احترف صناعه الاكسبرتات ( اصنع استراتيجيتك بنفسك )

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 35 من 46 الأولىالأولى ... 252627282930313233343536373839404142434445 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 341 إلى 350 من 455

الموضوع: أخبار سعودية

  1. #341

    افتراضي رد: أخبار سعودية

    ترقب صرف تعويضات المنطقة المركزية في المدينة بقيمة 16 مليار ريال

    جريدة الرياض 28/12/2010
    يترقب القطاع العقاري والاستثماري في المدينة المنورة إقرار صرف نحو 16 مليار ريال هي القيمة التقديرية لتعويضات نزع الملكيات في المنطقة المركزية (المحيطة بالحرم النبوي الشريف)، التي مضى عليها أكثر من أربع سنوات، ويرى عقاريون أن التأخير في صرف المستحقات أثر بشكل لافت على الحركة الاستثمارية في المدينة عموما خاصة في ظل التغييرات الكبيرة في الأسعار والتطورات على مستوى الاقتصاد بشكل عام، في الوقت الذي طالب البعض بتعديل سعر التعويض بالسعر الحالي على اعتبار أن المبالغ لم يتم صرفها حتى الآن وهو ما أضر بالملاك. وشدد علي الدخيل وهو مستثمر عقاري في المنطقة المركزية على أن العقارات المنزوعة تطلب في الوقت الحالي بأكثر من قيمة التعويض المقررة، مشيراً إلى أن عديد من ملاك العقارات المنزوعة غير راضين عن ضئالة التقدير والتفاوت في تقدير وتثمين العقارات المنزوعة على الرغم من عدم تميز بعض الأراضي عن بقية المساحة والموقع.

    وطالب الدخيل بإعادة النظر في تشكيل لجان التقدير أو إضافة خبراء متخصصين في مجال التثمين والتقدير لديهم ممارسات عملية ودراية في أسعار المنطقة المركزية، وتساءل الدخيل عما يطرح في السوق العقارية من تباين في الرؤى حول مصير المنطقة المركزية سواء من ناحية التعويض أو ما يتم تداوله من توجيهات إلى إجراءات تغييرات في توسعة المنطقة المركزية والمناطق المحيطة، وقال "يجب أن يكون هناك وضوح وشرح مفصل للجميع سواء ملاك أو مستثمرين أو في القطاعات الأخرى لأن الأمر يشمل الجميع ولا تختص به جهة عن أخرى".

    وفي ذات السياق قال عبدالله القفاري مدير شركة أصول العربية إن تأخر صرف التعويضات يعود إلى عدم وجود دراسة كاملة قدمت للجهات المعنية مشيراً إلى أن جميع ما قدم أو رفع عبارة عن اقتراحات، وقال: "تمت مراجعة وزارة المالية وأكدوا وجود المبلغ وأنهم على استعداد لصرفه وعدم تأخره إلا أنهم طالبو بإكمال إجراءات اللجنة الموجودة في المدينة المنورة ووضوح رؤيتهم مشيرين إلى أن هناك دراسات متعددة وأفكار جديدة رفعت لهم"، مشددا على أن تأخر صرف التعويضات للملاك والمستثمرين أدى إلى توقف عجلة التنمية العقارية في المنطقة المركزية والتي بدورها سيكون له الأثر السلبي على الحجاج من خلال عدم توفر مساكن لهم واضطرارهم للسكن في أماكن تبعد عن الحرم مسافات طويلة نسبيا.

    وكشف القفاري أن جزءا من الأراضي المنزوعة تعود ملكيتها إلى أوقاف تساهم في جزء كبير من استثماراتها في دعم وبناء مستشفيات ومراكز تأهيله في المدينة المنورة، لافتاً إلى أن تأخر صرف التعويضات ليس له الأثر السلبي على الملاك فقط بل يتعدى ذلك إلى المشاريع الخيرية التي تخدم المدينة المنورة وساكنيها.

    ويشير بندر الخمري وهو مستثمر في المنطقة المركزية إلى أن هناك تباطؤا شديدا في إجراءات هيئة تطوير المنطقة المركزية، وهنا يقول فاروق الياس رئيس مجلس إدارة المهندسون للتطوير العقاري إن الأمر الطبيعي أن يتم التعويض بسعر اليوم أو زيادة مبلغ التعويض 25 % عن كل عام تعويضا عن التأخير، لافتا إلى أن أسعار العقارات في المنطقة المركزية في زيادة مستمرة، آملا بصرف التعويضات في ظل صدور ميزانية هذا العام، مبينا أن عدم صرفها قد يقود المستثمرين للجوء إلى الجهات القضائية كما حصل في المرة الأولي عندما توجهوا إلى ديوان المظالم وحكم بتعويضهم بما يزيد عن 300 %، وهو ما يشكل خسارة للطرفين وليس للملاك فقط، وفي هذه الأثناء أكد المستثمر علي الشاطري أن هنالك فرصة لتوسعة الحرم النبوي الشريف بشكل عامودي مطالباً بالإفراج عن ممتلكاتهم أوصرف تعويضاتهم بشكل سريع.


    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  2. #342

    افتراضي رد: أخبار سعودية

    الاتصالات السعودية تضيف أمريكا وبريطانيا وماليزيا للاستقبال المجاني

    جريدة الرياض 02/01/2011
    أضافت شركة الاتصالات السعودية دول أمريكا وبريطانيا وماليزيا لقائمة الدول التي يتم استقبال المكالمات فيها أثناء التجوال الدولي مجاناً لعملاء الخطوط المفوترة اعتباراً من 2011-1-1م، حيث سيكون الاستقبال المجاني على جميع الشبكات في بريطانيا وماليزيا وعلى شبكة AT & T في أمريكا، وذلك في إطار توسيع نطاق الدول المشمولة بالاستقبال المجاني. وتهدف الشركة من إضافة تلك الدول نظراً للأعداد الكبيرة من المواطنين المبتعثين أكاديمياً فيها بشكل خاص، إضافة إلى أنها من الوجهات التي يقصدها العملاء طوال العام للسياحة والاستجمام وللرحلات العلاجية. وقد تمتع الكثير من العملاء بخدمات التجوال الدولي المقدمة من الاتصالات السعودية، والتي تمثلت في عروض التخفيض للمكالمات الصادرة في أكثر من 50 دولة والاستقبال المجاني لعملاء المفوتر في 95 دولة وعلى جميع الشبكات المشغلة.

    كما تمت اضافة أمريكا وكندا إلى خدمة التجوال الدولي الموحد وبتخفيضات تصل إلى 70% على المكالمات الصوتية وتجوال البيانات، كما حظي 100 عميل بالتجوال مجاناً من خلال السحب عشوائياً على أرقام العملاء المتجولين ضمن حملة "خلي تجوالك علينا" والتي تمنح الفائزين خصماً لكامل فاتورة التجوال الدولي خلال شهري يوليو وأغسطس الماضيين.

    وتأتي هذه الإضافة كتأكيد لاستمرارية ريادة الاتصالات السعودية في خدمات التجوال الدولي وضمن مبادرتها في تطبيق استراتيجية التمركز حول العملاء وتقديم أفضل الخدمات المدعمة بأقوى بنية تحتية على المستوى المحلي، علاوة على تمتعها بشبكة واسعة من الشراكات الاستراتيجية على المستوى الإقليمي والعالمي حيث تعد من أكبر الشركات على مستوى الشرق الأوسط في الاتفاقيات الدولية لتقديم خدمات التجوال في البر والبحر وعلى متن الطائرات، وذلك بامتلاكها لأكثر من 1200 اتفاقية.

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  3. #343

    افتراضي رد: أخبار سعودية

    الدولة تكسر احتكار الشعير بضخ كميات كبيرة بـ 40 ريالا

    الاقتصادية 02/01/2011
    علمت «الاقتصادية» أن الدولة اشترت كميات كبيرة من الشعير، بهدف توفيره في السوق المحلية بسعر مدعوم تم تحديده عند 40 ريالاً للكيس زنة 50 كيلو جراما عند نقاط التوزيع للمستهلك النهائي، بعد أن تم التنسيق في ذلك مع عدد من الموردين في المملكة.

    وجاء ذلك التوجه بالنظر إلى ما مرت به أوضاع الشعير في السوق المحلية، من حيث الارتفاعات التي لحقت بأسعار السلعة في السوق العالمية، ما أدى إلى تضرر المستهلكين محليا، إلى جانب أنه جاء تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء الذي صدر أخيراً، القاضي بأن تقوم الدولة باستيراد كميات من الشعير عند الحاجة لضمان إمداد السوق بكميات منه للمحافظة على استقرار الأسعار.

    كما جاء هذا الإجراء من منطلق حرص الدولة على المستهلك، وتحقيق الاستقرار والعدالة في سوق الشعير المحلية، وكسر الاحتكار في السوق للوصول إلى الأسعار المعتدلة التي تتوافق مع العرض والطلب واحتياجات السوق المحلية.

    وبحسب آخر رصد لمؤشر أسعار السلع الاستهلاكية التابع لوزارة التجارة والصناعة فقد بلغ متوسط سعر كيس الشعير الأوروبي زنة 50 كيلو جراما 52 ريالاً.

    وأشارت المصادر، إلى أن متابعة الدولة باستمرار لتوفر كميات الشعير، ودعمها الأسعار في السوق المحلية، سيعمل على استقرار السلعة، معتبرة أنه «لا داعي للقلق أو الهلع على توفر كميات الشعير أو مستويات الأسعار خلال الفترة المقبلة».

    وعلمت «الاقتصادية» من مصادرها في السوق أن الكميات التي ضخت كافية بشكل كبير لاستقرار السعر عند هذا المعدل. وبحسب هذه المصادر فإن الكميات التي تم توفيرها لن توجد الفرصة لأي تلاعب في الأسعار أو مضاربة على السلعة في السوق المحلية.

    ودعت المصادر مستهلكي الشعير إلى عدم الانجراف وراء أي إشاعات أو مبالغات تتعلق بالأسعار والكميات المعروضة، نظراً لالتزام الدولة ودخولها القوي لدعم الأسعار واستقرارها.

    وشددت المصادر على أن من يقوم بالتلاعب بالأسعار سيتعرض للمساءلة القانونية، وسيقع تحت طائلة العقاب. وكانت «الاقتصادية» قد نشرت موضوعاً يتعلق بصدور الموافقة السامية على تحديد سعر كيس الشعير المدعوم بـ 40 ريالاً عند نقاط التوزيع، ما لم تكن التكلفة أقل، وبحيث يراجع السعر كل ثلاثة أشهر، وأن تتولى وزارة المالية استيراد كميات مناسبة للشعير بهدف استقرار السوق المحلية.

    وتأتي الموافقة السامية بناء على توصيات اللجنة الوزارية المشكلة من عدد من الجهات المعنية، فيما عممت وزارة التجارة والصناعة على جميع مستوردي الشعير بناء على برقية وزير المالية لوزير التجارة بضرورة الحصول على موافقة خطية من «المالية» على فتح الاعتمادات لاستيراد الشعير للحصول على الإعانة المقررة للشعير.

    كما نشرت «الاقتصادية» في وقت سابق تقريراً يشير إلى اتجاه الدولة نحو استيراد كميات من الشعير، عن طريق التنسيق مع أحد المتعاملين في السوق، ليتم جلبها إلى المملكة، وبيعها بسعر يقل عن أسعارها الأساسية.

    وأقر مجلس الوزراء في نيسان (أبريل) عام 2010 عددا من الإجراءات بشأن ظاهرة التصعيد المستمر لأسعار الشعير في السوق المحلية من خلال استيراد الدولة ـــ عند الاقتضاء ـــ كميات من الشعير مع توفير مخزون مناسب لضمان الإمدادات الكافية، وكسر الاحتكار واستقرار الأسعار، والتنسيق في ذلك بين وزارة المالية، والزراعة، والتجارة والصناعة.

    كما أقر المجلس في حينها، عدم تجاوز هامش الربح للموزع أكثر من أربعة ريالات لكيس الشعير المحدد وزنه بـ50 كيلو جراما، وتقوم لجنة التموين الوزارية بمراجعة أسعار الشعير واتخاذ ما يلزم حيالها بما يضمن استقرار الأسعار ووصولها إلى المستهلك بسعر معقول.

    وتضمنت الإجراءات أيضاً تولي أمراء المناطق ــــ بالتنسيق مع الجهات المعنية ـــــ الإشراف على إقامة حملات تفتيشية على جميع المخازن والأماكن التي فيها شعير، واتخاذ ما يلزم وفقا للإجراءات النظامية المتبعة عند حدوث أي مخالفة، إضافة إلى أنه في حال نشأت مخالفة من المستورد فيتم حرمانه من قبل الجهات المعنية من صرف كامل الإعانات المستحقة في هذا الشأن، وإيقافه عن الاستيراد مدة لا تقل عن ستة أشهر.

    وإذا نشأت المخالفة من الموزع فيمنع من ممارسة نشاطه للمدة نفسها مع أخذ التعهد الشديد عليهما بعدم معاودة المخالفة وإلا فإنهما سيمنعان من مزاولة نشاطهما نهائيا.

    وأقر المجلس التشهير بمرتكب المخالفة على نفقته بعد اكتساب القرار الصادر ضده صفة القطعية، وذلك في ثلاث صحف محلية في مناطق مختلفة على أن تكون إحداها في المنطقة التي وقعت فيها المخالفة أو قريبة منها.

    وجاء قرار مجلس الوزراء بعد الاطلاع على محضر اللجنة الوزارية المشكلة في هذا الشأن، كما أنه يأتي عقب الارتفاعات التي شهدتها سوق الشعير المحلية على الرغم من وجود إعانة حكومية.

    كما أصدر عبد الله زينل وزير التجارة والصناعة في آب (أغسطس) قراراً بإخضاع سلعة الشعير لأحكام التنظيم التمويني في الأحوال غير العادية، حيث اعتبر القرار مخالفاً لأحكامه كل من تجاوز من المستوردين نسبة هامش ربح مقدارها 5 في المائة من تكلفة الاستيراد بعد خصم مقدار الإعانة ورسوم التفريغ في الموانئ.

    كما تضمن القرار أن كل من باع كيس شعير وزن 50 كيلو جراما من الموزعين أو التجار بزيادة على هامش الربح المحدد ضمن قرار مجلس الوزراء (أربعة ريالات للكيس)، وكل من امتنع عن البيع أو قام بتخزين الشعير، أو لم يضع لوحة في مكان ظاهر توضح أسعار البيع في محله من المستوردين والموزعين وتجار الشعير، يعد أيضاً مخالفاً لأحكام التنظيم التمويني.

    وجاء القرار في ضوء ما تشهده الأسواق المحلية من ارتفاع غير مبرر لأسعار الشعير، وبناء على قرار مجلس الوزراء القاضي بتفويض وزير التجارة والصناعة بتحديد قيام الحالة غير العادية لأي سلعة تموينية.

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  4. #344

    افتراضي رد: أخبار سعودية

    47 ملياراً قروض حكومية متوقعة للصناديق الوطنية مع نهاية العام الحالي

    جريدة الرياض 02/01/2011
    رصد تقرير اقتصادي متخصص ابرز الملامح التي تتسم بها الميزانية الجديدة للمملكة وما تضمنته من آفاق تعود على المواطن بالدرجة الاولى والمستثمر فضلا عن المشاريع التي تدعم مسيرة التنمية الشاملة. وقال التقرير الذي صدر عن مركز المعلومات بغرفة الشرقية: تحمل مؤشرات وبيانات الميزانية في طياتها اهمية كبيرة لرجال الاعمال والقطاع العائلي والقطاع الخارجي، ولمجمل الانشطة الاقتصادية، فالسياسات المالية التي يمكن استخلاصها من الميزانيات العامة سواء كانت توسعية او انكماشية او متوازنة تنعكس بشكل كبير على معظم المتغيرات الاقتصادية، مثل السيولة المحلية والمستوى العام للاسعار والادخار والاستهلاك والاستثمار ومن ثم على مجمل النشاط برمته فالميزانية هي الاداة الرئيسية في يد الحكومة لتحقيق أهدافها في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية.

    وأورد التقرير أهمية المشاريع التي تطرحها الجهات الحكومية والتي تحرك اعمالها الميزانية بشكل كبير كما تحرك السيولة لدى القطاع الخاص.

    وذكر التقرير ان كثيرا من رجال الاعمال يبنون خططهم المستقبلية وتوجهاتهم العملية على ما تحتويه الميزانية العامة للدولة من أهداف وتوجهات ومؤشرات، فقد يتوقع رجال الاعمال المزيد من الاستثمارات في ظل حجم ومدى انفاق الدولة على مشروعات الميزانية، وتحت عنوان "حقائق هامة حول الميزانية الجديدة" يشير التقرير الى استمرار التركيز في الميزانية للعام الجديد على المشاريع التنموية التي تعزز استمرارية النمو والتنمية طويلة الاجل لزيادة الفرص الوظيفية للمواطنين، حيث وزعت الاعتمادات المالية بشكل ركز فيه على قطاعات التعليم والصحة والخدمات الامنية والاجتماعية والبلدية والمياه والصرف الصحي والتعاملات الالكترونية ودعم البحث العلمي، كما تضمنت الميزانية برامج ومشاريع جديدة ومراحل اضافية لبعض المشاريع التي سبق اعتمادها تبلغ قيمتها الاجمالية نحو 256 مليار ريال.

    ولفت التقرير الى ان الناتج المحلي الاجمالي للمملكة في العام 2011 سوف يصل وفقا لتقديرات مصحلة الاحصاءات العامة والمعلومات الى 1630 مليار ريال بالاسعار الجارية، بنسبة نمو 16.6% مقارنة بقيمته في العام 2009 .

    وقال التقرير: إن بيانات الميزانية تشير إلى استمرار المملكة في تعزيز الإنفاق على البنية التحتية لدعم مسيرتها الاقتصادية الناحجة لإدراكها الواعي بأن انطلاقة الاقتصاد وتطور المشاريع واستقطاب الاستثمارات الخارجية يتوقف على مدى امكانية وحجم البنية التحتية للدولة، فكل نجاح يتحدى المستقبل يبدأ من البنية التحتية، لذا فتم تخصيص نحو24.5 مليار ريال للخدمات البلدية بما يعادل 4% من ميزانية العام القادم وبزيادة نسبتها 13% عما تم تخصيصه في ميزانية العام المالي السابق.

    واضاف التقرير أن التوسعات والتطويرات المستمرة التي تدعمها الدولة هي دائماً العامل الاساسي والأكبر لإنجاح كل الأنشطة الصناعية والتجارية والمالية والاجتماعية، فالمملكة تحمل الآن جميع السمات والمؤهلات التي تسمح لها بأن تكون في مصاف العالم الأول من حيث جاذبية الاستثمارات المحلية والاجنبية، وركيزة أساسية في الاقتصاد العالمي، من حيث التفوق الاكاديمي والصحي والاجتماعي والسياحي والصناعي، حيث تضمن تقرير البنك الدولي عن مناخ الاستثمار لعام 2011 تصنيف المملكة في المرتبة 11 من بين 183 دولة تم تقييم الأنظمة والقوانين التي تحكم مناخ الاستثمار بها، متقدمة من المركز 13 الذي حققته في عام 2010.

    وركزت الميزانية حسب التقرير على ضخ مزيد من المشاريع التنموية، وهو ما يعطي دلالة على أن الإنفاق للسنة المالية المقبلة سيكون مستمرا، وسينعكس على القطاع الخاص، وهذا يعطي السوق والاقتصاد الوطني مزيداً من العمق، وإيجاد قنوات استثمار عديدة وجيدة لمختلف الشركات، وتعكس الخطوات الحثيثة للحكومة نحو المضي قدما في تحقيق التنمية المستدامة باعتماد الدولة حوالي 50.8 مليار ريال من ميزانية العام القادم لمشروعات المياه والصناعة والتجهيزات الاساسية وبعض القطاعات الاقتصادية الأخرى، كما تم تخصيص حوالي 25.2 مليار ريال للنقل والاتصالات، فتضمنت الميزانية مشاريع جديدة وإضافات للمشاريع المعتمدة سابقاًً للطرق والموانىء والخطوط الحديدية والمطارات والخدمات البريدية، تبلغ القيمة التقديرية لتنفيذها ما يزيد عن 29 مليار ريال.

    ويتطرق التقرير الى التوجهات المستقبلية لحكومة المملكة لإدارة الاقتصاد الوطني في مواصلة الإسراع باتمام البرامج والمشاريع التنموية، وخصوصاً التي تسعى لتوفير الخدمات الضرورية وتيسيرها للمواطنين، وتمكين مؤسسات الدولة وهيئاتها من أداء الدور المناط بها تجاه المواطنين على النحو الأفضل والأكمل، وظهر ذلك في المخصصات الكبيرة من الميزانية لمجالات الصحة والتنمية الاجتماعية التي تهتم برقي المواطن وتطوره، فتضمنت الميزانية مشاريع صحية جديدة لاستكمال إنشاء وتجهيز مراكز الرعاية الصحية الأولية في جميع مناطق المملكة.

    ولفت التقرير الى ان التعليم يظل محورا أساسيا يتقاطع مع كافة المواضيع التي تعنى بالتنمية والتطوير سواء من الناحية الثقافية أو الاجتماعية أو الاقتصادية أو البيئية أو الصحية، فالمملكة دائماً ما تتطلع الى مستقبل أكثر اشراقا للأجيال القادمة، ويأتي التعليم وأهميته على رأس التوجهات الاستراتيجية للحكومة والعمل المستمر لمواصلة الدعم المستمر لقطاع التعليم، حيث يصرف اكثر من ربع ميزانية الدولة خلال الأعوام السابقة على قطاع التعليم وارتفاع عدد الجامعات، وبرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، كما تم تخصيص حوالي 150 مليار ريال للتعليم العام والتعليم العالي وتدريب القوى العاملة.

    ويشير التقرير الى تطور كفاءة أداء القطاعات الإنتاجية المختلفة، بما في ذلك القطاع الخاص الذي يعد شريكاً أساسياً في عملية البناء والتحديث التي تشهدها مناطق المملكة ومدنها المختلفة، فمن تلك الايجابيات وصول الإيرادات الفعلية في نهاية العام المالي الماضي إلى 735 مليار ريال، بزيادة نسبتها 56% عن المقدر لها بالميزانية، وتحقيق فائض في الميزانية يقدر بحوالي 108.5 مليارات ريال، وانخفاض في حجم الدَّين العام بنهاية العام المالي الحالي إلى ما يقارب 167 مليار ريال، مقارنة بمبلغ 225 مليار ريال بنهاية العام المالي 2009، وقد حققت جميع الأنشطة الاقتصادية المكونة للناتج المحلي للقطاع غير البترولي نمواً إيجابياً، ويُقدر أن يصل النمو الحقيقي في الصناعات التحويلية غير البترولية إلى 5%، وفي نشاط الاتصالات والنقل والتخزين 5.6%، وفي نشاط الكهرباء والغاز والماء 6%، وفي نشاط التشييد والبناء 3.7%، وفي نشاط تجارة الجملة والتجزئة والمطاعم والفنادق 4.4%، وفي نشاط خدمات المال والتأمين والعقارات 1.4%.

    وشدد التقرير على أن النتائج المرضية لميزانية الدولة ستكون عامل جذب هام لرجال الأعمال السعوديين الذين استثمروا أموالهم في العديد من الأسواق الخارجية، فالفائض المرتفع في ميزانية الدولة لهذا العام من أبرز المحفزات الإيجابية خلال هذه الفترة، وأن هذه الأموال ستستهدف مشاريع البنية التحتية، والمشاريع الصناعة بشكل واسع، كما أن البنوك المحلية ستستفيد بشكل كبير من الفائض العالي للميزانية العامة للدولة في هذا العام، وبالإضافة إلى برامج الاستثمار من خلال الميزانية ستواصل صناديق التنمية المتخصصة وبنوك التنمية الحكومية تقديم القروض في المجالات الصناعية والزراعية، وستساهم هذه القروض في توفير فرص وظيفية إضافية ودفع عجلة النمو، إذ يبلغ حجم ما تم صرفه من القروض التي تُقَدَّم من قبل صندوق التنمية العقارية، وصندوق التنمية الصناعية، والبنك السعودي للتسليف والادخار، وصندوق التنمية الزراعية وصندوق الاستثمارات العامة وبرامج الإقراض الحكومي منذُ إنشائها وحتى نهاية العام المالي الحالي أكثر من 414.3 مليار ريال، ويُتَوَقَّع أن يصل ما يتم صرفه من هذه القروض خلال العام المالي الحالي إلى أكثر من 47 مليار ريال.

    وخلص التقرير إلى أن السياسة النقدية التي تنتهجها الدولة سياسة متوازنة لتنويع القاعدة الاقتصادية للمملكة التي ساعدت في تجنب ويلات الأزمة المالية العالمية لتخفيف الاعتماد على أسعار النفط، حيث عملت المملكة على تنويع مواردها المختلفة واصبحت نشاطات القطاع الخاص من أهم روافد الاقتصاد السعودي، مما يؤهله لاخذ زمام المبادرة في الحركة الاقتصادية والاستفادة من المشاريع التي تطرحها الدولة وما أعلنته الميزانية الجديدة من فرص استثمارية في مختلف القطاعات، والمؤشرات النقدية الايجابية سوف تحفزه أكثر، فقد سجل عرض النقود بتعريفه الشامل خلال الأشهر العشرة الأولى من العام المالي الماضي نمواً نسبته 1.2% مقارنة بنمو نسبته 8% لنفس الفترة من العام المالي قبل الماضي، كما ارتفعت الودائع المصرفية خلال الفترة نفسها بنسبة 0.5% ، أما على المستوى السنوي فحققت نمواً بلغ 3.2%، وارتفع إجمالي مطلوبات البنوك من القطاعين العام والخاص خلال الفترة نفسها بنسبة 6.2%، وواصلت البنوك تدعيم قدراتها المالية إذ ارتفعت رؤوس أموالها واحتياطياتها خلال الفترة نفسها بنسبة 10.7% لتصل إلى 181.1 ملياراً ريال.

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  5. #345

    افتراضي رد: أخبار سعودية

    ترجيحات بتراجع أسعار العقارات في الرياض خلال الربع الأول

    الاقتصادية 02/01/2011
    تضاربت توقعات وآراء المستثمرين العقاريين حول مستقبل سوق العقار في الرياض مع بداية العام الجديد، إذ يرى تيار المتشائمين، وهم الأكثرية، أن وضع السوق يسير باتجاه الركود الحقيقي، متوقعين أن يشهد الربع الأول من العام الحالي تراجعا في حجم التداولات العقارية، يتبعه ركود على الجوانب كافة، مستشهدين بحجم التداولات التي شهدتها السوق العقارية في الرياض خلال العام الماضي، وهذا يأتي في ظل نقص سيولة وتذبذب أسعار العقارات المحلية.

    فيما أبدى التيار الآخر بعضا من التفاؤل الحذر تجاه مستقبل العقار، مستندين إلى الدعم الحكومي المنتظر لإخراج العقار من عثراته، ومشيرين إلى أن قرب خروج الأنظمة العقارية إلى أرض الواقع ستزيد من النشاط العقاري، موضحين أن إدارة الأزمة الإسكانية التي تشهدها البلاد في الفترة الحالية مسؤولية مشتركة بين القطاعين العام والخاص، مطالبين بأن تكون هناك جهة مسؤولة عن القطاع العقاري من خلال الشراكة. مستبعدين في الوقت ذاته أن تكون المعطيات الحالية في القطاع العقاري قادرة على حل الأزمة الإسكانية وتحقيق حلم المواطن في تملك مسكن يؤوي أسرته، معللين ذلك في مواجهة السوق لمعوقات تحول دون تسهيل تملك المواطن لمسكن. وتعتبر التحديات التنظيمية والتشريعية التي تواجه القطاع العقاري المحلي عنصرا مهما في تقليص الدور التمويلي للمصارف والجهات المتخصصة في التمويل العقار.

    وبينوا أن من أسباب الركود قلة سيولة لدى الكثير من الراغبين في تملك السكن ومحدودية الدخل وقصر برامج التمويل العقاري، التي يقبلها كثرة العروض في الوقت الحالي مع محدودية برامج التمويل العقاري؛ ما زاد من الركود وقلة الطلب، موضحين أن من أهم معوقات للتمويل الإسكاني، تعود إلى ندرة شركات التمويل الإسكاني، وسيطرة التمويل والتطوير الفردي الضعيف على حساب التطوير المؤسسي الاحترافي.

    وحول مستقبل العقار في الرياض خلال العام الجديد، توقع محمد عبد الرحمن الصعب، مدير عام مؤسسة روض الخزامى للاستثمار العقاري، أن السوق آيلة للتراجع نوعا ما، خاصة في العقار الاستثماري والتجاري، مع تقلبات خفيفة في السكني، وهبوطا ملحوظا في التجاري، خاصة المكاتب التجارية، والسبب وفق رأيه، هو مقياس العرض والطلب، إذ ستتضاءل الطلبات على التجاري، وسيكون العرض أكبر من الطلب، لذلك سوف يشهد السوق تراجعا في الأسعار، الأمر الذي سيجعل الشركات العقارية، حذرة في الدخول في استثمارات جديد في العام الجديد، رغبة في معرفة توجهات السوق العقاري خلال الفترة المقبلة. وبيّن الصعب، أن وضع السوق لا يبعث على التفاؤل، خاصة للقطاع التجاري، أما السكني فإن اتجاه بعض المستثمرين إلى دراسة متطلبات السوق من خلال توفير الشقق السكنية ذات الدورين وفلل الدبلوكس، سيزيد من تحرك السوق في بعض الجهات التي تقل فيها الأسعار.

    أما عبد العزيز العنقري، العضو المنتدب لشركة إكساب القابضة للاستثمار، فقال: "إن أنظار المستثمرين تتركز حاليا على الأداء العام للاقتصاد السعودي خلال العام الجاري في ظل التطورات المتعاقبة، على صعيد تباطؤ القطاع العقاري بفعل أزمة نقص السيولة لدى البنوك، التي يجري العمل على معالجتها من خلال قرب خروج الأنظمة العقارية والتي أعلن عن خروجها قريبا".

    وبيّن العنقري، أن تجدد السوق يحتاج إلى الكثير من الجهد من قبل المطورين من خلال طرح الأفكار الجديدة والجزئية التي يتم طرحها من قبل بعض كبار العقاريين في البلاد، وذلك عن طريق قنوات الاستثمار أو عن طريق طرح مختلف المشاريع في أرجاء البلاد، الأمر الذي حدد حركة الاستثمار في السوق العقارية في البلاد، مؤكدا أن المشاريع العقارية المتوسطة الكلفة ستعيد التوازن إلى أسواق المنطقة، حيث إن حجم الطلب على المساكن في السعودية يبلغ 200 ألف وحدة سكنية سنويا، مشيرا إلى ضرورة الاهتمام بإنشاء وتطوير مشاريع عقارية سكنية تستهدف الشرائح المتوسطة ومحدودة الدخل، والكف عن تطوير المشاريع التي لا يقدر على شرائها سوى فئة محدودة من المشترين والمستثمرين الميسورين.

    من جهة أخرى، كشفت بعض المصادر في السوق العقارية عن اعتزام مجموعات عديدة من مستثمرين البدء في استثمارات نوعية في مجال مساهمات الفلل والوحدات السكنية والدبلوكس وشقق التمليك على أن تباع بأساليب عديدة تضمن فتح سوق من جديد في الرياض يتركز أداؤها في السعر المناسب والمساحة المرغوبة ومتطلبات كل مشترٍ، متوقعين أن تحقق نجاحا كبيرا في القدرة على تسويقها.

    وطالب الكثير من المواطنين بضرورة العمل بين القطاعين العام والخاص لتكوين شركات تطوير إسكاني جديدة وشركات التمويل العقاري وإصدار الأنظمة والتشريعات، التي من أهمها نظام الرهن العقاري، محذرين الجهات المعنية من التهاون في القضية الإسكانية والمراهنة على عاملي الوقت والصدفة لعلاجها، مؤكدين أن المملكة تمر بظروف مالية أكثر من ممتازة تستطيع توظيفها للقضاء على هذه المشكلة بكل سهولة ويسر.

    ومن جانبه قال منور السميري مستثمر عقاري، إن الركود كان متقلبا في الفترة الماضية لكن بداية العام الحالي أصبح حقيقيا، مما يجعلنا ننظر إلى أن السوق لا يبعث على التفاؤل، خاصة للقطاع الاستثماري. وأوضح أن أغلب الشركات والمستثمرين الإفراد متعثرون في توفير السيولة اللازمة لإتمام أغلب مشاريعهم.

    وتوقع السميري أن يصاب سوق العقار في الرياض بانكماش، والمطلوب هو تحريكه، من خلال إصدار الأنظمة وحث الشركات العقارية على دراسة السوق ومتطلباته وخاصة أن الطبقة المتوسطة لا تزال غائبة لدى الكثير من الشركات العقارية عند البناء والتسويق تخطيط الأراضي. وأوضح أن شركات التمويل الإسكاني تهتم برفع جودة المساكن من خلال التقييم العقاري، والمطورون سيجدون أنفسهم مضطرين لمراعاة الشروط الفنية التي تمكن المستفيد من تمويل المسكن الذي يريد شراءه من قبل شركات التمويل الإسكاني التي تعتمد على الأصل الممول كضمان أكثر من قدرات الفرد المالية. وأكد أنه في حال نشاط شركات التمويل الإسكاني ستزيد جودة المساكن حتى تصل إلى المعايير العالمية التي تمنعها من التهالك السريع.

    وأكد أن شركات التمويل العقاري ستستهدف من خلال الدراسات التي قامت بها، الطبقة المتوسطة القادرة على الالتزام بالسداد أولا، كما أنها تعمل على تطوير منتجات تمويلية لتغطية الأفراد ممن دخولهم دون أربعة آلاف ريال.

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  6. #346

    افتراضي رد: أخبار سعودية

    الرياض تسجل صفقة ضخمة بقيمة 447 مليون ريال خلال تعاملات الأسبوع الماضي

    الاقتصادية 02/01/2011
    أبرمت الأسبوع الماضي في الرياض صفقة شراء أرض في حي بنبان بقيمة 447 مليون ريال، وتقارب هذه الصفقة وفق المؤشر العقاري لكتابة العدل قيمة جميع التعاملات العقارية في مدينة الدمام خلال أسبوع واحد والتي تجاوزت قيمتها الـ 500 مليون بقليل، كما تعادل تلك الصفقة ضعف قيمة تداولات القطاع العقاري في المدينة المنورة خلال الأسبوع الماضي وفق تقرير كتابة العدل في المدينة المنورة.

    الرياض التي تعد أكثر المدن السعودية تداولا للعقار بجميع قطاعاته، انخفض فيها المؤشر العقاري، في حين سجل ارتفاعاً في كتابة العدل الأولى في الدمام والمدينة المنورة حسب التقرير الأسبوعي الصادر عن وزارة العدل خلال الفترة من السبت الموافق 19/1/1432هـ إلى الأربعاء 23/1/1432هـ.

    حيث سجل المؤشر العقاري انخفاضاً في كتابة العدل الأولى في الرياض نسبته 28.34 في المائة بقيمة إجمالية 2334535690 ريالاً. كما سجل المؤشر ارتفاعاً في كتابة العدل الأولى الدمام بنسبة 13.68 بقيمة إجمالية بلغت 500937263 ريالاً.

    وأيضاً سجل المؤشر ارتفاعاً في كتابة العدل الأولى في المدينة المنورة بنسبة 6.67 في المائة بقيمة إجمالية بلغت 289002063 ريالاً

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  7. #347

    افتراضي رد: أخبار سعودية

    «هيئة الاتصالات»: لم نعط أي مهلة لـ«زين» الكويتية لبيع حصتها في «زين» السعودية

    الشرق الأوسط 02/01/2011
    كشف مصدر مسؤول في «هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات» السعودية أن الهيئة لم تعط أي مهلة لشركة «الاتصالات المتنقلة» الكويتية (زين) لبيع وحدتها في المملكة، مشيرا إلى أن ما ورد من أنباء عن ذلك جانبه الصواب.

    وقال المصدر – فضل عدم ذكر اسمه - لـ«الشرق الأوسط» إن الهيئة تراقب عن كثب كافة التطورات التي تصاحب صفقة بيع 46% من «زين» الكويتية، مشيرا إلى أنها تتعامل مع شركة «زين» السعودية على أنها شركة وطنية كأي شركة أخرى عاملة في السوق السعودية.

    وكانت شركة «اتصالات» الإماراتية أعلنت في وقت سابق عن شراء حصة من شركة «الاتصالات المتنقلة» (زين) وفقا لعدد من الشروط، مشيرة إلى آخر عرض لها كان بقيمة 1.7 دينار كويتي للسهم.

    وتملك شركة «الاتصالات المتنقلة» الكويتية (زين) حصة تبلغ نحو 25% من شركة «زين» السعودية، والتي حصلت على رخصة تشغيل الهاتف الجوال الثالثة في المملكة عام 2007.

    وأشارت «اتصالات» إلى أن أهم الشروط في الاستحواذ على حصة من الشركة الكويتية هو نجاحها في بيع كامل حصتها في شركة «زين» للاتصالات في السعودية وفق جدول زمني مناسب، والتفاوض حول الوثائق النهائية للصفقة، وإنهاء عملية الفحص والتدقيق بصورة مرضية، والحصول على كافة الموافقات التنظيمية اللازمة، وعدم وجود أي تغييرات مادية سلبية في عمليات شركة «زين» على الصعيد المالي أو التنظيمي، إضافة إلى بعض الشروط الأخرى المعتادة.

    وبحسب مصادر عاملة في السوق فإن شركة «الاستثمارات الوطنية» التي تقوم بدور «مدير الصفقة» تعمل على تجميع الأسهم المراد بيعها، في حين أشارت «اتصالات» إلى أن العرض سيكون لاغيا إن لم يصل الطرفان إلى مرحلة إعداد الوثائق النهائية للصفقة بحلول 15 يناير (كانون الثاني) 2011.

    وتوقعت الشركة الإماراتية التي تملك شركة «اتحاد اتصالات» (موبايلي) في السعودية أنه من المتوقع أن تستغرق عملية الفحص والتدقيق إضافة لعدد من الإجراءات اللازمة الأخرى بضعة أسابيع، ومن المستبعد أن تغلق الصفقة قبل نهاية الربع الأول من عام 2011. وبحسب نظام هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية فإن تغير الملكية في شركة «الاتصالات المتنقلة» السعودية (زين) السعودية يحتاج إلى عملية تنظيمية تستغرق ربما وقتا حتى يتم الموافقة عليه من الجهات المختصة.

    وكانت صفقة بيع حصة من «زين» الكويتية شهدت عددا من الأحداث خلال الأشهر الماضية، ومنها رفض الدائرة التجارية بالمحكمة الكلية الكويتية في 22 من ديسمبر (كانون الأول) الماضي الدعوى المرفوعة من شركة «الفوارس القابضة» لوقف قرار مجلس إدارة «زين» لفتح دفاتر الشركة لقيام شركة «اتصالات» الإماراتية بعمليات الفحص النافي للجهالة، الأمر الذي اعتبر أن الحكم أزاح عقبة من أمام إنهاء الصفقة.

    وفي حال تم بيع «زين» الكويتية إلى شركة «اتصالات» الإماراتية فإن الحصص الأكبر في شركات الاتصالات العاملة في الكويت ستكون مملوكة لمستثمرين أجانب، أو من خارج الدولة، وهو الأول من نوعه في دول الخليج.

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  8. #348

    افتراضي رد: أخبار سعودية

    تسارع وتيرة خصخصة قطاع الطيران ونمو حركة السفر الجوي في 2010

    الوطن السعودية 02/01/2011
    عام 2010 هو عام جيد بلا شك لشركات الطيران العالمية وتلك العاملة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا فبحسب توقعات اتحاد النقل الجوي (الاياتا) فإن المنطقة حققت نتائج متميزة خلال العام الجاري إذ بقيت أعلى المناطق نموا على مستوى العالم خلال العشرة أشهر الأولى حيث نمت حركة الركاب بنسبة 18.6% مقارنة بنسبة النمو العالمي التي بلغت 8.5%.

    ونمت حركة نمت حركة الشحن الجوي في المنطقة خلال نفس الفترة بنسبة تقارب30% مقابل نسبة النمو العالمي للشحن والتي بلغت 24%. وهو ما دفع الاياتا إلى أن تتوقع بأن تربح شركات الطيران في المنطقة العام الجاري 700 مليون دولار مقارنة بالخسائر التي تكبدتها خلال 2009 والتي تجاوزت 400 مليون دولار وهذا يعني أن ربحية هذه الشركات تحسنت بحوالي 1.1 مليار دولار.

    ولكن في المملكة كانت الصورة مختلفة فلقد شهد هذا العام خروجاً لطيران سما والذي تراكمت معاناته لأكثر من سنتين حتى أعلن عدم قدرته على الاستمرار بعد وصول خسائره إلى مليار ريال في الوقت الذي تواجه فيه شركة الطيران الاقتصادي الاخرى "طيران ناس" صعوبات في تسيير رحلاتها الداخلية مما دفعها إلى التركيز على الرحلات الدولية لتعويض خسائرها.

    وعرضت الشركتان مشاكلها أمام المجلس الاقتصادي الاعلى ولم تجدي خطة الانعاش التي أقرتها الحكومة في 2009 بقيمة 200 مليون ريال في إعادة الحياة إلى سما لفترة طويلة لأن العوامل التي أثرت فيها لم تتغير خلال أكثر من عام ونصف العام.

    ووضع خروج سما للطيران قطاع النقل الجوي في المملكة أمام تحدي كبير لا سيما وأن القطاع يمر بمرحلة خصخصة "مكثفة" تقودها الهيئة العامة للطيران المدني بوصفها المسؤول الاول عنه.

    واعترفت الهيئة العامة بالمعوقات التي واجهت سما ومنافستها طيران ناس وعلى رأسها ارتفاع التكلفة التشغيلية بشكل كبير مما أدى إلى انعدام الجدوى الاقتصادية اللازمة لتسيير بعض الرحلات والذي على أثره اعتذرت كل من الشركتين عن تسيير مثل هذه الرحلات بعد أن تكبدتا خسائر كبيرة جداً.

    واعترف رئيس الهيئة المهندس عبدالله نور رحيمي بأن أسعار التذاكر الحالية لا تتناسب مع التكلفة التشغيلية للناقلات حيث لم يجر أي تعديل على أسعار التذاكر منذ 15 سنة تقريباً بالرغم من التضخم الذي شهده الاقتصاد خلال الفترة والذي بلغ نحو 30%، كما ارتفعت التكلفة التشغيلية لشركات الطيران بما يعادل 80% خلالها، موضحاً أنه مهما ازداد عدد الركاب وارتفعت معدلات الحمولة فإن الناقلات الوطنية ستظل تعمل بخسارة نظرا للظروف التشغيلية الصعبة. وزاد من هذه الصعوبات تعنت بعض الدول المجاورة التي وقعت اتفاقية اجواء مفتوحة مع المملكة مثل مصر في فتح النقاط الرئيسية فيها أمام الناقلات الاقتصادية التي كانت تبحث عن أسواق جديدة لتعويض خسائرها، وكان هذا التعنت هو ما أدى إلى نشوء أزمة طيران بين مصر والمملكة مطلع العام الجاري لم يتم حلها حتى يومنا هذا رغم عودة بعض الرحلات إلى بعض النقاط بين البلدين ولازالت هناك مساعي حثيثة لاحتواء الازمة التي كانت تحدياً أخر أمام قطاع النقل الجوي خلال 2010.

    وتسعى الهيئة حالياً لإيجاد الحلول المناسبة للنهوض بوضع شركات الطيران الاقتصادي حيث قامت بإعداد دراسة متكاملة بالاستعانة باستشاري عالمي متخصص والتشاور مع الناقلات الجوية الوطنية وقد تضمنت تلك الدراسة حزمة من الحلول والإجراءات التي ستكفل استمرار التشغيل الداخلي و نمو وتطوير سوق النقل الجوي في المملكة وهي حلول قالت عنها الهيئة أنها "جذرية" تهدف إلى الحفاظ على بيئة تنافسية وفق معايير دقيقة وعادلة آخذت في الاعتبار الأسباب التي دفعت تلك الناقلات إلى اتخاذ قرار الإيقاف.

    ومن المنتظر إن يتم إقرار تلك الدراسة والحصول على الموافقات اللازمة للتوصيات التي تضمنتها سعيا لتطبيقها حال إقرارها.

    وشهد العام كذلك أكبر حدث على المستوى المحلي وهو توقيع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني في شهر نوفمبر عقدي المرحلة الأولى من مشروع تطوير مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة الذي سيرفع طاقة المطار الاستيعابية إلى 30 مليون مسافر سنوياً بعد 30 عاماً على انشائه.

    ومن المنتظر أن يلعب المطار الجديد محورياً يربط الشرق بالغرب.. ونقطة توزيع للمسافرين كما هو الحال بالنسبة للمطارات الكبيرة الناجحة وبحيث يكون منافساً لمطارات المنطقة ويأخذ مكانته وحصته الطبيعية من سوق النقل الجوي، إلى جانب استيعابه الجيل الجديد من الطائرات العملاقة مثل (A380) والتي يمكن أن يفوق عدد المسافرين على متن الواحدة منها عن (600) مسافر.

    وسيساعد هذا المطار الخطوط السعودية للنمو خاصة وأنها تمضي في خطة تطوير ضخمة لزيادة اسطولها وتحديث بنيتها التحتية. وشهد العام كذلك صدور أمر ملكي بتمديد فترة رئاسة المهندس خالد الملحم للخطوط السعودية أربع سنوات أخرى في إشارة قوية على الرغبة الشديدة لدى الدولة من انتهاء خصخصة الشركة والتي تأخرت كثيراً عن موعدها بعد رحيل مديرها العام السابق الدكتور خالد بكر قبل انهائه لخصخصة الشركة.


    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  9. #349

    افتراضي رد: أخبار سعودية

    «جدوى» للاستثمار تحصد جائزة أفضل صفقة ملكية خاصة في عام 2010

    الشرق الأوسط 02/01/2011
    أعلنت شركة «جدوى» للاستثمار عن حصدها مؤخرا جائزة «أفضل صفقة في العام»، وذلك في احتفال جائزة عالم الاستثمار في الأسهم الخاصة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2010، وهي الفعالية التي تأتي لتكريم الجهود الفردية والمؤسساتية التي تساهم في تطوير الاستثمار في الأسهم الخاصة بالمنطقة.

    ونالت «جدوى» هذه الجائزة لاستحواذها على حصة كبيرة في ملكية شركة «اتحاد الخليج» للأغذية، وهي شركة تصنيع وتوزيع عصائر الفاكهة ومقرها الرئيسي في السعودية.

    وبحسب بيان صادر عن شركة «جدوى» للاستثمار، فإن التقييم ومنح هذه الجائزة قد تم من خلال لجنة من الخبراء وكبار المحكمين الذين قدروا جهود «جدوى» في هذا المجال واعتبروها منشأة رائدة في مجال الاستثمارات في الأسهم الخاصة على مستوى المنطقة، وذلك لقدراتها على اقتناص الفرص الاستثمارية ودعمها برأس المال والخبرات اللازمة للنمو والتطور والتكامل مع جهود الإدارة التشغيلية.

    وقال أحمد الخطيب، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة «جدوى»: «إن هذا الإنجاز ليس إلا إحدى ثمرات ونتائج فريق (جدوى) لإدارة الاستثمارات في الأسهم الخاصة، الذين استمروا في البناء على خبرتهم الكبيرة في تنفيذ هذا النوع من الصفقات، وفي قدراتهم على انتقاء الفرص الاستثمارية المتميزة في الشركات ذات المستقبل الواعد».

    وأضاف الخطيب: «خلال الثلاث سنوات الماضية تم الاستحواذ على حصة في شركة (أرامكو) السعودية لتكرير زيت التشحيم (لوبريف)، واستكملنا استحواذنا على حصة في شركة (الخليج) للأغذية، وقريبا سيتم الإعلان عن صفقات أخرى، وتتخطى قيمة تلك الاستثمارات 3 مليارات ريال (800 مليون دولار)».

    من جهته، قال ساجد رياض، مدير عام المصرفية الاستثمارية في شركة «جدوى»: «نحن فخورون جدا بتحقيق هذا الإنجاز، وبنيل هذه الجائزة من عالم الاستثمار في الأسهم الخاصة للمرة الثانية في غضون ثلاث سنوات، لقد بنت (جدوى) سجلا حافلا من الإنجازات والنجاحات في تنفيذ صفقات متميزة في مجال الاستثمار في الأسهم الخاصة. وتساهم شركة (جدوى) بشكل فعال ونشط في تطوير وتنمية أعمال هذه الشركات بتنسيق دائم مع شركائنا».

    يذكر أن شركة «اتحاد الخليج» للأغذية تعمل في صناعة العصائر طويلة الأجل في السعودية خلال أكثر من عقدين، واستطاعت النمو بشكل كبير لتصبح من أهم ثلاث شركات في هذه الصناعة على مستوى المنطقة، وهي تصدر منتجاتها إلى ما يزيد على 20 دولة، منها دول الخليج ودول الشام وشمال أفريقيا وكندا والمملكة المتحدة ودول شبه القارة الهندية.

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  10. #350

    افتراضي رد: أخبار سعودية

    تلاعب بالأسواق لإشعال أسعار الحديد من جديد

    اليوم 02/01/2011
    حذر رجال أعمال ومقاولون وأصحاب مشاريع من استغلال ما يثار حول العالم من اتجاه لرفع أسعار الحديد الى مستويات جديدة بعد الارتفاعات الكبيرة التي حققها الحديد خلال العامين الماضيين, والتي ضاعفت سعره لأكثر من مرة.

    وشدد هؤلاء في تصريحات لـ «اليوم» ان ما يثار من أقوال في هذا الشأن وما يضخم من طلب عالمي متوقع ربما يمثل إثارة مفتعلة للدفع باتجاه رفع قسري وغير مستحق للأسعار خاصة في بلادنا حيث تحظى مصانع الحديد بدعم كبير وتسهيلات من الدولة ومن شأن إشاعات وإثارات مثل هذه دفع المستهلكين وأصحاب المشاريع الى شراء كميات كبيرة من الحديد وتخزينها مما سيؤدي الى ارتفاعات غير حقيقية في الاسعار.

    وطالب المقاولون واصحاب المشاريع وزارة التجارة والصناعة والجهات الأخرى المسئولة بضرورة مراقبة السوق عن كثب للتعرف على الأوضاع وللحيلولة دون التلاعب بالأسعار، مشيرين الى انه خلال الارتفاعات السابقة كان الارتفاع في المملكة يفوق الارتفاعات العالمية.


    أزمات مفتعلة

    في البداية يؤكد عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية ورئيس لجنة المقاولين الأسبق خليفة دخيل الضبيب أن آثار الأزمة العالمية مازالت ماثلة ومازال الطلب على الحديد وغيره من مواد البناء يستجيب لهذه الآثار, وبالتالي فإننا نعتقد أن الطلب لم يزد كما يصور لنا البعض ذلك لأن الكثير من المشاريع في العالم توقفت بسبب الأزمة إذا من أين يأتي الطلب؟؟ سؤال يطرح نفسه بقوة ونحن نشك في الطلب الذي يتحدثون عنه ونخشى أن تكون هناك تسريبات عالمية ومحلية تدفع باتجاه ارتفاع أسعار بافتعال أزمة جديدة لطلب غير حقيقي.

    ويضيف الضبيب بالنسبة لنا في المملكة فإن مصانع الحديد يفترض أنها تغطي كامل الطلب وهي تحظى بدعم الدولة ومن المفروض أن تراعي هذه المصانع بدورها المستهلكين سواء كانوا مقاولين أو أصحاب مشاريع، وإذا كانت هناك ارتفاعات في الأسعار على مستوى العالم فإن الإرتفاعات عندنا لابد ان تكون أقل لفروق التسهيلات والدعم الحكومي الذي تحظى به الصناعة الوطنية, ولا تحظى به الكثير من المصانع المنتجه في دول العالم الاخرى، ولذلك نجد أنه من الضروري أن تكون وزارة التجارة والصناعة والجهات الأخرى ذات العلاقة قريبة من الأسواق حتى تكون على اطلاع بخصوص ما يحصل فيها من تلاعب قد يؤدي الى بلبلة وأزمات جديدة كانت نواتها أزمة مفتعلة وغير حقيقية.


    مراقبة السوق


    ويؤكد رجل الأعمال سعد العتيبي أن من الواجب على الجهات المختصة والمسئولة مراقبة السوق ودراسة اوضاعها والتعرف على الحاجة الى الحديد ومواد البناء الأخرى للسنوات الخمس أو العشر القادمة مثلا وبما يؤدي الى التعرف على حاجتنا من الحديد والمواد الأخرى، ويمكننا ذلك بشكل أكثر دقة من خلال التعرف على الخطط التي تقوم بها المؤسسات العامة والخاصة لمشاريعها العمرانية والإنشائية، ومقارنة ذلك بالإنتاج المحلي من الحديد، ويمكن من خلال ذلك ايضا التعرف على مدى حاجة المصانع للتصدير.


    استقراء المستقبل


    من جانبه أكد المقاول عبد العزيز مبارك السويكت أن مراقبة السوق من قبل الجهات المختصة مهمة بل ضرورية حتى لا يكون هناك تلاعب في اسعار المواد الإنشائية وفي مقدمتها الحديد، ونحن في المملكة لنا ظروفنا ولا داعي لأن نتأثر بالأوضاع العالمية أو على الأقل أن بعض المواد توجد لدينا في المملكة ميزة نسبية في انتاجها وتتمتع بدعم وتسهيلات من الدولة وهذه من المفروض ألا تتأثر بالارتفاعات التي تشهدها دول العالم الأخرى.


    أسواق سوداء


    ويتفق مع هذا الرأي أيضا رجل الأعمال والمقاول عبد الرزاق العليو الذي يشير من جانبه ايضا الى ضرورة تفعيل الجهات التي تراقب الاسواق او تعمل على حماية المستهلك، خاصة في اوقات افتعال الأزمات كما يجب التأكيد على ضرورة معاقبة الجهات التي تفتعل الأزمات وتتسبب في ارتفاع الأسعار وظهور أسواق سوداء للمواد الإنشائية وغيرها.

    ويؤكد العليو على أن من الضروري أن تكون الرقابة أشد من جانب الجهات المختصة على المواد الأساسية التي تهم المستهلك خاصة مواد البناء، حيث مازلنا للأسف نشهد ارتفاعات تفوق في الكثير من الأحيان الارتفاعات التي تحدث في مختلف بلاد العالم الأخرى، بينما من المفروض أن يكون العكس هو الصحيح.

    وكان مسئولون في صناعة الحديد بالمملكة قد أشاروا الى أن هناك اتجاها لرفع أسعاره إلى مستويات تتراوح بين 300 و350 ريالا للطن، أي بنسبة 10 إلى 15 في المائة خلال العام الميلادي الجديد 2011م، مرجعين هذه الزيادة المتوقعة إلى التطورات العالمية وصعود حديد التسليح المستورد إلى 700 دولار (2925 ريالا للطن) للمقاسات 16 و32 ملم. وأكد أن أسعار حديد التسليح ستبدأ في التحرك اعتبارا من شهر يناير الجاري بشكل تدريجي، خصوصا مع استمرار صعود قيمة الخردة في السوق العالمية.


    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سهم أميريس ABCB ونظرة صعودية
    بواسطة محمود صقر في المنتدى نادي خبراء الاسهم العالمية والصناديق الاستثمارية Global Stocks, ETFs, Funds, Options
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-02-2014, 05:43 PM
  2. سجل واحصل على 10 ريالات سعودية
    بواسطة tamer4444u في المنتدى إستراحة الأعضاء The Club Rest
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-02-2012, 05:39 AM
  3. خسائر سعودية بالسندات الأميركية
    بواسطة د/أحمد جمعة في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-08-2011, 05:08 PM
  4. شركة بتروكيماوية سعودية جديدة
    بواسطة سابق في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-07-2011, 11:56 AM
  5. أرباح كبيرة لشركات سعودية
    بواسطة د/أحمد جمعة في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-07-2011, 05:58 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا