شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 30

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 7 / 1428هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 7 / 1428هـ

    "موبايلي": 50 ريالا رصيداً مجانياً على المكالمات الدولية

    - "الاقتصادية" من الرياض - 21/07/1428هـ
    تطلق شركة "موبايلي"، اليوم، عرضا للبطاقات المسبقة الدفع فئة 75 ريالا، حيث يحصل المشتركون من خلاله على رصيد إضافي "مجاني" قيمته 50 ريالا للمكالمات الدولية ويستثنى من ذلك باقة (فلة). وورد في تفاصيل العرض أن المشترك يحصل على رصيد عشرة ريالات مجانية إضافية عند تفعيل البطاقة، كما سيحصل على رصيد إضافي مجاني بمبلغ 20 ريالا بعد مرور 30 يوما من إجراء أول مكالمة، إضافة إلى 20 ريالا رصيدا مجانيا إضافيا بعد مرور 60 يوما من تاريخ إجراء أول مكالمة، علما بأن المشترك بإمكانه الاحتفاظ بالرصيد المجاني لمدة 180 يوما في حال عدم استخدامه.
    وبإمكان المشتركين الاستفادة من العرض عن طريق جميع فروع (موبايلي) الموجودة في جميع أنحاء المملكة وذلك حتى 14 آب (أغسطس) 2007م. وتتضمن الباقات المسبقة الدفع كل الخدمات ذات القيمة المضافة عليها كخدمات الجيل الثالث المتطور وأيضا إمكانية التجوال الدولي في 100 دولة حول العالم، كما يمكن إعادة شحن البطاقات المسبقة الدفع من خلال الحسابات البنكية على الإنترنت عن طريق خيار (سداد) في جميع البنوك المحلية السعودية، أو إمكانية الشحن العادي ببطاقات الشحن.













    صناديق الاستثمار الحكومية العالمية تدير أكثر من تريليوني دولار

    - نيويورك - رويترز: - 21/07/1428هـ
    أدت الزيادة الكبيرة في احتياطيات البنوك المركزية إلى نمو صناديق الاستثمار المملوكة للدول التي تقدر أصولها بأكثر من تريليوني دولار. وتقول شركة آر. جي. إي مونيتور أن صناديق إدارة الثروات السيادية التي تمولها الدول المصدرة للنفط وحدها تمثل نمو خمس الاحتياطيات الموجودة لدى البنوك المركزية في العالم التي تبلغ 3.5 تريليون دولار. وفيما يلي قائمة ببعض الصناديق التي تدار إما بالكامل وإما بشكل جزئي خارج البنوك المركزية لدولها التي لا تقل أصولها الاستثمارية عن عشرة مليارات دولار.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 7 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال



    43 شركة من الشركات المدرجة التزمت بنشر بياناتها المالية لنصف العام 2007
    12 شركة جديرة بالمجازفة استثمارا وفق معيار "السعر /العائد"


    جدة: عمر المرشدي

    يتناول تقرير هذا الأسبوع تحليل جدوى شراء / أو بيع أسهم الشركات التي نشرت بياناتها المالية للنصف الأول من العام المالي 2007 مأخوذة بياناتها الأساسية من موقع (تداول) الرسمي حتى نهاية تعاملات الأربعاء الماضي، بالإضافة إلى أمثلة حول أسلوب الإبلاغ الذي وجدناه في بعض الحالات تبريريا، متعمدا (التّمويه) في عقد مقارنات فصلية وسنوية بشكل متداخل استهدف تبرير تغطية وضع خسائر فصليّ مما أدى إلى إنفاق وقت أطول لا مبرر له للوصول للنتيجة النهائية.
    ولعل أكثر المتضرّرين من هذا (التكنيك)الماكر هو المستثمر/ التاجر الذي قد لا تسعفه معارفه المالية/المحاسبيّة على تجاوز العقبات.
    بداية، الشكر مستحق لهيئة سوق المال التي وضح جهدها في تنميط systematize أسلوب الإبلاغ المالي... فمرتكز البدء بفصل /سنة جارية ومقابلتها بفترة مناظرة مالية سابقة تجعل مهمة المختصين ميسّرة؛ إضافة إلى أن اعتماد متغيرات التحليل الأساسية التي لا خلاف بين المختصين على جدواها التقريرية يمنع الاجتهادات المضللّة، غالبا، بحسن نيّة؛ كما يجعل مقارنة الأداء بين الشركات في قطاع/نشاط واحد، أو شركات متعددة في قطاعات متمايزة، وهو السؤال الحاسم في تقرير التوزيع النسبي للأصول وتعظيم العائد المستهدف أو عند بناء أو تعديل محفظة استثمارية يعتبر أمرا ميسورا.
    فباستثناء عدد محدود من الشركات التي حادت بعض الشيء عن التنميط المقترح، كما كان حال البنوك التي شعرت أنها بحاجة لتقديم مبررات لانخفاض الأرباح الصافية و/ أو الأرباح التشغيلية عن مستوياتها السابقة، فقد أصبح يقينا تباين القدرات الإدارية في القطاع المساهمي سواء كان قياس الأداء مستندا إلى بدائل: (أ) إيقاف الخسائر المستمرّة؛ (ب) الحصول على عائد استثماري تنافسي بافتراض أن العائد البنكيّ (المربوط سنويا) هو الحدّ الأدنى الذي تقاس عنده الكفاءة الحدّية للقرارات الاستثمارية MEI ...لا! بل لا يقبل التراجع عنه لقطاع مساهم نام و فاعل؛ (ج) ضعف التعامل مع الزيادة التراكمية في حقوق المساهمين بعد تجاوز نسبة الملاءة المالية المحددّة نظاما هو مؤشر (غياب رؤية) في إدارة الأموال أكثر منه، (وسادة سيستا) كما قال أحد الأعضاء المنتدبين؛ (د) وجود برنامج نموّ واضح، محدّد الأهداف مع استراتيجيات عمل بديلة في حال العقبات/الصّعاب.

    مصالح التجار/المستثمرين

    الأمر الثاني، وغير واضح الآن، فيما إذا كان متطلّبا تنميطيا من بين ما تتطلبه هيئة سوق المال أو أن بعض الشركات أقدمت عليه كمبادرة. في كافة الأحوال أمر جدّ إيجابي يتمثل في إبراز الأسباب التي أدّت إلى تحسّن الربحية أو انخفاض الأداء. هنا تكمن أهمية ما يحتاجه المستثمر وتقويمه فيما إذا كانت هذه العوامل (طارئة) أو (مستديمة) وعليه يتخذ القرار بالاستمرار في التملّك أو البيع. بعض الأمثلة جديرة بالتوثيق: "تشكّل إيرادات مبيعات الشركة السبب الرئيسي في زيادة أرباحها خلال الفترة المذكورة أعلاه" (أسمنت السعودية)؛ "ويعزى هذا النموّ في الأرباح إلى الزيادة في عدد المحطّات وشاحنات النقل والحصول على عقود جديدة" (الدّريس)؛ "يعزى إلى زيادة المبيعات وارتفاع أسعار بيع بعض المنتجات وزيادة معدلات الإنتاجيّة" (الجوف الزراعيّة)؛ "ويعزى هذا التراجع بشكل أساسي إلى التراجع في دخل رسوم الخدمات البنكية. كما ارتفعت المصاريف التشغيلية بنسبة 10.6%... ويعود ذلك بشكل كبير إلى زيادة تكلفة الموظفين وتسويق المنتجات" (السعودي الهولندي)؛ "ويعود سبب هذه الخسائر إلى 1- انخفاض مبيعات الشركة للنصف الأول من عام 2007... 2- ارتفاع تكلفة المدخلات الزراعية 3- ارتفاع أسعار مراكز الأعلاف الخاصة بتغذية الأبقار 4- تجهيز بعض الحقول لمواسم زراعية جديدة". ( الشرقية الزراعية)؛ "وترجع أسباب الانخفاض البسيط في الأرباح إلى ارتفاع أسعار النقل والتغير في أسعار صرف العملات." ( الفخّاريّة).

    نسبة (السعر / العائد ) p/e

    بكل الانتقادات الموجهة لهذه الأداة، وبعضها وجيه، إلا أنها أساسية في (شنطة عدّة) أي محلّل مالي، يتفاوت تفسيرها ومضامينه من محلّل لآخر؛ فمن الممكن أن تقرأ النسبة على وجهين: القراءة التقليدية (p/e) حيث تعني: عدد السنوات التي يمكن أن تنقضي، إذا استمرّ أداء الشركة المشاهد على حاله، قبل أن يسترجع التاجر/المستثمر ما أنفقه على شراء السهم...أو القراءة (الليبراليّة)، e/p، والتي تقيس "العائد الاستثماري الداخلي" (iri) )لأموال المنشأة، مع ضرورة حساب (e/p) بداية لكل الشركات المدرجة (أو لكل الشركات في قطاع محدّد) وصولا لرقم قياس index، تبدأ بعده المقارنة وقياس كفاءة الأداء الإداري لكل شركة؛ استثماريا.
    لقد حسبت النسبة بالشكل التقليدي (السعر/ العائد) (p/e) للشركات الـ (43) التي كلّفت إداراتها نفسها عناء تقديم التقرير المالي نصف السنوي ومنه يمكن التوصل لاستنتاج فحواه أن (12) شركة فقط جديرة بالمجازفة بشراء أسهمها، عند أسعار إغلاق الأربعاء الماضي.
    وتوخيا لـ "توجيه السّوق" بإمكان القارئ معرفة أسماء هذه الشركات إذا أجرى ترتيبا تنازليا لقيم النسب كما وردت في الجدول المرفق، بعد استبعاد الشركات التي حققت نسبا مساوية للصفر الحسابي بالطبع؛ وانتقاء الشركة / الشركات التي تكون نسبها منخفضة.













    دراسة تكشف عن تزايد حصة قروض الأسهم خلال العامين الماضيين
    ارتفاع قروض البنوك للأفراد 1593 % إلى 188 مليار ريال خلال 9 سنوات


    الرياض:عضوان الأحمري

    أظهرت دراسة محلية ارتفاع قروض البنوك للأفراد بنسبة 1593 %، حيث بلغت 188 مليار ريال العام الماضي مقابل 11.1 مليار ريال عام 1998.
    وكشفت الدراسة التي أعدها الباحث الاقتصادي عبدالمجيد الفايز أن إجمالي قروض بطاقات الائتمان بلغ حوالي 7.34 مليارات ريال العام الماضي، في حين وصل إجمالي القروض الاستهلاكية إلى 180.7 مليار ريال، توزعت على التمويل العقاري بقيمة 13.6 مليار ريال، وسيارات ومعدات بـ 34.2 مليار ريال، وقروض أخرى بقيمة 132.7 مليار ريال.
    وقال الفايز إن الشركة السعودية للمعلومات الائتمانية أكدت أن نسبة النساء من المقترضين بلغت 11% .
    وأضاف أن التسهيلات التي قدمتها البنوك كانت السبب في زيادة تلك القروض بنسب خيالية، في حين كبدت المواطنين خسائر فادحة جعلت نسبة عالية من الموظفين يخصصون جزءاً من راوتبهم لسداد الديون التي ستستمر في متوسطها إلى أكثر من 7 سنوات.
    وأوضح الفايز "من يراقب حجم الائتمان الممنوح للأفراد خلال السنوات الماضية فسيصاب بصدمة وسيتساءل لماذا سمح للبنوك التجارية بإقراض هذه المبالغ الضخمة للأفراد دون التدقيق في قنوات صرفها؟".
    وأكدت الدراسة أن معظم تلك القروض يتم توجيهها نحو سوق الأسهم الذي خسر فيه المستثمرون مبالغ كبيرة، داعيا في الوقت نفسه مؤسسة النقد إلى سن اشتراطات وقوانين صارمة تجاه البنوك للحد من استغلال المواطنين برفع الفوائد المتنامية، إضافة إلى منع البنوك من استخدام الفائدة المركبة وإعلام المقترضين بالفائدة الحقيقية طبقا للفائدة المتناقصة أو البسيطة.
    وأشارت إلى أن الفوائد التي تفرضها البنوك وتقدمها للعملاء هي ليست فوائد حقيقية, فبحسابها على أساس أنها قروض طويلة الأجل ستتحول إلى فوائد مركبة لكن العميل يجهل تلك الجزئية.
    وأضافت "تكمن خطورة القروض الاستهلاكية في 3 أمور: الأول أنها استغلت من قبل المقترضين ليس لتوفير مساكن أو أصول مختلفة تفيد المقترض بل إن معظمها استثمر في سوق المال وذهبت أدراج الرياح بعد انهيار السوق في شهر فبراير عام 2006".
    فيما يتمثل الأمر الثاني بالفائدة المبالغ فيها والتي تحسب على أساس الفائدة المركبة وهذا ما جعل الأفراد يتحملون فوائد باهظة، أما الأمر الثالث فهو أن حجم القروض قياسا بحجم مداخيل الأفراد يعتبر كبيرا وله تأثير بالغ على حياتهم.
    ووصف الفايز ما يحدث بأنه غير منطقي, حيث إن معظم فوائد وأرباح البنوك الرئيسية في السنوات الخمس الماضية كانت من المواطنين بشكل رئيسي ومن القروض الممنوحة لهم.
    وقال إنه من خلال تحليل أرباح البنوك التجارية فإن أرباحها الرئيسة كانت من القروض الاستهلاكية، إضافة لعمولات الوساطة المالية والدليل على هذا أن أرباح معظمها خلال النصف الأول من العام الجاري انخفضت بشكل كبير بعد أن تشبع سوق القروض الاستهلاكية وانخفضت التعاملات في سوق الأسهم.
    وأضاف أن حجم القروض الممنوحة للأفراد ساهم بشكل مباشر في ارتفاع الشكاوى من التضخم لأن كثيرا منهم وجدوا أنفسهم مطالبين بسداد أقساط القروض.
    وأوضح أن مدة سداد القروض والانتهاء من مشاكلها لن تنتهي بشكل كامل قبل متوسط سنوات يتجاوز الـ 7 سنوات.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 7 / 1428هـ

    مقابل 11.6 مليار دولار نقدا
    "سابك" تحصل على موافقة أوروبية لشراء وحدة جنرال إلكتريك


    بروكسل : واس، رويترز

    حصلت شركة "سابك" أمس على موافقة المفوضية الأوروبية على صفقتها لشراء وحدة اللدائن من شركة جنرال إلكتريك مقابل 11.6 مليار دولار نقداً.
    وقالت المفوضية الأوروبية في بروكسل بوصفها الجهاز التنفيذي للاتحاد الأوروبي في بيان أمس إنها منحت الضوء الأخضر للشركة السعودية للصناعات الأساسية سابك للسيطرة على وحدة اللدائن المعنية من مؤسسة جنرال إلكتريك الأمريكية.
    وأوضح الجهاز التنفيذي الأوروبي أنه على قناعة من أن منتجات المؤسستين تكملان بعضهما مع تركيز شركة سابك على المواد الخام واللدائن السلعية وتوجه جنرال إلكتريك في أنواع أرقى من اللدائن .
    ويعمل بوحدة اللدائن 10300 شخص موزعين في 60 دولة ويدخل إنتاجها في صناعات كثيرة من معدات الرعاية الصحية إلى تغليف السلع الاستهلاكية.
    وتملك الوحدة مصانع رئيسة في ولايات أنديانا ونيويورك وغرب فرجينيا وألاباما الأمريكية.
    وفي العام الماضي انخفضت أرباح الوحدة بنسبة 22 % إلى 674 مليون دولار مع ارتفاع الإيرادات قليلا إلى 6.65 مليارات دولار.
    وتتطلع سابك لاقتراض نحو 8.7 مليار دولار لتمويل الصفقة التي وصفت بأنها أكبر عملية استحواذ من جانب مستثمر في منطقة الخليج.
    وقالت جنرال إلكتريك إنها ستحصل على مبلغ صاف بعد حساب الضرائب قدره نحو 9 مليارات دولار ستستخدم في الأساس في تمويل إعادة شراء نسبة من أسهمها ورفعت قيمة المستهدف شراؤه من الأسهم من 6 مليارات دولار إلى ما بين 8 و 9 مليارات دولار.

    وكان المدير المالي لسابك مطلق المريشد قال لـ "الوطن" في وقت سابق، إن "سابك" مازالت تترقب الحصول على موافقة الحكومة الأمريكية، والاتحاد الأوروبي لإتمام الصفقة، مبديا تفاؤله بأن يتم ذلك قبل نهاية سبتمبر المقبل.
    وأوضح المريشد أن سابك ستجمع قروضا لتمويل الصفقة بقيمة 9 مليارات دولار أغلبها من السوق الأمريكية لتمويل شراء وحدة اللدائن التابعة لـ "جنرال إلكتريك".

    وأوضح المريشد أن هذه القروض ستجمع من خلال مزيج من السندات والقروض البنكية والقروض من المؤسسات أغلبها في الولايات المتحدة لأنها أكبر الأسواق من حيث السيولة.
    وتابع أن سابك ستقترض بعض الأموال أيضا من أوروبا والشرق الأوسط لتمويل الصفقة. وتستثمر سابك ما يصل إلى 30 مليار دولار لرفع إنتاجها إلى 80 مليون طن سنويا بحلول عام 2012 من 50 مليون طن العام الماضي.
    وقال المريشد إن الشركة ستقترض نحو 20 مليار دولار من ذلك المبلغ، مضيفاً أن سابك تعمل مع بنوك في أوروبا والولايات المتحدة من بينها سيتي جروب وجي.بي مورجان وإيه.بي.إن إمرو.

    وتبلغ الطاقة السنوية لمنتجات البلاستيك التي تنتجها "جنرال إليكتريك" من 44 منشأة صناعية وتقنية في أكثر من 21 دولة، حوالي 1.86 مليون طن، تشمل منتجات تتعلق بصناعة السيارات، والاتصالات السلكية واللاسلكية، والوسائط الإعلامية والبصرية، والأجهزة الإلكترونية، وتطبيقات معدات الرعاية الصحية، والإنارة.













    النفط يتراجع إلى 76 دولاراً بفعل عمليات بيع لجني الأرباح


    لندن: رويترز

    تراجع النفط قرب 76 دولارا للبرميل أمس حيث عمد المتعاملون إلى البيع لجني الأرباح بنهاية أسبوع ساهمت خلاله مخاوف بشأن المعروض في دفع الأسعار إلى ارتفاع قياسي.
    ونزل النفط الأمريكي 79 سنتا إلى 76.07 دولارا للبرميل بحلول الساعة 14.45 بتوقيت جرينتش. وارتفعت الأسعار إلى مستوى قياسي عندما سجلت 78.77 دولارا الأربعاء الماضي لكنها عادت للتراجع بشدة وسط مؤشرات على تحسن إنتاج مصافي التكرير بالولايات المتحدة.
    وانخفض خام برنت في لندن 79 سنتا إلى 74.97 دولارا.
    وقال فيل فلين المحلل لدى الأرون التجارية في شيكاجو "الناس تجني بعض الأرباح من ارتفاع الأسعار في الآونة الأخيرة".
    لكن الخسائر جاءت محدودة مع استمرار عزوف منظمة أوبك عن زيادة إنتاجها رغم مناشدات من الولايات المتحدة لضخ كميات إضافية.
    وثمة مخاوف في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم من نضوب مخزونات الخام سريعا وشح المعروض مع زيادة إنتاج المصافي.
    وقال جيرارد ريجبي من فيول فرست الاستشارية في سيدني "الناس قلقة بشأن مخزونات النفط والمشتقات عالميا حيث لايزال الطلب قويا".
    كما أن مسؤولي أوبك قلقون من ارتفاع النفط إلى 80 دولارا لكن مع بقاء مخزونات الخام الأمريكية أعلى كثيرا من معدلاتها التاريخية تحجم المنظمة عن زيادة الإنتاج.
    وقال وزير النفط القطري عبد الله العطية إن أوبك لا يسعها عمل
    شيء بشأن ارتفاع الأسعار لأنه لا يوجد نقص في معروض الخام.
    وكانت مخزونات الخام الأمريكية تراجعت بأكثر من المتوقع الأسبوع الماضي إذ انخفضت 6.5 ملايين برميل في حين ارتفعت مخزونات البنزين ونواتج التقطير.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 7 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال



    المؤشر ينتظر اضافة سهم المملكة
    تغلب السيولة الانتهازية على الاستثمارية وراء عدم استقرار السوق


    تحليل: علي الدويحي
    يدخل المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية تعاملاته اليوم السبت بعد ان اغلق الاسبوع الماضي في المنطقة المحيرة عند مستوى 7538 حيث غلب على السوق المسار الافقي داخل نطاق التذبذب الضيق نتيجة انتظاره للاعلان عن اضافة سهم المملكة الى المؤشر العام ومدى تأثيرها على السوق. من الناحية الفنية مازال المؤشر العام يقع داخل قناة فرعية صاعدة تكونت خلال مسيرتها ثلاث قمم متتالية الاولى تقع عند مستوى 7533 واغلق الاسبوع الماضي اعلى منها بفارق 5 نقاط مع الأخذ في الاعتبار انه من الصعب اصدار الحكم النهائي على امكانية الصمود اعلى منها او العكس وذلك لعدة اسباب ومنها ان تعاملات يوم الاربعاء تعتبر استثنائية ومن الخطأ الحكم على ايجابية السوق او سلبيته من خلال تعاملات يوم واحد، وسجل قمة ثانية عند مستوى 7559 نقطة واغلق اقل منها بفارق 21 نقطة وقمة ثالثة عند مستوى 7633 نقطة والتي اصبح استقرار السوق يتطلب تجاوزها لاكثر من يومين وبحجم سيولة شرائية عال وكمية تنفيذ كبيرة ونشدد هنا على السيولة الاستثمارية حيث كانت من ابرز السلبيات في الفترة الحالية تغلب السيولة الانتهازية على السيولة الاستثمارية وتحديدا عندما وصل الى هذه القمم مما دفع به الى جني ارباحه و التراجع حتى ينخفض معدل السيولة الانتهازية عن الاستثمارية في حين سجل قاعان يقع القاع الاول عند مستوى 7381 نقطة والثاني عند مستوى 7491 نقطة والذي ارتد منه على مدى يومين متتالين وذلك خلال يومي الثلاثاء والاربعاء من تعاملات الاسبوع الاخير، وكسْر هذين القاعين بحجم سيولة مرتفع يعني ان السوق يسجل قمة رابعة وجديدة فيما تشير السيولة الضعيفة الى قرب الارتداد والدخول في موجة صاعدة جديدة.
    اذ السوق يشكو من عدم دخول وقلة السيولة الاستثمارية حيث اصبحت السيولة الانتهازية هي من يسيطر على مجرياته مما يجعل المؤشرات الفنية تصاب بتضخم وبشكل سريع ومنها مؤشر السيولة نفسه بدليل ان السوق لا يتحمل اكثر من خمسة ايام حتى يجني ارباحه وبشكل مباغت ،ويقوم بتغيير وجهته وهذا ليس سلبيا بل على العكس ايجابي على المدى البعيد ولكن السلبية تكمن في ان كثيرا من شركات المضاربة سرعان ماتفقد جزءً من قيمتها مما ينعكس سلبا على المضارب اليومي في حين هناك شركات استثمارية (مكانك راوح) ومن فترة طويلة و لم تحرك ساكنا وهذا يمكن ان ينتج عنه صراع بين قوتين ، قوة تريد تحويل السوق الى استثمار والقضاء على المضاربات العشوائية ، والقوة الاخرى تحاول تقليل خسائرها وهذا لن يتم الا من خلال اسهم المضاربة ، وهنا يتحتم على المضاربين الصغار اهمية الحصول على المعلومة من مصادرها الخاصة والابتعاد عن التوصيات العشوائية ، مع مراقبة تدفق السيولة وموازنة المؤشر العام لها ومدى الانسجام بين الاثنين والاهم هل هي سيولة استثمارية ام انتهازية ؟
    اجمالا السوق يمر حاليا بحالة انتظار حتى يتم اضافة سهم المملكة للمؤشر العام ففي حالة احتساب السهم بالسعر الحالي يكون تأثيره مابين 40 الى 50 نقطة و من المحتمل ان يشهد السوق في الفترة القادمة القريبة حالة استرخاء يتطلب توفير سيولة وان يكون الدخول على شكل دفعات مع اهمية الحصول على المعلومة الصحيحة ويبقى مضاربة بحتة الا في حالة البدء في جنى ارباحه بشكل متكرر ولاكثر من مرة خلال الجلسة الواحدة ، مع اهمية متابعة سهم سابك الذي يقف حاليا في المنطقة الضبابية حيث لم يتبقّ له سوى كسر حاجز 123،50 ريالا ليدخل في السلبية اما العودة الى اعلى من حاجز 125،50 ريالا فان الواضح يكون افضل نوعا ما.
    اليوم السبت يعتبر حاجز 7491 نقطة بمثابة خط الامان للمضارب اليومي ويمكن معرفة توجه السوق من بداية التداول وذلك من خلال تدفق السيولة ففي حالة تجاوز مليار ريال في الساعة الاولى من الافضل التريث والانتظار وبالعكس كلما كانت السيولة متدنية يمكن الدخول في الشركات التي اصبحت على اعتاب تجاوز القمة ، ومن المحتمل ان يفتتح السوق على هبوط خفيف نتيجة البيوع التى حدثت في نهاية تعاملات الاسبوع الماضي ويملك المؤشر العام اليوم نقاط دعم اول عند مستوى 7512 ثم 7502 يليه 7491 وهذا مهم مراقبته اليوم ويبقى كسرالمنطقة الواقعة بين مستويات 7473 الى 7464 نقطة ان السوق سوف يميل الى السلبية ، اما بالنسبة للمقاومة فان تجاوز المؤشر العام للمنطقة الواقعة بين 7545 الى 7583 ايجابي ويمكن ان يعود الى مستوى 7636 نقطة اما الاغلاق اسفل من حاجز 7527 نقطة فيعني مزيدا من الحيرة وهذا الكلام موجه للمضارب اليومي مع الاخذ في الاعتبار ان هناك شركات سيكون تراجع اسعارها محدودا وبالذات التي تم فيها تبديل مضاربها بآخر في حين ستكون هناك شركات عاكسة للمؤشر وهذه الشركات الخاملة التي شهدت هبوطا حادا في المرحلة الماضية مع الاخذ في الاعتبار ان الاكتتابات موقوفة موقتا وهناك شركات تم الاكتتاب فيها ولم تدرج للتداول وهذه بالتأكيد لها تأثيرها على السوق كل منها حسب منطقيته.













    مساهمو «مبرد» يطالبون بإلغاء نتائج الجمعية العمومية


    حزام العتيبي (الرياض)
    استأنف مساهمو شركة مبرد والتكتل المعارض لمجلس الادارة مطالبتهم لوزير التجارة بالغاء نتائج الجمعية العمومية التي حرموا من حضورها بدون مسوغ نظامي وطالبوا باعادة عقدها بأحقية المساهمين في 1428/5/4هـ ولا زالوا مصرين على هذا الامر بعد ان قدموا عدة طلبات لوزير التجارة لا زالت تنتظر البت، وقد استغرب عدد منهم ما حدث نهاية الاسبوع الماضي في جمعية الشرقية الزراعية والتي كانت مشابهة لمثل جمعية مبرد ومع ذلك قبل ممثل وزارة التجارة بتعليمات من مدير قطاع الشركات تصويت المساهمين الذين لم تتحدث اسماؤهم في “التقرير” الخاص بالشركة وطالبوا بأن تكون تعاملات التجارة مع الشركات بنفس الآلية لا سيما ان الخلل يعود الى الشركتين مبرد والشرقية حيث لم تحرصا على التحديث الآلي للمساهمين بالاشتراك في هذه الخدمة مع تداول وعاد مساهمو “مبرد” كما قال عدد منهم لـ”عكاظ” الى التشديد في الحصول على حقهم النظامي حيث يرون انه تم منعهم من حضور الجمعية العمومية العادية في 1428/5/4هـ وحرمانهم من أحقية التصويت والمنافسة على عضوية المجلس كما بعثوا بخطابين تلقت “عكاظ” نسخة منهما احدهما الى رئيس هيئة حقوق الانسان تركي بن خالد السديري والاخر الى الجمعية الوطنية لحقوق الانسان، اوضحوا فيهما قيام ادارة الشركة “مبرد” بمنعهم من تسجيل اسمائهم لحضور الاجتماع “كما نص الخطاب” متهمين رئيس الشركة بالقيام بتصرفات ضدهم وكأنه يدير شركته الخاصة وان في ذلك تفريطاً بحقوق ما يزيد على 25000 مساهم، وبالرغم من اعلان الشركة على موقع تداول انها عقدت اجتماعها وانتخبت مجلس ادارتها الا ان التكتلات المعارضه لها لا زالت مستمرة في المطالبة بإعادة الجمعية، ولم يصدر عن وزارة التجارة التي كان ممثلها طرفاً في الموضوع اثناء انعقاد الجمعية أي تعليق على هذه المساعي والمطالبات.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 7 / 1428هـ

    بقيمة 11,6 مليار دولار
    أوروبا تقر شراء سابك لوحدة اللدائن من جنرال اليكتريك



    رويترز (بروكسل)
    حصلت الشركة السعودية للصناعات الاساسية “سابك” امس على موافقة المفوضية الاوروبية على صفقتها لشراء وحدة اللدائن من شركة جنرال الكتريك مقابل 11.6 مليار دولار نقدا. وقالت المفوضية في بيان إنها وجدت أن منتجات الشركتين تكملان بعضهما بعضا مع تركيز سابك على المواد الخام واللدائن السلعية وتخصص جنرال الكتريك في أنواع أرقى من اللدائن. ويعمل بوحدة اللدائن 10300 شخص موزعين في 60 دولة ويدخل انتاجها في صناعات كثيرة من معدات الرعاية الصحية إلى تغليف السلع الاستهلاكية. وتملك الوحدة مصانع رئيسية في انديانا ونيويورك ووست فرجينيا وألاباما. وفي العام الماضي انخفضت أرباح الوحدة بنسبة 22 في المئة الى 674 مليون دولار مع ارتفاع الايرادات قليلا الى 6.65 مليارات دولار.
    وتتطلع سابك لاقتراض نحو 8.7 مليارات دولار لتمويل الصفقة التي وصفت بها أكبر عملية استحواذ من جانب مستثمر في منطقة الخليج.
    وقالت جنرال الكتريك إنها ستحصل على مبلغ صاف بعد حساب الضرائب قدره نحو تسعة مليارات دولار ستستخدم في الأساس في تمويل إعادة شراء نسبة من أسهمها ورفعت قيمة المستهدف شراؤه من الاسهم من ستة مليارات دولار إلى ما بين ثمانية وتسعة مليارات دولار.













    المختصون: التصنيفات العالية للمملكة تأكيد على متانة اقتصادها وسلامة نظامها النقدي

    وليد العمير (جدة)
    منح عدد من المؤسسات الاقتصادية والمالية العالمية مؤخراً المملكة تصنيفات عالية وآخرها كانت مؤسسة فيتش للتصنيفات الائتمانية التي رفعت الثلاثاء الماضي توقعاتها للتصنيف الائتماني للمملكة الى (+A) وهو اعلى تصنيف في درجة الاستثمار مشيرة إلى الاستفادة من ارتفاع اسعار النفط. كما رفعت موديز انفستورز سيرفيس تصنيف المملكة في 24 يوليو الماضي إلى (أ1) بسبب ارتفاع اسعار النفط في حين رفعت ستاندر آندبورز تصنيف المملكة إلى (أ أ سالب) في وقت سابق مشيرة إلى قوة مركزها المالي الخارجي.
    فماذا يعني حصول المملكة بين فترة وأخرى على هذه التصنيفات؟
    «عكاظ» حملت هذا التساؤل إلى عدد من المختصين فقال خالد الحارثي المستشار الاقتصادي: ان مثل هذه التصنيفات تدل على متانة الاقتصاد السعودي وقوة البيئة الاستثمارية المحلية، بما في ذلك سلامة النظام النقدي، لاسيما أن مثل هذا التصنيف يصدر عن شركة تقييم عالمية، اتسمت تقييماتها المالية والائتمانية، بالاحترافية والحيادية. وأضاف هناك سببان رئيسيان غير النفط اسهما في تحسين تصنيف المملكة الأول برامج الإصلاح وتحسين البيئة الاستثمارية التي يرعاها خادم الحرمين الشريفين،والثاني برامج التنظيم الإداري وإعادة هيكلة أجهزة الدولة التي يشرف عليها سمو ولي العهد ، وقد حققت هذه البرامج العديد من النجاحات، وكان لها تأثير إيجابي من العديد من الجوانب. من جانبها قالت سيدة الاعمال سميرة بيطار ان تحسن تصنيف المملكة كبيئة ملائمة للاستثمار في جميع التقارير الدولية يعطي مؤشرات قوية عن طبيعة ووجهة المسار الذي يسير فيه اقتصاد المملكة، وتمنح الشركات والمؤسسات العاملة في السوق السعودية مزيدا من الطمأنينة، بالاضافة الى أنها تزيد من امكانية جذب رؤوس الأموال العالمية ، و المتابع المنصف يلمس بوضوح العديد من التطورات المشجعة في مجال تحسين البيئة الاستثمارية في المملكة. وبعد انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية اصبح هناك تركيز عليها من قبل مؤسسات التقييم العالمية.
    وتضيف البيطار أن نقاط القوة في الاقتصاد السعودي أدت إلى نمو تدفقات الاستثمار الأجنبي والمشترك في المملكة بنسب قياسية خلال السنوات الأخيرة، حيث أصبحت المملكة أكثر الدول العربية استقطاباً للاستثمارات الأجنبية والبينية. وتؤكد على أن المملكة لا توجد عليها ديون خارجية وأنها تستخدم فائض الميزانية في سداد الدين المحلي مما زاد من قوة اقتصادها. وقالت ان التوقعات تشير الى أن أسعار النفط ستظل مرتفعة في الأجل المتوسط وان المملكة ستواصل العمل بالحصافة المالية بالاضافة الى استقرار مؤشرات الاقتصاد الكلي والمؤشرات النقدية. وهذا ما أوضحته مؤسسة فيتش ريتنجز، من خلال تقريرها الائتماني المذكور، وتصنيفها المالي المتقدم للمملكة، ان ارتفاع أسعار النفط العالمية، لم تقلل من وتيرة الإصلاح الاقتصادي والهيكلي في المملكة.
    من جهته قال رجل الأعمال محمود الفارس ان التصنيف الائتماني يبين قدرة ومتانة الاقتصاد السعودي، واستقرار النظام النقدي في المملكة،والذي يرجع إلى جدية الحكومة السعودية في تبني سياسات اقتصادية وإدارية وسياسية إصلاحية طموحة، للتعامل مع المتغيرات والمستجدات الاقتصادية خاصة التقلبات الحادة في أسعار النفط العالمية.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 7 / 1428هـ

    أمين عام أوبك: نعمل لاستقرار السوق النفطية


    حسين عون (فيينا)
    قال الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) الدكتور عبد الله سالم البدر (ليبيا) إن المنظمة تعمل إلى حد ما مثل البنك الفيدرالي (المركزي الأمريكي) في التصرف بالاحتياطي النقدي، حيث لا يستطيع أحد أن يطلب من المسؤولين عنه تثبيت الفائدة عند معدّل معين.
    وأكد أن الأوبك تعمل على تطبيق هذا النهج الذي يهدف أصلاً إلى استقرار السوق النقدية العالمية، وذلك من منطلق حرصها على استقرار السوق النفطية العالمية وتوازن الأسعار بمستويات معقولة ومقبولة من الدول المنتجة والمستهلكة للنفط على حد سواء، ومن خلال اعتمادها على المخزون الاحتياطي النفطي الاستراتيجي لدى الدول الأعضاء في المنظمة.
    وأوضح في حديث إلى جريدة (الاقتصادية) النمساوية ونشرته في عددها الأسبوعي الصادر اليوم أن الارتفاع الحاد في أسعار النفط الخام بشكل عام وبمحروقات البنزين والديزل (المازوت) والمشتقات البترولية ووقود الطيران يعود لعدة أسباب أبرزها ضعف مستوى أداء قطاع مصافي التكرير في الولايات المتحدة نظراً لاستمرار عمليات إعادة التأهيل وأعمال الصيانة وإصلاح الأعطال الناجمة عن إعصاري كاترينا وريتا، اللذين ضربا السواحل الاميركية في العام الماضي. ورفض إعطاء أية تكهنات حول ما إذا كان مجلس وزراء النفط والطاقة في دول الأوبك المقرر انعقاده في فيينا في 11 سبتمبر المقبل سيلجأ إلى زيادة الإنتاج، وقال إنه من السابق لأوانه اطلاق أية تكهنات أو توقعات لانه ما زال أمام المنظمة متسع من الوقت لمتابعة التطورات، مشيراً إلى استعداد الأوبك لاتخاذ ما تراه الدول الأعضاء مناسباً. ورأى أن سعر 75 دولاراً للبرميل الواحد من سلة خامات المنظمة هو سعر مرتفع، ولا بد من اتخاذ التدابير المناسبة للحدّ من ارتفاعه.
    ونفى بأن يكون الارتفاع الحاد في أسعار النفط ناجما عن أي انخفاض في الإمدادات النفطية وأكد قوله «إن السوق مشبعة بكميات كبيرة من النفط الخام، وقال «هناك الكثير من الأسباب والعوامل التي تقف وراء الارتفاع الحاد في أسعار النفط وأبرزها كما أشرت آنفاً ضعف قطاع التكرير الأميركي، وزيادة الطلب على محروقات البنزين بمناسبة موسم الرحلات بالسيارات في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى ما يسمى بـ (العوامل الجيو/سياسية)، والتوتر في بعض مناطق الشرق الأوسط والخلاف حول طبيعة البرنامج النووي الإيراني على حد تعبيره. كما أعرب عن اعتقاد قوي بأن الارتفاع الحاد بأسعار النفط هو ارتفاع مرحلي، ولا يستدعي تدخل الأوبك من خلال ضخ كميات إضافية من النفط نظراً لوجود كميات كبيرة من الإمدادات النفطية في الأسواق. وخلص إلى القول بأن منظمة الأوبك تعمل من أجل زيادة قدرتها الإنتاجية بمعدل 6.7 مليون برميل في اليوم عام 2012، بحيث يصل إجمالي إنتاج الدول الأعضاء إلى حوالى 38 مليون برميل في اليوم.
    وكانت منظمة الأوبك في تقريرها الشهري توقعت ارتفاع الطلب العالمي على النفط الخام خلال العام 2008 بمعدل 1.3 مليون برميل في اليوم. كما توقعت أن يزداد حجم المخزون النفطي في الدول المنتجة من خارج الأوبك في العام المقبل بمعدل مليون برميل في اليوم ليصل إلى ما مجموعه 51.4 مليون برميل في اليوم، وهو نفس معدل الزيادة المسجلة خلال العام 2007. وأوضح التقرير بأن مجموع إنتاج الدول الأعضاء في المنظمة -12دولة باستثناء الغابون والعراق- وصل خلال شهر يونيو الماضي إلى 30 مليون برميل في اليوم، أي بانخفاض 97 الف برميل في اليوم. ولم تستبعد الأوبك أن يرتفع الطلب العالمي على النفط من سلة خامات الأوبك خلال النصف الثاني من العام الحالي إلى 30.8 مليون برميل في اليوم ليصل خلال الربع الأخير إلى 31.1 مليون برميل في اليوم.













    رؤية سعودية إلى منتدى التنمية الإدارية في عمان


    اشرف مخيمر (القاهرة)
    تقدم المملكة رؤية جديدة إلى منتدى التنمية الإدارية (نحو رؤية إدارية عربية للريادة) والذي يرأسه الأمين العام المساعد للشؤون العربية للجامعة العربية الدكتور محمد إبراهيم التو يجرى وتنظمه المنظمة العربية للتنمية الإدارية 2 سبتمبر المقبل ولمدة خمسة أيام فى العاصمة الأردنية عمان صرح بذلك لـ “عكاظ” المنسق الاعلامى للمنظمة المستشار كمال ادهم الذي قال ان المنظمة ارتأت أن تعقد هذا المنتدى الذي يستعرض الوضع الراهن للإدارة في الوطن العربي، للتعرف على ما وصلت إليه الدول العربية من تنمية وإصلاح وتطوير في مؤسساتها، وتستعرض إنجازاتها في مجالات التنمية الإدارية وانعكاساتها على تطوير أجهزة الدولة، وما ساهمت به التنمية الإدارية من إصلاح وتطوير في كامل النظم الإدارية داخل أجهزة الدولة. وفي الوقت ذاته تستعرض تجارب تلك الدول في عمليات الإصلاح، وما تسعى إليه من إصلاح شامل من اجل التطوير والتنمية في نظمها للوصول إلى الحالة الأمثل للحاق بركب الدول المتقدمة، بل التفوق عليها.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 7 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال



    صندوق الأسبوع
    "صندوق الأمانة للأسهم السعودية" يستثمر في 28شركة في السوق المالية ويحقق ارتفاعاً عند آخر تقييمين ب 6.59%



    تحليل - عبداللطيف العتيبي
    يستثمر "صندوق الأمانة للأسهم السعودية" التابع لبنك ساب، في 28شركة مدرجة في سوق الأسهم المحلية، ومنها: مصرف الراجحي، سابك، الأسمدة، الزامل، أسمنت اليمامة، أسمنت السعودية، اسمنت القصيم، أسمنت الشرقية، الاتصالات السعودية، واتحاد الاتصالات. وهي تعتبر أكبر الشركات التي يتم توزيع أصول الصندوق فيها خلال العام الجاري.
    وحقق الصندوق - المتوافق مع الضوابط الشرعية - ارتفاعا في سعر وحدته من بداية العام الحالي حتى نهاية تداولات الأسبوع الماضي ب 2.37في المائة، عند آخر سعر للوحدة بلغت 16.58ريالاً، في حين بلغت نسبة تغير صندوق الأمانة للأسهم السعودية حتى آخر تقييمين 6.59في المائة. وفي عام 2006بلغت خسائر الصندوق 0.39في المائة تقريباً، عند سعر الوحدة 16.20ريال، مقارنةً بأداء مؤشر الصندوق الذي سجل ارتفاعاً نحو 0.16في المائة، خلال الفترة ذاتها. بينما سجل الصندوق ارتفاعا في بداية العام نفسه ب 3.72في المائة، عند سعر الوحدة 37.46ريال، وبلغت نسبة التغير آنذاك 2.95في المائة.

    أما بالنسبة لعام 2005انخفض المؤشر الإرشادي لصندوق الأمانة للأسهم السعودية لدى البنك ساب، إلى 0.23في المائة قياساً بأداء مؤشر الصندوق الذي سجل أقل انخفاضا بلغ نحو 0.15في المائة، عند سعر الوحدة 36.12ريالا. وبذلك يهدف الصندوق إلى تنمية رأس المال على المديين المتوسط والطويل الأجل.

    وسجل صندوق الأمانة للأسهم السعودية في عام 2004م ارتفاعا بلغ 4.97في المائة، مقارنةً بالمؤشر الإرشادي الذي سجل أقل ارتفاعا من أداء الصندوق ب 4.83في المائة، عند سعر الوحدة 14.58ريالاً. بينما كان أداء الصندوق في بداية العام 2004م منخفض بشكل أكبر من أداء المؤشر الإرشادي ب 1.25في المائة، حيثُ بلغ نسبة انخفاض المؤشر الإرشادي في نفس الفترة ب 0.99في المائة، عند سعر الوحدة 14.39ريالاً.

    أما بالنسبة لتوزيع أصول صندوق الأمانة للأسهم السعودية - المتوافق مع الضوابط الشرعية - يأخذ قطاع الصناعة النسبة الكبرى من حجم الصندوق وهي 30في المائة، ويليه قطاع الاسمنت بنسبة قدرها 22في المائة، ثم يأتي بعده قطاع الاتصالات 20في المائة، بينما قطاع الخدمات يستثمر فيه الصندوق ب 16في المائة، بينما النسبة الأقل استثمارا للصندوق هو قطاع البنوك 9في المائة، إضافة إلى أن 3في المائة غير متداولة وتعتبر "كاش" لدى إدارة الصندوق من أجل اقتناص الفرص الاستثمارية في الشركات المساهمة في السوق المالية السعودية.

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال













    النفط يغلق قرب 80دولاراً والمصافي الأمريكية ترفع طاقتها الإنتاجية لكبح الارتفاع


    كتب - عقيل العنزي:
    حامت أسعار النفط أمس في نهاية تعاملاتها الاسبوعية بالقرب من 80دولاراً للبرميل للخامات القياسية في الاسواق الامريكية متأثرة بالانخفاض الشديد الذي اعترى المخزونات الامريكية أكبر مستهلك للطاقة في العالم خلال الاسابيع الماضية ما دفع أسعار البترول إلى تسجيل مستويات قياسية جديدة بلغت 79دولاراً للبرميل. وأشارت مصادر نفطية مطلعة بالاوبك إلى قناعة المنظمة بأن ارتفاع اسعار النفط ليس بسبب قلة المعروض من النفط الخام الذي تزخر به الاسواق العالمية وإنما مرده إلى نقص في إمدادات المواد البترولية المكررة نتيجة إلى تناقص الطاقة الانتاجية في المصافي العالمية وعلى الخصوص المصافي الامريكية التي تراجع إنتاجها خلال الاسبوعين الماضيين لخفض عمليات التشغيل في بعض وحداتها لغرض الصيانة الدورية السنوية ، ما أحدث خللا في المعروض من هذه المشتقات البترولية المهمة في دعم المجالات الصناعية. وتحاول الولايات المتحدة الامريكية والدول المستهلكة الكبرى إنحاء اللائمة في هذا الارتفاع إلى دول منظمة الأوبك وصرف الانظار عن نقص الاستثمارات الطاقوية نتيجة إلى العقبات التي تفرضها هذه الدول على الاستثمارات الطاقوية بذريعة القوانين البيئية، غير أن الأوبك أكدت مرارا وبناء على احصائيات موثقة بأن المعروض من النفط الخام يفوق الطلب وأن أي رفع للانتاج لن يفلح في كبح تنامي اسعار النفط.
    المصافي الامريكية تدرك هذه المعضلة حيث أظهرت أحدث بيانات حكومية للمخزونات الأمريكية ان امدادات النفط الخام سجلت هبوطا غير متوقع بلغ 6.5ملايين برميل الاسبوع الماضي ولذلك سارعت في رفع طاقتها الانتاجية إلى ما يصل إلى 96% بهدف سد فجوة النقص ما بين الطلب والعرض وكبح أسعار النفط المتنامية. إلى ذلك أثر هذا القرار في نفسية السوق ودفع خام ناميكس الأمريكي الخفيف للعقود تسليم سبتمبر ايلول إلى الانخفاض بمقدار 3سنتات واستقر عند 76.83دولاراٍ للبرميل بعد أن صعد 33سنتا يوم الخميس الماضي.. وانحفض خام القياس الاوروبي مزيج برنت 6سنتات الى 75.70دولاراً للبرميل بعد ان أنهى الجلسة السابقة على مكاسب بلغت 41سنتا. ويتوقع متعاملون في تجارة أن تظل الاسعار تراوح قرب المستويات القياسية خلال الاسابيع القادمة ولذلك لكون المخزونات لا تزال تعاني من تبعات النقص في وقت تستعد الاسواق للتحضير لطلبات الشتاء التي عادة ما تسجل ارتفاعاً كبيرا لا سيما من وقود التدفئة ما يحتم على المصافي الامريكية إلى ضرورة العمل بكامل طاقتها الانتاجية لتعويض النقص وسد الاحتياج القادم. وبقيت المعادن النفيسة محتفظة بمستوياتها السعرية منذ أسبوعين حيث ظل الذهب عند 672دولاراً للأوقية فيما سجلت الفضة انخفاضا طفيفاً إلى 12.23دولاراً للأوقية.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 7 / 1428هـ

    مقابل 11.6مليار دولار
    الاتحاد الأوروبي يقر صفقة "سابك" لشراء وحدة اللدائن في شركة جنرال الكتريك



    الرياض - رويترز:
    حصلت الشركة السعودية للصناعات الاساسية (سابك) اليوم الجمعة على موافقة المفوضية الاوروبية على صفقتها لشراء وحدة اللدائن من شركة جنرال الكتريك مقابل 11.6مليار دولار نقدا.
    وقالت المفوضية في بيان إنها وجدت أن منتجات الشركتين تكملان بعضهما بعضا مع تركيز سابك على المواد الخام واللدائن السلعية وتخصص جنرال الكتريك في أنواع أرقى من اللدائن.

    ويعمل بوحدة اللدائن 10300شخص موزعين في 60دولة ويدخل انتاجها في صناعات كثيرة من معدات الرعاية الصحية إلى تغليف السلع الاستهلاكية.

    وتملك الوحدة مصانع رئيسية في انديانا ونيويورك ووست فرجينيا والاباما. وفي العام الماضي انخفضت أرباح الوحدة بنسبة 22في المئة الى 674مليون دولار مع ارتفاع الايرادات قليلا الى 6.65مليارات دولار.

    وتتطلع سابك لاقتراض نحو 8.7مليارات دولار لتمويل الصفقة التي وصفت بها أكبر عملية استحواذ من جانب مستثمر في منطقة الخليج.

    وقالت جنرال الكتريك إنها ستحصل على مبلغ صاف بعد حساب الضرائب قدره نحو تسعة مليارات دولار ستستخدم في الأساس في تمويل إعادة شراء نسبة من أسهمها ورفعت قيمة المستهدف شراءه من الاسهم من ستة مليارات دولار إلى ما بين ثمانية وتسعة مليارات دولار.

    وكانت سابك اشترت في مايو وحدة اللدائن التابعة لجنرال الكتريك مقابل 11.6مليار دولار في اكبر عملية استحواذ معلنة من دول الخليج العربية، وقالت إنها ستقترض زهاء 75% من قيمة الصفقة.

    وستجمع سابك القروض من خلال مزيج من السندات والقروض البنكية والقروض من المؤسسات أغلبها في الولايات المتحدة لأنها أكبر الأسواق من حيث السيولة.

    وسابك التي تعتبر أكبر شركة للبتروكيماويات من حيث القيمة السوقية ستقترض بعض الأموال أيضا من أوروبا والشرق الأوسط لتمويل الصفقة. وتستثمر سابك ما يصل الى 30مليار دولار لرفع إنتاجها الى 80مليون طن سنويا بحلول عام 2012من 50مليون طن العام الماضي.













    بإدراجها صكوكا إسلامية بقيمة مليار دولار
    دار الأركان أول شركة سعودية مدرجة في بورصة لبوان الدولية للأوراق المالية بماليزيا LFX



    الرياض - ماجد الحمود:
    أدرجت دار الأركان صكوكا إسلامية بقيمة مليار دولار أمريكي في بورصة لبوان الدولية للأوراق المالية LFX في كولالمبور بماليزيا لتكون بذلك أول شركة سعودية مدرجة في تلك السوق الأسيوية العملاقة، وذلك بعد أن أدرجتها في بورصة دبي للصكوك الإسلامية الأسبوع الماضي.
    وقال الأستاذ عبداللطيف الشلاش العضو المنتدب بشركة دار الأركان إننا نشعر بالفخر والاعتزاز ونحن نرى ثمرة جهودنا الطويلة والمضنية لتعزيز قدراتنا المالية واقعا ملموسا ومشرفا، حيث استطعنا إقفال الإصدار الثاني لصكوك إسلامية بقيمة مليار دولار في زمن قياسي وبطلب وصل ل 1.5مليار دولار في أسواق المال المحلية والعالمية، كما إستطعنا إدراج تلك الصكوك في بورصة دبي للصكوك الإسلامية DFIX وبورصة لبوان للأوراق المالية LFX في كولالمبور بماليزيا بعد حوالي إسبوعين من إقفالها.

    وبين الشلاش أن إدراج هذه الصكوك في بورصة لبوان إضافة لبورصة دبي يأتي تطبيقا لسياسات دار الأركان القاضية بمساعدة حملة صكوك الشركة ( وقت الإصدار ) لتحقيق أرباح جيدة بتمكينهم من تداولها في أكثر من بورصة عالمية، كما يأتي تطبيقا للسياسة القاضية بضرورة تنمية أدوات المصرفية الإسلامية يتعزيز السوق الثانوية للصكوك الإسلامية في أسواق المال العالمية.

    وأكد الشلاش على أن هذا الإدراج سيعزز من ثقة المستثمرين في جنوب شرق آسيا بالأدوات الاستثمارية في المملكة العربية السعودية، مما سينعكس بطبيعة الحال على مستوى ثقة المستثمرين المحليين والدوليين باستراتيجية دار الأركان وموقفها المالي وقدرتها على الوفاء بالوعود في سوق عقارية واعدة في ظل اقتصاد سعودي متين ومتنام.

    وبهذه المناسبة قال الأستاذ داتو يوسلي محمد يوسف الرئيس التنفيذي لبورصة ماليزيا، وعضو مجلس إدراة LFX "إن إدراج صكوك دار الأركان في سوق لبوان الدولية للأوراق المالية يعتبر حقيقة حدثا بارزا حيث يبين مدى نمو اهتمام المستثمرين من جنوب شرق آسيا بالأدوات الاستثمارية في الشرق الأوسط، متمنيا أن يكون إدراج هذه الصكوك ، والتي تعتبر أكبر صكوك تدرج في بورصة لبوان LFX منذ نشأتها، قاعدة صلبة لتحفيز السيولة وتجارة الصكوك بين المستثمرين الدوليين".

    كما علق الأستاذ ماجد الرفاعي الرئيس التنفيذي لبنك يونيكوررن على هذا الحدث المهم قائلاً: "إن إدراج الإصدار الثاني للصكوك الإسلامية التي أصدرتها دار الأركان في LFX يمثل خطوة ناجحة مهمة في مسيرة تطوير سوق الأوراق المالية الإسلامية ، معربا عن رغبته للاستمرار في بناء شركات مع المؤسسات المالية الإقليمية والدولية لتوسيع حدود صناعة التمويل الإسلامية لتلعب دورها المنتظر في تمويل مجتمعات الأعمال الإسلامية بأدوات تمويلية فاعلة ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية".

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 7 / 1428هـ

    ارتفاع حجم الاستثمارات السعودية بمصر إلى 10مليارات ريال


    القاهرة - مكتب "الرياض":
    ارتفعت قيمة الاستثمارات السعودية في مصر لتصل إلى 10مليارات ريال تمثل مساهمات في رؤوس أموال مشروعات استثمارية داخل البلاد وبنظام المناطق الحرة.. شملت الاستثمارات السعودية مختلف الانشطة الاقتصادية وتركزت في مجالات الصناعة بنسبة 36% من اجمالي حجم الاستثمارات وفي الخدمات والتمويل بنسبة 28% و16% لقطاع السياحة.
    وقال الدكتور عادل جزارين رئيس جمعية رجال الاعمال المصريين ورئيس مجلس الاعمال المصري السعودي في تصريحات لصحف مصرية امس ان هناك اقبالا متزايدا من المستثمرين السعوديين على اقامة مشروعات استثمارية في مصر خاصة في مجال التشييد واستصلاح وزراعة الاراضي.

    واوضح أنه يتم حاليا الاتفاق بين الجانبين المصري والسعودي لتأسيس شركة مشتركة للتسويق للاستثمارات والعمل على تنميتها بمساهمة رجال الاعمال في البلدين.

    واضاف د. عادل جزارين انه لاهمية الاستثمارات السعودية في مصر وللتيسير وتقديم مزيد من الخدمات لمستثمريها افتتحت هيئة الاستثمار والمناطق الحرة وحدة متخصصة بمقرها لمتابعة اعمال المستثمر السعودي ومساعدته في التنسيق مع الجهات المعنية بالاستثمار لاصدار كل ما يتعلق بمشروعه من تراخيص وموافقات وازالة معوقات تواجهه..

    وذلك بالتنسيق مع السفارة المصرية بالمملكة العربية السعودية والقنصلية المصرية بجدة في اطار خطة هيئة الاستثمار والمناطق الحرة لاقامة وحدات متخصصة تتابع اعمال المستثمرين العرب.













    بعد عملية تفتيش لمنشآت الشركة للتأكد من معايير السلامة وعمليات الصيانة
    السعودية تتراجع عن حظر دخول شركة "جارودا" الاندونيسية الى مجالها الجوي



    الرياض - وكالات:
    تراجعت الهيئة العام للطيران المدني السعودي عن اعتزامها منع طائرات شركة جارودا الاندونيسية من دخول مجالها الجوي لاعتبارات تتعلق بالسلامة.
    وكان الاتحاد الأوروبي قد منع 51شركة طيران مسجلة في اندونيسيا من دخول مجاله الجوي مشيراً إلى اعتبارات تتعلق بالسلامة.

    وفي الشهر الماضي تلقت وزارة المواصلات الاندونيسية خطابا من الهيئة العام للطيران المدني السعودية تحذرها من حظر محتمل إذ ان الهيئة تتبع عادة خطى الاتحاد الأوروبي.

    وقال متحدث باسم جارودا أمس "طار فريق من الهيئة إلى جاكرتا هذا الأسبوع للتحقق من معايير السلامة وعمليات الصيانة في جارودا".

    وأضاف "وبعد عملية تفتيش استمرت يومين لمنشآت الشركة وعملياتها أعلنوا ان جارودا التزمت بشكل مرض بجميع المعايير".

    وقال بامبانج ارفين المسؤول بوزارة المواصلات الاندونيسية إن السعودية نتيجة لذلك اسقطت خطط حظر جارودا وهي شركة الطيران الاندونيسية الوحيدة التي تسير طائرات للسعودية.

    يأتي هذا بعد أن أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني، نيتها بحث حظر دخول طائرات الخطوط الجوية الإندونيسية لمجالها الجوي، وأنها تريد أن تراجع مسبقاً سجل السلامة الخاص بطائرات الشركة.

    وطلبت السعودية في وقت سابق الحصول على إيضاحات من جاكرتا. وأن يستمع المسؤولون في هيئة الطيران المدني مباشرة من نظرائهم الإندونيسيين إلى معلومات عن سجلات السلامة لدى الخطوط الجوية الإندونيسية "جارودا"، التي تسير ثماني رحلات إلى السعودية كل أسبوع، ولشرح الأسباب التي حدت بالاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ قراره.

    وكان الاتحاد الأوروبي حظر عشرات من شركات الطيران التجاري المرخصة في إندونيسيا من التحليق في أجواء بلدانه، في أعقاب سلسلة من الحوادث الجوية التي حدت بالولايات المتحدة إلى تصنيف الطيران الإندونيسي في أدنى مرتبة.

    وكانت دول عدة من بينها السعودية وكوريا الجنوبية، قد دعت شركات الطيران الإندونيسية وبصفة خاصة "جارودا" إلى تدعيم إجراءات السلامة الجوية في أعقاب الحظر الذي فرضته المفوضية الأوروبية على الرحلات الجوية التي تنظمها شركات الطيران الإندونيسية " 51شركة" إلى العواصم الأوروبية في السادس من يوليو الماضي بزعم افتقادها إلى الاشتراطات الدولية للسلامة الجوية.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 7 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال



    بعد أربعة أسابيع خضراء
    المؤشر العام ينهي تعاملاته الأسبوعية منخفضاً 99 نقطة



    أنهى المؤشر العام للسوق السعودي TASI تعاملاته الأسبوعية عند مستوى 7.538 نقطة خاسراً 99 نقطة ما يعادل 1.3% عن مستوى إغلاقه الأسبوع الماضي عند مستوى 7.633 نقطة، وقد تذبذب السوق بواقع 145 نقطة بعد أن سجل أعلى مستوى له مطلع تداولات الأسبوع عند مستوى 7.636 وسجل السوق أدنى مستوى له في تعاملات الثلاثاء الماضي عند مستوى 7.491 بينما تذبذب المؤشر في تداولات الأسبوع الماضي بواقع 184 نقطة، وبدت ملامح جني الأرباح في السوق بعد أن فقد المؤشر العام تماسكه أعلى من مستوى المتوسط المتحرك 100 يوم عند 7.570 نقطة، ولم يستطع المؤشر العام أن ينهي تعاملاته في أي يوم من أيام الأسبوع أعلى من مستوى هذا المتوسط الذي يشكل منطقة مقاومة تثقل من حركة المؤشر العام في الصعود، وكان أكثر الأحداث تشويقاً هذا الأسبوع هو إدراج الشركة القيادية الجديدة في السوق شركة المملكة القابضة يوم الأحد الماضي، وافتتحت الشركة أول تعاملاتها أدنى من مستوى توقع أوساط المتعاملين في السوق عند 13.5 ريال، وسجلت أعلى مستوى لها عند مستوى 14.5 وبدئت بالتراجع منه حتى سجلت أدنى مستوى لها عند 11.5 حتى نهاية تعاملات الأسبوع الماضي، وبدئت بالارتداد منها وأنهت تعاملاتها الأربعاء عند مستوى 12.25 ومن خلال الكميات المتداولة على الشركة نلاحظ أن إجمالي الكميات المتداولة في أول أيام الشركة في السوق تقارب 129.5 مليون سهم من أصل 315 مليون سهم مطروحة للاكتتاب العام، وفي هذا دلالة على أن المكتتبين في شركة المملكة منهم من لديه القناعة بالاستثمار طويل المدى في الشركة ومنهم من لم تصل الشركة لمستوى قناعته بالبيع؛ لأنه يرى أن الشركة ستحقق مستوى أعلى من هذه المستويات بعد أن تدخل في معادلات المؤشر العام لتكون أحد الأركان الأساسية المؤثرة فيها.

    الأداء الشهري للمؤشر العام Monthly

    أنهى المؤشر العام تعاملاته الشهرية عند مستوى 7.534 نقطة كاسباً 565 نقطة ما يعادل 8.1% عن مستوى إغلاقه لشهر 6-2007 عند 6.969 نقطة، وما زال المؤشر العام على البيانات الشهرية يسير داخل سلوك سعري أفقي ثابت بين مستوى الأدنى التاريخي للمؤشر عند 6.767 والمستوى الأعلى لهذا المسار الأفقي عند 8.250 نقطة، ويظل المتعاملون طويلو المدى بانتظار الخروج من هذا المستوى الأفقي باختراق 8.250 نقطة والإغلاق أعلى منه للتعاملات الشهرية ليبدأ المؤشر بأخذ سلوك سعري إيجابي جديد أو في حال صدور أخبار سلبية تساهم في التأثير على المؤشر العام ليخترق الحاجز السفلي (الأدنى التاريخي)، ويغلق أدنى منه ليتجه في سلوك سلبي جديد إلا أن هذا الاحتمال السلبي صعب الحدوث - بمشيئة الله -؛ نظراً لوجود دعوم جيدة يرتد منها المؤشر العام في حال حدوث انخفاض في السوق، وأيضاً أن النتائج المالية للشركة كانت أفضل من التوقعات ولا تعطي أي انطباع سلبي على أداء السوق إلا أنه يظل احتمالاً يجب طرحه وأخذه في الحسبان.

    الأداء الأسبوعي للمؤشر العام Weakly

    بعد أربعة أسابيع من الأداء الإيجابي للمؤشر العام أنهى المؤشر تعاملاته هذا الأسبوع منخفضاً وصاحب انخفاض المؤشر العام في أدائه انخفاض حجم وكميات التداول عن الأسبوع الماضي، وهي إشارة إلى أن المتعاملين ما زالوا في نطاق الثقة بأن ما يحدث لا يعدو كونه عمليات جني أرباح طبيعية للسوق إلا أن المؤشر العام ما زال يحافظ على مستويات دعمه عند 7.510 نقطة ومستوى دعم مساره الفرعي عند مستوى 7.470 نقطة ومستوى الشريط الثاني للبولنجري باند Bollinger Band عند مستوى 7.430 نقطة، وكلها تعتبر دعوماً جيدة للمؤشر العام إلا أن الدعم الأساسي يعتبر اختراقه منطقة تحول لأداء المؤشر العام عند مستوى 7.170 نقطة، وأتينا بالذكر على الدعوم قبل أن نذكر المقاومات لاحتمالية استمرار عمليات جني الأرباح على السوق، وفي حال عكس المؤشر العام اتجاهه نحو الإيجاب فنقاط المقاومة التي يجب على المتعامل مراقبتها 7.630 نقطة، والمقاومة الرئيسة عند مستوى 7.750 على المستوى الأسبوعي، ومتى استطاع المؤشر العام إنهاء تعاملاته أعلى من مستوى المقاومة 7.750 نقطة فسيكون أمام السوق اختبار اختراق مستوى 8000 نقطة. ونظراً لتشبع المؤشرات الفنية لا يتوقع أن نشهد تحركاً إيجابياً على المؤشر العام هذا الأسبوع قبل أن تبدأ المؤشرات فك التشبع والعودة إلى مناطق الشراء، وحال حدوثه هذا الاحتمال، وهو فك التشبع قبل محاولة اختراق المقاومات للمؤشر العام فهي إشارة إيجابية بشرطة الحفاظ على مناطق الدعم أي أن يكون المؤشر العام متذبذباً بين دعمه ومقاوماته دون أن يخترقها، ويلاحظ على أداء المؤشر العام هذا الأسبوع محافظته على مستوى وسلوكه بشكل جيد؛ فلم يتعرض المؤشر العام لسقوط قوي ولم نشهد تسلسلاً في سقوط الشركات كما كنا نشهده في الأسابيع الماضية، وكأن الثقة في السوق بدأت تعود شيئاً فشيئاً.

    الأداء الأسبوعي للمؤشرات الفينة

    - مؤشر الماكدي MACD 1

    أنهى هذا المؤشر حركته الأسبوعية محافظاً على توجهه الإيجابي أدنى من المستوى الصفري له دون أن ينكسر سلباً بعد أن أنهى المؤشر العام تعاملاته الأسبوعية منخفضاً نظراً لمحافظة المؤشر العام على سلوكه ومساره.

    - مؤشر القوه النسبية RSI 2

    عاد مؤشر القوة النسبية بعد أن تأثر بأداء المؤشر العام وحجم وكميات التداول في السوق إلى توجهه السلبي إلا أنه ما زال محافظاً على مستوى دعمه كما هو موضح في الرسم البياني، وحال استطاعة هذا المؤشر الارتداد من مستوى دعمه فهي إشارة إلى قرب عكس المؤشر العام لاتجاهه نحو الإيجاب، وكان إغلاق هذا المؤشر عند مستوى 49 وحدة.

    - مؤشر الاستكاستك Stochastic 3

    ما زال هذا المؤشر في مناطق التشبع قريباً من تقاطع سلبي لمتوسطاته؛ ليعاود الاتجاه نحو منطقة فك التشبع أو منطقة الشراء الآمنة، وفي هذا دلالة على استمرار عمليات جني الأرباح، وقد يساهم الدعم لمسار المؤشر في الارتداد منه كما هو موضح في الرسم البياني.

    - مؤشر الديماند إندكس Demand Index 4

    بدأ مؤشر الديماند إندكس الانكسار نحو السلب بعد أن عجز عن اختراق مستوى مقاومته الموضحة على الرسم البياني، وفي هذا دلالة على أن قوى البيوع في السوق تفوقت على قوى الشراء فيه وهو ما كان واضحاً من خلال انخفاض كميات وحجم التداول.

    الأداء اليومي للمؤشر العام Daily

    رغم عمليات جني الأرباح التي كانت خلال تعاملات الأسبوع الماضي إلا أن المؤشر العام وعلى الفاصل اليومي ما زال محافظاً على مناطق دعمه ومنطقة دعم نموذجه الإيجابي W وعودة المؤشر العام إلى مساره الصاعد السابق الذي اخترقه خلال عمليات هبوط سابقة، وثباته أعلى منه بعد أن ارتطم فيه كحاجز دعم 3 مرات دون أن يغلق أدنى منه عند مستوى 7.508 وهي إشارة إيجابية إلى أن ما يحدث الآن في التداول لا يعود إلى كون عمليات جني الأرباح طبيعية ويجب على المتعامل متابعة مناطق الدعم للسوق، يأتي بعدها منطقة دعم للسوق عند مستوى 7.470 وهو مستوى دعم أفقي للسوق، ويدعم المؤشر أيضاً محافظته على مستوى متوسطه المتحرك 50 يوماً عند مستوى 7.390 ويعتبر منطقة المتوسط المتحرك عند مستوى 7.570 أولى مناطق المقاومة التي لم يستطع المؤشر العام الإغلاق أعلى منها خلال تعاملات الأسبوع الماضي، وحال استطاع المؤشر الإغلاق أعلى من هذا المتوسط فسيكون هدفه التالي منطقة 7.630 نقطة كمقاومة ثانية تليها المقاومة الرئيسة عند مستوى 7.750 نقطة. وتشير المؤشرات الفنية على الفاصل الزمني اليومي إلى بداية حركة أفقية تمهيداً للتوجه نحو الإيجاب في حال ارتداد المؤشر العام من منطقة دعمه وهي الآن باتت قريبة من منطقة اللا تشبع والشراء الآمن؛ لذلك ينتظر ارتداد المؤشر العام من منطقة الدعم ليختبر اختراق مناطق مقاومته، وقد تكون المملكة هي من تقوم بهذا الدور حال تم إدراجها في معادلة المؤشر العام وهي بهذه الأسعار.

    أداء القطاعات

    قطاع البنوك

    أنهى قطاع البنوك ومؤشره تعاملاته الأسبوعية منخفضاً عن مستوى إغلاقه الأسبوع الماضي إلا أن المؤشرات الفنية للقطاع البنكي تدل على قرب عودة هذا القطاع إلى أدائه الإيجابي، ويتأكد هذا الاحتمال في حال استطاع مؤشر الإقطاع اختراق منطقة مقاومته والإغلاق أعلى منه عند مستوى 19.025 نقطة، وفي حال استمرت عمليات جني الأرباح فسيراقب المتعاملون منطقة الدعم عند مستوى 18.590 نقطة.

    قطاع الصناعة

    أنهى قطاع الصناعة ومؤشره تعاملاته الأسبوعية منخفضاً عن مستوى إغلاقه الأسبوع الماضي محافظاً على مستوى دعمه عند 18.070 نقطة، ومن المتوقع أن يعاود مؤشر القطاع الصناعي اختبار منطقة دعمه قبل أن يعاود أداءه الإيجابي في ظل تضخم المؤشرات الفنية.

    قطاع الأسمنت

    حافظ القطاع الأسمنتي ومؤشره على أدائه الإيجابي بعد أن اخترق مستوى المقاومة له عند 5.470 نقطة، ومن المتوقع أن يشهد القطاع بعض الفتور في أدائه، وقد يعود لاختبار منطقة اختراقه، وهي ما تمثل منطقة دعم للقطاع الآن عند مستوى 5.440 نقطة قبل أن يواصل القطاع أداءه الإيجابي.

    قطاع الخدمات

    أنهى قطاع الخدمات ومؤشره تداولاته الأسبوعية منخفضاً عن مستوى إغلاق الأسبوع الماضي إلا أنه ما زال يجري تعاملاته أعلى من مستوى مقاومته، ومن المتوقع من القراءات الفنية أن يعود المؤشر لاختبار منطقة دعمه عند مستوى 1.890 نقطة قبل أن يعاود أداءه الإيجابي.

    قطاع الكهرباء

    لا يزال قطاع الكهرباء يحافظ على مستوى تذبذبه الأفقي بين مستويي 1.171 و1.145 نقطة وما زال تأثير هذا القطاع في المؤشر العام تأثيراً حيادياً إلى حد ما ما لم يتجاوز أحد المستويين إما باختراق إيجابي وإغلاق أعلى من مستوى 1.171 أو سلبي حال أغلق أدنى من مستوى 1.145 نقطة.

    قطاع الزراعة

    حافظ قطاع الزراعة ومؤشره على أدائه الإيجابي بعد أن أنهى تعاملاته الأسبوعية أعلى من مستوى إغلاقه الأسبوع الماضي، ومن المتوقع - بسبب تشبع بعض المؤشرات الفنية - أن يعود مؤشر القطاع لاختبار مستوى دعمه عند 3.920 نقطة قبل أن يعاود أداءه الإيجابي.

    قطاع الاتصالات

    أنهى قطاع الاتصالات ومؤشره تعاملاته الأسبوعية منخفضاً أدنى من مستوى إغلاقه الأسبوع الماضي إلا أن مؤشر القطاع لا يزال محافظاً على مساره بعد أن اخترق مستوى مقاومته، ومن المتوقع أن يرتد مؤشر قطاع الاتصالات بعد أن يختبر مستوى دعمه 2.580 نقطة؛ ليعاود أداءه الإيجابي أو التحرك بشكل أفقي.

    قطاع التأمين

    استمر قطاع التأمين ومؤشره في الأداء الإيجابي بعد إغلاقه أعلى من مستوى الأسبوع الماضي إلا أن مؤشرات القطاع الفنية تدل على تشبع عمليات الشراء، وهذا ما أشرنا إليه الأسبوع الماضي، وحافظ القطاع على أدائه الإيجابي إلا أنه في حال بدء القطاع في عمليات جني الأرباح سيعود ليختبر منطقة دعمه 1.540 نقطة.

    ثامر بن فهد السعيد -محلل أوراق مالية

    عضو جمعية الاقتصاد السعودية













    التجارة توافق على تحويل شركة الطوالة إلى مساهمة مقفلة


    «الجزيرة» - حمد فهد العنقري

    صدر قرار معالي وزير التجارة والصناعة رقم (190- ق) القاضي بالموافقة على الترخيص بتحول شركة الطوالة للتجارة والمقاولات المحدودة من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى شركة مساهمة مقفلة برأسمال قدره خمسون مليون ريال سعودي مقسم إلى خمسة ملايين سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم (10) عشرة ريالات سعودية اكتتب المؤسسون بكامل رأس المال وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً لها.

    وتتمثل أغراض الشركة في: نقل البضائع والمهمات والسيارات بأجر على الطرق البرية بالمملكة وخارجها، نقل المحروقات والبتروكيماويات، تجارة الجملة والتجزئة في المقطورات والشاحنات والسيارات والمعدات وقطع غيارها، تصنيع الهياكل والمقطورات وقطع غيار الشاحنات والسيارات،تجارة الجملة والتجزئة في مواد البناء (صحية - كهربائية - إنشائية) ومواد الديكور، أعمال إدارة وتطوير وصيانة العقارات والأراضي.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 11 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 01-12-2007, 09:43 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 3 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 15-09-2007, 10:44 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 18-08-2007, 09:46 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 09-06-2007, 09:37 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 27-01-2007, 09:15 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا