شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 25

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 4 / 1 / 1429هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 4 / 1 / 1429هـ

    اكتتابات 4 أشهر في 2008 تتجاوز 2007 بأكمله

    - عبد الحميد العمري من الرياض - 05/01/1429هـ
    تستقبل سوق المال السعودية خلال الأشهر الأربعة المقبلة 22.1 مليار ريال في صورة اكتتابات أولية, في حين أن عام 2007 بأكمله شهد اكتتابات بقيمة 18 مليار ريال, وبالتالي فإن هناك فارقا نسبيا وصل إلى 22.5 في المائة. وتضم طروحات الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام" بترو رابغ" وشركة الاتصالات المتنقلة "زين" ومصرف الإنماء.
    وينتظر أن تكون السيولة المحلية والتي تقدر بنحو 800 مليار ريال قادرة على تمويل الطروحات الجديدة, إضافة إلى الاكتتابات المتوقع الإعلان عنها خلال العام الجاري. والمعلوم أن عدد الشركات التي طُرحت للاكتتاب طوال عام 2007 بلغ 26 شركة مساهمة، بإجمالي أسهم مطروحة للاكتتاب العام بلغ 1.41 مليار سهم مصدر, مثّلت 14.9 في المائة فقط من إجمالي الأسهم المصدرة، لتلك الشركات المطروحة البالغ 9481.1 مليون سهم مصدر. في المقابل وعبر ثلاث شركاتٍ مساهمة فقط تم طرحها خلال النصف الأول من العام الجاري، يلاحظ أن حصة مجتمع المكتتبين منها وصل إلى 1969 مليون سهم مصدر، أي بزيادةٍ تفوق 39 في المائة مقارنةً بمثيلتها خلال عام 2007 بأكمله.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    كم هو الفرق كبيرٌ جداً بين حزمة اكتتابات النصف الأول من عام 2007 ومثيلتها التي نشهدها خلال النصف الراهن من العام الجاري؟! لا من حيث قيمتها المضافة اقتصادياً، ولا من حيث قيمتها المضافة إلى حوض السوق المالية، ولا من حيث جدواها الاستثمارية بالنسبة للمجتمع الاستثماري المحلي. قد لا نتخيل الفرق من خلال سطحية العبارات الإنشائية، بقدر ما أن لغة الأرقام والتحليل الدقيق في زخم الاكتتابات التي اكتسحت أمواج السوق منذ مطلع 2007 بصورةٍ غير مسبوقة، تظلُّ بالنسبة للمراقب والمستثمر صاحبة القول والفصل المبين فيما قد يختلف علينا جدوى طرحه من عدمه. وقبل أن نذهب بعيداً في تفاصيل واحدة من أهم الجدليات المعاصرة في السوق المالية السعودية، لا بد من التأكيد على أن الوضع الاقتصادي المتين الذي يتمتع به الاقتصاد السعودي في الوقت الراهن، تُضاف إليه الإجراءات التطويرية والإصلاحية الكبيرة التي تمّت حتى الآن على هيكل وتنظيم السوق المالية السعودية، إنها مجتمعة تؤهل السوق لاستيعاب أي اكتتابات عملاقة قادمة إلى السوق المالية، نؤكد هذه الحقيقة المهمة قياساً على الوفرة المالية الضخمة التي تستوطن اقتصادنا الوطني، والتي تشارف على الاقتراب من 800 مليار ريال، هذا عدا الفرص الاستثمارية الواعدة والعديدة المنتشرة في أرجاء الاقتصاد الوطني، التي تنتظر فقط الإيمان بها من قبل رأس المال الوطني، ومن ثم تفجير طاقاتها الكامنة بالخير والرفاهية وفرص العمل الكريمة لعشرات الآلاف من المواطنين والمواطنات، ستنعكس إيجابياً وبصورةٍ لا محدودة على معدلات النمو الاقتصادي، ورفع مستويات دخول الأفراد والأسر في السعودية، امتداداً إلى المساهمة في رفع مستويات التنمية الشاملة والمستدامة.
    يُمكن لقليلٍ من صواعق الأرقام الكلية أن تنبهنا من بعض التشتت، ونحن بمواجهة تلك المستجدات المتسارعة على مسرح السوق المالية، وإليك أمثلةً من تلك الصواعق الرقمية، سأتوسّع فيها لاحقاً عبر هذا التقرير. وصل عدد الشركات التي طُرحت للاكتتاب طوال عام 2007 إلى 26 شركة مساهمة، بإجمالي أسهم مطروحة للاكتتاب العام بلغ 1414 مليون سهم مصدر، مثّلت 14.9 في المائة فقط من إجمالي الأسهم المصدرة، لتلك الشركات المطروحة البالغ 9481.1 مليون سهم مصدر! في المقابل وعبر ثلاث شركاتٍ مساهمة فقط تم طرحها خلال النصف الأول من العام الجاري، وجدنا أن حصة مجتمع المكتتبين منها وصل إلى 1969 مليون سهم مصدر، أي بزيادةٍ تفوق 39 في المائة مقارنةً بمثلتها خلال عام 2007 بأكمله! ووجدنا أن الحصة النسبية للمكتتبين ارتفعت إلى 52.1 في المائة مقارنةً بنسبتها الأدنى خلال الفترة 2004 - 2008 البالغة 14.9 في المائة للعام السابق. وأخيراً وليس آخراً القيمة الرأسمالية للأسهم المطروحة للاكتتاب مع مطلع 2008 التي وصلت إلى 22.1 مليار ريال، مقارنةً بالقيمة المماثلة لـ 26 شركةٍ المطروحة خلال 2007 بأكمله التي بلغت 18 مليار ريال، أي أننا بصدد الحديث عن فارقٍ نسبي وصل إلى 22.5 في المائة، ويُتوقع أن ترتفع كثيراً تلك النسبة قياساً على الزمن الطويل المتبقي من عام 2008 وما سيشهده من اكتتابات نأمل ألا تقل جدواها الاستثمارية وضخامتها عن الثلاثة اكتتابات العملاقة التي أُعلن عنها حتى تاريخه.
    محددات تقييم الاكتتابات في السوق السعودية
    أجد أنه من الضرورة القصوى قيام هيئة السوق المالية، مضافاً معها كافّة الأطراف الأخرى ذات العلاقة بنافذة ضخ الشركات المساهمة في السوق المالية السعودية من جهاتٍ رسمية وأجهزةٍ متعددة في القطاع الخاص، أؤكد على ضرورة أن تستحضر دائماً وأبداً في أي قرارٍ ذي صلة بالاكتتابات الجديدة محددين أساسيين، سواءً كانت طرحاً عاماً أم خاصاً، وأن ترتقي فعاليتهما إلى مرتبة الفرازة التي يتم من خلالها فرز تلك الشركات المزمع طرحها، إذا توافرت وفقاً لذلك المحددين السمات المؤهلة في أي شركةٍ مساهمة من تلك الشركات، مُنحت بمقتضاه الموافقة النهائية للطرح والإدراج في السوق المالية، وعدا ذلك تنتظر خارج أسوار السوق المالية لنمنح الفرصة لشركةٍ أخرى توافرت لديها المقومات الاقتصادية والاستثمارية لأن تدرج في السوق، على أن هناك مجالا واسعا لاستقبال تلك الشركات المساهمة -التي لم تستطع تلبية ذلك المحددين - في سوقٍ مالية موازية "سوقٍ ثانية" تمنحها فرص الاستفادة من التمويل، وحتى لا تتحول المسألة إلى قيودٍ بيروقراطية معوقة في البيئة المحلية للاستثمار. ما ذلكما المحددان المقترحان هنا؟!
    المحدد الأول – المتعلق بالاقتصاد الكلي:
    إنه الإطار الواسع الذي يوفّر لنا الإجابة النهائية عن الجدوى الاقتصادية من تلك الاكتتابات، وهل ستنعكس بالنفع الاقتصادي على اقتصادنا الوطني من عدة جوانب أساسية، ترتبط بالدرجة الأولى بقدرتها على توسيع القاعدة الإنتاجية المحلية، ومدى قدرتها على المساهمة في النمو والاستقرار الاقتصادي، إضافةً إلى مساهمتها الفاعلة في إيجاد فرص عمل جديدة ومجدية للعمالة الوطنية، ولا ننسى مساهمتها أيضاً في توسيع الفرص الاستثمارية وتنويعها. اختصاراً للحديث هنا، أنا أذهب مباشرةً إلى الثمانية أهدافٍ الرئيسة للتخصيص في السعودية، التي نصّت على:
    - الهدف الأول: رفع كفاءة الاقتصاد الوطني، وزيادة قدرته التنافسية لمواجهة التحديات والمنافسة الإقليمية والدولية.
    - الهدف الثاني: دفع القطاع الخاص نحو الاستثمار والمشاركة الفاعلة في الاقتصاد الوطني، وزيادة حصته في الناتج المحلي بما يحقق نمواً في الاقتصاد الوطني.
    - الهدف الثالث: توسيع نطاق مشاركة المواطنين في الأصول المنتجة.
    - الهدف الرابع: تشجيع رأس المال الوطني والأجنبي للاستثمار محلياً.
    - الهدف الخامس: زيادة فرص العمل، والتشغيل الأمثل للقوى الوطنية العاملة، ومواصلة تحقيق زيادة عادلة في دخل الفرد.
    - الهدف السادس: توفير الخدمات للمواطنين والمستثمرين في الوقت وبالتكلفة المناسبين.
    - الهدف السابع: ترشيد الإنفاق العام والتخفيف عن كاهل ميزانية الدولة، بإتاحة الفرصة للقطاع الخاص بتمويل وتشغيل وصيانة بعض الخدمات التي يمكنه القيام بها.
    - الهدف الثامن: زيادة إيرادات الدولة عن طريق عائد المساهمة في النشاط المراد تحويله للقطاع الخاص، وعن طريق ما تحصل عليه من مقابل مالي مثل ما تحصل عليه عند منح الامتيازات، وكذلك عن طريق الإيراد المحصل من بيع الدولة لجزء من حصتها.
    إنها أهدافٌ استراتيجية في غاية الأهمية، وتستحق بكل جدارة أن تكون بمثابة "الفرازة" التي يتم خلالها فرز أي شركة مساهمة تطمح إلى الإدراج في السوق المالية السعودية، كما لا يُمكن التساهل أمام أي من تلك الأهداف المهمة على مستوى تعطيله أو تجاوزه مع أي شركة مساهمة جديدة. وأجد أنه من الأهمية بمكانٍ التأكيد على هدفين تنمويين من تلك الأهداف الثمانية للتخصيص في الاقتصاد السعودي، ألا وهما الهدف الثالث والخامس، كونهما الأكثر ارتباطاً بمستوى الرفاهية الاقتصادية للمواطن، مع عدم إغفال دور ومشروعية بقية الأهداف الأخرى التي قد لا يتسع المجال هنا للتوسع في حيثياتها وسياسات تنفيذها. حيث نصَّ الهدف الثالث على: توسيع نطاق مشاركة المواطنين في الأصول المنتجة، بما يمكن له أن يكون وسيلة فاعلة لتوسيع نطاق مشاركة المواطنين في ملكية الأصول المنتجة في المنشآت والمشاريع العامة، من خلال استخدام أسلوب الاكتتاب العام في التخصيص، والذي يُعد أهم أساليب التخصيص في تطوير سوق رأس المال المحلي. تم تحديد سياساته المطلوبة لأجل تحقيق هذا الهدف، فيما يلي:
    - أولاً: العمل على مشاركة شريحة كبيرة من المواطنين في أنواع النشاط المختلفة المحولة للقطاع الخاص، من خلال اتباع أسلوب الاكتتاب العام كوسيلة للتخصيص كلما أمكن ذلك.
    - ثانياً: استخدام إجراءات واضحة وشفافة لتنفيذ جميع عمليات التخصيص.
    - ثالثاً: تسخير وسائل الإعلام المختلفة للترويج لأهداف التخصيص وفوائد مشاركة القطاع الخاص على الاقتصاد الوطني ورفاهية المجتمع.
    أمّا الهدف الخامس للتخصيص فقد نصَّ على: زيادة فرص العمل والتشغيل الأمثل للقوى الوطنية العاملة ومواصلة تحقيق زيادة عادلة في دخل الفرد. حيث تمثل تنمية الموارد البشرية الوطنية عنصراً أساسياً في التنمية، لذلك فإن برنامج التخصيص سيولي هذا الأمر أهمية خاصة، بما في ذلك السعودة، من خلال وضع الأنظمة الملائمة والحوافز للقطاع الخاص لتوظيف المواطنين. وقد يكشف تخصيص بعض المشاريع عن زيادة العمالة لديها عن الحاجـة الحقيقية، وفي معظم الحالات يمكن إعادة تدريب أو رفع مستوى مهارات هذه العمالة، كما أن النمو المحتمل للمشاريع المخصصة، وفتح القطاعات للمنافسة يساعد على معالجة قضية العمالة الفائضة. وفي المدى القصير يمكن الاتفاق مع المنشآت المخصصة بالإبقاء على موظفيها إلى أن تقوم بدراسة احتياجاتها التوسعية المستقبلية اللازمة لمقابلة الطلب المتزايد على خدماتها والتي ستعكس مدى الحاجة الفعلية لموظفيها، مع إعداد البرامج اللازمة للتعامل مع العمالة الفائضة إن وجدت سواء بتدريبهم وإعادة تأهيلهم أو تمليكهم سندات أو أسهم في رأس مال المنشأة المخصصـة كجزء من تعويضهم أو غير ذلك.
    المحدد الثاني – المتعلق بالسوق المالية السعودية:
    نصّت آليات التخصيص ضمن الأربعة أساليب المعتمدة في النوع الرابع "عقود البيع"، في الفقرة الأولى منه المتعلقة بعملية البيع مباشرة للقطاع الخاص عن طريق الاكتتاب العام على ما يلي: يلائم هـذا الأسلوب المنشآت التي تتميز بالاستقرار والاستمرارية في النشاط، وذات المركز المالي السليم والجدوى التجارية، أو التي يمكن أن تكون ذات جـدوى تجارية في المدى القصير، ويتم بيعها أو بعضاً من أسهمها إلى القطاع الخاص من خلال طرح الأسهم للاكتتاب العام. كما يلائم هذا الأسلوب المؤسسات والمشاريع العامة الكبيرة، بحيث يتم تحويلها إلى منشأة حسب خطـوات التحويل المتعارف عليها، كتصميم الإطار القانوني العام المحدد لأغراض المشروع، وفصل أنواع النشاط غير التجارية، وتعديل أنظمة التعرفة، وتحويل الموجودات والالتزامات بعد التأكد من نظاميتها للمنشأة، ووضع النظام الأساسي والنظام المحاسبي وأسس استيعاب الموظفين، ويتطلب نجاح هذا الأسلوب توفر عدة عوامل منها:
    - أن يتوافر قدر كبير من المعلومات المالية والإدارية عن عمليات المنشأة.
    - توافر قدر معقول من السيولة النقدية.
    - وجود سوق مالية نشطة.
    ووفقاً لما نصّت آلية التخصيص، فإن هذا يسمح بتوسيع قاعدة الملكية وجذب مزيد من الاستثمارات التي تؤدي إلى تنشيط سوق الأسهم، من خلال فتح المجال لمستثمرين من ذوي القدرة المالية المحدودة. كما أن متطلبات هذا الأسلوب تتركز في إجراءات الطرح والاكتتاب بما في ذلك التوقيت المناسب لعملية الطرح، والحاجة إلى توفر إطار تنظيمي وتسويقي على مستوى جيد مع وجود سوق مالية متطورة. كل ما تقدّم تصبُّ مسؤوليات تحقيقه في صلب مهام وعمل هيئة السوق المالية كجهةٍ تنظيمية، ومن بعدها السوق المالية السعودية "تداول" كجهةٍ تنفيذية، ونجد تفاصيل هذه الجزئية المهمة منصوصا عليها في نظام السوق المالية واللوائح التنفيذية، خاصةً في لائحة طرح الأوراق المالية، وقواعد التسجيل والإدراج.
    لا شك أن ترسيخ آليات دراسة وتنفيذ الاكتتابات وفقاً للمحددين أعلاه سترتقي كثيراً بجدواها، على كلٍ من المستوى الاقتصادي والاستثماري المحلي، كما أنها ستمنح جميع الأطراف ذات العلاقة بدءاً من الجهات الرسمية مروراً بمختلف أجهزة ومؤسسات القطاع الخاص، انتهاءً بمجتمع المستثمرين المحليين، أؤكد أنها ستمنح الجميع رؤية واضحة الملامح، لا من ناحية التقييم، ولا من ناحية اتخاذ القرارات بجدوى أو عدم جدوى تلك المشاريع المتلهفة على الإدراج في السوق المالية السعودية. ولعل العودة إلى الوراء قليلاً والنظر في الاكتتابات التي شهدتها السوق المالية خلال العامين الماضيين 2006 و2007، البالغ عددها 36 اكتتاباً بالتمام والكمال، وفحصهما بمنظار المحددين أعلاه قد يصيبك ببعض الدهشة التي أتمنى ألا تصل إلى مستوى الصدمة! سواءً من ناحية صغر حجم بعضها شبهته حينها بالحطب المقذوف في فرن المضاربات! وحدث ذلك فعلاً ولنا في شركات التأمين خير مثالٍ وشاهد! أو من ناحية بعض الشركات المساهمة التي تورّط المكتتبون فيها بسبب المبالغة في علاوات إصدارها؛ إحدى تلك الشركات المساهمة وقف سعرها السوقي حسب إقفال الأربعاء الماضي تحت سعر طرحها بخسارةٍ صافية بلغت -33 في المائة! واذهب بنظرك الفاحص إلى بعض الشركات المساهمة التي لم نشهد من إدراجها زيادةً في توظيف العمالة الوطنية، أو مساهمة فاعلة في زيادة عمق السوق، أو مساهمةً في تخفيض مستوى المخاطر المترسبة في أنحاء السوق المالية. أمّا بالنظرِ إلى الثلاثة اكتتابات التي اُفتتح بها عام 2008 بدءاً من شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات، مروراً بشركة الاتصالات المتنقلة السعودية "زين"، وانتهاءً بمصرف الإنماء، فإنك ستجد تطابقاً تامّاً مع المحددين المذكورين أعلاه اقتصادياً واستثمارياً، فالشركات المساهمة الثلاث متنوعة الأنشطة، كما أنها تمثل إضافةً كمية ونوعية بالغة الأهمية للاقتصاد الوطني، يُتوقع أن تسهم بصورةٍ كبيرة في زيادة زخم التنوع المستهدف على مستوى القاعدة الإنتاجية، إضافةً إلى قدرتها الكامنة والمتاحة من ناحية إيجاد المزيد من فرص العمل الكريمة للمواطنين والمواطنات الباحثين عن عمل، ولا ننسى أيضاً مثاليتها العالية كفرصٍ استثمارية مجدية للمستثمرين، وكونها إضافةً عملاقة إلى عمق السوق المالية السعودية، من شأنها أن تسهم في توسيع وتنويع الخيارات الاستثمارية المحلية، كما ستساعد بصورةٍ فاعلة على امتصاص جزء ليس بالهين من السيولة الفائضة في الاقتصاد، والتي تشارف على الاقتراب من 800 مليار ريال.
    المجتمع الاستثماري
    أعتقد أنني لن أضيف شيئاً إلى قناعة مجتمع المستثمرين بجدوى الاكتتاب في تلك الشركات المساهمة الجديدة، وذلك ما أثبتته التجارب السابقة من إقبالٍ متزايد عليها طوال السنوات القليلة الماضية، يؤكده عدد المكتتبين الذي وصل خلال الأعوام 2005 و2006 و2007 إلى 20.3 مليون مكتتب، وأكثر من 33.5 مليون مكتتب، وأعلى من 27.3 مليون مكتتب على التوالي. غير أن ما يمكن الإشارة إليه أو التذكير به، هو ضرورة أن يضع أفراد المجتمع الاستثماري وتحديداً الصغار منهم في حيثيات قرارات استثماراتهم عامل الاحتفاظ بأسهم الاكتتاب أطول فترةٍ ممكنة! الذي سيساعدهم كثيراً في تحقيق أعلى معدلات الربحية، وتجنّب بيع أسهمهم في اللحظات أو الساعات الأولى من تداول أسهم تلك الشركات، أنوّه إلى هذه النقطة تحديداً ونحن بمواجهة اكتتابات من الوزن الثقيل، وأشدد عليها بصورةٍ خاصةٍ فيما يتعلق باكتتاب كلٍ من شركة الاتصالات المتنقلة السعودية "زين" ومصرف الإنماء، الذين يصل عدد أسهمهما المطروحة للاكتتاب إلى 700 مليون سهم و1050 مليون سهم على التوالي، وأن تتذكر الشريحة الأهم من صغار المستثمرين أنهم حينما يندفعون نحو البيع العشوائي وبكمياتٍ كبيرة، أنهم يقدمون أسهمهم على طبقٍ من ذهب بأبخس الأثمان لعمالقة المستثمرين المتربصين لها، ومن يعلم قد يأتي يوم لاحق تبحث فيه عن تلك الأسهم لتجدها قد قفزت أضعافاً كثيرة عن السعر الذي فرّطت فيها به، ولك بما حدث في سهم كيان عبرة وعظة! تحلَّ بالصبر والعقلانية أمام المستجدات القادمة على السوق، وحاول اقتناص الفرص المجدية لأجل مدخراتك، وتذكر دائماً وأبداً أن الأسهم أحد مستودعات القيمة لأموالك، إما أن تتعاظم مع الزمن وإما أن تتآكل معه، ومن ثم افهم جيداً ما السهم المستحق أن تضع ثقتك به ليحفظ أولاً أموالك أنت وأسرتك من بعدك، وثانياً لينمو بقيمتها عبر الزمن ويحميها من المخاطر المتعددة كاحتمال فشل الشركة في كسب الأرباح أو المخاطر المتأتية من التضخم.
    عضو جمعية الاقتصاد السعودية







    في بيان صادر من مكتب وزير التجارة والصناعة
    ديوان المظالم يرفض دعوى "بيشة" ضد وزارة التجارة والصناعة


    - عبد الله البصيلي من الرياض - 05/01/1429هـ
    أصدر ديوان المظالم من خلال الدائرة الإدارية الـ 27 والمؤيد من دائرة التدقيق الثامنة أخيراً حكماً يقضي برفض الدعوى المقامة من شركة ببيشة للتنمية الزراعية ضد وزارة التجارة والصناعة.
    وجاء في البيان الصادر من مكتب وزير التجارة والصناعة تلقت "الاقتصادية" نسخة منه "إن قرار مجلس الإدارة يقع باطلاً لمخالفته ما دلت عليه المادة 110 من نظام الشركات. وهو ما يتفق مع الرأي القانوني والمحاسبي الذي سبق للوزارة أن قامت بإبلاغه للشركة بضرورة سرعة تعديل القوائم المالية للشركة، عن السنة المالية المنتهية في 31/12/2006 وتزويد الوزارة بنسخة منها وسرعة عقد الجمعية العامة غير العادية للنظر في استمرار الشركة أو حلها وتصفيتها وفقاً لحكم المادة 148 من نظام الشركات".
    وكانت وزارة التجارة والصناعة ألزمت شركة بيشة للتنمية الزراعية- مساهمة عامة- بسرعة تطبيق ثلاثة شروط لتصحيح وضعها القانوني، بما يضمن استمرارها أو تصفيتها وفق الأنظمة المعمول بها.
    وشددت على أنه في حال عدم تجاوب الشركة فإن الوزارة ستضطر إلى اتخاذ جميع العقوبات النظامية بحق أعضاء مجلس الإدارة وفقاً لأحكام نظام الشركات.
    وقال لـ "الاقتصادية" حسان بن فضل عقيل وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة الداخلية في حينها أنه تم إبلاغ الشركة بتلك الشروط والمتضمنة: سرعة تعديل القوائم المالية وفقاً للرأي القانوني والمحاسبي، لتتفق مع أحكام نظام الشركات وتزويد الوزارة بنسخ منها بعد تصحيحها، دعوة الجمعية العامة غير العادية للنظر في استمرار الشركة أو حلها وتصفيتها، ودعوة الجمعية العامة العادية للنظر في طلب المساهمين، إقالة مجلس الإدارة الحالي وفتح باب الترشيح بناءً على طلبات عدد من مساهمي الشركة.
    وأعلنت هيئة سوق المال بتاريخ 14 كانون الثاني (يناير) من العام الجاري تعليق أسهم شركة بيشة الزراعية، استنادا إلى ما ظهر من خسائر في القوائم المالية للربع الثالث من العام المالي الماضي، بصافي خسارة قدرها 22.3 مليون ريال، بعد أن بلغت تلك النتائج المالية خسائر نسبة كبيرة من رأسمالها، ما يؤثر بصورة جوهرية في سلامة وضعها المالي.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 4 / 1 / 1429هـ

    500 شركة مساهمة في دول الخليج يتداولها10 ملايين مستثمر ومواطن

    - "الاقتصادية" من المنامة - 05/01/1429هـ
    تشارك السعودية في فعاليات المنتدى الثالث لأسواق المال الخليجية في البحرين الذي ينظمه مركز القانون السعودي للتدريب بالتعاون مع سوق البحرين للأوراق المالية خلال الفترة من 17 إلى 19 ربيع الأول المقبل بعنوان (جذب الاستثمارات العالمية). ويناقش المنتدى خلال أعماله عددا من الموضوعات من أبرزها، جودة المعايير المهنية للقائمين على البورصات الخليجية ومدى تطبيق مبادئ الحكومة خاصة لجهة الإفصاح وسلوكيات السوق ومعاييرا الأخلاقية وأثر التشريعات والقوانين في جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة في البورصات الخليجية وبيان أهمية المعايير المهنية لتسجيل الشركات المساهمة وتصنيفها في الأسواق العالمية حيث تقدر الأموال المستثمرة في الأسواق الخليجية بأكثر من ثلاثة تريليونات ريال من خلال 500 شركة مساهمة يتداولها ما يقارب عشرة ملايين مواطن ومستثمر في دول الخليج.
    وقال رئيس المنتدى رئيس وفد المملكة الدكتور ماجد محمد قاروب إن المنتدى يشارك فيه متحدثون عالميون من الخبراء وكبار المستثمرين في أسواق المال العالمية مثل الهند، واليابان، وماليزيا، وأوروبا، وأمريكا، منهم توماس كالدويل (رئيس مجموعة كالدويل المالية العالمية وحاكم سابق لبورصة تورتنو) وسباستيان مولينياس مدير برنامج الحوكمة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا IFC وروبرت ويتيكر (الرئيس التنفيذي السابق لـ رويال بانك أوف اسكوتلاند) وغيرهم من حكام البورصات العالمية والخليجية ورؤساء كبرى شركات الوساطة المالية، وذلك إضافة إلى العديد من الخبراء من رؤساء كبرى الشركات المالية والمصرفية البارزة في المنطقة العربية وبخاصة من دول الخليج.
    وأضاف الدكتور قاروب أن المنتدى سيشهد تكريم الفائزين بجوائز الأفضلية الخاصة في منتدى أسواق المال الخليجية وهي: أفضل مستشار مالي في دول الخليج وأفضل مدير اكتتابات في دول الخليج وأفضل شركة تداول إلكتروني في دول الخليج وأفضل شركة مساهمة خليجية وأفضل صحيفة يومية متخصصة في تغطية أسواق المال الخليجية وأفضل قناة فضائية في تغطية أخبار أسواق المال الخليجية وأفضل برنامج إعلامي عن أسواق المال.
    ودعا رئيس المنتدى الشركات والمؤسسات والأشخاص ذوي العلاقة بالجائزة إلى التقدم بأعمال ترشيحهم التي سيحكمها خبراء من دول المنطقة، علماً بأن جوائز العام الماضي حصلت عليها مجموعة HSBC كأفضل مستشار مالي، البنك الأهلي التجاري كأفضل شركة تداول إلكتروني، مجموعة سامبا المالية كأفضل مدير اكتتاب وشركة موبايلي كأفضل شركة مساهمة خليجية وأكد قاروب أن فتح الأسواق الخليجية للمستثمرين الأجانب وكذلك دخول السوق الخليجية المشتركة حيز التنفيذ منذ بداية العام جميعها تؤكد أهمية وكيفية جذب وتوطين الاستثمارات المحلية والخليجية والعالمية للأسواق الخليجية القادرة على استيعاب ما لا يقل عن تريليون ريال في الأعوام القليلة المقبلة في ظل الانهيارات العالمية ومؤشرات الأسواق الدولية وارتفاع سعر البترول وانخفاض قيمة الدولار وانتعاش الحركة الاقتصادية في جميع دول الخليج وأثر ذلك في نمو الثروات الخاصة والعامة.







    فصل نشاط الوساطة يربك البنوك

    - حبيب الشمري من الرياض - 05/01/1429هـ
    أربك قرار فصل نشاط الوساطة عن البنوك المحلية عملية الاكتتاب في أسهم شركة بترو رابغ في آخر أيام التداول، بعد أن تبين للعملاء أنه يلزمهم فتح حسابات استثمارية، أو أن محافظهم غير مفعلة نظرا لأن بعض البنوك تأخر في تفعيل هذا النشاط حتى نهاية الأسبوع الماضي.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    أربك قرار فصل نشاط الوساطة عن البنوك المحلية عملية الاكتتاب في أسهم شركة بترو رابغ في آخر أيام التداول، بعد أن تبين للعملاء أنه يلزمهم فتح حسابات استثمارية، أو أن محافظهم غير مفعلة نظرا لأن بعض البنوك تأخر في تفعيل هذا النشاط حتى نهاية الأسبوع الماضي.
    ووفق مصادر مصرفية فإن عددا من المكتتبين أخروا الاكتتاب إلى اللحظات الأخيرة في أسهم الشركة لكنهم اكتشفوا أنهم بحاجة لفتح حسابات استثمارية إذ لم يكن بمقدورهم الاكتتاب بالحسم من الحسابات الجارية الموجودة في البنوك كما كان سابقا.
    واضطرت بعض البنوك إلى تأخير عملية الاكتتاب ومخاطبة مراكزها الرئيسية لتجاوز المشكلة وتمكين عملائها من الاكتتاب خاصة أنه صادف اليوم الأخير للطرح.
    معلوم أنه اعتبارا من يوم أمس تم تفعيل قرار هيئة السوق المالية بشأن نقل جميع الأنشطة المتعلقة بالوساطة المالية في البنوك إلى شركاتها الاستثمارية التي أسستها لهذا الغرض.
    وأسست البنوك العاملة في السعودية (السعودية والخليجية والأجنبية) شركات للخدمات المالية يبلغ عددها 15 شركة تضاف إلى شركات الخدمات المالية المستقلة عن البنوك, ويبلغ إجمالي عدد الشركات المرخصة حتى الآن 80 شركة.
    وتأتي هذه الخطوة تنفيذا لقرار هيئة السوق المالية الذي يقضي بالفصل بين النشاطين الاستثماري والتجاري للبنوك, باعتبار أن النشاط التجاري يخضع لرقابة مؤسسة النقد في حين أن الجانب الاستثماري بات تحت إشراف هيئة سوق المال. وكان من المفترض أن يتم هذا الفصل بشكل نهائي منذ الأول من يونيو (حزيران) 2007, غير أن الهيئة منحت البنوك مهلة نهائية حتى مطلع عام 2008.
    وتمثل هذه الخطوة جزءا من الهيكلة التي تعمل هيئة سوق المال على تنفيذها في السوق المالية المحلية, والتي تتضمن أيضا تأسيس شركة للإشراف على التعاملات وهي شركة تداول البالغ رأسمالها 1.2 مليار ريال. فيما سيتم اعتبارا من آذار (مارس) المقبل العمل بمؤشر جديد للسوق, يستبعد نهائيا حصص الحكومة والحصص غير المتداولة فعليا من حركة المؤشر, بحيث تقاس الأسهم المتداولة فعليا. ومن شأن هذا النظام أن يغير من مراكز القوى للشركات وفقا لعدد أسهمها المتداولة في السوق. وحسب البيانات المتوافرة في السوق حاليا، فإن حصة الحكومة في الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية 40 في المائة، فيما يمتلك الأجانب حصة 8 في المائة، وعليه فإن الحصة التي سيتم استبعادها من حساب المؤشر وفقا للهيكلة الجديدة لقطاعات السوق هي 48 في المائة.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 4 / 1 / 1429هـ

    الأربعاء.. 2500 مستثمر ينتظرون حكم "المظالم" في مساهمة الصريصري

    - نواف القثامي من جدة - 05/01/1429هـ
    تنطق الدائرة التجارية الـ 14 في ديوان المظالم الحكم في قضية مساهمات البورصة العالمية للمشغل أحمد الصريصري الأربعاء المقبل.
    وينتظر نحو 2500 مستثمر دفعوا نحو 800 مليون ريال للمشاركة في مساهمات البورصة العالمية حكم ديوان المظالم وسط مخاوف من عدم الوصول إلى حكم مناسب لاسترجاع أموالهم وحقوقهم أو حتى الحكم بعدم الاختصاص.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    تنطق الدائرة التجارية الـ 14 في ديوان المظالم الحكم في قضية مساهمات البورصة العالمية للمشغل أحمد الصريصري الأربعاء المقبل.
    وينتظر نحو 2500 مستثمر دفعوا نحو 800 مليون ريال للمشاركة في مساهمات البورصة العالمية حكم ديوان المظالم وسط مخاوف من عدم الوصول إلى حكم مناسب لاسترجاع أموالهم وحقوقهم أو حتى الحكم بعدم الاختصاص في القضية التي تهدف إلى تحديد المبالغ المالية التي تم أخذها من المساهمين لتشغليها في مساهمات البورصة العالمية.
    وقال لـ"الاقتصادية" المحامي أحمد زارع إن الحكم بعدم اختصاص الدائرة التجارية الـ 14 في ديوان المظالم في النظر في هذه القضية يعد أمراً واردا حدوثه. وأضاف أن لا اعتبار على الإطلاق لعدد الجلسات التي عقدت في السابق أو حتى تاريخ بداية النظر في القضية.
    وأضاف: "أي جهة شرعية يحق لها أن تبدي اختصاصها بالنظر في القضايا من عدمه في أي وقت تلحظ فيه أن القضية برمتها لا تلائم اختصاصها. وأشار إلى أن كثيراً من الدوائر الشرعية تبحث عدم اختصاصها في القضايا خلال الجلسات الأخيرة من القضية".
    وأشار إلى أن تجربة المحكمة العامة في تخصيص قسم للنظر في صحائف الدعوى تعد رائعة وفريدة ومن الممكن الإقتداء بها من قبل الدوائر الشرعية الأخرى لافتاً إلى أن البحث في اختصاص المحكمة من عدمه تجاه القضية عند بداية تقديمها يوفر من الكلفة القضائية سواء على القضاء نفسه أو حتى ك
    على المتحاكمين.
    وكان مصدر قضائي في الدائرة التجارية الـ 14 في ديوان المظالم قد كشف لـ"الاقتصادية" عن عثور الدائرة على نقطة في ملف الدعوى قال إنها مهمة وتخدم مسار القضية ما دفع أعضاء الدائرة إلى رفعها للدراسة والتأمل قبل إصدار حكمهم في القضية خلال الجلسة المقبلة والمقرر لها أن تعقد نهاية الأسبوع الحالي.
    ويأتي ترقب المساهمين لحكم المظالم في قضية الصريصري بعد أسبوع واحد فقط من فشل مساعي الصلح التي قامت بها لجنة إصلاح ذات البين الأسبوع الماضي في محكمة جدة الجزئية بين أحمد الصريصري مشغل مساهمات البورصة العالمية ورؤساء المجموعات وبين وناظر القضية بعد إصرار ناظر القضية على تسديد الصريصري مستحقات المساهمين قبل النظر في أصل القضية ما إذا كانت استثمارية أو قائمة على النصب والاحتيال.







    قراءة في قطاعات سوق الأسهم السعودية
    قطاع العقارات: النمط الاستثماري الحالي يحد من نمو الشركات ويجعلها حبيسة عوائدها


    أ.د. ياسين عبد الرحمن الجفري - - - 05/01/1429هـ
    يتكون قطاع العقار السعودي من ست شركات مساهمة عامة هي: الرياض للتعمير، العقارية، طيبة للاستثمار، مكة للإنشاء والتعمير، إعمار المدينة الاقتصادية، وجبل عمر. ونظرا لأن العقار يعد ركيزة استثمارية للمستثمر السعودي فيتوقع لشركات العقار أن تتوسع ويزيد عددها مع مرور الوقت سواء من الشركات الحديثة التي لها أهمية استراتيجية ويتم دخولها السوق مباشرة أو من الشركات المساهمة المغلقة التي تم تكوينها خلال الفترة الحالية. ويعول الاقتصاد السعودي كثيرا على الطفرة الحالية والنمو السكاني والتي إن لم يتم إدارتها بصورة صحيحة من خلال التحكم في الأسعار ومستوياتها وخاصة مواد البناء وأسعار الأراضي في ظل ثبات الدخول ومصادر الدخل من الاستثمار.
    يعد النمط الاستثماري الحالي ولجميع شركات القطاع نموذج يستلزم تطبيقه فترة زمنية وعقوداً طويلة الأجل مما يحد من قدرة الشركات على النمو ويجعلها حبيسة عوائدها ومداخلها. ويعد هذا النمط معيق لتحرك الشركات ونموها وبالتالي قدرتها على تحقيق المداخيل سواء من نمو الأسعار أو ارتفاع معدلات الأشغال نظرا لأن القرارات الاستراتيجية للتحرك لا تدخل في الحسبان.
    نهتم من خلال تحليلنا بمعرفة مدى استفادة الشركات في القطاع من الفرصة المتوفرة وبالتالي تحقيق معدلات النمو. فالفرص المتاحة حاليا يجب أن تنعكس إيجابا على تقييم الشركات وعدم قدرة الشركة على الاستفادة من الوضع القائم يمكن أن تبنى من خلاله رؤية مختلفة ما لم يهتم مجلس الإدارة بتغيير الاتجاهات وتحسين الوضع.
    تم تحليل القطاع وتكوينه حسب توجهات هيئة سوق المال الجديدة وحتى يتم تكوين المؤشر ونشر بياناته سيتم ربط العلاقة بين أداء السوق وأداء الشركات فقط وسيتم في فترات أخرى الربط بين أداء القطاع والسوق على المستوى الكلي. الربع الحالي الثالث يعد خطوة في تحسن أداء القطاع ويتوقع خلال الأعوام المقبلة استمرار النمو والتحسن في القطاع من زاوية أداء القطاع ويتوقع أن تواكب السوق استمرار التحسن والنمو هنا نتيجة لوجود محفزات إيجابية للنمو هنا.
    المتغيرات المستخدمة:
    كالعادة سيتم التعامل مع السعر وربح الشركة وإيرادها من خلال النمو الربعي (نمو الربع الحالي مقارنة بالسابق) والنمو المقارن (نمو الربع الحالي بالربع المماثل من العام الماضي). كما سيتم الربط بين السعر والربح في مكرر الربح والربح والإيراد في هامش صافي الربح ودرجة التحسن فيه. وسيتم إلقاء الضوء على دور المصادر الأخرى في دعم الربحية للشركات. المتغيرات السابقة توجهنا للتعرف على كفاءة السوق وسلامة توجهها من خلال العلاقة بين الربح والإيراد والسعر وبالتالي توجهها نحو الاتجاه الصحيح من عدمه.
    قطاع البناء السعودي:
    حسب الجدول رقم (1) فقد حققت القطاع في الربع الثالث من عام 2007 نحو 392 مليون ريال بنمو ربعي 353 في المائة ونمو مقارن بلغ 371 في المائة والملاحظ هنا هو استمرار النمو المقارن والربعي في القطاع وإن كان كبيرا وبالتالي لا يعد مستمرا بالحجم نفسه وربما يهبط. ولعل ما يسند الاتجاه الإيجابي هو أن ذلك نابع من نمو الإيرادات وبمعدلات إيجابية حيث بلغت في الربع الثالث 552 مليون ريال ونمو 117 في المائة ومقارن 181 في المائة. الملاحظ هنا أن هامش صافي الربح ارتفع في الربح الأخير والسبب هو نمو الإيراد بمعدل أعلى من المصاريف مما أدى إلى نمو الربح بمعدل أعلى في الربع الثالث. الفترة الكلية حقق القطاع أرباحاً بلغت 599 مليون ريال بنمو 111 قي المائة والإيرادات أصبحت 1.075 مليار ريال وبالتالي نما هامش الربح بنحو 18.41 في المائة مما يعكس تحسنا في الفترة الكلية ويتوقع استمراره في الربع الرابع والعام المقبل.
    الرياض للتعمير:
    الشركة أعطيت مزايا وقدرات لتقوم بدور حيوي وتنموي ولكن يبدوا أن التوجه والتركيز غلب عليه النمط القائم بعيدا عن الإبداع. خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 51 مليون ريال بنسبة ارتفاع في الربح بلغت 14 في المائة في حين بلغت إيراداتها 98 مليون ريال ونمت بنسبة 6.09 في المائة مما أدى إلى انخفاض مصاريفها نسبيا وتحسن هامش الربح عند 52.15 في المائة وبنسبة نمو 7.18 في المائة. الربع الأخير شهد هبوط الربحية بنحو 7.33 في المائة ربعيا وارتفاعها 29.22 في المائة مقارنا، علاوة على هبوط نمو الإيرادات بنحو 2.15 في المائة ربعيا ونموها 7.19 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو إيجابا بنحو 23.21 في المائة ومقارنا هبط بنحو 65.67 في المائة ومعها تحسن مكرر الأرباح ليصبح 26.36 مرة وهي نسبة تحسن جيدة إلى حد. الملاحظ هنا هو هبوط نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الثالث عند 8.49 في المائة. الملاحظ أن تحرك السعر والربح والإيراد هنا كان متذبذبا مما أسهم في إعادة التوازن بين أداء السهم وتقييم المستثمرين مما أدى إلى تحسن مكررات الشركة.
    العقارية:
    من أوائل الشركات التي استفادت من تطور مدينة الرياض والفرص التي أتيحت لها من الطفرة الأولى مما وفر لها مواقع داخل المدينة تعد استراتيجية وترك لها الفرصة في الاستفادة من نشاط المقاولات ولكن لم تهتم بالاستمرار وتنميته مع توفر الفرص لها. خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 108 مليون ريال بنسبة ارتفاع في الربح بلغت 55 في المائة في حين بلغت إيراداتها 182 مليون ريال ونمت بنسبة 45.14 في المائة مما أدى إلى انخفاض مصاريفها نسبيا وتحسن هامش الربح عند 59.39 في المائة وبنسبة نمو 6.68 في المائة. الربع الأخير شهد نمو الربحية بنحو 44 في المائة ربعيا و188 في المائة مقارنا، علاوة على تحسن نمو الإيرادات بنحو 1.23 في المائة ربعيا و90 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو إيجابا بنحو 21 في المائة ومقارنا هبط بنحو 50 في المائة ومعها تحسن مكرر الأرباح ليصبح 39.87 مرة وهي نسبة تحسن مقبولة إلى حد. الملاحظ هبوط نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الثالث عند 6.53 في المائة. الملاحظ أن تحرك السعر والربح والإيراد هنا إيجابا بهدف إعادة التوازن بين أداء السهم وتقييم المستثمرين مما أدي لتحسن مكررات الشركة.
    طيبة للاستثمار:
    أعطيت الشركة دورا استراتيجيا في المدينة المنورة ولتنمية وتطوير المناطق الملاصقة للحرم وأعطيت في حينها مميزات. خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 363 مليون ريال بنسبة ارتفاع في الربح بلغت 411 في المائة وكان جزء كبير منها غير اعتيادي في حين بلغت إيراداتها 474 مليون ريال ونمت بنسبة 197 في المائة مما أدى إلى انخفاض مصاريفها نسبيا وتحسن هامش الربح عند 77 في المائة وبنسبة نمو 72 في المائة. الربع الأخير شهد نمو الربحية بنحو 1519 في المائة ربعيا و822 في المائة مقارنا علاوة على تحسن نمو الإيرادات بنحو 615 في المائة ربعيا و422 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو إيجابا بنحو 27 في المائة ومقارنا هبط بنحو 39 في المائة ومعها تحسن مكرر الأرباح ليصبح 38 مرة وهي نسبة تحسن ضئيلة مقارنة بالشركات الأخرى. الملاحظ هبوط نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الثالث عند 6.53 في المائة. الملاحظ أن تحرك السعر والربح والإيراد هنا إيجابا بهدف إعادة التوازن بين أداء السهم وتقييم المستثمرين مما أدى إلى التحسن الجزئي لمكررات الشركة.
    مكة للإنشاء والتعمير:
    من أوائل الشركات التي استفادت من تطوير البقاع المقدسة وقامت على مبدأ تحسين المواقع حول الحرم، وترك لها الفرصة في الاستفادة من نشاط المقاولات ولكن لم تهتم بالاستمرار وتنميته. خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 90 مليون ريال بنسبة هبوط في الربح بلغت 17 في المائة في حين بلغت إيراداتها 165 مليون ريال وهبطت بنسبة 8.88 في المائة مما أدى إلى ارتفاع مصاريفها نسبيا وهبوط هامش الربح عند 54.43 في المائة وبنسبة هبوط 8.53 في المائة. الربع الأخير شهد هبوط الربحية بنحو 9.7 في المائة ربعيا و15 في المائة مقارنا، علاوة على هبوط نمو الإيرادات بنحو 28.42 في المائة ربعيا و23.45 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو إيجابا بنحو 26.15 في المائة ومقارنا هبط بنحو 56 في المائة ومعها تحسن مكرر الأرباح ليصبح 39.92 مرة وهي نسبة تحسن جيدة إلى حد. الملاحظ هبوط نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الثالث عند 1.08 في المائة. الملاحظ أن تحرك السعر والربح والإيراد هنا إيجابا بهدف إعادة التوازن بين أداء السهم وتقييم المستثمرين مما أدى إلى تحسن مكررات الشركة.
    إعمار المدينة الاقتصادية:
    من أحدث الشركات التي استفادت من رغبة السعودية في التحول من خلال منظور جديد وهو المدن الاقتصادية وذلك لجذب الاستثمار الخارجي ودعم التنمية. خلال الفترة الكلية حققت الشركة خسائر بلغت 13 مليون ريال بنسبة ارتفاع في الربح بلغت 34 في المائة في حين بلغت إيراداتها 157 مليون ريال ونمت بنسبة 248 في المائة مما أدى إلى انخفاض مصاريفها نسبيا وتحسن هامش الربح عند سالب 8.19 في المائة وبنسبة نمو 62 في المائة. الربع الأخير شهد نمو الربحية بنحو 25.9 في المائة ربعيا و8.89 في المائة مقارنا، علاوة على هبوط نمو الإيرادات بنحو 4.4 في المائة ربعيا ونموها 250 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو إيجابا بنحو 24 في المائة ومقارنا لا يمكن قياسه لعدم بدء تداوله وبلغ مكرر الأرباح قيمة سالبة. الملاحظ ارتفاع نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الثالث عند 1507 في المائة. الملاحظ أن تحرك السعر والربح والإيراد هنا لم يؤثر إيجابا وما زالت مكررات الشركة سالبة.
    مسك الختام:
    الإيرادات وربحية الشركة تعكس سياستها الاستثمارية وفلسفتها في تحقيق الربحية ولكن شركاتنا العقارية لا تزال مصرة على الاتجاه غير الإيجابي وتترك الفرص تفوتها بصورة متلاحقة ولا يهتم مجلس الإدارة بتغيير توجهها. والنتيجة دوما محلك سر على الرغم من القوة المالية والإمكانيات المتاحة لها والخاسر في النهاية هو المستثمر.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 4 / 1 / 1429هـ

    جدولة طروحات الاكتتابات

    عبدالله العجلان - - - 05/01/1429هـ
    إعلان هيئة سوق المال عن طرح كل من شركة الاتصالان المتنقلة السعودية بتاريخ 9 شباط (فبراير) عام 2008م وطـــرح مصرف الإنماء بتاريخ 7 نيسان (أبريل) 2008م يعزز الشفافية التي يطالب بها المتعاملون في السوق كما أنه يريح السوق من عمليات التصحيح القوية التي تحدث نتيجة ضعف السيولة لدى المستثمرين الذين يرغبون في الاكتتاب في غالبية الشركات باعتبارها فرصا لا تتكرر لكن في الحقيقة يجب أن نوضح بأنه لابد من أخذ مقدار الطرح في عين الاعتبار عند تحديد المدة بين طرح وآخــــر ليتمكن الغالبية الكبرى من المواطنين في المشاركة ورفع مستوى دخولهم لمواجهة الأعباء المالية والتضخم الحالي.
    لذا فان هيئة سوق المال باعتبارها الممثل للدولة يجب أن تنصف الصغار من الكبار ذلك لإنها القوة التي باستطاعتها أن تفرض شروطها ومصرف الإنماء وغيره لم يكن ليطرح بهذه النسبة العالية إلا بعد تدخل الدولة وغيرها والكثير من الشركات لكن حتى يمكن أن نصل إلى المغزى الحقيقي لتوزيع الثروة وأن يستفيد منها الصغار قبل الكبار لابد من تعديل طرق التخصيص وحصص الصناديق بما فيها صناديق التقاعد والتأمينات وغيرها.
    أرى أن يتم التخصيص بالتساوي حسب طلب كل شخص وأن تلغى كلمة التخصيص بنسبة ما طلب ويستعاض عنها بكلمة التوزيع بالتساوي حسب طلب المكتتب وقد طبق هذا في طرح كيان لذا لن نرى المليارات تكتتب إنما سيتحرى المكتتبون الحد المعقول للتوزيع وسيقومون بالاكتتاب فيه فمثلاً قي اكتتاب المتنقلة سيكتتب بما يقارب مائتي سهم للفرد باعتبار أنه ربما يحصل عليها وفي الإنماء ربما اكتتب بما يعادل الـ 700 سهم كذلك لكبر الطرح.
    في الحقيقة خطوة الهيئة في الإعلان عن الطرح تشكر عليها ولو أنها متأخرة بالنسبة لمصرف الإنماء, لكن كما يقول الإنجليز never too late أي لا شيء متأخر ولكن يجب أن يتم جدولة الاكتتابات الأخرى بمعنى أن لا نفاجأ بشركات تطرح قبل نيسان (أبريل) وأن أي شركة مهما صغرت لابد أن تجدول بعد هذا التاريخ فالمتعاملون في سوق الأسهم قد يرتبون أوضاعهم على هذا التاريخ والتواريخ الأخرى فيفاجأ المتعاملون بإعلانات والتبرير دائما بأنها شركات صغيرة علماً بأن الشركات الصغيرة هي الأفضل لتحقيق عوائد مجزية من الاكتتاب والتخصيص. هيئة سوق المال أعباؤها جسيمة ولكنها تستفيد من مقترحات المواطنين, وتوجيهات خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - في جلسة مجلس الوزراء الأخيرة تعزز من أهمية تواصل الأجهزة الحكومية مع المواطنين وخدمتهم.
    والله من وراء القصد.







    العام الجديد .. نهضة حقيقية للصناعات البتروكيماوية الخليجية

    د. سليمان بن صالح الخطاف - - - 05/01/1429هـ
    أدركت الشركات البتروكيماوية الكبرى مكانة دول الخليج كمصدر رئيس للطاقة في العالم ومصدر للصناعات البتروكيماوية، حيث بدأ من الواضح أن مستقبل البتروكيماويات يتأرجح ما بين منطقة الخليج العربي، حيث الطاقة الرخيصة والقيم بأسعار تنافسية وما بين الهند والصين، حيث اليد العاملة المدربة الرخيصة والقرب من الأسواق العالمية. ووفقا للتقرير السنوي للاتحاد الخليجي لمصنعي البتروكيماويات والكيماويات الذي تم عرضه أخيرا في دبي فإن حجم الاستثمارات الإضافية المتوقعة لمشاريع البتروكيماويات في دول الخليج تقارب 90 مليار دولار بحلول 2010م. فهذه شركة داو كميكل العملاق البتروكيماوي العالمي تقترب من عمل شراكات استراتيجية مع المملكة بمجمع رأس تنورة البتروكيماوي ومع الكويت، حيث تم الإعلان قريباً عن إقامة مجمع بتروكيماوي بقيمة 11 مليار دولار. وأكسون موبيل أيضا عملت وتعمل على إيجاد شراكات استراتيجية مع "سابك" ومع شركة قطر غاز. ومن هنا يتضح أن لإقامة صناعة بتروكيماوية عصرية ناجحة لا بد من وجود ثلاثة عوامل كأضلاع المثلث وهي:
    وجود الطاقة واللقائم بأسعار منافسة وبكميات كافية (أهم ما يميز دول الخليج)
    وجود التقنيات المتطورة والمنافسة (الشركات الغربية واليابانية العملاقة)
    وجود اليد العاملة المدربة الرخيصة والقرب من الأسواق العالمية ( الدول الآسيوية)
    ان لتوفر لقيم الإيثان والميثان في دول الخليج العربي بأسعار زهيدة لأثر كبير في نهوض هذه الصناعات في تلك الدول. إذ تراوح سعر مليون وحدة حرارية في دول الخليج ما بين 0.75 و1 دولار أمريكي أي أن سعر طن الإيثان قد تراوح ما بين 40 و50 دولارا. بينما وصل تراوح سعر طن الإيثان في أوروبا وأمريكا وآسيا المحيط الهادي ما بين 400 و500 دولار، وقد ارتفع ارتفاعات ملحوظة مع ارتفاع أسعار النفط أخيراً. نستطيع القول إن حصول الشركات الخليجية على لقيم أفضل من النافثا لإنتاج الإيثيلين وأرخص ألا وهو الإيثان وعلى تكلفة أقل للطاقة اللازمة لتشغيل المصانع قد خفض كلفة الإنتاج حتى وصلت إلى مستويات قياسية وبحسب بعض الشركات الاستشارات البتروكيماوية فإن تكلفة إنتاج طن الإيثيلين في بعض دول الخليج قد تراوح ما بين 250 و300 دولار أمريكي، وإذا أضفنا من باب التبسيط 150 و200 دولار أخرى لإنتاج طن بولى إيثيلين من الإيثيلين فتصبح كلفة إنتاج طن البولي إيثيلين قد تراوحت ما بين 400 و500 دولار أمريكي وهى تكلفة جذابة بكل المعايير، حيث تعدى سعر طن البولي إيثيلين (في شهر ديسمبر 2007م) وبحسب موقع أرقام كما يبين شكل (1) 1500 دولار أمريكي أي تعدت ربحية طن البولي إيثيلين في هذا الشهر 1000 دولار. طبعاً أسعار البولي إيثيلين تأرجحت في عام 2007 م مابين 1300 و1500 دولار للطن أي أن متوسط سعر طن البولي إيثيلين قد سجل 1400 دولار للطن.
    هذه الميزة لدول الخليج في إنتاج الإيثيلين من الإيثان جعلت هذه الدول تتسيد هذه الصناعة ما جعل بيتر هنزمان أن يقول في دبي إنه لا يدري كيف ستتمكن الشركات الأوروبية والأمريكية من منافسة دول الخليج في إنتاج الإيثيلين. لذلك نرى أن صناعة الإيثيلين هنالك قد توسعت وستتوسع في المستقبل لاستغلال معظم الغازات المصاحبة في الصناعات البتروكيماوية. أنتجت دول الخليج العربي في عام 2007م نحو عشرة ملايين طن من الإيثيلين واقتربت نسبة ما أنتجته المملكة نحو 70 في المائة من إنتاج دول الخليج العربي من الإيثيلين في عام 2006م كما يعرض جدول (1). الجدير بالذكر أن معظم إنتاج دول الخليج للإيثيلين يأتي من الإيثان بينما الصورة في المملكة أكثر تنوعاً إذ يجرى استخدام غازات البروبان والبيوتان في الإنتاج أيضا.
    سجل سعر طن الإيثيلين في نهاية عام 2007م أرقاما خيالية وبحسب موقع أرقام فإن سعر طن الإيثيلين قد وصل إلى 1220 دولارا في بداية شهر كانون الأول (ديسمبر) مدعوماً بارتفاع أسعار النفط وزيادة الطلب ما جعله يفوق سعر البروبيلين الذي سجل 1110 دولارات والبنزين العطري الذي سجل 1015 دولارا. كل هذه الأسعار تصب في مصلحة دول الخليج الذي من المتوقع أن تنتج نحو عشرة ملايين طن من الإيثيلين بكلفة 250 إلى 300 دولار للطن أن ربحيتها في طن الإيثيلين أكثر من 800 دولار ما يعني أن إنتاج عشرة ملايين طن من الإيثيلين سوف يعود على هذه الدول بعشرة مليارات دولار كربحية فقط من إنتاج الإيثيلين. الجدير بالذكر أن كلفة إنتاج طن من الإيثيلين باستخدام النافثا في أوروبا أو الصين قد يتراوح ما بين 600 و700 دولار للطن. ما يعني أن استخدام دول الخليج للقيم الإيثان لإنتاج الإيثيلين قد أعطى هذه الدول نحو 400 دولار للطن ميزة على مستخدمي النافثا وهم معظم شركات البتروكيماوية العالمية.
    أما استخدام غاز الميثان فتمثل في صناعة الأسمدة وصناعة الميثانول الذي وصل سعر طنه إلى 720 دولارا. وأما مادة MTBE فيعرض شكل (2) ارتفاع أسعارها ووصولها إلى920 دولارا (رغم إثارتها للجدل في أمريكا وأوروبا واليابان) وهى أسعار قياسية بكل ما تحمله الكلمة من معنى. ومن المتوقع أن تزيد دول الخليج قدرتها من إنتاج الميثانول بنحو ثلاثة ملايين طن وفقاً للمشاريع والتوسعات المعلنة في كل من المملكة العربية السعودية وعمان.
    كل المؤشرات تنصب في توقع حدوث طفرة كبيرة في دول الخليج العربي وقدوم عشرات المليارات من الدولارات، الأمر الذي من شأنه أن يصيب هذه الصناعة بالنشوة والزهو. أرجو أن تعي دول الخليج أن هنالك تحديات كبيرة قد تشكل أو توجد بعض الصعوبات التي قد تعوق النمو والتوسع في هذه الصناعات. إذ إنه صحيح قد زادت ربحية هذه الدول لكن في المقابل قد زاد التضخم وزادت صعوبة الحصول على التقنيات المتطورة التي من شأنها أن ترسم مستقبل الصناعات البتروكيماوية الخليجية. وأخيرا ما هي الخطط التي وضعتها الشركات الخليجية للاستفادة القصوى من هذه القفزات الماراثونية في الأرباح عدا المزيد من التوسع في إنتاج البولي إيثيلين والبولي بروبيلين ؟

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 4 / 1 / 1429هـ

    تعتمد استراتيجية الإدارة المتعددة
    "جدوى للاستثمار" تطرح صناديق استثمارية متوافقة مع الشريعة


    - "الاقتصادية" من الرياض - 05/01/1429هـ
    أعلنت شركة جدوى للاستثمار عن طرحها لصندوق جدوى للأسهم الدولية وصندوق جدوى لأسهم الأسواق الناشئة بإجمالي أصول مدارة قرابة 220 مليون دولار (825 مليون ريال تقريباُ). ويأتي هذا الطرح بعد حصول جدوى على الترخيص من هيئة السوق المالية بإنشاء هذين الصندوقين وذلك في 1 كانون الأول (ديسمبر) 2007م. جدير بالذكر أن هذين الصندوقين يمثلان باكورة الحلول الاستثمارية التي تسعى "جدوى للاستثمار" إلى تقديمها من خلال تحالفها الاستراتيجي مع "رسل للاستثمار" والمنعقد في أيار (مايو) العام الماضي.
    ويعد هذا الطرح فريدا من نوعه نظراً لأنها المرة الأولى التي يتم فيها تقديم هذا النوع من الحلول الاستثمارية في المملكة من ناحية، ولما يمثله من إضافة مهمة لصناعة إدارة الأصول المتوافقة مع الضوابط الشرعية من ناحية أخرى. هذا وقد شهد الاشتراك في كلا الصندوقين إقبالاً ملحوظاً من قبل شريحة واسعة من العملاء شملت بعض رجال الأعمال في المملكة والعملاء المؤسساتيين، مما وفر المناخ الملائم واللازم لطرح ناجح.
    وأوضح أحمد الخطيب الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة جدوى للاستثمار على ذلك بقوله: "لاقى هذان الصندوقان صدى واسعا وانطباعا ايجابيا من قبل المجتمع المالي، حيث أبدى المستثمرون رغبتهم في الاستثمار في هذا النوع من الحلول الاستثمارية المتميزة نظراً لما تقدمه من فرص مواتية للاستثمار في الأسواق الناشئة والمتطورة، ولما توفره من آلية فاعلة لتنويع استثماراتهم عوضاً عن تركزها في الأسواق المحلية. وجدير بالذكر أن هؤلاء المستثمرين سيتمتعون بالمزايا المصاحبة للاستثمار مع بعض أفضل مديري الاستثمار في العالم المختارين من قبل "رسل"".
    ويعد هذان الصندوقان من الصناديق الشرعية التي تعتمد إستراتيجية الإدارة المتعددة وتدار من قبل مجموعة من أفضل مديري الاستثمار في العالم الذين يتم اختيارهم من قبل رسل للاستثمار - الرواد العالميين في الإدارة المتعددة. وسيستفيد المستثمرون في هذين الصندوقين من خبرات فريق العمل لدى "رسل" والذي يتجاوز عدده 100 محلل استثماري يوظفون جهودهم في البحث عن النخبة من مديري الاستثمار في العالم وذلك بمعدل 17 اجتماعا يوميا مباشرا معهم. وتسهم الخبرة التي تتمتع بها "رسل" في البحث عن مديري الاستثمار في معرفة أولئك المديرين الأكثر تمكنا من إدارة الاستثمارات الشرعية.
    من جانبه, قال فريدريك جولي الرئيس التنفيذي لـ "رسل للاستثمار" في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا: سجل طرح هذين الصندوقين تواجد "رسل" في مجال إدارة الاستثمارات المتوافقة مع الضوابط الشرعية. وبموجب ذلك فقد شرعت "رسل" الباب إلى أفضل مدير الأصول في العالم). وكما هو الحال مع جميع منتجات وخدمات "جدوى للاستثمار"، فإن هذان الصندوقان متوافقان كلياً مع الضوابط الشرعية ويخضعان لإشراف هيئة شرعية تتألف من مجموعة من علماء الشريعة ذوي الخبرة في المجال الاستثماري. وقد أقرت هذه الهيئة الشرعية مجموعة من الضوابط الشرعية التي يتعين على مديري الاستثمار تطبيقها لتأكيد الالتزام الشرعي لهذه الاستثمارات.
    وتقدم "رسل" الاستشارات الاستراتيجية والتطبيق الفعال ومؤشرات الأداء بالإضافة إلى مجموعة من المنتجات الاستثمارية المؤسساتية وبأصول تحت الإدارة تقارب 231 مليار دولار أمريكي كما هي في 30 من أيلول (سبتمبر) 2007, وتعمل على خدمة عملائها من الأفراد والمؤسسات والمستشارين في أكثر من 40 دولة. كما توفر "رسل" إمكانية الوصول إلى بعض أفضل مديري الاستثمار في العالم. وتنتشر مكاتب "رسل" حول العالم في كل من أمستردام وأوكلاند وهونج كونج وجوهانسبرج ولندن وملبورن ونيويورك وباريس وسان فرانسيسكو وسنغافورة وسيدني وطوكيو وتورنتو.







    بعد تنظيمها لقاء مفتوحا على مدى يومين
    "فالكم" تدشن مركزاً استثمارياً في الخبر وتستعرض خدماتها المالية


    - فايز المزروعي من الدمام - 05/01/1429هـ
    دشنت شركة فالكم للخدمات المالية منتصف الأسبوع الماضي مركزها الاستثماري الثامن في مدينة الخبر لتقديم خدماتها للمتعاملين في المنطقة، التي تعد من أهم المناطق التي تسعى الشركة للدخول إليها وتأسيس قاعدة عملاء جدد للشركة.
    ويأتي تدشين الشركة لهذا المركز عقب إطلاقها لأعمال اللقاء المفتوح الذي أقيم الإثنين الماضي على مدى يومين متتاليين في الخبر، ليلتقي من خلاله كبار تنفيذيي الشركة ومستشاريها مع نخبة من رجال الأعمال وكبار المستثمرين وأعضاء المجتمع الاستثماري المحلي في المنطقة الشرقية لتقديم شرح واف حول مجمل الخدمات المالية والاستثمارية والاستشارية التي طورتها "فالكم"، وتوفرها لعملائها على مستوى المملكة منذ انطلاقتها مطلع 2007 كأول بنك استثماري محلي.
    وأوضح أديب السويلم الرئيس التنفيذي لـ"فالكم للخدمات المالية" أن اللقاء الذي نظمته الشركة يعد خطوة مهمة في سبيل تطوير قنوات التواصل مع المجتمع الاستثماري المحلي في المنطقة الشرقية، الغنية بقدراتها الاستثمارية الفاعلة والمؤثرة في الاقتصاد السعودي، خصوصا بعد انطلاقتنا القوية والناجحة في مدينتي الرياض وجدة عبر تدشيننا لسلسلة من الفروع الاستثمارية تحقيقا للبيئة الاستثمارية الأكثر تطورا على المستوى المحلي وعلى صعيد منطقة الخليج، بأسلوب يحدث النقلة النوعية الضروري تحقيقها في قطاع الخدمات المالية".
    وأضاف السويلم "إننا ننطلق في قطاع الخدمات المالية السعودي من خلال رؤية مبتكرة للاستثمار المؤسسي الحديث والمتكامل بما يحقق أعلى مستويات إدارة الثروات، محققين التوجيه العادل للأموال بما يسهم في دعم عجلة التنمية المحلية، وبما يتماشى مع أسبقيتنا في تأكيد الثقة بمؤشرات أداء السوق المالية السعودية، وبأهمية دور شركات الخدمات المالية الفاعل في استغلال المدخرات المالية بتوظيفها داخل المنشآت الاستثمارية العاملة في مختلف قطاعات الاقتصاد المحلي".
    وعلى الصعيد ذاته، أكد عبد الله بن حمد الزير مدير إدارة الخدمات الاستثمارية الخاصة في الشركة، أن "فالكم" تسعى إلى تقديم تجربة استثمارية متطورة ومختلفة، وذلك من خلال تقديم المعاملات كافة والصفقات الاستثمارية وفق أعلى درجات التكافل والاحتراف، إضافة إلى تقديمها العديد من الخدمات والمنتجات في سوق الأسهم السعودية كإدارة الأصول، خدمات الوساطة المالية، خدمات الاستثمار المصرفي، وخدمات الاستثمار الخاصة.
    وأبان الزير أن الشركة دخلت السوق السعودية عبر العديد من المنتجات المالية التي تحاول من خلالها التميز عن بقية الشركات المقدمة للخدمات المالية والتي تتطابق مع الشريعة الإسلامية بشكل واضح منذ تأسيس الخدمات المقدمة، حيث تسعى الشركة إلى الحصول على حصة جيدة في السوق السعودي عبر توفيرها العديد من الخدمات المتميزة والتي تعطي الشركة وجودا بشكل أكبر في سوق الاستثمار السعودي، ومن خلال افتتاح العديد من الفروع في مناطق المملكة الرئيسة كمرحلة أولى.
    وأضاف الزير أن الشركة توفر أيضا خدمة التواصل مع العملاء، وذلك عن طريق ست طرق مختلفة تشمل التداول عن طريق الإنترنت، رسائل الجوال، مراكز التداول، والتداول عن طريق وسيط مالي بالهاتف المصرفي وعن طريق خدمات الهاتف الآلي، حيث حصلت "فالكم" خلال فترة وجيزة من دخولها إلى السوق على حصة جيدة من سوق الاستثمار السعودي خلال العام المنصرم.
    ومن المتوقع أن تزيد نسبة الشركة بعد فتح المجال لها للدخول وبشكل أكبر وأوسع بعد تحويل الوساطة المالية من البنوك إلى شركات مستقلة، وفتح المجال أمام الشركات الخاصة لتقديم خدمة التداول، الأمر الذي يساعد بدوره على انتشار الشركة بشكل أكبر.
    وكان اللقاء المفتوح الذي نظمته الشركة في الخبر قد وفر للمستثمرين ورجال الأعمال فرصة التعرف على مجموعة منتجات وخدمات "فالكم" الاستثمارية من خلال توفير أقسام متعددة ومتكاملة داخل القاعة المعدة خصيصا لتتيح في أحد أقسامها مقابلة أعضاء فريق عمل الشركة من متخصصين ومحللين ومستشارين ماليين واستثماريين للتعرف على طبيعة قطاع الخدمات المالية، جنبا إلى جنب مع الأقسام الأخرى المجهزة للتعريف بمجموعة خدمات "فالكم واتش الإلكترونية"، ومنظومة "تداولي" المتكاملة لخدمات الوساطة المالية، والتي تضمنت أخيرا استحداث مجموعة جديدة ومتنوعة من خدمات الوساطة المالية، ضمن رؤية تصميمية وتطويرية تنطلق من ضرورة توفير أكثر أدوات رفع الوعي الاستثماري لدى شريحة المستثمرين في السوق المالية، وصولا إلى قسم خدمات العملاء الخاص بتوفير معلومات حول كيفية فتح الحسابات الاستثمارية للعملاء الجدد.
    يشار إلى أن مؤشرات الأداء الكلي لـ"فالكم" حققت مستويات جيدة خصوصا مع تدشينها أول صندوق للاستثمار ثابت الدخل للصكوك الإسلامية في المنطقة، إلى جانب إطلاقها عددا من الصناديق الاستثمارية المتوافقة مع ضوابط الشريعة الإسلامية، والتي حققت مؤشرات إيجابية منذ تدشينها في السوق، وخلال فترة قصيرة، منها "صندوق فالكم للمرابحة بالريال" و"صندوق فالكم للمرابحة بالدولار"، وذلك عقب طرحها أول صناديقها الاستثمارية "صندوق فالكم للأسهم السعودية".

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 4 / 1 / 1429هـ

    واشنطن تعترف: الاقتصاد الأمريكي متدهور

    - "الاقتصادية" من لندن - 05/01/1429هـ
    اعتبر بن برنانكي محافظ مجلس الاحتياطي الفيدرالي "البنك المركزي الأمريكي" أن حالة الاقتصاد الأمريكي في العام الجاري 2008 قد تدهورت. وجاءت تصريحات برنانكي في واشنطن بعد أن حذر عدد من كبار بنوك الاستثمار الأمريكية من أن الولايات المتحدة قد تشهد كسادا اقتصاديا. إلا أن برنانكي قال إن البنك على استعداد لاتخاذ إجراءات محددة وقاسية لضمان مسار اقتصادي معتدل.
    وكان البنك الفيدرالي قد خفض أخيراً سعر الفائدة على الدولار لمقاومة بطء النمو الاقتصادي والمشكلات التي تواجهها سوق العقارات.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    اعتبر بن برنانكي محافظ مجلس الاحتياطي الفيدرالي "البنك المركزي الأمريكي" أن حالة الاقتصاد الأمريكي في العام الجاري 2008 قد تدهورت. وجاءت تصريحات برنانكي في واشنطن بعد أن حذر عدد من كبار بنوك الاستثمار الأمريكية من أن الولايات المتحدة قد تشهد كسادا اقتصاديا. إلا أن برنانكي قال إن البنك على استعداد لاتخاذ إجراءات محددة وقاسية لضمان مسار اقتصادي معتدل.
    وكان البنك الفيدرالي قد خفض أخيراً سعر الفائدة على الدولار لمقاومة بطء النمو الاقتصادي والمشاكل التي تواجهها سوق العقارات. وخفض البنك أسعار الفائدة ثلاث مرات منذ الصيف الماضي كان آخرها في كانون الأول (ديسمبر) 2007 إلى 4.75 في المائة وهو أدنى سعر للفائدة منذ عامين.
    وأضاف برنانكي خلال الكلمة التي ألقاها أمس الأول أن البنك المركزي "على استعداد لاتخاذ إجراءات احتياطية مشددة حسبما تقتضي الحاجة من أجل دعم النمو الاقتصادي، وضمانا لدرء مخاطر الكساد"، وقال بعض المحللين إن هذا يعني أن البنك مستعد لإجراء مزيد من الخفض في سعر الفائدة خلال اجتماعه المقبل في نهاية الشهر الجاري.
    وقد ارتفعت التعاملات في البورصة بعد بث هذه الأنباء بعد أن استشعر المستثمرون أثر رفع سعر الفائدة مجددا، ويواجه الاقتصاد الأمريكي مخاطر مزدوجة تتمثل في كيفية مواجهة تراجع سوق العقارات، وتراجع إنفاق المستهلكين، وفي الوقت ذاته مواجهة التضخم مع ارتفاع أسعار البترول التي تؤدي إلى ارتفاع أسعار الطاقة.
    وكان تقرير لمؤسسة "ميريل لينش" الاستثمارية قال إن الاقتصاد الأمريكي قد دخل فعلا في حالة من الكساد.
    وأضافت "ميريل لينش" أن تقرير البطالة الحكومي الذي صدر يوم الجمعة الماضي، الذي أدى إلى هبوط في أسعار الأسهم في الأسواق العالمية، يؤكد أن الولايات المتحدة تشهد أول شهورها على طريق الركود الاقتصادي.
    وكانت مبيعات المنازل الجديدة قد تراجعت خلال 2007 بنسبة 34.4 في المائة، وهي أقل مبيعات سنوية منذ 1991، مما أثار مخاوف المتعاملين من انهيار سوق العقارات. وأدى تراجع عمليات الإقراض في الولايات المتحدة إلى عدم توفير التمويل اللازم لشراء العقارات، الأمر الذي ساهم بلا شك في تراجع المبيعات.
    والمعلوم أن عام 2007 شهد العديد من السمات البارزة في المجال الاقتصادي العالمي, قادها تحديدا الوضع في الاقتصاد الأمريكي, حيث تراجع قيمة الدولار عالميا، وتراجع حركة الشراء والتملك للعقارات في الربع الأخير بسبب أزمة سوق القروض العقارية الأمريكية، كذلك دخول مستثمرين خليجيين حكوميين في ملكية مصارف عالمية كبرى، مثل "سيتي جروب" و"يو بي إس".
    وتأثرا بأزمة الرهن, أعلنت مجموعة سيتي جروب ، خسائر مالية ضخمة متأثرة بأزمة القروض العقارية، في الأسابيع الماضية، عن دخول هيئة أبو ظبي للاستثمار الحكومية شريكاً فيها، من خلال إصدار خاص لحقوق أسهم، بقيمة 7.5 مليار دولار، لتصبح حصتها 4.9 في المئة من أسهمها. وحدث الأمر أيضا مع "ميريل لينش" وغيرها من الشركات المالية العاملة في السوق الأمريكية والأسواق الأوروبية.







    بنك الجزيرة يطلق حملة التمويل الشخصي لعام 2008

    - "الاقتصادية" من جدة - 05/01/1429هـ
    أطلق بنك الجزيرة حملة التمويل الشخصي لعام 2008 ليقدم أحد أفضل حلول التمويل الشخصي الميسرة والمتوافقة بنسبة 100 في المائة مع أحكام الشريعة الإسلامية بأقل نسبة تكلفة، وأعلى مبالغ تمويلية في المملكة، وتعد هذه إحدى خطوات البنك الهادفة لتلبية احتياجات العملاء.
    وحول حملة بنك الجزيرة للتمويل الشخصي لعام 2008 قال صقر نادر شاه، مدير عام الخدمات المصرفية الشخصية: إن بنك الجزيرة يواصل عملياته التوسعية المدروسة، على كافة الأصعدة سواء من حيث المنتجات، والخدمات ضمن استراتيجية مدروسة هدفها الاستجابة السريعة للمتطلبات المصرفية المتجددة لشريحة متميزة من العملاء، واعتمادا على تلك الاستراتيجية الطموحة أطلق بنك الجزيرة مع إطلالة عام 2008 حملته الكبرى للتمويل الشخصي، التي تمكن العميل من الحصول على التمويل الذي يرغب فيه سواء كان شراء سيارة، أو تأثيث منزل، أو التخطيط للإجازات أو شراء منزل، أو لأي غرض يرغب فيه العميل، وذلك بأقل تكلفة، وأكبر تمويل يصل إلى 1.250مليون ريال، وبسرعة فائقة في عملية الموافقة المبدئية التي لا تتجاوز خمس دقائق فقط.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 4 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد  4 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال


    المؤشر يخترق القمة السابقة ويكسب 2.17%
    الاتصالات والكهرباء ترفعان السوق.. والسيولة تتجاوز 16 مليارًا


    تحليل: علي الدويحي
    استطاع المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية أمس اختراق القمة السابقة والمحددة عند مستوى 11870 نقطة ليغلق على ارتفاع بمقدار 252 نقطة أو ما يعادل 2.17%، ليقف عند مستوى 11895 نقطة.
    من الناحية الفنية واصل السوق المحافظة على البقاء داخل الموجة الصاعدة ليأتي الإغلاق في المنطقة المطمئنة على المدى اليومي وتزداد الإيجابية لصالح المستثمر طويل الأجل خاصة في الشركات الاستثمارية ذات الأسعار العادلة بعكس المضارب في الشركات الصغيرة، الذي يترتب عليه الانتظار اكثر او الانتقال الى الأسهم الاستثمارية الموازية لسعر سهمه الحالي ومن المتوقع ان تشهد السوق في الايام القادمة عودة لتقييم اسعار كثير من الأسهم خاصة بعدما نجحت هيئة السوق المالية في انشاء سوق جديد مكون من الشركات الجديدة داخل السوق الحالي ليحل محل الشركات الخاسرة والتي لم تستطع في ايقاف تآكل رأس المال. من جهه اخرى ادت الأسهم القيادية المطلوب منها امس باستثناء سهم سابك الذي امضى اغلب فترات التداول على حافة نقطة دعم قوية ليس من الأفضل كسر 216.50 ريالا في الايام القادمة ولكنه لايستحسن في الفترة المقبلة ارتفاعها معا وذلك حتى لاتحدث تضخما في المؤشر العام.
    اجمالا مازالت السيولة الداخلة الى السوق تتدفق بشكل متباعد وتنتظر اعلان ارباح الربع الرابع وتحاول الابتعاد عن الشركات الخاسرة والتركيز على الشركات ذات النمو وهذا جيد على المدى البعيد ولكن مشكلة هذه السيولة تقوم احيانا بالمضاربة على الأسهم القيادية أو الهروب الى الشركات الثقيلة خاصة اذا اقترب المؤشر العام من اختراق القمم، حيث يدخل المؤشر العام اليوم الاحد وهو يملك حاجز مقاومة اولى عند مستوى 11985 ثم حاجز 12075 يليها 11112 نقطة وكما هو ملاحظ تقارب نقاط المقاومة من بعضها البعض وخاصة الاولى والثانية بعكس نقاط الدعم التى تبدأ الاولى من عند مستوى 11716 نقطة والثانية عند مستوى 11447 نقطة حيث من الافضل ان لايغلق السوق اليوم الاحد اقل من مستوى 11722 نقطة ومن المتوقع ان يشهد السوق اليوم تذبذبا حادا مابين الهبوط والارتفاع.
    على صعيد التعاملات اليومية بلغ حجم السيولة اليومية 16.2 مليار ريال وتجاوزت كمية الأسهم المتداولة 398 مليون سهم، جاءت موزعة على 275 الف صفقة وارتفعت اسعار اسهم 89 شركة وتراجعت اسعار اسهم 17 شركة. وقد افتتح السوق تعاملاته اليومية على ارتفاع من عند مستوى الإغلاق السابق 11643 الى 11821 نقطة في النصف الساعة الأولى عن طريق سهم الاتصالات، وافتتحت على اثره اغلب الأسهم على فجوة سعرية الى اعلى وكان سهم سابك يمارس الضغط على السوق مما اضعف قدرة سهم الاتصالات لإعطاء مجهود اكثر، وقد سجل المؤشر قمتين مزدوجتين عند مستوى 11838 نقطة تجاوزها المؤشر عن طريق سهم الكهرباء واخترق القمة السابقة 11870 نقطة بحجم سيولة تجاوزت 14 مليارا وقد شهد السوق في الجزء الأول من الجلسة تذبذبا حادا فيما كان يتحرك في الجزء الثاني بشكل اقل هدوءا واكثر سلاسة حتى اغلق على النقطة الاعلى عند مستوى 11895 نقطة.







    المنتدى الثالث لأسواق المال الخليجية 17 ربيع الأول
    10ملايين مستثمر يتداولون 3 تريليونات ريال في أسهم 500 شركة خليجية


    واس (المنامة)
    تشارك المملكة في فعاليات المنتدى الثالث لأسواق المال الخليجية بمملكة البحرين الذي ينظمه مركز القانون السعودي للتدريب بالتعاون مع سوق البحرين للأوراق المالية خلال الفترة من 17 الى 19 ربيع الاول المقبل بعنوان (جذب الاستثمارات العالمية). يناقش المنتدى خلال اعماله عددا من الموضوعات من أبرزها جودة المعايير المهنية للقائمين على البورصات الخليجية ومدى تطبيق مبادئ الحوكمة خصوصا لجهة الإفصاح وسلوكيات السوق ومعاييره الأخلاقية وأثر التشريعات والقوانين على جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة في البورصات الخليجية وبيان أهمية المعايير المهنية لتسجيل وتصنيف الشركات المساهمة في الأسواق العالمية حيث تقدر الأموال المستثمرة في الأسواق الخليجية بأكثر من ثلاثة تريليون ريال من خلال 500 شركة مساهمة يتداولها ما يقارب العشرة ملايين مواطن ومستثمر في دول الخليج.
    وقال رئيس المنتدى رئيس وفد المملكة الدكتور ماجد محمد قاروب ان المنتدى يشارك فيه متحدثون عالميون من الخبراء وكبار المستثمرين في أسواق المال العالمية مثل الهند واليابان وماليزيا وأوروبا وأمريكا منهم توماس كالدويل (رئيس مجموعة كالدويل المالية العالمية وحاكم سابق لبورصة تورتنو) وسباستيان مولينياس (مدير برنامج الحوكمة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا IFC) وروبرت ويتيكر (الرئيس التنفيذي السابق لرويال بانك أوف اسكوتلاند) وغيرهم من حكام البورصات العالمية والخليجية ورؤساء وكبار التنفيذيين بالجهات الرقابية والإشرافية على البورصات ورؤساء كبرى شركات الوساطة المالية، بالإضافة إلى العديد من الخبراء من رؤساء كبرى الشركات المالية والمصرفية البارزة في المنطقة العربية وبخاصة من دول الخليج.
    وأضاف “ان المنتدى سيشهد تكريم الفائزين بجوائز الأفضلية الخاصة بمنتدى أسواق المال الخليجية وهي أفضل مستشار مالي في دول الخليج وأفضل مدير اكتتابات في دول الخليج وأفضل شركة تداول إلكتروني في دول الخليج وأفضل شركة مساهمة خليجية وأفضل صحيفة يومية متخصصة في تغطية أسواق المال الخليجية وأفضل قناة فضائية في تغطية أخبار أسواق المال الخليجية وأفضل برنامج إعلامي عن أسواق المال“.
    ودعا الشركات والمؤسسات والأشخاص ذوي العلاقة بالجائزة التقدم بأعمال ترشيحهم التي سيحكمها خبراء من دول المنطقة.. مشيراً إلى أن جوائز العام الماضي حصلت عليها مجموعة HSBC كأفضل مستشار مالي والبنك الأهلي التجاري كأفضل شركة تداول إلكتروني ومجموعة سامبا المالية كأفضل مدير اكتتاب وشركة موبايلي كأفضل شركة مساهمة خليجية.
    وأكد ان فتح الأسواق الخليجية للمستثمرين الأجانب وكذلك دخول السوق الخليجية المشتركة حيز النفاذ منذ بداية العام جميعها تؤكد أهمية وكيفية جذب وتوطين الاستثمارات المحلية والخليجية والعالمية للأسواق الخليجية القادرة على استيعاب ما لا يقل عن تريليون ريال في الأعوام القليلة القادمة في ظل الانهيارات العالمية ومؤشرات الأسواق الدولية وارتفاع سعر البترول وانخفاض قيمة الدولار وانتعاش الحركة الاقتصادية في جميع دول الخليج وأثر ذلك على نمو الثروات الخاصة والعامة.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 4 / 1 / 1429هـ

    الاستثمارات السعودية في الأوراق المالية الأردنية بالمرتبة الأولى

    عبد الجبار أبو غربية (عمان)
    الاستثمارات السعودية جاءت في المرتبة الأولى بين المستثمرين غير الأردنيين بقيمة 2.5 مليار دينار، من المجموع الكلي لقيم الأوراق المالية الأردنية مع نهاية عام 2007 البالغة 29.6 مليار دينار. وتلتها الاستثمارات الكويتية بقيمة 1.9مليار دينار، ثم اللبنانية بـ 1.7مليار دينار، فالقطرية بقيمة مليار دينار، بنهاية عام 2007م.
    وأشار مدير مركز إيداع الأوراق المالية الأردنية سمير جرادات إلى أن الاستثمارات غير الأردنية في الأوراق المالية الأردنية ارتفعت من 1.43%في العام 1999 إلى 9.48% نهاية العام 2007، توزعت بين الاستثمارات العربية بنسبة 7.35%، والأجنبية بنسبة 2.13%، من 102 دولة من مختلف أنحاء العالم. وارتفعت الإصدارات الأولية من 128.6 مليون دينار عام 1999 إلى 2.1 مليار دينار عام 2007. كما ارتفع حجم التداول من 389 مليون دينار عام 1999 إلى 12.3 مليار دينار عام 2007، فيما ارتفع عدد الشركات المدرجة في بورصة عمان من 152 شركة في نهاية عام 1999 إلى 245 نهاية العام 2007.







    الصناعيون الخليجيون يبحثون رؤية مستقبلية لقطاع البتروكيماويات

    جمال المجايدة (ابو ظبي ) عكاظ (الدمام)
    ينظم اتحاد الغرف الخليجية خلال الفترة من 11 الى 12 من شهر محرم الحالي مؤتمر الصناعيين الحادي عشر لدول مجلس التعاون تحت شعار (قطاع البتروكيماويات.. رؤية مستقبلية للعام 2020) في مدينة أبو ظبي بدولة الامارات العربية المتحدة. يشارك في تنظيم المؤتمر منظمة الخليج للاستشارات الصناعية (GOIC) ووزارة المالية والصناعة في الإمارات وغرفة تجارة وصناعة أبو ظبي والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية واتحاد غرف التجارة والصناعة بدولة الإمارات العربية المتحدة. ويعد المؤتمر فرصة مهمة للتعرف على الجديد في عالم الصناعات البتروكيماوية واتجاهاتها ومستوى نموها الى جانب كونه يشكل فرصة الالتقاء والتحاور والتواصل مع وزراء الصناعة ومتخذي القرار في دول مجلس التعاون والمستثمرين الكبار في قطاع الصناعة على المستويين الإقليمي والدولي. كما سيتم من خلال المعرض المصاحب للمؤتمر عرض آخر الابتكارات والتقنيات التي أنتجتها الدول الصناعية الرائدة.
    وقال الأمين العام لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عبدالرحيم حسن نقي ان قطاع البتروكيماويات يمثل واحدا من دعائم اقتصاد منظومة دول مجلس التعاون الخليجي حيث شهدت صناعة البتروكيماويات في العقدين الماضيين في معظم دول مجلس التعاون الخليجي مرحلة غير مسبوقة من التطور المستمر يتوقع لها أن تستمر بالقوة ذاتها في المستقبل المنظور حيث ان هناك إجماعا واسعا على أن المنطقة مؤهلة للعب دور الصدارة في قطاع البتروكيماويات في القرن الحادي والعشرين.
    وأضاف أن التوسع الاقتصادي المستمر بسبب الطلب المتزايد من قبل الصين وجنوب شرق آسيا ادى إلى ارتفاع أسعار المواد الخام والمعدات الأساسية ما جعل هذا القطاع منافسا قويا للقطاعات الأخرى المتنامية في الاقتصاد العالمي في جذب الموارد البشرية والمدخلات التي تحتاجها البنية التحتية الجديدة للمشاريع. واوضح ان المؤتمر يتناول عددا من القضايا الإستراتيجية والتي من أبرزها دور دول مجلس التعاون الخليجي في صناعة البتروكيماويات عالميا.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 4 / 1 / 1429هـ

    الحكم يلغي الشركة القادمة ورئيس المجلس: لم نتلق أي شيء
    ديوان المظالم يرفض دعوى «بيشة» ضد وزارة التجارة


    سعيد معتوق (الرياض)
    أوضحت وزارة التجارة والصناعة في بيان صادر أمس لمساهمي شركة بيشة للتنمية الزراعية انه صدر حكم ديوان المظالم رقم / 10 / د / أ / 27 لعام 1428هـ الصادر من الدائرة الإدارية السابعة والعشرين والمؤيد من دائرة التدقيق الثامنة بحكمها رقم / 348 / ت / 8 لعام 1428هـ / برفض الدعوى رقم / 2473 / 1 / ق لعام 1428هـ / المقامة من شركة بيشة للتنمية الزراعية ضد وزارة التجارة والصناعة . ونص على أن قرار مجلس الإدارة يقع باطلا لمخالفته لما دلت عليه المادة / 110 / من نظام الشركات . وهو ما يتفق مع الرأى القانوني والمحاسبي الذي سبق للوزارة أن قامت بإبلاغه للشركة بضرورة سرعة تعديل القوائم المالية للشركة عن السنة المالية المنتهية فى 31 / 12 / 2006م وتزويد الوزارة بنسخة منها وسرعة عقد الجمعية العامة غير العادية للنظر في استمرار الشركة أو حلها وتصفيتها وفقا لحكم المادة / 148 / من نظام الشركات مما يعني ان الجمعيات التي تنوي الشركة عقدها دون الشروط الثلاثة السابقة.
    من جانبه قال رئيس مجلس ادارة الشركة نجم الدين ظافر ان وزارة التجارة خاطبت في هذا البيان المساهمين ولم تخاطب ادارة الشركة وحتى هذه اللحظة لم يصلنا أي خطاب رسمي بهذا الشأن مضيفاً انه حتى نهاية الاسبوع الماضي كانت الدعوى قائمة ولم يصدر بها حكم حيث راجعت الشركة الديوان ولم يصدر عندها أي حكم.
    محامي الشركة عبدالعزيز الحوشاني قال انه لم يبلغ بأي حكم من ديوان المظالم.







    مييد : سابك تدرس اتفاقا للبتروكيماويات مع أرامكو

    رويترز (الرياض)
    قالت مجلة ميدل ايست ايكونوميك دايجست “مييد” ان الشركة السعودية للصناعات الاساسية سابك تدرس اتفاقا مع ارامكو السعودية لتحديث مصفاة على البحر الاحمر وبناء مجمع للبتروكيماويات.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 4 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد  4 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال


    جميع القطاعات تواكب «التوجه الصعودي»
    105 نقاط تفصل المؤشر عن «مستوى» 12 ألفا


    أحمد حنتوش - الدمام

    الأهلي تكافل أكثر الشركات التي تعرضت للانخفاض

    عـاود مـؤشـر سـوق الأسـهـم خـلال تـعـامـلاتـه أمس الارتفاعات القياسية حيث كسب 252 نقطة وبنسبة 2.17 بالمائة بعد موجات شراء شهدها السوق خلال مجرياته جعلت جميع القطاعات تتسابق في الارتفاعات ليقف عند مستوى 11895 نقطة لتفصل 105 نقاط عن تخطيه حاجز 12 ألف نقطة. ولحقت السيولة المالية في السوق المؤشر العام لترتفع هي الأخرى لتصل عند الإغلاق إلى ما يزيد على 16.2 مليار ريال تم تداولها بعد عمليات شرائية لما يقارب 398 مليون سهم جاءت عن طريق 275 ألف صفقة بتداول 109 شركات كان نصيب 89 شركة الارتفاع فيما لم تستطع 17 ضمن الشركات المدرجه اللحاق بالمؤشر العام للسوق لتعكس التوجه العام في جلسة الأمس ولتبقى على انخفاض.
    وافتتح السوق تعاملاته مطلع هذا الأسبوع عند مستوى 11643 نقطة ليتخذ مسلك الصعود التدريجي المتواصل بعد دعم العديد من القطاعات في السوق كان أبرزها قطاع الاتصالات والكهرباء ليصل عند مستوى 11897 كأعلى مستوى يحققه السوق ليعود للانخفاض البسيط ليخسر نقطتين فقط ليغلق عند 11895 نقطة بعد تذبذبه بحدود 259 نقطة.
    قطاعياً واكبت كافة القطاعات توجه السوق الصعودي بارتدائها اللون الأخضر بعد دعم من قطاع الاتصالات الذي ارتفع بنسبة 8.87 بالمائة يليه قطاع الكهرباء بارتفاعه بنسبة 8.72 بالمائة ثم قطاع الخدمات بنسبة ارتفاع وصلت الى 3.65 بالمائة .
    وعن حركة الشركات في السوق حققت شركة سلامة المرتبة الأولى بين الشركات الأكثر ارتفاعاً بعدما شهد سهم سلامة ارتفاعا بنسبة 10 بالمائة ولتأتي شركة كيان السعودية في المركز الثاني بعدما ارتفعت بنسبة 9.73 بالمائة ثم شركة الاتصالات السعودية بنسبة 9.67 بالمائة .
    وكانت شركة الأهلي تكافل أكثر الشركات التي تعرضت للانخفاض في تداولات الأمس بعدما خسرت 7.06 بالمائة ولتأتي من خلفها شركة الكيميائية السعودية في المرتبة الثانية بفقدانها 4.79 بالمائة من مؤشرها فيما كانت شركة استثمار في المرتبة الثالثة بخسارتها 2.43 بالمائة .
    اما من ناحية الشركات الأكثر نشاطاً من حيث الكمية فكانت شركة كيان السعودية في المركز الأول بعد تداول 87.8 مليون سهم تلتها شركة جبل عمر بتداول 42.7 مليون سهم ثم شركة المملكة القابضة بتداول 27.7 مليون سهم.
    وتصدرت شركة كيان السعودية قائمة الأكثر نشاطاً من حيث القيمة المتداولة بعدما وصلت قيمة التداولات على سهمها إلى 2.6مليار ريال تلتها شركة جبل عمر بمستوى بلغ 1.19 مليار ريال فيما حلت شركة الاتصالات السعودية في المستوى الثالث بتداول 895 مليون ريال.







    يناقش جودة المعايير المهنية للقائمين على البورصات الخليجية
    المملكة تشارك في المنتدى الثالث لأسواق المال الخليجية


    واس - جدة

    بحث تطبيق مبادئ الحوكمة لجهة الإفصاح وسلوكيات السوق

    تشارك المملكة في فعاليات المنتدى الثالث لأسواق المال الخليجية بمملكة البحرين الذي ينظمه مركز القانون السعودي للتدريب بالتعاون مع سوق البحرين للأوراق المالية خلال الفترة من 17 الى 19 ربيع الاول القادم بعنوان ( جذب الاستثمارات العالمية ).
    ويناقش المنتدى خلال اعماله عددا من الموضوعات من أبرزها جودة المعايير المهنية للقائمين على البورصات الخليجية ومدى تطبيق مبادئ الحوكمة خاصة لجهة الإفصاح وسلوكيات السوق ومعاييره الأخلاقية وأثر التشريعات والقوانين على جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة في البورصات الخليجية وبيان أهمية المعايير المهنية لتسجيل وتصنيف الشركات المساهمة في الأسواق العالمية حيث تقدر الأموال المستثمرة في الأسواق الخليجية بأكثر من ثلاثة تريليونات ريال من خلال 500 شركة مساهمة يتداولها ما يقارب العشرة ملايين مواطن ومستثمر في دول الخليج.
    وقال رئيس المنتدى رئيس وفد المملكة الدكتور ماجد محمد قاروب : ان المنتدى يشارك فيه متحدثون عالميون من الخبراء وكبار المستثمرين في أسواق المال العالمية مثل الهند واليابان وماليزيا وأوروبا وأمريكا منهم توماس كالدويل ( رئيس مجموعة كالدويل المالية العالمية وحاكم سابق لبورصة تورتنو) وسباستيان مولينياس ( مدير برنامج الحوكمة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا IFC ) وروبرت ويتيكر ( الرئيس التنفيذي السابق لرويال بانك أوف اسكوتلاند ) وغيرهم من حكام البورصات العالمية والخليجية ورؤساء وكبار التنفيذيين بالجهات الرقابية والإشرافية على البورصات ورؤساء كبرى شركات الوساطة المالية بالإضافة إلى العديد من الخبراء من رؤساء كبرى الشركات المالية والمصرفية البارزة في المنطقة العربية وبخاصة من دول الخليج .
    وأضاف الدكتور قاروب ان المنتدى سيشهد تكريم الفائزين بجوائز الأفضلية الخاصة بمنتدى أسواق المال الخليجية وهي أفضل مستشار مالي في دول الخليج وأفضل مدير اكتتابات في دول الخليج وأفضل شركة تداول إلكتروني في دول الخليج وأفضل شركة مساهمة خليجية وأفضل صحيفة يومية متخصصة في تغطية أسواق المال الخليجية وأفضل قناة فضائية في تغطية أخبار أسواق المال الخليجية وأفضل برنامج إعلامي عن أسواق المال . ودعا رئيس المنتدى الشركات والمؤسسات والأشخاص ذوي العلاقة بالجائزة التقدم بأعمال ترشيحهم التي سيحكمها خبراء من دول المنطقة .. مشيراً إلى أن جوائز العام الماضي حصلت عليها مجموعة HSBC كأفضل مستشار مالي والبنك الأهلي التجاري كأفضل شركة تداول إلكتروني ومجموعة سامبا المالية كأفضل مدير اكتتاب وشركة موبايلي كأفضل شركة مساهمة خليجية.
    وأكد قاروب ان فتح الأسواق الخليجية للمستثمرين الأجانب وكذلك دخول السوق الخليجية المشتركة حيز النفاذ منذ بداية العام جميعها تؤكد أهمية وكيفية جذب وتوطين الاستثمارات المحلية والخليجية والعالمية للأسواق الخليجية القادرة على استيعاب ما لا يقل عن تريليون ريال في الأعوام القليلة القادمة في ظل الانهيارات العالمية ومؤشرات الأسواق الدولية وارتفاع سعر البترول وانخفاض قيمة الدولار وانتعاش الحركة الاقتصادية في جميع دول الخليج وأثر ذلك على نمو الثروات الخاصة والعامة.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 10 / 2 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 17-02-2008, 09:15 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 3 / 2 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 10-02-2008, 07:53 PM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 25 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 03-02-2008, 09:19 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 18 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 27-01-2008, 10:41 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 11 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 20-01-2008, 10:36 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا