إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 29

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 12 / 9 / 1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 12 / 9 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين  12 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال


    ضدان متلازمان في سوق الأسهم السعودية والمعادلة الصعبة!
    الاستثمار يشعل فتيل المضاربة.. والمضاربة تقتل الاستثمار


    الرياض: جار الله الجار الله
    مع كل رحلة ارتفاع للأسعار في سوق الأسهم السعودية، يكثر التبرير المنطقي لهذا الصعود المواكب للأرقام المتدنية والبيانات المغرية، والتي تقنع السيولة المتربصة للفرص الاستثمارية بدراسة فكرة الدخول للسوق، واختيار ما لذ وطاب من أسهم شركات العوائد المجزية. لكن يفاجأ المتعاملون بالعودة الأسرع إلى تلك المناطق السعرية التي قيل لهم عنها «ودِّعوها فإنها لن تعود»، وما أشبه الليلة بالبارحة، إذ أنه مع تنافس المستثمرين على اقتناء الأسهم ذات الجدوى الاستثماري في سوق الأسهم مقارنة بالقنوات الاستثمارية الأخرى، وتزامناً مع تكدس تلك المحافظ بهذه الأسهم المستهدفة وتجفيفها من المعروض، يأتي دور «البرنتات» وهي كشف ملاك أسهم هذه الشركة أو تلك، والتي يسيل لها لعاب المضاربين بعد أن عرفوا أن المستثمر قطع عنهم نصف المشوار إن لم يكن جله، فلم تبق أمامهم إلا كمية قليلة بمقدور المضارب التلاعب بها، مع اطمئنانه بأن المستثمر غادر الشاشة منتظرا نهاية العام، متلهفا للأرقام الموعودة. فيأتي دور المضاربة بالتسريع من وتيرة تصاعد الأسعار حتى يفاجأ المستثمر بأنه تحقق له في أسابيع قليلة، أرباحا فاقت ما يرنو إليه في عام، فتلوح أمامه فكرة البحث عن فرص بديلة، فتقع الكارثة بعودة الأسعار إلى مناطقها إن لم تكن أقل.
    هنا يبرز دور الضدين المتلازمين في سوق الأسهم السعودية، الاستثمار والمضاربة، إذ أفرزا معادلة صعبة أمام الجهات التنظيمية والمسؤولة، تكمن في أن الاستثمار يشعل فتيل المضاربة والمضاربة بدورها تقتل الاستثمار.
    حيث كشفت السوق عن آثار هذا السلوك، عن طريق الموجات الارتدادية، والتي تنقل المؤشر العام إلى أرقام عالية وبسرعة قياسية، لتبدأ ملامح المؤشرات المطمئنة، عن خروج السوق من مساره الهابط، والذي تمكن منه منذ انهيار فبراير (شباط) العام الماضي، ليتفاءل الجميع حول تعافي السوق، لكن لا تلبث أن تعود أدراجها.
    إذ بدأت السوق في اعتلاء هذا المنحى منذ 11 مايو(أيار) 2006، عندما لامس المؤشر العام مستوى 9471 نقطة، بعد مشوار هبوط، لتبدأ رحلة الانطلاق الصاروخي، إلى مستوى 13542 نقطة، محققة 4071 نقطة تعادل ارتفاع قوامه 43.9 في المائة خلال 43 يوم تداول فقط، ليعود السوق إلى محطة انطلاقته لفترة، ثم عاود مسلسل الهبوط إلى مستويات أقل.
    حيث زاد على تراجعاته السابقة، والتي هوت بالسوق من مستويات 20 ألف نقطة، ليرفع نسبة الخسارة بعد تنازله عن القاع السابق المتمثل في 9741 نقطة بنسبة 28.5 في المائة بعد خسارتها 2704 نقاط، لتصل إلى مستويات غادرتها منذ أكتوبر (تشرين الأول) 2005 من خلال ملامستها مستوى 6767 نقطة.
    لتكرر السوق نفس السيناريو السابق تقريبا، بعد أن عادت موضة الارتدادات الصاروخية، من مستوى 6767 نقطة، ليكسب المؤشر العام في 28 يوم تداول 2189 نقطة تعادل 32.3 في المائة، بعد أن صعدت السوق إلى مستوى 8956 نقطة في 10 مارس (أذار) العام الجاري. وما أشبه الليلة بالبارحة، حيث عادت الأسعار إلى هواية التراجعات الخطافية، وتهاوي القيم السوقية، حتى عاد المؤشر العام إلى مستوى 6777 نقطة، قريبا من مستوى الانطلاقة السابق. لكن بفارق 10 نقاط، ومع صعود المؤشر في الآونة الأخيرة ووصوله بالقرب من منطقة 8000 نقطة، لا تزال أغلب قطاعات السوق تعاني من الخسارة في العام الحالي.
    حيث تبقى 5 قطاعات في المنطقة الخاســرة، من مجمل 8 قطاعات في الســوق، في تعاملات 2007، عدا 3 قطاعات استطاعت الاستفادة من التذبذب الحالي بالسوق، لتنجز تقدما على صعيد المكاسب النقطية، بعد أن استطاع قطاع التأمين أن يحقق ارتفاعا بمعدل 56 في المائة، يليه قطاع الزراعة بنسبة 29.9 في المائة، وأخيرا قطاع الصناعة بصعود قوامه 17.8 في المائة.








    الصناعي يعزز المكاسب في الكويت والسوق القطرية فوق مستوى 7900 نقطة
    ارتفاع قوي في عمان.. وانخفاض طفيف في مصر * البنوك الرابح الوحيد في البحرين


    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين  12 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال

    عواصم عربية: «الشرق الاوسط»
    * الأسهم الإماراتية: اغلقت الاسهم الاماراتية امس تعاملات بداية الاسبوع مرتفعة بصورة طفيفة، وسط ارتفاع نسبي لأحجام التداول في سوق دبي وابوظبي، بفضل طلبات قوية على سهم شركة الدار العقارية المدرج في سوق ابوظبي للاوراق المالية وسهم سوق دبي المالي المدرج في بورصة دبي.
    وصعدت اسهم دبي اقل من نقطة الى 4221 نقطة وسط تداول 296 مليون سهم بقيمة 783 مليون درهم. وتصدر سهم سوق دبي المالي، الذي ارتفع 1.2% الى 3.17 درهم، الاسهم الاكثر تداولا من ناحية القيمة، حيث تم تداول ما قيمته 213 مليون درهم.
    وجاء ثانيا سهم اعمار بقيمة 143 مليون درهم، الا انه سجل انخفاضا بحوالي نصف نقطة مئوية الى 10.80 درهم، تلاه سهم العربية للطيران الذي اغلق من دون تغيير عند 1.25 درهم. وسجل سهم شركة التأمين الاسلامي «اياك» اعلى نسبة صعود في السوق بنسبة 5.13%، تلاه بنك دبي التجاري بنسبة 1.82%. اسهم ابوظبي اغلقت منخفضة اقل من ثلث نقطة مئوية عند مستوى 3458 نقطة، وسط تداولات بقيمة 404 ملايين درهم.
    وجاء سهم الدار العقارية متصدرا للاسهم من حيث الحجم بتداول 37 مليون سهم، تلاه الواحة للتأجير بتداول 13.5 مليون سهم، ثم سهم صروح بتداول 10.8 مليون سهم.
    وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0.07% ليغلق على مستوى 4.379.04 نقطة، وقد تم تداول ما يقارب 380 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 1.19 مليار درهم، من خلال 7.346 صفقة. وقد سجل مؤشر قطاع التأمين ارتفاعاً بنسبة 1.06%، تلاه مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعاً بنسبة 0.34%، تلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضاًً بنسبة 0.02%، تلاه مؤشر قطاع البنوك انخفاضاًً بنسبة 0.35%. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 62 من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 29 شركة ارتفاعا، في حين انخفضت أسعار أسهم 24 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «الدار العقارية» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا، حيث تم تداول ما قيمته 270 مليون درهم موزعة على 37.07 مليون سهم من خلال 726 صفقة.
    واحتل سهم «سوق دبي المالي» المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 212.9 مليون درهم، موزعة على 66.74 مليون سهم من خلال 1.085 صفقة. وحقق سهم «الإسلامية العربية للتأمين» أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 3.28 درهم مرتفعا بنسبة 5.13% من خلال تداول 20.44 مليون سهم بقيمة 65.82 مليون درهم. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «اتصالات قطر»، الذي ارتفع بنسبة 4.17% ليغلق على مستوى 225 درهما للسهم الواحد من خلال تداول 665 سهم بقيمة 0.15 مليون درهم. وسجل سهم «الوطنية العقارية» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 6.06 درهم مسجلا خسارة بنسبة 15.01%، من خلال تداول 2.760 سهم بقيمة 16.726 درهم. تلاه سهم «العالمية لزراعة الأسماك» الذي انخفض بنسبة 4.87% ليغلق على مستوى 5.66 درهم، خلال تداول 25.265 سهم بقيمة 0.14 مليون درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة النمو في مؤشر سوق الإمارات المالي 8.63%، وبلغ إجمالي قيمة التداول 254.57 مليار درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 64 من أصل 120، وعدد الشركات المتراجعة 41 شركة.
    * الأسهم الكويتية: شهدت سوق الكويت في جلسة الأمس عودة الاهتمام بالأسهم القيادية، لتعود هذه الأسهم الى قيادة السوق، كما كان للقطاع الصناعي دور ايجابي في أداء السوق، وارتفعت أسهم البنوك بشكل جيد على غرار التوقعات الايجابية بأدائها الايجابي للربع الثالث، ولكونها أول المعلنين عن نتائجها، حيث أضافت السوق بواقع 25.3 نقطة أو ما نسبته 0.20%، ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 12950.8 نقطة، وبسيولة جيدة فاقت 215.5 مليون دينار كويتي، قام المستثمرون بتناقل ملكية 414.6 مليون سهم نفذت من خلال 9765 صفقة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الصناعة بواقع 129.1 نقطة، ليتصدر القطاعات المرتفعة، تلاه قطاع البنوك بواقع 96.9 نقطة، في المقابل تراجع فقط قطاعا العقارات والغير كويتي بواقع 51.6 نقطة و24.4 نقطة لكل منهما على التوالي. وبالنسبة للأسهم المرتفعة، تصدرها سهم خليج زجاج، مضيفا بنسبة 8.065% وصولا إلى سعر 0.670 دينار كويتي، تلاه سهم سفن بنسبة 6.897%، ومقفلا عند سعر 0.620 دينار كويتي، أما الأسهم المتراجعة، فتصدرها سهم دولية فاقدا بنسبة 5.882% وصولا إلى سعر 0.320 دينار كويتي، تلاه سهم جيزان بنسبة 5.618%، ومقفلا عند سعر 0.420 دينار كويتي. واحتل المركز الأول بحجم التداولات سهم جراند بواقع 50 مليون سهم، ومرتفعا إلى سعر 0.400 دينار كويتي، تلاه سهم الصفوة بواقع 41.5 مليون سهم ومرتفعا إلى سعر 0.162 دينار كويتي.
    وعلى صعيد الأسهم الإماراتية المدرجة في السوق الكويتية، تراجع سعر سهم فجيرة بواقع 10 فلوس وصولا إلى سعر 0.340 دينار كويتي بعد تداول 530 ألف سهم بقيمة 181 ألف دينار كويتي، واستقر سعر سهم قيوين من دون تغير عند 0.224 دينار كويتي، بعد تداول 3.4 مليون سهم بقيمة 761 ألف دينار كويتي.
    * الأسهم القطرية: تستمر السوق القطرية بالأداء المتميز والايجابي مع قرب إعلان النتائج بدعم من كافة قطاعات السوق وعلى رأسها قطاع الصناعة. كما كان للسيولة المتداولة أثر جيد على أداء السوق التي أضافت بواقع 46.26 نقطة أو ما نسبته 0.59 % ليستقر المؤشر عند مستوى 7919.17 نقطة، وسط إعلان البنك التجاري القطري عن حصوله على موافقة مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي ومصرف قطر المركزي من حيث المبدأ على استحواذ البنك التجاري على حصة إستراتيجية من أسهم البنك العربي المتحد، تصل إلى 40% من أسهم البنك، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 8.2 مليون سهم بقيمة 346 مليون ريال قطري، نفذت من خلال 5229 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 24 شركة، مقابل تراجع لأسعار أسهم 9 شركات واستقرار لأسعار أسهم 4 شركات. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفعت كافة قطاعات السوق بقيادة قطاع الصناعة، مضيفا بواقع 129.19 نقطة تلاه قطاع التأمين مضيفا بواقع 40.22 نقطة. وبالنسبة للأسهم المرتفعة، تصدرها سهم الدوحة للتأمين مضيفا بنسبة 5.34% وصولا إلى سعر 36.60 ريال قطري، تلاه سهم قطر للتأمين بنسبة 2.36%، ومقفلا عند سعر 130.90 ريال قطري، أما الأسهم المتراجعة، فتصدرها سهم الطبية فاقدا بنسبة 1.62% وصولا إلى سعر 18.40 ريال قطري، تلاه سهم الوطني بنسبة 1.51% وصولا إلى سعر 222.10 ريال قطري. وتصدر سهم الريان الأسهم من حيث حجم التداولات بواقع 2.2 مليون سهم ومرتفعا إلى سعر 16.40 ريال قطري، تلاه سهم ناقلات بواقع 1.2 مليون سهم، مرتفعا إلى سعر 22.50 ريال قطري.
    * الأسهم البحرينية: رغم التحسن الجيد في السيولة المتداولة وتحسن أداء قطاع البنوك، إلا أن السوق فقدت في جلسة الأمس بواقع 1.81 نقطة أو ما نسبته 0.07% ليستقر المؤشر العام عند مستوى 2539.61 نقطة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 2.4 مليون سهم بقيمة 959 ألف دينار بحريني. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع البنوك بواقع 28.24 نقطة ليكون المرتفع الوحيد في السوق، في المقابل تراجع قطاع الاستثمار بواقع 15.17 نقطة ليتصدر القطاعات المتراجعة، تلاه قطاع الفنادق والسياحة بواقع 6.72 نقطة.
    وبالنسبة للأسهم المرتفعة، تصدرها سهم مصرف البحرين الشامل، مضيفا بنسبة 4.48% وصولا إلى سعر 0.700 دولار أميركي، تلاه سهم بنك البحرين والكويت بنسبة 2.22% ومقفلا عند سعر 0.690 دينار بحريني، أما الأسهم المتراجعة، فتصدرها سهم مجموعة البركة المصرفية، مقفلا عند سعر 2.600 دولار أميركي، تلاه سهم البحرين للملاحة والتجارة الدولية بنسبة 1.67% ومقفلا عند سعر 0.835 دينار بحريني. وتصدر سهم بنك البحرين الشامل الأسهم من حيث حجم التداولات بواقع مليون سهم، تلاه سهم عقارات السيف بواقع 390 ألف سهم ومتراجعا إلى سعر 0.141 دينار بحريني.
    * الأسهم العمانية: أداء الشركات الجيد خلال الفترات السابقة والتوقع باستمرار هذا الأداء الجيد مع الربع الثالث، وقرب عودة فوائض الاكتتاب من شركة جلفار، الأمر الذي سيعزز من السيولة، عوامل تؤثر إيجابا في أداء مؤشر السوق العمانية التي أضافت في جلسة الأمس بنسبة 0.670 % واستقر عند مستوى 6861.320 نقطة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 7.7 مليون سهم بقيمة 4.4 مليون ريال عماني نفذت من خلال 1873 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 31 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 11 شركة واستقرار لأسعار أسهم 12 شركة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفعت كافة قطاعات السوق بقيادة قطاع البنوك والاستثمار بنسبة 0.880% تلاه قطاع الصناعة بنسبة 0.860 % تلاه قطاع الخدمات والتأمين بنسبة 0.540%.
    وبالنسبة للأسهم المرتفعة، تصدرها سهم الخليجية للاستثمار مضيفا بنسبة 3.39% وصولا إلى سعر 0.244 ريال عماني، أما الأسهم المتراجعة، تصدرها سهم ظفار للتأمين فاقدا بنسبة 2.14% وصولا إلى سعر 0.275 ريال عماني تلاه سهم المتحدة للتمويل بنسبة 1.80% ومقفلا عند سعر 0.164 ريال عماني.
    * الأسهم المصرية: انخفضت مؤشرات البورصة المصرية فى ختام تعاملات أمس، مستهلة أسبوع التداول بحالة من الترقب من قبل المستثمرين وتفضيلهم التريث في قرارات البيع والشراء عقب الارتفاع القياسي الذي سجلته البورصة الأسبوع الماضي.
    وتراجع مؤشرcase 30 الشهير، الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة بالسوق بنحو 9.3 نقطة بنسبة 0.1% لينهي التعاملات على 8520.9 نقطة وسط تداولات تجاوزت ملياري جنيه (353.9 مليون دولار).
    وانخفضت أسهم المجموعة المالية «هيرميس» بنسبة 1.6% مسجلا 45.3 جنيه، أوراسكوم تيليكوم بنحو 0.07% وأغلق على 72.9 جنيه، موبينيل بحوالي 0.7 % مسجلا 189.9 جنيه، والبنك التجاري الدولي بحوالي 0.79% وأغلق على 73.6 جنيه.
    وفي المقابل ارتفعت أسهم السياحة والعقارات، ليصعد سهم المصرية للمنتجعات السياحية بنحو 0.8% مسجلا 12 جنيها، ومصر الجديدة للإسكان والتعمير بنسبة 1.3% وأغلق على 489.9 جنيه، والإسكندرية للاستثمار العقاري 0.4% مسجلا 460.8 جنيه.
    * الأسهم الأردنية: ارتفع المؤشر العام في البورصة الاردنية يوم امس بعدما تذبذب في نطاق واسع انخفض معه الى 5638 نقطة ليعود مع ارتفاع الطلب على اسهم استراتيجية الى 5684 نقطة.
    وواصلت الاسهم مسارها الايجابي بشكل عام، لكن تراجع اسهم مؤثرة لجهة الحجم في مقدمتها البنك العربي اسهم في الحد من مكاسب السوق، الا ان عدد الشركات الرابحة تفوق على الخاسرة. وبمقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة اسهمها والبالغ عددها 158 شركة مع إغلاقاتها السابقة تبين ان 79 شركة اظهرت ارتفاعا في أسعار أسهمها، بينما انخفضت اسعار اسهم 54 شركة استقرت اسعار اسهم 25 شركة اخرى.
    وبقي التداول الاجمالي في حدود متدنية تجاوز معها مستوى 30 مليون دينار قليلا استحوذت الخدمات على نحو ثلثي قيمة التداول بحدود 66 بالمائة. وبلغ عدد الأسهم المتداولة 13.6 مليون سهم نفذت من خلال 11560 عقدا.
    وعن مستويات الأسعار، فقد ارتفع الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق هذا اليوم إلى 5684 نقطة بارتفاع نسبته 0.05 بالمائة مقابل 5681 نقطة لاخر يوم تداول.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 12 / 9 / 1428هـ

    مصادر لـ«الشرق الأوسط»: «هاليبرتون» تدرس شراء حصص في شركات نفطية خليجية
    لتعزيز عملياتها الاستكشافية في مناطق امتياز الشركات وتشمل حصصا مؤثرة حسبما هو متاح للأجانب



    دبي: عصام الشيخ
    أكدت لـ«الشرق الاوسط» مصادر مطلعة ان شركة هاليبرتون النفطية الاميركية العملاقة تدرس شراء حصص في شركات نفطية خليجية ناشئة لتعزيز عملياتها الاستكشافية في مناطق امتياز تلك الشركات وترسيخ تواجدها العضوي في المنطقة في اعقاب انتقال القسم الشرقي من العالم في الشركة الى دبي. وذكرت مصادر عاملة في القطاع النفطي ان خيارات «هاليبرتون» تشمل شراء حصص مؤثرة في هذه الشركات حسبما هو متاح من حصص للأجانب أو الدخول في مشروعات مشتركة او تنفيذ عمليات استحواذ مشتركة. ومن غير الواضح ان كانت الشركة الاميركية قد باشرت مفاوضات بهذا الشأن مع الشركات المرشحة. ووفقا للمصادر يتولى احمد لطفي النائب الأول لرئيس الشركة للقسم الشرقي من العالم في الشركة هذا الملف. وانتقل لطفي الاسبوع الماضي الى مقر الشركة في دبي فيما ينتظر انتقال الرئيس التنفيذي ليزار إلى دبي في وقت لاحق من العام الحالي. وشغل أحمد لطفي منصب مدير خط المنتجات ثم أصبح مديراً لتطوير الأعمال في منطقة الشرق الأوسط في عمليات شركة هاليبرتون في دبي بين عامي 1999 و2000. وقد شكلت عائدات عمليات الشركة في منطقة الشرق الأوسط في العام الماضي 38% من إجمالي عائداتها مقابل 50% من حقول النفط الخاصة بها في أميركا الشمالية. وخلال الأشهر الثمانية الماضية من العام الحالي صعدت قيمة الاستثمارات التي ضختها اربع شركات نفطية إماراتية في عمليات استحواذ عالمية وشراء حصص في شركات نفطية قائمة إلى 4.28 مليار دولار من أبرزها استحواذ شركة «طاقة» الإماراتية ومقرها ابوظبي في أغسطس (آب) الماضي على «نورثروك ريسورسز المحدودة» الاميركية مقابل ملياري دولار. وفي مارس (آذار) الماضي استحوذت شركة بترول رأس الخيمة على حصة مؤثرة في شركة «انداغو بتروليوم» البريطانية المحدودة بقيمة 375 مليون دولار. ونتيجة لعملية الاستحواذ هذه عززت «بترول رأس الخيمة» دورها في التنقيب والإنتاج في جنوب شبه الجزيرة العربية إلى جانب تشغيلها للأصول التي تم الاستحواذ عليها.
    وكانت هاليبرتون اعلنت في مارس الماضي عن افتتاح مقر رئيسي لها في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقال الرئيس التنفيذي ليزار حينها «مع تكثيف الاستثمارات في مناطق تواجدنا في النصف الشرقي من العالم، سنستمر في تدعيم موقعنا الريادي في سوق أميركا الشمالية المتمحور حول الغاز، وذلك من خلال تشكيلتنا الممتازة من التقنيات والمعرفة الواسعة في الاحتياطيات والكوادر ذات الخبرات العالية».
    وأضاف «تتمحور أسواق النصف الشرقي من الكرة الأرضية أكثر حول اكتشافات النفط وفرص الإنتاج. وتنمية أعمالنا في هذه المنطقة ستؤدي بالتالي إلى مزيد من التوازن في محفظة أعمال هاليبرتون الكلية».
    وكانت إدارة خدمات الطاقة لدى «هاليبرتون» احتفلت بفوزها بعقود مهمة وتوسيع عروض خدماتها عبر كل الأقسام، كما شهدت زيادة في استغلال تقنياتها وخدماتها المتكاملة في النصف الشرقي من الكرة الأرضية. فخلال عام 2006، جاء أكثر من 38 في المائة من عائدات شركة هاليبرتون لخدمات حقول النفط، البالغة 13 مليار دولار، من مناطق النصف الشرقي. وتضم هذه السوق أربع مناطق ويعمل فيها نحو 16 ألف موظف لدى «هاليبرتون»، أكثر من 80 في المائة منهم تم توظيفهم محليا. وتعتبر شركة هاليبرتون التي تأسست في عام 1919 من أكبر مزودي المنتجات والخدمات لصناعة الطاقة في العالم. وستحافظ الشركة على مكتب رئيسي في مدينة هيوستن الأميركية.
    وتعمل «هاليبرتون» في سوق خدمات النفط في النصف الشرقي من العالم منذ عام 1926، وقد استمرت أعمالها في النمو إلى أن أصبحت تقدم اليوم مجموعة كاملة من التقنيات والخدمات عبر أقسام تحسين الإنتاج، أنظمة السوائل، أدوات الحفر وتقييم الطبقات، والحلول الرقمية والاستشارية.







    بنك ياباني يقرض عمان 660 مليون دولار لتمويل مشروع ميناء جاف
    الميناء يهدف لسد الاحتياجات المتوقعة للصناعات



    مسقط: أحمد باتميرة
    وقعت الحكومة العمانية وبنك اليابان للتعاون الدولي أول من أمس على اتفاقية قرض يتم بموجبها تقديم قرض لسلطنة عمان بمبلغ 660 مليون دولار (254 مليون ريال عماني) تقريبا، وذلك للإسهام فى تمويل مشروع ميناء الدقم والحوض الجاف في المنطقة الوسطى والبالغة تكلفته الاجمالية حوالي 1.096 مليار دولار (421 مليون ريال عماني).
    ووقع الاتفاقية نيابة عن الحكومة العمانية احمد بن عبد النبي مكي وزير الاقتصاد الوطني نائب رئيس مجلس الشؤون المالية وموارد الطاقة بينما وقعها عن جانب بنك اليابان للتعاون الدولي فوميو هوشى المدير التنفيذي للبنك.
    وذكرت وكالة الأنباء العمانية أن مدة القرض تصل 14 سنة منها ثلاث سنوات ونصف السنة فترة سماح. وتضمنت الشروط الأساسية للاتفاقية سداد القرض بأقساط نصف سنوية خلال عشر سنوات ونصف السنة.
    ويهدف المشروع الى إنشاء ميناء وحوض جاف بولاية الدقم بالمنطقة الوسطي؛ وذلك بالنظر الى متطلبات السوق العالمى لاستخدام الأرصفة لسد الاحتياجات المتوقعة للصناعات التي يجرى الإعداد حاليا لتنفيذها في إطار خطة شاملة لتطوير ولاية الدقم بالمنطقة الوسطي وإقامة عدد من الصناعات الاستراتيجية الهامة بها.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 12 / 9 / 1428هـ

    «الجوال السعودي» يطلق بطاقة بيانات «مودم الجوال» بسرعة 7.2 ميجا بت

    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أعلن قطاع الجوال في شركة الاتصالات السعودية عن إطلاق خدمة الاتصال بالإنترنت عن طريق بطاقات اتصال البيانات (7.2) ميجا بت، والتي توفر سرعة عالية في تصفح الانترنت تصل إلى (7.2) ميجابت في الثانية. وذكرت الشركة في بيان لها أمس إن تلك الخدمة تعمل على شبكة الجيل الثالث المتطور، وتتميز بسهولة الاستخدام بحيث يستطيع العميل استخدامها من خلال منفذ USB والمتوفر في جميع أجهزة الكومبيوتر. ووفقا لبيان الشركة توفر الخدمة للمستخدم تسلم رسائل الجوال التي ترد إلى صندوق الوارد ومطالعتها والرد عليها من خلال جهاز الكومبيوتر، ويتم احتساب تكلفة الاتصال وفق حجم البيانات المرسلة والمستقبلة بغض النظر عن وقت أو مدة الاتصال.
    وذكر قطاع الجوال إنه عمد إلى عمل التجارب الميدانية اللازمة على بطاقة البيانات «USB (7.2)» في مختلف مناطق السعودية بنجاح وذلك وفقا لسياسات الجوال الرامية للتأكد من جودة الخدمات وضمان طرحها بكفاءة عالية دون التأثير على جودة الخدمات.
    كما عمد الجوال إلى إطلاق باقات جديدة لخدمة الإنترنت عبر الجوال «جوال نت» بأسعار تنافسية تصل تخفيضاتها إلى نسبة 90 في المائة تتناسب مع الاستخدام المنخفض والاستخدام العالي دون قيود أو شروط على مدة الاشتراك، وللعميل الحرية في الاشتراك في أي باقة تناسب احتياجه وبأي فترة، بحيث يستطيع العملاء من الحصول على الباقة المناسبة.







    «كيان» السعودية تتجه لإنهاء تمويل بـ6 مليارات دولار قبل نهاية 2007
    رئيس الشركة ينفي عبر الـ«الشرق الأوسط» الحصول على قرض جديد


    المنامة ـ لندن: «الشرق الأوسط»
    أكد المهندس مطلق بن حمد المريشد، نائب رئيس شركة «سابك» للمالية ورئيس مجلس إدارة شركة كيان السعودية للبتروكيماويات لـ«الشرق الأوسط» أمس، أنه سيتم الانتهاء من حصول الشركة على قرض بـ6 مليارات دولار (22.5 مليار ريال) بنهاية العام الجاري.
    وأكد المريشد عدم صحة ما بثته وكالة رويترز من مكتبها في المنامة، حول اقتراض الشركة 2.45 مليار دولار (9.18 مليار ريال) من البنوك للمساعدة في تمويل بناء مصانع كيماويات بتكلفة عشرة مليارات دولار، مشيرا إلى أنه لا تطورات جديدة على حصول الشركة على قرض تنظمه 5 بنوك دولية.
    يشار إلى أن رويترز نسبت إلى مصدرين ماليين أن الشركة ستقترض 2.45 مليار دولار، موضحة، ان مصرف الراجحي السعودي سيقرض «كيان للبتروكيماويات» التي تمتلك شركة (سابك) 35 في المائة من أسهمها 650 مليون دولار (2.4 مليار ريال). مبينة في تقريرها ان بنوكا اخرى ستقدم باقي القرض، وان من المتوقع التوصل لاتفاق في نوفمبر (تشرين الثاني).
    يشار إلى أن «سابك» تنوي في خطوة تهدف إلى التوسع في المشاريع البتروكيماوية والاستحواذ على شركات أخرى، ستقترض خلال 3 إلى 5 سنوات مقبلة ما مجموعه 108.75 مليار ريال (29 مليار دولار)، حيث ستوظف تلك القروض لتمويل تلك المشاريع والفرص الاستثمارية. وكان المهندس مطلق بن حمد المريشد، نائب رئيس شركة «سابك» للمالية ورئيس مجلس إدارة شركة كيان السعودية للبتروكيماويات، قد كشف لـ«الشرق الأوسط» قبل أشهر أن القروض ستكون على هيئة صكوك إسلامية وسندات مالية وقروض مباشرة من مؤسسات تمويل سعودية وإقليمية ودولية. وحصلت «كيان السعودية للبتروكيماويات، في وقت سابق على قرض بـ22.5 مليار ريال (6 مليارات دولار) لاستكمال بناء مصانع الشركة 15».
    يشار إلى أن سابك تمتلك 25 شركة متخصصة في البتروكيماويات سعوديا وعالميا من بينها «كيان السعودية» و«ينساب» و«سافكو»، وهي شركات طرحت للاكتتاب العام. ويتم تداول أسهمها في السوق السعودية، بينما تملك شركات في أوروبا ومنها «سابك أوروبا». واشترت العام الماضي مجمع هنتسمان للبتروكيماويات في بريطانيا، وقبل أسابيع أنشئت شركة سابك للصناعات المبتكرة في أميركا بعد شرائها قطاع البلاستيك من شركة جنرال إلكتريك.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 12 / 9 / 1428هـ

    الكويت تحدد 18 نوفمبر موعدا نهائيا لعروض الشراء في ثالث شركة جوال
    للاستحواذ على 26% من شركة جديدة


    لندن: «الشرق الأوسط»
    دعت الهيئة الكويتية العامة للاستثمار الشركات الى تقديم عروضها لشراء حصة 26 في المائة في ثالث شركة للهاتف الجوال في الكويت بحلول 18 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل. وقالت الهيئة التي أرجأت الموعد النهائي مرتين في بيان بموقعها على الانترنت وفقا لرويترز، انها ستعقد جلسة واحدة للعروض وان الحصة ستذهب الى صاحب اعلى سعر.
    ويسمح لشركات الاتصالات الاجنبية والشركات المحلية المسجلة التي تعمل في قطاعات اخرى بالتقدم بعروض لحصة الاقلية. وستطرح الحكومة 50 في المائة من الشركة الثالثة للاكتتاب العام وستحتفظ بنسبة 24 في المائة.
    وستتنافس الشركة الجديدة مع شركة الاتصالات المتنقلة والشركة الوطنية للاتصالات. وعبرت شركات منها اتصالات الإماراتية عن اهتمامها بالتقدم بعروض لحصة في شركة الجوال الثالثة في الكويت. كما عبرت شركة الاتصالات السعودية، وشركة الاتصالات البحرينية عن نيتها التقدم بعروض للمساهمة في شركة الاتصالات الوليدة في أسواق المنطقة التي تضم أكثر من 12 شركة اتصالات تطمح من المشاركة في الحصول على موطئ قدم في الكويت مع اختلاف المسببات لدى كل شركة. إذ تسعى الشركات الخليجية، والتي تتنافس معها شركات أخرى إقليمية من بينها «أوراسكو تليكوم» المصرية، إلى التكامل مع السوق الكويتية والتي تعتبر مكملة لأسواقها بحكم التداخل العائلي بين مواطني دول الخليج العربية، إضافة إلى أن تكون قدمها في السوق الكويتية خطة دفاعية تهدف من خلالها إلى حماية سوقها الأصلي فقد غزت شركة إم تي سي الكويتية ولا تزال تغزو أكثر من سوق إقليمي. فيما يشير مراقبون إلى أن شركة أوراسكو تليكوم تسعى للاستفادة من وجود جالية مصرية في الكويت وإلى الاستفادة من قضاء السياح الكويتيين إجازاتهم السنوية في مصر.







    استقرار النقد وتحسن المالية العامة يحدان جزئياً من تأزم الاقتصاد اللبناني
    154 مليون دولار فائض ميزان المدفوعات بنهاية يوليو الماضي


    بيروت: علي زين الدين
    لم تحجب المؤشرات السلبية المتكاثرة في لبنان على خلفية الأزمة السياسية العاتية وتداعياتها، ظهور ملامح ايجابية محدودة يمكن أن تشكل مرتكزات أساسية لإعادة تصحيح مسار النمو في حال إنجاز الاستحقاق الرئاسي على قاعدة التوافق.
    وتتركز الملامح الايجابية في الأداء المالي والمصرفي المدعوم باستمرار تدفق الأموال من اللبنانيين المغتربين والعاملين في الخارج. وهذا ما يساهم بفاعلية في استقرار الموازنة العامة رغم الزيادات الطارئة على بعض أبواب الإنفاق، وفي دعم الاستقرار النقدي المعول عليه في تعزيز تنشيط الاقتصاد لاحقاً، فضلاً عن تصحيح ميزان المدفوعات الذي يتعرض لاستنزاف كبير ربطاً بانحدار الاستثمارات الوافدة وتراجع ودائع غير المقيمين.
    ويؤكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة (احد المرشحين المتداولين لرئاسة الجمهورية): «إن الوضع النقدي مستقر مع تسجيل نمو مهم في الكتلة النقدية (م 3) بنسبة تزيد على 13 في المائة عما كانت عليه العام الماضي. كما سجل ميزان المدفوعات فائضاً بقيمة 154 مليون دولار حتى نهاية شهر يوليو (تموز) الماضي. وهو رقم جيد في ظل المناخات السائدة وارتفاع اسعار النفط ومشتقاته».
    وبحسب محضر الاجتماع الشهري مع جمعية المصارف الصادر امس، توقع سلامة ان «تسجل الودائع المصرفية نمواً بنسبة تراوح بين 6 و7 في المائة خلال العام الحالي، على رغم عمليات السحب التي تمت من ارصدة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي».
    ولاحظ «استقرار الفوائد المصرفية على رغم الأزمة العقارية التي شهدها الغرب، واستقرار اسعار سندات اليوروبوند اللبنانية (حكومية وخاصة)، ووجود سيولة كافية في الاسواق، وعدم حصول اي خضات في سوق القطع، واستقرار وضعية البنك المركزي بالعملات الصعبة (يزيد الاحتياط على 12.5 مليار دولار)».
    وبالترافق مع تطمينات الحاكم، اعلنت وزارة المال امس ان حصيلة عمليات الخزينة العامة اظهرت تراجعا في نسبة العجز الاجمالي الى 28 في المئة حتى نهاية شهر أغسطس (آب) للفترة ذاتها من العام الماضي. فيما سجل الفائض الأولي في الموازنة زيادة كبيرة بنسبة 64 في المائة خلال الفترة ذاتها.
    وكان مقدراً لهذا التحسن ان يبلغ مستويات هامة لولا الزيادات الطارئة على الانفاق، اذ ارتفع الانفاق على الكهرباء (بفعل ارتفاع اسعار النفط) بنحو 335 مليار ليرة. وارتفعت خدمة الدين العام بنحو 361 مليار ليرة، ليرتفع إجمالي الانفاق الى نحو 8300 مليار ليرة مقابل 7339 ملياراً للفترة ذاتها من العام الماضي.
    وساهم الارتفاع المحقق في الإيرادات العامة في إطفاء زيادة الإنفاق وتحقيق الزيادة النوعية في الفائض الأولي. فقد ارتفع إجمالي الإيرادات الى نحو 5981 مليار ليرة مقابل 5054 مليار ليرة حتى نهاية شهر أغسطس (آب) من العام الماضي. وهذا ما رفع الفائض الأولي الى 819 مليار ليرة مقابل 498 ملياراً للعام الماضي.
    ويتوزع التحسن المحقق في الايرادات على إيرادات الضريبة على القيمة المضافة التي زادت 279 مليار ليرة، والايرادات على رسوم التجارة والمبادلات الدولية التي زادت 219 مليار ليرة، وتحقيق وفر من موازنة وزارة الاتصالات بنحو 195 مليار ليرة (الدولار يساوي 1507 ليرات).

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 12 / 9 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين  12 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال


    لصالح ائتلاف شركات الحكير والفوزان ونيورست قروب
    ولي العهد يوقع عقدا لبيع 49 % من أسهم تموين السعودية


    - جدة – واس: - 13/09/1428هـ
    وقع الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية العربية السعودية مساء اليوم اتفاقية بيع حصة 49 في المائة من قطاع تموين الخطوط السعودية، إلى شركة التموين الإستراتيجي المحدودة والتي تمثل إئتلاف شركة مجموعة عبد المحسن الحكير للسياحة والتنمية، شركة الفوزان القابضة، وشركة نيورست جروب هولدنينج إس إل.
    وقد ألقى المهندس خالد بن عبد الله الملحم مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية كلمة خلال مراسم توقيع العقد مصحوبة بعرض مرئي اشتمل على نشأة قطاع تموين السعودية منذ تأسيسه في عام 1981م.
    وقدم المهندس الملحم شرحاً عن وحدة تموين الطائرات في مدينة جدة وتطوره إلى أن وصلت طاقته الإنتاجية إلى 25 ألف وجبة يومياً، تتزايد في مواسم الذروة إلى 100 ألف وجبة تغطي بذلك طلبات 48 شركة طيران عالمية تعمل في مطارات المملكة الدولية مشيراً إلى أن قطاع التموين في الخطوط السعودية يعتبر من بين الشركات العشر الأكبر مبيعات على الطائرات، إضافة إلى أن تطور قطاع التموين بالخطوط السعودية وتميزه أهله لحصد العديد من الجوائز العالمية والشهادات من الهيئات والمنظمات الدولية المتخصصة.
    وبين المهندس الملحم الإجراءات التي اتبعتها الخطوط السعودية لتخصيص قطاع التموين ابتداء بتحويل القطاع إلى وحدة إستراتيجية، وصولا إلى اختيار تحالف شركة مجموعة عبد المحسن الحكير للسياحة والتنمية وشركة الفوزان القابضة وشركة / نيورست جروب هولدنينج إس إل / باعتبارهم أفضل المتقدمين بعطائاتهم المالية من بين الشركات المتقدمة للاستثمار في هذا القطاع التجاري المهم .
    وعبر المهندس خالد الملحم عن خالص شكره وتقديره وجميع منسوبي الخطوط السعودية على ما تحظى به المؤسسة من دعم وكريم من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وإشراف ومتابعة وتوجيه سديد من الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية العربية السعودية، مؤكدا مواصلة النجاح - بمشيئة الله - لاستكمال تخصيص جميع قطاعات المؤسسة.







    اليوم.. الأسواق العالمية تترقب توضيحا للتكهنات بفك ارتباط الريال بالدولار

    - ماجد الميموني من الرياض - 13/09/1428هـ
    تترقب الأسواق المحلية والعالمية اليوم توضيحا من مؤسسة النقد العربي السعودي حول التكهنات بفك ارتباط الريال بالدولار الأمريكي من عدمه, كما جرت العادة من قبل المؤسسة مع كل حالة مضاربة تشهدها العملة السعودية في الأسواق العالمية, وآخرها ما حدث بعد فك ارتباط الدينار الكويتي بالدولار الأمريكي, حيث أصدرت المؤسسة بيانا أوضحت فيه موقفها من الربط وسعر الريال.
    وسجل الريال السعودي أعلى مستوى له منذ أكثر من 21 عاما أمام الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي بعد المضاربات المحمومة والهجمة الشرائية التي تقودها الإشاعات والتكهنات بفك ارتباط الريال بالدولار وإعادة تقييم الريال السعودي أمام العملات الرئيسية الأخرى.
    وأثارت توقعات بتخلي المملكة عن ربط عملتها بالدولار أو رفع قيمته إقبالا محموما على شراء الريال الذي دفعه إلى أعلى مستوى له منذ كانون الأول (ديسمبر) 1986 عند 3.7405 مقابل الدولار. ودارت تكهنات في الأسواق بأن القرار قد يرغم السعودية على الاقتداء بالكويت وفك ربط عملتها بالدولار الأمريكي. وقال آدم كول خبير استراتيجيات الصرف الأجنبي لدى "رويال بنك أوف كندا" "القصة الأساسية كانت الفك المحتمل لربط الريال السعودي". وأضاف "هذا قد يؤدي إلى انعدام الثقة بالدولار لأن دوره كعملة للاحتياطيات بدأ يصبح موضع شك وهو ما يدعم اليورو أيضا".
    وتعود هذه التكهنات لعدة عوامل، أهمها تثبيت الفائدة على الريال السعودي، انخفاض مؤشر التضخم في الكويت بعد عملية فك الارتباط بالعملة الأمريكية، ورغبة المملكة في الاقتداء بالكويت وفك ربط عملتها بالدولار الأمريكي.
    في مايلي مزيدا من التفاصيل:
    تترقب الأسواق المحلية والعالمية اليوم الإثنين توضيحا من مؤسسة النقد العربي السعودي حول التكهنات بفك ارتباط الريال السعودي بالدولار الأمريكي من عدمه.
    وسجل الريال السعودي أعلى مستوى له منذ أكثر من 21 عاما أمام الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي بعد المضاربات المحمومة والهجمة الشرائية التي تقودها الإشاعات والتكهنات بفك ارتباط الريال بالدولار وإعادة تقييم الريال السعودي أمام العملات الرئيسية الأخرى.
    وأثارت توقعات بتخلي المملكة عن ربط عملتها بالدولار أورفع قيمته إقبالا محموما على شراء الريال الذي دفع العملة السعودية إلى أعلى مستوى لها منذ كانون الأول (ديسمبر) عام 1986 عند 3.7405 مقابل الدولار. ودارت تكهنات في الأسواق بأن القرار قد يرغم السعودية على الاقتداء
    بالكويت وفك ربط عملتها بالدولار الأمريكي. وقال آدم كول خبير استراتيجيات الصرف الأجنبي لدى "رويال بنك أوف كندا" "القصة الأساسية كانت الفك المحتمل لربط الريال السعودي". وأضاف "هذا قد يؤدي إلى انعدام الثقة بالدولار لأن دوره كعملة للاحتياطيات بدأ يصبح موضع شك وهو ما يدعم اليورو أيضا".
    وتعود هذه التكهنات لعدة عوامل أهمها تثبيت الفائدة على الريال السعودي، انخفاض مؤشرالتضخم في الكويت بعد عملية فك الارتباط بالعملة الأمريكية، ورغبة المملكة في الاقتداء بالكويت وفك ربط عملتها بالدولار الأمريكي، إضافة إلى انعدام الثقة بالدولار لأن دوره كعملة للاحتياطيات بدأ يصبح موضع شك وهو ما يدعم اليوروأيضا.
    وكانت مؤسسة النقد العربي السعودي قد أعلنت الأربعاء الماضي، تثبيت سعر الفائدة على الريال السعودي عند 5.25 في المائة وذلك بعد قرارالبنك المركزي الأمريكي بخفض الفائدة على الدولار 50 نقطة أساس إلى 4.75 في المائة. يذكر أن الدولار الأمريكي يسجل أقل مستوى له منذ أكثر من 30 عاما مضت أمام الجنيه الاسترليني، وكذلك أقل سعر أمام اليورو على الإطلاق والعملات الرئيسية الأخرى.
    وكان خبراء اقتصاديون قد أكدوا لـ"الاقتصادية" في وقت سابق أن قرار تثبيت الفائدة على الريال السعودي هو الخطوة الأولى لفك الارتباط بالدولار الأمريكي وإعادة تقييم الريال أمام العملات الرئيسية.
    وأوضح الدكتور ياسين الجفري محلل مالي أن ترك الفائدة على الريال هو الخطوة الأولى والاستباقية لفك ارتباطه بالدولار الأمريكي - على حد تعبيره- . وبيّن الجفري أن على مؤسسة النقد العربي السعودي أن توضح الخطوات المستقبلية لها لمعالجة بعض المشكلات بسبب ارتباط الريال بالدولار الأمريكي. وفي وقت سابق من الشهر الجاري قال حمد السياري محافظ مؤسسة النقد إن وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في دول الخليج سيجتمعون في تشرين الأول (أكتوبر) لبحث خطط الوحدة النقدية التي أصبح من المتعذر تحقيقها بحلول الموعد المستهدف في عام 2010.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 12 / 9 / 1428هـ

    5 رؤساء مجموعات في قضية "سوا" يمثلون أمام القضاء اليوم

    - "الاقتصادية" من جدة - 13/09/1428هـ
    يمثل اليوم خمسة رؤساء مجموعات متورطين في قضية مساهمات "سوا" ولم يسبق تعقبهم قانونياً أو التحقيق معهم في شأن القضية أمام المحكمة الجزئية في جدة في قضية متفرعة عن القضية الأصلية المتعلقة بالبحث عن الأصول المالية لمساهمات "سوا" الوهمية.
    ويأتي النظر اليوم في أقوال رؤساء المجموعات الخمسة الذين يتم الزج بأسمائهم للمرة الأولى منذ بداية القضية بناء على طلب المتورط الأول في قضية تشغيل الأموال الخاصة بمساهمات "سوا" عبد العزيز الجهني الذي يتهمهم بتناقل الأموال بينهم وتدويرها على صغار المساهمين التابعين لهم، كما يتضمن الاتهام عدم تسلُّم أي مبالغ مالية تعود لمساهمين تابعين لرؤساء المجموعات الخمسة.
    فيما يلي مزيدا من التفاصيل:
    يمثل اليوم خمسة رؤساء مجموعات متورطين في قضية مساهمات "سوا" ولم يسبق تعقبهم قانونياً أو التحقيق معهم في شأن القضية أمام المحكمة الجزئية في جدة في قضية متفرعة عن القضية الأصلية والمتعلقة بالبحث عن الأصول المالية لمساهمات سوا الوهمية.
    ويأتي النظر اليوم في أقوال رؤساء المجموعات الخمسة والذين يتم الزج بأسمائهم للمرة الأولى منذ بداية القضية بناء على طلب المتورط الأول في قضية تشغيل الأموال الخاصة بمساهمات سوا عبد العزيز الجهني والذي يتهمهم بتناقل الأموال بينهم وتدويرها على صغار المساهمين التابعين لهم كما يتضمن الاتهام عدم تسلُّم أي مبالغ مالية تعود لمساهمين تابعين لرؤساء المجموعات الخمسة.
    ويتوقع أن تشكل جلسة اليوم منعطفاً مهما في سير أكبر قضية حقوقية شغلت الرأي العام في المملكة خاصة أن أشخاصا جدد متورطين في القضية باتوا يمثلون أمام المحكمة للتدقيق في أقوالهم حول مصير أموال المساهمة.
    وكان محامون مختصون في القضايا الحقوقية وكذا قضايا النصب والاحتيال قد توقعوا من خلال قراءات تحليلية سابقة أن تشهد جلسة اليوم محاولة تأصيل الخصومة في القضية بين المتورط الرئيسي عبد العزيز الجهني ورؤساء المجموعات الخمسة من خلال حصر نقاط الاتهام بين الجانبين في محاولة لمعرفة مصير الأصول المالية لمساهمة بطاقات الشحن "سوا". وتوقع المحامون المختصون ألا تأثر جلسة اليوم المتفرعة عن القضية الأصلية في سير المحاكمة إذ إنها ستعمل على إرسال إشارات توضيحية عن مصير الأصول المالية للمساهمة وكذلك في حصر الأشخاص المتورطين في عملية تشغيل تلك الأموال.
    وكان عبد العزيز الجهني قد أقر في سياق الجلسة السابقة نهاية الشهر الماضي تحصله على مبلغ يتجاوز 200 مليون ريال من مشاري العمري أحد كبار رؤساء المجموعات المخولين بتسلٌّم وتسليم مبالغ المساهمة، لكن الجهني طالب العمري في ذات الجلسة بإعادة نحو 350 مليون ريال تمثل أرباحاً وعمولات، وقال الجهني إن العمري تحصل عليها قبل أن تفشل المساهمة.







    توقعات باستمرار المضاربة على النفط مدفوعة بعوامل الطقس

    - "الاقتصادية" من واشنطن - 13/09/1428هـ
    هل تستمر أجواء المضاربة والتوقعات مدفوعة بعوامل الطقس واستمرار الطلب في دفع سعر برميل النفط إلى معدلات جديدة أو حتى البقاء في المستوى العالي الذي بلغه الأسبوع الماضي، أم أن هذا الأسبوع سيشهد حركة تصحيحية؟ ويصبح السؤال متى يتجه سعر البرميل إلى أسفل وبأي قدر.. وكذلك هل سيشهد هذا الأسبوع انعكاس التصاعد في سعر الخام على المستهلكين في صورة السعر المتداول في محطات الوقود؟
    فيما يلي مزيدا من التفاصيل:
    هل تستمر أجواء المضاربة والتوقعات مدفوعة بعوامل الطقس واستمرار الطلب في دفع سعر برميل النفط إلى معدلات جديدة أو حتى البقاء في المستوى العالي الذي بلغه الأسبوع الماضي، أم أن هذا الأسبوع سيشهد حركة تصحيحية ويصبح السؤال متى يتجه سعر البرميل إلى أسفل وبأي قدر. وكذلك هل سيشهد هذا الأسبوع انعكاس التصاعد في سعر الخام على المستهلكين في صورة السعر المتداول في محطات الوقود.
    فلمدة سبعة أيام عمل متصلة ظل سعر برميل النفط يتحرك إلى أعلى متجاوزا 85 دولارا، رغم تراجعه يوم الخميس بسبب عمليات جني للأرباح. ولعبت مجموعة من العوامل دورها في الإبقاء على هذا المعدل السعري المرتفع. وعلى رأس ذلك منطقة خليج المكسيك شهدت تعطيل نحو ثلث إنتاجها النفطي الذي يقارب 800 ألف برميل يوميا بسبب الأعاصير التي استهدفت المنطقة وخشي منها على المرافق النفطية فيها، الأمر الذي أدى إلى إغلاقها وترحيل العاملين فيها.
    إضافة إلى هذا فهناك استمرار النمو في الطلب الآسيوي تحديدا وأنماط الاستهلاك لدى الدول المنتجة خاصة في منطقة الشرق الأوسط وروسيا، كما أسهم وبصورة كبيرة قرار مجلس الاحتياط الفيدرالي خفض معدل الفائدة الأمريكية، وهي خطوة فسرت على أساس أنها دعم لاستمرارية النمو الاقتصادي، كما أنها من ناحية دفعت بالدولار إلى مستويات دنيا قياسية، وبما أن الدولار هو عملة تجارة النفط الرئيسية، فإن الارتفاع السعري الأخير، لم يشكل عبئا كبيرا على من يشتري بالين أو اليورو. وبالنسبة للدول المنتجة فقد خفف ذلك عليها العبء من ناحيتين أن الارتفاع في سعر البرميل يعوض إلى حد عن انخفاض القوة الشرائية للدولار، كما أن الضغط يصبح خفيفا عليها للتحرك في اتجاه ضخ المزيد من الإمدادات للسوق التي تبدو محتاجة إلى المزيد. ولا تغيب عن الصورة كذلك الأبعاد السياسية والأمنية إذ أسهمت تصريحات وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنير عن ضرورة الاستعداد للحرب مع إيران في تعضيد هذا الجانب واضعا في الاعتبار نوع الرد الذي يمكن أن تقوم به طهران تجاه أي عمل عسكري ضدها. فالنفط يظل دائما أحد الخيارات. وكل هذه تستند إلى حالة إحساس بالشح فيما يخص الإمدادات، وهي حالة زادها تراجع المخزون الأمريكي من النفط الخام للأسبوع العاشر على التوالي، إذ تقلص حجم المخزون بنحو3.8 مليون برميل إلى 318.8 مليون خلال الأسبوع المنتهي في الرابع عشر من الشهر الحالي. كذلك أعطى استغلال طاقة المصافي مؤشرا آخر إذ تراجع إلى 89.6 في المائة من 90.5 في المائة. من جانبه فقد زاد مخزون البنزين 400 ألف برميل إلى 190.8 مليون، لكنه لا يزال دون المتوسط المعهود. أما المقطرات فزادت 1.5 مليون برميل إلى 135.5 مليون برميل.
    فترة التصاعد السعري الأخيرة بالنسبة للنفط الخام لم يتبعها ارتفاع مماثل فيما يتعلق بسعر الوقود للمستهلك خلال الفترة الماضية التي جاءت في وقت يشهد هدوءا ما بين انتهاء فصل الصيف وموسم قيادة السيارات والاستعداد لفصل الخريف والشتاء، ولهذا يعتقد أن السوق ستتجه إلى أن تكون أكثر حساسية لجهة انعكاس ارتفاع سعر البرميل من النفط الخام على سعر الجالون المباع للمستهلك. وتشير بعض الدراسات إلى أن أي دولار يضاف إلى سعر البرميل الخام سيترجم إلى سنتين ونصف السنت إضافة إلى سعر الجالون.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 12 / 9 / 1428هـ

    أول مؤشر عقاري خليجي حصريا في الاقتصادية

    - "الاقتصادية" من دبي - 13/09/1428هـ
    وقع مؤشر المزايا العقاري، أول مؤشر عقاري فريد من نوعه في المنطقة، اتفاقية مع صحيفة "الاقتصادية" السعودية تقضي بمنح الصحيفة الحق الحصري لنشر التقارير الشهرية الصادرة عن المؤشر في السعودية.
    وقع الاتفاقية، عن مؤشر المزايا العقاري، فهد الذيب، نائب الرئيس في مجموعة صحارى، المشغل الرئيسي للمؤشر، و خالد الربيش، مدير إدارة الخدمات الإعلامية في الشركة السعودية للأبحاث والنشر، المشرف على القسم العقاري في صحيفة "الاقتصادية".
    وكانت مجموعة صحارى وشركة المزايا القابضة قد أعلنتا حزيران (يونيو) الماضي عن تشغيل المؤشر الذي ولد نتيجة رؤية امتلكتها المزايا وأسهمت مجموعة صحارى في بلورتها، وقد أوجدت المزايا هذا المؤشر بسبب النقص الحاد الذي يعيشه عالم العقار الخليجي والعربي لناحية توافر المعلومات الصحيحة والشفافة، ولناحية إمكانية الوثوق بمصداقية المعلومات إن توافرت، مما يعرض الاستثمارات لمخاطر هي في غنى عنها. والمزايا التي عرفت بشفافية تقاريرها الأسبوعية والشهرية ونشراتها الدورية أرادت تعميق هذه التجربة عبر إطلاق "مؤشر المزايا العقاري" ونشرها في أنحاء العالم العربي كافة، لتكون مرجعا موثوقا للمعلومات.
    تقضي الاتفاقية الموقعة بتزويد صحيفة "الاقتصادية" بالتقارير الشهرية الصادرة عن مؤشر المزايا العقاري، وذلك بشكل حصري في السعودية. وستعكس التقارير الشهرية قياس تطور جميع المؤشرات العقارية في دول مجلس التعاون الخليجي بما فيها مؤشر قطاع الأراضي المخصص لغايات السكن، ومؤشر التداولات على قطاع الشقق السكنية والفلل، و مؤشر قطاع الأراضي المخصصة للغايات التجارية والاستثمارية، ومؤشر مبايعات المكاتب الجاهزة. كما يقدم تحليلات دقيقة ووافية حول حركة كل مؤشر في كل دولة من دول مجلس التعاون الخليجي.
    وفي هذا الإطار، قال فهد الذيب، نائب الرئيس في مجموعة صحارى، المشغل الرئيسي للمؤشر: "إن توقيعنا هذه الاتفاقية مع صحيفة "الاقتصادية" يضمن نشر التقارير الصادرة عن المؤشر في السعودية عبر إحدى أهم وسائلها الإعلامية المقروءة، وإن دخول هذا المؤشر سوق المملكة عبر "الاقتصادية"، إنما يحقق أحد أهدافه وهو الوصول إلى أكبر شريحة من المهتمين والمحللين والمستثمرين في القطاع العقاري في منطقة الخليج".
    من جهته، قال خالد الربيش، مدير إدارة الخدمات الإعلامية في الشركة السعودية للأبحاث والنشر، المشرف على القسم العقاري في صحيفة "الاقتصادية": "لقد حرصنا على توقيع هذه الاتفاقية منذ اليوم الأول لإطلاق المؤشر، كما حرصنا على أن يكون لنا الحق الحصري في نشر التقارير الشهرية الصادرة عنه في السعودية، وذلك بالنظر إلى حجم المهتمين بالقطاع العقاري داخل المملكة وخارجها وإلى القيمة الكبرى لهذه التقارير والمعلومات والبيانات والتحليلات الشفافة والواقعية التي تقدمها، والتي تعكس بدورها حقيقة الواقع العقاري كما هي، دون أي تجميل أو تشويه".
    وكان المؤشر قد حقق نجاحا لافتا منذ اللحظة الأولى لإطلاقه، حيث استقطب الموقع الخاص به ما يزيد عن 9250 زائرا في أقل من 48 ساعة إلى جانب الزخم الإعلامي الذي رافق الحدث بالنظر إلى أهميته. وتعمل الجهات المشرفة على تطوير المؤشر إلى إضافة العديد من الأبواب المتنوعة التي تشمل المزيد من التقارير والتحليلات والأرقام والبيانات الشاملة وإضافة روابط إلكترونية متنوعة مرتبطة بالعديد من المواقع ذات الصلة.
    كما يوفر هذا المؤشر إمكانية تحديد التطور الحاصل في القطاع العقاري والمكاسب المحققة لجميع النشاطات، إلى جانب معلومات إضافية تستند إلى قاعدة بيانات ضخمة ومحدثة باستمرار ستساعد المستثمرين على تحديد القطاع الذي سيتوجه للاستثمار فيه بطريقة واضحة ودقيقة وسهلة، إضافة إلى تحديد أكثر النشاطات العقارية سيطرة وجذبا للفوائض المالية المتوافرة في المنطقة.
    يرصد المؤشر تطور قطاع العقار في منطقة الخليج العربي بشكل عام وذلك من خلال معرفة أسعار المبايعات والصفقات العقارية في كل دولة من دول الخليج كمؤشر سعري، إضافة إلى عمليات البيع والشراء كمؤشر كمي وحجمي والتي تتم خلال الشهر من خلال إعداد 21 مؤشرا عقاريا سيتناول كل منها كل دولة على حدة من حيث أسعار وكميات وحجم الصفقات العقارية التي تم تداولها على القطاعات الأربعة لكل دولة ، والتي تشمل (الأراضي المخصصة للغايات السكنية والتجارية الفضاء إضافة إلى الشقق السكنية والمكاتب).







    سياستنا النقدية محيرة

    د. عبد الرحمن محمد السلطان - أكاديمي وكاتب أقتصادي 13/09/1428هـ
    تراجع الدولار الأمريكي يوم الجمعة إلى أدنى قيمة له أمام العملة الأوروبية منذ إصدارها عام 1999، بوصول سعر اليورو إلى ما يزيد على 1.4 دولار. وحتى قبل هذا التراجع الأخير، كانت هناك مؤشرات على مزيد من الضغط على العملة الأمريكية للتراجع أمام العملات الرئيسية الأخرى، إلا أن أزمة الرهن العقاري وما ترتب عليها من تخفيضات في معدلات الفائدة الأمريكية وتوقع المزيد من التخفيضات للحد من تبعات هذه الأزمة على الاقتصاد الأمريكي، زادت من الضغط على العملة الأمريكية وفاقمت من حدة تراجعها، بحيث يتوقع الآن أن يصل سعر العملة الأمريكية إلى ما يزيد على 1.45 دولار لليورو بنهاية العام الحالي على أبعد تقدير.
    مؤسسة النقد العربي السعودي في رد فعل أولي على قرار بنك الاحتياط الفدرالي الأمريكي بتخفيض أسعار الفائدة، أعلنت أنها لن تغير سعر الفائدة على الريال السعودي ولن تفك ارتباط الريال بالدولار، وعدم تخفيض سعر الفائدة على الريال وارتفاعه عن معدلات الفائدة على الدولار، يعني مزيدا من الجاذبية للريال السعودي وضغطا متواصلا عليه للارتفاع أمام الدولار، ما يتطلب تدخلا قويا من قبل المؤسسة في أسواق النقد للدفاع عن سعر صرفه الحالي أمام الدولار. ففي ظل واقع الاقتصاد السعودي القوي الحالي مع ارتفاع أسعار النفط الخام وارتفاع معدلات تدفق النقد الأجنبي للمملكة، فإن هناك ضغطا على الريال للارتفاع وهي ظروف تحتم في الواقع أن تكون أسعار الفائدة على الريال أقل من مثيلاتها على الدولار للتقليل من الطلب عليه لا أن تكون أعلى منها، وكون أسعار الفائدة على الريال تزيد على مثيلاتها على الدولار يعني مزيدا من الضغط عليه للارتفاع. وهو مؤشر على الورطة التي تجد مؤسسة النقد نفسها فيها حاليا، فهي إن خفضت أسعار الفائدة، كما ستكون مضطرة لذلك عاجلا أو آجلا، ستتهم من قبل البعض بأنها لا تبذل ما يكفي لمحاربة التضخم، وإن هي أبقت أسعار الفائدة على حالها زادت من الضغط على الريال للارتفاع وزادت من كلفة تثبيت سعره الحالي أمام الدولار.
    والحقيقة الغائبة في هذا النقاش هي أن معدلات التضخم في المملكة ليست مرتبطة على الإطلاق بمعدلات الفائدة التي تحددها المؤسسة على الريال، وإنما مرتبطة بمعدلات نمو السيولة المحلية العالية جدا وبتراجع سعر صرف الريال، اللذين لم تتخذ مؤسسة النقد أي إجراء للحد من أي منه. لذا فإن الاعتقاد بأن إبقاء معدلات الفائدة على الريال على حالها دون تخفيض سيحد من معدلات التضخم تصور في غير محلة، بل قد يكون العكس هو الصحيح، أي أن انخفاض معدلات الفائدة على الدولار مقارنة بالفائدة على الريال سيزيد من التضخم المحلي بدلا من الحد منه، لما يترتب عليه من زيادة في الطلب على الريال وبالتالي ارتفاع في معدلات نمو السيولة المحلية، ولما ينتج عنه من زيادة في الإقراض المصرفي الشخصي وانخفاض في موجودات البنوك الأجنبية في محاولة من البنوك للاستفادة من ارتفاع معدلات الفائدة على القروض الشخصية محليا مقارنة بمعدلات الفائدة على موجوداتها الأجنبية كسندات الخزانة الأمريكية.
    فخلال السنوات الأربع الماضية، والتي كانت مؤسسة النقد تقوم خلالها برفع معدلات الفائدة على الريال، في محاكاة للرفع المتواصل من قبل البنك المركزي الأمريكي للفائدة على الدولار، كانت معدلات الفائدة على القروض الشخصية في تراجع مستمر وحجمها في نمو مطرد، نتيجة المنافسة الحادة بين البنوك في استقطاب الأفراد للاقتراض، في ظل محدودية مخاطرها بضمان تحويل الراتب، بحيث إن معدلات الفائدة على القروض الشخصية تقل كثيرا حاليا عن معدلاتها قبل أربع سنوات وحجم تلك القروض يزيد على 184 مليار ريال الآن بينما لم يكن يتجاوز 73 مليار ريال بنهاية 2003، كل ذلك يحدث رغم الزيادات المتعاقبة في معدلات الفائدة على الريال، ما يؤكد عدم تأثير التغيرات التي تجريها المؤسسة في أسعار الفائدة على معدلات الفائدة على القروض الشخصية، وبالتالي هامشية تأثيرها في معدلات نمو السيولة المحلية والتضخم.
    إن ورطة تثبيت سعر صرف الريال أمام الدولار عند معدلاتها الحالية تزداد تعقيدا يوما بعد يوم وتأثيرها في اقتصادنا يتفاقم، بحيث تجد السلطة النقدية أنها عاجزة الآن عن الحراك واتخاذ الخطوة المناسبة في الوقت الملائم، ما يؤكد خطأ تأخرنا الشديد عن اتخاذنا القرار المناسب أمام مواصلة الدولار الأمريكي تدهوره، سواء بفك ارتباط الريال بالدولار وربطه بسلة عملات، أو على أقل تقدير إعادة تقييمه أمام الدولار بما يعوض تراجع سعر صرفه. والمطالبات المتزايدة من العمالة الأجنبية في المملكة لزيادة أجورها، وزيادة حدة ظاهرة هروب العمالة من كفلائهم، ومطالبة الدول الأخرى بزيادة الحد الأدنى لأجور عمالتها بنسبة زادت أحيانا عن 50 في المائة، تؤكد أن المواطن سيكون الوحيد الذي سيبقى ضحية لهذا التراجع في سعر صرف الريال، نتيجة مواصلة معدلات التضخم ارتفاعها وتدني مستويات معيشته، ومن غير المقبول أن يحدث كل ذلك في ظل وضع يحتم واقعا مختلفا تماما، لولا قصور أداء أجهزتنا المسؤولة عن صياغة وتنفيذ سياساتنا الاقتصادية الذي أوصلنا لهذا الوضع العجيب.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 12 / 9 / 1428هـ

    وكلاء وزارات المالية والاقتصاد يناقشون المقترح غدا في الرياض
    توصية بتوجيه 5 % من الإيرادات الجمركية الخليجية لصندوق مشترك


    - محمد السلامة من الرياض - 13/09/1428هـ
    ينظر وكلاء وزارات المالية والاقتصاد في دول مجلس التعاون الخليجي غدا في الرياض, توصية قدمتها الأمانة العامة للمجلس تعالج أحد أهم متطلبات الاتحاد الجمركي وتحدد آلية لتحصيل ونسب توزيع حصيلة الإيرادات الجمركية بين الدول الأعضاء في المجلس بعد انتهاء الفترة الانتقالية للاتحاد.
    وأوصت الأمانة العامة أن يتم تحصيل الإيرادات الجمركية المشتركة في الاتحاد الجمركي لدول المجلس جزئياً في السنة الأولى بعد المرحلة الانتقالية للاتحاد اعتباراً من الأول من كانون الثاني (يناير) 2008 بواقع 5 في المائة من إجمالي الإيرادات الجمركية في الدول الأعضاء ويتم إيداع هذه النسبة في صندوق مشترك، ويبقى ما نسبته 95 في المائة من الإيرادات الجمركية تحت تصرف دول المجلس، على أن تتم إعادة النظر في هذه النسبة بعد انتهاء السنة الأولى من التحصيل المشترك بناء على النتائج التي ستتحقق من العمل بها.
    وأوضح محمد المزروعي الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في الأمانة العامة للمجلس، أن الاجتماع التحضيري للاجتماع المقبل للجنة التعاون المالي والاقتصادي المقرر عقده أواخر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل في الرياض سيركز على عدد من المواضيع والتوصيات المرفوعة من لجنة مديري الجمارك
    في مايلي مزيدا من التفاصيل :
    ينظر وكلاء وزارات المالية والاقتصاد في دول مجلس التعاون لدول الخليج خلال اجتماع غد في الرياض، توصية قدمتها الأمانة العامة للمجلس تعالج أحد أهم متطلبات الاتحاد الجمركي تتضمن آلية لتحصيل ونسب توزيع حصيلة الإيرادات الجمركية بين الدول الأعضاء في المجلس بعد انتهاء الفترة الانتقالية للاتحاد.
    وأوصت الأمانة العامة أن يتم تحصيل الإيرادات الجمركية المشتركة في الاتحاد الجمركي لدول المجلس جزئياً في السنة الأولى بعد المرحلة الانتقالية للاتحاد اعتباراً من الأول من كانون الثاني (يناير) 2008 بواقع 5 في المائة من إجمالي الإيرادات الجمركية في الدول الأعضاء ويتم إيداع هذه النسبة في صندوق مشترك، ويبقى ما نسبته 95 في المائة من الإيرادات الجمركية تحت تصرف دول المجلس، على أن يتم إعادة النظر في هذه النسبة بعد انتهاء السنة الأولى من التحصيل المشترك بناء على النتائج التي ستتحقق من العمل بها.

    قال محمد بن عبيد المزروعي الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في الأمانة العامة للمجلس، إن هذا الاجتماع التحضيري للاجتماع المقبل للجنة التعاون المالي والاقتصادي المقرر عقده أواخر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل في الرياض سيركز على عدد من المواضيع والتوصيات المرفوعة من لجنة مديري عامي الجمارك ولجنة الاتحاد الجمركي ولجنة السوق الخليجية المشتركة واللجان الفنية الأخرى التابعة للجنة التعاون المالي والاقتصادي. وأوضح المزروعي أن الاجتماع سيتناول أيضا عددا من المواضيع المرفوعة من اللجان الوزارية الأخرى إلى لجنة التعاون المالي والاقتصادي، منها توصية لجنة التعاون الصناعي بشأن ضوابط إعفاء مدخلات الصناعة من الضرائب "الرسوم" الجمركية، وما توصلت إليه لجنة محافظي مؤسسات النقد والبنوك المركزية في اجتماعها الأخير الذي عقد في الثامن من أيلول (سبتمبر) 2007، إضافة إلى استعراض عدد من المذكرات حول الاتفاقيات والعلاقات الاقتصادية مع الدول والمجموعات الاقتصادية.
    توزيع الإيرادات
    اقترحت الأمانة العامة في ورقة عمل قدمتها إلى اجتماع وكلاء وزارات المالية والاقتصاد في دول مجلس - حصلت "الاقتصادية" على نسخة منها- توزيع الحصيلة الجمركية في الاتحاد الجمركي لدول المجلس اعتباراً من الأول من كانون الثاني (يناير) 2008 بواقع 25.75 في المائة للإمارات، 3.15 في المائة للبحرين، 42.77 في المائة للسعودية، 9.52 في المائة لعمان، 7.90 في المائة لقطر، و10.92 في المائة للكويت.
    ودعت الورقة إلى الموافقة على الآلية الموحدة لتخليص المعاملات الجمركية في جميع إدارات الجمارك في دول المجلس، وكذلك الموافقة على مهام مركز المعلومات الجمركي في التحصيل المشترك والتي تعتبر هذه المهام جزءاً لا يتجزأ من برنامج العمل الخاص به.
    وأوصت الورقة، التي تناولت آلية تحصيل ونسب توزيع حصيلة الإيرادات الجمركية بين الدول الأعضاء في المجلس بعد انتهاء الفترة الانتقالية، بتشكيل اللجنة المالية للاتحاد الجمركي لدول المجلس تحت مظلة لجنة الاتحاد الجمركي والموافقة على مهامها، وفتح حساب خاص لصندوق التحصيل المشترك تودع فيه نسبة الـ 5 في المائة من الإيرادات الجمركية في الاتحاد الجمركي لدول المجلس، وتتم إدارته من قبل الأمانة العامة، وتوزع الإيرادات الجمركية في نهاية كل أربعة أشهر على الدول الأعضاء وفق النسب المتفق عليها بموجب قرار من لجنة التعاون المالي والاقتصادي، مع إلغاء أعمال لجنة المقاصة بعد أن تستكمل تسوية المبالغ الخاصة بالفترتين الانتقاليتين الأولى والثانية، وتكليف لجنة الاتحاد الجمركي بمهام الإشراف والرقابة على العمليات الجمركية في المنافذ الجمركية لدول المجلس مع العالم الخارجي، ولها أن تشكل فرق عمل منبثقة عنها لتنفيذ هذه المهام.
    واعتبرت الورقة أن للدول الأعضاء طلب مستندات إدخال البضائع ذات الرسوم العالية (محتويات الفصل 24 في التعرفة الجمركية الموحدة - التبغ ومشتقاته) لدول المجلس بطريقة مشروعة سواء كانت بيان الاستيراد أو شهادة من الجمرك المختص تتضمن البيانات اللازمة كافة، على أن يتم إعادة النظر في نهاية عام 2008 في هذا الإجراء والاتفاق على استمرار هذا المطلب من عدمه، وأيضا أن تكون البطاقات الجمركية الخاصة بجميع وسائط النقل التي تصدر في أي منفذ جمركي مع العالم الخارجي وثيقة معتمدة لاستخراج اللوحات ورخص السير في أي من إدارات المرور في الدول الأعضاء.
    الفترة الانتقالية
    أكدت الورقة أن الاتحاد الجمركي لدول مجلس التعاون الذي بدأ العمل به منذ عام 2003 يشهد تطورا في أدائه من خلال الجهود المتواصلة التي تبذل على مختلف الصعد في دول المجلس، فاللجان الوزارية والفنية المختصة توليه أولوية دائمة وأهمية خاصة سعيا منها لاستكمال متطلباته بما يحقق التطلعات الرسمية والشعبية من قيامه، معتبرة أن متطلبات الاتحاد الجمركي لدول المجلس كل لا يتجزأ، فجميع جوانبه مكملة لبعضها بعضا، وكلما تم استكمال أي جانب من جوانبه يتحسن مستوى الأداء به بشكل أفضل، ويسهل مهمة استكمال الجوانب الأخرى.
    وأوضحت الورقة أنه تم الاتفاق بين دول المجلس مع بداية العمل بالاتحاد الجمركي على العمل بفترة انتقالية لمدة ثلاث سنوات يتم العمل خلالها بآلية المقصد النهائي للسلع الأجنبية وذلك بهدف التوصل إلى توزيع الإيرادات الجمركية على الدول الأعضاء بموجب المقصد النهائي للسلعة (أي أن الدولة التي تستهلك فيها السلعة تؤول إليها رسومها الجمركية). وتعتبر الفترة الانتقالية الأولى لدول المجلس هي مصدر البيانات الإحصائية لدول الخليج التي من خلالها يمكن الاتفاق على آلية موحدة للتحصيل المشترك وتوزيع الإيرادات الجمركية في الاتحاد الجمركي، حيث قررت لجنة التعاون المالي والاقتصادي في اجتماعيها (57 و58) بأن يتم تحصيل الرسوم الجمركية في أول نقطة جمركية لدول المجلس مع العالم الخارجي ابتداء من الأول من كانون الثاني (يناير) 2003، ويتم توزيع أنصبة الدول الأعضاء من الحصيلة الجمركية حسب المقصد النهائي للسلعة وذلك للسنوات الثلاث الأولى لقيام الاتحاد الجمركي لدول المجلس، وفي ضوء المعلومات المتوافرة عن واردات دول المجلس خلال تلك الفترة من تطبيق الاتحاد الجمركي، يتم الاتفاق على توزيع الحصيلة الجمركية للعمل بها مستقبلا، كما تم تكليف لجنة الاتحاد الجمركي بوضع الآلية اللازمة للعمل بمبدأ المقصد النهائي للسلعة، كما قررت في اجتماعها (59) بأن تتبع آلية انتقال السلع بين الدول الأعضاء في الاتحاد الجمركي بموجب المقصد النهائي للسلع في توزيع الإيرادات الجمركية للفترة الانتقالية للاتحاد الجمركي والتي سبق تحديدها بثلاث سنوات كحد أقصى. وقد توجت هذه القرارات بقرار المجلس الأعلى في دورته (23) بمباركة قيام الاتحاد الجمركي لدول المجلس في الأول من كانون الثاني (يناير) 2003، وإقرار الإجراءات والخطوات التي اتفقت عليها لجنة التعاون المالي والاقتصادي لقيام الاتحاد الجمركي لدول المجلس.
    وقد اتبعت دول المجلس خلال الفترة الانتقالية العمل بآلية للمقاصة بين الدول الأعضاء للرسوم الجمركية، حيث عملت إدارة الجمارك في دولة المقصد النهائي للسلعة بجمع البيانات اللازمة لتحديد حصتها من الرسوم الجمركية التي تم تحصيلها من قبل منفذ الدخول الأول من واقع البيان الجمركي، وفي ضوء المعلومات التي تم توافرها خلال هذه الفترة عن واردات دول المجلس من السلع الأجنبية والرسوم الجمركية التي استوفتها كل دولة عضو من خلال آلية المقاصة، يتم الاتفاق في نهاية الفترة الانتقالية الأولى (ثلاث سنوات) على آلية أو نسب لتوزيع حصيلة الإيرادات الجمركية بين الدول الأعضاء بعد انتهاء الفترة الانتقالية للاتحاد الجمركي.
    بيانات مالية
    أظهرت البيانات الإحصائية الإجمالية للفترة الانتقالية الأولى التي شملت الأعوام 2003 و2004 و2005، أن الإمارات تصدرت دول المجلس في قيمة الواردات من السلع الأجنبية بواقع 158.2 مليار دولار، تلتها السعودية بواقع 141.8 مليار دولار، ثم الكويت بواقع 37.2 مليار دولار، قطر بواقع 20.9 مليار دولار، عمان 20.9 مليار دولار، والبحرين 12.7 مليار دولار. كذلك تصدرت الإمارات دول المجلس في قيمة السلع المعاد تصديرها للفترة الانتقالية بواقع 52.3 مليار دولار، تلتها السعودية بواقع 6.6 مليار دولار، الكويت 1.6 مليار دولار، عمان 1.2 مليار دولار، قطر 846.7 مليون دولار، والبحرين 612.04 مليون دولار فيما تصدرت السعودية صافي قيمة الواردات بواقع 135.1 مليار دولار، تلتها الإمارات بواقع 105.8 مليار دولار، الكويت 35.5 مليار دولار، قطر 20.1 مليار دولار، عمان 19.3 مليار دولار، والبحرين 12.1 مليار دولار.
    وتوزعت إجمالي الإيرادات الجمركية عبر نقطة الدخول الأولى بواقع 7.3 مليار دولار للسعودية، 3.1 مليارات دولار للإمارات، 1.6 مليار دولار للكويت، 1.03 مليار دولار لقطر، 701.9 مليون دولار لعمان، و444 مليون دولار للبحرين. أما الإيرادات الجمركية المتحصل عليها من نظام المقاصة فتوزعت بواقع 924 مليون دولار للسعودية، 66.7 مليون دولار لعمان،41.1 مليون دولار للكويت، 33.7 مليون دولار لقطر، 30.7 مليون دولار للإمارات، و5.5 مليون دولار للبحرين فيما توزعت الإيرادات الجمركية المدفوعة بموجب نظام المقاصة بواقع 200.5 مليون دولار للإمارات، 81.5 مليون دولار للسعودية، 39 مليون دولار لعمان، 9.7 مليون دولار للبحرين، 4.2 مليون دولار للكويت، و3.7 مليون دولار لقطر. وفي حين لم يكن هناك مبالغ مسجلة ضمن صافي الإيرادات الجمركية من رسوم الحماية في كل من الإمارات والكويت، بلغت قيمتها في السعودية 755.3 مليون دولار، 5.3 مليون دولار في عمان، 1.1 مليون دولار في البحرين، ولم تتجاوز قيمتها في قطر 7.2 ألف دولار. بينما بلغ صافي الإيرادات الجمركية 6.7 مليار دولار في السعودية، ثلاثة مليارات دولار في الإمارات، 1.7 مليار دولار في الكويت، 1.03 مليار دولار في قطر، 724.3 مليون دولار في عمان، و462.1 مليون دولار في البحرين.
    وعلى أساس هذه البيانات جرى احتساب الحصص النسبية لكل دولة في مختلف الحقول, التي تعتبر محاور رئيسية في المؤثرات المباشرة على دور كل دولة من الدول الأعضاء في حركة التجارة مع العالم الخارجي وما ترتب عليها من استيفاء رسوم جمركية تم تحصيلها، ومن هذا المنطلق تم جمع النسب المئوية لهذه الحصص واستخلاص متوسط لها يمثل جميع المحاور لتخلص إلى تحديد النسب المقترحة لتوزيع الحصيلة الجمركية المشتركة في الاتحاد الجمركي بواقع 25.75 في المائة للإمارات، 3.15 في المائة للبحرين، 42.77 في المائة للسعودية، 9.52 في المائة لعمان، 7.90 في المائة لقطر، و10.92 في المائة للكويت.







    "سعودي أوجيه" تتأهل لإنتاج مشروع الطاقة الكهربائية في عمان

    - "الاقتصادية" من مسقط - 13/09/1428هـ
    تأهلت "سعودي أوجيه"و"متسوى ودبليو جي تاول"، ضمن ثماني شركات عالمية ومحلية لإنشاء وامتلاك وتشغيل المشروع الجديد لإنتاج الطاقة الكهربائية وتحلية المياه في صلالة، بينما الشركات الأخرى تضم كلا من: "إنترناشيونال باور"، "مبادلة الوطنية للتجارة"، " ماروبينى كوربوريشن"، "نيون فينوسا"، "جنرال إليكتريك الدولية"، "سيمكورب يتليت"، "الوكوف بيرهارد"، وشركة ترانسفيلد سيرفز إنفرستركتشر. جاء ذلك في تصريح لمسؤول الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه عن تأهل تلك الشركات.
    وقال محمد بن عبد الله المحروقي رئيس الهيئة العامة للكهرباء والمياه إن السعة الإنتاجية للمشروع تقدّر بـ 400 ميجاواط من الطاقة الكهربائية و15 مليون جالون من المياه المحلاة. وأكد المسؤول العماني أن مشروع إنتاج الطاقة الكهربائية وتحلية المياه في صلالة يأتي في إطار الجهود التي تبذلها الشركة لتوفير الطاقة الكهربائية والمياه المرتبطة لمحافظة ظفار بهدف مواكبة الزيادة المطردة للتنمية العمرانية والاقتصادية والسياحية التي تشهدها المحافظة في الوقت الحاضر.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 12 / 9 / 1428هـ

    أمير الرياض يرعى حفل الجمعية اليوم.. الأمير فيصل بن سلمان:
    صندوق استثماري عالمي لأوقاف "إنسان" بعيدا عن المخاطرة


    - علي آل جبريل من الرياض - 13/09/1428هـ
    يرعى الأمير سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس جمعية "إنسان" مساء اليوم حفل الجمعية السنوي تحت شعار بعطائكم، ومن المنتظر انعقاد الجمعية العمومية لـ"إنسان"، على هامش الحفل السنوي للجمعية، الذي سيحظى برعاية من الأمير سلمان بن عبد العزيز.
    من جهته كشف الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز رئيس لجنة تنمية الموارد المالية في جمعية "إنسان"، عن إنشاء صندوق استثماري لأوقاف "إنسان"، مشيرا إلى أنه يعمل بطريقة متوافقة مع الشريعة الإسلامية، الأمر الذي يؤدي إلى توفير دخل ثابت بشكل سنوي للجمعية.
    وتوقع الأمير فيصل بعد عدة سنوات أن تعتمد الجمعية بشكل رئيسي على دخل الأوقاف، موضحا أن هذه الأوقاف ليس بالضرورة أن تكون عقارات، حيث إن باستطاعة هذه الأوقاف الاستثمار في الأوراق المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تأسيس بعض الشركات، والاستثمار في الأسواق المالية العالمية والمحلية، وشراء بعض الصكوك الإسلامية التي تعتبر إحدى الأدوات التي تنمو في السوق.
    وقال: هناك ضوابط لطريقة تقسيم وتوزيع هذه الاستثمارات، بحيث يكون هناك توازن في الاستثمار، دون الدخول في الاستثمارات ذات المخاطرة العالية. وأضاف: إن تفكير الجمعية في إنشاء صندوق وقفي يأتي لحاجتها للموارد المالية بمعدلات متزايدة خلال المرحلة المقبلة، بحكم زيادة الحاجة، وزيادة عدد الأيتام الذين ستشملهم رعاية الجمعية.
    وأكد الأمير فيصل أنه تم رفع خطاب إلى هيئة كبار العلماء لأخذ الرأي الشرعي عن مشروع صندوق أوقاف إنسان، مبينا أنه تم الرد بأن الصندوق مباح ولا شيء فيه، مشيرا إلى أنه تم وضع شروط وضوابط لسير عمل الصندوق. وأوضح أن الصندوق يهدف لتلبية حاجة مراكز جمعية إنسان في منطقة الرياض، مبينا إنشاء ثلاثة مراكز جديدة للجمعية في الدوادمي والأفلاج والزلفي.
    من جهته أوضح الدكتور حمود البدر أمين عام جمعية "إنسان" ورئيس اللجنة التنفيذية، أن الجمعية تطورت بشكل كبير، وذلك في رعايتها للأيتام وأسرهم، لافتا إلى أن الجمعية دأبت على استحداث طرق عديدة لإيصال المساعدات دون اللجوء إلى أبواب الجمعية، حيث أصدرت بطاقات آلية (صرافة) لصرف مستحقات الأسر من الأسواق والشركات المتعاقدة معها.
    وبين الحمود أن أمير الرياض سيعقد الجمعية العمومية لـ "إنسان" لإعادة انتخاب مجلس إدارتها، كاشفا عن تقدم 53 مرشحا لعضوية المجلس.
    من جانبه أوضح صالح اليوسف مدير عام جمعية إنسان أن العمل جار في قرية الأيتام، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من الرسوم الهندسية للمشروع، حيث تتكون من 12 وحدة سكنية، إضافة إلى مبنى إداري وآخر للشباب.
    وبين اليوسف أن القرية ترعى الأيتام من سن الولادة حتى بلوغ سن 18، كذلك الفتيات حتى الزواج. وقال: "إن الرعاية تتم عبر أم موجودة ترعى ثمانية أطفال في منزل بشكل طبيعي".







    90% تخفيض خدمات الإنترنت عبر "جوّال نت"
    "الجوّال" يطلق بطاقة بيانات "مودم الجوّال USB" بسرعة 7.2 ميجا بت


    - "الاقتصادية" من الرياض - 13/09/1428هـ
    أطلق الجوّال خدمة الاتصال بالإنترنت عن طريق بطاقات اتصال البيانات 7.2 ميجا بت، والتي توفر سرعة عالية في تصفح الإنترنت التي تصل إلى 7.2 ميجابت في الثانية، عبر أفضل تغطية لشبكة الجيل الثالث عالي السرعة في جميع أنحاء المملكة، وذلك تأكيداً على الدور الريادي للجوّال في مواكبة التطور السريع في مجال الاتصالات، وسعياً لتقديم كل ما هو جديد لعملائه.
    وتعمل هذه البطاقة على شبكة (3.5G)، وتتميز بسهولة الاستخدام بحيث يستطيع العميل استخدامها من خلال منفذ USB والمتوافر في جميع أجهزة الكمبيوتر، كما توفر الخدمة للمستخدم استلام رسائل الجوّال التي ترد إلى صندوق الوارد ومطالعتها والرد عليها من خلال جهاز الكمبيوتر، ويتم احتساب تكلفة الاتصال وفق حجم البيانات المرسلة والمستقبلة بغض النظر عن وقت أو مدة الاتصال.
    وأنهى الجوّال التجارب الميدانية اللازمة على بطاقة البيانات USB 7.2 في مختلف مناطق المملكة بنجاح وذلك وفقا لسياسات الجوّال الرامية للتأكد من جودة الخدمات وضمان طرحها بكفاءة عالية دون التأثير على جودة الخدمات.
    كما أطلق الجوّال باقات جديدة لخدمة الإنترنت عبر الجوّال "جوّال نت" بأسعار تنافسية تصل تخفيضاتها إلى نسبة 90 في المائة تتناسب مع الاستخدام المنخفض والاستخدام العالي دون قيود أو شروط على مدة الاشتراك، وللعميل الحرية في الاشتراك في أي باقة تناسب احتياجه وبأي فترة.
    يذكر أن الجوّال أعلن استعداده خلال الشهر الماضي لإطلاق هذه الخدمة بعد إجراء التجارب النهائية، ويعد الجوّال المشغل الأول لخدمات الجيل الثالث في المملكة وقد أطلق خدمات الاتصال المرئي، وخدمة تلفزيون الجوّال من خلال العديد من قنوات التلفزة الرائدة بموجب اتفاقيات لعرض برامجها حصريا من خلال شاشة الجوّال. وتأتي هذه الجهود تأكيدا لدور الجوّال الريادي في تقديم الخدمات الجديدة لعملائه.
    ويستطيع العملاء الحصول على الباقة المناسبة من خلال إرسال رسالة قصيرة برمز التفعيل الخاص بالباقة إلى الرقم 902 .

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 12 / 9 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين  12 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال


    تخطط لاقتراض 2.4مليار دولار لتمويل "كيان"
    "سابك" تستثمر 110مليارات ريال في مشاريع بتروكيماوية خلال 4سنوات وتمولها بالتدفقات النقدية والتسهيلات


    الرياض - خالد العويد: المنامة - رويترز:
    قال مصدران مطلعان ان شركة تابعة للشركة السعودية للصناعات الاساسية (سابك) تخطط لاقتراض 2.45مليار دولار من البنوك للمساعدة في تمويل بناء مصنع كيماويات بتكلفة عشرة مليارات دولار.
    واضاف المصدران ان مصرف الراجحي السعودي سيقرض شركة كيان للبتروكيماويات 650مليون دولار.
    وافادا ان بنوكا اخرى ستقدم باقي القرض وان من المتوقع التوصل لاتفاق في نوفمبر تشرين الثاني. وتمتلك سابك 35في المئة من شركة كيان.
    من جهة أخرى قالت مصادر في شركة سابك ل"الرياض" ان تكلفة الاستثمارات الرأسمالية للشركة خلال الفترة من يناير 2007إلى ديسمبر 2010تقدر بنحو 110مليارات ريال.
    وتشمل خطط سابك التوسعية إنشاء مصانع جديدة للبتروكيماويات في ينبع تشغلها شركة ينساب بطاقة إنتاجية سنوية تبلغ حوالي أربعة ملايين طن من منتجات الايثيلين وجلايكول الاثيلين والبولي ايثيلين والبولي بروبلين بنهاية عام 2008م.
    كما تشمل زيادة الطاقة الإنتاجية لشركة شرق وهي شركة لمشروع مشترك تملكها سابك مناصفة مع اس بي دي سي، وهي اتحاد شركات يابانية بقيادة ميتسوبيشي لإضافة نحو ثلاثة ملايين طن سنويا من البولي الايثيلين والبولي ايثيلين وجلايكول الايثيلين بنهاية 2008م.
    إضافة الى ذلك ستتم زيادة الطاقة الإنتاجية لشركة الرازي بنحو 1.7مليون طن سنويا من الميثانول بنهاية 2008م.
    وتشمل الخطة زيادة الطاقة الإنتاجية لشركة ابن زهر بمقدار 500الف طن سنويا من البولي بروبلين وإنشاء تقنية جديدة لوحدة تحويل الاوليفينات بطاقة انتاجية تبلغ 450الف طن ومن المقرر الانتهاء منها في الربع الأخير من 2008م.
    وستقوم شركة سابك بتوسعة على ثلاث مراحل لمنشآت الشركة الوطنية للغازات الصناعية (غاز ) في مدينتي الجبيل وينبع وذلك بإضافة مايصل الى 5.2الف طن من الاوكسجين والنيتروجين بنهاية 2008م.
    كما يجري انشاء مجمع للبتروكيماويات المتنوعة والعائد لشركة كيان السعودية للبتروكيماويات في الجبيل بطاقة انتاجية متوقعة ان تصل الى 6ملايين طن سنويا من الايثيلين والبروبلين والبولي بروبلين وجلايكول الايثيلين والايثانول الاميني ومن المتوقع ان يكون في حيز الوجود عام 2010م.
    ومن ابرز المشاريع المستقبلية تطوير منجم الفوسفات في الجلاميد بالشراكة مع شركة معادن وستمتلك سابك 30% من رأسمال المشروع وال 70% الباقية من رأس المال ستملكه معادن في شمال غرب المملكة ومصانع لإنتاج الأسمدة الفوسفاتية في المدينة التعدينية بمنطقة رأس الزور على ساحل الخليج العربي والتي تضم مصانع لانتاج الامونيا وحمض الفوسفوريك وحمض الكبريتيك والفوسفات عالي الجودة بطاقة تحويل تبلغ 4.5ملايين طن متري في السنة من الفوسفات المركز الى 2.9مليون طن في السنة من الفوسفات العالي الجودة.وستقوم سابك بتمويل هذه الاستثمارات عن طريق عدة مصادر منها التدفق الداخلي والتسهيلات الائتمانية الحالية والمستقبلية والاستدانة ومساهمات رأس مالية من شركائها ومساهميها.







    التجارة تستعين بمحاسبين لتقييم مشاريع صناعية تلافياً لأخطاء المقيمين السابقين

    الرياض- عبد العزيز القراري:
    استعانت وزارة التجارة والصناعة بمكتب استشاري للقيام بمهمة دراسة طلبات الشركات بعد أن أعفت المكتب الاستشاري السابق الذي لمست التجارة وجود أخطاء في التقييم أثمرت عن طرح شركات للاكتتاب العام بعلاوات إصدار مبالغ في تقييمها.
    وأحدثت التعديلات الأخيرة في قسم الشركات بوزارة التجارة والصناعة إرباكا في سير العمل وتعطيل معاملات تقدم بها ملاك الشركات العائلية الراغبين في تحويلها إلى شركات مساهمة يتم طرحها للاكتتاب العام.
    ويأتي الإقبال على تحويل الشركات العائلية لمساهمة بعد نجاح تجربة كثير من الشركات العائلية التي تم تحويلها لمساهمة سواء في السعودية أو في الخليج.
    ويهدف كثير من ملاك هذه الشركات للتحول إلى مساهمة بهذه الطريقة نظراً للدعوة التي وجهتها الحكومات الخليجية لمواطنيها من الأثرياء للتوجه للعمل المؤسسي وعدم تبديد الأموال من قبل الورثة حيث شهدت المنطقة إفلاس بعض الشركات العائلية من قبل الورثة نتيجة استخدام سيئ للمال وللسلطة.
    وتلقت التجارة خلال العامين الماضيين موجة انتقاد بعد أن تم طرح عدد من الشركات المساهمة للاكتتاب العام ولكن بعلاوات إصدار مبالغ في تقييمها، ما دعا الوزارة إلى التخلص من المكتب الاستشاري السابق.
    وكشف مصدر مطلع في وزارة التجارة والصناعة أن الوزارة كلفت مهمة دراسة تقييم المشاريع ومراجعة دراسات الجدوى لمكتب استشاري يعمل فيه ثلاثة محاسبين من جنسية عربية ، مشيراً إلى ان هؤلاء العاملين مرجعيتهم وخبرتهم تقتصر على الأعمال المحاسبية، معتبراً ان هذا الأمر يعد خطأ لا يقل عن الخطأ السابق الذي ارتكبه المكتب الاستشاري الذي تم إعفاؤه.
    وأكد المصدر ان المكتب الاستشاري الحالي ركز على الجانب المالي في تقييم المشاريع الذي يحل في ذيل قائمة الأولويات في دراسات الجدوى ، مشيراً إلى انهم غير قادرين على تقييم أصول الشركات بالشكل المطلوب.
    وبين بأن شكوى الكثير من المتقدمين لوزارة التجارة هي تعقيد الإجراءات التي تنتج عن عدم معرفتهم لمتطلبات قسم الشركات في وزارة التجارة والصناعة، لافتاً إلى أن الجانب المالي في دراسات الجدوى آخر ما يهتم في دراسات الجدوى.
    وتهتم دراسات الجدوى بالجوانب التسويقية التي تغطي الفجوة بين العرض والطلب،مشيراً إلى ان أهم عنصرين في دراسات الجدوى للمشاريع وهي الجانب التسويقي والحاجة لوجود المنتج.
    وتذمر كثير من رجال الأعمال من عمليات التقييم الأخيرة على الرغم من تقديمهم لمشاريع مدروسة جدواها الاقتصادية، خصوصاً في الشركات المساهمة التي تواجه معاملاتها عمليات تأخير غير مبررة في الوقت الذي تعتزم التحول من شركات مقفلة على مساهمة تطرح للاكتتاب العام.
    وكشف المصدر ان المكتب الاستشاري يتقاضى مبلغ 200الف ريال في السنة، مقابل تقييم ومراجعة دراسات الجدوى ويعمل المكتب الاستشاري في أهم قسم في الوزارة الخاص بملفات وطلبات الشركات في ظل النقص الواضح الذي تعاني فيه وزارة التجارة من عدم وجود متخصصين الذي يهدد بدورة قطاع الاستثمار في السعودية.
    وأكد خبراء في تقييم المشاريع في وزارة التجارة أن المكتب الاستشاري بموظفيه الذين يعملون بمهنة محاسبين لا يملكون الخبرة الكافية في تقييم المشاريع علماً ان الدراسات المقدمة من التجار غالباً ما تكون غير واقعية بنسبة 100% وإنما من المفترض التعامل معها بأنها دراسة تقديرية ولا تستوجب الرفض النهائي.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 23 / 11 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 03-12-2007, 11:30 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 05-11-2007, 08:48 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 17 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 11:32 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 30 / 7 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 13-08-2007, 09:10 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 18 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 04-06-2007, 08:59 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا