إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 34

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 1 / 9 / 1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 1 / 9 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس  1 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال

    للأسبوع الثاني.. الأسهم السعودية تتمسك بالتراجع بخسارة 45 نقطة
    مع هبوط المؤشر العام 5% في تعاملات سبتمبر


    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس  1 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال

    الرياض: جار الله الجار الله
    تمسكت سوق الأسهم السعودية في التراجع للأسبوع الثاني على التوالي، بعد أن فقدت مع إغلاق هذا الأسبوع 45 نقطة تعادل 0.58 في المائة، مقارنة بإغلاق الأسبوع الماضي الذي كان عند مستوى 7853 نقطة، ولكن بأقل حدة عن الأسبوع السابق والتي هبط فيه المؤشر العام 373 نقطة بنسبة 4.5 في المائة.
    وجاءت هذه النتائج بعد توديع السوق أمس للأسبوع الثاني من الشهر، تعاملات الشهر الجاري، لتنهي تداولاتها أمس عند مستوى 7807 نقاط بارتفاع طفيف بلغ 8 نقاط فقط عبر تداول 175.8 مليون سهم بقيمة 7.4 مليار ريال (1.97 مليار دولار). لكن رغم الارتفاع المتواضع، إلا أن المؤشر العام استطاع تعويض مجمل الخسائر المتحققة داخل تعاملات أمس، بعد أن لامست السوق مستوى 7726 نقطة متراجعة 73 نقطة بمعدل0.9 في المائة.
    وتتضح انعكاسات التراجع التي اعترت المؤشر العام منذ بداية تداولات سبتمبر (أيلول) بالمقارنة مع إغلاق الشهر الماضي، حيث خسرت السوق 419 نقطة تعادل 5.09 في المائة مقارنة بإغلاق أغسطس (أب) الماضي، الذي كان عند مستوى 8226 نقطة.
    أمام ذلك أشار لـ«الشرق الأوسط» محمد العنقري خبير استثماري، إلى أن ما تعكسه مجريات تعاملات سوق الأسهم السعودية في الآونة الأخيرة من تذبذب في الأداء، يأتي في سياق أهداف تتعلق بتصحيح الموجة الأخيرة التي قادت المؤشر العام من مستوى إعادة فحص القاع 6777 نقطة إلى مستوى 8310 نقطة، مفيدا بأن آخر مراحل الهبوط تكون مليئة بالتذبذبات التي تعطي إيحاء بأن الهبوط مستمر. وأفاد العنقري بأن التذبذب الحالي، يهدف أيضا إلى اختبار المتداولين الذين ما زالوا محتفظين بأسهمهم ومتمسكين برأي البقاء في السوق، مضيفا أن الموجة الرئيسية الصاعدة للسوق لم تنته بعد، إذ أن ما يحدث هو مرحلة تأتي ضمن مراحل موجات الارتفاع، حيث يلاحظ تقلص التداولات بشكل كبير مما يعني أن عدد البائعين تقلص جدا. وأكد العنقري على أهمية وعي المتعاملين بأن هذه المرحلة تتميز بإعادة توزيع المحافظ من جديد تزامنا مع اقتراب نتائج الربع الثالث، وبالتالي الوصول أسرع إلى نتائج العام ككل، موضحا أن هذا الاقتراب يدفع المحافظ لمحاولة التمركز بأسهم الشركات القوية ماليا وذات النمو مهما كان حجمها للاستفادة من توزيعاتها النقدية. ويصف الخبير الاستثماري ما يحدث حاليا في تعاملات السوق بأنه عبارة عن ضغط متعمد على المؤشر العام من خلال أسهم الشركات القيادية فقط، بينما يلاحظ أن أسهم الكثير من الشركات الجيدة ترتفع أو على الأقل تتماسك سعريا. وبين أن أسهم بعض تلك الشركات حققت أسعارا جديدة نتيجة قوة السيولة الداخلة عليها والناتج عن رغبة المحافظ الكبيرة في زيادة الكميات بمتوسطات سعرية منخفضة.
    وأوضح العنقري أن السوق من ناحية مالية تبقى بمستويات مغرية جدا، ولا يوجد ما يستدعي القلق، خصوصا أن النمو المنتظر في النتائج المقبلة سوف تأتي أكبر من التوقعات وعلى وجه الخصوص على النتائج النهائية للعام التي أشارت إليها النتائج النصفية الماضية.
    ويستدل الخبير على قوة وجاذبية السوق حاليا بالسيولة التي كانت قليلة قياسا بالأسابيع الماضية، التي دفعت المؤشر للارتداد من مناطق نقطية قوية كدليل على دخول سيولة من محافظ كبيرة، مما يعطي الارتداد دعما قويا من قبل السيولة الاستثمارية، مضيفا أن الدلائل الأخرى التي تشاهد إقفال أسهم إحدى الشركات التي تصنف من فئة الأحجام الكبيرة على النسبة القصوى. ويأمل العنقري أن تكون تعاملات الأسبوع المقبل مع تداولات شهر رمضان المبارك، نقطة تحول بالسوق للأفضل، والذي يعتبر فرصة كبيرة جدا، خصوصا أن أي قرار بتخفيض سعر الفائدة سينعكس إيجابا على السوق بسبب الرفع من نسبة العائد للاستثمار بالسوق، قياسا بسعر الفائدة، مفيدا بأن سعر الفائدة لن يقف عند حدوده الحالية بل سيستمر حتى يعطي أثرا فاعلا بالاقتصاد الأميركي. في المقابل يرى أحمد الحميدي مراقب لتعاملات السوق، أن الأسهم السعودية تأثرت سلبا مع استقبال السوق لشهر رمضان المبارك، التي تزامنت مع رغبة بعض المتداولين في التخلص من بعض الأسهم بهدف توفير السيولة التي هم بأمس الحاجة لها مع متطلبات الشهر الجديد وبداية العام الدراسي.
    وأضاف الحميدي، أن ما جرى على تعاملات أسهم شركة اتحاد الخليج أول من أمس، أعطى إشارة واضحة على تردي مسيرة قطاع التأمين، الذي يعاني حاليا من استمرار التراجع الحاد لأسهم بعض شركاته، مفيدا بأن الإدراجات الجديدة المنتظرة لهذا القطاع تعتبر من حوافز إنعاشه بعد تدهوره في التعاملات الأخيرة.








    ارتفاع جيد في الكويت وسط تراجع في السيولة.. وسوق دبي تعزز مكاسبها
    ارتفاع كافة القطاعات في قطر وعمان > تواصل الارتفاع في مصر.. والتراجع في البحرين > جني الأرباح يؤثر على البورصة الأردنية


    عواصم عربية: «الشرق الأوسط»
    > الأسهم الإماراتية: عززت عمليات مضاربة سريعة على سهم شركة دبي للاستثمار الى تعزيز مستوى السيولة في بورصة دبي التي بلغ حجمها 1.3 مليار درهم ليرتفع المؤشر القياسي للسوق عند الاغلاق بأكثر من 24 نقطة وبنسبة 0.58 في المائة. وقال محللون ان اسلوب المضاربة كان واضحا على سلوك السوق امس حيث ارتفع دبي للاستثمار لأكثر من 4 في المائة لتبدأ بعد ذلك عمليات بيع لجني ارباح ليغلق السهم مرتفعا 1.8 في المائة الى 4.43 درهم، فيما كان اعلى سعر وصل اليه خلال الجلسة 4.68 درهم.
    وتداول المضاربون والمستثمرون اكثر من 158 مليون سهم من اسهم دبي للاستثمار بقيمة اجمالية بلغت نحو 717 مليون درهم.
    واستفادت الاسهم القيادية بصورة محدودة من روح المضاربة حيث اغلق سهم اعمار العقارية مرتفعا نحو 1 في المائة بتداولات بلغ حجمها 125.5 مليون درهم، فيما واصل سهم ديار هبوطه ليلغق منخفضا 0.55 في المائة الى 1.81 درهم بتداولات بلغ حجمها حوالي 163 مليون درهم.
    وأغلقت أسهم أبوظبي منخفضة نصف نقطة وسط مستويات تداول خفيفة بلغ حجمها الاجمالي 138.4 مليون درهم تركزت على الواحة للتأجير الذي اغلق منخفضا فلسا واحدا بتداول اكثر من 10 ملايين سهم تلاه سهم الدار العقارية الذي سجل تراجعا بقيمة 4 فلوس بتداول اكثر من 6 ملايين سهم.
    وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0.09 في المائة ليغلق على مستوى 433599 نقطة وقد تم تداول ما يقارب 400 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 1.46 مليار درهم من خلال 8395 صفقة. وقد سجل مؤشر قطاع التأمين ارتفاعا بنسبة 0.72 في المائة تلاه مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعا بنسبة 0.39 في المائة تلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضا بنسبة 0.18 في المائة تلاه مؤشر قطاع البنوك انخفاضا بنسبة 0.28 في المائة.
    وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 69 من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 26 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 30 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
    وجاء سهم «دبي للاستثمار» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 716.7 مليون درهم موزعة على 158.1 مليون سهم من خلال 2221 صفقة.
    وحقق سهم «الإتحاد للتأمين» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 2.02 درهم مرتفعا بنسبة 6.32 في المائة من خلال تداول 33156 سهما بقيمة 67.034 درهم. وسجل سهم «المشروعات الكبرى» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 4.5 درهم مسجلا خسارة بنسبة 13.79 في المائة من خلال تداول 34386 سهما بقيمة 0.15 مليون درهم. > الأسهم الكويتية: يبدو أن السوق الكويتية تستعد لاختراق مستوى قياسي جديد، حيث أضافت السوق مع نهاية تداولاتها لجلسة الأمس بواقع 58.2 نقطة أو ما نسبته 0.46 في المائة واستقر مؤشرها العام عند مستوى 12802.2 نقطة وعلى الرغم من تراجع للسيولة المتداولة التي تركزت على الأسهم الصغيرة وبعض القياديات وتم من خلالها خلق توازن بين المجموعات، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 282.4 مليون سهم بقيمة 124.2 مليون دينار كويتي نفذت من خلال 8966 صفقة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفعت جميع قطاعات السوق بقيادة قطاع العقارات الذي أضاف بواقع 99.1 نقطة تلاه قطاع الاستثمار بواقع 55.2 نقطة.
    وبالنسبة للأسهم المرتفعة، تصدرها سهم سنام مضيفا بنسبة 8.929 في المائة وصولا إلى سعر 0.305 دينار كويتي تلاه سهم نابيسكو بنسبة 6.849 في المائة وصولا إلى سعر 0.390 دينار كويتي، أما الأسهم المتراجعة، تصدرها سهم مشرف فاقدا بنسبة 5,155 في المائة و مقفلا عند سعر 0.920 دينار كويتي تلاه سهم الصخور بنسبة 3.704 في المائة و مقفلا عند سعر 0.520 دينار كويتي . و احتل سهم اكتتاب المركز الأول بحجم التداولات بواقع 22.4 مليون سهم ومستقرا عند سعر 0.305 دينار كويتي دون تغير عن سعر إغلاق اليوم السابق تلاه سهم عقار بواقع 14.8 مليون سهم و مرتفعا إلى سعر 0.166 دينار كويتي . وعلى صعيد الأسهم الإماراتية المدرجة في السوق الكويتية، ارتفع سعر سهم فجيرة بواقع 5 فلوس وصولا إلى سعر 0.365 دينار كويتي بعد تداول 4.3 مليون سهم بقيمة 1.5 مليون دينار كويتي ، و تراجع سهم قيوين بواقع فلسين وصولا إلى سعر 0.232 دينار كويتي بعد تداول 5.8 مليون سهم بقيمة 1.3 مليون دينار كويتي.
    > الأسهم القطرية: عززت السوق القطرية مع نهاية تعاملاته ليوم أمس من ارتفاعها في الجلسة السابقة بدعم من عمليات شراء من قبل المحافظ الاستثمارية التي وزعت بانتظام على قطاعات السوق من دون تركيز على أسهم معينة مع إعلان بنك قطر الوطني عن توقيعه لاتفاقية تسهيلات قرض مشترك بقيمة 1.850 مليار دولار أميركي يشارك فيه نحو أربع و عشرون من البنوك والمؤسسات المالية ، واستقر المؤشر عند مستوى 7744.33 نقطة كاسبا بواقع 53.09 نقطة أو ما نسبته 0.69 في المائة، و بارتفاع نسبي للسيولة المتداولة قام المستثمرون بتناقل ملكية 6.3 مليون سهم بقيمة 250 مليون ريال قطري نفذت من خلال 4320 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 24 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 7 شركات و استقرار لأسعار أسهم 6 شركات . وعلى الصعيد القطاعي ، ارتفعت جميع قطاعات السوق بزعامة قطاع البنوك و المؤسسات المالية مضيفا بواقع 82.86 نقطة تلاه قطاع الصناعة بواقع 60.97 نقطة.
    وبالنسبة للأسهم المرتفعة، تصدرها سهم المتحدة للتنمية بنسبة 2.20 في المائة وصولا إلى سهر 32.40 ريال قطري تلاه سهم بروة بنسبة 1.30 في المائة و مقفلا عند سعر 46.80 ريال قطري ، أما الأسهم المتراجعة ، تصدرها سهم المطاحن متراجعا بنسبة 3.59 في المائة وصولا إلى سعر 43.40 ريال قطري.
    > الأسهم البحرينية: تراجعت السوق البحرينية في تعاملاتها ليوم أمس لتفقد مكاسب الجلستين السابقتين وسط تباين لأداء قطاعاتها وتستقر عند مستوى 2523.50 نقطة خاسرة بواقع 2.81 نقطة أو ما نسبته 0.11 في المائة، وسط تراجع ملحوظ للسيولة المتداولة التي بلغت بحدود 571.6 ألف دينار بحريني قام المستثمرون بتناقل ملكية 1.6 مليون سهم. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع التامين بواقع 20.31 نقطة ليتصدر القطاعات المرتفعة تلاه قطاع البنوك بواقع 6.95 نقطة، في المقابل تصدر التراجع قطاع الاستثمار فاقدا بواقع 9.90 نقطة تلاه قطاع الفنادق و السياحة بواقع 6.72 نقطة. وبالنسبة للأسهم المرتفعة، تصدرها سهم البنك البحريني السعودي مضيفا بنسبة 2.56 في المائة وصولا إلى سعر 0.160 دينار بحريني تلاه سهم المجموعة العربية للتأمين بنسبة 1.92 في المائة ومقفلا عند سعر 1.060 دولار أميركي، أما الأسهم المتراجعة، تصدرها سهم بنك البحرين الإسلامي، فاقدا بنسبة 2.89 في المائة ومقفلا عند سعر 0.605 دينار بحريني، تلاه سهم مجموعة البركة المصرفية بنسبة 2.53 في المائة ومقفلا عند سعر 2.700 دولار أميركي. وتصدر سهم البنك البحريني السعودي الأسهم من حيث حجم التداولات بواقع 500 ألف سهم، تلاه سهم بنك الإثمار بواقع 264 ألف سهم ومستقرا عند سعر 0.540 دولار أمريكي من دون تغير عن سعر إغلاقه السابق. > الأسهم العمانية: واصلت السوق العمانية ارتفاعاتها، وأنهت السوق جلسة الأمس مرتفعة بواقع 12.03 نقطة بدعم من كافة قطاعات السوق التي دعمت من خلال تحسن للسيولة التي تدفقت بعد الانتهاء من الاكتتاب في سهم جلفار، واستقر المؤشر عند مستوى 6657.920 نقطة كاسبا بنسبة 0.180 في المائة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 6.1 مليون سهم بقيمة 4.4 مليون ريال عماني نفذت من خلال 1162 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 21 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 8 شركات واستقرار لأسعار أسهم 12 شركة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الصناعة بنسبة 0.660 في المائة، تلاه قطاع الخدمات والتأمين بنسبة 0.160 في المائة، تلاه قطاع البنوك والاستثمار بنسبة 0.110 في المائة.
    وبالنسبة للأسهم المرتفعة، تصدرها سهم فنادق الداخلية مرتفعا بنسبة 66.56 في المائة وصولا إلى سعر 2.002 ريال عماني.
    > الأسهم المصرية: واصلت بورصة القاهرة والإسكندرية ارتفاعاتها اللافتة مع تحسن للسيولة المتداولة، حيث انهي مؤشر هرميس عند مستوى 73686.64 نقطة كاسبا بواقع 541.34 نقطة أو ما نسبته 0.74 في المائة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 69.2 مليون سهم بقيمة 1.8 مليار جنيه مصري نفذت من خلال 46.5 ألف صفقة ، وارتفعت أسعار أسهم 77 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 58 شركة واستقرار لأسعار أسهم 6 شركات .
    وبالنسبة للأسهم المرتفعة، تصدرها سهم النعيم للاستثمارات المالية مضيفا بنسبة 150.00 في المائة ومقفلا عند سعر 25 جنيها مصريا، تلاه سهم العامة لمحتجات الخزف والصيني بنسبة 15.33 في المائة ومقفلا عند سعر 74.78 جنيه مصري، أما الأسهم المتراجعة، تصدرها سهم الإسكندرية للزيوت المعدنية بنسبة 9.33 في المائة وصولا إلى سعر 74.48 جنيه مصري تلاه سهم بنك فيصل الإسلامي المصري بنسبة 5.29 في المائة ومقفلا عند سعر 10.57 جنيه مصري.
    > الأسهم الأردنية: تراجع المؤشر العام في البورصة الاردنية يوم امس بفعل عمليات جنى ارباح الارتفاعات التي حصلت في اليومين الماضيين واستهدفت الاسهم القيادية في قطاع الخدمات المالية والعقارية.
    وبالرغم من ذلك فقد تفوقت الشركات الرابحة على الخاسرة وبلغت 70 شركة مقابل 64 من اصل 160 شركة تم تداول أسهمها فيما مالت اسعار اسهم 26 شركة الى الاستقرار.
    وانخفض الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق يوم امس لكنه حافظ على مستواه فوق 5600 نقطة مدعوما بحركة ايجابية على بعض أسهم البنوك اضافة الى اسهم شركات التامين التي حققت مكاسب ايجابية، وبلغ المؤشر القياسي 5601 نقطة بانخفاض نسبته 0.09 في المائة مقابل 5606 ليوم التداول السابق. وبلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 27.7 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 14.4 مليون سهم نفذت من خلال 11869 عقدا، وتصدر قطاع الخدمات المرتبة الاولى من حجم التداول بنحو 18 مليون دينار وفي المرتبة الثانية قطاع الصناعة بقيمة 4.4 مليون دينار وقطاع التأمين بقيمة 3.2 مليون دينار والبنوك في المرتبة الأخيرة بقيمة 2.1 في المائة.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 1 / 9 / 1428هـ

    مصادر مالية ترجح لـ«الشرق الأوسط» رفع «توصية» بتأجيل موعد إطلاق العملة الخليجية الموحدة
    تقرير لـ«هيرمس»: إطلاق العملة عام 2010 أصبح «أبعد منالا»


    أبوظبي: سلمان الدوسري
    رجحت مصادر مالية خليجية لـ«الشرق الأوسط» أن الاجتماع الذي سيتم في 27 من أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، وسيجمع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي، سيتمخض عنه رفع توصية إلى المجلس الوزاري، تمهيدا لرفعها لقادة المجلس للموافقة على تأجيل الاتحاد النقدي الخليجي وإطلاق العملة الموحدة.
    وربطت المصادر فيما ذهبت إلى أن تحديد موعد إطلاق العملة الموحدة مطلع 2010 كان قد صدر عن القمة ولا بد أن يصدر قرار آخر بالتأجيل من قادة الدول الخليجية الست. وبرزت هذه الترجيحات عقب تصريحات محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، حمد السياري، قبل أيام، والتي أشار فيها إلى أن التطورات الاقتصادية الاستثنائية التي تمر بها دول مجلس التعاون الخليجي تجعل من الصعوبة الوفاء بالجدول الزمني لقيام الاتحاد النقدي، والمحدد مع مطلع عام 2010.
    وبيَّن السياري عقب اجتماع محافظي البنوك المركزية في الرياض، أن هذه التطورات سيتم بحثها خلال اجتماع مشترك يضم محافظي البنوك المركزية ووزراء المال في الدول الأعضاء في 27 أكتوبر المقبل.
    إلى ذلك، وصف تقرير اقتصادي حديث إطلاق الوحدة النقدية الخليجية في موعدها المحدد، بأنه غدا «أبعد منالا»، وذلك في أعقاب نتائج الاجتماع الأخير لمحافظي البنوك المركزية في دول الخليج. واعتبر التقرير أن التأجيل أصبح شبه محسوم للعملة النقدية الخليجية المرتقبة. هذه التكهنات أكدها تقرير اقتصادي حديث، صادر عن المجموعة المالية (هيرمس)، وحصلت «الشرق الأوسط» عليه، حيث قال التقرير إن الاعتقاد كان يشير إلى عدم وجود فرصة بإتمام العملية في موعدها المقرر، «وتزايد الموقف (من إطلاق العملة في موعدها المقرر) تحفظا بعد اجتماع محافظي البنوك المركزية والتصريحات التي أعلنت حول سياسة التضخم». وتوقع التقرير أن تنتهج دول الخليج سياسات نقدية متوسطة في الأجل المتوسط من بينها إصلاح العملة. وعنى التقرير بـ«إصلاح العملة» باتخاذ دول مجلس التعاون قرارات بارتفاع قيمة العملات المحلية مقابل الدولار.
    ونظرا لارتباط الاقتصاد الخليجي بالاقتصاد الاميركي، على خلفية ارتباط العملات المحلية بالدولار، قال التقرير إنه في ضوء الضعف الهيكلي للاقتصاد الأميركي الذي يمر بدورة مختلفة، فإن دول الخليج ستركز أكثر على مزايا إصلاح عملاتها.
    وأضاف «غير أننا نعتقد أن هذه الدول لن تغامر باستقرار عملاتها، وأي إصلاح في هذا الشأن سيتضمن استخدام سلة عملات على غرار الكويت، مما سيتيح مرونة نقدية أكبر وقدرة على مواجهة الضعف الأميركي».
    وبحسب التقرير، فإن اجتماع محافظي البنوك المركزية لدول مجلس التعاون الخليجي، الذي استضافته الرياض في الثامن من هذا الشهر، جاء بحسب التوقعات التي قال عنها التقريرإنها كانت «محدودة بأن يسفر عن أي خطوات مهمة صوب إعادة خطة الوحدة النقدية التي كان مقررا لها أن تتم عام 2010 إلى مسارها المتوقع».
    وأضاف «إذا كنا نعتقد أنه ليس ثمة فرصة بإتمام تلك الوحدة في موعدها المقرر، فقد تزايد موقفنا تحفظا بعد الاجتماع المذكور وذلك للتصريحات التي أعلنت حول سياسة التضخم.
    وكان السياري محافظ البنك المركزي السعودي، قد أكد عقب الاجتماع في تصريحات أن دول مجلس التعاون الخليجي جميعها، باستثناء الكويت، ستبقي على ربط عملاتها بالدولار الأميركي في الوقت الحالي.
    ويقول التقرير إنه بدلا من إيجاد نقاط التقاء أكثر، فإن دول المجلس قررت وضع سياسات مختلفة لمعالجة التضخم المرتفع. ويعد تزايد الضغوط التضخمية أحد جوانب الخلاف الرئيسية بين دول الخليج فيما يتعلق بسياسات معالجتها.
    ويجزم التقرير بأن الوحدة النقدية تواجه خلافات متزايدة، موضحا «بخلاف سياسات أسعار الفائدة قصيرة الأجل، فإن قرار اتباع سياسات تضخم مختلفة يعد من جوانب الخلاف الكبرى ذلك أنه كان يتعين على دول المجلس خلق انسجام بين سياساتها النقدية تتضمن كيفية معالجة التضخم تمهيدا لإطلاق عملة موحدة. فعلى الرغم من اختلاف مستويات التضخم، إلا أن العوامل المحركة للتضخم متماثلة كالإيجارات والتضخم المستورد وارتفاع السيولة».
    وينصح التقرير دول الخليج بضرورة اتخاذ قرارات رئيسية تتضمن تعريف السياسة النقدية وتطوير أدوات نقدية موحدة ووضع الأطر المؤسسية. ويلفت التقرير أن قرار التركيز على التضخم داخل كل دولة على حدة لا يتماشى مع ضرورة صياغة سياسة موحدة، و«من ثم فإنه يجعل من الوحدة النقدية أبعد منالا».







    أسعار النفط تتجاهل قرار «أوبك» وتقترب من حاجز الـ 80 دولارا للبرميل
    «الطاقة الدولية»: الطلب العالمي على النفط سيتباطأ في الربع الأخير و2008


    لندن: «الشرق الأوسط»
    قفزت العقود الاجلة للنفط الخام الاميركي الى أعلى مستوياتها فوق 79 دولارا للبرميل امس بعدما أظهرت بيانات حكومية أسبوعية تراجع مخزونات الخام أكثر من المتوقع الاسبوع الماضي مما عزز المخاوف بشأن المعروض.
    وقالت وكالة الطاقة الدولية امس ان الطلب العالمي على النفط سينمو بوتيرة أبطأ من المتوقع في الربع الاخير من عام 2007 والعام المقبل، كما أن الأسعار المرتفعة قد تحد بشكل أكبر من الاستهلاك. وتوقعت مصادر الوكالة أن يبلغ متوسط الطلب العالمي على النفط 85.9 مليون برميل يوميا وهي زيادة نسبتها 1.7% مقارنة بالعام الماضي.
    وبحلول الساعة 1434 بتوقيت غرينتش ارتفع سعر الخام تسليم أكتوبر (تشرين الاول) في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 81 سنتا أي بما يعادل 1.04 في المائة مسجلا 79.03 دولار للبرميل بعد تداوله في نطاق 78.01 الى 79.29 دولار.
    وكان العقد قد تجاوز بالفعل قبل صدور البيانات أعلى مستوياته السابقة 78.77 دولار الذي سجله في أول أغسطس (اب). وكانت التقديرات السابقة للوكالة تشير إلى متوسط طلب عالمي على النفط قدره 86 مليون برميل بزيادة 1.8% مقارنة بالعام الماضي. من ناحية أخرى خفضت الوكالة توقعاتها للعام المقبل بمعدل 0.2 مليون برميل إلى 88 مليون برميل يوميا وهي زيادة نسبتها 2.4% عن الطلب على النفط خلال العام الحالي.
    وأرجعت الوكالة السبب في خفض التوقعات إلى الارتفاع الكبير في أسعار النفط الخام وسوء الأحوال الجوية خلال شهري يونيو (حزيران) ويوليو (تموز) الماضيين ولم تأخذ في الاعتبار آثار أزمة التمويل العقاري في الولايات المتحدة.
    وأشارت الوكالة إلى انخفاض الانتاج العالمي من النفط خلال أغسطس (آب) الماضي إلى 84.6 مليون برميل يوميا بسبب الاعطال الفنية في بحر الشمال والمكسيك وانخفاض صادرات العراق اليومية بنحو 430 ألف برميل.
    وجاء التقرير بعد يوم واحد من اتفاق «أوبك» على زيادة إنتاج النفط في اعقاب شهور من الضغط من وكالة الطاقة الدولية التي تشعر بقلق من تأثير الأسعار شبه القياسية على المستهلكين.
    وفي تقريرها الشهري عن سوق النفط قالت الوكالة التي تقدم النصح لعدد 26 دولة صناعية ان الطلب العالمي سيزيد بواقع 2.35 مليون برميل يوميا في الربع الاول وهو ما يقل 240 الف برميل يوميا عن توقعاتها الشهر الماضي.
    ورفعت «أوبك» أول من أمس إنتاج النفط بواقع 500 الف برميل يوميا في أول زيادة رسمية منذ أكثر من عام وذلك في لفتة نحو الدول المستهلكة المنزعجة من التأثير الاقتصادي لاسعار النفط التي وصلت الى 78 دولارا للبرميل والتراجع السريع لمخزونات الوقود.
    وقال لورانس ايجلز رئيس قسم صناعة النفط والأسواق في وكالة الطاقة عن خطوة أوبك «من العدل القول بأن الزيادة أصغر مما كنا نتوقع»، واضاف «نأمل أن يستجيبوا في حالة ظهور أية بوادر اخرى على نقص المعروض».
    واستندت وكالة الطاقة في خفض تقديرات الطلب الى تراجع الاستهلاك عن المستوى المتوقع في يونيو ويوليو، وقالت ان من السابق لأوانه تقييم تأثير أزمة سوق الرهن العقاري عالي المخاطر على الاقتصاد الاميركي.
    وقال التقرير «لقد ساهم المناخ المعتدل واحلال وقود محل اخر في خفض الطلب، وبالنظر الى المستقبل فان استمرار ارتفاع الاسعار قد يواصل تقليص الطلب». وتتوقع الوكالة الان ان يصل متوسط الطلب العالمي على النفط في الربع الأخير من العام الجاري الى 87.8 مليون برميل يوميا بانخفاض 250 الف برميل يوميا عما توقعته في أغسطس.
    وفي العام المقبل تتوقع الوكالة ايضا تراجع الطلب، حيث قلصت تقديراتها لنمو الاستهلاك بواقع 70 الف برميل يوميا ليصل الى 2.1 مليون برميل يوميا. وحتى بعد التعديل لا تزال تقديرات الوكالة للطلب أعلى من تقديرات مؤسسات اخرى حيث تتوقع اوبك وصول متوسط استهلاك النفط في الربع الأخير الى 87.08 مليون برميل يوميا. وفي السياق ذاته قالت وكالة الطاقة ان مشاكل أسواق الائتمان العالمية زادت احتمال تراجع نمو الطلب العالمي على النفط. وقال ايجلز ان مخاطر التراجع تزايدت بشكل واضح لكن الاثر النهائي على الطلب على النفط غير مؤكد.
    وشهدت أسواق المال العالمية اضطرابا منذ منتصف أغسطس الماضي بسبب المخاوف التي أثارتها أزمة قطاع الرهن العقاري عالي المخاطر في الولايات المتحدة.
    وقالت وكالة الطاقة في تقريرها الشهري «لا توجد مؤشرات على ان الطلب على النفط سينكمش بدرجة كبيرة في الولايات المتحدة ولا في الاقتصاديات الناشئة التي تمثل الجانب الأكبر من نمو الطلب على النفط». وأضافت «عموما فان الادلة تشير في هذه المرحلة الى أن أزمة الرهن العقاري قد لا تلحق ضررا جسيما بالاقتصاد الاميركي والعالمي». وقالت الوكالة في تقريرها ان الطلب على نفط «أوبك» في الربع الاخير من العام الحالي سيقل 300 الف برميل يوميا عن التقديرات السابقة ليتراوح بين 32.4 و 32.8 مليون برميل يوميا.
    وأشارت إلى ان الانتاج الحالي من المنظمة أقل، وقدرت إجمالي انتاج اوبك في أغسطس بواقع 30.41 مليون برميل يوميا.
    وقامت منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) ببادرة حسن نية تجاه الدول المستهلكة في فيينا اول من امس بقرارها زيادة امداداتها النفطية للسوق بمقدار نصف مليون برميل في اليوم، غير ان ذلك لن يكون على الارجح كافيا لتهدئة القلق بشأن الإمدادات خلال الشتاء. ورفعت اوبك سقف انتاجها الرسمي بـ 1.4 مليون برميل يوميا، ما يعود عمليا الى زيادة صادراتها بـ 500 الف برميل في اليوم اذ كانت تتجاوز السقف عمليا بحوالي مليون برميل. غير ان قرار «أوبك» لم يكن كافيا لتهدئة التوتر في سوق النفط فسجلت الاسعار مستوى قياسيا عند اقفال السوق اول من امس الثلاثاء بعد بضع ساعات على الاعلان وبقيت الاسعار امس الاربعاء ما فوق 78 دولارا للبرميل بفارق بضع سنتات عن السعر القياسي المسجل في الأول من يوليو (تموز) وقدره 78.77 دولارا.
    ورأى هاري تشيلينغيريان المحلل في مصرف بي ان بي ـ باريبا «انها بادرة، لكنها غير كافية ولا شك انها جاءت متأخرة».
    والواقع ان رفع اوبك سقفها 1.4 مليون برميل في اليوم، يعود في الواقع الى الغاء شبه تام للتخفيضات التي قررتها في نهاية 2006 وحجمها الإجمالي 1.7 مليون برميل.
    وهذا القرار يتيح لاوبك مهلة من الوقت من اجل تقويم وطأة الأزمة المالية الحالية على الاقتصاد العالمي قبل البحث في زيادة اكبر للإنتاج. وأعلنت المنظمة الثلاثاء «سنعيد تقويم الوضع» خلال الاجتماع الاستثنائي المقبل المقرر عقده في الخامس من ديسمبر (كانون الاول) في ابوظبي.
    وما زالت كارثة الأزمة الآسيوية عام 1999 ماثلة في ذهن أوبك حين انهار سعر البرميل إلى عشرة دولارات بعدما رفعت إنتاجها بنسبة 10%.
    وتخشى الدول المصدرة ان يتأثر الطلب العالمي على النفط بتباطؤ في الاقتصاد العالمي قد ينجم عن الأزمة المالية الحالية، وقد أقرت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها بانه «ما زال يتوجب تقويم» انعكاسات هذه الازمة.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 1 / 9 / 1428هـ

    مسؤول سعودي: التضخم لا يمثل مشكلة خطيرة في المملكة

    مومباي ـ رويترز: قال محمد الجاسر نائب رئيس محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) امس، ان معدل التضخم ليس شديد الارتفاع، وانه لا يمثل مشكلة خطيرة للمملكة أكبر مصدر للنفط في العالم.
    وتابع الجاسر يقول، ان معدل التضخم ليس شديد الارتفاع ولا يمثل مشكلة خطيرة للمملكة أكبر مصدر للنفط في العالم، مشيرا الى أنه يتوقع أن يكون معدل التضخم في السعودية في حدود 3.5 في المائة في عام 2007.
    وقال ان التضخم أعلى مما كان عليه، لكن 3.5 في المائة ليس معدلا كبيرا في اقتصاد منتعش، يضم الكثير من الاستثمارات والطلب من جانب القطاعين الخاص والعام. وأضاف الجاسر في تصريحات للصحافيين خلال مؤتمر مصرفي يعقد في مومباي، أن العديد من الدول يتمنى أن يكون معدل التضخم لديه مماثل للتضخم في السعودية. وارتفع التضخم في السعودية التي تربط عملتها بالدولار الأميركي منذ عام 1986 الى 3.83 في المائة في يوليو (تموز) الماضي، بعد أن جعل انخفاض قيمة العملة الأميركية الواردات الغذائية أكثر تكلفة وارتفعت الايجارات بأسرع وتيرة منذ عام 2004 على الأقل.
    وقال الجاسر ان البنك لا يريد عمل شيء، يسبب مشكلات خطيرة، لمواجهة الطلب الشديد والنمو في الاقتصاد. وبخصوص رد فعل البنك المركزي على خفض متوقع في أسعار الفائدة الامريكية، قال إن البنك سيحلل الوضع عالميا ويتخذ قراره. وتابع أن السعودية لها سياستها النقدية الخاصة بها، وهي ملتزمة بربط عملتها بالدولار، لكن ذلك لا يعني أن ما تفعله الولايات المتحدة يحدد السياسة السعودية.
    وقال الجاسر ارتفاع اسعار النفط يعود جزئيا الى علاوة المخاطر الناتجة عن عدم اليقين السياسي وليس لعوامل أساسية. وأعرب الجاسر في تصريحات للصحافيين خلال مؤتمر مصرفي يعقد في مومباي، عن اعتقاده أن ارتفاع أسعار النفط العالية مرتبط بعلاوة المخاطر النابعة من حالة عدم اليقين السياسي، وبسبب انخفاض الطاقات التكريرية في البلدان الصناعية الكبرى. غير انه أضاف أنه لا يوجد نقص في امدادات النفط. وقال ان السوق لا يواجه ضغوطا بخصوص العوامل الأساسية مثل العرض والطلب، ولا يوجد نقص في النفط بالسوق، ولم يرفض طلب أية جهة طلبت شراء النفط.







    مصر: تأكيدات بعدم بيع «المقاولون العرب» بعد تحويلها إلى مساهمة

    القاهرة: مصباح قطب وماجدة محمد
    أكد إبراهيم محلب، رئيس شركة المقاولون العرب المصرية، أمس إنه لن يتم طرح أى حصة من الشركة للبيع بشكل كلي أو جزئي على الأقل في العشر سنوات المقبلة.
    وقال محلب في مؤتمر صحافي أمس انه حدث لبس أفضى الى الاعتقاد بأن الشروع في تحويل الشركة من قطاع عام الى مساهمة مصرية هدفه طرح شرائح منها للبيع في البورصة.
    وأوضح إن إعلان مجلس الوزراء منذ أيام الموافقة على مشروع قانون بتحويل «المقاولون» إلى مساهمة هدفه فقط تغيير الإطار القانوني الذي تعمل تحته لتتساوى مع نظيراتها من الشركات الكبيرة التى تنافسها الآن بقوة في السوق المصري سواء كانت عربية أم أجنبية وتتخلص من قيود تعوق سرعة الأداء.
    وأضاف إن إدارة الشركة هي التي بادرت منذ شهرين باقتراح التحويل الى مساهمة لمنح المرونة للإدارة ولأن ذلك هو السبيل لكي تحقق الشركة الهدف الاستراتيجي الذي التزمت به أمام الحكومة وهو إن يبلغ حجم أعمالها في الأسواق الخارجية 50 في المائة من مجمل أعمالها.
    يشار إلى أن وزير الإسكان هو رئيس الجمعية العامة للشركة حاليا. وهنا قال محلب إن الوزير سيستمر ـ بصفته ـ رئيسا للجمعية بعد إتمام إجراءات التحول الى شركة مساهمة، مشيرا الى إن مشروع القانون سيعرض على البرلمان في دورته المقبلة.
    وأفاد أن الجمعية العامة العادية والأخرى غير العادية للشركة ستجتمعان في منتصف أكتوبر (تشرين الأول) المقبل لإقرار نتائج الأعمال والموافقة على التحول الى مساهمة. وزاد إن الشركة حققت 212 مليون جنيه (37.5 مليون دولار) أرباحا خلال العام المالي 2006/2007، كما سددت 195 مليون جنيه (34.5 مليون دولار) فوائد على مديونياتها في نفس العام.
    وكشف إن الشركة قامت بتسوية ما بقى عليها من مديونيات.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 1 / 9 / 1428هـ

    «الاتصالات السعودية» تنهي إجراءات صفقتها مع «ماكسيس»
    أعلنت تخفيض أسعار المكالمات والرسائل خلال شهر رمضان


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أنهت شركة الاتصالات السعودية أمس الإجراءات النظامية لصفقة الشراكة الاستراتيجية مع الملاك الرئيسيين في شركة ماكسيس Maxis والتي بموجبها تمتلك شركة الاتصالات السعودية حصة تبلغ 25 في المائة في شركة ماكسيس الأم التي تعمل في أسواق ماليزيا واندونيسيا والهند. بالإضافة إلى تملك شركة الاتصالات السعودية حصة مباشرة تبلغ 51 في المائة في شركة إن تي سي NTS وهي شركة الاتصالات المتنقلة في اندونيسيا.
    ويبلغ حجم الصفقة 11.4 مليار ريال (3.04 مليار دولار) شاملة تمويل يبلغ حجمه 3.4 مليار ريال يتم دفعه مناصفة بين الشركاء وذلك لتمويل عمليات التوسع الطموحة لشركة Aircel في الهند. وأعلنت شركة الاتصالات السعودية أمس أنه تم تحويل كامل مبلغ الاستحواذ البالغ 9.75 مليار ريال (2.6 مليار دولار).
    وأعلن قطاع الجوال في الشركة عن وجود سلسلة من الأسعار المخفضة الجديدة لفئة الأرقام المفوترة للتواصل بأقل الأسعار، خلال شهر رمضان الكريم.
    وذكرت الشركة أن سعر الدقيقة للمكالمات الصوتية والمرئية المحلية خلال هذه الحملة يبلغ 25 هللة للدقيقة لجميع الباقات 25، و35 و45، كما تم تخفيض سعر رسائل الوسائط المتعددة المحلية إلى 25 هللة. ويسري العرض للعملاء الحاليين والجدد والمنتقلين من المشغل الآخر من الساعة الثانية عشرة من منتصف الليل حتى الساعة الثانية عشرة ظهراً طوال أيام العرض داخل شبكة الجوال.
    من جهة اخرى أعلنت شركة الاتصالات السعودية عن إطلاق برنامج «ساعات آفاق الخير» طوال شهر رمضان المقبل، حيث ذكرت الشركة أنه سيتم إجراء سحب يومي عشوائي على مستخدمي الانترنت لمزود الخدمة سعودي نت، وسيتم تحديد الفائز من خلال الاتصال به.
    وأوضحت الشركة بأن الفائز سيحصل على خدمة «آفاق DSL» شامل بدون أجور تأسيس وبدون أجور اشتراك لمدة دورة فوترية واحدة إضافة إلى توصيل وتركيب جميع اللوازم بواسطة فريق من الفنيين التابعين للشركة، وسوف يشهد اليوم السابع من كل أسبوع جائزة كبرى عبارة عن جهاز حاسب آلي محمول.







    اتحاد الغرف الخليجي يرحب بإنشاء منطقة تجارة حرة مع إيران
    لخلق كتلة اقتصادية إقليمية منافسة عالميا


    الخبر: :سلطان الخليف
    رحبت الأمانة العامة لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي أمس بإنشاء منطقة تجارة حرة مشتركة تجمع دول مجلس التعاون الخليجي مع ايران بهدف تنمية التجارة الإقليمية البينية بين الجانبين.
    وقال عبد الرحيم حسن نقي الأمين العام لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي أن إنشاء منطقة تجارة حرة مشتركة بين دول الخليج وايران من شأنها تحقيق الكثير من الفوائد الاقتصادية في المنطقة، مشيرا إلى أن متغيرات القوة الخليجية بعد حرب الخليج الثانية، قد أتاحت الفرصة لإيران للإقدام على مثل هذا الطلب كخطوة نحو اتباع سياسة إزالة التوتر كمبدأ مستقبلي مع سائر الدول، وخاصة الخليجية؛ حيث تبرز أهمية دعم العلاقات بينها وبين دول الخليج.
    وأضاف أن دول مجلس التعاون تمتلك 45 في المائة من الاحتياطي العالمي من النفط، و14 في المائة من الاحتياطي العالمي من الغاز، كما أن صادراتها تمثل 3.5 في المائة من الحجم الكلي للصادرات العالمية، وتمثل وارداتها 2.3 في المائة من الواردات العالمية، الأمر الذي يعكس مدى أهمية تجارة المجلس الخارجية بالنسبة إلى التجارة العالمية، فضلاً عن أن تلك الدول تلعب دورًا رئيسيًا في المنظمات الدولية كـ«أوبك» و «منظمة المؤتمر الإسلامي». في حين تحتل إيران، مكانة إقليمية ودولية متميزة، حيث تمد السوق العالمية بنحو 2.5 مليون برميل يوميا من إجمالي إنتاج يومي يبلغ 4 ملايين برميل، ونحو 80 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، وهو ما يعني أن الاقتصاد العالمي سيكون المستفيد الأول من هذا التقارب التجاري بين دول الخليج وإيران.
    وقال نقي إن الاتحاد ينظر لهذه الخطوة بعين الاعتبار ويرى فيها فرصة طيبة لرجال الأعمال والمستثمرين الخليجيين لتقوية علاقاتهم التجارية مع إيران التي تشكل قوة اقتصادية إقليمية هامة لاقتصاد المنطقة، مؤكدا أن تدعيم العلاقات الاقتصادية بين دول الخليج وايران من شأنه تحقيق المزيد من النتائج الإيجابية التي ستعمل على تعزيز آفاق التعاون القائم وزيادة الاستثمارات والتجارة البينية وتطوير الشراكة الاقتصادية، خاصة شركات ومؤسسات القطاع الخاص في الجانبين.
    وبين نقي أن المتغيرات التي تشهدها المنطقة حاليا دفعت إيران إلى العمل على تحسين العلاقات التجارية مع دول دول الخليج من اجل جذب مزيد الاستثمارات الخليجية، وفتح الأسواق الخليجية للبضائع والعمالة، بالإضافة إلى أهمية تنسيق السياسات النفطية الخليجية ـ الإيرانية لضمان استقرار أسعار النفط، باعتباره المحور الرئيسي للاقتصاد بين الجانبين.
    وقال نقي إن دول مجلس التعاون تضع هي الأخرى دعم العلاقات الاقتصادية مع إيران على قمة أولوياتها، خاصة في ظل تطورات متلاحقة في المنطقة على الصعيد الاقتصادي، جعل المنطقة بحاجة إلى مناطق تجارة حرة إقليميا ودوليا بغرض رفع نسبة النمو الاقتصادي، من خلال نقل التكنولوجيا والاستثمارات الأجنبية المباشرة إليها، ورفع من القدرة التنافسية للمنتجات الخليجية أمام المنتجات الأجنبية والتي من بينها المنتجات الإيرانية، كما تفتح تلك المناطق أبواب الأسواق الخارجية على مصاريعها أمام صادرات دول الخليج المتنامية، كما تحقق مناطق التجارة الحرة تأثيرات إيجابية غير المباشرة في المواطن الخليجي، حيث تؤدي إلى زيادة المشروعات، وبالتالي التخفيف من حدة البطالة ورفع المستوى المعيشي للفرد، مما يعود بنتائج إيجابية على الاقتصاد، إضافة إلى احتلال التجارة الخارجية حيزا كبيرا في اقتصاديات الدول الخليجية، حيث تصل نسبة صادراتها إلى إجمالي الصادرات العالمية إلى مايقارب 3.5 في المائة، في حين أن نسبة وارداتها إلى إجمالي الواردات العالمية تصل نحو 2.3 في المائة، وهو ما يعكس مدى أهمية تلك التجارة لدول الخليج.
    وقال ونقي أن معدلات النمو المرتفعة التي حققها الاقتصاد الإيراني خلال الفترة (2002 ـ 2005)، وانخفاض نسبة الديون الإيرانية، تضاعف عدد سكان إيران من حوالي 35 مليونًا في أوائل عقد الثمانينيات إلى حوالي 70 مليونا عام 2007، وارتفاع نسبة الاحتياطيات من العملات الأجنبية لدى الاقتصاد الإيراني، بسبب زيادة العوائد النفطية، التي يتوقع أن تصل إلى 60 مليار دولار عام 2007؛ عوامل اقتصادية هامة تجعل من إقامة منطقة تجارة حرة مشتركة أمر في غاية الأهمية بالنسبة للجانبين.
    وأشار نقي الى أن التعاون الاقتصادي بين الجانبين حاليا يعد تعاونا مثمرا للمحافظة على سوق النفط الدولية، فضلاً عن أن دول مجلس التعاون تعد من أكبر الشركاء التجاريين لإيران، نظرا لعوامل التقارب الجغرافي والحضاري بينهما، حيث تشتمل الصادرات الخليجية لطهران على بعض المنتجات البتروكيماوية ، تركيبات الأنابيب والمواسير وأجهزة التكييف، الميلامين والزجاج ، كما تتميز إعادة التصدير الخليجية، وخاصة من دبي إلى إيران، بتنوعها لتشمل الإلكترونيات والآلات الكهربائية وقطع الغيار والسيارات والمعدات والإطارات والكيماويات والأغذية والمنسوجات، في حين أن الواردات الخليجية من السلع والمنتجات الإيرانية تشمل السجاد والمنتجات الغذائية والمنتجات المعدنية، اللدائن الصناعية، الخشب، المصوغات، الأحجار الكريمة والمعادن الثمينة وأكد الأمين العام للاتحاد أن الأمانة العامة ستعمل على توعية القطاع الخاص الخليجي بأهمية إقامة منطقة تجارة حرة مشتركة مع إيران والمزايا التجارية والتي سيجنيها القطاع الخاص في حال تم تطبيق هذه الخطوة، مشيرا إلى أن الأمانة ستعمل على تكثيف برامجها خلال الفترة المقبلة من اجل تحقيق هذا الغرض وبين أن منطقة التجارة الحرة بين دول الخليج وايران سترسي إطارًا جيدًا للعمل الإسلامي المشترك في المجال الاقتصادي، الذي مازال ينقصه التفعيل لزيادة الروابط الاقتصادية بين الدول الإسلامية، وخاصة في مجال التجارة، التي مازالت دون المستوى المطلوب، حيث يقل حجم التجارة البينية بين الدول الإسلامية عن 13 في المائة من حجم التجارة العالمية.
    وبين انه بإمكان الدول الخليجية إيجاد جسر من التواصل والتفاهم والحوار بين الدول الإسلامية، عن طريق تلك المنطقة الحرة مع إيران.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 1 / 9 / 1428هـ

    «النقد الدولي» متفائل بالاقتصاد العالمي .. واليورو يسجل سعرا قياسيا جديدا مقابل الدولار
    «المركزي الأوروبي» يضخ أكثر من 100 مليار دولار في سوق النقد الأوروبية


    لندن: «الشرق الاوسط»
    اعتبر كبير الخبراء الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي سايمون جونسون امس امام الصحافيين ان ازمة القروض العقارية الاميركية لن يكون لها «أي تأثير على الاقتصاد الحقيقي» وستتسبب بـ«تباطؤ معتدل» للاقتصاد الاميركي.
    من ناحية اخرى ارتفع اليورو الى مستوى قياسي جديد أمام الدولار امس في أحدث تحرك للمسار النزولي واسع النطاق للدولار الذي يقول متعاملون انه نجم هذه المرة عن مبيعات كثيفة للعملة الاميركية مقابل الفرنك السويسري.
    وصعد اليورو متجاوزا 1.39 دولار وفقا لبيانات رويترز.
    وهبط مؤشر الدولار وهو مقياس لقيمة العملة الاميركية أمام سلة من العملات الرئيسية ليصل الى أدنى مستوى في 15 عاما عند 79.42. كما انخفض الدولار الى أدنى مستوى منذ 15 عاما مقابل سلة من ست عملات رئيسية، اذ دفع استمرار مشاكل سوق الائتمان وبيانات الوظائف الضعيفة المستثمرين الى توقع خفض الفائدة الاميركية نصف نقطة مئوية.
    ويتعرض الدولار لضغوط بيع قوية منذ يوم الجمعة عندما أظهرت بيانات رسمية انخفاضا مفاجئا في بيانات الوظائف الاميركية الشهر الماضي مما اقنع المستثمرين بان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الاميركي) سيخفض أسعار الفائدة الاسبوع المقبل الى 4.75 في المائة.
    وقال نيلز فروم خبير استراتيجيات العملات لدى درسدنر كلاينفورت في فرانكفورت انه حتى اذا خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الاميركي) الفائدة ربع نقطة مئوية فقط فان التوقعات ستظل سلبية بالنسبة للدولار.
    وانخفض الين في البداية امس بعد أن أعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي استقالته المفاجئة لكنه عاود الارتفاع بعد أن سجل اليورو مستوى قياسيا مقابل الدولار.
    وقال متعاملون ان المستثمرين ما زالوا قلقين بشأن الاضطرابات التي تشهدها أسواق الائتمان من جراء مشاكل سوق الرهن العقاري في الولايات المتحدة، لكن استقالة ابي وحدها لن تلعب على الارجح دورا محوريا في تغيير اتجاهات السوق ازاء العملة اليابانية.
    واستفادت العملة الاوروبية الواحدة من ضعف الدولار العائد الى المؤشرات الاقتصادية الاميركية السيئة في حين يتحدث المحللون اكثر فاكثر عن احتمال حصول ركود وخفض نسب الفوائد الرئيسية من قبل الاحتياطي الفدرالي الاميركي.
    وخسرت سوق العمل الاميركية اربعة الاف وظيفة في اغسطس (آب) وهو اول تراجع منذ اربع سنوات.
    وتلقى اليورو دعما كذلك من تصريحات حاكم المصرف المركزي الاوروبي جان كلود تريشيه الذي اعتبر اول من امس ان المصارف الاوروبية لم تتأثر كثيرا بالازمة المالية العائدة الى القروض العقارية الاميركية وان مؤشرات الاقتصادي الكلي «تؤكد استمرار مخاطر التضخم على المدى المتوسط». ويرى محللون ان هذا يعني ان رفع معدلات الفائدة المنتظرة في منطقة اليورو ستؤخر او ستلغى.
    واوضح هؤلاء ان الفرق تاليا بين معدل نسب الفائدة بين الولايات المتحدة وهي حاليا 5.25% ومنطقة اليورو وهي 4% قد يتقلص ويجعل تاليا من الموجودات الاوروبي اكثر جذبا على حساب الموجودات الاميركية مما يدعم كذلك العملة الاوروبية.
    ويتوقع غالبية المتعاملين ان يخفض الاحتياطي الفدرالي الاميركي نسبة الفائدة الرئيسية بنصف نقطة لتصل الى 4.75% الثلاثاء المقبل.
    لكن اخرين يشددون على ان رئيس الاحتياطي الفدرالي الاميركي بن برنانكي يتحفظ خلافا لسلفه آلن غرينسبان، قليلا على خفض نسب الفائدة عندما تطالب به الاسواق. وفي مؤشر الى وجود قلق، يشدد عدة متعاملين على ان خفض نسب الفائدة وحده قد لا يكون كافيا لطمأنة الاسواق.
    وفي الواقع فإن ارتفاع اليورو زاد أيضا من التوقعات بأنه قد يتجاوز حاجز 1.40 دولار في الأسابيع القادمة.
    ومن المرجح أن يؤجج ذلك مخاوف جديدة بشأن تأثير ارتفاع اليورو على قطاع التصدير من الآلات وهو القطاع الرئيسي لاقتصاد ألمانيا والتوقعات بشأن أكبر اقتصاد في أوروبا وخاصة في وقت يبدو فيه نمو الاقتصاد الأميركي قد بدأ في التراجع.
    ويتوقع المحللون أن البنك المركزي الأوروبي سيستمر في دورته لرفع أسعار الفائدة بمجرد أن يتأكد البنك الذي يوجد مقره في فرانكفورت من أن ثقة المستثمرين قد عادت إلى الأسواق العالمية.
    وقالت أنتيا برافكه محللة أسواق الصرف في مصرف كوميرتس بنك لوكالة الأنباء الألمانية إن «التوقعات بالقيام بمزيد من رفع أسعار الفائدة في منطقة اليورو تعزز اليورو».
    ويعتقد كثيرون من المحللين بشكل مؤكد أن البنك المركزي الأوروبي سوف يرفع أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية أخرى في منطقة اليورو المؤلفة من 13 دولة في نهاية العام الجاري.
    ومن شأن ذلك أن يرفع أسعار الفائدة إلى 4.25% فيما كانت آخر زيادة قام بها مجلس تحديد أسعار الفائدة المؤلف من 19 عضوا في البنك في يونيو (حزيران) الماضي.
    وفي محاولة جديدة للتخفيف من أوضاع الائتمان المقيدة والحد من ارتفاع أسعار الفائدة أعلن البنك المركزي الأوروبي اليوم الأربعاء أنه ضخ 75 مليار يورو (105 مليارات دولار) في السوق.
    وقال البنك إن الأموال الإضافية للإقراض لأجل ثلاثة أشهر هي ثاني خطوة من نوعها في تاريخه. وكانت أول عملية من هذا النوع قد تم الإعلان عنها يوم 22 آب/ أغسطس الماضي عندما قام البنك بضخ 40 مليار يورو لأجل ثلاثة أشهر.
    كان البنك قد تدخل في سوق النقد مرارا منذ التاسع من آب/ ليضخ الأموال في عمليات السوق المفتوحة ليوم واحد وذلك على الرغم من قيامه أمس الثلاثاء بسحب 60 مليار يورو عندما تراجعت أسعار الفائدة على القروض بين البنوك إلى أقل من مستوى الفائدة الرئيسية للبنك البالغة 4%.
    كما تراجع البنك عن زيادة أسعار الفائدة التي كان يعتزم القيام بها خلال اجتماعه الشهري في السادس من الشهر الجاري ليبقي على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير عند 4%.
    وقدم البنك أول من أمس الاثنين في مزاده الأسبوعي 269 مليار يورو بزيادة 13 مليار يورو عما تم سحبه خلال عملية الأسبوع السابق.
    يذكر أن البنك كان من أكثر الناشطين من بين البنوك المركزية الرئيسية في العالم في مواجهة تأثيرات أزمة الرهن العقاري عالي المخاطر في الولايات المتحدة التي أجبرت بنكين صغيرين فى المانيا إلى الاستعانة ببرامج إنقاذ وأضرت بأرباح بنوك أخرى.
    وعلى اثر هذه الأزمة أبدت البنوك رفضا قويا لإقراض بعضها البعض لليلة واحدة وهو ما كانت تقوم به بشكل عام لتسهيل حركة التدفقات النقدية قصيرة الأجل فيما بينها. وتسبب هذا الرفض في ارتفاع أسعار الفائدة في سوق النقد.
    من جهته اعتبر كبير الخبراء الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي سايمون جونسون امس امام الصحافيين ان ازمة القروض العقارية الاميركية لن يكون لها «اي تأثير على الاقتصاد الحقيقي» وستتسبب بـ« تباطؤ معتدل» للاقتصاد الاميركي.
    واكد جونسون بذلك الموقف الذي سبق وعبر عنه الصندوق مطلع هذا الشهر. وفي ما يتعلق باوروبا، راى جونسون انه «من المبكر جدا القول ما اذا كان الاقتصاد الاوروبي بصدد التباطؤ» بسبب ازمة القروض العقارية هذه.
    وكان صندوق النقد تحدث في اواخر يوليو (تموز) عن «فورة عالمية فرفع توقعاته للنمو العالمي في 2007 و2008 من 4.9% الى 5.2%.
    وفي مطلع سبتمبر (ايلول)، قال انه سيراجع توقعاته للنمو خلال العام 2008 نحو الانخفاض خصوصا في الولايات المتحدة، ولكن ايضا في منطقة اليورو للاخذ بالاعتبار ازمة القروض الاميركية.
    فباستثناء سوق رهن العقارات «فان الاسس الاخرى للاقتصاد الاميركي تبقى متينة لاسيما استهلاك الاسر واستثمارات الشركات»، كما قال جونسون. لكنه اضاف «ان الازمة العقارية ستستمر في ابطاء النمو الاميركي العام المقبل»، لكن التباطؤ الاميركي لن يكون له سوى « تأثير بسيط» على النمو العالمي.







    هيئة الاستثمار السعودية تبحث تنشيط الاستثمار مع فرنسا
    رخصت لمشاريع فرنسية بقيمة 41 مليون دولار


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    ذكرت هيئة الاستثمار السعودية، أنها أصدرت عشرة تراخيص لمشاريع فرنسية بإجمالي تمويل بلغ 154.55 مليون ريال (41 مليون دولار) خلال العام الجاري، وتسعى إلى زيادتها من خلال مباحثات جرت أمس في السعودية مع وفد من مجلس الشيوخ الفرنسي.
    وبحث عمرو الدباغ، محافظ هيئة الاستثمار السعودية، مع السناتور فيليب ماريني، عضو مجلس الشيوخ الفرنسي ورئيس مجموعة الصداقة الفرنسية مع السعودية ودول الخليج، أوجه التعاون بين البلدين في مجالات الاستثمارات المختلفة، ومناقشة سبل تنشيط الاستثمار بينهما، وذلك في مقر الهيئة بالرياض.
    وقدم الدباغ عرضا تعريفيا بالهيئة العامة للاستثمار، وتطرق العرض إلى رؤية الهيئة ورسالتها الهادفة للوصول بالسعودية إلى مصاف أفضل عشر دول في العالم من حيث تنافسية بيئة الاستثمار في عام 2010، بالإضافة إلى التعريف بالمدن الاقتصادية المتكاملة في مناطق البلاد المختلفة التي يتم تأسيسها. وسيتم ذلك بالاعتماد على المزايا النسبية المتعددة والمتوفرة في كل منطقة ونقاط القوة التي يتمتع بها الاقتصاد السعودي كأكبر اقتصاد في الشرق الأوسط والمقومات المتوفرة في المملكة والمرتبطة بكون السعودية هي عاصمة الطاقة في العالم، وحلقة الوصل بين الشرق والغرب ومدخلا للأسواق العالمية.
    كما عرضت الهيئة العامة للاستثمار أمام الوفد الفرنسي الفيلم الوثائقي لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية، تلا ذلك حوار مفتوح بين الجانبين تناول الفرص الاستثمارية الكبيرة المتوفرة في السعودية.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 1 / 9 / 1428هـ

    موجودات الذهب لدى السعوديات بقيمة 4 مليارات دولار.. وجدة الأولى في المبيعات
    رئيس مجلس إدارة مجموعة غسان النمر لـ«الشرق الأوسط» : سنطرح 30 % للاكتتاب العام وسننشئ 6 مصانع جديدة


    الدمام: سلطان الخليف
    قدر غسان النمر المستثمر في مجال الذهب في السوق السعودية القيمة النقدية لمخزون الذهب لدى النساء السعوديات ما بين 10 و15 مليار ريال (2.66 و4 مليارات دولار).
    وأكد النمر الذي يشغل رئيس مجلس إدارة مجموعة غسان النمر وعضو لجنة الذهب في الغرفة التجارية الصناعية في المنطقة الشرقية في السعودية أنه إذا تم استغلال مخزون الذهب لدى النساء السعوديات حاليا لأصبحت المملكة قوة اقتصادية ضاربة. واستشهد بمقوله لمحلل اقتصادي انجليزي عن الهند قال فيها «لو خرج مخزون الذهب والمجوهرات في الهند، لأصبحت الهند أقوى قوه اقتصاديه في العالم»، مشيرا إلى أن هذه المقولة تنطبق على السعودية. وقدر حجم استهلاك السوق السعودي من الذهب سنوياً بنحو 180 طناً، مفيدا أن مجموعته تنتج 35 في المائة في داخل السعودية، وتصدر من الناتج المحلي 6 في المائة، مشيرا إلى أن جدة تأتي في المرتبة الأولى من حيث استهلاك الذهب والمجوهرات والمصوغات الذهبية. وأرجع ذلك إلى توافد أعداد كثيرة من الزوار لهذه المدينة خصوصا في موسمي الحج والعمرة، بحكم أنها بوابة الحرمين، تليها الرياض للكثافة السكانية والقدرة الشرائية العالية، فالمنطقة الشرقية في المرتبة الثالثة.
    وحمل النمر في حوار مع «الشرق الأوسط" جهات حكومية عدم تقدم أية تسهيلات لتنظيم معارض متخصصة في مجال الذهب والمجوهرات، مفيدا أن المعارض الحالية تكاد تكون معدومة بحكم البيروقراطية وعدم وضوح الرؤيا، مبينا أن إقامة المعارض تفتح آفاق واسعة أمام المصنعين والمستثمرين على مستوى العالم، وتسلط الضوء على السوق السعودي. وكشف النمر أن مجموعته في طور التحول الى مساهمة عامة، مفيدا أنه توجد دراسات اقتصادية بهذا الشأن وانه سيتم طرح 30 في المائة من اسهم المجموعة للاكتتاب العام المقبل 2008.
    وذكر أن مجموعته التجارية لها استثمارات في عدد من القطاعات التجارية والصناعية، وتتركز أعمالها في تجارة الذهب والمجوهرات والعقارات، كاشفا أنهم بصدد إنشاء شركه خاصة لحماية المعدن الثمين رأس مالها يفوق 500 مليون ريال (133.3 مليون دولار) مركزها الرئيسي في المنطقة الشرقية، بالإضافة إلى إنشاء 6 مصانع للذهب في داخل السعودية خلال الثلاث السنوات المقبلة. وأبان النمر أن هناك عدد من الاستثمارات الخارجية للمجموعة تتمثل في استثمارات عقارية، وإنشاء مصانع في دول شرق آسيا، مشيرا إلى أن حجم هذه الاستثمارات يتجاوز 12 مليار ريال (3.2 مليار دولار)، موضحا أن استثمارات مجموعته في سوق الذهب تتجاوز ملياري ريال (533.3 مليون دولار).
    وقال النمر إنه سيدخل مساهمون استراتيجيون في المجموعة وشركاء أجانب في عدة مجالات، مبينا أنهم يبحثون عن شركاء ذوي خبرات متراكمة، عادا عدم وفرة العمالة المتدربة بأنه من ابرز المعوقات التي تواجه مجموعته وهذا ما دفعهم للاستيراد من الخارج ـ بحسب وصفه.
    وحول مجمع الدمام سنتر والذي خصص ليكون مجمعا تجاريا لمحلات الذهب والمجوهرات لكنه تم إغلاقه، أكد النمر أن هناك عدة عوامل ساهمت في فشل المشروع، منها: التأخر الذي صاحب عملية تنفيذ المشروع، والمشاكل الإدارية، وتسليم المحلات بطريقة عشوائية. وأضاف أن المساهمين ساهموا في فشل المشروع بسبب أمور شخصية، مرجعا المسؤولية الكبيرة في الفشل إلى التجار وعدم اتفاقهم مع البعض، دون أن يعطي تفاصيل حيال ذلك.
    وعرج عضو لجنة الذهب في غرفة الشرقية إلى أن القطاع الخاص السعودي لا زال يعيش مراحل النمو في قطاع الذهب والمجوهرات, ولا يمكنه الدخول إلى الأسواق العالمية كمنافس لعدة أسباب أبرزها سوء التنظيم الداخلي في عدم وجود عماله متدربة بشكل جيد، إضافة إلى معوقات التصدير الى الأسواق العالمية، ومطالبا بإيجاد مناخ عملي وإعادة سياسة الهيكلة والابتعاد عن البيروقراطية.
    وتوقع النمر أن يستعيد سوق الذهب السعودي عافيته، بعد تراجع طفيف لحجم المبيعات خلال الأشهر الثلاثة الماضية بنحو 3 أطنان من الذهب، في حين وصل منذ مطلع العام سعر الأونصة الذهبية لمستويات قياسية حيث لامس 680 دولاراً للأونصة، ومنذ عام 2005 والذهب يعاني من هبوط كبير في التصدير والإنتاج بحوالي 30 في المائة مقارنة في الأعوام السابقة.
    وأعاد السبب إلى ارتفاع الذهب بشكل جنوني وانخفاض البورصة السعودية في المشتريات متوقعا أن يرتفع السوق نهاية السنة بنسبة 10 في المائة عن الأعوام السابقة، سيما إن السعودية تعتبر الدولة الرابعة في الاستهلاك، موضحا أن الدول التي كان يتم استيراد الذهب منهم يتم حاليا التصدير لهم عادا ذلك بأنه دليل على إن المستقبل واعد للسوق السعودي.
    وحول توظيف المرأة، ذكر النمر أنهم أنشاوا مصنع الكوثر النسائي ليكون من أوائل المصانع السعودية في هذا المجال، مفيدا أنه تم اختيار 155 فتاة من أصل 11 ألف فتاة تقدمن للعمل، موضحا أنهن يشرفن على المصنع وعلى خطوط إنتاجه وتوظيفهن تم بالتنسيق مع صندوق تنمية الموارد البشرية وبرنامج الأمير محمد بن فهد لتأهيل وتوظيف الشباب السعودي.
    وكشف عن نيتهم إنشاء مصنعين نسائيين، الأول متخصص في تصميم وتغليف الهدايا والتحف والآخر في تصميم الموازاييك والفسيفساء، وسيكون مقر المصنعين النسائيين في المنطقتين الصناعيتين الأولى والثانية في الدمام. وأرجع فكرة إنشاء المصنعين للاستفادة من الطاقات النسائية وتوظيف مواهب الفتيات الراغبات في العمل، ورفع الإنتاج الصناعي، والحد من هدر الطاقات النسائية، وتشجيع الصناعة الوطنية.







    أخبار الشركات

    * بنك الرياض ينوي رفع رأس المال بـ 140%
    * أعلن بنك الرياض أنه ينوي زيادة رأس المال من 6.25 مليار ريال إلى 15 مليار ريال (4 مليارات دولار) بزيادة قدرها 140 في المائة، حيث صرح راشد العبد العزيز الراشد، رئيس مجلس إدارة بنك الرياض، بأن مجلس الإدارة قرر التقدم إلى الجهات الرسمية المعنية بطلب الموافقة على زيادة رأسمال البنك. وبين أنه سيتم طرح 875 مليون سهم إضافية لمساهميه بقيمة اسمية 10 ريالات للسهم، وعلاوة إصدار بواقع 5 ريالات للسهم ليصبح إجمالي عدد الأسهم 1.5 مليار سهم، مما ينتج عنه إجمالي علاوة إصدار بمبلغ 4.375 مليون ريال، ستضاف جميعها إلى الاحتياطي النظامي.

    * «المجموعة السعودية للاستثمار» تؤسس «بتروكيم» وتعيد ملف زيادة رأس المال
    * أعلنت المجموعة السعودية للاستثمار أنه بالإشارة إلى موافقة هيئة السوق المالية على زيادة رأس المال، لغرض تمويل حصتها من رأسمال مشروع الشركة الثالث، وحيث حدثت عدة تطورات منذ صدور تلك الموافقة، فقد قررت الشركة إعادة تقديم طلبها إلى هيئة السوق المالية.
    وأرجعت تلك الخطوة لغرض تحديث نشرة الاكتتاب، مع حدوث التعديلات، فقد تبين ارتفاع كلفة المشروع بالإضافة إلى توسيع نطاق المشروع ليتضمن مجمعاً إضافياً لإنتاج مادتي الأديبيك أسيد، والنايلون، بحيث أن حصة المجموعة من رأس المال المطلوبة الآن سترتفع من مبلغ 2.1 مليار ريال (560 مليون دولار)، إلى 2.8 مليار ريال (746 مليون دولار). وأوضحت الشركة في بيان لها أمس أنه سيتم تمويل إجمالي المبلغ من خلال اكتتاب حقوق الأولوية، بمبلغ 2.25 مليار ريال (600 مليون دولار)، والأرباح المتجمعة لدى الشركة بمبلغ 550 مليون ريال (146.6 مليون دولار). وأضافت أنه من بين التعديلات أن الشركة ستخصص كامل زيادة رأس المال، وقدرها 2.25 مليار ريال، لمساهمي الشركة المسجلين بسجل المساهمين. كما يوصي مجلس الإدارة إلى الجمعية العامة غير العادية للشركة، بالموافقة على طرح الأسهم بسعر 10 ريالات للسهم بدون علاوة إصدار.
    وأشارت إلى أن هذه الخطوة تستهدف أن يتاح لكل مساهم الاكتتاب بسهم واحد، عن كل سهم يملكه كما ستستخدم المجموعة متحصلات زيادة رأس المال، لغرض تأسيس شركة مساهمة جـديدة (بتروكيم) تساهم بها المجموعة بنسبة 50 في المائة وسيطرح الباقي للجمهور.
    * تعيين المزيني عضواً منتدباً لـ«القصيم الزراعية».. واستقالة في «فتيحي» و«صدق»
    * عينت شركة القصيم الزراعية المهندس عبد المحسن المزيني عضوا منتدبا لمجلس الإدارة بعد قبول طلبه بعدم تجديد عقده مع الشركة كمدير عام وعضو مجلس الإدارة. كما تم قبول استقالة المهندس، أنيس جمجوم، عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أحمد حسن فتيحي، وذلك بناء على رغبته. وقام المجلس بتكليف أحمد حسن فتيحي للقيام بمهام العضو المنتدب للشركة.
    من جانب آخر، وافق مجلس إدارة الشركة السعودية للتنمية الصناعية «صدق» على طلب الاستقالة المقدمة من مدير عام الشركة محمد مصطفى بن صديق، اعتبارا من مطلع سبتمبر(أيلول). ووافق المجلس على تكليف محمد عطا الله بخاري مديراً عاماً للشركة.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 1 / 9 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس  1 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال

    رغم التذبذب الذي تعرضت له السوق
    المؤشر العام يشطب بعضاً من خسائره السابقة ويصمد فوق مستوى 7800نقطة


    كتب - عبد العزيز حمود الصعيدي
    أنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملات أمس عند 7808بعد أن كسب ثماني نقاط، توازي نسبة 0.11في المائة، بعد أن تباين أداء السوق نتيجة تردد كثير من المتعاملين بفعل الشائعات التي مفادها توقع طرح شركات جديدة على المدى القريب، كما ألقى التراجع الذي تعرضت له كثير من أسهم التأمين، تحديدا التي طرحت أخيرا، بظلاله على السوق، وأثار كثيرا من البلبلة بين المتعاملين، ما أدى إلى أن تفقد السوق أي اتجاه، خاصة في سوق يعتمد بشكل كبير على المضاربات المبنية على الشائعات، وعكست السوق اتجاهها في الدقائق الأخيرة، لتشطب جزءا من خسائر خلال الأيام الثلاثة الماضية .
    إلى هنا وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية جلسة أمس رسميا على 7807.87نقاط، بارتفاع 8.33، توازي نسبة هامشية قدرها 0.11في المائة، تدعمه أربعة من قطاعات السوق الثمانية، برز من بينها قطاعات: الكهرباء، الخدمات و الصناعة فارتفع الأول بنسبة 2.17في المائة نتيجة ارتفاع سهم الكهرباء بنفس النسبة، لحقه الثاني بنسبة 1.98في المائة.
    وطرأ تراجع ملحوظ على مؤشرات أداء السوق الرئيسية، فنقص إجمالي كميات الأسهم المتداولة من 228.01مليون سهم إلى نحو 175.87مليون سهم، تجاوزت قيمتها السوقية 7.45مليارات ريال انخفاضا من 11.03مليار ريال أمس الأول؛ وتقلص على إثرها عدد الصفقات إلأى 227.1ألف صفقة مقارنة بنحو 226.61ألفاً أمس الأول، وجاء معدل الأسهم المرتفعة مقابل تلك المنخفضة أفضل من سابقه أمس الأول، حيث شملت علميات أمس أسهم 104من جميع الشركات المدرجة في السوق والبالغة 106شركات، ارتفع منها 36، انخفض 46، ولم يطرأ تغيير على 22، وبهذا ارتفع المعدل إلى 78.26في المائة مقابل 15.85في المائة اليوم السابق، ما يعني أن السوق كانت في بيع خفيف.
    المجموعة السعودية للاستثمار
    الصناعي تزيد رأسمالها
    إشارة إلى موافقة هيئة السوق المالية على زيادة رأس مال المجموعة، لغرض تمويل حصتها من رأس مال مشروع الشركة الثالث، وحيث حدثت عدة تطورات منذ صدور تلك الموافقة، فقد قررت الشركة إعادة تقديم طلبها إلى هيئة السوق المالية، لغرض تحديث نشرة الاكتتاب، مع حدوث التعديلات التالية، وهي: بناءً على احدث التقديرات، فقد تبين ارتفاع كلفة المشروع، إضافة إلى توسيع نطاق المشروع ليتضمن مجمعاً إضافياً لإنتاج مادتي الأديبيك أسيد، والنايلون، بحيث أن حصة المجموعة من رأس المال المطلوبة الآن ، سترتفع من مبلغ 2.1مليار ريال، إلى 2.8مليار، وسيتم تمويل إجمالي المبلغ من خلال مصدرين، هما،: اكتتاب حقوق الأولوية، بمبلغ 2.25مليار ريال، والأرباح المتجمعة لدى الشركة، والبالغة 550مليون ريال، 2ثانيا، ستخصص كامل زيادة رأس المال، وقدرها 2.25مليار ريال، لمساهمي الشركة المسجلين بسجل المساهمين، بتاريخ نهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية، التي ستنظر في توصية زيادة رأس المال، والتي يخطط لعقدها خلال الربع الرابع من هذا العام، ثالثا يوصي مجلس الإدارة إلى الجمعية العامة غير العادية للشركة بالموافقة على طرح الأسهم بسعر عشرة ريالات للسهم الواحد، بدون علاوة إصدار، بحيث يتاح لكل مساهم الاكتتاب بسهم واحد، عن كل سهم يملكه، وبذلك سيتضاعف عدد الأسهم المصدرة من (225) مليون سهم ، إلى (450) مليون سهم، رابعا، ستستخدم المجموعة متحصلات زيادة رأس المال، لغرض تأسيس شركة مساهمة جديدة (بتروكيم)، تساهم بها المجموعة بنسبة 50في المائة، وسيطرح الباقي للجمهور، وسيتاح للشركة المساهمة الجديدة تملّك 65في المائة من المشروع الثالث، في حين ستحتفظ شركة شيفرون فيليبس بنسبة 35في المائة، وستكون القيمة الاسمية للسهم عشرة ريالات أيضا، بدون علاوة إصدار.كل ذلك سيتم بعد الحصول على موافقة الجهات الرسمية ذات العلاقة.







    بعد التداول
    أسهم العوائد تُمرض ولا تموت


    عبدالله الجعيثن
    العنوان مقولة مشهورة عن العقار، ويضيف العقاريون: (عماره الشمس)!.. يقصدون الأراضي البيضاء والتي نقترح أن تجبي الدولة زكاتها (لمن يملك أكثر من أرض سكنية) لكي تنخفض أسعار الأراضي إلى الحد المقبول، سعر المتر السكني في المدن وصل لأرقام خيالية، و70% من مجتمعنا شباب فمتى يملكون أرضاً لبيت العمر في ظل احتكار العقاريين للأراضي التي عمارها الشمس ولا تجبي الدولة زكاة عليها فتجعلهم يبيعونها لصاحب الحاجة ولا يحتكرونها تجارة..
    عودة إلى المقولة السابقة فإنها أكثر انطباقاً على أسهم شركات العوائد التي تربح باستمرار حتى لو لم توزع من أرباحها طالما ان العائد على حقوق المساهمين أكثر من المرابحة الإسلامية..
    ان أسهم العوائد مزكاة.. وكثير منها تنمو أرباحها.. ومعظمها توزع أرباحاً بانتظام وتتوسع في نشاطها عاماً بعد عام، وهذا يجعل المستثمرين في شركات العوائد ذات التاريخ العريق في الربحية من التشغيل مطمئنين (قلوبهم على كراسيها) لأن شركاتهم تعمل لهم ليل نهار، مقيمين أو مسافرين، وطالما كانت ادارتها ذات كفاءة ونزاهة وأرباحها تنمو فهي أفضل من العقار بكثير، إذا زاد عائدها على عوائد المرابحة (البديل الشرعي للفائدة البنكية) وكان هناك نمو في الربحية.. صحيح ان هذه الشركات الرابحة، الراسخة، تتعرض أسهمها للارتفاع والانخفاض، وقد تنخفض دون قيمتها العادلة بكثير لعيب في السوق وليس فيها، ولكن ملاكها والمستثمرين فيها لا يعجزهم ذلك، فهم يعرفون شركاتهم جيداً، ويعرفون القيمة العادلة لسهمها بغض النظر عن التقلبات الوقتية، وكثير منهم يشبه صاحب العمارة الواقعة في موقع استراتيجي، فهو يقبض ايجاراتها ولا يسأل عن قيمتها في السوق، لأنه لا يفكر في بيعها، فهي - كما يقولون - ولدٌ صالح.. وأسهم الشركات الكبيرة العريقة في الأرباح من التشغيل وذات التوسع والنمو والادارة الكفء الشريفة أفضل من العقار وأقل (غثاء) وأسهل بيعاً عند الحاجة، وبقدر الحاجة، تستطيع بيع مئة سهم من عشرة آلاف ولا تستطيع بيع مئة متر من أرض مساحتها عشرة آلاف متر.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 1 / 9 / 1428هـ

    التركي ل " الرياض ": موعد ترسية المناقصة العام الجاري والحديث عن التكاليف سابق لأوانه
    السعودية تطرح مناقصة أمام شركات المقاولات لبناء جدار أمني على حدودها مع العراق


    الرياض - عبدا لعزيز القراري، رويترز:
    قال اللواء منصور التركي المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية أمس، أن السعودية وجهت الدعوة لجميع شركات المقاولات بهدف التنافس على عقد لبناء جدار امني على حدود المملكة مع العراق، مبيناً أن موعد ترسية المناقصة على الشركات الفائزة سيكون خلال العام الجاري.
    وأكد في اتصال هاتفي مع "الرياض"، أن تقنيات جديدة ومتطورة ستطبق في هذا المشروع لمراقبة الحدود، مكتفياً بالقول: "هذا المشروع سيكون حديثاً وضمن مواصفات عالمية".
    وحول التكلفة المتوقعة للمشروع، أكد التركي أنه من السابق لأوانه الحديث عن أية أرقام في هذا الخصوص، إلا أن مسئولين في شركات دعيت للمنافسة قالوا أمس أن كلفة المشروع تصل إلى أربعة مليارات ريال ( 1.07مليار دولار) .
    وتابع اللواء التركي: "أن المنافسة بين الشركات لن تكون مقتصرة على شركات بعينها ، متوقعاً إن يتم انتهاء المشروع بشكل كامل أو جزئي نهاية العام المقبل".
    وحديث اللواء منصور التركي جاء بعد أن أعلن أمس مسئولون بشركات مقاولات، بإن السعودية دعت الشركات للتنافس على عقد لبناء جدار امني على حدودها مع العراق.
    وقال المسئولون الذين ينتمون لخمس شركات دعيت للمشاركة في المنافسة إن السعودية وهي أكبر مصدر للنفط في العالم تريد بناء سور من أسلاك شائكة من صفين على طول حدودها البالغة 900كيلومتر مع العراق مزود بأجهزة تصوير حراري ورادار.
    وأضاف المسؤولون الذين طلبوا عدم الكشف عن اسمائهم، أن من بين الشركات المدعوة مجموعة بن لادن السعودية وسعودي اوجيه وشركة السيف للهندسة والبناء وشركة أبناء الخضري وشركة العراب للمقاولات. وأمام الشركات مهلة حتى 28اكتوبر تشرين الأول لتقديم عروضها. وقال متعاقدون محليون إن هذا العقد جزء من مشروع أكبر يهدف لتأمين حدود المملكة البالغ طولها 6500كيلومتر. ويشمل المشروع إضافة المئات من أجهزة الرادار ومراكز الرصد الساحلية وشبكات اتصالات وطائرات مراقبة حول البلاد. وكانت شركة تاليس الفرنسية تتفاوض على مدى 12عاما لتنفيذ هذا المشروع إلى أن قررت حكومة المملكة طرح مناقصة دولية في ابريل نيسان الماضي.







    النفط فوق 80دولاراً

    كتب - عقيل العنزي:
    اندفعت أسعار النفط أمس بالأسواق العالمية لتسجل رقماً قياسياً جديداً تخطى 80دولاراً للبرميل متأثرة بالانخفاض الحاد الذي طرأ على المخزونات الأمريكية حيث تقلصت بمقدار 7ملايين برميل إلى 322.6مليون برميل خلال الأسبوع المنصرم حسب تقديرات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية والتي أشارت فيه إلى أن السحب على النفط أثناء فترة الصيف أثر على معدل تعويض الفاقد من المخزونات.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 1 / 9 / 1428هـ

    ارتفاع أسعار النفط بعد قرار زيادة انتاج أوبك

    لندن - رويترز:
    ارتفعت أسعار النفط الخام في المعاملات الاجلة امس الاربعاء لتواصل مسيرة الصعود التي بدأتها في أواخر جلسة التداول السابقة بعد اتفاق منظمة أوبك على زيادة انتاجها النفطي بمقدار 500ألف برميل يوميا.
    وكان بعض المتعاملين في السوق توقع زيادة أكبر في انتاج أوبك ورأى أن نتيجة الاجتماع لن تسهم في تهدئة الاسعار التي تقترب من مستوياتها القياسية.
    وفي التعاملات الامريكية أمس ارتفع الخام الامريكي الخفيف لشهر أكتوبر تشرين الاول 74سنتا ليغلق على 87.23دولار للبرميل مسجلا مستوى اغلاق قياسيا.
    ويسري قرار زيادة انتاج أوبك بدءا من أول نوفمبر تشرين الثاني المقبل ليقلص تخفيضات الانتاج التي قررتها المنظمة منذ أكتوبر تشرين الاول الماضي وبلغ حجمها الاجمالي 1.7مليون برميل يوميا. وتوقع أحدث تقرير من وكالة الطاقة الدولية أن يقل نمو الطلب العالمي على النفط بدرجة أكبر من التوقعات السابقة في الربع الاخير من العام الجاري وفي العام المقبل. وقال التقرير إن ارتفاع الأسعار قد يحد من الاستهلاك.
    وأظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز أن محللين يتوقعون أن تظهر بيانات المخزونات الامريكية انخفاض مخزون النفط الخام والبنزين. وفي الساعة 0908بتوقيت جرينتش ارتفع مزيج برنت 11سنتا إلى 76.49دولار للبرميل بينما زاد الخام الامريكي الخفيف ثلاثة سنتات الى 78.26دولار للبرميل.
    وارتفع سعر السولار (زيت الغاز) 4.25دولار الى 688دولارات للطن.







    وكالة الطاقة.. مشاكل سوق الائتمان تهديد أكبر للطلب على النفط

    فيينا - رويترز:
    قالت وكالة الطاقة الدولية امس الاربعاء إن مشاكل أسواق الائتمان العالمية زادت احتمال تراجع نمو الطلب العالمي على النفط.
    وعدلت الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا لها توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط للربع الرابع بالخفض بمقدار 240ألف برميل يوميا الى 2.35مليون برميل في اليوم.
    وقال لورانس ايجلز رئيس شعبة صناعة النفط وأسواقه بالوكالة إن مخاطر التراجع تزايدت بشكل واضح لكن الاثر النهائي على الطلب على النفط غير مؤكد.
    وشهدت أسواق المال العالمية اضطرابا منذ منتصف أغسطس اب الماضي بسبب المخاوف التي أثارتها أزمة قطاع الرهن العقاري عالي المخاطر في الولايات المتحدة.
    وقالت وكالة الطاقة في تقريرها الشهري "لا توجد مؤشرات على ان الطلب على النفط سينكمش بدرجة كبيرة في الولايات المتحدة ولا في الاقتصادات الناشئة التي تمثل الجانب الأكبر من نمو الطلب على النفط."
    وأضافت "عموما فإن الأدلة تشير في هذه المرحلة إلى أن أزمة الرهن العقاري قد لا تلحق ضررا جسيما بالاقتصاد الامريكي والعالمي."
    وخفضت الوكالة توقعاتها لنمو الطلب على النفط العام المقبل بمقدار 70ألف برميل يوميا إلى 2.1مليون برميل في اليوم.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 1 / 9 / 1428هـ

    الجاسر: علاوة المخاطر سبب زيادة أسعار النفط
    مؤسسة النقد تؤكد أن التضخم ليس مشكلة خطيرة


    مومباي - رويترز:
    قال محمد الجاسر نائب محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) أمس الأربعاء إن معدل التضخم ليس شديد الارتفاع وانه لا يمثل مشكلة خطيرة للمملكة أكبر مصدر للنفط في العالم.
    وأضاف الجاسر في تصريحات للصحفيين خلال مؤتمر مصرفي يعقد في مومباي أن العديد من الدول تتمنى أن يكون معدل التضخم لديها مماثلاً للتضخم في السعودية.
    وارتفع التضخم في السعودية التي تربط عملتها بالدولار الأمريكي منذ عام 1986إلى 3.83في المائة في يوليو تموز الماضي بعد أن جعل انخفاض قيمة العملة الأمريكية الواردات الغذائية أكثر كلفة وارتفعت الإيجارات بأسرع وتيرة منذ عام 2004م على الأقل.
    في المقابل، أكد الجاسر ان ارتفاع أسعار النفط يعود جزئياً إلى علاوة المخاطر وليس لعوامل أساسية.
    وأعرب الجاسر عن اعتقاده أن ارتفاع أسعار النفط العالية مرتبط بعلاوة المخاطر النابعة من حالة عدم اليقين السياسي وبسبب انخفاض الطاقات التكريرية في البلدان الصناعية الكبرى.
    وجرى تداول النفط فوق 78دولاراً للبرميل قرب مستواه القياسي بعدما فشلت زيادة رمزية في إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أمس الأول في تهدئة المخاوف بخصوص تراجع المخزونات خلال الشتاء القادم.







    بنك الرياض يرفع رأس ماله إلى 15مليار ريال

    كتب - خالد العويد:
    أوصى مجلس ادارة بنك الرياض بزيادة رأس مال البنك إلى 15مليار ريال عبر طرح اسهم لاكتتاب المساهمين بسعر 15ريالاً للسهم الواحد.
    وقال راشد العبدالعزيز الراشد رئيس مجلس ادارة البنك ان مجلس الادارة قرر التقدم إلى الجهات الرسمية المعنية بطلب الموافقة على زيادة رأس مال البنك من 6.250ملايين ريال إلى 15.500مليون ريال بزيادة قدرها 140%، من خلال طرح 875مليون سهم اضافية لمساهميه

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 10 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 23-08-2007, 01:14 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 20 / 6 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 05-07-2007, 05:25 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 13 / 6 / 1428هـ ‏(
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 28-06-2007, 05:09 PM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 14 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 31-05-2007, 03:57 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 10-05-2007, 12:57 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا