شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 28 من 28

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22 / 10 / 1428هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22 / 10 / 1428هـ

    الاتصالات السعودية تستقبل الضيف القادم بالتوسع الخارجي وموبايلي تتسلح داخلياً
    (المنافسة) تجبر قطاع الاتصالات على التنازل عن 7% من أرباحه




    الجزيرة - عبدالله البديوي
    انخفضت الأرباح الصافية لقطاع الاتصالات في المملكة العربية السعودية أكثر من 7% خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي 2007، وأفصحت شركة الاتصالات السعودية وموبايلي عن نتائجها المالية للربع الثالث التي أعلنت فيها الشركتان عن تحقيق أرباح صافية بلغت 9.6 مليار ريال مقارنة بأرباح الفترة نفسها من العام الماضي والبالغة 10.4 مليار ريال، ليقف قطاع الاتصالات متكاتفا مع القطاع البنكي في مخالفة نمو أرباح السوق السعودي الذي انخفضت وتيرته هذا العام لتصل إلى 7% فقط مقارنة بنسب نمو سنوية تجاوز معدلها الـ25% خلال الأعوام الأربعة الماضية بسبب ضغط نتائج هذين القطاعين، فيما تكفل بالمحافظة على نمو أرباح السوق هذا العام قطاع الصناعة مع مساعدة واضحة من القطاع الأسمنتي.
    انخفاض أرباح قطاع الاتصالات جاء على الرغم من النمو القوي في أرباح شركة اتحاد الاتصالات (موبايلي) التي قفزت أرباحها إلى 865 مليون ريال (1.73 ريال للسهم)، خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2007م، بنسبة ارتفاع قدرها 133% عن ما تم تحقيقه لنفس الفترة من عام 2006م واستمرت الشركة في تحقيق نمو في إيراداتها وأرباحها خلال الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2007 وإن انخفضت وتيرة النمو بشكل حاد مقارنة بالعام الماضي عندما كانت الشركة لا تزال في طور النمو الكبير، وسجلت خلال الربع الثالث نموا في الإيرادات والأرباح بنسبة 5% و 2 % على التوالي مقارنة بالربع الثاني.
    السبب الرئيسي في انخفاض أرباح القطاع يعود بشكل مباشر لانخفاض الأرباح الصافية لشركة الاتصالات السعودية التي تعد أكبر الشركات في المنطقة وحققت الشركة أرباحا صافية ل9 أشهر الأولى من العام الحالي بلغت 8.96 مليار ريال منخفضة بنسبة 11% عن ما تم تحقيقه في الفترة نفسها من العام الماضي والبالغة 10.1 مليار ريال ووصل العائد على سهم الشركة 4.5 ريال وإن كانت نتائج الشركة قد شهدت تحسنا طفيفا خلال الربع الثالث مقارنة بالأرباح الفصلية حيث عادت الشركة لتحقيق أرباح صافية تفوق ال 3000 مليون ريال بعد أن سجلت أرباحا دونها في الربعين الماضيين. كما سجلت الإيرادات خلال الربع الثالث تحسنا طفيفا مقارنة بالربعين السابقين.وإذا ما أردنا دراسة المسببات التي خلفت انخفاض أرباح هذا القطاع سنجد العديد من النقاط التي برزت في إفصاحات الشركتين وقوائمهما المالية، ولكن الواقع يؤكد أن جميع هذه النقاط ترجع إلى السبب الرئيسي في هذا التراجع وهو (المنافسة الحادة) التي تكفلت بانخفاض أرباح الشركة الكبرى (السعودية) وتراجع نسب النمو القوية في الشركة الحديثة نسبيا (اتحاد الاتصالات) وهو أمر ملاحظ من خلال النتائج المنخفضة على الرغم من ارتفاع الإيرادات وزيادة عدد العملاء، فعملاء شركة الاتصالات السعودية ارتفعوا هذا العام بنسبة 25% وارتفعت إيرادات الشركة بنسبة 1%، وهذا دافع رئيسي لزيادة أرباح الشركة، ولكن النتائج جاءت بشكل مغاير نظرا لزيادة المصروفات التي تضمنت المصاريف التسويقية وعروض التخفيضات التي تقدمها الشركة للمحافظة على زبائنها واستقطاب الزبائن، وهو الأمر نفسه الذي ينطبق على الشركة الثانية (موبايلي) التي انخفضت حدة وتيرة النمو في أرباحها لنفس السبب.شركات الاتصالات في السعودية بدأت بشكل جدي في البحث عن حلول لخطر المنافسة والبحث عن الإيرادات الأخرى التي تضمن حفظ وزيادة حقوق مساهميها خصوصا أن المنافسة ستزيد من اشتعالها بدءا من الموسم القادم الذي سيشهد في مطلعه دخول المشغل الجديد لخدمة الهاتف النقال (زين) وهو منافس محنك له خبرته في الأسواق العالمية بالإضافة إلى أن الشركة الجديدة مدعومة برأس مال كبير وخطط مستقبلية رصدت لها مصاريف ضخمة لوحظت من خلال البرامج التسويقية التي سبقت انضمام الشركة لهذا القطاع.
    الاتصالات السعودية اتخذت من التوسع الخارجي خطة مستقبلية لنمو إيرادات الشركة في المستقبل وحلا للمنافسة المحلية التي بدأت منذ عام 2005 وستزيد خطورتها في العام القادم، وقامت الشركة باستغلال السيولة الكبيرة الموجودة لديها بإبرام صفقة تجاوزت قيمتها الـ11 مليار ريال مع شركة (ماكسيس) بموجبها تمتلك شركة الاتصالات السعودية حصة تبلغ (25%) في شركة ماكسيس (Maxis) الأم التي تعمل في أسواق ماليزيا وإندونيسيا والهند. بالإضافة إلى تملك شركة الاتصالات السعودية حصة مباشرة تبلغ (51%) في شركة إن تي سي (NTS) PT Natrindo Telepon Seluler وهي شركة الاتصالات المتنقلة في إندونيسيا، ويتوقع أن تتضح إيجابيات هذه الصفقة على نتائج الشركة المالية بدءا من الربع الأول من العام المقبل.
    الشركة لم تكتفي بذلك بل قامت بخطوة أخرى نحو التوسع خارج السوق المحلي وفقا لخططها الإستراتيجية التوسعية المعلنة، وأعلنت أنها تنوي المشاركة في المزايدة العالمية لشراء حصة تبلغ 26% من رخصة الجوال الثالثة في الكويت.أما (موبايلي) فلم تقف مكتوفة الأيدي، ولم ترَ أنها بعيدة عن الخطر القادم، ولكنها لم تسلك نفس الخطة ولم تدرس فكرة التوسع الخارجي، بل إنها كرست استعداداتها للحرب القادمة بالتسلح الداخلي وقامت بخطوات لتوسعة قاعدتها في السوق المحلي وأعلنت (موبايلي) عن توقيعها مذكرة تفاهم للاستحواذ على شركة بيانات الأولى لخدمات الشبكات المحدودة (بيانات)، والمرخص لها بتقديم خدمات المعطيات في المملكة العربية السعودية بموجب قرار هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، وذلك بقيمة مليار و خمسمائة مليون ريال سعودي. وبهذا الاستحواذ الاستراتيجي تستطيع (موبايلي) تحقيق حصة سوقية أكبر وتقديم الأفضل لمشتركيها ولقطاع الأعمال في المملكة.
    بالإضافة لذلك كثفت الشركة من حملاتها التسويقية التي كان آخرها إبرام الشركة عقدا تسويقيا مع نادي الهلال بلغت قيمته 200 مليون ريال إضافة إلى عدد آخر من العقود التسويقية.أما عن وضع الشركتين في سوق الأسهم السعودي فأنها تعد من الشركات الاستثمارية بطيئة الحركة وبعيدة عن عمليات المضاربة، وإن كانت شركة (الاتحاد) أكثر تذبذبا من (السعودية) وخسر مؤشر القطاع 7.5% من النقطة التي بدأ بها تداولات العام على الرغم من المكاسب التي حققها مؤشر السوق لنفس الفترة والبالغة 8.4%. وشهدت تعاملات القطاع هدوءا في السيولة المتداولة التي لم تستطع تجاوز أكثر من نسبة ال 1% من السيولة المتداولة في السوق.سهم الاتصالات السعودية يتداول اليوم عند سعر 69.75 ريال بمكرر ربح يبلغ 11.6 مرة وهو مكرر منخفض مقارنة بمكرر أرباح السوق البالغ 15.3، ويتميز سهم الشركة بالتوزيعات النقدية العالية التي يتوقع أن يصل مجموعها هذا العام ل5 ريالات.
    بينما يتداول سهم شركة موبايلي عند سعر 75.5 ريالا بمكرر ربح يبلغ 29 مرة، وحقق سهم الشركة سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخه عندما استطاع في نهاية رمضان الماضي أن يتجاوز سعريا سهم الاتصالات السعودية، ولا يزال يتداول حتى اليوم فوق هذا المستوى.








    بعد أن ألقت أزمة الرهن العقاري الأمريكي بظلالها على الاقتصاد العالمي
    أرباح الشركات الأمريكية تنهار والأوروبية تتراجع واليابانية تقفز




    (د ب أ)
    أعلن بنك (ميريل لنش) الاستثماري الأمريكي العملاق أنه مُني بأكبر خسارة فصلية في تاريخه بسبب أزمة قطاع الرهن العقاري الأمريكي.
    وتراجع سهم ميريل لينش بعد أن أعلن البنك الاستثماري أنه شطب عائدات قيمتها 8.4 مليار دولار بسبب أزمة الركود والائتمان في القطاع العقاري في أمريكا.
    كما أعلنت شركة صناعة الهواتف المحمولة الأمريكية موتورولا عن تراجع أرباحها خلال الربع الثالث من العام الحالي بشدة لتسجل خسائر خلال الأشهر التسعة الأولى من العام في ظل تراجع مبيعات الهواتف المحمولة.
    وذكرت الشركة أن أرباحها خلال الربع الثالث بلغت 60 مليون دولار فقط بما يعادل 3 سنتات للسهم الواحد مقابل 986 مليون دولار بما يعادل 39 سنتا للسهم الواحد خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
    وتتوقع الشركة تحقيق أرباح تراوح بين 12 و14 سنتا للسهم الواحد خلال الربع الأخير من العام الحالي بعد وضع العوامل غير المتكررة في الحساب.
    وذكرت موتورولا أكبر منتج للهواتف المحمولة في الولايات المتحدة وثاني أكبر منتج لها في العالم أن مبيعاتها خلال الأشهر الثلاثة الماضية تراجعت بنسبة 17% إلى 8.8 مليار دولار مقابل 10.6 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
    وسجل قطاع إنتاج الهواتف المحمولة في الشركة الأمريكية العملاقة خسائر تشغيل قدرها 138 مليون دولار.
    وسجلت الشركة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي خسائر بلغت قيمتها 149 مليون دولار مقابل أرباح قدرها 3 مليارات دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
    في الوقت نفسه بلغت مبيعات موتورولا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي 27 مليار دولار مقابل 31.1 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
    ومن جهتها أعلنت شركة صناعة معدات الاتصالات السويدية إريكسون عن تراجع أرباحها خلال الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 37% عن الفترة نفسها من العام الماضي بسبب تراجع تعاقدات تحديث شبكات الهاتف المحمول رغم زيادة مبيعاتها من الشبكات الجديدة.
    وذكرت إريكسون أن أرباحها قبل سداد الضرائب خلال الربع الثالث من العام الحالي بلغت 5.6 مليار كرون سويدي (871 مليون دولار) مقابل 8.9 مليار كرون خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
    في الوقت نفسه زادت مبيعات الشركة بنسبة 6% إلى 43.5 مليار كرون على أساس المقارنة بين الفترة المذكورة بمثيلتها في العام الماضي.
    وقال كارل هنريك سفانبيرج الرئيس التنفيذي للشركة في بيان إن التراجع الحاد في أرباح الربع الثالث من العام الحالي يرجع بشكل أساسي إلى تراجع مبيعات الشركة في مجال تحديث شبكات الهاتف المحمول وتوسيعها مع استمرار المبيعات الكبيرة للشبكات الجديدة.
    كان سفانبيرج قد أشار في عرض الأسبوع الماضي إلى أن عقود بناء شبكات جديدة للهاتف المحمول أقل ربحية من عقود تحديث وتوسيع الشبكات القائمة.
    في الوقت نفسه أعلنت إريكسون تعيين هانز فيستبيرج مديراً مالياً خلفاً للمدير المالي كارل هنريك سوندستورم في أعقاب الانتقادات التي واجهها الأخير بسبب الأداء السيئ للشركة.
    وتوقعت إريكسون تحقيق مبيعات خلال الربع الأخير من العام الحالي تراوح بين 53 و60 مليار كرون.
    وفي قطاع الطاقة أعلنت شركة النفط الهولندية البريطانية العملاقة رويال داتش شل اليوم الخميس تراجع أرباحها خلال الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 8% إلى 6.39 مليار دولار بسبب زيادة تكاليف قطاع تكرير النفط وأسباب أخرى.
    وقد تجاوزت الأرباح المعلنة اليوم التوقعات السابقة التي كانت تبلغ 5.64 مليار دولار، وقال يورجن فان دير فير الرئيس التنفيذي للشركة إن النتائج (مرضية) في ضوء ضعف هامش الأرباح في قطاع التكرير.
    في الوقت نفسه فإن شل حققت نتائج أفضل من منافستها بريتش بتروليوم (بي بي) التي أعلنت عن تراجع أرباحها بنسبة 45% خلال الربع الثالث من العام الحالي بسبب مشكلات مصافي التكرير والإنتاج في الولايات المتحدة.
    وبلغ متوسط إنتاج شل النفطي خلال الربع الثالث من العام الحالي 3.14 مليون برميل يومياً بانخفاض نسبته 4% عن الفترة نفسها من العام الماضي نتيجة تراجع معدلات الإنتاج في الحقول القديمة.
    في الوقت نفسه فشل الارتفاع القياسي لأسعار النفط في تعويض تراجع أرباح الشركة بشكل عام من نشاط التنقيب والإنتاج بنسبة 7% إلى 3.51 مليار دولار.
    وعانت الشركة خلال الأشهر الثلاثة الماضية من تراجع الإنتاج وزيادة تكاليف التنقيب مع تراجع أرباحها من حقل غاز ساخالين 2 الروسي الذي قلصت شل حصتها فيه إلى النصف في وقت سابق من العام الحالي.
    وفي اليابان أعلنت شركة السيارات اليابانية هوندا موتور عن زيادة صافي أرباحها خلال الربع الثاني من العام المالي الحالي حتى 30 سبتمبر بنسبة 63% بفضل زيادة المبيعات وتراجع الين أمام الدولار. في الوقت نفسه عدلت الشركة اليابانية توقعات أرباحها للعام المالي الحالي الذي ينتهي في 31 مارس المقبل لتكون أرباحاً قياسية.
    وبلغت أرباح ثاني أكبر منتج سيارات في اليابان خلال الربع الثاني من العام المالي الحالي 208.4 مليار ين (1.81 مليار دولار).
    وزادت قيمة مبيعات هوندا خلال الأشهر الثلاثة الماضية بنسبة 12.9% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي إلى 2.97 تريليون ين في حين زادت أرباح التشغيل أي قبل سداد الضرائب والفوائد، وتعد مقياساً على قوة عائدات الشركة بنسبة 48.3% إلى 286.3 مليار ين.
    كما زاد حجم مبيعات هوندا الخارجية بنسبة 11.4% إلى 974 ألف سيارة بفضل زيادة مبيعات سيارتها متعددة الاستخدام ذات التجهيز الرياضي (إس يو في) طراز سي.آر.في، في حين تراجعت مبيعاتها المحلية بنسبة 16.4%.
    وتتوقع الشركة تحقيق أرباح إجمالية خلال العام المالي الحالي ككل قدرها 640 مليار ين مقابل 625 مليار ين كانت تتوقعها في تموز- يوليو الماضي.
    كما تتوقع الشركة تحقيق أرباح تشغيل سنوية قدرها 880 مليار ين ومبيعات قدرها 12.3 تريليون ين.
    وفي اليابان أيضاً أعلنت شركة الإلكترونيات اليابانية العملاقة سوني كورب عن زيادة صافي أرباحها خلال الربع الثاني من العام المالي الحالي حتى 30 أيلول- سبتمبر الماضي بفضل زيادة مبيعات الأجهزة المنزلية وتراجع قيمة الين أمام الدولار.
    وبلغ إجمالي صافي أرباح الشركة 73.7 مليار ين (644.1 مليون دولار) مقابل 1.7 مليار ين خلال الربع الثاني من العام المالي الماضي.
    وبلغت أرباح تشغيل سوني خلال الربع الثاني من العام المالي الحالي 90.5 مليار ين مقابل خسائر تشغيل بلغت 20.8 مليار ين خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وزادت المبيعات بنسبة 12% إلى 2.08 تريليون ين.
    في الوقت نفسه رفعت سوني توقعات صافي أرباحها للعام المالي الحالي الذي ينتهي في 31 مارس المقبل إلى 330 مليار ين وأرباح التشغيل إلى 450 مليار ين والمبيعات إلى 8.98 تريليون ين.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22 / 10 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  22 / 10 / 1428هـ نادي خبراء المال


    سابك في أعلى مستوياتها والسيولة 44 مليارا

    أحمد حنتوش – الدمام

    ارتفعت السيولة المالية الى 44 مليار ريال

    استمر سوق الأسهم السعودي - وللأسبوع الثاني - على التوالي متأثراً بالعديد من العوامل الايجابية بعد ارتفاع أحجام التداول والتي شهدت هبوطاً حادا ً خلال فترات التداول في شهر رمضان المبارك ،والتي لم تتجاوز فيها قيمة السيولة المالية 5 مليارات ريال في اليوم والواحد ، اضافة الى النتائج المالية للشركات وخاصة القيادية للربع الثالث من عام 2007، والتي كان من ابرزها سهم شركة سابك الذي وصل لأعلى سعر له منذ 14 شهراً, وبنسبة ارتفاع بلغت 6.6بالمائة في الاسبوع المنصرم ونبسبة تداول بلغت 8بالمائة من إجمالي تداولات السوق. إضافة الى سهم مصرف «الراجحي» والذي بلغت نسبة ارتفاعه خلال الأسبوع الماضي 8.6بالمائة .
    وعن تداولات الأسبوع الماضي ،ارتفعت السيولة المالية والتي تم تداولها لتصل إلى 44 مليار ريال، وكانت «الشركة السعودية للصناعات الأساسية ( سابك )» لهذا الأسبوع في المرتبة الأولى من حيث نسبة من التداول في السوق بنسبة بلغت 7بالمائة، تلاها أسهم «شركة كيان السعودية للبتروكيماويات» بنسبة 6بالمائة ثم أسهم «مصرف الراجحي» بنسبة 4بالمائة.
    ومن أهم أحدث السوق خلال الأسبوع المنصر إعلانات هيئة السوق المالية عن مشروع إعادة هيكلة قطاعات السوق ومؤشراته إلى أربعة عشر قطاعاً بدلاً من ثمانية قطاعات، والتي يعمل بها في الوقت الحالي وتحديث طريقة احتساب المؤشر لتكون بناءً على الأسهم المتاحة للتداول فقط بعد استبعاد الحصة المملوكة للدولة والتي تشكل نسبة تتجاوز 45بالمائة من إجمالي قيمة الحجم السوقي إضافة الى حصة المساهمين الرئيسين والمستثمر الأجنبي ومن يملكون لأكثر من 10 بالمائة من أسهم الشركة وذلك لتطوير وتحديث السوق المالية السعودية, مما يفتح المجال أمام إنشاء مؤشرات أكثر دقة في قياس أداء السوق.
    وعن تداولات يوم الأربعاء الماضي أغلق سوق الأسهم السعودي قرب أعلى مستوى وصل له فوق مستوى 8600 نقطة بعدما اضاف خلال تعاملاته يوم 136.34 نقطة وبنسبة بلغت 1.61 بالمائة ليصل معها المؤشر العام للسوق على مستوى 8621 نقطة وليغلق سوق الاسهم تداولاته على 8.4 مليار ريال والتي تمثل القيمة السوقيه بعد تذبذب خلال مجرياته في 202 نقطة بين أعلى نقطة وصل لها السوق عند مستوى 8652 وأدنى مستوى له عند 8450 نقطة .
    فيما تم تداول 262 مليون سهم في جلسة يوم امس وبعدد صفقات بلغ 191 ألف صفقه ،بعد تداول اسهم 105 شركات ارتفع منها 75 شركة فيما اتخذت اسهم 19 شركة تجاه الهبوط .
    قطاعياً كان قطاع التأمين القطاع الوحيد الذي بقي ثابتاً دون تغيير وعلى مستوى 2178 نقطة ،فيما كان قطاع الكهرباء أبرز القطاعات التي شهدت ارتفاع بعدما توجهه مؤشر القطاع صعوداً بنسبة 4.08 بالمائة ثم قطاع البنوك بنسبة 2.78 بالمائة ،فيما جاء قطاع الزارعة في المرتبة الثالثة بنسبة ارتفاع 2.31 بالمائة .
    اما عن الشركات الاكثر ارتفاعا في تداولات الأربعاء فكانت اسهم شركة المملكة القابضة الأولى من حيث الشركات المرتفعة في السوق يوم امس بنسبة 10 بالمائة، تلتها اسهم شركة تبوك الزراعية بنسبة وصلت الى 9.46 بالمائة ثم اسهم شركة زجاج بنسبة ارتفاع بلغت 7.23 بالمائة .
    وعن الشركات الأكثر انخفاضا ،تصدرت اسهم شركة أسيج انخفاضا في سوق الاسهم بعدما خسرت بنسبة 6.92 بالمائة ولتأتي من خلفها اسهم شركة معدنية وبنسبة انخفاض كانت 3.14 بالمائة ثم سهم شركة سند بنسبة بلغت 2.9 بالمائة.
    ومع اغلاق مؤشر السوق يوم الأربعاء حققت اسهم شركة كيان السعودية الاكثر نشاطا بالكمية بعدما تم تداول 44.2 مليون سهم من اسهم الشركة، فيما جاءت شركة كهرباء السعودية في المرتبة الثانية بعدما تم تداول 29.7 مليون سهم ثم شركة المملكة القابضة بعدد 25.6 مليون سهم.
    وعلى صعيد الشركات الاكثر تداولا من حيث القيمة السوقية كانت شركة كيان السعودية هي الاولى بعدما وصلت القيمة السوقيه التي تم تداولها في اسهم الشركة الى 677 مليون ريال ثم أسهم مصرف تبوك الزارعية وبتداول 437 مليون ريال في اسهمها ثم شركة كهرباء السعودية بتداول 369 مليون ريال.







    الصين ترفع سعر البنزين
    استقرار أسعار النفط بعد تقلبات شديدة


    الوكالات - لندن

    استقرت أسعار النفط الخام في المعاملات الصباحية في أوروبا امس يدعمها مخاوف من اضطراب الامدادات وذلك بعد انخفاضها عن المستويات القياسية التي بلغتها خلال معاملات متقلبة في اليوم السابق.
    وقالت باركليز كابيتال في تقرير انه في ضوء التقارب الشديد بين العوامل الاساسية نعتقد أن المخاطر في هذه السوق تميل الى جانب الارتفاع.
    وسجل مزيج برنت انخفاضا حادا أمس الاول بعد صعوده الى أعلى مستوى عند 71ر91 دولار للبرميل بينما انخفض الخام الامريكي بعد أن سجل مستوى قياسيا عند 24ر96 دولار.
    وأدى تجدد المخاوف من تداعيات مشاكل أسواق الائتمان الى انخفاض الاسهم في الاسواق العالمية وتراجع الدولار مع ارتفاع السندات بينما يترقب المستثمرون تقريرا رئيسيا عن الوظائف في السوق الامريكية . وقال وزير النفط الفنزويلي رفاييل راميريز ان بلاده لا ترى حاجة لعقد منظمة أوبك اجتماعا طارئا بشأن أسعار النفط لان صعود الاسعار في الاسواق العالمية سببه المضاربات وليس مستويات الانتاج. وارتفع سعر مزيج برنت لشهر ديسمبر 47 سنتا الى 19ر90 دولار للبرميل بينما ارتفع الخام الامريكي الخفيف سبعة سنتات الى 56ر93 دولار للبرميل. وانخفض سعر السولار /زيت الغاز/ دولارا واحدا الى 787 دولارا للطن.
    على جانب آخر رفعت الصين أسعار البنزين وزيت الديزل وكيروسين الطيران بمقدار 500 يوان للطن ، أى بنسبة تقارب 10 فى المائة وفقا لما أعلنت هيئة التخطيط الاقتصادى الصينية .
    وتم رفع متوسط أسعار التجزئة للبنزين وزيت الديزل الى 5980 يوان و5520 يوان للطن بارتفاع بنسبة 0.4 و0.46 يوان للتر على التوالى .
    وتم اجراء هذا التعديل لتقليص الفجوة بين اسعار البترول الدولية شديدة الارتفاع واسعار البترول المحلى المحددة من الحكومة وفقا لما ذكرت لجنة التنمية الوطنية والاصلاح . وقد ألقى باللوم على أسعار البترول التى تسيطر عليها الحكومة فى السوق المحلى بشأن نقص امدادات البترول حيث ان بعض المعامل ستوقف عمليات المعالجة لتجنب حدوث خسائر بينما سيقوم بعض المنتجين والبائعين بتخزين البترول لتحقيق ارباح اكثر فى حالة حدوث ارتفاع محتمل فى الاسعار وفقا لما ذكر ليو تشن تشيو ، نائب مدير ادارة الاسعار فى لجنة التنمية الوطنية والاصلاح . وقال ليو انه « اذا كان سعر البترول الخام 80 دولارا للبرميل ، فإن معامل التكرير المحلية ستخسر 600 يوان لكل طن من البترول الخام تقوم بمعالجته و1000 يوان لكل طن من البترول تنتجه « .
    وسترفع الصين أيضا سعر الغاز الطبيعى المخصص لانتاج السيارات والانتاج الصناعى وفقا لما ذكرت لجنة التنمية الوطنية والاصلاح .

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22 / 10 / 1428هـ

    الاتصالات السعودية تحصل على «آيزو 27001» العالمية في أمن المعلومات

    اليوم - الرياض

    الجاسر « وسط » يتلقى جائزة ايزو العالمية

    توجت شركة الاتصالات السعودية تميزها في امن المعلومات بحصولها على شهادة آيزو (ISO27001) العالمية المتخصصة في أمن المعلومات للخدمات الالكترونية المقدمة بموقع الشركة على الانترنت www.stc.com.sa (خدماتي) استمرارا لانجازاتها المتواصلة في مجال استخدام التقنيات المتطورة، وخاصة ما يسهم في توفير الخدمات بيسر وسهولة وبأعلى درجات الأمان للمحافظة على سرية معلومات العملاء.
    وقد أقيم حفل بهذه المناسبة المتميزة بحضور رئيس الشركة بالإنابة الأستاذ خالد الجاسر ونائب الرئيس لقطاع تقنية المعلومات المهندس إبراهيم الضبيعي، حيث تم خلال الحفل تسليم شهادة آيزو (ISO27001) العالمية لأمن المعلومات لسعادة رئيس الشركة من قبل مسؤولي منظمة BSI المانحة للشهادة، وفي نهاية الحفل قام الجاسر بتسليم الدروع التذكارية للمشاركين في تحقيق هذا الإنجاز من موظفي الشركة تقديراً لهم على جهودهم.
    وقالت الشركة ان حصولها على هذه الشهادة من منظمة BSI (وهي منظمة مستقلة غير ربحية تمنح هذه الشهادة على المستوى العالمي) جاءت بعد أن قام ممثل المنظمة بمراجعة تفصيلية لسياسات وآليات إجراءات العمل المتبعة بالإضافة إلى إجراء عدد من المقابلات والزيارات للتأكد من تطبيق المتطلبات الخاصة بالمعيار العالمي.
    ويعد حصول الاتصالات السعودية على هذه الشهادة - التي تعتبر من أهم الشهادات العالمية المتخصصة بأمن المعلومات والتي تحمل قيمة عالية من ناحية رفع الكفاءة والجودة في المنظمات حول العالم - تأكيدا لأداء الشركة العالمي في مجال أمن المعلومات، وتعزيزا للأهداف الأساسية لأمن المعلومات من خلال التحكم بالمخاطر وضمان استمرارية عمل الأنظمة، وذلك باستخدام أحدث التقنيات العالمية مما يساعد على رفع مستوى الوعي الأمني وبالتالي المساعدة في تحقيق الأهداف الإستراتيجية للشركة والتي من أهمها استمرار تقديم خدمات متميزة وآمنة لعملائها، علماً بأن الاتصالات السعودية كانت قد حصلت في شهر ديسمبر من عام 2006م على هذه الشهادة في مجال التخطيط الاستراتيجي لأمن المعلومات كمرحلة أولى قبل البدء بالمرحلة الثانية والتي شملت جميع الخدمات الالكترونية المقدمة على موقع الشركة على الانترنت (خدماتي).
    وجدير بالذكر أن هذا التقدير يضاف إلى الإنجازات الكبيرة التي حققتها الشركة في مجال أمن المعلومات. حيث كان لها السبق في إنشاء أول مركز متخصص في المنطقة لمراقبة أمن المعلومات على مدار الساعة، وتنفيذ عدد من الحلول التقنية المتكاملة في أمن المعلومات، وتطوير وتنفيذ إستراتيجية لاستمرار الأعمال حيث تم تجهيز مركز المعلومات الاحتياطي في مدينة جدة لاستخدامه في حال الطوارئ لا سمح الله، بالإضافة إلى إنشاء البنية التحتية لضمان الإيرادات ومكافحة الاختلاسات، كما تتميز الاتصالات السعودية بكوادرها الوطنية في مجال أمن المعلومات، والبالغ نسبتها 95% من الكوادر العاملة والمؤهل غالبيتهم بشهادات عالمية معتمدة في مجال أمن المعلومات.







    النفط الكويتي يقترب من مستوى الـ 85 دولارا

    كونا - الكويت

    قالت مؤسسة البترول الكويتية ان سعر برميل النفط الكويتي واصل تحقيق مستويات قياسية مقتربا من حاجز الـ 85 دولارا عندما سجل في تعاملات امس 70ر84 دولار مقارنة مع 36ر80 دولار امس الاول اي بارتفاع اكثر من اربع دولارات. وكان سعر النفط الخام الكويتي قد حقق اعلى معدل في تاريخه بوصوله الى مستوى 47ر82 دولار يوم الاثنين الموافق 29 من شهر اكتوبر الماضي الا ان مستوى امس جعله يحقق رقما قياسيا جديدا وتاريخيا. وتشهد اسعار النفط العالمية صعودا كبيرا يفوق كافة التوقعات وهي تتعدى يوميا مستويات قياسية لم تصلها في تاريخها ببلوغها اليوم مستوى 21ر96 دولار للبرميل الواحد بسبب تراجع المخزون الاحتياطي الامريكي من النفط الخام الى ادنى مستوياته خلال عامين.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22 / 10 / 1428هـ

    عقاريون يتوقعون نموها
    السوق العقارية تسترد عافيتها.. وتنوع استثماراتها


    علي البراهيم – الدمام


    استردت السوق العقارية عافيتها – في معظم استثماراتها – وأخذت تنمو خطوة بخطوة في ظل عودة بقايا رؤوس الأموال الناجية من سوق الأسهم والأسواق الأخرى المحلية والخارجية.
    وتوقع عقاريون استمرار نمو السوق العقارية لسنوات طويلة قادمة في ظل التنوع الذي طرأ على الاستثمارات العقارية في العامين الماضيين كبناء شقق التمليك والمجمعات السكنية وغير السكنية والبيع بالتقسيط وغيرها مشيرين إلى أن رؤوس الأموال العائدة من الأسواق الأخرى ساعدت كثيرا في تحريك الماء الراكد وتنشيط معظم استثمارات السوق.
    ورأوا: أن صدمة سوق الأسهم – وما ألحقته من خسائر مالية في صفوف المتعاملين بها – برغم قسوتها ساهمت في تصحيح أمور كثيرة متعلقة بالاستثمارات العقارية ووضعت النقاط على الحروف أمام المستثمرين وأكدت صمود الاستثمارات العقارية وتحديها لكل الظروف والأزمات.. فضلا عن أصالتها.
    وقالوا: إن الاستثمار في سوق العقار لم يعد يعتمد على نشاط البيع والشراء أو الاتجار فحسب بل تحول إلى مفهوم آخر إلى مفهوم الصناعة بحيث يتم شراء الأرض كمادة خام ثم تطويرها وإدخال مرافق البنية التحتية إليها وتعمير المباني والوحدات السكنية وغير السكنية وتحويلها إلى منتج نهائي معد للبيع أو الاستثمار متوقعين زيادة في الإقبال على الوحدات السكنية الصغيرة والمجمعات وشقق التمليك خلال السنوات القادمة.
    وأشاروا: إلى أن السوق منذ عام تقريبا وهي تشهد حركة قوية في بيع وشراء الأراضي والوحدات السكنية لاسيما في المخططات الأهلية وارتفعت أسعارها إلى الضعف تقريبا مقارنة بأسعارها في العام الماضي وارجعوا الارتفاع إلى الإقبال الكبير على الأراضي المميزة من قبل المستثمرين والمتطورين ممن وجدوا في الاستثمار العقاري كل الأمان.
    وقالوا: إن الكثير من الاستثمارات العقارية الآن لا تعتمد على دفع قيمة العقار أو الأرض كاملة بعد توقيع العقد مباشرة بل يتم البيع بنظام الدفعات أو التقسيط الشهري وهو ما ساهم في تسويق العقار بشكل ملحوظ حيث سجلت مبيعات العقار نسبة كبيرة من مبيعات التقسيط وخاصة فئة صغار الموظفين.
    وتوقعوا: أن تشهد سوق العقار خلال الأعوام المقبلة قفزات كبيرة وتنوعا في استثماراتها.. في ظل ارتفاع أسعار البترول إلى مستويات قياسية وأدى إلى زيادة الدخل الفردي والناتج القومي الذي انصب بشكل أو بآخر في مجال الاستثمار العقاري.
    مصيبة سوق
    وقال عبدالله الغامدي (مستثمر عقاري): السوق العقارية تحركت بعد انهيار سوق الأسهم مباشرة وشهدت انتعاشة غير طبيعية ارتفعت معها أسعار الأراضي والإيجارات وغيرها مشيرا إلى أن مصيبة سوق الأسهم جلبت الفوائد للسوق العقارية من مستثمرين جدد ورؤوس أموال إضافية ساهمت في تحريك الاستثمارات وزادت من تنوعها.
    وأضاف: إن نجاح الأسواق العقارية يعتمد على نجاح استثماراتها وتنوعها وصدقها.. كما أن الاستثمارات العقارية لا تقف عند حدود البيع والشراء أو الاتجار بالعقارات بل تتعدى ذلك بكثير كالمساهمة في البناء والتعمير والتطوير والتسويق وفتح المجال أمام الاستثمارات الأجنبية وغيرها من الاستثمارات التي تخدم المجتمعات السكنية.
    وأشار إلى ضرورة التحرك في كل الاتجاهات لإنعاش السوق بالتنوع في الاستثمارات العقارية واستغلال المناطق المميزة والواجهات البحرية في بناء الأبراج والأسواق والمناطق السياحية والاستثمارية وكذلك التوسع في بناء المجمعات والوحدات السكنية ومواكبة الطلب المتزايد على الإسكان والحد من ارتفاع الإيجارات بسبب قلة المعروض.
    سوق واعدة
    وقال سليمان الراشد (مراقب عقاري): سوق العقار المحلية سوق واعدة بكل المقاييس لكنها بحاجة إلى مستثمرين مخلصين هدفهم البناء والتعمير بالدرجة الأولى وليس الربح فقط مشيرا إلى أن معظم المخططات الأهلية غير المأهولة التي تم نشرها في كل مكان خلال السنوات الأخيرة أثبتت عدم صدق المستثمرين وطمعهم في الأرباح الخيالية التي كانوا يحققونها من كل مخطط.
    وأضاف: لاشك أن السوق الآن تمر بانتعاشة واضحة وتضاعفت معها الأسعار بشكل ملحوظ وشمل الارتفاع الإيجارات والأراضي والعقارات وكل شيء له علاقة بالعقار.. كما شهدت المناطق نموا ملحوظا في البناء والتعمير.. لكن ما يجب فهمه هو أن انتعاشة السوق ليست في ارتفاع أسعار الأراضي والإيجارات وغيرها بل في تنوع استثماراتها ومساهمتها في البناء والتعمير.
    وأشار إلى أن السوق العقارية خلال الفترة الماضية بدأت بداية مشجعة إلا أنه ينتظر منها المزيد من الاستثمارات العقارية من أجل عودتها إلى قوتها ومجدها.
    مبادئ نادرة
    وقال خالد الحميد: بصرف النظر عن تحرك السوق الأخير فهي بحاجة إلى الكثير من التنظيمات والتشريعات التي تساعدها على تصحيح مسارها ومنافسة الأسواق الأخرى مشيرا إلى أن السوق الآن تسيطر عليها مجموعة من الشريطية والدلالين الذين لا هم لهم إلا الربح المادي فحسب.
    وأضاف: السوق العقارية تختلف عن الأسواق الأخرى فهي مرتبطة بالمجتمع وبتعمير الأرض وخدمة الإنسان وتحتاج إلى نفوس طيبة تقدم للوطن وللمجتمع قبل أن تأخذ.. وهذه المبادئ تبدو نادرة غالبا.







    موجة جديدة من مستثمري الشرق الأوسط يستقطبها النمو العالي لقطاع العقارات

    اليوم ـ دبي

    قال مطورو مركز مارينا باي المالي: ان اتجاهات النمو الرأسمالية القوية في سوق القطاعات السكنية الفاخرة في سنغافورة ستكون محفزا قويا لجيل جديد من المستثمرين غير المؤسساتيين من منطقة الشرق الأوسط لزيادة حصصهم في سنغافورة.
    ووفقا لسلطة اعادة التطوير الحضرية الحكومية السنغافورية، فإن قيم الشقق السكنية الطابقية في المنطقة المركزية الرئيسية للدولة المدينة ارتفعت 21.7 بالمائة في الاشهر التسعة الاولى من 2007 بعد مكاسب بنسبة 17 بالمائة في 2006.
    وذكر كان كوم واه رئيس التسويق السكني لمركز مارينا باي المالي الذي يشارك في مؤتمر سيتي سكيب دبي انه فيما قادت المؤسسات التواجد الشرق اوسطي في سوق العقارات السنغافورية، فإن الظروف باتت ملائمة حاليا لظهور موجة جديدة من المشترين الافراد.
    وأضاف قائلا: مع اطلاع المزيد من المستثمرين من منطقة الشرق الأوسط بإمكانيات وآفاق القطاع العقاري في سنغافورة سواء من خلال عملهم في القطاع المصرفي والمالي المزدهر او كجزء من الارتفاع بنسبة 16 بالمائة لزوار من الشرق الاوسط الى سنغافورة خلال العام الماضي، فإن هذا يخلق امكانيات ظهور شريحة جديدة من المشترين الافراد من الشرق الاوسط.
    وارتفع حجم التبادل التجاري بين المنطقتين بحوالي 50 بالمائة في غضون عامين فقط ليصل الى 31 مليار دولار في 2006 وفقا لهيئة التنمية الاقتصادية في سنغافورة.
    وقال كان: تنامي التجارة والاستثمار يوجد اسبابا اكثر لكي يقوم المشترون الافراد من الشرق الاوسط بالاستثمار في سنغافورة اضافة الى تعريفهم بالنمو الرأسمالي وفرص الدخل التي تتمتع بها سوق العقارات السكنية في سنغافورة مع قيود قليلة على المشترين الدوليين في سوق الملكية المشتركة.
    وإضافة لاستعراض تفاصيل التحولات المتواصلة في سنغافورة في مؤتمر سيتي سكيب دبي، كشف مطورو مركز مارينا باي المالي خططهم المتعلقة بمارينا باي سويتس وهو عبارة عن برج سكني بارتفاع 65 طابقا مطلا على الخليج المقرر اطلاقه مطلع العام المقبل.
    وهذا البرج هو مشروع مشترك بين اكبر ثلاث مطورين خبرة وثقة في آسيا ـ تشونغ كونغ (القابضة) هتشنسون وامبوا، هونغ كونغ لاند وكيبل لاند.
    وقال كان: سيكون برج مارينا باي سويتس مناظرا بل وأكثر فخامة لمشروع مارينا باي ريزيدنسيس الشقيق المكون من 428 وحدة الذي بيع بالكامل في خلال ثلاثة ايام فقط في ديسمبر العام الماضي مما يؤكد الثقة القوية بمركز مارينا باي المالي. ويقدم مارينا باي سويتس الفرصة الاخيرة لشراء مساكن فاخرة ضمن هذا المشروع العالمي.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22 / 10 / 1428هـ

    أسواق المال العربية تقاوم موجات البيع وتواصل الارتفاعات غير المسبوقة


    تحليل: د. أحمد مفيد السامرائي مستشار اقتصادي لشعاع كابيتال

    حافظت أسواق المنطقة على اتجاهها الصعودي الحاد خلال تداولات الأسبوع الماضي متخطية بذلك كافة التوقعات والتحليلات التي كانت في معظمها تحاول التخفيف والتحذير من الاتجاهات الصعودية السائدة التي تشهدها الأسواق في الوقت الحالي، ومن الملاحظ أن الأسواق بدأت تداولات الأسبوع الماضي قوية ومتماسكة في معظمها وفي مقدمتها السوق القطري والذي يفاجئ الجميع بنسب الارتفاع اليومية على مؤشره العام والذي اقترب من نقطة 10000 بالإضافة إلى أحجام السيولة الكبيرة التي تدفقت إلى السوق القطري بسرعة كبيرة وهذا المستوى من الارتفاع مقبول عند الحديث عن الاقتصاد القطري على عمومه وغير مقبول من حيث المدة الزمنية والدوافع وراء الارتفاعات اليومية الحاصلة.
    وفي المقابل نجد أن السوق السعودي بدأ يستعيد نشاطه المعهود وبدأ المؤشر العام ببناء مراكز ايجابية جديدة معوضا التراجعات التي مني بها مؤخرا في حين لوحظ ارتياح عام من قبل المتداولين بخصوص النظام الجديد الذي يتم العمل به حاليا الأمر الذي انعكس على عودة السيولة اليومية إلى مستوياتها الطبيعية مع الاتجاه إلى الارتفاع التدريجي خلال الفترة القادمة والتي ومن المتوقع أن تشهد ارتفاعا في أحجام السيولة الداخلة سواء كانت محلية أو إقليمية، فيما نجد أن السوق الكويتي اظهر قوة مقاومة متوقعة في مواجهة عمليات جني الأرباح التي تعرض لها خلال تداولات الأيام الماضية وذلك بعد فترة من الارتفاعات المستمرة وبنسب عالية خلال الفترة الماضية إلا أنه ورغم ذلك عاود المؤشر ليغلق على ارتفاع جيد فيما حافظ على نسب وأحجام السيولة الداخلة والتي تتميز بالاستقرار النسبي ضمن الاتجاه العام.
    ومن اللافت للنظر أن كافة أسواق المنطقة تشهد السيناريو اليومي نفسه من حيث التركز القطاعي للتداولات وأحجام السيولة الكبيرة التي ظهرت في آن واحد لدى كافة الأسواق مع وجود استقرار نسبي في عدد الصفقات اليومية مع الأخذ بعين الاعتبار الارتفاعات التي أحدثتها هذه الموجة على مستوى أسعار الأسهم المتداولة وعلى مستوى اتجاه الأسواق ككل من خلال مستويات إغلاق مؤشراتها، وضمن هذا الإطار فإن نظرية الترابط في الاتجاه بين أسواق المنطقة بفعل عوامل مشتركة ومتداخلة قد سقطت ونظرية الاختلاق سقطت أيضا حيث إن من غير المعقول أن تكون أحجام السيولة الجديدة الداخلة للأسواق توجه من قبل مجموعات محددة وإنما هناك مجموعة من العوامل التي أوجدت الوضع الحالي للأسواق ومن أهمها دخول سيولة محلية جديدة مصدرها الأفراد والمؤسسات والمحافظ المحلية بكافة أحجامها وأهدافها والتي دخلت الأسواق مؤخرا نتيجة الاتجاهات الايجابية للتداولات اليومية بالإضافة إلى دخول سيولة المضاربات سواء كانت محلية أو إقليمية وحتى أجنبية والتي تتميز بإحجامها الكبيرة وسرعة دورانها والتي وكما هو ظاهر أنها صاحبة الكلمة الأخيرة في كل ما يجري بالأسواق حاليا مع الأخذ بعين الاعتبار انخفاض معدلات الفوائد على الإيداعات النقدية والذي لعب دورا داعما ودافعا للإفراد للبحث عن فرص استثمارية توفر معدلات عوائد أعلى عند مستويات مخاطرة محددة.
    وفي المقابل نجد أنفسنا متوقفين عند رغبتنا القوية بتعافي الأسواق من كافة السلبيات التي تعرضت لها منذ ما يقارب العامين والتي أفقدت الأسواق واقتصاديات الدول الكثير من الاستثمارات الخارجية وتدفق رؤوس الأموال التي خطط لها سابقا بالإضافة إلى الآثار السلبية على مستوى جمهور المستثمرين الذين فقدوا مدخراتهم دون مبرر، فيما نجد من الضروري التوقف عندما يجري في الأسواق من ارتفاعات سعرية على معظم الأدوات المتداولة وعلى اغلاقات المؤشرات القياسية اليومية دون أن نجد ما يبررها فعليا وعلى الواقع، وبالتالي فمن المفيد لكل من يريد دخول الأسواق في الفترة الحالية توخي الحذر والحرص على انتقاء الأدوات ذات التذبذب الضعيف والتي تحمل أسعارا مقبولة ويحمل الاستثمار فيها إمكانيات الارتفاع مستقبلا في حين نجد أن الفرصة مناسبة للمستثمرين للخروج من الأدوات المحمولة حاليا والتي تتميز بتذبذب مرتفع وشهدت أسعارها ارتفاعات غير مبررة خلال الأسابيع الماضية وذلك إذا ما رغب في المحافظة على مستويات العوائد الحالية المحققة.
    وبنظرة على أداء الأسواق، استمرت السوق السعودية بالارتفاع خلال اخر اسابيع شهر اكتوبر وسط جملة من العوامل والمؤشرات التي دفعت المزيد من الاموال نحو السوق، مثل الارتفاع القياسي لاسعار النفط، وظهور نتائج الربع الثالث المالية، التي اعطت اكبر جزء من الزخم الذي اسهم بالارتفاع، ولم تتوقف اعادة هيكلة السوق التي تقوم بها هيئة السوق المالية عند تطبيق نظام جديد بل انها اعلنت مشروع إعادة هيكلة قطاعات السوق ومؤشراته, بينما كانت توجهات المستثمرين في اغلبها نحو الاسهم الاستثمارية خلال الاسبوع الماضي، الامر الذي يدلل على وعي المال الداخل خلال هذه الفترة بابتعاده عن الاسهم ذات العوائد المنخفضة، وقد تمكن المؤشر من الارتفاع بواقع 412.22 نقطة عندما اقفل عند مستوى 8621.45 نقطة.
    وفي الكويت، واصلت السوق المالية، تراجعاتها، رغم تخلصها نسبيا من اثر الازمة السياسية القائمة في البرلمان وموضوع التعديل الوزاري، بعد الارتفاع الذي شهدته خلال اخر ايام الاسبوع، الا ان شدة الانخفاض الذي استمر لخمسة ايام، تركت اثرها على المؤشر الذي كان بحاجة لحركة تصحيح مشابهه (ولو انها تزامنت مع توتر سياسي)، ولم يكن التراجع من نصيب المؤشر فحسب، بل ان العدوى اصابت التداولات ولو بصورة طفيفة بواقع 7.84%، وقد خسر المؤشر 233 نقطة، متراجعا الى مستوى 12863.40 نقطة.
    أما في قطر، فقد تصاعدت وتيرة الارتفاع في السوق المالية مسجلة ارتفاعا شاهقا بعد ان تجاوز مؤشر الدوحة لحاجز 9000 نقطة، بسهولة ويسر ومن دون استراحات، بفضل الانتقال السلس للسيولة بين الاسهم الكبيرة التي دعمت هذا الاختراق، ومن ثم الاتجاه نحو الاسهم الاقل سعرا، والتي لم تواكب حدة الارتفاع من جهة المستويات السعرية، بينما سجلت احجام التداولات تراجعا، ارتفعت قيمتة التداول بنسبة 21.3% ليتمكن المؤشر من اضافة 777.99 نقطة، ليستقر عند مستوى 9725.69 نقطة.
    في البحرين تمكنت السوق المالية من معاودة الارتفاع بقيادة من قطاع الاستثمار، الذي دفع باقي القطاعات للارتفاع وسط مستويات تداول جيدة، على اثر اخبار نتائج الشركات وصفقات الاستحواذ والتوسعات، ليتمكن المؤشر من الارتفاع بواقع 68.29 نقطة عندما اقفل عند مستوى 2684.14 نقطة.
    من جهتها تمكنت السوق المصرية من مواصلة ارتفاعاتها القياسية، رغم التخوفات من عمليات وشيكة لجني الارباح، وسط تداولات نشطة بقيادة اسهم قطاع الاتصالات وبعض الاسهم الكبيرة، اثر استمرار اقبال المستثمرين الاجانب، حيث تمكن مؤشر هيرميس القياسي من اضافة 3051.65 مستقرا عند مستوى 84114.40 نقطة.
    بينما تباطؤ ارتفاع السوق الاردنية بعد التراجعات الخفيفة التي تخللت تداولات الاسبوع الماضي والتي قادها سهم البنك العربي رغم ارتفاع ارباح المجموعة، بسبب حالة من جس النبض، والترقب لحركات تصحيحية محتملة من هنا وهناك، وسط تراجع كبير للتداولات بنسبة 37.5%، بينما ارتفع المؤشر بواقع 11.97 نقطة، مستقرا عند مستوى 6724.99 نقطة..
    أما في عمان، فقد تمكنت سوق مسقط من مواصلة الارتفاع واختراق مستوى 8000 نقطة، بقيادة من قطاع الخدمات والتأمين وسط استمرار مستويات التداول المرتفعة وتربع سهم جلفار للهندسة والمقاولات على عرش التداولات، وقد اسهمت نتائج الربع الثالث المالية باستمرار المؤشر بتحقيق المكاسب بواقع 173.51 نقطة وصولا إلى مستوى 8116.45 نقطة.







    تباطؤ الارتفاع في بورصة الأردن



    تباطأت ارتفاعات بورصة عمان بعد التراجعات الخفيفة التي تخللت تداولات الاسبوع الماضي التي قادها سهم البنك العربي رغم ارتفاع ارباح المجموعة بنسبة 15.6بالمائة مقارنة بارباح الربع الثالث من السنة الماضية، بسبب حالة من جس النبض، والترقب لحركات تصحيحية محتملة من هنا وهناك، وسط تراجع كبير للتداولات بنسبة 37.5 بالمائة بمعدل 59.4 مليون دينار في اليوم، بينما ارتفع المؤشر بواقع 11.97 نقطة، مرتفعا بنسبة 0.18بالمائة مستقرا عند مستوى 6724.99 نقطة. حيث ارتفع الرقم القياسي لقطاع الصناعة بنسبة 5.64بالمائة, وانخفض الرقم القياسي لقطاع الخدمات بنسبة 0.65بالمائة, وانخفض الرقم القياسي لقطاع التأمين بنسبة 0.73بالمائة, وانخفض الرقم القياسي لقطاع البنوك بنسبة 1.22بالمائة .
    وقد شهدت السوق تداول 124.7 مليون سهم بقيمة 297.2 مليون دينار اردني تم تنفيذها من خلال 91 الف صفقة . وقد ارتفعت اسعار اسهم 80 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 95 شركة، حيث سجل سهم الواحة للتأمين اكبر ارتفاع بنسبة 25بالمائة, تلاه التجمعات لخدمات التغذية والاسكان بنسبة 24.22بالمائة, ثم التأمين العامة العربية بنسبة 20.13بالمائة, الصناعية التجارية الزراعية الانتاج بنسبة 17.95بالمائة, وتهامة للاستثمارات المالية بنسبة 17.12بالمائة، وفي المقابل سجل سهم العامة لصناعة وتسويق الخرسانه الخفيفه اكبر تراجع بنسبة 17.31بالمائة، تلاه مصانع الاتحاد لانتاج التبغ والسجائر بنسبة 12.55بالمائة, ثم الانماء العربية للتجارة والاستثمارات العالمية بنسبة 11.76بالمائة، العربية للمشاريع الاستثمارية بنسبة 11.67بالمائة، القرية للصناعات الغذائية والزيوت النباتية بنسبة 9.68بالمائة.
    وعلى صعيد المساهمة القطاعية في حجم التداول، احتل قطاع الخدمات المرتبة الأولى حيث حقق ما مقداره 182.9 مليون دينار وبنسبة 61.5بالمائة من حجم التداول الإجمالي، تلاه في المرتبـة الثانيـة قطاع البنوك بحجم مقداره 54.8 مليون دينـار وبنسبـة 18.5بالمائة . وجاء قطاع الصناعة في المرتبة الثالثة بحجم تداول مقداره 49.4 مليون دينار وبنسبة 16.6بالمائة، وأخيراً قطاع التأمين بحجم مقداره 10.1 مليون دينار وبنسبة 3.4بالمائة .
    وعلى صعيد اخبار الشركات،اعلنت مجموعة البنك العربي عن نتائجها المالية للتسعة شهور الاولى من العام الحالي ، و اظهرت هذه النتائج تناميا في الارباح قبل الضرائب و المخصصات حيث بلغت 753.4 مليون دولار مقابل 663.2 مليون دولار لنفس الفترة من العام الماضي بارتفاع نسبته 13.6 بالمائة. اما صافي ارباح المجموعة بعد الضرائب والمخصصات فقد ارتفع الى 572 مليون دولار مقابل 494.9 مليون دولار لنفس الفترة من العام الماضي و بزيادة قدرها 15.6 بالمائة.
    كما اعلنت الشركة الوطنية لصناعة الكابلات والاسلاك الكهربائية عن نتائجها المالية للتفرة المنتهية بتاريخ 30\9\2007 . واظهرت هذه النتائج ارباح قدرها 2.1مليون دينار مقابل ارباح بلغت 2.4 مليون دينار لنفس الفترة من العام السابق.
    فيما تراجعت ارباح شركة مصانع الاسمنت الاردنية بنسبة 16 بالمائة ، وبلغت 42 مليون دينار اردني في الشهور التسعة الاولى من العام الحالي ، مقارنة مع ارباح بلغت 50 مليون دينار لنفس الفترة من العام السابق.
    كما بلغ صافي ارباح شركة مصانع الاتحاد لانتاج التبغ و السجائر 3 ملايين دينار اردني في نهاية الربع الثالث من العام الحالي مقارنة مع 6.2 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي .
    وأعلن المدير العم لبنك الاتحاد بان ارباح البنك قبل الضرائب ارتفعت خلال التسعة شهور الاولى من العام الحالي لتبلغ 15.4 مليون دينار اردني مقارنة مع 13.4مليون دينار لنفس الفترة من العام السابق.
    بلغ صافي ارباح بنك الاستثمار العربي الاردني حوالي 4.8 مليون دينار في الشهور التسعة الاولى من العام الحالي.
    كما بلغ صافي ارباح كابيتال بنك حوالي 10.3مليون دينار في التسعة شهور الاولى من العام الحالي.
    وأظهرت البيانات المالية لبنك القاهرة عمان للربع الثالث عن ارتفاع صافي ارباح البنك عن الفترة المماثلة من العام السابق بنسبة 12.3 بالمائة لتبلغ 15.9 مليون دينار .

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22 / 10 / 1428هـ

    الأسهم البحرينية تعاود الارتفاع


    تمكنت السوق البحرينية من معاودة الارتفاع بقيادة من قطاع الاستثمار، الذي دفع باقي القطاعات للارتفاع وسط مستويات تداول جيدة، على اثر اخبار نتائج الشركات وصفقات الاستحواذ والتوسعات، ليتمكن المؤشر من الارتفاع بواقع 68.29 نقطة أو ما نسبته 2.61% عندما اقفل عند مستوى 2684.14 نقطة، حيث سجل قطاع الاستثمار ارتفاعا بنسبة 4.57% تلاه قطاع البنوك التجارية بنسبة 1.31%، ثم قطاع التأمين بواقع 1.21%، بينما خالف قطاع الفنادق والسياحة الاتجاه العام ليتراجع بنسبة 0.12% .
    وقد شهدت السوق تداول 15.6 مليون سهم بقيمة اجمالية بلغت 6.8 مليون دينار بحريني تم تنفيذها من خلال 893 صفقة. وقد ارتفعت اسعار اسهم 17 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 4 شركات. وعلى مستوى الشركات، فقد احتل بنك الاثمار المرتبة الأولى من حيث القيمة إذ بلغت قيمة أسهمه 1.24 مليون دينار بحريني وبنسبة 18.2% من قيمة الأسهم المتداولة، وجاء في المرتبة الثانية سهم مصرف السلام بقيمة قدرها 1.16 مليون دينار بحريني وبنسبة 17% من قيمة الأسهم المتداولة . أما بالنسبة للقطاعات فقد استحوذ على المركز الأول في تعاملات هذا الأسبوع قطاع الاستثمار حيث بلغت قيمة أسهم شركاته المتداولة 2.9 مليون دينار أو ما نسبته 42.6% من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة وبكمية قدرها 8.26 مليون سهم، أما المرتبة الثانية فقد كانت من نصيب قطاع البنوك التجارية، حيث بلغت قيمــــة أسهمه المتداولـــة 2.67 مليون دينار بنسبة 39.15% من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة في السوق وبكمية قدرها 3.37 مليون سهم.
    وعلى صعيد اخبار الشركات، أعلنت المؤسسة العربية المصرفية انها حققت ارباحا صافية بلغت 216 مليون دولار عن التسعة شهور الاولى من العام الجاري ، وذلك بزيادة 65 مليون دولار أو 43 % عن نفس الفترة من العام السابق والتي بلغت 151 مليون دولار .
    أعلن بنك البحرين والكويت عن ارتفاع ارباحه الصافية في الاشهر التسعة الاولى من العام الحالي بنسبة 7.2 % مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق ، اذ ارتفعت ارباح المساهمين خلال هذه الفترة الى 25.7 مليون دينار بحريني مقارنة مع 24 مليون دينار بحريني في العام الماضي .
    قالت شركة الخليج للتعمير انها حققت ارباحا قدرها 37.9 مليون دولار امريكي بنهاية الربع الثالث من العام الحالي ، وقد مثل ذلك نموا قدره 86 % عن الفترة ذاتها من العام 2006. أعلنت شركة الاوراق المالية والاستثمار «سيكو» أن صافي ارباحها بلغ 2.4 مليون دينار بحريني للربع الثالث من هذا العام ، بزيادة بلغت 108 % مقارنة مع الارباح التي حققتها في الربع الثالث من العام الماضي .







    جلفار يتربع على عرش التداولات في عمان


    تمكنت سوق مسقط من مواصلة الارتفاع خلال الاسبوع الماضي واختراق مستوى 8000 نقطة، بقيادة من قطاع الخدمات والتأمين وسط استمرار مستويات التداول المرتفعة وتربع سهم جلفار للهندسة والمقاولات على عرش التداولات، بينما استمر المؤشر بتحقيق المكاسب بواقع 173.51 نقطة أو ما نسبته 2.18بالمائة وصولا إلى مستوى 8116.45 نقطة، حيث سجل قطاع الخدمات والتأمين ارتفاعا بواقع 4.41بالمائة تلاه قطاع البنوك والاستثمار بواقع 2.68بالمائة، ثم قطاع الصناعة الذي ارتفع بنسبة 1.14بالمائة .
    وقد شهدت السوق تداول 130.7 مليون سهم بقيمة 104.7 مليون ريال عماني حيث بلغ المعدل اليومي لحجم التداول 20.9 مليون ريال عماني. وقد ارتفعت اسعار اسهم 54 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 15 شركة بينما استقرت اسعار اسهم 12 شركة، حيث سجل سهم كلية مجان اعلى نسبة ارتفاع بواقع 31.32بالمائة تلاه سهم جلفار للهندسة والمقاولات بنسبة 27.86بالمائة، في المقابل سجل سهم الخليجية لانتاج الفطر اكبر نسبة انخفاض بواقع 9.77بالمائة تلاه سهم العمانية للاستثمارات التعليمية والتدريبية بنسبة 9.19بالمائة. واحتل سهم جلفار للهندسة والمقاولات المرتبة الاولى من حيث كمية الأسهم المتداولة بواقع 40.2 مليون سهم تلاه سهم الجزيرة للخدمات بتداول 20.8 مليون سهم، فيما احتل سهم جلفار للهندسة والمقاولات المرتبة الاولى من حيث قيمة الأسهم المتداولة بواقع 46.9 مليون ريال عماني تلاه سهم عمانتل بقيمة 9.6 مليون ريال عماني . وعلى الصعيد القطاعي استحوذ قطاع الخدمات والتأمين على ما نسبته 55بالمائة من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة وعلى نسبة 69بالمائة من إجمالي كمية الأسهم المتداولة ، فيما استحوذ قطاع الصناعة على نسبة 10بالمائة من إجمالي القيمة و11بالمائة من إجمالي كمية الأسهم المتداولة.
    وعلى صعيد اخبار الشركات، أعلن البنك الوطني العماني عن نتائج عملياته للتسعة شهور الاولى من العام الحالي ، و حقق البنك ارباحا قدرها 28.9 مليون ريال عماني بنسبة زيادة بلغت 41 بالمائة عن الفترة ذاتها من العام الماضي . بينما حققت الشركة العمانية للاتصالات «عمانتل» ربحا صافيا في الربع الثالث من العام الجاري بلغ 34.03 مليون ريال بزيادة 92.4 بالمائة عن انفس الفترة من العام السابق و بما يفوق توقعات المحللين ، و ذكرت الشركة ان صافي الربح في الشهور التسعة الاولى من العام الحالي بلغ 82.50 مليون ريال مقارنة مع 60.60 مليون ريال في فترة المقارنة السابقة . من جهتها وقعت شركة أسمنت عمان اتفاقية مع شركة CBMEC الصينية لاضافة خط انتاج ثالث لمضاعفة الطاقة الانتاجية للشركة ، بمبلغ 162 مليون دولار امريكي ، و تبلغ الطاقة الانتاجية التصميمية للخط الجديد 4000 طن يوميا من الكلنكر.
    وحقق بنك ظفار ارباحا بلغت 5.732 مليون ريال في الربع الثالث من العام الحالي بنمو نسبته 47 بالمائة ، وبلغت ارباح البنك في التسعة شهور الاولى من العام الحالي 14.74 مليون ريال مقارنة مع ارباح بلغت 11.68 مليون ريال في الفترة المقابلة من العام الماضي . كما حققت شركة الكابلات العمانية عن فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر الماضي ارتفاعا في صافي ارباحها بنسبة 43 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي .

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22 / 10 / 1428هـ

    بورصة الكويت تتعافى من الآثار السياسية


    واصلت السوق الكويتية، تراجعاتها خلال الاسبوع الماضي، رغم تخلصها نسبيا من اثر الازمة السياسية القائمة في البرلمان وموضوع التعديل الوزاري، بعد الارتفاع الذي شهدته خلال اخر ايام الاسبوع، الا ان شدة الانخفاض الذي استمر لخمسة ايام، تركت اثرها على المؤشر الذي كان بحاجة لحركة تصحيح مشابهة (ولو انها تزامنت مع توتر سياسي)، ولم يكن التراجع من نصيب المؤشر فحسب، بل ان العدوى اصابت التداولات ولو بصورة طفيفة، وقد خسر المؤشر 233 نقطة، متراجعا بنسبة 1.78% مستقرا عند مستوى 12863.40 نقطة، بعد ان تناقل المستثمرين 1.87 مليار سهم بقيمة 858.8 مليون دينار كويتي تم تنفيذها من خلال 50.4 الف صفقة، وقد ارتفعت اسعار اسهم 29 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 121 شركة فيما استقرت اسعار اسهم 71 شركة، حيث سجل سهم اسمنت الهلال اعلى نسبة ارتفاع بواقع 34.21% تلاه سهم الاولى تكافل بنسبة 12.16% ثم سهم التمويل الدولية بنسبة 10.87%، في المقابل سجل سهم صخور الخليج اعلى نسبة انخفاض بواقع 12.90% تلاه سهم اتصالات الحياة بنسبة 9.88% .
    وعلى الصعيد القطاعي، فقد احتل قطاع الاستثمار المرتبة الاولى من حيث كمية الأسهم المتداولة بواقع 645 مليون سهم تلاه قطاع الخدمات بواقع 469 مليون سهم بينما تصدر قطاع الاستثمار باقي القطاعات بقيمة التداول بواقع 258 مليون دينار كويتي تلاه قطاع الصناعة بقيمة 178 مليون دينار كويتي.
    وعلى صعيد اخبار الشركات، أعلن مجلس ادارة شركة الصناعات الوطنية لمواد البناء عن تحقيق الشركة لارباح 9.14 مليون دينار للفترة المنتهية بتاريخ 30\9\2007، وبزيادة نسبتها 13.4% عن الفترة نفسها من العام الماضي.
    وأعلنت شركة الامان صافي ارباح مقدارها 8.04 مليون دينار خلال التسعة شهور الاولى من العام الحالي، مقارنة بصافي ربح بلغ 1.87 دينار كويتي لنفس الفترة من العام الماضي وبزيادة نسبتها 329%.
    بينما بلغت ارباح شركة التسهيلات التجارية 29 مليون دينار، مما يعادل 59 فلسا للسهم في التسعة شهور الاولى من العام الحالي، علما بأن صافي الربح يتضمن ارباحا غير محققة بمقدار 3.4 مليون دينار، وكانت الشركة قد حققت ارباحا قدرها 22.7 مليون دينار لنفس الفترة من العام السابق.
    الى ذلك اعلنت شركة بيت الاوراق المالية انها حققت ارباحا خلال التسعة شهور الاولى من العام الحالي بمقدار 27.7 مليون دينار كويتي بزيادة تبلغ قيمتها 13.8 مليون دينار عن الفترة المماثلة من العام الماضي.
    كما اعلن بنك الكويت الوطني عن استحواذه على حصة 93.77% من اسهم البنك الوطني المصري، وذلك بعد انتهاء عرض شراء حصص المساهمين الاخرين في البنك الوطني المصري من خلال الهيئة العامة لسوق المال المصري.
    واعلنت شركة نقل وتجارة المواشي انها حققت ارباحا صافية بلغت 3.9 مليون دينار كويتي في الاشهر التسعة الاولى من العام الجاري مقارنة بارباح بلغت 4 ملايين دينار كويتي عن نفس الفترة من العام السابق.
    وأعلنت شركة مشاريع الكويت القابضة «كيبكو» عن تحقيق زيادة بنسبة 1089% في صافي ربحها للاشهر التسعة الاولى من عام 2007، والذي بلغ 452 مليون دينار، أي بزيادة قدرها 414 مليون دينار عن السنة السابقة.
    كما أعلن المركز المالي الكويتي عن نتائجه حتى نهاية الربع الثالث من العام الحالي، حيث بلغ صافي الربح بمقدار 24.67 دينار كويتي، مقارنة مع ارباح بلغت 1.98 مليون دينار كويتي لفترة التسعة اشهر الاولى من عام 2006.







    ارتفاع سريع مدعوم بالسيولة في قطر


    تصاعدت وتيرة الارتفاع في السوق القطرية خلال الاسبوع الماضي، مسجلة ارتفاعا شاهقا بعد ان تجاوز مؤشر الدوحة لحاجز 9000 نقطة، بسهولة ويسر ومن دون استراحات، بفضل الانتقال السلس للسيولة بين الاسهم الكبيرة التي دعمت هذا الاختراق، ومن ثم الاتجاه نحو الاسهم الاقل سعرا، والتي لم تواكب حدة الارتفاع من جهة المستويات السعرية، وبينما سجلت احجام التداولات تراجعا بنسبة 18.5%، ارتفعت قيمتة التداول بنسبة 21.3% ليتمكن المؤشر من اضافة 777.99 نقطة، بعد ان اضاف نسبة 8.69% ليستقر عند مستوى 9725.69 نقطة، حيث قام المستثمرون بتداول 156.7 مليون سهم بقيمة 6.02 مليار ريال قطري، وقد ارتفعت اسعار اسهم 30 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 17 شركة وقد احتل قطاع الخدمات احتل المرتبة الأولى من حيث قيمة الأسهم المتداولة، حيث بلغت حصته 44.47%، يليه قطاع البنوك بنسبة 34.25%، ثم قطاع الصناعة بنسبة 19.37% وأخيرا قطاع التأمين بنسبة 1.90%، بينما تصدر قطاع الخدمات عدد الأسهم المتداولة بنسبة 49.78%، يليه قطاع البنوك بنسبة 37.83% ثم قطاع الصناعة بنسبة 11.52%، وأخيرا قطاع التأمين بنسبة 0.86%، وقاد سهم ناقلات التداولات مستحوذا على نسبة 17.66% منها، تلاه سهم صناعات قطر بواقع 12.03% وحل ثالثاً سهم مصرف الريان بنسبة 11.44%.
    وعلى صعيد اخبار الشركات، أظهرت النتائج المالية المرحلية الموحدة للسلام العالمية للفترة المنتهية بتاريخ 30\9\2007، ارباحا صافية مقدارها حوالي 70.5 مليون ريال قطري، وبلغ العائد على السهم 0.85 ريال قطري.
    وصادقت الجمعية العامة لبنك قطر الوطني على هيكلة رأسمال البنك والتي كان قد اوصى بها مجلس الادارة، حيث ستتم زيادة رأسمال البنك من خلال اصدار اسهم جديدة في ضوء توسعات البنك الاقليمية والدولية، وستتم هذه الزيادة على مرحلتين، الاولى في الربع الاخير من عام 2007، والثانية في الربع الثاني من عام 2008.
    وأعلن مصرف قطر الاسلامي عن طرح صندوقي الشنابل «أ» و «ب» برأسمال ملياري ريال قطري وذلك بعد حصوله على ترخيص من وزارة التجارة والاقتصاد ومصرف قطر المركزي على تأسيس الصندوقين. وأعلنت الشركة القطرية لتجارة اللحوم والمواشي « مواشي» عن تخصيص دعم مالي تبلغ قيمته 6 ملايين ريال قطري من قبل حكومة دولة قطر.

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 22 / 10 / 1428هـ

    الاتصالات تقود الارتفاع في مصر


    تمكنت السوق المصرية من مواصلة ارتفاعاتها القياسية، رغم التخوفات من عمليات وشيكة لجني الارباح، وسط تداولات نشطة بقيادة اسهم قطاع الاتصالات وبعض الاسهم الكبيرة، اثر استمرار اقبال المستثمرين الاجانب، حيث تمكن مؤشر هيرميس القياسي من اضافة 3051.65 نقطة، بنسبة 3.76% مستقرا عند مستوى 84114.40 نقطة. وقد شهدت آخر جلسات الاسبوع أداء ايجابيا بدعم من الشركات القيادية ، مع تجاوز قيمة التداولات 7.25 مليار جنيه مصري مع ارتفاع سهم المصرية للاتصالات بنسبة 5.26% مقفلا بسعر 20.80 جنيه مصري، وتداول ما قيمته 240 مليون جنيه ، بينما اكتفى سهم هيرميس بالارتفاع بنسبة 0.81% مستقرا عند سعر 55.80 جنيه مصري، وسط تداولات بقيمة 159.5 مليون جنيه مصري . وفي منتصف الاسبوع، واصلت البورصة المصرية صعودها بدعم من ارتفاع أسهم المالية والصناعية والاتصالات فى السوق. وقفز مؤشر هيرميس بنحو 1.23% نقطة وأغلق عند 83449.4 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها ملياري جنيه . وتصدر سهم المجموعة المالية - هيرميس قائمة الشركات الأعلى قيمة تداول بنحو 443.7 مليون جنيه، بتداول 8 ملايين ورقة، وأغلق على 54.8 جنيه بنسبة ارتفاع بلغت 5.3%. كما ارتفع سهم موبينيل بنحو 5.1% مسجلا 199.5 جنيه، والمصرية للاتصالات بنسبة 1.3% وأغلق على 20.3 جنيه، وأوراسكوم للإنشاء والصناعة بحوالى 2% مسجلا 497.9 جنيه، في المقابل، تراجع سهم أوراسكوم تيليكوم بشكل طفيف ليسجل نحو 79.7 جنيه بنسبة انخفاض بلغت 0.28%، والبنك التجاري الدولي (مصر) بنسبة 0.7% وأغلق على 77.4 جنيه. بينما شهدت البورصة ارتفاعا قويا خلال اولى جلسات الاسبوع، بمساندة غالبية الأسهم المتداولة، كما ارتفعت السيولة بنسبة جيدة، وكان مؤشر هرميس خلال الساعة الأخيرة من التداولات عند مستوى 82328.12 نقطة كاسبا بواقع 1265.38 نقطة أو ما نسبته 1.56%، كما كانت تداولات المستثمرين بحدود 62 مليون سهم بقيمة ملياري جنيه مصري، وبالنسبة للأسهم المرتفعة، تصدرها سهم المصرية للاتصالات، كاسبا بنسبة 6.78% ومقفلا عند سعر 20.63 جنيه مصري، تلاه سهم المصرية للأقمار الصناعية بنسبة 6.14%، ومقفلا عند سعر 6.91 جنيه مصري، أما الأسهم المتراجعة، تصدرها سهم الكابلات الكهربائية المصرية فاقدا بنسبة 7.69%، وصولا إلى سعر 3.72 جنيه مصري، تلاه سهم يونيفيرسال لصناعة مواد التعبئة والتغليف والورق بنسبة 4.99%، ومقفلا عند سعر 66.23 جنيه مصري.







    الذروة 7ر101 دولار للبرميل بحساب التضخم
    8 عوامل تقفز بأسعار النفط


    الوكالات ـ لندن

    سجل النفط الامريكي مستوى قياسيا مرتفعا عند 24ر96 دولار للبرميل في يوم بسبب توقع تراجع أكبر في مخزونات الخام بالولايات المتحدة وخفض جديد في أسعار الفائدة الامريكية.
    ويغذي موجة صعود الأسعار بعد تراجعها لما دون 50 دولارا مطلع العام طلب قوي على الخام وضعف الدولار.
    وتقول وكالة الطاقة الدولية ان أسعار النفط بحساب التضخم لا تزال دون ذروة 7ر101 دولار للبرميل التي سجلتها في ابريل نيسان 1980 بعد عام من الثورة الايرانية.
    ضعف الدولار
    ساعد تراجع قيمة الدولار الامريكي مقابل عملات رئيسية أخرى على تعزيز عمليات الشراء في مختلف السلع الاولية حيث يرى المستثمرون أن الاصول المسعرة بالدولار رخيصة نسبيا.
    كما نال ضعف العملة الامريكية من القدرة الشرائية لايرادات أوبك وزاد القدرة الشرائية لبعض المستهلكين المسعرة وارداتهم بعملات أخرى غير الدولار.
    ولمح وزراء نفط أوبك الى أنه رغم ارتفاع أسعار النفط الى مستويات اسمية قياسية الا أن التضخم والدولار خففا من تأثير ذلك.
    ويقول بعض المحللين: ان المستثمرين يستخدمون النفط كملاذ آمن في مواجهة ضعف الدولار.
    صناديق
    منذ خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي /البنك المركزي الامريكي/ أسعار الفائدة في منتصف أغسطس وقيام بنوك مركزية بضخ مليارات الدولارات في الاسواق المالية لتخفيف أزمة ائتمان صعدت أسعار النفط بما يقرب من 40 في المئة وارتفع الذهب 20 في المئة.
    وتزدهر تدفقات الاستثمار من صناديق معاشات التقاعد والتحوط على السلع الاولية وكذلك المضاربات. وفي غضون ذلك تسببت أزمة الائتمان في ركود بعض الاسواق الاخرى عمليا لا سيما سوق الاوراق التجارية بضمان أصول في الولايات المتحدة.
    ووفقا لبيانات من مجلس الاحتياطي الاتحادي فقد تراجع حجم سوق الاوراق المالية بضمان أصول في الولايات المتحدة لاحد عشر أسبوعا متتاليا ليصل الى 7ر883 مليار دولار هذا الاسبوع من ذروة بلغت 17ر1 تريليون دولار في نهاية يوليو تموز.
    وفي أوروبا انكمشت السوق بحسب محللين لدى بي.ان.بي باريبا الى 192 مليار دولار بنهاية سبتمبر أيلول من 297 مليار دولار في نهاية يوليو.
    ووجدت بعض الأموال طريقها الى أسواق الطاقة والسلع الاولية.
    الطلب
    في حين كانت الارتفاعات السابقة في الاسعار تنتج عن اضطرابات في الامدادات فان الطلب من دول مثل الصين والولايات المتحدة هو المحرك الرئيسي للزيادات الراهنة.
    وتباطأ نمو الطلب العالمي بعد ارتفاعه في عام 2004 لكنه مستمر في الزيادة ولم يكن لارتفاع الأسعار حتى الآن أثر يذكر على النمو الاقتصادي.
    ويقول محللون: ان العالم يتكيف بشكل جيد مع ارتفاع الاسعار الاسمية لانها تعتبر أقل من المستويات السائدة في موجات صعودية سابقة اذا أخذت أسعار الصرف والتضخم في الاعتبار كما أن بعض الاقتصادات أصبحت أقل استهلاكا للطاقة.
    قيود الإنتاج التي تفرضها أوبك
    بدأت منظمة البلدان المصدرة للبترول /أوبك/ التي تضخ أكثر من ثلث انتاج العالم من النفط خفض انتاج الخام أواخر 2006 لكبح تراجع في الأسعار.
    وساعد تراجع معروض أوبك في السوق على ارتفاع الاسعار هذا العام في حين أخذت البلدان المستهلكة ممثلة في وكالة الطاقة الدولية تناشد المنظمة لشهور ضخ المزيد من الخام.
    وقررت أوبك في اجتماع عقدته في سبتمبر زيادة انتاج النفط 500 ألف برميل يوميا من أول نوفمبر. ويعتقد أغلب اعضاء المنظمة أنه ليس بوسعهم فعل شيء لترويض سوق يقولون انها تتحدى المنطق.
    نيجيريا
    انخفضت امدادات الخام من نيجيريا ثامن أكبر بلد مصدر للنفط في العالم منذ فبراير شباط عام 2006 بسبب هجمات متشددين على صناعة النفط في البلاد.
    واوردت الشركات تفاصيل وقف انتاج نحو 547 الف برميل يوميا من انتاج نيجيريا بسبب الهجمات وعمليات تخريب.
    ايران
    يشعر مستهلكو النفط بالقلق بشأن تعطل الامدادات من ايران رابع أكبر مصدر له في العالم والمنخرطة في صراع مع الغرب بسبب برنامجها النووي.
    وتشتبه حكومات غربية في أن ايران تستخدم برنامجها النووي المدني كستار لتطوير سلاح نووي. وتنفي ايران ذلك قائلة انها تريد الطاقة النووية لانتاج الكهرباء. وفي 25 أكتوبر تشرين الاول أعلنت واشنطن الحرس الثوري الايراني ناشرا لاسلحة الدمار الشامل وفيلق القدس التابع له داعما للارهاب.
    العراق
    يجاهد العراق لإنعاش صناعة النفط بعد عقود من الحروب والعقوبات وضعف الاستثمار. ولكن صادرات خام كركوك شمال البلاد تتعطل باستمرار بسبب أعمال التخريب ومشكلات فنية منذ غزو العراق الذي قادته الولايات المتحدة في مارس اذار 2003 الأمر الذي يحول دون عودة الصادرات الى معدلاتها قبل الغزو.
    اختناقات مصافي التكرير
    واجهت مصافي تكرير النفط في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للبنزين في العالم صعوبات بسبب تعطيلات مفاجئة الأمر الذي زاد السحب من المخزونات قبل فصل الصيف حيث ذروة استهلاك وقود السيارات.

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 11 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 01-12-2007, 09:43 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 3 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 15-09-2007, 10:44 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 18-08-2007, 09:46 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 09-06-2007, 09:37 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 27-01-2007, 09:15 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا