إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 31

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 9 / 1428هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 9 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  23 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال


    قرب إعلان النتائج يهدئ من حدة الانخفاضات
    توقعات بتحسن نسبي للتداولات مع الحذر وعدم المبالغة في الشراء أو التسرع في البيع


    تحليل :عبدالله كاتب
    اغلقت سوق الاسهم السعودية تداولاتها يوم امس الاول الاربعاء بانخفاض قدره 80.11 نقطة وبنسبة 1.2% عن اليوم الذي سبقه . ولوحظ ان السوق بنهاية تداولات الاسبوع الحالي قد اتسم بانخفاضات ناتجه لعجز المؤشر عن بلوغ المقاومات السابقة واصبح خلال الاسبوع يسجل يوميا تراجعا في بلوغ نقاط عالية فيما يسجل زيادة سلبية في تراخيه وكسر نقاط دعم سابقة . وقد يكون لبعض الاعلانات التي صدرت دور حيوي في ذلك مثل اعلان نظام تداول الجديد وطرح بعض الشركات الجديدة للاكتتاب . وفيما يتعلق بنظام التداول الجديد ، فان النظام ورغم ايجابيته ونتائجه المتوقعة التي ستسجل تحسنا محتملا في بيئة التداول الا ان اثره السلبي لابد ان يلقي بظلاله على السوق لسبب بسيط وهو ان هذا النظام يعتبر جسما غريبا على بنية السوق وهيكليته وحتى لو كانت له اثار مستقبلية ايجابية فان عملية تكيفه مع السوق لابد ان تأخذ وقتها اللازم ولابد أيضا من تحمل تبعات زرع هذا الجسم الغريب بهيكل السوق . وقد يكون لتقلص كميات السيولة اثر واضح في الحد من تحرك المؤشر بصورة قوية سواء كان للاتجاه الصاعد او الهابط ، ولذا فان السيناريو المتوقع للاسبوع القادم ربما تتغير بعض قواعد التداول فيه بحيث يمكن ان نرى نشاطا واضحا على اسهم المضاربات خاصة بقطاعي الخدمات والزراعة والتأمين فيما ستكون القياديات بوضع خمول محتمل ان لم يحدث عليها ضغط قوي وخاصة سهم سابك الذي ربما يكسر دعم 124.5 ويختبر نقطة الدعم الواقعة عند 123.75 وكذلك الراجحي الذي سيكون ايضا بوضع اختبار جدي لنقطة دعمه عند سعر 84.5 حيث ان عدم كسرها لاقل منها كما هو متوقع سيعطي دافعا جيدا للسهم لمعاودة ملامسة نقاط المقاومة التي سجلها اوائل الاسبوع المنصرم وبلغ سعر 89.5 ريالا . اما سهم الاتصالات فسيجد صعوبة بالغة في الارتفاع لمستويات 67.5 فيما يمكن ان يسجل تراجعا او اختبار سعر 64.25 ريالا .
    وبصورة عامة يتوقع ان يسجل السوق تحسنا نسبيا لتداولات هذا الاسبوع مع اهمية توخي الحيطة والحذر وعدم المبالغة في الشراء اضافة الى عدم التسرع في البيع لمن اشترى بالاسبوع الماضي .
    يتوقع ان تقترب اسعار هذا الاسبوع من اسعار الاسبوع الماضي ان لم تتجاوزها خاصة اذا ما صدرت نتائج ايجابية للشركات . لكن هذه التوقعات يجب مراقبتها خاصة اذا ما بدأ الاسبوع تداولاته بانخفاض حاد نتيجة لسلبية مؤشرات سابك والاتصالات وبعض الاسهم الاخرى ويحتمل بصورة كبيرة كسرنقطة 7700 يعقبها كسر نقطة 7600 تمهيدا للوصول لنقطة الدعم الاساسية عند 7495 التي ستكون نقطة انطلاق مرة اخرى . لكن الوصول لنقاط الدعم الموضحة يستلزم وقتا اطول من هذا الاسبوع.







    5 مليارات دولار لتمويل مشروع سكك حديدية بالمملكة

    رويترز (دبي)
    قال مصرفيون ومسؤولون تنفيذيون أمس الخميس إن شركات من المانيا إلى اليابان تقدمت لبنوك لترتيب مبلغ يصل إلى خمسة مليارات دولار للتقدم بعرض لإقامة سكك حديدية بطول 1100 كيلومتر في المملكة. وتتنافس اربع مجموعات من الشركات السعودية والاجنبية على عقد بناء وتشغيل شبكة السكك الحديدية التي ستربط الخليج بسواحل البحر الأحمر في السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم. وقال مسؤولون إن تسليم العروض ينتهي يوم الخامس من نوفمبر ويتوقع ان تعلن النتيجة في أوائل العام المقبل.
    ويشمل ما يطلق عليه مشروع الجسر البري السعودي خطا بطول 950 كيلومترا يصل بين الرياض ومدينة جدة على ساحل البحر الأحمر وخطا بطول 115 كيلومترا بين مدينة الجبيل الصناعية والدمام والجسر البري واحد من المشروعات التي تستخدمها السعودية للاستفادة من الازدهار الاقتصادي في المنطقة -الذي نتج عن ارتفاع أسعار النفط إلى اربعة امثالها في الأعوام الستة الماضية- في تطوير البنية الأساسية والسياحة والصناعة.والشركة التي يفوز عرضها ستمنح فترة امتياز 50 عاما لتشغيل الشبكة ويمكنها جمع المال عن طريق قروض إسلامية وتقليدية وبيع سندات.وقال محمد أفضل خان مستشار رئيس مؤسسة السكك الحديدة إن المؤسسة تتوقع ان يقل العرض الفائز عن ستة مليارات دولار. وأضاف "الأمر يرجع للشركات الفائزة في اختيار اساليب التمويل."وسيتنافس مقدمو العروض مع شركات أخرى تسعى لجمع مبلغ 6.25 مليار دولار على الأقل لتمويل مشروعات كيماوية في المملكة في الأشهر القليلة المقبلة وفي سوق يشهد أزمة ائتمان عالمية.وقال خان إن ست مجموعات دولية من المتوقع ان تقدم عروضا بحلول يناير لربط الاماكن المقدسة في مكة والمدينة بشبكة قطارات سريعة.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 9 / 1428هـ

    رئيس مجلس «تهامة» يطالب التجارة بحل غياب المساهمين

    حامد عمر العطاس (جدة)
    استغرب صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن احمد بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة شركة تهامة للاعلان والعلاقات العامة والتسويق عدم حضور مساهمي الشركة اجتماع الجمعية العمومية غير العادية للشركة ما ادى الى عدم اكتمال النصاب القانوني للمرة الثالثة ، حيث كانت المرة الاولى العام المنصرم وهذا العام شهد عدم اكتمال النصاب القانوني مرتين . ووصف سموه الامر لـ «عكاظ»: بانه شيء مؤسف لنا الا يحضر مساهمو الشركة لتحقيق النسب الكافية لانعقاد الجمعية العمومية غير العادية بالرغم من ان جدول الاعمال يبرز أهمية بنود الجمعية من اجل توسع نشاطات الشركة وخدماتها مما سينعكس ايجابا على قيمة السهم ومنفعة المساهمين.
    وطالب وزارة التجارة باتخاذ اجراء قوي لايجاد حل لهذا الموضوع من خلال اعتماد الوزارة هذه النشاطات المراد اضافتها الى نشاطات الشركة أو ايجاد طريقة اخرى تكفل حضور المساهمين للجمعية مشيرا الى ان الشركة حصلت على وعد من الوزارة بالنظر في هذا الموضوع والرد السريع بما يخدم مصلحة الشركة ومساهميها.
    وقال ان الشركة حققت ارباحا جيدة مقارنة بالشركات الاخرى نتيجة لجهود اعضاء مجلس الادارة والادارة التنفيذية.
    وقال اننا ماضون قدما نحو الافضل في مايخدم الاهداف المنشودة خاصة وان المساهمين اعطوا ثقتهم لاعضاء المجلس .
    واوضح ان خطة الشركة هي التوسع في مجال المكتبات والنشر لتكون عملاقة ومتخصصة في كل مايتعلق برفع ثقافة المواطن والمقيم في مجالات الحاسب الالي وغيرها والتركيز على انتاج اعمال تخدم فلذات اكبادنا وايصال الرسالة التى تتماشى مع عاداتنا وتقاليدنا الاسلامية فيما يتعلق بنشاط النشر والمكتبات . و اوضح سموه بأنه تم افتتاح منافذ بيع جديدة في المدن الرئيسية بهدف زيادة المبيعات من خلال الوصول إلى العملاء.. وزيادة مبيعات الجملة حيث اصبح لدى تهامة عملاء إستراتيجيون يعتمدون على مكتباتها لتأمين احتياجاتهم من الكتب التعليمية بالإضافة الى الكتب الاخرى حيث زادت ارباح النشر والمكتبات بنحو 147.7 %عن العام الماضي .
    وقال ان الشركة حققت أرباحا بلغت 19.1 مليون ريال؛ خلال العام المالي المنتهي في 31/3/2007م؛ بزيادة قدرها 8.7 مليون ريال وبنسبة (55./.) عن العام الماضي، كما بلغت الإيرادات 120 مليونا مقابل 117 مليونا في العام المنصرم ، وقامت بتوزيع أرباح على المسـاهمين بواقـع (75 ) هللة وبنسبة ( 7.5% ) من رأس المال .
    وأضاف سموه بأن نشاط الشركة الإعلاني يتضمن حاليا نشاط إعلانات الطرق وبعض الوسائل الإعلانية الأخرى وان هناك تواجدا مكثفا للشركة في جميع المزايدات والمنافسات التي تطرحها امانات المدن بمختلف أنحاء المملكة وآخرها فوز الشركة بالمنافسة التي طرحتها امانة العاصمة المقدسة وان تستمر في تواجدها الاعلاني على طريق مكة المكرمة / جدة السريع وهو من اهم الطرق في المملكة اضافة الى عقود اخرى في بقية مدن المملكة الامر الذي اثمر جهد اعضاء مجلس الادارة بتحقيق ما تصبو اليه بجعل الشركة في مقدمة الشركات العاملة في هذا المجال من ناحية القدره والإمكانيات حيث زادت اعلانات الطرق 66.7 % عن العام الماضي .







    بسبب الارباح التي جناها المكتتبون في المرات السابقة
    توقعات بإقبال كبير على الاكتتاب في شركات التأمين الجديدة


    محمد العبدالله (الدمام)
    توقع محللون فنيون ان تشهد عملية الاكتتاب في شركات التأمين الثلاث المقرر طرحها بعد عيد الفطر المبارك اقبالا متزايداً خصوصاً في ظل الارباح المجزئة التي حققتها عمليات الاكتتاب في الشركات المماثلة التي طرحت خلال الاشهر الماضية.. اذ سجلت بعض الشركات ارباحاً بلغت 1000% في اليوم الاول لادراجها في السوق.
    وقال حسين الخاطر «محلل فني» ان الانظار تتجه بقوة نحو شركات التأمين باعتبارها «المنقذ» لتحقيق بعض المكاسب في الايام الاولى لادراجها خصوصاً وان الاسهم القليلة المطروحة للاكتتاب تجعلها «فريسة» سهلة لكبار المضاربين للتلاعب في اسعارها مشيراً الى ان الاسهم المخصصة للاكتتاب لا تتجاوز 29 مليون سهم بقيمة اسمية 10 ريالات ستحظى باقبال كبير مما يقلل من حصة الفرد الامر الذي يرفع التغطية بعدة مرات.
    واستبعد علي الحرز «محلل فني» ان تنعكس الاجواء السلبية التي يشهدة السوق في الوقت الراهن على عملية الاكتتاب في شركات التأمين اذ ما تزال تجعل جاذبية كبيرة لدى المواطنين.. باعتبارها الاكثر قدرة على تحقيق مكاسب مالية بعد الادراج، بالاضافة لذلك فان عدم وجود علاوة اصدار يمثل محفزا قويا لدى المواطنين للمشاركة الواسعة في الاكتتاب بشركات التأمين الثلاث الجديدة.. معتبراً ان السيولة المتواضعة لشركات التأمين لن تؤثر على السوق خلال فترة الاكبتاب .. فالقيمة الاجمالية للاسهم المطروحة للاكتتاب لا تتجاوز 290 مليون ريال.. وهو مبلغ متواضع للغاية لا يخلق مشكلة حقيقية للسيولة العالية الموجودة في السوق المحلي.
    واكد زيادة القاسم «خبير تأمين» ان طرح نسبة من الشركات الجديدة للاكتتاب العام، يمثل خطوة اساسية لزيادة الوعي التأميني في المجتمع، واعطاء دفعة قوية لهذه الصناعة وبالتالي الاستفادة من الخدمات التي تقدمها بشكل اكثر خصوصاً وان غياب الاستفادة من صناعة التأمين يضع كثيرا من المشاريع تحت الخطر.
    وقال ان الافاق المستقبلية لطرح جزء من شركات التأمين التي حصلت على التراخيص في الاشهر الماضية تتمثل في تحسين سوق التأمين خصوصاً وان هذه الصناعة في المملكة ما تزال بكراً، مضيفاً ان صناعة التأمين لا تقل اهمية عن الخدمات التي تقدمها البنوك المحلية، فصناعة التأمين تمثل مرآة تعكس من خلالها اقتصاد اية دولة، كما تمثل البنوك المرآة الاخرى.
    وشدد على ان طرح شركات التأمين للاكتتاب وتوسيع قاعدة ملاك الشركة، وحملة الاسهم، سيجبرها على الاهتمام بالجانب التقني والعمل بشكل اكثر احترافاً من الفترة الماضية مشيراً الى ان المنافسة المستقبلية بين الشركات ستكون شديدة والتي تصب في مصلحة العملاء بالدرجة الاولى متوقعاً في الوقت نفسه حدوث ثورة اقتصادية مهمة وكبيرة في المملكة بسبب المشاريع الحكومية الضخمة التي اعلنت عنها خلال الميزانية الجديدة مما ينعكس بصورة كبيرة على شركات التأمين العاملة في السوق المحلي.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 9 / 1428هـ

    انتخاب الصقية رئيسا لمجلس الاعمال السعودي-التشيكي

    عكاظ (الرياض)
    اقر الجانب السعودي لمجلس الاعمال السعودي التشيكي التابع لمجلس الغرف السعودية خلال اجتماع عقده مؤخراً بمقر المجلس المهندس محمد بن حمد الصقية رئيسا للمجلس باجماع اصوات الاعضاء. وعبرالصقية عن تقديره للثقة الكبيرة التي اولا له اعضاء المجلس باختياره رئيسا للمجلس ووعد ببذل مزيد من الجهد لتطوير اعمال المجلس وتفعيل دوره في تنمية العلاقات التجارية الثنائية بين المملكة والدولة الصديقة التشيك من خلال تدفق الصادرات السعودية لها وتنشيط التعاون الاقتصادي بين رجال الاعمال السعوديين ونظرائهم التشيكيين وجذب الاستثمارات التشيكية الناجحة للمملكة خدمة لقطاع الاعمال السعودي. ويعد الصقية الذي يرأس مجلس الاعمال السعودي التشيكي في دورته الثانية التي تنتهي في ديسمبر 2010م احد الكوادر الوطنية ذات الخبرة الطويلةفي العلاقات الدولية ومن المؤسسين والمشاركين في اغلب التجمعات الاقتصادية التي تهم المملكة اضافة الى انه يعمل نائباً لمدير عام الشركة الكيميائية السعودية.
    يذكر ان مجالس الاعمال المشتركة العربية والاجنبية والبالغ عددها 32 مجلساً تعمل تحت مظلة مجلس الغرف السعودية بهدف تنمية العلاقات الاقتصادية بين المملكة والدول الصديقة والشقيقة وزيادة فرص وصول السلع والمنتجات السعودية للأسواق الخارجية اضافة لتشجيع الاستثمار الاجنبي وتضم المجالس في عضويتها مجموعة من رجال الاعمال السعوديين مع نظرائهم من الدول الاخرى يشكلون تجمعاً اقتصادياً يمثل مختلف قطاعات الاعمل الاقتصادية







    بقيمة ثلاثة مليارات دولار
    مجموعة ماليزية تنشئ مصهر الومنيوم في المملكة


    رويترز (كوالالمبور)
    اكدت مجموعة ام.ام.سي الماليزية للبنية التحتية والطاقة انها ستشارك في بناء مصهر الومنيوم بقيمة ثلاثة مليارات دولار في المملكة. وقالت المجموعة إنها ستعمل مع شركة الومنيوم كورب الصينية لبناء المصهر في المملكة. وفتحت أسهم المجموعة على ارتفاع 3.5 بالمئة امس بعد الاعلان عن فوزها بالصفقة.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 9 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  23 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال


    رغم التحسن الطفيف على مؤشرات أداء السوق
    الأسهم السعودية تفقد 165نقطة في عمليات بيع محمومة أشبه ما تكون بالهروب


    كتب - عبد العزيز الصعيدي:
    تعرضت سوق الأسهم السعودية خلال الأسبوع الماضي إلى موجات من التراجع التدريجي رغم التحسن الطفيف الذي طرأ على ثلاثة من أبرز مؤشرات لأداء السوق، خاصة كميات الأسهم المتبادلة التي زادت بنسبة 20.80في المائة، ويبدو أن هناك أسباباً متعددة كانت وراء هذا التراجع، لأن السوق تعرضت لموجات بيع واضحة، لعل من أبرز هذه الأسباب، أولا تقليص صناديق الاستثمار لمحافظها لإجراء عمليات التسوية للربع الثالث. ثانيا، ترقب المتعاملين لنتائج أعمال الشركات المساهمة، التي بدأ الإعلان عنها فعلا نهاية الأسبوع الماضي. ثالثا، الانخفاض الذي طرأ على أسعار النفط. رابعا، توقعات المتعاملين عن إعلانات هيئة سوق المال، تلك الإعلانات التي تأتي على شكل مفاجآت للمتعاملين، ومن ذلك على سبيل المثال لا الحصر، نظام السوق الجديد وكذلك الشركات التي سيتم طرحها في السوق. خامسا وأخيرا، قرب عطلة العيد، هذه السلبيات مجتمعة أدت إلى عزوف كثيرين من المتعاملين عن السوق، بل الابتعاد قدر الإمكان عن السوق على الأقل في الوقت الراهن، حتى تتضح الصورة، وأما كبار المضاربين الذين لا يروق لهم نظام السوق الجديد فقد ابتعدوا عن السوق منذ أمد بعيد بعد أن علموا بالنظام.
    الأسباب أعلاه مجتمعة، جرت المؤشر خلال الأسبوع الماضي من 7929.71نقطة إلى 7765.17، وفقد من جراء ذلك 164.54نقطة، توازي نسبة 2.07في المائة، انخفضت على إثر ذلك جميع قطاعات السوق الثمانية، كان من أكثرها تضررا قطاعات: الزراعة، التأمين، والخدمات، فانخفض الأول بنسبة 11.66في المائة، تبعه الثاني بنسبة 7.85في المائة، ولحق بهما مؤشر قطاع الخدمات بنسبة 6.35في المائة، وكان الأقل انخفاضا مؤشر قطاع الصناعة الذي تنازل عن 1.01في المائة من قيمته خلال الأسبوع السابق.
    ورغم انخفاض السوق، طرأ تحسن طفيف على ثلاثة من أربعة مؤشرات لأداء السوق، فارتفعت كميات الأسهم المتبادلة إلى 503.91ملايين سهم من 417.73مليون سهم أي بزيادة قدرها 20.80في المائة، وزاد حجم المبالغ المدورة إلى 22.09مليار ريال من 20.10مليار ريال، وتحسن عدد الصفقات إلى 627.95ألف صفقة مقابل 544.936ألف صفقة خلال الأسبوع الماضي، بينما انخفض بشكل كبير معدل الأسهم المرتفعة مقارنة بتلك المنخفضة إلى 8.60في المائة مقابل 72.73في المائة، ولتذكير القارئ، فهذا المؤشرات لأداء السوق كانت توازي المتوسطات اليومية لتداول يوم واحد خلال الفترات الذهبية.
    شملت تداولات الأسبوع الماضي 104من جميع الشركات ال 106المدرجة في السوق، ارتفع منها فقط ثماني، تراجعت 96شركة ما يعني أن السوق كانت في حالة بيع محمومة، أشبه ما تكون بالهروب.
    تصدر الشركات المرتفعة كل من زجاج، والكابلات، فكسب سهم الأولى نسبة 5.05في المائة وأغلق على 52ريالاً، والثانية نسبة 2.56في المائة.
    برز بين الأكثر نشاطا من الناحية الكمية كل من كيان السعودية واللجين، فاستحوذت الأولى على نصيب الأسد ونفذ عليها نحو 43.11مليون سهم، أي ما يوازي نسبة 8.55في المائة من إجمالي الأسهم المنفذة الأسبوع الماضي، فسهم الثانية بكميات قاربت 17.59مليون سهم.
    وبين الخاسرة هوت أكثر من أربع شركات بنسب فاقت 20في المائة، كان في مقدمتها ثمار التي انزلقت بنسبة 27.50في المائة، فشمس التي خسر سهمها بنسبة 25.20في المائة.







    إغلاق مؤشر الأسهم الشهري والأسبوعي يتضمن إشارات سلبية وطوق النجاة تحمله نتائج الربع الثالث

    راشد الفوزان
    "كان أبي يقول دائما بأنه لا ضرر في استعارة الأشياء من الآخرين، إذا كنت تنوي إعادتها، في بعض الأحيان، ولكن الأرملة قالت بأن الاستدانة ليست سوى الاسم المهذب للسرقة" هاكلبري فين .

    إغلاق شهري وأسبوعي سلبي :
    أغلق السوق خلال الشهر الماضي سبتمبر منخفضا بمقدار 393نقطة عن شهر أغسطس، فقد أغلق في شهر أغسطس على 8226نقطة وشهر سبتمبر على 7833نقطة، بعد أن كان لثلاثة أشهر يغلق أفضل من الشهر الذي يسبقه وهذا مؤشر سلبي أن يغلق شهر سبتمبر أقل من الأشهر السابقة، والإغلاق الأسبوعي كان منخفضا بمقدار 164بالمائة، مما يضع المؤشر العام في حالة انتظار وسلبية الآن، لم يحظ الأسبوع الماضي بكثير من المؤشرات السلبية حقيقة، فبعد الإرباك الذي صدر من "ساما" عن إعلان البنوك بانخفاض ارباحها في أغسطس بمقدار 50بالمائة تم تعديل التقرير وظهر منخفضا فقط بمقدار يقارب 18بالمائة فقط، ثم صدر أيضا قرار وقف مكتب الشميمري للمخالفات التي أعلنتها هيئة السوق المالية مما اثر على أسهم المضاربة بصورة كبيرة جدا وليس الأسهم القيادية أو الكبرى، لا شيء يمكن ذكره من إيجابيات حدثت الاسبوع الماضي يمكن التوقف عندها بل كانت حالة اضطراب وترقب وتخوف سادت السوق بسبب تعاقب المؤثرات على السوق .
    الإغلاق الأسبوعي وتأثر ذلك هو سلبي على القراءة الفنية على السوق ككل، وهذا يضعنا أمام تحد كبير للمؤشر العام للمرحلة القادمة، حيث الانخفاض حدث الأسبوع المنتهي بصورة متعاقبة وكبيرة وسريعة، وضعت أسهم المضاربة في غالبها في مسارات واتجاهات هابطة بحدة، ومع العقوبات التي صدرت بحق مكتب الشميمري وضعت أيضا كل مخالف أمام سلطة القانون وطائلة العقوبات مما سيحد من وسائل المضاربة أو المخالفات التي تمارس، وحتى المضاربين أيضا، وضعت الجميع أمام حالة ماثلة أمامهم وهي سحب ترخيص قد تعقبها قرارات أخرى من غرامات أو غيرها في حال إثبات أي شيء، أصبح المضاربون أمام مفترق طريق مهم، وكل مخالف يعيد حساباته، بأنه مهما طال الزمن سيكون هناك قانون يحمي الجميع، وقانون يضع الجزاءات والعقوبات التي ستكون عامل الضبط للسوق ككل متى كنا نريد سوقا عادلا ومنطقيا وقانونيا ويحمل أكبر قدر من الشفافية والوضوح لدى الجميع، اعتقد يجب أن نقرأ من أحداث الأسبوع الماضي أن البقاء في النهاية لما هو صحيح، وأن القانون والعقوبات موجودة وستطبق متى ثبت شيء واضح أمام هيئة سوق المال.
    خلال الأسبوعين الماضيين كان أكبر الخاسرين القطاع الزراعي بنسبة 13.97بالمائة، ثم الخدمات بنسبة 7.91بالمائة، ثم التأمين 7.18بالمائة، وهذه القطاعات يغلب عليها المضاربة وهي واضحة للمتعامل، والقطاع البنكي كان رابحا خلال الأسبوعين الماضيين وإن كان طفيفاً 0.81بالمائة، والصناعي خسارة تقارب 1.11بالمائة، وهذا يدلل على حجم الخسارة في أسهم الشركات المضاربة والتي أصبحت هي الخطر الأكبر على المتداولين رغم أنهم يرون أنها أسهم أفضل من الشركات القيادية من حيث تعويضهم وتحقيق الأرباح، وهذا بالطبع غير صحيح على إطلاقه، وإلا أصبحت السوق كلها مضاربة وتتجنب معها الأسهم الاستثمارية .

    نظام تداول الجديد :
    حُمل هذا النظام أكثر مما يحتمل، فبعد اجتماع مع مسوولي تداول بدعوة من قبلهم وأشكرهم على هذه الدعوة القيمة، وعلى مدى ساعتين تم شرح النظام، وجدت في النهاية أن النظام بمرحلته الأولى هو تطوير هائل للنظام من حيث القدرة الاستيعابية والسرعة، وأيضا بعض التفصيلات المهمة، ولكن أستطيع اختصار كل هذا التطوير أنه بخدمة المتداولين الصغار قبل الكبار وحماية لهم "سأعود مستقبلا للتفصيل" وأيضا توسيع قدرة النظام الجديد لاستيعاب كل المتغيرات ومتطلبات سوق مالية حقيقية، يجب أن لا يحمل النظام أكثر مما يحتمل من ترويج سلبيات عن النظام بل العكس هو الصحيح، والخطوات المستقبلية أيضا ستستمر بإيجابية أيضا، النظام لا يمنع ارتفاع الأسعار والمضاربات ولكن سيكون أكثر سرعة واستيعاباً ورقابة وإمكانات عالية ومرونة كبيرة لا أكثر، في النهاية هو خدمة للمتداولين والسوق ككل، لكي يمكن أن نجد سوقا ناضجا وأكثر قوة وعمقا مع الوقت، ولكن يجب استيعاب كل المتغيرات على أنها إيجابية للسوق وليست سلبية، فهل نريد سوقا جامدا لا يطور ولا يتغير ولا يواكب المتغيرات الحديثة ؟ بالطبع لا، إذاً يجب دعم كل خطوات التطوير بإيجابية بعيدا عن أي تأويلات وتفسيرات سلبية لا تخدم أحدا .

    سحب ترخيص
    مكتب الشميمري :
    أعلنت هيئة السوق المالية سحب الترخيص الممنوح لمكتب الشميمري للاستشارات وكان نص العبارة "ونظراً لارتكاب المكتب المذكور مخالفات عديدة لأحكام نظام السوق المالية .. من الإدارة وتقديم المشورة دون استيفاء الشروط فقد تم سحب الترخيص" ... من خلال هذا الإعلان نضع علامات استفهام لمكاتب الاستشارات والوساطة أيضا، حيث إن هذه الشركات الجديدة ستكون أيضا عبئا على السوق بدلا من أن تكون داعمة للسوق، ولا نعمم بالطبع هنا فهناك مكاتب وشركات بالتأكيد لديها من الوضوح والنزاهة ما يمكن أن نثق به، ولكن من خبرات البورصات العالمية هناك أيضا مخالفات تحدث، ولنا في سوق دبي عبرة فكل فترة هناك غرامات وشطب تراخيص،
    إذاً على هيئة سوق المال "كما هي الآن" أن تكون أكثر رقابة وشدة على هذه الشركات فهي تستقطب أموال المتداولين والمستثمرين، وإن لم يكن هناك رقابة صارمة وعقوبات أشد، سيكون هناك الانضباط والالتزام من قبلهم، وإلا سندخل نفقا مظلما مع هذه الشركات الاستشارية أو الوساطة، والتي هي بالطبع تبحث عن الربح بأي ثمن ووسيلة ولا يهم ما يحدث في السوق أو الاقتصاد الوطني . نقف مع هيئة السوق المالية ونؤيدها بضبط كل مخالفات ونشر كل عقوبات وإعلان الغرامات أيا كانت المكاتب الاستشارية أو الوساطة، ومتى طبق ذلك سنشهد تحسنا مع الوقت والزمن للسوق ليكون سوقا منطقيا شفافا، وأن لا تتوقف هيئة السوق على المكاتب الاستشارية أو شركات الوساطة فهناك صناديق البنوك تحتاج رقابة، وأيضا المضاربون الأفراد والمجموعات، فكلها تبحث عن أرباح سريعة في شركات خاسرة بغض النظر ما يحدث للمواطن البسيط أو للسوق ككل .

    الأسبوع القادم :
    الآن أعلن بنك الرياض نتائجه المالية بارتفاع أرباحه بنسبة 10بالمائة مقارنة بالربع الثالث من العام الماضي وهذا مؤشر إيجابي نسبيا للقطاع البنكي، وإن كنا نعتقد أن القطاع البنكي لن يكون بصورة أساسية عامل حسم في التأثير على المؤشر من خلال النتائج المالية الربعية، ولكن يتوقع أن يكون تأثير شركة سابك هو الأهم في السوق ولا يتوقع إعلان النتائج المالية لشركة سابك إلا خلال الإجازة التي ستبدأ بنهاية الأسبوع القادم، وأيضا تأثير نتائج قطاع الاتصالات، سنرى كيف سيكون نتائج البنوك التي تعتمد على عمولات الأسهم كيف ستتأثر ارباحها، وأي نتائج مالية ستتحقق، المؤشر العام كسر منخفضا مستوى 7800وهذا مؤشر سلبي، واستمرار السلبية في القطاع الزراعي والتأمين والخدمات وقد يتبعه القطاع الصناعي في شركات المضاربة أكثر مع ترقب نتائج الشركات الاستثمارية في القطاع، شركات المضاربة ستواجه صعوبات كثيرة وكبيرة خلال المرحلة القادمة مع طرح الاكتتابات الجديدة التي هي المفضلة "للجمهور" لكي يحقق مكاسب رأس مالية سريعة "وهم جمهور أسهم المضاربات فكل اكتتابات تضر أسهم المضاربة ولا تدعمها . حالة الاضطراب والترقب هي الأقرب للحدوث خلال الفترة القادمة أي الأسبوع القادم . الإيجابية حتى الآن سابك بمستوى دعم مهم عند 125ريالاً أولا والراجحي عند مستوى 83.50ريالاً والاتصالات عند مستوى 64.50كسر هذه المستويات من الدعم عامل سلبي فيما لو حدث .

    التحليل الفني للسوق :

    المؤشر العام "1" يومي :
    نلحظ من الرسم الفني أن المؤشر العام يؤكد كسر متوسط 50يوماً وهذا مؤشر سلبي على الأقل على المدى المتوسط للأيام القادمة، وأصبح الآن حاجز مقاومة وأصبح خط المقاومة الصعب الآن هو 50يوماً بدلا من أن يكون دعماً وهو الآن يقف عند 7800نقطة وهي ما كنا نعتبرها حاجز دعم للمؤشر العام على مدى شهر ونصف مضى ولكن فشل في التأسيس أعلى من هذا المستوى، والآن بعد كسر مستوى 50يوماً نتجه للدعم الآخر وهو 100يوم والذي يقف عند 7729نقطة حتى إغلاق الأربعاء الماضي وهو المستوى الذي ارتد منه المؤشر العام ليغلق أعلى من المتوسط 100يوم ويغلق عند مستوى 7765نقطة . فأصبح المؤشر الآن محصورا في أضيق نطاق بين 50يوماً و 100يوم . وبعد أن عرفنا حاجز المقاومة وهو 50يوماً، الآن الدعم عند مستويين الأول 100يوم كما ذكرنا ويقف عند 7729نقطة ثم 200يوم وهي الأكثر أهمية وخطورة وتقف عند 7670نقطة، فكسر 100يوم سلبي تماما للمؤشر العام و 200يوم كسرها أيضا يؤكد السلبية العامة للسوق والمسار الهابط له . أصبحنا الآن نحتاج للعودة لمستوى 7800نقطة وهذا يعني مقاومات صعبة للمؤشر العام في ظل ضعف التداول وزخمه . مؤشر macd اتجاه سلبي يتناقص وهذا يؤكد سلبية السوق ككل كما سبق وذكرنا في مرات سابقة، ولن يتعافى المؤشر إلا بالاتجاه الإيجابي لمؤشر macd .

    المؤشر العام "2" يومي :
    كان المؤشر العام حتى الأسبوع الماضي يسير بمسار ترند صاعد ولكن من يوم الأحد الماضي كسر ترند صاعد كما يوضح الشكل الفني ووضعت له مستطيل باللون الأحمر، ولكن هناك مسار صاعد آخر "حتى نأخذ كل الاحتمالات" لم يكسر بعد وهو عند دعم بمستوى 7746نقطة، كسر هذا الدعم أيضا يعني أنه سلبي وأيضا كسر لكل مستويات الدعم للمسارات الصاعدة . نلحظ أيضا أن "الممنتيوم" للمؤشر العام يراوح عند مستوى الصفر فالمعروف أقل من الصفر سلبي وأعلى إيجابي في المسارات الصعود أو الهبوط، فقد يكون إيجابياً صعودا إن كان في قاع ويعتمد على مسار الترند للممنتيوم . وهو الآن كسر مستوى الصفر منخفضا وهذا مؤشر سلبي على أي حال .

    المؤشر العام "3" يومي :
    هناك مسار صاعد تم كسره وهذا سلبي باللون الأسود كما يتضح، ومسار هابط باللون الأخضر يسير بمساره الآن وهذا سلبي أيضا الآن، وحين نربط مؤشر الممنتيوم وrsi نجد أنهما بمسار سلبي الأول كسر مستوى صفر والآخر كسر مستوى 41تقريبا وهذا سلبي أيضا، لا توجد إيجابية هنا بقراءة المؤشر في الواقع على الأقل خلال اليومين القادمين، وضعت مستويات الدعم الآن كأرقام باللون الأحمر من منتصف الأسبوع الماضي وفعلا ارتد من 7729نقطة بالضبط . وكسرها سيكون سلبياً تماما للمؤشر العام إن استمر . لن تكون هناك إيجابية إلا بحدوث انحرافات إيجابية وهذا لم يحدث حتى الآن على الأقل .

    القطاع البنكي يومي :
    قد يكون هو القطاع الأقل خسارة بل كان رابحا خلال الأسبوعين الماضيين، والآن يكسر متوسط 50يوماً بفارق قليل جدا يقارب 30نقطة وهي ضئيلة جدا، ولكن لازال بمساره الصاعد المتوازيين "اللون الأحمر" ويتجه للانخفاض من خلال الملاحظ على انخفاض السلبي لمؤشر rsi وأيضا يبقى مستوى دعم 100يوم الذي يقف عند مستوى 19.954نقطة . ونلحظ أن مؤشر rsi يتجه لكسر مستوى 50وهذا أن تم فهو سلبي أيضا على القطاع ككل وموجة انخفاض سيعقبها.

    القطاع الصناعي يومي :
    واضح الانحصار بين مستوى 50و 100يوم، وضيق التذبذب وضعف الزخم في القطاع، ولكن ظل محافظا على مساره الصاعد "الخطين الأزرقين المتوازيين" ولكن الخطورة هي في كسر مستوى 100يوم "الخط الأحمر" فأي إغلاق دونها سيكون سلبياً للمؤشر الصناعي وهو عند مستوى 18.611نقطة . مؤشر rsi لم يستطع الصمود أعلى من مستوى 50كما يتضح خلال الأسبوعين الماضيين، بل أظهر "تربل بوتوم" وهذا إيجابي إن أعقبه صعود وإيجابية في ذلك، هذا لم يحدث حتى الآن . خط المقاومة الأصعب للقطاع الصناعي نلحظه بسقف الخط الأحمر الأعلى في المؤشر الصناعي .

    قطاع الخدمات يومي :
    ذكرنا الأسبوع الماضي أنه كسر ترند صاعد وهناك سلبية في القطاع، واضح السلبية الكبيرة في القطاع أن متوسط 50يوماً بدأ يأخذ مساراً هابطاً منحنياً وليس أفقياً، وهذا يشكل سلبية للقطاع، ونلحظ النسب الدنيا التي تمت في القطاع يؤكد ذلك . وإن استمر وتقاطع مع 100يوم منخفضا فهو استمرار للانخفاض . يحظى بدعم قريب من 1860نقطة لا أتوقع أن يصمد أمامه، والأخر عند مستوى 1774قاع سابق . مؤشرات سلبية واضحة في القطاع كمؤشر نلحظ rsi وصل لمستوى 28وهذا يعتبر متدنياً وقد يكون متدنياً أكثر في الأيام القادمة .

    قطاع الاتصالات يومي :
    واضح أن قطاع الاتصالات كسر مستويات دعم مهمة ورئيسية سواء بترند صاعد "اللون الأسود" او المتوسطات التي حددت 50و 100يوم، وواضح أنه من شهر سبتمبر لم يتجاوز مستوى 50في rsi، وكسر مستويات دعم رئيسية في القطاع الآن، ولكي نقدر مستويات الدعم للقطاع الآن فهي كما يلي 2.608نقطة ثم 2.510نقطة ونركز على مستوى 2.608نقطة فكسرها سلبي والأكثر سلبية كسر المستوى الثاني . نلحظ ايضا أن مؤشر rsi أيضا كسر ترند صاعد للمؤشر وهذا أيضا مؤشر سلبي للقطاع .

    القطاع الزراعي :
    يقارب القطاع الخدمات، وكسر مستويات 50يوماً و 100يوم ومؤشر RSI الآن 29منخفض جدا، الدعم الآن عند 3.634نقطة وكسرها سيعطى مستويات هبوط صعب تحديدها والأصعب الأن السلبية التي تحدث بانحناء المتوسط للخمسين يوماً، وهذا يعني مساراً هابطاً للقطاع سيكون أكبر سيكون آخر قدر ممكن هو القاع السابق 3.131نقطة، ولكن وضع القطاع يحظى بسلبية واضحة حتى الآن .

    قطاع التأمين يومي :
    الجميع مقتنع أن أسعار القطاع حتى الآن متضخمة ومتضخمة جدا فهي مضاربات كبيرة لا غير، وهذا ما يجعل القطاع يمر بتصحيح سريع وحاد حتى الآن وقد يستمر وهو مبرر لأنها أسعار غير مستحقة، وكنت وضعت هذه الترندات أو "المروحة" لمستويات الهبوط المتوقعة، ونحن الآن وصلنا للمرحلة الخامسة إن أردنا حسابها من الأعلى للمسارات الهابطة أو المراوحة، وهو يغلق الآن عند مستوى 2111نقطة، وأمامه الآن مستويات تصحيحه أو دعم 1983نقطة ثم مستوى 1812نقطة للأسبوع القادم وكسر هذا المستوى سيفتح الباب على مصراعيه للقطاع التأميني للتصحيح أكبر من ذلك . مؤشر RSI سلبي حتى الآن ومسار هابط . أسعار القطاع تبرر هذا التصحيح لمستويات أكبر من المتوقع .

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 9 / 1428هـ

    تقارير خاطئة واكتتابات قادمة وقلق من نظام جديد عوامل تغلف السوق بالضبابية

    تحليل : أيمن بن محمد الحمد
    أغلق مؤشر التداول (TASI) الأربعاء 3أكتوبر 2007م عند 7765نقطة منخفضا بنسبة 2.1بالمائة عن إغلاق الأسبوع الماضي الذي كان عند 7929نقطة. سجل السوق أدنى نقطة عند 7729، وكانت 7949أعلى نقطة سجلها هذا الأسبوع.
    تفاعل السوق سلبياً بعد أن اعلنت الهيئة عن موعد انطلاق نظام تداول الجديد بعد اجازة العيد. وكانت ردة فعل السوق منطقية فدوما ما نكون قلقين من أي نظام جديد. ونتذكر عندما بدأت التجزئة اسهم قطاع البنوك كيف ان المؤشر فقد الكثير من النقاط نتيجة لخطأ. من هنا لا نستغرب ردة الفعل هذه من قبل المتداولين في السوق واعتقد ان السوق سيحتفظ بهدوء قادم حتى يبدأ النظام بالعمل والتأكد من عدم وجود مشاكل. والتعرف عليه وكيفية تعامل المتداولين معه وتجانسهم معه. وهذا امر منطقي فمن خلال معايشتنا لادخال الانظمة السابقة كان السوق وقتها يستمر بخمول وتذبذب محدود حتى يتأكد المتداولون من عدم وجود مشاكل.
    فقد المؤشر كما اشرنا سابقا 2بالمئة من قيمته ولعل قطاع البنوك ساهم كثيرا في خسارة هذه النقاط بعد ان كان يعزز من ثبات المؤشر. واثر تقرير خاطئ لمؤسسة النقد نشر عبر موقعها عن ارباح قطاع البنوك لشهر اغسطس والذي كان فيه قد اشار إلى انخفاض ارباح البنوك بنسبة تزيد عن 50بالمئة. الا ان مؤسسة النقد عادت وعدلت هذا التقرير. كذلك أدت التقارير السلبية التي نشرت عن اهم واكبر ارباح استثمارات شركة المملكة القابضة إلى تراجع السهم لاول مرة دون العشرة ريالات. وان كان مكرر هذا السهم مرتفعا كثيرا حاليا . مما ادى إلى التأثير النفسي على السوق. وكانت الصفقات الضخمة التي تمت على هذا السهم خلال الأيام القليلة الماضية ادت إلى نوع من القلق. وينتظر ان تعلن الهيئة عن ادخال سهم شركة المملكة القابضة إلى المؤشر بعد استقراره.
    استمرت النسب الدنيا بالظهور خلال تداولات هذا الاسبوع. وكان للشركات التي ارتفعت كثيرا عن سعرها العادل الريادة في هذه النسب. بينما حافظت الشركات الاستثمارية ذات المركز المالي القوي على مركزها السعري بتذبذب بسيط.
    وكانت هيئة السوق المالية قد أعلنت بعد اغلاق السوق ليوم الاربعاء عن خمس اكتتابات قادمة وهي ثلاث شركات تأمين وشركتان احداهما خدماتية والاخرى صناعية.
    فقد أعلنت عن طرح كل من شركة الخليج للتدريب والتعليم، وسيتم طرح 2.400.000سهم للاكتتاب العام تمثل (30%) من أسهم الشركة. وشركة الشرق الأوسط للكابلات المتخصصة (مسك)، وسيتم طرح 9.600.000سهم للاكتتاب العام تمثل ( 30%) من أسهم الشركة، وجاء في الاعلان أنه سيخصص جزء منها للصناديق والشركات الاستثمارية، ومن المتوقع أن تطرح أسهم الشركتين خلال الفترة من 24شوال 1428ه الموافق 5نوفمبر 2007م إلى 2ذي القعدة 1428ه الموافق 12نوفمبر 2007م.
    اما شركات التأمين وهي 1- شركة الاتحاد التجاري للتأمين التعاوني برأس مال 250.000.000ريال، وسيتم طرح 10.500.000سهم للاكتتاب العام تمثل (42%) من أسهم الشركة. 2- شركة الصقر للتأمين التعاوني برأس مال 200.000.000ريال، وسيتم طرح 8.400.000سهم للاكتتاب العام تمثل (42%) من أسهم الشركة. 3 - شركة التأمين العربية التعاونية برأس مال 200.000.000ريال، وسيتم طرح 8.000.000سهم للاكتتاب العام تمثل (40%) من أسهم الشركة. وسيتم طرح جميع الشركات المذكورة أعلاه بسعر عشرة ريالات للسهم الواحد خلال الفترة من 15شوال 1428ه الموافق 27أكتوبر 2007م إلى 22شوال 1428ه.
    وينتظر ان تعلن الهيئة عن اكتتابات مهمة كاكتتاب شركة الاتصالات المتنقلة والتي ستطرح سبعمائة مليون سهم للاكتتاب . خصص منها مائة وأربعون مليون سهم لكل من المؤسسة العامة للتقاعد والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية. كذلك مصرف الانماء والذي سيطرح الف مليون سهم للاكتتاب العام.
    ان عدم وجود جدولة واضحة لهذه الاكتتابات يؤدي إلى المزيد من القلق لدا المتداولين. لذا نأمل من الهيئة سرعة جدولة هذه الاكتتابات واعلانها.
    وشهد هذا الاسبوع اعلان العديد من الشركات عن نتائج اعمالها للربع الثالث من العام الحالي. وقد تباينت هذه الارباح مابين الارتفاع والانخفاض.
    عادت اسعار المواد البتروكيميائية للارتفاع من جديد وكان لمنتج الميثانول الارتفاع الكبير وهذا المنتج يتم تصديرة من قبل شركتي سابك وسبكيم كذلك ارتفعت اسعار منتج الايثيلين جلايكول . اما أسعار الأسمدة - اليوريا والامونيا - فقد استمرت اسعار اليوريا بالارتفاع بينما انحفضت قليلا اسعار الامونيا في الأسواق العالمية.

    التحليل الفني:
    1- التحليل الفني لحركة المؤشر اللحظية 30د :
    كون المؤشر عبر الرسم البياني للحركة اللحظية قاعين الاول كان في 12سبتمبر قيمته 7726نقطة اما الاخر فكان في هذا اليوم وقيمته 7729نقطة.
    ونلاحظ وجود نموذج سلبي - غير مثالي - تكون على الرسم البياني (رأس وكتفين مائل) هدفه 7595نقطة.
    المؤشرات على الرسم البياني اللحظي نبدأها بمؤشر الاوستكاستك والذي تقاطع ايجابيا واعطى احتمالية ارتداد بإذن الله خلال بداية تداولات الاسبوع القادم.
    مؤشر التدفقات النقدية ونلاحظ دخول بعض السيولة عند اقفال التداولات ليوم الاربعاء وذلك خلال اخر ساعة تداول. ادى ذلك إلى تغيير مسار هذا المؤشر من الهبوط للصعود ليسجل عند الاغلاق 50.قراءتنا له ايجابية بإذن الله.
    مؤشر الارا اس أي اتجه ايجابيا في اخر تداولات الاربعاء لينحني للأعلى. قيمته متدنية تبلغ 37وحدة. قراءتنا له ايجابية بإذن الله رغم كسره للمسار الذي كونه في بداية هذا الاسبوع. الا ان تأخر التداولات ادت إلى اشارات ايجابية على هذا المؤشر.
    مؤشر اراون خلال تداولات هذا الاسبوع وصل إلى القمة من ثم بدأ بالتراجع. المهم فإن دلائل هذا المؤشر تعطي نزولا متوقعا للسوق ولكن لا اتوقع ان يكون عنيفا. خاصة وكما تلاحظون في الرسم البياني أن مؤشر الاراون الصاعد والمؤشر الهابط كليهما في اتجاه هابط وهذا ما جعلني اتوقع ان الهبوط لن يكون قويا.
    انتهينا من المؤشرات العامة ونأتي للمتوسطات المتحركة الاسية على الرسم البياني اللحظي وتمثل المتوسطات المتحركة الاسية لل 8ايام و 13و 21و 30يوما فكانت هذه المؤشرات قد تقاطعت ايجابيا خلال تداولات الثلاثاء الماضي. الا ان الهبوط القوي باندفاع واحد والذي حدث خلال تداولات الاربعاء عاد ليعيد التقاطع السلبي من جديد (وهذا واضح من خلال الرسم البياني المرفق). ننتهي إلى ان المتوسطات ترتبت سلبيا واعطت اشارة سلبية للوضع اللحظي للسوق.
    ملخص التحليل الفني اللحظي: تكون نموذج سلبي غير مثالي يدعم المزيد من الهبوط. تباينت المؤشرات الفنية بالارتفاع والهبوط الا انني اغلب ارتفاع السوق في بداية التداولات خاصة وان مؤشرات ال 60دقيقة تدعم ذلك. واخيرا المتوسطات اعطت اشارة سلبية.

    2- التحليل الفني لحركة المؤشر التاريخية اليومية:
    استمر المؤشر بالهبوط خلال تداولات هذا الاسبوع ومازلنا في موجة هابطة والتي قد تصل بنا إلى مابين 7400و 7500نقطة في اسوأ الاحوال ان شاء الله.
    نبدأ بالتحليل الموجي فحسب موجة zig zag فإن الهدف لهذه الموجة الهابطة إلى مستوى 7443نقطة (موضحة في الرسم المرفق ). فحسب هذه الموجة فإننا انهينا الموجتين a وb والان نحن في الموجة الاخيرة c . وهدفها المرجح كما هو محدد سابقا.
    اما موجة flat فإننا مازلنا في الموجة الفرعية الصاعدة وتهدف مستوى 8132نقطة.
    ونحن اقرب للهبوط منه الصعود خاصة بعد كسر مسار الموجة الحالية هبوطا ليومين متتاليين. ونلاحظ الخط الأزرق على الرسم البياني الرئيسي وكيف اقفل السوق دون هذا الخط.
    المؤشر الان يكون اسفل وهو نموذج ايجابي وقد وضحته في الرسم المرفق (الرسم البياني التاريخي اليومي).
    وهذا لا يلغي بعض الارتدادات المتوقعة خلال التداولات. نفسيا فباعلان الهيئة عن بداية الاكتتابات من جديد. وبدأ النظام الجديد يجعلنا غير متفائلين كثيرا . الا ان من الملاحظ ان هذه الاكتتابات صغيرة.
    وهذا يجعل البعض قلقا من مفاجأته باكتتاب ضخم كاكتتاب مصرف الانماء او الاتصالات المتنقلة. عوضا عن الاكتتابات التي اعلنت عنها بعض البنوك والشركات القائمة الان. فبعضها يعد كبيرا.
    بالنسبة للمسارات الرئيسية للسوق وهي نقاط دعم رئيسية فليس أمامنا الا مسار واحد فقط يقع عند 7526نقطة. وهو المسار الرئيسي للسوق. واي اقفال دون هذا المستوى بعد تنفيذ كميات كبيرة فإنها اشارة سلبية. ولدينا ثلاثة مستويات هامة الاولى 7763نقطة والتي كسرها ثم اغلق فوقها المؤشر. الثانية 7724نقطة والثالثة والاخيرة 7696نقطة. وننوه هنا إلى ان المؤشر مازال يحترم نسبة التصحيح 38بالمئة من نسب الفيبو حتى الان.
    اما مستويات المقاومة وهي نقاط ارتداد متوقعة 7949نقطة ونقطة
    8018.نسب الفيبو وهي 7948نقطة و 7724نقطة و 7544نقطة و 7362نقطة وأخيرا 6777نقطة وتمثل على التوالي نسب تصحيح (23.6%) و(38%) و(50%)و (61.8%) و(100%).
    ارتد المؤشر هذا الاسبوع من مستوى 7729نقطة ونتوقع ان يرتد إلى مستوى ليواصل صعوده إلى 7948نقطة بحد اقصى ثم يعاود الهبوط من جديد والمتوقع ان يهبط إلى مستوى 7534نقطة فإن كسرت بتداولات كبيرة فهي اشارة خروج من السوق.
    ولكن لدينا وكما اوضحت اعلاه نقاط مهمة وهي نقاط المتوسطات المتحركة الموزونة والاسية وسنحددها في فقرتها وارى ان كسرنا المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم فلن يكون السوق جيدا خلال الفترة القادمة.
    المؤشرات الخاصة
    ونبدأ بمؤشر Ichimoku: فمازال هذا المؤشر سلبيا في مسار هابط وقد يهبط دون السحابة. فمازال المؤشر لم يعط اشارة دخول إلى الان.
    مؤشرات الشراء والبيع: على مستوى فترة قصيرة الاجل مازال هناك صراع بين هاتين القوتين فتتغلب احداهما تارة ثم تتغلب الاخرى. اما في اخر التداولات لهذا الاسبوع فإن قوى البيع تغلبت على الشراء كما هو موضح في الرسم البياني المرفق. ومن الملاحظ تدني الكميات وهي اشارة ايجابية على المستوى البعيد.

    المتوسطات المتحركة الاسية لل 8و13و 23يوما :
    استمرت على وضعها السلبي بترتيب غير ايجابي وقيم تخرج المضارب من السوق . فبعد ان تقاربه قليلا خلال تداولات الاسبوع الماضي الان انها في هذا الاسبوع ازدادت سوءا بتباعد قوي بين قيمها وترتبت عكسيا. ملخصها انها لم تعطي أي اشارة دخول للمضارب ومازالت سلبية.
    المتوسطات المتحركة الأسية طويلة الاجل (الخاصة بالمستثمرين):
    هذه المتوسطات تعطي انطباعا جديدا عن السوق ولكنه محدود. ولكن ان استمر السوق على هذا الوضع فإن حركة هذه المؤشرات ستكون سلبية. فقد بدأ المتوسط المتحرك الاسي للمئة يوم بالتقارب مع الخمسين يوما وذلك بالارتفاع لقيمة المتوسط المتحرك الاسي للمئة يوم. مما يعني ان احتمال تقاطعهما خلال الشهر او الشهرين القادمين وارد. وهذه اشارة سلبية ان تمت. ونلاحظ ذلك بمقارنة قيمة المتوسط المتحرك الاسي للمئة يوم مابين هذا الاسبوع والاسبوع الماضي ففي هذا الاسبوع قيمته 7763نقطة اما الاسبوع الماضي كان 7756نقطة. وكان من المفترض ان يكون اقل من الاسبوع الماضي. اما قيمة المتوسط الاسي للخمسين يوما 7811نقطة.
    صعيد المتوسطات المتحركة الموزونة طويلة الاجل:
    اقترب كثيرا المؤشر من مستوى المتوسط المتحرك الموزون للمئة يوم والذي يقع عند 7724نقطة. وكسر هذا المتوسط يزيد العلامات السلبية ليجعلنا قلقين اكثر من وضع السوق. خاصة وان تم كسرها والتنفيذ دونها بكميات كبيرة والاغلاق دونا منها. ان حدث هذا فهي تزيد وضع السوق صعوبة وتجعلنا ننتظر انقاذ السوق الذي قد يكون من نتائج سابك. كذلك من الاشارات السلبية ارتفاع قيم هذه المتوسطات مقارنة بالاسبوع الماضي. فكانت قيمة المتوسط المتحرك للمئتي يوم عند 7661نقطة وفي هذا الاسبوع ارتفع إلى 7669نقطة وهي اشارة سلبية . أما المتوسط المتحرك الموزون للمئة يوم في الاسبوع الماضي كان عند مستوى 7699نقطة وفي هذا الاسبوع سجل قيمة 7724وهو مستوى دعم للسوق. وأخيرا المتوسط المتحرك الموزون للخمسين يوما كان في الاسبوع الماضي عند مستوى 7902نقطة وفي هذا الاسبوع هبط إلى 7900نقطة كاشارة سلبية وهومستوى مقاومة للسوق.

    المؤشرات الفنية :-
    قبل البدء انوه أن بعض المؤشرات قد تكون إشارة للوضع العام للسوق وان كانت منفردة

    مؤشر القوة النسبية (rsi) :
    كسر هذا المؤشر المسار الصاعد الذي كان قد سلكه الاسبوع الماضي وواصل هبوطه إلى قيم جيدة. واقفل هذا المؤشر عند 41وحدة منخفضا من 54وحدة خلال الأسبوع الماضي. اتجاهه سلبي . كون قاعا سلبيا ولم ينته من موجة الهبوط حتى الاقفال.

    مؤشر الماكد (MACO):
    كان هذا المؤشر في مسار افقي محير في اغلبه طول الاسابيع الماضية وكان يميل إلى الارتفاع. الا انه وفي هذا الاسبوع هبط وكسر مستوى الصفر كعلامة سلبية. هذا المؤشر اعطى اشارة سلبية في نهاية هذا الاسبوع حتى الان.
    مؤشر الاوستكاستك :
    نلاحظ وكما في الرسم المرفق أن هذا المؤشر في مستويات متدنية . الا انه لم يتقاطع ايجابيا إلى الان. مساره سلبي كذلك باتجاهه للاسفل. رغم سلبية ما نراه الا ان احتمالية ارتداد السوق قريبة جدا ان شاء الله. وكما اشرنا سابقا فإن هذا المؤشر خفيف في العادة يثأثر بسرعة مع فقد النقاط او كسبها. اقفل هذا المؤشر بنوعيه البطيء عند 35اما السريع فعند 32في مسار هابط.

    مؤشر التدفقات النقدية:
    كسر هذا المؤشر المسار الصاعد الذي كونه في الاسبوع الماضي وهبط إلى مستويات متدنية. الا انه عاد ليرتفع ولكن ارتطم بمستوى المسار الصاعد واقفل ادنى منه بقليل. قيمة هذا المؤشر بلغت 59مقابل 64خلال الأسبوع الماضي . اتجاه هذا المؤشر ايجابي ولكن ننتظر حتى بداية الاسبوع القادم. خاصة انه ارتفع مع هبوط السوق .

    مؤشر بريس روك
    (Price ROC) :
    كما نلاحظ في الرسم المرفق فقد كسر المسار الصاعد الذي كان قد بدأه في الاسابيع الماضية واقفل دونا منه. وهي اشارة سلبية. اقفل هذا المؤشر عند - 1.2مقابل 2في اتجاه هابط .

    توقعات الأسبوع القادم:
    كما كنا قد توقعنا أن يتأثر السوق بخبر اعلان الهيئة عن موعد بدء النظام الجديد فإن السوق من المتوقع ان يبدأ الاسبوع القادم بردة فعل غير جيدة ازاء بدء الاكتتابات غير المجدولة علنا.
    مما يجعل المتداولين ينتظرون كل اربعاء ماذا لدى الهيئة من طروحات. عوضا عن ان بدء تطبيق أي نظام جديد يجعل الكثير من المتداولين في انتظار نجاح هذا النظام فعليا. وانه لا توجد مشاكل مع بداية تشغيله.
    ولكن قد يكون لموجات المضاربة بقية لهذا الاسبوع. خاصة ان البعض لا يفضل الاحتفاظ بالأسهم في الاجازات الطويلة.
    ولكن كمستثمرين فلم تظهر لنا بوضوح اشارات خروج حتى هذه اللحظة.
    التوقعات ان يبدأ الاسبوع القادم مشوارا جديدا للارتداد قد يشوبه في البداية بعض الهبوط الا ان الموجة الارتدادية متوقعة. ولكن يجب ان نكون متحفظين قليلا لاننا مازلنا في موجة هابطة في العموم اهدافها خاصة للأسهم غير الاستثمارية قد تكون غير جيدة. والله الموفق.

    عضو جمعية الاقتصاد السعودية







    اتهامات بالتدليس في القوائم المالية.. ولا ضمانات لسرية المعلومات
    المحاسبون القانونيون متهمون حتى تثبت أرقامهم


    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  23 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال

    تقرير - عبد اللطيف العتيبي
    تزداد أهمية الدور الذي تلعبه المعلومات المحاسبية عندما تنهج الدولة فلسفة الاقتصاد الحر، حيث تعتبر هذه المعلومات أحد عناصر البنية التحتية الأساسية التي ترتكز عليها السوق المالية.
    في حين أن المجتمع الاقتصادي يواجه مشكلتين رئيسيتين مع القوائم المالية التي تعدها الشركة وهي: كيف يمكن ضمان أن المعلومات التي قدمتها إدارة الشركة معلومات صحيحة وأنها خالية من التدليس والتحريف وتعكس الوضع المالي للشركة، إضافةً إلى كيف يمكن ضمان أن القوائم المالية قد أعدت وفقا للمعايير المحاسبية التي تقتضي فيما تقتضي الثبات في أساليب القياس والعرض وأن أي تعديل يطرأ على ذلك قد تم توضيح أثره.
    ويتضح من ذلك أن المعلومات المحاسبية تلعب دوراً أساسياً في تحريك وتنمية الاقتصاد الوطني وتنمية الاستثمارات في ظل النظم الاقتصادية المختلفة.
    ويقول أحمد سلام - محاسب ومراجع قانونى وخبير مالي، أن سوق المال تعتبر القناة التي يمكن من خلالها تحويل مدخرات الأفراد إلى الاستثمارات في مشروعات مختلفة تساهم في تنمية الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن الوسطاء الماليين ووسطاء المعلومات يلعبون دوراً هاما لتحقيق هذا الغرض.
    وفى الوقت الذي يهتم فيه الوسطاء الماليون مثل البنوك، وشركات الاستثمار، وصناديق الاستثمار، وشركات التأمين - بتجميع مدخرات الأفراد والبحث عن فرص استثمارية مناسبة لأغراض اتخاذ قرارات استثمارية مختلفة، فإن وسطاء المعلومات - مثل المراجعين، والمحاسبين القانونيين، والمحللين الماليين، ورجال الصحافة الاقتصادية، يهتمون بتوفير معلومات للمستثمرين، وللوسطاء الماليين الذين يمثلونهم، عن جودة الفرص الاستثمارية المختلفة، بينما يلاحظ أن كلا من الوسطاء الماليين ووسطاء المعلومات يضيف قيمة بمساعدة المستثمرين في التمييز بين الفرص الاستثمارية الجيدة والفرص الاستثمارية الرديئة.
    وأشار الدكتور محمد آل عباس إلى أن هذه المعايير المحاسبية ليست سهلة التطبيق ولا يمكن اكتشاف الأخطاء في تطبيقها أو تعمد التحريف فقط من خلال قراءة القوائم المالية، لذلك لابد من قيام أشخاص مدربين بشكل كاف ومؤهلين قادرين على مراجعة القوائم المالية والاطلاع على كافة الوثائق التي تمتلكها الشركة للحكم على موثوقية ومصداقية تلك القوائم وان الشركة فعلا قد التزمت بالمعايير المحاسبية المتعارف عليها عند إعدادها.
    واعتبر آل عباس أن المسؤولية عن اكتشاف الأخطاء والغش هو : فجوة التوقعات التي تشير إلى إن اختلاف في ما يعتقده المجتمع الذي يستفيد من خدمات المراجعة وما يقوم به المراجع وفقا للمعايير التي يعمل في إطارها، حيث تتفاقم هذه الفجوة فيما يتعلق بمسؤولية المراجع عن اكتشاف الأخطاء أو الغش والمخالفات التي تقوم بها الإدارة.
    وحول مسؤولية المراجع عن اكتشاف الأخطاء والغش والتحريفات في القوائم المالية؟ قال آل عباس إنها ترتكز على عنصرين أساسيين هما: الحصول على التأكيد المعقول والأهمية النسبية، لافتا إلى أنها تعتمد على تقديرات المراجع للتأكيد المعقول والأهمية النسبية على الحكم الشخصي، لذلك يجب على المراجع التخطيط لعملية المراجعة بصورة كافية (معيار التخطيط) وكذلك التوجيه والإشراف بدقة على العمل الذي يقوم به فريق المراجعة (معيار الرقابة والتوثيق).
    وذكر يوسف المبارك المحاسب القانوني، أمثلة منها: الاحتفاظ بالأوراق المقدمة من العملاء وأوراق عمل المراجعة ونسخ من الحسابات الختامية، وذلك لمدة لا تقل عن عشر سنوات من تاريخ إصدار تقريره عن كل سنة مالية تتم مراجعتها، إضافةً إلى عدم مراجعة حسابات الشركات أو المؤسسات التي يكون له مصلحة مباشرة أو غير مباشرة فيها وذلك طبقا لما تحدده اللائحة التنفيذية. وأضاف المبارك قائلاً: "عدم مراجعة حسابات شركات المساهمة وحسابات البنوك والمؤسسات العامة إلا إذا مارس المهنة مدة لا تقل عن خمس سنوات بعد حصوله على الترخيص".. وطالب المبارك بتعويض الضرر الذي يصيب العميل أو الغير بسبب الأخطاء الواقعة منه في أداء عمله وتكون المسئولية تضامنية بالنسبة للشركاء في شركات المحاسبة، إضافةً إلى توظيف نسبة معينة من السعوديين من مجموع موظفيه، وتحدد اللائحة التنفيذية هذه النسبة دون إخلال بما يقضي به نظام العمل والعمال، وكذلك إخطار وزارة التجارة عند توقفه.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 9 / 1428هـ

    بعد التداول
    المؤشرات الإحصائية لمؤسسة النقد والحاجة إلى الإيضاحات


    خالد العويد
    نشرت مؤسسة النقد العربي السعودي خلال الأسبوع الحالي المؤشرات الإحصائية لشهر أغسطس من العام الحالي، وهو إجراء يتم بصورة دورية مع انتهاء كل شهر، وتتضمن الإحصاءات النقدية، والنشاط المصرفي، وأسعار الصرف والفائدة، ومؤشرات الأرقام القياسية لتكاليف المعيشة.
    والملفت أن هذه النشرة صاحبها اهتمام بالغ، وترقب من المختصين، نتيجة الاهتمام المتزايد من المواطنين بالمعلومات الاقتصادية، خاصة ما يتعلق بالعرض النقدي، والاحتياطيات الخارجية، ومستوى التضخم، وغيرها من المؤشرات الهامة.
    وفور إعلان الأرقام ظهرت نقاشات وتكهنات حول رقمين مهمين، الأول يتعلق بانخفاض الاحتياطيات الرسمية للدولة، وأثير على مستوى وكالات الأنباء العالمية التي وصفت الانخفاض بالمفاجئ في ظل ارتفاع أسعار النفط. أما الثاني فيتعلق بمعدل الأرباح المجمعة التي حققتها البنوك بنهاية شهر أغسطس الماضي، حيث تضمنت إحصائيات مؤسسة النقد رقم خاطئ وصل تأثيره على أسعار أسهم البنوك، وتراجعت بسببه يوم الاثنين، ونبهت "الرياض" إلى عدم دقته فور نشره ضمن المؤشرات السابقة.
    وقد تداركت مؤسسة النقد الخطأ في معدل الأرباح المجمعة، وعدلته من 1323مليون ريال،وهو المنشور بالخطأ إلى 2407ملايين ريال وهو الصحيح، أي أن الفرق يقترب من 1.1مليار ريال.
    وبالنسبة للرقم الأول، وهو انخفاض الموجودات الخارجية لمؤسسة النقد، فقد كان محورا لنقاش آخر من المحللين والمختصين، وحاولوا تفسيره، وإيجاد الأسباب، فمحلل الشرق الأوسط في "سيتي جروب" قال إن تراجع الأصول الأجنبية أمر غريب نظرا إلى الارتفاع في أسعار النفط، وان مؤسسة النقد خفضت استثماراتها في الخارج بسبب أزمة الرهون العقارية عالية المخاطر، في حين قال محلل أسواق الصرف في بي.إن. بي باريبا "أن الانخفاض في صافي الأصول الأجنبية، ربما يرجع إلى التحوط لانخفاضات الدولار، بينما قال جون سفاكياناكيس كبير الاقتصاديين في "ساب" إن مؤسسة النقد ربما تكون قد وجهت بعضا من إيرادات النفط إلى وجهة أخرى غير الأصول الأجنبية.هذه الأحداث والتفسيرات تعيدنا مرة أخرى، إلى طرح التساؤلات وهي لماذا لا تقوم مؤسسة النقد بتقديم إيضاحات كافية لتفسير التغيرات المهمة في تلك الأرقام المنشورة، وتعلق عليها، حتى تزيل الضبابية من بعض الأرقام ولا تترك مجالا للتخمين أو التفسير غير الصحيح بخصوص ما يحدث من تغيرات.
    إضافة إلى ذلك فان تلك الأحداث تستوجب وجود انفتاح إعلامي من قبل مؤسسة النقد مع الصحافة المحلية ووسائل الإعلام الأخرى وان تكون لها الأولوية للإعلان عن قرارات المؤسسة الهامة، بدلا من أخذها من وكالات الأنباء العالمية، ويتضمن الأمر تقديم رؤية المؤسسة لبعض الأرقام المهمة التي تنشر دوريا عبر متحدث إعلامي، وهي خطوة تساعد على إيصال وجهة نظر المؤسسة وتقديمها للمواطنين بصورة مقنعة معتمدة على لغة الأرقام الاقتصادية، وتوسع مساحة النقاش والآراء ووجهات النظر بين الطرفين، خاصة في المواضيع التي تثار بشكل يومي، وتخص السياسة النقدية مثل سعر الصرف والارتباط بالدولار أو سلة عملات، وموضوع التضخم.







    البنك الدولي: المملكة توفر بيئة سهلة للاستثمار على مستوى العالم والمطلوب تسهيل بيئة الأعمال للمستثمر الوطني أيضاً

    عبدالله الجعيثن
    نشرت جريدة "الرياض" في العدد 14342بتاريخ 1428/9/18ه (في الملحق الاقتصادي) تقريراً جميلاً عن الاقتصاد السعودي، ولن يتكامل جماله حتى يحصل المستثمر السعودي على بيئة عمل ميسرة جداً، كما حصل عليها المستثمر الاجنبي، بل ان العقل والعدل والمصلحة العامة كل تلك القيم تجعل المستثمر السعودي احق بالحصول على بيئة عمل اسهل بكثير مع استمرار تسهيل الاستثمار الاجنبي والتطور فيه، فالاقربون اولى بالمعروف واستقطاب الاموال الوطنية - حتى لا تهاجر - مقدم على جلب الاموال الاجنبية للاستثمار، وان كنا نؤكد على اهمية استقطاب الاستثمارات والاسواق الاجنبية، فعالم اليوم مفتوح، والمصالح تتداخل فيه بشكل مكثف والمملكة عملاق اقتصادي فاعل في جميع المحافل الدولية، لها احترام كبير ووزن ثقيل وفيها مصالح هائلة للعالم كله، اولها النفط الذي تتربع المملكة على قمة منتجيه ومصدريه وتتبوأ المركز الاول في الاحتياطي العالمي للنفط وبفارق شاسع عن المركز الثاني والثالث، بحيث سوف يتزايد الاعتماد على نفط المملكة عاماً بعد عام وتظل هي المحرك الرئيسي - وربما شبه الوحيد في المستقبل - للنهضة الصناعية في العالم، وهذا من فضل الله عز وجل ثم بفضل حكمة قادتنا الذين احسنوا ادارة هذه الثروة وجنبوا المملكة - منذ توطيدها على يد بطل العروبة والإسلام الملك عبدالعزيز - رحمه الله - الفتن والحروب وعملاء علاقات مودة واحترام متبادلة مع العالم، وفق سياسة خارجية ونفطية نادرة في حكمتها وحرصها على مصلحة الجميع لينعكس ذلك على بلادنا اماناً وسلامة من الحروب والقلاقل واحتراماً على مستوى العالم.
    (ملخص التقرير)
    اكد التقرير السنوي الصادر عن البنك الدولي والذي يقيم بيئة الاعمال في 178دولة حول العالم، حلول المملكة في صدارة دول العالم ضمن تصنيف مستوى التنافسية بين الدول حيث احتلت المركز ال 23بعد ان كانت تحتل المركز ال 38في العام الماضي.
    ووفقاً للتقرير - الذي عرضه الزميل احمد بن حمدان - وتناقلته وكالات الانباء العالمية فإن المملكة تقدمت في التصنيف على دول صناعية رئيسية مثل فرنسا (المركز 31) والنمسا (25) واصبحت افضل بيئة لاداء الاعمال في العالم العربي ومنطقة الشرق الاوسط بشكل عام، متقدمة على الكويت (40) وعلى الامارات (68).
    وقال عمرو الدباغ محافظ الهيئة العامة للاستثمار في تصريحات صحفية اعقبت الاعلان عن احتلال المملكة لهذا المركز المتقدم جداً بين دول العالم وفي حفل حضره السيد مايكل كلاين نائب رئيس البنك الدولي، قال: ان المكانة الجديدة التي حققتها المملكة في مجال التنافسية بين الدول تأتي نتيجة تضافر جهود كافة الاجهزة الحكومية لتحقيق هذا الهدف، موضحاً ان المرحلة المقبلة تعد اكثر تحدياً غير ان هناك تفاؤلاً بدعم من الحكومة الرشيدة بتحقيق المركز العاشر في عام (2010) بين الدول الاكثر تنافسية في العالم.
    قلت: وهذا هو البرنامج الطموح الذي اعلنت عنه الهيئة العامة للاستثمار وتبنته وخططت له برنامج وهدف (10*10) اي ان البرنامج يستهدف وصول المملكة الى المركز العاشر عالمياً في التنافسية وتحسين بيئة العمل للمستثمر الخارجي بحلول عام
    2010.واوضج الدباغ ان اهم المؤشرات التي يعتمدها هذا التقرير في تصنيفه تتمثل في (1) الفترات الزمنية الخاصة ببدء الاعمال (2) الدورات المستندية والخطوات الاجرائية (3) النظام الضريبي (4) نظام تصفية الاعمال.
    واضاف السيد الدباغ ولكن الهيئة العامة للاستثمار من خلال مركز التنافسية الوطني لا تقتصر في عملها على المؤشرات المستخدمة من قبل البنك الدولي فتستخدم 300مؤشر تستخدم من قبل البنك الدولي ومن قبل منتدى الاقتصاد العالمي "افوس" وعدة جهات اخرى في سعيها للوصول الى هدف عشرة في عشرة.
    ورداً على سؤال ل"الرياض" حول تقييم الهيئة العامة للاستثمار للتقارير التي تصدر بين الفينة والاخرى عن مستوى الشفافية بين الدول والتي اظهر آخرها وجود المملكة كأقل دول الخليج شفافية، ذكر الدباغ ان هناك عدة تقارير تصدر لتقييم التنافسية والشفافية بين الدول غير ان الهيئة العامة للاستثمار تنتقي اكثر التقارير مصداقية واهمية ووزناً على المستوى العالمي وهذا ما يمثله تقرير ممارسة الاعمال الصادر عن البنك الدولي الذي يعد اهم التقارير قياساً لمستوى وتنافسية البيئة الاستثمارية في الدول.
    ملاحظتان
    لقد اسعدنا تقرير البنك الدولي عن الاصلاح الاقتصادي في المملكة ومستوى التنافسية بين الدول.. ولكن لدينا ملاحظتان حول الموضوع:
    1- ان التقرير حسب فهمي له يقتصر على الاستثمار الاجنبي في المملكة وتسهيل الاجراءات امامه والترحيب به وصنع بيئة عمل مريحة له، وهذا شيء طيب ولكن الاطيب منه - مع بقائه وزيادته - هو ان يجد المستثمر المحلي السهولة التي يجدها الاجنبي فالمشاهد ان المستثمر السعودي - وبالذات اصحاب المشاريع الصغيرة ومعظمهم شباب - يواجهون بيروقراطية حكومية متعبة ومتناقضة احياناً وتتوزع متطلباتها في عدة جهات: (التجارة - البلديات - العمل - مصلحة الزكاة والدخل وجهات حكومية أخرى مختلفة حسب نوع المؤسسة أو المشروع - والمشكلة أنه لا يوجد تنسيق بين هذه الجهات، ولا صورة واضحة ثابتة لما هو مطلوب ليبدأ الشاب مشروعه أو مؤسسته الناشئة، فنقترح أن توحد (جهة التراخيص للمشاريع الوطنية) في جهة واحدة فيها مندوب من كل الجهات المعنية والحاسب الآلي يقوم بالمهمة، بل نطمح لتعميم الحكومة الالكترونية في هذا الموضوع وغيره.
    إن المواطنين لا تنقصهم السيولة ولا الأفكار (ومن تنقصه السيولة فهناك صناديق تمويل منها بنك التسليف والذي ينبغي تسهيل اجراءاته - فالمستثمر الاجنبي سهلت له الهيئة العامة للاستثمار الاجراءات - وهذا امر تشكر عليه - ولكن أليس المستثمر المحلي من باب أولى؟.
    بل إن المشاريع الكبيرة والمصانع تواجه معضلة البيروقراطية هذه، فقد منحت وزارة التجارة أكثر من تسعين تصريحاً لمصانع إسمنت جديدة ثم واجهت كثير من هذه المصانع المصرح لها والمجموع مبالغ كبيرة من مؤسسيها مشاكل جادة مع وزارة البترول والثروة المعدنية بحجة عدم وجود محاجر كافية وللحفاظ على البيئة، وهذا دليل على عدم التنسيق المسبق بين الجهات بحيث لا يقع صاحب المشروع في ورطة خاصة إذا كانت الأموال سبق دفعها أو اقتراضها من البنوك.
    ثم إن المصانع المحلية القائمة، المتوسطة الحجم، لها مشكلات مع وزارة العمل (وقد طالبنا أن يربط الاستقدام بالقيمة المضافة وأن يتم تسهيل الاستقدام للمصانع وتصير مهنة البائع وسائق الأجرة على السعوديين فقط لكي تزدهر الصناعة المحلية.
    2- وفي التقرير المذكور والمنشور في (الرياض الاقتصادي) قال السيد مايكل كلاين نائب رئيس البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولي لشؤون تطوير القطاع الخاص:
    إن التقارير الدولية التي تبحث مستوى الشفافية بين الدول تنظر إلى عدة عوامل تسهم في جذب المستثمر، وبالنسبة لتقرير أداء الأعمال الذي يصدره البنك الدولي فإنه يبنى على عدة مؤشرات من أهمها الأنظمة التشريعية في الدول. ولفت كلاين إلى الفرق بين المؤسسات التي تصدر التقارير المحددة لمستوى التنافسية والمناخ الاستثماري بين الدول مبينا أن تقرير ممارسة الاعمال الصادر عن البنك الدولي يعتبر تقريراً مهماً في مجال قياس التنافسية بين الدول، وأشار الى أن تنافسية النظام الضريبي بين الدول لا ترتبط بنسبة الضريبة ولكن بقدر ما يستفيد المستثمر مقابل دفعه لهذه الضريبة..".
    قلت: ولاشك أن المستثمر الأجنبي يجذبه الاستثمار في المملكة أكثر لعدة أسباب منها الاستقرار السياسي التام (فرأس المال جبان) وتوفر الطاقة في المملكة بشكل هائل (وهذا بعد استراتيجي لدى الشركات العالمية الكبرى) والحصول على تمويل من بنك التنمية الصناعية بالإضافة إلى توفير مدن صناعية صرفت عليها الدولة مئات المليارات (الجبيل وينبع) وفي الطريق مدن صناعية كاملة وكل هذا إنجاز عظيم للمملكة لاشك فيه، ولكن مستوى الشفافية لا يزال ضعيفاً فلا تنشر أرقام اقتصادية شهرية عن نسبة النمو ومعدل البطالة وثقة المستهلك وما ينشر عن التضخم يعتمد على أوزان سلع اعتمدت قبل ما يقارب ثلاثين عاماً مما يجعلها غير دقيقة. كما أن سوق الأسهم السعودية لم يفتح للأجانب بشكل كامل، ولا تزال الدولة تملك أكثر من نصف الأسهم المدرجة تقريبا، وهذا كله ننتظر أن يتحسن بالتدريج، بحيث يفتح سوق الأسهم السعودية للعالم كله (ولا تخافو من الأموال الساخنة فأموال هواميرنا أشد سخونة، أشد سرعة وسخونة من البراكين)!!.

  7. #17

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 9 / 1428هـ

    جهد ولا أروع
    بارك الله فيك ...

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 9 / 1428هـ

    أعلنوا أسماء الصناديق المكتتبة بالشركات ..حتى نشارك الملاك بالأرباح!

    عبدالرحمن ناصر الخريف
    قد يرى البعض إن موضوع الاستثمار عبر الصناديق الاستثمارية قد انتهى بعدما رأينا احترافية إداراتها التي تسببت في خسارة المستثمرين بها لرؤوس أموالهم، ولكننا هنا سنتحدث عن أمر مختلف تماما عن تلك التجربة الفاشلة، فنحن سنناقش كيف نستفيد من احترافية ملاك الوحدات بتلك الصناديق وليست احترافية إدارة الصناديق! لكوننا نريد أن نشارك ملاك الشركات الجديدة التي ستطرح جزءا من رأس مالها للاكتتاب في الأرباح التي ستحققها صناديقهم أي إتباع سياسة اللعب مع الكبار! فأهمية هذا الموضوع تتمثل في محاولة معرفة الطريقة التي ستمكن الصناديق من الاكتتاب بمليارات الريالات في الشركات الجديدة! هل وصلت الرسالة بوضوح أم ان الأمر يحتاج لإعادة القراءة ؟
    انه أمام الاستمرار في تطبيق الآلية الجديدة لتقييم علاوة الإصدار للشركات التي ستطرح للاكتتاب عبر طريقة بناء الأوامر وتقدير الصناديق الاستثمارية لتلك العلاوة والكميات التي ستكتتب بها، فانه يجب علينا أن نحاول التعرف على الطريقة التي يمكن أن يتم اللجوء إليها لتوفير السيولة المالية لتلك الصناديق وتمكينها من الاكتتاب بمئات الملايين وذلك لكي نشاركها في الأرباح واتخاذ القرارات الصائبة في الدخول والخروج من تلك الصناديق وهو المهم لدينا،حتى وان استبعد البعض ذلك مثلما استبعد عدم جدية البنك الضامن في الطريقة السابقة! فالعصف الذهني لفهم الآلية التي ستتبع في ذلك يقودنا لطرح التساؤلات التالية :
    - لماذا اقتصرت اكتتابات الصناديق الاستثمارية على أسهم الشركات التي تطرح بعلاوة إصدار (ذات الملكية الخاصة) ولا نجدها تكتتب في الشركات الجديدة الكبرى التي تطرح بالقيمة الاسمية مثل كيان وجبل عمر وهي المؤثرة على سيولة السوق؟ الإجابة يجب أن لا تكون إنها لم تعرض على الصناديق!!
    - من أين ستأتي تلك الصناديق بالمليارات لتغطية قيمة اكتتاباتها في الشركات الجديدة العائلية في ظل فقدان الثقة بتلك الصناديق؟ مع العلم بان الاكتتابات تتم في أكثر من شركة في وقت متقارب وقبل تمكن الصناديق من بيع جميع الأسهم المكتتب بها؟ وهو السؤال الذي سبق طرحه ولم يحض بالاهتمام!!
    - من المؤكد ان ملاك الوحدات بتلك الصناديق هم من سيحقق الأرباح بعد تداول الأسهم المكتتب بها وارتفاع أسعارها فهل سيتنازل ملاك الشركات عن أرباح مضمونة ستحققها تلك الصناديق ليستفيد منها الآخرون؟
    إن جميع الإجابات على تلك التساؤلات تؤكد التوجه الجديد والمتوقع لاستثمار ملاك الشركات الجديدة المطروحة للاكتتاب مؤقتا في بعض الصناديق وخصوصا التي تكتتب في أسهم شركاتهم سواء صناديق استثمار تابعة للبنوك او للشركات الاستثمارية الجديدة بسبب اتفاق المصالح! فملاك الشركات الجديدة يريدون الإسراع في الطرح والتداول لأسهم شركاتهم خاصة بعد تغيير هيئة السوق للطريقة المتبعة في تقدير علاوة الإصدارسابقا بوجود بنك ضامن للتغطية، بعد انكشاف حقيقة ذلك واضطرارهم لعرض أسهم شركاتهم على صناديق استثمارية لتقدير علاوة الإصدار في الوقت الذي تعاني فيه تلك الصناديق من قلة السيولة لديها، ولذلك فانه لابد من قيام مستثمرين جدد بدعم تلك الصناديق لتمكينها من شراء نصف الكميات المطروحة للاكتتاب لكي يتم طرح النصف الآخر للأفراد، خاصة وان الأرباح التي ستحققها تلك الصناديق بسبب ارتفاع أسهم شركاتهم سيستفيد منها من يملك وحدات بتلك الصناديق! مع عدم إهمال دور الصناديق في تجفيف السهم بالسوق لاتفاق المصالح! اعتقد الأمر أصبح واضحا لما سيتم عليه الوضع في المستقبل- في حال عدم البدء فعلا بتطبيق هذه الطريقة في الاكتتابات الأخيرة - لأنها الطريقة المتاحة حاليا لتمكين تلك الصناديق من الاكتتاب وبدون الإضرار بالسوق ككل بالتخلص مما لديها من أسهم لتوفير مبالغ للاكتتابات، لان ذلك سيؤثر سلبيا على أسعار السوق وبالتالي أسعار أسهم الشركات الجديدة، خاصة إذا علمنا إن هناك العديد من الشركات القائمة ستطرح للاكتتاب وتحتاج لسيولة مالية كبرى! ولذلك لن نجد تلك الصناديق تقبل بالاكتتاب في الشركات الكبرى التي تطرح الملايين من أسهمها بالقيمة الاسمية لعدم وجود من يدعم تلك الصناديق ماليا بالاستثمار في وحداتها من الملاك! ولذلك قد يظهر لاحقا من سيطالب بتعديل طريقة الطرح بواسطة أوامر الصناديق لأنها لا تؤدي للحصول على علاوة إصدار عادلة! ومن هنا أليست الشفافية تقضي إبلاغنا بأسماء الصناديق التي تكتتب في كل شركة لكي نستثمر مع المستثمرين بها ونشارك ملاك تلك الشركات بالأرباح بدلا من استفادة القلة ممن يستأثر بتلك المعلومة فيدخل اليوم في هذا الصندوق ليخرج منه بعد أسابيع ليدخل في صندوق آخر اكتتب في شركة جديدة وهكذا.. فالسؤال لماذا لا تعلن للجميع أسماء تلك الصناديق مع كل اكتتاب خاصة وان هناك من يعلم بذلك ويحتكر المعلومة وقد يبيعها لمن يحتاجها! مع الحذر في حال إقبالنا بشكل كبير على تلك الصناديق فنحن نريد مشاركة الملاك وليس الاستئثار بها! ولان متابعة تقييمات تلك الصناديق لا تكشف طبيعة أرباحها وهل هي بسبب المضاربة الخطيرة في شركات صغيرة (تأمين وغيرها) أم إنها أرباح الاكتتابات بالشركات المطروحة وذلك حتى تتوفر المعلومة مبكرا لمن يرغب بالاستثمار في تلك الصناديق ويتخذ قرار الدخول والخروج منها بدلا من وقوع المواطنين في مشكلة ملاحقة تلك الصناديق بعد الإعلان عن نسب أرباحها آخر العام ويكون دخولهم متأخرا وكبديل لأموال الملاك! فحينها سنعزز الفكرة الراسخة في الأذهان عن تلك الصناديق ونفشل الاستثمار المؤسسي المستهدف بسبب نقص الشفافية!! ويبقى الأهم وهو هل بعد ذلك ستصبح تقييمات الصناديق لعلاوات الإصدار عادلة أم إن ذلك سيعتمد على مقدار السيولة التي سيضخها ملاك الشركات الجديدة في تلك الصناديق؟ وإذا كانت هذه الطريقة هي المتبعة في الأسواق المالية الأخرى فيجب أن لا ننسى بان سوقنا غير!







    "البحري" تفتح باب الترشيح لانتخابات مجلس الادارة

    دعا مجلس إدارة الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري، المساهمين لحضور اجتماع الجمعية العامة العادية، والذي سيعقد في تمام الساعة الخامسة والنصف من مساء يوم الثلاثاء 3ذو القعدة 1428ه الموافق 13نوفمبر 2007م، بقاعة الاحتفالات الكبرى، بفندق مداريم كراون في الرياض. وسيتم اثناء الجمعية إختيار أعضاء مجلس الإدارة من القطاع الخاص للدورة القادمة (2008م - 2010م) ويلزم لاكتمال نصاب عقد الجمعية (50%) من رأس المال . وطبقاً للنظام الأساسي والخاصة بتحديد حق حضور الجمعية العامة فإنه يحق لكل مساهم يمتلك عشرة أسهم فأكثر حضور اجتماع الجمعية أو تفويض مساهم آخر بالحضور والمناقشة والتصويت نيابة عنه، ولا يجوز للمساهم أن يوكل عنه مساهماً آخر من موظفي الشركة أو المكلفين بالقيام بصفة دائمة بعمل فني أو إداري لحسابها، في حضور الجمعيات العامة للشركة، والتصويت على قراراتها نيابة عنه. ويتكون مجلس الادارة حاليا بمن فيهم ممثلو الدولة من عبدالله بن صالح النجيدي رئيسا وعضوية فهد عبدالله الدكان، عصام بن حمد المبارك، ناصر بن محمد القحطاني، عبدالرحمن عبدالله الزامل، أحمد يوسف التركي، زياد فهد الدغيثر، فيصل سعودالصالح، علي بن عبدالعزيز الخضيري.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 9 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  23 / 9 / 1428هـ نادي خبراء المال


    تحليل سوق الأسهم في أسبوع
    ترقب النتائج الربعية والاكتتابات المرتقبة ونظام التداول الجديد تدخل السوق في منطقة انعدام الاتزان
    مؤسسة النقد : أداء القطاع البنكي يساهم في احداث مزيد من الضغط على السوق


    تحليل الدكتور عبد الله الحربي

    بعد مرورها بموجة من الضغوطات المفتعلة وعمليات حبس الأنفاس من قبل كبار المضاربين ومدراء المحافظ وأصحاب القرويات بهدف تصريف أسهم شركات المضاربة المتضخمة في تلك المحافظ مستغلين بذلك حالة انعدام الاتزان والضبابية التي طالت السوق والمتعاملين فيه على مدار الأسبوعين الماضيين وذالك بسبب ترقب الإعلان عن النتائج المالية للشركات للربع الثالث من هذا العام والاكتتابات الجديدة وكذلك ترقب المتعاملين لمدى فعالية أنظمة الرقابة في نظام التداول الجديد، انزلقت سوق الأسهم من خلال تداولات الأسبوع الماضي إلى مستويات متدنية حيث كسر من خلالها المؤشر العام للسوق الحاجز النفسي والفني 7800 نقطة، بعد أن كان المؤشر العام يدور في مجاله المغناطيسي طيلة الأسابيع الماضية. حيث طالت الانخفاضات جميع قطاعات السوق بلا استثناء وانخفضت مجمل أسعار أسهم شركات السوق وخاصة أسهم شركات المضاربة إلى مستويات متدنية جدا مما أدى إلى احداث مزيد من الضبابية وانعدام الرؤية حول مستقبل السوق والمسار الطبيعي الذي يمكن أن تسلكه خلال الفترة القريبة القادمة.
    هذا وقد أغلق المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية في نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 7,765.17 نقطة. وبذلك يكون المؤشر العام لسوق الأسهم قد حقق على مدار تداولات الأسبوع الماضي انخفاضا قويا بلغت قيمته 164.54 نقطة وبنسبة انخفاض بلغت 2.07 بالمائة عن مستوى إغلاق الأسبوع ما قبل الماضي. حيث كان المؤشر العام قد أغلق الأسبوع ما قبل الماضي عند مستوى 7,929.71 نقطة، بينما أغلق المؤشر في نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 7,765.17 نقطة. كما أنه يجدر القول انه بإغلاق المؤشر العام عند هذا المستوى تكون السوق قد فاقمت من خسائرها التي تكبدتها منذ بداية العام إلى ما قيمته 168.12 نقطة، أي بنسبة انخفاض 2.12 بالمائة عن المستوى الذي كان عليه المؤشر في بداية هذا العام. حيث كان المؤشر العام قد أغلق في بداية العام عند مستوى 7,933.29 نقطة بينما أغلق المؤشر في نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 7,765.17 نقطة. كذلك يجدر التنويه إلى أنه بإغلاق المؤشر العام عند هذا المستوى يكون المؤشر العام قد حقق انخفاضا بما نسبته 62.36 بالمائة عن المستوى الذي كان عليه المؤشر في نهاية شهر فبراير من العام الماضي عندما أقفل عند المستوى القياسي 20,634.86 نقطة.
    *أداء سلبي للغاية
    أما بالنسبة لأداء السوق على مستوى القطاعات على مدار الأسبوع فقد كان أداؤها سلبيا للغاية، حيث طالت الانخفاضات جميع مؤشرات قطاعات السوق المختلفة بلا استثناء وبنسب متفاوتة في الانخفاض. هذا وقد جاء قطاع الزراعة على قائمة قطاعات السوق المنخفضة مسجلا انخفاضا ملحوظا بما نسبته 11.65 في المائة على مدار الأسبوع، تلاه قطاع التأمين مسجلا انخفاضا ملحوظا كذلك بما نسبته 7.85 في المائة. في حين جاء قطاع الخدمات في المركز الثالث في قائمة قطاعات السوق المنخفضة مسجلا انخفاضا بما نسبته 6.35 في المائة على مدار الأسبوع. أما المراكز من الرابع حتى الثامن في قائمة قطاعات السوق المنخفضة فكانت من نصيب القطاعات التالية الاتصالات، الكهرباء، البنوك، الأسمنت، والصناعة، على التوالي.
    * شركات السوق
    أما فيما يتعلق بأداء السوق على مستوى الـ 106 شركات المدرجة بالسوق على مدار الأسبوع، فقد كان أداؤها كذلك سلبيا للغاية، حيث بلغ عدد الشركات التي ارتفعت أسهمها على مدار الأسبوع فقط 8 شركات، في حين انخفضت أسهم 96 شركة، بينما لم يطرأ أي تغيّر على أسعار أسهم شركتين. هذا وقد جاءت شركة زجاج على قائمة شركات السوق المرتفعة مسجلة ارتفاعا بلغت نسبته 5.10 بالمائة, تلتها شركة الكابلات مسجلة ارتفاعا بلغت نسبته 2.60 بالمائة على مدار الأسبوع. في حين جاءت شركة اللجين في المركز الثالث في قائمة شركات السوق المرتفعة مسجلة ارتفاعا بلغت نسبته 1.50 بالمائة. أما بالنسبة لقائمة شركات السوق المنخفضة على مدار الأسبوع, فقد جاءت شركة ثمار بعد أن تخلى عنها مضاربها ووسيطه على قائمة شركات السوق الخاسرة مسجلة انخفاضا كبيرا بلغت نسبته 27 بالمائة, تلتها شركة شمس بنسبة انخفاض بلغت 25.10 بالمائة على مدار الأسبوع. في حين جاءت شركة الباحة في المركز الثالث في قائمة شركات السوق الخاسرة مسجلة انخفاضا قدره 23.60 بالمائة على مدار الأسبوع .
    * قيم وكميات الأسهم المتداولة
    أما بالنسبة لأداء السوق بحسب أحجام وقيم التداولات وعدد الصفقات المنفذة على مدار الأسبوع الماضي، فقد كان أداؤها إيجابيا، مقارنة بالأسبوع الذي قبله. حيث ارتفعت قيمة الأسهم المتداولة للأسبوع الماضي لتصل إلى أكثر من 22 مليارا و89 مليون ريال, كذلك ارتفعت كمية الأسهم المتداولة خلال الأسبوع الماضي لتصل إلى أكثر من 503 ملايين سهم. بينما بلغت قيمة التداولات للأسبوع ما قبل الماضي 20 مليارا و99 مليون ريال تم التداول خلالها على 417 مليون سهم. كذلك شهدت السوق من خلال تداولات الأسبوع الماضي ارتفاعا في عدد الصفقات التي تم إبرامها مقارنة بالأسبوع السابق, حيث بلغ عدد الصفقات التي تم تنفيذها خلال الأسبوع الماضي627,950 صفقة, بينما بلغت الصفقات للأسبوع ما قبل الماضي 544,933 صفقة.
    طرح 5 شركات جديدة للاكتتاب العام
    أما بالنسبة لأبرز الأخبار التي شهدها السوق خلال الأسبوع الماضي فقد كان أبرزها موافقة هيئة السوق المالية على طرح أسهم ثلاث شركات تأمين للاكتتاب العام بسعر10 ريالات للسهم الواحد وذلك خلال فترة واحدة من 15 شوال المقبل الموافق 27 أكتوبر الجاري إلى 22 شوال المقبل الموافق 3 نوفمبر المقبل . كذلك شهدت السوق المالية خلال الأسبوع الماضي إعلان هيئة السوق المالية طرح شركتين في قطاعي الصناعة والخدمات للاكتتاب العام خلال الفترة من 24 شوال المقبل الموافق 5 نوفمبر الجاري إلى 2 ذوالقعدة المقبل الموافق 12نوفمبر المقبل وذلك بعد تحديد أسعار طرح أسهمهما من خلال بناء سجل الأوامر من قبل بعض المؤسسات الاستثمارية.
    * الشركات الجديدةلن تساهم بزيادة عمق السوق وكفاءته
    وبالرغم من أننا نتفق مع توجه هيئة السوق المالية بضرورة طرح مزيد من الشركات الجديدة للاكتتاب العام ومن ثم إدراجها في السوق للتداول من أجل المساهمة في بناء عمق السوق وزيادة خيارات الاستثمار فيه، وكذلك لعلمنا يقينا أن هناك سيولة كافية جدا لدى بعض الصناديق والمحافظ الاستثمارية ولدى بعض كبار المتعاملين والمضاربين الأفراد والتي بالطبع تستطيع استيعاب وتغطية جميع الاكتتابات الجديدة، إلا أن مصدر قلقنا وتحفظنا هو على طريقة الهيئة في مواصلة طرح شركات جديدة أسهمها قليلة جدا للاكتتاب العام لأننا نعلم جميعا جيدا أن أسهم هذه الشركات سوف تلتهم وتحتوى من قبل قلة من كبار المضاربين وبالتالي سوف يتمكنون من رفع أسعار أسهمها إلى مستويات غير مبررة على الإطلاق بكل المقاييس.
    كذلك لديّ بعض التحفظات حول الطريقة والآلية التي تتبناها الهيئة في كيفية اختيار المؤسسات الاستثمارية الداخلة في عملية بناء سجل الأوامر وذلك من أجل تحديد أسعار أسهم الشركات المطروحة للاكتتاب العام. حيث يلاحظ أن هناك ضبابية حول ماهية تلك المؤسسات الاستثمارية ومدى تضارب المصالح وعدالة التسعير من قبل تلك المؤسسات، مما قد يكون له تبعات وتأثيرات سلبية على السوق والمتعاملين فيه.
    * أداء القطاع البنكي يساهم في إحداث بعض الإرباك لدى المتعاملين
    هذا وقد أبدى بعض المتعاملين تذمرهم من النشرة الإحصائية التي أصدرتها مؤسسة النقد على موقعها الرسمي كونها قد أحدثت بعض الإرباك حول حقيقة أداء القطاع البنكي نظرا لاحتوائها على بيانات وأرقام متضاربة. حيث أشارت في نسختها الأولى الى أن مجمل أرباح البنوك العاملة في السعودية لشهر أغسطس قد سجلت انخفاضا حادا، مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي. إلا أن المؤسسة تداركت فيما بعد وأصدرت نسخة معدلة توضح تدني أرباح البنوك المجمعة لشهر أغسطس ولكن ليس بالقدر الذي كانت عليه في نسختها الأولى. وبالرغم من أن الأرقام التي أظهرتها مؤسسة النقد في تقريرها تحتوي على بيانات إجمالية تتعلق بجميع البنوك العاملة بالمملكة بما فيها البنوك غير المدرجة في سوق الأسهم السعودية وبالتالي لا يمكن الاعتداد بها لتقييم أداء البنوك المدرجة بالسوق، إلا أنها قد ساهمت إلى حد ما في إحداث مزيد من الضغط على السوق.
    * أستاذ المحاسبة ونظم المعلومات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن والخبير بأسواق المال







    توقعات بنمو الناتج المحلي بنسبة 3.7 بالمائة نهاية العام الجاري
    انفاق 330 مليار ريال خلال العقد القادم لتنفيذ مشاريع جديدة لمواكبة النمو السكاني


    اليوم – الدمام

    توقع تقرير اقتصادي أن ينمو إجمالي الناتج المحلي السعودي بنسبة 3.7 بالمائة مع نهاية العام الجاري، وبنسبة 5.8 بالمائة مع نهاية عام 2008م. وتناول التقرير الصادر عن البنك السعودي البريطاني مستويين لتحليل اقتصاد المملكة، تمثل المستوى الأول في المستهلك السعودي حيث نما معدل اقتراضه بنسبة 1.85 بالمائة في الربعين الأول والثاني من العام الجاري ، جراء تسجيل انخفاض طفيف بين الربع الأخير من العام الماضي والربع الأول من العام الحالي. والمستوى الثاني تمثل في الإنفاق الحكومي، الذي يعد عملاً مشجعاً للقطاع الخاص غير النفطي الكبير على التوسع بسرعة، وتوقع التقرير أن يحافظ زخم الاقتصاد السعودي على مستوى إيجابي في العام القادم طالما حقق مجمل الاقتصاد العالمي قدراً من النمو. وفي إطار زيادة معدل إنفاق الحكومة توقع التقرير استمرارها حتى عام 2013م على الأقل، نظراً لمعدل النمو السكاني المرتفع وضخامة الصيانة التي يتطلبها الكثير من الأصول العامة، وبيّن التقرير أنه يتعين على المملكة أن تنفق نحو 330 مليار ريال خلال العقد القادم لتنفيذ مشاريع إضافية للمياه والصرف الصحي وتوليد الكهرباء وذلك لكي تتمكن من مواكبة الوتيرة المتسارعة للطلب والنمو السكاني، حيث بين التقرير وجود خطط لإطلاق 10 مشاريع مستقلة للمياه والكهرباء بحلول العام 2016م.
    وفرة السيولة
    وأشار التقرير إلى أن وفرة السيولة المالية في الاقتصاد، التي تحققت نتيجة تزايد الاستثمارات الأجنبية وعودة رؤوس الأموال الخاصة والعامة (أموال النفط) إلى الوطن، ستمنح المصارف فرصة إقراض جزء من هذه الأموال إلى القطاع الخاص، وهو ما تحقق بالفعل حيث ازدادت مؤخراً القروض المصرفية المقدمة للقطاع بشكل ملحوظ يتوقع لها أن تنمو بأكثر من 20 بالمائة مع نهاية العام الجاري ، الأمر الذي يسمح للقطاع الخاص بتنفيذ مشاريع ضخمة ممولة من قبل المصارف خلال السنوات القليلة القادمة.
    وتوقع أن يبلغ مجموع عائدات المملكة من صادراتها النفطية خلال العام الجاري حوالي 618.7 مليار ريال، أي أقل من عائدات العام الماضي بحوالي 84.7 مليار ريال، وأكد التقرير صواب قرار المملكة رفع طاقتها الإنتاجية إلى 12.5 مليون برميل يومياً بحلول عام 2009، تعزيزاً لطاقتها الإنتاجية التي تبلغ حاليا حوالي 11.3 برميل يوميا.
    ارباح الشركات
    ولاحظ التقرير تحسن أرباح جميع الشركات المدرجة من خلال رصد نتائج الربع الثاني من العام 2007م مقارنة بنتائج الربع الأول من نفس السنة، مستثنياً القطاع الصناعي الذي سجل تراجعاً طفيفاً قدرت نسبته بـ 4 بالمائة. فيما رصد التقرير تراجع أرباح الشركات في الربعين الأول والثاني من العام 2007م بنسبة 12.5 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية 2006م.
    وتوقع التقرير أن يحقق القطاع المصرفي السعودي نمواً إضافياً في الأرباح خلال الربعين القادمين من العام الجاري، بعدما سجل القطاع في الربع الثاني من العام 2007م ارتفاعاً في معدل الربحية قدر بـ 2.9 بالمائة، مقارنة مع الربع الأول من نفس العام ، وقدر التقرير صافي القيمة الإجمالية للأصول التي تديرها مؤسسة النقد العربي السعودي في الخارج خلال العام الجاري بنحو 1008 مليار ريال، والذي سيمكن وبسهولة من تخفيف أي ضغط مستقبلي محتمل على الريال السعودي، حيث سجل إجمالي الأصول السعودية في الخارج معدل نمو شهري قدره 16.17 مليار ريال على امتداد السنة الجارية، ويشير التقرير إلى أنه وبسبب عودة أصول سعودية ضخمة إلى المملكة في العام الجاري 2007م وانخفاض ودائع البنك المركزي في البنوك العاملة خارج المملكة بنحو 40% خلال السنة الحالية، سينقلب المنحى التصاعدي لشراء أصول في الخارج الذي شهده العام الماضي 2006م.
    الاستثمارات الخارجية
    ونفى التقرير تأثر الأصول الخارجية لمؤسسة النقد السعودي سلباً بأي تصحيح في أسواق الأسهم العالمية، مرجعا ذلك إلى أن معظم تلك الأصول موجود في الدول الصناعية السبع الكبرى، الأمر الذي يضمن عودتها الآمنة إلى المملكة في الأوقات الحرجة، ويشكل الاستثمار السعودي في أوراق المال الأجنبية 80 بالمائة من إجمالي الأصول الخارجية لمؤسسة النقد العربي السعودي، وهو ما يرى فيه التقرير يوفر درجة عالية من الأمان أثناء التقلبات الحادة في الأسواق العالمية. وتوقع التقرير استمرار عمليات استحواذ الشركات السعودية على أصول أجنبية من قبل القطاع الخاص السعودي، إلى جانب شركتي سابك والاتصالات السعودية، في الوقت الذي شهدت فيه المملكة زيادة كبيرة في حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة فيها، والذي يتوقع أن تتعدى 22.5 مليار ريال خلال العام الجاري . وتوقع التقرير أن يبلغ معدل التضخم المالي في المملكة 3.6 بالمائة مع نهاية العام الجاري، وأنه سيزداد إلى 4.0 بالمائة في عام 2008م مشيرا إلى أن هذه الأرقام تبقى أدنى بكثير من تلك التي سجلت في الإمارات وقطر والتي تجاوزت 10بالمائة. وأضاف التقرير أن الازدهار الذي يشهده اقتصاد المملكة أدى إلى بروز خطط تنموية مستقبلية، تمثلت في إعطاء الأولوية لإنشاء 6 مدن اقتصادية، ستساهم بـ150 مليار دولار في الناتج المحلي للمملكة مع حلول العام 2020م، كما يتوقع أن تقوم المدن، وخلال الفترة نفسها، بتأمين فرص عمل لما يقرب من 1.3 مليون شخص، منها 360 ألف فرصة عمل بحلول العام 2010م، ومن بينها حوالي 675 ألف وظيفة تتطلب مهارات متوسطة إلى عالية.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 9 / 1428هـ

    انخفاض أسعـار النفط الأمريكي تحـت حـاجز 80 دولارا

    الوكالات - سنغافورة - طوكيو

    انخفضت أسعار النفط الامريكي صباح امس في الاسواق الآسيوية تحت حاجز 80 دولارا للبرميل بعد أن أظهرت البيانات الرسمية ارتفاع كميات المخزون الاحتياطي الامريكي من النفط الخام. وسجل خام غرب تكساس المتوسط للعقود الآجلة تسليم شهر نوفمبر المقبل 79.78 دولار للبرميل بانخفاض مقداره 16 سنتا عن سعر الاقفال اول أمس .
    وكان المخزون الاحتياطي الامريكي من النفط الخام قد ارتفع بمقدار 1.2 مليون برميل فيما توقع الخبراء انخفاض المخزون بنحو 1.7 مليون برميل الامر الذي أدى إلى انخفاض سعر النفط. كما أعلنت الامانة العامة للبلدان المصدرة للبترول (أوبك) امس أن متوسط سعر البرميل الخام من إنتاج الدول الاعضاء سجل أمس الاربعاء 74.96 دولار بزيادة 30 سنتا عن سعر الاقفال يوم الثلاثاء الماضي. وكانت المملكة قد أعلنت هذا الأسبوع أنها ستستضيف في نوفمبر المقبل القمة الثالثة لرؤساء دول وحكومات الدول الاعضاء في أوبك حيث ستركز القمة على توفير إمدادات الطاقة وتعزيز الرخاء العالمي وحماية البيئة. يذكر أن عدد الدول الاعضاء في أوبك يبلغ 12 دولة هي : المملكة والعراق والكويت وقطر والإمارات والجزائر وليبيا وأنجولا ونيجيريا وإندونيسيا وإيران وفنزويلا انخفضت أسعار العقود الآجلة للنفط الأمريكي أمس لليوم الخامس على التوالي وبقيت دون 80 دولارا للبرميل مع استمرار الاتجاه النزولي للسوق بعد ان أظهر تقرير للحكومة الأمريكية زيادة مفاجئة في مخزونات الولايات المتحدة من الخام. وهبط سعر عقود النفط الأمريكي الخفيف لأقرب استحقاق شهر نوفمبر تشرين الثاني 29 سنتا إلى 79.65 دولار للبرميل في التعاملات الالكترونية عبر نظام جلوبكس.
    وكان العقد قد هبط 11 سنتا عند التسوية أول أمس .. وهبط العقد أكثر من ثلاثة دولارات في البرميل في الجلسات الخمس الماضية. وجاء هبوط أول أمس بعد أن أظهر تقرير للحكومة الأمريكية زيادة مفاجئة قدرها 1.1 مليون برميل في مخزونات الخام الأمريكية الأسبوع الماضي مقارنة مع تنبؤات بهبوط قدره 800 ألف برميل .







    هيئة الأوراق المالية الإماراتية توقف 3 شركات وساطة لمدة 15 يوما

    وام - ابوظبي

    قررت هيئة الأوراق المالية والسلع بالتنسيق مع الأسواق المالية بالإمارات وقف ثلاث شركات وساطة هي الطفرة للوساطة المالية والوساطة الإسلامية للخدمات المالية ومركز الإمارات الإسلامي للأسهم والسندات عن التداول لمدة 15 يوما اعتبارا من جلسة بعد غد «الأحد» وحتى نهاية جلسة يوم الأحد الموافق 21 أكتوبر الجاري بسبب مخالفتها أحكام القانون الاتحادي رقم 4 لسنة 2000 بشأن هيئة وسوق الإمارات للأوراق المالية والسلع والأنظمة والقرارات التنفيذية. وأوضحت الهيئة في بيان امس أن عمليات التفتيش التي تقوم بها الهيئة على شركات الوساطة أسفرت عن اكتشاف مخالفات لدى بعضها مما دفعها إلى تشكيل لجنة تحقيق بالاشتراك مع الأسواق المالية للنظر في هذه المخالفات وفرض عدة إجراءات جزائية بالتنسيق مع الأسواق المالية بحق بعض شركات الوساطة. كما قررت الهيئة إيقاف عدد من مديري العمليات والتداول والوسطاء وممثلي الوسطاء التابعين لشركات الهدف للأوراق المالية والوساطة الإسلامية للخدمات المالية والظفرة للوساطة المالية لمدد تتراوح بين عام كامل وشهر واحد نظرا لمخالفاتها لقانون الهيئة والأنظمة والقرارات الصادرة بموجبه.
    وقالت الهيئة إن اتخاذ هذه الإجراءات يأتي انطلاقا من الدور المنوط بهيئة الأوراق المالية والسلع في تنظيم ومراقبة شركات الوساطة العاملة في مجال الأوراق المالية في السوق وترسيخ قواعد السلوك المهني والمراقبة الذاتية والانضباط بين الوسطاء والعاملين في مجال التداول بالأوراق المالية.

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 28 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 09-11-2007, 02:57 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 21-09-2007, 05:12 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 29 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 15-06-2007, 05:13 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 22 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 08-06-2007, 05:14 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 19/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 09-03-2007, 03:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا