توقعات ببلوغ قيمة مشاريع الإنشاءات في الخليج 3 تريليونات دولار

- دبي ـ د. ب .أ: - 22/11/1428هـ
ذكرت شركة "بروليدز" الاستشارية التي تتابع مشروعات الإنشاء في قطاعات صناعية مختلفة في منطقة الخليج أن القيمة الإجمالية لتلك المشروعات ستلامس مستوى ثلاثة تريليونات دولار في العام المقبل.
وبلغت القيمة الحالية للمشروعات2.45 تريليون دولار وهي قيمة 2835 مشروعا يتم تنفيذها، وتعد مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في السعودية هي أكبر مشروعات الإنشاء التي يتم تنفيذها حاليا إذ تقدر تكلفتها بنحو 120 مليار دولار.
والمدينة الاقتصادية التي تقوم بأعمال إنشائها شركة إعمار الإماراتية تقع شمال غربي جدة على مساحة 168 مليون متر مربع وتتألف من ست مناطق هي: الميناء البحري والمدينة الصناعية والجزيرة المالية التي ستصبح مركزا ماليا وتجاريا، والمدينة التعليمية والمرافق الشاطئية والأحياء السكنية، الضاحية السكنية.
ويأتي مشروعان طموحان في المنطقة بعد ذلك هما مشروع مدينة دبي لاند الترفيهية في الإمارات ومشروع مدينة الحرير "سيلك سيتي" في الكويت بقيمة تقدر ب110 مليارات و86 مليار دولار على التوالي.
وقال مدير شركة "بروليدس" إيميل راديمير إن "القيمة الكلية للمشروعات في الخليج بما فيها تلك المشروعات التي تحت التخطيط أو الدراسة تبلغ 2.5 تريليون دولار وهي قيمة 3521 مشروعا".
وتقود السعودية عمليات الإنشاء بمشروعات تتجاوز قيمتها 1.1 تريليون دولار، بينما تحتل الإمارات المرتبة الثانية بمشروعات تبلغ قيمتها 700 مليار دولار ثم الكويت في المركز الثالث بمشروعات قيمتها 300 مليار دولار.
لكن الإمارات تتفوق على السعودية من حيث العدد الإجمالي للمشروعات إذ تبلغ مشروعاتها 1539 مشروعا مقابل 1033 مشروعا في السعودية.
ووفقا لشركة بروليدز التي تتخذ من دبي مقرا لها فإن الاستثمار في أعمال الإنشاءات المدنية تجاوز حاجز 1.35 تريليون دولار ليتفوق على أعمال البناء في قطاعات أخرى كالنفط والغاز والطاقة والمياه والبتروكيماويات مجتمعة.
ويرجع هذا النمو السريع في مشروعات البناء بشكل أساسي إلى صناعة البناء المدنية التي تبلغ حاليا خمسة أمثال أعمال الإنشاءات في قطاع النفط والغاز.
وقال راديمير إن "هذه الطفرة يمكن إرجاعها إلى سياسات حكومات دول مجلس التعاون الخليجي باستثمار مواردها المالية الضخمة في أعمال بناء المنشآت السكنية الفاخرة والترفيهية والسياحية للمقيمين وللسياح أيضا".
وفي ظل ارتفاع أسعار النفط العالمية التي تتذبذب فوق مستوى 90 دولارا للبرميل، تهدف حكومات دول الخليج إلى تقليل اعتمادها على صادرات النفط واستثمار أرباحها في تطوير القطاعات المالية والصناعية والسياحية.







مؤسسة النقد تقرّ ضوابط لاستنساخ العملات لضمان عدم تزييفها

- "الاقتصادية" من الرياض - 22/11/1428هـ
أصدرت مؤسسة النقد العربي السعودي ضوابط محدثة لإصدار تراخيص استنساخ العملات في المملكة بشكل يضمن أسباب الوقاية ضد تزييفها وحمايتها من الأوراق والمسكوكات المشابهة في مظهرها ولضمان تداول العملات السليمة.
وأوضح الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف وزير المالية, أن هذه الضوابط المحدثة تلغي ما سبقها من تعاميم سابقة بهذا الخصوص.
وأفاد وزير المالية أنه يمكن التقدم بطلب الحصول على ترخيص استنساخ عملة عن طريق موقع مؤسسة النقد العربي السعودي على الإنترنت http://www.sama.gov.sa.
وفيما يلي نص الضوابط الصادرة عن مؤسسة النقد العربي السعودي بشأن استنساخ العملات في المملكة:
بناء على مقتضيات المادة الرابعة والخامسة من النظام الجزائي لتزوير وتقليد النقود الصادر بموجب المرسوم الملكي رقم (12) وتاريخ 20/7/1379هـ بشأن إقرار ضوابط لإصدار تراخيص استنساخ بشكل يضمن أسباب الوقاية ضد تزييفها وحمايتها من الأوراق والمسكوكات المشابهة في مظهرها. يقرر محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي ضوابط استنساخ العملات النقدية على النحو التالي:
أولا التعليمات العامة
- يحظر على أي شخص طبيعي أو اعتباري القيام باستنساخ أو تصوير أو استعمال صور أو تصميم أي عملة سعودية أو أجنبية متداولة داخل المملكة في أغراض تجارية أو إعلامية أو ثقافية إلا بعد الحصول على ترخيص مسبق من مؤسسة النقد العربي السعودي.
- يمنع منعا باتا استعمال صور أو مستنسخ أو تصاميم العملات السعودية والأجنبية المتداولة داخل المملكة على هيئة لوحات أو مصنوعات أو مجسمات أو على هيئة أغلفة لمصنوعات أو على شكل نقود وخلافه.
- يعاقب كل من يخالف التعليمات بموجب أحكام النظام الجزائي على تزوير وتقليد النقود الصادر بالمرسوم الملكي رقم (12) وتاريخ 20/7/1379هـ، وبموجب نظام مكافحة التزوير الصادر بالمرسوم الملكي رقم (114) وتاريخ 26/11/1380هـ.
ثانيا: ضوابط استنساخ عملة أجنبية متداولة نظاما داخل السعودية:
- لاستنساخ صور عملة أجنبية متداولة نظاما داخل السعودية لاستعمالها في الوسائل المطبوعة أو الوسائل الإلكترونية (الرقمية) يجب التقدم لمؤسسة النقد العربي السعودي بطلب للحصول على ترخيص استنساخ عملة.
للحصول على الترخيص يجب مراعاة التعليمات والضوابط الصادرة من الجهات المختصة بإصدار العملة الأجنبية المراد استنساخها.
ثالثا: ضوابط استنساخ عملة سعودية متداولة نظاما داخل السعودية:
- لاستنساخ صور عملة سعودية متداولة نظاما داخل السعودية في الوسائل المطبوعة أو الوسائل الإلكترونية (الرقمية) يجب التقدم لمؤسسة النقد العربي السعودي بطلب للحصول على ترخيص استنساخ عملة.
- للحصول على ترخيص استنساخ عملة سعودية متداولة نظاما داخل السعودية للاستعمال في الوسائل المطبوعة يجب مراعاة التعليمات والضوابط التالية:
- إرفاق المادة المراد نشرها أو طباعتها بطلب ترخيص استنساخ العملة موضحا فيه المواصفات الفنية من حيث الشكل واللون والحجم مع ذكر الغرض من نشر صور العملة السعودية (تجاري/ إعلامي/ ثقافي).
- عدم تشويه صورة الملك بأي شكل (سواء بتكبير الصورة أو تصغيرها أو تغيير إحداثياتها).
- عدم استعمال صور العملة السعودية في سياق غير لائق.
- عدم وجود خطر إيهام الجمهور بأنها عملة أصلية.
- يمكن أن تكون الصور لوجه واحد للعملة شريطة ألا يزيد حجم الصورة على 75 في المائة من طول وعرض الورقة الأصلية أو ألا يقل حجم الصورة عن 150 في المائة من طول وعرض الورقة الأصلية.
- يمكن أن تكون الصور لوجهي العملة شريطة ألا يزيد حجم الصورة على 50 في المائة من طول وعرض الورقة الأصلية أو ألا يقل حجم الصورة عن 200 في المائة من طول وعرض الورقة الأصلية.
- عدم عرض الوجه على خلفية الوجه الآخر للورقة النقدية.
- يجب إتلاف جميع المواد التي استخدمت في عملية إصدار الصور من أفلام (سالبة وموجبة) وألواح فور الانتهاء من استخدامها.
- للحصول على ترخيص استنساخ عملة سعودية متداولة نظاما داخل المملكة العربية السعودية للاستعمال في الوسائل الإلكترونية (الرقمية) يجب مراعاة التعليمات والضوابط التالية:
- إيضاح الغرض من استعمال صور العملة السعودية ( تجاري/إعلامي /ثقافي).
- عدم تشويه صورة الملك بأي شكل (سواء بتكبير الصورة أو تصغيرها أو تغيير إحداثياتها).
- عدم استعمال صور العملة السعودية في سياق غير لائق.
- أن تكون درجة الوضوح 72 نقطة لكل بكسل أو أقل.
- طباعة كلمة "نموذج" باتجاه قطري وبشكل واضح على صورة الورقة النقدية وبلون مغاير.
- يجب إتلاف جميع المواد التي استخدمت في عملية إصدار الصور من وسائط تخزين رقمية من ملفات وغيرها أو إزالتها أو إلغائها فور الانتهاء من استخدامها.