إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 31

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25 / 10 / 1428هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25 / 10 / 1428هـ

    الجهات المعنية لم يكن لديها استعداد مسبق لارتفاع الأسعار إلا بعد وقوع الحدث.. الحمادي:
    الارتباط بالدولار واستمرار ارتفاع البترول سيدفعان الأسعار للارتفاع 20% خلال الربع الأول من 2008


    الرياض - فهد المريخي:
    قال فهد الحمادي عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض ورئيس لجنة تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالغرفة، أنه مع استمرار ارتفاع أسعار البترول وارتباط الريال بالدولار الضعيف، فإن ارتفاع الأسعار في المملكة سيستمر، متوقعا أن يكون هناك ارتفاعات مرتقبة خلال الربع الأول من العام المقبل بما يقارب 20في المائة نظرا لارتفاع الطلب العالمي.
    وأوضح الحمادي أن الارتفاع كان مفاجئا بفعل ارتفاع أسعار البترول وانخفاض سعر الريال مقارنة بالعملات الأخرى متأثرا بانخفاض قيمة الدولار، إضافة إلى استغلال التجار لهذا الوضع، وعدم استغلال المخزون الاستراتيجي بشكل جيد سواء في المراكز التجارية أو المخازن وغيرها لدى التجار، ولذلك كان يجب أن يكون الارتفاع تدريجيا على مدى ستة أشهر على الأقل. وذكر الحمادي أنه كان من الواجب على الجهات المختصة تشديد رقابتها في الأشهر الأولى من الارتفاع ليكون تدريجيا، إذ أن المشكلة في المملكة أن اقتصادها حر ولا يوجد قيود على الاستيراد، لافتا إلى ارتفاع الطلب على المخزون في الدول الأخرى ما يدعو إلى الانتظار لعدة أشهر للحصول على بعض السلع من الأسواق الخارجية، فضلا عن ارتفاع أسعار الشحن عالميا. ولفت الحمادي إلى أن المجتمعات الاقتصادية دائما انتهازية سواء في الداخل أو في الخارج، ما دفعهم لاستغلال هذه الفرصة لرفع الأسعار، مؤكدا أن الارتفاعات التي حدثت المملكة تعتبر حدث طبيعي لانتقال ارتفاع الأسعار من الاقتصاديات العالمية، إلا أن هذا الارتفاع كان يجب أن يكون تدريجيا لوجود المخزون الاستراتيجي الذي من شأنه حماية الأسعار لفترة محددة. وشدد الحمادي على ضرورة إيجاد رقابة مشددة لمنع الاستغلال الحاصل، كما أنه يجب أن يكون لحماية المستهلك كادر معين ومؤهل على مستوى عالي، ويعمل وفق أنظمة وقوانين ولوائح واضحة ومحددة، كما تحتاج هذه الكوادر إلى منحها حوافز ومميزات جيدة بعكس ما هو حاصل الآن من مستويات زهيدة، مبينا أن الجهات المعنية لم يكن لديها استعدادات مسبقة في هذا الجانب إلا بعد وقوع الحدث. واقترح الحمادي إيجاد برامج ترشيد للمواطن، كما يجب أن يكون هناك بدائل أخرى والحد من جشع التجار، لافتا إلى أن الارتفاع طال جميع الجوانب في حياة المواطنين، وأن هذا نمو طبيعي في البلدان النامية، إلا أنه لكي يتم تقبله دون إحداث تأثيرات قوية يجب أن يكون هناك تخطيط سليم، إذ لا يوجد في المملكة وضع ميزانية منزلية لدى المواطنين، مشيرا إلى أن 50في المائة من دخل الأسرة في المملكة يتم هدره لعدم وجود التخطيط الف







    شركة المملكة تتم صفقة بيع فندق الفور سيزنز لندن بقيمة 550مليون ريال سعودي

    أتمّت شركة المملكة القابضة التي يرأس مجلس إدارتها صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود صفقة لبيع فندق الفور سيزنز Four Seasons لندن بقيمة 550مليون ريال سعودي. وتأتي هذه الصفقة في ظل توجه شركة المملكة القابضة الحالي الذي يسعى الى جني سيولة نقدية وقيمة فعلية من الفنادق المدرجة ضمن محفظتها الاستثمارية. ومطلع العام الحالي، أبرم الأمير الوليد صفقة قيمتها 14.25مليار ريال ( 3.8مليارات دولار أمريكي) مع شركة فنادق فورسيزونز Four Seasons Hotels Inc. لشراء فنادق فورسيزونز وتحويلها إلى شركة خاصة، وبإتمام هذه الصفقة أصبحت شركة فورسيزونز مملوكة من قبل إحدى شركات كاسكيد للإستثمار التي يملكها السيد بيل جيتس، وشركة المملكة للفنادق العالمية التي تملكها شركة المملكة، ورئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة الفور سيزنز السيد ايزادور شارب .ويعتبر فندق الفور سيزنز Four Seasons لندن الذي يقع في حي مايفير، أحد أشهر وأرقى الأحياء في العاصمة البريطانية من أهم الفنادق الراقية في لندن، ويحتوي على 219غرفة وجناح متميزة بجمال وفخامة كلاسيكية وازهار طبيعية منتقاة بعناية فائقة، إضافة إلى تميز غرفة بإطلالة رائعة على حديقة الهايد بارك، ويحتوي على نادٍ صحي يتميز بخدماته وعنايته الرائعة وفريق العمل الذي يحرص على راحة الضيف .

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25 / 10 / 1428هـ

    خلال المعرض الزراعي السعودي الأسبوع القادم
    سباق بين 400شركة محلية وعالمية لاستعراض تقنياتها في مجال تصنيع الآليات والمعدات الزراعية


    الرياض - ماجد الحمود:
    تشهد مدينة الرياض الاسبوع القادم مشاركة أكثر من 400شركة ومؤسسة محلية وعالمية من مصنعي الآليات والمعدات الزراعية والمواد الغذائية والمأكولات والمشروبات في المعرض الزراعي السعودي 2007م ومعرض المأكولات السعودي 2007م الذي تنظمه شركة معارض الرياض المحدودة في مركز معارض الرياض بحي المروج بالرياض لمدة خمسة أيام من 1- 5ذو القعدة 1428ه الموافق 11إلى 15نوفمبر 2007م.
    المعرض الزراعي السعودي الذي احتفل العام الماضي بيوبيله الفضي، يقام تحت رعاية وزارة الزراعة، ويعتبر من المعارض الرائدة في منطقة الخليج والشرق الاوسط نظراً لما يشهده القطاع الزراعي السعودي من ازدهار في كافة النواحي جعل هذا المعرض الرائد في المنطقة لما ظل يحتضنه من مشاركات متنوعة من مختلف الدول من كافة أنحاء العالم.
    ويعد المعرض المكان الأمثل والأنسب لترسيخ العلاقات التجارية القائمة والدخول في عقود وكالات وتحقيق اتصالات قيمة مع جهات زراعية دولية واقليمية مرموقة، حيث يشهد المعرض حضور عدد من المسؤولين ورجال الاعمال وصانعي القرار اضافة إلى المنتجين الزراعيين والتجار والمزارعين والوكلاء والمديرين الذين سيتواجدون جميعهم تحت سقف واحد في المعرض الزراعي السعودي 2007م ومعرض المأكولات السعودي 2007م.
    واوضح نائب المدير العام بشركة معارض الرياض المحدودة، الأستاذ محمد الحسيني، ان المعرض سيوفر فرصة جيدة لوكلاء الآليات والمعدات الزراعية لعقد صفقات مع المزارعين والشركات الزراعية المتخصصة لتوريد المعدات والآليات الزراعية. وبين الحسيني أن الدول التي أكدت مشاركتها في المعرض حتى الآن هي: بلجيكا، ايطاليا، المانيا، الدانمارك، قبرص، هولندا، تركيا، بولندا، الصين، مصر، الهند، الاردن، كوريا، سنغافورة، تايوان، الإمارات العربية المتحدة، سوريا، ايران، اندونيسيا، بجانب مئات من الشركات المحلية والشركات الزراعية وشركات الألبان ومشتقاتها. وبهدف ضمان مشاركة أكبر عدد من العارضين وحضور أكبر عدد من الزائرين التجاريين وبالتالي زيادة الفرص التجارية المتاحة لكافة المشاركين فيه فسيقام المعرض بالتزامن مع المعرض السعودي لتكنولوجيا المياه 2007م المعرض الدولي السادس لتكنولوجيا وإدارة المياه والإصلاح الزراعي، وبالتزامن أيضاً مع المعرض السعودي للحدائق 2007م المعرض التجاري السادس للحدائق والمنتجات العشبية وخدماتها.
    الجدير بالذكر أن المعرض سيفتح أبوابه يومياً للزوار من الساعة الرابعة عصراً وحتى التاسعة والنصف ليلاً.







    وزراء الأوبك يبحثون الأسبوع القادم بالرياض مستقبل النفط في ظل موارد الطاقة العالمية

    كتب - عقيل العنزي:
    في إطار الفعاليات في حقل الصناعات النفطية التي ستشهد الرياض على هامش قمة الأوبك الثالثة ستقام ندوة دولية للطاقة خلال الفترة من 15إلى 16نوفمبر يشارك فيها وزراء من الدول الأعضاء في منظمة أوبك، وعدد من الشخصيات النافذة والقيادات الصناعية في دول المنظمة، إلى جانب عددٍ من أكبر المحللين في قطاع صناعة النفط من جميع أنحاء العالم، للتحدث حول أسواق النفط والغاز العالمية، ومستقبل النفط في ظل موارد الطاقة العالمية، والطاقة والبيئة، ودور الطاقة في تحقيق التنمية المستدامة، والدور المحوري الذي تلعبه منظمة أوبك في الاقتصاد العالمي.
    كما ستشهد الرياض أيضا معرضاً دولياً للنفط والغاز قبل في الفترة من 13- 16نوفمبر القادم.
    وسيشارك في المعرض أكبر شركات النفط في العالم وشركات خدمات الطاقة لعرض أعمالها وجهودها وأحدث ما توصلت إليه التقنية في مجال إنتاج النفط. ومن بين الشركات المشاركة في المعرض: أرامكو السعودية وعدد من الشركات البترولية الوطنية الأخرى، كالإيرانية، والنيجرية، والكويتية، والفنزويلية وشركات دولية أخرى كشيفرون، وإكسون موبيل، وأدنوك، وسونانجول وغيرها.
    ومن ضمن الأسماء المشاركة: الأستاذ عبدالله بن حمد العطية، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الطاقة والصناعة في دولة قطر، والدكتور حسين الشهرستاني،وزير النفط العراقي، وغلام حسين نوزاري، نائب وزير البترول في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وعبدالله سالم البدري، الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، والدكتور دانيال هاوارد يرقين، رئيس جمعية أبحاث الطاقة في كيمبردج في الولايات المتحدة الأمريكية، والدكتور جان فيمون ميتشل من المعهد الملكي للشؤون الدولية في المملكة المتحدة.
    يذكر أنه ستلتقي في الرياض، خلال الفترة من 5إلى 8ذي القعدة 1428الموافق 15إلى 18نوفمبر 2007، الوفود المشاركة في مؤتمر القمة الثالث لرؤساء الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك). وتضم هذه الوفود كلاً من رؤساء الدول الأعضاء، ووزراء الطاقة والبترول، ووزراء المالية والخارجية. وتُعءقَدُ هذه القمة للمرة الثالثة في تاريخ منظمة أوبك الذي يمتد على مدى اثنين وثلاثين (32) عامًا، ويعد حدثًا بالغ الأهمية في تاريخ المنظمة، حيث يجتمع خلاله رؤساء الدول الأعضاء في المنظمة وعدد من وزراء تلك الدول، إلى جانب العديد من الشخصيات القيادية المرموقة والمحللين في قطاع صناعة النفط.
    وسوف تركز فعاليات القمة الثالثة للدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) على ثلاثة محاور رئيسية وهي:توفير الإمدادات البترولية، ودعم الرخاء، وحماية البيئة.
    ويتمثل أحد أهداف مؤتمر القمة الثالث للدول الأعضاء في المنظمة في بلورة هذه المحاور وصياغتها على صورة إعلان قابل للتنفيذ.
    وستتيح القمة للوفود المشاركة وقادة الرأي والصحفيين والإعلاميين من جميع أنحاء العالم فرصة غير مسبوقة للتعرف عن كثب على المملكة العربية السعودية، وذلك من خلال سلسلة من الزيارات الميدانية لأفضل المرافق الصناعية والمواقع التاريخية في المملكة.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25 / 10 / 1428هـ

    أرقام ذهبية وفضية وبرونزية من موبايلي بأسعار مخفضة

    تطرح شركة موبايلي بدءا من اليوم الثلاثاء 25من شوال 1428ه الموافق 6نوفمبر 2007م، عرضاً خاصاً على الأرقام المميزة للخطوط المفوترة (خطي بلس) و(خطي) برسم شهري مخفض وبدقائق إتصال إلى داخل المملكة ولمدة 12شهراً ، ويستمر هذا العرض لفترة محدودة، حيث يدفع المشترك مبلغاً شهرياً مخفضاً كرسوم للرقم المميز ويحصل مقابل الرسوم على دقائق إضافية شهرية، وتتلخص تفاصيل العرض كالآتي:

    هذا وتوفر خطوط موبايلي المفوترة أفضل الأسعار حيث تتميز موبايلي بتسوية التعرفة في الاتصال بعملائها أو الاتصال بعملاء المشغل الآخر من خلال باقتي (خطي) و(خطي بلس)، حيث يبلغ سعر الدقيقة الواحدة في باقة (خطي بلس) 30هللة سواء كان الاتصال من "موبايلي" إلى "موبايلي" أو من "موبايلي" إلى أي شبكة محمولة أو ثابتة أخرى، وهي ميزة تنفرد بها موبايلي. ومن الخصائص المميزة لدى شبكة موبايلي اعتمادها لاحتساب الفواتير بالثانية وليس بالدقيقة أو أجزاء الدقيقة.
    وبهذا الصدد قال ديفيد ميرفي الرئيس التنفيذي للتسويق بشركة موبايلي: "إن طرح الأرقام المميزة للمرة الثالثة بهذه الأسعار المخفضة يثبت للمستهلكين في المملكة حرص موبايلي على تفهم وتلبية الإحتياجات لهم سواء في التخفيضات على الخطوط المفوترة أو المكالمات الدولية أو البطاقات المسبقة الدفع ، وما يميز هذا العرض أن بإمكان المشترك الحصول على رقم مميز بدون رسوم وانما سيضاف إلى رصيده، كما أنه إمتداد وتواصل لتطلعات موبايلي للوصول إلى ذروة تقديم الخدمات والمنتجات بأقل الإسعار".







    "هيئة المواصفات": 60مواصفة سعودية خاصة بمتطلبات واشتراطات أجهزة الإنارة
    خبراء يحذرون من ارتفاع معدلات "نمو الطاقة" وسط التكتلات الصناعية.. ويناقشون 4محاور لترشيد الكهرباء


    الرياض - علي الرويلي:
    شدد خبراء دوليون ومختصون في أنظمة الإنارة من شركات عالمية على ضرورة ترشيد أنظمة الإنارة، والتحقق من متطلبات السلامة في الاجهزة الكهربائية، واستعرضوا أربعة محاور ناقشت أنظمة الطاقة والكهرباء.
    وحذروا من ارتفاع معدلات نمو الطاقة وسط التكتلات الصناعية، واستعرضوا احدث ما توصلت اليه صناعة وتقنيات الإنارة، وتناولوا الطرق المثلى لترشيد الطاقة في اجهزة وانظمة الإنارة وتركيباتها الداخلية، وذلك في التكتل الدولي الذي تحتضنه هيئة المواصفات" بعنوان "متطلبات واشتراطات السلام وترشيد الطاقة في أنظمة واجهزة الإنارة" والذي بدزت فعاليته امس ويستمر لمدة يومين في الرياض.
    واكد ل "الرياض" نبيل ملا المدير العام للهيئة العربية السعودية للمواصفات والمقاييس اصدار 1700مواصفة سعودية خاصة في مجال الكهرباء، و 60مواصفة تعنى بمتطلبات واشتراطات اجهزة الإنارة، ولفت الى إنشاء لجنة فنية خاصة بالإنارة تتولى اعداد المواصفات السعودية في هذا المجال، موضحا ان الهيئة تعمل على تفعيل الآليات العملية للالتزام بتطبيق المواصفات القياسية السعودية في المجال الكهرتقني.
    وقال ملا: ان معدلات نمو الطلب على الطاقة الكهربائية تفوق المعدلات المألوفة نتيجة التطور الاقتصادي والنهضة الحضارية التي تشهدها البلاد في شتى القطاعات وشدد على ضرورة ترشيد أنظمة الطاقة والانارة في ظل التكتلات الصناعية التي تشهدها البلاد.
    الى ذلك شدد المهندس فهد الحبيب على ضرورة التحقق من متطلبات السلامة واجراء الاختبارات الضرورية في المختبرات، للتأكد من مطابقة الاجهزة مع مواصفات الهيئة الدولية الكهروتقنية، وقال الحبيب: ان حجم استهلاك الطاقة الكهربائية في القطاعات السكنية والصناعية والتجارية يمثل ما نسبته 10- 15% من الاستهلاك الاجمل للطاقة الكهربائية في أي منشأة.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25 / 10 / 1428هـ

    تفاعلاً من القطاع الخاص مع برنامج 10/10
    هيئة الاستثمار وركيزة القابضة يوقعان مذكرة تعاون لدعم البرنامج


    وقعت الهيئة العامة للاستثمار أمس مذكرة تعاون مع شركة ركيزة القابضة، وذلك ضمن إطار برنامج الشراكة بين القطاع الخاص والهيئة العامة للاستثمار. وقد وقع المذكرة من جانب الهيئة سعادة الدكتور عواد بن صالح العواد وكيل محافظ الهيئة العامة للاستثمار ومن شركة ركيزة سعادة المهندس عبدالله بن إبراهيم الرخيص رئيس مجلس إدارة الشركة.
    وتضمنت المذكرة عدداً من الآليات لتوثيق التعاون بين الطرفين كما تضمنت تقديم الشركة دعماً مادياً لمركز التنافسية الوطني قدره سبعة ملايين ونصف ريال والذي تم تأسيسه لمساندة الهيئة والجهات الحكومية لتنفيذ برنامج 10\ 10الهادف إلى الوصول بالمملكة إلى مصاف الدول العشر الأوائل على نطاق العالم في عام 2010في مجال تحسين البيئة الاستثمارية وتهيئة المناخ الملائم لإقامة وتأسيس المشروعات.
    يذكر أن الهيئة قامت بالتعاقد مع إحدى الشركات الاستشارية المتخصصة في مجال التنافسية لوضع السياسات والإجراءات اللازمة للمركز وتدريب الكفاءات السعودية التي ستعمل فيه، بحيث لا يقتصر دوره على الدراسات النظرية فقط إذ أنه سيكون مركزاً تفاعلياً وتنفيذياً لخطط العمل بالتعاون مع القطاعين الحكومي والخاص، ويسهم في تمويل المركز القطاع الخاص ويأتي دعم شركة ركيزة المشار له كعضو مؤسس للمركز.
    وسبق أن تبرعت مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية بمقر المركز في فندق الفيصلية في الرياض.
    وقد عبَّر وكيل محافظ الهيئة العامة للاستثمار عن شكره وتقديره لشركة ركيزة القابضة لدعمها لبرنامج 10\ 10.مشيراً إلى أن استراتيجية الهيئة وخطط عملها تتمحور حول خدمة الشركات الاستثمارية المحلية والأجنبية، والعمل عن قرب مع الجهات الحكومية ذات العلاقة من أجل التطوير التدريجي والمستمر لبيئة الاستثمار.من جهته قال المهندس عبدالله الرخيص رئيس مجلس إدارة شركة ركيزة إن النجاحات المتتالية الذي حققها برنامج 10\ 10منذ إطلاقه من قبل الهيئة العامة للاستثمار لتحسين البيئة الاستثمارية بالمملكة والتي انعكست على تقارير التنافسية الدولية التي صدرت مؤخراً باحتلال المملكة مراكز متقدمة جداً ومتفوقة على جميع دول الشرق الأوسط والمنطقة في مجال تحسين البيئة الاستثمارية واستقطاب الاستثمارات الأجنبية تستحق كل الشكر والتقدير للهيئة العامة للاستثمار والجهات الحكومية المعنية والحقيقة الجميع مدعو للمساهمة في دعم ومساندة برنامج 10\ 10باعتباره برنامج وطني وإحدى الآليات الرئيسة لتنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي وتجسيد رؤية خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهم الله ورعاهم - في تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية لمناطق المملكة المختلفة والاستفادة من الإمكانات الاقتصادية البشرية والفرص الاستثمارية الواعدة التي تتمتع بها بلادنا ولله الحمد.
    ومن جانبه أكد المهندس عبدالله طيبة الرئيس التنفيذي لشركة ركيزة المدنية الاقتصادية المطورة لمدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية على أهمية برنامج 10\ 10للمدن الاقتصادية بما يؤهل هذا لتكون بيئة تنافسية واستثمارية واعدة برؤوس الأموال الخاصة والتي يجسد الأسس الاستثمارية في هذه المدن.







    شركة ماليزية تفوز بعقد بقيمة 600مليون دولار لميناء سعودي

    كوالالمبور - رويترز:
    قالت شركة إم.إم.سي الماليزية للبنية الاساسية والطاقة امس إنها فازت بحق المشاركة في تطوير وتشغيل مرفأ في ميناء جدة بقيمة ملياري رنجيت (نحو 598.8مليون دولار).
    وبمقتضى الخطة ستشتري الوحدة الدولية التابعة للشركة الماليزية مع شركاء سعوديين شركة تملك امتياز تشغيل المرفأ لمدة 30عاما.
    وقال فيصل على الرئيس التنفيذي للمجموعة في بيان "هذه الصفقة ستوسع أسهم شركة إم.إم.سي على المستوى العالمي في أنشطة المواني وتكمل تركيزنا الاستراتيجي على السعودية ودول أخرى في الشرق الاوسط وشمال افريقيا."

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25 / 10 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء  25 / 10 / 1428هـ نادي خبراء المال


    موجة جني أرباح طفيفة عمّت معظم القطاعات بعد اختراق المؤشر لحاجز الـ9 آلاف

    عائض المالكي
    أنهى سوق الأسهم السعودية يوم أمس الاثنين تعاملاته على تراجع طفيف لايذكر بلغ -0.03 نقطة وبنسبة 0.0% بعد إغلاقه عند مستوى 8868.58 نقطة مصحوبا بحجم تداول بلغ 224.03 مليون سهم وبقيمة إجمالية بلغت 8.41 مليار ريال أبرمت فيها 166.44 ألف صفقة. ومن أصل 105 شركات تم تداول أسهمها يوم أمس ارتفعت أسهم 27 شركة، فيما تراجعت أسهم 68 شركة أخرى. وبقيت 10 شركات عند مستوياتها السابقة دون تغيير.
    وعلى مستوى التعاملات اليومية شهد مؤشر السوق خلال الخمسة والعشرون الدقيقة الاولى من عمر الفترة تراجعا محدودا عند قاعه اليومي والمتمثل في مستوى 8822.21 نقطة مستجمعا قواه لينطلق وبقوة داخل قناة صاعدا استمر بالتذبذب التصاعدي داخلها ليستطيع عند الساعة 1.05 دقائق أن يخترق حاجز الـ9 آلاف نقطة بفارق بسيط عند قمته الجديدة لمساره الصاعد التي حققها والمتمثلة في مستوى 9001.12 نقطة وذلك نتيجة الدعم القيادي وعلى رأسه سهم سابك المرتفع في ذات الوقت إلى قمته اليومية عند 156.25 ريالا تلاه ارتفاع سهم مصرف الراجحي في الوقت ذاته عند ذروته المتمثلة في مستوى 101.25 ريال وكذلك ارتفاع سهم الاتصالات إلى أعلى مستوى له عند 71.25 ريالا في ظل تواجد سهم الكهرباء السعودية عند مستوى 13 ريالا، ولكن تحقيق مؤشر السوق لهدفه الاول حسب ماتشير اليه (موجات الليوت) عند حاجز الـ9 آلاف نقطة والذي يشكل الحاجز النفسي ايضا وفي ظل تشبع مؤشرات السوق الفنية المنهكة من جراء توغلها داخل مناطق جني الأرباح نتيجة هذا التقدم المتتابع،كل هذا لم يمكن السوق من الثبات فوق هذا الحاجز الهام ليفضل اللجوء إلى جني أرباحه اليومية والتي عاد على أثرها أدراجه لاختبار قاعه اليومي الذي وصل اليه في مطلع الجلسة حيث وصل المؤشر العام عند الساعة 2،15 دقيقة إلى مستوى 8832 نقطة بعد عمليات جني أرباح عمت معظم شركات السوق، ليتحرك هنا قطاع البنوك وبشكل ملحوظ لتقليص خسائر المؤشر العام والذي بالفعل استطاع ان يصل به في نهاية تداولات الأمس معلنا إغلاقه على تراجع طفيف لايذكر بعد ارتفاع مؤشر قطاع البنوك بنسبة 1.39% وبمسانده طفيفة من قطاع الاسمنت الذي ارتفاع بنسبة 0.66% فيما فضلت بقية القطاعات ان تنهي تعاملاتها على تراجع ليكن قطاع الكهرباء السعودية الأبرز بعد تراجعه بنسبة 5.66-% نتيجة إغلاق سهمه الوحيد عند مستوى 12.50 ريالا.
    أما على مستوى نقاط الدعم والمقاومة فيواجه مؤشر السوق بمشيئة الله اليوم مقاومة اولى عند مستوى 8972 نقطة يليه مقاومته الثانية عند 9076 نقطة،فيما يحظى حال تراجعه بدعم اول عند 8793 نقطة يليه دعمه الثاني عند 8718 نقطة.
    وعلى صعيد الشركات الأكثر ارتفاعا فقد تصدرت شركة سايكو قائمة أعلى الشركات ارتفاعا بنسبة 9.84% عند 86.50 ريالا، تليها اسيج بنسبة ارتفاع بلغت 9.77% عند 95.50 ريالا، ثم سامبا بنسبة 5.48% عند 139.50 ريالا. من جهة أخرى تصدرت شركة المملكة قائمة أكثر الشركات انخفاضا بنسبة تراجع بلغت -8.51% عند 10.75 ريالات، تليها شركة كيان السعودية المتراجعة بنسبة -5.88% عند 16 ريالا ثم كهرباء السعودية بنسبة تراجع بلغت -5.66% عند 12.50 ريالا. وفي نظرة على التوزيع النسبي لكميات الأسهم المتداولة بين القطاعات. تصدر قطاع الصناعة قائمة اكثر القطاعات ارتفاعا بالكمية المتداولة بنسبة 43.80% وبكمية تداول بلغت 98.13 مليون سهم بعد استحواذ سهم كيان السعودية على 23.20% من إجمالي الكميات المتداولة في السوق،تلاه سهم سبكيم بنسبة 2.29%.وجاء قطاع الخدمات في المرتبة الثانية بكمية تداول بلغت 66.99 مليون سهم وبنسبة 29.90% بعد استحواذ سهم المملكة على 9.28% من إجمالي الكميات المتداولة في السوق، تلاه سهم التعمير بنسبة 3.99%. قطاع التأمين كان في المرتبة الثالثة بكمية تداول بلغت 17.29 مليون سهم وبنسبة 7.72% بعد استحواذ سهم سايكو على 1.09% من إجمالي الكميات المتداولة في السوق، تلاه سهم أسيج بنسبة 1.03%.فيما جاء قطاع البنوك في المرتبة الرابعة بنسبة بلغت 6.57% وبكمية 14.72مليون سهم بعد استحواذ سهم مصرف الراجحي على نسبة 2.94% من إجمالي الكميات المتداولة في السوق.







    شخصنة الخلاف بين «التجارة» و«بيشة» تؤجل انعقاد الجمعية لأجل غير مسمى

    وائل وهيب - جدة
    دخل خلاف وزارة التجارة والصناعة مع شركة بيشة للتنمية الزراعية في نفق مظلم حيث تحول إلى خلاف شخصي بين مسؤول كبير في الوزارة ورئيس مجلس إدارة الشركة بسبب الاتهامات المتبادلة بين الطرفين حول تسرب معلومات كشفتها «المدينة» في وقت سابق عن شائعات متداولة بأن البديل لرئاسة المجلس هو شقيق أحد كبار المسؤولين في الوزارة وفي نفس الوقت من كبار المساهمين بالشركة حيث يتهم كل طرف الآخر بتسريب المراسلات الرسمية للضغط بقبول شروط كل طرف خاصة بعد أن تأكدت الشائعات أن شقيق المسؤول في الوزارة اجتمع مع بعض المساهمين لحثهم على دعمه للوصول إلى رئاسة المجلس.
    وأكدت وزارة التجارة والصناعة أنها لن توافق على انعقاد الجمعية العامة غير العادية المؤجلة لعدة مرات منذ 8 أشهر بسبب خلاف بين الوزارة والشركة على جدول الأعمال، إلا بعد أن تتأكد أنها سينتج عنها إقالة مجلس الإدارة الحالي حيث أصرت على ضرورة إضافة بند جديد إلى جدول الأعمال باسم «ما يستجد من موضوعات أخرى» لفتح الباب أمام المساهمين للتصويت على إقالة مجلس الإدارة بالرغم من أنها تراجعت عن ذلك في وقت سابق في حين أن الشركة ترفض ذلك لأنه غير مطبق على باقي الشركات الأخرى كما أنه سيتسبب في حدوث مداخلات وفوضى لا تحقق مصلحة الجمعية ولا تخدم أهداف الشركة.
    وبسبب الموقف المتصلب من الطرفين يستمر نزيف الخسائر للمستثمرين العالقين بالشركة بعد وقف تداول سهم الشركة، والغموض السائد حول موعد انعقاد الجمعية العامة غير العادية لمنع الشركة من عرض خطتها الإنقاذية على المساهمين الأمر الذي سيتسبب في إلحاق خسائر مادية جسيمة خاصة بصغار المساهمين خاصة بعد أن تمت شخصنة الخلاف بين الوزارة والشركة، وإصرار كل طرف على تحقيق أهدافه بغض النظر عن مصالح المساهمين.
    ودافع المهندس نجم الدين ظافر «رئيس مجلس إدارة شركة بيشة» عن موقفه في خطابه المرسل إلى الدكتور هاشم يماني وزير التجارة والصناعة، بأن حصر عقد الجمعية العمومية العادية لغرض إقالة مجلس الإدارة الحالي إجراء غير نظامي من قبل الوزارة حيث إن إدارة الشركات أهملت طلب مجلس الإدارة، وفي المقابل أيدت طلب بعض المساهمين بل إنها سمحت بفتح باب الترشيح للمساهمين وكأن قرار عزل أعضاء المجلس تم اتخاذه مسبقا دون النظر لنتائج التصويت.
    وأوضح ظافر أن الإجراء الذي اتخذته الوزارة يتنافى مع ما نصت عليه المادة (87) من نظام الشركات، والتي تنص على أن يتقدم مساهمون يمثلون 5% من رأس مال الشركة إلى مجلس الإدارة في حالة الرغبة في إقالة مجلس الإدارة، وكانت «المدينة» قد نشرت جدول الأعمال الذي حدده رئيس مجلس الإدارة لاجتماع الجمعية المقبلة، والذي يشتمل على 4 بنود فقط، وهي الموافقة على الخطة الإنقاذية، وإضافة أغراض جديدة للشركة، والموافقة على رفع رأس المال، وأخيرا الموافقة على اختيار مراقب للحسابات.
    وطالبت الوزارة بإجراء تعديلات على جدول الأعمال ليصبح نصه «الموافقة على الخطة التي قدمها مجلس الإدارة لإنقاذ الشركة بالاندماج ومن ثم عرضها على الجهات الرسمية لاعتمادها»، وحذف البند المتعلق برفع رأس المال بما يعادل قيمته نتيجة التقويم، والالتزام في الدعوة بالميعاد المحدد في المادة (88) من نظام الشركات، وذلك بأن يكون نشر الدعوة لانعقاد الجمعية قبل 25 يوما، وأخيرا إضافة بندين إلى جدول الأعمال هما: النظر في القوائم المالية للشركة للعام المالي 2006 وملاحظات مراقب الحسابات، وما يستجد من موضوعات أخرى.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25 / 10 / 1428هـ

    توقعات إيجابية بشأن الأداء الاقتصادي للمملكة لعامي 2007 و 2008

    فهد الشيخ - جدة
    أشاد اقتصاديون وباحثون وخبراء بقوة هيكلة الاقتصاد السعودي .. حيث توقعوا ازدهارا مطردا في الربع الرابع من 2007 وكذلك عام 2008 .. وعللوا اسباب ذلك بعدة عوامل من اهمها انخفاض الدين العام على الدولة والارتفاع المتزايد لبرميل البترول عالميا و الإصلاحات الإقتصادية في بيئة الاستثمار بالمملكة . ووفقاً لتقرير صادر عن المجموعة المالية (هيرميس) فإن تغير بيئة الأعمال والإرتفاع المستمر في أسعار النفط هي من العوامل المساهمة في النمو المطرد في المملكة العربية السعودية. وحذر التقرير الصادر عن البنك الاستثماري الإقليمي تحت عنوان « الاستمرار قدما نحو الإزدهار» .. من الإعتماد على قطاع منتجات الهيدروكربون. وقال انه منذ بداية هذا العقد مرت المملكة بتحولات إقتصادية غير مسبوقة. وطبقا للتقرير فان هذا الأمر سيستمر إذ أن الإقتصاد في المملكة أصبح أقوى هيكلياً. وتعليقاً على ذلك قالت مونيكا مالك باحثة إقتصادية: زاد إجمالي الناتج المحلي في المملكة بحوالي الضعف منذ عام 2006. واستخدمت الحكومة جزءاً من ثروات النفط لتخفيض مستويات الدين العام الى 28 بالمئة في عام 2006 من 155 بالمئة من الناتج المحلي في عام 1999 وزيادة صافي الأصول الأجنبية. وأضافت: وفرت هذه السياسة دعما قوية لتيسير الدورات الإقتصادية وتحفيز الإقتصاد بزيادة الإنفاق في أزمة إنخفاض أسعار النفط. إن إنخفاض مستوى الدين وزيادة الإحتياطات الأجنبية والإستخدام الحكيم لإيرادات النفط هي عوامل رئيسية أدت الى قيام هيئات التصنيف الدولية برفع تقييمها لدرجة الملاءة المالية السيادية للمملكة .. ووفقاً للتقرير، لا تزال التوقعات إيجابية بشأن الأداء الإقتصادي في عامي 2007 و2008 وسيؤدي ثبات إرتفاع أسعار النفط الى مساندة الإنفاق الحكومي على التوسعات ومساهمة جزء كبير من إيرادات النفط في تحسن الاقتصاد المحلي. ويتوقع التقرير ان يستمر ايضا نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي حتى نهاية الحقبة الحالية فى الارتفاع بنسبة 6.5 الى 7.0 بالمئة خلال السنتين القادمتين. كما تشهد المملكة تحولاً على صعيد قطاع الأعمال حيث أدت الإصلاحات الإقتصادية الى تحسين بيئة الاستثمار .. كما أن إنضمام المملكة الى منظمة التجارة العالمية في أواخر العام 2005 سيدفع بمسيرة الإصلاح والشفافية الإقتصادية قدماً . بالاضافة الى ذلك أن برنامج الاستثمار الذي أطلقته الحكومة والذي يسهل الاستثمارات الخاصة يلعب دوراً أساسياً في برنامج الإصلاح. وتعتقد المجموعة المالية (هيرميس) أن عملية الإصلاح العملة أصبحت من اولويات الاقتصاد السعودى فى المرحلة المقبلة خاصة بعد أن خفضت الولايات المتحدة الأمريكية الفائدة بـ 50 نقطة أساسية في سبتمبر 2007، وهو الإنخفاض الذي لن تحذو حذوه مؤسسة النقد العربي السعودي، وهذا أوضح أولوية السياسة النقدية للاقتصاد السعودي. ويشير التقرير الى إرتفاع الضغوط التضخمية في المملكة مع إرتفاع النشاط الاقتصادي وضعف الدولار.







    تبادل اتهامات وتناقضات بين الجهني والوسطاء تنذر بضياع حقوق المساهمين

    سعيد العدواني - عثمان الشيخي - جدة
    مثُل أمس اربعة من كبار الوسطاء في مساهمات هامور (سوا) عبدالعزيز الجهني .. ولاول مرة امام قاضي المحكمة الجزئية بجدة الشيخ عابد الازوري في جلسة جديدة من جلسات محاكمة الجهني .. فيما قدم خامس وهو شخصية مسؤولة اعتذاره عن الحضور للجلسة بدواعي تواجده خارج البلاد .. حيث بحث قاضي المحكمة مع هؤلاء الوسطاء علاقتهم بهذه المساهمات ودفاعهم عن اتهام الجهني لهم بالاستيلاء على اموال المساهمين .. وشهدت الجلسة التي استمرت قرابة ثلاث ساعات أحداثا مثيرة في خلال مواجهة بين هؤلاء الوسطاء مع الجهني وثلاثة من رؤساء المجموعات ابرزهم مشاري العمري وصالح الغريبي وسالم الجهني.
    الوسطاء انكروا علاقتهم بتلك المساهمات مشيرين الى انهم كانوا فقط يسعون من خلال عملهم معه الى كشف حقيقة تلك المساهمات .. وعندها طالب ناظر القضية الشيخ عابد الاوزوري من الجهني اثبات اتهامه لهم ليرد الجهني بانه كان يلقى دعما متواصلا منهم .. مؤكدا بانه سلمهم ما يفوق 86 مليون ريال ليطلب القاضي تقديم البينة في الجلسة المقبلة التي حددت في التاسع من شهر ذي القعدة المقبل.
    وفي الجلسة نفسها قدم مشاري العمري بيانات وكشوفات بالمبالغ التي استلمها والتي قدرها بمبلغ 340 مليون ريال استلمها من الجهني .. وأشار العمري الى انه سلّم الى صالح الغريبي 94 مليون ريال و254 ألف ريال .. وسلم لمحمد السوادي مبلغ 60 مليونا و150 ألف ريال فيما سلم 70 مليونا و 662 ألف ريال لصغار المساهمين .. مشيرا الى أن العمولات التي استلمها من الجهني كونه وسيطا تقدر بمبلغ 50 مليون ريال والعمولات التي استلمها من المساهمين تقدر أيضا بمبلغ 50 مليونا و250 ألف ريال .. ومن جهته تمسّك الجهني باقواله السابقة حول استلامه مبلغ 204 ملايين ريال من الوسيط مشاري العمري.
    مرافعات الامس كانت مختلفة عن باقي المرافعات الاخرى حيث تعالت فيها الاصوات وتبودلت الاتهامات بشكل ملفت بين المتّهم واطراف القضية خاصة الذين حضروا الجلسة لاول مرة .. وهو مادفع رجال الامن الى ابعاد كل المراجعين وعدم السماح لهم بالاقتراب من مكتب القاضي .. البعض من المساهمين المتابعين للقضية ممن لهم علاقة بها التقوا وفور انتهاء الجلسة بالمحامي هشام حنبولي وبعض رؤساء المجموعات وحاولوا من خلالهم معرفة مادار بداخلها الا ان الجميع كانوا متحفظين ولم يكشفوا عن التفاصيل.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25 / 10 / 1428هـ

    استلام 4 عروض لائتلافات متأهلة لمشروع الجسر البري

    عبدالمحسن بالطيور الدمام
    استلمت المؤسسة العامة للخطوط الحديدية امس 4 عروض من ائتلافات متنافسة على مشروع الجسر البري وهي ائتلاف إجيلتي لوجستكس، وائتلاف مدى، وائتلاف بن لادن السعودية، وائتلاف المهديب (ترابط). وكانت المؤسسة العامة للخطوط الحديدية قد أنهت ظهر امس الاثنين المهلة الممنوحة للائتلافات الأربعة المتأهلة لمشروع الجسر البري السعودي لتقديم عروضها المالية والفنية لتنفيذ المشروع.
    وتوقع رئيس المؤسسة المهندس عبد العزيز بن محمد الحقيل أن يتم الانتهاء من تحليل هذه العروض خلال شهرين من هذا التاريخ، موضحاً أن فريق المشروع بالمؤسسة الذي يضم مستشارين ماليين من بنك يو بي أس للاستثمار بالتضامن مع البنك الأهلي التجاري، وفنيين من شركة القطارات الفرنسية (SNCFI)، وقانونيين من مكتب لينكليترز بالتضامن مع مكتب عبد العزيز الفهد للمحاماة، سيبدأ تقييم ودراسة هذه العروض وفق منهجية ومعايير دولية تضمن الشفافية في التقييم والمقارنة .. وسيتم ذلك من خلال تقييم العرض الفني لكل ائتلاف ليتم التأكد من استيفائه لكافة الشروط والمتطلبات، و بعد ذلك يتم فتح العروض المالية للائتلافات التي تحظى عروضها الفنية باجتياز التقييم وسيتم في ضوء ذلك اختيار العرض الأفضل والإعلان عن اسم المستثمر الفائز الذي سيتولى تنفيذ المشروع وتشغيل الشبكة القائمة بعد أن تؤول إليه أصول المؤسسة وموظفوها وفق إجراءات تم تحديدها ضمن وثائق المشروع وذلك خلال الربع الأول من عام 2008م.
    وأوضح الحقيل أن الائتلافات الأربعة المتنافسة قدمت مؤشرات إيجابية خلال الاجتماعات التي عقدتها المؤسسة معها مؤخراً تؤكد تفهمها لمتطلبات المشروع وحرصها على المساهمة في تنفيذه وفق أرقى المواصفات، مبيناً أن هذا المشروع الذي يعتبر واحداً من أكبر المشاريع التي سيتم تنفيذها في المنطقة بنظام البناء والتشغيل ثم الإعادة (BOT) سيكون ذا تأثير كبير على مسارات النقل في المنطقة نظراً للموقع الجغرافي والاستراتيجي المتميز للمملكة، وسيخدم الجسر البضائع الواردة من أسواق شرق آسيا عموماً عبر ميناء الملك عبد العزيز بالدمام وأسواق أوروبا وأمريكا الشمالية عبر ميناء جدة الإسلامي، ويعني ذلك جذب المزيد من التجارة العابرة وتحقيق وفورات في اقتصاديات النقل في المنطقة، مضيفاً أن التوقعات تشير إلى وصول أعداد الحاويات المتداولة على الجسر البري في عام 2015م إلى أكثر من 700 ألف حاوية نمطية أي ما مجموعه ثمانية ملايين طن من المشحونات ستتدفق إلى أسواق المملكة والدول المجاورة ، وبالنسبة لنقل الركاب من المتوقع أن يخدم خط (الرياض - جدة - مكة) وخط جدة الرياض وخط جدة الدمام مئات الآلاف من الركاب.







    دول الخليج تستثمر 457.5 مليار دولار في معامل تكرير جديدة وسفن شحن

    سعود العطار - ينبع
    استأثرت المملكة العربية السعودية بنصيب الأسد في المشروعات البترولية وبناء معامل تكرير جديدة في السنوات الأخيرة لتصل المبالغ التي أعتمدتها المملكة لهذه المشاريع في مجملها ما يزيد على 300 مليار ريال ، حيث جاءت المملكة في طليعة الدول الخليجية في الإستثمار في مصافي بترول ومعامل ومشاريع نفطية كبيرة بنسبة 65 % من إجمالي هذه المشاريع ، فيما تقدر القيمة الإجمالية للمشاريع البترولية في كافة دول الخليج بما يزيد عن 457.5 مليار ريال . ووفقا لتحليل لمعطيات مشاريع قامت به شركة الابحاث بروليدرز ومقرها دبي، تقوم دول مجلس التعاون الخليجي الغنية بالسيولة الناجمة عن سنوات من اسعار النفط المرتفعة، بالاستثمار في مشاريع لاقامة معامل تكرير جديدة لتلبية الطلب على منتجات النفط المكرر وذات المواصفات الأشد صرامة. وتم افتتاح الكثير من هذه المشاريع .. فيما تم البدء في المشاريع الأخرى والتي من المقرر افتتاح آخرها في عام 2013م، حيث ادت هذه الاستثمارات الى فورة في الطلب على الناقلات النفطية العملاقة وخاصة ناقلات المواد الكيماوية، وعند اكتمال هذه المشروعات ستنتج منطقة الخليج ما يعادل ستة ملايين برميل يوميا من البتروكيماويات. وفي دلالة على نمو طلبات صناعة السفن، قدر تقرير انترناشيونال فايننشال سيرفيسيس (لندن) حول الخدمات البحرية نمو الطلب العالمي على الشحن بأكثر من الثلث من 200 مليار دولار في 2005 الى 275 مليار دولار في 2007. وتقدر شركة السمسرة المستقلة في السوق العالمي «بي آر اس» وجود طلبيات على 184 ناقلة عملاقة عالميا بين الوقت الحالي وعام 2012. والناقلات العملاقة هي سفن من حمولة 200.000 طن او اكثر وقادرة على نقل مليونين الى ثلاثة ملايين برميل نفط. اما الطلبيات العالمية على ناقلات البتروكيماويات والمواد الكيماوية فهي اكبر بكثير حيث من المقرر تسليم 1560 من هذه الناقلات بين الوقت الحالي وعام 2012 وفقا لشركة «بي آر اس».

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25 / 10 / 1428هـ

    300 مليار دولار استثمارات الطاقة .. والمملكة من أكبر 3 منتجين للأسمدة عالميًا

    المدينة - جدة
    أكد عمرو الدباغ محافظ الهيئة العامة للاستثمار أن المملكة العربية السعودية في سبيلها للوصول إلى مصاف افضل عشر دول في العالم من حيث تنافسية بيئة الاستثمار في عام 2010م وذلك من خلال إيجاد بيئة عمل صحية ومجتمع قائم على المعرفة ومدن اقتصادية عالمية. وشدد الدباغ في كلمته التي ألقاها في الملتقى الاستشاري السنوي السادس لـ (K.P.M.G) بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والذي اختتمت فعالياته أمس الأول في الرياض وشارك فيه رئيس مجلس إدارة (K.P.M.G) العالمية وعدد من شركاء وقيادات الشركة في منطقة الشرق الأوسط على ضرورة العمل الجاد على جذب الأموال السعودية المهاجرة وتنشيط الاستثمار الأجنبي في السعودية والمساهمة في توسيع وتحديث الاقتصاد السعودي الذي يعيش مرحلة الطفرة الثانية مستفيدًا من الارتفاع الكبير في أسعار الطاقة العالمية ومشاريع الغاز والشركات الكبرى مع عمالقة الصناعة في العالم.
    وتوقع أن تبرز المملكة في المستقبل القريب كوجهة مفضلة للمستثمرين في الصناعات المعدنية خاصة بعد اكتمال مشاريع البنية التحتية. ويأتي في طليعة المشاريع المتوقعة مشروع ربط المناطق النائية التي توجد فيها مناجم المعادن شمال المملكة بشبكة حديدية بطول 2000 كلم وبتكاليف استثمارية قدرها 3 مليارات دولار لنقل الخامات المعدنية. وأشار إلى أن الإصلاحات الهيكلية التي شهدتها المملكة جعلت الناتج المحلي الإجمالي للمملكة يتجاوز 306 مليارات دولار مشكلًا ما يزيد على 25% من إجمالي الناتج المحلي العربي بنحو 6.6%.
    وأشار الدباغ إلى أن هيئة الاستثمار تعمل على تطوير البيئة الاستثمارية بهدف رفع مستوى تنافسيتها مقارنة بالدول الأخرى وإزالة المعوقات التي تعترض الأنشطة الاستثمارية وإزالتها وزيادة الشفافية وتوفير المعلومات التي يطلبها المستثمرون. ولفت إلى أن الهيئة تركز على عدة قطاعات استراتيجية مرتبطة بالمزايا النسبية للمملكة من حيث جذب الاستثمار أهمها قطاع الطاقة مؤكداً على أن المملكة تسعى إلى ترسيخ موقع المملكة كعاصمة للعالم في مجال الطاقة.
    وكشف أن الفرص الاستثمارية المقدرة لقطاع الطاقة بجميع فروعه مثل قطاع الكهرباء والماء والتعدين والصناعات التحويلية والبتروكيماويات تبلغ أكثر من 300 مليار دولار من الفرص الاستثمارية. وقال : إن المملكة خلال عشرة أعوام لن تصبح مؤثرة فقط في سوق النفط العالمي بل ستصبح مؤثرة في سلة الغذاء العالمية لأنها ستصبح من ضمن اكبر ثلاثة منتجين للأسمدة المستخدمة في الزراعة على مستوى العالم.
    وأضاف أنه مع انضمام المملكة لعضوية منظمة التجارة العالمية، في ديسمبر 2005م والذي تطلب إصدار ما يزيد على 40 نظامًا وقانونًا جديدًا لمواءمة التشريعات والأنظمة الاقتصادية في المملكة مع أنظمة منطقة التجارة العالمية، أضحت بيئة الاستثمار في المملكة أكثر جاذبية للاستثمار الأجنبي والمحلي على حد سواء. وتجسد ذلك في الزيادة المطردة في حجم التدفقات الاستثمارية الأجنبية والمحلية، حيث كان معدل النمو في معدل الاستثمار الأجنبي المباشر، خلال السنوات الثلاث الماضية، نحو 120% لكل سنة.
    كما حافظت التدفقات الاستثمارية المحلية الخاصة، خلال السنوات الثلاث الماضية على معدل نمو سنوي بلغ 6% ووصلت في عام 2005م إلى 115 مليار ريال وواكب ذلك تحقيق تحسن واضح في تنافسية البيئة الاستثمارية في المملكة عالميًا حيث حصلت المملكة هذا العام على المرتبة الـ 38 عالميًا في تقرير ممارسة الأعمال للبنك الدولي من بين 177 دولة متقدمة على كل دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن هذا التحسن الملموس في تنافسية بيئة الاستثمار السعودي يجعلنا واثقين من تحقيق الهدف الأكبر الذي وضعناه لأنفسنا في الهيئة العامة للاستثمار وهو الوصول بالمملكة إلى مصاف افضل عشرة اقتصاديات، من حيث التنافسية على مستوى العالم، بحلول عام 2010م.
    ومن جهته قال عبدالله الفوزان رئيس (K.P.M.G) السعودية : إن الملتقى نجح في تقديم المملكة كدولة متقدمة ومتحضرة في مجال تقديم الأعمال والخدمات كما عكس الملتقى الصورة الحقيقية للمملكة العربية السعودية. وأشار الفوزان إلى أن الملتقى سلط الضوء على النمو الاقتصادي الكبير الذي تعيشه المملكة مما يستدعي توطيد وربط مكاتب (K.P.M.G) في منطقة الشرق الأوسط بشكل أكبر وأعمق وإتاحة المجال لنمو مكاتب (K.P.M.G) بنفس نسبة النمو الذي تعيشه المملكة والشرق الأوسط. وقال الفوزان :إن الملتقى الاستثماري السادس والذي ينعقد لأول مرة في السعودية هو انطلاقة لنا في تحقيق استراتيجيتنا لخمس سنوات مقبلة لنصل بعدد موظفينا إلى ألف موظف بدلاً عن 300 موظف في الوقت الحالي وبهذا نكون المكتب الأكبر في الشرق الأوسط.







    زيادة أسعار مواد البناء تخلق سوقًا سوداء وتعرقل الكثير من المشاريع

    دعاء نجم - جدة
    تواصل الاسعار ارتفاعها الجنوني في مختلف المجالات .. اذ شكلت الارتفاعات الجنونية في أسعار الحديد والاسمنت وجميع مواد البناء ضربة لم تكن متوقعة للمقاولين الذين أكدوا أنهم لم يضعوا هذه النسب من الزيادة في الحسبان عند ابرامهم لعقود المقاولات .. بل كانوا متوقعين أن تسير الزيادة في خط متوازن بسيط إلى أن تصل لسعر معين تثبت عنده .. مما جعلهم يطالبون كل من وزارة التجارة والغرفة التجارية بالتدخل المباشر للحد من هذه الارتفاعات.
    نهضة عمرانية كبرى
    فمن جهته أكد المهندس قدري شاهين الذي يعمل في إحدى شركات المقاولات والإنشاءات المدنية .. ان النهضة العمرانية التي تشهدها المملكة العربية السعودية في الوقت الحاضر هي اكبر نهضة عمرانية مرت في تاريخ المملكة حيث بدأت منذ عام 2003م وما زالت مستمرة على نفس المعدل وهذا من واقع احصائيات أرقام الاسمنت والحديد .. ولكن في المقابل أدت هذه النهضة الى زيادات فاحشة في أسعار الحديد والاسمنت وجميع مواد البناء.
    واضاف: كانت الزيادة في أسعار الحديد اكبر بكثير من الزيادة في أسعار الاسمنت او مواد البناء الاخرى .. اذ تدرجت الأسعار من عام 2000 وحتى عام 2006 ولكنها قفزت قفزة كبيرة من 2006 - 2007م .. والتأثير في المملكة العربية السعودية قد يكون خسارة في حدود 20% .. ولكن هامش الربح في المقاولات يتراوح بين 50 - 80% .. غير ان زيادة الأسعار خفضت هامش الربح قليلا حيث تحمل التاجر او المقاول الجزء الاكبر من الخسارة .. ولا ننكر ان هناك هامشا من الربح ولو قل هذا الهامش او انعدم فلن تكون هناك خسارة فادحة.
    نشوء السوق السوداء
    ويقول المقاول فايز حمدي :إن الزيادة كانت في أسعار الحديد والاسمنت بشكل خاص .. وجميع مواد البناء بشكل عام .. وهذه الزيادات جعلت بعض الشركات تتحكم في الأسعار مما فتح الباب على مصراعيه للسوق السوداء لتتحكم في الأسعار أكثر وأكثر .. حيث كانت الزيادات كبيرة وبشكل ملحوظ في السنة الاخيرة اكبر من ذي قبل وبالتالي فان الضربة كانت قوية فأوقفتنا جميعا لنبحث في أمرها. حيث تحمّلنا نحن المقاولين وشركات البناء وشركات المقاولات جزءا كبيرا من الخسارة اكبر من المستهلك او أصحاب البنايات الخاصة التي كنا اتفقنا معهم قبل هذه الطفرة في الأسعار ووقعنا عقودا معهم حيث لا يوجد بند في العقد ينص على تحمل كلا الطرفين الزيادة المستقبلية في الأسعار حتى ولو حاولنا بشكل ودي ان يشاركنا الطرف الآخر لتحمل ولو جزءا بسيطا من الخسارة يرفض مطلقا التعاون وكطبيعة الإنسان الذي يرغب في الربح من دون تحمل أي خسارة .. كما انه يجب علينا تسليم العمل في الوقت المحدد كما هو مبرم في العقد .
    زيادة اسعار العقارات
    ومن جهته قال احمد العامودي صاحب مكتب بيع وتأجير عقارات أن زيادة الأسعار التي حدثت في أسعار الحديد والاسمنت ومواد البناء هي السبب الرئيسي الذي أدى إلى زيادة أسعار المباني والعقارات التي يشتكي منها سكان المملكة وان كنا نخص بالزيادة أكثر محافظة جدة .. والطفرة التي سمعنا بها مؤخراً وتحدياً في السنوات الست الماضية أدت الى ارتفاع كبير في الاسعار عطل العديد من المشاريع القائمة.
    حماية التجار والريال
    وقال عبدالله رضوان عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بجدة: اذا تحدثنا أولا عن أسعار الحديد وارتفاعه فهي مشكلة لا يعاني منها السوق السعودي فقط بل السوق العالمي وكانت هذه الزيادة واضحة في الاعوام الثلاثة الماضية .. وربما كانت أكثر وضوحاً في هذا العام حيث وصل طن الحديد إلى مايقارب 2700 ريال او 2900 ريال للطن الواحد .. وربما كان تأثر المملكة كبيرا خاصة أنها لا تمتلك مصانع لتصنيع الحديد ولا تمتلك مناجم لاستخراجه .. وبالتالي فان العبء سيقع على كل من التاجر والمستهلك بسبب زيادة ارتفاع أسعار العقارات ومواد البناء.
    واضاف: أما بالنسبة لحال الأسمنت فانه ربما لا يشكل مشكلة كبيرة وخاصة أننا نملك مصانع للأسمنت هنا بالمملكة وبالدراسات التي أقيمت فإن هناك احتمالا بحلول عام 2008م ان يكون هناك فائض في السوق من إنتاج الاسمنت لان زيادة العرض ستكون اكبر من زيادة الطلب وهذا الفائض سيخفض من سعر الاسمنت كثيراً ويخفف من مشكلة المقاولين ومن يرغبون في البناء .. والذين فوجئوا بالأسعار الجديدة مما زاد من المشكلة على المقاولين لأنهم كانوا متفقين على أسعار معينة مع الناس وموقعين على هذا الأمر وبالتالي حدثت لهم الخسارة.
    وتابع: الريال تأثر سلبا بضعف الدولار امام اليورو لان الدول المنتجة للحديد ومعظم مواد البناء تتعامل باليورو وكانت هناك مطالبة من الغرفة التجارية بحماية الريال ورفع قيمته اقتصادياً المرتبطة بالدولار فقبل 2003 - 2004 كان اليورو بـ 3,30 ريال .. أما ألان فقد اقترب من الـ 6 ريالات .. وهذا اثر على الريال وسعره وقوته أمام الدولار 3,75 ريال .. والتاجر دائما يتأثر بالأسعار وضعف الدولار مقابل اليورو يؤثر على باقي العملات.
    ومضى يقول: بالنسبة للتسعيرة التي توضع للحديد أو الاسمنت وغيرها فالغرفة لا دخل لها بها ولا بوضعها فالسوق مفتوح أمام الجميع والذي يحدده العرض والطلب والفرق بينهما ولكن الوزارة في أحيان كثيرة تتدخل لحماية كل من التاجر والمستهلك وخير دليل على ذلك الاجتماعات التي قامت مع التجار لمناقشة مشكلة ارتفاع الأسعار للمواد الغذائية وتناقشت معهم لمعرفة سبب ارتفاع هذه الأسعار .. وأوضحوا ان فرق العملة من احد أسباب هذا الارتفاع كما أن إيران ومع تهديدات أمريكا لها بالضرب وقيام حرب قد سحبت كميات كبيرة جدا من الأرز كإحتياطي لها في حالة حدوث الحرب .. وبما اننا ارخص دولة في الأسعار والسوق مفتوح وكمية المخزون كبيرة . فان المقاولين متأثرون جدا بهذه الزيادة في الأسعار لأنهم حددوا الأسعار التي سيعملون بها ولم يضعوا في اعتبارهم الخطة المستقبلية وحدوث الطفرة العالمية وفرق العملة.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25 / 10 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء  25 / 10 / 1428هـ نادي خبراء المال


    المؤشر يحصر اتجاهه على ضبابية غير واضحة بعد انحداره من حاجز 9000 نقطة
    المصارف تحافظ على مستوى السوق بمساهمة الأسمنت.. وباقي القطاعات تعلن استسلامها




    تحليل - أحمد حامد الحجيري
    اكتفى مؤشر السوق عند إقفاله بحصر الاتجاه إلى مساواة الإغلاق بما كان عليه أمس الأول عندما توقع الكثير أن تكون تفاعلات أمس حاسمة لمعرفة توجه السوق خلال الثلاثة أيام القادمة على الأقل مما يؤكد أن السوق يقودها محترفون يتحكمون في اتجاهه حسب المؤشرات الفنية التي قد يستمر عليها الكثير منهم خصوصا في مرحلة ما بعد إعلان النتائج، حيث بدأت الحركة أمس بميل سالب حدد خلالها قاع السوق 8830 نقطة بعد استنتاج نهاية الموجة الثقيلة وبدء موجة المضاربة خلال الأيام القادمة بعد كسره حاجز الدعم 8655 نقطة وانحداره من حاجز 9000 نقطة الذي اخترقه أمس أثناء التداول وخلال ثوان حتى انعكس إلى ميل سالب حتى نهاية الحركة محافظا على مستواه السابق ومقفلا دون حسم الاستنتاج على ضبابية غير واضحة المعالم مع ملاحظة استمرار التجميع في أسهم الشركات المتوسطة والصغيرة بكميات غير مفلتة ويجب على المتعاملين أخذها في الحسبان لمراعاة مستقبل الشركة الكبرى.
    وعلى صعيد التداولات اليومية بلغ حجم السيولة 8.4 مليار ريال موزعة على 166 ألف صفقة تعامل بها 224 مليون سهم احتكرت تحسنها في أسهم 27 شركة تصدرها قطاع التأمين بمعدلات متباينة بينما دعم قطاع البنوك الموقف بشكل عام وبقيادة سامبا الصاعد 5.48% إلى 139.5 ريال بالإضافة لمساهمة ساب بمقدار 4.8% وأقفل 121ريالا كذلك كان لقطاع الأسمنت دور ملموس مثله السعودية بنسبة 3.6% ليبلغ 98.75 ريال فيما انخفضت أسهم 68 شركة كان أقواها المملكة بنسبة 8.5% إلى 10.75 ريال لم تستجب لتصدرها قائمة النشاط الذي طغى عليه جانب العرف وضغط البيع يليها كيان بمعدل 5.8 إلى 16 ريالا معاسكة أيضا بحجم نشاطها البالغ قرابة 52 مليون سهم نتيجة تكرار موجة جني الأرباح في كل سهم خلال أمس.
    وفيما يتعلق بالوضع الفني اليوم بمشيئة الله تعالى أعطى السوق هدفا في حالة صعوده إلى 8972 نقطة كمقاومة أولى والثانية 9076 نقطة أما في حالة الانخفاض فسيتواجه نقطة الدعم الأولى 8793 نقطة والثانية 8718 نقطة.







    دور الشركات القيادية في تحقيق التنمية المستدامة

    عقيل محمد العقيل



    شهدت بلادنا في فترة التسعينيات تباطؤاً في تنمية البيئة التحتية مقارنة بمعدلات النمو السكاني ومعدلات الطلب على خدمات البنية التحتية وذلك بسبب انخفاض إيرادات النفط المقرون بزيادة الضغط على الموازنة العامة، وهو ما يؤكد على عدم سلامة سيادة القطاع الحكومي المعتمد على الإيرادات النفطية في قيادة الاقتصاد الوطني على حساب القطاع الخاص المعتمد على قوى السوق، وهو مؤشر يوضح عدم نجاحنا في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة التي تعني تدبيراً للموارد المتاحة بالبلاد بشكل عقلاني ومتوازن، مما يسمح بتلبية حاجيات المجتمع المتزايدة مع المحافظة على مصالح الأجيال المقبلة.إن مفهوم التنمية المستدامة - التي يجب أن نحققها - يشير إلى ضرورة تلبية حاجيات المجتمع المتزايدة بالتدبير العقلاني للموارد المتاحة، كما يشير إلى قيمة أخلاقية في غاية الأهمية وهي المساواة بين الأجيال؛ فالتنمية المستدامة بالنسبة لأفراد المجتمع تعني الطموح إلى غد أفضل على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وهو ما لم نستطع تحقيقه خلال فترة التسعينيات - حيث وصلت أسعار النفط إلى ما دون التسعة دولارات - لعدم استغلالنا لفترة الأربعين دولار بما يؤسس لقطاع خاص قوي قادر على قيادة الاقتصاد الوطني، قطاع يعمل في كافة القطاعات الاقتصادية من خلال دورات مالية متتالية لا تتأثر بذبذبة الإيرادات النفطية.
    والسؤال المهم: كيف نجعل القطاع الخاص - كما هو الحال في الدول المتقدمة - قائداً لاقتصادنا الوطني؟ رؤية وزارة الاقتصاد والتخطيط تقول: (سيكون الاقتصاد السعودي بحلول عام 2025م متنوعاً ومزدهراً يقوده القطاع الخاص ويوفر فرص عمل مجزية وتعليماً عالي الجودة وعناية صحية فائقة إضافة إلى المهارات اللازمة لرفاهية جميع المواطنين وحماية القيم الإسلامية وتراث المملكة الثقافي) وهذا يشير لقناعة حكومية وإرادة سياسية لتحقيق هذه الرؤية التي ستنعكس إيجاباً على تحقيق التنمية المستدامة في بلادنا.
    هذه الرؤية المدعومة بالقناعة الحكومية والإرادة السياسية تحتاج لبرامج عمل في مسارات استراتيجية تنفذ من قبل من كافات القطاعات الحكومية والخاصة وغير الربحية وإلا فإن هذه الرؤية لا تعدو عن كونها أماني أو تطلعات، وما يقلقنا كاقتصاديين حقيقة أننا لا نرى خطة استراتيجية معلنة واضحة المسارات محددة البرامج تقيم بشكل دوري، وهو ما يشير إلى أن الجهود لازالت مبعثرة وغير متكاملة ولا متناسقة، وأن الاجتهادات لازالت سيدة الموقف، بل ما يقلقنا أكثر أننا نرى مشاريع حكومية تخالف استراتيجية الخصخصة المعلن، كما نرى أن الحكومة لازالت تتمسك بحصتها الكبرى في الكثير من الشركات الخاصة.في مؤتمر اليورموني الأول للتمويل الإسكاني أشار أحد المشاركين - وهو ممثل لإحدى الجهات التمويلية - لندرة الشركات العقارية العملاقة القادرة على تطوير وحدات سكنية كثيرة ومتنوعة كأحد الأسباب الرئيسة لعزوف البنوك والشركات التمويلية عن التوسع في الاستثمار بقطاع التمويل الإسكاني وهو ما أدى لشح آليات التمويل الإسكاني، ما أفضى إلى فجوة كبيرة متزايدة بين المطلوب والمعروض من الوحدات السكنية وتفاقم الأزمة الإسكانية، وهنا يتضح لنا أن ندرة شركات التطوير الإسكاني القيادية أدى إلى ضعف دور القطاع الخاص في قيادة السوق الإسكانية، وبقاء القطاع الحكومي قوياً وقائداً لهذه السوق رغم عدم قدرته على الوفاء بطلبات المواطنين الإسكانية.
    لماذا ندرة الشركات القيادية أدى إلى عزوف الممولين؟ المشارك ذاته يقول: إن ندرة تلك الشركات أدى إلى غياب الجهات القوية القادرة على تقديم مقترحات مدعومة بنماذج ناجحة لمعالجة معوقات نمو السوق الإسكانية التي ترفع من درجة مخاطرها، وفي حال بقاء تلك المعوقات في الممولين يعزفون عن تلك السوق تلقائياً.
    إذن للشركات القيادية في كافة القطاعات الاقتصادية دور كبير ومهم ومنتظر في تحقيق التنمية المستدامة، حيث من المتوقع من هذه الشركات قدرتها على تحديد المعوقات الاستثمارية في القطاع الذي تعمل به، ومن ثم تقديم مقترحات علاجية مدعومة بنماذج وتجارب ناجحة للجهات الحكومية المنظمة من أجل تحديث واستكمال التشريعات والأنظمة والإجراءات اللازمة لمعالجة العوائق وتعزيز قوى السوق لتلعب دورها في توفير المنتجات والخدمات عالية الجودة بأسعار معقولة تتناسب وقدرات المواطنين الشرائية.كما ننتظر أيضاً من تلك الشركات القيادية أن تنفذ أنشطة اتصالية فكرية (مؤتمرات، منتديات، ورش عمل، محاضرات.. إلخ) لإثارة حوارات صحية موضوعية حيال المعوقات والدور المنتظر من الجهات ذات الصلة بتلك المعوقات للتصدي لها، كما ننتظر منها أيضاً أن تدعم مثل تلك الأنشطة إذا قامت بها جهات حكومية أو منظمات غير ربحية.
    ورغم أننا ننعم اليوم بشركات قيادية في بعض القطاعات الاقتصادية مثل (سابك، أرامكو، الاتصالات السعودية، الكهرباء، دار الأركان، مصرف الراجحي.. إلخ)، ورغم أن هذه الشركات تلعب هذا الدور المنتظر بشكل كبير حيث ساهمت مساهمة كبيرة في تطوير القطاعات الاقتصادية التي تعمل بها وساهمت برعاية معظم المنتديات والمؤتمرات التي تنظمها الجهات الحكومية وغير الربحية حتى بتنا نرى هذه الأسماء تتكرر بشكل كبير، أقول رغم ذلك إلا أننا في المملكة لازلنا نفتقر للشركات القيادية المتعددة في قطاعاتنا الاقتصادية والقادرة على التعاضد والتكاتف لتحسين البيئة الاستثمارية وتحقيق التنمية المستدامة، وأعتقد أن على الحكومة ممثلة بوزارة الاقتصاد والتخطيط أن تضع خطة كمية لرفع عدد الشركات القيادية السعودية في كافة القطاعات الاقتصادية لتلعب دورها الكبير في تحقيق رؤية الوزارة المنشورة على الصفحة الرئيسة في موقعها الإلكتروني على الشبكة العنكبوتية.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25 / 10 / 1428هـ

    متوقعين استمرار طفرة الارتفاع لنهاية العام
    محللون: خفض الريبو سيجلب المزيد من السيولة لسوق الأسهم




    «الجزيرة» - فيصل الحميد وبندر العنزي
    واصل سوق الأسهم ارتفاعاته التي بدأها بعد إجازة العيد، واستهل المؤشر تعاملات هذا الشهر مرتفعاً بمقدار 246 نقطة كسبها خلال الثلاثة أيام الماضية وأغلق عند 8868 كأعلى نقطة له هذا العام وإن كان تجاوز 9000 نقطة خلال تعاملات الأمس الذي شهد تذبذباً حاداً وأغلق عند نقطة الافتتاح.
    وكان الأسبوع الماضي قد بدأ إيجابياً قبل إعلان الهيئة مشروع تطوير السوق وأغلق رابحاً نحو 5% وهي نصف مكاسبه لشهر أكتوبر.
    ودعم الارتفاع واستمراره عدد من الأخبار الإيجابية تصدرها إعلان الهيئة الثلاثاء الماضي عن مشروعها الجديد لتطوير هيكل السوق ومؤشراته وقطاعاته وقرار (ساما) بتخفيض سعر الريبو العكسي ربع نقطة مئوية.
    وعن أسباب تواصل الارتفاع في السوق قال صالح كناني خبير الأسهم: إن قرار الهيئة الأخير كان أحد أهم الأخبار الإيجابية وهو سبب المباشر الذي أدى إلى استمرار الارتفاع خصوصاً في الشركات الثقيلة كونها أكثر الشركات التي يعنيها القرار وأنها مرت بفترة تجميع طويلة، مضيفاً: إن القرار أسهم بتقليل تخوف المستثمرين من هبوط السوق كون المؤشر قد لا يقرأ بشكل عادل تحركات السوق.
    وأضاف كناني في حديثه ل(الجزيرة): إن من الأسباب المؤثرة في ارتفاع المؤشر هو وصول أسعار الشركات إلى أرقام منطقية دعمتها النتائج الإيجابية التي أعلنت عنها الشركات خصوصاً سابك.
    وعن ارتفاع أسعار النفط ووصولها إلى أرقام قياسية وهل أثرت بشكل إيجابي على الأسعار قال: لا شك أن ارتفاع أسعار النفط يعني ارتفاع السيولة وبدورها ستسهم في دخول سيولة جديدة تدعم ارتفاع سوق الأسهم.
    وأشار كناني إلى أن قرار (ساما) خفض سعر الريبو العكسي ربع نقطة مئوية له تأثير إيجابي في سوق الأسهم حيث سيوجه كثير من المستثمرين السيولة من الودائع إلى سوق المال.
    وتوقع كناني أن تشهد السوق طفرة قد تمتد إلى نهاية العام مدعومة بقرار مساواة الخليجيين بتملك الأسهم إضافة إلى انخفاض قيمة الريال الذي قد يكون جاذباً للسيولة خصوصاً تلك التي تأتي من خارج مناطق الدولار.
    من جانبه أوضح المحلل المالي علي الدهامي أن نظام الهيكلة الجديد يحمل الكثير من الجوانب الإيجابية ويتضمن إشارات واضحة دالة على قيام إصلاحات فاعلة من هيئة سوق المال، مشيراً إلى أن المستثمرين يبحثون عن الأرض الخصبة الواضحة المعالم التي تحظى بنسبة كبيرة من الأمان والإشراف الإداري والتقني المميز. وأضاف الدهامي: إن الارتفاعات التي حظيت بها السوق في الفترة الأخيرة تأتي بتأثير عدة عوامل تشهدها السوق في الفترة الحالية قد تأتي النتائج الإيجابية لشركات السوق للربع الثالث في طليعتها، حيث أظهرت تلك النتائج تحسناً ملحوظاً في أداء الشركات عموماً ولا سيما تخلص بعض الشركات من نتائجها السلبية وتحولها إلى نتائج إيجابية مبهرة. وأضاف الدهامي: إن تضخم أسعار الأسهم في بعض الدول الخليجية المجاورة وارتفاع نسبة المخاطرة فيها ساهم وبشكل ملحوظ في توجيه بوصلة الاستثمار تجاه أسواق أخرى ودفعت المستثمرين للبحث عن فرص أخرى وجديدة وبالتالي استغلالها. واستطرد الدهامي أن للأزمات التي عصفت باقتصاديات بعض الدول التي من أبرزها أزمة الائتمان العقاري في الأسواق الأمريكية تأثير كبير في زيادة احتمال توجه الاستثمارات للأسواق المحلية.







    كما توقعت الجزيرة قبل أسبوع
    هيئة سوق المال توافق على طرح دار الأركان ورابغ للاكتتاب العام




    الرياض - أحمد الحجيري
    وافق مجلس هيئة سوق المال على طرح شركة دار الأركان للاكتتاب العام وذلك على طرح ما نسبته 11% من أسهم الشركة بمقدار9,454 سهم ويخص منها جزء للصناديق والشركات الاستثمارية وذلك خلال الفترة من 21-11-1428هـ الموافق 1-12-2007م وسيستمر إلى ثمانية أيام لإتمام عملية بناء سجل الأوامر. وكانت الجزيرة انفردت قبل أسبوع بخبر طرح جزء من أسهم الشركة للاكتتاب العام.
    من جانب آخر وافق مجلس هيئة السوق المالية على طرح أسهم شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات للاكتتاب العام وسيتم طرح 219مليون سهم ما يمثل 25% من أسهم الشركة وستطرح أسهم الشركة خلال الفترة 26-12- 1428هـ الموافق 5-1- 2008م وتستمر ثمانية أيام لإتمام عملية بناء التسجيل.
    أما بالنسبة للشركة فقد تأسست باتفاق أرامكو السعودية وشركة (سوميتومو كيمكل) على شركة مشروع مشترك سعودية ذات مسؤولية محدودة بملكية متساوية.

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 19 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 05-06-2007, 05:16 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 5/ 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 22-05-2007, 09:22 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 21/ 4 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 08-05-2007, 09:41 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 48
    آخر مشاركة: 13-02-2007, 08:21 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 4/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 23-01-2007, 10:17 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا