التراجع الأقوى في مصر


سجلت السوق المصرية اكبر تراجعات الاسواق العربية خلال الاسبوع الماضي من خلال تأثرها بازمة الاسواق العالمية، مع وجود اكثر من سهم مسجل في اسواق عالمية واتساع حجم الاستثمارات الاجنبية في البورصة، ليسجل احد اهم مؤشراتها تراجعا بواقع 3389.41 نقطة، منخفضا بنسبة 4.67بالمائة ليستقر مؤشر هيرميس عند مستوى 69122.86 نقطة .
وقد انتهت آخر جلسات الاسبوع على تراجع كبير بضغط من بيوعات الاجانب الامر الذي اطاح بغالبية الاسهم المدرجة، بعد تداولات بواقع 61.5 مليون سهم بقيمة 1.2 مليار جنيه مصري، وسجل سعر سهم الكابلات الكهربائية المصرية ارتفاعا بنسبة 9.51 بالمائة وصولا الى سعر 45.03 جنيه مصري ليتصدر الاسهم المرتفعة، في المقابل سجل سعر سهم المالية و الصناعية المصرية انخفاضا بنسبة 20.20بالمائة بعد موافقة هيئة السوق على تجزئته الى اربعة اسهم مقفلا عند سعر 144.83 جنيه مصري ليتصدر الاسهم المتراجعة .
كما هبطت مؤشرات السوق بشدة مطلع الاسبوع الماضي متأثرة بالهبوط الذى أصاب أسواق المالية العالمية خلال الأسبوع السابق بسبب أزمة الائتمان الأمريكية فى النشاط العقاري، ما خلق مخاوف لدى صغار المستثمرين فى سوق الأسهم المحلية. وأغلق مؤشر هيرميس على 70882.7 نقطة بتراجع بلغت نسبته 2.25بالمائة، وبلغت كمية التعاملات 573 مليون ورقة مالية بقيمة 1484 مليون جنيه. وخسر أوراسكوم تيليكوم 2.4بالمائة من قوته وأغلق على 74 جنيها، وأوراسكوم للإنشاء والصناعة 3.9بالمائة إلى 381.3 جنيها، وفقد أوراسكوم للفنادق والتنمية 1بالمائة من رصيده وسجل 63.5 جنيها، وموبينيل 1.7بالمائة إلى 180 جنيها، وتراجع سهم هيرميس بنسبة 3.2بالمائة مسجلا 42.2 جنيها، وقاد سهم البنك التجاري الدولي تراجع قطاع البنوك بعد أن خسر 4.4بالمائة من رصيده وسجل في الإغلاق 65.4 جنيها، وارتفعت غالبية الأسهم العقارية الصغرى بينما تراجعت الأسهم الكبرى كالإسكندرية للاستثمار العقاري بنسبة 1.7بالمائة مسجلا 417.6 جنيها ومدينة نصر للإسكان والتعمير بنسبة 3.4بالمائة، وأغلق على 287.7 جنيها، كما هبط سهم مصر الجديدة للإسكان والتعمير إلى 529.5 جنيها بعد أن خسر 4.3بالمائة من رصيده.
وفي منتصف الاسبوع قاد قطاع البنوك مؤشرات البورصة المصرية للارتفاع بقوة، بعد جلستين من التراجع القوي، على خلفية عدد من الأحداث الجوهرية في مقدمتها الإعلان عن موافقة الحكومة المصرية على بيع نحو51بالمائة من أسهم البنك الوطني المصري لبنك الكويت الوطني بسعر أعلى من القيمة الدفترية بنحو 5 مرات وبما يزيد عن السعر السوقي للسهم بنحو 50بالمائة، وتجاوزت السوق المصرية كافة الآثار السلبية لما تعرضت له الأسواق المالية العالمية على مدار الأيام الماضية،وكسب مؤشر هيرميس نسبة 1.81بالمائة مسجلا 71707.3 نقطة، بعد جلسة شهدت تعاملات نشطة بلغت قيمتها 1588.4 مليون جنيه من تداول 69.9 مليون ورقة مالية، وتصدر سهم البنك الوطني المصري قائمة الأسهم الرابحة بعد أن ارتفع بنسبة 39.18بالمائة مسجلا 76 جنيها في صفقة واحدة تم إيقاف التداول على السهم بعدها، وارتفعت كافة أسهم القطاع بدفع من السعر المرتفع الذي تم تقييم البنك الوطني المصري على أساسه، فصعد البنك التجاري الدولي بنسبة 9.4بالمائة وسجل 72 جنيها والوطني للتنمية 5.2بالمائة إلى 22.4 جنيه، كما ارتفع بنك التعمير والإسكان إلى 34.7 جنيه بنسبة 2.5بالمائة وبنك التمويل المصري السعودي، التابع لمجموعة البركة المصرفية، بنسبة 9.7بالمائة مسجلا 18.8 جنيه. وصعدت الأسهم الكبرى بقوة، فكسب أوراسكوم تيليكوم 1.4بالمائة وسجل 73.8 جنيه وأوراسكوم للإنشاء والصناعة 1بالمائة إلى 384.8 جنيه وأوراسكوم للفنادق والتنمية 1.14بالمائة وسجل في الإغلاق 64.7 جنيه. وواصل سهم راية للتكنولوجيا والاتصالات رحلة صعوده، بعد أن صدر التقييم الذي أجرته شركة برايم كابيتال بتكليف من مجلس إدارة راية لسهم الشركة، للنظر في عرض الاستحواذ المقدم من شركة أوراسكوم تيليكوم، وكسب السهم 7.3بالمائة في إغلاق أمس مسجلا 15.7 جنيه، فيما قيمت شركة برايم سهم راية بأعلى من 19 جنيها.
وبالنسبة لاخبار الشركات، قالت شركة اوراسكوم للانشاءات والصناعة، انه تمت تسوية النزاعات القائمة بين الشركة السعودية المصرية للتنمية السياحية وشركة Besix المملوكة بالتساوي بين اوراسكوم و شركة بلجيكية حول عقد انشاء فندق جراند حياة في القاهرة .
من جهته أعلن بنك الاسكندرية التابع لبنك انتيسا سان باولو الايطالي عن تحقيقه أرباحا صافية قدرها 68 مليون دولار امريكي في النصف الاول من العام 2007 . واعلنت شركة الكابلات الكهربائية المصرية ان هيئة سوق المال ليس لديها مانع في قيام الشركة بالسير في اجراءات تجزئة القيم الاسمية للسهم من 15 جنيه الى جنيه واحد وزيادة رأسمال الشركة بمبلغ 250 مليون جنيه مصري .
و أعلنت شركة موبينيل عن زيادة في صافي ارباحها المجمعة بنسبة قدرها 38.9 بالمائة عن نفس الفترة من العام الماضي لتصل الى 913 مليون جنيه مصري . بينما قالت الشركة القابضة الكويتية المصرية ان ارباحها الصافية بلغت 46.9 مليون دولار في النصف الاول من العام الحالي بزيادة 140بالمائة عن الفترة المقابلة من العام الماضي . كما اعلنت البورصة المصرية ان ارباح شركة الاسكندرية للاسمنت بورتلاند بلغت 16.38 مليون دولار امريكي في النصف الاول من العام الحالي وذلك بزيادة 8.7بالمائة عن الفترة نفسها من العام 2006 .
قالت شركة راية القابضة المصرية ان صافي ارباحها زاد الى سبعة امثاله في الربع الثاني من العام الجاري ليصل الى 11.8 مليون جنيه مصري ، و عرضت شركة اوراسكوم للاتصالات شراء راية بالكامل بسعر 12 جنيه للسهم .







وزارة القوى العاملة العمانية تعتمد برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر في الكليات والمعاهد

اليوم - مسقط

وقعت كل من وزارة القوى العاملة في سلطنة عُمان ومؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر في دول مجلس التعاون الخليجي (ICDL GCC)، الجهة المعنية بالإدارة والإشراف على عمليات توفير التدريب والاختبار للحصول على شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر، مؤخراً اتفاقية تفاهم تهدف إلى توفير برنامج «شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر» المعتمد دولياً ونشر الثقافة المعلوماتية وتدريب اكثر من 20 ألف طالب وطالبة في الكليات التقنية ومراكز التدريب المهني الحكومية ومراكز التدريب الخاصة في السلطنة. وتعد هذه المبادرة المتميزة من ابرز الخطوات الاستراتيجية التي تتخذها الوزارة للارتقاء بمستوى التعليم والتدريب بين الطلاب والباحثين عن فرص العمل ضمن جهود السلطنة الرامية الى خلق مجتمع قائم على المعرفة الرقمية.
وقال وكيل التعليم التقني والتدريب المهني بوزارة القوى العاملة حمد العامري نود أن نعرب عن سعادتنا لتوقيع هذة الإتفاقية حيث اننا نرى معايير الرخصة الدولية تتلاءم مع أهدافنا الرامية الى تطوير التعليم التقني والتدريب المهني في جميع الكليات التقنية ومعاهد التدريب المهني لتأهيل الكوادر الوطنية حسب إحتياجات سوق العمل وكذلك سيتم تطبيقها على الموظفين العمانيين بالوزارة بهدف رفدهم بمعايير دولية للكفاءة في استخدام تطبيقات الكمبيوتر التي تساهم في رفع مؤهلاتهم وكفاءاتهم الوظيفية».
وقال جميل عزو المدير العام لمؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي : ان هذه تعتبر الخطوة التي تبنتها وزارة القوى العاملة من أهم المبادرات في المنطقة وهي دليل على حرص حكومة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد على الارتقاء بالمجتمع، حيث إنها ستساهم في تعزيز جهودنا الرامية الى نشر الثقافة المعلوماتية في السلطنة. كما نغتنم هذه الفرصة لنقدم شكرنا لمعالي الدكتور جمعة بن علي آل جمعة وزير القوى العاملة على ثقته بالمعايير العالمية لبرنامج الرخصة».