استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 6/2/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 6/2/1427هـ

    السوق تحتاج 3 أيام لـ"جس النبض"
    الأسهم السعودية ترتفع 2.3 % بعد "موجة التصحيح الثالثة"


    دبي - العربية.نت
    ارتفع مؤشر سوق الأسهم السعودية 401 نقطة أي قرابة 2.3 % اليوم الأحد 5/3/2006 بدعم من قطاعات البنوك والاتصالات والصناعة ليعوض جانبا من الخسائر الكبيرة التي مني بها أمس وأسماها محللون "موجة التصحيح الثالثة".

    وصعد سهما "سابك" و"المجموعة السعودية" قرابة 5 % ليقودا ارتفاع قطاع الصناعة أكثر من 3 %, ولامس سهما "البلاد" و"السعودي الفرنسي" النسبة القصوى ليدفعا "البنوك" الى صعود بنسبة 2.3 %, وقفز قطاع الاتصالات 4.93 %, فيما كانت زيادة "الخدمات" و"الأسمنت" طفيفة لم تتجاوز 0.9 %.

    من ناحية أخرى, سجلت شركات "اللجين" و"الفنادق" و"الصادرات" والغذائية" و"فيبكو" و"اسمنت القصيم" و"الكهرباء" تراجعات بالحد الأقصى أو قريباً منه, وقطاعا "الزراعة" و"التأمين" هبوطاً بنسبة 4.4 % و4 % على التوالي.

    وتجاوزت قيمة التداولات 22.8 مليار ريال (الدولار يعادل 3.75 ريال) عبر إبرام 255.2 ألف صفقة شملت 37.7 مليون سهم, وصعد 30 سهما بينما تراجع 48 سهماً, وبلغ المؤشر مستوى 17978 نقطة.

    وقال استاذ الإقتصاد في جامعة الملك عبد العزيز د. أسعد جوهر إن ما يحدث يمكن تسميته بأنه "جس نبض" وليست إشارات ارتدادية متتالية و"نحتاج إلى يومين أو 3 أيام لكي نقرر ولاتخاذ القرارات الصائبة" مشيراً الى أن "الأسهم التي كانت سبباً في الجرح الدامي بالسوق مازالت كما هي".

    وأضاف لقناة "العربية" الفضائية إن ارتداد الأسهم الثلاثاء الماضي كان أقوى من الارتداد اليوم ومع ذلك تراجع المؤشر يومي الأربعاء والخميس, وأن السوق تحتاج إلى وقت لتتعافى على مستوى الأفراد.

    من جانبه, أوضح مدير مكتب "محمد شميمري" للاستشارات محمد شميمري أن العملية التي تشهدها السوق مرت بثلاث موجات, الأولى أدت تراجع المؤشر من قرابة 21000 نقطة إلى 18000 نقطة, والثانية رفعته إلى 19700 نقطة, ثم جاءت الثالثة لتؤدي لتراجع المؤشر إلى 17450 نقطة في تداولات أمس السبت.

    وذكر أن ما حدث في السوق خلال الفترة الماضية جعل الناس تعيد ترتيب أوراقها, وأن كل الأسواق تمر بمراحل تصحيحية بعضها قوي والبعض الآخر خفيف, وأنه من المبكر القول بأن التصحيح انتهى, ولكن السوق ستعود إلى طبيعتها كون الاقتصاد السعودي قوياً وأسعار النفط مرتفعة.

    وصرح أنه بعد التصحيح وعودة السوق إلى طبيعتها, ستصل قيمة التداول إلى حجم معقول يتراوح حول 20 مليار ريال بعد أن قفز في مرحلة الطفرة إلى ما يتجاوز 40 مليار ريال ثم تراجع بحدة في الفترة الماضية, وأن حركة المؤشر ستشهد صعوداً وهبوطاً وليس طفرات مستمرة أو تراجعات مستمرة.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    التصحيح الذكي لمؤشر سوق الأسهم السعودية





    فضل بن سعد البوعينين
    عندما بدأ مؤشر الأسعار في تحقيق مكاسبه منذ مطلع العام 2005 وحتى نهاية فبراير/ شباط الماضي، تعالت الأصوات محذرة من تضخم المؤشر وإمكانية حصول انهيار للأسعار كلما قرب المؤشر من الأرقام الصفرية. بدأت التحذيرات منذ بلوغ تسعة آلاف نقطة ثم عشرة آلاف نقطة وهكذا دواليك حتى دنا مؤشر الأسعار من معانقة 21 ألف نقطة.

    كان هناك تعارض تام في الرؤى بين المحللين وبين صناع السوق والمتداولين. ففي حين ينظر المحللون إلى الأرقام المجردة، كان الصناع ينظرون بعين فاحصة إلى اقتصاد الدولة المتنامي، وميزانيتها القياسية، والزيادة في معدلات إنتاج النفط وارتفاع الأسعار، إضافة إلى النفقات الحكومية التي بدأت في ضخ السيولة إلى السوق. صناع السوق وخبراء الاقتصاد راهنوا على الطفرة الاقتصادية، في حين راهن المحللون الماليون على استحالة تضاعف المؤشرات المالية في مدة زمنية لا تتجاوز العام الواحد.

    ربح المتفائلون ذوو الخبرة الاقتصادية الواسعة، وخسر المحللون الذين رهنوا أنفسهم للأرقام المجردة وعزلوها عن محيطها الاقتصادي. استطاع المؤشر أن يكسر حاجز 20 ألف نقطة بسهولة واستمر في الصعود لولا الظروف المحيطة التي ألمت به وبسوق الأسهم السعودية. وطالما أننا نتحدث عن التاريخ فلا مانع من أن نذكر بالفترة التي أعقبت انهيار مايو/ أيار حين بلغت أسعار الأسهم الحضيض، عندها صرخ المحللون وتحدثوا كثيرا عن فقاعة الأسهم التي انفجرت بسبب تضخم الأسعار. وفي تلك الظروف الحالكة خرج أحد الاقتصاديين في عز الخوف وصرح إعلاميا بأن المؤشر سوف يتجاوز 8500 في غضون أشهر معدودة وستشهد الأسعار طفرة غير مسبوقة تدفع بالمؤشر إلى ما فوق 10500 نقطة. ضحك المحللون وصمت خبير السوق، صمت الواثق. وما هي إلا أشهر معدودة حتى تحققت نظرة ذلك الاقتصادي الثاقبة.

    هل كان من المنجمين؟ لا أعتقد ذلك ولكنه كان يبني توقعاته على نمو الاقتصاد الوطني ونمو قطاعات الإنتاج ونمو أسعار الشركات القيادية المدعومة بأرباحها القياسية، فعلى سبيل المثال تضاعفت أرباح سابك وأرباح البنوك وشركات الأسمنت أكثر من مرة، فما الذي يمنع من ارتفاع أسعارها لتتناسب مع أرباحها المحققة؟ العائد هو الذي يحدد قيمة السهم العادلة وهو ما حدث بالفعل مع شركات العوائد القيادية.

    انهيار مايو/ أيار 2004 المشؤوم هو الذي أعاد لشركات سابك والبنوك والاتصالات والأسمنت هيبتها وهو الذي أعطاها حقها الذي حرمها منه ملاكها التقليديون. ذلك الانهيار المشؤوم أبدع لنا في إخراج سوق الأسهم السعودية وأعاد لها حقها المفقود والاهتمام الذي تستحق. فنمو الاقتصاد يجب أن يوزع بين المواطنين بعدالة متناهية، ولا أعدل من أن يوزع من خلال سوقي الأسهم، الأولية والثانوية.

    التاريخ يعيد نفسه، ولكن بطريقة احترافية هذه المرة، فالسوق كانت في حاجة إلى تصحيحات سعرية معقولة لإغلاق فجوات المؤشر والأسعار، لكن بعض كبار مضاربي الأسهم الجدد لم يعترفوا بذلك ولم يسمحوا للمؤشر أن يلتقط أنفاسه، وكذلك فعلوا مع أسعار أسهم الشركات، وخصوصا الأسهم الخاسرة. لم يكن بمقدورهم التعامل مع الشركات القيادية ففضلوا عليها الشركات الخاسرة ذات الأسهم القليلة. سيطروا عليها ومارسوا فيها كل أنواع التضخم حتى بلغت مبلغا لا يمكن السكوت عنه أو القبول به. فأصبحت تمثل الفقاعة الحقيقية في سوق الأسهم، أو ما يمكن أن نسميها البثور التي شوهت وجه السوق الجميل.

    تعالت الأصوات، وحذر المحللون، وبالغ بعضهم بأن قال " إنه لا يمكن القبول بنمو المؤشر لأكثر من 112 في المائة لعام واحد " ونسي أنه يتحدث عن اقتصاد أغنى الدول النفطية على الإطلاق، لذا لم أجد غضاضة من أن أبعث له برسالة قصيرة أخبره من خلالها بأن السوق المصرية شهدت نموا فاق نمو السوق السعودية عام 2005 على الرغم مما تعانية مصر من المشاكل الاقتصادية ومحدودية الموارد المالية. المقارنة يمكن لها أن تزيل النظارات السوداء عن أعيننا وتجعلنا أكثر قدرة على تقييم أنفسنا بما نستحق.

    كان من المفترض أن تصحح الأسهم المتضخمة نفسها، وأن يصحح المؤشر نفسه بطريقة احترافية لا تسمح بوقوع الانهيارات. ولكن شيئا من هذا لم يحصل، حيث سارعت الشركات القيادية بالإغلاق على النسبة الدنيا لأيام متتالية فخسرت من قيمها السوقية أكثر مما خسرته أسهم شركات المضاربة المتضخمة. استفادت شركات المضاربة كثيرا من الارتفاعات القياسية ولكنها لم تخسر أكثر مما خسرته الشركات القيادية. وهذا درس يجب أن يعيه الجميع بأن السوق أصبحت تتحرك ككتلة واحدة لا يمكن التفريق بين مكوناتها. لولا الحرج لقلت إن سهمي شركتي المواشي والكهرباء أصبحا أكثر تأثيرا على المؤشر، من الناحية النفسية وتحديد التوجهات من الشركات القيادية الأخرى.

    على العموم السوق تمر حاليا بموجات من التصحيح الذكي الذي لا يمكن للخبراء إلا الوقوف تعجبا من تلك الاحترافية التي تقاد بها موجات التصحيح. التصحيح طال المؤشر وجميع شركات السوق، لكنه تصحيح ذكي لا يمكن مقارنته بتصحيح مايو/ أيار. قد يستغرب البعض من هذا الطرح، لذا أنصح بمراجعة الكميات المنفذة على الأسهم، ومجمل التداول اليومي الذي انخفض إلى مستوى ستة مليارات ريال منحدرا من 50 مليار ريال.

    هو تصحيح يرضي جميع الأطراف، هيئة السوق، المحللين، وسائل الإعلام، والمتداولين، والحاسدين أيضا الذين لا يتمنون الخير للمواطنين. لكنه بلا شك تصحيح أفقي قاتل لو وقعت أحداثة في الأسواق العالمية لأغلقت تلك الأسواق ولتمت محاسبة المتسببين الذين أضاعوا مدخرات المتداولين، وأسهموا في ضرب الاقتصاد الوطني.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    شركات العوائد تقود ارتداد المؤشر
    سوق الأسهم تكتحل باللون الأخضر كعلامة على قرب انتهاء «أزمة فبراير »



    ارتدت الأسهم المحلية أمس بقيادة شركات العوائد بعد موجة نزول استمرت عدة أيام ودفعت السوق الى تسجيل هبوط حاد لم تشهده منذ فترة طويلة.
    وجاء ارتداد المؤشر من مستوى 16900 نقطة والذي قد يكون قاع الهبوط الحالي إذا تمكنت السوق من الثبات اليوم فوق مستوى إغلاق الأمس وعززته بمكاسب إضافية اذ يحتاج السوق إلى تعزيز مكاسبه او الثبات ومن ثم تأسيس قاعدة سعرية جديدة يتمكن من خلالها استعادة خسائره السوقية السابقة.

    و أغلق السوق على نقطة 17987 نقطة مرتفعا بواقع 400 نقطة تعادل نسبة 2,29٪.

    وكانت موجة النزول السابقة تمت عندما وصل المؤشر إلى أعلى نقطة تبلغ 20967 نقطة في نهاية شهر فبراير وتواصلت حتى انزلق المؤشر أمس إلى أدنى نقطة تبلغ 16892 نقطة وبذلك تجاوز مدى الموجة نزولا أربعة آلاف نقطة.

    وحققت أسعار 30 شركة ارتفاعات بعضها بالنسبة القصوى المسموح لأي سهم بتسجيلها في يوم واحد وهي 5٪ في حين تراجعت أسعار 48 شركة غالبيتها من أسهم الشركات المتوسطة والصغيرة او ما يطلق عليها أسهم المضاربة.

    وكان السوق قد شهد منذ بداية الافتتاح الصباحي إقبالا على أسهم العوائد وبخاصة أسهم قطاع الاتصالات وسابك والبنوك وعدد من شركات الاسمنت إضافة إلى قائمة منتقاة من الشركات الرابحة في قطاعات السوق الأخرى.

    وشهد السواق تداولات حذرة وتذبذب حاد وهو أمر طبيعي في ظل ما شهده السوق من هبوط حاد إضافة إلى وجود عمليات بيع من قبل مضاربين نجحوا في الدخول السريع أثناء هبوط أمس ويفضلون البيع على الارتداد السعري السريع.

    كما شهد السوق تداول 37,7 مليون سهم بقيمة 22,8 مليار ريال موزعة على أكثر من 255,2 ألف صفقة وهذه الأرقام تشير إلى زيادة كبيرة في نشاط السوق حيث ارتفعت كميات الأسهم المتداولة بنسبة 214٪ بينما زادت قيمة التداول بواقع 196٪.

    واتجهت سيولة السوق على الكهرباء وسابك في المقام الأول بواقع 2,1 مليون ريال لكل منهما وفشلت الكهرباء في الخروج من هبوط النسبة بينما اغلقت سابك ارتفاعا بالنسبة وسجلت شركات الاتصالات والتصنيع والراجحي وصافولا تداولات فاقت قيمتها مليار ريال.

    وسجل مؤشر قطاع الاتصالات أعلى نسبة صعود بلغت 5٪ وشهدت أسهمه تعاملات قوية وصلت محصلتها إلى 1,9مليون سهم بقيمة 1,8 مليار ريال وفي الاتجاه المقابل سجلت مؤشرات قطاعات الكهرباء والزراعة والتأمين اكبر خسارة اقتربت من5٪

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    الصناعيات والبنوك تدعمان انطلاقة السوق



    محمد بن فريحان الحارثي
    أغلق المؤشر فوق متوسط 100 يوم التي كانت نقطة دعم جيد له وتم تداول ما قيمته أكثر من 22 ملياراً وتعتبر أفضل نسبة تم تحقيقها خلال الاسبوع المنصرم وتداول أكثر من 37 مليون سهم وقد قاد الارتفاع كل من قطاع البنوك بشكل رئيسي والصناعيات بقيادة سابك كما لفت الانتباه الضغط الحاصل على سهم الكهرباء وان كانت القوة العظمى للمشترين حيث رأينا تداول أكثر من 11 مليون سهم وهذا شيء مطمئن ونتوقع ان يكون هناك استمرار في الارتفاع اليوم الاثنين حيث يرتكز على نقطة دعم جيدة 17,500 وتنتظره نقطة مقاومة بمتوسط 50 يوماً نقطة الدخول الآمنة هي تجاوز 18,500 نقطة ومحاولة الاغلاق فوقها.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    حمّلوا قرارات الهيئة المتأخرة مسؤولية ما جرى.. متداولو الاسهم:
    كامل السيولة "معلقة" والخسائر تجاوزت 40% من رأس المال


    عمرو احمد عبد الواحد (جدة)
    رصدت عكاظ نسب تواجد السيولة داخل السوق السعودي لكل فرد من خلال استبيان اجرته على شريحة مكونة من 130 شخصا يتداولون الاسهم عبر صالات التداول وخدمة النت ، وقد صوت 83 فردا بتواجد كامل سيولتهم داخل السوق الان ، بينما صوت 4 افراد فقط على تواجد كامل سيولتهم خارج السوق لحين استقرار الاسعار. نادر الغماس (مضارب ومستثمر) اكد ان كامل سيولته في السوق بسبب اندفاعه وراء الارتفاعات المتواصلة للأسهم في بداية شهر فبراير ... الا انه تعلق بكل ما يملكه في احد الاسهم الزراعية.
    واضاف: لا استطيع اخراج السيولة لأن خسائري تجاوزت نسبة 40 % من رأس المال.
    واشار احمد صباح (مضارب) الى تعلقه بكامل السيولة في السوق بالرغم من انه كان حريصاً على عدم الاندفاع وراء الارتفاعات ، الا ان الطمع والرغبة في تحقيق الربح السريع قادته للدخول في احد الاسهم الصغيرة والتي ارتفعت بشدة مع انطلاق الشهر الماضي.
    واضاف: ما ان دخلت في هذا السهم على النسبة العليا ، الا وحلت الكارثة وهبط بعد ذلك ما يقارب 35 % من سعره الذي وصل اليه.
    واستغرب سلمان عمر (مضارب) توقيت الهيئة في اعلان قرارتها السلبية مما اثر بشكل مباشر على جميع الاسهم.
    واضاف:الارتفاعات المتواصلة لبعض الاسهم اغرتني لعدم تدخل الهيئة مع بداية الارتفاع ، مما جعلني اتعلق بكامل السيولة بعد اصدار هيئة سوق المال لبعض قراراتها السلبية بشأن الشركة.
    وعلى الجانب الاخر عبر نضال داغستاني (مضارب) عن سعادته كونه خارج السوق بكامل السيولة مشيرا الى انه لن يدخل الى السوق الا عند استقراره.
    واضاف: من حسن حظي انني جنيت ارباحي في جميع اسهمي قبل الهبوط بيوم واحد فقط، واخذت قسطا من الراحة في اليوم الذي اعقب التراجع وقبل ان اقرر الدخول صحح السوق وانا خارجه.
    لؤي الغمري (مضارب) حمد الله على تواجده بكامل رزقه خارج السوق.. بالرغم من ان تعطيل اوامر النت حال دون عودته للسوق مجددا.
    واضاف: طلبت عدة اوامر شراء ولم تنفذ مما جعلني محبطا، كنت اظن انني فقدت العديد من الفرص بسبب اغلاق السوق.
    ويواصل: في اليوم الثاني سجدت شكرا لله عز وجل عندما رأيت سقوط السوق المفجع.. السهم الذي كنت سأقتنيه خسر ما يقارب 30% حتى الان مع العلم انه نفس السهم الذي جنيت منه ارباحي قبل عدة ايام من السوق.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    عودة السيولة في الشركات الكبرى والمؤشر يسترد 402 نقطة
    السوق تلتقط أنفاسها بقفزة القياديات على الحد الأعلى


    أنهى المؤشر موقفه صاعداً 402 نقطة، مشكلاً زيادة 2.3% مع عودة التفاؤل الحذر بعد أن هوى في بداية التعاملات دون مستوى 17 ألف نقطة، فالتقطت السوق نفسها بعد انهيار قاعدة الطلبات خلال العشرة أيام الماضية بعودة التعافي التدريجي التي بدأت بها الشركات الكبرى الرابحة بقيادة سهم الراجحي الذي صرف المنحة في التعاملات الصباحية على الحد الأعلى 5% بلا عروض عند 2483 ريالاً، وتلاحقت بقية الشركات القيادية في تعويض جزء من خسائرها القوية بعد حالة النزيف الكبير الذي طال جميع الشركات بلا استثناء والمؤدية لخسائر تجاوزت 50% من قيمتها السوقية في فترة أقل من أسبوعين، حيث أكد بعض المتعاملين أن السوق تحتاج إلى إعادة ثقة فقط، وبالعمل على طمأنة حملة الأسهم أن سياسة العافية لا تأتي بسرعة النزول القوي، فقد لوحظ دخول القوى الشرائية في أكثر من 54 شركة في عملية شراء مقننة في سنام الشركات، وأقفلت قرابة 9 شركات على الحد الأعلى 5% وفي مقدمتها المجموعة عند 777 ريالاً في تداولات مليون سهم، مع إعلان صندوق الاستثمارات العامة عن موافقته لإقراض مشروع المجموعة الثالث بواقع 3 مليارات ريال، التي تتجاوز حجم استثمارات المشروع 14 مليار ريال، وقفز الفرنسي 5% بلا عروض مع إقرار جمعية البنك بمنح نصف سهم مقابل كل سهم حالي، وجرير وطيبة والبلاد صعدوا 5% بلا عروض إلى 883-633-802 ريال على التوالي، وفي المقابل بقيت قرابة 21 شركة على الحد الأدنى بلا طلبات على الرغم من دخول طلبات متواضعة استطاعت أن تفتتح النسب المتدنية، إلا أن قوة العروض أردت السهم إلى الحد الأدنى. وفي القطاع الزراعي هوت جميع الأسعار على الحدود الدنيا بلا طلبات باستثناء سهم نادك، حيث يتوقع أن تبدأ التوازن أسهم الشركات الدنيا خلال اليومين القادمين بشرط استقرار السوق وعدم عودته للتراجع، وقد تصدر النزول أمس اللجين والصادرات والغذائية وفيبكو والمراعي 5% بلا طلبات إلى 418-1237-668-1316-957 ريالاً على التوالي، وقد ساهم الكهرباء في تلطيف الجو مع فتح نسبته الدنيا عدة مرات في تداولات تجاوزت 11 مليون سهم تصدر بها حجم التداول في السوق ليصل السهم إلى 188 ريالاً، إلا أن كثافة العروض أدت إلى إقفاله على الحد الأدنى 181 ريالاً، الذي يتوقع أن يسترد نشاطه اليوم مع تدنيه لمستويات مقبولة، واحتل الجماعي المرتبة الثانية تداولاً بلغ 1.9 مليون سهم، مرتفعاً على الحد الأعلى 352 ريالاً، والتصنيع نفذ فيه 1.6 مليون سهم، مرتفعاً 2% إلى 805 ريالات والبحري وينساب نفذ فيها 1.4 مليون سهم مرتفعين 3.5% لكل منهما إلى 446-520 ريالاً على التوالي، ومن حيث القيمة تقدم الكهرباء بمبلغ 2 مليار ريال، تلته سابك بملياري ريال مرتفعة 5% إلى 1631 ريالاً، والاتصالات بلغت نقديتها 1.4 مليار ريال مرتفعة 5% إلى 1040 ريالاً وصعدت حجم التداولات أمس إلى 38 مليون سهم، وصلت كلفتها 23 مليار ريال، وزعت على 255 ألف صفقة، وقد شمل الصعود 30 شركة بينما النزول ما يزال سمة 48 شركة من أصل 78 شركة تم تداول أسهمها في السوق.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    المتعاملات بصالات التداول لهيئة سوق المال: شماعة التصحيح طالت
    رؤوس أموالنا تتآكل فمن يعوضنا عن الخسائر


    سعد خليف (جدة)
    على استحياء اعطى المؤشر العام لسوق الاسهم اشارة تطمين للمستثمرين خلال التداولات الصباحية يوم امس بعد ارتداده من النزول مرتفعا نقطة او نسبة 1.23 في المائة لكن عملية الشراء كانت دون المستوى المطلوب لتحريك السوق الذي خرج من نطاق العوامل الفنية ونقاط الدعم القوية التي كان من المفترض العودة منها الى عوامل السيولة التي يعتبر السوق بحاجة ماسة لدخولها لتحريكه.. ومما قلل من دخول السيولة ان اغلب المستثمرين والمضاربين في السوق خاصة الصغار منهم لا يملكون السيولة الكافية بعد عمليات التصحيح العنيفة التي تعرض لها السوق خلال الاسبوع الماضي الامر الذي جعلهم في منطقة مغلقة لا يستطيعون الخروج منها الا بخسائر كبيرة.. لذلك كانت الصالات شبه خالية الا من المستثمرين الكبار والذين ادمنوا الجلوس في الصالات برغم معرفتهم التامة بان بعض الاسهم التي يمتلكونها تحتاج الى فترة طويلة للعودة الى رأس المال..
    "عكاظ" قامت بجولتها اليومية على عدد من الصالات ورصدت بعض المشاهدات كما قامت بالاتصال على بعض المستثمرات في السوق اللاتي طالبن وبشدة بالتدخل السريع من هيئة سوق المال.. معللين مطلبهن بما تشهده المملكة من تحسن في الاقتصاد وبأسراع الهيئة للتدخل عندما كان السوق مرتفعا. وهذا ما يبرر ضرورة تدخل هيئة سوق المال لحماية صغار المستثمرين..
    في البداية تقول حصة عبدالله التويجري احدى المستثمرات في السوق ان رأسمالها المستثمر بالسوق تآكل منه اكثر من 500 الف ريال على مدى الاسبوع الماضي لكنها لم تشأ ان تذكر حجم رأسمالها وتتساءل: متى اعوض هذا المبلغ. خاصة واننا دخلنا السوق عندما كانت نسبة التذبذب 10 % والآن اصبحت هذه النسبة 5% وتتساءل هل اصبحت الهيئة بمثابة حماية لكبار المستثمرين وليس لصغارهم؟.
    وتضيف آمال الشيخ احدى المستثمرات بانها تعتقد بان السوق الآن انتهى من عمليات التصحيح التي سمعناها من بداية الانخفاضات التي شهدتها الاسهم خلال الاسبوع الماضي.. وتتساءل ماذا بعد التصحيح خاصة وان السوق ما زال يواصل الهبوط الحاد.. وماهو مصير اموالنا التي وضعناها في الاسهم بهدف الاستثمار واليوم اراها تتناقص بالعشرات بل بمئات الآلاف والى متى سيستمر السوق على هذا المنوال.. وبعد ذلك ناشدت آمال الشيخ مسؤولي هيئة سوق المال بالظهور سواء على شاشات التلفزة المتخصصة في الاقتصاد او عبر موقع تداول للمستثمرين لطمأنتهم وتوعيتهم وتبشيرهم باي قرار يعوض المتعاملين عن هذه الخسائر الفادحة التي نتعرض لها تحت شماعة عملية تصحيح عنيفة او جني الارباح وغيرها من المصطلحات التي لا يفقهها اغلب المتعاملين في السوق.. والجميع الآن يترقب متى تتدخل الهيئة لحل هذه المعضلة كما تدخلت لحماية صغار المستثمرين على حد تعبيرهم وذلك بتخفيض نسبة التذبذب الى 5%.
    من جهة اخرى قال المتعاملون علي بن علوش وعبدالله البقمي وعماد ناجي "مستثمرون في السوق "ان ما يحدث اصبح اشبه بالمهزلة في حقوق اناس معتمدين على سيولة الاسهم في حياتهم اليومية بعد الله اعتمادا كليا وهناك بيوت مفتوحة على ما كانوا يكسبونه من السوق.. ويضيفون لقد اختلط علينا الحابل بالنابل فلا ندري من الصادق ومن غير ذلك لاننا يوميا نشاهد ونسمع شيئا يختلف عن اليوم الذي قبله فعلى سبيل المثال نقطة الدعم والمقاومة وقاع السوق .

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    المحللون : سوق الاسهم استرد عافيته وسيواصل الصعود


    عبد الله آل هتيلة - جدة
    المضاربون في سوق الأسهم اكتفوا أمس الأحد بمراقبة الأوضاع خاصة صغار المساهمين، على أمل أن يشهد السوق اليوم تحسنا في أحواله، الا أن بعض المحللين أكدوا بأن التعامل يجب أن يكون حذرا ومن خلال الشركات القيادية التي سجل البعض منها ارتفاعا يوم أمس في ظل انخفاض أسعار كثير من الشركات التي يقودها عدد من المضاربين الذين لا يزالون بعيدين عن أجواء السوق في انتظار الفرصة المناسبة للعودة وبقوة لقيادة بعض الشركات.
    تركي فدعق قال : نعم السوق شهد ارتدادا ولكن من خلال قراءة للقروض والكميات نجد بأن صناع السوق محجمون عن دخوله، لكن في اعتقادي بأنه يبحث عن نقاط استقرار جديدة،فنقطة 17000 مهمة لو اختبرها مرة ثانية فستشكل نقطة دعم أساسي للسوق، ، قد يحدث اليوم تذبذب وهذا أمر طبيعي.واضاف فدعق بأن عملية الشراء المدروسة لن تكون مخيفة اليوم، والسوق اليوم سيتراوح ما بين 17000 نقطة و18000 نقطة ولو بقي في هذا النطاق لعدة أيام سيعتبر دلالة على أن ذلك دعم كبير للمؤشر.
    من جانبه قال المحلل محمد بن سعيد القرني : ارتداد الأمس حقيقي وليس وهميا لأن المؤشر ارتد من نقطة مقاومة قوية وهي من نقطة تلامس المؤشر العام مع المتوسط المتحرك الموزون لـ 200 يوم، ودخول سيولة جيدة وقيادة القطاع البنكي في الفترة المسائية قاد السوق للارتداد.وتوقع القرني أن يواصل السوق اليوم صعوده ولكن عودته إلى ما قبل التصحيح من حيث أحجام التداول والقيمة السوقية يحتاج إلى بضعة أيام.
    وقال القرني أستطيع أن أؤكد بأن السوق ولمدة 12 يوما سيكون في اتجاه تصاعدي قد يتخللها جني أرباح طفيف.
    محمد بن عبد الله المطيري أحد خبراء سوق الأسهم قال ما نخشاه أن يحدث اليوم ارتداد، فقد لاحظنا بأن بعض الشركات بقيت على حالها، ولا شك سيشهد اليوم نوعا من التذبذب لأن الخوف لا يزال مسيطرا وبالذات من عملية الشراء ومن ثم التعليق، وأتوقع بأن السوق إذا استمر في الصعود خلال هذا الأسبوع فهذا يدعو للاطمئنان حتى وان كان الصعود بسيطا.
    ودعا المطيري صغار المضاربين إلى الانتظار حتى يخرج السوق من عنق الزجاجة فالشركات ذات النسبة الدنيا أكثر من الشركات المرتفعة وهذا دليل على أنه حتى الآن لا يوجد اطمئنان قبل يوم الأربعاء وان كنت أعتقد بأن ما حدث صعود وهمي قياسا بالسيولة المتداولة.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    إيداع مبلغ 500 ريال في حساب مجهول لتأكيد الاشتراك لمدة شهر
    التحذير من توصيات على الأسهم المحلية تستهدف «صغار المستثمرين»



    الرياض علي الرويلي:
    حذر خالد الجوهر عضو لجنة الأوراق المالية في غرفة تجارة الرياض من محتالين يستهدفون صغار المستثمرين في التوصيات اليومية على الأسهم المحلية مقابل الاشتراك لفترات محددة برسوم مالية.
    وقال الجوهر: إن المراحل التصاعدية التي شهدها السوق السعودي وزيادة عدد المتداولين والذي فاق أكثر من 3 ملايين متعامل بعد أن كان يشهد عدداً أقل من 50 ألف متعامل لابد أن يواكبه بعض الإيجابيات وبعض السلبيات مثل أي ازدهار في أي بلد وكل موجة طفرة لا بد وأن يواكبها بعض الشوائب، مشيراً إلى أن المتعاملين الذين دخلوا السوق كان هدفهم الربحية السريعة والبحث عنها بأي طريقة، ونشأت هذه الظاهرة (التوصية السريعة) من بعض الأفراد الذين لاقوا تجاوباً من قبل صغار المستثمرين، والذين كانت تحركهم غريزة الربح السريع واللجوء لأي طريقة للوصول لهدف الربحية، وقال الجوهر: كثير من التوصيات وفقت لسببين فبعضهم كانوا مروجين لمضاربين، والآخرين أرادوا الاستفادة من الموجة ووجدوا الأرضية التي ساعدتهم على الانتشار.

    وأضاف عضو لجنة الأوراق المالية في غرفة الرياض: لو كان المستثمر ينظر إلى السوق كمفهوم استثماري متكامل لما كان لأحد قوة تنموية، وهذه بداية كل طفرة يصحبها عدد من المتعاملين الذين بحثوا عن هذا الشيء، لافتاً إلى أن موجة التصحيح الذي شهدها السوق السعودي سوف تفرز مفهوماً استثمارياً جيداً وستجعل المستثمر يقبل بهذا الجانب، وليس على مفهوم الحظ والمغامرة السريعة و بالتالي القضاء على هؤلاء الذين دخلوا السوق عن طريق الاستغلال.

    وتأتي هذه التحذيرات بعد أن تداولت الشبكة العنكبوتية (الإنترنت) إعلانات لعدة مواقع إلكترونية لاصطياد الزبائن (صغار المستثمرين) وضمهم لقائمة المشتركين في تلك التوصيات، من خلال عرض أرقام مندوبيها على الموقع للاتصال بهم والإيداع في حساباتهم الخاصة مقابل التوصيات السريعة، مقابل إرسال رسائل

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    ( بيت الاستشارات المالية ) يتابع زيادة رأسمال الشركة إلى 1,8 مليار ريال
    المواشي المكيرش تسعى لتجاوز تحفظات هيئة السوق


    صالح المكيرش

    كتب عمر إدريس :
    قال ل « الرياض » صالح المحمد المكيرش ، رئيس مجلس إدارة شركة المواشي المكيرش بأن الشركة قد عملت على تجاوز تحفظات هيئة السوق المالية على ميزانيتها ، وذلك من خلال تعديل ميزانية العام المالي 2005م وفق المتطلبات المحاسبية التي طلبها المراجع الخارجي ، كشرط لاعتماد الميزانية دون أي ملاحظات ، قد تعطل طلب الشركة زيادة رأسمالها من 1,2 مليار ريال إلى 1,8 مليار ريال ، وأوضح أن عملية زيادة رأس المال التي تقدمت بها الشركة لهيئة السوق تقوم على أساس إصدار 12مليون سهم بدون علاوة إصدار وبقيمة خمسين ريال للسهم الواحد ، وبحيث يحق للمساهمين في الشركة الاكتتاب في هذه الأسهم بواقع سهم لكل سهمين مملوكة .
    وأشار إلى أن ( بيت الاستشارات المالية ) يتابع في الوقت الراهن مع هيئة السوق المالية ملف زيادة رأس مال الشركة ، وأوضح أنه ليس طلبا جديدا ، ولكنه استكمال للطلب السابق ، وتوقع أن يتم الانتهاء من استيفاء متطلبات هيئة السوق قريباً ، تمهيداً لأن تنظر الهيئة في إمكانية زيادة رأس مال الشركة ، وتمويل مشروعاتها الجديدة، وحتى تتمكن من تجاوز خسائرها ، وتوزيع أرباح على مساهميها .

    ووصف المكيرش عملية زيادة رأس المال التي تسعى الشركة للقيام بها ، بأنها أفضل وسيلة لتعويض مساهمي الشركة القدماء الذين عاصروا نشأتها ، وخاصة بالنسبة لتحقيق مكاسب مجزية لهم عن الاكتتاب في اسهم حقوق الأولية ، وقال إن عدد الأسهم المطروحة ( 12مليون سهم ) يتناسب مع متطلبات الإقبال الكبير على الاكتتاب في أسهم زيادة رأس المال التي تشهدها الشركات المساهمة في الوقت الراهن.

    وأفاد أن الشركة قامت منذ عدة سنوات بإعادة هيكلة إدارية ومالية تتناسب مع أوضاع الشركة ، وركزت استثماراتها في المشاريع المربحة ، مثل مشروع تربية وتسمين الأغنام في السودان ، ودعمت مشروع الإنتاج المحلي في الجوف ، بالإضافة إلى تطوير أداء الأسطول البحري الضخم الذي تملكه الشركة ، مع الاستمرار في استيراد الأغنام ذات المستوى العالي الجودة لتوفير احتياجات السوق المحلي المتزايدة .

    وأضاف بأن الشركة استطاعت في ميزانية العام الماضي تقليص خسائرها من 46 مليون ريال إلى 36 مليون ريال وبنسبة انخفاض قدرها 19٪ ، وأكد أن هناك خطة مالية لتقلص هذه الخسائر بنسبة أكبر في ميزانية العام الجاري ، موضحاً بأن شركات الخدمات العاملة في السوق السعودي تواجه مخاطر استثمارية كبيرة ، وهذا ما حدث لشركة المواشي المكيرش قبل عدة سنوات عندما تم حظر الاستيراد من أستراليا ، وهذا الوضع لا يحدث في الشركات الصناعية أو التجارية ، ولذلك لا يمكن مقارنة أداء شركات الخدمات بأداء البنوك مثلاً ، لأن حجم الإنفاق على التشغيل من صافي المبيعات مرتفع في شركات الخدمات ، خاصة بالنسبة للحرص على جودة المنتج المستورد من الخارج.

    وقال إن السوق يشهد في الوقت الراهن مرحلة غربلة شاملة ، وسيكون البقاء في المرحلة القادمة للشركات التي تستطيع الالتزام بمستوى عالٍ من الشفافية مع مساهميها ، ومحاولتها تحقيق الأرباح الكافية لقناعة المساهمين .

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 2/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 29-05-2006, 08:55 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 24/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 22-05-2006, 11:20 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 10/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 08-05-2006, 09:20 AM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 12/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 10-04-2006, 09:07 AM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 21/1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 20-02-2006, 01:28 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا