إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 26 من 26

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 2 / 9 / 1428هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 2 / 9 / 1428هـ

    اليوم.. وزراء مالية الاتحاد الأوروبي يجتمعون في ظل شكوك تحيط بأسواق المال العالمية

    - بروكسل - د. ب. ا: - 03/09/1428هـ
    يعقد وزراء مالية ومحافظو البنوك المركزية في دول الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة اجتماعا غير رسمي في ظل الشكوك والقلق الذي يحاصر أسواق المال العالمية بشأن آفاق الاقتصاد العالمي بعد الفوضى التي أصابت تلك الأسواق الشهر الماضي على خلفية أزمة قطاع التمويل العقاري الأمريكي وكذلك الارتفاع القياسي لليورو أمام الدولار.
    وقال يواكين ألمونيا مفوض الشؤون الاقتصادية والنقدية الأوروبي للصحفيين إن جدول أعمال كل الاجتماعات غير الرسمية لمسؤولي المالية في دول الاتحاد الأوروبي يتضمن بندا يتعلق بقضايا الاستقرار المالي.. وفي هذه الظروف فإن المناقشات التي سيجريها المشاركون في الاجتماع ستكون أكثر أهمية من المناقشات في الاجتماعات السابقة بسبب الاضطراب الذي أصاب أسواق المال العالمية.
    ومن المقرر أن يعقد الاجتماع الذي يستمر يومين في مدينة أوبورتو البرتغالية حيث ترأس البرتغال حاليا الاتحاد الأوروبي. كانت الحكومة
    البرتغالية قد ذكرت يوم الثلاثاء الماضي أن المحور الرئيسي للاجتماع
    سيكون العناصر المؤسسية لكفاءة أوضاع المالية العامة بدول الاتحاد
    الأوروبي.
    ورغم عودة الهدوء النسبي إلى أسواق المال العالمية بعد أزمة آب (أغسطس) الماضي فإن الخبراء يؤكدون أن توابع الأزمة لم تنته بعد. كانت أسواق المال العالية قد شهدت اضطرابات حادة بسبب الخسائر الكبيرة للقروض عالية المخاطر في قطاع التمويل العقاري بالولايات المتحدة مما فجر المخاوف من حدوث أزمة سيولة نقدية عالمية. وقد تدخلت البنوك المركزية الكبرى في العالم مثل البنك المركزي الأوروبي ومجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي والبنك المركزي الياباني بضخ مئات المليارات من الدولارات إلى النظام المصرفي الدولي لتهدئة المخاوف بشأن أزمة السيولة. غير أن هذه التحركات لم تمنع ثقة المستثمرين في الأفق الاقتصادي من التراجع بعد أن ظلت الشكوك قائمة في مدى سلامة السوق المصرفية العالمية وفشل مؤسسات التصنيف الائتماني في التنبؤ بأزمة قطاع التمويل العقاري الأمريكي في الوقت المناسب.
    وقال جان كلود تريشيه رئيس البنك المركزي الأوروبي إن حالة الشكوك
    والقلق "لم تنته بعد". وقد جاءت تصريحات تريشيه قبيل انخفاض قيمة الدولار إلى أدنى مستوى له أمام اليورو على الإطلاق في ظل تكهنات بشأن خفض سعر الفائدة الأمريكية.
    ويثير ارتفاع قيمة اليورو أمام الدولار المخاوف بشأن احتمالات نمو اقتصاديات منطقة اليورو التي تضم 13 دولة خاصة وأن أغلبها يعتمد على
    التصدير في الوقت الذي يقلل فيه ارتفاع قيمة العملة الأوروبية الموحدة
    القدرة التنافسية لصادرات تلك المنطقة في الأسواق العالمية.
    ويقول جان كلود تريشيه "نحن الآن في مرحلة تصحيح يمكن أن تشمل السلوك القلق العرضي المفهوم وزيادة معدلات تذبذب الأسواق وعناصر التجاوز والمبالغة". وكانت أصوات اقتصادية قد ظهرت في أوروبا بعد أزمة قطاع التمويل العقاري الأمريكي تطالب بضرورة تحسين النظم القانونية الحاكمة للقطاع المصرفي حيث أشارت هذه الأصوات إلى أن غياب الشفافية بشأن مدى مشاركة البنوك وصناديق التحوط الاستثمارية الأوروبية في سوق القروض عالية المخاطر بالولايات المتحدة كان عاملا رئيسيا في الفوضى التي أصابت الأسواق.
    ورغم كل ذلك فإنه من غير المحتمل أن يقدم وزراء مالية أوروبا في اجتماع الغد أي حلول ملموسة لتلك المشكلة. ومن المنتظر أيضا أن يناقش اجتماع أوبورتو قضية انتخاب رئيس جديد لصندوق النقد الدولي وهو المنصب الذي يشغله تقليديا شخص أوروبي في حين يتولى شخص أمريكي رئاسة البنك الدولي. وكان وزراء مالية الاتحاد الأوروبي قد اقترحوا في 10 تموز(يوليو) الماضي ترشيح وزير مالية فرنسا السابق دومينيك شتراوس كان لهذا المنصب الذي سيخلو في تشرين أول (أكتوبر) المقبل عندما يتقاعد الرئيس الحالي رودريجو راتو. وتكمن المشكلة في ترشيح روسيا لرئيس البنك المركزي التشيكي السابق جوزيف توسوفيسكي للمنصب رغم رفض جمهورية التشيك نفسها لهذا الترشيح.







    الكويت تبقي سعر الدينار عند أعلى مستوى في 19 عاما

    - الكويت - رويترز: - 03/09/1428هـ
    قرر بنك الكويت المركزي إبقاء سعر صرف الدينار دون تغيير أمس الخميس لليوم الرابع على التوالي بعد انخفاض الدولار الأمريكي إلى مستوى قياسي مقابل اليورو الأوروبي بفعل توقعات بأان مجلس الاحتياطي الاتحادي سيخفض أسعار الفائدة. وقال البنك المركزي الكويتي إنه سيجري تداول الدينار حول سعر أساسي يبلغ 0.28090 مقابل الدولار. وقررت الكويت خفض سعر إعادة الشراء (الريبو) ربع نقطة مئوية إلى 5.25 في المائة.
    وسمحت الكويت للدينار بالارتفاع يوم الأحد إلى أعلى مستوياته مقابل سلة
    من العملات منذ كانون الأول (ديسمبر) عام 1998. وارتفعت عملة الكويت رابع أكبر بلد مصدر للنفط في الشرق الأوسط بنسبة 2.93 في المائة منذ 19 أيار (مايو) أي قبل يوم من تخلي البنك المركزي عن ربطها
    بالدولار الآخذ في الضعف والتحول إلى سلة عملات. وترفض الكويت الكشف عن هيكل السلة.
    ويقول البنك المركزي الكويتي إن انخفاض الدولار في الأسواق العالمية يسهم في ارتفاع التضخم ويزيد من تكلفة بعض الواردات. وهبطت العملة الأمريكية إلى مستوى قياسي في تموز (يوليو) مقابل اليورو الذي تسدد به الكويت قيمة ما يزيد على ثلث وارداتها.
    وكان محافظ البنك المركزي الشيخ سالم عبد العزيز الصباح قد قال في 29 تموز (يوليو) إن سلة العملات تتيح للبنك المرونة في متابعة تحركات أسواق الصرف الأجنبي العالمية.
    من جهة أخرى، قال تقرير اقتصادي صدر أمس إن الكويت في طريقها لتحقيق فائض قياسي للسنة المالية الحالية بفضل أسعار النفط المرتفعة التي بلغت مستوى لم تبلغه في تاريخها.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 2 / 9 / 1428هـ

    الكنديون ينقبون عن الفرص الاستثمارية في قطاع المقاولات السعودي


    - "الاقتصادية" من جدة - 03/09/1428هـ
    أوضح جيف بلاكستون المستشار التجاري بالسفارة الكندية لدى المملكة أن وزير التجارة الكندي سيقوم بزيارة إلى المملكة خلال الشهرين المقبلين لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية على الصعيد الاقتصادي.
    وبحث المستشار التجاري خلال لقائه أمس مصطفى أحمد كمال صبري الأمين العام للغرفة التجارية في جدة، تطوير التعاون المشترك بين القطاع الخاص في البلدين ولاسيما في مجال الحفاظ على البيئة والمقاولات. وقال إن الزيارة تهدف إلى التعرف على الفرص الاستثمارية في المملكة.
    من جانبه نوه المستشار صبري بالتطور الملموس في مناخ الاستثمار في المملكة ما أدى إلى زيادة التدفقات الاستثمارية بوجه عام على الشرق الأوسط والمملكة بشكل خاص. وقال إن المملكة حازت نحو 40 في المائة من حجم الاستثمارات في المنطقة ومن المتوقع ازديادها في السنوات القليلة المقبلة. وحضر اللقاء القنصل الفخري لكندا محمد محمود عطار ومازن الخطيب المفوض التجاري في سفارة كندا. وكانت المملكة قد زادت أخيرا أعداد الطلبة المبتعثين إلى كندا. ويتطلع البلدان إلى تعزيز التبادل التجاري الذي لا يتجاوز أربعة مليارات دولار وفقا لتقديرات 2004.













    99 ريالا للوجهة الواحدة على "طيران ناس" بمناسبة رمضان


    - "الاقتصادية" من جدة - 03/09/1428هـ
    أعلنت "طيران ناس" أمس عن عروضها الترويجية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، حيث حددت أسعار التذاكر بـ 99 ريالا للوجهة الواحدة وذلك للحجوزات التي تتم على جميع رحلات طيران ناس ابتداء من يوم أمس وحتى 20 أيلول (سبتمبر) الجاري، على أن تكون فترة السفر بين 13 أيلول (سبتمبر) والأول من تشرين الثاني (أكتوبر).
    وفي السياق نفسه أفاد كلاوس فيشر رئيس موظفي القسم التجاري في طيران ناس، أن الشركة مستمرة في تسيير رحلاتها الأسبوعية المجدولة يومي الأربعاء والسبت إلى مدينة القريات خلال الأشهر المقبلة. وأكد فيشر التزام "طيران ناس" بتسهيل عملية السفر بالطائرة كوسيلة نقل متاحة وبأسعار تنافسية في متناول الجميع مع التركيز على ضمان قوانين السلامة ونوعية الخدمات. وأضاف فيشر: نحن في "طيران ناس" ندرك أهمية جمع الشمل العائلي وزيارة الأماكن المقدسة خلال الشهر الفضيل، لذلك طرحنا عروضا ترويجية قيمة بأسعار تبدأ من 99 ريالا للذهاب فقط، ما يشجع عملية السفر لجميع شرائح المجتمع وجمع الأحباب في مختلف أرجاء المملكة". وتسيّر الشركة حاليا رحلات يومية بين العاصمة الرياض وكل من جدة والمدينة وجازان والقريات، وتهدف الشركة لتوسيع نطاق عملياتها لتشمل العديد من المحطات في مختلف أرجاء المملكة في الشهور القليلة المقبلة.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 2 / 9 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  2 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال

    تحليل تطورات سوق الأسهم في أسبوع
    عيوب هيكلية وأخطاء منهجية تقف وراء إنخفاضات السوق المتكررة
    موجة من التقلبات السعرية والتذبذبات تدخل السوق في منطقة اللا اتجاه


    تحليل د. عبدالله الحربي


    تعرضت سوق الأسهم من خلال تعاملات الأسبوع الماضي لموجة من التقلبات السعرية والتذبذبات التي طالت أسهم شركات السوق من مختلف القطاعات بلا إستثناء. وقد كانت الإنخفاضات الكبيرة وخاصة فيما يتعلق بأسعارأسهم بعض الشركات القيادية والشركات ذات المراكز المالية القوية غيرمبررة قياسا بالمؤشرات المالية والأساسية لتلك الشركات، مما حدا بالكثيرمن المتعاملين إلى طرح العديد من التساؤلات عن ماهية حقيقة ما يجري بالسوق. وبالرغم من مرورالسوق ببعض موجات جني الربح المفاجئة، إلا أنها استطاعت أن تبدي تماسكا جيدا في آخرتداولات الأسبوع الماضي لتغلق في نهاية التداولات وللأسبوع الثاني على التوالي فوق مستوى الحاجزالنفسي والفني 7800 ألف نقطة.
    حيث أغلق المؤشر العام لسوق الأسهم في نهاية تداولات الأسبوع عند مستوى 7,807.87 نقطة. وبذلك يكون المؤشر العام لسوق الأسهم قد حقق على مدار تداولات الأسبوع الماضي انخفاضا طفيفا بلغت قيمته 45.79 نقطة وبنسبة إنخفاض بلغت 0.58 بالمائة عن مستوى إغلاق الأسبوع ما قبل الماضي. حيث أغلق الأسبوع ما قبل الماضي عند مستوى 7,853.66 نقطة، بينما أغلق المؤشر في نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 7,807.87 نقطة. كما أنه يجدرالقول انه بإغلاق المؤشرالعام عند هذا المستوى تكون السوق قد زادت من خسائرها التي تكبدتها منذ بداية العام بما قيمته 125.42 نقطة، أي بنسبة انخفاض 1.58 بالمائة عن المستوى الذي كان عليه المؤشر في بداية هذا العام. حيث كان المؤشرالعام قد أغلق في بداية العام عند مستوى 7,933.29 نقطة بينما أغلق المؤشر في نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 7,807.87 نقطة. كذلك يجدرالتنويه إلى أنه بإغلاق المؤشرالعام عند هذا المستوى يكون المؤشر العام قد حقق انخفاضا بما نسبته 62.16 بالمائة عن المستوى الذي كان عليه المؤشرفي نهاية شهر فبراير من العام الماضي عندما أقفل عند المستوى القياسي 20,634.86 نقطة.
    أداء متباين
    اما بالنسبة لأداء السوق على مستوى القطاعات على مدار الأسبوع فقد كان أداؤها متباينا، فبينما ارتفعت مؤشرات أربعة قطاعات وبنسب متفاوتة في الأداء، انخفضت مؤشرات القطاعات الأربعة الأخرى. حيث جاء قطاع الكهرباء على قائمة قطاعات السوق المرتفعة مسجلا ارتفاعا بما نسبته 2.17 في المائة على مدارالأسبوع، تلاه قطاع الخدمات مسجلا ارتفاعا بما نسبته 2.16 في المائة، وقطاع الزراعة مسجلا ارتفاعا بما نسبته 1.51 بالمائة. في حين جاء قطاع الأسمنت في المركزالرابع في قائمة قطاعات السوق المرتفعة مسجلا ارتفاعا بما نسبته 0.12 في المائة على مدارالأسبوع. أما بالنسبة لقطاعات السوق المنخفضة، فقد جاء قطاع الاتصالات على قائمة قطاعات السوق المنخفضة مسجلا انخفاضا بما نسبته 3.97 في المائة على مدارالأسبوع، تلاه قطاع التأمين مسجلا انخفاضا بما نسبته 3.72 في المائة، وقطاع البنوك مسجلا انخفاضا بما نسبته 1.53 بالمائة. في حين جاء قطاع الصناعة في المركزالرابع مسجلا انخفاضا بما نسبته 0.41 في المائة على مدارالأسبوع.
    شركات السوق
    أما فيما يتعلق بأداء السوق على مستوى 106 شركات مدرجة بالسوق على مدارالأسبوع، فقد كان أداؤها في المجمل سلبيا، حيث بلغ عدد الشركات التي ارتفعت أسهمها على مدارالأسبوع 44 شركة، في حين انخفضت أسهم 52 شركة، بينما لم يطرأ أي تغيّرعلى أسعارأسهم 10 شركات. هذا وقد جاءت شركة اتحاد الخليج للتأمين التعاوني المدرجة حديثا في السوق على قائمة شركات السوق المرتفعة مسجلة ارتفاعا ملحوظا ولكنه أقل من المتوقع بلغت نسبته 587.50 بالمائة, تلتها شركة اللجين مسجلة ارتفاعا بلغت نسبته 22.60 بالمائة على مدارالأسبوع. في حين جاءت شركة أمانتيت في المركزالثالث في قائمة شركات السوق المرتفعة مسجلة ارتفاعا بلغت نسبته 19.60 بالمائة. أما بالنسبة لقائمة شركات السوق المنخفضة على مدارالأسبوع, فقد جاءت الشركة السعودية العربية للتأمين التعاوني على قائمة شركات السوق الخاسرة وبنسبة انخفاض بلغت 24.50 بالمائة, تلتها الشركة السعودية الهندية للتأمين التعاوني بنسبة انخفاض بلغت 19.10 بالمائة على مدارالأسبوع. في حين جاءت شركة المجموعة المتحدة للتأمين التعاوني في المركزالثالث في قائمة شركات السوق الخاسرة مسجلة انخفاضا قدره 16.20 بالمائة على مدارالأسبوع.
    كميات الأسهم المتداولة
    أما بالنسبة لاداء السوق بحسب أحجام وقيم التداولات وعدد الصفقات المنفذة على مدارالأسبوع الماضي، فقد كان كذلك أداؤها متباينا، مقارنة بالأسبوع الذي قبله. فبينما انخفضت قيمة الأسهم المتداولة للأسبوع الماضي لتصل إلى 43 مليارا و326 مليون ريال, ارتفعت كمية الأسهم المتداولة خلال الأسبوع الماضي لتصل إلى أكثرمن 939 مليون سهم. بينما بلغت قيمة التداولات للأسبوع ما قبل الماضي أكثرمن 47 مليارا و599 مليون ريال تم التداول خلالها على 931 مليون سهم. بينما شهدت السوق من خلال تداولات الأسبوع الماضي انخفاضا في عدد الصفقات التي تم إبرامها مقارنة بالأسبوع السابق, حيث بلغ عدد الصفقات التي تم تنفيذها خلال الأسبوع الماضي 1,252,915 صفقة, بينما بلغت الصفقات للأسبوع ما قبل الماضي 1,581,236 صفقة.
    عيوب هيكلية وأخطاء منهجية
    إن المراقب الحصيف لتداولات سوق الأسهم السعودية في الآونة الأخيرة قد يلحظ بعض المفارقات العجيبة التي لا يمكن أن تتكررإلا في السوق السعودية والتي منها : أن الارتفاعات التي شهدتها السوق السعودية خلال الفترة الماضية إلى فوق مستويات 8000 نقطة قد جاءت وبشكل رئيس نتيجة احتفاظ كثير من مختلف شرائح المتداولين بالسوق بمراكزهم الاستثمارية، كما أن تلك الارتفاعات جاءت بشكل تدريجي وقد استغرق بناؤها أكثرمن شهرين. إلا أن المفارقة العجيبة أن تلك الارتفاعات في قيم المؤشرالعام للسوق وفي أسعارأسهم شركات السوق قد تلاشت تماما وتبخرت خلال يومي تداول فقط. مما دعا كثيرا من المتداولين إلى طرح بعض التساؤلات عن ماهية الأسباب والمسببات التي قد تقف وراء انخفاضات السوق المتكررة. حيث بدأ البعض يتساءل وبشكل تشاؤمي عن مدى تحول السوق إلى ساحة لتصفية الحسابات بين قوى السوق المختلفة وخاصة بين المحافظ الفاعلة الكبرى بالسوق وبين مجموعات من المضاربين المتحالفين أصحاب المحافظ المتناهية بالصغرمن أجل الكسب المادي السريع على حساب الاستثمارطويل الأجل، وبخاصة عند ملاحظة أن تلك القوى قد استهدفت قصف وضرب أسعارأسهم الشركات القيادية من أجل إحداث مزيد من الترهيب والتخويف وذلك لاجبار بقية المتعاملين على بيع ما بأيديهم من أسهم بأقل الأسعار!!
    وبالرغم من أننا لا نتفق تماما مع هذه الرؤية السوداوية حول حقيقة ما يجري بالسوق، إلا اننا يمكننا أن نؤكد أن الانخفاضات المتكررة في أسعارأسهم شركات السوق قد جاءت في معظمها مفتعلة ومدفوعة بأوامر بيع وعروض وهمية بهدف إحداث مزيد من الضغط على السوق وذلك من أجل تحقيق هدفين لا ثالث لهما .. الهدف الأول تحقيق الربح المادي السريع وذالك من خلال بيوع جني الأرباح المفاجئة. أما الهدف الثاني فكان يتمثل في محاولة تلك المحافظ تجميع أكبرعدد ممكن من أسهم شركات السوق ومن مختلف القطاعات بأقل الأسعار. وقد اعتمد نجاح استراتيجية مدراء الصناديق الاستثمارية وكبارأصحاب المحافظ الاستثمارية على توافر ثلاث نقاط ضعف في هيكلية السوق المالية السعودية وكذلك أخطاء منهجية في كيفية التعاطي مع السوق المالية : 1- ضعف الوعي الاستثماري وتردي الثقافة الاقتصادية وعدم الاستقلالية في القرارالاستثماري لدى شريحة كبيرة من المتعاملين، مما أدى إلى وجود ما يعرف بالتبعية في التعاطي مع السوق، حيث أصبحنا نلحظ وبشكل متكررأنه ما أن يهتزالسوق إلا ويتسابق معظم المتعاملين على البيع وكأن السوق سوف يختفي. 2- انعدام الشفافية وعدم توافرأدنى درجات الافصاح الآني وليس الدوري من قبل هيئة السوق المالية وكذلك من قبل شركات السوق عن المعلومات المالية والفنية الجوهرية ذات الأهمية النسبية والمؤثرة في القرارالاستثماري وبخاصة فيما يتعلق بموقف الهيئة حيال جدولة الاكتتابات الجديدة وكذلك موقفها من قضية تعديل طريقة احتساب المؤشرالعام للسوق، مما جعل السوق يصبح مسرحا لتداول مختلف أصناف الشائعات. 3- انعدام الرقابة الآنية الفاعلة من قبل الجهات الرقابية ذات العلاقة على عمليات التداولات اليومية وتنقلات السيولة بين وضمن مختلف المحافظ الاستثمارية، مما أدى إلى وجود ما يعرف بالمحافظ الاستثمارية والحسابات الوهمية التي تستخدم في الغالب لخلق إنطباع غيرحقيقي من أجل ضرب السوق.
    * أستاذ المحاسبة ونظم المعلومات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن والخبير بأسواق المال







    ارتفاع أسعار القمح يثير قلق كبار المستوردين في الشرق الأوسط

    الوكالات - عمان

    يتابع مستوردو القمح في الشرق الاوسط بانزعاج الارتفاع المستمر في أسعاره خشية أن يحد من قدرتهم على اطعام الشعوب التي تعتمد على الاسعار المدعمة للاحتياجات الضرورية من الغذاء , وقد رفع أصحاب المطاحن من أعضاء الرابطة أسعارهم بأكثر من 40 بالمائة تمشيا مع السوق العالمية.
    وقبرص مستورد صغير للقمح لكن مصر والاردن والجزائر من بين أكبر مستوردي القمح في العالم وفي بعض الحالات تصل مشترياتهم الى مئات الاف الاطنان في المرة الواحدة.
    وتعاقدت المؤسسات الحكومية المختصة بالاستيراد على شراء كميات ضخمة في الاسابيع الاخيرة من خلال مناقصات كبيرة أدت فعليا الى نقص المعروض عن الطلب وأسهمت في ارتفاع أسعار القمح الى مثليها منذ ابريل.
    وتعلن هذه المؤسسات عن مناقصات جديدة لضمان تدفق الامدادات في الشهور المقبلة.
    ويقول التجار الدوليون وأصحاب المطاحن والمسؤولون : ان المؤسسات الحكومية المشترية لا يمكنها المجازفة بالمساس بنظام دعم الاسعار الذي يحد من ارتفاع أسعار الخبز بشكل حاد بعد أن تسببت قفزات كبيرة في أسعاره قبل سنوات في اثارة اضطرابات مدنية في عدة دول من بينها مصر والاردن.
    وفي مصر يمثل الخبز المدعم عنصرا رئيسيا في غذاء كثير من افراد الشعب البالغ تعداده 73 مليون نسمة ومن المستبعد لاسباب سياسية داخلية أن تخفض الحكومة مشترياتها من القمح أو تحمل المستهلكين عبء ارتفاع الاسعار.
    وألغت مصر لفترة قصيرة دعم الخبر في عام 1977 ولكنها اضطرت الى اعادته بعد اندلاع أعمال شغب في العاصمة.
    وقال وولتر ترويش مدير شركة دومنيون جرين في جنيف //المسألة سياسية الى حد كبير في مصر... الحكومة تخشى بشدة حدوث أي نقص في الخبز وهذا هو السبب في ان الهيئة العامة للسلع التموينية تطرح مناقصات وتقبل كل العروض.//
    واضاف //لديهم تعليمات من الحكومة بشراء القمح حتى يكون هناك ما يكفي لتلبية كل الطلبات. وهذا لن يتغير.//
    ويقول المحللون ان دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا ستحول دون حدوث قفزات في أسعار الخبز لتخفيف التأثير على الفقراء.
    ولكن بالنسبة للاقلية من الطبقة الوسطى في المنطقة فان ارتفاع أسعار السلع الاولية يوحي بأن المستهلكين سيواجهون فترة طويلة من ارتفاع أسعار الاغذية.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 2 / 9 / 1428هـ

    الكويت تبقي سعر الدينار دون تغيير لليوم الرابع بعد انخفاض الدولار

    الوكالات - الكويت


    قرر بنك الكويت المركزي امس ابقاء سعر صرف الدينار دون تغيير لليوم الرابع على التوالي بعد انخفاض الدولار الامريكي الى مستوى قياسي مقابل اليورو الاوروبي اول أمس بفعل توقعات بان مجلس الاحتياطي الاتحادي سيخفض أسعار الفائدة.
    وقال البنك المركزي الكويتي انه سيجري تداول الدينار حول سعر أساسي يبلغ 28090ر0 مقابل الدولار.
    واول أمس قررت الكويت خفض سعر اعادة الشراء (الريبو) ربع نقطة مئوية الى 25ر5 في المائة.
    وارتفع اليورو متجاوزا مستوى 39ر1 دولار ليسجل أعلى مستوياته منذ طرحه للتداول عام 1999.
    وسمحت الكويت للدينار بالارتفاع يوم الاحد الماضي الى أعلى مستوياته مقابل سلة من العملات منذ ديسمبر عام 1998.
    وارتفعت عملة الكويت رابع أكبر بلد مصدر للنفط في الشرق الاوسط بنسبة 93ر2 في المائة منذ 19 مايو أي قبل يوم من تخلي البنك المركزي عن ربطها بالدولار الآخذ في الضعف والتحول الى سلة عملات. وترفض الكويت الكشف عن هيكل السلة.
    ويقول البنك المركزي الكويتي ان انخفاض الدولار في الاسواق العالمية يسهم في ارتفاع التضخم ويزيد من تكلفة بعض الواردات. وهبطت العملة الامريكية الى مستوى قياسي في يوليو مقابل اليورو الذي تسدد به الكويت قيمة ما يزيد على ثلث وارداتها.
    وكان محافظ البنك المركزي الشيخ سالم عبد العزيز الصباح قال في 29 يوليو ان سلة العملات تتيح للبنك المرونة في متابعة تحركات أسواق الصرف الاجنبي العالمية.







    ارتفاع اسعار أوبك لأرقام قياسية جديدة فوق حاجز 74 دولارا للبرميل

    الوكالات - العواصم

    أعلنت الامانة العامة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) امس في فيينا أن متوسط سعر البرميل الخام من إنتاج الدول الاعضاء سجل اول أمس 74.21 دولار مقابل 73.13 دولار للبرميل عند الاغلاق يوم الثلاثاء الماضي.
    واعتبر الخبراء أن قرار منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يوم الثلاثاء الماضي بزيادة حصص الانتاج اليومية بمعدل 500 ألف برميل اعتبارا من نوفمبر المقبل محاولة لتهدئة الاسواق ولكنها لن تؤثر في كبح جماح الاسعار بالنظر إلى الخوف من الآثار المحتملة لموسم الاعاصير الذي لم ينته وارتفاع الطلب على النفط.
    وقالت المنظمة ان سعر سلة خاماتها القياسية ارتفع الى 21ر74 دولار للبرميل اول أمس من 13ر73 دولار يوم الثلاثاء.
    ومن جهة أخرى انخفضت أسعار النفط الخام في المعاملات الآجلة امس وظل الخام الامريكي الخفيف قريبا من المستوى القياسي الذي بلغه اول أمس بينما تتابع السوق حركة الاعصار أمبرتو في خليج المكسيك خشية أن يؤثر على انتاج النفط.
    وكان الخام الامريكي ارتفع في معاملات نايمكس اول أمس الى 10ر80 دولار مسجلا مستوى قياسيا بعد أن أظهرت بيانات المخزونات الاسبوعية في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط في العالم أن مخزون النفط الخام انخفض الى أدنى مستوى في ثمانية أشهر قبل بدء موسم الشتاء الذي يرتفع فيه الطلب على وقود التدفئة.
    وقالت ادارة معلومات الطاقة التابعة لوزارة الطاقة الامريكية ان مخزون النفط الخام انخفض 1ر7 مليون برميل الاسبوع الماضي بينما كانت التوقعات تشير الى انخفاض قدره 4ر2 مليون برميل.
    وهبط مخزون البنزين 700 ألف برميل مثلما كان متوقعا بينما زاد مخزون المشتقات 8ر1 مليون برميل مطابقا للتوقعات.
    وانخفض سعر مزيج برنت 27 سنتا الى 41ر77 دولار للبرميل بينما انخفض الخام الامريكي الخفيف 15 سنتا الى 76ر79 دولار للبرميل. وارتفع سعر السولار (زيت الغاز) 75ر5 دولار الى 25ر692 دولار للطن.
    مما زاد المخاوف بشأن المعروض تشكل العاصفة المدارية اومبرتو في خليج المكسيك حيث يوجد ربع انتاج النفط الامريكي مما تسبب في اغلاق قناة هيوستون الملاحية واثار مخاوف من احتمال توقف الانتاج في الحقول البحرية. وقال خبراء ان موافقة منظمة اوبك اثناء اجتماعها في فيينا يوم الثلاثاء على زيادة انتاجها بمقدار نصف مليون برميل يوميا من الاول من نوفمبر ليس كافيا لدفع اسعار الخام للهبوط. كما تراجعت اسعار النفط للعقود الآجلة في التعاملات الصباحية في آسيا امس عن مستوى 80 دولارا للبرميل لكنها ظلت قريبة من أعلى مستوياتها على الاطلاق فيما يراقب المتعاملون عاصفة في خليج المكسيك بعد الاعلان عن هبوط حاد في مخزونات الخام الامريكية.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 2 / 9 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  2 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال

    قطاعا الاتصالات والبنوك يعيقان المؤشر عن اجتياز مقاومته وسط ضعف السيولة الداعمة

    تحليل: عائض المالكي
    واصل سوق الأسهم السعودية هذا الأسبوع تراجعه بشكل طفيف بلغت نسبته –0.58% بعد إغلاقه عند مستوى 7807.87 نقطة أي بخسارة أسبوعية بلغت 45.79 نقطة، وبهذا يكون السوق قد خسر أكثر من 12.01 مليار ريال خلال هذا الأسبوع لتتراجع قيمته السوقية إلى 1.32 تريليون ريال مقابل قيمته الأسبوع الماضي والتي كانت عند 1.33 تريليون ريال. وكانت السمة الغالبة على تداولات هذا الأسبوع هي انحصار مستوى التذبذب ومحدوديته في منتصف الأسبوع وارتفاعه نسبيا في مطلع الأسبوع وسط محاولات يائسة للاختراق مقاومة المؤشر الصلبة مع متوسط الـ10 أيام والتي فشل في تجاوزها نتيجة تراجع قطاعي الاتصالات والبنوك في ظل محدودية ارتفاع قطاع الصناعة وضعف السيولة الداعمة. أما على صعيد التعاملات الأسبوعية فقد شهدت انخفاضا في مجملها «باستثناء كمية الأسهم» حيث بلغت كمية الأسهم الأسبوعية المتداولة 939.67 مليون سهم مقابل 931.09 مليون سهم للأسبوع الماضي وبقيمة إجمالية منخفضة بلغت 43.32 مليار ريال مقارنة بنحو 47.59 مليار ريال للأسبوع الماضي أبرمت فيها أكثر من 1.25 مليون صفقة مقابل 1.58 مليون صفقة خلال الأسبوع الماضي. وبذلك ترتفع خسائر مؤشر السوق منذ بداية العام الحالي 2007 إلى ما نسبته -1.58% بنهاية هذا الأسبوع مقارنة بخسائره الأسبوع الماضي والتي كانت عند -1%، ويكون قد انخفض بنسبة 62.16-% وبخسارة -12826.99 نقطة منذ يوم 25 فبراير 2006 والمتمثلة في أعلى قمة وصل إليها المؤشر العام في تاريخه. من جهة أخرى، فقد واصلت أسعار النفط الارتفاع هذا الأسبوع بعد البيانات الصادرة من الحكومة الأمريكية والتي أظهرت نقصا في مخزون النفط والغاز، حيث أغلق سعر برميل نفط غرب تكساس يوم 11 سبتمبر مسجلا 78.1 دولار للبرميل بارتفاع قدره 3.1 دولار أي ما نسبته 4.1% عن سعره قبل أسبوع.
    وعلى مستوى أداء القطاعات فقد شهدت أربعة منها تراجعا في قيمها السوقية فيما ارتفعت الأربعة الأخرى. وجاء قطاع التأمين متصدرا قائمة أكثر القطاعات انخفاضا من ناحية القيمة السوقية حيث خسر أكثر من 1.92 مليار ريال وبنسبة -6.53% «باستثناء سهم اتحاد الخليج المدرج خلال هذا الأسبوع» لتتراجع قيمته السوقية إلى 27.61 مليار ريال، تلاه تراجع قطاع الاتصالات بنسبة بلغت -3.97% وبخسارة 6.62 مليار ريال لتتراجع قيمته إلى 160.12 مليار ريال، قطاع البنوك انخفض هو الآخر بنحو 6.11 مليار ريال وبنسبة بلغت -1.55% لتتراجع قيمته السوقية عند 388.56 مليار ريال. يليه تراجع قطاع الخدمات بنسبة -1.29% وبخسارة بلغت 1.82 مليار لتصبح قيمته السوقية 139.64 مليار ريال.
    من جهة أخرى، تصدر قطاع الكهرباء قائمة أكثر القطاعات ارتفاعا من ناحية القيمة السوقية حيث اضاف إلى رصيده أكثر من 1.04 مليار ريال وبنسبة 2.17% لترتفع قيمته السوقية إلى 48.95 مليار ريال، تلاه ارتفاع قطاع الزراعة بنسبة بلغت 1.56% وبزيادة 163.75 مليون ريال لترتفع قيمته إلى 10.68 مليار ريال، قطاع الصناعة شهد ارتفاعا طفيفا بلغت نسبته 0.66% مضيفا أكثر من 3.2 مليار لترتفع قيمته السوقية عند 489.35 مليار ريال. يليه أخيرا ارتفاع قطاع الأسمنت بنسبة بلغت 0.12% وبزيادة 67 مليون لتصبح قيمته السوقية 58.01 مليار ريال.
    أما على صعيد أداء الشركات خلال هذا الأسبوع فقد جاءت شركة اتحاد الخليج متصدرة قائمة أعلى الشركات ارتفاعا بنسبة بلغت 587.5% ليرتفع سعر السهم عند 68.75 ريال، تلتها شركة اللجين بنسبة ارتفاع بلغت 22.64% عند 32.50 ريال، تليها إميانتيت بنسبة ارتفاع بلغت 19.59% عند 29 ريال ثم جازان للتنمية المرتفعة بنسبة 10.48% عند 29 ريالا. ومن جهة أخرى تصدرت شركة سايكو قائمة أكثر الشركات انخفاضا بنسبة تراجع بلغت -24.53% لتتراجع قيمة السهم عند 100 ريال، تليها السعودية الهندية بنسبة تراجع أسبوعية بلغت -19.13% عند مستوى 97.25 ريال، تلاها تراجع اسيج بنسبة -16.24% عند 98 ريالا، ثم ولاء للتأمين المتراجعة بنسبة -13.38% عند 61.50 ريال.
    المكررات الربحية
    يوضح الجدول المرفق مدى استمرارية جاذبية السوق للاستثمار كمكرر ربحي حيث وصل بإغلاق الأربعاء الماضي عند 16.64 مرة، يتصدرها قطاع الاتصالات كأفضل قطاع يمتاز بانخفاض مكرره الربحي بعد وصوله بنهاية تداولات الأسبوع عند 12.4 مرة، تلاه قطاع الأسمنت بمكرر ربحية بلغ 14.37 مرة، ثم قطاع البنوك عند 15.03 مرة، يليه قطاع الصناعة عند 15.5 مرة، فيما جاء قطاع الزراعة بمكرر ربحية بلغ 95.42 مرة وهو مكرر مرتفع الخطورة يليه قطاع التأمين بمكرر 49.22 مرة. ثم قطاع الخدمات بمكرر ربحية عند 44.9 مرة، وأخيرا قطاع الكهرباء بمكرر 32.96 مرة،.والجدول يبين مزيدا من التفاصيل عن أفضل الشركات كمكررات ربحية.
    التحليل الفني للسوق
    استهل مؤشر السوق تعاملاته مطلع هذا الاسبوع على ارتفاع ملحوظ استطاع من خلاله ان يخترق متوسط الـ20 يوما صعودا حتى اصطدامه بخط مقاومته الصلب مع متوسط الـ10 ايام الاسي والذي كان يشكل في السابق دعما جيد للسوق خلال مساره الصاعد، هذه المواجهة مع مقاومته الصلبة استمرت طيلة أيام الأسبوع وبالتحديد حتى يوم الثلاثاء الماضي والتي فقد عندها مؤشر السوق سيطرته بعد صمود هذه المقاومة ليدخل في موجة جني ارباح فقد معها مكاسب الاسبوع ليواصل في يومه الأخير تراجعه في مطلع الجلسة مسجلا قاع أسبوعي عند مستوى 7726 نقطة أي فاقدا حوالي 263 نقطة بعد انحداره من قمة الاحد الماضي والمتمثلة في مستوى 7989 نقطة،هذا التراجع في يومه الاخير كسر معه دعم متوسط الـ50 يوما لكنه وبفضل السيولة وان كانت ضئيلة بتحرك سابك أعادت المؤشر فوق هذا الدعم مكونا شمعة تميل في دلالتها إلى حيرة المتعاملين في تحديد الاتجاه العام لاعتبارات كثيرة منها حلول شهر رمضان المبارك والذي يتوقع ميل السوق فيه نحو الهدوء مع اوقات التداول الجديدة، إضافة إلى ترقب الناس إلى نتائج الربع الثالث وخاصة نتائج الشركات ذات الثقل النسبي على المؤشر. وفي نظرة على المؤشرات الفنية الأخرى للسوق نلاحظ أن مؤشر التدفق النقدي MFI يسير باتجاه هابط عند مستوى 50.38 وهو يعكس مدى خروج سيولة بيعية بعد ضغط قطاعي الاتصالات والبنوك مما ساعد في مواصلة التصحيحات السعرية لقطاع المضاربة الاول وهو قطاع التأمين، هذا التراخي والضعف في مستوى ونوعية السيولة المتداولة اضعف بطبيعة الحال قوة الاتجاه الصاعد للمؤشر بتغلب الصفقات البيعية علية كما يوضحه مؤشر Aroon up والذي يسير باتجاه سلبي عند مستوى 35.71 نقطة وهي إشارة غير جيدة للمؤشر يوافقه مؤشر Macd الذي يسير أيضا باتجاه هابط عند مستوى 29 بعد كسر متوسطه البطيء نزولا وباتجاه خطه الصفري والذي يعد كسر نوع من الإشارات السلبية على المدى المتوسط ولكنه لم يعطِ أي إشارة بعد لذلك ينبغي عدم تسبق الأحداث في قراءته، فيما بدء مؤشر القوة النسبية rsi بعكس مساره الهابط الذي شهده خلال فترة التراجع الممتدة لأسبوعين ماضيين لنراه بإغلاق الأربعاء الماضي ينتهج بداية مسار صاعد نتيجة دخول سيولة شرائية ضعيفة كما ذكرنا في أواخر الجلسة والتي عملت على اخضرار إغلاق المؤشر ولكن يجب عدم الوثوق فيها كثيرا حتى يخترق مؤشر السوق مقاومته الصلبة مع متوسط الـ10 أيام وبدعم قيادي موحد بدخول سيولة شرائية حقيقية قيادية والتي يتوقع لنتائج الربع الثالث تأثيرا بارزا في ذلك.
    أما على مستوى نقاط الدعم والمقاومة التي يجب مراقبتها خلال الأسبوع المقبل فيواجه مؤشر السوق بمشيئة الله نقطة مقاومة أولى عند مستوى 7862 نقطة تليها مقاومته الثانية عند مستوى 7950 نقطة ثم مقاومة ثالثة عند 8092 نقطة، فيما يحظى حال تراجعه بدعم أول عند مستوى 7739 نقطة يليها دعمه الثاني عند 7696 نقطة ثم دعم آخر عند 7584 نقطة.







    إلزام الشركات بالتدريب وإيجاد سجلات للسعوديين الذين تم توظيفهم

    علي العميري – مكة المكرمة
    اتخذت وزارة العمل خطوات جادة نحو معالجة البطالة في صفوف الشباب والعمل على إيجاد الفرص الوظيفية المناسبة لهم في القطاع الخاص بشركاته ومؤسساته.
    وسارعت الوزارة لإشراك القطاع الخاص في التدريب لماله من أهمية في معالجة الظاهرة التي تسعى الوزارة لاتخاذ كل الوسائل لعلاجها.
    طالب وزير العمل الدكتور غازي القصيبي الغرفة التجارية الصناعية بالمناطق والمحافظات إشعار رجال الأعمال وأصحاب الشركات والمؤسسات بضرورة التركيز على التدريب حيث أن نظام العمل الجديد شدد على أهمية التدريب بتأهيل الشباب فقد نصت المادة الثانية والأربعين على كل صاحب عمل إعداد عمالة السعوديين وتحسين مستواهم في الأعمال الفنية والإدارية والمهنية وغيرها بهدف إحلالهم تدريجياً في الأعمال التي يقوم بها غير السعوديين، وعليه أن يعد سجلاً يقيد فيه أسمال السعوديين الذين أحلهم محل غير السعوديين بحسب الشروط والقواعد التي تحددها اللائحة.
    وأوضح د. القصيبي ان المادة الثالثة والأربعين نصت على كل صاحب عمل يشغل 50 عاملاً فأكثر يدرب على اعماله من العمال السعوديين ما لا يقل عن 60% من مجموع عماله سنوياً وللوزير ان يرفع هذه النسبة في بعض المنشآت التي يحددها بقرار منه مشيراً إلى أن المادة الرابعة والأربعين نصت على أنه يجب أن يشتمل برنامج التدريب على القواعد والشروط التي تتبع في التدريب، وعلى مدته وعدد ساعاته والبرامج التدريبية النظرية والعملية وطريقة الاختبار والشهادات التي تمنح في هذا الشأن.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 2 / 9 / 1428هـ

    ألف مليار دولار إيرادات متوقعة من السياحة 2010م

    المدينة - جدة
    توقع نائب الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية بهيئة الأمم المتحدة الدكتور طالب الرفاعي أن تحقق السياحة العالمية بحلول عام 2010 م ألف مليار دولار من دون احتساب إيرادات النقل أي على ما يصرف السائح بمجرد دخوله حدود دولة أخرى من خلال تجوال 1.600.000.000 سائح .. وذكر الرفاعي أن أهمية المنظمة تكمن في تقديمها للخبرات الدولية لممثلي الفعاليات والنشاطات وكيف أن الاستثمار في قطاع السياحة غدا الاستثمار في المستقبل لأن إيرادات قطاع السياحة صارت تفوق إيرادات قطاعات كبرى كالنفط.. مشيرا إلى أهمية أن يقدم القطاع الخاص آليات لتنفيذ المشاريع السياحية معللا أن القطاع العام مهما حاول انجازها فلن تكون تلك الآلية أو الدقة بنفس مستوى القطاع الخاص. ومن جانبه أوضح رئيس المنظمة العربية للسياحة بندر بن فهد الفهيد ان المنظمة تهدف إلى دعم السودان في مجال الاستثمار السياحي والتعريف بدور منظمة السياحة العالمية في خدمة السياحة في العالم العربي مؤكدا على أهمية دور المنظمة في التعاون المشترك بين الدول العربية في قطاع الاستثمار السياحي. وقال: قطعنا شوطا كبيرا في هذا المجال والتسهيلات التي تخصه في دولنا العربية وفي السودان كذلك كان أكبر وكنا قد بدأنا عدة مشاريع في السودان لتهيئة المناخ الاستثماري ونحن الآن بصدد البدء في مشروع المسح السياحي لإظهار المواقع المهيأة والتي تحتاج لتهيئة بغرض الاستثمار فيها. من جانبه أوضح وزير السياحة و الحياة البرية السوداني جوزيف ملويه أن السودان طلبت من المملكة الدعم في مجال المسح السياحي وتطوير البنى التحتية لخبرتها الكبيرة و المتميزة في هذا القطاع كما عرضت السودان خلال اللقاء الفرص الاستثمارية على المستثمرين السعوديين .. وأكد أنه لا خوف من الاستثمار في السودان على الرغم من أن الحرب لا تزال دائرة في بلادهم خاصة و أن الاستثمار سيكون في ظل منظمة الأقطار العربية و منظمة السياحة العالمية بهيئة الأمم المتحدة و كذلك عن التسهيلات التي يقدمها قانون الاستثمار في السودان. وجاءت هذه التصريحات خلال حفل الاستقبال الذي أقامه رجل السياحة عبدالله الغروي رئيس مجموعة الغروي السياحية، لوفد منظمة السياحة العالمية للأمم المتحدة برئاسة نائب الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية بهيئة الأمم المتحدة وبحضور الوفد السياحي السوداني برئاسة وزير السياحة والحياة البرية. وأكد عبدالله الغروي أن الاتجاه نحو السياحة يسير بتوسع رأسي وأفقي سواء من خلال الجذب للسياحة الداخلية أو الاستثمار في المشاريع السياحية الخارجية، موضحا أن قطاع السياحة في المملكة ما زال في مرحلة التهيئة ولكنه قطاع واعد سواء لفرص العمل المتاحة للشباب أو إيجاد مجالات ترفيه مختلفة للأسرة السعودية.







    دراسات لإنشاء هيئة لشركات تأجير السيارات وتأسيس شركة مساهمة لاحتواء الشركات الصغيرة

    سالم الشريف – الرياض
    أوصت دراسة حديثة صادرة من بنك المعلومات الاقتصادية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض بضرورة إنشاء هيئة أو لجنة خاصة تعنى بالمشاكل التي تواجهها شركات تأجير السيارات مع عملائها والأخرى المتعلقة بإدارة أنشطة العملاء أو الإدارات الحكومية المختصة، وإنشاء شركة مساهمة واحدة أو أكثر تعمل تحت مظلتها شركات تأجير السيارات الصغيرة. واقترحت الدراسة التي حملت عنوان «دراسة شركات تأجير السيارات» لعام 2007، أن يكون من أولويات مهام هذه الهيئة إنشاء بنك معلومات عن جميع الشركات وعملائها، وإعداد قائمة بالعملاء غير المرغوب فيهم وتحديثها بصفة مستمرة وإنشاء ملف لكل عميل جديد بالشركات في محاولة للقضاء على مشاكل التزوير في الأوراق الثبوتية وخلافها، إضافة إلى قيامها بالتأمين الجماعي لشركات التأجير نيابة عنهم للحصول على مزايا وفورات الحجم الكبير، وإنشاء صندوق إعلامي مشترك يقوم بالدعاية والإعلام لصالح الشركات بشكل جماعي، وتكوين لجنة مشتركة مكونة من بعض ممثلي الشركات وعدد من العملاء وممثلين للأجهزة الحكومية ذات العلاقة لحل المشاكل المتعلقة بنشاط الشركات .
    وأوضحت الدراسة التي تناولت شركات تأجير السيارات في مدينة الرياض كعينة دراسة، كيفية إنشاء شركة مساهمة واحدة أو أكثر تعمل تحت مظلتها شركات تأجير السيارات الصغيرة، سواء بنظام الفرنشايز أو غيره ، مشيرة إلى أن انضمام المملكة إلى منظمة التجارة العالمية سيفتح الباب أمام الشركات الأجنبية للمنافسة في السوق المحلي والذي سيضر بشكل كبير تلك الشركات الصغيرة. وأشارت الدراسة إلى أن معظم المشاركين فيها أفادوا بعدم وجود مشاكل لدى شركات التأجير فيما يتعلق بالإجراءات الحكومية، مثل إجراءات المرور ووزارة النقل وسعودة الوظائف والجهات الحكومية الأخرى، معتبرين تلك الإجراءات إيجابية إذا أديرت بطريقة سليمة وصحيحة وتعمل على زيادة فعالية المنشأة ، وأضافت الدراسة «غير أنهم اتفقوا على مواجهتهم لبعض المشاكل عند تطبيق اللائحة المنظمة لشركات التأجير، واعتبروها من العقبات، ولعل من أبرزها ( الإيجار الموحد، التسعيرة الموحدة، السعودة، الحد الأدنى لعدد السيارات حسب لوائح المواصلات، صعوبة الحصول على تراخيص من البلدية، عدم تعاون بعض الجهات الحكومية، البيروقراطية، وتغيير القوانين)».
    مؤشرات سلبية للقطاع
    ولاحظت الدراسة عددا من المؤشرات السلبية لقطاع تأجير السيارات في الرياض حيث يستحوذ شرق ووسط الرياض على 38.1% و 23% من عدد شركات تأجير السيارات في الرياض، كما أن هناك أربعة أحياء فقط (النسيم، السليمانية، الروضة، والشفا) تستحوذ على 49.6% من عدد الشركات والباقي موزعة على 27 حيا على مستوى المدينة، مشيرة إلى أن 14% فقط من عدد الشركات يمتلك 57% من عدد السيارات الصغيرة ويبلغ متوسطها 417 سيارة لكل شركة.
    الكيان النظامي أو القانوني للشركات
    وأشارت هذه الدراسة إلى أن غالبية شركات التأجير تأخذ شكل المنشآت الفردية والتي مثلت 89.9% من أجمالي الشركات التي يبلغ عددها 141 شركة وتأتي الشركات ذات المسؤولية المحدودة في المرتبة الثانية بنسبة 6.5% وتليها شركات التضامن وشركات التوصية البسيطة بنسبة 2.2% و 1.4% في المرتبة الثالثة والرابعة على التوالي ، وعدم وجود شركة واحدة مساهمة عامة تعمل داخل هذا القطاع وهو ما قد يزيد القطاع قوة من حيث الانتشار ونوع الخدمة المقدمة.
    تركيبة رأس المال للشركات
    كما أوضحت هذه الدراسة بأن تركيبة رأس المال تشير إلى 20% تقريباً من عدد الشركات يستحوذ على 81.5% من حجم رأسمال الشركات ككل والعكس صحيح ، وهذه التركيبة يمكن أن تكون في غير صالح الشركات الصغيرة من حيث المنافسة والاحتكار ونوع الخدمة المقدمة، على هذا أوصت الدراسة بأن تقوم الجهات المعنية من القطاع العام والخاص وأصحاب النشاط بعمل ندوة حول شركات التأجير وذلك للنظر في دمج بعض الشركات حتى تتمكن من الحصول على مزايا و فورات الحجم الكبير ودون الإضرار بمصالح الشركات الصغيرة ، ودراسة مدى إمكانية العمل بنظام حق الامتياز فيما بين الشركات المحلية ، وذلك لمواجهة تكتل الشركات الأجنبية المتوقع في ظل انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية. حيث قسمت الدراسة فئات رأس المال إلى ست شرائح ، الأربع الأولى يتصاعد متوسط كل شريحة منها تدريجياً من 99.2ألف ريال للشريحة الأولى، ثم 187.5ألف ريال للشريحة الثانية، ثم 420و757 ألف ريال لكل من الشريحة الثالثة والرابعة على التوالي، إلا أن الملفت للنظر هو أن نسبة عدد الشركات لهذه المجموعات الأربع يوازي 80.3% من إجمالي عدد الشركات بالقطاع، في حين وصلت حصتها من إجمالي رأس مال الشركات ككل ما يوازي 18.6% فقط، أما الشريحة الخامسة والسادسة يبلغ متوسط رأسمالها 2.5 و 12.5مليون ريال على التوالي، كما أن نسبة عدد الشركات داخل هاتين المجموعتين يوازي 19.7% من إجمالي عدد الشركات في حين أنها تستحوذ على 81.5% من إجمالي رأس المال لجميع شركات التأجير، وبمعنى لآخر فإن تركيبة السوق من حيث تركيبة رأس المال يمكن تقسيمها إلى مجموعتين رئيسيتين الأولى ويتدرج رأسمالها من 85ألف ريال حتى 750 ألف ريال ، والمجموعة الثانية فيها عدد قليل ورأسمالها يتدرج من واحد مليون وحتى 20 مليونا.
    العاملون السعوديون والأجانب في هذا القطاع
    وبينت الدراسة بأن القطاع يقوم بتشغيل 31% فقط من السعوديين من إجمالي العمالة داخل القطاع ( الرياض ) ، حيث يقوم بتشغيل 2898عاملا منهم 911سعودياً وبناء على هذه النسبة التي اعتبرتها الدراسة ضئيلة أوصت بضرورة رفعها مقارنة ببعض القطاعات المماثلة ، علماً بأن الدراسة أشارت إلى أهم معوقات توظيف السعوديين يعد التغيّب المفاجئ كأهم الأسباب المؤثرة جداً في تعيين السعوديين حيث بلغت نسبته 88% ، وعدم الالتزام بالدوام بنسبة 86.6% وأعتبرت هذين العاملين هما أخطر العوامل التي تؤثر على أداء الشركات .
    أما فيما يختص بمشكلة نقص الخبرة لدى السعوديين والتي شكلت ما نسبته 62% والتي أعتبرتها الدراسة من أسهل المشاكل حلاً ، وبالنسبة إلى انخفاض ونقص التدريب أفاد 49.6% من المشاركين في الدراسة بأنه من أهم العوامل الرئيسية أيضاً في عدم تشغيل السعوديين.
    وإقترحت الدراسة لتلك المعوقات الثلاثة ( نقص الخبرة ، ونقص التدريب والمؤهل العلمي) أن يتم إنشاء جهاز تدريبي إداري وفني لجميع الوظائف بشركات التأجير . وأشار 51.1% من المشاركين في الدراسة بأن ارتفاع الراتب للشاب السعودي يعتبر من أحد المعوقات في تشغيل السعوديين و اقترحت الدراسة عمل دراسة عن مستوى الرواتب في قطاع تأجير السيارات والقطاعات الأخرى المشابهة وذلك لتحديد مستويات الرواتب ومن ثم العمل على تقليل الفروق بين القطاعات المختلفة.
    المشاكل التي تواجه شركات التأجير
    وذكرت الدارسة بناءً على استطلاع لآراء تجار قطاع تأجير السيارات، اعتبر 71.5% منهم أن سوء استخدام السيارة هو من أكثر المشكلات التي يواجهونها مع العملاء، وعلى غير المتوقع جاء رأيهم بمشكلة عامل عدم الالتزام بدفع المستحقات على قائمة أبرز المشاكل في المرتبة الثانية بنسبة 58.2% ، وصوت التجار على مشكلة الحوادث والمخالفات المرورية بنسبة 54.7% و 53.3% وجاءت بالمرتبة الثالثة والرابعة على التوالي من حيث كثرة المشاكل ، بينما حلت مشكلة عدم اكتمال الأوراق الثبوتية واستخدام السيارة بواسطة أشخاص غير مرخص لهم في المرتبة الخامسة ، وسرقة السيارة 66.9% أو أجزاء من السيارة 60.7% من إجمالي آراء التجار، والأخيرة هي أقل المشاكل حدوثاً.

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 28 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 09-11-2007, 02:57 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 21-09-2007, 05:12 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 29 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 15-06-2007, 05:13 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 22 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 08-06-2007, 05:14 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 19/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 09-03-2007, 03:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا