شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 38

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8 / 10 / 1428هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8 / 10 / 1428هـ

    17.7 مليار درهم استثمارات السعوديين في أسهم دبي في 9 أشهر مع عودة 7953 مستثمرا إلى السوق

    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 09/10/1428هـ
    بلغت قيمة استثمارات السعوديين في سوق دبي خلال الربع الثالث من العام الجاري 4.4 مليار درهم بيعا وشراء ليصل بذلك إجمالي الاستثمارات السعودية في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري إلى 17.7 مليار درهم.
    ووفقا لإحصائيات حصلت عليها "الاقتصادية" من سوق دبي المالية فإن المستثمرين السعوديين بدأوا في العودة مجددا إلى الاستثمار في أسهم دبي بعدما بدأت السوق في التعافي من موجة التصحيح التي ضربتها طيلة العام الماضي حتى الربع الأول من العام الجاري, وشهدت منذ النصف الثاني من رمضان وحتى نهاية الأسبوع الماضي أعلى نسبة نمو في تاريخها وارتفعت نسبة النمو منذ مطلع العام الجاري 26 في المائة.
    وحسب سوق دبي عاد نحو 7953 مستثمرا سعوديا من جديد للاستثمار في سوق دبي خلال الربع الثالث, حيث ارتفع إجمالي عدد المستثمرين السعوديين إلى 35936 مستثمرا من 27983 مستثمرا في النصف الأول من العام الجاري, الذي كان قد شهد خروج 9810 مستثمرين سعوديين بسبب حدة الخسائر التي تكبدتها السوق طيلة عام 2006 حتى الربع الأول من العام الجاري.
    ويشكل السعوديون نحو 48.5 في المائة من إجمالي عدد المستثمرين الخليجيين في السوق بعد أن كانت أعدادهم تشكل أكثر من 70 في المائة من عدد الخليجيين, وذلك بسبب دخول أعداد كبيرة من المستثمرين العُمانيين الجدد إلى السوق خلال الربع الثالث, حيث بلغ عددهم 26918 مستثمرا مقارنة بـ 10986 مستثمرا في النصف الأول من العام, وهو ما يعني أن 15932 مستثمرا عُمانيا جديدا دخلوا سوق دبي خلال الربع الثالث.
    وأوضحت الإحصائيات أن تعاملات السعوديين خلال الربع الثالث توزعت بواقع ملياري درهم من شراء نحو 674.5 مليون سهم من تنفيذ 12768 صفقة مقابل مبيعات قيمتها 2.4 مليار درهم من بيع نحو 702.5 مليون سهم من تنفيذ 12449 صفقة, ويقدر عدد الأسهم المملوكة للسعوديين بـ 1.6 مليار سهم.
    وشكلت تعاملات السعوديين نحو 8.5 في المائة من إجمالي قيمة تداولات سوق دبي المالية خلال الربع الثالث البالغة 54.7 مليار درهم من تداول 20.5 مليار سهم حيث حافظت الاستثمارات السعودية على صدارتها الأسهم الخليجية.
    وحلت الاستثمارات الكويتية في المرتبة الثانية خليجيا بعد السعودية, حيث بلغت قيمتها 1.4 مليار درهم موزعة بواقع مشتريات بقيمة 750 مليون درهم من شراء 215.5 مليون سهم مقابل مبيعات قيمتها 653.1 مليون درهم من بيع 251 مليون سهم, وبلغ عدد المستثمرين الكويتيين 7795 مستثمرا.
    وبلغت قيمة الاستثمارات البحرينية 615 مليون درهم موزعة بواقع 306.3 مليون درهم شراء و308.7 مليون درهم بيع, ويقدر عدد المستثمرين البحرينيين بنحو 1445 مستثمراً, في حين بلغت قيمة الاستثمارات العُمانية 459 مليون درهم, والاستثمارات القطرية 270.2 مليون درهم وعدد المستثمرين 2216 مستثمرا.
    وأوضحت الإحصائيات أن قيمة تعاملات الإماراتيين في الربع الثالث بلغت 75.7 مليار درهم بيعا وشراء موزعة بواقع 38.2 مليار درهم شراء لنحو 15.3 مليار سهم مقابل مبيعات قيمتها 37.5 مليار درهم من بيع 15.2 مليار سهم, ويقدر عدد المستثمرين الإماراتيين بنحو 260615 مستثمرا.
    وعربيا حافظ الأردنيون على صدارة المستثمرين العرب بتعاملات قيمتها 3.4 مليار درهم في الربع الثالث توزعت مناصفة بين الشراء والبيع, وبلغ عدد المستثمرين الأردنيين 12032 مستثمرا, وجاء المصريون في المرتبة المرتبة الثانية بتداولات قيمتها 2.7 مليار درهم وعددهم 8619 مستثمرا, والسوريون مليار درهم بيعا وشراء وعددهم 5558 مستثمرا, وكذلك الفلسطينيون مليار درهم وعددهم 4614 مستثمرا، في حين جاءت تعاملات بقية الجنسيات العربية في السوق أقل من المليار درهم بيعا وشراء.
    وأجنبيا .. استمر البريطانيون للربع الثاني على التوالي في صدارة قائمة المستثمرين الأجانب من غير الخليجيين والعرب, حيث بلغت قيمة تداولاتهم 10.5 مليار درهم موزعة بواقع مشتريات بقيمة 5.2 مليار درهم مقابل مبيعات قيمتها 5.3 مليار درهم وبلغ عدد المستثمرين البريطانيين 1789 مستثمرا, وجاء الأمريكيون في المرتبة الثانية بتداولات قيمتها 347 مليون درهم.







    السعودية تستثمر 30 مليار دولار في مشاريع توليد الكهرباء

    - عماد دياب العلي من أبوظبي - 09/10/1428هـ
    يتوقع الخبراء أن يصل حجم الاستثمارات في قطاع توليد الكهرباء في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 45.6 مليار دولار خلال السنوات العشر المقبلة تستحوذ السعودية على معظمها باستثمارات تقارب 30 مليار دولار, تليها الإمارات باستثمارات ثمانية مليارات دولار.
    وأوضح نيل والكر خبير شؤون الطاقة في بنويل العالمية, أن إجمالي الاستثمارات في السعودية ربما يتعدى حاجز 30 مليار دولار لتمويل مشاريع لتوسعة الطاقة الإنتاجية للمحطات القائمة وإقامة مشاريع كهرباء جديدة, ما سيرفع إجمالي الطاقة بنحو 20 ألف ميجاواط من مستواها الحالي البالغ 23500 ميجاواط.
    وأبان والكر في تصريحات صحافية في أبو ظبي أنه سيتم استثمار ما يقارب ثمانية مليارات دولار في الإمارات لرفع طاقة الإنتاج بنحو سبعة آلاف ميجاواط, كما سيتم استثمار نحو 6 .3 مليار دولار في الكويت لإضافة ما يقارب من خمسة آلاف ميجاواط للطاقة الإنتاجية.
    وأشار الخبير البريطاني إلى أنه سيتم إنفاق ثلاثة مليارات دولار في قطر لزيادة طاقة الإنتاج بنحو 2500 ميجاواط, في حين تقدر الاستثمارات بنحو مليار دولار في البحرين و800 مليون دولار في عُمان.
    وأوضح أن ارتفاع قيمة هذه الاستثمارات يعود إلى تسارع النمو في استهلاك الكهرباء في دول المجلس الذي يقدر بنحو 1 .7 في المائة في الإمارات و7 في المائة في السعودية والكويت ومابين 4 و6 في المائة في بقية الدول الأعضاء.
    وأكد والكر أن دول المجلس لن تواجه أية عقبات أو مشكلات في إيجاد التمويل اللازم لمثل هذه المشاريع نظرا لتوجهها لتوسيع دور القطاع الخاص واستغلال إمكاناته الضخمة في تمويل عملية التنمية.
    ويعزو والكر ارتفاع معدلات استهلاك الكهرباء في دول المجلس إلى تسارع النمو الاقتصادي في القطاعات غير النفطية, خصوصا القطاع الصناعي, الذي توليه دول المنطقة أهمية كبيرة نظرا لدوره الأساسي في برامج التنويع الاقتصادي التي تنتهجها.
    على صعيد آخر, قال المسؤول في "بنويل العالمية للطاقة", إن دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحتاج إلى إضافة 65 ميجاواط من الطاقة لمقابلة الطلب المتزايد للكهرباء من الآن وحتى عام 2010، ما يتطلب استثمار نحو 44 مليار دولار على مشاريع البنية التحتية للطاقة، تستأثر دول الخليج بنحو النصف من هذا النمو. وستؤدي مثل هذه الخطط إلى حدوث تأثير هائل في القطاعات التجارية المزودة للمعدات والخدمات في المنطقة.
    وأشار والكر إلى أن الدورة الخامسة لمعرض ومؤتمر توليد الطاقة في الشرق الأوسط التي تقام في مركز البحرين الدولي للمعارض خلال الفترة من 21 إلى 24 كانون الثاني (يناير) 2008 في المنامة, ستناقش المشاريع المستقبلية للطاقة في دول مجلس التعاون. ومع الأخذ في الاعتبار الحلول التطويرية وفرص التسويق والمبيعات. يخطط كبار المسؤولين عن صناعة الطاقة الكهربائية للاجتماع مجددا في البحرين, حيث تستعد شركات الطاقة العاملة في دول مجلس التعاون والشرق الأوسط للمشاركة في المؤتمر والمعرض.
    وأشار والكر إلى أن مؤتمر ومعرض توليد الطاقة في الشرق الأوسط يسهمان في جمع قادة قطاعات ونظم توليد الطاقة ومشاريع تحلية المياه والتقنيات المتطورة مع التركيز على التصميم، المعدات، الخدمات، الشبكات, والصيانة.
    ويتضمن المؤتمر والمعرض ندوات استراتيجية وفنية عالية المستوى يقدمها نخبة من قادة الصناعة الإقليميين والدوليين، إضافة إلى حشد من العارضين الدوليين.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8 / 10 / 1428هـ

    الدولار يحوم قرب أدنى مستوى أمام اليورو.. والين يتراجع
    البنوك المركزية الآسيوية تسعى لتهدئة الارتفاع في عملاتها


    - سيئول وطوكيو ـ رويترز: - 09/10/1428هـ
    اتخذت بنوك مركزية في آسيا أمس خطوات لتهدئة الارتفاع في قيمة عملاتها مع تراجع الدولار إلى مستوى قياسي قبل اجتماع لوزراء مالية مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى.
    وحذر محافظ البنك المركزي في كوريا الجنوبية الأسواق من أن السلطات ستتحرك إذا تطلب الأمر فيما يشتبه متعاملون في العملات الأجنبية في أن البنكين المركزيين في سنغافورة وماليزيا يقومان بشراء الدولار للحد من صعود عملتي بلديهما اللتين وصلت أسعارهما إلى أعلى مستويات لها منذ عشر سنوات.
    ونزل الدولار إلى مستوى قياسي أمام سلة عملات رئيسية وأمام اليورو. وصعدت عدة عملات آسيوية بقوة أمام العملة الأمريكية هذا العام بسبب الفوائض التجارية والفوائض في موازين المعاملات الجارية في المنطقة وتدفق أموال الاستثمار.
    وارتفعت الروبية الهندية أكثر من 11 في المائة مقابل الدولار منذ بداية العام. غير أن بعض البنوك المركزية الآسيوية تدخلت لشراء الدولار في الأشهر الأخيرة مع وصول عملاتها إلى أعلى مستوياتها منذ الأزمة المالية الآسيوية خشية أن تضر قوة العملة بالصادرات في وقت يتراجع فيه الطلب في الولايات المتحدة.
    وأبلغ محافظ بنك كوريا لي سيونج تاي مشرعين خلال مراجعة برلمانية سنوية في
    سيئول أن البنك المركزي سيتحرك إذا ارتفع الوون بشكل كبير وإذا دعت الضرورة
    رغم أن من الأفضل للسوق أن تحدد بنفسها حركة العملة. وقفز الوون إلى أعلى مستوى مقابل الدولار خلال نحو أسبوعين أمس غير أنه فقد بعض مكاسبه في وقت لاحق بسبب مخاوف من تدخل محتمل من جانب السلطات بشراء الدولار. وجاءت تعليقات لي بعد إغلاق السوق. وصعد الدولار السنغافوري إلى أعلى مستوياته في عشر سنوات إلى 1.4577 مقابل الدولار في أواخر معاملات الخميس فيما ارتفع الرينجت الماليزي إلى أعلى مستوى في 9.5 سنة إلى 3.3585.
    من جهة أخرى، قال متعاملون إن الدولار تأرجح قرب مستوى قياسي منخفض مقابل اليورو أوائل التعامل في آسيا أمس، متأثرا سلبا ببيانات اقتصادية أمريكية ضعيفة وأرباح مخيبة للآمال لثاني أكبر بنك أمريكي الأمر الذي عزز التكهنات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قد يخفض أسعار الفائدة في المستقبل.
    وسجل بنك أمريكا هبوطا نسبته 32 في المائة في أرباحه الفصلية أمس الأول، بسبب خسائره المتزايدة المتصلة بالائتمان وهو ما أذكى المخاوف أن أزمة الائتمان العالمية لم تقترب بعد من نهايتها. وساعد ذلك مع بيانات تظهر ضعفا مفاجئا في سوق العمل الأمريكية وأنشطة الصناعات التحويلية في إذكاء التكهنات بأن مجلس الاحتياطي
    الاتحادي قد يخفض أسعار الفائدة من مستواها الحالي 4.75 في المائة في وقت
    لاحق من هذا الشهر.
    وتراجع اليورو أثناء التداولات أمس، عن مستواه أواخر التعاملات الأمريكية إلى 1.4287 دولار وما زال مع ذلك قريبا من مستواه القياسي المرتفع 1.4311 دولار الذي سجله في التعاملات الإلكترونية عبر نظام إي بي إس. وكان مؤشر الدولار الذي يقيس أداء الدولار مقابل سلة عملات رئيسية مستقرا عند 77.588 قريبا من مستواه المنخفض 77.478 الذي سجله أمس الأول. وتراجع الدولار قليلا إلى 115.44 ين بعد هبوطه أمس الأول إلى 115.28 ين أدنى مستوى له منذ أوائل تشرين الأول (أكتوبر).
    وانخفضت أسعار الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة أمس، مواصلة خسائرها أمس الأول ومتبعة خطى الأسواق الآسيوية وكانت البنوك وشركات التعدين أكبر الخاسرين. وانخفضت أسهم بنوك إتش إس بي سي، بي إن بي باريبا، ورويال بنك أوف سكتلاند بما بين 0.9 و1.5 في المائة وتراجعت كذلك أسهم ريو تينتو وإكستراتا للتعدين.
    وكان من أبرز الخاسرين شركة دبليو بي بي للإعلانات التي انخفض سهمها 4
    في المائة بعد إعلان بيانات تجارة مخيبة للآمال. وانخفض مؤشر يورو فرست لأسهم كبرى الشركات الأوروبية 0.1 في المائة إلى 1571.1 نقطة وهو أدنى مستوياته منذ الرابع من تشرين الأول (أكتوبر) وبلغت خسائره حتى الآن هذا الأسبوع 2 في المائة. وما زال المؤشر مرتفعا بنسبة 10 في المائة عن أدنى مستوياته التي سجلها في آب (أغسطس) أثناء أزمة سوق الرهن العقاري الأمريكي التي اجتاحت الأسواق.
    وانخفض مؤشر نيكي القياسي 1.7 في المائة ليغلق على أدنى مستوياته في ثلاثة أيام أمس الجمعة بعد أن تضررت شركات مصدرة مثل تي دي كيه من أزمة الائتمان العالمية. وارتفعت أسهم شركة الأدوية كيوا كوجيو بأكثر من 16 في المائة. وقال مقربون من الأمر أن شركة كيرينج هولدينجز تجري محادثات لشراء حصة أغلبية فيها في صفقة قد تتجاوز قيمتها 300 مليار ين (2.61 مليار دولار). وانخفض مؤشر نيكي-225 بنسبة 1.7 في المائة إلى 16814.37 نقطة. ونزل مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 1.6 في المائة إلى 1591.28 نقطة.







    تحالف خليجي يطلق الشركة الثالثة للجوال في اليمن باستثمار 200 مليون دولار

    - ريام محمد مخشف من صنعاء - 09/10/1428هـ
    أطلق تحالف خليجي يمني مشترك خدمات ثالث مشغل للهاتف الجوال في اليمن بتكلفة استثمارية تبلغ 200 مليون دولار. وأعلنت شركة الجوال الجديدة التي سجلت رسمياً تحت اسم "هيتس يونيتل" وتحمل الاسم التجاري "وآي", أن عدد مشتركيها خلال حملة "أحجز رقمك الآن" التي انتهت الأسبوع الماضي بلغ 150 ألف مشترك.
    وجاء إطلاق خدمة الهاتف الجوال لهذه الشركة خلال حفل فني كبير شهدته صالة 22 مايو الدولية للألعاب الرياضية بصنعاء أمس التي أعلن فيه الفنان العربي اللبناني المعروف راغب علامة عن أطلاق اسم "تمام" على أولى خدمات شركة الجوال الجديدة "وآي"الخاصة بخدمة الدفع المسبق، وأطرب علامة أكثر من عشرة آلاف شخص احتشدوا في الصالة العديد من أغانيه التي مثلت محطات مضيئة في تجربته الفنية الممتدة لأكثر من 20 عاما.
    من جهته قال لـ "الاقتصادية" عادل ياسر مدير التسويق في الشركة, إن الشركة أطلقت أمس الأول خدمة الخط المسبق الدفع من (وآي)، من خلال تنظيم الشركة بهذه المناسبة وبمناسبة الفطر المبارك حفلا غنائي للسوبر ستار راغب علامة.
    وأشار إلى أن الشركة استكملت الإجراءات التقنية النهائية والتحضيرات لتسليم الخطوط المحجوزة وإطلاق خدماتها التجارية. وافتتحت شركة هيتس يونيتل " وآي " للهاتف النقال بصنعاء السنترال الرئيسي لها بسعة 500 ألف خط كمرحلة أولى . وأوضح ياسر أن شركة (وآي) تمضي قدما في إنجاز بناء الشبكة التي جهزت بأحدث أنظمة الاتصالات التقنية والفنية من نظام شركة " إريكسون " العالمية.
    وشركة " هيتس – واي " تأسست العام الماضي هي تحالف سعودي يمني سوري وكويتي وإماراتي برأسمال مشترك يبلغ 200 مليون دولار وتطمح رفعه إلى 400 مليون دولار بنهاية العام المقبل. وكانت الشركة قدن حصلت على ترخيص إطلاق شبكة هاتف جوال جديدة في اليمن عام 2005.
    وأشار ياسر إلى أن إجمالي خطوط الشركة في المرحلة الأولى ستبلغ مليون خط على الأقل في العام الأول, فيما أوضح أن العمل جار في إنشاء سنترالات في كل من محافظات عدن وتعز وإب والحديدة.
    يذكر أن الشركة الجديدة ستعمل إلى جانب ثلاث شركات، اثنتان منها بنفس النظام مملوكتان للقطاع الخاص اليمني، والثالثة "يمن موبايل " الحكومية التي تعمل بنظام مختلف وهو "سيدما".

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8 / 10 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  8 / 10 / 1428هـ نادي خبراء المال


    يتيح التحليل الفوري للمعلومات ويرصد المخالفات والعمليات غير النظامية
    متداولو الأسهم يبدؤون اليوم التعامل بنظام جديد يحد من الأوامر الوهمية والمضاربات


    الرياض: خالد الغربي، شجاع الوازعي

    يدخل متداولو سوق الأسهم السعودية اليوم مرحلة جديدة مع بدء تشغيل نظام تداول الجديد الذي أعلنت عنه هيئة السوق المالية منتصف شهر رمضان الماضي.
    وقالت مصادر في تداول لـ"الوطن" إن النظام الجديد يتيح تقديم خدمات ومزايا تطرح لأول مرة في السوق السعودية إذ بإمكانه استيعاب عمليات تداول الأسهم والسندات ووحدات صناديق الاستثمار المتداولة وتشغيل عدة أسواق، إلى جانب تعدد الأسواق الثانوية، وتعدد أنواع العملات، ومساندة بعض وظائف وعمليات التداول عبر الأسواق الأخرى.
    وأشارت المصادر إلى أن نظام مراقبة السوق سيعمل على رصد المخالفات والعمليات غير النظامية من خلال تسهيل عمل مراقبة السوق، موضحة أنه يتيح للمراقب عدداً من الخصائص أهمها، التحليل الإحصائي الفوري لمعلومات التداول المتوافق مع أنظمة ولوائح السوق المالية السعودية عبر متابعة ومراقبة التعامل بناءً على معلومات داخلية، والتعامل المبكر بناء على معرفة مسبقة، والتلاعب بالسوق كالعمليات الوهمية وتحديد أسعار الإغلاق.
    ويتميز النظام بالقدرة والمرونة على التعامل مع أحجام تداول عالية، إلى جانب إمكانية زيادة القدرة الاستيعابية بسهولة عند الحاجة حيث إن طاقة النظام الاستيعابية في مرحلته الأولى تقدر بنحو مليوني صفقة يومياً.
    ويشتمل النظام على آلية خاصة ببث معلومات السوق بسرعة ودقة متناهية، حيث يقوم بعرض أفضل 10 أوامر لسعر العرض والطلب خلال مرحلة التداول المستمرة ويعرض أفضل 5 مستويات لسعر كل من العرض والطلب خلال مرحلة ما قبل التداول.
    وحول أنواع الأوامر أوضحت المصادر ذاتها أنه لم يطرأ عليها تغير كثير، حيث إن التغير سيكون في خصائص بعض الأوامر مثل، إلغاء الأوامر المدخلة بسعر السوق في مرحلة ما قبل التداول ـ في حال لم يتم تداولها عند الافتتاح، أما في حال التداول المستمر فإن أمر السوق سيلغى مباشرة إذا لم تكن هناك سوق مقابلة، كما سيتم تطبيق نوع آخر من شروط تنفيذ الأوامر ويعرف بـ" تنفيذ كلي أو إلغاء كلي" إذ يتم إلغاء الأمر كاملاً في حال عدم تنفيذه كلياً فور إدخاله.
    وأوضح الخبير الاقتصادي فضل البوعينين أن أهم مميزات النظام الجديد تتمثل في المراقبة الدقيقة لتعاملات سوق الأسهم السعودية، وقال: "سيحد النظام الجديد من الأوامر الوهمية والتي تهدف إلى زعزعة الثقة في نفوس صغار المتداولين"، مشيرا إلى النظام الجديد يتيح استخدام الأوامر المركبة، وهو الأمر المتعارف عليه في جميع أسواق العالم، إلا أن طريقة استخدام عمليات وقف الخسارة قد تختلف باختلاف طبيعة المضاربين أنفسهم.
    وأضاف البوعينين: "يسمح النظام الجديد بافتتاح أكثر من سوق في المستقبل كالسوق الأولية والسوق الثانوية، وسوق الصكوك والسندات وهو أحد أهم الأسواق المتعارف عليها عالميا".
    وتوقع أن يتم استخدام عمليات "وقف الخسارة" بشكل سلبي في بادئ الأمر من قبل بعض كبار المضاربين، مشيرا ً إلى أن اطلاع المتداولين بشكل فعلي على النظام الجديد سيجعلهم يستوعبون كافة الجوانب الإيجابية التي من الممكن استغلالها أثناء تداولاتهم اليومية بعيدا عن الالتفات لبعض الاستخدامات السلبية التي من الممكن أن تحدث.
    وألمح البوعينين إلى أن المتداولين يجهلون نظام تداول الجديد بشكل عام، مستثنيا من ذلك بعض كبار المتداولين والذين بدؤوا بدراسة النظام منذ وقت مبكر على حد قوله.
    وتمنى أن يتفاعل المتداولون مع نظام تداول الجديد بشكل إيجابي وألا يصغوا لبعض الشائعات التي من الممكن أن تشاع بين حين وآخر خلال هذه الأيام.
    وقال المحلل المالي راشد الفوزان إنه ليس هناك مبررات للزخم الذي أعطي للنظام الجديد بأنه سلبي, معتبرا أن الذين وصفوا النظام بالسلبية كان لأسباب تتعلق بتخوف المضاربين في الشركات الخاسرة، موضحا في الوقت نفسه أن النظام يعد عاملا إيجابيا لتطوير السوق.
    وتابع الفوزان أن النظام يضيف أبعادا تقنية ورقابية، وتعديل بعض الأوامر، مشيرا إلى أن المرحلة الأولى ستركز على جزء التقنية, وأن هذه الجزئية ستكون عامل إضافة, بمعنى أنه لا يوجد هناك بطء وتعطل في النظام وبالتالي سيكون هناك سرعة وقدرة استيعابية, إضافة إلى وجود ضبط للأوامر التي تكون قبل السوق من خلال سعر السوق.
    وأضاف قائلا: "إذا لم ينفذ كامل الأمر في سعر السوق سيلغى", بالإضافة إلى الرقابة على عمليات البيع والشراء التي تتم خلال التداول.
    وقال المستثمر فيصل البقمي إن إيجابية نظام تداول الجديد تكمن في الحد من عمليات التدوير، مشيرا إلى أنها تحد من عمليات الدعم والمقاومة الوهمية التي كان ينتهجها بعض كبار المضاربين سابقا.
    وتوقع البقمي أن تتأثر تداولات السوق سلبا ً في الأيام الأولى من تطبيق النظام، وقال: "الجوانب النفسية تتحكم غالبا على اتجاهات المتداولين كما حدث في تداولات السوق عقب تغيير فترات التداول اليومية".
    وأشار إلى أن النظام الجديد يقلل من عمليات التذبذب الحادة والتي كانت تمر بها معظم الشركات الصغيرة خلال الفترة السابقة.
    من جهته قال المدير التنفيذي لجمعية الاقتصاد السعودي عبد الحميد العمري إن النظام الجديد يعتمد على 4 أنظمة، يتعلق الأول بالتداول، والثاني بالحفظ والإيداع، والثالث بالرقابة وإحكام السيطرة على السوق, والأخير على البث ونشر المعلومات.
    وأوضح العمري أن المرحلة الأولى التي ستبدأ اليوم سيتم خلالها تشغيل نظام التداول وبث الأسعار, ويبدأ بعدها مرحلة الرقابة، ومن بعدها الإيداع والحفظ, مبينا أن معطيات هذا النظام الجديد إيجابية وممتازة إلى حد كبير.
    ويرى العمري أن نظام الرقابة يعد من أهم الأنظمة التي ينتظرها السوق, لأن النظام الجديد يختلف عن سابقه اختلافا جوهريا, مشيرا إلى أنه نظام آلي أو آني يتم تعريف جميع قواعد ومواد لوائح سلوكيات السوق بشكل آلي في النظام.
    وقال: "الآن أصبح في لحظة أي خلل أو مخالفة يتم كشفها من قبل النظام تتم آليا, أما بالنسبة للنظام القديم فالرقابة كانت تتم بشكل يدوي, وتتم مراجعة ما تم تداوله داخل السوق الذي يعتبر متعبا وغير دقيق من قبل هيئة السوق المالية".
    وكشف العمري عن تعرض السوق للكثير من المخالفات والتدوير والتضليل والتدليس منذ منتصف العام الماضي إلى الوقت الحالي، وقال " نحن نمر في مرحلة مقبلة مهمة جدا, لأن المستثمر الأجنبي ورأس المال الأجنبي الضخم الذي يمكن أن يمول المشاريع الكبيرة لا يمكن أن يأتي لسوق تكون الثقة فيها معدومة".
    وأوضح أن نظام المعلومات والإفصاح يعتبر مهما, والنظام القديم لا يوجد فيه غير الأسعار والكميات وحجم الصفقات, حيث إن السوق بحاجة إلى شفافية أعلى من ناحية كشف من يمتلك السوق، وما هي المحافظ التي تمتلك السوق ونسبة امتلاك الحكومة والمستثمرين الأجانب والمحافظ الضخمة داخل السوق, إضافة إلى الحاجة من خلال هذه الأنظمة إلى إظهار مؤشرات وفنية واقتصادية وفينة مالية جديدة.
    وأكد العمري أن السوق كان بحاجة إلى مؤشرات فنية جديدة مثل مؤشرات التداول الحر ومؤشرات الشركات ذات العوائد ومؤشرات الشركات المضاربة أو الصغيرة وتكون هذه المؤشرات موازية ورديفة للمؤشر العادي الموجود, إضافة للحاجة إلى إعادة تقسيم قطاعات السوق, ووجود قطاعات مستقلة عن السوق.
    من جانبه أوضح ياسر العقيل أحد المستثمرين أن أهم مميزات النظام بالنسبة لصغار المتداولين تتمثل في إمكانية وضع أوامر مركبة يمكن من خلالها البيع والشراء بعيدا عن متابعة تداولات السوق اللحظية.
    وأشار العقيل إلى أن بعض صغار المتداولين عمدوا إلى الخروج من تداولات السوق اليومية عقب إعلان هيئة السوق المالية عن موعد تطبيق نظام تداول الجديد رغم إيجابية النظام، موضحاً أن الشائعات لعبت دورا هاما بالتأثير على نفسيات صغار المتداولين.
    إلى ذلك قال عادل الشمراني "متداول في سوق الأسهم" إن النظام الجديد سيقلل من حجم المضاربات العشوائية ويمهد لمعاقبة المتلاعبين بالسوق، متوقعا أن يتحسن أداء سوق الأسهم السعودية خلال الأيام المقبلة عقب تطبيق النظام.
    وقال أحمد الحسين أحد مستثمري سوق الأسهم إن تطبيق النظام الجديد سيسهم بشكل كبير في تطوير السوق من حيث فتح قنوات استثمارية جديدة للمستثمرين لتداولها مثل السندات والصناديق الاستثمارية والصكوك، إلى جانب إمكانية فتح أسواق ثانوية وغيرها من الخدمات التي تتوافق مع التطور الذي يشهده السوق.
    وأضاف الحسين أنه سيسهم في المستقبل في تنظيم عمليات التداول لتكون استثمارية ويحد من عمليات المضاربة العشوائية غير المنظمة.
    ويؤكد عبدا للطيف العنزي مستثمر في السوق أن النظام جيد، لكن يوجد بعض التخوف لدى المستثمرين حول التضييق على المضاربين مما قد يؤدي إلى ردة فعل عكسية من قبلهم، مؤملا ألا يؤثر ذلك بشكل كبير على نفسيات المستثمرين في بداية تداولات النظام الجديد.







    قمة أوبك في الرياض قد تتحول إلى اجتماع رسمي لبحث زيادة الإنتاج
    النفط الأمريكي يسجل مستوى قياسيا فوق 90 دولارا للبرميل


    نيويورك، لوس أنجلوس، لندن: رويترز

    ارتفع سعر الخام الأمريكي إلى مستوى قياسي جديد أمس فوق 90 دولارا للبرميل مدفوعا بموجة شراء من جانب المستثمرين بسبب شح مخزونات الوقود مع اقتراب الشتاء وتراجع الدولار.
    وبلغ سعر الخام الأمريكي 89.8 دولارا للبرميل بعدما قفز في وقت سابق أمس إلى 90.07 دولارا للبرميل مسجلا أعلى مستوى له على الإطلاق، فيما جرى تداول عقود النفط لتسليم نوفمبر بسعر 90.02 دولار للبرميل خلال التعاملات الإلكترونية عبر نظام جلوبكس.
    وبلغ سعر خام برنت 84.54 دولارا أمس قرب مستوى قياسي مدعوما بضعف الدولار وتوترات سياسية في الشرق الأوسط.
    وارتفع برنت إلى مستوى قياسي بلغ 84.88 دولارا للبرميل أول من أمس.
    وأقلق ارتفاع أسعار النفط منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" التي اتفقت على زيادة إنتاجها بمقدار 500 ألف برميل يوميا اعتبارا من الأول من نوفمبر المقبل.
    وقد تتحول قمة زعماء الدول الأعضاء في أوبك المقرر عقدها في الرياض الشهر المقبل إلى اجتماع رسمي لبحث زيادة الإنتاج بدرجة أكبر لكن قلة فقط داخل المجموعة هي التي تعتقد أن هناك ما يمكن للمنظمة عمله لاحتواء الأسعار.
    ويجتمع زعماء دول أوبك في نوفمبر بالرياض في ثالث قمة لهم وهو حدث يعد عادة منتدى للحديث ولا يسفر عن أي قرارات بشأن سياسة المعروض.
    وقال وزير النفط النيجيري اودين اجوموجوبيا إن وزراء أوبك سيعقدون اجتماعا غير رسمي هناك وقد يحولونه إلى مؤتمر رسمي إذا استلزم الأمر تحركا على صعيد الإنتاج.
    وتابع "سنراجع في الرياض قرارنا في فيينا وننظر في الوضع وكيف يتطور وإن كانت هناك حاجة لتدخل جديد".
    وأضاف "لست متأكدا أن مزيدا من النفط في السوق سيؤثر مباشرة على السعر في المدى القصير".
    وبينما يشاطر وزراء أوبك حكومات البلدان المستهلكة مخاوفها بشأن النفط الذي بلغ مستوى قياسيا إلا أن بعض أعضائها الاثني عشر يقولون إن ضخ المزيد من النفط لن يفلح في احتواء زيادة في الأسعار مدفوعة بمضاربات وضعف الدولار وتوترات سياسية في الشرق الأوسط.
    وقال مصدر رفيع في أوبك "سوق النفط تخرج عن نطاق السيطرة وأموال الاستثمار تحرك الأسعار بدرجة أكبر من العوامل الأساسية.
    وأضاف "ليس بوسع المنتجين فعل شيء. ضخ المزيد من النفط لن يترك أثرا يذكر."
    وتحدث مسؤولون من أوبك بمنطق مشابه خلال اجتماع الشهر الماضي حيث قالوا إن سعر النفط مرتفع للغاية لكن الأسواق العالمية بها ما يكفي من الإمدادات. وكان النفط في ذلك الحين أدنى بقليل من مستوى 80 دولارا للبرميل.
    وفي لفتة إلى المستهلكين اتفقت أوبك في فيينا على زيادة الإنتاج بواقع 500 ألف برميل يوميا من أول نوفمبر وتسهم السعودية بالنصيب الأكبر من تلك الإمدادات الإضافية.
    وبموجب اتفاق أوبك تزيد السعودية إمداداتها إلى تسعة ملايين برميل يوميا من نحو 8.7 ملايين برميل يوميا الآن.
    وأخفقت الزيادة الإنتاجية الوشيكة في كبح الاتجاه الصعودي لأسعار النفط وهو ما أصاب البعض في أوبك بخيبة أمل وكان مؤشرا على أن السعر لم يعد يعكس العوامل الأساسية للعرض والطلب.
    وقال مصدر بالمنظمة "بالتأكيد أوبك قلقة إزاء ارتفاع أسعار النفط لكن ذلك لا علاقة له بالخام وزبائننا لا يأخذون المزيد من النفط".
    ويشعر المستهلكون الذين تمثلهم وكالة الطاقة الدولية بالقلق من تراجع المخزونات عندما يصل الطلب إلى ذروته مع دخول فصل الشتاء في نصف الكرة الشمالي.
    وقالت وكالة الطاقة الدولية الأسبوع الماضي إن مخزونات النفط لدى البلدان أعضاء منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية انخفضت في أغسطس إلى مستوى يعادل حجم الطلب في 53.5 يوما وهو أدنى من المتوسط في خمس سنوات وتوقعت شح المعروض في الشتاء. ولدى أوبك ما يكفي من الاحتياطيات النفطية التي تمكنها من زيادة كبيرة في المعروض إذا تطلب الأمر.
    وبدءا من أول نوفمبر سيرتفع المعروض المستهدف لبلدان أوبك العشرة الملزمة بقرارات الإنتاج - وهي جميع الأعضاء عدا العراق وأنجولا - إلى 27.25 مليون برميل يوميا.
    وتشير تقديرات إلى أنه في عام 2005 عندما كان أغلب أعضاء أوبك يزيدون الإنتاج بشكل سريع لتهدئة الأسعار المتصاعدة تبنت المنظمة سقفا للإنتاج يبلغ 28 مليون برميل يوميا وعرضت أكثر من ذلك في بعض الشهور.
    ورفعت السعودية في ذلك الوقت إنتاجها إلى نحو 9.5 ملايين برميل يوميا. وتملك السعودية أغلب الطاقة الإنتاجية الفائضة لأعضاء أوبك وبإمكانها ضخ ما يصل إلى 11.3 مليون برميل يوميا.
    وتشير بعض التقديرات إلى تزايد الحاجة لإمدادات أوبك هذا العام.
    وتقدر أرقام أوبك حجم الطلب على نفطها في الربع الأخير من العام عند 31.43 مليون برميل يوميا ارتفاعا من 30.61 مليون برميل يوميا تمثل الإنتاج في سبتمبر.
    وأبدت واشنطن قلقها من أسعار النفط "شديدة الارتفاع" وقالت إن هناك بواعث قلق بشأن إمدادات الخام. لكن أوبك ترى أن استمرار ارتفاع الأسعار لن يلحق ضررا كبيرا بالاقتصاد العالمي.
    وقال اجوموجوبيا "بالنسبة لمن يحتاجون الطاقة ربما يكون سعر 100 دولار للنفط غير مخيف بحسب قدرتهم على استيعاب ذلك السعر. قد تكون الاقتصادات في الغرب مختلفة قليلا".
    وقالت منظمة أوبك أمس إن سعر سلة خاماتها القياسية واصل الارتفاع ليصل إلى 81.14 دولارا للبرميل أول من أمس من 80.09 دولارا يوم الأربعاء. وتضم سلة أوبك 12 نوعا من النفط الخام.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8 / 10 / 1428هـ

    اليورو يواصل الصعود أمام الدولار
    بنوك مركزية آسيوية تتدخل لتهدئة الارتفاع في عملاتها


    طوكيو، سول: رويترز

    سجل اليورو ارتفاعا قياسيا أمام الدولار أمس مع تراجع الدولار بعد أن دعمت بيانات أمريكية ضعيفة ونتائج أعمال مخيبة للآمال من ثاني أكبر بنك أمريكي وجهة النظر القائلة بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي قد يخفض سعر الفائدة هذا الشهر.
    وارتفع اليورو إلى 1.4320 دولار في التعاملات الإلكترونية وهو أعلى مستوياته منذ طرحه عام 1999، كما تراجع الدولار إلى مستوى قياسي أمام سلة عملات رئيسية.
    إلى ذلك اتخذت بنوك مركزية في آسيا أمس خطوات لتهدئة الارتفاع في قيمة عملاتها مع تراجع الدولار إلى مستوى قياسي.
    وتدخلت بعض البنوك المركزية الآسيوية لشراء الدولار مع وصول عملاتها إلى أعلى مستوياتها منذ الأزمة المالية الآسيوية خشية أن تضر قوة العملة بالصادرات في وقت يتراجع فيه الطلب بالولايات المتحدة.
    وحذر محافظ البنك المركزي في كوريا الجنوبية الأسواق من أن السلطات ستتحرك إذا تطلب الأمر فيما يشتبه متعاملون في العملات الأجنبية في أن البنكين المركزيين في سنغافورة وماليزيا يقومان بشراء الدولار للحد من صعود عملتي بلديهما اللتين وصلت أسعارهما إلى أعلى مستويات لها منذ عشر سنوات.
    وصعدت عدة عملات آسيوية بقوة أمام العملة الأمريكية هذا العام بسبب الفوائض التجارية والفوائض في موازين المعاملات الجارية بالمنطقة وتدفق أموال الاستثمار.
    وارتفعت الروبية الهندية أكثر من 11 % مقابل الدولار منذ بداية
    العام.
    وأبلغ محافظ بنك كوريا لي سيونج تاي مشرعين خلال مراجعة برلمانية سنوية في سول بأن البنك المركزي سيتحرك إذا ارتفع الوون بشكل كبير وإذا دعت الضرورة رغم أن من الأفضل للسوق أن تحدد بنفسها حركة العملة.
    وقفز الوون إلى أعلى مستوى مقابل الدولار خلال نحو أسبوعين أمس غير أنه فقد بعض مكاسبه في وقت لاحق بسبب مخاوف من تدخل محتمل من جانب السلطات بشراء الدولار.
    وصعد الدولار السنغافوري إلى أعلى مستوياته في عشر سنوات إلى 1.4577 مقابل الدولار في أواخر المعاملات أول من أمس، فيما ارتفع الرينجت الماليزي إلى 3.3585 وهو أعلى مستوى في 9.5 سنوات.







    أجور العمالة الوافدة تتآكل مع زيادة الأسعار وانخفاض سعر الريال


    الرياض: عدنان جابر

    يشعر محمد داستاير الذي قدم للعمل في السعودية عام 1991 برغبة شديدة للعودة إلى موطنه في الهند بعد 16 عاما من العمل كحارس عقار في الرياض لأن الراتب الذي يتقاضاه أصبح غير مجز عند تحويله إلى عملة بلاده الروبية.
    ويقول محمد: "أنا لا أشعر بالرضا تجاه ما أتقاضاه حاليا، فالروبية ارتفعت مقابل الريال، وأصدقائي يواجهون نفس المشكلة، وهناك ثلاثة منهم غادروا فعلا بعد رفض أرباب العمل لديهم رفع أجورهم".
    وتابع: "عملي في السعودية خلال تلك السنوات ساعدني كثيرا في توفير مستقبل جيد لأسرتي، ولكن أقراني في الهند يقولون إن هناك مصانع كثيرة نشأت في الهند، وفرص عمل عديدة يمكن أن أحظى بواحدة منها".
    وتعتبر الهند التي تبلغ أعداد جاليتها في السعودية أكثر من 1.5 مليون نسمة، ودول آسيوية أخرى من أكبر مصدري العمالة إلى السعودية، وخاصة في قطاع المقاولات الذي يحتضن ما يزيد عن 1.6 مليون عامل، وهو رقم مرشح للزيادة في ظل الاتساع المستمر لقطاع البناء، إلا أن استمرار أجور العامل في قطاع المقاولات عند حدود 550 ريالا في الشهر، لن يكون مجديا في المستقبل مع استمرار انخفاض أسعار صرف الريال مقابل عملات الدول الآسيوية بسبب الارتباط مع الدولار الأمريكي المنخفض.
    ويؤكد المهندس أحمد الفالح، رئيس لجنة المباني في غرفة الرياض، أن هناك تسربا واضحا للعمالة في السوق السعودية، وهناك أعداد منهم تلتحق للعمل في دول مجاورة مثل الإمارات، وقطر بسبب تقاضيهم أجورا أعلى. وقال: "البعض منهم أصبح يذهب في إجازته السنوية ولا يعود، بل يلتحق للعمل في بلاده أو دول أخرى ويضحي بمستحقاته المتبقية، وهذا يوقعنا في مأزق لإتمام التزاماتنا التعاقدية في كثير من المشاريع المتعاقدة، فضلا عن المصاعب التي نواجهها لاستقدام عمالة بديلة بسبب القيود التي تفرضها وزارة العمل".
    ويعتقد الفالح أن الكثير من شركات المقاولات ليس لديها القدرة على رفع مستويات أجور العمالة بسبب ضغوط أخرى تواجهها نتيجة ارتفاع أسعار مواد البناء، وتصاعد معدلات التضخم، فضلا عن عدم وجود نظام يتيح تعويض مقاولي المشاريع الحكومية في حال حصول تضخم في الأسعار
    كما هو الحال في دول أخرى.
    وتابع: "عدم تحرك وزارة المالية مع هذا الأمر يخنق المقاولين، والحقيقة أنه ليس هناك منظور واضح لكبح الأسعار، فالكثير يحاول أن يتكيف مع الوضع الحالي، والتريث إلى حين اتضاح الرؤية".
    ويعاني قطاع المقاولات السعودي من تسرب واضح في 30 % من عمالته، إذ إن جزءا من هذا التسرب أيضا يتوجه إلى مصادر داخلية للعمل لدى أرباب عمل أخفقوا في استقدام عمالة.
    ويشير وليد السويدان رئيس لجنة مكاتب الاستقدام في الغرفة التجارية الصناعية في الرياض، إلى أن العمالة الوافدة بدأت تطالب منذ شهرين برفع أجورها.
    وقال السويدان: "معظم العمالة العادية تطلب رفع أجورها بمعدل يتراوح بين 100 إلى 150 ريالا شهريا، إلا أن بعض أرباب العمل لا يتجاوبون مع هذه المطالب، لأن الزيادة ستضيف أعباء مالية إضافية لا تقل عن 100 ريال للعامل الواحد، فضلا عن تكاليف الاستقدام".
    ويرى السويدان ومعه الكثير، أن مطالب العمالة الوافدة لرفع الأجور قد تبدو مبررة في الوقت الحاضر، خاصة وأن العملات المتداولة في تلك الدول ارتفعت خلال شهور إلى معدلات زادت عن 10 %، نتيجة انخفاض سعر الدولار المتواصل.
    من جهته يعتقد جاري جيمس، الذي يعمل مديرا للموارد البشرية لدى إحدى الشركات الغربية في الرياض، أن مشكلة تآكل الأجور بسبب انخفاض سعر الدولار، تبدو مؤثرة بشكل كبير على العاملين من الجاليات الغربية أكثر من تأثيرها على العمالة الآسيوية.
    وأضاف أن عمالة الكثير من دول اليورو، والدول الغربية الأخرى مثل كندا، وأستراليا، وغيرهما يفكرون جديا، بترك أعمالهم هنا، والعودة إلى بلدانهم، لأن الدولار انخفض بنسب تجاوزت 20 %، مقارنة مع عملات تلك الدول.
    ويتابع جيمس: " أصحاب الأعمال في السعودية يواجهون خيارات صعبة لمعالجة الوضع، فالبعض منهم قد يضطر لرفع الأجور، وآخرون قد يستسلمون لخيار تقليص أعداد العمالة، وكلا الأمرين سيكون لهما تأثيرا على الأرباح التشغيلية، ولذا فعليهم أن يكونوا حذرين جدا في اتخاذ القرار المناسب".
    ويعتقد جيمس أنه من المبكر القول بأن انخفاض سعر صرف الدولار سيؤثر فعليا على الأعمال الضخمة التي يشهدها الاقتصاد السعودي، ولكن إذا استمر هذا الانخفاض فسيكون الوضع صعبا.
    وتظهر آخر البيانات المتوفرة حاليا، زيادة قدرها 112 % في عدد التأشيرات التي أصدرتها المملكة بين شهري يناير وأكتوبر 2006، إذ أصدرت الرياض الجزء الأكبر من هذه التأشيرات التي ارتفع عددها من 86.5 ألف تأشيرة في يناير 2006 إلى 173.7 ألف تأشيرة في أكتوبر من نفس العام.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8 / 10 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  8 / 10 / 1428هـ نادي خبراء المال



    السوق يستأنف عمله اليوم واستقبال الطلبات يبدأ الــ 9 صباحا
    المؤشر بين مطرقة النظام الجديد وسندان السيولة المنتظرة


    تحليل: علي الدويحي
    يستأنف سوق الأسهم المحلية اليوم السبت عمله والمتعاملون يترقبون تطبيق نظام التداول الجديد المزمع تطبيقه في التعاملات الإلكترونية ابتداء من اليوم والذي يستهدف الحد من تأثيرات الأوامر الوهمية قبيل مرحلة افتتاح السوق وسوف يتم استقبال طلبات إدخال الأوامر في فترة ما قبل الافتتاح اعتباراً من الساعة الـ (9) صباحاً لمدة ثلاثة أيام فقط اعتباراً من اليوم حتى يوم الاثنين القادم علماً بأن فترة التداول الرسمية لن تتغير حيث تبدأ من الساعة 11 صباحاً حتى الساعة 3:30 عصراً، على أن يبدأ استقبال طلبات إدخال الأوامر ليوم الثلاثاء 23/10/2007م من الساعة الـ (10) صباحاً كالمعتاد. ويأتي هذا القرار حرصاً من (تداول) لإتاحة الفرصة والوقت الكافي للمستثمرين لإدخال الأوامر بيسر وسهولة مع المرحلة الانتقالية لتطبيق نظام تداول الجديد. إضافة إلى ذلك، سيتم خلال الفترة 20-22/10/2007م قبول وتنفيذ الأوامر ذات الصلاحية ليوم واحد.
    من الناحية الفنية أغلق السوق في آخر جلسة له عند مستوى 7912 نقطة بعد ان سجل أدنى مستوى له عند 7805 نقاط وبحجم سيولة تجاوزت 4 مليارات ريال وكمية أسهم متداولة بلغت اكثر من 86 مليون سهم احتل سهم بنك الجزيرة المركز الاول بتداول ما يزيد عن 5 ملايين سهم ،لم يعطي اشارة صريحة بالدخول او الخروج بالنسبة للمضارب وكل ماحدث في اليومين الاخيرين هو تحرك سهم سابك كاجراء طبيعي قبل إعلان أرباح أي أرباع حيث من الامثل أن يحافظ المؤشر العام خلال الثلاثة الايام الاولى من هذا الاسبوع على عدم كسر حاجز 7885 نقطة وفي ابعد التقديرات ان لا يكسر حاجز 7808 نقاط مع الاخذ في الاعتبار ان كسر حاجز 7777 يعتبر سلبي نوعا ما خاصة للمضارب الذي دخل مع بداية الموجة الحالية والتي بدأت من عند مستوى 7682 نقطة والتي تستهدف مستوى 8166 نقطة.
    ومن المنتظر ان يواجه المؤشر العام العديد من نقاط المقاومة ومناطق جني الارباح في حال الصعود ومنها حاجز 7953 يليها 7997 ثم حاجز 8026 نقطة في حين يعتبر حاجز 8060 نقطة هي اكثر المناطق من المحتمل ان يجني السوق الارباح عندها خاصة وانة شهد في اليومين الاخيرين ارتفاعات غير متوقعة ، وسوف تكون المرحلة المقبلة اكثر انتقائية من حيث شراء الأسهم حيث يفضل للمضارب ان يكون الدخول على شكل دفعات مع اهمية توفير سيولة للتعديل.
    كما تبرز الشركات القيادية في المرحلة المقبلة للمحافظة على توازن السوق فلدى سهم سابك اهمية لاختراق حاجز 137ريالا وتكوين قاعدة سعرية على دعم 131.50ريالا وسهم الراجحي يخترق 88 ريالا ليحافظ على تكوين دعم 81 ريالا والاتصالات 68 ريالا للمحافظة على دعم 63 ريالا ومن المتوقع ان يشهد السوق اليوم السبت تذبذب عال مابين مستوى المقاومة الاولى عند 7948 نقطة الى مستوى الدعم الاول عند 7839 نقطة حيث يجد نقطة دعم ثانية عند مستوى 7730 فيما يجد نقطة مقاومة ثانية عند مستوى 7984 نقطة ،، ففي حال العودة منها الى اسفل سوف يقوم باختبار نقاط دعم سابقة مع ملاحظة ان هناك اسهم استنفدت تصحيحها وتستعد لتحقيق مكاسب جديدة واخرى مازالت متضخمة مع مراعاة ان المؤشر العام صعد في اليومين الاخيرين ويحتاج الى تهدئة في الايام القادمة ليتسنى للسيولة المنتظرة للدخول مجددا ومن مصلحة السوق ان يتجاوز خلال الثلاثة الايام القادمة 8 الاف نقطة وان لايعود الى كسر حاجز 7803 نقاط ، ففي حال الوصول اليها فانه يصبح مهيأ لاختراق حاجز 8 الاف نقطة مع مراعاة ارتفاع كمية الأسهم المتداولة الى اكثر من 200 مليون سهم وبشرط ان لاتكون احدى الشركات القيادية يزيد تداول اسهمها اكثر من 5 ملايين سهم ومن المؤكد ان يلقي النظام الجديد بظلاله على مجريات السوق على الاقل خلال الثلاثة الايام الاولى ، فكل الاحتمالات واردة ، فالسوق يمر بمرحلة تنظيمية جديده سوق تظهر نتائجها الايجابية مستقبلا.







    تداول الجديد مؤشر لطفرة قادمة وإنهاء تلاعب المضاربين

    وليد العمير (جدة)
    يرى المختصون والمتداولون أن النظام الجديد يتضمن العديد من الايجابيات لإنهاء عملية التلاعب التي كان يستغلها المضاربون بصورة سلبية. وتوقعوا ان يكون النظام الجديد مؤشرا لطفرة قادمة. السؤال الأكثر تداولا بين المتعاملين في سوق الأسهم هو: هل هناك تغيير في أنواع الأوامر في النظام الجديد لتداول؟ هذا التساؤل أجابت عليه هيئة سوق المال بأنه مثل أي نظام جديد قد تحدث فيه بعض التغيرات، ولكنها ستكون محدودة وبدون أي تأثير على السوق. ولن تكون الأوامر ذات الشروط الخاصة متوفرة في المرحلة الأولى من تطبيق النظام الجديد، على أن تتم إضافتها لاحقا. وسيكون هناك تغيير في أداء بعض الأوامر مثل: إلغاء الأوامر المدخلة بسعر السوق في مرحلة (ما قبل الافتتاح) في حال عدم تنفيذها عند الافتتاح، أما في حال التداول فإن أمر السوق سيلغى مباشرة إذا لم يكن هناك أمر مقابل. كما انه سيتم تطبيق نوع آخر من شروط تنفيذ الأوامر والذي يعرف بـ (تنفيذ كلي أو إلغاء كلي) حيث سيتم إلغاء الأمر كاملا في حال عدم تنفيذه كليا فور إدخاله.
    وحسب هيئة سوق المال ينقسم يوم التداول إلى ثلاث فترات مختلفة تتم في كل فترة العديد من العمليات حيث تكون الفترة الأولى ما قبل افتتاح السوق وتبدأ عند الساعة 10 صباحا وحتى 11 صباحا وتكمن أهمية هذه الفترة في شفافـــية الســـوق: عن طريق عرض أفضل خمسة مستويات سعرية لكل سهم مدرج مع عدد الأوامر عند كل مستوى سعري والكميات الإجمالية للأوامر ويمكن للمستثمر في هذه الفترة أن يقوم بإدخال أوامر جديدة وإلغاء وتعديل الأوامر القائمة.
    أما الفترة الثانية فتبدأ عند الساعة 11 صباحا حتى 3.30 مساء ويكون فيها استمرار افضل خمسة مستويات سعرية وعدد الاوامر لها والكميات الاجمالية عند كل مستوى سعر بالاضافة الى افضل عشرة اوامر حسب السعر ويمكن للمستثمر اثناء هذه الفترة إدخال اوامر جديدة او الغاء وتعديل الاوامر القائمة (لكن أي تغيير في السعر أو زيادة الكمية يؤدي إلى تغيير في أولوية الامر).
    وبالنسبة للفترة الثالثة وهي ما بعد التداول وقبل الاغلاق فتبدأ عند الساعة 3.30 مساء وتنتهي عند 4.30 مساء ويستمر في هذه الفترة عرض أفضل خمسة مستويات سعرية لكل سهم مدرج مع عدد الاوامر عند كل مستوى سعري والكميات الاجمالية للاوامر وافضل عشرة اوامر حسب السعر بالاضافة الى امكانية الغاء الاوامر وتعديل صلاحيتها ولكن الاهم ان لايمكن اثناء هذه الفترة تعديل اسعار الاوامر القائمة او زيادة كميتها الا انه يمكن خفض الكمية ايضا لايمكن اضافة اوامر جديدة.
    اما بالنسبة لأنواع الأوامر وشروط تنفيذها فتنقسم إلى ثلاثة أنواع وهي كالتالي:
    * الأمر المحدد للسعر: وهو أمر الشراء أو البيع محدد السعر، وتكون آلية عمل هذا النوع من الأوامر خلال الفترتين الأولى والثانية حيث يكون في الفترة الأولى بالإمكان إدخال هذا النوع من الأوامر دون الحاجة إلى إضافة أي شروط إليها، وإذا لم يتم تنفيذها عند الافتتاح سيتم نقلها للفترة الثانية، وفي حال إضافة شرط تنفيذ عند الافتتاح فقط لهذا الأمر يتم إلغاؤه عند الافتتاح في حال نفذ جزئياً أو لم ينفذ.
    اما في الفترة الثانية فيمكن إضافة بعض الخصائص التي تحدد كيفية تنفيذ الأمر المحدد للسعر ومنها: خاصية التنفيذ الفوري لأكبر كمية ممكنة من إجمالي كمية الأمر أو الإلغاء الفوري، وفي حال عدم التنفيذ للأوامر بشكل كلي أو جزئي عند الإدخال فإن كامل الكمية أو الجزء المتبقي منها يتم إلغاؤه تلقائياً، والتنفيذ أو الإلغاء الفوري وهي إما أن يتم تنفيذ كامل الكمية للأمر أو إلغاؤه كاملا مما يعني عدم إمكانية التنفيذ الجزئي.
    * أمر السوق: وهو أمر شراء أو بيع غير محدد بسعر أي أن التنفيذ للأمر سيتم حسب أسعار العرض والطلب السائدة في السوق، على أن يتم تطبيق مبدأ الحماية السعرية والتي لا تتجاوز خمس حركات سعرية صعوداً أو هبوطاً من أسعار التنفيذ في السوق وذلك خلال فترة التداول المستمر أما في فترة ما قبل الافتتاح فلا تنطبق فيها الحماية السعرية لأمر السوق.
    وهنا شروط يمكن إضافتها للأوامر فخلال الفترة الأولى يمكن اختيار شرط تنفيذ عند الافتتاح فقط للأوامر مما يعني أنه مهما كانت كمية التنفيذ سواء كلي أو جزئي فإن المتبقي من الأمر سيتم إلغاؤه مباشرة، أي أنه سيتم إلغاء الأوامر المدخلة بسعر السوق في مرحلة ما قبل الافتتاح في حال لم يتم تداولها عند الافتتاح. أما في حال التداول المستمر فإن أمر السوق سيلغى مباشرة إذا لم تكن هناك سوق مقابلة.
    وخلال الفترة الثانية يمكن إضافة أي من الشرطين التاليين لتنفيذ الأمر خلال هذه الفترة وهما على النحو التالي:التنفيذ الفوري لأكبر كمية ممكنة من إجمالي كمية الأمر أو الإلغاء الفوري، والتنفيذ بالكامل أو الإلغاء الفوري.
    * الأمر غير المعلن: وهو أمر محدد السعر يكون بكميات كبيرة جداً، ولا يظهر في قائمة الأوامر في السوق إلا الجزء المعلن من الكمية، ويبقى الجزء الآخر من كمية الأمر غير المعلن، ويشترط ألا تتجاوز الكمية الإجمالية للأمر عن أربعة آلاف الكمية المعلنة، والعكس صحيح.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8 / 10 / 1428هـ

    استمرار تجاهل تحديد الأوامر
    خيارات واسعة للمستثمر لتنفيذ عمليات البيع والشراء


    عبدالله كاتب (جدة)
    بدأت الساعة في العد التنازلي لتبدأ السوق المالية تداولاتها بنظام جديد يحمل معه العديد من الخدمات الإضافية والقدرة الاستيعابية التي من شانها أن تحل العديد من المشكلات القديمة التي كانت تواجه العديد من المتداولين وكبدتهم خسائر جسيمة نتيجة لتأخر أو تعطل تمرير أوامر البيع أو الشراء في الوقت المناسب.
    وبحسب التصريحات المعلنة من هيئة سوق المال فان النظام الجديد وبما احتواه من خدمات إضافية نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر قدرته على استيعاب كميات اكبر واضخم من الكميات المتداولة السابقة بالإضافة إلى انه يعطي خيارات واسعة للمستثمر تتيح له تنفيذ عمليات الشراء والبيع في نفس اليوم ولعدة مرات، ففي حين كان النظام القديم يحوي نوعا واحدا فقط من الأوامر هو الأمر المحدود السعر يتضمن النظام الجديد «تداول» 9 أوامر جديدة منها أمران للبيع والشراء الفوريان وهما لبيع أو شراء كامل الكمية المتوفرة بأفضل سعر في السوق، وكذلك أمر المطابقة الذي يستخدم لإنشاء أمر مطابق لأمر حالي موجود، وهو يستخدم لطلب شراء أو بيع الكمية المعروضة أو المطلوبة في السوق بنفس الكمية ونفس السعر، كما أن هناك صيغة جديدة يطلق عليها اسم أمر السوق وهو أمر بدون سعر لتداول السهم فورا بالسعر الحالي الأفضل المتوفر في السوق، ويصبح أمر السوق أمرا محدد السعر حالما يتم حساب السعر ويقوم نظام التداول تلقائيا بإصدار سعر محدد لأوامر السوق على أساس المعادلة الموضوعة لحماية الأسعار المحددة.
    إلا أن الشيء الذي لم يؤخذ بحسب المعلومات في الاعتبار سواء بالنظام القديم أو الجديد هو تجاهل شركة تداول لاستخدام تحديد أوامر مسبقة وذلك من اجل إيجاد حماية من أي تدهور غير مأخوذ بالحسبان مثلما هو معمول به بالأسواق الأخرى.والقصد من ذلك هو أن أهمية إيجاد أوامر مسبقة تكمن أهميتها في أن المتداول يستطيع بمجرد إدخال أمر الشراء المحتمل من تغطيته مسبقا بأمر بيع محدد وكذلك أمر إيقاف خسارة في حال بلوغه مستوى معينا لكي يحافظ على رأسماله ويحدد خسارته المحتملة مسبقا دون أن يضطر للانتظار وتتراكم الخسائر هذا الى جانب تمكنه أيضا من الاستفادة من البيع بسعر مربح في حال بلوغ السهم لذلك السعر المحتمل.
    ان مثل هذه الأوامر والأوضاع البديهية كان الكثير من المتداولين ينتظرون إشهارها مع النظام الجديد ، لكن خيبة أملهم كانت كبيرة في استمرار تجاهل تلك الحالات دونما إبداء أي أسباب حقيقية.فهل تتكرم هيئة السوق المالية أو شركة تداول من إيضاح الأسباب أو المبررات التي حالت دون وضع تلك الحالات من الأوامر موضع التطبيق بالنظام الجديد أم انه لا توجد أسباب وبالتالي فإنها لا تزال أوضاعا غير مرغوب بها.
    وبزعمي فان مثل هذه الأوامر ستكون أداة مساعدة مهمة لهيئة السوق من اجل الإصلاحات التي تنوي طرحها بالسوق وذلك لأنها ستعطل كثيرا حالات التلاعب التي تمر بمعظم الأسهم.لكنها في نفس الوقت يجدر بالمتداولين أيضا حسن استخدامها لكي تضمن لهم النتائج المرجوة ولا تكون وسيلة لتآكل رأس المال.ومثل هذا الوضع ولكي يحسن استخدامه فان المتداولين عليهم الاستعانة بمكاتب الوساطة المالية أو المحللين الفنيين الماهرين الذين يمكنهم وضع نقاط إيقاف الخسارة التي لا يمكن الوصول إليها إلا في الحالات التي يكون عليه السعر في الاتجاه المعاكس لمساره.
    نتمنى أن تتفاعل الهيئة مع هذا الطرح المهم الذي انتظرناه طويلا وكأنه سراب.







    طرح 42% من أسهم الاتحاد التجاري للتأمين بقيمة 10 ريالات للسهم

    محمد العبدالله (الدمام)
    أعلنت شركة الاتحاد التجاري للتأمين أنها حصلت على موافقة هيئة السوق المالية على طرح 42% من أسهمها للاكتتاب العام وذلك خلال الفترة من 15 الى 22 شوال الجاري وتمثل اجمالي الاسهم المطروحة للاكتتاب العام 10.5 ملايين سهم بقيمة اسمية 10 ريالات أي بدون علاوة اصدار ويبلغ رأسمال الشركة 250 مليون سهم منها 105 ملايين سهم تطرح للاكتتاب العام وقال عباس عبدالجليل المدير العام للشركة ان الاكتتاب في الشركة يقتصر على السعوديين فقط بحد ادنى 50 سهما وحد اعلى 100 الف سهم ولكن يمكن التداول على السهم من قبل المقيمين في المملكة ومواطني مجلس التعاون الخليجي بعد انتهاء عملية الاكتتاب وادراجه في التداول مشيرا الى ان الشركة عينت شركة بي أم جي مستشارا ماليا للشركة وأبان ان قطاع التأمين في السعودية يمثل احد الروافد الاقتصادية المهمة متوقعا ان يصل حجم سوق التأمين المحلية خلال السنوات الخمس المقبلة الى نحو 15 مليار ريال خصوصا بعد اقرار مجلس الوزراء التأمين الالزامي الطبي للمقيمين اضافة الى التأمين الالزامي على المسؤولية المدنية تجاه الغير “المركبات”.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8 / 10 / 1428هـ

    تناقش في الملتقى الثالث للتحكيم السعودي
    200 خبير يبحثون تسوية المنازعات المالية والعقارية


    واس (جدة)
    يفتتح صاحب السمو الامير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد ال سعود مستشار خادم الحرمين الشريفين ورئيس فريق التحكيم السعودي فعاليات الملتقى الثالث للتحكيم السعودي من منظور اسلامي ودولي والذي ينظمه مركز القانون السعودي للتدريب بالتعاون مع فريق التحكيم السعودي وهيئة التحكيم الدولية بباريس في مدينة الرياض خلال ذي القعدة القادم.وبين رئيس اللجنة العلمية للملتقى الدكتور ماجد محمد قاروب ان الملتقى يشارك فيه اكثر من 200 خبير ومتخصص من اصحاب الفضيلة القضاة واساتذة القانون في الجامعات السعودية وجامعة نايف العربية للعلوم الامنية وكلية الملك فهد الامنية والمحامين والمستشارين القانونيين بالبنوك والشركات الخاصة بالوساطة المالية والتامين والمقاولات والانشاءات الهندسية وشركات التطوير العقاري والعمراني والمهندسين المهتمين بالتحكيم الهندسي اضافة الى اعضاء قائمة المحكمين بوزارة العدل اضافة الى ابرز الخبراء المتخصصين في التحكيم التجاري الدولي من كندا وفرنسا وتونس ولبنان ومصر.
    واوضح قاروب ان الملتقى الثالث سوف يناقش خلال انعقاده اكثر من 10 محاور هامة من ابرزها سلطة القضاء في ابطال حكم التحكيم والتحكيم وتسوية المنازعات المالية والتحكيم وتسوية المنازعات في العقود المصرفية الاسلامية الى جانب التحكيم وتسوية المنازعات العقارية وكذلك في عقود المقاولات والمشاريع الهندسية والتحكيم في القضايا الجنائية اضافة الى تسوية المنازعات وفق قوانين منظمة التجارة العالمية وتنفيذ احكام التحكيم محليا ودوليا مبينا انه يشتمل برنامج الملتقى على ورشة عمل عن تأهيل المحكم السعودي للممارسة الدولية.







    8 ورش عمل للترويج الاستثماري في المنتدى الأول للسياحة بجدة
    60 مليار دولار حجم الإيرادات السياحية في الدول الإسلامية


    أحمد العرياني- وليد العمير(جدة)
    اكتملت الترتيبات لانطلاقة فعاليات المنتدى الأول للسياحة بالدول الإسلامية الذي تستضيفه المملكة خلال الفترة من 18إلى 20 شوال الجاري بفندق المريديان بجدة وتنظمه الهيئة العليا للسياحة ومجلس الغرف السعودية و الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية رئيس مجلس إدارة الهيئة العليا للسياحة ويشارك فيه عدد من وزراء السياحة بالبلدان الإسلامية والهيئات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية العاملة بالقطاع السياحي. المنتدى الذي ينطلق تحت شعار (التكامل السياحي بين الدول الإسلامية) ويعد الأول من نوعه للقطاع الخاص في مجال السياحة يناقش عددا من الموضوعات التي تهم السياحة بالبلدان الإسلامية من بينها تبني إستراتيجية فاعلة وقوية للترويج والتسويق السياحي على مستوى الدول الإسلامية و تحسين البنية الأساسية لقطاع السياحة والعمل على وضع آليات إجرائية لعملية تيسير تدفق الاستثمارات السياحية بين الدول الإسلامية إضافة لتوثيق العلاقة والتعاون بين الجهات العاملة في مجال السياحة والتنسيق فيما بينها و إعداد البرامج السياحية وتشجيع السياحة البينية وتسهيل إجراءات إصدار التأشيرات السياحية بين الدول الإسلامية.
    وأبرز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز أهمية المنتدى في تطوير العلاقة والتنسيق بين الدول الأعضاء في المجال السياحي، مبينا أنه سيتم بحث سبل تعزيز التعاون بين الدول الإسلامية الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي في الجانب السياحي وبحث الوسائل الممكنة لدفع عجلة القطاع السياحي والتعرف على خطط وتجارب التطوير السياحي في تلك البلدان.
    وقال سموه: نتمنى أن يواكب مثل هذه المنتديات نمو صناعة السياحة في العالم الإسلامي التي تتطور بشكل سريع حيث أن المجتمعات المسلمة أصبحت تتوق اليوم الى سياحة منظمة متطورة ترتكز على الأسرة وتنبثق من احتياجاتها وخصوصياتها وخاصة ما يتوافق مع الحفاظ على القيم ويوثق روابط الأسرة، مؤكداً أن الدول والشعوب الإسلامية تتطلع الى قيام سياحة قيمة تجسد الحضارة والثقافة الإسلامية العريقة وأصالة الأخلاق الإسلامية وتبرز التزام شعوبها بهذه الأخلاق والقيم بأصول الضيافة واحترام الأخرين. وبين سموه أن السياحة صناعة تتداخل وتتفاعل مع الاعتبارات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، لذلك فهي أحد أهم الأدوات التي يتوقع أن يكون لها دور أساسي في تشكيل التوجهات الحضارية في المستقبل.
    واشار رئيس مجلس الغرف السعودية عبدالرحمن بن راشد الراشد إلى أن هذا المنتدى هو أول منتدى للقطاع الخاص في مجال السياحة بالبلدان الإسلامية، ويأتي بناء على قرارات المؤتمر الإسلامي الثالث لوزراء السياحة في الدول الإسلامية والذي عقد بالرياض في 6أكتوبر 2002م منوهاً أن عقد مثل هذا المنتدى بالمملكة سيكون مناسبة لاستعراض واقع السياحة السعودية واللوائح والأنظمة الخاصة بالحج والعمرة أمام نخبة من العاملين بالقطاع بالدول الأعضاء بالإضافة إلى تنظيم لقاءات استشارية بين المهتمين بصناعة السياحة وتبادل الخبرات ووجهات النظر حول القضايا المتعلقة بالسياحة أو ذات الصلة بها.وقال الراشد ان المنتدى يهدف إلى تبني إستراتيجية فعالة وقوية للترويج والتسويق السياحي على مستوى دول منظمة المؤتمر الإسلامي، فضلاً عن تبني رؤى حول آليات تحسين البنية الأساسية من حيث الفنادق والمطاعم وخدمات الاتصالات والمواصلات بما فيها الطرق البرية والرحلات.
    وسيشارك في تقديم أوراق العمل الهيئة العليا للسياحة في المملكة، اتحاد غرف التجارة والصناعة في دولة الإمارات العربية المتحدة، والغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة وغيرهما من الجهات، فيما تتخلل المنتدى 8 ورش عمل للترويج الاستثماري السياحي للدول المشاركة ومعرض سياحي يعكس تجارب البلدان المشاركة وعدد من الفعاليات الأخرى التي يتم من خلالها تبادل وجهات النظر والتعرف على الخبرات والتجارب المختلفة المتعلقة بالشأن السياحي.
    يذكر أن السياحة في الدول الإسلامية تواجه الكثير من المعوقات التي تتعلق بالإجراءات والبيئة الاستثمارية والبنية التحتية لقطاع السياحة الأمر الذي يقلل من قيمة السياحة كقطاع اقتصادي هام في وقت أصحبت فيه عدد من دول العالم تهتم بالسياحة وتعتمد عليها كمورد اقتصادي، فنصيب بلدان منظمة المؤتمر الإسلامي من السياح الدوليين وفقا لإحصاءات منظمة السياحة العالمية (UN.WTO) في عام 2005 بلغ 85 مليون سائح يمثلون 10 % من مجموع السياح الدوليين على مستوى دول العالم أما إيرادات السياحة في دول المنظمة فبلغت 60 مليار دولار وهو ما يمثل 8% من إيرادات السياحة العالمية ، أما فيما يتعلق بالسياحة البينية فقد بلغ عدد السياح حوالى 18 مليون سائح يمثلون نسبة 45% من إجمالي السياح الوافدين وهى نسبة ضئيلة جدا مقارنة بـ 88% حجم السياحة البينية في الدول الأوربية على سبيل المثال.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8 / 10 / 1428هـ

    ينفذ في 18 مدينة.. و مكافأة مالية للمتدرب
    استقبال الطلبات لـ49 مهنة في برامج التنظيم الوطني للتدريب المشترك اليوم


    محمد سعيد الزهراني (الطائف)
    يبدأ اليوم السبت استقبال طلبات الالتحاق في برامج التنظيم الوطني للتدريب المشترك بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في مسارها الرابع عشر في عدة مناطق بالمملكة تشمل جدة والدمام والمدينة المنورة والطائف, وأفاد أمين عام مجلس التنظيم الوطني للتدريب المشترك الدكتور شريف العبد الوهاب أن المسار التاسع سيستقبل المتقدمين في 18 مدينة مشيرا إلى أن عدد المهن التي يدرب عليها التنظيم 49 مهنة, قائلا إن البرامج المقدمة تراعي طبيعة وجغرافية بعض المدن والأعمال الممارسة فيها مثلا مدن كجازان والقريات تحتاج إلى مهن صيد السمك والتخليص الجمركي أكثر من أي مهنة أخرى وهو ما يعتبره القائمون على التنظيم معززا لعنصر الموائمة بين مخرجات التدريب و سوق العمل وتتوزع فروع التنظيم الثمانية عشرة في كل من الرياض وجدة والقصيم وعسير والباحة وجازان وينبع ومكة والجوف وعرعر والدمام وحائل وتبوك والمدينة المنورة ونجران والأحساء والطائف والخرج, ويهدف التنظيم الوطني للتدريب المشترك إلى التدريب على مهن محددة من أجل تحقيق أكبر قدر من المواءمة مع الاحتياجات الفعلية لسوق العمل وخفض تكاليف التدريب عن طريق استغلال الإمكانيات المتاحة في سوق العمل وزيادة الطاقة الاستيعابية لبرامج التدريب التقني والمهني, ويشترك في تنفيذ البرنامج كل من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ومكاتب وصندوق تنمية الموارد البشرية العمل والغرف التجارية الصناعية.
    وينقسم البرنامج التدريبي إلى قسمين الأول: تدريب نظري ويمثل 25 بالمائة من مدة البرنامج ويتم تنفيذه في الوحدات التدريبية التابعة للمؤسسة أو التي تشرف عليها ويشتمل على المعارف والمهارات الأساسية للمهنة والسلوك الوظيفي المرتبط بها إضافة إلى اللغة الإنجليزية والحاسب الآلي, أما القسم الثاني فيشمل تدريباً عملياً يمثل 75 بالمائة من مدة البرنامج ويتم تنفيذه في مواقع العمل في شركات ومؤسسات القطاع الخاص وفق برنامج تدريبي محدد يلبي متطلبات سوق العمل من المهارات العملية اللازمة لكل مهنة, وأبان أن التنظيم يصرف مكافأة مالية للمتدرب أثناء البرنامج وتأمين الوظيفة بعد اجتياز التدريب والتركيز على الجانب العملي داخل مواقع العمل الفعلية مما يساعد على اكتساب المتدرب الخبرات اللازمة وكذلك احتساب فترة التدريب ضمن الخبرة العملية وتسجيل المتدرب لدى التأمينات الاجتماعية عند دخوله في البرنامج،ويمنح المتدرب بعد اجتيازه فترة التدريب شهادة لمهنة محددة ومعتمدة .







    المملكة تشارك في الملتقى العربي لإعداد القيادات الادارية والمالية

    اشرف مخيمر (القاهرة)
    تشارك المملكة الثلاثاء القادم بالشارقة في اعمال الملتقى العربي الاول - اعداد القيادات الادارية والمالية والمصاحب له ورشة عمل بعنوان الادارة تحت الضغوط و تنظمه المنظمة العربية للتنمية الادارية - احدى منظمات العمل العربي المشترك التابعة لجامعة الدول العربية - ويستمر لمدة سبعة ايام.المنسق الاعلامى للمنظمة المستشار كمال ادهم قال في تصريحات خاصة لـ - عـكاظ - في القاهرة انه مما لاشك فيه أن وراء كل مؤسسة ناجحة، سواء كانت قطاعا حكوميا أو خاصا، قيادات بارزة من الصف الأول، وهؤلاء القادة يمثلون الوقود الذي يشعل جذوة الحماسة والنجاح داخل المؤسسة، مما ينعكس على أداء وأخلاقيات كل العاملين داخل هذه المؤسسة، من قمة الهرم الإداري انتشارا وامتدادا حتى يغطي القاعدة العريضة من هذا الهرم ويجعله متماسكا ومتجانسا في أداء انسيابي يحاكي أداء النظم المتكاملة، والسؤالان المحوريان هما:ماهي سمات وأخلاقيات هؤلاء القادة وكيف يمكن التعرف عليهم؟ ثم كيف يمكن للمؤسسات صنع واعداد القادة الفعالة التي لاتعرف غير النجاح والتميز؟..وأضاف: لقد أخذت المنظمة العربية للتنمية الإدارية على عاتقها مهمة تناول هذا الموضوع بكل مضامينه، وبأسلوب حديث وشيق جدا يعتمد في المقام الأول على استكشاف ملكات النفس البشرية من خلال التفاعل مع الآخرين، وتحضير واعداد القادة الحقيقيين في مختلف المجالات الإدارية والتنظيمية والمالية، سواء على الصعيد الحكومي أو القطاع الخاص.وحول محاور الملتقى اوضح المنسق الاعلامي للمنظمة انها اربعة محاور رئيسية هي المحور الأول: سمات وأخلاقيات القائد ويتضمن آليات السلوك التنظيمي والتركيبة النفسية للقائد الفعال.
    والعوامل الخارجية والداخلية المؤثرة في تكوين شخصية القائد اما المحور الثاني: خلق واعداد القائد ويشمل الإدراك والرؤيا الثاقبة و الكفاءة والفاعليةو مهارات قيادة فريق العمل والشخصية القيادية
    المحور الثالث: نظرية The Fisherman Theory وتطبيقاتها.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8 / 10 / 1428هـ

    مستوى قياسي للبلاتين.. والذهب يقفز لاعلى الاسعار في 28 عاما

    رويترز (لندن)
    قفز الذهب امس الجمعة إلى أعلى مستوى له في 28 عاما مدفوعا بضعف الدولار وارتفاع أسعار النفط إلى جانب التوترات السياسية كما صعد البلاتين إلى مستوى قياسي أيضا بسبب مخاوف بخصوص الامدادات. وارتفع الذهب في المعاملات الفورية إلى 770 دولارا للاونصة “الاوقية” مسجلا أعلى مستوى له منذ يناير كانون الثاني من العام 1980 قبل أن يتراجع إلى 768.8-769.6 دولار مقارنة مع 763.9-764.7 في أواخر المعاملات بنيويورك أمس الاول الخميس. وارتفع الذهب هذا العام بنسبة 20 في المئة مدفوعا بعمليات شراء من جانب صناديق استثمار حفزها ارتفاع اسعار النفط إلى مستويات قياسية وتحرك مجلس الاحتياطي الاتحادي “البنك المركزي” الأمريكي المفاجيء لخفض اسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة اساس وضعف الدولار فضلا عن التوترات في شمال العراق في الفترة الأخيرة. وقال متعاملون إن سعر البلاتين ارتفع في التعاملات الفورية الصباحية إلى 1453 دولارا للاوقية اليوم في أوروبا وسط عمليات بيع متسارعة بسبب مخاوف بشأن الامدادات.
    وقالت شركة انجلوبلات أكبر شركة لانتاج البلاتين في العالم امس انها تتوقع انخفاض انتاجها بمقدار 1300 أوقية من البلاتين المنقى يوميا بعد ان أغلقت قطاعين آخرين في أكبر مناجمها.







    مؤكدين ان ذلك ليس في صالح المنتجين او المستهلكين
    المختصون: أسعار النفط مرشحة لبلوغ 100 دولار في ظل أزمة قادمة بالمنطقة


    صالح الزهراني (جدة)
    توقع عدد من المختصين بالشؤون النفطية ان تواصل اسعار البترول ارتفاعها لتصل 100 دولار إذا نشبت ازمة جديدة بالمنطقة. بداية قال الدكتور أسامة فلالي أستاذ الاقتصاد بجامعة الملك عبد العزيز ان أسعار النفط تؤثر عليها عدة عوامل مثل الأوضاع السياسية والعسكرية وغيرها. وأضاف ان تهديد الولايات المتحدة الأمريكية في الآونة الأخيرة إيران بشن حرب عليها، والأخيرة من جانبها تهدد بأن ردة فعلها ستكون قاسية فالحرب واردة الفعل وإذا حدثت لاسمح الله فسوف تحدث في منطقة الخليج العربي وهي المصدر الرئيسي للبترول في العالم، وبالطبع ستكون النتائج سيئة للغاية فعندها ستتوقف إمدادات النفط للعالم لأن مصادر النفط من خارج دول الخليج لاتفي باحتياجات الطلب العالمي للنفط. وأضاف بأن هناك موجة من الذعر تجتاح العالم بسبب السياسة التي تنتهجها الحكومة الأمريكية تجاه طهران. وتابع بأن الحرب التي تهدد أمريكا بشنها على إيران لن تضرها فقط ولكن سوف يشمل الضرر دول الخليج والشرق الأوسط ودول العالم أجمع.
    وقال ان مجرد التهديد بالحرب رفع سعر برميل البترول إلى نحو 89 دولارا ولكن في حالة الحرب سوف يتجاوز سعر برميل النفط سقف الـ 100 دولار وذلك حسبما يقول الخبراء. وبين الفلالي ان ارتفاع سعر البترول ليس في صالح دول العالم المستهلكة حيث ستضطر إلى دفع فاتورة باهظة وأيضا سيتسبب في رفع معدلات التضخم في الدول المنتجة.
    وقال الخبير الاقتصادي فضل البوعينين أن التكهن بأسعار النفط المستقبلية يمكن أن يكون مرتهنا بالتطورات السياسية والعسكرية في منطقة الشرق الأوسط، خاصة التهديدات الأميركية لإيران.وأعتقد أن كل ما يحدث من تجاذبات حادة في أسواق النفط لا يمكن عزله عما يحدث على ساحة النزاع الأميركي في المنطقة، وهو ما يمكن أن يقود إلى معرفة المتسبب الحقيقي في أزمة أسعار النفط الحالية.
    وأضاف أعتقد أن نقص إمدادات المنتجات المكررة مثل البنزين يمكن أن تؤثر نسبيا في الأسعار العالمية، إلا أن التأثير الأكبر يمكن أن تتسبب به التوترات السياسية العالمية، والتطورات العسكرية المتوقع حدوثها في المنطقة خلال الشهر الحالي أو الربع الأخير من السنة، وتأثير ذلك على عمليات الإنتاج والتصدير من منطقة الخليج العربي وهو ما يمكن أن يقفز بأسعار النفط إلى ما فوق 100 دولار للبرميل الواحد.
    وقال إن التداعيات العسكرية المستقبلية يمكن أن تؤدي إلى التأثير على صادرات النفط الخليجية وتؤدي إلى شح في المعروض العالمي، وربما عمليات الإنتاج أيضا، وهو أمر لا يمكن استيعابه في سوق نفطية مضطربة تعتمد في استقرارها على صادرات النفط الخليجي، الأمر الذي يؤكد فرضية تجاوز الأسعار لمستوياتها الحالية وملامستها لأرقام قياسية جديدة.
    اما عصام خليفة عضو جمعية الاقتصاد السعودي فقال بالرغم من توقع المستهلك العادي لانخفاض أسعار السلع نتيجة فتح الأسواق وانخفاض أو إلغاء الرسوم الجمركية على كثير من السلع المستوردة، إلا ان ذلك لم يحدث نتيجة ارتفاع أسعار النفط الذي أدى إلى ارتفاع تكلفة السلع المصنعة في الدول الصناعية المستهلكة للبترول والتي عملت على زيادة أسعارها لتغطية تكلفة الإنتاج، وحيث ان هذه السلع ستصدر إلى الدول المنتجة للبترول مثل المملكة ودول الخليج بأسعار أعلى مما كانت عليه وهذا ملاحظ بارتفاع أسعار معظم السلع المستوردة من الدول الصناعية سواء كانت سلعا ضرورية أو كمالية بنسبة 7 - 10 % سنوياً، أي بمعنى آخر ان أسعار السلع المصنعة المستوردة أصبحت اكبر من نسبة انخفاض الرسوم الجمركية مما أدى إلى غلاء الأســعار وارتفــاع تكاليف المعيشة.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8 / 10 / 1428هـ

    البنك الدولي يوقع اتفاقية شراكة مع مجموعة طبيّة سعودية

    صالح الزهراني (جدة)
    يوقع البنك الدولي اتفاقية شراكة مع شركة اندلسية العربية القابضة للخدمات الطبية يوم الثلاثاء القادم فى قاعة ليلتى بمحافظة جدة وتعد هذه الاتفاقية الاولى من نوعها التى يوقع البنك الدولى من خلالها شراكة مع احدى المؤسسات الخليجية حيث سبق له فقط تمويل بعض المشروعات0 وكان خبراء ومستشارون من البنك قد قاموا بزيارات ميدانية لكافة وحدات الاعمال بالمجموعة فى المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية تم خلالها فحص مرافقها وتجهيزاتها والاطلاع على سجلاتها وميزانياتها ودراسة أنظمتها وسياساتها واجراءاتها على مدى عدة أشهر قبل الموافقة على توقيع عقد الشراكة 0 مما يذكر ان مجموعة أندلسية للخدمات الطبية هى مجموعة سعودية تملك مؤسسات طبية فى المنطقة الغربية بالمملكة العربية السعودية والمنطقة الشمالية من جمهورية مصر العربية.







    اغلق في نايمكس منخفضا بعد تجاوزه 90 دولارا
    مصدر رفيع في أوبك: سوق النفط خارج السيطرة وليس بوسع المنتجين فعل شيء


    رويترز( نيويورك)
    أغلقت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي منخفضة امس الجمعة حيث عمد المتعاملون إلى البيع لجني الأرباح بعد ارتفاع الأسعار في وقت سابق من يوم امس إلى أعلى مستوياتها على الاطلاق عند 90.07 دولار. وختم الخام تسليم نوفمبر معاملات امس في بورصة نيويورك التجارية «نايمكس» منخفضا 87 سنتا أي بما يعادل 0.97 في المئة عند 88.60 دولارا للبرميل مع قيام متعاملين بتصفية مراكز في العقد قبل حلول أجله يوم الاثنين.
    و قال وزير الطاقة الأمريكي سام بودمان امس الجمعة إن أسعار النفط الخام الأمريكية “شديدة الارتفاع” لكن وزارة الطاقة لا تعتزم تعليق شحنات الخام إلى الاحتياطي النفطي الاستراتيجي. وقـال مصـــدر رفيــع في اوبــك إن ســوق النفــــط تـخـــرج عن نطــــاق السيـطرة. أمـوال الاستثمار تحرك الأسعار بدرجة أكبر من العوامل الأساسـية وليس بوسع المنتــجين فعل شيء ضـــخ المزيد من النفط لن يترك أثرا يذكر.

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 11 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 01-12-2007, 09:43 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 3 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 15-09-2007, 10:44 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 18-08-2007, 09:46 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 09-06-2007, 09:37 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 27-01-2007, 09:15 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا