استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 20 من 20

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 11 / 12 / 1428هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 11 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  11 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    النفط يواصل ارتفاعه وسط هبوط حاد في المخزونات الأمريكية

    رويترز (سنغافورة)
    واصلت أسعار النفط للعقود الآجلة الصعود في التعاملات الصباحية في آسيا أمس بعد أن قفزت أكثر من دولار في الجلسة السابقة في أعقاب بيانات أظهرت هبوطا حادا فاق التوقعات في مخزونات الخام في الولايات المتحدة. وكان الخام الأمريكي الخفيف للعقود تسليم فبراير مرتفعا 27 سنتا عند 91.51 دولارا للبرميل في تعاملات أخف من المعتادة بسبب عطلة عامة في سنغافورة المركز الرئيسي لتجارة النفط في آسيا. وصعد خام القياس الأوروبي مزيج برنت 20 سنتا إلى 91.68 دولارا للبرميل. وقفزت أسعار النفط أكثر من دولار أمس الأول منهية تراجعا استمر أربع جلسات بعد بيانات أظهرت أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم هبطت 7.6 ملايين برميل الأسبوع الماضي إلى 296.9 مليون برميل وهو أدنى مستوى لها منذ فبراير 2005. وكان محللون قد توقعوا انخفاضا لا يتعدى 1.6 مليون برميل، في ظل ما أكدته إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بان مخزونات النفط التجارية في الولايات المتحدة تراجعت نحو 16% منذ أواخر يونيو وأنها الآن منخفضة حوالى 9% عن مستوياتها قبل عام.
    وأظهرت البيانات أيضا انخفاضا قدره 2.1 مليون برميل في مخزونات زيت التدفئة فيما زادت موجة باردة في شمال شرق الولايات المتحدة الطلب على الوقود في المنطقة التي تشكل حوالى 80% من إجمالي استهلاك زيت التدفئة في أمريكا.







    الدولار يقترب من أعلى مستوياته في ثمانية أسابيع أمام اليورو

    رويترز (لندن)
    ارتفع الدولار مقتربا من أعلى مستوياته في ثمانية أسابيع امام اليورو امس يدعمه اقبال المستثمرين على تحويل اموالهم من الخارج الى الوطن وتغطية مراكز مدينة بالعملة الامريكية قبل نهاية العام. وأدى الطلب الى ابقاء الدولار قرب أعلى مستوياته في ستة أسابيع مقابل الين التي بلغها بعد أن صوت بنك اليابان بالاجماع على ابقاء أسعار الفائدة دون تغيير عند 0.5 بالمئة في اجتماع استمر يومين وانتهى امس الخميس. وقال محللون ان الدولار وجد دعما في قرار البنوك المركزية العالمية ضخ سيولة في اسواق النقد قصيرة الاجل حيث اختار بعض المستثمرين الاقتراض من المركزي الاوروبي بدلا من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) للاستفادة من انخفاض أسعار الفائدة المعروضة.
    ومن بين العوامل الاخرى التى دعمت الدولار أنباء عن شراء مؤسسة الاستثمار الصينية وهي صندوق سيادي لاستثمار الثروة حصة قيمتها خمسة مليارات دولار في بنك مورجان ستانلي.
    وهبط اليورو 0.25 بالمئة الى 1.4343 دولار بارتفاع طفيف فوق مستوى 1.4324 دولار الذي بلغه امس الاربعاء وكان أقل مستوى منذ اكتوبر تشرين الاول.
    وأمام سلة من العملات الرئيسية ارتفع الدولار 0.2 بالمئة الى 77.736 مقتربا من أعلى مستوى في ثمانية اسابيع الذي سجله في وقت سابق من الاسبوع عند 77.804.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 11 / 12 / 1428هـ

    «ابيتكو» تنشئ أكبر مصنع لإنتاج المواد الأولية للألياف الزجاجية في الشرق الأوسط

    عكاظ (الرياض)
    بدأت شركة “ابيتكو” وهي شركة سعودية بمساهمة مقفلة كافة خطوات اعمال انشاء مصنعها الذي سيقام في مدينة الجبيل الصناعية الاولى، بتكلفة اجمالية تقدر بـ653 مليون ريال. واكد فيصل حمزة العضو المنتدب لشركة “ابيتكو” ان المصنع سيكون الاكبر في الشرق الاوسط لانتاج المواد الاولية للالياف الزجاجية المقاومة للتآكل E-CR والذي سيبدأ الانتاج عام 2009 بطاقة مقدارها 60 الف طن سنويا مع امكانية رفع الطاقة الانتاجية خلال عام 100% لتصل الى 120 ألف طن سنويا. وكانت شركة ابيتكو قد ابرمت عقد الهندسة والتوريد والانشاء EPC لمصنعها مع شركة فايبراكس الكندية بقيمة تصل الى مئة مليون دولار امريكي وقد شملت بنود العقد نقل التقنية وتوريد كامل المعدات وانشاء المصنع بالاضافة الى تدريب 50% من الكوادر الفنية المتخصصة في مصنع شركة فايبراكس بكندا، كما تضمن العقد اتفاقية شراء وتسويق 50% من انتاج المصنع عن طريق شركة فايبراكس لمدة خمس سنوات لتصديره الى اسواق امريكا واوروبا وقد ابرمت الشركة عقدا مع MTMM للاستشارات الهندسية لادارة المشروع.







    خفض الانتاج يقفز بالرصاص 5%

    رويترز (لندن)
    ارتفع سعر الرصاص في بورصة لندن للمعادن خمسة بالمئة أمس ليصل الى 2649 دولارا للطن اثر أنباء عن خفض الانتاج في الصين. وقالت المحللة الاقتصادية بوني ليو ان هذه الانباء ستدعم سعر الرصاص وتحول دون أي هبوط آخر فيه. وفي الصين قال مسؤولون ان مصاهر الرصاص في مدينة جيجيو اوقفت أكثر من 400 الف طن من طاقتها الانتاجية منذ 15 ديسمبر الحالي بسبب انخفاض سعر المعدن. وبلغ سعر الرصاص في بورصة لندن للمعادن 2630-2650 دولارا للطن مقارنة مع 2526 دولارا امس الاول. وكانت أسعار الرصاص قد انخفضت نحو 17 بالمئة خلال الشهر الماضي.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 11 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  11 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    التحليل الأسبوعي
    حاجز ال 11ألف نقطة مستوى دعم جديد للسوق بقيادة سابك وقطاع البنوك


    تحليل: أيمن بن محمد الحمد
    واصل مؤشر التداول (TASI) ارتفاعه ليغلق في نهاية تداولات الاثنين 17ديسمبر عند 11349نقطة مرتفعا بنسبة 3.9بالمائة عن إغلاق الأسبوع الماضي والذي كان عند 11022نقطة. سجل السوق أدنى نقطة عند 10830، وكانت 11370نقطة أعلى نقطة سجلها هذا الأسبوع.
    وقد اختراق المؤشر العديد من نقاط المقاومة بقيادة سابك وقطاع البنوك. ليحقق قمما متوالية جديدة. ودعم هذا الارتفاع بالتفاؤل السائد لدى المتعاملين مع السوق. كذلك النواحي الفنية التي غاب عنها الظواهر السلبية الى الآن. رغم أن المؤشرات الفنية باتت تسجل قيما متضخمة في أغلبها.
    ولعل صدور بعض التقارير المالية التي أظهرت أن السعر العادل لسهم سابك ب 230ريالا وتوقعها بأن تحقق سابك طفرة ربحية خلال عام 2008م بأن تصل أرباحها إلى أكثر من تسعة وعشرين ألف مليون ريال. نقول أن مثل هذا التقرير قد يساهم برفع مؤشر السوق وسهم سابك الى مستويات جديدة وقمم أعلا. إلا أننا نتوقع ان بلوغ المؤشر الى مستويات 11867نقطة قد يواجهه مقاومة عنيفة مما يحتم عليه التراجع قليلا قبل اختراقها. وقد وضحنا من خلال الرسم البياني المرفق أهمية هذا المستوى المقاوم لارتفاع المؤشر العام من خلال الفترة التاريخية الماضية.
    وفي تقرير آخر صدر عن صناعة الأسمدة جاء فيه أن الارتفاع الكبير في أسعار الطاقة البترولية أدى إلى توقف العديد من الطاقات المنتجة في العديد من البلدان مثل أمريكا وأوروبا لارتفاع تكلفة الإنتاج واعتمادها بالتالي على الاستيراد من المنطقة العربية، وأشار التقرير إلى أن عام 2007شهد طلباً كبيراً على كل أنواع الأسمدة النيتروجينية والفوسفاتية وخاماتها مثل صخر الفوسفات والكبريت والأمونيا مما انعكس بشكل غير مسبوق على الشركات العربية التي حققت فائضاً كبيراً.
    ومن جهة أخرى ارتفع مكرر أرباح السوق الى أكثر من 23مرة. بينما حافظ قطاع الاتصالات على المكرر الأقل على مستوى قطاعات السوق عند 15.5مرة. بينما ارتفع مكرر أرباح قطاع الاسمنت الى 18مرة. كذلك ارتفع مكرر أرباح قطاع الصناعة الى 22.7مرة. كذلك ارتفع مكرر ارباح البنوك الى 23مرة.
    وكان بنك الجزيرة الاقل مكررا في قطاع البنوك بقيمة 18.5مرة. بينما بلغ مكرر ربح سهم مصرف الراجحي 25.8مرة. أما سابك فبلغ مكرر ربحها 18.9مرة. وصافولا بلغ مكرر ربحها 14مرة. أما في قطاع الاسمنت فاحتفظ سهم أسمنت الشرقية بالأقل ربحية، حيث بلغ مكرر ربحية السهم 14.8مرة يليه سهم اسمنت ينبع الذي يبلغ مكرر ربحيته 15.6مرة. وفي قطاع الخدمات بلغ مكرر ربح سهم طيبة 13.6مرة كذلك سهم البحرالأحمر بلغ مكرره 16.5مرة.
    وكما تعودنا نعرج على أسعار منتجات البتروكيماويات عالميا فقد واصلت ارتفاعها. وارتفعت أسعار مادة الإثيلين للأسبوع السادس على التوالي كذلك ارتفع سعر منتج البولي اثيلين والبولي بروبلين وبقوة هذا الاسبوع. وللمعلومية فإن كلا من شركة المتقدمة واللجين قد تخصصت في انتاج البولي بروبلين والبروبلين والمتوقع ان يبدأ الانتاج التجاري خلال العام القادم بإذن الله. وعاد منتج الميثانول للانخفاض بعد قفزه سعرية حدثت لسعر بيع المنتج قبل أسبوعين وتتخصص شركة سبكيم في انتاج هذه المادة بالإضافة الى سابك. أما أسعار الأسمدة- اليوريا والأمونيا- حافظت أسعار اليوريا على استقرارها مع ارتفاعات هامشية قفزت بسعر منتجها الى 405دولارات. بينما قفز سعر الامونيا ارتفاعا قويا ليواصل ارتفاعه الذي بدأه منذ خمسة أسابيع متوالية.
    التحليل الفني:
    1- التحليل الفني لحركة المؤشر اللحظية 30د:
    تكون على الرسم البياني اللحظي قاع تجميعي على شكل كوب صغير هدف هذا النموذج 11858نقطة. وهو مستوى مقاومة لمؤشر السوق. ولدى المؤشر اللحظي مستوى دعم فرعي عند 11266نقطة ويقع مستوى الدعم الرئيسي لمؤشر السوق لحظيا عند مستوى 11164نقطة. وبالإضافة الى مستوى الدعم الثاني البعيد يقع عند 10030نقطة.
    اتجهت حزم البولينقر للانغلاق بعد أن انفرجت خلال تداولات الاسبوع الماضي. قيمة الحزمة العليا 11508نقاط. إما السفلى فتبلغ قيمتها 10866نقطة.

    المؤشرات الفنية:
    مؤشر البيع والشراء: في آخر التداولات ليوم الاثنين زادت كميات البيع، ولكن مازالت كميات الشراء الأعلى في مستوها. الا ان اتجاه مؤشر البيع أخذ بالارتفاع ومؤشر الشراء أخذ بالهبوط. في المجمل إشارة سلبية.
    اما مؤشر الآر أس أي في اتجاه هابط بعد أن وصل الى مستويات التضخم. قيمة هذا المؤشر 76وحدة.
    مؤشر اراون: بدأ المؤشر الصاعد بالهبوط بعد أن كان في القمة اما المؤشر الهابط ففي القاعد. معطياته محيرة يغلب علية أشارت بدأ الهبوط.
    مؤشر الاوستكاستك: في مستويات متضخمة متفاعلا والارتفاع الذي حدث خلال هذا الأسبوع. وقد تقاطع السريع والبطيء ايجابيا. قيمة السريع منه 83بالمئة أما البطيئ فهو عند 82بالمئة.
    وأخيرا مؤشر Ichimoku: إيجابي وفوق السحابة الخضراء. إجمالا المؤشر ايجابي.
    انتهينا من المؤشرات العامة والخاصة. ونأتي الآن إلى المتوسطات المتحركة الآسية على الرسم البياني اللحظي للثلاثين دقيقة. وتمثل المتوسطات المتحركة الإسية لل 8أيام و 13و 21و 30يوما. حدث تقاطع إيجابي في الساعة الواحدة والنصف من 1ديسمبر. ومازالت ايجابية. واستمرت بالابتعاد عن بعضها البعض لتعطي إشارة إيجابية.
    قيم هذه المتوسطات كتالي المتوسط المتحرك الآسي للثمانية أيام عند مستوى 11297نقطة. المتوسط المتحرك الآسي للثلاثة عشر يوما عند مستوى 11236نقطة. المتوسط المتحرك الآسي للواحد وعشرين يوما عند مستوى 11150نقطة وأخيرا المتوسط المتحرك الآسي للثلاثين يوما عند مستوى 11065نقطة.
    2- التحليل الفني لحركة المؤشر التاريخية اليومية:
    كنا قد أوضحنا سابقا بأن مؤشر التدفقات النقدية مازال يوحي بوجود بيوع مع ارتفاع السيولة المتداولة في السوق. ففي 12نوفمبر عندما وصل مؤشر التدفقات النقدية الى مستوى السقف عند 100كانت الكميات المتداولة في حدود 211مليون سهم. بينما الآن والمؤشر فوق 11ألف نقطة فإن مؤشر التدفقات النقدية بلغت قيمته عند الاغلاق 96بينما كميات التداول زادت الى 404ملايين سهم أي تقريبا الضعف.
    نأتي للرسم البياني فكما نلاحظ ان المؤشر في ارتفاعات عمودية متوالية واستقر مع الإقفال فوق مستوى الاحد عشر الف نقطة. هدف النموذج الرئيسي يفوق الاحد عشر الف نقطة وقد يحققها بعد الدخول في موجة تصحيحية للموجة الحالية.
    مؤشر الار اس أي يتكون على الرسم البياني له ولم يكتمل نموذج سلبي مع قمتين هابطتين وهي اشارة سلبية. لا يجب ان يغفل عنها رغم الارتفاعات الجيدة للسوق.
    لدى المؤشر الان مقاومة قريبة عند مستوى 11506نقطة وهي أضعف من التالية التي تقع عند مستوى 11867نقطة والتي أتوقع ان تكون عنيفة وقد يحتاج المؤشر الى موجة جني ارباح حتى يستطيع ان يخترقها.
    مستوى الدعم الرئيسي لمؤشر السوق عند 11074نقطة. ومستوى الدعم الثاني لمؤشر السوق 10799نقطة. أما مستوى الدعم الثالث لمؤشر السوق 10281نقطة. وهناك مستوى دعم عند نقطة 10025نقطة-. وكذلك عند مستوى دعم عند 9640نقطة. ونعرج على نسب الفيبو وبافتراض وصول المؤشر العام الى مستوى 11867نقطة فإن التصحيح لهذه الموجة سيكون كالتالي: مستوى 11261نقطة (نقاط دعم) و 10886نقطة و 10584نقطة و 10281نقطة وأخيرا 9301نقطة وتمثل على التوالي نسب تصحيح إن حدث أي جني للأرباح (23.6%) و(38%) و(50%)و(61.8%) و(100%).

    المؤشرات الخاصة:
    ونبدأ بمؤشر Ichimoku: كما في الأسبوع الماضي فأنة مازال في مسار ايجابي بارتفاع متواصل متزامنا وارتفاع مؤشر السوق. واستمر بعيدا عن السحابة الخضراء. ولم نلاحظ أي انعطاف سلبي للمؤشر. الا ان ارتفاعه أصبح بحدة وزاوية قائمة.
    مؤشرات الشراء والبيع: مازالت وللأسبوع الثامن على التوالي قوى الشراء متغلبة وبقوة على قوى البيع. وفي هذا الاسبوع انحسرت قوى البيع بقوة لتتغلب قوى الشراء وتسجل مستويات قياسية جديدة وهذا حال هذا المؤشر منذ عدة اسابيع. ويقيس هذا المؤشر السيولة التي بالسوق ولا يفرق بين السيولة الجديدة والسيولة الحالية لذا قد نرى بعض التناقض بينه وبين مؤشر التدفقات النقدية والتي ينصح بالمقارنة بينهما. مؤشر التدفقات النقدية الذي اظهر ارتفاعا بقيم أقل للسيولة الداخلة حتى مع تسجيل قيمة التداولات مستويات جديدة وقد وضحت ذلك في بداية التحليل.

    المتوسطات المتحركة الآسية لل 8و13و 23يوما:
    ابتعدت كثيرا عن بعضها البعض ومازالت هذه المؤشرات ايجابية متكاملة والمسيرة الصاعدة للمؤشر العام والتي بدأت منذ أن حدث تقاطع ايجابي لهذه المؤشرات في 20أكتوبر لتعطي إشارة دخول للسوق منذ ذلك التاريخ . عليه فأن جميع المتوسطات المتحركة الآسية لل 8و 13و 23و 30يوم بترتيب ايجابي الصغير فوق الكبير.

    المتوسطات المتحركة الآسية طويلة الأجل (الخاصة بالمستثمرين):
    استمرت هذه المتوسطات بأدائها الايجابي الذي يزيد من حالة الاستقرار للسوق. لان هذه المتوسطات المتحركة الآسية ما هي الا كاشف للتجميع الذي يحدث في السوق وان طال أمده. وبهذه الإشارة نستطيع ان نطمئن المستثمرين بقوة ومتانة السوق بإذن الله. ونلاحظ أن هذه المتوسطات مازالت تبتعد عن بعضها البعض وهي اشارة ايجابية.
    نأتي لقيم المتوسطات المتحركة الآسية الكبيرة فهي كتالي: قيمة المتوسط المتحرك الآسي للخمسين يوماً ارتفعت إلى 9388نقطة. كمستوى دعم للمؤشر. أما المتوسط المتحرك الآسي للمئة يوم فقد ارتفعت إلى 8790نقطة. كمستوى دعم للمؤشر. وأخير المتوسط المتحرك الآسي للمئتي يوم. فقد ارتفع إلى مستوى 8603نقاط.

    المتوسطات المتحركة الموزونة طويلة الأجل:
    استمرت هذه المتوسطات بالترتيب الايجابي والارتفاع التدريجي في قيمها. ولعل هذه المتوسطات المتحركة الموزونة تدعم بقيمها وترتيبها تواجد المستثمرين في السوق وبقوة.
    واستمرت هذه المتوسطات بالارتفاع التدريجي من جديد في قيمها وانفراجها عن بعضها البعض كمؤشر ايجابي للمستمرين. أما قيم هذه المتوسطات فهي كتالي المتوسط المتحرك الموزون للخمسين يوم ارتفع بقوه إلى مستوى 9641نقطة. أما المتوسط المتحرك الموزون للمئة يوم فارتفع إلى مستوى 8949نقطة. وأخيرا المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم فارتفع إلى مستوى 8326نقطة.

    المؤشرات الفنية :-
    قبل البدء أنوه أن بعض المؤشرات قد تكون إشارة للوضع العام للسوق وأن كانت منفردة

    مؤشر القوة النسبية (rsi):
    استمر هذا المؤشر بقيمته المتضخمة ليقفل في نهاية يوم الاثنين عند 87وحدة. ورغم أن اقفال المؤشر العام هذا الأسبوع أعلى من الأسبوع الماضي إلا أن مؤشر- الار اس أي- أعطى إقفالاً بقيمة تقل عن الأسبوع الماضي بوحدة واحدة. وهي إشارة سلبية. كذلك نلاحظ أن مؤشر- الار اس أي- قد يكون في طريقه لتكوين نموذج سلبي لذا يجب متابعته والتأكد من انكسار هذا النموذج.

    مؤشر الماكد (MACO):
    استمر في مساره الصاعد متزامنا والارتفاعات التي يعيشها المؤشر العام منذ عدة أسابيع. ولكن يعيبه قيمته المتضخمة. أغلق عند 555وهي قيمة متضخمة.

    مؤشر الاوستكاستك:
    تقاطعه ايجابي حيث اقفل على تماس بين مؤشريه السريع والبطيء . وقيمته متضخمة. قيمة السريع منه 94بالمئة. أما البطيء فهو عند 94بالمئة. ايجابي بتقاطعه، متضخم بقيمته.

    مؤشر التدفقات النقدية:
    تحدثت عنه ضمن التحليل الفني قيمته الآن عند 96في اتجاه صاعد.
    مؤشر بريس روك(Price ROC):
    سجل قيمه أقل من قيمته في الأسبوع الماضي. ولم يرتفع بارتفاع المؤشر ليسجل قيمة جديدة وهذه إشارة سلبية. بحيث انه اقفل عند 13.4في نهاية تداولات الأسبوع الماضي. بينما اقفل هذا الأسبوع على انخفاض ليسجل قيمته 12.3في اتجاه صاعد.

    توقعات الأسبوع القادم:
    من المتوقع أن يواصل السوق ارتفاعه الحالي لمستويات مابين 11500نقطة الى 11867نقطة ليبدأ بجني أرباح لهذه الموجة. وكما أشرت ضمن التحليل الفني للمؤشرات أن أهم تلك المؤشرات أعطت أشارات سلبية تشير إلى موجة ارتفاع بيعيه في هذه الفترة. ولا يعني ذلك عدم الارتفاع لاحقا. بل هي إشارة لاحتمال جني أرباح قادم يعيد هذه المؤشرات للايجابية كي يواصل السوق ارتفاعه. ومن المهم أن نلاحظ أن المتوسطات المتحركة الآسية ابتعدت كثيرا عن المؤشر العام للسوق. وعادة ما تكون هذه المتوسطات نقاط دعم قوية وجديدة للسوق. والله ولي التوفيق

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  11 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  11 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال







    نقاط الدعم أو دعم النقاط

    ناصر عبدالله الحميضي
    لست ممن تمكن اقتصاديا ويناقش المؤشر بنقاطه أو يوصي أو يحصي تلك النقاط سواء كانت دعما أو مقاومة. لكن أريد أن أعود بالقارئ إلى زمن مضى نسير وعلى ظهر البعير نعبر الفجاج ونشرب من مياه الأمطار والغدير، وكان العدد الذي يركب منذ البداية هو العدد الذي ينزل في النهاية. لدينا نقطتان فقد هي البداية ثم نقطة النهاية، ثم نعود، لا نحاول التردد أو الجمود، ولا نحث السير أكثر من المعهود، كان سيرنا في هدوء ووصولنا لا يسيء ولا يسوء. البشر يعلو كل محيا، والابتسامة ترتسم على الوجوه كالعلامة. كنا بسطاء لا نعرف تغيرات تحصل أثناء قطع المسافات، وكانت حياتنا ولحظاتها أحسن اللحظات، فبقي منا من بقي ومات منا من مات، فسبحان من لا يموت وسبحان من يغير الأحوال عبر العصور والأجيال يزيد وينقص في الآجال وهو العزيز المتعال. ثم جاءت السيارات، فلم يعد للبعير بعدها ذكر في المواصلات، وإن كان يختطفه أثناء عبور الطرقات هادم اللذات ومفرق الجماعات. السيارات من صفات سيرها ومسيرها في تلك الأوقات أن الركاب يبدأون قليلا في العدد، ثم تتوالى نقاط التوقف في الطريق، بين القرى والتجمعات فكان بعضها مقاومة يعيق السير ويرفض المسير، ويتردد الركاب في الاستمرار معنا لمسافة قادمة. لكن يأتي من يقوي عزمنا ويدعم أمرنا ويشد من أزرنا فتكون تلك النقاط نقاط توقف مؤقت يتكاثر في سياراتنا العديد من المدد الجديد من الركاب والبضائع فنقول عنها أنها نقاط دعم، فيعوضون كل ما تساقط من أعداد فنعتبرها قوة من قوى الإسناد. والعجيب في الأمر أن نقاطاً نعبرها لا تنفعنا بشيء، حيث لا يركب معنا منها سوى راكب واحد بحقيبته اليدوية التي لا أجرة عليها، بينما نقاط أخرى تكون أكثر ركاباً، إنها نقاط تميزت حيث تدعم مؤشرنا وتدخل علينا سيولة كبيرة.
    إن الركاب كمستثمرين في سوق للتجارة صاروا أصحاب خبرة يعرفون أين يقفون ومتى يدخلون ومتى يخرجون، فلم يعد لمن يملك القبضة قدرة على أن يقبض متى ما شاء. إنها إرادة الركاب أو إرادة المستثمرين هي التي تتحكم إلى حد كبير . ويبقى السير عبر تلك الطرقات وبين المدن والقرى بتلك السيارات القديمة الجديدة متعة لمن يحب السفر، ومتعة لمن يحب النقاط يستريح فيها بين جموع المنتظرين للسفر ومنتظري النزول.
    كم هي المشاهد الرائعة يوم ترى الصعود والنزول في تأرجح أشبه ما يكون بعربات التلفريك، تنحدر حتى تقول عنها أنها لا تعود، وتعود حتى تقول عنها أنها لا تنحدر. وحبل ممدود بين الجبال تتعلق به الآمال أن يبقى مثل ما هو مشدود فلا يتراخى ولا ينقطع. ولكي تبقى كذلك تحتاج دوما لدعم النقاط بل ونقاط الدعم. إنها الحياة تتقدم حتى لا تبقي من الماضي لحاضر شيئا منه، ولا تبقي حاضراً يمتد إلى الغد، إنها سنة التغير، وسبحان من لا يتغير.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 11 / 12 / 1428هـ

    أعدتها لجنة مشتركة في مجلس الشورى ونوقشت تفاصيلها في جلسة مغلقة
    الرفع إلى الجهات العليا في البلاد بتوصيات اقتصادية لمواجهة تداعيات التضخم


    الرياض - مندوب "الرياض":
    قالت مصادر رفيعة المستوى في مجلس الشورى أمس، ان المجلس رفع تقريراً مفصلاً إلى الجهات العليا في البلاد، يتناول حيثيات غلاء أسعار المواد الغذائية والإيجارات في السعودية وعددا من التوصيات الاقتصادية لمواجهة تداعيات التضخم.
    ولم ترغب المصادر التي تحدثت مع "الرياض" وفضلت عدم الإفصاح عن اسمها، الكشف عن تفاصيل هذا التقرير، مكتفيةً بالقول "مجلس الشورى شكلّ قبل شهر من الآن لجنة مشتركة من اللجنة المالية ولجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة في المجلس لدراسة قضية غلاء الأسعار..اللجنة المشكلةّ أنهت دراستها في هذا الخصوص وعرضتها على جميع أعضاء مجلس الشورى الذي ناقش الدراسة في جلسة مغلقة".
    يأتي هذا في وقت تستعد فيه أمانة منطقة الرياض مطلع يناير المقبل، لإطلاق أول مؤشر لأسعار بيع المواد التموينية الأساسية، في خطوة قد تؤدي إلى احتدام المنافسة بين المراكز الكبرى لبيع المواد الغذائية وخفض كثير من أسعار السلع الاستهلاكية الرئيسية.
    وعلى هذا الصعيد، استبعد عبد الله العثيم رئيس مجلس إدارة شركة العثيم القابضة ورئيس مجلس إدارة غرفة القصيم، نشوب حرب أسعار بين الموزعين للمواد الغذائية في السعودية عند إطلاق مؤشر أسعار بيع المواد التموينية الأساسية المقرر في الأسبوع الأول من شهر يناير المقبل.
    لكنّ العثيم الذي كان يتحدث في اتصال هاتفي مع "الرياض"، شددّ على أن عدم وضع أمانة منطقة الرياض حدا أدنى لبيع المواد الغذائية لايقلّ بأي حال من الأحوال عن سعر التكلفة، يعدّ العامل الأهم لمنع حدوث حرب سعرية بين المراكز الكبرى لبيع المواد الغذائية في العاصمة السعودية الرياض.
    وطالب العثيم بضرورة أن تشترط أمانة منطقة الرياض التي تبنتّ مشروع مؤشر أسعار السلع الغذائية، على جميع الموزعين عدم البيع بسعر أقل من التكلفة منعاً لإلحاق الضرر بمصالح التجار، مضيفاً: "المؤشر الجديد سينهي الشكوك والاتهامات التي تطلق بين الحين والآخر على رجال الأعمال الذين وجهت لهم الاتهامات بالجشع وعدم خدمة الوطن..هذا مؤشر شفاف في معلوماته التي ستكون أمام يدي المستهلكين بشكل يومي".
    وتابع: "أتوقع أن يساهم مؤشر أسعار السلع في تلطيف الجو الساخن بين التاجر والمستهلك، نتيجة أن الأخير سيتابع بنفسه وبشكل أسبوعي مؤشرات الأسعار وهو من سيتخذ في النهاية قرار الشراء من هذا الموزع أو غيره كل حسب سعره المعلن".
    وأوضح عبد الله العثيم رئيس مجلس إدارة شركة العثيم القابضة، أن الموزعين هم من سيزودون أمانة منطقة الرياض بأسعار السلع الأسبوعية وليس الموردين، نافياً وجود تحرك أو تنسيق بين هؤلاء الموزعين للاتفاق على آليات معينة تسبق إطلاق المؤشر وتخدم مصالح التجار.
    وشددّ على أهمية وجود رقابة صارمة من قبل الجهات المعنية للأسعار المعلنة من قبل الموزعين، بجانب التأكد من توفير الكميات الكافية لهذه السلع، مطالباً المستهلكين بترشيد استهلاكهم والبحث عن بدائل أخرى لبعض السلع التي ارتفعت أسعارها في الفترة الأخيرة.
    وتوقع العثيم حدوث ارتفاعات جديدة في أسعار السلع الغذائية للعام المقبل في حال استمرت المؤشرات الاقتصادية الحالية كما هي دون تغيير أبرزها مؤشرات ارتفاع أسعار النفط، وانخفاض سعر صرف العملة المحلية تجاه عملات الدول المصدرة، فضلاً عن الارتفاع الناتج عن ارتفاع مستوى التضخم، إضافة إلى ارتفاع تكلفة العمالة في السعودية والتي تعدّ من البنود الرئيسة أيضاً لارتفاع الأسعار محلياً.
    وزاد: "الأرز ال"بسمتي" مثلاً في تصاعد مستمر نتيجة احتكار المصدرين الهنود أنفسهم.. إنه عامل خارجي ليس للتجار السعوديين أي دور فيه.. إذا بقيت المتغيرات الاقتصادية على ما هي عليه حالياً، فإن عملية خفض الأسعار قد تكون صعبة على الأقل في الوقت الراهن".
    إلى ذلك، قال مستثمر سعودي آخر في المواد الغذائية ان دخول الشركات والموزعين في حرب أسعار لن يكون في صالحهم، مضيفاً: "مؤشر أسعار السلع التموينية خطوة إيجابية من أمانة منطقة الرياض وهي في الأخير لصالح التجار والمستهلكين..نتوقع منافسة شريفة غير مضرة للمستثمرين".
    في المقابل، اعتبر الدكتور عبدالعزيز العتيبي عضو مجلس الشورى، أن تحرك أمانة منطقة الرياض لإطلاق مؤشر خاص لأسعار المواد الغذائية الرئيسية يعتبر خطوة إيجابية تحتاج إلى دعم الجهات ذات العلاقة لإنجاحها، موضحاً أن هذا المؤشر سيكون دليلاً سعرياً لا يستهان به وسيمنح المستهلكين معلومات واضحة عن الأسعار. وبينّ العتيبي أن وزارة التجارة والصناعة مطالبة بمساندة هذه المبادرة التي تبنتها أمانة منطقة الرياض، مشيراً إلى أن المجتمع السعودي يعيش حالة من عدم الرضى على بعض الجهات الحكومية الخدمية أبرزها وزارة التجارة لغياب دورها في تشديد الرقابة على الأسعار، خاصة وأن الجميع يلحظ وجود فروقات سعرية كبيرة في السلعة الواحدة بين المراكز التجارية في الرياض.
    وقبل يومين، توقعت أمانة منطقة الرياض، أن يؤدي إطلاق مؤشر أسعار بيع المواد التموينية الأساسية المقرر في الأسبوع الأول من شهر يناير المقبل، إلى احتدام المنافسة بين المراكز الكبرى لبيع المواد الغذائية في العاصمة السعودية الرياض، وخفض كثير من أسعار السلع الاستهلاكية الرئيسية.
    وقال في حينه، المهندس عبد الرحمن الزنيدي وكيل أمانة منطقة الرياض المساعد للخدمات، ان الأمانة شرعت في مخاطبة نحو 15شركة تنتشر فروعها في جميع أنحاء منطقة الرياض، بهدف تزويد الأمانة بأنواع السلع الرئيسية التي تجد رواجاً كبيراً لدى المستهلكين، مبيناً أن مؤشر أسعار السلع الجديد سيستهدف 11صنفاً من السلع الغذائية الرئيسية مثل الأرز، السكر، الزيت، الحليب، اللحوم، والخضار.
    وأكد الزنيدي الذي كان يتحدث مع "الرياض" في ذلك الوقت، أن الأمانة ستبدأ في الأسبوع الأول من شهر يناير المقبل في نشر أرقام المؤشر في وسائل الإعلام بشكل أسبوعي وإتاحتها أمام المستهلكين لمعرفة أسعار السلع الرئيسية، وذلك بعد الحصول على هذه الأسعار من الشركات والمحال الكبيرة، موضحاً أن الأمانة تفكر مستقبلاً في تطوير هذا المؤشر الكترونياً بحيث يمكن للشركات وضع أسعار المواد الغذائية على موقع أمانة منطقة الرياض.
    وبينّ الزنيدي أن الشركات والمحال الكبرى مطالبة بالالتزام في الأسعار المنشورة والمعتمدة أسبوعياً، وأن الأمانة ستعاقب المخالفين من هذه الشركات في حال التلاعب بالأسعار المعلنة، لافتا إلى أن المستهلك شريك للأمانة في هذا المشروع من خلال إبلاغه عن أي مخالفات سعرية للمعلن رسمياً في وسائل الاعلام.
    وخلال الأشهر الأخيرة من هذا العام، لم يعد للسعوديين حديث سوى غلاء الأسعار الذي أدىّ إلى تدخلّ مجلس الشورى واستدعائه لوزير التجارة والصناعة لاستعراض دور الوزارة في التصدي لهذه الظاهرة.
    وفي حينّ يصرّ المواطنون على أن ارتفاعات أسعار المواد الغذائية تعود إلى جشع التجار، ما تسبب في نشوء أزمة ثقة مستمرة بين الجانبين، إلا التفسيرات الاقتصادية لهذه الظاهرة وتفسيرات أعضاء مجلس الشورى أنفسهم تباينت بين فريق يرى أن ارتفاع الأسعار مردّه لأسباب خارجية تتعلق بارتفاع أسعار النفط الذي يؤثر بشكل مباشر على تكاليف الشحن، بجانب ارتفاعات الأسعار عالمياً، في حين مال الفريق الآخر إلى اتهام وزارة التجارة والصناعة التي تسببت حسب آرائهم إلى السماح لرجال الأعمال برفع الأسعار في ظل غياب الرقابة الصارمة على الأسواق.







    في استطلاع للرأي نفذ الكترونياً وشارك به أكثر من 20ألف قارئ
    انقسام حول الحلول الجذرية لمواجهة غلاء الأسعار في السعودية


    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  11 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال

    الرياض - سالم السالم:
    كشف استطلاع للرأي نفذّ الكترونيا، أن 32في المائة من المواطنين يرون أن رفع رواتب الموظفين في القطاعين الحكومي والخاص يعتبر أحد الحلول لمواجهة غلاء الأسعار في السعودية، في حين اعتبر 23في المائة أن تكثيف الرقابة على الأسواق الوسيلة الأنسب لمنع التلاعب في الأسعار.
    وووصل عدد المشاركين في الاستطلاع الذي أعده "الرياض الاقتصادي" الكترونياً، أكثر من 20ألف مواطن الذين طرحوا آراءهم على كيفية علاج تضخم الأسعار في السعودية، حيث أعتبر 6451مشاركاً في الاستطلاع أن زيادة معدل رواتب الموظفين هو الحل لهذه المشكلة وشكلوا ما نسبته 32% من المصوتين، بينما اعتبر 4801مواطن أن الحل هو ربط الريال بسلة العملات وهؤلاء شكلوا نسبة بلغت 24%، و 23% من المشاركين اعتبروا أن الرقابة الدائمة لحركة الأسعار هي الحل وكان عددهم 4660مواطنا.
    وقال 17في المائة من المشاركين ان تجريم الاحتكار وتوزيع السوق هو الحل ووصل عدد هؤلاء حوالي 3336مشاركاً، في حين رأى 475من المواطنين يمثلون 2في المائة من المشاركين أن تقليل الانفاق الحكومي أحد الحلول الجذرية والأبرز لهذه القضية، أما 473مشاركاً فقد اعتبروا أن تشجيع البيئة الاستثمارية هو الحل وكانت نسبتهم 2%.
    وحقق تفاعل القراء مع سؤال "كيف يمكن علاج تضخم الأسعار في السعودية" رقماً قياسياً في موقع الرياض الإلكتروني.
    وحول هذه النتائج قال أحمد فهد الحمده أحد المشاركين، أن هناك قاعدة بالعالم تؤكد أن أي زيادة في الرواتب يلحقها تضخم في الأسعار، مشيراً إلى أن زيادة الرواتب إن أقرت فإنها تستهدف موظفي الحكومة والذين قد يشكلون أقل من 25% من المجتمع السعودي والذي بالتأكيد ستطوله حالات التضخم ما بعد الزيادة، ما يعني أن المشكلة ستحل بشكل جزئي ل 25%، أما البقية سيطولهم التضخم وليس بالضرورة أن تتفاعل شركات القطاع الخاص مع زيادة الرواتب.
    وبالنسبة لتقليل الإنفاق الحكومي أكد الحمده أنه في عام 1400ه ارتفعت رواتب الموظفين بشكل سريع بعد زيادة البترول والذي صاحبه مشاريع ضخمه وطفرة في المملكة وكان هناك خياران اما تعجيل التنمية والتي يصاحبها تضخم، أو البطء بالتنمية لكبح جماح التضخم وكان في ذلك الوقت الخيار الأول هو الحل السليم لأنه في ذلك الوقت كانت المملكة بحاجة إلى مشاريع التنمية مثل الطرقات والأنفاق والجسور والمسماة بالبنية التحتية وغيرها.. أما في هذا الوقت الحالي فإن الخيار الثاني هو الأنسب لأن المملكة قد لا تكون بحاجة ملحة لمشاريع التنمية أكثر من حاجتها لكبح جماح التضخم.
    وأضاف الحمده بأنه من المستحيل مراقبة الأسعار وذلك لكثرة المنتجات وقلت أعداد المراقبين في الجهات المختصة، في حين قال منيع المنيع ان ربط الريال بسلة العملات يعتبر مغامرة خطيرة قد تكون حلاً مناسباً في الوقت الراهن ولكن على المدى الطويل قد تكون مكلفة على الدولة في ظل اعتمادها على سلعة واحدة وهي البترول ولكن قد يكون الأنسب تغيير سعر الصرف مع الدولار كلما اقتضت الحاجة.
    وأوضح المنيع بأن نظام الاحتكار في الوكالات منذ وضع لم يتطور والذي شجع التجار على الاحتكار لبعض المنتجات المستوردة، وكما هو معلوم بأن المملكة أكثر دول العالم انفتاحاً في السوق حيث يوجد فيها جميع منتجات العالم تقريباً ولكن يعاب عليها نظام الاحتكار.
    أما عبد العزيز الموسى أحد المشاركين فقد أعرب عن اعتقاده بأن فك الارتباط بالدولار يعتبر حلاً مناسباً، حيث يعتقد أن عدم رفع قيمة الريال وفك الارتباط قد يخدم مصالح خاصة ولا يخدم المصلحة العامة للمواطن السعودي، فأمريكا هي المستفيدة من التصدير وفيما بعد الأدوية من أوربا والسيارات من اليابان وأوروبا والرز وارتفاعه والسعودية تصدر في الوقت الحاضر البترول ومنتجاته والقليل المتنوع من الصناعات البسيطة وهي لا تصدره لأمريكا فقط بل لمجموعة دول أوربية وأسيوية وأفريقية وكثير من بلدان الشرق والغرب.
    ويشاطره الرأي المشارك عمر معدي، حيث قال لماذا لا نحذو حذو الكويت التي قررت فك ارتباط عملتها بالدولار لتعود إلى نهج سلة العملات مع احتفاظ العملة الأمريكية بحصة 25% من هذه السلة وهذه الخطوة التي أثارت قبل اقرارها تساؤلات في الأوساط المالية والاقتصادية في الخليج وخارجه حول مستقبل العملة الخليجية الموحدة والتي كان يفترض أن تحقق دول مجلس التعاون معها تكاملاً في سياستها المالية قبل حلول موعد طرحها في 2010م، ففي الوقت الحالي هذا هو أفضل حل للتضخم.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 11 / 12 / 1428هـ

    الأولى اعتمدت على القرار السياسي والثانية على المزايا المالية
    عُمان والسعودية تتصدران دول الخليج في توطين وظائف القطاع المصرفي



    أكد متخصص في تنمية الموارد البشرية في القطاع المصرفي أن دعم توطين الوظائف في هذا القطاع في المملكة العربية السعودية، يتصدر جميع القطاعات الاقتصادية والصناعة.
    وذكر احمد حميد الطاير رئيس لجنة تنمية الموارد البشرية في القطاع المصرفي والمالي في دولة الإمارات وخلال تقديمه ورقة عمل بعنوان "التوطين لدى القطاع المصرفي بدول مجلس التعاون الخليجي" في منتدى إستراتيجية التوطين والتوظيف الخليجي الذي عقد مؤخرا في دبي، ذكر أن المصارف في المملكة سعت إلى استقطاب أعداد متزايدة من السعوديين والسعوديات حديثي التخرج من الجامعات والمعاهد لمقابلة الطلب المتزايد على خدماتها ومنتجاتها المصرفية بالمملكة، حيث يقوم القطاع المصرفي بدور كبير في الإنفاق على برامج المنح الدراسية والبرامج التدريبية وصرف مكافآت للمتدربين ووصلت نسبة التوطين لدى القطاع المصرفي حسب آخر احصائية الى 85% مقارنة مع 50% في نهاية 2002وبهذه النسبة يتصدر القطاع المصرفي جميع القطاعات الاقتصادية في المملكة من حيث نسبة التوطين. وأشار الطاير إلى أن تجربة القطاع المصرفي بالسعودية ارتكزت على عدة عوامل منها التحفز والطموح وكذلك تطوير موظفي المصارف عن طريق البرامج التدريبية المتتالية للوصول بهم إلى مراكز قيادية داخل المصرف. منوها بأن القطاع المصرفي يقدم مزايا مشجعة من رواتب وبدلات مجزية للعاملين لديه ساهمت في الاستقرار الوظيفي لدى السعوديين العاملين بالمصارف كما ساهم ذلك في استقطاب العديد من خريجي الجامعات والكليات للعمل في هذا القطاع، وأشار الطاير بمساهمة الجامعات والكليات المتخصصة (مثل المعهد المصرفي) في توفير كوادر سعودية مؤهلة ومتخصصة في المجال المصرفي والمالي لتلبية متطلبات القطاع المصرفي وخاصة نتيجة التوسع الحاصل فيه كما ونوعا من خلال زيادة عدد الفروع بالإضافة الى التوسع الحاصل في تقديم الخدمات والمنتجات المصرفية بالمملكة. ونوه الطاير بتجربة عمان في توطين الوظائف في القطاع المصرفي وذكر أن القرار السياسي له الأثر المباشر في تحقيق نسب عالية من التوطين على مستوى السلطنة سواء بالنسبة للقطاعين العام والخاص. معتبرا البنك المركزي العماني المحرك الرئيسي في دعم التوطين في السلطنة حيث قام بوضع برنامج يهدف إلى تشجيع وتمكين المواطنين العمانيين من الاستفادة من فرص العمل التي يوفرها القطاع المصرفي حيث عمل على وضع إستراتيجية خاصة تم إتباعها بهذا الشأن ساهمت في رفع نسبة التوطين إلى أكثر من 92% وقد تضمنت تلك الإستراتيجية عدة مرتكزات مثل الكفاءة والالتزام والدعم حيث تم تطوير كفاءة خريجي المدارس وخلق روح المسؤولية لدى الشباب العماني وتوفير الدعم اللازم من قبل إدارات المصارف فيما يتعلق بالتدريب وخلق أجواء مناسبة للعمل، ومن ضمن المرتكزات أيضا تقديم الحوافز حيث اعتمد البنك المركزي العماني على مجموعة من السياسات والبرامج الهادفة إلى دعم وتعزيز استيعاب المواطنين العمانيين في القطاع المصرفي من خلال تحفيز الشباب العماني من الالتحاق بكلية الدراسات المصرفية والمالية وتقديم مساهمات شهرية مالية وضمان التوظيف بعد استكمال الفترة الدراسية بنجاح بالإضافة إلى تقديم منح دراسية للمتميزين لاستكمال دراستهم العليا، وكذلك إيجاد فرص عمل خارج المدن الرئيسية. وزاد الطاير أن البنك المركزي العماني تقدم بعدة مبادرات لتعزيز الهدف ذاته شملت التنسيق المستمر مع المصارف العاملة بالسلطنة. وقام بوضع التشريعات والضوابط والخطط التي يتوجب على المصارف الالتزام بها لتحقيق سياسات التعمين وقام بمتابعتها لضمان تنفيذ تلك الخطط واتخاذ الخطوات التصحيحية المناسبة لتحقيق الأهداف.
    وحول توطين وظائف القطاع المصرفي في دولة الإمارات العربية المتحدة أشار الطاير إلى أن القطاع المصرفي يحظى بأهمية خاصة نتيجة لدوره الحيوي في دعم مسيرة التنمية والتطور، وباعتباره ركنا هاما من أركان الاقتصاد الإماراتي، حيث تنامى القطاع المصرفي على مر السنوات ووصل إلى ما وصل إليه من التقدم والازدهار.
    ونوه الطاير بالدعم الحكومي الذي يجده القطاع المصرفي بالإمارات مشيرا في هذا الصدد إلى قرار مجلس الوزراء رقم 98/10لسنة 1998بشأن الزام المصارف برفع نسبة المواطنين 4% وبشكل سنوي. وأشار الطاير إلى أن نسبة التوطين في القطاع المصرفي بلغت في يوينو 2007وصلت الى 31.2% من اجمالي العاملين مقارنة مع 9.38% في عام 1997، كما ارتفعت نسبة التوطين بمنصب مديري الفروع 65%، حيث يبلغ عدد المصارف التجارية بدولة الامارات (48) مصرفا لديها (611) فرعا يعمل فيها 29282موظفا وموظفة منهم 9133مواطنا ومواطنة.
    يجدر بالذكر أن توطين وظائف القطاع المصرفي في دول الخليج حققت مؤشرات مرتفعة حيث تصدرت سلطنة عمان دول مجلس التعاون الخليجي في توطين القطاع المصرفي ففي نهاية عام 2005م بلغ إجمالي عدد العاملين في البنوك التجارية والمتخصصة العاملة بالسلطنة 5741موظفا منهم 5288موظفا عمانيا، بنسبة تعمين 92.1%، وفي دولة الكويت ووفقا لبيانات معهد الدراسات المصرفية، فقد بلغ عدد العمالة في القطاع المصرفي 5894موظفا في عام 2005منهم 50% مواطنون كويتيون، أو ما يعادل 10% من إجمالي عدد الموظفين الكويتيين العاملين في القطاع الخاص،. أما في مملكة البحرين فبلغ عدد العاملين في القطاع المصرفي 5498في نهاية عام 2004بلغت نسبة العاملين البحرينيين 78.2% من إجمالي العاملين في القطاع المصرفي، كما ارتفعت نسبة التوطين في القطاع المصرفي لدى المملكة العربية السعودية حسب مؤشرات 2007م إلى 85% في حين وصلت نسبة التوطين في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى 31.2%.







    وأخيراً بدأ الاستثمار في المعادن

    عابد خزندار
    نسمع وأحيانا نقرأ منذ عقود من السنين عن النشاط والأموال المبذولة في اكتشاف ما سمي بالثروات المعدنية، ولكنّ هذه الاكتشافات على كثرة ما قيل عنها وكتب فيها لم تسفر عن شيء سوى إعادة اكتشاف مهد الذهب الذي اكتشف لأول مرة في عهد النبي سليمان عليه السلام، على أنّ هناك الآن بصيصا من الأمل في بدء الاستفادة من خامات المعادن، فقد أبرمت شركة التعدين السعودية "معادن" عقدا مع شركتين صينية وكورية بقيمة إجمالية قدرها 36ر 2مليار ريال لتشييد مصنع معالجة خام الفوسفات ومعمل توليد الطاقة وتحلية المياه، وبتوقيع هذين العقدين تكون كما قال الدكتور عبدالله عيسى الدباغ مدير الشركة جميع عقود المصانع الكبرى لمشروع الفوسفات قد تمّ التوقيع عليها، على أنّ الانطلاق الحقيقي لهذا المشروع لن يبدأ إلا بانتهاء العمل في تمديد خطّ السكة الحديد من منطقة الجلاميد في شمال غرب المملكة حيث يوجد الخام إلى رأس الزور قريباً من الجبيل حيث يتم تصنيع الخام، الذي تشرف على تنفيذه أي الخطّ جهة أخرى غير شركة معادن، فهل هناك تنسيق بين الجهتين لإتمام كامل العمل في نفس الوقت؟ .. هذا ما نأمله، وبهذا نقطع مرحلة جديدة نحو تنويع مصادر دخلنا، والله الموفق.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 11 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  11 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    شهدت ارتفاعاً بمعدل 57.5% العام الحالي
    539 مليون دولار حجم الاستثمارات الخليجية في اليمن ونصيب السعودية فيها 80%




    الرياض - واس
    شرعت الحكومة اليمنية في تبني جملة من الإجراءات والسياسات؛ لتحسين بيئة الاستثمار في ضوء تنامي وتدفق الاستثمارات الخليجية والعربية والعالمية، وارتفاع طلبات الاستثمار في مشروعات عملاقة تتجاوز تكاليفها المعلنة المائة مليار دولار. وتهدف السياسيات الاقتصادية اليمنية الجديدة مواصلة جهود الإصلاحات الشاملة وتطوير التشريعات القائمة، ومعالجة الاختلالات الهيكلية، وتحسين أداء الإدارة الحكومية، والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية للوفاء بمتطلبات النمو المتسارع وتحقيق النهوض الشامل.
    وشهدت السبعة الأشهر المنصرمة التي أعقبت مؤتمر استكشاف فرص الاستثمار المنعقد بصنعاء أواخر إبريل المنصرم إعلان شركات عالمية عن توجهات جادة لتنفيذ مشروعات ضخمة وعملاقة في اليمن، وفي مقدمتها مجموعة شركات متعددة الجنسيات أعلنت عزمها تنفيذ مشروعات استثمارية في عدة قطاعات واعدة وبكلفة 70 مليار دولار على مدى عقد من الزمن، وشركة خليجية شرعت في استكمال إجراءات تنفيذ مدينة النور السياحية الصناعية في منطقة باب المندب المطلة على البحر الأحمر مع تنفيذ جسر بحري يربط اليمن بجيبوتي ضمن مشروع ضخم يتوقع أن تتجاوز تكلفته20 مليار دولار. ودشنت شركة إماراتية باكورة استثمارات عملاقة بمشروع أبراج صنعاء وعدن العقارية والسياحية، فضلاً عن شروع مستثمرين خليجيين ومصريين ويمنيين في إجراءات تنفيذ مشروع مدينة فردوس عدن السكنية والسياحية بتكلفة تقدر بـ 10 مليارات دولار واستكمال إجراءات بدء تنفيذ مشروع مدينة جنان عدن السياحية التابعة لمجموعة سعودية مع شركاء يمنيين وخليجيين وبتكلفة تقدر بـ 4 مليارات دولار. ووفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن الهيئة العامة للاستثمار فإن الجمهورية اليمنية شهدت في الفترة من أبريل - سبتمبر 2007م نمواً ملحوظاً في تدفق الاستثمارات الخارجية، ولاسيما الخليجية وبنسبة زيادة بلغت 57.5 بالمائة عن نفس الفترة من العام 2006م. واعتبرت الهيئة العامة للاستثمار تدفق الاستثمارات الضخمة على اليمن بعد مؤتمر استكشاف فرص الاستثمار المنعقد بصنعاء أواخر أبريل الماضي برعاية الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية مؤشراً إيجابياً على تحسن بيئة الاستثمار وثمرة للإصلاحات الحكومية والإجراءات والاستراتيجيات التي اتخذت لتحسين المناخ الاستثماري فضلاً عن معالجة المعوقات التي كانت تواجه المستثمرين وتسهيل إجراءات تسجيل المشاريع من خلال تبني نظام النافذة الواحدة، وتخصيص أراضٍ للاستثمارات وتحديد مناطق صناعية بالمحافظات. وكانت حركة الاستثمار بدأت بالانتعاش بعد تنفيذ الدولة برنامج طموح للإصلاحات الشاملة منذ منتصف التسعينات استهدف معالجة الاختلالات الهيكلية التي واجهت اليمن بعد إعادة توحيد شطريه في 22 مايو 1990م، وكذا مواجهة التحديات الأخرى ذات العلاقة بالمتغيرات التي شهدتها المنطقة والعالم مطلع التسعينات، وأثمرت في سنوات تعد قياسية في رفع معدلات النمو الاقتصادي إلى 5.5 بالمائة في 2006م مقارنة مع سالب 1.4 في عام1990 م، فضلاً عن تحقيق نجاحات كبيرة على صعيد الإصلاحات الاقتصادية والمالية والإدارية والقضائية، مما انعكس بشكل إيجابي في تحسين بيئة الأعمال والاستثمار وأسهم في استقطاب الاستثمارات، وخصوصاً الخليجية. وبحسب المستشار الاقتصادي لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عبداللطيف إبراهيم المقرن، فإن حجم الاستثمارات الخليجية في اليمن خلال الفترة من 1995 إلى 2005م بلغت حوالي 539 مليون دولار تشكل الاستثمارات السعودية أكثر من 80 بالمائة منها.
    في حين بلغ حجم الاستثمارات اليمنية في دول المجلس 418 مليون دولار خلال نفس الفترة.
    ويسعى اليمن من خلال خطة تنمية عشرية مدعومة من المانحين رفع معدلات النمو الاقتصادي السنوي من 4.1 بالمائة حاليا إلى 7.1 بالمائة وبما يؤهله للاندماج في الاقتصاديات الخليجية وصولاً إلى اندماج اليمن الكامل في عضوية مجلس التعاون الخليجي بحلول عام 2015م. ويتوقع خبراء ومسؤولون أن يشهد اليمن في الفترة القادمة طفرة كبيرة في استقطاب الاستثمارات الخليجية والعالمية؛ نظراً للمقومات الاستثمارية الكبيرة والتحسن المستمر لبيئة الاستثمار.







    السعودية أكبر المساهمين العرب في رؤوس أموال شركات صناعة السيارات بمصر



    القاهرة - مكتب «الجزيرة» - أحمد محمد
    أكد تقرير حديث لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء المصري أن المملكة في المرتبة الأولى كأكبر المساهمين العرب في رؤوس أموال الشركات المصرية العاملة في مجال صناعة السيارات بقيمة إجمالية بلغت 55.6 مليون جنيه ما يعادل 4.3 في المئة من إجمالي الاستثمارات الأجنبية.
    وذكر التقرير أن إجمالي عدد الشركات العاملة في مجال صناعة السيارات ووسائل النقل وصناعتها المغذية بمصر بلغ نحو 431 شركة حتى نهاية أغسطس الماضي برأس مال مصدر نحو 7.2 مليارات جنيه، وبلغت المساهمة المصرية في إجمالي قيمة رأس المال بتلك الشركات نسبة 81.9 في المئة مقابل مساهمة أجنبية بنسبة 18.1 في المئة، ما قيمته 1.3 مليار جنيه.
    وطبقاً للتقرير فقد احتلت اليابان رأس قائمة الدول المساهمة في صناعة السيارات في مصر؛ إذ بلغت قيمة مساهمتها نحو 441.7 مليون جنيه بنسبة 33.9 في المئة من إجمالي المساهمات الأجنبية في رأس المال المصدر للشركات المصرية العاملة في هذا المجال, واحتلت إيطاليا المركز الثاني كأهم مساهم أجنبي في رؤوس أموال الشركات التي تعمل في صناعة السيارات في مصر بنسبة 30.1 في المئة، تليها برمودا والولايات المتحدة بنسبة 7.8 في المئة و5.5 في المئة على التوالي.
    وأوضح التقرير أن إجمالي السيارات المرخصة في مصر حتى يونيو 2007 ارتفع إلى 4.1 ملايين سيارة بنسبة زيادة 7.9 في المئة في مقابل 3.8 ملايين سيارة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 11 / 12 / 1428هـ

    قالت: إن غياب العمل المشترك أدى لتدهور الوضع الاقتصادي.. دراسة :
    السوق المشتركة ضرورة لتحقيق التنمية الاقتصادية العربية




    القاهرة - «الجزيرة» - محمد العجمي
    أكدت دراسة حديثة لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية أن التكامل الاقتصادي العربي من خلال إقامة السوق العربية المشتركة لم يعد خياراً الآن بل أصبح ضرورة حتمية لتحقيق التنمية الاقتصادية في الدول العربية، وقالت الدراسة: إنه بدون التكامل الاقتصادي وقيام السوق العربية المشتركة لن تتحقق التنمية الاقتصادية في أي من الدول العربية مهما كانت امكاناتها الاقتصادية، وأشارت الدراسة إلى أنه بالرغم من وجود إطار مؤسسي عربي للعمل الاقتصادي العربي المشترك من خلال إقامة سلسلة عريضة من المنظمات الاقتصادية المتخصصة إلا أن هذه المنظمات لم تستطع أن تحقق الغاية الكاملة من إنشائها، كما أنها لم تتمكن من إيجاد إجماع عربي حولها. وأوضحت الدراسة أن غياب العمل الاقتصادي العربي المشترك الفعال لتحقيق التنمية الاقتصادية في الدول العربية واعتماد كل منها على تنفيذ خطط وبرامج فردية لتحقيقها أدى لتدهور في الوضع الاقتصادي لدول المنطقة العربية، فقد ترتب على ظهور العولمة الاقتصادية وما نتج عنها من تحول الأسواق العالمية إلى سوق واحدة طبقا لمتطلبات منظمة التجارة العالمية التي انضمت اليها إحدى عشرة دولة عربية حتمية مواجهتها من خلال التكتلات الاقتصادية سواء من قبل الدول أو من قبل المشروعات الاقتصادية المختلفة.
    كما أن فرص التطوير التكنولوجي في الدول العربية ترتبط إلى حد كبير بمدى النجاح في تحقيق السوق العربية المشتركة التي تستطيع توفير فرص النجاح للمشاريع التكنولوجية المشتركة اللازمة لتوفير الكفاءة وتعزيز القدرات الإنتاجية والتنافسية حسبما ذكرت الدراسة مؤكدة على وجود العديد من المتغيرات الإيجابية الاساسية خلال السنوات الأخيرة التي تساعد على قيام السوق العربية المشتركة من بينها وجود أشكال مختلفة من التعاون المؤسسي الفعال بين البلاد العربية تتمثل في إقامة مجموعة من مؤسسات التمويل وصناديق الاستثمار والتنمية العربية وإقدام الكثير من الدول العربية على الحد النسبي للقيود على استقبال العمالة العربية مما أوجد سوقا أكبر للعمالة الوطنية الراغبة في الانتقال التي لديها مهارات مطلوبة في الاسواق العربية المجاورة إلى جانب التحرير الذي تم لسوق الاتصالات والمعلومات. وقالت الدراسة: إنه من المتغيرات الايجابية التي شهدتها المنطقة مؤخراً الربط الكهربائي بين الدول العربية الذي بدأ من مصر وامتد لدول المشرق والمغرب العربي ويجري التخطيط الآن للربط مع دول الخليج بمبادرة من الصندوق العربي للانماء الذي احتضن مشروع بناء الشبكة العربية الموحدة التي تعد بعد استكمالها أكبر مشروع عربي مشترك، وعوائد هذا المشروع لن تقتصر فقط على مبادلة فائض الكهرباء والاستغلال الأمثل للطاقات في كل بلد بل ستقدم حافزاً قوياً لتصنيع مكونات شبكات الكهرباء وظهور المؤسسات الوطنية المتخصصة في تصميم الشبكات العملاقة وبنائها وتشغيلها وخطوط أنابيب نقل النفط والغاز الطبيعي عابرة الحدود التي اختصرت فترة النقل وتكاليفه، وكذلك خط غاز الشرق الذي تجاوز المواقع الجغرافية.







    الدولار يحتفظ بمكاسبه أمام اليورو والإسترليني يجاهد للتعافي



    طوكيو - (رويترز)
    استقر الدولار قرب أعلى مستوى له في ثمانية أسابيع أمام اليورو في التعاملات المبكرة في آسيا أمس الخميس مدعوما باستمرار الطلب على العملة الأمريكية لتسوية مراكز مدينة قبل أن يغلق المستثمرون دفاترهم في نهاية العام.
    وأبقى مثل هذا الطلب الدولار قريباً من أعلى مستوى له في ستة أسابيع أمام الين في حين جاهد الجنيه الإسترليني للتعافي من أدنى مستوى له في ثلاثة أشهر مع تأثره سلباً بنشر وقائع اجتماع لجنة السياسة النقدية ببنك إنجلترا التي أشارت إلى أن البنك المركزي البريطاني ربما يواصل خفض أسعار الفائدة.
    ويتوقع محللون أن يحتفظ الدولار بمكاسبه مع اقتراب موسم عطلات نهاية العام لكن البعض يرى أن قوة العملة الأمريكية ستكون قصيرة الأجل. وسجل الدولار في التعاملات الصباحية في آسيا 113.29 يناً بلا تغير يذكر عن مستوياته في أواخر المعاملات في سوق نيويورك الليلة الماضية وقريباً من أعلى مستوى له منذ أوائل نوفمبر تشرين الثاني البالغ 113.60 يناً الذي قفز إليه الأسبوع الماضي.
    وسجل اليورو 1.4385 دولار بعد أن هبط في الجلسة السابقة إلى 1.4325 دولار وهو أدنى مستوى له منذ أواخر أكتوبر - تشرين الأول. وسجل الأسترليني 1.9974 دولار متعافياً من أدنى مستوى له في ثلاثة أشهر البالغ 1.9928 دولار الذي هبط إليه أمس الأول بعد أن أظهرت وقائع اجتماع بنك إنجلترا أن قرار خفض الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس إلى 5.5 في المئة في وقت سابق من هذا الشهر اتخذ بالإجماع.
    وأظهرت تفاصيل الاجتماع أيضاً أن لجنة السياسة النقدية ناقشت مسألة تباطؤ النمو الاقتصادي وما يمكن أن يسفر عنه وهل ستكون هناك حاجة إلى مواصلة خفض أسعار الفائدة.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 11 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  11 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    أسهم البنوك تدفع البورصات الأوروبية للصعود

    الوكالات - لندن

    ارتفعت الاسهم الاوروبية في اوائل معاملات امس تقودها أسهم البنوك ومن بينها بنك اتش.اس.بي.سي بينما يترقب المستثمرون المزاد التالي لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) لضخ سيولة في السوق كما ينتظرون مزيدا من بيانات الارباح الفصلية.
    وارتفع مؤشر يوروفرست 300 لاسهم الشركات الكبرى في أوروبا 1ر0 بالمائة الى 35ر1484 نقطة بعد هبوطه 46ر0 بالمائة أمس الأول الاربعاء. وكان المزاد الخاص للمركزي الامريكي الذي يستهدف تخفيف أزمة السيولة في اسواق الائتمان قد لقي طلبا جيدا امس الأول الاربعاء. ومن المقرر ان يجري البنك مزادا آخر لضخ نحو 20 مليار دولار في الاسواق في وقت لاحق اليوم.
    وكان سهم اتش.اس.بي.سي من أبرز الاسهم الصاعدة اليوم حيث ارتفع 6ر0 بالمائة في حين زادت أسهم كل من بانكو سانتاندر الاسباني ورويال بنك اوف سكوتلند 7ر0 بالمائة قبيل اعلان نتائج بنك بير ستيرنز الاستثمار الامريكي في وقت لاحق اليوم.
    وأدى ارتفاع أسعار النفط الى صعود أسهم شركتي توتال ورويال داتش شل بنسبة 6ر0 بالمائة و8ر0 بالمائة على التوالي. وفي أنحاء أوروبا زاد مؤشر فاينانشال تايمز 100 في بورصة لندن 2ر0 بالمائة وزاد مؤشر داكس لأسهم الشركات الالمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت 1ر0 بالمائة وارتفع مؤشر كاك -40 في بورصة باريس 2ر0 بالمائة.







    سلة أوبيك ترتفع إلى 38ر87 دولار للبرمـيل

    الوكالات - فيينا

    أعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبيك) امس أن سعر سلة خاماتها الـ12 ارتفع يوم امس الاول بمقدار 13 سنتا ليستقر عند 38ر87 دولار للبرميل الواحد بعد ان كان 25ر87 دولار في اليوم الذي سبقه.
    وتضم سلة اوبيك 12 نوعا هي خام صحاري الجزائري وميناس الاندونيسي والايراني الثقيل والبصارة العراقي وخام التصدير الكويتي وخام السدر الليبي وخام بوني النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام مريات والخام الفنزويلي اضافة الى جيراسول الانغولي.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 11 / 12 / 1428هـ

    في صفقة بلغت 1.8 مليار دولار
    شركة يابانية تفوز بعقد بناء مصنع الاثيلين في الجبيل بقيمة 8ر1 مليار دولار


    الوكالات - طوكيو

    فازت كبرى الشركات اليابانية في هندسة المنشآت «جاي جي سي» بعقد بناء مصنع للايثيلين في المملكة تقدر قيمته بحوالي 200 مليار ين ياباني بما يعادل 8ر1 مليار دولار.وقالت صحيفة (نيكاي شيمبون) الاقتصادية امس ان الصفقة هي واحدة من اكبر العقود المستقلة التي تحصل عليها شركة يابانية متخصصة في هندسة المنشآت.واضافت انه من المتوقع ان يكتمل بناء المصنع بحلول منتصف عام 2011 مشيرة الى انه سيكون واحدا من اضخم المنشآت الصناعية اذ سيصل انتاجه السنوي الى حوالي 2ر1 مليون طن للإثيلين الذي يعد مادة اساسية في المنتجات البتروكيماوية.واشارت الى ان المصنع الذي سيتم انشاؤه في مدينة الجبيل وسيقوم بانتاج الايثيلين من الغاز الطبيعي الذي ستزوده شركة (ارامكو) النفطية السعودية فيما تتولى الشركة اليابانية عملية تصميم المصنع وشراء المواد والمعدات.واوضحت الصحيفة ان المملكة تسعى الى تطوير الصناعات النفطية عبر اقامة العديد من المنشآت الكبيرة التي يجري بناؤها في المنطقة الشرقية لانتاج المواد الخام اللازمة لصناعات البتروكيماويات بأسعار تنافسية وباستخدام الغاز الطبيعي المحلي وهو أرخص من النفط.
    واختتمت الصحيفة تقريرها بالقول ان شركات البتروكيماويات الاجنبية تتسابق للدخول في هذا الجزء من السوق السعودية فعلى سبيل المثال تقوم شركة (سوميتومو) اليابانية ببناء مصفاة لتكرير النفط والبتروكيماويات بالتعاون مع شركة ارامكو السعودية في حين ان شركة (ميتسوبيشي) وشركة (ميتسوبيشي الكيميائية) تعملان على تطوير الاعمال التجارية المتعلقة بالإثيلين هناك.
    وتعد الجبيل توأم لمدينة ينبع الصناعية وقد أقيمت لإنتاج المواد البتروكيمائية. وتعطي صناعاتها مع صناعات ينبع نسبة 5% من الطلب العالمي على المواد الهيدروكربونية المصنَّفة. وتضم مدينة الجبيل والتي أنشئت على مساحة 930 كيلومتراً مربع ـ 19 مصنعاً رئيسياً و 80 مصنعاً للصناعات الثانوية و 20 مصنعاً أخرى قيد الإنشاء.







    أرقام قياسية تحققها «موبـايلي» في المشـاعر

    اليوم - الرياض

    تجاوز عدد المستفيدين من شبكة موبايلي في أول أيام عيد الأضحى المبارك في مشعر منى والحرم المكي مليونا ونصف المليون من عموم الحجاج والزوار والسكان لتسجل بذلك رقما قياسيا مقارنة بنفس اليوم من العام الماضي ، والذي سجلت فيه شبكة موبايلي حوالي 850 ألف مستخدم وذلك على حسب مصدر مسؤول في الشركة .
    يشار الى ان خدمات موبايلي لقيت اقبالا كبيرا وإشادة واسعة من مستخدميها وساهمت بشكل كبير في توفير خدمات يمكن الاعتماد عليها سواء في توفير شرائح الاتصال من خلال 36 منفذ مبيعات في المطارات وحول المشاعر المقدسة.
    من جانب آخر انهت موبابلي توزيع أكثر من نصف مليون مظلة شمسية وزعت على حجاج بيت الله مجانا اضافة الى نصف مليون عبوة مياه وسجادة صلاة وحقيبة يدوية مما كان لهذه الهدايا اثر بالغ في نفوس الحجاج. على جانب آخر قامت موبايلي بارسال مليون ونصف المليون رسالة نصية عبر الموبايل لتوعية الحجاج بعدة لغات بالتعاون مع وزارة الحج وجندت كل امكانياتها لخدمة الحجاج والجهات الخدمية الاخرى ومنها بعض شركات الاتصالات عبر تمكينها من استخدام شبكتها في المشاعر. في الوقت نفسه عبر المهندس خالد الكاف العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة موبايلي عن سعادته بأداء شبكة موبايلي وردود الفعل من قبل مستخدميها من خلال جولات مستمرة للرئيس التنفيذي وشكر بشكل خاص الجهات الحكومية التي سهلت مهمة الشركة والعاملين في موبايلي على تفانيهم في أداء المهام المنوطة بهم .

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 11 / 12 / 1428هـ

    الدولار يرتفع أمام اليورو في أوروبا

    الوكالات - لندن

    الدولار وجد دعما في قرار البنوك العالمية ضخ سيولة بالأسواق

    ارتفع الدولار مقتربا من أعلى مستوياته في ثمانية أسابيع أمام اليورو امس الخميس يدعمه اقبال المستثمرين على تحويل اموالهم من الخارج الى الوطن وتغطية مراكز مدينة بالعملة الامريكية قبل نهاية العام.
    وأدى الطلب الى ابقاء الدولار قرب أعلى مستوياته في ستة أسابيع مقابل الين التي بلغها بعد أن صوت بنك اليابان بالاجماع على ابقاء أسعار الفائدة دون تغيير عند 5ر0 بالمائة في اجتماع استمر يومين وانتهى اليوم الخميس.
    وفي الوقت نفسه هبط الجنيه الاسترليني الى أدنى مستوى في عام ونصف العام أمام سلة عملات ونزل دون مستوى 99ر1 دولار إثر اعلان وقائع اجتماع لجنة السياسة النقدية في بنك انجلترا المركزي التي اشارت الى ان البنك قد يواصل خفض أسعار الفائدة.
    وقال محللون ان الدولار وجد دعما في قرار البنوك المركزية العالمية ضخ سيولة في اسواق النقد قصيرة الاجل حيث اختار بعض المستثمرين الاقتراض من المركزي الاوروبي بدلا من مجلس الاحتياطي الاتحادي «البنك المركزي الامريكي» للاستفادة من انخفاض أسعار الفائدة المعروضة.
    ومن بين العوامل الاخرى التى دعمت الدولار أنباء عن شراء مؤسسة الاستثمار الصينية وهي صندوق سيادي لاستثمار الثروة حصة قيمتها خمسة مليارات دولار في بنك مورجان ستانلي. وهبط اليورو 25ر0 بالمائة الى 4343ر1 دولار بارتفاع طفيف فوق مستوى 4324ر1 دولار الذي بلغه امس الاربعاء وكان أقل مستوى منذ اكتوبر تشرين الاول. وتراجع الدولار قليلا الى 23ر113ين بانخفاض طفيف عن مستواه في اواخر معاملات امس الاول ولكن ظل قرب مستوى 59ر113 ين الذي بلغه الاسبوع الماضي للمرة الاولى منذ اوائل نوفمبر تشرين الثاني. وأمام سلة من العملات الرئيسة ارتفع الدولار 2ر0 بالمائة الى 736ر77 مقتربا من أعلى مستوى في ثمانية اسابيع الذي سجله في وقت سابق من الاسبوع عند 804ر77. وتراجع الاسترليني الى 9881ر1 دولار، بينما يرى المحللون مجالا لمزيد من الهبوط قائلين : ان تصويت بنك انجلترا المركزي بالاجماع في ديسمبر على خفض الفائدة يؤذن بتخفيضات أخرى في مطلع العام المقبل.







    تدفق كبير للاستثمارات الخليجية والعربية والعالمية
    إجراءات يمنيـة لتحسين بيئة الاستثمار مشاريع عملاقة بقيمة 100 مليار دولار


    الوكالات - صنعاء

    شرعت الحكومية اليمنية في تبني جملة من الإجراءات والسياسات لتحسين بيئة الاستثمار في ضوء تنامي تدفق الاستثمارات الخليجية والعربية والعالمية وارتفاع طلبات الاستثمار في مشاريع عملاقة تتجاوز تكاليفها المعلنة المائة مليار دولار.
    وتهدف السياسيات الاقتصادية اليمنية الجديدة لمواصلة جهود الإصلاحات الشاملة وتطوير التشريعات القائمة ومعالجة الاختلالات الهيكلية وتحسين أداء الإدارة الحكومية والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية للوفاء بمتطلبات النمو المتسارع وتحقيق النهوض الشامل.تسهيلات واسعة
    وترتكز السياسات الحكومية على مقومات كبيرة وواعدة للاستثمار وتسهيلات واسعة يكفلها قانون الاستثمار سواء من حيث الإعفاءات الضريبية والجمركية أو من حيث ضمان تدفق وتحويل الأموال ومنع تأميم المشروعات أو الاستيلاء عليها أو مصادرتها أو تجميدها أو فرض الحراسة عليها في أي ظرف إلا من خلال حكم قضائي.
    وشهدت السبعة الأشهر المنصرمة التي أعقبت مؤتمر استكشاف فرص الاستثمار المنعقد بصنعاء أواخر إبريل المنصرم إعلان شركات عالمية عن توجهات جادة لتنفيذ مشاريع ضخمة وعملاقة في اليمن وفي مقدمتها مجموعة شركات متعددة الجنسيات أعلنت عزمها تنفيذ مشاريع استثمارية في عدة قطاعات واعدة وبكلفة 70 مليار دولار على مدى عقد من الزمن وشركة خليجية شرعت في استكمال إجراءات تنفيذ مدينة النور السياحية الصناعية في منطقة باب المندب المطلة على البحر الحمر مع تنفيذ جسر بحري يربط اليمن بجيبوتي ضمن مشروع ضخم يتوقع أن تتجاوز تكلفته 20 مليار دولار.
    ودشنت شركة اماراتية باكورة استثمارات عملاقة بمشروع أبراج صنعاء وعدن العقارية والسياحية , فضلا عن شروع مستثمرين خليجيين ومصريين ويمنيين في إجراءات تنفيذ مشروع مدينة / فردوس عدن / السكنية والسياحية بتكلفة تقدر بـ 10 مليارات دولار واستكمال إجراءات بدء تنفيذ مشروع / مدينة جنان عدن السياحية / التابعة لمجموعة سعودية مع شركاء يمنيين وخليجيين وبتكلفة تقدر بـ 4 مليارات دولار.
    مشروعات استثمارية
    وتدفق على اليمن وفود من عدة شركات عالمية أوروبية وصينية وروسية وأمريكية , لتتوج زياراتهم بإعلان عزم شركاتهم في تنفيذ مشروعات استثمارية في عدة مجالات فور استكمال إجراء دراسات الجدوى لتلك المشاريع من قبل فرق فنية أوفدت لهذا الغرض.
    ووفقا لأحدث البيانات الصادرة عن الهيئة العامة للاستثمار فإن الجمهورية اليمنية شهدت في الفترة من ابريل / سبتمبر 2007م نموا ملحوظا في تدفق الاستثمارات الخارجية لاسيما الخليجية وبنسبة زيادة بلغت 57.5 بالمائة عن نفس الفترة من العام 2006م.
    رقم قياسي
    وأظهرت إحصائية فصلية لهيئة الاستثمار ارتفاعا ملحوظا للمشاريع المرخصة في الفصل الثالث من العام 2007 م والتي بلغت 110 مشاريع , وهو رقم يتجاوز إجمالي المشاريع المرخصة فى الستة الأشهر الأولى من نفس العام والتي لم تتعد 102 مشروع رغم الزيادة الملحوظة في المشاريع المرخصة في النصف الأول من هذا العام مقارنة بـ 78 مشروعا في الفترة المقابلة من العام 2006 م.
    واعتبرت الهيئة العامة للاستثمار تدفق الاستثمارات الضخمة على اليمن بعد مؤتمر استكشاف فرص الاستثمار المنعقد بصنعاء أواخر أبريل الماضي برعاية الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية مؤشرا إيجابيا على تحسن بيئة الاستثمار وثمرة للإصلاحات الحكومية والإجراءات والاستراتيجيات التي اتخذت لتحسين المناخ الاستثماري فضلا عن معالجة المعوقات التي كانت تواجه المستثمرين وتسهيل إجراءات تسجيل المشاريع من خلال تبني نظام النافذة الواحدة وتخصيص أراض للاستثمارات وتحديد مناطق صناعية بالمحافظات.
    وفي ضوء هذا الزخم والنشاط المتنامي للحركة الاستثمارية أطلقت الهيئة العامة للاستثمار مطلع ديسمبر الحالي بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي مشروعاً يستهدف تبسيط إجراءات إنشاء الشركات التجارية والاستثمارية في اليمن بالتزامن مع صدور تقرير ممارسة الأعمال 2008 م - العدد الخامس في سلسلة التقارير السنوية التي يصدرها البنك الدولي بالاشتراك مع مؤسسة التمويل الدولية والذي أظهر تقدم اليمن لتحتل المركز التاسع بين بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمركز 113 من إجمالي 178 بلداً في قائمة تصنيف الدول في مؤشرات سهولة ممارسة الأعمال.
    وقال نائب رئيس الوزراء للشئون الاقتصادية وزير التخطيط والتعاون الدولي عبد الكريم الأرحبي إن مشروع تبسيط إجراءات إنشاء الشركات التجارية والاستثمارية في اليمن يأتي ضمن الخطوات والإجراءات العاجلة التي حرصت الحكومة على تنفيذها في مرحلة ما بعد انعقاد مؤتمر فرص الاستثمار بهدف تفعيل وتطوير البنية التشريعية والمؤسسية المرتبطة بالاستثمار وبما يساعد على تكوين أنظمة إدارية محفزة لعملية تطبيق التشريعات بكفاءة عالية في ظل بيئة تنافسية .
    واوضح أن من بين الإجراءات التي تعكف الحكومة حاليا على تبنيها تطبيق نظام النافذة الواحدة وإعادة النظر في الترتيبات المؤسسية المعنية بالاستثمار ومراجعة القوانين ذات الصلة بالاستثمار وتطبيق دليل الخدمات الحكومية الذي يتضمن كافة الإجراءات اللازمة لسرعة إنجاز المعاملات وبما يوفر الجهد والوقت والتكلفة , بالإضافة إلى استكمال الإصلاحات النقدية والمالية في القطاع المالي بهدف تعزيز القدرة الاستيعابية للاقتصاد الوطني وتكوين مؤسسات مالية ومصرفية قادرة على المنافسة .
    من جانبه اوضح رئيس الهيئة العامة للاستثمار صلاح العطار أن الإصلاحات الحكومية تستهدف مواصلة جهود تحسين البيئة الاستثمارية وتشمل مراجعة جميع السياسات المشجعة للاستثمار الأجنبي المباشر والقوانين المنظمة ومنها قانون البنوك وقانون البنك المركزي اليمني والقانون التجاري وقانون الشركات التجارية وقانون الأسماء التجارية وقانون الملكية الفكرية والعلامات التجارية وقانون الجمارك وقانون الضرائب وقانون تملك الأجانب وقانون الاستثما
    برنامج طموح
    وكانت حركة الاستثمار قد بدأت بالانتعاش بعد تنفيذ الدولة برنامجا طموحا للإصلاحات الشاملة منذ منتصف التسعينات استهدف معالجة الاختلالات الهيكلية التي واجهت اليمن بعد إعادة توحيد شطريه في 22 مايو 1990م وكذا مواجهة التحديات الأخرى ذات العلاقة بالمتغيرات التي شهدتها المنطقة والعالم مطلع التسعينات وأثمرت في سنوات تعد قياسية في رفع معدلات النمو الاقتصادي الى 5.5 بالمائة في 2006 م ، مقارنة مع سالب 1.4 في عام1990م ، فضلا عن تحقيق نجاحات كبيرة على صعيد الإصلاحات الاقتصادية والمالية والإدارية والقضائية ، مما انعكس بشكل ايجابي في تحسين بيئة الأعمال والاستثمار واسهم في استقطاب الاستثمارات خصوصا الخليجية.
    وبحسب المستشار الاقتصادي لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي / عبد اللطيف ابراهيم المقرن , فإن حجم الاستثمارات الخليجية في اليمن خلال الفترة من 1995 الى 2005 م بلغت حوالي 539 مليون دولار تشكل الاستثمارات السعودية أكثر من 80 بالمائة منها.
    في حين بلغ حجم الاستثمارات اليمنية في دول المجلس 418 مليون دولار خلال نفس الفترة.
    ويسعى اليمن من خلال خطة تنمية عشرية مدعومة من المانحين رفع معدلات النمو الاقتصادي السنوي من ( 4.1 ) بالمائة حاليا إلى ( 7.1 ) بالمائة وبما يؤهله للاندماج في الاقتصاديات الخليجية وصولا إلى اندماج اليمن الكامل في عضوية مجلس التعاون الخليجي بحلول عام 2015 م.
    طفرة كبيرة
    ويتوقع خبراء ومسؤولون أن يشهد اليمن في الفترة القادمة طفرة كبيرة في استقطاب الاستثمارات الخليجية والعالمية نظرا للمقومات الاستثمارية الكبيرة والتحسن المستمر لبيئة الاستثمار.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 28 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 09-11-2007, 02:57 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 21-09-2007, 05:12 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 29 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 15-06-2007, 05:13 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 22 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 08-06-2007, 05:14 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 19/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 09-03-2007, 03:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا