إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 26

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17 / 12 / 1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس  17 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    السوق تعاني من ارتفاع اتسم بـ «الضعف» مع تدني السيولة 27.3%
    رغم تخلصها من التراجع الذي انتاب المؤشر الثلاثاء بعد تمثل «الاتصالات» دور «القائد المفقود»


    الرياض: جار الله الجار الله
    عانت سوق الأسهم السعودية في تعاملاتها أمس من ارتفاع اتسم بالضعف الذي صاحبه تدني في حجم النقاط المكتسبة تزامنا مع انخفاض قيمة التعاملات بمعدل 27.3 في المائة، على الرغم من تمكن السوق من التخلص من التراجع الذي انتاب المؤشر العام في تداولات أول من أمس الثلاثاء.
    حيث سيطر هذا الضعف على حركة المؤشر العام بعد أن تملك أسهم الشركات القيادية نوعا من الفتور الذي صاحب حركتها السعرية، والذي أبعدها عن سلوكها الماضي المتمثل في القفزات القوية والتي دفعت السوق للوصول إلى المناطق الحالية، خصوصا مع التأثير القوي سلبا من قبل القطاع البنكي على حركة المؤشر العام أمس.
    إذ تصدرت أسهم مجموعة سامبا المالية شركات السوق من حيث نسبة الانخفاض بعد تراجعها بمعدل 4.1 في المائة، مع انخفاض أسهم أغلب شركات هذا القطاع، الأمر الذي ساهم في تعزيز الجانب السلبي على مؤشر القطاع البنكي على الرغم من حركة أسهم مصرف الراجحي ذات التفائل الطفيف. كما كان لأسهم شركة سابك دور ضعيف في حركة السوق بعد ارتفاعها بمعدل قارب 9 أعشار النقطة المئوية، إلا أن انخفاض أسهم شركة الكهرباء السعودية بنسبة 1.5 في المائة رجح التقليل من حجم المكاسب المتوقعة من أداء أسهم «سابك».
    إلا أن أسهم شركة الاتصالات السعودية كان لها الأثر الأكبر في الاتجاه الصاعد للمؤشر العام، والتي قاومت السلبية الطاغية على قطاعات السوق، بعد أن تمكنت من الصعود بنسبة 3.8 في المائة، متمثلة دور القائد المفقود في تعاملات السوق أمس، واستمرارا للانتعاش السعري الذي رافقها مع بداية تعاملات السوق بعد إجازة العيد. وأعطى هذا التوجه من قبل السيولة التي تخلت بشكل واضح عن أسهم أغلب الشركات الكبرى، إشارة إلى بداية التوجه إلى أسهم الشركات المنسية، والتي بدأت تتلقف أمواج الأموال المضاربية التي انتقتها في خضم ركون السوق إلى التذبذب الطفيف، متحينة هذه الفرصة التي تعد ذهبية لدى المضاربين لتمكينهم من السيطرة على توجهات مثل هذه الأسهم. وانعكست هذه الصورة بعد أن احتلت أسهم بعض الشركات الخفيفة قائمة الأكثر ارتفاعا في السوق خلال تعاملات أمس، هذا السلوك الذي ساهم وبقوة في انخفاض قيمة التعاملات اليومية والتي كانت عند مستوى 14.3 مليار ريال (3.8 مليار دولار) أول من أمس.
    وأنهت سوق الأسهم السعودية تعاملاتها أمس عند مستوى 11415 نقطة بارتفاع 19 نقطة تعادل 0.17 في المائة عبر تداول 238.7 مليون سهم بقيمة 10.4 مليار ريال (2.77 مليار دولار)، بانخفاض 5 قطاعات مقابل 3 لزمت اللون الأخضر.
    أمام ذلك أشار لـ«الشرق الأوسط» أحمد التويجري محلل مالي، الى أن سوق الأسهم السعودية بدا عليها الانهاك جليا خصوصا مع وصول أسهم أغلب الشركات ذات العوائد إلى مناطق سعرية عالية مكنتها إلى الوصول بسرعة إلى مستوياتها المستحقة والمحددة من قبل المؤسسات الاستثمارية والمبنية على قوائمها المالية.
    إلا أن التويجري يرى وجود فرص متناثرة في السوق من خلال المقارنة بالأرباح المتوقعة مع نهاية السنة الحالية، والتي تنقل بعض الشركات من صفة المضاربية إلى قائمة الشركات ذات العوائد. من ناحيته أوضح لـ«الشرق الأوسط» محمد الخالدي محلل فني، أن المؤشر العام تمكن من الوصول إلى مستويات مقاومة صلبة عند 11730 نقطة، والتي أجبرت السوق في العام الماضي إلى كسر الحاجز النفسي 10 آلاف نقطة، خصوصا أن هذا الوصول جاء بالتزامن مع استهلاك قوة أسهم أغلب الشركات القيادية والتي كان لها الدور الأكبر في الحركة الماضية.
    وأفاد الخالدي أنه بالرغم من ذلك إلا أن قطاع الاتصالات يبقى وحيدا في قيادة السوق خصوصا أنه مؤهل فنيا للوصول إلى مستويات أعلى من الحالية، مقللا من امكانية قدرة قطاع الاتصالات وحيدا من اختراق هذه المستويات الصعبة التي يواجهها المؤشر العام.







    أسهم الإمارات تغلق على ارتفاع طفيف.. وصعود قوي في الأردن
    تراجع ملحوظ في مصر > استمرار التراجع في عمان > تداولات قوية في البحرين

    عواصم عربية: «الشرق الأوسط»
    > الأسهم الإماراتية: اغلقت الأسهم الإماراتية على ارتفاع طفيف وسط اداء متباين في سوقي دبي وابوظبي، فيما ساهمت انباء ايجابية عن تحقيق ارباح قوية في اعطاء دفعة قوية لسهم شركة تمويل المنازل «املاك».
    وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 0.26% ليغلق على مستوى 6,124.86 نقطة وشهدت القيمة السوقية ارتفاعاً بقيمة 2.15 مليار درهم لتصل إلى 837.44 مليار درهم، وقد تم تداول ما يقارب 1.52 مليار سهم بقيمة إجمالية بلغت 6.74 مليار درهم من خلال 29,113 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 70 من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 36 شركة ارتفاعا، في حين انخفضت أسعار أسهم 30 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
    سوق دبي المالي افتتح على انخفاض في اول ساعة من الجلسة، قبل ان يرتد ليغلق على ارتفاع بلغ 36 نقطة ليستقر على مستوى 6028 نقطة مع تسجيل تداولات بقيمة 4.7 مليار درهم، وحجم تجاوز المليار سهم بقليل.
    وقاد سهم املاك التداولات مرتفعا نحو 5% الى 5.37 درهم بتداول اكثر من 201 مليون سهم بقيمة 1.05 مليار درهم، بعد ظهور انباء ايجابية عن تحقيق الشركة لأرباح تتجاوز 120% وشرائها لقطعة ارض في ضواحي القاهرة بقيمة حوالي 100 مليون دولار. وتابع سهم اعمار تقدمه مرتفعا 2% الى 15.10 درهم، وهو اعلى مستوى له منذ مايو (ايار) 2006، وسجل تداولات بقيمة 936 مليون درهم بحجم تداول 62.7 مليون سهم.
    وفي سوق ابوظبي، اغلق المؤشر مرتفعا حوالي 4 نقاط فقط الى 4635 نقطة وبلغ حجم التداول 490 مليون سهم بقيمة 1.9 مليار درهم. > الأسهم الكويتية: اختتمت السوق الكويتية تعاملاتها ليوم أمس متراجعة بواقع 22.3 نقطة أو ما نسبته 0.18 % ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 12370.6 نقطة ، بضغط من التراجع القوي لقطاع الاستثمار وتباين الأسهم الثقيلة مع نزعة غالبيتها للتراجع خاصة سهم زين الذي فقد بواقع 80 فلسا، وشهدت الجلسة بيوعات عشوائية من قبل صغار مستثمريها، خوفا منهم من تراجعات اكبر للسوق. فيما أعلن الرئيس التنفيذي في الشركة الأولى للاستثمار أن الشركة تخطط لإدراج عدد من الشركات التابعة لها خلال الثلاث والخمس سنوات المقبلة، بينها شركة عقارية في السوق السعودي، اعتبارا من العام المقبل وتعقبها في العام الذي يليه بإدراج شركات تعليمية وعقارية في السوق الكويتي. وقام المستثمرون بتناقل ملكية 144.9 مليون سهم بقيمة 75.9 مليون دينار كويتي نفذت من خلال 4149 صفقة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع التامين بواقع 109.6 نقطة تلاه القطاع الصناعي بواقع 7.6 نقطة، في المقابل تراجعت بقية قطاعات السوق بقيادة قطاع الاستثمار الذي فقد بواقع 114.8 نقطة.
    > الأسهم القطرية: اختتمت السوق القطرية تداولاتها لجلسة يوم أمس متراجعة بواقع 19.12 نقطة أو ما نسبته 0.20% ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 9624.11 نقطة، بضغط من الأسهم القيادية من قطاعي الصناعة والتأمين. فيما قرر مجلس إدارة السلام العالمية للاستثمار وبناء بناءً على توصية لجنة الاستثمار الموافقة على المساهمة في تأسيس شركة لسحب الألومنيوم، وإنتاج مقاطع الألومنيوم في دولة قطر، بالمشاركة مع عدد من الشركات المتميزة في كل من دولة قطر ومملكة البحرين. ومن الجدير بالذكر أن حجم مساهمة السلام العالمية الابتدائي في المشروع المذكور يبلغ 15 مليون ريال قطري. وقام المستثمرون بتناقل ملكية 10 ملايين سهم بقيمة 466.6 مليون ريال قطري نفذت من خلال 7932 صفقة. وارتفعت أسعار أسهم 16 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 22 شركة واستقرار لأسعار أسهم شركتين. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع التأمين بواقع 80.44 نقطة، فيما تراجع قطاع الصناعة بواقع 32.53 نقطة تلاه قطاع الخدمات بواقع 31.96 نقطة.
    > الأسهم البحرينية: اختتمت السوق البحرينية تداولاتها لجلسة يوم أمس محققة لمكاسب بلغت 8.50 نقطة أو ما نسبته 0.32 % ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 2694.40 نقطة، مدعومة من الأداء الجيد لبعض القطاعات الحيوية في السوق خاصة قطاع البنوك التجارية الذي ارتد محققا لمكاسب جيدة مدعوما من مصرف السلام، وبعد تراجعات بسيطة جدا لقطاعي الاستثمار والخدمات. فيما شهدت الجلسة قيم وأحجام تداولات قوية جدا تركزت بقوة على سهم بنك البحرين والكويت بعدما قامت مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني بتحديث تقريرها الائتماني التحليلي لبنك البحرين والكويت والذي أبقت من خلاله على تصنيفها الائتماني للبنك عند A2 للإيداعات بالعملة المحلية، وA2/P-1 للإيداعات طويلة الأجل بالعملات الأجنبية وC- للمتانة المالية الذاتية للبنك ( (BFSRمع إبقائها للتطلعات المستقبلية للبنك عند مستوى «مستقر». حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 33.9 مليون سهم بقيمة 17.75 مليون دينار بحريني. > الأسهم العمانية: للجلسة الثالثة على التوالي والحركة التصحيحية وعمليات لجني الأرباح وتغيير المستثمرين والمحافظ لبعض مراكزهم تسيطر على حركة التداولات في السوق العمانية، حيث استقر المؤشر العام في نهاية تداولاته لجلسة يوم أمس عند مستوى 8950.550 نقطة، فاقدا بواقع 34.11 نقطة أو ما نسبته 0.380%، وكانت السوق قد ارتفعت خلال التداولات إلى ما فوق مستوى 9000 نقطة بقليل، إلا أنها عاودت التراجع في النصف الأخير من الجلسة بضغط من بعض الأسهم القيادية ورغم ارتفاع طال غالبية الأسهم الأكثر تداولا مع ارتفاع قوي في قيم وأحجام التداولات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 34.6 مليون سهم بقيمة 20.7 مليون ريال عماني نفذت من خلال 4229 صفقة. وارتفعت أسعار أسهم 25 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 17 شركة واستقرار لأسعار أسهم 9 شركات. > الأسهم المصرية: اتجهت مؤشرات البورصة المصرية نحو التراجع بنهاية تعاملات أمس، نتيجة لعمليات جني الأرباح على الأسهم القيادية والكبرى بالسوق، بعد أن وصلت أسعارها إلى مستويات تسمح بتحقيق خلال الأيام الماضية .
    وانخفض مؤشر case 30 الشهير الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة بالسوق نحو 94.7 نقطة بنسبة 0.9% وأغلق عند مستوى 10320.7 نقطة، بتداولات تجاوزت قيمتها 1.1 مليار جنيه (200 مليون دولار ).
    > الأسهم الأردنية: ألقت اجواء نهاية السنة المالية بضلالها على التداول امس في بورصة عمان، في ضوء عمليات بناء مراكز مالية جديدة وإغلاق لبعضها الامر الذي أسفر عن اغلاق المؤشر العام حول 7436 نقطة، مرتفعا 1.19 في المائة.
    ووصل المؤشر العام الى أعلى مستوى منذ اكثر من 21 شهرا، وبالتحديد منذ تاريخ 13 اذار (مارس) 2006.
    وساهم الارتفاع في الاسهم الاستراتيجية في ارتفاع المؤشر العام 88 نقطة، بالرغم من انخفاض اسعار اسهم 76 شركة.
    الى ذلك قالت البيانات الصادرة عن البورصة، ان حجم التداول الإجمالي ليوم امس، بلغ حوالي 41.2 مليون دينار، فيما بلغ عدد الأسهم المتداولة 13.1 مليون سهم، نفذت من خلال 10644 عقداً.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17 / 12 / 1428هـ

    تحويل 1.22 مليار دولار مستحصلات اكتتاب «بترورابغ» لتمويل عمليات الشركة

    تحدث للمرة الثانية في السوق المالية السعودية.. والشركة تعزو تأخرها في إعلان سعر السهم لمتطلبات الشريك الياباني




    جدة: علي مطير
    في خطوة تحدث للمرة الثانية في سوق الأسهم السعودية، أعلنت أمس شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات «بترورابغ» التي تتقاسم رأس مالها عملاق النفط السعودي شركة أرامكو السعودية وشركة سوميتومو كيميكال اليابانية، أن المبلغ الذي سيتم استحصاله من عملية الطرح الأولي سيتم توجيهه لتمويل عمليات الشركة. ووفقا لنشرة الاكتتاب في الشركة التي أعلنت أمس لن يحصل المؤسسان على أية مبالغ من متحصلات الاكتتاب فيما سيتم خصم تكاليف الطرح من المبالغ المستحصلة والبالغة 4.559 مليار ريال (1.22 مليار دولار). وتضمنت النشرة أنه سيتم رفع رأس مال الشركة بعد الاكتتاب إلى 8.76 مليار ريال (2.33 مليار دولار) بدلا من 6.57 مليار ريال (1.75 مليار دولار). يذكر أن شركة جرير للتسويق هي الشركة الوحيدة في سوق الأسهم السعودية التي تم تداول أسهمها بعد رفع رأس مالها وطرح الجزء المرفوع للاكتتاب.
    وستطرح شركة بترورابغ في الخامس من يناير (كانون الثاني) المقبل وحتى الـ 18 من الشهر ذاته، 25 في المائة من رأس مالها بعد الرفع تمثل 219 مليون سهم بقيمة إجمالية تبلغ 4.559 مليار ريال (1.22 مليار دولار) بسعر 21 ريالا (5.6 دولار) للسهم الواحد (10 ريالات كقيمة اسمية و11 ريالا علاوة إصدار). وستخفض حصة الموسسان (أرامكو وسوميتومو) إلى 37.5 في المائة لكل منهما بدلا من 50 في المائة في ظل رأس المال الحالي مع احتفاظهما بكمية الأسهم المخصصة لهما وفقا للمبلغ الذي دفعاه مقدما.

    من جانبه، أكد المهندس إياد عجاج، مدير العلاقات العامة والشؤون الحكومية في شركة بترورابغ، لـ«الشرق الأوسط»، أن دعم عمليات تشغيل الانتاج من الصناعات البتروكيماوية، إلى جانب أعمال المصفاة، هو المطلب الأساسي، خاصة بعد أن انتهت معظم أعمال التشييد في الشركة.

    وحول تأخر موعد الإعلان عن سعر السهم، حتى صباح أول من أمس، رغم بدء العد التنازلي للاكتتاب، وما يتطلبه الأمر لدى شرائح المجتمع من تحديد أهدافهم الاستثمارية القادمة، وارتباطهم سوقيا في واحدة من أهم عمليات الاكتتاب التي ستدرج هذا العام، ذكر المهندس عجاج، أن التأخير في الإعلان يعود لمراعاة متطلب الشريك الأجنبي (سوميتومو كيميكال)، إذ أن الشركة اليابانية مدرجة في بورصة طوكيو.

    وأضاف أن حليفهم الياباني كان حريصا على أن يعلن خبر سعر الاكتتاب في «بترورابغ» بعد إقفال بورصة طوكيو للاعياد ورأس السنة الجديدة، لضمان عدم تأثر سعر سهمهم في سوق المال الياباني من أي ظروف أو قوى خارج معايير العرض والطلب في أسواق اليابان، وهو الأمر الذي تتطلبه الهيئات المنظمة للاوراق المالية في اليابان.

    في الوقت الذي يرى فيه متعاملون مع أسواق المال في السعودية، أن طرح أسهم شركة بترورابغ، مطلع العام، يأتي في توقيت جيد، كونها الفترة التي تحدد على ضوئها الكثير من القرارات الاستثمارية لتعزيز محافظهم الاستثمارية بخيارات جديدة. ويأتي ذلك في ظل التوجه لدى كثير من المتعاملين لقراءة السوق المالي والبحث عن أوعية استثمارية طويلة الأجل، لشركات كبرى يمكنها إقناع المستثمرين باتخاذ مثل هذه القرارات متدنية الخطورة، قياسا بعمليات المضاربة اليومية التي تحتاج لمحترفين، ومغامرين أحيانا. وكانت شركة إتش إس بي سي العربية السعودية المحدودة وهي المستشار المالي ومدير الاكتتاب لشركة بترورابغ أعلنت أول من أمس، أن كافة فروع البنوك المستلمة ستكون جاهزة لاستقبال طلبات المكتتبين، إذ تم تحديد سعر السهم وفق ما جاء في عملية بناء سجل الأوامر.

    يشار إلى أن «بترورابغ» هي مشروع مشترك بين «أرامكو السعودية» و«سوميتومو كيميكال» اليابانية، ويقدر رأسمال المشروع نحو 10 مليارات دولار. ينتظر أن تكتمل أعمال الانشاء وتبدأ عمليات الانتاج والتسويق في الربع الاخير من العام 2008.

    وحصلت الشركة على أسعار تنافسية للمواد الخام من بينها تثبيت سعر الإيثان المخصص للمشروع على 75 سنتا أميركيا بكل مليون وحدة حرارية بريطانية من تاريخ إبرام الاتفاقية وحتى نهاية عام 2015.

    وتستعرض مصفاة «بترو رابغ» الحالية قدرتها على معالجة النفط الخام بطاقة تصل الى 400 ألف برميل يوميا، أي ما يعادل 19 في المائة من حجم الانتاج المحلي. فيما تشكل مواد الايثلين، والبولي ايثلين، والبروبلين، والبولي بروبلين، وأكسيد البروبلين، وايثلين جلايكول، أهم منتجات «بترورابغ» المستقبلية. إضافة إلى تلك المنتجات المشتقة من النفط الخام، ومنها الغازولين بطاقة 60 ألف برميل يوميا، و«النافثا» وينتج منه حاليا 70 ألف طن سنويا وسيرتفع مستقبلا لنحو 72 الف طن سنويا، وكذلك الكيروسين والديزل الذي ينتج حاليا منه 139 ألف برميل يوميا، وسيرتفع الى 146 الف برميل يوميا.












    أسعار النفط تقفز.. وترجيحات تجاوزها 100 دولار عام 2008 تتواصل



    باريس ـ لندن: «الشرق الأوسط»
    قفزت أسعار النفط للعقود الآجلة حوالي دولارين أمس بفعل توقعات بأن بيانات المخزونات البترولية في الولايات المتحدة ستظهر هبوطاً في مخزونات الخام، الأسبوع الماضي، وقيام طائرات حربية تركية بقصف اهداف للمتمردين الاكراد شمال العراق. وبحلول الساعة 15:00 بتوقيت جرينتش كان خام القياس الاوروبي مزيج برنت للعقود تسليم فبراير (شباط) مرتفعا 1.99 دولار عند 94.69 دولار للبرميل بعد ان سجل في وقت سابق من الجلسة مستوى اكثر ارتفاعا بلغ 94.85 دولار. وسجل خام الاميركي الخفيف 95.88 دولار للبرميل بعد ان تراجع عن مستوى أكثر ارتفاعا بلغ 96.07 دولار.
    من جانب آخر، بات أفق 100 دولار للبرميل منظورا في سوق النفط خلال عام 2008 بعد ان سجلت اسعار الذهب الاسود ارتفاعا كبيرا على مدى عام 2007 بدون بروز اشارات تعكس الاتجاه حتى وإن ألقى تباطؤ الاقتصادات الغربية بظلاله على الطلب.

    وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية في تقرير لها، «فبعد ان كان سعر برميل النفط يقل عن خمسين دولارا في يناير (كانون الثاني)، اتجه بقوة نحو الاعلى ليبلغ 99.29 دولار في 21 نوفمبر (تشرين الثاني) مسجلا بذلك مستوى قياسيا تاريخيا».

    وقلة هم المراقبون الذين توقعوا مثل هذا الارتفاع الكبير ومنهم بنك الاستثمار «غولدمن ساكس» الذي توقع منذ عام 2005 زيادة الاسعار ويتوقع في الوقت الحاضر ان يصل سعر برميل الخام الى 105 دولارات نهاية عام 2008.

    وراى ليو درولاس، كبير الخبراء الاقتصاديين في مركز الدراسات غلوبل اينرجي في لندن، «ان شتاء باردا وخفضا في امدادات منظمة اوبك او زيادة اقل من الانتاج للدول غير الاعضاء في اوبك قد تدفع الاسعار الى ما فوق 100 دولار».

    وبعد أن تراجعت الى ما دون عتبة 90 دولارا مطلع ديسمبر (كانون الاول)، عادت الاسعار الى الارتفاع متجاوزة هذه العتبة في الآونة الاخيرة. ويعتبر ديفيد كيرش، المحلل في شركة الاستشارات بي. اف. سي اينرجي في واشنطن، ان ثمة احتمالات كبيرة بان تتخطى الاسعار 100 دولار للبرميل عام 2008 وإن عبر عن «بعض الشكوك بصدد الطلب». ولفت الى ان «سلامة البلدان الصناعية تثير شكوكا. وهذه المخاوف قد تحول دون تجاوز 100 دولار» للبرميل. فالولايات المتحدة التي تعد الاقتصاد الاول في العالم، ستواجه على ما يبدو ازمة القطاع العقاري وتشديد شروط الاقتراض في آن واحد. وفي ظروف كهذه، يتوقع المحللون في مصرف الاعمال النيويوركي «ميريل لينش» ان يبلغ متوسط سعر البرميل 82 دولارا عام 2008.

    ومن جهة المنتجين، فان الدول الثلاث عشرة الاعضاء في اوبك قد تشجع على خفض الاسعار من خلال زيادة انتاجها، لكنها استبعدت مثل هذا الاحتمال اثناء اجتماعها في ابو ظبي مطلع ديسمبر (كانون الاول).

    والبعض منها يحمل الكارتل مسؤولية مباشرة في ارتفاع الاسعار هذه السنة «لأن اوبك لم تنتج كميات كافية فهذا هو الامر بكل بساطة»، على ما قال ليو درولاس. ورأى ديفيد كيرش ان 2007 كان عام «عودة اوبك» بعد ان تراجع نفوذ الكارتل النفطي الذي ينتج 40% من النفط العالمي، بعض الشيء خلال السنوات السابقة. ولفت الانتباه ايضا الى احتمال ان يصبح النفط سلعة استثمار مالي للمضاربين وصناديق التقاعد.

    واوضح في هذا الصدد «ذلك بدأ اواخر العام الماضي ونرى الآن ظهور انواع اخرى من المستثمرين»، مضيفا «من قبل كان الامر بوجه العموم كناية عن اموال مضاربة، لكن الان نرى صناديق التقاعد التي هي اكثر محافظة وتتخذ مواقف على المدى الطويل، والنفط يدخل ضمن استراتيجية شاملة» للتوظيف المالي.

    وتندد دول اوبك من جهتها بدور المضاربين في زيادة الأسعار وتقلباتها. واحد العوامل التي يمكن ان يكون له تأثير اقل على الاسعار عام 2008، هو ايران. فنشر تقرير للاستخبارات الأميركية أخيرا والذي يؤكد ان هذا البلد الذي يعد المنتج الثاني في اوبك، اوقف برنامجه النووي العسكري عام 2003، يخفف من مخاطر نشوب ازمة مكشوفة مع الولايات المتحدة التي ادى تهديدها الى دفع الاسعار نحو الارتفاع على مدى عام 2007.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17 / 12 / 1428هـ

    تمديد التداول في أسواق المال الإماراتية لأربع ساعات
    منح «إعمار» موافقة على شراء 10% من أسهمها


    دبي: «الشرق الأوسط»
    قررت السلطات الإماراتية مساء أول من أمس، الثلاثاء، تمديد ساعات التداول في بورصتي دبي وابوظبي لأربع ساعات بدلا من ثلاث حاليا ابتداء من مطلع 2008.
    وهذا هو التمديد الثاني لساعات التداول منذ تأسيس البورصتين عام 2000 الذي ابتدأ بساعتين وعدل الى ثلاث ساعات عام 2004. وقال وسطاء إن بورصتي دبي وابوظبي طلبتا التمديد لاستيعاب النشاط المتزايد في حركة الاسواق المالية التي سجلت العام الحالي نموا تجاوز 50%. وقالت مصادر في السوق ان التمديد جاء ايضاً بعد أن أضيف يوم إجازة اسبوعي ثانٍ للأسواق في سبتمبر (ايلول) 2006 مما خفض عدد الجلسات الاسبوعية من ست الى خمس. إلى ذلك قالت هيئة الاوراق المالية والسلع الاماراتية امس، انها وافقت على طلب شركة اعمار العقارية شراء 10 في المائة من اسهمها، ابتداء من 25 من الشهر الحالي.
    وقالت الهيئة في رسالة نشرت على موقع سوق دبي المالي بعد انتهاء ساعات التداول، ان «اعمار» تقدمت بالطلب في مطلع سبتمبر (ايلول) الماضي. وتسري الموافقة لمدة عام. وارتفع سهم اعمار في جلسة امس الى اعلى مستوى له منذ مايو (ايار) 2006 متجاوزا 15 درهما.
    وسجل سهم اعمار خلال عام حتى امس، ارتفاعا بنسبة 25% تقريبا، فيما وصل في اغسطس (آب) الماضي الى ادنى مستوياته في 28 شهرا الى 9.75 درهم، بسبب عدم وضوح صفقة ابرمتها في مارس مع دبي القابضة للحصول على اراض منها مقابل اسهم، وهي التي الغيت فيما بعد في شهر سبتمبر الماضي. وكانت الهيئة الغت في اغسطس الماضي، موافقتها لشركة اعمار، أكبر الشركات المدرجة في سوق دبي، على إعادة شراء 10% من أسهمها، والذي كانت الهيئة قد وافقت عليه في 2 يوليو (تموز) 2006. وقالت الهيئة في بيان موجه لشركة إعمار، انه نظرا لعدم قيام اعمار بعملية الشراء خلال الاثني عشر شهرا التي أعقبت الموافقة، فإن الهيئة قد ألغت هذه الموافقة حسب القوانين.







    الكويت: البرلمان يقر تعديلات ضريبية لجذب المستثمرين الأجانب
    خفض بموجبها النسبة المفروضة عليهم من 55 إلى 15 في المائة


    الكويت: «الشرق الأوسط»
    أقر البرلمان الكويتي أمس، تعديلات على قانون الضريبة خفض بموجبها النسبة المفروضة على الشركات الأجنبية العاملة في الكويت من 55 إلى 15 في المائة في خطوة تستهدف استقطاب الشركات الأجنبية للاستثمار في البلاد.
    واعتبر وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة (البرلمان) عبد الواحد العوضي القرار، بأنه يصب في مصلحة الاقتصاد الكويتي، وأن القانون كان قبل تعديله حجر عثرة أمام دخول المستثمر الأجنبي، إلا التعديل الذي خفضت بموجبه النسبة سيسهم بازدهار الاقتصاد الكويتي، ودفع عجلة التنمية بالبلاد.
    يذكر أن قانون فرض الضريبة على الشركات الأجنبية العاملة في الكويت مقر ومعمول به منذ عام 1955، وكانت التعديلات المقترحة عليه والمقدمة من الحكومة محل نقاش وجدال بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، منذ أكثر من ستة أعوام.
    وبموجب التعديل الجديد على القانون رقم 3 لسنة 1955 ستفرض ضريبة دخل سنوية مقدارها 15 في المائة من الدخل الصافي لكل هيئة تزاول عمل التجارة في دولة الكويت أينما كان مكان تأسيسها، إلا أن القانون أعفى الشركات من الأرباح الناتجة عن عمليات التداول في سوق الكويت للأوراق المالية، سواء تمت مباشرة أم عن طريق محافظ أم صناديق استثمار.
    كما سيكون للحكومة بموجب التعديلات الأخيرة الحق في المطالبة بالضرائب المستحقة لها خلال خمس سنوات من تاريخ تقديم الهيئة المؤسسة لإقرار الضريبي، إلا أن هذا الحق سيسقط بعد المدة المذكورة.
    وكان وزير المالية أوضح يوم أول من أمس في مداخلة له خلال مناقشة البرلمان للتعديلات المقترحة بأن الحكومة تملك رؤى ونظرة مستقبلية جديدة نحو تعزيز الاقتصاد الكويتي والنهوض به، تجسيدا لرغبة أمير البلاد تحويل الكويت إلى مركز مالي واقتصادي، معتبرا أن هذه التعديلات ستستقطب رؤوس الأموال والاستثمارات الخارجية وستجذب المستثمرين الأجانب إلى البلاد.
    واعتبر الشمالي إقرار التعديلات مقدمة لما سماه قوانين الإصلاح الاقتصادي التي طالب البرلمان حكومة ونواب بالعمل على إقرارها لتوفير بيئة استثمارية خصبة للمستثمر الأجنبي داخل البلاد، كاشفا عن أن قانون الضريبة المعمول به حاليا كان أحد الأسباب الرئيسية التي حدت من جذب رؤوس الأموال والاستثمارات الخارجية إلى الكويت، إضافة إلى أن التعديلات ستعزز قوة الاقتصاد الوطني، وستدفع بعجلة التنمية وستوفر فرص عمل جديدة للشباب الكويتي.
    يشار إلى أن حجم الاستثمارات الخارجية في الكويت يبلغ 300 مليون دينار (حوالي مليار دولار) وتتوقع الحكومة أن ترتفع حصة الكويت من حجم الأموال الأجنبية المستثمرة فيها بعد إقرار التعديلات الأخيرة على قانون الضريبة، وإعفائها من الأرباح المحققة من التداول في سوق الأوراق المالية من الدخول ضمن الفئات المستحقة للضريبة.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس  17 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    السيولة تتراجع والتذبذب يسود مع قرب نتائج الشركات
    الاتصالات والصناعة يحميان المؤشر من انخفاض أسهم 58 شركة


    أبها: محمود مشارقة

    أنهت سوق الأسهم آخر يوم لتداولات الأسبوع الجاري على ارتفاع طفيف بلغ 19 نقطة، حيث دعمت شركات قيادية منتقاة صعود المؤشر على الرغم من انخفاض أسعار أسهم 58 شركة.
    وتدنت مستويات السيولة في السوق إلى 10.4 مليارات ريال مقارنة بأكثر من 18 ملياراً الاثنين الماضي.
    وخففت شركات قيادية أبرزها الاتصالات وسابك من وطأة انخفاض قطاع البنوك على المؤشر حيث صعد سهم الاتصالات السعودية 3.84% وسابك 0.88، في الوقت الذي انخفض فيه سهم سامبا 4.12% مسجلاً أعلى نسبة انخفاض بين الشركات المدرجة.
    ويظهر تذبذب أداء السوق حالة الترقب التي تنتاب المتداولين مع اقتراب نهاية العام الجاري، وتصفية البعض لبعض محافظهم تمهيداً للدخول في أسهم أخرى جديدة مطلع العام المقبل.
    ويتوقع أن تستمر حالة التقلب هذه لحين اتضاح الرؤية بالنسبة لإعانات أرباح الشركات وكذلك التوزيعات والمنح النقدية من العام الجاري وجرى تداول 238.7 مليون سهم أمس عبر 200 ألف صفقة ارتفعت خلالها أسهم 40 شركة.
    قطاعيا سجل مؤشر الاتصالات أعلى نسبة صعود بلغت 3.05% وتلاه الخدمات الصاعد 0.98% والصناعة 0.69%.
    وفي المقابل سجل مؤشر قطاع الزراعة أعلى نسبة انخفاض بلغت 1.31% وتلاه الكهرباء المتراجع 1.54% والبنوك 1.21% والتأمين 1.18% وأخيراً الأسمنت بـ0.64%.
    واستحوذ سهم كيان السعودية الصاعد 1.78% على نصيب الأسد في تداولات أمس بتنفيذ 40.3 مليون سهم للشركة بقيمة 1.1 مليار ريال، وبرز سهم جبل عمر بصعوده 4.4% فيما تصدر سهم مسك المرتفع 7.8% قائمة الشركات الأكثر ربحية.







    مسح ميداني: شمال العاصمة الأعلى بمعدل 1125 ريالا للمتر المربع
    تكلفة الأرض السكنية في الرياض تعادل ثلث قيمة المسكن


    الرياض: منصور الحاتم

    كشف مسح ميداني أعدته الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض لمعرفة تكلفة أسعار الأراضي في الأحياء السكنية، أن تكلفة الأرض تشكل أكثر من ثلث تكلفة المسكن.
    وبين المسح الميداني الذي تم العام الماضي، أن متوسط تكلفة أسعار الأراضي السكنية على جميع الشوارع يبلغ 1170 ريالاً تقريبا للمتر المربع , في حين يبلغ متوسط سعر الأراضي السكنية الواقعة على شوارع 20 مترا فأقل 730 ريالاً للمتر المربع.
    وأظهرت نتائج المسح أن نسبة الزيادة في متوسط أسعار الأراضي السكنية بين عامي 1426 و1427 بلغت 19.7 % في حين بلغ التغير في متوسط أسعار الأراضي السكنية الواقعة على شوارع بعرض 20 متراً فأقل ما نسبته 17.2 %.
    وبلغ أعلى متوسط للسعر للأراضي الواقعة على شوارع بعرض 20 مترا فأقل في القطاع الشمالي للمدينة بواقع 1125 ريالاً للمتر المربع, في حين سجل القطاع الجنوبي للرياض أقل سعر للأراضي السكنية بمتوسط سعر بلغ 460 ريالا للمتر المربع.
    وأشارت النتائج إلى أن سعر الأرض يتأثر بشكل أساسي بتوفر الكهرباء وشبكة الشوارع المسفلتة والتي تزيد من سعر الأراضي بقيمة 157 ريالاً للمتر المربع في حين يزيد توفر شبكة الصرف الصحي من قيمة الأرض بواقع 180 ريالاً, ويزيد توفر شبكة الشوارع السعر بواقع 157 ريالاً للمتر المربع فيما يزيد توفر الأرصفة السعر بواقع 122 ريالاً للمتر المربع.
    وأظهرت نتائج التحليل أن أكبر نسبة تأثير في سعر الأراضي السكنية ينتج عن توفر شبكة المياه بنسبة 25 % يليه توفر شبكة الكهرباء والسفلتة بنسبة تصل إلى 22 % في حين بلغت نسبة تأثير توفر شبكة الصرف الصحي في سعر الأراضي بنسبة 13 %، فيما شكل تأثير توفر الأرصفة 12 %, وشبكة إنارة الشوارع الأقل بواقع 8 %.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17 / 12 / 1428هـ

    سوق النفط أمام أفق منظور لتجاوز 100 دولار للبرميل خلال 2008


    باريس: أ ف ب

    بات أفق المئة دولار للبرميل منظورا في سوق النفط خلال عام 2008 بعد أن سجلت أسعار الذهب الأسود ارتفاعا كبيرا على مدى العام المنصرم بدون بروز إشارات تعكس الاتجاه حتى وإن ألقى تباطؤ الاقتصادات الغربية بظلاله على الطلب.
    فبعد أن كان سعر برميل النفط يقل عن خمسين دولارا في يناير الماضي، اتجه بقوة نحو الأعلى ليبلغ 29،99 دولارا في 21 نوفمبر مسجلا بذلك مستوى قياسيا تاريخيا.
    وقلة هم المراقبون الذين توقعوا مثل هذا الارتفاع الكبير ومنهم بنك الاستثمار "غولدمن ساكس" الذي توقع منذ العام 2005 زيادة الأسعار ويتوقع في الوقت الحاضر أن يصل سعر برميل الخام إلى 105 دولارات في نهاية العام 2008.
    وراى ليو درولاس، كبير الخبراء الاقتصاديين في مركز الدراسات غلوبال إينرجي في لندن، "أن شتاء باردا وخفضا في إمدادات أوبك (منظمة الدول المصدرة للنفط) أو زيادة أقل من الإنتاج للدول غير الأعضاء في أوبك قد تدفع الأسعار إلى ما فوق المئة دولار".
    وبعد أن تراجعت إلى ما دون عتبة التسعين دولارا مطلع ديسمبر، عادت
    الأسعار إلى الارتفاع متجاوزة هذه العتبة في الآونة الأخيرة.
    ويعتبر ديفيد كيرش، المحلل في شركة الاستشارات بي.أف.سي إينرجي في واشنطن، أن ثمة احتمالات كبيرة بأن تتخطى الأسعار المئة دولار للبرميل في العام 2008 وأن عبر عن "بعض الشكوك بصدد الطلب".
    ولفت إلى أن "سلامة البلدان الصناعية تثير شكوكا وهذه المخاوف قد تحول دون تجاوز المئة دولار للبرميل".
    فالولايات المتحدة التي تعد الاقتصاد الأول في العالم، ستواجه على ما يبدو أزمة القطاع العقاري وتشديد شروط الاقتراض في آن واحد. وفي ظروف كهذه، يتوقع المحللون في مصرف الأعمال النيويوركي "ميريل لينش" أن يبلغ متوسط سعر البرميل 82 دولارا في 2008.
    من جهة المنتجين، فإن الدول الثلاث عشرة الأعضاء في أوبك قد تشجع على خفض الأسعار من خلال زيادة إنتاجها، لكنها استبعدت مثل هذا الاحتمال أثناء اجتماعها في أبوظبي مطلع ديسمبر. والبعض منها يحمل المنظمة مسؤولية مباشرة في ارتفاع الأسعار هذه السنة "لأن أوبك لم تنتج كميات كافية فهذا هو الأمر بكل بساطة"، حسب ما قال ليو درولاس.
    ورأى ديفيد كيرش أن 2007 كان عام "عودة أوبك" بعد أن تراجع نفوذ المنظمة التي تنتج 40% من النفط العالمي، بعض الشيء خلال السنوات السابقة. ولفت الانتباه أيضا إلى احتمال أن يصبح النفط سلعة استثمار مالي للمضاربين وصناديق التقاعد.
    وأوضح في هذا الصدد "ذلك بدأ أواخر العام الماضي ونرى الآن ظهور أنواع أخرى من المستثمرين"، مضيفا "من قبل كان الأمر بوجه العموم كناية عن أموال مضاربة، لكن الآن نرى صناديق التقاعد التي هي أكثر محافظة وتتخذ مواقف على المدى الطويل، والنفط يدخل ضمن استراتيجية شاملة" للتوظيف المالي.







    قطاع العقارات الإماراتي يستقطب استثمارات سعودية تفوق 30 مليار ريال


    الرياض: الوطن

    أظهرت إحصاءات حديثة أن قطاع العقارات الإماراتي استقطب استثمارات سعودية تفوق قيمتها 30 مليار ريال خلال العام الجاري مع ازدياد اهتمام المجتمع العالمي بالقطاع العقاري في هذه الدولة.
    وفي هذا الإطار يقام في دبي خلال الفترة من 17 - 19 فبراير المقبل "معرض العقارات الدولي 2008"، بمشاركة شركات سعودية وعالمية من أكثر من 70 دولة.
    وتشارك "سناسكو" إحدى الشركات السعودية العاملة في مجال التطوير العقاري بصفة راع بلاتيني للمعرض، حيث أكد رئيس مجلس إدارة الشركة صالح السريّع، أن النمو الملحوظ الذي حققته مشاريعها في الإمارات يؤكد أهمية القطاع العقاري في هذه السوق بالنسبة للمستثمرين السعوديين، حيث يتطلعون إلى الاستفادة من الفرص التي توفرها هذه السوق المزدهرة من خلال إقامة استثمارات طويلة الأمد.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17 / 12 / 1428هـ

    إعفاء تداولات الأجانب في البورصة من الضرائب
    الكويت تقر خفض الضريبة على الشركات الأجنبية إلى 15 %


    الكويت: رويترز

    وافق مجلس الأمة الكويتي على مشروع قانون تقدمت به الحكومة يقضي بخفض الضريبة على أرباح الشركات الأجنبية إلى 15% فقط بعد أن كانت مقسمة على شرائح تصل إلى 55 %.
    واقترحت الحكومة هذا الإجراء في مايو عام 2006 في محاولة لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية لكن خلافات سياسية مع البرلمان عطلت الموافقة عليه.
    وبمقتضى قانون صدر عام 1953 كانت الشركات الأجنبية تسدد ضرائب تصل إلى 55 % على الأرباح.
    ويبدأ سريان مفعول القانون الجديد بعد أن يعتمده حاكم الكويت.
    ومن المتوقع أن تعمل الحكومة على وضع تفاصيل اللوائح التنفيذية للقانون.
    وبمقتضى القانون سيدفع الوكلاء الوحيدون لشركات أجنبية مثل وكلاء شركات السيارات ضريبة تبلغ 15 %، بينما يعفى التجار الكويتيون الذين يبيعون بضائع أجنبية من الضريبة مثلما طالب أعضاء المجلس.
    وتمثل خطة خفض الضرائب عنصرا أساسيا في خطط الحكومة لتحويل البلاد إلى مركز مالي إقليمي مثل دبي والبحرين.
    وأوضح مشروع القانون الضريبي الذي وافق عليه مجلس الأمة أمس أن أرباح الشركات الأجنبية على التداولات في سوق الأسهم لن تخضع للضرائب.
    ويشمل مشروع القانون الذي اقترحته الحكومة تعاملات الأسهم المباشرة والتعاملات التي تتم عن طريق صناديق الاستثمار.
    من جهة أخرى، قال وزير المالية الكويتي مصطفى الشمالي أمس إن الكويت تدرس زيادة الأجور الشهرية للعاملين بالدولة بمقدار 50 دينارا "182 دولارا".
    وكان مجلس الأمة طالب بزيادة الأجور بواقع 50 دينارا في الشهر للتخفيف من أثر ارتفاع التضخم.
    وقال الشمالي إن مجلس الوزراء مازال يدرس الأمر.
    وبلغ معدل التضخم السنوي في الكويت 6.2 % في سبتمبر وهو مستوى قياسي بفعل ارتفاع أسعار النفط وتكاليف الإسكان.







    "كسب المالية" تتوقع نمو أرباح سابك 44% والاتصالات 24%


    جدة: مشاري الوهبي

    توقع تقرير لمجموعة كسب المالية أن تحقق شركتا سابك والاتصالات نموا إيجابيا في أرباحهما للربع الرابع مقارنة بذات الربع من العام الماضي تصل إلى 44% و 24% على التولي.
    وشمل التقرير توقعات أرباح 14 شركة مدرجة في سوق الأسهم السعودية، حيث أشار إلى إيجابية نتائج 11 شركة منها، فيما توقع تراجع أرباح ثلاث شركات جميعها في قطاع البنوك خلال الربع الجاري مقارنة بالربع الرابع لعام 2006.
    وتوقعت كسب المالية تراجع أرباح مصرف الراجحي بنسبة 13% للربع الحالي، مرجعة ذلك إلى وجود أرباح استثنائية غير متكررة في الربع الرابع من العام الماضي قيمتها500 مليون ريال ناتجة عن تحويل مخصص الزكاة إلى الأرباح بعد كسبها القضية المرفوعة ضدها من قبل مصلحة الزكاة العام الماضي.
    كما توقعت أيضا تراجع أرباح بنكي الجزيرة والهولندي وبنسبة 28%، و36% لكل منهما.
    وأظهرت توقعات "كسب "، وهي مجموعة مرخصة من هيئة السوق المالية لكافة الأعمال الاستثمارية، نمو أرباح شركة الكهرباء بنسبة 44%، وكذلك شركة الأسمدة "سافكو" بنسبة 124% وذلك بفضل بدء توسعة "سافكو 4" وارتفاع أسعار اليوريا في الأسواق العالمية.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس  17 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    المؤشر يكسب 19 نقطة والسيولة تتراجع إلى 10.4 مليارات
    السوق يميل إلى الهدوء وسهم الاتصالات يتولى القيادة


    تحليل: علي الدويحي
    انهى المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية تعاملاته امس الاربعاء على ارتفاع بمقدار 19 نقطة بعد ان سجل اعلى قمة يومية عند مستوى 11542 نقطة، واقل مستوى عند 11318 نقطة ويقف عند مستوى 11415 نقطة. جاء الاغلاق في المنطقة الايجابية وذلك بأعلى من حاجز 11415 نقطة متساويا مع حجم السيولة اليومية التي تخلصت من السيولة السلبية عندما سجلت قمة عند مستوى 18 مليارا وكان من الواضح ان السوق يبحث عن الدخول في مسار جانبي بهدف الحصول على زخم اقوى لتجاوز القمم التي تم تشكيلها في الايام الماضية وذلك يتضح من خلال جني الارباح المتكرر. مال السوق الى الهدوء في اغلب قترات الجلسة، ومن المتوقع ان يؤسس المؤشر العام نقطة دعم قوية اعلى من حاجز 11 الف نقطة، مع تبادل المراكز بين القياديات. ومازالت اغلب الشركات الصغيرة تحتاج الى مزيد من السيولة لتتجاوز نقاط المقاومة وتقوم بتغيير مسارها السلبي، مع ملاحظة ان تراجع حجم السيولة امس مقارنة بالايام الماضية يعتبر ايجابيا وسوف تحميه من التصريف مستقبلا.
    على صعيد التعاملات اليومية بلغ حجم السيولة المتداولة نحو 10.4 مليارات ريال، وكمية الأسهم المتداولة نحو 238 مليون سهم جاءت موزعة على200 الف صفقة،
    وارتفعت اسعار اسهم 40 شركة احتل سهم “مسك” الصدارة وضمت القائمة كلا من: العقارية وانابيب واللجين وجبل عمر وأخيرا التعمير.
    وتراجعت اسعار اسهم 58 شركة جاء في المقدمة سهم سامبا الذي فقد نحو 7.75 ريالات وكان آخر سعر له عند مستوى 180 ريالا ثم كل من القصيم الزراعية والسعودي الفرنسي والدرع العربي وميد غلف والباحة وتصدر سهم شركة كيان قائمة الشركات الاكثر تداولا من حيث الكمية وذلك بمقدار 40 مليون سهم ورافقه كل من سهم جبل عمر والكهرباء والمملكة والتصنيع واعمار.
    وتصدر سهم كيان قائمة الشركات من حيث القيمة باكثر من مليار ريال ثم جبل عمر والاتصالات وسابك ومسك والتصنيع.
    على مستوى القطاعات تكفل سهم الاتصالات بقيادة السوق امس بمساندة من قطاع الصناعة والخدمات في حين شهدت الشركات القيادية الاخرى جني ارباح طبيعيا حيث تراجعت مؤشرات قطاع البنوك والاسمنت والكهرباء والزراعة والتأمين ومن المتوقع ان تدخل بعض القطاعات في عملية جني ارباح مع مطلع الاسبوع القادم.







    إعمار العقارية تحصل على موافقة لشراء 10% من أسهمها

    رويترز (دبي)
    حصلت شركة اعمار العقارية أكبر شركة للتنمية العمرانية في العالم العربي من حيث القيمة السوقية على موافقة هيئة الاوراق المالية والسلع على شراء ما يصل الى عشرة في المئة من أسهمها التي كان أداؤها أقل من أداء السوق هذا العام. وارتفعت أسهم اعمار بنسبة 10.6 في المئة هذا الاسبوع بما في ذلك زيادة بنسبة 2.03 في المئة امس الاربعاء قبل صدور هذا الاعلان بعد انتهاء ساعات التداول الرسمية. وقالت الهيئة في البيان الذي نشر على موقع سوق دبي المالي ان اعمار ستتمكن من شراء الاسهم خلال عام عقب صدور موافقة الهيئة بتاريخ 25 ديسمبر الجاري. وقد ارتفعت أسهم اعمار بنسبة 23 في المئة تقريبا هذا العام رغم أن المؤشرالرئيسي لسوق دبي ارتفع بنسبة 46 في المئة منذ بداية العام. وانتهت في يوليو المدة المتاحة من قبل لاعمار لشراء أسهمها دون أن تشتري أي أسهم. ويمكن للمستثمرين الاجانب شراء ما يصل الى 49 في المئة من أسهم اعمار.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17 / 12 / 1428هـ

    توقع ارتفاع التجارة البينية إلى 25%
    أمين اتحاد غرف التعاون: «خارطة طريق» للوصول إلى سوق خليجية مشتركة


    محمد العبد الله (الدمام)
    كشف عبد الرحيم نقي الامين العام لاتحاد غرف دول التعاون عن خطة متكاملة لوضع "الخطوط العريضة" او خارطة طريق حول الكيفية للوصول للسوق الخليجية المشتركة المزمع البدء في تطبيقها بعد ايام مطلع عام 2008، داعيا دول مجلس التعاون للاسرع في عملية السوق الخليجية المشتركة. قال نقي خلال مؤتمر صحفي عقده امس الاربعاء بمقر اتحاد غرف مجلس التعاون بالدمام ان المعضلة الاساسية وراء عرقلة السير قدما في السوق الخليجية المشتركة حيث تكمن في تفعيل القرارات المتخذة بشكل متكامل وبالاضافة لاستكمال القوانين، مضيفا ان التواصل مع القطاع الخاص يمثل خطوة اساسية في عملية تسريع السوق الخليجية المشتركة، فالاجراءات على الحدود والمواصفات والمقاييس والجمارك تمثل اهم المعوقات، مطالبا في الوقت نفسه بضرورة تحرير السوق الخليجية المشتركة، خصوصا ان دول مجلس التعاون تمثل مجموعة اقتصادية ضخمة، اذ تمتلك احتياطيا يقدر بنحو 700 مليار دولار، متوقعا ان ترتفع التجارة البينية بين دول التعاون خلال الفترة القادمة لتصل الى 25% مقابل 13% حاليا، وذلك بعد البدء في السوق الخليجية المشتركة، مشيرا الى ان حجم التبادل التجاري الخليجي قدر بنحو 30 مليار دولار في عام 2006. واوضح ان السوق المشتركة الخليجية ستضع دول التعاون في موقف تفاوضي قوي بعد 3 اعوام.. خصوصا ان عملية التفاوض ستكون جماعية كما ان السوق المشتركة الخليجية ستضع حدا لمسألة التضخم من خلال الشراء الموحد وخلق شراكات استراتيجية دولية تكون لصالح دول التعاون، مشيرا الى ان المواطن الخليجي سيلمس النواحي الايجابية خلال السنوات القادمة، من خلال ارتفاع مستوى الدخل السنوي وتحسن المستوى التعليمي والصحي. وأكد ان الاجهزة الحكومية بدول التعاون لديها القدرة الكاملة والجاهزية التامة لبدء تطبيق السوق الخليجية المشتركة، فهي تمتلك الخبرة اللازمة والتكنولوجيا الحديثة.
    وأضاف ان تطبيق الاتحاد الجمركي الخليجي ما يزال دون المستوى المطلوب بسبب التفاوت في عملية التطبيق بين الدول الاعضاء وكذلك بسبب الاختلاف في التطبيق، مطالبا بضرورة الاتفاق على علمية الاجراءات لتسهيل تنقل البضائع بين الدول الخليجية. وقال ان لجنة المعوقات المختصة بدراسة مقوقات التبادل التجاري جاءت تتويجا لمناقشات مطولة بين اتحاد غرف التعاون والامانة العامة لمجلس التعاون لاكثر من 20 عاما وهي مشكلة من اربع جهات "الامانة العامة لاتحاد الغرف والامانة العامة لمجلس التعاون ومركز التحكيم الخليجي وهيئة المواصفات" بالاضافة لممثلين من الغرف الخليجية وممثلين من الجمارك بدول التعاون، وتهدف وضع حلول عملية لمشاكل التبادل التجاري.. مشيرا الى اللجنة تبحث الآلية المناسبة والتنفيذية مع الجهات ذات العلاقة، حيث قامت بوضع حلول سريعة لاربع مشكلات وآخرها انسيابية البضائع على جسر الملك فهد الرابط بين المملكة والبحرين. وقال ان اتحاد غرف التعاون يسعى خلال عام 2008 لتعزيز السوق الخليجية المشتركة الالكترونية من خلال الاتفاق مع احدى الشركات الخليجية المتخصصة، حيث تعتمد هذه السوق الالكترونية على التسويق والاصدارات الالكترونية.







    دول أوبك تندد بدور المضاربين في زيادة الأسعار
    100 دولار برميل النفط في 2008


    ا.ف.ب(لندن)
    بات افق المئة دولار للبرميل منظورا في سوق النفط خلال العام 2008 بعد ان سجلت اسعار الذهب الاسود ارتفاعا كبيرا على مدى العام المنصرم بدون بروز اشارات تعكس الاتجاه حتى وان القى تباطؤ الاقتصاديات الغربية بظلاله على الطلب. فبعد ان كان سعر برميل النفط يقل عن خمسين دولارا في يناير، اتجه بقوة نحو الاعلى ليبلغ 99,29 دولارا في 21 نوفمبر مسجلا بذلك مستوى قياسيا تاريخيا.
    وقلة هم المراقبون الذين توقعوا مثل هذا الارتفاع الكبير ومنهم بنك الاستثمار "غولدمن ساكس" الذي توقع منذ العام 2005 زيادة الاسعار ويتوقع في الوقت الحاضر ان يصل سعر برميل الخام الى 105 دولارات في نهاية العام 2008. وراى ليو درولاس -كبير الخبراء الاقتصاديين في مركز الدراسات غلوبال اينرجي في لندن- ان شتاء باردا وخفضا في امدادات اوبك او زيادة اقل من الانتاج للدول غير الاعضاء في اوبك قد تدفع الاسعار الى ما فوق المئة دولار. وبعد ان تراجعت الى ما دون عتبة التسعين دولارا مطلع ديسمبر، عادت الاسعار الى الارتفاع متجاوزة هذه العتبة في الآونة الاخيرة.
    ويعتبر ديفيد كيرش -المحلل في شركة الاستشارات بي.اف.سي اينرجي في واشنطن- ان ثمة احتمالات كبيرة بان تتخطى الاسعار المئة دولار للبرميل في العام 2008 وان عبر عن "بعض الشكوك بصدد الطلب".
    ولفت الى ان "سلامة البلدان الصناعية تثير شكوكا وهذه المخاوف قد تحول دون تجاوز المئة دولار" للبرميل.
    فالولايات المتحدة التي تعد الاقتصاد الاول في العالم، ستواجه على ما يبدو ازمة القطاع العقاري وتشديد شروط الاقتراض في آن واحد. وفي ظروف كهذه، يتوقع المحللون في مصرف الاعمال النيويوركي "ميريل لينش" ان يبلغ متوسط سعر البرميل 82 دولارا في 2008.
    ومن جهة المنتجين فان الدول الثلاث عشرة الاعضاء في اوبك قد تشجع على خفض الاسعار من خلال زيادة انتاجها، لكنها استبعدت مثل هذا الاحتمال اثناء اجتماعها في ابو ظبي مطلع ديسمبر الجاري.
    و يحمل البعض اوبك مسؤولية مباشرة في ارتفاع الاسعار هذه السنة
    وراى ديفيد كيرش ان 2007 كان عام "عودة اوبك" التي تنتج 40% من النفط العالمي، بعض الشيء خلال السنوات السابقة.
    ولفت الانتباه ايضا الى احتمال ان يصبح النفط سلعة استثمار مالي للمضاربين وصناديق التقاعد.
    واوضح في هذا الصدد "ذلك بدأ اواخر العام الماضي ونرى الآن ظهور انواع اخرى من المستثمرين"، مضيفا "من قبل كان الامر بوجه العموم كناية عن اموال مضاربة، لكن الآن نرى صناديق التقاعد التي هي اكثر محافظة وتتخذ مواقف على المدى الطويل، والنفط يدخل ضمن استراتيجية شاملة" للتوظيف المالي.
    وتندد دول اوبك من جهتها بدور المضاربين في زيادة الاسعار وتقلباتها.
    واحد العوامل التي يمكن ان يكون له تأثير اقل على الاسعار في العام 2008 هو ايران. فنشر تقرير للاستخبارات الامريكية مؤخرا يؤكد ان هذا البلد الذي يعد المنتج الثاني في اوبك، اوقف برنامجه النووي العسكري في العام 2003، يخفف من مخاطر نشوب ازمة مكشوفة مع الولايات المتحدة التي ادى تهديدها الى دفع الاسعار نحو الارتفاع على مدى العام 2007.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17 / 12 / 1428هـ

    3 عوامل ترشحه لكثافة الإقبال وازدحام متوقع لقصر الفترة
    5 ملايين مكتتب يستثمرون في «بترورابغ».. و45 سهمًا للفرد


    مشعل حسن الحربي (رابغ)
    توقع متعاملون بسوق الاسهم أن يشهد الاكتتاب في أسهم شركة "بترورابغ" اقبالا كبيرا من قبل المكتتبين، مع بدء طرحه السبت بعد القادم 26/12/1428هـ الموافق 5 يناير 2008م، وأرجع المتعاملون كثافة الاقبال الى ثلاثة عوامل اساسية الاول اقتصار فترة الاكتتاب على اسبوع واحد فقط خلال الفترة من 5 الى 12 يناير القادم، فيما تمثل السبب الآخر في كونه من الاكتتابات التي كان المتعاملون ينتظرون تحديد موعدها منذ اعلان توجه الشركة الى تخصيص اسهم للاكتتاب العام وذلك لاهمية الشركة التي تأسست عام 2005م كمشروع مشترك بملكية متساوية بين "أرامكو السعودية" و"سوميتومو كيميكال". حيث يعد مجمع "بترورابغ" واحداً من أضخم المنشآت المتكاملة لإنتاج البتروكيماويات وتكرير النفط، ومن المتوقع أن يحظى هذا الطرح بإقبال شعبي يتجاوز من خلاله أعداد المكتتبين حاجز الـ 5 ملايين مكتتب، أما العامل الثالث لكثافة الاقبال المتوقعة فهو الاداء الجيد لآخر الشركات التي تم طرحها للتداول "جبل عمر" والتي استطاعت تحقيق مانسبته 200% من الارتفاع بوصولها الى حاجز الـ 30 ريالا، حيث أن اكتتابها كان بواقع 10 ريالات للسهم الواحد.
    "5 ملايين مكتتب"
    من جهته يرى عبد الرحمن الفقيه "متعامل بالسوق" أنه نظرا لكون الشركة من الشركات القائمة حاليا، ذات التوجه البتروكميائي، تمثل مشروعا مشتركا بين شركتين عملاقتين وبملكية متساوية بين "أرامكو السعودية" و"سوميتومو كيميكال" اليابانية، وكذلك بالنظر الى الحالة النفسية الجيدة التي يعيشها سوق الاسهم حاليا باستقرارها فوق مستوى الـ 10 آلاف نقطة بل ووصوله الى مايقارب الـ 12 نقطة وتحسن اسعار الكثير من الشركات خلال الفترة الماضية، كل ذلك سيجعل المكتتب السعودي يعود بإقبال اكبر الى طلب الاكتتاب في مثل هذه الشركات التي ظل المتعاملون يترقبون موعد اعلان اكتتابها منذ اكثر من سنتين.
    ويتوقع أن يتراوح عدد المكتتبين في " بترورابغ" بين 4.700 ملايين الى 5.200 ملايين مكتتب.
    وأضاف الفقيه ان ما يساعد في الاقبال على الاكتتاب هو كونها ستتم في جميع البنوك المحلية وكذلك التوقيت الجيد للطرح حيث تأتي متزامنة مع استلام الرواتب لموظفي الدولة، وقريبة في نفس الوقت من مواعيد تسلم رواتب موظفي القطاع الخاص.
    ويرى بندر الحرازي " متعامل بالسوق" أن أحد عوامل توقع كثافة الاقبال هو النتائج الجيدة التي حققها آخر شركة حظيت بإقبال كبير من قبل المكتتبين والمتمثلة بشركة جبل عمر، حيث رأينا أنها استطاعت الوصول لحاجز الـ 200% من الارتفاع بوصولها لسعر 30 ريالا في حين كان اكتتابها بـ 10 ريالات فقط، وذلك يعتبر قفزة نوعية عن معدلات الـ 20% والـ 40% من الارتفاعات لبعض الشركات التي تم تداول اسهمها مؤخرا.
    وقال الحرازي إن السوق السعودية للاسهم قد شهدت تقلبات في اعداد المكتتبين بالارتفاع والانخفاض خلال العامين الماضيين، فعلى سبيل المثال اكتتاب مدينة الملك عبد الله الاقتصادية تجاوزت اعداد المكتتبين خلاله حاجز الـ 10 ملايين مكتتب، في حين كانت بعض الاكتتابات اقل من مليوني مكتتب.
    وارجع الحرازي سبب ذلك الى اتساع ثقافة المكتتبين والسمعة الجيدة للشركات وحالة السوق الجيدة خلال فترة الاكتتاب والقيم السعرية التي تصل لها اسهم الشركات الجديدة مع بدء التداول، والتوجه العام للاستثمار في السوق السعودي للاسهم.
    وقال إن علان شركة "بترورابغ" تضمن طرح 219 مليون سهم للاكتتاب العام، واذا ما تم قسمته على العدد المتوقع للمكتتبين وهو بحدود الخمسة ملايين مكتتب فإنه من المتوقع أن يكون نصيب الفرد من الاكتتاب مابين 43 الى 47 سهما، أي بمتوسط متوقع 45 سهما للفرد.
    وتوقع أن يتجاوز السهم حاجز 30 ريالا عند أول تداول نظرا لكونه يبدأ من سعر 21 ريالا، وقال ان السهم مرشح للزيادة بعد ذلك للوصول الى حدود سعرية تقارب اسعار اسهم الشركات المشابهة في التوجه، وتعتبر شركة “بترورابغ” واحدة من اضخم مشاريع تكرير النفط وإنتاج البتروكيماويات.







    إعفاء تداولات الأجانب في سوق الأسهم وصناديق الاستثمار
    تخفيض الضريبة على الشركات الأجنبية بالكويت 40%


    رويترز (الكويت)
    وافق مجلس الامة الكويتي على مشروع قانون تقدمت به الحكومة يقضي بخفض الضريبة على أرباح الشركات الاجنبية الى 15% فقط بعد أن كانت مقسمة على شرائح تصل الى 55% ويصل الخفض في الضريبة الى مانسبته 40 في المئة.واقترحت الحكومة هذا الاجراء في مايو عام 2006 في محاولة لجذب مزيد من الاستثمارات الاجنبية لكن خلافات سياسية مع البرلمان عطلت الموافقة عليه.
    وبمقتضى قانون صدر عام 1953 كانت الشركات الاجنبية تسدد ضرائب تصل الى 55 في المئة على الارباح. وأوضح مشروع القانون الضريبي الذي وافق عليه مجلس الامة أن أرباح الشركات الاجنبية على التداولات في سوق الاسهم لن تخضع للضرائب. ويشمل مشروع القانون الذي اقترحته الحكومة وحصلت رويترز على نسخة منه تعاملات الاسهم المباشرة والتعاملات التي تتم عن طريق صناديق الاستثمار.
    وسيصبح المشروع قانونا ساري المفعول بعد ان يعتمده أمير الكويت. ويبدأ سريان مفعول القانون الجديد بعد أن يعتمده امير الكويت. ومن المتوقع أن تعمل الحكومة على وضع تفاصيل اللوائح التنفيذية للقانون. وبمقتضى القانون سيدفع الوكلاء الوحيدون لشركات أجنبية مثل وكلاء شركات السيارات ضريبة تبلغ 15 في المئة بينما يعفى التجار الكويتيون الذين يبيعون بضائع أجنبية من الضريبة مثلما طالب أعضاء المجلس. وتمثل خطة خفض الضرائب عنصرا أساسيا في خطط الحكومة لتحويل البلاد الى مركز مالي اقليمي مثل دبي والبحرين.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 17 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس  17 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    قيمة التداول تتجاوز 10 مليارات ريال.. و"كيان السعودية" الأكثر نشاطا
    تذبذب في حركة سوق الأسهم والمؤشر العام يكسب 19 نقطة


    - فيصل الحربي من الرياض - 18/12/1428هـ
    أنهت الأسهم السعودية تداولات أمس بعد موجات تذبذب أغلق المؤشر العام على إثرها مرتفعا بشكل طفيف عند مستوى 11415 نقطة كاسبا 19 نقطة بنسبة ارتفاع 0.17 في المائة. بعد تداول ما يزيد على 238 مليون سهم توزعت على 200 ألف صفقة بقيمة إجمالية تجاوزت العشرة مليارات ريال.
    أما على مستوى القطاعات فقد تباينت حركة مؤشرات السوق بين الارتفاع والانخفاض، حيث كسب قطاع الاتصالات 101 نقطة بنسبة 3.05 في المائة. وكذلك قطاع الخدمات 24 نقطة بنسبة 0.98 في المائة, والقطاع الصناعي 200 نقطة بنسبة 0.69 في المائة. بينما وعلى الجهة المقابلة انخفض كل من قطاع الكهرباء 25 نقطة بنسبة 1.54 في المائة, والقطاع الزراعي 56 نقطة بنسبة 1.31 في المائة, وقطاع البنوك 382 نقطة بنسبة 1.21 في المائة. فيما خسر قطاع التأمين 29 نقطة بنسبة 1.18 في المائة. وبدوره فقد قطاع الأسمنت 46 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 0.64 في المائة.
    وفي نظرة على الأداء العام لشركات السوق مع نهاية تداولات أمس نلاحظ ارتفاع 41 شركة كان أبرزها شركة الشرق الأوسط للكابلات المتخصصة "مسك" التي كسبت 6.25 ريال لتغلق عند مستوى 84.25 ريال للسهم الواحد, والشركة العقارية السعودية التي أغلقت عند مستوى 53 ريالا بمكسب 3.75 ريال في كل سهم. بينما وعلى الجهة المقابلة أغلقت 57 شركة على انخفاض كان أبرزها مجموعة سامبا المالية التي خسرت 7.75 ريال لتغلق عند مستوى 180 ريالا للسهم الواحد, وشركة القصيم الزراعية التي أغلقت عند مستوى 24.75 ريال بخسارة ريال واحد في كل سهم. فيما أنهت أسهم عشرة شركات تداولات أمس دون تغير عن مستوى إقفال أمس الأول.
    على صيد أداء الأسهم القيادية فقد كسب سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" 1.75 ريال ليغلق عند مستوى 199.75 ريال بنسبة ارتفاع 0.88 في المائة, بعد تداول مليوني سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 407 ملايين ريال. كما أغلق سهم شركة الاتصالات السعودية عند مستوى 87.75 ريال بمكسب 3.25 ريال وبنسبة ارتفاع 3.85 في المائة, حيث قاربت كمية الأسهم المتداولة 6.2 مليون سهم بلغت قيمتها الإجمالية 535 مليون ريال. أما سهم مصرف الراجحي فقد كسب ريالين ليغلق عند مستوى 139 ريالا بنسبة ارتفاع 1.46 في المائة, بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 365 مليون ريال توزعت على ما يزيد على 2.6 مليون سهم. وأنهت شركة المملكة القابضة تداولات أمس عند مستوى 13.25 ريال بمكسب ربع ريال ونسبة ارتفاع 1.89 في المائة, بعد تداول ما يزيد على 11 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 152 مليون ريال.
    من جهة أخرى، تصدر سهم شركة كيان السعودية للبتروكيماويات قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة والكمية أيضا بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 1.1 مليار ريال توزعت على ما يزيد على 40 مليون سهم, ليغلق سهم الشركة كاسبا نصف ريال عند مستوى 28.5 ريال للسهم الواحد. تلاه سهم شركة جبل عمر للتطوير بحجم تداول لما يزيد على 27 مليون سهم بلغت قمتها الإجمالية 800 مليون ريال, لينهي سهم الشركة تداولات أمس عند مستوى 29.5 ريال كاسبا 1.25 ريال في كل سهم.







    مؤشر "بي إم جي" ينهى الأسبوع على ارتفاع

    - - 18/12/1428هـ
    في آخر جلسات التداول لهذا الأسبوع، تقدم مؤشر "بي إم جي" لسوق الأسهم السعودية للأمام، إثر صعوده بنسبة 0.82 في المائة ليصل المؤشر إلى مستوى إغلاق 623.92 نقطة. تزامن صعود المؤشر مع تراجع كبير في السيولة الاستثمارية بنسبة 37.8 في المائة لتصل إلى 3.6 مليار ريال (نحو 958 مليون دولار). ومن ناحية أداء القطاعات، فقد واصل قطاعا التأمين والزراعة الانخفاض، حيث تراجعا بنسبتي 2.1 و 1.8 في المائة، على التوالي. أما قطاع الخدمات والصناعة فعكسا أداءهما ليحققا صعودا بنسبتي 0.8 و1 في المائة، على التوالي. وعلى صعيد أداء الأسهم، أنهى 11 سهما الجلسة في المنطقة الخضراء، وبقي إغلاق سهمين دون تغير. أفضل أداء سجله سهم معدنية زيادة نسبتها 2.1 في المائة، أما الأداء الأسوأ فكان لسهم شركة قصيم الزراعية بنسبة تراجع في سعر سهمها بلغت 3.9 في المائة. أما السهم القيادي "سابك" فقد زاد سعر سهمه بنسبة 0.9 في المائة منهياً جلسة تداول يوم الأربعاء على سعر 199.75 ريال للسهم، ليدفع المؤشر لمستوى أعلى.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 10 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 23-08-2007, 01:14 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 20 / 6 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 05-07-2007, 05:25 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 13 / 6 / 1428هـ ‏(
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 28-06-2007, 05:09 PM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 14 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 31-05-2007, 03:57 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/ 4 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 10-05-2007, 12:57 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا