استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 25

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  9 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال


    سوق الأسهم السعودية تنجح في تخطي أزمة التراجعات الأسبوعية بارتفاع 1%
    على الرغم من ضعف التعاملات الرمضانية وانخفاض كمية الأسهم المتداولة وقيمتها بـ35%


    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  9 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال



    الرياض: جار الله الجار الله
    نجحت سوق الأسهم السعودية في تخطي أزمة التراجعات على مدى التعاملات الأسبوعية، بعد أن حققت ارتفاعا بـ77 نقطة تعادل قرابة النقطة المئوية الواحدة، مع إغلاق تداولات هذا الأسبوع، بعد أن عانى المؤشر العام خلال الأسبوعين الماضيين من كابوس الهبوط الذي بدأ منذ ملامسته مستوى 8310 نقاط مطلع سبتمبر (أيلول) الجاري.
    إذ خسر المؤشر العام في الأسبوع قبل الماضي 373 نقطة بنسبة 4.5 في المائة، لكن السوق استطاعت أن تقاوم قوة هذا التراجع في الأسبوع الماضي لتمتنع عن الخسارة بأكثر من 45 نقطة بمعدل 0.58 في المائة، لتظهر من هذه النتيجة إيحاءات بمحاولة السوق النهوض من جديد، والرجوع إلى المنطقة الرابحة، في تعاملاتها لهذا الأسبوع.
    وظهرت محاولات المؤشر العام الجادة لاستعادة نمط الربحية، بعد أن افتتح التداولات في أول أيام هذا الأسبوع على ارتفاع، لتأتي بعد ذلك تداولات الأحد منفردة بالتراجع من بين باقي أيام التداولات الأسبوعية، على الرغم من ضعف وتيرة التعاملات اليومية، التي طرأت على السوق مع دخولها تداولات شهر رمضان المبارك السبت الماضي.
    حيث كشفت السوق بالتزامن مع تداولات شهر رمضان المبارك، عن خمول التعاملات، الذي اتضح جليا في نطاق المؤشر العام الذي لم يتجاوز مداه 200 نقطة تقريبا، من أدنى مستوى محقق خلال مشواره لهذا الأسبوع عند مستوى 7735 نقطة وأعلى منطقة حققت في تداولات الأربعاء الماضي عند مستوى 7939 نقطة.
    كما كان هذا الخمول أكثر وضوحا على كمية الأسهم المتداولة وقيمتها، التي تضاءلت بشكل ملحوظ رغم تراجعها في الأسبوع الماضي، إذ انخفض عدد الأسهم المتداولة خلال هذا الأسبوع بمعدل 35.2 في المائة، مقارنة بحجمها في الأسبوع الماضي، التي كانت عند 939.6 مليون سهم لتسجل في هذا الأسبوع 608.2 مليون سهم. وسايرت قيمة التعاملات الأسبوعية كمية الأسهم المتداولة في الانخفاض، على الرغم من التراجع الذي لحق بالسيولة خلال تعاملات الأسبوع الماضي، وبنسبة قاربت 9 في المائة، إلا أن الهبوط في حجم السيولة كان أشد وطأة في قيمتها خلال هذا الأسبوع.
    إذ تراجعت السيولة بمعدل 35.8 في المائة مقارنة بقيمتها في الأسبوع الماضي، التي كانت عند 43.3 مليار ريال (11.5 مليار دولار) لتسجل هذا الأسبوع 27.7 مليار ريال (7.3 مليار دولار) بانسحاب 15.5 مليار ريال (4.13 مليار دولار) منذ تداولات الأسبوع الأول من شهر رمضان الفضيل.
    * قطاع البنوك
    * تمكن مؤشر القطاع البنكي من الاستقرار خلال تعاملات هذا الأسبوع، بعد أن حجبته مستويات الدعم عند مستوى 20220 نقطة عن مواصلة الهبوط، ليبدأ بعدها في اللجوء إلى المسار الجانبي على صعيد الإغلاقات في منطقة بين مستوى 20277 نقطة و20570 نقطة تقريبا. لكن يبقى قطاع البنوك في منطقة الخسارة خلال تعاملاته السنوية، بعد أن تراجع بمعدل 12 في المائة مقارنة بإغلاق العام الماضي.
    * قطاع الصناعة
    * لا يزال مؤشر القطاع الصناعي يعاني من مستوى 18875 نقطة، التي تنازل عنها منذ 11 من الشهر الجاري، حيث حاول مؤشر القطاع تجاوزها خلال التعاملات الأخيرة لهذا الأسبوع، لكنه مني بالفشل، بعد تراجعه مع نهاية فترة التعاملات، ليغلق عند مستوى 18873 نقطة. في المقابل حقق قطاع الصناعة المركز الثالث من حيث نسبة الارتفاع في العام الحالي، إذ تمكن من الوصول إلى معدل ربحية بلغ 17.6 في المائة قياسا بإغلاق العام الماضي.
    * قطاع الإسمنت
    * استقر مؤشر القطاع الإسمنتي فوق مستويات دعم قوية عند 5550 نقطة تقريبا، حيث استطاعت أن تقف كأرضية صلبة تحت مسار هذا القطاع، ليلجأ بعدها إلى التذبذب الضيق في مسار جانبي، مظهرا استعداده للانطلاق مع أي فرصة سانحة يهيئها استقرار السوق.
    إلا أن القطاع وعلى المدى السنوي يسجل خسارة طفيفة بلغت 1.9 في المائة مقارنة بإغلاق 2006.
    * قطاع الخدمات
    * ساير القطاع الخدمي باقي القطاعات في الاستقرار وعدم المبالغة بالحركة السعرية، متجاوبا بذلك مع حركة المؤشر العام، ليحافظ على استقراره النسبي مقارنة بإغلاق العام الماضي، بعد أن حقق انخفاضا طفيفا بمعدل نصف النقطة المئوية.
    * قطاع الكهرباء
    * لا يزال مؤشر قطاع الكهرباء يحافظ على مساره السابق، الذي اعتاد سلوكه منذ أكثر من شهر، حيث يسير هذا القطاع خلال تلك الفترة بين مستوى 1171 نقطة و1196 نقطة تقريبا، إلا أن القطاع يعاني من الخسارة على صعيد تعاملات العام الحالي، إذ يحتل المرتبة الثالثة بين قطاعات السوق من حيث نسبة التراجع بعد أن سجل انخفاضا بمعدل 9.6 في المائة مقارنة بإغلاق العام الماضي.
    * قطاع الزراعة
    * انسحب سلوك المؤشر العام مع باقي القطاع على مؤشر القطاع الزراعي، الذي استمر في التوجه الجانبي من دون تحقيق مستويات تذكر، على الرغم من التذبذب القوي الذي ظهر على أسهم بعض شركات القطاع، إلا أن القطاع يحتل المركز الثاني بين القطاعات من حيث نسبة الارتفاع في تعاملات 2007 بمعدل 29.6 في المائة مقارنة بإغلاق العام الماضي.
    * قطاع الاتصالات
    * حقق مؤشر قطاع الاتصالات نسبة ارتفاع لافتة خلال تعاملات هذا الأسبوع مقارنة ببقة القطاعات، إذ استطاع أن يصعد بمعدل 3.6 في المائة تقريبا مع عدم قدرة القطاعات الأخرى المرتفعة للوصول في نسبة ارتفاعها إلى النقطة المئوية الواحدة. إلا أن هذا القطاع يحتل المركز الأول بين قطاعات السوق من حيث نسبة الهبوط على المدى السنوي، إذ حقق تراجعا بمعدل 13.3 في المائة مقارنة بإغلاق العام الماضي.
    * قطاع التأمين
    * لا يزال مؤشر قطاع التأمين يتصدر القطاعات الأخرى من حيث نسبة التراجع للأسبوع الثاني على التوالي، بعد أن حقق انخفاضا بمعدل 3.2 في المائة لهذا الأسبوع. حيث يعاني هذا القطاع من الارتفاعات القوية والمتتالية، التي أجبرته على الهبوط، خصوصا بعد أن حقق المرتبة الأولى بين القطاعات بلا منافس من حيث نسبة الارتفاعات في العام الجاري، إذ تمكن من الصعود بمعدل 54 في المائة مقارنة بإغلاق العام الماضي، على الرغم من الهبوط الذي لحق بهذا القطاع خلال الفترة الأخيرة.








    استمرار تألق السوق القطرية.. والبورصة الأردنية تصعد بقيادة البنك العربي
    جني أرباح في الإمارات ومصر > سهم وحيد خاسر في البحرين > ارتفاع بسيط في الكويت


    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  9 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال

    عواصم عربية: الشرق الاوسط
    > الاسهم الاماراتية: تراجعت الاسهم الاماراتية امس تراجعا طفيفا بسبب عمليات بيع لجني الارباح فيما حافظت الاسهم القيادية والاكثر سيولة على توازنها وتماسكها.
    وهبط المؤشر القياسي لسوق دبي المالي بنسبة 0.56% الى مستوى 4220 نقطة متأثرا بتراجع الاسهم القيادية وعلى رأسها من حيث القيمة سهم إعمار العقارية الذي خسر 0.46% من قميته ليغلق على سعر 10.85 درهم بتداول 210 ملايين سهم بقيمة 219 مليون درهم تلاه ديار للتطوير بتراجع 1.5% الى 1.86 درهم بتداول 111 مليون سهم بقيمة 207 ملايين درهم.
    وتراجع العربية للطيران 0.79% الى 3.13 درهم على الرغم من صدور توصية بشرائه من بنك اجنبي فيما خسر سهم سوق دبي المالي 0.95% من قيمته على الرغم الانباء الايجابية في السويد عن اقتراب بورصة دبي من شراء بورصة او ام اكس، ليستقر على 3.13 درهم بتداولات عليه بلغت قيمتها 112 مليون درهم. وبلغ اجمالي تداولات السوق 862 مليون درهم. اسهم ابوظبي كانت افضل اداء نسبيا حيث اغلق المؤشر القياسي مرتفعا بنسبة 0.35% الى مستوى 3455 نقطة مسجلات تداولات بقيمة 402 مليون درهم.
    وتصدر الاسهم الاكثر تداولا من ناحية الحجم سهم الدار العقارية الذي سجل ارتفاعا بسنبة 2.16% او 15 فلسا الى 7.61 درهم تلاه صروح العقارية الذي ارتفع ايضا 0.90% الى 4.47 درهم ثم سهم الواحة للتأجير الذي اغلق دون تغيير بسعر 1.72 درهم وآبار الذي اغلق دون تغيير ايضا عند سعر 3.66 درهم. وقد انخفض مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0.05% ليغلق على مستوى 4،375.92 نقطة وقد تم تداول ما يقارب 420 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 1.36 مليار درهم من خلال 7.732 صفقة. وقد سجل مؤشر قطاع الصناعات ارتفاعا بنسبة 0.16% تلاه مؤشر قطاع البنوك ارتفاعا بنسبة 0.09% تلاه مؤشر قطاع التأمين انخفاضا بنسبة 0.09% تلاه مؤشر قطاع الخدمات انخفاضا بنسبة 0.19% .
    وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 67 من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 32 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 27 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «الدار العقارية» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 370 مليون درهم موزعة على 52.78 مليون سهم من خلال 976 صفقة.
    واحتل سهم «إعمار» المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 219 مليون درهم موزعة على 20.18 مليون سهم من خلال 521 صفقة. وحقق سهم «المزايا القابضة» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 8.75 درهم مرتفعا بنسبة 12.76% من خلال تداول 41،225 سهم بقيمة 0.36 مليون درهم. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم العالمية لزراعة الأسماك الذي ارتفع بنسبة 3.84 % ليغلق على مستوى 5.95 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 9.500 سهم بقيمة 56.528 درهم. وسجل سهم «الاستشارات المالية» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 12 درهم مسجلا خسارة بنسبة 12.73% من خلال تداول 5،000 سهم بقيمة 60،000 درهم. تلاه سهم «تكافل» الذي انخفض بنسبة 5.08 % ليغلق على مستوى 3.92 درهم من خلال تداول 28.235 سهم بقيمة 0.11 مليون درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة النمو في مؤشر سوق الإمارات المالي 8.56% وبلغ إجمالي قيمة التداول 253.38 مليار درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 66 من أصل 120 وعدد الشركات المتراجعة 39 شركة. > الأسهم الكويتية : دخلت السوق الكويتية مرحلة مهمة وحساسة مع بيات مؤشرها قاب قوسين او ادنى من مستوى 13000 واقتراب موعد افصاحات الشركات، وفي جلسة امس التي ساد عليها تدفق كبير جدا للسيولة التي ذهبت غالبيتها العظمى على سهم البنك الوطني، مع اعلان شركة المدينة للتمويل والاستثمار عن مساهمتها في شركة هيتس للاتصالات في افريقيا، برأس مال مصرح به بمقدار 300 مليون دولار أميركي ومدفوع بمقدار 80 مليون دولار وتمتلك شركة المدينة 55 % من رأس المال المدفوع، حيث استقر المؤشر عند مستوى 12925.5 نقطة كاسبا بواقع 11.2 نقطة او ما نسبته 0.09 %، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 409.6 مليون سهم بقيمة 376.5 مليون دينار كويتي نفذت من خلال 7832 صفقة. وعلى الصعيد القطاعي، تصدر القطاع غير الكويتي مضيفا بواقع 45.4 نقطة القطاعات المرتفعة تلاه مضيفا بواقع 28.5 نقطة قطاع الخدمات، في المقابل تراجع قطاع الاستثمار بواقع 12.6 نقطة تلاه قطاع الاغذية بواقع 7.7 نقطة. وبالنسبة للاسهم الرابحة، تصدرها سهم النخيل مضيفا بنسبة 7.353 % ومقفلا عند سعر 0.365 دينار كويتي تلاه سهم بتروجلف بنسبة 5.952 % ومقفلا عند سعر 0.445 دينار كويتي. اما الاسهم الخاسرة فتصدرها سهم تنظيف فاقدا بنسبة 3.261 % وصولا الى سعر 0.445 دينار كويتي تلاه سهم تمدين بنسبة 3.226 % وصولا الى سعر 0.600 دينار كويتي. واحتل سهم الوطني المركز الاول بحجم التداولات بواقع 101.8 مليون سهم ومستقرا عند سعر 2.440 دينار كويتي بدون تغير عن سعر اغلاق اليوم السابق تلاه سهم الصفوة بواقع 47.4 مليون سهم ومرتفعا الى سعر 0.158 دينار كويتي.
    وعلى صعيد الاسهم الاماراتية المدرجة في السوق الكويتية، ارتفع سعر سهم اسمنت ابيض بواقع فلسين وصولا الى سعر 0.168 دينار كويتي بعد تداول 300 الف سهم بقيمة 50 ألف دينار كويتي، واستقر سعر سهم فجيرة عند 0.350 دينار كويتي بعد تداول 520 ألف سهم بقيمة 179.3 ألف دينار كويتي. > الأسهم القطرية: ثقة المستثمرين بأداء الشركات القطرية مع اقتراب موعد اعلان النتائج، يبعث على اجواء ايجابية ونفسية واعدة للمستثمرين الذين بدأوا بضخ سيولة للشراء لترتفع معها السوق في نهاية تداولات الامس بواقع 66.77 نقطة او ما نسبته 0.86 % ليستقر مؤشر السوق عند مستوى 7872.91 نقطة. وقام المستثمرون بتناقل ملكية 7 ملايين سهم بقيمة 318.7 مليون ريال قطري نفذت من خلال 5218 صفقة، وارتفعت اسعار اسهم 28 شركة مقابل تراجع لاسعار اسهم 5 شركات واستقرار لاسعار اسهم 3 شركات. وعلى الصعيد القطاعي اكتفت السوق بتراجع وحيد لقطاع الخدمات بواقع 10.69 نقطة، اما بقية القطاعات فاقفلت مرتفعة بقيادة قطاع البنوك الذي اضاف بواقع 129.15 نقطة تلاه قطاع الصناعة بواقع 125.57 نقطة.
    وبالنسبة للاسهم المرتفعة، تصدرها سهم الدوحة للتامين مضيفا بنسبة 7.23 % وصولا الى سعر 35.00 ريال قطري تلاه سهم قطر للتامين بنسبة 4.37 % ومقفلا عند سعر 132.00 ريال قطري، اما الاسهم المتراجعة فقد تصدرها سهم كيوتل فاقدا بنسبة 2.34 % وصولا الى سعر 230.00 ريال قطري تلاه سهم المواشي بنسبة 0.97 % ومقفلا عند سعر 10.30 ريال قطري. وتصدر سهم الريان الاسهم من حيث حجم التداولات بواقع 1.2 مليون سهم متراجعا الى سعر 16.30 ريال قطري تلاه سهم الخليجي بواقع مليون سهم مستقرا سعر سهمه عند 10.40 ريال قطري بدون تغير عن سعر اغلاق اليوم السابق.
    > الاسهم الأردنية: ساهم ارتفاع سهم البنك العربي القيادي والمؤثر لناحية الحجم في عينة المؤشر العام في تعظيم مكاسب البورصة الاردنية يوم امس من حيث المؤشر العام وحجم التداول الذي تجاوز 37 مليون دينار متجاهلا ضغوطات اغلاق المراكز المالية التي يشهدها تداول نهاية الاسبوع.
    وتحسنت مؤشرات السوق حيث تغلبت الشركات الرابحة على الخاسرة ووصل عددها 85 و49 على التوالي. واثر ارتفاع سهم العربي ايجابا على اداء الشركات الاخرى وحفز اسهم القطاع المصرفي الامر الذي انعكس على اداء الشركات المتداخلة في ملكية الاسهم مع البنوك وشركات الخدمات المالية. وتحسن سهم البنك العربي بنسبة 3.3 بالمائة ليصل الى مستواه في بداية الشهر الحالي والبالع 21 دينارا.
    وبدأت السوق في التفاعل مع قرار البنك المركزي بخفض اسعار الفائدة على ادوات الدينار بمقدار 50 نقطة اساس وتحسن مجمل اداء سوق الاسهم المحلي مثلما فعلت معظم اسواق الاسهم القيادية العالمية التي ارتفعت بعد خفض المجلس الاحتياطي الأميركية اسعار الفائدة بنفس المقدار على الدولار.
    وبلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 38 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 14.6 مليون سهم، نفذت من خلال 11540 عقدا.
    وعن مستويات الأسعار فقد ارتفع الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق امس إلى 5681 نقطة بارتفاع نسبته 1.71 بالمائة مقابل 5586 نقطة ليوم التداول السابق. وبمقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة والبالغ عددها 160 شركة مع إغلاقاتها السابقة تبين ان 85 شركة ارتفاعا في أسعار أسهمها بينما انخفضت اسعار اسهم 48 شركة أظهرت انخفاضا في أسعار أسهمها.
    وشكل تداول ابرز 5 شركات ما نسبته 46.3 بالمائة من التداول الاجمالي بقيمة 17.1 مليون دينار في مقدمتها المستثمرون العرب المتحدون بقيمة 4.6 مليون دينار والبنك العربي 4.2 مليون دينار وبنك الاسكان 3.6 مليون دينار وتعمير 2.3 مليون دينار والانماء العربية 2.3 مليون دينار.
    وكانت ارض النمو للتطوير والاستثمار العقاري والعربية للصناعات الكهربائية والانماء العربية للتجارة والاستثمارات العالمية ووادي الشتا للاستثمارات السياحية والعامة لصناعة وتسويق الخرسانة الخفيفة ابرز الشركات الرابحة فيما كانت الفنادق والسياحة الاردنية والجنوب لصناعة الفلاتر والاردنية للصحافة والنشر/ الدستور العربية الالمانية للتأمين والمعاصرون للمشاريع الاسكانية ابرز الشركات الخاسرة.
    > الأسهم البحرينية: انهت السوق البحرينية تداولاتها ليوم امس مضيفة بواقع 4.16 نقطة مستردة بعض خسائرها التي منيت بها في جلسات سابقة، ودعم ارتفاع غالبية الاسهم والقطاعات السوق ليستقر مؤشرها عند مستوى 2541.42 نقطة كاسبا بنسبة 0.16 %، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 712.7 مليون سهم بقيمة 367.9 مليون دينار بحريني. وعلى الصعيد القطاعي ارتفعت جميع قطاعات السوق عدا قطاع الخدمات الذي فقد بواقع 8.40 نقطة، اما قطاع التأمين فاضاف بواقع 9.50 نقطة وتصدر الارتفاع تلاه قطاع الاستثمار مضيفا بواقع 8.10 نقاط.
    وبالنسبة للاسهم الرابحة فقد تصدرها سهم الخليج للتعمير مضيفا بنسبة 3.31 % وصولا الى سعر 1.250 دولار أميركي تلاه سهم مصرف البحرين الشامل بنسبة 3.08 % ومقفلا عند سعر 0.670 دولار أميركي، اما سهم بتلكو فكان الوحيد الخاسر في السوق وفقد بنسبة 0.51 % وصولا الى سعر 0.980 دينار بحريني. واحتل سهم مصرف البحرين الشامل المرتبة الاولى بحجم التداولات بواقع 148 ألف سهم تلاه سهم بنك الاثمار بواقع 109 الف سهم ومرتفعا الى سعر 0.540 دولار أميركي. > الأسهم العمانية: شهدت السوق العمانية في نهاية تداولات امس ارتفاعا جيدا لتحقق السوق وللجلسة الثانية على التوالي ارتفاعات لافتة جاءت بدعم من غالبية الاسهم وكافة القطاعات خاصة القطاع الصناعي، وعلى الرغم من تدني السيولة مقارنة مع الجلسة السابقة الا انها تبقى جيدة وداعمة للسوق التي اضافت بواقع نقطة او ما نسبته 0.970 % وتقفل عند مستوى 6815.670 نقطة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 9.7 مليون سهم بقيمة 5.3 مليون ريال عماني نفذت من خلال 2232 صفقة، وارتفعت اسعار اسهم 31 شركة مقابل تراجع لاسعار اسهم 10 شركات واستقرار لاسعار اسهم 15 شركة. وعلى الصعيد القطاعي ارتفعت كافة القطاعات بقيادة القطاع الصناعي، مضيفا بنسبة 1.280 % تلاه قطاع البنوك والاستثمار بنسبة 0.610 % تلاه قطاع الخدمات والتامين بنسبة 0.340 %.
    وبالنسبة للاسهم الرابحة فقد تصدرها سهم عمان للكيماويات مضيفا بنسبة 16.36 % ومقفلا عند سعر 0.128 ريال عماني تلاه سهم تأجير للتمويل بنسبة 3.57 % وصولا الى سعر 0.203 ريال عماني، اما الاسهم الخاسرة، فتصدرها سهم المشاريع الطبية فاقدا بنسبة 3.89 % وصولا الى سعر 0.470 ريال عماني تلاه سهم المياه المعدنية بنسبة 1.16 % ومقفلا عند سعر 0.170 ريال عماني. واحتل سهم ظفار الدولية المركز الاول بحجم التداولات بواقع 1.023 مليون سهم ومرتفعا الى سعر 0.428 ريال عماني تلاه سهم المتحدة للتأمين بواقع مليون سهم ومستقرا على سعر 0.205 ريال عماني بدون تغير عن سعر اغلاق اليوم السابق، وتصدر بنك مسقط الاسهم من حيث قيم التداولات بواقع 674.4 ألف ريال عماني ومرتفعا الى سعر 1.465 ريال عماني تلاه سهم بنك عمان الدولي بواقع 530.8 ألف ريال عماني ومتراجعا الى سعر 3.050 ريال عماني.
    > الأسهم المصرية: موجة من جني الارباح عصفت بغالبية الاسهم المتداولة في السوق المصرية في جلسة يوم امس، حيث فقد مؤشر هرميس بواقع 571.85 نقطة او ما نسبته 0.75 % ليستقر عند مستوى 75346.83 نقطة، وبتراجع للسيولة والتي بالكاد تجاوزت المليار جنيه مصري قام المستثمرون بتناقل ملكية 37.7 مليون سهم نفذت من خلال 29.9 الف صفقة، وارتفعت اسعار اسهم 36 شركة مقابل تراجع لاسعار اسهم 94 شركة واستقرار لاسعار اسهم 12 شركة. وبالنسبة للاسهم المرتفعة فقد تصدرها سهم المصريين في الخارج للاستثمار والتنمية بنسبة 9.04 % وصولا الى سعر 55.12 جنيه مصري تلاه سهم ليسيكو مصر بنسبة 5.00 % ومقفلا عند سعر 73.50 جنيه مصري، اما الاسهم المتراجعة فقد تصدرها سهم كفر الزيات للمبيدات والكيماويات فاقدا بنسبة 5.00 % ومقفلا عند سعر 128.71 جنيه مصري تلاه سهم مطاحن ومخابز جنوب القاهرة والجيزة بنسبة 4.99 % وصولا الى سعر 24.00 جنيه مصري.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ

    أنباء حول احتمال فك ارتباط الريال بالدولار تتسبب بمضاربات على العملة السعودية
    الريال يرتفع لأعلى مستوى في 21 عاما بعد هجمة شراء



    لندن: «الشرق الأوسط»
    قفز الريال السعودي الى أعلى مستوى له في 21 عاما أمام الدولار أمس، فيما أثارت تكهنات بأن المملكة ربما تتخلى عن ربط عملتها بالدولار أو ترفع قيمته، إقبالا محموما على شراء الريال. ودفع هذا العملة السعودية الى أعلى مستوى له منذ ديسمبر (كانون الاول) عام 1986 عند 3.7405 مقابل الدولار وفقا لبيانات رويترز. وجاءت هذه التحركات بعد تصريحات لمحافظ مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» ـ البنك المركزي ـ ان السعودية لن تقتدي بالولايات المتحدة وتخفض أسعار الفائدة.
    وكان حمد السياري محافظ مؤسسة النقد قد ذكر لرويترز ان السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم ستحجم عن خفض الفائدة بعد أن قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الاميركي) خفضها نصف نقطة مئوية. وقال السياري انه يرى بعد مراجعة وضع السيولة والوضع الاقتصادي أنه لا داعي لتعديل الفائدة.
    وقال ادم كول خبير استراتيجيات الصرف الاجنبي لدى رويال بنك أوف كندا لرويترز «القصة الأساسية اليوم (أمس) كانت الفك المحتمل لربط الريال السعودي»، مضيفا «هذا قد يؤدي الى انعدام الثقة بالدولار، لان دوره كعملة للاحتياطيات بدأ يصبح موضع شك، وهو ما يدعم اليورو أيضا». وتربط السعودية عملتها بالدولار بسعر ثابت منذ عام 1986.
    وقالت كارولين جريدي خبيرة اقتصاد الشرق الأوسط في دويتشه بنك «ستشهدون ضغوطا على الريال للاستفادة من الفروق في السياسات، في ما يتعلق بالفائدة».
    ويبلغ سعر اعادة الشراء (الريبو) السعودي 5.5 في المائة، وقالت جريدي ان الفارق بين الفائدة السعودية والاميركية أصبح ثلاثة أرباع النقطة المئوية مقارنة بـ36 نقطة أساس في المتوسط في السنوات الـ15 الاخيرة.
    من جانبه، أوضح قصي الخنيزي محلل مالي واقتصادي أن التزام «ساما» بإبقاء سعر الفائدة من دون تغيير يدل على أولوية مكافحة التضخم المتنامي محليا، مقارنة بخيار إبقاء ربط الريال بالدولار، مفيدا بأن ذلك لا يعني أنها إشارة إلى قرب إعادة تقييم الريال مقابل العملة الأميركية، خصوصا مع تكرار التصريحات الرسمية بهذا الشأن.
    ويشير الخنيزي إلى أنه تبرز في هذا الوقت ميزة ربط العملة الوطنية بسلة من العملات كحال الدينار الكويتي، مرجعا ذلك الى أن سلة العملات تعطي مرونة أكبر لسياسة أسعار الفائدة من خلال إعادة تقييم مكونات السلة بما يتناسب مع أسعار الفائدة على العملات المختلفة المكونة لها. ويستند في ذلك الى أن تغيير المكونات لتحريك أسعار الفائدة بالرفع أو التخفيض يأتي بناء على الاحتياجات الاقتصادية الوطنية ومرحلة دورة الأعمال، سواء كانت توسعية أو انكماشية.
    وتميل السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي الخمس الأخرى للاقتداء بتحركات الفائدة الاميركية للحفاظ على القيمة النسبية لعملاتها، إذ تربط هذه الدول عملاتها بالدولار عدا الكويت التي ربطت عملتها بسلة عملات.
    ودارت تكهنات في الأسواق بأن القرار قد يرغم السعودية على الاقتداء بالكويت وفك ربط عملتها بالدولار الاميركي، لكن ستيف برايس خبير اقتصاد الشرق الاوسط في بنك ستاندرد تشارترد قال لرويترز: «ان من المستبعد أن تقرر السعودية فك ربط العملة.
    وأصبحت أسعار الودائع على الريال أكثر من الدولار فأصبحت العملة السعودية أكثر جاذبية للمستثمرين من نظيرتها الأميركية، حيث تمت أمس تعاملات على الريال بشكل كبير في الأسواق الدولية، لاسيما من البنوك الأوروبية بلغت وفق تقديرات غير رسمية ملياري دولار تقريبا.
    ووصف محللون تحدثت معهم «الشرق الأوسط» الحركة على الريال بأنها «حركة صحية»، ولم يستبعد المحللون أن تلجأ السعودية الغنية بالنفط إلى إعادة تقييم عملتها أمام الدولار الأميركي، بعد ثبات سعر استمر على مدى 20 عاما تقريبا عدا تحركات بسيطة في فترات متقطعة.
    ولم يستبعدوا أيضا أن تلجأ «ساما» التي تمتلك ودائع كبيرة إلى التدخل وإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه متى ما شعرت بأن هذه المضاربة قد تضر عملتها.
    وعاد برايس ليقول «في نهاية اليوم لا يمكن أن تكون أسعار الفائدة السعودية أعلى من الفائدة على الدولار لان ذلك سيشجع على المضاربة... ونتوقع أن تحمي السعودية ربط العملة عند الضرورة لكنها ستسمح بانخفاض أسعار الفائدة»، مضيفا «لا أعتقد أن تعليقاته تغير الاحتمالات لكنها تغير رؤية السوق للاحتمالات».
    وقالت صحيفة «ديلي تلغراف» البريطانية أمس ان هذه الخطوة تشير الى أن السعودية تستعد لفك ربط العملة بالدولار في خطوة ربما تنذر بإطلاق موجة لبيع الدولار في الشرق الاوسط». فيما يرى خبراء ماليون أن هذه الخطوة مستبعدة على الأقل في الفترة الحالية، إذ أن السعودية ما زالت متفقة مع بقية دول الخليج عدا الكويت على ربط عملاتها بالدولار حتى تطبيق الاتحاد النقدي، رغم أن تلميحات أشارت إلى احتمال عدم الوفاء به في الوقت الذي حدد سابقا مطلع 2010.
    وأظهر استطلاع لاراء المحللين أجرته رويترز الاسبوع الماضي، أن السعودية هي الاقل احتمالا بين دول الخليج ان ترفع قيمة العملة أو تعدل ربط العملة قبل تحقيق هدف الوحدة النقدية الخليجية.
    وفي وقت سابق من الشهر الجاري قال السياري ان وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في دول الخليج سيجتمعون في أكتوبر (تشرين الأول) لبحث خطط الوحدة النقدية التي أصبح من المتعذر تحقيقها بحلول الموعد المستهدف.
    وفي مايو أعلنت الكويت التخلي عن ربط العملة لان انخفاض الدولار كان يغذي التضخم. وارتفع التضخم في السعودية الى أعلى مستوى منذ سبع سنوات في يوليو (تموز) الماضي اذ بلغ 3.83 في المائة لارتفاع أسعار المواد الغذائية والإيجارات.
    وقال السياري، في وقت سابق من هذا الشهر، ان التضخم قد يرتفع الى 4 في المائة هذا العام، وهو ما سيكون أعلى مستوى منذ 13 عاما. ولم تكن هذه هي المرة الاولى التي لا تقتدي فيها السعودية بتحركات الفائدة الاميركية اذ أنها امتنعت في أوائل عام 2006 عن رفع الفائدة عندما انخفضت سوق الاسهم المحلية بشدة.







    أسعار النفط الأميركي تتجاوز حاجز 82 دولارا
    3 شركات تسعى للتنقيب عن النفط بمياه البحرين


    لندن: «الشرق الأوسط»
    واصلت أسعار النفط ارتفاعها، حيث تم أمس تداول برميل النفط بسعر قريب من 82 دولارا في نيويورك مع افتتاح جلسة التداول غداة السعر القياسي الذي سجل بعد قرار الاحتياطي الفدرالي الاميركي خفض معدلات الفائدة الرئيسية في الولايات المتحدة.
    وفي سوق نيويورك، ارتفع سعر النفط المرجعي الخفيف، تسليم أكتوبر (تشرين الاول) 15 سنتا ليصل الى 82.08 دولار قرابة الساعة 13.15 بتوقيت غرينتش. وكانت الأسعار قفزت أول من أمس الى 82.51 دولار، وهو سعر قياسي، وسجل اعلى مستوى عند الاغلاق 81.93 دولار.
    وارتفاع الأسعار عائد حاليا الى المخاوف من مستوى المخزونات النفطية الاميركية الذي قد يتبين انها غير كافية في الفصل الرابع من العام عندما يبلغ الطلب على وقود التدفئة اوجه.
    وبالفعل، فان وزارة الطاقة الاميركية أعلنت الأربعاء تراجعا من 3.8 مليون برميل في مخزونات النفط الخام الأسبوع الماضي في الولايات المتحدة، ما يعادل ضعفي توقعات المحللين. وبات مستوى المخزونات مع تراجع يفوق 9% منذ نهاية يونيو (حزيران)، أدنى بنسبة 9.3% عما كان عليه في الفترة نفسها من العام الماضي.
    وفي بورصة لندن أدت الرغبة في جني أرباح سريعة إلى انخفاض سعر مزيج برنت بحر الشمال بمقدار 49 سنتا إلى 77.96 دولار. من ناحية أخرى سجل متوسط سعر البرميل الخام من إنتاج الدول الأعضاء في منظمة الاوبك رقما قياسيا جديدا الاربعاء بلغ 75.61 دولار بزيادة 69 سنتا عن سعر الاقفال يوم الثلاثاء الماضي.
    من جانب آخر، قال عبد الحسين بن علي ميرزا وزير شؤون النفط والغاز في البحرين أمس ان بلاده تلقت عروضا من ثلاث شركات فقط للتنقيب عن النفط في مياه المملكة وذلك بعد أن أبدت 18 شركة اهتمامها بذلك وفقا لما بثته رويترز.
    وقدمت شركة أوكسيدنتال الاميركية وشركة زاروبيجنفت الروسية وشركة بي.تي.تي للتنقيب والإنتاج التايلاندية عروضا بحلول نهاية المهلة الممنوحة للشركات أول من أمس.
    وقال الوزير لرويترز انه سيتم اختيار الفائزين بنهاية العام الجاري. وأضاف «نحن سعداء جدا. فهذا فقط لمناطق التنقيب الاربعة البحرية.. فأي من هذه العروض قد يكون للمناطق الاربعة».
    وقال ميرزا ان العروض لم ترتبط بقيمة مالية وانه يجري تقييمها على أساس فني. وامتنع عن تقدير حجم النفط الذي تأمل البحرين استخراجه من المناطق البحرية أو ذكر تفاصيل عن المزاد الخاص بالمناطق البرية. وأنتجت البحرين نحو 35 ألف برميل يوميا من النفط في عام 2006. وتتسلم البحرين 150 ألف برميل يوميا من السعودية هي حصتها من إنتاج حقل أبوسعفة.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ

    اليورو يخترق حاجز 1.4 دولار للمرة الأولى في تاريخه

    الذهب يرتفع لأعلى سعر في 28 عاماً مع تراجع العملة الأميركية




    لندن: «الشرق الاوسط»
    ارتفع سعر صرف اليورو الاوروبي ليتجاوز مستوى 1.4 دولار امس للمرة الاولى منذ طرحه للتداول عام 1999 مع استمرار اقبال المستثمرين على بيعه بعد أن خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الاميريكي) أسعار الفائدة نصف نقطة مئوية هذا الاسبوع.
    وجاء الهبوط دون مستوى 1.40 الذي يمثل حاجزا نفسيا مهما في أوائل المعاملات الاوروبية امس. وارتفعت العملة الاوروبية الموحدة أيضا عن مستوى 70 بنسا مقابل الجنيه الاسترليني للمرة الاولى منذ عام ونصف العام.

    واشتد ضعف الدولار بعد أن قال محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) حمد سعود السياري لرويترز اول من أمس الاربعاء ان بلاده لن تقتدي بالخطوة الاميركية وترفع الفائدة.

    وقال آدم كول خبير استراتيجيات الصرف الاجنبي لدى رويال بنك أوف كندا «القصة الاساسية اليوم (امس) كانت الفك المحتمل لربط الريال السعودي». وأضاف «هذا قد يؤدي الى انعدام الثقة بالدولار لان دوره كعملة للاحتياطات بدأ يصبح موضع شك، وهو ما يدعم اليورو أيضا». وارتفع الجنيه الاسترليني مقابل الدولار بعد أن قال ميرفن كينغ محافظ بنك انجلترا المركزي ان خفض الفائدة عندما تلوح في الافق أي مشكلة ليس هو السبيل الامثل لحلها.

    وارتفع اليورو الى مستوى قياسي يبلغ 1.4064 دولار بزيادة 0.5 في المائة عن اليوم السابق. وارتفعت العملة اليابانية أيضا نحو 0.5 في المائة الى 115.52 ين للدولار. كما انخفض الدولار الى أدنى مستوى منذ 15 عاما مقابل سلة من ست عملات رئيسية.

    وسجل سعر اليورو امس رقما قياسيا بلغ 1.4065 دولار بعدما خفض الاحتياطي الفيدرالي الاميركي معدل الفائدة الرئيسية بنصف نقطة مئوية يوم الثلاثاء. وفي حين تترقب الاسواق تصريحات لكبار المسؤولين الاقتصاديين الاميركيين. وانخفض الدولار في الوقت نفسه الى مستوى جديد لم يبلغه منذ 15 عاما مقابل سلة من العملات الرئيسية. وكان البنك المركزي الاوروبي قد أعلن الاربعاء سعرا استرشاديا لليورو قدره 1.3975 دولار.

    وكان اليورو قد شهد ارتفاعا كبيرا الثلاثاء وهدأ نسبيا اول من امس الاربعاء. وجاءت هذه التطورات اثر اعلان خفض نسبة الفائدة الرئيسية في الولايات المتحدة الى 4.75%.

    وقالت ميليندا سميث، خبيرة الاقتصاد في مصرف «اي بي ان امرو»، انه «في ضوء قرار الاحتياطي الفيدرالي بشأن اسعار الفائدة وقبل افادة برنانكي وبولسون حول ازمة الرهن العقاري يتوقع ان يعاني الدولار من ضعف اضافي».

    من جهته، أكد ديريك هالبينبي كبير خبراء شؤون العملات في مصرف «طوكيو ـ ميتسوبيشي» في لندن ان «الدولار سيبقى هشاً للغاية. ويرجح ان يعاني من المزيد من الضعف»، طبقا لما اوردته وكالة الصحافة الفرنسية، موضحا ان ارقام الاقتصاد الاميركية «ستكون اساسية في تحديد تحرك الاحتياطي الفيدرالي المقبل».

    وفي السياق ذاته، قال غافين فريند، الخبير الاقتصادي في مصرف «كوميرزبنك»، انه «في ضوء قرار الاحتياطي الفيدرالي من المرجح ان تؤدي اي ارقام سلبية (في الاقتصاد الاميركي) الى تكهنات بخفض نسب الفائدة مما يعرض الدولار لضغوط جديدة».

    واعتمد اليورو وهو العملة الاوروبية الواحدة في الاول من يناير (كانون الثاني) 1999. والدول التي انضمت الى اليورو عند انشائه هي النمسا وبلجيكا وفنلندا وفرنسا والمانيا واليونان وايرلندا وايطاليا ولوكسمبورغ وهولندا والبرتغال واسبانيا. وانضمت سلوفينيا لاحقا في الاول من يناير 2007 بعدما اصبحت عضوا في الاتحاد الاوروبي عام 2004 لتصبح بذلك أول دول شيوعية سابقة تعتمد العملة الأوروبية الواحدة.

    وفي اسواق المعادن الثمينة، ارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية في أوروبا امس الى أعلى مستوياته منذ 28 عاما مع تراجع الدولار الاميركي الى مستوى قياسي مقابل اليورو الاوروبي واقتراب النفط من مستواه القياسي.

    وارتفع الذهب الى 731.30 دولار للاوقية (الاونصة) ليسجل أعلى سعر منذ يناير (كانون الثاني) عام 1980 عندما سجل مستوى قياسيا عند 850 دولارا.

    وفي الساعة 12:29 بتوقيت غرينتش بلغ سعر الذهب 730.20 ـ 731 دولارا للاوقية بالمقارنة مع 721.10 ـ 721.90 دولار أواخر المعاملات في نيويورك اول من أمس الاربعاء.

    ويزيد انخفاض الدولار من جاذبية الذهب في عيون المستثمرين كملاذ آمن لاستثماراتهم في أوقات الشدائد. وارتفع الذهب منذ بداية العام الجاري بأكثر من 15 في المائة.

    وعلى صعيد اسواق المال والبورصات العالمية أغلق مؤشر نيكي القياسي للاسهم اليابانية امس مرتفعا 0.20 في المائة بفضل اداء أسهم شركات مثل جابان ستيل ووركس، في حين تضررت أسهم الشركات المتصلة بصناعة أشباه الموصلات.

    كما هبطت أسهم ايفول كورب وغيرها من أسهم شركات التمويل الاستهلاكي اثر تقارير اعلامية ذكرت أن شركة ميتسو نيكوس لبطاقات الائتمان تتوقع تسجيل خسائر سنوية صافية.

    وارتفع مؤشر نيكي القياسي 32.25 نقطة ليغلق على 16413.79 نقطة بعد هبوطه عدة مرات خلال اليوم. وهبط مؤشر توبكس الاوسع نطاقا 0.05 في المائة الى 1566.84 نقطة. ويعتمد المؤشر على استطلاع رأي ربع السنوى للشركات التي لا يقل رأسمالها عن مليار ين (8.62 مليون دولار).

    ويأتي ذلك بعد يوم واحد من قرار بنك اليابان المركزي في ختام اجتماع لجنة السياسة النقدية أمس التخلي عن خطط زيادة سعر الفائدة وقرر الإبقاء على السعر عند مستوى 0.5%.

    يذكر أن البنك المركزي الياباني يثبت سعر الفائدة عند مستوى 0.5% منذ فبراير (شباط) الماضي عندما ارتفع السعر من 0.25% إلى 0.5%.

    وانخفضت الاسهم الاوروبية أوائل المعاملات امس لتتخلى عن بعض المكاسب التي حققتها في جلسة التداول السابقة بفضل قرار خفض الفائدة الاميركية.

    وتراجعت أسهم «دويتشه» بنك بعد أن قال ان الازمة الائتمانية ستؤثر على أرباحه الفصلية.

    وانخفض مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي لاسهم الشركات الاوروبية بنسبة 0.7 في المائة الى 1538.89 نقطة بعد ارتفاعه 2.6 في المائة في الجلسة السابقة بفضل خفض الفائدة الاميركية بنسبة تفوق التوقعات.

    وكانت البنوك أكبر عامل سلبي في حركة المؤشر، اذ انخفض سهم دويتشه بنك 2.5 في المائة بعد أن قال رئيسه التنفيذي جوزيف اكرمان ان أزمة سيولة في سوق الائتمان ستضر بأرباح البنك في الربع الثالث. وانخفض سهم بنك «نورذرن روك» البريطاني الذي سقط ضحية الازمة الائتمانية بنسبة 14 في المائة لتجدد المخاوف بشأن ودائعه بعد أن قالت الحكومة ان الضمان الذي اقترحته للمودعين سيشمل كل الحسابات القائمة بالبنك حتى منتصف ليلة 19 سبتمبر (ايلول) أو الحسابات التي أعيد فتحها لكنه لم يشمل أي حسابات جديدة.

    وتصدرت قائمة الاسهم الصاعدة في أسهم شركة مترو الالمانية لمتاجر التجزئة، اذ ارتفع 5.6 في المائة بعد أن قالت مصادر ان رئيس مجلس الادارة سيحل محل الرئيس التنفيذي. وارتفعت أسهم موريسون سوبرماركتس 3.4 في المائة بعد أن أعلنت ارتفاع أرباحها نصف السنوية.













    دبي تحسم معركتها مع ناسداك للاستيلاء على بورصة «أو إم إكس» بموجب صفقة معقدة

    المخاوف الأمنية تتجدد في واشنطن > قطر ودبي تتملكان 48% من بورصة لندن > البورصة الإماراتية تستخدم اسم ناسداك التجاري في الشرق الأوسط وجنوب آسيا




    دبي: عصام الشيخ لندن: «الشرق الاوسط»
    حسمت في العاصمة السويدية استوكهولم امس معركة الاستيلاء على مشغل بورصات البلطيق «او ام اكس» يبن بورصة دبي وناسداك بالاعلان عن صفقة معقدة ضمنت لدبي التحول الى سوق عالمي للاوراق المالية. فقد توصلت ناسداك وبورصة دبي الى اتفاق به تسيطر ناسداك على مشغل بورصات دول البلطيق «او ام اكس»، فيما تحصل بورصة دبي على اقل بقليل من نسبة 20% من ناسداك و28% من بورصة لندن.
    وقال محللون إن من شأن هذه الصفقة ان تحل صراعا محتدما للاستيلاء على البورصة الاسكندنافية بين الطرفين. ويخضع هذا الاتفاق لموافقة المساهمين والمشرعين في اوروبا والولايات المتحدة.

    وبموجب الصفقة، تمضي بورصة دبي قدماً بالعرض النقدي بقيمة 4 مليارات دولار لشراء بورصة «او ام اكس» على ان تقوم بعد ذلك ببيع جميع الاسهم في الشركة التي مقرها استوكهولم الى ناسداك.

    ومقابل ذلك، تدفع ناسداك لدبي 1.72 مليار دولار نقدا وتعطيها حصة 19.99% في ناسداك. واضافة لذلك تحصل دبي على حصة 28% في سوق لندن المالي من ناسداك بسعر 14.14 جنيه استرليني للسهم الواحد. وحظيت هذه الاتفاقيات بدعم كامل من مجلس إدارة كل من ناسداك وبورصة دبي. وتخطط بورصة دبي وناسداك أن تتقدما بشكل إداري إلى حكومة الولايات المتحدة للنظر بشأن هذه الصفقة.

    وقال عيسى كاظم، رئيس مجلس إدارة بورصة دبي في بيان رسمي: «هدفنا الرئيسي هو إرساء بورصة عالمية المستوى في دبي تعتمد استراتيجيات نمو فعالة، لتكون مركزاً لأنشطة القطاعات المالية ضمن الأسواق الناشئة. ومما لا شك فيه أن شراكتنا مع ناسداك ستتيح لنا إمكانات كبيرة للاستفادة من علامة ناسداك التجارية الرائدة عالمياً، فضلاً عن الخبرات والمعارف الواسعة والتكنولوجيا المتطورة التي تمتلكها.

    وعلاوة على ذلك، سيؤسس هذا الضم بوابة إلى أهم مراكز السيولة في المنطقة». كما أعلنت ناسداك وبورصة دبي عن إبرام اتفاقية ستصبح ناسداك من خلالها مستثمراً استراتيجياً في بورصة دبي المالية العالمية إلا انه لم يتم تحديد حجم الحصة او قيمتها. وبموجب الاتفاقية، ستقوم ناسداك باستثمار مالي إلى جانب الالتزام بتقديم مزايا العلامة التجارية لناسداك، والموارد التكنولوجية والتسويقية التي تتمتع بها ناسداك. وتم تصميم هذا الاستثمار بهدف دعم خطط نمو بورصة دبي المالية العالمية في المنطقة، وخلق بورصة إلكترونية عالمية المستوى ومنصة تكنولوجية متطورة في أسرع الأسواق نمواً حول العالم.

    ونقل البيان عن بوب جريفيلد، الرئيس التنفيذي لناسداك قوله: «تمثل هذه التطورات خطوة مهمة إلى الأمام بالنسبة لناسداك، حيث ستوفر لنا هذه العمليات الاستراتيجية حضوراً واسعاً لم تسبقنا إليه أيٌّ من البورصات الأخرى، وستؤسس بورصة عالمية رائدة لها نشاطات في أهم الأسواق حول العالم. ومع إنجاز الصفقة مع بورصة دبي، واستكمال عملية الضم المقترحة مع «أو إم إكس»، ستكون لدينا البنية التحتية التكنولوجية والقوة المالية اللازمة لخدمة عملائنا وتحقيق طموحاتنا العالمية».

    وبموجب الاتفاقيات، ستواصل بورصة دبي عرضها النقدي المقدم إلى «أو إم إكس» بسعر 230 كورونة سويدية للسهم الواحد. وفي نفس الوقت تواصل ناسداك عرضها إلى «أو إم إكس»، والمقسم إلى 11.4 مليار كورونة سويدية نقداً (1.7 مليار دولار) و60.6 مليون سهم من ناسداك. وفي حال استكمال بعض الشروط والأحكام المذكورة أدناه، ستقوم ناسداك بسحب عرضها المقدم إلى «أو إم إكس»، في حين تواصل بورصة دبي مساعيها للحصول على الموافقات الخاصة بعرضها. وفي حال لم تستكمل هذه الشروط بتاريخ 15 فبراير (شباط) 2008، أو أي تاريخ يسبق ذلك يتبين فيه عدم إمكانية تحقيق تلك الشروط، فسيتم إلغاء الاتفاقات، ويمكن حينها لبورصة دبي وناسداك أن تتابعا عرضيهما كل على حدة. ويمكن تمديد تاريخ الإلغاء نتيجة ظروف معينة. وبافتراض أنه تمت تلبية كافة الشروط أو تم التنازل عنها، وافقت ناسداك على القيام بالاستحواذ على كامل أسهم «أو إم إكس» التي تمتلكها بورصة دبي حالياً، والتي سيتم شراؤها عبر العرض المقدم من بورصة دبي، والتي استحوذت عليها بورصة دبي بموجب اتفاقية الخيارات الخاصة بـ«أو إم إكس». وستقوم ناسداك بإصدار حوالي 60.6 مليون سهم ودفع ما يقارب من 11.4 مليار كورونة سويدية نقداً إلى بورصة دبي، وذلك نظير حصة بورصة دبي في «أو إم إكس»، بافتراض أن بورصة دبي استحوذت على كامل أسهم «أو إم إكس»، أي ما يمثل إجمالي قيمة عرض ناسداك إلى «أو إم إكس» الذي أعلنت عنه في 25 مايو (ايار) الماضي.

    ويتضمن ذلك استحواذ بورصة دبي على أسهم جديدة من ناسداك بحسب مؤشر الأسعار عند 41.01 دولار أميركي للسهم الواحد (بناء على أسعار صرف العملات ليوم أمس، حيث بلغ سعر صرف الدولار 6.5922 كورونة سويدية). وفي حال لم تستحوذ بورصة دبي على كامل أسهم «أو إم إكس»، سيتم تقليص الجزء النقدي من العرض بشكل يتناسب مع نسبة لتقسيم الحصص وبسعر 230 كورونة سويدية للسهم بما يعكس العدد الفعلي من أسهم «أو إم إكس» المبيعة إلى ناسداك.

    وستحتفظ بورصة دبي بحوالي 42.6 مليون سهم من أسهم ناسداك التي استحوذت عليها (أي ما يمثل 19.9 في المائة من إجمالي رأسمال أسهم ناسداك والتي تمثل 5 في المائة فقط من حق التصويت)، التي ستحصل عليها، في حين سيتم الاحتفاظ بالأسهم المتبقية، وهي 18 مليون سهم (والتي تمثل 8.4 في المائة من إجمالي رأسمال الأسهم) في محفظة ائتمان لإحدى الشركات المرتبطة مع بورصة دبي كمستفيد، وتتم إدارتها من قبل لجنة مستقلة. وسيتم بعد ذلك بيع هذه الأسهم من قبل محفظة الائتمان. وخلال فترة وجودها في محفظة الائتمان، سيتم التصويت على هذه الأسهم بشكل يتناسب مع حصص التصويت التي يتمتع بها باقي حملة الأسهم في ناسداك. وستحتفظ بورصة دبي بحصة تصويت تبلغ 5 في المائة بناسداك، وهي الحد الأقصى المسموح به وفقاً لعقد التأسيس، النظام الأساسي وشهادة تسجيل ناسداك.

    وتتوقع الأطراف المعنية أن يتم استيفاء الشروط خلال شهر يناير (كانون الثاني) 2008، وأنه سيتم فتح عرض بورصة دبي المقدم إلى «أو إم إكس» للحصول على الموافقات بحلول تلك الفترة، وفيما ستستغرق مدة القبول حداً أدناه 20 يوم عمل في الولايات المتحدة، سيتم في نهايتها تسوية العرض.

    وتخضع هذه الاتفاقات إلى عدد من الشروط العادية الإدارية وموافقات في كل من السويد والهيئات التشريعية الاخرى في الدول الاسكندنافية ودول البلطيق إلى جانب الولايات المتحدة، بالإضافة إلى موافقة مساهمي ناسداك.

    وقال مجلس إدارة «أو إم إكس» الذي كان قد أعلن دعمه لعرض الاستحواذ المقدم من ناسداك في مايو (آيار) الماضي قبل أن تتقدم بورصة دبي بعرض أعلى أنه «سيقيم آثار هذا الاتفاق». وفي السياق ذاته، أكد أوربان باكستورم رئيس مجلس إدارة «أو إم إكس» إن الهدف الرئيسي بالنسبة لهم هو ضمان استمرار القدرة التنافسية للشركة التي تدير بورصات شمال أوروبا. وينتظر أن يضم مجلس إدارة الشركة المتحدة 16 عضواً، يحق لبورصة دبي بأن توصي بتعيين اثنين منهم، في حين يحق لـ«أو إم إكس» بان توصي بتعيين 4 أعضاء. وستكون توصية بورصة دبي لتعيين عضوين في مجلس الإدارة مشروطة بالمحافظة على ما لا يقل عن 50 في المائة من استثمارها الأولي، وفي حال انخفاض حجم الاستثمار إلى 50 في المائة، ولكنه تجاوز الـ 25 في المائة، عندها يحق لبورصة دبي التوصية بتعيين عضو واحد في مجلس الإدارة، ولن تكون هناك إمكانية أمامها لتعيين أي من أعضاء المجلس في حال انخفض حجم الاستثمار إلى ما دون الـ 25 في المائة. كما وافقت بورصة دبي، وفي إطار الاتفاقية، على التقيد بتدابير احترازية محددة. لكن احتمال التوصل الى اتفاق آثار حفيظة بعض السياسيين الاميركيين، وأعادت الى الاذهان المخاوف الامنية التي اثيرت حول استحواذ موانئ دبي على شركة بريطانية تدير موانئ في الولايات المتحدة.

    وفي هذا السياق نقلت صحيفة «نيويورك تايمز» عن السناتور الديمقراطي عن نيويورك تشارلز شومر الذي قاد الحملة ضد موانئ دبي سابقا ان الصفقة التي تجعل بورصة دبي لاعبا اساسيا في اسواق نيويورك «تطرح اسئلة جدية ينبغي الاجابة عنها». وتساءل شومر، وهو عضو في لجنة المالية والبنوك في مجلس الشيوخ الاميركي ورئيس اللجنة الاقتصادية المشتركة لمجلسي النواب والشيوخ الاميركيين، في هذا الاطار «هل يحق لحكومة اجنبية ان تملك حصة معتبرة في البورصات الاميركية؟». وبورصة دبي شركة قابضة لحصص حكومة دبي في سوق دبي المالي وسوق دبي المالي العالمي. وكانت حكومة دبي اعلنت في اغسطس (آب) الماضي تشكيل مجموعة بورصة دبي عبر دمج سوق دبي المالية وبورصة دبي الدولية.

    يذكر أن الاتفاق بين بورصة دبي وبورصة ناسداك ما زال في حاجة إلى موافقة السلطات المعنية. وكانت التعاملات في أسهم «أو إم إكس» في ستوكهولم قد توقفت مساء الاربعاء بسبب الإشاعات التي انتشرت حول الموضوع.

    الى ذلك، قالت هيئة الاستثمار القطرية امس ان شركة قطر القابضة التابعة لها اشترت حصة تبلغ 20 في المائة في شركة بورصة لندن. وقالت المجموعة القطرية انها لا تنوي تقديم عرض لشراء بورصة لندن لكنها تحتفظ بحقها اذا تقدم طرف ثالث بعرض لشرائها. وقالت ان استثمارها في بورصة لندن للاجل الطويل.

    كما حثت هيئة الاستثمار القطرية المساهمين في شركة «أو.ام.اكس» للبورصات في شمال أوروبا على التريث فيما يتعلق بعرض مشروط معدل من شركتي ناسداك وبورصة دبي لشرائها.

    وقالت الهيئة في بيان انها تقيم الوضع في الوقت الحالي فيما يتعلق بشركة «أو.ام.اكس»، وان بيانا آخر سيصدر في الوقت المناسب. وفي الاطار ذاته، قالت شركة بورصة دبي انها لا تستبعد القيام بعمليات تملك اخرى لبورصات في الشرق الاوسط أو اماكن اخرى. وجاء تصريح الشركة بعد الاعلان عن اتفاق ثلاثي الاطراف مع بورصة ناسداك الاميركية وشركة «او. ام.اكس» السويدية لإدارة البورصات.

    وقال عيسى كاظم، رئيس مجلس ادارة بورصة دبي، في مؤتمر صحافي «ان منطقة الشرق الاوسط تتيح فرصاً كبيرة للنمو العضوي. واضاف «بالقطع لا نستبعد من خلال آلية ناسداك وسوق دبي المالي العالمي السعي لعمليات تملك وانواع اخرى من التحالفات مع اسواق الاسهم الاقليمية». وردا على سؤال ما اذا كانت بورصة دبي ستسعى للقيام بعمليات تملك خارج الشرق الاوسط قال كاظم «لا نستبعد هذا ايضا».

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  9 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال


    المؤشر كسب 77 نقطة والقيمة السوقية للأسهم المدرجة 1.3 تريليون ريال
    السيولة تتراجع 35.8% في أول أسبوع لتداولات رمضان


    أبها: محمود مشارقة

    تراجعت قيمة السيولة في سوق الأسهم السعودية خلال الأسبوع الأول من تداولات شهر رمضان بنسبة 35.8%. وضخ المستثمرون سيولة قيمتها 27.7 مليار ريال خلال تعاملات الأسبوع الجاري المنتهي أول من أمس الأربعاء مقارنة بنحو 43.4 مليار ريال الأسبوع الماضي.
    وبلغ متوسط قيمة التداول 5.5 مليارات ريال، في الوقت الذي برر فيه اقتصاديون خمول التعاملات بانخفاض المضاربات اللحظية في السوق بعد اقتصار فترة التداول على جلسة واحدة صباحية فقط في رمضان.
    وكسب مؤشر السوق هذا الأسبوع 77 نقطة مسجلا ارتفاعا نسبته نحو 1%، حيث أغلق على 7885 نقطة، فيما جرى تداول 608.2 ملايين سهم عبر 754 ألف صفقة، وصعدت أسعار أسهم 56 شركة مقابل انخفاض أسهم 35 شركة وثبات أسعار 13 شركة.
    إلى ذلك بلغت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في السوق ما يعادل 1.33 تريليون ريال، ومازالت 47 نقطة تفصل المؤشر عن مستويات بداية العام والبالغة 7933 نقطة.
    وأعطى صعود قطاع الاتصالات دعما قويا للمؤشر هذا الأسبوع، حيث صعد سهم الاتصالات السعودية 3.1% واتحاد اتصالات 5.6%.
    ويأتي هذا الصعود بعد ضغوط تعرضت لها أسهم القطاع في الآونة الأخيرة نتيجة مخاوف من تأثر الشركتين المدرجتين من دخول مشغل جديد إلى سوق الهاتف المحمول خلال الأشهر القليلة المقبلة.
    وحسب بيانات صادرة عن مجموعة بخيت المالية فإن مكرر ربحية قطاع الاتصالات الحالي بناء على أرباح آخر 12 شهرا يبلغ نحو 13 مكررا، مقارنة بمكرر السوق البالغ 17 مكرراً.
    إلى ذلك سجل سهم سابك القيادي في السوق ارتفاعا نسبته 0.59% والراجحي 0.91%، فيما استقر سهم الكهرباء دون تغيير. وتواصلت حمى المضاربات على أسهم قطاع التأمين مع استحواذه على نصيب كبير من السيولة المتداولة. وكان سهم ملاذ للتأمين الأكثر انخفاضا في السوق خلال الأسبوع الجاري بنسبة 10.32% تلاه اتحاد الخليج المتراجع 9.09%.
    في المقابل سجل سهم أميانتيت أعلى نسبة صعود في السوق بلغت 18.1% ومعدنية 7.3%، فيما تصدر سهم كيان السعودية الشركات الأكثر نشاطا حسب الكمية والباحة الأكثر نشاطا حسب القيمة.
    وبالنسبة لتداولات الأسبوع المقبل يتوقع بقاء السيولة مستقرة عند مستوياتها الحالية في نطاق 5 إلى 6 مليارات ريال، مع ترقب المتعاملين لنتائج أرباح الشركات للربع الثالث من العام الجاري والتي ستبدأ في الصدور بعد قرابة 10 أيام.







    سعر الريال يرتفع لأعلى مستوى في 7 أشهر


    دبي: رويترز

    ارتفع سعر صرف الريال السعودي لأعلى مستوى منذ نحو 7 أشهر مقابل الدولار الأمريكي أمس بعد أن قال محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي إن السعودية لن تقتدي بالولايات المتحدة وتخفض أسعار الفائدة.
    وجرى تداول العملة السعودية بسعر 3.7478 ريالات مقابل الدولار وهو أعلى مستوى منذ 26 فبراير الماضي.
    وقال محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي حمد السياري أول من أمس إن السعودية ستحجم عن خفض الفائدة بعد أن قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي خفضها نصف نقطة مئوية. وأوضح السياري أنه يرى بعد مراجعة وضع السيولة والوضع الاقتصادي أنه لا داعي لتعديل الفائدة.
    وتميل السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي الخمس الأخرى للاقتداء بتحركات الفائدة الأمريكية للحفاظ على القيمة النسبية لعملاتها إذ تربط أغلب هذه الدول عملاتها بالدولار. ودارت تكهنات في الأسواق بأن القرار قد يرغم السعودية على الاقتداء بالكويت وفك ربط عملتها بالدولار الأمريكي، لكن خبير اقتصاد الشرق الأوسط في بنك ستاندرد تشارترد ستيف برايس قال إن من المستبعد أن تقرر السعودية فك ربط العملة.
    وقال "في نهاية اليوم لا يمكن أن تكون أسعار الفائدة السعودية أعلى من الفائدة على الدولار لأن ذلك سيشجع على المضاربة...ونتوقع أن تحمي السعودية ربط العملة عند الضرورة لكنها ستسمح بانخفاض أسعار الفائدة."
    وقالت صحيفة ديلي تلجراف البريطانية أمس إن هذه الخطوة تشير إلى أن السعودية تستعد لفك ربط العملة بالدولار في خطوة ربما تنذر بإطلاق موجة لبيع الدولار في الشرق الأوسط."
    وأظهر استطلاع لآراء المحللين أجرته رويترز الأسبوع الماضي أن السعودية هي الأقل احتمالا بين دول الخليج من حيث رفع قيمة العملة أو تعديل ربط العملة قبل تحقيق هدف الوحدة النقدية الخليجية.
    وسيجتمع وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية في دول الخليج في أكتوبر لبحث خطط الوحدة النقدية التي أصبح من المتعذر تحقيقها بحلول الموعد المستهدف في عام2010.
    وفي مايو أعلنت الكويت التخلي عن ربط العملة لأن انخفاض الدولار كان يغذي التضخم.
    وارتفع التضخم في السعودية إلى أعلى مستوى منذ سبع سنوات في يوليو الماضي إذ بلغ 3.83% لارتفاع أسعار المواد الغذائية والإيجارات. وقال السياري في وقت سابق من الشهر إن التضخم قد يرتفع إلى 4% هذا العام وهو ما سيكون أعلى مستوى منذ 13 عاما.
    ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي لا تقتدي فيها السعودية بتحركات الفائدة الأمريكية إذ إنها امتنعت في أوائل عام 2006 عن رفع الفائدة عندما انخفضت سوق الأسهم المحلية بشدة.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ

    الذهب يصعد لأعلى مستوى في 28 عاماً
    ارتفاع الأسعار يهدد مصانع وورش المشغولات الذهبية السعودية


    الرياض، لندن: سعاد ظافر، رويترز

    حذر خبير ومستثمر سعودي في صناعة الذهب والمجوهرات من أن ارتفاع أسعار الذهب يهدد مصانع وورش الذهب في المملكة بالإغلاق. وقال سامي المهنا لـ "الوطن" إن التأثير الأقوى لارتفاع الأسعار كان على محلات وورش الذهب نتيجة عزوف المستهلك السعودي عن الشراء ، مما أدى إلى ضعف المبيعات مقابل زيادة المصروفات خصوصا تكلفة الإنتاج وأجور العمالة.
    وأكد المهنا على أهمية إزالة العقبات أمام مستثمري الذهب بفتح التأشيرات خاصة بعد أن فقدت المصانع السعودية 70% من عمالتها، وعدم وجود خبرات محلية بديلة، مشيرا إلى وقف تصاريح بعض الورش والمصانع بالمنطقة الشرقية بسبب منع بنائها داخل المدن.
    كما طالب بإقامة معارض لتسويق الذهب السعودي لتشجيع التجار للعودة إلى سوق الذهب خاصة أن الذهب السعودي بدأ ينافس الذهب الإيطالي والبلجيكي كأفضل سوقين عالميين من حيث الجودة والتصميم.
    ولفت المهنا إلى أن ضعف المبيعات يخص فقط جانب المستهلك، إذ يزداد الطلب على الذهب من قبل المستثمرين خليجيا وعالميا، بسبب ما يثار حول حرب محتملة في الخليج وانهيار ثقة المستثمرين في الدولار بعد كارثة الرهن العقاري.
    وكان سعر الذهب في المعاملات الفورية أمس قد ارتفع بأكثر من 1 % ليسجل أعلى مستوى منذ 28 عاما عند 730.20 دولارا للأوقية "الأونصة" وسط إقبال على شرائه كملاذ آمن للاستثمارات بعد انخفاض الدولار إلى مستوى قياسي مقابل اليورو الأوروبي.
    وخلال التعاملات بلغ سعر الذهب 729.70-730.50 دولارا للأوقية بالمقارنة مع 721.10-721.90 دولارا في أواخر المعاملات في نيويورك أول من أمس.
    في سياق متصل، قال مسؤول في مجلس الذهب العالمي بشر فياض إن تدني سعر الدولار أمام العملات الأخرى هو السبب الرئيس لارتفاع الذهب إلى جانب تأثير نشاط حركة المضاربة بالذهب في البورصات العالمية.
    وعن تأثير ارتفاع الذهب على الأسواق الخليجية أكد فياض أن تأثيره على شراء السبائك إيجابي خاصة للبنوك المركزية الأمر الذي سيرفع من القيمة الدولارية لها.
    وتوقع فياض ارتفاعا طفيفاً في حركة شراء المشغولات الذهبية بانتصاف شهر رمضان وأنها ستتعدى السعر الحالي 730 دولارا للأونصة.
    وأشار فياض إلى وجود توقعات بارتفاع حركة الاستهلاك خلال الربع الثالث إلى 15% معللا ذلك باستقرار معدل السعر وأوضح أنه كلما تذبذب معدل السعر يتخوف المشتري ويتراجع الطلب كما حدث في انخفاض 2006 بنسبة 28 %.







    1.8 مليون وحدة سكنية تحتاجها المملكة عام 2013
    مطالب بسرعة إقرار الرهن العقاري وتوفير التمويل والبيع بالتقسيط


    الرياض: محمد الحليلي

    أظهرت ورقة عمل حول العوامل المؤثرة على واقع ومستقبل الإسكان في السعودية أن نسبة كبيرة من السكان السعوديين لا تزيد دخولهم السنوية عن 90 ألف ريال، فيما تتراوح تكلفة الوحدة السكنية بين 700 ألف ريال في حالة الفيلا، و350 ألف ريال للشقة.
    وأوصت الورقة بسرعة إقرار نظام الرهن العقاري، وتمكين البنوك والشركات من رهن العقار، وتوفير نظام التمويل والبيع بالتقسيط، أو التمليك للمساهمة في تمويل إقامة المشاريع السكنية وبيعها بأقساط مريحة، وتشجيع الاستثمار الأجنبي في مجال الإسكان، مشيرة إلى أن ذلك لن يتم دون ضمان الإطار القانوني والتشريعي الذي يحميه.
    وأكدت الورقة التي قدمها الدكتور بدر بن سعيدان من مجموعة آل سعيدان العقارية في ندوة إسكانية عقدت في الرياض الأسبوع الماضي على أهمية تطوير عملية تمويل الإسكان وإتاحة فرص لتمكين ذوي الدخل المتوسط والمنخفض من امتلاك منازل وتشجيع صناديق الاستثمار الممولة لمشاريع البناء، وتحفيز القطاع الخاص في التمويل العقاري عن طريق المصارف التجارية لتطوير البنية التحتية، وتمويل مشاريع سكنية متكاملة يتم طرحها بأقساط ميسرة طويلة الأجل وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية، أو طرحها لشركات القطاع الخاص وفق دراسة مبنية والتحفيز المستمر لتوجيه الاستثمار المحلي والأجنبي للدخول بقوة في مشاريع الإسكان على أسس منظمة كأن تقوم الشركات بتطوير ضواح وأحياء سكنية نموذجية.
    كما شددت على تطوير أنظمة العمل والعمال بما يسمح لشركات التطوير العمراني ولو بصورة مؤقتة باستقدام عدد مفتوح من العمالة لتلبية الطلب الزائد على الفئة العمالية الأولية وتخفيض تكاليف البناء، والتنسيق بين الجهات التي تعمل في توفير البنية التحتية خصوصا أراضي المنح، وعدم منح القطع السكنية إلا بعد التخطيط المتكامل وتوفير البنية التحتية، وسن التشريعات والإطار القانوني الذي يحمي حقوق المستثمر للتأجير وخاصة في حالة عدم خروج المستأجر، وإعادة تدوير واستغلال بعض الأراضي والممتلكات الخامدة لبعض الجهات الحكومية، وتطوير عمل صندوق التنمية العقارية وطريقة تحصيل القروض، ودعم إعانات الإسكان لتصل إلى ذوي الحاجة من ذوي الدخل المتوسط والمنخفض دون تأثيرها على آلية سوق الإسكان.
    وحددت ورقة العمل جملة من العوامل الاجتماعية التي تؤثر على واقع ومستقبل الإسكان تتمثل في اختلاف شرائح المجتمع وتأثيرات الطفرة الاقتصادية الأولى، وارتفاع المتطلبات الاجتماعية، ودور المرأة في اختيار المنزل، فضلا عن عوامل اقتصادية تتمثل في ضعف القوة الشرائية، وضعف الأدوات التمويلية، وتركيز البناء على شريحة الدخل المرتفع، وعوامل تنظيمية مثل غياب دعم المشاريع الإسكانية، وغياب أنظمة الرهن العقاري، وتوحيد مقاييس البناء, والتأمين العقاري، وتفعيل دور هيئة الإسكان.
    ويشكل الشباب غالبية المجتمع السعودي نتيجة ارتفاع معدل المواليد خـلال الأعوام الثلاثين الماضية, إذ بلغت نسبة من هم في سن الثلاثين 70% من إجمالي السكان وحوالي45% من إجمالي السكان تحت عمر 15 سنة، طبقا لما أوردته ورقة العمل التي قدرت حاجة المملكة حتى عام 2013 بأكثر من 1.8مليون وحدة سكنية.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ

    لتكوين أكبر شبكة عالمية للبورصات
    تحالف بين بورصة دبي وناسداك لشراء "أو.إم.إكس" السويدية


    ستوكهولم، لندن: رويترز

    وحدت بورصة ناسداك الأمريكية وبورصة دبي الحكومية جهودهما أمس بإبرام اتفاق لشراء شركة أو.إم.إكس السويدية لإدارة البورصات وإقامة "سوق مالية عالمية" تتملك بورصة دبي من خلالها حصصا كبيرة في بورصة لندن للأوراق المالية وناسداك.
    وبموجب الاتفاق ستتملك بورصة دبي في نهاية المطاف حصة 20 % في ناسداك وستتملك ناسداك حصة استراتيجية في سوق دبي المالي العالمي الذي قالت إنه سيحمل اسم ناسداك وسيحصل على ترخيص لاستخدام تكنولوجيا ناسداك وأو.إم.إكس.
    وقال الرئيس التنفيذي لناسداك بوب جريفلد إن الاندماج "سيخلق أكبر شبكة عالمية للبورصات والمتعاملين في البورصة الذين تربطهم التكنولوجيا".
    وقالت ناسداك إنها ستتملك حصة بورصة دبي في أو.إم.إكس، كما ستشتري بورصة دبي من ناسداك حصة تبلغ 28 % في بورصة لندن للأوراق المالية ولكنها ستواصل عرضها البالغ 230 كرونة سويدية للسهم لشراء أو.إم.إكس حيث تقدر قيمة الشركة السويدية بنحو 4 مليارات دولار في حين ستسحب ناسداك عرضها المؤلف من نقد وأسهم بموجب شروط معينة.
    وبورصة دبي شركة قابضة لحصص حكومة دبي في سوق دبي المالي وسوق دبي المالي العالمي.
    وقالت شركة بورصة دبي إن شركة ناسداك ستتملك حصة تبلغ 33 % في سوق دبي المالي العالمي وتستثمر 50 مليون دولار أخرى فيها وستسمح لبورصة دبي باستخدام اسمها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.
    وقال رئيس بورصة دبي عيسى كاظم من ستوكهولم أمس إنه بمقتضى صفقة تبادل الأسهم مع ناسداك فإن بورصة دبي ستبرم أيضا اتفاقا مشتركا منفصلا مع ناسداك في الصين.
    وأضاف قائلا "لا نستبعد من خلال آلية ناسداك وسوق دبي المالي العالمي السعي لعمليات تملك وأنواع أخرى من التحالفات مع أسواق الأسهم الإقليمية".
    فيما قالت شركة بورصة دبي إنها لا تستبعد القيام بعمليات تملك أخرى لبورصات في الشرق الأوسط أو أماكن أخرى.







    قطر ودبي تعلنان شراء 48% من بورصة لندن


    لندن: أ ف ب

    أعلنت هيئة قطر للاستثمار المالي أمس أنها اشترت 20% من بورصة لندن "إل إس أي"، بعيد إعلان بورصة دبي التوصل إلى اتفاق تحصل بموجبه على حوالي 28% من أسهم بورصة لندن.
    وقالت الهيئة في بيان إن "قطر القابضة" التي تملكها بشكل كامل، اشترت حصة قدرها 20% في بورصة لندن.
    ويأتي هذا الإعلان بعيد إعلان بورصة دبي التوصل إلى اتفاق لتشتري من بورصة ناسداك الأمريكية 28% تقريبا من أسهم بورصة لندن. وبذلك باتت دبي وقطر معا تملكان نصف بورصة لندن تقريبا بنسبة 48%.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  9 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال


    توقعات بتذبذب يميل الى الايجابية
    تحركات ضيقة للمؤشر و الابقاء على الفائدة دون تغيير يطمئن السوق

    تحليل : عبدالله كاتب
    اغلق سوق الاسهم السعودية تداولاته امس الاول الاربعاء بارتفاع طفيف قدره 22 نقطة حيث اقفل عند 7885 نقطة وهو اقفال في الحقيقة لايعبر عن توجه محدد للاسبوع المقبل بقدر ما قد يؤدي الى حيرة مرتقبة ومسار افقي لبعض الاسهم القيادية. أغلق مؤشر تداول لجميع الأسهم ايضا مسجلاً 7885.52 نقطة بارتفاع نسبته 1% عن إغلاق الأسبوع الماضي. وبذلك يكون المؤشر انخفض بنسبة 0.6% منذ بداية العام. أما بالنسبة الى قيمة التداول السوقي فقد انخفضت هذا الأسبوع حيث بلغت 27.8 بليون ريال مقابل 43.3 بليون ريال للأسبوع الماضي.
    و استمر السوق في التذبذب ضمن نطاق ضيق حول مستوى 7800 نقطة وذلك في ظل تراجع ملحوظ في معدلات التداول، حيث بلغ معدل التداول اليومي نحو 5.5 مليارات ريال مقارنةً بـ 9 مليارات ريال في الأسبوع الفائت ، ومع قرب انتهاء الربع الثالث وترقب الجميع للنتائج المالية للشركات القيادية فإن أداء السوق يبدو أقرب للاستقرار النسبي, حيث شهدت غالبية الأسهم الكبرى استقراراً نسبياً في أدائها في الوقت الذي حقق قطاع الاتصالات ارتفاعا ضئيلا بمقدار 4% لكنه في الحقيقة ارتفاع من نقطة دعم متدنية يمكن ان يكون تذبذبا خاصا لتأسيس دعم قوي للقطاع عند مستويات 2600 في الوقت الذي يملك مؤشر القطاع دعما قويا قرب ذلك المستوى عند 2560 نقطة.
    في المقابل شهدت غالبية أسهم الشركات الصغرى والتي تتسم بالمضاربة استقراراً نسبياً في أدائها هذا الأسبوع، أما أسهم قطاع التأمين والتي اتسمت بالارتفاعات الحادة في الفترة الماضية وسط مضاربات مكثفة، فهي تشهد منذ بداية الشهر الحالي تراجعاً حاداً في ادائها وسط تذبذبات قوية، ما يعطي إشارة سيئة للمستثمرين الراغبين في الاستثمار في هذا القطاع خصوصاً وان مؤشر القطاع لايزال يخضع للتصحيح الذي يبدو انه لم ينته فهو بتقاطع سلبي بين متوسط 45 مع متوسطاته السريعة لـ 25 و 14 ولذلك فهو يستهدف الوصول لنقطة 2073 ليؤسس منها قاعدة دعم يمكن ان يبدأ منها ببناء قمة صاعدة.
    ومن خلال ما تقدم يمكن ان نتوقع تحركا متذبذبا للسوق لكنه بشكل غالب يميل الى الايجابية خصوصاً بعدما استطاع الاقفال فوق مقاومة 7845 والتي تشكل متوسط سبعة ايام اضافة الى انها تشكل نسبة 38% من فيبوناتشي . لكنه يواجه مقاومة عنيفة جدا عند مستوى 7950 وقد يرتد منها لاعادة اختبار نقاط دعمه الواقعة عند 7730 نقطة . وما يؤكد تعزيز الاتجاه الصاعد لاختبار المقاومة المذكورة هو ايجابية مؤشر القطاع البنكي النسبي اضافة الى استقرار مؤشر الصناعة ، واذا ما استطاع اختراق تلك المقاومة فان الوصول الى نقطة 8280 يعتبر امرا غالبا للاسبوع المقبل والذي بعده باذن الله.







    ارتفاع الريال السعودي الى أعلى مستوى مقابل الدولار في 7 أشهر

    رويترز (دبي)
    ارتفع سعر صرف الريال السعودي لأعلى مستوى منذ نحو سبعة أشهر مقابل الدولار الامريكي امس بعد ساعات من تصريح محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي إن المملكة لن تقتدي بالولايات المتحدة وتخفض أسعار الفائدة.
    وفي الساعة 07:45 بتوقيت جرينتش جرى تداول العملة السعودية بسعر 3.7481 ريال مقابل الدولار وهو أعلى مستوى منذ فبراير الماضي. وقال حمد سعود السياري محافظ البنك المركزي لرويترز أمس الأول الاربعاء إن المملكة ستحجم عن خفض الفائدة بعد أن قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) خفضها نصف نقطة مئوية. ودارت تكهنات في الاسواق بأن القرار قد يدفع الى فك ربط الريال بالدولار الامريكي رغم تأكيد السياري في تصريح سابق على وجود مصلحة في عدم فك ارتباط الريال بالدولار.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ

    المختصون : ارتفاع اليورو يلهب أسعار الأدوية والسلع المستوردة

    صالح الزهراني (جدة)
    اجمع عدد من الاقتصاديين على أن ارتفاع سعر صرف اليورو والجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأميركي الذي ترتبط به العملات الخليجية باستثناء الكويت ساهم بشكل ملموس في زيادة أسعار المواد المستوردة من الاتحاد الأوروبي مشيرين إلى ان أي فرق في سعر صرف اليورو يؤثر بشكل مباشر على سعر المواد المستوردة بالنسبة ذاتها . وأكدوا ان هناك ارتفاعا في هامش الربح في المواد الغذائية نتيجة ارتفاع تكلفة التشغيل, إضافة إلى زيادة أسعار المواد الأولية وزيادة أجور الشحن .
    يقول عصام خليفة عضو جمعية الاقتصاد السعودي ان أسعار السلع الضرورية والكمالية بمختلف أنواعها في أسواق المملكة تشهد ارتفاعا غير مسبوق، حيث قفزت أسعار بعض السلع خلال الأعوام الأخيرة بنسبة تفوق 100% وبالطبع فإن أسعار بعض السلع تجر وراءها أسعار سلع أخرى بديلة كانت أو مكملة .
    وعزا أسباب ارتفاع الأسعار إلى أسعار البترول الذي أدى إلى ارتفاع تكلفة السلع المصنعة في الدول الصناعية المستهلكة للبترول وبالتالي زادت هذه الدول اسعار هذه السلع لتغطية تكلفة الانتاج، وحيث ان هذه السلع ستصدر الى الدول المنتجة للبترول مثل المملكة بأسعار اعلى مما كانت عليه وهذا ملاحظ بارتفاع اسعار معظم السلع المستوردة من الدول الصناعية سواء كانت سلعا ضروريةً او كمالية بنسبة 7-10% سنويا، كما ان ارتباط سعر صرف الريال السعودي بالدولار الامريكي، ونتيجة لارتفاع سعر صرف اليورو والجنيه الاسترليني وانخفاض سعر صرف الدولار الامريكي ادى الى ارتفاع اسعار السلع المستوردة من اوروبا ولا يخفى على احد استغلال بعض التجار المحتكرين لبعض السلع لهذه الظاهرة بدليل ان اسعار معظم السلع اذا ارتفعت فإنها لا تنخفض مرة اخرى حتى ولو انخفضت اسعار النفط في الوقت الذي يفترض فيه خفض الاسعار من قبل التجار.
    وأضاف عبد الله بن منصور بن غامية خبير اقتصادي أن ارتفاع أسعار صرف العملات الأوربية اليورو والجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأميركي ساهم بشكل ملموس في زيادة أسعار المواد المستورة من الاتحاد الأوروبي.
    وقال أن أي فرق في سعر صرف العملة يؤثر بشكل مباشر على سعر المواد المستوردة بالنسبة ذاتها، مشيراً إلى أن معادلة احتساب سعر السلعة تكون وفقاً لـ(سعر السلعة في بلد المنشأ بالإضافة إلى سعر العملة) يضاف إليها كلفة التخليص الجمركي وعملية المناولة، وربح التاجر .
    واشار الدكتور سالم باعجاجة خبير وكاتب اقتصادي الى ان اسعار الادوية شهدت ارتفاعاً ملموساً بنسبة 30% بسبب ارتفاع (اليورو), مشيرا الى ان جميع الادوية الاوروبية خضعت للتغيرات في أسعارها.
    وقال ان اكثر المرضى الذين تأثروا بارتفاع اسعار الدواء هم مرضى الامراض المزمنة كالسكري والضغط والقلب وهي زيادات تشكل عبئاً على نفقات المرضى لاسيما الذين لا يشملهم التأمين الطبي .
    وبين باعجاجة بأن واردات المملكة من أوروبا والمناطق غير المرتبطة بالدولار متعلقة بأشياء كمالية وليست ضرورية للمواطن العادي مثل العطور والسيارات الفارهة وأدوات التجميل وغيرها.







    تبرع بثلاثة ملايين للبرنامج في لقائه منتسبي غرفة طيبة
    صالح كامل: مؤتمر تواصل لأصحاب الأعمال المسلمين في المدينة


    سامي المغامسي /خديجة مشيخ (المدينة المنورة)
    تبرع الشيخ صالح عبدالله كامل رئيس الغرفة الاسلامية للتجارة والصناعة بمبلغ ثلاثة ملايين ريال لصالح غرفة المدينة المنورة (برنامج تواصل) الذي تشرف عليه الغرفة.
    ورحب الشيخ صالح باقامة مؤتمر اسلامي في المدينة المنورة يطلق عليه (مؤتمر التواصل) بين اصحاب الاعمال في الدول الاسلامية للمساهمة في خلق مشاريع جديدة في المدينة المنورة والدول الاسلامية. جاء ذلك خلال لقاء مفتوح مع رجال وسيدات أعمال المدينة الذي نظمته غرفة المدينة المنورة في فندق المريديان امس الاول في أمسية رمضانية امتدت حتى ساعة متأخرة من صباح امس. وتضمن الحوار الذي كان شفافا في كثير من القضايا الاقتصادية الحالية وقد تفاعل الحضور مع ما طرحه الشيخ صالح كامل.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  9 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال


    قرار " ساما" بالمحافظة على مستويات أسعار الفائدة حاسم للسوق السعودي
    الأسهم تحافظ على مستويات دعم رئيسية.. وقطاع البنوك مؤهل لإعادة المؤشر فوق 8آلاف نقطة



    راشد الفوزان
    "صاحب المصرف هو الشخص الذي يعيرك مظلته حين تكون السماء صافية، ويريد استردادها لحظة هطول المطر
    " مارك توين

    خفض الفائدة الأمريكية
    الأثر والتأثير:
    بقرار لم يكن مرغوبا به لدى البنك الفيدرالي الأمريكي لجأ أخيرا ومكرها على خفض سعر الفائدة الأمريكية بمقدار نصف نقطة إلى 4.75بالمائة، ولأن الاقتصاد الأمريكي كما يدرك الجميع والدول هو المحرك للاقتصاد العالمي الآن فإن الخوف والخشية من دخول موجة ركود في الاقتصاد الأمريكي كانت هي الحاسمة برفع سعر الفائدة الأمريكية، رغم أن موجة تضخم بدأت تضرب بالاقتصاد الأمريكي، ولعل ارتفاع البطالة وخفض التوظيف لأول مرة منذ سنوات هما ما دفع البنك الفيدرالي الأمريكي لخفض سعر الفائدة، وقد تم اتخاذ هذا الإجراء فعلا لكي لا يكون هناك موجة ركود قد تبدأ في الاقتصاد الأمريكي، وهو حل ليس نهائيا بالطبع، وهذا القرار سيفيد الشركات والمؤسسات والبورصات، وليس الأفراد بالطبع، و هو مفيد لحفز الاقتصاد لمزيد من النمو وخلق الوظائف ولكن بنفس المسار سيكون هناك استمرار في ارتفاع التضخم، ولأول مرة نشهد حاجة لرفع الفائدة ونجد بدلا منه قرار خفض، وهذا يضع البنك الفيدرالي أمام تحد مهم عن ما سيكون له أثر وتأثير متوقع مستقبلا، وإن كنا نتوقع استمرار الأزمة الأمريكية وإن حدث انتعاش في البورصات العالمية التي سارت بمسار خفض سعر الفائدة، ولكن ماذا عن التضخم وتزايده في ظل ثبات الدخل للأفراد، وإن رفعت دخل الأفراد بصورة أو بأخرى فهي تعني مزيدا من الإنفاق والطلب وارتفاع الأسعار، جملة من التعقيدات والتداخلات الآن بين ما يفترض اتخاذه من قرار وما بين واقع يتم معايشته .
    البنك المركزي السعودي "ساما" لم يغير سعر الفائدة، وبتقديري أنه قرار "حكيم ومدروس" فلا يشترط "بقدر الإمكان" ربط كل القرارات النقدية أو السياسة النقدية بالدولار، لأن الحالة السعودية الآن هي عكس وضع الاقتصاد الأمريكي الذي يخشى دوامة الركود والبطالة التي تضرب أطنابها كشبح يطل برأسه، ولكن الاقتصاد السعودي الآن بوضع نمو كبير اقتصاديا وإنفاق حكومي مرتفع، أي طفرة بناء وتعمير وإنفاق، أدت أن تزيد من التضخم بالمملكة خلال أشهر قليلة بما لم يتوقعه محافظ "ساما" بنفسه، وبالتالي تزايد التضخم يعالج كإحدى أدوات السياسة النقدية والمالية لدينا برفع سعر الفائدة لا خفضها، وساما اتخذ قرار الحياد أي لا رفع ولا خفض واستمررنا على نفس الأسعار، فلو اتخذ قرار خفض الفائدة، هذا سيزيد من معاناة المواطنين ويرفع من نسبة التضخم، وتصبح تكلفة الإقراض أقل مما يدفع البنوك لمزيد من التمويل، وبالتالي زيادة الطلب على السلع والخدمات وتصبح الأسعار بمستويات تتضاءل معها قوة الشراء لدى المواطنين في ظل استقرار دخلهم، الحل وأكرره دائما، تقديم الخدمات بأقل الأسعار وليس تقديم القوة الإنفاقية لهم، من تعليم ومسكن وطب وخدمات اجتماعية وغيرها . الحل ليس مزيدا من منح الأموال ورفع الدخل بقدر الخدمة المقدمة تكون بأقل الأسعار وبرمزية تحافظ على مستويات التضخم، قرار ساما مهم وحاسم ويحافظ على سوق الأسهم السعودية من حيث استمرار نمطه المستقر والجاذب للمستثمر بدلا من موجة صاعدة فجائية، ومتى استمر خفض الفائدة الأمريكية، سيكون جاذبا للأسواق الأمريكية وبورصاتها بدلا من الودائع الثابتة والتشجيع على الاقتراض، وأكررها مرة أخرى ماذا عن التضخم يا "برنانكي" كيف سيكون وضع المواطن الأمريكي في هذه الحالة، نحن هنا في بلادنا، خفض الفائدة سيدعم البورصة، وسيدعم التضخم وتقلص الدخل للمواطن، والدولة تحافظ وتحاول المحافظة على المواطن قبل الشركات والمؤسسات المالية بقرار تثبيت سعر الفائدة .
    أصبحنا نعاني من الدولار الأمريكي، وسعر الفائدة الأمريكية، والبنك الفيدرالي، والسياسة الأمريكية، وهذه جملة معاناة الاقتصاديات في هذا العالم .

    السوق الأسبوع المنتهي:
    أغلق المؤشر العام مرتفعا عن الأسبوع الذي سبقه بمقدار 77.65نقطة، أي ما يقارب 1بالمائة، وأغلق المؤشر العام عند مستوى 50يوماً بالضبط وهذا مؤشر مهم للدلالة على قوة هذا المتوسط في تحديد مسار السوق، وكنا الأسبوع الماضي أغلقنا أقل من هذا المتوسط بما يقارب 75نقطة وهو الآن يعوضها كاملا ويقف عن هذا المتوسط الذي أصبح أكثر حيرة لأنه باتجاه أفقي، ولكن متوسط 100يوم يتقاطع إيجابيا مع 200يوم وهذا مؤشر إيجابي للسوق والمؤشر العام، ويجب أن نعلم أن هذا الشهر وهو سبتمبر من الفرضية "الفنية" أن يغلق أعلى من الشهر السابق 8.226نقطة ولازال لدينا الوقت بما يقارب 8أيام تداول، فكل شيء ممكن، ويدعم ذلك نتائج الربع الثالث المتوقع لها إيجابية في البنوك

    وسابك وقطاع الاتصالات، ما لم تكن هناك أي مؤثرات خارجية سلبية، ذكرت الأسبوع الماضي أننا نحتاج ما يقارب وذكرت نصا "وهذا يعنى أن أمام المؤشر العام حاجز مقاومة يقارب 70نقطة لكي يلامس 50يوماً والاشتراط الأكبر والأهم هو أن يغلق فوق هذا المستوى" وقد عوضها المؤشر العام جميعها ووقف عند متوسط 50يوماً، ومتوسط 100يوم عند مستوى 7678نقطة، وهذا إيجابي أنه يقترب من المؤشر العام أي لا يكون هناك فجوة بين المتوسط والمؤشر، فكل ابتعاد عن المؤشر يعتبر سلبياً ويحذر من أي تصحيح قد يحدث، وقد تباين أداء القطاعات فالقطاع البنكي حقق بعض الارتفاع والتماسك من خلال بنك الرياض وسامبا والراجحي والعربي الوطني، وارتفاع واضح بقطاع الاتصالات الذي أصبح يحظى بمنافسة عالية وتحديات كبيرة بين المشغلين للهاتف الجوال، حيث نجد بين كل فترة صفقات واستحواذات تتم في هذا القطاع وهذا ما يدعم القطاع بالعمل على تحقيق أفضل النتائج، وأيضا انتظارا للمشغل الثالث "زين" الذي يقوم بحملة ترويجية كبيرة في الصحف تمهيدا للطرح العام والاكتتاب .
    أبرز أحداث الأسبوع الماضي هي العودة للمتوسطات الثقيلة، والأهم أن يغلق فوق هذه المستويات، بأحجام تداول وقيم عالية، وارتداد أسعار الأسهم القيادية من مستويات دعم مهمة أيضا شكّل عامل دعم للمؤشر العام، كما حدث في سابك والاتصالات والراجحي . وهذا ما يعزز الثقة أنها تتم ببطء ووتيرة تتزامن مع المتغيرات والأحداث في السوق وخارج السوق، وهذا ما يضع المؤشر العام بوضع التذبذب المحدود الآن، وأيضا يقف عند مستويات الدعم الأساسية ولعل ما

    أوضحت في تحليلات خلال هذا الأسبوع وتقدير أن مستوى الدعم الأساسي ليوم الأربعاء كان عند مستوى 7885نقطة والثانية 7929نقطة، وهي ما تحققت فعلا نظرا لقوة تقدير المتوسطات ليست فقط 50و 100و 150يوماص، فهناك متوسطات أيضا يعتمد عليها للفترات الزمنية التي تحدث في قمم الأسعار وأدناها، ولا يعني أن المتوسطات المعروفة هي كل شيء، وهذا يحتاج تفصيلاً واسعاً وكبيراً قد نعود له لاحقا .
    قطاع الخدمات يحظى بمضاربات ونشاط كبير من عدة أسابيع، وهذا ما يكرسه النمو في القطاع وقيمة التداول، وكان القطاع يحتاج فقط استقرار السوق لكي يسجل مستويات إيجابية، والملاحظ أن القطاع الزراعي أصبح الأقل وهجا، بعد أن سيطر قطاع التأمين الذي بدأ يدخل "الهيئات الشرعية" في نشاطه وهذا ما يقلق المضاربين في القطاع الزراعي أو الصناعي وحتى الخدمات فيما لو تمت أو حولت شركات التأمين إلى وضع الصيغة الشرعية في نشاطها، فسيكون هناك تحول مهم، سيكون علامة سيئة لمضاربي القطاع الصناعي والخدمات في الأسهم الخاسرة طبعا، فهناك مضاربون متخصصون بأسهم الشركات الخاسرة الأقل أسهما وشفافية .

    الأسبوع القادم:
    في ظل نشاط الشركات القيادية فهي لا زالت تحظى بدعم مهم فبنك الرياض لديه محفز كبير برفع رأس ماله الضخم، وتوقعات بنوك أخرى بنفس الخطوة أن تجاريها أو أكثر، وهذا محفز متى ماكان بنهج بنك الرياض، سامبا والراجحي أيضا تحظيان بمستويات الدعم الأساسية لهما حتى الآن، وإن كانتا كسرتا دعماً مهماً كان مقاومة سابقا ولكن تظل هناك إيجابية، والمهم توقعات نتائج الربع

    الثالث بعد تجاوز أزمة انهيار السوق السعودي، فالقطاع البنكي بتقديري سيكون عامل حسم ومهم للمؤشر العام إن قدر له التعافي والعودة إلى مستويات أعلى من 8000نقطة ستكون كلمة مهمة وقوية للقطاع البنكي، سابك لازالت بمنطقة الحيرة أو التذبذب التي أخذت زمنا طويلا نسبيا بعمر السوق السعودي أي ما بين 121ريالا و 131ريالا، ولا يخرج منها إلا اختراقات وعودة مرة أخرى إلا ثلاث مرات ولكن لم يصمد فوق مستوى 131.50ريالا، ولكن استقراره بهذه المستويات وعدم كسر 125وإغلاق دونه يعتبر إيجابيا حتى الآن على الأقل، قطاع الاتصالات يحظى بمنافسة هائلة وتسابق على نشر الأخبار الإيجابية وآخرها استحواذ "موبايلي الجديد والخاص بالنطاق العريض" والأهم من كل الأخبار هذه في قطاع الاتصالات هي الربحية وما ستضيفه لحقوق المساهمين . قطاع التأمين المتضخم سعريا بدرجة غير مسبوقة، ظل قطاع المضاربات بقوة، مليارات الريالات تم إدارتها في هذا القطاع، ولكن ما هي الإضافة التي تمت من خلاله ؟ لا شيء . فالحل مزيدا من إصلاح السوق وهو ما نحتاجه فعلا .

    اكتتابات جديدة:
    يتوقع الإعلان في أي وقت عن طرح اكتتاب المشغل الثالث للجوال "زين" وهذا مهم ومطلب مهم، لأننا نريد سوقا ومؤشرا أكثر ثقلا وقوة، وضغطا على أسهم "المقامرة" التي أهلكت أموال صغار المتعاملين، وهي للأسف بسيطرة لاعبين رئيسيين وهؤلاء على الهامش، فالمزيد من الاكتتابات يبعثر السيولة المتضخمة لدينا، وهي مشكلة أنها لا تجد قناة للاستثمار بها، والمزيد من الاكتتابات يضيف عبئاً على المضاربين الانتهازيين الذين لا يهمهم شيء نهائيا من صلاح أو خراب في السوق عدا تعظيم ثروتهم، ونكرر دائما المضاربة مطلب ولكن ليست منهجاً وأساساً يقوم عليه السوق، بل الاستثمار والتمويل أسس يجب البناء عليها، في الصين طرح اكتتاب لبنك جديد بقيمة 300مليار دولار أمريكي وهو بنك التشييد الصيني، فلم يحدث ما يعكر السوق، بل فرص جديدة تطرح استثماراً وتمويلاً وهذا هو المطلوب، فمزيدا من الاكتتابات لتصفية المضاربين الذين يبحثون عن ضرر السوق والمتداولين بدون وازع أخلاقي أو وطني أو ديني، هذا هو الحل في ظل غياب كثير من الخطوات المطلوبة .

    التحليل الفني للسوق:
    المؤشر العام:
    الشكل الأول الفني للمؤشر العام مع macd يوضح خطوط المقاومة لا زالت راسخة بقوتها وهي الآن عند مستويات فرعية أستطيع أن أضعها هنا عند مستوى 7885نقطة، ثم 7929نقطة والأهم الآن هو الحاجز النفسي عند مستوى 8000نقطة والأهم بتقديري هو تجاوز المتوسطات التي سنكون تجاوزناها متى ما أغلق المؤشر العام أعلى من مستوى 7956نقطة، والآن نجد أن مستوى الترند الصاعد الحقيقي إن قدر له أن يتحقق أن يكون المؤشر العام فوق مستوى 8131نقطة، ولمشكلة الأسبوعين الماضيين في مؤشر macd أنه كان بتناقص وانخفاض وهو ما وضع السوق بحالة من الضعف كما يتضح وبالتالي لم نجد القوة الكافية لدفع السوق أكثر للارتفاع، ونجد الآن مع الوقت أن مستوى الدعم عند مستوى 7800نقطة أو 7777نقطة هي مهمة جدا ولم يغلق دونها إلا يوماً واحداً وبنسبة بسيطة جدا لا تعتبر مقياس لكسر مستوى 7800نقطة . لازال المؤشر يحظى بدعم المتوسطات الثقيلة وهي عند 200يوم تعادل 7656نقطة و 100يوم عند مستوى 7681نقطة (وهي تتزايد أسبوعيا ) وهذا إيجابي كلما اقترب من المؤشر العام ويقلص الفجوة فنيا . والدلالات كثيرة وتحمل معاني كثيرة لا يتسع المجال لشرحها . الإيجابي هنا..
    إن مؤشر macd بدأ يأخذ مساراً أفقياً وهذا إيجابي متى ما استمر وبدأ يتزايد كنسبة وارتفاع . الدعم للمؤشر الآن عند مستوى 7800نقطة ثم مستوى 7732نقطة ثم 7634نقطة .

    المؤشر العام والترند والوتد :
    المؤشر العام اخترق "وتد هابط" وهذا إيجابي للمؤشر العام وخرج من المسار الهابط على المدى القصير، والمحافظة علية تعني الاستمرار فوق مستوى 7880نقطة خلال الأيام القادمة واستمرار أعلى من هذا المستوى سيضيف قوة للمؤشر واتجاه صاعد له ولا يعني ارتفاعات كبيرة بقدر ما نتحدث عن إيجابية للسوق ككل كمؤشر عام . واضح الترند العام للمؤشر الذي قاعه الآن يقارب 7800نقطة ويتزايد يوميا بما يقارب 17نقطة كل يوم، وهذا ما يضع المؤشر أمام تحد مهم بعدم كسر الترند الصاعد للمؤشر العام اعتبر مستوى 7925نقطة مهمة في اتجاه السوق أن نغلق فوق هذا المتوسط وهو بالخط "المقطع الرصاصي" ويعني مدى قوة الترند الصاعد إن قدر صعودا أو الاستمرار أقل منه يعني استمرار ضعف قوة الزخم لاختراق هذا المستوى . "الممنتيوم" الآن لم يلامس مستوى 100ومتى كان يلامسه أو اخترق له يعني إيجابية للمؤشر العام بصورة أساسية على أن يستمر . وهو الآن بمسار أفقي وهذا إيجابي ما لم ينخفض وهذا ما قد يعطى انحراف إيجابي . والأهم الأكبر المحافظة على هذا الترند الصاعد الكبير .

    القطاع البنكي:
    من خلال المؤشرات الفنية، يظل القطاع البنكي محافظا على قوة اتجاهه والصعود من خلال عدم كسر المتوسطات الثقيلة وهذا مهم، ثانيا أهمية الأخبار المتوقعة على القطاع البنكي ونتائج الربع الثالث، والانخفاض الذي حدث في القطاع البسيط الفترة الماضية مهمة لخفض المؤشرات المتضخمة، وبالتالي اكتساب زخم جديد، ولازال يسير بترند صاعد كبير إيجابي حتى للمدى المتوسط ( 3أشهر) وبالتالي استمراره أعلى من الترند السفلي وهذا إيجابي، مؤشر rsi أعطى انحرافا إيجابيا حتى الآن بالصعود فوق مستوى 50، وهذا دلالة قوة متى استمر أعلى من 50بانحراف إيجابي وهذا ما يحدث، اعتقد أن القطاع البنكي سيكون أكبر محافظ على المؤشر العام ومكاسبه متى تحققت خاصة ونحن ندخل بنهاية آخر شهر للربع الثالث ودخول الربع الرابع ونتائج العام الكلية .
    القطاع الصناعي:
    يعاني القطاع من ضعف بسيط جدا وهو عدم تجاوز مستوى 50يوماً وهو قريب جدا منه الآن فمتوسط 50يوماً الآن يقف عند 18.913نقطة وأغلق مؤشر القطاع عند 18.837نقطة، وهذا يضع القطاع أمام تحد مهم، و هو يعني أن سابك لا بد أن تتجاوز 130ريالاً لكي يمكن للمؤشر العام أن يضيف قوة وزخما أكبر للمؤشر العام . ولازال مؤشر الصناعي يحظى بقوة جيدة من خلال الاستمرار بالترند الصاعد، ومستمر أعلى من مستوى 100يوم، وهذا أيضا يضيف للقطاع . مؤشر rsi يعطي قاعين مترادفين، وهذا مهم بقيعان متصاعدة وهذا يدعم المؤشر الصناعي ان استمر بهذا النمط .

    قطاع الخدمات:
    اتجاه أفقي أقرب لقطاع الخدمات، وإن كان انحراف مؤشر rsi إيجابيا ومتصاعدا، ولكن يظل القطاع لم يحقق مكاسب أسبوعية كبيرة أو فارقة، بقدر ما كان اتجاهه أفقيا، وثلاث قيعان صاعدة للقطاع تعتبر إيجابية حتى الآن لم يتفاعل معها المؤشر للخدمات وهذا يعني استباق مرحلة صعود في القطاع يمكن أن تحدث خلال الأسبوع القادم، ولازال المؤشر يحظى بدعم مهم بمتوسط 50و 100يوم .

    قطاع الاتصالات:
    ترند صاعد بالمجمل، تذبذب عال في القطاع، أخبار مؤثرة في القطاع متسارعة، منافسة وضعت أسهم القطاع بحدة عالية من التذبذب، لم يتجاوز حتى الآن مستوى 50يوماً، فهو أقل ويحتاج قوة أكبر لتجاوزه، في اليومين الأخيرين تجاوز متوسط 100يوم وهذا إيجابي، لم يحدث أي انحراف سلبي واضح وحاسم في متوسطات 50و 100يوم حتى الآن . مؤشر rsi بدأ يأخذ اتجاه صاعد إيجابي حتى الآن ولكن بتذبذب واضح وكما ينعكس على أداء القطاع كما نلاحظه الفترة الماضية .
    قطاع التأمين:
    قطاع التأمين لم يحقق مكاسب حيث انخفض من مستوى 2319نقطة إلى 2244نقطة، ولازال مؤشر rsi يسجل ضعفا في القطاع ولم يستطع كسر مستوى 50حتى الآن، والمراوح التي وضعت للقطاع وصل للمرحلة الثالثة من أعلى أي أنه مهيأ لأن يستمر بضعفه ما لم يتجاوز مستوى 50بانحراف إيجابي في القطاع وهذا ما يحتاجه قطاع التأمين، وعلى أي حال تذبذب عال في القطاع لقلة عدد الأسهم والمضاربة الكبيرة في القطاع . والقطاع أكد كسر مستوى 50يوماً وهذا سلبي وهي عند مستوى 2318نقطة، ويحتاج ليخرج من المسار الهابط أن يغلق أعلى من هذا المستوى بقوة تداول وقيمة .







    رغم تراجع سيولة السوق بنسبة 36%
    الأسهم السعودية تكسب 78نقطة في عمليات هادئة لعدم وجود أي محفزات


    كتب - عبد العزيز حمود الصعيدي:
    كسبت سوق الأسهم السعودية 78نقطة، بنسبة 0.99في المائة، وأنهى المؤشر الأسبوع الماضي عند 7886في تعاملات اتسمت بالهدوء والاستقرار، خاصة مع ترقب المتعاملين نتائج أعمال الشركات المساهمة للربع الثالث، يضاف إلى ذلك فترة التداول التي نقصت إلى أربع ساعات بدلا من 4.5ساعات، قبل شهر رمضان الكريم، والأهم هو غياب أي محفزات في السوق، باستثناء الشائعات والتوصيات الشخصية التي ربما جاءت نتائجها وخيمة على بعض صغار المضاربين، خاصة لمن لا يدركون ويقدرون المخاطر المترتبة على ذلك، أو لعدم استطاعتهم مجاراة الأيادي الخفية التي تحرك السوق، لأن الهدف من هذه التوصيات والشائعات معروف فقط لمن مضى عليهم وقت كثير في مجال الأسهم.
    وفي نهاية الأسبوع أقفل المؤشر الرئيسي لسوق الأسهم السعودية تعاملاته على 7885.52نقطة، مرتفعا 77.65، توازي نسبة 0.99في المائة، في عمليات أقل ما يقال عنها إنها راكدة ومستقرة، ولكن ورغم الارتفاع الهامشي الذي حققه المؤشر، تراجعت ثلاثة من أبرز مؤشرات لأداء السوق، فانخفضت بنسب فاقت 35في المائة كل من: كميات الأسهم المتبادلة، حجم المبالغ المدورة، وعدد الصفقات المنفذة، فتقلصت كميات الأسهم المتبادلة إلى 608.20ملايين سهم من 939.67مليون سهم، أي أن كميات الأسهم فقدت نسبة 35.27في المائة من كميات الأسبوع الماضي، وانكمش تبعا لذلك حجم المبالغ المدورة بنسبة 35.86في المائة إذ انخفض إلى 27.79مليار ريالاً من 43.33مليار ريالاً الأسبوع السابق، نفذت عبر 754.59ألف صفقة مقارنة بنحو 1.25مليون صفقة الأسبوع الأول، بينما زاد معدل الأسهم المرتفعة مقارنة بتلك المنخفضة، فشملت تداولات الأسبوع الماضي أسهم 104من جميع الشركات ال 106المدرجة في سوق الأسهم السعودية، ارتفع منها 56، وانخفض 35، ولم يطرأ تغيير على سهم 13شركة، وبهذا تحسن معدل الأسهم المرتفعة مقابل تلك المنخفضة إلى نسبة 160في المائة مقارنة بنسبة الأسبوع الذي سبقه والبالغة 84.62في المائة، ما يعني أن عمليات الشراء كانت هي المسيطرة على أداء السوق، وهو وضع إيجابي للسوق.
    تصدر المرتفعة من الناحية السعرية كل من: اميانتيت، معدنية، وينساب، فقفز سهم الأولى بنسبة 18.10في المائة وأنهى على 34.25ريالاً، تبعه الثاني بنسبة 7.30في المائة وأقفل على 73.50ريالاً، وفي المركز الثالث جاء سهم ينساب بنسبة 6.98في المائة.
    وبين الأكثر نشاطا من حيث الكميات المنفذة برز سهم كيان الذي نفذ عليه نحو 41.90مليون سهم، ما يوازي نسبة 6.89في المائة من إجمالي الأسهم المتبادلة، تلاه سهم الباحة الذي نفذ عليه 30.71مليون سهم.
    وبين الخاسرة انخفض سهم ملاذ للتأمين بنسبة 10.32لينهي الأسبوع على سعر 132.50ريالاً، وتنازل سهم اتحاد الخليج للتأمين عن نسبة 9.09في المائة من قيمته لينهي الأسبوع على 62.50ريالاً.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ

    المتعاملون يترقبون عودة الاكتتابات والمؤشرات تدعم دخول المستثمرين

    تحليل : أيمن بن محمد الحمد
    أغلق مؤشر التداول (TASI) الأربعاء 19سبتمبر 2007م عند 7885نقطة مرتفع بنسبة 1.06بالمائة عن إغلاق الأسبوع الماضي الذي كان عند 7807نقطة. سجل السوق أدنى نقطة عند 7735، وكانت 7939أعلى نقطة سجلها هذا الأسبوع.
    واصل السوق مساره في الموجة الثانية الهابطة وكما اشرنا في التحليل الاسبوعي الماضي بتوقعاتنا دخولنا في موجة ارتدادية رقم اثنين من اصل ثلاث موجات فرعية للموجة الثانية الهابطة. وقد شهد هذا الاسبوع ترتيباً ايجابيا للمتوسطات المتحركة الموزونة الخمسين والمئة والمئتين يوم كإشارة عن تواجد قوي للمستثمرين وسنتحدث عنها بإسهاب خلال التحليل الفني.
    كذلك في هذا الاسبوع دخلت بعض السيولة اثناء الارتدادات و كانت واضحة على مؤشر التدفقات النقدية. ولكن في حال نهاية هذه الموجة الارتدادية والتي مازلت اعتقد اننا لم ننته منها إلى الآن. نقول عند الانتهاء منها سندخل في الموجة الاخيرة التي قد تكون اقوى هبوطا.
    ولعل اعلان بنك الرياض اعطى بعض المؤشرات الايجابية عن وجود زيادات قادمة في رؤوس أموال البنوك و المصارف السعودية. وهذا يدعم نهضة قادمة لمنشأة القطاع خاصة الصغيرة منه.
    وصدر هذا الاسبوع تصريح من معالي محافظ مؤسسة النقد حمد سعود السياري ان المملكة ستبقي أسعار الفائدة دون تغيير بعدما خفضت الولايات المتحدة سعر الفائدة القياسي بواقع 50نقطة أساس.
    وكان المتعاملون في سوق الأسهم السعودي يترقبون قرار مؤسسة النقد بعد تغيير الفائدة في الولايات المتحدة الامريكية.
    ويترقب ان تعلن هيئة سوق المال عن المزيد من الاكتتابات القادمة بعد فترة توقف. ولعل الجميع ينتظر ان يكون هناك جدولة للاكتتابات المتوقعة خلال فترة طويلة. لكي لا يترك هذا الموضوع مرتعا خصبا للإشاعات. ولعل ابرز الشركات المتوقع طرحها مصرف الإنماء برأس مال 15مليار ريال و الاتصالات المتنقلة كذلك معادن ومدينة جازان الاقتصادية والبنك الاهلي التجاري وبترول رابغ وغيرها من الشركات.
    إن جدولة الاكتتابات بنشرها ولو جدولة توقعية غير نهائية ستساعد على استقرار السوق. كذلك توضيح حجم الشركات التي يتوقع أن تدرج بمراعات وقدرة السوق الاستيعابية من خلال السيولة المتوفرة سيساهم في استقرار السوق.
    نعود للسوق ونبدأ بالشركات القيادية على رأسهم سهم سابك والذي تكون شمعة دوجي في آخر ايام السوق وهي شمعة حيرة. وكونها اتت بعد شمعتين بيضاويتين فإن الاقرب انها توحي بهبوط للسهم. وعودة السهم للهبوط من جديد ستعود به إن شاء الله إلى مستويات 125ريالاً. عندها سيتبين لنا قوة هذا المستوى وفي حال كسره فإننا نتوقع ان نهبط إلى مستويات ما بين 124إلى 121ريالا وكسر 125ريالا يعني نهاية الموجة الارتدادية. ليعود السهم ان شاء الله ويدخل في الموجة الصاعدة القادمة.
    اما سهم الراجحي فقد ساهم بالمحافظة على مسار السوق وبلغ أعلى حزم البولينقر على الرسم البياني اللحظي الا انه عاد ليهبط منه. كون شمعة غير ايجابية في اخر ايام الاسبوع.
    واخيرا سهم الاتصالات فقد قاد السوق يوم الاثنين والثلاثاء بارتفاع جيد. فبعد ان كسر مستوى تصحيح 62% من نسب فيبو عاد ليرتفع من جديد ويخترق حاجز 67.5ريالا الا انه لم يستطع الصمود فوقا منه. ويمثل حاجز 67.5ريالا مستوى 50بالمئة من نسب الفيبو التصحيحية. وكون السهم في اخر تداولات الاسبوع شمعة تصريفية.
    اما بالنسبة لوضع السوق بشكل عام باختصار السوق مازال جيداً وننتظر ان نعرف هيكلة الاكتتابات القادمة ومدى اثرها على السوق. وقد يكون لهذا القرار اثرا ايجابيا او سلبيا.
    ومازلت اعتقد ان التصور القادم للسوق مازال جيدا ان استمر هبوطه مابين 7400إلى 7500نقطة. خاصة اننا مازلنا لم ننته - ان شاء الله - من أخر موجة في الهبوط. ومن الملاحظ وجود شراء في بعض الشركات الاستثمارية خلال التداولات في الايام السابقة.

    وفي هذا الاسبوع استقرت اسعار المواد البتروكيميائية بعد اسابيع من الارتفاعات المتوالية. اما أسعار الأسمدة - اليوريا والامونيا - فواصلت الارتفاع في مسار ايجابي يبشر بالخير للشركات التي تعمل في هذا القطاع ان شاء الله. فارتفعت اليوريا بنسبة 3بالمئة تقريبا عن اسعار الاسبوع الماضي اما الامونيا فارتفعت بنسبة 2.2بالمئة عن اسعار الاسبوع الماضي ( اسعار البحر الاسود).

    التحليل الفني :
    1- التحليل الفني لحركة المؤشر اللحظية 30د :
    كسر المؤشر المسار الصاعد الذي كونه منذ يوم الاحد الماضي وأقفل دون منه مكونا شمعة مطرقة (شمعة حيرة). وقد كان كسر 7900نقطة في آخر التداولات اشارة لانتهاء موجة فرعية صاعدة. سنتأكد خلال تداولات الاسبوع القادم.
    و خلال هذا الاسبوع لم يتكون أي نموذج سلبي او ايجابي. تغلبت قوى البيع على الشراء وكان في آخر تداولات الاربعاء ارتفاع ملحوظ لمستويات البيوع إلى الشراء وهي اشارة طبيعية لان الكثير من المضاربين يفضلون الخروج من السوق تحسبا لاي اخبار سلبية.
    نعرج على مؤشر مهم الا وهو مؤشر التدفقات النقدية والذي سلك مسارا هابطا منذ بداية تداولات الاربعاء 19سبتمر. فقد بدأت التداولات بقيمة 74واقفل في نهاية التداولات على 55وهي اشارة لبعض البيوع التي حدثت خلال تداولات الاربعاء. اما المتوسطات المتحركة الاسية فبعد أن اعطت اشارة دخول لترتبها بقيم ايجابية فقد بدأت بالانعطاف للاسفل ولكن لم تتقاطع سلبيا حتى نهاية تداولات الاربعاء (كما هو موضح في الرسم البياني) فالمتوسط المتحرك الاسي (8) يوم اعلى من المتوسط المتحرك الاسي (13) وكذلك هو أعلى من المتوسط المتحرك الاسي (21) يوم ولعل من المهم ملاحظة كيف بدأ هذا التقاطع الايجابي منذ الساعة 12.00ليوم الإثنين لتعطي اشارة دخول واضحة للمضاربين. واقفل المؤشر هذا الاسبوع على تقاطع ايجابي لبعض المؤشرات الخاصة.

    المؤشرات الفنية اللحظية و نعبر عنها بمؤشر اراون فقد اتجه مؤشره للهبوط. اما الماكد ونلاحظ اتجاهه للتقاطع السلبي مع المتوسط المتحرك في مسار افقي وهو بقيمة 23.اتجاه سلبي.ونصل إلى مؤشر الار اس أي الذي كسر المسار الصاعد (انظر الرسم البياني المرفق) ليقفل عند 56وحدة بينما المسار الصاعد كان عند 72والذي كسره بالاغلاق دونه. اما الاوستكاستك فاتجاهه سلبي وتقاطع السريع مع البطيء سلبيا خلال تداولات الاربعاء. قيمة عند 13% للسريع و29% للبطيء. وهي قيم متدنية الا ان السوق قد يشهد بعض الهبوط خلال التداولات في اول 30د إلى 60دقيقة من بداية التعاملات في الاسبوع القادم. الآن مؤشرات الخمس دقائق تعطي اشارة ارتفاع والله ولي التوفيق.
    2- التحليل الفني لحركة المؤشر التاريخية اليومية :
    مازال السوق في الموجة الثانية التصحيحية للموجة الاولى الصاعدة والمتوقع ان تبلغ اهدافها مابين المستوى 7591نقطة و مستوى 7421نقطة بإذن الله.وكما اشرنا سابقا فإن الموجة الثانية تتكون من ثلاث موجات A.B.C و انهينا بالتأكيد الموجة A الا اننا لم نتأكد حتى الآن من انهائنا للموجة b او اننا مازلنا في الموجة الاخيرة c. وهناك احتمالان ان تكون الموجة الاولى A انتهت عند مستوى 7800نقطة ثم دخلنا الموجة الثانية b وارتددنا إلى مستوى 7989نقطة ثم عاودنا الهبوط من جديد ومازلنا في الموجة c التي اهدافها 7591و 7421نقطة هذا احتمال وهو مطابق لما قلنا الاسبوع الماضي.
    اما الاحتمال الاخر أن الموجة الاولى A انتهت عند مستوى 7800نقطة ثم دخلنا الموجة الثانية b ومازلنا فيها ونتوقع ارتدادنا إلى مستويات تقارب 8026نقطة ثم نعود لندخل الموجة الاخيرة c لتصل كما اشرنا مابين 7591و 7421نقطة.
    كل الاحتمالين يفترض عدم الانتهاء من الموجة الهابطة الرئيسية الثانية إلى الآن.
    وكنا اشرنا في الاسبوع الماضي إلى تكون نموذج وتد هابط صغير تم اختراقه لهذا الاسبوع من مستوى 7821نقطة وهذا يدعم الاحتمال الثاني الذي تحدثنا عنه في بداية التحليل كون هدف الوتد الهابط يدعم استمرار ارتفاع السوق لمستويات تفوق الثمانية الاف نقطة. وهذا يؤكد أن السوق يكمل نموذجاً ايجابياً يهدف إلى مستويات ارتفاع جيدة بأذن الله.
    وأوضحنا في الرسم البياني خط الدعم الرئيسي للسوق الذي يقع عند مستوى 7437تقريبا (موضح باللون البني) وهي قناة صاعدة تكونت منذ الارتفاع من مستوى 6777نقطة.
    نسب الفيبو وهي 7948نقطة و 7724نقطة و 7544نقطة و 7362نقطة وأخيرا 6777نقطة وتمثل على التوالي نسب تصحيح (23.6%) و(38%) و(50%)و (61.8%) و(100%).
    وخلال تداولات هذا الاسبوع عاد المؤشر ليختبر نقطة الدعم 7726نقطة والذي ارتد من مستوى يعلوها بقليل عند 7735نقطة ليبين صعوبة كسر هذه النقطة. وهذا لايعني عدم كسرها ولكن نحتاج إلى ارتداد حتى يستطيع كسرها لاقدر الله.
    اما المؤشرات الخاصة ونبدأ بمؤشر Ichimoku فمازال هذا المؤشر سلبيا. فمن الاسبوع الماضي عندما تقاطع سلبيا لم يرتفع إلى الآن وهي علامة سلبية. اما مؤشرات الشراء والبيع فقد اظهرت ان مؤشر الشراء ارتفع وفاق مؤشر البيع منذ 16سبتمبر مما يعني تغلب قوى الشراء على البيع. ويدعم هذا المؤشر استمرار الموجة الثانية B الارتدادية والتي قد تتجاوز 8000نقطة بإذن الله.
    وعلى صعيد المتوسطات المتحركة الاسية لل 8و13و 23يوما فقد استمرت التقاطعات السلبية على ما كانت عليه منذ الأسبوع الماضي والذي حدث فيه التقاطعات السلبية واكتملت التقاطعات السلبية بالمتوسط المتحرك الاسي 23يوما والذي أكد سلبيته باعتلائه المتوسطات الثلاث كما هو موضح في الرسم المرفق. ونلاحظ الاشارة الحمراء 2اتضحت منذ ان تقاطع المتوسط المتحرك للثمانية ايام مع المتوسط المتحرك للثلاثة عشر يوما تقاطعا سلبيا في 12سبتمبر من الاسبوع الماضي واستمر هذا التقاطع السلبي. كذلك قطع المتوسط المتحرك للثمانية ايام مع 23و 30يوما سلبيا. ولعل الاكثر اهمية للمستثمرين المتوسطات المتحركة الاسية طويلة المدى والتي مازالت في وضع ايجابي عدا المئتي يوم.
    واستمر المتوسط المتحرك الاسي للمئة يوم دون المتوسط المتحرك الاسي للخمسين يوماً منذ ان تقاطعا ايجابيا في الفترة القصيرة الماضية.
    وابتعد المؤشر عن المتوسط المتحرك الاسي للخمسين يوماً كذلك المئة يوم وهي اشارات ايجابية.
    اما قيمهما فالمتوسط المتحرك الاسي للمئة يوم عند 7745نقطة اما المتوسط المتحرك الاسي للخمسين يوما فيقع عند 7792نقطة.
    على صعيد المتوسطات المتحركة الموزونة طويلة الاجل فقد توجت بالترتيب المثالي لمؤشر السوق بعد أن تقاطع المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم مع المتوسط المتحرك الموزون للمئة يوم تقاطعا ايجابيا. وكنا نوهنا في الاسبوع
    الماضي عن التقاء بين هذين المتوسطين عند النقطة 7644.والان حدث التقاطع الكامل الايجابي ولله الحمد وهي اشارة ايجابية لا يجب ان نغفل عنها.
    و عاد السوق ليقفل دون مستوى المتوسط المتحرك الموزون للخمسين يوماً ولكن اقترب منه كثيرا بعد اختراقه خلال تداولات الاربعاء ولكن اقفل دون منه.
    ونجد أن متوسط المئتي يوم هبط إلى مستوى 7652نقطة كمستوى دعم للسوق. أما المتوسط الموزون للمئة يوم فيقع عند مستوى 7673نقطة وهو مستوى دعم للسوق. وأخيرا المتوسط المتحرك الموزون للخمسين يوماً عند مستوى 7888نقطة كمستوى مقاومة للسوق.
    ودوما أنبه واكرر بأهمية متابعة المتوسطات الصغيرة 7و 14و 21يوماً للمتوسط المتحرك الموزون. وكنا قد اشرنا في الاسبوع الماضي عن تقاطع المتوسط المتحرك الموزون 7تقاطعا سلبيا مع المتوسط المتحرك الموزون للاربعة عشر. الا انه وخلال هذا الاسبوع ترتبت ترتيبا عكسيا فأصبح 21الاعلى ثم 14ثم 7ايام وهي علامة سلبية ننتظر إلى ان تترتب ايجابيا قبل اتخاذ أي قرار (موضح في الرسم البياني المرفق). او البدء بترتيبها الترتيب الايجابي.

    3- التحليل الفني لحركة المؤشر الاسبوعية:
    اقفل المؤشر لهذا الأسبوع بشمعة خضراء لتؤجل اكمال تصحيح المؤشرات الاسبوعية.
    وكما اشرنا سابقا فإننا مازلنا نعتقد ان المؤشر في طور تكوين عروة أو كتف ايمن للمؤشر الاسبوعي وهذا يتطلب ان يكون اقفال الاسبوع القادم احمر.
    وفي حال اتمام هذا النموذج فإننا قد نشهد تذبذبا ضعيفاً للمؤشر خلال الفترة القادمة حتى يتم تكوين هذا النموذج.
    واستمر تذبذب المؤشر في قناته والتي كونها منذ عدة اسابيع والتي بدأت من 6777نقطة كذلك استمر المؤشر التاريخي الاسبوعي بالتذبذب مابين الحزمة والوسطة والعليا لحزم البولينقر.
    وارتفع دعم البولينقر الاوسط عند مستوى 7570نقطة اما مقاومة البولينقر للخط العلوي عند 8234نقطة.
    الدعم الرئيسي للمسار الصاعد عند 7464نقطة وقد وضحنا هذا المسار بالون الاحمر.
    استمر مؤشر الاوستكاستك بالهبوط والتقليل من تضخمه واصبح قيمته مقبولة وسلك اتجاهاً سلبياً وتقاطعاً سلبياً. وعادة هذا المؤشر على الاسبوعي يحتاج المزيد من النزول. قيمة السريع منه 31% اما البطيىء 54%.
    ونعرج على الار اس أي فنجد أن قيمته 51في مسار افقي صاعد. اما الماكد لم يتغير كثيرا عن الاسبوع الماضي فهو في مسار صاعد ولكن دون خط الصفر. أي انه لم يتأثر كثيرا من الهبوط الذي حصل خلال هذا الاسبوع.

    المؤشرات الفنية:-
    قبل البدء انوه أن بعض المؤشرات قد تكون إشارة للوضع العام للسوق وان كانت منفردة

    مؤشر القوة النسبية (rsi) :
    اقفل هذا المؤشر عند 50وحدة منخفضا من 44وحدة خلال الأسبوع الماضي. اتجاهه ايجابي. كون اعين تصاعديين. قيمته متوسطة ووضع المؤشر ايجابي.

    مؤشر الماكد (MACO):
    المؤشر في مسار افقي مقتربا كثيرا من خط الصفر وقد صحح من تضخمه. قيمته 0.5بعد ان ان هبط من قمته عند 176اتجاهه افقي. ( ووضع هذا المؤشر ايجابي).

    مؤشر الاوستكاستك:
    أقفل هذا المؤشر بنوعيه البطيء عند 69اما السريع فعند 50في مسار صاعد. عاد من جديد هذا المؤشر بالارتفاع بعد الانخفاضات التي حصلت له. و مازال في مسار صاعد حتى الآن.

    مؤشر التدفقات النقدية:
    اقفل هذا المؤشر عند 54مقابل 50خلال الأسبوع الماضي.اتجاهه ايجابي وضع هذا المؤشر يبين دخول سيولة للسوق.
    مؤشر بريس روك (Price ROC) :
    اقفل هذا المؤشر عند - 1مقابل - 2.6في اتجاه هابط. كون هذا المؤشر قمماً تصاعدية وقاعين تصاعديين وننتظر اختراقه لمستوى الصفر وهو متوقع بإذن الله. وضع المؤشر ايجابي.

    توقعات الأسبوع القادم:
    كنا اشرنا إلى ان الارتداد المتوقع والله اعلم سيكون ما بين 7949إلى 8018نقطة. وقد بلغ الارتداد إلى مستوى 7939نقطة. ومازلنا إلى الآن في موجة ارتدادية. فأغلب المؤشرات تدعم مواصلة الارتفاع إلى مستوى 8026بإذن الله ثم إلى 8100نقطة ووضحنا ذلك على الرسم البياني المرفق عن احتمالات الارتداد المتوقع.
    مالم تصدر أخبار سلبية فإن الوضع جيد يدعم ارتداداً جيداً من ثم ندخل في موجة هابطة تذهب بنا إلى مستويات 7652إلى 7464نقطة.
    وأنبه إلى متابعة المتوسطات المتحرك على اللحظي واليومي فهي مؤشرات مهمة لا يجب ان نغفل عنها. والله ولي التوفيق.







    محاولة "ساما" السيطرة على التضخم تنعكس إيجاباً على الأسهم
    سعر صرف الريال يسجل أعلى مستوى في 7أشهر وسط تكهنات في الأسواق بفك الارتباط



    ارتفع سعر صرف الريال السعودي لأعلى مستوى منذ نحو سبعة أشهر مقابل الدولار الأمريكي أمس الخميس بعد أن قال محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي حمد السياري إن المملكة لن تقتدي بالولايات المتحدة وتخفض أسعار الفائدة.
    وفي الساعة 0745بتوقيت جرينتش جرى تداول الريال بسعر 3.7481ريالات مقابل الدولار وهو أعلى مستوى منذ فبراير شباط الماضي.وقال حمد سعود السياري محافظ البنك المركزي لرويترز الأربعاء إن المملكة ستحجم عن خفض الفائدة بعد أن قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) خفضها نصف نقطة مئوية.
    ودارت تكهنات في الأسواق بأن القرار قد يرغم المملكة على الاقتداء بالكويت وفك ربط عملتها بالدولار الأمريكي رغم تصريحات المملكة الواضحة بهذا الخصوص وتأكيدات محافظ مؤسسة النقد بعدم إجراء أي تعديلات في الوقت الحالي .
    وكانت غالبية دول الخليج قد أعلنت الأربعاء إتباع خطوة المصرف الفدرالي الأميركي التي تمثلت لخفض معدّل الفائدة، مسلطة الضوء على مخاوف من إمكانية ارتفاع التضخم في منطقة الشرق الأوسط التي تضخ خمس النفط العالمي.
    وتتوقع بعض التقارير ان يزيد قرار خفض معدل الفائدة من قبل الإمارات العربية المتحدة والكويت الضغوط على بقية الدول الخليجية لإنهاء سياسة ربط عملتها بالدولار الأميركي نتيجة زيادة مستويات التضخم. ففي الإمارات العربية المتحدة وصل مستوى التضخم خلال عام 2006إلى 13% وفي دولة قطر إلى 12%، بينما بقي في السعودية والكويت ضمن مستويات معقولة عند 3%، ولكن البوادر الأولية تشير إلى أن السعودية والكويت ستسجل ارتفاعا في مستوى التضخم خلال عام 2007إلى حدود 5% بينما ستبقى الأرقام في قطر والإمارات عند مستوى يقترب من 10%.
    وقال مدير "بنك أبو ظبي الوطني"، مايكل تومالين، إلى "زاويا داو جونز": "من المتوقع أن يشكل التضخم مشكلة أكبر مع مرور الزمن".
    وقال رئيس قسم الاقتصاد في "مركز الخليج للأبحاث" في دبي، إيكارت فورتز، إلى عبر الهاتف: "لا بدّ حينئذ من دراسة إمكانية التخلي عن الارتباط بالدولار".
    واستنادا إلى تقرير قام به مصرف "ستاندارد تشارترد" يوم الأربعاء، فإن خفض معدلات الفائدة ستؤدي إلى "زيادة موجة التضخم" في المنطقة وارتفاع الاسعار.
    وورد في التقرير: "بغياب الأدوات الأساسية للسياسة المالية، فإن المنطقة عاجزة عن الحد من تأثير التضخم في اقتصادها. وبالتالي، فإن عملية الإصلاح النقدي يكبر حجمها على نحو أساسي".
    وقامت الولايات المتحدة الأميركية يوم الثلاثاء بتخفيف سياستها المالية للمرة الأولى منذ ما يزيد عن أربعة أعوام، فقد أجمعت لجنة الأسواق المفتوحة الفدرالية على خفض معدل الفائدة من 5.25% إلى 4.75%.وقام المصرف المركزي الكويتي يوم الأربعاء بخفض معدّل إعادة الشراء بواقع 50نقطة أساسية. ويبلغ معدل إعادة الشراء الجديد 4.75%، بتراجع عن معدل يوم الثلاثاء المتمثل ب5.25%، وفقا لما أظهرته البيانات الصادرة على الموقع الإلكتروني للمصرف المركزي.
    وقام المصرف المركزي الإماراتي بخفض معدلات فائدة شهادات الإيداع التي تبلغ مدتها أسبوع، وشهر، وثلاثة أشهر بواقع 15نقطة أساسية استجابة للخطوة التي قام بها المصرف الفدرالي الأميركي يوم الثلاثاء.
    ويشير تقرير لشركة ارقام بزنس انفو ان من شأن قرار بتخفيض سعر الفائدة في دول المنطقة أن يؤدي إلى مزيد من السيولة في اقتصاديات المنطقة ورفع مستويات التضخم، خصوصا وأن التوقعات تشير إلى أن دول المنطقة ستعتمد زيادات كبيرة في مستوى الإنفاق خلال عام 2008بسبب الوفورات المالية الضخمة التي تتمتع بها حاليا
    ويتوقع التقريران تكون أسواق الأسهم الخليجية المستفيد الأكبر من تخفيض سعر الفائدة، حيث يتوقع أن يتحول جزء من الودائع الزمنية إلى استثمارات أكثر جدوى حيث أن العائد الذي يمكن تحقيقه في سوق الأسهم أعلى من ذلك الذي يمكن تحقيقه في الودائع المصرفية، خصوصا إذا أخذنا في الاعتبار أن هناك احتمال أن يقوم البنك المركزي الأمريكي بتخفيض سعر الفائدة مرة أخرى في شهر ديسمبر القادم
    وسيكون قطاع البنوك في دول المنطقة بالتحديد اكبر المستفيدين في أسواق الأسهم، حيث ينتظر أن ينعكس خفض سعر الفائدة على إحجام التمويل التي تقدمها هذه البنوك خلال الأشهر القادمة، فضلا عن استفادتها المتوقعة من تمويل المشاريع الكبيرة المنتظرة في السنوات القادمة وخصوصا في السعودية وعمان وقطر. ولا تتأثر البنوك سلبا من ارتفاع مستويات التضخم كباقي قطاعات الاقتصاد خصوصا إذا كان هذا التضخم مصحوبا بنمو اقتصادي كبير.
    ويؤدي انخفاض سعر الفائدة إلى تحسن هامش الربحية للبنوك (الفرق بين الفائدة التي تجنيها البنوك من المقترضين والفائدة التي تمنحها للمودعين) وستستفيد بشكل خاص تلك البنوك التي تعاني أصلا من ارتفاع كلفة التمويل مثل العديد من البنوك الإماراتية.
    وفي العادة فإن اي تخفيض لسعر الفائدة يحتاج إلى ما يقرب من 6أشهر حتى يحدث أثرا واضحا في الاقتصاد، ومن المؤكد أن تشهد بعض دول المنطقة وخصوصا السعودية والكويت وعمان تسارعا في التضخم خلال عام 2008ما لم تتخذ البنوك المركزية إجراءات للحد من السيولة وهو أمر مستبعد نظرا لمحدودية الأدوات لدى هذه البنوك.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 28 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 09-11-2007, 02:57 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 11:45 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 29 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 15-06-2007, 05:13 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 22 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 08-06-2007, 05:14 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 19/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 09-03-2007, 03:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا