احترافية التحليل الفني في السوق السعودي

إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: محاربة التضخم

  1. #1

    افتراضي محاربة التضخم

    ربما كانت زيادة نسبة الفائدة من جانب بنك إنجلترا - ربع نقطة مئوية لتصل إلى أعلى مستوياتها في ست سنوات، وهو

    5.75 في المائة - متوقعة، لكنها تعطي المستهلكين وقفة للتأمل. وفي هذه الأثناء، أبقى البنك المركزي الأوروبي

    معدلات الفائدة ثابتة عند نسبة 4 في المائة، لكنه ألمح إلى أن بإمكان الأسواق أن تتوقع زيادة معدل الفائدة في وقت

    لاحق من هذا العام. ورغم الشكوك حول الاتجاه المستقبلي للتضخم في المملكة المتحدة وأوروبا، كان القراران صائبين

    ولو أن قرار بنك إنجلترا جاء متأخراً عدة أشهر.

    وجاء قرار رفع نسبة الفائدة في المملكة المتحدة بعد أربعة أسابيع من هزيمة محافظ البنك، ميرفين كنج، في

    التصويت بخمسة أصوات مقابل أربعة على قرار الإبقاء على سعر الفائدة ثابتاً، رغم وجود مؤشرات على استمرار ضغوط
    التضخم.

    وكان بعض الذين صوتوا حينئذٍ مع الأغلبية قلقين من مفاجأة الأسواق. وكان من الواضح أن ذلك الأمر لم يكن مشكلة
    بالأمس.

    إن الإشارات التي كانت واضحة الشهر الماضي لاتزال قائمة في الوقت الراهن: النمو قوي في المملكة المتحدة، وفي

    معظم أرجاء العالم، والإنفاق الاستهلاكي يحافظ على ارتفاعه، إضافة إلى توافر كميات كبيرة من النقود والائتمان.

    وإذا أضفت إلى كل ذلك أسعار النفط المرتفعة، وأسواق الأسهم القوية، فإن لديك صيغة من التهديد التضخمي.

    لكن إلى جانب هذه المؤشرات، هناك عاملي عدم يقين اقتصادي رئيسيين بريطانيين في الأفق. الأول، على الرغم من

    النمو المحلي القوي تبدو سوق العمل في المملكة المتحدة ضعيفة بصورة مفاجئة. ولم تستطع الأجور ولا التشغيل مجاراة

    نمو الإنتاج. ومع ذلك، فإن دراسات النشاطات العملية تشير إلى تلهف الشركات على زيادة أسعار منتجاتها في المستقبل القريب.

    والثاني، أن مسار الإنفاق الاستهلاكي في المملكة المتحدة يمكن أن يتباطأ خلال الخريف في الوقت الذي يتخلى فيه

    كثير من مالكي المنازل عن الرهون الثابتة. وشجعت معدلات الفائدة المتدنية في النصف الثاني من عام 2005، كثيراً من

    المستهلكين على الحصول على قروض جديدة كان الكثير منها ضمن معدلات فائدة ثابتة لمدة عامين. ومع تعديل معدلات

    الفائدة نحو الارتفاع بنسبة تراوح بين واحد و1.5 في المائة، فإن المستهلكين يمكن أن يقلصوا إنفاقهم على مجالات

    أخرى. وتتأكد صحة ذلك بصفة خاصة في ظل معدل ادخار متدن بالفعل، وفي ظل اقتراض المستهلكين بضمان منازلهم لسداد فواتيرهم.

    ويعني هذان العاملان أن الاستهلاك يمكن أن يتحول بسرعة خلال الأشهر المقبلة، ما يجعل القرارات المستقبلية حول

    التضخم ومعدلات الفائدة أقل تأكيداً. وإذا ظلت أسواق العمل في المملكة المتحدة ضعيفة، في الوقت الذي تؤدي فيه

    زيادة معدلات الرهن إلى آثار عكسية على الإنفاق، فإن بنك إنجلترا يمكن ألا يرغب في زيادة معدل الفائدة إلى 6 في
    المائة قبل نهاية العام، كما يتوقع الكثيرون.

    لكن لم يكن لأي من ذلك أن يمنع اتخاذ إجراء. إن النمو الذي يستمد استدامته من ذاته، دون عدوى من الاقتصاد الأمريكي

    الراكد، يتطلب معدلات فائدة أعلى. وقام بنك إنجلترا بما عليه. وعلى البنك المركزي الأوروبي أن يتبع ذلك حين تتاح له الفرصة.


    منقول للفائدة
    .

  2. #2

    افتراضي رد : محاربة التضخم

    جزاكم الله خيرا على التقرير الأكثر من رائع

    أخوك و محبك فى الله
    أحمد محى

  3. #3

    افتراضي رد : محاربة التضخم

    جزاك الله خيرا اخي الكريم....................فعلا موضوع مفيد ووافي
    تحياتي

  4. #4

    افتراضي رد : محاربة التضخم

    مشكور اخي على هذه المعلومات القيمة

    ودي وتقديري

    اخوك محمد 173

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قلق التضخم
    بواسطة شادي قديح في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-08-2015, 04:28 PM
  2. التضخم والاستثمار
    بواسطة mahmoud helal في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-07-2014, 01:00 AM
  3. يوم الاثنين 16-5-2011 .... يوم محاربة الفقر العالمي
    بواسطة فهد بن محمد في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 15-05-2011, 10:37 PM
  4. ما هو التضخم؟؟؟
    بواسطة وسيم الخليل في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 21-04-2007, 03:57 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا