إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 33

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 23 / 11 / 1428هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 23 / 11 / 1428هـ

    هيئة السوق المالية ترخص لـ "جدوى للاستثمار" لطرح صندوقي استثمار عالميين باستراتيجية الإدارة المتعددة


    - "الاقتصادية" من الرياض - 24/11/1428هـ
    حصلت شركة جدوى للاستثمار على موافقة هيئة السوق المالية على طرح صندوقي استثمار عالميين متوافقين مع الضوابط الشرعية تتم إدارتهما وفقاً لاستراتيجية الإدارة المتعددة المبتكرة هما صندوق جدوى للأسهم العالمية وصندوق جدوى لأسهم الأسواق الناشئة، لتخطو بذلك خطوة مهمة أخرى في مجال إدارة الأصول وفقاً للضوابط الشرعية، حيث يعد هذان الصندوقان فريدين من نوعهما على مستوى المملكة.
    ويأتي هذا الترخيص بعد الإعلان في أيار (مايو) الماضي عن قيام شركة جدوى للاستثمار وشركة رسل للاستثمار بإنشاء شركة رسل جدوى لصناديق الاستثمار الشرعية التي تهدف إلى إنشاء وطرح هذا النوع المبتكر من الصناديق الاستثمارية الذي يتمحور بشكل أساسي حول توظيف خبرات مجموعة من أفضل مديري الاستثمار في العالم لإدارة صناديق رسل جدوى بما يتوافق مع الضوابط الشرعية المقرة من قبل الهيئة الشرعية لشركة رسل جدوى.
    وأوضح أحمد الخطيب الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لـ "جدوى للاستثمار" بقوله: "تكمن الميزة الأساسية التي يتمتع بها هذان الصندوقان في أسلوب الإدارة المبتكر الذي تم اعتماده لإدارة أصولهما، حيث يداران من قِبل مجموعة من أفضل مديري الاستثمار في العالم وفقاً لاستراتيجية اختيار أفضل المديرين، والتي كانت في الماضي حكراً على المنتجات التقليدية دون الشرعية، وذلك عوضاً عن إدارة أصول الصندوق من قبل مدير استثمار واحد. وستقوم شركة رسل للاستثمار ـ من خلال تحالفنا معها - بتطبيق هذه الاستراتيجية الفاعلة على هذين الصندوقين وذلك للمرة الأولى في المملكة، علاوة على كونها متوافقة مع الضوابط الشرعية".
    ومن ناحيته، أضاف فادي طبارة، نائب الرئيس لإدارة الأصول قائلاً: "يأتي العمل على طرح هذين الصندوقين في وقت نعتقد فيه أن الوقت بات ملائماً نسبياً للاستثمار في أسواق المال العالمية والناشئة ضمن أفق استثماري طويل المدى. وعلاوة على ذلك، سيوفر هذان الصندوقان أيضاً الفرصة لتنويع المحفظة الاستثمارية بين مختلف أسواق المال العالمية والناشئة، وبالتالي التخفيف من حدة التذبذب الذي يشهده أداء سوق أسهم واحد".
    يُذكر أن هذا الترخيص يأتي إضافة مهمة إلى قائمة المنتجات والخدمات التي تقدمها "جدوى للاستثمار" في مجال إدارة الأصول، حيث سبق أن قامت بطرح مجموعة متنوعة من صناديق الاستثمار المتوافقة مع الضوابط الشرعية التي تشمل كلا من الأسهم السعودية والخليجية والعربية، إضافة إلى صناديق المرابحة. وأخيرا قامت بطرح صندوق جدوى للصكوك العالمية الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة والثاني على مستوى العالم، علاوة على خدمات إدارة المحافظ الخاصة في كل من سوق الأسهم السعودي وأسواق الأسهم الخليجية والعربية.









    "المتحدة للتأمين التعاوني" تطرح 40 % من رأسمالها للاكتتاب العام


    - فهد البقمي من جدة - 24/11/1428هـ
    وقعت الشركة المتحدة للتأمين التعاوني "يو. سي. إيه" اتفاقية مع شركة بي. إم. جي للاستشارات المالية، لإدارة أسهمها تمهيدا لطرح 40 في المائة من رأسمال الشركة البالغ 200 مليون ريال للاكتتاب العام، بقيمة اسمية عشرة ريالات.
    وقال المحامي حسان محاسني رئيس مجلس إدارة الشركة المتحدة للتأمين التعاوني المرشح إن طرح جزء من رأسمال الشركة للاكتتاب العام سيساهم في توسيع قاعدة عملاء الشركة، وسيجلب مستثمرين جددا على مستوى شرائح المجتمع، خصوصاً أن الشركة تطرح أسهمها بدون علاوة إصدار.
    وأشار محاسني، إلى أن حجم أقساط التأمين في المملكة وصل خلال العام الماضي إلى 6.9 مليار ريال، مما يمثل 0.53 في المائة من مجمل الناتج القومي مع مقارنته بالدول الأوروبية الذي بلغ 9 في المائة، متوقعاً أن تنمو أقساط التأمين بمعدل لا يقل عن 25 في المائة سنويا ليصل إلى 14 مليار ريال خلال السنوات الثلاث المقبلة.
    وأضاف" أن الشركة تؤمن بقدراتها على خوض غمار المنافسة معتمدة على استحواذها على المحفظة السعودية لشركة "يو. سي. إيه. للتأمين" (البحرين) كونها المؤسس الرئيسي، وذلك من حيث جودة خدماتها وسجل أعمالها الراسخ وخبرتها العميقة في سوق التأمين السعودية على مدى 30 عاما التي تعد الثالثة بحجم أعمالها في المملكة، مضيفا أنه بناء على أداء هذه المحفظة تتوقع الشركة نموا ملحوظا في السنوات المقبلة، مدعومة بقاعدة راسخة من أعمال الشركاء الاستراتيجيين والشركات الكبيرة التي امتد التعامل معها لفترات تزيد على عشر سنوات، وسوف تتوسع بتقديم خدماتها ذات الجودة إلى مجموعة جديدة ومتنوعة من العملاء سواء من الأفراد أو الشركات مكونة بذلك قاعدة متوازنة ومستقرة لأعمال مربحة في المستقبل.
    وأشاد محاسني بالتشريعات التأمينية السعودية الجديدة، معتبرا أنها استفادت كثيرا من التجارب العالمية في هذا المجال، مبيناً أن الطرح للاكتتاب العام يشكل عامل ضمان للشركات القوية، وشفافية واضحة تؤمن استمراريتها وفق منهجيات مدروسة ومحددة تدعم المنافسة الشريفة التي تعتمد على سرعة الحصول على الخدمة والخبرة في تحديد السعر المناسب للتأمين، وهذان الأمران متوافران لدى شركة "المتحدة للتأمين التعاوني".
    وأشار محاسني إلى أن القطاع التأميني السعودي سيفتح آفاقا جديدة أمام الشباب السعودي من حيث التدريب والتوظيف، مؤكدا على سياسة الشركة الالتزام بواجبها الوطني والاجتماعي من خلال دعمها لتشجيع الكوادر الوطنية وجذب الشباب السعودي منذ بداية حياته العملية ليتم تدريبه على إدارة صناعة التأمين التعاوني. من جانبه، أوضح باسل الغلاييني المدير التنفيذي لشركة بي. إم. جي للاستشارات المالية أن شركة المتحدة للتأمين التعاوني، تتمتع بالخبرة الطويلة في القطاع التأميني، مشيرا إلى أنها ستسهم في زيادة نسبة نمو حجم أعمال التأمين في المملكة.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 23 / 11 / 1428هـ

    أخبار السوق ..


    - - 24/11/1428هـ

    "صدق": إعادة هيكلة رأسمال "ابن رشد" سيخفض الخسائر المتراكمة
    أعلنت الشركة السعودية للتنمية الصناعية "صدق" أن إعادة هيكلة رأسمال شركة ابن رشد إحدى استثمارات "صدق" سيؤثر بشكلٍ إيجابي في القوائم المالية للشركة، حيث سينخفض صافي الخسائر المتراكمة بمبلغ يتجاوز الـ 12 مليون ريال وأن حقوق المساهمين ستزيد بمبلغ يتجاوز الـ 48 مليون ريال، علماً بأن نسبة "صدق" في رأسمال "ابن رشد "بعد إعادة الهيكلة ستصبح 1.56 في المائة بدلاً من 3.74 في المائة وبدون أي تغير في مبلغ الاستثمار البالغ 132.9 مليون ريال. ويأتي ذلك رغبة من "صدق" في توضيح الأثر المالي على الشركة من جراء إعادة هيكلة رأسمال الشركة العربية للألياف الصناعية "ابن رشد".
    "الأسماك" تتراجع عن الاندماج مع "الربيان الوطنية"
    أعلنت الشركة السعودية للأسماك أنها لم تتفق مع شركة الربيان الوطنية بشأن جدوى الاستمرار في مشروع الاندماج بين الطرفين، مشيرة إلى أن الطرفين اتفقا على التوقف عن دراسة الاندماج بشكل نهائي. وكانت الشركة السعودية للأسماك قد أعلنت في وقت سابق عن توقيع مذكرة تفاهم للاندماج مع شركة الربيان الوطنية، وعيّن الطرفان حينها مستشاريين ماليين يمثلانهما في دراسة الصفقة وترتيبها.
    "الباحة": الأربعاء آخر مهلة لتسديد القسط الأخير من قيمة الأسهم
    أعلنت شركة الباحة للاستثمار والتنمية للمساهمين المتأخرين عن سداد قيمة القسط الأخير من قيمة السهم، عن منحهم فرصة أخيرة للتسديد قبل بيع الأسهم غير المسددة وذلك اعتبارا من أمس الأحد وحتى نهاية يوم الأربعاء المقبل، وعليهم القيام بإيداع القيمة المستحقة عن عدد الأسهم المالكين لها في حساب رقم 30247930000208 في البنك الأهلي التجاري وذلك بواقع 2.5 ريال عن كل سهم.









    سؤالان أمام أسواق النفط هذا الأسبوع: ماذا ستفعل "أوبك" .. وهل تتراجع الأسعار؟


    - "الاقتصادية" من واشنطن - 24/11/1428هـ
    سؤالان سيطرحان نفسيهما خلال هذا الأسبوع وهما إذا ما كانت منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) سترفع سقفها الإنتاجي وبأي حجم خلال اجتماع المنظمة يوم الأربعاء في أبوظبي، والثاني مدى التراجع في سعر البرميل، والمعدل الذي يمكن أن تستهدفه "أوبك".
    فالأسبوع الماضي شهد تدهور أسعار النفط إلى أدنى معدل لها خلال فترة أربعة أسابيع إلى أقل من 89 دولارا للبرميل، وذلك نتيجة لعوامل تتعلق بأساسيات السوق مثل بروز مؤشرات قوية على حدوث تراجع في الطلب إلى جانب عنصر التوقعات أن "أوبك" قد ترفع سقفها "الإنتاجي".
    وأدى هذا الوضع إلى حدوث تراجع في سعر "ويست تكساس" الخام الأمريكي الحلو بنحو 2.30 دولار إلى 88.71 دولار للبرميل يوم الجمعة في نيويورك، أي بتراجع أكثر من عشرة دولارات من القمة التي بلغها سعر البرميل قبل أسبوع وهي نحو 99.11 دولار للبرميل. خام برنت من جانبه سجل تراجعا بالنسبة لشحنات كانون الثاني (يناير) الماضي بنحو 1.96 دولار إلى 88.26 دولار للبرميل.
    أحد العوامل التي بدأت تأخذ جانبا من اهتمام المحللين ضعف الطلب، وآخر المؤشرات على ذلك الوضع في الولايات المتحدة، حيث تراجع الطلب بنحو 0.8 في المائة في أيلول (سبتمبر) الماضي بما كان عليه خلال الفترة نفسها قبل عام.
    من ناحية أخرى، فإن السوق سوف تنتظر لترى إذا كانت المخزونات الأمريكية ستواصل تراجعها، أم أن هناك فترة من التقلبات، وإلى أي مدى ستتوافق توقعات السوق مع التحركات الفعلية للمخزون خلال فترة الأسبوع التي تغطيها البيانات. ففي الأسبوع الماضي مثلا جاءت أرقام إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أفضل مما توقعته السوق رغم التراجع الظاهري. فقد شهد المخزون التجاري من النفط الخام تراجعا بنحو 400 ألف برميل فقط في الوقت الذي كانت فيه السوق تتوقع تراجعا بضعف هذا الحجم، الأمر الذي خفف من حجم الانخفاض، أما مخزون البنزين فشهد ارتفاعا بلغ 1.4 مليون برميل، وهو ما يزيد بأكثر من ضعف ما كانت تتوقعه السوق من زيادة في المعدل الأسبوعي لحجم مخزون البنزين، كذلك سجلت المشتقات الوسيطة تراجعا في حدود 100 ألف برميل، وهو ما يشكل أقل من 10 في المائة من حجم التراجع في مخزون المشتقات الذي كانت تتوقعه السوق.
    وسيزداد الضغط على سعر البرميل فيما إذا قررت "أوبك" زيادة حجم سقفها الإنتاجي الرسمي. والتوقعات أن المنظمة قد تتجه إلى زيادة تراوح بين 500 ألف و750 ألف برميل يوميا. ويعزز هذا الاتجاه ما أعلنه المهندس علي النعيمي وزير النفط السعودي أن اجتماع أبوظبي سيبحث في طلب الوكالة الدولية للطاقة زيادة الإمدادات إلى السوق. والقرار في واقع الأمر يخص السعودية إلى حد كبير، إذ إنها تكاد تكون الوحيدة القادرة على ضخ الجزء الأكبر من أي زيادة يتم تقريرها، خاصة بعد دخول حقل الخرسانية مرحلة الإنتاج، كما أن بقية الأعضاء ينتجون وفق طاقتهم القصوى، وذلك كما أوضح وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني أخيرا. وإضافة إلى هذا ما بدأت تنفذه المنظمة منذ بداية الشهر الماضي، وهي زيادة نصف مليون برميل يوميا، فإن بؤر الانتباه ستتركز على المدى السعري الذي ترغب فيه المنظمة. ويمكن أن تتفق عليه، أو بصورة أكثر تحديدا ما ستسعى إليه الرياض، خاصة والمؤشرات التي بدأت ترسلها خلال تسعير خاماتها أخيرا تشير إلى أنها ترغب في سعر أقل مما تشهده الأسواق في الوقت الحالي.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 23 / 11 / 1428هـ

    في افتتاح منتدى الرياض الاقتصادي الثالث:
    الملك: سنواصل زيادة الاحتياطي العام والعمل على تجنب الضغوط التضخمية



    - عبد الله البصيلي من الرياض - 24/11/1428هـ
    كشف الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية أن مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة وافق على تأسيس شركة مملوكة للصندوق برأس مال يصل إلى 20 مليار ريال، وأنه تم الرفع بذلك لاستكمال الإجراءات النظامية لتأسيسها.
    وأضاف العساف خلال الكلمة التي ألقاها في افتتاح منتدى الرياض الاقتصادي نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الذي يعقد على مدار ثلاثة أيام تحت شعار " نحو تنمية اقتصادية مستدامة"، إن تأسيس الشركة يأتي امتداداً لتفكير الدولة الجدي في اتباع أساليب تضمن تحقيق الاستقرار في الإيرادات العامة وتعزيز ربط بعض القطاعات المحلية بمثيلاتها الدولية والمساعدة على نقل التقنية وتخفيف تأثير التقبلات الخارجية.
    وأفاد العساف أنه خلال الأعوام الخمسة الأخيرة تم التركيز على الاستثمارات الحكومية طويلة الأمد بشكل رئيسي من خلال صندوق الاستثمارات العامة والذي تم تعزيز موارده بمبلغ 20 مليار ريال العام الماضي، مؤكداً أن الاستثمارات في مجملها محلية.
    وتطرق وزير المالية في كلمته إلى أن التنوع الجغرافي للاستثمارات السعودية في الاقتصادات المختلفة، لافتاً إلى أنه يتم بشكل غير مباشر عبر شركات مملوكة للدولة كلياً أو جزئياً، مثل المصافي التي أنشأتها "أرامكو السعودية" أو حيازة بعض الاستثمارات المهمة من قبل "سابك" والتي كان آخرها شركة GE للبلاستيك بما يزيد على 11 مليار دولار، إلى جانب أن شركة الاتصالات السعودية انضمت إلى هذا التوسع والاستثمار الخارجي حين نجحت في الفوز بنسبة 26 في المائة من رخصة الاتصالات الثالثة في الكويت بمبلغ يصل إلى 905 ملايين دولار، وأنه سبق لها الدخول في الأسواق المهمة كالهند وماليزيا وإندونيسيا.
    وتابع أن المملكة لم تشعر بضرورة ملحة لتأسيس "صناديق الثروة السيادية" على غرار ما يتم في بعض الدول التي تعاني صغر حجم اقتصادياتها الوطنية، مبيناً أن إيرادات تصدير الموارد الطبيعية لا تشكل مصدراً أساسياً للميزانية.
    وأشار الوزير العساف إلى أن استثمارات بعض الصناديق السيادية واجهت ردود فعل سلبية من الدول المتلقية للاستثمارات، معتبراً أن هذا الموقف السلبي سيخف في المستقبل القريب.
    وأكد وزير المالية أن نتائج إدارة استثمارات الفوائض هي العنصر الأهم في الحكم بصرف النظر عن الأشكال والمسميات.
    وحول قضية إدارة فوائض المالية العامة أشار العساف إلى أن ما تم تخصيصه في قطاع التعليم والتدريب خلال الأعوام الخمسة الماضية يتجاوز 100 ألف مليون ريال وأن ذلك لا يشمل ما خصص لمشروع الملك عبد الله لتطوير التعليم أو برنامج الابتعاث الخارجي الطموح.
    من جهته قال الدكتور حمد المانع وزير الصحة وزير التجارة والصناعة بالنيابة قال "إن اقتصاد الدول يمثل عصب الحياة وقوة الأمم ونهضتها، ونتمتع في بلادنا باقتصاد قوي ومزدهر، والأمر الذي يتطلب منا أمورا عديدة، إضافة إلى ذلك فإن رجال الأعمال في هذه البلاد أحسوا من منطلق وطنيتهم بهذا الدور وأدوا الواجب كما يجب، والحكومة لم تبخل بجهد لدعم الاقتصاد الوطني، وأن خادم الحرمين الشريفين جل اهتمامه هو دعم وتنمية هذه الاقتصاد، ونفتخر في المملكة باعتبارنا مسؤولين بذلك الجهد الذي تبذله الدولة في سبيل رفعة الاقتصاد الذي ينعكس إيجابا على الوطن والمواطن من خلال مسيرة مظفرة".
    وأكد المانع أن مواضيع المنتدى ستكون محل اهتمام وزارة التجارة، وأنها عاقدة العزم على الأخذ بها.
    وأكد عبد الرحمن الجريسي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية أن الدولة توفر جميع الخدمات التي تكفل سبل عيش كريمة لتمكنه أن يلعب دورا محورياً في خطط تحقيق التنمية.
    وأوضح الجريسي في كلمته التي ألقاها في افتتاح المنتدى أن الجهاز الحكومي يواجه العديد من التحديات في مجال تقديم الخدمات في ظل معدلات النمو السكاني الحالية، لافتاً إلى أن الحل الأمثل لمواجهة هذه التحديات يتمثل في عدة تشكيل الأدوار بين القطاعين العام والخاص ومراجعة شاملة للأنظمة وإجراءات إضافة إلى هيكلة الحكومة وتطويرها بما يتناسب والاتجاهات الحديثة للاقتصاد العالمي.
    ومن جانبه قال المهندس سعد المعجل رئيس مجلس أمناء منتدى الرياض الاقتصادي في كلمته لحفل الافتتاح إن المنتدى يسعى في دورته الثالثة إلى تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، معتبراً أنها لا تأتي بمعزل عن قطاع خاص قادر على المشاركة بفاعلية في قيادة المسيرة التنموية في الوطن منوهاً بأن الحكومة أدركت منذ البداية ذلك، وأنها بصدد تنفيذ العديد من الإصلاحات الاقتصادية وطرح المشاريع والمبادرات الاقتصادية التي يتبناها خادم الحرمين الشريفين لمواجهة المتغيرات السريعة التي يعيشها عالم اليوم.
    وأضاف "من أجل ذلك اهتم منتدى الرياض الاقتصادي في دورته الثالثة بخمس محاور هيكلية مهمة وملحة لارتباطها الوثيق بالتنمية الاقتصادية وهي محور توظيف الفوائض المالية من خلال تطويرها وإعادة استخدام هذه الفوائض في مشاريع تنموية في تحقيق التنمية الاقتصادية".
    وزاد " إن المحور الثاني يرتبط بتنمية الموارد البشرية على اعتبار أن جميع الخطط الاستراتيجية الرامية إلى تحقيق تنمية اقتصادية ترتبط ارتباطا وثيقا بوجود كوادر بشرية مؤهلة ومدربة لتنفيذها، وأن المحور الثالث مرتبط بالبنية التحتية وتأثيرها الكبير على النمو والتنمية لتشمل الطرق والسكك الحديدية ومشاريع الكهرباء والمياه والغاز والصرف الصحي والاتصالات وغيرها، أما المحور الرابع فيعبر عن البيئة العدلية وأهميتها في دعم التنمية الاقتصادية المستدامة وأخيرا نجد أداء خدمات الأجهزة الحكومية كأحد المحاور الأساسية لتحقيق التنمية".
    وقال المعجل إن دراسات المنتدى التي تم إعدادها بمشاركة فعالة من خارج وداخل المملكة، من منسوبي مجتمع الأعمال والمسؤولين الحكوميين والأكاديميين والمهتمين بالشؤون الاقتصادية والتنموية، كانت على أعلى مستوى من البحث لوضع الحلول غير التقليدية ورفعها لمقام خادم الحرمين الشريفين.
    وعلى جانب آخر شهدت الجلسة الافتتاحية التي ترأسها الأستاذ عبدالعزيز بن راشد مدير مكتب الراشد مستشارون ومحاسبون وقانونيون جدلاً واسعاً حول تطوير إدارة الفوائض المالية وأساليب توظيفها في المملكة.
    وحدد أحمد بن سليمان الراجحي عضو الفرق المشرفة على دراسات المنتدى سلبيات إدارة الفوائض المالية في المملكة من خلال دراسة متكاملة أعدتها الأمانة العامة للمنتدى في غياب المفهوم المحدد للفوائض المالية, وعدم وجود طريقة محددة لاحتساب أو تقدير الفائض، كما لا تتوفر قواعد تلزم مثلاً أن لا يتجاوز الإنفاق الجاري ضعف أو ضعفي الإيراد غير النفطي أو لا يتجاوز الإنفاق الجاري نسبة محددة من الإيرادات النفطية أو أن تكون هناك قاعدة تحول نسبة محددة من الإيرادات النفطية للإنفاق الرأسمالي لتمويل المشاريع أو أن تعامل كفوائض مالية .
    ‌وعابت الدراسة على أسلوب وزارة المالية بقيامها توظيف الجانب الأعظم من هذه الفوائض عن طريق مؤسسة النقد وصندوق الاستثمارات العامة ليقوما باستثمار معظم الفوائض المالية المتاحة في ودائع بنوك خارجية أو شراء أوراق مالية خارجية.
    واستنتجت الدراسة من تجارب عدد من الدول شملت سنغافورة والنرويج وماليزيا والكويت وأبوظبي والصين الشعبية التي تتوفر فيها فوائض مالية ولديها استراتيجيات واضحة في إدارتها، أن المصرف المركزي لا يقوم عادة بالعمل كذراع استثماري للدولة، ولا تقوم الإدارات أو المنظمات التي تدار بالأسلوب الحكومي بإدارة هذه الاستثمارات, والنموذج الأكثر تطبيقا هو تأسيس شركات وفق النظام السائد في البلد على أن تعمل مثل باقي الشركات الأخرى باستثناء تملك الدولة لكامل الأسهم ، لتقوم بدور الجهاز الاستثماري للدولة والقوة الموجهة للاستثمار ، على أن تخضع للعلنية والشفافية وحوكمة الشركات وتدقيق الحسابات الخارجية وإدارة الاستثمار وفق قواعد الاستثمار التجاري البحت.
    إضافة إلى أن تشكل هذه الشركات من خلال عوائد الاستثمار الذكي مصدرا دائما وقويا لتغذية الميزانية العامة، لتكون هذه الشركات أداة قادرة على إنشاء شراكات اقتصادية مع شركات اقتصادية عملاقة ورائدة في مجالها على المستوى العالمي.
    وسيناقش المنتدى في دورته الثالثة على مدار ثلاثة أيام خمس قضايا استراتيجية في إطار المحاور الرئيسة لعمل المنتدى وهي، المحور الأول سيتم مناقشته في اليوم الأول للمنتدى سعياً إلى وضع استراتيجية واضحة للاستخدام الأمثل للفوائض المالية من عوائد النفط في تحقيق تنمية اقتصادية على جميع الأصعدة وفتح فرص عمل جديدة للشباب، فيما يناقش المنتدى في اليوم الثاني سيتم مناقشة ثلاثة محاور أخرى رئيسة وهي البيئة العدلية ومتطلبات التنمية، ورؤية لتنمية الموارد البشرية، تكامل البنية التحتية مطلب أساسي للتنمية، ويختتم المنتدى جلساته في اليوم الثالث بمناقشة محور (رفع كفاءة الأجهزة الحكومية كمطلب أساس للتنمية – مطلب أساس للتنمية) وطرح التوصيات الختامية للمنتدى.









    الملك عبدالله يرأس وفد المملكة إلى القمة اليوم
    قمة الدوحة: أمن الخليج أولا.. وقرار نهائي لتثبيت موعد العملة الموحدة والسوق المشتركة



    - "الاقتصادية" من الدوحة - 24/11/1428هـ
    يرأس خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، وفد المملكة إلى قمة دول مجلس التعاون الخليجي التي تستضيفها الدوحة اليوم وغدا. وأنهى وزراء خارجية دول التعاون خلال اجتماعهم البارحة الملفات التي ستعرض على القادة. وحسب مصادر, سيأخذ الشأن الاقتصادي والاجتماعي نطاقا واسعا في البيان الختامي الذي يعلن غدا, مع حضور الجوانب السياسية المتداعية في المنطقة, وخاصة الشأن العراقي والقضية الفلسطينية, خاصة في ظل التطورات الأخيرة المتمثلة في اجتماع أنابوليس, يضاف إليها الوضع اللبناني, حيث سيدعو القادة إلى ضرورة توصل اللبنانيين إلى وفاق على الرئاسة, كما سيجددون التأكيد على ضرورة التوصل إلى حل سلمي للملف النووي الإيراني.
    وفي الجانب الاقتصادي, سيعلن القادة عبر بيانهم الختامي عن الموعد النهائي للسوق الخليجية المشتركة. وهنا أفادت مصادر أن القمة ستؤكد تحقيق العملة الموحدة عام 2010. وسيعرج البيان على المكاسب التي تحققت في الشأن الاقتصادي الخليجي خلال الأعوام الماضية من عمره, خاصة فيما يتعلق بالتكامل الاقتصادي والتجاري بين دوله.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    أعلن الديوان الملكي أمس أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز سيرأس وفد المملكة إلى قمة دول مجلس التعاون الخليجي التي تعقد اليوم في الدوحة.
    وتزينت قطر لاستقبال قادة مجلس التعاون فى قمتهم الـ 28 والتي تحتضنها الدوحة على مدى يومين وقامت المؤسسات الحكومية القطرية بوضع صور قادة التعاون في الشوارع والطرقات الرئيسية والجسور والكباري كما تزين شارع الكورنيش وهو الشارع الرئيسي الذي ستسلكه مواكب القادة من المطار وحتى مقر إقامتهم في فندق شيراتون الدوحة الذي شهد انعقاد أول قمة خليجية فى قطر عام 1983م.
    وأبدت الأوساط الرسمية والشعبية المشاركة الفاعلة للملك عبد الله والتي تعكس عمق العلاقات القوية بين قطر والسعودية وثمّن رجل أعمال بارز مشاركة الملك عبد الله في القمة بقوله إن السعودية لها ثقلها السياسي والاقتصادي في المنطقة والعالم وأن احتضان الدوحة للقمة وبمشاركة القادة سيعطى دفعة كبيرة لمسيرة التعاون وتدشن القمة مرحلة متقدمة من التعاون الاقتصادي الخليجي.
    وقال اقتصادي قطري إن الثقل الاقتصادي والاستثماري للسعودية في المنطقة يعد مؤثرا وكبيرا مضيفا أن المشاركة السعودية مهمة لأن القمة الحالية تضمن ملفات اقتصادية شائكة ومهمة ومصيرية.
    وقال إن العلاقات القطرية ـ السعودية قديمة وراسخة وتربط بين البلدين وشائج الأخوة الضاربة جذورها في التاريخ، وأضاف أن قطر والسعودية قادتا العديد من المبادرات لتعزيز التكامل الخليجي وتحقيق المواطنة الخليجية.
    وقال إن القيادة السعودية والقطرية تولي أهمية كبيرة بربط المصالح الاقتصادية بين شعوب دول المنطقة باعتبار الاقتصاد حجر الأساس للتنمية والبناء ويعزز جهود بناء اقتصاد خليجي متكامل ومشترك وجعل المنطقة سوقا واحدة سبب تداخل مصالحها الاقتصادية وسكانها . واحتشدت في الدوحة مجموعة كبيرة من الصحافيين والإعلاميين حيث يتوقع مشاركة أكثر من 300 صحافي وإعلامي من جميع أنحاء العالم في تغطية فعاليات القمة.
    وتتوقع مصادر أن تسهم القمة في تهيئة الطريق بين دول المنطقة لبناء علاقات تواصل قوية وشراكة استراتيجية في ظل ما ستخرج به من قرارات مصيرية خصوصا قيام السوق المشتركة التي تعد نقلة نوعية تفتح آفاقا واسعة لتوحيد رؤى شعوب المنطقة ومصالحها.
    وفى هذا الشأن يقول دبلوماسي قطري إن برامج القمة حافلة بملفات مهمة اقتصادية وسياسية الأبعاد مؤكدا أن قادة التعاون لديهم إدراك عميق لتعزيز التعاون المشترك والأمن لشعوب الخليج.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 23 / 11 / 1428هـ

    الأموال الخليجية تعطي بصيص أمل لمعالجة أزمة الرهن العقاري


    - "الاقتصادية" من الرياض - 24/11/1428هـ
    هل يمكن أن يكون المستثمرون الخليجيون على وشك أن يهبوا لإنقاذ أسواق الائتمان الأمريكية؟ قبل ستة أشهر كان مثل هذا السؤال يبدو مدعاة للضحك، لكن مع إمعان أسعار النفط في الارتفاع ـ وأسواق الائتمان الغربية تعاني ما تعاني ـ بدأت أصوات في بعض المجموعات المالية الغربية ترتفع بهدوء منادية، من خلف الكواليس، بالعمل بهذه الفكرة.
    فعلى أحد جانبي العالم تحكم أزمة السيولة، التي تزداد سوءاً، قبضتها. وما عليك إلا أن تنظر إلى الضغط الذي أخذ يشهده قطاع السندات المغطاة في أوروبا وفي أسواق المال الأمريكية، ناهيك عن حالة الجمود المتواصلة التي يشهدها عالم الائتمان المهيكل المدعوم بالموجودات.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    السؤال الذي يشغل بعض أكبر العقول في مجال التمويل الحديث هو ما إذا كانت هناك أية طريقة إلى عقد زواج مصالح.

    هل يمكن أن يكون المستثمرون الخليجيون على وشك أن يهبوا لإنقاذ أسواق الائتمان الأمريكية؟ قبل ستة أشهر كان مثل هذا السؤال يبدو مدعاة للضحك، لكن مع إمعان أسعار النفط في الارتفاع ـ وأسواق الائتمان الغربية تعاني ما تعاني ـ بدأت أصوات في بعض المجموعات المالية الغربية ترتفع بهدوء منادية، من خلف الكواليس، بالعمل بهذه الفكرة.
    فعلى أحد جانبي العالم تحكم أزمة السيولة التي تزداد سوءاً قبضتها. وما عليك إلا أن تنظر إلى الضغط الذي أخذ يشهده قطاع السندات المغطاة في أوروبا وفي أسواق المال الأمريكية، ناهيك عن حالة الجمود المتواصلة التي يشهدها عالم الائتمان المهيكل المدعوم بالموجودات.
    لكن على الجانب الآخر من العالم نجد السيولة غزيرة الآن وكأنها تنبت على الأشجار، أو بتعبير أدق، كأنها تتدفق من الأرض على شكل نفط وصل سعر البرميل منه إلى 100 دولار، وعلى شكل احتياطيات كبيرة من الغاز.
    لذلك، السؤال الذي يشغل بعض أكبر العقول في مجال التمويل الحديث هو ما إذا كانت هناك أية طريقة لتحويل هذا التباين إلى زواج مصالح.
    فهل بالإمكان لهذه السيولة التي تقدر بألف مليار دولار أو يزيد وتنعم بها صناديق الثروة السيادية الخليجية أن تجد طريقها إلى عالم الرهنيات غير ذات الملاءة؟
    من المؤكد أن بعض الممولين في الخليج يفكرون في هذا الأمر. فقد اعترف عمر بن سليمان، محافظ مركز دبي المالي العالمي، لصحيفة فاينانشيال تايمز ـ بصراحة غير عادية ـ بأن هناك فِرَقاً في المنطقة "تبحث الآن عن فرص" لشراء الموجودات المكروبة في أوروبا والولايات المتحدة.
    في هذه الأثناء، يتوجه سيل من صناديق التحوط والمجموعات المالية الغربية خلسة إلى المنطقة، في محاولة لجمع الأموال. وتمخضت بعض هذه المباحثات عن إبرام اتفاقيات وصفقات ملموسة, مثلا هناك صندوق استثماري في دبي يقف وراء عرض لشراء بنك نورثرن روك البريطاني الذي كان يعمل في مجال الإقراض ويواجه المتاعب الآن. لكن قبل أن يتحول هذا الغزل المالي إلى تزاوج على نطاق واسع، هناك ما لا يقل عن ثلاثة مشكلات خطيرة لا بد من التغلب عليها. المشكلة الأولى أنه يجب اقناع المستثمرين الخليجيين بأن فوضى الائتمان قد انتهت. فلا يوجد شخص يريد شراء موجودات يمكن أن تتهاوى أسعارها، خاصة أن هناك خوفاً من أن أزمة الائتمان ما زالت في مرحلتها الأولية.
    ثانياً، هناك حذر لدى المستثمرين الخليجيين من شراء موجودات يصعب فهمها. فمن المعروف أن أسلوبهم الاستثماري يتسم بالمحافظة. وفي حين أخذ الممولون الخليجيون يقبلون على المغامرة، إلا أن التغيير في هذا المنحى بطيء. وبعبارة أخرى، قد تكون القروض التي تدعمها الشركات مدرجة في القائمة الاستثمارية، لكن المنتجات الائتمانية المهيكلة التي لا تفهمها إلا قلة من الناس، ففي الغالب أنها غير مدرجة.
    أما المسألة الثالثة فهي السياسة. ولأن الساسة الغربيين أفاقوا على القوة المتزايدة للصناديق السيادية هذا العام، فهناك دلائل على وجود ردة فعل قوية إزاء ذلك. وفي الواقع، أوقف رجال السياسة الأمريكيون بعض الصفقات، مثل محاولة موانئ دبي شراء موجودات أمريكية. هذا الأمر يترك اللاعبين الخليجيين في حالة من العصبية المتزايدة والخشية من ضخ الكثير من الأموال في الولايات المتحدة، أو حتى أوروبا.
    ربما ينحسر هذا العائق السياسي بمرور الوقت. لكن في جميع الأحوال، أصبح المستثمرون الخليجيون أكثر معرفة ووعياً بكيفية عقد الصفقات، وفي حالة استمرار تنامي الأزمة المالية، ستنحسر بدورها الشكوك الغربية في الاستثمار الخليجي، خاصة في القطاعات التي تتطلب دعماً شعبياً عاماً، كالبنوك الاستثمارية. والمثال الكبير المقابل لقضية موانئ دبي، والذي يطيب لكثير من الممولين الخليجيين أن يستشهدوا به، يتمثل في حقيقة أن الأمير الوليد بن طلال هو أكبر حملة الأسهم في سيتي جروب، دون أن يثير ذلك أي عداء سياسي واضح. وإنني أراهن على أن المستثمرين الخليجيين سيضعون أعينهم في الأشهر المقبلة على حصص في مؤسسات مالية غربية كبيرة أخرى.
    لكن توقُّع أن يستحوذ المستثمرون الخليجيون على الحصة الباقية من أحد البنوك شيء، والأمل في أن يعملوا على إنقاذ سوق القروض المدعومة من الشركات، أو عالم الرهنيات غير ذات الملاءة شيء آخر. إن الاحتمال الثاني ما زال حلماً بعيد التحقق. لذلك، ما علينا في الوقت الحاضر إلا أن نبقى في عالم مالي مصاب بالفصام؛ توجد فيه التخمة المالية إلى جانب جفاف السيولة. وأي شخص يدعي أن أسواق المال العالمية الحديثة متعقلة، أو تتسم بالكفاءة ليس بعارف أبداً بالأثر القاتل للعامل الجيوسياسي ـ أو الابتكار المالي الذي تحول إلى تطرف شيطاني.









    في بيانات مالية غربية استبعدت تأثر السلع الغذائية
    توقعات بانخفاض حدة التضخم المستورد في الخليج خلال 6 أشهر



    - محمد الخنيفر من الرياض - 24/11/1428هـ
    كشفت بيانات صادرة عن أحد كبار البنوك الأمريكية عن توقعاته بحدوث انخفاض في التضخم المستورد في الخليج من جراء ترقب حدوث ارتداد في قيمة الدولار خلال الـ11 شهرا المقبلة، وتأثير تعافي العملة الأمريكية في السلع الغذائية المستوردة والمسعرة بالعملة الخضراء.
    قال بنك جولدمان ساكس إن التضخم الناتج من الزيادات في أسعار المواد الغذائية سيظل ثابتاً في مكانه نظرا لارتباطه الوثيق بأسواق المنتجات الزراعية الأولية العالمية.
    يذكر أن البضائع القابلة للمتاجرة تشكل نحو 50 إلى 60 في المائة من سلة مؤشر الأسعار الاستهلاكية في معظم اقتصادات بلدان المجلس، وبصورة عامة نحو 40 في المائة من الواردات تأتي من منطقة اليورو وبريطانيا والاقتصادات الآسيوية. وبالتالي فليس مما يبعث على المفاجأة أن هبوط سعر صرف الدولار أمام العملات الرئيسية، خصوصاً اليورو، ضاعف من الضغوط التضخمية ودفع إلى الأعلى بمؤشر التضخم الأساسي للمواد الاستهلاكية في جميع أنحاء المنطقة.
    وتعتمد بلدان الخليج اعتماداً مكثفاً على وارداتها من المواد الغذائية، وأدى الارتفاع الحاد في أسعار المواد الغذائية العالمية إلى تصاعد الضغوط التضخمية، كما أن هبوط الدولار في الفترة الأخيرة زاد من تعقيد المشكلة. ففي جميع بلدان المجلس، تشكل المواد الغذائية نحو 30 في المائة من سلة مؤشر الأسعار الاستهلاكية لدى البنك الأمريكي، وبسبب الارتفاع الحاد الذي حدث أخيرا في أسعار المواد الغذائية فإنها أصبحت تشكل بصورة عامة 40 في المائة من الزيادة السنوية في مؤشر التضخم الأساسي خلال السنة الماضية أو نحو ذلك.
    وقال الباحث الاقتصادي أهميت أكارلي "من المحتمل أن ضعف الدولار لن يكون مشكلة ملحة. ويرى المحللون الاستراتيجيون للبنك في مجال العملات الأجنبية نطاقاً محدوداً نسبياً لحدوث المزيد من الضعف في الدولار، ويتوقعون أن يكون سعر صرف اليورو أمام الدولار 1.43، 1.35 خلال الشهرين والستة أشهر و12 شهرا المقبلة على الترتيب. وإذا كنا مصيبين في تقديراتنا فإن التضخم المستورد ستخف حدته خلال 6 إلى 12 شهرا".
    وتابع أهميت "ولكن التضخم الناتج من الزيادات في أسعار المواد الغذائية ومن إجمالي الطلب سيظل ثابتاً في مكانه". وبحسب "جولدمان ساكس" فإنه توجد اختلالات هيكلية خطيرة في أسواق المنتجات الزراعية الأولية العالمية، ويعزز ذلك النمو القوي في الطلب والتصلب العميق في اقتصاد العرض والطلب. ويرى فريق أبحاث السلع في البنك حدوث المزيد من التراكم في ضغوط الأسعار في أسواق السلع الزراعية الأولية. ويواصل أكارلي "وإذا كان الفريق مصيباً في توقعاته، فإنه لا يرجح أن تهبط أسعار المواد الغذائية على نحو مهم على المدى المتوسط. بل إن من الممكن أن تظل هذه الأسعار مصدر إشكال، مما يغذي المزيد من الضغوط التضخمية في جميع أنحاء الخليج".

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 23 / 11 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين  23 / 11 / 1428هـ نادي خبراء المال



    مؤشر السوق يعود فوق حاجز الـ9500 مضيفاً 47 نقطة بدعم سابك والكهرباء


    عائض المالكي
    انهى سوق الأسهم السعودية يوم أمس الأحد تعاملاته على ارتفاع طفيف بلغ 47.31 نقطة وبنسبة 0.5 في المائة بعد إغلاقه عند مستوى 9530.84 نقطة مصحوبا بحجم تداول بلغ 310.53 مليون سهم وبقيمة إجمالية مرتفعة عند 9.90 مليار ريال أبرمت فيها 264.15 ألف صفقة. ومن أصل 106 شركات تم تداول أسهمها يوم أمس ارتفعت أسهم 47 شركة، فيما تراجعت أسهم 40 شركة أخرى. وبقيت 19 شركة عند مستوياتها السابقة دون تغيير.
    وعلى مستوى التعاملات اليومية استهل مؤشر السوق تداولاته على تراجع طفيف حيث وصل خلال العشر الدقائق الاولى من عمر الفترة الى قاعه اليومي والمتمثل في مستوى 9437.63 نقطة نتيجة الضغط القيادي في مستهل الجلسة والذي طرأ عليه نوع من التباين في الأداء مما جعل مؤشر السوق يعيش في نوع من التذبذب صعودا وهبوط في نطاق ضيق حتى الساعة 12.40 دقيقة والتي رسم عندها مؤشر السوق لنفسه مسارا صاعدا بقيادة كل من سهم سابك المرتفع الى قمته اليومية بعد اختراق حاجز الـ160 ريالا وصولا الى 164.75 ريال تلاه ارتفاع سهم مصرف الراجحي المرتفع من قاع 103.75 الى مستوى 105.75 ريالا ليصل بذلك مؤشر السوق عند الساعة 1.22 دقيقة الى مستوى 9522.15 نقطة كقمة يومية اولى اخذ عندها سهم سابك المسار الأفقي في محاولة منه للتهدئة وجني الأرباح على نار هادئة في الوقت الذي حافظت فيه القياديات الأخرى على مستوياتها السعرية وبالأخص سهم مصرف الراجحي ليستمر المؤشر تبعا لذلك باتخاذ المسار الجانبي الهادئ حتى الساعة الثالثة عصرا حيث نشط عندها سهم الكهرباء السعودية الذي فضل الإغلاق مرتفعا عند حاجز الـ14 ريالا وسط محافظة سهم سابك على مكاسب بلغت نسبتها 2.35 في المائة عند 163.25 ريال في ظل الارتفاع المتواضع لسهم مصرف الراجحي عند 105.25 ريال فيما فضل قطاع الاتصالات الذي اصبح يتحرك بشكل عكسي مع قطاعي البنوك والصناعة حيث استمر في جني أرباحه يوم امس بقيادة شركة الاتصالات المتراجعة عند 75.25 ريال ،وبذلك يكون السوق وبدعم من قطاع الصناعة والكهرباء قد اضاف الى رصيده 47 نقطة وسط ارتفاع متوسط السيولة المتداولة التي لامست سقف الـ10 مليارات بفضل استمرارية استحواذ سهم جبل عمر المرتفع عند 18.50 ريال ثم كيان على حصة الأسد منها.
    اما على مستوى نقاط الدعم والمقاومة فيواجه مؤشر السوق بمشيئة الله اليوم مقاومة اولى عند مستوى 9565 نقطة يليه مقاومته الثانية عند 9600 نقطة،فيما يحضى حال تراجعه بدعم اول عند 9466 نقطة يليه دعمه الثاني عند 9400 نقطة.
    وعلى صعيد الشركات الأكثر ارتفاعا فقد تصدرت شركة جبل عمر قائمة أعلى الشركات ارتفاعا بنسبة 8.82 في المائة عند 18.50 ريال، يليها كيان السعودية بنسبة ارتفاع بلغت 8.10 في المائة عند 20 ريالاً، ثم النقل البحري بنسبة 7.59 في المائة عند 21.25 ريال. من جهة أخرى تصدر البنك السعودي الفرنسي قائمة أكثر الشركات انخفاضا بنسبة تراجع بلغت -3.52 في المائة عند 89 ريال،يليه الرياض المتراجع بنسبة -3.48 في المائة عند 76.25 ريال ثم سبكيم العالمية بنسبة تراجع بلغت -2.22 في المائة عند 55 ريالاً.
    وفي نظرة على التوزيع النسبي لكميات الأسهم المتداولة بين القطاعات. تصدر قطاع الخدمات قائمة اكثر القطاعات ارتفاعا بالكمية المتداولة بنسبة 52.82 في المائة وبكمية تداول بلغت 164.01 مليون سهم بعد استحواذ سهم جبل عمر على 29.56 في المائة من إجمالي الكميات المتداولة في السوق،تلاه سهم البحري بنسبة 4.63 في المائة.وجاء قطاع الصناعة في المرتبة الثانية بكمية تداول بلغت 96.82 مليون سهم وبنسبة 31.18 في المائة بعد استحواذ سهم كيان السعودية على 19.31 في المائة من إجمالي الكميات المتداولة في السوق، تلاه سهم سبكيم بنسبة 1.05 في المائة. قطاع التأمين كان في المرتبة الثالثة بكمية تداول بلغت 18.45 مليون سهم وبنسبة 5.94 في المائة بعد استحواذ سهم اتحاد الخليج على 0.99 في المائة من إجمالي الكميات المتداولة في السوق، تلاه سهم الاهلية للتأمين بنسبة 0.84 في المائة.فيما جاء قطاع الكهرباء في المرتبة الرابعة بنسبة بلغت 4.54 في المائة وبكمية 14.10 مليون سهم بعد استحواذ سهم الكهرباء على النسبة ذاتها من إجمالي الكميات المتداولة في السوق.









    إنشاء وكالة للاقتصاد لمتابعة وتقييم أداء الجهات الحكومية والخاصة


    عبدالسلام البلوي - الرياض
    ينظر مجلس الشورى في ختام جلساته اليوم وغداً قبل إجازة الحج ما أوصت لجنة الاقتصاد والطاقة بالمجلس حول إنشاء وكالة للاقتصاد بوزارة الاقتصاد والتخطيط يكون من مهامها تطوير آليات لمتابعة وتقييم أداء الجهات الحكومية والقطاع الخاص ، وإعداد الأبحاث والدراسات وتقديم المشورة الاقتصادية وتطوير قواعد للمعلومات الاقتصادية و نشر الاحصاءات الاقتصادية ، ويناقش إلى ذلك توصيات أخرى للجنة على تقارير وزارة الاقتصاد والتخطيط للعامين الماليين (25/26ـ26/1427) حيث طالبت توصية بإيجاد آلية علمية لمتابعة تنفيذ مشروعات الخطة الخمسية كالنسب المئوية لسير العمل والقيمة المكتسبة ، وكذلك إعطاء الوزارة المرونة في توفير الكوادر والتخصصات الخاصة بشؤون الاقتصاد . كما يناقش المجلس توصيات لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب حول تقرير وزارة الشؤون الاجتماعية ومطالبتها بتحديد مقاعد دراسية في الجامعات والكليات والمعاهد وتخصيص وظائف لأبناء المطلقات والأرامل والأسر الفقيرة وذوي الإعاقة والمستفيدين من الضمان ، وكذلك التوسع في مشروعات الأسر الفقيرة وتشجيع الأسر المنتجة ، واتفق أعضاء لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب في توصيات اللجنة على تقارير وزارة الشؤون الاجتماعية للعامين الماليين (25/26 26/1427 ) على زيادة عدد مؤسسات رعاية الفتيات في المناطق التي تحتاج إليها وتوفير ما تحتاجه من إمكانيات وكفاءات ، وشددت على شغل الوظائف الشاغرة لدى وزارة الشؤون الاجتماعية والوظائف المشغولة بغير السعوديين واتخاذ الإجراءات اللازمة وإزالة أي عوائق.
    من جهة أخرى ذكر تقرير حديث يناقشه الشورى اليوم نية المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني التوسع الكبير في افتتاح الكليات التقنية والمعاهد المهنية في مختلف أنحاء المملكة ، حيث سيتم خلال السنوات السبع القادمة مضاعفة أعداد متدربين المؤسسة بحوالى 300% ، وقال التقرير إن ذلك يتطلب استقطاب أعداد كبيرة من المدربين ذوي التأهيل التقني والخبرة العالية يفوق بكثير أعداد خريجي البرامج الجامعية في التخصصات الهندسية والتقنية والمعلوماتية في المملكة الذي تنقصهم الخبرة التطبيقية المهنية ، ولأهمية سد ذلك الاحتياج من المدربين ذوي الخبرات التدريبية العالية لزم توافر الأنظمة على المرونة الكافية . وأشار التقرير إلى معوقات وصعوبات أخرى تمنع المؤسسة من تحقيق أهدافها وخططها ، فمع دعم المشاريع الإنشائية مؤخرا بقي هناك بنود أخرى ذات أهمية لتوفير بيئة تدريبية متكاملة منها عجز في الوظائف الإدارية بالوحدات التدريبية ومجالس التعليم الفني والتدريب المهني ، وكذلك ضعف اعتمادات بند التدريب والابتعاث ونقص الاعتمادات المالية للبحوث والدراسات وأيضاً عدم كفاية المخصصات المالية للتجهيزات إضافة إلى ضعف مخصصات برنامج التعاون الفني الدولي وكذلك ضعف ما خصص من إعانة للتدريب الأهلي .من جانبها اكتفت لجنة الإدارة والموارد البشرية والعرائض بمجلس الشورى بتوصية على تقرير المؤسسة تنص على " العمل على إيجاد برامج تدريبية لقيادة وتشغيل المعدات الثقيلة وصيانتها بالتعاون مع المؤسسات والشركات والجهات المعنية "
    المؤسسة العامة لتحلية المياه
    ومن التقارير الهامة التي يناقشها المجلس غداً التقريران السنويان للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة للعامين الماليين (25/26ـ26/1427) والذي وضعت عليه لجنة المياه والمرافق والخدمات العامة أربع توصيات ،نصت في الأولى على " العمل على تقليص الفارق بين الطاقة المركبة والإنتاج الفعلي للكهرباء والماء في مختلف محطات التحلية وتعليل الفروق في التقارير السنوية القادمة للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة " وطالبت في الثانية بتكوين لجنة وزارية للنظر في احتياجات المؤسسة المالية بما يضمن توفير الدعم اللازم لاستكمال المشروعات واحتياجات التشغيل والصيانة ، فيما رأت اللجنة في توصيتها الثالثة التركيز على الإنتاج المزدوج للماء والكهرباء في جميع المحطات التي تبنيها المؤسسة والتنسيق مع الشركة السعودية للكهرباء في هذا الشأن ، وأكدت في توصيتها الأخيرة على أهمية استخدام الطاقة النووية لإنتاج المياه المحلاة .
    إلى ذلك أقر المجلس أمس اتفاقية انضمام المملكة إلى اتفاقية الحماية المادية للمواد النووية وصادق على ثلاث اتفاقيات في المجال البريد والصحة والجريمة .

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 23 / 11 / 1428هـ

    ملتقى المعايير المحاسبية يوصي بتوحيد القوائم المالية


    عبدالقادر حسين - جدة
    دعا المشاركون في الملتقى الاول عن المعايير المحاسبية السعودية العمل الى توحيد القوائم المالية طبقا للمعيار السعودي ومقارنته بالمعايير الاخرى ومدى التزام مراجعي الحسابات بتطبيق هذه المعايير والاشارة اليها في تقاريرهم واهمية اتمام وادراك ذلك في المجال العلمي والتطبيقي فيما يتعلق بمضامين هذه المعايير التي اصدرتها الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين ودور ذلك في كفاءة وفعاليات المعلومات المحاسبية لخدمة الاطراف المستفيدة.
    ونوه المشاركون في ختام اعمالهم في جدة أمس بحضور اكثر من 30 خبيرا ومختصا في مجال الاعمال المحاسبية والمالية بما تشهده المملكة العربية السعودية من تطور في كافة المجالات ومن ابرزها النمو الاقتصادي والانفتاح في مجالات الاستثمار الذي اوجد بيئة ومناخا استثماريا فعالا ومؤثرا تولد عنه وجود العديد من الفرص الاستثمارية التي ساهمت بكفاءة واقتدار في عملية التنمية الاقتصادية المستدامة.
    واوضح رئيس اللجنة العلمية للملتقى المحاسب القانوني عبود ابو بكر باعشن ان الملتقى اصدر عددا من التوصيات من ابرزها التأكيد على ان المحاسبة لها دور مهم وبارز وتعتبر من الادوات الهامة في اثبات الاحداث الاقتصادية التي اصبحت الحاجة ماسة اليها وضرورية لضبط نتائج الاعمال.
    ولفت الى الملتقى اكد اهمية دور الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين البارز وما قامت به من جهود مضيئة ودؤوبة في النهوض والارتقاء بمهنة المحاسبة والمراجعة منذ انشائها تحت اشراف وزارة التجارة عام 1412هـ.
    واشار باعشن الى ان الملتقى تناول دور المحاسبة في تمكين القائمين على المنشآت من اتخاذ القرارات الصائبة والسديدة في كل ما يتعلق باستمرارية هذه المنشآت على اختلاف اشكالها ومساهمتها الفاعلة بما يحقق تقوية وتدعيم الاقتصاد الوطني.
    وبين باعشن ان المشاركين في الملتقى اوصوا من خلال اوراق العمل المقدمة العمل على تطبيق المعايير المحاسبية السعودية ومبررات وجودها والتعرف على المعالجات المحاسبية في البيئة السعودية والاسس العلمية لمعالجة تكاليف البحث والتطوير طبقا للمعيار السعودي ومثيله من المعايير الاخرى الامريكية والبريطانية والدولية.
    وشددت التوصيات بالاخذ بمعيار البحث والتطوير الذي يحقق المعالجات المحاسبية السليمة بما يخدم اهداف المنشأة والوصول الى الارباح الحقيقة والمركز المالي الصحيح اضافة الى مناقشة معيار توحيد القوائم المالية واهمية ذلك في تقديم المعلومات المحاسبية للمستفيدين.
    وكان الملتقى الاول عن المعايير المحاسبية السعودية الذي نظمه مركز دراسات لاعداد الكفاءات الادارية قد ناقش على مدى يومين موضوعات تتعلق بمعيار توحيد القوائم المالية ومعيار تكاليف البحوث والتطوير الذين اصدرتهما الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين .









    ثقل نقاط القوى والفرص التي تمتلكها المملكة تتفوّق على المخاطر


    سالم الشريف – الرياض
    أكدت دراسة" تكامل البنية التحتية مطلب أساس للتنمية المستدامة" أن المملكة تواجه حالياً اشكاليات في تأمين التخطيط والتطوير والتمويل المستمر لخدمات البنية التحتية ، مقابلة الطلب المتزايد على خدمات البنية التحتية، سواء الجديدة أومحاولة الرفع من مستوى تلك المتوفرة حالياً ، كيفية تمويل احتياجات تشييد وتشغيل وصيانة خدمات البنية التحتية بكفاءة لمساندة مسيرة التطور التي يتطلع إليها المسؤول والمواطن.
    وجاء اختيار موضوع (تكامل البنية التحتية مطلب أساس للتنمية المستدامة) لتكون إحدى دراسات منتدى الرياض الاقتصادي في دورته الثالثة قناعة بأن تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة يستلزم توفير خدمات بنية تحتية متكاملة تشمل الطرق والجسور والموانئ والسكك الحديدية ومشروعات الكهرباء والمياه والصرف الصحي والغاز ، وغني عن القول أن توفير هذه التجهيزات يعد أمراً ضرورياً لإيجاد بيئة استثمارية محفزة لإقامة مشروعات تنموية تسهم في زيادة الناتج المحلي الإجمالي وتؤدي إلى تحسين الظروف المعيشية للمواطنين من خلال توفير الخدمات المادية والاجتماعية و فرص العمل له .
    كما أن توفير هذه التجهيزات يعد شرطاً أساسياً لجذب الاستثمارات الأجنبية, وتوطين رأس المال المحلي, وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار مع القطاع العام في مشروعات البنية التحتية المختلفة.
    و تمثل البنية التحتية العمود الفقري وشريان الحياة لجميع الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في المجتمعات المتحضرة, وبدونها لا يمكن تحقيق أي تطور أو رفاهية للمجتمع. وهذه الحقيقة تؤكدها الدراسات والأبحاث القديمة والحديثة، كما تؤكدها الرؤية الواقعية الرشيدة لما تؤدي إليه خدمات البنية التحتية من دعم وتكامل وربط لمقومات الاقتصاد.
    واحتوت الدراسة على ستة فصول حيث يشمل الفصل الأول تحديد الأهداف والغايات من الدراسة، ويحتوي الفصل الثاني على أدبيات الدراسة والدراسات النظرية حول البنية التحتية، فيما يتضمن الفصل الثالث تحليل الوضع الراهن للبنية التحتية في المملكة، ويحتوي الفصل الرابع على المنهجيات والآليات المتبعة دولياً لدراسة البنية التحتية ومنهجية الدراسة، أما الفصل الخامس فيشمل تحليل نتائج الدراسة وتقييمها، وانتهت الدراسة بعدة توصيات في الفصل السادس.
    ويتلخص هدفها الرئيس في طرح تصوّّر واضح لآلية التخطيط طويل المدى للبنية التحتية تأخذ في الاعتبار مشاركة الجهات المعنية المختلفة مع تحديد أدوارها وإسهاماتها في التخطيط والتنفيذ والمتابعة والمراقبة والمساءلة بما يمكٌن الاقتصاد الوطني من المضي قدماً في تحقيق التنمية المستدامة و المنافسة العالمية في فضاء اقتصاد المعرفة.
    كما تهدف إلى تطوير آليات للتمويل والتخطيط طويل المدى لتنفيذ البنية التحتية وتوفير خدماتها بأسعار مستطاعة للمستفيدين, وذلك من خلال تحليل الوضع الحالي للبنية التحتية في المملكة ومقارنتها بالدول الأخرى التي سبق إن سجلت نجاحات في هذا المجال, وينبثق من الهدف الرئيس بعض الأهداف الفرعية مثل: تحليل وتقييم السياسات والآليات المتبعة حالياً في قطاع البنية التحتية والجهات المسؤولة عنها . وأهمية الالتزام بالخطط طويلة المدى واستمرارها وزيادة مشاركة القطاع الخاص في إنشاء وتشغيل خدمات البنية التحتية, بالإضافة إلى إيجاد آليات مستمرة لتمويل وتخطيط ومتابعة ومراقبة تنفيذ خطط البنية التحتية, وأثر ذلك على التوزيع العادل للبنية التحتية على مناطق المملكة المختلفة.ويلاحظ أن الإنفاق في العقود الماضية على البنية التحتية في المملكة انخفض انخفاضاً شديداً لا يتمشى مع نمو الطلب عليها مما يؤثر سلباَ على الناتج الوطني والتنمية الاجتماعية, ولا يقتصر أثر هذا الانخفاض في الإنفاق على الأداء الاقتصادي والمالي للاقتصاد الوطني ولكن يتعداه ليشمل سلامة المجتمع واستقرار الأمن فيه.
    كما يتم تخطيط خدمات البنية التحتية بمجهودات منفردة من أكثر من جهة وهي تشمل العديد من الوزارات والهيئات والمؤسسات العامة والمجالس والأمانات. وعلى ذلك، فإن تعدد الجهات التي تقوم بتخطيط خدمات البنية التحتية في المملكة وتطويرها وبدون تنسيق فيما بينها، أدى إلى عدم وجود تناسق وتكامل في الخدمات.
    وتواجه المملكة حالياً المشاكل الرئيسة التالية في تأمين التخطيط والتطوير والتمويل المستمر لخدمات البنية التحتية ، مقابلة الطلب المتزايد على خدمات البنية التحتية، سواء الجديدة أومحاولة الرفع من مستوى تلك المتوفرة حالياً ، كيفية تمويل احتياجات تشييد وتشغيل وصيانة خدمات البنية التحتية بكفاءة لمساندة مسيرة التطور التي يتطلع إليها المسؤول والمواطن.
    وأشارت الدراسة الى البنية التحتية تعرف على أنها الخدمات التي تمثل العمود الفقري الأساسي من خدمات ومرافق يتم تشييدها لكي تساند الاقتصاد الوطني في الدول,و تلبي وتخدم احتياجات السكان والزوار وتدعم أنشطة الدولة الاقتصادية والاجتماعية المختلفة, وهي تلعب دور الرابط الذي يربط المجتمعات و يجعلها متلاحمة, وتصنف خدمات البنية التحتية في شقين أساسيين وهما: البنية التحتية الاقتصادية أو الفيزيائية( العضوية) والبنية التحتية الاجتماعية, كما تؤكد الأدبيات أهمية تطوير خدمات البنية التحتية في تنمية الاقتصاد والمجتمع، كما تؤكد قيمتها المضافة في زيادة الإنتاجية ويتضح ذلك في الزيادة في معدل إجمالي الدخل الوطني العام.
    ويتضح من الدراسة أن مجموع أوزان وثقل نقاط القوى والفرص التي تمتلكها المملكة تتفوّق كثيراَ على نقاط الضعف والمخاطر, حيث أن نقاط الضعف والمخاطر التي تواجهها المملكة معظمها سهلة الحل ويمكن تخطيها بسهولة إذا وجدت النية والعزيمة القوية لتوفير تكامل أطر البنية التحتية, وسيتضح ذلك في التوصيات التي ستقدمها هذه الدراسة في فصلها الأخير.
    ويتضح لمقارنة وضع الإنفاق على البنية التحتية في المملكة منذ بدء الخطط الخمسية في منتصف السبعينيات من القرن الماضي وحتى بداية الخطة الخمسية السابعة مقارنة بالقطاعات الأخر إن الإنفاق على البنية التحتية قد كانت له الأولوية في التنموية الأولى والثانية والثالثة بمعدل 41.3% ، و 49.3% ،و 41.1% من الإنفاق العام على التوالي ، تدنت نسبة الإنفاق اعتباراً من خطة التنمية الرابعة ، حيث انخفضت من 28.9% إلى 21.8 في الخطة الخامسة ثم إلى 16.2% في الخطة السادسة وأخيرا إلى 12.7% في الخطة السابعة، قلة الإنفاق على البنية التحتية ينعكس سلباً على بقية القطاعات الاقتصادية والصناعية والزراعية والسياحية والخدمية وغيرها من القطاعات، وكذلك زيادة الإنفاق على البنية التحتية يؤدي إلى توسيع القاعدة الاقتصادية مما يشجع على جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية وتشغيل العمالة الوطنية والحد من الهجرة من الريف إلى المدن.
    - وأوضحت دراسة حول المقارنة أن المملكة تنفق ما متوسطه 27.3% من جملة الانفاق على البنية التحتية فيما تنفق هذه الدول ما متوسطه 72.7% على البنية التحتية من اجمالى إنفاقها العام .

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 23 / 11 / 1428هـ

    المشاكل الاقتصادية والسلوكية تعود إلى قصور في التخطيط وعدم ملاءمة التشريعات


    سالم الشريف – الرياض
    استهدفت دراسة " رؤية لتنمية الموارد البشرية" جميع الخطط التنموية الثماني فيما يتعلق بتنمية الموارد البشرية بالمملكة وخلال فترة 37عاماً وحتى الآن تحقيق عدد من الأهداف الثابتة والمتكررة والتي تمثلت في زيادة عرض الموارد البشرية الوطنية ورفع كفاءتها وإحلالها محل العمالة الوافدة، وتطوير منظومة التعليم والتدريب لتقليص حجم الفجوة بين مخرجات قطاعي التعليم والتدريب بأنواعها ومراحلها المختلفة وبين احتياجات المشروعات التنموية في مختلف القطاعات والمهن والتخصصات، وقد تضاعف حجم الإنفاق الحكومي على تنمية الموارد البشرية في خطة التنمية الثامنة بحوالى 50 ضعفاً عما كان عليه بالخطة الأولى، كما وبلغت نسبة الإنفاق على قطاعي الموارد البشرية والخدمات الاجتماعية والصحية حوالى 76% من إجمالي الانفاق على تنمية القطاعات الأخرى.
    وعلى الرغم من ضخامة حجم الإنفاق الحكومي المتراكم عبر الخطط التنموية الثماني في مجال الموارد البشرية، إلا أن النتائج المتحققة منه على أرض الواقع الحالي - والتي تمثلت في ازدياد معدلات نمو العمالة الوافدة بحوالى (5.1%) سنوياً خلال الفترة (1416هـ-1426هـ) وهو معدل يصل لضعف معدلات نمو السكان السعوديين البالغ (2.5%) سنوياً خلال نفس الفترة، فضلا عن ارتفاع معدل البطالة للسعوديين خلال نفس الفترة من (7.6%) إلى (9.1%) للذكور وللإناث السعوديات من حوالى (21.7%) إلى (26.3% )- وهو ما يشير إلى وجود خلل في عملية إدارة تنمية الموارد البشرية سواء من حيث تشخيص المشاكل أو أساليب وسياسات التخطيط المطبقة لتنمية الموارد البشرية أو من حيث أساليب وبرامج التنفيذ أو المتابعة.
    وتستهدف الدراسة تحقيق تشخيص المشاكل الراهنة لتنمية الموارد البشرية بأبعادها الأربعة تحليل أسباب نجاح الدول الأخرى في تنمية مواردها البشرية ، ووضع رؤية مستقبلية جديدة ومتكاملة الأبعاد لتنمية الموارد البشرية.
    واستخدمت الدراسة منهجية التخطيط الاستراتيجي المتمثلة في تشخيص مشاكل الوضع الراهن واعتباره نقطة البداية لتحديد الرؤية المستقبلية والرسالة والأهداف والسياسات المقترحة للعلاج وآليات وجهات التنفيذ. كما استخدمت الدراسة أسلوبي المسح المكتبي والميداني وأسلوبي المقابلات الشخصية وحلقات النقاش لتشخيص المشاكل وأساليب العلاج، كما وركزت الدراسة على الاستفادة من التجارب الناجحة لبعض الدول الأخرى في مجال تنمية الموارد البشرية.
    وشملت الدراسة مختلف المناطق الإدارية بالمملكة، وبلغ حجم العينة الإجمالي (1012) مفردة، منه (952) استبانة، (60) مقابلة شخصية، وتم توزيع الاستبيانات عن طريق المقابلة المباشرة ومن خلال الغرف التجارية الصناعية بالمملكة وعن طريق الفاكس والبريد العادي والإلكتروني.
    كما وتم توزيع الاستبيانات بنسبة (50%) للمسؤولين الحكوميين، (50%) لمجتمع الأعمال، وبنسبة (85%) للذكور، (15%للإناث)، وشملت عينة مجتمع الأعمال رجال وسيدات الأعمال, وحديثي التخرج والتعيين, والباحثين عن عمل.
    وقد تم تحليل المشكلة من خلال أربعة أبعاد أساسية وهي (الاقتصادي والتخطيطي والتشريعي والسلوكي) وأسفرت نتائج الدراسة المكتبية عن المشاكل في البعد الاقتصادي: التي اسفرت عن استمرار وجود الفجوة التنموية بين المناطق بالخطة الثامنة على ماهي عليه بالخطة الأولى حيث تمثل كل من (منطقة الرياض ومكة المكرمة والشرقية) مجتمعة من 65-75% من جملة السكان والمشروعات والعمالة والمرافق التعليمية بالمملكة ، وارتفاع معدلات البطالة في المملكة خلال الفترة (1420-1427هـ) من 8.1% إلى 12% مع وجود فجوة في معدلات البطالة للإناث (26.3%) وللذكور (9.1%) وتدني نسبة مشاركة المرأة في القوى العاملة( 6.6%) ،
    وستنتج من هذا بشكل عام ان هناك اتفاقا في مرئيات مجمل أفراد العينة تجاه طبيعة المشاكل ونوعيتها وأساليب العلاج المقترحة لها في مجال تنمية الموارد البشرية بأبعادها الأربعة موضع الدراسة، وإن تباينت مرئيات فئات مجتمع الدراسة في ترتيب المشاكل وأساليب العلاج، إلا أن الجميع يرى أنها جميعها كمشاكل وأساليب علاج على درجة عالية من الأهمية، هذا وقد احتلت سلبيات كل من البعد التخطيطي والتشريعي المرتبة الأولى, من حيث أهميتها كمشاكل, في حين كانت سلبيات البعد الاقتصادي والسلوكي في المراتب الأخيرة, وهو ما يعني أن المشاكل الاقتصادية والسلوكية تعود في الأساس لسلبيات في التخطيط وعدم ملاءمة التشريعات، كما أوضحت الدراسة الأهمية الترتيبية لعلاج مشاكل البعد السلوكي والاقتصادي أولا,ً من خلال تعديلات تخطيطية وتشريعية جديدة، وتؤكد هذه النتيجة إلى أن حل المشكلة يتطلب الدمج بين الأبعاد الأربعة معاً في آن واحد.
    والجدير بالذكر ان نتائج تحليل الاستبيان من حيث المشاكل وأساليب العلاج بالدراسة الميدانية تطابقت تماماً مع ما جاءت به الدراسة المكتبية من نتائج في هذا المجال.
    اما الرؤية المستقبلية المقترحة لتنمية الموارد البشرية في ضوء ما أسفرت عنه نتائج الدراسة المكتبية والميدانية وتحليل أسباب نجاح الدول الأخرى في مجال تنمية الموارد البشرية, فقد تم اقتراح (بناء قدرات الموارد البشرية السعودية لاحتلال مكانتها اللائقة على خريطة التنافسية العالمية) .









    قضايا 4 هوامير منظورة لدى المحكمة الجزئية والمساهمون يترقبون بدء الجلسات


    عثمان الشيخي - جدة
    علمت “المدينة” من مصادر مطلعة أن الجهات الامنية انتهت حاليا من التحقيق في قضايا مساهمات وهمية أدارها 3 هوامير بالإضافة إلى المحامي الهامور وتم رفعها الى المحكمة الجزئية منذ شهر شعبان الماضي ، وقالت المصادر ان المعاملة الان لدى قاضي المحكمة الجزئية بجدة وننتظر بدء موعد جلساتها لمتابعتها.
    من جهة أخرى أكد احمد الصبحي احد رؤساء المجموعات في واحدة من القضايا أن المتهمين في القضية 4 اشخاص هم ن.ز ، وأ.ز ، ومكتب المحامي الهامور وت. ز ، فيما هاجم احد المقربين من ت. ز (المتهم واخرون معه بجمع ما يزيد عن الثلاثة مليارات ريال) وساءل الاعلام وبعض من تطرقوا للقضية قبل ان يصدر القضاء كلمته فيها وقال انه من المؤسف ان هناك من يسعى الى تشويه الحقائق وذلك من خلال الخوض في قضية لايزال التحقيق فيها قائما مشيرا الى ان القاء التهم جزافا على متهمين دون غيرهم ليس من العدل في شيء موضحا بقوله ان المتهم بريء حتى تثبت ادانته..واضاف منذ ثلاثة اعوام والصحافة لا تتكلم سوى عن ت.ز بالرغم من ان المتهمين في القضية خمسة اشخاص اضف الى ذلك ان اي جهة امنية كانت او قضائية لم تحدد بعد المتهم في هذه المساهمات ولم تصدر احكامها.. وتابع يقول اذا كان البعض ممن يتناولون الاخبار حول هذه القضية واطرافها قد منحوا انفسهم الحق في نقل كل ما يحلو لهم دون التأكد من حقيقة الامر فانهم بذلك يسيئون للاخرين كما ان ت.ز هو اصغر المتهمين وقد غرر به من قبل آخرين وجمع الاموال بمعرفتهما..واوضح قائلا ما اتمناه هو عدم التدخل في قضية لازالت منظورة لدى القضاء والجهات الامنية الى ان يصدر الحكم فيها..
    من جهته اكد المحامي والمستشار القانوني خالد المحمادي انه لا يحق لاي جهه كانت اتهام الاخرين ما لم تكن هناك دلائل قاطعة خاصة عندما تكون القضية منظورة لدى الجهات الامنية او القضائية وهي الجهات المعنية باصدار الاحكام فيها وقال وحدها الجهات الامنية هي صاحبة الحق في توجية الاتهام لاي طرف من اطراف القضية لذلك لابد من التريث قبل اطلاق التهم والاضرار بالاخرين من خلال تشوية الحقائق.
    اما المحامي فهد القحطاني وكيل احد رؤساء المجموعات وعدد من اطراف قضية مساهمات عبدالعزيز الجهني هامور سوا فقد اكد من جانبه ان الخوض في قضايا منظورة حاليا لدى القضاء امر مرفوض طالما ان القضية لم تنته وتأخذ مجراها الشرعي وقال: لا يمكن لعاقل ان يتدخل في مثل هذه القضايا نظرا لحساسيتها من جهة ومن الجهة الثانية انها قضايا منظورة لدى القضاء ولم يصدر الحكم فيها بعد..واضاف بالنسبة لي كمحام وطرف في قضية مساهمات الجهني فانني اؤكد بان ناظر القضية الشيخ عابد الازوري لديه من المعلومات والالمام بالقضية ما لم يكن لدى اي طرف اخر وانه اي فضيلة الشيخ يولي هذه القضية اهتماما واسعا وحرصا من حيث الرغبة في انجازها واتمامها واغلاقها تماما في اقرب وقت ممكن وذلك لدرء كل الاشكاليات المصاحبة لها ولنصرة الحق واعادة الحقوق لاصحابها.. وتابع القحطاني يقول مالم يتوقعه اي من المتابعين لهذه القضية هو المام ناظرها بكل صغيرة وكبيرة تتعلق بها الى درجة لفتت انتباه كل المتابعين والمعنيين بها كما ان سعة صدر الشيخ وممثل الادعاء العام وتعاونهما مع الجميع سوف تخدم القضية بعد ان تميزت عن مثيلاتها من القضايا الاخرى..مشيرا الى انه يتوقع وامام رغبة القضاء الصادقة في انجاز تلك القضايا ان تحسم القضية مبكرا وان تعود حقوق المساهمين اليهم.

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 23 / 11 / 1428هـ

    العالم لن يستغني عن بترول الشرق الأوسط لأكثر من 200 سنة مقبلة


    حسن الصبحي (موفد المدينة – المنامة)
    استبعد عبدالله صالح جمعة رئيس شركة أرامكو السعودية وكبير ادارييها التنفيذيين ان يستغني العالم عن البترول الى مابين 100-200 سنة مقبلة.
    وأكد على أن البترول سيبقى مصدرًا أساسًا للطاقة، مؤكداً على ان الدراسات التي أجرتها مراكزُ أبحاثٍ مرموقةٍ ومتخصصة، ترجح أن العالم لم يستخرج حتى الآن إلا أقل من 10 في المائة من إجمالي الثروة البترولية، من المصادر التقليدية وغير التقليدية، التي أودعها الله الأرض. ورهنا بتحقيق المزيد من المعرفة، والفكر، والإبداع، وتذليل العقبات الهندسية، والتقنية، والاقتصادية، هناك ثروات بترولية هائلة تكفي العالم لمدة لا تقل عن 100 سنة، وقد تصل إلى نحو مائتي سنة، حسب معدلات الإنتاج الحالية.
    وأوضح جمعة في كلمته في اليوم الأول لمؤتمر مؤسسة الفكر العربي السادس (فكر6) أن هذا السؤال عن نضوب البترول يتردد على الأقل منذ خمسين سنة، ويحمل معه تنبؤات سوداء، بإقبال العالم على كارثة اقتصادية، نتيجة لانقطاع الإمدادات. وقد أثبتت تلك التنبؤات خطأها المتكرر.
    وفي حديثه عن ارتفاع الأسعار قال جمعة: "إذا أمعنّا النظر، نرى عواملَ متشابكةً ومعقّدةً تضغط على الأسعار.. فلم تعد معادلةُ العرضِ والطلبِ هي العنصرُ الوحيدُ الذي يحدد إتجاه الأسواق، بل أصبحت الأسعار تتأثر بعوامل المضاربات المالية، ومشاعر القلق المتولدة عن المخاطرِ الجيوسياسية".
    وعاد جمعة يتحدث عن فكرة الاستغناء عن البترول فقال : "المتخصصون في صناعة البترول، يكادون يجمعون على أن فكرة الاستغناء عن بترول الشرق الأوسط ليست واقعية، ولا تستند على أي أساس عملي".
    واضاف: سؤال الاستغناء عن بترول الشرق الأوسط، مرتبطٌ بسؤال آخر، وهو : هل باستطاعة العالم اليوم أن يتخلّّى عن البترول، ويتحول لمصادر الطاقة البديلة كالطاقة النووية، والشمسية، والهوائية، وطاقة الهيدروجين، والوقود الحيوي كالإيثانول؟ وأجاب جمعة عن سؤاله بالقول : "إن حجم النّمو الكبير في الطلب العالمي، يستلزم تنمية مصادرَ الطاقةِ التقليديةِ والبديلةِ، جنبًا إلى جنب، وفي آن معًا، لا أن يكون أحدهما على حساب الآخر.
    وعادة ما يرتبط الحديث عن بدائل الطاقة بقطاع الكهرباء. وهو قطاع يؤدي فيه البترول حاليا دورًا صغيرًا نسبيًا. ولكن إذ تحدثنا عن قطاع النقل، الذي يسوده البترول بشكل شبه كامل، فإن مجالَ بدائلَ الطاقةِ محدود، وأمامها تحدياتٌ، ومصاعبُ تقنيةٌ، واقتصاديةٌ كبيرة. وبذلك، يمكن القول أن الطاقة البديلة لن تحلَ محلَ البترول في المستقبل المنظور، بل ستبقى مكملة له".
    واضاف : "هناك معلومات كثيرة، تطفو على السطح، وربما تعطى انطباعًا خاطئًا، بأن مصادرَ الطاقةِ البديلة، جاهزةٌ على الأبواب".
    وحول المؤتمر قال جمعة في كلمته : "هذا المؤتمر يتخذ خطوة مهمة، وجريئة، في كسر الحاجز التقليدي، والجفاء المستحكم، بين عالم الفكر وعالم الأعمال. وقد سرّني أن أرى مؤسسة الفكر العربي، تتولّى دورًا نشطًا في صياغة المستقبل.
    عندما نتحدث عن المستقبل، فإن كلمةَ التنمية هي الكلمةُ السحريةُ لفتح أبواب ذلك المستقبل. إن حجمَ التحدي أمام العرب كبيرٌ بالنظر للقضايا الفكرية، والسياسية، والأمنية، المعقدة التي تحيط بمنطقتنا العربية، وتهدد استقرارها. وإذا أضفنا لذلك، معدلات النمو السكاني الهائلةَ، وحجمَ الفجوة الاقتصادية، وفجوةَ التنمية الإنسانية، فإن الصورةَ تصبح قاتمةً وكئيبة.
    ولكن عندما ننظر للوجه المشرقِ من الصورة، نجدُُ أن الفرصَ المستقبلية تبعث على التفاؤل، خاصة ونحن نعيش وسطَ ظروفٍ تتسم بالطفرة. وأعتقد أننا إذا استثمرنا هذه السنوات استثمارا فعّالا، فمن الممكنِ أن يشهد القرن الحالي صعودا بارزا للحضارة العربية، يعيدنا بعد طول غياب إلى الطليعة بين الأمم.
    هذه المقولة ليست ضربًا من الأحلام.. بل هي محاكاة لما هو حاصل مع دول عريقة، كالهند والصين، اللتين برزتا على مسرح الأحداث، وأصبحتا تقودان النمو العالمي خلال أقل من 20 سنة، عبر خطط ترتكز على البعد الاقتصادي بوصفه الأكثرَ أهميةً في عصرِ العولمة. فكما استطاع أن يفعلها الشعب الصيني، والشعب الهندي، فحريّ بالعرب أن يفعلوا اليوم ما كان قد فعله أوائلُهم.
    وحريٌ بالعرب أيضا، أن يستفيدوا من تجارب الأممِ الرائدةِ، والتي تركز في المقام الأول على إطلاق وتنمية ثرواتها الإنسانية. فهذه الثروات هي الورقة الرابحة في سباق العولمة. لذلك فإن التنمية البشرية، والتنمية الاقتصادية، ينبغي أن تكونا ركيزتي الفكر العربي. أما الثروة البترولية والتي يصعب، بل يستحيل فصلها عن التنمية، فهي ميزة استراتيجية، وعنصر داعم ومحفز لهاتين الركيزتين.
    وإذا كان للبترول هذا الدورُ المحوري، فليسمح لي الدكتور محمد جابر الأنصاري، أن أستعير من كتاباته السابقة إحدى المقولات. لقد آن الأوان كي نضخ البترول في عروق الثقافة العربية.. فالبترول أصبح أحد أسخن الملفات التي تملأ الدنيا وتَشغل الناس، ويعتبر من أعظم التحديات التي تواجه العالم. ولا تخلو صحيفة، أو قناة تلفزيونية، من بث عناوين بترولية رئيسة، تتحرك على إثرها البورصات، والأسواق العالمية، ويسهر الخلق جرّاها ويختصموا.
    واأكد جمعة على ان للدول العربية أهمية عظمى في عالم البترول، لكونها تختزن نحو ستة وخمسين في المائة من الإحتياطي العالمي المثبت من مصادر البترول التقليدية، كما توفّر نحو ثلاثين في المائة من الامدادات العالمية. فما أجدر المفكرين العرب أن تتبلور لديهم مفاهيم بترولية تتميز بالعمق والمصداقية.
    وطرح رئيس شركة ارامكو السعودية عددًا من القضايا، التي تهيمن على أجندة صناعة البترول، وتختلط فيها لدى الكثيرين، الحقائقُ بالمغالطات. وبعد ذلك سأقدم منطلقات، قد تساعد على النجاح العربي في سباق العولمة.
    وبدأ جمعة بطرح تساؤل كثيرًا ما أثار الناس مع اقتراب الأسعار مؤخرا من حاجز المائة دولار، واستمرار الصراع في الشرق الأوسط، ما مدى واقعيةِ تخلّي الدول الصناعية، بما فيها الولايات المتحدة، عن البترول بشكل عام، وبترول الدول العربية على وجه التحديد؟
    وأجاب: "لقد شهدت السنوات الأخيرة تطورًا في هذا المفهوم. فلم يعد يقتصر على أمن الإمدادات، بل أصبح يشمل أمن الطلب بالنسبة للدول المنتجة.
    وفي تساؤله الثاني عن مدى تأثير البترول في ظاهرة التغيّر المناخي.. قال جمعة : "لقد انشغل العالم في جدل مطوّل حول حقيقة وجود دليل علمي يؤيد العلاقة بين البترول والتغيّر المناخي. وبصرف النظر عن هذا الجدل، أرى عدم الانتظار. وأرى ضرورة أن يتوسّع المجتمع العالمي، في تمويل الأبحاث، لتطوير تقنيات، تقلّص حجم الانبعاثات الكربونية، للمحافظة على البيئة".
    اضاف : "إذا كان للبترول دور محوري في التنمية، فهل لدى قطاع البترول تجربةٌ حية، تسهم في دفع فكر التنمية العربي للأمام؟ سأقدم أفكارا مستخلصةً من تجربة أرامكو السعودية، كونها تجربةً مؤسسيةً، نشأت ونمت في بيئة عربية، بأبعاد تتّسم بالعمق، والتّنوعِ، والتأثيرِ العالمي".
    وركز جمعة في كلمته على ثلاثة عوامل أعتبرها أساسية لنجاح أي كيان مؤسسي. أولُ هذه العواملِ، يتلخص في نظام إدارة المؤسسة، وهو ما يعرف في عالمِ الأعمال، بـالـ "Corporate Governance"، أو كما ترجمه جهابذة اللغة العربية بالـ" حوكمة." والحوكمة هي أشبه بالدستور، الذي ينبثق عنه روح النظام. ويتناول هذا الجانب مسائل حيوية مثل تحديد أدوار الأشخاص الذين يقودون المؤسسة، ورسم آليات عملهم ومساءلتهم، وكيف يتابعون سير تنفيذ الاستراتيجيات المختلفة لمؤسساتهم".
    وقال : "ضمن هذا الجانب ينبغي أن تتوفر رؤية ديناميكية للمؤسسة، يتم صياغتها وطرحها بوضوح، وتنمية فكرٍ استراتيجيٍ يربط خطط المؤسسة بأعمالها اليومية. فالمؤسسات مثل السفن، سيكون مصيرها التخبّط والضّياع، ما لم تكن هناك وجهةٌ واضحةٌ تقصدها، وهدف محدد تمضي إليه".
    وإذا كان الكثير من المؤسسات يمكنها الحصول على التجهيزات، والتقنيات، فإن الفرق المهم يكمن في نوعية الموظفين والموظفات الذين يستخدمون تلك التقنيات لتحقيق الميزة التنافسية للمؤسسة.
    واعتبر جمعة هذه النقطة بأنها أهم عوامل النجاح. وهو ما أعتبره أعسر صناعة في العالم - صناعة الإنسان، أوما يتعلق بتنمية القدرات البشرية مع ترسيخ قيم العمل والانضباط. ونحن نعتزّ كثيرا، لكون المراقبين لا يعتبرون أرامكو مجرد شركة، بل يرونها مدرسة أعدّت أجيالًا من الكفاءات التي تتمتّع بمهنيةٍ عالية. وهي في أداء رسالتها لا تدرّب وتعلّم فقط، بل تغرس قيم الانضباط، والتميّز. واعتقد أن ذلك يشكل أولوية استراتيجية للعرب في عصر العولمة.
    وبالإضافة إلى أهمية وجود كوادرَ مدربة، فمن الضروري توفير مناخ آمن ومحفّز، يشجع إبداء الآراء المختلفة، ويساعد على تحفيز الطاقات العقلية الخلّاقة. فالرؤية الاستراتيجية لا تنتعش إلاّ في المناخ الذي يشجع على الابتكار. والابتكار هو العامل الثالث الذي نركّز عليه، خاصة والعالم يتحوّل بقوة لاقتصاد المعرفة.
    وقال : في بداية الأمر، كان تحدّي الابتكار، لدينا في أرامكو السعودية، يتمثّل في كيفية تسريع جهودنا لتحفيزه. فوضعنا، منذ خمس سنوات، برنامجًا شاملًا، دفعنا إلى أن نطرح على أنفسنا، بشكل دائم ومستمرّ، ذلك السؤالَ الملحّ: "كيف نؤدي عملَنا بطريقة أفضل؟ "
    واستعرض تجربة أرامكو السعودية في هذا المجال فقال : لقد قمنا بإنشاء نظام لإدارة الأفكار، حيث يستطيع الموظفون التقدّم بأفكارهم إلكترونيًا. وعبر هذا النظام، يستطيع الموظف أن يجد الآلية لاستقبال اقتراحه، وتقييمه، وتنفيذه عندما يكون مجديًا.
    وقد شهدت الشركة، وما تزال، اندفاعًا قويًا، من قِبلِ موظفيها، نحو التجديد والبحث عن الفكرة الذكية. وهؤلاء لا ينحصرون فقط في العلماء والمهندسين والباحثين، بل يشملون آلاف العاملين والعاملات، في القطاعات المختلفة. وجدير بالذكر، أن هناك أكثر من عشرين شابًا وشابة، من أرامكو السعودية، شاركوا يوم أمس في ورشة الابتكار، التي نظمها مؤتمر الفكر، هنا في المنامة، من أجل تبادل المعرفة، ونقل التجارب. وغدًا سيشارككم في حلقات النقاش، أحد العلماء المبدعين، وهو الدكتور محمد السقاف، مدير مركز أبحاث هندسة البترول في أرامكو. كما أني أشعر بغبطة، لأن واحدًا من أبناء الشركة، المهندس الشاب مازن مشهور، فاز بجائزة الإبداع التقني التي تقدمها المؤسسة.
    ومع سعي أرامكو للتميّز، فهي تشترك مع المجتمع في مواجهة مجموعة من التحديات الثقافية والاجتماعية التي أفرزها هذا العصر. من أبرز هذه التحدّيات، أن ما تحقق من ثورة في عالم الإتصال والإعلام، وما تبثه الفضائياتُ، وشبكاتُ الإنترنت، من صخبٍ وفوضى جعلت العالم العربي يمور مورًا، بمختلف الأفكار والتوجّهات.
    من بين هذه الأفكار، ترويج حالات التطرف، والتذمّر، والإحباط من الواقع، وهو ما يُحدث تشتتًا لدى الشباب العربي. هذا التشتت يحدّ من القدرة الفردية والجماعية على الانضباط والتركيز، خاصة ونحن نسعى لبناء مستقبل يتطلب استشعار المسؤولية الفردية لكل منّا وتقديم المزيد من التفاني والإنجازات.
    وهنا أتطلع لأن يبادر المفكرون العرب بأخذ مكانِهم في مقعدِ القيادة. فالفرصة أمامكم كبيرة في غرس ثلاثة مبادئ نحن بأمسّ الحاجة لها في المنطقة العربية.
    المبدأ الأول، مبدأ التعلّم المستمر طوال الحياة. فالعلم هو الغذاء الذي تنمو به شجرة العقل وتثمر، وينبغي ألا نتوقف عن طلبه مهما كانت الشهادات العلمية التي حصلنا عليها. هذا المبدأ يزداد أهمية مع تسارع المستجدات المعرفية، وضرورة زيادة قدرتنا على الابتكار. فمن يتوقف عن التعلّم في عصر المعرفة كمن يموت واقفًا.
    المبدأ الثاني، ترسيخ الجدارة، وأخلاقيات العمل، والإنتاجية، كأساس للنجاح بحيث نرى الأفعال تسبق الأقوال.
    المبدأ الثالث، تأصيل ونشر القيم الإنسانية الرشيدة، كقيم التعددية، والتعايش، والتسامح، والحوار، ونبذ التطرف، والإرهاب. وهذه القيم نحتاجها في عصرِ العولمة، عصرِ تلاقحِ الحضارات لا صراعِها، مع الاحتفاظ بهويتنا الأصيلة.
    وقال جمعة : "إذا كان بناء التفاهم، وتبادل المعلومات بيننا، أمرًا جميلًا وجليلًا بحدّ ذاته، فإني أدعوكم لأن نخرج بذهنية جديدة، تحدث تغييرًا في واقعنا الراهن. ذهنية تركز على التنمية الاقتصادية، والإنسانية، عبر الحوار والمشاركة، وليس الانقسام.
    وقال : إنّي أتطلع، كما تتطلعون جميعًا، لأن نرتقيَ للتحدي الأكبر في عصر العولمة. التحدي الذي تتحقق معه أحلام الشباب العربي، من أبنائنا وبناتنا، في الوصول لمستويات عالية من التنمية المستدامة، وإمداد العالم بإسهامات عبقرية في العلم، والتقنية، والتجارة، والثقافة، والفن، وأن نتنافس مع الشعوب قاطبة، لعمارةِ الأرضِ، وخيرِ البشرية.









    العولمة حرب جديدة تستدعي التصدّي لها بسلاح الكتل الاقتصادية والتقنيات والثقافات والأفكار


    حسن الصبحي (موفد المدينة – المنامة)
    أفتتح سمو الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد بمملكة البحرين المؤتمر السادس لمؤسسة الفكر العربي (فكر 6) في العاصمة البحرينية المنامة.
    وأكد الشيخ سلمان في كلمته الافتتاحية للمؤتمر أن اختيار هذا المؤتمر لموضوع يعني بدراسة وضع إستراتيجية عربية قادرة على التأقلم والاستفادة من المتغيرات السياسية والاقتصادية والثقافية التي تفرضها العولمة نابع من إدراك المؤسسة لما هذا الموضوع من أهمية خاصة.
    واضاف : "إن الحديث عن الأمة العربية والعولمة لا يجب أن يؤخذ على أن العولمة حرب جديدة تستدعي التصدي لها.. واستطرد يقول : "ان الحديث عن العولمة هو حديث عن واقع جديد مبني على تنافس وتعاون الكتل الاقتصادية على الموارد والتقنيات والثقافات والأفكار ، لا يمكن لنا ان نعمل خارج هذه المنظومة بنجاح في هذا العصر . من واجبنا ان نطمح الى ان نبدأ من حيث انتهى الآخرون على مسيرة التنمية . لذا يجب ان نكون منفتحين ، ويجب ان نترك الوصايا والاتكالية... ماذا يعني ذلك ؟
    وأجاب : "أولاً: أن نلبّي متطلبات هذا الواقع الجديد من خلال اغتنام الفرص المتسارعة بصورة أفضل في جميع المجالات .
    ثانياً : يجب ان نعمل على الدخول في قطاع المعلومات والتدفق المعرفي والتقني وتوظيف هذا القطاع لخدمة التنمية والتطوير الاقتصادي بما يسهم في تعزيز فرص العمل امام المواطنين وتشجيع الابتكار والمبادرة الفردية .
    ثالثاً : حفاظا على هويتنا ، يجب ان لا تكون الشراكة بيننا كعرب أو بين الآخرين في الواقع الجديد على حساب احد ، وانما تكون مبنية على اغتنام المزايا التنافسية لكل طرف بما يكفل النجاح للجميع .
    وقال الشيخ سلمان: "نحن في مملكة البحرين ادركنا هذه الحقيقة واعتمدنا سياسة واضحة للتعامل مع هذا الواقع من خلال الاستثمار في المواطن البحريني الذي يعتبر أهم المحاور التي ارتكزت عليها عملية الاصلاح الاقتصادي الشامل وبدأنا بتدشين مشروع تطوير منظومة التعليم والتدريب استجابة لمتطلبات سوق العمل وحاجته من المهارات والإمكانيات الجديدة . وكذلك قمنا بتحفيز القطاع الخاص انطلاقا من ايماننا بدور هذا القطاع وقدرته على اخذ زمام المبادرة وتنفيذ دوره الريادي في العملية التنموية ... لذلك سعينا في البحرين الى تطبيق سياسات تخدم هذا القطاع والتي من بينها فتح اسواقنا وكسر الاحتكار الى جانب ابرام الاتفاقيات لفتح اسواقنا أمام الاستثمارات العالمية إضافة إلى استمرارنا في سياسة الخصخصة وتغيير طبيعة دورالدولة من دور المالك والمشغل للاقتصاد الى دور المراقب والمنظم".
    من جانبه اكد صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة، رئيس مؤسسة الفكر العربي، ان هذا المؤتمر السنوي السادس يطرح قضية "الإستراتيجية العربية لعصر العولمة"، ويحشد لها من خيرة أهل الاختصاص في عالمنا العربي ونظرائهم في بلاد العالم، ونخبة من الشباب الذين نظّمت لهم المؤسسة في بيروت ملتقىً تمهيديّاً لاستطلاع آرائهم وتصوراتهم حول قضايا أمّتهم.
    والأمل أن يخرج المؤتمر بتصوّرات وخطط وأساليب كفيلة بدخول العرب إلى هذا العصر بثقة وأمان، ممّا دفعني – قبل نحو ست سنوات – إلى أن أطلق فكرة المبادرة التضامنية بين الفكر والمال التي قامت عليها مؤسسة الفكر العربي، بغية الإسهام في المشروع النهضوي العربي المؤهّل للدخول إلى دنيا العولمة.
    وقال وكما نرى فإنّ عامل الزمن يضيّق علينا الخناق ويزيد من ظلمة النفق، فإما أن نُعليَ قيم العلم والعمل وتوحيد الجهود العلم والعمل وتوحيد الجهود وتكاملها كي نلحق بفريق الأقوياء، وإمّا أن نستمريء الركون إلى الراحة والدعة والشتات والجهالة، فتضيع الفرصة من بين أيدينا بعد أن فتحت العولمة كل الحدود وحررت انتقال الأشخاص والأموال بين العالم بلا قيود، وأُطلقت المنافسة - غير المشروطة- بين أقوياء يصنعون كل أسباب الحضارة وآخرين يستهلكونها، ولا يكادون ينتجون منها شيئاً يذكر مع أن تحت أيديهم كنزاً من الطاقات البشرية والمقومات المادية.
    واعتبر سموه ان هذه هي القضية التي تنتظر من المشاركين في المؤتمر الرأي والمشورة للخروج بالأمّة من دائرة النفق المعتم والضعف والهامشية، بمشروع يحترم خصوصيتها في إطار إيمانها بالتعايش السلمي المبني على العدل والمساواة بين الأمم، وتفعيل منظومة الحوار بين الحضارات بديلاً عن الحروب وشرورها، وتبادل المنتج الفكري والتطبيقي من أجل تعميم نفعه على الإنسان، وهي تنطلق في ذلك من إيمان راسخ بقول الحق تبارك وتعالى "..وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا.."
    وقال سموه : تستأثر "المنامة" بأن مؤتمرها "فكر6" يستهل أعماله باللقاء الأول بين "شركاء النهضة"، الذي دعت إليه مؤسسة الفكر العربي نظراءها على الساحة العربية للتشاور من أجل التعاون وتكثيف الجهود وتجميعها في خدمة المشروع العربي الموحد، ويختتم فعاليته بأول حفل تكريم للفائزين في المجالات السبعة لجائزة الإبداع العربي، التي تأتي تطويراً لنهج المؤسسة ـ منذ قيامها ـ في إعلاء قيم الاجتهاد وتحفيز الإبداع.
    وعبر الأمير خالد الفيصل عن شكره وتقديره لملك البحرين، وسمو ولي العهد، ولحكومة البحرين وشعبها الكريم، ولأعضاء هذا المؤتمر، متمنياً أن يوفق الجميع إلى تحقيق الأهداف المشروعة والمستحقة لهذه الأمة، عطفاً على تاريخها الماجد، وحاضرها الموعد.

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 23 / 11 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين  23 / 11 / 1428هـ نادي خبراء المال




    اتجاه صعودي للمؤشر وجبل عمر الأكثر ارتفاعاً


    احمد حنتوش – الدمام


    قطاع الصناعة في المرتبة الأولى بين القطاعات

    أغلق سوق الأسهم السعودي أمس على مستوى 9530 نقطة بعدما اضاف خلال تعاملاته يوم امس 47.31 نقطة وبنسبة بلغت 0.5 بالمائة وليغلق السوق تداولاته على 9.9 مليار ريال والتي تمثل القيمة السوقية بعد تذبذب خلال مجرياته في 98 نقطة بين أعلى نقطة وصل لها السوق عند مستوى 9535 وأدنى مستوى له عند 9437 نقطة .
    فيما تم تداول 310 ملايين سهم في جلسة يوم امس وبعدد صفقات بلغ 264 الف صفقة بعد تداول اسهم 106 شركات ارتفع منها 47 شركة فيما اتخذت اسهم 40 شركة اتجاه الهبوط . قطاعياً حقق قطاع الصناعة المرتبة الأولى بين القطاعات التي شهدت إرتفاعا بعدما توجهه مؤشر القطاع صعوداً بنسبة 2.02 بالمائة ثم قطاع الكهرباء بنسبة 1.82 بالمائة فيما كان قطاع البنوك ابرز القطاعات التي شهدت خسارة في مؤشرها بعدما انخفضت بنسبة 1.23 بالمائة فيما كان قطاع الاتصالات في المرتبة الثانية بعدما خسر مؤشر القطاع بنسبة 0.67 بالمائة . اما عن الشركات الاكثر ارتفاعا في تداولات الامس فكانت اسهم شركة جبل عمر الأولى من حيث الشركات المرتفعة في السوق يوم امس بنسبة 8.82 بالمائة تلتها اسهم شركة كيان السعودية بنسبة وصلت الى 8.1 بالمائة ثم اسهم النقل البحري بنسبة ارتفاع بلغت 7.59 بالمائة . وعن الشركات الاكثر انخفاضا فتصدرت اسهم البنك السعودي الفرنسي الأكثر انخفاضا في سوق الاسهم بعدما خسرت بنسبة 3.52 بالمائة ولتأتي من خلفها اسهم بنك الرياض وبنسبة انخفاض كانت 3.48 بالمائة ثم سهم شركة سبكيم بنسبة بلغت 2.22 بالمائة .
    ومع اغلاق مؤشر السوق يوم امس حققت اسهم شركة جبل عمر التي تم إدارجها يوم امس الاكثر نشاطا بالكمية بعدما تم تداول 91.7 مليون سهم من اسهم الشركة فيما جاءت شركة كيان السعودية في المرتبة الثانية بعدما تم تداول 59.9 مليون سهم ثم شركة النقل البحري بعدد 14.3 مليون سهم .
    وعلى صعيد الشركات الاكثر تداولا من حيث القيمة السوقية كانت شركة جبل عمر هي الاولى بعدما وصلت القيمة السوقية التي تم تداولها في اسهم الشركة الى 1.62.5 مليار ريال ثم أسهم شركة كيان السعودية وبتداول 1.15 مليار ريال في اسهمها ثم شركة سابك بتداول 485 مليون ريال.













    «المتحدة للتأمين التعاوني» تطرح 40 بالمائة من رأس مالها للاكتتاب العام


    اليوم -جدة

    وقعت الشركة المتحدة للتأمين التعاوني «يو سي أيه» اتفاقية مع شركة «بي أم جي» للاستشارات المالية، حول إدارة أسهمها وترتيب طرح 40 في المائة للاكتتاب العام من رأس مال الشركة المتحدة للتأمين التعاوني البالغ 200 مليون ريال، بتعاوني المرشح إن الشركة ستتخذ محافظة جدة مقراً لها، وأن طرح جزء من رأس مال الشركة للاكتتاب العام سيساهم في توسيع قاعدة عملاء الشركة, وسيجلب مستثمرين جددا على مستوى شرائح المجتمع، خصوصاً أن الشركة تطرح أسهمها بدون علاوة إصدار.
    وأشار محاسني، الى إن حجم أقساط التأمين في المملكة وصل خلال العام الماضي الى 6.9 مليار ريال ، مما يمثل 0.53 في المائة من مجمل الناتج القومي مع مقارنته بالدول الأوروبية والذي بلغ 9 في المائة، متوقعاً أن تنمو أقساط التأمين بمعدل لا يقل عن 25 في المائة سنويا ليصل الى 14 مليار ريال خلال السنوات الثلاث المقبلة.
    وأضاف «إن الشركة تؤمن بقدراتها على خوض غمار المنافسة معتمدة على الإرث الحاصل من جراء الاستحواذ على المحفظة السعودية لشركة «يو سي ايه للتأمين» (البحرين) كونها المؤسس الرئيسي، وذلك من حيث جودة خدماتها وسجل أعمالها الراسخ وخبرتها العميقة في سوق التأمين السعودية على مدى 30 عاما و التي تعتبر الثالثة بحجم أعمالها في المملكة ، مضيفا إنه وبناء على أداء هذه المحفظة تتوقع الشركة نموا ملحوظا في السنوات المقبلة، مدعومة بقاعدة راسخة من أعمال الشركاء الاستراتجيين والشركات الكبيرة التي امتد التعامل معها لفترات تزيد على عشر سنوات, وسوف تتوسع بتقديم خدماتها ذات الجودة إلى مجموعة جديدة ومتنوعة من العملاء سواء من الأفراد أو الشركات مكونة بذلك قاعدة متوازنة ومستقرة لأعمال مربحة في المستقبل.
    و أشاد محاسني بالتشريعات التأمينية السعودية الجديدة , معتبرا أنها استفادت كثيرا من التجارب العالمية في هذا المجال, مبيناً أن الطرح للاكتتاب العام يشكل عامل ضمان للشركات القوية, وشفافية واضحة تؤمن استمراريتها وفق منهجيات مدروسة ومحددة تدعم المنافسة الشريفة التي تعتمد على سرعة الحصول على الخدمة والخبرة في تحديد السعر المناسب للتأمين, وهذان الأمران متوفران لدى شركة «المتحدة للتأمين التعاوني».

  10. #30
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 23 / 11 / 1428هـ

    السوق المالية ترخص لجدوى بطرح صندوقي استثمار عالميين


    اليوم - الرياض

    حصلت جدوى للاستثمار على موافقة هيئة السوق المالية على طرح صندوقي استثمار عالميين متوافقين مع الضوابط الشرعية تتم إدارتهما وفقاً لإستراتيجية الإدارة المتعددة المبتكرة هما صندوق جدوى للأسهم العالمية وصندوق جدوى لأسهم الأسواق الناشئة لتخطو بذلك خطوة مهمة أخرى في مجال إدارة الأصول وفقاً للضوابط الشرعية حيث يعد هذان الصندوقان فريدين من نوعهما على مستوى المملكة. ويأتي هذا الترخيص بعد الإعلان في شهر مايو الماضي عن قيام شركة جدوى للاستثمار وشركة رسل للاستثمار بإنشاء شركة رسل جدوى لصناديق الاستثمار الشرعية والتي تهدف إلى إنشاء وطرح هذا النوع المبتكر من الصناديق الاستثمارية والذي يتمحور بشكل أساسي حول توظيف خبرات مجموعة من أفضل مديري الاستثمار في العالم لإدارة صناديق رسل جدوى بما يتوافق مع الضوابط الشرعية المقرة من قبل الهيئة الشرعية لشركة رسل جدوى. وقال أحمد الخطيب الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لجدوى للاستثمار « تكمن الميزة الأساسية التي يتمتع بها هذان الصندوقان في أسلوب الإدارة المبتكر الذي تم اعتماده لإدارة أصولهما حيث تدار من قبل مجموعة من أفضل مديري الاستثمار في العالم وفقاً لإستراتيجية اختيار أفضل المدراء، والتي كانت في الماضي حكراً على المنتجات التقليدية دون الشرعية، وذلك عوضاً عن إدارة أصول الصندوق من قبل مدير استثمار واحد. وستقوم شركة رسل للاستثمار – من خلال تحالفنا معها - بتطبيق هذه الإستراتيجية الفعالة على هذين الصندوقين وذلك للمرة الأولى في المملكة علاوة على كونها متوافقة مع الضوابط الشرعية «.









    البورصة العمانية تغلق على انخفاض بسيط


    الوكالات- مسقط

    انخفض المؤشر العام لسوق مسقط للاوراق المالية امس على انخفاض قدره(470 ر0) نقطة ليقفل على 403ر8 نقطة.
    وبلغت قيمة التداول بسوق مسقط للاوراق المالية 9 ملايين و467 الفا و357 ريالا عمانيا بينما بلغت قيمة الصفقات 292/ 3 صفقة.
    وبالنظر الى اداء الشركات في السوق العماني فان اكبر الشركات ارتفاعا بالسوق هي العالمية القابضة وعمان للكيماويات وبنك عمان الدولي وصناعة الكابلات والمتحدة للتمويل.
    بينما الشركات الاكثر انخفاضا بالسوق اليوم هي اسمنت عمان ظفار الدولية والعمانية للاتصالات واعلاف ظفار وزجاج مجان.
    وتم التداول باسهم 56 شركة ارتفعت اسعار 13 شركة وانخفضت اسعار 26 شركة واحتفظت بقية الشركات باسعار اقفالاتها السابقة.

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 05-11-2007, 08:48 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 17 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 11:32 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 30 / 7 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 13-08-2007, 09:10 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 18 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 04-06-2007, 08:59 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 24/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 12-02-2007, 01:49 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا