقارية وقلة المؤتمرات المختصة
    سايرك 2007يواجه تحديات قطاع العقار السعودي



    الرياض - محمد عبدالرزاق السعيد:
    أكدت الدراسات أن نسبة مساهمة القطاع الخاص السعودي في التمويل العقاري لا تتجاوز 3%، وأن مساهمة القطاع الخاص في الدول المتقدمة تتجاوز 45%، ويبرر خبراء العقار إحجام القطاع الخاص عن المساهمة الفعلية بعدم صدور نظام الرهن العقاري والذي يحدد المسؤوليات بين الاطراف. بالاضافة إلى بطء إنجاز المعاملات لدرجة أن المعاملة التي تحتاج أياما قد تمكث شهورا لدى بعض الجهات بسبب التعقيدات في الانظمة وعدم دقة مرجعيتها حيت أن كل موظف يعطي رأيا قد لا يكون الرأي نفسه الذي يعطيه موظف آخر.
    وأكد الدكتور عبد الله الفايز - مستشار وخبير عقاري - ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر السعودي الدولي للعقار- سايرك 2007، والذي سيعقد بمدينة الرياض 20- 21مايو القادم، ان المؤتمر سيناقش في أحد أهم محاوره الرئيسية التحديات التي تواجه قطاع العقار السعودي وسبل تذليلها وتسهيلها، مؤكدا أن سايرك 2007يحمل شعار بناء الأسس والتوجهات ويهدف إلى ترسيخ ذلك. وانه سيتميز عن باقي المعارض والمؤتمرات العقارية التي كانت تشهدها المملكة كنوع من المجاملة أو تأدية واجب أو شعور بالمسؤولية، وليست لتحقيق النجاح. وهو بذلك يدعو رجال العقار والمختصين وذوي الشأن لتقديم أوراق للمؤتمر والمساهمة في الحضور لاثراء المؤتمر والدعوة مجانية للحضور.

    وعن إيقاف الكثير من المساهمات العقارية في المملكة، قال الفايز بأنه قبل إيقاف المساهمات كان يجب النظر إلى 30ألف مساهم تقريباً وضعوا مئات الملايين في تلك المساهمات، من خلال إيجاد طريقة تضمن حقوق المساهمين والمستثمرين على السواء، وتحافظ على هذه الأموال، وكان ذلك متاحاً لو تم تفويض مكاتب (محاسبين ومراجعين وقانونيين) لوضع الأطر القانونية لضمان الحقوق، وإيجاد البدائل، مضيفاً أن تلك المساهمات المعطلة سببت أزمات كبيرة لبعض المستثمرين الذين قدموا وعوداً خيالية يصعب تحقيقها للمساهمين، وعندما بدأوا في المطالبة بحقوقهم والوفاء بالوعود التي وعدوا بها، أصدرت لهم شيكات وبعضها بدون رصيد وحدثت المشاكل، ولم يستطيعوا الوفاء فأصبحت الأموال ذمة في عنق المطور يجب سدادها حتى لا يتعرض للمساءلة القانونية، وكل هذا وبحسب ما يراه د. الفايز أبعد القطاع الخاص عن سوق العقار السعودي.

    وأشار الفايز إلى الدراسات التي تؤكد ارتفاع نسبة الشباب في المجتمع السعودي، وان الطلب يرتفع يومياَ بمعدل 300وحدة او حوالي 15وحدة في الساعة في انحاء المملكة وهذه ارقام هائلة ومؤشر واضح بأننا على ابواب ازمة اسكان كبيرة. فمتوسط أعمار الشباب في المملكة يتجاوز 60% من العدد الإجمالي للسكان و يوجد حالياً أكثر من مليون شاب وفتاة في سن الزواج في مدينة الرياض وحدها، وان الحاجة تزداد يومياَ وهذه مشكلة كبيرة برأي الفايز، ولا يمكن حلها في يوم وليلة، موضحا أنه لو جرى العمل الآن على بناء مليون وحدة سكنية فقط، نحتاج إلى تطوير أكثر من 1000مليون متر مربع من الأرض، وهذا رقم كبير وضخم جدا ويحتاج إلى الكثير من الوقت والجهد والتخطيط والعمالة والأنظمة الفعالة لتأمين البنية التحتية.












    يستثمر جزءا من أصوله في الريال قصير الأجل
    "صندوق الشركات المالية".. النسبة الكبرى من حجمه تتركز في قطاع البنوك ب 89%



    تحليل - عبداللطيف العتيبي
    ينطلق صندوق الشركات المالية "التقليدي" التابع لبنك ساب، من إستراتيجية تركز على استثمار النسبة الكبرى من أصوله في قطاع البنوك 89في المائة، في وقت يستثمر فيه الصندوق في نحو 10شركات مدرجة في سوق الأسهم السعودية.
    وبلغ انخفاض الصندوق خلال ثلاثة الأشهر الماضية، 2.06في المائة مقارنةً بالمؤشر الإرشادي الذي سجل أكثر انخفاضاً بلغ 3.91في المائة. بينما زاد تراجعه خلال الأشهر الستة الماضية إلى 26.66في المائة، قياساً بالمؤشر الإرشادي الذي سجل أكثر انخفاضا من الصندوق ب 27.85في المائة. حيثُ يعود الأمر إلى انخفاض سوق الأسهم المحلية إجمالاً، مما عكس ذلك التراجع على الصناديق الاستثمارية ككل.

    أما بالنسبة لأداء صندوق الشركات المالية خلال سنة واحدة، شهد انخفاضا أقل من المؤشر الإرشادي ب 3.83في المائة. في حين بلغت نسبة الانخفاض للصندوق في المدة ذاتها إلى 47.34في المائة، مقارنةً بالمؤشر الإرشادي الذي سجل انخفاضاً بلغ 51.17في المائة.

    وخلال السنتين الماضيتين ارتفع أداء الصندوق إلى 1.53في المائة. بينما تعرض المؤشر الإرشادي إلى تراجع بلغ 4.88في المائة. ويعتبر هذا الارتفاع متزامنا مع ارتفاع مؤشر سوق الأسهم المحلية آنذاك بما فيها المحافظ الفردية، وهذا يعطينا مؤشرا واضحاً أن الصناديق لاتتحرك إلا من خلال المؤشر العام للسوق "تداول"، حيثُ ان المضاربات العشوائية هي التي تدير كفة السوق نحو الارتفاع أو الانخفاض في آن واحد.

    ويستثمر صندوق الشركات المالية "التقليدي" التابع لبنك ساب، في الشركات المدرجة في السوق المالية السعودية ومنها: التعاونية للتأمين، البنك الرياض، البنك الجزيرة، البنك الاستثمار، البنك السعودي الفرنسي، البنك العربي الوطني، البنك البلاد، مصرف الراجحي، مجموعة سامبا المالية، وصندوق الريال قصير الأجل.

    في حين يتم توزيع أصول الصندوق على الشركات المالية المسجلة في سوق الأسهم السعودية مع محاولة الاستفادة من الفرص المتاحة من خلال الاستثمار في الشركات المالية المسجلة في أسواق الأسهم الخليجية، مثل البنوك، شركات المالية غير المصرفية، و شركات التأمين، ويهدف الصندوق إلى تحقيق النمو على المديين المتوسط وطويل الأجل.

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏ نادي خبراء المال

  6. #36
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏

    من التداول
    "اتحاد الاتصالات".. صيغ توفيقية لزيادة رأس المال



    خالد العويد
    أثناء الفترة التي طرحت فيها شركة اتحاد الاتصالات أسهمها للاكتتاب قبل عامين ونصف، أعلن المؤسسون من الجانب السعودي والجانب الاماراتي أنهم سيتقدمون خلال ثلاثة شهور من انتهاء الاكتتاب ( 25اكتوبر 2004م)، بطلب لزيادة رأس المال من خمسة مليارات ريال الى سبعة مليارات ريال، من خلال طرح 200مليون سهم بقيمة ملياري ريال، في اكتتاب يخصص لجميع لمساهمين في الشركة.
    وبناء على ذلك أودع المساهمون المؤسسون مبلغ 1.6مليار ريال سعودي للاكتتاب في زيادة رأس المال في صورة تمويل لتلبية متطلبات رأس المال المستقبلية. على ان يقتصر الاكتتاب في الأسهم الجديدة، بقيمة 400مليون ريال، على المساهمين المقيدين في السجلات عند إعلان زيادة رأس المال.

    الا ان هذا التوجه رفض من قبل عدة جهات رسمية في ذلك الوقت، نتيجة لكميات الأسهم القليلة البالغة 20مليون سهم تعادل نسبة 20% من رأس المال والتي تسابق عليها المكتتبون البالغ عددهم 4.3ملايين مواطن، مقارنة بحصة المؤسسين البالغة 80% حيث حصل كل مكتتب على خمسة اسهم تقريبا، وغطي الاكتتاب أكثر من 51مرة بمبلغ 51.044مليار ريال.

    مقابل ذلك كانت مؤسسة اتصالات الإمارات ابرز المؤسسين وحصتها 35%، في الوقت الذي حصلت فيه ست مؤسسات سعودية على نسبة 45في المائة من رأس مال الشركة، وهي المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية 15في المائة، شركة الجميح القابضة 6في المائة، شركة عبدالعزيز الصغير للاستثمار التجاري 6في المائة، شركة رنا للاستثمار 6في المائة، شركة عبدالله بن سعيد بن زقر 6في المائة، مجموعة شركة كابلات الرياض 6في المائة.

    حاليا يبدو ان الأمور تتجه نحو حل توفيقي من قبل الجهات الرسمية للسماح بزيادة رأس المال الى سبعة مليارات ريال، بحيث يتم رفع حصة المكتتبين السعوديين من 20% الى 30% على حساب المؤسسين من القطاع الخاص السعودي الذين ستكون حصتهم 35% في راس المال الجديد، بينما يحتفظ الشريك الاماراتي بحصة 35% من رأس المال.

    ووفقا للتقسيم السابق ،فانه في حالة موافقة الجهات المختصة على هذا الحل التوفيقي، فسيتمكن كل مكتتب سعودي من المساهمين الحاليين، من الاكتتاب بسبعة اسهم تقريبا مقابل عشرة اسهم، ومن لديه الف سهم سيتمكن من الاكتتاب بسبعمائة سهم بقيمة عشرة ريالات لكل سهم، وبهذا الحل تكون الجهات الرسمية قد حققت احد أهدافها، وهو تحقيق مشاركة اكبر للمواطنين في رأسمال الشركة، التي تسير بخطى مدروسة لتحقيق أهدافها، وتمكنت خلال فترة وجيزة من إحداث نقلة نوعية في قطاع الاتصالات السعودي، وساهمت في إحداث منافسة شريفة، انعكست على مستوى الأسعار والخدمات في هذا القطاع الحيوي، ويفترض تذليل المصاعب الروتينية أمامها لاستكمال تقديم خدماتها وتوسيع انشطتها.












    أرامكو السعودية توقع عقداً لإنشاء مرافق مشروع خريص


    الظهران - سعيد السلطاني:
    وقعت أرامكو السعودية مع شركة أبناء فيصل محمد القحطاني مؤخرا أكبر عقد مستقل في مشروع خريص الضخم لإنشاء مرافق التنقيب والإنتاج. ويشمل العقد إنشاء خطوط للأنابيب مع الشبكات المتعلقة بها بطول 475كيلومتراً. ويغطي هذا العقد حقول الزيت في خريص وأبو جفان ومزاليج، وهو جزء من البرنامج الجديد لتطوير إنتاج الزيت في خريص بطاقة 1.2مليون برميل في اليوم.
    ويتكون المشروع من 14خط أنابيب رئيس بقطر 24و 30و 36بوصة وبطول إجمالي يبلغ 475كيلومتراً. و 14مشعباً بمرافق كشط ثنائية الاتجاه وأنظمة حقن لمنع التآكل، و 236مرفقاً لفوهات آبار الزيت، و 350كيلومتراً من خطوط الجريان، و 135مرفقاً لحقن المياه في فوهات الآبار، و 100كيلومتر من الخطوط الجانبية، و 50بئراً لمراقبة الزيت، وما يقارب من 210كيلومترات من خطوط الكهرباء العلوية لكل مرفق من شبكة كهرباء جديدة.

    وباستخدام كابلات ألياف مطمورة وأسلاك بصرية فوق سطح الأرض، سيتم جمع البيانات من كل بئر وإرسالها إلى مرافق المعالجة المركزية في خريص حيث سيكون بالإمكان التحكم بشكل كامل بجميع المرافق من مرافق المعالجة المركزية في خريص. وقد كونت إدارة مشاريع خطوط الأنابيب فريق عمل للمشروع لإدارة تنفيذ منشآته.

    وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم بناء هذه المرافق للوفاء بعدة مراحل رئيسة، سيكون أولها في 2008م لبدء حقن الماء، ومن المقرر أن يستمر العمل في مشروع مرافق التنقيب والإنتاج في خريص العملاق حتى اكتماله في عام 2009م.

  7. #37
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏ نادي خبراء المال



    بعد عودة اللون الرمادي مجدداً في (طرح كيان)
    توقعات بحدوث تباين في معدلات الإقبال على أطروحات الشركات الجديدة



    * د. حسن الشقطي *

    أغلق سوق الأسهم هذا الأسبوع على انخفاض في ظل مسار تذبذبي في نطاق ضيق على مدى أيام تداولات الأسبوع باستثناء يوم السبت الذي تراجع فيه المؤشر تراجعاً عنيفاً، وقد تزامنت بداية تداولات هذا الأسبوع مع اقتراب انتهاء الاكتتاب في كيان، الذي شهد ركوداً في الطلب عليه من جانب صغار المستثمرين على مدى أسبوعه الأول. وهو الأمر الذي أثار جدلاً حول تعمد نزول السبت من كبار المستثمرين لإثارة نفسيات متشاءمة حول مجرد تفكير الصغار في الاكتتاب في كيان. ومن جانب آخر، فقد طرحت هيئة السوق جدولاً جديداً لاكتتابات الـ 30 يوماً المقبلة، حيث طرحت 7 شركات تأمين يليها شركة جبل عمر للتطوير. وفي ظل التوقعات بطرح نحو 100 شركة أخرى جديدة على التوالي، وفي ظل الاختناقات التي أصابت اكتتاب كيان، يبرز سؤال مهم حول مَنْ سيفوز بالاستحواذ على أطروحات الشركات الجديدة؟ صغار المستثمرين أم كبارهم؟ المستثمرون الحاليون أم مستثمرون جدد؟

    المؤشر يخسر 1.84%

    بدأت حركة التداول يوم السبت على نزول شديد خسر المؤشر خلاله 205.66 نقطة عندما أغلق على 7327.5 نقطة، تلاه نزول طفيف بنحو 7.6 نقاط يوم الأحد، ثم نزول آخر يوم الاثنين بنحو 6.6 نقطة، ثم ارتد الثلاثاء ليربح 76.3 نقطة، وأخيراً تمكن من الإغلاق الإيجابي رابحاً خمس نقاط. أي أن المؤشر بإغلاقه هذا الأسبوع عند 7394.5 نقطة يكون قد خسر نحو 138.6 نقطة بنسبة 1.84%. وقد حدثت هذه الخسارة في ظل خسائر غالبية الأسهم القيادية التي بلغت معدلات كبيرة نسبياً للراجحي والاتصالات والكهرباء وبعض البنوك مثل العربي والرياض والجزيرة والهولندي ومعظم الأسمنت، وأيضاً سابك ولكن بنسبة أقل.

    مكرررات ربحية بعض القطاعات تدعو للحذر

    يوضح مؤشر مكررات ربحية بعض القطاعات أنها لا تزال مرتفعة نسبياً للقطاعات الأخرى، فقد بلغت مكررات ربحية الزراعة والكهرباء والخدمات 79.6 و34.98 و33.1 مكرر على التوالي، في مقابل 10.58 مكرر للاتصالات و13.48 للبنوك. بل إن مكرر ربحية الثلاثة المذكورة عاليه يبدو مرتفعاً بشكل ملموس لمكرر ربحية السوق الذي وصل مع إغلاق الأربعاء إلى 14.98 مكرر.

    اكتتاب كيان

    لقد تسببت الجوانب التي انتابت طرح شركة كيان في السوق في إثارة العديد من التساؤلات جعلت سماء السوق ملبدة بغيوم كثيفة . فالطرح منذ صدور نشرة الإصدار كان يحيط به الغموض، التي نعددها كما جاءت على لسان المتداولين فيما يلي :

    1 - لم تحدد نشرة الإصدار الخاصة بالاكتتاب الآلية التي سيتم بها التخصيص، حيث أشارت إلى أنه سيحدد وفقا لما تراه هيئة السوق مناسباً. وهو الأمر الذي ترك المتداولين الآن في حيرة من أمرهم وعزى بهم إلى التكهنات بما سيؤول إليه وضعهم بعد التخصيص.

    2 - فترة الطرح التي تتصف بضعف احتمالات توافر السيولة لأن منتصف الشهر من الفترات التي تتراجع فيها سيولة الموظفين. كما أن صغار المستثمرين ممن يضاربون بالاكتتابات الجديدة (وهذا حال معظمهم) لم يكونوا قد تمكنوا من بيع أسهم الاكتتاب الأخيرة في شركات التأمين، أي أن الأسبوع الأول لفترة الاكتتاب لم يكن هناك سيولة متاحة لصغار المستثمرين للاكتتاب. الأمر الذي يثير الجدل حول هل امتنع الصغار عن الاكتتاب في كيان؟ أم أنه لم يكن متاحاً لهم؟

    3 - نتيجة ذلك، فقد شهد الاكتتاب إقبالاً ضعيفاً من صغار المستثمرين على الاكتتاب في الشركة خلال كامل مدة الاكتتاب، لدرجة أنه يشار إلى أن التغطية لم تتجاوز 35% في الثمانية الأيام الأولى.

    4 - تحديد الحد الأعلى للاكتتاب بنحو 20 مليون سهم أو ما يعادل 200 مليون ريال، وهو الحد الذي لم يزيد على نحو 25 ألف سهم في طرح شركة إعمار السابق، فلماذا تمت تعلية سقف الاكتتاب؟

    5 - التغطية المثيرة للاكتتاب التي حدثت في اليومين الأخيرين التي غيرت نسبة التغطية من 35% إلى تغطية بثلاث إلى أربع مرات.

    6 - حجم وشكل ونوع التسهيلات البنكية التي أدت إلى ضخ ما يناهز الـ 4 مليارات ريال خلال الأيام القليلة الأخيرة.

    7 - وإذا كانت سيولة الصغار مقيدة في اكتتابات سابقة وإذا كان من المعروف أن التسهيلات البنكية غالباً ما تقدم لكبار المستثمرين ممن يمتلكون المراكز المالية الممتازة، بل أيضاً الضغط على المؤشر، هل يعطي ذلك مؤشراً إلى أن صناع السوق كانوا يخططون على الاستحواذ على النسبة الكبرى في أسهم كيان؟

    8 - وإذا لم يكن ذلك متعمداً، فهل يمكن أن تستمر حالة عزوف صغار المستثمرين عن الاكتتابات المقبلة؟

    9 - وإذا كان هناك استحواذ فعلاً على أسهم كيان من قبل كبار المستثمرين، فهل بالفعل نتوقع أوضاعاً استثنائيةً للسهم عند إدراجه بالسوق؟

    الاستحواذ الخفي؟

    بجانب هذه التساؤلات توجد هناك العديد من التساؤلات الأخرى، التي لسوء الحظ إن قمنا بالربط بينها لاتضح أن طرح سهم كيان لم يكن عادياً وإن عملية طرحه إنما تشير إلى وضع استثنائي ينتظر من يمتلكه إما أن يحقق هذا السهم طفرة سعرية، وهذا الاحتمال الأكبر الذي يدلل على فرضية صدق بعض الشائعات الماكرة المتعمدة التي أدت إلى تثبيط صغار المستثمرين إلى السعي الحثيث لتدبير السيولة للاكتتاب في السهم مثلما يحدث كل مرة. بالفعل إن سيولة صغار المستثمرين كانت مقيدة في السوق خلال معظم فترة الطرح، إلا أنهم واجهوا مواقف مثيلة في اكتتابات سابقة واتضح أن كل مستثمر يتجه إلى الاقتراض أو الصرف من موادر استثنائية لحرصه على الاكتتاب، إلا أن ما حدث في كيان لم يكن عادياً، حيث انصرف الصغار عن الاكتتاب بشكل ملحوظ، وتوقع الجميع أن تخفق الشركة في التغطية. ولكن خلال يومي الأحد والاثنين ارتفعت نسبة التغطية بنحو 4 مليارات ريال من كبار المستثمرين. مما يعني أن عزوف الصغار كان مداراً من قبل أطراف كانت تستهدف الاستحواذ على السهم. ومن المتوقع أن يكون مستحوذو كيان إما صناعاً للسوق ويسعون لاستخدام كيان مستقبلاً في تحريك السوق أو كبار مضاربين لديهم توجهات لصنع موجة صاعدة قوية للمؤشر باجتثاث كيان أو كبار مضاربين يسعون لخلق توجهات صعودية في سهم كيان ذاته باحتكاره.

    توقعات بطرح حوالي

    100 شركة جديدة للاكتتاب

    لقد طرحت هيئة السوق بعد إغلاق الأربعاء جدولها الجديد للأطروحات الأولية المقبلة، التي تبدأ في 19 مايو الحالي بطرح 7 شركات تأمين برأسمال إجمالي 920 مليون ريال تطرح للبيع 92 مليون سهم. يليها في 9 يونيو المقبل طرح شركة جبل عمر للتطوير برأسمال 6.714 مليار ريال تطرح 201.4 مليون سهم.

    وتشير التوقعات حتى هذه اللحظة إلى أن عدد الشركات الجديدة التي سيتم طرحها في السوق يمكن أن يصل إلى حوالي 100 شركة جديدة، حيث من الواضح أن هناك سيلاً متوالياً من هذه الشركات في الإعداد أو التقديم من قبل الشركة أو حتى في طور الدراسة من قبل الهيئة. تتراوح هذه الشركات ما بين شركات صغيرة لا يتجاوز عدد أسهمها حوالي 3 إلى ما يزيد على 1000 مليون سهم. ومن المتوقع أن يتم طرح هذه الشركات بأحد أسلوبين إما بالتوالي أو التوازي. بالنسبة لأسهم الشركات الصغيرة يمكن طرح أكثر من شركة في ذات الوقت بأسلوب التوازي كما حدث ويحدث بالنسبة لأسهم شركات التأمين لأنها شركات صغيرة ولن تستهلك حجماً كبيراً من السيولة. في حين أن الشركات الكبيرة مثل شركة جبل عمر الحالي يتوقع أن تتبنى الهيئة في طرحها أسلوب التوالي، أي أن تدرج شركة وحيدة للطرح، ثم بعدها تطرح أخرى.

    فترة الطرح من أهم معايير تقسيم الثروة والاستحواذ؟

    في الأطروحات الجديدة من المتوقع أن يحدث تباين في معدلات الإقبال على الاكتتاب. ولا يقتصر الأمر على إقبال قوي أو ضعيف، ولكن تباين فيمن سيقبل على هذه الشركة أو تلك. والعنصر الرئيسي الحاسم سيكون فترة الطرح، وبخاصة ما يرتبط بموعد الطرح هل في بداية الشهر أو وسطه أو آخره، وما يرتبط بذلك من رواتب الموظفين. كذلك، يرتبط بمدى إدراج الشركات التي تم الاكتتاب فيها مؤخراً في السوق أم لا؟ فصغار المستثمرين لديهم حجم محدد من السيولة عندما يضخونه في اكتتاب شركة معينة، لا يكون لديهم البديل عندما تطرح شركة أخرى مهما كانت جاذبيتها. لذلك، فالشركة التي ستطرح ولا تزال سيولة الصغار في شركة أخرى ستكون من نصيب كبار المستثمرين. لذلك، فإن فترة طرح الاكتتابات ستكون هي المعيار الحاسم في تحديد من يمتلك ويستحوذ في الشركة، إما صغاراً أو كباراً.

    مَنْ يجني ثمار السوق في الاكتتابات الجديدة؟

    إن هاجس القلق الرئيسي لدى هيئة السوق والمتداولين ربما خلال العامين المقبلين هو طرح الشركات الجديدة، ليس بسبب انحسار السيولة النقدية ومخاوف عدم التغطية، ولكن أنه مع كل تراجع للمؤشر تتراجع معدلات طلب المستثمرين وتحمسهم على الاكتتاب في الشركات الجديدة. إن أحد أسباب التغطية الضعيفة على سهم كيان في الأيام الأولى هو تراجع مؤشر السوق، فحالة الحماس في الإقبال على الطروحات الجديدة تتراجع بقوة عندما تتراجع أرباح السوق الحالية، وعليه، فإن توقعات كبيرة باستقرار نسبي للمؤشر خلال الفترة المقبلة يمكن التكهن بها نتيجة حرص كافة الأطراف في السوق (هيئة السوق وصناعه وكبار مضاربيه) على نجاح التغطية في الاكتتابات المقبلة. إن هذا الدافع قد يكون حاسماً في الحفاظ على المستويات الحالية للمؤشر فوق 7000 نقطة لفترة محددة...

    فلمن ستبيع الشركات الجديدة أسهمها والمؤشر كل يوم في مستويات انحدارية جديدة؟ ومن سيقبل على شراء أسهم مائة شركة قد تطرح ما يناهز 10 مليارات سهم جديد؟ نعم المؤشر انحدر من 20 إلى 7 آلاف نقطة ولا يزال هناك طلب ولا تزال تنجح التغطية للشركات الجديدة، ولكن هذه التغطية من الملاحظ أنها تخفت تدريجيا، ويمكن أن تصل إلى مرحلة الفشل إنْ استمرت حالة التراجع أو على الأقل السير الجانبي، وبخاصة أن سيل خسائر المتداولين لا يزال منحدراً من قمة لأخرى. نعم وبالطبع هناك قنوات أخرى للتغطية مثل فتح باب الاكتتاب للمقيمين ثم للأجانب، إلا أن ذلك يمكن أن يخلق نوعاً من عدم العدالة في أن من تحملوا المسئولية في تصحيح السوق وتبييض صورته يكافؤون بالطرد منه، وتُعطى ثماره لمن لا يعرفون إلا اسمه. إن هذا الأمر يتطلب قدراً من التفكير في كيفية الحفاظ على الثمار الثرية للسوق لمرتاديه الأوائل.

    البنوك .. هل تكون

    المستحوذ النهائي؟

    إن عمق السوق قد يصبح بلا قيمة إذا جاءت الاكتتابات الجديدة بحلقات احتكارية أكبر من الحالية، فاستحواذ كبار المستثمرين في شركة كيان الأخيرة يثير مخاوف من جدوى عمق السوق، فابتعاد قاعدة السوق من الصغار عن الاكتتابات يبعد هدف عمق السوق عن جدواه الحقيقية. لذلك، فالتوجه الصحيح يؤكد ضرورة الحفاظ على قاعدة صغار المستثمرين الذين يشكلون التشتت المطلوب لضمان حرية وقوة العرض والطلب في خلق سوق كفؤ وفعَّال. لذلك، فنحن نتساءل حول مقدرة عامل التسهيلات البنكية في تحقيق هذا الأمر. هل جميع المستثمرين لديهم المقدرة على اختراق هذه التسهيلات أم أنها ستكون حقيقة لكبار المستثمرين؟ بل إن تراجعات مؤشر السوق من آن لآخر تثير مخاوف حول ضعف قدرة هؤلاء الكبار من الخوض على طول الطريق في هذه التسهيلات، لأنهم في ظل توالي الخسائر في السوق باتوا بلا ملاءمة مالية حقيقية، فالتسهيلات كبيرة ولكن أوضاعهم المالية الحقيقية ضعفت وأصبحت هزيلة باستثناء الرابحين (الخارجون سريعاً) في طفرة يناير وفبراير 2006م.

    لذلك، فإنه في ظل تكرار الاكتتابات ومع الشروط والتسهيلات المغرية جداً التي تقدمها البنوك لهؤلاء المستثمرين، فإن كبار المستثمرين أنفسهم قد يُصابون باختناقات ائتمانية قد تصل إلى حد الفشل والتوقف التام عن الاستمرار، وقد يشهد السوق من جديد حينها تصفيات لمحافظ استثمارية عنوة، وبخاصة في ظل استمرار تراجع أو حتى ركود السوق وتدني أرباحه. لكل ذلك، فإن الرابح أو المستحوذ الحقيقي على أطروحات الشركات الجديدة قد يكون هو البنوك في نهاية المطاف.

    إلى أين يتجه المؤشر؟

    رغم حالة الركود التي انتابت المؤشر خلال هذا الأسبوع، إلا أن هناك دلائل لتجميعات في بعض الأسهم الهامة في السوق التي غالبيتها أسهم قيادية (مثل سابك والراجحي وسامبا ومعظم الأسمنت والاتصالات وبعض الصناعيات والخدمات) التي يرجح دخولها في تجميعات أسبوعية. إن ما يعزز فرضية التجميع فعلاً هو اتضاح وجود تجميع في عدد أسهم المضاربة النشطة، ولكن يُثار التساؤل حول: هل يحدث هذا الصعود هذه المرة بدون نزول عنيف جديد؟ لسوء الحظ إن احتمال ذلك ضعيف، ففي كل مرة يأتي الصعود بعد نزول قوي.

    (*) محلل اقتصادي ومالي












    قال إن التضخم العالمي هو سبب الضغط على السلع الرئيسة والخدمات
    العساف لـ( الجزيرة ):هناك تكامل تام بين السياسة المالية والنقدية في المملكة



    * الرياض - منيرة المشخض:

    قال وزير المالية والاقتصاد الوطني الدكتور إبراهيم العساف إن التضخم الاقتصادي الذي يشهده العالم اليوم يعود لنمو الاقتصاد العالمي, وأضاف العساف في حديث خاص للجزيرة: بلا شك أن هناك ضغوطاً تضخمية عالمية نتيجة للنمو الاقتصادي المستمر في عددٍ من الدول الدول مثل: أمريكا والصين والدول الآسيوية والعربية وحتى أوروبا واليابان التي كان نموها منخفضاً بدأت تنمو, وأصبح هناك ضغط على السلع الرئيسة والخدمات وغيرها, ويضيف قائلاً: ولكن الذي يهمنا الآن وفي المقام الأول هو اقتصادنا الوطني المحلي، ولقد ذكرت من قبل أنه لابد أن يكون هناك تكامل بين السياسة المالية والسياسة النقدية في المملكة، وهذا ما يتم في الواقع حالياً.

    وفيما يتعلق بالإنفاق الحكومي أوضح العساف قائلاً: الهدف منه يعكس القدرة الاستيعابية للاقتصاد الوطني، وهذا هو الهدف وهذا ما تسعى إليه وزارة المالية فيما يتعلق بالإنفاق الحكومي أوضح العساف قائلاً: الهدف منه عكس القدرة الاستيعابية للاقتصاد الوطني، وهذا ما تسعى إليه وزارة المالية.

    وحول الخطط التي وضعتها وزارة المالية للمشاريع التي افتتحها خادم الحرمين الشريفين مؤخراً قال: إن أهم جانب هو جانب القرارات المتعلقة بالقطاع المالي بشكل عام, وهذا ما سندعمه سواء فيما يتعلق بنظام التأمين وفي هذا الجانب تم فتح المجال لأكثر من 18 شركة لتمارس نشاطها في السوق وهناك شركات أخرى قادمة والجانب الآخر الذي يتعلق بالسوق المالية والترخيص للشركات كثيرة فيما يتعلق بشركات الوساطة المالية أو الاستشارات, والجانب الثالث يتعلق بالقطاع البنكي, وكما سمعنا من معالي محافظ مؤسسة النقد هناك عدد من التراخيص منحت لبنوك أجنبية ومحلية، فجميع هذه القرارات تصب في مصلحة نمو القطاع المالي, وبطبيعة الحال فمركز الملك عبد الله المالي، هو موقع يسهل على القطاع المالي التواجد فيه لأنها ستقدم خدمات تخدم القطاع المالي بشكل عام, وقد اتخذنا القرارات سواء فيما يتعلق بوزارة المالية أو هيئة السوق المالية أو مؤسسة النقد ويبقى التنفيذ فيما يتعلق بها وقد وجدنا الإقبال الكبير.

    ونفى معالي وزير المالية والاقتصاد الوطني أن تكون اللوائح والأنظمة التي وضعتها هيئة السوق المالية حينما كان عدد المكتتبين 300 ألف مستثمر لم تعد صالحة للتطبيق بعد أن أصبح عددهم يقارب الـ 3 ملايين مساهم, وأشاد في حديثه الخاص بالجزيرة بتلك اللوائح والأنظمة حيث قال: على الرغم من أن الأمر يتعلق بالقائمين على سوق الأسهم إلا أن الأنظمة تمتاز بالمرونة وتعتبر من أحدث الأنظمة العالمية, وعندما أعدت أخذت بعض الدول تقتبس من نظامنا.

    ويضيف العساف قائلاً: هناك بعض من اللوائح قد أقرت حديثاً, وبعضها ما زال معروضاً تحت الملاحظة مثل حوكمة الشركات, وذلك من قِبل المشاركين في السوق والموضوع بشكل كامل في يد مجلس وأعضاء هيئة السوق المالية.

  8. #38
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏

    تحت شعار الأسواق الزراعية.. التعاقدات والخصخصة
    وزير الزراعة يرعى اللقاء الخامس للتسويق الزراعي بغرفة الرياض في 15 مايو



    * الرياض - عبد الله الحصان:

    تحت رعاية معالي وزير الزراعة الدكتور فهد بن عبد الرحمن بالغنيم تنظم اللجنة الزراعية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض اللقاء الخامس للتسويق الزراعي بعنوان (الأسواق الزراعية.. التعاقدات، الخصخصة، العولمة) يوم الثلاثاء 15 مايو، بمشاركة عدد من المسؤولين الحكوميين وممثلين لمراكز الأبحاث الزراعية والجمعيات التعاونية، ورجال الأعمال والمتخصصين والمهتمين بالقطاع الزراعي.

    وأوضح الأستاذ محمد بن عبد الله أبونيان عضو مجلس إدارة غرفة الرياض ورئيس اللجنة الزراعية بالغرفة أنه رغم ما بذلته الدولة من جهود مكثفة لتطوير القطاع الزراعي وما قدمته من دعم كبير أسهم في تحقيق نهضة زراعية شاملة أدت إلى بلوغ الاكتفاء الذاتي في الكثير من المنتجات الزراعية، إلا أنه لم تواكب هذه النهضة الزراعية نهضة تسويقية تعزز من دور القطاع الزراعي في تحقيق الأمن الزراعي والاقتصادي والاجتماعي، خصوصاً أن أساليب ووسائل التسويق شهدت قفزات تقنية وبات التسويق علماً بالغ التطور والحداثة.

    وذكر أبو نيان أن اللقاء ينطلق من هذه الرؤية ويهدف إلى رفع كفاءة التسويق الزراعي في المملكة من خلال تعزيز دور أنظمة التعاقدات في التسويق، والتعرف على طبيعتها ونماذجها، ونشر الوعي بأهمية رفع مستوى جودة المنتجات الزراعية وتطبيق المواصفات القياسية السعودية والتعرف على مدى جاهزية الأسواق الزراعية للأدوار التسويقية الحديثة.

    وأضاف أن اللقاء سيتناول كذلك عدداً من المحاور الرئيسية تتضمن أهمية هيكل التسويق الزراعي في نجاح التعاقدات، وأهمية التعاقدات وطبيعتها ونماذجها والأسواق الزراعية، والتغيرات السعرية وأسبابها إلى جانب الأسواق المركزية للخضار والفاكهة ومدى جاهزيتها، والعولمة عبر الأنظمة والتشريعات، والواقع والصعوبات والحلول للأسواق الزراعية، وتسويق منتجات البيوت المحمية، والنماذج الناجحة للأسواق الزراعية، وهيئة الغذاء والدواء ودورها في الأسواق الزراعية.












    د. القصير: نجاح هيكلة الاتصالات السعودية أسهم في نجاح المنافسة في سوق الاتصالات بالمملكة


    * الرياض - سعود الهذلي:

    قدم نائب رئيس قطاع التخطيط الاستراتيجي والتطوير بشركة الاتصالات السعودية د. حمود القصير، (عرضاً لعناصر نجاح الاتصالات السعودية ومساهمتها في دعم التطور الحيوي لقطاع الاتصالات بالمملكة) وذلك خلال مشاركته بحلقة النقاش الرابعة في مؤتمر يوروموني تحت عنوان (الاتصالات - القطاع الأكثر إغراء في السعودية )، حيث أكد أن مرحلة التحويل وإعادة الهيكلة هي من أبرز المراحل التي مرت بها الاتصالات السعودية بعد تأسيسها قبل تحرير قطاع الاتصالات بالمملكة، ما مكن الشركة من المساهمة بشكل فاعل وملموس بعد تحرير القطاع في عام 2002 في عدد من مجالات تطوير القطاع من خلال تقديمها خدمات الدعم والمساندة للمشغلين وللمنافسين الجدد بالمملكة.

    وقال إن برنامج التحويل وإعادة هيكلة الاتصالات السعودية أسهم في تسهيل نجاح دخول المنافسين إلى السوق السعودية، كما أدى إلى النمو القوي والزيادة الكبيرة في معدل انتشار الخدمات المقدمة للعملاء وتحسينها.وأشار الدكتور حمود القصير إلى الفرص المتاحة في قطاع الاتصالات، مبيناً أن هناك إمكانات كبيرة للنمو بقطاع الاتصالات في المملكة، ولا سيما في قطاع خدمات النطاق العريض، مؤكداً في هذا الصدد التزام الاتصالات السعودية بتقديم المزيد من الاستثمارات في مجال تطوير القطاع واستغلال الفرص المتوافرة بالسوق، ولتحقيق ذلك اعتمدت الاتصالات السعودية على منهجية البيئة التنظيمية الجديدة المتفقة تماماً مع تحرير سوق الاتصالات وفتحها بالكامل.

    يذكر أن مؤتمر يوروموني Euromoney الذي عقد بالرياض ركز على أهمية دور قطاع الاتصالات في تطوير الاقتصاد بالمملكة، وخصوصاً بعد تخصيص هذا القطاع وفتحه للمنافسة.

  9. #39
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/ 4 / 1428هـ ‏

    في ملتقى سوق السفر العربي
    أكثر من 500 مليون ريال صفقات تجارية أبرمتها الشركات السعودية



    * الرياض: الجزيرة:

    قدَّر مشاركون قيمة الصفقات التجارية التي أبرمتها الشركات السعودية المشاركة بجناح المملكة في ملتقى سوق السفر العربي الذي اختتم أعماله في دبي يوم الجمعة الماضي بأكثر من 500 مليون ريال، في حين حظي الجناح السعودي بزيارات متعددة من قبل المتخصصين في مجالات السفر والسياحة إضافة إلى الجماهير المهتمة تجاوزت في مجملها 10 آلاف زائر، فيما وزعت الهيئة العليا للسياحة أكثر من 15 ألف مطبوعة منوعة.

    وأكد الأستاذ نعيم عياش من الباب السابع لخدمات الحجز الآلي أن مفاوضات تُجرى حالياً لتوقيع أكثر من 30 عقداً مع شركات من خارج المملكة، إضافة إلى 50 عقداً مماثلاً مع شركات محلية، تتركز في مجملها على خدمات حجوزات الفنادق في مناطق المملكة المختلفة، وحجوزات النقل الجوي منخفض التكاليف، موضحاً أن هذه المفاوضات تتم مع شركات خليجية في الإمارات، والكويت، والبحرين، وقطر، إضافة إلى شركات عالمية في ماليزيا، وتركيا، والصين، والدول الأوربية.وأشار إلى أن قيمة العقود الموقعة المقدر توقيعها خلال الفترة المقبلة تقدر بـ 200 مليون ريال، منها 4 عقود مع شركات محلية لمدة ثلاث سنوات تُقدر قيمتها بحوالي 5 ملايين ريال، مؤكداً أن الشركة تسعى من خلال عملها إلى تسهيل عملية الحجوزات وزيارة المملكة كإحدى الوجهات السياحية العالمية.












    ارتفاع طفيف في أسعار نفط منظمة الأوبك


    * فيينا - (د. ب. أ):

    أعلنت الأمانة العامة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أمس أن متوسط سعر البرميل الخام من إنتاج دول المنظمة سجل أمس الأول 62.12 دولاراً مقابل 62.01 دولاراً للبرميل يوم الثلاثاء الماضي.وكانت وزارة الطاقة الأمريكية قد أعلنت أمس ارتفاع مخزون البنزين لأول مرة منذ ثلاثة أشهر، كما تجاوز حجم مخزون النفط الخام توقعات المحللين في ظل التوسع في عمليات الاستيراد.وأظهرت البيانات الأمريكية ارتفاع مخزون البنزين الأسبوع الماضي بمقدار 400 ألف برميل إلى 193.5 مليون برميل في حين ارتفع مخزون النفط الخام بمقدار 5.6 مليون برميل إلى 341.2 مليون برميل.

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 28 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 09-11-2007, 02:57 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 21-09-2007, 05:12 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 29 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 15-06-2007, 05:13 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 22 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 08-06-2007, 05:14 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 19/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 09-03-2007, 03:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا