إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 28

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 5 / 1 / 1429هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 5 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين  5 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال


    «الكهرباء» تقف وحيدة في مواجهة التراجعات بعد تخلي «الاتصالات السعودية» عن موقع القيادة
    في ظل خمول الشركات الكبرى وفتور «سابك»


    الرياض: جار الله الجار الله
    تخلت أسهم شركة الاتصالات السعودية عن دور القيادة الذي تكفلت به خلال تعاملات أول من أمس والذي جعل أسهم شركة الكهرباء السعودية تقف وحيدة في مواجهة أمواج التراجعات، مما أدى إلى تنازل سوق الأسهم السعودية عن مستويات 11800 نقطة، مع أول اختبار لهذه المستويات، خصوصا بعد التفاؤل الذي عم التعاملات، بعد أن تمكن المؤشر العام من اختراق مستويات القمة السابقة عند 11870 نقطة.
    إذ عانت أسهم شركة الاتصالات السعودية من التراجع بعد أن أغلقت على انخفاض بنسبة 1.7 في المائة، بعد الأداء القوي الذي عكسته أسهم الشركة خلال تعاملات أول من أمس ومكنها من الاقتراب من النسبة القصوى، لتتخلي أسهم الشركة عن موقعها الذي احتلته في تعاملات أول من أمس في قيادة السوق والذي كان له الدور الأكبر في إخفاق السوق بالتمسك بالمسار المتفائل. لتقف أسهم شركة الكهرباء السعودية وحيدة في مواجهة إخفاقات الأسهم القيادية الأخرى.
    حيث توجت أسهم «الكهرباء» تعاملاتها أول من أمس بتحقيق النسبة العليا، الأمر الذي انسحب على تداولات أمس مع افتتاحية التداولات، والذي دفع أسهم الشركة إلى تحقيق النسبة القصوى لليوم الثاني على التوالي. إلا أن هذا التفاؤل في حركة أسهم الشركة لم يستمر بعد أن وقفت وحيدة في مواجهة أمواج التراجعات التي غلبت على تعاملات السوق أمس، لتقلص كثيرا من مكاسبها مغلقة على ارتفاع بلغ 1.6 في المائة تقريبا.
    كما تراجعت أسهم شركة سابك المؤثر الأكبر في حركة المؤشر العام، بمعدل 1.8 في المائة، مع تضامن أسهم مصرف الراجحي لهذا التوجه منخفضا بنسبة 1.6 في المائة.
    أمام ذلك أشار لـ«الشرق الأوسط» الدكتور فهد المحيميد أستاذ التمويل والاستثمار المساعد ورئيس قسم الاقتصاد والتمويل في جامعة القصيم، إلى أن سوق الأسهم السعودية عكست الإيجابية في تعاملاتها أول من أمس، بعد تجاوز منطقة 11800 نقطة، إلا أن عودة المؤشر العام تحت هذه المستويات والإغلاق أقل من مستوى 11770 نقطة، رجح الجانب السلبي لحركة السوق.
    وأبان أن المؤشر العام أكد على الحركة الإيجابية بمجرد اختراق مستوى 11770 نقطة، لكن تخلي السوق عن هذه المستويات، دفع القراءات الفنية لاتجاهات السوق إلى التشاؤم، مستثنيا من ذلك تمكن السوق من الرجوع فوق تلك المستويات، والذي يعني استعادة المؤشر العام للمسار الصاعد الذي تخلى عنه.
    وأوضح أستاذ التمويل والاستثمار المساعد أن هذا التوجه إلى القراءات السلبية، يأتي بعد تكوين المؤشر العام لعدد من القمم التي ترجح النظرة التشاؤمية، خصوصا أن ذلك صاحبه خروج السيولة من أسهم بعض الشركات التي ساهمت في ارتفاع السوق خلال تعاملات أول من أمس، إلا أن هذه السيولة من الممكن عودتها في أي لحظة.
    ويرى المحيميد أن الأرباح القوية التي حققتها الصناديق الاستثمارية في سوق الأسهم السعودية ومنها الخاصة بالبنوك، مع نهاية 2007، يعتبر محفزا قويا للخروج من السوق بهدف بناء مراكز جديدة عند مستويات أسعار أقل، مفيدا أن القطاعات التي ساهمت في صعود السوق خلال الفترة الماضية هي القطاعات المرشحة في استمرار قيادة السوق مستقبلا.
    وأفاد أن غالبية قطاعات السوق كان لها دور مؤثر ونسبي في قيادة المؤشر العام، باستثناء القطاع الأسمنتي لعدم مسايرته نمو الأرباح التي عكستها القطاعات الأخرى.
    وأضاف المحيميد أن أسهم الشركات التي شهدت نشاطا لافتا خلال التعاملات الأخيرة الماضية، كانت حركتها عبارة عن ارتداد طبيعي بعد نزيف سعري صحب هذه الأسهم خلال التراجعات التي أصابت السوق سابقا، ويأتي هذا الرأي مع عدم تحقيق هذه الأسهم أي مستويات جديدة قياسا بالمسار السابق.
    في المقابل أوضح لـ«الشرق الأوسط» صالح السديري محلل فني، أن المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية لم يستطع تحقيق الشرط الفني في الثبات فوق مستويات المنطقة المخترقة حديثا والمتمثلة في مستوى 11750 نقطة، مفيدا أن هذا السلوك غالبا ما ينبئ عن الترقب القوي الناتج عن بداية ظهور نتائج الشركات السنوية، والذي يلقي بظلاله على تعاملات السوق.







    إذا استمرت الاكتتابات.. فأين سيقف المؤشر؟

    سـعود الأحمد *
    سبق أن تحدثت بتفاؤل عن مستقبل سوق الأسهم السعودي لأكثر من مرة...ولعلي قدمت في وقت مبكر قراءة لما هو عليه حال سوق الأسهم اليوم. لكنه ومع هذه الاكتتابات الجديدة، والتي تعد (بلا شك) عاملا قوياً للتأثير على حجم السيولة المتاحة. مما يفترض معه تغيير ميكانيكية العرض والطلب للسوق، واليوم أجدها مناسبة لتسليط الضوء على أثر مستجدات هذا العامل على توجهات السوق. وللتذكير.. فمما كتبت بعد أن تجاوز المؤشر حاجز الـ9000 نقطة، مقالا في هذه الزاوية بتاريخ 12 نوفمبر الماضي بعنوان «ارتفاع أسعار الأسهم...تصحيح أم جني أرباح»، أسميت فيه المرحلة التي يمر بها السوق بـ«النهوض من الكبوة» وقُلت عنه في مقدمة المقال بأنه بداية دورة صعود، استناداً الى المعطيات التي كسرت الحاجز النفسي للمتعاملين وأوجدت نوعاً من التفاؤل، وقلت بالنص التالي «هذا التفاؤل بحد ذاته يعتبر عاملا مؤثراً في انتعاش السوق. وله أن يُحدث قفزات للمؤشر خلال الأسابيع القريبة المقبلة»، واختُتِم المقال بالرأي التالي «إن الذي يمكن قراءته من المعطيات المتاحة أن العوامل المؤثرة في سوق الأسهم السعودي (في مجملها) تصب في خانة احتمال استمرار ارتفاع المؤشر. وبداية الدخول في دورة جديدة من الارتفاع، ما يمكن اعتبار جزء كبير منها تصحيحيا. وهو توجه طبيعي يتوقع له أن يستمر... وليس مجرد موجة لجني الأرباح). وفي ذلك اليوم وردتني رسالة على هاتفي الجوال من زميل مصرفي مخضرم معلقاً على المقال بالنص «بل فخ سيقع فيه صغار المضاربين»، واليوم وقد ثبت العكس، أرجو أن يكون لدى الزميل الشجاعة ليعلق على هذا المقال وعلى الموقع ليعطي رأيه بعد ذلك، ولو باسم حركي!.
    وفي 26 نوفمبر الماضي عندما كان المؤشر 9565 نقطة، كتبت مقالا أكثر مباشرة بعنوان «لا تحتفظوا بالنقدية» ربطت فيه بين موجة ارتفاع المؤشر وارتفاع الأسعار الشامل محلياً وعالمياً، وأوصيت باستغلال الفرصة والاستفادة من انخفاض معدل الفائدة لشراء أصول. وفي الخاتمة اعتبرت أن المسألة تحتاج فقط إلى عزيمة وإرادة لاستغلال الفرصة.
    اليوم ومع هذه الموجة من الاكتتابات الجديدة، والتي يتوقع أن تستمر بهذا الزخم؛ فإن السؤال: أين سيقف المؤشر؟ وهل سيعود للنكوص من جديد؟. فقد تم طرح قرابة11% من أسهم شركة دار الأركان بعدد 59.454 مليون سهم، و25% من أسهم شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات بعدد 219 مليون سهم، وقبلها تم طرح 201 مليون سهم بجبل عمر وشركة الاتحاد التجاري للتأمين التعاوني وشركة الصقر للتأمين التعاوني والتي كانت في 27 أكتوبر الماضي. وفي الطريق شركة الاتصالات المتنقلة (زين) ومصرف الإنماء بقيمة إجمالية للشركتين 17.5 ريال وبعدد أسهم 1.7 مليار سهم. وبعد موافقة مجلس إدارة هيئة سوق المال على شركة «إتش إس بي سي» العربية السعودية المحدودة على طرح صندوق مؤشر «إتش إس بي سي للأسهم السعودية» وصندوق «إتش إس بي سي لفرص الأسهم البتروكيماوية السعودية» والتصريح لشركة الأهلي المالية لطرح «صندوق الأهلي للعقار العالمي» و«صندوق الأهلي المأمون لأسهم الأسواق الناشئة الكبرى(أ)»...فهل يعني ذلك سحباً للسيولة وضربا للمؤشر في خاصرته، وهو في حالة تشافي. وقبل إبداء الرأي لعلي أذكر بأن الاكتتابات التي سبقت لم تكبح جماح المؤشر. بل تزايدت التدفقات النقدية للسوق في ظل ارتفاع ملحوظ في معدلات التداول اليومية، حقق السوق معه قفزة بلغت 50% خلال الثلاثة أشهر الماضية. وعليه...أوجز توقعاتي لأثر إعلان الاكتتابات الجديدة بأنها كما يطلق عليها الاقتصاديين مصطلح «ضغوط وقتية»، ستعمل على تقوية قاعدة السوق. هذا وإن حصلت تذبذبات للسوق مثلما حصل يوم الأربعاء الماضي أو تراجع نسبي مع هذا الكم من الاكتتابات، نتيجة عمليات بيع جماعية. وانشغال الغالبية مع الاكتتابات، لكن المتوقع أن يعود المؤشر للانتعاش ولا يُرى في الأفق ما يؤشر على احتمال عودته وأدراجه.

    * محلل مالي سعودي

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 5 / 1 / 1429هـ

    البورصة المصرية تكسر حاجز الـ11 ألف نقطة لأول مرة فى تاريخها
    ارتفاعات متباينة للأسواق العربية.. وتراجع وحيد في الأردن



    عواصم عربية: «الشرق الأوسط»
    * الأسهم الإماراتية: أغلقت الأسهم الإماراتية أمس مرتفعة وسط اداء افضل من المتوقع مع بداية الاسبوع، فيما قاد سهم شركة تمويل شراء المنازل «املاك» التعاملات في بورصة دبي بعد ان اعلنت الشركة عن ارباح افضل من المتوقعة للربع الاخير من 2007.
    وانهى مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية و السلع الجلسة مرتفعا بنسبة 1.16 في المائة ليغلق على مستوى 6,258.79 نقطة وشهدت القيمة السوقية إرتفاعاً بقيمة 9.81 مليار درهم لتصل إلى 858.34 مليار درهم.
    وصعد مؤشر سوق دبي المالي اكثر من 27 نقطة الى 6109 نقاط مع تداولات بقيمة 2.3 مليار درهم. وحققت معظم الاسهم النشطة مكاسب متباينة، فيما ساهمت الارباح القوية لشركة املاك في الربع الاخير من 2007 الى ارتفاعه امس نحو 2 في المائة الى 5.60 درهم عند الاغلاق بعد ان ارتفع الى 5.72 درهم خلال الجلسة وتم تداول حوالي 79 مليون سهم. وربح سهم العربية فلسين وأغلق عند 2.13 درهم بتداول 122 مليون سهم بينما ربح دبي للاستثمار ستة فلوس ليغلق عند 5.90 درهم بتداول حوالي 45 مليون سهم فيما صعد بنك دبي الاسلامي اكثر من 3 في المائة أو 35 فلسا الى 11.35 درهم بتداول اكثر من 34 مليون سهم وعبر 1292 صفقة. وفي أبوظبي أنهى المؤشر التعاملات مرتفعا 92 نقطة بنسبة 1.95 في المائة الى 4807 نقاط وسكط تداولات بقيمة 1.7 مليار درهم.
    وتصدر الاسهم الاكثر نشاطا شركة آبار بتداول 79 مليون سهم والذي انخفض سبعة فلوس بنسبة 1.4 في المائة الى 4.58 درهم تلاه رأس الخيمة العقارية الذي اغلق دون تغيير عند 2.84 درهم بتداول 62 مليون سهم ثم سهم دانة غاز الذي خسر فلسين واغلق عند 2.59 درهم بتداول 45 مليون سهم. كما خسر سهم الواحة فلسين ليغلق على 2.84 درهم بتداول 25 مليون سهم، فيما ربح الدار العقارية 30 فلسا بنسبة 2.5 في المائة ليغلق عند 12.20 درهم بتداول 24 مليون سهم عبر اكثر من 600 صفقة.
    وتم تداول ما يقارب 810 ملايين سهم في الاسواق بقيمة إجمالية بلغت 4.12 مليار درهم من خلال 19,153 صفقة. وقد سجل مؤشر قطاع البنوك إرتفاعاً بنسبة 2.54 في المائة، تلاه مؤشر قطاع التأمين ارتفاعا بنسبة 1.06 في المائة، تلاه مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعا بنسبة 0.52 في المائة، تلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضا بنسبة 0.57 في المائة.
    وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 71 من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 37 شركة ارتفاعا، في حين انخفضت أسعار أسهم 27 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
    * الأسهم الكويتية: حققت السوق الكويتية مكاسب قوية في تداولاتها لجلسة يوم أمس، حيث استقر المؤشر العام عند مستوى 13140.4 نقطة كاسبا بواقع 121.7 نقطة أو ما نسبته 0.93 في المائة، بدعم من كافة قطاعات السوق وعلى رأسها قطاع الخدمات بعد أداء متميز لسهم زين الذي ارتفع بواقع 100 فلس، فيما استقر أداء قياديات السوق الأخرى عدا سهم بيتك الذي حقق أرباحا بواقع 40 فلسا. وقال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك الكويت الدولي إن للبنك توجها جديا للمساهمة بحصة في بنك إسلامي كبير يصل رأسماله إلى نحو مليار دولار، وهي مبادرة يقودها الشيخ صالح كامل وتساهم فيها أيضا مؤسسات إسلامية أخرى. وحصلت الشركة العربية للاستثمار رسمياً على ترخيص لإنشاء مصرف إسلامي في البحرين برأسمال 100 مليون دولار، وبمشاركة سعودية وقطرية وبحرينية وتعتزم الشركة إنشاء ثلاثة صناديق استثمارية برأسمال 50 مليون دينار كويتي لكل صندوق، على أن يتم إنشاء الصندوق الأول في الربع الأول، والصندوق الثاني في الربع الثاني من السنة المالية الحالية، والصندوق الثالث في الربع الأخير. وقام المستثمرون بتناقل ملكية 411.4 مليون سهم بقيمة 198.6 مليون دينار كويتي نفذت من خلال 10459 صفقة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الخدمات بوقع 248.9 نقطة تلاه قطاع الاستثمار بواقع 162.3 نقطة. وعلى صعيد الأسهم الإماراتية المدرجة في السوق الكويتية، ارتفع سعر سهم اسمنت خليج بواقع 5 فلوس وصولا إلى سعر 0.495 دينار كويتي بعد تداول7 ملايين سهم بقيمة 3.4 مليون دينار كويتي، كما ارتفع سعر سهم اسمنت ابيض بواقع 4 فلوس وصولا إلى سعر 0.176 دينار كويتي بعد تدول 5.3 مليون سهم بقيمة 925 ألف دينار كويتي.
    * الأسهم القطرية: اختتمت السوق القطرية تداولاتها ليوم أمس كاسبة بواقع 168.44 نقطة أو ما نسبته 1.60 في المائة ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 10670.95 نقطة، وسط قيم وأحجام تداولات قوية وارتفاع كافة قطاعات السوق وقيادياتها عدا كيوتل الذي تراجع بنسبة 1.22 في المائة. وقام المستثمرون بتناقل ملكية 19.3 مليون سهم بقيمة 1.2 مليار ريال قطري نفذت من خلال 12363 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 27 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 8 شركات واستقرار لأسعار أسهم 5 شركات. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع التأمين بواقع 388.79 نقطة ليقود الارتفاع تلاه قطاع الصناعة بواقع 268.80 نقطة.
    * الأسهم البحرينية: اختتمت السوق البحرينية تداولاتها لجلسة يوم أمس مرتفعة بواقع 0.72 نقطة أو ما نسبته 0.03 في المائة ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 2793.44 نقطة، وكان المؤشر الذي تحرك في المنطقة الخضراء طيلة تداولات الأمس قد قارب من ملامسة مستوى 2800 نقطة، لكنه عاود الارتداد عنها بعد ازدياد الضغط من قطاع البنوك التجارية. وقام المستثمرون بتناقل ملكية 1.65 مليون سهم بقيمة 830.3 ألف دينار بحريني. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الاستثمار بواقع 9.24 نقطة تلاه قطاع الخدمات بواقع 3 نقاط، في المقابل تراجع قطاع البنوك التجارية بواقع 17.70 نقطة، تلاه قطاع التامين بواقع 9.50 نقطة.
    * الأسهم العمانية: أنقذ قطاع البنوك والاستثمار في جلسة يوم أمس السوق العمانية من التراجع، وذلك بعد تحقيقه لمكاسب جيدة مدعوما من سهم بنك مسقط القيادي، وعلى الرغم من تراجع بقية القطاعات وتفوق ملحوظ للأسهم الخاسرة على الرابحة، حيث استقر المؤشر العام عند مستوى 9617.890 نقطة كاسبا بواقع 26.75 نقطة أو ما نسبته 0.280 في المائة. وشهدت الجلسة تحسنا في مستويات السيولة المتداولة مقارنة بالجلسة السابقة، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 20.9 مليون سهم بقيمة 23.1 مليون ريال عماني نفذت من خلال 3542 صفقة. ومن أخبار الشركات، أعلنت شركة صناعة الكابلات العمانية عن بياناتها المالية للعام 2007، حيث أظهرت هذه البيانات أرباحا صافية بواقع 15.1 مليون ريال عماني مقارنة مع 9.5 مليون ريال عماني أرباح صافية لعام 2006، أي بنسبة زيادة مقدارها 59 في المائة. كما أعلنت شركة ظفار الدولية عن النتائج المالية الغير مدققة للشركة الأم عن العام 2007، مظهرة أرباح صافية بواقع 5.185 مليون ريال عماني مقابل أرباح صافية بواقع 2.439 مليون ريال عماني في العام 2006. وارتفعت أسعار أسهم 18 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 35 شركة واستقرار لأسعار أسهم 11 شركة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع البنوك والاستثمار بنسبة 0.740 في المائة، في المقابل تراجع قطاع الصناعة بنسبة 1.260 في المائة تلاه متراجعا بنسبة 0.320 في المائة قطاع الخدمات والتأمين.
    * الأسهم المصرية: سجلت مؤشرات البورصة المصرية ارتفاعا ملحوظا فى ختام تعاملات أمس، ونجحت فى تحقيق مستويات قياسية بكسر حاجز الـ11 ألف نقطة لأول مرة فى تاريخها، وسط صعود للأسهم القيادية والكبرى فى السوق وخاصة الاتصالات والمالية والعقارات .
    وكسب مؤشر case 30 الشهير الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة بالسوق نحو 76.1 نقطة بنسبة 0.7 في المائة وأغلق عند مستوى 11035 نقطة ، بتداولات تجاوزت قيمتها 2.5 مليار جنيه (454.5 مليون دولار).
    وارتفع سهم أوراسكوم تيليكوم بنحو 0.6 في المائة مسجلا 91.7 جنيه، وموبينيل 4.7 في المائة وأغلق على 224 جنيه، والمصرية للاتصالات بنسبة 1.9 في المائة مسجلا 23.5 جنيه.
    كما سجلت أسهم المجموعة المالية هيرميس ارتفاعا بنحو 0.3 في المائة وأغلق 67.6 جنيه، البنك التجاري الدولي (مصر) 0.2 في المائة مسجلا 93.9 جنيه، والعز لصناعة حديد التسليح 1.1 في المائة وأغلق على 74 جنيه.
    وارتفعت أسهم العقارات أيضا، وصعد سهم مجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري بنحو 1.8 في المائة مسجلا 13.2 جنيه، والإسكندرية للاستثمار العقاري 0.8 في المائة وأغلق على 499.8 جنيه، ومصر الجديدة للإسكان والتعمير بنسبة 2.6 في المائة مسجلا 617.9 جنيه، فيما تراجع أوراسكوم للإنشاء والصناعة بنحو 0.6 في المائة وأغلق على 593.8 جنيه.
    * الأسهم الأردنية: للجلسة الثانية على التوالي والقطاع الصناعي يضغط على السوق الأردني لتسجل تراجعات محدودة، وذلك باستمرار جني أرباح على قياديات القطاع، حيث فقد المؤشر في جلسة يوم أمس بواقع 23.61 نقطة أو ما نسبته 0.29 في المائة ليستقر عند مستوى 8126.88 نقطة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 20.9 مليون سهم بقيمة 87.3 مليون دينار أردني نفذت من خلال 16935 نقطة، وارتفعت أسعار أسهم 83 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 69 شركة واستقرار لأسعار أسهم 22 شركة.







    قطاع الأعمال يطالب بإدراج أنشطة اقتصادية «مستثناة» ضمن السوق الخليجية المشتركة
    أكدوا أهمية كسر قطاعات الوكالات التجارية وخدمات الحج والعمرة والإعلام



    الرياض: محمد الحميدي
    فتح قطاع الأعمال السعودي ملف المطالبة بإدراج بعض الأنشطة الاقتصادية ضمن السوق الخليجية المشتركة، حيث أشاروا إلى أهمية وجود تلك الأنشطة لاسيما ما يخص الوكالات التجارية التي تمثل سوقا ضخمة جدا في منطقة استهلاكية هي دول الخليج العربي إضافة إلى كسر استثناء بعض الأنشطة الأخرى، وهي خدمات الحج والعمرة، الاستقدام والصحف والمجلات.
    وأكدت أمانة دول مجلس التعاون الخليجي أن نشاط الوكالات لا يزال مطروحا أمام اللجان المعنية المختصة للاتفاق عليه من قبل دول المجلس، مشيرة إلى أن الوضع يحتاج لبعض الوقت لدراسة كافة الجوانب السلبية والإيجابية قبل اتخاذ قرار حيوي كإدراج نشاط الوكالات التجارية في السوق الخليجية المشتركة.
    وحول التطورات الخليجية الأخرى، أوضح عبد الرحمن العطية الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في تصريحات عقب انعقاد ندوة عن «السوق المشتركة» في الرياض أن ضم اليمن لمنظومة دول المجلس لا يزال تحت الدراسة من قبل الدول الأعضاء، مفيدا أن المقترح الذي أطلقه خادم الحرمين الشريفين في قمة الدوحة، التي انعقدت أخيرا، حول ضم اليمن، لاقى استحسان المشاركين، موضحا أن الأمانة ستبحثه باستفاضة مع دول المجلس.
    وشدد العطية على أن ملف انضمام اليمن يمر حاليا بثلاثة مسارات مهمة هي انضمامه إلى المنظمات المنبثقة تحت دول المجلس كمنظمة التربية ومنظمة الخليج العربي وثانيها هو ما تم إنجازه في مؤتمر المانحين الذي انعقد في لندن خلال العام الماضي وتم خلاله جمع 5 مليارات دولار، وأخيرا هو ما يتم العمل عليه حاليا في دراسة الانضمام وترتيب الاتفاقيات المشتركة التي تضمن حضورا فاعلا وبصورة عملية وبعضوية كاملة في دول المجلس.
    وكانت دول الخليج العربي قد أعلنت أمس عن تطور جديد يفعل من السوق المشتركة التي انطلقت أول يوم من العام الميلادي الجديد، وهو الانتهاء من تخصيص «ضبّاط اتصال» يتركز دورهم في التنسيق بين قطاع الأعمال والمواطنين والسوق المشتركة في خطوة اعتبرها مسؤول رفيع المستوى أنها تأتي في سياق عناية دول المجلس بتحقيق الاستفادة القصوى من «السوق المشتركة».
    وأفصح العطية أن الدول الأعضاء خصصت «ضباط اتصال» لمساعدة المواطنين ورجال الأعمال على التواصل مع المسؤولين عن كل مجال من مجالات السوق بهدف تحقيق الاستفادة المثلى من مميزات السوق الخليجية المشتركة وسط اهتمام حكومات المنطقة بذلك.
    ولفت العطية إلى أن المحطة الأولى والرئيسية للاستفادة من مزايا السوق الخليجية المشتركة يتم عبر الأجهزة المختصة في كل دولة من دول المجلس، مشيرا إلى أن الدول الأعضاء اختارت ضباط الاتصال ليكونوا مسؤولين عن عملية التنسيق والمتابعة.
    وأشار العطية حول المتابعة والتعميم العامة إلى أن الأمانة العامة ولجنة السوق الخليجية المشتركة ولجنة التعاون المالي والاقتصادي واللجان الأخرى المختصة ستتولى متابعة التنفيذ ورفع تقارير دورية للمجلس الوزاري وقادة دول المجلس عن سير التنفيذ في السوق الخليجية المشتركة. وفي تطور آخر، أفصح أمين مجلس التعاون الخليجي خلال لقاء استضافته الغرفة التجارية الصناعية بالرياض أن العمل جارٍ حاليا على تشكيل هيئة قضائية وفقا للمادة 27 من الاتفاقية الاقتصادية بين دول المجلس، مبينا أن التنفيذ داخل كل دولة من الدول الأعضاء سيتم حسب إجراءاتها الدستورية والقانونية.
    وأضاف العطية أن التنفيذ سيكون عبر الأجهزة الحكومية المختلفة والمختصة في مجالات السوق العشرة، وهي التنقل والإقامة، العمل في القطاعات الحكومية والأهلية، التأمين الاجتماعي والتقاعد، ممارسة المهن والحرف، مزاولة جميع الأنشطة الاقتصادية والاستثمارية والخدمية، تملك العقار، تنقل رؤوس الأموال، المعاملة الضريبية، تداول وشراء الأسهم وتأسيس الشركات، الاستفادة من الخدمات التعليمية والصحية والاجتماعية.
    يذكر أن السوق الخليجية المشتركة تهدف إلى تحقيق العديد من الأهداف الاقتصادية والاجتماعية لمواطني دول المجلس وللشركات والمؤسسات الخليجية، موضحا حال المواطن والمواطنة الخليجية. كما ستوفر فرصة التنقل والعمل والإقامة، والتعليم العام والصحة، والتأمينات الاجتماعية، وممارسة المهن والحرف وتمويل العقار وممارسة الأنشطة الاقتصادية والاستثمارية والخدمية في جميع دول المجلس، بالإضافة إلى توفير فرصة الاستفادة من زيادة رقعة السوق وتوسع قاعدة التسويق وأماكن الإنتاج والتوزيع، مما سيرفع كفاءة الإنتاج وينخفض تكاليفه عن طريق الاستفادة من اقتصادات الحجم التي توفرها السوق الخليجية المشتركة.
    من ناحيته، أبان الدكتور عبد العزيز بن حمد العويشق وزير مفوض ومدير إدارة التكامل الاقتصادي والدراسات بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي خلال عرض قدمه أمس مراحل مشروع السوق الخليجية المشتركة والتي تناولت 3 محاور شملت تطوير مراحل تقنية السوق, وآليات التنفيذ، ثم أهمية السوق الخليجية المشتركة للمواطن الخليجية، مؤكدا في الوقت ذاته أنه سيتم التنفيذ من قبل الجهات المختصة في الدول الأعضاء كل في جهة اختصاصه، وان كل دولة عينت ضباط اتصال متخصصين لمساعدة المواطنين لتوفير المعلومات اللازمة عن السوق المشتركة.
    وقال العويشق إن مرحلة المتابعة والتقييم ستكون عبر تنسيق الأمانة العامة مع ضباط الاتصال لمراجعة قرارات المجلس وتشريعاته وتحديد الجهات المختصة، موضحا أن الأمانة طرحت استبانة عن السوق شملت استطلاع مرئيات رجال الأعمال، واستطلاع مرئيات الجهات المختصة، وسيتم رفع تقرير نتائج الاستبيان عقب تحليل النتائج واستخلاص التوجيهات العامة.
    إلى ذلك، أكد عبد الرحمن الجريسي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض أن السوق المشتركة التي ترقبها رجال الأعمال والمواطنون الخليجيون ستمكن حكومات دول المجلس من التعامل من مركز أقوى مع التكتلات الاقتصادية الإقليمية والعالمية في مرحلة العولمة والصوت الاقتصادي الأعلى في عالم اليوم، داعيا إلى المزيد من خطوات التكامل التي تعزز المواقف التفاوضية لدول المجلس مع العالم الخارجي الذي اتجه للتكتل والاندماج ويرفع من قدراتها التنافسية مع الاقتصاد العالمي.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 5 / 1 / 1429هـ

    شركات الخليج تتجه لإصدار سندات وصكوك بـ 50 مليار دولار في 2008
    تمويل البنية التحتية استحوذ على 54% من إصدارات 2007 والاستحواذ والاندماج على 26%.. وأزمة الائتمان العالمية قللتها


    دبي: عصام الشيخ
    قالت وكالة «موديز» للتصنيف الائتماني امس ان سوق سندات الشركات في منطقة الخليج تحمل امكانيات لاصدار سندات تقليدية وصكوك اسلامية بقيمة 50 مليار دولار على المدى القريب على الرغم من تقلب الاسواق العالمية والذي بقيت المنطقة بعيدة عن مؤثراته.
    وقالت «موديز» في تقريرها السنوي «سوق سندات الشركات الخليجية: مراجعة 2007 وتطلعات 2008» ان عام 2007 كان عاما «استثنائيا» لاصدارات الشركات في المنطقة في ظل مستويات السيولة والتنوع العالي المتسارع.
    وقال فيليب لوتر كبير مسؤولي الائتمان في «موديز» ومؤلف التقرير انه تم في 2007 تحقيق مستوى اضافي قياسي من الاصدارات مشيرا في الوقت نفسه الى ان 10 مليارات دولار من الاصدارات تم تجسيرها او تأجيلها في الهزع الاخير من السنة بسبب عدم جاذبية الاسواق التي تأثرت بشدة من الازمة الائتمانية العالمية. واضاف ان الطلب القوي على التمويل والضغوط المستمرة من التوسعات الهائلة للبنى التحتية في المنطقة ستواصل دفع السوق لطلب الصكوك والسندات التقليدية بصورة متساوية.
    وقالت «موديز» ان اجمالي اصدارات سندات الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي الست وصل الى 23.7 مليار دولار بارتفاع 62% عن 2006. وكانت نصف هذه الاصدارات تقريبا او حوالي 11.7 مليار دولار على شكل صكوك متوافقة مع الشريعة الاسلامية بما فيها بعض الاصدارات الكبيرة ومنها اصدار لموانئ دبي العالمية ومركز دبي المالي العالمي والمنطقة الحرة لجبل علي وشركة سعد السعودية. وفيما بقيت الامارات وإمارة دبي تحديدا محرك النمو للمنطقة قامت دول اخرى بزيادة حصتها بصورة لافتة حيث مثلت السعودية اكثر من 30% من اجمالي الاصدارات. وحددت «موديز» ايضا حصة اكبر بكثير للاصدارات المصنفة مع سعي الشركات الى جذب المستثمرين الدوليين. وفيما اصبحت الاسواق اكثر تقلبا، وخاصة بعد التوسع الحاد للهوامش الذي قاد الى تجسير بعض التمويلات في سوق البنوك او تأجيلها بالمرة، ترى «موديز» ان الاساسيات في المنطقة لا تزال قوية جدا حيث تقود التمويل الواسع للبنى التحتية ونشاطات الاستحواذ والاندماج الدولية قيادة السوق. ورجحت «موديز» انه لولا الازمة الائتمانية التي ضربت الاسواق العالمية في الربع الاخير لوصلت قيمة الاصدارات العام الماضي الى ما بين 30 ـ 35 مليار دولار. ووفقا لـ«موديز» فإن الاصدارات القريبة المدى لها امكانية ان تصل الى 50 مليار دولار خلال الاشهر الـ12 الى الـ18 المقبلة مع سعي الشركات الى اعادة تمويل الديون وتمديد برامج الاستحقاق لتمويل مشاريع البنية التحتية والتوسع خارجيا. وتقدر «موديز» ان 54% من اجمالي اصدارات السندات في 2007 كانت مرتبطة باستثمارات البنية التحتية الداخلة مع 21% مرتبطة بالقطاع العقاري والـ26% المتبقية منسوبة للاستحواذ والاندماج.
    وقال لوتر ان الشركات يجب ان تصبح معتادة اكثر على التمويل الاكثر تكلفة الا انها في النهاية ستواصل السعي نحو اسواق السندات الدولية للحصول على معظم الاموال التي تريدها. وفي الوقت نفسه يجب ان يكون المقترضون الكبار المرتبطون بالحكومات اكثر قدرة على مواصلة استقطاب المستثمرين الراغبين بالاستثمار في اسواق الخليج المزدهرة. وتشير «موديز» في التقرير الى ان ابرز مسببات التصنيف في المنطقة هي مسببات فريدة الى حد كبير مع الاخذ بالاعتبار مسار النمو في المنطقة، والدور البارز الذي تلعبه الكيانات التجارية المرتبطة بالحكومات في تطوير الاقتصادات المحلية. وفي الوقت الذي تستفيد بصورة عامة من حكومات مساندة، تضيف «موديز» ان التركيز يجب ان يعطى لقدرات الشركات على تدبير الروافع الاستثمارية المتزايدة وتحديات تنفيذ المشروعات مع الحفاظ في الوقت نفسه على المرونة لتكييف خططها مع بيئة متغيرة. ووصفت «موديز» رؤيتها للمشهد الائتماني الخليجي بالايجابي مع تأسيس الشركات لسجلات تاريخية متزايدة وتنفيذ خططها رغم ان التقرير اشار الى ان هذا التوقع مرتبط بالاستقرار الجيوسياسي والنمو الاقتصادي المستمر المعزز باسعار النفط والغاز المرتفعة والجاذبية المستدامة للمنطقة وهي عوامل يجب ان تكون نموا اضافيا للعديد من صناعاتها الرئيسية غير النفطية التي توفر اليوم معظم النشاط التصنيفي المؤسساتي الجديد.







    صندوق الفرص للاكتتابات يستثمر 37 مليون دولار في 29 شركة خليجية
    تديره شركة صائب لإدارة الأصول السعودية


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    كشفت شركة صائب لإدارة الأصول التابعة للبنك السعودي للاستثمار، أن استثمارات صندوق الفرص للاكتتابات الأولية، الذي تديره الشركة وصلت إلى 100 في المائة من رأسمال الصندوق، الذي تم استثمارها في 29 شركة خليجية قبل إدراجها في سوق الأسهم. وبين سعود الصالح رئيس مجلس إدارة شركة صائب لإدارة الأصول، أن الصندوق عمد خلال الربع الرابع إلى استثمار نحو 37 مليون دولار في عدد من الشركات الخليجية المتميزة، وهي شركة مسك السعودية، وشركة دريك آند سكل الإماراتية متخصصة في تعهدات الكهرباء والميكانيك، مشيراً إلى إن الصندوق اكتتب في شركة بلانت الدوائية وهي شركة قابضة قيد الانشاء في الإمارات. وأضاف الصالح أن صندوق الفرص للاكتتابات الأولية ساهم في كل من شركة دار الأركان العقارية وشركة موانئ دبي العالمية.
    يذكر أن صندوق الفرص للاكتتابات الأولية بدأ نشاطة في عام 2005 كصندوق مقفل مدته 5 سنوات، وصمم هذا الصندوق لتحقيق نمو رأس المال المستثمر من خلال الاستثمار بصفة أساسية في سوق الاكتتابات الأولية واسهم الشركات الخليجية تحت التأسيس. ويهدف الصندوق إلى الاستفادة من الفرص الواعدة في الأسواق، وبصفة خاصة الأسواق الخليجية والأجواء الاستثمارية المواتية.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 5 / 1 / 1429هـ

    أجواء «تشاؤم» تسيطر على عام 2008
    في ظل ارتفاع أسعار النفط والتضخم وخطر الانكماش في الولايات المتحدة


    باريس ـ ا ف ب: يبدأ عام 2008 في وضع اقتصادي قاتم مع ازمة مالية لا تنتهي، وتخوف من انكماش اقتصادي في الولايات المتحدة، وارتفاع معدل التضخم بصورة عامة، فيما يسود التشاؤم على ضفتي الاطلسي. ففي ديسمبر (كانون الاول) الماضي، تدهورت ثقة الشركات والمستهلكين في منطقة اليورو الى ادنى مستوياتها منذ 21 شهرا، على الرغم من انخفاض معدل البطالة، وتراجعت معنويات الاسر الفرنسية للشهر الخامس على التوالي. كذلك الامر في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة فقد تراجعت ثقة الاسر والشركات على حد سواء.
    وكل هذا لان الاخبار السيئة تتراكم، فالبنك الدولي اعلن الثلاثاء الماضي انه يتوقع تباطؤا قويا للنمو العالمي، ليبلغ هذه السنة 3.3%، مقابل حوالي 5% متوقعة لعام 2007، ولا يستبعد حصول انكماش في الولايات المتحدة.
    وهذه التوقعات تحظى بتأييد واسع. وقال ستيفان ديو الخبير الاقتصادي لدى «يو بي اس»، «سنشهد تباطؤا اقتصاديا كبيرا في الولايات المتحدة وفي منطقة اليورو والمملكة المتحدة، سيكون الاكبر منذ 2001-2002».
    وحتى الحكام يسلمون بهذا الامر. فقد حذر وزير الخزينة الاميركية هنري بولسون الاثنين الماضي من انه «سيكون لدينا على الارجح مؤشرات جديدة الى نمو ابطأ في الاسابيع والاشهر المقبلة».
    وفي اوروبا لا يبدو الوضع افضل، فعام 2008 سيكون من اصعب السنوات بالنسبة للاتحاد الاوروبي في المجال الاقتصادي، اصعب من 2007 في كل الاحوال، كما نبهت الرئاسة السلوفينية للاتحاد الاوروبي الثلاثاء.
    ومنذ الثاني من يناير (كانون الثاني) الجاري تجاوز سعر برميل النفط عتبة المئة دولار للمرة الاولى، مما ينبئ بارتفاع ثمن الوقود لفترة طويلة. وقد ادت زيادة اسعار النفط وكذلك اسعار المواد الغذائية الى عودة ارتفاع التضخم بشكل معمم: ففي الولايات المتحدة بلغ ارتفاع اسعار السلع الاستهلاكية 4.3% في نوفمبر (تشرين الثاني) وفي منطقة اليورو 3.1% في ديسمبر (كانون الاول) على مدى سنة، وهي اعلى نسبة منذ ست سنوات.
    وفي هذا الصدد قال فريدريك دوكروزيه الخبير الاقتصادي لدى مصرف الاعتماد الزراعي (كريدي اغريكول)، «كنا نسينا وجود التضخم، خصوصا مع قيام البنك المركزي الاوروبي بعمله بشكل جيد منذ اربع سنوات، فيما كان هناك اصلا ارتفاع في اسعار المواد الاولية».
    ورأى ان التضخم يفسر اكثر من الازمة المالية، تراجع معنويات الاسر لان ذلك «ينعكس بسرعة اكبر على اموالها». وفي موازاة ذلك لا تبدو في الافق اي نهاية لازمة سوق التسليف التي تقوم فيها المصارف باقتراض اموال في ما بينها.
    وفي هذا السياق قال فريدريك دوكروزيه «لم نشهد ابدا من قبل ازمة مالية تطول اكثر من اربعة اشهر، وهذه المدة تشكل خطرا كبيرا على المصارف»، مع انعكاسات محتملة على كل النشاط الاقتصادي.
    وهذه الاجواء القاتمة تشمل ايضا الاسواق المالية او البورصات التي تراجعت عموما قياسا الى نهاية 2007. وقد خسرت باريس ولندن 2.9% منذ الثاني من يناير الجاري وفرانكفورت اكثر من 3.4% وول ستريت 4.5%. لكن دوكروزيه حرص على التقليل من التشاؤم السائد بقوله «لا نعتقد انه سيكون هناك انكماش اميركي، ما يجعلنا نعول ايضا على صمود متين في منطقة اليورو».
    غير ان ستيفان ديو لفت مع ذلك الى ان خطر حصول انكماش اقتصادي في الولايات المتحدة يقدر بحوالى اربعين بالمئة، كما لا يتوقع سوى نمو بنسبة 1.6% في منطقة اليورو في 2008، مقابل 2.5% في 2007. اما التضخم فيتوقع برأيه ان يخف حوالي منتصف 2008، خصوصا مع ارتفاع اقل لاسعار النفط، لكنه يشكل، كما خلص هذا الخبير، «خطرا كبيرا على القوة الشرائية، وهو دافع اخر لتوخي الحذر، لئلا نقول التشاؤم، في الاشهر المقبلة».







    وزير التجارة الكويتي: إقرار هيئة للسوق المالية سيدعم مركز الكويت المالي والتجاري

    الكويت: تهاني مهران
    أكد فلاح الهاجري وزير التجارة والصناعة الكويتي، أن بلاده تسعى للتحول لأن تكون مركزا ماليا وتجاريا، معربا في هذا الأمر عن أمله في ان يتم إقرار هيئة سوق المال قريبا من قبل مجلس الأمة بما يحقق مصلحة الكويت في سبيل تحقيق هذا الاتجاه.
    وأوضح الهاجري في تصريحات للصحافيين عقب افتتاح أعمال «المؤتمر الثامن للمؤسسات المالية الإسلامية»، أمس، أن وزارة التجارة والصناعة تبذل أقصى الجهود لدعم المؤسسات المالية الإسلامية وتعمل على إزالة كافة المعوقات والسلبيات التي تعرقل من الارتقاء بهذه المؤسسات.
    وأكد الهاجري على حرص الوزارة على تقديم كافة التسهيلات للمستثمر الأجنبي والمحلي. وقال «نحن نرحب بالمستثمرين ونقول لهم أهلا وسهلا» على أن يكون عملهم تحت مظلة القوانين والتشريعات الكويتية المنظمة لعمل هؤلاء المستثمرين.
    وحول سوق الصكوك الإسلامية في الكويت وتشريعاتها يقول الهاجري بدأ العمل بالإجراءات الجديدة المنظمة للصكوك الإسلامية منذ حوالي ثلاثة شهور، والتي من خلالها يتم اعتماد أسس وآليات جديدة لتعامل معها تكون في مصلحة كل الأطراف. وأضاف أن التقارير العالمية أشارت إلى احتلال الكويت المرتبة الأولى على مستوى العالم من حيث عدد المؤسسات المالية الإسلامية وحجم الأصول التي تديرها.
    وأبان أن الكويت كانت من الدول التي سارعت إلى منح صناعة المال الإسلامية المزيد من الدعم سواء من خلال التشريعات والقوانين التي تنظم عملها أو من خلال تهيئة المناخ اللازم لعملها، مشيرا إلى سعي الكثير من البنوك العالمية إلى طرح منتجات مالية إسلامية والتعامل مع الخدمات المالية الإسلامية، مما يؤكد الأهمية التي باتت تتمتع بها صناعة المال الإسلامية.
    واستعرض بالأرقام التطور الذي شهدته صناعة المال الإسلامية عالميا، حيث تعمل أكثر من 300 مؤسسة مالية إسلامية موزعة على نحو 75 بلدا على إدارة نحو 500 مليار دولار في ظل توقعات عالمية بان يصل حجم الأموال المدارة من قبل هذه المؤسسات إلى أكثر من تريليون دولار بحلول عام 2015.
    وأكد الهاجري على أهمية الموضوعات التي يناقشها المؤتمر ومن بينها موضوع الجودة الشرعية للمؤسسات المالية الإسلامية والتي تعتبر بمثابة الحكم الفصل بين عمل المؤسسات الإسلامية والتقليدية وبين عمل المؤسسات الإسلامية بعضها البعض.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 5 / 1 / 1429هـ

    اختيار «أو أم إي اكس» السويدية لتجهيز سوق دمشق للأوراق المالية تكنولوجياً
    رئيس مجلس إدارة السوق يتوقع بدء نشاطها في 2008


    دمشق: هيام علي
    اختار مجلس إدارة سوق دمشق للأوراق المالية شركة أو أم إي أكس OMEX السويدية لشراء البرنامج والتكنولوجيا الخاصة بالسوق المالية السورية.
    وقال الدكتور راتب الشلاح رئيس مجلس إدارة السوق، إنه تم اختيار الشركة السويدية بدعم من بورصة أبو ظبي الشريكة لـ OMEX بعد أن تعهدت بتمويل جزء من قيمة العقد البالغ عشرة ملايين دولار.
    وأكد الشلاح أنه لا يمكن الحديث عن تأخير بدء السوق طالما أن هناك إصرارا على استقدام أحدث ما هو موجود في العالم، خاصة وأن السوق ستبدأ من حيث انتهى الآخرون، مؤكداً أن العام الحالي سيكون عام انطلاق السوق بكل تأكيد خاصة وان كافة التشريعات وشروط التعامل وغيرها قد أصبحت جاهزة.
    وأشار إلى وجود إصرار على انطلاق السوق بشكل يضمن حماية المواطن الذي سيلجأ إلى السوق لتوظيف مدخراته إلى جانب حماية المستثمرين وتأمين مصادر تمويل صحيحة وسليمة، موضحاً في هذا السياق أن انطلاق السوق سيكون مثل كرة الثلج؛ فما أن تنطلق حتى تبدأ الشركات المساهمة بالولادة والانضمام إليه. فالسوق هو عمل مؤسساتي تسعى إليه سورية في إطار صياغة انفتاحها ونموها الاقتصادي.
    الشلاح كشف عن محادثات جرت بينه وبين أعضاء الوفد البرلماني الفرنسي الذي زار سورية مؤخراً، حيث تم بحث إمكانية تسهيل تقديم شركة فرنسية لدعم تقني للسوق مجاناً. وفي رده على سؤال فيما إذا كانت الضغوط الأميركية التي تعرقل توريد التكنولوجيا لسورية قد أثرت على انطلاق السوق، أكد الشلاح أن شيئاً من هذا قد حصل ولكن تعاون بورصة أبوظبي مكن من تجاوز هذا الأمر.
    يذكر أنه يوجد حالياً 49 شركة مساهمة تسع منها جاهزة لدخول السوق مباشرة بعد إعلانه، وكانت الحكومة قد رخصت العام الماضي لتأسيس 20 شركة مساهمة، وتأمل حكومة سورية أن تجذب جزءا مهما من المدخرات السورية إلى السوق مما يساعد في تنشيط عملية التنمية وتوفير المزيد من فرص العمل وتحسين مستوى المعيشة.







    أخبار الشركات

    «الصادرات» توقع مذكرة تفاهم للاستحواذ على 80% من «مطابقة» وقعت الشركة السعودية للصادرات الصناعية أمس مذكرة تفاهم مع الشركة السعودية للمختبرات الخاصة «مطابقة» والتي بموجبها تستحوذ «الصادرات» على نسبة 80 في المائة من رأسمال شركة مطابقة البالغ 500 مليون ريال (133.3 مليون دولار) مقابل أسهم تصدرها «الصادرات».
    وأوضحت الشركة أن مدة هذه المذكرة 6 أشهر يتم خلالها تكليف مكتب استشاري مرخص له من هيئة السوق المالية لتقييم أصول وخصوم «مطابقة» وتقييم سهم «الصادرات» وفق القيمة العادلة.
    «التعاونية» تحقق صافي دخل 140 مليون دولار في 2007 أسفرت النتائج التقديرية للتعاونية للتأمين لـ2007 عن ارتفاع صافي الدخل بنسبة 12 في المائة ليصل إلى 525 مليون ريال (140 مليون دولار) مقارنة بمبلغ 468 مليون ريال )124.8 مليون دولار) خلال نفس الفترة من العام الماضي. «الرياض للتعمير» تحقق 18.1 مليون دولار صافي دخل في 2007 أسفرت النتائج المالية التقديرية الأولية للشركة عن 2007 عن تحقيق صافي دخل قدره 68.2 مليون ريال (18.1 مليون دولار)، مقابل 62.8 مليون ريال لنفس الفترة من العام المالي السابق بنسبة ارتفاع مقدارها 8.6 في المائة.
    وأوضحت الشركة أن ذلك جاء نتيجة ارتفاع الأرباح التشغيلية للشركة بنسبة 14.8 في المائة، حيث بلغت 64.4 مليون ريال، مقابل 56.1 مليون ريال لنفس الفترة من العام المالي السابق. كما أظهرت تلك النتائج المالية التقديرية الأولية ـ وفقا لبيان الشركة ـ للربع الرابع عن تحقيق صافي دخل قدره 17.3 مليون ريال، مقابل 18.1 مليون ريال لنفس الفترة من العام المالي السابق بنسبة انخفاض مقدارها 4.4 في المائة. وأوضحت أن ذلك نتيجة تسوية مخصص الزكاة والتي أدت إلى زيادة مصاريف الزكاة للفترة بمقدار 2.2 مليون ريال حيث تم تحميل الربع الرابع من العام الحالي بمبلغ 0.9 مليون مقارنة بالوفر في مصروف زكاة الربع الرابع من العام السابق والبالغ 1.3 مليون ريال. أرباح «الخزف» تقفز 38% في 2007 أعلنت شركة الخزف السعودية النتائج المالية الأولية التي أظهرت أرباحا صافية لـ2007 قدرها 127.5 مليون ريال (34 مليون دولار) مقابل 92.3 مليون ريال (24.6 مليون دولار) لـ 2006 وذلك بزيادة قدرها 38 في المائة.
    وأوضحت الشركة أنه نتج عن ذلك زيادة ربح السهم إلى 5.1 ريال مقابل 3.69 ريال لعام 2006 كما بلغ صافي الأرباح التشغيلية الأولية للشركة 117.7 مليون ريال مقابل 93.8 مليون ريال للعام السابق، وبنسبة زيادة قدرها 25 في المائة، وبلغ صافي أرباح الربع الرابع 29.2 مليون ريال مقابل 22.1 مليون ريال عن نفس الفترة من عام 2006، وذلك بزيادة قدرها 32 في المائة. وعزت الشركة هذا التغير في الأرباح إلى نمو النشاط الإنتاجي والبيعي في الشركة.
    «سبكيم» تربح 158.4 مليون دولار في 2007 أعلنت الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات «سبكيم»، النتائج المالية الأولية للشركة لعام 2007، حيث حققت الشركة أرباحاً صافية قدرها 594 مليون ريال (158.4 مليون دولار) مقارنة بـ494 مليون ريال في عام 2006، بارتفاع نسبته 20.2 في المائة. وأوضحت الشركة أن ارتفاع الأرباح جاء نتيجة زيادة الإنتاج والمبيعات خلال العام، بالإضافة إلى تحسن أسعار المنتجات الرئيسة. كما بلغ صافي الأرباح خلال الربع الرابع من هذا العام 254 مليون ريال مقارنة بـ176 مليون ريال لعام 2006، حسب القوائم المدققة للعام نفسه أي بزيادة قدرها 44.3 في المائة.
    زيادة رأسمال «معدنية» 25% أعلنت الشركة الوطنية لتصنيع وسبك المعادن «معدنية» أن مجلس إدارتها قرر التوصية إلى الجمعية العامة العادية وغير العادية المقبلة بتوزيع أرباح نقدية بمقدار ريال واحد لكل سهم تمثل 10 في المائة من القيمة الاسمية، وزيادة رأسمال الشركة بنسبة 25 في المائة إلى 204.4 مليون ريال (54.5 مليون دولار) وذلك بمنح سهم مجاني لكل 4 أسهم.
    يذكر أن المجلس استعرض النتائج التقديرية المتوقعة للربع الرابع من 2007 حيث بلغ صافي الربح بعد الزكاة 10.6 مليون ريال (2.8 مليون دولار)، كما بلغ صافي الأرباح التقديرية للعام الماضي 36.5 مليون ريال (9.7 مليون دولار) بزيادة حوالي 100 في المائة عن 2006 وذلك قبل معالجة تخفيض قيمة الموجودات للأنشطة غير المستمرة.
    جمعية «الخليج للتدريب» غير العادية تناقش انتخاب 3 أعضاء جدد في 12 الشهر المقبل ذكرت شركة الخليج للتدريب والتعليم انعقاد اجتماع الجمعية العمومية غير العادية في 12 فبراير (شباط) المقبل بالرياض لمناقشة الموافقة على تعديل المادة 18 من النظام الأساسي للشركة بزيادة أعضاء مجلس الإدارة من 5 إلى 8 أعضاء، وانتخاب 3 أعضاء إضافيين إلى أول مجلس إدارة للشركة والذي مدته 5 سنوات.
    «المرشد التجارية» تنجز 40% من مجمعها الشعبي في الإحساء أعلنت مجموعة «المرشد» عن إنهائها 40 في المائة من مجمع الأسواق الشعبية في عين نجم في محافظة الإحساء شرق السعودية، والذي تبلغ تكاليف إنشائه نحو 120 مليون ريال (32 مليون دولار)، ويقام على مساحة 140 ألف متر مربع.
    وأوضح فهد المرشد المدير العام للمجموعة أن المجمع يضم قسمين، تجاري وسكني، يحتوي القسم التجاري على سوق الخميس المعروف في المنطقة، وهو سوق وقتي يقام كل يوم خميس يرتاده الزوار من كافة دول الخليج المجاورة للمنطقة. استقالة آل إبراهيم من عضوية مجلس «مكة» أعلنت شركة مكة للإنشاء والتعمير أن ماجد آل إبراهيم قد تقدم باستقالته من عضوية مجلس إدارة الشركة لظروفه الخاصة وقبلت استقالته اعتبارا من أول من أمس.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 5 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين  5 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال


    تراجع 1.25% وسط ضغوط على الصناعة والبنوك وترقب الأرباح
    جني الأرباح يحول دون وصول المؤشر إلى 12 ألف نقطة


    أبها: محمود مشارقة

    سجلت سوق الأسهم السعودية تراجعا نسبته 1.25% أمس متأثرا بعمليات بيع لجني الأرباح وخصوصا في قطاعي الصناعة والبنوك. وخسر المؤشر 148 نقطة ليغلق على 11746 نقطة، في هبوط طال أسعار أسهم 60 شركة مقابل ارتفاع أسهم 3 شركات فقط.
    وجرى تداول 441.4 مليون سهم في السوق عبر 260 ألف صفقة، حيث ضخ المتعاملون سيولة قيمتها 15.79 مليار ريال مقابل 16.2 مليار ريال أول من أمس.
    وتفاقمت خسائر المؤشر في نصف الساعة الأخيرة للتداول مع اتجاه بعض المضاربين لاقتناص الفرصة لجني الأرباح بعد اقتراب المؤشر من حاجز 12 ألف نقطة بوصول أثناء الجلسة إلى 11964 نقطة.
    وتمر السوق حاليا بمرحلة انتقالية بانتظار باقي نتائج الشركات عن الربع الرابع من العام الماضي، حيث يتوقع أن تنعكس أرباح الشركات القيادية ذات العوائد بشكل كبير على تحركات المتعاملين خلال المرحلة المقبلة.
    وسجل مؤشر قطاع التأمين أعلى نسبة انخفاض في السوق بلغت 2.5% وتلاه الصناعة المتراجع 1.6% ثم الاتصالات 1.5%. كما تراجع قطاع البنوك 1.32% والأسمنت 0.5%.
    وفي المقابل سجلت ثلاثة قطاعات ارتفاعا، حيث صعد مؤشر الكهرباء 1.59% والخدمات 0.56%، وارتفع مؤشر قطاع الزراعة بنسبة طفيفة بلغت 0.04%.
    وسجل سهم سابك الأكبر في السوق انخفاضا نسبته 1.8% والراجحي 1.65% والاتصالات السعودية 1.76%.







    انخفاض أرباح بنك البلاد 59% إلى 72.5 مليون ريال


    أبها: الوطن

    أعلن بنك البلاد عن تحقيق صافي أرباح بلغ 72.5 مليون ريال بنسبة انخفاض عن العام الماضي وقدرها 59% مقارنة بـ 178 مليون ريال لعام 2006، لتصل ربحية السهم إلى 0.24 ريال للسهم مقارنة بمبلغ 0.59 ريال.
    وقال رئيس مجلس إدارة البنك مساعد السناني إن إجمالي دخل العمليات بلغ 778.6 مليون ريال في نهاية ديسمبر الماضي مقارنة بمبلغ 655 مليون ريال عن نفس الفترة من عام 2006 وبنمو بلغ 19 % كما تحسن الدخل من الأنشطة الرئيسية للبنك حيث ارتفع صافي دخل الاستثمارات إلى 534.4 مليون ريال في نهاية ديسمبر مقارنة بمبلغ 359 مليون ريال عن نفس الفترة من 2006 وبنمو 49%.
    وأضاف بلغت جملة مصاريف العمليات 706 ملايين ريال في نهاية ديسمبر مقارنة بمبلغ 477 مليون ريال بزيادة بلغت 48 % عن عام 2006، وأرجع هذا الارتفاع في المصاريف إلى التوسع في أعمال البنك من حيث إنشاء الفروع واستقطاب الموارد البشرية المؤهلة والاستهلاكات المحاسبية وكذلك تدعيم مخصصات محفظة الاستثمارات مما يدعم المركز المالي للبنك.
    وأوضح أن خسائر الربع الرابع بلغت 27 مليون ريال مقارنة بأرباح بلغت 266 ألف ريال عن الربع الرابع من العام السابق 2006.
    وذكر أن موجودات البنك بلغت 16.63 مليار ريال عن الفترة المنتهية في 31 ديسمبر الماضي بنمو بلغ 47% عن نفس الفترة من عام 2006 حيث كانت 11.28 مليار ريال وذلك نتيجة للزيادة في صافي محفظة الاستثمارات بمبلغ 3.764 مليارات ريال لتبلغ 13.599 مليار ريال وبنسبة نمو بلغت 38%.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 5 / 1 / 1429هـ

    "الصادرات " تتجه للاستحواذ على 80% من رأسمال "مطابقة"


    الرياض: الوطن

    وقعت الشركة السعودية للصادرات الصناعية أمس مذكرة تفاهم مع الشركة السعودية للمختبرات الخاصة "مطابقة" والتي بموجبها تستحوذ الشركة السعودية للصادرات على نسبة80% من رأسمال شركة مطابقة البالغ 500مليون ريال مقابل أسهم تصدرها الشركة السعودية للصادرات .
    وتبلغ مدة هذه المذكرة 6 أشهر يتم خلالها تكليف مكتب استشاري مرخص له من هيئة السوق المالية لتقييم أصول وخصوم شركة "مطابقة" وتقييم سهم شركة "الصادرات" وفق القيمة العادلة.
    ويأتي ذلك في ضوء سعي الشركة السعودية للصادرات الصناعية لتوسيع قاعدة الاستثمار في المجالات المكملة لنشاطها الرئيسي، حيث تعتبر شركة ""مطابقة" من أهم وأكبر الشركات السعودية المتخصصة في إجراء اختبارات الفحص والمطابقة والمعايرة في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية وخارجها، وذلك بإنشاء مختبرات متخصصة لهذا الغرض وإصدار شهادات الفحص والمطابقة والمعايرة، الأمر الذي سيمكن الشركة السعودية للصادرات الصناعية من إجراء الفحص للمواد الخام للمصانع السعودية وإضافة ميزة مهمة للمنتجات السعودية بتأكيد جودة هذه المنتجات لعملاء الشركة في أكثر من 40 سوقاً عالمية.







    معدنية تقرر زيادة رأس المال 25% وتوزيع أرباح نقدية


    أبها: الوطن

    قرر مجلس إدارة الشركة الوطنية لتصنيع وسبك المعادن "معدنية" التوصية إلى الجمعية العامة العادية وغير العادية القادمة بتوزيع أرباح نقدية بمقدار ريال واحد لكل سهم وتمثل 10% من القيمة الاسمية، وزيادة رأس مال الشركة من 163.56 مليون ريال إلى 204.45 ملايين ريال بنسبة قدرها 25% وذلك بمنح سهم واحد مجاني لكل أربعة أسهم وذلك بعد موافقة الجمعية العامة غير العادية والجهات الرسمية ذات العلاقة. وستكون أحقية الأرباح النقدية وأسهم المنحة للمساهمين المسجلين في سجلات الشركة لدى مركز الإيداع للأوراق المالية "تداول" بنهاية تداول يوم إنعقاد الجمعية العامة العادية وغير العادية والذي سيتم تحديد موعدها لاحقاً.
    واعتمد المجلس البدء في توسعة لإنتاج الأسلاك المجدولة مسبقة الشد في مصنع أسلاك بالجبيل وذلك لرفع الطاقة الإنتاجية من الأسلاك المتخصصة من 80 ألف طن سنويا إلى ما يزيد عن 110آلاف طن سنويا.
    وقررت الشركة إيقاف بعض خطوط الإنتاج الثانوية ذات العوائد المتدنية للاستفادة من موقعها ومنافعها وإجراء المعالجات المحاسبية بتخفيض قيمة الموجودات الخاصة بخطوط الإنتاج الثانوية بمبلغ 15.5 مليون ريال تقريبا وستقوم الشركة بدراسة الخيارات المتاحة لاحقا فيما يخص خطوط الإنتاج الموقفة بما في ذلك نقلها إلى موقع آخر وإعادة تشغيلها أو الدخول في تحالفات استراتيجية مع منتجين آخرين أو بيعها، علما بأن هذا التخفيض لا يؤثر على التدفقات النقدية للشركة، وسيكون له أثر إيجابي في الأعوام القادمة على ربحية الشركة.
    ونتيجة لقرار إيقاف هذه الخطوط الإنتاجية ومعالجة خفض قيمة الموجودات الخاصة بها ستكون النتائج المتوقعة للربع الرابع لعام 2007 صافي خسائر تبلغ 5.3 ملايين ريال، وعليه فإن الربح المتوقع لعام 2007 مبلغ 20.5مليون ريال وذلك بزيادة قدرها حوالي 14% عن عام 2006.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 5 / 1 / 1429هـ

    تخصيص ضباط اتصال لمساعدة المواطنين ورجال الأعمال
    العطية: تنفيذ السوق الخليجية حسب الإجراءات الدستورية والقانونية لكل دولة


    الرياض: الوطن

    قال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبدالرحمن العطية إن تنفيذ السوق الخليجية المشتركة سيتم حسب الإجراءات الدستورية والقانونية المعمول بها في كل عضو في المجلس.
    وأضاف أن الأجهزة الحكومية المختلفة معنية بتنفيذ السوق المشتركة في مجالات التنقل والإقامة, والعمل في القطاعات الحكومية والأهلية, والتامين الاجتماعي والتقاعد, وممارسة المهن والحرف, ومزاولة جميع الأنشطة الاقتصادية والاستثمارية والخدمية, وتملك العقار, وتنقل رؤوس الأموال, والمعاملة الضريبية, وتداول وشراء الأسهم وتأسيس الشركات, والاستفادة من الخدمات التعليمية والصحية والاجتماعية.
    وأشار إلى أن لجنة السوق المشتركة تختص بالتعامل مع جميع القضايا المتعلقة بالسوق، وستنظر في أي اقتراحات أو قضايا تتم إثارتها ومحاولة حلها أو إحالتها إلى اللجان الوزارية المختصة.
    وأوضح في لقاء استضافته غرفة الرياض أمس حول السوق الخليجية المشتركة أن العمل جار حالياً على تشكيل هيئة قضائية وفقاً للمادة "27" من الاتفاقية الاقتصادية بين دول المجلس للنظر في أي قضايا لا يتم البت فيها.
    وذكر أن الدول الأعضاء خصصت ضباط اتصال لمساعدة المواطنين ورجال الأعمال على التواصل مع المسؤولين في كل مجال من مجالات السوق بهدف تحقيق الاستفادة المثلى من مميزات السوق المشتركة.
    وأشار إلى أنه في مجال المتابعة والتعميم تتولى الأمانة ولجنة السوق المشتركة ولجنة التعاون المالي والاقتصادي واللجان الأخرى المختصة متابعة التنفيذ ورفع تقارير دورية للمجلس الوزاري وقادة دول المجلس عن سير التنفيذ في السوق المشتركة.
    من جانبه استعرض وزير مفوض مدير إدارة التكامل الاقتصادي والدراسات بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون الدكتور عبدالعزيز العويشق مراحل مشروع السوق الخليجية المشتركة والتي تناولت 3 محاور شملت تطوير مراحل تقنية السوق, وآليات التنفيذ, وأهمية السوق الخليجية المشتركة للمواطن.
    وتناول مراحل تطور فكرة إقامة السوق حتى بلوغها مرحلة القرار مشيراً إلى أنه سيتم التنفيذ من قبل الجهات المختصة في الدول الأعضاء كل في جهة اختصاصه.
    كما تناول مرحلة المتابعة والتقييم وذلك عبر تنسيق الأمانة العامة مع ضباط الاتصال لمراجعة قرارات المجلس وتشريعاته وتحديد الجهات المختصة موضحاً أن الأمانة طرحت استبانة عن السوق شملت استطلاع مرئيات رجال الأعمال, واستطلاع مرئيات الجهات المختصة, وسيتم رفع تقرير نتائج الاستبيان عقب تحليل النتائج واستخلاص التوجيهات العامة.







    موزعو حديد يتوقفون عن البيع انتظاراً للأسعار الجديدة


    جدة: عمر المطيري

    شهدت سوق الحديد في جدة أمس شبه توقف لحركة البيع في خطوة اعتبرها مراقبون استباقية من التجار لرفع الأسعار بدءا من غد الثلاثاء.
    ورفض معظم موزعي الحديد البيع بالسعر القائم فيما تحجج البعض بأن الكميات الموجودة لديهم محجوزة أو مباعة مما أدى في النهاية إلى التعامل بالأسعار الجديدة قبل موعدها في ظل عدم وجود رقابة صارمة من الجهات المعنية.
    وقال مدير المبيعات في شركة عطية للحديد عمر باصهي إن المشكلة التي يمكن أن تزيد الوضع الحالي سوءا توجه كميات من الحديد المحلي إلى سوق الإمارات حيث وصل سعر الطن فيها أمس إلى 3200 ريال مشيرا إلى أن تكلفة حمولة الطن إلى الإمارات على الشاحنات الكبيرة أقل من 100 ريال مما يعني تحقيق أرباح تزيد عن 100 ريال في الطن.
    ولفت إلى احتمالات استمرار توجه التجار والموزعين إلى الإمارات حتى يشهد السوق ارتفاعا آخر، موضحا أن سعر حديد سابك للطن 16 ملم بلغ 2945 ريالا في التسعيرة الجديدة معتبرا أن سابك كانت وراء الزيادة في الأسعار حيث تصدر تعليمات بالأسعار الجديدة وتلزم باقي الموزعين بها.
    وأضاف "لو تركت الأسعار للمنافسة فمن الممكن أن تشهد السوق تراجعا".
    في سياق متصل أكد عدد من المقاولين أن عددا من محلات توزيع الحديد متوقفة عن البيع منذ الأسبوع الماضي بحجة أن الكميات الموجودة لديها محجوزة فيما كان الموزعون والمقاولون على علم بالأسعار الجديدة والتي بدأ تطبيقها قبل الإعلان عنها.
    وذكر المقاول حسن ربيع أنه حاول أن يؤمن الكميات التي يحتاجها من الحديد للمباني المتعاقد عليها إلا أن محلات التوزيع طلبت السعر الجديد أمس مما اضطر عدد من المقاولين للشراء بالأسعار المتوقع تطبيقها من يوم غد والتي تزيد بأكثر من 200 ريال للطن.
    من جانبه قال المواطن سلمان الوشمي إنه يقيم مبنى خاصا له وكان الاتفاق مع المقاول على أن يتحمل الزيادة في المواد في حال تجاوز هامش الزيادة 5 % وقد أبلغه المقاول بالارتفاع المتوقع وعند محاولته تأمين الكميات المطلوبة من الحديد وجد أن معظم المحلات ترفض البيع بحجة أن الكميات التي وصلت لهم من المصانع غير محددة السعر و عليه الانتظار حتى يتم معرفة الأسعار.
    وأشار إلى أن بعض محلات الحديد أبلغ العملاء بعدم وجود شاحنات تنقل الكميات المطلوبة إلى موقع البناء و عليهم تأمين الناقلة على حسابهم و هو ما قفز بالسعر القديم إلى الأسعار الجديدة.
    من جانبه حذر رجل الأعمال العضو المنتدب لشركة حلواني أخوان صالح حفني من خطورة ما يحدث في ظل عدم وجود الرقابة من قبل الجهات الرسمية قائلا إن وزارة التجارة و الجهات المسؤولة عن حماية المستهلك تنقصها الإمكانيات للقيام بالدور المطلوب في متابعة الأسعار.
    وأشار إلى أن معظم المواد المصنعة محليا ترتفع أسعارها بشكل مبالغ فيه بحجة أن الارتفاع على مستوى العالم مؤكدا أن الأمر بحاجة إلى جهاز قوي لديه آليات للمتابعة محليا وعالميا.
    وأضاف أن أسعار مواد البناء زادت خلال العامين الماضيين بنسبة 40 % وتجاوزت الآن 80 % ويمكن خلال المرحلة القادمة أن تصل إلى أكثر من هذا مما يؤثر على المشاريع الحيوية وعلى المواطن العادي.
    بدوره طالب نائب رئيس مجلس إدارة غرفة جدة زياد البسام بالتشهير بمحلات التوزيع التي توقفت عن البيع بحجة أن الكميات محجوزة لافتا إلى أن الوضع بات يتطلب وجود جمعيات تطوعية وبمشاركة الغرف التجارية وعدد من الجهات المعنية ووضع مؤشر للأسعار.
    وأكد أنه في حالة وجود مثل هذه الجمعيات التعاونية التطوعية لحماية المستهلك من خلال متابعة أسعار السلع في العالم و السوق المحلية يمكن أن يتم ضبط الأسعار و منع المستغلين من التجار.
    وقال البسام إن أسعار الحديد في الخارج أعلى منها في السوق المحلية كما أن الارتفاع في السوق الخليجية سيفاقم المشكلة في السوق المحلية حيث فتحت السوق الخليجية الباب أمام رجال الأعمال لإمكانية حجز أي مواد من السوق السعودية ونقلها إلى الدول الخليجية.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 5 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين  5 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال


    المؤشر يتراجع 149 نقطة بضغط من الشركات الكبرى
    عمليات جني للأرباح متوقعة تهدف لتأسيس الأسعار السوقية الجديدة




    تحليل - أحمد السويلم
    في وضع طبيعي ومتوقع أجرت السوق عملية جني للأرباح بعد الصعود القوي يوم السبت الماضي الذي تجاوزت مكاسبه 2.5% حيث تحاول شركات المؤشر العمل على تأسيس الأسعار السوقية الجديدة وعلى رأسهم سهم كيان الكبيرة التي استطاعت الحفاظ على معظم مكاسب السبت الماضي بإغلاقها عند 30.5 ريالاً بعد أن سجلت سعر 31.75 ريالاً كحد أعلى متصدرة حجم التداولات والقيمة على مستوى السوق، فقد عاشت الأسهم فترة باللون الأحمر وانتهى التداول عليه، حيث كان اللون الأخضر قد طغى في الساعة الأولى تقريباً عندما صعد المؤشر إلى مستوى قريب من 12 ألف نقطة لأول مرة منذ سنة ونصف بعد الانهيار الكبير للسوق في 26 فبراير 2006م. فقد بلغ المؤشر مستوى كحد أعلى 11965 نقطة كاسباً قرابة 70 نقطة بدعم من قطاعي الاتصالات والكهرباء القويين حيث ارتفعت الاتصالات السعودية إلى 86.5 ريالاً والكهرباء إلى 17.25 ريالاً كحدود عليا ليتراجعا إلى مستويات أقل عند الإغلاق لتغلق الاتصالات عنده 83.75 ريالاً والكهرباء عند 16 ريالاً وتراجعت بقية القطاعات وخصوصاً قطاعي الصناعة والكهرباء فهبطت سابك 2% إلى 214 ريالاً والمصافي 2.5% إلى 231.25 ريالاً والدوائية 3% إلى 66.25 ريالاً وفي قطاع المال تراجع العربي 4.5% إلى 128.5 ريالا والراجحي وسامبا 2.25% إلى 134- 176.5 ريالاً على التوالي وقد سجلت أكبر هبوط في السوق أمس أسهم القطاع التأميني بقيادة ملاذ 6% إلى 139.5 ريالاً والتعاونية والأهلي 5.5% إلى 150.25-139 ريالاً على التوالي وسايكو 5% إلى 121.5 ريالاً والعقارية والهندية 4% إلى 48.75 - 119.5 ريالاً على التوالي فقد شمل الهبوط 60 شركة بينما الصعود كان أقل الذي ارتسم على محيا 30 شركة بقيادة القطاع العقاري فتقدمت الفنادق 7% إلى 42.25 ريالاً والرياض للتعمير زادت 6.5% إلى 28 ريالاً والدرع العربي والأهلية صعدا 5% إلى 64 - 125.75 ريالاً وصدق 3% إلى 26.75 ريالاً وجرير 2.5% إلى 165 ريالاً.
    وفي نطاق الكمية سيطرت الكهرباء النشطة على 81 مليون سهم التي نفذت بالنسبة القصوى عند 17.25 ريالاً لتغلق عند 16 ريالاً وكيان بلغ التنفيذ فيها 60 مليون سهم لتغلق عند 30.5 ريالاً والبحري بلغ التداول فيه 28 مليون سهم مقفلة عند 29 ريالاً والمملكة بلغ التداول فيها 28 مليون سهم. وفي جانب القيمة سيطرت كيان على أغلب السيولة 1.850 مليار ريال تلاها الكهرباء بلغت نقديتها 1.3 مليار ريال والبحري استحوذ على سيولة 825 مليون ريال وجبل عمر بلغت نقديتها 659 مليون ريال التي أقفلت عند 27.75 ريالاً تلاهم سابك بمبلغ 615 مليون ريال.
    هذا وبلغت إجمالي نقدية السوق 15.8 مليار ريال متراجعة عن أمس وبلغ حجم التداولات 441 مليون سهم توزعت على 261 ألف صفقة.







    فيما تراجعت أرباح بنك البلاد 59%
    سبكيم والخزف والتعاونية للتأمين ترفع حصيلتها من الأرباح




    الرياض-واس- الجزيرة
    واصلت أمس الشركات المساهمة إعلان أرباحها للعام الماضي مقارنة بعام 2006م، حيث حققت خمس شركات أرباحا فيما كان بنك البلاد الوحيد الذي أعلن عن تراجع أرباحه بنسبة 59% إلى 72.5 مليون ريال مقابل 178 مليون ريال في عام 2006م. كما بلغت خسائر الربع الرابع 27 مليون ريال مقابل أرباح كانت 266 ألف ريال. من جانبها رفعت شركة سبكيم أرباحها بنسبة 20.2% إلى 594 مليون ريال مقابل 494 مليونا في عام 2006م، وبلغ صافي ربح الربع الرابع 254 مليون ريال مقابل 176 مليون ريال في الربع الرابع من العام الذي سبقه.
    فيما رفعت التعاونية للتأمين أرباحها في العام الماضي بنسبة 12% إلى 525 مليون ريال مقابل 468 مليون ريال في عام 2006م.
    ورفعت شركة الخزف أرباحها خلال العام الماضي بنسبة 38% إلى 127.5 مليون ريال مقابل 92.3 مليونا في عام 2006م، كما رفعت الشركة أرباحها في الربع الرابع بنسبة 32% إلى 29.2مليون ريال، مقابل 22.1مليونا في الفترة نفسها من عام 2006م.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 5 / 1 / 1429هـ

    في محاضرة شارك فيها عدد من الاقتصاديين بغرفة الرياض أمس
    العطية: تشكيل هيئة قضائية للسوق وتوقيع اتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي خلال هذا العام




    «الجزيرة» - حازم الشرقاوي
    كشف الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن بن حمد العطية عن تشكيل هيئة قضائية وفقا لنص المادة 27 من الاتفاقية الاقتصادية تختص بالنظر في القضايا التي لم يتم البت فيها مشيرا إلى قرب انضمام اليمن كعضو رئيسي فاعل إلى مجلس التعاون الخليجي لتكون الدولة السابعة في المجلس قائلا: إن ذلك يتم بناء على دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بانضمام اليمن كعضو في المجلس وقد وافق عليها جميع القادة موضحا أن الأمانة العامة تقوم حاليا بدراسة وضع اليمن ورفع تقرير إلى القادة لانضمام اليمن كعضو فعال.
    وذكر الأمين العام خلال مشاركته في المحاضرة التي ألقاها الدكتور عبد العزيز العويشق مدير إدارة التكامل الاقتصادي بمجلس التعاون أمس في الغرفة التجارية الصناعية بالرياض أن توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين دول الخليج والاتحاد الأوروبي ستكون خلال عام 2008م.
    وأوضح العطية في كلمته أن الدول الأعضاء خصصت ضباط اتصال لمساعدة المواطنين ورجال الأعمال على التواصل مع المسؤولين عن كل مجال من مجالات السوق بهدف تحقيق الاستفادة المثلى من مميزات السوق الخليجية المشتركة.
    وقال العطية: إن المحطة الأولى والرئيسية للاستفادة من مزايا السوق الخليجية المشتركة من خلال الأجهزة المختصة في كل دولة من دول المجلس, ومن خلال ضباط الاتصال الذي اختارتهم الدول الأعضاء للتنسيق والمتابعة.
    وبين أن التنفيذ داخل الدول الأعضاء سيتم حسب إجراءاتها الدستورية والقانونية, وتقوم بالتنفيذ الأجهزة الحكومية المختلفة والمختصة بمجالات السوق العشرة وهي التنقل والإقامة, العمل في القطاعات الحكومية والأهلية, التأمين الاجتماعي والتقاعد, ممارسة المهن والحرف, مزاولة جميع الأنشطة الاقتصادية والاستثمارية والخدمية, تملك العقار, تنقل رؤوس الأموال, المعاملة الضريبية, تداول وشراء الأسهم وتأسيس الشركات, الاستفادة من الخدمات التعليمية والصحية والاجتماعية.
    وأشار العطية بأنه في مجال المتابعة والتعميم تتولى الأمانة العامة ولجنة السوق الخليجية المشتركة ولجنة التعاون المالي والاقتصادي واللجان الأخرى المختصة متابعة التنفيذ ورفع تقارير دورية للمجلس الوزاري وقادة دول المجلس عن سير التنفيذ في السوق الخليجية المشتركة.
    وأوضح أن السوق الخليجية المشتركة تهدف إلى تحقيق العديد من الأهداف الاقتصادية والاجتماعية لمواطني دول المجلس وللشركات والمؤسسات الخليجية موضحاً بأنه بالنسبة للمواطن والمواطنة الخليجية توفر السوق الخليجية المشتركة لها فرصة التنقل والعمل والإقامة, والتعليم العام والصحة, والتأمينات الاجتماعية, وممارسة المهن والحرف وتملك العقار وممارسة الأنشطة الاقتصادية والاستثمارية والخدمية في جميع دول المجلس بالإضافة إلى توفير فرصة الاستفادة من زيادة رقعة السوق وتوسع قاعدة التسويق وأماكن الإنتاج والتوزيع, مما سيرفع كفاءة الإنتاج وينخفض تكاليفه عن طريق الاستفادة من اقتصاديات الحجم التي توفرها السوق الخليجية المشتركة.
    من جهة ثانية كشف نائب الأمين العام لمجلس التعاون للشؤون الاقتصادية محمد المزروعي عن وجود أربعة قطاعات مستثناة في السوق الخليجية المشتركة وهي: الوكالات التجارية، خدمات الحج، الاستقدام، وإصدار الصحف.
    من جانبه تناول الدكتور عبدالعزيز بن حمد العويشق مدير إدارة التكامل الاقتصادي والدراسات بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي مراحل مشروع السوق الخليجية المشتركة والتي تناولت 3 محاور شملت تطوير مراحل تقنية السوق, وآليات التنفيذ, ثم أهمية السوق الخليجية المشتركة للمواطن الخليجي.
    وتناول مراحل تطور فكرة إقامة السوق حتى بلوغها مرحلة القرار مشيراً بأنه سيتم التنفيذ من قبل الجهات المختصة في الدول الأعضاء كل في جهة اختصاصه, وأن كل دولة عينت ضباط اتصال متخصصين لمساعدة المواطنين لتوفير المعلومات اللازمة عن السوق المشتركة.
    كما استعرض العويشق مرحلة المتابعة والتقييم وذلك عبر تنسيق الأمانة العامة مع ضباط الاتصال لمراجعة قرارات المجلس وتشريعاته وتحديد الجهات المختصة موضحاً أن الأمانة طرحت استبانة عن السوق شملت استطلاع مرئيات رجال الأعمال, واستطلاع مرئيات الجهات المختصة, وسيتم رفع تقرير نتائج الاستبيان عقب تحليل النتائج واستخلاص التوجيهات العامة.
    ومن جهة أخرى أشاد عبدالرحمن بن علي الجريسي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض بما خرجت به القمة الخليجية الـ28 بالدوحة من قرارات اقتصادية قال إنها سيكون لها نتائجها الإيجابية على مسيرة العمل الاقتصادي الخليجي المشترك وبما ينعكس على المواطنين الخليجيين, معتبراً أن إقرار السوق الخليجية المشتركة الخطوة الأبرز والإنجاز الأهم في مسيرة العمل الاقتصادي الخليجي من إنشاء المجلس في عام 1981م, مؤكداً أن السوق المشتركة ستفتح آفاقا رحبة أمام المزيد من التكامل الاقتصادي لشعوب الخليجية.
    وأضاف الجريسي أن السوق المشتركة التي ترقبها رجال الأعمال والمواطنون الخليجيون ستمكن حكومات دول المجلس من التعامل من مركز أقوى مع التكتلات الاقتصادية الإقليمية والعالمية في مرحلة العولمة والصوت الاقتصادي الأعلى في عالم اليوم داعياً إلى المزيد من خطوات التكامل التي تعزز المواقف التفاوضية لدول المجلس مع العالم الخارجي الذي اتجه للتكتل والاندماج ويرفع من قدراتها التنافسية مع الاقتصاد العالمي.







    البنك الأهلي راعٍ ذهبي لمؤتمر الاقتصاد المعرفي
    أبو النصر: المؤتمر يهدف إلى توجيه رأس المال الفكري لتنويع القاعدة الاقتصادية




    الرياض - «الجزيرة»
    شارك البنك الأهلي في الرعاية الذهبية للمؤتمر الإقليمي الأول للاقتصاد المعرفي، الذي اختتم فعالياته أمس بحضور مسؤولين وخبراء ومتخصصين ورجال أعمال واقتصاديين من المملكة والعديد من المؤسسات المالية والاقتصادية الدولية.
    وأشار عبدالكريم أبوالنصر الرئيس التنفيذي للبنك الأهلي إلى أن رعاية البنك لهذا الحدث الاقتصادي المهم تنطلق من إدراك الإدارة العليا للبنك بأهمية دعم مثل هذه الفعاليات الاقتصادية الرئيسية ومردودها الإيجابي المتوقع نحو زيادة الوعي العام الوطني بالمعرفة الاقتصادية، ونشر وترسيخ هذه الثقافة في وقت يشهد فيه الاقتصاد الدولي تحولات متسارعة. وأضاف أن رعاية البنك الأهلي للمؤتمر تُمثِّل فرصة قيِّمة للاطلاع على التجارب الدولية المختلفة في مجال الاقتصاد المعرفي، وتسليط الضوء على أهمية الاستغلال الأمثل للعلم والمعرفة في المنطقة العربية، وتوجيه رأس المال الفكري لتنويع القاعدة الاقتصادية، وتطوير فلسفة الاقتصاد المرن والمتجدد ودوره في مواجهة التغيُّرات الاقتصادية، وتحويل الاقتصاديات العربية التقليدية المعتمدة على الموارد الأولية إلى اقتصاد معرفي وعلمي مقروناً بالإبداع البشري.
    الجدير بالذكر أن فعاليات المؤتمر تضمنت 3 ورش عمل مستقلة مخصصة لاستشراف طرق تحسين الإبداع والتطوير في ثلاث صناعات هي التعليم والهيدروكربونات وعلوم الصحة.و أعدت ورش العمل بطريقة الحوار المفتوح بين المهتمين من كل صناعة سواء مستثمرين أو خبراء صناعة أو مبادرين لديهم أفكار إبداعية.
    وتستهدف ورش العمل استشراف تحسين طرق تطوير الإبداع والأفكار التي تحقق العائد المادي لروَّاد الأعمال و المستثمرين وتفتح مجالات أكبر لإنتاج منتجات وخدمات متطورة تزيد من انتشار مساهمة الاقتصاد المبني على المعرفة بالمملكة والوطن العربي بشكل عام.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 11 / 2 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 18-02-2008, 02:18 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 26 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 04-02-2008, 09:31 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 19 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 28-01-2008, 10:05 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 12 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 21-01-2008, 10:18 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 18-01-2008, 06:05 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا