استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 22

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 4 / 12 / 1428هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 4 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  4 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    السوق يغلق فوق 11000 نقطة ومخاوف من تجدد الاصطدام بمقاومة تاريخية
    الراجحي وسامبا يتفاعلان مع خفض الفائدة


    تحليل: عبدالله كاتب
    نجاح السوق في الإقفال فوق حاجز 11000 نقطة وبدعم قوي من المحافظ الاستثمارية سواء الحكومية أو الخليجية والمحلية ، يدعم بشكل قوي عزمه على تجاوز المقاومة التاريخية المتمثلة في نقطة 11760 والتي لم يستطع المؤشر خلال اكثر من عام مضى من تجاوزها رغم المحاولات المتكررة آنذاك الأمر الذي شكل معه إجهاضا للمحاولات السابقة لتكوين موجات صاعدة في ذلك الوقت ونتج عنه بدلا عن ذلك تكون مجموعات من النماذج السلبية المتكررة التي عرفت بنماذج ادم وحواء وكانت متعددة مما ضاعف من قوة هبوط المؤشر لأكثر من أربعة آلاف نقطة . بالعكس من ذلك تماما عاش المؤشر بالفترات السابقة خلال المحاولات لإيجاد عمق جديد للسوق اقل من مستويات 6767 نقطة وعدم قدرته من كسر تلك النقطة الى تشكل مجموعات عديدة من النماذج الايجابية التي أصبحت تشكل في مجموعها قوة دفع تراكمية استطاعت دفع المؤشر الى هذه المستويات وربما تنجح هذه المرة بفضل الأموال الاستثمارية التي أخضعت السوق لفترة ركود طويلة الى حد ما لتجميع الأسهم بصورة مكثفة ومملة بغية اقناع من يمتلكون الاسهم الاستثمارية الى التخلص منها وشرائها منهم باسعار زهيدة وهو ما نجحوا به بشكل كبير .
    هناك ايضا عوامل اخرى ساعدت على التحول الايجابي من الهبوط والصعود والتذبذب الى حالة صعود حادة ساهمت بشكل فعال في نجاح المؤشرات الفنية الايجابية وتتمثل تلك العوامل في عدد من المؤشرات والأخبار الإيجابية التي تصب في صالح السوق ومنها انخفاض الدولار مما أعطى ميزة تنافسية للمنتجات السعودية إضافة إلى فوائض الدخل العالية التي شهدتها البنوك واصبحت تمثل انتعاشا واضحا لها لدعم تنويع منتجاتها الاستثمارية وبالتالي تضاعف مداخيلها مما يجعل المحافظ الاستثمارية تقتنص اسعار تلك الاسهم ويزيد الطلب عليها .
    من الناحية الفنية يعتبر الاقفال فوق مستويات 11000 نقطة عاملا ايجابيا حيث سيواجه نقاط مقاومة يومية تتمثل في مستوى 11750 نقطة ونجاحه في الاقفال فوق تلك المستويات يعني عزم المؤشر على مواصلة الانطلاق الى مستويات 12000 نقطة . كذلك نجح المؤشر في تكوين نقاط دعم أسبوعية تتمثل في حاجز 10560 نقطة وأصبحت نقطة دعم وإعادة شراء جيدة . سابك لديها مقاومة واضحة عند مستوى 193.5 ثم 198 ريالا لكن ليس لديها نقاط دعم قريبة واضحة سوى نقطة 180 ثم 176 ريالا . أما الراجحي فلديه حاليا مستوى مقاومة أول يتمثل في سعر 133.75 ثم 138 ريالا ونجاحه في اختراق المقاومة الأخيرة يعني عزمه على مواصلة هدفه . وينطبق عليه ما ينطبق على سابك من ناحية نقاط الدعم لكن مجازا يمكن اعتبار سعر 122 ريالا دعما أولا يليه دعم 113 ريالا . الكهرباء لديها توجه نشط لمواصلة الانطلاق أما الاتصالات فتميل إلى الاسترخاء قليلا وتهدئة مؤشراتها .
    السوق بشكل عام ربما يعود إلى الارتفاع إلى مستويات 11300 نقطة ليقوم بعملية جني أرباح قد تكسر حاجز 11000 نقطة من اجل تهدئة المؤشرات ليعاود بعدها مواصلة الانطلاق لاختراق مستوى 11760 نقطة ومنها الى مستويات 12000 نقطة وبالله التوفيق .







    اقتصاديون: تخفيض الريبو يحد من المضاربة على الريال

    صالح الزهراني (جدة)
    اكد اقتصاديون ان خفض سعرالريبو العكسي بواقع ربع نقطة مئوية بعد خفض الفائدة الامريكية يحد من عودة المضاربة على الريال. فقال فضل البوعينين الكاتب الاقتصادي اعتقد بان خيار تخفيض سعر الريبو العكسي جاء متمشيا مع تخفض مجلس الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة الرئيسي ربع نقطة مئوية . ونوه الى ان الفائدة الوحيدة التي يمكن جنيها من هذا التخفيض هو منع عودة المضاربة على الريال على أساس تطبيق سياسة متطابقة مع السياسة النقدية الفدرالية وهذا يعني تأكيد الإبقاء على سياسة الربط بين الريال والدولار وفق الأسعار الحالية دون تغير ما عدا ذلك اعتقد ان حاجة السوق الداخلية تتطلب إجراءات نقدية مختلفة لمواجهة التضخم المحلي . وقلل الدكتور خالد البسّام من تأثير هذه الخطوة على معدّل الأسعار المحلية المتأثرة أساسا بارتفاع تكاليف الاستيراد من ناحية وانخفاض القوّة الشرائية للدولار في المعاملات الدولية ، مشيرا إلى انه لن يكون هناك أثر قوي لتعديل سعر خصم الريبو العكسي على الحدّ من الأسعار المحلية التي يرى أنها في طريقها للاستمرار بالارتفاع . ويرى مقبول عبدالله الغامدي خبير اقتصادي ان تخفيض مؤسسة النقد لسعر فائدة الريبو العكسي يهدف إلى الحدّ من حدوث مزيد من الارتفاع في الأسعار محليا وتخفيض حوافز التوقعات في المضاربة على الريال. مشيرا إلى انه من الطبيعي أن يكون هناك تنسيق بين السياسة النقدية الفدرالية والسعودية بحكم ارتباط الريال بالدولار .
    تركي حسين فدعق عضو لجنة الأوراق المالية بالغرفة التجارية بجدة قال: تأتي ملاحقة أسعار الفائدة الامريكية من قبل البنوك المركزية ومؤسسات النقد الخليجية بحكم ارتباط العملات الخليجية بالدولار وللسيطرة على المعروض النقدي في الاقتصاد بالشكل الذي يخدم أهداف السياسة النقدية الحالية , فسعر الفائدة ( سعر ايجار النقود) يعتبر احدى ادوات السياسة النقدية ويكمن التحدي الحالي امام السلطات النقدية في مواءمة اسعار الفائدة المحلية مع متطلبات الاقتصاد الذي يمر بمرحلة توسع حاليآ مقارنة بالإقتصاد الأمريكي الذي يعاني من انكماش ساهم فيه ازمة الإئتمان العقاري في الولايات المتحدة .

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 4 / 12 / 1428هـ

    إطلاق أكبر مشروع عقاري تجاري سكني في قلب جدة

    سلوي المدني (جدة)
    اعلنت شركة كنان الدولية للتطوير العقاري عن اطلاق مشروع تجاري وسكني بتكلفة ملياري ريال على مساحة تتجاوز 40- الف متر مربع في المنطقة الواقعة بتقاطع شارع الاندلس مع طريق الملك عبدالله، حيث سيزال المركز التجاري الحالي في تلك المنطقة (بندة) ليقام مكانه المشروع الذي يتكون من برجين عملاقين احدهما تجاري يحتوي على مكاتب للشركات ولرجال الاعمال بمساحة بناء تبلغ 124 الف متر مربع، ويضم فندقاً فئة 5 نجوم بمساحة بناء 35 الف متر مربع، والبرج الثاني سكني ويحتوي على شقق سكنية فاخرة صممت على احدث الطرز العالمية وروعي فيها الاستفادة من ضوء الشمس وتيارات الهواء لتحقق الجانب الصحي والتهوية السليمة وذلك بمساحة بناء اجمالية 74 الف متر مربع، الى جانب مركز تجاري بمساحة 34 الف متر مربع يضم افخم الماركات العالمية ومن المقرر ان يتم افتتاح البرجين وملحقاتهما مع بداية عام 2011م.
    وبين الدكتور محمد امين قشقري الرئيس التنفيذي لقطاع العقار والتجزئة بمجموعة صافولا ان الشركة تعاقدت مع شركة نكن سيكي المحدودة Nikken Sekkeiltd لتصميم المشروع بإعتبارها واحدة من اكبر شركات التصميم والاستشارات الادارية والهندسية في العالم، حيث صممت مبنى البنك الاسلامي بجدة و 20 الف مشروع في اربعين دولة حول العالم.







    دعمها وزير العمل بافتتاح مكتب نسوي للاستقدام
    باداود: تحفيز المستثمرات يتطلب زيادة الاقسام النسائية بالدوائر الحكومية


    حامد عمر العطاس (جدة)
    لم تتردد إطلاقا في تحقيق حلمها الاستثماري في عالم المال والأعمال بافتتاح مكتب للاستقدام رغم تشكيك صديقاتها بصعوبة الحصول على ترخيص للعمل في هذا المجال , إنها سيدة الأعمال دولت باداود خاطبت وزير العمل الدكتور غازي القصيبي ووجدت منه كل دعم وتشجيع وحصلت على الترخيص وافتتحت مكتبا للاستقدام , التقيناها لتروي لنا عن استثمارها في الاستقدام فقالت: بدايتي في هذا المجال كانت عبارة عن تساؤلات طرحتها على أخي يوسف باداود الذي يمتلك مكتب استقدام حيث أنني كنت دائماً أستمع إلى معاناته مع العائلات وكنت دائماً أتساءل لماذا الاستقدام حكر على الرجال فقط لماذا لا تمنح المرأة ترخيصا لمكتب استقدام ، وكان أخي دائماً يشجعني على الانخراط في هذا المجال ويحثني على الإصرار .. طرحت فكرتي على بعض صديقاتي فأكدن لي بأنه لن يتم منحي ترخيصا للعمل في هذا المجال ولكني قررت أن أتقدم بطلبي وخاطبت وزير العمل الدكتور غازي القصيبي وشرحت له مبرراتي وبحمد الله وجدت منه قبولا طيبا وبدأت معاملتي تأخذ مجراها وكنت يومياً أتابع الأخوة بالوزارة الذين لم يقصروا معي وشعروا بمدى حماسي ، كانت أياما جميلة فما أجمل أن نعيش حلماً ونسعى جاهدين لتحقيقه ، والحمد لله حصلت على الترخيص وكانت سعادتي لا توصف . وحول كيفية تغلبها على العقبات التي واجهتها قالت : التحديات الحقيقية التي كانت أمامي لم تكن سوى اتخاذ القرار بالتقدم نحو هدفي بمجرد أنني وضعت الهدف أمام عيني ولم أجد أي صعوبات بل بالعكس كل أموري بحمد الله سارت بكل سهولة .
    وعن سبب تركيز الاستثمارات النسائية على المشاغل ومراكز التجميل قالت: كان هذا في الماضي لكن حاليا ومع اختلاف الظروف وطريقة التفكير أصبحت توجهات النساء تبعاً للمتاح أمامهن يضاف إلى ذلك أنه كانت هناك فكرة مشاعة بأن المرأة السعودية أكثر النساء اهتماماً بالأناقة والجمال وتسرف كثيرا في هذا المجال الأمر الذي دفع الكثيرات للاستثمار في هذا المجال المربح ، ولكن الوضع الآن أختلف صحيح أن المرأة السعودية لها اهتماماتها بالأناقة والجمال ولكن هذا لا يعيب إذ أنها أثبتت بأنها رغم اهتماماتها بأناقتها إلا أنها امرأة واعية لها فكر مميز وثقافة وعلم فتنوعت الاهتمامات وأصبحت هناك الطبيبات والمفكرات والأديبات وتنوعت مجالات التجارة والأعمال للمرأة السعودية بالإضافة إلى الدعم الخاص الذي أصبحت تجده من قيادتنا الرشيدة , شيء رائع أن أجد في إجتماع الأوبك أختي سوزان باعقيل تقوم بتصوير ضيوفه رؤساء الدول.
    وعندما سألناها عن مستقبل الاستثمارات النسائية في الاقتصاد السعودي قالت: لماذا نتساءل عن المستقبل والواقع يعلن أن المرأة السعودية حققت نسبة جيدة في الإستثمارات مقارنة لما كانت عليه قبل عدة سنوات ، سيأتي اليوم الذي نقول فيه أن مستقبل الإستثمارات السعودية يعتمد أولاً على المرأة السعودية التي نقول بأنها قادمة طالما أن والدنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز يولي اهتماما كبيرا بتأمين احتياجاتها. وفي ردها على سؤال عن كيفية تطوير إسهامات سيدات الأعمال السعوديات في الاقتصاد الوطني أجابت: علينا أن نتأمل السوق وأن نعلن عن أحلامنا وأن لا نتردد في رفع المشاريع المقترحة للجهات المسئولة .. المرأة السعودية تمتلك الثقة وهذا بحد ذاته من أهم الخطوات لتفعيل تواجدها ، التجارب المطروحة في السوق تؤكد نجاح المرأة السعودية و مقدرتها على تجاوز التحديات بكل عزيمة وإصرار ومصداقية ، إنها فقط تتطلع للفرص المتاحة للمشاركة في دعم التنمية.
    المرأة السعودية متعلمة وطموحة
    وعن ما ينقص المرأة السعودية قالت : لا ينقصها شيء فهي متعلمة مثقفة طموحة فقط تحتاج لأن تمتلك القناعة بأنها نصف المجتمع سواء رضي الرجل أم لم يرض مع احترامي للرجال الذين يقدرون إمكانياتها وقدراتها ، قضية المرأة الأساسية إثبات قدراتها... نحن فقط من يستطيع أن يحقق احتياجاتنا يجب أن نطالب بكل ما يسهل أعمالنا واستثماراتنا مثل فتح أقسام نسائية بالدوائر الحكومية وغير ذلك. وتحدثت عن طموحاتها وآمالها فقالت : طموحاتي وآمالي تعانق السحاب ولكنها تقف على الأرض فأنا إنسانة مؤمنة ومتفائلة جداً وكذلك واقعية ، لا يعرف اليأس طريقه إلى نفسي وأومن بمقولة " لا مستحيل تحت الشمس " ، أحلم بأن تصل المرأة السعودية إلى مناصفة الرجل في مسؤولية النهوض بالمجتمع ، لست متسرعة في هذا الحلم ولكنني متيقنة بأن ذلك سيكون لا محالة ولكن سيأخذ بعض الوقت لأن التغيير قد لا يقبله المجتمع بسهولة لأن عاداتنا وتقاليدنا تقف دون تحقيق ذلك ولأنني أحترم تقاليدنا أجد أنه من المناسب أن يكون التغيير بالتدريج حتى لا تكون هناك هوة بين العادات والتغيير.
    وعن أبرز الصعوبات التي تواجهها قالت : برغم متاعب الاستقدام التي لا تعد ولا تحصى إلا أنه مجال شيق وممتع جداً ويثري شخصياتنا بالتعامل مع مختلف المستويات ، ويلاحظ أن أصحاب العمل لهم أحلامهم وأمانيهم في المستقدم للعمل أضف إلى ذلك التجارب الخاصة التي يمرون بها ، فتجد البعض يأتيك بقائمة من الشروط غير المنطقية مثلاً هناك من يطلب عاملة تكون ذات وجه طويل لأنه أطلع على بعض الدراسات تؤكد أن الأشخاص ذوي الوجوه الطويلة هم الأكثر فعالية ، وآخرون يطلبون بأن تكون جادة.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 4 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  4 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    بينما المتعاملون يركزون على أسهم الصف الأول
    المؤشر الرئيسي يحلق بنسبة 11.43% لينهي الأسبوع عند 11023نقطة


    كتب - عبدالعزيز حمود الصعيدي:
    حلق المؤشر الرئيسي خلال الأسبوع الماضي بنسبة 11.43في المائة، وسجل رقما جديدا فوق مستوى الحاجز النفسي 11000نقطة، بعد ارتفاعه 1131، بقيادة ستة من قطاعات السوق الثمانية، كان من برزها مؤشرات قطاعات: البنوك، الاسمنت، والصناعة، في عمليات اتسمت بالانتقائية بين أسهم الصف الأول، وكان ذلك واضحا من حجم سيولة السوق التي تجاوزت 74.82مليار ريال ارتفاعا من 56.62مليار الأسبوع السابق.
    ويعتقد بعض المراقبين والمحللين الماليين أن سبب أداء السوق المتميز كان نتيجة ميزانية الخير التي أعلنت أرقامها خلال الأسبوع الماضي، والتي جاءت أفضل من المتوقع، ما كان له كبير الأثر لدعم ثقة المتعاملين في السوق.
    وفي نهاية جلسات الأسبوع الماضي أنهى مؤشر الأسهم السعودي الرئيسي تعاملاته على 11022.65نقطة، مرتفعا 1130.63، توازي نسبة 11.43في المائة، بقيادة ستة من قطاعات السوق الثمانية، التي برز من بينها مؤشر قطاع البنوك الذي أقلع بنسبة 20.31في المائة نتيجة ارتفاع كل من السعودي الفرنسي، سامبا، السعودي الهولندي، الرياض، والبنك العربي بنسب فاقت 20في المائة؛ وجاء في المركز الثاني قطاع الاسمنت الذي ارتفع بنسبة 11.00في المائة، وفي المركز الثالث كسب مؤشر قطاع الصناعة نسبة 9.46في الماشة، في تعاملات متميزة اتسمت بالعقلانية والانتقائية بين أسهم الصف، سواء كانت أسهم العوائد، أسهم النمو، أو أسهم القيمة.
    وطرأ تحسن ملحوظ على ثلاثة من مؤشرات أداء السوق الرئيسية الأربعة، برز من بينها كميات الأسهم المتبادلة التي زادت إلى 1886مليون سهم من 1654مليون الأسبوع الأول، بزيادة بنسبة 14.03في المائة؛ وحجم المبالغ المتبادلة الذي قفز بنسبة 32.14في المائة ليصل إلى 74.82مليار ريال من 56.62مليار. وجرى تداول أسهم 108من الشركات جميع المدرجة في السوق السعودية البالغة 110شركات، ارتفع منها 56، انخفض 48، ولم يطرأ تغيير على أربع شركات، وبهذا بلغ معدل الأسهم المرتفع إلى تلك المنخفضة 116.67في المائة، ما يشير إلى أن السوق في حالة متعادلة.
    تصدر المرتفعة، سهما السعودي الفرنسي وسامبا اللذان حلقا بنسب قاربت 25في المائة، تبعهما الهولندي الذي فقز بنسبة 21.68في المائة، وقد تم تجاهل الخليج للتدريب ومسك نظرا لأمنهما طرح جديد، ونسبتهما مفتوحة خلال أول يوم تداول.
    برز بين الأكثر نشاطا من حيث الكميات المنفذة جبل عمر وكيان السعودية، فاستحوذ الأول على نحو 93.51مليون سهم توازي نسبة 5في المائة من إجمالي كميات الأسبوع الماضي، تلاه الثاني بكميات قاربت 58.15مليون.
    وبين الخاسرة فقد سهم ولاء للتأمين نسبة 12.90في المائة وأنهى على 62.50ريال، تبعه سهم ثمار الذي أنهى على 57ريال بعد أن انخفض بنسبة 12.65في المائة.







    التحليل الأسبوعي
    قطاع البنوك وسابك يصلان بالمؤشر إلى مستويات تاريخية والمؤشرات تتضخم


    تحليل: أيمن بن محمد الحمد
    واصل مؤشر التداول (TASI) ارتفاعه ليغلق في نهاية تداولات الأربعاء 12ديسمبر عند 11022نقطة مرتفعا بنسبة 11.4بالمائة عن إغلاق الأسبوع الماضي والذي كان عند 9892نقطة. سجل السوق أدنى نقطة عند 9884، وكانت 11031نقطة أعلى نقطة سجلها هذا الأسبوع .
    وقد قاد قطاع البنوك وسهم سابك المؤشر لاختراق مستويات مقاومة تاريخية ونفسية عابرا مستوى العشرة الاف نقطة من ثم مستوى الأحد عشر الف نقطة ليغلق فوق مستوى الاحد عشر الف نقطة لأول مرة منذ أكتوبر 2006م. وكنا قد أشرنا في الاسبوع الماضي إلى ان قطاع البنوك اخترق مستوى 25352نقطة وبكميات تداول مرتفعة لنموذج ايجابي كونه القطاع. لتستخدم البنوك للمحافظة على ارتفاع المؤشر ودعمه. وقد قاد هذا القطاع وبقوة المؤشر وشاركه سهم سابك الذي اقترب من هدفه الفني الذي يبلغ قرابة 204ريالات. كذلك تفاعل سهم الكهرباء مع هذا الارتفاع وساهم بدعم المؤشر وقد وصل إلى هدفه الفني وحققه .
    وبهذا الارتفاع فقد وصل المؤشر إلى قرابة الهدف الذي حددناه في تحليل العاشر من أكتوبر 2007م وجاء فيه أن هدف الموجة الخامسة مابين 10800إلى 11100نقطة. - بالإمكان الرجوع للتحليل عبر موقع الرياض الالكتروني - لذا أعتقد أن ما تبقى في هذه الموجة يعد مرحلة مخاطرة يجب الانتباه والحذر. وأن أي جني أرباح سيكون مابين 23إلى 38بالمئة من ارتفاع هذه الموجة .
    وبإغلاق الاربعاء قفزت السيولة إلى مستويات تخطت 18مليار ريال كذلك الكميات التي سجلت أكثر من 461مليون سهم.
    نعود لقطاع البنوك حيث يبلغ هدفه الفني تقريبا 32الف نقطة وقد وصل الآن إلى 30.9الف نقطة. لذا اعتقد أن هذا القطاع لم يتبق له الكثير. كذلك ننوه إلى بلوغ الار اس أي إلى مستوى 89وحدة وهذا مستوى متضخم .
    كما قلت سابقا هدف سابك الفني مابين 204إلى 207ريالات. من هنا نلاحظ قرب تحقيق هذه الشركات أهدافها. لذا يجب على المضارب الانتباه .
    ولعل سهم جبل عمر الذي كان فال خير على السوق فمنذ نزول السهم للتداول والمؤشر يسجل أرقاما جديدة. فهذا السهم سجل 26.5ريال إلى الآن كأعلى سعر للسهم .
    أما أسعار المواد البتروكيميائية فقد واصلت ارتفاعها. وارتفعت أسعار مادة الإثيلين للأسبوع الخامس على التوالي كذلك ارتفع سعر منتج البولي اثيلين. وعاد منتج الميثانول للاستقرار بعد قفزة سعرية بلغت مئة دولار خلال الاسبوع الماضي. أما أسعار الأسمدة - اليوريا والأمونيا - فقد استقرت أسعار اليوريا بعد أن ارتفعت إلى مستويات تاريخية بلغت 400دولار. اما منتج الامونيا فاستمر بالارتفاع للاسبوع الرابع على التوالي.
    كذلك ننوه إلى ما صرح به الاستاذ محمد الماضي الرئيس التنفيذي لشركة "سابك" في مؤتمر عن البتروكيماويات يعقد في مدينة دبي. بأن المنطقة (منطقة الخليج) ستواجه فترة من الطاقات الانتاجية الفائضة عندما تدخل المشاريع التي يتم إنشاؤها حاليا إلى حيز الانتاج التجاري. وأضاف أن شركات البتروكيماويات في المنطقة تواجه مشكلة الارتفاع الكبير في تكاليف بناء المشاريع، ما يجعل من الصعب تحقيق عوائد مجزية، وتوقع أن يتم تأجيل أو الغاء عدد من المشاريع المخطط لها لهذه الأسباب.

    التحليل الفني:
    1- التحليل الفني لحركة المؤشر اللحظية 30د:
    كنا نبهنا في الأسبوع الماضي إلى "أن المؤشر كون خلال تداولات هذا الأسبوع قاعا تجميعيا. وانه بدأ بتكوين مسار صاعد جديد ويدخل المؤشر ضمن موجة جديدة للارتفاع في قناة صاعدة جديدة". وأوضحنا لهذا نعتقد أننا انهينا الرابعة ودخلنا في الخامسة والأخيرة لهذه الموجة الصاعدة .
    ولا يوجد نموذج حالي على الرسم البياني اللحظي سوى اننا مازلنا في قناة صاعدة نقطة دعمها تقع عند 10860نقطة وهو مستوى دعم متصاعد.
    وعن مستوى الدعم الرئيسي لهذه الموجة الحالية فيقع عند 9958نقطة. واضافة إلى مستوى الدعم الذي اشرنا اليه سابقا 10860نقطة.
    واستمرت حزم البولينقر بالانفراج من جديد. وفي آخر التداولات انفتحت للأعلى. قيمة الحزمة العليا 11056نقطة. إما السفلى فعند 10498نقطة .

    المؤشرات الفنية:
    مؤشر البيع والشراء: ارتفع مؤشر الشراء بقوة هذا الاسبوع وأغلق على مستويات عالية. كذلك تقهقرت مستويات البيع. واكب ذلك بداية ارتفاع لمؤشر التدفقات النقدية .
    اما مؤشر الآر أس أي في اتجاه صاعد بعد أن عكس اتجاهه الهابط. قيمة هذا المؤشر 76وحدة.
    مؤشر اراون: المؤشر الصاعد في القمة اما المؤشر الهابط ففي القاعد. معطياته ايجابية .
    مؤشر الاوستكاستك: في القمة متفاعل والارتفاع الذي حدث خلال الاسبوع. على وشك ان يتقاطع السريع والبطيء ايجابيا. قيمة السريع منه 72بالمئة أما البطيء فهو عند 73بالمئة.
    وأخيرا مؤشر Ichimoku: ايجابي وفوق السحابة الخضراء. اجمالا المؤشر ايجابي.
    انتهينا من المؤشرات العامة والخاصة. ونأتي الآن إلى المتوسطات المتحركة الآسية على الرسم البياني اللحظي للثلاثين دقيقة. وتمثل المتوسطات المتحركة الإسية لل 8أيام و 13و 21و 30يوما. حدث تقاطع ايجابي في الساعة الواحدة والنصف من 1ديسمبر. ومازالت ايجابية. واستمرت بالابتعاد عن بعضها البعض لتعطي إشارة ايجابية.
    قيم هذه المتوسطات كالتالي المتوسط المتحرك الآسي للثمانية أيام عند مستوى 10884نقطة. المتوسط المتحرك الآسي للثلاثة عشر يوما عند مستوى 10805نقطة. المتوسط المتحرك الآسي للواحد وعشرين يوما عند مستوى 10690نقطة وأخيرا المتوسط المتحرك الآسي للثلاثين يوما عند مستوى 10512نقطة .

    2- التحليل الفني لحركة المؤشر
    التاريخية اليومية:
    كنا أشرنا إلى ظهور علامة سلبية من مؤشر التدفقات النقدية. وذلك بعدم مواكبته وارتفاع السيولة في السوق. وخلال هذا الاسبوع استمرت هذه العلامة السلبية فمع ارتفاع السيولة إلى مستويات تاريخية الا ان المؤشر الخاص بالتدفقات النقدية اتجه أفقيا ولم يرتفع مع هذه السيولة. ونعبر عن هذه الاشارة بأنها اشارة تدوير للأموال. وليست دخول لاموال جديدة. لذا يجب عدم إغفالها .
    كذلك كان هناك إشارة سلبية أخرى من مؤشر الار اس أي وذلك بتكوين قمم هابطة مقابل تكوين المؤشر العام للسوق لقمم صاعدة. وهذه إشارة سلبية. إلا أننا ننوه إلى أن مؤشر الار اس أي أخترق المسار الهابط للقمم الهابطة ليسجل قمة صاعده ولكن لم يخترق أعلى قمة لمؤشر الار اس أي والتي كانت عند 90وحدة مقابل 9174نقطة في 12نوفمبر 2007م.
    مازال المؤشر العام في مسار صاعد وواصل اختراقه لمستويات المقاومة. وتجاوز منطقة الانهيار السابق الذي حدث في أكتوبر 2006م. لديه العديد من مستويات المقاومة 11168نقطة. كذلك مستوى 11252نقطة. ولدية مستوى مقاومة عند 11305نقطة .
    مستوى الدعم الرئيسي لمؤشر السوق عند 10768نقطة. ومستوى الدعم الثاني لمؤشر السوق 9517نقطة. أما مستوى الدعم الثالث لمؤشر السوق 10281نقطة. وهناك مستوى دعم عند نقطة 10025نقطة -. وكذلك عند مستوى دعم عند 9640نقطة.
    ونعرج على نسب الفيبو وبافتراض وصول المؤشر العام إلى مستوى 11242نقطة فإن التصحيح لهذه الموجة سيكون كالتالي: مستوى 10181نقطة (نقاط دعم) و 9532نقطة و 9004نقطة و 8476نقطة وأخيرا 6767نقطة وتمثل على التوالي نسب تصحيح أن حدث أي جني للأرباح (23.6%) و(38%) و(50%)و (61.8%) و(100%).

    المؤشرات الخاصة:
    ونبدأ بمؤشر Ichimoku: مازال في مسار ايجابي بارتفاع متواصل متزامنا وارتفاع مؤشر السوق. وأستمر بعيدا عن السحابة الخضراء. ولم نلاحظ أي انعطاف سلبي للمؤشر. الا ان ارتفاعه أصبح بحدة وزاوية قائمة.
    مؤشرات الشراء والبيع: مازالت وللأسبوع السابع على التوالي قوى الشراء متغلبة وبقوة على قوى البيع. وفي هذا الاسبوع انحسرت قوى البيع بقوة لتتغلب قوى الشراء وتسجل مستويات قياسية جديدة. ولعل هذه سيولة داخلة فعليا. وأن كان ذلك يتنافى مع ما نقرأه في مؤشر التدفقات النقدية الذي اظهر استقرارا للسيولة الداخلة حتى مع تسجيل قيمة التداولات مستويات جديدة .

    المتوسطات المتحركة الآسية لل 8و13و 23يوما:
    مازالت هذه المؤشرات ايجابية متكاملة والمسيرة الصاعدة للمؤشر العام والتي بدأت منذ أن حدث تقاطع ايجابي لهذه المؤشرات في 20أكتوبر لتعطي إشارة دخول للسوق منذ ذلك التاريخ. عليه فإن جميع المتوسطات المتحركة الآسية لل 8و 13و 23و 30يوم بترتيب ايجابي الصغير فوق الكبير .

    المتوسطات المتحركة الآسية طويلة الأجل (الخاصة بالمستثمرين ):
    كما أشرنا في الاسبوع الماضي إلى انه أكتمل عقد هذه المتوسطات المتحركة الآسية بعد أن تقاطع المتوسط المتحرك الآسي للمئتي يوم مع المتوسط المتحرك الآسي للمئة يوم تقاطعا ايجابيا. بأن ارتفع المتوسط المتحرك الآسي للمئة يوم فوق المتوسط المتحرك الآسي للمئتي يوما لتكتمل عقد هذه المتوسطات بالترتيب الايجابي لها. وهذا بلا شك يزيد من حالة الاستقرار للسوق. لان هذه المتوسطات المتحركة الاسية ماهي الا كشف للتجميع الذي يحدث في السوق وان طال أمده. وبهذه الاشارة نستطيع ان نطمئن المستثمرين بقوة ومتانة السوق باذن الله. وبهذا التقاطع يصبح الترتيب للمتوسطات المتحركة الاسية 200يوم في القاع والمئة يوم فوقا منه والخمسين يوما فوقا منهما. وتعتبر النقاط الداعمة للسوق الرئيسية من وجهة نظري الشخصية .
    نأتي لقيم المتوسطات المتحركة الآسية الكبيرة فهي كتالي: قيمة المتوسط المتحرك الآسي للخمسين يوما ارتفعت إلى 9168نقطة. كمستوى دعم للمؤشر. أما المتوسط المتحرك الآسي للمئة يوم فقد ارتفعت إلى 8647نقطة. كمستوى دعم للمؤشر. وأخير المتوسط المتحرك الآسي للمئتي يوم. فقد ارتفع إلى مستوى 8527نقطة.

    المتوسطات المتحركة
    الموزونة طويلة الأجل:
    استمرت هذه المتوسطات بالترتيب الايجابي والارتفاع التدريجي في قيمها. ولعل هذه المتوسطات المتحركة الموزونة تدعم بقيمها وترتيبها تواجد المستثمرين في السوق وبقوة .
    واستمرت هذه المتوسطات بالارتفاع التدريجي من جديد في قيمها وانفراجها عن بعضها البعض كمؤشر ايجابي للمستمرين. أما قيم هذه المتوسطات فهي كالتالي المتوسط المتحرك الموزون للخمسين يوم ارتفع بقوة إلى مستوى 9393نقطة. أما المتوسط المتحرك الموزون للمئة يوم فارتفع إلى مستوى 8789نقطة. وأخيرا المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم فارتفع إلى مستوى 8234نقطة .

    المؤشرات الفنية: -
    قبل البدء أنوه أن بعض المؤشرات قد تكون إشارة للوضع العام للسوق وأن كانت منفردة

    مؤشر القوة النسبية (rsi):
    عاد للارتفاع متزامنا وارتفاع مؤشر السوق ليتخطى مستويات 76وحدة ويقفل فوق منطقة 88وحدة ليعود من جديد للتضخم مع مواصلة السوق ارتفاعه. كما اشرنا إلى أن المؤشر قد أخترق المسار الهابط للقمم الهابطة. بهذا الاختراق يتحول إلى الايجابية الا انه لم يسجل قمة اعلى من اول قمة له وقد وضحت ذلك خلال التحليل.

    مؤشر الماكد (MACO):
    استمر في مساره الصاعد متزامنا والارتفاعات التي تحققت للسوق هذا الاسبوع. ولكن يعيبه قيمته المتضخمة. أغلق عند 455وهي قيمة متضخمة .

    مؤشر الاوستكاستك:
    تقاطعه ايجابي وقيمته متضخمة في منطقة يعبر عنها بالخطورة العالية مقتربا وسقف المؤشر عند 100%. قيمة السريع منه 99بالمئة. أما البطيء فهو عند 93بالمئة. ايجابي بتقاطعه متضخم بقيمته .

    مؤشر التدفقات النقدية:
    هذا المؤشر لم يواكب ارتفاع السيولة في السوق والذي حدث في آخر ايام الاسبوع الحالي. واستمر في مساره الأفقي وقد أسهبت بالتحدث عنه من خلال التحليل الفني ممكن الرجوع اليه. قيمتة الآن

    86.مؤشر بريس روك (Price ROC):
    ضرب هذا المؤشر قيم عالية لم نصلها حتى في فبراير 2006م. متضخم جدا مساره افقي محير. اقفل هذا المؤشر عند 13.4بقفزة كبيرة عن الاسبوع الماضي الذي كانت قيمته 3.5في اتجاه محير.

    توقعات الأسبوع القادم:

    كما أشرت في المقدمة بأن المؤشر اقترب كثيرا من الهدف الذي حددته في تحليل 10أكتوبر 2007وكان المستوى المتوقع عند 11100نقطة. ولكن قد يشهد السوق بعض الارتفاع في بداية التداولات للأسبوع القادم. ونعتقد انها ارتفاعات للبيع فقط. فقد يحقق هدف النموذج الأساسي للسوق الذي يتخطى ما وصلنا اليه حاليا. ولكن قد يكون الامر صعبا ولكن ليس مستحيلا. ولقد وضحت ان اهداف قطاع البنوك وسابك الأهداف الفنية باتت قريبة المنال ولا يفصلها عن الأسعار الحالية والنقاط الا الشيء اليسير.
    من هذه المعطيات اعتقد أننا وصلنا إلى مستويات يقال عنها عالية المخاطرة أي المستويات الحمراء ويجب التعامل مع السوق بحذر اكثر. والله ولي التوفيق .

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 4 / 12 / 1428هـ

    اختراق مقاومات بسرعة عالية تفوق التوقعات.. التاريخ يعيد نفسه لمؤشر الأسهم السعودية.. هل نبدأ بدخول دائرة المضاربات في القياديات؟

    راشد محمد الفوزان

    "التاريخ يعيد نفسه كإحدى قواعد التحليل الفني".
    * خلال أسبوع كسب المؤشر 1130نقطة. كأعلى مكاسب خلال العام حقق المؤشر العام مكاسب كبيرة جدا فاقت كل التوقعات لقصر مدة تحقيقها وليس للأرقام الممكن الوصول لها، خلال أسبوع حقق معدل كسب يومي يقارب 265نقطة وهذا لم يتحقق خلال الفترة الماضية أو حتى السنوات الماضية بهذا التواصل والاستمرار خلال أسبوع واحد، ما هي الأسباب؟ تقديري أن الأسباب عديدة، فمن إعلان الميزانية العامة للدولة، كأنها أعطت ضوءاً أخضر للمستثمرين أن سدادها للديون يقدم للبنوك مساحة أكبر للإقراض بعد أن سددت ما يقارب 90مليار ريال من دينها العام الذي هو بمعظمه سندات حكومية لصالح البنوك، هذا جانب، الجانب الآخر أن كسر مقاومات مهمة وأساسية ظلت لفترة طويلة عقبة أو "ارتكازاً" للمؤشر، فحين كسرت أصبح الطريق أسهل أو كما يسمى علميا "open sky" أي النطاق مفتوح بلا حدود، فمع الانهيار الكبير كان الانخفاض حاداً وبلا دعم أساسي أو توقف وحين كان في رحلة الصعود في بداية الطفرة أيضا ارتفع بلا أي توقف أو تأسيس مستويات جديدة للدعم، إذاً كسر المقاومات الأساسية المهمة يدفع بالارتفاعات أن تكون حادة وقوية وهذا ما حدث مع كسر مستويات دعم أساسية حتى إن مستويات العشرة آلاف نقطة لم يتوقع عندها بل كانت منطقة عبور سريعة جدا. أيضا من الأسباب تخفيض سعر الفائدة كعامل مهم وليس أساسياً، قوة المستثمرين السعوديين أو القوة النقدية لديهم وضعت مستويات التجميع الطويلة التي استمرت من فبراير 2006حتى شهر جولاي الماضي أي ما يقارب 18شهراً مستويات تجميعية في القاع السعري أي بين مستويات 7200و 8200نقطة كانت فترة انتظار طويلة وتجميع أيضا طويلة بمقياس سوقنا وليس مقياس الأسواق الدولية، فالتشبع بالتجميع والشراء أعطى الضوء الأخضر للمرحلة الصاعدة، وتم تحديد التوقيت للمعطيات الخارجية التي ساعدت على ذلك مثلا الميزانية خفض الفائدة خفت حدة التوتر كثيرا في إيران بعد تقرير الاستخبارات الأخير، نهاية العام وأهمية تحسين المراكز للمحافظ والصناديق، انتهاء مشكلة البنوك مع انهيار السوق سابقا ورفع رؤوس أموال كل البنوك بنسب كبيرة جدا، والمؤشر تم قياده بصورة أساسية من البنوك وسابك وأخيرا الاتصالات.

    هل بدأنا بدخول
    مستويات المضاربة.
    رغم أنني وضعت الأسبوع الماضي أن الترند الصاعد للمؤشر الأقصى "للترند" 11095نقطة كهدف شهري، ووصل إلى 11031وأغلق عند مستوى 11022نقطة، أي بقى على الهدف للترند فقط ما يقارب 70نقطة، وإذا كان المؤشر بهذا النمط سيتجاوزها بقوة وبدون توقف، ولكن لم يكن متوقع خلال أسبوع تحقيق كل هذه المكاسب 1130نقطة أي ما يقارب 11بالمائة، ورغم أننا وضعنا هذا الهدف وهو هدف إغلاق شهري بالطبع وليس مجرد ملامسته أو حتى تجاوزه وفي آخر الشهر يغلق دونه يعتبر تحقق، لنكون أكثر دقة أن تكون مستويات الإغلاق هي التي نتحدث عنها على الأقل للفترة الحالية.
    حين قيمت سابك من قبل بيوت استثمارية بسعر 166ريالاً ثم بسعر 170ريالاً وسهم الاتصالات بأقل من 70ريالاً وغيرها من الأسهم القيادية، وهذه البيوت المالية معروفة بالاسم، وقد يأتي يوم وندقق بقراءة هذه الشركات، الآن لا اعتراض على تقييم القيم العادلة، ولكن هل قراءتهم صحيحة بعد أن وصلت سابك إلى ما يقارب 193ريالاً والاتصالات 81ريالاً بأسعار اليوم؟ إذا كان التقييم صحيحاً كقيم عادلة، هل ستظهر مرة أخرى هذه الشركات لتقول أن الأسعار الحالية التي تتجاوز القيم العادلة بنسب تفوق 20بالمائة إنها أسعار مبالغ بها أو غير مستحقة؟ لا أعتقد وهنا نبدأ بطرح الأسئلة لمصلحة من؟ قد تستحق سابك 200ريال أو أكثر أو أقل، ولكن من العدل والإنصاف والمسؤولية والأمانة أن تظهر هذه البيوت الاستثمارية في كل ظرف وكل ومكان ووقت، لا أن تظهر في حالة الركود والجمود والنطاق الضيق وهذا مهم، المصداقية هي أن تتواجد في كل الحالات والمتغيرات، فهل سيظهر علينا من يقول إن الأسعار مبالغ بها لأي سهم كان سابك سامبا الراجحي الاتصالات أي سهم؟!
    إذا أخذنا فرضية القيم العادلة التي تعلن بين فترة وأخرى مثال سابك، قيمت على أنها تستحق أقصى سعر 170ريالاً أي مرتفع عن سعره العادل الآن بما يقارب 20ريالاً وهناك أهداف سعرية أكبر "فنيا" فهل سنبدأ من جديد بدخول مستويات مضاربة حتى وإن كان السهم قيادياً واستثمارياً (كما هو التأمين كمثال وكثير من الشركات المضاربة) أن يكون مضاربة، المضاربة لا تقتصر على الباحة وشمس والزراعيات وغيرها، بل حتى المضاربة تتم في الأسهم الكبرى والقيادية من باب الاستفادة من كل الظروف المساندة ميزانيات أو أسعار فائدة وغيره،، حين نتجاوز القيم العادلة والمستحقة نبدأ بدخول نفق المضاربة أيا كان السهم، وهنا لا نضع تحديداً للأسعار بل قد تصل للمستويات السابقة التاريخية (التاريخ يعيد نفسه) أو أكثر، وهذا نابع من قوة تفاؤل المتداولين التي ستستغل بقوة، قوة المستثمرين، عدم عودة الأسعار السابقة، الأرباح الكبيرة، تسهيلات البنوك، كل الظروف بعدها تتجانس وتساند هذا الذي يحدث. فهل من حل لعدم تكرار الكوارث السابقة؟ رغم أن كثيراً من الشركات الآن "ماليا" لم تصل للمستويات المستحقة لها أي القيم العادلة، وهنا ضربت مثالاً فقط بالأسهم القيادية والأكثر صعودا.

    قراءة الأسبوع المنتهي :
    كان قياسيا بارتفاعاته والتي وصلت لنسبة تقارب 11بالمائة، أداء كبيراً من القطاع البنكي بنك الرياض ارتفع (21%) الجزيرة (14%) الاستثمار (19%) الهولندي (21%) الفرنسي (25%) ساب (10%) العربي (21%) سامبا (25%) الراجحي (20%) البلاد (11%) هذه حصيلة البنوك بمعدل ارتفاع لكل البنوك يقارب 15بالمائة، وهذا يشكل رقماً قياسياً وكبيراً جدا خلال أسبوع واحد، ارتفعت أيضا سابك (11.61%) سافكو (9.66%) الكهرباء (8.62%) الاتصالات لم تتجاوز (4%) نلحظ من كل ذلك أن قوة الارتفاع أساسا تأتي من القطاع البنكي الذي ارتفع بقوة هائلة وكبيرة تعادل كنقاط 4216نقطة بارتفاع يقارب 15.78بالمائة، وهذه في بعض الأسواق الدولية تعادل ارتفاع سنة كاملة لا أسبوع واحد، وكان هناك أداء ممتاز في بقية الشركات الصناعية الأخرى الاستثمارية كصافولا والتصنيع واللجين والصحراء وينساب. دفع بالمؤشر بقوة كبيرة، ايضا أداء قطاع الأسمنت خاصة آخر يوم تداول وهو الأربعاء والتي اخترق بها مستويات مقاومة كانت تاريخية سنوضحها بالتحليل الفني. بالمجمل البنوك ودعم سابك وبعض الصناعيات الكبرى والكهرباء ونسبيا الاتصالات حققت كل هذه الأرقام بسرعة كبيرة وقوة خلال مدة قصيرة وغير متوقعة لقصر الفترة الزمنية وليس الاستحقاق كرقم.

    الأسبوع القادم :
    ستكون فقط ثلاثة أيام تداول فقط لقرب عيد الأضحى المبارك، خلال هذه الأيام سيكون تحديا مهما للبقاء اعلى من مستويات الإحدى عشرةة ألف نقطة ويحافظ على مكاسبه، وأضيف هنا وأذكر أن الترند العلوي والصاعد لشهر ديسمبر يقف تحديدا عند مستوى 11095نقطة الإغلاق أعلى من هذا المستوى كأسبوعي أي يوم الاثنين بحجم تداول كبير وكميات يضعنا أمام أهداف جديدة صاعدة سنحددها في التحليل الفني والرسوم الفنية. ولا ننسى أن المؤشر عبر مستوى العشرة آلاف ومر عليها مرور الكرام، وهذا يضع أهمية للحذر، حيث إن كسر مستويات المقاومة بقوة كبيرة وسريعة لا يدعم قوة صعود المؤشر ليس لليومين القادمين بل للمرحلة القادمة لأن أي تصحيح سيأتي سيكون قويا ومفيدا، حتى يكسب مستويات دعم مهمة أقل ويؤسس مستويات أعلى وأفضل. المقاومة الآن أو الأهداف القادمة للمؤشر في حال البقاء أعلى من مستويات 10.670نقطة يعني استمرار الهدف الصاعد وهو 11.760نقطة ثم هدف 12.440نقطة وهو الهدف الشهري للمؤشر المفترض أن يتحقق خلال شهرين تقريبا كما وضعنا الرسم للمؤشر الشهري خلال الأسبوع الماضي، ولعل القراءة الشهرية الآن هي الأكثر جدوى مع قوة هذه الارتفاعات والفجوات الكبيرة التي تتحقق. نلاحظ الفجوات الآن في القراءة كأرقام أي بالمئات من النقاط، للظروف التي شرحناها في بداية التحليل أن الانهيار الذي تم (فبراير) وكسر مستويات العشر آلاف سابقا أتى بقوة وسرعة كبيرة، وهي تضعها بلا مستويات دعم وبالتالي الارتداد أعلى وأقوى كما نشاهده. يجب أن ننوه هنا أن أي تصحيح يمكن حدوثه سيكون بأرقام أكبر من السابق أي لا نستبعد تكون بمئات النقاط ولكن هي نفس وزن المراحل السابقة لا تتغير كثيرا، لأن قوة تأثير الشركات ترتفع خاصة سابك وسامبا والراجحي والرياض وساب وهي الأكثر تفاعلا مع السوق والأكثر تذبذبا.

    أسهم المضاربة متى ترتفع؟
    هذا أبرز سؤال يأتي من خلال رسائل كثيرة، أين القطاع الزراعي، التأمين، أسهم المضاربة في قطاع الخدمات والصناعة، أين هي من حفلة المؤشر وارتفاعاته، ولضيق المساحة هنا، أختصرها أن ليس من مصلحة المضاربين رفع أسهم التي يسيطرون عليها في ظل حضور "الكبار" فيستفيدون أو يراهنون على أن من يبيع ويتبع الموجة الصاعدة هو يبيع بمستويات القاع لأن معظمها متماسك عند مستوى الدعم، ورغم ضعف المحفزات في الزراعي والشركات الخاسرة وقائدهم ودخول شركات جديدة وباستمرار أي فرص مضاربة مستمرة لا تعطي مجالاً لتنفس شركات المضاربة، سيظل المضاربون في مرحلة انتظار لعل الفرج يأتي بتوقف إدراج الشركات، وجني أرباح للقيادي يعيد الضوء لهم من جديد، رغم أنني مقتنع أن مستوى الوعي زاد وارتفع للمتداولين، لعله يضع كل شيء في نصابه، المضاربة هي مجال أسعار مفتوح، وهي جميعها الآن بأسعار غير مستحقة ومبالغ بها، ولكن هي المضاربة ملح السوق وإدمان لا ينتهي للمتداول، فالمضاربون يراهنون على الزمن، فهل يسعفهم ويساعدهم ويعيد الوهج لهم؟ ننتظر.

    التحليل الفني للسوق :

    المؤشر العام "شهري".
    هو نفس الرسم الذي تم وضعه الأسبوع الماضي لكن بإغلاق الأربعاء الماضي وحددنا مقاومة الشهر 11095نقطة ولكن بأسبوع واحد اختصر أسابيع وأغلق عند مستوى 11022نقطة، أي بعد مكاسب 1130نقطة، ونلحظ أنه بالكاد يلامس الترند العلوي باللون الأزرق، وهو يسير بمسار الترند الشهري منذ سنة كاملة ماضية حتى أول أمس، الآن مقاومة الترند تقف عند 11095نقطة تقل أو ترتفع 50نقطة كهامش تغير لدقة نقطة الاختراق، فتجاوز هذا الترند الصاعد والثبات أعلى من مستوى 11095نقطة يعني أننا أمام مستويات صاعدة ستكمل اتجاهها، وهي الآن مقاومة ومحل اختبار حتى آخر الشهر وليس الأسبوع القادم فقط، أي إغلاقاً وليس تذبذبا وهذا مهم. فسيحدد على ضوء ذلك مسار المؤشر العام. وهي مرشحة لتجاوزها الأسبوع القادم ولكن الأهم هل سيغلق المؤشر العام آخر الشهر أعلى من هذا المستوى في ظل الارتفاعات الكبيرة في القطاع البنكي وسابك وقرب نهاية العام؟ دعم الترند الصاعد هو بعيد كثيرا عن المستويات الحالية بأكثر من 2800نقطة ولن تكون هناك عودة لهذه المستويات على أي حال للمرحلة القادمة على الأقل. أصبحنا نتحدث عن مقاومات أكثر من الدعم الآن بعد الذي حدث بالسوق ككل.

    المؤشر العام والترند :
    نلحظ من الشكل الفني أن المؤشر العام بدأ يلامس مستويات سبتمبر وأكتوبر 2006ميلادية من العام الماضي، وهذه القوة الصاعدة وملامسة قيعان سابقة هي تعتبر مقاومات الآن، مهمة في دلالتها أي أن الملامسة تعني أي اختراق لها هو استكمال للقوة الصاعدة في المؤشر العام، وهذا ما قامت به البنوك وسابك والاتصالات خلال المرحلة السابقة، أصبح المؤشر العام داخل ترند كبير وصاعد وإيجابي وهذا إيجابي للسوق كما سبق أن نوهنا في الأسابيع الماضية أن المؤشر يؤسس مستويات عليا في الترند الصاعد للمؤشر العام. وللمستثمر حيث حقق أفضل النتائج وأكثر ربحية، بعكس المضاربة التي ظلت في مراوحة وعدم تغير يذكر. أيضا من المهم ملاحظة أن متوسط 50و 100و 200يوم تتجه صعودا وهذا يضيف دعماً للمؤشر العام وتقارباً لمستويات عليا أي الآن "مثلا" متوسط 50يوماً يقف عند مستوى 9406نقاط و 100يوم 8809نقاط. هي مستويات يراها الكثير بعيدة، ولكن يجب وضعها محل المراقبة وسيأتي يوم لها وملامسة لا يعني عند هذه المستويات بل وقت جني الأرباح أيا كان الوقت ورقم المؤشر. مؤشر SMI "ستكاستك ممنتيوم أندكس" اختراق أكبر وأقوى للمقاومة التي حددناها الأسبوع المنتهي، والأهم هو الاتجاه الأفقي للمحافظة على المكاسب التي تحققت، وأي انحرافات سلبية ستعني اتجاهاً للانخفاض لمستويات الدعم التي حددت الأقرب فالأبعد.

    المؤشر العام MFI :
    المؤشر العام والتدفق النقدي في السوق، يوضحان القيعان المترادفة الصاعدة وهي إيجابية منذ منتصف جولاي الماضي رغم كل ما حدث بالسوق خلال المرحلة التي أعقبتها. مع اتجاه إيجابي للمتوسطات "كفلتر" للمؤشر ونلحظ التقاطع التأكيدي في نهاية سبتمبر، وحتى الآن إيجابي ومنذ فترة طويلة وهو ما أكدته في تحليلات سابقة من أهمية انتظام المتوسطات وذكرتها منذ فترة طويلة في تحليلاتنا هنا بالصحيفة، ولعل المتوسطات الثقيلة هي محك مهم لمعرفة اتجاه السوق أو أي شركة على المدى المتوسط، وهذه من أفضل المؤشرات الفنية بدون أي تعقيدات، لأنها تقدم لك أفضل القراءة لتحقق أفضل قدر ممكن أمن في السوق، ولكن ليس بالنظرة اليومية بل على الأقل 50إلى 100يوم، فهل من منتظر؟
    نلحظ الآن ترنداً إيجابياً للمؤشر العام، والآن يتجه إلى الخطين الأحمرين العلوي هو مجال ترند الجديد للمؤشر العام، والمهم الآن المحافظة على هذا الترند الجديد، قاع الترند الجديد الآن عند مستوى يقارب 10250- 10300نقطة وهذا مهم القاع والترند العلوي الآن هي كما ذكرنا المقاومة هي عند مستوى يقارب 11760نقطة، وهي تتزايد يوميا كدعم ومقاومة.

    القطاع البنكي يومي :
    تجاوز القطاع البنكي الأهداف التي تم وضعها منذ أكثر من شهر، وهي بنفس الأرقام التي أمامكم بالرسم الفني، آخر ثلاث أيام تداول حققت أقصى الارتفاعات وتجاوز الهدف الأخير المحدد وأصبح الآن لدينا هدف جديد صاعد وهو 33290نقطة الموضحة بالخط الأزرق، لا ننسى أن تجاوز الخط الترند العلوي الأحمر مهم لاستقرارٍ أعلى من هذا المستوى، أو أن يعود داخل الترند الصاعد الأحمرين، مؤشر RSI اخترق قمتين سابقتين، الاتجاه الأفقي أو صعودا يرفع من المؤشر ويضع مرحلة التصحيح ممكنة لكن لن تكون بقوة كبيرة حتى وإن كانت حادة لكن لن تعود لمستويات الدعم ليست البعيدة بل حتى القريبة على الأقل الأسبوع القادم.

    القطاع الصناعي يومي :
    أيضا القطاع الصناعي عزز الترند الصاعد الجديد له وهما الخطان رقم " 2و4" وهما المسار الجديد للمؤشر الصناعي، وقد دعمته سابك بتحقيق هدف 190وأكثر قليلا، الآن أهمية استمرار هذا الترند تعتمد على تماسك سابك مابين 175ريالاً كدعم وحد مفتوح للارتفاع، واستمرار ارتفاع الشركات الصناعية الأخرى المهمة بتأثيرها كصافولا وسافكو وينساب والتصنيع هي مهمة في دعم المؤشر الصناعي بصورة أساسية، مؤشر RSI يعتبر مرتفعا وترنداً صاعداً وتكرار القمم في القمة يعني جنياً محدوداً للأرباح ومعاودة ارتفاع ولكن الأهم الاستقرار بالمحافظة على المكاسب الآن هو المهم، والسوق مؤهل لتحقيق محافظ حتى وإن حدث جني أرباح. مهم متابعة الترند الصاعد للقطاع الصناعي وقدرته على الاستمرار في نطاقه تعني إيجابية مستمرة.

    قطاع الأسمنت يومي :
    آخر يوم هو حفلة قطاع الأسمنت، اختراق مهم لخط مقاومة وهذا الاختراق استمراره يعني إيجابية كبيرة لقطاع الأسمنت بأن يواصل الارتفاع لمستويات مرتفعة وسريعة بعد هذا الاختراق إن قدر له الاستمرار، وواضح أن هناك أشكالاً فنية جيدة في قطاع الأسمنت وكنا حددنا مقاومة الأسابيع الماضية عند 6480نقطة، في ظل هذا الاختراق الذي لم يطل انتظاره يمكن تقدر مستويات جيدة في الأيام القادمة، والآن يؤسس ترنداً جديداً صاعداً مايعني مجالاً مفتوحاً حتى أكثر من 7500نقطة لقطاع الأسمنت. مؤشر RSI أسس قاعين مترادفين وهذا إيجابي فنيا، منهما انطلق بقوة للارتفاع آخر يوم، الاستمرار أعلى من مستوى 70يعني استمرار قوة الصعود في قطاع الأسمنت ما لم تظهر أي انحرافات سلبية.

    قطاع الخدمات يومي :
    أقل القطاعات تفاعلا وارتفاعا، ولازال إيجابياً بضعف مقارنة بما حدث في البنوك والصناعة والأسمنتات، وذلك لطبيعة تشكيل الشركات من خاسرة بدون محفزات أو مضاربة أو نمو ضعيف إلى رابحة بنسب مقدرة مسبقا، وهي القطاع الأكثر مضاربة بعد الصناعة لكن لا يوجد قائد لهذا القطاع، سيتم تفتيت القطاع خلال عام 2008بعد التقسيم الجديد وسيعاد النظر في كل التحليلات خلال المرحلة القادمة، لا يوجد شيء استثنائي في القطاع أو ملفت حتى الآن نمط طبيعي وإيجابي. حتى مؤشر RSI مستمر بإيجابية وببطء.

    القطاع الزراعي يومي :
    هو أسوا القطاعات بدون أي ارتفاعات وأول قطاع كسر متوسط 50يوماً و 100يوم وسلبي تماما حتى الآن وحدث هذا آخر يومين، لا توجد إيجابية في القطاع إلا بانتظام المتوسطات ولا شيء منتظماً حتى الآن، وكسر هذين المتوسطين آخر يومين سلبي واستمراره أكثر سلبية، هذا ما يظهر في المؤشرات الفنية، والدخول الحقيقي على الأقل من خلال المتوسطات الأمن حين تتقاطع متوسطات 50و 100يوم صعودا وتنتظم أي المؤشر الزراعي يكون محمولاً على متوسط 50يوماً ثم 100يوم وهذا غير متوفر حتى الآن. وضع الزراعي كقطاع لا يملك أي محفزات مهمة عدا شركة أو شركتين، وقد يدعمه التصنيف الجديد للقطاع الزراعي، فهل هي استباق لما سيأتي مستقبلا واستغلال بشراء بأسعار أقل وأقل، نتابع كل أسبوع وسنحدد ذلك، لكن ما يظهر الآن سلبي، حتى إن الجميع مالياً متفق أن الأسعار غير مستحقة كليا في كثير من شركات القطاع وهي معروفة. مؤشر RSI واضح السلبية كسر ترند وأقل من

    50.قطاع التأمين يومي :
    حتى الآن إيجابي ما ظل محملاً بمتوسط 50يوماً ومنتظماً مع 100يوم، وحصل كسر للترند آخر يوم ولكن ارتد ليغلق داخل الترند وهذا إيجابي حتى الآن، وشمعة "المطرقة" إيجابية تعكس رد فعل شراء ووقف الهبوط، ولكن الأهم الاستمرار داخل القناة الصاعدة، واستمرار المتوسطات بصعود إيجابي وأن لا تنحرف أفقيا ثم تنخفض وتتقاطع وتكون سلبية، وهذا ما يحتاج مراقبة عن كثب في القطاع، وطبعا القطاع بمجمله مضاربة وغير مستحقة أسعاره عدا التعاونية وإن كانت بأسعار مرتفعة الآن. مؤشرRSI كسر ترنداً صاعداً والأهم العودة إن أراد الصعود للاستمرار أعلى من الترند الصاعد وتجاوز قمم هابطة سابقا.

    قطاع الاتصالات يومي :
    اختراق مهم حدث في قطاع الاتصالات للمقاومة التي وضعناها منذ فترة وهي 3180نقطة، والاستمرار أعلى من هذا المستوى يضع القطاع باتجاه تحقيق هدف آخر وهو 3730نقطة، ترند صاعد متوسطات منتظمة اختراق إيجابي RSI قاعان مترادفان، كلها عوامل إيجابية في قطاع الاتصالات تدفع به أن يكون مؤهلاً للاستمرار صعودا، مع توقعات أن يكون تأثيره مهماً خصوصاً الاتصالات السعودية ذات الحجم والقيمة المالية الكبرى.







    الطرح في 26ذي الحجة وهدفه جمع 4.5مليارات ريال لتشغيل مجمع لتكرير البترول والبتروكيماويات
    تحديد سعر الاكتتاب في "بترو رابغ" ب 21ريالاً ومطالب بتخفيض حصة الصناديق والمؤسسات لزيادة عدد الأسهم الموزعة على المواطنين


    جانب من مشروعات أرامكو السعودية
    كتب - خالد العويد:
    تقرر طرح أسهم شركة بترو رابغ للتكرير والبتر وكيماويات، للاكتتاب العام بسعر 21ريالاً للسهم الواحد، مقسمة الى عشرة ريالات كقيمة اسمية، و 11ريالاً علاوة إصدار، الأمر الذي سيمكن الشركة من جمع 4.5مليارات ريال من المكتتبين.
    وتمثل شركة "بترو رابغ" شراكة بين "ارامكو" السعودية، وشركة سوميتومو اليابانية، حيث تمتلك كل من الشركتين حصة قدرها 50%، من الشركة البالغ رأسمالها 8760مليون ريال، مقسم إلى 876مليون سهم، تبلغ القيمة الاسمية للسهم عشرة ريالات.
    وبطرحها للاكتتاب، سيرتفع عدد شركات الصناعات البتروكيماوية المدرجة للتداول في سوق الأسهم الى 12شركة وهي سابك، سافكو، كيان، ينساب، التصنيع الوطنية، سبكيم، الصحراء، المجموعة السعودية، اللجين، المتقدمة، نماء.
    ويبلغ عدد الأسهم المطروحة للاكتتاب العام 219مليون سهم، وتمثل 25% من رأس المال، وستطرح للمكتتبين خلال الفترة من 1428/12/26ه الموافق 2008/1/5م إلى 1429/1/3ه الموافق 2008/1/12م.
    وتتمثل أغراض الشركة في تطوير وإنشاء وتشغيل مجمع متكامل لتكرير البترول والبتر وكيماويات ويشمل ذلك تصنيع منتجات البترول المكررة والمنتجات البتر وكيماوية والمنتجات الهايدروكربونية والتي تشمل المواد التالية (نافتا، وزيت الوقود، وميثايل تبرتياري بونابل هيثر، بولي اثيلين، غازولين، بوتين-1، بولييروبلين، ديزل، اثيلين جليكونيل، أكسيدالبولييروبيلين).
    واستنادا إلى إعلان هيئة السوق المالية السابق حول طرح الشركة، فسيتم طرحها وفقا لأسلوب بناء الأوامر، الذي يعني ان نسبة 70% من أسهم الشركة المطروحة للاكتتاب، يتم تخصيصها للمؤسسات والصناديق الاستثمارية، بينما يتم تخصيص 30% من عدد الأسهم للأفراد، وفي حالة وجود إقبال كبير من الأفراد، فإن مدير الاكتتاب يقوم بتخفيض نسبة الصناديق والمؤسسات الاستثمارية بعد التشاور مع هيئة السوق المالية الى 50%، وبالتالي ترتفع نسبة الأفراد إلى 50%..

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  4 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال

    ونظرا لجاذبية الشركة كونها تعمل في قطاع البتروكيماويات، ووجود شريكين استراتيجيين هما "أرامكو" السعودية وشركة سوميتومو اليابانية، فستشهد الشركة إقبالا كبيرا من المواطنين على الاكتتاب، وسينتج عن ذلك مستويات تخصيص متدنية من الأسهم، مما يؤدي إلى المطالبة بان تكون نسبة المواطنين المكتتبين أعلى من 50% من الأسهم المطروحة، وان يتم تخفيض حصص الصناديق والمؤسسات الاستثمارية إلى اقل من 50% بصورة استثنائية في هذا الاكتتاب، وفي الاكتتابات الجذابة، لإتاحة الفرصة لاستفادة شريحة كبرى من المواطنين الذين سيقبلون على الاكتتاب في الشركة التي ستتوفر لها كل مقومات النجاح من باب شراكتها مع ارامكو.
    وأسلوب بناء سجل الأوامر، هو من أساليب الاكتتاب حديثة التطبيق في هيئة السوق المالية، وهو من أكثر الأساليب تطبيقا في تسعير وبيع الإصدارات الأولية في الأسواق المالية العالمية. حيث يساهم هذا الأسلوب في تحديد السعر المناسب للطرح، وكذلك في تشجيع المستثمر المؤسسي على الاكتتاب. وتعتمد آلية هذا الأسلوب على أن يقوم المستشار المالي للشركة المطروحة للاكتتاب العام بدعوة مستثمرين من المؤسسات للمشاركة في الاكتتاب وفق نسبة محددة من الطرح، وبناء على حجم الطلب والأسعار المقدمة من المؤسسات يتم تحديد سعر الطرح العام للمكتتبين.
    وسبق أن اتفقت أرامكو السعودية وشركة سوميتومو كيمكل على تأسيس شركة مشروع مشترك بملكية متساوية. وأكمل الطرفان بنجاح مفاوضات تأسيس المشروع المشترك لتنفيذ مشروع رابغ بعد اكتمال دراسة الجدوى المشتركة التي أكدت على الجدوى الاقتصادية للمشروع.
    وتم تصميم المشروع بحيث يمثل حجر الزاوية في أعمال التكرير والتسويق والصناعات التحويلية بصورة أوسع في المنطقة الغربية عموما وفي مدينة رابغ بوجه خاص. وسيوفر المشروع فرص استثمار متعددة تهدف إلى الإسهام في تنمية المنطقة صناعيا وتنشيط الاقتصاد المحلي. وتشمل هذه الفرص مشروع الماء والبخار والكهرباء المستقل لتأمين متطلبات المنافع للمشروع المشترك الجديد. وتشمل المشاريع التي ستسند إلى أطراف أخرى أعمال حي السكن في رابغ وأعمال مرافق الميناء التي ستعهد إلى مقاولين. ومن المقرر أن يتم إكمال المشروع في الربع الرابع من سنة
    2008.وإضافة إلى مساهمة أرامكو السعودية بإمكاناتها ذات المقاييس العالمية في مجال إنتاج وتكرير المواد الهيدروكربونية وخبرتها الممتدة لعقود من التعاون في مجال الصناعة البتر وكيميائية في المملكة، ستمد أرامكو السعودية مشروع رابغ بالزيت الخام والإيثان والبوتان وتتولى تسويق المنتجات المكررة التي ينتجها المشروع. أما سوميتومو فستوفر للمشروع المشترك معرفتها الواسعة والحصرية بتقنية البتر وكيماويات وتسويق قاعدة المنتجات البتر وكيميائية للمشروع.
    وتتضمن خطط المشروع المبدئية أعمال تطوير رئيسة لمصفاة تكرير الزيت الخام الحالية والتي تصل طاقتها إلى 400.000برميل في اليوم بحيث تشمل وحدة تقطير فراغي ووحدة إزالة فراغية بالهيدروجين من زيت الغاز ووحدة ألكلة / أزمرة.
    وسيتم إنتاج مجموعة من المنتجات المكررة، بما في ذلك النفتا والكيروسين والبنزين والديزل وزيت الوقود. وتتمثل أهم المكونات في الموقع الموسع في مجمع تكسير سوائل الأولفينات بالوسيط الكيميائي ووحدة تكسير للإيثان بمقاييس عالمية. وستنتج وحدات المشتقات البتر وكيميائية هذه ما مجموعه 2.4مليون طن من البولي أوليفينا في السنة.
    وسيقوم مشروع بترو رابغ بإنتاج تشكيلة متنوعة من مختلف المواد البتروكيماوية الصلبة والسائلة ومن أبرزها: الإيثيلين بطاقة 1.3مليون طن، و أكسيد البروبلين بطاقة 200ألف طن، كما ستنتج البروبلين 900بطاقة ألف طن، و الإيثيلين جلايكول بطاقة 600ألف طن، وأيضا البولي إيثيلين الخطي منخفض الكثافة بطاقة 900ألف طن، و البولي بروبيلين بطاقة 700ألف طن، إضافة إلى البنزين بطاقة 60ألف طن.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 4 / 12 / 1428هـ

    عضو مجلس الشورى المهندس أسامة الكردي ل"الرياض":
    الأنظمة المالية الحالية لن تتمكن من التعامل مع متطلبات الصرف لميزانية العام الحالي


    الدمام - سعد السلطاني:
    أوضح المهندس أسامة بن محمد مكي الكردي عضو مجلس الشورى ل"الرياض" أن الميزانية الحكومية لهذا العام عبارة عن برنامج استراتيجي واسع النطاق لتطوير البنية الأساسية للمملكة في مجالات متعددة ولم تعد ميزانية حكومية فحسب، مشيراً إلى أنه ما يؤكد ذلك هو تأكيد الميزانية على وجود برامج خصص لها مبالغ مالية ضخمة من الميزانية لهذا العام من ناحية مشاريع تطوير التعليم والتي خصص لها 9مليارات ريال، والبحث العلمي والتقني 8مليارات ريال، القضاء 7مليارات ريال، الحكومة الإلكترونية 3مليارات، برنامج دعم الصندوق العقاري 25مليار ريال، قروض المستشفيات والمدارس والجامعات الأهلية 16مليارا. تدل على استراتيجية قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى لتطوير البنية الأساسية للتنمية في المملكة.
    وقال عضو مجلس الشورى ان ميزانية هذا العام ركزت على أربعة محاور وهي: التنمية الشاملة، وتنمية الموارد البشرية والتقنية، إمكانيات تطوير قصير وطويل المدى للمملكة بناء على هذه المحاور السالفة الذكر موضحاً أن دعم الاستقرار المالي والنقدي والبنكي جاء بعد أن تم دعم الاستقرار الأمني.
    وقال الكردي إن عوامل الإنتاج في المملكة للقطاعين العام والخاص متعددة ولكن هناك حاجة حقيقية لتسهيل العوامل الخاصة بالقطاع الخاص وذلك من ناحية إصدار التراخيص والموافقات الحكومية، تطبيق القرارات التي اتخذت سابقاً بشأن تأشيرات الزيارة، وتفعيل قرار مجلس الوزراء رقم 120الصادر قبل سنتين والخاص بتمكين المرأة من العمل في القطاع الخاص.
    وأضاف المهندس أسامة أن نجاح تنفيذ الميزانية لهذا العام تحتاج إلى دعم من القطاع الحكومي لتفعيل عوامل الإنتاج وذلك من خلال منح الوزراء والمسؤولين في الدوائر الحكومية صلاحيات أكبر فيما يتعلق بتنفيذ المشاريع المذكورة في الميزانية ويشمل ذلك مقدرتهم على النقل بين البنود وطرح المشاريع وعدم تأخيرها وصرف مستحقات المقاولين. وبيَّن عضو مجلس الشورى أن الأنظمة المالية الحالية لن تتمكن من التعامل مع متطلبات الصرف في هذه الميزانية مطالباً في الوقت نفسه بتفعيل برنامج الإقراض السكني الاستثماري من قبل صندوق التنمية العقاري حيث كان الصندوق سابقاً يمنح قرضا سكنيا شخصيا وقرضا سكنيا استثماريا.
    وأشار كردي إلى الاهتمامات في الميزانية للعام الحالي والتي تمثلت في الاهتمام باختصار البرنامج الزمني لمكافحة الفقر، الاهتمام بالجنسين في الميزانية بشكل عام، ولم يسبق ذكر هذا الاهتمام في الميزانيات السابقة، إظهار الاهتمام بالتوزيع المتوازن للمشاريع على كافة مناطق المملكة، الاهتمام بالوضع المالي للدولة حيث لوحظ أنه تم تخصيص 100مليار للاحتياطي و 25مليار لصندوق التنمية العقاري و 96مليار ريال لسداد الدين العام من وفر الميزانية ما سيخفض الدين العام إلى 19بالمائة من الناتج القومي.
    واختتم المهندس أسامة الكردي في تصريحه ل"الرياض" اهتمام الميزانية بجزئية التضخم وتحديد مجالات الصرف، موضحاً أنه على هذا الأساس يضمن أسلوب قوي للتعامل مع التضخم.







    ميريل لينش تتوقع أن تكون حركة الاقتصاد العالمي ضعيفة مع بداية العام 2008

    القاهرة -مكتب "الرياض" - أحمد ابراهيم:
    حققت مصر فائضا في الميزان التجاري مع 14دولة عربية خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي ليصل حجم تجارتها مع الدول العربية لنحو 6مليارات دولار مقابل 5مليارات دولار خلال نفس الفترة من عام 2006بنسبة نمو 20% وجاءت الأردن في المركز الأول من حيث الفائض المحقق لمصلحة مصر والذي بلغ 191مليون دولار، تليها لبنان بفائض 171مليون دولار، ثم تونس بفائض 136مليون دولار، والسودان بفائض 85مليون دولار، والمغرب بفائض 84مليون دولار .
    و قال رئيس قطاع نقطة التجارة الدولية الدكتور حسين عمران بأن صادراتنا للدول العربية سجلت مليار دولار خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2007بنسبة ارتفاع 15% عن نفس الفترة من عام
    2006.الى ذلك قال رئيس الاستثمار في إدارة الثروة العالمية لأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا بمؤسسة ميريل لينش العالمية جاري دوجن ان الاقتصاد المصري حقق انجازات كبيرة خلال الفترة الماضية خاصة فيما يتعلق بتحسين مناخ الاستثمار الأجنبي وأن البورصة المصرية واحدة من أهم الأسواق الناشئة الجاذبة للمستثمر العالمي .
    و قال في مؤتمر صحفي عقد خلال زيارته للقاهرة أول أمس إنه طبقا لتوقعات ميريل لينش سيحتاج المستثمرون من الأفراد والشركات الخاصة العالمية للاحتفاظ بسيولة عالية في محافظهم ليتمكنوا من شراء الاصول التي من المتوقع ان يتم بيعها بأقل من قيمتها الحقيقية العام المقبل . وتوقع أن تكون حركة الاقتصاد العالمي ضعيفة مع بداية عام 2008وذلك بعد فقدانه لقوة الدفع في الربع الأخير من العام الحالي بينما تكون العائدات متواضعة على العديد من أنواع تصنيفات الأصول .
    وقال إنه قد يحد انخفاض أرباح الشركات والمعدل البطيء لخفض أسعار الفائدة من العوائد على الأنصبة في الشركات، وإن كانت الأنصبة في الأسواق المتقدمة قد تفوق مثيلاتها في الأسواق الناشئة، وبالنسبة للعوائد الثابتة، سيكون العائد على السندات الحكومية متناسبا مع المدفوعات على الكوبونات، ورغم ذلك فهناك فرص تبدو سانحة للاستثمارات بصرف النظر عن المنظور السلبي في مجمله .
    وتنبأ بأنه سيكون هناك العديد من الفرص في 2008الناتجة عن اللجوء إلى أصول مقيمة بأقل من قيمتها الحقيقية بطريقة تجعلها خارج الصورة العامة للعوامل الاقتصادية الأساسية، وسيكون عاملا حيويا في الاستثمار في العام المقبل ان تحتفظ بنقد سائل في محافظ الاستثمار وبعقلية متفتحة فيما يتعلق بالاتجاه إلى مجموعات أصول كان أداؤها أقل مما ينبغي .
    وأرجع إبطاء معدل النمو والحد من العائدات على جميع أنواع الاصول إلى تناقص السيولة في الأسواق العالمية في الربع الأخير من العام الحالي، مشيرا إلى انه من المحتمل ان يستمر هذا الضعف لفترة يعتد بها في عام 2008، موضحا أن ذلك يرجع جزئيا إلى استمرار الضغوط التضخمية بما يعني ان البنوك المركزية لن تكون في وضع يمكنها من التحرك بطريقة نشيطة للتخفيف في السياسات النقدية . وأكد أن الاقتصاد العالمي سيجاهد لتحقيق زخم جديد بالرغم من غياب تخفيض كبير في أسعار الفائدة، ومن المحتمل أن يؤدي التطور الجديد من تباطؤ النمو إلى ارتفاع معدلات البطالة وهو ما يعني زيادة القلق في الأسواق.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 4 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  4 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    تلاشي ثلث قيمة المؤشر وعودة التصحيح احتمالات واردة في إبريل المقبل
    ترتيب الصناع لحصصهم المستبعدة وبدء الهيكل الجديد مفترق طرق يواجه المسار الصاعد




    د. حسن أمين الشقطي*
    فاجأ مؤشر سوق الأسهم هذا الأسبوع جميع المتداولين والمراقبين بصعوده القوي الجديد بنسبة 11.4%، واختراقه لمستوى الـ11 ألف نقطة بسهولة كبيرة.. فرغم أن أحلام المضاربين لم تكن تزيد عن الانتقال إلى مستوى الـ 10 آلاف نقطة.. قفز المؤشر سريعاً يوم الثلاثاء إلى 10799 ثم يوم الأربعاء إلى 11023 نقطة.. ويذكرنا هذا الصعود بمسار السوق في شهري يناير وفبراير من عام 2006 عندما كان المؤشر يربح مئات النقاط يومياً.. ورغم أن السوق يمتلك محفزات إيجابية قوية ورغم حالة التفاؤل غير المسبوقة، إلا إنه لم يكن في الحسبان صعود المؤشر بمثل هذه القوة والسرعة.. فما بين تفعيل السوق الخليجية المشتركة وبين ضخامة فائض الميزانية، وبين دعم السلع الأساسية في السوق، وبين تعزيز سيولة الصناديق الحكومية، واستمرار دخول صناديق استثمارية جديدة.. ومع كل هذه المحفزات هل كان متوقعاً الصعود بهذه القوة والسرعة؟ وإلى أين يسير المؤشر؟ وإذا صعد إلى مستويات أعلى من ذلك.. فما هو مصير المستثمرين فيه؟ هل إلى تعويض خسائرهم أم إلى تصحيح أقوى من سابقه أم أن قيمة المؤشر ستتلاشى ذاتياً في ظل استبعاد الحصص غير المتداولة؟.. وهل المؤشر متجه فعلاً إلى ما فوق الـ20 ألف نقطة كما يعتقد البعض؟، بل هل التحليل الفني قادر على التنبؤ بقيمة المؤشر في إبريل المقبل؟ ومن جانب آخر، فقد لوحظ أن الزخم وقوة الصعود جاءت وحدثت في الأسهم الاستثمارية الكبرى (بالتحديد سابك والراجحي وسامبا والكهرباء باستثناء الاتصالات) دون أسهم المضاربات التي اعتاد عليها السوق.. فلماذا وما هي مدلولات ذلك؟ إننا نسعى لإيجاد تفسير منطقي للصعود السريع للمؤشر وللأسهم الاستثمارية القيادية.. وذلك للاستفادة في بناء سياسة استثمارية صحيحة ومجدية لصغار المتداولين خلال الأيام المقبلة.
    السوق يربح 1131 نقطة
    في خمسة أيام
    رغم أن بداية التداول هذا الأسبوع كانت منطقية، حيث ربح المؤشر 216.5 نقطة يوم السبت، ثم تراجع وخسر حوالي 77 نقطة يوم الأحد. ثم عاود الصعود يوم الاثنين ليربح 250 نقطة.. حتى هنا كان الأمر منطقياً ومتوقعاً.. إلا إنه بدأ يسير بوتيرة أعلى وأسرع بداية من الثلاثاء، عندما كسب 518 نقطة، تلاه الأربعاء بربح 223 نقطة.. لتصل أرباحه خلال الأسبوع إلى 1131 نقطة أو ما يعادل 11.4%.
    اختراق المؤشر لحاجز 11 ألفاً كان أسهل من اختراقه الـ 8 آلاف نقطة!!
    من الأمور الملاحظة أن المؤشر أصبح يخترق كل مستوى ألفي جديد بشكل أسهل عن المستوى الذي قبله.. إذ اخترق مستوى الـ8000 بصعوبة خلال 19 يوماً، ثم اخترق الـ 9000 خلال 14 يوماً، ثم اخترق الـ10 آلاف خلال 22 يوماً، ولكنه اخترق (أو قفز) الـ11 ألفاً خلال فترة لم تتجاوز أربعة أيام تقريباً.. أيضاً من الملفت للنظر انتقال مستوى السيولة المتداولة من الـ 12.4 مليار ريال في نهاية الأسبوع الماضي إلى 17.1 ملياراً يوم الثلاثاء، ثم قفزت إلى 18.8 ملياراً يوم الأربعاء.. هل هناك سيولة استثمارية جديدة دخلت السوق؟.. وما هو مصدرها؟ وما هو المحفز لتحركها المثير بهذا الشكل؟.
    محفزات السوق
    بلا شك إن السوق يمتلك اليوم محفزات قوية وجديدة ومتجددة أكثر من أي يوم مضى. وأول هذه المحفزات قرار تفعيل السوق الخليجية المشتركة والتي من المتوقع أن تقود إلى تحفيز المستثمرين الخليجيين على الدخول الفعلي لسوق الأسهم، ودخولهم سيكون للقطاعات الاستثمارية بلاشك. ثم إن ميزانية المملكة للعام الجديد التي أعُلنت منذ أيام قليلة تعتبر محفزاً قوياً وبخاصة أنها انطوت على فائض كبير، كما أنها أضافت مزيداً من الثقة في الاقتصاد الوطني بإعلانها عن تسديد 100 مليار ريال جديدة من الدين الداخلي الذي يتوقع أن تنخفض نسبته في الناتج من 28% في نهاية 2006 إلى 19% في العام الحالي.
    إن تسديد هذا الدين سيعزز ميزانيات البنوك التي شهدت أسهمها إقبالاً سوقياً كبيراً. من جانب ثالث، فإن الدعم المقدم لسلعتي الأرز والحليب يتوقع أن يخلق فائضاً مالياً لدى كافة المواطنين بمقدار يعادل الربع من حجم المنفق على هاتين السلعتين الأساسيتين في ميزانية كل أسرة. بجانب ذلك، فقد انضمت ثلاثة صناديق استثمارية جديدة إلى شريحة المستثمرين في السوق.. ورغم القناعة بمدى أهمية هذه المحفزات.. إلا إنها لا تعتبر مفسرة بشكل كلي للصعود القوي والسريع للمؤشر بنحو 11% خلال خمسة أيام فقط.. لابد من وجود محفز آخر أكثر أهمية وأشد قوة بشكل أثار المضاربين والمستثمرين معاً في السوق.
    المحفز الرئيس
    قالوا سيولة جديدة.. وقالوا تبادل أدوار.. وقالوا صعود بعد هبوط طويل.. ولكن لم ينتبه الكثيرون للقرار الذي أعلنت عنه هيئة السوق هذا الأسبوع، وهو تحديد موعد بدء الهيكل الجديد في الخامس من إبريل المقبل.. الجميع تقريباً كان يتوقع أن يتم تفعيل هذا الهيكل بعد عيد الأضحى مباشرة.. ومن ثم فقد كانت التوقعات حول المسار الصاعد ترتبط بتاريخ تفعيل هذا الهيكل.. تحت اعتبار أن إطلاق هذا الهيكل سينهي المسار الصاعد الحالي نتيجة انتهاء عصر مؤشر الحصص الحكومية، وبدء عصر مؤشر حصص المستثمرين فقط. ولكن تأجيل هذا الهيكل لمدة 115 يوما تقريبا، يعتبر نوعاً من إمهال المؤشر للصعود خلال كل هذه الفترة.
    استبعاد حصص الدولة والمؤسسين.. الحافز الأكثر تأثيراً على المؤشر
    قد يسأل سائل ما هو دور هذا في ذاك؟ إن سوق الأسهم يمتلك تعقيداً وتداخلاً غير طبيعي، ولكي تستطيع قراءته بدقة، لابد أن تتطلع على الصورة من الخارج.. من المعتقد أن يكون التوجه الذي يتم الآن على قدم وساق باستبعاد الحصص غير المتداولة أحد أهم محفزات صناع السوق على تجاوز المسار الصاعد فوق الـ 11 ألف نقطة، وربما يصعد بالمؤشر بسهولة إلى 13 ألفاً قريباً وربما إلى أعلى منها.
    صعود قوي للأسهم الاستثمارية الكبرى وركود غير مسبوق لأسهم المضاربات!
    من الأمور التي يصعب تفسيرها أن الصعود القوي للمؤشر الآن هو بقيادة أكبر أربعة أسهم استثمارية بالسوق. بل إن ربحية هذه الأربعة تجاوزت كل التوقعات، حيث ربحت سابك هذا الأسبوع 20 ريالاً رغم أن سعرها (192 ريالاً). كما ربح الراجحي 21 ريالاً ووصل إلى 128، في حين ربحت سامبا 36 ريالاً ووصلت إلى 192، وربحت الكهرباء ريالاً تقريباً ووصلت إلى 15.75. بل إن الأمر يتجاوز مجرد هذا الربح المطلق إلى أن كافة هذه الأسهم قد تجاوزت الحدود العادلة المرصودة لها، فسابك وصلت إلى 192 ريال رغم أن هناك تقارير مالية رصدت سعرها العادل عند 155 ريالاً فقط.. ونذكر بأن السوق يسير الآن بلا أي نوع من الاستفسارات.. تلك التي كانت تصدر من هيئة السوق عندما يصعد أي سهم بنسب مرتفعة ليوم أو يومين على التوالي.. بل إن الأمر المؤكد أن كافة الضغوط الكثيفة التي كانت تشهدها الأسهم الاستثمارية الكبيرة أصبحت الآن غير موجودة.. بل تحولت إلى تحفيز من جانب محافظ استثمارية كبيرة.. في المقابل تشهد أسهم المضاربات الصغيرة التي لطالما اعتدنا على أنها تمثل رأس الحربة في تداولات السوق، تشهد ركوداً كبيراً وطويلا.. فلا طلب ولا مضاربات ولكن ركود وجمود وتراجع.. أين مبرد وأين ثمار وأين الباحة وأين تهامة وأين شمس.. جميعها سجلت خسائر في فورة صعود المؤشر هذا الأسبوع.. فهل تغيرت شهية المضاربين؟ وما هي أسباب هذا التغير؟
    التخصيص وسوق الأسهم
    ما هو الحافز الذي يقود الأسهم الاستثمارية الكبرى في السوق؟ لا يوجد تفسير سوى أن الصناع جميعاً يتفقون على تصعيد هذه الأسهم بكافة السبل لاستبعاد أو تجميد أو التخلص وبيع حصصهم فيها بأعلى قيمة ممكنة.. إن تفسير الصعود القوي يأتي من سياسة التخصيص.. ولعل ذلك ما يفسر السؤال: لماذا لم يشهد سهم الاتصالات ذلك الزخم والصعود الذي تشهده أخواتها الأربعة الكبرى؟ وكلنا نعلم أن قوة الدفع الحقيقي في السوق تأتي من هذه الأربعة الكبرى، وهذا الدفع إنما يرتبط بعلاقة تبادلية مع المؤشر.. فصعود هذه الأربعة يقود إلى صعود المؤشر، وصعوده يقود إلى مزيد من صعود الأربعة، وهكذا تستمر العلاقة التبادلية.. ولكن إلى متى؟ وماذا بعدها؟.
    المؤشر... توقعات بتجاوز مستوى الـ 13 ألفاً قريباً
    إن تجارب الماضي تؤكد أن اختراق الـ 11.000 إلى الـ 13 يعتبر سهلاً وليناً، وربما لا نشعر به.. إذ إن تساؤلات عديدة هي التي تحدد لنا مقدار وحدود صعود المؤشر... البعض يسعى للتنبؤ بالصعود فنياً.. ولكننا نؤكد أن الأمر لا علاقة له بالأمور الفنية الآن.. إن الأمر يرتبط بأمور أكثر أهمية، مثل: كيف سيتم التعامل مع الحصص المستبعدة؟ وبخاصة حصص الدولة؟.. هل ستباع؟ كيف سيتم التعامل مع حصص المؤسسين؟ هل سيتجه المؤسسون للبيع؟.. البعض يقول طالما المؤشر يصعد فإن هناك شراءً طويلاً وكثيفاً فقط.. ولكن ذلك ليس صحيحاً على الدوام.. ففي حالات معينة يحدث شراء طويل من القطاع، وفي ذات الوقت يحدث بيع كثيف بالتوازي من الصناع وكبار المستثمرين، إلا إن الشراء يغطي ويفيض على بيع الصناع، وبالتالي تكون محصلة المؤشر صعوداً صافياً.. ولكن إلى متى يمكن أن يستمر صعود المؤشر الحالي؟.. إن ذلك يرتبط جوهرياً بتاريخين، الأول تاريخ انتهاء الصناع من ترتيب حصصهم التي يفترض أنها ستستبعد، وتاريخ بدء الهيكل الجديد في 5 إبريل المقبل.. أيهما أقرب.
    سيناريوهات ما بعد الصعود
    عادت تكهنات الصعود المبالغ فيه للعودة من جديد، كان آخرها توقع الوصول إلى 36 ألف نقطة.. طبعاً هذا التكهن غير وارد.. ليس لشيء سوى لأن المؤشر الحالي سيتغير كلية في إبريل المقبل.. ولكن خلال الشهرين ونصف المقبلين ما هي أقصى نقطة يمكن أن يصل إليها المؤشر؟ وماذا يتوقع أن يحدث بعدها؟ يوجد سيناريوهان:
    الأول , الصعود المعتدل بما لا يتجاوز الـ 13 ألف نقطة، ثم تلاشي ثلث قيمة المؤشر ذاتياً في إبريل المقبل نتيجة استبعاد حصص الدولة والمؤسسين.. يظل بعدها المؤشر يدور في فلك الـ 9000 نقطة، وهو مستوى مقبول بلا مشكلة.
    أما الثاني فهو الصعود المبالغ فيه إلى ما فوق الـ13 ألف نقطة، ثم تلاشي ما يعادل ثلث قيمته ذاتياً في إبريل المقبل.. ثم دخول المؤشر في تصحيح قاسٍ للنزول إلى ما تحت الـ10 آلاف نقطة. وتزداد قسوة التصحيح كلما ارتفعت القمة التي يصل إليها المؤشر في صعوده.
    احتمال انحسار الزخم خلال الثلاثة أيام المقبلة
    يحتمل أن يحدث بعض الانحسار في الزخم في تداولات الأيام الثلاثة المقبلة نتيجة مساعي نسبة هامة من المتداولين لاستيفاء النفقة النقدية لعيد الأضحى، إلا إن هذا الانحسار يتوقع أن يتلاشى بعد إجازة العيد ليعود إلى زخم الصعود من جديد.

    (*) محلل اقتصادي







    إدراج وتداول سهمها بعد العيد
    10 أسهم للفرد في دار الأركان والبنوك بدأت رد الفائض




    «الجزيرة» - حازم الشرقاوي
    أعلنت مجموعة سامبا المالية المستشار المالي ومدير الاكتتاب ومدير سجل اكتتاب المؤسسات ومتعهد التغطية الرئيس لاكتتاب شركة دار الأركان للتطوير العقاري، عن استكمال عمليات التخصيص ورد فائض الاكتتاب لعموم المكتتبين في أسهم الشركة من المؤسسات المالية والصناديق الاستثمارية والأفراد حيث كان الطلب على أسهم الشركة أكثر من 14 مليار ريال، بنسبة تغطية بلغت 423% من المبلغ الإجمالي المطلوب لتغطية الأسهم المطروحة والبالغ قيمتها 3.33 مليار ريال (59.454.000 سهم) تمثل ما نسبته 11.01% من إجمالي أسهم الشركة (540 مليون سهم).
    وأوضح عيسى العيسى العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية، أنه ونظراً للإقبال الكبير من الأفراد على الاكتتاب في أسهم الشركة، والذين وصلت مشاركتهم إلى 1.995.991 مكتتب، وضخّوا أكثر من 2 مليار ريال، فقد تم رفع النسبة المخصصة للأفراد إلى 50% تمثل ما مجموعه 29.727.000 سهماً من إجمالي الأسهم المطروحة للاكتتاب، بقيمة إجمالية تبلغ 1664 مليون ريال.
    وأشار العيسى إلى أنه وفقاً لعملية التخصيص المعتمدة من قبل هيئة السوق المالية وبعد استبعاد كافة الطلبات غير المستوفية للشروط المعلنة للاكتتاب، فقد تم تخصيص الأسهم المطروحة على المكتتبين الأفراد وفق آلية عادلة، تم خلالها مراعاة مصالح صغار المستثمرين، حيث تم تخصيص 10 أسهم على الأقل من الأسهم المطروحة لكل مكتتب من تلك الشريحة، وتم تخصيص ما تبقى من الأسهم في شريحة المكتتبين الأفراد على أساس تناسبي بناءً على نسبة ما طلبه كل مكتتب إلى إجمالي الأسهم المتبقية من الطرح وذلك بنسبة 56.4%، وسيتم إتمام رد الفائض اليوم الخميس، موضحاً أن سامبا حرص على رد الفائض للمكتتبين والانتهاء من عمليات التخصيص خلال فترة زمنية قياسية.
    من جهة أخرى أعلنت هيئة سوق المال السعودية أنه سيتم إدراج وبدء تداول سهم شركة دار الأركان للتطوير العقاري بعد عيد الأضحى مباشرة ضمن قطاع الخدمات.
    وجاء في بيان للهيئة صدر أمس أن بدء تداول سهم دار الأركان اعتبارا من يوم السبت 29 ديسمبر الجاري على أن تكون نسبة تذبذب السهم مفتوحة لليوم الأول فقط.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 4 / 12 / 1428هـ

    المؤشر العقاري يسجل ارتفاعاً بالرياض 65.12% والدمام 62.04%



    كتب - وهيب الوهيبي
    سجل المؤشر العقاري الأسبوعي الصادر عن الإدارة العامة للحاسب الآلي بوزارة العدل، لكتابتي العدل الأولى بالرياض والدمام للفترة من يوم السبت 28-11 إلى الأربعاء 2-12- 1428هـ ارتفاعاً في قيمة الصفقات في كتابة عدل الرياض نسبته (65.12%).
    حيث بلغ إجمالي قيمة الصفقات خلال هذا الأسبوع (4.604.849.267) ريالاً، كما ارتفع المؤشر في كتابة عدل الدمام بنسبة (62.04%) حيث بلغ إجمالي قيمة الصفقات نحو (515.435.739) ريالاً.







    التضخم في الإمارات مؤقت ومحلي في الأساس



    دبي - (رويترز)
    قال سلطان ناصر السويدي محافظ بنك الإمارات المركزي أمس الخميس إن التضخم في الإمارات مؤقت وإن أسبابه الرئيسية عوامل محلية أكثر منها ربط الدرهم الإماراتي بالدولار الضعيف.
    وقال السويدي إن نحو ثلاث نقاط مئوية فقط من التضخم هي نتيجة السياسة النقدية.
    وبلغ معدل التضخم في العام الماضي 9.3 في المئة وهو أعلى مستوى يسجل منذ 19 عاماً بسبب ارتفاع الإيجارات وأسعار المواد الغذائية مما دفع الحكومة لطرح تشريع لتقييد ارتفاع الأسعار.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 4 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  4 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    قمة جديدة للمؤشر عند 11031 نقطة بدعم قطاعي الصناعة والبنوك
    سوق الأسهم يمر بمنطقة الـ 10 آلاف دون مقاومة ومكاسبه تتجاوز 187 مليارا


    عائض المالكي?
    شهد سوق الأسهم السعودية ارتفاعا غير مسبوق لهذا الأسبوع والذي بلغت نسبته 11.43 في المائة بعد إغلاقه عند مستوى 11022.65 نقطة أي بزيادة أسبوعية بلغت 1130.63 نقطة, وبهذا يكون السوق قد أضاف الى رصيده أكثر من 187.41 مليار ريال كمكاسب أسبوعية لترتفع قيمته السوقية إلى 1.87 تريليون ريال مقابل قيمته بختام تداولات الأسبوع الماضي والتي كانت عند 1.68 تريليون ريال.وكانت السمة الغالبة على تداولات هذا الأسبوع هي الارتفاعات الحادة التي قادها قطاعي البنوك والصناعة مما أدى إلى مرور مؤشر السوق بمنطقة الـ10 الاف دون مقاومات تذكر مسجلا بذلك اعلى قمة وصل إليها منذ بدء موجته الصاعدة مطلع أكتوبر الماضي بعد إغلاقه هذا الأسبوع فوق حاجز الـ11 ألف نقطة في الوقت الذي لاتزال عمليات التراجع تلاحق قطاعي الزراعة والتأمين. أما على صعيد التعاملات الأسبوعية فقد شهدت ارتفاعا في مجملها حيث بلغت كمية الأسهم الأسبوعية المتداولة 1.88 مليار سهم مقابل 1.65 مليار سهم للأسبوع الماضي وبقيمة إجمالية مرتفعة عند 74.82 مليار ريال مقارنة بنحو 56.62 مليار ريال للأسبوع الماضي أبرمت فيها أكثر من 1.63 مليون صفقة مقابل 1.60 مليون صفقة للأسبوع الماضي. وبذلك ترتفع مكاسب مؤشر السوق منذ بداية العام الحالي(2007م) إلى ما نسبتها 39 في المائة بنهاية هذا الأسبوع مقارنة بمكاسبه الأسبوع الماضي والتي كانت عند 24.69 في المائة,ويكون قد انخفض بنسبة -46.58 في المائة وبخسارة -9612.21 نقطة منذ يوم( 25 فبراير 2006م) والمتمثلة في أعلى قمة وصل إليها المؤشر العام في تاريخه. من جهة أخرى، ارتفعت أسعار النفط متأثرة بالأحوال الجوية السيئة والعواصف الثلجية في ولاية تكساس مما أثر على حركة نقل النفط الخام, حيث أغلق سعر برميل نفط غرب تكساس يوم 11 ديسمبر عند 90.1 دولار للبرميل بارتفاع قدره 1.8 دولار أي مانسبته 2في المائة عن إغلاقه الأسبوع الماضي.?وعلى مستوى أداء القطاعات فقد شهدت ستة منها ارتفاعا في قيمها السوقية فيما تراجع قطاعين. و جاء قطاع البنوك متصدرا قائمة أكثر القطاعات ارتفاعا من ناحية القيمة السوقية حيث أضاف الى رصيده أكثر من 99.47 مليار ريال وبنسبة 20.31 في المائة لترتفع قيمته السوقية الى 589.26 مليار ريال, تلاه ارتفاع قطاع الاسمنت بنسبة بلغت 11.09 في المائة وبزيادة 7.30 مليار ريال لترتفع قيمته الى 73.18 مليار ريال, قطاع الصناعة ارتفع هو الاخر بنحو 64.78 مليار ريال وبنسبة بلغت 9.78 في المائة لترتفع قيمته السوقية عند 727.38 مليار ريال. يليه ارتفاع قطاع الكهرباء بنسبة بلغت 8.62 في المائة وبزيادة 5.20 مليار لتصبح قيمته السوقية 65.62 مليار ريال. تلاه ارتفاع قطاع الاتصالات بنسبة 4.08 في المائة مضيفا 7.75 مليار ريال لترتفع قيمته السوقية الى 197.87 مليار ريال, قطاع الخدمات شهد ارتفاعا بنسبة 2.67 في المائة وبزيادة 4.56 مليار ريال لترتفع قيمته السوقية الى مستوى 175.36 مليار ريال.من جهة اخرى جاء قطاع الزراعة متراجعا بنسبته -4.25 في المائة وبخسارة 450.62 مليون ريال لتتراجع قيمته السوقية عند 10.14 مليار ريال, تلاه أخيرا تراجع قطاع التأمين بنسبة -3.65 في المائة فاقدا 1.22 مليار لتنخفض قيمته السوقية عند 32.33 مليار ريال.?اما على صعيد أداء الشركات خلال هذا الأسبوع فقد جاء البنك السعودي الفرنسي متصدرا قائمة أعلى الشركات ارتفاعا بنسبة بلغت 24.78 في المائة ليرتفع سعر السهم عند 109.50 ريال, تلته مجموعة سامبا بنسبة ارتفاع بلغت 24.67 في المائة عند 192 ريال, يليها السعودي الهولندي بنسبة ارتفاع بلغت 21.68 في المائة عند 68.75 ريال ثم بنك الرياض بنسبة 21.10 في المائة عند 99 ريالا. ومن جهة أخرى تصدرت شركة ولاء للتأمين قائمة أكثر الشركات انخفاضا بنسبة تراجع بلغت -12.90 في المائة لتتراجع قيمة السهم عند 62.50 ريال, تليها ثمار بنسبة تراجع أسبوعية بلغت -12.65 في المائة عند مستوى 57 ريالا, تلتها تراجع الباحة بنسبة -10.37 في المائة عند 36.75 ريال , ثم اتحاد الخليج المتراجعة بنسبة -9.32 في المائة عند 63.25 ريال.?المكررات الربحية? يوضح الجدول المرفق مدى استمرارية جاذبية السوق للاستثمار كمكرر ربحي حيث وصل بإغلاق الأربعاء الماضي عند 22.83 مرة , يتصدرها قطاع الاتصالات كأفضل قطاع يمتاز بانخفاض مكرره الربحي بعد وصوله بنهاية تداولات الأسبوع عند 15.28 مرة, تلاه قطاع الاسمنت بمكرر ربحية بلغ 17.41 مرة, ثم قطاع الصناعة عند 21.64 مرة, يليه قطاع البنوك عند 23.28 مرة. فيما جاء قطاع الزراعة بمكرر ربحية بلغ 74.57 مرة وهو لايزال مكرر مرتفع الخطورة يليه قطاع التأمين بمكرر 57.34 مرة, وأخيرا قطاع الخدمات بمكرر ربحية عند 48.92 مرة.والجدول يبين مزيدا من التفاصيل عن أفضل الشركات كمكررات ربحية. ?التحليل الفني للسوق?انطلق مؤشر السوق من قاعه الأسبوعي المتمثل في مستوى 9884.44 نقاط ليخترق في ذات اليوم حاجز الـ10 آلاف ويغلق عند مستوى 10108.55 نقطة لكنه عاد يوم الأحد الماضي وسط عمليات جني أرباح ليختبر مدى دعم حاجز الـ10 آلاف له بعد اختراقه وبالفعل استطاع هذا الحاجز ان يدعم المؤشر العام لينطلق منه بدعم قيادي ملحوظ وبقيادة قطاعي البنوك والصناعة اللذين أوصلا المؤشر العام لتحقيق هدفه الذي قد أشرت إليه في أحد التحاليل الأسبوعية الماضية من وصول المؤشر الى مستوى 10300 نقطة حسب موجات الليوت وكما هو موضح في الشارت المرفق بهذ الشأن ليقفز بعدها المؤشر العام فوق حاجز الـ11 ألف بنهاية تداولات الأسبوع بعد تسجيله قمة قياسية جديدة عند 11031.44 نقطة تعد الأعلى منذ بدء موجته الصاعدة في 6 اكتوبر الماضي من هذا العام ليعود المؤشر العام بذلك الى مستويات 9 اكتوبر 2006 م. فنيا وحسب المعطيات التي تشير اليها مؤشرات السوق الاخرى لا يزال السوق يتمتع بقوة اتجاهه الصاعد كما يبينه لنا مؤشر الارون Aroon up الذي يسير بمحاذاة سقفه العلوي عند 100 وحدة و المستفيد من ايجابية محفزات هذا الاسبوع التي كان أبرزها ايجابية الميزانية العامة للدولة والتي حققت فيها رقم إنفاق قياسي عند 410 مليار ريال , يوافق مواصلة مؤشر Macd لمساره الصاعد عند 432 بعيدا عن متوسطه البطيء كما كون المؤشر بإغلاق الأربعاء شمعة ايجابية على الشارت الأسبوعي تسمع «ماربوز» والتي تدل على التفاؤل السائد بين اوساط المتداولين من مواصلة السوق ارتفاعاته على المدى البعيد , اما على المدى القصير فتشير المؤشرات اليومية على دخول معظمها وتوغلها داخل مناطق جني الأرباح جراء هذه الارتفاعات الحادة دون حدوث عمليات جني ارباح منتظمة تعمل على تهدئتها حيث يتواجد مؤشر القوة النسبية rsi في مناطق متطرفة تدل على التشبع الشرائي عند مستوى 87.80 وحدة لكنه لايزال يشق طريقة نحو الصعود يوافقه مؤشر William R% الذي اصطدم بسقفه العلوي والذي يستوجب عنده حدوث عمليات جني ارباح لتهدئته ,كما يتواجد مؤشر التدفق النقدي MFI داخل مناطق جني الأرباح بشكل شبه صاعد عند 86 وحدة. إجمالا يحتاج السوق في واقع الامر الى نوع من التهدئة وجني الارباح لعرض تجفيف هذه المؤشرات الفنية لضمان استمرارية دعم المسار الصاعد وتحقيق مزيدا من الارتفاعات.?اما على مستوى نقاط الدعم والمقاومة التي يجب مراقبتها خلال الأسبوع القادم فيواجه مؤشر السوق بمشيئة الله نقطة مقاومة أولى عند مستوى 11162 نقطة يليها مقاومته الثانية عند مستوى 11300 نقطة ثم مقاومة ثالثة عند 11573 نقطة, فيما يحظى حال تراجعه بدعم أول عند مستوى 10750 نقطة يليها دعمه الثاني عند 10480 نقطة ثم دعم آخر عند 10340 نقطة.?as_almalkihotmail.com






    ضمان 10 أسهم للفرد في دار الأركان

    المدينة - جدة
    أعلنت مجموعة سامبا المالية المستشار المالي ومدير الاكتتاب ومدير سجل اكتتاب المؤسسات ومتعهد التغطية الرئيس لاكتتاب شركة دار الأركان للتطوير العقاري، عن استكمال عمليات التخصيص ورد فائض الاكتتاب لعموم المكتتبين في أسهم الشركة من المؤسسات المالية والصناديق الاستثمارية والأفراد حيث كان الطلب على أسهم الشركة أكثر من 14 مليار ريال، بنسبة تغطية بلغت 423% من المبلغ الاجمالي المطلوب لتغطية الأسهم المطروحة والبالغ قيمتها 3.33 مليار ريال (59.454.000) سهم تمثل ما نسبته 11.01% من اجمالي اسهم الشركة (540 مليون سهم).?وأوضح عيسى العيسى العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية، أنه ونظراً للاقبال الكبير من الافراد على الاكتتاب في اسهم الشركة، والذين وصلت مشاركتهم الى 1.995.991 مكتتبا، وضخوا اكثر من 2 مليار ريال، فقد تم رفع النسبة المخصصة للأفراد الى 50% تمثل ما مجموعه 29.727.000 سهم من اجمالي الاسهم المطروحة للاكتتاب، بقيمة اجمالية تبلغ 1664 مليون ريال.?وأشار العيسى الى انه وفقاً لعملية التخصيص المعتمدة من قبل هيئة السوق المالية وبعد استبعاد كافة الطلبات غير المستوفية للشروط المعلنة للاكتتاب، فقد تم تخصيص الاسهم المطروحة على المكتتبين الافراد وفق آلية عادلة، تم خلالها مراعاة مصالح صغار المستثمرين، حيث تم تخصيص 10 أسهم على الاقل من الاسهم المطروحة لكل مكتتب من تلك المشريحة، وتم تخصيص ما تبقى من الاسهم في شريحة المكتتبين الافراد على اساس تناسبي بناء على نسبة ما طلبه كل مكتتب الى اجمالي الاسهم المتبقية من الطرح وذلك بنسبة 56.4% وسيتم اتمام رد الفائض اليوم الخميس، موضحاً أن سامبا حرص على رد الفائض للمكتتبين والانتهاء من عمليات التخصيص خلال فترة زمنية قياسية ، التزاماً من قبل سامبا والبنوك المستلمة بالموعد المحدد، وحرصاً على مصلحة المستثمرين وعملاء البنوك.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 4 / 12 / 1428هـ

    العضو المنتدب لشركة سدافكو يرد على ادعاءات الموظفين:
    المفصولون 19 فقط رفضوا كل محاولات الإصلاح والاستئناف من حقوقنا النظامية


    عثمان الشيخي - جدة
    نفى مساعد النصار العضو المنتدب لشركة سدافكو ما ذكره عدد من الموظفين المفصولين من الشركة الذين قاموا مؤخرا برفع قضايا ضد الشركة لالغاء قرارات الفصل خاصة فيما يتعلق بعددهم وموقف الشركة منهم .. وقال: بداية احب ان اوضح بل وأؤكد جازما لكل الذين يحاولون بطريقة او باخرى كسب استعطاف الاخرين على حساب الشركة بان شركة سدافكو كيان كبير وعضو فاعل ومؤثر في مجتمعنا هذا مثلها مثل المواطن بل ان كل اعضائها والعاملين فيها وهذه حقيقة يعملون باستمرار على دعم ومنح الافضلية في العمل للموظف السعودي.?واضاف: لذلك اتمنى ومن كل قلبي الا ينجرف البعض من الاعلاميين المتابعين لهذه القضية خلف عواطفهم ليحملوا الشركة المسؤولية كاملة .. ?مشيرا الى ان الامانة الصحافية تفرض على صاحبها الاستماع الى كل الاطراف المعنية بالامر لطرحها بكل امانة امام القارئ والمتلقي .. وما يحز في النفس هو ان هناك من يسيء الى سمعة الشركة وهنا اعني الذين يقومون بتغطية جلسات القضية اعلاميا وذلك من خلال تشويه الحقائق ونقل المعلومات المغلوطة نتيجة لاستماعهم لأطراف دون اخرى.?وتابع : منذ البداية مددنا ايدينا للتعاون مع الجميع وفي مقدمتهم الموظفين المفصولين انفسهم سواء في هذه القضية او غيرها وسبق ان قلتها ولا زلت اكررها ابوابنا وقلوبنا مفتوحة للجميع.? ومن يجد صعوبة في الوصول الى اي مسؤول عليه بمراجعتي حضوريا او هاتفيا ..? وتابع يقول: منذ صدور قرار الفصل فتحنا ابواب التعاون مع الموظفين المفصولين وابدينا استعدادنا لحل هذه المشكلة وايجاد الحلول المناسبة لها بالشيء الذي يرضي جميع الاطراف الشركة والموظفين الا انهم رفضوا ذلك واختاروا الترافع ضد الشركة وهنا لا ألوم اي منهم لمجرد انهم اختاروا طريق القضاء فهذا حق من حقوقهم ولكنني الومهم في المبالغة والمزايدة والاسلوب الذي انتهجوه في تشوية الحقائق.?واوضح ان عدد المفصولين كان 19 موظفا وليس اكثر من 50 موظفا كما يقولون ..? واشار الى ان الـ 19 موظفا الذين تم فصلهم تقلص الى اثنين بعد ان منحتهم الشركة كامل حقوقهم .. ?واستطرد قائلا اذا كان نظام القضاء اجاز لكل طرف في اي قضية ينظرها القضاء حق الطعن في الحكم الابتدائي وكذلك حق الاستئناف فالشركة لم ترتكب اي خطأ في قيامها بالاستئناف ضد الحكم الصادر لصالح المفصولين لقناعتها بان ما صدر عنها من قرارات انما لها ما يبررها ونحن لا نريد ان نظلم احدا لذلك على كل من يتهم الشركة بمحاولتها تعطيل القضية .?وكسب المزيد من الوقت للضغط على المفصولين لمجرد أنها استأنفت ضد الحكم الصادر لصالح المفصولين ان يسأل نفسه: هل الشركة هي صاحبة القرار في تحديد مواعيد الجلسات الطويلة لتضغط على المفصولين ام ان الجهات القضائية هي صاحبة القرار؟ ? وطالب العضو المنتدب لشركة سدافكو جميع الاعلاميين بتحري الدقة في نقل المعلومة والخبر وعدم الاساءة لاطراف على حساب اطراف اخرى ..? محذرا من ان سدافكو لها علاقات تجارية مع كبرى الشركات السعودية والاجنبية وكذلك لها عملاؤها ولن ترضى بأي اساءة لسمعتها ..? مشيرا الى انة كمسؤول في الشركة ومؤتمن على حقوق الشركاء والاعضاء والمساهمين لن يتنازل عن اي حق من حقوق الشركة.







    بعد تلقيها عدداً من الشكاوى
    التجارة تلزم شركات زيوت المركبات بعدم وضع تسعيرة على العبوات


    فهد المشهوري - جدة
    الزمت وزارة التجارة والصناعة جميع الشركات المنتجة لزيوت المركبات في المملكة ودول الخليج بعدم وضع تسعيرة محددة من قبل الشركات على عبوات الزيوت مختلفة الاحجام اعتبارا من غرة شهر صفر المقبل مع تخلص الشركات من العبوات الحالية التي حددت باسعار خلال الفترة المتبقية قبل تطبيق هذا القرار.?وطالبت وزارة التجارة في تعميمها عموم الشركات المتخصصة في صناعات وترويج الزيوت في السوق بعدم التسعير على العبوات على ان تقدم الاسعار في اطار لوحة ارشادية للمستهلك يتم وضعها في واجهات منافذ تغيير الزيوت. وخاطبت وزارة التجارة مصلحة الجمارك بضرورة عدم فسح اي عبوات من زيوت المركبات قادمة من دول الخليج عبر منافذ البلاد .?موضحا عليها سعر العبوة اعتبارا من تاريخ تطبيق القرار الجديد .. على ان تعامل الزيوت المستوردة من دول مجلس التعاون بنفس المعاملة بحيث لا تشتمل اي عبوة على سعر البيع.?ويأتي تحرك وزارة التجارة والصناعة في اعقاب ورود شكاوى من مستهلكين اشاروا الى ان تسعير العبوات من قبل الشركات يهدف لحماية اصحاب محلات تغيير الزيوت وليس حماية المستهلك .. وذلك عن طريق تحديد الشركات لهامش ربحي محدد للمحلات .. خصوصا وان الشركات المنتجة تقوم بوضع تسعيرة على عبوات زيوت السيارات وتقدم مقابل ذلك خصومات كبيرة للموزعين مما يحقق لهم ارباحا عالية، مما يساعد اصحاب البناشر على اقناع المستهلك بالدفع بحجة ان الاسعار محددة ..? الامر الذي دفع بالوزارة لعقد اجتماع عاجل مع كبار منتجي ومستوردي الزيوت في المملكة لمناقشة عمليات التلاعب في الاسعار وورود الشكاوى التي تشير الى ارتفاع اسعار الزيوت المعبأة محليا والمستوردة. ? من جهة اخرى حذر متعاملون في السوق من بعض المنتجات الرديئة التي تدخل المملكة بكميات كبيرة وباسعار زهيدة ، كونها تسبب مشكلات فنية لا يميزها المستهلكون، جراء استخدامهم المتكرر لهذه الأنواع. ?والجدير بالذكر ان المملكة تحتل المرتبة الثانية بعد الإمارات في صناعة خلط الزيوت، حيث تمتلك 10 مصانع مقابل 19 مصنعاً في الإمارات، وتتصدر بترولوب تلك المصانع، إذ تسيطر على 25% من الحصة السوقية في المملكة، اما زيوت شل فسيطرت على 22% منه، بينما زيوت موبيل 17%، وفوكس 15%، والبقية لشركات أخرى مثل، بي بي وكاسترول وكالتكس وإكسون، زيت الخليج، فالفولين، توتال وغيرها.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 4 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  4 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    تحليل تطورات سوق الأسهم السعودية في أسبوع
    السوق تواصل مسارها التصاعدي وتنهي تداولات الأسبوع بارتفاع قياسي جديد
    ثورة شرائية إنتقائية متسارعة تدفع السوق لتجاوز توقعات المحللين



    استطاعت سوق الأسهم السعودية مواصلة مسارها التصاعدي التفاؤلي وتحقيق مستويات قياسية جديدة في قيم المؤشر العام وفي أسعار أسهم شركات النخبة وشركات الحجم. حيث شهدت تداولات الأسبوع عمليات تبادل الأدوار لقيادة السوق من قبل القطاعات النخبوية والتي تتمثل في قطاعات البنوك، والبتروكيماويات، والأسمنت ودفعه إلى مستويات مرتفعه تجاوزت أسقف توقعات معظم المحللين ومؤشرات التحليل الفني. وجاءت الأرتفاعات القياسية في قيم المؤشر العام للأسبوع الماضي بدفع من أرتفاعات مستحقة ومنتظرة في أسهم الشركات القيادية وأسهم ذات المحفزات، وخاصة الشركات التي من المتوقع أن تكون نتائجها المالية السنوية إيجابية ومميزة لهذا العام.
    كما شهدت السوق دخول سيولة كبيرة وإضافية ولكن بشكل إنتقائي في أسهم الشركات ذات المكررات الربحية المتدنية قياسا إلى معدلات النمو المتوقعة لتلك الشركات، وخاصة الشركات التي تنتمي إلى القطاعات النخبوية للسوق.
    كما أن توقيت الدخول في أسهم تلك الشركات جاء متزامنا بشكل كبير مع إعلان بيانات وأرقام الميزانية العامة للدولة حول العديد من المشاريع الإقتصادية والتنموية والتي من المتوقع أن يكون لها إنعكاس إيجابي على أداء مختلف قطاعات الإقتصاد للدولة. وهذا التوجه الإنتقائي للسيولة يعكس في الواقع ناحية إيجابية للسوق وإستراتيجية مبررة للغاية من قبل المتعاملين سواء كانوا مستثمرين أو مضاربين وذلك من خلال التركيز على أسهم شركات السوق ذات المراكز المالية والأقتصادية القوية.
    كما شهدت سوق الأسهم من خلال تعاملات الأسبوع الماضي تذبذبات كبيرة في قيم المؤشرالعام و أسعار أسهم بعض الشركات القيادية وذلك نتيجة عمليات جني أرباح إحترافية وخاطفة، إلا أنها لم تؤثر على مسار المؤشر العام التصاعدي.
    إلا أنه يجب التنويه كما أشرنا في تحليل تداولات الأسبوع الماضي، أنه بالرغم من الأرتفاعات القياسية في أداء المؤشر العام للسوق وكذلك الإيجابية في أداء قطاعات السوق النخبوية، إلا تلك الأرتفاعات قد جاءت بوتيرة متسارعة جدا مما قد يثير بعض المخاوف.
    كما أن أن تلك الإيجابية لم تنعكس بعد على أداء أسهم بقية شركات السوق ككل، مماشكل انقساما واضحا في أداء قطاعات السوق المختلفة. حيث مازلنا نلحظ أن بعض أسهم شركات السوق تراوح حول مستوياتها السعرية ولم تتفاعل مع أرتفاعات السوق الأخيرة كمايجب. ممادعا بملاك الشركات ذات الأسهم النائمة إلى تبني إستراتيجية الخروج بأقل الخسائرومن ثم الدخول بأسهم شركات النخبة وذالك بهدف التعويض ومحاولة تحقيق الإستفادة القصوى من موجة الصعود الحالية.
    هذا وقد أغلق المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية في نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 11,022.65 نقطة، وهي تمثل أعلى نقطة إغلاق يسجلها المؤشر خلال الأسبوع الماضي. وبذلك يكون المؤشرالعام لسوق الأسهم قد حقق على مدار تداولات الأسبوع الماضي أرتفاعا قويا وملحوظا بلغت قيمته 1,130.63 نقطة بنسبة أرتفاع بلغت 11.43 بالمائة عن مستوى إغلاق الأسبوع ماقبل الماضي. حيث كان المؤشر العام قد أغلق الأسبوع ما قبل الماضي عند مستوى 9,892.02 نقطة، بينما أغلق المؤشرفي نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 11,022.65 نقطة. كما أنه يجدر القول أنه بإغلاق المؤشر العام عند هذا المستوى تكون السوق قد استطاعت مضاعفة الأرباح والمكاسب التي حققتها منذ بداية العام إلى ماقيمته 3,089.36 نقطة، أي أن السوق قد حققت أرتفاعا نسبته 38.94 بالمائة عن المستوى الذي كان عليه المؤشر في بداية هذا العام حيث كان المؤشر العام قد أغلق في بداية العام عند مستوى 7,933.29 نقطة بينما أغلق المؤشر في نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 11,022.65 نقطة كذلك يجدر التنويه إلى أنه بإغلاق المؤشر عند هذا المستوى يكون قلص من خسائره التاريخية المتراكمة إلى مانسبته 46.58 بالمائة عن المستوى الذي كان عليه المؤشر في نهاية شهر فبراير من العام الماضي عندما أقفل عند المستوى القياسي 20,634.86 نقطة.
    كما أنه يجدر التنويه كذلك إلى أن المؤشر العام للسوق لايزال يسيرداخل القناة التفاؤلية الصاعدة الثالثة والتي تم تكوين بداية خطها السفلي عند مستوى 7,697.24 نقطة وذلك في بداية شهر أكتوبر الماضي وبما أن المؤشر العام قد استطاع في نهاية تداولات الأسبوع الماضي إختراق والإغلاق فوق حاجزال 11 ألف نقطة، وتحديدا عند مستوى 11,022.65 نقطة. فإنه يمكن القول أن المؤشر العام للسوق قد استطاع تحقيق وخلال فترة أكثر من شهرين أرتفاعات قوية ومتسارعة جمع خلالها من المكاسب والنقاط مامجموعه 3,325.41 نقطة, وبنسبة ارتفاع بلغت 43.20 بالمائة عن مستوى إغلاق اليوم الأول من بداية الموجة الصاعدة.
    طاعات السوق
    وبالنسبة لأداء السوق على مستوى القطاعات على مدارالأسبوع فقد كان أداؤها وللأسبوع العاشرعلى التوالي إيجابيا، بإستثناء قطاعي الزراعة والتأمين واللذين إنخفضا بنسبة 4.12 و 3.59 بالمائة، على التوالي، حيث أرتفعت جميع مؤشرات القطاعات وبنسب متفاوتة في الأداء على مدارالأسبوع. حيث جاء قطاع البنوك على قائمة قطاعات السوق المرتفعة مسجلا أرتفاعا ملحوظا نسبته 20.31 في المائة على مدار الأسبوع تلاه قطاع الأسمنت مسجلا كذلك أرتفاعا نسبته 11 في المائة. في حين جاء قطاع الصناعة في المركز الثالث مسجلا أرتفاعا نسبته 9.46 في المائة على مدارالأسبوع. أما المراكز من الرابع حتى السادس في قائمة قطاعات السوق المرتفعة فكانت من نصيب القطاعات التالية: الكهرباء بإرتفاع 8.62 بالمائة، والإتصالات بأرتفاع 4.08 بالمائة، فالخدمات بأرتفاع 1.95 بالمائة، على التوالي.
    أداء متباين
    وفيما يتعلق بأداء السوق على مستوى ال 108 شركات المدرجة بالسوق والمتداولة أسهمها على مدارالأسبوع، فقد كان أداؤها في المجمل متباينا، حيث بلغ عدد الشركات التي أرتفعت أسهمها على مدارالأسبوع 56 شركة، في حين إنخفضت أسهم 48 شركة، بينما لم يطرأ أي تغيّرعلى أسعارأسهم 4 شركات. هذا وقد جاءت شركة الخليج للتدريب والتعليم المدرجة حديثا للتداول على قائمة شركات السوق المرتفعة مسجلة أرتفاعا بلغت نسبته 143.10 بالمائة على مدارالأسبوع, تلتها شركة الكابلات مسك و المدرجة كذالك حديثا للتداول مسجلة أرتفاعا بلغ 64.70 بالمائة على مدارالأسبوع. في حين جاء البنك السعودي الفرنسي في المركز الثالث في قائمة شركات السوق المرتفعة مسجلا ارتفاعا بلغت نسبته 24.80 بالمائة.
    أما بالنسبة لقائمة شركات السوق المنخفضة على مدار الأسبوع, فقد جاءت الشركة السعودية المتحدة للتأمين التعاوني على قائمة شركات السوق الخاسرة مسجلة انخفاضا بلغت نسبته 12.90 بالمائة, تلتها شركة ثمار بنسبة انخفاض بلغت 12.60 بالمائة على مدارالأسبوع في حين جاءت شركة الباحة في المركز الثالث في قائمة شركات السوق الخاسرة مسجلة إنخفاضا قدره 10.40 بالمائة على مدارالأسبوع.
    الصفقات المنفذة
    أما بالنسبة لإداء السوق بحسب أحجام وقيم التداولات وكذلك عدد الصفقات المنفذة على مدار الأسبوع الماضي، كان أداؤها قياسيا مقارنة بالأسبوع الذي قبله. حيث أرتفعت قيمة الأسهم المتداولة للأسبوع الماضي بشكل ملحوظ إلى أكثر من 74 ملياراو823 مليون ريال, كذلك أرتفعت كمية الأسهم المتداولة خلال الأسبوع الماضي إلى أكثرمن مليارو886 مليون سهم. بينما بلغت قيمة التداولات للأسبوع ماقبل الماضي 56 ملياراو625 مليون ريال تم التداول خلالها على مليارو654 مليون سهم. كذالك شهدت السوق من خلال تداولات الأسبوع الماضي أرتفاعا في عدد الصفقات التي تم إبرامها مقارنة بالأسبوع السابق, حيث بلغ عدد الصفقات التي تم تنفيذها خلال الأسبوع الماضي 1,639,539 صفقة, بنما بلغت الصفقات للأسبوع ماقبل الماضي 1,606,890 صفقة. أستاذ المحاسبة ونظم المعلومات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن والخبير بأسواق المال







    انخفاض الجنيه الاسترليني مقابل اليورو والدولار
    تراجع الأسهم الأوروبية واليابانية مع تجدد المخاوف من أزمة الرهن العقاري


    الوكالات - لندن -طوكيو -فرانكفورت

    انخفض المؤشر نيكي القياسي بنهاية تعاملات بورصة طوكيو امس مع تراجع اسهم البنوك عقب تحرك مفاجيء لتخفيف أزمة الائتمان من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي وبنوك مركزية اخرى. وشملت حركة البيع قطاعا عريضا من السوق وتلاشى الدعم الاولي الذي لقيه السوق من اسهم الطاقة ولم يخالف الاتجاه النزولي سوى عدد قليل من الاسهم مثل سهم شركة سوني كورب.
    وكانت الاسهم الاوروبية افتتحت على انخفاض ايضا مقتفية اثر نظيراتها الآسيوية حيث هبطت الاسهم المالية مع تجدد المخاوف من مشاكل الرهن العقاري في حين ظهرت شكوك بشأن مدى تأثير خطة تمويل توصلت اليها كبرى البنوك المركزية في العالم. و انخفض مؤشر يوروفرست 300 لاسهم الشركات الاوروبية الكبرى 1ر1 بالمائة الى 86ر1528 نقطة. وحذر بنك أوف أمريكا ومؤسسة واتشوفيا من عمليات شطب محتملة لاصول في الربع الاخير من العام مما ساهم في تجدد المخاوف من تداعيات مشاكل سوق الرهون العقارية عالية المخاطر. وانخفض مؤشر داو جونز ستوكس للبنوك الاوروبية 5ر1 بالمائة مع هبوط سهم نورذرن روك 7ر1 بالمائة وسهم HBOS نحو اربعة بالمئة. ومن ناحية اخرى انخفض سعر صرف الجنيه الاسترليني مقابل اليورو والدولار امس بعد ان عززت بيانات ضعيفة عن قطاع الاسكان التوقعات بمزيد من قرارات خفض أسعار الفائدة. وانخفض الجنيه الاسترليني 2ر0 في المائة الى 0432ر2 دولار , وتراجعت العملة الاوروبية الموحدة نحو 30ر0 في المائة الى 07ر72 بنس. كما انخفض الجنيه 7ر0 في المائة الى 84ر227 ين بعد تراجعه عن أعلى مستوى منذ شهر الذي سجله في الجلسة السابقة أعلى من 230 ينا.
    كما استقر سعر صرف العملة الاوروبية اليورو أمام الدولار الامريكي في مستهل التعامل صباح امس حيث سجل اليورو 1.4713 دولار محققا بذلك زيادة طفيفة عن سعر الاغلاق في بورصة نيويورك. في الوقت نفسه بلغت قيمة الدولار 0.6795 من اليورو فيما حدد البنك المركزي الاوروبي السعر الاسترشادي لليورو اول أمس بـ 1.4675 دولار مقابل 1.4672 دولار يوم الثلاثاء الماضي.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 28 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 09-11-2007, 02:57 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 21-09-2007, 05:12 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 29 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 15-06-2007, 05:13 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 22 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 08-06-2007, 05:14 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 19/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 09-03-2007, 03:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا