فشل المؤشر السعودي في مواصلة كسب النقاط الثلاثاء فسجل تراجعاً يكاد لا يذكر، بعد ضغوط جني الأرباح التي تعرضت لها أسهم قطاع التأمين و"سابك" فيما بلغ المؤشر الكويتي مستويات لم يبلغها في تاريخه معاوداً تحطيم الأرقام القياسية.
وبينما تابع مؤشر الدوحة ارتداده الصعودي، واصلت الأسهم الإماراتية انحدارها، وهو أمر وجده الخبراء غير مبرر، خاصة وأن الأسواق العالمية عادت للارتفاع، فيما وقع المؤشر المصري من جديد فريسة الخسائر.
ووسط جلسة شهدت الكثير من التباين، وبلغ فيها مستوى التفاوت 100 نقطة، مالت الأسهم السعودية إلى التراجع، إذ أنهى المؤشر العام للسوق يومه خاسرا 0.94 نقطة متراجعاً إلى مستوى 8074 نقطة.
( المصدر Cnn)

الأربعاء 22/8/2007