البرنامج التأهيلي للحصول على شهاده محلل مالى معتمد دوليا ( CFA )

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345
النتائج 41 إلى 48 من 48

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

  1. #41
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    "تهامة" تعقد جمعيتها وتصوت على توزيع 75 هللة للمساهمين


    - عبد الرحمن آل معافا من الرياض - 18/09/1428هـ
    وافقت شركة تهامة للإعلان والعلاقات العامة والتسويق على توزيع أرباح على المسـاهمين بواقـع 75 هللة وبنسبة 7.5 في المائة من رأس المال. جاء ذلك بعد عقد مجلس إدارة شركة تهامة جمعيتها العمومية العادية الأربعاء الماضي في جدة.
    وترأس الأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة شركة تهامة للإعلان والعلاقات العامة والتسويق مساء الأربعاء الماضي، اجتماع الجمعية العمومية العادية في دورتها الثالثة والعشرين والذي عقد بمقر إدارة الشركة بمبنى تهامة في جدة.
    وعقب الاجتماع صرح الأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة الشركة بأن الجمعية صوتت بالموافقة على كافة البنود المدرجة في جدول أعمال الجمعية العامة العادية ومنها الموافقة على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح على المسـاهمين بواقـع 75 هللة وبنسبة 7.5 في المائة من رأس المال. موضحا أن جميع تعاملات شركة تهامة البنكية حاليا موافقة للشريعة الإسلامية.
    وأشار الأمير عبد العزيز إلى أن شركة تهامة للإعلان والعلاقات العامة والتسويق حققت أرباحا بلغت 19.1 مليون ريال خلال العام المالي المنتهي في 31/3/2007، بزيادة قدرها 7.8 مليون ريال وبنسبة 55 في المائة عن العام الماضي، كما بلغت الإيرادات 120 مليونا مقابل 117 مليونا في العام الماضي.
    وقال إن نشاط الشركة الإعلاني يتضمن حاليا نشاط إعلانات الطرق وبعض الوسائل الإعلانية الأخرى وجودا مكثفا لشركة تهامة في جميع المزايدات والمنافسات التي تطرحها أمانات المدن بمختلف أنحاء المملكة وآخرها فوز الشركة بالمنافسة التي طرحتها أمانة العاصمة المقدسة، مضيفا أن الشركة ستستمر في حضورها الإعلاني على طريق مكة المكرمة جدة السريع وهو من أهم الطرق في المملكة، إضافة إلى عقود أخرى في بقية مدن المملكة، الأمر الذي أثمر جهد أعضاء مجلس الإدارة بتحقيق ما تصبو إليه في جعل الشركة في مقدمة الشركات العاملة في هذا المجال من ناحية القدرة والإمكانيات حيث بلغت أرباح إعلانات الطرق بزيادة 66.7 في المائة عن العام الماضي.
    أما فيما يتعلق بنشاط النشر والمكتبات، أوضح رئيس مجلس إدارة شركة تهامة للإعلان والعلاقات العامة والتسويق بأنه تم افتتاح منافذ بيع جديدة في المدن الرئيسية بهدف زيادة المبيعات من خلال الوصول إلى العملاء، حيث أصبح لدى تهامة عملاء استراتيجيون يعتمدون على مكتبات تهامة لتأمين احتياجاتهم من الكتب التعليمية بالإضافة إلى الكتب الأخرى وبلغت أرباح النشر والمكتبات بزيادة قدرها 147.7 في المائة عن العام الماضي.
    وفي نشاط الفيديو فقد أشار إلى أن الشركة تحرص على أن يكون ما تقدمه متمشيا مع عادات وتقاليد المجتمع، كما أنها أرتأت بأن يتم التركيز على المواد التربوية والتعليمية والوثائقية والمواد الهادفة للأطفال حيث بلغت أرباح نشاط الفيديو بزيادة قدرها 51.7 في المائة عن العام الماضي.
    وأبان أن الشركة اتخذت الإجراءات الكفيلة بتطوير عمل إدارة العلاقات العامة وتنويع أنشطتها، وذلك بتفعيل الجانب التسويقي، وتطوير الخدمة بما يلبي احتياجات العملاء، والتوسع في تقديم الخدمات الإعلامية المتنوعة للغير، إضافة إلى عملها الرئيسي المتمثل في إصدار الملف الصحافي الذي شهد تحسنا في إيراداته نتيجة لهذه الخطوات، حيث بلغت أرباح العلاقات العامة بزيادة قدرها 123.3 في المائة عن عام 2006. مفيدا أن شركة تهامة شاركت في تأسيس العديد من الشركات، وتمتلك تهامة في حصص هذه الشركات التي تمارس أنشطة مشابهة لها والتي تعمل داخل المملكة وخارجها ومنها شركة تهامة المنى الدولية ( جي ولترطومسون ) والشركة السعودية لبيع مواد الإعلان. إضافة إلى أنه بناء على العرض المقدم لشركة تهامة لبيع حصتها في شركة ستار ميديا والبالغة 25 في المائة فقد وافق المجلس على بيع هذه الحصة بمبلغ 50 مليون ريال سعودي.












    شركة أمريكية- خليجية لإنشاء أول محطة كهربائية نووية في اليمن بـ 15 مليار دولار


    - طاهر حزام من صنعاء - 18/09/1428هـ
    أكد لــ"الاقتصادية" وزير الكهرباء والطاقة النووية مصطفى يحيى بهران أن شركة "بورد كوربوريشنا التي تتخذ من مدينة بوستن الأمريكية ومن دبي مقراً لها، وهي شركة أمريكية - خليجية ستنفذ أول محطة طاقة نووية سلمية لإنتاج الكهرباء في اليمن مطلع عام 2009م، بتكلفة إجمالية 15 مليار دولار.
    وبين الدكتور بهران أن دراسة الجدوى التى ستكون بتمويل مشترك بين الحكومة والشركة بـثلاثة ملايين دولار والتى ستستغرق فترة زمنية تراوح بين 6 - 8 أشهر، يعقبها إعداد وثائق المناقصات الإنشائية والتكنولوجية والهندسية وغيرها من الوثائق المطلوبة ليبدأ بعد ذلك العمل في بناء المحطة الأولى. المشروع الذي سيتم استكمال الأعمال الإنشائية فيه خلال ثلاث سنوات من بدء عمليات البناء يقوم على أساس الاستثمار بناء على قواعد ما يسمى بنظام: بناء، امتلاك، تشغيل B.O.O، الأمر الذي يعني أن شركة بَوَرد كوربريشن هي الجهة المسؤولة عن توفير التمويل المطلوب لتكلفة المشاريع.
    وأضاف أن اتفاقية المشاركة الأولية التي تم توقيعها أخيراً بين وزارة الكهرباء والطاقة والشركة تتضمن الاتفاق على تطوير خمسة آلاف ميجاوات من الكهرباء السلمية الآمنة والمنافسة اقتصادياً بالطاقة النووية، بما في ذلك إقامة محطات لتحلية مياه البحر.
    وكشف الوزير اليمني أن مواقع المشروع ستكون في منطقتين على ساحل البحر الأحمر ومنطقة ثالثة على خليج عدن كمناطق مرشحة للمحطة النووية الأولى.
    ونفى الوزير اليمني ما نشر في بعض الصحف من أن اليمن ينوي استجلاب مفاعلات نووية مستخدمة, وقال: إن مثل هذا القول يعبر عن جهل لأن المفاعلات النووية هي عبارة من منشآت خرسانية لا يمكن أصلاً نقلها من مكان إلى مكان. مؤكداً أن المفاعلات التي ستبنى في اليمن ستكون من مفاعلات الجيل الثالث التي تعتبر الأحدث في العالم والأكثر أماناً وكفاءة.
    وقال: إن إنتاج الكهرباء من مفاعلات الجيل الثالث يمكن أن يستمر لمدة ستين عاماً، الأمر الذي يجعل سعر الكهرباء المنتجة عبر هذه المفاعلات سعراً منافساً رغم حجم الاستثمار الكبير في إنشاء المفاعلات.
    وأضاف أن المشروع في إطار القوانين والأعراف الدولية، وضمن إرشادات وتوجيهات اللجنة الدولية للطاقة الذرية. وأن اليمن لن يعاني أية مشكلة من النفايات النووية، حيث سيتم إعادتة الوقود المستهلك (النفايات) إلى منشئه.
    من جهته أكد لــ"الاقتصادية "سالم بن شماخ مدير مكتب وزير الكهرباء والطاقة اليمنية عن شركة "بورد كوربوريشن" هي شركة أمريكية - خليجية يمتلكها مجموعة من المستثمرين الأمريكيين والخليجيين برئاسة جيم جيفري رئيس مجلس الإدارة.
    وكان رئيس الوزراء اليمني الدكتور على مجور قد استعرض أمس الأول مع وفد الشركة الاستشارية الأمريكية الخليجية برئاسة رئيس مجلس إدارتها جيم جيفري شرحا مفصلا لأعضاء الوفد حول توجهات الحكومة لتطوير قطاع الطاقة الكهربائية بالاعتماد على البدائل النظيفة لإنتاج الطاقة وفي المقدمة الغاز.
    وشدد رئيس الوزراء على وفد الشركة الأمريكية - الخليجية ضرورة الأخذ بعين الاعتبار موضوع تكلفة شراء الطاقة وأهمية أن يكن منافسا لصالح الطاقة الكهربائية النووية، مؤكدا مباركة الحكومة مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها لتنظيم التعاون والإشراف على الخطوات.
    من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة شركة الطاقة الأمريكية - الخليجية جيم جيفري أن العام المقبل سيشهد تنفيذ الدراسات المختلفة المتعلقة بهذا المشروع تمهيدا لبدء الخطوات العملية لتنفيذ المحطة لاحقا، موضحا أن نشاط شركته في مجال إنتاج الطاقة النووية يتركز في كل من الولايات المتحدة الأمريكية والصين.

  2. #42
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    "بي إم جي"تضع السعر العادل لسهم "موبايلي" عند 83.7 ريال و"سيكو" تقيمه بـ 74 ريالا

    - "الاقتصادية" من الرياض - 18/09/1428هـ
    أصدرت كل من "بي إم جي" شركة الخدمات والاستشارات المالية السعودية، و"سيكو" البنك الاستثماري البحريني تقريرين إيجابيين عن شركة موبايلي، المشغل الثاني لخدمات الهاتف المحمول في السعودية، والمملوكة بنسبة 35 في المائة من قبل اتصالات الإماراتية.
    وأوصى تقرير "بي إم جي" بشراء السهم مقدرا السعر العادل على 83.77 ريال، أي أعلى بنحو 24 في المائة عن آخر سعر إقفال للسهم يوم أمس 26 أيلول (سبتمبر) 2007.
    وقال التقرير الصادر عن "بي إم جي" إنه على بالرغم من أن نسبة انتشار الهاتف المحمول وصلت إلى 82 في المائة في السعودية وتوقع ازدياد المنافسة العام القادم مع دخول المشغل الثالث، إلا أنه لا تزال هناك فرص للنمو في سوق خدمات الهاتف المحمول في السعودية وخصوصا في خدمات المعلومات والنطاق العريض.
    كما أشار التقرير إلى أن لدى الشركة فرصة في المستقبل لزيادة هامش الربح عن طريق تخفيض التكاليف مع اكتمال بناء وتطوير البنية التحتية للخدمات التي تقدمها.
    وتوقع التقرير أن تواصل الإيرادات الشهرية المحصلة من المشترك الواحد انخفاضها خلال عام 2007 بسبب حدة المنافسة إلا أن ذلك سيتم تعويضه من خلال زيادة عدد المشتركين إلى 8.5 مليون مشترك بنهاية عام 2007.
    وفي السياق ذاته ، أوصى "سيكو" بزيادة وزن في محافظ المستثمرين وهو ما يعني أنه يتوقع أن يكون أداء السهم أفضل من أداء السوق بشكل عام. وقدر التقرير سعر السهم العادل عند 73.90 ريال، أي بزيادة بنسبة 9.5 في المائة عن سعره السوقي الذي بلغ 67.50 ريال في آخر إغلاق له.
    وأشار التقرير إلى المنافسة القادمة، إلا أنه وضع تأكيدات على أن الشركة قادرة على المحافظة على حصتها في السوق، كما أشار التقرير إلى أن الشركة ستستفيد من انخفاض التكاليف مستقبلا مع اكتمال البنية التحتية.







    الثلاثاء.. فتح عروض الشركات العالمية لتشغيل المطارات السعودية

    - سعود التويم من جدة - 18/09/1428هـ
    تفتح هيئة الطيران المدني الثلاثاء المقبل، عروض خمس شركات عالمية تتنافس في تشغيل المطارات السعودية الدولية في الرياض وجدة والدمام، والمتوقع ترسيتها في الحادي والعشرين من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.
    أبلغ "الاقتصادية" المهندس عبد الله رحيمي رئيس الطيران المدني السعودي، أن هيئة الطيران المدني تبدأ اليوم في فتح ملفات شركات (شنغي السنغافورية، شيبل الهولندية، كاف التركية، فرابورت الألمانية، وشركة مطارات باريس الفرنسية)، التي ستتنافس للفوز برخصة تشغيل مطارات الملك خالد الدولي في الرياض، الملك عبد العزيز الدولي في جدة، الملك فهد في الدمام بحيث تباشر الشركة أو الشركات الفائزة أعمالها مطلع العام المقبل 2008 م وحتى كانون الأول (ديسمبر) 2013 م، وسيتم اعتبارا من اليوم السبت وحتى العاشر من تشرين الثاني (نوفمبر) تقييم عروض الشركات والاطلاع على الملامح الأساسية لآلية التشغيل ومعرفة مزايا الإبداع التشغيلي لكل شركة.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    تفتح هيئة الطيران المدني الثلاثاء المقبل، عروض خمس شركات عالمية تتنافس في تشغيل المطارات السعودية الدولية في الرياض وجدة والدمام، والمتوقع ترسيتها في الحادي والعشرين من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.
    أبلغ "الاقتصادية" المهندس عبد الله رحيمي رئيس الطيران المدني السعودي أن هيئة الطيران المدني تبدأ اليوم في فتح ملفات شركات (شنغي السنغافورية، شيبل الهولندية، كاف التركية، فرابورت الألمانية، وشركة مطارات باريس الفرنسية)، التي ستتنافس للفوز برخصة تشغيل مطارات الملك خالد الدولي في الرياض، مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة، مطار الملك فهد في الدمام بحيث تباشر الشركة أو الشركات الفائزة أعمالها مطلع العام المقبل 2008 م وحتى كانون الأول (ديسمبر) 2013 م،
    وسيتم اعتبارا من اليوم السبت وحتى العاشر من تشرين الثاني (نوفمبر) تقييم عروض الشركات والاطلاع على الملامح الأساسية لآلية التشغيل ومعرفة مزايا الإبداع التشغيلي لكل شركة.
    وبين رئيس الطيران المدني أنه سيتم دمج الإدارة الحالية للمطارات التابعة للهيئة مع فريق الإدارة الجديد التابع للمشغل الدولي.
    وكان فريق من هيئة الطيران المدني قد وقف على تسع شركات عالمية من كبرى شركات تشغيل المطارات الدولية لإطلاعها على استراتيجية تشغيل وتطوير المطارات الدولية السعودية.
    معلوم أن هيئة الطيران المدني السعودية تسير حاليا لاستكمال تحولها في عام 2014 كهيئة عامة ذات شخصية اعتبارية وباستقلال مالي وإداري تعمل بمعايير تجارية. والذي يرسم الإطار القانوني للطيران المدني "نظام الطيران المدني" وقرار التنظيم الخاص بالهيئة ونظام التعريفة واستراتيجية تحرير قطاع النقل الجوي وتنفيذ أطر الأسس الاقتصادية، إضافة إلى ملف إنشاء مدن المطارات.
    أوضح المهندس رحيمي أن طبيعة العلاقة بين الشركات العالمية وإدارة المطارات الدولية هي تقديم الدعم الإداري والفني لتطوير أسلوب تشغيل المطارات السعودية الدولية، وتنمية الحركة ورفع مستوى الخدمات المقدمة في المطارات، وفق عقود تستمر بين الهيئة والشركات العالمية لمدة ست سنوات مع منح الشركات الأجنبية الفائزة حوافز سنوية إضافية مقابل تحقيقها إنجازات إضافية كبيرة في مجالات محددة (مثل تنمية موارد المطار، زيادة كبيرة في الحركة الجوية).
    وبين المهندس رحيمي أن دور الشركات الأجنبية لن ينتهي عند حدود التشغيل التجاري بل يشمل تدريب موظفي الهيئة خارجيا وداخليا لنقل الخبرة في أسرع وقت ممكن.
    وترتكز هيئة الطيران المدني في خطتها الاستراتيجية نحو مطاراتها الدولية الثلاثة على تحويلها إلى مطارات محورية دولية.
    يشار إلى أن هيئة الطيران المدني أرست الأسبوع الماضي، مشروع تشغيل الأسواق الحرة في مطارات المملكة الدولية على مجموعة المصباح التجارية المتضامنة مع شركة الديسا الإسبانية، وقدرت المصادر حجم عائدات هيئة الطيران المدني من المشروع بأكثر من 800 مليون ريال خلال عشرة أعوام. ومشروع تطوير مجمع صالات الحج في مطار الملك عبد العزيز على القطاع الخاص وتشغيلها بمشغل دولي A D P. "الاقتصادية" 24/04/1428هـ.
    وأشار الرحيمي إلى أن العقد مع الشركة الفائزة يشمل الدعم الفني والهندسي اللازم للانتقال من الصالات القديمة في مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة إلى الصالات الجديدة المؤمل أن تنتهي في عام 2011م.
    وقدرت هيئة الطيران المدني حجم الإنفاق على تطوير المطارات السعودية خلال العشر سنوات المقبلة بنحو 20 مليار ريال، تنفق في خطة تستهدف النهوض بتطوير مطاراتها الدولية والداخلية في إطار خطة عشرية لوضع المطارات السعودية ضمن عناصر الناتج المحلي ونقلها من مرحلة الإنفاق والاعتماد على الدولة إلى مرحلة الاكتفاء ومن ثم التحول كعنصر داعم للناتج المحلي من خلال تأسيس صناعة يعتمد عليها كأحد روافد موارد الدولة، التي تفتح آفاقا في الاستثمارات وفرص العمل.
    وتتوقع هيئة الطيران المدني أن تنمو حركة السفر الجوي في السعودية بنسبة 8 في المائة. وكانت حركة السفر الجوي في مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة قد سجلت العام الماضي، أكثر من 15 مليون راكب، فيما بلغت حركة السفر الجوي في مطار الملك خالد الدولي في الرياض أكثر من 11 مليون راكب وبلغت حركة السفر الجوي في مطار الملك فهد الدولي في الدمام 3.5 مليون راكب في العام الماضي.
    من جهة أخرى أعلن أخيرا أن الجمعية العمومية لمنظمة الطيران المدني الدولي (الايكاو) أعادت في دورتها السادسة والثلاثين انتخاب المملكة لعضوية مجلس المنظمة (الفئة الثانية) لمدة ثلاثة أعوام مقبلة.
    حصلت المملكة على 142 صوتاً من بين إجمالي الأصوات البالغ عددها 167 صـوتاً خلال فعاليات الجمعية، التي عقدت في مدينة مونتريال في كندا.
    ويعكس هذا الفوز مدى تقدير الدول الأعضاء في تلك المنظمة العالمية أهمية دور المملكة الإيجابي وجهودها في التعامل مع معطيات صناعة النقل الجوي، وما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين من اهتمام بالغ بشؤون الطيران المدني على المستويين المحلي والدولي، فضلاً عن وفاء المملكة بمسؤولياتها في هذا المجال ومشاركاتها الفاعلة في أنشطة منظمة الطيران المدني الدولي، والاهتمام والتقيد الصارم بالأنظمة والمواصفات القياسية التي تصدرها المنظمة خاصة في مجال الأمن والسلامة الجوية، ودعم الآلية التي أنشأتها المنظمة من أجل برنامج تدقيق الأمن على الطيران المدني.
    يشار إلى أن منظمة الايكاو هي إحدى المنظمات المتخصصة التابعة للأمم المتحدة وتضم في عضويتها 190 دولة وتعد المحفل العالمي للطيران المدني، وتضطلع بالنهوض بصناعة النقل الجوي كمحرك رئيس للاقتصاد العالمي، فضلاً عن العمل على تحقيق التعاون والتنسيق بين دول العالم للتغلب على الصعوبات وتحسين الخدمات في ظل نقل جوي يتسم بالأمن والسلامة وقادر على التنمية المستدامة.
    وتأسست منظمة الايكاو بناءً على اتفاقية شيكاغو، التي تم التوقيع عليها في مدينة شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية بتاريخ 7/12/1944م وتعتمد في منهجيتها على مبادئ وترتيبات تهدف إلى تطوير صناعة الطيران المدني الدولي باعتباره وسيلة نقل عالية الأمان والسلامة والسرعة والتنظيم، فضلاً عن إنشاء خطوط دولية للنقل الجوي على أساس تكافؤ الفرص واستثمارها بطريقة اقتصادية سليمة.

  3. #43
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    ضعف قيمة العملة الأمريكية قد يدفع "أوبك" إلى عدم زيادة إنتاجها
    النفط فوق 83 دولارا مدعوما باقتراب الشتاء وضعف الدولار


    - "الاقتصادية" من الرياض - 18/09/1428هـ
    واصلت أسعار النفط للعقود الآجلة مكاسبها أمس في آسيا متخطية مستوى 83 دولارا ومواصلة الاقتراب من مستواها القياسي المرتفع فيما أذكى ضعف الدولار ومخاوف بشأن الإمدادات قبل الشتاء طلبا من الصناديق الاستثمارية.
    وكان الخام الأمريكي الخفيف للعقود تسليم تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل مرتفعا 46 سنتا عند 83.34 دولار للبرميل بعد أن سجل في الجلسة السابقة قفزة بلغت 2.58 دولار أو 3.24 في المائة. وصعد خام القياس الأوروبي مزيج برنت 42 سنتا إلى 80.45 دولار للبرميل. ويتعافى النفط من مبيعات لجني الأرباح في وقت سابق من هذا الأسبوع أبعدته عن مستواه القياسي المرتفع البالغ 83.90 دولار.
    ويفسر ضعف سعر صرف الدولار الذي يتسبب في تدهور عائدات الدول المصدرة للنفط، جزئيا حرص منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" على إبقاء سعر برميل النفط مرتفعا ويمكن أن يدفعها إلى عدم زيادة إنتاجها كما سبق أن قررت في أيلول (سبتمبر).
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    واصلت أسعار النفط للعقود الآجلة مكاسبها أمس متخطية مستوى 83 دولارا ومواصلة الاقتراب من مستواها القياسي المرتفع فيما أذكى ضعف الدولار ومخاوف بشأن الإمدادات قبل الشتاء طلبا من الصناديق الاستثمارية.
    وكان الخام الأمريكي الخفيف للعقود تسليم تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل مرتفعا 46 سنتا عند 83.34 دولار للبرميل بعد أن سجل في الجلسة السابقة قفزة بلغت 2.58 دولار أو 3.24 في المائة. وصعد خام القياس الأوروبي مزيج برنت 42 سنتا إلى 80.45 دولار للبرميل. ويتعافى النفط من مبيعات لجني الأرباح في وقت سابق من هذا الأسبوع أبعدته عن مستواه القياسي المرتفع البالغ 83.90 دولار.
    وفي لندن, اقتربت أسعار مزيج برنت والخام الأمريكي من مستوياتها القياسية مدعومة بمخاوف من إعصار وعمليات شراء من جانب صناديق استثمار. وسجل سعر مزيج برنت خام القياس الأوروبي مستوى قياسيا جديدا أمس عند 80.54 دولار للبرميل مدعوما بعمليات شراء من جانب صندوق استثمار شجع عليها انخفاض سعر الدولار. في حين أغلق الخام الأمريكي على أعلى مستوياته على الإطلاق عند 83.90 دولار للبرميل يوم الخميس الماضي. وجاهد المتعاملون بحثا عن عوامل أساسية وراء ارتفاعات أسعار النفط في الفترة الأخيرة لكنهم ظلوا يشيرون إلى ارتفاع أسواق الأسهم وضعف الدولار كعوامل مؤثرة على السعر. وقال مدير صندوق تحوط في آسيا "على المستوى الكلي من الواضح أن الناس يشترون الخام تحوطا من انخفاض الدولار. وسوق الخام قوية جدا هيكليا".
    يفسر ضعف سعر صرف الدولار الذي يتسبب في تدهور عائدات الدول المصدرة للنفط، جزئيا حرص منظمة الدول المصدرة للنفط ("أوبك") على إبقاء سعر برميل النفط مرتفعا ويمكن أن يدفعها إلى عدم زيادة إنتاجها كما سبق أن قررت في أيلول (سبتمبر).
    وسعر برميل النفط الذي فاق 80 دولارا وشهد ارتفاعا بنسبة 30 في المائة خلال عام، رفع بشكل جوهري العائدات النفطية لدول "أوبك". غير أن الظروف الاقتصادية لا تشمل سوى جوانب إيجابية بالنسبة إلى منتجي النفط، فإذا كان سعر برميل النفط في أعلى مستوى له فإنه لا ينبغي تجاهل تسعيره بالدولار وهي العملة التي شهدت قيمتها تراجعا كبيرا في الأشهر الأخيرة. وفقد الدولار خلال عام نحو 10 في المائة من قيمته مقابل اليورو. والأربعاء بلغ سعر اليورو 1.4162 دولار وهو أدنى مستوى يبلغه الدولار في تاريخه.
    وبتعبير آخر، فإن ارتفاع عائدات دول "أوبك" يتأثر جزئيا بضعف العملة التي تسعر
    بها هذه العائدات. وقال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني خلال الاجتماع الأخير ل"أوبك" في فيينا في 11 أيلول (سبتمبر) "لقد تراجعت قيمة الدولار بشكل كبير في الأشهر الأخيرة وأثر ذلك بشكل واضح في عائدات العديد من الدول".
    وتغلبت حينها الرغبة في مراعاة المستهلكين على الرغبة في الحفاظ بأي ثمن على سعر مرتفع للنفط. وقررت المنظمة حينها مدفوعة من قبل المملكة العربية السعودية، زيادة إنتاجها بواقع 500 ألف برميل إضافي يوميا بدءا من الأول من تشرين الثاني (نوفمبر) لمواجهة ارتفاع الأسعار.
    غير أنه لم يكن للقرار أي أثر على الأسعار التي عادت إلى الارتفاع لتجد "أوبك" نفسها إزاء المعضلة ذاتها التي واجهتها في اجتماعها الأخير. وبعد أيام قليلة من إعلان زيادة الإنتاج، أعرب المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية نوبيو تاناكا عن الأمل في أن تواصل "أوبك" "الاستماع إلى إشارات السوق" في دعوة ضمنية إلى رفع الإنتاج مجددا.
    وتحت ضغط الدعوات إلى المزيد من زيادة الإنتاج، قالت "أوبك"، إنها "ستدرس مجددا وضع السوق" خلال اجتماعها الاستثنائي ال146 في أبو ظبي في الخامس من كانون الأول (ديسمبر). وسيكون لتواصل ضعف الدولار تأثير في قرارها.
    وقال محمد علي زيني الخبير الاقتصادي في مركز "دراسات الطاقة الشاملة"، إن "الدول النفطية كلها تفكر في تراجع قيمة الدولار" وهي "حين تحديد مستويات الإنتاج تحرص على الإبقاء على أسعار عالية لتعويض تراجع الدولار".
    ويترجم ضعف قيمة الدولار إلى ضعف المقدرة الشرائية لدول "أوبك" تجاه المنتجات التي تشتريها من خارج منطقة الدولار، من أوروبا مثلا. وقال المحلل بول توسيتي "إن دول الخليج هي دول مستوردة بشكل كبير للمنتجات الأوروبية وخاصة التجهيزات والمنتجات الفاخرة"، مضيفا "مع ضعف الدولار تراجعت قدرتهم الشرائية". وأوضح محمد علي زيني أنه وعلاوة على ذلك فإنه من خلال دفع قيمة الواردات بعملة تشهد تراجعا، فإن دول "أوبك" تستورد مع السلع التضخم ما يزيد من تدهور قدرتها الشرائية. ومع ذلك، فإن الدول المنتجة للنفط تخرج رابحة من معادلة نفط مرتفع السعر ودولار ضعيف. ويقول زيني "إن أسعار النفط زادت بوتيرة أعلى من وتيرة تراجع الدولار".







    نائب البنك الدولي يتحدث عن الاقتصاد السعودي اليوم

    - محمد البيشي من الرياض - 18/09/1428هـ
    يلقي مايكل كلاين نائب رئيس البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولي لشؤون تطوير القطاع الخاص، اليوم محاضرة في مقر الهيئة العامة للاستثمار، وذلك بمناسبة الإعلان عن نتائج تقرير مناخ الاستثمار(2008) الذي يصدره البنك الدولي سنوياَ، ويتم فيه تقييم دول العالم المختلفة من حيث جاذبية مناخ الاستثمار ومدى سهولة مزاولة النشاط الاستثماري فيها وفقاً لمعايير محدده تتعلق بقياس حجم التكاليف ومدة إجراءات تأسيس المشاريع الاستثمارية، يعقبها نقاش مفتوح، بحضور عمرو بن عبد الله الدباغ محافظ الهيئة وعدد من المسؤولين في الجهات الحكومية ذات العلاقة والمهتمين بالشأن الاقتصادي والاستثماري في المملكة.
    وأوضح الدكتور عواد العواد وكيل محافظ الهيئة العامة للاستثمار أن مايكل كلاين سيتناول في محاضرته أهم ما تضمنه تقرير البنك الدولي من معلومات ومؤشرات كذلك أبرز الإصلاحات الاقتصادية التي أنجزتها المملكة والتي انعكست بصورة إيجابية على بيئة أداء الأعمال داخل المملكة، مشيراً في هذا الصدد إلى أن سبب اختيار الرياض لتكون ضمن العواصم التي يزورها مسؤول البنك الدولي لتغطية هذا الحدث المهم هو تحقيق المملكة العربية السعودية مركزاً متقدماً في التصنيف العالمي في مجال تحسين مناخ الاستثمار حيث تحتل المركز الأول عربياً وعالمياً متفوقة بذلك على عدد من الدول المتقدمة صناعياً والتي كانت تسبق المملكة بمراحل في هذا المجال. وأضاف العواد أن ما حققته المملكة خلال السنوات الثلاث الماضية من قفزات كبيرة في تصنيف تقرير البنك الدولي من المركز الـ 67 إلى الـ 38 ومن ثم الـ 23 دليل على نجاح السياسة الاقتصادية الحكيمة للمملكة.
    وأكد العواد أن تقارير التنافسية الدولية التي تصدرها جهات رسمية متخصصة تعتبر مهمة وتعكس الوضع الاقتصادي في أي دولة، فمؤشرات التنافسية لها تأثيرها المباشر في قرارات المستثمرين في تحديد وجهتهم الاستثمارية، حيث أدى تحسن تصنيف المملكة في بعض هذه التقارير إلى زيادة ملحوظة في حجم التدفقات الاستثمارية التي شهدتها المملكة خلال الفترة الماضية.

  4. #44
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    لامي: تعطيل البت في مستوى الدعم الزراعي يخدم دول الشمال على حساب الجنوب
    تحذير: الاتفاقيات الثنائية تكبد الاقتصادات العربية الخسائر


    - حسن العالي من المنامة - 18/09/1428هـ
    حذر باسكال لامي المدير العام لمنظمة التجارة العالمية من أن اتفاقيات التجارة الحرة الثنائية التي تعقدها العديد من الدول العربية والنامية وخاصة صغيرة الحجم تكبد اقتصاداتها تكاليف وتنازلات أكبر مما تقدمها بموجب المفاوضات التجارية متعددة الأطراف.
    وأشارت الإحصائيات الصادرة عن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الأسكوا) إلى تزايد أعداد الاتفاقيات الثنائية والإقليمية بين الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية، وأرجع لامي ذلك بسبب ضعف موقفها التفاوضي خلال الاتفاقيات الثنائية، خاصة أنها تتفاوض مع دول كبيرة الحجم، كما أن القضايا الحساسة العالقة كالدعم الزراعي وغيرها لا يمكن حلها بموجب اتفاقيات التجارة الحرة الثنائية.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    بينما أشارت الإحصائيات الصادرة عن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الأسكوا) إلى تزايد أعداد الاتفاقيات الثنائية والإقليمية بين الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية، حذر باسكال لامي المدير العام للمنظمة من أن اتفاقيات التجارة الحرة الثنائية التي تعقدها العديد من الدول العربية والنامية وخاصة صغيرة الحجم تكبد اقتصادياتها تكاليف وتنازلات أكبر مما تقدمها بموجب المفاوضات التجارية المتعددة الأطراف، بسبب ضعف موقفها التفاوضي خلال الاتفاقيات الثنائية خاصة أنها تتفاوض مع دول كبيرة الحجم، كما أن القضايا الحساسة العالقة كالدعم الزراعي وغيرها لا يمكن حلها بموجب اتفاقيات التجارة الحرة الثنائية.
    وحذر لامي في كلمة ألقاها خلال مؤتمر نظم في ماليزيا حول التحديات التي تواجه التجارة العالمية من التأخير المتكرر لمفاوضات جولة الدوحة للتنمية، حيث قال إن هذا التأخير سيؤدي إلى تمرير تسويات على حساب الدول النامية، كما أن الدول الكبيرة تستغل هذا الوضع للتفرد بالدول النامية والدخول معها في اتفاقيات ثنائية كما يفعل الاتحاد الأوروبي حاليا مع الهند. وأضاف أن استكمال جولة الدوحة مهمة سياسية وليس اقتصادية فحسب وعلى الحكومات الأعضاء في المنظمة إنجازها في أسرع وقت ممكن.
    وتوافقا مع هذا الطرح دعى تقرير للأسكوا الدول النامية عموماً والعربية لأن تكون على جاهزية كبيرة للتعامل مع أي تطورات متسارعة قد تشهدها الأسابيع المقبلة لإنضاج حلول سريعة وغير مدروسة بشكل كاف. وعليها أن تتأكد أنه إذا كان نجاح جولة المفاوضات في صالحها فهو كذلك في صالح الدول المتقدمة وذلك لامتصاص الضغوط التي ستتعرض لها بشكل متزايد. وعليها أن تكون أكثر درساً لما يعرض عليها في المفاوضات التجارية لإبرام اتفاقية ثنائية مع الدول الكبرى حتى لا تفوت الزخم الذي يمثله النظام التجاري المتعدد الأطراف.
    ويبين التقرير أن العقد الماضي شهد تسارعاً في عقد أو إبرام الاتفاقيات التجارية الإقليمية والثنائية وذلك فيما بين الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية في إطار النظام التجاري المتعدد الأطراف. وبلغ عدد الاتفاقيات التي جرى الإبلاغ عنها لمنظمة التجارة العالمية 366 اتفاقية. كما بلغ عدد الاتفاقيات المعمول بها حالياً 214 اتفاقية. من بينها 147 اتفاقية يعمل بها وفق المادة 24 من الاتفاقية العامة بشأن التعريفات الجمركية والتجارة (الجات) و23 اتفاقية وفق الشرط الممكن و45 اتفاقية بحسب المادة 5 من الاتفاقية العامة للتجارة في الخدمات (الجاتس). وتشير البيانات المتوفرة إلى أن عدد الترتيبات الإقليمية كان قد ارتفع من 50 في عام 1990 إلى 312 في عام 2005 لتسجل تزايداً بواقع 54 ترتيب خلال الفترة 2005 – 2006، بما يشير إلى تسارع قيام الدول المنضمة إلى منظمة التجارة العالمية في الدخول في هكذا ترتيبات.
    وحول المفاوضات الحالية بشأن جولة الدوحة قال التقرير إن الخلافات حول تخفيض الدعم الزراعي والنفاذ إلى الأسواق في كلا المنتجات الزراعية وغير الزراعية تشكل محور الخلاف بين الدول الأعضاء في الفترة التي تلت المؤتمر السادس لمنظمة التجارة العالمية المنعقد في هونج كونج نهاية عام 2005. وقد سعت المنظمة لتحقيق اختراق مع اقتراب المهل المحددة في تموز (يوليو) 2006 يسهل إنضاج جولة المفاوضات، إلا انه في ضوء عدم التقدم الحاصل، أعلن المدير العام للمنظمة عن تعليق المفاوضات في منتصف ذلك الشهر تلافياً لأي انهيار محتمل للجولة. وبعد إعادة المفاوضات من جديد خلال شهر آب (أغسطس) 2006، دب النشاط في جميع اللجان التفاوضية وعلى وجه الخصوص في لجنة المفاوضات الزراعية التي بدل رئيسها مجهوداً إضافيا لتقريب وجهات النظر بين الدول الأعضاء ووعد بإصدار أوراق عمل في مطلع شهر نيسان (أبريل) 2007 بهدف مساعدتهم في تضييق الخلافات والتركيز على إيجاد حلو ل لها.
    وكانت بعض التقارير قد أعطت إيحاءات بأن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ترغبان في استكمال المفاوضات عبر تشكيل مجموعات صغيرة من الدول الأعضاء بحيث أن أي اتفاق يتم تطبيقه يجري تعميمه إلى مجموعات أكبر وذلك انطلاقاً من القناعة بأن أي اتفاق مبدئي يكون أسهل بوجود عدد قليل من اللاعبين أو يكون الخلاف أقل حدة بين وجهات النظر. لكن هذا السلوك التفاوضي آثار حفيظة عدد من الدول النامية التي تتخوف أن يكون أي اتفاق مستقبلي على حسابها. وهذا الأمر يفسر البطء الذي أرخى بظلاله على سيرة المفاوضات بعد انقضاء ما يربو على الشهر من النشاط المتجدد لها، وأعطى انطباعاً بأنه لا يبدو هناك في الأفق ما يوحي بأن اختراقاً ما في طريقه إلى الظهور.
    وقد تركت هذه التطورات الدول النامية في خانة الضغوطات وخاصة الكبيرة منها كالهند والبرازيل من أن يكون فشل الجولة بسبب سلوكياتها وخاصة في مجال الزراعة والسلع الصناعية. فالأولى يكون مطلوب منها التسامح بعض الشيء مع التخفيضات المقترحة على الدعم الزراعي لدى الدول المتقدمة بل تقبل التخفيضات المقترحة على الدعم من الولايات المتحدة الأمريكية والتخفيضات الجمركية من الاتحاد الأوروبي. بينما على الثانية أن تقدم تنازلات جوهرية في النفاذ للأسواق للمنتجات غير الزراعية وهو ما يعتبر مقتلاً للكثير من الدول النامية والأقل نمواً. وقبول هذه الدول بتطبيق المعادلة السويسرية على التخفيضات الجمركية للسلع غير الزراعية في مؤتمر هونج كونج والاكتفاء بأن تكون المفاوضات حول معايير التخفيض كان تنازلاً جوهرياً من قبلها يؤسس لهذه الضغوط التي تمارسها عليها بصورة متواصلة الدول المتقدمة بغية تحقيق اختراق ما في جولة المفاوضات ولكن لن يكون لصالح الدول النامية.







    تحذير أسواق المال من المبالغة في معالجة أزمة الرهن العقاري

    - لندن – رويترز: - 18/09/1428هـ
    حذر المسؤول الثاني في صندوق النقد الدولي من المبالغة في الإجراءات التنظيمية التي يمكن أن تظهر في أعقاب الأزمة الائتمانية العالمية الحالية. وقال في تصريحات أعدها لمؤتمر لصندوق النقد وفرع مجلس الاحتياط الاتحادي في شيكاجو بشأن العولمة والمخاطر على النظام المالي "يجب أن نكون على حذر من المبالغة في التركيز على تنظيمات جديدة تهدف إلى خوض المعركة الأخيرة في حين يمكن أن تكون المعركة القادمة مختلفة".
    وأتيح الحصول على نسخة من تصريحات ليبسكي قبل مشاركته المقررة في المؤتمر, لكن المنظمين قالوا إنه لم يتمكن من الحضور.
    وقال ليبسكي في كلمته إن الخبرة الماضية قدمت دلائل بشأن التعامل مع عواقب الأزمات المالية, لكن العولمة تصعب تحديد من يوفر ومن يتسلم "معدات الإسعاف الأولي".
    وأضاف "يمكن أن تكون الأطراف ذات الحاجة الماسة إلى المساعدة غير متداخلة نسبيا مع القطاع المالي.. حتى وإن كانت الأسواق المالية هي مركز الصدمة". وقال ليبسكي إنه في هذه الحالات تكون الأنظمة المالية المتقدمة أفضل في العادة في التعامل مع "الآثار الاقتصادية الحقيقية التي قد تكون مهمة" والتي يمكن أن تنتج من مشكلات مثل انعدام السيولة في السوق.
    وكان رودريجو راتو مدير صندوق النقد الدولي قد أكد أن الجزء الأكبر من تأثير أزمة الائتمان العالمية سيظهر في عام 2008 وستكون الولايات المتحدة الأشد تضررا. وقال راتو في ندوة في مدريد الأسبوع الماضي إن النمو الاقتصادي العالمي سيظل مرتفعا في العام المقبل, ولكن يبدو من المؤكد أنه سيقل عن مستويات عامي 2006 و2007 وإن المخاطر النزولية تزداد كلما طال أمد أزمة الأسواق المالية. وتابع راتو "أسواق الائتمان تصحح مسارها ولكن ببطء ولم نعد إلى الوضع الطبيعي بعد". وأضاف راتو أن الأزمة "لها تأثير في الاقتصاد الحقيقي وهو ما سيتضح أكثر في عام 2008 بشكل أعنف في الولايات المتحدة وبدرجة أقل في مناطق أخرى".
    ونشأت أزمة الائتمان عن تقديم المؤسسات الاستثمارية قروضا عقارية لمشترين ذوي دخول محدودة ليس بمقدورهم سدادها ما تسبب في عدم تحصيل هذه القروض.
    ومما فاقم المشكلة بيع هذه الديون لبنوك أومؤسسات استثمارية أخرى ما تسبب في فقدان المقدرة على قياس الخسائر أو التنبؤ بمدى تعرض مؤسسة بعينها لخسائر من عدمه، وتقول تقارير إن هذه البنوك خسرت قرابة 30 مليار دولار حتى الآن من جراء ديون معدومة فشلت في تحصيلها.
    أكد الرئيس الأمريكي أن أسس اقتصاد بلاده قوية وأسعار الفائدة منخفضة، وهناك سيولة كافية في النظام المالي.

  5. #45
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    استمرار نمو الاقتصاد الأوروبي على الرغم من التوقعات السلبية

    - أندرو ماكاثي من برلين ـ د. ب. أ - 18/09/1428هـ
    على الرغم من وجود مؤشرات تدلل على تراجع المعنويات بشكل أكبر بشأن الاقتصاد في أنحاء أوروبا، فإن عددا من المؤشرات الاقتصادية الرئيسية تظهر أن اقتصاد المنطقة نجح حتى الآن في الصمود أمام تباطؤ الاقتصاد الأمريكي وقوة اليورو الذي ارتفع إلى أعلى مستوى له على الإطلاق.
    ففي أعقاب ارتفاع أسعار النفط أيضا إلى مستويات قياسية، أشارت سلسلة من الدراسات الاقتصادية التي صدرت هذا الأسبوع إلى تزايد حالة عدم اليقين الاقتصادي في منطقة اليورو المؤلفة من 13 دولة في ظل ما شهدته أسواق المال العالمية أخيرا من أزمة ائتمان بسبب سوق الإسكان الأمريكية.
    وفي الوقت الذي تراجعت فيه معنويات المستهلكين والمستثمرين في كل من ألمانيا وبلجيكا وفرنسا وهولندا وإيطاليا، فإن عددا من المحللين أعرب عن ثقته بشكل حذر من أن اقتصاد منطقة اليورو سوف ينجو نسبيا من تباطؤ متوقع للاقتصاد الأمريكي.
    وقال دانييل أنتونوكسي الخبير الاقتصادي في مؤسسة "ميريل لينش" المالية الأمريكية إن "المعنويات الاقتصادية مستمرة في الزيادة"، مضيفا أن "العوامل الأساسية (للاقتصاد الأوروبي) لا تزال قوية". لكن اتجاه اقتصاديين إلى تعديل توقعاتهم بالانخفاض لاقتصاد منطقة اليورو، أدى إلى تزايد المخاوف من أن يتعرض نمو اقتصاد المنطقة إلى التراجع فعلا.
    ويسود إجماع بين خبراء الاقتصاد بأن اقتصاد منطقة اليورو سينمو بمعدل أقل قليلا من 2 في المائة في العام القادم وذلك في أعقاب أحدث جولة من اضطراب أسواق المال وارتفاع اليورو الذي يبدو أنه سيكون ارتفاعا بلا نهاية أمام الدولار. ومن المتوقع أن يبلغ نمو الاقتصاد في العام الجاري 2.5 في المائة.
    وقال كلاوس ليبشر محافظ البنك المركزي النمساوي وعضو مجلس البنك المركزي الأوروبي هذا الأسبوع في فيينا إن "الاقتصاد الأوروبي لا يزال في مرحلة طيبة" لكنه أقر "بوجود مخاطر نزولية بالتأكيد (بالنسبة للاقتصاد)".
    وأظهرت دراسة صدرت أمس الأربعاء أن ثقة المستهلكين الألمان تراجعت إلى أدنى مستوياتها في خمس سنوات على خلفية المخاوف بشأن توقعات نمو الاقتصاد العالمي التي انتشرت بفعل أزمة سوق الرهن العقاري عالي المخاطر في الولايات المتحدة.
    فيما كشفت دراسة رئيسية قبل ذلك بيوم واحد أن مؤشر مناخ الأعمال في ألمانيا تراجع في أيلول (سبتمبر) للشهر الرابع على التوالي.
    كما يأتي هذا بعد تراجع ثقة المستثمرين الألمان لأدنى مستوياتها خلال تسعة أشهر وفقا لدراسة صدرت الأسبوع الماضي.
    ومن ناحية أخرى، قال مكتب الإحصاء الفرنسي إن مؤشره لثقة شركات التصنيع في ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو قد تراجع إلى أدنى مستوياته في سبعة أشهر. كما تراجعت ثقة الشركات في إيطاليا ثالث أكبر اقتصاد في المنطقة لأدنى مستوى لها خلال عامين.
    وعلى الرغم من ذلك فإن الكثير من خبراء الاقتصاد يتوقعون أن تساهم زيادة الأجور هذا العام إضافة إلى الهبوط المستمر في معدل البطالة في أنحاء منطقة اليورو في حماية اقتصاد المنطقة من تباطؤ الاقتصاد الأمريكي. وفي الوقت نفسه، فإن الطلب القوي من الاقتصادات الناشئة المزدهرة كالصين والشرق الأوسط وكذلك دول شرق ووسط أوروبا من المرجح أن يقوم بدور حائط الصد من التعرض بشدة لآثار تباطؤ الاقتصاد الأمريكي.
    علاوة على ذلك فرغم الاضطراب الذي شهدته أسواق الأوراق المالية العالمية بسبب تزايد حالات العجز عن سداد قروض الرهن العقاري عالية المخاطر في الولايات المتحدة، فإن الأسهم الأوروبية نجحت في تعويض بعض خسائرها لتسهم في زيادة التفاؤل بشأن الاقتصاد.
    ووسط مؤشرات على عودة عنصر الاستقرار إلى البورصات العالمية فإن مؤشر داو جونز ستوكس يستقر حاليا عند مستوى مرتفع بنحو 5.5 في المائة عن مستواه قبل 12 شهرا. وقال معهد "جي إف كي" لأبحاث السوق ومقره نورنبرج تعليقا على مؤشره لثقة المستهلكين في المستقبل لشهر تشرين أول (أكتوبر) إن "المستهلكين يتابعون بعصبية الأحداث في الولايات المتحدة".
    ويظهر هبوط تشرين أول (أكتوبر) أن المستهلكين "يتوقعون تباطؤا في الازدهار الاقتصادي في ألمانيا بسبب قوة اليورو وارتفاع أسعار الطاقة وضعف الاقتصاد الأمريكي". لكن المعهد قال إنه يتوقع أن تظل معنويات المستهلكين إيجابية، الأمر الذي
    يقدم دليلا على أن التباطؤ الاقتصادي الذي يواجه ألمانيا لن يكون كبيرا للغاية. إضافة إلى ذلك، فإن ثقة المستهلكين في إيطاليا ارتفعت على غير المتوقع في أيلول (سبتمبر) وتم تعديلها بالارتفاع لشهر آب (أغسطس). كما أن دراسة استطلعت آراء رجال الصناعة الفرنسيين وأجراها مكتب الإحصاء الوطني في باريس كشفت أن ثقة الشركات في فرنسا ظلت كما هي دون تغيير في أيلول (سبتمبر) لكنها جاءت أفضل من توقعات المحللين.
    لكن المسألة التي لم يتم حسمها بعد هي: تقييم البنك المركزي الأوروبي للظروف الاقتصادية الحالية لمنطقة اليورو بعد أن اضطر إلى التخلي عن خططه لرفع أسعار الفائدة هذا الشهر كجزء من جهود تعزيز الثقة في كل من الاقتصاد والسوق في منطقة اليورو.
    لكن معظم المحللين يرون أن البنك لم يتخل تماما عن رفع أسعار الفائدة وقد يبدأ حتى في رفعها في نهاية هذا العام إذا ما تلاشت مؤشرات الاضطرابات التي شهدتها الأسواق أخيرا.







    تقرير: المقترضون العقاريون سيواجهون مشكلة في بريطانيا

    - لندن ـ رويترز: - 18/09/1428هـ
    أفاد تقرير أمس، أن البريطانيين الذين حصلوا على قروض عقارية لشراء منازل من المتوقع أن يواجهوا "صدمة في السداد" نظرا لارتفاع أسعار الفائدة والاضطرابات في أسواق الائتمان التي زادت تكلفة قروضهم.
    وقالت مؤسسة ستاندارد آند بورز للتصنيف الائتماني "المقترضون الذين حصلوا على قرض بفائدة ثابتة لمدة عامين اعتبارا من أواخر عام 2005 سيواجهون أحد أكبر صدمات السداد منذ التسعينات حتى إذا تمكنوا من الدفع".
    وتابعت المؤسسة أن أغلب قروض الرهن العقاري في بريطانيا هي قروض قصيرة الأجل ذات فائدة ثابتة والتي ستعدل إلى سعر "اعلى بكثير" خلال الأشهر القليلة المقبلة.
    وتابع التقرير أنه سيتم تعديل الفائدة على نحو مليوني قرض أي 17 في المائة من
    حجم سوق الرهن العقاري البريطاني بحلول نهاية عام 2008.
    ورفع بنك انجلترا المركزي سعر الفائدة خمس مرات منذ آب (أغسطس) من العام الماضي وأبقى عليه دون تغيير عند مستوى 5.75 في المائة في اجتماعه السابق.
    وأدت الاضطرابات في أسواق الائتمان في الفترة الأخيرة إلى نقص في الائتمان ما رفع تكلفة التمويل الإجمالية بمعدل أسرع من سعر الفائدة الأساسي.
    وقال التقرير إن تكلفة التمويل للأوراق المالية المدعومة برهون عقارية بلغت حاليا 8 في المائة.
    وسيشعر بأثر ذلك بشكل خاص أصحاب القروض العقارية من غير ذوي الجدارة الائتمانية العالية الذين يمثلون نحو 5 في المائة من الإجمالي. وقد يواجهون زيادة في المدفوعات تصل إلى 26 في المائة.

  6. #46
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    "الاتصالات السعودية": إقبال كبير على الخدمات الحصرية في "الجوال"

    - "الاقتصادية" من الرياض - 18/09/1428هـ
    أطلق "الجوال" خلال هذا العام العديد من الخدمات الحصرية، التي ينفرد بتقديمها في المنطقة ضمن سلسلة من الخدمات المميزة التي يوفرها لعملائه, التي لاقت استحسان العملاء المنتقلين من المشغل الآخر, هذا وتتم عملية احتساب المكالمات في الجوال بالثواني وليس كامل الدقيقة كما هو معمول به لدى أغلبية مشغلي الجوال في المنطقة مما انعكس بدوره على انخفاض الفواتير بنسبة 30 في المائة، هذا إضافة إلى تمتع "الجوال" بأفضل تغطية لشبكة الجيل الثاني والجيل الثالث المطور في المملكة.
    تأتي خدمة مناقلة الأرقام، وهي لا تتطلب من العميل سوى زيارة واحدة لأحد مكاتب الجوال المنتشرة في جميع أنحاء المملكة، ثم يتولى "الجوال" التنسيق مع مقدم الخدمة الآخر للحصول على فاتورة مبدئية بالمبالغ المستحقة على هذا الرقم عند تاريخ الطلب لتسديدها، وبعد ذلك يتم استكمال إجراءات النقل ولن يتحمل العميل أية رسوم مقابل نقل رقمه.
    ومن الخدمات التي ينفرد بتقديمها "الجوال" خدمة "نسختي"، التي تتيح لعملاء الجوال من حفظ واسترجاع المعلومات المخزنة على جهاز الجوال مثل: الأسماء, التقويم, المهام, الرسائل القصيرة, رسائل الوسائط, النغمات، الإعدادات, العناوين, والصور. وكذلك خدمة "على حسابي"، التي تتيح لعملاء الجوال المفوتر وسوا ولنا، إجراء المكالمات على حساب متلقي المكالمة دون تكلفة إضافية أو رسوم اشتراك. كما تتيح خدمة " التحكم بالرصيد" للعملاء استخدام بطاقات إعادة الشحن لشحن الجوال (المفوتر) والبقاء على اتصال دائم دون انقطاع, ومن مزايا هذه الخدمة إمكانية إجراء المكالمات إذا كان خط الجوال (المفوتر) مقطوعا وإجراء المكالمات الدولية إذا لم يكن العميل مشتركا بخدمة الاتصال الدولي، إضافة إلى إمكانية الفصل بين مكالمات العمل والمكالمات الشخصية والتحكم بمبلغ الفاتورة للجوال (المفوتر).
    كما أطلق الجوال خدمة "الرسائل الصوتية"، التي يتم من خلالها إرسال رسائل صوتية قصيرة تصل مدة الرسالة الواحدة إلى ستين ثانية، وإشعار المستقبل برسالة نصية قصيرة بالرسالة الصوتية الواردة على الفور ليتمكن من الاستماع إليها في أي وقت يختاره، ودون أي رسوم اشتراك أو رسوم تفعيل للخدمة. إضافة إلى خدمة "بريدي" Push Email، التي توفر إمكانية استقبال وإرسال البريد الإلكتروني من خمسة عناوين مختلفة للبريد الإلكتروني متوافقة مع POP3 / IMAP4 مثلISP email accounts, Yahoo Plus, Gmail من خلال أجهزة الجوال في أي وقت ومكان، كما تدعم الخدمة إظهار جميع أنواع المرفقات بحسب توافرها في الأجهزةً.







    "سامبا" يعزز جوائزه لعام 2007م بحصوله على 3 جوائز جديدة
    يوروموني تمنح سامبا جائزة "أفضل بنك في المملكة والشرق الأوسط" لهذا العام


    - "الاقتصادية" من الرياض - 18/09/1428هـ
    منحت مجلة "يوروموني" مجموعة سامبا المالية جائزة أفضل بنك في المملكة العربية السعودية لعام 2007، وجائزتي أفضل بنك في الاستثمار في الشرق الأوسط وأفضل بنك لخدمات أسواق المال في المملكة لعام 2007م، ليتوج سامبا بثلاث جوائز خلال حفل تكريم المجلة للفائزين بجوائز يوروموني للخدمات المالية 2007، الذي شهدته العاصمة الإماراتية أبو ظبي أخيراً، التي تمنحها المجلة للمتميزين من الشركات والبنوك العاملة في منطقة الشرق الأوسط.
    ويأتي اختيار المجلة، المتخصصة في مجال التمويل الدولي، لـ "سامبا" بعد تقييم شامل لطلبات الترشيح، التي تجاوز عددها 100 طلب، تقدم بها عدد من البنوك وبيوت الوساطة المالية الإقليمية، لتأتي حصيلة نتائج تقييم لجنة المحكمين لتختار البنك لنيل الجوائز الثلاث بناءً على العديد من العوامل والمعايير النوعية والكمية المتخذة في العملية التقييمية التي يقوم بها فريق أبحاث متخصص في المجلة وهيئة مستشارين ومحكمين تمنح نقاط تفضيلية على معايير الأداء من حيث الكم والنوع والنسب المالية، وأحجام الصفقات، إضافة لمعايير القدرة على الابتكار والتجديد خلال الأشهر الـ 12 الماضية.
    وقال عيسى العيسى العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية أن "نتائج التقييم تظهر تفوق الرؤية المصرفية لدينا التي تخضع لها عملية تطوير الخدمات المالية والمصرفية التي تميز بتقديمها "سامبا" بأسلوب مهني عال، خصوصا أنها تأتي كحصيلة نتائج تقييم لجنة المحكمين التي شملت في عضويتها رؤساء تحرير في المجلة وخبراء اقتصاديين ومحللين ماليين متخصصين، أجمعوا على قوة الأداء الكلي للبنك في القطاع المصرفي محليا وإقليميا، من خلال جودة المعايير التي تخضع لها نوعية خدماته المالية والمصرفية التي ترتقي لمستويات عالمية".
    وأضاف العيسى بأن "تفوق أداء سامبا المصرفي الذي يعكسه تعدد الجوائز التي يحصدها سنويا، وبشكل متوال الذي يترسخ عاما بعد عام، ويتضح ذلك من خلال الكم الكبير من الجوائز المرموقة التي حصلنا عليها هذا العام 2007م حتى الآن، وهو مؤشر واضح لقوة المسار المتبع لدينا، النابع من تفهمنا لمجتمعنا المحلي وللتطورات الحاصلة فيه التي تنعكس على نوعية حاجاته المتغيرة، إلى جانب ما نملكه من نظرة شمولية ذات منهج عالمي يحقق لنا الريادة محليا وإقليميا، لذا فسعادتي بالجوائز الممنوحة للبنك منبعها ثقتي المتجددة بأدائنا ومستوى خدماتنا وتفاني فريق العمل المثابر للوصول إلى المكانة التي وصلنا إليها في سامبا".
    وتعتبر مجلة "يوروموني" من الهيئات المتخصصة في تقييم نشاط التمويل الدولي، وتمنح من خلال برامج تقييمها للبنوك وشركات الوساطة العاملة في القطاع المصرفي العالمي جوائز للمتميزين، والتي بدأتها منذ خمسة عشر سنة على التوالي.

  7. #47
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    "نوكيا" تتوقع ارتفاع عدد مشتركي الجوال في العالم إلى 4 مليارات عام 2010

    - محمد الراوي من القاهرة - 18/09/1428هـ
    توقع تيمو تويكانين نائب الرئيس لعمليات السوق والعملاء، للشرق الأوسط وإفريقيا في "نوكيا" العالمية أن يرتفع عدد مشتركي الجوال في العالم إلى أربعة مليارات مشترك عام 2010، موضحا أن العدد الحالي يزيد على ثلاثة مليارات مشترك بقليل، موضحا أن "نوكيا" تتوقع أن تكون ربع هذه الزيادة من المشتركين ستكون في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.
    وأكد أن معدل زيادة المشتركين في الهاتف المحمول في الشرق الأوسط وإفريقيا من أكبر المعدلات في العالم، ما يعني أنه من الضروري تعزيز حضورنا في هذه المنطقة، موضحا أن افتتاح مكتب مصر لشمال شرق إفريقيا، سيعزز من حضور الشركة في المنطقة من حيث كونه مكتباً مركزياً يقدم الخدمات ويدعم إمكانات النمو طويلة الأمد التي تبشر بها المنطقة. وقال لـ "الاقتصادية" إن مكتب القاهرة الجديد سيدير وظائف العمليات في مصر وليبيا والسودان، كما سيؤدي دوراً حيوياً في ضمان نمو قاعدة عملاء "نوكيا" في أسواق شمال شرق إفريقيا وضمان تزويد هؤلاء العملاء بتقنيات اتصالات المحمول من "نوكيا" والخبرة التي تعتمد عليها هذه التقنيات، كما سيعزز المكتب العلاقات الممتازة التي أقامتها "نوكيا" مع السوق المحلية خلال السنوات العديدة الماضية.
    وأشار إلى أ ن المكتب الجديد في القاهرة يأتي ضمن التزام "نوكيا" في المنطقة بعد أن جرى أخيراً افتتاح مكاتب أخرى في المغرب، نيجيريا، السنغال، لبنان وموزمبيق، إضافة إلى المكاتب الإقليمية للشرق الأوسط وإفريقيا في الإمارات العربية المتحدة.
    وكشف أيدي رزق مدير منطقة شمال شرق إفريقيا في "نوكيا" عن عزم "نوكيا" افتتاح ثمانية مكاتب جديدة في كل من تونس، الجزائر، ليبيا، الكويت، الأردن، الكاميرون، وأوغندا إلى جانب مكتب مصر، موضحا أن "نوكيا" لديها حاليا 12 مكتبا في المنطقة، وبعد افتتاح المكاتب الجديدة سيتف العدد إلى 20 مكتبا.
    وأكد أن التوقعات تشير إلى تضاعف عدد مشتركي الجوال في المنطقة خلال الفترة من 2006 وحتى 2010، لذلك هناك تركيز خاص على المنطقة، واستثمارات كبيرة يتم استثمارها بهدف مواجهة النمو في استخدام الجوال. ويمثل مكتب مصر الجديد جزءاً من استراتيجية "نوكيا" المستمرة في دعم انتشار المحمول خصوصاً في الأسواق الناشئة على امتداد منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.
    وأشار إلى أن المكتب الجديد سيؤدى دوراً مهماً في نشر استخدام الهاتف المحمول في كل أنحاء البلاد التي شهدت زيادة بلغت ستة أضعاف عدد مشتركي المحمول منذ عام 2001، وبحسب إحصائيات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر فإن عدد مشتركي المحمول في مصر يبلغ 24.4 مليون.
    وأشار إلى أن الالتزام بعملائنا جعل من "نوكيا" شركة رائدة في اتصالات المحمول على مستوى العالم، وهذا الالتزام وهذه الريادة واضحان ضمن الأبحاث الواسعة والتطور وقدرتنا على التحرك بسرعة لتلبية الطلب.
    وقال: "لقد حققنا النجاح اعتماداً على قدرتنا في تلبية حاجات العملاء، وذلك واضح في تشكيلة خدماتنا ومنتجاتنا الشاملة التي ما لا تتوقف عن النمو والتوسع. ففي هذه المنطقة وحدها عمدنا إلى تطوير مجموعة من التطبيقات المناسبة للمنطقة لضمان استفادة عملائنا من تقنية الهاتف المحمول باللغة التي يختارونها".







    "مايكروسوفت": 170 مليون دولار مبيعات "هالو3" في اليوم الأول

    - سان فرانسيسكو – د. ب. أ: - 18/09/1428هـ
    حققت شركة مايكروسوفت الأمريكية أكبر منتج للبرمجيات في العالم إيرادات بلغت قيمتها 170 مليون دولار في أول يوم من بيع لعبة "هالو 3" لألعاب الفيديو التي طال انتظارها وتم طرحها في السوق الأمريكية قبل يومين. وتمثل أرقام المبيعات تلك رقما قياسيا لصناعة الترفيه متجاوزة بسهولة مبلغ 151 مليون دولار التي حققها فيلم "الرجل العنكبوت 3" خلال ثلاثة أيام من عرضه في دور العرض في أيار (مايو).
    وتتوقع مؤسسة "جولدمان ساكس" المالية أن تبيع مايكروسوفت 4.2 مليون نسخة من لعبة الفيديو خلال الشهر الحالي. وكانت النسخة السابقة من اللعبة قد حققت إيرادات قيمتها 125 مليون دولار في اليوم الأول من طرحها في الأسواق عام 2004. وتباع لعبة "هالو 3" بسعر 60 دولارا فيما تبيع مايكروسوفت أيضا نسخا مميزة من اللعبة بأسعار تراوح من 70 إلى 130 دولارا.
    يذكر أن أرقام المبيعات لا تشمل عمليات طرح اللعبة في الأسواق العالمية لكن من المتوقع أن تتجاوز إيراداتها ببساطة توقعات مايكروسوفت بتحقيق 150 مليون دولار في اليوم الأول من طرحها للبيع. ومن المتوقع أن تعزز هذه اللعبة القوية جهود مايكروسوفت في حربها مع جهازها إكس بوكس لألعاب الفيديو أمام منافسيها "سوني" و"نينتيندو" اليابانيتين.
    وكانت "مايكروسوفت" قد باعت خلال آب (أغسطس) 6.3 مليون جهاز من أجهزة إكس بوكس 360 في الولايات المتحدة مقابل 75ر1 مليون وحدة من أجهزة "بلاي ستيشان 3" التي تنتجها "سوني" وأربعة ملايين جهاز "وي" الذي تنتجه "نينتيندو" وذلك وفقا لمجموعة "إن بي دي" لأبحاث السوق.

  8. #48

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    الف الف شكر

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 11 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 01-12-2007, 09:43 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 3 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 15-09-2007, 10:44 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 18-08-2007, 09:46 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 09-06-2007, 09:37 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 27-01-2007, 09:15 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا