إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 41

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 8 / 1428هـ

  1. #31
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 8 / 1428هـ

    تأسيس ثلاث شركات للعقار والتطوير الصناعي والتعليم

    المدينة - جدة
    صدر قرار وزير التجارة والصناعة الدكتور هاشم بن عبدالله يماني بالموافقة على تأسيس ثلاث شركات مساهمة برأسمال اجمالي بلغ 653 مليون ريال تتنوع انشطتها بين الاستثمار العقاري والتطوير الصناعي والتعليم والتدريب.
    وشملت الشركات المرخص لها شركة الكفاءة العقارية التي تأسست كشركة مساهمة مقفلة برأسمال قدره 600 مليون ريال مقسم إلى 60 مليون سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم عشرة ريالات اكتتب المؤسسون بجميع أسهم الشركة ودفعوا 50 في المائة من قيمتها وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً لهاً. وتتمثل أغراض الشركة في إقامة وتطوير المشاريع الإسكانية والتجارية والصناعية وبيعها أو تأجيرها لمصلحة الشركة وشراء الأراضي لإقامة المباني عليها واستثمارها بالبيع أو التأجير لمصلحة الشركة وتملك وتأجير وتقسيط العقارات لمصلحة الشركة وإدارة وصيانة العقارات والمجمعات السكنية والمراكز التجارية والفنادق والمجمعات السياحية والمطاعم لمصلحة الشركة وخدمات الاستيراد والتصدير وخدمات التسويق للغير.
    ويتولى إدارة الشركة مجلس إدارة مؤلف من ثمانية أعضاء تعينهم الجمعية العامة العادية لمدة ثلاث سنوات واستثناءً من ذلك عين أول مجلس إدارة للشركة لمدة خمس سنوات. وصدرت موافقة وزير التجارة والصناعة على تحول شركة المجموعة المتحدة للتطوير من شركة ذات مسئولية محدودة إلى (شركة مساهمة مقفلة ) برأسمال قدره 50 مليون ريال مقسم إلى خمسة ملايين سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم عشرة ريالات اكتتب المؤسسون بكامل رأس المال وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً لهاً. وتتمثل أغراض الشركة في تجارة الجملة والتجزئة في الحاصلات الزراعية والمواشي والدواجن والأسماك والمواد الغذائية ومواد ومعدات البناء وأدوات كهربائية ومعادن لغير البناء ومعدات وآلات زراعية وأدوات وعدد صناعية والقيام بالأعمال الصناعية الخاصة بالمناجم والبترول وفروعها وصناعة المواد الغذائية والمنسوجات والجلود وصناعة الخشب وصناعة الورق ومنتجاته والصناعات الكيميائية والبلاستيكية والصناعات المعدنية وغير المعدنية والخدمات الصناعية وذلك بعد الحصول على التراخيص اللازمة من جهات الاختصاص وشراء الأراضي لإقامة المباني عليها واستثمارها بالبيع أو التأجير لصالح الشركة. ويتولى إدارة الشركة مجلس إدارة مؤلف من ثلاثة أعضاء تعينهم الجمعية العامة العادية لمدة خمس سنوات ، وتعين الجمعية التأسيسية أول مجلس إدارة للشركة لمدة خمس سنوات.
    كما صدرت موافقة وزير التجارة والصناعة على تأسيس شركة نور للثقافة والتعليم كشركة مساهمة مقفلة برأسمال قدره ثلاثة ملايين ريال مقسم إلى 300 الف سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم عشرة ريالات اكتتب المؤسسون بكامل رأس المال ، وتتخذ الشركة من مدينة الخبر مقراً لهاً. وتتمثل أغراض الشركة في إقامة وإدارة وتشغيل وتملك الكليات والمدارس الأهلية والمعاهد العلمية الخاصة الأهلية ومراكز التدريب والبحوث.
    ويتولى إدارة الشركة مجلس إدارة مؤلف من أربعة أعضاء تعينهم الجمعية العامة العادية لمدة لا تزيد عن ثلاث سنوات ، واستثناء من ذلك تعين الجمعية التأسيسية أول مجلس إدارة لمدة خمس سنوات تبدأ من تاريخ صدور القرار الوزاري بإعلان تأسيس الشركة. وتضمنت موافقات وزير التجارة والصناعة على ان تكون مدد هذه الشركات 99 سنة ميلادية تبدأ من تاريخ القرار الوزاري الصادر بإعلان تأسيسها ويجوز إطالة مدة الشركة بقرار تصدره الجمعية العامة غير العادية ولا يجوز تداول أسهمها إلا بعد الحصول على موافقة هيئة السوق المالية.
    وقال بيان الوزارة ان الموافقة على تأسيس هذه الشركات في إطار سياسة الدولة الرامية لتوسيع القاعدة الاقتصادية وتنويع روافد الدخل الوطني وتشجيع القطاع الخاص على القيام بدور فاعل في دفع عجلة التنمية الاقتصادية.







    السعوديات ينفقن 3.712 مليار ريال على الذهب في ثلاثة أشهر

    تركي سليهم - جدة
    ارتفع الطلب على الذهب في المملكة العربية السعودية خلال الربع الثاني من هذا العام 2007 م إلى 42.5 طن بزيادة نحو 30 في المائة مقارنة بنفس الفترة من عام 2006 من ناحية الوزن، وبما يعادل ارتفاع قدره 38 في المائة من ناحية القيمة حيث بلغ اجمالي قيمة ما استهلكته الاسواق السعودية من الذهب حوالى 3.712 مليار ريال (حوالى 990 مليون دولار امريكي) - حسب تقديرات ان سعر الأونصة 650 دولارا والطن الواحد يساوي 35.840 أونصة.
    وأرجع المكتب الاقليمي لمجلس الذهب العالمي في الشرق الأوسط ومقره دبي ارتفاع الطلب على الذهب في المملكة التي تحتل خامس أكبر دولة في العالم في الطلب على الذهب إلى قرار المملكة بتخفيض التعرفة الجمركية على المجوهرات الذهبية المستوردة من 12في المائة الى خمسة في المائة في نهاية شهر مارس الماضي الذي كان له الأثر الإيجابي بتقديم تشكيلات أوسع من المنتجات الجديدة للمستهلك .كما أرجع المجلس هذا الارتفاع الى الاقبال الجبد من قبل المعتمرين والزوار شراء الذهب خلال الربع الثاني وترافق مع الحملة التسويقية الكبيرة التي أطلقها مجلس الذهب العالمي مع مجموعة سعودية صناعية إضافة إلى الموسم الرئيس للأعراس الذي يبدأ عادة من منتصف شهر مايو .
    وتوقع المكتب الاقليمي لمجلس الذهب العالمي في تقريره للربع الثاني من العام 2007 م الذي أصدره أمس أن يرتفع الطلب على الذهب في المملكة خلال الربع الثالث خصوصاً مع استقرار أسعار الذهب العالمية ، اضافة العروض الترويجية التي يقدمها المجلس بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية بجدة ممثلة في لجنة الذهب والمجوهرات ومهرجان جدة غير حيث يتم التسويق لمدينة جدة بوابة الذهب، واشار التقرير إلى أن تأثير الانخفاض الكبير في سوق الأسهم المحلية الذي حدث في عام 2006 لم يعد سبباً رئيساً في انخفاض الطلب على الذهب سواءً للتاجر أو للمستهلك .
    وفي دولة الإمارات العربية المتحدة كان الطلب على الذهب في الربع الثاني هذا العام قوياً وارتفع بنسبة 15 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وارتفع الطلب بنسبة 18 في المائة على المجوهرات الذهبية ووصل إجمالي الطلب على الذهب في دولة الإمارات الى 29.8 طن. أما في باقي دول محلس التعاون لدول الخليج العربية (الكويت والبحرين وعمان وقطر) فقد وصل الطلب الإجمالي على الذهب في الربع الثاني لهذا العام إلى 12 طنا بزيادة قدرها 15 في المائة من ناحية الوزن مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2006.
    وفي مصر كان السوق منذ بداية العام قوياً بشكل أساسي، واستمر الاتجاه القوي في الربع الثاني، وبقي عدد السياح إيجابياً. وزاد إجمالي الطلب على الذهب بنسبة تسعة في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وبلغت الزيادة في قطاع المجوهرات الذهبية ثمانية في المائة أما إجمالي الطلب فوصل إلى 13.3 طن في الربع الثاني لهذا العام.
    وتطرق المكتب الاقليمي لمجلس الذهب العالمي في الشرق الأوسط في تقريره الربع السنوي إلى إجمالي الطلب على الذهب في العالم خلال الربع الثاني 2007 م الذي وصل إلى 922 طنا بارتفاع قدره 27 في المائة عن نفس الفترة من العام الماضي، ووصل إلى 19.8مليار دولار من حيثُ القيمة الدولارية.كما حقق الطلب على الذهب في قطاع الاستثمار بالتجزئة ارتفاعاً وصل إلى 51 في المائة من ناحية الوزن، ووصل إلى 132.9طن،

  2. #32
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 8 / 1428هـ

    ثلاث شركات فرنسية وثلاث سنغافورية وشركتان أسبانيتان وواحدة المانية تتنافس على إدارة قطاع المياه في جدة

    خالد القرني – الرياض
    أعلنت وزارة المياه والكهرباء أسماء سبعة تحالفات لشركات عالمية تأهلت لثاني منافسة عالمية لإدارة وتشغيل وصيانة قطاع المياه والصرف الصحي بمدينة جدة بنظام عقود الشراكة مع القطاع الخاص وذلك بعد إنهاء إجراءات تأهيل تحالف الشركات العالمية التي سيتم إرسال طلبات عروض الأسعار لها للدخول في المنافسة ليتم بعد ذلك توقيع تلك العقود مع شركة المياه الوطنية وهي في المراحل الأخيرة لإنهاء إجراءات تأسيسها حيث يعتبر هذا العقد الأكبر من نوعه والثاني على مستوى الشرق الأوسط.
    وأوضحت الوزارة إن تحالف الشركات الفائزة بهذا العقد سيشرف على تطوير وإدارة وتشغيل وصيانة شبكات المياه والصرف الصحي وإدارة وتطوير خدمات العملاء وتحصيل الإيرادات وتخفيض التسربات وتطوير وتدريب وتأهيل الموظفين الحاليين والارتقاء بمستوى أداء القطاع بمدينة جدة. وأفادت الوزارة أن أسماء تحالف الشركات المؤهلة وهي، شركة فيوليا للمياه الفرنسية، إئتلاف شركة سور الفرنسية مع شركة الزامل، إئتلاف شركة سويز الفرنسية مع شركة اكواباور، إئتلاف شركة أجبار الاسبانية مع شركة ويسكو بشناق زهير شاكر وشركاه، إئتلاف شركة برلين وسر الألمانية مع شركة سعودي أوجيه، شركة أكواليا الأسبانية، إئتلاف كل من شركة سنغافور يوتلتيز إنتر ناشيونال وشركة سالكون وشركة يونايتد إنجنير السنغافورية.
    وقد شهد عقد تخصيص قطاع المياه والصرف الصحي بجدة إقبالا كبيرا من الشركات العالمية والمحلية حيث تجاوز عدد الشركات التي قدمت طلب الحصول على مستندات التأهيل أكثر من 84 شركة محلية وعالمية تم تأهيل سبعة تحالفات محلية وعالمية ممن تنطبق عليها شروط التأهيل مما يعطي مؤشرا ايجابيا على مدى جاذبية الاستثمار في قطاع المياه والصرف الصحي في المملكة.
    يذكر أن وزارة المياه والكهرباء تعتزم إرسال طلبات عروض الأسعار لتحالف الشركات المؤهلة في الخامس والعشرين من الشهر الحالي ، وذلك حسب الخطة الموضوعة، كما من المتوقع أن يتم إستلام عروض الأسعار في شهر نوفمبر من عام 2007م ، ليتم البدء في المفاوضات وإنهاء إجراءات التعاقد في الربع الأول من عام 2008م.
    تجدر الاشارة الى أن إجراءات هيكلة قطاع المياه والصرف الصحي وطرح عقود تخصيص قطاع المياه والصرف الصحي في المملكة بالإضافة إلى موافقة المجلس الاقتصادي الأعلى على إنشاء شركة المياه الوطنية تمت في وقت قياسي لم يتجاوز الـ ( 18 ) شهرا. كما يتم حاليا استكمال إجراءات إنشاء شركة المياه الوطنية بالإضافة إلى فروعها في كل من الرياض وجدة بحيث تكون جاهزة للعمل حال استكمال إجراءات التأسيس يليها لاحقا كل من مدينة الدمام والمدينة المنورة. كما يتم حاليا استكمال إجراءات عقد تخصيص قطاع المياه والصرف الصحي في مدينة الرياض ومن المتوقع أن يتم إنهاء إجراءات التعاقد في شهر نوفمبر من عام 2007 م.







    164 مليار دولار العائدات الخليجية من النفط في النصف الثاني

    سعيد الأبيض _ جدة
    توقع اقتصاديون أن أسعار النفط القياسية والتي كسرت حاجز 72 دولارا في الأسواق العالمية من الربع الثالث للعام الحالي 2007 ستسجل عائدات كبيرة لدول الخليج, وان يتخطى اجمالي الصادرات النفطية الخليجي قرابة 8. 163 مليار دولار خلال النصف الثاني من العام الجاري.
    وتشير تقديرات المختصين إلى ان اسعار النفط لن تشهد انخفاضا على المدى القصير للعديد من الاسباب وستتراوح ما بين 70 ــ 74 دولار في الأسواق العالمية , خاصة وانه لم يتم الاستفادة من الطاقة البديلة على مستوى العالم بالنسب المطلوبة اذ لم يتجاوز حجم الاستفادة 17 في المائة في كافة دول العالم .
    ويرشح الاقتصاديون ان تستفيد دول المنطقة من عائدات النفط في البنية التحية مثل انشاء الطرق والمستشفيات , المواني و بناء الجامعات وغيرها من المشاريع الحيوية التي تساعد في رفع المستوى المعيشي لدى المواطن , وهو ما نهجته السعودية في تنفيذ العديد من المشاريع خلال الفترة الماضية في كافة المناطق السعودية والتي تعود على المواطن بالنفع العام .
    وهنا اوضح الدكتور خالد البسام استاذ الاقتصاد في جامعة الملك عبدالعزيز والمحلل المالي ان اسعار النفط غير مرشحة للهبوط ولم يعد سعره الرخيص المتداول قبل 15 عاما والذي لم يتجاوز حدود 20 دولارا للبرميل الواحد يقبل به في الوقت الراهن , وذلك لعدة اسباب منها النمو الاقتصادي الذي تشهده الهند , الصين وجنوب شرق اسيا , اضافة الى عدم الاستفادة من الطاقة البديلة .
    وذكر البسام ان النفط سيكون عامل حسم لسنوات قادمة , خاصة وان عددا من الدول ومنها ايران والعراق يزداد لديها الاستهلاك الداخلي من النفط مما يقلص عملية التصدير, كذلك انخفاض الطاقة الانتاجية لبعض الدول المنتجة للنفط وذلك بسبب جفاف بعض الابار لديها , موضحا ان السعودية من الدول المحافظة على عملية التصدير وفق الحصص المقررة لذلك .
    وأشار البسام ان النفط سلعة إستراتيجية يزيد الطلب عليها عالميا وهناك العديد من العوامل التي تلعب في تغير سعره في الأسواق العالمية ومنها السياسة , والتغيرات المناخية , وقلة المعروض وزيادة الطلب , مشيرا إلى ضرورة الاستفادة من هذه العوائد في العديد من مشاريع البنية التحتية والمشاريع الاقتصادية وهو ما سعت إليه السعودية في انشاء مدن اقتصادية كبرى في عدد من المناطق ومنها مدينة الملك عبدالله الاقتصادية .
    وهنا أكد تقرير صادر من شركة ارامكو السعودية أن أنواع الوقود الأحفورية ستبقى هي المصدر الرئيس للطاقة وأساس التنمية الاقتصادية ورخاء الشعوب، وتوقع التقرير أن يتزايد الطلب العالمي على النفط من 84 مليون برميل في اليوم في عام 2005م إلى 116 مليون برميل يومياً بحلول عام 2030م، وأن البلدان النامية ستكون، مرة أخرى، هي مصدر 70 % من هذه الزيادة على الطلب.
    ويعوّل اقتصاديون على ما اتخذته شركة ارامكو من خطوات منها تنفيذ ستة مشاريع رئيسية لزيادة انتاجها من النفط الخام بطاقة انتاجيه تبلغ ثلاثة ملايين برميل يوميا لتعويض النقص الطبيعي ليصل الى 12 مليون برميل مع نهاية 2009 , من نمو الاقتصاد المحلي من خلال المشاريع التي تم وسيتم تنفيذها والتي ستساعد في ايجاد وظائف متعددة ومتنوعة لمختلف شرائح المجتمع , والتي تتواقف مع الخطط التي وضعتها الجهات المعنية في توفير الكوادر الوطنية الشابة وخريجي الجامعات والمعاهد من خلال برامج التوظيف المتعددة لمجموعة من المهن التي يحتاجها سوق العمل .
    وكانت وكالة الطاقة الدولية قد طالبت في الثلث الاول من العام الحالي من البلدان الكبرى المنتجة للنفط استثمار المزيد في الطاقة الإنتاجية وتعزيز المخزون لتلبية الطلب على المدى الطويل، إلى جانب منع حدوث أي تقلب في السوق خلال الأحداث غير المتوقعة , موضحة أن معدلات الاستثمار ونمو الطاقة في كل الدول المنتجة ليست كافية لتوفير النفط على المدى الطويل .
    استثمارات اجنبية
    قدرت دوائر اقتصادية ارتفاع حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في المنطقة العربية وتحديد منطقة الخليج إلى اكثر من 200 مليار دولار حتى نهاية 2015 , تستحوذ المملكة قرابة 25 في المائة من أجمالي الاستثمارات المتوقعة .
    وكانت حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الدول العربية قد سجلت في عام 2004 ما مقداره 25 مليار دولار مقارنة مع 8,62 مليارات دولار عام 2003 شكلت 1,54 في المائة من أجمالي الاستثمارات في العالم , ونحو 5 في المائة من الأموال التي تدفقت الى الدول النامية وفقا لتقرير أصدرته منظمة عربية.
    وأرجعت الدوائر الاقتصادية الزيادة إلى المشاريع الجديدة التي من المتوقع تنفيذها خاصة في منطقة الخليج حتى نهاية 2009 والتي تتجاوز 300 مليار دولار , بزيادة تقدر بنحو 46 في المائة , كذلك ارتفاع أسعار النفط التي سجلته التبادلات الإلكترونية في نيويورك والأسواق العالمية خلال الفترة الحالية ليسجل رقما قياسيا تجاوز 70 دولارا للبرميل الواحد , الأمر الذي ينعكس إيجابا على اقتصاديات المنطقة .
    وستتركز المشاريع الجديدة في تطوير البنى التحتية والعقار والصناعة , التي ستفتح المجال لاستقطاب رؤس الأموال الأجنبية والعربية , كذلك عودة بعض من رؤس الأموال السعودية المهاجرة والتي تقدر بأكثر من 500 مليار ريال , خاصة مع الخطوات التي اتخذتها دول المنطقة ومنها السعودية في الترويج عن الاستثمارات المتاحة للمستثمر الاجنبي والتي تتجاوز 2 ترليون ريال .
    وأشار اقتصاديون أن زيادة الآمال الأجنبية في المنطقة العربية وتحديدا في الخليج يعود إلى فتح قطاعات جديدة امام الاستثمار والتحسن المستمر في مناخ الاستثمار , وتعدد الفرص الاستثمارية المطروحة للمنافسة .
    وأكد المختصون أن التقديرات المتعلقة بالنمو الاقتصادي تعكس تحسنا ملحوظا في الأداء مع استمرار تطبيق برامج إعادة الهيكلة , مع ارتفاع معدل النمو الذي شهد تراجعا في الدول العربية في عام 2005 ليسجل 5.5 في المائة مقارنة بــ 5,8في المائة عام 2004 مع تفاوت الاداء .
    ويشير عدد من رجال أعمال ان فتح قطاعات جديدة إمام الاستثمار الأجنبي في عدد من القطاعات منها الاتصالات والكهرباء , المصارف والتأمين , الإعلام والخدمات الصحية والتعليم , كذلك البنى التحتية يساعد في زيادة حجم الاستثمارات .
    التعدين ودوره في الاقتصاد
    تشير الاحصائيات ان التعدين من الركائز الاساسية في تنمية الاقتصاد المحلي وتوفير فرص عمل مختلف خاصة بعد ان كشف التقرير الفني المالي الصادر عن وكالة الثروة المعدنية ان حاملي الرخص التعدينية تمكنوا خلال عام 2005 من تعدين واستخراج ما يقدر بـ (265) مليون طن من الخامات المعدنية بزيادة قدرها (28) مليون طن عن عام 2004م، وحصل المستثمرون على أذونات لتصدير كميات من هذه الخامات بما يقارب (2.4) مليون طن و(240) ألف متر مكعب من أحجار الزينة، وبلغ إجمالي مساحات الرخص التعدينية ما يزيد عن (162) ألف كيلو متراً مربعاً موزعة على جميع مناطق المملكة، وتم تقدير إيرادات المستثمرين القائمـة صناعاتهم على إستغلال الثروات المعدنية بما يقارب (13) بليون ريال، وأرباحهم بحوالى (4.1) بليون ريال، وتقدر استثماراتهم بما يقارب (32) بليون ريال. وبلغ عدد المواقع المحجوزة للأنشطة التعدينية (175) مجمعاً بمختلف مناطق المملكة بمساحة تزيد عن (12) ألف كيلو متراً مربعاً ، لقد أنجزت الوكالة في سبيل المحافظة على المواقع المتمعدنة، دراسة أكثر من (16) ألف معاملة واردة من المحاكم الشرعية تتضمن طلب إبداء رأي الوكالة بالنسبة لتواجد الخامات المعدنية داخل حدود مواقع حجج الاستحكام خارج نطاق المدن بمختلف مناطق المملكة.
    التوظيف
    شرعت وزارة العمل منذ عامين في توقيع العديد من الاتفاقيات مع العديد من الشركات الوطنية والعاملة في البلاد الى توظيف الشباب السعودي وفق برامج متطورة , إضافة إلى بناء معاهد لتدريب الشباب في عدة مهن مختلفة , وياتي ذلك في إطار إعادة هيكلة الوزارة لخدمة الشباب وايستعاب أعداد كبيرة من الشباب السعودي من خلال تطوير الكوادر البشرية , كذلك الاستفادة من القرارات والانظمة في توفير فرص عمل متميزة . وتشير التقديرات ان من ابرز الفوائد المرجوة خلال الفترة القادمة هو استكمال الخطوات السابقة في ايجاد فرص عمل تستوعب النمو المتزاي في النمو السكاني وتزحف سكان القرى والمحافظات للمدن الكبرى للعمل في مواقع مختلفة بعد اخضاعهم للتدريب والتطوير . وتركز السعودية وفق خططها على التعليم في بكل مراحلة من خلال انشاء الجامعات والمعاهد والمدارس في مختلف المدن والقرى , بهدف تنمية الشباب الذي يشكل 60 في المائة من سكان البلاد في شتى المراحل وتطوير ادائهم المهني , وذلك بهدف تهئيتهم لدخول سوق العمل وشغل العديد من المهن والوظائف .

  3. #33
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 8 / 1428هـ

    1.5 مليار دولار القيمة الإجمالية لسوق التأمين بدول الخليج

    خالد القرني - الرياض
    دعا الأمين العام لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عبد الرحيم نقي إلى إعادة النظر في التشريعات والقوانين التي تنظم قطاع التأمين في دول مجلس التعاون، وذلك لتتواكب مع المتطلبات والمتغيرات الدولية مشيداً إلى أن هذه التشريعات يجب أن تتضمن معالجة جذرية لمسألة الملاءة المالية لشركات التأمين من خلال زيادة الحد الأدنى لرأسمال هذه الشركات، وأن تتمتع التشريعات بالوضوح والشفافية فيما يتعلق بالمبادئ، والتطبيقات والعمل على توحيد الأحكام في دول المجلس.
    كما شدد نقي على ضرورة وضع قوانين تنظم سوق التأمين بهدف خلق بيئة استثمارية واعدة لهذا القطاع الذي يشهد نموًا ملحوظًا في دول المجلس مشيرًا إلى أن القيمة الإجمالية لسوق التأمين في منطقة الخليج تبلغ حاليا5ر1 مليار دولار وأنها سترتفع الى مبلغ 7ر1 بحلول عام 2010. داعياً الأمين العام إلى معالجة العلاقة بين شركات التأمين وعملائها بحيث يسمح بإعطاء مزيد من الحماية لحاملي بواليص التأمين في ظل الإخطار الكبيرة التي تعمل فيها هذه الشركات.
    وقال نقي ان منطقة الخليج في حاجة لتأسيس شركة عملاقة تختص في مجال إعادة التأمين مما يقلل من الارتباط الوثيق بأسواق التأمين العالمية والتدفقات الخارجية الكبيرة لأقساط إعادة التامين التي تذهب للشركات العالمية خارج المنطقة.
    وعزا نقي ارتفاع ظاهرة نسب إعادة التأمين في دول المجلس لرغبة شركات التأمين العالمية في تقاسم مخاطر التأمين نتيجة لارتفاع المخاطر التأمينية غير الاقتصادية في المنطقة كمخاطر الحروب الإقليمية وصغر حجم شركات التأمين العاملة في المنطقة ومحدودية رأسمالها وعدم استقرار أقساط التأمين وضعف المقدرة الاستيعابية للشركات التأمينية.
    وبين الأمين العام أن الأمانة العامة لاتحاد الغرف الخليجية ستسعى إلى المساهمة في إعادة صياغة تشريعات وقوانين التأمين في دول المجلس من خلال المؤتمر الذي ستنظمه بالتعاون مع مجلس الغرف السعودية وشركة مدارات العارض السعودية بالرياض في شهر ابريل المقبل حول قضايا التأمين في دول مجلس التعاون.
    مشيراً إلى أهمية رفع مستوى الوعي التأميني في دول المجلس من خلال وضع آلية تشارك فيها جميع شركات التأمين تشمل تنظيم حملات تعريفية منظمة عبر وسائل الإعلام بهدف تنوير الإفراد والمؤسسات بأهمية التأمين وفوائده إضافة إلى تقديم خدمات تأمينية وفق صيغ تتفق وطبيعة المعتقدات الدينية والاجتماعية للمواطنين.







    3 جهات حكومية تطلق خدمة الاستفسار عن المساهمات

    سعيد الزهراني - الطائف
    تبدأ وزارة التجارة ومؤسسة النقد وهيئة سوق المال السعودية في اطلاق خدمة الاستفسارات عن المساهمات المختلفة قبل التورّط مع أي شخص حيث صدرت توجيهات للجهات الثلاث بايجاد مراكز معلومات يمكن الاتصال بها على مدار الساعة للاستفسار عن أي مساهمات مالية أو في مخططات أو عمائر أو خلاف ذلك من أجل منع أي محاولات للنّصب على المواطنين أو المقيمين خصوصاً أن المساهمات السابقة لم يكن هناك أي جهة كان يمكن أن تساعد الناس على حفظ حقوقهم مما ورّط آلاف المواطنين في مساهمات وهمية لا أساس لها من الصحة وبالتالي خروج المليارات من جيوب المواطنين إلى مواقع وأماكن مجهولة وقد كان أبرز المساهمات الوهمية مساهمات سوا ومساهمات البورصة والبيض والأجهزة الكهربائية والبترول العراقي والذهب وغيرها من المساهمات غير السليمة.

  4. #34
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 8 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 8 / 1428هـ نادي خبراء المال

    87 نقطة تدفع المؤشر لكسر حاجز الــ 8000 وإرتفاعات متفاوتة لكافة القطاعات

    احمد حنتوش – الدمام

    أغلق سوق الاسهم السعودي خلال تعاملاته امس على ارتفاع بعد ان اضاف 87.27 نقطة وبنسبة 1.1 بالمائة ليكسر المؤشر حاجز الى 8000 نقطة ولترتفع معها القيمة السوقية للسوق الى 13.2 مليار ريال تم تداولها في 250 مليون سهم وبعدد صفقات بلغ 310 الف صفقة بعد تداول اسهم 99 شركة ارتفع منها 36 شركة فقط فيما اتخذت اسهم 17 شركة اتجاه الهبوط .
    وشهد السوق خلال جلسة امس تذبذباً واضحا في مجريات التعامل حيث بلغت 129 نقطة بين اعلى مستوى له والبالغ 8042 نقطة وادنى مستوى سجله السوق عند 7913 نقطة ليغلق بعد وصول المؤشر على 8000.42 نقطة.
    وقطاعياً سجلت كافة القطاعات المدرجة بالسوق ارتفاع متفاوتة تقدمها قطاع التأمين الذي سج ارتفاع بلغت نسبته 5.36 بالمائة وليحقق قطاع الزراعة المرتبة الثانية بإرتفاع وصل الى 2.33 بالمائة فيما حل قطاع الكهرباء في المرتبة الثالثة بإرتفاع 2.17 بالمائة .
    اما عن الشركات الاكثر ارتفاعا في تداولات الامس جاءت شركة الجوف بنسبة وصلت الى 10 بالمائة تلتها شركة سند للتأمين بنسبة ارتفاع بلغت 9.92 بالمائة ثم شركة سدافكو وبنسبة 9.79 بالمائة. وعن الشركات الاكثر انخفاضا تصدرت اسهم شركة المصافي الاكثر انخفاضا في سوق الاسهم بعدما خسرت بنسبة 3.71 بالمائة ولتأتي من خلفها اسهم شركة البابطين وبنسبة انخفاض كانت 3.04 بالمائة ثم سهم شركة الفخارية بنسبة بلغت 2.66 بالمائة . ومع اغلاق مؤشر السوق امس حققت اسهم شركة طباعة وتغليف الاكثر نشاطا بالكمية بعدما تم تداول 11.9 مليون سهم من اسهم الشركة فيما جاءت شركة صدق في المرتبة الثانية بعدما تم تداول 11.8 مليون سهم ثم شركة خدمات السيارات بعدد 7.1 مليون سهم .
    وعلى صعيد الشركات الاكثر تداولا من حيث القيمة السوقية كانت شركة طباعة وتغليف هي الاولى بعدما وصلت القيمة السوقية التي تم تداولها في اسهم الشركة الى 672 مليون ريال ريال ثم شركة اليانز اس اف للتأمين وبتداول 572 مليون ريال في اسهمها ثم شركة الدرع العربي بتداول 533 مليون ريال .







    مؤشر الإمارات ينخفض 05ر1 بالمائة ويغلق عند 97ر4295 نقطة

    كونا – ابو ظبي

    انخفض مؤشر سوق الامارات المالي بنسبة 05ر1 بالمائة ليغلق على مستوى 97ر4295 نقطة وتم تداول ما يقارب 590 مليون سهم بقيمة اجمالية بلغت مليارا و530 مليون درهم من خلال 439ر10 صفقة. وسجل مؤشر قطاع التأمين ارتفاعا بنسبة50ر0 في المائة تلاه مؤشر قطاع البنوك انخفاضا بنسبة 69ر0 بالمائة فيما انخفض مؤشر قطاع الصناعات بنسبة 78ر0 في المائة تلاه مؤشر قطاع الخدمات انخفاضا بنسبة 50ر1 بالمائة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول اسهمها 60 من اصل 116 شركة مدرجة في الاسواق المالية. وحققت اسعار اسهم 15 شركة ارتفاعا في حين انخفضت اسعار اسهم 41 شركة بينما لم يحدث اي تغير على اسعار اسهم باقي الشركات. وجاء سهم الواحة العالمية فى المرتبة الاولى واحتل سهم اعمار المرتبة الثانية باجمالي تداول بلغ 330 مليون درهم موزعة على 91ر31 مليون سهم من خلال 319ر1 صفقة. وسجل سهم الوثبة للتأمين اكبر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث اقفل سعر السهم على مستوى 08ر4 درهم مسجلا خسارة بنسبة 93ر9 في المائة من خلال تداول 466ر1 سهم بقيمة 981ر5 درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 60 شركة من اصل 116 فيما كان عدد الشركات المتراجعة 40 شركة.

  5. #35
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 8 / 1428هـ

    تراجع أوراسكوم تليكوم يحد من ارتفاع مؤشرات الأسهم المصرية

    الوكالات - القاهرة

    ارتفعت مؤشرات الاسهم المصرية امس عقب انتعاش الاسواق الامريكية والاوروبية من هبوطها الحاد الناجم عن المخاوف المحيطة بأسواق الائتمان مما عوض الخسارة المترتبة على تراجع أسهم شركة أوراسكوم تليكوم.
    وقال محمد عز من شركة دلتا للوساطة في الاوراق المالية ان الانتعاش الذي حدث في هذه الاسواق بما لها من ارتباط وثيق بالسوق المصرية أعطى المستثمرين قدرا من الثقة بعد هبوط استمر جلستين .
    وارتفعت الاسهم الامريكية والاوروبية يوم الجمعة الماضي بعد أن خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي ( البنك المركزي الامريكي ) سعر الخصم الذي يفرضه على البنوك في خطوة طارئة لاشاعة الاستقرار في أسواق الائتمان وابقاء الاقتصاد في مساره . وفي نهاية التعاملات بالسوق المصرية امس ارتفع مؤشر كيس 03 للاسهم المصرية 2ر0 بالمائة مسجلا 53ر2187 نقطة بعد أن أغلق في الجلسة السابقة على أدنى مستوى اقفال في شهر ونصف الشهر . وزاد مؤشر هيرميس القياسي 2ر0 بالمائة أيضا ليصل الى 14ر08296 نقطة . وارتفع مؤشر التجاري الدولي الاوسع نطاقا 5ر1 بالمائة الى 25ر853 نقطة. وأوضح هاشم غنيم من شركة النور للوساطة قال ان الانباء السلبية عن أسهم أوراسكوم تليكوم حدت من ارتفاع المؤشرات وتراجع سهم أوراسكوم تليكوم لخدمات الهواتف المحمولة ثلاثة بالمائة ليصل في آخر تداول له الى 04ر07 جنيه بعد أن قالت الشركة انها قد تبيع أصولها في العراق بعد خروجها من المزاد الذي أقيم الاسبوع الماضي لمنح ترخيص لتشغيل الهواتف النقالة بالعراق . وقالت أوراسكوم التي تدير شركة عراقنا بموجب ترخيص قصير الاجل بعد غزو العراق عام 3002 ان السعر الذي اختير وهو 52ر1 مليار دولار ونسبة المشاركة في العائد التي تبلغ 81 بالمائة مقابل الحصول على ترخيص أطول مدى للعمل في العراق مبالغ فيهما .







    مؤشر سوق الكويت ينخفض 36.2 نقطة

    كونا – الكويت

    انخفض مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) 2ر36 نقطة مع نهاية تداولات أمس ليستقر عند مستوى 2ر12477 نقطة. وبلغت كمية الاسهم المتداولة حوالي 1ر407 مليون سهم بقيمة 6ر160 مليون دينار كويتي بعدد صفقات قدرها 11861 صفقة. وارتفع مؤشر قطاع الاغذية حيث سجل 7ر10 نقطة فيما انخفضت مؤشرات بقية القطاعات حيث انخفض قطاع الاستثمار 7ر80 نقطة وانخفض قطاع الشركات غير الكويتية 56 نقطة.
    كما انخفضت مؤشرات كل من قطاع التأمين 8ر36 نقطة وقطاع العقارات 6ر16 نقطة وقطاع الخدمات 7ر15 نقطة وقطاع الصناعة 6ر5 نقطة وقطاع البنوك نقطتين.

  6. #36
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 8 / 1428هـ

    الكويت تسمح بأول زيادة لسعر الدينار منذ أسبوعين

    الوكالات - الكويت

    سمح البنك المركزي الكويتي امس بزيادة في سعر الدينار مقابل الدولار لاول مرة منذ نحو أسبوعين بعد أن تراجعت العملة الامريكية عن أعلى مستوياتها منذ 7 أسابيع أمام سلة من العملات الرئيسية. وقال البنك انه سيجري تداول العملة الكويتية حول سعر أساسي يبلغ 28180ر0 دينار للدولار مقارنة مع 28215ر0 دينار بزيادة نسبتها 12ر0 بالمائة. وبهذا يكون الدينار الكويتي قد ارتفع 60ر2 بالمائة أمام الدولار منذ 19 مايو قبل يوم واحد من قرار البنك المركزي التخلي عن ربط العملة بالدولار والتحول الى سلة عملات لم يكشف عن مكوناتها. وتراجع الدولار على نطاق واسع يوم الجمعة الماضي بعد أن خفض مجلس الاحتياط الاتحادي ( البنك المركزي الامريكي) سعر الخصم على القروض للبنوك وقال ان النمو الاقتصادي الامريكي قد يتباطأ في ضوء أزمة أسواق الائتمان. وانخفض مؤشر الدولار الذي يعكس أداء العملة الامريكية أمام سلة من العملات بنسبة 44ر0 بالمائة في أواخر التعاملات في نيويورك ليصل الى 371ر81 بعد صعوده الى 132ر82 دولار في أوائل المعاملات يوم الخميس الماضي مسجلا أعلى مستوى منذ سبعة أسابيع. ويقول البنك المركزي ان انخفاض الدولار في الاسواق العالمية يسهم في ارتفاع التضخم ويزيد من كلفة بعض الواردات. وهبطت العملة الامريكية الى مستوى قياسي الشهر الماضي مقابل اليورو الذي تسدد به الكويت قيمة ما يزيد على ثلث وارداتها.







    البورصات تتنفس الصعداء بعد خفض فائدة القروض في أمريكا

    وام - نيويورك

    قفزت أسعار الأسهم الأوروبية والأمريكية نحو الأعلى بعد تخفيض سعر الفائدة على القروض اليومية من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي. وأكد خبراء ان في القرار إشارة إلى استعداد البنك لاتخاذ مزيد من القرارات إذا لزم الأمر.
    وشهدت البورصات الأوروبية والأمريكية تحسنا واضحاً بعدما خفّض بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أهم معدلاته للفائدة بشكل غير متوقع. ويتعلق الأمر هنا بمعدل الفائدة على تقديم القروض ليوم واحد والذي تم تخفيضه بمقدار نصف نقطة مئوية بحيث أصبح 5.75 بدلاً من 6.25 بالمائة.

  7. #37
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 8 / 1428هـ

    تأسيس وتحول 3 شركات بـ653 مليون ريال

    اليوم ـ الرياض

    صدر قرار وزير التجارة والصناعة الدكتور هاشم بن عبدالله يماني بالموافقة على تحول شركة المجموعة المتحدة للتطوير من شركة ذات مسئولية محدودة إلى ( شركة مساهمة مقفلة ) برأسمال قدره ( 50.000.000 ) ريال مقسم إلى ( 5.000.000 ) سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم ( 10 ) عشرة ريالات اكتتب المؤسسون بكامل رأس المال وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً لهاً.وتتمثل أغراض الشركة في تجارة الجملة والتجزئة في الحاصلات الزراعية والمواشي والدواجن والأسماك والمواد الغذائية ومواد ومعدات البناء وأدوات كهربائية ومعادن لغير البناء ومعدات وآلات زراعية وأدوات وعدد صناعية والقيام بالأعمال الصناعية الخاصة بالمناجم والبترول وفروعها وصناعة المواد الغذائية والمنسوجات والجلود وصناعة الخشب وصناعة الورق ومنتجاته والصناعات الكيميائية والبلاستيكية والصناعات المعدنية وغير المعدنية والخدمات الصناعية وذلك بعد الحصول على التراخيص اللازمة من جهات الاختصاص وشراء الأراضي لإقامة المباني عليها واستثمارها بالبيع أو التأجير لصالح الشركة.
    ويتولى إدارة الشركة مجلس إدارة مؤلف من ثلاثة أعضاء تعينهم الجمعية العامة العادية لمدة خمس سنوات ، وتعين الجمعية التأسيسية أول مجلس إدارة للشركة لمدة 5 سنوات.
    كما صدر قرار بالموافقة على تأسيس شركة نور للثقافة والتعليم ( شركة مساهمة مقفلة ) برأسمال قدره ( 3.000.000 ) ملايين ريال مقسم إلى ( 300.000 ) سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم ( 10 ) عشرة ريالات اكتتب المؤسسون بكامل رأس المال ، وتتخذ الشركة من مدينة الخبر مقراً لهاً.
    وتتمثل أغراض الشركة في إقامة وإدارة وتشغيل وتملك الكليات والمدارس الأهلية والمعاهد العلمية الخاصة الأهلية ومراكز التدريب والبحوث.
    ويتولى إدارة الشركة مجلس إدارة مؤلف من أربعة أعضاء تعينهم الجمعية العامة العادية لمدة لا تزيد عن ثلاث سنوات ، واستثناء من ذلك تعين الجمعية التأسيسية أول مجلس إدارة لمدة خمس سنوات تبدأ من تاريخ صدور القرار الوزاري بإعلان تأسيس الشركة.
    وصدر قرار بالموافقة على تأسيس شركة الكفاءة العقارية ( شركة مساهمة مقفلة ) برأسمال قدره ( 600 ) مليون ريال مقسم إلى ( 60.000.000 ) سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم ( 10 ) عشرة ريالات اكتتب المؤسسون بجميع أسهم الشركة ودفعوا ( 50 ) في المائة من قيمتها وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً لهاً.
    وتتمثل أغراض الشركة في إقامة وتطوير المشاريع الإسكانية والتجارية والصناعة وبيعها أو تأجيرها لمصلحة الشركة وشراء الأراضي لإقامة المباني عليها واستثمارها بالبيع أو التأجير لمصلحة الشركة وتملك وتأجير وتقسيط العقارات لمصلحة الشركة وإدارة وصيانة العقارات والمجمعات السكنية والمراكز التجارية والفنادق والمجمعات السياحية والمطاعم لمصلحة الشركة وخدمات الاستيراد والتصدير وخدمات التسويق للغير. وسوف تكون مدة الشركات الثلاث ( 99 ) سنة ميلادية تبدأ من تاريخ القرار الوزاري الصادر بإعلان تأسيسها ويجوز إطالة مدة الشركة بقرار تصدره الجمعية العامة غير العادية ولا يجوز تداول أسهمها إلا بعد الحصول على موافقة هيئة السوق المالية.
    ويتولى إدارة الشركة مجلس إدارة مؤلف من ثمانية أعضاء تعينهم الجمعية العامة العادية لمدة ثلاث سنوات واستثناءً من ذلك عين أول مجلس إدارة للشركة لمدة خمس سنوات.
    وتأتي الموافقة بتأسيس هذه الشركات في إطار سياسة الدولة الرامية لتوسيع القاعدة الاقتصادية وتنويع روافد الدخل الوطني وتشجيع القطاع الخاص على القيام بدور فاعل في دفع عجلة التنمية الاقتصادية







    الاكتتاب في 110 ملايين سهم لإنشاء مصنع حديد بتبوك

    عبدالله العماري - الرياض

    تستعد شركة الوطن للاستثمار الصناعي لطرح أكثر من 110 ملايين سهم للاكتتاب العام لإنشاء مصنع لإنتاج الحديد والصلب تحت مسمى «مصنع حديد الوطن» في منطقة «تبوك» ليصبح المصنع الأول لصناعة الحديد في المنطقة الشمالية بعد صدور موافقة وزارة التجارة على تأسيس المصنع. وتجري خلال الفترة الحالية الترتيبات النظامية وإجراءات الطرح العام الأولي وتعيين متعهد التغطية وبدون علاوة إصدار الذي من المتوقع الانتهاء منه قبل نهاية العام الجاري علما بانه سيتم طرح 75 بالمائة من رأسمال الشركة البالغ 1.557 مليار ريال في الاكتتاب العام . ومن المتوقع أن تصل الطاقة الإنتاجية للمصنع إلى نحو 1.6 مليون طن حديد سنوياً مقسمة إلى 600 ألف طن كتل حديدية، و500 ألف طن حديد تسليح لفات، و500 ألف طن حديد تسليح قضبان ، عند بدء إنتاج المصنع.
    وسيضم المصنع مدينة سكنية عمّالية ومدينة ترفيهية إلى جانب المسجد والمدارس، وستقام معاهد لتدريب وتعليم الكوادر البشرية السعودية لتوطين التقنية في جميع مجالات أعمال وإنتاج الحديد والحاسب الآلي واللغة الإنجليزية، لفتح فرص عمل جديدة أمام الشباب حيث سيوفر المصنع أكثر من 300 فرصة عمل في المنطقة.
    من جانبه علق المحلل الاقتصادي عضو جمعية المحللين الفنيين الأمريكيين بدر الدعجاني على أن الطروحات الأولية ستؤثر إجمالا في زيادة شركات الاستثمار والحد من اتجاه المتداولين في السوق إلى شركات المضاربة التي سرعان ماتتحول إلى ما يشبه فقاعة صابون سرعان ما تنفجر في أوجه صغار المضاربين الذين يقعون ضحية هذه الشركات التي تتداول وفق قيم سعرية أعلى من قيمها الحقيقية أو ما يسمى القيم العادلة للسهم.
    وقال المحلل الدعجاني إن السوق ستستوعب كافة الطروحات الأولية دون علاوة إصدار نظرا لاتجاه كثير من المكتتبين إلى هذه الشركات وبعدهم عن الشركات التي تطرح بعلاوات إصدار لرغبة المكتتبين في تحقيق أرباح سريعة وبيع الأسهم المخصصة لهم فور تداولها والخروج من السوق وهكذا دواليك في كل اكتتاب. وبرر المحلل الدعجاني سرعة خروج هؤلاء المكتتبين من السوق إلى أنهم حققوا أرباحا سريعة على الأسهم المخصصة لهم بنسب مئوية تصل إلى خمسين بالمائة في الشركات الكبرى ونسب تصل إلى ألفي بالمائة كما هو الحال في بعض شركات التأمين التي تحولت إلى أسهم مضاربة. وعن توقعاته للتخصيص في أسهم مصنع الحديد والصلب قال الدعجاني انه من المتوقع تخصيص الحد الأدنى لكل مكتتب على الأقل.

  8. #38
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 8 / 1428هـ

    التقرير السنوي للشركة يكشف:
    «ارامكو السعودية» تسعى لتنفيذ 6 مشاريع لزيادة إنتاجها من الزيت الخام بطاقة 3 ملايين برميل يوميا
    104 بالمائة اجمالي ما عوضته الشركة من انتاج احتياطيات الزيت بإضافة 3.6 مليار


    اليوم - الدمام

    كشف التقرير السنوي لـ « ارامكو السعودية» عن سعي الشركة لتنفيذ 6 مشاريع رئيسة لزيادة إنتاجها من الزيت الخام بطاقة إنتاجية تبلغ 3 ملايين برميل يومياً، لتعويض النقص الطبيعي في الإنتاج، فيما ستدعم الكمية المتبقية الطاقة الإنتاجية القصوى لتصل إلى 12 مليون برميل يومياً مع نهاية عام 2009م.
    و أكد معالي وزير البترول والثروة المعدنية، ورئيس مجلس إدارة أرامكو السعودية، المهندس علي بن إبراهيم النعيمي، أن الشركة حافظت طوال العام الماضي 2006م على أدائها المتميز في مجال موثوقية التشغيل على نحو لا يضاهى، حيث تمكنت من الوفاء بجميع ما التزمت به حيال احتياجات عملائها من الطاقة في جميع أنحاء المملكة والعالم.
    زمام المبادرة
    وقال:» لم تكتف الشركة بالنظر إلى الموثوقية من زاوية نهوضها بأعمالها الحالية وحسب، بل أخذت زمام المبادرة وتعاملت بفاعلية مع التحديات المستقبلية. ورصد معاليه نواحي التميز في تبنيها أسلوبا مبتكرا في إدارة أعمالها المحلية والدولية، وفي التخطيط والتنفيذ المتقنين لمشروعاتها البترولية الرئيسة، وفي الاستثمار الأمثل في جميع مراحل منظومة القيمة الكاملة لأعمالها. بالإضافة إلى إطلاقها برنامجا طموحا للبحث وتطوير التقنية، وفي تعزيز برامجها الخاصة بحماية البيئة. جاء ذلك في كلمته التي استهل بها التقرير السنوي لأعمال أرامكو السعودية، والذي أصدرته، مؤخرا، لتسليط الضوء على أبرز ما حققته من إنجازات للعام الماضي 2006م.
    سجل الموثوقية
    وطمأن معاليه إلى أن هذه المكتسبات التي حققها سجل الموثوقية العالية للشركة ستظل تتوالى بإذن الله، لحرص الشركة الدائم على تطوير قدرات موظفيها بما يضمن امتلاكهم للمهارات والمعارف والخبرات التي تكفل لهم التميز، خلال السنوات والعقود القادمة.
    من زاوية أخرى أكد كذلك هذه النتيجة التي خلص إليها التقرير، رئيس الشركة وكبير إدارييها التنفيذيين، عبدالله بن صالح بن جمعة، وعلق عليها بقوله:» إن النشاطات التي رصدها التقرير السنوي والتطورات التي حدثت تؤكد هذا التميز، وهي ليست مما يحسب لصناعة البترول في الشركة فقط، وإنما تحسب للكفاءات البشرية المتميزة العاملة فيها، والتي بنت وحققت هذا التفوق في الأداء.
    وسجل جمعة في كلمته التي ضمنها التقرير شكره الجزيل لكافة موظفي الشركة على حماسهم المتوقد الذي وقف وراء تحقيق هذه النتائج والنجاحات.
    وعدَ جمعة أن النجاح الحقيقي الذي حققته الشركة لا يقاس بالبراميل ولا بالأقدام المكعبة من الطاقة البترولية التي تنتجها، وإنما بالوفاء بالوعود، وبالإسهام في تحقيق الرخاء، وبالمساعدة على تحقيق الطموحات، مما كان له الأثر الإيجابي الضخم في حياة الناس في شتى أصقاع الدنيا.
    مبادرات طموحة
    والتقرير السنوي الذي جاء في ستين صفحة مدعمة بالأرقام والصور والرسومات التوضيحية، سلط الضوء على المبادرات الطموحة التي نفذتها الشركة العام الماضي ضمن استراتيجيتها الرامية إلى مواجهة التحديات التي تواجه صناعة الطاقة العالمية المتمثلة في المخاوف على مستقبل الإمدادات وعدم كفاية الاستثمارات في البنية التحتية لصناعة الزيت وتباين مواصفات المصافي وتزايد الطلب العالمي على الغاز الطبيعي والحاجة إلى أيد عاملة ومبتكرة.
    تعزيز الاحتياطيات
    و بدأ التقرير في سياق استعراضه لأرز منجزات الشركة في العام الماضي، بتوضيح الدور الكبير الذي لعبته الشركة في الإسهام في تبديد المخاوف على مستقبل الإمدادات، من خلال مواصلتها برنامجها الطموح لتعزيز احتياطياتها من الزيت.
    وقد تمكنت الشركة في عام 2006م من تعويض ما أنتج من احتياطيات الزيت بنسبة 104 % عبر إضافة 3.6 بليون برميل إلى هذه الاحتياطيات، وتحقيق ضعف ما كانت تهدف الشركة إلى اكتشافه من احتياطيات الغاز الجديد بإضافة 10.4 تريليون قدم مكعبة قياسية، بالإضافة إلى شروعها في تنفيذ برنامج موسع للتنقيب يهدف إلى زيادة احتياطيات الزيت والغاز الطبيعي في المنطقتين اليابسة والمغمورة، تكللت في اكتشافات رئيسة لحقول الغاز هي: زملة وكساب ونجيمان. مع عزم الشركة على حفر ما يزيد على 300 بئر تطويرية و230 استكشافية وتحديدية بحلول عام 2011م، مع السعي لإضافة 50 تريليون قدم مكعبة قياسية خلال السنوات العشر القادمة إلى احتياطياتها الحالية من الغاز والبالغة 248.5 تريليون قدم مكعبة قياسية. وأبان التقرير نجاح مشروعات أرامكو السعودية المشتركة للتنقيب عن الغاز وإنتاجه في الربع الخالي مثل «شركة جنوب الربع الخالي» و»لوكسار إنرجي ليمتد»، في تنفيذ جميع برامجها السيزمية بالنسبة للفترة التنقيبية الأولى.
    وأكد التقرير بأن أنواع الوقود الأحفورية ستبقى هي المصدر الرئيس للطاقة وأساس التنمية الاقتصادية ورخاء الشعوب، وتوقع أن يتزايد الطلب العالمي على الزيت من 84 مليون برميل في اليوم في عام 2005م إلى 116 مليون برميل يومياً بحلول عام 2030م، وأن البلدان النامية ستكون، مرة أخرى، هي مصدر 70 % من هذه الزيادة على الطلب.
    ثورة في الإنتاج
    أما فيما يتعلق بجهود الشركة في مجال التوسع في زيادة الإنتاج فقد أشار التقرير إلى اضطلاع الشركة بتنفيذ 6 مشاريع رئيسة لزيادة إنتاجها من الزيت الخام بطاقة إنتاجية تبلغ 3 ملايين برميل يومياً، لتعويض النقص الطبيعي في الإنتاج، فيما ستدعم الكمية المتبقية الطاقة الإنتاجية القصوى لتصل إلى 12 مليون برميل يومياً مع نهاية عام 2009م. كما ستمكن هذه المشروعات الرئيسة الشركة من المحافظة على طاقة إنتاجية احتياطية تتراوح بين 1.5 و 2 مليون برميل يومياً، زيادة على الإنتاج المتوقع، وذلك انسجاماً مع توجه المملكة والتزامها بالمحافظة على استقرار أسواق الطاقة حول العالم.
    برنامج الحفر
    ويعد برنامج حفر آبار الزيت أحد العناصر الرئيسة لمشروعات زيادة الإنتاج، فقد أشار التقرير إلى أن الشركة قامت بزيادة عدد أجهزة الحفر لديها من 90 جهاز حفر إلى 113، ضمن خطة طموحة للوصول إلى نحو 3 ملايين برميل يومياً إضافية من الطاقة الإنتاجية القصوى من الزيت الخام وذلك بحلول عام 2009م ، حيث تشكل هذه الإضافة حوالي 20 % من الطاقة الحالية.
    وأوضح التقرير أن أعمال الحفر تواصلت في مشروعات أبو حدرية والفاضلي والخرسانية مع بدء الحفر في 3 مشروعات أخرى لزيادة الإنتاج في عام 2006م وهي خريص والشيبة والنعيم، كما امتد برنامج الحفر إلى مشروع غاز الحوية الذي يشمل حفر 32 بئراً.
    وقد وظفت الشركة أحدث تقنيات الحفر في أعمالها في العام الماضي، فقد شهد مشروع زيادة الإنتاج رقم 3 في حرض الذي بدأ الإنتاج فيه في شهر يناير 2006م، توظيف أربع تقنيات جديدة في أعمال الحفر هي: تقنية أقصى تماس للآبار مع المكمن، وتقنية إنجاز الآبار الذكية، وتقنية الحفر الموجه، وتقنية الحقول الذكية، ليضيف هذا المرفق الحيوي العملاق بعد تعزيز عمليات استخلاص الزيت من الآبار المحيطة به 300 ألف برميل من الزيت العربي الخفيف، و 140 مليون قدم مكعبة قياسية من الغاز المرافق إلى إنتاج حقل الغوار.
    رفع الطاقة الإنتاجية
    والحديث موصول عن مشروعات رفع الطاقة الإنتاجية للزيت، فمن المتوقع أن ينتج مشروع تطوير حقل خريص الجاري العمل فيه ، وهو أكبر مشروع متكامل في تاريخ الشركة، 1.2 مليون برميل يومياً من الزيت العربي الخفيف بحلول عام 2009م. وإلى الشمال من ذلك يجري العمل على قدم وساق في مشروع تطوير حقول أبو حدرية والفاضلي والخرسانية لإنتاج ومعالجة 500 ألف برميل يومياً من الزيت العربي الخفيف و 300 مليون قدم مكعبة قياسية من الغاز المرافق بحلول شهر ديسمبر 2007م.
    أما في أقصى الجنوب الشرقي للمملكة وتحديدا في حقل الشيبة، فقد بدأت أعمال الإنشاء لزيادة طاقته الإنتاجية من 500 ألف يومياً من الزيت العربي الخفيف جداً إلى 750 ألف برميل يومياً، حيث يتوقع استكمال المشروع في أواخر 2008م.
    مواجهة التحديات
    وفيما يتعلق بالتحديات التي تواجه صناعة التكرير العالمية، ذكر التقرير أن الشركة سعت في العام الماضي إلى تعزيز طاقتها التكريرية حول العالم من خلال شراء حصص في مشروعات تكرير دولية، والشروع في بناء مصفاتين جديدتين في المملكة بغرض التصدير، والمضي في استكمال الأعمال الإنشائية لمشروع «بترورابغ» المشترك، وهو مشروع متكامل للتكرير والبتروكيميائيات. وفي هذا الصدد أشار التقرير إلى أن التوقعات تؤكد استمرار ارتفاع الطلب على الزيت والغاز على المدى الطويل مما يستدعي ضرورة زيادة الطاقة التكريرية المتوافقة مع أنواع الزيت الخام المتوافرة في السوق من أجل دعم النمو الاقتصادي المستمر في العالم.
    وبين أن لدى الشركة، في الوقت الحاضر، طاقة تكريرية تبلغ 3.5 مليون برميل في اليوم موزعة بالتساوي بين أسواق المملكة والأسواق الدولية، فيما تدرس إمكانية زيادة هذه الطاقة بنحو 50 % لتصل إلى نحو 6 ملايين برميل في اليوم حيث وقعت الشركة مذكرتي تفاهم مع شركتي «كونوكو فيلبس» و«توتال»، في مايو 2006م لإنشاء مصفاتي تصدير تبلغ طاقة كل منهما 400 ألف برميل يومياً في كل من ينبع والجبيل، وذلك ضمن استراتيجية المملكة للتعامل مع زيادة الطلب العالمي على الطاقة وجذب الاستثمارات الأجنبية. بالإضافة إلى ذلك، قامت الشركة بتبني استراتيجية جديدة تدعو إلى تحويل مصافيها التقليدية إلى مراكز لتصنيع البتروكيميائيات لتكون بذلك نواة لتجمعات صناعية جديدة تسهم في دعم جهود الحكومة الرامية إلى تنمية القطاع الصناعي وإنتاج سلع ذات قيمة مضافة وبضائع تحتاجها السوق المحلية والعالمية.
    جيل قيادي
    وأورد التقرير مبادرات الشركة في إيجاد الموارد البشرية المؤهلة والابتكارية، لمواجهة تحديات صناعة الزيت، حيث واصلت جهودها في تطوير وتطبيق أحدث برامج التدريب المهني وتطوير الكفاءات في جميع قطاعاتها، عبر اتخاذ أسلوب جديد في تطوير الكفاءات الموهوبة على المدى البعيد، وذلك بعد أن عهد خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبد العزيز، يحفظه الله، إلى أرامكو السعودية، بمهمة إنشاء جامعة جديدة عالمية المستوى هي: جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، حيث شرعت الشركة في إعداد الدراسات الخاصة بإنشاء الجامعة ونظامها الأساس وهيكلها التنظيمي. كما أورد التقرير قيام الشركة بوضع الخطط لإعداد وتطوير جيل قيادي جديد للشركة، وتنظيم برامج تطويرية في مجال القيادة.
    مبادرات للمحافظة على البيئة
    وتطرق التقرير السنوي لأرامكو السعودية إلى مبادرات الشركة للحفاظ على البيئة وخدمة المجتمع، خلال العام المنصرم، فاستعرض أنشطة الشركة في هذا الصدد مثل اهتمامها بالتغيرات المناخية المحتملة وأثرها على المجتمعات من خلال تنظيم ندوة دولية حول إدارة انبعاثات الكربون هي الأولى من نوعها بمنطقة الشرق الأوسط، وتعاون الشركة مع عدد من معاهد البحوث ومراكز التطوير التقني حول العالم لإدخال تقنيات بيئية جديدة، كاستخلاص وفصل الكربون، والوقود النظيف وتصميم المحركات الأقل أثراً على البيئة، وتقنيات نزع الكبريت من الزيت الخام.







    اكتمال منطقتها المركزية منتصف العام المقبل
    المؤسسة العامـة للتقاعد تنفّذ أكبر مدينـة تقنيـة للمعلومات بالرياض


    حمد السهلي ـ الرياض

    أنهت المؤسسة العامـة للتقاعد المرحـلـة الأولى من مشروع إنشاء مدينة تقنية للمعلومات والاتصالات في مدينة الرياض والتي تعد أحد أهم المشاريع العمرانية التقنية التي ستضع الرياض والمملكة بشكل عام على عتبة جديدة في هذا المجال الحيوي الهام.
    وأشار تقرير حصلت عليه «اليوم» أن الصناعات المعرفية تعد إحدى أكثر المجالات الاقتصادية نموا في العالم، وانتقلت عبرها مدن عديدة إلى مصاف المدن المتقدمة عالمياً بعد تحولها إلى قاعدة للصناعات المعرفية•
    وقال التقرير: إن للمشروع أهمية بالغة تتمثل في تفعيل سبل التعاون والتكامل بين مؤسسات تقنية المعلومات والاتصالات، وتشجيع البحث العلمي الذي يضع الأساس للأفكار الجديدة ومن ثم تحويلها إلى فرص استثمارية، إلى جانب دعمه للتطوير ونقل التقنية إلى مدينة الرياض، على اعتباره أحد أبرز المشاريع غير التقليدية التي تستشرف مدينة الرياض من خلالها المستقبل.
    منافسة
    ويتوقع أن تجعل مدينة تقنية المعلومات والاتصالات في مدينة الرياض، من العاصمة السعودية موطناً للصناعات المعرفية المتقدمة والاتصالات في العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط، وتشمل الصناعات المعرفية، المعلوماتية وصناعة الاتصالات والبرمجيات وأشباه الموصلات وتقنيات تطبيقها، والإلكترونيات المتقدمة.
    ما تتمتع به مدينة الرياض من حركة اقتصادية كبيرة، يؤهلها لاحتلال موقع منافس للعديد من المدن الاقتصادية في المنطقة، وذلك لما تتمتع به من ناتج محلي ضخم يتجاوز الناتج القومي لعدد من دول المنطقة، وتوافرها على عدد هائل من القوى العاملة ينتسب معظمهم في القطاع الخاص القائم على الصناعات التحويلية والخدمية، واحتضانها أبرز جوانب الصناعات المعرفية في مجالي الاتصالات ومراكز الأبحاث المتقدمة، ممثلة في كل من جامعتي الملك سعود والإمام محمد بن سعود الإسلامية، ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وعدد من الجامعات الأهلية والكليات التقنية ومراكز الأبحاث والمستشفيات العالمية عالية المستوى، فضلاً عما تتوفر عليه الرياض من قاعدة حديثة من المرافق الخدمية والبنية التحتية المتطورة•
    مبادرات ناجحة
    وأوضح أن انطلاق مبادرات ناجحة للقطاع الخاص في هذا المجال كمشاريع التوازن الاقتصادي التي نقل بموجبها عدد من الصناعات الإلكترونية المتقدمة إلى الرياض، ومن أهمها مشاريع صناعة الإلكترونيات والطيران والاتصالات العسكرية، سيعزز من فرص قيام صناعة منافسة للتقنية والمعلوماتية في مدينة الرياض.
    كما سيؤدي إلى تعزيز القدرات التنافسية للرياض في مجال احتضان الصناعات المعرفية والتقنية الحديثة، وهذا ينطلق من منطلق المساهمة في دعم النمو الاقتصادي في المدينة بما يتناسب مع توجهات الدولة في تنويع مصادر الدخل وخلق فرص عمل جديدة للشباب وإقامة قاعدة متينة للصناعات ذات المستوى العالي من التقنية والجودة•
    تنمية اقتصادية متوازنة
    مخطط شامل
    انبثق مشروع مدينة تقنية المعلومات والاتصالات، من رؤية المخطط الإستراتيجي الشامل لمدينة الرياض الذي وضعته الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، وتضمنت إستراتيجيته الاقتصادية العديد من السياسات والإجراءات والآليات التنفيذية التي تهدف في مجملها إلى تحقيق تنمية اقتصادية متوازنة ترتكز على مجموعة من الأهداف منها: (تنويع القاعدة الاقتصادية، وزيادة القيمة المضافة المحلية، وتطوير القوى العاملة السعودية). وقد حددت الاستراتيجية عدداً من القطاعات الواعدة التي تتحقق من خلالها الأهداف السابقة، وفي مقدمة هذه القطاعات، قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، لتميزه بخصائص متعددة تتمثل في كونه دافعاً ومحركاً للاستثمارات، وتحفيزه للنمو في القطاعات الاقتصادية الأخرى، إضافة إلى مساهمته في توليد فرص وظيفية نوعية جاذبة.
    دراسة
    ومن هذا المنطلق بادرت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بالمشاركة مع الغرفة التجارية الصناعية في الرياض، بإعداد دراسة «قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في مدينة الرياض» والتي اقترحت خطة تنفيذية تتكون من عدد من البرامج والإجراءات والآليات التنفيذية، من أهمها: تنفيذ برنامج «مركز تقنية المعلومات والاتصالات».
    وتبعاً لذلك تبنت المؤسسة العامة للتقاعد إنشاء مشروع «مدينة تقنية المعلومات والاتصالات» على أرضها الواقعة على شارع الأمير تركي بن عبد العزيز الأول بمدينة الرياض.
    زيادة قدرة الشركات
    يهدف مشروع المدينة التقنية في الرياض، إلى مجموعة من الأهداف والغايات أبرزها زيادة قوة المنافسة العالمية لشركات تقنية المعلومات والاتصالات في المملكة.وتحسين الوضع التنافسي لمدينة الرياض بسبب الميزات التي تحتضنها.و ارتفاع معدلات تدفق رؤوس الأموال في قطاع تقنية المعلومات.و تطوير القوى العاملة السعودي.
    وتقوم الصناعات المعرفية والمعلوماتية على المعرفة العلمية وتقوم بآدائها منشآت معرفية، بما فيها صناعة الاتصالات والبرمجيات وأشباه الموصلات وتقنيات تطبيقها والإلكترونيات المتقدمة، غير أن المدينة التقنية تركز على احتضان نماذج محددة من أنشطة هذه القطاعات تتمثل في كل من أنشطة: تصنيع منتجات عالية التقنية في مجالات تقنية محددة.و أعمال البحث والتطوير والأنشطة المعملية وأعمال تطوير النماذج الأولية.و الأعمال التجارية المرتبطة بالتقنية عالية المستوى.و الاستشارات الفنية والإدارية والقانونية.و خدمات التعليم والتدريب المهني والتقني والإداري.و تأسيس حاضنات الأعمال.والخدمات المساندة (السكن، المطاعم، البنوك، الفنادق، البريد.. إلخ).و الخدمات الحكومية لتيسير معاملات الشركات العاملة في المدينة.
    استثمارات في خدمة الأجيال القادمة
    وقال محمد الخراشي محافظ المؤسسة العامة للتقاعد: إن المشروع يندرج في إطار توجه المؤسسة لتطوير النشاط الاستثماري فيها من خلال الدخول في المشاريع الرائدة غير التقليدية ذات المردود الجيد الذي يصب في دعم استثماراتها، وتنمية مواردها، وتعزيز مركزها المالي للوفاء بالتزاماتها تجاه المتقاعدين وبقية المستفيدين. وتعتزم المؤسسة العمل في إنشاء المشروع وفق مراحل زمنية متتابعة، حيث انتهت حالياً الخطة الأساسية للمشروع والتي بموجبها سيتم توزيع مواقع عناصر المشروع الرئيسية، وستكون المنطقة المركزية للمدينة جاهزة للاستخدام في منتصف عام 2008، فيما يجري التباحث مع الهيئة العامة للاستثمار لتسريع إنشاء فندق من فئة خمس نجوم الذي سيقام في المدينة.
    دور رئيسي
    و أوضح المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيـخ عضو الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض ورئيس مركز المشاريع والتخطيط بالهيئة: أن مشروع مدينة تقنية المعلومات والاتصالات، سيكون له دور رئيسي في توفير بيئة مكانية تعاونية مفتوحة تساهم في إنشاء وتطوير قطاع صناعة تقنية المعلومات والاتصالات والصناعات المعرفية في مدينة الرياض.
    أفضل المواقع
    ويقع مشروع المدينة التقنية على أرض المؤسسة العامة للتقاعد الواقعة في حي النخيل غربي الرياض. ويحده من الجنوب طريق الإمام سعود بن عبد العزيز بن محمد، ومن الغرب شارع الأمير تركي بن عبد العزيز الأول، ومن الشمال شارع سعيد السلمي، ومن الشرق شارع التخصصي، وتبلغ مساحته الإجمالية نحو 800 ألف متر مربع.
    وجرى اختيار أفضل المواقع لموقع المدينة التقنية، بالتنسيق بين الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض والمؤسسة العامة للتقاعد، عبر دراسة عدة بدائل لموقع المشروع. وجرى اختيار حي النخيل في الرياض لإقامة المشروع عليه لما يتميز به الموقع من قربه من اثنين من مراكز التعليم والبحث هما: جامعة الملك سعود ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، إلى جانب إمكانية التوسع المستقبلي في مساحة المدينة.
    مكونات متجانسة
    ومدينة تقنية المعلومات والاتصالات تتكون من استعمالات وأنشطة ذات علاقة مباشرة بتقنية المعلومات والاتصالات، حيث يحتوي على مبان إدارية لشركات تقنية المعلومات والاتصالات، ومبان إنتاجية لشركات إنتاج وصناعة البرمجيات، ومبان للأبحاث والتدريب والتطوير. كما يضم المشروع حاضنات لأعمال التقنية، ومختبرات للبحث، وأنشطة التصنيع والتجميع لنماذج أولية عالية التقنية، إضافة إلى مباني الخدمات المساندة كالفنادق والمطاعم والبنوك والأنشطة الترفيهية وقاعات للندوات والمحاضرات، ومبان للخدمات الحكومية، فضلاً عن الاستعمالات السكنية للمدراء والمهنيين العاملين داخلها.
    استخدامات متعددة
    مزيج من الاستخدامات المتعددة تقدمه مدينة تقنية المعلومات والاتصالات في مخططها العام بهدف الوصول إلى بيئة مشجعة على الإبداع، وذلك من خلال المزج بين المرافق السكنية والمقاهي والمرافق الترفيهية مع الاستخدامات الأساسية للمدينة كالمكاتب والمرافق العامة ومرافق البحث والتصنيع.
    المنطقة الوسطى من مشروع المدينة التقنية، تضم الأنشطة التجارية والمسطحات الخضراء والمجاري المائية ومنطقتين للأنشطة الثقافية (مكتبة ومسرح) لجذب العاملين والزوار، إلى جانب معاهد للتعليم التقني. وسيوجد في الركن الجنوبي من المنطقة الوسطى مباني المنطقة المركزية، إضافة إلى مرافق التشغيل والصيانة للمدينة، والمبنى المخصص للخدمات الحكومية، حيث يوجد مكتب لكل مرفق حكومي ذو علاقة بأنشطة شركات التقنية.
    أما الجزء الشرقي للمشروع، فيحتضن أنشطة تجارية على طريق الإمام سعود بن عبد العزيز بن محمد تحيط بها منطقة خضراء، في الوقت الذي تحاط به كافة أرجاء المدينة بشريط أخضر يتسع أحياناً ويضيق أحياناً أخرى، يفصل المدينة عن محيطها الخارجي، ويمكن استخدامه كمضمار للمشاة.
    كما وزعت الشركات التي تحتضنها المدينة، على عدة مناطق، ووضع كل تخصص في منطقة مستقلة، حيث تركزت صناعات تقنية المعلومات في المنطقة الشرقية، مع وجود بعضها في المنطقة الشمالية، وخصص شريطان في الشمال الشرقي والشمال الغربي لمعاهد التقنية، بينما وزعت أنشطة الأبحاث والتطوير على عدة مناطق.
    وفي الإطار ذاته توفر مدينة التقنية مناخاً صحياً للعمل، وذلك لما تحتويه من حدائق عامة ومسطحات مائية بلغت نسبتها 15.8 في المائة من مساحة المدينة، يضاف إليها مساحات خضراء داخل كل أرض يتولى مسؤوليتها المستأجرون أو الملاك. كما خصصت المدينة حديقة في منطقة الفيلات المخصصة للعائلات في الجزء الشمالي من المدينة التقنية.
    وأخيراً الركن الجنوبي من مشروع المدينة، لإقامة فندق من فئة خمسة نجوم لخدمة ضيوف المدينة والهيئات والشركات العاملة فيها، إذ يتوسط الفندق جميع هذه الجهات، إضافة إلى المنطقة السكنية للأفراد.
    وتستأثر شركات التقنية بالنصيب الأكبر فيما يتعلق بمساحات البناء في المدينة التقنية وذلك بنسبة تبلغ 31.9 في المائة، مقابل 25.7 في المائة لشركات المعرفة، فيما خصص للشركات العاملة في مجالات الأبحاث والتطوير نسبة 15.1 في المائة من مساحة المدينة.
    فرص التوسع المستقبلية للمدينة التقنية أخذت في الاعتبار، حيث وضع المخطط العام احتمالات لتغير احتياجات السوق في المستقبل، إذ وفر مساحة 6.3 في المائة من مجموع مساحات البناء في المرحلة الأولى لحين الحاجة إليها مع العمل على توفر كافة الخدمات التي تتطلبها هذه المساحة في المستقبل.
    الأنشطة الثقافية في المدينة التقنية والتي تضم المسارح والمتاحف، حظيت بمساحة تبلغ 10.5 آلاف متر مربع لإضفاء جو الاسترخاء والمرح على المدينة.
    وتتوزع المساحات المخصصة للإسكان على منطقتي إسكان الأفراد والعائلات على مساحة إجمالية تبلغ 3.5 في المائة. حيث يتوقع أن يصل عدد العاملين في المدينة التقنية إلى 60 ألف عامل، بما يشمل العاملين في مجال التقنية والأنشطة والخدمات.
    آفاق جديدة
    وتمكن مدينة تقنية المعلومات والاتصالات الجهات التي ستحتضنها من فتح آفاق جديدة أمامها في الأسواق المحلية والإقليمية والدولية، ومواكبة التطور السريع الذي تشهده المملكة على الصعيد التقني في كافة المستويات، والاستفادة من المميزات المنافسة التي تمكنها من العمل محلياً وإقليمياً ودولياً في مناخ ملائم يساعد على تطوير التعاون والتكامل بين مؤسسات التقنية والاتصالات التي تتعاطى أنشطة الاستيراد والتصدير والإنتاج والمساندة والصيانة والتدريب.
    اتصالات وتسهيلات
    وتجري المؤسسة العامة للتقاعد حالياً اتصالات مع عدد من الشركات المتخصصة في مجال التقنية والمعلومات للاستفادة من التسهيلات التي تتيحها المدينة التقنية للمستثمرين فيها، حيث أجرت المؤسسة اتصالات بشركات عالمية تتخذ من بعض الدول الخليجية مقراً لها، إلى جانب عدد من الشركات الخليجية التي أبدت رغبتها في أن يكون لها موقع ومساهمة في هذا المجال داخل المملكة، في الوقت الذي أبدت فيه العديد من الشركات الكبرى التي تسمى بـ «الشركات القاطنة» رغبتها في نقل مقارها إلى المدينة التقنية.
    وقعت شركة مايكروسوفت العربية اتفاقية تفاهم مع الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية حول رغبة الشركة في الحصول على موقع في المدينة التقنية التابعة للمؤسسة العامة للتقاعد. فيما أعلنت شركة أنتل العالمية عن عزمها إقامة مقر لها في مدينة التقنية. إلى جانب قيام هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية بالحصول على موقع لإقامة مقرها الرئيسي على جزء من الأرض بمساحة 50 ألف متر مربع، وتوقيع اتفاقية مماثلة مع الهيئة العامة للاستثمار.

  9. #39
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 8 / 1428هـ

    الجوال يستعد لاطلاق بطاقات البيانات بسرعة 7.2 ميجا بت

    اليوم - الرياض

    يستعد الجوال حالياً لتقديم خدمة الاتصال بالإنترنت عن طريق بطاقات اتصال البيانات (7.2) ميجا بت، والتي تتميّز بالسرعة العالية في تصفح الانترنت تصل إلى (7.2) ميجابت في الثانية ، وذلك عبر أفضل تغطية لشبكة الجيل الثالث عالي السرعة في جميع أنحاء المملكة ، وتأتي هذه الخطوة متسقة مع استراتيجية الجوال نحو تحقيق كل تطلعات عملائه بتوفير أفضل التقنيات في مجال الاتصال . وتتميز خدمة بطاقات اتصال البيانات (7.2) بسهولة الاستخدام بحيث يستطيع العميل استخدامها من خلال منفذ الـ USB والمتوفر في جميع أجهزة الكمبيوتر، كما توفر الخدمة للمستخدم استلام رسائل الجوال التي ترد إلى صندوق الوارد ومطالعتها والرد عليها من خلال جهاز الكمبيوتر، ويتم احتساب تكلفة الاتصال وفق حجم البيانات المرسلة والمستقبلة بغض النظر عن وقت أو مدة الاتصال.
    يذكر أن هذه الخدمة تعمل على شبكة (3.5G) ، وذلك لتحقيق أعلى قدر من المرونة للعملاء في استخدام الانترنت أثناء التنقل، وقد قام الجوال بعمل التجارب اللازمة للخدمة داخل المدن وقد تكللت التجارب بالنجاح، وذلك وفقا لسياسات الجوال الرامية للتأكد من جاهزية الخدمات قبل إطلاقها ، كما يقدم الجوال خيارات واسعة لاستخدام الانترنت عالي السرعة من خلال توفير بطاقات اتصال البيانات بسرعة (3.6) ضمن سلسلة من الخدمات التي يقدمها لعملائه. يذكر أن الجوال يعد المشغل الأول لخدمات الجيل الثالث في المملكة وقد أطلق خدمات الاتصال المرئي، وخدمة تلفزيون الجوال من خلال العديد من قنوات التلفزة الرائدة بموجب اتفاقيات لعرض برامجها حصريا من خلال شاشة الجوال , وتأتي هذه الجهود تأكيدا لدور الجوال الريادي في تقديم الخدمات الجديدة لعملائه.







    من بين 84 شركة محلية وعالمية
    7 تحالفات عالمية تتأهل لمشروع تخصيص المياه والصرف الصحي بجدة


    اليوم - الرياض

    أعلنت وزارة المياه والكهرباء امس اسماء 7 تحالفات لشركات عالمية تأهلت لثاني منافسة عالمية لإدارة وتشغيل وصيانة قطاع المياه والصرف الصحي بمدينة جدة بنظام عقود الشراكة مع القطاع الخاص وذلك بعد انهاء إجراءات تأهيل تحالف الشركات العالمية التي سيتم إرسال طلبات عروض الأسعار لها للدخول في المنافسة ليتم بعد ذلك توقيع تلك العقود مع شركة المياه الوطنية وهي في المراحل الأخيرة لإنهاء إجراءات تأسيسها حيث يعتبر هذا العقد الأكبر من نوعه والثاني على مستوى الشرق الأوسط.
    وأوضحت وزارة المياه والكهرباء ان تحالف الشركات الفائزة بهذا العقد سيشرف على تطوير وإدارة وتشغيل وصيانة شبكات المياه والصرف الصحي وإدارة وتطوير خدمات العملاء وتحصيل الإيرادات وتخفيض التسربات وتطوير وتدريب وتأهيل الموظفين الحاليين والارتقاء بمستوى أداء القطاع بمدينة جدة.
    وأفادت الوزارة أن أسماء تحالف الشركات المؤهلة هي .شركة فيوليا للمياه الفرنسية. وائتلاف شركة سور الفرنسية مع شركة الزامل.ائتلاف شركة سويز الفرنسية مع شركة اكواباور. ائتلاف شركة أجبار الاسبانية مع شركة ويسكو بوشناق زهير شاكر وشركاه.و ائتلاف شركة برلين وسر الألمانية مع شركة سعودي أوجيه.وشركة أكواليا الأسبانية.وائتلاف كل من شركة سنغافور يوتلتيز إنتر ناشيونال وشركة سالكون وشركة يونايتد إنجنير السنغافورية. وقد شهد عقد تخصيص قطاع المياه والصرف الصحي بجدة إقبالا كبيرا من الشركات العالمية والمحلية حيث تجاوز عدد الشركات التي قدمت طلب الحصول على مستندات التأهيل أكثر من ( 84 ) شركة محلية وعالمية تم تأهيل ( 7 ) تحالفات محلية وعالمية ممن تنطبق عليها شروط التأهيل مما يعطي مؤشرا ايجابيا على مدى جاذبية الاستثمار في قطاع المياه والصرف الصحي في المملكة.
    يذكر أن وزارة المياه والكهرباء تعتزم إرسال طلبات عروض الأسعار لتحالف الشركات المؤهلة في الخامس والعشرين من الشهر الحالي ، وذلك حسب الخطة الموضوعة، كما من المتوقع أن يتم استلام عروض الأسعار في شهر نوفمبر من عام 2007م ، ليتم البدء في المفاوضات وإنهاء إجراءات التعاقد في الربع الأول من عام 2008م.
    يذكر أن إجراءات هيكلة قطاع المياه والصرف الصحي وطرح عقود تخصيص قطاع المياه والصرف الصحي في المملكة بالإضافة إلى موافقة المجلس الاقتصادي الأعلى على إنشاء شركة المياه الوطنية تمت في وقت قياسي لم يتجاوز الـ 18 شهرا. كما يتم حاليا استكمال إجراءات إنشاء شركة المياه الوطنية بالإضافة إلى فروعها في كل من الرياض وجدة بحيث تكون جاهزة للعمل حال استكمال إجراءات التأسيس يليها لاحقا كل من مدينة الدمام والمدينة المنورة. كما يتم حاليا استكمال إجراءات عقد تخصيص قطاع المياه والصرف الصحي في مدينة الرياض ومن المتوقع أن يتم إنهاء إجراءات التعاقد في شهر نوفمبر من عام 2007 ميلادي.

  10. #40
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 7 / 8 / 1428هـ

    خامس دولة في العالم طلبا للمعدن الأصفر
    ارتفاع الطلب على الذهب في المملكة خلال الربع الثاني للعام


    اليوم ـ دبي

    ارتفع الطلب على الذهب في السعودية خلال الربع الثاني من هذا العام 2007 م إلى 42.5 طن بزيادة نحو 30% مقارنة بنفس الفترة من عام 2006 من ناحية الوزن، وبما يعادل ارتفاع قدره 38% من ناحية القيمة. وأرجع المكتب الاقليمي لمجلس الذهب العالمي في الشرق الأوسط ومقره دبي ارتفاع الطلب على الذهب في المملكة التي تحتل خامس أكبر دولة في العالم في الطلب على الذهب إلى قرار المملكة بتخفيض التعرفة الجمركية على المجوهرات الذهبية المستوردة من 12% الى 5% في نهاية شهر مارس الماضي الذي كان له الأثر الإيجابي بتقديم تشكيلات أوسع من المنتجات الجديدة للمستهلك.
    كما أرجعه إلى الاقبال الجبد من قبل المعتمرين والزوار خلال على شراء الذهب خلال الربع الثاني وترافق مع الحملة التسويقية الكبيرة التي أطلقها مجلس الذهب العالمي مع مجموعة سعودية صناعية إضافة إلى الموسم الرئيس للأعراس الذي يبدأ عادة من منتصف شهر مايو.
    وتوقع المكتب الاقليمي لمجلس الذهب العالمي في تقريره للربع الثاني من العام 2007 م الذي أصدره أمس أن يرتفع الطلب على الذهب في المملكة خلال الربع الثالث خصوصاً مع استقرار أسعار الذهب العالمية.
    واشار التقرير إلى أن تأثير الانخفاض الكبير في سوق الأسهم المحلية الذي حصل في عام 2006 لم يعد سبباً رئيساً في انخفاض الطلب على الذهب سواءً للتاجر أو للمستهلك.
    وفي دولة الإمارات العربية المتحدة كان الطلب على الذهب في الربع الثاني هذا العام قوياً وارتفع بنسبة 15% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وارتفع الطلب بنسبة 18% على المجوهرات الذهبية ووصل إجمالي الطلب على الذهب في دولة الإمارات الى 29.8 طن. أما في باقي دول محلس التعاون لدول الخليج العربية (الكويت والبحرين وعمان وقطر) فقد وصل الطلب الإجمالي على الذهب في الربع الثاني لهذا العام إلى 12 طنا بزيادة قدرها 15% من ناحية الوزن مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2006.
    وفي مصر كان السوق منذ بداية العام قوياً بشكل أساسي، واستمر الاتجاه القوي في الربع الثاني، وبقي عدد السياح إيجابياً. وزاد إجمالي الطلب على الذهب بنسبة 9% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وبلغت الزيادة في قطاع المجوهرات الذهبية 8%. أما إجمالي الطلب فوصل إلى 13.3 طن في الربع الثاني لهذا العام.
    وفي تركيا كان الطلب على الذهب في الربع الثاني قوياً جداً، خصوصاً في شهري مايو ويونيو، إضافة إلى أن الحكومة التركية ضخّت المزيد من السيولة النقدية في الاقتصاد قبل بدء الانتخابات في شهر يوليو ولتعزيز القوة الشرائية لدى المستهلكين. ونتيجة لذلك تمتعت تركيا بثاني أقوى ربع قياسي سواء في الطلب على المجوهرات الذهبية (52.2 طن) أو في الطلب في قطاع الاستثمار بالتجزئة (20.5 طن) أي بزيادة وصلت إلى 14% و %5 على التوالي بالنسبة للربع الأول من هذا العام. ووصل إجمالي الطلب على الذهب في تركيا في الربع الثاني لهذا العام إلى 72.8 طن.
    وتطرق المكتب الاقليمي لمجلس الذهب العالمي في الشرق الأوسط في تقريره الربع السنوي إلى إجمالي الطلب على الذهب في العالم خلال الربع الثاني 2007 م الذي وصل إلى 922 طن بارتفاع قدره 27% عن نفس الفترة من العام الماضي، ووصل إلى 19.8مليار دولار من حيثُ القيمة الدولارية.كما حقق الطلب على الذهب في قطاع الاستثمار بالتجزئة ارتفاعاً وصل إلى 51% من ناحية الوزن، ووصل إلى 132.9طن، ومايعادل.
    أما الطلب على الذهب للأغراض الصناعية فقد ارتفع بجسب التقرير بمقدار 2% من ناحية الوزن ووصل إلى 161.5 طن وبارتفاع 9% من ناحية القيمة الدولارية حيثُ وصل إلى 2.5 مليار دولار، وهو رقم قياسي ربع سنوي جديد.







    مجلة فوربس : أعضاء جدد في نادي أصحاب المليارديرات
    103 ملايين عربي تحت خط الفقر و33 فردًا ثرواتهم تفوق 179مليار دولار


    اليوم ـ الدمام

    دخل أعضاء جدد عام 2006 في نادي أصحاب المليارديرات العرب، حسب القائمة السنوية التي تصدرها مجلة «فوربس»، وبلغ عددهم 33 مليارديرا عربيا، إجمالي ثرواتهم تفوق 179 مليار دولار، في المقابل قالت الجمعية العربية للبحوث الاقتصادية «إن أكثر من 103 ملايين عربي يعيشون تحت خط الفقر».
    أقوى سلاح لمحاربة الفقر
    وقالت الجمعية :ثروة الأغنياء ارتفعت من 107 مليارات دولار ، وسترتفع بنسب أكبر كل عام، في المقابل ارتفع عدد الفقراء في نفس الفترة وستتعقد المشكلة أكثر كل عام.
    حل «العقدة»
    واضاف خبراء : أن الحد من تزايد معدلات الفقر يتطلب زيادة نسبة الاستثمارات إلى الناتج المحلي، بما لا يقل عن 30%، ورفع معدلات النمو ما بين 5 إلى 6 %، وتوفير فرص العمل، وإشاعة الديمقراطية، لكن توظيف تلك الثروة الضخمة أيضا سيساهم بجزء كبير ومؤثر من حل العقدة.
    ويتجاوز عدد العرب ممن يعيشون تحت خط الفقر اليوم 103 مليون نسمة من أصل 310 ملايين نسمة هو عدد سكان العالم العربي الذين تشكل العربية لغتهم الأم (هناك قوميات وشعوب أخرى تقطن الوطن العربي لغتها ليست العربية).
    غير دقيقة
    وحجم الثروة التي تخرج بها «فوربس» عن الثروة المتركزة في أيدي الأغنياء العرب ليست دقيقة، ولا تشكل إلا جزءا من الحقيقة؛ ففي الإمارات مثلا أدرجت فوربس على قائمتها أسماء 5 إماراتيين بلغت ثرواتهم 17 مليار دولار، ويبقى الرقم بسيطا للغاية لو أنها استطاعت حصر الثروات الخاصة لكبار المسئولين.
    وهكذا في بقية العالم العربي، فمثلا في سوريا تتمركز الثروة في أيدي أبناء المسئولين، وهم لا يعلنون عنها خشية إثارة «البلبلة» وقس هذا على عشرات المليارديرية العرب في دول أخرى.
    دول الخليج والفقر
    وليست دول الخليج الغنية بالنفط في منأى عن الفقر فقد أشار تقرير أعده الباحث السياسي ألن ديفيد سميث «أن الكويت وعلى الرغم من أن دخل المواطن بين الأعلى في العالم ، إذ تقدر حصته بحوالي 17 ألفاً و400 دولار سنوياً من الناتج المحلي الإجمالي ، إلا أن هناك نحو مئتي أسرة كويتية تطلب مساعدات يومية من «صندوق الزكاة» الكويتي الذي يصرف حوالي 2500 مساعدة شهرية للمحتاجين».
    تكاثر مخيف
    والخطورة في أن عدد سكان العالم العربى -وفقا لتقديرات الجمعية العربية للبحوث الاقتصادية، ومقرها القاهرة- سوف يزداد بمقدار 150 مليون نسمة خلال الـ20 عاما المقبلة، وأن معدلات البطالة سوف ترتفع رافعة معها معدلات الفقر.
    لذلك لا بد من تبني استراتيجية واضحة المعالم بخصوص ثروة الأغنياء وكيفية الاستفادة منها لمواجهة «شلال» الفقر الذي يختلف بحدته من دولة عربية إلى أخرى، لا سيما وأن العقدين المقبلين كما يقول خبراء ماليون سيشهد انخفاضا في متوسط دخل الفرد العربي بسبب التطورات السياسية والاختلالات المالية والانفجار السكاني والعمالة الأجنبية؛ لكن يجب أن يتم الاستفادة من هذه الثروة على أساس واحد هو «لا تعطيني السمكة؛ بل علمني كيف أصطاد».

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 23 / 11 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 03-12-2007, 11:30 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 05-11-2007, 08:48 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 17 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 11:32 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 30 / 7 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 13-08-2007, 09:10 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 18 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 04-06-2007, 08:59 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا