التحليل الأساسي - ببساطة ودون تعقيد

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 37

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 24 / 7 / 1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 24 / 7 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 24 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال

    شركتا اتصالات تستثيران «الراجحي» لقيادة الأسهم السعودية
    لكسر المؤشر المائة السابعة بعد 7000 .. وشركات التأمين تستأثر لنفسها بقوائم الأكثر كمية وقيمة وارتفاعا


    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 24 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال

    الرياض: جار الله الجار الله
    تفاعلت أسهم مصرف الراجحي مع الأداء الايجابي الذي اتسمت به أسهم شركات قطاع الاتصالات والتي عكست حركة تصاعدية استمرت خلال 3 أيام التداول الأخيرة، والتي أعطت المؤشر العام قدرة على تجاوز الحواجز النقطية ابتداء من مستوى 7600 نقطة والتي تخطتها السوق أول من أمس.
    وجاءت تعاملات الأمس لتستثير حركة قطاع الاتصالات المتواصلة خلال تعاملات الأسبوع الحالي أسهم مصرف الراجحي التي انتفضت من سباتها العميق والذي استمر لقرابة الشهر، بعد أن انحسر مدى تذبذب أسهم المصرف ضمن نطاق ضيق بين مستوى 72.75 ريال (19.4 دولار) ومستوى 76.25 ريال (20.3 دولار) منذ 7 يوليو (تموز) الماضي.
    حيث تمكنت أسهم «الراجحي» من الخروج من هذا النطاق لتتجه إلى مستوى 78 ريالا (20.8 دولار) كاسبة 4.7 في المائة، لتدفع المؤشر العام للوصول إلى المائة السابعة بعد 7000 نقطة، هذه المستويات التي غادرتها السوق لأكثر من شهرين ماضيين منذ 27 مايو (أيار) الماضي.
    إذ أنهت سوق الأسهم السعودية تعاملاتها أمس عند مستوى 7703 نقاط بارتفاع 73 نقطة تعادل أقل من النقطة المئوية، بعد تداول 158.1 مليون سهم بقيمة 8.2 مليار ريال (2.18 مليار دولار) لتساير جميع القطاع اتجاه المؤشر العام باستثناء قطاعي الكهرباء والزراعة.
    في المقابل لا يزال قطاع التأمين يتصدر القطاعات من حيث نسبة الارتفاع بعد أن حقق صعودا بنسبة 4.3 في المائة، إذ استأثرت أسهم شركاته لنفسها على قوائم السوق التي تختص بأكثر الشركات ارتفاعا وكمية تداول وقيمة من بين شركات السوق. ولم يسلم من أسماء شركات التأمين سوى قائمة الشركات الأكثر انخفاضا والتي تصدر بها أسهم شركة كيان السعودية للبتروكيماويات بتراجع قوامه 4 في المائة. فقد احتلت أسهم «ميد غلف» و«الدرع العربي» و«ولاء للتأمين» و«سند» المراكز الأولى من قائمة الشركات الأكثر كمية متداولة أمس، بينما احتلت أسهم «سلامة» و«الدرع العربي» و«ميد غلف» و«ولاء» و«سند» و«أليانز إس إف» على قائمة أكثر الشركات من حيث قيمة التداول. واستحوذت أسهم شركات التأمين على جميع قائمة الأكثر ارتفاعا بعد أن صعد كل من أسهم «ملاذ» و«الدرع العربي» و«ميدغلف» و«سند» و«ولاء للتأمين» و«سلامة» بنسب متفاوتة تعد الأعلى في السوق.
    من ناحية أخرى أعلنت السوق المالية «تداول» أمس عن إضافة أسهم الشركة السعودية للطباع والتغليف إلى مؤشر السوق حسب إقفاله أمس والذي كان عند مستوى 47 ريالا (12.5 دولار). من جانبه أوضح لـ«الشرق الأوسط» أحمد الحميدي، مراقب لتعاملات السوق، أن الأسهم السعودية تتمسك في موجة صاعدة تستهدف منطقة 9000 نقطة، خصوصا بعد أن أثبتت الأسهم القيادية قدرتها على الحركة الايجابية في أي وقت، مضيفا أن السيولة اليومية يلاحظ خروجها من اسهم شركات المضاربة لتتجه إلى قطاع التأمين.
    ويرى الحميدي أن الدوافع وراء استهداف أسهم شركات التأمين ناجم عن خفة وزن هذه الشركات وقوة مراكزها المالية نظرا لمستقبلها المشجع وخصوصا في ظل ما يدور حول التطورات التنظيمية التي تخدم هذا القطاع، بالإضافة إلى أنه من المعروف أن قطاع التأمين من أقل القطاعات خسارة في أسواق العالم.
    ويؤكد الحميدي على أن هذه الموجة تتجه إلى قطاع التأمين والذي اتضح في التعاملات الأخيرة، حيث أن هذا التوجه إلى القطاع أثر سلبا على مجمل السوق وأصبح التأمين يعيش في سوق منعزل عن مؤشر الأسهم السعودية.
    ويشكك الحميدي بجدية حركة الأسهم القيادية بالرغم مما يدور حول أسهم «الراجحي» من إشاعات المنحة معللا هذا الارتفاع كمحاولة لتأثير على المؤشر العام لصالح حركة أسهم التأمين وكأن ما يحدث هو محاولة التأثير على المؤشر لصالح التأمين.
    في المقابل أشار لـ«الشرق الأوسط» فهد السعيد محلل فني، إلى أن المؤشر العام تمكن أمس من تجاوز القمة السابقة المتمثلة في مستوى 7630 نقطة تقريبا مما يوحي بالاتجاه إلى منطقة المقاومة التي ترتسم عند مستوى 7780 نقطة والتي أجبرت السوق في تلك الفترة على التراجع للاقتراب من القاع المتمثل في مستوى 6767 نقطة.







    «العربية للطيران» و«أركان» يدفعان الأسهم الإماراتية للأعلى.. و«الاستثمار» الخاسر الوحيد في الكويت
    > تراجع البورصة المصرية لليوم الثاني على التوالي > سوق البحرين تستعيد عافيتها > صعود كافة القطاعات في عُمان


    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 24 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال


    القاهرة: أسامه رشاد عواصم عربية: «الشرق الأوسط»
    > الأسهم الإماراتية: إرتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة طفيفة بلغت 0.28 في المائة ليغلق على مستوى 4,378.95 نقطة وسط تداول حوالي 290 مليون سهم بقيمة بلغت 670 مليون درهم في اشارة الى ان السوق لا تزال تعاني من قلة السيولة. وسجل مؤشر قطاع الصناعات ارتفاعاً بنسبة 0.82 في المائة، تلاه مؤشر قطاع التأمين ارتفاعا بنسبة 0.60 في المائة.
    وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 63 من أصل 116 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 29 شركة، ارتفاعا، في حين انخفضت أسعار أسهم 26 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
    وجاء سهم «العربية للطيران» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا.
    وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 62 من أصل 116، وعدد الشركات المتراجعة 38 شركة.
    > الأسهم الكويتية: أنهت السوق الكويتية تعاملاتها لجلسة يوم امس، مرتفعة بواقع 48.6 نقطة بدعم من غالبية قطاعات السوق وأسهم مجموعة البحر، بالنظر لما تنتظره المجموعة من اخبار جيدة في المستقبل القريب، وسط تغيير المستثمرين لتوجههم من الاسهم الاستثمارية الكبيرة نحو الاسهم متوسطة الحجم بعد ان اظهرت نتائج شركاتها ارباحا جيدة، في حين لم يكن نصيبها من الارتفاع كافيا لحد الآن، ليستقر المؤشر العام عند مستوى 12448 نقطة. وقام المستثمرون بتناقل ملكية 297 مليون سهم بقيمة 138 مليون دينار كويتي نفذت من خلال 8585 صفقة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفعت جميع قطاعات السوق باستثناء قطاع الاستثمار الذي خسر بواقع 12.3 نقطة، وتصدر القطاعات المرتفعة قطاع الخدمات بواقع 86.6 نقطة.
    وبالنسبة للأسهم المرتفعة، تصدر سهم جيزان الأسهم المرتفعة بنسبة 7.463 في المائة وصولا عند سعر 0.360 دينار كويتي.
    وعلى صعيد الأسهم الإماراتية المدرجة في السوق الكويتية، استقر سعر سهم شارقة اسمنت عند 0.370 دينار كويتي بعد تداول مليوني سهم بقيمة 754 الف دينار كويتي، بينما انخفض سعر سهم فجيرة اسمنت بواقع 10 فلوس وصولا الى سعر 0.330 دينار كويتي بعد تداول 1.3 مليون سهم بقيمة 450 الف دينار كويتي.
    > الأسهم القطرية: أنهت سوق الدوحة للأوراق المالية تعاملاتها ليوم امس على انخفاض بسيط بنسبة 0.04 في المائة وبواقع 2.64 نقطة بعد ان استقر المؤشر عند مستوى 7523.32 نقطة، وسط استمرار تصدر سهم الخليجي للأسهم المتداولة وانحسار للسيولة بسبب قرب ادراج سهم المناعي، وقد تم تناقل ملكية 11.7 مليون سهم بقيمة 198.5 مليون ريال قطري نفذت من خلال 6472 صفقة، وارتفعت لسعار أسهم 13 شركة، فيما انخفضت اسعار اسهم 12 شركة وثبات لأسعار أسهم 12 شركة. وعلى صعيد القطاعات، تساوت القطاعات المرتفعة مع المنخفضة. وبالنسبة للشركات التي اظهرت ارتفاعا في اسعار أسهمها، تصدرها سهم الرعاية بنسبة 1.85 في المائة وصولا الى سعر 16.50 ريال قطري، أما الأسهم المتراجعة فتصدرها سهم العامة للتامين بنسبة 5.56 في المائة ومقفلا عند سعر 85 ريال قطري.
    > الأسهم البحرينية: بعد تعرض السوق البحرينية لموجة من عمليات جني الأرباح في الجلستين السابقتين وذلك بعد ارتفاعات جيدة للمؤشر، تستعيد السوق عافيتها في جلسة يوم امس لتكسب بواقع 4.26 نقطة أو ما نسبته 0.17 في المائة لينهى المؤشر عند مستوى 2581.82 نقطة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 1.6 مليون سهم بقيمة 802.3 الف دينار بحريني. وعلى الصعيد القطاعي، أقفلت قطاعات السوق على تباين في أدائها، فارتفع قطاع الاستثمار بواقع 10.73 نقطة ، في المقابل انخفض قطاع التامين بواقع 9.50 نقطة.
    وتصدر سهم بيت التمويل الخليجي الاسهم المرتفعة مضيفا بنسبة 3.00 في المائة الى قيمته و مقفلا عند سعر 2.400 دولار أميركي، وفي المقابل تصدر سهم عقارات السيف الأسهم المتراجعة، فاقدا بنسبة 4.17 في المائة وصولا الى سعر 0.138 دينار بحريني.
    > الأسهم العمانية: أنهت السوق العمانية تعاملاتها لجلسة امس مرتفعة بواقع 48.67 نقطة او ما نسبته 0.750 في المائة بدعم من كافة القطاعات والبنوك، خاصة لينهي المؤشر عند مستوى 6529.940 نقطة، و قام المستثمرون بتناقل ملكية 7.9 مليون سهم بقيمة 5.8 مليون ريال عماني نفذت من خلال 1642 صفقة، وأظهرت 25 شركة ارتفاعا في اسعار اسهمها مقابل انخفاض اسعار اسهم 13 شركة وثبات لأسعار أسهم 13 شركة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفعت جميع قطاعات السوق بقيادة قطاع البنوك والاستثمار مضيفا ما نسبته 1.320 في المائة.
    > الأسهم المصرية: تراجعت البورصة المصرية بشكل ملحوظ لليوم الثاني على التوالى ليغلق مؤشرcase 30 الأكثر شعبية في أوساط المستثمرين في مصر عند 8062.62 نقطة بتراجع 43.37 نقطة بنسبة 0.53 في المائة، ليقترب المؤشر من نقطة الدعم الرئيسية عند 8000 نقطة طبقا لآراء المحللين الفنيين العاملين بالسوق المصري الذين توقعوا أن يعاود السوق الصعود مرة أخرى من هذه النقطة.
    وبلغ إجمالي قيمة التعاملات أمس نحو 1.116 مليار جنية بتداول 54.076 مليون سهم في45.7 ألف عملية على 179 شركة، واستحواذ الأفراد على 71.6 في المائة من إجمالي تعاملات السوق، فيما سجلت تعاملات المؤسسات نحو 28.4 في المائة.
    من جانب آخر، حققت تعاملات المصريين 75.8 في المائة من تعاملات السوق بصافي مبيعات 39.667 مليون جنيه، وسجلت تعاملات الأجانب 14.8 في المائة بصافي مشتريات 30.9 مليون جنيه، وبلغت نسبة العرب 9.5 في المائة بصافي مشتريات 8.766 مليون جنيه. > الأسهم الأردنية: ارتد مؤشر الأسعار في البورصة الاردنية خلال تعاملات أمس الى الصعود مدعوما بارتفاع سهم البنك العربي ليغلق عند مستوى 5666 نقطة، أي بارتفاع بلغت نسبته 0.17 في المائة، أما حجم التداول فقد بلغ نحو 32.2 مليون دينار وشمل صفقات تمت خارج نطاق جلسة التداول على أسهم شركتي البركة للتكافل وشركة تعمير وقد بلغ اجمالي الأسهم التي تم تنفيذها 395 ألف سهم بحجم تداول مقداره 996 ألف دينار.
    ونفذ المتعاملون طلبات شرائية على سهم البنك العربي الثقيل في عينة المؤشر بعد وصول السهم الى مستويات مناسبة لبناء المراكز المالية، وقد أغلق السهم القيادي عند مستوى21 دينارا، مما ساهم في ارتفاع مؤشر قطاع البنوك بنسبة 0.53 في المائة.
    كما ارتفع مؤشر قطاع الخدمات بنسبة محدودة بلغت 0.13 في المائة في ظل تحرك أسعار أسهم شركات عقارية حديثة التأسيس، برز منها شركة التحديث للاستثمارات العقارية وشركة الكفاءة التي يتركز مجال عملها في الاستثمارات العقارية.
    ويشار الى أن حجم التداول في قطاع العقار قد ارتفاع خلال السبعة أشهر من العام الحالي مقارنة بذات الفترة من العام الماضي، حيث بلغ 3.4 مليار دينار خلال النصف الأول من العام الحالي مقارنة مع 3 مليار دينار لذات الفترة من العام الماضي.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 23 / 7 / 1428هـ

    الصادرات السعودية مرشحة لمواصلة معدلات النمو وسط هبوط الدولار لأقل مستوى له في 15 عاما
    الزامل لـ «الشرق الأوسط»: تراجع العملة الأميركية عامل مشجع لحركة التصدير المحلي


    الرياض: محمد الحميدي
    تحفظ مصدرون في السعودية أمس من إبداء ملحوظات مهمة تخص اضطراب قيمة الدولار والتي كشفت أنباء عن انخفاض قيمته لأقل مستوى له في 15 عاما مقابل سلة من العملات وسط تزايد التكهنات في الأسواق المالية حول تنامي مخاطر سوق الائتمان وضعف البيانات الأميركية مما سيدفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لخفض أسعار الفائدة. وبحسب مصادر عاملة في مجال التصدير فإن الصادرات السعودية لن تتأثر سلبا بحركة قيمة الدولار مقابل العملات إلا في مجالات محدودة رصدتها في بعض السلع وتحديدا المنتجات الغذائية وبعض أنواع الأدوية المصنعة في أوروبا في حين لا يمكن التخوف من تدني حجم الصادرات السعودية.
    وقال لـ «الشرق الأوسط» الدكتور عبد الرحمن الزامل رئيس مجلس إدارة مركز الصادرات السعودية، أن ضعف أداء سعر الدولار أمام سلة العملات لا يمكن التسليم على أنه يهدد الصادرات المحلية إلى العالم بل سيكون دافعا لحركة الصادرات باعتبار ربط الريال (العملة الرسمية) بالدولار والذي هو حاليا يعيش انخفاضا.
    وبحسب الأنباء المتواردة أمس فقد انخفض مؤشر الدولار دون مستوى 80 نقطة بينما صعد اليورو ليقترب من مستواه القياسي عند 1.3850 دولار الذي سجله قبل أسبوعين، في حين دفع الانزعاج المتنامي في أسواق الائتمان العالمية الأسهم الأمريكية للهبوط يوم الجمعة الماضي دعم ذلك الهبوط بيانات العمل الأمريكية لشهر يوليو (تموز) والتي جاءت أضعف من التوقعات. وشدد الزامل على ضرورة ثبات سعر الريال لأن ذلك يمثل عامل تشجيع وجذب للصادرات ويقوي من منافسة الأسعار، لافتا إلى اضطراب قيمة الدولار أمام العملات حالة طبيعية، إذ هو الآن متراجع وبعد ذلك يقوى وهكذا، في الوقت الذي يرى فيه أن حركة ربط الريال بسلة عملات لن تكون مجدية بالشكل المتطلع له، إذ أن 85 في المائة من السلة هي دولار، في حين أن 10 في المائة يورو، والـ5 المتبقية ين.
    ويعود الزامل إلى التذكير بأنه لا بد من الإشارة إلى وجود بعض الأثر السعري، لا سيما في بعض المواد الغذائية والأدوية المستوردة من أوروبا يمكن حلها عبر إعانة حكومية للمهم منها خاصة الأدوية، مفيدا في مقابل ذلك أن السعودية تستورد ما يقدر بنحو 70 في المائة من المواد وما تحتاج إليه بالدولار الذي هو الآن منخفض.
    ولم يشكك الزامل في قدرة المصدرين السعوديين على مواصلة نمو حركة الصادرات مع تدني قيمة الدولار نتيجة الاضطرابات والأزمات الحالية، بل اعتبره عاملا مشجعا لتوقع ارتفاع حركة الطلب مع تراجع سعر الدولار مقابل اليورو الأوربية، مشيرا إلى أن هناك مطالب حالية من قبل سياسيين أوروبيين للدفع بخفض قيمة اليورو حيث مع استمرار ارتفاعه ربما يشكل عامل معرقلا للصادرات الأوربية. وكانت السعودية وعبر مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات التابعة لوزارة الاقتصاد والتخطيط أعلنت أول أمس عن ارتفاع صادرات السعودية غير النفطية 24 في المائة إلى 8.7 مليار ريال حتى مايو (آيار) المنصرم. وزادت الأنباء بأنه من المتوقع أن يترك البنك المركزي الأميركي أسعار الفائدة من دون تغيير عند 5.25 في المائة، في حين يتوقع المحللون أن يؤكد المجلس أن التضخم لا يزال محور اهتمامه الأساسي، لكنه سيشير أيضا للتقلبات الأخيرة في الأسواق المالية.







    أسواق النفط.. زيادة كبيرة مفاجئة في أسعار الخام الثقيل السعودي

    عواصم العالم ـ رويترز: قال متعاملون أمس إن السعودية رفعت أسعار البيع الرسمية لخاماتها الثقيلة في سبتمبر (أيلول) بأكثر من المتوقع للمشترين الآسيويين حيث حددت سعر الخام العربي الثقيل عند أعلى مستوى له في عامين. كما رفع أكبر بلد مصدر للنفط في العالم الأسعار الى أوروبا، لكنه قلص بشكل حاد أسعار البيع الرسمية لكل إمداداته من الخام الى الولايات المتحدة.
    وبالنسبة للعملاء الآسيويين تحدد سعر الخام العربي الثقيل، وهو أثقل نفوط السعودية، بما يقل 3.6 دولار للبرميل عن متوسط خامي سلطنة عمان ودبي وذلك بزيادة 70 في المائة عن أغسطس (آب) وعند أعلى مستوى منذ يوليو (تموز) 2005. ويتجاوز سعر البيع الرسمي الحد الأعلى للتوقعات في مسح لـ«رويترز» الأسبوع الماضي.
    وقال بائع «المصافي في آسيا تسعى جميعها الآن وراء الخامات المتوسطة والثقيلة، إنها اقتصادية جدا لها الآن»، مشيرا الى خامات النفط الأرخص نسبيا قياسا الى الخامات الاخف المماثلة لمزيج برنت. ورفعت السعودية سعر الخام العربي المتوسط الى آسيا 50 سنتا للبرميل والعربي الخفيف 20 سنتا متجاوزة توقعات السوق أيضا. واستقر فرق السعر للخام العربي الممتاز الى آسيا دون تغير، منسجما بذلك مع التوقعات في حين انخفض سعر البيع الرسمي للخام الخفيف فائق الجودة دولارا واحدا.
    وقال متعامل مع مصفاة تكرير في شمال شرق آسيا «إن تحرك السعودية سيدعم الأسعار الفورية للخام في الشرق الأوسط مثل خام مربان أبوظبي المنافس الذي ربما ترتفع علاوته السعرية».
    ومن شأن أسعار البيع الرسمية للنفط السعودي أن تؤثر في الطلب على الخام مرتفع الكبريت نظرا لأن ارتفاع الأسعار قياسا الى السائد في السوق ربما يدفع المصافي الى تقييد أحجام الشراء، غير أن معظم المشترين مقيدون بعقود سنوية بأجل مما لا يمنحهم مجالا كبيرا لتعديل الكميات. من جانب آخر، انخفض سعر النفط الخام دون 75 دولارا للبرميل أمس ليواصل الاتجاه النزولي الذي بدأ في الجلسة السابقة، فيما هز القلق بشأن الاقتصاد الأمريكي أسواق المال والسلع.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 23 / 7 / 1428هـ

    مصرف الراجحي يتطلع لتوسيع نشاطاته في الخارج

    الرياض ـ رويترز: قال الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي السعودي أكبر بنك في منطقة الخليج من حيث القيمة السوقية انه يدرس المزيد من التوسعات بالخارج بعد فتح وحدة في ماليزيا في عام 2006.
    وأشار عبد الله سليمان الراجحي في ردود كتابية على اسئلة رويترز «نحن مستعدون دائما لفكرة التوسع دوليا. ونقيم أي فرصة استثمار قد تظهر من وقت لاخر في أي مكان ونكون على استعداد لانتهازها».
    ويعتزم المصرف توسعة شبكة فروعه في ماليزيا من 13 الى 50 فرعا خلال ثلاث سنوات. وقال الراجحي في هذا السياق ان «استجابة قاعدة العملاء في ماليزيا كانت ايجابية».
    ويتوقع المصرف الاسلامي نموا ايجابيا في ارباحه هذا العام على الرغم من تباطؤ اقراض المستهلكين ورسوم السمسرة. وتابع الراجحي بالقول «البنك حقق المستهدف في ميزانية النصف الاول من العام ونتوقع ان ننهي العام بنمو ايجابي».
    وحقق البنك ارباحا صافية بلغت 1.61 مليار ريال (429.3 مليون دولار) في الربع الثاني من العام بانخفاض بنسبة 9.3 في المائة عن الفترة نفسها من العام الماضي. وبلغ الانخفاض السنوي في الارباح الصافية 10.3 في المائة في الربع الاول من عام 2007. وزاد اجمالي الربح الصافي للبنك بمعدل نمو سنوي تراكمي يبلغ 53 في المائة في الفترة من 2003 الى 2006 نتيجة للنمو الكبير في التعاملات مع الافراد ورسوم السمسرة.
    وأضاف الراجحي «خلال هذه الفترة كان اعتماد البنك على الدخل من السمسرة أقل بكثير بالمقارنة مع منافسيه الرئيسيين». وبما انه بنك اسلامي فانه يعتبر الدخل من الاقراض عائدا على استثمار يدفع منه نصيبا للمودعين بدلا من الفائدة، مشددا على ان خطة البنك الاستراتيجية في الفترة من 2007 الى 2009 تعتبر تعاملات الافراد والشركات هي المحرك الرئيسي لنمو الارباح.
    وكان البنك قد اعلن في يونيو (حزيران) انه سيفتح فروعا في المراكز التجارية الرئيسية في السعودية مع توسعه في قطاع اقراض المستهلكين في المملكة.
    وافاد الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي ان القطاعات الرئيسية ستركيز على قروض التمويل العقاري وشراء السيارات والدخول بقوة في مجالات تمويل الشركات والاستثمار.
    وتعرض العديد من البنوك السعودية قروضا عقارية، لكن المحللين يقولون ان الغالبية العظمى من العملاء المحتملين مستبعدون في ظل غياب قوانين للتمويل العقاري تعدها وزارة العدل منذ سنوات.







    «تداول» تضيف صكوك سابك في محافظ السندات/الصكوك وتتيح تداولها

    > أضافت السوق المالية السعودية «تداول» أمس الإصدار الثاني من صكوك سابك في محافظ السندات/الصكوك الخاصة بالمستثمرين. وأعلنت بأنها ستكون متاحة للتداول اعتبارا من أمس موضحة أنه سيتم تسجيل الصفقات وقيد الملكيات عن طريق مركز الإيداع لدى تداول.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 23 / 7 / 1428هـ

    حكومة دبي تطلق «بورصة دبي» لاقتناص فرص استثمارية في الخارج

    دبي: «الشرق الأوسط»
    أعلنت حكومة دبي أأأمس عن اعتزامها دمج حصتيها في سوق دبي المالي وبورصة دبي العالمية لتأسيس شركة قابضة جديدة تحمل اسم «بورصة دبي». وسيواصل سوق دبي المالي وبورصة دبي العالمية عملهما في ظل تشريعات وقوانين هيئة الأوراق المالية والسلع وسلطة دبي للخدمات على التوالي. وستعمل بورصة دبي على الاستفادة من العلاقات الوثيقة التي تربط بين البورصتين، وما تتمتعان به من بنية أساسية متطورة لتوفير أفضل الخدمات للمساهمين وحملة الأسهم. وذكر رئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي عيسى كاظم، الذي تم تعيينه رئيساً لمجلس إدارة بورصة دبي أن البورصة تسعى للقيام بدور محوري في تسهيل وتيسير الإجراءات، وتمكين بورصة دبي العالمية وسوق دبي المالي من البحث عن فرص مشتركة لتطوير وتنمية أسواق المال في المنطقة وتوسيع الاستثمارات في البورصات العالمية، بما في ذلك البورصات الإسلامية. وقال في بيان ان هذه الخطوة تمنح البورصتين إمكانيات واسعة لتبادل أفضل الممارسات وتعزيز فعالية العمليات التشغيلية وفقاً لأرقى المعايير العالمية. وأوضح ان إدارة سوق دبي المالي ستواصل الإشراف على سير الأعمال وتنفيذ استراتيجيات النمو الحالية، مشيرا الى ان الوقت الحالي هو التوقيت المناسب للبناء على إمكانيات وفرص التحالف التي تقدمها البورصتان، وتأسيس بورصة دبي كمنصة لتعزيز عمليات النمو المستقبلي بالنظر إلى التحولات السريعة التي تشهدها أسواق المال العالمية. ويخضع اطلاق بورصة دبي لموافقة الهيئات الرقابية والسلطات المعنية في الامارات.







    «الاتصالات السعودية» تعلن عن تخفيضات جديدة للإنترنت

    الرياض:«الشرق الأوسط»
    أعلنت شركة الاتصالات السعودية عن تخفيضات جديدة لدوائر الانترنت لمزودي الخدمة (ISPs ) وذلك للدوائر المرتبطة بشكل مباشر وغير مباشر ببوابة الانترنت بنسبة تصل إلى 29 في المائة كما تمت زيادة السرعات لتصل إلى ما يزيد عن 10Gbps.
    وأوضحت الشركة في بيان لها أن وحدة «سعودي داتا» المعنية بخدمات الانترنت والمعلومات تواكب النمو السريع في حجم الطلب على خدمة الـ(DSL) وخدمات الانترنت الأخرى، حيث شكل هذا الطلب دافعا لإجراء هذه التخفيضات مساهمة منها في دعم استخدامات الانترنت، وإتاحته لأكبر عدد ممكن من المستخدمين، ورأت في خطوتها بتخفيض الأسعار على المزودين تحقيقا لهذا الهدف بالنظر إلى ان مزودي الخدمة هم من يوفر الخدمة للمستخدمين في المملكة.
    وكانت «الاتصالات السعودية» قد أبرمت اتفاقيات طويلة الأجل مع أبرز مقدمي خدمة الانترنت في السعودية لتزويدهم بالسعات اللازمة والعمل معهم على تطوير خدمة الانترنت المقدمة لمشتركيهم.
    إلى ذلك، أطلق الجوال خدمة (سوا زيارة) والتي يقدم من خلالها لكافة زوار السعودية من (سواح، ومعتمرين، وحجاج، ورجال أعمال، وغيرهم) خط جوال سوا تمتد صلاحيته لمدة 120 يوماً من تاريخ تفعيل الشريحة، ويبلغ سعر البطاقة 40 ريالاً شاملة رصيدا أساسيا بقيمة 40 ريالاً. بالإضافة إلى جميع الخدمات الأساسية المجانية والمضافة.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 23 / 7 / 1428هـ

    «دبي لصناعات الطيران»: لا تراجع عن عرض الاستحواذ على مطار «أوكلاند»
    إثر تلميحات بإمكانية رفض الحكومة النيوزيلندية للصفقة التي تتجاوز 4.4 مليار دولار

    دبي: عصام الشيخ
    قال مصدر في شركة دبي لصناعات الطيران الحكومية امس انها لن تتراجع عن عرض تقدمت به الشهر الماضي للاستحواذ على مطار اوكلاند الدولي النيوزيلندي والتي كانت قد عرضت شراءه الشهر الماضي بمبلغ 4.4 مليار دولار. لكن وزير النقل النيوزلندي فيل جوف ألمح إلى ان حكومة بلاده تعارض استحواذ دبي لصناعات الطيران على المطار لاعتبارات تتعلق بحفاظ هيئات محلية على حصصها فيه. وتملك هيئتا اوكلاند ومانوكا حصة تصل الى اقل من الربع بقليل من المطار. وقال المصدر في «دبي لصناعات الطيران» التي تملكها حكومة دبي وشركات اماراتية خاصة ان مصالح الهيئات المحلية أخذت بالاعتبار حين تم وضع خطة الاستحواذ على المطار، الا انه من السابق لأوانه الآن الحديث عن رفض الحكومة للصفقة بسبب هذا الأمر.
    وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان هناك اجراءات عديدة قبل اقرار الصفقة منها اجتماع مساهمي شركة مطار اوكلاند في اكتوبر (تشرين الاول) المقبل.
    وأضاف قائلا لـ«الشرق الأوسط» ان الموسم الانتخابي في نيوزلندا يسهم في صدور العديد من الآراء التي تستهدف كسب تأييد الناخبين. وأدت تعليقات الوزير النيوزلندي الى انخفاض سعر سهم مطار اوكلاند المدرج في البورصة النيوزلندية بنسبة 4 في المائة امس فور افتتاح السوق حيث خسر 13 سنتا ليبلغ سعر السهم عند الاغلاق 3.15 دولار نيوزلندي. وتقدمت الشركة الاماراتية الشهر الماضي بعرض بقيمة 4.46 مليار دولار للدخول كشريك رئيسي، وللاستحواذ على حصة تراوح نسبتها بين 51 و60 في المائة من إجمالي أسهم الشركة المالكة لمطار اوكلاند. وبموجب العرض، تمنح «دبي لصناعات الطيران» المساهمين في شركة مطار أوكلاند ما يعادل 3.80 دولار نيوزيلندي عن كل سهم، وقد أوصى مجلس إدارة الشركة حملة الأسهم بالقبول بهذا العرض خاصة في ظل غياب أي منافسة جدية من جهات أخرى.
    وستقيد الصفقة بموافقة 75 في المائة من حملة أسهم الشركة النيوزيلندية، وبالحصول على موافقة من مكتب الاستثمارات الخارجية النيوزيلندي.
    وأشار جون ماسلاند، رئيس شركة مطار أوكلاند الدولي، إلى أن المقترح يتضمن اتفاقية دمج، بالإضافة إلى تأسيس شركة جديدة تحت اسم «مطار أوكلاند المحدودة» يستثمر الجانب الإماراتي فيها ما يوازي 2.7 مليار دولار أميركي.
    وسيطلب مجلس الإدارة النيوزيلندي من المساهمين الاقتراع على الطلب المقدم من دبي لصناعات الطيران خلال اجتماع سيعقد أواخر أكتوبر (تشرين الأول) المقبل. علماً أن مجلس إدارة الشركة سيظل يتمتع بالحرية المطلقة للنظر في الطلبات المقدمة من الشركات الأخرى والتوصية بها في حال حققت للمساهمين عائدات أفضل. ويمنح العرض الذي تقدمت به «دبي لصناعات الطيران» المساهمين في شركة مطار أوكلاند الدولي المحدودة خيارات عديدة للحصول على قيمة تعادل 3.80 دولار نيوزيلندي للسهم الواحد وهو سعر أعلى للسهم بنسبة 55.9 في المائة عما هو متداول في السوق. ووفقاً لهذا العرض تكون قيمة منشأة شركة مطار أوكلاند الدولي المحدودة تساوي 5.6 مليار دولار. وسيتم إدراج الشركة التي سيتم تشكيلها بعد الدمج في بورصات نيوزيلندا وأستراليا المالي، على أن يتضمن مجلس إدارة الشركة سبعة مديرين يتم تعيين ثلاثة منهم من قبل «دبي لصناعات الطيران» بينما يتم اختيار الأربعة الآخرين من مجلس الإدارة الحالي.
    وكانت «دبي لصناعات الطيران» اعلنت مطلع الشهر الحالي الانتهاء رسميا من صفقة بقيمة 1.9 مليار دولار للاستحواذ على شركتي «ستاندر أيرو» و«لاندمارك للطيران» العاملتين في قطاع خدمات الطيران والتابعتين لمجموعة كارلايل الاميركية. ولم تثر هذه الصفقة أية اعتراضات في الكونغرس الأميركي الذي اجاز عملية الاستحواذ بعد مرور اشهر على اعلانها.







    جمعية «عسير» تناقش التوقف عن تجنيب 10% من الأرباح إلى الاحتياطي

    > تناقش الجمعية العامة العادية لشركة عسير للتجارة والسياحة والصناعة والزراعة والعقارات وأعمال المقاولات في اجتماعها المقرر انعقاده في الـ 5 من سبتمبر (أيلول) المقبل بمدينة أبها اختيار أعضاء مجلس الإدارة لدورته القادمة لمدة 3 سنوات ميلادية. كما ستناقش الجمعية الموافقة على التوقف عن تجنيب 10 في المائة من الأرباح الصافية إلى الاحتياطي النظامي لبلوغه 50 في المائة من رأس المال، عملا بالمادة 43/أ من النظام الأساسي.







    «ولاء» و«ميدغلف»: لا توجد أي تطورات تهم المساهمين

    > أعلنت أمس كل من الشركة السعودية المتحدة للتأمين التعاوني «ولاء للتأمين» والشركة المتوسطة والخليج للتأمين وإعادة التأمين التعاوني «ميدغلف» بأنه لا توجد أي تطورات أو معلومات تهم المساهمين لدى الشركتين في الوقت الحالي. وجاء ذلك الإعلان في سياق الرد على الاستفسار الموجه من هيئة السوق المالية لهذه الشركات بعد التغير الملحوظ على حركة أسهمها السعرية.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 23 / 7 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 24 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال

    استمرار وتيرة صعود الشركات الكبرى والمؤشر يصعد 1%
    قطاع التأمين يحصد أكبر المكاسب في موجة صعود حادة



    تحاول السوق جاهدة منذ بدايته الأسبوع الحالي التخلص من القناة الأفقية عبر واحة المؤشر مكانة حيث استطاعت أن تكسب المزيد من النقاط الثمينة بدعم من رؤوس المؤشر، توقع العديد من المحللين من خمول آلية السوق خلال الشهر الحالي أغسطس خصوصاً بعد إعلان كافة البيانات المالية لنتائج النصف الأول وسفر العديد من المتعاملين وبُعد نتائج الربع الثالث 2007م وهو ما يعطي فسحة لاسترخاء السوق خلال الشهر الحالي، ولكن صناع السوق سعوا منذ الأسبوع الماضي إلى استخدام الأسلوب البنائي الذي نجح الصعود الهادي للسوق والمؤشر وإبعاد العروض المكدسة، فقد واصلت السوق صعودها التدريجي بقيادة شركات المؤشر في قطاعات الاتصالات والبنوك والصناعة، حيث استطاعت الاتصالات السعودية تجاوز عقبة 70 ريالاً لأول مرة منذ شهرين لتغلق عند 71.25 ريالاً مرتفعة 3.5%، وجاء دعم قوي من سهم الراجحي الذي بدأ منذ الصباح يعطي مؤشراً إيجابياً فارتفع إلى 78 ريالاً صاعداً 5% وسابك عدلت من سلوكها السلبي بتحسنها بشكل طفيف والتي أقفلت عند 126 ريالاً مما ساهم في رفع النقاط ا لخضراء في المؤشر والذي أغلق أمس عند 7704 نقاط كاسباً 74 نقطة مشكلة زيادة 1% تقريباً في موجة دافعة ساهمت في إغلاق الشركات الكبرى عند مستويات سعرية جيدة.
    وفي قطاع التأمين النشط واصل صناع السوق شحذ همم المضاربين باستمرار الصعود القوي لأسهم القطاع دون مبررات اقتصادية، الذي سجل أمس أسعار قياسية وقفزات سعرية غير مسبوقة وسط تداولات عالية في عملية إقناع السيولة بالدخول فيها والتي نجحت في جذب المزيد للسيولة لهذا القطاع، حيث قفزت كل من الدرع العربي وميدغلف وملاذ 10% إلى 73 - 42.5 - 61.75 ريالاً على التوالي ولحقت بهم بقية القطاع باستثناء ساب تكافل فتصدرت أسهم التأمين الشركات والقطاعات صعوداً فارتفعت سند وولاء 7% إلى 69.25 - 72.25 ريالاً وسلامة 6% إلى 119 ريالاً بعد أن سجلت سعراً جديداً عند 120.75 ريالاً.
    هذا وأنهى السوق فترة تداول على سيولة تجاوزت 1.2 مليار ريال وبزيادة عن أمس قرابة المليار ريال وبلغ حجم التداولات 158 مليون سهم جاءت عبر 203 آلاف صفقة جاء أغلبها في قطاع التأمين.







    71 مليار ريال حجم الاستثمارات المتوقعة بينبع عام 2008


    ينبع - واس
    أفاد مدير عام الهيئة الملكية بينبع الدكتور عقيلي بن ضيف الله خواجي أن حجم الاستثمارات الصناعية القائمة بمدينة ينبع الصناعية بلغت (50) مليار ريال ومتوقعاً تجاوزها (71) مليار ريال عام 2008م مشيراً إلى أنه يصل حجم استثمارات القطاع الخاص في القطاع التجاري والسكني إلى (5.2) مليار ريال في ظل النمو المطرد للاقتصاد السعودي والمقومات الجاذبة للاستثمارات في مدينة ينبع الصناعية والخدمات التي وفرتها وتوفرها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز - حفظه الله - ووجود الحوافز الجيدة والبيئة الاستثمارية الجذابة، وتجربة الهيئة الرائدة منذ إنشائها في استقطاب الاستثمارات.
    ومن جانبه أوضح نائب المدير العام للاستثمار والتنمية بالهيئة الملكية بينبع ماجد بن عبد الله حادي أن الهيئة الملكية وضعت اللبنة الأولى لمشروع تطوير سوق إقليمي متخصص في مجال بيع الآليات والسيارات ومستلزماتها يقع على مساحة (7.6) هكتار ومن المقرر أن يطلق على المشروع (ينبع أوتو مول).
    وقال يأتي هذا المشروع يقع في الجهة الشرقية لمدينة ينبع الصناعية وعلى امتداد طريق الملك عيدالعزيز الدولي بينبع مبينا انه سيتم من خلال إبرام الهيئة الملكية بينبع لمذكرات تفاهم مع بعض وكلاء شركات السيارات في المملكة لافتتاح صالات عرض، إضافة إلى منافذ للصيانة وبيع قطع غيار السيارات ومستلزماتها مضيفاً أن هذا المشروع المزمع تنفيذه سيجذب كبرى الشركات العاملة في مجال بيع الآليات والسيارات ومستلزماتها لتكون ينبع سوقاً إقليمياً في المستقبل القريب لهذا النشاط.
    وأشار إلى أن الهيئة الملكية وقعت في هذا الشأن عقداً مع كل من شركة توكيلات الجزيرة للسيارات وشركة عمر أبو بكر بالبيد وذلك لإنشاء صالات عرض لسيارات فورد وجنرال موتورز وشيفرولية ، حيث يعد وجود هاتين الشركتين النواة لتطوير مشروع (ينبع أوتو مول)، كما من المتوقع أن يتم خلال الفترة القادمة توقيع عقود مع شركات أخرى في نفس المجال.
    يذكر أن الهيئة الملكية بينبع تعمل على توفير جميع النشاطات والفرص التجارية من خلال التسويق المباشر للفرص الاستثمارية وأخذ زمام المبادرة والعمل على ترويج وتسويق الفرص المتاحة على المستثمرين.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 23 / 7 / 1428هـ

    مراكز خدمة العملاء في (ساب) تفوز بجوائز عالمية في الأداء المتميز


    الجزيرة - الرياض
    فازت عمليات مراكز خدمة العملاء التابعة ل (ساب) في المملكة، بتقييم عالمي؛ حيث صنفت أحد أفضل مراكز خدمة العملاء على مستوى العالم، كما فازت بجائزتين عالميتين في الأداء المتميز. وقد نافست مراكز خدمة العملاء في (ساب) مراكز أخرى في كل من أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، وحصل (ساب) على الميدالية الفضية كأفضل مركز خدمة عملاء في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، إضافة إلى جائزة أفضل مركز خدمة عملاء للعمليات المتوسطة وأفضل حملة خارجية. هذا وقد أقيم الاحتفال بتوزيع الجوائز في لندن، ويعتبر (ساب) الشركة السعودية الوحيدة التي تفوز بأي من الجوائز المذكورة أعلاه ،وعلق السيد ران وود، مدير الخدمات المصرفية المباشرة في (ساب)، قائلاً: (إننا فخورون بهذا الإنجاز خاصة أن الجوائز جاءت بناءً على استبيان زملائنا ومنافسينا من مختلف أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا. والآن هذه هي مراكز خدمة العملاء العالمية تقوم بتقييم وتكريم الرواد في هذا المجال على المستوى العالمي).







    بنك البلاد يحصل على جائزة دولية من مؤتمر الجودة في نيويورك


    الجزيرة - الرياض
    حصل بنك البلاد مؤخراً على إحدى أرفع الجوائز والشهادات العالمية في مجال الجودة، والتي تم تسليمها للبنك أثناء انعقاد مؤتمر الجودة والنوعية العالمي بنيويورك في 28-05-2007م، والذي حضره عدد كبير من منظمات الجودة العالمية والمسؤولين والمتخصصين بشؤون الجودة والنوعية من العديد من دول العالم. وذلك تقديراً للجهود التي يقوم بها البنك لاتباع معايير الجودة العالمية وتطبيقها بكفاءة عالية في مختلف نشاطاته وخدماته. وبهذه المناسبة قال الأستاذ عزام أبا الخيل الرئيس التنفيذي لبنك البلاد (إن هذه الجائزة العالمية التي حصل عليها البنك تعكس التميز الذي حققه البنك في مجال تطبيق معايير الجودة عالمياً، خاصة أن هذه الجائزة يتم منحها بناء على المستويات الفعلية التي تم تحقيقها في مجال الجودة قياساً بالمستويات المتعارف عليها عالمياً، مما يشير إلى جدارة بنك البلاد واستحقاقه لهذه الجائزة نتيجة للجهود الجادة لتطبيق أعلى معايير الجودة العالمية في كل ما يتعلق بأعماله ومنتجاته).
    وقد تسلم د. منصور الجربوع مدير عام مجموعة الخدمات الإدارية والممتلكات ببنك البلاد جائزة التميز الذهبية في الأداء، كما تسلم شهادة تقدير عالمية نيابة عن البنك.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 23 / 7 / 1428هـ

    الجميعة ل الجزيرة : القمة العربية رغم تخصصها لن تضيف شيئاً كالقمم السابقة
    المذهبية والاقتصاد المهمل والسياسات المتضاربة وراء التأزم الاقتصادي العربي



    الجزيرة - حازم الشرقاوي
    وصف رجل الأعمال علي بن محمد الجميعة القمة الاقتصادية العربية المزمع عقدها خلال هذا العام 2007م بأنها ستكون مثل القمم العربية العادية أي أنها لن تضيف شيئا بحيث تكون قمة مجاملات وبروتوكولات، رغم تخصصها فستكون قمة سراب وأوضح الشيخ علي الجميعة ل(الجزيرة) أن هناك ثلاثة عوامل رئيسة أسهمت بصورة فعالة في تأزم الاقتصاد العربي وهي: المذهبية السياسية، والسياسات المتصارعة، الاقتصاد المهمل:
    موضحا أن الاقتصاد العربي هو جزء من الأمن العربي وهو العمود الفقري لأمن كل دولة عربية مشيرا إلى أن هذا الاقتصاد يحتاج إلى عملية جراحية وليس إلى علاج مسكن فقط.
    وحول رؤيته لواقع التعاون الاقتصادي العربي في ظل الجامعة العربية قال الجميعة: أنا في الخامسة والسبعين من عمري أي ولدت قبل الجامعة العربية ونشأت في بلادي المملكة العربية السعودية التي شاهدتها تقفز قفزات في النمو الاقتصادي بدأته من تحت الصفر إلى أن تجاوزت مئات المضاعفات ارتفاعا رأيتها في نفسي وبيتي وأهلي ومجتمعي، وصدق الله إذ يقول: {وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ}وهذه تجربة عظيمة في المملكة تناولتها أربعة أجيال هم: جيل الأجداد (الأميون) ثم جيل الآباء وساروا على نهج آبائهم مع شيء من العلم فارتفع بالمملكة ثم جيل الأبناء حيث تطورت المملكة وأصبحت من الدول ذات التجربة الفريدة في العالم، وها نحن الآن في وقفة تنظيم الصفوف لرفع المستوى من حسن إلى أحسن فمن معايشتي ونظرتي وتجربتي في بلادي كنت أتمنى من أعضاء الجامعة العربية أن يكونوا على مستوى ما نحن عليه في المملكة خصوصا أن الدول الأعضاء بالجامعة العربية سبقت المملكة بالعلم والتنمية والحضارة بمئات السنين وكنت أتمنى لو كانت أحسن مما عليه الآن.
    وأعاد الجميع سبب تراجع أداء الجامعة العربية ميثاق أو نظام أو رجال الجامعة العربية، ووصفه بالمبنى الذي أغلقت أبوابه دون مداخل أو مخارج وذلك نتيجة وجود بند واحد وهو كل شيء صغير أو كبير يجب أن يكون بالإجماع ولهذا أصبحت الدول العربية حبيسة هذا النظام، وبهذا النظام حكمت الجامعة على 300 مواطن عربي بالسجن لمدة 60 عاما.
    وقال الجميعة: أنا من حقي كمواطن عربي عاصر بداية هذه القيود والحمد لله أنا طليق لأنني سعودي ولكن أتأثر نفسيا بما يجري للإنسان العربي، وهو يتصارع مع نفسه وذاته كما انني أتأثر وأنا أسمع دائما وهذه مؤلمة عندما يقال الأشقاء العرب، ليتهم يقولون الأشقياء العرب أما بالنسبة للحلول المناسبة للأداء العربي فأكد على انه سيكون بعودة المتصارعين على السلطات إلى رشدهم وأنا أقول نيابة عن إخواننا المواطنين في الدول العربية كما قال الشاعر المصري: أعطني حريتي أطلق يدي إنني استنفذت ما أبقيت شيئا.
    وأعرب الجميعة عن أمله أن يكون المجال المذهبي والسياسي والاقتصادي مثل مجالي الرياضة والفن، باعتبار أن هذين المجالات يقومان على هوى ومحبة الجماهير وهم يتصرفون فيه دون قيود فكتب لها النجاح.







    الخام الأمريكي ينخفض 3 دولارات أمس


    نيويورك - رويترز
    أُغلقت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي على انخفاض حاد أمس الاثنين وسط عمليات بيع لجني الأرباح بعد ارتفاعها القياسي الأسبوع الماضي. كما تأثرت الأسعار بالمخاوف بشأن تباطؤ نمو الاقتصاد.وتراجع الخام تسليم سبتمبر - أيلول في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 3.48 دولار بما يعادل 4.61 في المئة، مسجلا 72 دولارا للبرميل. وواصلت العقود خسائرها في المعاملات الإلكترونية.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 23 / 7 / 1428هـ

    بنك الرياض ينهي حملة (تداول الرياض)


    الجزيرة - الرياض
    أنهى بنك الرياض الحملة التسويقية التثقيفية للاشتراك في خدمة (تداول الرياض) التي أطلقها على مدى ثلاثة أشهر متواصلة.
    وتضمنت الحملة عدداً من المزايا التي يحصل عليها العملاء عند الاشتراك بهذه الخدمة، كالإعفاء من رسوم الاشتراك، والحصول على خصومات عالية على عمولة التداول، وكذلك الدخول في السحب على خمسة أجهزة كمبيوتر محمول، يتم توزيعها على العملاء شهرياً، وشملت جوائز التكريم 15 عميلاً. وتعد خدمة (تداول الرياض)، من أحدث الخدمات الإلكترونية التي يقدمها البنك لعملائه، والتي تتيح لهم تداول أسهم الشركات السعودية المدرجة في سوق الأسهم السعودي من خلال الإنترنت، دون الحاجة لفتح حساب استثماري مستقل، كما أن نظام (تداول الرياض) سريع ومتعدد الوظائف ويوفر للعميل الاطلاع على أسعار أسهم الشركات، وتنفيذ أوامر الشراء والبيع بسهولة وراحة.
    ويوفر بنك الرياض من خلال خدمة (تداول الرياض) رسائل SMS عبر الجوال أو إشعارات عبر البريد الإلكتروني لمتابعة أسعار سوق الأسهم، والتمكين من إجراء عمليات الشراء والبيع من خلال عدة محافظ استثمارية، والتحويل مباشرة بين المحفظة؛ المحافظ الاستثمارية، والحساب الجاري، ومتابعة فورية لأوامر البيع والشراء تحت التنفيذ، مع الحصول على إحصائيات السوق والرسوم البيانية والمؤشرات لحركة السوق السعودي، إضافة إلى متابعة آخر أخبار الشركات السعودية وأرباحها المعلنة، وعدد من المزايا الأخرى.







    إضافة الإصدار الثاني من صكوك سابك في محافظ السندات


    الجزيرة - الرياض
    أعلنت السوق المالية السعودية (تداول) بأنه قد تم إضافة الإصدار الثاني من صكوك سابك في محافظ السندات الصكوك الخاصة بالمستثمرين، وستكون متاحة للتداول اعتباراً من يوم أمس الاثنين 23-07-1428 هـ الموافق 06-08-2007 م حيث يتم تسجيل الصفقات وقيد الملكيات عن طريق مركز الإيداع لدى تداول.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 23 / 7 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 24 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال

    الراجحي والاتصالات يقفزان بالمؤشر فوق حاجز الـ7700 نقطة

    عائض المالكي
    انهى سوق الأسهم السعودية يوم أمس الاثنين تعاملاته على ارتفاع بلغ 73.73 نقطة وبنسبة 0.97 في المائة بعد إغلاقه عند مستوى 7703.84 نقطة مصحوبا بحجم تداول بلغ 158.13 مليون سهم وبقيمة إجمالية مرتفعة عند 8.23 مليار ريال أبرمت فيها 203.28 ألف صفقة. ومن أصل 98 شركة تم تداول أسهمها يوم أمس ارتفعت أسهم 38 شركة سجلت ثلاثا منها ارتفاعا بالنسب القصوى لها, فيما تراجعت أسهم 47 شركة أخرى , وبقيت 13 شركة عند مستوياتها السابقة دون تغيير.
    وعلى مستوى التعاملات اليومية استهل مؤشر السوق تعاملاته على تراجع طفيف عند مستوى 7619.20 نقطة لينطلق من هذا القاع اليومي بتحرك قيادي ليلامس حاجز الـ7700 نقطة بعد مرور ساعة من التداول لكن هذه الحاجز شكل في مطلع الامر نقطة مقاومة قوية جعلت من مؤشر السوق يعود ليستجمع قواه عند مستوى 7650 نقطة ليحاول و للمرة الثانية من اختراق هذه المقاومة والتي لم ينجح فيها ايضا مما أعاده للمرة الاخيرة الى منطقة الـ7650 نقطة والتي كانت يوم امس بمثابة محطة التقاط الأنفاس للمؤشر العام الذي بالفعل في هذه المرة استطاع ان يرسم لنفسه قناة صاعدة اخترق من خلالها حاجز الـ7700 نقطة وصولا الى اعلى مستوى له يوم امس عند 7716.80 نقطة ليغلق بالقرب من هذا المستوى نتيجة الدعم القيادي الذي قاده سهم مصرف الراجحي المرتفع بنسبة 4.70 في المائة عند 78 نقطة وبمساندة ملحوظة من شركة الاتصالات السعودية التي انهت تعاملاتها على ارتفاع بنسبة 3.26 في المائة عند 71.25 ريال وسط المؤازرة المتواضعة لسهم سابك بعد اغلاقه على ارتفاع طفيف عند مستوى 126 ريالا فيما عمل سهم الكهرباء السعودية على الحد من هذه الارتفاع القيادي بعد تراجع السهم بنسبة -2.17 في المائة عند 11.25 ريال .اجمالا يعد هذه الاغلاق للمؤشر اغلاقا ايجابيا كان المحركة الاساسي له الشركات القيادية وعلى رأسها مصرف الراجحي الذي بدأ يتحرك بعد السبات العميق لهذا السهم وهذا بدوره أضفى الصبغة الخضراء على اغلاق مؤشر قطاع البنوك .فنيا يحضى السوق بمؤشرات ايجابيا حيث نرى مؤشر Aroon up والذي يقيس قوة الاتجاه الصاعد في افضل حالاته عند سقف الـ100 وهذا جيد يدل على تماسك المؤشر العام في ظل ايجابية السيولة التي تعد الوقود الأساسي لتحرك القياديات حيث يتواجد مؤشر التدفق النقدي MFI مرتفعا عند مستوى 68 وهذا جيد لنستطيع القول بان مؤشر السوق بمشيئة الله مهيأ لمحاولة اختراق مقاومته الصلبة عند حاجز الـ7800 نقطة والتي قد يحدث عندها عمليات جني ارباح في حالة فشل المؤشر من اختراقها لغرض تجميع قواه.اما على مستوى نقاط الدعم والمقاومة فيواجه مؤشر السوق بمشيئة الله اليوم نقطة مقاومة اولى عند مستوى 7740 نقطة يليه مقاومته الثانية عند 7777 نقطة,فيما يحظى حال تراجعه بدعم اول عند مستوى 7643 نقطة يليه دعمه الثاني عند 7582 نقطة.
    وعلى صعيد الشركات الأكثر ارتفاعا فقد تصدرت شركة ملاذ للتأمين قائمة أعلى الشركات ارتفاعا بنسبة 9.78 في المائة عند 61.75 ريال, تلتها شركة الدرع العربي بنسبة ارتفاع بلغت 9.77 في المائة عند 73 ريال, تليها ميدغلف بنسبة 9.68 في المائة عند 42.50 ريال. من جهة أخرى تصدرت شركة كيان السعودية قائمة اكثر الشركات انخفاضا بنسبة تراجع بلغت -4.08 في المائة عند 11.75 ريال, تلتها شركة الصادرات المتراجعة بنسبة -4.01 في المائة عند 66 ريالا تليها الباحة بنسبة تراجع بلغت -3.50 في المائة عند 48.25 ريال.
    وفي نظرة على التوزيع النسبي للسيولة المتداولة بين القطاعات. تصدر قطاع التأمين قائمة اكثر القطاعات ارتفاعا بالقيمة المتداولة بنسبة 34.29 في المائة وبحجم سيولة بلغ 2.82 مليار ريال بعد استحواذ سهم سلامة على 6.11 في المائة من إجمالي القيمة المتداولة في السوق ,تلاه سهم الدرع العربي بنسبة 6.09 في المائة . وجاء قطاع الخدمات في المرتبة الثانية بقيمة تداول بلغت 2.35 مليار ريال وبنسبة 28.59 في المائة بعد استحواذ سهم شمس على 3.62 في المائة من إجمالي القيمة المتداولة في السوق, تلاه سهم صادرات بنسبة 3.41 في المائة. قطاع الصناعة كان في المرتبة الثالثة بقيمة تداول بلغت 1.85 مليار ريال وبنسبة 22.55 في المائة بعد استحواذ سهم معدنية على 2.88 في المائة من إجمالي القيمة المتداولة في السوق تلاه سهم الفخارية بنسبة 2.01 في المائة .فيما جاء قطاع البنوك في المرتبة الرابعة بنسبة بلغت 5.91 في المائة وبقيمة 487 مليون ريال بعد استحواذ سهم مصرف الراجحي على 3.55 في المائة من إجمالي القيمة المتداولة في السوق.







    البورصة الخليجية الموحدة ..حلم اقتصادي كبير مازال يحتاج إلى مقومات غائبة

    عبد الوهاب الديب ـ القاهرة
    فجرت دعوة عدد من المستثمرين الكويتيين تأسيس بورصة خليجية موحدة تستوعب السيولة المالية الضخمة التي يتم تداولها يوميا في بورصات دول مجلس التعاون تساؤلات عديدة حول توقيت الطرح فى ظل المعطيات الاقتصادية الراهنة على الأرض ،ومقومات نجاحها قبل تطبيق العملة الخليجية الموحدة ، وما إذا كان الطرح ايجابيا وفاعلا فى جذب الاستثمارات الخليجية للبورصات العالمية حيث يبدو هناك اتجاهان فى تقييم جدوى المشروع الاول مؤيد له فى هذا التوقيت والأخر يعارض تطبيقه فى ظل المعطيات الاقتصادية الراهنة ، ويستند الفريق المتحمس لإنشاء البورصة الخليجية الموحدة فى هذا التوقيت تحديدا فى أن المستثمرين الخليجيين أصبحوا أكثر دراية بقواعد الاستثمار في أسواق المال ، وتتداول أسهم وسندات الشركات فى بورصات دول مجلس التعاون بكل سهولة ويسر وبكفاءة لا تقل عن أداء البورصات الأوروبية والأمريكية، وهو ما يستوجب استقطابهم فى البورصة الخليجية الموحدة ،وبالتالى امتصاص السيولة الضخمة الناتجة عن ارتفاع أسعار النفط وإعادة توظيفها واستثمارها في المنطقة على طريقة « جحا اولى بلحم ثوره «بدلا من هجرتها لبورصات أجنبية ذات مخاطر معروفة ، ويحلم هذا الفريق بإيجاد صيغ استثمارية مناسبة لإغراء مئات الشركات الخليجية التى تضخ المليارات فى بورصات أجنبية بالعودة للاستثمار في بورصة موحدة داخل منطقة معروفة بالاستقرار السياسى والاقتصادي وهو ما سيعمل على تحسين صورة المنطقة استثماريا مما يغري الأجانب إلى ضخ المزيد من استثماراتهم في الاقتصاديات الخليجية
    رهان على القيمة السوقية
    _ ويراهن هذا الفريق على الدعوة لإنشاء البورصة الخليجية الموحدة فى هذا التوقيت على ارتفاع القيمة السوقية لبورصات دول مجلس التعاون مجتمعة والتى تتجاوز التريليون دولار لاسيما بعد ادارج شركة المملكة التى يمتلكها الأمير الوليد بن طلال في أسواق الخليج ، وظهور عشرات الشركات العملاقة فى البوصات الخليجية خاصة السعودية والإماراتية والكويتية لكن هذا الفريق يركز على بعض المؤهلات لقيام البورصة الخليجية على طريقة المتفائلين الذين ينظرون الى نصف الكوب الممتلئ وغض البصر عن النصف الأخر من الكوب وهو توجه لا ينسجم مع التحليل والتقييم الاقتصادى لمشروع ضخم كالبورصة الموحدة
    صانع السوق « الأمين «
    _ وعلى الجانب المقابل يرى فريق من المحللين أن الهرولة نحو إنشاء بورصة خليجية موحدة فى هذا التوقيت ليس فى محله وقد تكون سلبياتها حال انشائها اكبر من ايجابياتها فى ظل عدم توافر مقومات نجاحها ،وغياب الأرضية المناسبة لها في ظل صعوبات تواجه العملة الخليجية الموحدة ، صحيح أن بعض الشركات الخليجية العملاقة من الممكن أن تكون نواة جيدة لتأسيس البورصة الموحدة لكن من الصعب على تلك الشركات أن تلعب دور « صانع السوق الأمين « وتحمى صغار المستثمرين من مضاربات كبار المحترفين فى البورصات وهو ما سيكبد صغار المستثمرين خسائر ضخمة وقد حدث بالفعل داخل بورصات عدد من الدول الخليجية كان أبرزها فى البورصة السعودية الأعوام الأخيرة ، ويجب أولا إتباع قواعد عالمية للمتابعة داخل البورصات المحلية من خلال نظام مراقبة يعتمد على الشفافية حتى لا يقوم المضاربون بتشكيل لوبي احتكاري وبعد ذلك يكون الحديث عن البورصة الموحدة
    _ وتبدو « الهرولة « نحو البورصة الخليجية الموحدة غير منطقية فى هذا التوقيت تحديدا ، وقد تنذر بتكرار التجربة الفاشلة للسوق العربية المشتركة التى تأسست قبل 45عاما خاصة فتجربة الاتحاد النقدي بين دول المجلس وإطلاق العملة الخليجية الموحدة التى تشكل مرتكزا أساسيا لتحقيق حلم البورصة الخليجية الموحدة كأحد التكامل الاقتصادي لدول مجلس التعاون لم تحقق بعد حيث أن موعد تطبيقها هو عام 2010بعد أكثر من تأجيل ،ومن المرجح أن يكون هناك تأجيلا آخر على خلفية إعلان سلطنة عمان تأجيل مشاركتها فى العملة الخليجية الموحدة ،و بالتالى تحقيق مثل تلك الأهداف الكبيرة يتطلب الكثير من الجهود والإعداد الجيد والدراسات الاقتصادية المرتكزة على واقع عملي مع الاستفادة من تجارب الآخرين فى التكتلات الاقتصادية الكبرى قبل الحديث عن بورصة خليجية موحدة ،وكان يجب أولا الانتهاء من تطبيق العملة الخليجية ،والتأنى فى طرح الدعوة فالاتحاد الأوروبي على سبيل عندما اعتمد وحدته النقدية «اليورو»، استغرق نحو 32 عاماً تخللها العديد من العثرات والجهود المضنية وسبقها وضع الآليات والتشريعات المناسبة
    البناء غير مكتمل
    _ وحال تحقق الوحدة الاقتصادية الخليجية بشكل واقعى فسيكون المناخ ملائما للحديث عن بورصة خليجية موحدة تحقق الفوائد المرجوة منها ومن بينها تنمية المشاريع المستقبلية للدول الأعضاء في مجلس التعاون، ودعم استقرار التبادل التجاري بين دول المجلس والدول الأخرى، إلى جانب تعزيز القدرة التنافسية للمنتجات الخليجية في الأسواق الخارجية، وتنويع مصادر الدخل القومى وعدم الاعتماد على النفط كمصدر رئيسى وأحيانا وحيد ،ثم الاستقرار في صرف العملة الخليجية وبالتالي خفض تكاليف المعاملات الخارجية، وتشجيع البنوك في منطقة الخليج على رفع أدائها على أسس مصرفية رفيعة المستوى، كما يجب قبل الحديث عن بورصة خليجية موحدة اتخاذ خطوات تمهيدية من أهمها إقامة السوق المشتركة التي تشمل حرية انتقال السلع ورأس المال والعمالة، وإقامة منطقة التجارة الحرة التي يتم فيها تحرير كافة السلع المتبادلة بين دول مجلس التعاون وبالتالى يمكن للبورصة الموحدة جذب الاستثمارات العربية والأجنبية
    _ ومع الحديث عن أهمية تحقيق تكامل اقتصادي خليجى لا يمكن إغفال جهد مشترك ما يربو عن ربع قرن لمجلس التعاون الخليجى فى اتخاذ حزمة من الإجراءات والتيسيرات اتخذت لصالح مواطني دول المجلس مثل السماح بممارسة كافة الأنشطة التجارية في دول المجلس وامتلاك الأصول المنقولة وغير المنقولة،و تعزيز التوجه نحو تنويع اقتصاديات دول المنطقة ، وتخفيض كبير في تكاليف المعاملات المالية والتجارية للشركات والمؤسسات، إلى جانب التوسع في حركة المبادلات التجارية والمالية وبالتالي تقليل أسعارها بالنسبة للمستهلك النهائي، وزيادة السيولة وكفاءة أسواق رأس المال وتقليل تكلفة الحصول عليه سواء للمستثمرين أو المستهلكين لكن على الحالمين بالبورصة الموحدة الحديث مع صناع القرار عن وضع جدول زمني مدروس يحدد الخطوات التمهيدية الواجب اتخاذها؛ لتحقيق هدف الوحدة وتهيئة اقتصاديات دول المجلس وزيادة قدرتها على التكيف مع التطورات الاقتصادية الإقليمية والعالمية، وكذلك تحديد الالتزامات التي يتوجب على كل دولة من الدول الأعضاء الوفاء بها؛ كي تتأهل بورصات دول المجلس للبورصة الموحدة كوضع حد أقصى للتضخم وهامش مشترك لمعدلات الفائدة ونسبة عامة للدين الحكومي من الناتج المحلى الإجمالي، كما يجب إقرار مصرف مركزي ونظام مصرفي ومالي موحدين ،وعدم التأخر في تطبيق التعريفة الجمركية الموحدة، وإزالة أية عوائق حول تنقل الخليجيين بين دول المجلس، وإن كانت بعض الدول أقرت التنقل بالبطاقة الشخصية أو الهوية بدلا من جوازات السفر وغيرها كما تقف بعض التشريعات الخليجية عائقًا أمام تنقل الاستثمارات الخليجية بين الدول الأعضاء حيث لا تزال قوانين بعض الدول تمنع دخول الخليجيين أسواق المال وتصنفهم على أنهم أجانب، والأمر أيضا ينطبق على تملك العقارات.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 19 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 05-06-2007, 05:16 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 5/ 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 22-05-2007, 09:22 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 21/ 4 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 08-05-2007, 09:41 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 48
    آخر مشاركة: 13-02-2007, 08:21 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 4/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 23-01-2007, 10:17 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا