احترافية التحليل الفني في السوق السعودي

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 37

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏ نادي خبراء المال



    الأسهم السعودية: بعد هدوء تعاملات الأسبوع الماضي.. توقعات بالانتقال إلى مرحلة الاستقرار

    وسط تذبذب أسبوعي ضيق بـ 236 نقطة ومتوسط سيولة متدنٍ بلغ 1.4 مليار دولار يوميا



    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏ نادي خبراء المال

    الرياض: جار الله الجار الله
    تنطلق تعاملات سوق الأسهم السعودية اليوم، بعد توقف لإجازة نهاية الأسبوع، لتبدأ تداولات أسبوع جديد هو الثاني لشهر يونيو (حزيران)، الذي لم يلاق الترحيب من ناحية المكاسب في سوق الأسهم. إذ عاشت أغلب أيامه الماضية في تراجعات، أوصلت المؤشر العام إلى خسارة 1.7 في المائة مقارنة بإغلاق شهر مايو (أيار) الماضي.
    وكان من أبرز ملامح التعاملات الماضية للشهر الجديد الهدوء النسبي الذي كسر قاعدة التذبذبات الحادة التي يتصف بها سوق الأسهم السعودية، بعد أن اقتصرت مسيرة المؤشر العام خلال الأسبوع الماضي في مسافة 236 نقطة بين ارتفاع وانخفاض.

    وأدى السكون السائد للتعاملات الماضية إلى وصول متوسط القيمة المتداولة إلى مستويات متدنية بعد أن أغلق تعاملات الأسبوع كاملة على إجمالي سيولة بلغت 27.5 مليار ريال (7.33 مليار دولار) أي بمتوسط 5.5 مليار ريال (1.46 مليار دولار) يوميا.

    والمتابع لمسار المؤشر العام فنيا خلال تداولات الأسبوع المنصرم، يلحظ انتقاله من مرحلة الهبوط إلى منطقة الاستقرار، هذا الثبات الذي يعني قدرة السوق على امتصاص ضعف السيولة الداخلة عليها، ما يعكس قدرتها على إغراء ملاك الأسهم بالاحتفاظ بها، النابع من ثقتهم بأن الشركات المدرجة في السوق السعودية لديها المقدرة على تحقيق الجانب الاستثماري الذي يطمح إليه أي مستثمر بعيدا عن سياسة المضاربة الآنية.

    كما أن سوق الأسهم السعودية تعيش مرحلة تجديد فرص عبر تراجع المستويات السعرية التي تجذب الأموال الباحثة عن إنماء المدخرات والبعد عن الخطر في عالم المضاربة، بالإضافة إلى الاكتتابات العامة في الشركات الجديدة، التي تمنح المساهمين فرصة لتغيير ثقافتهم إلى الناحية الاستثمارية.

    من جانب آخر، تبدأ البنوك السعودية اليوم في استقبال الراغبين في الاكتتاب في شركة جبل عمر، التي ستطرح 201.4 مليون سهم للاكتتاب العام بقيمة 10 ريالات (2.6 دولار) للسهم الواحد.

    إلى ذلك أشار لـ«الشرق الأوسط» أحمد التويجري، محلل مالي، الى أن سوق الأسهم السعودية تمر بمرحلة تعقب مراحل التصحيحات التي تعصف بالأسواق المالية، واصفا هذه المرحلة بأنها عبارة عن فترة استقرار تفسر خضوع السوق إلى تقييم جديد من خلال أسهم الشركات المدرجة، التي يقوم بها أغلب مساهمي السوق بهدف إعادة النظر في جدوى استثماراتهم في السوق ومدى ملاءمة الأسلوب المتبع للتعامل مع السوق لتحقيق أهدافهم الاستثمارية.

    وأوضح التويجري أن هذه المرحلة قد تطول، وهو ما اعتادت عليه الأسواق المالية قبل أن تبدأ في التحرك من جديد بعد قناعة الأغلبية بأنه لا يمكن أن تقبل الأسعار أقل من هذه المستويات مع انتفاء المبررات. وأضاف أن الرغبة الموجودة لدى الجميع في الفترة الحالية بعد تكبدهم الخسائر من الارتفاعات الماضية تلزمهم في الحفاظ على ما تبقى من أموالهم ومدخراتهم عن طريق اختيار أسلوب علمي للتعامل مع السوق وعدم الإلحاح في الصعود القوي الذي يشكك بعودة أقوى. من ناحيته أبان لـ«الشرق الأوسط» عبد العزيز السالم، مراقب لتعاملات السوق، أن الأسهم السعودية تشهد إعادة ترتيب أوراق من قبل المتداولين الذين فضل بعضهم، قبل الدخول في دراسة اتخاذ قرار، الانتظار حتى نهاية إعلانات الربع الثاني، بينما فضل البعض الأخر تفريغ محفظته للاكتتابات التي تنهال على السوق مرجحا الجدوى من ذلك حتى تستقر السوق.

    ويرى السالم أنه دائما ما نلاحظ عند القيعان السعرية قلة في السيولة التي تدل على التجميع، الذي غالبا ما يحدث في الشركات القوية ماليا، وتتميز بالنمو خصوصا مع اقتراب إعلانات النتائج النصف سنوية، وهذا يفسر الكميات الكبيرة التي يعكسها تداول أسهم الشركات الخاسرة والتي يفضل أصحابها الخروج منها ريثما تذهب فترة الإعلانات خوفا من تراكم خسائرها.













    «سابك» تبرم اتفاقا بمليار دولار مع سينوبك الصينية

    بكين تمنح «أرامكو» رخصة لبيع الوقود



    لندن: «الشرق الاوسط»
    قالت مصادر امس ان الشركة السعودية للصناعات الاساسية (سابك) أكبر شركة للبتروكيماويات في العالم من حيث القيمة السوقية وشركة سينوبك الصينية اتفقتا على استثمار اكثر من مليار دولار في منشأة للبتروكيماويات.
    وأضافت المصادر انه بموجب الاتفاق الاولي، الذي أبرم في أواخر مايو (أيار) الماضي، والذي ما زال ينتظر موافقة بكين النهائية ستبني الشركتان وحدة تكسير للنفتا بطاقة مليون طن سنويا لانتاج الاثيلين وهو مادة أساسية في صناعات البتروكيماويات في مدينة تيانجين في شمال الصين.

    وستشارك سابك كذلك في خطي انتاج للبولي اثيلين، وهو مادة خام لصناعة البلاستيك، ومنشأة واحدة للجلايكول أحادي الاثيلين وهو مادة وسيطة لصناعة الالياف الكيماوية.

    وستقتسم الشركتان الاستثمار البالغ مليار دولار مناصفة. وقالت المصادر ان المنشآت تشكل جزءا من برنامج بتكلفة 3.1 مليار دولار تخطط له الشركة الصينية الحكومية العملاقة، ويشمل كذلك مصفاة ووحدات أخرى لانتاج البتروكيماويات، حسب ما نقلته رويترز.

    ومن جهة اخرى قالت وزارة التجارة الصينية امس ان الصين منحت ثلاث شركات، من بينها أرامكو السعودية واكسون موبيل الاميركية ترخيصا لتوزيع الوقود في سوق الجملة المحلي.

    وكانت شركة «ارامكو» السعودية، وشركة «إكسون موبيل» وشركة «ساينوبك» قد وقعت اخيرا في بكين انشاء مشروعين مشتركين، الأول لتطوير مجمع عملاق ومتكامل في مجال التكرير والمواد البتروكيميائية في مقاطعة فوجيان بجنوب الصين، والثاني مشروع مشترك لتسويق المنتجات البترولية التي تنتجها المصفاة في جميع أنحاء مقاطعة فوجيان. ويشكل هذان المشروعان المشتركان، اللذان يبلغ إجمالي المبالغ المستثمرة فيهما حوالي 5.6 مليار دولار أميركي، أول مشروع متكامل في مجال التكرير وإنتاج المواد البتروكيميائية وتسويق الوقود بمشاركة عدة أطراف دولية في جمهورية الصين الشعبية.

    وتأتي هذه الخطوة في اطار مساعي بكين لتحرير القطاع الذي تهيمن عليه الدولة، بما يتفق مع الالتزامات التي قطعتها على نفسها عندما انضمت لمنظمة التجارة العالمية عام 2001.

    وتشارك اكسون موبيل وأرامكو في مشروع مشترك تبلغ استثماراته خمسة مليارات دولار، مع شركة سينوبك الصينية لتكرير النفط وذلك لبناء مصفاة ومجمع للبتروكيماويات في اقليم فوجيان الجنوبي الشرقي. وكون الشركاء الثلاثة بالفعل شركة مشتركة لتوزيع الوقود.

    وقالت وزارة التجارة، على موقعها على الانترنت، ان الشركة المشتركة حصلت على ترخيص لتشغيل صهاريج لتخزين الوقود. أما الشركتان الاخريان اللتان حصلتا على التراخيص فهما من الشركات المحلية.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    أكبر مستثمر في سوق المال السعودي: مستقبل الأسهم «مطمئن»

    أمين صندوق الاستثمارات العامة لـ «الشرق الأوسط» : طلبات إقراض بـ44 مليار دولار.. والفيصل الجدوى الاقتصادية



    مطلق البقمي
    أعلن صندوق الاستثمارات العامة أن لديه طلبات بقروض تصل إلى 44 مليار دولار (165 مليار ريال) لمشاريع شركات من بينها «سابك» و«أرامكو»، إلا أنه ربط تمويل هذه المشاريع بحسب منصور الميمان الأمين العام للصندوق بوجود دراسات جدوى اقتصادية لها.
    وأكد الميمان في حوار مع «الشرق الأوسط» أثناء زيارته إلى العاصمة البريطانية لندن للمشاركة في ملتقى «سابك» مع مؤسسات التمويل، أن الصندوق يستكمل حاليا تأسيس 6 شركات أهمها مصرف الإنماء وشركة تداول المعنية بسوق الأسهم السعودية، ويدرس تأسيس 6 شركات أخرى، في قطاعات مختلفة من بينها شركة معنية بالأبحاث. ويعد الصندوق اللاعب الرئيسي في سوق الأسهم السعودية من حيث امتلاكه حصص الحكومة في 20 شركة مساهمة. إضافة إلى لعبه دورا رئيسيا في تمويل أو الدخول كمؤسس لمشروعات إنتاجية ذات طابع تجاري، لأهميتها لتنمية الاقتصاد الوطني. وفي ما يلي نص الحوار:

    * لنبدأ من آخر ما تم الإعلان عنه بشكل رسمي وهو مشروع سكة الحديد، فلو تعطينا معلومات أكثر عنه من حيث فائدته، جدواه الاقتصادية، طريقة التمويل لا سيما بعد مضي أكثر من شهر منذ توقيع على المشروع؟

    ـ المحرك الرئيسي لمشروع القطار الذي يبدأ من شمال السعودية وينتهي في رأس الزور (50 كيلومترا شمال الجبيل الصناعية) وفي الرياض، يأتي من ضمن المشاريع التعدينية التي قررت شركة معادن تنفيذها بناء على دراسة الجدوى الاقتصادية التي قامت بها. وهذه المشاريع تحتاج إلى تجهيزات رئيسية وأهم هذه التجهيزات هو موضوع النقل أي نقل الخامات من مصادرها الأساسية إلى معامل التكرير ومعامل الصهر من أجل تصدر إلى الخارج. ووجدت «معادن» أن أنسب مكان أن تكون تلك المشاريع على ميناء وقريبة من مصادر طاقة لذا كان الخيار الأفضل هو منطقة رأس الزور بالنسبة لها. وبدون شك كان التحدي الأكبر أن يكون الخط الحديدي جاهز مع جاهزية المصانع بحيث عند اكتمالها يكون الخط جاهز لنقل منتجاتها إلى منطقة رأس الزور. من أجل هذا كُلف صندوق الاستثمارات العامة ببناء الخط الحديدي على أن يتفق مع «معادن» على تاريخ محدد للإنجاز أي أن تكون المصانع والخط الحديدي جاهزة في نفس التوقيت.

    وهذا تطلب التنسيق بين الجهتين وتوافق في جميع الآراء ولذا شكل فريق عمل داخل صندوق الاستثمارات العامة ويتكون الفريق من ممثلين لـ«معادن» ووزارة النقل والصندوق، وهدفه الرئيسي تنسيق العمل في الخط الحديدي ليكون جاهز مع جاهزية المصانع. والحمد لله كان عمل الفريق جيدا واستطعنا أن نطرح مناقصة الخط الحديدي الذي أسميناه الخط التعديني الذي سيبدأ من القريات مرورا بمنطقة الجوف فشمال حائل ثم إلى رأس الزور مباشرة. وهناك خط آخر وجد من الأجدى أن يكون للركاب والشحن، إذ يصل الخط إلى القصيم فسدير وتحديدا إلى مدينة سدير الصناعية ثم إلى الرياض، وبالتالي يلتقي مع الخط الآخر في الرياض إلى المنطقة الشرقية. ويمكن استخدامه للركاب والشحن إلى الحديثة على الحدود الأردنية. ونحن طرحنا المنافسة للخط التعديني وهو فقط بناء الخط الحديدي، وهناك منافسات أخرى ستطرح قريبا إذ سنطرح الخط الحديدي من حائل إلى القصيم فسدير ومن ثم إلى الرياض ثم سنطرح مناقصة شراء القاطرات والمقطورات وهي العربات التي تسحب القاطرات. كما سنطرح منافسة لنظام الاتصال داخل القطار وسنطرح أيضا القطار للتشغيل. وهذه اختصار للخطوات التي تمت أو التي ستتم في موضوع القطار. وهناك جدوى اقتصادية لهذه المشاريع ككل. والعمل سيتركز لشركة معادن في رأس الزور، لكن أيضا المناجم الموجودة في منطقة الزبيرة شمال حائل وفي منطقة حزم الجلاميد شمال القريات وهذه ستستخدم عمالة سعودية كثيرة للعمل في هذه المناجم، ومشروع القطار سيستخدم عمالة عند تشغيله بالكامل، وكل هذه ستكون لها أثار اقتصادية بالنسبة للمملكة. الشيء الرئيسي الذي أحب أن أركز عليه هو أن المشاريع التعدينية مما لا شك تحتاج إلى كثافة رأسمالية كبيرة، ولأجل هذا اجتذبت «معاد» شريكا رئيسيا بالنسبة لمشروعها في الفوسفات وهو الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك»، واجتذبت أيضا لمشروعها في الألومنيوم «البوكسايت» وهي المادة الأساسية للألومنيوم، وهي شركة كندية تسمى «ألكان» وهذان الشريكان بالخبرة العالمية التي يمتلكانها سيساعدان كثيرا في الناحية الفنية وفي نفس الوقت في الناحية التسويقية. هذا بالنسبة للمشاريع وبالتالي ستكون آثارها كبيرة وإيجابية على المشاريع التعدينية.

    * بدأتم بتأسيس شركة تمتلك هذه الخطوط التعدينية، هل ستقوم بالتشغيل أم ستسند إلى مشغلين آخرين؟

    ـ تم تأسيس شركة سميت الشركة السعودية للخطوط الحديدية «سار» وصدر مرسوم ملكي بتأسيسها ويملكها صندوق الاستثمارات العامة 100 في المائة، ويبلغ رأسمالها ألف مليون ريال (266.6 مليون دولار)، وشكلنا مجلس إدارتها خليطا من القطاع الخاص والحكومي وصندوق الاستثمارات. وهذه الشركة ستكون مسؤولة عن طرح هذه المشاريع ومراجعة العطاءات وفي نفس الوقت تشغيل هذا الخط. والتشغيل قد لا يكون في البداية منها ولكن قد تتعاقد مع شركة لديها الخبرة للتشغيل وفقا لشروط معينة وهذا قرار اتخذه مجلس إدارة الشركة مؤخرا. وهذه الشركة ستكون مسؤولة عن التشغيل الذي يبلغ طوله 2400 كيلومتر.

    * كم يبلغ حجم تكاليف مشروع الخط التعديني؟

    ـ نتوقع أن تكون تكاليفها حوالي 20 مليار ريال (5.3 مليار دولار) وهو يشمل نزع الملكيات الذي تكفلت به وزارة المالية والتمويل الذي سيكون معظمه من صندوق الاستثمارات العامة وسيمول بعدة طرق، جزء منها عبارة عن قرض طويل الأجل وفقا لشروط ميسرة لشركة سار. ونحن طلبنا تأهيل الشركات التي ستعمل على توريد القاطرات والمقطورات، حيث عملت كمنافسة عالمية وتقدم لنا 41 شركة، وهذا يدل على أن هناك اهتماما كبيرا بالمملكة، وهذه الشركات من مختلف دول العالم. من أوروبا الشرقية، اليابان، الصين، استراليا، والهند، ومعظم الدول التي لديها مشاريع سكك حديدية. والآن يجري تأهيلها لاختيار الأنسب التي يمكن أن تقوم بالعمل وفق الشروط التي وضعناها وبعد ذلك سندعوها لأن تقدم عطاءاتها المالية.

    * ذكرت أن جزءا كبيرا من تمويل المشروع سيكون من صندوق الاستثمارات العامة. ماذا عن الجزء الآخر، هل سيقتصر على البنوك السعودية أو يمكن أن يعمم على المستوى الدولي؟ وكم نسبة الصندوق من التمويل الكلي للمشروع؟

    ـ البنوك سترحب بالتمويل ما دامت الشركة مملوكة للصندوق، لكن هذه المشاريع الجدوى الاقتصادية لها تحتاج إلى وقت طويل لاستعادة رأس المال، وبالتالي التمويل إذا ما كان على مدى طويل سيكون مكلف بالنسبة للشركة نفسها. لأجل هذا الصندوق هو أكثر جهة يمكن أن يمول مثل هذه المشاريع طويلة الأجل. وفي ما يتعلق بالبنوك فهي يمكن أن تساهم تقديم تمويل قصير الأجل ومنها رأس المال أو التشغيل.

    * لو خرجنا من هذا الموضوع إلى موضوع أشمل وهو الصندوق الذي يعتبر الذراع الاستثماري للدولة، هل لنا أن نتعرف على حجم المشاريع التي يملكها الصندوق ونوعيتها؟

    ـ نحن نساهم في 20 شركة مساهمة مدرجة في سوق الأسهم أكبرها «سابك»، شركة الاتصالات السعودية، و«سامبا» وبنك الرياض، ولدينا 9 شركات مساهمون فيها لكنها غير مدرجة في سوق الأسهم، وعلى سبيل المثال البنك الأهلي التجاري، «معادن»، «مرافق»، »طاقة»، وشركة سار، ولدينا 6 شركات تحت التأسيس أهمها طبعا مصرف الإنماء وشركة تداول المعنية بسوق الأسهم السعودية، وشركات أخرى، ولدينا 6 شركات تحت الدراسة وهذه الشركات سترى النور قريبا، وهي تمثل مساهمات الصندوق في الشركات المحلية أي في المملكة. ولدينا مساهمات في شركات خارج السعودية وهي شركات ثنائية مع دول شقيقة وصديقة وهذه مجموعها 9 شركات، وهناك شركات تحت مظلة جامعة الدول العربية أو المجلس الاقتصادي وهذه عددها 27 شركة.

    * ماذا عن نوعية الشركات التي ذكرت أنها لا تزال تحت الدراسة؟ هل ستكون مملوكة بالكامل للصندوق أم لديكم فيها شركاء آخرون؟

    ـ معظمها مقصورة على الصندوق وبعضها لم تكتمل دراسته وبالتالي تم عرضها على مجلس إدارة الصندوق، وقد يكون من السابق لأوانه أن أتحدث عنها. لكن هناك شركات أعلن عنها ومنها شركة المياه الوطنية وتعتبر هذه من الشركات التي لا تزال تحت الدراسة لأنه لم يصدر حتى الآن قرار مجلس الوزراء بإنشائها. ومن بين الشركات التي ندرس جدواها الاقتصادية حاليا، شركة متخصصة في الأبحاث.

    * هل لنا بمعلومات إضافية عن شركة الأبحاث؟

    ـ ما زالت تحت الدراسة.

    * كم رؤوس أموال الشركات التي ما زالت تحت التأسيس؟

    ـ أكبرها مصرف الإنماء (15 مليار ريال)، و«تداول» بنحو ملياري ريال، وشركة رأس الزور وهي من الشركات التي تنفذ بناء على نظام البناء التشغيل ونقل الملكية وهي من شركات المياه التي وافق عليها المجلس الاقتصادي الأعلى، كما أن هناك شركات أخرى ما زالت تحت التأسيس.

    * بصفتكم اللاعب الرئيسي في سوق الأسهم السعودية من حيث امتلاككم أكبر حصص في السوق من خلال مساهمتكم في 20 شركة مساهمة يتم تداول أسهمها، كيف تنظرون إلى مستقبل سوق الأسهم السعودية، لا سيما بعد انهياره الشهير في فبراير 2006 والذي لا يزال يعاني من تبعياته حتى الآن؟

    ـ لا أرغب أن أدخل في موضوع تحليل السوق، فهذا كفانا إياه المحللون الذين أدلوا بدلوهم فيه. لكن الذي أقدر أن أقوله هو أن وضع السوق وتحديدا في الأشهر المقبلة مطمئن إن شاء الله، والتوجهات الاقتصادية توضح أنه ستكون هناك إيجابيات له. فأساسيات السوق الآن أفضل من السابق وأصبح مكرر الربحية في معظم الشركات 15 مرة، أي أن معظمها جيد، أضف إلى ذلك أن هناك شركات أداؤها ومعدل ربحيتها أيضا جيد، وبالتالي أعتقد أن جميع المؤشرات إيجابية لسوق الأسهم.

    * هناك من حمل الصندوق، بصفتكم أكبر المساهمين في سوق الأسهم، مسؤولية الانهيار، لعدم لعبكم دورا أبرز فيه من حيث المحافظة على توازنه، من خلال ضبطه عن الصعود المبالغ فيه وحمايته من الهبوط الذي أثر على مستوى الموثوقية فيه؟

    ـ لا اعتقد أن الصندوق يتحمل ذلك، السوق وصل إلى مرحلة، الأسعار لم تكن فيه واقعية وبالتالي انخفضت. وأنا لا اعتقد أنه من المناسب تدخل الصندوق في تعديل وضع الأسهم وإلا كان السوق غير خاضعا إلى الآليات الاقتصادية، وليس من أساسيات الاقتصاد العالمي. ولا اعتقد انه من الأفضل التدخل لأنه سينتج عنه عدم واقعية في السوق. ونحن لسنا صانعا للسوق.

    * هناك من يروج أن الصندوق، يبيع ويشتري في السوق، بحسب الفرص الاستثمارية، دون الإعلان عنها، هل هذا صحيح؟

    ـ مساهماتنا تخضع إلى آليات تتطلب بعض الإجراءات. وعلى سبيل المثال لا نستطيع أن نذهب إلى السوق ونشتري، نحن ندخل في تأسيس الشركات بناء على قرارات مجلس الوزراء، وبالتالي نحتاج إلى آلية نظامية للدخول إلى السوق. لا نستطيع مباشرة أن نبيع ونشتري، وهذه نقطة مهمة لا بد من إيضاحها.

    * الصندوق خلال الفترة الماضية لم يطرح من حصصه سواء شركتي الاتصالات السعودية والتعاونية للاكتتاب العام، وكان هناك مأخذ على الصندوق أثناء مرحلة صعود سوق الأسهم بعدم طرح المزيد من الحصص التي يملكها في الشركات المتداولة في السوق أو حتى خارج السوق لتوسيع قاعدته، وبالتالي تقليل معدل التذبذب فيه، هذا من جانب، والآخر أن الأسعار وصلت إلى أرقام تعتبر فرصة لأي مستثمر أن يستفيد من عائدها؟

    ـ المحرك لصندوق الاستثمارات العامة هو عدم التأثير على سوق الأسهم بأي حال كان، لو قرر الصندوق بيع أسهمه وانخفضت السوق لكانت ردود الفعل سلبية لهذا التدخل، فكانت الفكرة أن الصندوق متى ما رأى أن هناك فرصة مناسبة لتدخله يمكن أن يأخذ الموافقات اللازمة ويتدخل. وشركة الاتصالات السعودية عندما تم بيعها كان بعض الناس في حينه متشائمين من الوضع، في حين أن السعر الذي باع الصندوق به الأسهم كان جذابا وتضاعف بعدها، وهذا يدل على أن خطوة الصندوق كانت موفقة في البيع. وهذا لا يعني أن الصندوق يرغب في التحكم في مساهماته، لكن القرار الخاص بالأسهم أو عدمه يحتاج إلى تقييم وضع السوق وإلى معرفة مصلحة المستثمرين الطويلة الأجل. هذه كلها يقيمها المجلس الاقتصادي وبناء عليه يقرر ما هو الأفضل.

    * هل لديكم تصور واضح عن كيفية طرح الحصص التي تمتلكونها في الشركات الـ20 المساهمين فيها ويتم تداولها في السوق؟

    ـ هذا القرار لا يرجع إلى الصندوق بل إلى المجلس الاقتصادي الأعلى، واعتقد أنه متى ما توفرت الظروف هناك عدة مقترحات وبدائل مقدمة، والقرار يرجع إلى المجلس.

    * ماذا عن الشركات التي تمتلكونها ولا يتم تداول أسهمها في السوق، مثل البنك الأهلي؟

    ـ هذه أيضا ضمن الأمور التي الصندوق معطيها أولوية لطرحها للاكتتاب العام، سواء بالنسبة للبنك الأهلي أو حتى «معادن» التي أعلن أنه سيتم طرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام. أيضا هناك شركات أخرى منها «طاقة» التي تعتبر مهيأة للطرح للاكتتاب العام وجميعها وفق جدول معين لأجل ذلك.

    * هل لنا أن نتعرف على هذا الجدول أو على الأقل عن الفترة الزمنية التي سيتم خلالها طرح هذه الشركات للاكتتاب العام، لا سيما أن هناك تصريحات لمسؤولين في «معادن» ذكر فيها أن الطرح سيكون في 2006 ولكن لم يتم شيء العام الماضي؟

    ـ بالنسبة لـ«معادن» فإن أحد أسباب التأجيل هو عدم التوقيع على مشاريع شراكة بالنسبة لمشاريع الفوسفات والألومنيوم الآن، وبعد أن تم هذا فالمرحلة المقبلة ستكون ما يسمى بـ«الإغلاق المالي»، فأنت حتى تتعرف على تكاليف المشاريع بالضبط لا بد من الوصول إلى مرحلة الإغلاق المالي. فإذا لم تتعرف على التكاليف لا تستطيع أن تطرح الشركة للاكتتاب العام، وهذا جزء من الأولويات للطرح في أي اكتتاب. وهذا الذي أدى إلى تأخرها، وحالما يتم التعرف على تكاليف المشروعين سيتم الطرح.

    * على ذكر «معادن» تضاربت التصاريح حولها، كانت الفكرة الأولى أن يتم طرح جزء من الأسهم للاكتتاب العام، ثم تطور الأمر إلى اقتراح من مجلس إدارة الشركة لطرحها كاملا. ما النتيجة النهائية؟ هل سيطرح جزء منها أم تطرح كاملة؟

    ـ أعتقد أنه لم يتحدد الأمر حتى الآن، وأعتقد أنها ستكون خاضعة لتكاليف المشروعين إذا اتضحت.

    * ذكرت استثماراتكم في الشركات، ماذا عن الطرف الآخر، ألا وهو الإقراض؟

    ـ الصندوق لديه نشاطان رئيسيان، أولهما المساهمات وثانيهما الإقراض، والصندوق مول جميع مشاريع «سابك» ومعظم مشاريع «بترومين» في السابق والتي اصبحت «أرامكو»، وليدنا سلسلة من طلبات القروض لمشاريع «سابك» وأخرى لـ«أرامكو» لعل أكبرها مشاريع شركة كيان السعودية التابعة لـ«سابك»، وبالنسبة لـ«أرامكو» مصفاتا تكرير، الأولى في الجبيل والثانية في ينبع. لو رأينا المشاريع المؤهلة للحصول على قروض من الصندوق نجد أنها تصل إلى حوالي 44 مليار دولار تتمثل في المشاريع التي ذكرتها لـ«سابك» و«أرامكو»، ومشاريع في قطاع البتروكيماويات ومشاريع «معادن» إضافة مشاريع أخرى. وجميع هذه المشاريع مؤهلة للاقتراض من الصندوق ولكن يرجع ذلك لجدواها الاقتصادية ومقدرتها على سداد قروض الصندوق.

    * كم حجم إقراضكم السنوي؟

    ـ قدمنا في عام 2006 قرضا لمصفاة رابغ بمليار دولار (3.75 مليار ريال) ومثله لشركة «ينساب» لأن سقفنا الأعلى مليار دولار، وقدمنا قرضا لشركة الكهرباء السعودية بـ2.5 مليار ريال، يعني تقريبا 10 مليارات ريال (2.66 مليار دولار) في 2006.

    * على ذكر «الكهرباء السعودية»، العام الماضي واجهت مشكلة في عملية الاقتراض واحتاجت إلى قرار من جهات عليا ليدخل الصندوق في عملية إقراضها؟

    ـ هي في الواقع لم تحتج إلى قرارات عليا للحصول على قروض، هذا يخص مستحقاتها لدى الدولة، وعلاقتها مع الجهات الحكومية، وبالتالي مع وزارة المالية. لكن بالنسبة إلى الصندوق قدم القرض لمشروع بحد ذاته وتم تمويله من الصندوق بناء على الأسس التي قدمت وعلى قناعته بأن الشركة قادرة على استرداد قرضه.

    * الشركات التي ذكرت أنها تحت التأسيس، هل سيتم طرحها للاكتتاب العام؟

    ـ الشركات الـ6 التي تحت التأسيس جميعها ستطرح للاكتتاب العام بما فيها مصرف الإنماء، و«تداول»، و«الإنماء»، و«رأس الزور» و3 شركات أخرى، من بينها شركة للفنادق. فكما تعرف ُرن الفنادق الحكومية سيتم التخلص من بعضها وستبقى فنادق ثبتت جدواها ستؤسس لها هذه الشركة. أما بقية الفنادق فيفترض أن تكون الحكومة خارجها وأن تدار من قبل القطاع الخاص وبعقليته، وبالتالي بيعها.

    * الحكومة تمتلك 5 فنادق، فكم منها سيندرج تحت هذه الشركة؟ وهل ستكون الشركة مملوكة بالكامل للصندوق أم سيشارككم مستثمرون آخرون؟

    ـ 4 فنادق سيتم بيعها، فيما ستقتصر الشركة المزمع إنشاؤها على فندق الرياض إنتركونتننتال. أما في ما يتعلق بالملكية فقد تشاركنا مؤسستا التأمينات الاجتماعية والتقاعد.












    أحمد الخطيب: سوق الخدمات المالية في المنطقة ستصبح ضخمة خلال الـ 10 سنوات المقبلة

    العضو المنتدب في «جدوى للاستثمار» يؤكد أن الإقبال الكبير على سوق الأسهم تسبب في محدودية الخدمات المقدمة



    الرياض: « الشرق الأوسط»
    كشف أحمد الخطيب، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة «جدوى للاستثمار»، أن سوق الخدمات المالية في السعودية ودول الخليج العربي ستكون ضخمة، مفصحا أن السوق كبيرة وقادرة على استيعاب المزيد من المكونات والشركات المالية المتخصصة في ظل جملة من العوامل المحفزة.
    وقال الخطيب إن تطوير أداء السوق المالية في السعودية ومنطقة الخليج بالمقارنة مع إجمالي الناتج المحلي والتعداد السكاني إلى عدد الشركات العائلية الكبير، وأعداد الشركات المسجلة في السوق، يتضح أن حجم السوق كبير جدا خلال الخمس إلى العشر سنوات المقبلة، وعلى وجه الخصوص نشاطات الترتيب والاستشارات.

    وأشار الخطيب فيما يتعلق بنشاطي الترتيب والاستشارات إلى أنهما جديدا العهد بالسوق السعودية لا سيما أن قليلا من البنوك تقدم نشاط الترتيب، مؤكدا أن نسبة المساهمين في صناديق الاستثمار والمشاركين مقارنة بنسب التعداد السكاني ضعيفة جداً، وعليه هناك مجال كبير لنمو هذا الأرقام وبشكل كبير.

    واشترط الخطيب لتحقيق ذلك النمو توجه الشركات لتطوير المنتجات المالية والأفكار الجديدة، مضيفا أن السوق ينقصه الكثير من أدوات الدين وينقصه الكثير من المشتقات ولا توجد صكوك، باستثناء ما توفر من صكوك الدولة وصكوك «سابك» الأمر الذي يزيد من توقع توسع النشاط في المستقبل.

    وزاد الخطيب أن السوق المالية السعودية، على الرغم من أنها الأكبر حجما في المنطقة، ما زالت سوقا ناشئة وانضم لها عدد كبير من المتعاملين خلال السنوات الثلاث الأخيرة، ما أدى بالتالي إلى قلب المعادلة لأن يصبح الأفراد يشكلون النسبة العظمى إذ يتجاوزون الـ 90 في المائة من المتعاملين في السوق. وأضاف العضو المنتدب لـ«جدوى للاستثمار» أن زيادة الإقبال أدت إلى ضعف الأنظمة الآلية ومحدودية الخدمات المقدمة لهم في صالات الأسهم في البنوك أو الموظفين الذين يتعاملون معهم، تزامن معها عدم تقديم الخدمة بالشكل الكامل، مرجّحا أن تساهم الشركات الجديدة في حل تلك المشاكل. ولفت الخطيب إلى أنه من الممكن توفير القيمة المضافة في المنتجات المقدمة وأدائها وتنوعها والأنظمة والتقارير التي توفرها الشركة عبر فريق عمل مؤهل وكفؤ لقطاع الأعمال الذي يعمل في إطار معقد لدرجة استطاعة فحص كل مرحلة من مراحل تقديم الخدمات والعمل على تقديم منفعة إضافية للعميل. وأشار إلى أن رزمة الخدمات المتكاملة توفر الهوية الكاملة لجودة الخدمة، مبينا أن الالتزام بالجودة يشمل اختيار الموظفين والمواقع والمنشورات التي تصدرها الشركة لتبليغ الرسالة المراد تبليغها، لافتا إلى أن تركيبة سوق المال السعودية لا تنصبّ في صالح نسب الأفراد على حساب نسب الشركات وطبيعة السوق الناشئة التي تعتبر مشكلة بالمقاييس العالمية.

    وكانت «جدوى» قد أسدلت الستار على قوة خططها الإستراتيجية بما أعلنته الشهر الماضي من توقيع عقد إنشاء شركة رسل ـ جدوى لصناديق الاستثمار الشرعية ليكون غرضها تطوير وإدارة صناديق الاستثمار العالمية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وتسويقها في السعودية والدول الإسلامية وغير الإسلامية في العالم عبر شراكتها مع واحد من أعرق بيوت المال وإدارة الأصول في العالم وهي شركة «رسل» ذائعة الصيت في مجال الاستثمار والمال. وتؤكد سياسة الشركة منذ الإعلان عن قيامها أن كافة تعاملاتها ومنتجاتها متوافقة مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية التي تجاز من الهيئة الشرعية، مشددة في الوقت ذاته على أن من بين إستراتيجية الشركة الوصول إلى قطاع الأعمال من المؤسسات والشركات والأفراد الأثرياء وتقديم كافة الخدمات الاستثمارية والاستشارية لهم.

    وأفاد الخطيب بأن ذلك يؤكد نوايا الشركة وخططها للوصول إلى الأسواق العالمية في كل الخدمات كإدارة الأصول أو غيرها، ما يزيد من التطلع لتقديم صناديق دولية وكذلك تداول الأسهم العالمية، في حين أن الاستشارات والترتيب تمثل سوقا كبيرة ومهمة تتجه إليه فرق عمل «جدوى للاستثمار» خلال السنوات الخمس المقبلة إضافة إلى العمل في أسواق أخرى في العالم.

    وزاد الخطيب أن شركات الاستثمار من الممكن أن تعمل على تحسين الأداء في السوق من خلال مجالات عديدة منها الخدمة وتحسينها، في الاستشارات لتثقيف وتوعية المستثمر، وتقديم حلول من خلال صناديق استثمار أفضل، تقنية أفضل ومنافذ توزيع أفضل توصل بالخدمة إلى ناس لم تصلهم من قبل، هذا بجانب تخفيض التكاليف على المستثمر النهائي وتقديم خدمة أفضل له.

    وحصلت شركة «جدوى للاستثمار» أخيرا على موافقة هيئة السوق المالية على طرح خمسة صناديق استثمارية تشمل صندوق الأسهم العربية، يتيح للمستثمرين فرصة دخول أسواق الأسهم العربية الواعدة، وتشمل الصناديق الأربعة الأخرى صندوق مرابحة بالريال السعودي وآخر بالدولار الأميركي وصندوق الأسهم السعودية وصندوق الأسهم الخليجية، حيث تدار هذه الصناديق من قبل فريق أبحاث وإدارة مؤهل وله سجل تاريخي ناجح في إدارة الأصول.

    وتعمل «جدوى» على بناء فريق عمل لدعم الطفرة الاقتصادية في السعودية وذلك لتقديم الاستشارات الخاصة بتمويل المشاريع الهائلة التي أطلقتها حكومة السعودية في شتى أنحاء البلاد وفي مختلف قطاعات الأعمال، مثل الطاقة والمواصلات ومدن الأعمال وغيرها، بينما تم تعيين فريق عمل مؤهل جداً لدعم تلك الأنشطة وبدأ بالفعل تقديم خدماته وخصوصاً في تقديم الاستشارات لبناء وتمويل المشاريع حسب المنهج الشرعي.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    الدولار يرتفع مع صعود عوائد السندات وانكماش العجز التجاري

    مع تراجع الليرة التركية بعد تهديد الجيش بالرد على الأكراد



    لندن: « الشرق الأوسط»
    ارتفع الدولار الأميركية بصفة عامة امس بفضل اقبال على شرائه بعد ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأميركية وصدور تقرير أظهر انكماشا أكبر من المتوقع في العجز التجاري الأميركي في ابريل (نيسان) الماضي.
    وكان الدولار مرتفعا قبل صدور التقرير وواصل صعوده بعده أمام اليورو الاوروبي.

    وانخفضت العملة الاوروبية الموحدة 0.5 في المائة الى 1.3353 دولار من 1.3368 دولار قبل صدور التقرير. وارتفع الدولار 0.6 في المائة أمام العملة اليابانية الى 121.71 ين من 121.65 ين. كما سجل الجنيه الاسترليني أدنى مستوياته منذ شهرين عند 1.9668 دولار بحسب البيانات التي اوردتها «رويترز».

    وأظهر تقرير لوزارة التجارة الأميركية امس أن العجز التجاري للولايات المتحدة انكمش بما يفوق التوقعات في ابريل (نيسان) ليصل الى 58.5 مليار دولار، اذ حد ضعف الدولار في ما يبدو من الطلب على الواردات وساعد في رفع الصادرات الى مستوى قياسي. وانكمش العجز بنسبة 6.5 في المائة عن مستواه في مارس (آذار). وانخفضت الليرة التركية بنسبة 1.9 في المائة لتتراجع عن 1.35 مقابل الدولار امس وسط مخاوف من ان يشن الجيش التركي عملية عسكرية في شمال العراق وتحت وطأة ضعف أسواق المال العالمية.

    وعلى صعيد اسواق المال والبورصات العالمية هبطت الأسهم اليابانية في نهاية التعاملات في بورصة طوكيو للأوراق المالية امس فتراجع مؤشر نيكاي الرئيسي 1.52 في المائة، اذ أثرت المخاوف من زيادة أسعار الفائدة على أسهم الشركات العقارية التي ترزح في العادة تحت عبء ديون كبيرة.

    وتراجع مؤشر نيكاي 225 القياسي المكون من أسهم الشركات الكبرى في اليابان 274.29 نقطة أي بنسبة 1.52 في المائة الى 17779.09 نقطة عند الاغلاق. وهبط مؤشر توبكس الاوسع نطاقا 1.32 في المائة الى 1756.16 نقطة.

    كما انخفضت الأسهم الاوروبية لليوم الخامس على التوالي امس وسط مخاوف بين المستثمرين من أثر ارتفاع أسعار الفائدة العالمية على أرباح الشركات. وشهدت أسواق الاسهم العالمية اقبالا شديدا على البيع هذا الأسبوع نتج عن أكبر زيادة أسبوعية في عوائد السندات الحكومية الأميركية منذ مارس (آذار) عام 2005 مما يعكس مخاوف المستثمرين من ارتفاع الفائدة والتضخم.

    وهبط مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي لأسهم الشركات الكبرى في أوروبا بنسبة 0.5 في المائة الى 1561.48 نقطة، لكنه مازال مرتفعا خمسة في المئة عن مستواه في بداية العام.

    وانخفض المؤشر بنسبة أربعة في المائة هذا الاسبوع فيما يمثل أكبر خسارة أسبوعية منذ الرابع من مارس اذ أدت زيادة كبيرة في عوائد السندات الحكومية الى انتشار مخاوف من تأثر أرباح الشركات سلبا.












    فعاليات مؤتمر الشركات العائلية يناقش اليوم في عمان تحديات القطاع


    عمان: محمد الدعمه
    تبدأ في العاصمة الأردنية عمان اليوم السبت فعاليات اعمال مؤتمر الشركات العائلية للبحث في التحديات التي تواجه هذا النوع من الاعمال وسبل التعامل معها.
    ويقدر القائمون على المؤتمر الذي يعقد برئاسة رئيس الوزراء الأردني الدكتور معروف البخيت وبمشاركة 150 شخصية تمثل شركات محلية واقليمية نسبة الشركات العائلية في دول الخليج العربي بحوالي 95 فى المائه، فيما تبلغ النسبة عربيا حوالي 62 فى المائة من اجمالي الأنشطة التجارية «الأمر الذي يؤكد ضرورة الاهتمام بهذا النوع من الشركات لأثرها الاقتصادي». ويناقش المشاركون على مدى يومين التحديات التي تواجه الشركات العائلية في الشرق الاوسط وسبل مواجهتها وموضوع مأسسة الشركات العائلية وتطوير سياسات القوى البشرية لافراد العائلة بالاضافة الى موضوع التحول من شركه عائلية الى شركة مساهمة عامة.

    كما يناقش المشاركون اساليب الحوكمة الفاعلة وافضل الممارسات في ادارة الشركات العائلية والهياكل القانونية للشركات العائلية ومواثيق ادارتها وموضوع تعاقب الاجيال واساليب التخطيط لها وتجسير الفجوات بين الاجيال في الشركات العائلية والتخطيط المالي وادارة النزاعات.

    وقالت مدير عام الشركة المنظمة سمر شوارب ان اهمية المؤتمر تنبع من الظروف المتشابهة التي تواجهها هذه الشركات في المنطقة ومن التحديات التي تفرضها العولمة.

    وأشارت الى ان الشركات العائلية تواجه صعوبات داخلية تكمن في تنامي عدد افرادها جيلا بعد جيل وما يترتب على ذلك من معوقات لأدائها، مشيرة الى ان عمل الشركات العائلية يعتبر فريدا من نوعه لان الروابط العائلية بين افرادها لها تاثير كبير على العمل وعلى بعضهم البعض. واوضحت شوارب ان المنشأة العائلية تواجه تحديات داخلية تنشأ عن طبيعة وخصوصية المنشأة العائلية وتحديات خارجية تنشا عن المتغيرات التي تحدث في البيئة المحلية والعالمية المحيطة بالمنشاة العائلية وعدم جاهزية الاجيال التالية.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    «الموانئ السعودية» تسجل ارتفاع مناولة الحاويات وتقدّم عملية الخصخصة في الدمام وجدة

    مساعد الدريس: تأهيل الكوادر البشرية لمرحلة عمل مستقبلية.. و427 مليون دولار حجم الاستثمارات في تخصيص ميناء جدة



    الرياض: عبد المحسن المرشد
    حققت الموانئ السعودية نموا كبيرا في عدد الحاويات المناولة خلال شهر ابريل (نيسان) عام 2007 عن مثيله من العام المنصرم بنمو يصل إلى 7 في المائة، كما سجلت البضائع العامة نموا بلغ 9 في المائة عن الفترة نفسها، بينما سجل وصول شحنات المواشي نموا أيضا بأكثر من 97 في المائة خلال الفترة نفسها.
    وكشفت معلومات من داخل المؤسسة أن حركة مناولة حاويات (المسافنة) في الموانئ السعودية حققت نموا كبيرا خلال السنوات الأخيرة الماضية ليرتفع عدد الحاويات التي تم مسافنتها من 700 ألف عام 2003 إلى 1.5 مليون حاوية خلال عام 2006. وينتظر أن تسجل الموانئ السعودية الثمانية نهاية العام أرقاما قياسية بعد أن وقعت المؤسسة العامة للموانئ التي تشرف على الموانئ السعودية عقود إنشاء وتشغيل محطات جديدة للحاويات في عدد من الموانئ السعودية بنظام BOT. وأوضح مساعد الدريس مدير عام الإدارة بالمؤسسة العامة للموانئ أن المؤسسة تطمح لأن تكون الموانئ السعودية في مقدمة القطاعات المتطورة، لذلك تسعى إلى تدريب كوادرها البشرية تأهبا لمرحلة مهمة من النمو الكبير المتوقع في قطاع الموانئ وتطورا نوعيا ستتجه له المؤسسة بعد أن يتم تحويلها إلى هيئة عامة، لأن الموانئ تعد من أهم روافد الاقتصاد الوطني التي يعتمد عليها كثير من النشاطات التنموية.

    وكشف الدريس أن الموانئ السعودية استقطعت حصة كبيرة في سوق التجارة العابرة (المسافنة) لترتفع من 700 ألف عام 2003 لتصل إلى 1.5 مليون حاوية مع نهاية 2006، مبينا أن عمليات التخصيص في الموانئ حققت نجاحات كبيرة وأصبحت هذه الخطوة نقطة تحول للمؤسسة.

    وأكد الدريس أن التقدم في إنجاز خطوات التخصيص يمثل معيارا مهما ومحفزا لتخصيص العديد من الأعمال كان آخرها عقد وقعته المؤسسة بنظام BOT لإنشاء وتشغيل محطة جديدة للحاويات بميناء جدة الإسلامي سينتهي العمل فيه عام 2009 لتصبح الطاقة الاستيعابية لمناولة الحاويات لأكثر من 6 ملايين حاوية.

    وزاد الدريس أن المشروع يشمل إنشاء رصيف بحري لمناولة الحاويات بمنطقة إعادة التصدير تصل سعته إلى 2 مليون حاوية، بينما سيصل حجم الاستثمارات التي سيضخها المشروع أكثر من 1.6 مليار ريال (427 مليون دولار) كما تسير الأعمال التطوير والتوسعة في ميناء الملك عبد العزيز بالدمام لزيادة طاقته الاستيعابية إلى الضعف وصولا إلى مليوني حاوية قياسية سنويا، في الوقت الذي سيبدأ العمل قريبا بإنشاء محطة للحاويات في ميناء ضباء شمال غرب السعودية بعد إنهاء الدراسات له لطرحه عبر نظام BOT.

    وأكد الدريس أن عمليات التسهيل في الإجراءات الإدارية والمستندية التي تتم بالموانئ بالتنسيق مع القطاعات الحكومية أثمرت عن تطوير وتسريع الأعمال بينما ستنتقل الأعمال في قطاع الموانئ قريبا عبر التعاملات الالكترونية. وكانت الأرقام الصادرة من الموانئ السعودية قد تجاوزت العام الماضي المستهدف في خطة التنمية الثامنة للسنة الأولى في كميات البضائع المناولة بنسبة زادت عن 6 في المائة، كما سجلت نموا عن الماضي يقدر بـ 10 في المائة.

    وحققت الموارد المالية للموانئ في العام المنصرم زيادة بلغت 449 مليون ريال ( 119 مليون دولار) عما كان متوقعا تحقيقه في خطة التنمية، كما استقبلت الموانئ نحو 1.5 مليون حاوية مسافنة، ووصل عدد الركاب القادمين والمغادرين من وإلى الموانئ السعودية في العام المنصرم أكثر من مليوني راكب بزيادة وصلت إلى 6 في المائة عن العام الذي قبله. واستطاعت مراكز إصلاح السفن في مينائي جدة الإسلامي وميناء الملك عبد العزيز بالدمام والتي تم تخصيصها من إصلاح وصيانة أكثر من 110 سفن وقطع بحرية.












    شابان مغربيان يطلقان أول بطاقة إلكترونية لتحويل الأموال

    «فلوس كوم» تعتمد على الإنترنت وموجهة أولا للمقيمين بفرنسا


    الدار البيضاء: لحسن مقنع
    «فلوس كوم» هو إسم البطاقة الإلكترونية لتحويل الاموال التي أطلقها الشابان المغربيان المقيمان بفرنسا المهندسان ياسر شكيب وأمين السماحي.
    والبطاقة التي تعتمد على تحويل الأموال عبر الانترنت، والتي لا يحتاج استعمالها التوفر على أي حساب مصرفي، موجهة للمغاربة المقيمين بفرنسا، في مرحلة أولى قبل تعميمها. ويقول ياسر شكيب «بدأنا من المغرب لأنه بلدنا الأصلي ولأن البطاقة تمت صياغتها لتستجيب لحاجة العمال المغاربة المهاجرين بفرنسا. وتهدف البطاقة إلى تسهيل تحويل الأموال التي يرسلونها إلى ذويهم بالمغرب وتقليص التكاليف الباهضة المترتبة عن ذلك».

    ويضيف شكيب «في المرحلة الثانية سنطرح البطاقة في تونس، ثم في الهند وباكستان، أما الجزائر فهي خارج نطاق منظورنا حاليا بسبب لكونها لا تتوفر على شبكة للصراف الآلي».

    وأسس المهندسان شركة أطلقا عليها إسم «سانسييو» في سنة 2006، والتي دخلت في شراكة مع كل من بنك «أكورد» الفرنسي المتخصص في وسائل الأداء. وتعتمد الشركة نظام «سيركوس» التابع لـ«ماستركارد» والمعروف ببساطته وتوفيره لخدمات مصرفية إلكترونية أساسية. كما تعتمد البطاقة على مبدأ الدفع المسبق، وتتم تعبئتها عبر الانترنت، من خلال الولوج إلى موقعها على الشبكة، وبذلك فإن التحويل يتم بصورة آنية. ويقول شكيب إن اختيار نظام «سيركوس» البسيط تم على اعتبار أن المجتمع المغربي ضعيف الاستبناك، وأن الخدمات التي يحتاجها العمال المهاجرون وذووهم لا تتعدى إرسال وسحب مبالغ مالية نقدية، بيد أنه أشار إلى أن الشركة تفكر في إدخال خدمات مالية أكثر تطورا في المستقبل، والمرور إلى نظام «مايسترو» الذي يتيح إمكانية استعمالها كبطاقة أداء وليس فقط كبطاقة سحب.

    أما من حيث التكاليف، فيقول شكيب إن تحويل الأموال بطاقة «فلوس كوم» يتم بتكاليف أقل بنحو 50% عن كلفة تحويل الأموال عبر الوسائل التقليدية. فاقتناء البطاقة يكلف 39 يورو، علما بأنها بطاقة طويلة الأمد، وكلفة التحويل تصل إلى 10.5 يورو عن كل 100 يورو، شاملة لتكاليف الصرف. وتنخفض التكاليف تبعا لقيمة المبالغ المحولة، إضافة إلى أن استعمال البطاقة لا تترتب عنه أية تكاليف إضافية، مثل تكاليف الاشتراك أو تجديد البطاقة في حالة تلفها، شرط أن تتم تعبئة البطاقة على الأقل مرة واحدة في السنة.

    ويضيف شكيب «يمكن لأي مهاجر مغربي بفرنسا أن يقتني بطاقة «فلوس كوم» ويرسلها إلى أهله في المغرب قصد استعمالها. وكلما رغب في إرسال المال فإنه لن يحتاج إلى الوقوف في الطوابير وأداء تكاليف باهضة من أجل ذلك. كما أن البطاقة تتيح للمستفيدين بالمغرب إمكانية سحب الأموال في أية ساعة من اليوم وفي أي يوم من الاسبوع، بدون التقيد بمواقيت العمل، من أي شباك أوتوماتيكي يدعم خدمة بطاقات «ماستر كارد»، والتي يبلغ عددها حاليا 2700 شباك، وشبكتها في توسع مستمر».

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏ نادي خبراء المال



    اليوم.. الاكتتاب في 201.4 مليون سهم لشركة جبل عمر

    - "الاقتصادية" من مكة المكرمة - 24/05/1428هـ
    يبدأ اليوم الاكتتاب في أسهم شركة جبل عمر للتطوير، الذي يستمر لمدة عشرة أيام حتى الثامن عشر من حزيران (يونيو) الجاري. وسيتم طرح 201.4 مليون سهم تمثل 30 في المائة من رأسمال الشركة بقيمة عشرة ريالات للسهم الواحد. وسيكون الحد الأدنى للاكتتاب 50 سهما والحد الأعلى عشرة ملايين سهم. وستبدأ اليوم جميع البنوك المستلمة في استقبال طلبات المكتتبين عن طريق الفروع والقنوات الإلكترونية، علما بأنه قد تم تجهيز ما يزيد على سبعة ملايين استمارة وزعت على فروع البنوك المستلمة كافة لتلبية احتياجات المكتتبين وضمان سير عملية الاكتتاب دون معوقات.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    يبدأ اليوم الاكتتاب في أسهم شركة جبل عمر للتطوير، الذي يستمر لمدة عشرة أيام حتى الثامن عشر من حزيران (يونيو) الجاري. وسيتم طرح 201.4 مليون سهم تمثل 30 في المائة من رأسمال الشركة بقيمة عشرة ريالات للسهم الواحد. وسيكون الحد الأدنى للاكتتاب 50 سهما والحد الأعلى عشرة ملايين سهم. وستبدأ اليوم جميع البنوك المستلمة في استقبال طلبات المكتتبين عن طريق الفروع والقنوات الإلكترونية. علما بأنه قد تم تجهيز ما يزيد على سبعة ملايين استمارة وزعت على فروع البنوك المستلمة كافة لتلبية احتياجات المكتتبين وضمان سير عملية الاكتتاب دون معوقات.
    يذكر أن شركة جبل عمر للتطوير شركة مساهمة سعودية تحت التأسيس بموجب المرسوم الملكي الصادر في الثامن عشر من تشرين الأول (أكتوبر) 2006, ويبلغ رأسمال الشركة 6.714 مليار ريال، مقسمة إلى 671.4 مليون سهم, بقيمة اسمية عشرة ريالات للسهم. ويعتبر مشروع تطوير جبل عمر من أهم المشاريع المطروحة لتطوير المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد الحرام، ويقع علي مساحة إجمالية مقدارها 230 ألف متر مربع. وأهم أهداف المشروع: تأمين السكن المناسب لما يقارب 34.500 شخص، في فنادق ووحدات سكنية, استحداث منطقة سكنية وتجارية نموذجية وفق معايير التخطيط الحديثة مع مراعاة ترابط النسيج العمراني وطبوغرافية الموقع, توفير شوارع جديدة وممرات وساحات عامة وأنفاق للمشاة مع سلالم وسيور متحركة ضمن المشروع تؤمن سهولة الحركة للحجاج والمعتمرين من وإلى الحرم, توفير مواقف كافية لنحو 12 ألف سيارة.
    كما تشمل الأهداف: تطوير البنية التحتية لكامل منطقة المشروع، مع عمل أنفاق لتمديدات خطوط الخدمات داخلها (مياه وصرف صحي وكهرباء وهاتف), إنشاء مصلى عام مغطى يتسع لنحو 100 ألف مصل، إضافة إلى المصليات المغطاة الموجودة في المباني، التي يبلغ عددها 98 مصلى طاقتها الإجمالية نحو 87 ألف مصل، مع دورات المياه وأماكن الوضوء الخاصة بها، فضلاً عن مصليات مكشوفة تتسع لنحو 15 ألف مصل. ويدير الاكتتاب في شركة جبل عمر, بنك البلاد.












    البنك الأهلي يطلق خدمة الاكتتاب عبر رسائل الجوال

    - "الاقتصادية" من جدة - 24/05/1428هـ
    أطلق البنك الأهلي أخيراً وللمرة الأولى في المملكة خدمة تنفيذ طلبات الاكتتابات العامة عبر رسائل الهاتف الجوال النصية SMS. وأعرب خالد آل غالب مدير قطاع الأفراد في البنك الأهلي عن سعادته لنجاح البنك دائماً في إيجاد حلول وابتكارات فعاعلة لتسهيل متطلبات العملاء، وأضاف أن الخدمة الجديدة التي ينفرد بها البنك تُضاف إلى وسائل الاكتتاب العديدة التي يتم تنفيذها عبر قنوات الخدمة البديلة، وأضاف أنه تم اختبار مستوى جودة خدمة الاكتتاب الجديدة والتأكد من دقتها في تلبية احتياجات العملاء بالمستوى المطلوب.
    من جهته أشار ريس بن محفوظ مدير إدارة القنوات البديلة في البنك الأهلي إلى أن البنك يحرص باستمرار على تطوير خدماته البنكية سواء المقدمة عبر الفروع أو من خلال قنوات الخدمة البديلة لتسهيل تنفيذ عمليات الاكتتاب.
    وأشار زياد بن محفوظ مدير دائرة الاكتتابات في البنك الأهلي أن معدل نسبة تنفيذ طلبات الاكتتاب في الشركات السعودية المساهمة التي تم طرحها للاكتتاب العام عبر البنك الأهلي يعد من أعلى النسب في البنوك من إجمالي طلبات الاكتتاب التي تمت عن طريق البنوك المحلية، وذلك نتيجة التقنية المتقدمة وسهولة تلقي طلبات الاكتتاب.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    بنك أمريكي: متوسط دخل الفرد في دول الخليج يقفز إلى 65 ألف دولار عام 2050

    - محمد الخنيفر من الرياض - 24/05/1428هـ
    توقع مصرف جولدمان ساكس الأمريكي أن يبلغ الناتج المحلي الإجمالي لدول مجلس التعاون الخليجي 5.5 تريليون دولار في السنوات الـ 25 المقبلة نتيجة ارتفاع أسعار النفط وزيادة صادرات هذه الدول من الغاز, وهو دخل يتجاوز المتوقع لدول صناعية مثل بريطانيا وألمانيا اللتين يضع البنك دخلهما في حدود خمسة تريليونات, لكنه يقل عن دخل اليابان المقدر بنحو سبعة تريليونات دولار.
    ويذهب مؤلف التقرير, أهميت أكارلي كبير المحللين في "جولدمان ساكس", إلى أبعد من هذا بقوله "إن التدفق النقدي للفرد (التراكمي) سيبلغ خلال هذه الفترة 115.5 ألف دولار, "في إشارة إلى أن "جيل طفرة النفط الثالثة" قد يعيش طفرة ازدهارية أكثر ثروة من جيل الألفية الحالي وجيل السبعينيات الماضي. ويقدر البنك أن متوسط دخل الفرد الخليجي عام 2050 سيبلغ 65 ألف دولار, مما يجعل دول الخليج تحتل المرتبة التاسعة عالميا من حيث دخل أفرادها متفوقة بمراحل على الهند والصين بحسب الرسم البياني لمصرف "جولدمان ساكس".

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    توقع مصرف جولدمان ساكس الأمريكي أن يبلغ الناتج المحلي الإجمالي لدول مجلس التعاون الخليجي 5.5 تريليون دولار في السنوات الـ 25 المقبلة نتيجة ارتفاع أسعار النفط وزيادة صادرات هذه الدول من الغاز, وهو دخل يتجاوز المتوقع لدول صناعية مثل بريطانيا وألمانيا اللتين يضع البنك دخلهما في حدود خمسة تريليونات, لكنه يقل عن اليابان المقدر بنحو سبعة تريليونات دولار.
    ويذهب مؤلف التقرير, أهميت اكارلي كبير المحللين في "جولدمان ساكس", إلى أبعد من هذا بقوله "إن التدفق النقدي للفرد (التراكمي) سيبلغ خلال هذه الفترة 115.5 ألف دولار, "في إشارة إلى أن "جيل طفرة النفط الثالثة" قد يعيش طفرة ازدهارية أكثر ثروة من جيل الألفية الحالي وجيل السبعينيات الماضي. ويقدر البنك أن متوسط دخل الفرد الخليجي عام 2050 سيبلغ 65 ألف دولار, مما يجعل دول الخليج تحتل المرتبة التاسعة عالميا من حيث دخل أفرادها ومتفوقة بمراحل على الهند والصين بحسب الرسم البياني لمصرف "جولدمان ساكس".
    وأوضح كبير المحللين في البنك الأمريكي أن هناك عاملين اثنين قد يحولان دون دول الخليج وملامسة طموحهم الاقتصادي, الأول هو الجانب السياسي غير المستقر في الشرق الأوسط ", والأمر الآخر هو تحول العالم رويدا رويدا إلى المصادر البديلة للطاقة مما قد يخفض الطلب على النفط والغاز. الاقتصادية" تنشر هنا نص التقرير الذي يظهر فيه جليا وجهة النظر الأمريكية.


    من أجل وضع كسب المنطقة في المدى الطويل في إطار كمي، وضعنا تصوراً لإيرادات بلدان مجلس التعاون الخليجي من النفط والغاز الطبيعي حتى عام 2030. ووضعنا لهذه الغاية سيناريوهين: سيناريو أساسي وسيناريو مبني على التوجه التاريخي. ينطلق السيناريو الأساسي الذي وضعناه تقريباً من الصورة التي رسمناها أعلاه: أي استدامة الطلب العالمي القوي على المحروقات ذات القاعدة الكربونية، يرافقه نمو قوي في الإنفاق الرأسمالي وتوسع ثابت في الطاقة الإنتاجية. وقد وضعنا جميع المؤشرات بما ينسجم مع توقعاتنا للطلب العالمي على الطاقة. وبشكل أكثر تحديداً فإننا نفترض:
    أن تنمو صادرات المنطقة من النفط والغاز الطبيعي في المتوسط بنسبتي 2.5 و5.5 في المائة سنوياً خلال الفترة من 2005- 2030، وهذا ما يتسق مع توقعاتنا لنمو الطلب العالمي على الطاقة.
    واعتبرنا أن متوسط سعر النفط هو 48 دولارا للبرميل، وهذا يزيد على متوسط ما بعد الحرب البالغ 35 دولاراً للبرميل (وتم احتساب السعرين على أساس الأسعار التي كانت سائدة في عام 2006). لقد افترضنا بشكل أساسي أن تظل الأسعار ثابتة في السنوات الـ 15 المقبلة، بسبب النمو القوي للطلب والقيود المتعلقة بالإمدادات. وللفترة بعد عام 2020، افترضنا أن يخف الضغط مع حدوث زيادة جديدة في الطاقة الإنتاجية ومع ميل ضغوط الطلب إلى الاعتدال، الأمر الذي سيجعل سعر النفط يتراجع تدريجياً إلى 40 دولاراً للبرميل. كما افترضنا متوسطاً ثابتاً لسعر الغاز الطبيعي وهو 6.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (قياساً على أسعار 2006).
    ويقول البنك: افترضنا أن تبلغ النفقات الرأسمالية 1.2 تريليون دولار (قياساً على أسعار 2006) خلال الفترة التي تشملها توقعاتنا، وهذا المبلغ يزيد كثيراً على مبلغ ال 650 مليار دولار الذي توقعته الوكالة الدولية للطاقة. وبناء عليه، أخذنا في الاعتبار التحديات المحتملة التي سيواجهها جانب الإمداد على صعيد زيادة مستويات الإنتاج بما يتناسب مع الطلب المتنامي.

    سيناريو الاتجاهات التاريخية

    أما سيناريو الاتجاهات التاريخية فيقصد منه بشكل رئيسي إيجاد علاقة نسبية بين السيناريوهين الرئيسيين وذلك بوضع جميع مؤشرات النماذج الرئيسية (أي الأسعار ومعدل نمو الصادرات الصافي) في المتوسط الخاص بها لفترة ال 35 سنة الماضية التي تخللتها هزتان نفطيتان رئيسيتان (في عامي 1974 و1979)، ودورة استثمارية رئيسية واحدة (1972 - 1982)، وثلاث حروب إقليمية (الحرب الإيرانية العراقية وحربا الخليج)، وقد أدى كل ذلك إلى حدوث زيادات كبيرة في الأسعار.
    وافترضنا أن معدل النمو الصافي لصادرات النفط الخام هو 1.8 في المائة والغاز الطبيعي 3 في المائة في الفترة التي تغطيها توقعاتنا، وهذه تقل كثيراً عن الافتراضات الواردة في السيناريو الأساسي.
    واعتبرنا أن متوسط سعر النفط الخام هو 35 دولاراً للبرميل، وأن متوسط سعر الغاز الطبيعي هو 4.7 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (في كلتا الحالتين قياساً على أسعار عام 2006).
    وفي ضوء التكاليف المنخفضة للغاية لاستخراج النفط التي كانت سائدة في المنطقة خلال العقود الأربعة الماضية، نقدر أن النفقات الرأسمالية ستبلغ 600 مليار دولار. وغني عن البيان أن توقعاتنا هي تقديرات محافظة للغاية ولا تشكل التوقعات الدقيقة للإيرادات. ولكن التحليل المذكور يعطي إحساساً طيباً بالحصول على ثروة كبيرة يرجح لها أن تتراكم خلال العقود المقبلة. وفيما يلي النتائج الرئيسية التي توصلنا إليها:
    الحصول على ثروة هائلة: تظل الإيرادات المتوقعة من النفط والغاز الطبيعي (حسب السيناريو الأساسي للسياسة) تزيد زيادة كبيرة على الإيرادات التي يوحي بها السيناريو القائم على الاتجاهات العامة التاريخية، مما ينطوي على تدفق للإيرادات يفوق المعدل الطبيعي. وعلى وجه الخصوص، فإن الإيرادات الإجمالية المتوقعة للنفط والغاز الطبيعي، عند قياسها بمعدلات صافي القيمة الحالية (وذلك باحتساب نسبة خصم مقدارها 6.5 في المائة) خلال الأعوام 2005 – 2030 تبلغ 5.1 تريليون دولار في السيناريو الأساسي، وهو رقم أعلى بصورة لا يستهان بها من الرقم 3.6 تريليون دولار الذي ينطوي عليه التحليل حسب السيناريو القائم على الاتجاهات العامة التاريخية.

    النمو السكاني

    يتوقع أن يظل النمو السكاني في جميع أنحاء المنطقة قوياً إلى حد ما خلال الفترة التي تدور حولها التوقعات (انظر أدناه)، بالتالي سيكون هناك المزيد من مواطني مجلس التعاون الخليجي لاقتسام الثروة الكبيرة خلال العقود المقبلة. ولكن تخفيض توقعاتنا حول نصيب الفرد التراكمي من إيرادات تصدير النفط والغاز الطبيعي (وهي مقاسة مرة أخرى بمعدلات صافي القيمة الحالية) لتصل إلى 115,500 دولار في السيناريو الأساسي، وهو رقم يزيد كثيراً على رقم 84,250 دولاراً الذي ينطوي عليه تحليلنا القائم على الاتجاهات العامة التاريخية. لاحظ أن الدخل الحالي (الاسمي) للفرد في المنطقة يبلغ 20500 دولار، مما يعني خلقاً هائلاً للثروة في المنطقة خلال فترة التوقع بموجب السيناريو الأساسي.












    4 شركات تتنافس على رخصة طيران "التشارتر" في السعودية

    - سعود التويم من جدة - 24/05/1428هـ
    أعلنت هيئة الطيران المدني السعودية عزمها فتح أجوائها للطيران العارض "التشارتر" قبل نهاية العام. وكانت هيئة الطيران المدني قد أعلنت الأسبوع الماضي عبر الصحف المحلية طلب مشاركة آراء ومقترحات المواطنين ورجال الأعمال والمسافرين حول مشروع الطيران العارض والشحن الجوي، في خطوة تعد الأولى من نوعها للمشاركة الشعبية في اتخاذ القرارات الحكومية المعنية ببرامج التخصيص.
    ووفقا للمهندس عبد الله رحيمي رئيس الطيران المدني فإن هيئة الطيران المدني تتوقع أن يصل عدد طلبات رخص العمل للطيران العارض "التشارتر" من قبل القطاع الخاص السعودي إلى ما يراوح من ثماني إلى عشر شركات، مشيرا إلى أن نحو أربع شركات سعودية قدمت طلبات رخص عمل للدخول في المشروع الجديد.

    في ما يلي مزيداً من التفاصيل:

    أعلنت هيئة الطيران المدني السعودية، عن عزمها فتح أجوائها للطيران العارض "التشارتر" قبل نهاية العام. وكانت هيئة الطيران المدني قد أعلنت الأسبوع الماضي عبر الصحف المحلية طلب مشاركة أراء ومقترحات المواطنين ورجال الأعمال والمسافرين حول مشروع الطيران العارض والشحن الجوي في خطوة تعد الأولى من نوعها للمشاركة الشعبية في اتخاذ القرارات الحكومية المعنية ببرامج التخصيص.
    ووفقا للمهندس عبد الله بن محمد رحيمي رئيس الطيران المدني فإن هيئة الطيران المدني تتوقع أن تصل عدد طلبات رخص العمل للطيران العارض "التشارتر" من قبل القطاع الخاص السعودي بما يتراوح من ثمان إلى عشر شركات، مشيرا إلى أن نحو أربع شركات سعودية قدمت طلبات رخص عمل للدخول في المشروع الجديد.
    ووفقا لمصادر في الطيران المدني فإن حجم سوق الطيران العارض في السعودية يتجاوز 1.5 بليون ريال. نظرا إلى فتح موسم العمرة في السعودية على مدار العام، إضافة إلى نمو نشاط الزيارة والنقل بين المدن السعودية.
    وتقول مصادر تجارية إن وجود نحو ست شركات طيران دولية كبيرة منها "الخطوط السعودية"، قادرة على السيطرة على سوق الحج والعمرة الجوي حيث أن الدراسات المتوافرة من وزارة الحج حول أعداد المعتمرين والحجاج على مدار العام لا تتجاوز عشرة ملايين مسلم يفدون إلى السعودية سنويا.
    وأعلنت "الخطوط السعودية" أنها نقلت العام الماضي نحو 17.5 مليون راكب، كما توقعت أن تنقل أكثر من مليون حاج في موسم العام الجاري. وكانت السعودية قد صرحت نهاية العام الماضي لشركتي طيران محلية "ناس" و"سماء" بالعمل في النقل الجوي الداخلي بعد أن احتكرت "الخطوط السعودية" حق النقل الداخلي والخارجي على مدى أكثر من سبعة عقود من الزمن. وتقول هيئة الطيران المدني إن تطوير قطاع النقل الجوي يخضع لمراجعة مستمرة بشكل متواصل. وتشير "أياتا" إلى أن حركة نقل الركاب جوا على مستوى العالم نمت بنسبة 7 في المائة في الربع الأول من العام الجاري بفضل ارتفاع الطلب على السفر للعمل والسياحة في القوى الاقتصادية الرئيسة. وتصدرت شركات الطيران في الشرق الأوسط أيضا حركة نقل الركاب على المستوى العالمي في الربع الأول بنمو بلغ 19.7 في المائة في الأشهر الثلاث الأولى من العام الماضي. وحسب تقديرات "أياتا"، قفزت أرباح التشغيل في شركات الطيران على مستوى العالم من 4.3 مليار دولار عام 2005 إلى 13 مليار دولار العام الماضي، كما توقعت أن تقفز أرباح التشغيل قفزة كبيرة في 2008 تصل فيها الأرباح إلى 19.9 مليار دولار.
    وتشهد مطارات السعودية نشاطا قويا في إعادة تطوير البنى التحتية، حيث رصدت الحكومة السعودية 20 مليار ريال لإنفاقها على تطوير مطاراتها الـ 26 منها أربعة دولية. وخطت هيئة الطيران المدني خطوات متسارعة استعدادا لاستكمال تحولها في عام 2014 كهيئة عامة ذات شخصية اعتبارية وباستقلال مالي وإداري تعمل بمعايير تجارية. وبين رئيس الطيران المدني أن إدارته بصدد إشهار شركة للمطارات السعودية تعمل وفق منظوم تجاري أسوة بشركات مطارات العالم في الولايات المتحدة وأوروبا وسنغافورة.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    الصين تمنح "أرامكو السعودية" رخصة لبيع الوقود

    - "الاقتصادية" من الرياض - 24/05/1428هـ
    أعلنت وزارة التجارة الصينية أمس، أن الصين منحت ثلاث شركات من بينها شركتا "أرامكو السعودية" و"إكسون موبيل الأمريكية" ترخيصا لتوزيع الوقود في سوق الجملة المحلية. وتأتي هذه الخطوة في إطار مساعي بكين لتحرير القطاع الذي تهيمن عليه الدولة بما يتفق مع الالتزامات التي قطعتها على نفسها عندما انضمت لمنظمة التجارة العالمية عام 2001.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    أعلنت وزارة التجارة الصينية أمس، أن الصين منحت ثلاث شركات من بينها شركتي "أرامكو السعودية" و"إكسون موبيل الأمريكية" ترخيصا لتوزيع الوقود في سوق الجملة المحلية.
    وتأتي هذه الخطوة في إطار مساعي بكين لتحرير القطاع الذي تهيمن عليه الدولة بما يتفق مع الالتزامات التي قطعتها على نفسها عندما انضمت إلى منظمة التجارة العالمية عام 2001. وقالت وزارة التجارة الصينية على موقعها على الإنترنت، إن الشركة المشتركة حصلت على ترخيص لتشغيل صهاريج لتخزين الوقود. أما الشركتان الأخريان اللتان حصلتا على التراخيص فهما من الشركات المحلية. وكانت بكين قد منحت الشهر الماضي تراخيص لثماني شركات صينية للتجارة في الوقود على مستوى الجملة.
    وكانت "أرامكو السعودية" قد حازت بالشراكة مع "إكسون موبيل" و"ساينوبك" وحكومة مقاطعة فوجيان الصينية، موافقة حكومة بكين لإنشاء مشروعين في الصين، الأول لتطوير مجمع عملاق ومتكامل في مجال التكرير والمواد البتروكيماوية في مقاطعة فوجيان، والآخر لتسويق المنتجات النفطية التي تنتجها المصفاة في جميع أنحاء المقاطعة نفسها. ويشكل هذان المشروعان المشتركان، اللذان يبلغ إجمالي المبالغ المستثمرة فيهما نحو 5.6 مليار دولار، أول مشروع متكامل في مجال التكرير وإنتاج المواد البتروكيماوية وتسويق الوقود بمشاركة عدة أطراف دولية في الصين.
    ويتضمن مشروع فوجيان المشترك للتكرير وإنتاج الإيثيلين، الذي يقع في مدينة قوانزاو في مقاطعة فوجيان، تحديث وتوسعة المصفاة القائمة لترتفع طاقتها الإنتاجية من 80 ألف برميل في اليوم (أربعة ملايين طن في السنة) إلى 240 ألف برميل يومياً (12 مليون طن في السنة) مع زيادة طاقة المصفاة من المنتجات ذات القيمة العالية. وستتوزع ملكية الشركة التي ستضطلع بتنفيذ هذا المشروع المشترك، والتي تم تسجيلها رسميًا باسم "فوجيان للتكرير وإنتاج المواد البتروكيماوية المحدودة"، بين كل من شركة فوجيان لإنتاج المواد البتروكيماوية المحدودة والتي ستتملك نسبة 50 في المائة، وشركة أرامكو السعودية ساينو ليمتد والتي ستتملك نسبة 25 في المائة من المشروع، وشركة إكسون موبيل تشاينا بتروليوم آند بتروكيميكال كومبني ليمتد التي ستمتلك نسبة 25 في المائة. ويُتَوقع أن يبدأ المشروع أعماله في بدايات العام 2009.
    أما مشروع فوجيان المشترك لتسويق المنتجات البترولية، الذي تم تسجليه رسميًا باسم "ساينوبك سن مايي (فوجيان) بتروليوم ليمتد المحدودة"، سيضطلع بإدارة وتشغيل نحو 750 محطة خدمة وشبكة متكاملة من محطات الوقود في أنحاء مختلفة من مقاطعة فوجيان. وستتملك شركة "ساينوبك" ما نسبته 55 في المائة من المشروع، في حين ستكون حصة شركة أرامكو السعودية ساينو ليمتد بنسبة 22.5 في المائة، و"إكسون موبيل" بنسبة 22.5 في المائة.












    مصادر: "سابك" تستثمر مليار دولار في مصنع صيني للبتروكيماويات

    - بكين - رويترز: - 24/05/1428هـ
    أكدت مصادر أمس أن الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" أبرمت اتفاقية أولية مع شركة سينوبك الصينية حول استثمار الأولى ما يزيد على مليار دولار في منشأة للبتروكيماويات.
    وأضافت المصادر، أنه بموجب الاتفاق الأولي الذي أبرم في أواخر أيار (مايو) الماضي، والذي مازال ينتظر موافقة بكين النهائية، ستبني الشركتان وحدة تكسير للنافتا بطاقة مليون طن سنويا لإنتاج الإثيلين وهو مادة أساسية في صناعات البتروكيماويات في مدينة تيانجين في شمال الصين. وإذا حظيت الصفقة بالموافقة ستصبح فتحا جديدا للشركات الدولية الساعية للحصول على موطئ قدم في سوق البتروكيماويات الصينية سريعة النمو، إذ إنها تأتي في الوقت الذي يبدو أن الصين تتحول فيه إلى الاعتماد على الذات في تعزيز هذا القطاع المزدهر.
    وقال مسؤول في شركة نفط دولية طلب عدم الكشف عن هويته "موافقة الحكومة ستعتمد بدرجة كبيرة على الضغوط التي ستمارسها شركة سينوبك على السلطات". وستشارك "سابك" أكبر شركة للبتروكيماويات في العالم من حيث القيمة السوقية كذلك في خطي إنتاج للبولي إثيلين وهو مادة خام لصناعة البلاستيك، ومنشأة واحدة للجلايكول أحادي الإثيلين وهو مادة وسيطة لصناعة الألياف الكيماوية. وستقتسم الشركتان الاستثمار البالغ مليار دولار مناصفة. وقالت المصادر، إن المنشآت تشكل جزءا من برنامج بتكلفة 3.1 مليار دولار تخطط له الشركة الصينية الحكومية العملاقة، ويشمل كذلك مصفاة ووحدات أخرى لإنتاج البتروكيماويات.
    ومن المتوقع أن تضيف "سينوبك" ومنافستها "بتروتشاينا" ست وحدات تكسير ضخمة على الأقل بتكلفة تقدر بنحو 20 مليار دولار بحلول عام 2010، لمواكبة النمو الذي تجاوز 10 في المائة في استهلاك البتروكيماويات مواصلة الازدهار الذي بدأ قبل عشر سنوات. ووقع الاختيار في ذلك الوقت على شركات عالمية كبرى مثل "بي. بي" و"شل" و"باسف" و"إكسون موبيل" للحصول على الاستثمارات والتكنولوجيا والإدارة، فأصبحت هذه الشركات تملك حصة 50 في المائة في كل من مجمعات البتروكيماويات التي أقيمت على الساحل الشرقي للبلاد. لكن الأسلوب تغير منذ العام الماضي، إذ تحولت الصين التي أصبحت غنية بالمال والقدرة على الإدارة ولكن قلقة من زيادة الاعتماد على الواردات إلى جذب شركاء أجانب لأجزاء فقط من أي مجمع للبتروكيماويات بدلا من المشروع بكامله. وأصبحت تفضل فقط الشركات التي يمكنها تقديم تكنولوجيا عالية أو ضمان إمدادات طويلة الأمد من الخام. وعلى سبيل المثال تسعى الكويت المنتجة للنفط لخطب ود "سينوبك" لبناء مصفاة ومجمع للبتروكيماويات في جنوب الصين.
    وقالت المصادر، إن "سابك" المملوكة بنسبة 70 في المائة للدولة لن تشارك في بناء مصفاة تيانجين المتوقع أن تبلغ طاقتها 240 ألف برميل يوميا وهو ما يتمشى مع أسلوب الشركة في الاستثمار في مناطق أخرى مثل الهند. وتابعت المصادر أن الشركتين ستقيمان مشروعا مشتركا لتسويق المنتجات.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    أوروبا: الأسهم تغلق منخفضة.. والذهب قرب أدنى مستوياته في 3 أشهر

    - لندن - رويترز: - 24/05/1428هـ
    أغلق الذهب منخفضا بشدة في أوروبا أمس مع صعود الدولار ووسط اتجاه لتفادي المخاطرة في أسواق المعادن، إذ بلغ 646.65- 647.15 دولار للأوقية (الأونصة) وهو أدنى مستوياته في نحو ثلاثة أشهر مقارنة بـ 659.50- 660.00 دولارا في أواخر المعاملات في نيويورك أمس الأول.
    وهبطت الفضة إلى 13.05- 13.09 دولار للأوقية مقابل 13.44- 13.47 دولار في أواخر معاملات نيويورك أمس الأول. ونزلت الفضة خلال التعاملات إلى أدنى مستوياتها في أسبوع عند 12.91 دولار. والمعادن النفيسة تحت ضغط بسبب الصعود الكبير للدولار وموجة بيع عامة في أسواق الأوراق المالية، حيث صعد الدولار أمام معظم العملات الرئيسية إلى أعلى مستوياته في شهرين، فيما عزز ارتفاع عائد سندات الخزانة الأمريكية تميزها على بقية سندات الحكومات الأخرى ومع تراجع توقعات خفض أسعار الفائدة الأمريكية. وهبط البلاتين إلى 1282- 1287 دولارا للأوقية مقارنة بـ 1287- 1293 دولارا في نيويورك، بينما زاد البلاديوم دولارين إلى 368- 372 دولارا للأوقية.
    من جهة أخرى، تراجعت الأسهم الأوروبية أمس لليوم الخامس على التوالي وسط قلق بشأن أسعار الفائدة وارتفاع عوائد السندات. ووفقا للبيانات الأولية أغلق مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي لأسهم الشركات الكبرى في أوروبا منخفضا 0.14 في المائة إلى 1566.82 نقطة. وظل المؤشر منخفضا معظم يوم أمس قبل أن يصعد قليلا عقب فتح وول ستريت على صعود.
    وأنهى المؤشر الأسبوع منخفضا 3.6 في المائة مسجلا أسوأ أسبوع منذ موجة بيع عالمية في أواخر شباط (فبراير) أثارها تراجع مفاجئ للأسهم الصينية. وفي أنحاء أوروبا هبط مؤشر فاينانشيال تايمز المؤلف من أسهم 100 شركة بريطانية كبرى 0.11 في المائة، بينما هبط مؤشر كاك الفرنسي 0.19 في المائة، وهبط مؤشر داكس الألماني 0.56 في المائة.












    مساع إماراتية لإبرام اتفاقية التجارة الحرة بين كوريا ودول الخليج

    - طوكيو - كونا: - 24/05/1428هـ
    اتفقت كوريا الجنوبية والإمارات المتحدة على دفع عجلة التعاون الاقتصادي بما في ذلك المشاورات الأولية المتعلقة باتفاقية التجارة الحرة.
    وأكدت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية أن الاتفاق المذكور تم بين وزير المال والاقتصاد الكوري الجنوبي كوون اوكيو ونظيرته الإماراتية لبنى القاسمي في أول اجتماع للجنة المشتركة الذي عقد في سيؤول أمس. وأوضحت أنه في حال تفعيل الاتفاق فإن اتفاقية التجارة الحرة ستبرم بين كوريا الجنوبية ودول مجلس التعاون الخليجي. وكان رئيس كوريا الجنوبية روه موهيون قد اقترح خلال زيارة قام بها إلى الكويت والسعودية وقطر في آذار (مارس) الماضي إقامة مباحثات بشأن اتفاقية التجارة الحرة بين بلاده ودول المجلس في العام الجاري.
    وأصدرت الوزيرة الإماراتية خلال الاجتماع قرارا بدعم عمال البناء في كوريا الجنوبية ممن يرغبون في المشاركة في مشاريع البناء الضخمة في المنطقة، بما في ذلك مشروع السكك الحديدية التي تربط دول مجلس التعاون الخليجي. كما وقع الجانبان مذكرة تفاهم لدفع عجلة التعاون في مجال النقل البحري تقضي يتبادل تقنيات الأمن والسلامة وحماية البيئة البحرية.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    الصين والهند والبرازيل وجنوب إفريقيا والمكسيك تحضر الجلسة الختامية
    "مجموعة الثماني" تعترف: العالم في حاجة لاستيعاب اقتصادات الدول الناشئة


    - ياسين لي فورستيي من هايليجندام (ألمانيا) ـ الفرنسي - 24/05/1428هـ
    أكد زعماء مجموعة الثماني للقوى الصناعية أمس، أنهم يريدون توثيق التعاون بشأن السياسات مع الصين وغيرها من القوى الصاعدة ذات الثقل في الاقتصاد العالمي.
    ويمثل القرار اعترافا بأن منتدى صغيرا للقوى الاقتصادية قديمة العهد بالتصنيع أقيم منتصف السبعينيات لم يعد يستطيع تشكيل سياسة اقتصادية عالمية دون مشاركة دول من خارجه مثل الصين والهند والبرازيل.
    وقال الزعماء في بيان أصدرته قمتهم في منتجع هايليجندام المطل على بحر البلطيق "بالنظر إلى مسؤولياتنا ثمة حاجة لتطوير حلول مشتركة". وأضاف البيان "دول مجموعة الثماني والاقتصادات الصاعدة الرئيسية لديها الفرصة لتعريف شراكة جديدة تستجيب لتلك التحديات الاقتصادية العالمية". وفوضوا مهمة التنسيق لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية التي مقرها باريس وتعمل على النهوض باقتصادات السوق الحرة في 30 بلدا معظمها من الدول الغنية التي تشمل أعضاء مجموعة الثماني.
    وتضم مجموعة الثماني الولايات المتحدة، اليابان، ألمانيا، بريطانيا، فرنسا، إيطاليا، كندا وروسيا. والصين رابع أكبر اقتصاد في العالم لم تبدأ فتح أبوابها على الخارج إلا
    في أواخر السبعينيات إبان حكم الرئيس دينج شياو بينج، غير أن معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في الصين يتجاوز عشرة في المائة سنويا بما يفوق كثيرا دول مجموعة الثماني.
    وأعلن زعماء المجموعة عن فترة تجريبية مدتها عامان لمبادرة قالوا إنها
    ستركز على ترشيد استهلاك الطاقة وحرية الاستثمار وتشجيع الابداع وحمايته فضلا عن سياسة للتنمية لاسيما تجاه إفريقيا. واتفقت مجموعة الثماني على تخصيص 60 مليار دولار لمكافحة الأوبئة في إفريقيا مجددة التأكيد على التزامها رفع قيمة مساعداتها إلى القارة السمراء خلال الأعوام المقبلة بنسبة كبيرة.
    وخصص اليوم الأخير من قمة هايليجندام (شمال شرق ألمانيا) للقارة الأفريقية وللدول الناشئة. وحضر إلى هايليجندام ستة رؤساء أفارقة وجهت الدعوة إليهم لحضور القمة بينهم رؤساء نيجيريا وجنوب إفريقيا والسنغال والجزائر.
    وصباح أمس شرعت مجموعة الثماني في محادثاتها مع الدول ذات الاقتصادات الناشئة التي قررت إسماع صوتها في قضايا المناخ والحق في التطور والنمو.
    وتغيب الرئيس الأمريكي جورج بوش عن جلسات العمل الصباحية للقمة بسبب "توعك
    خفيف"، قبل أن يعود ويشارك في الجلسات اللاحقة.
    وحاولت الدول الصناعية الثمانية المتهمة بإهمال إفريقيا استعادة زمام المبادرة من خلال التعهد بتخصيص مساعدة ضخمة لمكافحة الإيدز والملاريا والسل. وتحدث بيان
    صدر عن القمة الجمعة عن "60 مليار دولار" سيتم دفعها "خلال الأعوام المقبلة".
    وتعهدت الولايات المتحدة بتوفير نصف هذا المبلغ بعدما كانت قد وعدت في أواخر
    أيار (مايو) بمضاعفة حجم المساعدات التي تقدمها في هذا المجال بحيث تبلغ 30 مليار
    دولار. وسيخصص عشر هذا المبلغ لتمويل صندوق دولي لمكافحة الأوبئة أنشأته مجموعة الثماني في 2001 بدعم من الأمم المتحدة.
    وجددت دول المجموعة التي تضم روسيا، الولايات المتحدة، فرنسا، ألمانيا، بريطانيا، اليابان، إيطاليا، وكندا التأكيد على الالتزامات التي تعهدت بها في قمة جلين إيجلز في إسكتلندا قبل عامين.
    وتنص هذه الالتزامات على مضاعفة مساعدتها لإفريقيا في 2010 مقارنة بالعام 2004 عبر رفع هذه المساعدة تدريجيا بقيمة 50 مليار دولار سنويا حتى العام 2010 على أن يذهب 25 مليار دولار من هذه المساعدة الإضافية إلى إفريقيا السوداء.
    وتم التذكير بهذا الالتزام من جديد في البيان الصادر أمس.
    وقالت مضيفة القمة المستشارة الألمانية المحافظة أنجيلا ميركل خلال لقاء مع
    الصحافيين "نحن مدركون لواجباتنا ونأمل الإيفاء بالوعود".
    من جهته، أعلن الرئيس الغاني جون كوفور باسم الاتحاد الإفريقي أن "إفريقيا تتوقع من مجموعة الثماني أن تفي بوعودها"، مؤكدا أن القارة السمراء ستبذل في المقابل جهودا لضمان حسن إدارة هذه المساعدات والأموال العامة.
    وفي موضوع الدول ذات الاقتصادات الناشئة حضر إلى هايليجندام ممثلون عن خمس من هذه الدول هي: الصين، الهند، البرازيل، جنوب إفريقيا والمكسيك والتي يشكل عدد سكانها نسبة 42 في المائة من سكان المعمورة وتحتل مكانة متنامية في الاقتصاد والتجارة الدوليين على ما ذكر الرئيس الصيني هو جنتاو البارحة الأولى في برلين.
    أوضح الرئيس الصيني أنه على الرغم من كل شيء فإن الدول النامية "لا تزال في
    موقع مغبون في السباق نحو التنمية"، وعد العولمة تفرض على هذه الدول "تحديات لا حصر لها".
    وفي الوقت الراهن لا تزال مجموعة الثماني متأخرة عن جدولها الزمني في وقت يشهد
    الاقتصاد العالمي منذ بضعة أعوام مرحلة من الازدهار لم يعرفها منذ ما يزيد على ثلاثة عقود.
    ويأخذ البنك الدولي والمنظمات غير الحكومية على الدول الغنية عدم الوفاء بالتزاماتها. غير أن مناهضي العولمة الذين نظموا تظاهرات حاشدة قرب هايليجندام احتجاجا على سياسات دول المجموعة أعربوا إثر الإعلان عن هذه المساعدات عن رضاهم على ما تحقق وأعادوا فتح الطرقات إلى مقر القمة التي قاطعوها طيلة فترة انعقادها.
    وقالت ليا فواجت من جمعية "بلوك جي 8" المناهضة للعولمة "نحن أكثر من راضين"
    على ما تحقق. وفي إطار التظاهرات أعلنت ناطقة باسم منظمة جرينبيس (السلام الأخضر) للدفاع عن البيئة أن السلطات الألمانية عمدت صباح الجمعة إلى إرغام المنظمة على إنزال منطاد تابع لها كان يحلق فوق روستوك قرب هايليجندام ويرفع لافتة كتب عليها "مجموعة الثماني: تصرفوا الآن" وفوقها عبارة "فشل".
    وبوسع الرئاسة الألمانية لمجموعة الثماني أن تفاخر بما تحقق في القمة التي استضافتها. فهذه القمة شهدت تحقيق تقدم في الملف الإفريقي سبقه تقارب مع المجتمع الدولي حول مكافحة الاحتباس الحراري عبر الاتفاق الذي تم إقراره، كما أنها شهدت بوادر حلحلة للتوترات التي اعترت العلاقات بين موسكو وواشنطن على خلفية مشروع نشر الدرع الأمريكية المضادة للصواريخ في أوروبا الشرقية.
    وبالمقابل لا تزال دول المجموعة منقسمة حيال موضوع خلافي آخر بين الغرب وروسيا هو ملف مستقبل إقليم كوسوفو الذي ترفض موسكو رفضا قاطعا منحه الاستقلال.
    وتناقش المجموعة منذ الخميس اقتراحا يقضي بتأجيل التصويت في مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار بهذا الخصوص لمدة ستة أشهر إفساحا للمجال أمام صربيا وإقليمها للتوصل إلى تفاهم بينهما.
    وأقر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أنه "حتى الآن لم يتحقق التقدم اللازم".
    وتدير الأمم المتحدة إقليم كوسوفو منذ 1999 بعدما قصفت قوات حلف الأطلسي الإقليم لمنع القوات الصربية من مواصلة قمعها للانفصاليين الألبان.
    واعترفت أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية، بأنه مازالت هناك "بعض الخلافات" بين دول مجموعة قمة الثماني من جهة، وأهم الدول الناشئة من جهة أخرى بشأن اعتماد سبل موحدة لمكافحة التغير المناخي.
    وأشارت ميركل إلى عدم استطاعة الطرفين الاتفاق على انتقاء أهداف معينة عند التفاوض بشأن الإجراءات المطلوبة لمكافحة التغير المناخي "لأن هذه الأهداف تفرض نفسها".
    يذكر أن ميركل ستلتقي اليوم رؤساء دول وحكومات أهم البلدان الناشئة في منتجع هايليجندام وهي: الصين، الهند، البرازيل، المكسيك وجنوب إفريقيا.
    وأكدت المستشارة الألمانية أن دول مجموعة الثماني ستفي بالتزاماتها بشأن زيادة المساعدات لقارة إفريقيا.
    وعقب لقاء مع ممثلي بعض الدول الإفريقية أمس، في منتجع هايليجندام الألماني قالت ميركل إن دول مجموعة الثماني لديها أيضا بعض التوقعات من الدول التي ستتلقى المساعدات. وأضافت ميركل: "نعي مسؤولياتنا وسنفي بالتزاماتنا".
    من جانبه قال الرئيس الغاني جون كوفور، إن الدول الإفريقية تتوقع أن تفي دول مجموعة الثماني بوعودها.
    وأعلنت وزيرة التنمية والتعاون الاقتصادي الألمانية أمس، أن بلادها سترصد أربعة ملايين يورو لدعم إفريقيا في مجال مكافحة الإيدز والملاريا والسل بحلول 2015. وقالت هايدي ماريا فيتسوريك أمس، إنه تم الاتفاق على رصد هذا المبلغ مع أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية ووزير المالية بيير شتاينبروك.












    صندوق النقد يحذر من الديون الكبيرة الناتجة عن الاندماجات

    - هايليجيندام ـ رويترز: - 24/05/1428هـ
    أكد رودريجو راتو رئيس صندوق النقد الدولي أمس، أنه قلق من أن اندماج الشركات تراكم ديونا كبيرة في إطار موجة عمليات الاستحواذ والاندماج الراهنة مما قد يحدث نتائج لا تحمد عقباها.
    وأضاف أن ارتفاع أسعار الفائدة قد يثير مشكلات في عمليات الاندماج والاستحواذ الكبيرة.
    وأبلغ راتو الصحافيين في قمة مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى "نوبة الاندماجات الراهنة... قد تكون إظهارا للرضا عن الذات.".
    وقال إن ارتفاع أسعار الفائدة تسبب في مشكلات بالفعل في بعض المجالات من قطاعات الرهن العقاري, مشيرا إلى حالات تخلف عن السداد وانهيار شركات في سوق الرهن العقاري الأمريكي في الفترة الأخيرة.
    ومضى يقول "قد نشهد المزيد من ذلك في سوق الرهن العقاري ومجالات تمويل أخرى مع تشديد السياسات النقدية على مستوى العالم".
    وقال إنه لا يدين عمليات الاندماج والاستحواذ بل إن الخطر يكمن في مدى تراكم الديون في العمليات الكبرى التي تزيد تكلفتها بارتفاع الفائدة.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏ نادي خبراء المال



    بدء الاكتتاب اليوم بطريق 201.4 مليون سهم
    توقعات بتغطية اكتتاب أسهم جبل عمر عن طريق صغار المتداولين


    الرياض: شجاع الوازعي

    توقع اقتصاديون ومستثمرون أن تتم تغطية الاكتتاب في أسهم شركة جبل عمر الذي يبدأ اليوم ولمدة 10 أيام حتى 18 يونيو الجاري عن طريق صغار المتداولين، معتبرين ما حدث في اكتتاب شركة "كيان للبتروكيماويات" درسا لهم بعد أن غطى كبار المتداولين الاكتتاب.
    وسيتم طرح 201.4 مليون سهم، بقيمة بنحـو 2.14 مليار ريال تمثل نسبة 30% من رأس المال.
    وقال بيان صادر عن بنك البلاد إن قيمة السهم الاسمية 10 ريالات ويحق للمكتتب الاكتتاب بحد أدنى 50 سهماً وبحد أعلى يصل 10 ملايين سهم.
    وقال أستاذ المحاسبة بجامعة الطائف سالم باعجاجة لـ"الوطن" إن فوات فرصة الاكتتاب على الكثير من صغار المتداولين في اكتتاب "كيان" سيحفزهم للاكتتاب في أسهم شركة جبل عمر، متوقعا في الوقت نفسه أن تتم تغطية الاكتتاب عن طريق صغار المتداولين خلال الأسبوع الأول.
    وتوقع باعجاجة ألا يؤثر اكتتاب شركة جبل عمر على السيولة النقدية المتداولة بالسوق.
    من جهة أخرى قال الخبير الاقتصادي فضل البوعينين أن تغطية اكتتاب "كيان" في يومه الأخير كان درسا لصغار المتداولين والذين فوتوا فرصة الاكتتاب بسبب شائعة عدم تغطية الاكتتاب حينها.
    وعن أوضاع السوق أوضح البوعينين أن السوق مهدد بسحب السيولة إن لم تكن هناك جدولة بأوقات طرح كافة الشركات للتداول خصوصا الشركات الصغيرة، مشيرا إلى أن تلك الشركات ستخلق فقاعات جديدة في سوق الأسهم كونها شركات مضاربة لقلة عدد أسهمها.
    من جانبه أبدى أستاذ الاقتصاد بمعهد الدراسات الدبلوماسي محمد القحطاني تشاؤمه حيال تداولات السوق، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن سوق الأسهم بحاجة إلى سن القوانين بشكل صارم ومعاقبة كافة المخالفين.
    وتوقع أن تكون نسبة الاكتتاب في شركة جبل عمر أقل مما كانت عليه في الشركات السابقة كشركة إعمار والتي تم تغطيتها من قبل صغار المستثمرين.
    إلى ذلك توقع المستثمر ناصر العتيبي تغطية اكتتاب جبل عمر في الأيام الأولى عن طريق صغار المستثمرين.












    أكثر من ربع مليار دولار تحويلات المقيمين اللبنانيين خلال 16 يوما
    التنافس وتكلفة الأموال يرجحان عدم التباطؤ في امتلاك سكن عائليّ


    جدة: عمر المرشدي

    أكد بنكيّون سعوديون أن إجمالي المبالغ التي تمّ تحويلها رسميا عبر البنوك السعودية من قبل لبنانيين مقيمين في المملكة تزيد على ربع مليار دولار خلال الـ16 يوما الماضية؛ في الوقت الذي تقدّر"الوطن" المبالغ التي حملها مسافرون إلى بيروت خلال نفس الفترة مابين 48 - 55 مليون دولار استنادا إلى عينة إحصائية من الإقرارات الجمركية التي بدأ العمل بها منذ السبت 16 جمادى الأولى كانت السلطات الجمركية في مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة قد سمحت بجمعها لإجراء دراسة عليها حتى نهاية يوم الأربعاء 20 جمادى الأولى.
    وفي نفس الشأن أكدت السيدة ماري- مادلين دويهي بقسم التحويلات الدولية بمصرف لبنان (البنك المركزي) أن المركز المالي بالدولار واليورو تحسّن عما كان عليه قبل نشوب الأزمة الحالية بحوالي (3.4%)، حيث يستقر غطاء النقد الأجنبي لليرة حاليا عند 12.76 مليار دولار؛ وأن طلبات تحويلات الليرة اللبنانية إلى عملات صعبة: "لا تختلف كثيرا عن المتوسط اليومي، ولا نيّة حاليا لدى السلطات اللبنانية فرض قيود على مبالغ تحويلات الليرة أو فتح حسابات جديدة بالعملات الأخرى".
    وقد أتت معظم تحويلات النقد الأجنبي من مواطنين لبنانيين في خمس دول هي: فرنسا، أمريكا، السعودية، الإمارات وجنوب أفريقيا في الوقت الذي يقدّر العدد الحالي للمقيمين اللبنانيين بالمملكة بحوالي 765 ألف مقيم وفقا لقواعد بيانات المركز الوطني للمعلومات بالرياض.
    تراجع تكلفة الإقراض
    من جانب آخر يشهد السوق المالي تنافسا ضاريا على تمويل القروض الشخصية الاستهلاكية وقروض المنازل العائلية بالقدر الذي انخفض فيه متوسط التكلفة إلى أقل من (2.8 %) للمقترضين المميزين؛ ويتولى قيادة موجة تسهيل إجراءات الاقتراض الشخصي ثلاثة بنوك هي: الأهلي التجاري والسعودي البريطاني ومجموعة سامبا المالية حيث تستهدف البنوك الثلاثة الموظفين الحكوميين الذين استقرّت وظائفهم وتتراوح أعمارهم بين 30-40 سنة.
    وقال غسّان بادكوك الخبير والكاتب المالي:" ثلاثة عوامل تقف وراء موجة انخفاض سعر الفائدة والتنافس المشاهد في تسهيلات الإقراض. أولا: الاشتراطات الجديدة لتمويل المتاجرة بالأسهم التي اعتمدتها مؤسسة النقد والتي بلاشك خلقت (فلترة) مطلوبة بين المتعاملين بالأسهم. ثانيا: التأكيد على اعتماد سياسة نقدية فيما يتعلق بسعر الفائدة المحليّة تبقي على الدولار كمثبت للمعاملات الدولية ولكن تتيح للبنوك مجال حركة أوسع لتقويم المخاطر خاصة بعد اعتماد ضمان القروض الشخصية loan guarantees في أحوال العجز أو الوفاة كجزء أساسي من التكلفة. وثالثا: السماح لأول مرة منذ أكثر من 50 عاما للبنوك بالإقراض الشخصي للعاملين بالقطاع البنكي دون اشتراطات تحويل المرتّب إلى البنك المقرض".
    من جانبّه علّق الدكتور محمد يغمور أستاذ التمويل بجامعة الملك عبد العزيز بجدة قائلا: "فقدت البنوك مصدرا مهما للإيراد بفعل انخفاض حوافز المتاجرة بالأسهم... أكثر من 45% من الأموال التي كانت في سوق الأسهم عند فبراير 2005 تحوّلت تدريجيا إلى قطاع التنمية العقارية .. إذا التنافس الحالي أمر طبيعي فالبنوك لا تستمتع برؤية الأرصدة مجمّدة في حساباتها"...
    وأضاف: "تصريحات محافظ مؤسسة النقد حمد السّياري في جمعيّة الاقتصاد السعودية الأسبوع الماضي بشأن شائعات إعادة تقويم الريال إزاء الدولار كان محلّها وتوقيتها جيدين؛ إذا، معدّل الفائدة في السوق الآن يعكس عناصر المخاطر الفعلية كما تمثلها المعاملات المحليّة وأعتقد أن متوسط تكلفة طويل الأجل بحدود 1.9%-3.3 % معقول؛ بل ومجز في ظروف وفرة الإنفاق الحكومي لكافة الأطراف".
    وتشير تقديرات من ستة بنوك سعودية كانت نشطة في مجال المتاجرة الإلكترونية بالأسهم، أتيحت بياناتها لـ"الوطن" من شهر شوّال 1427 إلى نهاية صفر 1428، تشير إلى حدوث انخفاض بأكثر من 62% في مبالغ الأموال الموجهة للمتاجرة، وإلى انخفاض معامل التعامل اليومي من 35 عملية order إلى 9 عمليات.
    بالمقابل؛ لا توجد بيانات رسميّة مجمعّة ولا محدثّة بشأن حجم الأموال المتاحة حاليا في القطاع البنكي، للإقراض الشخصي الاستهلاكي والعقاري، لكن الرقم الذي يحظى بقبول واسع للعام 2007م يتراوح بين:18 - 22 مليار ريال.
    وبشأن هذه التّطورات يوصي عدد من المحللين الأفراد الذين استقرت دخولهم حاليا وفي مراحل نموّ أسريّ (ثلاثة أطفال وأكثر) يوصون بتحرّي فرص امتلاك وحدة سكنيّة خلال هذا العام والستة الأشهر الأولى من عام 2008 م إذ، في رأيهم، أن معدّل الفائدة الحالي لن يدوم طويلا مع بدء البنوك الأجنبية المرخّص لها أعمالها نهاية العام وبداية العام الحالي.
    ويرى بافل Baffle Cornell المستشار الألماني لمجموعة مالية سعودية والمقيم في المملكة منذ أكثر من 22 عاما أن: "الوضع الحالي لن يدوم طويلا؛ لا أعتقد أن البنوك الأجنبية تترقب سوق الإقراض الشخصي ولا العقاري لوجود مخاطر تتجاوز مفاهيم التحوّط التي اعتادتها؛ لكنها حتما ستنافس بضراوة في سوق المؤسسات corporate مما يعني أن تيار ودائع الأموال (المجانيّة) سيبدأ في الانحسار وستعود تكلفة الأموال للارتفاع... أعتقد أن قرار امتلاك وحدة سكنيّة عائلية يجب أن يتمّ خلال سنة على الأكثر".
    أداء الأسبوع الماضي
    وبلغ إجمالي تداولات الأسبوع الماضي: 16-20 حمادى الأولى حوالي 568 مليون سهم بانخفاض -26.8% عن الأسبوع الأسبق؛ القيمة الأسبوعية هي الأخرى انخفضت بنسبة 33.8% حيث بلغت بنهاية الأسبوع الماضي حوالي 27.7 مليار ريال. وكالمعتاد استأثر قطاعا: الصناعة والخدمات بالحصة الأكبر، متوسط التقلب في أسعار الأسهم كان الأعلى في الخدمات تلاه الصناعة؛ بينما كان المعدل الأدنى في أسهم البنوك والتأمين.
    أفضل 3 أسهم سعرا مقارنة ببداية التداول الأسبوعي: الخزف 12.2%، البنك السعودي للاستثمار 4.5% ثم (فتيحي) 4.1 %؛ وأسوأ أداء لثلاثة أسهم: ثمار -38.00 %؛ الفخارية -13.2
    % وأخيرا المراعي 13.1 %... أداء الأسبوع الماضي بمعيار عدد الأسهم المتداولة هو الأدنى منذ بداية العام. الأداء المتوقع هذا الأسبوع قيمة "تاسي" التي نوصي للمستثمرين عندها بالدخول هي عند 7235.60ن.م ؛ القيمة القصوى التي نوصي عندها بالدخول للمضاربة هي: 7425.25 ن.م ؛بأخذ متوسط تنبؤات مقياسي: توزّع التدفق النقدي MFI بين القطاعات وفورييه Fourier يوضح جدول التنبؤات أسعار استقرار أبرز 48 سهما عند إغلاق الاثنين 25 جمادى الأولى.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 11 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 01-12-2007, 09:43 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 3 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 15-09-2007, 10:44 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 18-08-2007, 09:46 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 09-06-2007, 09:37 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 27-01-2007, 09:15 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا