البرنامج التأهيلي لشهادة محاسب إداري معتمد CMA

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 18 من 18

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 18 / 8 / 1428هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 18 / 8 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  18 / 8 / 1428هـ نادي خبراء المال

    نتيجة تنامي ثقة المتعاملين في سوق الأسهم السعودية
    المؤشر الرئيسي يكسب 138نقطة خلال أسبوع ليغلق فوق مستوى 8200


    كتب - عبد العزيز حمود الصعيدي:
    كسب المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية خلال الأسبوع الماضي 138نقطة، توازي نسبة 1.70في المائة، وأنهى عند 8227، في تعاملات غلب عليها الشراء أكثر من البيع نتيجة تنامي ثقة المتعاملين في السوق بعد المشاكل التي اكتنفت الأسواق العالمية بسبب القروض على العقارات، والتي تمثل مشكلة كبيرة على أسواق الأسهم الأمريكية خاصة والعالمية عموما. واتسمت تعاملات سوق الأسهم السعودية بالعقلانية والتركيز على أسهم الصف الأول، إضافة إلى أسهم التأمين التي استحوذت، بشكل لافت للنظر، على اهتمام المتعاملين، بسبب النسب المتلاحقة التي حققتها، وهنا يجب تحذير صغار المضاربين من مغبة هذه النسب، والنتائج التي قد لا تكون حميدة على المدى المتوسط.
    واستمر المؤشر في تحقيق المكاسب خلال الشهر الماضي، أغسطس، وكسبت السوق 564نقطة، بنسبة 8.10في المائة، وسوف يتحدد مصير السوق بعد إعلان شركات الصف الأول نتائجها عن الربع الثالث، والمتوقع إعلانها بدء من الأسبوع الأول من شهر سبتمبر، وبعدئذ يتبلور ويتحدد مصير السوق.
    ومن رأيي الشخصي، فالسوق لا تزال جاذبة على كثير من الأسهم، وسوف تنشر هذه الصحيفة قائمة بالشركات الجيدة ومكرراتها بعد إعلان قوائمها المالية.
    ومع هذا التفاؤل، سيتخلل أداء السوق جني للأرباح من قبل كبار المضاربين، ويجب ألا يتأثر المستثمر على المدى الطويل بذلك، فهذه ظاهرة صحية للسوق.
    إلى هنا أغلق المؤشر الرئيسي تعاملات الأسبوع الماضي، المنتهي في 29أغسطس 2007، على 8226.97نقطة، محققا مكاسب بواقع 137.88، توازي نسبة 1.7في المائة، والمؤشر حاليا يقترب من مستوى المقاومة الأولى عند 8270.42، وإذا تجاوزها، وهو المرجح، فسوف يخترق مستوى المقاومة الثانية عند 8314، ومن ثم يقلع إلى 8500نقطة خلال الأسبوع الثاني من سبتمبر المقبل.
    طرأ تحسن كبير على مؤشرات أداء السوق الرئيسية الأربعة خلال الأسبوع الماضي، خاصة السيولة التي ارتفعت إلى 56.84مليار ريال من 52.56مليار للأسبوع الأول، وكذلك كميات الأسهم المنفذة التي زادت إلى 1.1مليار سهم من 996مليون سهم، نفذت عبر 1.41مليون صفقة، وقفز معدل الأسهم المرتفعة مقابل المنخفضة إلى 340في المائة، ما يشير إلى حالة التفاؤل المستمرة التي دبت في السوق.
    شملت تداولات الأسبوع الماضي أسهم 101شركة، ارتفع منها 74شركة، انخفض 20، ولم يطرأ تغيير على أسهم سبع شركات، وبهذا جاء معدل المرتفعة مقارنة بتلك المنخفضة عند 3.7ضعفا، ما يعني أن السوق كانت في حالة شراء أو تجميع.
    وباستثناء أسهم الطرح الأول خلال الأسبوع، تصدر المرتفعة أٍسهم كل من: الأهلي للتكافل الذي أقلع بنسبة 53.51في المائة وأنهى الأسبوع على 246ريال، سهم تبوك الزراعية الذي قفز بنسبة 31.40في المائة وأغلق على 79.50ريال، فسهم ملاذ للتأمين الذي كسب نسبة 28.87في المائة وأقفل على 154ريال.
    وبين الخاسرة، هامشيا، انخفض سهم سدافكو بنسبة 8.07في المائة، تبعه سهم المصافي الذي فقد نسبة 3.47في المائة، فسهم المملكة الذي تنازل عن نسبة 2.18في المائة.
    تغيرت مراكز الأسهم الأكثر نشاطا، فاستحوذ سهم القصيم الزراعية على نصيب الأسد بكمية تجاوزت 45مليون سهم، تمثل نسبة 4.08في المائة من إجمالي الأسهم المنفذة خلال الأسبوع، تبعه سهم السيارات "ساسكو" الذي نفذ عليه 36.62مليون سهم.







    قطاع البنوك يتفاعل مع قرارات مجلس الوزراء وسابك تنتظر إشارة الانطلاق

    تحليل : أيمن بن محمد الحمد
    أغلق مؤشر التداول (TASI) الأربعاء 22أغسطس 2007م عند 8227نقطة مرتفعا بنسبة 1.7بالمائة عن إغلاق الأسبوع الماضي الذي كان عند 8089نقطة. سجل السوق أدنى نقطة عند 8048، وكانت 8247أعلى نقطة سجلها هذا الأسبوع.
    استلمت البنوك زمام السوق لتحلق به الى مستوى المتوسط المتحرك الاسي للمئتي يوم عند 8247نقطة. وذلك بعد قرار مجلس الوزراء بتفويض هيئة السوق المالية باتخاذ ما يلزم لتنفيذ قرار المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته (الثالثة والعشرين) الخاص بتطبيق المساواة التامة بين مواطني دول المجلس في مجال تملك الأسهم وتداولها.
    وأدى ذلك الى استمرار السوق في موجته الثالثة. وكنا توقعنا انتهاء هذه الموجة وبداية الرابعة الا ان هذا القرار دفع بالسوق للتماسك والاستمرار بالارتفاع. وبعد أن ارتطم المؤشر بحاجز المتوسط المتحرك الاسي للمئتي يوم جعلنا نتوقع بعض التراجع ثم الانطلاق لاختراق هذا الحاجز القوي. وللمعلومية فإننا طوال فترة التصحيح منذ ابريل 2006م لم يقترب السوق من هذا المتوسط. ويعزز وصولنا اليه وبلوغنا لمستويات سعرية جديدة للمؤشر بإذن الله.
    وإن اختراق هذا المستوى والبقاء فوقه يعنيان المزيد من الاطمئنان على وضع السوق. فنحن وكما اشرنا سابقا في اول موجات الصعود الخمس التي ستستمر الى سنتين او ثلاث وهذا ما أوضحنا في تقريرنا سابقا عندما اخترقنا المسار الهابط.
    واستمرت اغلب شركات التأمين بتسجيل اسعار جديدة وقمم جديدة الا ان الملاحظ انخفاض كميات التداول على هذا القطاع وهذه اشارة سلبية يجب عدم اغفالها.
    وتعتبر اسعار اسهم البنوك مغرية سعريا للمستثمرين الخليجيين خاصة ان مكررات أرباحها في اغلبها منخفضة عدا بعض منها. لهذا لا نستغرب الهجمة الشرائية التي حصلت على هذا القطاع بعد صدور القرار.
    وخلال الاسبوع الماضي تحركت السيولة الى قطاع الزراعة وبدأ هذا القطاع باستقطاب اموال المضاربة والتي تخرج من قطاع التأمين.
    كذلك تحركت بعض الاسهم الراكدة. ولعل تحركها اشارة الى قرب نهاية الموجة الثالثة بإذن الله. ومن المتوقع استمرار اسهم قطاع البنوك بالارتفاع الى مستويات تصل بالمؤشر الى 8350نقطة. ولكن اختراق نقطة 8247والتي تمثل مستوى المتوسط المتحرك الاسي للمئتي يوم هي الفيصل الاساسي في قدرة المؤشر الوصول الى هدفه للموجة الثالثة والتي قد تصل بنا مابين 8350الى 8680نقطة.
    وصول المؤشر الى هذه المستويات يعزز اختراق مستوى 9000نقطة في الموجة الاخيرة للموجة الصاعدة الحالية.
    وللاسبوع الثالث على التوالي مازالت أغلب اسعار المواد البتروكيميائية متماسكة وفي صعود. اما أسعار الأسمدة - اليوريا والامونيا - فقد سجلت ارتفاعات ملحوظة خلال هذا الاسبوع وفي آخر تقرير صدر عن اسعار هذه المواد في هذا الاسبوع أوضح ارتفاعاً بنسبة 15بالمئة لليوريا عن ادنى قاع لها سجل خلال شهر.

    التحليل الفني:
    1- التحليل الفني لحركة المؤشر اللحظية 30د:
    ليس لدينا نموذج واضح سوى ان السوق مازال في قناة صاعدة ويسجل قمما متوالية. وتحدثنا في الاسبوع الماضي عن احتمال تكون نموذج سلبي رأس وكتفين ويعتبر لغيا أن اخترقت نقطة 8158.وقلنا إن أي نموذج لم يتكون لا نأخذه بالاعتبار حتى يتكون. وبالفعل التغى هذا النموذج بعد الاختراق الذي حدث هذا الاسبوع.
    ومازالت قوى الشراء متغلبة على قوى البيع خلال آخر ساعة من تداولات الاربعاء للحركة اللحظية للمؤشر. وارتفاع مؤشر السيولة اللحظي الى مستوى 69.واستمرت المتوسطات المتحركة الاسية بالترتيب الايجابي فمازال المتوسط المتحرك الاسي (8) ايام اعلى من المتوسط المتحرك الاسي (13) وكذلك هو أعلى من المتوسط المتحرك الاسي (21) يوماً. واقفل المؤشر هذا الاسبوع على تقاطع ايجابي لبعض المؤشرات الخاصة، ولعل هذا اول اسبوع يعاكس التقاطع السلبي لإغلاقها منذ شهر والتي كانت تغلق سلبيا في اخر تداولات الاسبوع ثم تعاود التقاطع الايجابي خلال الاسبوع الذي يليه.
    المؤشرات الفنية اللحظية نعبر عنها بمؤشر الماكد ونلاحظ اتجاهه للتقاطع الايجابي مع المتوسط المتحرك وهو بقيمة 22.اتجاه ايجابي و قيمته مقبولة الان. اما الاوستكاستك فاتجاهه سلبي وتقاطع السريع مع البطيء سلبي. قيمه عند 84% للسريع و82% للبطيء. وهي قيم متضخمة لذا قد يشهد السوق بعض النزول خلال اول ساعة من تداولاته.
    وحسب نسب الفيبو فان نقاط الدعم للموجة ستكون عند مستويات 8191(23%) و 8157(38%) و 8129(50%) و 8102(61.8%) و 8013(100%).
    2- التحليل الفني لحركة المؤشر التاريخية اليومية:
    في الاسبوع الماضي توقعنا دخولنا للموجة الرابعة وبداية جني ارباح وكان يلزم وصول المؤشر تقريبا الى مستوى ما بين 7900الى 8022نقطة حتى نتأكد من انتهاء هذه الموجة. ولكن ومع قرار مجلس الوزراء والذي اشرنا اليه في المقدمة توقف جني الارباح وواصل المؤشر صعوده ليرتطم بحاجز المتوسط المتحرك الاسي للمئتي يوم عند 8247نقطة وكما اوضحت ان هذا المتوسط لم نقترب منه منذ أكثر من سنة واربعة اشهر بل كنا نتداول دونه. ووصول المؤشر الى هذا المستوى بشارة خير ننتظر ان يؤكدها باختراقه والصمود فوقا منه.
    نعود للتحليل الموجي فباعتقادي أننا مازلنا في الموجة الثالثة وهذا موضح بالرسم المرفق (امل ان تكون الرسوم موجودة على الصفحات الالكترونية). وهناك ثلاثة اهداف لهذه الموجة إما ان تكون انتهت عند 8247نقطة او انها مازالت الى 8350او 8680نقطة بإذن الله. ويضفي هذا الاعتقاد الى بلوغنا للهدف البعيد للنموذج الاسبوعي كما في الرسم البياني التاريخي الاسبوعي.
    ومنذ أن اخترق المؤشر المسار الهابط - وهو عبارة عن خط مابين المستوى السفلي من نقطتي 7092و 6777ويمرر المستوى الى قمة عشرة مارس في الرسم البياني عن الحركة التاريخية اليومي للمؤشر - والمؤشر العام مستقر في القناة الصاعدة.
    وتعتبر نقطة 7822آخر مستوى دعم للسوق تعلوها 7900والتي نتوقع أن يرتد منها المؤشر إن وصلنا لها تعلوها 8006نقاط ثم النقطة التي اسميها النقطة الذهبية 8022نقطة لاهميتها وقربها من متوسطات متحركة قوية بالإضافة الى نسب الفيبو وهي 8147نقطة و 8085نقطة و 8035نقطة و 7985نقطة وأخيرا 7822نقطة وتمثل على التوالي نسب تصحيح (23.6%) و (38%) و(50%)و (61.8%) و (100%). هي نقطة الفيصل بين الهبوط والارتفاع.
    ومازلت متفائلا ببلوغنا مستويات التسعة آلاف ان شاء الله خاصة مع طول الموجة الثالثة التي حطمت الكثير من نقاط المقاومة العتيدة وبقيت النقطة الاخيرة الجديدة (8247) وبإذن الله تحطمها.
    اما المؤشرات الخاصة بالشراء والبيع فقد اظهرت ان مؤشر الشراء يرتفع عن مؤشر البيع خلال هذا الأسبوع وذلك من خلال حركة التداولات التاريخية اليومية. وننتظر ان تخترق سابك نقطة 135والتي اتوقع من خلالها ارتفاع السيولة الى مستويات كبيرة بإذن الله.
    واستمرت المتوسطات المتحركة الاسية لل 8و13و 23يوما بترتيبها الايجابي. ولكن المهم والذي حدث هذا الاسبوع وأعتبره علامة ايجابية مهمة هبوط المتوسط المتحرك الاسي للمئة يوم بقيمتة عن المتوسط المتحرك الاسي للخمسين يوم بعد تقاطع ايجابي حدث خلال هذا الاسبوع. وكنا نترقب هذا التقاطع خلال الاسابيع الماضية. ولله الحمد حدث هذا التقاطع يوم 27اغسطس 2007م. بالإضافة الى توقع وترقب وبإذن الله الى ارتفاع المؤشر الى مستويات تفوق المتوسط المتحرك الاسي للمئتي يوم. وترتب هذه المتوسطات مهم جدا. وبقي ان يهبط المتوسط الموزون للمئتي يوم الاسي الى دون الخمسين والمئة يوم، وقبلهما 8و 14و 23يوما ان شاء الله.
    اما على صعيد المتوسطات المتحركة الموزونة فبعد أن تقاطع المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم مع الخمسين يوم بهبوط المئتين يوم وارتفاع للخمسين يوماً في الاسبوع الماضي، اقترب المتوسط الموزون للمئتي يوم من المتوسط الموزون للمئة يوم وهذه دلالة ايجابية، وقد نشهد في الاسابيع القليلة القادمة تقاطعاً مابين المئتين والمئة يوم ليكون اول ترتب كامل للمتوسطات المتحركة بأنواعها. وهذا يعني بإذن الله مشواراً طويلاً من الارتفاعات ويؤكد دخولنا في الموجة الصاعدة التي تقودنا لمستويات جيدة من الارتفاعات ان شاء الله. وكنا نوهنا في تحليلنا الاسبوع الماضي عن سلوك المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم مسارا هابطا ينبئ بإذن الله بترتيب المتوسطات الموزونة الثقيلة خلال الفترة القادمة.
    ونجد أن متوسط المئتي يوم هبط الى مستوى 7621نقطة كمستوى دعم للسوق. أما المتوسط الموزون للمئة يوم فيقع عند مستوى 7559نقطة وهو مستوى دعم للسوق. وأخيرا المتوسط المتحرك الموزون للخمسين يوماً عند مستوى 7763نقطة كمستوى دعم للسوق.
    ودوما أنبه واكرر بأهمية متابعة المتوسطات الصغيرة 7و 14و 21يوماً للمتوسط المتحرك الموزون. فان كانت مرتبة بالعكس او تتقاطع سلبيا (بدء ترتيب عكسي) فهذا يعني رفع نسبة الخطر واي تقاطع ايجابي فهي اشارة دخول بإذن الله.
    3- التحليل الفني لحركة المؤشر الاسبوعية:
    بالإضافة الى ماذكرناه سابقا بأنه لدينا نموذجان متكونان " نموذج داخل نموذج " اهدافهما تقارب او تتخطى التسعة آلاف نقطة بإذن الله. فهدف المثلث تقريبا 9400نقطة اما الوتد فهدفه قرابة 9000نقطة. فقد لاحظنا نموذجاً في طور التكوين وهو نموذج ايجابي رأس وكتفان مقلوب او نموذج كوب وعروة ولن نتحدث عن أي هدف لهذين النموذجين الا في حال اقتراب اكمال تكوينهما ان شاء الله. فلن نستبق الاحداث. عموما ان اكتمل تكوينهما فهي اشارة رائعة لمستويات جديدة قادمة بإذن الله.
    وللاسبوع الرابع على التوالي تتشكل شمعة بيضاء ويغلق الاسبوع بشكل جيد ويستمر مسار السوق لتحقيق اهدافه المحددة اعلاه.
    ومازال المؤشر على الرسم البياني التاريخي الاسبوعي في مسار صاعد. ومازلت اعتقد أنه بحاجة الى شمعة طويلة بيضاء بارتفاع اكبر من الشمعات الأربع حتى يتسنى لنا الدخول في موجة جني ارباح قوية ان شاء الله.
    استمر مؤشر الاوستكاستك في منطقة التضخم ومازال في مسار افقي مابين التقاطع الايجابي والسلبي فوق منطقة الثمانين بالمئة قيمة السريع منه 92% اما البطيء 89%. وكما أشرت فهو مؤشر خفيف سريع التأثر بحركة المؤشر. ونعرج على الار اس أي فنجد أن قيمته 57في مسار صاعد ولم يبلغ مستويات تضخم تخيف وهو مؤشر جيد وثقيل. اما الماكد فلم يتغير كثيرا عن الاسبوع الماضي فهو في مسار صاعد ولكن دون خط الصفر ويعني اننا مازلنا في مشوار طويل نحو الارتفاعات ان شاء الله.

    المؤشرات الفنية:-
    قبل البدء انوه أن بعض المؤشرات قد تكون إشارة للوضع العام للسوق وان كانت منفردة

    مؤشر القوة النسبية (rsi):
    اقفل هذا المؤشر عند 79وحدة مرتفعا من 75وحدة خلال الأسبوع الماضي. اتجاهه ايجابي بقيعان تصاعدية.

    مؤشر الماكد (MACO):
    مازال في مسار صاعد وايجابي فوق خط الصفر ويواكب الارتفاعات التي تحدث للمؤشر. قيمته 174اتجاهه للاعلى. (ايجابي)

    مؤشر الاوستكاستك:
    اقفل هذا المؤشر بنوعيه البطيء عند 79اما السريع فعند 80في مسار صاعد. تذبذب المؤشر مع الهبوط الذي حدث في اول ايام هذا الاسبوع الا انه عاد ليرتفع من جديد ولكن قممه هابطة معاكسة للمؤشر وهي دلالة غير ايجابية، قيم هذا المؤشر متضخمة.

    مؤشر (momentum):
    اقفل هذا المؤشر عند 106.7مقابل 106في الأسبوع الماضي. المؤشر في مسار صاعد. اتجاهه ايجابي. كان قد كسر مسار قيعانه التصاعدية ولكن مازال في وضع جيد.

    مؤشر التدفقات النقدية:
    اقفل هذا المؤشرعند 76مقابل 62خلال الأسبوع الماضي. اتجاهه ايجابي كسر قيعانه الايجابية وبدأ بتكوين مسار جديد لها وهو في مسار صاعد. مازالت قيمة هذا المؤشر جيدة ونتوقع المزيد من العطاء ان شاء الله.

    مؤشر بريس روك
    (Price ROC):
    اقفل هذا المؤشر عند 1.88مقابل 1.8في نهاية الأسبوع الماضي وللاسبوع الثاني يعطي هذا المؤشر قيعاناً سلبية وهو مؤشر لقرب جني ارباح متوقع بدخولنا الموجة الرابعة. اتجاهه سلبي.

    توقعات الأسبوع القادم:
    التوقعات تشير الى احتمالين الاول ان نكمل الموجة الثالثة ببلوغ اهدافها الى 8350الى 8680نقطة. وهذا يعني اختراق المتوسط المتحرك الاسي عند 8247نقطة وهو الهدف الاول للموجة الثالثة. وأعتقد أن سابك هي المرشحة لقيادة هذا الاختراق بمشاركة قطاع البنوك وخاصة مجموعة سامبا.
    والاحتمال الآخر دخولنا في الموجة الرابعة والتي أعتقد أنها لن تبتعد بنا كثيرا بإذن الله. فأهدافها نزولا ان تبلغ 8022نقطة والنقطة المقبولة بافتراض قمة المؤشر للموجة الثالثة 8247نقطة ان تهبط الى مستوى 7900نقطة بحد أكثر وهذا يعني تصحيح 347نقطة تقريبا لندخل بعدها الى الموجة الاخيرة الصاعدة.
    وهنا ننوه الى ان اهداف الموجة الخامسة تحدد حسب طول الموجة الثالثة لهذا لن نتحدث عنها الا في حال بدأت الموجة الرابعة وفي حال بدأها خلال اول تداولات الاسبوع القادم سأفرد مقالاً في وسط الاسبوع القادم لتحديد اهداف الرابعة والخامسة. وان لم تنتهيا فسنبقى على نفس المسار المحدد اعلاه.
    ومن المطمئن التقاطعات الايجابية التي حدثت للمتوسطات المتحركة الاسية والموزونة خلال الاسابيع الماضية. عليه يجب متابعتها خاصة المتوسطات الصغيرة منها 7و 8ايام و13و 14يوماً و21و 23يوماً على حسب نوع المتوسط. وتعتبر الموزونة أسرع حركة من الاسية لذا يفضل متابعة الموزونة وأخذ الاسية كتأكيد.
    عموما نعود لتوقعات مسار السوق فهناك حركة جيدة قد تشهدها الشركات الصناعية بقيادة سابك كذلك سافكو التي بدأت اسعار منتجاتها العالمية بالتحسن وقد شهدت اسعار المنتجات انخفاضا كبيراً خلال هذا الربع بأن هبطت اسعار اليوريا من 301دولار الى 242دولاراً والامونيا من 285دولاراً الى 232دولاراً (اسعار البحر الاسود) الا ان اسعارها عادت للارتفاع من جديد كذلك نعتقد ان للاتصالات كلمة خاصة اذا اخذنا في الاعتبار النموذج الايجابي المتكون في الرسم البياني لحركة سعر السهم.
    واتوقع ان تستمر الموجة الحالية الى بداية شهر رمضان المبارك بإذن الله. وقد نشهد انتهاء لهذه الموجة خلال الشهر ان شاء الله.
    عموما السوق في مسار صاعد للمستثمر ان شاء الله اما المضارب فيتابع الموجات وان شاء الله أي تغيير سننوه عليه. والله ولي التوفيق.

    عضو جمعية الاقتصاد السعودية

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 18 / 8 / 1428هـ

    قرار مجلس الوزراء والقطاع البنكي يضيفان للمؤشر مستويات جديدة ويؤسسان منطقية دعم أساسية إيجابية

    راشد الفوزان
    واصل المؤشر العام تحقيق أرقام إيجابية بتحقيق ارتفاع 1.70بالمائة كاسبا خلال أسبوع 137نقطة وأغلق عند أعلى نقطة وصل لها المؤشر العام وهي 8226نقطة، ولعل العامل الأساسي الذي دفع المؤشر بهذه القوة واستمرار تحقيق المكاسب هو قرار مجلس الوزراء والخاص بالسماح لمواطني مجلس التعاون بالتملك بأسهم القطاع البنكي والتأمين، وكان الأثر الأكبر هو للقطاع البنكي باعتبار أن البنوك السعودية من أفضل البنك في المنطقة من حيث النمو وتحقيق الأرباح وقلة المخاطر، وأيضا هي مرت بمرحلة تصحيحية مع انهيار السوق السعودي حيث صحح السوق السعودي بأكثر من الثلثين من أعلى نقطة وصل لها، ولعل القطاع البنكي كان أقل القطاعات تفاعلا بالارتفاع، لطبيعة القطاع الاستثمارية، والتي تجعل المستثمرين في هذا القطاع يستخدمون أطول نفس ممكن للشراء في هذا القطاع، خاصة أن من يقرأ القطاع البنكي ماليا ويربط ذلك بالوضع الاقتصادي لدينا يدرك أي مستوى من النمو سيستمر بالقطاع البنكي رغم الأزمة التي حدثت في السوق السعودي للأسهم، فهي قرارات استثمارية أهدافها بعيدة المدى لسنوات وليست لأيام، والمستثمرون بهذا القطاع حين يحققون أرباحا في شهر واحد تقارب 10بالمائة "كمستثمر" يعتبر إنجازا كبيرا ولا نتحدث هنا بنبرة المضاربين الذين يرون أن عشرة بالمائة هي غير مجزية في سوق طغت علية المضاربة أكثر من الفكر الاستثماري المستقر الذي يحتاجه السوق، قرار مجلس الوزراء الخاص بالسماح لمواطني مجلس التعاون بالشراء بالقطاع البنكي يعني أن المستثمرين لدينا أدركوا أن مرحلة التجميع في هذا القطاع يجب أن تكون أسرع وأكبر من الوتيرة الطويلة النفس التي يستخدمونها الآن، ونستطيع أن نقول الآن عمليا وبنسبة كبيرة وتأكيد بنسبة تفوق أي مرحلة سابقة أن القطاع البنكي هو من أخرج السوق من المنحدر التصحيحي الذي طال وقته واستغرق تصحيح السوق ما يقارب 18شهراً ككل الأسواق العالمية التي تمر بفترات تصحيحية تستغرق بالمتوسط 18شهراً إلى 24شهراً، بالإضافة طبعا لدعم سابك واستقرارها فوق مستويات 130ريالاً والاتصالات فوق مستويات 70ريالاً، وهذا شكل داعم أساسي، وخبر القطاع البنكي كان مسبق المعرفة بتقديري، وإلا ما هي مبررات الارتفاع المتسارع بسهم الراجحي، فهو ارتفع ما يقارب 20إلى 25بالمائة خلال فترة وجيزة، وسهم الراجحي يدرك الجميع أنه ليس من السهولة تحريك السعر بهذه القوة والسرعة التي تعتبر قوة كبيرة وسيولة عالية ضخت بهذا السهم، وبالتالي من يريد الشراء بهذا السهم عليه أن يبدأ على الأقل بالشراء أعلى من مستويات 86ريالاً وليس 72ريالاً كما كان سابقا . قطاع التأمين ليس مغريا على أي حال بهذه الأسعار فهي أسعار مضاربة ومضاربين ولا نتوقع ضخا ماليا لهذا القطاع من مواطني مجلس التعاون إلا أن تكون مضاربة تضاف لمضاربة وبالتالي أموال على صفيح ساخن تذهب وتتبخر مع أول تراجع ومع أول أرباح، وكنا ذكرنا الأسبوع الماضي أن قوة المؤشر البنكي قوية وارتفاعات متسارعة وذكرنا أنها بدأت تصل لأرقام عالية لم يسبق الوصول لها، ولعل صدور قرار مجلس الوزراء الخاص بتملك مواطني المجلس يبرر هذه القوة الصاعدة في القطاع البنكي وبالتالي الخبر هو من يصنع التحليل والقراءة الفنية، وليس العكس، وهذا ما يضع حالة الاستغراب بالنسبة لسرعة تفاعل القطاع البنكي بدون صدور أخبار، ولكن بعد رحلة الصعود صدر الخبر . السؤال هل يكتفي القطاع البنكي بهذه الموجة الصاعدة؟ حتى وان توقف فلا يتوقع أن يحدث تراجع مفاجئ أو حاد، سيكون على الأقل اتجاه أفقي للقطاع لكي تبدأ المؤشرات الفنية الأخرى والزخم للقطاع تبدأ من جديد لتستمد قوة إضافة، ولكن لن تكون ضعيفة على الأقل .
    كان هناك بروز القطاع الزراعي وكان واضحا من المؤشرات الفنية التي تجاوزت مقاومة مهمة للقطاع الزراعي وهي عند 4563نقطة وهي مقاومة مهمة لثلاثة أيام يلامسها، ولعل الارتفاع الكبير والضخم في القطاع التأميني أعطى فرصة للقطاع الزراعي أن يكون هادئا على مدى ثلاثة أسابيع، وبعد وصول القطاع التأميني لهذه الأرقام أصبح متوقفا عدا الشركات الجديدة التي تدرج يوميا وتقفل عن 1000بالمائة من أول يوم؟ ؟!! للأسف أننا نحلل ونكتب عن أسهم وقطاعات مضاربة لا تضيف شيئا لا للاقتصاد الوطني ولا توظف مواطنا ومواطنة عدا نفخ جيوب المضاربين ومن يسيطرون على هذه المضاربة، ولكن هذا الواقع الذي يتيحه السوق حقيقة ولا مخرج من ذلك إلا أن يأذن الله.

    تأجيل جمعية جبل عمر :
    سبق وكتبت وأشرت هنا بجريدة "الرياض" عن أهمية التصويت من خلال المحافظ، وهو اقتراح كتبته قبل أيام قليلة، والآن تتجسد أهمية هذا التصويت من خلال المحافظ والذي نشاهده أن في جبل عمر 5ملايين مكتتب كعدد، أي المكتتب الرئيسي قد يصل إلى مليون مواطن ومواطنه، وهؤلاء معظمهم يجيدون استخدام الانترنت (لأن الاكتتاب لما يقارب 80بالمائة تم بالوسائل الالكترونية) فمن باب أولى على هيئة السوق المالية من خلال تداول ووزارة التجارة أن تنسق على تفعيل التصويت من خلال المحفظة الاستثمارية كل برقمها، حتى ننتهي من تأخر الجمعيات وحجز أموال المكتتبين بدون أي مبررات جوهرية، وأيضا ننتهي من سيطرة المضاربين على شركات تربعوا على عروشها سنوات وسنوات، لأن القاعدة هنا ستكون كبيرة ويصعب السيطرة على كل من يريد التصويت، أتمنى أن تقوم "تداول" بنشر إحصائيات عن عدد المتداولين بسوقنا وكم هم من ذهب وصوت في الجمعيات العمومية؟ عدا مستثمر أو من يملك نفوذا بالشركة، غير هؤلاء ملاك بلا صوت أو أي تأثير. رغم أن الكثير يملكون كميات كبيرة، ان اجتمعت هذه الأسهم وتكتلت لكانت قوة مهمة ومؤثرة، ولوجدنا مجالس الإدارات تغير من منهجها وسلوكها بكل تأكيد، الحاجة مهمة والمبررات جوهرية للتصويت من خلال المحفظة الاستثمارية، فهي جاهزة برقم محفظة ورقم سري ومعلومات كاملة وكافية كل محفظة أو صوت . فما المانع؟

    الأسبوع القادم .
    القطاع البنكي أرقام متضخمة فنيا، هذا لا شك به، ولا يعني أنها سوء الآن، باعتبار أنها دعمت بخبر مهم وجوهري، والقطاع تفاعل سابقا والآن مع القطاع البنكي خصوصا، خاصة أن طبيعة القطاع لا تتوفر كميات أسهم كافية إلا بشراء عند مستويات مرتفعة سعريا، وهذا ما يعزز قوة القطاع هي قلة الأسهم المعروضة، وأيضا استمرار سابك أعلى من مستوى 131.50ريالا، وأحجام تداول جيدة مقارنة بطبيعة تداول سهم سابك، وأيضا استمرار سهم الاتصالات أعلى من مستوى 70ريالاً، ولكن الآن أصبح المؤشر والشركات القيادية تحظى بمستويات دعم مهمة ويؤسس على هذه المستويات كل ما استمر الوقت وليس مهماً الآن مواصلة الارتفاع بقدر المحافظة على المكاسب التي حققها، والآن نجد أن المتوسطات الثقيلة ارتفعت عن الأسبوع الماضي كأرقام تبعا لارتفاعات المؤشر وان كان ترتيبها لم يتغير ولكنه يتحسن، والآن أصبح 50يوماً عند مستوى 7740نقطة بدلا من 7640نقطة الأسبوع الماضي، و 100يوم عند 7562نقطة بدلا من 7493نقطة الأسبوع الماضي، و 150يوماً عند 7593نقطة بدلا من 7564نقطة الأسبوع الماضي، وعند 200يوم 7621نقطة بدلا 7600نقطة الأسبوع الماضي، ولكن الترتيب الآن هي كما يلي 50يوما ثم 200يوم ثم 150يوما وأخيرا 100يوم، وهي غير مرتبة وستكون قوة السوق الحقيقية والراسخة بقوة بعد أن تترتب هذه المتوسطات الثقيلة وحتى الآن هو يسير مسارا إيجابيا، ومن يريد نظرة بعيدة للمؤشر العام يضع هذه المتوسطات كمستويات دعم أساسية لا يعني أن لا يسبقها مستويات دعم ثانوية عديدة .

    التحليل الفني للسوق :

    المؤشر العام والترند "1" :
    رسمنا هذا الشكل الفني من بداية شهر أغسطس، وهو لا زال مستمرا بنفس الإيجابية ويحقق أقصى درجاته، أي أن المؤشر العام منذ منتصف شهر يونيو وهو يأخذ مسارا صاعدا (عكس من يرى أن أشهر الصيف سلبية كما يردد) ولا زال بهذا المسار الصاعد الإيجابي، بل دخل ترند صاعد رئيسي "اللون الأحمرين الصاعدين" وهو الآن يدور في مستويات هذا الترند الصاعد الذي سقفه الأعلى الأن عند 8450إلى 8500نقطة للاسبوع القادم، واعتقد أن هذه المستويات هي المستويات المنطقية الآن أن يكون المؤشر يدور حولها لأن الأسعار للأسهم القيادية أصبحت بأسعار مقنعة ليست رخيصة وليست مرتفعة على الأقل، أي إيجابية بناء على مستويات النمو في الشركات القيادية . الخطان الأزرقان يمثلان اتجاه المؤشر العام وهو داخل ترند صاعد فحتى لو كسر فهو مدعوم بترند سفلي "اللون الأحمر السفلي" الذي قاعه الآن يقارب 7950نقطة ويدعمه متوسط 50يوماً عند مستويات 77640نقطة قد يراها الكثير بعيدة وهي بعيدة حقيقة ولكن يجب أخذ كل شيء بالحسبان لأي تغيرات قد تحدث . مؤشر rsi الآن يقارب 80وهو من المستويات العالية في هذا المؤشر، وبفضل قوة القطاع البنكي تحققت هذه الأرقام فبعد قرار مجلس الوزراء الاثنين ارتفع المؤشر يوم الثلاثاء والأربعاء ما يقارب 115نقطة والأسبوع بكاملة كسب ما يقارب 137نقطة أي الفارق كبير في تأثير القطاع البنكي، والخبر أثر تأثيرا إيجابيا على القطاع البنكي وهو ليس تأثيرا وقتيا، بل بعيد المدى وسنرى تبعات ذلك على مدى سنوات وليس أشهرا .

    المؤشر العام والمروحة "2" .
    عرفنا مستويات الدعم، وهنا أضيف مستويات المقاومة الأسبوعية وحتى أبعد من الأسبوعية، حتى تكون الصورة أكثر وضوحا للجميع بقدر ما نستطيع من معرفة واجتهاد علمي، هنا نضع "المروحة" التي تستخدم في المستويات الهابطة الحادة لمعرفة متى يمكن الخروج من المسارات الهابطة، والآن لمعرفة الخروج من القمم الصاعدة للوصول للقمم الجديدة وما هي مقاوماتها، واذكر أنها مدعومة بمتوسطات قوية، فكل صاحب أهداف بعيدة أن يدرك أن مهما حصل من تذبذبات فتضل مستويات الدعم بالمتوسطات الثقيلة مهمة وأن تحقق أقصى أهدافك ما لم تكسر هذه المتوسطات الثقيلة، الآن نجد "المروحة" تحدد مستويات المقاومة القادمة، وهي كما يلي: 8.302نقطة، ثم 8517نقطة، ثم 8754نقطة، ثم 8989نقطة، على أن تؤخذ المستطيلات بالخطوط الحمراء كمستويات دعم ومقاومة وتذبذب للمؤشر العام، وهذا مهم تقديره . نلاحظ أن مؤشر MACD لازال إيجابيا، ولازال المؤشر صاعدا ولم يبدأ أي انخفاض أو تناقص حتى الآن على الأقل .

    القطاع البنكي :
    واضح قوة قرار مجلس الوزراء على القطاع وهو اخترق الأسبوع الماضي الترند العلوي، ترند المقاومة وشكل آخر يوم تداول أي بعد صدور قرار مجلس الوزراء بيومين ارتفاعا كبيرا في القطاع البنكي، ووضعنا الآن مسارا أخر علويا "الخط الأزرق" الذي يبدأ من بداية العام 2007م، وأصبح لدينا مسار صاعد جديد، وواضح توازن الترند الصاعد والانتقال من مرحلة لمرحلة، وهذا يعني أن القطاع البنكي يؤسس مناطق جديدة وأسعارا جديدة حيث تحولت المقاومات الصعبة الآن إلى دعم أقوى . مؤشر RSI يلامس الآن 84وهو يعتبر مرتفعا لهذا المؤشر لكنه الفارق هنا أنه مدعوم بخبر مجلس الوزراء، وسنرى كيف سيتعامل مع هذه الأرقام المرتفعة خاصة أن البنوك كلها تفاعلت جميعها .
    القطاع الصناعي :
    وضعنا هدفا فنيا وهو 19.519نقطة وهو تحقق بالوصل له، ولكن لم يغلق أعلى منه إذا هي مستوى مقاومة مهم وصعب على مدار أسبوعين، وأنها مقاومة حقيقة، لسبب أن سابك لم تتجاوز 134ريالاً، وبسبب توقف سابك عند 133ريالاً ولم تتجاوزها، والآن مؤشر القطاع يغلق عند 19.457نقطة وهو قريب جدا من المقاومة، والذي يضع إيجابية هو عدم كسر سابك 131منخفضة، وأن تراجعت سيكون تحليل أخر وقراءة مختلفة . لكن الصورة العامة أن القطاع الصناعي هو مسار صاعد إيجابي "الخطين الأزرقين" وهذا إيجابي للمدى الطويل على الأقل ويتحسن يوميا . وقد وضعت "ترند" داخلي "الخطين الأزرقين المتقطعين" وهذا أيضا جزء من كل للمسار الصاعد للمؤشر الصناعي . السلبي هنا مؤشر RSI الذي وضعه الآن في رأس المثلث، وان كان أظهر انخفاضا الآن أو توجه للانخفاض، فكسر مثلث RSI سيكون سلبيا، ومنها يجب متابعة سابك كلما كسرت 130ريالاً منخفضة؟ ! .

    قطاع الخدمات :
    مسار صاعد للقطاع "الخطين الأحمرين" للأهداف البعيدة، ومسار أخر الأحمر والأزرق الصغير، وجميع مؤشراته الآن جيدة وإيجابية ما لم يكسر الترند الصاعد. وأيضا المتوسطات 50و 100يوم لازال إيجابي، من خلال هذا الشكل الفني يمكن استخراج عدة أشكال فنية، وبالتالي يمكن تقدير الاتجاه للقطاع الخدماتي، لكن RSI كسر ترند صاعد، ولكن لا يجب الأخذ به مباشرة حتى يتأكد المسار الهابط أن ينخفض بأكثر من 3بالمائة، ولعل المضاربة العالية هي التي أثرت بالقطاع وأيضا سهم المملكة الذي لأول مرة سجل 11ريالاً وهو لم يدخل المؤشر العام على أي حال، لكن الأثر على القطاع قد يلقي بظلاله على القطاع كليا .

    القطاع الزراعي :
    واضح أن القطاع الزراعي الآن اخترق خط مقاومة لترند صاعد وهذا إيجابي، فهل يؤسس ترند جيد صاعد وهو الخطين الأسود الثاني العلوي مع الخط الأسود اعلى، أم يتراجع إلى الترند الصاعد وهو بين الخطين الأسودين، ولكن لاحظنا أن مع أول تهدئة للقطاع التأميني بدأ بالتفاعل القطاع الزراعي الذي كان محل انتظار مع تفاعل القطاع التأميني، وهذا ما يعزز أن قطاع الزراعي أمامه مستويات جديدة صاعدة متى تراجع أو توقف القطاع التأميني، خاصة أن القطاع الزراعي صاحب النصيب الأكبر والأسد في المضاربات قبل أن تدرج شركات التأمين الصغيرة في رؤوس أموالها . ووضعت الأهداف الفنية هذه التي لا يعني تحققها خلال أسبوع أو شهر، ولكن لرؤية بعيدة المدى تتغير بتغير الأهداف أو تحققها . وهي عند 4563نقطة ثم 5147نقطة ثم 5829نقطة .

    قطاع الاتصالات :
    قطاع الاتصالات حقق انخفاضات الأسبوع المنتهي، وهذا إيجابي، وأفضل للسوق والمؤشر العام، حيث الواضح تبادل الأدوار وتوزيع قوة دعم المؤشر، وهذا ما دعم، فالقطاع البنكي دعمه قرار مجلس الوزراء وقطاع الاتصالات "هيرميس وغيرها من حرص على دعم قطاع الاتصالات" لكن سؤال هل لو تجاوزت قيمته الحقيقية سيقال أن قيمتها غير عادلة؟ لا اعتقد . المهم، هنا يجب أن أنوه أن ارتفاع قطاع الاتصالات دعم المؤشر العام بصورة رئيسية حيث تراوح الارتفاعات ما بين 10- 15بالمائة خلال أسبوعين، والآن يتراجع ليبدأ يختبر مستويات الدعم السابقة، وهي الآن 2859نقطة، فهل يرتد منها أم يكسرها منخفضا؟ هذا ما سيتبين خلال الأيام القادمة . مؤشر RSI بدأ يأخذ مسارا هابطا تدريجيا الآن وتراجع، وأن لم يكن حادا أو قاسيا، ومؤشر RSI أمامه الآن 3قمم لم يستطيع يكمل أعلى منها وأن استمر أفقيا فهو إيجابي وقوة للقطاع ما لم يكسرها منخفضا بقوة وهذا يدخلنا بمسار هابط جديد .







    بعد التداول
    لإعلام منفتح يا هيئة السوق


    بادي البدراني
    خلال الأزمة التي ضربت سوق الأسهم السعودي العام الماضي واشتداد الضغوط على هيئة السوق المالية، شهدت التصريحات الرسمية لمسؤولي الهيئة تضارباً وتناقضاً كبيراً، رأى فيها البعض انعكاساً لواقع غياب خطط التعامل مع الأزمات أو التجاذب والانقسام بين صانعي القرار في هيئة السوق.
    وواجهت الهيئة في ذلك الوقت، انتقادات حادة لعدم قدرتها على مجاراة تطور الأحداث في السوق منذ بدء الهبوط الحاد الذي عصف بأموال المستثمرين، وذلك على الرغم من أن الهيئة كان لديها ناطق رسمي يتحدث باسمها والذي تعرض هو الآخر لانتقادات واسعة.
    وفجأة غيبت الهيئة بقصد أو دون قصد سياساتها السابقة فيما يخص وجود ناطق لها يتحدث باسمها ويسعى للاتصال مع وسائل الإعلام والإجابة عن استفساراتها بهدف حصر التصريحات الرسمية بجهة واحدة.. الجميع يجهل أسباب قيام الهيئة بتغييب وظيفة الناطق باسمها وعدم تحركها نحو اتباع هذا الأسلوب الذي بدأت به كثير من الجهات الحكومية والخاصة.
    أولى الآثار السلبية والسيئة من عدم وجود متحدث رسمي باسم هيئة سوق المال يتعامل مع وسائل الإعلام بالنسبة لأي تطورات في السوق، أن صفة المصدر المسؤول أصبحت هي السائدة في مضامين تصريحات مسؤولي الهيئة، وهذه الصفة أصبحت محل انتقاد واتهام بالتضليل وأحيانا تصل إلى مرحلة التكذيب.
    لعله بات من الواجب على هيئة السوق إدراك طبيعة التطورات المتسارعة في السوق، ومن أبجديات هذا الفهم إدراك ضرورة وجود ذراع إعلامي ينطق باسم الهيئة، ويحارب بدوره الإشاعات.، والملاحظ بالفعل أن بعض الجهات الحكومية التفتت إلى هذه الناحية ولو جزئياً، فاستحدثت قسماً مهمته إصدار البيانات والتحدث مع وسائل الإعلام.
    نعم تحتاج هيئة السوق إلى من ينطق باسمها ويدافع عنها ويبين الحقائق للمستثمرين ونتمنى أن تكون هذه الخطوة مجرد بداية لعمل إعلامي مؤسسي داخل واحدة من أهم الجهات الاقتصادية في البلاد.
    نتمنى أن نرى في الأيام القليلة المقبلة تغييرا مهما داخل الهيئة في هذا الجانب، وأن تسارع الهيئة إلى تعيين ناطق رسمي باسمها من أصحاب الكفاءة والخبرة يوضح حقيقة ما تقوم به الهيئة فيزيل اللبس ويوضح الحقائق وينظم العمل.. فما أحوجنا إلى إعلام منفتح يظهر الحقائق بحيادية وموضوعية فعلية وينصف المستثمرين ويحارب الإشاعات التي سممت السوق.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 18 / 8 / 1428هـ

    التنفيذ الفعلي بعد الانتهاء من ميزانية العام الحالي ..
    القصيم الزراعية ومجموعة البندرية تنهيان ملف الاستحواذ بشراء 16مليون سهم


    الرياض- عبد العزيز القراري
    علمت "الرياض" من مصادر مطلعة أن المفاوضات بين مجموعة البندرية وشركة القصيم الزراعة قد انتهت وتنتظر التنفيذ الذي سيتم بعد انتهاء ميزانية العام المالي الجاري لكلا الشركتين، متوقعة انتقال ملكية ألبان المزرعة لصالح شركة القصيم الزراعية مطلع الربع الأول من العام المقبل.
    وأشارت المصادر أن تمويل الصفقة ستكون مقابل أسهم بقيمة 273مليون ريال بمتوسط سعري تم الاتفاق عليه بمتوسط القيمة السوقية والقيمة الاسمية للأسهم مابين 1817ريالا للسهم الواحد والتي يتوقع لها أن تصل إلى 16مليون سهم.
    وسيتم تمول الصفقة عن طريق زيادة رأسمال القصيم الزراعة الذي تقدمت به لهيئة سوق المال وتنتظر الموافقة عليه، وسيكون مجلس إدارة ألبان المزرعة مستقلاً كما أن مجلس إدارة مجموعة البندرية سيدخل عدد من اعضائه مجلس إدارة القصيم الزراعية.
    وأوضح المصدر أن تغيير مسمى ألبان المزرعة إلى ألبان القصيم سيقرر من قبل مجلس الإدارة، متوقعاً في الوقت نفسه بقاء المسمى دون تغيير .وأرجع تأخر مفاوضات الاستحواذ بسبب التريث في دراسة جدواه وانعكاسه على مساهمي شركة القصيم الزراعية، مؤكداً إن القصيم الزراعية تعتبر هذا المشروع من المشاريع الهامة والمساهمة في دعم مسيرة الشركة الهادفة إلى تنويع استثماراتها. وكان مجلس إدارة شركة القصيم الزراعية عقد جلسة مجلس الإدارة للشركة في العام الماضي وأقر صفقة استحواذ شركة القصيم الزراعية على كامل حقوق الملكية في مجموعة البندرية (شركة ألبان مروج المزرعة للتسويق ، شركة لبون للإنتاج الغذائي ، مصنع ألبان البندرية ، مزرعة المنصور ، مزرعة البندرية ) و ذلك مقابل مبلغ إجمالي قدره "273" مليون ريال ، على أن يتم البدء فوراً البدء في عمليات الفحص النافي للجهالة.







    استطلاع: الأنظار على أوبك مع توقع ارتفاع الطلب العالمي على النفط

    لندن - رويترز:
    أظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز أن من المتوقع أن يظل نمو الطلب العالمي على النفط قويا في 2007قرب مثلي النمو المسجل في العام الماضي بفضل الطلب في الصين والولايات المتحدة لتستمر الضغوط على دول منظمة أوبك لزيادة الانتاج.
    وبلغ متوسط توقعات 21محللا استطلعت رويترز آراءهم لنمو الطلب العالمي هذا العام 1.41مليون برميل في اليوم ارتفاعا من 1.39مليون برميل يوميا في الاستطلاع السابق الذي أجري في مارس آذار الماضي.
    وبلغ نمو الطلب في العام الماضي وفق تقدير وكالة الطاقة الدولية 800ألف برميل في اليوم. وأظهر الاستطلاع أيضا ان الطلب على نفط أوبك سيرتفع بمقدار 890ألف برميل يوميا إلى 31.24مليون برميل في اليوم من 30.46مليون برميل في الاستطلاع السابق.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 18 / 8 / 1428هـ

    تداول "السعودية للتأمين" الاثنين المقبل

    قالت هيئة السوق المالية انه سيتم اعتبارا من يوم الاثنين المقبل ادراج وبدء تداول سهم الشركة العربية السعودية للتأمين التعاوني ضمن قطاع التأمين بالرمز 8100على أن تكون نسبة التذبذب للسهم مفتوحة لليوم الأول فقط . وسيتم تداول سهم الشركة اعتبارا من الساعة العاشرة والربع صباحاً حتى الساعة الثالثة والنصف عصراً لليوم الأول علماً بأن إدخال وصيانة الأوامر ستبدأ لهذا السهم عند الساعة العاشرة صباحاً وستبقى مواعيد التداول لباقي الشركات المدرجة في السوق حسب فترة التداول المحددة سلفاً.
    تجدر الإشارة ان رأسمال الشركة العربية السعودية للتأمين التعاوني يبلغ مائة مليون ريال وتم طرح اربعة ملايين سهم للاكتتاب العام تمثل 40% من اسهم الشركة.







    أسعار النفط فوق 73دولاراً في آسيا

    سنغافورة - ا.ف.ب:
    استقرت اسعار النفط الخميس في المبادلات الالكترونية في آسيا فوق 73دولارا للبرميل وذلك غداة الاعلان عن تراجع كبير في مخزون البنزين والخام في الولايات المتحدة ما اشاع مجددا مخاوف بشأن تزويد السوق الاميركي، بحسب متعاملين.
    وبلغ سعر برميل الخام المرجعي الخفيف "لايت سويت كرود" تسليم تشرين الاول/اكتوبر عند الساعة 03.03ت غ 73.55دولارا مقابل 73.51دولارا مساء الاربعاء في نيويورك.
    وارتفع برميل نفط بحر الشمال تسليم تشرين الاول/اكتوبر سنتا واحدا ليبلغ سعره 72.14دولارا.
    واظهر التقرير الاسبوعي لوزارة الطاقة الاميركية الاربعاء تراجعا واضحا لمخزون البنزين والنفط الاسبوع الماضي في الولايات المتحدة.
    وتراجع مخزون الخام ب 3.5ملايين برميل خلال الاسبوع المنتهي في 24آب/اغسطس في حين كان المحللون يتوقعون تراجعه ب 600الف برميل.
    اما مخزون البنزين فقد شهد تراجعا للاسبوع الثاني على التوالي مقداره 3.6ملايين برميل وكان المحللون يتوقعون تراجعه ب 2.5مليون برميل.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 18 / 8 / 1428هـ

    المقال
    نفط بسعر أقل


    د. عادل محمد الشايع
    شهدت الأعوام القليلة الماضية ارتفاعات هائلة في أسعار النفط، و ذلك لأسباب عدة كان من أهمها ارتفاع الطلب على هذه السلعة و عدم استجابة العرض في الأسواق العالمية للازدياد المضطرد لهذا الطلب؛ كما أن انخفاض مستويات مخازن النفط في الدول المصدرة وازدياد الصناعات المعتمدة على النفط أديا إلى المزيد من الضغوط على أسعار هذه السلعة وفي اتجاه الارتفاع.
    فكما هو معروف فإن النفط لا يعتبر مصدراً من مصادر الطاقة فحسب وإنما هو أيضا مادة خام تستخدم لإنتاج مواد أولية لصناعات أخرى مهمة؛ مما يعني أن الطلب على هذه السلعة لن يتوقف بإذن الله حتى يتم اكتشاف مادة خام اقل قيمة سعرية منه ليتم استخدامها عوضاً عن النفط كمصدر للطاقة ومصدر لإنتاج مواد أولية صناعية؛ ولكن التجارب العالمية في هذا المجال كشفت أنه وحتى الآن لم يتم الوصول إلى هذه المادة أو إلى مادة تكون مصدراً للطاقة فقط، بل أن هذه التجارب التي يرجع عمرها لأزمنة بعيدة لم تصل إلى مادة ذات سعر أقل من النفط وأكثر أماناً منه، وهذا يعني أن النفط سلعة مهمة يجب المحافظة عليها وتطوير صناعتها.
    لذلك فإن تطوير صناعة النفط (وجهة نظر شخصية) يجب أن تنطلق في اتجاهين؛ الاتجاه الأول هو تطوير صناعة اكتشاف و استخراج النفط من باطن الأرض وبأنواعه المختلفة ومن أماكن تخزينه المتنوعة و ذلك عن طريق:
    1- استخدام التقنيات المتطورة والحديثة والرخيصة في اكتشاف النفط واستخراجه خصوصاً ذلك النوع الذي يصعب استخراجه بالتقنيات الحالية نتيجة لوجوده في أعماق سحيقة في باطن الأرض أو مغطى بطبقات تتطلب تكاليف كثيرة لاختراقها.
    2- تطوير عمليات وطرق استخراج النفط مع البقاء على استخدام التقنيات المتوفرة حالياً بحيث تكون أقل كلفة وسهلة في التنفيذ.
    أما الاتجاه الثاني فهو إيجاد مادة بديلة للنفط تكون مزيجاً منه ومن مادة أخرى بحيث تصبح خواص هذه المادة المركبة مكافأة لخواص النفط وسعرها معادلاً لسعره أو اقل منه مما يؤدي إلى خفض استهلاك النفط والمحافظة عليه لمدة من الزمن طويلة.
    ولكي يتم تحقيق هذا كله فإن تشجيع البحث العلمي في هذا المجال مطلوب في الوقت الراهن إما عن طريق مراكز الأبحاث في الجامعات أو عن طريق الواحات العلمية في جامعة الملك سعود وجامعة الملك فهد للبترول و المعادن أو عن طريق كراسي البحث في جامعة الملك سعود أو عن طريق مراكز الأبحاث في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم و التقنية، بحيث يتم تناول البحث العلمي في هذا المجال كمشروع شراكة بين هذه المؤسسات والقطاعات المشتغلة في صناعات النفط لدينا في المملكة العربية السعودية.
    عضو هيئة التدريس
    قسم الهندسة الصناعية
    جامعة الملك سعود







    المؤشر العقاري يسجل انخفاضاً في الرياض والدمام

    سجل المؤشر العقاري الأسبوعي الصادر عن الادارة العامة للحاسب الآلي بوزارة العدل، لكتابتي العدل الأولى بالرياض والدمام للفترة من يوم السب 8/12الى الأربعاء 1428/8/16ه انخفاضاً في قيمة الصفقات في كتابة عدل الرياض نسبته (32.04%) حيث بلغ اجمالي قيمة الصفقات خلال هذا الأسبوع (1.132.775.918) ريالاً كما انخفض المؤشر في كتابة عدل الدمام بنسبة (86.35%) حيث بلغ اجمالي قيمة الصفقات نحو (135.723.365) ريالاً.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 18 / 8 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  18 / 8 / 1428هـ نادي خبراء المال

    تحليل سوق الأسهم السعودية في أسبوع
    ارتفاع قياسي ومستحق للسوق بعد تحويل خسائره إلى مكاسب


    تحليل الدكتور/ عبدالله الحربي


    أنهت سوق الأسهم السعودية تداولات الأسبوع الأخير من الشهر الثامن على ارتفاع قياسي ومستحق، وذلك بعد أن استطاعت وللأسبوع الرابع على التوالي مواصلت ارتفاعاتها التدريجية والمنضبطة لتغلق فوق الحاجزالنفسي والفني 8 آلاف نقطة. كما أنها بإغلاقها في نهاية تداولات الشهرعند مستوى 8,226.97 نقطة، قد استطاعت السوق وبعد طول انتظارتحقيق قمة شهرية ذات مدلولات فنية إيجابية للغاية وذلك باختراقها مستوى 8,176.37 نقطة, والذي يمثل أعلى مستوى إغلاق سجله المؤشرالعام للسوق في نهاية تداولات شهرفبرايرالماضي من هذا العام. كما أن السوق وبحسب التقييمات الشهرية، قد استطاعت تحقيق ارتفاعات إيجابية للغاية خلال الشهرالمنتهي بماقيمته 692 نقطة وبنسبة ارتفاع 9.19 بالمائة عن مستوى إغلاق نهاية تداولات الشهرالماضي والذي أغلق عند مستوى 7,534.05 نقطة.
    وقدأغلق المؤشرالعام لسوق الأسهم السعودية في نهاية تداولات الأسبوع عند مستوى 8,226.97 نقطة. وبذلك يكون المؤشرالعام لسوق الأسهم السعودية قد حقق على مدار تداولات الأسبوع الماضي وللأسبوع الثالث على التوالي ارتفاعا قويا بلغت قيمته 137.88 نقطة وبنسبة ارتفاع بلغت 1.70 بالمائة عن مستوى إغلاق الأسبوع ماقبل الماضي. حيث كان المؤشرالعام قد أغلق الأسبوع ما قبل الماضي عند مستوى 8,089.09 نقطة، بينما أغلق المؤشرفي نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 8,226.97 نقطة. كما أنه يجدر القول انه بإغلاق المؤشرالعام عند هذا المستوى تكون السوق قد استطاعت إطفاء جميع خسائرها التي تكبدها منذ بداية العام ونجحت في تحويلها إلى ماقيمته 293.68 نقطة من المكاسب، أي بنسبة ارتفاع 3.70 بالمائة عن المستوى الذي كان عليه المؤشر في بداية هذا العام. حيث كان المؤشرالعام قد أغلق في بداية العام عند مستوى 7,933.29 نقطة بينما أغلق المؤشر في نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 8,226.97 نقطة. كذالك يجدرالتنويه إلى أنه بإغلاق المؤشرالعام عند هذا المستوى يكون المؤشرالعام قد حقق انخفاضا بمانسبته 60.13 بالمائة عن المستوى الذي كان عليه المؤشرفي نهاية شهرفبراير من العام الماضي عندما أقفل عند المستوى القياسي 20,634.86 نقطة.
    داء إيجابي
    أما بالنسبة لأداء السوق على مستوى القطاعات على مدار الأسبوع فقد كان أداؤها وللأسبوع الرابع على التوالي إيجابي للغاية، باستثناء قطاعي الاتصالات والكهرباء، حيث سجل مؤشرقطاع الاتصالات انخفاضا بمانسبته 1.38 بالمائة بينما لم يسجل مؤشر قطاع الكهرباء أي تغيّرعلى مدارالأسبوع، حيث ارتفعت جميع مؤشرات القطاعات وبنسب متفاوتة في الأداء. حيث جاء قطاع الزراعة على قائمة قطاعات السوق المرتفعة مسجلا ارتفاعا ملحوضا جدا بما نسبته 9.22 في المائة على مدار الأسبوع، تلاه قطاع التأمين مسجلا ارتفاعا ملحوظا كذلك بمانسبته 6.50 في المائة. في حين جاء قطاع البنوك في المركز الثالث مسجلا ارتفاعا بمانسبته 4.97 في المائة على مدار الأسبوع. أما المراكز من الرابع حتى السادس في قائمة قطاعات السوق المرتفعة فكانت من نصيب القطاعات التالية الخدمات، الأسمنت، والصناعة، على التوالي.
    شركات السوق
    أما فيما يتعلق بأداء السوق على مستوى الشركات على مدار الأسبوع، فقد كان كذلك أداؤها في المجمل وللأسبوع الرابع على التوالي إيجابيا للغاية، حيث بلغ عدد الشركات التي ارتفعت أسهمها على مدار الأسبوع 74 شركة، في حين انخفضت أسهم 20 شركة، بينما لم يطرأ أي تغيّرعلى أسعار أسهم 9 شركات. وقد جاءت الشركة السعودية الهندية للتأمين التعاوني على قائمة شركات السوق المرتفعة مسجلة ارتفاعا ملحوظا ومتوقعا بلغت نسبته 1502.50 بالمائة, تلتها شركة المجموعة المتحدة للتأمين التعاوني أحدث شركات التأمين المدرجة بالسوق مسجلة ارتفاعا ملحوظا ومتوقعا بلغت نسبته 1225.00 بالمائة على مدار الأسبوع. في حين جاءت شركة الأهلي تكافل في المركز الثالث في قائمة شركات السوق المرتفعة مسجلة ارتفاعا بلغت نسبته 53.50 بالمائة. أمابالنسبة لقائمة شركات السوق المنخفضة على مدارالأسبوع, فقد جاءت شركة سدافكو على قائمة شركات السوق الخاسرة وبنسبة انخفاض بلغت 8.10 بالمائة, تلتها شركة المصافي بنسبة انخفاض بلغت 3.50 بالمائة على مدار الأسبوع.
    في حين جاءت شركة المملكة القابضة في المركز الثالث في قائمة شركات السوق الخاسرة مسجلة انخفاضا قدره 2.20 بالمائة على مدار الأسبوع.
    الأسهم المتداولة
    أما بالنسبة لأداء السوق بحسب أحجام وقيم التداولات وعدد الصفقات على مدارالأسبوع الماضي، فقد كان كذلك أداؤها إيجابيا، مقارنة بالأسبوع الذي قبله. حيث ارتفعت قيمة الأسهم المتداولة للأسبوع الماضي بشكل قياسي لتصل إلى أكثرمن 56 مليارا و843 مليون ريال, كذلك ارتفعت كمية الأسهم المتداولة خلال الأسبوع الماضي لتصل إلى أكثر من مليار و102 مليون سهم بينما بلغت قيمة التداولات للأسبوع ماقبل الماضي 52 مليارا و561 مليون ريال تم التداول خلالها على 995 مليون سهم. كذلك شهدت السوق من خلال تداولات الأسبوع الماضي ارتفاعا في عدد الصفقات التي تم إبرامها مقارنة بالأسبوع السابق, حيث بلغ عدد الصفقات التي تم تنفيذها خلال الأسبوع الماضي 1,413,388 صفقة, بنما بلغت الصفقات للأسبوع ماقبل الماضي 1,296,040 صفقة.
    مدلولات إيجابية
    من المتعارف عليه في أدبيات التحليل الفني أنه من أقوى العلامات الفنية التي يمكن الاستدلال بها على انتهاء موجات التصحيح أو الانهيارات التي قد تمربها الأسواق المالية هي قدرة السوق على تكوين قمم صاعدة أي أنه يتوجب على المؤشر العام للسوق تكوين قمة صاعدة أعلى من القمة السابقة على الفاصل الشهري و ليس اليومي أو الأسبوعي لكي يمكن القول ان السوق في مرحلة انتهاء عمليات التصحيح. حيث ان القراءة الدقيقة للارتدادات التي شهدتها سوق الأسهم السعودية طيلة الفترات الماضية تشير إلى أن المؤشر العالم للسوق في واقع الأمر لم يستطع تسجيل قمة صاعدة على الفاصل الشهري منذ انهيار شهرفبراير من العام الماضي، إلا أن السوق ومن خلال إغلاق الأسبوع الماضي عند مستوى 8,226.97 نقطة والذي يمثل نهاية تداولات الشهر قد استطاعت تحقيق قمة شهرية ذات مدلولات فنية إيجابية للغاية وذلك باختراقها مستوى 8,176.37 نقطة وهو أعلى مستوى إغلاق سجله المؤشرالعام للسوق في نهاية تداولات شهرفبرايرالماضي من هذا العام.
    وعليه فإنه يمكن القول ان السوق قد استطاعت تحقيق احد أهم شروط انتها عمليات التصحيح للسوق.
    السماح للخليجيين بتملك الأسهم
    لقد تناولت الدوائر الإعلامية المختلفة قرار مجلس الوزراء الأخير بشأن تطبيق المساواة التامة بين مواطني دول مجلس التعاون لتملك الأسهم وتداولها، وتأثيراته المحتملة على سوق الأسهم، حيث أسهب البعض بشكل إندفاعي في تعداد إيجابيات القرار وأنه حتما سوف يدفع أسعار أسهم الشركات إلى مزيدا من الارتفاعات القياسية !! إلا أنني في الوقت الذي أثمن فيه خطوة مجلس الوزراء الموقر باعتبارها إحدى الخطوات الهامة نحو إقامة السوق الخليجية المشتركة، فإنني لا أتوقع أن تكون لتلك القرار تأثيرات إيجابية مباشرة على سوق الأسهم السعودية، وذلك لأسباب عدة منها: أن مستوى الشفافية ودرجة الإفصاح في السوق المالية السعودية متدن مقارنة بما هو عليه الحال في الأسواق الخليجية الأخرى. كما أن هناك سيولة كافية داخل سوق الأسهم السعودية الأمر الذي بسببه أصبحت أسهم بعض الشركات المدرجة في السوق السعودية تتداول فوق أسعارها العادلة مقارنة بالأسواق الخليجية الأخرى، ممايجعل أسعار أسهم معظم الشركات المدرجة بالسوق السعودية أقل جاذبية. كما أن من الأسباب البديهية الدالة على عدم تفاعل المواطنين الخليجيين مع قرارمجلس الوزراء هو أن مواطني دول المجلس يتداولون الأسهم السعودية قبل هذا القرار، حيث يمكن للمستثمرين من دول التعاون الدخول للسوق المحلية من خلال الصناديق والمؤسسات الاستثمارية.
    أستاذ المحاسبة ونظم المعلومات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن والخبير بأسواق المال







    إعادة هيكلة الشركة السعودية للنقل الجماعي الجديدة

    اليوم - الرياض

    صرح المهندس عبدالله بن عبدالرحمن المقبل وكيل وزارة النقل للطرق رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للنقل الجماعي بأن الشركة ستبدأ اعتباراً من غد تطبيق إعادة هيكلتها الجديدة في إطار الخطط الإستراتيجية لتطوير ونمو الشركة، مشيرا إلى أن ذلك يأتي تطبيقاً لتوصيات الدراسة الاستراتيجية لنمو وتطوير الشركة والذي قامت بإعداده شركة عالمية متخصصة.
    وأضاف المهندس المقبل إن الشركة عملت على إعادة هيكلتها فيما يتلاءم مع التغيرات والتطورات المستقبلية في سوق النقل من خلال تقسيم الشركة إلى ثلاث وحدات استراتيجية رئيسة هي النقل الداخلي والنقل الخارجي والعقود والتأجير، إضافة على سبعة قطاعات خدمية داعمة. من جانبه أوضح المهندس خالد بن عبد الله الحقيل الرئيس التنفيذي للشركة إن المرحلة المقبلة ستشهد تنفيذ ما يقارب عشرين برنامجاً ستسهم في تنفيذ الاستراتيجية وتحقيق نتائج إيجابية في تطوير الخدمات وزيادة فعالية إدارة الأسطول وتحسين إيرادات الشركة.
    وبين الحقيل إن الأشهر القادمة من عمر الاستراتيجية ستكون مرحلة مهمة سيتم خلالها العمل على تفعيل دور الشركة لموسمي رمضان والحج اللذين تحرص الشركة على تسجيل حضور فاعل للمستفيدين من خدمات الشركة من زوار بيت الله الحرم والمسجد النبوي الشريف . كما أكد المهندس الحقيل إن الشركة ستعمل على تحسين وتطوير الخدمات وتفعيل الخطط الاستراتيجية التي تم إعدادها لتحقيق أهداف النمو المطلوبة للشركة بما يؤهلها للدخول في مستقبل مشرق يتناسب مع ما تشهده المرحلة الحالية من تطورات في عالم النقل.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 18 / 8 / 1428هـ

    ارتفاع أسعار نفط أوبك و الأمريكي متأثرا بتراجع المخزون


    الوكالات - العواصم


    أعلنت الامانة العامة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) امس في فيينا أن متوسط سعر البرميل الخام من إنتاج الدول الاعضاء سجل اول أمس 68.30 دولارا بزيادة قدرها 11 سنتا عن سعر الاقفال يوم الثلاثاء الماضي.
    وكانت أسعار النفط الامريكي قد تجاوزت أمس أثناء التعاملات حاجز 73 دولارا للبرميل بعد صدور البيانات الرسمية بانخفاض المخزون الامريكي من النفط الخام بنحو 3.5 مليون برميل إلى 333.6 مليون برميل في حين كانت التوقعات تشير إلى انخفاض بنحو 2.7 مليون برميل.
    من ناحية أخرى أفادت تقارير صحفية بأن المملكة وهي أكبر مصدر للنفط في العالم بصدد تأسيس قوات أمن خاصة لحماية المنشآت النفطية في البلاد لتبدأ مهامها اعتبارا من العام المقبل .
    كما ارتفعت أسعار النفط الامريكي صباح امس في الاسواق الاسيوية عقب التراجع الكبير والمفاجئ في المخزون الامريكي من النفط الخام والبنزين , وسجل خام غرب تكساس المتوسط للعقود الآجلة تسليم أكتوبر القادم 73.64 دولار بارتفاع 13 سنتا عن سعر الاقفال اول أمس , وكانت أسعار النفط قد تجاوزت أمس أثناء التعاملات حاجز 73 دولارا للبرميل بعد صدور البيانات الرسمية بانخفاض المخزون الامريكي من النفط الخام بنحو 3.5 مليون برميل إلى 333.6 مليون برميل في حين كانت تشير التوقعات إلى انخفاض المخزون بواقع 2.7 مليون برميل.
    وقال روب لوخلن كبير سماسرة الطاقة في MF جلوبال :اسواق الاسهم ارتفعت وهناك مسار صعودي للاسهم الامريكية.
    لكنه ذكر ان هبوط مخزونات النفط الخام الامريكية يرجع أساسا على الارجح الى تراجع الواردات نتيجة الاعصار دين الذي اجتاح المكسيك الاسبوع الماضي.
    وقالت شركة BB انها تتوقع بدء اعادة تشغيل شبكة خطوط أنابيب الغاز في بحر الشمال في وقت لاحق من هذا الاسبوع وعودة الشبكة للعمل بشكل طبيعي منتصف سبتمبر المقبل .
    وقالت ادارة معلومات الطاقة الامريكية اول أمس ان مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة سجلت هبوطا فاق التوقعات بلغ 5ر3 مليون برميل في الاسبوع المنتهي في 24 اغسطس بعد أن أثرت العواصف في منطقة الساحل الامريكي على خليج المكسيك على الواردات.
    وهبطت مخزونات البنزين بمقدار 6ر3 مليون برميل لتصل الى مستوى منخفض قياسي وارتفع برنت في بورصة انتركونتننتال في لندن خمسة سنتات الى 18ر72 دولار للبرميل وزاد سعر الخام الامريكي الخفيف 15 سنتا الى 66ر73 دولار للبرميل وارتفع السولار ثلاثة دولارات الى 25ر638 دولار للطن.
    كما استقرت اسعار النفط امس في المبادلات الالكترونية في آسيا فوق 73 دولارا للبرميل وذلك غداة الاعلان عن تراجع كبير في مخزون البنزين والخام في الولايات المتحدة ما اشاع مجددا مخاوف بشأن تزويد السوق الاميركي، بحسب متعاملين.
    وبلغ سعر برميل الخام المرجعي الخفيف "لايت سويت كرود" تسليم اكتوبر عند 73.55 دولار مقابل 73.51 دولار مساء اول امس في نيويورك.













    البورصة الكويتية تبدأ أسبوع العمل«الاحد»



    اعلنت بورصة الكويت امس ان اسبوع العمل سيبدأ يوم الاحد بناء على التغيير الحكومي الاخير للعطلة الاسبوعية.
    وقالت البورصة في بيان على موقعها الالكتروني قرر سوق الكويت للاوراق المالية بأن يكون يوم السبت الراحة الاسبوعية بدلا من يوم الخميس وذلك اعتبارا من يوم غد.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 18 / 8 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  18 / 8 / 1428هـ نادي خبراء المال



    شركات التأمين هل هي قادرة على تحقيق نتائج مالية تبرر ارتفاعات أسعارها المبالغ فيها؟
    السماح للخليجيين بالتملك الحر... يشكل الاختبار الأول لاستثمارية السوق بعد التصحيح



    د. حسن الشقطي

    أسبوع أخضر جديد يمر به سوق الأسهم الذي تمكن مؤشره لأول مرة منذ أكثر من خمسة أشهر من اختراق مستوى 8200 نقطة. وقد كثرت العوامل المحفزة للسوق هذا الأسبوع في ضوء صدور قرار مجلس الوزراء بالسماح للخليجيين المقيمين وغير المقيمين بتداول وتملك الأسهم في السوق، فضلا عن السماح للشركات والشخصيات الاعتبارية بالتداول وتملك الأسهم أيضاً. وهو الأمر الذي يثير التفاؤل الشديد بتزايد ضخ سيولة استثمارية حقيقية خلال الأيام والأسابيع المقبلة... وقد تفاعل قطاعا البنوك والتأمين تفاعلاً إيجابياً واستباقياً (من المستثمرين المحليين) ملحوظاً منذ اليوم الأول لصدور القرار... وإذا كانت حركة قطاع البنوك تبدو منطقية في التفاعل مع القرار الجديد نظرا لتباطؤ حجم السيولة فيها وأيضا نظراً لغياب الزخم المناسب في هذا القطاع منذ فترة طويلة، إلا إن تفاعل قطاع التأمين هو الذي يبدو غير منطقي، وبخاصة في ظل تضخم المستويات السعرية لمعظم أسهمه، بل ووصولها إلى مستويات مخيفة... فهل أصبح قطاع التأمين متحفزاً للاستجابة لأي محفز في السوق؟ وإلى متى ستستمر حلقات صعود أسعار أسهمه التي حلقت في السماء؟ ومن جانب ثالث، فإن القرار الجديد للتملك والتداول الحر للخليجيين يضع السوق في محك الاختبار الأول لجاذبيته الاستثمارية بعد فترة طويلة من التصحيح... فهل ينجح فيه بالفعل؟

    السوق يربح 137 نقطة بسهولة هذا الأسبوع:

    أحرز المؤشر ارتفاعات متتالية على مدى كافة أيام هذا الأسبوع باستثناء يوم الاثنين الذي تراجع بنسبة طفيفة لم تتجاوز 0.2%... فقد ربح المؤشر 8 نقاط يوم السبت، ثم ربح 36 نقطة يوم الأحد، ورغم خسارته لحوالي 17 نقطة يوم الاثنين، إلا إنه ارتد مرة ثانية يوم الثلاثاء ليربح 47 نقطة، واستكمل مساره الصاعد يوم الأربعاء بريح 64 نقطة. أي أن المؤشر بإغلاقه في هذا اليوم عند 8226.97 نقطة يكون قد ربح خلال كامل هذا الأسبوع حوالي 138 نقطة بنسبة 1.7%.

    محفز إضافي في سياق مسار صاعد...

    البعض ينتقد المسار الأفقي أو الصعود المتباطئ، ولكنه في حقيقة الأمر يعتبر الضمان ربما الوحيد ضد الهبوط القوي سواء لجني الأرباح أو لأي ضغوط أخرى. وتعتبر الـ 138 نقطة التي أحرزها المؤشر هذا الأسبوع من أسهل النقاط التي كسبها منذ بداية مساره الصاعد، وذلك رغم معرفتنا بأنه لا يكاد يخترق بصعوبة شديدة مستوى الـ 8100 نقطة. كما أنه خلال مساره الصاعد لم يجنِ أرباحاً بقوة حتى هذه اللحظة... إن هذا الارتفاع ليبدو ملفتاً للنظر عندما يربط بالسماح للخليجيين بالتملك والتداول في كافة أسهم السوق ومن ثم توقع ضخ سيولة قوية في السوق... فالجميع يعلمون أن المحفزات القوية تأتي في أوقات الأزمات أكثر منها في أوقات الرخاء... والسوق يعيش رخاء وسيُعزز هذا الرخاء بسيولة قوية وبخاصة في القطاعات الاستثمارية مثل البنوك .. فماذا وراء هذا المحفز الجديد؟

    قرار السماح للخليجيين بالتملك والتداول الحر:

    إن القرار الجديد يكاد يكون إيجابياً بشكل كبير في مضمونه المباشر نتيجة مساهمته في ضخ قدر كبير من السيولة الاستثمارية الجديدة، والتي قد تزيد من توجيه السوق ناحية المسار الاستثماري الحقيقي بدون الاحتياج للعمليات المضاربية لإنعاش السوق... ولكن بجانب ذلك، فإن هذا القرار هو نفسه قد يساعد على ازدياد حدة المضاربات... ولا يخفى الآن أن المستثمرين الخليجيين أصبحوا من أبرع المستثمرين في المنطقة العربية والآسيوية، ويسعون بجد نحو تحريك (بل وسرعة تحريك) رؤوس أموالهم بشكل ساخن يدر أعلى عائد ممكن... لذلك فإن هذا القرار سيزيد من المهام الرقابية وقدر المسئولية التي تلقى على عاتق هيئة السوق.

    السعي نحو جذب سيولة استثمارية

    حقيقية للسوق... هو الهدف:

    إن هذا التملك والتداول الحر للخليجيين يمكن تقصي أسبابه ودوافعه فيما يلي:

    1- التفاعل مع قرارات مجلس التعاون الخليجي بمزيد من الاندماج الاقتصادي.

    2- أن السياسة الرئيسة التي ظهرت منذ بداية المسار الإصلاحي للسوق في فبراير 2006 هي إصلاح وانفتاح، بدأت بالسماح بالتداول للخليجيين ثم للمقيمين، والآن التملك والتداول الحر للخليجيين..

    3- لا يخفى على أحد أن اقتراب بعض الاكتتابات الأخيرة من الفشل أو ضعف معدلات التغطية في بعضها الآخر كان مؤشراً قوياً للبحث عن مصادر جديدة للسيولة.

    4- أن لدى هيئة السوق عدد نتوقع أن يفوق الـ 100 شركة تنتظر الركوب في قطار الاكتتابات الجديدة، يقدر الحد الأدنى لحجم الإصدار فيها بحوالي مليوني سهم في حين يصل الحد الأقصى ربما إلى أكثر من الـ 1000 مليون سهم، على سبيل المثال مصرف الإنماء.

    5- إن السوق بمتداوليه الحاليين أصبح لديه هاجس حقيقي بتوجه المؤشر إلى الهبوط التصحيحي من جديد، وبالتالي فإن أي جني أرباح قد يقود المؤشر إلى الهبوط وربما يصبح بسهولة هذا الهبوط ركوداً جديداً، الأمر الذي يتطلب سيولة ومتداولين جدد لإنعاش السوق وازدياد حمية حركته الطبيعية.

    التداول الحر للخليجيين... سيولة تعزيزيه وضمان لنجاح الاكتتابات المقبلة:

    هناك أمور متتالية حدثت بالسوق خلال الشهرين الماضيين ينبغي الربط بينها لتفهم ماذا سيحدث في المستقبل القريب... ومن أهمها: اضطراب معدلات التغطية في بعض الاكتتابات على الأقل خلال الأيام الأولى ومن أبرزها المملكة القابضة وجبل عمر... أيضاً الانخفاض المثير في عدد المكتبيين في الأطروحات الجديدة من فترة لأخرى على مدى العام الماضي، ففي حين بلغ عدد المكتتبين في اعمار المدينة الاقتصادية حوالي 10.2 مليون مكتتب، فإن هذا العدد لم يتجاوز 3.8 مليون في كيان و4.8 مليون في جبل عمر... ثم الضعف التدريجي في السيولة المتداولة في السوق على مدى فترة طرح أسهم التأمين والمملكة القابضة، حتى وصل حجم السيولة اليومية المتداولة إلى مستوى 4.2 مليار ريال في بداية شهر يوليو، وهو مستوى متدنٍ ويوحي بتدهور حال السوق ككل، تلا ذلك وربما اضطرت هيئة السوق لإيقاف قطار الاكتتابات تماماً حتى تجد حلاً لهذه المشكلة... هنا بدأ المسار الصاعد غير المتوقع... ثم الآن صدر قرار السماح للخليجيين بالتملك والتداول.. وخطوة قريبة ومتوقعة هي السماح للخليجين بالاكتتاب... وحتى وإن لم يُسمح لهم بالاكتتاب، فإنه سيُعول عليهم كقوة رئيسة في ضخ السيولة وتحريك التداول أثناء أية اكتتابات تطرح بالسوق وتنشغل فيها سيولة المواطنين.

    هل سينجح السوق في الاختبار الأول لجاذبيته الاستثمارية ؟

    إن القرار الجديد بالسماح للخليجيين بالتداول والتملك الحر إنما يمثل الاختبار الأول للجاذبية الاستثمارية للسوق في ثوبه الجديد بعد التصحيح... إن كل ما حدث من تصحيح للمسار الانحرافي الذي تسبب في خسائر مهولة للمتداولين... إنما تتجلى نتائجه في مدى ما سيحققه من نجاح في جذب المستثمرين الخليجيين مع السماح لهم بالتملك والتداول الحر في كافة أسهم السوق... إن الأمر ليس مجرد قرار لجذب هذه الشريحة من المستثمرين ولكنه في حقيقته مرحلة نحو الانفتاح على الاستثمار الأجنبي... بالطبع إن نجاحه في هذه المرحلة تؤكد أنه أصبح مهيأ وربما في أي لحظة ليخطو ناحية مزيد من الانفتاح. ولكن أي تباطؤ أو تقاعس من قبل شريحة المستثمرين الخليجيين قد يعزز فرضية أن السوق في حاجة لمزيد من التصحيح الجديد... بل أن التصحيح في مرحلة ما بعد الدخول الحر للمستثمرين الخليجيين قد تقل حدة الخسائر فيه عنه بدونهم ....

    هل سوق التأمين سيتسع أم سينقسم على نفسه؟

    إن تساؤلاً هاماً بات يطرح نفسه مؤخراً حول السوق التأميني الحالي، وهو: هل سوق التأمين سيتوسع أم أنه معرض للانقسام على نفسه بين الشركات الجديدة والشركة القديمة؟ إن شركة التعاونية للتأمين تكاد تحتكر السوق حتى فترة ما قبل طرح الشركات الجديدة منذ بداية هذا العام... فالتعاونية تكاد تكون الشركة الوحيدة التي تعمل بشكل نظامي بالسوق منذ 1987 تقريباً... وبالتالي فإنها تسيطر على الحصة الرئيسة في السوق... مثلها في ذلك مثل شركة الاتصالات التي كانت تحتكر سوق الاتصالات حتى جاءت موبايلي وبدأ السوق ينقسم على نفسه لقسمين... قسم للاتصالات وقسم لموبايلي... وهنا حدث أمرين:

    الأول : حدوث توسع في إقبال شرائح جديدة من العملاء نتيجة المنافسة وانخفاض الأسعار.

    الثاني: حدوث انتقال لشريحة من عملاء الاتصالات إلى موبايلي نتيجة الحرب الشرسة في الأسعار.

    وينبغي معرفة أن سوق التأمين ليس هو الاثنى عشرة شركة المدرجة حالياً في السوق فقط، وإنما سيضم قريباً حوالي 22 شركة جديدة يتوقع أن تطرح لاحقاً. وعليه، فإننا نتوقع سيناريوهاً شبيهاً لسوق الاتصالات في حرب التأمين التي أوشكت على البدء... فشركات التأمين جميعها ستتصارع على الحصول على أكبر شريحة سوقية ممكنة من الحصة الرئيسة التي تمتلكها التعاونية، ومن جانب آخر... فإن الجميع بما فيهم التعاونية سيتصارعون أيضاً للحصول على نصيب من الحصص السوقية الجديدة غير المستغلة، وبخاصة في تأمينات الحياة... فكيف ولمن ستكون الغلبة؟

    ما حدود التوسع في قطاع التأمين؟

    في ظل الارتفاعات المهولة لأسعار أسهم شركات التأمين والتي كان أبرزها ارتفاع السعر السوقي للأهلي تكافل بحوالي 2360% على مدى أسبوعين.. يثار التساؤل حول: هل فعلاً شركات التأمين قادرة على النمو السريع ومن ثم تحقيق نتائج مالية ممتازة تبرر الزيادة القوية في أسعار أسهمها السوقية؟ هل العملاء المحليون سيستجيبون بسرعة وبقوة لنداءات شركات التأمين للإقدام على شراء منتجاتها الجديدة؟ نعم هناك سوق غائب في التأمين المحلي وهو سوق التأمين على الحياة وهناك تأمينات أخرى غيرها غير مدركة بالسوق تماماً... وتتغنى شركات التأمين بأنها مقبلة على سوق به طاقات هائلة لم تكن مستغلة في الماضي ولم تستغل حتى في الحاضر... ولكنها هل ستتمكن فعلاً من استغلالها في المستقبل القريب؟ ومتى سيكون ذلك؟ إن تأمينات الحياة التي تعول عليها شركات التأمين يتوقع أن تتحرك ببطء شديد نظراً لوجود أفكار ومعتقدات تتعارض مع انتشار مثل هذه التأمينات... بل حتى مع قبول فرضية قدرة شركات التأمين الجديدة على استغلال الفجوات السوقية غير المستغلة... فهل هذه الفجوات يمكن أن تصل معها هذه الشركات إلى تحقيق أرباح ونتائج مالية توازي تلك الارتفاعات الباهظة في أسعارها السوقية؟

    المحك القادم للمؤشر:

    البعض يعتقد أن المؤشر باختراقه لمستويات مقاومته الصعبة عند 8100 و8200 نقطة، فإنه يكون قد اجتاز كافة الصعوبات التي كانت تواجهه في الماضي، وأنه قد اخترق حاجز التصحيح بلا عودة... إلا إن الحكمة تستدعي التروي قليلاً في الأخذ بهذه المعتقدات... فالاختبار الحقيقي للمؤشر ليس فقط اختراق هذه المقاومات، ولكن في المقدرة على العودة إليها حال حدوث جني أرباح حقيقي وقوي بنقاط تزيد عن 200 نقطة... أي أن الاختبار الحقيقي للمؤشر إنما يتمثل في قدرته على تجاوز الجني الحقيقي لأرباحه خلال هذا الشهر، فكافة المرات التي جني فيها المؤشر أرباحه كانت طفيفة حتى الآن... بالتحديد، يتوقع أن يأخذ الجني الطبيعي للأرباح المؤشر إلى مستوى 7800 إلى 7900 نقطة... هنا يكون الاختبار الحقيقي .. فإذا تمكن المؤشر من العودة مرة ثانية لمستويات ما فوق 8100 نقطة فإنه يكون قد تعافى نهائيا من كبوته... وأن حركته أصبحت طبيعية في الصعود والهبوط وجني الأرباح.

    محلل اقتصادي ومالي














    استقرار أسعار النفط للعقود الآجلة أمس



    سنغافورة - (رويترز)

    استقرت أسعار النفط للعقود الآجلة في التعاملات الصباحية أمس الخميس بعد أن قفزت أكثر من اثنين في المائة في الجلسة السابقة عندما جددت انخفاضات حادة غير متوقعة في مخزونات الخام والبنزين الأمريكية المخاوف من نقص في الإمدادات.

    وبحلول الساعة 0400 بتوقيت جرينتش كان الخام الأمريكي للعقود تسليم أكتوبر - تشرين الأول مرتفعاً 7 سنتات عند 73.58 دولاراً للبرميل بعد أن قفز 1.78 دولار يوم الأربعاء مسجلاً أعلى مستوى للتسويات في أكثر من ثلاثة أسابيع.

    وتراجع خام القياس الأوروبي مزيج برنت 4 سنتات إلى 72.09 دولاراً للبرميل بعد أن أنهى الجلسة السابقة مرتفعاً 1.58 دولار إلى 72.13 دولاراً.وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الأربعاء: إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة سجّلت هبوطاً فاق التوقعات بلغ 3.5 ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في 24 أغسطس - آب بعد أن تسبّبت العواصف في منطقة ساحل الخليج في تأجيل الواردات.وهبطت مخزونات البنزين بمقدار 3.6 ملايين برميل لتصل إلى مستوى قياسي منخفض يغطي الإمدادات لمدة 20 يوماً فقط.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 28 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 09-11-2007, 02:57 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 21-09-2007, 05:12 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 29 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 15-06-2007, 05:13 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 22 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 08-06-2007, 05:14 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 19/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 09-03-2007, 03:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا