استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 25

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 7 / 1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 7 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال



    مؤشر الأسهم السعودية يُرغم على الاستراحة بعد 4 أسابيع من الارتفاع

    أنهكت قوى السوق في ظل تراجعه 1.2% وخمول «القياديات»



    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال


    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال


    الرياض: جار الله الجار الله
    أظهرت سوق الأسهم السعودية ضعفا في تعاملاتها خلال هذا الأسبوع لتلجأ في تداولاته إلى التراجع تارة والارتفاع الطفيف تارة أخرى، ليغلب على حركة المؤشر العام الهبوط بعد أن افتتح به تعاملاته الأسبوعية، إذ انخفض المؤشر العام 84 نقطة في تداولات السبت تعادل 1.1 في المائة. وأعطت السوق شيئا من التفاؤل بعد اختتام تداولات الأحد الماضي، بعد أن أغلقت على ارتفاع قوامه 44 نقطة تعادل أقل من 6 أعشار النقطة المئوية، معوضة قرابة نصف خسارتها في تعاملات اليوم الذي سبقه. لكن هذا التوجه المتفائل لم يستمر بعد أن تفاجأت السوق بالتراجع الأقوى خلال التعاملات الأسبوعية بعد أن خسر المؤشر 87 نقطة خلال تداولات الاثنين بنسبة 1.1 في المائة.
    فلم يبق أمام المؤشر العام سوى المحاولات اليائسة لتعويض الخسارة في الأيام الثلاث الأُول للأسبوع، والتي لم تكلل بالنجاح المأمول، بعد أن بلغ مجمل أرباحها لتعاملات اليومين الأخيرين من هذا الأسبوع 32 نقطة تعادل 4 أعشار النقطة المئوية، خصوصا بعد أن كشفت السوق عن ارتفاع في تداولات توصف بأنها عبارة عن محاولة لعدم الهبوط بعد أن حققت 4 نقاط خضراء فقط.

    لتأتي هذه التحركات الخاملة من المؤشر العام الناتج عن الإرهاق الذي لحق في السوق بعد أن حققت مكاسب لأربعة أسابيع متتالية، بلغت 9.5 في المائة، ليكون هذا الأسبوع بمثابة استراحة أرغم عليها المؤشر العام نتيجة لاستهلاك بعض الأسهم القيادية لمعظم المساحة المتوفرة أمامها للارتفاع.

    * قطاع البنوك تراجع القطاع البنكي خلال تعاملات هذا الأسبوع، بعد أن ارتطم في مقاومة قوية، وتعد تاريخية تتمثل في منطقو الـ19000 نقطة والذي يقبع تحتها منذ تعاملات 11 يونيو (حزيران) الماضي. هذه المنطقة النقطية أجبرت القطاع على التراجع بعد أن غلب الهبوط على أسهم أغلب شركاته وخصوصا المؤثرة في مؤشر القطاع، باستثناء أسهم البنك السعودي الهولندي والبنك العربي الوطني الصاعدين بنسبة فاقت 2 في المائة، وأسهم البنك السعودي الفرنسي المرتفع بمعدل طفيف. كما تراجعت نسبة استحواذ هذا القطاع على السيولة الأسبوعية بمعدل 48.3 في المائة. وعلى صعيد التعاملات الشهرية خلال تداولات يوليو (تموز) الماضي تم تداول 84.4 مليون سهم على هذا القطاع تمثل 2.1 في المائة من الأسهم المتداولة على السوق خلال الشهر الماضي عبر تنفيذ 113.5 ألف صفقة بقيمة 4.3 مليار ريال (1.14 مليار دولار). كما لا يزال القطاع البنكي يعاني من الخسارة القوية في جانب التداولات السنوية، بعد أن تراجع بنسبة 19.6 في المائة، مقارنة بإغلاق العام الماضي.

    * قطاع الصناعة عانى كثيرا مؤشر القطاع الصناعي من مستوى المقاومة الشرسة عند 18880 نقطة، والتي وقفت في وجه اندفاع هذا القطاع منذ 14 يوليو(تموز) الماضي، لينعكس هذا الخمول أمام المقاومة سلبا على تعاملات السوق الأسبوعية، خصوصا بعد التراجع الذي لحق باسهم شركة سابك القائد الأول لهذا القطاع ومؤشر السوق بعد أن هبطت أسهمها بنسبة 2.1 في المائة. هذا الأداء السلبي لمؤشر القطاع الصناعي انعكس سلبا على نسبة استحواذه على السيولة الأسبوعية بعد أن تراجعت بمعدل 29.3 في المائة.

    في المقابل استطاع هذا القطاع أن يتصدر قطاعات السوق من حيث كمية الأسهم المتداولة في شهر يوليو (تموز) الماضي بعد أن بلغت 1.3 مليار سهم بنسبة 34.4 في المائة من إجمالي السهم المتداولة في السوق خلال الشهر المنصرم، بقيمة 54.6 مليار ريال (14.5 مليار دولار). كما لا يزال هذا القطاع يعيش في المنطقة الرابحة في تعاملاته السنوية، بعد أن أغلق هذا الأسبوع على ارتفاع نسبته 15 في المائة.

    * قطاع الأسمنت تراجعت نسبة استحواذ القطاع الأسمنتي على إجمالي قيمة التعاملات الأسبوعية في السوق بمعدل 29.8 في المائة. فيما لا يزال هذا القطاع يقف في الجانب السلبي بالنسبة للتعاملات السنوية، بعد أن تراجع بنسبة 1.7 في المائة مقارنة بإغلاق العام الماضي.

    * قطاع الخدمات شهد القطاع الخدمي ارتفاعا في نسبة استحواذ القطاع على السيولة الأسبوعية بمعدل 7.6 في المائة، ويأتي ذلك بعد إدراج أسهم شركة المملكة القابضة الأحد الماضي ضمن هذا القطاع. ولا يزال هذا القطاع يقع تحت خط الخسارة السنوية بمعدل 4.3 في المائة، مقارنة بإغلاق 2006.

    * قطاع الكهرباء تراجعت بقوة نسبة استحواذ هذا القطاع على سيولة السوق الأسبوعية بنسبة 67.1 في المائة، كما يعاني هذا القطاع من التراجع مقارنة بإغلاق مؤشره في العام الماضي بنسبة 11.5 في المائة.

    * قطاع الزراعة كسب القطاع الزراعي بنسبة 29.6 في المائة من معدل استحواذه على قيمة التعاملات الأسبوعية، بعد أن اتجهت السيولة المضاربية لهذا القطاع نتيجة لخمول القطاعات الرئيسية خلال تعاملات الأسبوع. كما يتصدر القطاع الزراعي القطاعات الأخرى من حيث نسبة الارتفاع السنوي بعد تحقيقه صعودا قوامه 22 في المائة.

    * قطاع الاتصالات تراجعت معدلات استحواذ قطاع الاتصالات على قيمة التعاملات الأسبوعية بنسبة 34 في المائة، ويبقى هذا القطاع في المركز الثاني من حيث نسبة الخسارة السنوية بتراجع قوامه 14.8 في المائة.

    * قطاع التأمين قفزت نسبة استحواذ قطاع التأمين على السيولة الأسبوعية بمعدل 64.7 في المائة، بعد أن تركزت الارتفاعات القوية على أسهم شركات هذا القطاع والتي تسابقت في نسبة الارتفاع. هذا الأمر حدا بهيئة السوق المالية إلى توجيه استفسارين إلى شركتين من هذا القطاع، عن أسباب هذه الارتفاعات القوية. واحتل قطاع التأمين المركز الثاني بين القطاع من حيث نسبة الارتفاع في عام 2007 بعد أن حقق صعودا قوامه 19.7 في المائة مقارنة بإغلاق العام الماضي.












    طلبات قوية على «العربية للطيران» تنعش الأسهم الإماراتية

    هدوء في تعاملات البورصة المصرية.. وجني الأرباح في البحرين.. ومكاسب للأردنية والعمانية



    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال

    عواصم عربية: «الشرق الأوسط»
    > الاسهم الاماراتية: انتعشت الاسهم الاماراتية امس بفضل طلبات قوية على اسهم العربية للطيران المدرجة في سوق دبي الذي اغلق مرتفعا نحو 14 نقطة الى 4251 نقطة مسجلا تداولات قوية بقيمة اجمالية بلغت 1.08 مليار درهم.
    وشهدت التداولات في سوق دبي ارتفاع 14 شركة وهبوط 8 شركات وثبات أسعار شركتين، وسجل سهم العربية للطيران ارتفاعا بنسبة تجاوزت 7% الى 1.21 درهم بعد تداول 735.7 مليون سهم بقيمة 873.4 مليون درهم. ومن جهة ثانية ادى قيام هيئة الاوراق المالية والسلع امس بإلغاء موافقتها لشركة شعاع كابيتال على شراء 10% من اسهمها الى تراجع حاد للسهم بنسبة 2.6% الى 4.8 درهم.

    وقالت الهيئة ان شعاع لم تنفذ قرار اعادة شراء اسهمها بعد مرور عام على صدور القرار، الامر الذي ادى لالغاء القرار بعد مرور السنة المحددة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها في الاسواق الاماراتية 63 من أصل 116 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 32 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 24 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «العربية للطيران» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 873 مليون درهم موزعة على 0.74 مليار سهم من خلال 5. 099 صفقة. واحتل سهم «إعمار» المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 76.14 مليون درهم موزعة على 7.05 مليون سهم من خلال 402 صفقة. وحقق سهم «الاستشارات المالية» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 13.2 درهم مرتفعا بنسبة 14.78% من خلال تداول 2.500 سهم بقيمة 31. 395 درهم. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «أبوظبي الوطنية للتأمين» الذي ارتفع بنسبة 9.38 % ليغلق على مستوى 8.75 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 1.000 سهم بقيمة 8.750 درهم. وسجل سهم «الاتحاد للتأمين» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 2.2 درهم مسجلا خسارة بنسبة 7.95% من خلال تداول 11.000 سهم بقيمة 24.200 درهم. تلاه سهم «البحيرة للتأمين» الذي انخفض بنسبة 7.73% ليغلق على مستوى 8 دراهم من خلال تداول 5.000 سهم بقيمة 40.000 درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة النمو في مؤشر سوق الإمارات المالي 8.56% وبلغ إجمالي قيمة التداول 207.18 مليار درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 62 من أصل 116 وعدد الشركات المتراجعة 38 شركة. > الاسهم المصرية: سيطر الهدوء على تعاملات البورصة المصرية في آخر جلسات الأسبوع، وتماسكت المؤشرات نسبيا بعد موجة جني أرباح قوية قادتها مبيعات المستثمرين العرب والأجانب في مطلع الأسبوع ثم المصريين قبل نهايته.

    وكسب مؤشر ( case 30)، الذي يقيس أداء الـ 30 سهما الأكثر نشاطا بالبورصة المصرية، 19.3 نقطة أمس بنسبة 0.24% وسجل في الإغلاق 8129.4 نقطة، وسط تعاملات هادئة بلغت قيمتها الإجمالية 838.2 مليون جنيه (147 مليون دولار) من تداول 36.6 مليون ورقة مالية.

    وتمكنت الأسهم الكبرى من الحفاظ على توازنها ومقاومة عمليات جني الأرباح، وصعدت بشكل طفيف في إغلاق أمس، فتقدم أوراسكوم للإنشاء والصناعة 0.7% مسجلا 398.9 جنيه، وأوراسكوم تيليكوم 0.03% إلى 74.4 جنيه وأوراسكوم للفنادق والتنمية 0.06% مسجلا 64 جنيها وكذلك موبينيل 0.2% ليصل إلى 183.9 جنيه، كما كسب هيرميس 0.11% فقط ليرتفع إلى 44.8 جنيه.

    وعاد القطاع العقاري للارتفاع مجددا بقيادة سهم الإسكندرية للاستثمار العقاري الذي ستعقد جمعيته العمومية اجتماعا يوم الاثنين المقبل لمناقشة العرض المقدم لمبادلة أسهمها في شركة مجموعة طلعت مصطفى القابضة بسعر 394 جنيها للسهم، وأغلق سهم الشركة جلسة أمس مرتفعا بنسبة 3.2% مسجلا 424.6 جنيه، وتصدر قائمة الأسهم الأعلى قيمة بنحو 92 مليون جنيه.

    وصعد في قطاع البنوك سهم البنك الوطني للتنمية الذي استحوذ كونسورتيوم إماراتي على نحو 52% من أسهمه بسعر 11 جنيها للسهم، وأغلق جلسة التداول على 22.2 جنيه بارتفاع نسبته 12.6%.

    > الاسهم القطرية: أضافت السوق القطرية مزيدا من الخسائر في نهاية تعاملاتها لجلسة أمس وسط استمرار تصدر السهم الجديد )خليجي( للأسهم المتداولة كما تصدرها في جلسة الأمس متراجعا، ووسط معاودة اضمحلال للسيولة المتداولة وتباين لاداء القطاعات خسرت السوق بواقع 13.03 نقطة او ما نسبته 0.17 % ليستقر المؤشر عند مستوى 7567.34 نقطة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 9.3 مليون سهم بقيمة 168.3 مليون ريال قطري نفذت من خلال 6747 صفقة، فيما ارتفعت اسعار اسهم 9 شركات مقابل انخفاض اسعار اسهم 19 شركة وثبات لاسعار اسهم 7 شركات. وعلى صعيد القطاعات، تساوت القطاعات المرتفعة مع المنخفضة حيث ارتفع قطاع التأمين بواقع 5.61 نقطة تلاه قطاع البنوك والمؤسسات المالية بواقع 1.44 نقطة، فيما انخفض قطاع الخدمات بواقع 34.85 نقطة تلاه قطاع الصناعة بواقع 12.95 نقطة.

    وبالنسبة للاسهم المرتفعة، تصدر سهم التحويلية الاسهم المرتفعة بنسبة 1.93 % وصولا عند سعر 47.50 ريال قطري تلاه سهم الدوحة للتأمين بنسبة 1.92 % ومقفلا عند سعر 31.80 ريال قطري، اما الاسهم المنخفضة، فتصدرها سهم الخليجي بنسبة 3.25 % تلاه وصولا عند سعر 11.90 ريال قطري سهم الخليج للتأمين بنسبة 2.31 % ومقفلا عند سعر 55 ريالا قطريا، واحتل سهم خليجي المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 6.5 مليون سهم تلاه سهم الريان بواقع 1.1 مليون سهم ومقفلا على انخفاض عند سعر 17.10 ريال قطري.

    > الأسهم الأردنية: اقتنصت الأسهم في البورصة الاردنية فرصة تلاشي ضغوط البيع لاغلاق المراكز المالية مع نهاية الأسبوع، وحققت ارتفاعا إجماليا ظهر من خلال المؤشر العام الذي كسب 27 نقطة ومن خلال عدد الشركات التي حققت ارتفاعا في اسعار أسهمها.

    وكانت شركات الوساطة المالية قد أغلقت المحافظ المكشوفة مع نهاية تداول شهر يوليو (تموز) الماضي الذي اقفل في منتصف الأسبوع مما خفف من الضغوط التقليدية التي تشهدها السوق مع إغلاق نهاية الأسبوع لترتيب كشوف الملاءة المالية.

    وتحسن مستوى السيولة النقدية في السوق لكن بتركيز على أسهم المضاربة التي كانت أنشط من الأسهم الاستراتيجية وعالية القيمة السوقية، بسبب رغبة المتداولين شراء عدد اكبر من الأسهم بنفس المبلغ المخصص للمتاجرة بالأسهم لتحقيق الأرباح الناتجة عن أية عملية تحسن في أسعار هذه الأسهم. وكانت المعاصرون للمشاريع والمستقبل العربية وكفاءة والسنابل الدولية والمستثمرون المتحدون والانماء العربية وتعمير الاردنية القابضة من انشط الشركات في عمليات التداول بالرغم من تراجع اسعار اسهم عدد من هذه الشركات بسبب العرض وعمليات تحقيق الارباح على بعضها.

    وبلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 37.3 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 17.6 مليون سهم نفذت من خلال 14329 عقدا.

    وعن مستويات الأسعار فقد ارتفع الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق امس الى 5669 نقطة بارتفاع نسبته 0.48 في المائة مقابل 5642 نقطة ليوم التداول السابق، فيما ارتفع الرقم القياسي المرجح بالاسهم الحرة المتاحة للتداول الى 3084 نقطة مقابل 3078 نقطة ليوم التداول السابق. وعند مقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة اسهمها امس والبالغ عددها 157 شركة مع إغلاقاتها السابقة تبين ان 67 شركة حققت ارتفاعا في أسعار أسهمها بينما انخفضت اسعار اسهم 62 شركة استقرت اسعار اسهم 28 شركة اخرى.

    وشكل تداول ابرز خمس شركات ما نسبته 40.2 في المائة من التداول الاجمالي في مقدمتها شركة تعمير الاردنية بمقدار 6.1 مليون دينار والمعاصرون للمشاريع الاسكانية 2.6 مليون دينار ومجمع الشرق الاوسط للصناعات الهندسية والثقيلة 2.5 مليون دينار والمستقبل العربية 1.9 مليون دينار والبنك العربي 1.8 مليون دينار.

    > الأسهم البحرينية: طالت عمليات جني الارباح كافة قطاعات السوق البحرينية مع استثناء لقطاع الفنادق والسياحة ليفقد المؤشر جزءا من مكاسب الايام السابقة ويستقر عند مستوى 2582.14 نقطة فاقدا 8.85 نقطة او ما نسبته 0.34%، وقد تم تناقل ملكية 2.4 مليون سهم بقيمة 969 الف دينار بحريني.

    وعن قطاعات السوق البحرينية، ارتفع قطاع الفنادق والسياحة بواقع 16.13 نقطة، اما القطاعات المتبقية فتراجعت بقيادة قطاع البنوك بواقع 18.60 نقطة تلاه قطاع الاستثمار بواقع 6.44 نقطة اما قطاع التأمين فاغلق على ثبات.

    وبالنسبة للاسهم التي اظهرت ارتفاعا في اسعارها، تصدرها سهم البحرين للسياحة بنسبة 3.90 % ومقفلا عند سعر 0.320 دينار بحريني تلاه سهم عقارات السيف بنسبة 1.40 % وصولا الى سعر 0.145 دينار بحريني، اما الاسهم التي اظهرت انخفاضا في اسعارها، تصدرها سهم بنك الاثمار بنسبة 1.96 % وصولا عند سعر 0.500 دولار اميركي تلاه سهم الخليج للتعمير بنسبة 1.87 % ومقفلا عند سعر 1.050 دولار اميركي، واستحوذ سهم البحرين لمواقف السيارات على اعلى كمية تداولات بواقع 540 الف سهم ومستقرا سعر السهم عند 0.175 دينار بحريني بدون تغير تلاه سهم ناس بواقع 501 الف سهم ومنخفضا الى سعر 0.345 دينار بحريني. > الأسهم العمانية: انهت السوق العمانية تداولاتها امس على ارتفاع جيد، مدعومة من الاداء الجيد لقطاع البنوك والاستثمار ليضيف المؤشر بواقع 25.52 نقطة او ما نسبته 0.40 % ليستقر عند مستوى 6471.590 نقطة، وتم تناقل ملكية 9.1 مليون سهم بقيمة 4.2 مليون ريال عماني نفذت من خلال 1703 صفقات، كما اظهرت 21 شركة ارتفاعا في اسعار اسهمها مقابل انخفاض اسعار اسهم 10 شركات وثبات لاسعار اسهم 17 شركة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع البنوك بنسبة 0.800 % تلاه قطاع الخدمات والتأمين بنسبة 0.180 %، اما قطاع الصناع فتراجع بنسبة 0.030 %.

    وسجل سعر سهم الاسماك العمانية ارتفاعا بنسبة 10.0 % وصولا الى سعر 0.726 ريال عماني ليتصدر الاسهم المرتفعة تلاه سهم فنادق الخليج بنسبة 7.78 % ومقفلا عند سعر 6.510 ريال عماني، في المقابل سجل سعر سهم مسقط القابضة انخفاضا بنسبة 9.98 % وصولا عند سعر 1.570 ريال عماني ليكون الخاسر الاكبر تلاه سهم نسيج عمان القابضة بنسبة 1.32 % ومقفلا عند سعر 0.600 ريال عماني. واحتل سهم الجزيرة للخدمات المرتبة الاولى من حيث كمية التداولات وبواقع 3.7 مليون سهم ومرتفعا سعره الى 0.216 ريال عماني تلاه سهم عبر الخليج بواقع 960 الف سهم ومرتفعا الى سعر 0.175 ريال عماني، ومن حيث قيمة التداولات احتل ايضا المرتبة الاولى سهم الجزيرة للخدمات بواقع 791 الف ريال عماني تلاه سهم صلالة خدمات موانئ بواقع 714 الف ريال عماني ومقفلا سعر السهم بدون تغير عند 5.100 ريال عماني.

    > الأسهم الفلسطينية: وصل مؤشر القدس الى ادنى مستوى له منذ بداية العام، حيث استقر عند 475.34 نقطة، منخفضا بنسبة 2.53%. في تلك الاثناء، وصل معدل التداول اليومي الى 2.13 مليون دولار اميركي مقارنة بـ 1.83 مليون للاسبوع الماضي. وكانت 6 شركات قد اغلقت رابحة، 17 خاسرة، بينما استقرت اسعار أسهم 12 شركة بدون تغير.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 7 / 1428هـ

    دراسة: 4 مليارات دولار تصعد بسوق التجزئة السعودية ليكون الأضخم في الشرق الأوسط

    «لوغو لحلول المشاريع»: 750 ألف متر مربع مساحة محال التجزئة في الرياض وجدة


    الرياض: محمد المنيف
    أكدت إحصائيات حديثة في السعودية، أن موسم حجم سوق التجزئة بشكل عام خلال فصل الصيف يقدر بأكثر من 13 مليار ريال (4 مليارات دولار)، وذلك خلال 10 أسابيع ينفقها المتسوقون في قطاع التجزئة بكافة مكوناته.
    وتوقعت الإحصائية التي أجرتها شركة لوغو لحلول المشاريع بأن تقفز مساحة البيع بالتجزئة من خلال محلات البيع والمجمعات التجارية المخصصة مع نهاية العام، إلى 750 ألف متر مربع في مدينتي الرياض وجدة فقط.

    وأوضح علي جوفن رئيس مجلس إدارة «لوغو» أن دراسة الشركة اعتمدت على حقيقة أن السعودية أصبحت مقصدا رئيسيا للشركات العالمية الكبرى في حقل البيع بالتجزئة إجمالا، بالإضافة إلى اجتذاب الماركات العالمية جمهورا واسعا من المستهلكين، في مجتمع يشهد نموا سكانيا سريعا، وازدهارا اقتصاديا تثبته الأرقام، وارتفاعا متصلا في معدلات الدخل الفردي.

    ويضيف جوفن أن التطور الملحوظ في طرق البيع من خلال المجمعات التجارية الجديدة، حيث تضافرت تلك العوامل جميعا لتؤدي في المحصلة النهائية إلى ارتفاع حجم تجارة التجزئة السعودية إلى أكثر من 50 مليار ريال (13.3 مليار دولار) سنويا.

    وعلى صعيد متصل، عاد رئيس مجلس إدارة شركة لوغو للتأكيد أن ارتفاع حجم مبيعات ومساحات التجزئة تتطلب إقامة نظم إلكترونية تمكن التجار الوطنيين من التأقلم مع النمو السريع ساعدت في تحقيق التفوق في المنافسة والتي تزداد حدة مع تخطيط الشركات العالمية للتوسع في السوق السعودية.

    من جهته، بين رامي غانم من الشركة الدولية لموارد الحاسوب والاتصالات، أنه في ظل سوق تجزئة العولمة وانتماء الموردين إلى عشرات الجنسيات، تتأكد الحاجة إلى برمجيات حديثة تستطيع التأقلم مع الأوضاع المستجدة للتجارة العالمية، الأمر الذي يجعل المتخصصين يقدرون حاجة السعودية إلى إنفاق 3.5 مليار دولار على نظم المعلومات الجديدة في السنوات القليلة المقبلة. من جانبه، أكد لؤي عثمان المدير الدولي العام لشركة لوغو أن مبيعات شركة لوغو يونيتي المتخصصة في الحلول البرمجية لتجار التجزئة شهدت نمواً كبيراً في المبيعات، نتيجة ازدياد الطلب على الحلول البرمجية التجارية داخل السعودية بعد أن افتتحت شركة لوغو مقرها الدولي بدبي في مايو (آذار).

    ويرى عثمان أن الأسواق المحلية أخذت بالتأقلم والتغير لتواكب المنافسة العالمية في البيع ومتطلبات المستهلكين العالية، وهذا أصبح جلياً بحيث أصبحت أسماء علامات التجارية عالمية مطلوبة لدى المتسوق المحلي.

    وبوجود تجارة جديدة في السوق، أصبحت أرباح التجارة القائمة مهددة نظراً لازدياد حدة التنافس، ولإدراك شركات تجارة التجزئة الصغيرة والكبيرة حاجتها إلى برامج التخطيط للمشاريع ERP لكي تتمكن من منافسة التجارة الجديدة.













    السيولة الخليجية تتجه للاستفادة من الاستثمار في قطاع التعليم

    «دبي للتعليم» تنشئ 5 جامعات في دول مجلس التعاون وبنك يؤسس شركة للاستثمار في التعليم



    أبوظبي: سلمان الدوسري
    تتنافس شركات القطاع الخاص في الدول الخليجية للاستفادة من الطفرة الحاصلة في الاستثمار في قطاع التعليم، والتي ما زالت تعد في بدايتها، عبر إنشاء جامعات ومعاهد ومدارس لاستقطاب الطلاب، سواء أولئك الذين لا يتمكنون من الدخول للجامعات الحكومية، أو لتقديم خدمات تعليمية متميزة لا تتوافر في التعليم الحكومي.
    وبعد أن كان هذا التنافس يتم عبر استقطاب الجامعات العالمية لافتتاح فروع لها في دول المنطقة, تطور التنافس ليدخل مرحلة جديدة، بتوسع هذه المؤسسات إلى دول الخليج الأخرى وافتتاح جامعات فيها، والاستحواذ على حصة من كعكة هذا الاستثمار المغري بالنسبة لهذا المؤسسات الاستثمارية.

    وأعلن أمس في دبي عن خطط لشركة دبي للتعليم لتوسعة نشاطاتها ووجودها بمنطقتي الخليج العربي والشرق الأوسط، وذلك بإنشاء عدد من المؤسسات التعليمية لتلبية احتياجات سوق العمل، تشمل جامعة ومدرسة في كل دولة من دول مجلس التعاون الخليجي.

    وكانت شركة دبي للتعليم قد بدأت باكورة استثماراتها بإنشاء الجامعة الكندية بدبي قبل عامين تقريبا، باستثمارات قدرت بـ120 مليون درهم (32 مليون دولار). كما تخطط الشركة لإنشاء عدد من المؤسسات التعليمية المشابهة لهذا المشروع بالمنطقة. وبحسب خبراء ومختصين، فإن الطلب على قطاع التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يبلغ حوالي 21 مليار دولار. حيث يرى هؤلاء أن حجم الطلب على التعليم يغري السيولة الضخمة بالمنطقة للاستثمار في هذا القطاع، الذي لا يزال يعد بكرا.

    ويقول بطي سعيد الكندي رئيس مجموعة الإمارات للاستثمار والتنمية وشركة دبي للتعليم، ان الشركة ستقوم بإدارة هيئات تعليمية متطورة مع الاستعانة ببرامج تعليمية عالمية المستوى وناجحة لتلبي حاجات الدارسين وسوق العمل، مشيرا إلى أن الشركة تنوي أيضا ان تكون إحدى المؤسسات الرائدة في مجال التنمية والتطوير بالمنطقة في قطاع التعليم مع التركيز على تحديث البرامج والمناهج المعتمدة.

    من جهته، يقول يوسف شملان العيسى الرئيس التنفيذي لبنك أدكس، الذي أسس شركة سماها «رأسمال للتعليم» متخصصة في الاستثمار في قطاع التعليم، وتصل استثماراتها لنصف مليار دولار، إن الاستثمار في هذا القطاع «يعتبر كنزا والمنطقة مقبلة عليه بقوة». ويضيف «بدأنا في مفاوضات لشراء عشر مدارس كبرى بالمنطقة، ومن ثم تطويرها وإدارتها بشكل استثماري مع المحافظة على نوعية راقية من التعليم».

    ووفقا للعيسى، فإن هذه المدارس التي ستشتريها الشركة تصل أسعار الواحدة فيها إلى 20 مليون دولار. ويؤكد على أن المنطقة في حاجة للاستثمار في قطاع التعليم «بسبب طبيعة الديموغرافية التي تتمتع بها المنطقة ونسب الشباب العالية التي تصل إلى نحو 60 في المائة، مشددا على أن هناك فرصا بالجملة في هذا المجال، خاصة مع السيولة العالية سواء لدى الحكومات أو لدى القطاع الخاص.

    ويعتبر العيسى أن العائد على الاستثمار يدلل على مدى نجاح خطوة الاتجاه إلى هذا الاستثمار، مشيرا إلى أن الدراسات التي قامت بها شركته أكدت أن العائد يزيد على 20 في المائة «وهذا لا شك أنه نسبة مرتفعة على في عالم الاستثمار».

    ولا يتوقف الاستثمار في التعليم على القطاع الخاص، بل ان الحكومات الخليجية فطنت إلى هذا النوعية من الاستثمار. وأسست قطر مدينة جامعية استقطبت من خلالها جامعات عالمية معروفة، وكذلك فعلت دبي بمدينة جامعية متخصصة، وايضا البحرين تخطط للاستفادة من موقعها القريب من السعودية، وجذب الطلاب السعوديين عبر جامعات عالمية معروفة. فيما السعودية لديها خطط توسعية في هذا الجانب سواء كانت حكومية أو من القطاع الخاص الذي أسس كليات لتكون نواة مستقبلية لجامعات متخصصة. وتسعى دول الخليج إلى تحقيق هدفها في جعل التعليم الجامعي محطة جذب، سواء للطلاب أو حتى للجامعات الخاصة التي بدأت في التوافد على المنطقة لاقتطاع جزء من حصة التعليم الجامعي بالذات.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 7 / 1428هـ

    بعد 16 عاما من التنظيم السنوي مصر تلغي معرض منتجاتها في جدة

    أرجعت السبب إلى توقيته في أغسطس وقضاء رجال الأعمال السعوديين إجازاتهم في الخارج


    القاهرة: صلاح السعدني
    بعد 16 عاما متصلة من التنظيم السنوي، أعلن شريف سالم رئيس هيئة المعارض المصرية إلغاء معرض المنتجات المصرية الذي يتم تنظيمه سنويا في مدينة جدة السعودية، بعد أن كان مقررا عقده في الأسبوع الأخير من شهر أغسطس (آب) الجاري.
    وأرجع رئيس هيئة المعارض سبب إلغاء المعرض إلى عدم مناسبة موعده، حيث يتم تنظيمه في الفترة التي لا يوجد فيها رجال الأعمال السعوديون بالمملكة، لقضاء غالبيتهم أجازاتهم في الخارج خلال موسم الصيف بما يعني عدم تحقيق المعرض للغرض منه. وكشف عن الاتجاه لإعادة تنظيم المعرض واختيار توقيت مناسب لإقامته، مع الاهتمام بنوعية المنتجات والسلع التى سيتم عرضها في دورة العام المقبل، في إطار خطة وزارة التجارة لإعادة هيكلة المعارض الخارجية والداخلية على السواء.

    وأوضح سالم أن اهتمام موظفي هيئة المعارض بمعرض جدة وحرصهم على المشاركة فيه، يرجع إلى سعيهم لأداء عمرة شعبان بدون النظر إلى تحقيق استفادة اقتصادية للمعرض.

    يذكر أن هيئة المعارض الغت معرض المنتجات المصرية بالعاصمة الأردنية عمان والذي كان من المقرر إقامته في الفترة من 21 إلى 26 يونيو (حزيران) الماضي، بسبب ضعف أعداد الشركات المشاركة فيه.













    الكويت تبقي سعر صرف الدينار من دون تغيير أمام الدولار


    الكويت: «الشرق الأوسط» : أبقى البنك المركزي الكويتي سعر صرف الدينار من دون تغيير على 0.28200 دينار مقابل الدولار الأمريكي أمس. وارتفع الدينار بنسبة 2.53 في المائة أمام الدولار منذ 19 مايو (ايار) وهو اليوم السابق على قرار البنك المركزي التخلي عن ربط العملة بالدولار، والتحول إلى سلة عملات لم يكشف عن مكوناتها. ويقول البنك المركزي، إن انخفاض الدولار الأمريكي في الأسواق العالمية يعمل على ارتفاع التضخم، ويزيد من تكلفة بعض الواردات. وهبطت العملة الأمريكية الى مستوى قياسي الشهر الماضي مقابل اليورو الأوروبي، الذي تسدد به الكويت قيمة ما يزيد على ثلث وارداتها.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 7 / 1428هـ

    «دبي لصناعات الطيران» تستحوذ رسميا على شركتين أميركيتين لخدمات الطيران

    بعد أن أجازها الكونغرس بدون اعتراضات.. وبقيمة 1.9 مليار دولار


    دبي: «الشرق الأوسط»
    أعلنت دبي لصناعات الطيران امس عن الانتهاء رسميا من صفقة بقيمة 1.9 مليار دولار للاستحواذ على شركتي «ستاندر أيرو» و«لاندمارك للطيران» العاملتين في قطاع خدمات الطيران والتابعتين لمجموعة «كارلايل» الاميركية. وستعمل دبي لصناعات الطيران على دمج الشركتين العالميتين في مجال توفير خدمات الصيانة والإصلاح والفحوصات الدقيقة الخاصة بالطائرات ضمن مشاريع شركة دبي لصناعات الطيران للهندسة.
    ولم تثر هذه الصفقة أية اعتراضات في الكونغرس الأميركي الذي اجاز عملية الاستحواذ بعد مرور اشهر على اعلانها. وذكر الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي رئيس طيران الإمارات رئيس مجلس إدارة دبي لصناعات الطيران في بيان «باستكمالنا صفقة الاستحواذ على ستاندرد أيرو ولاندمارك للطيران نكون قد تقدمنا خطوة كبيرة في إطار تنمية وتعميق العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين دبي والإمارات من جهة والولايات المتحدة الأميركية من جهة أخرى». من جهته قال الدكتور عمر بن سليمان العضو المنتدب لدبي لصناعات الطيران ان هذه الصفقة تشكل انجازا مهما آخر يضاف إلى قائمة إنجازات دبي لصناعات الطيران وستساهم في دفع استراتيجية الشركة الرامية إلى تعزيز التقدم الذي أحرزته حتى الآن. وبعد استكمال صفقة الاستحواذ على ستعمل دبي لصناعات الطيران على تأسيس شبكة عالمية لخدمات الطيران مكونة من 12 مركزا أساسيا لخدمة الطيران موزعة في الولايات المتحدة الأميركية وكندا وأوروبا وسنغافورة وأستراليا إضافة إلى 14 مركزا إقليميا للخدمة والدعم الفني.

    وتعمل «ستاندرد أيرو» على توفير خدمات الصيانة والإصلاح والفحوصات الدقيقة لمحركات الطائرات العاملة على التوربين الغازي والأعمال الهندسية لشركات طيران الأعمال الإقليمية والطائرات العسكرية والتجارية والمروحيات ومشغلي شركات الطيران المنتشرين في 75 دولة حول العالم.

    أما «لاندمارك» والمكونة من أربعة أقسام متخصصة بأعمال الصيانة وعمليات الإصلاح والفحوصات الدقيقة في الولايات المتحدة الأميركية، فتوفر مجموعة متكاملة من الخدمات المتخصصة لمحركات الطائرات وهياكل الطائرات وهندسة الطيران وتجديد التصاميم الداخلية للطائرات وأعمال الصبغ للطائرات المتوسطة والكبيرة الحجم.

    كما تعمل «لاندمارك» للطيران على تشغيل «أسوسياتيد أير سينتر» وهو مركز متخصص بوضع التصاميم الداخلية الفاخرة للطائرات من فئة طائرات النقل الجوي والمصنعة من قبل «إيرباص» و«بوينغ»، وسيرتبط المركز بشكل مباشر مع دبي لصناعات الطيران للهندسة حيث سيركز خدماته على توفير العمليات التشغيلية للشركة وفق أرقى معايير التميز العالمية والعمل على تنمية المشاريع التي تشكل بعدا استراتيجيا مهما لها.

    وكجزء من صفقة الاستحواذ ستقوم دبي لصناعات الطيران ببيع قسم من شركة «لاندمارك» للطيران والمخصص لتقديم خدمات المطار والذي يضم 33 قاعدة للعمليات الثابتة ومركزا لبيع الطائرات وعمليات التأجير والإدارة وعمليات الصيانة والإصلاح والفحوصات الدقيقة المرتبطة بمواقع عمل قواعد الخدمات الثابتة.

    وسيقوم مجلس أمناء مستقل بالإشراف على عمليات خدمات مطارات «لاندمارك» وعملية البيع حيث يتكون المجلس من وزير الدفاع السابق جيمس شليسنغر والسيناتور السابق بوب كيري والمراقب المالي للبنتاغون دوف زاخيم، وتم تكليف بنك الاستثمار «ميريل لينش» بإدارة عملية الاستحواذ.

    وأعلنت دبي لصناعات الطيران أيضا عن تعيين بول سوبري في منصب الرئيس والمدير التنفيذي للشركة الجديدة حيث يمتلك أكثر من 23 سنة خبرة في الأعمال التقنية وقطاع الطيران كان آخرها منصب في منصب رئيس ومدير العمليات التنفيذي في «ستاندرد أيرو».

    قال مسؤول في شركة دبي لصناعات الطيران المملوكة للحكومة أمس إن شركته تأمل في إتمام صفقة استحواذ على شركة «لاندمارك» الأميركية لصيانة الطائرات خلال تسعين يوما.













    الإمارات لن تتمكن من خفض التضخم إلى المستوى المستهدف


    دبي ـ رويترز: قال بنك «سيتي غروب» الأمريكي في تقرير إن الامارات لن تتمكن على الأرجح من خفض التضخم الى المستوى المستهدف، وهو خمسة في المائة هذا العام، نظرا لأن التأخير في تشييد مساكن جديدة سيبقي الايجارات مرتفعة نسبيا. لكن البنك قال في تقريره عن الاسواق الناشئة، الذي تسلمت رويترز نسخة منه اول من امس الاربعاء، ان التغيير في مؤشر أسعار المستهلكين على أساس سنوي قد يتراجع الى ما بين سبعة وثمانية في المائة بالمقارنة مع 9.3 في المائة العام الماضي.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 7 / 1428هـ

    قطاع الطيران الخليجي يقود الطفرة أم الطفرة تقود القطاع ؟


    د.أحمد مفيد السامرائي
    من اصعب المهام التي تواجه مديري الشركات هي اقناع رؤساء الاقسام بالتعاون والتنسيق فيما بينهم... والمهمة تزداد صعوبة عندما تتحول مهمة التنسيق ما بين الشركة القابضة والشركات الشقيقة التابعة لها.. والأمور تزداد تعقيدا كلما اتسع نطاق الهيكل التنظيمي. عدم التنسيق يكبد المؤسسات مبالغ طائلة، خسائر مالية وإهدارا للوقت وضياعا في الانتاجية.
    الفصول الممتدة ما بين تموز وأيلول، ليست اشهرا مريحة للسفر، خاصة للمعتادين على السفر طيلة ايام السنة. خلال معرض «لو بورجيه» الدولي لصناعات الطيران، الذي تعرض فيه كبرى الشركات العالمية المنتجة للطائرات، آخر ما انتجته في هذا المجال.. تناقلت وسائل الاعلام العالمية انباء صفقات مليارية ابرمتها دول الخليج العربي مع عملاقي صناعة الطائرات المدنية، ايرباص وبوينغ.

    شركات الطيران الخليجية بدت حينها كأنها تتبارى للفوز بأكبر العقود عددا وكلفة من الطائرات التي تنتجها هذه الشركة او تلك من الشركتين، اكثر من تنافسهما هما.

    فما ان اعلنت شركة طيران الامارات اتفاقها مع ايرباص على شراء 8 طائرات ايه 380 العملاقة، اضافة الى الـ47 طائرة التي كانت قد تعاقدت على شرائها من الشركة المذكورة من النوع ذاته بقيمة 5.2 مليار دولار.. حتى اعلنت شركة الخطوط الجوية القطرية انها اكدت طلبا سابقا الى نفس الشركة بشراء 80 طائرة ايه 350 وانها تريد شراء 3 طائرات ايه 380 العملاقة اضافة الى 2 كانت تعاقدت على شرائهما سابقا، وان كلفة الصفقة كاملة بلغت 17 مليار دولار، وانها ابرمت ايضا اتفاقا مع شركة رولزرويس المصنعة لمحركات هذا النوع من الطائرات لتوريد محركات بقيمة 5.6 مليار دولار.

    هذا مع ايرباص، اما مع العملاق الاخر لصناعة الطائرات، بوينغ، فتكرر المشهد ولكن مع «منافس» اخر هو ALAFCO الكويتية، التي اعلنت عن تقديمها طلبا الى بوينغ بشراء 10 طائرات طراز 787 دريملاينر قبيل تجريب هذا النوع من قبل الشركة المصنعة نفسها.

    ما لفت النظر، ان ذلك جاء ايضا بعد اشارة الشيخ احمد آل مكتوم رئيس شركة طيران الامارات، ان الشركة ما زالت تدرس خيارين، بين شراء النوع المذكور من بوينغ، وبين طائرات اير باص 350 التي تماثلها، كاشفا ان طيران الامارات تخطط لشراء 100 طائرة من هذا الحجم.

    فماذا يقف وراء ما بدا انه تنافس بين شركات الطيران الخليجية؟ وهل هو وليد حاجة؟ ام هو تهيئة لتوجه جديد في الاستثمار، مشابه لذلك الذي تركز على العقار والسياحة؟

    الجواب يمكن ان يكون نعم، هو كل هذا.. فالحاجة قائمة، وتوجيه جانب كبير من الاستثمار الى هذا الاتجاه، قائم ايضا، وليس في مرحلة التهيئة فقط.. فمعروف ان دول مجلس الخليج، والإمارات تحديدا، بل ودبي نموذجا صارت مقصدا لجهات العالم الاربع. ونقطة تلاقي هذه الجهات خاصة في مجال التجارة، وعمليات اعادة التصدير الناشطة من هنا.. ونشاط بهذه السعة يستوجب توفير مستلزمات تيسيره، والاستفادة ليس من عمليات اعادة التصدير وحدها على اهميتها، بل ومن عملية نقلها، وكذلك استثمار الموقع الاستراتيجي في عمليات نقل المسافرين بين جهات العالم، بعد ان تمكنت دبي ودولة الامارات عموما ان تجعل نفسها نقطة اللقاء الرابطة بين هذه الجهات. فالقادم من اسيا الى اوربا وأفريقيا يمر من هنا، وكذلك القادم من هذه الجهات باتجاه اسيا، يمر من هنا ايضا.

    من هنا يبدو الاستثمار في هذا المجال مجديا هو الاخر، كما سبق ان اثبت التوجه للاستثمار في مجالي العقار والسياحة، اللذين انتجا نموا عد طفرة اقتصادية ورسم مشهدا حضريا مبهرا، بشهادة الجميع.

    مما سبق، لا احد يختلف على الحنكة التي تقود توجهات الاستثمار في دول الخليج العربي، والإمارات تحديدا.. لكن تساؤلاً لا ينفك يلح هو: لماذا يتركز كل هذا الاستثمار ليكون خدماتياً فقط، لماذا تحصر كل هذه الامكانيات الكبيرة ماديا وتخطيطيا في مجال الخدمات، ويهمل التوجه لتأسيس خط استثماري منتج واستراتيجي، في مجال الصناعات الكبيرة مثلا ؟ خاصة وان العقل المبدع لتوجيه الاستثمار متوفر ومتحفز، واثبت جدارة، تحصد البلاد نتائجها وفرة ورفاهية، في المجالات التي ولجها.. هو مجرد سؤال لا ينفك يلح على الذهن.

    * خبير اقتصادي













    حجم تجارة أجهزة الكومبيوتر المصرية يبلغ نحو 2.7 مليار دولار سنويا

    إثر توقيع اتفاق للتوسع في استخدام التكنولوجيا اليابانية




    القاهرة: ماجدة محمد
    قال خليل حسن خليل رئيس شعبة الحاسبات الآلية باتحاد الغرف التجارية بمصر امس ان اجمالي قيمة تجارة اجهزة الكومبيوتر (الحاسبات الآلية) في مصر يبلغ حوالي 15 مليار جنيه سنويا (2.65 مليار دولار).
    واضاف أن حجم هذه التجارة يبلغ حاليا حوالي مليون جهاز سنويا منها 500 ألف جهاز جديد و500 ألف مستعمل ويباع الجهاز الجديد في المتوسط بحوالي 2500 جنيه والجهاز المستعمل بنحو 500 جنيه.

    وافاد خليل بان معظم واردات الشركات المصرية من الاجهزة الجديدة من الشرق الاقصى في حين أن «الاجهزة المستعملة يجري استيرادها بأرخص الاسعار من أميركا وأوروبا وهي الدول التي تريد التخلص من هذه الاجهزة لان تكلفة اعدامها مرتفعة جدا على هذه الدول».

    وقال في لقاء مع رويترز امس ان اجمالي قيمة هذه التجارة حوالي 15 مليار جنيه وأن «من المتوقع في الفترة المقبلة أن تزداد لان هناك اقبالا كبيرا من المواطنين على شراء أجهزة الحاسب».

    وأضاف ان عدد الشركات العاملة في تجارة اجهزة الكومبيوتر سواء البرمجيات او المكونات حوالي 6 آلاف شركة في مصر كلها.

    الى ذلك وقعت وزارة التجارة والصناعة وهيئة التعاون الدولي اليابانية (الجايكا) مذكرة تفاهم أمس لدعم وتنمية العلاقات الثنائية بين البلدين في مجال نقل وتوطين أحدث التكنولوجيات اليابانية داخل الصناعة المصرية، وتوسيع خدمات وأنشطة مركز التكنولوجيا الياباني لتحسين الجودة ورفع الإنتاجية (كايزان) بمنحه قدرها 17 مليون جنيه (نحو 3 ملايين دولار).

    وقال الدكتور هاني بركات رئيس قطاع التنمية التكنولوجيا بوزارة الصناعة المصرية أنه تم الاتفاق أيضا مع بنك التنمية الياباني على تخصيص 130 مليون دولار في صورة منح وقروض، لإتاحتها أمام المصانع والشركات المصرية لتحديث وشراء المعدات والآلات وتدريب العمالة المصرية في اليابان، وتوفير خبراء يابانيين في مختلف المجالات للمساهمة في تطوير وتحديث الصناعة المصرية، وأوضح أنه سيتم تحديد آليات استفادة الشركات والمصانع المصرية من هذه المنح والقروض خلال المرحلة المقبلة. وذكر بركات أنه سيتم افتتاح فروع جديدة لمركز تكنولوجيا الياباني لتحسين الجودة ورفع الإنتاجية (كايزان) بمختلف المناطق الصناعية بالمحافظات، للوصول بخدمات المركز إلى أكبر عدد من المصانع والشركات في مختلف القطاعات، مشيرا إلى أنه سيتم البدء بمناطق السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان والإسكندرية. يعمل مركز كايزان على تحفيز وتشجيع الصناع على تطبيق نظم الجودة الشاملة وتنمية مهارات وقدرات العاملين والفنيين بالمصانع، وزيادة القيمة المضافة والقدرات الإنتاجية للمصانع وتحسين الجودة للمنتجات، بما يسهم في زيادة التنافسية داخل الأسواق المحلية والعالمية، وقام المركز خلال العام المالي المنتهي في يوليو (تموز) الماضي بتوفير خدماته لنحو 125 شركة ومصنعا في قطاعات الصناعات النسيجية والهندسية والكيماوية، بالإضافة لتدريب 300 فني ومهندس وتقديم 1500 استشارة فنية في مجالات تحسين الجودة والإنتاجية وتعظيم الاستفادة من المواد الخام وتقليل الفاقد، ومن المستهدف الوصول إلى 1000 مصنع خلال الثلاث سنوات المقبلة وتدريب نحو 3000 فني وعامل.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 7 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال



    تأثر التداولات بأداء شركات العوائد وترقب لإضافة "المملكة" للمؤشر
    السوق تتراجع 1.2 % في أسبوع والسيولة تصعد إلى 39.2 مليارا


    أبها: محمود مشارقة

    عاد مؤشر الأسهم السعودية للتراجع مجددا خلال تداولات الأسبوع الجاري متأثرا بانخفاض أسهم قيادية أبرزها سابك والاتصالات.
    وسجل المؤشر العام للسوق انخفاضا نسبته 1.24 % أي ما يعادل 94 نقطة في أسبوع، حيث تراجعت أسعار أسهم 46 شركة مقابل ارتفاع أسهم 40 شركة.
    ويأتي انخفاض المؤشر بعد أربعة أسابيع من الارتفاع المتدرج والذي فاقت نسبته 8%، حيث شهد تذبذبا واضحا بين الارتفاع والهبوط هذا الأسبوع مع غياب رؤية واضحة لتحركات بعض المتداولين بين الاستثمار والمضاربة الآنية والبيع الخاطف لجني الأرباح.
    ورغم هذا التذبذب إلا أن مؤشر السوق استطاع المحافظة على مستوياته فوق 7500 نقطة بإغلاقه على 7538 نقطة.
    وجرى تداول 913.1 مليون سهم هذا الأسبوع وذلك عبر تنفيذ 1.14 مليون صفقة، فيما انتعشت قيمة السيولة قليلا لتصل إلى 39.2 مليار ريال مقارنة بنحو 36.8 مليارا الأسبوع الماضي.
    وسجل سهم "المملكة" ارتفاعا نسبته 19.75 % في أول أسبوع لإدراجه في السوق وأغلق على 12.25 ريالا، لكنه استحوذ على قرابة 12 % من حجم التداولات الأسبوعية بتنفيذ 129.7 مليون سهم للشركة بقيمة 1.6 مليار ريال. وسوف تتم إضافة سهم المملكة القابضة واحتسابه ضمن مؤشر السوق بعد استقرار التذبذب لسعره.
    وانخفض سهم سابك الأكبر من حيث القيمة السوقية بنسبة 2.16 %، فيما تراجع الاتصالات السعودية ثاني أكبر الأسهم المدرجة 2.85 % واستقر سهم الكهرباء دون تغيير، فيما هبط سهم الراجحي 1.66%.
    وفيما يتعلق بسهم الاتصالات فقد أظهر تقرير صدر عن هيرمس المالية ونشر هذا الأسبوع أن القيمة العادلة لسهم الاتصالات تبلغ 88.4 ريالا أعلى من السعر الحالي للسهم بنسبة 46 %.
    فيما أشار تقرير لمجموعة بخيت الاستثمارية أن المؤشرات المالية لسابك والاتصالات السعودية جذابة، حيث يتراوح مكرر ربحيتهما الحالي (بناء على أرباح آخر 12 شهرا) نحو 11.12 مكرر على التوالي).
    واستحوذت أسهم شركات التأمين على قسط كبير من المضاربات هذا الأسبوع، حيث ارتفع سهم ولاء للتأمين بنسبة 21.9 % متصدرا قائمة الشركات الأكثر ربحية، كما صعد سهم اليانز إس إف 19.43 % والدرع العربي 16.24 %، فيما أوضحت الأخيرة في ردها على استفسار هيئة السوق المالية بأنه لا توجد لدى إدارة شركة الدرع العربي أية معلومات تهم المساهمين في الوقت الحالي قد تكون سببا للارتفاع الملحوظ لأسهم الشركة.
    وسجل سهم الشرقية الزراعية انخفاضا نسبته 9.02 % هذا الأسبوع، وتزامن ذلك مع إعلان تشكيل مجلس إدارة جديد للشركة وإقرار تغيير مسماها إلى الشرقية للتنمية.













    انخفاض المضاربة اليومية بنسبة 30 %
    اقتصاديون: تذبذب المؤشر الضيق يمهد لاختراق نقاط مقاومة مهمة


    الرياض: شجاع الوازعي

    أكد اقتصاديون أن تذبذب مؤشر سوق الأسهم السعودية في نطاق ضيق خلال تعاملات الأسبوع الجاري يمهد لاختراق نقاط مقاومة مهمة لم يستطع المؤشر تجاوزها على مدى الأسبوعين الماضيين.
    وقالوا إن انخفاض حدة التذبذب قلل من عمليات المضاربة العشوائية بنسبة تصل إلى 30 %.
    وقال أستاذ الاقتصاد في جامعة الملك عبد العزيز بجدة الدكتور مقبل الذكير لـ "الوطن" إن التذبذب في نطاق محدود يشير إلى نتائج إيجابية مما يدل على تماسك مؤشرات السوق وقوتها". مشيرا إلى نمو السيولة النقدية اليومية في تعاملات السوق.
    وعن مدى تأثير احتساب سهم شركة المملكة القابضة ضمن مؤشر السوق أكد الذكير أن دخول الشركة بسعرها الحالي يقلل من تأثيرها على مؤشر السوق العام.
    من جهته، قال عضو جمعية المحاسبين السعوديين عبدالله البراك إن مؤشر السوق يحاول تكوين نقاط دعم قوية تمهيدا لاختراق نقاط مقاومة مهمة.
    وشدد البراك على أن مكررات الربحية لبعض الشركات المدرجة في السوق تغري بعض المتداولين على الاستثمار فيها بعيدا عن المضاربات العشوائية.
    إلى ذلك قال أستاذ المحاسبة في جامعة الطائف الدكتور سالم باعجاجة إن السيولة النقدية المتداولة في السوق ليست سيولة بهدف التدوير وإنما في أغلب الأحيان لانتهاز الفرص الموجودة.
    وأضاف أن الثقة في تعاملات السوق بدأت تعود إلى نفوس المستثمرين من جديد، متوقعا عودة الاستقرار للتداولات عقب إضافة سهم المملكة القابضة إلى المؤشر العام.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 7 / 1428هـ

    الجانب السعودي قد يضطر لإعادة حساباته بشأن خطة الإمدادات
    تأخر تشغيل مصفاة يهدد صفقة أرامكو وسينوبك الصينية



    قالت مصادر نفطية صينية أمس إن شركة سينوبك ستؤجل بدء تشغيل مصفاة بتكلفة 1.2 مليار دولار في شرق الصين لمدة تسعة أشهر على الأقل مما يزيد من حالة عدم التيقن، فيما يتعلق بمشروع مشترك وإمدادات نفط للمشروع.
    وقالت المصادر إن سينوبك تعتزم بدء تشغيل المصفاة التي تبلغ طاقتها أكثر من 200 ألف برميل يوميا في سبتمبر عام 2008 وكان من المقرر من قبل أن يبدأ تشغيلها في نهاية هذا العام.
    وحسب المصادر فلم تستكمل سينوبك بعد اتفاقا مع شركة أرامكو بشأن شراء حصة في المشروع أو كمية النفط الخام التي ستوردها السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم للمصفاة الجديدة.
    والتأخير يعني أن أرامكو قد تضطر لإعادة حساباتها بشأن خطة إمداداتها، حيث تعتبر الصين أكبر مشتر للخام السعودي في المنطقة.
    وكان مسؤولون سعوديون توقعوا في وقت سابق شراء حصة 25% في المصفاة في ثاني صفقة من نوعها في الصين وأن تمدها بنحو 80 % من احتياجاتها من الخام.
    وفي حين لم يتسنى لـ "الوطن" الحصول على تعليق من أرامكو بشأن تبعات تأخير تشغيل المصفاة، إلا أن مصدرا مقربا من الصفقة قال "الاتفاق مع السعوديين... لم يعد مؤكدا الآن".
    وكانت أرامكو وإكسون موبيل وساينوبك وحكومة مقاطعة فوجيان الصينية وقعت في مارس الماضي اتفاقيتين لإنشاء مشروعين مشتركين في مجال النفط والبتروكيماويات.
    والمشروع الأول يتمثل في تطوير مجمع عملاق ومتكامل في مجال التكرير والمواد البتروكيميائية في مقاطعة فوجيان بجنوب الصين، والثاني مشروع مشترك لتسويق المنتجات البترولية التي تنتجها المصفاة في جميع أنحاء مقاطعة فوجيانو.
    ويشكل المشروعان اللذان يبلغ إجمالي استثماراتهما 5.6 مليارات دولار أول مشروع متكامل في مجال التكرير وإنتاج المواد البتروكيميائية وتسويق الوقود بمشاركة عدة أطراف دولية في الصين.
    ويتضمن مشروع فوجيان للتكرير وإنتاج الإيثيلين تحديث وتوسعة المصفاة القائمة لترتفع طاقتها الإنتاجية من 80 ألف برميل يوميا (4 ملايين طن سنويا) إلى 240 ألف برميل يوميا (12 مليون طن سنويا).
    وسيتم في إطار المشروع إنشاء مرافق بتروكيميائية جديدة، منها وحدة بخارية لتكسير الإيثيلين بسعة 800 ألف طن سنويا، ووحدات لإنتاج البولي إيثيلين بطاقة قدرها 800 ألف طن سنويا، والبولي بروبيلي بطاقة 400 ألف طن في السنة، ووحدات تصنيع للمشتقات الكيماوية المصاحبة.













    أسعار النفط تستقر قرب 77 دولاراً للبرميل


    لندن: رويترز

    استقرت أسعار النفط قرب 77 دولارا أمس دون بعيد عن أعلى مستوياتها على الإطلاق الذي سجلته الجلسة السابقة مدعومة بتوقعات بشح إمدادات المعروض مع استمرار أوبك في تقييد الإنتاج.
    وارتفع سعر العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي 14 سنتا إلى 76.67 دولارا للبرميل بعد أن انخفض في وقت سابق أمس أكثر من دولار إلى 75.52 دولارا. وكان الخام الأمريكي قد انخفض 2.15 % أو 1.68 دولار أول من أمس.
    وارتفع سعر عقود مزيج النفط الخام برنت خام القياس الأوروبي سنتا واحدا إلى 75.36 دولارا للبرميل منخفضا بدرجة كبيرة عن ذروته البالغة 78.65 دولارا في أغسطس الماضي.
    وقبل الهبوط ارتفع الخام الأمريكي إلى مستوى قياسي عند 78.77 دولارا بعد فترة وجيزة من صدور بيانات المخزونات أول من أمس التي أظهرت انخفاضا لمخزونات الخام أكثر 10 مرات من المتوقع. وقالت مؤسسة إم إف جلوبال إنرجي "شح إمدادات المعروض، يواصل دعم مستقبل السعر".
    مندوب.. لا داعي أن ترفع أوبك إنتاج النفط الربع الرابع إلى ذلك قال مندوب لمنظمة أوبك أمس إن أسواق النفط العالمية تشهد إمدادات معروض كافية مع أن الأسعار سجلت مستوى قياسيا مرتفعا جديدا هذا الأسبوع وأنه لا داعي أن تزيد أوبك الإنتاج في الربع الرابع للعام.
    وكان وزير الطاقة الأمريكي سان بودمان قال "يجب على أوبك أن ترفع مستويات إنتاجها حينما تجتمع في 11 من سبتمبر".

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 7 / 1428هـ

    بسبب ظهور أسواق مالية غير معروفة وبدائل للاستثمارات التقليدية
    58 % ارتفاعا في تكلفة محاربة غسيل الأموال عالمياً


    جنيف: ماجد الجميل

    قالت مؤسسة سويسرية مُتخصِّصة أنَّ مُعدل كُلفة محاربة غسيل الأموال على الصعيد العالمي سجَّلت ارتفاعاً بنسبة 58 % خلال السنوات الثلاث الماضية، وأنَّ المهمة نفسها أصبحت أكثر صعوبة بسبب ظهور أسواق مالية غير معروفة، وبروز بدائل جديدة لعمليات الاستثمار التقليدية، وزيادة تعقيد السوق المالية عموماً.
    وقالت مؤسسة (كي. بي. إم. جي) في دراستها التي شملت 224 مصرفاً في 55 بلداً إنَّ إنفاق المصارف في أمريكا الشمالية والشرق الأوسط وأفريقيا على عمليات محاربة غسيل الأموال سجَّلت ارتفاعاً بنسبة 70 % خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وهي نسبة تجاوزت بمسافة كبيرة توقعات المصارف نفسها عندما وضعت في عام 2004 زيادة الكلفة بحدود 43 %.
    وأوضحت أنه مثلما قدَّمت المصارف قبل 3 سنوات تقديرات متدنية لمستوى إنفاقها المتوقَّع مستقبلاً في محاربة غسيل الأموال، فهي الآن تبدو أكثر تفاؤلاً بتوقعها أن تكون الزيادة في إنفاقها خلال السنوات الثلاث المقبلة بحدود 34 % فقط.
    وطبقاً للدراسة فإنَّ كِبار المديرين في 71 % من المصارف تولوا بأنفسهم الإشراف على عمليات محاربة غسيل الأموال مقابل 61 % قبل ثلاث سنوات، وأن 85 %من المصارف تملك سياسة شاملة لمحاربة غسيل الأموال تتراوح فعاليتها بين 100 % في أمريكا الشمالية إلى 58 % في الشرق الأوسط وأفريقيا.
    إلى جانب ذلك بذلت المصارف خلال السنوات الثلاث الماضية جهوداً أكبر في تحديد الأموال المُختلسة مِن قِبل السياسيين، لكن النسب تتراوح بين 42% في مصارف آسيا ومنطقة الكاريبي إلى 65% في المصارف الأوروبية. وفي داخل أوروبا نفسها تختلف النسبة جوهرياً من كشف ما نسبته 86% مِن هذه الأموال في بريطانيا إلى 29 % في إسبانيا و13% فقط في إيطاليا.













    مجلس الوحدة الاقتصادية يتبنى مبادرة لتنمية التجارة والاستثمارات العربية البينية


    القاهرة: الوطن

    أطلق مجلس الوحدة الاقتصادية العربية مبادرة لتنمية الاستثمارات العربية بهدف جعل الوطن العربي منطقة جاذبة للاستثمار العربي والأجنبي على حد سواء مع تفادي دخول الدول العربية في حرب تيسيرات يكون الرابح الوحيد فيها هو رأس المال الأجنبي.
    وأكد المجلس - في دراسة حديثة صدرت عنه أمس - أن قيام منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى سوف يعزز جاذبية المنطقة العربية للاستثمار حيث تستفيد الاستثمارات الوافدة إلى دول عربية من تحرير التجارة البينية ومن إمكانيات التصدير إلى الدول الأعضاء إذا حققت مجالات الإنتاج المستفيدة من تلك الاستثمارات شروط المواطنة، كما أنها ستستفيد من الترتيبات التي تجريها منطقة التجارة الحرة مع أطراف خارجية، معتبرا هذه المبادرة أكثر فاعلية من الاقتصار على اتفاقيات يترك تنفيذها إلى الدول والتي تتقادم مع مضي المدة.
    وطرح المجلس مجموعة من البرامج التنفيذية لتلك المبادرة، أولها النهوض بمقومات مناخ الاستثمار في الدول الأعضاء ويتضمن تقديم المعونة الفنية لهذه الدول فيما يتعلق بتطوير البيئة الاستثمارية سواء من حيث التشريعات والنظم والإجراءات أو الأطر المؤسسية ورفع كفاءة الموارد البشرية ومهارات العاملين في الأجهزة الاستثمارية بما يؤدي إلى تخفيض المعاملات الاستثمارية.
    ويتضمن البرنامج الثاني التنسيق والتيسير ويستهدف تنسيق التشريعات الوطنية بما يزيد من تنافسية الوطن العربي ويؤدي إلى تخفيض التكاليف المادية والإجرائية بالنسبة للمستثمرين ورفع البيئة الاستثمارية على نحو متماثل بما يقلل من سلبيات الدخول في حرب تيسيرات بين الأقطار الأطراف.
    ويتعلق البرنامج الثالث بتعريف المستثمرين العرب والأجانب بفرص الاستثمار المتاحة في الدول الأعضاء وبما توفره من مزايا تجعلها مقصدا موحدا للاستثمارات كما يتضمن إنشاء قاعدة موحدة للمعلومات التي تهم المستثمرين وإتاحتها على شبكة الإنترنت وإصدار النشرات والكتيبات التعريفية من أجل ربط الوطن فيما بينه ومع العالم الخارجي كما يتضمن إيفاد بعثات مشتركة لطرق الأبواب إلى البلدان المصدرة الرئيسية لرؤوس الأموال وعقد مؤتمرات إقليمية بمشاركات عالمية.
    ويستهدف برنامج تحرير الاستثمار تنسيق خطوات فتح نظم الاستثمارات في الدول الأعضاء ووضع قواعد إزالة القيود على الاستثمار على مختلف مصادره.. كما أنه بموجب هذا البرنامج تقوم الدول الأطراف بفتح مجالات الاستثمار أمام مواطنيها ومنح المعاملة الوطنية للمستثمرين العرب بما في ذلك المزايا التي تمنح للشركات العربية القابضة المشتركة التي تنشأ أو التي يتم فتحها.
    وتتفق الدول الأطراف- بموجب هذه المبادرة - على خطوات منح الاستثمارات الأجنبية صفة المعاملة الوطنية وتصدر كل منها قوائم بالمجالات التي يتم فيها منح هذه المعاملة مع العمل على توسيع نطاق هذه المجالات ومراعاة التنسيق فيما بينها.
    وأشار مجلس الوحدة الاقتصادية- في دراسته- إلى أن البرنامج الخامس يتعلق بضمان الاستثمار وتسوية منازعاته ويتضمن تنظيم القواعد التي تؤمن المستثمرين على حقوقهم المترتبة على الاستثمار في الدول العربية وفقا للبرامج السابقة.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 7 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال



    المؤشر مهيأ لصناعة قاع صاعد
    تناقص السيولة يضعف تحركات الصعود المأمولة


    تحليل: عبدالله كاتب
    انتهت تداولات امس الاول بارتفاع طفيف بحوالي خمس نقاط الامر الذي يزيد من حيرة التداول ويجسد حالة الثقة الضعيفة بالاستثمار الذي برغم انخفاض اسعار الكثير من اسهم القياديات مثل الاتصالات السعودية التي صدرت تقارير من جهات مالية خارجية تؤكد ان سعر السهم اقل من قيمته العادلة بحوالي أربعين بالمئة أي ان سعر السهم يفترض ان يكون عند مستوى المائة ريال او اكثر.
    ايضا هناك تقارير مماثلة صدرت باوقات سابقة اكدت تدني اسعار اسهم اخرى عن اسعارها العادلة مثل سابك قياسا بتاريخها القوي ونتائجها القياسية المتنامية اضافة الى اسهم البنوك بصورة عامة والتي لازالت تحافظ على تحقيق النمو التشغيلي بايراداتها الامر الذي يؤكد ماذهبت اليه تلك التقارير وبما تجسدها بصورة واضحة مكررات الاسعار المنخفضة قياسا بالعوائد على تلك الاسهم.
    وقد يكون لبعض العوامل السياسية المضطربة بالمنطقة والتقارير المنشورة عن احتمالات وجود ضربات عسكرية اضافة الى استمرار عدم الاستقرار ببعض الدول المجاورة والقلق الناجم عن تلك الاوضاع مما يعقد بعض الاوضاع ويزيد من نسبة الظنون من التدخل الامريكي العسكري لحسم الموضوع النووي الايراني.
    كذلك ارتفاع اسعار النفط وانخفاض سعر الصرف للدولار الامريكي قد يزيد من الضغوط على اسواق الاسهم بالمنطقة بصورة عامة الامر الذي يزيد من تناقص الثقة وزيادة حدة المضاربات التي تهدف الى تحقيق المكاسب السريعة مع الوضع بالاعتبار ضرورة اخذ جوانب الحيطة فيما يتعلق بالاخذ بمبدأ ايقاف الخسارة. ومثل تلك الاوضاع التي لو استمرت لفترة اخرى فلربما نشاهد انسحابا اخر لسيولة اخرى ستزيد من تفاقم الاوضاع للفترة المقبلة خاصة في ظل عدم وجود بوادر من تناقص معدلات التضخم بالصورة التي تهيئ لاقرار خفض جديد لاسعار الفائدة على الودائع والقروض مما يجعل الوضع مستمرا في الاحجام عن اللجوء للاقتراض لارتفاع تكلفته ومن ناحية اخرى لجوء سيولة اخرى للودائع البنكية للاستفادة من ارتفاع الفائدة على تلك العوائد. الا ان مثل تلك الاوضاع القاتمة ليست من الظواهر التي يمكن انها عوامل سوف تستمر لمدة طويلة لكنها في الحقيقة قد لا تتجاوز اشهر الربع الثالث من هذا العام لذلك فان الشراء عند هذه المستويات خاصة للاسهم ذات المكررات المنخفضة ليس امرا سيئا وربما يكون قرارا ممتازا على المدى البعيد. من الناحية الفنية نلاحظ ان اقفال يوم الثلاثاء الماضي والذي كان اقفالا شهريا لم يستطع ان يقفل فوق مستوى 7700 نقطة الامر الذي يؤكد ضعف المسار الصاعد لكنه في ذات الوقت لايملك القوة الكافية لاحداث قاع هابط جديد عن المستويات التي هبط اليها. هذا الاسبوع سيكون الوضع شبيها باداء الاسبوع الماضي والمؤشر مهيأ لعمل قاع صاعد على المدى الزمني القصير بحدود مئتين وخمسين نقطة على ابعد تقدير وكسرها سيخلق وضعا جديدا ربما يعطي قوة اضافية لمسار هابط على المدى الزمني المتوسط يقل عن مستويات القاع الذي شكله السوق والواقع عند مستوى 7676 الا ان ذلك الاحتمال مرهون بوجود اسباب قوية جدا لتحققه وهو ما يجعل اداء السوق بوضع المراقبة للاحداث. لكن اذا لم تكسر نقطة 7280 نقطة وارتد منها المؤشر فذلك يعني البدء ببناء قمة صاعدة تستهدف الوصول الى مستويات 7780 نقطة. اوضاع القياديات وعلى رأسها سابك ليست سيئة فسابك تعبر بواقعية عن حالة السوق وكسر سعر 122.5 ريالا الواقع عند متوسط 25 يوما سيخلق وضعا سلبيا لخلق محاولات لاختبار سعر 119.5 ريالا ولا نتوقع كسر هذها السعر باقل من ذلك. الاتصالات جيدة وتتحفز لعمل قمة سعرية قد تتخطى فيه حاجز70 ريالا وستكون عامل توزن لمسار المؤشر مع وجود الضغط من بقية الاسهم القيادية مثل الراجحي وسامبا الذي لديه مؤشرات اقرب ماتكون الى السلبية. الراجحي بوضع متذبذب مع وضوح شديد بخروج السيولة من هذا القطاع بشكل عام. اما الكهرباء فقد تظل على نفس مستويات الاسعار التي تتراوح عندها. وبالله التوفيق.













    توقعات بعودة الهدوء والاستقرار إلى سوق الأسهم


    حزام العتيبي (الرياض)
    يعتبر هذا الاسبوع من أكثر أسابيع الموسم بعدا عن عوامل الارتباك في السوق، بعد ان تجاوز لحظات من الشد النفسي والضغط المتعمد او العفوي، وفي هذا الاسبوع تبدأ فترة من الهدوء والاستقرار الذي يتيح للمتعاملين في السوق التركيز على خططهم الصغيرة سواء التوجه لعمليات مضاربة خفيفة ومتعقلة، او اقتناء والتقاط أسهم استثمارية بأسعار مغرية وجذابة.
    وحسب المعلومات التي تأكدت منها «عكاظ» من مصادرها بتوقف الاكتتابات الكبرى الى بداية او منتصف اكتوبر المقبل، فإن ما ينتظر خلال الفترة المقبلة هو استكمال ادراج بعض الشركات التي انتهت عمليات اكتتابها ويهتم الكثيرون بجبل عمر تحديدا، والشركات الصغيرة الاخرى التي يستعد المضاربون للدخول فيها على أمل ان تحقق ما حدث في بعض شركات التأمين لا سيما ان بعض الشركات التي سيتم ادراجها لا يزيد عدد اسهمها عن 2.5مليون سهم، وبشكل عام فإن ثبات المؤشر فوق مستويات 7500 نقطة كان اشارة ايجابية تحتاج الى ان يتم الحسم فيها خلال يومي السبت والاحد بان يتم الابتعاد عن المنطقة الرمادية التي يتحرك داخلها المؤشر في الفترة الماضية، عوامل عدة تدعم عملية فك أسر المؤشر من هذه المنطقة، اذ انه ان لم يتمكن من تحقيق ذلك في الفترة القادمة فإن الأمر سيزداد صعوبة في الأسابيع المقبلة، مع بداية دورة جديدة من الاكتتابات، اذن هي في حدود اسابيع قليلة يمكن ان يعيد المؤشر العام للسوق فيها صياغة نفسه مدعوما بالعوامل الايجابية السابقة.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 20 / 7 / 1428هـ

    توقعات دولية بارتفاع أسعار البترول إلى 100 دولار


    محمد بشير (الترجمة)
    توقعت صحيفة «فايننشيال تايمز» البريطانية ان يصل سعر برميل البترول الى 100 دولار امريكي خلال الشهور المقبلة وليس السنوات المقبلة. ونسبت الصحيفة الى محلل السلع والمواد الخام في بورصة لندن للأوراق المالية جيفري كوري قوله «ان من المحتمل جدا ان يبلغ سعر برميل النفط الخام 95 دولارا قبل نهاية العام الحالي، ما لم تبادر أوبك بصورة متوقعة بزيادة الانتاج، الا ان انخفاض المخزونات النفطية يزيد فرص بلوغ سعر البرميل الى 100 دولار خلال الأشهر القليلة المقبلة». وقال المحلل الاقتصادي في بورصة نيويورك للأوراق المالية جون فيلدوف قوله «اننا نسير بخطى سريعة نحو 100 دولار للبرميل الواحد نظرا لارتفاع وتيرة الطلب في ظل احتمال حدوث ارتباكات جديدة في الامدادات البترولية في كل من العراق ونيجيريا وشبح العمل العسكري الذي يهدد ايران». واضاف ان الشركات العالمية المنتجة للطاقة هي المستفيدة الأول من ارتفاع الأسعار. وأكد المحلل والخبير الأمريكي في شؤون الطاقة ارجون مورني ان أسعار البترول ستسجل ارقاما قياسية في المستقبل القريب وتستقر في مستويات غير مسبوقة لعدة شهور أو سنوات.













    سوق التجزئة السعودية الأضخم في الشرق الأوسط


    حزام العتيبي (الرياض)
    ينفق ملايين المتسوقين في المملكة أكثر من 13 مليار ريال ( 4 مليارات دولار )خلال عشرة أسابيع، هي فترة اجازة الصيف التي تمتلئ بمواعيد وحفلات الافراح والمناسبات السعيدة المؤجلة طيلة ايام العام، وهذا ماجعل خبراء التسويق يطلقون مصطلح «ثورة التسوق» على النمو المتسارع في السوق السعودية وخصوصا على موسم التسوق الصيفي السنوي ويتوقع هؤلاء الخبراء أن تقفز مساحة البيع بالتجزئة مع نهاية العام إلى 750000 متر مربع في مدينتي الرياض وجدة فقط، استنادا إلى دراسة علمية وميدانية حديثة أجرتها البرمجيات التجارية. ويوضح احد مسؤوليها علي جوفن أن دراسة الشركة اعتمدت على حقيقة أن المملكة أصبحت مقصدا رئيسيا للشركات العالمية الكبرى في حقل البيع بالتجزئة. بالإضافة إلى اجتذاب الماركات العالمية جمهورا واسعا من المستهلكين، في مجتمع يشهد نموا سكانيا سريعا، وازدهارا اقتصاديا تثبته الأرقام، وارتفاعا متصلا في معدلات الدخل الفردي.
    اضافة الى التطور الملحوظ في طرق البيع من خلال المجمعات التجارية الجديدة، حيث تضافرت تلك العوامل جميعا لتؤدي في المحصلة النهائية إلى ارتفاع حجم تجارة التجزئة السعودية إلى أكثر من 50 مليار ريال سنويا. ويشار الى ان الطلب متزايد على إقامة نظم إلكترونية تمكن التجار الوطنيين من التأقلم مع النمو السريع، ومن التفوق في المنافسة التي تزداد حدة، مع تخطيط الشركات العالمية للتوسع في السوق السعودية.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 28 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 09-11-2007, 02:57 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 21-09-2007, 05:12 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 29 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 15-06-2007, 05:13 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 22 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 08-06-2007, 05:14 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 19/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 09-03-2007, 03:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا