إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 30 من 30

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 1 / 11 / 1428هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 1 / 11 / 1428هـ

    تغيير مسمى الشركة واستبعاد حل مجلس الإدارة

    عمومية بيشة تبحث زيادة رأس المال الشهر المقبل



    اليوم ـ الدمام

    قرر مجلس ادارة شركة بيشة للتنمية الزراعية دعوة المساهمين لجمعية عمومية غير عادية يوم السبت 29 ديسمبر المقبل. وأكد بيان للشركة انه سيتم خلال الاجتماع الموافقة على زيادة رأس مال الشركة وخطة الاندماج وتعديل نشاط الشركة بإضافة الاستثمار الصناعي والتجاري والعقاري والتدريب. وقال البيان : ان الشركة ستقوم بمخاطبة الجهات الرسمية المختصة لأخذ موافقتها على ما تتوصل اليه الجمعية من قرارات، وبناء على استشارة محامي الشركة ومستشارها القانوني قرر المجلس تأجيل عرض الميزانيات الى جمعية قادمة، وذلك لأن دعوى الشركة المتعلقة بحساب ناتج المزاد مازالت قيد النظر لدى القضاء المختص ولم يصدر فيها حكم نهائي حتى هذا اليوم. كما قرر المجلس استبعاد بند حل مجلس الادارة وذلك لعدم قانونية هذا الطلب وتفاديا لما قد يسببه هذا البند من تشتيت للجمعية. وأوضح البيان انه نظرا لأن المذكرة القانونية الصادرة من وزارة التجارة رقم 245/11 وتاريخ 18/11/1412هـ ألزمت الشركات المساهمة بالتنسيق مع الادارة العامة للشركات فيما يتعلق بتحديد موعد انعقاد الجمعية فقط دون التدخل في جدول الأعمال، لذا فإن الشركة تلتزم بتغيير الموعد المحدد في هذه الدعوة متى وجد تعارض مع موعد آخر محدد مسبقا لشركة أخرى مساهمة استنادا لنص المذكرة القانونية التالية وتلافيا لتوافق عقد اجتماع جمعية عامة لأكثر من شركة مساهمة في وقت واحد مما يتعذر معه على المساهم في هذه الشركات حضور الاجتماع، فإنه يلزم التنسيق مع الادارة العامة للشركات في تحديد موعد انعقاد الجمعية العامة قبل نشر الدعوة بالصحف بوقت كاف. وكانت قد وردت للشركة اتصالات من كثير من المساهمين باقتراح زيادة رأس المال.













    بنك البلاد يدير طرح 30بالمائة من أسهم العقيق للاكتتاب العام


    اليوم - الدمام

    وافقت شركة العقيق للتنمية العقارية ( وهي إحدى الشركات التابعة لطيبة القابضة ) على العرضٍ المقدم من بنك البلاد بتقديم خدمات الاستشارات المالية وإدارة الاكتتاب لعملية طرح 90 مليون سهم تمثل ما نسبته 30 بالمائة من أسهم شركة العقيق البالغة 300 مليون سهم
    وكانت الجمعية العمومية غير العادية لمساهمي شركة العقيق للتنمية العقارية قد وافقت خلال الاجتماع الذي على طرح 30بالمائة من رأسمال الشركة ثلاثة آلاف مليون ريال للاكتتاب العام.
    وقال علي بن عيد الجهني مدير عام شركة العقيق للتنمية العقارية إن العقيق تمتلك حالياَ أكبر وأندر المواقع الاستثمارية بالمنطقة المركزية بالمدينة المتمثلة في مركز طيبة السكني والتجاري ببرجيه الشرقي والغربي المواجه للمسجد النبوي الشريف ومركز العقيق السكني والتجاري كما تعتزم مضاعفة استثماراتها العقارية في المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد النبوي الشريف خلال الأعوام الثلاثة القادمة إضافة إلى عدد من المشروعات العقارية المختلفة التي تدرسها العقيق في الوقت الحاضر والتي سيعلن عنها في وقت لاحق إن شاء الله. من الجدير بالذكر أن عملية ترسية مهمة القيام بخدمات الاستشارات المالية وإدارة الاكتتاب على بنك البلاد لشركة العقيق تعتبر إحدى الخطوات الإجرائية الهامة التي يتم من خلالها استكمال عملية طرح جزء من أسهم الشركة للاكتتاب العام تمهيداً للتقدم للجهات المختصة للموافقة على طرح الأسهم المذكورة للاكتتاب العام.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 1 / 11 / 1428هـ

    «اداء مختلط» في سوق الكويت

    كونا - الكويت

    راجع مؤشر سوق الكويت للاوراق المالية (البورصة) خلال تداولات الاسبوع المنتهي 3ر257 نقطة حيث اقفل المؤشر السعري عند 1ر12606 نقطة كما تراجع المؤشر الوزني 06ر22 نقطة ليستقر بنهاية الاسبوع عند 44ر723 نقطة. وواصل السوق ايضا اداءه المختلط حيث تراجع المؤشر السعري في اول يوم تداول بأربع نقاط ونصف لكنه استطاع ان يعكس تراجعه الى مكاسب خلال يومي الاثنين والثلاثاء حين ارتفع المؤشر 9ر21 نقطة ليبلغ 8ر12880 نقطة. وفي اخر يومي تداول الاسبوع الماضي تهاوى المؤشر من جديد بما يقارب 274 نقطة جراء عمليات البيع المكثفة التي تمت على اغلب الاسهم القيادية في السوق ليستقر في نهاية الاسبوع عند 1ر12606 نقطة. وشهدت متغيرات سوق الكويت للاوراق المالية الثلاثة (الكمية المتداولة والقيمة المتداولة وعدد الصفقات) تراجعا عن تداولات الاسبوع الذي سبقه حيث تراجعت الكمية المتداولة بمقدار 8ر638 مليون سهم لتسجل 240ر1 مليار سهم. بدورها سجلت القيمة المتداولة للاسهم هذا الاسبوع 4ر515 مليون دينار كويتي أي بانخفاض 4ر343 مليون دينار عن تداولات الاسبوع السابق كما تراجع عدد الصفقات النقدية المتداولة في السوق بمقدار 15193 الف صفقة ليسجل السوق هذا الاسبوع 35265 صفقة. وعلى صعيد اداء القطاعات من حيث الكمية المتداولة استطاع قطاع الاستثمار تصدر باقي القطاعات حين سجل تداولا بلغ 373 مليون سهم تقريبا وحل خلفه قطاع العقارات ب 343 مليون سهم. واعلن السوق هذا الاسبوع ان شركة المخازن العمومية (اجيليتي) قد حصلت على قرض قصير الاجل بقيمة 35ر1 مليار دولار امريكي لمدة سنة واحدة .







    خلال لقاء بوفد ولاية فرجينيا بغرفة الشرقية
    مناخ الاستثمار رفع المشاريع السعودية الأمريكية الى 357مشروعا


    حسن السلطان - الدمام

    أكد النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية سعود بن عبد العزيز القصيبي حرص الشركات السعودية على تطوير علاقاتها بشركائها من رجال الأعمال، وأوضح أن الشركات السعودية تسعى باستمرار إلى البحث عن شركاء أمريكيين، في إطار اهتمامها بتوسيع علاقاتها واستثماراتها المشتركة مع الشركات الأمريكية، مشيرا إلى أن هذا التوجه، هو ما أدى إلى قيام أكثر من 357 شركة سعودية أمريكية مشتركة، باستثمارات ضخمة تتعدى 82 مليار ريال « 22 مليار دولار».
    وقال القصيبي خلال اجتماع عقد يوم أمس، وضم رجال أعمال من المنطقة الشرقية مع وفد تجاري قادم من ولاية فيرجينيا الأمريكية، واستضافته غرفة الشرقية «إن تنامي الفرص الاستثمارية في المملكة خاصة بعد وضع القوانين والأنظمة الخاصة والمشجعة للاستثمار قد أعطت الكثير من المميزات للمستثمر الأجنبي والتي شملت تخفيض الضريبة على الشركات الأجنبية من 45 بالمائة إلى 20بالمائة فقط، مع إمكانية قيام شركات مملوكة للأجانب بنسبة 100 بالمائة ، وتوحيد المعاملة للشركات والمؤسسات الأجنبية مع نظيراتها الشركات المحلية، إضافة إلى تقديم تسهيلات مالية من صندوق التنمية الصناعية السعودي.
    من ناحيته أوضح مارك مايرك ـ وهو احد المسؤولين في الوفد الأمريكي ـ أن شركات فرجينيا لديها الكثير لتقدمه إلى الشركات السعودية، وإلى الاقتصاد السعودي بشكل عام، خاصة في مجالات التعدين والأخشاب والصناعات التقنية والصناعات الأمنية، مشيرا إلى أن ولاية فيرجينيا من الولايات الهامة في مجال التجارة وتنمية الأعمال، حيث تحتضن نحو 12000 شركة من أضخم شركات التصنيع التقني ، وأن الوفد يضم العديد من الشركات الخاصة بقطاعات التصنيع وخدمات النفط والبتروكيماويات، و توليد الطاقة، والصناعات الأمنية. وأكد مايرك سعي الشركات في ولاية فرجينيا لتنمية العلاقات التجارية مع شركائها في السعودية، وقال إنه منذ العام 2000 فإن خمسة وفود تجارية من الولاية زارت المملكة لتطوير الأعمال والوقوف على الفرص الاستثمارية في السعودية.
    من جانبه ألقى أمين عام الغرفة عدنان النعيم الضوء على العديد من الفرص الاستثمارية المتاحة في المنطقة الشرقية، موضحا أنها تعرف الآن بعاصمة الصناعات الخليجية، ودعا الشركات الأمريكية لانتهاز الفرص المتاحة والمشاركة في منتدى الاستثمار السعودي 2007 ، الذي سيعقد في الفترة بين 24ـ 26 نوفمبر الجاري، في غرفة الشرقية. .

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 1 / 11 / 1428هـ

    نمو المعروض النقدي 19.4 بالمائة في سبتمبر

    الوكالات - دبي

    قالت مؤسسة النقد العربي السعودي ان المعروض النقدي السعودي وهو احد مؤشرات التضخم في المستقبل سجل نموا نسبته 19.4 في المئة خلال عام حتى شهر سبتمبر الى 744.13 مليار ريال .
    واضافت مؤسسة النقد ان المعروض النقدي م3 وهو المقياس الاوسع للمعروض النقدي بلغ 623.46 مليار ريال في نهاية سبتمبر 2006.
    وسجل المعروض النقدي م3 نموا نسبته 18.8 في المئة في اغسطس و21.5 في المئة في يوليو تموز مسجلا اسرع معدل نمو منذ نوفمبر 2004.
    وبلغ اجمالي موجودات المؤسسة من العملات الاجنبية 02ر969 مليار ريال في نهاية سبتمبر مقارنة مع 771.43 مليار ريال في سبتمبر 2006.







    برعاية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن ناصر بن عبد العزيز
    اجتماع خبراء التجارة والبيئة في المنطقة العربية بالقاهرة اليوم


    محمد إسماعيل – القاهرة

    يعقد في القاهرة اليوم اجتماع خبراء التجارة والبيئة حول أولويات المنطقة العربية تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن ناصر بن عبد العزيز الرئيس العام للرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالمملكة ورئيس المكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة وخبراء من مكتب غرب أسيا ببرنامج الأمم المتحدة وخبراء من اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي أسيا و بعض الجامعات البريطانية والولايات المتحدة وخبراء من جامعة الدول العربية والأمانة الفنية لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة والأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية كما تشارك وزارة شؤون البيئة المصرية برئاسة الوزير ماجد جورج ستتم مناقشة عدد من البنود في مقدمتها :
    استعراض أولويات السياسات التجارية في المنطقة العربية ويندرج تحت هذا البند أولويات التجارة والبيئة التي تواجه المنطقة العربية.
    وكذا إدماج الاعتبارات البيئية في اتفاقيات التجارة وتقدم مدخلات تحت هذا البند بالاشتراطات البيئية في منطقة التجارة العربية الحرة ومنظمة التجارة العالمية واتفاقيات التجارة الثنائية. تقديم مقترحات استرشادية للسلع البيئية للمنطقة العربية
    كما تتم مناقشة تأثير العولمة وتحرير التجارة على البيئة ويقدم تحت هذا البند ورقة عمل من دائرة التنمية المستدامة الانتاجية واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب أسيا .. برنامج الأمم المتحدة .. المديرية العامة للبيئة والحياة القطرية في البحرين كما يناقش الخبراء تنسيق السياسات وتحديد الأولويات في المنطقة العربية يعقد في الدائرة المستديرة حول حالة وتنسيق السياسات التجارية في المنطقة العربية.
    ومناقشة تغير المناخ والتجارة في الانبعاثات وتداعيات التغير المناخي على الاستدامة في الإقليم العربي. وسيعرض تحت هذا البند جهود اللجنة الدائمة للأرصاد التابعة لجامعة الدول العربية (مجال تغير المناخ).
    وفي الجلسة الختامية ستتم مناقشة التوصيات المقترح رفعها للقمة العربية وهي الموضوعات التي سيتم رفعها إلى مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة ومن ثم إلى القمة العربية وذلك بالتنسيق مع الأمانة الفنية لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 1 / 11 / 1428هـ

    زيادة اهتمام المستثمرين الكويتيين بالسوق العقاري

    كونا - الكويت

    اكد تقرير عقاري امس زيادة الاهتمام من جانب المستثمرين الكويتيين بالدخول في السوق العقاري وان الاستثمارات بالمشروعات الجديدة على المستويين المحلي والاقليمي تضخ المليارات نظرا للمكاسب والحوافز والتسهيلات التي تقدم للمستثمرين.
    وقال تقرير لشركة (المتخصص العقارية) ان اعداد الافراد والشركات تزايدت تجاه السوق العقاري اما بالاستثمار المباشر او بتحالفات والدخول في مجال التسويق والترويج لمشروعات قائمة.
    اشار الى قوة السوق العقارية والعوائد التي تدرها على المستثمرين مع الاحتفاظ بنسب امان عالية فضلا عن قلة المخاطر وهو العامل الاهم في توجيه اموال المستثمرين لاي قطاع استثماري ما يؤكد ان الثقة بالقطاع العقاري الكويتي والاقليمي في اعلى مستوياتها حاليا.
    ولفت الى ان الطفرة العقارية التي تشهدها منطقة الخليج منذ فترات هي على الارجح الابرز عالميا وآخذة في النمو خلال الاعوام المقبلة بدعم من ارتفاع اسعار النفط.







    التلاوي : القمة الاقتصادية العربية نقلة نوعية في التفكير العربي تجاه قضاياه

    كونا - الدوحة

    أكدت المنسقة العامة للقمة الاقتصادية العربية الدكتورة ميرفت التلاوي امس ان القمة الاقتصادية العربية ستكون نقلة نوعية بطريقة الفكر العربي تجاه قضاياه العالقة.
    وقالت التلاوي على هامش مشاركتها في المؤتمر المصرفي العربي السابع الذي اختتم اعماله في الدوحة امس ان تلك القمة الاقتصادية التي جاءت بمبادرة من الكويت ومصر في القمة العربية الاخيرة بالرياض تعكس مدى حرص قادة الدول العربية على الاستماع الى جميع الافكار التي تلتمس امال وطموحات المواطن العربي.
    وأعربت عن تفاؤلها بعقد تلك القمة الاقتصادية بسبب الحماس الذي وجدته المبادرة من قبل قادة الدول العربية التي تعطى لاول مرة الفرصة لرجال الاعمال والقطاع الخاص والمجتمع المدني العربي ان يقول رأيه ويختار الموضوعات التي تطرح على قادة الدول العربية.
    وأوضحت أن انعقاد العربي المصرفي في الدوحة هو جزء من التحضيرات للقمة العربية حيث وضع المشاركون جميع المعوقات التي تحول امام التعاون الاقتصادي العربي المشترك في المجال المصرفي خاصة فيما يتعلق بالاندماجات بين البنوك العربية التي سترفع بشكل توصيات.
    وأكدت الدكتورة التلاوي ان اهم المعوقات التي تعترض التعاون الاقتصادي العربي تكمن في «تغييرالعقلية والثقافة العامة العربية» التي من شأنها القضاء على الاخطاء الادارية والاجراءية التي مازال يعاني منها جميع القطاعات المختلفة في الوطن العربي.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 1 / 11 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد  1 / 11 / 1428هـ نادي خبراء المال


    3 شركات بالنسبة العليا.. و"كيان" السعودية الأكثر نشاطا
    "سابك" تدعم سوق الأسهم لمواصلة الارتفاع والبقاء في منطقة آمنة


    - فيصل الحربي من الرياض - 02/11/1428هـ
    استهل المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية تداولات الأسبوع على الارتفاع بعد موجة تذبذب استطاع مع نهايتها الارتفاع 20 نقطة مدعوما من "سابك"، وليغلق عند مستوى 9078 نقطة بنسبة ارتفاع 0.22 في المائة، بعد تداول 261 مليون سهم توزعت على 200 ألف صفقة بقيمة إجمالية تجاوزت 9.6 مليار ريال.
    أما على مستوى القطاعات فقد تباينت حركة مؤشرات السوق بين الارتفاع والانخفاض وعدم التغير حيث كسب قطاع التأمين 81 نقطة بنسبة 3.79 في المائة، وكذلك قطاع الاتصالات 26 نقطة بنسبة 0.91 في المائة. وارتفع كل من القطاع الصناعي 148 نقطة بنسبة 0.65 في المائة، وقطاع الاسمنت 11 نقطة بنسبة 0.2 في المائة، والقطاع الزراعي ثلاث نقاط بنسبة 0.09 في المائة. بينما وعلى الجهة المقابلة انخفض قطاع البنوك 166 نقطة بنسبة 0.7 في المائة، فيما خسر قطاع الخدمات أربع نقاط بنسبة انخفاض بلغت 0.2 في المائة. وبدوره أنهى قطاع الكهرباء تداولات الأمس دون تغير في مستوى إقفال يوم الأربعاء الماضي.
    وفي نظرة على الأداء العام لشركات السوق مع نهاية تداولات الأمس نلاحظ ارتفاع 61 شركة حيث تصدرت ثلاث شركات قائمة الرابحين بنسبة الارتفاع القصوى المسموح بها في نظام التداول وهي كل من: شركة المتوسط والخليج للتأمين وإعادة التأمين التعاوني (ميدغلف) التي كسبت 4.75 ريال لتغلق عند مستوى 52.75 ريال للسهم، والشركة الأهلية للتأمين التعاوني التي أغلقت عند مستوى 94.5 ريال بمكسب 8.5 ريال في كل سهم. والشركة السعودية للتنمية الصناعية (صدق) التي كسب سهمها 2.25 ريال ليغلق عند مستوى 25.75 ريال للسهم الواحد. بينما وعلى الجهة المقابلة أغلقت 29 شركة على انخفاض كان أبرزها المجموعة المتحدة للتأمين التعاوني (أسيج) التي خسرت 5.5 ريال لتغلق عند مستوى 106 ريالات للسهم الواحد، والشركة العربية السعودية للتأمين التعاوني (سايكو) التي أغلقت عند مستوى 95 ريالا بخسارة أربعة ريالات في كل سهم، فيما أنهت أسهم 15 شركة تداولات الأمس عند مستوى إقفال الأربعاء الماضي نفسه.
    على صعيد أداء الأسهم القيادية فقد كسب سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.25 ريال ليغلق عند مستوى 158 ريالا بنسبة ارتفاع 0.8 في المائة، بعد تداول ما يزيد على 2.3 مليون سهم بلغت قيمتها الإجمالية 366 مليون ريال. وأغلق سهم شركة الاتصالات السعودية عند مستوى 72.25 ريال كاسبا ريالا واحدا بنسبة ارتفاع 1.4 في المائة، حيث تجاوزت كمية الأسهم المتداولة 2.3 مليون سهم بلغت قيمتها الإجمالية 170 مليون ريال. أما سهم مصرف الراجحي فقد خسر نصف ريال ليغلق عند مستوى 99.5 ريال بنسبة انخفاض بلغت 0.5 في المائة، بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 155 مليون ريال توزعت على ما يزيد على 1.5 مليون سهم. وأنهت مجموعة سامبا المالية تداولات الأمس عند مستوى 140.75 ريال خاسرا 1.25 ريال بنسبة انخفاض 0.88 في المائة، بعد تداول ما يزيد على 43 ألف سهم بلغت قيمتها الإجمالية ستة ملايين ريال.
    من جهة أخرى، تصدر سهم شركة كيان السعودية للبتروكيماويات قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة والكمية أيضا بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 1.3 مليار ريال توزعت على ما يزيد على 73 مليون سهم، ليغلق سهم الشركة خاسرا نصف ريال عند مستوى 17.75 ريال للسهم الواحد. تلاه للأكثر نشاطا حسب القيمة سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، فيما جاء ثانيا للأكثر نشاطا حسب الكمية سهم الشركة السعودية للنقل البحري بحجم تداول بلغ 14 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 277 مليون ريال، لينهي سهم الشركة تداولات الأمس عند مستوى 19 ريالا بخسارة نصف ريال في كل سهم.







    مؤشر "بي إم جي" يصعد في بداية جلسات الأسبوع

    - - 02/11/1428هـ
    أغلق مؤشر "بي إم جي" لسوق الأسهم السعودية مرتفعاً بنسبة 0.6 في المائة عن إغلاقه السابق، ليصل إلى مستوى إغلاق 497.6 نقطة. كما حققت القيمة المدارة في السوق زيادةً بنسبة 21 في المائة لتصل إلى 4.3 مليار ريال سعودي (نحو 1.2 مليار دولار أمريكي). انتقالاً إلى أداء قطاعات المؤشر، سجل القطاع الخدمي والقطاع الزراعي تراجعين بنسبة 0.3 و 0.4 في المائة، على التوالي، بينما ارتفع قطاع التأمين بنسبة 2.7 في المائة. تقدم أيضاً القطاع الصناعي بفارق 0.6 في المائة مستفيداً من ارتفاع سهم سابك القيادي بالمؤشر بمقدار 0.8 في المائة لينهي تداولات جلسة يوم السبت على سعر 158 ريالا للسهم الواحد. ومن حيث أداء الأسهم، صعدت أسهم 22 شركة، بينما ثبتت أسعار 3 وتراجعت أسهم 5 شركات، وحقق أعلى ارتفاع سهم ميدغلف للتأمين بنسبة صعود 9.9 في المائة، و أسوأ أداء كان من نصيب الشرقية الزراعية بنسبة تراجع 3.6 في المائة.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 1 / 11 / 1428هـ

    عقب إغلاق السوق عند أعلى مستوياتها في عام
    اقتصاديون: بقاء الأسهم فوق 9 آلاف نقطة ميزة لجذب السيولة


    - ماجد الميموني من الرياض - 02/11/1428هـ
    أغلق مؤشر الأسهم السعودية أمس عند أعلى مستوياته في عام فيما وازن ارتفاع سهم "الاتصالات السعودية" تراجع أسهم قطاع البنوك التي زادت هذا الشهر. وزاد مؤشر الأسهم السعودية 0.22 في المائة إلى 9078.65 نقطة مواصلا الصعود لجلسة التداول السادسة في سبعة أيام تداول ليصعد لأعلى مستوى إغلاق منذ الأول من تشرين الثاني (نوفمبر) 2006.
    وارتفع مؤشر الأسهم حاليا نحو 34 في المائة عن أدنى مستوياته في أكثر من أربعة أشهر والذي بلغه يوم 17 حزيران (يونيو) الماضي.
    وأكد خبراء اقتصاديون أن إغلاق مؤشر السوق السعودية فوق تسعة آلاف لمدة ثلاثة الأيام الماضية إيجابي للسوق، ويعطي لسيولة المستثمرين الثقة بالدخول لسوق الأسهم السعودية.
    وبيّن لـ "الاقتصادية" فهد الحربي، محلل مالي، أن مؤشر السوق السعودي يبحث عن قمة صاعدة جديدة بعد القمة السابقة، والتي كانت حول مستويات 8983، مشيراً إلى أن الإقفال فوق المقاومة النفسية تسعة آلاف لثلاث أيام يعطي السوق جاذبية لدخول السيولة.
    وأضاف الحربي أن مؤشرات السوق بعد تقاطع متوسط 200 يوم مع 100 يوم، الذي يحدث لأول مرة من بداية الانهيار في شباط ( فبراير) عام 2006 أعطى ثقة للمستثمرين للدخول في السوق المالية، مبينا أن مؤشرات السوق تبحث عن تقاطع متوسط 200 يوم مع 50 يوما، وهذا يعطي المستثمرين دعماً أكبر لدخول للسوق.
    وأشار الحربي أن السوق تمتلك شركات كبرى في العالم مثل سابك، التي من الطبيعي أن تكون أرباحها نهاية السنة الحالية أكثر من رأس مال الشركة، ولابد أن يكون السوق إيجابي خلال الفترة المقبلة بوجود مثل هذه الشركات القوية.
    وفي السياق نفسه، قالت انتصارالمالح خبيرة اقتصادية إن السوق خلال الفترة المقبلة إيجابي بشكل كبير، وهذا ما كان واضحاً خلال الفترة الماضية من دخول سيولة للمستثمرين بعد وصول السوق إلى مستويات غير منطقية وفي شركات مالية قوية.
    وأضافت المالح أن السوق السعودية تعد سوقاً جاذبة الآن لوجود شركات كبرى مثل سابك والشركات الطموحة مثل شركات البتروكيميات، إضافة إلى وجود بعض الشركات القوية ماليا في القطاع المصرفي والمالي.
    وأشارت المالح أن السوق السعودية من أكثر الأسواق في المنطقة جذباً وذلك يعود للسيولة النقدية القوية في المملكة بالإضافة إلى التوجة القوي من قبل الحكومة السعودية لتنمية الاقتصاد، وذلك لبلوغ أسعار النفط إلى أرقام قياسية في حدود 100 دولار.
    وتوقعت المالح أن يكون توجه المستثمرين خلال الربع الأخيرمن هذا العام للشركات القيادية الكبرى مثل سابك وشركات البتروكيميات، مضيفة أنها تراهن على السوق السعودي خلال الفترة المقبلة على حسب تعبيرها.
    وبينت المالح أن على الجميع التعامل مع السوق بشكل استثماري والتوجه للاستثمار خلال الفترة المقبلة للاستفادة منها، والبعد كل البعد عن المضاربة والشركات الضعيفة والمهددة بالإيقاف.







    220 مليار دولار قيمة الاستثمارات المقررة في ظل شراكات القطاعين العام والخاص خلال الـ 5 سنوات المقبلة
    صندوق النقد يحث السعودية على تطبيق نظم التمويل العقاري


    - محمد السلامة من الرياض - 02/11/1428هـ
    حث المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، الحكومة السعودية على سرعة إقرار وتطبيق نظم التمويل العقاري والوكالات التجارية والشركات. كما شجع الحكومة أيضا على المتابعة الدقيقة لأوضاع سوق العمل التي تزداد ضيقا لضمان تنفيذ مشاريع الاستثمار بسلاسة ويسر.
    جاء ذلك في تقرير اختتام المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي مشاورات المادة الرابعة من اتفاقية تأسيس صندوق النقد الدولي مع المملكة في 17 أيلول (سبتمبر) 2007، والتي تنص على إجراء مناقشات ثنائية مع الدول الأعضاء تتم عادة على أساس سنوي حيث يزور فريق من خبراء الصندوق الدولة المعنية وجمع المعلومات الاقتصادية والمالية اللازمة وإجراء مناقشات مع المسؤولين الرسميين حول التطورات والسياسات الاقتصادية، وبعد عودة الخبراء إلى مقر الصندوق يعدون تقريرا يشكل أساسا لمناقشات المجلس التنفيذي في هذا الخصوص.
    تقييم المجلس التنفيذي
    هنأ المديرون التنفيذيون الحكومة السعودية على اكتساب الأداء الاقتصادي قوة متزايدة خلال العام الماضي، بدعم من أنشطة القطاع الخاص القوية والسياسات الاقتصادية الرشيدة وأسعار النفط الآخذة في الارتفاع، حيث أسهم ارتفاع الإيرادات النفطية في تزايد فوائض المالية العامة والحساب الجاري الخارجي وتكوين المزيد من الأصول الأجنبية الصافية لدى مؤسسة النقد العربي السعودي، مع اكتساب النشاط الاقتصادي غير النفطي زخما أكبر.
    وذكر المديرون، أن آفاق الاقتصاد لا تزال إيجابية، حيث ترتكز على الجهود المتواصلة لتوسيع الطاقة الإنتاجية في القطاع النفطي وتحسين مناخ الاستثمار للقطاع الخاص وتنويع النشاط الاقتصادي. وقالوا إن استمرار التوسع الشامل في الأنشطة غير النفطية عن طريق مواصلة تنفيذ الإصلاحات الهيكلية سيكون عاملا أساسيا في إيجاد فرص العمل اللازمة على المدى المتوسط للقوى العاملة السعودية التي تشهد زيادة سريعة، وعلى ذلك رحب المديرون بالأولوية القصوى التي توليها الحكومة لإيجاد فرص العمل وتحسين التعليم والتدريب.
    وأثنى المديرون على الحكومة السعودية لاعتزامها مواصلة دعم الاستقرار في سوق النفط عن طريق التوسع المخطط والكبير في الطاقة الإنتاجية والتكريرية للنفط الخام، رغم تصاعد التكاليف. وأشاروا إلى الدعم الذي يمكن أن يستمده الاستقرار في سوق النفط العالمية مع تنفيذ شركة أرامكو السعودية خطتها الاستثمارية الطموحة بقيمة 80 مليار دولار، استعدادا للطلب المتوقع على النفط السعودي في المديين المتوسط والطويل.
    وأشار المديرون إلى اتساق السياسات الاقتصادية السعودية مع التزامات المملكة في سياق المشاورات متعددة الأطراف التي تستهدف الحد من الاختلالات العالمية. ورغم أن سياسات الاستثمار التي تنتهجها الحكومة تسترشد في الأساس بالاحتياجات الداخلية المتمثلة في الحفاظ على النمو الاقتصادي وتنويع الاقتصاد ورفع مستويات معيشة السكان، فإن تنفيذ هذه السياسات من شأنه أن يسهم كنتيجة لاحقة في إحداث خفض كبير في الاختلالات العالمية من خلال ما تحققه من زيادة في واردات السلع والخدمات. وأثنى المديرون على الحكومة أيضا لاستمرارها في تقديم المساعدات السخية للدول النامية عن طريق المعونة الثنائية وتخفيف أعباء الديون.
    وقال المديرون إن فوائض المالية العامة التي تحققت أخيرا كان لها أكبر الأثر في تعزيز مرونة المالية العامة واستمرارية أوضاعها على المدى الطويل. وأيدوا استخدام إيرادات المالية العامة لتشجيع نمو القطاع الخاص وتخفيف الفقر وتلبية الاحتياجات الاجتماعية، غير أن كفاءة تنفيذ الخطط الموضوعة للإنفاق على المدى المتوسط سيتطلب تحسنا كبيرا في إدارة الإنفاق العام. ومن هذا المنطلق، رحب المديرون بقرار الحكومة اعتماد الإطار المتبع في دليل إحصاءات مالية الحكومة لعام 2001 وشجعوها على التعجيل بالاستعدادات اللازمة لاعتماد إطار متوسط الأجل للمالية العامة. وبالرغم من تأييد المديرين أولويات الإنفاق بشكل عام، فقد شجعوا الحكومة على إلغاء الدعم على منتجات النفط وتبديله بمساعدات اجتماعية مباشرة توجه إلى المستحقين. وأيد المديرون الاستثمارات المخططة في ظل الشراكات بين القطاعين العام والخاص، ولكنهم أشاروا إلى أهمية إدارة الالتزامات الاحتمالية الأساسية إدارة سليمة.
    وقال المديرون إن التضخم لا يزال منخفضا بشكل عام، رغم ارتفاع أسعار الواردات، وهو ما يرجع إلى مرونة سوق العمل وانفتاح النظام التجاري وتطبيق أسعار موجهة إداريا للوقود والمرافق. ودعوا إلى استخدام أدوات إدارة السيولة بفاعلية أكبر لاحتواء مخاطر التضخم، وتحليل العوامل المتسببة في نقص الأدوات المالية بغية إزالة المعوقات أمام إصدارها. وأثنى المديرون على الحكومة لعزمها على تنفيذ مبادئ "بازل 2" بحلول كانون الثاني (يناير) 2008. وشجع بعض المديرين الحكومة على الإلغاء التدريجي للحدود القصوى والقيود المفروضة على الإقراض المصرفي. وفيما يتصل بسوق الأسهم، أشار المديرون إلى المكاسب الكبيرة التي تحققت في تقوية اللوائح المنظمة لسوق رأس المال، وحثوا الحكومة على منح الحرية الكاملة للمستثمرين الأجانب في دخول سوق الأسهم لتحسين أوضاع سوق الأسهم من حيث العمق والكفاءة.
    وأحيط المديرون علما برأي خبراء الصندوق من أن سعر الريال يبدو أقل إلى حد ما من قيمته الصحيحة في الوقت الراهن. ورأى كثير منهم أن هذه الظاهرة لا تعدو ظاهرة عابرة ترتبت على صدمة معدلات التبادل التجاري الإيجابية. وأعرب عدة مديرين عن اعتقادهم أن سعر الريال متناسب مع أساسيات الاقتصاد بشكل عام، غير أن المديرين أقروا بشكل أعم بأن هذه التقييمات محاطة بعدم اليقين، لافتين إلى المصاعب المنهجية التي ينطوي عليها تحديد أسعار الصرف التوازنية، ولا سيما في حالة الاقتصادات المصدرة للنفط كالمملكة التي تكون عرضة لتقلب أسعار النفط. وأشاروا أيضا إلى أن أي تقييم دون المستوى الصحيح لسعر الصرف الفعلي الحقيقي يمكن أن يتراجع في الأجل القريب مع انخفاض فائض الحساب الجاري الخارجي استجابة لموقف المالية العامة التوسعي وبرامج الاستثمار التي بدأ تنفيذها. وأعرب المديرون عن اعتقادهم أيضا أن نظام سعر الصرف المربوط المطبق حاليا عاد بالنفع الكبير على الاقتصاد، وإن كان عدد قليل منهم يرى أن زيادة مرونة سعر الصرف يمكن أن تعمل على خفض التذبذبات في مواجهة تقلب أسعار النفط.
    وأشار المديرون إلى قرار الحكومة الإبقاء على نظام الصرف الحالي دون تغيير في الفترة المؤدية إلى الاتحاد النقدي بين دول مجلس التعاون الخليجي، مع الاستعداد للنظر في كل الخيارات المتاحة لنظام سعر الصرف في ظل الاتحاد النقدي المرتقب. وأشار المديرون إلى التحديات المتزايدة التي تواجه إقامة الاتحاد النقدي لمجلس التعاون الخليجي بحلول عام 2010 رغم ما تحقق من مكاسب كبيرة في القضايا الأساسية، قائلين إنها ستتطلب التعجيل بالخطوات المهمة المتبقية لتحقيق هذا الهدف، وعلى وجه الخصوص، يتعين تكثيف الجهود للتوصل إلى اتفاق بشأن طبيعة ونطاق السلطة النقدية للاتحاد المقرر، وتنسيق الأطر التنظيمية والرقابية الأساسية والمنهجيات الإحصائية المستخدمة. وشجع المديرون الحكومة على مواصلة تصميم مجموعة من إصلاحات "الجيل الثاني" الهيكلية للاستفادة من إمكانات النمو المتولدة عن الاستكمال الناجح لبرنامج الإصلاح الهيكلي لعام 1999 وارتفاع أسعار النفط. وذكر المديرون أن إحراز مزيد من التقدم في تحرير وتحديث الإطار القانوني والمؤسسي سيكون مطلبا بالغ الأهمية لأنشطة القطاع الخاص.
    الاستثمارات المستقبلية
    وتوقع صندوق النقد أن تصل قيمة الاستثمارات المقررة في ظل شراكات القطاعين العام والخاص خلال الفترة من 2007 وحتى 2012 إلى 220 مليار دولار، معظمها في مجالات البنية التحتية، التطوير العقاري، والتصنيع القائم على الهيدروكربونات. ومن شأن هذه المشاريع، إلى جانب النفقات الكبيرة من المالية العامة لتمويل البرامج الاجتماعية الطموحة والاستثمارات في البنية التحتية، أن تساعد الحكومة على تحقيق ما تهدف إليه من تنويع قاعدة الاقتصاد ورفع مستويات معيشة المواطنين. وكنتيجة لاحقة، تسهم هذه السياسات النابعة من الداخل في خفض الاختلالات العالمية من خلال ما تحققه من زيادة في واردات السلع والخدمات.
    ولا تزال الآفاق مواتية لعام 2007، فمن المتوقع أن يبلغ نمو إجمالي الناتج المحلي 4.1 في المائة على الرغم من توقع انكماش إضافي طفيف في إنتاج النفط ليصل إلى 9.1 مليون برميل يوميا، وأن تزداد سرعة النمو غير النفطي ليصل معدله إلى 6.6 في المائة، بدعم من زيادة الإنفاق العام وتحسن مناخ الأعمال واستمرار ثقة المستثمرين. ونظرا لتوقع الحفاظ على قوة الواردات والخدمات غير المرتبطة بعوامل الإنتاج عند مستوى 21 في المائة، فمن المتوقع أن يتراجع فائض الحساب الجاري إلى 69.4 مليار دولار أو 19 في المائة من إجمالي الناتج المحلي، وأن يرتفع صافي الأصول الأجنبية لدى مؤسسة النقد العربي السعودي بمقدار 44 مليار دولار ليصل إلى 266 مليار دولار أو ما يعادل 20 شهرا من الواردات. وتشير التوقعات أيضا إلى انخفاض فائض المالية العامة الكلي، وإن كان سيظل كبيرا عند مستوى 15.7 في المائة من إجمالي الناتج المحلي، واستمرار الانخفاض في الدين العام ليصل إلى 21.7 في المائة من إجمالي الناتج المحلي. أما التضخم فيتوقع أن يرتفع ارتفاعا طفيفا يصل بمعدله إلى 3 في المائة.

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 1 / 11 / 1428هـ

    "بيشة الزراعية": 2 % من المساهمين فقط تقدموا بعزل مجلس الإدارة

    - فايز المزروعي من الدمام - 02/11/1428هـ
    قرر مجلس إدارة شركة بيشة للتنمية الزراعية أمس دعوة جمعية الشركة العمومية غير العادية للانعقاد في الـ 29 من كانون الأول (ديسمبر) المقبل، وذلك في مقر الشركة الرئيسي في بيشة.
    وأكد مجلس إدارة الشركة، أن تحديدهم موعد انعقاد الجمعية العمومية يأتي نتيجة لعدم وجود نص قانوني في نظام الشركة يلزم الشركات المساهمة، بأخذ موافقة مسبقة على جدول الأعمال من الإدارة العامة للشركات، وذلك استنادا للمادة 88 من نظام الشركات التي نصت على أن يقوم المجلس بإعداد الدعوة وجدول الأعمال ونشرها في جريدة توزع في المقر الرئيسي للشركة، وإرسال صورة للوزارة.
    وبيّن المجلس أنه بناء على الاتصالات التي وردت الشركة لكثير من المساهمين باقتراح زيادة رأس المال، وحيث إن وصف الشركة بالرابحة أو الخاسرة متوقف على ما ينتهي إليه القضاء بحكم نهائي فيما يتعلق بتفسير المادة 110 من نظام الشركات، وبما أن زيادة رأس المال أو الاندماج لا يشترط فيهما أن تكون الشركة خاسرة كي تتم الموافقة عليها من الجهات الرسمية، وبعد قيام الشركة بمحاولات عديدة مع وزارة التجارة والصناعة للحصول على موعد لعقد الجمعية العمومية، ونظرا لتركيز الوزارة على مسألة حل المجلس على حساب المسائل الأخرى التي تخدم مصلحة الشركة والمساهمين، واستنادا لما ورد في المادة 85 من نظام الشركات التي تنص على أن للجمعية العامة غير العادية فضلا عن الاختصاصات المقررة لها أن تصدر قرارات في الأمور الداخلة أصلا في اختصاص الجمعية العامة العادية، وبالشروط نفسها والأوضاع المقررة للجمعية الأخيرة، وحرصا من مجلس إدارة الشركة على رفع الحجر عن المساهمين والسماح لهم بالتصرف في أموالهم وعودة الشركة للتداول قرر المجلس الدعوة لجمعية عمومية غير عادية للانعقاد في الـ 29 من كانون الأول (ديسمبر) المقبل.
    وذكر مجلس إدارة الشركة، أن جدول أعمال الجمعية المزمع عقدها سيشمل عدة موضوعات من أهمها الموافقة على زيادة رأسمال الشركة، الموافقة على خطة الاندماج، تعيين مراقب حسابات جديد للشركة، وتعديل نشاط الشركة من خلال إضافة الاستثمارات الصناعي، التجاري، السياحي، العقاري، ونشاط التدريب، إلى جانب تغيير اسم شركة بيشة للتنمية الزراعية إلى شركة بيشة للتنمية، وستقوم الشركة بمخاطبة الجهات الرسمية المختصة لأخذ موافقتها على ما تتوصل إليه الجمعية من قرارات.
    وتطرق المجلس إلى أنه قرر تأجيل عرض الميزانيات إلى جمعية مقبلة، لأن دعوى الشركة المتعلقة بحساب ناتج المزاد ما زالت قيد النظر لدى القضاء المختص، ولم يصدر فيها حكم نهائي حتى هذا اليوم، كما قرر المجلس استبعاد بند حل مجلس الإدارة لعدم قانونية هذا الطلب، وتفاديا لما قد يسببه هذا البند من تشتيت للجمعية والخروج عن أهدافها الأساسية.
    وفي السياق ذاته أوضح لـ"الاقتصادية" عبد العزيز بن علي الحوشاني محامي شركة بيشة للتنمية الزراعية، أن مجلس إدارة الشركة أرسل أكثر من عشرة خطابات لتحديد موعد انعقاد الجمعية العمومية، وفي كل موعد تحدده الشركة تتدخل الوزارة في جدول الأعمال، وتتغير طلباتها من وقت لآخر، وكان التركيز في ردود الوزارة على خطابات الشركة على عزل مجلس إدارة الشركة الحالي، على الرغم من أنه لم يتقدم لها بهذا الطلب سوى 2 في المائة من المساهمين، في حين أن المجلس يركز على إعادة الشركة للتداول، وهو الأمر الذي يهم المساهمين في نهاية المطاف.







    معظم الضحايا من المقيمين.. واستغلال إيصالات الصرافات والهواتف في العمليات
    البنوك تحذر عملاءها من الاختلاسات المصرفية وتكثف الإجراءات الاحترازية


    - عبد الله البصيلي من الرياض - 02/11/1428هـ
    حذرت البنوك في المملكة جميع عملائها من إعطاء المعلومات الشخصية والبنكية للأشخاص الذين ينتحلون صفة موظفي البنوك، ويطالبون بمعلومات بنكية، وذلك بعد ظهور قضايا اختلاس من هذا النوع في الفترة الأخيرة.
    وأبلغت "الاقتصادية" مصادر مصرفية أن البنوك السعودية بدأت في توعية عملائها من خلال الهاتف المصرفي والرسائل البريدية، بهدف التصدي لعمليات الاختلاس التي أخذت في التزايد خلال الفترة الحالية.
    وأضافت المصادر أن بعض المحتالين يتقمصون الشخصيات المصرفية من خلال الاتصال على عملاء البنوك مباشرة، والعمل على أخذ المعلومات البنكية الخاصة بالعملاء المتمثلة في رقم الحساب أو البطاقة المصرفية، الإيداعات، أو الراتب الشهري، إلى جانب الرقم السري الخاص بالهاتف المصرفي، ومن ثم القيام بعمليات الاختلاس.
    وأكدت المصادر وجود عدد كبير من الشكاوى التي تلقتها مؤسسة النقد العربي السعودي أخيراً والمتعلقة باختلاسات من حسابات شخصية لعملاء البنوك، مشيرين إلى أنه في ضوء ذلك عملت "سامبا" على توجيه خطابات لجميع البنوك في المملكة تطلب فيها بتوعية العملاء وتشديد الرقابة على العمليات المصرفية.
    وتابعت أن البنوك عملت خلال الفترة الماضية على تكثيف الرقابة مع وضع إجراءات احترازية على العمليات المصرفية وبالأخص عمليات التحويل بين الحسابات، وتسديد الفواتير الاستهلاكية وبعض العمليات الأخرى للحد من عمليات الاحتيال، إلى جانب إبلاغ العملاء بعدم التجاوب مع الأشخاص الذين يطلبون معلومات سرية عن الحسابات.
    وأشارت المصادر إلى أن معظم من وقع ضحايا لعمليات الاختلاس المصرفية هم من عملاء البنوك من غير السعوديين، الذين يستهدفون بشكل كبير من قبل المحتالين نظراً لعدم معرفتهم التامة بأنظمة البنوك في المملكة.
    وحذر مصرفيون من رمي إيصالات الصرافات الآلية بجانب المكائن والبنوك، بالنظر إلى حجم المعلومات التي تتضمنها تلك الإيصالات والتي يستعين بها كثير من المحتالين.
    يذكر أنه ومع التوسع في حجم العمليات المصرفية الإلكترونية فقد صاحب ذلك زيادة في عمليات الاختلاسات المصرفية، حيث يؤكد مختصون أن الإقبال الكبير على التقنية الحديثة وخدمات الإنترنت قد يصاحبه بعض المخاطر الحقيقية، مشيرين إلى أن أمن المعلومات يشكل حجر الزاوية لإنجاح هذه التقنية.
    كما تؤكد الدراسات أن الفيروسات التي تنتشر في أجهزة الحاسب أثرت بشكل كبير في العمليات المصرفية وتكبدت على أثره المصارف خسائر بمليارات الدولارات.
    وكانت البنوك المحلية قد اتجهت أخيرا لطرح بطاقات ائتمانية منخفضة الرصيد لعملائها، في محاولة منها لتقليل مخاطر الاحتيال لتلك البطاقات، والتصدي لعمليات الاختراق المتزايدة بالنظر إلى تزايد العمليات الإلكترونية خلال الفترة الأخيرة.
    وعملت البنوك على الترويج للبطاقات الائتمانية بذريعة حماية العملاء وبالأخص مستخدمي الإنترنت من فقدان أرصدة بطاقاتهم، والعمل على زيادة الثقة ببطاقات الائتمان، والتي أخذت في التراجع بعد زيادة الشكاوى من قبل العملاء. وتحمل تلك البطاقات أرصدة تبدأ من ألف ريال حتى خمسة آلاف ريال، كما أنه يتم تزويد العميل بها دون أي رسوم.

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 1 / 11 / 1428هـ

    الحيرة تتملك مساهمي "أنعام القابضة" .. السوق يرتفع وأسهمهم مجمدة

    - علي العنزي من الرياض - 02/11/1428هـ
    تملكت الحيرة عددا من مساهمي شركة أنعام الدولية القابضة بسبب تـأخر هيئة السوق المالية في البت في وضع سهم الشركة الموقوف عن التداول منذ مطلع العام الجاري، وذلك على الرغم من مرور نحو شهرين على تسلم الهيئة خطة الإنقاذ التي رفعتها الشركة في أعقاب انعقاد جمعيتها العمومية غير العادية في 19 أيلول (سبتمبر) الماضي.
    وكانت "أنعام القابضة" قد تجاوزت خطر الإفلاس بعد أن وافقت الجمعية العامة غير العادية للشركة بنسبة 98 في المائة من مالكي السهم الذين حضروا الجمعية على خفض رأسمال الشركة بنسبة 90.8 في المائة من 1.2 مليار ريال إلى 109 ملايين ريال وبالتالي تخفيض عدد الأسهم من 120 مليون سهم إلى 10.9 مليون سهم بنسبة تخفيض تساوي سهما واحدا لكل 11 سهما.
    ولم يخف عدد من مساهمي الشركة تحدثوا لـ "الاقتصادية" بأن تأخر البت في وضع الشركة من قبل هيئة السوق خلق لديهم نوعا من الشعور بالمرارة حيال مستقبل أموالهم المجمدة في أسهم الشركة الموقوفة في الوقت الذي تشهد فيه سوق الأسهم السعودية انتعاشا ملحوظا طيلة الأيام الماضية نتيجة عدد من القرارات الإيجابية التي اتخذتها الهيئة والتي تصب في مصلحة السوق.
    وفي الوقت الذي ناشد فيه المساهمون عبد الرحمن التويجري محافظ هيئة السوق المالية بالنيابة بالإسراع في تعديل وضع الشركة وإعادة السهم للتداول كي يستفيدوا من فرص عودة السوق للارتفاع لتعويض جزء من خسائرهم، اكتفى إبراهيم المالكي الرئيس التنفيذي المكلف لشركة أنعام الدولية القابضة عضو مجلس الإدارة، بالقول إن الشركة رفعت خطتها التشغيلية المستقبلية إلى هيئة سوق المال بناء على طلبها وننتظر إعلان القرار.
    في المقابل, لم تفصح هيئة السوق المالية منذ أن تسللت خطة الإنقاذ التي قدمت لها من قبل الشركة ما إذا كانت ستوافق على مضمون الخطة أو الوقت الذي ستتخذه لإقرارها، وإن كانت توقعات بعض المحليين الماليين تميل إلى أن شهرا إلى شهرين قد تكون فترة كافية لاتخاذ قرار حاسم في هذه المسألة، خاصة وأن لدى الهيئة فريقا استشاريا وخبراء ماليين على قدر عال من المهنية، كما أن النظام ينص على وجوب البت في مثل هذه الأمور خلال 40 يوما بحد أقصى.
    "الاقتصادية" سألت المالكي عن آخر التطورات التي تمت بين الشركة وهيئة السوق بخصوص إعادة سهم الشركة للتداول، لكنه لم يفصح بشكل جازم عن أية تطورات جديدة، كما أنه لم يوضح ما إذا كانت هيئة السوق المالية قد أبدت موافقتها على الخطة أم رفضتها أو طلبت إجراء أية تعديلات عليها، وقال: "إن القضية برمتها لدى الهيئة وهي صاحبة القرار في هذا الشأن".
    وفي السياق ذاته, أضاف المالكي قائلا: "ما يهمنا في الوقت الراهن أن مجلس إدارة الشركة قطع شوطاً طويلا نحو إنقاذ الشركة بطرق منهجية مدروسة"، ولم ينكر المالكي في حديثه من أن وقف سهم "أنعام" عن التداول قد أوجد بعضا من عدم الثقة بالشركة خلال الفترة الماضية، خاصة فيما يتعلق بالتعاملات والمطالبات المالية مع الغير، وهو الأمر الذي لا تزال الشركة تعاني تبعاته حتى الآن. وربط الرئيس التنفيذي المكلف لشركة أنعام الدولية القابضة عودة السهم للتداول بالحل الوحيد لإعادة الثقة للشركة من الناحية المالية والإدارية والتشغيلية كي تحقق نموا وتطورا في المستقبل.
    وعول المالكي كثيرا على الشركة باسمها الجديد ورسالتها الجديدة بأن تكون في وضع يؤهلها للتقدم والتفاعل والتقاط الفرص التجارية المناسبة، على اعتبار أن هيكلة رأس المال أطفأت الخسائر، كما لم يستبعد أن تعود الثقة للشركة من قبل المؤسسات المالية والموردين والعملاء بعد عودة سهمها للتداول، وبالتالي تستطيع الشركة تفعيل جميع قطاعاتها المتعددة التي ينص عليها السجل التجاري للشركة بعد تحولها إلى قابضة.







    أخبار السوق

    - - 02/11/1428هـ

    بنك البلاد مديراً لاكتتاب "العقيق للتنمية العقارية"
    وافقت شركة العقيق للتنمية العقارية - إحدى الشركات التابعة لطيبة القابضة - على العرضٍ المقدم من بنك البلاد بتقديم خدمات الاستشارات المالية وإدارة الاكتتاب لعملية طرح 90 مليون سهم تمثل ما نسبته 30 في المائة من أسهم شركة العقيق البالغة 300 مليون سهم.
    وكانت الجمعية العمومية غير العادية لمساهمي شركة العقيق للتنمية العقارية قد وافقت خلال الاجتماع الذي عقدته في 27 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي على طرح 30 في المائة من رأسمال الشركة البالغ
    ثلاثة مليارات ريال للاكتتاب العام.
    وأوضح علي بن عيد الجهني مدير عام شركة العقيق للتنمية العقارية، أن العقيق تمتلك حالياَ أكبر المواقع الاستثمارية وأندرها في المنطقة المركزية في المدينة المتمثلة في مركز طيبة السكني والتجاري ببرجيه الشرقي والغربي المواجه للمسجد النبوي الشريف ومركز العقيق السكني والتجاري، كما تعتزم مضاعفة استثماراتها العقارية في المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد النبوي الشريف خلال الأعوام الثلاثة المقبلة، إضافة إلى عدد من المشاريع العقارية المختلفة التي تدرسها العقيق في الوقت الحاضر، والتي سيعلن عنها في وقت لاحق.
    يذكر أن عملية ترسية مهمة القيام بخدمات الاستشارات المالية وإدارة الاكتتاب على بنك البلاد لشركة العقيق تعتبر إحدى الخطوات الإجرائية المهمة التي يتم من خلالها استكمال عملية طرح جزء من أسهم الشركة للاكتتاب العام تمهيداً للتقدم للجهات المختصة للموافقة على طرح الأسهم المذكورة للاكتتاب العام.
    "الأحساء للتنمية" توصي بزيادة رأسمالها إلى 490 مليون ريال
    دعا مجلس إدارة شركة الأحساء للتنمية المساهمين الذين يملكون 20 سهما فأكثر لحضور اجتماع الجمعية العامة غير العادية السادسة المقرر عقده في مقر الغرفة التجارية الصناعية في الأحساء في الأول من كانون الأول (ديسمبر) 2007، للموافقة على توصية مجلس الإدارة بتعديل المادة (7) من النظام الأساسي لزيادة رأسمال الشركة من 428.75 مليون ريال إلى 490 مليون ريال، بنسبة زيادة 14.29 في المائة، وليصبح عدد الأسهم
    49 مليون سهم بدلاً من 42.875 مليون سهم، وذلك بمنح سهم مجاني مقابل كل سبعة أسهم يملكها المساهمون المقيدون في سجل المساهمين بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة، والذي يتم تمويله من الأرباح المبقاة لتكون حدود رأسمال الشركة بمبلغ 490 مليون ريال مقسمة إلى 49 مليون سهم متساوية القيمة وتبلغ القيمة الإسمية للسهم عشرة ريالات.
    "جرير": بدء صرف الأرباح النصف سنوية في 28 الجاري
    أعلنت شركة جرير للتسـويق أنه إشارة إلى قرار مجلس إدارتها بتوزيع أرباح نصف سنوية بواقع أربعة ريالات للسهم الواحد تعادل ما نسبته 40 في المائة من القيمة الاسمية للسهم، فقد قررت إدارة الشركة أن يكون تاريخ أحقية الأرباح للمساهمين المسجلين في سجلات مركز تداول في نهاية يوم الأربعاء 21 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007. وسيتم صرف الأرباح ابتداء من يوم الأربعاء 28 من الشهر نفسه. يشار إلى أن هذه أول أرباح نصف سنويه تقوم الشركة بصرفها. وسـبق أن أعلنت الشركة عن تحقيق أرباح صافية بلغت 222 مليون ريال لفترة الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري مقابل 201 مليون ريال للفترة نفسها من العام الماضي أي بزيادة قدرها 10.5 في المائة.
    "حائل الزراعية" تنتخب مجلس إدارتها الجديد الإثنين المقبل
    دعا مجلس إدارة شركة حائل للتنمية الزراعية (هادكو) المساهمين لحضور اجتماع الجمعية العمومية العادية الثامنة والعشرين للمرة الثانية الذي سيعقد يوم الإثنين المقبل في مقر الإدارة العامة في مشروع الشركة الكائن على طريق (حائل – القصيم) الكيلو 120، وذلك لانتخاب مجلس إدارة للشركة للدورة المقبلة التي تبدأ من 28 شباط (فبراير) 2008، لمدة ثلاث سنوات.

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 1 / 11 / 1428هـ

    سوق المال السعودية بنهاية الربع الثالث
    الشركات المساهمة: 81 شركة رابحة و11 خاسرة و3 تحجب نتائجها


    أ.د. ياسين عبد الرحمن الجفري - - - 02/11/1428هـ
    تحليلنا سيركز على السوق السعودية وأدائها من خلال ربط النتائج على مستوى الدخل والإيراد ومقارنته بتحرك مؤشر السوق الكلي ولمختلف القطاعات. وجود نوع من العلاقة الإيجابية بين المتغيرات الثلاثة يعكس كفاءة السوق ولكن السوق أصبحت أكثر حساسية للبيانات النمو من غيرها من المؤشرات المؤثرة الأخرى مثل الربح الموزع ومستوى مكررات الربحية في القطاعات. الوضع الحالي الذي تعيشه السوق والاتجاه السلبي فيها لا يمكن أن يفسر من خلال البيانات السابقة, والسؤال: هل تساعدنا البيانات الجديدة في تفسير الاتجاه السابق أو أن هناك أبعادا أخرى تحتاج إلى نظر وتحليل لتفسير توجهات السوق ليس لها علاقة بالمؤشرات الاقتصادية؟
    نتناول من خلال تحليلنا السوق السعودية خلال الربع الثالث من عام 2007 وبعد إعلان الشركات السعودية المساهمة نتائجها الربعية للتعرف على مدى تأثر السوق بالنتائج المعلنة, وهل هناك تحول مقارنة بالفترات المماثلة, خاصة الربع الثالث من عام 2006 بداية التغير والتحول في السوق؟ والسؤال الأساسي الذي نتطلع إليه هو: هل هناك دخول لمستثمرين مقارنة بالمضاربة وتحسين في اتجاهات السوق بعد انعكاس الانهيار الكبير في السوق السعودية؟
    المتغيرات المستخدمة
    كالعادة سيتم التعامل مع مستوى المؤشر وربح القطاع وإيراده من خلال النمو الربعي (نمو الربع الحالي مقارنة بالسابق) والنمو المقارن (نمو الربع الحالي بالربع المماثل من العام الماضي). كما سيتم تناول الإفصاح والربح النصفي للقطاعات والإيراد في هامش صافي الربح ودرجة التحسن فيه. وسيتم إلقاء الضوء على دور المصادر الأخرى في دعم الربحية في القطاعات. المتغيرات السابقة توجهنا للتعرف على كفاءة السوق وسلامة توجهها من خلال العلاقة بين الربح والإيراد والسعر وبالتالي توجهها نحو الاتجاه الصحيح من عدمه.
    الإفصاح وسرعة الإيضاح
    يبدو أن تأخر نشر النتائج سمة واضحة مع انتظار النشر حتى اللحظة الأخيرة، والملاحظ أن هناك شركات لا تزال لم تنشر ربما لكونها حديثة التكوين وهي العاملة في مجال التأمين. حسب الجدول رقم (2) الذي يحدد تاريخ الإعلان وربطه حسب الأسبوع من تشرين الأول (أكتوبر) وتشرين الثاني (نوفمبر) مع الأسبوع السادس, ونتيجة لوجود الإجازة تم إفصاح آخر مجموعة شركات في قطاعي الصناعة والخدمات والزراعة. تخطى الإفصاح في الشركات السعودية 50 في المائة مع مرور أربعة أسابيع, أي مع نهاية تشرين الأول (أكتوبر). الأسبوع الأول شهد إعلان ست شركات من أصل 105 شركات في السوق السعودية. ومن قطاعات الصناعة والأسمنت والزراعة، وتخلفت جميع القطاعات الأخرى عن الإفصاح وخاصة البنكي الذي بدأ في الأسبوع الثالث. تأخر خروج المعلومة يرفع من مخاطر تسربها وبالتالي الاستفادة منها من قبل البعض، ولكن تبقى قضية توفرها بصورة كاملة ثم الإفصاح عنها. فالمعلومة ربما تكون مجمعة وتعكس أكثر من مصدر, وبالتالي قد تأخذ وقتا حتى تجمع خاصة أنها تعكس نهاية أيلول (سبتمبر) وركزت الهيئة على ظهورها مبكرا من خلال تحديدها الفترة المطلوب النشر فيها.
    أداء الشركات الربحي
    إذا تم استبعاد شركات التأمين الـ 13 التي لم تعلن نتائجها يصبح عدد الشركات في السوق 92 شركة منها 81 شركة رابحة والباقي 11 شركة حققت خسائر. حقق جميع شركات قطاع البنوك والأسمنت والكهرباء والاتصالات أرباحا في حين كانت النتيجة مختلطة في التأمين والخدمات والزراعة. التحسن الوحيد كان في قطاع الخدمات الزراعية, فيما حافظت القطاعات الأخرى على نتائجها وعدد الشركات الرابحة فيها. الوضع يظهر تحسن أداء السوق من زاوية الشركات الرابحة ولا ننسى أن الست حفلت بعدد من الإضافات لشركات منتجة ورابحة علاوة على شركات حديثة التكوين.
    أداء السوق السعودية للربع الثالث من عام 2007:
    حققت السوق السعودية خلال الربع الثالث من عام 2007 أرباحا بلغت 28.16 مليار ريال, وكانت الإيرادات 84.251 مليار ريال, وارتفع مؤشر السوق عند 7847.64 نقطة. الملاحظ أن السوق تحسن ربحها ونما خلال الربع الثالث بنحو 29.59 في المائة, ونما مقارنا بنحو 35.92 في المائة, وكانت نتيجة نمو الإيرادات بنحو 7.58 في المائة ربعيا في حين كانت 21.81 مقارنا، ولكن السوق تفاعلت بصورة مختلطة حيث ارتفع المؤشر ربعيا بنحو 13.73 في المائة وهبط مقارنا بنحو 31.22 في المائة. وتواجهنا عدد من الأسئلة وقطاعيا لتفسير بطء الاستجابة, هذا من زاوية التوافق ومسببات الاتجاه السابق, نجد أن التحسن في الربحية ربعيا كان في بعض القطاعات وليس كلها وانحصرت في القطاع الصناعي والخدمات والاتصالات والكهرباء وانتهاء بالزراعة وهبط في القطاع البنكي والأسمنت والتأمين والتي هبط قطاعان فيها بنسب بسيطة. أي أن التحسن كان في قطاعات عديدة من السوق ولم يكن مركزا على قطاع ما يعكس نوعا من عدم التوازن في الاتجاه. الفترة المقارنة كان هناك تفاوت في أدائها الربحي، حيث تحسن ونما ربح القطاع الصناعي وبقوة وفي الخدمات وفي الزراعة والاتصالات والكهرباء وهبط في القطاعات الباقية, ولكن المحصلة الكلية هي التحسن وبسبب قطاع الصناعة (القطاع الأكبر في السوق). وعلى مستوى الإيرادات كسبب لنمو الربح وليس نتيجة لضغط المصروفات (كظاهرة صحية) نجد أن الإيرادات الربعية نمت في بعض القطاعات وهي البنوك والصناعة والخدمات والاتصالات والكهرباء، ومقارنا القطاعات نفسها تحركت وفي الاتجاه نفسه. وفي المقابل كانت مؤشرات القطاعات إيجابية ربعيا في الكل ومقارنا سالبة في كل القطاعات ما عدا التأمين. الوضع الذي يجعلنا نجيب عن تساؤلاتنا بأن السوق بدأت في شد الانتباه وكان هناك نوع من الجذب كون النتائج مستمرة في التحسن وللربع الثالث على التوالي, وإن كانت مؤشرات السيولة الجديدة لا تزال متواضعة, ولكن يبدو أن السوق بدأت ينظر إليها بصورة مغايرة ومختلفة وربما هي بداية التحول التدريجي.
    الإيرادات الأخرى في السوق
    استكمالا لتحليلنا السابق لا بد من معرفة حجم الإيرادات الأخرى كمصدر للدخل غير أساسي واحتمال استمراره رهن بعوامل خارجة عن الشركات. الملاحظ أن الإيرادات الأخرى في السوق السعودية بلغت 4.14 مليار يال, وتمثل نحو 14.71 في المائة من الربح وهي أقل من الربع الثاني من عام 2007 ولكنها أقل بكثير من العام الماضي الذي تجاوز حجمها خمسة مليارات في الربعين الأول والثاني ما يعزز تركز استراتيجيات الاستثمار في الأنشطة الرئيسية وتحولها كاستثمار طويل الأجل.
    الأداء الكلي خلال فترة الدراسة للسوق
    والسؤال هل هناك تغير على المستوى الكلي هنا؟ والإجابة نعم, السوق خلال فترة الدراسة حققت 68.183 مليار ريال وإيرادات 232.2 مليار ريال بمعدل نمو عن العام الماضي بلغ 15.59 في المائة و18.99 في المائة, مقابل هبوط قياسي للمؤشر بلغ 31.22. ما يعزز نظرتنا السابقة حول دخول منخفض للسيولة لدعم مستويات المؤشرات مقارنة بما تم في الأعوام الماضية, ويبدو أن سياسة التروي وعدم الاندفاع تخدم المؤشر والاقتصاد السعودي لأن التحسن ببطء يضمن عدم الهبوط السريع وموجات البيع الضخمة.
    هامش الربح في السوق السعودية
    الملاحظ أن هامش الربح في السوق السعودية بلغ 29.36 في المائة وهبط من 30.23 في المائة وهو المؤشر السلبي للسوق السعودية. ما يعني أن ارتفاع الربح نتيجة لنمو الإيرادات أقل من الواجب بسبب ارتفاع المصروفات. ولكن النتيجة متوقعة نظرا لأن حجم الدخل من الإيرادات الأخرى هبط وهو غير مكلف للشركات مقابل زيادة الدخل من الأنشطة الرئيسية, وعند تحليلنا لها قطاعيا ربما تعكس لنا أبعادا أخرى خاصة في القطاعات المؤثرة كالبنوك والصناعة والاتصالات وهو ما سنتطرق له لاحقا.
    أداء القطاع البنكي
    ربعيا ربح القطاع البنكي 6.297 مليار ريال وبمعدل هبوط 2.75 في المائة ومقارنا بهبوط بلغ 7.95 في المائة، ومن إيرادات بلغت 14.359 مليار ريال بمعدل نمو ربعي 1.67 في المائة, ومقارنا بلغ 6.73 في المائة. وكان تفاعل المؤشر مختلطا حيث ارتفع ربعيا بنحو 14.68 في المائة وهبط مقارنا بنحو 33.66 في المائة. وكليا بلغ ربح القطاع البنكي 19.1 مليار ريال بنسبة هبوط 16.37 في المائة, وكانت الإيرادات 42.1 مليار ريال بنسبة هبوط 1.82 في المائة ومعها هبط المؤشر 33.66 في المائة. هبوط الإيرادات كان أقل من هبوط الربح ما يعكس زيادة المصروفات أو أن التحسن كان في جزئية لها مصروفات. الذي يعزز النظرة هو هامش ربح القطاع البنكي الذي انخفض من 53.16 في المائة وأصبح عند 45.28 في المائة وهي نسبة انخفاض كبيرة أثرت في السوق السعودية.
    أداء القطاع الصناعي
    ربعيا حقق القطاع الصناعي ربحا بلغ 9.149 مليار ريال الأعلى في السوق وبلغ نموه الربعي 3.68 في المائة ومقارنا 29.52 في المائة، وكانت الإيرادات 45.362 مليار ريال بنمو 9.62 في المائة ربعيا و36.33 في المائة مقارنا, وفي المقابل ارتفع المؤشر ربعيا 13.5 في المائة وهبط مقارنا 22.41 في المائة ما يجعلنا نرى بداية التحول, ونسأل عن مدى استمرارها من عدمه. كليا بلغ ربح القطاع 25.7 مليار ريال بنسبة نمو 37.82 في المائة وبلغت الإيرادات 123.53 مليار ريال بنسبة نمو 34.57 في المائة, ومعها تحسن هامش الربح من 20.34 في المائة ليصبح 20.83 في المائة. والسؤال هل سيستمر التحسن أو يتباطأ مستقبلا ويعتمد على بلوغ القطاع الطاقة الإنتاجية الكلية أو بعده منها؟
    أداء قطاع الأسمنت:
    ربعيا حقق قطاع الأسمنت ربحا بلغ 1.218 مليار ريال وبلغ هبوطه الربعي 4.85 في المائة ومقارنا 0.12 في المائة، وكانت الإيرادات 2.063 مليار ريال بهبوط 3.84 في المائة ربعيا و3.01 في المائة مقارنا, وفي المقابل ارتفع المؤشر ربعيا 10.15 في المائة وهبط مقارنا 23.93 في المائة, ويبدو أن التوقعات تشير إلى تحسن القطاع مستقبلا أو أن التحسن لتعديل مؤشرات السوق. كليا بلغ ربح القطاع 3.525 مليار ريال بنسبة نمو 10.88 في المائة, وبلغت الإيرادات 6.07 مليار ريال بنسبة نمو 9.42 في المائة ومعها تحسن هامش الربح من 57.3 في المائة ليصبح 58.07 في المائة. ويبدو أن السوق بدأت في رحلة التفاعل والاتجاه الصحيح والسؤال هل سيستمر في النظرة الإيجابية أو يكون هناك تذبذب.
    أداء القطاع الزراعي
    ربعيا حقق القطاع الزراعي تحسنا ربحيا حيث بلغ 47.4 مليون ريال الأدني في السوق وبلغ نموه الربعي 85 في المائة ومقارنا 77.77 في المائة، وكانت الإيرادات 406.93 مليون ريال بهبوط 13.45 في المائة ربعيا و12.64 في المائة مقارنا, وفي المقابل ارتفع المؤشر ربعيا 21.8 في المائة وهبط مقارنا 62.45 في المائة ما يفسر اتجاه السوق حول قدرة القطاع تعزيز أدائه في ظل غياب الإيرادات الأخرى. كليا بلغ ربح القطاع 107.2 مليون ريال بنسبة هبوط 44 في المائة, وبلغت الإيرادات 1.27 مليار ريال بنسبة نمو 5.17 في المائة ومعها تدهور هامش الربح من 15.81 في المائة ليصبح 8.44 في المائة وهو أفضل من الربع السابق أو نصف العام.
    أداء القطاع الخدمي
    ربعيا حقق القطاع الخدمي ربحا بلغ 907 ملايين ريال (دون المملكة) وبلغ نموه الربعي 42.09 في المائة وارتفع مقارنا 111 في المائة،وكانت الإيرادات 3.93 مليار ريال بنمو 19.13 في المائة ربعيا و52 في المائة مقارنا, وفي المقابل ارتفع المؤشر ربعيا 10.05 في المائة وهبط مقارنا 23.93 في المائة, ويعزز السابق حول بداية التحول واستمرار تحسن أداء القطاع ولكن غياب مؤشرات الإنتاج تؤثر في كون الاتجاه تضخميا أو نموا وتحسنا. كليا بلغ ربح القطاع 2.065 مليار ريال بنسبة ارتفاع 12.74 في المائة, وبلغت الإيرادات 9.309 مليار ريال بنسبة ارتفاع 8.49 في المائة ومعها تحسن هامش الربح من 21.35 في المائة ليصبح 22.19 في المائة. الاتجاه إيجابي مدعوم بتحسن فعلي في الأداء وليس نابعا من مضاربات عادة ما تتم في هذا القطاع.
    أداء قطاع الاتصالات
    يعد هذا القطاع موعودا بمزيد من المنافسة ربعيا حقق القطاع ربحا بلغ 3.45 مليار ريال وبلغ نموه الربعي 1.29 في المائة ومقارنا 0.93 في المائة،وكانت الإيرادات 10.953 مليار ريال بنمو 2.67 في المائة ربعيا و4.6 في المائة مقارنا, وفي المقابل ارتفع المؤشر ربعيا 15.36 في المائة وهبط مقارنا 31.32 في المائة, وأيضا هناك نوع من التعزيز حول التحول واتجاهه هنا. كليا بلغ ربح القطاع 9.827 مليار ريال بنسبة هبوط 5.53 في المائة, وبلغت الإيرادات 31.99 مليار ريال بنسبة نمو 4.88 في المائة ومعها هبط هامش الربح من 34.11 في المائة ليصبح 30.72 في المائة. الملاحظ هو تحسن طفيف في هامش الربح مع اتجاه الإيرادات والربحية للتحسن حتى يبدأ المنافس الثلث في العمل وتستقر السوق.
    أداء قطاع الكهرباء
    ينتظر ومع حجم الاستثمارات في القطاع الكثير من التغيرات ربعيا حقق القطاع ربحا بلغ 1.704 مليار ريال وبلغ نموه الربعي 109.32 في المائة ومقارنا 5.63 في المائة وهو الأهم هنا، وكانت الإيرادات 6.987 مليار ريال بنمو 19.99 في المائة ربعيا و8.15 في المائة مقارنا, وفي المقابل استقر المؤشر ولم يتحرك ربعيا ولكن هبط مقارنا 40.26 في المائة, وكان يتوقع تحسن المؤشر ولكن الموسمية والنمطية لم تعززا تغير التوقعات هنا. كليا بلغ ربح القطاع 2.084 مليون ريال بنسبة نمو 9.38 في المائة, وبلغت الإيرادات 16.576 مليار ريال بنسبة نمو 8.32 في المائة ومعها تحسن هامش الربح من 12.45 في المائة ليصبح 12.57 في المائة.
    أداء قطاع التأمين
    ويعتبر القطاع موعودا بمزيد من المنافسة ولكن النمو واقع مستقبلي أيضا له، ربعيا حقق القطاع ربحا بلغ 0.103 مليار ريال (شركة واحدة) وبلغ هبوطه الربعي 61 في المائة ومقارنا 1 في المائة، وكانت الإيرادات 0.388 مليار ريال بهبوط 32 في المائة ربعيا و3.53 في المائة مقارنا, وفي المقابل ارتفع المؤشر 63 في المائة و2.26 في المائة ربعيا ومقارنا, ويبدو أن المضاربة في القطاع كان لها أثرها في المؤشر أكثر من إنتاج الشركات المعلنة. كليا بلغ ربح القطاع 0.489 مليار ريال بنسبة نمو 33.37 في المائة وبلغت الإيرادات 1.354 مليار ريال بنسبة نمو 18.86 في المائة ومعها تحسن هامش الربح من 32.2 في المائة ليصبح 36.13 في المائة.
    مسك الختام
    الاتجاه الإيجابي والتفاؤل بدآ يظهران في السوق السعودية وعززهما استمرار الشركات في تنمية أرباحها. والسؤال هل تستمر السوق في التحسن فقط لاستمرار تحسن الأداء كبرهان على قيمة الاستثمار أو أن السوق تتجه للتوازن وتعطي قيمة تعكس تحسن ونمو السوق؟ الفترة الباقية ربما ستعكس التحسن والتطور في السوق والنظرة الإيجابية للسوق السعودية كما يتوقع زيادة عدد الشركات في السوق وخاصة الرابحة.







    ارتفاع السيولة في السعودية 19.4 % في سبتمبر إلى 744.1 مليار ريال

    - محمد البيشي من الرياض - 02/11/1428هـ
    قالت مؤسسة النقد العربي السعودي في تقرير صدر أمس الأول أن المعروض من النقد السعودي وهو أحد مؤشرات التضخم في المستقبل سجل نموا نسبته 19.4 في المائة خلال عام حتى أيلول (سبتمبر) الماضي، إلى 744.13 مليار ريال (198.4 مليار دولار).
    وأضافت مؤسسة النقد في النشرة الإحصائية ربع السنوية أن المعروض النقدي (ن3) وهو المقياس الأوسع للمعروض النقدي بلغ 623.46 مليار ريال في نهاية سبتمبر 2006.
    وسجل المعروض النقدي (ن3 ) نموا نسبته 18.8 في المائة في (أغسطس) و21.5 في المائة في تموز (يوليو) مسجلا أسرع معدل نمو منذ تشرين الثاني (نوفمبر) 2004.
    وبلغ إجمالي موجودات المؤسسة من العملات الأجنبية 969.20 مليار ريال في نهاية سبتمبر مقارنة بـ 771.43 مليار ريال في سبتمبر 2006.
    وحول حجم النقد المتداول خارج المصارف بينت مؤسسة النقد في نشرتها الإحصائية أن الربع الثالث من 2007 شهد نموا لهذا النقد بلغ 3.12 وبنسبة 49.58 في المائة، إذ بلغ 69.1 مليار ريال.
    ويأتي تسجيل مؤسسة النقد لمستويات السيولة المتوافرة، بعد أن كانت المؤسسة قد أجرت قبل أسابيع خفضا لسعر الفائدة على "الريبو"، بنحو ربع نقطة، إلى جانب رفعها لمستوى احتياطيات البنوك العاملة في السوق السعودية بنحو 9 في المائة، بغية احتواء المزيد من السيولة المتداولة خارج المؤسسة.
    ورأى مراقبون اقتصاديون حينها أن هذا أول تحرك جاد من قبل مؤسسة النقد للتقليل من آثار التضخم على الاقتصاد الو طني، مؤكدين أن التضخم هو نتيجة طبيعية للطفرة، إلا أن إبقاءه في مستويات مقبولة إليها هو المهمة التي على معدي السياسة النقدية في المملكة الانتباه لها.
    ويأتي الإعلان عن ارتفاع مستوى السيولة في السعودية بالتزامن مع بيانات مصلحة الإحصاءات العامة السعودية أمس الأول، والتي بينت أن معدل التضخم في السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم، ارتفع إلى 4.89 في المائة في سبتمبر، بسبب ارتفاع الإيجارات بنسبة 11 في المائة، والمواد الغذائية بنسبة 7.2 في المائة، وبلغ معدل التضخم السنوي 4.4 في المائة في آب (أغسطس) الماضي.
    ويرى مراقبون أن نمو حجم الأموال المعروضة سيزيد من مسيرة الصعود لمستوى التضخم، مقدرين أن يبلغ أكثر من 5 في المائة، خصوصا مع توافر العوامل المحفزة للارتفاع، ومنها زيادة الإنفاق الحكومي، ووتيرة الارتفاع في الأسعار الاستهلاكية بسبب زيادة معدلات الاستهلاك، وارتفاع السيولة، وانخفاض أسعار الفائدة.
    ورغم توالي التقارير الاقتصادية التي تتناول التضخم، ومعدلات نموه إلا أن المسؤولين في "ساما" يؤكدون أن التضخم لا يزال وفق المعدلات المتوقعة، وأنه تحت السيطرة، مشيرا إلى أن الاقتصاد السعودي قادر على احتواء توقعات التضخم على المدى الطويل، كما يعتقدون أنها لن تؤثر في حركة الانتعاش الاقتصادي.
    وكانت حركت أسعار العقارات وتجارة التجزئة خلال شهر رمضان الماضي، المسؤول المباشر عن ارتفاع معدلات التضخم في السعودية إلى أعلى مستوياته في عشرة أعوام.
    إذ يعتبر أيلول (سبتمبر) الماضي خامس شهر على التوالي يرتفع فيه التضخم في السعودية مع ارتفاع الإيجارات بنسبة 11 في المائة والمواد الغذائية بنسبة 7.2 في المائة.

  10. #30
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 1 / 11 / 1428هـ

    "أرامكو السعودية" تبيع "بترولوب" لمستثمر سعودي بنصف مليار ريال

    - سعود التويم من جدة - 02/11/1428هـ
    من المتوقع أن يتم بعد غد في جدة توقيع عقد صفقة شراء شركة بترولوب إلى أحد المستثمرين السعوديين التي تقدر بأكثر من 500 مليون ريال. وأوضح المهندس سالم شاهين الرئيس التنفيذي للشركة العربية السعودية لزيوت التشحيم (بترولوب) أنه قد تم الانتهاء من جميع الإجراءات والخطوات النظامية نحو تخصيص "بترولوب" والتي تضمنت استمرارية حفظ حقوق موظفي الشركة السعوديين، حيث جرى أخيرا إصدار بيان لعموم الموظفين السعوديين وضحت فيه التدابير القانونية التي تضمن حقوق وتعويضات الموظفين بعد نقل ملكية الشركة إلى مالك جديد.
    وقال المهندس شاهين إن نشاط القطاع الخاص في الصناعة المحلية لزيوت التشحيم في المملكة قد تطور بشكل كبير خلال العقود الثلاثة الماضية إلى حد أنه أصبح مؤهلا لإنشاء وتشغيل وتسويق هذه المنتجات على أسس مدروسة وخطط تسويقية ناجحة.
    وأضاف شاهين أنه بالنظر إلى كون السوق المحلية ممثلة في مصانع القطاع الخاص باتت قادرة على مواكبة التطور في مجال زيوت التشحيم والشحوم ولكون شركة بترولوب هي الشركة الوحيدة من باقي شركات زيوت التشحيم المملوكة لـ "أرامكو السعودية" و"إكسون موبيل" فقد رأى الشريكان أنه من المناسب في هذا الوقت إفساح المجال للقطاع الخاص ليتولى إدارة وتشغيل كامل هذه الصناعة ولتكتمل بذلك المنظومة التجارية لهذا النشاط الصناعي وهو ما تهدف إليه أرامكو السعودية كطرف في المشروع من خلال إتاحة الفرص التجارية الاستثمارية للقطاع الخاص.
    الجدير بالذكر أن خطة حفظ الحقوق للموظفين التي أقرها مجلس إدارة الشركة قد أشارت إلى مجموعة من العوائد والتعويضات التي ستدفع إلى الموظفين وتلزم المالك الجديد بها كما أنها تكفل تعويضا عادلا فيما لو تقرر إنهاء خدمات أحد موظفي "بترولوب" السعوديين وهو على رأس العمل دون أي وجه نظامي.
    يشار إلى أن زيوت بترومين فرضت حضورا قويا في سوق الزيوت منذ أكثر من 30 عاما تمكنت من السيطرة حاليا على ثلث حجم مبيعات زيوت السيارات في السوق السعودية. وتمتلك "بترولوب" حاليا ثلاثة مصانع للزيوت تتوزع في الرياض، جدة، والجبيل بطاقة إنتاجية تصل إلى ستة ملايين برميل من زيوت الشحوم والشحوم سنويا، ومصنعا لإنتاج البراميل في الرياض لتغطية احتياجاتها من البراميل الجديدة تزيد على 400 ألف برميل في العام.
    يذكر أن الشركة العربية السعودية لزيوت التشحيم تأسست عام 1968 بموجب مرسوم ملكي، والشركة حالياً هي شركة مساهمة تملك شركة أرامكو السعودية 71 في المائة من أسهمها، في حين تملك "إكسون موبيل" 29 في المائة من الأسهم. وبعد تحويل حصة "بترومين" في الشركة إلى "أرامكو السعودية" في عام 1997 تمت إعادة تسمية الشركة لتصبح الشركة العربية السعودية لزيوت التشحيم "بترولوب" وظل منتجها الشهير زيوت بترومين يحمل الاسم منذ منتصف السبعينيات.
    وتنتج "بترولوب" التي ربحت العام الماضي نحو 20 مليون ريال حالياً ما يزيد على 150 منتجاً، وتحظى زيوت بترومين بحصة في السوق السعودية تبلغ 30 في المائة، كما تصدّر منتجاتها لأكثر من 30 دولة في مجلس التعاون والشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا. ويتم إنتاج منتجات "زيوت بترومين" كافة واختبارها وتوثيقها لتفي بمتطلبات ومعايير المؤسسات العالمية ذات الصلة كمعهد البترول الأمريكي، والهيئة السعودية للمقاييس، وغيرهما من مراكز المواصفات والمقاييس العالمية.
    وأنشأت الشركة ثلاثة مختبرات في كل من جدة، الرياض، والجبيل تم إعدادها وتهيئتها بالمعدات والأجهزة الحديثة كافة اللازمة لإجراء اختبارات الجودة والاختبارات التحليلية بالنسبة لزيوت التشحيم الجديدة والمستخدمة أيضا، وكذلك الشحوم وذلك تحت إشراف ومراقبة الكوادر الفنية المؤهلة من الكيميائيين. وقد أبرمت الشركة اتفاقيات لخلط زيوت بترومين وتسويقها في كل من المغرب، سورية، باكستان، ومصر وتعمل الشركة لإيجاد أسواق للخلط في دول أخرى قريباً. وكانت الشركة قد أوقفت مطلع العام الجاري 2007 خطوط الإنتاج في مصنع جدة الذي بدأ إنتاجه عام 1975 بطاقة مليون برميل سنويا.







    الوليد بن طلال: سعر سهم "سيتي بنك" مضحك ولن أبيع

    - "الاقتصادية" من الرياض ورويترز - 02/11/1428هـ
    نقلت مجلة "فورشن" عن الأمير الوليد بن طلال قوله إنه يعتبر سعر سهم "سيتي بنك" رخيصا جدا وإنه لن يبيع أي أسهم. ونقلت المجلة عن الأمير الوليد قوله في مقابلة "لن أبيع, لن نبيع شيئا, أريد أن أوضح أنني أدعم تماما إدارة "سيتي جروب" وأعتقد أنها شركة قوية جدا لها مستقبل جيد." وجرى إرسال مقتطفات من المقابلة المؤرخة في التاسع من تشرين
    الثاني (نوفمبر) أمس السبت بالبريد الإلكتروني إلى "رويترز". وقال الأمير الوليد "بصراحة سهم سيتي بنك عند هذا السعر شيء مضحك, وهو لا يستحق ذلك, سيتي بنك يستحق أفضل بكثير من ذلك". وقال الأمير الوليد إن سانفورد ويل ليس مهتما بأن يصبح المدير التنفيذي لـ "سيتي جروب" أو رئيسا لها.
    يشار إلى أن الوليد بن طلال يمتلك 3.6 في المائة من بنك سيتي جروب.
    وتم الإعلان في الأسبوع الماضي، عن استقالة رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة سيتي جروب تشارلز برينس، بينما أعلن البنك أنه قد يضطر لشطب 11 مليار دولار نتيجة خسائر في سوق الرهون العقارية عالية المخاطر، إضافة إلى 6.5 مليار دولار شطبها في الربع السابق.
    وتم تعيين روبرت روبن وزير المالية الأمريكية السابق الذي كان يرأس اللجنة التنفيذية في المجموعة رئيسا لمجلس إدارة "سيتي جروب" في حين تولى السير وين بيشوف الذي يدير العمليات الأوروبية لـ "سيتي جروب" منصب القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للمجموعة. وقالت "سيتي جروب" إنها تتوقع شطب ما بين خمسة وسبعة مليارات دولار بعد احتساب الضرائب – وهو ما يوازي تقريبا أرباح ثلاثة أو أربعة أشهر- بسبب قروضها في سوق الرهن العقاري عالي المخاطر في الولايات المتحدة البالغة 55 مليار دولار.
    وأضافت مجموعة "سيتي جروب" أكبر بنك أمريكي إن الشطب يوازي ما بين ثمانية مليارات و11 مليار دولار قبل احتساب الضرائب وربما يرتفع إذا ساءت أحوال السوق.
    وكان الشطب السابق للمجموعة البالغ 6.5 مليار دولار يرجع إلى عمليات الرهن العقاري عالي المخاطر وخسائر قروض وديون أخرى. وقال برينس في مذكرة للعاملين في البنك "إنني مسؤول عن سير أعمالنا. وحجم هذه الخسائر يجعل التنحي هو القرار المشرف الوحيد الذي يمكن أن آخذه بصفتي رئيسا تنفيذيا. وهذا هو ما أبلغت مجلس الإدارة به".
    وتتوقع "سيتي جروب" العودة إلى مستويات رأس المال الطبيعية بحلول حزيران (يونيو) 2008 بعد أن توقعت في وقت سابق العودة إلى هذا المستوى في أوائل عام 2008. ولا تنوي المجموعة خفض التوزيعات النقدية الفصلية البالغة 54 سنتا للسهم.
    وجاء رحيل برينس بعد أن أبلغ المستثمرين في 15 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي أن مجلس الإدارة يرى أن "سيتي جروب" لديها خطة استراتيجية "جيدة" وأنه لا حاجة لأي تغييرات إدارية أخرى. وكان برينس يتحدث آنذاك بعد أربعة أيام فقط من تعديلات إدارية في القسم المختص بعمليات الاستثمار المصرفي.
    وفي مطلع هذا الشهر, قررت شركة ميريل لينش عزل رئيس مجلس إدارتها الرئيس التنفيذي ستان أونيل بعد أيام من إعلان أكبر خسارة فصلية في تاريخ الشركة، ليصبح بذلك أكبر الضحايا من عالم المال والأعمال لأزمة الرهون العقارية عالية المخاطر في الولايات المتحدة.

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 11 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 11:57 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 25 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 11:43 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 29 / 7 / 1428هـ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 12-08-2007, 12:24 PM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 14/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 04-03-2007, 10:20 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 23/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 11-02-2007, 01:32 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا