إستراتيجيات التداول بموجات إليوت

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 25

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 25 / 8 / 1428هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 25 / 8 / 1428هـ

    اليمن: تأسيس 127 شركة خليجية وعالمية بـ 300 مليون دولار

    - طاهر حزام من عدن - 25/08/1428هـ
    ارتفع عدد الشركات الجديدة في اليمن بشكل ملحوظ خلال الأشهر السبعة الماضية، وتم خلال تلك الفترة تأسيس نحو 127 شركة خليجية، يمنية، وعالمية.
    وأرجعت إحصائيات وتقارير ارتفاع الشركات الجديدة إلى نجاح مؤتمر المانحين الذي عقد في عدن برعاية خليجية، ومؤتمر ترويج الاستثمارات اليمنية الذي عقد في صنعاء في نيسان (أبريل) الماضي وبرعاية خليجية أيضا، إضافة إلى تركيز الرئيس اليمني شخصيا على قضية الاستثمار في اليمن مما بعث الثقة لدى المستثمرين بضخ ملايين الدولارات من أموالهم للاستثمار في اليمن وخاص الاستثمارات الخليجية التي تعد من أهم أسباب ارتفاع الشركات الجديدة التجارية والصناعية، والعقارية.
    وحسب إحصائيات صادرة عن وزارة الصناعة والتجارة والهيئة العامة للاستثمار والمنطقة الحرة في عدن ووزارة النفط فإن من تلك الشركات، شركة إماراتية لتصنيع الهناجر في صنعاء ، وشركة سعودية لإنتاج الخرسانات في عدن، وشركة سعودية - يمنية للتطوير العقاري، شركة الخليج اليمنية في الحديدة "سعودية - يمنية"، وشركة السعيدة "يمنية - سعودية " وشركة تركية - يمنية للنقل البري، شركة الأهرام "مصرية - يمنية"، شركة فردوس عدن "خليجية - يمنية"، أما الشركات اليمنية فأغلبها في مدينة صنعاء تليها مدينة الحديدة، ذمار، عدن، المكلا، وتعز.
    وأفادت الإحصائيات بأن رأسمال تلك الشركات كافة يصل إلى نحو 300 مليون دولار، فيما ستنفذ تلك الشركات مشاريع تزيد تكلفتها عن 13 مليار دولار، منها شركة فردوس عدن التي تنفذ مشروعا عقاريا هو الأضخم في عدن بتكلفة عشرة مليارات دولار.
    يشار إلى أن هناك عددا من الشركات التي حصلت على تراخيص لمشاريعها في هيئة الاستثمار في صنعاء، عدن، حضرموت، تعز، الحديدة، لحج، إضافة إلى هيئة المناطق الحرة "لديها قانون خاص بها" ووزارة النفط والمعادن، لم تسجل قي وزارة الصناعة والتجارة اليمنية، وتسعى إلى التسجيل خلال الأسابيع المقبلة. وكانت الإدارة العامة للوكالات التجارية وفروع البيوت الأجنبية في وزارة الصناعة والتجارة اليمنية قد سجلت خلال النصف الأول من العام الجاري 2007 نحو 724 وكالة أجنبية.







    شركة كويتية تؤسس بنكا استثماريا في بريطانيا

    - الكويت – رويترز: - 25/08/1428هـ
    أعلن مسؤول في شركة أديم للاستثمار الكويتية أن الشركة التي اشترت حصة في "استون مارتن" للسيارات الفاخرة هذا العام تعتزم تأسيس بنك استثماري في بريطانيا. وكانت شركة الاستثمار الإسلامية ضمن مجموعة اشترت شركة صناعة السيارات البريطانية "استون مارتن" مقابل 479 مليون جنيه استرليني (925 مليون دولار) في آذار (مارس) الماضي، وتملك حصة 32 في المائة في "بارك لين بروبرتيز" البريطانية للاستثمار العقاري.
    ونسبت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" الرسمية إلى نافل الهذال نائب الرئيس التنفيذي قوله إن أديم "تجري حاليا مفاوضات مع شريك استراتيجي في بريطانيا لتأسيس بنك استثماري يكون بوابة لاستثمار الخليجيين في بريطانيا وأوروبا." ولم يكشف عن هوية الشريك. ولم يتسن الوصول إلى مصطفى الصالح العضو المنتدب للشركة ولا إلى الهذال للحصول على تعليق. وتتجنب المؤسسات المالية التي تلتزم في عملها بالشريعة الإسلامية الاقتراض أو الإقراض بفائدة حيث تعتبر بمنزلة الربا في الإسلام. وتضم بريطانيا 1.8 مليون مسلم وقالت الحكومة في نيسان (أبريل) إنها تريد تحويل لندن إلى مركز للتمويل الإسلامي.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 25 / 8 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  25 / 8 / 1428هـ نادي خبراء المال

    المؤشر يهبط 4.54% خلال أسبوع والتأمين الأكثر خسارة
    تراجع تصحيحي في السوق السعودية والتداولات تقارب 47.6 مليار ريال


    أبها: سامي البلعوطي

    بعد صعود سوق الأسهم السعودية بنسبة 9% في شهر أغسطس الماضي، بدأ مؤشر السوق أسبوعه الأول في سبتمبر بتراجع تصحيحي، فقد خلاله 373 نقطة وبنسبة 4.54% ليغلق عند 7853.6 نقطة.
    وتركزت التداولات البالغة 47.59 مليار ريال على أسهم قطاعات الخدمات والصناعة والتأمين والزراعة، إذ استحوذت جميعها على نحو 96% من قيمة التداولات الأسبوعية.
    وكعادة أسهم المضاربة التي شهدت قفزات سعرية غير مبررة خلال الشهر الماضي، هبطت أسعارها خلال الأسبوع خصوصا قطاع التأمين الذي تراجع مؤشره بنسبة 10%،
    وهو ما يفسره تصدر 5 شركات تأمين قائمة الأسهم الأكثر خسارة وهي السعودية الهندية التي تراجع سهمها بنسبة -24.96% وساب تكافل بنحو- 23.77%، وإليانز إس إف بمعدل- 21.69%، والأهلي للتكافل بنحو-21.34%، وميد غلف للتأمين بنسبة- 19.29%.
    في حين تصدرت أسهم 3شركات زراعية هي القصيم وجازان وحائل وشركة صناعية وأخرى للخدمات هما المتقدمة وبدجت المراكز الخمسة الأولى بين الأسهم الأكثر نشاطاً حسب الكمية. فقد استحوذت جميعها على 245.88مليون سهم أي ما يزيد عن 26% من إجمالي عدد الأسهم المتداولة والبالغة نحو 931 مليون سهم.
    وعلى صعيد الأسهم القيادية تراجعت أسهم البنوك ما عدا سهم الرياض الذي ارتفع بنسبة 3.28% وكان أعلى هبوط بينها لسهم السعودي الهولندي بنحو- 12.45% والبلاد بنسبة- 7% والراجحي بمعدل- 5.83%.
    فيما تأثر سلبا كل من سهمي سابك والاتصالات السعودية إذ تراجع سابك بحوالي- 4.72% بتداول 8.64 ملايين سهم قيمتها 1.12 مليار ريال.
    كما تراجع سهم الاتصالات بنسبة- 6.62% بتداول 4.09 ملايين سهم قيمتها 278.9 مليون ريال.
    في حين استقر سهم الكهرباء عند 11.5ريالا بتداول 8.76 ملايين سهم بقيمة 100.9 مليون ريال.
    ويتوقع محللون أن تعود السوق السعودية إلى سيرتها الإيجابية في ظل جاذبية الأسهم القيادية للاستثمار وارتفاع السيولة الموجهة إلى السوق وقرب إعلان نتائج الربع الثالث للشركات المدرجة.







    تساهم فيها سعودي أرامكو سينو بنسبة 25%
    فوجيان الصينية توقع اتفاقية قرض بقيمة 4 مليارات دولار


    بكين، الدمام: الوطن

    وقعت أمس شركة فوجيان الصينية للتكرير والبتروكيميائيات، وهي مشروع مشترك بين كل من شركة سينوبك ومقاطعة فوجيان وشركات تابعة لأرامكو السعودية وإكسون موبيل على اتفاقية تمويل المشروع بقيمة 4 مليارات دولار مع 11 بنكا صينيا، إلى جانب شركة سينوبك المالية.
    وكانت التسهيلات الائتمانية لشركة فوجيان للتكرير والبتروكيميائيات قد تم ترتيبها على أساس الرجوع المحدود للدائنين، وتتضمن اتفاقية القرض تسهيلات قصيرة وطويلة الأجل ورأس مال عاملاً، وذلك بالعملتين الصينية والأمريكية. وتسري تلك التسهيلات لفترة طويلة تبلغ 20 سنة بالنسبة للتسهيلات بالعملة الصينية و15 سنة للتسهيلات بالدولار الأمريكي.
    وكانت شركة سينوبك سينمي (فوجيان) بتروليم كومباني ليمتد قد أنجزت هي الأخرى إجراءاتها التمويلية، وهي مشروع مشترك لتسويق الوقود تم تأسيسه في نفس الوقت بين سينوبك وشركات تابعة لإكسون موبيل وأرامكو السعودية. غير أن التسهيلات الائتمانية لسينوبك سينمي تأتي كلها بالعملة الصينية وهي مقدمة من اثنين من البنوك الصينية، وتضم أيضا قروضا طويلة الأجل ورأس مال عاملاً بقيمة إجمالية قدرها 3.3 مليارات يوان.
    يذكر أن المساهمين في شركة فوجيان للتكرير والبتروكيميائيات هم شركة فوجيان للبتروكيميائيات المحدودة بنسبة 50%، وإكسون موبيل تشاينا بتروليم آند بتروكيميكال بنسبة 25%، وسعودي أرامكو سينو كومباني ليمتد بنسبة 25%. ويتوقع انتهاء أعمال التوسعة في المصفاة القائمة في مقاطعة فوجيان وكذلك الأعمال الخاصة بإضافة مرافق بتروكيميائية جديدة مطلع عام 2009.
    أما شركة سينوبك سيمني بتروليم كومباني فقد تأسست من قبل سينوبك بنسبة 55%، وإكسون موبيل تشاينا بتروليم آند بتروكميكال كومباني ليمتد بنسبة 22.5%، وسعودي أرامكو سينو كومباني بنسبة 22.5%. وهي تقوم بإدارة وتشغيل نحو 750 محطة خدمة.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 25 / 8 / 1428هـ

    النفط فوق 76 دولارا مع توقع شح مخزون الوقود الأمريكي


    لندن : رويترز

    ارتفع النفط فوق 76 دولارا أمس مقتربا من أعلى مستوياته على الإطلاق مع توقع المستثمرين أن تفضي تعطيلات مصافي التكرير الأمريكية وتباطؤ الواردات إلى استنزاف مخزونات البنزين والخام في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم.
    وزاد الخام الأمريكي 47 سنتا إلى 76.20 دولارا للبرميل بعد صعوده 65 سنتا أول من أمس. وتقدم مزيج برنت في لندن 46 سنتا إلى 74.80 دولارا.
    ويتوقع أن تظهر بيانات أسبوعية أمريكية تراجعا قدره 500 ألف برميل في مخزونات الوقود بعدما عطل الإعصار دين صادرات النفط المكسيكية.
    كما ينتظر تراجع مخزونات البنزين 1.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 31 أغسطس.
    وقال توبين جوري محلل السلع الأولية لدى بنك الكومنولث الأسترالي "تشير التوقعات إلى تراجع كبير.
    وأفضت سلسلة من التعطيلات المفاجئة في منظومة التكرير الأمريكية إلى شح سوق البنزين هذا الصيف والمخزونات في تراجع مطرد.
    وتفاقمت المخاوف بشأن المعروض من جراء التوقعات أن تبقي منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على قيود الإنتاج عندما تجتمع في 11 سبتمبر في فيينا.
    ويقول مسؤولو أوبك إن عودة النفط للارتفاع باتجاه أعلى مستوياته على الإطلاق 78.77 دولارا إنما ترجع إلى نقص المنتجات المكررة ومن شأن زيادة الإنتاج أن تعزز فقط مستويات المخزون التي يصفونها بالمريحة.
    وجدد رئيس أوبك التأكيد على هذه الرسالة أمس.
    وقال محمد الهاملي وهو أيضا وزير النفط بدولة الإمارات أمس "اعتقد أن السوق متوازنة بشكل جيد للغاية... ليس هناك نقص على الإطلاق في إمدادات النفط."
    ويتوقع بعض المحللين طلبا أقوى في الربع الأخير مما سيؤدي إلى أزمة معروض ما لم ترفع أوبك الإنتاج.
    وصرح مصدر بالمنظمة أن أوبك ربما تضطر إلى زيادة الإنتاج بما يصل إلى مليون برميل يوميا في وقت لاحق هذا العام. وبحسب مسح لرويترز بلغ إنتاج أوبك في أغسطس أكثر قليلا من 30 مليون برميل يوميا.
    كما يرقب المتعاملون موسم العواصف في خليج المكسيك مع توقع جامعة ولاية كولورادو مزيدا من العواصف.







    رئيس أوبك: لا نقص في الإمدادات والأسعار تتوافق مع ضعف الدولار

    داليان (الصين): رويترز

    قال رئيس منظمة أوبك محمد بن ظاعن الهاملي أمس إن سوق النفط تتمتع بتوازن جيد ولا يوجد نقص في الإمدادات.
    وهذا أحدث تعليق من مسؤول في أوبك يوحي بأن المنظمة ستقرر مواصلة العمل بقيود الإنتاج في اجتماعها الأسبوع المقبل.
    وقال الهاملي "أعتقد إن السوق متوازنة بشكل جيد للغاية". وأضاف في تصريحات صحفية في داليان، حيث يحضر اجتماع المنتدى الاقتصادي العالمي "لا يوجد نقص على الإطلاق في إمدادات النفط".
    وقبل اجتماع المنظمة في 11 سبتمبر قال عدد من أعضاء أوبك إنهم لا يرون ضرورة لزيادة المعروض رغم دعوات من بلدان مستهلكة إلى زيادة قد تدفع أسعار النفط إلى الهبوط.
    وامتنع الهاملي عن التعقيب على القرار الذي ستتخذه أوبك في اجتماع الأسبوع المقبل.
    لكنه أكد أن أوبك تمتلك طاقة فائضة جاهزة للوفاء بالطلب الإضافي إذا استلزم الأمر غير أن أي خام إضافي تنتجه حاليا سيذهب إلى مخزونات كبيرة بالفعل.
    وقال إن أسعار النفط حاليا تتوافق مع ضعف الدولار والتضخم وهي تقترب من مستوياتها في السبعينيات. وأضاف أن النمو الاقتصادي القوي رغم المخاوف مؤخرا بخصوص سلامة
    الاقتصاد الأمريكي بعد أزمة الائتمان تدعم أيضا الطلب على النفط. وقال "نعتقد أن الاقتصاد العالمي ينمو وهذا يعني أن هناك طلبا قويا للغاية على النفط".
    وردا على سؤال عما إذا كانت بداية شديدة البرودة لموسم الشتاء الذي يبلغ الطلب فيه ذروته أو عوامل أخرى غير متوقعة يمكن أن تدفعهم للدعوة إلى اجتماع بين سبتمبر والاجتماع التالي في ديسمبر لإعادة النظر في مستويات الإنتاج قال الهاملي إنه خيار قائم دائما.
    وقال "إذا دعت الضرورة لاجتماع قبل الاجتماع التالي المقرر فسنفعل بالتأكيد".
    لكن مصدرا في أوبك قال الثلاثاء الماضي إنه قد يتعين على المنظمة زيادة إنتاج النفط الخام بما يصل إلى مليون برميل يوميا في وقت لاحق من 2007 ربما يكون ديسمبر إذا ظهر أن الطلب قوي وتراجعت المخزونات.
    وحث الهاملي البلدان التي تسعى لتطوير مصادر للطاقة المتجددة إلى إطلاع أوبك على خططها دائما. وتسعى الصين لتدبير 15 % من حاجاتها من الطاقة من وقود غير حفري بحلول 2020 بينما يستهدف الاتحاد الأوروبي تدبير 20 % منها.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 25 / 8 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  25 / 8 / 1428هـ نادي خبراء المال

    المؤشر قيد الانتهاء من القاع وبوادر تكوين قمة صاعدة
    تماسك أسهم المضاربة يوحي بتوجه السيولة لأسهم الصناعة والخدمات


    تحليل :عبدالله كاتب
    انهى سوق الاسهم السعودية تداولات يوم امس الاول الاربعاء بانخفاض طفيف جراء تعرض بعض قطاعاته واسهمه القيادية لضغط واضح بغية تهدئة المؤشرات المحتقنة مثل مؤشرات القوة النسبية ومؤشرات التدفقات النقدية. هذا بالاضافة الى قيامه بمحاولة تكوين قاع لموجته الصاعدة واذا ما نجح في عدم كسر نقطة الدعم الرئيسية والمتمثلة في نقطة 7761 نقطة والتي تمثل 38.2% من مستويات فيبوناتشي فان ذلك يعتبر مؤشرا قويا للبدء بتكوين قمة صاعدة تهدف اولا الى اختراق حاجز 8000 نقطة وستقابله العديد من نقاط المقاومة الصعبة لكن اهمها جميعا نقطة 8310 وهي نقطة لايتوقع الوصول اليها خلال هذا الاسبوع وتحتاج الى اسبوعين الى ثلاث اسابيع على الاقل خاصة اذا ما استمرت مستويات السيولة تحت حاجز 15مليار ريال. وفي الواقع فان زيادة قيم التداول ووصولها الى مستويات العشرين ملياراً سيكون عاملا رئيسيا لاختراق نقطة المقاومة تلك ونجاحاً للنموذج الانعكاسي الايجابي الذي تكون بمؤشر السوق العام والذي يمثل نموذجي ادم وحواء استغرق تكوينهما قرابة الخمسة اشهر ونيفاً. هذا السيناريو من المحتمل تحققه بدعم رئيسي من سابك التي ساهمت بصورة كبيرة جدا بتكون ذلك النموذج الايجابي والتي تتشابه كثيرا في نماذجها مع النماذج المتكونة مع المؤشر العام . وطالما ان السهم الرئيسي للمؤشر هو الداعم الاساسي للسوق فينبغي عندئذ التمعن في تحركات هذا السهم الذي يلاحظ عليه توفر نقطة دعم قوية تقع بين سعري 125-126 ريالا وهذان السعران لايتوقع كسرهما بسهولة ما لم تصدر اخبار سلبية تجر سعر السهم لمستويات متدنية تصل الى 118.5 ريالا وهو امر غير وارد حاليا من الناحية الفنية.
    الراجحي الذي سار بمسار هابط افقي طيلة الاسبوع كون دعما جيدا عند مستوى 83 ريالا وهذا السعر في حال عدم كسره يمثل قاعا صاعدا يمهد بصورة قوية وكبيرة للانطلاق مجددا لاختراق مستوى حاجز 90 ريالا ثم المقاومة الاصعب عند 91.5 ريالا. لكن علينا اولا خلال هذا الاسبوع ان نلاحظ تحركات السهم بعد تخطيه لنمط الحيرة خلال اليومين المقبلين وتكوين حاجز الدعم عند سعر 83 ريالا وفي حال كسر هذا السعر فان مستوى 80.5 ريالا سيكون دعما جديدا له وقويا في نفس الوقت خاصة وانه يمثل نسبة 50% من فيبوناتشي . وفي حال كسر هذين الدعمين فان السعر المستهدف له سيكون عند سعر 73 ريالا . اما في حال نجاحه في اختراق مقاومته عند 88.5 فان الهدف التالي هو الوصول الى سعر 96 ريالا تقريبا خلال الاسبوعين المقبلين او الثلاثة الاسابيع القادمة. احتمالات صعوده تبدو من وجهة نظر فنية اقوى من احتمالات هبوطه للمستويات التي ذكرناها . اما سهم الاتصالات فلايتوقع له اداء ايجابيا وسيسير بمسار أفقي أو جانبي مما يعطي فرصة كبيرة لبقية الاسهم القيادية لتوجه السيولة الكافية لتحقيق ارتفاعاتها واختبار نقاط المقاومة . اما سهم الكهرباء فهو يتحفز من خلال التقاطع الايجابي القوي لمؤشر الاستوكاستيك الذي أعطى اشارة ارتفاع محتمل للسهم واختراق مقاومة 11.75 تليها مقاومته عند حاجز 12 ريالا ثم المقاومة الاعنف عند سعر 12.25 ريالا واختراق الاخيرة سيجعل حاجز 12 ريالا دعما قويا له في المرحلة المقبلة .
    ومن ابرز القطاعات التي تحتمل مسارا صاعدا وايجابيا للأسبوع القادم قطاع الصناعة الذي اسس لنقطة دعم جيدة عند 18577 وهي قريبة من نفطة دعمه الرئيسية عند 18439 وهي جديرة بالمراقبة وذلك للاستفادة في حال كسرت هذه النقطة للشراء من مستويات 18100 نقطة ولكن تحقق مثل ذلك ليس واردا من الناحية الفنية . نقطة المقاومة التي يستهدفها مؤشر القطاع لهذا الاسبوع هي الوصول لنقطة 19377 نقطة والتي ربما ستكون نقطة جني ارباح لمؤشر القطاع . كذلك هناك مؤشر قطاع الخدمات الذي اغلق قريبا من نقطة مقاومته النفسية المتمثلة في حاجز 2000 نقطة وتخطيه لهذا الحاجز يستوجب عليه مواصلة صعوده الى مستوى 2140 نقطة لكي يستمر في مساره الصاعد اما في حال فشله في البقاء او اختراق ذلك فان الوصول لنقطة 1940 نقطة سيكون ممنهجا بصورة كبيرة فنيا المؤشر لتحقيق أي من الاحتمالين بنفس النسبة لكل احتمال وعلينا ترقب نقاط المقاومة المذكورة مع مراقبة نقاط الدعم المتمثلة في 1983 وكسرها يعني بصورة واضحة استهداف اختبار نقطة الدعم الثانية المتمثلة في 1940 نقطة».
    هدوء التأمين
    قطاع الزراعة يبدو اوفر القطاعات حظوظا في انتعاشه لهذا الاسبوع ويتأهب لاختراق مقاومة تبدو صعبة تتمثل في 4380 والتي تقع ضمن نطاق متوسط 14 يوما واختراقها يمهد لوصول مؤشر القطاع لنقاط مقاومة عديدة تقع اولها عند حاجز 4400 نقطة تليها نقطة 4580 ثم المقاومة الاعنف والاصعب عند 4670 نقطة وتخطي الاخيرة سيعطيه دافعا قويا لاستهداف مقاومة جديدة عند 4750 نقطة . مؤشر القطاع لديه دعم جيد فوق مستويات 4200 نقطة بينما تكون نقطة دعمه القوية عند مستوى 4129 نقطة.
    اما قطاع التأمين الذي تشير اوضاعه لتعرضه لفترة هدوء مرتقبة تهدف الى اختبار الدعم القوي الذي تكون لديه عند مستويات 2412 نقطة بينما سيجد صعوبة بالغة في تخطي مقاومته عند 2490 نقطة وعدم اختراقه لها سيؤدي الى احتمالات انخفاض مؤشر القطاع للوصول للدعم الواقع عند 2180 نقطة الذي ربما يكون كافيا له للانطلاق مجددا . لكنه في حال نجاحه في اختراق حاجز 2500 نقطة فان تكوين قمة صاعدة سيكون مهيأ بصورة كبيرة.
    مما سبق يلاحظ ان السوق ربما يتعرض لبعض الضغط المحتمل نتيجة تباين مؤشرات القطاعات فيما ستكون الفرصة مهيأة بصورة جيدة للوصول لحاجز 8220 نقطة مع نهاية الاسبوع المقبل.







    توقيع اتفاقية لتمويل اول مشروع سعودي صيني للتكرير والبتروكيماويات

    يوسف الرشيدي (الظهران)
    قامت شركة فوجيان للتكرير والبتروكيميائيات المحدودة، وهي مشروع مشترك بين كل من شركة سينوبك ومقاطعة فوجيان وشركات تابعة لأرامكو السعودية واكسون موبيل تم تأسيسه في مارس 2007م، بالتوقيع امس على اتفاقية تمويل المشروع مع مجموعة المقرضين مؤلفة من احد عشر بنكاً صينياً رئيسياً الى جانب شركة سينوبك المالية. ويعد هذا المشروع الذي تبلغ استثماراته الاجمالية الجديدة نحو 4.5 بلايين دولار اول مشروع متكامل للتكرير والبتروكيميائيات في الصين بمشاركة اجنبية.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 25 / 8 / 1428هـ

    مؤسس بنك «غرامين» وحائز «نوبل» ووشاح الملك عبدالعزيز محدداً روشتة العلاج:
    لا فقر بعد ربع قرن.. ومستعد للتعاون مع بنوك المملكة


    عاصم الحضيف (الرياض)
    ابدى البروفيسور محمد يونس الفائز بجائزة نوبل للسلام 2006م، وعضو لجنة جائزة اجفند العالمية ومؤسس «بنك غرامين» استعداده لتقديم خدمته لفتح بنك داخل المملكة مماثل لبنك «غرامين» والذي يحمل آلية القروض الصغيرة لمكافحة الفقر والقضاء عليه.
    وقال يونس الحاصل على وشاح الملك عبدالعزيز لـ «عكاظ» خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد امس، انه لا يوجد نقص بالمال في المملكة ونحن نشجع على فتح بنوك مثل بنك غرامين لمكافحة الفقر، مبينا ان عمل البنوك التقليدية هدفه ربحي 100% بعكس فكرة «بنك غرامين» الذي يهدف الى النواحي الانسانية، ومعالجة القضايا الاجتماعية وعرض البروفيسور محمد يونس على البنوك السعودية التعاون قائلا اذا ارادت البنوك السعودية التعاون معنا فنحن نرحب بها ومستعدون لذلك ومن يريد التعاون فليس هناك اي مانع. واستغرب يونس عدم وجود مثل هذه البنوك التي تسعى الى مكافحة الفقر واقراض الفقراء في بعض الدول الغنية مبينا ان مثل هذه البنوك يملكها المقترضون وان 99% يربحون وان جميعهم مستفيدون.
    واكد ان هناك بعض الانظمة والقوانين في بعض الدول قد تعيق عملية مكافحة الفقر،والقضاء عليه، ولكن يجب ان يكون هناك تعاون كبير لتحقيق ذلك مشيراً الى انه يمكن القضاء على الفقر في العالم كله خلال ثلاثين سنة فقط، اذا تم السير على خطط منتظمة ومدروسة للسعي لمكافحة الفقر والقضاء عليه، حيث انه في عام 2015م سنصل الى اعلى من النصف في مكافحة الفقر، وفي عام 2030م نستطيع القضاء على الفقر تماما، اذا سعى العالم لذلك.







    وزير المالية: رئاسة القمة الاقتصادية العربية متروكة للقادة

    واس (القاهرة)
    أكد وزير المالية رئيس وفد المملكة الى اجتماع الدورة العادية الثمانين للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي الدكتور ابراهيم بن عبد العزيز العساف اهمية اجتماع اللجنة التحضيرية للقمة العربية الاقتصادية والاجتماعية برئاسة المملكة. وقال امس عقب اجتماع اللجنة التحضيرية للقمة الاقتصادية والاجتماعية التي تقررت في مؤتمر القمة العربية في الرياض إن الاجتماع تم فيه التركيز على اهمية أن يكون الاعداد جيدا للقمة الاقتصادية ولهذا الغرض تقرر أن يكون الاجتماع في النصف الثاني من العام القادم 2008م بدلا من الاقتراحات السابقة التي كانت تقترح عقد القمة في مواعيد قبل ذلك بهدف الاعداد الجيد لها. واوضح وزير المالية أن مسألة تحديد الدولة التي تترأس القمة الاقتصادية والاجتماعية لم تتم لان تحديد ذلك يعود لقادة الدول العربية مشيرا الى ان هناك دعوة كريمة من قبل دولة الكويت لاستضافة القمة الاقتصادية فيها بيد أنه ليس هناك اقتراحات محددة بهذا الشأن كما تم التطرق في الاجتماع الى رئاسة اللجنة الوزارية وليس رئاسة القمة التي يعود تحديدها الى قادة الدول العربية. وحول حجم الامال والطموحات العربية لعقد اول قمة اقتصادية واجتماعية اكد الوزير أن الامال والطموحات كبيرة جدا ولذلك كان هناك تأكيد على اهمية هذه القمة وان تخرج بقرارات تطبق على ارض الواقع ويلمسها المواطن العربي.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 25 / 8 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  25 / 8 / 1428هـ نادي خبراء المال

    بينما المؤشر يترنح تحت تأثير البيع المحموم لجني الأرباح
    الأسهم السعودية تفقد 373نقطة وتنهي دون الحاجز النفسي 8000


    كتب - عبد العزيز حمود الصعيدي:
    فقدت الأسهم السعودية 373نقطة خلال تعاملات الأسبوع الماضي، تمثل نسبة 4.54في المائة، والمؤشر الرئيسي حاليا يترنح تحت مستوى الحاجز النفسي 8000نقطة نتيجة عمليات بيع محمومة لجني الأرباح من جهة ومن جهة أخرى ترقب كبار المتعاملين في السوق نتائج شركات الصف الأول إعلان قوائمها المالية عن الربع الثالث المنتهي في 30سبتمبر والتي سيتم الإعلان عنها في النصف الثاني من الشهر المقبل، أكتوبر.
    ويعتقد كثير من المراقبين والمحللين أن يتحسن أداء السوق خلال الأسبوع المقبل، خاصة على بعض الأسهم التي انخفضت مكرراتها بشكل ملموس، مثل أسهم العوائد والنمو، والقيمة لأنها أصبحت جاذبة بكل المقاييس.
    وفي حصاد الأسبوع هوى المؤشر الرئيسي 373.31نقطة، توازي نسبة 4.54في المائة، وأنهى تعاملاته على 7853.66، أي تحت مستوى الحاجز النفسي 8000، والمؤشر يقبع حاليا فوق مستوى الدعم الأول بنحو 73نقطة، ويداعب نقطة الارتكاز على مسافة 73نقطة، والتي لو تخطاها صعودا فهو مرشح ليغلق الأسبوع المقبل فوق مستوى 8100نقطة.
    ونتيجة لانخفاض المؤشر، تراجعت ثلاثة من مؤشرات أداء السوق الرئيسية الأربعة حيث زاد عدد الصفقات المنفذة فقط، فانخفضت كميات الأسهم المتداولة إلى 9.31ملايين سهم من 1.1، بنسبة 15.52في المائة؛ نتج عن ذلك انكماش في حجم المبالغ المدورة إلى 47.60مليار ريال انخفاضا من 56.84مليارا خلال الأسبوع السابق، بينما زاد عدد الصفقات المنفذة إلى 1.58مليون صفقة ارتفاعا من 1.41مليون الأسبوع الأول نتيجة إضافة شركتين جديدتين إلى السوق، واللافت للنظر الانخفاض الدراماتيكي على معدل الأسهم المرتفعة مقابل المنخفضة الذي انزلق إلى نسبة هامشية قدرها 7.5في المائة، مقابل معدلها الفلكي السابق البالغ 370في المائة، ما يعني أن السوق تعرضت لعمليات بيع محمومة حقيقية، فقد شملت تداولات الأسبوع الماضي أسهم 103من الشركات من مجموع الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية والبالغة 105، ارتفع منها فقط سبع شركات، انخفض 93، ولم يطرأ تغيير على سهم ثلاث شركات، وبهذا انزلق معدل الأسهم المرتفعة مقارنة بتلك المنخفضة إلى 7.5في المائة.
    وباستثناء سهمي الطرح الأول اللذين تم إدراجهما الأسبوع الماضي وهما سابكو وبدجت، تصدر المرتفعة أسهم كل من المتقدمة، بنك الرياض، وجازان للتنمية، فارتفع الأول بنسبة 13.28في المائة وأغلق على 36.25ريالا، تبعه الثاني بنسبة 3.27في المائة وأنهى على 63، وأضافت جازان الزراعية نسبة 2.94في المائة.
    وبرز بين الأكثر نشاطا من حيث الكميات المتبادلة خلال الأسبوع الماضي كل من: القصيم الزراعية التي استحوذ سهمها على نصيب الأسد بكمية ناهزت 62.67مليون سهم، أو ما يوازي نسبة 6.74في المائة من إجمالي الأسهم المتبادلة خلال الأسبوع الماضي، وأغلق سهمها على 23ريالاً، تلاه سهم جازان للتنمية التي نفذ عليها 52.90مليون سهم، وأنهى على
    26.25.وتعرضت أسهم التأمين، الحديثة الإدراج، لنكسة كانت متوقعة، فخسرت خمس شركات بنسب تجاوزت 20في المائة، كان من أكثرها تضررا الهندية التي خسرت بنسبة 24.97في المائة من قيمتها الوهمية، لأنها لا تزال مرتفعة بنسبة 1202.50في المائة من قيمة طرحها بمبلغ 10ريالات، تلتها شركة ساب تكافل التي خسرت نسبيا بواقع 23.77في المائة، وفي المركز الثالث تنازل سهم اليانز عن نسبة 21.70في المائة ليغلق على 148ريالاً







    المؤشر يفقد 4.54بالمائة، ولازال المؤشر يحافظ على مستويات الدعم الأساسية بعد ارتفاعات استمرت أكثر من شهر

    راشد الفوزان
    يقول وليام ج . أونيل : لا تشترك بمجموعة من نشرات السوق أو الخدمات الاستشارية المؤسساتية ولا تدع نفسك متأثرا بهم فهم يعبرون عن آرائهم الشخصية - في الغالب - وعادة ما تكون خاطئة
    تراجع بنسبة 4.45بالمائة خلال أسبوع :

    الواضح أن تجاوز مستوى 8000نقطة ثم مستوى 8.094نقطة ثم 8.302سيأتي بسهولة أو يسر، بل مقاومات صعبة وقوية فقد وضعت لها رسما فنيا الأسبوع الماضي وقبلها فقد وضحت هذه المقاومات بدقة بناء على قمم وقيعان سابقة وأيضا الاستعانة بمؤشرات "فيبو" وهذا ما يؤكد أن كسر المقاومات السابقة بسرعة ووقت قصير هي دلالة على سرعة التراجع ان تمت، ذكرنا الأسبوع الماضي أن المؤشرات متضخمة أي المؤشرات الفنية، وهذا ما أعطى أن زخم السوق بدأ ينفذ أي أصبح السوق بلا قوة دفع قوية تجعله يستمر، وكان حتى الأربعاء أي الإغلاق الأسبوعي الماضي، لم تظهر أي مؤشرات سلبية قطعة واضحة، ولكن المؤشرات الفنية كانت متضخمة وهذا متفق عليه، وأيضا السوق كان سجل إيجابيات أساسية في الأسهم القيادية، ونحن نحلل قطاعات ومؤشرا عاما، لا شركات صغيرة ومضاربة، وبالتالي تسجيل الأسهم القيادية لمستويات سعرية جديدة دعم المؤشر بصورة أساسية نبدأها من بنك الرياض سامبا الراجحي، ثم سابك والاتصالات واتحاد اتصالات، وهي لا تزال تحقق مكاسب سعرية مقارنة بالفترة الماضية، ولازال المؤشر العام يحافظ على متوسطات المتحركة جميعها، وان كانت الآن بدأت تأخذ مسارا أفقيا، والمتوسطات الصغيرة "9، 14، 21" يوما الآن سلبية تقاطع لديها سلبي وهذا علامة سلبية للمؤشر العام، ولن نستطيع أن نقول ان المؤشر العام بدأ يأخذ مسارا سلبيا حقيقيا واتجاها هابطا أكبر إلا بكسر مستوى 50يوماً وهو وصل لها يومي الثلاثاء والأربعاء الماضية وهي عند 7827نقطة تقريبا، ولكن أخر الدقائق يغلق أعلى منها، وحتى الرسم الفني الذي وضعنا الأسبوع الماضي، يلامس الترند السفلي ثم يرتد كل مرة، وهذا يوضح أن القراءة الفنية هي الأقرب للدقة والصحة، وكنا نوهنا الأسبوع الماضي أن قطاع الاتصالات كسر ترندا صاعدا وهذا سلبي وهذا ما تأكد الأسبوع المنتهي .
    الآن المؤشر العام بين ثلاث مستويات مهمة أولها هو مستوى الدعم والخاص بمتوسط 50يوماً الآن الذي أصبح يقف عند 7.836والأسبوع الماضي كان عند مستوى 7.740نقطة ومتوسط 100و 150يوما عند 7.608نقطة والأسبوع الماضي كان 7.608نقطة ومتوسط 150يوماً الآن نفس مستوى 100يوم وهي دلالة على ضعف لتساويه مع متوسط 100يوم "ومتوسط 200يوم الآن عند 7.634نقطة حيث كان الأسبوع الماضي عند 7621نقطة . خلاصة هذه المتوسطات الآن أنها بدأت تضعف وأن الأرقام بدأت تأخذ مسارا أفقيا، وأي كسر لمستوى 50يوماً للمؤشر العام سيكون سلبيا تماما ان أغلق دون هذا المستوى في الأيام القادمة، وأن حدث سيكون من خلال القطاع البنكي وسابك باعتبارها الأكثر تأثيرا، سابك كسر مستوى 50يوماً وهذا سلبي وأول مرة يكسر منذ شهر جولاي الماضي أي ما يقارب شهرين محافظ على مستوى أعلى من 50يوماً الذي هو عند 128.25حتى إغلاق الأربعاء الماضي، وان استمر دون هذا المستوى سيكون تأكيد انخفاض لسهم قيادي مهم، ومتوسط سابك ل 100يوم الآن عند 124.50ريالا وقد يكون مستوى الارتداد المتوقع ان استمر دون 50يوماً، وكسر متوسط 100أيضا يعني تأكيد مسار هابط جديد لسهم سابك، القطاع البنكي لا زال محافظا على مستويات المتوسطات وجميع أسهمها أعلى من مستوى 50يوماً وهذا إيجابي حتى الآن . الاتصالات السعودية أيضا كسرت متوسط 50يوماً وهذا سلبي وهو عند 68.75ريالا يوم الأربعاء متوسط 50يوماً، والآن يغلق عند 67ريالاً رغم الأخبار الإيجابية عن استحواذ جديد لشركة الاتصالات السعودية ولكن لم يصدر شيء رسمي من الشركة أو الأثر المتوقع والمبالغ المقدرة والعائد على السهم والربحية المتوقعة .
    يجب أن ننوه هنا أن كل المؤشرات الفنية الآن تحسنت بحيث أصبحت غير متضخمة وتراجعت بقوة، ولكن ظلت المكاسب للمؤشر جيدة مقارنة بالمكاسب الكلية، أي يعطي هذا زخما جديدا للمؤشر للارتفاع من خلال مؤشرات منطقية غير متضخمة تستوعب أي ارتفاعات متى استمر أعلى من مستوى 50يوماً .

    الأسبوع القادم :
    كسر المتوسطات 50يوماً سلبي وهذا حدث في سابك والاتصالات، وهي أسمهم قيادية، وتحتاج العودة للارتفاع على الأقل إلى 129سابك و 68.50الاتصالات على الأقل والاستمرار أعلى من هذا المستوى، وأن يحافظ على هذه المستويات، والاستمرار أقل من 50يوماً دلالة ضعف وانتظار وحيرة وكانت واضحة يوم الأربعاء من ضعف حركة السوق والتداول، والخطر الأكبر للمؤشر العام أن تكسر الأسهم القيادية متوسط 100يوم، ويتم تأكيده بالاستمرار دون متوسط 100يوم، لأيام، وهذا يدخلنا مسارا هابطا جديد.ا قوة السوق والعودة للترند الصاعد الحقيقي هي عندما يتجاوز المؤشر 8000الاف ويستمر فوق مستويات 8092نقطة وبدعم من متوسطات 50يوماً، ونؤكد على أهمية تنظيمها والتي ذكرنا مرات سابقة أنها لن تتم إلا بتجاوز مستوى 8368نقطة وهو ما لم يحققها حتى الآن كدلالة على صعوبة ذلك . ركزنا على المؤشر العام والأسهم القيادية، نعود لبقية الأسهم والقطاعات الواضح أنها خسرت الكثير، وعادت إلى منتصف مكاسبها أو ثلثيها، وهذا يضع أسهم المضاربة خصوصا بمحك جديد وهذا ما يعطيها زخما جديدا متى استرد المؤشر خسائره أو جزءا منها أو توقف عن الخسارة، وهذا يضع أسهم المضاربة بأسعار منطقية للمضاربين "هي في الأساس متضخمة بكل الأحوال" والتأمين لازال متضخما سعريا وان انخفض سعريا ويعطي زخما جديدا للمضاربة متى توفرت شروط في السوق والتي سبق وذكرتها .

    التحليل الفني للسوق :
    المؤشر العام والترند :
    هذا هو رسم الأسبوع الماضي بعد أضيف لها الأسبوع الماضي، ويوضح الترند الأحمر السفلي دقة هذا الترند، حيث لامسه آخر ثلاثة أيام ويغلق أعلى منها وكل يوم يرتفع معه الترند، حتى ضعف آخر يوم وأغلق بالضبط على الترند، وهو محل اختبار بمعنى أن يوم السبت يجب أن يغلق فوق مستوى 7900نقطة حتى يعود للترند الصاعد الذي بدأ من شهر يوليو أي شهر ونصف مضت . العودة للمسار الصاعد مهم وهو لم يتحقق حتى الآن، والآن هو أغلق دون الترند الصاعد كما يتضح من الشمعة الأخيرة، وهي سلبية ان استمر، وان أمكن للفترة القادمة أن يتجه على الأقل باتجاه جانبي، حتى يؤسس منطقة جديدة وتنخفض المؤشرات وتتوازن . الترند الأساسي الخطان الأزرقان واضح كسر الترند من يوم الأحد الماضي، واستمر بلا رجعة بالاتجاه الهابط، وبقي الترند الهابط الأحمر الآن وهو مكسور أيضا للأسفل، ونعود لمستوى 7800وكسرها هذا المستوى والإغلاق دونه سلبي .
    مؤشر rsi كسر ترند الصاعد من يوم السبت الماضي، وأيضا أغلق دون مستوى 50وهذا سلبي أيضا، الارتداد من عند مستويات 50ثم الاتجاه الأفقي يعني مزيدا من الانخفاض، لكن استمرار الانخفاض يعني أن الارتداد يكون أقرب وأسرع من الارتداد والعودة للانخفاض من جديد . ولكن مستوياته الآن تعطي دفعة للمؤشر في حال بداية زخم جديد .

    المؤشر العام والمروحة :
    هذا الرسم تم إضافته الأسبوع الماضي والآن بعد إغلاق الأربعاء الماضي، الواضح أن المؤشر العام كسر وتدا صاعدا، والأوتاد الصاعدة غالبا ما تكون هي مؤشر لانخفاض متى ما كانت المؤشرات متضخمة وهذا ما حدث الأسبوع المنتهي، ونلحظ أن المؤشر تجاوز مقاومة مهمة وهي 8092نقطة ولكن لم يصمد طويلا أمامها، والمقاومات التالية أيضا هي واضحة في الشكل الفني، نلحظ أيضا أنه من يوم الأحد الماضي بدأ مؤشر "MACD" بالتناقص، وهذه أول إشارة سلبية وهي لم تكن موجودة يوم الأربعاء ما قبل الماضي، وهذا التناقص يشير إلى بداية انخفاض وهو ما حدث واستمر حتى يوم الأربعاء للأسبوع المنتهي، استمرار المتوسط والتناقص هو مؤشر سلبي لاستمرار انخفاض المؤشر العام والضعف لديه، ملاحظ أن متوسط 50يوما أيضا لامسه مرتين ويرتد للأعلى، وهو لم يغلق دونها، وأيضا متوسط 100يوم كان يتجه للتقاطع مع 200يوم إيجابيا، ولكن انخفاض السوق أكثر من 300نقطة أحبط هذه الإيجابية حتى الآن وبدأ يأخذ مسارا أفقيا، وسنراقب ما إذا كان سيتجه أفقيا ويحصل على زخم جديد، أم يكون مسارا هابطا وتقاطعا سلبيا يعني مزيدا من الانخفاض . نلحظ الانحراف السلبي بين قمم MACD وبين ارتفاع المؤشر، والتي أشرت لها بالخط الأزرق في كل قمة من المؤشر العام وMACD وهي ما يؤكد الانخفاض في مرحلة سابقة وحاليا .

    القطاع البنكي :
    لازال يعتبر أقل الخاسرين حتى الآن ومحافظا على مكاسبه التي لم يخسر منها الكثير رغم تراجع سهم الراجحي من مستويات 90ريالاً إلى أن يلامس 84ريالاً، ونلحظ الترند العلوي باللون الأزرق، ان قارب ملامسته ولم يلامسه وتتضح أنها مقاومة قوية، وهذا منطقي التراجع باعتبار أن المؤشرات كانت في الأساس متضخمة، وذكرنا الأسبوع الماضي أن المؤشرات متضخمة وأن القطاع حصل على هذا الدعم من خلال قرار مجلس الوزراء بالسماح للخليجيين بالشراء والبيع في القطاع البنكي، ولكن ما يحدث هو جني ارباح حتى الآن ما لم يكسر متوسط 50و 100يوم والتي تعتبر بالتالي تصحيح أسعار أكثر من أن يكون جني أرباح، نلحظ الترند باللون "الزهري" أنه خط دعم الآن يعتبر قويا، وان تم كسر هذا الترند فهي إشارة سلبية لمسار هابط للقطاع البنكي، وان كان يحظى الآن بدعم من خلال المتوسطات، والمهم هو عدم كسر ترند صاعد رئيسي . مؤشر RSI رسمنا الترند الصاعد وهو الآن كسر يوم ألأحد الماضي مع تراجع السوق وهذا يعني تأكيد أنه كانت مؤشرات عالية ومرتفعة . وان لم يكسر مستوى 50بمؤشر RSI، وان تم كسره فهي استمرار للهبوط في القطاع البنكي .

    قطاع الخدمات يومي :
    قطاع الخدمات كان أيضا في اتجاه وتد صاعد لم يلامس خط الوتد الأخير أي المقاومة، وبالتالي انخفض قبل الوصول له، مع ارتفاعات المؤشرات وتراجع السوق ككل، وكسر ترندا رئيسيا للقطاع وهو الخط الأحمر الأول من الأسفل، وكسر متوسط 50يوما الموزون، وتوقف عند 100يوم، وهذا دلالات ضعف في القطاع، ولعلها كانت واضحة منذ الأسبوع الماضي حين نوهنا أن سهم المملكة لأول مرة يلامس سعر 11ريالاً، رغم عدم دخوله في المؤشر ولكن القطاع ككل والذي يغلب عليه المضاربات كان صحح أسعاره، وكنا وضعنا هدفا للمؤشر الخدمي وهو 2146نقطة ووصل لها على مدى يومين بلامسها وهي عند 2129نقطة وكأن الهدف يحتاج تأكيدا ومحافظة علية وهو ما لم يحدث وتراجع القطاع، وانخفض بشدة، حتى مؤشر RSI تراجع بشده خلال يومي السبت والأحد، وأكملها خلال الأسبوع والآن يبدأ زخما جديدا بعد ان ينتهي من تصحيحه في مؤشراته .

    القطاع الزراعي يومي :
    بعد أن حقق الهدف الذي وضعناه منذ أسبوعين لم يستطع الاستمرار اعلى من الهدف المحقق، وتراجع دونها، وكان يلامسه مرتين بطريقة حرف M وهذا يعني ضعفا في زخم القطاع، وهذا ما حصل وانخفض لأنه لم يستطع كسر هذه القمة المترادفة، وتراجع القطاع، بحدة وكسر متوسط 50يوماً، ولكن لازال محافظا على الترند الصاعد للقطاع وهذا إيجابي لحد ما ولكنه سلبي لكسره متوسط 50يوماً، وان استمر بهذه الوتيرة فهو مرشح لكسر متوسط 100يوم، خاصة أنه قطاع مضاربة لا يستند على قوائم مالية أو شركات كبرى في القطاع . وينطبق أيضا على مؤشر RSI الذي كسر الترند الصاعد السلبي، وان كان يحافظ على مستوى أعلى من 50، لسبب أنه لم يكسر حتى الآن الترند الصاعد .

    قطاع الاتصالات يومي :
    منذ الأسبوع الماضي ذكرت هنا أنه كسر ترندا صاعدا وكان بأول عملية الكسر، وأكدنا أنه في حالة عدم العودة للمسار الصاعد أو الأفقي هي إشارة سلبية، وما حدث هو تراجع القطاع رغم أنه استمر أعلى من الهدف المحقق وهو 2859نقطة لمدة تقارب 5أيام لكن لم يستمر القطاع، والآن يقترب من متوسط 50يوماً، ولم يلامسه أو يكسره بالتالي، وهذا مهم، أن يحافظ على مستوى 50يوماً أن لا ينخفض دونه وإلا كان هناك مسار هابط أكبر وأقوى من الوضع الحالي، ولكن رغم الانخفاض في القطاع الحاد لكن لا يزال بعيدا عن المستويات التي انطلق منها أي انخفاض مؤشرات بحدة مع محافظة على مكاسب تحققت في الفترة الماضية، وهذا يعطي زخما جديدا للقطاع للفترة القادمة . مؤشر RSI أيضا منخفض الآن دون 50ورغم حدوث ارتداد نسبي، إلا أن القطاع كسر مستوى 50وهو دلالة على قوة الهبوط وسرعته في القطاع، ولكن يعود لقوة الزخم في القطاع إلا بالعودة أعلى من مستوى 50في مؤشر RSI .

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 25 / 8 / 1428هـ

    السوق يدخل في موجة جني أرباح والقياديات يضغطن على المؤشر

    تحليل : أيمن بن محمد الحمد
    أغلق مؤشر التداول (TASI) الأربعاء 05سبتمبر 2007م عند 7853نقطة منخفضا بنسبة 4.5بالمائة عن إغلاق الأسبوع الماضي الذي كان عند 8227نقطة. سجل السوق أدنى نقطة عند 7800، وكانت 8310أعلى نقطة سجلها هذا الأسبوع.
    كسر السوق المسار الصاعد الذي بدأه من 6777نقطة وبتنفيذ عال دون مستوى 7900نقطة وهي دلالة للدخول في موجة هابطة وهي الموجة الثانية وتتكون من ثلاث موجات فرعية ونحن في الاولى وننتظر دخولنا للثانية وقد يكون ذلك السبت القادم وتستمر الى يومين يليها هبوط للموجة الثالثة والاخيرة.
    كانت الموجة الاولى عنيفة في هبوطها والذي كان من مستوى 8310الى مستوى 7800نقطة وذلك حتى تداولات الاربعاء. وكنت قد أفردتُ موضوعاً حول اهمية التعامل مع السوق بحذر اذا كسر مستوى 7969نقطة كذلك وقف الخسارة وجني الارباح للمضاربين اذا كسر 7900نقطة ونفذ كميات دون هذا المستوى. وأتى الارتداد جيدا وفرصة للتخفيف ونتوقع ان ندخل في موجة ارتداد آخرى قادمة من ثم نعود للهبوط والشراء من جديد خلال الايام القادمة.
    ولا يوجد ما يخيف بالنسبة للمستثمرين بإذن الله. خاصة اننا بعيدون عن مستوى القناة الهابطة التي خرج منها السوق.
    ولعل فترة التداول خلال شهر رمضان والتي اتسمت بطولها وخلال الفترة الصباحية أثرت عكسيا على نفسية المتداولين إضافة الى استمرار العمل في السوق الى أوآخر شهر رمضان. وكنا نتوقع ان لا تزيد فترة التداول عن ثلاث ساعات بحد أقصى.
    نعود ونفسر ماحدث في السوق من هبوط. فقد أدى ظهور النسب الحمراء الى هلع لدى المتداولين لا يلامون عليه فالمال عديل الروح. واستخدمت اسهم التأمين التي أخذت اكثر من حقها في الارتفاع بعيدا عن سعرها العادل قياسا بالشركات الجديدة بالهبوط بالنسب الدنيا. واستخدم معها بعض الاسهم التي رفعت في آخر الايام الماضية بنسب عالية. صاحب ذلك بيوع على سابك كسرت على اثرها مستوى دعم مهم ثم كسرت بعدها مستوى 130ريالاً لينعكس ذلك على اداء السوق. واستخدم سهم البنك الهولندي للضغط على السوق بالإضافة لاسهم القطاع البنكي بشكل عام. ولكن كان لسهم البنك الهولندي الاثر الاكبر على مسار السوق باقفاله بالنسبة القصوى. فمن المعتاد ان اللون الاحمر يثير المتداولين خاصة من الاسهم الكبيرة ذات المراكز المالية القوية. ولكن سهم البنك الهولندي مع بنك الرياض كان لهما دور كبير اثناء رفع القطاع البنكي واستخدما اثناء الهبوط.
    نعود للتصور القادم للسوق فمازال السوق جيدا ان استمر هبوطه مابين 7400الى 7500نقطة. خاصة اننا مازلنا لم ننته - ان شاء الله - من آخر موجة في الهبوط. ومن الملاحظ وجود شراء في بعض الشركات خلال التداولات في الايام السابقة.
    وللاسبوع الرابع على التوالي مازالت أغلب اسعار المواد البتروكيميائية تسير في قناة صاعدة مجملا. اما أسعار الأسمدة - اليوريا والامونيا - فقد استمرت في تسجيل ارتفاعات ملحوظة خلال هذا الاسبوع وتنبئ بالخير للشركات التي تعمل في هذا القطاع ان شاء الله.

    التحليل الفني:
    1- التحليل الفني لحركة المؤشر اللحظية 30د:
    تكون نموذجان سلبيان على الرسم البياني اللحظي الاول على 30دقيقة والآخر على الستين دقيقة بالإضافة للثلاثين دقيقة. فالاول عبارة عن رأس وكتفين (نموذج سلبي) هدفه 7735نقطة والذي بدأ تكونه خلال فترة النزول الحالية. اما النموذج الثاني فهو راية مقلوبة بدأ بتحقيق هدفه السلبي وتكون على فاصل 30و 60دقيقة وكهدف فمدى هذه الراية اكبر من النموذج الاول. وهما موضحان في الرسم البياني المرفق.
    وفي آخر تداولات الاربعاء بدأت القوة الشرائية ترتفع ولكن مازالت اقل من البيوع وذلك للحركة اللحظية للمؤشر. لكن نحتاج الى الحذر خاصة اننا لم ننته من هذه الموجة الهابطة. وارتفاع مؤشر السيولة اللحظي الى مستوى 57قياسا بالهبوط الذي حدث خلال تداولات هذا الاسبوع. وخلال هذا الاسبوع انعكس ترتيب المتوسطات المتحركة الاسية سلبيا (كما هو موضح في الرسم البياني فالمتوسط المتحرك الاسي (21) يوماً اعلى من المتوسط المتحرك الاسي (13) وكذلك هو أعلى من المتوسط المتحرك الاسي (8) أيام ولعل من المهم ملاحظة كيف بدأ هذا التقاطع السلبي كما هو موضح في الرسم البياني كإشارة خروج للمضارب. واقفل المؤشر هذا الاسبوع على تقاطع سلبي لبعض المؤشرات الخاصة.
    المؤشرات الفنية اللحظية نعبر عنها بمؤشر الماكد ونلاحظ اتجاهه للتقاطع الايجابي مع المتوسط المتحرك في مسار افقي وهو بقيمة - 38.اتجاهه ايجابي وقيمته مقبولة الان. اما الاوستكاستك فاتجاهه ايجابي وتقاطع السريع مع البطيء ايجابي. قيمه عند 25% للسريع و19% للبطيء. وهي قيم جيدة لذا قد يشهد السوق بعض الارتفاع يبدأ في اول 30د الى 60دقيقة من تداولات الاسبوع القادم.
    2- التحليل الفني لحركة المؤشر التاريخية اليومية:
    بدأ السوق في موجته الثانية الهابطة وليس واضحا الى الان إن كان اتم الموجة الاولى منها. ويتوقع ان تشهد تداولات الاسبوع القادم الموجة الارتدادية الثانية من الموجة الثانية. من الواضح ان المؤشر على الرسم البياني التاريخي اليومي يقوم بإكمال نموذج ايجابي. يلتغي هذا النموذج بالاغلاق دون مستوى 7400نقطة تقريبا او ادنى منها قليلا. كذلك نلاحظ انخفاض الكميات مع موجة التراجع هذه مما يحتم رفع السوق من جديد حتى تتكون قواعد طلبات جديدة تستوعب الهبوط.
    وفي حال كسر القمة السابقة 8310فإن هذا التوضيح السابق يعتبر لاغيا. ولكن لننظر الى مؤشرات البيوع التي باتت واضحة خلال التداولات الاخيرة خلال هذا الاسبوع. مما يوحي بمحاولة بيوع للاستفادة من القاع المحتمل للسوق.
    ومازلنا نعتقد ان السوق للمستثمرين مازال جيداً خاصة مع قرب اعلان نتائج الربع الثالث الذي ينتهي بنهاية هذا الشهر. وكما اشرنا سابقا فإن متوسط اسعار المواد البتروكيميائية مازالت في ارتفاع كذلك اسعار الاسمدة. بالإضافة الى النهضة الاقتصادية التي تعيشها المملكة. مما يحتم بأن نشهد- بإذن الله - ارتفاع ارباح بعض الشركات الصناعية الخدمية وشركات الاسمنت وغيرها من الشركات.
    لذا لانرى أي خوف حتى هذه اللحظة على المستثمرين. ولعل بعض الشركات التي مازالت في طور التشغيل والآخرى في البناء وغيرها من امثالها مازالت مؤهلة للارتفاع لاحقا بإذن الله.
    إن استخدام سهم سابك لانزال السوق لم يكن استثماريا البتة. ولكن كان بهدف المضاربة والضغط على الشركات. ولعل وكما نلاحظ ان الشركات القوية ماليا مازالت فوق دعومها حتى الان. ولا نراهن على بقائها فوق الدعوم فالكلمة ليست للمحلل بل لصانع السوق. اما المحلل فهو يحاول بما اتاه الله من علم قراءة السوق بتوفيق من الله عز وجل.
    نسب الفيبو وهي 7969نقطة و 7761نقطة و 7591نقطة و 7421نقطة وأخيرا 6872نقطة وتمثل على التوالي نسب تصحيح (23.6%) و(38%) و(50%)و (61.8%) و(100%). ونلاحظ اننا كسرنا 7969نقطة واي كسر لمستوى 7421فهي دلالة لخروج المستثمر.
    يكثر البعض من التخويف من السوق ولا اعرف على ماذا استند لاننا مازلنا في موجة طبيعية هابطة ولم نخرج من المسار الجيد للسوق. فلا انصح بالتأثر كثيرا لهذه الاراء والانتظار الى ان يكون هناك سند نستطيع الاعتماد عليه في اتخاذ القرار.
    بالنسبة لسابك فلديها دعوم جيدة على مستوى 125و 121و 119ريالاً وأرجح 125الى 121كمستوى ارتداد بإذن الله لآخر موجة هبوط.
    اما المؤشرات الخاصة بالشراء والبيع فقد اظهرت ان مؤشر الشراء بدأ ينخفض عن مؤشر البيع خلال هذا الأسبوع وذلك من خلال حركة التداولات التاريخية اليومية.
    وعلى صعيد المتوسطات المتحركة الاسية لل 8و13و 23يوما فقد شابها تقاطع سلبي. حيث تقاطع المتوسط المتحرك للثمانية ايام مع المتوسط المتحرك للثلاثة عشر يوما تقاطعا سلبيا. وكان ذلك في آخر يوم لتداولات هذا الاسبوع وبقي المتوسط المتحرك الاسي 23يوما ادنى الجميع. ولكن المهم للمستثمرين المتوسطات المتحركة الاسية طويلة المدى والتي مازالت في وضع ايجابي عدا المئتي يوم.
    واستمر المتوسط المتحرك الاسي للمئة دون المتوسط المتحرك الاسي للخمسين يوما بعد تقاطع ايجابي حدث خلال الاسبوع الماضي.
    وكان السوق قد بدأ جني الارباح بعد أن تقاطع وتجاوز المتوسط المتحرك للمئتي يوم وهذا امر طبيعي فاختراق مثل هذا المتوسط ليس بالامر السهل خاصة انها الاولى منذ التصحيح الذي حدث للسوق.
    على صعيد المتوسطات المتحركة الموزونة طويلة المدى - الاجل- فمازالت في وضع جيد فهناك تقارب مابين المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم مع المئة يوم. وحافظ السوق على اغلاقه فوق المتوسط المتحرك الموزون للخمسين يوماً رغم كسره له خلال التداولات في آخر ايام الاسبوع. ومازلنا متفائلين بترتيب ايجابي لهذه المتوسطات خلال الفترة القادمة بإذن الله. وكنا نوهنا في تحليلنا الاسبوع الماضي عن ان المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم سلك مسارا هابطا ينبئ بإذن الله بترتيب المتوسطات الموزونة الثقيلة خلال الفترة القادمة رغم ارتفاعة قليلا هذا الاسبوع مع جني الارباح الذي حدث بدخول السوق في موجة هابطة.
    ونجد أن متوسط المئتي يوم ارتفع الى مستوى 7634نقطة كمستوى دعم للسوق. أما المتوسط الموزون للمئة يوم فيقع عند مستوى 7606نقاط وهو مستوى دعم للسوق. وأخيرا المتوسط المتحرك الموزون للخمسين يوما عند مستوى 7834نقطة كمستوى دعم للسوق.
    ودوما أنبه واكرر بأهمية متابعة المتوسطات الصغيرة 7و 14و 21يوما للمتوسط المتحرك الموزون. حيث تقاطع المتوسط المتحرك الموزون للسبعة ايام تقاطعا سلبيا مع المتوسط المتحرك الموزون للاربعة عشر يوما في 3سبتمبر كإشارة سلبية لهذه الموجة الهابطة.
    ولعل من تابعها كمضارب سيجد القرار المثالي لاتخاذ قرار مناسب له يواكب مجريات السوق. وكما نقول دوما ان كانت مرتبة بالعكس او تتقاطع سلبيا (بدء ترتيب عكسي ) فيعني رفع نسبة الخطر واي تقاطع ايجابي فهي اشارة دخول بإذن الله.

    3- التحليل الفني لحركة
    المؤشر الاسبوعية:
    كنا قد اشرنا الى اننا لاحظنا نموذجا في طور التكوين وهو نموذج ايجابي نموذج كوب وعروه ولن نتحدث عن أي هدف لهذا النموذج الا في حال اقتراب اكتمال تكوينه - ان شاء الله. فلن نستبق الاحداث.
    عموما ان اكتمل تكوينه فهي اشارة رائعة لمستويات جديدة قادمة بإذن الله. وهذا يتطلب تكوين العروة خلال اسبوعين بدأنا أحدها هذا الاسبوع وقد نشهد نوعا من الركود حتى يتم تكوين العروة. وقد وضحنا النموذج في الرسم البياني المرفق.
    وتكونت اول شمعة سوداء منذ عدة اسابيع - شمعة سوداء طويلة - كبداية للهبوط المتوقع بعد دخولنا في الموجة الهابطة الثانية من اصل خمس موجات ثلاثة صاعدة واثنتين هابطة.
    نلاحظ في الرسم المرفق كسرا للمسار الصاعد على الرسم البياني الاسبوعي التاريخي للموجة الاولى.
    كذلك نلاحظ وجود خط احمر اسفل الخط الاسود وهو المسار الصاعد للموجات الرئيسية وفي حال كسره فإننا سندخل في مسار هابط يبطل الموجة الصاعدة الرئيسية. بشكل عام ليدخلنا في دوامة الهبوط لا قدر الله وهي عند 7333حتى نهاية هذا الاسبوع اما الاسبوع القادم فستكون عند 7392نقطة.
    استمر مؤشر الاوستكاستك في منطقة التضخم رغم التقاطع السلبي الذي حدث في نهاية الاسبوع فسلك مسار هابط وانخفضت قيمه قياسا بالاسبوع الماضي وهبط دون منطقة الثمانيين. قيمة السريع منه 76% اما البطيء 85%. وكما أشرت فهو مؤشر خفيف سريع التأثر بحركة المؤشر.
    ونعرج على الار اس أي فنجد أن قيمته 50في مسار هابط ولم يبلغ مستويات تضخم تخيف وهو مؤشر جيد وثقيل. اما الماكد فلم يتغير كثيرا عن الاسبوع الماضي فهو في مسار صاعد ولكن دون خط الصفر. أي انه لم يتأثر كثيرا من الهبوط الذي حصل خلال هذا الاسبوع ومازلت اعتقد اننا مازلنا في مشوار طويل نحو الارتفاعات ان شاء الله.

    المؤشرات الفنية:-
    قبل البدء انوه أن بعض المؤشرات قد تكون إشارة للوضع العام للسوق وان كانت منفردة

    مؤشر القوة النسبية (rsi ):
    اقفل هذا المؤشر عند 47وحدة منخفضا من 79وحدة خلال الأسبوع الماضي. اتجاهه سلبي بقيعان هابطة. تخلص هذا المؤشر من التضخم بشكل جيد حيث بلغ قمته في نهاية الاسبوع الماضي قرابة الثمانين وحدة.

    مؤشر الماكد (MACO):
    هبط هذا المؤشر متأثرا بجني الارباح ولكن فوق خط الصفر. قيمته 88بعد ان وصل الى 174اتجاهه للاسفل. (سلبي).

    مؤشر الاوستكاستك:
    اقفل هذا المؤشر بنوعيه البطيىء عند 28اما السريع فعند 22في مسار هابط. انخفضت قيم هذا المؤشر بشكل ملحوظ وانهى التضخم الذي حدث لمؤشراته خلال الفترة الماضية. ولكن مازال في مسار هابط حتى الان.

    مؤشر (momentum ):
    اقفل هذا المؤشر عند 99مقابل 106.7في الأسبوع الماضي. المؤشر في مسار هابط. اتجاهه سلبي. كون قيعانا هابطة.

    مؤشر التدفقات النقدية:
    اقفل هذا المؤشر عند 60مقابل 76خلال الأسبوع الماضي.اتجاهه ايجابي فقد كون قاعين تصاعديين وبدأ بالارتفاع حيث المتوقع ان تكون هناك سيولة داخلة للاستفادة من الموجة الارتدادية الثانية من الثانية.

    مؤشر بريس روك
    (Price ROC ):
    اقفل هذا المؤشر عند - 3مقابل 1.88كنت اشرت الى ان هذا المؤشر بدأ يعطي اشارة الى قرب جني الارباح وذلك خلال التحليل الاسبوع الماضي وتاكد ذلك خلال هذا الاسبوع. اتجاهه سلبي.

    توقعات الأسبوع القادم:
    " لو كنت أعلم الغيب لا ستكثرت من الخير " فلا يعلم الغيب سوى الله عز وجل وحق الجميع علينا ان نذكر بأمانة ما نقرأه من نماذج ومؤشرات عامة وخاصة.
    عموما هناك احتمال ان نبدأ موجة ارتدادية للموجة الثانية او أن نستمر بالهبوط للموجة الاولى وليس هناك دلالة الى الان عن انتهاء الاولى او بدء الثانية. لذا من الصعب تحديد ذلك. ولكن هناك "مؤشر" بسيط قد يوحي ببداية الثانية والارتفاع لموجة ارتدادية بإذن الله الا وهو "مؤشر التدفقات النقدية" الذي بدأ بالارتفاع.
    كنت في التحليل الذي نشر يوم الاحد قد اشرت الى ان أي كسر للمستوى 7900نقطة يضعنا في الاحتمالات السيئة ويجب اتخاذ قرار مناسب لهذه المرحلة. وكان اسوأ مافي تداولات الاحد تنفيذ كميات كبيرة دون مستوى 7900نقطة. كذلك ظهور تقاطعات سلبية للمتوسطات المتحركة على اللحظي وإن كانت سريعة التأثر بحركة السوق الا انها اشارة تضاف الى أي مؤشر آخر لتسهيل اتخاذ القرار المناسب.
    ونوهنا في هذا الاسبوع الى ان الوضع العام للسوق غير مقلق. وان بث الخوف والفزع لدى المتداولين غير مبرر لانه لايستند الى دلائل واضحة سوى اننا كسرنا المسار الصاعد للموجة الاولى وهذا امر متوقع خاصة اننا تعودنا من صناع السوق استباق المؤشرات ومحاولة كسر النماذج ما امكن ذلك.
    عموما أنبه إلى متابعة المتوسطات الموزونة الصغيرة بالإضافة الى معرفة النقطة التي تجعلنا كمستثمرين نقلق من السوق. والله ولي التوفيق.

    عضو جمعية الاقتصاد السعودية







    بعد التداول
    فترة التداول في رمضان مرهقة!


    خالد العويد
    أثير النقاش من جديد بين المتعاملين في سوق الأسهم السعودية، حول توقيت التداول الحالي او مايطلق عليه "سوق القايلة"، منذ الإعلان عن موعد التداول في شهر رمضان المبارك، البالغ أربع ساعات، والذي يكاد الجميع ان يتفق على انه وقت طويل وممل، خاصة أن جميع الأجهزة العاملة في البلاد، تقلص فترة العمل الرسمية من سبع ساعات إلى خمس ساعات يوميا بنسبة 28.5% .
    ولتوضيح مدى التذمر من هذا التوقيت، فقد وصل الأمر لدى البعض إلى ربط احد أسباب الانخفاض في السوق الذي حدث في الأسبوع الحالي، بالقلق من توقيت التداول في رمضان، وتأثير ذلك على نفسيات المتعاملين، وهو ربط قد يكون منطقيا نظرا للتغير الذي يطرأ على البرنامج اليومي للأشخاص في رمضان، وما يصاحب ذلك من تغيرات نفسية ومزاجية.
    وبلغة الأرقام أيضا فقد كان الأجدر، ان يتم تقليص فترة التداول في رمضان بنفس النسبة السابقة إلى ثلاث ساعات، انسجاما مع معدل تقليص فترة العمل الحكومية الى خمس ساعات، خاصة ان العمل اليومي في سوق الأسهم عمل مجهد، ومرهق ويحتاج إلى جهد نفسي مضاعف، يعيش معه المتعامل على أعصابه متوترا منذ افتتاح السوق وحتى إغلاقه، وكأنه في جبهة للمراقبة وساحة صراع يتوقع خلالها حدثا وشيكا او طعنة غادرة.
    ومنذ تطبيق فترة التداول الحالية البالغة اربع ساعات ونصف، واختيار فترة الظهيرة لبدء التعاملات في السوق، والمتداولون يطالبون هيئة السوق المالية بان تتعامل بأسلوب الاستبيان في بعض الأمور التي تخص تنظيم السوق، وتهم المتعاملين فيه خاصة توقيت التداول لأخذ آراء وتطبيق الأنسب، او ما يراه الأغلبية، ويصوتون عليه دون الاعتماد على القرارات الفردية التي تجد معارضة الأغلبية. لان هذه الخطوة تحمل معها افكارا راقية ومتطورة، وتتيح للسوق التطور بايجابيات أكثر، لان المتعاملين سواء أفرادا او مؤسسات مالية وشركات وساطة هم وقود السوق بأموالهم، ويجب الاهتمام بهم فهم بمثابة زبائن السوق وزبائن الهيئة وشركة تداول ويفضل الأخذ بآرائهم ومقترحاتهم، وان يكونوا شركاء في اتخاذ القرارات التي تهمهم، وهذا الأمر يقودنا الى الايجابية بصور اكبر.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 25 / 8 / 1428هـ

    مصرفيون :تنامي القروض الاستهلاكية يشكل خطراً على الاقتصاد
    زيادة السيولة تفتح باب المنافسة أمام المصارف السعودية للقروض الشخصية والعقارية


    الرياض - عبدالعزيز القراري:
    قال المدير العام للشركة السعودية للمعلومات الائتمانية "سمة" نبيل المبارك إن هناك توجهاً من قبل المصارف السعودية نحو تغيير أنظمة القروض الشخصية والعقارية، مشيراً إلى انه وفق الطلبات التي ترد إلى سمة من قبل الكثير من الذين يرغبون في تصحيح أوضاعهم وتسديد القروض المتعثرة يتبين ان هناك توجها بشكل متزايد على القروض الشخصية والعقارية التي تصل مدة سدادها لأكثر من 15عاما.
    وأكد ان قيام المصارف بمنح قرض إضافي يتم سداده بعد الانتهاء من القرض الحالي ساهم في الإقبال على البنوك بغرض الحصول على قروض جديدة، نافياً أن تكون تلك الإجراءات ضمن أساليب التحايل على أنظمة مؤسسة النقد التي منعت تقديم قروض تصل لنحو 30ضعفا للراتب.
    وأشار إلى ان نظام القرض المؤجل السداد هو نظام عالمي ومعمول به في كثير من البنوك العالمية، مشيراً إلى ان موقف مؤسسة النقد كان بسبب المخاوف من زيادة القروض مع زيادة حجم المخاطرة والمخاوف المصاحبة من تعثر عمليات السداد ما يعرض البنوك للمخاطر التي تلقي بظلالها على الاقتصاد ككل.
    وبين بأن توجه المصارف السعودية للقروض بجميع أنواعها يأتي بسبب تنامي مستوى السيولة التي وصلت حسب اخر تقرير لمؤسسة النقد ل 729مليار ريال، مشيراً إلى ان القروض الشخصية بلغت 200مليار ريال منذ بداية العام الجاري .
    وحذر المبارك من زيادة القروض الاستهلاكية على حساب القروض العقارية والصناعية والتجارية، مشيراً على انها تشكل خطر على المصارف من ناحية وآثارا سلبية على الاقتصاد، متوقعاً ان تطال المصارف مخاوف من تعثر عدد كبير عن السداد.
    من جهتها بدأت بعض البنوك السعودية في خطوة تهدف إلى الاحتفاظ بعملائها لمدة 10سنوات مقبلة وذلك بتقديم قرض إضافي يتم تسديده بعد الانتهاء من القرض الذي يتم سداده على مدى 60شهراً .
    وبحسب المصرفين فإن هذه الممارسات التي بدأت تنتهجها البنوك كأحد الأساليب التي يتم من خلالها التحايل على أنظمة مؤسسة النقد التي منعت في النصف الأخير من 2005تقديم قروض لمدة 10سنوات عن طريق تمويل العميل ب 30ضعفاً للراتب.
    وفي هذا الاتجاه قال المصرفي فضل أبو العينين ان تعديل نظام القروض الشخصية الذي أصدرته مؤسسة النقد العربي السعودي وألزمت به البنوك السعودية إنما جاء ليحد من حجم الإقراض الشخصي الذي وصل حد الترهل، مؤكداً ان خطوة ساما تأتي لوضع المعايير المناسبة التي يمكن من خلالها توفير القروض للمواطنين ضمن حدود منطقية لا تصل إلى مرحلة إغراق المجتمع بالديون.
    وأكد إن تركيز مؤسسة النقد تناول ثلاثة جوانب، وهي حجم القرض، وقيمة القسط، والمدة الزمنية التي حدد سقفها الأعلى بخمس سنوات، مشيراً إلى أن نظام مؤسسة النقد ساهم في إعادة ترتيب سوق القروض الشخصية، ووضءعِ حدّ لإغراءات البنوك التي كانت تركز على حجم القروض الضخمة، والمدد الزمنية القاتلة.
    ولفت أبو العينين إلى ان بعض البنوك بدأت أخيراً في التحايل على نظام مؤسسة النقد الخاص بالقروض الشخصية من خلال إعطاء العميل الواحد أكثر من قرض في وقت واحد مع تأجيل بدء أقساط القرض الثاني حتى انتهاء مدة القرض الأول، مؤكداً أنها بهذا الإجراء تضمن استمرارية العميل مدينا لها لمدة زمنية ثابتة وهي خمس سنوات حتى مع مرور السنوات، على أساس أن العميل سيضطر إلى الاقتراض كلما أنهى سنته الأولى، أو الثانية من القرض الأول، "وهكذا دواليك".
    وأشار إلى أن مثل هذه القروض التي تقدمها البنوك تستغل حاجة العميل المستمرة لتوفير السيولة اللازمة لمواجهة احتياجاته الضرورية، على أساس أن قسطه الشهري لا يدع له باقيا في مرتبه، مؤكداً ان القروض المقدمة من قبل البنوك لا تقل سعر الفائدة فيها عن نسبة ال 10في المائة تقريبا.
    وأضاف ومدة تحمل تكلفة القرض الجديد التي تصل إلى خمس سنوات قادمة. فالبنك يركز دائما على جملة (تأجيل السداد حتى انتهاء القرض الأول) علماً أن العميل سوف يتحمل تكلفة القرض الجديد منذ اليوم الأول لاستلامه.
    وقال أبو عينين من الطبيعي أن يطلب البنك أرباحه (الفائدة) مقابل القروض التي يقرضها عملاءه، ولكن من الظلم أن تستغل حاجة العميل لمصلحة البنك، وبأسلوب مخالف لأنظمة مؤسسة النقد.
    وبين بأن القسط المؤجل للقرض الثاني ما هو إلا قسط آخر احتسب في مدة القرض الأول أي أن مجموع القسطين (الحالي والمؤجل) يزيدان في نسبتهما عن 60في المائة من راتب الموظف الشهري، مشيراً إلى المدة الزمنية فيفترض أن تكون أية زيادة في مدة القرض الأول، وإن كانت بعقد مستقل عن العقد الرئيسي، مضافة إلى المدة الزمنية للقرض الأول (الخمس سنوات الأولى زائد مدة القرض الجديد) على أساس أن هدف وضع شرط الخمس سنوات جاء من أجل تخليص العميل من قرضه الشخصي في مدة زمنية لا تتجاوز خمس سنوات من عمره وليس الزمن الكوني وإلا لأصبح العميل مدينا طول العمر مع استمرار الحاجة وسهولة الاقتراض من البنك
    واستغرب من عدم العمل وفق الرؤية الإنسانية التي دفعت مؤسسة النقد إلى إصدار نظام الإقراض الشخصي الأخير، وهي لو فعلت ذلك لما بحثت عن أساليب التحايل على النظام، مؤكداً إن تلك الأساليب تحقق عوائد ربحية كبيرة لكنها في الوقت نفسه تسبب في انتشار الديون بين المواطنين ما يساهم في تدني دخل الفرد ويثقل كاهله الأمر الذي ينعكس على الاقتصاد.
    وطالب مؤسسة النقد العربي السعودي بضرورة مراقبة القروض المقدمة للأفراد، لافتاً إلى ان الطريقة الأخيرة في تقديم القروض تضاف إلى مديونياتهم الحالية وبأسعار فائدة ضخمة تزيد على 10في المائة في بعض الأحيان.
    من جهة أكد عدد من المواطنين ان تقديم المصارف لقروض تصل نسبتها إلى 15ضعف الراتب غير مجدية ولا تغطي احتياجاتهم، معبرين عن ارتياحهم لقيام بعض البنوك في تقديم قرض اضافي يتم سداده بعد انتهاء فترة 60شهراً الأولى ليتم تأجيل السداد بعد الانتهاء من القرض الأول بقرض مستقل لكن العميل يستلمه في وقت متقارب مع حصوله على القرض الأول.
    وقال محمد المشعل ان البنك الذي يتعامل معه أخبره انه باستطاعته الحصول على قرض آخر يتم تأجيل أقساطه لحين الانتهاء من القرض الأول، مشيراً إلى ان نظام القروض الذي يقيد البنك بعدم تجاوز 15ضعفاً للراتب غير مجدٍ ولا يغطي حاجة المقترض خصوصاً من أراد القرض لتغطية مصاريف الزواج أو غير ذلك من الأمور الحياتية.
    يشار إلى أن حجم الديون المتعثرة يمثل ما نسبته 3في المائة من إجمالي القروض الشخصية الممنوحة من البنوك السعودية، وتعتبر بحسب المقارنات مع الأنظمة المصرفية العالمية أن هذه النسبة هي الأقل على مستوى العالم.
    وتنوعت القروض بين الشخصية، وقروض البطاقات الائتمانية، والقروض التجارية والمؤسساتية، وقروض السندات الحكومية، التي وصلت في نهاية العام الماضي إلى نحو 498مليار ريال.







    ندوة في لندن لاستكشاف فرص الاستثمار في السعودية

    لندن - (و. أ. س):
    نظمت جمعية الشرق الاوسط البريطانية أمس ندوة في لندن حول (فرص الاستثمار في السعودية) بحضور نخبة من المسؤولين والصناعيين ورجال الاعمال والاقتصاد والاستثمار في المملكة وبريطانيا.
    ورحبت رئيسة المجلس التجاري السعودي - البريطاني المشترك وزيرة الدولة البريطانية للشؤون الخارجية السابقة البارونة ليز سيمونز بالزيارة التي سيقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز إلى بريطانيا في شهر اكتوبر المقبل وقالت.. ان المملكة المتحدة تعول اهمية كبرى على هذه الزيارة التاريخية التي من شانها ان ترقى كثيرا بالعلاقات المتصاعدة بين البلدين الصديقين.
    ونوهت في كلمة القتها بعنوان (فرص الاستثمار في ضوء التطورات الاقتصادية في المملكة) بالدور الذي يقوم به رجال الاعمال البريطانيون في تعزيز روابط التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين وقالت "ان فرص الاستثمار في المملكة العربية السعودية كثيرة ومتعددة وعلى رجال الاعمال والمستثمرين البريطانيين اغتنام مثل هذه الفرص والانضمام إلى عشرات الشركات البريطانية العاملة في المملكة".

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 25 / 8 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  25 / 8 / 1428هـ نادي خبراء المال

    بعد أسبوع أحمر!!
    جني الأرباح يثير هلع المتداولين والمؤشر لا يزال رابحاً 6.2%



    د. حسن الشقطي
    أغلق سوق الأسهم هذا الأسبوع خاسراً نحو 373.3 نقطة جراء هبوطه بنسبة 4.5%. وقد تسبب المسار الهبوطي الذي اكتست به معظم أيام الأسبوع (باستثناء يوم الاثنين) في خلق حالة من القلق من معاودة المسار الهبوطي طويل المدى، وهو الأمر الذي تسبب في خلق عمليات بيعية تتسم ببعض العشوائية على معظم الأسهم المتداولة في السوق، سواء أكانت هذه الأسهم متضخمة أم غير ذلك، وحتى الأسهم القيادية لحق بها انخفاض ملحوظ. أكثر من هذا، فإن كثيراً من أسهم التأمين سواء الجديدة أو القديمة بدأت تلحق بقطار النسب الدنيا للهبوط السريع. ويثير هذا الهبوط العديد من التساؤلات حول: لماذا هذا الهلع الكبير في السوق؟ أليس هذا الهبوط اعتيادياً؟ أليس كل صعود ينبغي أن يتخلله جني أرباح؟ هل يفترض أن يسير المؤشر على الدوام في صعود؟ ثم ألم تتحسن حالة السوق بعد كل هذه الإصلاحات لكي يتمكن من امتصاص مثل تلك التحركات (تحركات القطيع) المثيرة للهلع، أم أن السوق بات يمتلك مشكلات جديدة غيرها؟
    خسارة 373 نقطة
    بدأ المؤشر رحلته هذا الأسبوع على هبوط يوم السبت خاسراً 154 نقطة، تلاها هبوط ثانٍ يوم الأحد خسر فيه 86 نقطة، وارتد يوم الاثنين ليربح 30 نقطة، ثم انتكس ثانيةً يوم الثلاثاء ليخسر 139 نقطة، وأخيراً خسر يوم الأربعاء 25 نقطة. باختصار، فإن المؤشر بإغلاقه عند 7854 نقطة هذا الأسبوع يكون قد خسر 373 نقطة أو ما يعادل 4.5%.
    المؤشر رابح 6.2%
    لقد أثارت حالة احمرار المؤشر هذا الأسبوع حالةً من الهلع لدى المتداولين بشكل تسبَّب في اندفاع كثير منهم إلى عمليات بيع عشوائية دونما مبرّر في حالات كثير من الأسهم ذات الأوضاع المالية الممتازة؛ فالانخفاض بدأ في بدايته كجني طبيعي لأرباح فترة طويلة من الصعود، إلا أن مخاوف استعادة المسار الهابط طويل المدى تتسبب في استطالة جني الأرباح المتباعد ليلتحم مع المسار الهابط الطويل الذي اعتاد المتداولون أحياناً على عدم رجوع المؤشر عنه ثانية.. ولكن هل لهذه المخاوف ما يبرِّرها فعلاً؟!
    جني الأرباح
    لقد بدأ المسار الصاعد منذ 44 يوماً، ربح المؤشر خلال الـ37 يوماً الأولى نحو 835 نقطة بنسبة 11.3%، ثم بدأت عملية جني الأرباح خلال الأسبوع الأخير بشكل أفقد المؤشر نحو 373 نقطة من مكاسبه؛ أي المؤشر ربح 11.3%، ثم خسر منها 5.1%، وبالتالي فهو لا يزال رابحاً 6.2%، بل إنه حتى على مدى الثلاثين يوماً الأخيرة لا يزال المؤشر رابحاً 2.8%. وعليه، فإن ما حدث حتى يوم الأربعاء الماضي هو بمثابة جني أرباح طبيعي ومعتاد، ويفترض أن لا يثير كل هذه المخاوف التي شهدها السوق.. ولكن لماذا كل هذا الهلع؟
    ما مبرِّرات الهلع لدى المتداولين؟
    منذ البداية تم الاتفاق بين الجميع بما فيهم هيئة السوق على أن المشكلة الرئيسة للسوق هي ضعف عمق السوق، وبالتالي سهولة احتكاره. وكان يمتزج مع هذه المشكلة ضخامة حجم السيولة المتداولة في السوق بشكل يفوق حجم المعروض من الأسهم. ولكن الآن بعد مرور 560 يوماً تقريباً فإن الوضع تغيّر تماماً؛ حيث ارتفع عدد الشركات المتداولة من 78 شركة إلى 105 شركات؛ مما زاد من عمق السوق نسبياً. ولكن من ناحية أخرى، برزت مشكلة أخرى أكثر تعقيداً تتمثل في اضطراب السيولة في السوق، فكيف يعاني السوق من ضخامة السيولة المتداولة في أوقات معينة ويعاني من ضعفها في أوقات أخرى؟ أي كيف يعاني السوق من قوة السيولة وضعفها في آنٍ واحد؟!
    التحدِّي الرئيس في السوق
    في اعتقادي أن هيئة السوق المالية حالياً تواجه معضلة حقيقية تتمثل في اضطراب السيولة المتداولة، فلا هي ضعيفة وتحتاج إلى تعزيز خارجي، ولا هي قوية وقادرة على تغطية الاكتتابات الجديدة دون اضطراب في المؤشر. إن حجم المعروض النقدي الضخم في السوق المحلي، وأيضاً حجم الثروة الاستثمارية المتاحة لدى المستثمرين، وكذلك حجم المدخرات الشخصية لدى الأفراد، جميعها عناصر عالية وقوية ولا يختلف عليها اثنان، ولكن تحركات كل هذه السيولة هي محلّ نظر؛ فعلى رغم ضخامة السيولة النقدية إلا أن حجم السيولة المتداولة في السوق يمكن أن تواجه ضعفاً أو فتوراً شديداً في أي لحظة بشكل قد يزعزع استقرار المؤشر، وذلك للأسباب التالية:
    1- حرمان السوق من نسبة مهمة من سيولة الموظفين نتيجة تغيير فترة الدوام، وهي من أقوى الأسباب وراء غياب وضعف سيولة صغار المستثمرين.
    2- تآكل سيولة قدامى المستثمرين نتيجة الخسائر الكبيرة للمؤشر.
    3- اعتماد كبار المستثمرين على أسلوب المضاربة الخاطفة من خلال الدخول والخروج اللحظي والسريع من السوق وإليه.
    4- تراجع حالة الإقدام لدى المستثمرين الجدد نتيجة المخاوف من عودة المسار الهابط الطويل.
    5- طرح الاكتتابات الجديدة التي تمتص قدراً ملحوظاً من السيولة من حين لآخر.
    لكل ذلك، فإن هذه السيولة تتحرك جملة واحدة في أوقات الانتعاش، وبالتالي تتسبب في مبالغة في صعود المؤشر، كما أنها تختفي وتزول في أوقات الكساد، وبالتالي تظهر فراغات شرائية تسبب في هبوط قوي ومتتالٍ للمؤشر؛ فهيئة السوق أوقفت الاكتتابات ربما حتى تلتقط السيولة أنفاسها، وبالتالي لا تتسبب في انتكاسة كبيرة للمؤشر، ومن ثَمَّ يتمكن السوق من تغطية الأطروحات الجديدة المقبلة.
    قطاع التأمين يخسر 15.3%
    لم يضرب هبوط المؤشر قطاعاً مثلما ضرب قطاع التأمين هذا الأسبوع، بل إن مخاوف المستثمرين في هذا القطاع ربما كانت أعلى من غيرها من القطاعات؛ فقد عاد الانخفاض بالنسب الدُّنيا (-10) للظهور من جديد في تراجعات أسهم التأمين، وقد خسر قطاع التأمين ككل (باستثناء سايكو) نحو 15.3%، بل استحوذت خسائر شركات التأمين على مرتبة الشركات الخمسة الأعلى خسارة في السوق؛ حيث خسرت الهندية 25% وساب تكافل 24% وإليانز 22% والأهلي تكافل 21% وميد غلف 19%. الغريب أن الشركات الأربعة الأولى من الشركات الأحدث طرحاً في السوق ككل.. وهنا نتساءل: إذا كانت شركات التأمين قد خسرت كل هذه الخسارة في أيام معدودة وفي ظل جني أرباح طبيعي للسوق وفي ظل هبوط المؤشر بنسبة ليست كبيرة هذا الأسبوع، فكيف سيكون حال هذه الأسهم إذا حدث هبوط نتيجة مسار تصحيحي هابط طويل؟ إن المنطق يوجب القول: إن شركات التأمين حديثة النشأة قد تثير هلعاً كبيراً في المستقبل ما دامت أسعارها السوقية بعيدة عن مستوى الـ50 ريالاً؛ لأن هذه القيمة بالكاد تمثل السقف الذي يمكن قبوله لها، وبخاصة أن بعض هذه الشركات لا يزال يخطط لتحديد شرائحه السوقية.
    حيرة المستثمرين
    في أوقات التفاؤل والانتعاش لا يفكر أيّ من المستثمرين في تحليل ولا تقييم ولا مؤشرات مالية ولا غيرها؛ فالجميع غالباً ما يكونون رابحين سواء في هذا السهم أو ذاك كلّ بطريقته، ولكن ما إن يأخذ المؤشر مساراً هابطاً حتى تبدأ رحلة العناء والتقييم، ويجد كل مستثمر نفسه مضطراً للأخذ بالتقييم المالي، ومن ثم يجد نفسه هائماً أمام عشرات المؤشرات المالية المعقدة، وكل محلِّل يوصي بمؤشرات خاصة به، والحكيم منهم من يوصي بمؤشرين أو ثلاثة فقط.. فهذا هو مكرّر الربحية، وهذا هو مكرر القيمة الدفترية، وهذا هو العائد على الربح الموزع، وهذا هو مردود الربح الموزع، وغيرها الكثير والكثير. وإذا كان المستثمر يمتلك القدرة على التحليل المالي فقد لا يكون هناك مشكلة، ولكن ماذا يفعل ذلك المستثمر البسيط حتى وإن كان مؤهلاً جامعياً؟! فالجميع يتيهون في بحار الاختلاف فيما بين قراءة المؤشرات المالية للسهم الواحد، فعلى سبيل المثال مكرر ربحية سهم الكهرباء هو مكرر مرتفع (32.3 مرة)، في حين أن مكرر قيمتها الدفترية منخفض (1.02 مرة). العكس تماماً في حالة سهم الاتصالات؛ حيث إن مكرر ربحيته هو مكرر منخفض (11.3 مرة) ومكرر قيمته الدفترية (3.9 مرة) مرتفع نسبةً إلى الكهرباء.. أيّ السهمين أفضل مالياً؟ وبخاصة أن لكل مؤشر مدلولاً مختلفاً. ماذا يفعل المستثمر البسيط في مواجهة ذلك، خصوصاً لو أخذ في اعتباره بقية الخمسين مؤشراً تقريباً الذي تظهر في التقارير المالية؟! بالطبع لا حلّ سوى بالاعتماد على الوسطاء الماليين المختصين الذين ينبغي أن يتأكد كل مستثمر من أنهم يقومون فعلاً بتقييم مالي شامل يستقون منه توصياتهم، وليس بناءً على رؤاهم الشخصية.
    المسار المتوقع للمؤشر
    مما لا شك فيه أن السوق يتوقع أن يسير على حاله العادي خلال شهر رمضان الذي شارف على الاقتراب، ونقصد بحاله العادي أي دون اكتتابات جديدة، تلك الاكتتابات التي هي السبب الرئيس وراء مخاوف المتداولين. وعليه، فإن السوق خلال الفترة الزمنية القصيرة الممتدة من الآن حتى عيد الفطر المبارك إنما يحتمل أن يسير في المنطقة الخضراء ما بين 7392 حتى 8300 نقطة، إلا أن اختراقها لأعلى قد لا يكون متوقعاً، كما أن هبوطه عنها احتماله ضعيف، إلا أن هذا الكلام قد لا يصدق في التنبؤ بتداولات الثلاثة أيام الأخيرة من رمضان؛ نظراً إلى تجربة العام الماضي. أما ما يُثار عن نتائج أعمال الشركات للربع الثالث فإنما هو محض استغلال من كبار المضاربين لرفع أو الضغط على أسهم معينة في أوقات معينة لتحقيق مصالح معينة. ويتوقع أن يشهد السوق خلال بقية شهر سبتمبر بعض التذبذب داخل المنطقة المحددة عاليه نتيجة سريان الشائعات حول نتائج العديد من الأسهم القيادية في السوق.
    محلل اقتصادي







    تبدأ العمل تحت العلامة التجارية الجديدة (زين) الأحد القادم
    إم.تي.سي توقع قرضين بقيمة 7.4 مليار دولار لتحويل الرخصة الثالثة للجوال



    لندن - (رويترز)
    قالت مصادر مصرفية أمس الخميس أن شركة الاتصالات المتنقلة (إم.تي.سي) الكويتية وقعت على قرضين إسلاميين مجمعين قيمتهما الإجمالية 7.39 مليار دولار في عملية رتبتها بنوك بي.إن.بي باريبا وكاليون وسيتي جروب ومجموعة سامبا المالية.
    ووقعت إم.تي.سي على تسهيل مرابحة لأجل عامين بقيمة 18.328 مليار ريال (4.89 مليار دولار) لتمويل الرخصة التي فازت بها لتشغيل ثالث شبكة لاتصالات الهاتف المحمول في السعودية.
    كما أبرمت قرض مرابحة لأجل عامين بقيمة 2.5 مليار دولار يستخدم لإعادة تمويل تسهيل مرابحة سابق بقيمة 1.2 مليار دولار وقعته الشركة في ديسمبر كانون الأول 2006م إلى جانب أغراض التمويل العامة للشركة.
    وبموجب عقد المرابحة يشتري المقرض سلعة ويبيعها إلى عميل بسعر أعلى ليحقق ربحا دون مخالفة تحريم الإسلام للإقراض بفائدة.
    وكانت إم.تي.سي التي تبدأ العمل تحت العلامة التجارية (زين) اعتبارا من يوم الأحد قد اتفقت على دفع نحو 6.11 مليار دولار لإقامة شبكة المحمول الثالثة في السعودية.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 25 / 8 / 1428هـ

    توقع تأجيل الوحدة النقدية بسبب تفاوت التضخم.. دويتشه بنك:
    الإمارات ستسمح للدرهم بالارتفاع مقابل الدولار إلى 3 %




    «الجزيرة» - فيصل الحميد
    توقع دويتشه بنك أن يتم الإعلان عن تأجيل الوحدة النقدية لدول مجلس التعاون الخليجي عندما يجتمع محافظو البنوك المركزية بدول المجلس يومي السبت والأحد المقبلين في الرياض، وهو الاجتماع الأول منذ ألغت الكويت ربط عملتها بالدولار في مايو الماضي، وذلك رغم اتفاق الدول الست على تثبيت معدلات سعر صرف عملاتها مقابل الدولار حتى بدء العمل بالعملة الموحدة مطلع 2010م.
    وأضاف دويتشه بنك في تقرير له أن الإمارات العربية المتحدة ستسمح للدرهم بالارتفاع مقابل الدولار بما يصل إلى 3% خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.
    وتدور الشكوك حول إمكانية قيام الوحدة النقدية في الموعد المحدد؛ حيث شكك في ذلك عدد من المسؤولين الحكوميين، فضلاً عن انسحاب سلطنة عمان رسمياً من الانضمام في الموعد المحدد.
    وكان الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية السعودي قد صرح في وقت سابق بقوله: (أشك في قدرة الدول على تحقيق العملة في موعدها المحدد)، وأضاف: (إنها لا تستند إلى أرضية تؤهلها للقيام بالوحدة في الموعد المستهدف). كما أن ولي عهد البحرين قد شكك الشهر الماضي في إمكانية قيام وحدة نقدية في 2010م.
    وقال دويتشه بنك أيضاً: (إن قرار تبني عملة موحدة سيكون قراراً سياسياً، غير أن الأحاديث الاقتصادية عن التأجيل تزداد قوة). وأضاف البنك بقوله: (نعتقد أن هذا القرار سيتخذ على خلفية مستويات التضخم العالية تاريخياً بالمنطقة).
    وكان آخر اجتماع لمحافظي النقد بدول المجلس في دورته الثالثة والأربعين في المدينة المنورة قد انفض دون أي قرار عدا اتفاقهم على أن يبقى كل شيء كما كان، وإعلان قطر عدم موافقتها على المعايير الخاصة بهدف التضخم، والتي تشكل حجر زاوية بالنسبة لتوحيد العملة.
    وتتباين معدلات التضخم في الدول الست بين 3.83% في السعودية وأكثر من 12.8 في قطر؛ حيث ارتفع التضخم في السعودية إلى أعلى مستوى له في سبع سنوات الشهر الماضي بنسبة 3.83%.
    كما ارتفع في عمان إلى أعلى مستوى في عامين ونصف بنسبة 5. 9% في يونيو - حزيران، وبلغ 12.8% في قطر نهاية الربع الثاني من العام الجاري. وأظهرت بيانات كويتية أن التضخم السنوي انخفض إلى 4.36 % في يونيو - حزيران، وهو أول شهر كامل يقتفي فيه الدينار سعر سلة عملات بعد إلغاء ربط الدينار بالدولار في 20 مايو - أيار. وفي الإمارات قالت وزارة الاقتصاد إن التضخم بلغ 9.3 في المئة عام 2006 وهي أحدث بيانات متاحة.







    رئيس أوبك: سوق النفط تتمتع بتوازن جيد ولا نقص في الإمدادات


    الصين - رويترز
    أكد رئيس أوبك محمد بن ظاعن الهاملي إن سوق النفط تتمتع بتوازن جيد وليس هناك نقص في الإمدادات. ويعد هذا أحدث تعليق من مسؤول في أوبك يوحي بأن المنظمة ستواصل العمل بقيود الإنتاج في اجتماعها الأسبوع المقبل. وقال الهاملي أعتقد أن السوق متوازنة بشكل جيد للغاية. (وليس هناك نقص على الإطلاق في إمدادات النفط). وأضاف أن أي إمدادات إضافية من أوبك ستذهب فقط إلى المخزونات. وتوحي تصريحات مسؤولين آخرين في أوبك بأن المنظمة ستبقي على الأرجح قيود الإنتاج عندما تجتمع في 11 سبتمبر أيلول في فيينا وذلك بسبب وفرة المخزونات والمخاوف المستمرة بشأن الاقتصاد العالمي. إلا أن مصدراً في أوبك قال يوم الثلاثاء الماضي إنه قد يتعين على المنظمة زيادة إنتاج النفط الخام بما يصل إلى مليون برميل يومياً في وقت لاحق من عام 2007 ربما يكون ديسمبر كانون الأول إذا ظهر أن الطلب قوي وتراجعت المخزونات. وتقاوم أوبك ضغوطاً من الدول المستهلكة التي تطالبها بزيادة الإمدادات مع ارتفاع أسعار النفط الأمريكي متجاوزة 76 دولاراً للبرميل لتقترب من مستواها القياسي عند 78.77 دولار للبرميل الذي بلغته في الأول من اغسطس اب ومع اقتراب موسم الشتاء الذي يشتد فيه الطلب تقليدياً.
    وقال الهاملي إن أوبك مستعدة لضخ المزيد إذا احتاجت السوق لذلك. وقال رئيس أوبك لرويترز في يوليو تموز بعد أسبوع من وصول برنت إلى أعلى مستوى في 11 شهراً عند 78.40 دولار للبرميل أن أوبك قلقة من ارتفاع الأسعار لأنها لا تريد حدوث ركود اقتصادي.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 28 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 09-11-2007, 02:57 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 21-09-2007, 05:12 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 29 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 15-06-2007, 05:13 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 22 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 08-06-2007, 05:14 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 19/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 09-03-2007, 03:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا