استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 14 / 11 / 1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 14 / 11 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  14 / 11 / 1428هـ نادي خبراء المال


    الأسهم السعودية: تدخل «مرحلة صعبة» تمتد إلى منطقة الحاجز النفسي 10000 نقطة
    مع وقوف «الشركات القيادية» عند قمم سعرية شرسة


    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  14 / 11 / 1428هـ نادي خبراء المال


    الرياض: جار الله الجار الله
    تدخل سوق الأسهم السعودية مرحلة صعبة مع استئناف تعاملاتها اليوم بعد توقف لإجازة نهاية الأسبوع، حيث يقف المؤشر العام على مشارف منطقة وعرة تمتد من المستويات الحالية إلى منطقة الحاجز النفسي القوي عند مستوى 10000 نقطة، كون هذه المستويات تعد مناطق جديدة للمؤشر العام ودعتها السوق في تداولات العام الماضي.
    كما أن هذه المناطق النقطية مثلت فيما مضى أرضية صلبة تحت أقدام المؤشر العام، لتتحول في الفترة الحالية إلى سقف منيع أمام الحركة التصاعدية للسوق، خصوصا مع توقف أسهم أغلب الشركات القيادية عند مثل هذه المستويات القوية والتي أظهرت عندها هذه الأسهم نوعا من الضعف في حركتها السعرية.
    إذ تتفق أسهم الشركات القيادية على شراسة النطاق السعري الحالي، والذي واجهها خلال تعاملات هذا الأسبوع، (باستثناء مؤشر قطاع الكهرباء)، بعد أن استكانت أسهم شركة سابك للتراجع مع ملامستها لمستوى 170 ريالا (45.3 دولار)، بالإضافة إلى تخفيف أسهم مصرف الراجحي من حدة الارتفاع مع اقترابه من مستوى 109 ريالات (29.06 دولار).
    ويدعم هذا التوجه أيضا، عدم قدرة أسهم شركة الاتصالات السعودية تجاوز مستوى 74 ريالا (19.7 دولار)، جميعها عوامل تشرح الثقل النفسي الذي يواجه المؤشر العام في حركته السعرية، والتي تصب في خانة البحث عن مستويات دعم قوية تساعد على ضخ سيولة بمثابة دماء جديدة تساعد السوق على تجاوز المنطقة الحالية. إلا أن المساحة الآمنة التي تقع في طريق حركة أسهم شركة الكهرباء السعودية، تمنح السوق بديلا جاهزا لمساندة الحركة التصاعدية الحالية أو على أقل تقدير تساهم في تخفيف حدة الهبوط الناتج عن تراجع الأسهم القيادية الأخرى، حيث تقبع أسهم شركة الكهرباء السعودية في منطقة حرة بعد اختراقها مستوى 13.5 ريال (3.6 دولار) يمنحها حق الصعود بمسافة 8 في المائة تقريبا. هذه القراءة الفنية تكشف عن التوجه العام في تعاملات السوق، والتي تعني استطاعة هذا المفهوم تكريس نفسه في أذهان المتعاملين، وقناعتهم في صعوبة المرحلة الحالية، والتي تعتبر رغم ذلك خطوة مرحلية في ظل المسار الصاعد العام، بعد أن أظهرت السوق قدرة على تجاوز العثرات التي انتابتها في حقبة ما بعد الانهيار.
    كما أن السوق تدخل في آخر أسبوع من تعاملات الشهر الجاري، والذي كسبت خلاله897 نقطة تعادل 10.4 في المائة قياسا بإغلاق الشهر الماضي والذي كان عند مستوى 8621 نقطة، مما يعطي تعاملات هذا الأسبوع أهمية كبرى في إغلاق تداولات الشهر الحالي بالإضافة إلى اختتام الشهر قبل الأخير من العام ككل.
    أمام ذلك أوضح لـ« الشرق الأوسط» أحمد التويجري محلل مالي، أن سوق الأسهم السعودية تسير في الفترة الحالية ضمن ظروف إيجابية تدعم منطقة الارتفاع الحالي، خصوصا أن الحركة الحالية والناتجة عن أسهم الشركات القيادية جاءت مؤكدة على التقارير الصادرة من بعض بيوت الخبرة والتي حددت أسعار أسهم بعض الشركات ذات العوائد.
    وأفاد التويجري أنه بالرغم من ذلك إلا أن هذا التوجه لهذه الشركات بالتحديد أوصل مستوياتها السعرية وبسرعة فائقة إلى تلك المستويات المحددة من قبل المؤسسات الاستثمارية، مما يعني دخول المستثمر في مرحلة إعادة تقييم بعض الاستثمارات، وعلى وجه الخصوص بعد القفزات السعرية القوية التي صاحبت أسهم بعض الشركات المغرية ماليا. من ناحيته أشار لـ«الشرق الأوسط» محمد الخالدي محلل فني، أن المؤشر العام رغم ما يواجهه من معضلات فنية تتمثل في قمم سعرية لها بالغ الأهمية في مسار السوق الصاعد، إلا أن المحلل الفني يرى أن ذلك لا يمثل سوى منطقة صعبة يتحتم على المؤشر العام معالجتها كما حدث في مستويات 9400 نقطة، والتي تم تجاوزها عن طريق تبادل الأدوار بين أسهم الشركات القيادية.







    شائعات سوق الأسهم

    علي المزيد
    الشائعة موجودة في كل وسط وكل سوق لكنها في سوق الاسهم متواجدة بكثرة اكثر من تواجدها في الوسط الفني لأن سوق الاسهم تترجمها اموالا يستفاد منها او تخدم اهداف مطلقيها.
    وفي سوق الاسهم هناك انباء رسمية وهو ما تعلنه الشركات عبر نظام تداول وهناك الانباء المؤكدة وهذه تكون عبر تصريحات المسؤولين الحكوميين ومسؤولي الشركات.
    وهناك الانباء غير المؤكدة وهي الاخبار المنطقية والتي يمكن قراءتها من ميزانيات الشركات او تتبع سلوك مجلس إدارتها. وهناك الانباء المختلقة وهذه تعرف من عدم امكانية تنفيذها لتعارضها مع الانظمة وهذه تطلق من قبل قليلي المعرفة في السوق. وهناك خطابات النوايا وهي خطابات تتضمن نوايا افعال الشركة المستقبلية تعلنها الشركات لوضع مساهميها بنوايا الشركة مثل نوايا الاندماج أو المنح إلى آخر ذلك. وهناك الشائعة وهي التي تحتمل كل ما ذكرناه اعلاه عند تأكيدها من مصدر رسمي ولكنها تظل شائعة قبل التأكيد وهذا ما نحن بصدد التطرق له وقد جرت العادة في كل الأسواق ان يتم نفي الشائعة اذا كانت غير صحيحة من قبل الشركة لوضع المساهمين في الموقف الصحيح لاتخاذ قراراتهم الاستثمارية وفق رؤية سليمة وواضحة، أو تأكيدها اذا كانت صحيحة عبر الاعلان الدقيق عن التفاصيل حتى لا يكون الامر عرضة للتأويل وقد تكون الشائعة ذات نصف صحيح ونصف خاطئ، وهنا تكون التفاصيل مجيبة عن كلا الجانبين. آخر الشائعات التي سرت في سوق الاسهم السعودية توقيع شركة ميد جولف للتأمين عقدا مع الخطوط الجوية العربية السعودية بمبلغ مليار ولا يعرف اذا كان دولارا أم ريالا للتأمين على اسطول الخطوط او بعضه، كل هذا الامر شائعات فهل تقوم الشركة بنفي الشائعة او تأكيدها او تصحيح الجانب الخاطئ منها؟كل هذه احتمالات نتمنى ان تقوم شركة ميد جولف بوضع النقاط على الحروف تجاهها عبر خروج أحد مسؤوليها وإيضاح الحقيقة. الامر الاخر قد يكون هذا اول عقد كبير لشركة تأمين في السعودية يعلن وفي حال صحته فيا ليت المتخصصين يقومون بتحليل العقد وإيجابيته للشركة من عدمه.
    *كاتب اقتصادي

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 14 / 11 / 1428هـ

    «سابك» السعودية تعتزم زيادة إنتاج الصلب في الشرق الأوسط
    لنحو ثلاثة أضعاف بحلول عام 2020


    هونغ كونغ ـ رويترز: قال مطلق المريشد رئيس القطاع المالي بالشركة السعودية للصناعات الاساسية (سابك)، امس، ان الشركة سترفع إنتاجها من الصلب الى ثلاثة أمثاله تقريبا بحلول عام 2020، لكنها لا تسعى لإبرام عمليات استحواذ في مجال الصلب خارج منطقة نشاطها الرئيسية رغم موجة الاندماجات التي شهدتها الصناعة.
    وقال المريشد في مؤتمر صحافي في هونغ كونغ «في كل نشاط لدينا نحن نعمل على مستوى عالمي. لكن في الصلب نحن في الواقع شركة إقليمية وسنبقى في منطقتنا». وأضاف «ننوي أن ننمو في صناعة الصلب. فنحن ننتج نحو ستة ملايين طن الآن واستراتيجيتنا هي أن نصنع ما بين 15 و17 مليون طن بحلول عام 2020». وشركة سابك هي أعلى شركات الكيماويات قيمة في العالم وأكبر منتج للصلب في الشرق الاوسط.
    لكن المريشد قال ان الشركة لن تتأثر بمزيد من عمليات الاندماج بين شركات المعادن مثل محاولة بي.اتش.بي بيليتون شراء ريو تينتو في خطوة أثارت مخاوف شركات الصلب في الصين لما للشركتين من نفوذ في مجال خام الحديد.
    وقال المريشد ان مصادر خام الحديد لدى سابك هي تركيا وأوكرانيا. وأضاف أنه في مجال الكيماويات فان سابك تتطلع دائما لفرص الاستحواذ لكن العديد من الصفقات الاخيرة تمت بأسعار مرتفعة.
    ويعني ارتفاع معدل الربحية لدى سابك بفضل تثبيت سعر الغاز السعودي أن أي عملية استحواذ ستقلل من أرباح الشركة. لكن المريشد قال ان هذا لا يعني أن الشركة ستستبعد كل الفرص.
    كما تنوي الشركة التوسع عن طريق مشروعات جديدة مثل وحدة لتكسير النفتا في الصين تريد بناءها بالاشتراك مع شركة سينوبيك الصينية لتكرير النفط.
    وقال المريشد إن المحادثات حول الوحدة التي تبلغ طاقتها السنوية مليون طن مازالت جارية.
    ويزور المريشد هونغ كونغ لدعم خطط للاقتراض بهدف تمويل مشروع كيان السعودي الذي تبلغ استثماراته عشرة مليارات دولار سيوفر المساهمون منها أربعة مليارات. وقال المريشد ان الاستجابة لخطة الاقتراض «هائلة».







    «أرامكو» ترعى مؤتمر الاستثمار السعودي2007
    تنعقد أعماله في الغرفة التجارية بالمنطقة الشرقية


    الظهران: «الشرق الاوسط»
    ترعى أرامكو السعودية اليوم السبت فعاليات مؤتمر الاستثمار السعودي 2007، الذي ينعقد في الغرفة التجارية الصناعية بالمنطقة الشرقية، وتشارك بفاعلية في جلسات المؤتمر، حيث سيطرح عدد من المتحدثين من قياديي أرامكو السعودية الافاق الاستثمارية في مجال مشاريع الطاقة والبتروكيماويات وتمويلها. وسيعرض النائب الأعلى لرئيس الشركة للمالية، عبد اللطيف العثمان، الخيارات المختلفة المتوفرة لتمويل المشاريع الصناعية، حيث سيتطرق إلى المشاريع المشتركة المحلية للشركة كمشروع بترورابغ، وهو مشروع بتروكيماويات مشترك بين أرامكو السعودية وسوميتومو كيميكال اليابانية.
    كما سيعرض نائب رئيس أرامكو السعودية لتطوير الأعمال الجديدة، المهندس عبد العزيز الجديمي، مبادرات تطوير الأعمال الجديدة والفرص الاستثمارية المتاحة في مجال البتروكيماويات والصناعات التحويلية والخدمات المساندة.
    فيما سيشرح مدير عام إدارة المشاريع في منطقة أعمال الإنتاج الجنوبية في أرامكو السعودية، المهندس محمد الجوير، ما توجده المشاريع العملاقة الصناعية من فرص استثمارية، موردا تجارب الشركة الرائدة في استنهاض مشاريع البنى التحتية.
    ومن جانب آخر سيستعرض مستشار تطوير الأعمال الجديدة، ناصر المدرع، في نظرة شاملة ملامح الواقع الاستثماري المحلي، وتجربة الشركة في إثراء هذا الواقع الاستثماري. المؤتمر الذي تستمر جلساته ثلاثة أيام سيصاحبه معرض تشارك فيه أرامكو السعودية بجناح خاص لها، تعرض من خلاله تجربتها في بناء قاعدة كبرى للاستثمارات وإيجاد نهضة صناعية وعمرانية وتجارية في المملكة، من خلال العشرات من المشاريع العملاقة والمئات من المشاريع المساندة لها. كما سيعرض نائب رئيس أرامكو السعودية لتطوير الأعمال الجديدة، المهندس عبد العزيز الجديمي، مبادرات تطوير الأعمال الجديدة والفرص الاستثمارية المتاحة في مجال البتروكيماويات والصناعات التحويلية والخدمات المساندة.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 14 / 11 / 1428هـ

    إجراءات تطويرية للذراع الاستثماري للحكومة السعودية لتفعيل قراراته على أسس تجارية
    من بينها اقتراحات بتأسيس شركة مملوكة لصندوق الاستثمارات العامة ونقل أصوله إليها وإدارة ثروات خارجية بـ 258 مليار دولار


    الرياض: مطلق البقمي
    علمت «الشرق الأوسط» من مصادر مطلعة أن السعودية تتجه إلى تفعيل دور صندوق الاستثمارات العامة الذراع الاستثماري للحكومة والتابع لوزارة المالية بحيث يدار الصندوق بأسلوب تجاري استثماري بحت يستطيع أن يتعامل مع مئات المليارات من الريالات وفقا للفرص المتاحة لتعظيم موارده لتكون مفيدة للوطن والمواطن وللأجيال المقبلة.
    وبينت المصادر أن هناك أكثر من مقترح معروض حاليا على جهات عليا لتفعيل دور الصندوق ليكون ذراعا استثماريا قويا ومرنا يستطيع التكيف مع التغيرات التي يشهدها الاقتصاد بصفة عامة وليس قائما على قرارات اتخذت منذ نحو أربعة عقود قد تؤثر على أدائه. وأوضحت المصادر التي تحدثت لـ«الشرق الأوسط» وفضلت عدم الإشارة إليها، أن من بين المقترحات تأسيس شركة مملوكة لصندوق الاستثمارات العامة على أن يتم نقل جميع أصول الصندوق لهذه الشركة.
    يشار إلى أن أصول الصندوق تتوزع في مساهمات في شركات يتم تداول أسهمها في البورصة المحلية أو عبر شركات يمتلك نسبا كبيرة فيها ولا يتم تداول أسهمها في السوق المالية كالبنك الأهلي التجاري الذي يعد أكبر بنك في منطقة الشرق الأوسط من خلال رأس ماله الذي يبلغ 15 مليار ريال (4 مليارات دولار). كما يمتلك الصندوق شركات بالكامل ومنها شركة سار التي ستؤسس خط سكة الحديد من شمال السعودية إلى غربها مرورا بالمنطقة الوسطى، وشركة معادن التي ستطرح للاكتتاب في وقت لاحق يرجح بشكل كبير أن يكون في 2008.
    وأبانت المصادر أن من بين الأهداف الرئيسية لتطوير الصندوق الذي تأسس عام 1971، هو تفعيل اتخاذ القرارات لتكون مبنية على أسس استثمارية تتصيد الفرص وتتخذ بشكل عاجل بدلا من الالتزام الحكومي الذي قد يقيدها كثيرا.
    في المقابل لم تخف المصادر إمكانية أن يكون للشركة الجديدة ذراع للاستثمار الخارجي من خلال تأسيس شركة أخرى قد تكون تابعة للصندوق مباشرة أو للشركة التي يمتلكها الصندوق، ستوظف لإدارة الثروة السعودية في الخارج والتي تقوم مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» حاليا بإدارتها والتي تقدر بـ 258 مليار دولار (967.5 مليار ريال). ومما يعزز هذا الأمر ما أشار إليه حمد السياري محافظ «ساما»، البنك المركزي، إلى أن صندوق الاستثمارات العامة يمكنه استخدام أموال لشراء أصول أجنبية، نافيا في الوقت نفسه، أي السياري، من خلال تصريح له قبل أيام لصحيفة الفايننشال تايمز البريطانية التوجه لإنشاء صندوق سيادي لإدارة الثروة عكس دول الخليج التي لها صناديق سيادية سعت إلى شراء أسهم أو استحواذ على شركات عالمية لا سيما في دبي وقطر والكويت.
    وتقدر الاستثمارات السعودية التي تديرها «ساما» في الخارج بـ 258 مليار دولار تتوزع في عدة أشكال استثمارية من بينها سندات وودائع بالدولار. وتسعى الحكومة السعودية من نقل هذه الثروات الخارجية إلى صندوق الاستثمارات العامة أو جهة تابعة له بهدف تفريغ البنك المركزي لإدارة السياسة النقدية ومراقبة القطاعين الماليين المكلفين الإشراف عليهما وهما (المصرفي والتأميني) بدلا من عبء عليه قد يؤثر على مهمته الأساسية.
    يشار إلى أن الباعث على إنشاء صندوق الاستثمارات العامة منذ 36 عاما، هو أن الحكومة أنشأت مشروعات إنتاجية ذات طابع تجاري لاتصافها بالأهمية الكبيرة لتنمية الاقتصاد الوطني وتوفر المقومات الأساسية لقيامها عندما رأت أن القطاع الخاص لا يستطيع القيام بها منفرداً إما لقلة الخبرة أو رأس المال أو كليهما.
    وتسعى الأفكار الجديدة لتطوير صندوق الاستثمارات العامة أيضا إلى استقطاب الكوادر المؤهلة بهدف مساعدته في أهدافه الاستثمارية والتي يحول حاليا حول استقطابها أنها تجد في القطاع الخاص فرصا قد لا تتوافر في القطاع العام لا سيما من الناحية المالية، إذ يعتمد الصندوق على سلم رواتب مقيد بمميزات بحسب المراتب التي يشغلها الموظف والتي لا تختلف كثيرا منها عن وظيفة مشابهة بذات المرتبة في دوائر أخرى غير استثمارية.
    ويختص الصندوق بتمويل الاستثمار في المشاريع ذات الطابع التجاري سواء كانت تابعة للحكومة أو لمؤسسات الاقراض الصناعي المرتبطة بها أو المؤسسات العامة، كما يساهم الصندوق باسم الحكومة في عدة شركات عربية مشتركة.
    وأبانت المصادر أن الصندوق سيستمر في تقديم قروضه للشركات السعودية ولن يتم حله. يذكر أن إجمالي القروض التي قدمها الصندوق منذ بداية نشاطه حتى نهاية العام الماضي بلغ نحو 69 مليار ريال (18.4 مليار دولار) وبلغت تسديدات القروض خلال الفترة نفسها نحو 51.2 مليار ريال.







    تحالف تجاري سعودي يطلق شركة «بصمة» لإدارة العقارات
    بين مجموعة خالد البلطان العقارية وشركة عبد العزيز الصغير التجارية




    الرياض: مساعد الزياني
    أعلن في السعودية عن اتفاق اثنتين من كبرى الشركات التجارية لإنشاء شركة خدمات عقارية تعمل على تقديم الحلول والخدمات العقارية للمطورين والمستثمرين من أفراد وشركات في الاستثمارات العقارية والتجارية.
    حيث أعلنت كل من شركة «استثمار» وهي شركة عبد العزيز الصغير للاستثمار العقاري ومجموعة خالد البلطان العقارية عن إنشاء شركة «بصمة» لإدارة العقارات، وذلك خلال حفل تم فيه إطلاق الشركة في العاصمة السعودية الرياض أمس الأول.
    وبين خالد البلطان عضو مجلس الإدارة في شركة بصمة لإدارة العقارات إن الاستثمار العقاري يعتبر احد انجح الاستثمارات المتاحة في السعودية، مشيراً إلى إن القطاع مر بموجات تصحيحية أسهمت في تراكم خبرات المستثمر ونضوجها، وذلك لأهميته الاقتصادية والحيوية، الأمر الذي فتح باب الحاجة لشركات تختص بإدارة الممتلكات وتحترف في تقديمها.
    أوضح البلطان خلال حفل التدشين إن الشركة ستعتمد على نظام القيمة المضافة لإدارة الأملاك والذي يعتبر أحدث نظام عالمي تم تطبيقه على المنشآت العقارية، مضيفاً إن النظام سيعمل على تطبيق إجراءات صارمة على إدارة مرافق المنشأة العقارية لترفع مستوى دخلها وتقلل من الاهلاكات للمحافظة على قيمتها لأطول مدة زمنية، وذلك عبر الميزانية الثابتة لقيمة الصيانة الدورية.
    وأشار عضو مجلس إدارة شركة بصمة إن اغلب العقارات في السعودية تتهالك في قيمتها خلال مر الزمن وهو ما تسعى إليه شركته في تغيير هذا النظام من التهالك إلى التعاظم من خلال ان ما يضاف إلى العقار يحافظ على قيمته، أو يرفع منها.في حين ذكر خالد المبيض المدير العام والشريك التنفيذي للشركة إنه تم تجهيز الإمكانيات لتقديم خدمات احترافية في إدارة الأملاك والتسويق العقاري لكبرى المشاريع ومستثمريها، مبيناً إلى إن السوق العقاري السعودي يمر بطفرة عقارية كبيرة، في ظل ازدياد الطلب على السوق من خلال المستثمرين الإقليميين في الفترة الحالية، لما تمثله السوق العقارية السعودية من وزن في منطقة الشرق الأوسط، حيث تسعى بصمة إلى إن تكون واجهة ونموذج لشركة الخدمات العقارية.
    وأكد المبيض إلى إن الشركة ستعمل على تقديم خدمة البحث عن مواقع عقارية متميزة والتي تساعد الشركات التجارية والتي لديها خطط للتوسع في إيجاد مواقع تتناسب مع تطلعاتها وسياساتها التجارية، مبيناً إن الشركة ستعمل على فتح فروع متعددة في كل من مدن البلاد الرئيسية.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 14 / 11 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  14 / 11 / 1428هـ نادي خبراء المال


    المريشد: لن نسعى لإبرام عمليات استحواذ في مجال الصلب خارج الشرق الأوسط
    سابك تعتزم زيادة إنتاج الصلب إلى ما بين 15 ـ 17 مليون طن بحلول عام 2020


    هونج كونج: رويترز

    قال مطلق المريشد رئيس القطاع المالي بالشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أمس إن الشركة سترفع إنتاجها من الصلب إلى 3 أمثاله تقريبا بحلول عام 2020 لكنها لا تسعى لإبرام عمليات استحواذ في مجال الصلب خارج منطقة نشاطها الرئيسية رغم موجة الاندماجات التي شهدتها الصناعة.
    وقال المريشد في مؤتمر صحفي في هونج كونج "ننوي أن ننمو في صناعة الصلب. فنحن ننتج نحو 6 ملايين طن الآن واستراتيجيتنا هي أن نصنع ما بين 15 و17 مليون طن بحلول عام 2020. وأضاف "في كل نشاط لدينا نحن نعمل على مستوى عالمي. لكن في الصلب نحن في الواقع شركة إقليمية وسنبقى في منطقتنا." وشركة سابك هي أعلى شركات الكيماويات قيمة في العالم وأكبر منتج للصلب في الشرق الأوسط.
    لكن المريشد قال إن الشركة لن تتأثر بمزيد من عمليات الاندماج بين شركات المعادن مثل محاولة بي.اتش.بي بيليتون شراء ريو تينتو في خطوة أثارت مخاوف شركات الصلب في الصين لما للشركتين من نفوذ في مجال خام الحديد. مشيرا إلى إن مصادر خام الحديد لدى سابك هي تركيا وأوكرانيا.
    وأضاف أنه في مجال الكيماويات فإن سابك تتطلع دائما لفرص الاستحواذ لكن العديد من الصفقات الأخيرة تمت بأسعار مرتفعة. ويعني ارتفاع معدل الربحية لدى سابك بفضل تثبيت سعر الغاز السعودي أن أي عملية استحواذ ستقلل من أرباح الشركة. لكن المريشد قال إن هذا لا يعني أن الشركة ستستبعد كل الفرص.
    كما تنوي الشركة التوسع عن طريق مشروعات جديدة مثل وحدة لتكسير النفتا في الصين تريد بناءها بالاشتراك مع شركة سينوبيك الصينية لتكرير النفط.
    وقال المريشد إن المحادثات حول الوحدة التي تبلغ طاقتها السنوية مليون طن مازالت جارية.
    ويزور المريشد هونج كونج لدعم خطط تمويل مشروع كيان السعودي التي تبلغ استثماراته 10 مليارات دولار سيوفر المساهمون منها 4 مليارات. وقال المريشد إن الاستجابة لخطة الاقتراض "هائلة."







    مليار ريال استثمارات متوقعة في قطاعات التعدين والعقار والزراعة
    الحمرور:الاجتماع التأسيسي لشركة نجران للتنمية 3 ديسمبر المقبل


    نجران: أحمد معيدي،مرجع لسلوم

    دعت غرفة نجران المستثمرين الذي تقدموا بطلبات للاكتتاب في شركة "نجران للاستثمار والتنمية القابضة" إلى حضور الاجتماع الأول لمؤسسي الشركة التي تحظى بدعم حكومي حيث سبق لخام الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أن بارك قيامها خلال زيارته التي قام بها لمنطقة نجران قبل أشهر إضافة لدعم أمير المنطقة الأمير مشعل بن سعود بن عبدالعزيز.
    وحدد رئيس مجلس إدارة الغرفة علي الحمرور في بيان صحفي صدر أمس يوم 3 ديسمبر المقبل موعداً للاجتماع التأسيسي للشركة التي يتوقع أن تستثمر قرابة مليار ريال في مشاريع في قطاعات التعدين والعقار والزراعة.
    وسيبحث الاجتماع الوقوف على ما تم إنجازه من خطوات لتطوير المشروع والمزايا التي يتمتع بها والتعرف على إستراتيجية الاستثمار وأسلوب التمويل ومناقشة نشاطات الشركة بحسب الأولوية من حيث العمق الاستثماري والعوائد المتوقعة فضلاً عن تشكيل لجنة تأسيسية لمتابعة إجراءات التأسيس وينتظر أن تتبع الشركة أسلوب الاستثمار في رؤوس أموال شركات متفرعة حسب الأولوية في القطاعات المذكورة على أن تترك المجال لمستثمرين آخرين من خارج الشركة فرصاً مماثلة.
    وقال الحمرور إن الشركة تخطط للاستثمار في قطاع التعدين من خلال استغلال مناجم الجرانيت والرخام المتوافرة بشكل لافت في منطقة نجران وما يميز هذا المشروع بدء مفاوضات جدية مع شريك أجنبي للدخول كشريك في المشروع الذي أكدت دراسة جدوى أولية على عوائده المتوقعة.
    وأضاف على مستوى الاستثمار الزراعي فإن دراسة أولية حددت المزايا التنافسية دعت لإنشاء شركة زراعية برأسمال 150 مليون ريال فضلاً عن الاستفادة من قروض صندوق التنمية الزراعي، وتستهدف هذه الشركة إنتاج المحاصيل البستانية (البرتقال، اليوسفي، العنب،المانجو، الخوخ، التين،التمور) فضلاً عن الأعلاف التي تشهد طلباً متزايداً، كما ينتظر أن تستثمر الشركة في الإنتاج الحيواني اللاحم والتصنيع الزراعي.
    وتشير بيانات وزارة البترول الثورة المعدنية إلى تواجد العديد من المواقع التعدينية ذات الاحتياطات الاقتصادية، حيث يتوافر بها " أحجار الزينة الرخامية الطبيعية من النوعيات المميزة، وكذا الجرانيت الرمادي والوردي والأحمر والأسود والأخضر، بجانب الكوارتز الأحمر والأسود، وجميعها أحجار مستخدمة في المباني والإنشاءات داخل وخارج المملكة وعليها طلب متزايد ومستمر.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 14 / 11 / 1428هـ

    الدولار يهوي إلى مستويات قياسية أمام اليورو والفرنك السويسري


    طوكيو: رويترز

    واصل الدولار الأمريكي تراجعه أمس إلى مستويات قياسية مقابل اليورو الأوروبي والفرنك السويسري وسلة من العملات بسبب اعتقاد متنام بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي" سيخفض أسعار الفائدة الأمريكية مرة أخرى الشهر المقبل.
    وقال متعاملون إن ضعف السيولة لإغلاق أسواق بمناسبة أعياد ضخم تحركات العملات وإن الأسعار قد تظل متقلبة.
    وكانت الأسواق الأمريكية مغلقة أول من أمس بمناسبة عيد الشكر بينما أغلقت الأسواق اليابانية أمس في عطلة وطنية.
    وسجلت العملة اليابانية أعلى مستوى منذ عامين ونصف العام مقابل الدولار إذ ظل المستثمرون الذين تقلقهم تداعيات أزمة سوق الائتمان على الاقتصاد عموما على عزوفهم عن المخاطرة رغم أن أسواق الأسهم استقرت بعد هبوط استمر عدة أيام.
    وقال رئيس قسم تجارة العملات في بنك أوروبي بسنغافورة إن ما يحدث "استمرار للاتجاه الذي ساد مؤخرا ببيع الدولار وضعف السيولة".
    وجرى تداول العملة الأوروبية الموحدة بسعر يبلغ نحو 1.4920 دولار بانخفاض 0.45 % بعد أن سجلت في وقت سابق مستوى قياسيا عند1.4920 دولار في التعاملات الإلكترونية على نظام إي.بي.إس.
    لكنه لم يتمكن من الوصول إلى مستوى 1.50 دولار إذ تراجعت العملة الأوروبية الموحدة أكثر من سنت عن الذروة التي بلغتها بفعل تصريحات لمسؤول بمنطقة اليورو.
    وقال عضو المجلس الحاكم للبنك المركزي الأوروبي ميجيل انجيل فرنانديز أوردونيز إنه يتوقع تباطؤاً أقوى من المتوقع في منطقة اليورو وإنه لا توجد بيانات كافية لتبديد الغموض بشأن تداعيات الاضطرابات التي تشهدها الأسواق المالية.
    وبلغ الدولار مستوى متدنيا مقابل سلة من العملات الرئيسية عند 74.484 قبل أن يتحسن قليلا إلى 74.680.
    وتراجعت العملة الأمريكية 0.6% مقابل العملة السويسرية إلى 1.0937 فرنك للدولار بعد هبوطها في وقت سابق إلى 1.0889 فرنك مسجلة أدنى مستوى لها على الإطلاق على نظام إي.بي.اس.
    وهبطت أيضا 0.7% أمام العملة اليابانية إلى 107.80 ينات بعد انخفاضها إلى 107.55 ينات أدنى مستوى منذ يونيو حزيران عام 2005.







    على رأسهم مؤسس "إيكيا" ولائحة الأثرياء تضم 24 امرأة
    129 مليارديرا في سويسرا يملكون 317 مليار يورو


    جنيف: أ ف ب

    أعلنت مجلة "بيلان" السويسرية الجمعة أن سويسرا أصبحت تضم 129 مليارديرا يملكون 530 مليار فرنك سويسري (317 مليار يورو)، على رأسهم مؤسس مجموعة "إيكيا" للمفروشات السويدي إينغفار كامبراد.
    وقالت المجلة في تصنيفها السنوي إن عدد المليارديرات في سويسرا وبينهم أجانب، كان 118 العام الماضي. وباحتساب الذين يملكون "مئات الملايين"، يكون لدى أغنى 300 شخص 625 مليار فرنك أي أكثر بـ37% مما كانوا يملكونه العام الماضي.
    وأوضحت المجلة أن هذا المبلغ أكبر من ربع إجمالي الناتج الداخلي لسويسرا.
    ومثل كل سنة، يحتل رأس اللائحة السويدي إينغفار كامبراد مؤسس مجموعة "إيكيا" ويملك بين 35 و36 مليار فرنك سويسري. وقالت المجلة إن ثروة الرجل الثمانيني مؤسس المجموعة المتخصصة بصناعة المفروشات زادت 10 مليارات فرنك هذه السنة.
    ويحتل كامبراد المرتبة الرابعة بين أغنياء العالم.
    واحتفظت الأسرتان أويري وهوفمان اللتان تملكان مجموعة "روش" للصناعات الدوائية بالمرتبة الثانية رغم تراجع ثروتهما ملياري دولار بسبب مضاربات في البورصة.
    واحتلت المرتبة الثالثة أسرة برينينكماير الهولندية التي زادت ثروتها بفضل استثمارات مربحة في قطاع الطاقات المتجددة. وقد حلت في هذه المرتبة محل رجل الأعمال الروسي فيكتور فيكسيلبيرغ الذي يعمل في قطاع الألمنيوم.
    أما أغنى امرأة في سويسرا فهي شارلين دي كافالو هاينيكين. وهي تملك ثروة تبلغ7 مليارات فرنك بفضل 115 مصنعا للبيرة.
    وتضم اللائحة 24 امرأة تملكن في المجموع 34.2 مليار فرنك.
    ومن أبرز الذين أدرجوا حديثا على اللائحة المغنية الفرنسية اليونانية الأصل نانا موسكوري التي تقيم في جنيف وتقدر ثروتها بما بين مئة ومئتي مليون فرنك.
    وتضم لائحة أغنى 300 شخص 29 فرنسيا بينهم عدد كبير من لاعبي التنس، بثروة تعادل خمسين مليار فرنك (8%). وعلى رأس هؤلاء الفرنسيين تأتي عائلة بيجو بثروة تقدر بين سبعة وثمانية مليارات فرنك سويسري.
    ويضم كانتون جنيف 35 مليارديرا متقدما على زوريخ التي لا تضم أكثر من 19 من هؤلاء.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 14 / 11 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  14 / 11 / 1428هـ نادي خبراء المال


    المؤشر يحاول التماسك فوق القاع التاريخي
    السوق يتهيأ لموجة صعود قادمة بدعم من القطاع البنكي


    تحليل: علي الدويحي
    يدخل المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية تعاملاته اليوم السبت بعد اختراق ثلاث مقاومات عنيفة الاولى تقع عند مستوى 8310 والثانية عند مستوى 8956 نقطة والثالثة عند مستوى 9471 نقطة وجميع هذه القمم جاءت داخل قناه صاعدة بدأت من عند حاجز 7681 نقطة كسب خلالها نحو 1844 نقطة. تعتبر القمة الاخيرة هي الأعنف بين الثلاث لكونها كانت قاعا تاريخيا لتصحيح فبراير الذي ارتد منها السوق الى مستوى 13521 نقطة ، ومن هذا المستوى هوى الى حاجز 6767 نقطة الذي يمثل الى حد الان القاع التاريخي للسوق السعودي ولكن كان من الملاحظ مروره على تلك القمم وتجاوزها بسهولة وجاءت القمة الاخيرة الاسهل ربما تكون الاقل بين القمم الاخرى من حيث عدد العالقين بالسوق وان الخوف غالبا يكون في القمة وليس في القاع وحقيقة السوق لم يختبر هذه القاع التاريخي حيث يحتاج الى اغلاق ايجابي اعلى منه خلال اليومين القادمين وبحجم سيولة عالية تزيد على 13 مليار ريال كسيولة استثمارية وليست انتهازية وكمية تنفيذ تصل الى اكثر من 375 مليون سهم. من الناحية الفنية اعطى المؤشرالعام اهدافا مرسومة بالوصول الى حاجز 10161 نقطة ولكن من الصعب اصدار الحكم النهائي بالوصول الى هذا الهدف الا بعد توفر متطلبات وشروط معينة ومنها تجاوز المنطقة الواقعة بين مستوى 9566 الى 9640 نقطة وعلى ابعد تقدير 9881 نقطة فكل هذه المناطق تعتبر مناطق جني ارباح ومن اهم الشروط التي يجب توفرها عدم كسر سهم سابك لحاجز 159 ريالا قبل تجاوز حاجز 170 ريالا و ان لايكسر الراجحي دعم 104 ريالات قبل تجاوز حاجز 109 ريالات والاتصالات لايكسر سعر 71 ريالا قبل تسجيل سعر 75 ريالا والكهرباء لايختبر دعم 12،75 ريالا قبل الوصول الى سعر 15 ريالا ، والاهم ان لايكسر المؤشر العام حاجز 9060 نقطة فمن البديهي ان السوق يصعد ويخترق المقاومات بالقياديات فيما ياتي تحرك الشركات الصغيرة وفق الخطة المرسومة من قبل الكبيرة.
    اذا كل الاحتمالات واردة ولكن يأتي من الواضح دخول السوق المحلي مرحلة الاستثمار طويل الاجل مع مراعاة مكانة الشركة من حيث القدرة المالية ويمكن التاكد من ذلك في حال تزايد حجم السيولة اليومية في السوق وسحبها من باقي الاسواق التجارية الاخرى فهو على موعد لاظهار وتحديد مدى جدية الاستمرار في هذا التوجه مع نهاية السنة المالية 2007 وبداية سنة 2008 م وهذا الكلام موجه للمستثمر طويل الاجل والمتوسط الذي سبق ان دخل في قاع الموجة الحالية التي بدأت من عند حاجز 7681 نقطة فيما يظل المضارب اليومي اقل المتاجرين حظوظا.
    على صعيد التعاملات اليومية من المحتمل ان يواصل السوق صعوده بقيادة سهم الراجحي الذي يتهيأ لقيادة المرحلة القادمة وبمساندة من قطاع الاتصالات الذي لم يعط الايجابية المنتظرة منه حتى الان مع ثبات سهم سابك على سعر معين مابين 162 ريالا الى 166 ريالا وهذا السيناريو يعطي الشركات الصغيرة فرصة للتحرك ولكنه اشارة اولية تدل على نهاية الموجة الحالية وكل مايحدث هو انتظار الشركات الصغيرة بالوصول الى مستويات معينة ليتم عليها التصريف او التدوير والتي من خلالها يكون السوق مهيأ لاجراء عملية تصحيحية خاطفة لاتشمل جميع الشركات وانما يقتصر على اسعار الشركات المتضخمة فقط ليعلن بعدها السوق انتهاء تصحيح فبراير بالكامل حيث هناك بعض المؤشرات تشير الى عدم انتهاء التصحيح بالكامل ولكن قطع شوطا كبيرا في طريقة الى الانتهاء فليس بالضرورة ان يحدث تصحيح اخير ويمكن معرفة ذلك مع مدى استجابة السوق للاخبار والاحداث الواردة اليه ، ففي حالة تجاهل الاخبار السلبية فهذا يؤكد انه في مسار صاعد والعكس اذا لم يتجاوب مع الاخبار الايجابية فهي اشارة الى ان السوق مازال يحتاج الى مزيد من الاستقرار ويعتبر بدء الاكتتاب في الشركات المطروحة حاليا واعلان ادراج جبل عمر للتداول واضافة سهم المملكة للمؤشر العام اولى الاختبارات التي توضح مدى جدية السوق في المرحلة القادمة ويدخل المؤشر العام تعاملاته اليوم وهو يملك حاجز مقاومة اولى عند مستوى 9566 ثم مقاومة ثانية عند مستوى 9613 نقطة فيما يملك حاجز دعم اول عند مستوى 9430 وثانيا عند مستوى 9295 نقطة.







    موبايلي تطرح بطاقة 2 في 1 لشحن «المسبقة الدفع»

    عكاظ (جدة)
    طرحت شركة موبايلي بطاقة جديدة لاعادة الشحن مكونة من قسيمتين تحمل كل قسيمة منها قيمة عشرة ريالات وبرقم سري خاص لكل قسيمة بحيث يستطيع المشترك في باقات موبايلي المسبقعة الدفع «حلا» و «فلة» وغيرها شراء كامل البطاقة بـ 20 ريالا او نصفها بقيمة 10 ريالات. ويعد هذا النوع من البطاقات والمعروفة عالميا ببطاقات «2 في 1» اسلوبا جديدا يقدم لأول مرة في المملكة، تحرص موبايلي من خلاله تقديم خيارات الدولي مع اكثر من 100 مشغل حول العالم، في اكبر اتفاقية تجوال دولي للبطاقات المسبقة الدفع في المنطقة كما تتميز بتوفير كافة الخدمات ذات القيمة المضافة كخدمة (الإعلام بالمكالمات الفائتة بالاسم) اثناء اغلاق جهاز الهاتف وهي خدمة مجانية وخدمة الرسائل المقروءة آليا وخدمة « رنان» والرسائل المتعددة الوسائط وخدمة تحديد المواقف وغيرها من الخدمات الأخرى. كما يمكن للمشتركين في البطاقات المسبقة الدفع الاستفادة من خدمات الجيل الثالث المتطور ومن ذلك مشاهد عشرات القنوات الفضائية بقيمة خمسين ريالا في الشهر وبلا حدود، وخدمات الانترنت من النطاق العريض الذي من خلاله يحصل المشترك على سرعات عالية.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 14 / 11 / 1428هـ

    مطالباً الجهات ذات العلاقة بالتدخل.. رئيس لجنة المنشآت بغرفة الرياض:
    تعطل 80% من المشاريع الصغيرة والمتوسطة بسبب غلاء مواد البناء


    احمد غلاب (الرياض)
    أبدى رئيس لجنة المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض وعضو مجلس ادارتها فهد بن محمد الحمادي تخوفه الشديد من استمرار تعطل المشاريع الصغيرة والمتوسطة وذلك بسبب زيادة الاسعار في مواد البناء والحديد واجور العمالة خلال الفترة الماضية. قال الحمادي في تصريح لـ«عكـاظ» ان 80% من مشاريع البنية التحتية قد بدأت تتعطل بعد ان تكبد اصحاب المشاريع المتوسطة والصغيرة خسائر كبيرة للارتفاع المفاجئ باسعار المواد مما قد يؤدي الى ضرر سلبي وكبير على جميع مشاريع البنية التحتية في المملكة. وطالب عضو مجلس الغرفة بتدخل الجهات ذات العلاقة لحل هذه الازمة واتخاذ الاجراءات اللازمة لتعويض المقاولين.







    صندوق الأوبك يقرض 9 دول 100 مليون دولار لدعم المشاريع التنموية

    حسين عون (فيينا)
    وافق مجلس المحافظين في صندوق الأوبك للتنمية الدولية (أفيد) على تقديم تسعة قروض ميسرة بلغ مجموعها 101.79 مليون دولار أمريكي، ستخصص للمساهمة في تمويل عدد من المشاريع التنموية في تسع دول بأفريقيا وآسيا ومنطقة الكاريبي، هي بوتسوانا، ساحل العاج، إثيوبيا، جامايكا، كينيا، نيبال، أوزباكستان، زامبيا ومالاوي. وأوضح بيان صحافي وزعته الدائرة الإعلامية بعد ظهر امس في فيينا أن القروض التسعة منحت بفوائد رمزية ولمدة عشرين سنة مع خمس سنوات فترة سماح.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 14 / 11 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  14 / 11 / 1428هـ نادي خبراء المال


    بعد أن استعانت الشركتان ببيوت الخبرة والشركات العالمية في مجال التقييم والدراسات المالية
    شركة (صدق) تنهي إجراءات عقد استحواذها على شركة إيتاب الدولية بقيمة تجاوزت ال 400مليون ريال


    أكملت الشركة السعودية للتنمية الصناعية (صدق) شركة سعودية مدرجة في سوق الاسهم السعودي مفاوضاتها مع شركة إيتاب الدولية وذلك بتوقيع اتفاقية استحواذ شركة صدق على شركة إيتاب الدولية بقيمة 432.538.500ريالا وذلك بإصدار 38.430.000سهم جديد للملاك الحاليين في شركة إيتاب الدولية من شركة صدق، بعد أخذ موافقات الجهات المختصة في هيئة سوق المال ووزارة التجارة والصناعة والجمعية العمومية غير العادية لشركة صدق.
    وبذلك تكمل شركتا صدق وإيتاب الدولية سلسلة طويلة من إجراءات التقييم المالي والقانوني لكلا الشركتين بدأت منذ توقيع مذكرة التفاهم بالاندماج واستحواذ صدق على شركة إيتاب الدولية بتاريخ 2006/12/16م، واستكملت كافة الإجراءات اللازمة بتعيين مستشارين عالميين لتقييم أصول الشركتين والوضع القانوني لكلاهما.
    تلتها مرحلة أخرى من المفاوضات بين مجلسي إدارة الشركتين أنتهت بالموافقة النهائية على بنود عقد الاندماج والاستحواذ وتوقيع رئيسي مجلس إدارة الشركتين الأستاذ بندر الحميضي - رئيس مجلس إدارة شركة صدق والأستاذ بدر غرم الله الزهراني - رئيس مجلس إدارة شركة إيتاب الدولية.
    وبذلك، فإن مجلس إدارة شركة صدق قد باشر مرحلة استراتيجية جديدة للتخارج من إستثمارات الشركة الحالية بأفضل العوائد والدخول بالشركة الى مرحلة متجددة تعتمد على استثمارات مجزية وقابلة للتخارج في مجال الاستثمارات الخاصة (Private Equity) بمحفظة تحمل تنوعاً في استثماراتها مركزة على القطاعات ذات العوائد المجزية والتي تشهد نمواً قوياً في الأسواق المحلية أو الإقليمية أو العالمية.
    الجدير بالذكر، أن محفظة شركة إيتاب الاستثمارية الحالية تحوي على إستثمارات مميزة في القطاع المالي والعقاري والمصرفي وقطاع التأمين والطاقة.
    هذا وقد أفاد المهندس بندر الحميضي بأن استكمال عملية الإندماج والإستحواذ على شركة إيتاب الدولية بعد ان وقعت الشركة في الأسبوع الماضي مذكرة التفاهم ببيع حصتها في مصنع الصاج المدهون هي المرحلة الأهم لإطلاق شركة صدق الى الربحية وفتح آفاق جديدة للشركة ستليها مراحل في تحويل الشركة الى شركة استثمارات خاصة لتكون بذلك أول شركة من نوعها في سوق الأسهم السعودي لتليها مراحل متعددة لدراسة عدة فرص استثمارية مجدية لدى الشركة، نأمل أن تحقق عوائد كبيرة للشركة وملاكها وترقى بها الى أحد الشركات القيادية في السوق السعودي.
    من جانب آخر، أفاد رئيس مجلس إدارة شركة إيتاب الدولية الأستاذ بدر الزهراني بان شركة إيتاب الدولية قد بدأت استثماراتها قبل عدة سنوات مركزة على قطاعات منتقاة بعناية تمت دراستها بواسطة بيوت خبرة عالمية وحققت ولله الحمد عوائد مجزية للشركاء، واليوم هنا ندشن مرحلة جديدة بالاندماج مع شركة صدق لقناعتنا التامة بأن هذا الاندماج سيوجد مرحلة جديدة مشرقة لكلا الشركتين خاصة وأن سوق الأسهم السعودي ينقصه وجود شركة استثمارات متخصصة تقوم بتوليد الفرص الاستثمارية والقيام بعملية الاستحواذ والاندماج لقطاعات واعدة في السوق السعودي والأسواق النامية إقليمياً وعالمياً.
    وأكد الأستاذ بدر الزهراني بأن مجلس إدارة شركة إيتاب سيقوم بتوفير كامل الدعم والمساندة لشركة صدق بعد إتمام مرحلة الإندماج لتحقيق الأهداف المخطط لها.
    الجدير بالذكر أن مرحلة ماقبل إتمام عملية الاندماج قامت كلا الشركتين بالاستعانة بخبرات عالمية ومحلية من بيوت خبرة في الاستشارة والتقييم والاستثمارات المعروفة







    بسبب عدم جدوى التعويضات وقلة العمالة.. الحمادي ل"الرياض":
    70% من شركات المقاولات الصغيرة تواجه مخاطر التوقف عن تنفيذ المشاريع الحكومية


    الرياض- عبد العزيز القراري:
    حذر رئيس لجنة تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة في غرفة تجارة الرياض فهد الحمادي من توقف نحو 70في المائة من شركات المقاولات الصغيرة والمتوسطة بعدم إكمال المشاريع المرتبطة بها بعقود مع الجهات الحكومية، مشيراً إلى أن ذلك بسبب ارتفاع أسعار المواد وقلة الأيدي العاملة.
    وأكد ل"الرياض" بأن الوضع الحالي إن استمر سيؤثر في المشاريع التنموية ومشاريع البنية التحتية، محذراً من خروج كثير من الشركات وابتعادها عن تنفيذ المشاريع الحكومية خصوصاً في ظل تمسك الأخيرة بنفس صيغة العقد الحالية التي لا تمنح المقاول فرصة الربح الكافية أو أنها تسبب في خسارة المقاول على حد تعبيره.
    وأضاف رئيس لجنة تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة ان المقاول أثناء تقديم المنافسة يضع هامش ربح بنسبة 30في المائة إلا أن الأسعار زادت لتصل إلى 40في المائة ،مؤكداً أن الاستمرار في نفس السياسة التسعيرية سيزيد أوضاع تلك الشركات سوءاً.
    واشار إلى أن نسبة ارتفاع الأسعار تجاوزت نسبة هامش الربح وتحولت المشاريع الى مشاريع خاسرة وهذا سيقضي بالتالي على شركات المقاولات الصغيرة والمتوسطة، مشيراً إلى أن تعويض المقاول عن ارتفاع الأسعار يجب أن يتناسب مع نسبة الزيادة في اسعار المواد.
    ودعا الحمادي الى زيادة العقود 20في المائة، مشدداً على ضرورة ربط الزيادة بإنهاء المشروع في وقته المحدد، معتبراً ان هذا المقترح ايجابي من جهتين الأولى تحفيز المقاول على سرعة إنجاز مشروعه والثاني تخفيف أضرار المقاول من ارتفاع الأسعار.
    وطالب بإعادة النظر في عقود المشاريع الحكومية السارية المفعول لتكون أكثر توازنا خاصة من ناحية الأسعار، مضيفاً أن ذلك يأتي لما يتعرض له سوق المقاولات من اضطراب بسبب ارتفاع أسعار مواد البناء من وقت لآخر، مما عرض كثيرا من المستثمرين في هذا القطاع لخسائر كبيرة. وقال الحمادي ان شركات المقاولات الصغيرة والمتوسطة تشكل نسبة عاليه من قطاع المقاولات وان تعرضها للخسائر سيؤثر في القطاع بشكل كبير، لاسيما وأن القيمة المضافة لقطاع المقاولات الذي يعد ثاني اكبر القطاعات السعودية بعد النفط في إجمالي الناتج المحلي قد تصل إلى 59مليار ريال فيما تبلغ مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي أكثر من 16في المائة.
    ووفق هذه الإحصائيات تمثل عمالة هذا القطاع 15في المائة من إجمالي العمالة المدنية في جميع القطاعات، بينما قدر النمو السنوي المتوسط للعمالة في هذا القطاع 1.5في المائة. وتوقع أن يشهد سوق مواد البناء ارتفاعا متواصلا نظرا للنمو الكبير الذي يشهده سوق المقاولات، لافتاً إلى أن ذلك يأتي نتيجة للتوسع الكبير في المشاريع والذي بلغت نسبته قرابة 50في المائة، مقارنة بالعامين الماضيين، محملا بعض ما يحدث من ارتفاع لأسعار مواد البناء لجشع وطمع بعض الموردين والتجار العاملين في هذا المجال.
    كما طالب بضرورة فتح المجال أمام المقاولين لاستقدام العمالة، مشيراً إلى أن هناك نقصاً كبيراً في العمالة الخاصة بقطاع المقاولات ما ساهم في ارتفاع أجورها وتحمل المقاولين أعباء إضافية تضاف لمشكلات تفاوت الأسعار.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 14 / 11 / 1428هـ

    خلال عام 2008في دبي
    المنتدى الاقتصادي الخليجي الخامس يناقش التحولات والاتجاهات الاقتصادية في ضوء إستراتيجية 2020والشراكة اليمنية الخليجية


    دبي- مكتب "الرياض":
    أعلنت داتاماتكس عن تنظيم "المنتدى الاقتصادي الخليجي الخامس لدول مجلس التعاون الخليجي خلال الفترة من 6وحتى 8مايو 2008بدبي، والذي سيسلط الضوء على أبرز التجارب والممارسات الاقتصادية المتميزة والسياسات التجارية الناجحة والتي تمثل انطلاقة قوية لرجال الأعمال والمستثمرين في تطوير بيئة تجارية مستقرة وزيادة المصالح المتبادلة واستكشاف بدائل جديدة للطاقة تساعد على خفض نسبة الاعتماد على النفط ودخول عصر الصناعة والتصنيع وفي ضوء إستراتيجية 2020،وذلك بحضور نخبة من المسؤولين الاقتصاديين والمستثمرين والمفكرين وذوي الرؤى المؤثرة في القرارات الاقتصادية على المستوى الإقليمي والعالمي.
    وقد صرح علي الكمالي رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى، بأن المنتدى سيناقش على مدار ثلاثة أيام أهم مستجدات الاقتصاد الخليجي والتحولات والتحديات التي تواجهه والشراكة الخليجية اليمنية،والاتجاهات الاقتصادية الخليجية القادمة في ظل المتغيرات الاقتصادية العالمية وإستراتيجية 2020كما صرح بأن المنتدى سيتناول أيضا، بالمناقشة والتحليل، التطورات الجارية في أهم القضايا الاقتصادية التي تواجه دول مجلس التعاون مثل التطورات السياسية الإقليمية وتاثيرها على الاستثمارات الخارجية والتطور الاقتصادي وكيفية الإستفادة من التطورات التكنولوجية للطاقة النووية في الاستخدامات السلمية، العلاقات الاقتصادية اليمنية الخليجية، وضرورة وضع الإستراتيجيات لمواجهة تحديات 2020، ودور وحرية التجارة وانعكاساتها على اقتصاد المنطقة، الفرص الاستثمارية المتاحة والخصخصة، إنجازات دول مجلس التعاون الاقتصادية ومدى فاعليتها في الاقتصاد العالمي الجديد .
    فمن المعلوم أن الاقتصاد هو حجر الزاوية في كل تجارب التكامل الناجحة في العالم، وقادة مجلس التعاون يدركون هذه الحقيقة فأولوا الجانب الاقتصادي عنايتهم منذ البداية، مايجعلنا نبحث في أسباب ضعف التجارة البينية وإيجاد الحلول العملية للوصول بها الى النسبة المأمولة.وذكر الكمالي أن المنتدى سوف يركز، في هذا الإطار على كيفية اندماج الاقتصاد اليمنى في الاقتصاد الخليجي وبحث السبل الكفيلة للمساعدة في تذليل الصعوبات التي تحول دون ذلك، ودراسة كل الطرق والسبل بشكل علمي والتحدث عنها لتثقيف المسؤولين الاقتصاديين، السياسيين، المستثمرين،المفكرين وذوي الرؤى المؤثرة في القرارات الاقتصادية على المستوى الخليجي بشكل خاص والعالمي بشكل عام.
    إن بيئة اليمن وتاريخها يملكان رصيداً هائلاً من الآثار والمناطق السياحية، وكما نعلم جميعاً بأن السياحة أصبحت من أهم الصناعات الحديثة ذات الموارد الهائلة والتي تحاول كل دول العالم جاهدة للاستفادة منها، إضافة إلى الأراضي الزراعية التي تملك اليمن الأفضل منها، والمعادن وغيرها، بمعنى إن وضع خطط شاملة سوف يساعد على خلق فرص اقتصادية كبيرة بدعم ومساعدة خليجية ودولية.







    كبير المستشارين الاقتصاديين في الوكالة الكندية للتصدير والتنمية الدكتور ستيفن بولوز ل"الرياض":
    مرور "5" سنوات متتالية من الازدهار الاقتصادي عالمياً أدى إلى التضخم.. وأسعار الفائدة وصلت إلى أقصاها حالياً



    حوار - فهد المريخي:تصوير - ماجد الدليمي:
    قال الدكتور ستيفن بولوز النائب الأول للشؤون المؤسسية وكبير المستشارين الاقتصاديين في الوكالة الكندية للتصدير والتنمية ان أسعار الفائدة حاليا وصلت إلى أقصاها ما يؤكد انتهاء موجة التضخم، مبينا أنه بعد عام من الآن ستكون نسبة التضخم تحت الحد الذي يؤدي إلى الضرر.
    وأوضح بولوز خلال زيارة للمملكة في جولة تشمل عددا من دول المنطقة الشهر الجاري بهدف توسيع نفوذ واستثمارات الشركات الكندية في المنطقة، أن السبب في التضخم هو مرور "5" سنوات متتالية من الازدهار الاقتصادي عالميا ما دفع الأسعار إلى الارتفاع، مشيرا إلى أن العالم سيمر بعامين من الازدهار المتباطئ إلى أن يصل إلى معدلات طبيعية للتضخم.
    وبين بولوز أن الإصلاحات التي أجرتها الحكومة السعودية لها تأثيرات كبيرة وإيجابية على أداء الاقتصاد السعودي وأدت إلى ارتفاع تصنيف المملكة على النطاق العالمي كدولة استثمارية، وهذا ما دفع الوكالة الكندية للتصدير والتنمية إلى تعيين ممثل دائم في المملكة لتغطية منطقة الخليج العربي.
    "الرياض" التقت الدكتور ستيفن بولوز خلال زيارته للمملكة وأجرت معه هذا الحوار:

    "الرياض": ما هي الأسباب التي دفعتكم إلى زيارة المنطقة في هذا الوقت؟ وكيف ترون الوضع الاستثماري في المملكة؟
    - بولوز: الغرض من زيارة بعض دول المنطقة ومن ضمنها المملكة هو توسيع نفوذ واستثمارات الشركات الكندية، ولدينا رؤية بأن المملكة تعتبر أرضا خصبة للاستثمار، إضافة إلى وفرة الفرص المتاحة والجيدة والتي تعد ذات جدوى اقتصادية، وأن عمل مجلس التنمية الاقتصادية الكندي هو التوفيق والمساعدة في التوصل إلى اتفاقات بين الشركات الكندية ونظيراتها في المملكة.
    "الرياض": ما هي أبرز المهام التي تقوم بها الوكالة الكندية للتصدير والتنمية؟ وما هي الخدمات التي تقدمها؟
    - بولوز: الوكالة الدولية للتصدير والتنمية الكندية تساعد الشركات الكندية على توسيع استثماراتها خاصة في هذه المنطقة، كما أنها تعمل على توفير وتقديم التمويل اللازم للشركات الكندية لتعزيز وتقوية استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وخاصة المملكة.
    "الرياض": يشهد الاقتصاد الأمريكي تباطؤا ملحوظا ما أدى إلى تأثيرات إيجابية على بعض الدول، وأخرى سلبية. ما هي الآثار المترتبة على ذلك مستقبليا؟ وكيف ترون مسارات الاقتصاد العالمي في ظل هذه الظروف التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط؟
    - بولوز: التباطؤ الملحوظ في الاقتصاد الأمريكي سيمتد ليؤثر على العديد من الاقتصادات العالمية، كما أن فرص تأثيره على الاقتصاد الأمريكي نفسه خلال العام المقبل تصل إلى 50في المائة، هذا التأثير سيمتد بشكل كبير إلى البلدان المجاورة للولايات المتحدة الأمريكية، إذ أن هذا التباطؤ سيؤدي إلى انخفاض ملحوظ في أسعار البترول ولكن لن يكون هذا الانخفاض كبيرا.
    ومن آثار هذا التباطؤ أيضا زيادة الصادرات الأمريكية ونقص الواردات ما سيؤثر على الكثير من الدول المجاورة للولايات المتحدة الأمريكية والدول الأخرى والتي من ضمنها دول منطقة الخليج العربي.
    "الرياض": انتهجت المملكة إصلاحات في عدة مجالات من أبرزها قطاعات الاقتصاد والقضاء. كيف ترون إيجابية هذه الإصلاحات ودورها في تهيئة مناخ استثماري ملائم وجاذب للمستثمرين الأجانب؟
    - بولوز: الإصلاحات التي أجرتها الحكومة السعودية لها تأثيرات كبيرة ويراها الجانب الكندي بشكل ملحوظ وواضح، إذ أن لها تأثيرا كبيرا وإيجابيا على أداء الاقتصاد السعودي، كما أدت إلى ارتفاع تصنيف المملكة على النطاق العالمي كدولة استثمارية، ما عزز ثقة المستثمرين الأجانب في الاقتصاد السعودي وبحثهم عن فرص استثمارية في السوق السعودية، كما أن ذلك أدى إلى تعيين ممثل دائم للوكالة الكندية للتصدير والتنمية ومجلس التنمية الاقتصادية الكندي في المملكة لتغطية منطقة الخليج العربي.
    "الرياض": تشهد المملكة قفزة كبيرة في قطاع الصناعات الأساسية والبتروكيماوية. كيف ترون منافستها عالميا؟ وما مدى التعاون مع الجانب السعودي في هذا القطاع؟
    - بولوز: التنوع في الاقتصاد في كندا وكذلك التوجه نحو ذلك في المملكة شيء مرحب به، كما أن الصناعات الأساسية والبتروكيماوية تمثل جزءا كبيرا من الاقتصاد الكندي، فضلا عن أن كندا لديها خبرات عالية في عمليات التنقيب والبترول والغاز والصناعات الأساسية، إضافة إلى الشركات الكندية من أفضل المنتجين للمعدات والأدوات المستخدمة في الصناعات البتروكيماوية، خلاف الخدمات التعليمية والاستشارية التي تتميز بها كندا.
    "الرياض": يعتبر المجال الصحي والدوائي من المجالات المتطورة في كندا. ما حجم التعاون مع المملكة في ذلك وهل هناك نية لفتح مجال للاستثمار بين البلدين في هذا المجال؟
    - بولوز: الاستثمار الكندي في المجال الطبي والدوائي في المملكة يساوي حوالي 56.25مليون ريال سنويا، أما في مجال المعدات الطبية فتحتل الصادرات الكندية للمملكة من الأجهزة والمعدات الطبية تصنيفا مرتفعا جدا، كما أن المملكة تعمل حاليا على التوسع في عملية بناء مستشفيات جديدة، وهذا يرفع من حجم مشاركة الشركات الكندية التي تعد رائدة في مجال صناعة المعدات الطبية وتركيب أنابيب الغاز والأوكسجين، فضلا عن أن مجال الصناعات الطبية في توسع مستمر عالميا.
    "الرياض": تمر المملكة بمرحلة تطوير في عدة مجالات وتقوم حاليا بابتعاث أعداد كبيرة من الطلبة السعوديين للجامعات في الخارج. إلا أن نصيب كندا من هذه البعثات يبقى متدنيا. ما أسباب ذلك رغم أن كندا تعد من أكثر الدول تطورا في القطاع التعليمي؟
    - بولوز: هناك ستة آلاف طالب سعودي يتلقون مختلف العلوم في الجامعات الكندية حاليا، كما أن هذه الأرقام تدعو إلى التفاؤل وهي في ارتفاع سنوي، إضافة إلى أن الدراسات التي أعدتها كثير من الجامعات الكندية تنظر إلى افتتاح فروع للجامعات الكندية في المملكة، إذ أن هناك توجها لدى كندا بافتتاح جامعات في البلدان الأكثر تواجدا لطلب العلم في كندا، حيث تحتل المملكة المرتبة الثالثة من ناحية عدد الطلاب الأجانب الدارسين في الجامعات الكندية بعد الصين والهند.
    "الرياض": من خلال زيارتكم للمملكة برأيك ما هي المجالات والخطوات التي يحتاجها الاقتصاد السعودي ؟
    - بولوز: هناك آمال كبيرة من الحكومة السعودية بحيث تكون المملكة من الدول المتطورة في جميع المجالات خاصة المجالات الصناعية واقتصادية، فتم وضع الإصلاحات، كما أن تصنيفها وصل إلى المرتبة 23على مستوى العالم، الأمر الذي يعد مشرفا، إلا أنه غير كاف في ظل المستوى الملموس والموجود في المملكة، إذ أن هدف المملكة هو الوصول إلى المراكز العشرة الأولى بحلول 2010م، وأرى أن خطة المملكة تم وضعها دون نواقص وتعد جيدة ومدروسة، إذ أن اتجاه المملكة في الوضع الراهن يعد في أفضل المسارات نحو القمة.
    "الرياض": الهيئة العامة للاستثمار منذ زمن تتبنى عملية الترويج للاستثمار الأجنبي هل لمستم جهودها وهل حدث تعاون أو تفاهم لجذب الاستثمار الكندي؟
    - بولوز: لدينا تعامل مع الهيئة العامة للاستثمار ونأمل أن تتوطد هذه العلاقة بشكل أكبر بحيث يتم السماح بفرص أخرى وأكبر، فضلا عن إعجابنا بخدمة مراكز الخدمة الشاملة التي توفر جميع الخدمات في مكان واحد، والذي يعد حافزا للمستثمر الأجنبي الذي يبحث عن الفرص الملائمة والخدمات المتميزة في أي مكان حول العالم.
    "الرياض": كونك اقتصاديا كيف تنظر لعملية تدهور سعر صرف الدولار الأمريكي أمام العملات الأخرى وهل هذا الهبوط الذي يعيشه الدولار سيكون له تأثير سلبي على الاقتصاد العالمي ؟
    - بولوز: التباطؤ في الاقتصاد الأمريكي أدى إلى انخفاض الدولار الأمريكي ما أدى إلى تباطؤ الاقتصاد العالمي ككل من ناحية الانخفاض في أسعار المواد الأساسية، كما أنه سيؤدي إلى انخفاض أسعار البترول، والتي أرى أن يكون متوسطها العام المقبل 65دولارا للبرميل، ومع هذا التباطؤ ستزيد نسبة المخاطر في الاستثمار بالدول الأخرى، كما أن ارتفاع نسبة المخاطر هذه ستجعل ارتفاع الدولار ملحوظا.
    سعر الدولار الآن هو كما كان عليه خلال عام 1995م، والملاحظ من ناحية تاريخية أن ما يمر به الدولار هو عملية ذبذبة تواجه مؤثرات متكررة.
    أسعار البترول سترتفع وهذا شيء وارد، ومع هذا الارتفاع سيحدث التباطؤ في الاقتصاد العالمي والذي يدفع للاستثمار في الدول الأخرى خارج الولايات المتحدة، ما سيزيد من نسبة المخاطر والتي ستؤدي إلى إعادة ضخ الأموال في الاقتصاد الأمريكي، والتي ستؤدي بالتالي إلى ارتفاع الدولار الأمريكي مرة أخرى، إلا أن ذلك يتطلب محفزاً.
    "الرياض": العالم يعيش أزمة زيادة معدلات التضخم في كثير من الدول ما هي الطرق الصحيحة للخروج من هذه الأزمة العالمية؟
    - بولوز: السبب في التضخم هو مرور 5سنوات متتالية من الازدهار الاقتصادي عالميا، هذا الازدهار الذي أدى إلى ارتفاع الأسعار، ووفرة في الإنتاج ما رفع العرض على حساب الطلب، بعد هذا الازدهار أتى التباطؤ خاصة في أمريكا ما سيؤدي إلى تحول ملحوظ يمكن في انخفاض الأسعار الأساسية للمواد مثل البترول وغيره، وتقلص في الإنتاج مقابل الطلب، هذه المعطيات تبين أن العالم سيمر بعامين من الازدهار المتباطئ حتى يصل إلى الوضع الطبيعي للتضخم.
    أسعار الفائدة الآن وصلت إلى أقصاها ما يؤكد انتهاء موجة التضخم الزائد، وسيكون هناك قلة في التضخم، كما أرى أنه بعد عام من الآن ستكون نسبة التضخم تحت الحد الذي يؤدي إلى الضرر، وسيعود مرة أخرى وكأنما هي دائرة متكررة.
    "الرياض": بعض دول الخليج تخشى من الدول المصدرة بأن تكون جسر عبور لمنتجات إسرائيلية. هل واجهتم مساءلات عن وجود مصدرين إسرائيليين يخترقون الأسواق الخليجية عن طريق بلادكم؟
    - بولوز: لا أعلم عن هذا الأمر ولن تكون كندا معبرا لمنتجات دول أخرى، إذ أن كندا تعمل على تسويق منتجاتها وصناعاتها حول العالم، ولا تعمل كوسيط لتصدير منتجات الدول الأخرى.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 14 / 11 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  14 / 11 / 1428هـ نادي خبراء المال


    مستويات قياسية جديدة للمؤشر... و20.5% زيادة في حجم التداول
    الارتفاع الرأسي للسوق يخلف تباعداً بين مناطق الدعم والمقاومة




    أنهى السوق السعودي تداولاته الأسبوعية قريبا من أعلى مستوى بلغه المؤشر العام عند مستوى 9.518 نقطة وبإغلاقه على هذه المستويات يكون المؤشر استطاع تحقيق ارتفاعات ب 251 نقطة ما نسبته 2.71% عن مستوى إغلاقه الأسبوع الماضي عند 9.264 نقطة، وقد تذبذب المؤشر خلال تعاملات الأسبوع الماضي بواقع 415 نقطة بعد أن سجل أعلى مستوياته الأسبوعية يوم الأربعاء؛ حيث لامس مستوى 9.525 نقطة، ويعد مستوى 9.110 نقطة والذي سجله المؤشر يوم الاثنين أدنى المستويات الأسبوعية وزاد المؤشر من مدى تذبذبه عن الأسبوع الماضي ب 67 نقطة وشهد السوق ارتفاع في حجم تداولاته حيث بلغ حجم الأسهم المتداولة في السوق ما يزيد عن 1.115مليار سهم مقارنه بحجم تداول الأسبوع الذي قبله والذي تجاوز 925 مليون سهم حيث زاد حجم التداول ب 20.5% وبإغلاق المؤشر عند هذه المستويات يكون السوق قد بلغ مستويات قياسية لهذا العام لم يستطع بلوغها منذ نوفمبر 2006 ومن حيث أداء القطاعات أسبوعيا، فلم يكن هناك أي قطاع خاسر وحقق قطاع الكهرباء أعلى نسبة ارتفاع محققا مكاسب بنسبة7.1% وتتالت بعده القطاعات بنسب أرباح تتفاوت بين 0.73% للصناعة وحتى 5.1% لقطاع الخدمات أما من ناحية مكررات الأرباح للقطاعات لازال قطاع الاتصالات يحافظ على أقل مكررات ربحية في السوق لكونه يتداول تحت مكرر أرباح 15.3 مرة ويعتبر قطاع الزراعة هو أعلى القطاعات من حيث مكرر الأرباح؛ لأنه يقع تحت مكرر أرباح 79.3 مرة.
    أداء المؤشر الأسبوعي
    استمر المؤشر في أدائه الإيجابي للأسبوع السادس على التوالي متخطيا مستوى المقاومة عند 9.266 نقطة ليتجاوزها ويغلق عند المستوى 9.518 نقطة، ويكون المؤشر بهذا كسب ما نسبته20% مقارنة بمستوى افتتاح تعاملات هذا العام 2007 عند المستوى 7.933 نقطة ويظهر إن المؤشر بصدد اختبار مستوى الحاجز العلوي للنموذج المتشكل عند مستوى 9.735 وهي مقاومة مائلة متحركة ولم تسهل هذه المقاومة الكسر والاختراق لوجود المؤشرات الفنية داخل مناطق متشبعة وحال استطاع الثبات أعلى منها سيكون المؤشر أمام اختبار مستوى مقاومة الفيبوناتشي (Fibonacci %61.8) عند مستوى النقطة 9.850 والتي لازالت تمثل بوابة العبور لما فوق مستوى 10.000 نقطة، وذلك فقط في حال تمكن السوق من الإغلاق نهاية الأسبوع أعلى منها، وهذا يعني تجاوز أهم مقاومتين هذا الأسبوع والثبات أعلى منهما يوحي باستهداف مستويات قريبة من 10.490 نقطة, ولو ارتطم المؤشر العام بمستوى المقاومة دون أن يستطيع الثبات أعلى منها واختراقها سيكون بعدها بصدد بداية موجة من جني الأرباح تستهدف مناطق الدعم له، وأول مناطق الدعم لهذا الأسبوع تقع عند مستوى 9.266 نقطة وهذا ما يشكل العودة لمستويات الفيبوناتشي 50.0% التي تم كسرها الأسبوع الماضي للتأكد من كونها منطقة دعم جيدة للمؤشر العام ولو لم يستطع المؤشر الثبات والارتداد من هذا المستوى، يتوقع أن يستمر المؤشر في موجة جني أرباح حتى مستوى الدعم الثاني والذي يعتبر دعما أسبوعيا رئيسيا عند مستويات 8.850 نقطة، وهذا فقط حال تمكن المؤشر من إنهاء تداولات هذا الأسبوع أدنى من مستوى دعم 9.266 نقطة ويلي مستويات الدعم هذه مستوى دعم الفيبوناتشي 38.2% ويعتبر مستوى 8.700 نقطة هو مستوى دعم المسار الحالي للسوق والذي في حال كسره يكون المؤشر قد فقد مساره الصاعد ويعتبر هذا المستوى هو مستوى وقف الخسارة.
    (المؤشر العام أسبوعي- 1)
    المؤشرات الفنية
    مؤشر الماكدي MACD 1: استمر مؤشر الماكدي في اتجاهه الإيجابي بعد أن تجاوز هو ومتوسطه المستوى الصفري للمؤشر والتي سبق وذكرنا أنها إشارة إيجابية لتحرك المؤشر ويمثل انفراجه الإيجابي إشارة على قوة المسار الحالي وانتظامه وأن المؤشر العام لا زال يحافظ على أدائه داخل هذا المسار، وقد أنهى الماكدي تحركاته الأسبوعية عند مستوى 304 وحدة.
    مؤشر قوة الطلب Demand
    ndex 2
    استطاع مؤشر قوة الطلب أن يستمر في أدائه الإيجابي في إشارة إلى سيطرة قوى الشراء على البيع إلا أن هذا مؤشر إلى منطقة مقاومة وهي منطقة قد سيطرت عليها قوى البيع في موجات ارتفاع سابقه وتقع هذه المقاومة عند الوحدة 56.3 بينما أنهى المؤشر تحركاته الأسبوعية عند مستوى 54.13 لذا يتوجب على المتعاملين مراقبة مستوى هذه المقاومة.
    مؤشر الزخمMomentum 3 : أنهى مؤشر الزخم تحركاته الأسبوعية على مستويات إيجابية عند 119 وحده وهي إيجابية تدل على قوة الزخم على المدى الأسبوعي في السوق ويواجه هذا المؤشر مستوى 125 وحده، وهو مستوى المقاومة لديه والذي يجب مراقبته عند وصوله إلى هذا المستوى للتأكد من استمرارية الزخم الإيجابي في السوق.
    مؤشر تدفق السيولة MFI 4 :
    استمر مؤشر تدفق السيولة في أدائه الإيجابي حتى أنهى تحركه الأسبوعي 55.5 وحدة في إشارة إلى استمرارية وقوة تدفق السيولة إلى السوق ويتجه هذا المؤشر الآن لاختبار مستوى مقاومته عند الوحدة 58 وهو المستوى الذي يتوجب مراقبته للتأكد من قوة استمرارية تدفق السيولة للسوق بشكل إيجابي لتساعد على اختراق مستويات المقاومة التي تواجه المؤشر العام.
    مؤشر القوة النسبيةRSI 5 :
    استمر مؤشر القوة النسبية في اتجاهه الإيجابي حتى أنهى تحركاته أعلى من مستوى التشبع؛ حيث توقفت حركة هذا المؤشر عند المستوى 82.4 وحده وهي أعلى من منطقة التشبع بنقطتين ولم يصل هذا المؤشر إلى هذه المستويات منذ انهيار فبراير 2006 ويجب مراقبة هذا المؤشر وتحركاته هذا الأسبوع من حيث استمرارية الإيجابية فيه أو بداية الاتجاه أفقيا لبداية انكسار سلبي.
    مؤشر الاستكاستك
    Stochastic 6 :
    عاد هذا المؤشر بعد تقاطعه السلبي الأسبوع الماضي ليبدأ بالانكسار إيجابيا في محاولة لبداية تقاطع إيجابي بين متوسط رغم بقائه داخل مناطق التشبع، ويجب مراقبة الأستكاستك هذا الأسبوع للتأكد من تمكنه من التقاطع بشكل إيجابي أو العودة لمساره السابق والتوجه لفك التشبع الظاهر في هذا المؤشر.
    مؤشر التايمز سيرس 9.14 Time Series 9.14
    يساهم هذا المؤشر المركب بتنبؤ بداية الموجات سواء كانت صاعده أو هابطه (ارتفاع أو جني أرباح) قبل حدوثها بفترة زمنية تسبق المؤشرات العادية ويستمر هذا المؤشر في تأييد الاتجاه الإيجابي للسوق على المدى الأسبوعي ويشير إلا أن بداية عمليات جني الأرباح تكون في حال إغلاق المؤشر العام أدنى من مستوى 9.167 نقطة وهو المستوى الذي يعني تقاطع متوسطي هذا المؤشر 9 14 ويشير هذا المؤشر أيضا إلى أن المستوى 9.680 نقطة يشكل منطقة مقاومة له وللمؤشر العام.
    (المؤشرات الفنية أسبوعي
    الأداء اليومي للمؤشر
    العام Daily
    عاد المؤشر العام للأداء الإيجابي بعد يومين من الهبوط أو جني الأرباح البسيط الذي دعمه المتوسط المتحرك10 أيام بعد أن ارتد منه عند مستوى 9.110 نقطة ليعود بعدها للأداء الإيجابي لتحقيق هدف نموذجه الإيجابي المتشكل (W).
    والذي يتوافق مع المقاومة الأسبوعية الأولى للمؤشر العام عند مستويات 9.735 نقطة واستطاع المؤشر خلال تداولات الأربعاء الماضي أن يخترق مستوى 9.490 نقطة وهو المستوى الذي يجب مراقبته من حيث استطاعة المؤشر العام الثبات أعلى منه مطلع تداولات هذا الأسبوع من عدمه للتأكد من كونها منطقة دعم حاملة للمؤشر العام لتحقيق هدف نموذجه وهي مستوى المقاومة الأولى يليها مستوى مقاومة الفيبوناتشي (Fibonacci) 61.8% عند مستوى 9.850 نقطة وعن المستويات الداعمة للمؤشر العام في الأيام القادمة فهي تقع عند مستوى الدعم المائل 9.260 نقطة وهو أيضا يمثل مستوى المتوسط المتحرك 10 أيام وتأتي مستويات الدعم الثانية للمؤشر العام عند 9.097 نقطة وهي المؤشرات التي تحمل المؤشر عن زيارة مستويات ما دون 9000 نقطة عند مستوى الدعم 8.850 نقطة، ولازال الثبات أعلى من مستوى 9.850 نقطة يعني زيارة مناطق أعلى من مستوى 10.000 نقطة، ويشير انفراج أشرطة البولنجري الواسع (Bollinger Bands) إلى احتمال زيادة وقوة تذبذب المؤشر العام خلال الأيام القادمة، ويظهر ذلك من خلال تباعد مناطق الدعم والمقاومة للمؤشر بسبب الارتفاع الرأسي للمؤشر العام الأيام الماضية ولوحظ خلال هذه الموجة التبادل بين الأسهم القيادية، وكان هذا إيجابيا لتمكين المؤشر من تجاوز مقاوماته حتى وصل السوق إلى مستوياته التاريخية الحالية، واستمرار الأداء الإيجابي لستة أسابيع، ولكن ماذا بعد وصول أغلب الأسهم القيادية إلى مستويات المقاومة مصحوبة بتشبع مؤشراتها الفينة؟ هل سينتقل شيء من السيولة إلى الأسهم المتوسطة والصغيرة؟.
    المؤشر العام يومي 3
    المؤشر العام لحظي 60 دقيقة (Intra Day 60 MIN):
    تساهم القراءات الفينة لأداء المؤشر العام لحظيا لمعرفة الخطوة القادمة ومعرفة اتجاهاته ومن خلال الإطلاع على الرسم البياني اللحظي سيحاول المؤشر اختراق الحاجز السفلي للمسار الصاعد الذي كسره خلال التعاملات الماضية عند مستوى 9.600 نقطة، وفي حال استطاع الثبات أعلى من هذا المستوى في أول ساعات التداول من يوم السبت سيكون أكد توجهه نحو اختبار مستوى المقاومة اليومية عند 9.735 نقطة وبعدها مستويات المقاومة التي تليها، ويقع الدعم الآني للمؤشر العام خلال تداولات هذا اليوم عند مستوى 9.490 نقطة يليها مستوى الدعم 9.325 نقطة وهو المستوى الفاصل عن زيارة مستوى الدعم اليومي عند النقطة 9.260 نقطة.
    توقعات أداء السوق
    الأسبوع الحالي:
    من خلال النظر للمعطيات الفنية من أداء لحظي ويومي وأسبوعي للمؤشر العام نلاحظ أنه في بداية تداولات هذا الأسبوع سيحاول المؤشر الثبات أعلى من مستوى المقاومة اللحظية9.600 نقطة والتي سيكون المؤشر بالثبات أعلى منها بصدد محاولة لاختراق مستوى المقاومة اليومي عند 9.735 نقطة وهي أيضا تشكل مستوى مقاومة (أسبوعي) له وما لم يستطع المؤشر الثبات أعلى من هذه المستويات سيكون أمام بداية عمليات جني أرباح يعود منها المؤشر لاختبار مستويات الدعم عند 9.325 نقطة وهو دعم لحظي وإذا لم يستطع الثبات أعلى منه أول تداولات الأسبوع فسيعود منها لاختبار مستويات الدعم اليومية عند النقطة 9.260 ? 9.097 وهي المستويات التي تحمل المؤشر العام عن زيارة مستويات ما دون ال9000 نقطة وحتى مستوى الدعم 8.850 نقطة.
    الأسهم القيادية
    مجموعة سامبا المالية :
    أنهى سهم سامبا تداولاته الأسبوعية عند مستوى 148 ريال ويواجه السهم خلال تعاملات هذا الأسبوع مقاومة عند مستوى 150.5 ريال يليه مستوى المقاومة الثانية عند 153.5 ريال، ويقع دعم سامبا عند مستويات 144.5 ريال يليه مستوى الدعم الثاني الواقع عند مستوى 141.5 ريال ويجري سهم سامبا تداولاته تحت مكرر أرباح بلغ 18.5 مرة.
    مصرف الراجحي
    توقفت تداولات مصرف الراجحي الأسبوعية عند مستوى 107.75 ريال بعد أن استطاع اختراق مستويات المقاومة للأسبوع الماضي، إلا أن السهم بات قريبا من مستوى مقاومته عند 109.5 ريال والذي بثباته أعلى منه سيكون أمام استهداف مستوى المقاومة الثاني الواقع عند مستوى 114 ريال ويدعم السهم مستوى 104.25 ريال، وإذا لم يستطع السهم التماسك أعلى من هذا المستوى سيكون أمام اختبار مستوى الدعم الثاني عند 101.25 ريال ويتداول سهم الراجحي تحت مكرر أرباح بلغ حتى نهاية تداولات الأسبوع 20.9 مرة.
    سابك
    يعد سهم سابك السهم القيادي الوحيد الذي أنهى تعاملاته الأسبوعية على انخفاض بعد أن توقفت تداولات السهم عند مستوى 166 ريالا ويقع السهم أدنى من مستوى المقاومة 170.5 ريال ومتى استطاع السهم الثبات أعلى من هذا المستوى سيكون أمام استهداف مستوى المقاومة 174 ريال، وإذا استمر السهم بالانخفاض هذا الأسبوع سيكون أمام اختبار مستوى الدعم 164.25 ريال، وإذا لم يستطع الثبات أعلى من مستوى الدعم هذا فسيكون أمام اختبار مستوى دعم آخر يقع عند مستوى 160.5 ريال ويجري سهم سابك تداولاته تحت مكرر أرباح بلغ 15.4 مرة.
    شركة كيان
    استمر سهم كيان في الأداء الإيجابي حتى أنهى تداولاته عند مستوى قياسي بلغ 19.5 ريال بعد أن لامس مستويات 19.75 ريال ومن الواضح أن الشركة استحوذت على كم من علميات المضاربة بجانب المحافظ الاستثمارية التي رأت مستقبل الشركة ومستقبل الصناعات البتروكيماوية، وهذا على المدى البعيد لأن الشركة لم تبدأ في إنتاجها حتى الآن، ومن الواضح أن السهم لم يعد أمامه مستويات مقاومة باستثناء المستوى الأعلى الذي بلغه عند مستوى 19.75 ريال ومن المتوقع أن يكون التأثير على السهم فقط من أداء المؤشر العام ويقع مستوى دعم السهم عند 18.25 ريال يليه مستوى الدعم الثاني عند مستوى 17.75 ريال.. ونظرا لعدم بدء الشركة الإنتاج فليس لها أرباح يمكن حساب مكرر الأرباح لها من خلاله.
    إعمار
    أنهى سهم إعمار تداولاته الأسبوعية عند مستوى 20.25 ريال وتقع أعمار أدنى من مستوى مقاومة 20.5 ريال، وحال الثبات أعلى من مستوى المقاومة هذا سيكون السهم أمام اختبار مستوى المقاومة الثاني عند مستوى 21.5 ريال ويدعم السهم مستوى 19.25ريال ويلي هذا المستوى من الدعم مستوى 18.5 ريال، ولكون الشركة لم تبدأ فعليا بالعمل والإنتاج فلا يوجد لها أرباح يمكن من خلالها حساب مكررات الأرباح لها والعائد على الاستثمار فيها.
    الكهرباء
    أنهى سهم الكهرباء تداولاته عند مستوى 13.75 ريال ويقع السهم الآن قريبا من مستوى مقاومته الأولى عند 14 ريال، ويلي هذا المستوى في حال الثبات أعلى منه مستوى المقاومة الثاني عند 14.5 ريال ويقع دعم سهم الكهرباء عند مستوى 13.25 ريال يليه مستوى الدعم الثاني عند مستوى 12.75 ريال ويتداول سهم الكهرباء عند مكرر أرباح بلغ 16.6 مرة.
    الاتصالات
    يواجه سهم الاتصالات بعد إغلاقه عند مستوى 73.25 مستوى المقاومة 74 ريال والذي في حال الثبات أعلى منه يكون السهم أمام اختبار مستوى المقاومة الثاني عند 75.75 ريال، ويقع دعم سهم الاتصالات الأول عند مستوى 72.25 ريال في حال عدم الثبات أعلى من هذا المستوى سيكون أمام اختبار مستويات الدعم 70.5 ريال، ويتداول سهم الاتصالات عند مكرر أرباح بلغ 12.5 مرة.

    محلل أوراق مالية - عضو جمعية الاقتصاد السعودية







    تحسن أداء المؤشر يزيد عدد زوار موقع تداول

    عبدالرحمن السهلي

    في بداية عام 2006م كان موقع السوق المالية السعودية (تداول) الأول على مستوى المملكة من حيث عدد الزوار، حيث يسجل أكثر من ثلاثمائة ألف دخول وأكثر من 102 ألف زائر، وأكثر من 107 آلاف مشترك، وأكثر من ثمانية ملايين نقرة، وذلك بشكل يومي، وحصل الموقع على جائزة التميز الرقمي لعامي 2006م و2005م وذلك عن فئة الأعمال الإلكترونية، حيث يرتاده جميع المهتمين بمعرفة أخبار السوق المالية وأخبار الشركات، فضلاً عن تقديمه لخدمات الأسعار وبعض الخدمات الأخرى المساندة.
    إن الخسائر التي خلفتها أزمة انهيار فبراير عام 2006م انعكست على عدد زوار الموقع، وبمراقبة خلال السنوات الثلاث الماضية وربط عدد الزوار للموقع باتجاه المؤشر العام للسوق نجد أن هناك علاقة طردية بين مؤشر السوق وبين عدد زوار موقع تداول؛ فكلما زادت قيمة المؤشر وأخذ اتجاهاً صاعداً زاد عدد الزوار بشكل واضح، ويمكن رؤية ذلك من خلال الرسمين البيانيين المرفقين، حيث نجد أن أكبر نقطة وصل إليها عدد الزوار لموقع تداول تقع في الربع الأول من عام 2006م وهي نفس الفترة التي حقق فيها مؤشر السوق المالية أعلى ارتفاع له في تاريخه وبعد هذه النقطة العليا واصل عدد زوار موقع تداول التراجع المستمر بموازاة تراجع المؤشر العام، ونجد الآن أن عدد زوار الموقع حالياً مقارب لعدد الزوار بداية عام 2005م، وكذلك المؤشر العام الذي يتحرك في نطاق مقارب لنطقة بداية عام 2005م.
    محمد السلطان موظف حكومي يقول إنه منذ انهيار فبراير 2006م لم يعد يرتاد موقع تداول إلا فيما ندر وفي حالات ارتفاع السوق لمعرفة وضع أسهمه الخاسرة، أما أبوعبدالله المتقاعد من العمل الحكومي فيقول إنه لم يزر موقع تداول منذ انهيار فبراير 2006م وحتى الآن إلا عدة مرات.
    إن تراجع عدد زوار موقع تداول لم يكن مرتبطاً بالموقع نفسه، لكن الارتباط كان مع وضع المؤشر واتجاه السوق بالدرجة الأولى، إلا أن كثيراً من المختصين يرون أن موقع تداول ما زال يعاني من تقادم بعض المعلومات وقلة عدد التقارير المصدرة وعدم تعديل بعض البيانات التاريخية فيه مع التطورات التي حصلت في السوق مثل تجزئة الأسهم وتعديل ربحية السهم للسنوات السابقة للتجزئة، كما يعاب على موقع تداول عدم وجود متوسط لمؤشرات الأداء القطاعية التي تستخدم لأغراض المقارنة، ومع تدشين نظام تداول الآلي الجديد من شركة أومكس وإعلان هيئة السوق المالية عن نيتها إعادة تشكيل قطاعات السوق وتعديل المؤشر يأمل كثير من زوار الموقع أن يبادر المسؤولون في تداول إلى تطوير الموقع وتحديثه بشكل أكثر ملاءمة.
    جدير بالذكر أنه ومع تراجع موقع تداول إلا أنه لا يزال أكثر مواقع البورصات العربية زيارة حتى الآن.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 11 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 01-12-2007, 09:43 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 3 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 15-09-2007, 10:44 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 18-08-2007, 09:46 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 09-06-2007, 09:37 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 27-01-2007, 09:15 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا