أحترافيه الشموع اليابانية وأقوي الأستراتيجيات بنظام الاتشيموكو

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 40

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 21 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 21 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 21 / 5 / 1428هـ ‏ ‏ نادي خبراء المال



    الأسهم السعودية تنهي تعاملاتها الأسبوعية على ارتفاع متثاقل بـ6 نقاط

    وسط حيرة التعاملات مع ارتفاع 34 شركة وانخفاض 37% من الشركات



    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 21 / 5 / 1428هـ ‏ ‏ نادي خبراء المال

    الرياض: جارالله الجارالله
    استطاعت سوق الأسهم السعودية أن تنهي آخر يوم من تعاملاتها الأسبوعية على ارتفاع، بعد أن أغلقت أمس على صعود متثاقل قوامه 6 نقاط فقط، في ظل صراع مع المنطقة الحمراء في أغلب فترة التداول. إذ وقفت سوق الأسهم السعودية في تعاملات أمس عند مستوى 7362 نقطة بعد أن تم تداول 113.08 مليون سهم بقيمة 5.9 مليار ريال (1.57 مليار دولار).
    وجاء هذا الارتفاع المتباطئ في المؤشر العام بعد أن أظهرت التعاملات خلال هذا الأسبوع نوعا من الضعف الذي اتضح من كميات التداول وقيمتها والتي نزلت إلى مستويات متدنية، بعد أن كان لإحجام عن البيع والشراء دور كبير في هذا الضعف على تعاملات السوق اليومية.

    وعكس أداء أسهم شركات السوق في تعاملاتها الأخيرة العجز عن التصريح في المسار الحقيقي، إذ باتت تدور بين خط الربحية تارة ومنطقة الخسارة تارة أخرى، خصوصا بعد أن استكانت أسهم الشركات القيادية إلى الهدوء في مجملها باستثناء أسهم شركة سابك التي تراجعت بقوة خلال الفترة الماضية. وكان لتناثر الأنباء حول التلميحات لطرح شركات كبيرة للاكتتاب العام دور كبير في ارتفاع نسبة القلق عند المتداولين الذين اخذوا هذا الموضوع على منحى سلبي بعكس حقيقته الايجابية لمصلحة السوق العامة. فبعد أن ظهرت تلميحات حول طرح شركة الملكة القابضة للاكتتاب العام والتي تشير التقديرات إلى بلوغها أرقاما عالية تجعلها تتصدر شركات السوق الحالية من حيث حجم رأس المال والأنباء التي تدور حول قرب مصرف الإنماء من رفع أوراقه مكتملة إلى هيئة السوق المالية بانتظار إعلان طرحه للاكتتاب العام.

    جميع هذه العوامل دفعت المتداولين إلى الانقسام على أنفسهم بين متخوف من الطرح ومشكك في قربها، ليأتي دور الجهات الرسمية في توضيح هذا الأمر حرصا على سلامة سير تعاملات السوق، وتهذيب الإشاعات التي تزيد نسبتها مع ارتفاع معدل قلة الوعي عند المساهمين. واتضح هذا التضارب في السيولة الداخلة للسوق والخارجة منها في نسبة أسهم الشركات المرتفعة أمس مقارنة بالمنخفضة، والتي انتهت إلى تقاسم النتيجة بين صعود أسهم 34 شركة وانخفاض أسهم 33 شركة مع استقرار أسهم 22 شركة أمس، مما يوضح حجم الحيرة التي تعيش فيها السوق، وسط انتفاء مبررات الهبوط وضعف السيولة الشرائية. إلى ذلك أشار لـ«لشرق الأوسط» عبد الله الكوير أكاديمي ومحلل مالي، الى أن سوق الأسهم السعودية بدا واضحا على تعاملاتها الأخيرة الحيرة في معرفة الاتجاه الحقيقي للسوق ويكون أكثر وضوحا بعد استعراض الصفقات التي تتم على أسهم شركات السوق والتي يتم فيها تقاسم الكميات بين الشراء والبيع، مما يجعل المستويات السعرية تستمر في الثبات بانتظار تغلب أحد الطرفين على الآخر.

    ويرى الكوير أن كثرة التخوفات التي تثبتها قيمة التعاملات المتدنية والتي بدأت تأخذ متوسط 5 مليارات ريال (1.33 مليار دولار) تظهر الضعف في السوق بعد أن تراجعت من متوسط 11 مليارا (2.93 مليار دولار) تقريبا، مما يزيد من عدم قدرة السوق على التحرك في أي الاتجاهين السلبي أو الايجابي.

    وأضاف أن هذا السلوك رغم سلبيته الآنية إلا أنه يمنح السوق زخم أكبر من خلال استقراره عند هذه المستويات التي تمثل مناطق شرائية وبانتظار ارتفاع منسوب الثقة الذي يساعد المؤشر العام على الارتفاع بتوازن.

    من ناحية فنية لحركة سوق الأسهم السعودية أوضح لـ«الشرق الأوسط» محمد الخالدي محلل فني، أن المؤشر العام بعد الارتفاع الطفيف أمس والانخفاض البسيط أول أمس إشارة إلى بداية انعكاس المسار الحالي خصوصا بعد استقرار أسهم شركة سابك بعد الهبوط القوي الذي اكتسحه خلال الفترة الماضية، مع ضرورة استقرار أسهم فوق المنطقة بين مستوى 119 ريالا و 117 ريالا.













    استمرار هبوط الأسهم الإماراتية والمصرية تستجيب للضغوط وتتراجع نسبيا

    تباين إغلاقات القطاعات في الكويت.. وجني أرباح في البحرين والأردن وسط تراجع كل القطاعات في قطر



    عواصم عربية: «الشرق الأوسط»
    > الأسهم الإماراتية: واصلت الأسهم الإماراتية أمس هبوطها، متأثرة باستمرار جولات جني الأرباح، حيث أنهى مؤشر سوق الإمارات الصادر عن هيئة الأوراق المالية، التعاملات منخفضا بنسبة 0.37% بعد تداول حوالي 460 مليون سهم بقيمة 1.47 مليار درهم.
    وتعرض المؤشر القياسي لسوق دبي لضربة موجعة ثانية منهيا التعاملات على انخفاض اكبر بنسبة 1.3%، مقابل 1.2% الثلاثاء مستقرا عند مستوى 4356 نقطة خاسرا اكثر من 57 نقطة. وفيما ظلت احجام التداول عند مستويات ضعيفة نوعا ما حيث سجلت حوالي 794 مليون درهم، اعتبر محللون ان مثل هذه الظروف لا ينبغي ان تثير قلق المستثمرين.

    وقال محلل في ماك كابيتال، ان المستثمرين في سوق دبي منهمكون في عمليات جني أرباح مع الافتقار الى جولات مضاربة جديدة. وتراجعت في السوق عند الاغلاق اسعار 17 شركة، وارتفعت ثلاثة هي بيت التمويل الخليجي بنسبة 2% إلى 7.6 درهم تلاه بنك الإمارات الدولي بنسبة 0.55% الى 9.10 درهم، وأخيرا سهم ارابتك بنسبة 0.36% الى 5.6 درهم. وسجل سهم إعمار أكبر تداولات من ناحية القيمة حيث بلغت قيمة التداولات على السهم نحو 250 مليون درهم، الا انها كانت بمعظمها طلبات بيع ما أدى لانخفاضه 1.2% الى 11.80 درهم عند الاغلاق.

    كذلك انخفض سهم سوق دبي المالي 1.2% الى 3.2 درهم بعد تداولات بقيمة 85.6 مليون درهم. وهبط بنك دبي الاسلامي 1.9% الى 9.6 درهم بقيمة تداولات بلغت 75.1 مليون درهم. وخسر سهم الخليج للملاحة 2.5% من قميته ليستقر عند 1.13 درهم، أما بنك دبي التجاري فسجل اكبر خسارة بالسوق بنسبة بلغت 4.7% مستقرا عند 8.03 درهم.

    وفي ابوظبي ظل المؤشر محافظا على صعوده، مسجلا امس نسبة 0.27%، مرتفعا حوالي 10 نقاط ليستقر المؤشر عند مستوى 3577 نقطة وسط ارتفاع اسعار 16 ورقة مالية وانخفاض 27 ورقة.

    وقال محللون إن الأنباء عن امكانية السماح للأجانب بتملك سهم اتصالات، قفزت به امس حوالي 3% الى 19 درهما مع تداول اكثر من 4 ملايين سهم بقيمة 77.8 مليون درهم. وسجل سهم «اركان» ارتفاعا بنسبة 3.3% الى 1.56 درهم بعد تداول اكثر من 161 مليون سهم بقيمة 250 مليون درهم.

    وإجمالا بلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 66 من أصل 115 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 19 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 45 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. > الأسهم الكويتية: تباين اداء سوق المال الكويتية خلال جلسة يوم امس، الامر الذي انعكس على اغلاقات القطاعات، بينما شهدت قيمة التداولات ارتفاعا نسبيا، فقد مع نهايتها المؤشر بواقع 8.3 نقطة، بنسبة 0.07% مستقرا عند مستوى 11490.6 نقطة، حيث قام المستثمرون بتداول 303.9 مليون سهم بقيمة 179.2 مليون دينار كويتي تم تنفيذها من خلال 9709 صفقة. وقد سجل قطاع البنوك ارتفاعا بواقع 123.8 نقطة، تلاه قطاع الصناعة بواقع 39 نقطة، بينما كان قطاع الخدمات الأكثر تراجعا بواقع 136 نقطة، تلاه قطاع الاستثمار بقيمة 66.2 نقطة وقد سجل سهم تعليمية اعلى نسبة ارتفاع بواقع 6.66%، عندما اقفل عند سعر 0.320 دينار كويتي تلاه سهم الدولية للمشاريع الاستثمارية بنسبة 6.02%، وصولا الى سعر 0.176 دينار كويتي.

    في المقابل سجل سهم ورقية اعلى نسبة انخفاض بواقع 7.57% واقفل عند سعر 0.305 دينار كويتي، تلاه سهم فنادق بنسبة 7.01% واستقر عند سعر 0.265 دينار كويتي، وقد احتل سهم دولية للمشاريع الاستثمارية المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 41 مليون سهم، تلاه سهم الاستثمارات الصناعية بتداول 15.9 مليون سهم منخفضا الى سعر 0.222 دينار كويتي.

    > الأسهم القطرية: تمكنت السوق القطرية من تغيير اتجاهها بعد ارتفاع قطاعي تخلف عنه قطاع التأمين وسط تراجع حجم التداولات ليضيف مؤشر سوق الدوحة بواقع 11.92 نقطة بنسبة 0.16%، ليقف عند مستوى 7324.97 نقطة بعد ان تداول المستثمرين 11.8 مليون سهم بقيمة 333.1 مليون ريال قطري، تم تنفيذها من خلال 7023 صفقة، وقد ارتفعت اسعار اسهم 12 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 22 شركات، حيث ارتفع سهم التجاري بنسبة 2%، عندما اقفل عند سعر 112.90 ريال، تلاه سهم قطر للوقود بنسبة 1.42% مستقرا الى سعر 122 ريال قطري.

    في المقابل تصدر سهم الرعاية الاسهم المنخفضة بواقع 4.19% واقفل عند سعر 16 ريال قطري تلاه سهم الطبية بنسبة 4.11% واستقر عند سعر 14 ريال قطري، وعلى صعيد التداولات كان سهم مصرف الريان الأكثر تداولا بواقع 3.7 مليون سهم منخفضا الى سعر 16.70 ريال، تلاه سهم ناقلات بتداول 2.02 مليون سهم متراجعا الى سعر 21 ريال، ثم سهم بروة بتداول 1.6 مليون سهم.

    وقاد قطاع الصناعة الارتفاع القطاعي بواقع 36.03 نقطة، تلاه قطاع البنوك بواقع 25.21 نقطة، ثم قطاع الخدمات بقيمة 19.22 نقطة، بينما تراجع قطاع التامين بقيمة 260.91 نقطة.

    > الأسهم البحرينية: سجل سوق البحرين انخفاضا جاء اثر عمليات لجني الارباح قادها قطاع الاستثمار، بعد تداولات قوية قادها سهم مصرف الاثمار، حيث اغلق المؤشرعند مستوى 2321.17 نقطة منخفضا بخسارة 17.66 نقطة وبنسبة 0.76%، بعد تداول 5.6 مليون سهم بقيمة 2.5 مليون دينار بحريني، وعلى صعيد قطاعات السوق فقد اقفل قطاع التأمين مرتفعا بواقع 32.4 نقطة، في حين ان قطاع الاستثمار كان متراجع بخسارة 20.70 نقطة، تلاه قطاع الخدمات بخسارة 17.08 نقطة، ثم قطاع البنوك التجارية بخسارة 15.07 نقطة، اما قطاعي الصناعة والفنادق والسياحة فقد اغلقا دون تغير يذكر، وعلى صعيد الأسهم المتداولة تصدر سهم اريج الاسهم المرتفعة بنسبة 3.75% بسعر 0.830 دينار، تلاه سهم ناس بنسبة 1.45% مقفلا بسعر 0.280 دينار، بينما انخفضت اسهم بنك الخليج المتحد بنسبة 5.56% بسعر 0.510 دينار، تلاه سهم البنك البحريني السعودي بنسبة 4.73% وبسعر 0.141 دينار بحريني، واستحوذ سهم مصرف الاثمار على المركز الاول بحجم التداولات بواقع 2.7 مليون سهم مقفلا عند سعر 0.485 دولار امريكي، تلاه بنك الخليج المتحد بواقع 1.16 مليون سهم. > الأسهم الأردنية: تراجع المؤشر العام للبورصة الأردنية الى مستوى 5800 نقطة متخليا عن 0.7 من مكاسبه السابقة نتيجة مبالغة المتداولين في عمليات البيع بقصد تحقيق المكاسب التي استهدفت كافة الاسهم، مما نجم عنه توجهات لتصحيح في الأسعار في عمليات فنية، تحسبا للمرحلة المقبلة لاستقبال نتائج الربع الثاني التي غالبا ما تشهد نشاطا باتجاه اسهم الشركات ذات توقعات الربحية العالية. ويلاحظ المراقب للبورصة الأردنية غياب للشركات الريادية عن صدارة شاشات التداول بعد ظهور نشاطات خدمية بأولوياتها في السوق خلال المدى المتوسط. وبلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 32.9 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 14.4 مليون سهم نفذت من خلال 12642 عقدا. وعن مستويات الأسعار فقد انخفض الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق يوم امس إلى 5803 نقطة بانخفاض نسبته 0.71 في المائة. > البورصة المصرية: لم تتمكن البورصة المصرية من الحفاظ على المكاسب التي حققتها في مستهل جلسة تعاملات أمس، وتراجعت عند الإغلاق بقيادة سهم هيرميس، الذي كان دافعها الأول في مكاسب الجلسات السابقة، فيما امتد التراجع إلى غالبية الأسهم الكبرى، وعلى رأسها أوراسكوم تيليكوم.

    وبعد أن صعد مؤشر case 30، الذي يقيس أداء الـ30 سهما الأكثر نشاطا بالبورصة المصرية، في مستهل الجلسة إلى مستوى 7852 نقطة، ما لبث أن تراجع بضغط من الخسائر التي مني بها سهم هيرميس، الذي استحوذ على 25% من السيولة بالسوق، بالإضافة إلى تراجع سهمي أوراسكوم تيليكوم وأوراسكوم للإنشاء والصناعة، وأغلق المؤشر على 7806.8 نقطة، بعد أن خسر 22.3 نقطة بنسبة 0.29%، وبلغت قيمة التعاملات الإجمالية 1178 مليون جنيه (206.6 مليون دولار) من التعامل على 51 مليون سهم.

    وخسر سهم هيرميس 0.99% من قوته في إغلاق أمس، وبلغت قيمة تعاملاته 226.9 مليون جنيه من تداول 5.2 مليون من أسهمه، تصدر بها قائمة الأسهم النشطة، كما تراجع أوراسكوم تيليكوم بنسبة 1.3%، مسجلا 73.6 جنيه وأوراسكوم للإنشاء والصناعة بنسبة 1%، وأغلق على 374.9 جنيه، فيما صعد أوراسكوم للفنادق والتنمية 1% وبلغ 59.5 جنيه.

    وواصل سهما مدينة نصر ومصر الجديدة للإسكان والتعمير تراجعهما، فخسر الأول 3.% من قوته وأغلق على 308.4 جنيه، بينما فقد مصر الجديدة 3.9% من قوته وسجل 479.7 جنيه، بينما استمر سهم الإسكندرية للاستثمار العقاري في رحلة صعوده، وارتفع لليوم الثاني على التوالي بعد سلسة من الخسائر، وكسب 4.3% إلى 352 جنيها.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 21 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    خبراء: استمرار إعصار «قونو» قد يتسبب في رفع أسعار النفط إلى 80 دولاراً

    رئيس أرامكو السعودية يطمئن العالم على سلامة الإمدادات



    لندن ـ الظهران: «الشرق الاوسط»
    توقع خبراء ان ترتفع أسعار النفط لمستويات عالية اذا ما أوقف إعصار قونو حركة الملاحة في مضيق هرمز والذي تمر عبره ربع الامدادات النفطية في العالم، إلا ان انعكاسات ذلك على أسعار الخام ستكون مؤقتة اذا لم تتأثر المنشآت النفطية. وتمر معظم صادرات الغاز والنفط في منطقة الخليج، والمقدرة بما بين 18 و20 مليون برميل يوميا عبر هرمز، ما يجعل من هذا الممر الاستراتيجي اهم معبر نفطي في العالم.
    إلى ذلك أكد عبد الله بن صالح بن جمعة، رئيس أرامكو السعودية، أن أرامكو تتابع التطورات المتعلقة بحركة الإعصار «قونو» وقد اتخذت كافة التدابير لحماية موظفيها ومنشآتها وضمان استمرار تزويد العالم بالنفط، وقال: «إن جميع ناقلاتنا لديها تدابير مناسبة لمواجهة ذلك. فدرجة الاستعداد في الشركة ليست وليدة الساعة بل هي جزء من العمل وجزء من التوقعات لما يمكن أن يواجهه أسطولنا في أعالي البحار والمحيطات. وكما تعلمون فمن غير المتوقع أن تؤثر العاصفة على منشآت الشركة نظرا لبعدها، وسيكون كل شيء على ما يرام».

    وكان جمعة يتحدث بمناسبة افتتاحه لمعرض تقنيات حماية البيئة الذي أقامته أرامكو السعودية في مقرها الرئيسي بالظهران بمناسبة اليوم العالمي للبيئة.

    ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن خبير النفطي الكويتي، كامل الحرمي، انه «اذا توقفت حركة الملاحة عبر مضيق هرمز، أعتقد انه ستكون هناك حالة هلع في الأسواق وبالتالي يمكن أن ترتفع اسعار الخام الى ثمانين دولارا للبرميل الواحد، لكن لفترة قصيرة جدا».

    واضاف الحرمي ان «الاسواق الاسيوية ستكون الاكثر تأثرا لانها لا تملك احتياطات استراتيجية وتعتمد بشكل كبير على النفط المستورد من الخليج». وتمر معظم صادرات السعودية المصدر الاكبر في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) ومعظم صادرات العراق النفطية، اضافة الى مجمل صادرات ايران والامارات والكويت وقطر، عبر مضيق هرمز.

    ويواجه مضيق هرمز تهديدا بالاغلاق بسبب اعصار قونو الذي ضرب السواحل الشرقية لسلطنة عمان ويتوغل في خليج عمان مهددا مسقط، ومحافظة مسندم العمانية على المقلب الجنوبي من مضيق هرمز، اضافة الى السواحل الجنوبية لإيران التي تسيطر على المقلب الشمالي من المضيق. وحتى الآن، يؤكد مسؤولو الملاحة في السلطنة ان حركة الملاحة عبر مضيق هرمز لم تتوقف علما ان الامطار الغزيرة والرياح العنيفة تجتاح اجزاء كبيرة من عمان، وخصوصا عاصمتها مسقط. وتذهب حوالى ثلثي الصادرات النفطية الخليجية الى اليابان وكوريا الجنوبية والصين، اضافة الى الهند وباكستان.

    من جانبه، قلل الخبير الاقتصادي الكويتي البارز جاسم السعدون من اهمية التأثير المرتقب للإعصار على الاسواق النفطية في حال لم تتأثر المنشآت النفطية بحد ذاتها. وقال السعدون لوكالة الانباء الفرنسية «ليس متوقعا ان يسفر الإعصار عن اي تداعيات كبيرة على الامدادات النفطية، اذ ان العالم يمكنه ان يتحمل انقطاعا مؤقتا في الامداد ليوم او يومين».

    واضاف «اذا لم يضرب الإعصار المنشآت النفطية على اليابسة والبحر، فالتداعيات على الاسواق النفطية ستكون محدودة». إلا انه توقع حصول تداعيات اولية بسبب رد الفعل النفسي اذا توقفت حركة الملاحة في هرمز، مما سيؤدي الى بعض الارتفاع في أسعار الخام ليصل الى 65.86 دولار. وخلص الحرمي الى القول «لكن هذا السيناريو لا يبدو الآن مرجحاً لأنه من المتوقع ان ينتهي الإعصار السبت». وعلى صعيد أسعار النفط، فقد ارتفع سعر النفط مقتربا من 71 دولاراً للبرميل أمس، وهو أعلى مستوياته في أسبوعين بعد أن أدى إعصار الى وقف صادرات النفط والغاز العمانية قبل أن يضعف في طريقه الى ايران. وارتفع سعر مزيج برنت في لندن 15 سنتا الى 70.60 دولار للبرميل. وزاد سعر الخام الاميركي الخفيف سبعة سنتات الى 650 الف برميل يوميا لليوم الثاني على التوالي. وعطل الاعصار قونو المداري الاقوى الذي يضرب عمان منذ 30 عاما صادرات البلاد من النفط الخام البالغة 650 الف برميل يوميا لليوم الثاني على التوالي.












    السعودية: 1.33 مليار دولار حجم قطاع التأمين والشركات تصنفها بأنها خارج منطقة الكوارث الطبيعية

    التأمين الطبي يهيمن على مناقشات حلقة نقاش في غرفة الشرقية


    الدمام: طارق بن جميع
    تحدث مستثمرون في قطاع التأمين عن أن دول الخليج العربية، وبينها السعودية، من المناطق التي تقع خارج منطقة الكوارث الطبيعية وان سوق التأمين في مجال الكوارث يعتبر من الأسواق المحدودة لقلة الطلب فيها.
    وكان المستثمرون في التأمين قد تحدثوا لـ«الشرق الأوسط» بعد مشاركتهم في حلقة نقاش عن التأمين نظمتها لجنة التأمين بالغرفة التجارية الصناعية للمنطقة الشرقية، صباح أمس.

    وبين مدير عام شركة «الصقر للتأمين التعاوني» وليد أيوب أن مجال التأمين ضد الكوارث في السعودية يعتمد بشكل كبير على التأمين ضد الحرائق وليس الكوارث الطبيعية، كما أن التأمين ضد الكوارث يأتي إضافيا لبوليصة التأمين التي يتم ابرامها للممتلكات في السعودية، كما يقوم المستفيد بالتأمين الشامل والذي يغطي تأمين الكوارث أيضا.

    وقال إن منطقة الكاريبي ومدينة فلوريدا وبعض مناطق الولايات المتحدة هي الأكثر تعرضا للكوارث الطبيعية والتي تتحمل الحكومات هناك جزءا من مبالغ التأمين على الممتلكات من اجل تغطية بوليصة التأمين التي يتم دفعها من قبل الحكومة إلى شركات التأمين ومن ثم يتم دفعها لأصحاب الممتلكات المتضررة والتي عليها تأمين.

    وكان أيوب يتحدث بعد أنباء الاعصار «غونو» الذي ضرب السواحل العمانية واتجه لداخل الخليج، وسط مخاوف مستثمرين من تهديدات طبيعية تتعرض لها منشآتهم في الخليج.

    وقال نائب المدير العام للشؤون الفنية لشركة اتحاد الخليج للتأمين وزميل معهد التأمين بلندن، احمد أبو زيد، إن سوق التأمين في السعودية يقدر بحوالي 5 مليارات ريال (1.33 مليار دولار) تقريبا والتي تقدر قيمة التأمين ضد الحوادث بمليار ريال سعودي (266 مليون دولار) يمثل التأمين ضد الكوارث ما نسبته 20 بالمائة من اجمالي التأمين ضد الحوادث.

    أما عن أكثر المناطق في السعودية يتم فيها التأمين على الكوارث فقال أبو زيد إن المنطقة الغربية تأتي في المرتبة الأولى في السعودية وذلك بسبب احتمالية تعرضها للهزات الأرضية في السعودية نتيجة لطبيعتها الجغرافية هناك.

    أما عن قيمة بوليصة التأمين فقال نائب رئيس مجموعة شركات المشاريع التجارية العربية المحدودة نجيب بحوث إن بوليصة التأمين لا تتعدى حاليا الـ 1 من الألف من قيمة الممتلكات الكلية، أي انه يتحمل المؤمن 100 ريال عن كل مليون ريال والتي من المتوقع أن ترتفع في أول تجديد لبوليصات التأمين ضد الحوادث إلى ما يقارب الـ3 في الألف والذي قد يتسبب في رفع قيمة بوليصة التأمين على الكوارث.

    وأكد بحوث أن الممتلكات في السعودية التي يشملها التأمين بمختلف جوانبه تتراوح ما بين الـ40 بالمائة والـ60 بالمائة حيث تأتي المصانع في مقدمة الممتلكات التي يتم التأمين عليها، أما المنازل فنسبتها ضعيفة حيث تتراوح ما بين الـ10 إلى الـ20 في المائة. وأدار الجلسة رئيس لجنة التأمين بغرفة الشرقية، عيد عبد الله الناصر، الذي اوضح أن لجنة التأمين بذلت جهودا خلال العامين الماضيين لجمع كافة الأطراف المعنية بالتأمين، وقال إن اللجنة تعاونت مع الغرفة على تكوين مكتبة متخصصة في التأمين.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 21 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    وسط توقعات ان يرتفع الذهب إلى مستويات قياسية جديدة

    «ميريل لينش»: الاقتصاد العالمي سينمو بشكل جيد رغم التباطؤ في أميركا


    لندن: «الشرق الأوسط»
    افاد تقرير اقتصادي ان العالم لن يشهد تباطؤا اقتصاديا في النصف الثاني من العام الحالي على الرغم من التباطؤ الحاصل في الولايات المتحدة الاميركية. وقال التقرير الذي صدر عن «ميريل لينش» وتلقت «الشرق الاوسط» نسخة منه ان هذا العام يشكّل مرحلة انتقالية تسلّم فيه الولايات المتحدة قيادة النمو الى باقي العالم. وهنا يمكن ان نطلق دعوات جديدة وقوية.
    واوضح التقرير ان النمو في الاقتصادات خارج اميركا لن يتباطأ بقدر له أهميته في النصف الثاني من 2007، متوقعا ان ينمو مجمل الانتاج المحلي العالمي خارج الولايات المتحدة بمعدل 5.7% في 2007 و5.5% في 2008 متفوقاً بارتياح على 1.8% و2.8% معدل النمو المتوقع في الولايات المتحدة في الفترات ذاتها، مستبعدا ان ينشأ تباطؤ دوري خارج الولايات المتحدة قبل النصف الثاني من العام 2008 او في 2009.

    وأشار التقرير الى ان فك الارتباط العالمي هو في الواقع أكثر من أمر محض دوري، مبينا ايضاً ان النمو الراهن خارج الولايات المتحدة هو أعلى مما يقدره الاجماع في الوقت الحاضر. فالولايات المتحدة تنقل القيادة الى باقي العالم في سباق طويل الأمد لا في قفزة قصيرة. لكن التقرير حذر من مخاطر التضخم العالمية، قائلا في هذا السياق «نرى ان أخطار التضخم هي أعلى مما جرى بناؤه في نظام الأسعار حتى الآن خارج الولايات المتحدة. وهذا من شأنه ان يشكّل الخطر الرئيسي الشامل الذي سوف يطال الأسواق».

    وتابع التقرير قائلا: ان فك الارتباط العالمي لزمن طويل يوحي بأن سياسة الانفصال ستستمر، خاصة في آسيا والبلدان المنتجة للنفط. فأسعار الصرف بين العملات، لا معدلات الفائدة، ستكون اداة السياسة الاستثمارية الفضلى لإعادة التوازن بين الاقتصادات. لذلك ننصح، بحسب التقرير، بشراء عملات البلدان الآسيوية والدول المنتجة للنفط ضد الدولار. اما البديل عن ذلك فيبدو جذاباً شراء أسهم الشركات التي تستفيد من قوة الطلب الداخلي وخاصة من الانفاق على القدرة الانتاجية، خارج الولايات المتحدة. كذلك يستحسن الاستثمار بشركات مختارة من منتجي السلع.

    الى ذلك اشار تقرير آخر الى ان موقعي اتفاقية المصارف المركزية على الذهب يلعبون الدور الرئيس في إمدادت سبائك الذهب، وكان لنشاطهم الأثر المميز على إمدادات هذا المعدن الثمين. فالأرقام التي كشفتها خدمات غولدفيلدز المعدنية في نشرتها المعنونة «مسح الذهب لعام 2007» تبيّن انه في 2006 باعت المصارف المركزية الموقّعة على اتفاقية الذهب أقلّ من حصتها السنوية وكانت الحكومات غير الأعضاء المشترية الصافية في 2006 للمرة الاولى منذ منتصف التسعينات. ويبدو ان هذه المشتريات الصافية من قبل البلدان غير الأعضاء كانت جزءاً من عمليات التنويع الهادفة الى الابتعاد عن الدولار في احتياطيها. وعلى العموم، انخفضت المبيعات الحكومية نحو 51% في العام حسب غولدفيلدز وهو انخفاض كبير يؤذن بمواصلة الارتفاع في سعر الذهب هذا العام.

    ويدعم سعر الذهب ايضاً المنحى الشامل لانتاج الذهب العالمي. فيظهر من ارقام غولدفيلدز ان الانتاج العالمي لمناجم الذهب بلغ ذروته عام 2001 عندما وصل الى 2645 طناً ثم أخذ ينزلق ببطء ليصل الى 2471 طناً في 2006. وهذا أدنى مستوى يبلغه الانتاج منذ 1996. وقالت غولدفيلدز ان الانخفاض الأكثر حدة حصل في البلدان الأضخم انتاجاً، فتدنى الانتاج في اميركا الشمالية 30% وفي أفريقيا الجنوبية 36% وفي اوستراليا 18% منذ مطلع الألفية الجديدة. فالإحصاءات التي نجمعها كل يوم توحي بأن هذا المنحى النزولي في الانتاج أصبح مستحكماً مع ان غولدفيلدز تتوقع زيادة في الانتاج في 2007. وهنا، لا يسعنا إلاّ ان نخالف غولد فيلدز الرأي، والكلام لميريل لينش بلاك روك، لأنه في الواقع، كل مشروع جديد يمكننا التفكير به هو عرضة للتأخير بسبب النقص في المعدات او عدم كفاءة البنية التحتية. هذا اذا لم نتطرّق الى «العوائق البيئية والسياسية» (المجازية منها والطبيعية). ولحسن الحظ، لقد تجنبنا، بحسب ميريل لينش، بعضاً من العقبات امام الانتاج عندما وظّفنا الأموال الاستثمارية في مناطق العالم التي اتّسمت بالنمو مثل الصين وروسيا.

    ومن ناحية الطلب، تتوقع غولدفيلدز ان يظل الإقبال الاستثماري نشطاً تحرّكه مجمل العوامل «السيئة» في العالم مثل الدولار الضعيف وارتفاع التضخم والاضطرابات السياسية. الى ذلك، تعتقد غولدفيلدز ان الطلب من جانب صناعة المجوهرات قد انتعش بعد الصدمة التي تلقّاها من ارتفاع الذهب الى اكثر من 700 دولار اميركي في مطلع السنة الماضية.

    وعلى العموم، يبدو ان ثمة عوامل كثيرة تجعلنا نترقب، طبقا لميريل لينش، ان يرتفع سعر الذهب الى ارقام عالية في 2007. وهذا ايضاً ما تتوقعه جماعة غولدفيلدز المعروف عنهم بأنهم محافظون، حتى انهم يذهبون الى أبعد من ذلك ويتكهنون ان الذهب سيبلغ رقماً قياسياً فيرتفع الى ما فوق 850 دولاراً اميركياً عام 2008.












    أخبار الشركات


    * اتفاقية بين «برودينشال» وبنك الجزيرة لشراء حصة من أسهم «التكافل» > وقع بنك الجزيرة وشركة برودينشال البريطانية مذكرة تفاهم تقوم شركة برودينشال من خلالها بشراء الحصة الأكبر من أسهم شركة التكافل التعاوني التابعة لبنك الجزيرة.

    وأوضح البنك أنه سينتج عن ذلك أرباح رأسمالية في حدود 100 مليون ريال (26.6 مليون دولار)، وذلك بعد التقييم النهائي من قبل الجهات النظامية. ويتوقع البنك أن تنعكس هذه الأرباح إيجابيا على نتائج البنك في الربع الرابع من عام 2007 أو الربع الأول من عام 2008. من جهة أخرى، تضمنت مذكرة التفاهم حصول شركة برودينشال على حصة من أسهم شركة إدارة الصناديق الاستثمارية التي يؤسسها البنك بعد الانتهاء من الإجراءات اللازمة والحصول على الموافقات من الجهات المختصة.

    * «الغذائية» تسدد قيمة حصتها في رأسمال «جنات» > أعلنت شركة المنتجات الغذائية عن سداد قيمة حصتها في رأسمال شركة جنات للاستثمار الزراعي ـ تحت التأسيس ـ والبالغة 7 ملايين ريال تمثل نسبة 10 في المائة من إجمالي رأس المال بالكامل. وشركة جنات للاستثمار الزراعي هي شركة ذات مسؤولية محدودة مقرها الرياض، رأسمالها 70 مليون ريال يساهم فيه تكتل سبع من الشركات السعودية وتتمثل أغراضها بصفة أساسية في تأسيس المشاريع الزراعية بكافة أنواعها داخل المملكة وخارجها (وبصفة خاصة في مصر) وإقامة مصانع للمنتجات الغذائية وتعبئتها وتأسيس مشاريع للإنتاج الحيواني والدواجن وإنشاء المزارع السمكية.

    * أرباح مكة الربعية تتراجع 6.9% والتشغيلية ترتفع 3.8% > تراجعت أرباح شركة مكة للإنشاء والتعمير للفترة المنتهية بنسبة 6.99 في المائة بعد أن حققت أرباحا صافية بلغت 173 مليون ريال (46.1 مليون دولار) بنقص قدره 13 مليون ريال عن نفس الفترة من العام الماضي. في المقابل، استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا تشغيلية بلغت 161 مليون ريال (42.9 مليون دولار) بزيادة قدرها 6 ملايين ريال تعادل 3.87 في المائة مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي. كما بلغت ربحية السهم 1.05 ريال للسهم مقابل 1.13 ريال للسهم لنفس الفترة من العام الماضي.

    وبلغ صافي دخل النشاط عن الربع الحالي 15 مليون ريال مقابل 3 ملايين ريال للفترة المقابلة من العام الماضي بزيادة قدرها 12 مليون ريال بنسبة 400 في المائة. وأوضحت الشركة أن الزيادة في أرباح التشغيل لهذا الربع ناتجة من زيادة إيرادات الغرف السكنية. أما بخصوص نقص ربحية السهم للفترة الحالية مقابل ربحية السهم للفترة المماثلة من العام الماضي، فذلك يرجع لزيادة المصاريف الإدارية والعمومية ونقص الإيرادات المتنوعة، بالإضافة إلى فرق قيمة أثاث ومفروشات أبراج مكة هيلتون المستبعد نتيجة أعمال الإحلال والتجديد وصافي القيمة الحالية للأصول الثابتة المتروكة لفندق الشهداء لانتهاء عقد الإيجار.

    * «الكهرباء» تعين باسودان عضوا في مجلس إدارتها > أعلنت الشركة السعودية للكهرباء تعيين الدكتور عبد الله بن محمد باسودان عضوا في مجلس إدارتها اعتبارا من أول من أمس، وجاء هذا التعيين بعد استقالة عضو مجلس الإدارة الدكتور إبراهيم بن عبد الرحمن المديميغ من عضوية مجلس الإدارة ولجنة المراجعة بالشركة.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 21 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 21 / 5 / 1428هـ ‏ ‏ نادي خبراء المال



    "ثمار" و"الباحة" تستحوذان على 35% من إجمالي السيولة المنفذة
    سوق الأسهم تنجح في اختراق حاجز المقاومة 7350 بفارق 14 نقطة


    - طارق الماضي من الرياض - 22/05/1428هـ
    استحوذت شركتا ثمار والباحة على نحو 35 في المائة من إجمالي السيولة المنفذة في السوق أمس والتي وصلت إلى 5.9 مليار ريال وذلك رغم التبيان الواضح في الأداء بين الشركتين حيث أغلقت "الباحة" على النسبة الأعلى المسموح بها للارتفاع في نظام تداول، بينما انخفضت "ثمار" بنسبة تصل إلى 5.9 في المائة، 26 مليون سهم نفذت من خلال شركة ثمار بقيمة 1.8 مليار ريال فيما جاءت شركة الباحة في المركز الثاني من خلال 8.5 مليون سهم بقيمة 332 مليون ريال.
    وعلى مستوى السوق ظلت حالة عدم وضوح الرؤيا هي المسيطرة والتي انعكست في نطاقات تذبذب ضيقة طيلة ساعات التداول ولم تعط أي فرصة لعمليات مضاربة، لتستمر حالة التضييق على المضاربين اليومين والسائدة منذ بضعة أيام مع أول لحظات الافتتاح وخلال 15 دقيقة يهبط السوق ليصل إلى مستوى نقطة 7327 ليبدأ بعدها في سلسلة من المحاولات المستميتة لاختراق حاجز المقاومة الصلب 7350 نقطة والذي هبط منه مع أول لحظات الافتتاح. وبنهاية الساعتين الأوليين فشلت محاولتان لاختراق ذلك الحاجز ليتراجع المؤشر نتيجة لذلك الإخفاق المتتالي ليسجل أدنى مستوياته ليوم أمس 7307 وذلك عند الساعة الواحدة والنصف ظهرا ليبدأ عند ذلك المؤشر والسوق في محاولات متكررة ومستميتة في اتخاذ منحى إيجابي لم تتضح معالمه إلا قبل الإغلاق بنحو 25 دقيقة، حيث نجح المؤشر ونتيجة عملية صعود حادة ومفاجأة في اختراق حاجز المقاومة 7350 نقطة بفارق نحو 14 نقطة ليغلق السوق بنهاية التداولات على مستوى 7362 نقطة مرتفعا بمقدار ست نقاط فقط.
    وشهدت حركة السيولة بين القطاعات حالة اضطراب كامل، ورغم الارتفاع الطفيف مقارنة بيوم أمس الأول الثلاثاء ظلت تعاني من ضعف واضح أسهم في تفاقمه تركز تلك السيولة الضعيفة في بعض الشركات تحديدا، ولم تتجاوز 5.9 مليار ريال تم تداول 113 مليون سهم من خلالها توزعت على 161 ألف صفقة، ومن أصل 89 شركة ارتفعت أسعار 34 شركة، فيما انخفضت أسعار 33 شركة.
    وعلى مستوى قطاعات السوق كان "الاتصالات" الأكثر دعما للمؤشر أمس، وذلك عندما ارتفع بنسبة تصل إلى واحد في المائة، فيما كان الضغط قادما من قطاعي الصناعة والزراعة اللذين أغلقا بشكل سلبي بعكس جميع قطاعات السوق، وبلغ إجمالي السيولة المنفذة أمس على قطاعي الخدمات والصناعة نحو 82 في المائة من إجمالي سيولة السوق، كان نصيب قطاع الخدمات منها 3.3 مليار ريال تشكل 55 في المائة، فيما كان نصيب الصناعة 1.6 مليار ريال تشكل 27 في المائة.












    مؤشر "بي أم جي" يهبط عند مستوى 4.380 نقطة

    - - 22/05/1428هـ
    واصل مؤشر "بي إم جي" لسوق الأسهم السعودية الهبوط في جلسة الأربعاء، حيث انخفض بصورة طفيفة ليخسر 2.0 في المائة من قيمته ويغلق عند مستوى 4.380 نقطة، ارتفع إجمالي قيمة التداولات بنسبة 43 في المائة ليصل إلى 1.4 مليار ريال (نحو 1.1 مليار دولار) مقابل 9.2 مليار ريال (نحو 769 مليون دولار) في اليوم السابق. قطاع الخدمات كان الأفضل أداء في السوق، حيث صعد بنسبة 4.0 في المائة وبلغت قيمة تداولات القطاع 9.2 مليار ريال والتي تمثل 2.69 في المائة من السوق . ارتفع سهم "فواز الحكير" بقيمة 7.2 في المائة بقيمة تداول بلغت 0.64 مليون ريال ليغلق عند مستوى 3.69 ريال.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 21 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    أضواء على سوق الأسهم
    27.5 مليار ريال قيمة التداول في أسبوع.. نصفها تتجه لـ 11 شركة فقط


    - - 22/05/1428هـ
    أقفل المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية أمس الأربعاء عند مستوى 7362 نقطة، بارتفاع محدود بلغ 0.09 في المائة عن اليوم السابق، ولكنه سجل خسائر بنسبة 1.7 في المائة على مدار الاسبوع. وبذلك بلغت خسائره 7.2 في المائة منذ بداية السنة الحالية و64.3 في المائة منذ 25 شباط (فبراير) 2006م عندما أقفل عند المستوى القياسي 20635 نقطة. أما القيمة السوقية للشركات المدرجة البالغة 91 شركة، فقد انخفضت بنحو 21 مليار ريال خلال الأسبوع لتصل إلى 1152 مليار ريال. وجاء هذا الأداء في ظل ضعف حجم التداول عن المعتاد، والذي تزامن مع اقتراب طرح أسهم شركة جبل عمر للاكتتاب العام والذي تحدد في الفترة من التاسع من حزيران (يونيو) إلى 18 يونيه، وسيكون الطرح لـ 201.4 مليون سهم بسعر عشرة ريالات للسهم، تمثل 30 في المائة من رأسمال الشركة البالغ 6714 مليون ريال، إضافة الى اقتراب موعد طرح 18 مليون سهم من رأسمال الشركة السعودية للطباعة والتغليف البالغ 600 مليون ريال (60 مليون سهم). كما وافقت وزارة التجارة على تغيير الصفة القانونية لشركة "المملكة القابضة" إلى شركة مساهمة مقفلة تمهيداً لطرح جزء من رأسمالها البالغ 63 مليار ريال (6.3 مليار سهم)، بقيمة اسمية عشرة ريالات للسهم للاكتتاب العام. وتترقب السوق إدراج "كيان" في السوق في الشهر الحالي، التي جرى الاكتتاب في 45 في المائة من رأسمالها البالغ 15 مليار ريال بقيمة اسمية عشرة ريالات للسهم. كما ذكرت الأخبار أن "مصرف الإنماء" سيتم عرضه على هيئة السوق المالية قريباً لتقرير طرح 70 في المائة من رأسماله للاكتتاب العام. أما أسعار النفط، فقد شهدت ارتفاعاً قوياً خلال الاسبوع بلغ 4 في المائة ليصل سعر النفط من نوع غرب تكساس الى مستوى 65.6 دولار للبرميل. ومن حيث الأداء التاريخي للمؤشر العام "تداول"، فقد ارتفع 37 في المائة خلال ثلاث سنوات، وانخفض 43 في المائة منذ سنتين، و41 في المائة منذ سنة، و36 في المائة منذ تسعة أشهر، و7 في المائة منذ ستة أشهر، و15 في المائة خلال ثلاثة أشهر.
    وانخفضت قيمة التداول 35 في المائة عن الأسبوع السابق لتصل إلى 27.5 مليار ريال (أي بمعدل 5.5 مليار في اليوم). واستحوذت أسهم كل من: "ثمار" و"الفخارية" و"شمس" و"الباحة" و"سابك" و"مبرد" و"الشرقية الزراعية" و"الدريس" و"تهامة" و"الصادرات" على نصف قيمة الأسهم المتداولة.
    ومن حيث أداء الشركات خلال الأسبوع، بلغ عدد الشركات التي انخفضت أسهمها 69 شركة، والتي ارتفعت 17 شركة، ولم يطرأ تغير على خمس شركات. ومن أبرز الأسهم التي حققت أعلى الخسائر، "ثمار" 38 في المائة، كل من "الفخارية" و"سدافكو" 13 في المائة، "الأسماك" 12 في المائة، "شمس" 10 في المائة، كل من "الغذائية" و"المصافي" و"الصادرات" و"الحكير" و"الدوائية" و"متطورة" 8 في المائة، كل من "ملاذ" و"تهامة" و"البحر الأحمر" و"ساسكو" 6 في المائة، "سابك" 3.8 في المائة. ومن أبرز الأسهم التي ارتفعت، "الخزف" 12 في المائة، كل من "الاستثمار" و"فتيحي" 4 في المائة، "عبد اللطيف" 3 في المائة (انظر إلى الرسم البياني)
    ومن حيث تقييم السوق، بلغ مكرر الربحية 14.9 مرة مقابل متوسط مكرر ربحية للعشر سنوات الأخيرة 19.9 مرة. وبلغ معدل السعر إلى القيمة الدفترية 3.3 مرة، مقابل متوسط بالمستوى نفسه 3.2 مرة. كما بلغ معدل الأرباح الموزعة إلى السعر 3.5 في المائة.












    تحليل مالي: قفزة سهم "سابك" أنقذت الأسهم من هبوط حاد في مايو

    - "الاقتصادية" من الرياض - 22/05/1428هـ
    أرجع التقرير الشهري لشركة رسملة للاستثمار عن أداء أسواق المال في المنطقة خلال أيار (مايو) الماضي، الفضل إلى سهم "سابك" القيادي في سوق الأسهم السعودية الذي حقق ارتفاعا نسبته 15 في المائة في الحد من انخفاض السوق إلى مستويات متدنية تفوق بكثير نسبة 1 في المائة التي سجلتها خلال الشهر.
    وبحسب التحليل الذي صدر عن "رسملة" أمس، فإن مؤشر تداول أنهى شهره الثالث على التوالي على انخفاض بنسبة 1 في المائة، وبذلك تكون السوق السعودية السوق الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي سجلت خسائر لهذا العام, مضيفا أن أسهم المضاربة استحوذت على معظم عمليات التداول خلال الشهر. وأوضح التقرير أن إعلان الأمير الوليد بن طلال عن نيته طرح حصة من شركة المملكة القابضة للاكتتاب العام، والأخبار عن استعداد 55 شركة لطرح أسهمها للاكتتاب العام خلال هذه السنة كان لهما تأثير في إبقاء السيولة بعيدة عن الأسواق الثانوية بانتظار اللائحة الطويلة من الطروحات الأولية.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    أرجع التقرير الشهري لشركة رسملة للاستثمار عن أداء أسواق المال في المنطقة خلال أيار (مايو) الماضي، الفضل إلى سهم "سابك" القيادي في سوق الأسهم السعودية الذي حقق ارتفاعا نسبته 15 في المائة في الحد من انخفاض السوق إلى مستويات متدنية تفوق بكثير نسبة 1 في المائة التي سجلتها خلال الشهر.
    وبحسب التحليل الذي صدر عن "رسملة" أمس، فإن مؤشر تداول أنهى شهره الثالث على التوالي على انخفاض بنسبة 1 في المائة، وبذلك تكون السوق السعودية السوق الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي سجلت خسائر لهذا العام, مضيفا أن أسهم المضاربة استحوذت على معظم عمليات التداول خلال الشهر.
    وأوضح التقرير أن إعلان الأمير الوليد بن طلال عن نيته طرح حصة من شركة المملكة القابضة للاكتتاب العام، والأخبار عن استعداد 55 شركة لطرح أسهمها للاكتتاب العام خلال هذه السنة كان لهما تأثير في إبقاء السيولة بعيدة عن الأسواق الثانوية بانتظار اللائحة الطويلة من الطروحات الأولية.
    وأشار إلى أن الاكتتاب العام لشركة كيان البالغ 6.75 مليار ريال قوبل بمستويات متدنية من الطلبات حتى اليوم قبل الأخير للاكتتاب إلا أنه تزايد إلى أن فاقت الكمية المعروضة بخمس مرات مع نهاية الاكتتاب مما يظهر توافر نسبة عالية من السيولة في انتظار تحسن رغبة المستثمرين وثقتهم بالاستثمار, كما وافقت "سابك" على شراء قسم البلاستيك من شركة جنرال إلكتريك بعد نجاح العرض الذي قدمته بقيمة 11.6 مليار دولار. ووفقا للتقرير سجلت أسواق الأسهم في الخليج العربي أداءً متصاعداً بعد أن أدرك المستثمرون أخيراً أهمية هذه الأسواق وحجم إمكاناتها حيث لوحظ تغيير إيجابي واضح في توجهات المستثمرين خلال هذا الشهر, وباستثناء السوق السعودية، فقد أنهت أسواق الأسهم الأخرى في منطقة الخليج تعاملاتها على ارتفاع حيث سجل كل من قطر والإمارات أفضل النتائج لهذا الشهر.
    وفي بداية الشهر، سيطرت موجة من القلق على المستثمرين حول أداء الأسواق الثانوية ترقباً لعمليات الاكتتاب العام على شركة كيان في السعودية وشركة "ديار" في الإمارات، وبعد أن تبددت هذه المخاوف وسط إشارات واضحة على انتعاش السيولة في الأسواق بفضل ضخ المستثمرين المحليين والمؤسسات الاستثمارية الدولية، سارع المضاربون والمستثمرون الأفراد لتعزيز استثماراتهم في الأسواق. وتصدرت السوق الإماراتية لائحة الأسواق الأفضل أداء بارتفاع وصل إلى 14.5 في المائة خلال الشهر وتبعتها السوق القطرية بأرباح وصلت إلى 11.2 في المائة بفضل التقييمات المشجعة لهذه الأسواق مقارنة بالأسواق الإقليمية والأسواق الناشئة. وبالتماشي مع توقعاتنا، تفوق أداء الأسواق الخليجية (باستثناء السعودية) على أسواق الأسهم في شمال أفريقيا والأردن خلال هذا الشهر بعد فترة طويلة من تراجع أداء هذه الأسواق مقارنة بنظيراتها في شمال إفريقيا والأردن.
    وواصلت سوق دبي ارتفاعها الذي بدأته في شهر نيسان (أبريل) ووصل إلى 2.5 في المائة بأداء متميز لشهر أيار (مايو) بارتفاع بنسبة 17 في المائة، كما واصلت سوق أبوظبي اتجاهها التصاعدي الذي بدأته في شهر نيسان (أبريل) بارتفاع بنسبة 17 في المائة خلال الشهر بدعم من سهم "اتصالات" وأسهم القطاع العقاري. وأسهمت عدة عوامل على تشجيع المستثمرين المحليين والأجانب على العودة إلى السوق منها التقييمات المغرية وتحرير قطاع العقارات، إضافة إلى نتائج الشركات الإيجابية للربع الأول من العام، والتي أسهمت في تأكيد قدرة الشركات على تسجيل إيرادات قوية من شتى ظروف الأسواق المالية.
    وتابعت السوق الكويتية أداءها المتميز لتسجل ارتفاعاً بنسبة 6.6 في المائة بينما حقق عائد السوق لهذا العام 14.1 في المائة مما يجعلها ثانية أفضل أسواق المنطقة أداءً بعد المغرب مدعومة بنتائج الشركات الإيجابية للربع الأول من العام، كما أنهت السوق العُمانية شهر أيار (مايو) على ارتفاع بنسبة 6.8 في المائة مواصلة أداءها الإيجابي لشهر نيسان (أبريل) بينما وصل عائد السوق لهذا العام إلى 11.1 في المائة وسط نشاط متزايد للشركات.
    وواصلت السوق القطرية ارتفاعها الذي بدأته في شهر نيسان (أبريل) لتحقق ارتفاعاً بنسبة 11.2 في المائة وسط تحسن ملحوظ في نشاط المستثمرين. وكانت السوق القطرية ثانية أفضل أسواق المنطقة أداءً لهذا الشهر محققة بذلك نتائج إيجابية للمرة الأولى للفترة منذ عام, وواصلت السوق المصرية أداءها الإيجابي حيث ارتفعت بنسبة 4.9 في المائة خلال الشهر ليصل بذلك عائد السوق لهذا العام إلى 11.7 في المائة ويشكل التضخم مصدر قلق كبير حيث من المتوقع أن يبقي على مستوياته العالية لمعظم هذا العام بسبب تزايد الطلب المحلي وارتفاع أسعار المواد الغذائية.
    واستمرت خسائر السوق الأردنية خلال الشهر بانخفاض نسبته 2.7 في المائة مما قلص من الأرباح التي حققتها في أول شهرين من العام ووصلت بعوائدها هذا العام إلى 5.7 في المائة فقط, وتراجع مستوى نشاط السوق وسط تكهنات بعودة الاستثمارات الخليجية للاستثمار في الأسواق الخليجية بعد تزايد النشاط في هذه الأسواق ووصول التقييمات إلى مستويات أكثر جاذبية في أسواق الخليج.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 21 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    هيئة الاستثمار: المدن الاقتصادية ترفع دخل الفرد إلى 123 ألف ريال عام 2020

    - محمد الهلالي من جدة - 22/05/1428هـ
    توقع فهد الرشيد وكيل محافظ الهيئة العامة للاستثمار لشؤون المدن الاقتصادية، أن يحقق الاقتصاد الوطني نحو 562 مليار ريال من إنشاء المدن الاقتصادية في المملكة وتوافر فرص 1.3 مليون وظيفة وتحقيق معدل دخل للفرد يبلغ 123 ألف ريال عام 2020.
    وأوضح الرشيد خلال افتتاح ملتقى (المدن الاقتصادية.. آفاق التنمية المستقبلية) أمس الأول برعاية مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية وبنك الجزيرة في جدة، أن المدن الاقتصادية الجديدة ستعتمد استخدام المواد الخام المحلية الموجودة داخل السعودية، مضيفا أن كل مدينة اقتصادية من المدن الست تقوم على قطاعات مختلفة بحسب الميزات التفاضلية والميزات النسبية للموقع الذي تنطلق منه سواء من ناحية وجود المواد الأولية أو ميزة الموقع الاستراتيجي المناسب ومن خلال هذه المدن نستطيع استقطاب الاستثمارات، وستتم الاستفادة من الخبرات التراكمية عند تنفيذ بناء إحدى تلك المدن في شقيقاتها الخمس الأخرى.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    توقع فهد الرشيد وكيل محافظ الهيئة العامة للاستثمار لشؤون المدن الاقتصادية، أن يحقق الاقتصاد الوطني نحو 562 مليار ريال من إنشاء المدن الاقتصادية في المملكة وتوفر فرص 1.3 مليون وظيفة وتحقيق معدل دخل للفرد يبلغ 123 ألف ريال عام 2020.
    وأوضح الرشيد، خلال افتتاح ملتقى (المدن الاقتصادية.. آفاق التنمية المستقبلية) أمس الأول برعاية مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية وبنك الجزيرة في فندق جدة هيلتون، أن المدن الاقتصادية الجديدة ستعتمد استخدام المواد الخام المحلية الموجودة داخل السعودية، مضيفا أن كل مدينة اقتصادية من المدن الست تقوم على قطاعات مختلفة بحسب الميزات التفاضلية والميزات النسبية للموقع الذي تنطلق منه سواء من ناحية تواجد المواد الأولية أو ميزة الموقع الاستراتيجي المناسب ومن خلال هذه المدن نستطيع استقطاب الاستثمارات، وستتم الاستفادة من الخبرات التراكمية عند تنفيذ بناء إحدى تلك المدن في شقيقاتها الخمس الأخرى.
    واستعرض الرشيد في ورقة العمل التي قدمها بعنوان (دور هيئة الاستثمار في توظيف الأرضية المناسبة لجذب واستقطاب الاستثمارات الأجنبية والمحلية في المدن الاقتصادية) إستراتيجية الهيئة في تنفيذ المدن الاقتصادية وأبعادها الاستثمارية وما تحققه من فوائد جمة على الاقتصاد الوطني وكذلك تجارب الدول التي خاضت هذه التجربة الاقتصادية على مستوى دول العالم ونجاحها في دفع عجلة النمو الاقتصادي في بلادها، مشيراً إلى أن المملكة أطلقت أربع مدن اقتصادية وجار تدشين مدينتين في كل من تبوك والمنطقة الشرقية.
    وقال إن المدن الاقتصادية تهدف إلى تحقيق خطط التنمية في المملكة من خلال تنمية إقليمية متوازنة وتنوع اقتصادي وتوفير فرص العمل وكذلك تحديث ونقل المعرفة. وأكد أنه تم تخطيط المدن الاقتصادية وفقاُ للعديد من المحاور الأساسية التي تدعم نجاح إنشاء المدن الاقتصادية وهي تأسيس صناعات جديدة مبنية على الميزات التنافسية وتأسيس المدن الاقتصادية كمدن متكاملة تتوافر فيها مقومات الحياة العصرية وتوفر بنية تحتية حديثة بمقاييس عالمية لزيادة تنافسية للاقتصاد السعودي، وإيجاد بيئة جاذبة ومحفزة للاستثمار وتنفيذ استراتيجية واضحة للموارد البشرية.
    وقال إن هناك أربع صناعات تنافسية للمملكة على مستوى العالم هي الألومنيوم، الحديد والصلب، الأسمدة، والكيماويات، وتطرق إلى نسبة إنتاج كل صناعة من الإنتاج العالمي وإجمالي استثماراتها والفرص الوظيفية التي توفرها في هذه الصناعة مستعرضا أبرز مقوماتً البنية التحية الحديثة التي توفرها المدن الاقتصادية بمقاييس عالمية. وِأشار إلى أن مجموع تكاليف البنية التحتية الأساسية لمدينة تتسع إلى 500 ألف نسمة تراوح بين 13 و60 مليار ريال. وأكد في ختام حديثة في الملتقى أنه تم إنشاء جهاز متخصص في المدن الاقتصادية لتحديد استراتيجية شاملة لتطوير هذه المدن ومركز متكامل لإدارة ومتابعة مشاريع المدن واستقطاب الكوادر الوطنية والعالمية. وتم تكوين مجلس لمطوري المدن الاقتصادية لمواكبة تطورات الاقتصاد السعودي.
    وتطرق الدكتور فهد يوسف العيتاني عضو هيئة التدريس في جامعة الملك عبد العزيز والخبير السعودي المعتمد في منظمة التجارة العالمية في ورقة العمل عن (دور القطاع الخاص في الاستفادة من مفهوم المدن الاقتصادية) إلى مفهوم المدن الاقتصادية في إيجاد بيئة عالمية شاملة الحلول لخدمة الأعمال العصرية، ومدخل لتنمية اقتصادات الدول ودعم مشاريع التنمية فيها أوسع نطاقا من المدن الصناعية بحكم تكامل بنياتها الأساسية وتنوع استثماراتها ومرونة إجراءاتها الإدارية وشمولية خدماتها. واستعرض مميزات كل مدينة اقتصادية على حدة، مقترحا العديد من التوصيات المهمة في دفع عجلة المدن الاقتصادية إلى الأمام من خلال إطلاق المبادرات الخلاقة والتي تنعكس إيجابا على تنمية وتطوير الاقتصاد الوطني.
    وأضاف عبد الله الشماسي رئيس اللجنة المنظمة والرئيس التنفيذي لبرنامج أكسس الاقتصادي في كلمته أن الملتقى يعد فرصة مناسبة للمستثمرين والمهتمين في التعرف على العديد من الفرص الاستثمارية المتاحة للقطاع الخاص من خلال إنشاء المدن الاقتصادية العملاقة في المملكة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز لدفع عجلة الاقتصاد إلى الإمام وتنمية الاستثمارات واستقطابها وتوظيف الشباب السعودي وتوطين التقنيات الحديثة للسوق السعودية، مختتما كلمته بأن هناك العديد من الملتقيات المتخصصة التي تهدف إلى نشر الوعي الاستثماري والاقتصادي والتنموي على الساحة الاقتصادية المحلية.












    "دويتشه بنك" يتوقع رفع قيمة الدرهم الإماراتي والريال القطري

    - رويترز من دبي – "الاقتصادية" من الرياض - 22/05/1428هـ
    أعاد "دويتشه بنك" أمس الهاجس بشأن أوضاع العملة الخليجية والنية نحو تعديل أسعارها بعد الخطوة الكويتية التي تمت قبل شهر تقريبا. وقال "دويتشه بنك" إن الإمارات ستسمح على الأرجح لعملتها الدرهم المرتبطة بالدولار الأمريكي بالارتفاع بما يصل إلى 3 في المائة في الأشهر الثلاثة المقبلة لاحتواء التضخم وتحسين القدرة الشرائية. وتوقع البنك أيضا أن تتخذ قطر خطوة مماثلة بالنظر إلى بلوغ التضخم فيها نحو 15 في المائة.
    وقالت كارولين جريدي خبيرة المنطقة لدى البنك أمام عملاء إن قرار الكويت في أيار (مايو) الماضي التخلي عن ربط عملتها الدينار بالدولار عزز فرص قيام الإمارات برفع قيمة عملتها وذلك قبل الاجتماع التالي لمحافظي البنوك المركزية في منطقة الخليج في أيلول (سبتمبر) المقبل. وتوقعت ارتفاع الدرهم إلى 3.58 مقابل الدولار من 3.67 الآن. وقالت "نتوقع ارتفاعا صغيرا بنسبة 2 إلى 3 في المائة".
    وربطت الإمارات والكويت والسعودية وثلاثة بلدان خليجية أخرى منتجة للنفط عملاتها بالدولار استعدادا لوحدة نقدية مزمعة في 2010. لكن الجدول الزمني للوحدة النقدية تكتنفه شكوك متزايدة دفعت الأسواق إلى المراهنة طوال العام الماضي على قيام بعض الأعضاء بتغيير سياستهم للصرف الأجنبي.
    واستبدلت الكويت بالربط الدولاري سلة عملات قائلة إنها تريد حماية اقتصادها من ارتفاع تكاليف بعض الواردات في ضوء ضعف الدولار. وكان سلطان ناصر السويدي محافظ مصرف الإمارات المركزي قد أثار للمرة الأولى احتمال رفع قيمة العملة في مقابلة مع رويترز في كانون الثاني (يناير) غير أنه قال مرارا إنه لن يتحرك منفردا.
    وبلغ معدل التضخم في الإمارات 10 في المائة نهاية العام الماضي. ويقول السويدي إن التضخم يرجع بالأساس إلى ارتفاع الإيجارات لتفاقم تكاليف الواردات. وقال "دويتشه" إنه أبقى توقعه لسعر الدينار الكويتي في ستة أشهر دون تغيير عند 0.28073 مقابل الدولار بزيادة 2.6 في المائة من مستواه الحالي.
    وفي أعقاب الخطوة التي اتخذتها الكويت أعلنت باقي دول مجلس التعاون الخليجي عدم نيتها إجراء تعديل سعر صرف على عملاتها أو شكل ارتباطها بالدولار, غير أن محللين ماليين في هذه الدول يعتقدون أن دول المجلس باتت تحت حاجة ملحة إلى تعديل أسعار عملاتها أمام التضخم الذي تعيشه هذه الدول.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 21 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    أسعار النفط تقفز فوق 71 دولاراً متأثرة بإعصار "جونو" في الخليج

    - لندن ـ رويترز: - 22/05/1428هـ
    ارتفع سعر النفط مقتربا من 71 دولارا للبرميل اليوم الأربعاء وهو أعلى مستوياته في أسبوعين بعد أن أدى إعصار إلى وقف صادرات النفط والغاز العمانية قبل أن يضعف في طريقه إلى إيران.
    وارتفع سعر مزيج برنت في لندن أثناء التعاملات 15 سنتا إلى 70.60 دولار للبرميل. وزاد سعر الخام الأمريكي الخفيف سبعة سنتات إلى 650 ألف برميل يوميا لليوم الثاني على التوالي.
    وعطل الإعصار جونو المداري الأقوى الذي يضرب عمان منذ 30 عاما صادرات البلاد من النفط الخام البالغة 650 ألف برميل يوميا لليوم الثاني على التوالي.
    وضعف الإعصار الذي ارتفعت شدته أمس الأول، إلى الفئة الخامسة وهي أعلى فئة للإعصار، ليتحول اليوم إلى إعصار من الفئة الأولى عند اجتيازه بحر العرب وتوجه إلى مضيق هرمز وهو ممر ملاحي رئيس لشحنات النفط في الخليج في طريقه نحو إيران.
    وقال أندرو هارينجتون محلل السلع في أيه.إن.زد بنك "أكبر تأثير سيكون بعض التعطيلات في التحميل. ولا يتوقع أن يلحق أضرارا بمنشآت إنتاج النفط".
    ومن المتوقع أن تظهر بيانات المخزونات الأمريكية، ارتفاعات في المخزونات للأسبوع الخامس على التوالي مع عودة المصافي للعمل بالتدريج بعد توقفها لأعمال صيانة.
    وبدأ في مطلع الأسبوع موسم عطلات الصيف الأمريكي الذي يشهد ذروة استهلاك الوقود للسفر، وسيحرص المتعاملون على رؤية إذا ما كانت مخزونات البنزين قد ارتفعت قبل ذلك. وقال هارينجتون "إذا لم تأت المخزونات متمشية مع التوقعات... قد نشهد ارتفاعا في الأسعار". وقال جيرارد بورج من ناشيونال بنك أستراليا، إن تعطل الإمدادات من نيجيريا والنزاع النووي الإيراني مازالا من العوامل المؤثرة في أسعار النفط.
    من جهة أخرى، قالت منظمة أوبك أمس، إن سعر سلة خامات نفط المنظمة واصل الارتفاع إلى 66.18 دولار للبرميل أمس الأول، من 65.63 دولار الإثنين الماضي . وتضم سلة أوبك 11 نوعا من النفط الخام. وهذه الخامات هي: خام صحارى الجزائري وميناس الإندونيسي والإيراني الثقيل والبصرة الخفيف العراقي وخام التصدير الكويتي وخام السدر الليبي وخام بوني الخفيف النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام مربان الإماراتي وخام بي.سي.إف 17 من فنزويلا.
    ويرى الخبراء أن معدلات الاستهلاك العالية للبنزين في الولايات المتحدة المتزامنة مع موسم العطلات ستساعد أسعار النفط على البقاء مرتفعة رغم ارتفاع كميات الاحتياطي من البنزين خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.
    ويعتقد الخبراء أن نسبة الارتفاع الضئيلة في المخزون الأمريكي من البنزين ستجعل الأسواق تترقب بشكل .












    "أرامكو" تؤكد التزامها بتوفير احتياجات الوقود لمحطات "الكهرباء السعودية"

    - "الاقتصادية" من الدمام - 22/05/1428هـ
    أكدت شركة أرامكو السعودية التزامها بتوافر جميع احتياجات الوقود للشركة السعودية للكهرباء لتشغيل محطاتها الكهربائية المنتشرة في جميع أنحاء المملكة، سواء كان وقود الغاز أم الديزل أم زيت الوقود أم الزيت العربي الخفيف، مشيرة إلى أنه لم يسبق أن توقفت أي معامل توليد لشركة الكهرباء، نظراً لعدم توافر الوقود من قبل شركة أرامكو السعودية.
    وأوضح فؤاد بن فهد الذرمان مدير إدارة العلاقات العامة في شركة أرامكو السعودية، أنه إضافة إلى كميات الوقود التي توفرها "أرامكو السعودية" للشركة السعودية للكهرباء، تقوم الشركة عبر محطات توليد الطاقة المزدوجة التابعة لمرافقها البترولية في عدد من مناطق الإنتاج بتزويد شبكة التوزيع التابعة لشركة الكهرباء في المنطقتين الشرقية بطاقة كهربائية إضافية خاصة خلال أشهر الصيف، حيث ساهمت أرامكو السعودية خلال عام 2006 بتقديم 1.41 مليون ميجاواط في الساعة أو ما يقارب في معدله 10 في المائة من إجمالي كمية الطاقة الكهربائية التي استهلكتها المنطقة الشرقية وبمعدل 13 في المائة خلال أشهر الذروة في الصيف.
    وأضاف الذرمان أن شركة أرامكو السعودية، تتقدم بالشكر للشركة السعودية للكهرباء على البيان الإيضاحي الذي أصدرته على لسان المهندس علي بن صالح البراك الرئيس التنفيذي للشركة، ونشرته الصحف المحلية في 31 أيار (مايو) الماضي، وذلك تعليقاً على ما أوردته وكالة رويترز للأنباء ونشرته بعض الصحف المحلية حول طلب الشركة السعودية للكهرباء مساعدة "أرامكو السعودية" لتوفير الوقود لمحطات توليد الطاقة الكهربائية في المملكة. حيث ذكر المهندس البراك أن الشركة السعودية للكهرباء تؤكد عدم وجود نقص في كميات الوقود المتفق عليها مع "أرامكو السعودية"، والمطلوبة لأعمال الشركة، وأنها تجد من "أرامكو السعودية" التعاون التام تجاه هذا المرفق الحيوي المهم، فضلا عن التنسيق المستمر بين الشركة السعودية للكهرباء و"أرامكو السعودية" في مختلف المجالات.
    يذكر أن "أرامكو السعودية" شرعت في الاستثمار في توليد الطاقة المزدوجة، بهدف توفير الكهرباء والبخار لمرافقها لدعم زيادة الطاقة الكهربائية لمواكبة نمو الطلب في المملكة. وتشمل مشاريع توليد الطاقة المزدوجة التي تم إنجازها حتى الآن: أبقيق، القطيف، ينبع، الرياض، بري، العثمانية، شدقم، رأس تنورة، والجعيمة، علما بأن هذه المشاريع تقوم بإنتاج سعة إجمالية من الطاقة الكهربائية تزيد على 1700 ميجا واط.
    ومن المقرر أن تدشن "أرامكو السعودية" نهاية هذا العام معمل الطاقة المزدوجة الجديد في الخرسانية، حيث سيضيف إلى سعة الطاقة المزدوجة الإجمالية طاقة كهربائية تصل إلى 300 ميجاواط. ومن المعروف أن مرافق الطاقة المزدوجة تعد من أعلى تقنيات توليد الكهرباء كفاءة من حيث استهلاك الوقود في المملكة. كما يذكر أن أرامكو السعودية تقوم بالتمويل الكامل لشبكات الربط بين منشآتها وشبكات الشركة السعودية للكهرباء لضمان عدم تأثير برامج الشركة في موارد الشركة السعودية للكهرباء.
    ومعلوم أن "أرامكو السعودية" وبالتعاون مع الشركة السعودية للكهرباء، تنفذ خطة مشتركة للحالات الطارئة، بحيث يتم تنفيذها في حال حدوث نقص في الطاقة الكهربائية لصيف هذا العام. وستتضمن هذه الخطة ـ من أجل دعم الشبكة المحلية ـ قيام أرامكو السعودية، خلال فترة الذروة في الصيف، برفع إنتاج الكهرباء من جميع مرافقها المولدة للطاقة المزدوجة، مما سينتج عنه تصدير نحو 500 ميجاواط للشبكة المحلية التي تخدم فئات المستهلكين الآخرين.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 21 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    الموافقة على تحوّل "غرناطة للرياضة" إلى مساهمة مقفلة

    - "الاقتصادية" من الرياض - 22/05/1428هـ
    وافقت وزارة التجارة والصناعة على إعلان تحول شركة الذهيبان للتجارة والمقاولات "غرناطة للرياضة" من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى شركة مساهمة مقفلة برأسمال قدره 50 مليون ريال مقسم إلى خمسة ملايين سهم، تبلغ القيمة الاسمية للسهم عشرة ريالات سعودية اكتتب المؤسسون بكامل أسهم الشركة، وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقرا لها.
    وتتمثل أغراض الشركة في: تجارة الجملة والتجزئة في الأدوات والمعدات والأجهزة الرياضية والكهربائية والعادية وصيانتها، الملابس، الشنط، الأحذية، الكرات الرياضية، الملابس الكشفية، المواد الغذائية، الكفرات، أدوات السيارات وصيانتها، أجهزة الكمبيوتر ومستلزماتها، الأواني المنزلية، أدوات البناء، الرخام، الأدوات الكهربائية والصحية، القرطاسية، الأدوات، الآلات المكتبية والأخشاب، الخيام، توريد الملابس والتجهيزات العسكرية، الخياطة، التطريز للأعلام، خدمات السفر والسياحة، المقاولات العامة للمباني، الصيانة والنظافة، التشغيل للمباني والوحدات السكنية، حفر الآبار، تنجيد الأثاث المنزلي والمكتبي، صيانة الساعات، الراديو، التلفزيون، أعمال التجارة، صيانة طاولات البلياردو وطاولات التنس والفرفيرة، أعمال الحديد المشغول والهناجر والمظلات، أعمال السباكة والتمديدات الصحية، التدفئة، أعمال التكييف، وحدات التبريد وأعمال تمديدات الرش الآلي.
    وستكون مدة الشركة 99 سنة تبدأ من تاريخ القرار الوزاري الصادر بإعلان تحولها، ويجوز إطالة مدة الشركة بقرار تصدره الجمعية العامة غير العادية. الجدير بالذكر أنه لا يجوز تداول أسهمها إلا بعد الحصول على موافقة هيئة السوق المالية. ويتولى إدارة الشركة مجلس إدارة مؤلف من خمسة أعضاء تعينهم الجمعية العامة العادية لمدة ثلاث سنوات، واستثناءً من ذلك عين المؤسسون أول مجلس إدارة لمدة ثلاث سنوات. وتأتي الموافقة على تحول هذه الشـركة في إطار سياسة الدولة الرامية إلى توسيع القاعدة الاقتصادية وتنويع روافد الدخل الوطني وتشجيع القطاع الخاص على القيام بدور فاعل في دفع عجلة التنمية الاقتصادية.












    أمريكا تبحث تصدير الغاز العراقي عبر خط أنابيب "باكو- أرضروم"

    - باكو ـ رويترز: - 22/05/1428هـ
    أكد مسؤول أمريكي أمس، أن الولايات المتحدة تجري محادثات مع العراق وتركيا لجمع استثمارات بهدف استئناف إنتاج الغاز العراقي وتصديره إلى أوروبا.
    وقال ماثيو بريزا نائب مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية في مؤتمر صحافي في باكو إنه قد يتم ربط العراق بخط أنابيب باكو- أرضروم بين أذربيجان وتركيا.
    وأبلغ الهامي علييف رئيس أذربيجان المؤتمر نفسه، أن بلاده ستزيد إنتاجها من الغاز إلى 16 مليار متر مكعب في 2008 من 12 مليار متر مكعب هذا العام، وستبدأ التصدير على نطاق واسع لأوروبا عبر خط أنابيب باكو- أرضروم.
    وستأتي أغلب كميات النفط التي ينقلها خط الأنابيب من حقل شاخ دنيز الأذربيجاني العملاق في بحر قزوين الذي تديره شركات بي.بي البريطانية وشتات أويل النرويجية ولوك أويل الروسية وتوتال الفرنسية وشركتا النفط الوطنية الإيرانية والتركية.
    وضخ الغاز العراقي عبر خط الأنابيب سيضيف مصدرا جديدا لإمدادات الغاز الأوروبية، ويضعف هيمنة شركة جازبروم الروسية للغاز التي ستزيد حصتها البالغة 25 في المائة من السوق الأوروبية في العقود المقبلة.
    ويمكن كذلك توجيه الغاز العراقي إلى خط أنابيب نابوكو وهو مشروع أوروبي يتعرض للتهديد بسبب مقاطعة "جازبروم" له وسيطرة روسيا على تدفقات الغاز من آسيا الوسطى.
    وقال مصدر من القطاع في آذار (مارس) الماضي إن شركات "تي. بي. إيه. أو"، و"بوتاش وتكفين" التركية وشركة "رويال داتش شل" شكلت كونسورتيوم لتقديم عرض للحصول على ترخيص لإنتاج الغاز في العراق وبناء خط أنابيب إلى ميناء جيهان التركي.
    وسيمتد خط الأنابيب بالتوازي مع الخط القائم من كركوك في العراق إلى جيهان على البحر المتوسط. وتركيا تربطها علاقة معقدة مع شمال العراق الذي يهيمن عليه الأكراد.
    وقد هدد قادتها العسكريون وساستها في بعض الأحيان بالقيام بعمل عسكري لسحق الانفصاليين الأكراد الأتراك المختبئين في مناطق جبلية هناك.
    لكن على الرغم من هذه التوترات السياسية تعمل أكثر من 600 شركة تركية في شمال العراق. ويقول المحللون إن الصادرات التركية للحكومة الكردية هناك التي تشمل الوقود بلغت قيمتها نحو خمسة مليارات دولار في 2006 وحده.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 21 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    "المركزي الأوروبي" يرفع الفائدة 4 % واليورو يتراجع أمام الين والدولار

    - نيويورك ـ رويترز: - 22/05/1428هـ
    انخفض اليورو الأوروبي مقابل الين الياباني أمس بعد أن أدلى رئيس البنك المركزي الأوروبي بتصريحات لم يوضح فيها مسار أسعار الفائدة بعد العام الجاري في حين ساعد ضعف أسواق الأسهم العالمية بصفة عامة على رفع العملة اليابانية. ويبدو أن الين أنهى يومه بأكبر زيادة في يوم واحد أمام اليورو الأوروبي والدولار الأمريكي منذ نحو شهرين، مع ابتعاد المستثمرين عن المعاملات التي تتسم بالمخاطرة والتي مولوها بالاقتراض بالين منخفض العائد، وذلك بعد تراجع البورصات العالمية.
    ورفع البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة إلى 4 في المائة, لكن الزيادة كانت متوقعة ولم تدعم العملة الموحدة التي شهدت ارتفاعا خلال السنة الأخيرة بفضل ارتفاع أسعار الفائدة الأوروبية. وقال جان كلود تريشيه رئيس البنك المركزي إن السيولة مازالت وفيرة وإن مخاطر التضخم مازالت تميل نحو الارتفاع، لكنه أضاف أن البنك لا ينوي تغيير توقعاته للتضخم في 2008.
    وانخفض اليورو نحو 0.5 في المائة عن مستواه في أواخر المعاملات أمس إلى 163.37 ين. وكانت العملة الموحدة قد ارتفعت أمس إلى مستوى قياسي عند 164.62 ين على شبكة إيه. بي. إس للتعاملات الإلكترونية.
    وقال متعاملون إن ضعف الأسهم دفع المستثمرين إلى تفكيك مراكزهم
    الاستثمارية التي مولها بالاقتراض بالين بأسعار فائدة منخفضة. وبلغ سعر اليورو 1.3502 دولار بعد أن انخفض في وقت سابق دون 1.35 دولار إلى 1.3486 دولار مسجلا أدنى مستويات اليوم بتراجع 0.2 في المائة عن مستواه في أواخر المعاملات أمس الأول. وارتفعت العملة اليابانية أيضا أمام الدولار الذي انخفض 0.35 في المائة إلى 120.96 ين.

    ورفع البنك المركزي الأوروبي توقعاته للتضخم في منطقة اليورو في عام 2007 أمس، لكنه ترك توقعاته الأساسية لعام 2008 دون تغيير مما يشير إلى تشديد محتمل للسياسة النقدية. ورفع البنك كذلك توقعاته للنمو الاقتصادي في منطقة اليورو التي تضم 13 دولة هذا العام على الرغم من رفع البنك لسعر الفائدة إلى 4 في المائة وهو أعلى مستوياته منذ نحو ست سنوات. وتعني الزيادة بمقدار ربع نقطة مئوية التي كانت متوقعة على نطاق واسع أن سعر الفائدة تضاعف على مدى 18 شهرا مع انتعاش اقتصاد المنطقة واستمرار المخاطر التضخمية.
    وتم رفع متوسط توقعات العاملين في البنك للتضخم في 2007 إلى 2 في المائة من 1.8 في المائة مقدرة في آذار (مارس) أي أعلى قليلا من المستوى الذي يستهدفه البنك وهو ما يقل عن 2 في المائة. وتوقع البنك أن يتراوح معدل التضخم بين 1.8 و2.2 في المائة هذا العام بالمقارنة مع 1.5 و2.1 في المائة قبل ثلاثة أشهر. وتوقع البنك أن يتراوح معدل النمو في منطقة اليورو هذا العام بين 2.3 و2.9 في المائة، وأن يتراوح بين 1.8 و2.8 في المائة في عام 2008.












    الأسهم الإماراتية تبدد 9.6 مليار درهم من مكاسبها في 4 أيام بضغط من جني الأرباح

    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 22/05/1428هـ
    قلل محللون ماليون من المخاوف التي تنتاب المتعاملون في أسواق المال الإماراتية من خسارة الأسهم لكامل المكاسب التي حصدتها طيلة الفترة الماضية في حال تواصل الانخفاض خصوصا في سوق دبي والذي كبد الأسواق 9.6 مليار درهم في أربعة أيام من أرباح قيمتها 15.2 مليار درهم الأسبوع الماضي.
    وقال لـ"الاقتصادية" المحلل المالي محمد علي ياسين مدير شركة الإمارات للأسهم إن عمليات جني الأرباح المتواصلة خصوصا في سوق دبي كانت ضرورية بعد الارتفاعات القياسية التي استمرت طيلة نيسان (أبريل) وأيار (مايو) الماضيين دون توقف وسجلت خلالها أسهم عدة إرتفاعات راوحت بين 80 إلى 90 في المائة وأن فقدانها بضغط من عمليات جني الأرباح لـ 10 و20 في المائة ليس مخيفا.
    وتصدرت سوق الإمارات أسواق المنطقة خلال الشهر الماضي من حيث نسب الصعود التي تجاوزت 15 في المائة وربحت نحو 82 مليار درهم في قيمتها السوقية غير أنها بدأت مع مطلع الشهر الجاري تشهد عمليات جني أرباح مكثفة ومتواصلة.
    وأوضح ياسين أن طلبات الشراء القوية التي كانت تمثل قوة الدفع للأسواق خلال الأسبوعين الأخيرين من شهر أيار (مايو) الماضي من قبل مضاربين محليين وقادت إلى ارتفاعات قياسية في الأسعار لم تعد على زخمها بل إن المضاربين خرجوا من الأسواق بعد تحقيق مكاسب قياسية وهو ما أدي أيضا إلى تراجع أحجام التداولات.
    وأضاف قائلا" ليس هناك تخوف كبير على تبدد كامل المكاسب التي تحققت خلال الشهرين الماضيين حيث لا يزال الذين اشتروا كميات كبيرة من الأسهم بمستويات أسعار مطلع الشهر الماضي في حالة ربح ويأتي الضغط فقط من قبل الذين اشتروا في الأسبوع الأخير من الشهر خصوصا الذين حصلوا على تسهيلات من مكاتب الوساطة بالتداول على المكشوف وأسهم ذلك في زيادة حدة الضغط على سوق دبي بالتحديد".
    وحسب ياسين فإن الأسواق ستصل بعد موجة جني الأرباح إلى مرحلة تتماسك فيها الأسعار عند مستويات أقل مما هي عليه الآن تستطيع خلالها بناء مراكز سعرية جديدة إلى حين ورود تسريبات حول نتائج الشركات عن الربع الثاني من العام الجاري والتي ستؤدي حسب التوقعات إلى جولة جديدة من الارتفاعات السعرية حيث جميع المؤشرات تشير إلى أنها ستكون جيدة.
    وفيما تواصل الهبوط لليوم الثالث على التوالي في سوق دبي نجحت سوق العاصمة في أبو ظبي من الارتداد صعودا بعد يوم واحد من الهبوط مرتفعا بنسبة طفيفة 0.27 في المائة وهو ما قلل من حدة الهبوط في سوق الإمارات ككل والذي لم يصل إلى النصف في المائة رغم أنه تجاوز الـ1 في المائة في مؤشر دبي إلى 1.3 في المائة, وبقيت أحجام التداولات فوق المليار درهم عند 1.4 مليار على الرغم من تراجع الزخم الذي كان سمة تعاملات الأسبوع الأخير من الشهر الماضي.
    وسجلت سوق دبي انخفاض أسعار 17 شركة مقابل ارتفاع أسعار ثلاث شركات فقط , وواصلت الأسهم القيادية هبوطها بنسب تجاوزت 1 في المائة حيث هبط كل من "إعمار", "دبي الإسلامي", "دبي المالي"، "دبي للاستثمار"، "أملاك"، و"الخليج للملاحة" بنسبة 1.2 و1.9 و 1.2 و1 و 2.1 و 2.5 في المائة على التوالي الأمر الذي ضغط على المؤشر للتراجع خصوصا من ضغوط البيع لسهم "إعمار" صاحب الوزن الثقيل في المؤشر حيث هبط إلى 11.75 درهم أدنى سعر على الرغم من أنه حافظ على صدارة الأسهم الأكثر تداولا من حيث القيمة 249.7 مليون درهم بما يعادل 31.4 في المائة من إجمالي تداولات السوق البالغة 793.5 مليون درهم.
    ونجح سهما "أركان" و"اتصالات" في إعادة سوق أبوظبي للصعود بعد يوم واحد من الهبوط بدفع من عمليات شراء قوية لم تخل من مضاربات خصوصا على سهم "أركان" ومعه أسهم "الدار"، "صروح"، و"أغذية", وسجل المؤشر ارتفاعا طفيفا وبتداولات قيمتها 675.5 مليون درهم منها 251.3 مليونا لسهم أركان بما يعادل 32.2 في المائة متصدرا قائمة الأسهم الأكثر صعودا في سوق الإمارات ككل, ومستحوذا مع أربعة أسهم أخرى هي "اتصالات"، "الدار"، "صروح"، و"أغذية" على 65.4 في المائة من تداولات السوق.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 21 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 21 / 5 / 1428هـ ‏ ‏ نادي خبراء المال



    تعاملات حذرة وارتفاع محدود بلغ 6 نقاط
    السوق تتحرك في نطاق ضيق والسيولة قرب 6 مليارات ريال


    أبها: محمود مشارقة

    أنهت سوق الأسهم السعودية آخر يوم لتداولات الأسبوع الجاري على ارتفاع طفيف قارب 6.6 نقاط مع تحرك المؤشر ضمن نطاق ضيق.
    واستطاعت أسهم 34 شركة إنهاء التداولات على ارتفاع مقابل انخفاض أسعار أسهم 33 شركة.
    وأغلق المؤشر على 7362 نقطة وسط تداولات متواضعة بلغت خلالها السيولة نحو 5.9 مليارات ريال، وذلك بتنفيذ 113 مليون سهم عبر 161 ألف صفقة.
    وتظهر أرقام السوق حذر المتعاملين من تنفيذ صفقات مؤثرة إذ هبطت قيمة السيولة خلال 5 جلسات هذا الأسبوع إلى 27.5 مليار ريال فقط بمتوسط 5 ـ 6 مليارات ريال للجلسة الواحدة.
    ومازالت السوق حسب تأكيدات كثير من المراقبين الماليين تحت وطأة الشائعات بتأثير قرب طرح اكتتابات جديدة على السيولة المتداولة.
    وتباين أداء أسهم الشركات القيادية المؤثرة في السوق خلال جلسة أمس، ففي حين هبط سهم سابك 0.63% واستقر الكهرباء والراجحي دون تغيير تمكن سهم الاتصالات السعودية من الارتفاع بنسبة 1.2%، كما لاقى المؤشر دعما من أسهم منتقاة في قطاع البنوك ساهمت في استقرار المؤشر على ارتفاع طفيف.
    قطاعيا سجل مؤشر الاتصالات ارتفاعا نسبته 1.09% والتأمين 0.67% والبنوك 0.3% والأسمنت 0.17%، فيما أغلق مؤشر الخدمات على ارتفاع طفيف نسبته 0.07%.
    في المقابل هبط مؤشر قطاع الصناعة 0.41% والزراعة 0.4%.
    وبإغلاق أمس يكون المؤشر فقد 127 نقطة في أسبوع، فيما وصلت القيمة السوقية للأسهم المدرجة إلى 1.15 تريليون ريال.












    تعرض لمضاربات مفتعلة على مدار أسبوعين أفقدته 30% من قيمته
    ارتفاع سهم الباحة بالنسبة القصوى في آخر يوم لتداوله قبل الايقاف


    الرياض: شجاع الوازعي

    ارتفع سهم شركة "الباحة"للاستثمار والتنمية " بالنسبة القصوى تقريبا في آخر يوم لتداوله في سوق الأسهم قبل إيقافه لمدة 10 أيام تداول، من أجل إتاحة الفرصة لملاك السهم لإتمام عملية سداد القسط الأخير من رأسمال الشركة.
    ويرى اقتصاديون أن فقدان السهم أكثر من 30% من قيمته في الأسبوعين الماضيين كان مفتعلا، ويهدف إلى الضغط على نفسيات المتداولين.
    وقال نائب المدير التنفيذي لمجموعة الكسب المالية إبراهيم العلوان إن ارتفاع سهم الباحة بالنسبة القصوى في آخر أيام تداوله يدل على دخول مجموعة من كبار المضاربين للتجميع".
    ويرى العلوان أن المضاربين استغلوا خبر إيقاف تداول الشركة المؤقت سلبيا حيث فقد السهم أكثر من ثلث قيمته، من جهة أخرى قال عضو جمعية المحاسبين السعوديين عبد الله البراك إن كان مضارب سهم شركة الباحة يود دفع القسط المتبقي عن جميع الأسهم التي يملكها فإنه يدل على نيته في تقليص خسائرها في تداولات السوق". وعن تداولات السوق أمس قال البراك إن السوق باتت احترافية أكثر من ذي قبل.
    يذكر أن شركة "الباحة" شهدت أمس تداول ما يزيد عن 8 ملايين سهم، بقيمة إجمالية تبلغ 332 مليون ريال، وكان أدنى سعر وصل له السهم أمس 36.25 ريالا، بينما حقق السهم مع نهاية التداول النسبة القصوى عند سعر 40.75 ريالا.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 10 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 23-08-2007, 01:14 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 20 / 6 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 05-07-2007, 05:25 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 13 / 6 / 1428هـ ‏(
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 28-06-2007, 05:09 PM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 14 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 31-05-2007, 03:57 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 10-05-2007, 12:57 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا