شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 30

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 6 / 12 / 1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 6 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد  6 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    السوق تلجأ إلى الانخفاض بعد أن نعمت باللون الأخضر 11 يوم تداول
    في ظل تراجع قوي للصناعة والبنوك بالرغم من تحقيق «الكهرباء» مستويات قياسية في 2007



    الرياض: جار الله الجار الله
    لجأت سوق الأسهم السعودية أمس إلى التراجع الذي ابتعدت عنه منذ 11 يوم تداول، كان فيه المؤشر العام ينعم بالإخضرار المتواصل، لتكون التداولات الأخيرة بمثابة فترة استراحة بعد أن تمكن جني الأرباح من أسهم الشركات القيادية وخصوصا في قطاعي الصناعة والبنوك، والتي كانت القائد لحركة السوق في الفترة الماضية.
    إذ عانت أسهم شركة سابك أمس من التراجع الذي دفعها للإغلاق على انخفاض قوامه 2.2 في المائة، كما انسحب هذا التشاؤم في المسار اليومي على أسهم مصرف الرجحي المتراجع بقاربة النقطة المئوية الواحدة، إلا أن القطاع البنكي هو القائد الأول في تراجعات أمس بعد أن تصدر انخفاضا السوق بتراجع 2.3 في المائة.
    وجاء ذلك التراجع بعد أن شهدت أسهم القطاع هبوطا ملحوظا في مقدمتها أسهم مجموعة سامبا المالية المتراجعة بمعدل 6.2 في المائة بالإضافة إلى تراجع أسهم البنك السعودية الهولندي بنسبة فاقت 5 في المائة، بعد أن كانت هذه الأسهم المحرك الفعلي لاتجاه هذا القطاع الصاعد، وبالتالي حركة السوق بشكل عام.
    إلا أن الأرقام القياسية التي عكستها حركة أسهم شركة الكهرباء السعودية، والتي حققت في تعاملات امس مستويات عليا جديدة على صعيد تداولات العام الجاري، كان لها الدور الأكبر في التخفيف من حدة التراجع الذي عم السوق في تعاملات أمس، بعد إغلاقها على ارتفاع قوامه 1.5 في المائة، بالإضافة إلى تضامن أسهم شركة الاتصالات السعودية مع حركة «الكهرباء السعودية» بتسجيلها صعودا نسبته 1.8 في المائة.
    وأنهت سوق الأسهم السعودية تعاملاتها أمس عند مستوى 10928 نقطة بانخفاض 93 نقطة تعادل 0.85 في المائة عبر تداول 364.2 مليون سهم بقيمة 13.9 مليار ريال (3.7 مليار دولار). أمام ذلك أشار لـ«الشرق الأوسط» أحمد الحميدي مراقب لتعاملات السوق، إلى أن السيولة التي انهالت على السوق والتي في معظمها استثمارية مكنت السوق من اختراق منطقة الحاجز النفسي 10 آلاف نقطة، بعد أن تركزت هذه السيولة في أسهم الشركات القيادية المؤثرة كقائد القطاع الصناعي أسهم شركة سابكو وأسهم مصرف الراجحي قائد القطاع المصرفي.
    ويرى الحميدي أن هذه السيولة جعلت السوق في خانة الارتداد الحقيقي خصوصا أنها جاءت بناء على توقعات المستثمرين حول نتائج قوية لشركات ذات القوائم المالية والممتازة، والتي ساهمت باتزان كبير في حركة السوق واتجاهاته، بحيث يظهر الاتزان جليا عند حدوث أي جني أرباح بتبادل الأدوار بين القطاعات الرئيسية.
    وأضاف أن هذا السلوك عبارة عن مؤشر اطمئنان للتوجه الحالي للسوق، خصوصا انه تظهر ايجابية قوية خلال الارتفاعات الأخيرة تتمثل في توجه أغب السيولة إلى الشركات الجيدة ماليا خلافا لما كان معتادا في الفترة الماضية.
    وأبان الحميدي أن اهتمام السيولة توجه إلى قطاع الخدمات وظهر ذلك جليا أمس بعد محافظة أسهم شركات هذا القطاع على أغلب أرباحها المحققة مع نهاية فترة التعاملات، مضيفا أن الدافع الرئيسي للتوجه إلى القطاع الخدمي يأتي بعد إدراج اسهم شركة جبل عمر.
    ويتوقع الحميدي أن يتم خلال ما تبقى من تعاملات السوق قبل إجازة عيد الأضحى المبارك تحريك أسهم الشركات الراكدة في قطاعي الخدمات والزراعة، هذه الشركات المشهورة بالمضاربة ذات القوام المالية الضعيفة، مبينا أن ذلك ناتج عن استغلال المضاربين للشائعات التي تظهر بين فينة وأخرى حول ترقب إعادة تداول أسهم شركة أنعام القابضة والتي تظهر على وجه الخصوص مع نهاية تداول كل اسبوع.
    ويؤكد الحميدي إيجابية تعاملات السوق الحالية بتحرك أسهم بعض الشركات بعكس تيار المؤشر العام خصوصا أن هناك أسهم شركات تتطلب على الحد الأعلى، موضحا أن ذلك يعد أمرا صحيا مع تراجع السوق بفعل جني أرباح بعض الشركات التي حققت ارتفاعات قوية خلال الفترة الماضية. ويرى الحميدي أنه من ضمن الملاحظات الايجابية على تعاملات السوق وبالأخص أسهم الشركات القيادية تسجيل أسهم الشركات مستويات عليا جديدة قياسا بتعاملاتها خلال العام الجاري، وأقرب مثال ما حدث أمس على أسهم شركة الكهرباء السعودية، مؤكدا ان ذلك يعد من الإشارات القوية التي يستدل بها على استمرار اتجاه السوق ويعطي انطباعا متفائلا بأن هذا المسار يستهدف مناطق نقطية أعلى ما لم تظهر عوامل تعكر صفو التعاملات.
    من ناحيته أوضح لـ«الشرق الأوسط» علي الفضلي محلل فني، أن المؤشر العام يلجأ حاليا لتخفيف التضخم الملحوظ على المؤشرات الفنية التي طرأت على أسهم الشركات القيادية لتبدأ الحركة من جديد من خلال اسهم شركات أخرى كما حدث في تعاملات أمس بعد ظهور حركة جديدة لأسهم «الكهرباء» والمتوقع أن تكون القائد الفعلي للمرحلة المقبل مع أسهم شركة الاتصالات السعودية.







    التضخم إلى مستويات قياسية في دول الخليج.. وسط توقعات باستمرار الارتفاع في 2008
    خبير اقتصادي لـ«الشرق الأوسط»: عملات مجلس التعاون مقومة بأقل من أسعارها بـ15%


    أبوظبي: سلمان الدوسري
    إذا قدر للعام الماضي 2006 أن يكون عام انهيارات أسواق الأسهم الخليجية، فإن العام الجاري 2007 والذي لا يتبقى على توديعه غير أسبوعين سيكون العنوان الرئيسي له هو الارتفاع القياسي في مستويات التضخم. بينما تشير التوقعات إلى أن القصة لن تتوقف عند العام 2007، فالعام المقبل 2008 سيشهد استمرارا لهذا الارتفاع في مستويات التضخم.
    يقول ناظم القدسي رئيس قطاع الاستثمار في بنك أبوظبي الوطني الإماراتي، إنه يتوقع استمرار مستويات التضخم الخليجية في الارتفاع في عام 2008. بل أنه يذهب إلى أبعد من ذلك ليشير إلى أن الأرقام المعلنة «غير موثوقة من قبل المؤسسات الاقتصادية المستقلة، بسبب عوامل اجتماعية داخلية كثيرة، وهو أمر طبيعي حتى عالميا». حيث يعتقد القدسي أن مستويات التضخم في دول الخليج أعلى من الأرقام المعلنة.
    وأمس أعلن في الكويت أن نسبة التضخم بلغت 7.3 بالمائة في الاشهر التسعة الاولى من عام 2007، وهو رقم قياسي بالنسبة للسنوات الـ15 الاخيرة.
    ويذهب ناظم القدسي في توقعاته ليشير إلى أن المستويات الحقيقية للتضخم بدول الخليج قد تزيد من 50 إلى 100 بالمائة عن الأرقام المعلنة. وفيما تشير الأرقام الرسمية إلى أن التضخم يبلغ في الامارات نحو 9 بالمائة، فإن ناظم القدسي يقول إنه قد يصل إلى 15 بالمائة، وفي قطر يتراوح بين 18 إلى 20 بالمائة فيما الأرقام الرسمية تشير إلى أنه 13 في المائة. ويزيد أن السعودية والتي تعتبر أكبر دول المنطقة والتي تحتوي على أكبر كميات من احتياطيات النفط ليصل إلى ما بين 7 إلى 8 بالمائة، فيما الأرقام الرسمية تشير إلى أنه نحو 5 بالمائة.
    ويضيف القدسي أن دول الخليج تجني الكثير من التأثيرات الإيجابية من السيولة النفطية العالية التي تجنيها. ويقول «بالتالي فإن هذا التضخم من المفترض أن لا يقلق السلطات بإعتباره يساهم في نهضة المنطقة وإعمارها».
    بل أن رئيس قطاع الاستثمار ببنك أبوظبي الوطني يذهب إلى أبعد من نصح السلطات بعدم القلق من تنامي ارتفاع مستويات التضخم، إلى التحذير من الانعكاسات السلبية لإنخفاض كبير في مستويات التضخم بدول الخليج.
    ويوضح القدسي أن أي انخفاض قوي في مستويات التضخم سيكون سلبي على الاقتصاديات الخليجية وبنيتها التحتية التي يتم إنشاءها حاليا.
    ويضيف «إذا كانت القضية تتعلق بالأضرار التي تصيب المواطنين والمقيمين من ارتفاع الأسعار، فإن رفع سعر صرف العملات المحلية مقارنة بالدولار هي من يحل هذه المشكلة، مع الأبقاء على الارتباط بالدولار الأميركي». وبحسب القدسي فإن العملات الخليجية مقومة بأقل من سعرها ما بين 10 إلى 15 بالمائة بسبب المشاكل التي تعصف بالدولار الأميركي.
    ولا مجال للمبالغة إذا قيل إن الشارع الخليجي لم ينشغل بقضية اقتصادية في تاريخه كما أنشغل خلال الفترة الحالية بالتضخم، فلا تخلو مجالس الخليجيين عن الحديث عن التضخم وآثاره على الدول الست التي تشكل منظومة مجلس التعاون الخليجي والذي ينهي هذا العام مرور 28 عاما على إنشاءه. إذ يطغى حديث الخليجيون هذه الأيام على أي حدث آخر إذ يحل الحديث عن التضخم ومسبباته وعلاجه، على الحديث عن أسواق الأسهم التي شغلت الخليجيين كثيرا أو حتى القضايا السياسية التي تعصف بالمنطقة بدءا بأزمة إيران مع الغرب وإنتهاء بأزمة الرئاسة اللبنانية والخلاف الفلسطيني الفلسطيني.
    يقول الدكتور جاسم المناعي رئيس مجلس الادارة والمدير العام لصندوق النقد العربي ان نسبة التضخم في دول الخليج بلغت معدلات عالية خلال العقد الاخير وصلت الى 20 في المائة «في حين ان معدلات التضخم العالمية لا تتجاوز 2 في المائة».
    ورغم التوقعات من ارتفاع التضخم بشكل اكبر نتيجة تأثير الدولار الضعيف. إلا أن مسؤولين حكوميين خليجيين يبدون ثقة بأن مسألة ضعف الدولار ستكون آنية وأنها لن تستمر طويلا، في الوقت الذي يرى خبراء أن على الدول الخليجية أن تتفق على آلية ربط جديدة لتسعير عملاتها للتخلص من الآثار قصيرة وبعيدة الأمد لضعف الدولار. ويعتقد هؤلاء الخبراء أن أزمة السيولة وضعف الاقتصاد الأميركي يقابلها نشاط كبير في الاقتصاديات الخليجية وسيولة مرتفعة يتوقع أن تشكل الملاذ الأخير للإقراض للمؤسسات العالمية بعامة والأميركية بخاصة على المدى القصير على الأقل.
    من جهته، يتوقع الباحث الاقتصادي الدكتور جاسم العجمي إلى أن استمرار التضخم بمستوياته الحالية «هو أمر شبه مؤكد مع استمرار الضعف الحالي للدولار، وتدفق السيولة النفطية العالية على دول الخليج».
    ويعتقد العجمي أن الاستمرار في انخفاض الدولار، وارتباط العملات الخليجية فيه (عدا الكويت)، «سيتسبب في رفع فاتورة الواردات وهو ما سينعكس سلبا على مستويات التضخم الخليجية في العام المقبل».
    ويشير العجمي إلى أن الدولار الأميركي «إذا لم يستمر في الانخفاض خلال عام 2008 المقبل، فإنه على الأقل سيبقى في نفس مستوياته الحالية، وهذا أمر سيعزز من مستويات التضخم في الدول الخليجية».

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 6 / 12 / 1428هـ

    صحيفة يابانية: «أرامكو السعودية» قد ترفع حصتها في «شوا شل»
    إذا وسعت الشركة نشاطها


    طوكيو: «الشرق الأوسط»
    نقلت صحيفة «نيكي» الاقتصادية الكورية عن عادل الطيب نائب رئيس أرامكو السعودية أن الشركة ترحب بفكرة زيادة حصتها في شركة شوا شل سكيو اليابانية اذا كانت شركة توزيع النفط تريد توسيع نشاطها.
    ونسبت الصحيفة اليومية الى الطيب قوله في مقابلة نشرت أمس ان هناك خطة لزيادة حصة «أرامكو السعودية» في شوا شل مستقبلا. وتحوز أرامكو المملوكة للحكومة السعودية وتعتبر عملاقا في الصناعة النفطية 15 بالمائة في «شوا شل» وهي بذلك ثاني أكبر مستثمر فيها بعد رويال داتش شل.
    وقال الطيب عندما سئل بشأن فرص زيادة الحصة «نعم الخطة موجودة... ليس لدي جدول زمني لكننا ـ سنفعل هذا ـ عند الحاجة لاستثمارات جديدة». وأضاف أن «أرامكو السعودية» قد ترفع أيضا حصتها اذا أبدت شوا شل رغبة بالتوسع في ميادين جديدة.
    وقالت نيكي ان انكماش سوق البنزين دفع «شوا شل» الى التركيز بدرجة أكبر على عمليات أخرى مثل وحدتها للخلايا الشمسية. وعبر الطبيب عن «سعادة بالغة» بعلاقة شركته مع شوا شل ورضاه عن الشركة الياباينة فيما يخص «الكفاءة والعمليات والسلامة والحصة السوقية».
    ويعتقد أن «أرامكو السعودية» تورد أكثر من 60 في المائة من احتياجات «شوا شل» من النفط الخام ومن المتوقع أن تحقق الشركة اليابانية 45 مليار ين (397 مليون دولار) ربحا صافيا هذا العام. ويقل هذا الرقم 2 بالمائة عن العام الماضي 2006.
    وزادت «شوا شل» حصتها من سوق مبيعات البنزين بنسبة 0.5 في المائة على أساس سنوي لتصل الى 16.1 بالمائة في السنة المالية 2006 في حين تراجعت الحصة السوقية للشركة الاولى في الصناعة «نيبون أويل» والثانية «اكسون موبيل».
    يشار إلى أن «أرامكو» تعتزم أيضا استثمار ستة الى سبعة مليارات دولار في مشروع مشترك مع سوميتومو كميكال لبناء مجمع جديد في السعودية، من خلال شركة بترو رابغ للبتروكيماويات المملوكة للشركتين والتي سيطرح 25 في المائة من رأسمالها عقب عيد الأضحى.







    ارتفاع عدد شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية لـ 2310 شركات
    27.8 مليون مشترك في الجوال بكثافة 37.68%



    القاهرة: محمد مقلد
    ارتفع عدد الشركات العاملة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري بشكل ملحوظ بنهاية شهر أكتوبر (تشرين الاول) الماضي، ليصل إلى 2310 شركات، بزيادة قدرها 310 شركات مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي التي بلغ عدد الشركات خلالها 2000 شركة.
    وكشفت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية في تقرير لها أن شهر أكتوبر للعام الجاري شهد تأسيس 32 شركة جديدة بمعدل تأسيس أكثر من شركة يوميا، وهو ما يعكس جاذبية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للشركات الأجنبية والمحلية.
    وأكد التقرير ارتفاع عدد مشتركي الجوال في مصر إلى نحو 27.8 مليون مشترك بنهاية شهر أكتوبر الماضي، مقابل 16.7 مليون مشترك في أكتوبر 2006، بزيادة تصل إلى أكثر من 11.1 مليون مشترك. وبذلك تصل كثافة الهاتف الجوال إلى 37.68 فى المائة، موضحا أن عدد مشتركي الجوال شهد نموا كبيرا خلال الأشهر الماضية خاصة مع دخول المشغل الثالث «اتصالات مصر» في مايو (ايار) الماضي، مما يؤكد عدم وصول السوق الى حالة تشبع بعد. وأشار إلى أن عدد مشتركي الهاتف الثابت والجوال معا بلغ في أكتوبر الماضي أكثر من 38.9 مليون مشترك، حيث سجل عدد مشتركي الثابت 11.1 مليون مشترك بمعدل نمو أكثر من 90 ألف مشترك عن سبتمبر السابق عليه، موضحا أن كثافة الهاتف الثابت بلغت 15.1 في المائة. وأظهرت بيانات التقرير ارتفاع عدد مستخدمي الانترنت إلى أكثر من 8 ملايين مستخدم خلال شهر أكتوبر الماضي مقابل 6 ملايين مستخدم خلال نفس الشهر من العام الماضي.
    وفي المقابل، رصد التقرير نموا بطيئا في مبيعات مبادرة حاسب لكل بيت التي تتبناها الحكومة المصرية، حيث تم خلال شهر أكتوبر الماضي بيع 24 جهازا فقط، ليصل إجمالي عدد الأجهزة التي تم بيعها منذ إطلاق المبادرة في نوفمبر 2002 إلى نحو 152.5 ألف جهاز. وكشف التقرير أن هناك تراجعا حادا في مبيعات كروت الاتصالات المنزلية والعامة المدفوعة مقدما حيث بلغت قيمتها 3 ملايين جنيه فقط في أكتوبر الماضي مقابل 12.2 مليون جنيه في أكتوبر 2006، لافتا إلى أنه بالنسبة لنوادي تكنولوجيا المعلومات فقد ارتفع عددها إلى 1556 ناديا مقابل 1427 ناديا في أكتوبر 2006.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 6 / 12 / 1428هـ

    هنيئاً للرياض بمنتداها

    سليمان محمد المنديل
    بعد أن أخذت مقعدي في حفل افتتاح الدورة الثالثة لمنتدى الرياض الاقتصادي، وجال نظري في الصالة المكتظة، بمختلف الشخصيات، من القطاعين الحكومي والخاص، خالجني شعور ببعض الزهو، والكثير من الاطمئنان. أما الزهو فمصدره، أنه كان لي الشرف قبل ست سنوات، أن أكون ضمن اللجنة المؤسسة للمنتدى، وشعور الاطمئنان، مصدره أن جذور المنتدى ضربت راسخة في الأرض، ورأسه شامخ في السماء.
    وكانت الدقائق التي سبقت الافتتاح، فرصة لاسترجاع واقع الحال، عند بدايات عمر المنتدى، حيث كانت، وما زالت التحديات الاقتصادية كبيرة، والحديث عنها كان يمثل حقل ألغام، خصوصاً عندما يتطرق الحديث إلى أوجه القصور في قضايا حساسة ومهمة، مثل النظام القضائي، أو الفساد الإداري، أو، أو.. من القضايا الاقتصادية التي تطرق إليها المنتدى في دوراته الثلاث، بكل صراحة وشفافية ومهنية عالية. والواقع وللإنصاف، شهدنا خلال عمر المنتدى تغيرات إيجابية، على مستوى التعاطي الحكومي، مع القضايا التي بحثها المنتدى، لأنه في البداية كان هناك إنكار، من المسؤول الحكومي، بوجود مشاكل. واتهم القطاع الخاص في حينه بالتجني والمبالغة وعندما ارتفعت نبرة المطالبة بالإصلاح الاقتصادي، اعترف المسؤول الحكومي بوجود المشكلة، ولكنه رمى الكرة في ملعب القطاع الخاص، وقال لماذا تشخصون المشكلة، ولا تقدمون الحل؟ وكان جواب القطاع الخاص، هو أن الاعتراف بالمشكلة هو نصف الحل، أما الحلول، فسهل استرجاع تجارب أخرى عديدة، ولا حاجة لإعادة اختراع العجلة، والأمر متروك لكم للاختيار إما التجربة الماليزية، أو البولندية، أو النرويجية... إلخ. ولدى الجهات الحكومية كم هائل من دراسات الاستشاريين، وبها من التوصيات والحلول ما يكفي.
    أخيراً اقتنع المسؤولون الحكوميون بوجود المشكلة، وإمكانية الحلول، ولكنهم عزوا تأخر الحل إلى نقص الاعتمادات المالية (مثال: وزارة العدل أقرت بنقص القضاة، وعددهم يقل عن ألف قاض، في دولة مجموع سكانها يتجاوز 22 مليون نسمة!!).
    من المؤكد أنه ما زالت هناك جوانب قصور في المنتدى، ومن أهمها العلاقة المتأرجحة، والحساسة بين القطاعين، الحكومي والخاص، والتي أتمنى أن يركز المنتدى القادم عليها، لأهميتها لمسيرة التنمية الاقتصادية، ولكن اليوم، ونتيجة لوجود المنتدى، تهيأت لصاحب القرار الاقتصادي، فرصة الاطلاع، والتعرف على آراء وهموم وهواجس ومقترحات القطاع الخاص، بطريقة علمية ومهنية عالية. دعونا اليوم نحتفل بالنجاح، ونزجي التهنئة لأمير الرياض، وللرياض، ولمنظمي المنتدى.
    * كاتب اقتصادي سعودي







    أخبار الشركات

    السويلمي مديراً تنفيذياً لـ«تداول»
    * أقر مجلس إدارة شركة السوق المالية السعودية (تداول) تعيين عبد الله السويلمي مديراً تنفيذياً للشركة، وذلك في اجتماعه الأول الذي عقد بمقر الشركة في 3 من الشهر الجاري، وقد وافق مجلس إدارة هيئة السوق المالية الأسبوع الماضي على التعيين.
    «طيبة القابضة» تعيد إصدار نتائج الربع الثالث بناء على طلب «الهيئة»
    * أعلنت شركة طيبة القابضة أمس أنه بناء على طلب هيئة السوق المالية ستقوم بإعادة إصدار قوائمها المالية الأولية الموحدة عن الفترة المنتهية في 30 سبتمبر (أيلول) الماضي، والتي تم نشرها سابقاً على موقع تداول في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، وذلك لتتفق مع الفقرة رقم 109 من معيار توحيد القوائم المالية الصادر عن الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين. ويأتي ذلك باستبعاد أثر بيع مركز طيبة السكني والتجاري على شركة العقيق للتنمية العقارية (شركة تابعة).
    وأوضحت الشركة أن التعديل المذكور لن يؤثر على صافي الدخل المحقق حتى تاريخ نهاية الفترة ولا على صافي الأرباح البالغ 363.3 مليون ريال (96.8 مليون دولار)، مبينة أن أثره سيكون على بندين من بنود قائمة المركز المالي الموحدة، إذ ذكرت في بيان لها أمس أنه سينتج عن التعديل تخفيض رصيد بند صافي الأصول الثابتة في جانب الموجودات ليصبح بمبلغ 1.16 مليار ريال بدلاً من 2.251 مليار ريال حيث يمثل التخفيض قيمة الزيادة في مبلغ مركز طيبة السكني والتجاري الذي تم بيعه على شركة العقيق للتنمية العقارية بمبلغ 1.9 مليار ريال. وأشارت الشركة إلى أنه تم استبعاد مبلغ 1.091 مليار ريال من رصيد بند مكاسب/ خسائر غير المحققة في جانب حقوق المساهمين والذي يمثل الفرق فيما بين قيمة بيع مركز طيبة السكني والتجاري على شركة العقيق وصافي القيمة الدفترية التي كان مسجلاً بها ذلك المركز في سجلات طيبة القابضة قبل البيع، وحتى تاريخ نهاية الفترة. كما أوضحت الشركة أن هذا التعديل ليس له أيُّ أثر على قيمة استثمارات «طيبة» في شركة العقيق أو على حصتها من زيادة رأسمال شركة العقيق، وإنما تم فقط استبعاد أثر هذه الأرباح غير المحققة وتخفيض قيمة مركز طيبة السكني والتجاري وفق لما تم إيضاحه حسب ما تتطلبه المعالجة المحاسبية للمعايير الصادرة عن الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين.
    تعيين البراهيم بديلا للسلطان في عضوية «فيبكو»
    * أعلنت شركة تصنيع مواد التعبئة والتغليف «فيبكو» عن استقالة عضو مجلس إدارتها عبد المحسن السلطان، لظروف خاصة ابتداء من 11 الشهر الماضي. وقرر مجلس إدارة الشركة ترشيح العضو البديل عباس البراهيم اعتباراً من بداية العام المقبل. وأوضحت الشركة أنه سيتم عرض هذا الترشيح على أول جمعية عامة عادية لإقراره.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 6 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد  6 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    اتجاه السيولة نحو الشركات الصغيرة
    المؤشر دون 11 ألف نقطة متأثراً بجني الأرباح في البنوك والصناعة


    أبها: محمود مشارقة

    تراجع مؤشر الأسهم السعودية دون مستوى 11 ألف نقطة في أول يوم لتداولات الأسبوع الجاري متأثراً بضغوط البيع لجني الأرباح وخصوصاً على الشركات القيادية في قطاعي البنوك والصناعة.
    وأغلق المؤشر أمس على 10928 نقطة مسجلاً تراجعاً نسبته 0.85% أي ما يعادل 93 نقطة.
    ورغم هذا التراجع إلا أن 67 شركة معظمها من الشركات الصغيرة سجلت ارتفاعاً في أسعار أسهمها، مقابل انخفاض أسهم 33 شركة.
    وضخ المستثمرون في السوق سيولة قيمتها 13.9 مليار ريال معظمها اتجهت نحو الشركات الصغيرة وذات الطبيعة "المضاربية" والتي عادت أسعارها للتحسن التدريجي، في مشهد يظهر اعتماد المضاربين لسياسة التنقل بين القطاعات لتحقيق مكاسب سعرية قبل يومين من إغلاق السوق لإجازة العيد وجرى تداول 364.2 مليون سهم أمس عبر 282 ألف صفقة، حيث سجل قطاع التأمين أعلى نسبة ارتفاع في السوق بلغت 2.98%. وظهرت الخليج للتدريب وفتيحي والباحة بين أكثر الشركات صعوداً باقترابها من النسبة القصوى للارتفاع.
    إلى ذلك صعد مؤشر قطاع الزراعة 1.69% والكهرباء 1.59% والاتصالات 1.2% والتأمين 0.37%.
    وفي المقابل سجل قطاع البنوك أعلى نسبة انخفاض قطاعية بلغت 2.34%، حيث تراجع سهم سامبا 6.25% والسعودي الهولندي 5.09% والجزيرة 3.5%، كما هبط سهم الراجحي الأكبر في القطاع 0.97%.
    ويأتي انخفاض قطاع البنوك بعد أكثر من أسبوع من الارتفاع الملحوظ لأسهمه والتي كانت عاملاً في تخطي السوق حاجز 11 ألف نقطة الأسبوع الماضي.
    وخسر قطاع الصناعة 1.05% من قيمته متأثراً بانخفاض سهم سابك القيادي 2.2%، كما سجل قطاع الأسمنت تراجعاً طفيفاً نسبته 0.05%.







    محامي "بيشة": عقد الجمعية العمومية قانوني ولا مبرر لرفض "التجارة"


    الرياض: شجاع الوازعي

    أكد محامي شركة "بيشة" للتنمية الزراعية عبدالعزيز الحوشاني لـ"الوطن" أن رفض وزارة التجارة والصناعة لعقد تلك الجمعية غير قانوني، مشيرا إلى أنه لا يوجد ما يبرر هذا الرفض من قبل الوزارة.
    واستغرب الحوشاني إعلان الوزارة عن رفضها عقد جمعية الشركة غير العادية عن طريق وسائل الإعلام دون إرسال خطاب رسمي إلى الشركة قبل ذلك. موضحا أن رد الشركة على قرار الوزارة سيكون مع بدء العمل الرسمي عقب إجازة الحج.
    وفيما يتعلق بطلب تنفيذ الحكم الابتدائي الصادر من ديوان المظالم قال الحوشاني إن هذا الطلب مخالف لأنظمة القضاء لأن الأحكام لا تكون واجبة التنفيذ إلا بعد النظر في اعتراض الشركة الذي قدمته في شهر رمضان الماضي وهو الآن أمام دائرة التدقيق المختصة في ديوان المظالم.
    وأضاف أن بيان إدارة الشركات في وزارة التجارة ركز على عزل مجلس إدارة الشركة دون النظر إلى المسائل الأخرى التي من شأنها بث روح التفاؤل لدى المساهمين وذلك من خلال زيادة رأس مال الشركة أو الاندماج.
    ورفضت وزارة التجارة في بيان صدر الأربعاء الماضي الدعوة التي وجهتها شركة بيشة للتنمية الزراعية لعقد جمعية عامة غير عادية لمساهمي الشركة مطلع شهر ديسمبر الحالي.
    وقال البيان إن "بيشة" حددت يوم 29 ديسمبر الجاري لعقد جمعية عامة غير عادية للشركة في مقر الشركة في بيشة وبعد دراسة الإشعار من الناحية النظامية تبين أن هذه الدعوة لا تتوافق مع أحكام نظام الشركات والقرارات المنظمة وفقاً لبنود الجدول الذي حددته الشركة .
    وأضاف بيان الوزارة أن الرفض جاء لعدم تعديل الشركة قوائمها المالية بما يتفق مع نظام الشركات والحكم القضائي الصادر من ديوان المظالم وكذلك عدم تضمين بنود جدول أعمال الجمعية طلب عدد من مساهمي الشركة النظر في حل مجلس إدارة الشركة الحالي وانتخاب مجلس إدارة جديد .

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 6 / 12 / 1428هـ

    لتتفق مع معيار توحيد القوائم المالية الصادر عن هيئة المحاسبين القانونيين
    طيبة تعيد إصدار قوائمها المالية وفقا لطلب هيئة السوق


    المدينة المنورة: الوطن

    أعلنت شركة طيبة القابضة أمس عن إعادة إصدار قوائمها المالية الأولية الموحدة عن الفترة المنتهية في 30 سبتمبر الماضي وذلك حسب طلب هيئة السوق المالية.
    وذكرت الشركة في بيان أمس أن الهدف من إعادة الإصدار الاتفاق مع الفقرة رقم 109 من معيار توحيد القوائم المالية الصادر عن الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين وذلك باستبعاد أثر بيع مركز طيبة السكني والتجاري على شركة العقيق للتنمية العقارية (شركة تابعة).
    وأشارت إلى أن التعديل المذكور لن يؤثر على صافي الدخل المحقق حتى تاريخ 30 سبتمبر ولا على صافي الأرباح البالغ 363.3 مليون ريال، وإنما سيكون أثره على بندين من بنود قائمة المركز المالي الموحدة وهما: تخفيض رصيد بند صافي الأصول الثابتة في جانب الموجودات ليصبح بمبلغ 1.16 مليار ريال بدلاً من 2.25 مليار ريال حيث يمثل التخفيض قيمة الزيادة في مبلغ مركز طيبة السكني والتجاري الذي تم بيعه على شركة العقيق للتنمية العقارية بمبلغ 1.9 مليار ريال.
    وأضافت أن البند الثاني هو: استبعاد مبلغ 1.09 مليار ريال من رصيد بند مكاسب (خسائر) غير المحققة في جانب حقوق المساهمين والذي يمثل الفرق بين قيمة بيع مركز طيبة السكني والتجاري على شركة العقيق وصافي القيمة الدفترية التي كان مسجلاً بها ذلك المركز في سجلات طيبة القابضة قبل البيع وحتى تاريخ 30 سبتمبر.
    كما أوضحت طيبة القابضة أن التعديل ليس له أي أثر على قيمة استثمارات طيبة في شركة العقيق أو على حصتها من زيادة رأس مال شركة العقيق، وإنما تم فقط استبعاد أثر هذه الأرباح غير المحققة وتخفيض قيمة مركز طيبة السكني والتجاري حسب ما تتطلبه المعالجة المحاسبية للمعايير الصادرة عن الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين باستبعاد أي معاملات بين شركات المجموعة الواحدة عند توحيد القوائم المالية.
    وذكرت أنه سيتم إعادة إصدار القوائم المالية الأولية ونشرها على موقع تداول خلال ثلاثة أيام.







    جميعها غير نفطية وضمت معادن ثمينة ومجوهرات
    ارتفاع صادرات المملكة إلى سويسرا 52 % إلى 322 مليون دولار


    جنيف: ماجد الجميل

    ارتفعت صادرات المملكة إلى سويسرا بنسبة 52% العام الماضي مقارنة مع عام 2005، وسجَّلت وارداتها زيادة بنسبة 9%. وأظهرت بيانات الغرفة العربية السويسرية أن كافة الصادرات السعودية إلى سويسرا كانت صادرات غير نفطية.
    وطبقاً لأرقام تلقتها "الوطن" من الغرفة العربية - السويسرية للتجارة والصناعة، فقد بلغ مجموع الصادرات السعودية لسويسرا 358 مليون فرنك (322 مليون دولار) في عام 2006 مُقابل 236 مليون فرنك عام 2005، و77 مليون فرنكاً عام 2004. وبلغ مجموع واردات المملكة ملياراً و226 مليون فرنك في عام 2006 مُقابل ملياراً و114 مليون فرنك عام 2005.
    وكشفت الأرقام أن السعودية صدَّرت للسوق السويسرية في العام نفسه مِن المعادن الثمينة والمجوهرات بما قيمته 222.9 مليون فرنك، مُقابل 75.7 مليون في عام 2005 لتحقق بذلك زيادة في هذا النوع مِن الصادرات بنسبة 194%. وفي عام 2004 وقفت صادرات المملكة لسويسرا مِن المعادن الثمينة بحدود 49.3 مليون فرنك.
    ورفعت المملكة صادراتها مِن المواد الكيماوية (باستثناء المواد الصيدلانية) مِن 9.7 مليون فرنك عام 2004 إلى 11.3 مليون فرنك عام 2005 (زيادة قدرها 16 %بين هذين العامين) وصولاً إلى 13.3 مليون فرنك العام الماضي لتسجل بذلك زيادة قدرها 17% (بين عامي 2005 و2006).
    كما رفعت المملكة صادراتها مِن الأنسجة الصناعية من 10,1 ملايين فرنك عام 2004 إلى 10,6 ملايين عام 2005 وصولاً إلى 12,4 مليون عام 2006، بزيادة قدرها 16% مُقارنة بين عامي 2006 و2005.
    غير أن صادرات السعودية للسوق السويسرية من منتجات الطاقة انخفضت مِن 91.2 مليون فرنك عام 2005 إلى 73.0 مليون فرنك العام الماضي (نسبة هبوط قدرها 20%).
    وفي مجال الواردات، سجّلت المملكة زيادة قدرها 3 % في استيراد الأدوية (مِن 306.8 ملايين فرنك عام 2005 إلى 315.9 مليون فرنك العام الماضي) التي احتلت وحدها أكثر مِن رُبع قيمة الاستيرادات (25.6%). وارتفعت قيمة استيرادات السعودية من المكائن من 195.8مليون فرنك إلى 255.1 مليون فرنك لتسجِّل نسبة 20% من قيمة الاستيرادات.
    وسجّلت استيرادات السعودية من الساعات ارتفاعاً طفيفاً (مِن 178.3 مليون فرنك عام 2005 إلى 178.8 مليون فرنك العام الماضي). وكذلك المنتجات الزراعية (مِن 101.5 مليون فرنك إلى 105.1 ملايين).
    وعلى الرغم مِن خلو النفط مِن الصادرات السعودية إلى سويسرا، التي تشتري نفطها مِن ليبيا، فقد جاءت السعودية في المركز الثالث كأكبر شريك تجاري لسويسرا بين البلدان العربية (16.4% مِن حجم المبادلات التجارية السويسرية مع البلدان العربية). وتحتل سويسرا المرتبة الخامسة في مجال الاستثمارات الأجنبية المباشرة داخل المملكة (213 مليون فرنك).
    وجاءت الإمارات في المركز الأول (24.8%) وليبيا الثاني (19.9%) ثم قطر رابعاً (6.0%) وتليها لبنان (5.3%) والمغرب ومصر (4.7% لكلٍ منهما) والكويت (4.4%) والجزائر (3.9%) والبحرين (2.3%) والأردن (2.0%) وتونس (1.5%) ونسبة الـ 4.1% لباقي البلدان العربية.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 6 / 12 / 1428هـ

    وقع عقداً للرعاية الصحية مع بوبا العربية
    الأهلي يُوفر 3 مليارات ريال عبر الفروع والصرافات خلال العيد


    جدة: الوطن

    أعلن البنك الأهلي عن استكمال استعداداته الفنية والبشرية لمواجهة التزاماته تجاه خدمة عملائه وفي مقدمتها عمليات الصرف الآلي المتوقعة خلال إجازة عيد الأضحى المبارك التي ستبدأ اعتباراً من يوم بعد غد الثلاثاء وحتى الأحد المقبل.
    وتوقع رئيس قطاع الأفراد بالبنك الأهلي الشريف خالد آل غالب سحب عملاء البنك 3 مليارات ريال خلال فترة العيد بزيادة نسبتها 18% عن العام الماضي لمواجهة مصروفات الإجازة. وأضاف آل غالب "استناداً إلى تجربتنا خلال أعياد الأعوام السابقة، فإن حجم العمليات المتوقع تنفيذها خلال إجازة هذا العام ستبلغ حوالي 2.5 مليون عملية وذلك بزيادة 16% عن العام الماضي". وذكر أن خدمة الهاتف المصرفي ستتيح تنفيذ كافة العمليات كالتحويل بين الحسابات والاستفسار عن الرصيد وسداد فواتير الخدمات للمشتركين في هذه الخدمة.
    كما ذكر مدير شبكة الفروع الإسلامية أيمن الطيار أن شبكة فروع البنك العاملة خلال العيد ستغطي مختلف مناطق ومدن المملكة، هذا إضافة إلى فروع البنك بالمطارات الدولية والتي تعمل على مدار 24 ساعة. وسيكون عدد فروع البنك التي ستعمل أثناء إجازة العيد 18 فرعا.
    على صعيد آخر، وقع البنك عقدا مع شركة بوبا العربية لتقديم الرعاية الصحية المتكاملة للعاملين في البنك وأسرهم.
    ووصف رئيس الموارد البشرية في البنك الأهلي سعود الصبان العلاقة بين البنك وبوبا بالاستراتيجية لقيامها على أسس من الثقة المتبادلة والمصداقية والشفافية في التعامل مما انعكس على مستوى الخدمة المقدمة، حيث التعاون بين الجانبين منذ عام 1998.







    سجل رقماً قياسياً هو الأعلى في 15 عاماً
    ارتفاع التضخم في الكويت إلى 7.3 %


    الكويت: أ ف ب

    بلغت نسبة التضخم في الكويت 7.3% في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، وهو رقم قياسي بالنسبة للسنوات الـ 15 الأخيرة، على ما أفادت أمس وكالة الإنباء الكويتية.
    وبحسب أرقام رسمية فإن ارتفاع نسبة التضخم يعود إلى ارتفاع أسعار مجموعات من السلع المتنوعة والخدمات وفي مقدمتها السكن بنسبة 12.5% والتعليم والصحة بنسبة 12.3% والمشروبات والتبغ بنسبة 9.6% والنقل بنسبة 7.3% والملبوسات بنسبة 5.1% والمواد الغذائية بنسبة 4.8%.
    وأكد محافظ البنك المركزي الكويتي سالم الصباح أن وقف ارتباط الدينار الكويتي بالدولار ساعد الكويت على خفض نسبة التضخم التي بلغت 5.3% في مايو و4.4% في يونيو، غير أنه رأى أنه من السابق لأوانه معرفة الأثر الحقيقي لهذا الإجراء على الاقتصاد والتضخم.
    وارتفعت نسبة التضخم بسرعة في دول مجلس التعاون الخليجي في السنوات الخمس الأخيرة بسبب ارتفاع أسعار النفط حيث ارتفعت نفقاتها العامة ومستوى السيولة لديها.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 6 / 12 / 1428هـ

    حقوق الإنسان تطالب بإيضاح أسباب ارتفاع أسعار الحديد 15%


    الرياض: علي القحطاني

    طالبت جمعية حقوق الإنسان وزارة التجارة ممثلة في إدارة حماية المستهلك بمتابعة ما أعلن عن رفع أسعار الحديد15%.
    ودعا نائب رئيس الجمعية الدكتور مفلح القحطاني وزارة التجارة إلى إيضاح ما إذا كان ارتفاع الأسعار حقيقياً من المصدر، مشيرا إلى أن بدء الرفع يتزامن. وعطلة العيد الأمر الذي يسمح بالتلاعب في الأسعار من قبل ضعاف النفوس لغياب مراقبي الأجهزة الحكومية المناط بها منع الغش والتدليس والحد من الجشع حماية للمستهلك.
    وكان موزعو الحديد أعلنوا بدء العمل بزيادة أسعار حديد التسليح 15 % للطن اعتبارا من أول من أمس، متذرعين بارتفاع أجور الشحن وكذلك ارتفاع أسعار مدخلات التصنيع عالميا.














    أرامكو السعودية تخطط لرفع حصتها في شوا شل اليابانية


    طوكيو: رويترز

    قال نائب رئيس أرامكو السعودية عادل الطبيب إن الشركة ترحب بفكرة زيادة حصتها في شوا شل سكيو اليابانية إذا كانت شركة توزيع النفط تريد توسيع نشاطها.
    ونسبت صحيفة نيكي الاقتصادية إلى الطبيب قوله في مقابلة نشرت أمس إن هناك خطة لزيادة حصة أرامكو في شوا شل مستقبلا.
    وتحوز أرامكو التي تديرها الدولة 15 % في شوا شل وهي بذلك ثاني أكبر مستثمر فيها بعد رويال داتش شل.
    وقال الطبيب "نعم الخطة موجودة بشأن فرص زيادة الحصة، وليس لدي جدول زمني لكننا سنفعل هذا عند الحاجة لاستثمارات جديدة".
    وأضاف أن أرامكو السعودية قد ترفع أيضا حصتها إذا أبدت شوا شل رغبة بالتوسع في ميادين جديدة.
    وقالت نيكي إن انكماش سوق البنزين دفع شوا شل إلى التركيز بدرجة أكبر على عمليات أخرى مثل وحدتها للخلايا الشمسية.
    ويعتقد أن أرامكو السعودية تورد أكثر من 60 % من احتياجات شوا شل من النفط الخام ومن المتوقع أن تحقق الشركة اليابانية 45 مليار ين "397 مليون دولار" ربحا صافيا هذا العام. ويقل هذا الرقم 2% عن العام الماضي.
    وزادت شوا شل حصتها من سوق مبيعات البنزين بنسبة 0.5 % على أساس سنوي لتصل إلى 16.1 % في السنة المالية 2006، في حين تراجعت الحصة السوقية للشركة الأولى في الصناعة نيبون أويل والثانية أكسون موبيل.
    وأضافت أن أرامكو تعتزم أيضا استثمار ستة إلى سبعة مليارات دولار في مشروع مشترك مع سوميتومو كميكال لبناء مجمع جديد في السعودية.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 6 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد  6 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    3 شركات بالنسبة العليا... وتداولات بـ 14 مليار ريال
    الأسهم تفشل في مواجهة الـ 11000 نقطة و" المضاربة" تتحرك


    - فيصل الحربي من الرياض - 07/12/1428هـ
    رفضت عمليات جني الأرباح على قطاع البنوك وعملاق الصناعة السعودية "سابك" الأسهم السعودية من البقاء ليوم آخر فوق حاجز الـ 11000 ألف نقطة والذي تجاوزته في ختام تداولات الأسبوع الماضي، في الوقت الذي اتجهت عقارب الصعود نحو أسهم المضاربة التي شهدت أمس ارتفاعا ملحوظا عكس الأيام الماضية عندما قادت الأسهم القيادية حركة المؤشر .
    وفقد المؤشر العام للسوق أمس 93 نقطة ليغلق عند مستوى 10929 نقطة بنسبة انخفاض 0.85 في المائة. بعد تداول ما يزيد على 364 مليون سهم توزعت على 282 ألف صفقة بقيمة إجمالية بلغت 14 مليار ريال.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    استهلت سوق الأسهم تداولات الأسبوع على انخفاض نتيجة عمليات جني أرباح تركزت في قطاع البنوك، إضافة إلى سهم سابك, ما أفقد المؤشر العام للسوق 93 نقطة ليغلق عند مستوى 10929 نقطة بنسبة انخفاض 0.85 في المائة. بعد تداول ما يزيد على 364 مليون سهم توزعت على 282 ألف صفقة بقيمة إجمالية بلغت 14 مليار ريال.
    أما على مستوى القطاعات فقد تباينت حركة مؤشرات السوق بين الارتفاع والانخفاض، حيث خسر قطاع البنوك 722 نقطة بنسبة 2.34 في المائة, وكذلك القطاع الصناعي 289 نقطة بنسبة 1.05 في المائة. فيما فقد قطاع الأسمنت ثلاث نقاط بنسبة انخفاض بلغت 0.05 في المائة. بينما وعلى الجهة المقابلة فقد كسب كل من قطاع الخدمات 69 نقطة بنسبة 2.98 في المائة, والقطاع الزراعي 70 نقطة بنسبة 1.69 في المائة, وقطاع الكهرباء 25 نقطة بنسبة 1.59 في المائة. كما ارتفع قطاع الاتصالات 38 نقطة بنسبة 1.2 في المائة. وبدوره ربح قطاع التأمين تسع نقاط بنسبة ارتفاع بلغت 0.37 في المائة.
    وفي نظرة على الأداء العام لشركات السوق مع نهاية تداولات أمس نلاحظ انخفاض 32 شركة كان أبرزها مجموعة سامبا المالية التي خسرت 12 ريالا لتغلق عند مستوى 180 ريالا للسهم الواحد, والبنك السعودي الهولندي الذي أغلق عند مستوى 65.5 ريال بخسارة 3.5 ريال في كل سهم. بينما وعلى الجهة المقابلة أغلقت 69 شركة على ارتفاع حيث تصدرت ثلاث شركات قائمة الرابحين بنسبة الارتفاع القصوى المسموح بها في نظام التداول، وهي كل من شركة الخليج للتدريب والتعليم التي كسبت 15.75 ريال لتغلق عند مستوى 173.75 ريال للسهم الواحد, وشركة أحمد حسن فتيحي التي أغلقت عند مستوى 47.75 ريال بمكسب 4.25 ريال في كل سهم, وشركة الباحة للاستثمار والتنمية التي كسب سهمها 3.5 ريال ليغلق عند مستوى 40.25 ريال للسهم. فيما أنهت أسهم سبع شركات تداولات الأمس دون تغير في مستوى إقفال يوم الأربعاء المنقضي.
    على صعيد أداء الأسهم القيادية فقد خسر سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 4.25 ريال ليغلق عند مستوى 188 ريالا بنسبة انخفاض 2.21 في المائة, بعد تداول ما يزيد على مليوني سهم بلغت قيمتها الإجمالية 398 مليون ريال. كما أغلق سهم شركة الاتصالات السعودية عند مستوى 81.75 ريال بمكسب 1.5 ريال وبنسبة ارتفاع 1.87 في المائة, حيث بلغت كمية الأسهم المتداولة 6.1 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 498 مليون ريال. أما سهم مصرف الراجحي فقد خسر 1.25 ريال ليغلق عند مستوى 127 ريالا بنسبة انخفاض 0.97 في المائة, بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 494 مليون ريال توزعت على ما يزيد على 3.8 مليون سهم.
    من جهة أخرى، تصدر سهم شركة جبل عمر للتطوير قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة والكمية أيضا بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 954 مليون ريال توزعت على ما يزيد على 37 مليون سهم, ليغلق سهم الشركة عند مستوى 25.5 ريال كاسبا ريالا واحدا في كل سهم. تلاه سهم شركة كيان السعودية للبتروكيماويات بحجم تداول لما يزيد على 35 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 810 ملايين ريال, لينهي سهم الشركة تداولات الأمس كاسبا نصف ريال عند مستوى 23 ريالا للسهم الواحد.







    "سابك" يعوق مؤشر "بي إم جي"

    - - 07/12/1428هـ
    أنهى مؤشر "بي إم جي" لسوق الأسهم السعودية أول جلسات التداول في هذا الأسبوع مسجلاً انخفاضاً بنسبة 1.1 في المائة ليصل إلى مستوى إغلاق 585.26 نقطة، مرافقاً القيمة المدارة في السوق والتي تراجعت بنسبة 25.4 في المائة لتصل إلى إجمالي 3.9 مليار ريال (نحو 1.05 مليار دولار). أما بالنسبة لأداء القطاعات، فقد تراجعت كلها بنسب متطابقة بلغت 0.1 في المائة، ولكن كان أكبرها خسارة في عدد النقاط القطاع الصناعي متراجعاً بـ 0.9 نقطة، تلاه قطاع التأمين خاسراً 0.8 نقطة. احتل القطاع الخدمي المرتبة الثالثة بتراجع بلغ 0.7 نقطة، تاركاً المرتبة الأخيرة للقطاع الزراعي الذي خسر 0.6 نقطة. مع أنه لم تتراجع سوى أسعار ثلاثة أسهم في المؤشر إلا أنه سجل انخفاضاً بسبب حركة سعر سهم سابك في الاتجاه السلبي بنسبة 2.2 في المائة ليصل إلى سعر إغلاق 188 ريالا سعوديا للسهم الواحد. أما أفضل أداء فكان من نصيب سهم شركة أحمد حسن فتيحي وشركاه الذي شهد ارتفاعا بنسبة 9.8 في المائة مغلقاً على سعر 47.75 ريال سعودي للسهم الواحد.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 6 / 12 / 1428هـ

    قراءة في قطاعات سوق الأسهم السعودية
    قطاع البتروكيماويات: السهم يستجيب سريعا للنتائج المالية


    أ.د. ياسين عبد الرحمن الجفري - - - 07/12/1428هـ
    يعد قطاع البتروكيماويات، في ظل كون السعودية رابع منتج للغاز وتكلفة نقله، أكثر القطاعات تميزا وقدرة على تحقيق الربحية. فالقطاع يعتمد على مدخلات إنتاج هي الغاز الطبيعي وعلى موانع دخول وهي تكلفة الاستثمار في الأصول الثابتة التي تعد مكلفة, خاصة في بناء وحدات تحويل الغاز. ولعل ما يخدم القطاع هو الطلبان العالمي والمحلي على منتجات شركات البتروكيماويات وارتباطه بصورة مباشرة بارتفاع وتذبذب أسعار البترول عالميا. حاليا وخلال العام المقبل يتوقع دخول وإنتاج كل شركات البتروكيماويات ما عدا الداخل الجديد "كيان", الذي يتوقع بداية إنتاجه العام المقبل ما يعكس ريادة وتحسن إيرادات القطاع خلال العام المقبل وتحسن ربحية شركاته.
    نهتم من خلال تحليلنا التالي بتناول قطاع الميزة النسبية في السعودية كونه حجر الزاوية للاقتصاد السعودي. من المعروف أن قائد القطاع استثماريا هو "سابك" وحجم النمو والتحسن في القدرات الإنتاجية والاتجاهات الصناعية في الطبقتين الثانية والثالثة متوقع وممكن بسبب موقع السعودية الجغرافي للربط بين أسواق الاستهلاك والإنتاج. واستطاعت السعودية من خلال شركاتها الصناعية أن تحتل موقعا استراتيجيا حتى على مجال براءة الاختراع ليتم دعم الميزة النسبية له وتوسعة قدرتها على المنافسة.
    تم تحليل القطاع وتكوينه حسب توجهات هيئة سوق المال الجديدة وحتى يتم تكوين المؤشر ونشر بياناته سيتم ربط العلاقة بين أداء السوق وأداء الشركات فقط وسيتم في فترات أخرى الربط بين أداء القطاع والسوق على المستوى الكلي. الربع الحالي الثالث يعد خطوة في تحسن أداء القطاع ويتوقع خلال الأعوام المقبلة استمرار النمو والتحسن في القطاع من زاوية أداء القطاع ويتوقع أن تواكب السوق استمرار التحسن والنمو هنا نتيجة وجود محفزات إيجابية للنمو هنا.
    المتغيرات المستخدمة
    كالعادة سيتم التعامل مع السعر وربح الشركة وإيرادها من خلال النمو الربعي (نمو الربع الحالي مقارنة بالسابق) والنمو المقارن (نمو الربع الحالي بالربع المماثل من العام الماضي). كما سيتم الربط بين السعر والربح في مكرر الربح والربح والإيراد في هامش صافي الربح ودرجة التحسن فيه. وسيتم إلقاء الضوء على دور المصادر الأخرى في دعم الربحية للشركات. المتغيرات السابقة توجهنا للتعرف على كفاءة السوق وسلامة توجهها من خلال العلاقة بين الربح والإيراد والسعر وبالتالي توجهها نحو الاتجاه الصحيح من عدمه.
    قطاع البتروكيماويات
    حسب الجدول رقم (1) القطاع حقق في الربع الثالث من عام 2007 نحو 8.333 مليار ريال بنمو ربعي 12.87 في المائة ونمو مقارن بلغ 33.74 في المائة, والملاحظ هنا استمرار النمو المقارن والربعي في القطاع. ولعل ما يسند الاتجاه الإيجابي هو أن ذلك نابع من نمو الإيرادات وبمعدلات إيجابية حيث بلغت في الربع الثالث 36.438 مليار ريال ونمو 14.57 في المائة ومقارن 37.44 في المائة. الملاحظ هنا أن هامش صافي الربح هبط في الربح الأخير والسبب هو نمو المصروفات نتيجة لزيادة الاستثمارات في الربع الثالث. الفترة الكلية حقق القطاع أرباحا بلغت 22.755 مليار ريال بنمو 37.51 في المائة والإيرادات أصبحت 97.518 مليار ريال, وبالتالي نما هامش الربح بنحو 1.06 في المائة مما يعكس تحسنا في الفترة الكلية ويتوقع استمراره في الربع الرابع والعام المقبل.
    التصنيع الوطنية
    تحولت وركزت الشركة نشاطها نحو الصناعة البتروكيماوية بعد أن كانت شركة موجهة لبناء القطاع الصناعي في السعودية. خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 465.7 مليون ريال بنسبة هبوط في الربح بلغت 3.68 في المائة في حين بلغت إيراداتها 2.769 مليار ريال ونمت بنسبة 8.36 في المائة ما أدى إلى ارتفاع مصروفاتها وهبوط هامش الربح عند 16.82 في المائة بنسبة هبوط 11.11 في المائة. الربع الأخير شهد هبوط الربحية بنحو 35.08 في المائة ربعيا و44.91 في المائة مقارنا علاوة على هبوط الإيرادات بنحو 9.83 في المائة ربعيا و2.71 في المائة مقارنا، ومع ذلك اتجه السعر ربعيا للنمو إيجابا بنحو 14.52 في المائة ومقارنا هبط بنحو 30.05 في المائة ومعها تحسن مكرر الأرباح ليصبح 16.38 مرة وهو رقم جيد. الملاحظ نمو نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الثالث عند 25.72 في المائة ولكنها لم تساعد على تحسن مستوى الربحية. الملاحظ أن تحرك السعر هنا إيجابا بهدف إعادة التوازن بين أداء السهم وتقييم المستثمرين, ما أدى إلى تحسن مكررات الشركة.
    اللجين
    من المعروف, وحسب إعلانات الشركة فالتشغيل التجريبي سيكون في الربع الأول من عام 2008 وبالتالي يتوقع معه انتهاء مسلسل الخسائر وتحقيق الشركة الربحية. الملاحظ ارتفاع خسائر الشركة في الفترة الكلية بنحو 20.399 مليون ريال بنسبة نمو 780 في المائة. ولعل هبوط الربح كان معاكسا لنمو الإيرادات التي بلغت 19.883 مليون ريال التي نمت بنسبة 176.5 في المائة, ما أدى إلى تدهور الهامش كما هو واضح من الجدول وهي اتجاهات مؤقتة. ربعيا على مستوى الربح والإيرادات كانت سلبية لأقصى حد من زاوية هبوط معدلات النمو ولكن السعر تحرك في الاتجاه المعاكس ربعيا ليعكس التوقعات الإيجابية وتحول ربحية الشركة مستقبلا. ومن الواضح أن الشركة تعتمد حاليا على إيرادات فوائضها لتحسين وضعها الربحي ولكن الاحتياج إلى سداد قيمة الوحدات الإنتاجية حد من هذه الفوائض.
    "سابك"
    "التصنيع الوطنية"
    عملاق القطاع الصناعي البتروكيماوي في السعودية وصاحب أكبر معدلات نمو في الفترة الحالية والتوقعات تشير لاستمرار نموها مستقبلا. خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 20.161 مليار ريال ريال بنسبة نمو في الربح بلغت 42.24 في المائة في حين بلغت إيراداتها 89.724 مليار ريال ونمت بنسبة 37.64 في المائة, ما أدى إلى انخفاض مصروفاتها وتحسن هامش الربح عند 22.47 في المائة بنسبة تحسن 3.34 في المائة. الربع الأخير شهد نمو الربحية بنحو 14.29 في المائة ربعيا و36.42 في المائة مقارنا علاوة على ارتفاع الإيرادات بنحو 15.01 في المائة ربعيا و39.71 في المائة مقارنا، ومعه اتجه السعر ربعيا للنمو إيجابا بنحو 36.42 في المائة ومقارنا ارتفع بنحو 10.82 في المائة وعلى الرغم من ذلك تحسن مكرر الأرباح ليصبح 15.25 مرة, وهو رقم جيد. الملاحظ نمو نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الثالث عند 18.79 في المائة التي تساعد على تحسن مستوى الربحية. الملاحظ أن تحرك السعر هنا إيجابا بهدف إعادة التوازن بين أداء السهم وتقييم المستثمرين, ولكن لا تزال مكررات الشركة جذابة وعند مستويات مرغوبة.
    سافكو
    تعد الشركة الرائدة في القطاع الصناعي فيما يختص بالأسمدة في السعودية وعلى مستوى المنطقة. خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 1.466 مليار ريال بنسبة نمو في الربح بلغت 75.22 في المائة في حين بلغت إيراداتها 2.451 مليار ريال ونمت بنسبة 66.95 في المائة, ما أدى إلى انخفاض مصروفاتها وتحسن هامش الربح عند 59.83 في المائة بنسبة تحسن ونمو 4.96 في المائة. الربع الأخير شهد تحسن مستويات الربحية بنحو 16.19 في المائة ربعيا و127 في المائة مقارنا علاوة على نمو وتحسن الإيرادات بنحو 29.47 في المائة ربعيا و124 في المائة مقارنا، ما أدى إلى تحسن السعر ربعيا ونما إيجابا بنحو 11.03 في المائة ومقارنا ارتفع بنحو 2.03 في المائة ومعها تحسن مكرر الأرباح ليصبح 21.03 مرة وهو رقم ملائم في ظل استمرار نمو ربحية الشركة. الملاحظ نمو مساهمة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الثالث عند 7.78 في المائة واستطاعت أن تساعد على تحسن مستوى الربحية. الملاحظ أن تحرك السعر هنا إيجابا بهدف إعادة التوازن بين أداء السهم وتقييم المستثمرين ولكن بصورة حافظت على مستويات مكررات الشركة.
    المجموعة السعودية
    ثالثة شركات القطاع الصناعي من عدد من الزوايا في السعودية ومقبلة على معدلات نمو وتحسن كبيرة بفضل خططها الحالية وحصتها من الغاز. خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 339 مليون ريال بنسبة هبوط في الربح بلغت 22.79 في المائة في حين بلغت إيراداتها 1.097 مليار ريال ونمت بنسبة 51 في المائة ما أدى إلى ارتفاع مصروفاتها وهبوط هامش الربح عند 30.87 في المائة بنسبة هبوط 49 في المائة. الربع الأخير شهد نمو الربحية بنحو 15.56 في المائة ربعيا ولكن هبط مقارنا بنحو 21.2 في المائة مقارنا علاوة على تحسن الإيرادات بنحو 27 في المائة ربعيا و6.5 في المائة مقارنا، ومع ذلك اتجه السعر ربعيا للنمو إيجابا بنحو 34.25 في المائة ومقارنا هبط بنحو 20.33 في المائة ومعها ارتفع مكرر الأرباح ليصبح 20.75 مرة وهو رقم مقبول. الملاحظ نمو نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الثالث عند 11.28 في المائة ولكنها لم تساعد على تحسن مستوى الربحية. ويلاحظ أن تحرك السعر هنا إيجابا بهدف إعادة التوازن بين أداء السهم وتقييم المستثمرين ما أدى إلى الحفاظ على مكررات الشركة.
    نماء للكيماويات
    تحاول الشركة وضع قدمها بقوة في القطاع الصناعي في السعودية ومن خلال تقدمها لرخصة مصفاة جازان أن تدعم وضعها الربحي. خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 21.154 مليون ريال بنسبة نمو في الربح بلغت 14.74 في المائة في حين بلغت إيراداتها 364.695 مليون ريال وهبطت بنسبة 27 في المائة, ما أدى إلى انخفاض مصروفاتها وتحسن هامش الربح عند 5.8 في المائة بنسبة تحسن 57 في المائة. الربع الأخير شهد هبوط الربحية بنحو 56 في المائة ربعيا و66 في المائة مقارنا علاوة على هبوط الإيرادات بنحو 6.73 في المائة ربعيا و59.7 في المائة مقارنا، ومع ذلك اتجه السعر ربعيا للنمو إيجابا بنحو 59.21 في المائة ومقارنا هبط بنحو 51.6 في المائة ومعها تحسن مكرر الأرباح ليصبح 71.37 مرة وهو رقم مرتفع. الملاحظ نمو نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الثالث عند 37 في المائة ولكنها لم تساعد على تحسن مستوى الربحية. الملاحظ أن تحرك السعر هنا إيجابا بهدف إعادة التوازن بين أداء السهم وتقييم المستثمرين, ما أدى إلى تحسن نسبي لمكررات الشركة.
    الصحراء للبتروكيماويات
    من الداخلين الجدد في القطاع الصناعي البتروكيماوي في السعودية التي لا تزال في طور الاستعداد للإنتاج. خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 5.34 مليون ريال بنسبة هبوط في الربح بلغت 97 في المائة في حين بلغت إيراداتها 30.332 مليون ريال وهبطت بنسبة 83.49 في المائة, كما أدى ارتفاع مصروفاتها إلى هبوط هامش الربح عند 17.61 في المائة بنسبة هبوط 81.35 في المائة. الربع الأخير شهد تحسن الربحية بنحو 116.24 في المائة ربعيا وهبط مقارنا 90.33 في المائة علاوة على تحسن الإيرادات بنحو 161 في المائة ربعيا و2.71 وهبوطها 39.25 في المائة مقارنا، والملاحظ أن السعر اتجه ربعيا للنمو إيجابا بنحو 39.8 في المائة ومقارنا هبط بنحو 49.63 في المائة ومعها ارتفع مكرر الأرباح ليصبح 342 مرة وهو رقم مرتفع وسينخفض مع بدء الإنتاج. الملاحظ نمو نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الثالث عند 761 في المائة ولكنها لم تساعد على تحسن مستوى الربحية، ومن الملاحظ أن تحرك السعر هنا إيجابا ومع تحسن أداء الشركة.
    سيبكم
    من الشركات التي بدأت نشاطها في الصناعة البتروكيماوية وبدأت في بيع منتجاتها في السوق قبل أن تداول في سوق الأسهم. خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 337.293 مليون ريال بنسبة نمو في الربح بلغت 6.05 في المائة في حين بلغت إيراداتها 1.056 مليار ريال ونمت بنسبة 17.72 في المائة كما أسهم ارتفاع مصروفاتها إلى هبوط هامش الربح عند 31.94 في المائة بنسبة هبوط 9.92 في المائة. الربع الأخير شهد هبوط الربحية بنحو 13.05 في المائة ربعيا و11.62 في المائة مقارنا علاوة على هبوط الإيرادات بنحو 1.19 في المائة ربعيا وارتفاعها مقارنا 7.84 في المائة مقارنا، ومع ذلك اتجه السعر ربعيا للنمو إيجابا بنحو 21.77 في المائة ومقارنا لم يكن متداولا في تلك الفترة ومعها أصبح مكرر الأرباح عند 17.75 مرة وهو رقم جيد. الملاحظ نمو نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الثالث عند 12.27 في المائة ما ساعدت على تحسن مستوى الربحية. الملاحظ أن تحرك السعر هنا إيجابا بهدف إعادة التوازن بين أداء السهم وتقييم المستثمرين ما أدى إلى تحسن مكررات الشركة.
    ينساب والمتقدمة
    من الشركات الداخلة حديثا في السوق والملاحظ أن دخولها مرحلة الإنتاج متوقعة خلال العام المقبل بنهايته أو بداية العام التالي. وبالتالي لا تعكس أرقامها بيانات يعول عليها وإنما إيرادات أخرى إن وجدت من استثمار السيولة التي مع قرب الإنتاج تبدأ في الانخفاض.
    مسك الختام
    نتائج القطاع ومع نهاية الربع الثالث عكست نتائج إيجابية, خاصة في الشركات المنتجة حيث ظهر النمو في الإيراد والربح ومعها تفاعل السعر ليعكس نتائج إيجابية من واقع السوق والشركات. كما أن الأرقام لا تزال تعكس نتائج إيجابية للسوق والقطاع.







    عبد اللطيف الشلاش العضو المنتدب في الشركة:
    تغطية اكتتاب"دار الأركان" 423% بقيمة تجاوزت 14 مليار ريال يعكس ثقة المكتتبين


    - "الاقتصادية" من الرياض - 07/12/1428هـ
    رحب العضو المنتدب عبد اللطيف الشلاش بشركاء شركة دار الأركان الجدد من الأفراد والمؤسسات والصناديق الاستثمارية، والذين اكتتبوا في أسهم الشركة المطروحة للاكتتاب العام بأكثر من 14 مليار ريال وبنسبة 423 في المائة، بهذا المستوى من الإقبال، مشيرا إلى أن ذلك يعكس ثقتهم بمتانة موقف الشركة المالي والاستثماري الواعد.
    وقال الشلاش إن هذا الإقبال اللافت للنظر الذي يتناسب ومكانة الشركة القيادي في القطاع العقاري لم يكن ليتحقق لولا الجهود الكبيرة التي بذلتها الشركة لتطبيق رؤيتها الاستراتيجية في تطوير واستثمار السوق العقارية في السعودية للاستفادة من الفرص الكبيرة المتاحة والتي تتنامى في ظل جهود حكومة خادم الحرمين لتحسين البيئة الاستثمارية لتمكين القطاع الخاص لكي يلعب دورا قياديا في تحقيق الأهداف التنموية المستدامة.
    وأضاف" استطاعت الشركة المزواجة بين الفكرين العقاري والمالي لتحقيق أرباح كبيرة ومتنامية للمساهمين، بالإضافة إلى تحقيق المصلحة العامة من خلال توسيع السوق العقارية عموما والإسكانية على وجه الخصوص لتلعب دورها المنتظر في دعم الاقتصاد الوطني".
    وفيما يتعلق بارتفاع حجم الطلب من المؤسسات الاستثمارية وصناديق الاستثمار والبالغ 12.2 مليار ريال من إجمالي الأسهم المطروحة لهم والبالغة قيمتها 2.3 مليار ريال، مقارنة بحجم الطلب من الأفراد والبالغ 2.087 مليار ريال من إجمالي قيمة الأسهم المخصصة لهم والبالغة قيمتها 998 مليون ريال، شدد الشلاش على أن ذلك يعد مؤشرا كبيرا على وجود قناعة راسخة لدى المؤسسات الاستثمارية وصناديق الاستثمار، والتي تستند إلى خبرات استشارية كبرى بإمكانيات الشركة وقدراتها الإدارية والفنية وإيجابية مؤشراتها المالية.
    وأكد أن الشركة تطبق أرقى أنظمة حوكمة الشركات لتحقيق أعلى درجات الشفافية والوضوح للمستثمرين الكرام بما يمكنهم من بناء قرارات سليمة تستند إلى معلومات دقيقة وواضحة وحديثة.
    واختتم الشلاش تصريحه موجها شكره وتقديره للجهات المشاركة والمشرفة على الاكتتاب للجهود التي بذلتها وفي مقدمتها هيئة السوق المالية والمستشار المالي ومدير الاكتتاب ومتعهد التغطية مجموعة سامبا المالية والبنوك المشاركة والمستلمة، مشيداً بالآلية التي تم بناءً عليها إدارة عملية الاكتتاب، وبالجهود الحثيثة التي بذلها سامبا في سبيل تنفيذ هذه المرحلة المحورية في مسيرة الشركة وفق أرقى المعايير، وبأقصى معدلات المرونة والشفافية، ومؤكدا أن الشركة ستمضى قدما في تطبيق استراتيجيتها التوسعية مع الالتزام بمبادئها بالنهوض بمسؤولياتها الاجتماعية في تطوير منتجات عقارية ترتقي بحياة المواطن وتسهم في النهضة الاقتصادية المستدامة في البلاد.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 6 / 12 / 1428هـ

    أبرمت عقد التنفيذ مع شركتي بن لادن وسعودي أوجيه
    "جبل عمر" تدخل مرحلة التنفيذ باستثمار 11 مليار ريال


    - خميس السعدي من مكة المكرمة - 07/12/1428هـ
    وقع عبد الرحمن عبد القادر فقيه رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة جبل عمر للتطوير البارحة عقد تنفيذ مشروع إعادة إعمار منطقة جبل عمر الواقع على مساحة 230 ألف متر مربع. وتم التوقيع مع يحيى محمد بن لادن رئيس مجموعة بن لادن السعودية، وأيمن رفيق حريري رئيس مجلس إدارة شركة سعودي أوجيه. وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع 11 مليار ريال, ويضم 39 برجا فندقيا وسكنيا.
    وجرت مراسم توقيع العقود "خطاب العزم" في مقر معرض مجسمات شركة جبل عمر للتطوير.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    وقع عبد الرحمن عبد القادر فقيه، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة جبل عمر للتطوير البارحة عقد تنفيذ مشروع إعادة إعمار منطقة جبل عمر الواقع على مساحة 230 ألف متر مربع، مع كل من بكر محمد بن لادن رئيس مجموعة بن لادن السعودية، أيمن رفيق حريري رئيس مجلس إدارة شركة سعودي أوجيه.
    وجرت مراسيم توقيع العقود "خطاب العزم" في مقر معرض مجسمات شركة جبل عمر للتطوير، وذلك بحضور مجلس إدارة شركة جبل عمر للتطوير إلى جانب عدد من المسؤولين في مجموعة بن لادن السعودية وشركة سعودي أوجيه.
    ومن المقرر قيام مجموعة بن لادن السعودية وشركة سعودي أوجيه بتنفيذ مشروع تطوير منطقة جبل عمر مناصفة، وفي مدة زمنية لا تتجاوز حدود 3-4 سنوات مقبلة، وفقاً للبرنامج الزمني لمراحل تنفيذ عناصر المشروع من تصاميم أو تراخيص أو إنشاءات تغطي البنية التحتية والأبراج والساحات العامة والأنفاق وفق ما انتهى مجلس إدارة الشركة من إقراره في جلساته المكثفة التي أعقبت انتخابه في السابع عشر من شهر رمضان الماضي.
    ويعد مشروع تطوير جبل عمر ثاني أكبر المشاريع العملاقة في مكة المكرمة بعد مشروع عمارة المسجد الحرام، والمشروع عبارة عن 40 قطعة أرض ستبنى عليها أبراج لاستخدامات فندقية وسكنية مستوحاة من التراث المعماري الشرقي، إضافة إلى أسواق تجارية مركزية ومكاتب تجارية ومواقف سيارات تستوعب نحو 30 ألف سيارة، ومصلى مركزي يستوعب نحو 85 ألف مصل، ومصليات في كل برج تبلغ طاقتها الاستيعابية جميعاً أكثر من 200 ألف مصل.
    وهناك اهتمام بالغ بطرق المشاة، حيث يوجد طريق مشاة رئيسي باسم جادة الملك عبد العزيز يربط بين طريق الملك عبد العزيز وساحة المسجد الحرام الغربية بعرض 29 مترا، وهناك طريق مشاة أخرى داخلية محاورها باتجاه الكعبة المشرفة، يمكن الاستفادة منها أثناء الصلاة، وهي منفصلة عن حركة السيارات.
    وأعطى المخطط العام أولوية لتسهيل حركة الدخول والخروج للسيارات، كما يرتبط المشروع بالطريق الدائري الأول عبر محطة النقل البالغة مساحتها الإجمالية نحو ستة آلاف متر مربع التي توزع حركة السيارات في جميع الاتجاهات والمكونة من دورين تقوم بتوزيع السيارات والحافلات للدخول والخروج من موقع المشروع، وتسمح أيضا للحركة المرورية السريعة داخل الطريق الدائري الأول بالمرور دون عوائق أو تربط الحركة المرورية المحلية مع دحلة الرشد مع موقع المشروع، كما يؤمن المشروع أيضا الربط مع شارع أم القرى أو طريق الملك عبد العزيز، وسهولة الربط مع ساحات الحرم الشريف للمشاة.
    وستقوم الشركة أيضا بتنفيذ نفق في شارع إبراهيم الخليل ليصبح أسفل الأرض ويفصل حركة السيارات عن المشاة، ويستفاد من مساحة الشارع لتضم إلى ساحات الحرم المكي الشريف، وعمل نفق للخدمات بمحاذاته لاستيعاب التمديدات الرئيسية لشبكات الخدمات، ويمكن أن يمتد إلى المنطقة المركزية لاستيعاب كل خدمات المنطقة في داخله.
    كما سيعمل برنامج بالتفاهم مع كل الأنشطة المعمارية الموجودة في المنطقة وما حولها للإسهام في تكاليف الاستفادة من هذه الخدمة، ويمكن أيضا الاستفادة من الجهات المختصة بأن يكون مشروع النفق ربحياً تساهم فيه كل الشركات على أن تستفيد شركة جبل عمر بالنصيب الأوفر.







    "موديز": البنوك السعودية ستتسابق على تقديم ترتيبات ائتمانية لشركة الكهرباء

    - محمد الخنيفر من الرياض - 07/12/1428هـ
    أكدت إحدى كبريات شركات التصنيف العالمية أن الشركة السعودية للكهرباء ستحصل على ترتيبات ائتمانية من البنوك المحلية أكثر مرونة من ذي قبل. وزادت "موديز" أن الحكومة على استعداد لتقديم دعم للسيولة قصير الأجل إذا أصبحت الأسواق العامة والبنكية غير متوافرة أو غير جذابة لمساندة التوسع في الطاقة الإنتاجية لها. وهنا يقول فيليب لوتر، المسؤول الائتماني الأول لدى "موديز": "إن نظرة موديز إلى وضع المخاطر العملية في الشركة السعودية للكهرباء هي أنها متدنية، وذلك بالنظر إلى قوة وضعها المسيطر في السوق المحلية باعتبارها شركة متكاملة وحصرية لتزويد الكهرباء في أكبر سوق للكهرباء في منطقة بلدان مجلس التعاون الخليجي".
    معلوم أن "موديز" قد ذكرت في تقرير أصدرته البارحة أن الشركة السعودية للكهرباء قد حصلت على تصنيف من الدرجة A1. "الاقتصادية" بدورها تنشر جزءا من هذا التقرير:
    تتمتع الشركة كذلك بوضع مالي متين وتوليد جيد لحركة النقد، الذي يتوقع له أن يظل معتدلاً، رغم الاستثمارات المتزايدة، طالما بقيت هياكل التعرفة على حالها بما يسمح للشركة بتحميل جزء على الأقل من زيادات التكاليف على المستخدمين.
    وفي المقابل تأخذ التقييمات في الاعتبار التوقعات بالنفقات الرأسمالية التي لا يستهان بها، والتي ستحدد زيادة في قدرة الشركة السعودية على الاقتراض والتسهيلات الاستثمارية مع الزمن. ويرجح أن تستثمر الشركة بحدود 90 مليار ريال سعودي (25 مليار دولار) بحلول عام 2010 للوفاء بالطلب المتصاعد على الكهرباء. وتود "موديز" أن تلقي الضوء على تاريخ من النسبة العالية من الحسابات الحكومية الدائنة والمدينة، التي يتم التعامل معها الآن على أية حال، وينبغي تقليصها مع الزمن دون أن ينتج عن ذلك أية زيادة كبيرة في المطلوبات على الشركة. وبالنسبة للجانب الرقابي، فإن تفكيك ملكية العمليات المتكاملة للشركة السعودية ومشاركة القطاع الخاص، التي هي جزء من خطة الحكومة في تعزيز هيكل تنافسي أكثر من ذي قبل في صناعة الكهرباء السعودية، فإن هذا يمكن أن يؤثر سلباً في وضع المخاطر الائتمانية المتدنية في الشركة على المدى الطويل، رغم أن "موديز" تتوقع أن أي تغييرات في الأنظمة الرقابية ستكون على المدى الطويل.
    تتضمن التقييمات الافتراض الذي تستند إليه "موديز" وهو المساندة الحكومية القوية، وهي مساندة ترى "موديز" أنها ستشمل الشركة السعودية للكهرباء إذا اقتضى الأمر ذلك. والواقع أن الحكومة تقدم أصلاً للشركة قرضاً ثانوياً خالياً من الفائدة (بخصوص المطالبات على الموجودات أو الأرباح) مقداره 14.9 مليار ريال سعودي، مع فترة سماح مدتها 25 سنة، ابتداء من تاريخ تأسيس الشركة. وترى "موديز" أن تسديد هذا القرض بصورة نقدية أمر بعيد الاحتمال.
    ومما يزيد من قوة وضع السيولة لدى الشركة هو تدني الدفعات على أرباح الأسهم، وذلك بالنظر إلى قرار الحكومة بالتنازل عن أية مطالبة بأرباح أسهمها لمدة عشر سنوات على الأقل بعد التأسيس. ولكن "موديز" تود أن تبرز أن وضع الشركة النقدي في عام 2006 كان مرتفعاً فوق المعتاد نتيجة لتحصيل الحسابات الدائنة من الحكومة. كذلك فإن هناك نوعاً من عدم اليقين فيما يخص مبالغ تزيد على 38 مليار ريال سعودي معظمها من الحسابات الدائنة على الحكومة في عام 2006، التي لا تتوقع "موديز" أن تتحول إلى تدفق نقدي خلال المستقبل المنظور. يشتمل وضع الدين في الشركة السعودية للكهرباء على تسهيلات بقرض جماعي ابتدائي مقداره 9.5 مليار ريال، ولكنه على العموم لم يشكل قرضاً متجدداً. وتتوقع "موديز" أن تسعى الشركة بالتدريج للحصول على ترتيبات ائتمانية للسيولة من البنوك المحلية أكثر مرونة من ذي قبل. لاحظ أن الاستثمارات التي لا يستهان بها خلال السنوات المقبلة يرجح لها أن تجعل الشركة تكثر من الاقتراض بصورة عامة، وتتوقع "موديز" أن تقدم الحكومة دعماً للسيولة قصير الأجل إذا أصبحت الأسواق العامة والبنكية غير متوافرة أو غير جذابة لمساندة التوسع في الطاقة الإنتاجية.
    العامل الذي يمكن أن تدفع بالتقييم إلى الأعلى: ارتفاع التقييم الائتماني للمملكة. أما العامل الذي يمكن أن تدفع بالتقييم إلى الأدنى فهو مطالبة الحكومة على نحو غير متوقع للأموال الخاصة بالبنود التي لا تتوقع لها "موديز" في الوقت الحاضر أن تشكل مطالبات على الشركة السعودية للكهرباء، مثل الحسابات المدينة غير المسددة, افتقار الشركة إلى نظام للتعرفات يُمَكِّنها من العمل على نحو مربح من خلال تحميل التكاليف المرتفعة على المستخدمين.
    ومن العوامل أيضا: - تفكيك ملكية العمليات المتكاملة للشركة السعودية، رغم أن "موديز" أدخلت في اعتبارها عند إعطاء التقييم قدراً من التفكيك التنظيمي على المدى المتوسط (من قبل شركة قابضة مشتركة), إجراء تقليص لا يستهان به في حصة الحكومة في الشركة السعودية للكهرباء, وحدوث تدهور لا يستهان به في الوضع المالي للشركة، ويشتمل ذلك على هبوط نسبة "حركة النقد المستبقاة" إلى الدين إلى ما دون 30 في المائة، وأن تصبح الأموال المخصصة من العمليات لتغطية نفقات الفوائد أقل من أربع مرات.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 11 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 11:57 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 25 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 11:43 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 29 / 7 / 1428هـ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 12-08-2007, 12:24 PM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 14/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 04-03-2007, 10:20 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 23/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 11-02-2007, 01:32 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا