البرنامج التأهيلي للحصول على شهاده محلل مالى معتمد دوليا ( CFA )

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 28

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 26 / 12 / 1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 26 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 26 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    السوق تقف على «مفترق طرق» بعد مشوار ارتفاع قوي
    بين الحاجة إلى جني الأرباح وتوقعات إكمال الارتفاع المدعوم بنتائج الشركات الإيجابية


    الرياض: جار الله الجار الله
    تستأنف سوق الأسهم السعودية تعاملاتها اليوم، بعد توقف لإجازة نهاية الأسبوع، ليقف المؤشر العام خلاله على مفترق طرق، بين إكمال التوجه المتفائل الذي اختتم به تداولات العام الماضي، مدعوما بالتوقعات الإيجابية حول نتائج الشركات لـ 2007، أو التراجع الذي يصب في خانة جني الأرباح بعد مشوار طويل من الارتفاعات.
    حيث كان لهذه التكهنات التي تركز على النتائج النهائية للشركات الكبرى في السوق، الدور الأكبر في الوصول إلى المستويات الحالية، خصوصا مع وجودها خلال تلك الفترة عند مستويات سعرية متدنية جعلت التقييمات لأسعارها العادلة من قبل المؤسسات المتخصصة على مرمى بعيد عن أسعارها إبان ظهور هذه التقارير.
    إلا أن هذه التقييمات أصبحت على مرأى من الجميع، بعد ثورة الأسعار التي انتابت السوق منذ تداولات نوفمبر (تشرين الثاني) العام الماضي، وأصبحت المقومات الفعلية لحركة السوق شبه معدومة، خصوصا بعد أن ظهرت للعيان تقارير أخرى تذكر بأن السوق دخلت في مرحلة المضاربة كونها تجاوزت المناطق المنطقية قياسا بقوائمها المالية. هذه العوامل جمعيها تدفع المتعاملين إلى توقع المفاجآت، وعلى وجه الخصوص أن السوق تترقب التصحيح السعري الذي يعقب أي ارتفاعات، لتعزز هذه العوامل جانب التخوف من إمكانية استقبال السوق لتراجع قاس، يساهم في التدافع القوي على البيع عند أي إشارة للانخفاض، كما حدث في تداولات الثلاثاء الماضي. إذ كان لبعض العوامل الخارجية الخاصة ببعض الإعلانات، دور في تشجيع هذه الصفة التي تزامنت مع التوجس القوي للهبوط، لترفع نسبة القلق من إمكانية دخول السوق في مرحلة تراجعات، يأتي في وقت اعتادت فيه التعاملات على الحركة المملة والهابطة في توقيت إعلانات النتائج السنوية للشركات. كما تزيد نسبة التخوف، عند أصحاب أسهم الشركات المنسية، والتي لم تأخذ نصيبها من الارتفاعات الماضية، مما يجعلهم عرضة أكبر للخسارة، لعدم امتلاكهم متوسطات شراء آمنة، تقيهم خسارة تصيب رؤوس أموالهم مع أي تراجع، بينما تنسحب هذه الصفة أيضا على جانب المضاربين في أسهم الشركات الاستثمارية، الذين يفضلون الاحتفاظ بمكاسبهم، دون الحاجة إلى المغامرة.
    إلا أن بعض المحللين يروون أن السوق في حاجة إلى بعض التراجع الذي يعيد لأسعار الشركات بريقها، والذي يدعم الجانب الاستثماري، خصوصا وأن هذه الأموال التي تنظر إلى المدى البعيد، هي التي تجعل السوق قائمة على أساس متين، كون السيولة الاستثمارية هي عصب أسواق المال.
    إلا أن البعض الآخر من المحللين وخصوصا الفنيين، يؤكدون على بقاء السوق في الجانب الإيجابي، وأن أي هبوط ليس إلا فرصة دخول جديدة، لأن المؤشر العام موعود بارتفاعات قوية خلال تعاملات العام الجديد، كما أن تخلص السوق من تبعات الانهيار تجعل السوق تدخل في مرحلة الأمان.
    أمام ذلك، أشار لـ«الشرق الأوسط» عبد الله الكوير محلل مالي، الى أن أسهم الشركات الكبرى في سوق الأسهم السعودية تقف عند مستويات عالية قياسا بعوائدها السنوية، والتي تجعل المستثمر، يبحث ويفكر كثيرا قبل اتخاذ قرار الشراء، إلا في بعض الشركات التي تمتلك مساحة آمنه بينها وبين أسعارها العادلة.
    ويرى الكوير أن هذه الصفة التي تتجلى في امتلاك أسهم بعض الشركات لمساحة شرائية آمنة، تنتفي في الوقت الحالي بعد أن بلغت أسعار أسهم بعض الشركات مستويات مرتفعة جراء الصعود المتوالي الذي لحق بالسوق خلال الفترة الأخيرة.
    إلا أن علي الفضلي المحلل الفني، أوضح في حديثه لـ«الشرق الأوسط» أن السوق تعتمد بالفعل على السيولة الاستثمارية التي تترصد الفرص في السوق، إلا أن الفضلي يؤكد على أن هذه السيولة التي تمتلك صفة الاستثمار هي التي دفعت الأسعار إلى هذه المستويات، مما يعني بقاءها ودفاعها عن متوسطات شرائها.
    ويرجح الفضلي استمرار السوق حول مستوياتها الحالية، متوقعا ألا يحدث أي تراجع خصوصا في هذا التوقيت من العام الذي تترقب فيه التعاملات نتائج الشركات للربع الرابع للعام الماضي 2007، إلا أنه يؤكد على إيجابية السوق على المدى المتوسط والبعيد والذي يوحي بتسجيل المؤشر العام أرقاما جديدة قبل نهاية الربع الأول من العام الحالي.







    السعوديون يبدأون اليوم الاكتتاب في أول طرح أولي لشركة نفطية
    بدء سباق «التتابع» في الاكتتاب على 219 مليون سهم في «بترو رابغ».. ومحللون يصفون التخصيص بإلقاء الكرة في ملعب «صغار المساهمين»



    جدة: علي مطير
    يبدأ السعوديون اليوم وعلى مدى 7 أيام الاكتتاب في أول طرح أولي لشركة نفطية ستضاف للسوق المالية السعودية، التي تعد أكبر نظيراتها في منطقة الشرق الأوسط. حيث سيبدأ اليوم وحتى 12 يناير (كانون الثاني) الجاري، الاكتتاب في 219 مليون سهم، تمثل 25 في المائة من أسهم الشركة بعد الاكتتاب، وسيكون 50 في المائة منها للأفراد والبقية الأخرى للمؤسسات وصناديق الاستثمار.
    ورفعت «بترو رابغ»، في اكتتابها، شعار اكتتاب المواطنين، وبينهم النساء الأرامل والمطلقات، ومن لهن أبناء من آباء غير سعوديين، لالتهام كعكة من الأسهم قوامها 219 مليون سهم.
    وسيتم خلال اكتتاب «بترو رابغ»، وهو أول اكتتاب نفطي في البلاد، التخصيص بالنسبة للمكتتبين الأفراد على مرحلتين، في المرحلة الأولى، سيتم تخصيص 10 أسهم لكل مكتتب بحد أدنى. وفي حال زيادة الطلب من قبل المكتتبين الأفراد، فسيتم في المرحلة الثانية تخصيص كامل الأسهم المطلوبة لكل من طلب الاكتتاب في 50 سهماً فأقل. لكن في هذه الحالة يشترط ألا يزيد عدد الأسهم، التي سيتم تخصيصها، عن إجمالي الأسهم المطروحة للمكتتبين الأفراد والبالغة 162464286 سهماً، وهي تعادل 50 في المائة من إجمالي الأسهم المطروحة. وسيكون الحد الأدنى للاكتتاب 10 أسهم، فيما يصل الحد الأقصى إلى مليون سهم.
    وسيتم تخصيص ما تبقى من أسهم الاكتتاب ـ إن وجدت ـ وفق أساس تناسبي بناءً على نسبة ما طلبه كل مكتتب إلى إجمالي الأسهم المطلوب الاكتتاب فيها. كما سيتم تخصيص ما قيمته 37.5 مليون ريال (10 ملايين دولار) كحد أقصى لموظفي الشركة.
    وستُخصص الـ50 في المائة من الأسهم المتبقية لصناديق استثمار المؤسسات المالية. وتحتفظ إتش إس بي سي العربية السعودية المحدودة، المستشار المالي ومدير الاكتتاب، بحق خفض حصة صناديق الاستثمار والمؤسسات المكتتبة إلى ما نسبته 25 في المائة في حال زيادة الطلب من قبل المكتتبين الأفراد وسيتم ذلك بعد موافقة هيئة السوق المالية. وقال تيموثي جراي، الرئيس التنفيذي لـ«إتش إس بي سي» العربية السعودية المحدودة: «نتوقع أن نشهد إقبالاً غير مسبوق على أسهم بترو رابغ، ونحن على قناعة تامة بأن الاكتتاب سيحقق نجاحاً كبيراً. ومن هنا، يسعدنا أن نشارك في هذا الطرح الأولي المهم».
    من جهته، قال الدكتور سالم آل قضيع، وهو استشاري اقتصادي، في اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط»، إن تطبيق المراحل في عملية التخصيص، يعد أسلوبا يشجع الافراد على عمليات الاكتتاب في مراحله الأولى، خاصة لدى الشركات التي لها علاوة إصدار.
    وأشار آل قضيع، إلى أن هذا النمط من التخصيص يتحقق ثقله بكون الاكتتاب نوعيا، وفي شركة تتعامل مع موارد طبيعية، وهو ما يستوجب مشاركة أكبر للافراد. موضحا أن المدير المالي للاكتتاب في مثل هذه الحالة سيتمكن الى حد كبير من السيطرة على عملية الاكتتاب وتوزيع الحصص، وهو ما سيخفف العبء الاداري عليه، في ما يسمى حالة «عدم التأكد» التي عادة ما تنجم عن تأخير المكتتبين للدخول في عملية الاكتتاب حتى الساعات الأخيرة.
    ويرى محللون اقتصاديون أن طريقة التخصيص على مرحلتين، أو ما يشبه سباق «التتابع» في رياضات الأولمبياد، يأتي هذه المرة في صالح صغار المساهمين، الذين أحجموا عن عدة اكتتابات سابقة لقناعات تولدت عندهم بأنهم لن يحصلوا سوى على الحد الأدنى، وبالتالي لا مبرر لتجميد كل ما لديهم من سيولة في عمليات محسومة مسبقا لصالح كبار المساهمين المدعومين بتسهيلات بنكية، وضعف الغطاء الاكتتابي عن ضمان منح الشرائح الأخرى ما يتفق وطموحاتها الاستثمارية.
    ويعتقد المحللون أن أسلوب التخصيص على مرحلتين، بدلا من أسلوب النسبة والتناسب، يمثل ضمانا لتمكين صغار المكتتبين من الحصول على اكبر عدد من الأسهم المطروحة، الذي كان يصب في صالح أصحاب الرساميل الكبيرة.
    ويعد اسلوب المرحلتين، اختبارا لجدية ولياقة صغار المستثمرين مع مستجدات وثقافة التعامل السوقي، حيث ألقي بالكرة هذه المرة في ملعب المكتتبين الصغار، بما أن الاكتتاب بأعلى من الحد الأدنى، والمشاركة في الأيام الأولى بقوة وعدم انتظار قرارات الحسم حتى الساعات الأخيرة يمكن المكتتبين من الاستفادة من الشريحة الثانية في آلية التخصيص، من خلال رفع حصة المكتتبين الافراد من 50 إلى 75 في المائة من حجم الأسهم المطروحة.
    وكانت «بترو رابغ»، وهي المشروع المشترك بين «أرامكو السعودية» و«سوميتومو كيميكال» اليابانية، قد قالت إن الاكتتاب على الطرح الأولي لأسهمها بقيمة 4.599 مليار ريال (1.2 مليار دولار)، تمثل 25 في المائة من إجمالي رأسمال الشركة عقب عملية الاكتتاب، بعد أن تم تحديد سعر السهم، وفق ما جاء في عملية بناء سجل الأوامر، بقيمة 21 ريالاً (5.6 دولار) للسهم الواحد شاملاً 10 ريالات كقيمة اسمية و11 ريالاً كعلاوة إصدار. يذكر أن مجمع «بترو رابغ» الذي تم إطلاقه في عام 2005، يعد واحداً من أضخم المنشآت المتكاملة لإنتاج البتروكيماويات وتكرير النفط. وستعمل أرامكو السعودية على تزويد الشركة بالمواد الخام الضرورية لتشغيل المصنع، بما في ذلك الإيثان، على المدى البعيد وبسعر ثابت. كما تتولى مسؤولية المبيعات وتسويق المنتجات المكررة، في حين تشارك سوميتومو كيميكال كمسوق للمنتجات البتروكيماوية وكمرخصٍ للتقنيات المستخدمة. ويجري العمل على تطوير المنشأة المتكاملة الجديدة في موقع مصفاة رابغ الحالية التابعة لأرامكو السعودية، التي تنتج 19% من طاقة أعمال التكرير في السعودية في الوقت الراهن. وقد بدأت مصفاة رابغ الحالية الإنتاج في عام 1989 وتقوم بتكرير 400 ألف برميل من النفط الخام يومياً.
    ويتمتع مشروع المجمع الجديد، الذي تبلغ كلفته حوالي 10 مليارات دولار، بموقع استراتيجي بالقرب من ميناء رابغ على البحر الأحمر، ومن المخطط إنجازه في الربع الثالث من العام الحالي وأن يباشر عملياته التجارية في الربع الأخير من العام.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 26 / 12 / 1428هـ

    البورصة المصرية تنهي تعاملات الأسبوع عند مستوى قياسي جديد
    التداولات الأردنية ترتفع إلى 1.7 مليار دولار في 3 أيام



    عواصم عربية: «الشرق الاوسط»
    > الاسهم الاردنية: ارتفع الرقم القياسي العام في البورصة الاردنية متخطيا حواجز مقاومة عديدة ومقتربا من مستواه في نهاية شباط من العام 2006.
    ويرجع الارتفاع الى اقبال المستثمرين على بناء مراكز مالية بعيدا عن ضغوط «الذمم المدينة» التي تحرر منها السوق في نهاية العام الماضي ما ادى الى ارتفاع معدل سيولة التداول الى مستويات ايجابية اقترب معها من مستوى 100 مليون دولار في اخر يوم من ايام التداول للاسبوع الماضي.
    وبلغ المعدل اليومي لحجم التداول خلال هذا الأسبوع حوالي 117.6 مليون دولار مقارنة مع 79 مليون دولار للأسبوع السابق وبنسبة ارتفاع 49.3 بالمائة، حيث بلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 353 مليون دولار سجل على مدار ثلاثة أيام تداول مقارنة مع 315 مليون دولار للأسبوع السابق والذي سجل على مدار أربعة أيام تداول. أما عدد الأسهم المتداولة فقد بلغ 75.6 مليون سهم نفذت من خلال 41072 عقدا. وارتفعت قيمة الاسهم في البورصة بسعر اغلاق اخر يوم تداول 1740 مليون دولار وبلغت 42977 مليون دولار مقابل 41237 مليون دولار قيمتها بسعر اغلاق نهاية العام الماضي2007.
    وكانت اكثر الشركات تداولا البنك العربي بقيمة 70 مليون دولار والمستثمرون العرب المتحدون 33 مليون دولار والاتصالات الاردنية 18 مليون دولار وتعمير الاردنية القابضة 16 مليون دولار والفوسفات 14.4 مليون دولار.
    وارتفع الرقم القياسي العام إلى 7862 نقطة مقارنة مع 7511 نقطة للأسبوع السابق بارتفاع مقداره 351 نقطة أو ما نسبته 4.68 بالمائة، أما الرقم القياسي المرجح بالقيمة السوقية للأسهم الحرة المتاحة للتداول فقد ارتفع إلى 3819 نقطة مقارنة مع 3686 نقطة للأسبوع السابق بارتفاع مقداره 132 نقطة أو ما نسبته 3.59 بالمائة. ولدى مقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة أسهمها لهذا الأسبوع والبالغ عددها 194 شركة مع إغلاقاتها السابقة تبين أن 123 شركة قد أظهرت ارتفاعا في أسعار أسهمها بينما انخفضت أسعار أسهم 58 شركة واستقرت أسعار أسهم 13 شركة اخرى.
    وكانت الدولية الطبية في مقدمة الشركات التي حققت ارتفاعا في اسعار اسهمها بنسبة 15.3 بالمائة تبعتها الشرق الاوسط المتعددة بنسبة 14.7 بالمائة واللؤلؤة 14.7 بالمائة والدولية للاغذية 14 بالمائة والبوتاس العربية 13 بالمائة.
    بالمقابل، كانت اوتاد للاستثمارات المالية في مقدمة الشركات الخاسرة بنسبة 13.2 بالمائة جاء بعدها تعدينكو 9.2 بالمائة والبحار للتامين 8.1 بالمائة والمجموعة الاستشارية 6.6 بالمائة والاستثمارات المتخصصة 6.4 بالمائة.
    > الاسهم المصرية: أنهت السوق المصرية تعاملات الاسبوع الماضى عند مستوى قياسى جديد ليغلق مؤشرها الرئيسى «case 30» عند 10727 نقطة، مقتربا من حاجز 11000 نقطة، بدعم مشتريات قوية للمستثمرين الاجانب وارتفاع معظم الاسهم المدرجة فى السوق المصرى لاسيما الاسهم ذات الوزن النسبى الكبير فى المؤشر.
    وبلغت كمية الأوراق المالية المتداولة خلال الاسبوع الماضى نحو 493 ، 296 مليون ورقة مالية بقيمة إجمالية بلغت 827 ،5 مليار جنيه تمت فى 037 ، 208 آلاف صفقة في أسبوع. واستطاع سهم (هيرميس) أن يحقق أعلى قيمة تداول خلال الاسبوع المنقضى بلغت 726 ، 510 ملايين جنيه بنسبة ارتفاع سجلت 76،8% كما حقق سهم (الكابلات الكهربائية المصرية) أعلى كمية تداول الاسبوع الماضى بلغت نحو 242 ،43 مليون جنيه بنسبة 58، 14 فى المائة.
    ومن ناحية أخرى حقق سهم (المصرية للجبس) أعلى الارتفاعات من حيث السعر ليصل الى 7،53 جنيه في حين حقق سهم (السعودية المصرية للاستثمار والتمويل) أعلى الانخفاضات ليهبط بنسبة 06،13% لينخفض الى 33 ، 104 جنيهات. وبلغ عدد الأسهم التي ارتفعت أسعار إغلاقها 126 سهما بتداول 157.977 مليون سهم فى 161.697 الف عملية بقيمة 5.897 مليار جنيه، ووصل عدد الأسهم التي انخفضت أسعار إقفالها إلى 50 سهما بتداول 72.798 مليون سهم فى 38.399 عملية بقيمة 565.7 مليون جنيه، وثبتت أسعار إقفال 9 أسهم بتداول 871.424 الف سهم فى 17 عملية بقيمة 114.668 مليون جنيه.. وبلغ إجمالي قيمة تعاملات المتعاملين الرئيسيين 77.984 مليون جنيه بقيمة اسميه 71.550 مليون جنيه فى 9 عمليات على 5 انواع من السندات. ويقول خبراء سوق الاوراق المالية أن السوق من المتوقع أن يواصل مشوار صعوده خلال الفترة المقبلة.. مؤكدين أن النشاط سيكون هو السمة الرئيسية لتعاملات الاسبوع الحالي، رغم قصر أيام التداول على ثلاثة أيام فقط بسبب الإجازات.
    وتوقعوا أن تشهد التعاملات عمليات جنى ارباح ملحوظة عند مستوى 10850 نقطة وان كانت الاسهم المجهولة ستتجه الى النشاط الكبير خلال الاسبوع.
    واشار أحمد حنفي خبير التحليل الفنى وعضو الجمعية الاميركية للمحللين الفنيين، الى أن المؤشر الرئيسى للبورصة «Case30» حقق مستويات مرتفعة جديدة في اول اسبوع تداول في العام الجديد 2008.
    وأكد قوة ونشاط الاستثمار في البورصة حيث حقق ارتفاعا جديدا عند 10734 نقطة مخترقا مستوي المقاومة الاستراتيجي عند 10500 نقطة ـ تظهر مستويات الدعم للاسبوع عند 10500 نقطة كمستوي دعم اول و10350 نقطة كمستوي دعم ثان كما يظهر مستوي المقاومة التالي عند 11000 نقطة.
    وقال «كما استطاعت كثير من الأسهم ان تحقق ارتفاعات غير متوقعة خلال تعاملات الاسبوع الماضي والتي اعادت الي أذهان المستثمرين والسوق مشاهد الفقاعة السعرية خلال تعاملات شهر يناير من عام 2006»، معتبرا أن خير مثال لهذه الاسهم هي أسهم شركة اسيك للتعدين والماليه والصناعية والعربية المتحدة للشحن والتفريغ وغبور لتجارة السيارات والعز لصناعة حديد التسليح والمصرية لخدمات النقل (أيجيترانس) والعامة لاستصلاح الاراضي والتنمية والتعمير والقناة للتوكيلات الملاحية ويتوقع استمرار هذا الاتجاه الصعودي مع امكانية جني بعض الارباح في تعاملات نهايه الاسبوع.
    من ناحية أخرى، أكد فيصل الجمال المدير التنفيذى بإحدى شركات الوساطة في الأوراق المالية أن الاتجاه الصعودى مازال سيد الموقف، مشيرا إلى أن الربع الاول من العام الحالى 2008 سيشهد ارتفاعات قياسية بالنسبة للمؤشر، بالإضافة إلى نشاط قوى وتحركات ملموسة لغالبية الاسهم، وقال «وإن كانت الفترة المقبلة ستشهد ارتفاعات قوية بالنسبة للأسهم الصغيرة والمجهولة لذلك فالمستثمر عليه أن يتعامل مع هذه الاسهم بحذر شديد خاصة ان اغلبها اسهم مضاربة».







    بيانات أميركية تجبر أسعار النفط على تغيير مسارها التصاعدي

    لندن: «الشرق الأوسط»
    تراجعت العقود الاجلة للنفط الخام الاميركي وخام نفط برنت أمس حيث أذكت بيانات وظائف ضعيفة القلق بشأن تباطؤ الاقتصاد رغم ضغطها على الدولار كما تأثرت السوق بتقديرات تفيد زيادة انتاج «أوبك» في ديسمبر (كانون الاول). وأشار سماسرة ومتعاملون أيضا الى عمليات بيع لجني الارباح بعدما ارتفعت عقود الخام فوق مستوى 100 دولار أول من أمس الخميس. وتراجعت العقود الاجلة للنفط الخام الاميركي أكثر من دولارين أمس وبحلول الساعة 1619 بتوقيت جرينتش تراجع سعر الخام تسليم فبراير (شباط) في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 1.88 دولار أي ما يعادل 1.9 في المائة مسجلا 97.3 دولار للبرميل بعد تداوله في نطاق 97.17 الى 99.41 دولار. وجرى تداول الخام في (نايمكس) الخميس الماضي عند سعر قياسي بلغ 100.09 دولار.
    وتراجع «نفط برنت» أكثر من دولار للبرميل لينزل عن 97 دولارا أمس، وبحلول الساعة 1501 بتوقيت جرينتش تراجع سعر مزيج برنت دولارا واحدا الى 96.60 دولار للبرميل قبل أن يهبط لاحقا الى 96.43 دولار. وأشار المتعاملون أيضا الى عمليات بيع لجني الارباح بعد صعود برنت الى مستوى قياسي عندما سجل 98.5 دولار هذا الاسبوع.
    إلى ذلك، قالت وحدة لويدز للمعلومات البحرية أمس ان البيانات الاولية لعمليات تحميل الناقلات بالنفط تظهر أن صادرات دول منظمة أوبك المنقولة بحرا باستثناء أنجولا والاكوادور ارتفعت في الاسبوعين الاولين من ديسمبر الماضي بالمقارنة مع شهر نوفمبر (تشرين الثاني) بأكمله.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 26 / 12 / 1428هـ

    مستوردون سعوديون للأرز يقودون تكتلا للضغط على التجار الهنود لتخفيض الأسعار
    يمثلون 60% من حجم السوق المحلية ويراهنون على عامل الوقت



    الدمام: سامي العلي
    أطلق تجار سعوديون تكتلا ضم 6 مستورين يشكلون 60 في المائة من حجم واردات البلاد من الأرز، يسعون من خلاله لممارسة نوع من الضغوط على مصدرين هنود بهدف السعي للعودة إلى مستويات الأسعار السابقة، حيث يرون أن الارتفاع المتزايد في أسعار الأرز وخفض الأسعار التي أخذت في الارتفاع خلال العام الجاري 2007 بشكل كبير ليس له ما يبرره.
    ويعد الأرز أحد الوجبات الرئيسية على الموائد الخليجية، وشهدت أسعاره خلال الفترة الماضية ارتفاعات كبيرة بلغت 50 في المائة في السوق السعودية تحديدا، وأصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز أمرا بدعم الأرز بـ1000 ريال (266.6 دولار) للطن الواحد، بهدف خفض الأسعار لتكون في متناول المستهلكين.
    من جانبه، كشف محمد الشعلان مدير شركة الشعلان للأرز وعضو لجنة المواد الغذائية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض، لـ«الشرق الأوسط»، أن هناك تكتلاً سعودياً من ستة أعضاء من مستوردي الأرز في السعودية، يعملون تحت مظلة غرفة الرياض، يسعون لإلزام موردي سلعة الأرز في الهند بالعودة لمستويات الأسعار السابقة، وعدم إحداث تغييرات سعرية مرتفعة.
    وقال الشعلان، إن التجار السعوديين المتحالفين يمثلون أكثر من 60 في المائة، من حجم السوق المحلي في تجارة وتسويق الأرز الهندي، مفيدا بأن التحالف، يهدف إلى الضغط على التجار الهنود، لخفض بيع المنتج الهندي من الأرز. وبين أن التكتل وضع آلية بين التجار السعوديين لشراء كميات أقل ومتدرجة من التاجر الهندي، تصل إلى تخفيض نسبة الشراء إلى 50 في المائة على مدى سنة كاملة، بهدف العودة لمستويات الاسعار السابقة.
    وقال الشعلان انه ستكون هناك مخاوف حقيقية لدى التجار الهنود من طول فترة تخزين منتج الأرز داخل المستودعات، في حال أحجم التجار السعوديون عن الاستجابة لعمليات الاستيراد المتزايدة من هناك، وهو ما يؤمل أن يمثل عاملاً مساعداً في العودة لمستويات الأسعار السابقة.
    وطالب تجار أرز بإمكانية خلق نوع من التحالف الإقليمي، خاصة في منطقة الخليج، من خلال الانضمام لتكتل التجار لممارسة ضغوط على المصدرين الهنود.
    وهنا أشار الشعلان إلى أن نسبة استيراد السعودية من الأرز تعادل 80 في المائة من حجم السوق الخليجي، موضحا أنه لا يوجد تواصل مع التجار الخليجيين. وأرجع أسباب ارتفاع أسعار الأرز إلى احتكار التجار الهنود لكميات كبيرة من الأرز، وبيعها بأسعار مرتفعة على المصدرين.
    وأوضح الشعلان، أن هناك عوامل خارجية أخرى أدت إلى ارتفاع السلعة منها، شراء دول مثل إيران وأميركا وأخرى أوروبية كميات كبيرة من الأرز الهندي البسمتي، إضافة إلى تحسن الوضع المعيشي الهندي، وارتباط العملة الهندية بالدولار الأميركي.
    وأشار إلى الإعلان الذي سبق ونشره مستوردون سعوديون في الصحف المحلية عند ارتفاع الأسعار، وكان هو أحد الموقعين عليه من بين سبعة تجار سعوديين، يهدف لتوضيح أسباب الارتفاع للرأي العام السعودي، مؤكدا أن الارتفاع عالمي، حتى في دول شرق آسيا، الذي تعتبر وجبة الأرز فيها رئيسية.
    وأضاف الشعلان، أن استيراد محصول الأرز من الهند مطمئن ولا توجد مشاكل في استيراده لتوفره، وأن موجة ارتفاع الأسعار في السوق الهندية لم يؤثر على استيراده، حيث يصل سعر طن الأرز في الوقت الحالي من 1400 إلى 1450 دولارا، وهذا ما أدى إلى ارتفاع سعر الأرز في السوق السعودي، بعدما كان سعره يتراوح بين 750 إلى 850 دولارا.
    وذكر المستورد السعودي، أن أوضاع أسعار الأرز مستقرة على حالها في المملكة، مفيدا بأن وزارة التجارة تضع حاليا آلية جديدة وهي في طور الانتهاء منها، لتطبيق قرار الحكومة بدعم سلعة الأرز بواقع 1000 ريال للطن الواحد. وفي حال تطبيق القرار، قال الشعلان، إن سعر كيس الأرز وزن الـ45 كيلوغراما، والذي تبلغ قيمته 290 ريالا، سينخفض سعره للمستهلك إلى 245 ريالا (65.3 دولار)، بانخفاض يصل إلى 45 ريالا، نافيا أن يكون هناك انخفاض في حجم استهلاك الأرز من قبل السعوديين، بسبب ارتفاع الأسعار.
    وأشار الشعلان، إلى أن حجم استهلاك السعوديين للأرز يتراوح بين مليون و1.2 مليون طن سنويا، وأن حجم استهلاك الفرد السعودي للرز يصل الى 45 كيلوغراما سنويا.







    وزارة التجارة السعودية تدعو إلى اجتماع طارئ لتدارك ارتفاع أسعار الألبان
    الشركات تتسابق إلى زيادة الأسعار 20% بعد حروب تخفيض سابقة


    الرياض: مساعد الزياني
    دعا الدكتور هاشم يماني وزير التجارة والصناعة السعودي عددا من مديري شركات إنتاج الألبان إلى اجتماع يعقد اليوم في مقر الوزارة، لبحث العودة بأسعار الحليب والألبان إلى أسعارها السابقة، عطفا عن أنباء أشارت إلى رفع عدد من شركات إنتاج الألبان أسعار منتجاتها من الحليب والألبان بنسبة 20 بالمائة.
    وأوضحت وزارة التجارة في بيان لها أمس إن ذلك يأتي انطلاقاً من حرص الوزارة على مباشرة دورها الأساسي وفقاً لنظامها واختصاصاتها التي تنص على أن للوزارة تنظيم وسائل تنمية التجارة والإشراف على حالة تنظيم الأسواق الداخلية والاستغلال والتخزين وضغط الأسعار عندما تدعو إليه الحاجة أولاً فأول، وعلى تطورات أسعار السلع بصفة عامة، وكذلك ما يقضي به نظام المنافسة.
    وتأتي دعوة وزارة التجارة السعودية في الوقت الذي عاشت فيه صناعة الألبان السعودية بداية عام 2000 حالة من حرب الأسعار انطلقت في السوق، وسط تناقضات متباينة، واتهامات متبادلة بين المنتجين في تلك الفترة والتي استمرت لعدة سنوات مع استمرار الانخفاض لأسعار الألبان والحليب الطازجة بنسبة وصلت نحو 30 في المائة في ذلك الوقت.
    ومع هذا يشير عبد الله العمران المدير العام لشركة العثمان للإنتاج والتصنيع الزراعي «ندى» إلى إن الشركات طبقت بالفعل رفع أسعارها 20 في المائة ابتداء من أول من أمس الخميس، مبيناً أن النسبة لا تمثل الشيء الكثير، عطفاً على بعض المواد التي ارتفعت بنسبة وصلت إلى 100 في المائة.
    وأضاف العمران أن شركات الألبان ومشتقاتها استوعبت الكثير من الزيادات السابقة إلى أن وصلت إلى مرحلة لا تستطيع استيعابها، الأمر الذي اضطرها إلى رفع أسعارها، للتوافق مع الزيادات التي طرأت على المواد الأساسية.
    وأشار المدير العام لشركة العثمان للإنتاج والتصنيع الزراعي «ندى» إلى «أن جميع الأسباب واضحة لرفع الأسعار وسنقدمها لوزارة التجارة في حال تم طلبها»، مبيناً أن شركات الألبان تحملت ما يقارب 7 سنوات من انخفاض الأسعار، إلا إن الارتفاعات الأخيرة أجبرتهم على رفع أسعارهم للتوافق مع مدخلات ومخرجات التصنيع.
    وكانت شركات الألبان السعودية اتفقت على رفع أسعارها بنسبة 20 في المائة منذ الخميس الماضي، وهي التي تمت على العبوات من وزن لتر ولترين حيث تمت زيادتها بإضافة ريال واحد، في حين أضافت نصف ريال على العبوة زنة نصف لتر، ولم تشمل الزيادة العبوات ذات سعة 200 مللتر.
    ويحظر نظام المنافسة الممارسات أو الاتفاقيات أو العقود بين المنشآت المنافسة أو تلك التي من المحتمل أن تكون متنافسة، سواء أكانت العقود مكتوبة أو شفهية، وصريحة كانت أم ضمنية. إذا كان الهدف من هذه الممارسات أو الاتفاقيات أو العقود أو الأثر المترتب عليها تقييد التجارة أو الإخلال بالمنافسة بين المنشآت. كذلك يحظر على المنشأة أو المنشآت التي تتمتع بوضع مهيمن، أي ممارسة تحد من المنافسة بين المنشآت، وفقاً للشروط والضوابط المبينة في اللائحة، وبالأخص فيما يتعلق بالتحكم في أسعار السلع والخدمات المعدة للبيع بالزيادة أو الخفض، أو التثبيت، أو بأي صورة أخرى تضر المنافسة المشروعة.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 26 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 26 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    نتيجة الغموض وتباين الآراء
    السوق في انتظار معرفة وتحديد نوعية الارتداد السابق اليوم


    تحليل: علي الدويحي
    يدخل سوق الأسهم السعودية تعاملاته لهذا الاسبوع وجميع المتعاملين ينتظرون معرفة الاجابة النهائية لتحديد نوعية ارتداد الاربعاء هل هو حقيقي ام وهمي؟ وهل اكتفى السوق بالهبوط الاخير ام مازال الهبوط مستمرا؟ خاصة بعد حالة التذبذب العالي الذي شهده السوق يوم الاربعاء والذي بلغ قوامه اكثر من 400 نقطة وفي ظرف نصف ساعة.اجابة لهذا السؤال يمكن تحديد نوعية هذا الارتداد بشكل سريع من خلال تعاملات اليوم السبت وغد الاحد وتحديدا من متابعة حجم السيولة اليومية ومدى تدفقها في الساعات الاولى التي يجب ان لاتزيد عن 3 مليارات في الساعة الاولى خاصة اذا كانت سيولة انتهازية مع ملاحظة ان حجم السيولة اليومية يدور في اطار مابين 12.1مليارا كقمة و8.2 مليارات كقاع حيث يتطلب ان لاتسجل قمة جديدة قبل تسجيل ارتداد حقيقي للسوق ويغلق اعلى من حاجز 11.74 نقطة ولمدة يومين متتاليين في حين يعتبر تسجيل السيولة قاعا مرة اخرى عند القاع الاول 8 مليارات ريال هو تأكيد على عدم مواصلة الهبوط اكثر من المنطقة الواقعة بين مستوى 10180 الى 10285 نقطة اضافة الى باقي المؤشرات التي يتضح من خلالها نوعية الارتداد ومن اهمها تسجيل قاع جديد للمؤشر العام أي اقل من 10547 نقطة اما في حال صعوده والعودة الى اختبار نقاط الدعم السابقة او الوصول الى اعلى من حاجز 11151 نقطة ثم العودة منها الى اسفل والاغلاق اقل من مستوى 11030 نقطة يميل الى السلبية الى جانب تماسك الشركات القيادية وعدم تسجيل احدى الشركات الصغيرة نسبة سفلى وهذا كلام موجه للمضارب اليومي.
    من الناحية الفنية يقع حاليا السوق في موجة هابطة رئيسية تتخذ من المنطقة الواقعه مابين 10180 الى 10285 كقاع و11870 كقمة وبداخلها موجة صاعدة قصيرة تتصف بالتصريفية مابين حاجز 10547 الى 11151 نقطة ويميل اليوم السبت السوق الى مواصلة الارتفاع بشرط ان لا يكسر سهم سابك 197.75 ريالا وسهم الراجحي سعر 118 ريالا وذلك يتطلب التركيز ومتابعة حاجز 10927 كنقطة دعم وحاجز 11022 كقمة حيث يعتبر الاغلاق اعلى منهما اليوم إيجابيا للمؤشر العام لبقية تداول ايام الاسبوع هذا بالنسبة للمضارب اللحظي والمضارب لأكثر من يومين.
    اجمالا وبشكل عام السوق يكتنفه الغموض، فلذلك نشاهد تباينا في الآراء حول تحديد مساره وبالذات على المدى اليومي وذلك نتيجة الصراع بين عامل التشاؤم والتفائل، ويتضح من خلال نسبة التذبذب العالي الذي يعكس نفسية المتداولين غير المستقرة وهذا يمكن ان يدخل في موجة تصحيحية متعرجة ويمكن معرفة ذلك من خلال ارتداد قطاع التأمين كأول قطاعات السوق ومواصلة الشركات الخاسرة من جميع القطاعات للهبوط كما هناك احتمال بأن يتراجع المؤشر العام اليوم السبت الى المنطقة المتاخمة لقاع الاربعاء في حدود 11550 نقطة ومنها يرتد ليكون ثلاث موجات الاولى صاعدة والثانية هابطة والثالثه صاعدة.
    يدخل المؤشر العام تعاملات اليوم وهو يملك مستوى مقاومة اولى عند 11143 ثم مستوى مقاومة ثان عند 11194 ثم مستوى مقاومة ثالثة عند مستوى 11262 نقطة فيما يملك مستوى الدعم الاول عند 10644 ومستوى الدعم الثاني عند 10245 نقطة وثالث عند مستوى 10182 نقطة.







    7827 فرعًا وصرافًا آليًا تستقبل الطلبات اليوم
    الاكتتاب في 219 مليون سهم في «بترورابغ» وتوقعات بسحب سيولة السوق


    أحمد العرياني(جدة)
    تستقبل 1308 فروع للبنوك و6519 صرافا آليا صباح اليوم السبت عمليات الاكتتاب العام في 219 مليون سهم بشركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) حيث قامت الشركة بإقرار تخصيص 50 بالمئة من الأسهم المطروحة للمواطنين الأفراد، فيما تم تخصيص النسبة المتبقية لصناديق الاستثمار والمؤسسات المكتتبة،
    مع احتفاظ مدير الاكتتاب بحق تخفيضها إلى ما نسبته 25 بالمئة في حال زيادة الطلب من قبل المكتتبين الأفراد وبعد موافقة هيئة السوق المالية. وحددت الشركة سعر 21 ريالا للسهم الواحد في طرحها العام بعد إضافة 11 ريالاً كعلاوة إصدار وبقيمة إجمالية للأسهم المطروحة تبلغ 4.599 مليون ريال سعودي، على أن يكون الحد الأدنى للاكتتاب هو 10 أسهم والحد الأقصى هو مليون سهم ابتداء من اليوم ولمدة سبعة أيام. وخصصت الشركة ما قيمته 37.5 مليون ريال سعودي كحد أقصى لموظفي بترورابغ إضافة الى تخصيص الأسهم المطروحة للمكتتبين الأفراد على مرحلتين يتم في الأولى تخصيص 10 أسهم لكل مكتتب بحد أدنى.
    تخصيص تناسبي
    على ان يتم تخصيص باقي عدد الأسهم على أساس تناسبي بناءً على نسبة ما طلبه كل مكتتب إلى إجمالي الأسهم المطلوب الاكتتاب فيها. من جهة أخرى أعلنت إتش إس بي سي العربية السعودية المحدودة المستشار المالي ومدير الاكتتاب لشركة “بترورابغ” أن كافة فروع البنوك المستلمة ستكون جاهزة لاستقبال طلبات المكتتبين بعد التعاون مع جميع البنوك العاملة في المملكة لاستلام طلبات الاكتتاب من المواطنين وعن طريق كافة الوسائل الإليكترونية لضمان نجاح اكتتاب الشركة. واوضح سعد بن فهد الدوسري رئيس مجلس إدارة الشركة بأنه في حالة زيادة الطلب على الاكتتاب من قبل الأفراد، فسيتم رفع نسبة الأفراد من الاكتتاب إلى 75%. واشار الى ان "بترورابغ" أحد أضخم مجمعات تكرير النفط وإنتاج البتروكيماويات في العالم، برأس مال يبلغ 10 بلايين دولار، وهي مشروع مشترك بين "أرامكو السعودية" و"سوميتومو كيميكال" اليابانية تبلغ حصة كل شركة 50% وسوف تكتمل عمليات الإنشاء في الربع الثالث من عام 2008، وتبدأ عمليات الإنتاج والتسويق في الربع الرابع من عام 2008، وسوف تبلغ الطاقة الإنتاجية 17.2مليون طن من منتجات القيمة النفطية ذات الجودة العالية، بالإضافة إلى 2.4 مليون طن من البتروكيماويات مثل الإثيلين والبروبلين وخلافهما.
    6 ملايين مكتتب
    ويتوقع أن يتراوح عدد المكتتبين في "بترورابغ" بين 5.5 ملايين الى 6 ملايين مكتتب، كما توقع آخرون أن يتجاوز السهم حاجز الـ 30 ريالا عند أول تداول نظرا لكونه يبدأ من سعر 21 ريالا. وقال الدوسري ان مصفاة "بترورابغ" الحالية لديها القدرة على معالجة النفط الخام بطاقة تصل إلى 400 ألف برميل يوميا، وهو ما يعادل 19% من حجم الإنتاج المحلي. واضاف: ومن ناحية الإنتاج الصافي ستكون "بترورابغ" الأكبر على مستوى العالم يتم إنشاؤها دفعةً واحدة، وأهم المنتجات التي سوف تنتجها "بترورابغ" هي: الإيثلين ( 1250طن سنويا) والبولي إيثلين (900 طن سنويا) والبروبلين (900 طن سنويا) والبولي بروبلين (700 طن سنويا) وأكسيد البروبلين (200 طن سنويا) وإيثلين جلايكول (600 طن سنويا) أما المنتجات المشتقة من النفط الخام فهي: الغازولين (60 ألف برميل يومياً).
    وتوقع متعاملون بسوق الأسهم أن يشهد الاكتتاب في أسهم شركة "بترورابغ" إقبالا كبيرا من قبل المكتتبين.
    وطالب مواطنون بزيادة حصتهم البالغة 30 بالمئة من الأسهم المطروحة في اكتتاب شركة “بترورابغ”، وقال المواطن محمد السلمان إن الحصة المتاحة للمواطنين تعتبر ضئيلة إذ يتسابق ملايين المواطنين على ما نسبته 30 بالمئة قد تزيد إلى 50 بالمئة من الأسهم المطروحة، بينما يذهب الجزء الأكبر الذي يمثل 70 بالمئة من الطرح إلى الشركات والمؤسسات المالية، معتبراً أن المساهمة في شركات النفط والغاز الطبيعي فرصة حقيقية أمام المواطن مما يستوجب إعادة النظر في زيادة الأسهم المطروحة للاكتتاب بحيث تزيد على 25 بالمئة ويخصص الجزء الأكبر منها للأفراد.
    وقالت سوميتومو في بيان سابق إنها وأرامكو ستحتفظ بحصة تمثل 37.5 في المئة بعد الطرح العام لشركة “بترورابغ”.
    تأثير الإعلام
    واكد الخبير الاقتصادي فضل بن سعد البوعينين على أن ثقافة المستثمرين الاستثمارية تختلف بحسب اختلاف شرائح المجتمع وهو ما يجعل نسبة لا يستهان بها من المواطنين عرضة للتأثيرات الخارجية خاصة الإعلام، ومنتديات الأسهم في الإنترنت التي تلعب دورا كبيرا في تحديد قرار مجموعات كبيرة من المواطنين عن طريق الإيحاء تارة، وعن طريق التوجيه المباشر تارة أخرى. وهناك تأثير لا يمكن الاستهانة به أيضا وهو التأثير الشرعي المتمثل في رأي العلماء حيال إباحة الاكتتاب من عدمه. مشيرا الى أن إقبال المواطنين على الاكتتاب في شركة “بترورابغ” سيكون كبيرا في حالة تحييد تلك المؤثرات، وربما كانت تجربة المواطنين في شركة (كيان) دافعا للحرص على الاكتتاب والمشاركة وليس العكس. فأسهم شركة كيان حققت في أقل من عام أرباحا صافية لملاكها تجاوزت نسبتها 28 في المئة، وهي نسبة ضخمة في عرف الأسواق المالية، مع العلم أن الشركة لم تبدأ الإنتاج بعد، أي أنها مرشحة لتحقيق المزيد من المكاسب للمساهمين. ولفت البوعينين الى انه ليست العبرة في سعر افتتاح السهم بعد طرحة للتداول مباشرة بل العبرة في الاستثمار الحقيقي والعائد الذي يمكن تحقيقه من خلال الاحتفاظ بالسهم لبيعه في الساعات الأولى من بدء تداوله في السوق. وهنا يجب التفريق بين الشركات محدودة الأسهم التي تكون هدفا لسيطرة المضاربين كشركات التأمين الصغيرة على سبيل المثال، وبين الشركات الاستثمارية الضخمة. وتوقع البوعينين ان يكون إقبال المواطنين على الاكتتاب كبيرا، داعيا المواطنين إلى عدم التفريط في هذه الفرصة النادرة التي وفرتها لهم الدولة إن أرادوا تحقيق الكسب الكبير. واشار إلى أن نسبة التخصيص ستعتمد على عدد المكتتبين وعدد أسهمهم المطلوبة.
    نمو غير مسبوق
    ومن جانبه قال الدكتور عابد العبدلي أستاذ مشارك بقسم الاقتصاد الإسلامي بجامعة أم القرى من المتوقع أن يشهد الاكتتاب العام في أسهم “بترورابغ” إقبالا ملحوظا نظرا لأهمية الشركة لكونها قطاعا صناعيا شهد نموا غير مسبوق في ظل تصاعد أسعار النفط عالميا. كما أن الشركة يتوقع أن يكون لها ثقل اقتصادي لا سيما على المستوى المحلي. فهذا الاكتتاب ربما يختلف عن الاكتتابات السابقة التي واجهت إحجاما من المكتتبين، وهذه الاكتتابات أو ما تسمى "بشركات علاوة الإصدار" لا شك أنها لم تعد محل جذب للأفراد، خاصة ان قيمة الاكتتاب عالية وبعد إدراجها لا تحقق المكاسب التي يرجوها المكتتبون فيها. ولكن لابد من الأخذ في عين الاعتبار، أن الاكتتاب في أسهم شركة “بترورابغ”، جاء في فترة اقتصادية ربما غير مناسبة للشركة، ففي ظل ارتفاع مستويات التضخم التي يشهدها الاقتصاد حاليا مع ثبات مداخيل الأفراد، ربما يكون لذلك تأثير سلبي على المقدرة الاكتتابية لدى الأفراد والأسر، لأن معدلات التضخم لها تأثير سلبي على مستويات الادخار لاسيما لدى أصحاب الدخول المتدنية. واشار العبدلي إلى ان حجم التخصيص المتوقع للأفراد لن يرتفع كما كان الحال في الاكتتابات الكبيرة المماثلة الماضية، وخاصة إذا كان هناك تخصيص نسب من الاكتتاب لبعض الصناديق الاستثمارية. موضحا ان تأثير الاكتتاب على السيولة في سوق الأسهم لن يكون كبيرا، وربما نلحظ ذلك خلال فترة ما قبل الاكتتاب، لأن المتوقع أن يتوجه المتداولون إلى تسييل محافظهم من اجل الاكتتاب في أسهم “بترورابغ”. بالإضافة إلى ذلك فإن كثيرا من المكتتبين ربما يلجأون إلى مصادر تمويل من خارج السوق سواء بالسحب من المدخرات أو من خلال القروض البنكية.
    شراكة طموحة
    واعتبر عصام مصطفى خليفة عضو جمعية الاقتصاد وكبير خبراء التخطيط ان مشروع “بترورابغ” واحدًا من أكبر مشروعات التكرير والبتروكيماويات المتكاملة التي يتم بناؤها دفعة واحدة، وهو يمثل شراكة طموحة بين عملاقين عالميين هما ارامكو السعودية بصفتها اكبر منتج للزيت الخام والغاز في العالم، وشركة «سوميتومو» التي تعد احد أهم منتجي ومسوقي المواد البتروكيماوية في العالم، كما سيساهم هذا المشروع في إيجاد فرص استثمارية للقطاع الخاص السعودي في مجال المنافع وغيرها من مرافق البنية التحتية ذات العلاقة. ويمثل المشروع فرصة جيدة لدفع عجلة التنمية الصناعية، ومنطلقًا لتطوير قطاع عريض من الصناعات التحويلية اللاحقة في المملكة ومن المتوقع أن يشهد الاكتتاب في “بترورابغ” إقبالا كبيراً من قبل المؤسسات والمواطنين رجالاً ونساء، وبالتالي سينعكس الاكتتاب في هذا المشروع ايجابياً على المستثمرين وعلى الاقتصاد السعودي ككل وسيساهم في عمق السوق المالية وتوسيع قاعدته، وسيوفر فرصا استثمارية مغرية للمواطنين عن طريق الاكتتاب في قناة استثمارية جديدة في ظل الطفرة الشاملة التي تشهدها الدولة والعوامل الإيجابية في الاقتصاد الكلي. وبالرغم من أن عدد الأسهم المطروحة للاكتتاب 219 مليون سهم إلا أنني أتوقع أن يغطى الاكتتاب مرتين وأن يتجاوز عدد المكتتبين عدد ثلاثة ملايين مكتتب خاصة مع توفر القنوات الالكترونية التي تسهل عملية الاكتتاب، كما أن سعر الاكتتاب في السهم الواحد (واحد وعشرون ريالا) والحد الأدنى للاكتتاب عشرة أسهم سهل وهو في متناول شريحة كبيرة من أفراد المجتمع، ولاسيما أن الأرباح المتوقعة التي تدر عليهم من جراء هذا الاكتتاب أكبر بكثير من أن يدخروا أموالهم في أي مشروع آخر.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 26 / 12 / 1428هـ

    مختصان يرجعانها لمغالاة المواد الكيميائية والأعلاف عالمياً
    وزير التجارة يدعو شركات إنتاج الألبان لاجتماعٍ اليوم لبحث استقرار الأسعار


    احمد غلاب (الرياض) محمد سعيد الزهراني(الطائف) طلال العيدي (جدة)
    دعا وزير التجارة والصناعة الدكتور هاشم بن عبدالله يماني عدداً من مديري شركات إنتاج الألبان إلى الاجتماع في مكتبه بمقر الوزارة اليوم السبت لبحث العودة بأسعار الحليب والألبان إلى أسعارها السابقة، وذلك على ضوء ما نشرته بعض الصحف من عزم عدد من شركات إنتاج الألبان رفع أسعار منتجاتها من الحليب والألبان بنسبة (20 بالمائة) وتطبيق ذلك فعلياً يوم أمس الأول. أوضحت وزارة التجارة في بيان لها أن ذلك يأتي انطلاقاً من حرص الوزارة على مباشرة دورها الأساسي وفقاً لنظامها واختصاصاتها التي تنص على أن للوزارة تنظيم وسائل تنمية التجارة والإشراف على حالة تنظيم الأسواق الداخلية والاستغلال والتخزين وضغط الأسعار عندما تدعو إليه الحاجة أولاً فأول، وعلى تطورات أسعار السلع بصفة عامة، وكذلك ما يقضي به نظام المنافسة الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م / 25) وتاريخ 4/5/1425هـ. مما يذكر أن المادة الرابعة من المرسوم الملكي الخاص بنظام المنافسة تنص على ما يلي : “تحظر الممارسات أو الاتفاقيات أو العقود بين المنشآت المنافسة أو تلك التي من المحتمل أن تكون متنافسة، سواء أكانت العقود مكتوبة أو شفهية، وصريحة كانت أم ضمنية، إذا كان الهدف من هذه الممارسات أو الاتفاقيات أو العقود أو الأثر المترتب عليها تقييد التجارة أو الإخلال بالمنافسة بين المنشآت. كذلك يحظر على المنشأة أو المنشآت التي تتمتع بوضع مهيمن، أي ممارسة تحد من المنافسة بين المنشآت، وفقاً للشروط والضوابط المبينة في اللائحة، وبالأخص في ما يتعلق بالتحكم في أسعار السلع والخدمات المعدة للبيع بالزيادة أو الخفض، أو التثبيت، أو بأي صورة أخرى تضر المنافسة المشروعة”.
    ويرى عضو مجلس ادارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض ورجل الاعمال فهد بن محمد الحمادي ان الاسباب وراء ارتفاع اسعار الالبان هي زيادة اسعار المواد الكيميائية التي تباع للمزارعين.
    واضاف: هناك مع كل اسف ضعف رقابة من قبل الجهات المسؤولة على سياسة ارتفاع الاسعار التي تحدث في كل شيء سواء مواد غذائية او زراعية او حديد او غيره مما يجعل المواطن البسيط هو الخاسر الاكبر.
    واستغرب ارتفاع اسعار بعض المواد الغذائية من قبل شركات كبرى قوائمها المالية اكثر من ممتاز.. فكيف ترفع الاسعار دون مبررات معقولة؟.
    واعتبر عضو مجلس الشورى المهندس محمد القويحص بأن شركات الالبان ركبت قطار موجة الغلاء بعد ارتفاع كبير في جميع الخدمات والسلع في المملكة.
    واضاف انه بالرغم من دعم الدولة للاعلاف وان الالبان منتج محلي فكيف ترتفع وتوقع عدد من المراقبين في الاسواق السعودية عودة ما يسمى بحرب الالبان التي شهدتها اسواق المملكة في سنوات ماضية وذلك بعد الارتفاع غير المبرر الذي شهدته الاسواق التجارية يوم امس الاول لأسعار الالبان والحليب على حد سواء بنسبة 35% تقريبا، وذلك في ظل بقاء شركة ألبان وحيدة متمسكة بسعرها القديم 3 ريالات للعلبة المتوسطة، في حين رفعت كافة شركات الالبان سعرها الى 4 ريالات.
    وكان قد تفاجأ عدد من المواطنين من ذلك الارتفاع بعد ان اعتادوا سنوات على الاسعار القديمة المخفضة، بعدما اصبحت علبة اللبن العادية بأربعة ريالات في وقت كانت فيه بثلاثة ريالات فقط وهكذا بمعدل زيادة ريال او ريالين على كل علبة لبن ومشتقاتها صغيرة او متوسطة او كبيرة.
    من جهته قال مصدر في فرع وزارة التجارة بالطائف ان شكاوى المواطنين زادت في الآونة الاخيرة ونحن نقوم بدورنا من خلال الجولات الرقابية ومعاقبة المتلاعبين من التجار، ورفض المصدر الحديث عن زيادة الاسعار للألبان قائلا بأن هذه الزيادة ليست في الطائف فقط وانما في كل مناطق المملكة.
    من جهته يرى رئيس اللجنة الوطنية لمنتجي الألبان بمجلس الغرف السعودية محمد جان ان هناك ارتفاعا عالميا في أسعار الاعلاف والتي تعتمد عليها الشركات المحلية ويؤيده في ذلك عبدالعزيز البابطين نائب رئيس اللجنة الوطنية لمنتجي الألبان ومدير عام شركة نادك والذي أوضح ان هناك ارتفاعا في تكلفة الانتاج بالنسبة للأعلاف والأسمدة إضافة إلى ارتفاع أسعار البلاستيك وهو مايستخدم في صنع عبوات المنتجات مما يبرر الزيادة من قبل شركات الألبان في أسعار منتجاتها.







    اكتمال التخصيص ورد الفائض 10 محرم

    مشعل حسن الحربي (رابغ)
    يتوقع ان تكتمل عملية التخصيص ورد الفائض ان وجد في 10محرم القادم حيث سيتم تخصيص ماقيمته 37.5 مليون ريال كحد اقصى لموظفي “بترورابغ”، كما سيتم التخصيص بالنسبة للمكتتبين الافراد على مرحلتين في الاولى سيتم تخصيص 10 اسهم لكل مكتتب بحد ادنى وفي المرحلة الثانية سيتم تخصيص كامل الاسهم المطلوبة لكل من طلب الاكتتاب في 50 سهما فأقل على الا يزيد عدد الاسهم التي سيتم تخصيصها عن اجمالي الاسهم المطروحة للمكتتبين الافراد والبالغة 162.464.286 سهما.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 26 / 12 / 1428هـ

    التجارة تتوقع استمرار ارتفاع الأسعار خلال عام 1429هـ بنسب تتراوح بين 20 إلى 30 بالمائة

    حزام العتيبي (الرياض)
    أشار تقرير صادر من وزارة التجارة والصناعة عن متوسط أسعار السلع الغذائية الأساسية والتموينية خلال عام 1428هـ بالمقارنة مع عام 1427هـ، إلى أنه في ظل متابعة الوزارة للتطورات والأحداث في الأسواق العالمية يتوقع استمرار ارتفاع أسعار عدد من السلع الغذائية والتموينية خلال عام 1429هـ بنسب تتراوح بين (20 إلى 30 بالمائة) ويأتي سبب ذلك إلى عدد من العوامل أهمها إنخفاض المحاصيل الزراعية بسبب الجفاف أو الاستفادة من بعض المساحات المزروعة من خلال تحويلها لزراعة محاصيل أخرى تعمل على سد إحتياجاتها سواءاً من المواد الغذائية أومن الطاقة ، وقيام بعض الدول بتقنين صادراتها أوإلغاء الدعم الممنوح للمصدرين أو فرض ضرائب ورسوم على الصادرات، بالإضافة لتدني سعر صرف الدولار وإرتفاع أسعار صرف العملات الأجنبية الأخرى. وأوضح التقرير أسباب ارتفاع وانخفاض هذه السلع حيث بين أن أسعار الأرز الأمريكي استمرت بالارتفاع خلال عام 1428هـ بسبب إرتفاع الطلب العالمي مع إنخفاض المحصول من الأرز الأمريكي نتيجةً لإستغلال المساحات المزروعة في زراعة الذرة لإنتاج الايثانول الذي يستخدم كمصدر بديل للطاقة ، مشيرا إلى أن نسبة الزيادة في متوسط أسعار كيس الأرز الأمريكي أبو بنت وأبو سيوف زنة (45) كجم قد بلغت في نهاية عام 1428هـ بالمقارنة مع متوسط أسعارهما في بداية العام ( 23.6 بالمائة). وأفاد أنه تواصل كذلك ارتفاع أسعار الأرز الهندي بسبب إرتفاع تكلفة استيراده حيث بلغت نسبة ارتفاع متوسط أسعار كيس الأرز أبو كأس (45) كجم خلال نهاية عام 1428هـ بالمقارنة مع بداية العام ( 52 بالمائة ) في حين بلغت نسبة إرتفاع متوسط أسعار كيس أرز الوليمة (45) كجم خلال نفس الفترة ( 51.8 بالمائة).
    وتوقع التقرير استمرار تواصل ارتفاع أسعار الأرز الهندي بجميع أصنافه حيث بلغت أسعار الأرز البسمتي في الأسواق الهندية خلال بداية موسم حصاد الأرز والذي يبدأ في شهر أكتوبر من كل عام مبلغ (1400) دولار للطن بزيادة عن أسعاره آخر الموسم الماضي المنتهي في شهر سبتمبر 2007م بنسبة (33 بالمائة). أما الصنف الثاني والذي يطلق عليه (بذره 11 / 21) فقد بلغت أسعاره في السوق الهندي خلال بداية الموسم الجديد في شهر أكتوبر 2007م ( 1300 ) دولار للطن ، وبلغ السعر الافتتاحي للصنف الثالث ( بوسا ) في شهر أكتوبر 2007م (950) دولارا للطن وإرتفع سعره ليصل خلال شهر ديسمبر 2007م إلى (1200) دولار للطن بنسبة زيادة (26.3 بالمائة) كما إرتفع سعر الصنف الرابع (شربتي) من (750) دولارا للطن مع بداية الموسم الجديد في أكتوبر 2007م ليصل إلى (850) دولارا في ديسمبر 2007م بنسبة زيادة ( 13.3 بالمائة ) وإرتفع سعر الصنف الخامس (البرمل) من (430) دولارا للطن في شهر أكتوبر 2007م ليصل إلى (500) دولار للطن بنسبة زيادة (16.3 في المائة).
    وأوضح التقرير أن هذه الزيادات جاءت بسبب زيادة الطلب من عدد من الدول أهمها إيران والعراق ودول الاتحاد الأوروبي. وأكد التقرير أن تتعدد أصناف الحليب المجفف في الأسواق المحلية بالمملكة وتنوع مصادر استيراده جعل هناك تباينا في نسب إرتفاع أسعار هذه الأصناف وفقاً لمصدر الاستيراد حيث شهدت أسعار حليب “ النيدو “ خلال عام 1428هـ ثلاث تغيرات بالأسعار بسبب تكلفة الاستيراد وبلغت نسبة الارتفاع في متوسط أسعار العبوة (1800) جرام في نهاية العام بالمقارنة مع بداية العام (35 بالمائة) ، وإرتفع متوسط أسعار العبوة من حليب كليم (1880) جرام لنفس الفترة بنسبة ( 16.2 بالمائة )، وإرتفع متوسط أسعار العبوة من حليب كوست (1800) جرام بنسبة (17.2 بالمائة). وحول اسعار الزيوت النباتية فأوضح التقرير أن الزيوت النباتية شهدت خلال عام 1428هـ ارتفاعاً في متوسط أسعارها لارتفاع تكلفة استيراد الزيت المكرر الخام في الأسواق العالمية بنسب وصلت إلى (12 بالمائة) نتيجة لارتفاع الطلب العالمي وخصوصاً من الهند والصين وانخفاض محصول زيت الذرة وزيت النخيل.







    استقرار أسعار النفط عند 99 دولارًا

    رويترز (سيدني)
    استقرت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام أمس الجمعة اذ حامت حول 99 دولارا للبرميل بعد هبوطها اليوم السابق وسط عمليات بيع لجني الارباح بعد الانتعاش القياسي الذي تخطت فيه اسعار الخام حاجز مئة دولار. وزاد سعر عقود النفط الامريكي الخفيف لأقرب استحقاق شهر فبراير 11 سنتا الى 99.29 دولارا للبرميل في التعاملات الالكترونية عبر نظام جلوبكس بحلول الساعة 0530 بتوقيت جرينتش. وكان العقد هبط 0.44 دولار عند التسوية في اغلاق بورصة نايمكس يوم أمس الأول بعد ان سجل أعلى مستوى له على الاطلاق 100.09 دولار في وقت سابق من اليوم بفعل بيانات تظهر هبوط مخزونات الخام الامريكية. وارتفع سعر العقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت 30 سنتا الى 97.90 دولارا للبرميل.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 26 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 26 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    طرح 219 مليون سهم 50% منها للأفراد
    الاكتتاب يبدأ اليوم في أسهم "بترورابغ"


    رابغ، الرياض : الوطن، شجاع الوازعي

    يبدأ اليوم الاكتتاب في 219 مليون سهم تمثل 25% من إجمالي رأسمال شركة "بترورابغ"، المشروع المشترك بين "أرامكو السعودية" و"سوميتومو كيميكال" اليابانية ، بقيمة 4.59 مليارات ريال.
    وقالت الشركة في بيان أمس إنه يحق للمواطنين وصناديق الاستثمار والمؤسسات، الاكتتاب في الطرح الذي سينتهي في 12 يناير الجاري، مشيرة إلى أن فرصة الاكتتاب متاحة للمرأة السعودية الأرملة أو المطلقة والتي لها أبناء من أب غير سعودي.
    وتم تحديد سعر السهم الواحد بقيمة 21 ريالاً شاملة 10 ريالات قيمة اسمية و 11 ريالاً علاوة إصدار، وسيكون الحد الأدنى للاكتتاب 10 أسهم والحد الأقصى مليون سهم، فيما سيتم تخصيص 50% من الأسهم المطروحة للمواطنين الأفراد، في حين ستخصص الـ 50% المتبقية لصناديق استثمار المؤسسات المالية.
    وتحتفظ "إتش إس بي سي" العربية السعودية المحدودة، المستشار المالي ومدير الاكتتاب، بحق خفض حصة صناديق الاستثمار والمؤسسات المكتتبة إلى ما نسبته 25% في حال زيادة الطلب من قبل المكتتبين الأفراد وبعد موافقة هيئة السوق المالية.
    وسيتم التخصيص بالنسبة للمكتتبين الأفراد على مرحلتين، حيث يتم في المرحلة الأولى تخصيص 10 أسهم لكل مكتتب بحد أدنى، وفي حال زيادة الطلب من قبل المكتتبين الأفراد، فسيتم في المرحلة الثانية تخصيص كامل الأسهم المطلوبة لكل من طلب الاكتتاب في 50 سهماً فأقل على ألا يزيد عدد الأسهم التي سيتم تخصيصها عن إجمالي الأسهم المطروحة للمكتتبين الأفراد والبالغة 162.464.286 سهماً.
    وأوضحت الشركة أن ما تبقى من أسهم الاكتتاب - إن وجدت - سيتم تخصيصها على أساس تناسبي بناءً على نسبة ما طلبه كل مكتتب إلى إجمالي الأسهم المطلوب الاكتتاب فيها، كما سيتم تخصيص ما قيمته 37.5 مليون ريال كحد أقصى لموظفي بترورابغ.
    إلى ذلك قال محلل أسواق المال عبدالرحمن السماري لـ"الوطن" "لن يؤثر بدء الاكتتاب في أسهم شركة بترو رابغ على تداولات السوق بشكل مباشر، وإن حدث تأثير على المتداولين فإنه سيقتصر حتما ً على المتداول عديم الخبرة".
    وأكد السماري أن سوق الأسهم استوعبت عدة اكتتابات ضخمة وفي أوقات تعد أكثر صعوبة من الفترة الحالية، متوقعا ً في الوقت ذاته أن تمر تداولات السوق بمناطق ذبذبة ضيقة بين الصعود والانخفاض إلى حين صدور نتائج الربع الأخير للشركات المتداولة.
    وأكد الخبير الاقتصادي الدكتور سالم باعجاجة عدم تأثر تداولات السوق بالاكتتاب في أسهم شركة بترو رابغ، مستثنيا ً اليومين الأخيرين من الاكتتاب.
    وقال "قد تشهد آخر أيام الاكتتاب خروج بعض السيولة لصغار المتداولين بهدف الاكتتاب في أسهم شركة بترو رابغ، إلا إن خروج هذه السيولة لن يكون له تأثير سلبي على تداولات السوق".







    المملكة الثالثة في جذب الأموال السويسرية


    جنيف: ماجد الجميل

    جاءت المملكة العربية السعودية في المرتبة الثالثة عربياً في جذب الاستثمار السويسري المباشر خلال عام 2006، والمرتبة 57 من بين 75 دولة رئيسية استثمرت فيها المؤسسات السويسرية.
    وطبقاً للإحصائية السنوية للمصرف الوطني السويسري فقد جذبت السعودية استثماراً سويسرياً مباشراً بقيمة 69 مليون فرنك سويسري (58 مليون دولار) خلال عام 2006 مقابل 108 ملايين في 2005، لتتخلى بذلك عن مركزها الثاني عربياً الذي احتلته عام 2005.
    وقفزت دولة الإمارات من المرتبة الرابعة عربيا في جذب الاستثمار السويسري في عام 2005 (47 مليون فرنك) إلى الأولى عربياً بعد أن نجحت في جذب 176 مليون فرنك عام 2006.
    وجاءت مصر في المرتبة الثانية عربيا خلال الفترة نفسها بواقع 160 مليون فرنك مقابل 276 مليون فرنك تلتها المغرب ثم تونس التي لم تجذب غير مليون فرنك عام 2006 مقابل 6 ملايين فرنك.
    وتكشف الإحصائية أن الاستثمار السويسري في السعودية ساهم في تشغيل 3715 شخصاً في عام 2006، لكن الاستثمار في مصر ساهم في تشغيل 9308 أشخاص. ويعود الفارق في حجم التشغيل إلى طبيعة استثمار رأس المال السويسري في البلدين حيث يتركز في خدمات التأمين والمصارف في السعودية التي تحتاج إلى عدد محدود من الأيدي العاملة مقابل الاستثمار في المشاريع الزراعية بمصر التي تتطلب حجماً أكبر من الأيدي العاملة.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 26 / 12 / 1428هـ

    العبيد: ارتفاع أسعار الألبان مؤثر على المستهلك والزراعة مسؤولة عن دعم الإنتاج
    يماني يبحث اليوم مع مديري شركات الألبان عودة الأسعار السابقة


    الرياض الدمام: خالد الغربي, حسين بن مسعد, شجاع الوازعي، سعد العريج

    دعا وزير التجارة والصناعة الدكتور هاشم يماني عدداً من مديري شركات إنتاج الألبان إلى الاجتماع في مكتبه بمقر الوزارة اليوم لبحث العودة بأسعار الحليب والألبان إلى أسعارها السابقة، وذلك على ضوء ما نشرته الصحف عن عزم عدد من شركات إنتاج الألبان رفع أسعار منتجاتها من الحليب والألبان بنسبة 20 % وتطبيق ذلك فعلياً أول من أمس.
    وأوضحت وزارة التجارة في بيان لها أمس أن الاجتماع يأتي انطلاقاً من حرص الوزارة على مباشرة دورها الأساسي وفقاً لنظامها واختصاصاتها التي تنص على أن للوزارة تنظيم وسائل تنمية التجارة والإشراف على حالة تنظيم الأسواق الداخلية والاستغلال والتخزين وضغط الأسعار عندما تدعو إليه الحاجة أولاً بأول، وعلى تطورات أسعار السلع بصفة عامة، وكذلك ما يقضي به نظام المنافسة الصادر بالمرسوم الملكي رقم /م /25/ وتاريخ 4/5/1425.
    في المقابل، بدأت محلات المواد الغذائية في مختلف المناطق صباح أمس، تطبيق التسعيرة الجديدة لشركات الألبان المحلية، بزيادة تراوحت بين 16.5% و50% على أسعار منتجات الحليب والألبان ومشتقاتها.
    وجاءت الزيادات في أغلبها من شركات "المراعي" و"الصافي" و"نادك" و"ندى"، حيث قفزت أسعار اللبن والحليب للحجم الصغير من ريالين إلى 2.5 ريال (25%) والحجم المتوسط من 3 إلى 4 ريالات (33%) والحجم الكبير من 6 إلى 7 ريالات (16.5%).
    ورافق الزيادة الأخيرة ارتفاع في سعر الزبدة الصغيرة من ريالين إلى 3 ريالات "33%"، والمتوسطة من 4 إلى 6 ريالات (50%)، وشرائح التوست من 6 إلى 7 ريالات (16.5%). كما رفع حليب السعودية أسعاره للحجم الكبير من 4 إلى 4.5 ريالات وللحجم المتوسط من ريالين إلى 2.5 ريال.
    في حين قال وكيل وزارة الزراعة لشؤون الأبحاث والتنمية الزراعية الدكتور عبد الله بن عبدالله العبيد تعليقا على زيادة الشركات أسعار الألبان الطازجة بقوله "مهما كانت الأسباب فإن الزيادة تعتبر مؤثرة على المستهلك، مشيراً إلى أن الألبان ومشتقاتها تمثل جزءا من منظومة مجموعة من السلع الاستهلاكية الأساسية.
    وأوضح العبيد في تصريح لـ "الوطن" أن مسؤولية الزراعة فيما يخص الألبان تتمثل في دعم الجانب الإنتاجي وتذليل العقبات التي تواجه أصحاب المصانع، مشيراً إلى أن مسألة الأسعار تعود لوزارة التجارة في المقام الأول.
    وأكد العبيد أن وزارة الزراعة لم تأل جهداً في إنشاء ودعم مشاريع الألبان منذ إنشائها من خلال إنشاء التراخيص اللازمة لإنشائها وتوسعاتها المرحلية، موضحاً أن وزارة الزراعة تهدف إلى زيادة إنتاج الألبان ومشتقاتها لتتواكب مع زيادة الطلب في المجتمع من خلال بعض الإجراءات التي قامت بها مؤخراً والمتمثلة في دعم منتجات الأعلاف المستوردة بهدف تقليل تكاليفها على المنتجين والمحافظة على الثروة المائية.
    من جهته، أكد رئيس اللجنة الوطنية لمنتجي الألبان المهندس محمد أنور جان أن رفع أسعار بعض مدخلات الإنتاج للأعلاف المركزة زادت بعد إعلان وزارة الزراعة الثاني لزيادة الإعانة لمدخلات الإنتاج المستوردة بإعانات مختلفة تتراوح ما بين 250- 500 للطن الواحد حسب نوع المدخل العلفي، موضحاً أن أسعار الذرة زادت بنسبة 20% وفول الصويا بنسبة 25% والشعير بـ 20% وبذرة القطن 20%، بجانب زيادة أسعار مدخلات أخرى للإنتاج تتمثل في الأعلاف الجافة التي ارتفعت نحو 20-25%، بجانب زيادة أسعار العبوات البلاستيكية والورقية بنحو 22%، كما زادت أسعار الأسمدة المنتجة من قبل "سابك" بنحو 40%.
    في حين رفض نائب رئيس اللجنة الوطنية للمنتجي الألبان مدير عام "نادك" عبد العزيز البابطين التعليق على اجتماعهم المقرر اليوم مع وزير التجارة، قائلاً "لا يمكنني إبداء رأيي في شيء لم يتم بعد".
    وبرر البابطين ارتفاع أسعار منتجات الألبان الطازجة في السوق المحلية بسبب غلاء أسعار مدخلات الإنتاج والتي باتت تهدد استثمارات شركات الألبان المحلية والتي بلغ حجم إنتاجها نحو مليار لتر سنوياً، بحجم مبيعات تقدر ما بين 5-6 مليارات ريال، مشيراً إلى أن كل ذلك يواجهه في المقابل استهلاك منخفض للأفراد محلياً بواقع 50-60 لترا سنوياً، وذلك قياساً باستهلاك الفرد في أوروبا والذي يقدر متوسطه بـ 120 لترا سنوياً، مضيفاً أن شركة "نادك" تحتل المرتبة الثانية بأسطول قوامه 500 سيارة مبردة تزود أكثر من 18 ألف منفذ بيع يومياً.
    وقال مدير مصنع "الصافي دانون" محمود الناصر إن الزيادة في أسعار الألبان كانت متوقعة منذ بدء ارتفاع تكلفة المواد الأولية.
    وأضاف الناصر لـ "الوطن" مع ارتفاع تكلفة المواد الأولية للألبان لا بد من رفع سعر الألبان لعمل توازن يساهم وبشكل فعال في استمرارية جودة التصنيع"، مؤكدا في الوقت ذاته أن رفع سعر الألبان يساعد وبشكل كبير الشركات الصغيرة على الاستمرارية في التصنيع.
    وأشار الناصر إلى أن العبوة الصغيرة من اللبن "200 مليلتر" والتي لم تشهد حتى الآن أي ارتفاع يذكر للسعر تعد أكثر العبوات تكلفة على المصنع المنتج، موضحا ً أنها الأكثر مبيعا.
    من جهته، رفض وكيل وزارة التجارة والصناعة حسان عقيل التحدث في موضوع اجتماع مديري شركات الألبان في الوزارة اليوم حتى يتم الانتهاء من نقاش الاجتماع.







    الأرز الأمريكي زاد 23% والهندي 51% والشعير 89% خلال عام
    التجارة تتوقع ارتفاع أسعار عدد من السلع الغذائية بنسبة 20-30%


    أبها: الوطن

    توقعت وزارة التجارة والصناعة استمرار ارتفاع عدد من السلع الغذائية والتموينية خلال العام المقبل 1429 بنسب تتراوح بين 20% و30%.
    وعزت التجارة أسباب الارتفاع إلى انخفاض المحاصيل الزراعية بسبب الجفاف واستفادة بعض الدول من المساحات المزروعة وتحويلها إلى زراعة محاصيل أخرى لسد الاحتياجات العالمية من المواد الغذائية والطاقة، وقيام عدد من الدول بتقنين صادراتها أو إلغاء الدعم الممنوح للمصدرين أو فرض رسوم أو ضرائب على المصدرين، بالإضافة إلى تدني سعر صرف الدولار وارتفاع أسعار صرف العملات الأجنبية الأخرى.
    وتطرقت التجارة في تقريرها التمويني السنوي الذي صدر أمس إلى التغيرات في متوسط أسعار السلع الغذائية والتموينية خلال العام الجاري 1428 بالمقارنة مع العام الماضي 1427.
    ووفقاً للتقرير فقد ارتفع متوسط سعر الأرز الأمريكي خلال عام بنحو 23.6%، والأرز البسمتي الهندي بين 51% و52%، والحليب المجفف بين 16% و35% والزيوت النباتية بنحو 12% وكذلك لحوم الدواجن بنسبة 9.5%، والشعير بنسبة 89% فيما سجلت أسعار السكر تراجعاً بنسبة 0.9%.
    وأشار التقرير إلى أسباب ارتفاع وانخفاض هذه السلع والتي تم رصدها من قبل الوزارة بصفة أسبوعية ومن مختلف مناطق المملكة.
    وأوضح أن أسعار الأرز الأمريكي استمرت في الارتفاع خلال عام 1428 بسبب ارتفاع الطلب العالمي مع انخفاض المحصول من الأرز الأمريكي نتيجة لاستغلال المساحات المزروعة في زراعة الذرة لإنتاج الإيثانول الذي يستخدم كمصدر بديل للطاقة بسبب ارتفاع أسعار البترول، وبلغت نسبة الزيادة في متوسط أسعار كيس الأرز الأمريكي أبو بنت وأبو سيوف زنة 45 كجم في نهاية عام 1428 بالمقارنة مع متوسط أسعارهما في بداية العام 23.6%.
    وأضاف تواصل ارتفاع أسعار الأرز الهندي بسبب ارتفاع تكلفة استيراده، فعلى سبيل المثال بلغت نسبة ارتفاع متوسط أسعار كيس الأرز أبو كاس 45 كجم خلال نهاية عام 1428 بالمقارنة مع بداية العام 52% في حين بلغت نسبة ارتفاع متوسط أسعار كيس أرز الوليمة 45 كجم خلال نفس الفترة 51.8%، ويتوقع استمرار تواصل ارتفاع أسعار الأرز الهندي بجميع أصنافه، حيث بلغت أسعار الأرز البسمتي في الأسواق الهندية خلال بداية موسم حصاد الأرز والذي يبدأ في أكتوبر من كل عام مبلغ 1400 دولار للطن بزيادة عن أسعاره آخر الموسم الماضي المنتهي في شهر سبتمبر 2007 بنسبة 33%، أما الصنف الثاني فقد بلغت أسعاره في السوق الهندي خلال بداية الموسم الجديد في أكتوبر الماضي 1300 دولار للطن، وبلغ السعر الافتتاحي للصنف الثالث 950 دولاراً للطن وارتفع سعره ليصل خلال شهر ديسمبر الماضي إلى 1200 دولار للطن بنسبة زيادة 26.3%.
    وذكر التقرير أن أسعار الأرز الباكستاني استمرت في الارتفاع خلال الموسم الجديد حيث بلغت أسعار الصنف الأول (السوبر) 1000 دولار للطن بزيادة قدرها 25% عن أسعار استيراده في الموسم الماضي، وارتفعت أسعار الصنف الثاني (385) إلى 600 دولار للطن بزيادة عن أسعاره خلال الموسم الماضي بنسبة 9.1% وارتفعت أسعار الصنف الثالث بنسبة زيادة 57.9% بالمقارنة مع أسعاره خلال الموسم الماضي.
    وبين أن متوسط أسعار السكر شهدت استقراراً خلال عام 1428 وسجل متوسط أسعار كيس السكر زنة 50 كجم انخفاضاً طفيفاً نهاية العام بالمقارنة مع بداية العام بلغت نسبته 0.9%.
    وذكر التقرير أن أسعار حليب "النيدو" شهدت خلال عام 1428 ثلاثة تغيرات في الأسعار بسبب تكلفة الاستيراد وبلغت نسبة الارتفاع في متوسط أسعار العبوة 1800جم في نهاية العام بالمقارنة مع بداية العام 35%، وارتفع متوسط أسعار العبوة من حليب كليم 1800 جم لنفس الفترة بنسبة 16.2%، وارتفع متوسط أسعار العبوة من حليب كوست 1800 جم بنسبة 17.2%.
    ووفقاً للتقرير شهدت الزيوت النباتية خلال عام 1428 ارتفاعاً في متوسط أسعارها لارتفاع تكلفة استيراد الزيت المكرر الخام في الأسواق العالمية بنسب وصلت إلى 12% نتيجة لارتفاع الطلب العالمي وخصوصاً من الهند والصين وانخفاض محصول زيت الذرة وزيت النخيل واستغلال بعض الدول لجزء من المساحات المزروعة لإنتاج الإيثانول.
    وأشار التقرير إلى ارتفاع متوسط أسعار لحوم الدواجن بنسب وصلت إلى 9.5% بسبب اتجاه بعض الدول المصدرة لتخفيض إعانة التصدير الممنوحة للمصدرين وانخفاض إنتاج الذرة والأعلاف بسبب الجفاف.
    وشهد متوسط أسعار الأسمنت خلال الربع الأول وجزء من الثاني ارتفاعاً في الأسعار بسبب زيادة الطلب على الأسمنت حيث تشهد هذه الفترة من كل عام نهضة عمرانية كبيرة، وخلال عام 1428 دخلت ثلاثة مصانع جديدة لمرحلة الإنتاج وهي مصنع أسمنت الرياض ومصنع أسمنت المدينة المنورة ومصنع أسمنت نجران ومن المتوقع أن يساهم دخول هذه المصانع في زيادة حجم المعروض من الأسمنت المحلي وبالتالي مقابلة حجم الطلب مما سينعكس إيجابياً على استقرار الأسعار.
    وقال التقرير شهد عام 1428 ارتفاعاً متوسطاً في أسعار الشعير في الأسواق المحلية بلغ 89% في آخر العام بالمقارنة مع بدايته وذلك بسبب تواصل الأسعار العالمية في الارتفاع خلال العام بسبب الجفاف الذي شهده العديد من الدول المنتجة وتقنين بعض الدول لصادراتها من الشعير، وعلى ضوء ذلك قامت الدولة برفع الإعانة المقررة للشعير من 420 ريالاً للطن إلى 500 ريال للطن ثم رفعت الإعانة مرة أخرى خلال العام إلى 700 ريال للطن ومع استمرار ارتفاع الأسعار العالمية للشعير تقلصت كمية المخزون من الشعير لدى التجار في المملكة وعلى ضوء ذلك قررت اللجنة الوزارية للتموين فتح السعر بعد أن كان محدداً لتمكين المستوردين من استيراد كميات تفي بحاجة الطلب المتزايد على الشعير، وشهدت أسعار الحديد في نهاية العام ارتفاعاً في الأسعار نتيجة لزيادة تكلفة استيراد المواد الخام وزيادة تكاليف شحنها.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 26 / 12 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 26 / 12 / 1428هـ نادي خبراء المال


    من السوق
    أربعمائة ريال لسعرسهم بترورابغ بعد الاكتتاب


    خالد عبدالعزيز العتيبي
    أكثر من سؤال يدور في ذهن المكتتب حينما يُقدم إكتتابه اليوم في بترو رابغ،وأهم سؤالين يتركزان في ذهنه هما أولاًعن ماسيخصص له من أسهم نظير إكتتابه،وثانياًعن السعر المتوقع الذي سيحصل عليه السهم فور إدراجه، وبعد مرور سنة أو أكثر من الإدراج.
    في نشرة الاكتتاب لم يتم تحديد عدد المكتتبين لكنها أشارت الى أن من سيكتتب ب 50سهماً فأقل سيحصل على كميته المكتتب بها من المخصص للأفراد (64ر 162مليون سهم) والتي تمثل 75بالمائة من الاكتتاب المطروح،بمعنى أن 3مليون وربع المليون من المكتتبين الأفراد وبمعدل 50سهماً هو الرقم المطلوب لأعداد المكتتبين لتغطية ال 75بالمائة.
    ودون ذلك الحجم من عدد المكتتبين الأفراد الذي أشرت إليه في السطر السابق فإن مدير الاكتتاب سيجد العذر في تخفيض نسبة الاكتتاب المطروح لهم وسيمنحها للمكتتبين من المؤسسات الاستثمارية وليصبح الاكتتاب مناصفة وسيؤدي ذلك الى حرمانهم من الزيادة في حصتهم المشروطة من الزيادة المتمثلة في 25بالمائة وستنخفض تلقائياً الى 50بالمائة.
    لكن ماذا سيحصل في حال إكتتاب الأغلبية بثلاثون سهماً تحديداً؟ الأقرب أنه يلزم للحصول على النسبة المخصصة حجماً من المكتتبين يقدر عدده بنحو42ر 5مليون مواطن يكتتب بذلك العدد لكي يتم الحصول على الأسهم المخصصة75بالمائة من حجم المطروح، ونحو 1ر8مليون مواطن فيما لو كان إكتتابهم بمقدارعشرين سهماً لكل مكتتب.
    أتوقع أن لايفرط المواطنون بالاكتتاب في أكبرمجمعات التكرير والبترول في العالم في حال اكتمال المشروع،وأن يسجل إقبالاً كبيراً ،ولك أن تطلق خيالك فيما سيكون عليه مستقبل الشركة عند اكتمال المشروع وبدء تشغيله وتحقيقه الإيرادات والأرباح، حيث سيتراوح سعر سهم بترو رابغ عند ذلك ما بين 150ريال و 200ريال و250ريال، ولن يستبعد سعراً يصل الى 400ريال للسهم في حال قل المعروض من أسهمها وارتفعت نسب نمو الشركة.
    وماستحدده السوق من سعر للسهم فورالإدراج لن يكون مقياساً حقيقياً لسعر السهم، وإنما سيكون فرصة للأموال التي تريد أن تستثمر به فيما لو كان مغرياً لانه ربما يكون منفذاً للمحافظ الاستثمارية لكي تضغط على سعره لإستجماعه بأسعار مناسبة لها ومحاولات تعطيش السوق المالية منه.
    هذا النوع من الشركات هو ما تريده سوق المال السعودية ،ويندر أن يتكرر مثلها، وهي من أثمن الفرص على الإطلاق.







    بموضوعية
    نحتاج اكتتابات أكبر وأوسع..


    في البداية عنوان المقالة أدرك أنه لا يعجب فئة كبيرة وشريحة واسعة من المتداولين ولا انتظر ثناء بقدر النقد وهو مستوعب، وفئة قليلة تدرك معنى وأهمية وجدوى استمرار الاكتتابات، سوقنا يحتاج اكتتابات أكبر وأوسع، واستغرب أن كتابا "اقتصاديين" يطالبون بوقف الاكتتابات؟
    لا أعرف منطقا أو معنى أو جدوى لهذه المطالبة عدى أن تكون تأثرا بخسارة أو شيء شخصي، وإلا ماذا يبرر توقف مشاريع يحتاجها الاقتصاد الوطني، ماذا يبرر توجه سيولة ضخمة في سوق صغيرة بل تتوجه لأسهم خاسرة ومضاربة لا تستحق قيمة 5ريالات وعشرة ريالات ونجد أسعارها الآن خمسين وأكثر من مئة ريال، هل هذا هو المطلوب؟
    بل نجد شركات توشك على الإفلاس وتعتبر أكثر الشركات نشاطا، أشد على يد هيئة سوق المال في ضبط السوق الآن وخلق توازن، أصبحنا لا نجد نسبا دنيا ونسبا عليا، هذا نجاح أسجله للهيئة، وحين أسمع أن "المجموعات أو القروبات" تتفكك، وأسمع أن مضاربات "الاحتيال" السابقة تتقلص، وأسمع عن تعلق هؤلاء الفئة من المضاربين بأسهمهم منذ فترة طويلة لا يجدون مخرجا، هذا يعني أن سياسية هيئة سوق المال أتت ثمارها، فحين يعجز النظام والقانون عن ضبط هذه المخالفات كان التوجه للاكتتابات الجديدة والرقابة الأشد الآن هو من يخلق التوازن وهذا مهم. نحتاج لاكتتابات جديدة بدون أن نضع العاطفة والرغبة الشخصية، يجب أن نكون موضوعيين وحياديين ونبحث عن مصلحة اقتصاد وطن وأفراد على المدى الطويل، لا حماية لمضاربين ومخالفين هم أكثر من يتشدق وطنية والواقع أنهم أكثر من أضره، من خلال ضرب المواطن في قوته.
    بنك الإنماء شركة زين وشركة معادن، نموذج للاكتتابات التي نحتاجها، نحتاج خلق فرص استثمار جديدة، أن نستثمر السيولة في السوق لضخها في مشاريع وشركات مستقبلية، أن يدعم الاقتصاد الوطني بطرح هذا النموذج من الشركات، ولكي ننتهي من شركات "لم تربح" لكي نجد تميزا في سوقنا من حيث أن المواطن يختار ما هو صحيح من الشركات. أن تترك أسهم المضاربة والمغامرة لمضاربيها الذين لا يجدون مخرجا وأصبحت كالجمرة الكل يتقاذفها من يد إلى يد ان استطاع، يجب أن يدرك المستثمر والمتداول العادي أن المضاربين يعانون أزمة كبرى الآن، على الأقل في الوقت الراهن، لأن الجمود الذي أصاب هذه الشركات يعكس معاني كثيرة، انهم بلا جمهور أو من يحملونهم الخسائر، أصبح الجمهور أكثر وعيا وفهما، ودور الهيئة ساند وساعد مع الاكتتابات الجديدة والقفزة القوية الأخيرة في قطاع البنك والبتروكيماويات التي كانت لا ترتفع سعريا مقارنة باسهم "لم تربح" فقد عكست كل شيء وأثبتت أنه لا يصح إلا الصحيح.
    ننتظر من هيئة سوق المال مزيدا من الاكتتابات، ننتظر بنك الإنماء وشركة زين ومعادن وغيرها، بجدولة مميزة تضبط ميزان السوق، وتضعه على مساره الصحيح، واضع الخيار الصحيح أمام المواطن، والهيئة تقدم فرص استثمار للمواطنين بأسهم لا تزيد قيمتها عن عشرة ريالات أو نحوه، بدلا من أسهم خاسرة لا تجدي وأسعارها تتجاوز 50و 100ريال.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 26 / 12 / 1428هـ

    عمليات جني أرباح تكبح تقدم سعر الوقود الأحفوري
    اقتصاديون يؤكدون زوال عصر البترول الرخيص والأسعار تستقر دون 100دولار


    كتب - عقيل العنزي
    رأى اقتصاديون وخبراء في شئون الطاقة أن تقدم أسعار النفط لتتخطى 100دولار للبرميل مؤشر على أن عصر البترول الرخيص قد زال وبدأ هذا المنتج الحيوي المهم لاستقرار الاقتصاد العالمي ودفع عجلة التنمية البشرية يأخذ وضعه الصحيح بين السلع العالمية حيث أن النفط كان يباع منذ أمد بعيد في أسعار تقل كثيرا عن قيمته الحقيقية وكان المستفيد الأكبر في ذلك الدول المستهلكة التي تجني أرباحا طائلة نتيجة إلى فرض الضرائب وكذلك القيمة المضافة عن تكريره والاستفادة من مكوناته.
    وأشار الخبراء في استطلاع للرياض أن هناك دولا مستهلكة تفرض ضرائب على النفط تصل إلى 80% من قيمته بذريعة حماية البيئة وقوانين المناخ غير أن هذه الضرائب كانت تثقل كاهل المستهلك النهائي للوقود الاحفوري، ويؤكد الاقتصاديون أن ارتفاع السلع العالمية من أهم المسببات لارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية فالمتتبع لأسعار السلع يلاحظ بانها تنامت بصورة كبيرة بيدا أن الضجيج لم يرافق سوى أسعار النفط بحكم أنه ينتج في دولة نامية لا تمتلك أصوات قوية في المحافل الاقتصادية.
    ويتوقع المراقبون أن يستمر النفط في المسار الصاعد على مدى الاسابيع القادمة مندفعا بعدد من العوامل من أهمها تراجع سعر الدولار بصورة كبيرة أمام العملات الاخرى وكذلك شراهة الاستهلاك في الدول المستهلكة الكبرى وتناقص المخزونات حيث أفادت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ان مخزونات الولايات المتحدة من الخام هبطت أربعة ملايين برميل إلى أدنى مستوى لها في ثلاثة أعوام بينما تراجعت مخزونات زيت التدفئة 1.4مليون برميل إلى 38.4مليون برميل وهو ثامن هبوط أسبوعي لها على التوالي.
    كما هبطت مخزونات الخام في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم أكثر من 25مليون برميل أو نحو ثمانية في المئة منذ أوائل نوفمبر مع تراجع الواردات جراء سوء الأحوال الجوية على ساحل الخليج الأمريكي الأمر الذي عرقل الشحنات واثر على انسياب النفط إلى أسواق الاستهلاك في القارة الامريكية.
    وارتفع الاستهلاك في الدول الصناعية الآسيوية مثل الصين واليابان والهند وكوريا الجنوبية ما زاد من حجم الطلب العالمي على النفط بنسبة تقدر بحوالي 15% عما كان متوقعا في بداية العام الحالي ما جعل كثير من الجهات الإحصائية تغير من توقعاتها وتعيد حساباتها في حجم الطلب على النفط وهو جانب ايجابي بالنسبة للدول المنتجة إذا انه من خلال هذه الإحصائيات الجديدة قد تتضح الرؤية لها وتبرز معالم خارطة النفط التي تعطي دلالات واقعية حول حجم الطلب والإمدادات الأمر الذي يحقق لها من تحديد كميات الانتاج التي ينبغي عليها ضخه إلى السوق.
    ومع أن ارتفاع أسعار النفط يعد خبرا ايجابيا بالنسبة للدول المنتجة الا أن التخوف من أن يجر هذا الارتفاع أسعار سلع أخرى وهو ما يبعث القلق لدى المنتجين من احتمال تأثير ارتفاع السلع على مسار المشروعات النفطية التي يجري تنفيذها ما يحتم إعادة النظر في المبالغ المرصودة لها وبالتالي تآكل العائدات النفطية.
    من جهة ثانية هدأت حدة ارتفاع أسعار النفط وعاد إلى مستوى 99دولاراً للبرميل بعد عمليات جني ارباح في نهاية تداولات الاسبوع حيث استقر سعر ناميكس أمس الجمعة عند سعر 99.56دولاراً للبرميل كما تراجع سعر برنت القياسي إلى 97.76دولاراً للبرميل وحام خام وست تكساس حول سعر 99.40دولاراً للبرميل بينما بقي سعر وقود التدفئة عند 2.87دولار للجالون.
    ويرجح المراقبون أن تعاود الاسعار التحليق إلى مستوى 100دولار للبرميل الاسبوع القادم مدعومة بالتقلبات الجوية التي ادت إلى إغلاق بعض المرافئ في خليج المكسيك وكذلك العواصف التي تعرقل الملاحة في الممرات المائية التي تسلكها ناقلات النفط العملاقة التي نقله إلى أسواق الاستهلاك.







    برعاية علي النعيمي.. غداً
    الرياض تحتضن تجمعاً دولياً يبحث آخر تقنيات إنتاج البترول والغاز


    الرياض - محمد الحيدر
    تشهد الرياض غدا بدء انطلاق فعاليات الملتقى والمعرض السعودي لتقنيات استكشاف وإنتاج البترول والغاز الطبيعي الذي تنظمه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالتعاون مع وزارة البترول والثروة المعدنية، وذلك بمشاركة نحو 80خبيرا محليا وعالميا، سيعرضون أبرز وأحدث التقنيات المستخدمة في هذا القطاع الحيوي والاستراتجي، وذلك في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات.
    وأوضح المهندس يحيى بن جميل شناوي مدير عام فرع وزارة البترول والثروة المعدنية في المنطقة الشرقية نائب رئيس اللجنة الإشرافية للملتقى، أن الهدف من إقامة هذا الملتقى هو جمع كافة الأطراف من الجهات والمؤسسات والأفراد والمهتمين بمجال تقنيات البترول والغاز الطبيعي تحت سقف واحد لمناقشة قضايا تقنية الاستكشاف والإنتاج، وإتاحة الفرصة للخبراء في هذا المجال للالتقاء وتبادل الخبرات ووجهات النظر، متوقعا أن يسهم الملتقى في فتح مجال التعاون مع الشركات المستثمرة في هذا المجال وشركات خدمات البترول والغاز داخل المملكة وخارجها.
    وأشار شناوي إلى أن ما حمله الملتقى في نسخته الأولى "نحو بيئة بحثية محلية"، يوضح التوجه الحالي لتطوير المقدرات البحثية بالمملكة لتتناسب مع الطموحات في تطوير صناعة محلية خدمية راقية تسعى إلى توفير الحلول للشركات العاملة بما يتناسب مع ظروف المنطقة وبكفاءة عالية، وبما ينمي الصناعة المحلية ويوفر الوظائف والخبرات للمواطنين.
    وقال: "يأتي الملتقى في وقت مناسب حيث ستطلق المملكة قريباً إستراتيجية توطين وتطوير تقنيات استكشاف وإنتاج البترول والغاز، والتي تسعى إلى توحيد الجهود من الجهات البحثية والجهات الأخرى لتحقيق أهدافها التي نتمنى أن تؤتي ثمارها في المستقبل المنظور".

    وتهدف وزارة البترول والثروة المعدنية ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية من خلال هذا الملتقى بالإضافة إلى ما سبق إلى الحصول على ما قد يساعد على تطوير آليات تسهم في تحقيق أهداف إستراتيجية توطين وتطوير تقنيات استكشاف وإنتاج البترول والغاز وتساهم في تطوير كوادر بحثية قادرة على توطين التقنية وتطويرها ونقل نتائج الدراسات المنجزة إلى أدوات وحلول تخدم الصناعة البترولية في المنطقة بكفاءة اقتصادية، وبما يحقق المحافظة على البيئة وينعكس إيجاباً على رفاهية المواطنين.
    وثمن المهندس شناوي لمعالي المهندس علي النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية، اهتمامه بالملتقى ورعايته له، كما رحب بجميع المشاركين والحضور في الملتقى السعودي لتقنيات استكشاف وإنتاج البترول والغاز الطبيعي، متمنيا أن يخرج المشاركين من تداولاتهم بما يخدم أهداف الملتقى والصناعة البترولية محلياً وعالمياً.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 21 / 11 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 01-12-2007, 09:43 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 3 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 15-09-2007, 10:44 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 5 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 18-08-2007, 09:46 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 23 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 09-06-2007, 09:37 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 8/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 27-01-2007, 09:15 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا