استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 29

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 15 / 12 / 1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 15 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء  15 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    المؤشر السعودي يعيش يوم انتفاضة «الأسهم الثقيلة»
    سوق الأسهم تبدأ تداولاتها بعد الإجازة بصعود قوي قوامه 2.2%


    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء  15 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    الرياض: محمد الحميدي
    غلبت رؤية «الانطلاقة المتفائلة» على «البداية الحذرة» في تداولات سوق الأسهم السعودية كما أشارت إليه «الشرق الأوسط» في تحليل تداولات أمس (الاثنين)، بعد إجازة استمرت لمدة أسبوع لإجازة الحج وعيد الأضحى المبارك، إذ عمت الحيوية والنشاط تداولات معظم القطاعات لا سيما الأسهم الكبرى التي عاشت يوما انتفضت فيه أداء وقيمة. وجاءت إشارات التفاؤل بنتائج أعمال طيبة مرشحة لمعظم الشركات القيادية العاملة في السوق، إذ تحركت معظمها أمس وقاد المؤشر العام لتسجيل نقاط ارتفاع جديدة وقياسية له من بداية العام تقدمها سهم «سابك» مرتفعا 5 ريالات إلى 204 ريالات، وسهم مصرف الراجحي 7.50 ريال إلى 141.75 ريال، في وقت نشط فيه سهم شركة الكهرباء السعودية بارتفاعه ربع ريال إلى 16.25 ريال، يضاف لها تواصل الحركة النشطة في سهم «المملكة القابضة» بنصف ريال إلى 14 ريالا، و«كيان السعودية» صعدت 1.75 ريالا، إلى 28 ريالا.
    أمام ذلك، يقول لـ«الشرق الأوسط» خالد الجوهر، محلل مالي، إن تفاعلات أمس أوضحت أن سوق الأسهم باتت تسير وفق نهج علمي، مؤكدا أن الصعودات المتواصلة الأخيرة مبنية على أساس منهجي سليم لا يدعو للحذر أو الخوف على الإطلاق.
    وشدد الجوهر على أهمية أن يدرك المتعاملون أن سوق الأسهم اختلفت عنها خلال الأعوام الماضية، حيث تغيرت منهجية تحريك السوق وإدارته، فبعد أن كانت سابقا تحركها أهواء بعض الأفراد، أصبحت المؤسسات المالية «المقننة» أو «الاستثمارية» والصناديق المحترفة هي من تدير دفعة المؤشر بطرق سليمة وعلمية.
    وأضاف أن السيولة التي دخلت في الفترة الأخيرة قادمة من رياح التغيرات والتنظيمات الجديدة في هيكلة السوق، إذ أن تلك المؤسسات المالية تتماشى وفق معايير شراء دقيقة وغير عابثة نتيجة لدرجة الرقابة والمتابعة والمحاسبة التي ستصير عليها في حال مخالفة الأسس العلمية، مبينا أن ذلك انعكس تلقائيا على ما يشاهده المتعاملون حاليا من أداء إيجابي للمؤشر العام.
    وأغلقت سوق الأسهم السعودية أمس على ارتفاع قوامه 2.2 في المائة، تمثل صعودا قوامه 256.35 نقطة إلى 11606.34 نقطة، بكمية تداول قدرها 459.7 مليون سهم، قيمتها الإجمالية بلغت 18.2 مليار ريال (4.8 مليار دولار)، نفذت عبر 298.4 ألف صفقة، ارتفعت خلالها أسهم 67 شركة، مقابل تراجع أسهم 35 شركة من أصل 110 شركات مدرجة في السوق يتداول منها 108 بعد تعليق تداول شركتين مطلع العام الجاري.
    وشدد الجوهر على أن ارتفاعات المؤشر خلال الفترة الماضية لم تكن وهمية حيث أن التغيرات الحالية في السوق تفضي بضرورة عدم مراقبة المؤشر العام كرقم بل متابعة الشركات ككيانات لا سيما الشركات ذات الملاءة والكفاءة التشغيلية والمهنية. وأفاد أن تداولات أمس، على سبيل المثال، كشفت حركة نشطة على معظم الأسهم التي تصنف على أنها من أهم الأسهم وأكثرها كفاءة ومستقبلها مرتقب لمزيد من الأخبار المهمة من منح ومشاريع وخلافه. من ناحيته، ذكر لـ«الشرق الأوسط» بدر بن غيث، وهو محلل فني سعودي، أن تفاعلات أمس كشفت عن وجود سيولة كبيرة، مرجعا ذلك إلى تراجع معدلات الفائدة وهبوطها بمعدل نقطة واحدة من 5.25 في المائة إلى 4.25 في المائة بعد فترة من سلسلة ارتفاع المعدل خلال الفترات الماضية فأدى ذلك إلى توفر سيولة عالية تبحث عن الاستثمار واستغلال عوامل الوقت، فلا أجدى حاليا من سوق الأسهم المحلي بحسب الغيث.
    وزاد أن هناك عاملا آخر يدفع السوق للتحرك بخطوات كبيرة كما حصل أمس، منها ارتفاع الطلب العالمي على الصناعة البتروكيماوية، الأمر الذي يؤدي إلى ترقب صعود أسهم شركات البتروكيماويات نتيجة لارتفاع أسعار منتجاتها، مستشهدا على ذلك بقيمة منتج الميثانول التي صعدت من 300 دولار إلى 750 دولارا للطن حاليا، ما يرشح وجود أرباح عالية ستتحقق في نتائج الشركات العاملة خلال الفترة المقبلة.
    وشدد ابن غيث على أهمية الوضع النفسي التي باتت تعيشه فئات وشرائح المتعاملين في السوق حيث بدأت تتضح صورة الانعكاس الإيجابي بعد النكسة المهولة في العام 2006، وتمثل عاملا أساسيا في وضع السوق المنتعش حاليا.








    البورصات العربية تحقق مكاسب قوية
    باستثناء تراجع السوق العمانية بفعل عمليات جني أرباح


    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء  15 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    عواصم عربية: «الشرق الاوسط»
    > الأسهم الإماراتية: واصلت اسهم الشركات العقارية امس تقدمها بقوة في اسواق الاسهم الإماراتية محققة مزيدا من المكاسب التي بدأت بجنيها منذ الاحد.
    وسيطر سهم إعمار العقارية على تداولات سوق دبي المالي متقدما 2.5% ولحق به سهم شركة الاتحاد العقارية الذي ربح اكثر من 5% عند الاغلاق فيما قفز سهم الدار العقارية في ابوظبي 4.5% واغلق سهم صروح بمكاسب اقل من واحد بالمائة. وفيما افتتحت التعاملات في بورصة دبي على ارتفاع الا ان السوق سرعان ما فقدت زخمها مع بروز صفقات بيع لجني سريع للارباح إلا ان تقدم اسهم الشركات العقارية في السوق حافظ على تماسك المؤشر معظم الجلسة.
    واغلق المؤشر القياسي للسوق مرتفعا 32 نقطة الى 5861 نقطة بعد ان لامس مستوى 5600 نقطة في الدقائق الاولى من الجلسة. وسجلت السوق تداولات بقيمة 2.8 مليار درهم وبحجم 459 مليون سهم.
    أسهم ابوظبي سجلت مكاسب متواضعة هي الاخرى بواقع 43 نقطة ليستقر المؤشر عند مستوى 4599 نقطة مسجلات تداولات بقيمة 1.7 مليار درهم وبحجم 305 ملايين سهم.
    وقد ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 0.55% ليغلق على مستوى 6.017.01 نقطة وشهدت القيمة السوقية ارتفاعاً بقيمة 4.50 مليار درهم لتصل إلى 822.69 مليار درهم، وقد تم تداول ما يقارب 800 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 4.62 مليار درهم من خلال 17.783 صفقة. > الأسهم الكويتية: لم تبخل أي من قياديات السوق وقطاعاتها من المشاركة بسخاء لتحقيق مكاسب قوية للمؤشر الذي افتقر إليها منذ فترة، حيث كسب في جلسة يوم أمس بواقع 77 نقطة أو ما نسبته 0.63% ليستقر عند مستوى 12389.9 نقطة، وامتازت الجلسة التي عانت من شح السيولة تمسك المستثمرين بالأسهم وعدم الإفراط في البيع مع ارتفاع قوي جدا لسهم عراق قابضة بلغت نسبته 61.404%. ومن ناحية أخرى أفادت المجموعة المشتركة للمقاولات بأنها تلقت كتابا من وزارة الأشغال والنقل بجمهورية ألبانيا يفيد بترسية المناقصة الخاصة بمشروع إنشاء جسر حديدي بمبلغ يتعدى السبعة ملايين دولار لصالحها، وأن مدة تنفيذ المشروع هي 24 شهرا. وقام المستثمرون بتناقل ملكية 158.3 مليون سهم بقيمة 83.5 مليون دينار كويتي نفذت من خلال 4947 صفقة. > الأسهم القطرية: بمشاركة كافة قطاعات السوق مع تميز لأداء قطاع البنوك والمؤسسات المالية وارتفاع كافة قياديات السوق وغالبية الأسهم المتداولة وارتفاع كبير بقيم وأحجام التداولات، أنهت السوق القطرية تداولاتها ليوم أمس محققة ارتفاعا كبيرا بلغت نسبته 1.86% وبواقع 176.35 نقطة ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 9638.75 نقطة. وأعلنت شركة بروة العقارية عن إتمامها اتفاق القرض الإسلامي المعلن عنه سابقاً بقيمة 700 مليون دولار، حيث جري خفض القرض من الحجم الأصلي وهو 800 مليون دولار بعد أن جاء الاكتتاب فيه دون المطلوب من حيث الإقبال علي المشاركة في القرض تأثراً بارتفاع تكلفة التمويل نتيجة أزمة الائتمان العالمية. وأعلن بنك الدوحة عن حصوله على موافقة مركز قطر للمال لممارسة نشاط التأمين المصرفي تحت مسمى شركة بنك الدوحة للتأمين، وهي شركة تابعة مملوكة بالكامل بنسبة 100% له برأسمال مدفوع قدره 100 مليون ريال قطري. وقام المستثمرون بتناقل ملكية 17.1 مليون سهم بقيمة 715.8 مليون ريال قطري نفذت من خلال 10178 صفقة. وارتفعت أسعار أسهم 34 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 4 شركات واستقرار لسعر سهم شركة واحدة. وعلى الصعيد القطاعي أضاف قطاع البنوك والمؤسسات المالية بواقع 263.11 نقطة تلاه قطاع الخدمات مضيفا بواقع 145.27 نقطة.
    > الأسهم البحرينية: عززت السوق البحرينية في جلسة يوم أمس من ارتفاعاتها في الجلسة السابقة مدعومة من الأداء الايجابي لغالبية الأسهم المتداولة، كما لعب قطاع البنوك التجارية دورا جوهريا في مكاسب المؤشر التي بلغت 22.22 نقطة أو ما نسبته 0.84 % ليستقر عند مستوى 2681.81 نقطة، ومع ارتفاع أحجام وقيم التداولات بشكل لافت قام المستثمرون بتناقل ملكية 5.35 مليون سهم بقيمة 1.44 مليون دينار بحريني. وعلى الصعيد القطاعي ارتفعت كافة قطاعات السوق (عدا الصناعي الذي بقي من دون تغير) وبقيادة قطاع البنوك التجارية الذي ارتفع بواقع 47.45 نقطة تلاه قطاع التأمين بواقع 19.01 نقطة.
    > الأسهم العمانية: عكس مؤشر السوق العمانية من اتجاهه خلال تداولات جلسة يوم أمس، حيث انه لم يستطع الحفاظ على مكاسبه القوية المحققة في النصف ساعة الأولى من وقت التداولات تحت ضغوط لجني الأرباح أفقدت قطاعات الخدمات والتأمين والبنوك والاستثمار جزءا كبيرا من مكاسبهما المتحققة في بداية التعاملات وأدت إلى تراجع قطاع الصناعة، واستمر سهم الباطنة للاستثمار من تحقيقه لمكاسب جيدة وحتى بعد إعلان الشركة انه لا توجد أي معلومات أو قرارات غير معلن عنها ذات تأثير على حركة السهم، حيث استقر المؤشر العام عند مستوى 9092.860 نقطة فاقدا بواقع 15.65 نقطة أو ما نسبته 0.170%، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 22.8 مليون سهم بقيمة 14.2 مليون ريال عماني نفذت من خلال 3667 صفقة. وارتفعت أسعار أسهم 22 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 23 شركة واستقرار لأسعار أسهم 9 شركات. وعلى الصعيد القطاعي ارتفع قطاع الخدمات والتأمين بنسبة 0.050% تلاه قطاع البنوك والاستثمار بنسبة 0.020%، في المقابل تراجع القطاع الصناعي بنسبة 0.220% .
    > الأسهم الأردنية: اختتمت السوق الأردنية تداولاتها ليوم أمس محققة مكاسب قوية بعد تراجعها المحدود في الجلسة السابقة، حيث استقر المؤشر العام عند مستوى 7352.34 نقطة كاسبا بواقع 97.02 نقطة أو ما نسبته 1.34%، وجاء الارتفاع على خلفية ارتفاع لقطاعي البنوك والصناعة مع أداء ايجابي لسهم البنك العربي القيادي الذي ارتفع بنسبة 2.29%، مع إعلان مجموعة البنك العربي وبمشاركة بنوك إقليمية وعالمية على توقيع اتفاقية قرض مشترك بقيمة 5 مليارات دولار لصالح مؤسسة دبي العالمية وذلك ضمن أعلى مستوى مشاركة، وتخصص حصيلة القرض لتوفير التمويل اللازم لأغراض تجارية عامة بما فيها عمليات الاستحواذ والاستثمارات العالمية الخاصة تنفذ لصالح مؤسسة دبي العالمية. وقام المستثمرون بتناقل ملكية 17.2 مليون سهم بقيمة 57.9 مليون دينار أردني نفذت من خلال 9973 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 57 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 88 شركة واستقرار لأسعار أسهم 29 شركة. وعلى الصعيد القطاعي ارتفع قطاع الصناعة بنسبة 1.99% تلاه قطاع البنوك بنسبة 1.64%، في المقابل تراجع قطاع الخدمات بنسبة 0.51% تلاه قطاع التأمين بنسبة 0.18%.
    > الأسهم المصرية: واصلت مؤشرات البورصة المصرية صعودها لليوم الثاني على التوالي في ختام تعاملات أمس، بدعم من ارتفاع أسهم الاتصالات والمالية التي قادت المؤشرات إلى تعزيز مكاسبها.
    وربح مؤشر case 30 الشهير الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة بالسوق نحو 64.5 نقطة بنسبة 0.6% وأغلق عند مستوى 10444.6، بتداولات تجاوزت قيمتها 1.8 مليار جنيه (327.2 مليون دولار).
    وأشار وسطاء بالسوق إلى أن قرار إدارة البورصة أول أمس برفع الحدود السعرية على 50 شركة ساهم في مواصلة البورصة مكاسبها التي حققتها الأسبوع الماضي. وتصدر سهم المجموعة المالية «هيرميس» لليوم الثاني على التوالي قائمة الشركات الأعلى قيمة بنحو 649.8 مليون جنيه (118.1 مليون دولار)، عبر تداول 10.4 مليون ورقة، وارتفع بنحو 0.4% مسجلا 62.2 جنيه.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 15 / 12 / 1428هـ

    دول الخليج تنشئ هيئة قضائية لحل الخلافات الاقتصادية للأفراد والشركات
    العويشق مدير إدارة التكامل الاقتصادي لـ «الشرق الأوسط» : تم الانتهاء من مسودة النظام.. والهيئة يشغلها قضاة مستقلون



    الرياض: زيد بن كمي
    ينتظر إن يوافق المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون الخليجي على نظام هيئة قضائية تزمع الدول المكونة للمجلس إنشاءها للنظر في القضايا الاقتصادية سواء بين الأفراد أو الشركات، لا سيما أن الدول الخليجية ستطلق الثلاثاء المقبل سوق مشتركة تبدأ نشاطها مع انطلاقة العام الميلادي الجديد.
    وأكد لـ«الشرق الأوسط» الدكتور عبد العزيز حمد العويشق، الوزير المفوض ومدير إدارة التكامل الاقتصادي في أمانة مجلس التعاون الخليجي، أنه تم الانتهاء تقريباً من مسودة نظام الهيئة والتي كلفت دراسته لجنة التعاون المالي والاقتصادي المكونة من وزراء المالية لدول الخليج على أن يتم رفع مسودة النظام للمجلس الأعلى لإقرار النظام.
    وبين العويشق أنه تمت الموافقة المبدئية على إنشاء الهيئة من قبل المجلس الأعلى لدول الخليج، فيما يتوقع أن يتم إقرار النظام العام المقبل 2008، في القمة المقبلة.
    وأوضح العويشق أن الهيئة تعتبر هيئة قضائية مستقلة سيشغلها قضاة مستقلون للنظر في القضايا الاقتصادية بين أفراد أو شركات في دول الخليج، على أن تكون الهيئة هي أعلى درجات التقاضي، وذلك بعد المؤسسات الحكومية في دول المجلس للنظر في القضايا الاقتصادية سواء من وزارة التجارة أو الاقتصادية أو المالية.
    وأضاف انه في حال عدم الوصول لحل لتلك الخلافات الاقتصادية في الدوائر الحكومية في دول الخليج يتم اللجوء للهيئة القضائية للنظر في القضية ومن ثم البت فيها.
    وأكد العويشق أن هنالك مهام أوكلت للأمانة العامة وعدد من اللجان الدائمة مثل لجنة السوق الخليجية المشتركة ولجنة التعاون المالي والاقتصادي ولجنة التعاون التجاري وغيرها، تحت إشراف المجلس الوزاري والمجلس الأعلى لتذليل كافة العقبات والصعوبات التي تواجه سواء الأفراد أو الشركات وذلك ضمن السوق الخليجية المشتركة.
    وأشار إلى أن لجنة السوق الخليجية المشتركة تعمل على التعامل مع جميع القضايا المتعلقة بالسوق الخليجية المشتركة التي تنظر جميع القضايا العالقة ومحاولة حلها أو رفعها إلى اللجان الوزارية المختصة، إلا أنه في حال عدم الانتهاء لحل تلك الإشكاليات يتم الرفع للهيئة القضائية الخليجية وفقاً لما تنص عليه الاتفاقية الاقتصادية التي تنظر في القضايا التي لم يبت فيها من قبل الجهات الإدارية الأخرى.
    يذكر أن البيان الختامي لقمة دول مجلس التعاون الخليجي الذي عقد في الدوحة قبل نحو شهر أعلن عن إطلاق السوق الخليجية المشتركة اعتبارا من مطلع 2008. وحمل الإعلان أن يعامل مواطنو دول المجلس الطبيعيون والاعتباريون في إي دولة من الدول الأعضاء نفس معاملة مواطنيها دون تفريق أو تمييز في كافة المجالات الاقتصادية. ويشمل ذلك المعاملة الضريبية وحرية تملك العقار وممارسة المهن والحرف وتداول وشراء الأسهم وتأسيس الشركات. وتهدف السوق الخليجية المشتركة بذلك إلى إيجاد سوق واحدة يتم من خلالها استفادة مواطني دول المجلس من الفرص المتاحة في الاقتصاد الخليجي وفتح مجال أوسع للاستثمار البيني والأجنبي وتعظيم الفوائد الناجمة عن اقتصاديات الحجم ورفع الكفاءة في الإنتاج وتحقيق الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة وتحسين الوضع التفاوضي لدول المجلس وتعزيز مكانتها الفاعلة والمؤثرة بين التجمعات الاقتصادية الدولية.







    السعودية: 30 مليون جوال ترفع من أسهم «الشرائح الشعبية» عند شركات «النخبة»
    بعد دراسات نفسية وسلوكية واقتصادية



    جدة: علي مطير
    ارتفعت شهية دخول الشركات التقنية المتخصصة في شرائح معينة من المجتمع السعودي (أصحاب الأعمال)، نحو توسيع حضورها، ومحاولة اجتذاب شرائح أخرى من الافراد إلى نادي «النخبة» رغم «شعبية» مداخيل هؤلاء الافراد، إذ شجعت مبيعات أجهزة الهاتف الجوال في السعودية، والتي بلغت نحو 30 مليون جهاز في العام الجاري 2007 بزيادة تتجاوز 25 في المائة عن العام الماضي 2006، حسب تقديرات مختصين في دراسات السوق المحلي، تلك الشركات على النزول إلى «الدور الاول» في السوق الشعبي السعودي، مع محافظتها على مكانها في «ارتفاعاتها العالية» لعملاء متطلبين ولهم احتياجاتهم الخاصة.
    ويأتي هذا التوجه، بحسب ساهر الهندي، وهو مدير التسويق التنفيذي في شركة سمير لمعدات التقنية، الوكيل الحصري، لأجهزة I-Mate، والمتخصصة في شريحة رجال الأعمال، أو فئة VIP عبر عدة قنوات، من أهمها طرح أجهزة خاصة في الفئات التي تعتبر «شعبية» إلى حد ما.
    وأضاف الهندي أن ذلك يهدف لاقتطاع حصة أكبر من السوق السعودي الذي وصفه بـ«الأهم على مستوى منطقة الشرق الأوسط»، مشيرا إلى أن توفير أجهزة عالية الاستخدامات، وبنظام «الويندوز موبايل»، في شريحة الألف ريال (266 دولارا)، سيرفع من حدة المنافسة في هذا الخط، إضافة لخط الشرائح الاعلى تكلفة، والتي تصل الى أكثر من 3 الاف ريال (800 دولار)، المخصصة للمحترفين وأصحاب الاعمال الذين تتطلب مصالحهم ارتباطهم الدائم بمنظومة عالية التقنية من الاتصالات.
    وأضاف الهندي، في اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط» أن نسبة النمو في شريحة أصحاب الاعمال تشكل ما نسبته 7 الى 10 في المائة، أي بمعدل 500 الى 750 ألف مستخدم من العدد الاجمالي للمستهلكين في السعودية.
    ويرى متابعون لهذا القطاع النشط من مفاصل التسويق في السعودية، أن الدراسات التحليلية للسوق، باتت أكثر جدية في التعامل النفسي «السيكولوجي» مع احتياجات الافراد، من منطقة في العالم إلى أخرى. وهو ما أكد عليه الهندي في حديثه، من أن السعوديين على سبيل المثال، يفضلون «تعريب أجهزتهم بالكامل» كإحدى أولويات الشراء، إضافة لطلب تطبيقات تساعدهم على إنزال البرامج الدينية وتحميل القرآن الكريم، وغيرها من المتطلبات التي لم تعد شركات التقنية تستطيع تجاهلها في حال رغبت بأن يكون لها حضور في الداخل السعودي، وسط منافسة شرسة بين أسود ونمور التقنية القادمين من مختلف دول العالم.
    ويعلق طلاب جامعيون ـ مكافأة الطالب الجامعي عن ألف ريال ـ بأن ما يدفعهم لشراء أجهزة عالية المواصفات والتطبيقات، عائد للخدمات التي يمكنهم استثمارها في دراستهم اليومية، ويعزز لديهم القدرة على التواصل مع كل المستجدات. فيما يرى آخرون أن مسألة اقتناء الأجهزة باهظة الثمن، تدخل في حساباته لدى الشباب السعودي، عوامل أخرى كـ«المباهاة» و«تحسين الصورة الذهنية»، مدللين على كلامهم بأن «شبابا يقترضون أحيانا أجهزة أصدقائهم لساعات في حال وجود مواعيد مهمة لديهم سواء كانت مواعيد مهنية أو أخرى». في وقت ترى فيه الشركات أن ارتفاع القدرة الشرائية للأفراد ادى الى الرغبة في اقتناء الاجهزة بمعدل جهازين سنويا في الأقل، مما دعا تلك الشركات إلى المغامرة بطرح أجهزة عالية التقنية بأسعار متوسطة، لتوسيع دائرة مفهوم دائرة «أصحاب الاعمال» وبنسبة نمو للعام القادم تزيد 50 في المائة عن الشريحة الحالية من «أصحاب الاعمال»، الأمر الذي سيعيد غربلة سوق الجوال في السعودية، ويوّسع من هامش الخيارات أمام المستخدمين. وكانت شركات أبحاث دولية متخصصة قالت ان عدد مستخدمي الهواتف الجوالة يبلغ نحو 3.3 مليار اشتراك، أي ما يقارب نصف سكان الأرض، وتشكل السعودية رقما مرتفعا في مبيعاته عالميا إلى جانب السويد والنرويج.
    وتوجهت الصناعة التي كانت حكرا على دول أوروبا والقارة الأميركية، في الاعوام الأخيرة نحو القارة الآسيوية، ومغازلة العمالة الأقل تكلفة هناك بمصانع وعروض وظيفية جيدة، لتصنيع الأجهزة الجوالة في تلك الدول، بغيّة التقليل من التكلفة الاجمالية لتصنيع الجهاز والمحافظة على معامل الجودة، والقفز بمنتجاتها للاسواق العالمية، كأسماك قرش تقنية، لا تقبل منافسة أسماك «السردين».

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 15 / 12 / 1428هـ

    السعودية: 3 مدن تسجل أعلى معدل للتضخم بتجاوزه 5% في 3 شهور
    أبو داهش المحلل المالي: التضخم بحاجة إلى أساليب جديدة لإيقاف ارتفاعه



    الرياض: مساعد الزياني
    ذكرت تقارير أعلنت أمس أن معدل التضخم في 3 مدن سعودية من بينها العاصمة الرياض تجاوزت نسبة 5 في المائة في الربع الثالث من العام الحالي 2007 من بينها مدينة تجاوزت 6 في المائة وأخرى قاربتها، ليزيد بذلك على المتوسط العام في مختلف أنحاء البلاد الي بلغ 4.4 في المائة.
    وبينت مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» على موقعها في شبكة الانترنت، أن الأسعار ارتفعت في الرياض بنسبة 5.9 في المائة في الأشهر الثلاثة التي انتهت بنهاية سبتمبر (أيلول) الماضي، وبنسبة 5.2 في المائة في نجران (جنوب البلاد)، بينما سجلت في حائل الواقعة شمال السعودية 6.1 في المائة وهي أعلى معدل على مستوى 16 مدينة في البلاد.
    وأضافت «ساما» في تقريرها، أن البيانات أظهرت أن ضعف الدولار هذا العام ساهم في رفع كلفة الأغذية والمشروبات بنسبة 6.5 في المائة في الربع الثالث، بينما قفزت الإيجارات بنسبة وصلت إلى 9.5 في المائة.
    وذكرت المؤسسة أن التغير في أسعار السلع المستوردة عامل مهم يؤثر على مستوى التضخم في البلاد، مشيرة إلى ان 14.5 في المائة من واردات السعودية في عام 2006 كانت من الولايات المتحدة، و23.7 في المائة من أوروبا، في حين شكلت وراداتها من اليابان نحو 9.5 في المائة، و 8.1 في المائة من ألمانيا.
    وسجلت السعودية في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي أعلى معدلات التضخم منذ 1995، حيث بلغ 5.35 في المائة، ولمواجهة ارتفاع التضخم وحماية المستهلكين في بعض السلع الأساسية أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز مرسوما ملكيا بدعم أسعار الأرز المستورد وألبان الأطفال لمواجهة ذلك التضخم.
    وذكرت وكالة رويترز يوم أمس أنها أجرت بعض الاستطلاعات خلال هذا الشهر أوضحت أن معدل التضخم قد يرتفع الى 4.1 في المائة العام المقبل من 3.8 في المائة هذا العام، ويقيد المؤسسة في محاربة التضخم ربط الريال بالدولار؛ اذ أنها تضطر للاقتداء بالسياسة النقدية الأميركية التي تتجه لخفض الفائدة، على حد تعبير رويترز.
    وخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي البنك المركزي أسعار الفائدة بمقدار نقطة مئوية منذ 18 سبتمبر (أيلول) لاحتواء تداعيات أزمة الرهن العقاري، وسمحت السعودية في أعقاب ذلك بخفض بعض تكاليف الاقتراض.
    من جهته، ذكر الدكتور عبد الوهاب أبو داهش محلل مالي سعودي، أن البلاد بحاجة إلى استخدام أساليب جديدة لوقف جماح التضخم المقبل، وذلك بعد إجراء عدد من الادوات التي لم تستطع كبح جماح التضخم ووصل إلى أرقام قياسية.
    وأشار أبو داهش إلى ان خفض الفائدة وزيادة النفقات المحلية لم يستطيعا مواجهة التضخم الحالي، لافتاً إلى إن الفرصة أصبحت مواتية لاستخدام أسلوب رفع قيمة الريال، الذي سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار على المدى القصير ومن ثم ثباتها واستقرارها على المدى الطويل.
    وأوضح أبو داهش أن التضخم المقبل يثير القلق، وان محاربة ارتفاع أسعار السلع بدعم قيمتها لن يجدي على المدى الطويل، خاصة في ظل السياسات الاقتصادية الحرة التي تطبقها السعودية والتي تعتمد على مصدر واحد في الدخل وهو النفط، حيث سيكون جدواه على المدى القصير. وربط أبو داهش ما قاله إن التضخم الحاصل في السعودية هو نتيجة لتضخم عالمي، وليس تضخما محليا، وبالتالي فإن الأداة التي من الممكن إن تساعد على إيقاف التضخم هي رفع قيمة الريال.
    في حين ذكر حمد السياري في تصريحات سابقة إن جزءا من التحديات التي يواجهها الاقتصاد السعودي ارتفاع وتيرة التضخم بشكل يثير القلق، فبينما كان التضخم في العقدين الماضيين من دون 1 في المائة في المتوسط، فقد ارتفع في العام الماضي إلى 2.2 في المائة واستمر في الارتفاع خلال الأشهر الماضية إلى أن تجاوز 4 في المائة في شهر أغسطس (آب) حسب إحصاءات مصلحة الإحصاءات العامة.
    وذكر السياري أن ما يثير القلق العوامل التي دفعت التضخم للارتفاع المتسارع، والتي لا تزال قائمة وأهمها خارجيا موجة التضخم العالمية في المواد الغذائية وفي السلع الأساسية، ومحليا الارتفاع الملحوظ في تكاليف السكن في المدن الرئيسية نتيجة التوسع الاقتصادي وزيادة الطلب على المساكن والمكاتب. إضافة ـ بحسب تصريحات السياري ـ إلى ازدياد الطلب المحلي نتيجة زيادة الإنفاق الاستثماري وتوسع قطاع الخدمات خاصة الخدمات المالية وخدمات الإنشاء والتعمير.
    وبين أنه مع أن معدل التضخم أقل من مستواه في معظم دول المنطقة نتيجة حجم القاعدة الإنتاجية المحلي، ونتيجة توفر الدعم المباشر أو غير المباشر لبعض السلع والخدمات الأساسية كالدقيق والوقود والمياه والكهرباء وبعض المنتجات الغذائية المحلية وأخذا في الاعتبار زخم النشاط الاقتصادي، إلا أن استمرار الارتفاع يستوجب الحذر والمراقبة، مفيدا بأن المؤسسة ستعمل على اتخاذ السياسات الممكنة لمواجهة هذا التحدي.







    .. 17.3 مليار دولار استثمار أجنبي مباشر عام 2006

    دبي: «الشرق الأوسط»
    أعلنت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد الاماراتية امس نمو حجم الاستثمار الأجنبي المباشر في الإمارات العربية المتحدة للعام 2006 بنسبة 10.8% ليصل إلى 63.68 مليار درهم (17.3 مليار دولار) مقارنةً بعام 2005. وأشارت الوزيرة الاماراتية في بيان بمناسبة صدور نتائج المسح إلى أن وزارة الاقتصاد قامت بالتنسيق والتعاون مع اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الاسكوا) ومنظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) بتنفيذ ثاني مشروع إحصائي تمثل في مسح الاستثمار الأجنبي المباشر بهدف بناء قاعدة بيانات الاستثمار الأجنبي المباشر لعامي 2005 و2006. وأضافت أن نتائج المسح الميداني أظهرت أن إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر لدولة الإمارات العربية المتحدة لعام 2005 بلغ 91.61 مليار درهم وارتفع في عام 2006 ليصل إلى 63.68 مليار درهم بنسبة نمو 10.8 بالمائة .
    وجاءت نتائج المسح الميداني لحجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة للعامين السابقين أعلى من الأرقام التقديرية السـابقة للاستثمارات الأجنبية المباشرة لعام 2005 بحوالي 40 مليار درهم ولعام 2006 بحوالي 47 مليار درهم. وأوضحت الوزيرة أن أبرز القطاعات الاقتصادية التي ساهمت في تحقيق هذا النمو هي قطاع الوساطة المالية والتأمين بنسبة 4.34 ب

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 15 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء  15 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    المؤشر يصعد 2.2% في أول يوم للتداولات بعد العيد
    "القياديات" تغري المضاربين بتحريك أسهم "الخشاش" الراكدة


    الرياض: شجاع الوازعي

    أغرت أسعار أسهم الشركات القيادية في سوق الأسهم السعودية كبار المضاربين بتحريك أسهم "الخشاش" الراكدة "سعريا منذ شهر رمضان الماضي.
    وأكد خبراء في الأسهم لـ"الوطن" أن أداء أغلب شركات المضاربة في الساعة الأخيرة من تداولات أمس يدل على بدء حركة "مضاربية" جديدة ستشهدها تداولات السوق خلال الأسابيع القليلة المقبلة، متوقعين في الوقت ذاته حدوث عمليات جني أرباح طبيعية على بعض أسهم الشركات القيادية لحين صدور نتائج أرباح الربع الأخير من العام الحالي.
    وبين أستاذ الاقتصاد في جامعة الملك عبد العزيز في جدة الدكتور مقبل الذكير أن عطاء الشركات القيادية خلال الأشهر الثلاثة الماضية في ظل ثبات أسعار أغلب شركات المضاربة لفت أنظار بعض المتداولين لشراء أسهمها.
    ولفت إلى أن افتتاح شركات السوق باللون الأخضر مع بدء تعاملات أمس يؤكد على وجود رغبه جامحة من بعض الأموال التي كانت تترقب انقضاء إجازة الأضحى للشراء في أسهم الشركات المتداولة.
    وقال الذكير إن "الخط العام لأسعار أسهم الشركات القيادية مازال في تصاعد إلا أن احتمالية جني الأرباح التي قد تطرأ على هذه الشركات تعد الأقرب في الوقت الحالي".
    وأضاف أن جني الأرباح من بعض الشركات يعطيها دافعاً قوياً لمواصلة الصعود من جديد عقب الارتفاعات التي حققتها خلال الأشهر الثلاثة الماضية.
    وأكد أن السيولة التي دفعت مؤشر السوق للارتفاع بما يقارب 3500 نقطة خلال الفترة الماضية بفضل عطاء كثير من الأسهم القيادية والأسهم ذات الربحية هي سيولة تشكل النسبة العظمى منها سيولة مؤسسات وصناديق استثمارية مختلفة.
    وأشار الذكير إلى أن عودة الثقة إلى نفوس المتداولين دفع بعض السيولة إلى أسهم شركات مضاربة مع نهاية تداولات أمس.
    وبين أن اختراق مؤشر السوق حاجز 11700 قبل أن يتراجع دونه في الساعة الأخيرة دليل يؤكد على رغبة المؤشر العام في اختبار نقاط مقاومة جديدة، مشيرا إلى أن التراجع بما يقارب 150 نقطة عملية جني أرباح طبيعية حدثت على بعض الأسهم القيادية.
    من جهته أكد نائب المدير التنفيذي لمجموعة الكسب المالية إبراهيم العلوان أن قرب نتائج الربع الأخير وعطاء الشركات القيادية دفع المضاربين لتحريك أسهمهم الراكدة مع نهاية التداولات.
    وقال "من الطبيعي أن تشهد تداولات السوق عملية تبادل للمراكز بين الشركات القيادية وشركات المضاربة التي تتحكم بها في الغالب عوامل عدة أهمها قرب إعلان أرباح الشركات".
    وبين العلوان أن المستثمرين يعمدون في مثل هذه الأيام إلى الانتظار إلى حين إعلان الشركات لأرباح نهاية العام وبالتالي ترتيب محافظهم من جديد بناء على ربحية الشركات والنمو المتوقع.
    وأوضح أنه في حالة ثبات المؤشر العام لتداولات السوق حول مناطقه الحالية فإن الشركات الصغيرة وشركات المضاربة هي الأقرب للعطاء، مشيرا إلى أن استقرار أسعار هذه الشركات عند مناطق معينة منذ شهر رمضان الماضي محفز لذلك.
    إلى ذلك أكد وسطاء في بعض صالات التداول في الرياض أن افتتاح مؤشر السوق بما يزيد عن 150 نقطة خضراء مع بدء تعاملات أمس دفع البعض إلى ضخ سيولة إضافية بهدف تحقيق مزيد من الأرباح.
    ولفت هؤلاء إلى أن صالات التداول لم تخل حتى إغلاق تداولات السوق من بعض الأحاديث الجانبية التي كانت تشير إلى انتشار شائعة جديدة دفعت جزءا منهم للتخفيف من أسهمهم التي يمتلكونها، وهو ما قاد تداولات السوق إلى انخفاض ملحوظ في ساعته الأخيرة رغم إغلاقه الإيجابي.







    القيمة السوقية للأسهم المدرجة تقترب من تريليوني ريال
    المؤشر يصعد 2.2% في أول تداولات بعد العيد رغم اتجاهات جني الأرباح


    أبها: محمود مشارقة

    سجلت سوق الأسهم السعودية ارتفاعاً نسبته 2.26% أي ما يعادل 256 نقطة في أول يوم لتعاملاتها بعد إجازة عيد الأضحى مدعومة بسيولة قيمتها 18.2 مليار ريال.
    وطال الارتفاع أسعار أسهم 67 شركة مقابل انخفاض أسهم 35 شركة، حيث أغلق المؤشر العام للسوق على 11606 نقاط رغم حالة التذبذب وعمليات جني الأرباح المحدودة التي سادت أواخر التداولات.
    وكان المؤشر بلغ مستوى 11870 نقطة خلال تعاملات أمس، الأمر الذي شجع المضاربين لتعديل مراكزهم واللجوء إلى سياسة البيع الخاطف لجني الأرباح.
    واللافت في تداولات السوق أمس ارتفاع مستويات السيولة النقدية المتداولة واتجاه بعضها للمضاربة في أسهم الشركات الصغيرة التي تحسنت أسعارها مستفيدة من موجة الارتفاع التي تشهدها الشركات القيادية.
    فقد سجل قطاع الزراعة أعلى نسبة ارتفاع في السوق بلغت قرابة 4%، حيث كانت أسهم القصيم وجازان والجوف بين أكثر الشركات الخمس ارتفاعاً بنسبة 8.6% و7.6% و6.4% على التوالي.
    ولاقى المؤشر دعماً رئيسياً من قطاع البنوك الصاعد 3.6%، حيث قفز سهم الراجحي الأكبر في القطاع 5.6%، كما صعد مؤشر الصناعة 1.86% مدعوماً بارتفاع سهم سابك 2.5% على الرغم من تذبذب سعر هذا السهم طوال تداولات أمس.
    إلى ذلك صعد مؤشر الاتصالات 1.68% والكهرباء 1.54% والتأمين 1.3% والخدمات 0.74% في الوقت الذي استحوذ سهم جبل عمر الصاعد 1.8% على نصيب الأسد من التداولات بتنفيذ 75.2 مليون سهم للشركة بقيمة 2.2 مليار ريال.
    فيما خالف قطاع الأسمنت خط السوق الصاعد بهبوطه 0.14%.
    وجرى تداول 459.7 مليون سهم في السوق عبر 298 ألف صفقة، وبإغلاق أمس يكون المؤشر صعد بنسبة 46.3% أي ما يعادل 3673 نقطة منذ بداية العام الجاري، فيما بلغت القيمة السوقية للأسهم المدرجة 1.98 تريليون ريال.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 15 / 12 / 1428هـ

    فيما بلغ متوسطه في السعودية 4.4% في الربع الثالث
    التضخم في الإمارات مرشح للتراجع إلى 5% حتى 2012


    دبي: رويترز

    توقعت غرفة دبي للتجارة والصناعة انخفاض التضخم في الإمارات عن أعلى مستوياته منذ 19 عاما إلى 5% في المتوسط في السنوات الخمس المقبلة مع تزايد المعروض من الوحدات السكنية.
    وقالت الغرفة في تقرير استند إلى توقعات صندوق النقد الدولي إن معدل التضخم سينخفض إلى 3.4 % عام 2012 إذ ستعمل قيود الإنفاق المالي الحكومي وتخفيف نقص الوحدات السكنية على رفع الضغوط على الأسعار.
    وبلغ معدل التضخم في الإمارات العام الماضي 9.3 % وهو أعلى مستوى للتضخم منذ عام 1988 على الأقل.
    وأظهر استطلاع هذا الشهر لآراء 12 خبيرا اقتصاديا أن معدل التضخم في الإمارات سيرتفع إلى 10.1 % هذا العام ثم ينخفض إلى 8.9 % في العام المقبل.
    وقالت غرفة دبي إن خطر التضخم المرتفع يتمثل في المجازفة بإضعاف القدرة التنافسية للاقتصاد ومن ثم تعريض احتمالات نمو الاقتصاد في الأجل الطويل للخطر.
    وقالت دون تفصيل إن خفض التضخم ومعالجة سياسة أسعار الصرف من بين القضايا الرئيسية التي تواجه صانعي السياسة في البلاد.
    وقال محافظ بنك الإمارات المركزي سلطان ناصر السويدي إن التضخم في الإمارات مؤقت وإنه يرجع في الأساس إلى عوامل محلية وليس لربط الدرهم بالدولار.
    من جهة أخرى قالت مؤسسة النقد العربي السعودي إن المتوسط العام للتضخم في المملكة بلغ 4.4 % في الربع الثالث.
    وأظهرت البيانات أن ضعف الدولار هذا العام ساهم في رفع كلفة الأغذية والمشروبات بنسبة 6.5 % في الربع الثالث بينما قفزت الإيجارات 9.5 %.
    وقالت المؤسسة إن التغير في أسعار السلع المستوردة عامل مهم يؤثر على مستوى التضخم في المملكة حيث كانت 14.5 % من واردات السعودية في عام 2006 من الولايات المتحدة و23.7 % من أوروبا و9.5 % من اليابان و8.1 % من ألمانيا.







    تباطؤ سوق الإسكان يزيد التوقعات بخفض الفائدة البريطانية
    انخفاض الجنيه الإسترليني لمستوى قياسي أمام اليورو


    لندن: رويترز

    انخفض سعر صرف الجنيه الإسترليني إلى مستوى قياسي مقابل اليورو أمس في معاملات خفيفة قبل عطلة دينية إذ أكد تزايد الأدلة على تباطؤ سوق الإسكان في بريطانيا التوقعات بمزيد من قرارات خفض الفائدة في العام الجديد.
    وقالت شركة هومتراك للاستشارات العقارية أمس إن معدل التضخم السنوي في أسعار المساكن بإنجلترا وويلز انخفض إلى أدنى مستوى منذ عام ونصف العام في ديسمبر الجاري بما يعزز الأدلة بتباطؤ النمو إلى حد قد يستدعي خفض الفائدة.
    وتزايدت التوقعات بخفض الفائدة في يناير المقبل بفعل الأنباء التي ذكرت الأسبوع الماضي أن جميع أعضاء لجنة السياسة النقدية ببنك إنجلترا المركزي أجمعوا على خفض الفائدة ربع نقطة مئوية هذا الشهر إلى 5.5 % بل وبحثوا ما إذا كان تباطؤ النمو الاقتصادي يستلزم خفضا أكبر.
    وارتفع اليورو أمس إلى 72.63 بنساً ليسجل أعلى مستوى منذ طرحه للتداول عام 1999.
    واستقر الإسترليني مقابل العملة الأمريكية على 1.9826 دولار بعد انخفاضه في وقت سابق إلى 1.9802 دولار ليسجل أدنى مستوى منذ أربعة أشهر.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 15 / 12 / 1428هـ

    تتضمن زيادة في الإنفاق وخفضاً لإصدار السندات
    اليابان تقر ميزانية حجمها 728 مليار دولار


    طوكيو: رويترز

    أقرت الحكومة اليابانية أمس ميزانية حجمها 83.06 تريليون ين "728 مليار دولار" للسنة المالية التي تبدأ في أبريل المقبل وتتضمن زيادة في الإنفاق على البرامج الاجتماعية مع ارتفاع أعمار السكان وخفضا محدودا في إصدار سندات دين جديدة.
    وتنص أول ميزانية يتم وضعها في عهد رئيس الوزراء ياسو فوكودا على زيادة بنسبة 0.2 % في الإنفاق في السنة المالية 2008-2009 مقارنة مع السنة الحالية. ويمثل هذا تراجعا عن جهود الإصلاح المالي في ضوء احتمال إجراء انتخابات مبكرة.
    وتتزايد الضغوط من نواب الحزب الديموقراطي الحر الحاكم لزيادة الإنفاق من أجل استعادة الدعم الشعبي بعد أن تعرض الحزب لضربة قوية في انتخابات بمجلس المستشارين وهو المجلس الأعلى في البرلمان في يوليو الماضي.
    وطبقت اليابان ميزانيات متقشفة خلال السنوات القليلة الماضية مع سعي الحكومة لكبح جماح الدين العام.
    ورغم ذلك فمن المتوقع أن يرتفع الدين العام إلى نحو 776 تريليون ين بنهاية السنة المالية المقبلة أو ما يوازي نحو 147 % من إجمالي الناتج المحلي وهو أعلى مستوى بين كبرى الدول الصناعية.
    وتظهر ميزانية الحكومة أن العجز الأساسي للحكومة المركزية سيرتفع للمرة الأولى في خمس سنوات ليصل إلى نحو خمسة تريليونات ين في السنة المالية 2008-2009 .
    ورد وزير المالية فوكوشيرو نوكاجا في مؤتمر صحفي أمس على الانتقادات القائلة بأن الإصلاحات المالية تتراجع في عهد حكومة فوكودا بقوله "يتعين علينا إبقاء الاقتصاد الياباني في مسار نمو مستقر".
    وأشار الوزير إلى التعديل النزولي لتوقعات الحكومة للنمو الاقتصادي والغيوم التي تخيم على الاقتصاد الأمريكي بسبب أزمة سوق الرهن العقاري قائلا إنهما من الأسباب التي تحتم دعم الاقتصاد المحلي على الصعيد المالي.
    ومن المقرر عرض الميزانية على البرلمان في أوائل العام المقبل. ولكن مع احتلال أحزاب المعارضة أغلبية المقاعد في مجلس المستشارين فقد لا يمرر البرلمان مقترحات الحكومة قبل بدء السنة المالية الجديدة في الأول من أبريل.
    وفي تلك الحالة قد تضطر الحكومة إلى العمل بميزانية مؤقتة لأول مرة منذ 14 عاما.
    وتظهر مسودة الميزانية ارتفاع الإنفاق العام الذي يغطي كل شيء من الدفاع والأشغال العامة إلى برامج الرعاية الاجتماعية والتعليم بنسبة 0.7 % عن السنة المالية الحالية ليصل إلى 47.28 تريليون ين بسبب زيادة الإنفاق على الرعاية الاجتماعية.
    وستزيد نفقات الرعاية الاجتماعية التي تمثل 46 % من الإنفاق العام 3.0 % نظرا لأن ارتفاع إعمار السكان في اليابان يتطلب مزيدا من الإنفاق على معاشات التقاعد والخدمات الطبية.
    كما ترفع الحكومة الإعفاءات الضريبية للحكومات المحلية بنسبة 4.6 % إلى 15.61 تريليون ين استجابة لطلب من النواب بتدعيم اقتصادات الأقاليم.
    إلا أن الحكومة تمكنت في الموازنة الجديدة من خفض الإصدارات الجديدة من سندات الدين العام بنسبة 0.3 % إلى 25.34 تريليون ين وذلك أساسا بفضل زيادة في الإيرادات من بنود غير الضريبة.







    العطلات تخفف التعاملات على النفط والأسعار دون 93 دولاراً


    لندن: رويترز

    تراجعت أسعار النفط أمس دون 93 دولاراً في حركة تعامل خفيفة بسبب عطلات نهاية السنة الميلادية ، في وقت ما زالت تجد فيه بعض الدعم مع استمرار مخاوف تقلص مخزونات النفط العالمية.
    وهبط سعر الخام الأمريكي الخفيف في عقود فبراير إلى 92.86 دولاراً للبرميل.
    وتغلق بورصة نايمكس وأسواق أخرى أبوابها اليوم بمناسبة عطلة عيد الميلاد، مما أثر على المعاملات في السوق اليوم. كما تأثرت حركة التداول أمس بإغلاق الأسواق اليابانية.
    وارتفع النفط أكثر من دولارين يوم الجمعة بعد زيادة أكبر من المتوقع في الإنفاق الشخصي بالولايات المتحدة في نوفمبر. وأظهرت البيانات ارتفاع الإنفاق الشخصي 1.1 % متجاوزا التوقعات ومحققا أكبر زيادة في أكثر من عامين.
    وقال النائب الأول للرئيس لدى مؤسسة ماكوراي للعقود الآجلة في الولايات المتحدة نعمان بركات "أرقام الإنفاق الشخصي الأمريكي ستهون بعض المخاوف فيما يتعلق بالاقتصاد الأمريكي."
    وصمد البرميل فوق مستوى 90 دولارا للبرميل خلال الأسبوعين الماضيين منخفضا نحو عشرة دولارات عن أعلى مستوياته على الإطلاق مع هبوط مخزونات الخام الأمريكية قبيل ذروة الطلب في فصل الشتاء.
    وأظهرت بيانات حكومية أمريكية تراجع مخزونات الخام الأمريكية إلى أدنى مستوى فيما يقرب من ثلاثة أعوام الأسبوع الماضي. كما انخفضت مخزونات الخام اليابانية دون مستوى رئيس لتقترب من أدنى مستوياتها في أكثر من ثلاثة عقود.
    وخفضت كل من وكالة الطاقة الدولية ومنظمة أوبك توقعاتهما لنمو الطلب العالمي على النفط في 2008 نظرا لمخاطر تباطؤ الاقتصاد.
    لكن مسحا أظهر أن المحللين يتوقعون أن يتجاوز متوسط أسعار النفط 77 دولارا للبرميل العام القادم ارتفاعا من متوسط قدره 71.76 دولاراً في 2007 حتى الآن مع رجحان كفة شح إمدادات أوبك والتوترات في الشرق الأوسط على المخاوف من تباطؤ الاقتصاد الأمريكي.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 15 / 12 / 1428هـ

    مع إقبال المضاربين على الشراء
    البلاتين يرتفع إلى مستوى قياسي والذهب يستقر حول 810 دولارات


    لندن: رويترز

    ارتفع سعر البلاتين إلى مستوى قياسي في معاملات خفيفة قبل عطلة نهاية العام أمس مع إقبال مضاربين ومستخدمين صناعيين على الشراء بفعل المخاوف من قلة المعروض في السوق.
    واستقر الذهب بعد تأرجحه في نطاق ضيق حول 810 دولارات مع تركز أنظار المتعاملين على الدولار والنفط بحثا عن اتجاه للذهب في الأجل القصير.
    وبلغ سعر البلاتين في المعاملات الفورية 1525-1530 دولارا للأوقية بالمقارنة مع 1521- 1525 دولارا في أواخر المعاملات في نيويورك يوم الجمعة الماضي.
    وبلغ سعر الذهب 810.50-811.20 دولارا للأوقية بالمقارنة مع 810.50-811.30 دولارا في أواخر معاملات الأسبوع الماضي في نيويورك.
    وفي أوائل نوفمبر الماضي ارتفع الذهب إلى أعلى مستوى منذ 28 عاما ليصل إلى 845.40 دولارا.
    واستقر البلاديوم دون تغيير على 354-357 دولارا للأوقية بينما ارتفعت الفضة ستة سنتات







    ارتفاع حالات الإفلاس 300% وتراكم ديون بطاقات الائتمان
    920 مليار دولار إجمالي ديون الأمريكيين المستحقة للاحتياطي الفيدرالي


    واشنطن: أ ب

    أظهرت بيانات مصرفية أمريكية أن إجمالي الديون المستحقة على الأمريكيين لدى الاحتياطي الفيدرالي تقدر بمبلغ 920 مليار دولار. وهو ما يعكس مدى ازدياد حالات إفلاس الأفراد في الولايات المتحدة. كما ارتفعت ديون بطاقات الائتمان بنسبة 300% منذ عام 1989، وزادت بنسبة 31% منذ عام 2000. فيما قفزت حالات الإفلاس بنسبة 300% خلال الخمسة عشر عاما الأخيرة. حيث اتجهت الأسر الأمريكية إلى بطاقات الائتمان عالية التكلفة هربا من شبح إشهار الإفلاس.
    ومما ساعد على ذلك أزمة الرهن العقاري التي عانت منها الولايات المتحدة الأمريكية وهي مسؤولة وحدها عن حوالي 45% من الأزمة التي يعاني منها الأفراد إضافة إلى انخفاض الأجور و زيادة تكاليف الرعاية الصحية وتكاليف السكن. وكلها عوامل أدت إلى تضخم ديون بطاقات الائتمان لدى الأمريكيين.
    أما التقارير الصادرة عن البنوك و البورصة الأمريكية فتشير إلى أن البطاقات التي مر على عدم سداد أصحابها لديونهم 30 يوماً زاد عددها بحوالي 25.71 ألفاً مقارنة بشهر نوفمبر 2006 و هو العدد الذي يتوقع الخبراء زيادته في ظل موسم الأعياد بما يمكن أن يمثل صدمة حقيقية للاقتصاد الأمريكي. خاصة وأن نسيج المجتمع الأمريكي يقوم على أساس أنه مجتمع استهلاكي.
    واتسعت أعداد الأمريكيين المتعثرين في سداد مديونياتهم حيث انخفضت أعداد الأمريكيين الملتزمين بالسداد، و حسب تقارير مصرفية أمريكية فإن الأزمة تزداد سوءاً بالنسبة لمن تأخروا عن سداد مديونياتهم لأكثر من 90 يوماً.
    فقد ارتفعت قيمة الديون المستحقة عليهم, و هو الأمر الذي أرجعه المحللون الأمريكيون إلى تأثر الاقتصاد الأمريكي بتداعيات أزمة الرهن العقاري، التي ما تزال تلقي بظلالها على تراجع الاقتصاد الأمريكي.
    وأظهرت البيانات أن قيمة حسابات بطاقات الائتمان على مدى الأيام الثلاثين الماضية قفزت بنسبة بلغت 26% لتصل قيمتها إلى 17.3 مليار دولار وهو ما يمثل 4% من إجمالي الأرصدة المستحقة و غير المسددة على بطاقات الائتمان والتي كانت تصدرها بنوك مثل بنك أوف أمريكا وبنك" العاصمة واحد".
    في حين ارتفعت قيمة الديون المستحقة على أصحاب بطاقات الائتمان الصادرة عن بنوك" جي إي ماني بنك" و"إتش إس بي سي" والتي مر90 يوماً على موعد استحقاقها بنسبة بلغت50% وأحيانا أكثر من 50% وذلك مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وهو ما يعكس أن عدداً كبيراً من الأمريكيين فقدوا الأمل في القدرة على سداد فواتير بطاقات الائتمان.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 15 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء  15 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    اخترق المقاومة الشرسة «11763» ويستعد للصمود فوقها اليوم
    سوق الأسهم يرتفع 256 نقطة في أول يوم تداول بعد إجازة العيد


    وليد العمير (جدة)
    واصل المؤشر العام لسوق الاسهم ارتفاعه حيث سجل في اول يوم تداول بعد اجازة عيد الاضحى ارتفاعا بمقدار 256.35 نقطة وبنسبة 2.26% ليقف عند مستوى 11,606.34 نقطة وبسيولة تجاوزت الـ 18 مليار ريال وكمية التداول بلغت اكثر من 459 مليون سهم، ومع تداول 108 شركات ارتفعت أسهم 67 شركة وانخفضت اسهم 35 شركة. كان سهم القصيم الزراعية هو الاكثر ارتفاعا تلاه سهم جازان الزراعية فيما جاء سهم الجوف الزراعية في المرتبة الخامسة ضمن قائمة الاسهم الاكثر ارتفاعا، وهذا مؤشر على توجه جزء من سيولة السوق نحو اسهم قطاع الزراعة الذي سجل اعلى القطاعات ارتفاعا بنسبة 3.99% ومن بعده حل قطاع البنوك بنسبة 3.62% وارتفعت جميع قطاعات السوق فيما عدا قطاع الاسمنت الذي انخفض بقدار 0.14%. وشهد التداول يوم امس تذبذبا كبيرا حيث كانت اعلى نقطة عند مستوى 11,870.92 نقطة والاقل عند مستوى 11,349.99 نقطة، فيما تمكن المؤشر من اختراق نقطتي المقاومة، الاولى عند مستوى 11465 والثانية عند 11520 نقطة واخترق نقطة المقاومة الشرسة عند مستويات 11763 ولكن لم يستطع الصمود فوقها غير ان وضع السوق جاهز اليوم لتخطي هذه المقاومة في ظل تبقى خمسة ايام على نهاية السنة الميلادية ورغبة الصناديق الاستثمارية في ان تغلق بنتائج ربحية حيث هناك حرص على أن يواصل المؤشر تحقيق هدفه بالوصول الى حاجز الـ 13 ألف نقطة حتى وان كان هناك خروج للسيولة في الايام القادمة فهو خروج مبرر جراء عمليات اغلاق الصناديق السنوية التي ستعود مع بداية السنة الميلادية.







    زاد 4.4% مقارنة مع الربع المقابل من العام السابق و2% مع الربع الثاني
    خمس مدن تسجل ارتفاعا أعلى من التغير في الرقم القياسي لتكاليف المعيشة في المملكة


    وليد العمير (جدة)
    اظهرت مؤسسة النقد العربي السعودي على موقع على الانترنت تقريرا يسلط الضوء على معدلات التضخم في الاقتصاد السعودي واتجاهاتها العامة باستخدام الرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة في المملكة. وجاء في التقرير ان متوسط معدلات التضخم مقاسا بالتغيرات السنوية في الارقام القياسية لتكاليف المعيشة سجل خلال الاثني عشر شهرا المنتهية في شهر سبتمبر 2007م ارتفاعا بلغ 3.3% في حين كان هذا المعدل يسجل 0.6% خلال الخمس سنوات السابقة. وسجلت مجموعة الأطعمة والمشروبات أعلى معدلات التضخم بنسبة 6.7% والأقل هي مجموعة النقل والاتصالات فسجلت انخفاضا بنسبة 2.4% وباستخدام الرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة لجميع السكان هذا المؤشر هو الأكثر استخداما في قياس التضخم في المملكة حيث يرصد التغير في اسعار السلع والخدمات للمستهلكين برصد 406 سلع وخدمات يتم تجميعها في 16 مدينة تشير البيانات الى ارتفاع الرقم القياسي في الربع الثالث من عام 2007 الى 4.4% مقارنة مع الربع المقابل من العام السابق ويعزى السبب الى ارتفاع مجموعة الأطعمة والمشروبات التي ارتفعت بهذا المؤشر 6.5% ومجموعة الرعاية الطبية التي سجلت ارتفاعا بنسبة 6.3%. وتضمن التقرير التوزيع الجغرافي لمعدل التضخم في المملكة حيث سجل الرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة “لجميع المدن” ارتفاعا في الربع الثالث من هذا العام بنسبة 2.0% مقارنة مع الربع الثاني من نفس العام, وسجلت خمس مدن معدلات ارتفاع ربحي أعلى من معدل التغير في الرقم القياسي حيث جاءت حائل اولا بنسبة 6.1% ثم الرياض بنسبة 5.9% وبعدها نجران بنسبة 5.2% وجدة بنسبة 4.1% والطائف بنسبة 3.1%.
    واوضح التقرير ان عرض النقود والانفاق الحكومي ومستوى السيولة تلعب دوراً في التأثير على معدل التضخم وتختلف قوة تأثيرها حيث ارتفع عرض النقود في الربع الثالث بنسبة 4.9% مع الربع الثاني.
    واضاف التقرير ان اسعار السلع المستوردة عامل مهم يؤثر على مستوى التضخم في المملكة لان الاقتصاد السعودي قائم على نظام السوق المفتوح.
    وتعتبر دول منطقة اليورو اكثر الدول تصديرا للمملكة حيث بلغت الواردات منها الى المملكة عام 2006 نسبة 23.7% ومن الولايات المتحدة الامريكية 14.5% ومن اليابان 9.5%.
    واختتم التقرير انه على مستوى الاقتصاد الكلي لم يكن للارتفاع الملحوظ في اسعار النفط خلال السنوات الاخيرة اثر سلبي ملحوظ على مستويات الاسعار في القطاعات غير النفطية في الاقتصاد المحلي.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 15 / 12 / 1428هـ

    إدراج الشركات الجديدة مرتبط بالحصول على السجل التجاري
    حوادث وحرائق الأعياد ترفع فاتورة مطالبات شركات التأمين


    محمد العبد الله (الدمام)
    تبدأ شركات التأمين المحلية اعتبارا من السبت المقبل في استقبال طلبات التعويض على حوادث السيارات التي وقعت خلال عيد الاضحى المبارك حيث تضع هذه الشركات برنامجا خاصا وفريقا متخصصا لاستقبال هذه الطلبات، نظرا لتزايد الحوادث خلال فترة الاعياد والاجازات الرسمية. وقالت مصادر ذات علاقة بصناعة التأمين بالمنطقة الشرقية ان حوادث السيارات خلال إجازة العيد ارتفعت بنسبة 20% عن الايام الاعتيادية، مشيرا الى ان ذلك يأتي كنتيجة طبيعية لحالة الازدحام الشديد في الطرقات خلال العيد، حيث يؤدي انتقال الكثير من الاسر باتجاه المناطق السياحية "الشرقية - الغربية - مكة المكرمة" لايجاد حالة من الاختناق المروري. وأكد ان شركات التأمين تتلقى في اليوم الاول لبدء نشاطها بعد اجازة الاعياد المئات من المطالبات في جميع المناطق، موضحا ان الدراسات التي اجريت على حوادث السيارات تشير الى ان متوسط المطالبات التي تدفعها شركات التأمين تبلغ 4 آلاف ريال.
    وذكرت المصادر ان نسبة الحرائق في الاعياد والاجازات تسجل زيادة بمقدار 10% - 15%، مما يرفع من فاتورة المطالبات المستحقة من شركات التأمين، فالحرائق في الاعياد تكون نسبتها اعلى منها في الايام الاعتيادية، جراء انتقال الاسر من منازلها للمواقع السياحية في المدن الاخرى او البلدان المجاورة، كما المصانع معرضة للحريق خلال فترة الاعياد، بسبب قلة العمالة فيها، مما يحول دون قدرتها على السيطرة عليها.
    وحول حجم الخسائر التي تتكبدها شركات التأمين خلال فترة الاعياد اوضحت المصادر ان الحصول على الارقام تتطلب دراسة دقيقة لحجم حوادث السيارات والحرائق بعد انتهاء موسم الاعياد ومن الصعوبة الحصول على أرقام دقيقة في الوقت الراهن.
    واشارت المصادر ان مسألة ادراج شركات التأمين التي طرحت خلال الفترة الاخيرة للاكتتاب العام مرتبطة بالحصول على السجل التجاري من وزارة التجارة والصناعة، مؤكدة ان الحصول على ترخيص وزارة التجارة والصناعة بحاجة الى عدة ايام.







    خبراء اقتصاديون: الجمعيات التعاونية لا تحل أزمة ارتفاع السلع الاستهلاكية
    مطالبات بفتح باب الاستثمار ومساعدة عوامل السوق للتحكم في الأسعار


    محمد العبد الله (الدمام)
    دعا خبراء اقتصاديون لفتح المجال امام الاستثمار المحلي والاجنبي بشكل اوسع، من اجل السيطرة على ارتفاع الاسعار في المواد الاستهلاكية، مشيرين الى ان انشاء الجمعيات التعاونية ليس حلا للازمة الحالية، اذ يفترض ان تعمد الدوائر المختصة لفتح المجال امام عوامل السوق وعوامل العرض والطلب من اجل التحكم في الاسعار المرتفعة. قال سلمان الجشي رئيس اللجنة الصناعية بالغرفة التجارية الصناعية للمنطقة الشرقية، ان الجمعيات التعاونية ليست الحل المناسب للسيطرة على مستويات الاسعار، خصوصا أن التجربة الكويتية لا يمكن المراهنة عليها للنجاح في المملكة، مطالبا في الوقت نفسه بضرورة العمل الجاد لتسريع الخطى لفتح الابواب امام الاستثمار الاجنبي، بالاضافة للمساعدة في كل ما يتعلق بدعم استقطاب الاستثمار الاجنبي، من اجل احداث مزيد من المنافسة الحقيقية والجادة، مما ينعكس بصورة مباشرة على مستويات الاسعار وخصوصا بالنسبة لاسعار المواد الاستهلاكية والتي سجلت ارتفاعات غير مسبوقة خلال الاشهر الماضية.. مؤكدا ان التعقيدات والبيروقراطية في الكثير من الدوائر الرسمية تشكل عوائق حقيقية امام تدفق الاستثمارات الاجنبية او المشتركة، مما يخلق نوعا من التباطؤ في عملية المنافسة وبالتالي استمرار الارتفاع الجنوني لاسعار المواد الاستهلاكية.. مضيفا ان العديد من الانظمة والتشريعات المتعلقة بالاستثمارات بحاجة لإعادة النظر لتتوافق مع التطورات والمستجدات العالمية في الوقت الراهن.
    وأضاف د. علي العلق استاذ المالية والاقتصاد بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن ان اللجوء للجمعيات التعاونية ليس حلا للازمة الحالية، خصوصا ان الارتفاع مرتبط بعوامل عالمية بالدرجة الاولى، سواء بسبب ارتفاع العملات في البلدان المصدرة للسلع الاستهلاكية نظرا لتراجع قيمة الدولار امام العملات الرئيسية، فضلا عن استخدامات بعض انواع السلع الغذائية لاستخراج انواع من الوقود "مثل الذرة" مما قلل من المعروض وبالتالي ارتفاع سعره في البورصة العالمية، كما ان ارتفاع اسعار النفط ساهم بدوره في ارتفاع تكاليف النقل وتكاليف الانتاج،
    وطالب بضرورة الحد من ارتفاع الاسعار من خلال المساعدة على المنافسة، من خلال اعادة النظر بشكل جدي في الوكالات الحصرية، خصوصا ان الوكالات التي يمتلكها الموردون تمثل نوعا من الاحتكار على استيراد بعض البضائع او السلع الغذائية، بالاضافة لوضع سياسة معنية بالنسبة للتعامل في العقار والمناطق المتاحة للاستثمار التجاري، لاسيما ان اسعار العقار تشكل جزءا من المشكلة في الوقت الراهن، مشيرا الى ان التعامل مع مسببات المشكلة يعتبر حلا مناسبا بكل المقاييس، عوضا من البحث عن حلول ليست مضمونة كما هو الحال بالنسبة للجمعيات التعاونية.. معتبرا ان من اهم المآخذ على الجمعيات التعاونية غياب المالك الذي ينفع بعمله من الناحية الربحية ومما يولد سوء هدر في توظيف الموارد، لان صاحب العمل يحركه الدافع الربحي.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 15 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء  15 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    بقيادة 7من مؤشرات قطاعات السوق ال 8
    سوق الأسهم السعودية تعزز مكاسبها لتستقر عند مستوى 11600نقطة


    كتب - عبد العزيز حمود الصعيدي
    بدأت سوق الأسهم السعودية تعاملاتها أمس على صعود قوي، وفتح المؤشر مرتفعا 155نقطة ومن ثم واصل الارتفاع إلى 11716نقطة خلال الدقائق العشر الأولى محققا 366قبل أن يتراجع إلى مستوى 11600، ومرة أخرى عاود الكرة مرة أخرى للارتفاع ليستقر فوق مستوى 11700نقطة حتى منتصف فترة التداول، بعد ذلك أقلع المؤشر فوق 11860نقطة، ولكنه قبل ساعة من الإغلاق، تنازل عن بعض مكاسبه لينهي عند نقطة، كاسبا، بنسبة في المائة.
    ويعتقد مراقبون ومحللون أن تستمر السوق في الصعود، في ظل ترقب المتعاملين أن تعلن الشركات القيادية نتائج جيدة عن أعمالها للعام الجاري، خاصة بعد نتائج أغلب هذه الشركات المشجعة عن الربع الثالث لهذه الشركات.
    وفي نهاية حصة أمس، أنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملاته على 11606.34نقطة، مرتفعا 256.35، تمثل نسبة 2.26في المائة، وبهذا عزز وجوده فوق مستوى 11600نقطة.
    قطاعيا، قاد أداء السوق كل من: البنوك، الصناعة، والاتصالات، وجرى تهميش مؤشر قطاع الزراعة الذي يعبر تأثيره هامشيا على المؤشر، فارتفع الأول بنسبة 3.62في المائة بفعل سهم الراجحي والفرنسي وسامبا، ولحقه الثاني بنسبة 1.86في المائة بعد أن حلقت سابك بنسبة 2.51، وفي المركز الثالث كسب مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 1.68في المائة بعد أن ارتفع سهم الاتصالات بنسبة 1.75في المائة.
    وطرأ تسحن ملموس على مؤشرات أداء السوق الرئيسية، فزادت كميات الأسهم المتداولة إلى 459.75مليون سهم من 404.30مليون أمس الأول، بلغ حجم المبالغ المدورة عليها 18.21مليار ريال مقابل 15.25مليار اليوم السابق، نفذت عبر 289.42ألف صفقة. وجاء معدل الأسهم المرتفعة مقارنة بتلك المنخفضة عند 191في المائة، إذا جرى تداول أسهم 108من جميع الشركات ال 110المدرجة في السوق السعودية، ارتفع منها 67، انخفض 35، ولم يطرأ تغيير على أسهم ست شركات، بينما لا تزال شركتان معلقتان عن التداول.
    تصدر المرتفعة كل من: القصيم الزراعية، جازان الزراعية، ومدجلف، فقفز سهم الأولى بنسبة 8.60في المائة، وارتفع سهم الثانية بنسبة 7.62في المائة، وكسب سهم الثالثة بنسبة 7.34في المائة.
    وبرز بين الأكثر نشاطا من حيث الكميات المنفذة كل من جبل عمر والمملكة، فاستحوذ سهم الأولى على نصيب الأسد بكمية قاربت 75.28مليون سهم، نحو 16.36في المائة من إجمالي الأسهم المتبادلة أمس، وأغلق سهمها 28.25ريالا، تلاه الثاني بكمية 50.09مليون سهم، أغلق على 14.00ريال.
    وبين الخاسرة فقد سهم المجموعة السعودية بنسبة 4.36في المائة، وأنهى على 65.25ريالا، وخسر سهم فتيحي ريالين وأغلق على 48.25ريالا.
    استقالة أحد أعضاء مجلس شركة البحر الأحمر لخدمات الإسكان أعلنت شركة البحر الأحمر لخدمات الإسكان أن الدكتور ماجد القصبي، رئيس مجلس إدارة شركة البحر الأحمر لخدمات الإسكان قبل استقالة جون هيو بيرى من عضوية مجلس الإدارة ولجنة الحوكمة في 17ديسمبر







    (من السوق) من يشرح للمستثمرين ما يدور؟

    خالد عبدالعزيز العتيبي
    السوق المالية شأنها شأن الأسواق الأخرى بحاجة الى تقارير محلية غزيرة في محتواها وذات مصداقية، تشرح مايدور للمستثمرين، وتبدي وجهة نظرها حياله، وتغني بحصيلتها مايريده المستثمر ومايأمله منها، وتزوده بالمفيد، وتغنيه عن الحوم حول الرديء والمأجور، وفوق كل ذلك تملأ الفراغ الموجود حالياً.
    والتقارير الشهرية الحديثة التي تصدر من بعض شركات الوساطة المحلية بحاجة الى أن ترتفع بمستواها الى أفضل مما هي عليه الآن، ولعلهم لاحظوا البون الشاسع بين تنبؤاتهم وبين حقيقة ماحدث في سوق المال وهرولة الأموال نحوها بشكل فاق التوقعات.
    أقول: إن من شأن تلك التقارير فيما لو رفع من مستواها أن تنمي ثقة المستثمرين بالسوق المالية بنظرتها التفاؤلية إن تطلب الوقت ذلك ،ومن شأنها أيضاً أن تهزها بنظرتها غير المتفائلة فيما لو لم يكن الوقت ملائماً.
    وضرورة تواجد مثل تلك التقارير بالصورة المأمولة سيكون من جملة التحولات التي تمر على السوق المالية السعودية، كونها احترافية ومتخصصة، ومن المؤكد فإن قوة ماتحويه مرتبطة بالخِصال التي تتمتع بها شركة الوساطة الاستثمارية.
    ولعل الخِصال كقوة الشركة ومن يتواجده على هرم إدارتها من كفاءات وطنية هي البوابة التي ستفتح المصداقية لما تتناوله في تقاريرها والتي ينبغي أن تكون نزيهة الى حد بعيد ،وخالية من أي إيماءات أو إشارات تصب في مصالحها.
    وإضافة الى ذلك يجب أن تكون مجردة من التركيز على مافي محافظها، أوذات نوايا مبطنة تسوق على المستثمر مالديها، والإ فهي لن تختلف عن مايوجد في المواقع الإلكترونية وما تحويه من صراخ مزعج وطرح غيرناضج.
    مايجب أن أذكره حول تلك التقارير هو أنها نادرة، وبالرغم من ندرتها فإننا نريد أن نرى فيها الاعتدال في الطرح والاتزان في رصد المستقبل لتغني المستثمرين عن التقارير الوافدة.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 19 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 05-06-2007, 05:16 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 5/ 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 22-05-2007, 09:22 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 21/ 4 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 08-05-2007, 09:41 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 48
    آخر مشاركة: 13-02-2007, 08:21 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 4/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 23-01-2007, 10:17 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا