البرنامج التأهيلي لشهادة محاسب إداري معتمد CMA

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 46 من 46 الأولىالأولى ... 3637383940414243444546
النتائج 451 إلى 455 من 455

الموضوع: أخبار سعودية

  1. #451

    افتراضي رد: أخبار سعودية

    المملكة تضاعف إنفاقها على المشروعات بتخصيص 2.4 تريليون ريال في خمس سنوات





    يبحث المنتدى الخليجي الدولي للبنية التحتية، وتأثيرها على البيئة، آلية تنفيذ مشروعات البنية التحتية، ويكشف حجم الأموال المستثمرة في مشاريع البنية، سواء في المملكة العربية السعودية، أو منطقة الخليج العربي.

    وتنطلق أعمال المنتدى في شهر صفر المقبل، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، في فندق حياة بارك في جدة، بحضور ألف مشارك وباحث ومهتم، تحت شعار «استعراض مشروعات البناء الأخضر والبنى التحتية في منطقة مجلس التعاون لدول الخليج، في الوقت الذي تشير فيه الدراسات إلى إنفاق حكومي بلغ 452 مليار دولار، على مشروعات البنى التحتية في دول مجلس التعاون الخليجي، وظهور تأثيرات هذه المشروعات على الأسواق المحلية خلال الـ 12 شهراً المقبلة.

    وقدر حجم سوق الأبنية الخضراء في العالم بـ 500 مليار دولار (1.8 تريليون ريال سعودي) وهذه السوق تتسع لتصبح تريليون دولار (3.6 تريليون ريال سعودي)، ما يجعلها سوقا ضخمة وواعدة، إلا أن السوق الخليجي يظل ضعيفا في هذا الشأن، مما يتطلب الحث على إقامة مشروعات البناء الأخضر من أجل الحفاظ على البيئة.

    ويشارك في المنتدى الذي تشرف عليه الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة وبشراكة إستراتيجية لأمانة محافظة جدة وتنظمه الجمعية السعودية للبيئة ووزراء ومتحدثون وأمناء المدن الخليجية والمتخصصون والمهتمون والباحثون في مجال البنية التحتية والبناء الأخضر، وأثرهما على البيئة كما يشهد المنتدى وجود مشاركين في عدد من المنظمات المحلية والإقليمية والدولية المتخصصة، لمناقشة الأوضاع والمستجدات البيئية، التي يشهدها العالم.

    ونوه الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة الأمير تركي بن ناصر بن عبدالعزيز برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وموافقته على إقامة المنتدى الخليجي الدولي للبنية التحتية وتأثيرها على البيئة.

    من جهته قال المدير التنفيذي، للجمعية السعودية للبيئة الأمير نواف بن ناصر بن عبد العزيز، إن «المنتدي الخليجي الدولي للبنية التحتية، وتأثيرها على البيئة، يناقش محورين مهمين هما مشروعات البناء الأخضر وبنية النقل التحتية، مشيرا إلى أن هناك الكثير من الأخطار التي تهدد البيئة، وقد تؤدي إلى تدهورها، ولابد من عقد مثل هذه المنتديات من أجل بحث كافة الحلول ووضع الآليات التي تعمل على وجود منهجية واستراتيجية علمية وعملية، من أجل بيئة صحية تحمي الأجيال القادمة».

    من جهتها أكدت، عضو مجلس الإدارة ونائب المدير التنفيذي للجمعية السعودية للبيئة الدكتورة ماجدة أبو راس أن «سوق المشروعات في المملكة سيحقق زيادة بنسبة 200 % لتصل إلى 647 مليار دولار (2426 مليار ريال) ، ضمن خطة المملكة الخمسية (2010ـ 2014) لتعزيز مشروعات البنية التحتية، مع إضافة عشرة مشروعات جديدة بقيمة 4.4 مليارات دولار إلى مؤشر المشروعات في مجال البنى التحتية والنقل ومشروعات المباني وما إلى ذلك وكل هذا العمل من أجل وجود مشروعات مبان خضراء وبنية تحتية ونقل، تتناسب مع البيئة والمحافظة عليها»، موضحة أن «المنتدى يأتي أيضا في وقت بلغت فيه قيمة المشروعات قيد التنفيذ في الدول الخليجية أكثر من 450 مليار دولار.

    إن ارتفاع أسعار الطاقة يمكن أن يكون طريقة قوية للحكومات الإقليمية، لتزيد من الإنفاق على البنى التحتية إلى جانب أن ارتفاع أسعار النفط، أدى إلى تحويل فائض عائدات النفط إلى مشروعات بنى تحتية ضخمة، وهو هدف استراتيجي لصانعي السياسات الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط والخليج».

    ومن ضمن المشروعات المقررة تشكل البنية التحتية للسكك الحديدية، التي تستحوذ على ربع الإنفاق الحكومي.

    ويتضمن مشروع السكك الحديدية المتوقع بين دول مجلس التعاون الخليجي، والذي يربط بين الدول الأعضاء في المجلس. ويبلغ طولها 2.117 كيلو مترا، من الكويت والمملكة العربية السعودية، ومن المرجح أن يستغرق إتمامها خمس سنوات.

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  2. #452

    افتراضي رد: أخبار سعودية

    المملكة تضاعف إنفاقها على المشروعات بتخصيص 2.4 تريليون ريال في خمس سنوات






    يبحث المنتدى الخليجي الدولي للبنية التحتية، وتأثيرها على البيئة، آلية تنفيذ مشروعات البنية التحتية، ويكشف حجم الأموال المستثمرة في مشاريع البنية، سواء في المملكة العربية السعودية، أو منطقة الخليج العربي.

    وتنطلق أعمال المنتدى في شهر صفر المقبل، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، في فندق حياة بارك في جدة، بحضور ألف مشارك وباحث ومهتم، تحت شعار «استعراض مشروعات البناء الأخضر والبنى التحتية في منطقة مجلس التعاون لدول الخليج، في الوقت الذي تشير فيه الدراسات إلى إنفاق حكومي بلغ 452 مليار دولار، على مشروعات البنى التحتية في دول مجلس التعاون الخليجي، وظهور تأثيرات هذه المشروعات على الأسواق المحلية خلال الـ 12 شهراً المقبلة.

    وقدر حجم سوق الأبنية الخضراء في العالم بـ 500 مليار دولار (1.8 تريليون ريال سعودي) وهذه السوق تتسع لتصبح تريليون دولار (3.6 تريليون ريال سعودي)، ما يجعلها سوقا ضخمة وواعدة، إلا أن السوق الخليجي يظل ضعيفا في هذا الشأن، مما يتطلب الحث على إقامة مشروعات البناء الأخضر من أجل الحفاظ على البيئة.

    ويشارك في المنتدى الذي تشرف عليه الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة وبشراكة إستراتيجية لأمانة محافظة جدة وتنظمه الجمعية السعودية للبيئة ووزراء ومتحدثون وأمناء المدن الخليجية والمتخصصون والمهتمون والباحثون في مجال البنية التحتية والبناء الأخضر، وأثرهما على البيئة كما يشهد المنتدى وجود مشاركين في عدد من المنظمات المحلية والإقليمية والدولية المتخصصة، لمناقشة الأوضاع والمستجدات البيئية، التي يشهدها العالم.

    ونوه الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة الأمير تركي بن ناصر بن عبدالعزيز برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وموافقته على إقامة المنتدى الخليجي الدولي للبنية التحتية وتأثيرها على البيئة.

    من جهته قال المدير التنفيذي، للجمعية السعودية للبيئة الأمير نواف بن ناصر بن عبد العزيز، إن «المنتدي الخليجي الدولي للبنية التحتية، وتأثيرها على البيئة، يناقش محورين مهمين هما مشروعات البناء الأخضر وبنية النقل التحتية، مشيرا إلى أن هناك الكثير من الأخطار التي تهدد البيئة، وقد تؤدي إلى تدهورها، ولابد من عقد مثل هذه المنتديات من أجل بحث كافة الحلول ووضع الآليات التي تعمل على وجود منهجية واستراتيجية علمية وعملية، من أجل بيئة صحية تحمي الأجيال القادمة».

    من جهتها أكدت، عضو مجلس الإدارة ونائب المدير التنفيذي للجمعية السعودية للبيئة الدكتورة ماجدة أبو راس أن «سوق المشروعات في المملكة سيحقق زيادة بنسبة 200 % لتصل إلى 647 مليار دولار (2426 مليار ريال) ، ضمن خطة المملكة الخمسية (2010ـ 2014) لتعزيز مشروعات البنية التحتية، مع إضافة عشرة مشروعات جديدة بقيمة 4.4 مليارات دولار إلى مؤشر المشروعات في مجال البنى التحتية والنقل ومشروعات المباني وما إلى ذلك وكل هذا العمل من أجل وجود مشروعات مبان خضراء وبنية تحتية ونقل، تتناسب مع البيئة والمحافظة عليها»، موضحة أن «المنتدى يأتي أيضا في وقت بلغت فيه قيمة المشروعات قيد التنفيذ في الدول الخليجية أكثر من 450 مليار دولار.

    إن ارتفاع أسعار الطاقة يمكن أن يكون طريقة قوية للحكومات الإقليمية، لتزيد من الإنفاق على البنى التحتية إلى جانب أن ارتفاع أسعار النفط، أدى إلى تحويل فائض عائدات النفط إلى مشروعات بنى تحتية ضخمة، وهو هدف استراتيجي لصانعي السياسات الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط والخليج».

    ومن ضمن المشروعات المقررة تشكل البنية التحتية للسكك الحديدية، التي تستحوذ على ربع الإنفاق الحكومي.

    ويتضمن مشروع السكك الحديدية المتوقع بين دول مجلس التعاون الخليجي، والذي يربط بين الدول الأعضاء في المجلس. ويبلغ طولها 2.117 كيلو مترا، من الكويت والمملكة العربية السعودية، ومن المرجح أن يستغرق إتمامها خمس سنوات.


    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  3. #453

    افتراضي رد: أخبار سعودية

    السعودية: النظام التجاري متعدد الأطراف هو الوسيلة الأنسب للخروج من الأزمات الاقتصادية

    واس

    شدد وكيل وزارة التجارة والصناعة للشؤون الفنية رئيس الوفد السعودي المشارك في المؤتمر الوزاري الثامن لمنظمة التجارة العالمية الدكتور محمد بن حمد الكثيري على أهمية النظام التجاري متعدد الأطراف لتسهيل حركة التجارة وانعكاس ذلك على أهمية التنمية الاقتصادية .

    وأكد الدكتور الكثيري في كلمة المملكة التي ألقيت في اليوم الأول من أيام المؤتمر الذي اختتم أعماله اليوم السبت في جنيف أن الالتزام بحرية التجارة شرط أساس للازدهار الاقتصادي وأن هذا الأمر من الأمور الأساسية التي تدركها حكومة المملكة وتعمل عليها لذلك حرصت على الحفاظ على حرية التجارة ومحاربة الحمائية وتجنبت فرض أي قيود خلال الأزمة المالية العالمية بما ينسجم مع قواعد وإتفاقيات منظمة التجارة العالمية والتزام المملكة بمواقف مجموعة العشرين.

    وأشارت الكلمة إلى أن المملكة أوفت بإلتزاماتها تجاه منظمة التجارة العالمية قناعة منها أن جولة الدوحة للتنمية ستسهم في إيجاد التوازن بين إلتزامات الدول حديثة الانضمام والدول الأعضاء في المنظمة ، معبرةً عن عدم ارتياحها ، شأنها في ذلك شأن الكثير من الدول، من عدم إستكمال مفاوضات جولة الدوحة للتنمية، مؤكدةً حرص المملكة على انتهاء هذه الجولة مع الإلتزام بالمبادئ والأسس التي قامت عليها هذه الجولة وأهمها مراعاة البعد التنموي للبلدان النامية وبالذات للدول الأقل نموا مع عدم إضافة أية موضوعات جديدة تخرج عن إطار الجولة.

    وطالبت المملكة، والتي تتولى التنسيق للمجموعة العربية في المنظمة، في كلمتها بالنظر الجاد في أهمية إدخال اللغة العربية كلغة رسمية للمنظمة إضافة إلى لغات المنظمة الثلاث الإنجليزية والفرنسية والأسبانية، مؤكدةً أن إدخال اللغة العربية سيساعد الحكومات والدول للتفاعل مع المنظمة وأنشطتها كما أنه سيرفع الوعي بأعمال المنظمة بين الشعوب الناطقة بهذه اللغة.

    وتضمنت الكلمة ترحيباً بالدول التي انضمت أخيراً للمنظمة وهي روسيا الاتحادية وساموا وفانواتو والجبل الأسود، وحرص المملكة على العمل المشترك مع هذه الدول فيما يخدم المصالح المشتركة لهما، كما هو الحال مع بقية الدول الأعضاء في المنظمة.

    وكان المؤتمر الوزاري الثامن لمنظمة التجارة العالمية افتتح يوم الخميس 15 ديسمبر 2011م بعد أن تأخر قرابة 70 دقيقة عن الموعد المحدد لبدء مراسم الافتتاح، وذلك نتيجة لعطل فني في أجهزة الترجمة بكلمة لرئيس المؤتمر وزير التجارة النيجيري اوليوزقون اوليوتوين اغانغا ، ثم كلمة لمدير عام المنظمة باسكال لامي، حيث أكدا في كلمتيهما أهمية منظمة التجارة العالمية في خدمة النظام التجاري متعدد الأطراف وضرورة دعم جولة الدوحة وإنهائها بما يخدم مصالح الدول الأعضاء، وقد توزعت نقاشات وجلسات المؤتمر والذي استمر ثلاثة أيام على موضوعات ثلاث هي أهمية النظام التجاري متعدد الأطراف، والبعد التنموي، وجولة الدوحة للتنمية.

    وعقد الوفد السعودي برئاسة وكيل وزارة التجارة والصناعة للشئون الفنية عدداً من اللقاءات على هامش المؤتمر مع وزراء التجارة والصناعة في الصين وماليزيا وسنغافورة والسويد تركزت جميعها على الحديث عن أهمية دعم وتطوير العلاقات التجارية بين المملكة وهذه الدول .

    وأوضح رئيس الوفد السعودي لرؤساء تلك الوفود أهمية أن تنظر تلك الدول ليس فقط لزيادة تعاملاتها التجارية مع المملكة وإنما توسيع إستثماراتها داخل المملكة خصوصاً مع توفر كافة العناصر المشجعة على الإستثمار داخل المملكة والتي يأتي في مقدمتها الإستقرار السياسي والنمو الاقتصادي وإلتزام حكومة المملكة بالعديد من المشاريع التنموية في مجالات البنية التحتية والمياه والكهرباء والإسكان، إضافة إلى المشاريع الصناعية الواعدة التي تنطلق من التوجه الصناعي الذي تتبناه حكومة المملكة. كما تطرقت هذه الاجتماعات أيضاً إلى إتفاقيات التجارة الحرة التي تجريها هذه الدول مع دول مجلس التعاون الخليجي.

    وأبان الوفد السعودي حرص دول الخليج على الوصول إلى اتفاقيات مع تلك الدول، ولكن بعد أن يتم الانتهاء من دراسة الجدوى التي تقوم بها الأمانة العامة لمجلس التعاون والتي تقيّم من خلالها هذه الاتفاقيات، وذلك من أجل الوقوف على فوائدها وإنعكاساتها على دول مجلس التعاون.

    كما عقد الوفد السعودي اجتماعا مع وزيرة التنمية الاقتصادية في كازاخستان تم التطرق فيه إلى متطلبات استكمال المفاوضات الثنائية لإنضمام كازاخستان إلى منظمة التجارة العالمية، وأهمية الوصول إلى إتفاق بين البلدين وإنهاء المفاوضات القائمة بينهما، حيث أكد الجانب السعودي حرص المملكة على تسهيل وتسريع عملية إنضمام كازاخستان للمنظمة.


    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  4. #454

    افتراضي رد: أخبار سعودية

    خبير اقتصادي يتوقع تخفيض دول مجلس التعاون مدخراتها بمنطقة اليورو واليابان وامريكا


    كونا



    ذكر خبير اقتصادي متخصص اليوم أن دول مجلس التعاون الخليجي تستثمر ما نسبة 75 في المئة من مدخراتها فى اقتصادات الاتحاد الأوروبي واليابان والولايات المتحدة الأمريكية وهي اقتصادات تعاني اليوم من عجز هيكلي ومعدلات نمو منخفضة متوقعا ان تخفض الدول الخليجية من استثماراتها في منطقة اليورو وامريكا واليابان.

    كما توقع المحلل الاقتصادي في الشركة الكويتية الصينية فرانسيسكو كينتانا هنا اليوم أن تنخفض حصة هذه الاقتصادات من الناتج المحلي الاجمالي العالمي من حصة نسبتها 48 في المئة الى 38 في المئة بحلول عام 2020.

    وقال ان من المتوقع ايضا أن تنمو حصة آسيا النامية من الناتج المحلي الاجمالي العالمي من نسبة 25 الى 35 في المئة بحلول 2020 وفي المقابل لن تتعدى الاستثمارات الخليجية في دول آسيا نسبة 11 في المئة.

    وأضاف ان هناك زيادة للحصة المستثمر بها في دول آسيا (باستثناء اليابان) بنسبة 10 في المئة لتبلغ بالتالي 21 في المئة من عوائد الصادرات النفطية التي يمكن أن تحقق لدول الخليج استثمارات جديدة بقيمة 600 مليار دولار خلال العقد القادم.

    وأشار الى ان دول مجلس التعاون الخليجي تتهيأ لعام 2012 حيث يتوقع المحللون أن ينمو الناتج المحلي الاجمالي لهذه الدول بما يقارب نسبة 5 في المئة العام القادم فيما تعاني الاقتصادات المتقدمة للاتحاد الأوروبي واليابان والولايات المتحدة الأمريكية (مجموعة الثلاث) من الركود المزدوج الذي يشكل تهديدا حقيقيا على اقتصاداتها.

    واوضح كينتانا ان هذه التوقعات تدعمها عدة عوامل أولها أن الصادرات هي المحرك الأساسي للنمو في المنطقة وثانيا أن أغلب هذه الصادرات هي صادرات نفطية وآخرا أن سعر النفط سيظل مرتفعا خلال الأشهر القادمة على الأرجح.

    وذكر ان الأحداث الاقتصادية خلال عام 2011 اظهرت أن الاقتصادات والأسواق العالمية مرتبطة ببعضها البعض كما كانت مثالا على أن حالة الاقتصاد العالمي من ناحية والأسواق المالية المتأرجحة من ناحية أخرى يتأثران ببعضهما والنتيجة عوائد سلبية في كل من الاقتصادات المتقدمة والاقتصادات الآسيوية على حد سواء.


    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  5. #455

    افتراضي رد: أخبار سعودية

    يعطيكي العافية يا عصفورة مصر

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سهم أميريس ABCB ونظرة صعودية
    بواسطة محمود صقر في المنتدى نادي خبراء الاسهم العالمية والصناديق الاستثمارية Global Stocks, ETFs, Funds, Options
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-02-2014, 05:43 PM
  2. سجل واحصل على 10 ريالات سعودية
    بواسطة tamer4444u في المنتدى إستراحة الأعضاء The Club Rest
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-02-2012, 05:39 AM
  3. خسائر سعودية بالسندات الأميركية
    بواسطة د/أحمد جمعة في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-08-2011, 05:08 PM
  4. شركة بتروكيماوية سعودية جديدة
    بواسطة سابق في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-07-2011, 11:56 AM
  5. أرباح كبيرة لشركات سعودية
    بواسطة د/أحمد جمعة في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-07-2011, 05:58 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا