استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 48

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  17 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال


    3.5 نقطة تفصل مؤشر الأسهم السعودية عن الدخول في المنطقة الرابحة لـ2007
    بعد تحقيق 70.7% من شركات السوق مكاسب في العام الحالي


    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  17 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال


    الرياض: جار الله الجار الله
    تعود سوق الأسهم السعودية اليوم إلى ساحة التعاملات، بعد توقف لإجازة نهاية الأسبوع، لتبدأ من جديد طريقها في المسير نحو النهوض من الركود الذي يكتسح التداولات اليومية، خصوصا بعد دخول التعاملات مضمار تداولات رمضان المبارك، الذي كان له اشد الأثر على حيوية السوق، بعكس المؤشر العام الذي سجل إيجابية على مستوى المكاسب النقطية.
    كما تحاول السوق أن تتخلص من المنطقة الخاسرة، التي تعيش فيها مقارنة بإغلاق العام الماضي، حيث لم يبق أمام المؤشر العام للولوج ضمن نطاق الربحية في العام الجديد سوى 3.5 نقطة فقط، مقارنة بإغلاق 2006 الذي كان عند مستوى 7933 نقطة.
    وقد استطاعت أسهم أغلب شركات السوق تخطي الخسارة السنوية، بعد أن تمكنت أسهم 75 شركة تمثل 70.7 في المائة من شركات السوق، من تحقيق الأرباح مقارنة بإغلاق العام الماضي، إلا أن هناك أسهم 31 شركة لا تزال تعاني من حجم الخسارة السنوية، التي تضاهي خسارة المؤشر العام، إذ تقف معظم أسهم هذه الشركات الخاسرة على مسافة كبيرة عن خط الربح، خصوصا في شركات القطاع البنكي، الذي تجمع أسهم شركاته على الخسارة باستثناء البنك العربي الوطني، كما تعاني أسهم الشركات القيادية من التراجع باستثناء أسهم شركة سابك، التي حققت ارتفاعا بمعدل 20.9 في المائة. بينما تتصدر شركة الاتصالات السعودية الاسهم القيادية الخاسرة بهبوط قوامه 20.1 في المائة، تليها أسهم شركة كهرباء السعودية بانخفاض يعادل 11.5 في المائة، فأسهم مصرف الراجحي الذي يناهز خسارة بنسبة 10.6 في المائة. وتتصدر أسهم شركة الأبحاث والتسويق الشركات من حيث نسبة التراجع في تداولات العام الجاري، مقارنة بإغلاقها في 2006، حيث حققت هبوطا بمعدل 31.5 في المائة، يليها بنك الاستثمار بخسارة 26.6 في المائة، ثم أسهم شركة النقل البحري بمعدل 24.4 في المائة، فأسهم البنك السعودي الهولندي وشركة عسير بـ 22.5 و21.4 في المائة على التوالي.
    ومع ذلك تبقى هذه الأرقام أحد عوامل الجذب للسيولة الاستثمارية، بإغراء المستويات السعرية، التي تعكس عمق الأمان الاستثماري على المستوى البعيد في سوق الأسهم السعودية، خصوصا أن معظم هذه الأسهم الخاسرة لشركات ذات نمو وجدوى استثمارية، بالإضافة إلى أن من هذه الأسهم شركات قيادية، تؤكد وقوع المؤشر العام عند مستويات نقطية متدنية. أمام ذلك أشار لـ«الشرق الأوسط» فهد السلمان وهو محلل مالي، إلى أن بقاء أسهم شركات السوق السعودية قريبة من مستوياتها العام الماضي مع انقضاء ثلاثة أرباع السنة الحالية، دوافع تكرس فكرة وجود الفرصة الاستثمارية، وعلى وجه الخصوص بعد أن أثبت السوق رغبتها الجامحة في الاستقرار عند المستويات الحالية. لكن السلمان يؤكد أن المضاربة هي من دفعت التوجهات إلى أسهم الشركات الصغيرة، التي لا تستهدف استثماريا، كرغبة من المتداولين في البحث عن أسرع الأسهم تحقيقا لمكاسب، من دون النظر إلى قوائمها المالية، ومدى الجدوى الاستثمارية، والتي تهتم بالتوزيعات السنوية.
    من ناحيته أوضح لـ«الشرق الأوسط» صالح السديري، وهو محلل فني، أن مؤشر الأسهم السعودية أظهر تماسكا عند هذه المستويات لفترة طويلة، مفيدا بأن استقرار السوق في نطاق نقطي واحد أحد أهم الدلائل على مدافعة السيولة الاستثمارية عن الأسعار الحالية، والتي تعد مغرية وفي متناول الجميع.
    وأضاف المحلل الفني، أن سوق الأسهم السعودية بدأت في محاولات النهوض من أزمة التراجعات التي اكتسحتها منذ بداية العام الماضي، لكن يبقى رفع نسبة قناعة المتداولين بجدوى تملك الأسهم على مدى طويل ومتوسط، ليعطي ذلك السوق مساحة للحركة وتحقيق ارتفاعات سعرية، تؤهلها إلى بلوغ مناطق عادلة.








    السعودية: مجموعة سلمان بن سعيدان تستثمر أكثر من 106 ملايين دولار
    في مشروع سكني يقع شمال غربي الرياض


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    كشف سلمان بن سعيدان رئيس مجلس إدارة مجموعة سلمان بن سعيدان العقارية أن حجم الاستثمار في مشروع فلل الرحاب شمال غربي العاصمة السعودية الرياض تزيد عن 400 مليون ريال (106.6 مليون دولار).
    وبين بن سعيدان أن مساحة المشروع تصل إلى 300 ألف متر مربع، ويحتوي على 237 قطعة، تتراوح مساحتها ما بين 500 متر مربع و895 متراً مربعاً. وبين سلمان بن سعيدان خلال إطلاق اللقاء التعريفي لمشروع فلل الرحاب مع عدد من منسوبي مدينة الملك فهد الطبية أن الفكرة من الدعوة هي إعطاء منسوبي المدينة شرحا عن المشروع ومكوناته حيث صمم حي الرحاب ليوفر جميع الخدمات الرئيسية من مدارس ومساجد وحدائق بعد توفر البني التحتية الكاملة من كهرباء وماء وهاتف وشبكة طرق وصرف صحي وأرصفة وإنارة وتخطيط شوارع.
    وأشار إلى أن المشروع يتمتع ببيئة صحية نظيفة بعيدة عن التلوث فضلا عن تصميمه المبتكر والذي يوفر مساحات مخصصة للمشي تتيح للسكان ممارسة الرياضة والمشي. وبين أنه سيتوفر داخل الحي سوق تجاري متكامل تبلغ مساحة الأرض التي سيقام أكثر من 11 ألف متر مربع، يمكن جميع أفراد العائلة من اقتناء كل ما يلزمهم من أغراض منزلية أو شخصية في جو من الخصوصية. وذكر سلمان بن سعيدان أن عدد القطع التي ستقام عليها فلل الرحاب 237 قطعة مع إمكانية دمج قطعتين أو ثلاث، كما سعت الشركة إلى إيجاد ستة نماذج لخمس غرف نوم وستة نماذج لأربع غرف نوم وكل نموذج له ست واجهات مما يجعل هناك 72 واجهة، مضيفاً أن أسعار الفلل تتراوح ما بين مليوني ريال (533 ألف دولار) وحتى 3.5 مليون ريال (933 ألف دولار) للفلل، والشقق تبدأ 500 ألف ريال (133 ألف دولار) فما فوق حيث سيتم بناء ستة نماذج بعد عيد الفطر المبارك.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    قوة تصويتية سلبية

    علي المزيد
    تعقد الليلة عند العاشرة والنصف في مكة الجمعية التأسيسية لشركة جبل عمر، ويتوقع أن تقر الجمعية اعتماد المساهمات العينية والتحقق من رأس المال، وهو الأهم، إضافة إلى بقية بنود جدول الأعمال. ولن تواجه الجمعية في رأيي أي مشكلة لأنها ستعقد بمن حضر، مما يعني أنه حتى لو احتج ممثل التجارة على أي شيء يخص عدد المساهمين أو المساهمات العينية، كما حدث في الاجتماع الأول، فان الجمعية ستعقد وستقر جميع البنود، لأن أصحاب الحصص القوية سيحضرون وسيصوتون حتى لو اعترضت وزارة التجارة على بيع حصص عينية أو ألغت تمثيل ورثة بصفتهم لم يؤسسوا.
    اللافت في الأمر أن الجمعية الأولى ألغيت رغم إمكانية عقدها كيف؟ سأشرح لكم ذلك. ستعقد لو حضر أصحاب الأسهم الذين اكتتبوا في الطرح الأولي العام أو وكلوا أحد الأفراد ليمثلهم في الجمعية، وعادة ما تتبرع الشركات بتوفير وكيل تنطبق عليه الشروط.
    لكن سلبية حملة الأسهم، لا سيما القليلة، تعطل عقد الجمعيات، ذلك أن الأفراد يرون أنهم يحملون أسهم قليلة ويرون أنهم غير مؤثرين ولذلك لا يهتمون بالحضور أو التوكيل وفي النهاية يلومون مسؤولي الشركة لعدم التصرف.
    القائمون على الشركة لا يستطيعون مخالفة الأنظمة لا سيما الظاهرة والتي يحضرها ممثل عن الوزارة تكون صلاحيته محدودة جدا ولا يستطيع عقد الاتفاقات مثل الكبار. المهم أن مساندة صغار حملة الأسهم لمؤسسي الشركة لو تكاتفوا تعجل بإنهاء ما يعرف بالشكليات في الجمعيات العامة وتساعد على سرعة تداول سهمهم في السوق، وهو ما يريدونه بدلا من الانتظار بين شد وجذب وهو ما يعطل طرح السهم في السوق.
    عادة ما يسمى حملة الأسهم الصغار بالأقلية الصامتة نتيجة عدم مشاركتهم في جمعيات الشركة، ويجب أن تتعلم هذه الأقلية الحديث لتشارك في إيجاد حلول لشركاتها والتصديق على بعض البنود التي غالبا ما تكون في مصلحتهم مثل زيادة رأس المال في الجمعيات العامة غير العادية، وصرف الأرباح في الجمعيات العادية، وكل هذه تهم صغار المساهمين.
    صمت الأغلبية يجعل أصواتها سلبية نتيجة عدم المشاركة وحديثها يجعلها قوة تصويتية فاعلة، فمتى نتعلم الكلام حينما يكون من ذهب؟
    * كاتب اقتصادي







    نائب رئيس البنك الدولي في زيارة للسعودية تقديراً لجهودها بتحسين البيئة الاستثمارية
    يلقي محاضرة اليوم في مقر الهيئة العامة للاستثمار


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أعلنت هيئة الاستثمار السعودية عن زيارة مايكل كلاين نائب رئيس البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولي لشؤون تطوير القطاع الخاص اليوم، وذلك بمناسبة الإعلان عن نتائج تقرير مناخ الاستثمار 2008 الذي يصدره البنك الدولي سنوياَ.
    ومن المنتظر ان يلقي كلاين محاضرة في مقر الهيئة العامة للاستثمار يعقبها نقاش مفتوح، وذلك بحضور عمرو بن عبد الله الدباغ محافظ هيئة الاستثمار في السعودية وعدد من المسؤولين في الجهات الحكومية ذات العلاقة والمهتمين بالشأن الاقتصادي والاستثماري في البلاد.
    وأوضح الدكتور عواد العواد، وكيل محافظ الهيئة العامة للاستثمار، أن كلاين سيتناول في محاضرته أهم ما تضمنه تقرير البنك الدولي من معلومات ومؤشرات، بالإضافة إلى أبرز الإصلاحات الاقتصادية التي أنجزتها السعودية، والتي انعكست بصوره إيجابية على بيئة أداء الأعمال داخل البلاد.
    وأشار في هذا الصدد إلى أن سبب اختيار الرياض لتكون ضمن العواصم التي يزورها مسؤول البنك الدولي لتغطية هذا الحدث المهم هو تحقيق البلاد مركزاً متقدماً في التصنيف العالمي في مجال تحسين مناخ الاستثمار.
    واوضح ان السعودية تحتل المركز الأول عربياً والثالث والعشرون عالمياً متفوقة بذلك على عدد من الدول المتقدمة صناعياً والتي كانت تسبق السعودية بمراحل في هذا المجال، مضيفاً أن ما حققته البلاد خلال الثلاث سنوات الماضية من قفزات كبيرة في تصنيف تقرير البنك الدولي من مركز 67 إلى 38 ومن ثم 23 دليل على نجاح السياسة الاقتصادية لحكومة البلاد.
    وعن مدى أهمية تحقيق مثل هذا المركز المتقدم للاقتصاد السعودي، قال العواد إن تقارير التنافسية الدولية التي تصدرها جهات رسمية متخصصة تعتبر مهمة وتعكس الوضع الاقتصادي في أي دولة، فمؤشرات التنافسية لها تأثيرها المباشر على قرارات المستثمرين في تحديد وجهتهم الاستثمارية حيث أدى تحسن تصنيف البلاد في بعض هذه التقارير إلى زيادة ملحوظة في حجم التدفقات الاستثمارية التي شهدتها البلاد خلال الفترة الماضية، والمتوقع أن تشهد السعودية حجم استثمارات أكبر من قبل رجال الأعمال والمستثمرين المحليين والأجانب.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    سوق العقار البريطاني يواصل ارتفاعه متحديا أزمة الائتمان
    الأسعار ترتفع بنسبة 0.7 % الشهر الحالي



    لندن: كمال قدورة
    اكد تقرير صادر عن بنك «نيشين وايد» ان اسعار العقارات او المنازل في بريطانيا ارتفعت بنسبة 0.7 في المائة في سبتمبر (ايلول) الماضي، مما يشير الى ان ازمة بنك «نورذرن روك» التي سببتها ازمة الإئتمان الدولية الناتجة عن ازمة الرهن العقار العالي المخاطر في الولايات المتحدة، لم يكن لها أي تأثير دراماتيكي على اسعار العقارات في البلاد. وتراجع، حسب «نيشين وايد»، معدل تضخم الاسعار من 9.6 في المائة الى 9 في المائة، كما تراجع معدل نمو الاسعار من 2 في المائة الى 1.6 في المائة وهي نسبة على بساطتها تؤكد التراجع البطيء للسوق العقاري بشكل عام.
    لكن من جهة اخرى اكدت «الغارديان» اللندنية ان علامات عدة ظهرت امس تشير الى ان سوق العقار البريطاني بدأ يشعر بتأثير ارتفاع معدل الفائدة العام خمس مرات خلال العام الماضي وبأزمة الإئتمان. وان الارقام الاخيرة تؤكد ان الشروط على منح القروض العقارية للمستثمرين في قطاع الشراء للإيجار، وتراجع عدد القروض التي منحت للمواطنين، وتراجع نسبة نمو الاسعار، كلها عوامل تؤكد ان السوق العقاري يتجه نحو التباطؤ والهدوء بعد سنوات طويلة من النمو وارتفاع الاسعار.
    ومن شأن هذا ان يدفع بنك انجلترا المركزي الى خفض معدل الفائدة العام الى اقل من 5.75 في المائة قبل نهاية العام، إذ لم تحصل الاسبوع المقبل خلال اجتماع اللجنة الخاصة بالسياسة المالية في البنك المركزي.
    واظهرت دراسة اعدتها مؤسسة «ماني فاكتس»، ان سوق الشراء للإيجار الذي يستحوذ على 10 في المائة من سوق القروض العقارية، قد يكون الاكثر تأثرا بالوضع الاقتصادي الاستثنائي، إذ سحب عدد من البنوك الكثير من المنتجات العقارية ورفعوا كلفة القروض والمنتجات الموجودة في اصلا. وتقول جوليا هاريس عن ماني فاكتس في هذا الإطار: «يبدو ان وفرة العقارات في السوق وتنوع الخيارات او المنتجات وكلفة القروض في قطاع الإيجار، تتعرض لضربة قوية».
    الارقام التي نشرتها بعض المؤسسات المالية تشير الى ان عدد القروض الممنوحة في أغسطس الماضي (آب) تراجع بشكل لم يسبق له مثيل منذ سبع سنوات، أي منذ أغسطس عام 2000. وعادة ما ينظر الى هذه النسبة على انها المؤشر الحقيقي على صحة سوق العقار وطبيعة توجهه المستقبلي. هيئة البنوك البريطانية، اوضحت ان عدد القروض الممنوحة تراجع بنسبة 14.2 في المائة من أغسطس عام 2006 حتى أغسطس هذا العام ليصل الى حوالي 61 الف قرض. وتؤكد الخبيرة الاقتصادية فيونولا ايرلي عن «نيشن وايد» في هذا الإطار: «ان ازمة الإئتمان اجبرت المقرضين على مراجعة طبيعة تعاملهم مع المخاطر مما ادى الى زيادة كلفة القروض العالية». ويتوقع بعض الخبراء في القطاع العقاري ولأسباب ذكرت ـ وبسبب تراجع ثقة المستهلك بالاقتصاد بشكل عام ـ ان يتراجع سوق العقارات البريطاني بشكل ملحوظ وملموس العام المقبل عندما تظهر اكثر نتائج ازمة الإئتمان على الاسواق الدولية.
    * تقرير «ستاندرد آند بورز»
    * المقترضون الذين حصلوا على قرض بفائدة ثابتة لمدة عامين في بريطانيا اعتبارا من أواخر عام 2005 سيواجهون أحد أكبر صدمات السداد منذ التسعينات حتى اذا تمكنوا من الدفع.
    * أن اغلب قروض الرهن العقاري في بريطانيا هي قروض قصيرة الأجل ذات فائدة ثابتة والتي ستعدل الى سعر اعلى بكثير خلال الاشهر القليلة المقبلة.
    * سيتم تعديل الفائدة على نحو مليوني قرض أي 17 بالمائة من حجم سوق الرهن العقاري البريطاني بحلول نهاية عام 2008.
    * سيشعر بأثر ذلك بشكل خاص اصحاب القروض العقارية من غير ذوي الجدارة الائتمانية العالية الذين يمثلون نحو 5 في المائة من الاجمالي. وقد يواجهون زيادة في المدفوعات تصل الى 26 بالمائة.







    «ديلجوك»: عمليات دمج وشراء الشركات العالمية ترتفع قياسيا إلى 3.85 تريليون دولار
    خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي.. رغم تراجعها بقوة في الربع الثالث


    لندن: ناصر التميمي
    حطمت عمليات دمج وشراء الشركات العالمية أرقاما قياسية جديدة خلال الاشهر التسعة الاولى من العام الحالي بعد ان وصلت قيمتها الى 3.85 تريليون دولار.
    وجاء هذا الصعود الكبير رغم الانخفاض الحاد في حجم عمليات الاستحواذ في الربع الثالث مع تصاعد الازمة الائتمانية التي شهدتها اسواق المال العالمية.
    فقد تراجع حجم الصفقات على المستوى العالمي بنحو 43 في المائة الى 992 مليار دولار في الربع الثالث من العام الحالي مقارنة مع 1.74 تريليون في الربع الثاني من نفس العام.
    إلا ان الربع الثالث من العام الحالي سجل، رغم الراجع، صفقات قيمتها الاجمالية اعلى بنسبة 24 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي عندما وصلت قيمة الصفقات الى 799.5 مليار دولار. كما اظهر التقرير ان الصفقات التي تجريها شركات الأسهم والسندات الخاصة تقهقرت في الربع الثالث بقوة وبنسبة 68 في المائة مقارنة بالربع الثاني، وعزا التقرير هذا الهبوط الحاد الى الاضطراب في البورصات العالمية وتنامي ازمة الائتمان والرهون العقارية في اميركا طبقا لآخر تقرير اقتصادي نشرته مؤسسة «ديلجوك» للمعلومات المالية. وقادت مؤسسة «غولدمان ساكس» ان عمليات الاستحواذ والاندماج العالمية حيث اجرت 343 صفقة في الأشهر التسعة من العام الحالي وصلت قيمتها الإجمالية إلى نحو 1.034 تريليون دولار.
    بينما حلت مؤسسة «مورغان ستانلي» ثانيا بعدد صفقات بلغ عددها 281 بقيمة اجمالية قدرت بنحو 979 مليار دولار. وجاءت «جي بي موغان» في التصنيف الثالث بعدد صفقات 308 وبقيمة اجمالية وصلت الى 921 مليار دولار. واستحوذت عمليات الشراء والاندماج داخل الولايات المتحدة على نصيب الأسد عالميا خلال الاشهر التسعة الاولى من العام الحالي، حيث بلغت قيمتها 1.34 تريليون دولار بزيادة قدرها 27 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.
    لكن عمليات الاستحواذ والاندماج تراجعت في اميركا بقوة في الربع الثالث وبنسبة 50 في المائة الى 308 مليارات دولار من 606 مليارات دولار في الربع الثاني مع تصاعد ازمة الرهون العقارية. الا ان قيمة الصفقات الاجمالية اعلى بنسبة 13 في المائة من تلك التي تم تحقيقها في الربع الثالث من العام الماضي عندما وصلت الى 274.1 مليار دولار. ومع هذا التباطؤ الذي شهده الربع الثالث، فان العديد من العاملين في البنوك الاستثمارية لا يزالون على ثقة من ان نشاطات الاستحواذ والاندماج سترتفع مرة اخرى في العام المقبل.
    وفي هذا السياق قال كمال ثابت رئيس قسم المالية في مجموعة «سيتيغروب» المالية «طالما ان الاساسيات لا تزال ايجابية فان التركيز سينصب بالدرجة الاولى على ما اذا كانت الشركات سترفع نشاطاتها في العام المقبل لتعويض خسائر ونشاطات شركات الاسهم الخاصة.
    من جهتها نقلت صحيفة الـ«فايننشال تايمز» في عددها الصادر امس، عن غافن ماكدونالد رئيس قسم الاستحواذ والاندماج في مؤسسة «مورغان ستانلي» العالمية ان استمرار هذا التراجع في النشاطات يتوقف على اتجاه الاقتصادات الى الركود، موضحا في هذا السياق «اذا لم يكن هناك ركود فان المشترين الاستراتيجيين سيكونون نشطين في مختلف القطاعات، كما ان صفقات شركات الاسهم والسندات الخاصة ستحصل على تمويل».

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    مجموعة بن سليمان القابضة تتملك «هانكو» الدولية لتأجير السيارات

    جدة: كمال ادريس
    أعلنت مجموعة بن سليمان القابضة والتي تتخذ من مدينة جدة مقراً لها، عن تملكهاً لشركة (هانكو) الدولية لتأجير السيارات بالكامل، وبحسب حمد السليمان الرئيس التنفيذي للمجموعة، فإن بن سليمان القابضة انهت شراء 40 في المائة من رأس مال (هانكو) لتتحول ملكيتها بالكامل الى المجموعة.
    وكانت مجموعة بن سليمان قد حصلت على نسبة 60 في المائة من رأس المال منذ ثلاث سنوات، ارتفع خلالها أداء الشركة المتخصصة في توفير حلول النقل البري والعقود طويلة الأجل، إضافةً الى أن أسطولها ارتفع من ألفي سيارة الى ما يزيد على ثمانية الآف سيارة، ويصل عدد فروعها حالياً الى 48 فرعاً كان آخرها بمدينة رابغ والذي تم تدشينه مؤخرا لكي يلبي احتياجات مدينة الملك عبد الله الاقتصادية.
    يجدر أن (هانكو) التي تأسست عام 1976م بمدينة الخبر السعودية، أطلقت خدمة الليموزين في عام 1978، وامتدت خدماتها الى العاصمة البحرينية المنامة في عام 1994، وطوال مسيرتها التي تمتد الى أكثر من ثلاثين عاماً، حازت خلالها العديد من الجوائز التقديرية العالمية، ونفذت طوال الفترة الماضية عقودا تربو على 275 مليون ريال (73.4 مليون دولار).
    وكشف السليمان عن سعى المجموعة لزيادة رأس مال الشركة لتواكب متطلبات السوق، ولتطبيق الاستراتيجية التي تفضي للتوسع في السعودية، وافتتاح فروع لـ«هانكو» في دول الخليج في غضون السنوات الثلاث القادمة، لدعم موقعها بابتكار أساليب جديدة وحلول نقل لعملائها في مختلف القطاعات.
    ويربو عدد شركات تأجير السيارات بالسعودية على 1000 شركة تمتلك أكثر من 100 ألف سيارة، وتحقق عوائد سنوية بأكثر من 2.5 مليار ريال.







    لماذا تعتبر لندن من أهم المراكز المالية في العالم؟

    لا شك أن المستثمرين العرب يعتمدون اعتمادا كبيرا على العاصمة لندن، التي تعتبر من اهم المراكز المالية في العالم، إذ توفر الكثير الكثير من الخدمات وفيها مواصفات يصعب على أية مدينة أخرى التمتع بها. > تعتبر المدينة مركزا للمصارف التابعة لمنطقة الشرق الأوسط، ويوجد فيها ما لا يقل 25 فرعا من فروع هذه المصارف. > أكثر 550 مصرفا دوليا يتخذها مركزا رئيسيا لأعماله، مما يجعل المدينة من اهم المراكز المصرفية في العالم، أضف الى ذلك وجود البنك الأوروبي للتعمير والتنمية. > تضم المدينة ما لا يقل عن 500 شركة اوروبية نشطة.
    > سوق صرف العملات الأجنية يعتبر الأكبر في العالم، إذ تقدر قيمة عوائده بـ504 مليار جنيه (1.08 مليار دولار). > تنشط أكثر من 170 مؤسسة مالية كبرى في لندن وتتخذ منها مركزا رئيسيا لنشاطاتها.
    > تحصد لندن ما نسبته 36 في المائة من عوائد ادارة الصناديق الاستثمارية.
    > إن نصف تعاملات سوق الأسهم الخاصة في العالم، و70 في المائة من السندات الأوروبية تتم عبر لندن.
    > يعتبر سوق التأمين في لندن اكبر الاسواق الدولية، وبلغت قيمة بوالص التأمين التي تم تحصيلها عام 2002، حوالي 25 مليار جنيه (50 مليار دولار).
    > تنشط شركة «لويدز» الخاصة بالتأمين ومقرها لندن، في اكثر من 189 بلدا حول العالم.
    > تعتبر المدينة المركز الرئيسي للتعاملات التجارية البحرية حول العالم.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    مدير مجلس التفاهم العربي ـ البريطاني: لندن تتحول إلى أهم المراكز المالية العالمية وحلقة الوصل بين العرب وأميركا
    قال إن العلاقات الاقتصادية بين بريطانيا والعرب أقوى بكثير مما يتصور البعض



    لندن: كمال قدورة
    في محاولة للتعبير عن أهمية العالم العربي، يقول كريس دويل مدير «مجلس تعزيز التفاهم العربي ـ البريطاني» (كابو)، في كلام موجه للجمهور البريطاني، ان اعتبار المنطقة العربية التي تتعدى مساحتها 5 ملايين ميل مربع، وتضم 300 مليون نسمة تقريبا، مجرد منطقة عنف وتطرف، يعمي القلب عن حقيقة المنطقة وطبيعة التبادل والتعامل بين بريطانيا والدول العربية الذي لا يعتبر مربحا فحسب، بل ضروريا وملحا على حد تعبيره.
    وللتعبير ايضا عن حجم العلاقات بين الجانبين واهميتها، يشير دويل في ملحق خاص في صحيفة التايمز اللندنية تحت عنوان «صداقة من خلال التجارة»، الى ان الوضع لم يعد كما كان عليه في السابق وحكرا على وجود آلاف الطلاب العرب الراغبين في تحصيل داراساتهم الجامعية في بريطانيا، بل تغير واصبح البريطانيون رغم الاوضاع السياسية والأمنية الصعبة، يتكاثرون في بعض الدول العربية، واصبح عدد الذين يعيشون ويعملون في دبي فقط 100 الف. يلي ذلك من ناحية العدد كل من مصر التي تشد المستثمرين والراغبين في شراء منزل ثان، بالإضافة الى المغرب التي ينشط فيها البريطانيون منذ بداية الطفرة العقارية بشكل لم يسبق له مثيل. وفي المقابل ارتفع حجم الاستثمار العربي في الخارج الى 64 مليار دولار، ووصلت قيمة الاستثمارات العربية في قطاع العقارات البريطاني وحده الى 1.5 مليار جنيه استرليني (3 مليارات دولار) عام 2005. وقد تضاعف هذا الرقم في عامي 2006 و2007 بالطبع، حيث انتشرت المشاريع الإنمائية والعقارية الفاخرة والكبرى في جميع انحاء لندن. ودخلت شركات استثمارية كثيرة من الكويت والسعودية وقطر وغيرها من الدول العربية التي تشهد طفرة نفطية، وبمبالغ ضخمة الى الاسواق اللندنية، وكان آخرها استحواذ قطر والإمارات على 48 في المائة من بورصة لندن. كما يتم التفاوض حاليا بين صندوق قطري تبلغ قيمة أصوله 40 مليار دولار وسلسلة متاجر «سانزبوري» للاستحواذ على السلسلة التي تعتبر من اكبر وانجح المؤسسات الخاصة بالمراكز التجارية او التسوقية. كما يقوم القطريون بمشروع عقاري فاخر في غرب لندن يعتبر الأغلى في العالم. وكانت السعودية قد ابرمت صفقة لشراء 72 طائرة من طائرات «يوروفايتر تايفون» الحربية البريطانية بقيمة 8.8 مليار دولار.
    وعند الحديث عن الاستثمارات العربية، لا يمكن تجاهل صناديق الاستثمار الحكومية، ومنها الصندوق الحكومي الكويتي الذي يملك اصولا بقيمة 100 مليار دولار من ضمنها الحصة التي يملكها في شركة «يوروبيان ايرونوتيك ديفانس اند سبيس كومباني» وتقدرة بـ3.1 في المائة من قيمة الشركة.
    كما يصعب تجاهل صندوق الاستثمار الحكومي الإماراتي الذي تقدر قيمته 870 مليار دولار حسب «مورغان ستانلي»، وحجم الإستثمارات التي يقوم بها في بريطانيا وبقية الدول الاوروبية واميركا وآسيا. وفي إطار العلاقات بين الدول العربية وبريطانيا واهمية لندن بالنسبة للمستثمرين العرب ورجال الأعمال بشكل عام يقول كريس دويل مدير «مجلس تعزيز التفاهم العربي ـ البريطاني لـ«الشرق الأوسط» ان: «العلاقة بين الجانبين ممتازة وصحية وافضل مما يتصور البعض، ورغم الغضب الشعبي من السياسة الخارجية البريطانية والأميركية في الشرق الأوسط، فإن هذه العلاقات لم تتأثر ابدا، لا بل ان العلاقات التجارية والسياحية افضل بكثير من السابق.. العرب على علاقة متينة وتاريخية بلندن، لأنها توفر للمستثمر العربي خدمات لا تقدر بثمن فهي حلقة الوصل بين اميركا والدول العربية من ناحية المواصلات، وهي مركز لوسائل الإعلام العربية والدولية وهي مركز عالمي للاتصالات. إذا لم نقدر هذا الوضع ونثمنه يمكن ان نخسره في المستقبل».
    وتشير المعلومات ان ارتفاع اسعار النفط، ساعد الدول العربية المنتجة له على التعلم من الماضي، وتنويع اقتصاداتها واستثماراتها الخارجية وقد ارتفع معدل التبادل التجاري بين بريطانيا والدول العربية بنسبة 16 في المائة خلال السنتين الماضيتين. وتعتبر «بريتيش غاز» اكبر مستثمر أجنبي في تونس، وينطبق الوضع على «بي.بي» في الجزائر.
    ولا شك ان البريطانيين سيكونون جزءا من المشاريع الضخمة التي ستقوم بتنفيذها قطر خلال السنوات السبع المقبلة، في إطار برنامج استثماري وانمائي وصناعي تبلغ تكلفته 130 مليار دولار. ففي الوقت الذي تقترب فيه قطر من ان تصبح اكبر مصدر للغاز في العالم يزداد اعتماد بريطانيا على الغاز كمصدر للطاقة. ومن شأن المشاريع التطويرية الضخمة لحقول الغاز العودة بالفائدة على الشركات البريطانية النفطية والمتخصصة بسبب العلاقات الطيبة بين البلدين.
    وفي هذا الإطار يقول كريس دويل: «من المؤكد ان بإمكان العربي ان يقدم للبريطاني اكثر من النفط والغاز، ويمكن ان يساهم باثرائه حضاريا ويمتن علاقته بالعالم الإسلامي، ومنح الفرصة له لتقديم خبراتهم الخاصة، أضف الى ذلك العلاقات الإنسانية ذاتها».







    شنغهاي وسنغافورة وطوكيو تتصدر المدن الآسيوية من حيث جدوى الاستثمار العقاري

    سنغافورة ـ د ب أ: ذكر تقرير اقتصادي نشر امس، أن شنغهاي وسنغافورة وطوكيو تصدرت قائمة المدن في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، من حيث العائد على الاستثمار العقاري بها. وأشارت الدراسة، التي اعدتها «راس ووتر هاوس كوبرز» بي.دبليو.سي للاستشارات ومؤسسة معهد «ربن لاند إنستيتيوت» الأميريكية، إلى أن أغلب الذين شملهم المسح أعربوا عن استعدادهم إما لشراء أو الاحتفاظ بكل أنواع العقارات في المدن الثلاث، وليس بيع ما يمتلكونه فيها.
    جاءت شنغهاي في المركز الأول، من حيث آفاق الاستثمار العقاري العام المقبل، في حين كانت في المركز الثاني عام 2007. وقفزت سنغافورة من المركز الرابع إلى المركز الثاني، في حين احتفظت طوكيو بالمركز الثالث.
    يذكر أن هذا المسح هو الثاني بالنسبة للمؤسستين وشمل 20 مدينة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ. وجاءت مدينة وساكا اليابانية في المركز الرابع، تلتها هونغ كونغ وبكين وسول وهوشي منه في فيتنام وجوانج شو الصينية ومومباي الهندية. وفي المركز 11 جاءت عاصمة ماليزيا كوالالمبور تلتها بنغالور ونيودلهي وأوكلاند في نيوزيلندا وسيدني.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  17 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال


    جلوبل تقيّم سهم مجموعة سامبا المالية بسعر 150.8 ريال

    المدينة - الكويت
    قال بيت الاستثمار العالمي جلوبل : إنه أجرى دراسة تقييمة لسعر سهم مجموعة سامبا المالية الذي يتم تداوله حالياً بسعر 123.00 ريال سعودي أي عند 14.2 ضعف أرباحه المالية للعام 2006 و5.2 ضعف من القيمة الدفترية للعام 2006.. وجاء في الدراسة أنه بنظرة متوقعة على العام المقبل، يتم تداول السهم عند 13.8 ضعف من الأرباح للسنة المالية 2007 المتوقعة و4.3 ضعف من القيمة الدفترية المتوقعة للعام 2007. ومع مزج التوقعات المراجعة وتكلفة رأس المال نصل إلى السعر العادل لسهم سامبا عند مستوى 161.0 ريال سعودي والذي يعد أعلى بنسبة 30.9 في المائة مقارنة بسعر السوق الحالي. ووفقا لتوقع بلوغ السعر/القيمة الدفترية المستقبلية 3.87 مرة من القيمة الدفترية المتوقعة للعام 2007 للقطاع المصرفي السعودي. فقد نتج عن طريقة تقييم المجموعات المثيلة التوصل إلى سعر110 ريال سعودي. وبإعطاء وزن 80 في المائة لطريقة خصم التوزيعات النقدية و20 في المائة لطريقة القيمة النسبية، يصل متوسط السعر الوزني (العادل) لسهم سامبا إلى 150.8 ريال سعودي. ومع تداول سهم سامبا حاليا في السوق عند سعر123.00 ريال سعودي، أي أنه يتداول بسعر أقل من قيمته العادلة بنسبة 22.6 في المائة. لذا فإننا نعزز توصياتنا السابقة بـ"شراء" السهم. وأضاف التقرير ان مجموعة سامبا المالية شهدت ارتفاع في صافي الدخل بنسبة بلغت 29.7 في المائة عن السنة المالية 2005 وصولا إلى 5.2 مليار ريال سعودي في السنة المالية 2006. كما زاد صافي الدخل من العمولات الخاصة بنسبة 22.6 في المائة ليصل إلى 4.3 مليار ريال في العام 2006. ويرجع ذلك في الأساس إلى زيادة الدخل من القروض والسلفيات التي زادت بنسبة 36.8 في المائة لتبلغ 5.1 مليار ريال في العام 2006. كما ارتفع الدخل من الرسوم بنسبة 27 في المائة في العام 2006 ليصل إلى 2.4 مليار ريال وترجم إلى معدل نمو سنوي مركب بلغت نسبته 45.4 في المائة خلال الفترة من العام 2001 إلى العام 2006. وحققت سامبا ربحية للسهم بلغت 8.7 ريال سعودي في العام 2006 مقارنة بمقدار 6.7 ريال فقط في العام السابق. في حين بلغ إجمالي الدخل الناتج عن التشغيل 7 مليار ريال مقارنة بمقدار 5.5 مليار ريال خلال العام 2005 أي بمعدل نمو سنوي بلغت نسبته 26.8 في المائة. وانخفضت المكاسب الاستثمارية من 44.1 مليون ريال في العام 2005 إلى 2.9 مليون ريال في العام 2006 بتراجع بلغت نسبته 93.4 في المائة. كما انخفض صافي الدخل من التجارة بنسبة 8.2 في المائة ليصل إلى 83.7 مليون ريال في نهاية العام 2006.
    وتحسنت نسب الربحية في المجموعة كالعائد على متوسط حقوق الملكية (ROAE) والعائد على متوسط الأصول (ROAA) في ظل النمو القوي في صافي دخل البنك. فقد زاد العائد على متوسط حقوق الملكية من 39.4 في المائة في العام 2005 إلى 41.2 في المائة في العام 2006، كما زاد العائد على متوسط الأصول من 4 في المائة في العام 2005 إلى 4.5 في المائة في العام 2006.
    وارتفع إجمالي موجودات سامبا بنسبة 14.5 في المائة لتصل إلى 124 مليار ريال مقابل 108.3 مليار ريال في العام 2005 أي بمعدل نمو بلغ 14.4 في المائة في العام 2005. شهد صافي القروض والسلفيات زيادة بنسبة 7.4 في المائة نتيجة لانخفاض إقبال عملاء التجزئة على الاقتراض نتيجة عدم الاستقرار المتزايد في سوق الأوراق المالية السعودي. وارتفعت مطلوبات سامبا في العام 2006 بنسبة 13 في المائة لتصل إلى 109.8 مليار ريال، ويعزى ذلك إلى زيادة ودائع العملاء بنسبة 11.3 في المائة لتصل إلى 94.8 مليار ريال في العام 2006. هذا وتعد الودائع لأجل هي العنصر الرئيسي في ودائع العملاء حيث تشكل 53.8 في المائة من إجمالي الودائع، بما يمنح البنك ميزة في إدارة أصوله والتزاماته ودرجة المخاطرة بشكل أفضل. وقد زادت الودائع لأجل بنسبة 17.5 في المائة لتصل إلى 50.9 مليار ريال بنهاية العام 2006.
    وتحسنت جودة الائتمان بالبنك بشكل ملحوظ في العام 2006 حيث انخفض حجم القروض المتعثرة من 2.2 مليار ريال في العام 2005 إلى 1.5 مليار ريال بنهاية العام 2006، أي بنسبة انخفاض بلغت 31 في المائة. وبالنظر إلى كفاءة التشغيل، فقد تحسنت نسبة التكلفة للدخل بشكل كبير، حيث انخفضت من 27.3 في المائة خلال العام 2005 إلى 25.7 في المائة في العام 2006. وزادت نفقات التشغيل من مليار ريال إلى 1.7 مليار ريال خلال الفترة من 2001 إلى 2006 بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 11.8 في المائة. كما زادت كنسبة من متوسط الأصول بشكل ضئيل من 1.48 في المائة في العام 2005 إلى 1.54 في المائة في العام 2006.
    وزاد إجمالي موجودات البنك للنصف الأول من العام 2007 بنسبة 14.7 في المائة كمعدل نمو سنوي لتصل إلى 129.1 مليار ريال من 112.6 مليار ريال سجل في النصف الأول من العام 2006. بينما انخفض إجمالي الأصول بنسبة 47.8 في المائة في الربع الثاني من العام 2007 على أساس ربع سنوي نتيجة لنسبة الزيادة البالغة 29.8 في المائة في الربع الأول من العام 2007.
    وزادت الودائع النقدية لسامبا بنسبة 71.9 في المائة سنويا في النصف الأول من العام 2007. وقد أدت عدة عوامل إلى ذلك منها انهيار سوق المال، إحجام عملاء التجزئة عن الإقراض، قلة الفرص الاستثمارية المربحة وإصدار ساما لقوانين جديدة تفصل العمليات البنكية عن بقية العمليات المالية.
    وزادت القروض والسلفيات بمتوسط 9.5 في المائة سنويا لتصل إلى 72.5 مليار ريال مقارنة بزيادة بلغت نسبته 15.7 في المائة في الفترة المماثلة من العام السابق. ونتوقع أن تنمو القروض من جديد نتيجة توقع استقرار السوق وارتفاعه في العام القادم، بالإضافة إلى زيادة الإنفاق العام على المشروعات الكبرى البترولية وغير البترولية التي من شأنها أن تزيد التوسع الائتماني العام والخاص بشكل كبير.
    ومن جهة المطلوبات، زادت ودائع العملاء الرئيسية بنسبة 13.4 في المائة سنويا لتصل إلى 98.3 مليار ريال خلال النصف الأول من العام 2007. وقد استمرت ودائع العملاء بتمثيل الجزء الأكبر من المطلوبات، وتعد بالغة الأهمية لتحريك هذه الأموال محققة بذلك نموا قويا للقروض.
    وشهدت سامبا انخفضا في صافي الدخل للربع الثاني من العام الحالي وصولا إلى 1.3 مليار في النصف الثاني من العام 2007 مقارنة مع 1.4 مليار ريال سجل في الربع الثاني من العام 2006. كما زاد صافي الدخل من العمولات الخاصة خلال الربع الثاني من العام 2007 ليبلغ 1.19 مليار ريال مقارنة بالمحقق خلال الربع الثاني من العام 2006 والبالغ 1.06 مليار ريال. كما زادت مكاسب الاستثمارات غير التجارية بنسبة 39.1 في المائة لتصل إلى 50.3 مليون ريال في الربع الثاني من 2007 مقارنة مع 36.1 مليون سجل في الربع الثاني من العام 2006.
    وسجل البنك رسوما من الخدمات المصرفية بلغت 395.9 مليون ريال خلال الربع الثاني من العام 2007 لتمثل 22 في المائة من إجمالي الدخل التشغيلي، أي بانخفاض بلغ 37.1 في المائة عن الربع الثاني من العام 2006. إلا أنه من المتوقع أن يقل هذا الانخفاض في دخل الرسوم حيث أن المنافسة على رسوم السمسرة والاستشارات والرسوم الأخرى المتأتية من الأنشطة المالية تشهد زيادة بين البنوك والمؤسسات المالية غير المصرفية التي صرح لها مؤخرا العمل في السعودية.
    على الرغم من تراجع سوق المال في العام 2006 والظروف القاسية التي شهدتها الأسواق المالية في السعودية، ثبت أن مجموعة سامبا استطاعت أن تزيد صافي دخلها بنسبة 29.7 في المائة، وذلك بسبب قاعدة العملاء القوية التي تتمتع بها المجموعة واسمها القوي بين البنوك المحلية الأخرى.
    ونتوقع في السنوات القليلة المقبلة أن يتسارع هذا الاتجاه حيث يستعد السوق السعودي إلى استعادة مكانته .







    يوروموني تمنح سامبا جائزة {أفضل بنك في المملكة والشرق الأوسط} لهذا العام

    المدينة - الرياض
    منحت مجلة “يوروموني” مجموعة سامبا المالية، جائزة أفضل بنك في المملكة العربية السعودية للعام 2007، وجائزتي أفضل بنك في الاستثمار في الشرق الأوسط وأفضل بنك لخدمات أسواق المال في المملكة للعام 2007م، ليتوج سامبا بثلاث جوائز خلال حفل تكريم المجلة للفائزين بجوائز يوروموني للخدمات المالية 2007، الذي شهدتها العاصمة الإماراتية أبو ظبي مؤخرا، والتي تمنحها المجلة للمتميزين من الشركات والبنوك العاملة في منطقة الشرق الأوسط.
    ويأتي اختيار المجلة، المتخصصة في مجال التمويل الدولي، لـ “سامبا” بعد تقييم شامل لطلبات الترشيح، التي تجاوز عددها 100 طلب، تقدمت بها عدد من البنوك وبيوت الوساطة المالية الإقليمية، لتأتي حصيلة نتائج تقييم لجنة المحكمين لتختار البنك لنيل الجوائز الثلاث بناءً على العديد من العوامل والمعايير النوعية والكمية المتخذة في العملية التقييمية التي يقوم بها فريق أبحاث متخصص في المجلة وهيئة مستشارين ومحكمين تمنح نقاطا تفضيلية على معايير الأداء من حيث الكم والنوع والنسب المالية، وأحجام الصفقات، إضافة لمعايير القدرة على الابتكار والتجديد خلال الأشهر الـ 12 الماضية.
    وقال عيسى العيسى العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية ان نتائج التقييم تظهر تفوق الرؤية المصرفية لدينا التي تخضع لها عملية تطوير الخدمات المالية والمصرفية التي تميز بتقديمها سامبا بأسلوب مهني عال، خصوصا وأنها تأتي كحصيلة نتائج تقييم لجنة المحكمين التي شملت في عضويتها رؤساء تحرير في المجلة وخبراء اقتصاديين ومحللين ماليين متخصصين، أجمعوا على قوة الأداء الكلي للبنك في القطاع المصرفي محليا وإقليميا، من خلال جودة المعايير التي تخضع لها نوعية خدماته المالية والمصرفية التي ترتقي لمستويات عالمية.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    عمومية جبل عمر تختار أول مجلس إدارة

    علي العميري - مكة المكرمة
    تعقد مساء اليوم السبت الجمعية العمومية لشركة جبل عمر وسط توقعات بحضور عدد كبير من الملاك المؤسسين ومن المكتتبين في الشركة الذين يحق لهم التصويت على القرارات التي سوف تتخذها الجمعية العمومية والتي ستشكل انطلاقة حقيقية في مسيرة الشركة. وبين رئيس اللجنة التأسيسية للشركة عبدالرحمن فقيه ان الجمعية سوف تتحقق من صحة الاكتتاب بكامل رأس المال وتقر النصوص النهائية لنظام الشرطة الأساسي واختيار اعضاء أول مجلس إدارة للشركة لمدة 5 سنوات وتعيين أول مراقب حسابات للشركة والموافقة على تقرير المؤسسين حول النفقات والأعمال التي اقتضاها التأسيس. ويتوقع أن تكون هناك منافسة قوية بين الأعضاء الذين رسخوا أنفسهم لعضوية مجلس إدارة الشركة وعددهم 52 رجل اعمال حيث يتوقع أن تكون هناك تكتلات من شأنها ترجيح كفة بعض الأعضاء الذين رشحوا انفسهم لعضوية مجلس الإدارة الجديد.
    يشار إلى ان من أبرز الأسماء المرشحة لعضوية مجلس الإدارة عبدالرحمن فقيه رئيس اللجنة التأسيسية وصاحب فكرة المشروع - ابراهيم المطلق- انس صيرفي - طارق فقيه - عبدالخالق بن داود - عبدالمحسن الذكري - ماجد آل ابراهيم - فايز زقزوق - محمد الراجحي - محيى الدين كامل - منصور بن سعيد وغيرهم.
    وبعد انتهاء الجمعية العمومية واقرار الموضوعات المطروحة للمناقشة سيتم رفع القرارات لوزير التجارة والصناعة لاعتمادها واشهار الشركة واصدار السجل التجاري ثم افراغ العقارات لصالح الشركة تم التنسيق مع هيئة سوق المال لبدء تداول اسهم الشركة وهو ما يترقبه العديد من المكتتبين بفارغ الصبر.







    مواطنون يحملون اللجنة الوطنية للاستقدام مسؤولية أزمة العمالة الاندونيسية

    علي العميري- مكة المكرمة
    حمل عدد من المواطنين اللجنة الوطنية للاستقدام مسؤولية فشل المفاوضات مع الجهات المعنية بتصدير العمالة المنزلية الاندنوسية والتسبب في حدوث ازمة للعمالة المنزلية رفعت رواتب العاملات غير النظاميات الى 1700 ريال واوقعت المستقدمين في اشكالية كبيرة خاصة اولئك الذين يعتمدون على العمالة المنزلية بشكل كبير.
    واوضح سالم المطرفي ان اللجنة الوطنية اوقعت المستقدمين في مشكلة كبرى بسبب رفضها زيادة رواتب العاملات المنزليات الاندنوسيات في البدء رغم انها لم تشرك اصحاب الرأي في الأمر واتخذت قرارا انفراديا رغم إدراكها بانه ليس هناك دول بديلة يمكن فتح الاستقدام منها لان اللجنة ظلت طوال السنوات الماضية مقتصرة على 3 دول وفي مقدمتها اندنوسيا التي تستأثر بـ 85% من حجم العمالة المنزلية محملات اللجنة مسؤولية الازمة الحالية بسوق العمالة المنزلية.
    وابان احمد المالكي ان اللجنة الوطنية اوقعت المواطنين في مأزق كبير بسبب عدم وجود عمالة منزلية الان رغم الحاجة الكبيرة للعديد من الاسر التي اضطرت للاستعانة بالعمالة غير النظامية التي استغلت الظرف جيدا ورفعت الرواتب الى اكثر من 1800 ريال وفرضت العديد من الشروط على المواطنين مشيرا الى انه كان من الأجدر باللجنة ان تبحث عن دول بديلة تم استقدام العمالة المنزلية منها في حال توقف ارسال العمالة من اي دولة من الدول التي يعتمد عليها الان.
    واشار ظافر الشهري الى ان اللجنة الوطنية فوتت الفرصة حينما حضر الى المملكة رئيس هيئة ارسال العمالة المنزلية الاندنوسية ورفضت زيادة رواتب العاملات المنزليات وهي تدرك انه لا توجد دول بديلة يمكن فتح الاستقدام منها مؤكدا ان اللجنة اوقعت المستقدمين في مأزق كبير في ظل عدم وجود عمالة منزلية يمكن الاعتماد عليها مشددا على اهمية قيام اللجنة باستئناف المفاوضات مع الجهات المعنية في اندنوسيا لاعادة ارسال العمالة الى المملكة مرة اخرى.
    وطالب اسماعيل يماني وزارة العمل بالتدخل وتشكيل فريق عمل من اصحاب مكاتب الاستقدام يتولى المفاوضات مع الجهات المعنية في اندنوسيا للوصول الى حل لهذه المشكلة خاصة وان الاسر السعودية تعتمد على العمالة الاندنوسية بشكل كبير لانها تشكل 85% من العمالة المنزلية المستقدمة سنويا.
    وكانت اللجنة الوطنية للاستقدام اعترفت بفشل المفاوضات وطالبت المواطنين بعدم اصدار تأشيرات استقدام من اندنوسيا والبحث عن دول اخرى.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    ضعف الرقابة ورخص الثمن وراء انتشار السلع المقلدة بأسواق المملكة

    خالد المطوع - الرياض
    كشفت دراسة صدرت حديثاً عن الغرفة التجارية الصناعية بالرياض واختصت بواقع المستهلك ووعيه تجاه السلع المقلدة والمغشوشة، أن ضعف الرقابة على تداول السلع يعد سببا أساسيا في انتشار السلع المقلدة والمغشوشة ، فيما تقف أسباب أخرى كعوامل تزيد من انتشار هذه السلع في الأسواق تضمنتها الدراسة، تتمثل في انخفاض أسعار هذه المنتجات وسهولة دخولها للأسواق وإقبال الناس على شرائها وضعف وعي المستهلك بطبيعة السلع المقلدة والمغشوشة وكذلك صعوبة اكتشاف المقلد والمغشوش من هذه الأنواع من السلع .
    وتوصلت الدراسة التي تبناها “مركز رعاية المستهلك” بالغرفة وتعد الأضخم من نوعها على مستوى المملكة قياساً بالفئات المستهدفة وشموليتها وتشابكاتها بالقطاعات الاقتصادية ككل (أصحاب الأعمال، المصانع، والمستهلكين “ذكورا وإناثا”)، إلى صعوبة الإمساك بمرتكبي عمليات الغش والتقليد في السلع ، بسبب تعقد ودقة مستوى الأساليب والتقنيات المستخدمة في الغش ، ولاستفادة مرتكبي هذه الأعمال من عدم تحمل أعباء وتكاليف عالية لتصنيع منتجات ذات جـودة عالية، ولتهربهم من دفع ضرائب إنتاج السلع والخدمات في الدول التي تفرض مثل هذا النوع من الرسوم، بالإضافة إلى عدم توقيع العقوبات الرادعة على المخالفين، مشيرة إلى أن حالات الغش التي تم كشفها على المستوى العالمي بلغت أكثر من 9 آلاف حالة، تصل مضبوطاتها لأكثر من ملياري وحدة تفوق قيمتهــا 7،5 تريليون دولار ، وذلك في عام 2004م فقط .
    وتساءل استبيان الدراسة عن الأسباب التي تدعو المستهلكين لشراء السلع المقلدة والمغشوشة وذلك من وجهة نظر رجال الأعمال، حيث أشار 84% من مفردات عينتهم أن السبب الرئيس الذي يقف وراء ذلك القرار هو انخفاض سعر هذه السلع، بينما يرى 33% من مفردات هذه العينة أن السبب هو عدم معرفة المستهلكين بطبيعة السلع المشتراه .
    وحول الأسس التي يبني عليها المستهلك قرار الشراء أشار 40% من عينة الدراسة من المستهلكين أنهم ينظرون إلى توفر ضمان استخدام السلعة التي يقومون بشرائها ، بينما أشار 36% أنهم يعتمدون في اتخاذهم قرار الشراء على البلد المنتج للسلعة ، كذلك فإن 30% يتخذون قرار الشراء على أساس المواصفات الموضحة على السلعة ، في حين أبرزت نتائج الدراسة أن 25% من المستهلكين يتخذون قرارهم بالشراء على أساس العلامة التجارية للسلعة التي يقومون بشرائها ، بينما أشار 24% من مفردات هذه العينة أنهم يقررون الشراء على أساس اسم وشهرة الشركة المصنعة للسلعة.
    وحول تقييم عينات الدراسة من المستهلكين لمستوى التقليد في بعض السلع، يرى 36% من المستهلكين الذكور أن مستوى التقليد في الأجهزة الكهربائية عالياً، بينما 16% من الإناث لديهن نفس وجهات النظر، ويرى 33% من الذكور أن مستوى التقليد في الأجهزة الالكترونية عالياً مقابل 15% بالنسبة للإناث لنفس وجهة النظر، وبالنسبة لتقليد قطع الأجهزة الكهربائية فإن 34% من الذكور المستهلكين يرون أن التقليد فيها مرتفع مقابل 15% من الإناث لديهن نفس الاتجاه، ويرى 31% من الذكور أن التقليد في قطع الأجهزة الالكترونية يعتبر عالياًُ في مقابل 12% من الإناث، وبالنسبة لأجهزة الاتصالات فإن 20% من الذكور يرون أن مستوى التقليد فيها مرتفع مقابل 7% بالنسبة للإناث.
    وبالنسبة للتقليد والغش في سلعة قطع غيار السيارات فقد أشار 38% من المستهلكين الذكور أن هذا المستوى يعتبر عالياً، بينما هناك 13% من الإناث لديهن نفس الاتجاه، وهناك 11% من الذكور بحسب الدراسة يرون أن مستوى تقليد المجوهرات عالياً ويوافقهم في الرأي 10% من الإناث، ويرى 33% من الذكور الذين شملتهم الدراسة أن الملابس تتعرض لمستوى عال ممن التقليد ويؤيدهم في ذلك 17% من الإناث، وبالنسبة لتقييم مستوى التقليد في منتجات العطور والتجميل فيرى 42% من الذكور أنه يكون بمستوى عال من التقليد، وقد ذهب إلى هذا الرأي نحو 20% من الإناث، وفيما يتعلق بتقييم فئات عينة المستهلكين لمستوى التقليد في الأغذية المعلبة ، فإن 14% من الذكور فيعتبرون أن التقليد يتم بمستوى عال، ويعتبر 17 من الإناث أنه كذلك تتم بمستوى عال .
    ووفقاً لمرئيات أصحاب الأعمال ، فقد أكدت الدراسة أن الموردين للسلع يمثلون المصدر الأساسي لتدفق السلع المقلدة والمغشوشة، فيما رأت عينة أخرى شملتها الدراسة من داخل المصانع أن الاستيراد المباشر بدون وساطة الوكيل يمثل المصدر الأساسي لدخول السلع المقلدة للأسواق، فيما أوضحت الدراسة أن عددا من الصناعات الوطنية تواجه منافسة من جانب السلع المقلدة والمغشوشة وهي ما يضر بمكانتها السوقية .
    واتجهت الدراسة للتعرف على الإجراء الذي تأخذ به المنشأة عند اكتشافها لوجود سلع مقلدة أو مغشوشة حيث أشارت إلى أن 37% من رجال الأعمال يقومون بإعادة البضائع التي اشترتها منها ، فيما يتجه 27% منهم إلى التوقف عن التعامل مع هذه الجهات، ويلجأ 15% منهم إلى بيع هذه السلع على أنها تجارية (حسب المفهوم العام لهذه المنتجات).
    وحول مدى معرفة أصحاب الأعمال بالفرق بين السلع المقلدة والمغشوشة والتجارية وفيما يتعلق بطبيعة المشكلات التي تعرضت لها منشآت أصحاب الأعمال مع السلع المقلدة والمغشوشة فتمثلت بحسب الدراسة برفض الموردين استبدال السلع وهو ما أشار له 27% من عينة المتعاملين في تجارة التجزئة مقابل 11% من عينة تجار الجملة، وكذلك احتجاج المستهلك بما نسبته 24% بالنسبة للمتعاملين في تجارة التجزئة وما نسبته 5% لتجار الجملة، وتراكم المخزون بالنسبة لنحو19% من الذين تعرضوا لمشكلة بسبب السلع المقلدة من العاملين في تجارة التجزئة و3% للعاملين في تجارة الجملة واحتجاج المستهلك.
    وجاءت أبرز توصيات الدراسة التي تم استخلاصها من تحليل مختلف جوانب الدراسة الميدانية، أن اتساع التقليد والغش مع تعدد الأجهزة الإدارية ذات العلاقة يتطلب وجود هيئة متخصصة في مجال التخطيط والبرمجة والتأهيل والتدريب والتوعية بممارسات التقليد والغش التجاري، مضيفة أن الجهات الحكومية والمتخصصة قامت بدور متميز في مجال المكافحة، إلا أن استخدام التقنيات المتقدمة في إنتاج السلع المقلدة والمغشوشة -بحسب الدراسة- يتطلب النظر في إعادة تفعيل دور هذه الجهات بما يضمن لها توفير الإمكانات وتدريب الكوادر البشرية في مجال المكافحة .
    وأشارت الدراسة إلى أن مختبرات الجودة العاملة بمختلف المصالح الحكومية تقوم بدورها في أعمال الفحص والاختبار لمختلف السلع والمنتجات، مؤكدة أنه بالرغم من دورها إلا أن هناك حاجة لمزيد من هذه المختبرات في ظل تزايد حجم التجارة والتدفق السلعي، مشيرة إلى أهمية إنشاء مختبرات للفحص بالنقاط الجمركية وببعض المواقع الهامة لفحص المنتجات المحلية .
    وبينت الدراسة أن جمعيات حماية المستهلك في كثير من دول العالم قامت بدور مميز في توعية المستهلكين وتقديم الاستشارات اللازمة لهم، مشيرة إلى الحاجة الملحة لوجود مثل هذه الجمعيات ودعم إنشائها للقيام بدورها تجاه المستهلكين، وأوضحت من جهة أخرى أن مستوى التقدم التقني في إنتاج السلع والخدمات جعل اكتشاف الغش فيها أمراً صعباً في ظل انخفاض وعي كثير من المستهلكين بأخطار هذه السلع ومساوئها صحياً ومادياً، مما يتطلب وضع البرامج الرامية لتكثيف أعمال التوعية والتثقيف، داعية الجهات المختصة ووسائل الإعلام والغرف التجارية والمؤسسات التعليمية بالتركيز على تخطيط وتنفيذ هذه البرامج لرفع مستوى الوعي بالسلع المقلدة والمغشوشة .
    وأوصت الدراسة بتفعيل دور القطاع الخاص بإنشاء مختبرات للفحص في مختلف مناطق المملكة ليتم تغطية جهات الاستيراد البحرية والبرية والجوية وذلك لتخفيف الضغط على مختبرات الفحص الحكومية، وعدم إصدار سجلات تجارية متعددة لنفس الشركات وبنفس النشاط، وإلغاء السجلات التجارية لجميع المؤسسات والشركات والمستوردين الذين يكررون العودة لممارسة استيراد بضائع مقلدة ومغشوشة، وأهمية تواجد مندوبي مكافحة الغش التجاري بكافة المنافذ الجمركية، وتشديد العقوبات على مرتكبي مخالفات الغش التجاري وذلك بإتلاف البضائع المغشوشة وإصدار قائمة سوداء والتشهير بوسائل الإعلام على حساب الشركات والمؤسسات والمستوردين الذين يكررون العودة لممارسة الغش والتقليد.
    وحول مدى معرفة أصحاب الأعمال بالسلع المغشوشة والمقلدة وأبرزت الدراسة مدى قدرة أصحاب الأعمال على التفرقة بين السلع المقلدة والمغشوشة والتجارية، حيث وصف 36% من أصحاب الأعمال العاملين في تجارة التجزئة تتسم بمستوى الجودة، وهو ما أشار له ايضاً 30% من المتعاملين في تجارة الجملة، وبالنسبة للسلع المغشوشة فيرى 28% من فئة تجارة الجملة بأنه تمتاز بخصائص غير ثابتة، وهي كذلك بالنسبة لـ 24% من بين فئة تجار التجزئة، وبالنسبة للسلع المقلدة فإن 26% من فئة تجار الجملة يرون أنه تحمل علامة تشبه العلامة الأصلية وهناك أيضاً 21% من المتعاملين في تجارة الجملة يرون أن هذه السلع لها علام ولكنها غير أصلية، وكذلك هناك 18% من عينة أصحاب الأعمال الذين يحملون هذا الرأي ممن هم من فئة تجار التجزئة. أشارت الدراسة أيضاً الى أن 13% من فئة عينة تجارة الجملة يصفون هذه السلع بأنها لا تحمل رقما للمواصفات القياسية، وكذلك نسبة مماثلة بين هذه الفئة يرون أن السلع المغشوشة تتسم بكونها لا تحمل اسم الشركة المنتجة، ونسبة أخرى مماثلة من هذه الفئة ترى أن هذه السلع ليس لها مواصفات معينة، وهناك 13% من عينة أصحاب الأعمال يرون أن من خصائص هذه السلع أنها تحمل علامة غير أصلية هم من بين فئة تجار التجزئة، بينما 10% ممن يرون أنها لا تحمل اسم الشركة هم من بين هذه الفئة ايضاً ، وهناك نسبة مماثلة بين هذه الفئة بحسب الدراسة يرون أن هذه السلع لا تحمل علامة تجارية، بينما 10% آخرون يرون أن هذه السلع ليس بها رقم للمواصفة .







    العواد : زيارة نائب رئيس البنك الدولي للمملكة تؤكد نجاح جهود استقطاب الاستثمارات

    المدينة - الرياض
    يزور المملكة نائب رئيس البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولي لشؤون تطوير القطاع الخاص السيد مايكل كلاين وذلك بمناسبة الإعلان عن نتائج تقرير مناخ الاستثمار(2008) الذي يصدره البنك الدولي سنويا ، ويتم فيه تقييم دول العالم المختلفة من حيث جاذبية مناخ الاستثمار ومدى سهولة مزاولة النشاط الاستثماري فيها وفقاً لمعايير محدده تتعلق بقياس حجم التكاليف ومدة إجراءات تأسيس المشروعات الاستثمارية حيث سيلقي محاضرة يوم السبت 17/9/1428 بمقر الهيئة العامة للاستثمار يعقبها نقاش مفتوح وذلك بحضور محافظ الهيئة عمرو بن عبدالله الدباغ وعدد من المسؤولين في الجهات الحكومية ذات العلاقة والمهتمين بالشأن الاقتصادي والاستثماري بالمملكة.
    وأوضح وكيل محافظ الهيئة العامة للاستثمار الدكتور عواد العواد بأن السيد مايكل كلاين سيتناول في محاضرته أهم ما تضمنه تقرير البنك الدولي من معلومات ومؤشرات كذلك أبرز الإصلاحات الاقتصادية التي أنجزتها المملكة والتي انعكست بصورة إيجابية على بيئة أداء الأعمال داخل المملكة
    مشيراً في هذا الصدد إلى أن سبب اختيار الرياض لتكون ضمن العواصم التي يزورها مسؤول البنك الدولي لتغطية هذا الحدث الهام هو تحقيق المملكة العربية السعودية مركزاً متقدماً في التصنيف العالمي في مجال تحسين مناخ الاستثمار حيث تحتل المركز الأول عربياً والثالث والعشرين عالمياً متفوقة بذلك على عدد من الدول المتقدمة صناعياً والتي كانت تسبق المملكة بمراحل في هذا المجال .وأضاف العواد إن ما حققته المملكة خلال الثلاث سنوات الماضية من قفزات كبيرة في تصنيف تقرير البنك الدولي من المركز إلـ (67) إلى (38) ومن ثم (23) دليل على نجاح السياسة الاقتصادية الحكيمة للمملكة.
    وعن مدى أهمية تحقيق مثل هذا المركز المتقدم للاقتصاد السعودي قال العواد إن تقارير التنافسية الدولية التي تصدرها جهات رسمية متخصصة تعتبر مهمة وتعكس الوضع الاقتصادي في أي دوله ، فمؤشرات التنافسية لها تأثيرها المباشر على قرارات المستثمرين في تحديد وجهتهم الاستثمارية حيث أدى تحسن تصنيف المملكة في بعض هذه التقارير إلى زيادة ملحوظة في حجم التدفقات الاستثمارية التي شهدتها المملكة خلال الفترة الماضية ،
    والمتوقع أن تشهد المملكة حجم استثمارات أكبر من قبل رجال الأعمال والمستثمرين المحليين والأجانب خلال الفترة القادمة بإذن الله فنحن نمتلك مقومات عديدة لنتبوأ موقعاً متميزاً في مجال تنمية وتطوير الاستثمارات ولدينا أدوات النجاح الكافية لتنويع النشاط الاقتصادي وتوسيع القاعدة الإنتاجية
    والمملكة تشهد حالياً جملة من التغييرات والتطوير في مختلف الجوانب المتعلقة بالبيئة الاستثمارية وهناك رغبة وتوجه من القيادة - حفظها الله - ومن المسؤولين في الجهات الحكومية للاستمرار في أعمال التطوير والتحديث وهي عوامل أساسية للوصول إلى مراكز متقدمة أكثر في مثل هذه التقارير.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    20 مليار ريال سنوياً عوائد إلغاء عمليات التحويل للعمالة الوافدة تستفيد منها البنوك

    سعيد الأبيض - جدة
    قدر اقتصاديون سعوديون حجم المبالغ المتوقع تدفقها في البنوك المحلية اكثر من 20 مليار ريال سنويا في شكل ودائع للعمالة الوافدة ، وذلك في حال إلغاء عمليات التحويل للبنوك في دولهم ، وذلك للاستثمار في سوق الاسهم وابقاء بعض المبالغ في البنوك يقدر بنحو الف ريال كمتوسط فائض للعمالة للاستفادة منها محليا .
    ويعمد بعض العمالة الوافدة على عدم ارسال رواتبهم كاملة لعدة اسباب منها فرض بعض الدول الاسيوية ضريبة على عوائد الفوائد ، على جميع المدخرات والتحويلات والتي لا تتيح للعمالة الاستفادة من الفائدة المقررة على مدخراتهم في بلدانهم ، وهو ما ينعكس على البنوك المحلية اذ تشير الإحصائيات إلى ارتفاع حجم الودائع في البنوك المحلية إلى 30 ملياراً خلال السنوات الخمس القادمة ، فيما يمكن الاستفادة منها في تمويل المشاريع الكبيرة والقروض متوسطة الأمد .
    ويعمل في السعودية اكثر من 6 ملايين عامل من الجنسيات المختلفة وفي مواقع عمل متنوعة ابتداء من العامل الى المهندس والطبيب والذي تشكل نسبتهم 33 في المائة من اجمالي العمالة وهم من تعول عليهم البنوك المحلية في ادخار أموالهم محليا تجنبا لدفع الضريبة الجديدة ، فيما تسع وفق برامجها الى استقطاب غالبية العمالة التي تعمل في مجالات محددة تتراوح رواتبهم ما بين 1500 - 2000 ريال شهريا .
    وفي حال تقليص عمليات الحوالة للخارج او الغائها ستستفيد البنوك المحلية وسيكون هناك ارتفاع في مستوى العوائد ، الذي يمكن البنوك من توجيه الودائع في عمليات الإقراض والاستثمار ، الامر الذي سيدفع البنوك في خلق أوعية استثمارية معينة وجديدة للاستفادة من هذه المدخرات وهي من الايجابيات الكثيرة الناتجة في حال تم تحويل المبالغ المالية للبنوك المحلية ، اضافة الى إبقاء الفائض للعمالة الوافدة في البنوك المحلية ، كذلك تمكن العمالة وفق رغباتهم في مثل هذه الحالة إمكانية الاستثمار في صناديق الأسهم المشتركة والمتاحة للمقيمين، والتي تدر عوائد مالية جيدة ، وتعتبر العمالة الهندية من اكثر الجنسيات التي تدخر الأموال وتقوم أعداد كبيرة منها في السكن داخل من منازل شعبية لتقليص المصروفات الشهرية ، فيما يعمل عدد كبير منهم في عدة مهن لجني المال وتحويله .
    وتعمد العمالة الوافدة على العمل لساعات طويلة وتطبيق فترات عمل متتالية بهدف جمع المال وارساله في شكل حولات لذويهم خلال السنوات الماضية ، وتشهد منافذ تحويل الاموال تدفق اعداد كبيرة مع نهاية كل شهر ميلادي لاجراء تحويلات ومكالمات تتجاوز 1000 ريال للشخص الواحد ، اضافة الى الادخار المحلي في نوعية السكن لعائلة وافدة وتقليص المشتروات لكافة السلع الاستهلاكية والغذائية ، دون الاستفادة من تلك الاموال في تشغيلها او الاستثمار فيها ، وهو ما يعول عليه الخبراء الاقتصاديون في اعقاب انفتاح السوق في تحويل هذه المبالغ الى البنوك والاستثمار في صناديق مختلفة .
    وفي هذا السياق شرعت العديد من البنوك والمصارف المحلية في تفعيل استثمار الشبكة الإلكترونية ( الانترنت ) للدخول في عالم البنوك الإلكترونية من خلال ادراج البرمجيات المناسبة في نظام كمبيوتر المستفيد ،وتزويد جهاز العميل (الكمبيوتر الشخصي PC) بحزمة البرمجيات مجانا أو لقاء رسوم مالية والتي تتيح هذه الخدمة ووفقا للخط المتوقع تطبيقها للمستفيد من تنفيذ عمليات معينة عن بعد ، أو الحصول على البرمجيات اللازمة عبر شرائها والتي عرفت باسم برمجيات الإدارة المالية الشخصية .
    وستعمل البنوك في حال تطبيق هذا التوجه توسيع نطاق ادائها وعدم الاكتفاء بنقل الخدمات المصرفية على الخط التي كانت تمارسها دون الشبكة كمزودات النقد والاستعلام عن الحسابات وغيرها ، وان لا يكون العمل على الشبكة هي خدمة تضاف الى خدماته ووحدة ضمن وحداته الإدارية في البنية التقنية والتأهيلية والتسويقية والإدارية والقانونية القائمة والذي يفتقد إلى بيئة المعلومات وليس الموجودات ، وهي خطوات عمدت الىها البنوك في مواجهة تنامي المؤسسات غير المصرفية وقيامها بأعمال مصرفية على الإنترنت دون الخضوع إلى قواعد الرقابة من الجهات ذات العلاقة ، خاصة وان هذه المؤسسات تقوم بأعمال البنك الإلكتروني ، مع تزايد حجم الاستثمارات لدى المؤسسات غير المختصة وإمكانياتها في فتح حسابات جارية للعملاء وتمنحهم ضمن سياساتها التسويقية تسهيلات في الوفاء بالتزاماتهم نحو العميل .
    وذكرت بعض المصادر العاملة في البنوك أن من أهم توافر الضوابط الأساسية للبنوك الإلكترونية وفق معايير دولية تتمثل في استراتيجية البناء التحتي في حقل الاتصالات وتقنية المعلومات ، مع تقديم الضمانات أمن وسلامة تبادل المعلومات وسريتها وخصوصية المشتركين .
    وذكر مختصون ان البنوك تواجه العديد من التحديات في حال تعثر دخولها في البنوك الإلكترونية بمعناها الحديث وان لا تكون مجرد فرع لبنك قائم يقدم خدمات مالية فقط ، وانما موقع مالي تجاري إداري استشاري شامل .
    ومن ابرز التحديات وجود مؤسسات مالية تقدم على الشبكة خدمات كانت حكرا على البنوك بمعناها التقليدي او بمعناها المقرر في تشريعات تنظيم العمل المصرفي والتي تمتلك وسائل الدفع النقدي التقنية وتستطيع إنشاء قواعد حسابات بنكية خاصة بعملائها ، إضافة إلى قدرتها على فتح الحساب ، ومنح الاعتماد ، وادارة الدفع النقدي ، ونقل الأموال ، وإصدار بطاقات الائتمان .
    ويأتي ابقاء العديد من العمالة الوافدة امواله في البنوك المحلية للعديد من الاسباب بخلاف الضرائب المفروضة في بلدانهم ، الا ان اهمها هو دخول السعودية في السنوات القادمة مرحلة جديدة في النمو الاقتصادي في كافة المجالات ، ومرشحة ان يكون الاقوى على مستوى منطقة الشرق الاوسط خاصة بعد ان تم الاعلان عن فرص استثمارية في كافة القطاعات باكثر من 623 بليون دولار خلال السنوات العشرين القادمة ، وهو ما يدفع العمالة الوافدة للاطمئنان على مدخراتهم ونموها مع تدفق المستثمرين الاجانب والشركات العالمية الكبرى وعودة الاموال السعودية المهاجرة وتحديدا بعد احداث سبتمبر وتعرض عدد كبير من رجال الأعمال السعوديين لعدد من التجاوزات والمضايقات والحجر على ممتلكات آخرين في أوروبا .
    وستشرع العديد من البنوك لتنمية صناديقها لاستيعاب الطفرة الاقتصادية القادمة وضخ مبالغ لرفع راس المال ومواجهة الطلب على القروض الطويلة الاجل ، خاصة مع تنوع الاستثمار وتنوع الاستثمار ومنها الاستثمار في البنية التحتية الاساسية والمقدرة بنحو 140 بليون دولار ، فيما يستحوذ قطاع البتروكيماويات على قرابة 92 بليون دولار من اجمالي الفرص المتاحة ، ويستحوذ قطاع الكهرباء والمياه نحو 150 بليون دولار ، ويأتي قطاع الاتصالات على قرابة 60 بليون دولار ، ، ويقدر حجم الاستثمار في السياحة والفرص المتاحية باكثر من 53 بليون ، والغاز الطبيعي بنحو 50 بليونا ، فيما تشكل الزراعة نحو 38 بليون دولار ، وهو ما يتطلب تحديث البنية التحتية للبنوك الوطنية لاستيعاب بقاء الاموال وزيادة الفرص .
    ويترقب ان تنمو الحركة الاقتصادية لدى العمالة الوافدة التي تمكنت من خوض التجربة الاقتصادية من خلال الاستثمار في سوق الاسهم والذي بدأ يرجع الى معدلاته الطبيعية ، اضافة الى ارتفاع سعر الريال في التداولات العالمية في وجه الدولار منذ اكثر من عشرين عاما ، وهي عوائد ذات مردود ايجابي على الوافد اثناء عمليات التحويل والتي يتم تحديدها بنصف سنوية كما عمدت بعض العمالة لذلك .







    50 مستثمراً سعودياً يتسلمون صكوك 132 قطعة أرض في لندن

    المدينة - جدة
    تشهد مدينة جدة يوم غد الاحد حفل انطلاقة المرحلة الأولى من مشروع كرينزجاردن لتسليم صكوك الأراضي جنوب شرق لندن في فندق هيلتون بجدة بحضور عدد من رجال الأعمال والمستثمرين.
    وقد بلغ عدد قطع الاراضي للمرحلة الأولى من المشروع والتي تم بيع أكثر من 91 بالمائة ،
    منها 132 قطعة مجموع مساحاتها الاجمالية 53 ألفا و37 مترا مربعا فيما قدرت تكاليف بيع المرحلة الأولى من المشروع بأكثر من 25 مليون ريال.
    وأكد الرئيس التنفيذي للعقارية الشاملة حسن مصطفى سنبل على اهمية الاستثمار بين المملكة وبريطانيا مشيراً إلى أن هذا النوع من الاستثمار يعكس العلاقات المتميزة بين البلدين وتضيف مردودات اقتصادية للمستثمرين السعوديين.
    ولفت إلى ان الاعفاءات الضريبية والمميزات المقدمة من الحكومة البريطانية للمستثمرين السعوديين يفتقدها الأوروبيون أنفسهم وهو ما يجسد العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين.
    وبين سنبل ان مشروع كرينز جاردن يضم ستة مراحل وتبلغ المساحة الإجمالية ما يقارب 300 الف متر مربع منها 157 ألفا و207 للمخططات الخاصة بالأراضي و142 ألفا و793 مترا مربعا للشوارع والحدائق والخدمات .
    وبين ان اجمالي عدد قطع الاراضي الاجمالية في المراحل الست يتجاوز 376 قطعة وشدد الرئيس التنفيذي ان الشركة العقارية الشاملة وضعت مفهوما استثماريا سعوديا جديدا
    حيث يتم الاستثمار من خلال شراء قطع اراض خضراء في ضواحي العاصمة البريطانية ومن ثم تعمل على تقديم الطلبات اللازمة لتحويلها الى اراض صالحة للبناء خلال فترة لا تتجاوز خمس سنوات كحد اقصى.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 9 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  17 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال


    نبض السوق
    فتحت سوقنا للخليجيين ثم ماذا؟


    راشد الفوزان
    أقرت هيئة السوق المالية يوم الثلاثاء الماضي دخول الخليجيين في سوق الأسهم السعودي فعليا، وهم في الأساس موجودون بسوقنا عدا قطاع التأمين والبنوك، وكان التفاعل الصحفي كبيرا والتحليل أكبر عن تأثير هذا القرار، والقرار بطبيعة الحال إيجابي متى كانت هذه الإضافة القادمة هي لمستثمرين وهي ما سيكون غالبا لطبيعة القطاعات التي فتحت لهم، لكن لماذا هذه المبالغة في القراءة والتحليل وكأن دخول الخليجيين هم طوق النجاة للسوق السعودي، خاصة أنها أسواق صغيرة فلو جمعت كل أسواق الخليج لما قارنها بشركة واحدة لدينا أو شركتين " كسابك والاتصالات " يجب أن تكون قراءتنا متأنية وغير عاطفية، فهل عرفنا كم حجم السيولة القادمة؟ أو من هم الذين سيدخلون السوق السعودي من أفراد وصناديق؟ وما هي أهدافهم القصيرة والمتوسطة والبعيدة الأجل؟ وهل في الأساس يعتبر سوقنا مغريا لهم بأسعارنا مقارنة بأسواقهم؟ وهل يعتبر سوقنا جاذبا لهم من حيث الشفافية والأنظمة والعقوبات وتسرب المعلومات وطبيعة سوقنا الذي تتركز به المضاربات وسيطرة المضاربين. يجب أن نكون أكثر واقعية وهدوءا ونحسب حسابات قوة منطقة الخليج في تأثيرها على السوق السعودي الذي يعد الأكبر في المنطقة، هي إضافة إيجابية لكن لنكن موضوعيين وبعيدين عن التهويل والمبالغة وكأنهم من سيدفع السوق لآفاق لا حدود لها، فماذا فعلوا لأسواقهم حتى يمكن أن يفعلوه في سوقنا أساسا. ننتظر خطوات أخرى من هيئة سوق المال وهي الأجانب للعالم أجمع وصناديق كبرى بيوت الاستثمار والبنوك وفق ضوابط عديدة تضيف للسوق ولا تكون عبئا عليه.







    أسعار النفط تحافظ على مستوى 83دولاراً
    انخفاض الدولار يدفع شركات الطاقة لزيادة تكاليف استثماراتها بنسبة 30%


    كتب - عقيل العنزي:
    أذكى انزلاق سعر صرف الدولار وتدهوره أمام العملات العالمية مخاوف لدى شركات الطاقة العالمية بشأن زيادة التضخم في الدول التي ترتبط عملتها بالدولار وبالتالي عدم كفاية التكاليف الرأسمالية المخصصة لهذه المشاريع الاستثمارية التي تهدف إلى تطوير صناعة النفط ما قد يعيق من قيام هذه المشاريع في ظل ارتفاع أسعار السلع والأيدي العاملة والخدمات الأخرى بالسوق الدولية.
    وتشير مصادر في صناعة الطاقة أن المخططين في شركات النفط العملاقة ينكبون على إعادة دراسة التكاليف الرأسمالية المخصصة لمشاريع تنوي الشركات تنفيذها خلال الخمس سنوات القادمة بهدف زيادة المبالغ المخصصة لها بنسبة تصل إلى 30% لتتلاءم وأسعار السلع والخدمات في السوق العالمية التي تأثرت بسبب اعتلال صحة الدولار منذ العام الماضي واستمرار إنهاك قواه في حلبة التنافس الاقتصادي.
    ويتوقع أن يفضي ذلك إلى رفع حجم الاستثمارات العالمية المطلوبة لتعزيز مصادر الطاقة في العالم خلال الخمسة والعشرين عاما المقبلة من 16تريليون دولار إلى 21تريليون دولار لتطوير عمليات استكشاف وتطوير وإنتاج البترول ومواجهة الطلب المتزايد على مصادر الطاقة نتيجة إلى نمو الاقتصاد وخاصة من دول تسجل معدلات عالية في أداء اقتصادها مثل الهند والصين واليابان والدول الآسيوية ذات الاقتصاديات المتطورة.
    ويعني هذا التوجه أن الدول الأعضاء في منظمة الأوبك التي تزود العالم بحوالي 40% من احتياجاته الطاقوية سترفع من المخصصات التي رصدها لمشاريع نفطية خلال الخمسة أعوام القادمة من 130مليار دولار إلى 169مليار دولار، وكذلك إعادة دراسة الجدوى الاقتصادية لمشاريع طاقوية تنوي الدول تنفيذها حتى عام 2020م قدرت تكاليفها بحوالي 500مليار دولار لتتواكب والزيادة في الأسعار العالمية.
    ويرى محللون نفطيون بأن بلوغ أسعار النفط إلى مستوى 80دولاراً للبرميل أمر طبيعي إذا ما أخذنا بالاعتبار التنامي الكبير في أسعار السلع والخدمات بالعالم وارتفاع أجور العمالة الفنية في مجال النفط إضافة الى زيادة الطلب على البترول وتعرقل انسيابه من بعض المكامن التي تقع قرب مناطق ساخنة تدور حولها خلافات سياسية واضطرابات أمنية أو تتعرض لتقلبات جوية تؤثر على حركة الإنتاج والتصدير.
    وعلى الرغم من أن المخزونات الأمريكية ارتفعت خلال الأسبوع الماضي بمقدار 1.84مليون برميل إلى 320.6مليون برميل أي أعلى من مستوياتها قبل خمس سنوات بنسبة 8.5% إلا أن أسعار النفط حافظت على مستوياتها السعرية فوق 83دولاراً للبرميل لخام ناميكس القياسي حتى نهاية تداولات السوق العالمية أمس الجمعة، بيدأ أنها ظلت أقل بحوالي 95سنتا عن السعر الذي بلغته في مطلع الأسبوع الماضي متعززة بمخاوف بشأن الإمدادات قبل موسم الشتاء.
    وأدى توجه المضاربين إلى المتاجرة بالنفط والذهب كملاذ آمن إثر انهيار أسعار الدولار إلى صعود خام برنت القياسي إلى 80دولاراً للبرميل مستفيدا من انتعاش الأسعار بعد موجة بيع لجني الأرباح هوت بالأسعار أمس الأول بمقدار 3دولارات للبرميل.
    وصعد سعر وقود التدفئة إلى 2.25دولار للجالون في ظل الإقبال الشديد على هذا النوع من الوقود استعداداً لطلبات الشتاء القادم، كما ارتفع سعر الغاز الطبيعي إلى 7دولارات لكل ألف قدم مكعب قبل أن يرتد وسط التداولات اليومية في السوق الأمريكية إلى 6.92دولارات.
    واستفادت أسعار المعادن النفيسة من هبوط سعر الدولار بقيادة الذهب الذي ارتفع إلى أعلى مستوى له منذ 27سنة وبلغ 745دولاراً للأوقية، كما ارتفعت الفضة إلى 13.76دولاراً للأوقية.

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 11 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 01-12-2007, 09:43 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 3 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 15-09-2007, 10:44 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 18-08-2007, 09:46 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 09-06-2007, 09:37 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 27-01-2007, 09:15 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا