إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 44

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 27 / 8 / 1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 27 / 8 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد  27 / 8 / 1428هـ نادي خبراء المال

    التحركات الشاملة لأسهم السوق السعودية تنعش تعاملات الأسبوع الجديد
    بعد صعود 85.4% من الشركات.. وتوقعات بدخول المؤشر مرحلة «تدعيم المحافظ»


    الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد  27 / 8 / 1428هـ نادي خبراء المال


    الرياض: جار الله الجار الله
    أنعشت التحركات الشاملة لأسهم أغلب شركات سوق الأسهم السعودية أمس، تعاملات الأسبوع الجديد، لتفتتح تداولاتها على ارتفاع نسبي استمر طيلة فترة التداولات لتحسن من أداء أسهم 85.4 في المائة من شركات السوق. وعم اللون الأخضر أسهم 88 شركة من أصل 103 شركات متداولة مع انخفاض أسهم 8 شركات فقط في مقدمتها أسهم شركة المتقدمة بنسبة 2.7 في المائة. إذ أنهت سوق الأسهم السعودية تعاملاتها أمس عند مستوى 7977 نقطة بارتفاع 123 نقطة تعادل 1.5 في المائة عبر تداول 166.5 مليون سهم بقيمة 8.2 مليار ريال (2.2 مليار دولار) لتصعد بذلك قيمة التعاملات بنسبة 12.2 في المائة مقارنة في قيمتها الأربعاء الماضي.
    كما عادت الحيوية المعتادة على أسهم شركات التأمين، لترتفع أسهم 4 شركات على النسبة القصوى، مع صعود أسهم شركتين في هذا القطاع بنسبة قاربت 9 في المائة، و3 شركات حققت نسبة أعلى من 7 في المائة، لتتفاعل جميع قطاعا السوق مع حركة المؤشر العام لتنعم جميعها مع الإغلاق بالمنطقة الخضراء ما عدا قطاع الكهرباء الذي أغلق على استقرار.
    أمام ذلك أشار لـ«الشرق الأوسط» سعد ناصر الهاجري محلل فني، أن سوق الأسهم السعودية يتحرك حاليا ضمن موجات فرعية داخل موجة عامة صاعدة، مفيدا بأن هذه الموجة الفرعية التي يعيشها المؤشر العام منذ ارتداده من مستوى 7800 نقطة تستهدف القمة في منطقة 8055 إلى 8120 نقطة والتي تعد نهاية هذه الموجة التصاعدية.
    وأضاف الهاجري أن هذه الحركة تأتي ضمن سيناريو متوقع لتعود السوق بعدها إلى المستويات بين 7700 نقطة و7620 نقطة، هذا التراجع الذي يطلق عليه في عرف السوق «تدعيم المحافظ»، مما يعني أنه فرصة لزيادة كميات الأسهم المملوكة من خلال الشراء في فترة الهبوط المتوقعة.
    ويرى المحلل الفني أن انعكاس الموجة من القمة المذكورة دليل على تحقق هذا السيناريو. إلا أنه استدرك في حديثه بالتأكيد على مجرد وصول المؤشر العام إلى مستوى 8300 نقطة واختراقها هي إشارة واضحة لاستمرار الارتفاع الذي يحاول الصول إلى مستوى 9471 نقطة.
    ويؤكد أن هذه المتابعة اللحظية لتحركات المؤشر العام تصب في صالح المضاربين، مضيفا أن السوق على المدى المتوسط والبعيد ايجابية جدا.
    ويشير الهاجري إلى أن السوق موعودة بتحرك شامل لأسهم شركاته، وخصوصا لأسهم الشركات التي يطلق عليها الشركات الثقيلة في القطاع الصناعي والتي لم تنل نصيبها من الارتفاع. ويدعم المحلل الفني رأيه المتفائل لاتجاه السوق الآني، بالإغلاق الايجابي للمؤشر العام أمس، والذي أغلق فوق مستوى 23.6 في المائة من مستويات فيبوناتشي وهو أحد (أدوات التحليل الفني)، والذي يوحي باستكمال السوق لارتفاع الذي بدأته في التعاملات الأخيرة. من ناحيته أوضح لـ«الشرق الأوسط» خالد اليحيى مراقب لتعاملات السوق، أن الأسهم السعودية تقاوم الهبوط بدخول سيولة تعكس الشراهة في الشراء، والذي يدعم المستويات السعرية لأسهم الشركات بعدم العودة إلى أسعارها التي انطلقت منها، مفيدا بأن ذلك يعكس قدرة السوق على التمسك في مسارها الصاعد، رغم التراجعات الحادة التي تحدث في التعاملات اليومية. ويرشح اليحيى قدرة السوق في الفترة المقبلة على استيعاب نتائج الربع الثالث للشركات والتي بدأت تلوح في أفق السوق، مرجعا ذلك إلى انكشاف الأرقام المتوقعة للعام بأكمله بعد ظهور نتائج الشركات النصفية والتي جعلت نتائج الربع المقبل ليست إلا عاملا لمزيد من الايجابية.







    أكبر شركة وساطة تأمين تترقب ترخيص مؤسسة النقد السعودية قبل نهاية 2007
    «مارش آند ماكلينن» تراقب توسع سوق الاستشارات الأمنية والتدريبية والموارد البشرية


    الرياض: محمد الحميدي
    أعلنت شركة مارش العالمية ـ أكبر شركة وساطة تأمين على مستوى العالم ـ عن ترقبها ترخيص مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» بعد سماح الأنظمة والقوانين بترخيص لشركات وساطة تأمين تقوم بكافة أعمال الوساطة المتعلقة بمنتجات التأمين، مشيرة إلى أنها تتوقع تسلم الرخصة قبيل نهاية العام الجاري 2007.
    وكشف لـ«الشرق الأوسط» سائد عبيد المدير العام لشركة مارش، عن مبادرة الشركة التي كان لها حضور منذ أكثر من 25 سنة في السوق المحلية عبر شريك محلي، للحصول على رخصة بعد إعلان السلطات المالية السعودية عن أنظمتها المتعلقة بتنظيم قطاع التأمين ووساطة التأمين، مفيدا أن القوانين باتت تسمح للشركات الأجنبية والعالمية بالاستثمار عبر وساطة التأمين بعد الحصول على ترخيص متخصص من «ساما».
    ولفت عبيد إلى أن الشركة الجديدة ستحمل بعد ترخيصها مسمى «مارش السعودية»، تحوي كافة الخبرات والتجارب العالمية في صناعة التأمين والمنتجات لتواصل ممارسة أعمالها، دون الإشارة إلى رأسمال الشركة، مؤكدا في الاتجاه ذاته أن تركيز الشركة سينصب في الفترة المقبلة على جانبين، الأول التوعية بضرورة أهمية إدارة المخاطر، والأخرى التعليم في مجال التأمين.
    وأفصح عبيد الذي تولى أمس إدارة التعريف بمجموعة شركات مارش آند ماكلينن العالمية عبر ورشة عمل امتدت إلى عصر أمس في فندق إنتركونتننتال الرياض، بأن هناك نويات مبدئية ومراقبة مستمرة من كافة شركات المجموعة وهي شركة «أويلفر ويمان» للاستشارات الإدارية، وشركة كرول للحماية والاستشارات الأمنية، وشركة ميرسيه المعروفة في تقديم الاستشارات للموارد البشرية، للبحث عن فرص لدخول سوق الاستشارات وخدمات الحلول في السعودية. وقال عبيد إن السعودية باتت من أبرز الأسواق العالمية النامية في مجال تقديم الخدمات الاستشارية على رأسها ما يخص القطاعات الجديدة مثل التأمين، مبينا أن شركات ومؤسسات القطاع الخاص في السعودية لا تزال تعاني من ضعف التوعية المتعلقة بمجال ابتكار منتجات التأمين المختلفة. وزاد أن قطاع التأمين نما بشكل دراماتيكي منظم يشمل حاليا على 26 شركة، رخص لـ 14 شركة من مجلس الوزراء و12 شركة من مؤسسة النقد تمهيدا لرفعها مستقبلا لاستكمال الترخيص لها من مجلس الوزراء و10 شركات لا زالت تحت الدراسة.
    ووصف عبيد هذه الشركات بأنها جميعها ستكون من فئة الشركات الضخمة مما يجعلها سوق جاذبة لتقديم الاستشارات وعمليات الوساطة التأمينية. وأوضح أن شركة مارش تعمل على تقديم تلك الاستشارات وتقوم بابتكار المنتجات الملائمة للمنشآت ومن ثم القيام بتسويقها والحصول فيما بعد على أفضل العروض من شركات التأمين وتقديم للشركة الراغبة، مبينا أن العملية لا تنتهي هنا بل هي مستمرة لاحقا عبر خدمة العملاء ومتابعة المشاكل والمستجدات المتعلقة بالمنتجات.
    ودعا مدير عام مارش جميع الشركات الصغيرة والمتوسطة والعملاقة في البلاد إلى إدراك أهمية الوساطة التأمينية والتوجه نحو الشركات المتخصصة وذلك بهدف ابتكار وتصميم المنتجات الملائمة لمنشآتهم وحمايتها من كل ما يحيط بها من أخطار لكي تجني فوائد لاحقة في حال وقوع الخطر، لافتا إلى مواصلة عمل شركته في الوقت الراهن على ابتكار مجموعة من المنتجات التأمينية المتخصصة في المجال الطبي.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 27 / 8 / 1428هـ

    إرهاصات خليجية توحي بصعوبة الوفاء بعملة موحدة في الموعد 2010
    محافظ مؤسسة النقد السعودي يتوقع استمرار نمو معدل التضخم في بلاده إلى 4% بنهاية 2007


    الرياض: إبراهيم الثقفي
    يبدوا أن دول الخليج العربي بدأت تقتنع بصعوبة مهمة توحيد العملة المشتركة التي كانت قد تعهدت الوفاء بتطبيقها بحلول عام 2010، بعد انتهاء اجتماع محافظي البنوك المركزية الذي انعقد في مقر أمانة دول الخليج بالعاصمة الرياض أمس عن إرهاص أولي يوحي بصعوبة استيفاء تعامل الخليجيين في دولهم الست بعملة واحدة بعد عامين و3 أشهر من الآن.
    واستبعد حمد السياري، محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، إمكانية تحقيق العملة الموحدة بين دول الخليج مطلع 2010 بل ذهب إلى أكثر من ذلك عندما أشار إلى أنه سيتم مراجعة الدراسات والتطورات التي توصلت إليها دول المجلس على الرغم من الاتفاق على أهميتها وجدواها.
    وأوضح أن كافة المستجدات الحالية ستناقش مع وزراء المالية في اجتماع مشترك بين الوزراء والمحافظين مع استمرار اللجان الفنية المختلفة في العمل على جدولها السابق.
    وقال السياري إن التطورات الاقتصادية الاستثنائية في المنطقة تجعل من الصعوبة الوفاء بالجدول الزمني السابق، وسط تأكيدات أن بلاده السعودية ـ الجارة الكبرى لدول الخليج ـ ستواصل السياسة المالية الحالية، ومنها الإبقاء على سعر الصرف الحالي، مضيفا أنه ليس هناك تغيير في سياسية سعر الصرف. ولم يكشف السياري عن تفاصيل أخرى تخص العملة الخليجية الموحدة، إلا من التأكيد على أن فرق العمل واللجان المشكلة المختصة ستستمر في عملها ضمن الخطة والجدول الزمني المستهدف، ليشابه هذا اللقاء اجتماع محافظي البنوك المركزية في أبريل (نسيان) الماضي، دون نتيجة حاسمة تخص تنشيط الوحدة النقدية. يشار إلى أن الاجتماع الذي عقد أمس يأتي كأول اجتماع لمحافظي البنوك المركزية بعد خطوتين تشكلان تحديا قويا للاتحاد تتمثلان في إعلان سلطنة عمان انسحابها من الاتحاد وفك الكويت التي تملك رابع أكبر احتياط نفطي في العالم عملتها (الدينار) من الارتباط بالعملة الأميركية (الدولار) والذي اتفقت الدول الأعضاء في المجلس قبل سنوات من تحديده ليكون مثبتا سعريا لجميع عملاتها الست، إذ اعتبرت تلك الخطوة (التثبيت) مقابل الدولار عنصرا أساسيا لإطلاق العملة الموحدة، إذ أعادت هاتان الخطوتان الاتحاد النقدي إلى الوراء، وأظهرتا كثيرا من اللغط حول قيام الاتحاد النقدي من عدمه، أو في الأقل تأجيله. من جانبهم، يقول خبراء إن دول الخليج عليها مهمة صعبة في إطلاق عملة خليجية، دون أن يسبقها وجود اقتصادات خليجية موحدة، كما أن عمليات الاندماج الاقتصادي لا تسير وفق ما ينبغي عليه حتى الآن، إضافة إلى أن الأسواق الخليجية ما زالت غير مفتوحة بالكامل للدول الأعضاء، وتدفق الأموال عليه بعض العوائق، وهو ما يشير إلى أن خطط دول الخليج تأتي معاكسة لما كان ينبغي لها أن تقوم به، باعتبار أن العملة يجب أن تتوج عمليات الاندماج الاقتصادي الخليجي، وليس العكس، كما يجري حاليا بأن يسبق إطلاق العملة تأسيس اقتصاد خليجي موحد ومتكامل. وفي ذات السياق، أبان السياري أن جميع المواضيع التي نوقشت في إجماع أمس هي استمرار لمناقشة مواضيع في جلسات سابقة سواء فيما يخص التنسيق في السياسات المختلفة والسياسات المحلية والإشراف والرقابة واستعراض التطورات في دول المنطقة، موضحا أنه لم يناقش في الاجتماع أي تغيير في أسعار الفائدة.
    وتوقع محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، ارتفاع معدل التضخم في بلاده إلى نسبة 4 في المائة بنهاية العام الجاري ليصبح المعدل هو المستوى الأعلى عن الأعوام المنصرمة، مرجعا ذلك لزيادة الإنفاق وارتفاع معدلات الاستثمار في جميع دول المنطقة، مما تمثل مصدر قلق لجميع السلطات النقدية، إضافة إلى البنوك المركزية.
    وعن الحلول الممكن للحد من التضخم، أوضح السياري أن كل دولة من دول مجلس التعاون ستنظر في الخيارات المتاحة لها، بسبب اختلاف مستويات التضخم في دول المجلس، معتبرا أن من أهم الحلول الحد من السيولة، ومناقشة جدولة الإنفاق الحكومي، ومواءمتها بالسياسية النقدية المحلية في الوقت الراهن. إلى ذلك وفي شأن آخر، ناقشت أمس لجنة الاتحاد الجمركي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، في اجتماعها الواحد والأربعين بمقر الأمانة العامة في الرياض، آلية تحصيل ونسب توزيع حصيلة الإيرادات الجمركية بين الدول الأعضاء بالمجلس، بعد انتهاء الفترة الانتقالية، إضافة إلى آلية التعامل مع الاتفاقيات التي أبرمتها بعض دول المجلس في ظل قيام الاتحاد الجمركي.
    ويمثل اتفاق اللجنة حيال هذين الموضوعين خطوة في استكمال ما تبقى من متطلبات الاتحاد الجمركي بين دول المجلس قبل نهاية الفترة الانتقالية مع نهاية هذا العام، وانتفاء الدور الجمركي في المراكز الجمركية البينية للدول الأعضاء بما يتعلق بالرسوم الخاصة بالبضائع.







    هيئة تحكيم قضائية تنظر في قضية «إعمار» الإماراتية مع شركات سعودية.. اليوم
    تطالب عملاق العقار بـ1.2 مليار دولار كتعويضات


    لندن: مطلق البقمي
    يتم اليوم في العاصمة السعودية الرياض، تقديم ضمانات بنكية بمبلغ 90 مليون ريال (24 مليون دولار) إلى هيئة تحكيم قضائية منضوية تحت لواء الغرفة التجارية الدولية السعودية، ستنظر في قضية بين شركة إعمار الإماراتية من جهة، وشركتي إعمار السعودية وجداول العالمية على الطرف الآخر. وسيقدم محامو الشركات الضمانات البنكية بواقع 45 مليون ريال (12 مليون دولار) عن كل جهة، كأتعاب لهيئة التحكيم، حيث سيخسرها متى ما حكم لصالح الطرف الآخر. ويمثل هذا المبلغ نحو 1 في المائة من قيمة التعويضات التي تطالب بها شركتي إعمار السعودية وجداول العالمية، شركة إعمار الإماراتية، والبالغة نحو 4.5 مليار ريال (1.2 مليار دولار). إذ تتهم «إعمار السعودية» و«جداول العالمية» الشركة الإماراتية الإخلال بعقد الشراكة المتفق عليه بين الطرفين وعدم تنفيذ أي مشاريع متفق عليها مسبقا، الأمر الذي نفته «إعمار» الإماراتية بشدة. وتطالب «جداول» الشركة الإماراتية بجانب التعويض عن تأخير دفع مستحقاتها، في دفع ايضا ثمن مبيع وقيمة حصص آلت إلى المدعى عليها، حيث يعد هذا الثمن جزء منه أسهم في الشركة الإماراتية تقدر بـ18.6 مليون سهم، قيّمت قيمتها الأسمية في أواخر ديسمبر (كانون الأول) 2003 بثلاثين درهما، في وقت كانت فيه القيمة الحقيقية لها عشرين درهماً (5 دولارات)، فيما قسمت «إعمار» الإماراتية أسهمها مرتين. وتتضمن القضية المنظورة حاليا لدى هيئة التحكيم مطالبات من «إعمار السعودية» و«جداول» ضد نظيرتهم الإماراتية بمبالغ مالية تصل إلى 285 مليون ريال (76 مليون دولار)، بالإضافة إلى مشاريع عقارية بنحو 570 مليون ريال (152 مليون دولار)، خلاف قيمة 18.6 مليون سهم، ليبلغ اجمالي المبالغ المطالبة بها «إعمار الاماراتية» 4.5 مليار ريال (1.2 مليار دولار). وتتكون هيئة التحكيم القضائية من المستشار القانوني الأمير الدكتور عبد العزيز بن سطام بن عبد العزيز ممثلا عن شركة إعمار الإماراتية، والمستشار القانوني سعد بن غنيم ممثلا لـ«جداول العالمية» و«إعمار» السعودية، واللذان بدورهما اختارا الشيخ عبد الله بن سعد بن خنين، قاضي محكمة التمييز السابق وعضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء ليكمل أضلاع اللجنة القضائية ويكون مرجحا.
    أمام ذلك، اعتذر محمد الضبعان المستشار القانوني لشركة إعمار الإماراتية عن الخوض في القضية، مكتفيا بالقول «انها لا تزال منظورة أمام القضاء». من جانبه اكتفى عبد العزيز القصير المستشار القانوني لشركتي «جداول العالمية» و«إعمار» السعودية، بأن «الموضوع لا يزال في أروقة القضاء، وحجتنا ظاهرة، وقد قدمنا بعضا مما عندنا من البينات، ونسأل الله أن يعين هيئة التحكيم على وضع الحق في نصابه».
    ووفقا لتصريحات صحافية سابقة للقصير ذكر فيها: أن «جداول العالمية» تملك 20 في المائة من حصة شركة إعمار السعودية التي تأسست بعد دخول «إعمار» الإماراتية شريكاً بها بحصة تساوي 80 في المائة، وإن إقامة القضية ضد الشركة الإماراتية جاء بعد أن أخّلت بعقد الشراكة المتفق عليه بين الطرفين.
    وأضاف القصير أن الشركة الإماراتية لم تقم بأي مشاريع تدر أرباحاً لنظرتها السعودية، بجانب دخولها شريكاً مع منافس لتكوين شركة في مجال الاستثمار ذاته في السعودية، تحت مسمى شركة جديدة هي شركة «إعمار الشرق الأوسط» التي تأسست بالتحالف مع الشركة الأولى للعقار.
    من جانبها، وصفت مصادر قانونية قيمة أتعاب هيئة التحكيم التي بدأت النظر في القضية منذ 4 أشهر رغم أن الخلاف نشب قبل سنوات، بأنها من أكبر الضمانات المقدمة إلى لجنة تحكيم في منطقة الشرق الأوسط إن لم تكن الأكبر. وسيتم اليوم تقديم مذكرة رد من قبل المستشارين القانونين لشركة إعمار الإماراتية على مذكرة سابقة تقدم بها المستشار القانوني للأطراف السعودية، حيث قدم في الجلسة السابقة مذكرة تشتمل على إقرارات رسمية تم تسليمها إلى اللجنة صادرة من رئيس مجلس إدارة شركة إعمار الإماراتية أمام جهات قضائية تفيد بشراكة الشركات السعودية. ويحق للطرف المقابل الرد على المذكرات المعروضة لحين الوصول إلى قرار نهائي يتم بعده إصدار الحكم الذي يعتبر نهائي لا يقبل النقض، ويتم رفعه إلى ديوان المظالم للتصديق عليه.
    يذكر أن شركة اعمار الإماراتية تعد من اكبر شركات العقارات في العالم لجهة القيمة السوقية أنشئت في 1997، وهي اكبر شركة مساهمة مدرجة في سوق دبي المالي وتمتلك حكومة دبي 33 في المائة من أسهمها، فيما تمتلك الشركة حصة تبلغ نحو 31 في المائة في شركة إعمار المدينة الاقتصادية التي يتم تداول أسهمها في سوق الأسهم السعودية، فيما تملك الشركة الإماراتية أيضا عدة شركات أخرى في أكثر من بلد عربي من بينها مصر والمغرب.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 27 / 8 / 1428هـ

    «إم تي سي» الكويتية تتوجه لاستثمار ملياري دولار في سوق الاتصالات السعودية
    بعد حصولها على الرخصة الثالثة للهاتف الجوال.. تحول علامتها التجارية إلى «زين»


    المنامة: ميرزا الخويلدي
    أعلن الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات المتنقلة الكويتية (إم تي سي) سعد البراك، التي باتت تعرف منذ أمس باسمها الجديد (زين)، أن مجموعته تنتظر تحديد هيئة سوق المال السعودية موعدا لتحديد الاكتتاب العام في أسهم الشركة التي سيتم تأسيسها في السعودية لتكون المشغل الثالث لخدمات الاتصالات المحمولة.
    وتوقع البراك خلال مؤتمر صحافي عقدته المجموعة في العاصمة البحرينية المنامة امس لتدشين شعارها واسمها الجديد «زين»، أن يتم تحديد الموعد بعد شهر رمضان الذي يتوقع أن يدخل الخميس المقبل.
    وكانت المجموعة قد فازت في يوليو (تموز) الماضي بعقد التشغيل الثالث للهاتف الجوال في السعودية. وتوقع البراك أن يبدأ التشغيل في شهر مارس (آذار) المقبل، تحت المسمى الجديد «زين».
    وقال البراك إن السوق السعودية سوق كبير والمنافسة فيه صعبة وقاسية، وقال إن شركته لن تسعى لـ «حرب أسعار» مع الشركتين العاملتين في السوق وهما شركة الاتصالات السعودية واتحاد اتصالات «موبايلي».
    في حين قال لـ «الشرق الأوسط»، الرئيس التنفيذي لشركة إم تي سي السعودية الدكتور مروان الأحمدي، ان الشركة ستستثمر1.3 الى 2 مليار دولار (4.87 – 7.5 مليار ريال) في السوق السعودية خلال السنوات الثلاث المقبلة، متوقعاً ان تحوز الشركة الجديدة في هذا السوق على حصة وافرة.
    وبين أن تقديرات مراقبي السوق تشير إلى أن سوق الاتصالات السعودي من اكثر الأسواق نمواً حيث بلغ عدد المشتركين العام الماضي نحو 19 مليون مشترك، وبلغت عائدات سوق الاتصالات نحو 10 مليارات دولار، مفيدا أن تقديرات تشير الى أن السوق سيسجل نمواً في السنوات الخمس المقبلة حتى العام 2012 بنسبة 134 بالمائة.
    كانت أم تي سي قدمت في نهاية يونيو (حزيران) الماضي 4.88 مليار دولار (18.33 مليار ريال) للحكومة السعودية تعادل 80 في المائة من قيمة الرخصة الثالثة لتشغيل الهاتف الجوال فيما المتبقي والبالغ 1.22 مليار دولار (4.58 مليار ريال) سيتم دفعه بعد انتهاء إجراءات تسجيل الشركة.
    وكانت مصادر مصرفية قالت الأسبوع الماضي إن شركة الاتصالات المتنقلة «ام.تي.سي» وقعت على قرضين إسلاميين مجمعين قيمتهما الإجمالية 7.39 مليار دولار في عملية رتبتها بنوك بي.ان.بي باريبا وكاليون وسيتي جروب ومجموعة سامبا المالية. ووقعت ام.تي.سي على تسهيل مرابحة لأجل عامين بقيمة 18.328 مليار ريال (4.89 مليار دولار) لتمويل الرخصة التي فازت بها لتشغيل ثالث شبكة لاتصالات الهاتف الجوال في السعودية. كما أبرمت قرض مرابحة لأجل عامين بقيمة 2.5 مليار دولار يستخدم لإعادة تمويل تسهيل مرابحة سابق بقيمة 1.2 مليار دولار وقعته الشركة في ديسمبر (كانون الاول) الماضي الى جانب أغراض التمويل العامة للشركة. وهنا عاد البراك مرة أخرى، ليعطي بعض الإحصائيات حول مجموعته، موضحا أن «زين» تغطي نحو 15 مليون كيلومتر مربع وهي تعتبر رابع أكبر شركة في العالم من حيث التغطية الجغرافية، ويبلغ عدد عملائها 32 مليون عميل، ويعمل في المجموعة 14 الف شخص.
    وأضاف أن عدد المكالمات التي أجراها عملاؤها تبلغ نحو 120 مليون مكالمة يومياً، فيما تبلغ القيمة السوقية للمجموعة 30 مليار دولار، وإيراداتها العام الجاري 6.5 مليار دولار، في حين حققت أرباحا بلغت مليار دولار.
    وستنتظم تحت مظلة العلامة التجارية الجديدة للمجموعة «زين» جميع شركاتها بعلامة تجارية موحدة، بالتزامن مع اعتماد الهوية الجديدة لشركاتها في أسواق الكويت والأردن والبحرين والسودان.
    وقال البراك في المؤتمر الصحافي إن مجموعته ستتحول بالكامل الى شركة عالمية دون الحاجة للتحالف مع شركات أخرى، لكنه لم يستبعد أن تستحوذ المجموعة على حصص أو شركات أخرى في السوق.
    وأبان ان حصول المجموعة على رخصة العمل في العراق لتصبح الشركة الثالثة المزودة للخدمة هناك يجعلها تزيد من حجم أعمالها في المنطقة، مشيراً إلى أن المجموعة تسعى لتقديم خدمة الشبكة الواحدة لعملائها في العراق والأردن، كما تخطط شركته أيضا لتقديم الخدمة ذاتها لعملائها في البحرين والسعودية، وهي خدمة تقدمها المجموعة حالياً في ست دول من القارة الافريقية.
    وكانت المجموعة قد وحدّت عملياتها تحت اسم «سلتل» حالياً عبر حدود ست دول أفريقية هي جمهورية الكونغو وجمهورية الكونغو الديمقراطية والغابون وكينيا وتنزانيا وأوغندا، وذلك في إطار «الشبكة الواحدة» للاتصالات المتنقلة التي تعتبر الأولى من نوعها في العالم. وتسمح «الشبكة الواحدة» لعملاء «سلتل» من أصحاب الخدمات المسبقة الدفع وآجلة الدفع على السواء بالتحرك بكل حرية عبر الحدود الجغرافية في هذه الدول الست من دون الالتزام بدفع تكاليف التجوال أو تكاليف تلقي المكالمات. ويحصل العملاء على الخدمات ذاتها التي يتمتعون بها في بلدهم الأم، كتحويل الرصيد للعملاء في خدمة الدفع المسبق. ويتم تشغيل الشبكة الواحدة آليا عند عبور الحدود في أي من الدول الست من دون الحاجة لأي تسجيل مسبق أو رسوم.
    وقال البراك إن مجموعة «زين» تستحوذ حالياً على 65 بالمائة من حجم السوق في الكويت، واستبعد أن تحصل المجموعة على رخصة للعمل في قطر، مرجعا السبب لوجود شركات منافسة تقدم للعطاء باستراتيجية الشيك المفتوح، مضيفاً أن هذه ليست استراتيجية مجموعة الاتصالات المتنقلة. وذكرت المجموعة في بيان صحافي أن الهوية الجديدة التي ستطل بها على العالم بدأت رسميا في هذه الأسواق والتي تعمل فيها حاليا وهي الكويت والبحرين وكانت تعمل فيها تحت العلامة التجارية «إم تي سي- فودافون» والأردن تحت العلامة التجارية «فاست لينك» والسودان تحت علامة «موبي تيل». وأشارت المجموعة في بيانها الى أنها ستعمل على استكمال كامل عملية التحول لجميع شركاتها إلى الهوية الجديدة «زين» في سائر الأسواق التي تعمل فيها في المستقبل القريب.
    وقال سعد البراك إن اعتماد المجموعة للعلامة التجارية الجديدة «تكون قد أسست منصة إطلاق قوية نحو بناء كيان قوي من شركاتها المنتشرة في 21 دولة في منطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا، وهي بذلك تعمل في ذات الوقت على تحقيق هدفها الرئيسي الأول وهو خدمة العملاء بالصورة التي ترضي رغباتهم وطموحاتهم».
    وكشف البراك أن المجموعة أرادات من اختيار «زين» أن تجسد للعملاء «عالما رائعا، يحتوي على الطاقة والإلهام والتنوّع ليتمتع به عملاء المجموعة وموظفوها ومساهموها».
    وأضاف أن «ألوان الشعار الجديد تعكس حيويّة المجموعة وجرأتها ونضارتها، بينما تشكّل الحركة الالتفافية للألوان هالة من النمو والتقدّم والتنوع وهي عناصر أساسية لحياة الناس والأفراد».
    وأوضح البراك أن الهوية الجديدة نتاج ثمرة تعاون مع شركات استشارية رائدة ووكالات إعلان عالمية، وكلمة «زين» في اللغة العربية تعني «جميل وجيد ورائع»، وهي متأصلة في ثقافة الشرق الأوسط. و«زين» كلمة بسيطة وجذابة وسهلة النطق بجميع اللغات، وقد اختير الاسم من بين لائحة ضمت أكثر من 400 مقترح بعد دراسة معمقة وشاملة أيدت جاذبيتها العالمية. وأضاف البراك «سيكون للهوية العالمية الجديدة وقع إيجابي للغاية على عملائنا، الذين سيستفيدون من خدمات فعّالة وممتازة وعالية الجودة أينما أقاموا أو تجولوا في الشرق الأوسط وأفريقيا، والعالم لاحقاً، خصوصا أن المجموعة ستستمر في توسيع نطاق عملياتها، وسيستفيد العملاء من المنتجات والخدمات الموحدة، المتوفرة حالياً والتي ستطرح في المستقبل».







    هل تعرفون سوق الجفرة؟

    سليمان محمد المنديل
    أتمنى على اقتصاديينا الأكثر تفرغاً، عمل بحثين ضروريين، لهما أهمية كبيرة لاقتصادنا الوطني السعودي. وللتوضيح سأضع كلماتي على المحك، وسأدعي أن اقتصادنا مكبل، ومربوطة رجليه بحجرين يشدانه إلى القاع (لولا تحسن أسعار النفط)، ولو حلت تلك القضيتين، اللتين هما موضوع البحثين المقترحين، فسيكون النمو الاقتصادي، أضعاف، أضعاف ما هو عليه اليوم. لتحقيق النمو الاقتصادي، كل اقتصاد يراهن على تدوير عملته عدة مرات، Multiplier effect ، وكلما زاد عدد مرات التدوير، كلما زاد معدل النمو. ويتم التدوير من خلال وجود ثقة بين المتعاملين، الذين يمولون بعضهم البعـض، بالإضافة إلى وجود ثقة بوجود نظام قضائي، يفصل بيـن المتعاملين، في حالة الاختلاف، أو عدم السداد، ووجود سلطة تنفيذية حازمة لتنفيذ الأحكام.
    البحثان المطلوبان هما عن:
    1- التأثير السلبي للانفصام التام بين النظام القضائي، والنظام المصرفي، على الاقتصاد الوطني.
    2- قضية الشيكات المرتجعة، بدون رصيد.
    باستثناء أدوات التمويل الإسلامية التي طورتها البنوك، والتي تخدم في الأساس العمل التجاري، فإن الجزء الأعظم من ودائع البنوك هي معطلة، ومستثمرة خارج المملكة أكثر من 154 مليار ريال (41 مليار دولار)، ومن ثم هي غير قابلة للتدوير، لان فرص استثمارها محلياً محدودة جداً، واهم تلك الفرص هي فرص التمويل العقاري، في ظل إحصائيات تقول إن 22% فقط من السعوديين يملكون سكناً، وسبب التعطيل يعود إلى رفض القضاء إجراء عمليات الرهن للبنوك، كما يرفض القضاء، بشكل عام، النظر في قضايا البنوك مع مقترضيهم، ولذلك نجد نموا كبيرا في الودائع، وفي نفس الوقت تنطبق على البنوك السعودية تهمة أنها تقرض من لا يحتاج الإقراض، وتترك من يحتاج من عامة المواطنين، خصوصا جيل الشباب منهم، بسبب ذلك الانفصام بين النظامين القضائي، والبنكي.
    ولو ووجهت البنوك السعودية بتلك التهمة، لاعترفوا بأنهم فعلاً يقصرون الإقراض على من يثقون بهم فقط، ويزيدون قيمة الضمانات، ويزيدون أتعاب القرض، كل ذلك لتغطية المخاطر المحتملة، لأنه لا يوجد نظام قضائي يحميهم، وقد يذكّرونك بأن ودائعهم المستثمرة في البنوك الأجنبية لا تحقق لهم إلا ما يعادل سعر سوق لندن Libor، في حين أن الإقراض الداخلي، كان يمكن أن يحقق لهم عوائد اكبر بكثير، ولكن أيديهم مغلولة.
    وبالمقابل، ومن المؤسف حقاً، انه لو درس المختصون أسلوب التمويل المسمى شعبياً (سوق الجفرة)، والذي هو مجاز شرعياً، لوجد به من الغبن، والظلم، والاستغلال، ما لا يمكن أن تتهم به البنوك.
    هناك محاولات لإيجاد حلول، ولكن يمكن وصف تلك المحاولات، بأنها خجولة، وبطيئة، ولا تتناسب مع حجم الفرص المفوّتة على الاقتصاد الوطني.
    الظروف كلها تدعو إلى تضافر جهود الفقهاء، والاقتصاديين، والمصرفيين، لإيجاد حلول تضمن الاستفادة من متانة القطاع المصرفي السعودي، لدعم الاقتصاد الوطني، والتيسير، ما أمكن، لتوفير التمويل للملايين من المواطنين الذين ينشدون السكن، ولا يجدون سبيلاً للتمويل.
    وسأتطرق إلى قضية الشيكات المرتجعة في مقال منفصل.
    وللإيضاح فسوق الجفرة هو سوق دكاكينه مليئة بأكياس الأرز، إلا أنها ليست للبيع الحقيقي، وإنما تستخدم من قبل المقرض والمقترض، لإتمام عملية بيـع صورية، تقتصر على لمس الكيس فقط، للإيهام بان أساس العملية هي مبايعة وليست إقراضا، وعادة ما يحصل المقرض على عمولة خيالية، لأن المقترض هو من المستضعفين، الذين لا يجدون سبيلاً آخر لمواجهة التزاماتهم الحياتية.

    * كاتب اقتصادي سعودي

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 27 / 8 / 1428هـ

    رسملة: ارتفاع التضخم في الخليج يؤثر سلبا على معدلات نمو الناتج الإجمالي المحلي
    أكد عدم تأثير أداء أسواق المال في المنطقة بشكل كبير على النشاط الاقتصادي


    دبي: «الشرق الأوسط»
    قال البنك الاستثماري الخليجي «رسملة» ومقره دبي امس ان الارتفاع المتزايد لأسعار النفط يساهم في تحقيق معدل نمو عال في الناتج الإجمالي المحلي الاسمي في منطقة الخليج، إلا أن ارتفاع معدلات التضخم يؤثر سلباً على معدلات نمو الناتج الإجمالي المحلي الحقيقي. وتوقع البنك في تقريره الشهري عن اداء اسواق المال الاقليمية أن يتراجع هذا النمو في منطقة الخليج مقارنة بالمعدلات المرتفعة التي حققها في السنوات القليلة الماضية، لكن من المستبعد جداً أن يؤثر ذلك بشكل كبير على النشاط الاقتصادي في المنطقة، إذ سيوفر الفائض المالي الهائل الذي تراكم على مدار الأعوام الماضية أداء فعالا للحد من أي تباطؤ في نمو الناتج المحلي الإجمالي والتداعيات السلبية لأزمة الأسواق المالية العالمية.
    وقال التقرير ان أسواق المال العالمية شهدت في شهر أغسطس (آب) الماضي إحدى أوسع وأسرع موجات التصحيح في تاريخها، حيث أعاد مديرو الاستثمار العالمي توزيع المحافظ الاستثمارية على ضوء أزمة الرهن العقاري الأميركية وانعكاساتها السلبية على النظام المصرفي العالمي وشح السيولة المتاحة للاستثمار في أسواق المال، إذ أثّر توجّه المستثمرين إلى الأدوات الأكثر أماناً كالنقد وسندات الدين الحكومي بشكل سلبي على الأدوات الأكثر خطورة خاصة في الأسواق الناشئة التي حققت ارتفاعاً كبيراً في الأونة الأخيرة مثل آسيا. في حين شهدت منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط حالة من القلق من احتمال تعرض أسواق الأسهم الإقليمية لموجة مماثلة. ووفقا للتقرير فقد تجلت حقيقة قلة الارتباط لأسواق الأسهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع الأسواق المالية العالمية الأخرى من خلال أداء أٍسواق المنطقة في شهر أغسطس مما يعزز دورها كوجهة فعالة لتنويع استثمارات المحافظ الاستثمارية العالمية. وعلى الرغم من تأثر أسواق مصر والإمارات العربية المتحدة بالأزمة العالمية بسبب وجود بعض الاستثمارات الأجنبية فيها، فقد تم احتواء التراجع السلبي، خاصة في أسواق الإمارات. ولاحظ التقرير ان السوق السعودية لم تتأثر بالأزمة العالمية وكان أداؤها من أفضل الأسواق العالمية خلال الشهرين المنصرمين حيث استعادت جميع الخسائر المسجلة في النصف الأول من العام محققة أداء إيجابياً لهذا العام، وبذلك تكون السوق اللبنانية الوحيدة بين أسواق الأسهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي سجلت عائداً سلبياً منذ بداية العام. وفي تحليله لاداء الاسواق المالية الشهر المنصرم قال التقرير ان السوق السعودية واصلت نهجها التصاعدي منذ شهر يوليو (تموز) لتسجل أرباحاً بنسبة 9% للشهر الثاني على التوالي بينما وصلت أرباحها إلى 4% منذ بداية العام. وسجلت أحجام التداول معدلات مرضية بالنسبة لتداولات شهور الصيف بفضل إدراج ثلاث شركات تأمين خلال الشهر التي حققت ارتفاعات هائلة عن سعر الاكتتاب مما ساهم في رفع معدلات التداول وثقة المستثمرين. ووصلت التقييمات في السوق السعودية إلى نسبة 16.75 كمكررات أرباح مما يمثل عودة التقييمات في السوق السعودية إلى أعلى من نظيراتها في منطقة الخليج العربي بعد أن كانت أدنى منها، بالإضافة إلى ذلك، يمثل التباطؤ النسبي في نمو ارباح الشركات مقارنة بنظيراتها في منطقة الخليج إنتهاء السوق من تقييماتها المتدنية بشكل غير مبرر التي عانت منها خلال النصف الأول من هذا العام، إلا أن الزخم الإيجابي والمستويات المرتفعة للسيولة ستسهم في إبقاء هذه السوق في دائرة الاهتمام على المدى المتوسط.
    وشهدت سوق دبي المالية ارتفاعاً كبيراً في أحجام التداول بنحو 20% بينما أنهت السوق تأرجحها الواسع خلال شهر أغسطس على تراجع طفيف. وتركز الاهتمام مرة أخرى على سهم إعمار التي أعلنت عن التبعات السلبية لأزمة الرهن العقاري الأميركية بالنسبة لعملياتها في أميركا بينما ساهم التخوف المسيطر على الأسواق العالمية في خسارة السوق لحوالي 8% من قيمتها خلال ستة أيام عمل. ووصل سهم إعمار لأدنى مستوياته خلال عامين، بينما تراجع العديد من الأسهم الأخرى بسبب النفسية السلبية التي اجتاحت السوق. وتعافت السوق بقوة بعد إعلان إعمار عن إلغاء صفقة تبادل الأرض بالأسهم مع دبي القابضة ليساهم ذلك في إنهاء السوق لتداولاتها على انخفاض طفيف. ويشكل وصول تقييمات السوق إلى 12 ضعف كمكررات أرباح عاملاً محفزاً للمستثمرين الإقليميين والعالميين، حيث تعد هذه النسبة مغرية للغاية مقارنة بالأسواق الناشئة الأخرى. كذلك، فإن تسهيل شروط طرح بعض أسهم الشركات العائلية للاكتتاب العام سوف يسهم في دعم عمق الأسواق المالية في الإمارات وانتعاش جدول الطروحات الأولية مما سيعزز من نتائج البنوك التجارية والاستثمارية. وتشابه أداء سوق أبوظبي مع سوق دبي، حيث أصيبت السوق بنكسة قوية في منتصف الشهر على اثر تداعيات أزمة الرهن العقاري في أميركا قبل أن تتعافى في الأيام الأخيرة من الشهر لتقفل على تراجع بنسبة 1.25% مسجلة بذلك أداءً سلبياً للشهر الثالث على التوالي بعد بداية قوية في النصف الأول من العام. بينما يدعم تداول السوق بمكررات أرباح وصلت إلى 13 مرة والنمو القوي لأرباح الشركات بفضل ارتفاع الانفاق الاستثماري الحكومي والخاص هذه السوق التي توفر فرصا جذابة للمستثمرين. وتراجعت السوق القطرية بعد أشهر من الارتفاع وأنهت تداولاتها على انخفاض بأقل من 2% وسط انخفاض أحجام التداول بأكثر من 50%. وعلى الرغم من الأداء السلبي في شهر أغسطس، تعافت السوق القطرية بشكل جيد من خسائرها في أوائل العام لتسجل عائداً بنسبة 5% منذ بداية العام. وسجلت الشركات نتائج قوية للربع الثاني من عام 2007، حيث ارتفع نمو أرباح الشركات المدرجة بنحو 35% مما سيدعم التقييمات الحالية للسوق. كما واصلت السوق الكويتية أداءها المتميز للشهر السابع على التوالي لترتفع بنسبة 1% في شهر أغسطس، لتصل أرباح السوق منذ بداية العام إلى 26%. ومع ذلك أزاحت السوق المغربية الكويت عن تصدر لائحة أسواق الأسهم الإقليمية الأفضل أداء حيث أغلقت السوق المغربية على ارتفاع بنسبة 6% لهذا الشهر. ورغم تراجع السوق الكويتية في بداية الشهر إلا أنها أنهت تعاملاتها على ارتفاع وسط فتور في أحجام التعاملات في ظل الارتفاعات القوية في الفترة الأخيرة مما أدى إلى حالة من الترقب لدى المستثمرين. وتراجعت سوق الأسهم المصرية بعد 4 أشهر متتالية من الارتفاع إذ قلصت صناديق الاستثمار الأجنبية من وجودها في جميع أسواق الأسهم، لا سيما في أسواق الأسهم الناشئة، على خلفية أزمة الرهن العقاري في أميركا. حيث تحملت السوق المصرية العبء الأكبر في المنطقة من موجة التصحيح في الأسواق العالمية، بينما نجحت السوق المغربية في تفادي هذه الأزمة بشكل مفاجئ وأنهت الشهر على ارتفاع جيد. وقد دفعت موجة البيع القوية في السوق المصرية نمو أحجام التداول بنسبة 36% رغم فترة الصيف التي تتميز عادة بنشاط ضعيف. من ناحية أخرى، ساهم انخفاض السوق بنسبة 6.26% في شهر أغسطس والنتائج الإيجابية لأرباح الشركات في النصف الأول من 2007 في تداول الأسهم المصرية بمكررات أرباح وصلت إلى 16.7 مرة، التي تعد دون مستوياتها التاريخية والمنافسة للأسواق الناشئة الأخرى.







    إدراج ثلاث شركات كويتية في بورصة دبي

    دبي ـ «الشرق الأوسط»: تدرج في بورصة دبي الأسبوع الحالي ثلاث شركات كويتية هي المجموعة الدولية للاستثمار والمدينة للتمويل والاستثمار والخليجية للاستثمار البترولي. وبهذا يرتفع عدد الشركات المدرجة في سوق دبي المالي، إلى 56 شركة مساهمة عامة. وشهد السوق خلال الاسبوع الماضي ادراج اسهم شركة ديار العقارية، حيث تجاوز حجم التداول على السهم في اول يوم ادراج الثلاثة مليارات درهم.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 27 / 8 / 1428هـ

    560 مليون دولار حجم استثمارات «الزامل» لصناعة السفن في السعودية

    الدمام: طارق بن جميع
    يدشن الأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية غدا السفينة «زامل 50» والتي قدرت تكلفتها الإجمالية بحوالي 20 مليون دولار والتابعة للأسطول البحري لشركة «بروتوكول».
    وذكر زامل الزامل رئيس شركة «الزامل للصيانة والتشغيل» أن الشركة لديها مشاريع مع شركة «ارامكو» تقدر بحوالي 500 مليون ريال (133.33 مليون دولار)، مضيفاً أن شركة «الزامل» تنوي توسيع استثماراتها خلال العشر سنوات القادمة لتصل إلى حوالي 2.2 مليار ريال (560 مليون دولار).
    وكانت الشركة قد انهت بناء السفينة «زامل 50» والتي تعتبر السفينة رقم 15 التي يتم تصنيعها في السعودية، كما كشف الزامل عن وجود تعاقدات لدى الشركة لبناء خمسة سفن أخرى، بترخيص من شركة «رولز رويس» العالمية صاحبة التصميم.
    وأضاف الزامل أن مشروع بناء السفن في ميناء الملك عبد العزيز بالدمام يعد الوحيد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن الموجود في سوق المنطقة هي أحواض لتعديل بعض المشاكل الفنية في السفن وليس تصنيع السفن مثلما هو موجود لدى شركة الزامل.
    كما بين الزامل أن الشركة فازت بعقد تمديد مشروع التجهيزات البحرية بميناء الملك عبد العزيز بالدمام لمدة عشرة أعوام.
    وعن طرح الشركة للاكتتاب العام لم يخف الزامل النية حول هذا الاتجاه، وذلك من خلال طرح الشركة للاكتتاب خلال السنين القادمين في السوق السعودي وربط ذلك بدراسة توضح للقائمين أهمية هذا التوجه، ومدى فائدته لأعمال الشركة مستقبلاً.







    أخبار الشركات

    * إتمام صفقة «صافولا» لشراء 5% من «تعمير الأردنية» أعلنت أمس مجموعة صافولا عن إكمال صفقة شراء 5 في المائة من أسهم شركة تعمير الأردنية القابضة التي تعمل في مجال التطوير العقاري برأسمال مقداره 1.225 مليار ريال (300 مليون دولار). يشار إلى أن الشركتين أبرمتا خلال شهر يوليو (تموز) الماضي مذكرة تفاهم سبق الإعلان عنها تعهدتا بموجبها بإتمام الصفقة التي من المنتظر أن تمهد الطريق أمام الشركتين للدخول معاً مستقبلا في عدد من الفرص الاستثمارية في مجال التطوير العقاري تستهدف بصورة رئيسة فئات ذوي الدخل المتوسط والمحدود في المنطقة العربية. وبموجب الاتفاقية وفقا لبيان صادر عن المجموعة أمس اشترت «صافولا» 10.6 مليون سهم من أسهم شركة تعمير الأردنية لقاء ثمن مقداره 120 مليون ريال (32 مليون دولار).
    وأوضحت المجموعة أن الاتفاقية تعد آلية مثلى لتعزيز استثمارات الشركتين في قطاع التطوير العقاري وستحظى مجموعة صافولا، بموجب الاتفاق، بمقعد في مجلس إدارة شركة تعمير الأردنية.
    * «تهامة» تعقد الجمعية العادية لتعديل بعض مواد النظام الأساسي تعقد شركة تهامة للإعلان والعلاقات العامة والتسويق اجتماع الجمعية العمومية غير العادية اليوم بجدة لتعديل بعض مواد النظام الأساسي، حيث سيتم تعديل الفقرة 5 من المادة 3 والتي تخص التوسع والبيع في الأدوات المكتبية واللوازم المكتبية وخلافه، بإضافة الفقرة التاسعة الجديدة إلى المادة 3 لأغراض الشركة التي تنص على شراء الأراضي لإقامة مبان عليها واستثمار هذه المباني لصالح الشركة. كما تنظر الجمعية في تعديل المادة 4 لتكون: يجوز للشركة التملك والدمج والشراء في الشركات التي تزاول أعمالاً شبيهة بأعمالها. وتعديل المادة 15 يجوز إعادة تعيين مجلس الإدارة لمدة مماثلة، وأخيرا تعديل الفقرة (أ) من المادة 18 والتي تخص التوسع في سلطات المجلس. كما ستعقد اليوم أيضا الجمعية العمومية العادية للنظر في الموافقة على تقرير مجلس الإدارة وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة الحالي والموافقة على اختيار مراجع حسابات الشركة لمراجعة حسابات الشركة للعام المالي الذي بدأ في 1 أبريل (نيسان) والموافقة على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح بواقع 75 هللة بنسبة 7.5 في المائة من رأس المال.
    * جمعية «أنعام» تناقش تخفيض رأس المال.. اليوم تناقش اليوم شركة مجموعة أنعام الدولية القابضة في الجمعية العامة غير العادية بجدة تخفيض رأس مال الشركة من 1.2 مليار ريال (320 مليون دولار) إلى 109 ملايين ريال (29.06 مليون دولار) بنسبة تغير 90.83 في المائة، وبالتالي تخفيض عدد الأسهم من 120 مليون سهم إلى 10.9 مليون سهم بمعدل تخفيض واحد لكل 11 سهما، وسيتم تحديد تاريخ سريان التخفيض فور الموافقة عليه.
    وجاء إعلان الشركة بعد أن تلقت موافقة وزارة التجارة على انعقاد جمعيتها العامة غير العادية، هذا وينعقد الاجتماع صحيحاَ إذا حضره مساهمون يمثلون نصف رأس المال على الأقل، وإذا لم يتوفر هذا النصاب في الاجتماع الأول، توجه الدعوة لاجتماع ثان ويكون الاجتماع الثاني صحيحاً إذا حضره عدد من المساهمين يمثل ربع رأس المال على الأقل.
    * جمعية «عسير» العادية تختار مجلس إدارة الشركة أعلنت شركة عسير للتجارة والسياحة والصناعة والزراعة والعقارات وأعمال المقاولات عن نتائج الجمعية العامة العادية الثانية والثلاثين والمنعقدة يوم الأربعاء الماضي. حيث تم اختيار أعضاء مجلس الإدارة للدورة القادمة لمدة 3 سنوات، كما تمت الموافقة على التوقف عن تجنيب 10 في المائة من الأرباح الصافية إلى الاحتياطي النظامي لبلوغه 50 في المائة من رأس المال وذلك عملاً بالمادة 43/1 من النظام الأساسي للشركة.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 27 / 8 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد  27 / 8 / 1428هـ نادي خبراء المال

    المؤشر يكسب 123 نقطة والسيولة تتجاوز 8 مليارات
    النشاط يدب في شركات التأمين من جديد مع هدوء العاصفة


    تحليل: علي الدويحي
    عاد المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية وخلال تعاملاته ليوم امس السبت الى الصعود وعن طريق سهمي سابك والراجحي بعدما سجل قاعين مترادفين عند مستوى 7800 نقطة خلال الايام الماضية محاولا بذلك تأسيس موجة صاعدة قصيرة تميل الى التصريف يغلق المؤشر مرتفعا بمقدار 123 نقطه او بما يعادل 1،57 % ليقف عند مستوى 7977 نقطه وهي قمة مزدوجة تمثل نسبة 78،6 من فيبوناشي بعدما سجل اعلى قمه يوميه عند مستوى 7981 وادنى نقطه عند مستوى7837 وبحجم سيوله 8 مليارات ريال بزيادة نسبة 14% مقارنة بسيولة الاغلاق السابق ما يعني ان قوى الشراء تغلبت على قوى البيع وبكمية تنفيذ اسهم متداوله بلغت نحو 164 مليون سهم ارتفعت اسعار اسهم 87 شركه وتراجعت اسعار اسهم 10 شركات من بين 103 شركات تم تداولا سهمها خلال الجلسة.
    السوق من الناحية الفنية يميل الاغلاق الى الايجابية نوعا ما ومازالت المضاربة تسيطر على جنباته حيث اقترب من حاجز مقاومة شرسة تتخذ من مستوى 8026 نقطة موقعا حيث لاتاتي في مصلحة السوق غدا (الاثنين) في حال ملامستها ثم الاغلاق اقل منها يليها مستوى المقاومة الثانية عند مستوى 8075 نقطة حيث كانت الكميات تنخفض كلما ارتفع السوق وهذا ما يوحي بانه يميل الى التصريف ، ويعتبر ارتداد امس وهميا ويتوقع ان يشهد السوق اليوم الاحد ضغطا متواليا من الشركات القيادية يجد على اثره المضارب صعوبة في التعامل معه ويملك نقطة دعم اولى عند مستوى 7882 ثم 7738 نقطة ، اما بالنسبة للمضارب اللحظي فيمكن متابعة حاجز 7939 ثم 7920 يليها 7893 نقطة.
    على صعيد التعاملات اليومية افتتح السوق على هبوط خفيف الى مستوى 7837 نقطة محافظا بذلك على عدم كسر 7800 نقطة مما شجع السيولة الانتهازية بالدخول وكانت الشركات الصناعية الصغيرة هي هدف تلك السيولة الى جانب الشركات الخاملة في الفترة السابقة وذلك مع بداية التداول في محاولة لتشتيت انتباه صغار المتعاملين وفي النصف الاخيرة من الجلسة اصبحت السيولة مشتتة وتتنقل بين القطاعات وبشكل متسارع وان كانت اتجهت الى قطاع التأمين في اواخر التداول وبمساعدة من سهم سابك والراجحي استطاع المؤشر العام من اختراق نقاط مقاومه قوية يترتب على السوق اليوم وغدا المحافظة عليها في حال مواصلته الصعود والعودة الى المنطقة الايجابية والا فان اختبار نقاط التأسيس مازال قائماً.







    التجارة ترجئ حسم خلافها مع شركة جبل عمر وتوقعات بإنهاء القضية غداً

    فالح الذبياني (مكة المكرمة)
    ارجأت وزارة التجارة حسم خلافها مع شركة جبل عمر الى يوم غد الاثنين حيث ستنطلق جولةجديدة من المفاوضات لاسدال الستار على القضية التي شغلت الرأي العام مؤخرا، وعلمت «عكاظ» من مصادر مطلعة ان وزارة التجارة وافقت على تمكين 160 مواطنا يمتلكون عقارات تصل قيمتها الى 950 مليون ريال بالتصويت في الجمعية العمومية على ان تقدم صكوك التملك موثقة من كتابات العدل لاحقا اذ ان عمليات التوثيق من كتابات العدل لكل هؤلاء يحتاج الى فترة زمنية كبيرة، ويواصل مستشارون قانونيون من وزارة التجارة وشركة جبل عمر دراسة كل المعوقات وحسم نقاط الخلاف بهدف التسريع بوتيرة اشهار الشركة وعقد جمعيتها العمومية.
    فيما لا تزال المفاوضات تجري حول امكانية احقية شركة مكة للانشاء والتعمير بما تمتلكه من حصة في شركة جبل عمر بالتصويت، وقدرت وزارة التجارة موقف شركة جبل عمر والخسائر التي تتكبدها يوميا جراء تأخر عقد الجمعية العمومية واشهار الشركة وبدء مزاولة نشاطها التجاري حوالى 3 ملايين ريال أي ما يصل الى 90 مليون ريال شهريا.من جهته قال عبدالرحمن عبدالقادر فقيه رئيس اللجنة التأسيسية لشركة جبل عمر ان الشركة لم تخالف نظام وزارة التجارة وانها استندت الى المادة 64 من نظام الشركات ولديها كبار المستشارين القانونيين، وطمأن فقيه المساهمين الذين يصل عددهم الى قرابة 5 ملايين مساهم ان الخلاف مع وزارة التجارة في طريقه للحل وان اجراءات الشركة جميعها قانونية ونظامية.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 27 / 8 / 1428هـ

    اتفاق على تطوير سياسات منفردة لمكافحة التضخم.. والسياري:
    موعد 2010 للعملة الخليجية الموحدة يصعب الوفاء به


    عكاظ ، رويترز (الرياض)
    اتفقت مؤسسات النقد والبنوك المركزية في دول الخليج العربية التي تواجه احتمال مجاراة خفض محتمل لاسعار الفائدة الامريكية على تطوير سياسات منفردة لمعالجة التضخم المتزايد.
    واجتمع محافظو مؤسسات النقد و البنوك المركزية لدول مجلس التعاون الخليجي أمس السبت لمحاولة احياء مشروع العملة الموحدة الذي هوى إلى أزمة في مايو عندما تخلت الكويت عن ربط عملتها بالدولار الضعيف لاحتواء الاثر التضخمي الناتج عن ارتفاع تكاليف الواردات.وقال حمد سعود السياري محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي إن الدول الست المنتجة للنفط اتفقت امس على ان موعد 2010 لاقامة عملة موحدة سيكون من الصعب الوفاء به. في المنطقة والخيارات مختلفة.»وقال السياري ان الدول الست جميعها وافقت على ابقاء ربط عملاتها بالدولار حتى الوحدة النقدية. واستبعدت سلطنة عمان والمملكة وقطر ودولة الامارات والبحرين مرارا أي تغيير لسياسة الصرف الاجنبي.وقال السياري «لا يوجد أي تغيير في الوقت الحاضر».وأكد السياري أن الحل لمسألة التضخم الحـاصل هو الحد من السيولة ومناقشة جدولة الإنفاق الحكومي وبين السياري خلال الاجتماع الذي عقد امس السبت بمقر الامانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي مع محافظي البنوك المركزية بدول الخليج أن كل دولة ستنظر في الخيارات المتاحة أمامها لكون مستويات التضخم مختلفة في دول المجلس، إضافة إلى أن كل بنك مركزي مهتم بموضوع التضخم. مشيراً الى ان معدل التضخم يمكن أن يصل إلى رقم مرتفع جدا مع نهاية العام الجاري، وأنه يمكن أن يصل إلى 3.5 أو 4 في المائة، وقال بأنه يعتبر مصدر قلق لنا وأننا ننظر في الحلول الممكنة لحلها.
    وحول احتمالية فك المملكة عملتها من الدولار أكد أن السياسة الحالية هو الابقاء على سعر الصرف الحالي، نظراً لمصلحة الاقتصاد على حد قوله. وفي سؤال حول اتخاذ دول مجلس التعاون نفس خطوة الكويت في فك ارتباط عملتها بالدولار الامريكي قال: في ما يخص سياسة سعر الصرف في دول المجلس ليس هناك تغيير في الوقت الحاضر بمعنى التغيير.







    ربط شبكات المملكة والبحرين
    الاكتتاب في «زين السعودية» بعد رمضان واطلاق الخدمة مارس المقبل


    محمد العبد الله (المنامة)
    توقع د. سعد البراك بدء الاكتتاب في شركة ام. تي. سي سابقا «زين السعودية» حاليا بعد شهر رمضان المبارك.. مشيراً الى ان الشركة بانتظار قرار هيئة السوق المالية بالمملكة.. مضيفا ان اطلاق الاعمال التشغيلية للشركة سيكون في مارس عام 2008م. وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة «زين» ان الشركة لاتنوي الدخول في حرب أسعار مع الشركات المشغلة في المملكة.. معتبراً السوق السعودي من الاسواق الصعبة التي تشهد منافسة قوية من الشركتين المشغلتين في السوق حاليا.. مما يدفعها للدخول في السوق بطريقة سلسة.. مؤكداً ان الاسعار في المملكة ممتازة سواء على المستوى العالمي او الاقليمي كاشفا النقاب عن اتجاه لدى الشركة العمل بالتشغيل الموحد للشبكة في البحرين والمملكة خلال الفترة القادمة.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 27 / 8 / 1428هـ

    تعزيز الاستثمارات العقارية في ملتقى المشكلة السكانية بجدة

    حامد عمر العطاس (جدة)
    يعقد الثلاثاء المقبل ملتقى «المشكلة السكانية.. الواقع والمعالجات» وهو ثالث ملتقى من ملتقيات برنامج اكسس الاقتصادي 2007 برعاية مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودي وبنك الجزيرة . وقال عبدالله الشماسي رئيس اللجنة المنظمة ان المجموعة المنظمة للملتقى اكملت استعداداتها لهذا الملتقى الاول من نوعه وذلك تجاوباً مع المشكلة السكانية وارتفاع تكلفة تملّك سكن مناسب يحافظ على العادات العريقة للمجتمع السعودي حيث أضحت مشكلة المسكن تؤرق العديد من طبقات مجتمعنا السعودي.
    واضاف انه ومن خلال الملتقى نحاول مناقشة وإيجاد الحلول لتملك سكن مناسب بتكلفة مناسبة ويدير الجلسة د. فهد بن صالح السلطان الأمين العام لمجلس الغرف السعودية ويشارك كل من د. م. عبدالعزيز بن تركي العطيشان رئيس مجلس إدارة مجموعة العطيشان الهندسية، عبدالعزيز بن محمد العجلان رئيس اللجنة العقارية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض و د. م . بدر إبراهيم السعيدان مدير عام شركة آل سعيدان للعقارات كمتحدثين في الملتقى ، وكان برنامج اكسس للملتقيات قد انطلق في المنطقة الشرقية بنجاح من خلال ملتقى «صناعة النفط.. التحديات والطموح» وفي جدة ناقش برنامج اكسس ملتقى «المدن الاقتصادية.. وآفاق التنمية المستقبلية».
    يأتي ملتقى «المشكلة السكانية.. الواقع والمعالجات» كثالث ملتقى حيث بات هاجس المسكن يشغل جميع شرائح المجتمع خصوصا فئة الشباب المقبلين على الزواج وتكوين أسرة فمعدلات النمو السكاني العالية والهجرة المتزايدة للمدن والمراكز الحضرية الرئيسية أحدثت خللا في معدلات العرض والطلب على المساكن ، والخيارات المتاحة لامتلاك بيت مازالت تصطدم بواقع الدخل المحدود لكثير من الشباب.
    ويتناول الملتقى محاور عديدة أهمها : تعزيز الاستثمارات في مجال العقارات وبناء الوحدات السكنية تجاوبا مع الاحتياجات المتزايدة للمساكن و تطوير مبادرات عقارية تستجيب لاحتياجات وقدرات شرائح الشباب وذوي الدخل المحدود .







    إقرار الخطة المستقبلية لتطوير المدن الصناعية

    صالح الزهراني (جدة)
    أقر مجلس إدارة الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية صباح أمس في جلسته الثانية والعشرين برئاسة د. هاشم عبدالله يماني وزير التجارة والصناعة رئيس مجلس إدارة الهيئة وحضور أعضاء مجلس الإدارة الخطة المستقبلية للهيئة والتي تعتمد على النقاط التالية:
    1- العمل على التطوير المتكامل والمتميز للمدن الصناعية بما في ذلك جميع الخدمات اللازمة لنجاح المدن الصناعية وما تحتاجه الشركات الصناعية لنجاح مشاريعها.
    2- تقوم الهيئة بتطوير المدن الصناعية في المناطق الأقل نموا وتخصيص الأراضي فيها للشركات الصناعية بأسعار تشجيعية لدعم الصناعة في المملكة وتحفيز الاستثمار في هذه المناطق.
    3- تشجيع ودعم القطاع الخاص لتطوير مدن صناعية متكاملة الخدمات في جميع مناطق المملكة مع تقديم جميع التسهيلات اللازمة لنجاح المدن الصناعية الخاصة.
    4- تفعيل دور الهيئة كجهة محفزة ومنظمة لتطوير المدن الصناعية من قبل القطاع الخاص.
    5- التعاون مع القطاع الخاص لتشغيل وتقديم الخدمات في المدن الصناعية.
    6- تطوير مناطق الاعمال والتقنية في جميع مناطق المملكة بالتعاون مع القطاع الخاص.
    7- فتح مراكز خدمة شاملة في المدن الصناعية لتوفير جميع الخدمات للشركات الصناعية.
    واطلع المجلس على تقرير إنجازات الهيئة خلال الشهور الخمسة الماضية قدمه د. الربيعة الذي ذكر أنه تم تخصيص أراضي صناعية لـ 228 مصنعا بمساحة 2,5 مليون مترمربع خلال هذه الفترة. كذلك اطلع على ما تم من تحسينات للخدمات في المدن الصناعية وعلى تخصيص الاراضي السكنية خلال هذه الفترة، حيث تم تخصيص 170,000 متر مربع للشركات الصناعية كأراضي سكنية تتسع لـ 42,000 ساكن، وهذا سوف يحد من السكن العشوائي لموظفي وعمالة المصانع في المناطق المحيطة بالمدن الصناعية. كما ناقش أعضاء المجلس مشاريع تخصيص قطاع المياه في المدن الصناعية والتي تشمل مياه الشرب ومياه الصرف الصحي والمياه الصناعية. واطلع المجلس على تجربة الهيئة الرائدة في تخصيص قطاع مياه الصرف الصحي والمياه الصناعية في المدينة الصناعية في جدة والذي تم تطويره قبل أكثر من خمس سنوات من قبل إحدى الشركات المختصة بطريقة عقود الانتفاع BOT.
    ثم اطلع المجلس على العروض المقدمة من الشركات المختصة لتقديم خدمات مياه الشرب والصرف الصحي والمياه الصناعية في كل من المدن الصناعية في الرياض والقصيم والدمام والأحساء وكذلك مياة الشرب في جدة بنظام عقود الانتفاع BOT. وقد وافق المجلس على التعاقد مع هذه الشركات لتوفير خدمات مياه بشكل متميز في المدن الصناعية المذكورة.
    بعد ذلك ناقش المجلس الخطط التي تعمل عليها الهيئة لتطوير مدينة سدير الصناعية لتكون مدينة حضرية متميزة وراقية ومتكاملة تكون الصناعة هي المحفز لنجاحها ونموها بشكل يعكس النهج الذي تتبعه المملكة في دعم النمو الشامل لجميع مناطق المملكة. واطلع المجلس على العرض لعمل مخطط شامل والمقدم من أحد الشركات العالمية الرائدة والمتخصصة في تخطيط وتطوير المدن الصناعية الحضرية بالاسلوب العصري. و وافق المجلس على أن تقوم الشركة بعمل المخطط الهيكلي الاستراتجي للمدينة بحيث تكون مدينة عصرية تدعمها الصناعة، على أن يتم التنسيق مع الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض لتحقيق الطموحات المطلوبة للمنطقة.
    و اطلع المجلس على خطط تطوير المدينة الصناعية في جدة على مساحة ثمانية ملايين متر مربع. وقد وافق المجلس على تطوير المرحلة الأولى من المدينة الصناعية وبشكل عاجل لفك أزمة طلب الأراضي الصناعية في مدينة جدة والمناطق المجاورة لها.
    كما وافق المجلس على تخصيص مبلغ مئة وثلاثين مليون ريال لتحسين المدينة الصناعية الثانية بالرياض والمدينة الصناعية الثانية بالدمام والمدينة الصناعية بجدة. وذلك بهدف تهيئتها ليتم تشغيلها وصيانتها عن طريق القطاع الخاص لتكون مدن متميزة وتحتوي على جميع الخدمات المطلوبة.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 27 / 8 / 1428هـ

    تبادل المعلومات الضريبية بدول التعاون اليوم

    زين عنبر (جدة)
    يعقد اليوم الاحد بمقر الادارة العامة بمصلحة الزكاة والدخل بالرياض برنامج ورشة العمل المتعلقة بنظم وتبادل المعلومات بين الاجهزة الضريبية في دول مجلس التعاون الخليجي. تتضمن الورشة عدداً من اوراق العمل فهناك ورقة عن الأسباب الداعية لتحديث وتطوير النظم واهدافها وعناصرها والربط الذاتي ومناقشة ما تم انجازه في اطار مشروع التطوير والتحديث بالمصلحة يقدمها سعود الملجم الى جانب ورقة تتناول نظم المعلومات في المصلحة وسيتم التطرق الى تهيئة مشروع النظام الآلي والرقم المالي الموحد يقدمها احمد الطائفي وسليمان الضحيان اضافة لورقة حول ادارة كبار المكلفين وهيكلها التنظيمي واهدافها يقدمها ابراهيم السحيم.
    سيتخلل ورشة العمل مناقشة لما يعرض من اوراق العمل من الجهات المشاركة في الورشة وذلك بهدف رفع اداء الاجهزة الضريبية في دول المجلس، الجدير بالذكر ان هذا اللقاء يأتي في اطار حرص المصلحة على تعزيز التبادل والمعلومات بين تلك الاجهزة، صرح بذلك مدير عام مصلحة الزكاة والدخل ابراهيم المفلح.







    أنعام تناقش اليوم زيادة رأسمالها

    حامد عمر العطاس (جدة)
    تعقد مجموعة انعام الدولية القابضة عموميتها غير العادية للمساهمين مساء اليوم بفندق كروان بلازا بجدة لمناقشة تخفيض رأسمالها من 1200 مليون ريال الى 101 مليون ريال ومن المتوقع ان تحظى الجمعية باقبال كبير من المساهمين لمعرفة مصير الشركة ومستقبلها.وقال المساهم محمد عثمان باقادر نامل ان تعقد الجمعية عموميتها مساء اليوم ولايتم الغاؤها كما حدث في إحدى الجمعيات الماضية ، مطالبا أن تتدخل الهيئة لما فيه مصلحة انعام خاصة بعد وقف تداول سهمها لمدة 9 أشهر مما كبد مساهميها خسائر كبيرة من جراء هذا التعليق!!! ويتساءل باقادر ماذا حققت ادارة انعام للمساهمين خلال فترة وقف التداول.ونوه المساهم على الغامدي بالدور الذي قامت به الهيئة في المحافظة على حقوق المساهمين ، وقال نأمل ان يعود سهم انعام للتداول باسرع وقت ممكن ولاشك ان وقف تداوله لا يخدم أحد بتاتا.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 27 / 8 / 1428هـ

    عموميتا «تهامة» تبحثان اليوم توزيع الارباح وتعديل النظام

    حامد عمر العطاس (جدة)
    تعقد شركة تهامة للاعلان والعلاقات العامة والتسويق مساء اليوم جمعيتيها العامة العادية وغير العادية برئاسة صاحب السمو الملكي الامير عبد العزيز بن احمد بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس الادارة وبحضور اعضاء مجلس الادارة والمساهمين وذلك بالمركز الرئيسي للشركة بجدة .ذكر ذلك فهد محمد باخيضر عضو مجلس الادارة مدير عام الشركة مشيرا ان الاجتماع سيناقش الموافقة على توصية مجلس الادارة بتوزيع ارباح على المساهمين بواقع (0,75)هللة وبنسبة (7,5%) من رأس المال وتكون احقية الارباح لمالكي اسهم الشركة يوم انعقاد الجمعية .واضاف انه سيتم التصويت على تعديل بعض مواد النظام الاساسي للشركة.







    بدء فعاليات جيتكس

    عكاظ (دبي)
    بدأت امس فعاليات مؤتمر جيتكس 2007م بدبي تزامنا مع معرض جيتكس الذي يعد الملتقى التقني العالمي لأحدث ابتكارات تقنية المعلومات.ويجمع المؤتمر الذي ترعاه «عكاظ» اعلاميا نخبة من ابرز خبراء تقنيات المعلومات والصناعة التقنية من كافة انحاء العالم.وقال علي الكمالي رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر ان المؤتمر سيبحث في آلية عمل الاسواق والشركات التقنية العاملة في المنطقة ودعمها لنظام الحكومة الالكترونية.

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 11 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 11:57 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 25 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 11:43 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 29 / 7 / 1428هـ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 12-08-2007, 12:24 PM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 14/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 04-03-2007, 10:20 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 23/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 11-02-2007, 01:32 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا