التحليل الأساسي - ببساطة ودون تعقيد

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 31 إلى 40 من 40

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 7 / 1428هـ

  1. #31
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 7 / 1428هـ

    ارتفاع أسعار نفط «الأوبك»وانخفاض الأمريكي في الأسواق الآسيوية

    الوكالات - فيينا ، سنغافورة ، لندن

    أعلنت الامانة العامة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) امس الاربعاء في فيينا أن متوسط سعر البرميل الخام من إنتاج الدول الاعضاء سجل اول أمس 72.40 دولار مقابل 72.24 دولار عند الاغلاق يوم الاثنين الماضي.
    من ناحية أخرى تترقب أسواق النفط صدور البيانات الرسمية حول كميات المخزون الاحتياطي الامريكي من النفط الخام ومشتقاته وسط توقعات بانخفاض مخزون النفط الخام بنحو 1.13 مليون برميل مقابل 1.1 مليون برميل الاسبوع الماضي.
    وكانت النتائج المفاجئة حول ارتفاع معدلات نمو الاقتصاد الامريكي خلال الربع الثاني من العام الجاري قد أدت نهاية الاسبوع الماضي إلى ارتفاع أسعار النفط ولكن الرغبة في جني أرباح سريعة من خلال البيع جعلت الاسعار تتراجع مع نهاية التعاملات.
    ومن جهة أخرى انخفضت أسعار النفط الامريكي صباح امس في الاسواق الآسيوية حيث سجل خام غرب تكساس المتوسط للعقود الآجلة تسليم شهر سبتمبر المقبل 77.86 دولار بانخفاض مقداره 35 سنتا عن سعر الاقفال اول أمس.
    ويقول الخبراء إن تركيز الاسواق حاليا ينصب على مسألة العرض والطلب وسط توقعات بتراجع كميات المخزون الامريكي من النفط الخام بمقدار 1.13 مليون برميل مقابل 1.1 مليون برميل في الاسبوع الماضي.
    وبعد سبعة اسابيع متتالية من المكاسب يختبر الخام الامريكي أعلى مستوى له على الاطلاق اثناء التعاملات البالغ 40ر78 دولار الذي سجله العام الماضي مدعوما بمخاوف من أن عزوف منظمة اوبك عن زيادة الانتاج سيؤدي الي هبوط حاد في الامدادات قبل الشتاء وتراجع خام القياس الاوروبي مزيج برنت 37 سنتا الي 68ر76 دولار للبرميل. واشار مسح لرويترز الى انه من المتوقع ان تظهر أحدث بيانات اسبوعية للمخزونات الامريكية والتي ستصدر في وقت لاحق هبوطا قدره 700 ألف برميل في مخزونات الخام في رابع انخفاض اسبوعي على التوالي مع زيادة مصافي التكرير معدلات التشغيل ومن المتوقع ان تظهر البيانات ايضا زيادة قدرها 500 ألف برميل في مخزونات البنزين ستكون ثالث زيادة اسبوعية على التوالي. وقالت منظمة أوبك امس ان سعر سلة خامات نفط المنظمة ارتفع الى 40ر72 دولار للبرميل اول امس من 24ر72 دولار للبرميل يوم الاثنين الماضي .













    وزراء مالية «أبيك» يناقشون في أستراليا اتفاقية للحد من التغيرات المناخية

    د ب أ - سيدني

    قال وزير مالية أستراليا بيتر كاستيللو امس إن التوصل إلى اتفاق لمواجهة ظاهرة التغير المناخي يمكن أن يكون أحد النتائج المحتملة لاجتماعات وزراء مالية منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (أبيك) المنعقدة في أستراليا حاليا.
    كانت اجتماعات وزراء مالية أبيك قد انطلقت الاثنين الماضي في منتجع كولوم على ساحل صن شاين بولاية كوينزلاند الأسترالية وتستمر خمسة أيام.
    وقال كاستيللو "نحن هنا في كوينزلاند نمثل أكبر الدول التي تنبعث منها العوادم الغازية على مستوى العالم ومنها الصين والولايات المتحدة ونناقش معهما ما إذا كان يمكن الاتفاق على مبادئ للتعامل مع العوادم الكربونية وأن التعاون مع الاقتصاديات الكبرى في مختلف أنحاء العالم سيكون خطوة جيدة في هذا الاتجاه".
    ولكن توقع حدوث أي اختراق حقيقي فيما يتعلق بظاهرة التغير المناخي في اجتماعات وزراء مالية أوبك أقرب إلى الخيال. ومن المتوقع أن تستحوذ قضية استقرار النظام المالي الدولي على الحيز الأكبر من اهتمام الوزراء المجتمعين في المنتجع الفاخر بأستراليا.
    تمثل دول أبيك حوالي نصف حجم التجارة العالمية و60 بالمائة من إجمالي إنتاج العالم من السلع والخدمات.
    كان وزير المالية الأسترالي قد أكد يوم الاثنين الماضي أن التنافس من أجل تأمين إمدادات النفط والغاز بين الهند والصين وغيرهما من دول آسيا والمحيط الهادي التي تحقق نموا اقتصاديا سريعا سيكون على رأس جدول أعمال اجتماع «أبيك» الذي تستضيفه بلاده.
    وقال كاستيللو قبيل عقد الاجتماع في مدينة كولوم إن تأمين إمدادات الطاقة والتغير المناخي ستكونان من أهم القضايا التي يناقشها الوزراء.
    ومن المنتظر أن يصدر الوزراء في ختام اجتماعهم الذي يستمر خمسة أيام مشروع قرار لعرضه على قادة الدول الأعضاء الذين يجتمعون في لقاء قمة بسيدني سبتمبر المقبل. يضم منتدى أبيك أستراليا وبروناي وكندا وشيلي والصين وهونج كونج وإندونيسيا واليابان وكوريا الجنوبية وماليزيا والمكسيك ونيوزيلندا وغينيا الجديدة وبيرو والفلبين وروسيا وسنغافورة وتايوان وتايلاند والولايات المتحدة وفيتنام.

  2. #32
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 7 / 1428هـ

    هل دلوك ممتلئ؟


    المؤلفان : «توم راث» و«دونالد كليفتون» دار النشر : «جالوب بريس»عدد الصفحات : 128
    تؤثر التعاملات المباشرة في مجتمع العمل سواء أكانت سلبية أو إيجابية على العلاقات بين الأفراد وحجم إنتاجهم بل وصحتهم الشخصية أيضا. ويستخدم «توم راث» - الذي حقق أفضل مبيعات لـ «نيويورك تايمز» - والكاتب البارز «دونالد كليفتون» استعارة مبتكرة لدلو يمثل قدرات كل فرد الخاصة ومغرفة يتم عن طريقها ملء أو تفريغ هذا الدلو في كتابهما : (هل دلوك ممتلئ؟) في محاولة منهما لدراسة تأثير المشاعر الإيجابية والسلبية على الفرد.
    وقد ذهب المؤلفان إلى القول بأنه لكل فرد دلو غير مرئي يتم ملؤه أو تفريغه بناء على ما يقوله للآخرين أو ما يقال له. ويكون الفرد في أفضل حالاته عندما يكون دلوه ممتلئا والعكس بالعكس. وأما المغرفة فتمثل نتاج كل تعامل مع الآخرين والذي قد يؤدي إلى تفريغ هذا الدلو أو ملئه. فحينما يتعامل الفرد مع الآخرين بسلبية فكأنما يعمد إلى دلائهم ليفرغها من محتوياتها ويقلل من مظهرهم الإيجابي، وعند التعامل مع الآخرين بإيجابية فإننا نساعد في تحسين صورهم أمامنا وأمام الآخرين وبالتالي ملء دلائهم ودلائنا في نفس الوقت.
    وقد أثبتت دراسة أجراها د. ويليام ماير - رئيس الأطباء النفسيين السابق بالجيش الأمريكي إبان حرب فيتنام – أن السبب الأكبر لوفاة الكثيرين من أسرى الحرب الأمريكيين - في سجون الكوريين بنسبة تصل إلى 38% وهي النسبة الأعلى في تاريخ الجيش الأمريكي - لا يرجع إلى التعذيب الجسماني بقدر ما يرجع إلى استسلامهم النفسي بسبب غياب الدعم المعنوي والذي يتولد من العلاقات الشخصية المتبادلة، حيث أخضع الكوريون الشماليون هؤلاء الجنود إلى نوع من العزل العاطفي والنفسي مما أدى إلى شعورهم باليأس. وتعتبر هذه الدراسة دليلا صارخا على الآثار المدمرة للمشاعر السلبية والتي قد تنقص من عمر الإنسان أو تؤدي إلى الوفاة.
    وتوصل «كليفتون» في بدايات خمسينيات القرن المنصرم إلى أن الدراسات النفسية ركزت بشكل كبير حتى هذا التاريخ على محاولة علاج الجوانب النفسية السيئة في الشخصية مما وقف كعائق كبير في طريق هذا العلم، ولذا بدأ «كليفتون» في التفكير بالتركيز على الجوانب الإيجابية في الشخصية وتأثير هذه الجوانب على الفرد إضافة إلى محاولة دعمها وهو ما يطلق عليه في يومنا هذا مصطلح «التمتين»®.
    وبينما نواجه يوميا مئات المواقف التي قد تشكل نقاط تحول في حياتنا، فإن معظم هذه النقاط يمر دون ملاحظته أو التفاعل معه إلا مع أقل القليل الذي يجبرنا على التوقف أمامه ومحاولة زيادة المشاعر الإيجابية مع عدم إغفال نقاط الضعف السلبية وبالتالي تعلم الطريقة المثلى للتعامل مع المواقف الصعبة مع محاولة ملء دلائك ودلاء الآخرين والتي ستشكل درعا واقية ضد السلبية.
    ويعرض المؤلفان خمس استراتيجيات لزيادة المشاعر الإيجابية والتي توصلا إليها بعد إجراء ما يزيد على 4000 مقابلة :
    الاستراتيجية الأولى : أوقف التسرب في دلوك :
    قبل البدء في ملء دلوك حاول إيقاف أي تسرب فيه يحدث نتيجة المغرفة التي تخرج نتيجة المشاعر السلبية بأن تراقب ما تقوله للآخرين. وعلى الجانب الآخر، حاول إقناع الآخرين بأن السلبية ستؤدي إلى زيادة الموقف سوءا وإذا لم يفلح هذا الأسلوب، حاول تجنب هؤلاء الأشخاص بأقصى ما يمكنك.
    الاستراتيجية الثانية : أظهر كل عمل في صالحك :
    عندما تملأ دلاء الآخرين، سيملؤون دلاءك بالتبعية وعندها وجه الشكر لهم لتظهر بأنك تقدر معروفهم وأنك جاهز لمشاركة الآخرين بطاقتك الإيجابية.
    الاستراتيجية الثالثة : كون صداقات حميمة :
    من الأفضل عدم التقيد بصديق واحد حميم حيث يفيدك تعدد الأصدقاء في العمل والمنزل والعلاقات الاجتماعية الأخرى.
    الاستراتيجية الرابعة : فاجئ الآخرين بالهدايا :
    دائما ما تساعد هداياك غير المتوقعة على ملء دلاء الآخرين حيث يفضل الأغلبية العظمى الهدايا المفاجئة لما تحمله من مشاعر إيجابية.
    الاستراتيجية الخامسة : اعكس القاعدة الذهبية :
    حاول ملء دلاء الأقربين لما يحمله ذلك من معان أكبر ولأنه يساعد على بناء علاقات دائمة تساعد على تغيير حياة الآخرين.
    ولذا حاول دائما استغلال كل فرصة ممكنة لزيادة المشاعر الإيجابية في حياتك وحياة المحيطين بك لما تسببه من فارق كبير في الحياة وقدراتها على تغيير شكل العالم بأكمله والقضاء على المشاعر السلبية وكل ما تحمله من تفاعلات تؤثر سلبا على صحة الفرد النفسية وقدرته على الإنتاج والإبداع.













    تقريب الفجوة بين الأجيال


    جينيفر ديلالمؤلفة: «جينيفر ديل»دار النشر: «جوسي ديل» عدد الصفحات: 272


    يعلم الكثيرون ما تسببه الفجوة بين جيلي الشباب والكبار في بيئة العمل من ضغط نفسي واحباط في كثير من الأحيان، حيث يشتكي الكثيرون من سوء التفاهم، ويبحثون عن أي نقاط مشتركة قد تجمع بين مختلف الأجيال ليصبح الجميع أكثر فعالية في مؤسساتهم. وتحاول «جينيفر ديل» البحث عن حلول لتقريب هذه الفجوة في كتابها: (تقريب الفجوة بين الأجيال).
    ولا تتعلق مشكلة الفجوة بين الأجيال بسلوكيات سيئة أو خلافات شخصية، أو استخدام التكنولوجيا المتطورة، ولكنه غالبا ما يتعلق بالأمن الوظيفي وتوزيع الأدوار في العمل بين الذين يحتلون هذه الأدوار والذين يسعون إليها، حيث يظن الموظفون الأكبر سنا أن خبراتهم تؤهلهم لسن قوانين خاصة في بيئة العمل.
    وقد قدم مركز الإبداع القيادي في «سان دييجو» عام 2005 دراسة شملت 3200 موظف من الذين ولدوا بين عامي 1925 و1986 حيث أوضحت هذه الدراسة – والتي أجريت على أعمار سنية تتراوح بين 19 و80 عاما - المجموعات العمرية التالية:
    الجيل الصامت: وهم الذين ولدوا بين 1925 و1945
    أوائل المنتعشين اقتصاديا: وهم الذين ولدوا بين 1946 و1954
    أواخر المنتعشين اقتصاديا: وهم الذين ولدوا بين 1955 و1963
    أوائل الجيل الجديد: وهم الذين ولدوا بين 1964 و1976
    أواخر الجيل الجديد: وهم الذين ولدوا بين 1977 و1986
    وبعد دراسة نتائج هذا البحث؛ تم التوصل إلى عشرة مبادئ عملية تشرح نتائجه وتوضح الفروق بين مختلف الأجيال التي أجري عليها هذه الدراسة كالتالي:
    المبدأ الأول: يحمل جميع الأجيال نفس القيم ولكن الاختلاف يظهر في طريقة التعبير عنها فقط.
    المبدأ الثاني: يسعى الجميع إلى نيل الاحترام ولكنهم لا يعرفونه بنفس المعنى دائما.
    المبدأ الثالث: أهمية الثقة والتي توفر على الموظفين عناء محاولات تبرير أفعالهم وتقضى على الحدود التي تفصل بين الأجيال.
    المبدأ الرابع: يفضل الجميع القادة الذين يمكن الاعتماد عليهم والثقة في قراراتهم.
    المبدأ الخامس: تشكل السياسة إحدى أكبر المشكلات بغض النظر عن أعمار المتناقشين حيث يسعى كل فريق لإثبات صحة موقفه.
    المبدأ السادس: لا يوجد من يحبذ التغيير لما له من تأثير سلبي على الإدارة.
    المبدأ السابع: يعتمد الإخلاص على الموقف وليس على جيل بعينه.
    المبدأ الثامن: من السهل الحفاظ على الموظف صغير السن مثل كبير السن عن طريق تقديم فرص للتقدم والتحدي.
    المبدأ التاسع: يسعى الجميع إلى التعلم.
    المبدأ العاشر: يرغب الجميع تقريبا في وجود قائد لهم لإعطائهم تعليماته وتعليقاته على أدائهم والنقاط التي تحتاج إلى تطوير.
    هذا وقد اعتمد كتاب «ديل» على أبحاث دامت زهاء سبع سنوات، مقدمة بذلك وجهات النظر المختلفة مع محاولة العمل على تحليل وتفسير هذه المعلومات وفقا للمجموعات العمرية المختلفة وحالة العاملين، بالإضافة إلى استخدامها سيناريوهات من الحياة الواقعية لمساعدة المديرين على تطبيق الحلول بشكل فعال.
    وتختتم «ديل» كتابها بالقول إنه تم تضخيم مشكلة الفجوة بين الأجيال عن حجمها الحقيقي حيث توجد الكثير من النقاط المشتركة التي يتقابل عندها الموظفون من مختلف الأعمار وتذوب عندها جميع الخلافات.

  3. #33
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 7 / 1428هـ

    كيف تغير من شركتك وتستمتع بهذا التغيير؟

    و «ستيفان ليتون»دار النشر: «مانجمنت بوكس 2000 ليميتد»عدد الصفحات: 176



    في عام 1994، نجح مدير تنفيذي لإحدى الشركات البريطانية – داتون الهندسية - في تغيير النظام المعمول به منذ مائتي عام ليتمكن من تحويلها من شركة هندسية ثانوية إلى إحدى الشركات النموذجية والتي فازت بعدد من جوائز الأداء الرفيع. لذا يحاول «كين لويس» و «ستيفان ليتون» توضيح عدة مبادئ مبسطة في كيفية تحقيق نجاح مماثل عن طريق إجراء تغيير جذري في المهام المطلوبة للعمل وطريقة التنفيذ في كتابهما: (كيف تغير من شركتك وتستمتع بهذا التغيير) مقدمين بذلك منهجا مبتكرا وغير معتاد والذي يسهم في تحقيق إنجازات كبيرة للشركات التي تقوم بتطبيقه.
    وفي ظل التغير السريع في عالم الأعمال، يطلب العملاء دائما تقديم خدمة جيدة دون تأخير وبأسعار متناقصة دائما بسبب المنافسة المتزايدة بين الشركات التي تقدم نفس الخدمة. وللحفاظ على مكانة ثابتة في سوق المنافسة ودون تحمل أية خسائر في سوق المنافسة، يجب العمل على تقليل الفاقد سواء كان في الوقت أو الموارد أو الجهد دون إغفال أهمية التطوير الدائم للجودة ومعدلات الأداء.
    لذا يوضح المؤلفان الخطوة الأولى نحو تحقيق هذا التغيير عن طريق إعادة ترتيب طريقة تفكير المديرين بالتنازل عن بعض المميزات التي اكتسبها بحكم منصبه ومحاولة توضيح الدور المطلوب من كل فرد في المؤسسة الذي يسهم بالتالي في نجاحها دون تحمل أية تكاليف إضافية في رحلة البحث عن التميز والجودة.
    وقد نجح المدير التنفيذي بشركة «داتون» في تحقيق أهدافه الآتية في خضم سعيه نحو تغيير أداء الشركة:
    1. تبسيط عملية التصنيع.
    2. تقليل المخزون.
    3. زيادة مهارات مرونة الاتصال في مكان العمل.
    4. الحفاظ على جودة المنتج وتطويره.
    5. التركيز على اهتمامات العميل.
    ويشرح المؤلفان أهم واجبات الإدارة وهو تشجيع موظفيها على الانغماس قلبا وقالبا في الشركة وتنفيذ أهدافها مما يساعد على بروز بعض أصحاب المهارات الذين يمتلكون الطاقة المحركة التي تساعد في بث التغيير المنشود، إضافة إلى توضيح أهمية العمل الجماعي والذي لا يغني عنه التميز الفردي لبعض الموظفين. ولذا يجب على كل شركة إعداد تدريب مستمر للعاملين بها لمساعدتهم على تطوير أدائهم في بعض المهارات الضرورية لتنفيذ العمل.
    وقد ساهم الكتاب في توضيح رؤية عملية لكيفية تغيير نظام العمل في شركة ما والذي يساعد بالضرورة المديرين وطاقم العمل في جميع المجالات على تحقيق النجاح والتميز المنشود.
    المؤلفان: «كين لويس»













    إتقان مفاوضــات العمـل

    اسم المؤلف : «روي ليويكي» و«ألكسندر هيام»عدد الصفحات : 320دار النشر : «جوسي باس»



    تحتل المفاوضات جزءا أساسيا في الحياة اليومية حيث يتفاوض الناس مع أنفسهم ومع أحبائهم وزملائهم في العمل .. وتحكم هذه المفاوضات عادة مجموعة من المبادئ.
    ولإتقان هذه المبادئ سعيا وراء تحقيق الأهداف التي نضعها نصب أعيننا عند مناقشة أمر ما، يقدم المؤلفان «روي ليويكي» و «ألكسندر هيام» كتابهما : (إتقان مفاوضات العمل) والذي يسلط الضوء على هذه المبادئ مع إعطاء مزيد من الاهتمام للعلاقات مع الآخرين ومدى تأثير المفاوضات عليها وتحديد النتائج المنشودة من هذه المفاوضات والتي تجعل لهذه المفاوضات قيمة.
    وعند التفاوض في العمل ، يتم استثمار عقلك وعاطفتك معا لمناقشة آرائك مع الآخرين ، مع عدم إغفال أهمية علاقاتك مع الآخرين ومدى تأثير المفاوضات عليها ..
    ومن المهم التفكير في المفاوضات على أنها وحدة واحدة ، وأن الأحداث ليست عشوائية ، وإنما تقع وفقا لأسلوب محدد يعتمد على من يلعب الأدوار، وتجنب خداع المشاركين عن طريق تغيير التكتيكات ، حيث يدعو المؤلفان إلى توضيح الأهداف والعمل الدؤوب على تحقيقها مع الحفاظ على مرونة وجودة العلاقات مع الآخرين.
    ويظهر الكاتبان مراحل الإعداد للمفاوضات والتي تبدأ بتقسيم المفاوضات إلى عدة مراحل والتركيز على المهام المطلوبة في كل مرحلة من المراحل الآتية : الإعداد، والافتتاح ، والمفاوضة ، والختام وأخيرا التنفيذ.
    وتتسم المفاوضات في كثير من الأحيان بروح المنافسة للوصول إلى هدف ما، في حين أن البعض يفضلون سيطرة روح التعاون على المفاوضات ، ولكن إذا تطلب الموقف المنافسة أو سلك الطرف الآخر طريق المنافسة ، فيجب أن تكون لديك القدرة على مجاراته والمفاوضة بهذه الروح التنافسية.
    ويقدم الكتاب بعض النصائح الواقعية لتعلم لعبة المفاوضات كالآتي :
    • فهم أساسيات اللعبة لإحكام سيطرة أفضل على مجريات الأمور أثناء المفاوضات.
    • توقع سير أحداث المفاوضات ومحاولة تجاوز مرحلة الخلافات والوصول بها إلى الاستقرار.
    • تحديد استراتيجيات وتكتيكات المشتركين في المفاوضات.
    • تطبيق قواعد اللعبة – والتي تتضمن تحديد التجاوزات والمحاذير والتي تقودهم إلى النجاح.
    ويعتبر كتاب (إتقان مفاوضات العمل) مصدرا مبسطا لأي مدير يحتاج استراتيجيات عملية وأفكارا لكيفية عقد مفاوضات العمل حيث يقدمه مؤلفان نجحا في عرض كمّ هائل من المعلومات في ملخص بسيط يسمح للقارئ بإدارة جلسات المفاوضات بسهولة ويسر.

  4. #34
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 7 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال



    السيولة تهبط إلى مستويات الأسبوع الماضي
    حالة من الاستقرار والحذر يطغيان على تداولات سوق الأسهم


    - طارق الماضي من الرياض - 19/07/1428هـ
    أنهت سوق الأسهم تداولات الأسبوع على حالة من الحذر والترقب انعكست على استقرار المؤشر العام للسوق الذي ارتفع ارتفاعا طفيفا بمقدار لم يتجاوز أربع نقاط في انعكاس لحالة الاستقرار التي تسود السوق على مدى الأيام الماضية، وأصبحت أكثر وضوحا بعد إدراج شركة المملكة في تداولات السوق. وأغلقت معظم القطاعات على ارتفاعات طفيفة لا تذكر, وفي اتجاه آخر كان هناك انخفاض على قطاعي الصناعة بنحو 16 نقطة والبنوك بالمعدل نفسه تقريبا.
    هذا البرود في التداولات انعكس وبشكل واضح على إجمالي معدل السيولة المنفذة الذي لم يتجاوز 6.9 مليار ريال نفذ من خلالها 168.7 مليون سهم على 196 ألف صفقة، انخفاض السيولة بهذه الطريقة يعود بنا على معدلات السيولة نفسها قبل نحو ستة أيام، أي قبل إدراج شركة المملكة في السوق، ومن أصل 98 شركة تم تداولها أمس ارتفعت أسعار 34 شركة فيما انخفضت 38 شركة وبشكل لافت للنظر أغلقت 26 شركة دون أي تغيير سعري. حالة الاستقرار في السوق تنعكس بشكل متوازن في حركة السيولة التي انقسمت بنحو 2.2 مليار ريال لكل من قطاعي الصناعة والخدمات. الجدير بالذكر هنا أن تدفق السيولة بين هذين القطاعين تحديدا يعكس اتجاه السوق وطبيعة التداولات السائدة، مما جعل ذلك التوازن بين هذين القطاعين أمس يضع الكثير من المتداولين في حالة من الحيرة في توقع الاتجاهات القادمة للسوق خلال الأسبوع المقبل وبالتحديد قدرة المؤشر العام للسوق على الصمود فوق حاجز المقاومة التاريخي 7500 نقطة والذي تمت أولى محاولات اختراقه في فترة التسعة أيام الأول من شهر حزيران (يونيو)، حيث إن صلابة ذلك الصمود عملية مشكوك فيها حتى الآن في ضوء أنه تم الهبوط دون ذلك عدة مرات يوم أمس الأربعاء لتتأجل عملية تحديد مدى قدرة المؤشر على الصمود وبناء قاعدة سعرية صلبة وخط دعم قوي يكون منطلقا إلى مستويات سعرية جديدة للمؤشر. على مستوى الشركات، الحذر كان واضحا على الأداء حيث توقفت ظاهرة أغلاق شركات على النسبة الأعلى المسموح بها في نظام تداول حيث أغلقت شركة المملكة على ارتفاع بنسبة 6.52 في المائة عندما أغلق السهم على سعر 12.25 ريال بعد أن نفذ عليها نحو 25.1 مليون سهم لتأتي شركة سلامة للتأمين في المركز الثاني بنحو 4.82 في المائة ونفذ عليها 3.4 مليون سهم. على الجانب الآخر، شركة الغذائية تغلق على هبوط بنسبة 4.17 في المائة وبنحو خمسة ملايين سهم كميات منفذة في المركز الثاني تأتي شركة السيارات بنسبة هبوط 4.08 في المائة وبإجمالي كميات منفذة بلغت نحو أربعة ملايين سهم. على مستوى النشاط شركة المملكة تتصدر قائمتي أكثر الشركات نشاطا حسب الكميات والصفقات والتي بلغت 25.1 مليون سهم على 14.3 ألف صفقة.













    انخفاض مؤشر "بي إم جي" متأثرا بانخفاض الأسهم القيادية

    - - 19/07/1428هـ
    انخفض مؤشر "بى إم جي" لسوق الأسهم السعودية بنسبة بلغت2.1 في المائة بفارق 0.88 نقطة ليستقر على مستوى إغلاق 382.9 نقطة. انخفضت السيولة المدارة في المؤشر بنسبة 2.1 في المائة لتصل إلى قيمة إجمالية للتداول 3.5 مليار ريال (نحو 0.93 مليار دولار أمريكي). تصدر القطاعات المنخفضة سعرياً القطاع الخدمي بنسبة 0.8 في المائة وبفارق 7.4 نقطة مستحوذاً على نسبة 37.9 في المائة من السيولة المدارة في المؤشر. ساهمت الأسهم القيادية في المؤشر بشكل كبير في انخفاضه، حيث انخفض سعر سهم الراجحى 0.25 ريال سعودي ليصل إلى مستوى إغلاق 74.0 للسهم منخفضا بنسبة 0.34 في المائة، وأما سهم "سابك" استقر سعر إغلاقه عند 124.75 ريال للسهم الواحد.

  5. #35
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 7 / 1428هـ

    أضواء على سوق الأسهم
    نمو الأرباح نصف السنوية لـ 86 شركة سعودية بنسبة 3.3 %


    - - 19/07/1428هـ
    انخفض المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية في الأسبوع المنتهي في الأول من آب (أغسطس) بنسبة 1.2 في المائة مقابل ارتفاع 1.8 في المائة في الأسبوع السابق، ليقفل عند مستوى 7539 نقطة. إلا أنه حقق مكاسب بنسبة 9 في المائة خلال شهر تموز (يوليو) مما قلص من خسائره في السنة الحالية لتصل إلى 5 في المائة. في حين بلغت خسائره 63.5 في المائة منذ 25 شباط (فبراير) 2006م عندما أقفل عند المستوى القياسي 20635 نقطة. ومن حيث الأداء التاريخي للمؤشر العام، فقد ارتفع 23 في المائة خلال ثلاث سنوات، وانخفض 43 في المائة في سنتين، و29 في المائة في سنة، و19 في المائة في تسعة أشهر، و5 في المائة في ستة أشهر، و0.5 في المائة في ثلاثة أشهر. وجاء هذا الأداء الأسبوعي في ظل إدراج سهم "المملكة القابضة" ضمن قطاع الخدمات، ليصبح مجموع الشركات المدرجة 100 شركة، قيمتها السوقية 1287.5 مليار ريال. وارتفع وزن قطاع الخدمات ليصبح 11.5 في المائة، في حين انخفضت أوزان القطاعات الأخرى لتصبح كالتالي: "البنوك" 27.8 في المائة، "الصناعة" 37.6 في المائة، "الأسمنت" 4.5 في المائة، "الكهرباء" 3.7 في المائة، "الزراعة" 0.8 في المائة، "الاتصالات" 12.7 في المائة، والتأمين 1.4 في المائة. كما جاء هذا الأداء في ظل استمرار الأفراد ومديري الصناديق في إعادة توزيع استثماراتهم بين الشركات مع تركيزهم على الأكثر نمواً من حيث الربحية. لقد أظهرت الشركات المضمومة لقطاعي "الصناعة" و"الأسمنت" و"التعاونية للتأمين" والشركة السعودية للكهرباء نمواً في أرباحها الصافية للنصف الأول 2007م بنحو 41 في المائة و18 في المائة و47 في المائة و20 في المائة على التوالي مقارنة بالنصف الأول 2006م، في حين أظهرت الأرباح الصافية لقطاعات "البنوك"، "الخدمات"، "الزراعة"، وشركة الاتصالات السعودية خلال الفترة نفسها نمواً سلبياً بلغ 20 في المائة و13 في المائة و56 في المائة و14.5 في المائة على التوالي. وأظهرت 86 شركة من بين 100 شركة نمواً في الأرباح الصافية نصف السنوية بنحو 3.3 في المائة مقارنة بالنصف الأول 2006م. وارتفعت أرباح هذه الشركات نفسها في الربع الثاني 2007م بنحو 7.2 في المائة مقارنة بالربع الثاني 2006م وبنحو 17 في المائة عن الربع الأول 2007م. وشهد سعر النفط ارتفاعاً قوياً خلال الأسبوع ليصل سعر البرميل من نوع غرب تكساس نحو 77 دولارا.
    وارتفع متوسط قيمة التداول اليومي خلال الأسبوع بنسبة 7 في المائة ليصل إلى 7.9 مليار ريال. واستحوذت أسهم كل من "ولاء"، "المملكة"، "ثمار"، "شمس"، "أليانز"، "الدرع العربي"، "الباحة"، "الأسماك"، "الطباعة والتغليف"، على ثلث قيمة الأسهم المتداولة.
    ومن حيث أداء الشركات خلال الأسبوع، بلغ عدد الشركات التي انخفضت أسهمها 40 شركة، والتي ارتفعت 46 شركة، ولم يطرأ تغير على 14 شركة. ومن أبرز الأسهم التي حققت أعلى الخسائر، "الشرقية الزراعية" 9 في المائة، "العقارية" 7.2 في المائة، "الجوف" 5.9 في المائة، "سدافكو" 4.8 في المائة، "حائل" 4 في المائة، ومن بين الشركات الكبيرة، انخفضت كل من "الاتصالات"، "سابك"، و"سامبا" بنحو 2 في المائة. في حين من أبرز الشركات التي حققت أعلى المكاسب، "ولاء" 21.9 في المائة، "فتيحي" 19.7 في المائة، "المملكة القابضة" 19.5 في المائة، "أليانز" 19.4 في المائة، "الدرع العربي" 16.2 في المائة. ومن حيث تقييم السوق، بلغ مكرر الربحية 15.2 مرة مقابل متوسط مكرر ربحية للسنوات العشر الأخيرة 19.9 مرة. وبلغ معدل السعر إلى القيمة الدفترية 3.2 مرة، مقابل متوسط 3.2 مرة.













    وزارة التجارة توافق على تحويل شركة العثيم إلى شركة مساهمة مقفلة

    - "الاقتصادية" من الرياض - 19/07/1428هـ
    أصدر هاشم بن عبدالله يماني وزير التجارة والصناعة الدكتور، قرارا بالموافقة على تحول شركة أسواق عبد الله العثيم المحدودة من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى (شركة مساهمة مقفلة) برأسمال قدره 225 مليون ريال مقسم إلى 22.5 مليون سهم، تبلغ القيمة الاسمية للسهم عشرة ريالات اكتتب المؤسسون بكامل رأس المال وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً لهاً.
    وتتمثل أغراض الشركة في: إقامة وتشغيل وصيانة الأسواق المركزية والمجمعات التجارية، السكنية، الشقق المفروشة، المطاعم، الفنادق، محطات الوقود، المنتجعات السياحية، وتجارة الجملة والتجزئة في السيارات وقطع غيارها، الحاصلات الزراعية، المواشي، المواد الغذائية، الأسماك، اللحوم، الأقمشة والمنسوجات، المنتجات الجلدية، خدمات الإعاشة المطهية وغير المطهية، وخدمات الكمبيوتر (نظم تطبيقية ـ قواعد معلومات) إقامة وتنظيم وإدارة المعارض المؤقتة والدائمة المقاولات العامة للمباني، الأعمال الكهربائية، الإلكترونية، الميكانيكية وإدارة وصيانة وتطوير العقار، إقامة المشاريع الزراعية، تزريع الأسماك وتسويقها، إقامة وإدارة وتشغيل المصانع، خدمات النقل والسفر والسياحة والشحن ومقاولات الصيانة والتشغيل والصيانة، وإقامة وإدارة وتشغيل المخابز والوكالات التجارية.
    وسوف تكون مدة الشركة 99 سنة تبدأ من تاريخ صدور القرار الوزاري الصادر بإعلان تحولها، ويجوز إطالة مدة الشركة بقرار تصدره الجمعية العامة غير العادية ولا يجوز تداول أسهمها إلا بعد الحصول على موافقة هيئة السوق المالية.
    ويتولى إدارة الشركة مجلس إدارة مؤلف من ثمانية أعضاء تعينهم الجمعية العامة العادية لمدة ثلاث سنوات ، واستثناءً من ذلك تم تعيين أول مجلس إدارة لمدة خمس سنوات.
    وتأتي الموافقة على تحول هذه الشـركة في إطار سياسة الدولة الرامية لتوسيع القاعدة الاقتصادية وتنويع روافد الدخل الوطني وتشجيع القطاع الخاص على القيام بدور فاعل في دفع عجلة التنمية الاقتصادية.

  6. #36
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 7 / 1428هـ

    "سيتي جروب": زيادة تكاليف البناء في المملكة تتجاوز أسعار الغذاء .. والتضخم إلى 2.7%

    - رويترز من دبي – "الاقتصادية" من الرياض - 19/07/1428هـ
    توقع "سيتي جروب" في تقرير بحثي، أن يرتفع معدل التضخم السنوي في السعودية على الأرجح هذا العام، إلى أعلى مستوياته فيما لا يقل عن خمس سنوات مع زيادة الاستثمارات الحكومية في البنية التحتية، الأمر الذي يدفع تكاليف البناء صعودا.
    وقال البنك الأمريكي، إن ارتفاع الأسعار قد يضطر الحكومة إلى خفض أسعار بعض السلع. وتوقع البنك أن يبلغ معدل التضخم هذا العام نحو 2.7 في المائة في المتوسط ارتفاعا من 2.3 في المائة العام الماضي. وكتب المحلل مشتاق خان في التقرير "مع التزام الحكومة ببرنامجها الاستثماري يرجح أن تتجاوز الزيادة في تكاليف البناء زيادة أسعار الغذاء وهو ما ينبئ باحتمال أن يبقى التضخم مثار قلق". وأضاف خان "نظرا لأن السعوديين لا يطيقون التضخم عموما فإننا نتوقع أن تعلن الحكومة خفضا آخر للأسعار في وقت ما خلال عام 2008".
    وقال خان إن حكومة أكبر بلد مصدر للنفط في العالم قلصت أسعار الوقود بنسبة30 في المائة في أيار (مايو) من العام الماضي. وأوضح أن تراجع الدولار وارتفاع أسعار المواد الغذائية اقتربا بمعدل التضخم من 3 في المائة وهو أعلى مستوى في أكثر من عشر سنوات.


    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    توقع "سيتي جروب" في تقرير بحثي، أن يرتفع معدل التضخم السنوي في السعودية على الأرجح هذا العام، إلى أعلى مستوياته فيما لا يقل عن خمس سنوات مع زيادة الاستثمارات الحكومية في البنية التحتية الأمر الذي يدفع تكاليف البناء صعودا.
    وقال البنك الأمريكي، إن ارتفاع الأسعار قد يضطر الحكومة إلى خفض أسعار بعض السلع. وتوقع البنك أن يبلغ معدل التضخم هذا العام نحو 2.7 في المائة في المتوسط ارتفاعا من 2.3 في المائة العام الماضي. وكتب المحلل مشتاق خان في التقرير "مع التزام الحكومة ببرنامجها الاستثماري يرجح أن تتجاوز الزيادة في تكاليف البناء زيادة أسعار الغذاء وهو ما ينبئ باحتمال أن يبقى التضخم مثار قلق". وأضاف خان "نظرا لأن السعوديين لا يطيقون التضخم عموما فإننا نتوقع أن تعلن الحكومة خفضا آخر للأسعار في وقت ما خلال عام 2008".
    وقال خان إن حكومة أكبر بلد مصدر للنفط في العالم قلصت أسعار الوقود بنسبة
    30 في المائة في أيار (مايو) من العام الماضي. وأوضح أن تراجع الدولار وارتفاع أسعار المواد الغذائية اقترب بمعدل التضخم من 3 في المائة وهو أعلى مستوى في أكثر من عشر سنوات.
    وأظهرت بيانات رسمية أمس الأول، ارتفاع التضخم السعودي إلى أعلى مستوياته
    في خمسة أشهر مسجلا 3.1 في المائة في حزيران (يونيو) مع تفاقم تكاليف الغذاء والإسكان. وتوقع خان أن تحجم الحكومة عن رفع قيمة العملة لأن هذا "يوميء عمليا إلى انهيار كامل للتعاون الاقتصادي" بين دول الخليج العربية المنتجة للنفط. وقال "سيتي جروب" إن متوسط التضخم ربما يتراجع في العام المقبل إلى نحو 1.8 في المائة وذلك رغم تسارع معدل نمو الاقتصاد إلى 6.5 في المائة وهو أسرع إيقاع في هذا العقد. وقال البنك إنه من المتوقع نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5.1 في المائة هذا العام.
    وكشفت بيانات رسمية صدرت قبل أيام في الرياض، أن معدل التضخم في المملكة ارتفع إلى 3.1 في المائة في حزيران (يونيو) الماضي ليسجل أعلى مستوى في خمسة أشهر مع ارتفاع تكاليف الغذاء والإسكان تحديدا, وهما عاملان يشكلان محفزا قويا للتضخم خلال العامين الأخيرين. وبينت مصلحة الإحصاءات أن مؤشر تكلفة المعيشة بلغ 104.4 نقطة في حزيران (يونيو) الماضي بزيادة 0.2 في المائة مقارنة بمعدله في أيار (مايو) الماضي. ووفقا لموقع مؤسسة النقد العربي السعودي على الإنترنت كان المؤشر 101.3 نقطة في حزيران (يونيو) 2006. وقالت الإدارة إن الزيادة المسجلة في الشهر قبل الماضي تعود في الأساس إلى ارتفاع المنتجات الغذائية وأسعار الإيجارات. وشهد التضخم في المملكة ارتفاعا هذا العام بسبب ارتفاع دخل البلاد من
    صادرات النفط مما رفع معدل السيولة بين المواطنين وبالتالي أدى إلى رفع الطلب على الوحدات السكنية. وتوضح بيانات مؤسسة النقد أن معدل التضخم بلغ 3.6 في المائة في كانون الثاني (يناير)، وعدلت المؤسسة بيانات مؤشر أسعار المستهلك للشهر إلى 104.4 نقطة من 103.8 نقطة.













    5 مصارف ترفع جدارتها الائتمانية من "مستقر" إلى "موجب" في أقل من شهر
    ارتفاع الموجودات الأجنبية للبنوك السعودية إلى 205 مليارات دولار


    - محمد الخنيفر من الرياض - 19/07/1428هـ
    كشفت تقديرات حديثة أن الموجودات الأجنبية للبنوك السعودية نمت إلى 205 مليارات ريال بنهاية العام الماضي. وأكدت مؤسسة تصنيف دولي أن الجدارة الائتمانية للبنوك السعودية لن تتأثر كثيرا في حال تراجع أسعار النفط, كما حدث خلال صدمة 2001.
    وعدلت وكالة فيتش الائتمانية توقعاتها حول الجدارة الائتمانية طويلة الأجل لخمسة بنوك سعودية من مستقر إلى موجب فيما أبقت الوكاله تقييماتها لخمسة بنوك أخرى كما هي دون أن تعلل ذلك. ويأتي ذلك في أعقاب رفع المؤسسة نفسها قبل يوم توقعاتها بخصوص السعودية من مستقر إلى موجب, معيدة ذلك إلى ارتفاع أسعار النفط, وهو خامس أعلى تصنيف في درجة الاستثمار للاقتصاد السعودي.
    والبنوك الخمسة التي عدت "فيتش" تصنيفها هي: مجموعة سامبا المالية, البنك الأهلي, مصرف الراجحي, بنك الرياض, وبنك الجزيرة. وأكدت الوكالة من جديد على جميع التقييمات الأخرى للبنوك المذكورة. وسيتم رفع تقييم الجدارة الائتمانية للبنوك الخمسة في حالة رفع تقييم الجدارة الائتمانية للاقتصاد السعودي الكلي. وترى "فيتش" أن الحد الأدنى من التقييم المساند لجميع البنوك السعودية الحاصلة على التقييمات سيتغير في حالة رفع التقييم، رغم أن أثر ذلك في الجدارة الائتمانية سيقتصر على البنوك الخمسة المذكورة.
    أما البنوك الخمسة الأخرى التي تلقت تقييمات من "فيتش" في وقت سابق وأكدتها الوكاله في التقرير الحالي فهي: البنك العربي الوطني، ساب, السعودي الفرنسي, السعودي الهولندي, وبنك الاستثمار.


    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    عدلت وكالة فيتش الائتمانية توقعاتها حول الجدارة الائتمانية طويلة الأجل لخمسة بنوك سعودية من مستقر إلى موجب فيما أبقت الوكاله تقييماتها لخمسة بنوك أخرى كما هي دون أن تعلل ذلك. ويأتي ذلك في أعقاب رفع المؤسسة نفسها قبل يوم توقعاتها بخصوص السعودية من مستقر إلى موجب, معيدة ذلك إلى ارتفاع أسعار النفط, وهو خامس أعلى تصنيف في درجة الاستثمار للاقتصاد السعودي.
    والبنوك الخمسة التي عدت "فيتش" تصنيفها هي: مجموعة سامبا المالية, البنك الأهلي, مصرف الراجحي, بنك الرياض, وبنك الجزيرة. وأكدت الوكالة من جديد على جميع التقييمات الأخرى للبنوك المذكورة. وسيتم رفع تقييم الجدارة الائتمانية للبنوك الخمسة في حالة رفع تقييم الجدارة الائتمانية للاقتصاد السعودي الكلي. وترى "فيتش" أن الحد الأدنى من التقييم المساند لجميع البنوك السعودية الحاصلة على التقييمات سيتغير في حالة رفع التقييم، رغم أن أثر ذلك في الجدارة الائتمانية سيقتصر على البنوك الخمسة المذكورة.
    أما البنوك الخمسة الأخرى التي تلقت تقييمات من "فيتش" في وقت سابق وأكدتها الوكاله في التقرير الحالي فهي: البنك العربي الوطني، ساب, السعودي الفرنسي, السعودي الهولندي, وبنك الاستثمار. يذكر "موديز إنفستورز سرفيس" للتصنيفات الائتمانية رفعت قبل أيام تقييماتها لثمانية بنوك سعودية. وذكرت "فيتش" في التقرير الذي حصلت "الاقتصادية" على نسخه منه أن قسما كبيرا من فائض المالية العامة في السعودية يتم استثماره في الخارج", حيث ينتظر أن يزداد وضع المملكة من حيث كونها مقرضاَ خارجياً صافياً بمقدار 40 مليار دولار بنهاية عام 2007 ليصبح 108 في المائة من فائض الحساب الجاري، وهو وضع لا يتجاوزها فيه سوى البلدان ذات التقييم 'AA' أو أعلى، بما في ذلك الكويت". ويتابع التقرير: ووصلت الموجودات الأجنبية للمصارف السعودية من غير الاحتياطي إلى 205 مليارات دولار بنهاية عام 2006، على اعتبار أن المملكة العربية السعودية تتمتع بقدر من الشفافية حول مقتنياتها يزيد على ما هو موجود لدى بقية بلدان مجلس التعاون الخليجي."
    وترى "فيتش" أن السعودية تعتبر حاليا في وضع أفضل ولن تتأثر كثيرا في حال تراجع أسعار النفط ولن تصادف ظروفا صعبة كما حدث في صدمة النفط عام 2001. وتضيف "صحيح أن نصيب الفرد من احتياطي النفط أضعف من بعض البلدان الخليجية ذات التقييمات الأعلى، وما زال نصيب الفرد من الدخل القومي في السعودية لا يتجاوز نصف المتوسط للبلدان ذات الفئة (AA) لكن السعودية هي أكبر مصدر للنفط في العالم".
    وتعمل الإصلاحات الاقتصادية الطموحة وخطط التنمية الطموحة على تشجيع الاستثمار الخاص، سواء المحلي أو الأجنبي. كما تعتبر بيئة الأعمال في وضع طيب قياساً بمعظم البلدان النظيرة للمملكة في الفئة 'A' وكثير من البلدان ذات الفئة 'AA'. وساعد القطاع الخاص غير النفطي على دفع النمو في الناتج المحلي الإجمالي إلى أكثر من 4 في المائة عام 2006، رغم بقاء معدلات إنتاج النفط على حالها. وتتوقع "فيتش" أن يعمل عدد من المشاريع الكبيرة على مساندة نمو القطاع الخاص بصورة مستدامة، حتى لو عادت أسعار النفط. ويفترض أن الاستثمارات المذكورة ستساعد على تنويع الاقتصاد وتقليص معدلات البطالة.
    وتؤكد المؤسسة الدولية أن قرار الملك عبد الله في تشرين الأول (أكتوبر) 2006 لإنشاء هيئة البيعة بشأن معايير اختيار ولي العهد وتسلسل هرم السلطة، عمل على الحد من جوانب عدم اليقين في السياسة المحلية وهو مفيد أيضاً للتقييم بحسب "فيتش". كما تحسن الوضع الأمني بعد موجة من الهجمات التي شنها إرهابيون عامي 2003 و 2004.

  7. #37
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 7 / 1428هـ

    المخزون الأمريكي يحلق بأسعار النفط فوق 78 دولارا

    - "الاقتصادية" من الرياض - 19/07/1428هـ
    قفزت أسعار النفط أمس إلى مستوى قياسي جديد فوق 78 دولارا بعد هبوط أكبر من المتوقع لمخزونات الخام في الولايات المتحدة. وارتفع سعر عقود النفط الخام الأمريكي الخفيف إلى مستوى 78.77 دولار للبرميل خلال التعاملات متخطيا الذروة السابقة 78.40 دولار التي بلغها في تموز (يوليو) 2006. وارتفع سعر الخام الأمريكي لعقود أيلول (سبتمبر) 19 سنتا إلى 78.40 دولار للبرميل. لكن سعر عقود مزيج النفط الخام برنت تراجع 75 سنتا إلى 76.30 دولار للبرميل. ومزيج برنت أقل تأثرا بتحركات المخزونات النفطية في الولايات المتحدة. وقال تقرير أسبوعي للحكومة الأمريكية إن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام هوت 6.5 مليون برميل الأسبوع الماضي إذ زادت مصافي النفط من معدلات تشغيلها زيادة حادة. وأوضحت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مجمل مخزونات النفط الخام الأمريكية هبط إلى 344.5 مليون برميل من 351 مليونا الأسبوع الأسبق.


    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    بلغت أسعار النفط أمس78،71 دولار للبرميل الواحد، محطمة بذلك رقما قياسيا جديدا، بعد التراجع المفاجئ لاحتياطي الخام في الولايات المتحدة. وبلغت الأسعار هذا المستوى متجاوزة الرقم القياسي السابق البالغ78،40 دولار الذي سجل في الثالث عشر من تموز (يوليو) الماضي, بعد أن كشفت وزارة الطاقة أن احتياطي الخام الأمريكي شهد تراجعا قدره 6،5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 27 تموز(يوليو).
    وقال تقرير أسبوعي للحكومة الأمريكية إن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام هوت 6.5 مليون برميل الأسبوع الماضي إذ زادت مصافي النفط من معدلات تشغيلها زيادة حادة. وأوضحت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مجمل مخزونات النفط الخام الأمريكية هبط إلى 344.5 مليون برميل من 351 مليونا الأسبوع السابق. وكانت مخزونات النفط الخام منخفضة في كل منطقة من مناطق البلاد ومن ذلك نقطة التسليم في كوشينج في ولاية أوكلاهوما للعقود الآجلة في بورصة نيويورك التجارية نايمكس والتي نزلت فيها المخزونات 500 ألف برميل إلى 20.7 مليون برميل.
    وقالت الإدارة إن مصافي النفط الأمريكية زادت عمليات التشغيل 1.9 نقطة مئوية إلى 93.6 في المائة من طاقتها التشغيلية مقارنة بالأسبوع السابق. وساعدت زيادة معدلات تشغيل المصافي على زيادة مخزونات البنزين 600 الف برميل إلى 204.7 مليون برميل مع أن الطلب خلال الأسابيع الأربعة الماضية بلغ في المتوسط 9.681 مليون برميل يوميا مرتفعا 1.1 في المائة عما كان عليه في الفترة نفسها من العام الماضي.

    وكانت أسعار النفط قد سجلت أثناء تعاملات أمس تراجعا لتهبط دون 78 دولارا، متأثرة بموجة من عمليات البيع في أسواق الأسهم لكنها مازالت قريبة من أعلى ذروة لها على الإطلاق قبل صدور بيانات المخزونات الأسبوعية في الولايات المتحدة التي يتوقع أن تظهر هبوطا آخر لمخزونات الخام في أكبر دولة في استهلاك الطاقة في العالم.
    وانخفض سعر عقود النفط الخام الأمريكي قبل صدور البيانات 28 سنتا إلى 77.93 دولار للبرميل أثناء التداولات. وكان الخام الأمريكي قد ختم معاملات الثلاثاء على مستوى إغلاق قياسي 78.21 دولار للبرميل واقترب من اجتياز أعلى مستوياته على الإطلاق البالغ 78.40 دولار الذي سجله العام الماضي. وانخفض سعر عقود مزيج النفط الخام برنت 41 سنتا إلى 76.64 دولار للبرميل. وتأثر النفط بهبوط حاد في أسواق الأسهم التي اهتزت بشدة من جراء تزايد عدد ضحايا أزمة ائتمان عالمية.
    وأطلقت شركة أمريكية للتمويل العقاري تحذيرا من أنها قد تضطر إلى تصفية موجوداتها بينما أوقفت شركة بير شتيرنز في وول ستريت عمليات الاسترداد في صندوق تحوط في أوراق الائتمان العالية المخاطر. وقال بنك ماكواري الأسترالي إنه قد يتعرض لخسائر كبيرة في صندوقين للديون. غير أن محللين في "جولدمان ساكس" قالوا إن آثار ذلك في النفط والسلع الأولية الأخرى ستكون محدودة. وكتب بنك جولدمان ساكس يقول في مذكرة بحثية "العوامل الأساسية لا التدفقات المالية هي المحدد الرئيسي لأسعار السلع الأولية .













    الخليجيون يقتربون من اتفاقية التجارة مع أستراليا

    - "الاقتصادية" من الرياض - 19/07/1428هـ
    اختتمت في العاصمة الأسترالية كانبيرا الجولة الأولى من المفاوضات الرسمية التي عقدت حول اتفاقية التجارة الحرة بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وأستراليا بحضور وفود رسمية ورجال أعمال من دول مجلس التعاون الخليجي.
    وقال وزير التجارة الأسترالي ورن تراس إن الاتفاقية بين مجلس التعاون الخليجي وأستراليا سيكون لها تأثير فعال في العديد من القطاعات, مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على اجراء جولة محادثات أخرى في شهر نوفمبر المقبل.
    وأضاف الوزير ترأس أن مجلس التعاون يشكل سوقاً تجارية مهمة بالنسبة إلى أستراليا ولا سيما في مجال صناعة السيارات والمنتجات الزراعية والمعادن والخدمات. يشار إلى أن عوائد الصادرات الأسترالية إلى دول مجلس التعاون الخليجي بلغت خلال عام 2006م ما يقارب ال 5.9 مليار دولار.
    وتفاوض دول مجلس التعاون الخليجي حاليا عددا من التكلات والدول حول العالم لإبرام اتفاقيات للتجارة الحرة, أبرزها الاتفاقية مع الاتحاد الأوروبي وهي التي تمر بحالة من التعثر منذ 21 عاما, لكن تصريحات أخيرة منسوبة إلى بيتر ماندلسون مفوض التجارة الأوروبي قال إن الطرفين سيتوصلان لاتفاق نهائي في هذا الشأن قبل نهاية عام 2007. وتشمل مفاوضات دول مجلس التعاون الخليجي أيضا اليابان وكوريا الجنوبية وباكستان واتحاد مركسور (أمريكا الجنوبية).

  8. #38
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 7 / 1428هـ

    السعوديون يحتلون المرتبة الأولى في البورصة الأردنية

    - مازن حجازي من عمان - 19/07/1428هـ
    احتل المستثمرون السعوديون المرتبة الأولى بين المستثمرين العرب والأجانب في البورصة الأردنية، حيث بلغ إجمالي استثماراتهم ثلاثة مليارات دولار حتى نهاية تموز الماضي مشكلة ما نسبته 9.3 من إجمالي قيمة الأسهم البالغة 31.6 مليار دولار. وبلغت مساهمات المستثمرين السعوديين 2962 مساهمة بعدد أوراق مالية بلغ 276.3 ورقة مالية.
    وبلغ مجموع استثمارات الأردنيين 18 مليار دولار حتى نهاية تموز الماضي مقابل 13.5 مليار دولار استثمارات غير الأردنيين من العرب والأجانب.
    وبحسب مركز إيداع الأوراق المالية فإن مساهمات المستثمرين السعوديين بلغت 2962 مساهمة بعدد أوراق مالية 276.3 مليون ورقة.
    وجاء في المرتبة الثانية المستثمرون الكويتيون بقيمة استثمارات حسب إغلاق نهاية تموز 1.9مليار دولار بنسبة 6.1 في المائة من إجمالي الاستثمارات حيث يملك 3249 مساهما نحو 247 مليون ورقة مالية.
    وفي المرتبة الثالثة جاء المستثمرون اللبنانيون بقيمة 108 مليارات دولار بنسبة 5.6 في المائة من إجمالي الاستثمارات تعود لـ 1799 مساهما يملكون 110 ملايين ورقة مالية.
    وحل رابعا في حجم الاستثمارات المستثمرون القطريون بقيمة بلغت 912 مليون دولار بنسبة 2.9 في المائة من إجمالي الاستثمارات التي تعود لـ 425 مستثمرا يملكون 97 مليون ورقة مالية.
    وعلى الصعيد القطاعي، فقد استحوذ المستثمرون العرب على النسبة الأكبر في قطاع البنوك حيث امتلكوا 50.5 في المائة قيمتها الإجمالية 8.3 مليار دولار فيما بلغت نسبة امتلاك الأردنيين في البنوك 44 في المائة بقيمة 7.2 مليار دولار بلغت استثمارات الأجانب ما نسبته 5.5 في المائة بقيمة 918 مليون دولار.
    في قطاع التأمين بلغة نسبة تملك الأردنيين 76 في المائة بقيمة 593 مليون دولار ونسبة تملك المستثمرين العرب في قطاع التأمين 16.3 في المائة بقيمة 127 مليون دولار وأخيرا المستثمرون الأجانب بنسبة 7.7 في المائة بقيمة 59 مليون دولار.
    وفي قطاع الخدمات، بلغت قيمة ممتلكات الأردنيين 9.6 مليار دولار بنسبة 83.9 في المائة من إجمالي استثمارات القطاع البالغة 8.2 مليار دولار وحل المستثمرون العرب ثانيا بقيمة 1031 مليون دولار بنسبة 12.6 في المائة وأخيرا المستثمرون الأجانب بقيمة 287 مليون دولار بنسبة 3.5 في المائة.
    وبالنسبة لقطاع الصناعة فقد بلغت نسبة تملك الأردنيين 54.4 في المائة بقيمة 3.2 مليار دولار ثم المستثمرون الأجانب بنسبة 25.5 في المائة بقيمة 1.6 مليار دولار وأخيرا المستثمرون العرب بقيمة 1211 مليون دولار بنسبة 20.1 في المائة.













    مخاوف قطاع الإسكان الأمريكي تهبط بالبورصات الآسيوية والأوروبية

    - "الاقتصادية" من الرياض - 19/07/1428هـ
    ااجتاحت موجة من التراجع معظم البورصات الأوروبية والآسيوية أمس, وانخفضت الأسهم الأوروبية في المعاملات أمس، مع تزايد مخاوف المستثمرين حول مدى تداعيات مشكلات قطاع الرهن العقاري عالي المخاطر في الولايات المتحدة، ما أدى إلى اشتداد اتجاه العزوف عن المخاطر وهبوط أسواق الأسهم العالمية. وفي يوم يشهد إعلان عدد كبير من نتائج الشركات، كانت أسهم شركة بي إم دبليو الألمانية للسيارات الفاخرة من أكبر العوامل المؤثرة في هبوط الأسهم بعد أن أعلنت انخفاض أرباحها قبل الضرائب بنسبة 13.6 في المائة في الربع الثاني. وهبط سهم "بي إم دبليو" 4.5 في المائة في أوائل المعاملات بينما تصدر القطاع المصرفي قائمة الهبوط على مستوى القطاعات.
    وهبط مؤشر نيكاي القياسي للأسهم اليابانية بنسبة 2.19 في المائة ليسجل أدنى مستوى إغلاق منذ منتصف آذار (مارس) الماضي بفعل المخاوف من تزايد مشكلات أسواق الائتمان. ومن العوامل الرئيسية في انخفاض المؤشر أيضا هبوط أسهم شركة تي. دي. كي بعد انخفاض حاد في أرباحها. وانخفض مؤشر توبكس الأوسع نطاقا لأسباب، منها خسائر كبيرة منيت بها
    أسهم البنوك التي تعرضت إلى ضغوط بعد أن سجلت نتائج مخيبة للآمال.
    واشتدت حدة المخاوف الائتمانية بعد أن حذر بنك ماكواري الأسترالي من أن صغار المستثمرين قد يواجهون خسائر تصل إلى 25 في المائة في اثنين من الصناديق مرتفعة العائد التي يديرها البنك في إطار تداعيات أزمة قطاع الرهن العقاري مرتفع المخاطر في الولايات المتحدة. وهبط مؤشر نيكاي إلى 377.91 نقطة أي بنسبة 2.19 في المائة إلى 16870.98 نقطة ليسجل أدنى مستوى إغلاق منذ 16 آذار (مارس). وتراجع مؤشر توبكس الأشمل 2.19 في المائة إلى 1668.85 نقطة.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    اجتاحت موجة من التراجع معظم البورصات الأوروبية والآسيوية أمس, وانخفضت الأسهم الأوروبية في المعاملات أمس، مع تزايد مخاوف المستثمرين حول مدى تداعيات مشكلات قطاع الرهن العقاري عالي المخاطر في الولايات المتحدة ما أدى إلى اشتداد اتجاه العزوف عن المخاطر وهبوط أسواق الأسهم العالمية. وفي يوم يشهد إعلان عدد كبير من نتائج الشركات، كانت أسهم شركة بي إم دبليو
    الألمانية للسيارات الفاخرة من أكبر العوامل المؤثرة في هبوط الأسهم بعد أن أعلنت انخفاض أرباحها قبل الضرائب بنسبة 13.6 في المائة في الربع الثاني. وهبط سهم "بي إم دبليو" 4.5 في المائة في أوائل المعاملات بينما تصدر القطاع المصرفي قائمة الهبوط على مستوى القطاعات.
    وانخفض مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي لأسهم الشركات الكبرى في أوروبا أثناء التداولات بنسبة 2.0 في المائة إلى 1520.1 نقطة. وكان المؤشر قد ارتفع بنسبة 2 في المائة أمس الأول إذ خفف تضاؤل فروق الأسعار في أسواق الائتمان من حدة المخاوف على عمليات تمويل الشركات مستقبلا لإنجاز عمليات الاندماج والاستحواذ.
    وهبط مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية بنسبة 2.19 في المائة ليسجل أدنى مستوى إغلاق منذ منتصف آذار (مارس) الماضي بفعل المخاوف من تزايد مشكلات أسواق الائتمان. ومن العوامل الرئيسية في انخفاض المؤشر أيضا هبوط أسهم شركة تي. دي. كي بعد انخفاض حاد في أرباحها. وانخفض مؤشر توبكس الأوسع نطاقا لأسباب منها خسائر كبيرة منيت بها
    أسهم البنوك التي تعرضت إلى ضغوط بعد أن سجلت نتائج مخيبة للآمال.
    واشتدت حدة المخاوف الائتمانية بعد أن حذر بنك ماكواري الأسترالي من أن صغار المستثمرين قد يواجهون خسائر تصل إلى 25 في المائة في اثنين من الصناديق مرتفعة العائد التي يديرها البنك في إطار تداعيات أزمة قطاع الرهن العقاري مرتفع المخاطر في الولايات المتحدة. وهبط مؤشر نيكي 377.91 نقطة أي بنسبة 2.19 في المائة إلى 16870.98 نقطة ليسجل أدنى مستوى إغلاق منذ 16 آذار (مارس). وتراجع مؤشر توبكس الأشمل 2.19 في المائة إلى 1668.85 نقطة.
    وسجلت الأسهم الماليزية تراجعا بنسبة 49ر2 في المائة في أعقاب التراجع الذي شهدته الأسواق الأمريكية والآسيوية. وأغلق مؤشر بورصة كوالالمبور على 1339.49 نقطة متراجعا 22ر34 نقطة من 1373.71 نقطة عند افتتاح السوق. وكانت هناك خسائر كبيرة في كل القطاعات وبالأساس في قطاعي البنوك والزراعة. وأرجع محللو السوق الهبوط إلى الخسائر التي شهدتها السوق العالمية وكذلك للمخاوف من تدهور سوق قروض الرهن العقاري عالية الفائدة في الولايات المتحدة.
    وخسرت البورصة التايلاندية 3.1 في المائة من قيمتها في غمرة المخاوف العالمية بشأن الاقتصاد الأمريكي وعلى الأخص قطاع الإسكان. وتراجع مؤشر البورصة بمقدار25.63 نقطة أو 3.06 في المائة لينهي التعاملات على 834.13 نقطة عن إغلاق جلسة أمس الأول.
    ويأتي التراجع في أعقاب تعرض بورصات المنطقة لاتجاه نزولي استجابة
    للخسائر التي منيت بها "وول ستريت" أمس الأول بسبب تزايد عمليات التعثر في سداد قروض الرهن العقاري في سوق الإسكان الأمريكية. وقال بووادول لابودومسوك سمسار في شركة "آسيا بلاس سكيوريتيز" للأوراق
    المالية: "السوق تعرضت لعمليات بيع لجنى الأرباح من قبل مستثمرين أجانب قاموا بشراء الأسهم التايلاندية في الأسابيع القليلة الماضية".
    وهوت الأسهم في بورصتي الصين بشدة أمس متأثرة بالاتجاه العالمي الذي قادته الأسهم الأمريكية البارحة الأولى. وتراجع المؤشر القياسي لبورصة شنغهاي بمقدار 47ر170 نقطة أو ما يوازي 81ر3 في المائة ليغلق على 4300.56 نقطة. بينما خسر مؤشر بورصة شينزين الصغيرة 66ر2 في المائة من قيمته لينهي التعاملات على 17495.2 نقطة مع تكبد المؤشرين أكبر هبوط لهما في أربعة أسابيع. وقال محللون إن الهبوط كان نتيجة "للبيع الكبير ولعمليات التصحيح الداخلية" بعد المكاسب القوية خلال الشهر الماضي. كانت السوقان قد سجلتا ارتفاعا جديدا قياسيا في نهاية تعاملات أمس الأول على الرغم من إعلان الحكومة إجراءات جديدة لكبح عمليات إقراض البنوك.
    وتراجع مؤشر هانج سينج القياسي لبورصة هونج كونج بنسبة 3.15 في المائة أو بمقدار 730 نقطة تقريبا أمس ليغلق على 22455.36 نقطة وسط استمرار المخاوف بشأن الاقتصاد الأمريكي. وتم تداول أسهم بقيمة 121.06 مليار دولار هونج كونج تقريبا (15.52 مليار دولار). وقال سماسرة إن مستثمرين محللين انتابتهم حالة من الهلع عقب هبوط بورصة وول ستريت وللمخاوف بشأن سوق الإسكان الأمريكية رغم أنهم قاموا أيضا بعمليات لجني الأرباح بعد ارتفاع أسعار الأسهم أخيرا.

  9. #39
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 7 / 1428هـ

    الدولار ينخفض إلى أدنى المستويات في 3 أشهر أمام الين

    - واشنطن ولندن ـ الوكالات: - 19/07/1428هـ
    انخفض الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوياته منذ ثلاثة أشهر مقابل العملة اليابانية وتراجع دون 118 ينا إذ دفع انخفاض أسعار الأسهم والائتمان العالمية المستثمرين إلى العودة للعزوف عن المخاطرة باقتراض الين منخفض العائد لتمويل استثمارات بعملات ذات عوائد أعلى.
    وارتفعت العملة اليابانية بصفة عامة مع تزايد خسائر أسواق الأسهم الآسيوية ليتراجع الدولاران النيوزيلندي والأسترالي بأكثر من 1 في المائة أمام الين. وانخفض الدولار إلى 117.62 ين ليسجل أدنى مستوى منذ ثلاثة أشهر. كما تراجعت العملة الأوروبية الموحدة أمام العملة اليابانية دون مستوى 160.64 ين لتسجل أدنى مستوى منذ ثلاثة أشهر.
    قفز الين إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر أمام الدولار واليورو بينما هبطت بشدة العملات ذات العائد المرتفع في أوروبا أمس بعد أن دفع تجدد المخاوف من حدوث أزمة ائتمان عالمية المتعاملين إلى المسارعة بتفكيك مراكز كونوها باقتراض أموال منخفضة العائد لاستثمارها في عملات ذات عائد مرتفع.
    ودفعت أنباء ذكرت أن مصرفا أمريكيا متخصصا في الرهن العقاري وصندوقين أستراليين هي أحدث ضحايا أزمة الائتمان المتعاملة في العملات إلى خفض تعرضها لأصول تنطوي على مجازفة من خلال إعادة شراء الين منخفض الفائدة وبيع عملات ذات عائد أعلى مثل الدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي.













    صناديق الاستثمار السيادية تثير مخاوف حمائية في الولايات المتحدة

    - كيفن بلومبرج من نيويورك ـ رويترز - 19/07/1428هـ
    تثير الصناديق الاستثمارية الحكومية التي تتمتع بسيولة وفيرة قلق الساسة الأمريكيين بدرجة تدفعهم للسعي لضمان عدم سيطرة الأجانب على شركات ذات أهمية للأمن القومي.
    وتشهد الشركات الأمريكية بالفعل إقبالا هائلا على تملك حصص فيها من جانب صناديق الثروات السيادية التي تتعامل في سيولة تبلغ نحو تريليوني دولار من احتياطيات البنوك المركزية.
    والهدف الذي تضعه الصناديق الاستثمارية نصب أعينها هو تحقيق عائدات أكبر. لكن المشرعين الأمريكيين يخشون أن تستخدم الصناديق نفوذها للفوز بموطئ قدم في صناعات رئيسية. وهناك بالفعل مسودة تشريع يبحثها الكونجرس الأمريكي تستهدف الصين بشأن ما يقول المشرعون إنها ميزة تجارية غير عادلة تتمتع بها بكين بفضل اليوان المقوم بأقل من قيمته الواقعية والذي يجعل البضائع الصينية أكثر قدرة على المنافسة في الأسواق العالمية.
    ومع تكدس أموال كثيرة في صناديق حكومية تمتد من السعودية إلى سنغافورة فقد ينشأ نوع أكثر تعقيدا من سياسات الحماية المالية يستهدف حماية قطاعات معينة من النفوذ الأجنبي. يقول دونالد سترازهايم نائب رئيس شركة روث كابيتال في لوس أنجلوس "سيصبح الأمر مصدر قلق وقضية حقيقية. والسبب في ذلك هو أن الأرقام كبيرة للغاية، خاصة في حالة الصين.".
    وفي أيار (مايو) اشترى صندوق تشاينيز ولث الصيني الجديد حصة تبلغ 10 في المائة وتقدر قيمتها بواقع ثلاثة مليارات دولار في مؤسسة بلاكستون جروب للاستثمارات الخاصة مما دفع أحد المشرعين الأمريكيين إلى المطالبة علنا بإجراء تحقيق اتحادي في عواقب هذه الصفقة على الأمن القومي.
    وتملك "بلاكستون" حصصا في كثير من شركات التكنولوجيا المتطورة. وأشار السناتور الأمريكي جيم ويب إلى وثائق تظهر أن "بلاكستون" تملك حصصا في شركات عسكرية وشركات متخصصة في تكنولوجيا الأقمار الصناعية وهي أصول يقول ويب إنها يجب ألا تقع في أيدي الصين.
    ولاحظ سترازهايم أن الصفقة لا تمثل سوى ما قيمته ثلاثة أيام من السيولة النقدية في خزانة الاحتياطيات الرئيسية الصينية، التي يبلغ حجمها أكثر من تريليون دولار.
    وتوقع أن تضاعف الصين عمليات التملك الخارجية، التي تقوم بها خلال السنوات القليلة المقبلة إلى 50 مليار دولار في عام 2008 من نحو 25 مليارا هذا العام ثم إلى 100 مليار دولار في 2009 . وبلغ متوسط عمليات التملك والاندماج الخارجية التي قام بها العالم النامي 81 مليار دولار سنويا في الفترة بين عامي 1996 و2005.
    وفي حين استحوذ الفائض التجاري الصيني المتزايد على معظم الاهتمام في الآونة الأخيرة فإن أكبر مصدر لأموال صناديق الثروات السيادية هو حقول نفط الشرق الأوسط. وكشفت خدمة آر.جي.إي مونيتور أن أصول الصناديق الحكومية التي تديرها دول مصدرة للنفط تصل إلى خمس احتياطيات البنوك المركزية العالمية البالغة 5.3 تريليون دولار.
    ومثل الصندوق الحكومي الصيني أجرت هيئة أبو ظبي للاستثمار وهي ربما أكبر صندوق استثماري سيادي في العالم محادثات لتملك حصة أقلية في صندوق أمريكي للاستثمارات الخاصة.
    ولم تكن الولايات المتحدة الدولة الوحيدة التي ثارت فيها المخاوف فقد توقف وزراء المالية الأوروبيون أيضا عند تنامي نفوذ الصناديق السيادية.
    وقال الائتلاف الحاكم في ألمانيا الشهر الماضي، إنه يتوقع وضع مسودة قانون هذا العام لحماية شركات ألمانية معينة من عمليات التملك الأجنبي. وتضغط الخزانة الأمريكية على صندوق النقد الدولي والبنك الدولي لإصدار قائمة بأفضل الممارسات التجارية لصناديق الاستثمار السيادية. في الأسبوع الماضي وتحت ضغط من مشاعر الحماية التجارية في الكونجرس الأمريكي وقع الرئيس جورج بوش على مشروع قانون يعزز إجراءات الفحص والتدقيق في عمليات التملك الأجنبية في شركات أمريكية.
    ويلزم القانون لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة المكلفة بتحديد ما إذا كانت عمليات التملك الأجنبية ستضر بالأمن القومي الأمريكي بتخصيص وقت أطول لفحص الصفقات. وفي العام الماضي درست اللجنة 113 صفقة تزيد قيمتها على 95 مليار دولار بزيادة 73 في المائة عن العام السابق. والسياسة الحمائية مكروهة منذ وقت طويل في حي المال الأمريكي وول ستريت. لكن هذا الموقف تغير الآن. يقول بوب دول مدير الاستثمارات في مؤسسة بلاك روك كابيتال إن تهديد السياسة الحمائية لم يبلغ بعد من القوة ما يجعله يؤثر في سوق الأسهم أو يدفع المستثمرين الأجانب للابتعاد عن الأصول الأمريكية.
    ويعتقد كثير من المحللين أن مزيدا من عمليات التملك الأجنبية لشركات أمريكية هو الخطوة المنطقية التالية في ضوء الثروات الهائلة في الخارج وهبوط الدولار.
    وربما يكون هذا الأمر منطقيا لكنه ليس بالضرورة سهلا. ففي العام الماضي أثار بيع أصول في ستة موانئ أمريكية كبرى لشركة موانئ دبي العالمية عاصفة سياسية عاتية جادل فيها مشرعون أمريكيون بأن الصفقة ستعرض الأمن القومي للخطر. وقال أندرو كارولي أستاذ التمويل في جامعة أوهايو "هناك دائما خطر أن يشعر الناس بأنهم مهددون من احتمال تملك وكالات حكومية أو شبه حكومية حصصا مالية كبيرة في مؤسسات خاصة". لكنه أضاف "لست واثقا من أن هناك ما يمكن عمله حيال الأمر بسبب القوة الحتمية للعولمة هنا".

  10. #40
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 19 / 7 / 1428هـ

    قيمة العقد تبلغ 250 مليون ريال وينتهي تنفيذه أواخر عام 2008
    "هوتا" تفوز بعقد القنوات المائية في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية


    - محمد البيشي من الرياض - 19/07/1428هـ
    وقعت أمس شركة إعمار المدينة الاقتصادية، التي تعمل على تنفيذ مشروع "مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، عقد تنفيذ أعمال الحفر والإنشاء للقنوات المائية في أجزاء من المشروع مع "مجموعة هوتا" السعودية.
    وقام بتوقيع العقد، الذي بلغت قيمته 250 مليون ريال سعودي، كل من الدكتور عبد الرؤوف مناع العضو المنتدب لشركة إعمار المدينة الاقتصادية، وصالح بن لادن رئيس مجلس إدارة "مجموعة هوتا".
    وتنص الاتفاقية على أن تقوم مجموعة هوتا بتنفيذ القنوات المائية في المنطقة السكنية الأولى من مدينة الملك عبد الله الاقتصادية وتشمل أعمال حفريات بحرية بواقع 1.9 مليون متر مكعب مع جدران ساندة على أن ينتهي العمل فيها في أواخر عام 2008.
    وقال الدكتور مناع "لقد راعينا في تصميم "مدينة الملك عبد الله الاقتصادية" الجانب الجمالي للمدينة من حيث المتنزهات الخضراء والمسطحات المائية خاصة في المناطق السكنية والمنتجع، وضمن برنامج المرحلة الأولى نسعى إلى شق 3.5 كيلومتر من القنوات المائية مع نهاية عام 2008م".
    وزاد" حرصنا أن نختار الشركات التي لها خبرة في هذا المجال وبهذا الحجم. ونحن على ثقة بأن "مجموعة هوتا" السعودية، ذات السجل الحافل بالإنجازات المهمة في قطاع الإنشاءات ستعزز من سير العمل في المشروع وتساهم في وضع أسس بنية تحتية قوية ترتقي إلى أفضل المعايير العالمية".
    من جهته قال بن لادن: "لقد ساهمت "مدينة الملك عبد الله الاقتصادية" في وضع مقاييس جديدة لجودة الهندسة الإنشائية، ويشرفنا أن نشارك بشكل فاعل في بناء هذا المشروع العملاق من خلال تقديم خلاصة خبرتنا وتطبيقها في تنفيذ القنوات المائية في المنطقة المتفق عليها".
    وتمتد "مدينة الملك عبد الله الاقتصادية على مساحة 168 مليون متر مربع، في موقع استراتيجي متميز على ساحل البحر الأحمر، وينقسم المشروع إلى ست مناطق رئيسية هي: الميناء البحري، المنطقة الصناعية، حي الأعمال المركزي (ويشمل الحي المالي)، المنتجعات، المدينة التعليمية، والأحياء السكنية. وتستمر أعمال الإنشاء في المدينة حسب البرنامج المعتمد.













    رفع رأسمال الخطوط اليمنية إلى 400 مليون دولار بمشاركة "السعودية"

    - ريام محمد مخشف من صنعاء - 19/07/1428هـ
    أقرت الخطوط الجوية اليمنية التي تساهم فيها الخطوط السعودية بحصة 49 في المائة من رأسمالها رسمياً رفع رأسمال الشركة إلى 400 مليون دولار بما يمكنها من مواكبة التطورات العالمية المتصاعدة في صناعة النقل الجوي.
    وقال لـ " الاقتصادية " مسؤول رفيع في الخطوط الجوية اليمنية إن مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية اليمنية أقر في آخر اجتماع له برئاسة الكابتن عبد الخالق القاضي رئيس مجلس الإدارة وعبد العزيز الحازمي العضو المنتدب من الجانب السعودي المدير العام للشركة رفع رأسمال الشركة إلى 400 مليون دولار من رأسمالها المسجل حاليا، البالغ 70 مليون دولار بهدف إحداث نقلة نوعية في نشاط الشركة، خاصة فيما يتصل بمواجهة مشروع شراء عشر طائرات جديدة من طراز إيرباص لتوسيع أسطول الشركة.
    وأضاف المسؤول أن الخطوط اليمنية وصلت إلى المراحل النهائية في مفاوضاتها مع شركة إيرباص الأوروبية للتوقيع على عقود شراء عشر طائرات إيرباص جديدة من نوع A 350 من شركة إيرباص، بتكلفة تصل إلى مليار دولار، وسيبدأ تسليم طائرات A 350 الجديدة لـ "اليمنية" عام 2012 والتي ستكون مزودة بأحدث ما توصلت إليه تقنية الطيران العالمي ، إلى جانب أن طائرة جديدة ستنضم من طراز بوينج 800 / 737 إلى أسطول "اليمنية" في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
    وحول ما تردد عن نية "السعودية" رفع حصتها في الناقل الوطني الوحيد لليمن, نفى المسؤول اليمني بشدة صحة هذه الأنباء التي ذكرت أن المملكة تسعى إلى رفع نسبة ملكيتها في الخطوط الجوية اليمنية إلى 60 في المائة, مشيراً إلى أنه لا توجد أي اتفاقيات، غير السابقة بين الجانبين حول الحصة التي تملكها الخطوط السعودية، وأن الوضع مازال على ما هو عليه وغير صحيح أن "السعودية" تخطط إلى رفع حصتها من 49 بالمائة إلى 60 في المائة، حيث إن هذا التوجه لم يتم طرحه أو مناقشته خلال الاجتماعات الأخيرة في صنعاء.
    واعتبر المسؤول أن الشراكة الاستثمارية السعودية - اليمنية في الخطوط الجوية اليمنية تعد إحدى الاستثمارات المشتركة النموذجية والناجحة بين المملكة واليمن منذ عام 1978، ونموذج ناجح للاستثمارات بين الدول العربية، خاصة أن الشراكة دخلت مرحلة جديدة ومهمة بعد تجديد العقد بين الجانبين السعودي واليمني أواخر عام 2005، ولمدة 25 عاماً مقبلة، حيث سدد الجانب السعودي حصته في رأسمال الشركة البالغ 30 مليون دولار. وقضى اتفاق التجديد على إبقاء المساهمة السعودية كما هي 49 في المائة.

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 10 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 23-08-2007, 01:14 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 20 / 6 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 05-07-2007, 05:25 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 13 / 6 / 1428هـ ‏(
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 28-06-2007, 05:09 PM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 14 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 31-05-2007, 03:57 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 10-05-2007, 12:57 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا