البرنامج التأهيلي لشهادة محاسب إداري معتمد CMA

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 31 إلى 34 من 34

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 7 / 1 / 1429هـ

  1. #31
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 7 / 1 / 1429هـ

    الدولار قرب أدنى مستوياته في 7 أسابيع أمام الين واليورو

    - لندن ـ رويترز: - 08/01/1429هـ
    تراجعت الأسهم الأوروبية أمس، وبرزت البنوك بين القطاعات الهابطة قبل إعلان نتائج شركات أمريكية كبرى فيما تنتاب الأسواق مخاوف بشأن النمو الاقتصادي الأمريكي وأزمة الائتمان.
    وهبطت أسهم شركات التجزئة مرة أخرى، حيث تراجعت أسهم شركة تيسكو كبرى شركات التجزئة البريطانية بنسبة 4 في المائة بعدما لم تحقق الشركة مبيعاتها المتوقعة. وشركات التجزئة هي الأكثر تضررا هذا العام حتى الآن.
    وتراجعت أسهم بنوك إتش إس بي سي، سانتاندر، وسوسيتيه جنرال. وهبط مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى أثناء التداولات 0.3 في المائة إلى 1428.1 نقطة. وخسر المؤشر نحو 5 في المائة هذا العام بعدما ارتفع 1.6 في المائة في عام 2007 مسجلا أسوأ أداء سنوي له منذ عام 2002.
    وقال أندرو لينش وهو مدير صندوق أوروبي لدى شركة شرودرز"التوقعات بخصوص الأسواق مرتبطة كلية بما إذا كنا نشهد تباطؤا في منتصف الدورة الاقتصادية أو ركودا عالميا وتتمثل المشكلة في أن كليهما يبدوان متشابهين للغاية في البداية لكن عواقبهما مختلفة على الأسواق."يبحث المستثمرون ويأملون في العثور على أدلة على أن المشكلات التي تواجه البنوك قد انتهت لكن الشيء الرئيسي الذي ينبغي الانتباه إليه أيضا هو ماذا تقول البنوك بشأن الإقراض العقاري التجاري".
    ويتوقع أن يعلن "سيتي جروب" عن خسائر في الربع الأخير لكن المستثمرين سيركزون على كل شيء يخطط له البنك من جمع مليارات الدولارات في صورة زيادة لرأس المال إلى تقليص المزيد من الوظائف. وستكشف "إنتل" أيضا عن نتائجها.
    من جهة أخرى، أغلق مؤشر نيكي الرئيسي للأسهم اليابانية أمس دون 14 ألف نقطة لأول مرة منذ تشرين الثاني (نوفمبر) 2005 ، وتراجعت أسهم شركات تصدير مثل: "هوندا موتور" و"دايكين إندستريز" بعدما ارتفع الين مقابل الدولار. وانخفض مؤشر نيكي القياسي 1 في المائة إلى 13972.63 نقطة فيما نزل مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2 في المائة إلى 1350.20 نقطة.
    وظل الدولار قريبا من أدنى مستوياته في سبعة أسابيع أمام الين الياباني واليورو الأوروبي في التعاملات الصباحية في آسيا أمس الثلاثاء مع استمرار تعرضه لضغوط من مخاوف بأن بعضا من أكبر البنوك الأمريكية ستعلن هذا الأسبوع انخفاضات في أرباحها وهو ما يبرز التوقعات لمزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة.
    وسجل الدولار 107.92 ين مقارنة بـ 108.17 ين في أواخر التعاملات في سوق نيويورك الليلة قبل الماضية. وكانت العملة الأمريكية قد هبطت أمس الأول إلى 107.37 ين وهو أدنى مستوى لها منذ أواخر تشرين الثاني (نوفمبر).
    واستقر اليورو عند 1.4876 دولار بعد أن قفز في الجلسة السابقة إلى 1.4915 دولار وهو أعلى مستوى له في سبعة أسابيع. وكانت العملة الأوروبية الموحدة قد سجلت مستوى قياسيا مرتفعا بلغ 1.4969 دولار في تشرين الثاني (نوفمبر).
    وأمام العملة السويسرية استقر الدولار عند 1.0901 فرنك بعد أن هبط إلى مستوى قياسي منخفض بلغ 1.0886 فرنك في الجلسة السابقة.
    وعززت تعليقات أدلى بها بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأسبوع الماضي بأن البنك المركزي الأمريكي مستعد لاتخاذ إجراء إضافي للحفاظ على النمو، التوقعات لخفض قدره نصف نقطة مئوية للسعر القياسي للفائدة الأمريكية إلى 1.75 في المائة.







    طلب منهم صورة جماعية للتعبير عن مستقبل مشرق للعلاقات التجارية بين البلدين
    الرئيس الفرنسي يصافح رجال الأعمال السعوديين بملفات باريس الاقتصادية لا الثقافية


    - تقرير: محمد البيشي ورامي العتيبي - 08/01/1429هـ
    فرض اللقاء الذي جمع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بنحو 200رجل أعمال سعودي أمس الأول، مسارا جديدا للعلاقات الاقتصادية السعودية - الفرنسية، بعد أن صافح الطرفان بعضهما بأهم القضايا والمشاريع الاقتصادية التي يتطلعون إلى تنفيذها معا، ومن جانب آخر فرضت الشخصية الجذابة والجادة للرئيس الفرنسي طابعا غير بروتوكولي تخلل فعاليات اللقاء.
    فبعد أن دعا كامل المنجد رئيس مجلس الأعمال السعودي - الفرنسي، الرئيس الفرنسي لدعم القضايا العالقة في ملف منطقة التجارة الحرة لدول الخليج مع الاتحاد الأوروبي، ورفع الرسوم الجمركية عن الصادرات السعودية إلى فرنسا، طرح ساركوزي في كلمة مطولة رؤيته للكثير من الملفات الاقتصادية، ختمها بالطلب بصورة مفاجئة من رجال الأعمال أخذ صورة فوتوغرافية قال عنها" أتمنى أن تعبر عن روح المستقبل بيننا".
    لم يتوان ساركوزي خلال خطابه المطول عن حث ودعوة رجال الأعمال السعوديين وتبصيرهم بجدوى الاستثمارات الأجنبية في بلاده، مشيرا إلى أن لديه العزم على تغيير الكثير من الإجراءات والأنظمة التي تعرقل عمل الأجانب في فرنسا.
    وشدد ساركوزي على أن لديه رغبة أكيدة في تغيير النظرة الشائعة عن فرنسا من أنها عاصمة للثقافة، وقال "باريس الآن هي عاصمة للثقافة والمال، وهناك طموح لأن تكون باريس ساحة مال عالمية، وهي حاليا مرتبطة باليورو، وبورصة نيويورك".
    وأضاف" أرحب بالاستثمارات السعودية في فرنسا، إن هذه الاستثمارات تحمل نيات طيبة، بخلاف صناديق استثمارية أخرى تحمل نيات مبطنة، المستثمرون الصادقون هم المرحب بهم فقط".
    وأكد الرئيس الفرنسي أن بلاده ستستقبل خلال العامين المقبلين استثمارات بعشرات المليارات من اليورو، مشيرا إلى أنها في انتظار السعوديين، وقال "السعودية تشهد بوادر انفتاح وتحرر مرحب به، أريد أن تلتزم كل من باريس والرياض على السير في درب شراكة اقتصادية مستدامة ومعززة".
    وأكد الرئيس الفرنسي أهمية استثمار الشركات الفرنسية في السعودية، مبينا أن المملكة ثروة يجب ألا تنضب، وأكد أن فرنسا حريصة على الشراكة مع المملكة في مختلف المجالات، مشيراً إلى أنه عمد بعد انتخابه رئيساً للجمهورية إلى إجراء العديد من الإصلاحات التي تهدف إلى فتح الأبواب لدخول استثمارات أوسع وقال: إن باريس تسعى لتكون مركزاً مالياً واقتصادياً.
    ونوّه ساركوزي بأن من ضمن الإجراءات التي اتخذتها حكومته العمل على إضفاء مرونة على قانون العمل والعمال، خاصة فيما يتعلق برجال الأعمال، وقال: إن العمل يسير على قدم وساق لتطوير وإصلاح المرافئ لأنها تمثل أهمية كبرى في فتح الاستثمار مع الشركات الأجنبية.
    وعلق الرئيس الفرنسي على موضوع الاستثمارات السعودية في فرنسا بقوله" إن باريس تفتح أبوابها للاستثمارات السعودية كونها استثمارات طويلة المدى، مشيراً إلى أن السوق الفرنسي يرحب بالصناديق السيادية الصادقة والطموحة وخصوصاً أن فرنسا تعد دولة استثنائية في شتّى المجالات وتحتوي كذلك فرصاً صناعية واسعة، وقدم الرئيس الفرنسي الدعوة لرجال الأعمال السعوديين للاستثمار في بلده خاصة في الصناعات النفطية الفرنسية".
    وأشار الرئيس الفرنسي إلى أنه قام بسؤال الصناعيين الفرنسيين حول الاستثمار في المملكة وأجابوه بأنه ليس خطيراً ولا يمكن أن تفوت الفرصة للدخول والاستثمار فيها، لافتاً إلى أنه سيعمل جاهدا لتعزيز وجود الشركات الفرنسية في الاستثمار في مشاريع سكك الحديد.
    بدوره أكد رئيس مجلس الغرف التجارية الصناعية عبد الرحمن الراشد أن طرح ومناقشة عدد من الموضوعات الاقتصادية يأتي في إطار تعزيز التعاون بين حكومتي البلدين وتفعيل التعاون بين رجال الأعمال السعوديين والفرنسيين بهدف تنمية العلاقات التجارية والاستثمارية وتطويرها.
    وأضاف الراشد في كلمته أمام الرئيس الفرنسي أن اللقاء سيدعم العلاقات لتتجاوز الطابع التقليدي وتتطور إلى علاقات تعاون تعمل ضمن منظومة اقتصادية متكاملة تقوم على أسس تفعيل دور القطاع الخاص سواء في المملكة أو فرنسا، وتحرير التجارة بينهما والاستفادة المثلى من المزايا النسبية والتنافسية المتاحة، خصوصاً أن المملكة تستحوذ على 20.6 في المائة من التبادلات التجارية بين فرنسا ومنطقة الشرق الأوسط، وتحتل المركز الأول بين الشركاء التجاريين لفرنسا في المنطقة، كذلك تحتل المملكة المرتبة الثالثة بالنسبة للواردات الفرنسية من النفط بعد النرويج وروسيا حيث تساهم بنسبة 13في المائة من واردات فرنسا النفطية.
    خرج المشاركون في اللقاء بانطباعات مختلفة عن الرئيس الفرنسي وعن الفرص المتبادلة لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، بعد أن لمسوا جدية ورغبة أكيدة من ساركوزي في دعم وجود الخبرات والشركات الفرنسية على الأراضي السعودية، والمشاركة في تدريب الكوادر السعودية وتهيئتها لمرحلة جديدة من النمو الاقتصادي، وترحيبه الكبير بالأموال والمنتجات السعودية في المدن الفرنسية.
    إلى ذلك أكد جون كلود دوبيرو - المستشار الاقتصادي والتجاري ورئيس البعثة الاقتصادية الفرنسية في السعودية - على أن الزيارة التي قام بها الرئيس الفرنسي للسعودية كانت بمثابة داعم لتنشيط العلاقات بين فرنسا والسعودية، وهو الأمر الذي سينعكس إيجاباً على مستوى العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
    وأوضح دوبيرو أن دخول السعودية إلى منظمة التجارة العالمية أزاح الكثير من العقبات التي تقف أمام المستثمر الأجنبي، وتمخض عنه الإعلان عن نظام التأشيرة الجديد الذي يسمح للمستثمر الأجنبي بالحصول على تأشيرة طويلة الأمد، يستطيع من خلالها الدخول والخروج من السعودية بكل مرونة أكثر عن ذي قبل.
    وشدد دوبيرو على أهمية السوق السعودي على مستوى المنطقة، الأمر الذي شجع الكثير من البلدان على الاستثمار في السوق السعودية، ومن بينها فرنسا التي تسعى دوماً لإثبات أنها منافس متميز بالمقارنة بكبار منافسيها من الدول الأخرى، والدليل أن حجم التبادل التجاري بين البلدين قد بلغ نحو ستة مليارات يورو سنوياً، فيما بلغ عدد الشركات الفرنسية داخل السعودية قرابة 60 شركة، التي عملت على توظيف 20 ألف موظف الغالبية العظمى منهم سعوديون.
    وأشار دوبيرو في حديثه لـ"الاقتصادية" إلى أن الأحداث الإرهابية في السعودية أدت في فترة من الفترات إلى إبطاء عجلة التنمية في السعودية، وهو ما لاحظوه في انخفاض عدد زيارات رجال الأعمال الفرنسيين إلى السعودية في الفترة ما بين 2003 وحتى 2005، ولكن الوضع تغير تماماً في الوقت الحاضر بسبب الاستقرار الأمني والنمو الاقتصادي الذي تعيشه السعودية في الوقت الحاضر.
    وأضاف "يبلغ حجم التبادل الثنائي بين البلدين نحو ستة مليارات يورو سنوياً، ففي عام 2006 فقط بلغت قيمة الصادرات إلى السعودية نحو 1.8 مليار يورو (مليار وثمان مئة مليون يورو)، واستوردنا بقيمة 4.25 مليار يورو، 98 في المائة من هذه الواردات كانت من البترول الخام ومشتقاته، وهدفنا الآن هو إيجاد توازن بين الصادرات والواردات بين البلدين".
    وأوضح دوبيرو أن عام 2006 شهد ارتفاعا للصادرات الفرنسية إلى السعودية بنسبة 11 في المائة وذلك بمقارنتها بعام 2005، ونتائج الربعين الأول والثاني لعام 2007 كانت ممتازة، ونتوقع أن تزداد بـنحو 10 في المائة مع نهاية عام 2007، وزاد" وللعلم قرأت في تقرير قبل عدة أيام أن فرنسا أصبحت في المرتبة السابعة كأكبر بلد مصدر للسعودية وذلك بعد أن كانت في المرتبة الثامنة".
    ومن جهة أخرى بين دوبيرو أن معدل بيع طائرات ايرباص الفرنسية إلى المملكة قد ارتفع، حيث طلبت الخطوط السعودية قبل فترة قصيرة 22 طائرة من الطراز نفسه، التي سيتم الانتهاء منها مطلع عام 2012، وهو الأمر الذي سيرفع معدل الصادرات الفرنسية للسعودية، إضافة إلى شركة ناس التي طلبت 20 طائرة.
    وتابع رئيس البعثة الاقتصادية الفرنسية" العلاقات متميزة جداً، وهو ما نراه جلياً في معظم المجالات سواء الاقتصادية أو غيرها، ولكن في بعض الأحيان أتمنى أن تكون الشركات الفرنسية حاضرة أمام كبار منافسينا من الدول الأخرى في بعض المجالات، كالدول الأوروبية مثل ألمانيا وإنجلترا وحتى الإيطاليين، وفي الدول الأخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية، والمنافسين الجدد أمثال الصين والهند، وحتى دول شرق أوروبا بدأت بالمنافسة بشكل قوي، ففرنسا لها حضورها الاقتصادي الذي لا ينكره أحد داخل السعودية، ولكن يجب أن نسابق الزمن في تطوير هذه العلاقات الاقتصادية والتجارية للارتقاء ببلدينا".
    وعن المجالات التي ترغب فرنسا في استهدافها داخل المملكة ذكر دوبيرو أن فرنسا لها قوتها العلمية في جميع المجالات، والدليل وجود الشركات الفرنسية في الكثير من القطاعات الحيوية، من البنى التحتية إلى مشاريع المياه والكهرباء، وإنشاءات المباني والطيران وغيرها العديد من المجالات الحيوية، وقال"لكن حالياً يوجد مشاريع استراتيجية للمملكة كالمدن الاقتصادية، ومشاريع القطارات والمترو في الرياض، وتلك ما نتطلع إلى المشاركة فيها".

  2. #32
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 7 / 1 / 1429هـ

    "عطية" تستحوذ على 35 % من "الزامل" بـ 200 مليون ريال

    - محمد الهلالي من جدة - 08/01/1429هـ
    وقعت مجموعة أحمد عطية القابضة أمس في جدة اتفاقية مع شركة الزامل للصناعات المعدنية الثقيلة بأكثر من 200 مليون ريال استحوذت من خلاله على 35 في المائة من شركة الزامل، ويعد التوقيع تحالفا استراتيجيا سعوديا يسهم في توطين صناعي للمشاريع العملاقة.
    ووقع الاتفاقية أمس نيابة عن المجموعة وليد أحمد عطية الرئيس التنفيذي وعن شركة الزامل المهندس إبراهيم صالح الزامل رئيسها التنفيذي بحضور رئيسي مجلس إدارة الشركتين صالح إبراهيم الزامل وأحمد محمد عطية.
    وأشاد وليد عطية بالاتفاقية الموقعة بين الطرفين اللذين يعدان من كبريات الشركات الصناعية في المملكة، مشيراً إلى أن دخول المجموعة في شركة الزامل كان نتيجة لخبرتها الطويلة، وسمعتها في السوق الصناعية السعودية، والخليجية، والدولية، ولما تمثله من مشاريع كبيرة تخدم الاقتصاد الوطني.
    وأضاف عطية أن السوق السعودي تشهد حالياً حركة اقتصادية، وصناعية نشطة مما يستوجب خلق تحالفات، واندماجات بين الشركات السعودية لزيادة توطين الصناعات في المملكة، ودعم السعودة، لمواجهة تحديات الشركات العالمية.
    وبين عطية أن شركة مجموعة أحمد محمد عطية وأولاده القابضة استحوذت بعد الاتفاقية على نسبة 35 في المائة من شركة الزامل للصناعات المعدنية الثقيلة بقيمة تجاوزت الـ 200 مليون ريال.
    من جانبه، أوضح المهندس إبراهيم الزامل أن هذا التحالف الاستراتيجي الصناعي بين المجموعتين سيسهم في توسيع، وتنويع أعمال المجموعتين ودعم نشاطاتهما الصناعية برؤية تكاملية شاملة في منظومة صناعة المعدات الخاصة، والأساسية التشغيلية لقطاعات البترول، الغاز، البتروكيماويات، التحلية، والكهرباء.
    وأضاف الزامل أن دمج نشاطات المجموعتين سوف يمكنهما من المساهمة في تنفيذ المشاريع الصناعية الضخمة في السوق السعودية بطريقة أكبر وجودة أعلى، مما ينعكس على الاقتصاد السعودي، كما يفيد هذا الادماج الشركات الكبرى مثل "أرامكو السعودية"، "سابك"، ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية، والشركات الأخرى لتوحيد جهودها في كيان صناعي واحد.







    الفرنسيون يرفعون شركاتهم العاملة في الإمارات إلى 550 شركة

    - "الاقتصادية" من أبو ظبي - 08/01/1429هـ
    وصل عدد الشركات الفرنسية العاملة في الإمارات حتى شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من العام الماضي أكثر من 550 شركة تستثمر في مختلف القطاعات الاقتصادية، فيما بلغ عدد العلامات التجارية المسجلة لشركات فرنسية أكثر من خمسة آلاف وكالة.
    وارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين من 6.6 مليار درهم في عام 2001 إلى أكثر من 10.9 مليار درهم في عام 2006. فيما زاد إجمالي واردات الدولة من فرنسا من 6.4 مليار درهم في عام 2001 إلى 10.6 مليار درهم في عام 2006، تركزت على معدات النقل، الآلات، الأجهزة، المنتجات الكيماوية، الغذائية، اللدائن، والمطاط.
    وتتوزع الاستثمارات الفرنسية في الإمارات بين شركات النفط، البنوك، والاستثمارات في برنامج "الأوفست المبادلة" إضافة إلى مشاريع عديدة، كشركة أبو ظبي لبناء السفن، ومزارع وصناعة الأسماك، مزارع الزهور وتطوير زراعة النخيل. كما أن هناك استثمارات إماراتية في فرنسا تتركز في قطاعات المصارف، العقارات، والفنادق.
    من جهة أخرى وقعت الإمارات وفرنسا أمس الأول على مذكرة تفاهم مشتركة في مجال الملكية الفكرية على هامش زيارة الرئيس نيكولا ساركوزي رئيس فرنسا إلى أبو ظبي.
    وتتضمن المذكرة تبادل المعلومات المتعلقة بتطوير التشريعات، وتبادل الفنيين، والخبراء بين البلدين والقيام بالدراسات والمشاريع المشتركة، وتنظيم المحاضرات، والندوات إضافة إلى التعاون في تدريب الموظفين، وإقامة البرامج المتخصصة والدورات التدريبية لهذا الغرض.
    وقعت على المذكرة الشيخة لبنى القاسمي وزيرة الاقتصاد الإماراتية، وعن الجانب الفرنسي كرستين لاغارد وزيرة الاقتصاد والمالية والعمل الفرنسية. وأوضحت القاسمي أن التوقيع على مذكرة التفاهم يأتي في إطار التعاون القائم بين الإمارات، وفرنسا في مختلف المجالات وخاصة في مجال الملكية الفكرية. وستسهم المذكرة في تطوير قطاع الملكية الفكرية من خلال تبادل الخبرات بين الطرفين والاستفادة من الأنظمة المطبقة التشريعية والإلكترونية.
    وتشكل الإمارات السوق الأولى للسلع، والبضائع الفرنسية على مستوى المنطقة حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 4.2 مليار يورو بدون النفط.

  3. #33
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 7 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء  7 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال


    خصصت 41 سهماً لمن اكتتب بأكثر من 50 سهماً
    تخصيص كامل الكمية للمكتتبين بـ 40 سهماً أو أقل في بترو رابغ


    المدينة - جدة
    أعلنت شركة بترو رابغ أنه تم تخصيص كامل كمية الأسهم للمكتتبين بـ 40 سهما أو اقل ، في حين تم تخصيص 41 سهما لجميع من اكتتبوا بـ 50 سهما أو أكثر . يشار إلى أن الاكتتاب على اسهم الشركة، التي تقوم بتطوير مشروع للبتروكيماويات في مدينة رابغ على البحر الاحمر، شهد اقبالا كبيرا حيث بلغ عدد المكتتبين نحو 5.4 مليون مكتتب دفعوا ما مجموعه 16 مليار ريال منها 6.8 مليار ريال عن طريق المؤسسات المالية التي شاركت في الاكتتاب وتم تخصيص 25% من الأسهم المطروحة لها. ويعد اكتتاب بترو رابغ أول اكتتاب يتم طرحه خلال عام 2008، ومن المنتظر أن يعقبه اكتتابان كبيران أعلنت عنهما الهيئة الاسبوع الماضي وهما اكتتاب زين السعودية خلال شهر فبراير القادم، واكتتاب مصرف الإنماء في شهر أبريل القادم.







    النعيمي : الانخفاض في الإنتاج وفق حاجة السوق .. وتوقعات ساركوزي اجتهادية?

    سالم الشريف - الرياض
    أكد وزير البترول والثروة المعدنية علي النعيمي ان التوقعات على طلب البترول في 2008 تشير الى ارتفاع بين 900 ألف برميل يوميا الى مليون ونصف المليون برميل ، مشيرا في هذا الصدد الى ان المخزون العالمي هو من يقرر ثبات الأسعار.وقال النعيمي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم امس :إننا كدولة منتجة للبترول نبحث عن المحافظة على أساسيات سوق البترول ، على ان يكون العرض والطلب متوافقين.وحول انخفاض المخزون الامريكي من البترول قال وزير البترول والثروة المعدنية :إنه من الطبيعي ان يقل المخزون خلال الربع الاول من اول كل عام وهذا مانشاهده دائما وسوف ترون الارتفاع خلال الربع الثاني ، مشيرا في هذا الصدد ان المملكة لديها موقف ثابت من التأكيد ان السوق في وضع جيد قدر الامكان حيث انها لا تعمل بمفردها بل مع دول منظمة الاوبك وغيرها من الدول ذات العلاقة.وأوضح النعيمي ان المملكة تواجه جميع التحديات التي تتسبب فيها قوى خارجية خارجة عن الارادة ، مبينا انها وبالتعاون مع الدول الاخرى تتحرك في الوقت المناسب للمحافظة على الواردات النفطية ولتقليل التغلب في السوق.واكد النعيمي ان التراجع في السوق الامريكي غير محتمل وان جميع المساعي تعمل على التقليل من ذلك.?وفي سؤال حول السعر المعقول والمناسب للبرميل ، لاسيما بعدما اعلن الرئيس الفرنسي ان السعر العادل 70 دولارا، قال النعيمي: لا اعلم كيف حسبَها الرئيس وقرر أنها عادلة ، وأرى ان ليس لها أساس لكنها تبقى وجهة نظر وتخمين . وحول قلقه من انخفاض المخزون الامريكي ، قال النعيمي: اعتقد ان المخزونات ليست في المستوى الذي كانت عليه في عام 2004 وما نراه الان ماهو الا تأثير الربع الاول من العام وهو الوقت الطبيعي لانخفاض المخزون، مؤكدا في هذا الصدد ان المخزونات في الربع الثاني ستصل الى مستوى صحي .?وفي سؤال حول حديث بوش عن الانتاج أكد وزير البترول والثروة المعدنية ان الارتفاع والانخفاض في الانتاج يأتي بناءً على حاجة السوق العالمي ، مشيرا الى ان المملكة على اتصال دائم ومستمر مع المنتجين، موضحًا ان سوق البترول يمرّ بدوائر من التقلبات وليس من المصلحة العامة ان يكون السوق غير مستقر .?وفي سؤال حول مصافي التكرير المنخفضة في الولايات المتحدة و تأثير ذلك على المستهلك ، قال النعيمي : نحتاج الى معامل تكرير اضافية حديثة قادرة على التعامل مع البترول الثقيل الخام ، مؤكدا في هذا السياق ان المملكة ستبني معامل جديدة لتضاعف من طاقتها الإنتاجية. ومن الصعب جدًا بناء معامل جديدة في الولايات المتحدة الامريكية.وأوضح وزير البترول والثروة المعدنية ان الطاقة النظيفة في مصلحة الجميع ، مشيرًا الى ان هناك مجهودا كبيرا للوصول الى وقود نظيف وهذا لا يكفي متطلبات العالم للطاقة ، معتقدا انه ليس هناك بديل عن البترول.وحول عمليات الاستكشاف والانتاج أشار وزير البترول والثروة المعدنية الى ان عمليات الاستكشاف في الغاز مستمرة والحفر جار لعمليات كثيرة أخرى.

  4. #34
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 7 / 1 / 1429هـ

    ندرة المقاولين سبب انخفاض العرض
    العقاريون يتّهمون أسعار مواد البناء والأراضي وانخفاض المعروض


    عثمان الشيخي - جدة
    ارجع العقاري المهندس/ خالد جمجوم رئيس اللجنة العقارية في الغرفة التجارية الصناعية بجدة اسباب ارتفاع الايجارات الى اكثر من سبب اولها ارتفاع الكلفة الانشائية لبناء اي مشروع عقاري استثماري نتيجة ارتفاع اسعار مواد البناء اضافة الى ذلك ندرة المقاولين وارتفاع قيمة العقود في ظل حجم المشاريع المناطة بهم..مشيرا بالقول ان من أهم أسباب ارتفاع الايجارات هو اهتمام المستثمر بكل مايتعلق بجودة المشروع فمثلا المباني اليوم اصبحت من افضل وأميز المباني عما كانت عليه في السابق اذ ان المباني اليوم تتميز بالجودة سواء في البناء او التكييف او حتى المصاعد ومواقف السيارات وكذلك الجودة في نوعية السيراميك والجبس وغيرها من مواصفات البناء المميزة لذلك أرى ومن وجهة نظري ان مثل هذه الاسباب مبرر لرفع الايجارات.. من جهته أكد العقاري فيصل بادخن الرئيس التنفيذي للمؤسسة النموذجية العقارية عضو اللجنة العقارية في الغرفة التجارية الصناعية بجدة ان من اهم اسباب ارتفاع الايجارات هو ارتفاع اسعار مواد البناء اذ ان المستثمر في سوق العقار بات يعاني من قيمة الكلفة الانشائية لأي مشروع استثماري يريد بناءه والاستثمار فيه وذلك نتيجة ارتفاع سعر طن الحديد والاسمنت وغيرها من ادوات السباكه والكهرباء اضف الى ذلك ان السوق العقاري حاليا بات يشهد مباني جديدة وبمواصفات مميزة وفي مواقع ايضا مميزة لذلك من الطبيعي جدا ان ترتفع الاسعار في ظل المنافسه التي يشهدها السوق حاليا..واضاف بادخن قائلا كما لاننسى ارتفاع قيمة الاراضي باعتبارها احد اهم اسباب ارتفاع الايجارات فهناك اراضي في مواقع مميزة في شمال جدة بعضها تجاري وبعضها الاخر سكني تجاري يصل سعر المتر فيها من 5 الاف ريال الى 35 الف ريال اما السكنية فسعر المتر فيها قد يتجاوز الـ 5 الاف ريال في حال كان الموقع مميزا. في الجانب الاخر يرى محمد عبدالدائم ويعمل في احد محلات مواد البناء ان ارتفاع مواد البناء الحديد والاسمنت وغيرها من المواد ليس مبررا لاصحاب العمائر لرفع الايجارات..وقال هناك مواد ارتفعت اسعارها بعض الشيء واخرى ارتفعت وعادت وانخفضت الى سعرها السابق وبالتالي فان التاجر المستثمر وعندما يقرر بناء عمارة او عدد من العمائر لاستثمارها خلال فتره محددة من الزمن ليعيد رأس المال بامكانه ان يمدد الفترة التي سبق وان حددها لعودة رأس المال بدلا من رفع السعر .. واضاف المشكلة تقع على عاتق المسؤولين عن رقابة السوق وحماية المستهلك لان غياب الرقابة وغياب العقوبة يؤدي الى تفاقم المشكلات هنا وهناك فمثلا لو ان أيًا من التجار رفع سعر منتجه لامتد ذلك الى آخرين فمثلا عندما ارتفع سعر مواد البناء وجد العقاريين الفرصة سانحة امامهم لرفع الايجارات تماما كما فعل اصحاب المطاعم عندما ارتفعت اسعار الارز والدجاج. وفي أحد محلات بيع مواد البناء يقول اسماعيل عبدالقادر ان ارتفاع اسعار مواد البناء شمل الاسمنت والحديد فقط وهي ارتفاعات تدريجية وكانت بنسب متفاوتة خلال العامين الماضيين كما ان ارتفاع سعر الاسمنت لم يكن كبيرا وان كانت اسعاره متذبذبة عكس الحديد الذي وصل حاليا سعر الطن فيه 225 ريالا من سابك. ويؤكد محمد انور يعمل في أحد محلات بيع مواد البناء ان الارتفاع الذي شمل مواد البناء اقتصر على الحديد والاسمنت فبالنسبة للحديد كان عدد مرات ارتفاع سعره تتجاوز الأربع مرات اما الاسمنت فأسعاره تكاد تكون متذبذبة تارة ترتفع وأخرى تنخفض.







    جلسة اليوم ستحسم الكثير من الأمور
    محامون: اعترافات الصريصري ستغيّر مسار القضية .. وتحقيق المصلحة العامة هو الأهم


    عثمان الشيخي - جدة
    يترقب اليوم آلاف المساهمين مع مستثمر البورصة العالمية احمد بن سليمان الصريصري نتائج الجلسة التي ستجمعه اليوم في المحكمة الجزئية بجدة مع ناظر القضية الشيخ عبدالعزيز الشثري .. لا سيما بعد تدخل لجنة الاصلاح وسعيها لايجاد حلّ وسط يرضي جميع الاطراف من خلال اجتماعها بالصريصري ورؤساء المجموعات ومن ثم نقل وجهة نظر الطرفين الى الشيخ الشثري الذي يسعى بكل جهوده لانهاء القضية بصورة ودية من اجل ضمان اعادة كافة حقوق المساهمين بأسرع وقت ممكن.? التطورات الاخيرة التي شهدتها القضية نتيجة الاعترافات التي أقر بها كل من المتهم الصريصري ورؤساء المجموعات امام لجنة الاصلاح في المحكمة .. غيّرت مسار القضية كليًا .. فبعد ان كان الطرفان يتبادلان الاتهامات الانفعالية .. جلسا على طاولة لجنة الاصلاح وتفهم كل منهما موقف الاخر .. مما يحسب لهذه اللجنة التي يبدو ان مساعيها ستعجل بانهاء القضية بشكل ودّي وتسرّع بانجاز استلام المساهمين لحقوقهم. ?المدينة من جهتها استطلعت آراء عدد من المحامين والمستشارين القانونيين حول التطورات الاخيرة في هذه القضية والمتمثلة في اعترافات المتهم الصريصري برؤوس اموال رؤساء المجموعات واقراره بعدم احقيته بالمطالبة بالارباح التي سبق وان تسلّموها الى جانب استعداده التام لاعادة كامل اموال المساهمين في حال اسقطت عنه التهمة وذلك من اجل معرفة مدى تأثير تلك الاعترافات على سير القضية والاحكام الصادرة فيها من الناحيه القانونية. فقال المستشار القانوني خالد ابوراشد انه لا بد من الفصل بين قضية الحق العام التي صدر فيها الحكم من قبل المحكمة الجزئية وقضية الحق الخاص المنظورة حاليا لدى ديوان المظالم بمعنى ان قضية الحق العام المدعي فيها هو المدعي العام .. اما قضية الحق الخاص المنظورة حاليا لدى ديوان المظالم فهي قضية حق خاص باعتبار ان الحكم الذي سيصدر فيها سيصدر في الحق الخاص بغض النظر عن رقم وحجم المبالغ او عدد المساهمين (المدعين) ففي النهاية هي قضية حق خاص لذلك لا علاقة لهذه القضية بتلك القضية الاخرى .. فهذه لها حكم وتلك لها حكم آخر.?وتابع ابوراشد يقول: في حال عدم تمييز الحكم في الحق العام وان القضية لا زالت قائمة ومستمرة فقد تكون مصداقية الصريصري مع رؤساء المجموعات سببا قويا في تخفيف العقوبة لذلك ارى ومن وجهة نظري انه من مصلحة الصريصري ان يعيد اموال المساهمين الى اصحابها حتى يكون ذلك سببا قويا لتخفيف العقوبة او حتى .. ولكن لا يحقّ للمدعى عليه ان يربط بين القضيتين لاستقلاليتهما التامة كما انه ليس من صلاحية ديوان المظالم ان يحكم في قضية صدر فيها الحكم والعكس صحيح. اما فيما يتعلق بالصكوك الصادرة عن ديوان المظالم بحقوق رؤساء المجموعات فأشار ابوراشد الى انه من حق اي رئيس مجموعة صدر له حكم من ديوان المظالم ان يتمسك بالحكم الصادر له متى ما اكتسب الصفة النهائية.?اما المحامي والمستشار القانوني خالد المحمادي فأكد من جهته أن أهم شيء في اي قضية كانت هو تحقيق المصلحه العامة .. وطالما ان المتهم الصريصري اعترف بحقوق المساهمين وأقر بعدم المطالبة بالارباح التي سبق وان تسلموها ووعد باعادة كامل حقوقهم فهنا كان لا بد من ناظر القضية ان يأخذ بتلك الاعترافات لانها تخدم القضيه والمساهمين معا خاصة وان رؤساء المجموعات هم ايضا أقروا بمصداقية الرجل فيما يتعلق بحقوقهم .. واضاف المحمادي قائلا: اما فيما يتعلق بمطالبة الصريصري باسقاط تهمة النصب والاحتيال لمجرد انه اعترف فهذا لاعلاقة له بالحكم الصادر ضده لان الحكم صدر في الحق العام وكان بناء على معطيات وحيثيات ودعوى المدعي العام ومنها على سبيل المثال جمعه لأموال والعمل بها بدون تراخيص.?وتابع: القاضي عندما طلب من المتهم اثبات حسن النية باعادة حقوق المساهمين كان ذلك من اجل اسقاط الحق الخاص عنه .. اضف الى ذلك وفيما لو اثبت المتهم حسن النية وأعاد حقوق المساهمين وهذا امر وارد في كل الاحوال .. احتمالية التوجّه الى تخفيف الحكم الصادر ضده. اما فيما يتعلق بتمسك البعض من رؤساء المجموعات بالاحكام الصادرة لهم من ديوان المظالم فأشار المحمادي الى انه من حقّ رؤساء المجموعات وكل طرف في القضية التمسك بالاحكام الصادرة له لأنه لا يحق لأي جهة كانت نقض الاحكام الصادرة سوى الجهة التي اصدرتها.

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 13 / 2 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 20-02-2008, 02:24 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 28 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 06-02-2008, 10:21 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 30-01-2008, 09:52 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 14 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 23-01-2008, 10:13 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 3 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 12-01-2008, 04:28 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا