إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 26 من 26

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 10 / 1 / 1429هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 10 / 1 / 1429هـ

    كوثر:90 % من المشاريع الصغيرة تخرج من السوق في سنتها الأولى لسوء التخطيط

    تركي سليهم - جدة
    كشف الدكتور عصام كوثر الرئيس التنفيذي لشركة الرؤية للاستشارات والدراسات والتدريب والمحاضر في كلية الاقتصاد بجامعة الملك عبد العزيز بجدة عن عدد من القواعد والآليات اللازمة لتحليل ودراسة الجدوى الاقتصادية لأي مشروع سواء كان استثماريا خاصا أو عاما، والتي تساعد أصحاب المشاريع الصغيرة على تحقيق نمو كبير والمساهمة الفعالة في البناء الاقتصادي .?جاء ذلك خلال المحاضرة التي ألقاها يوم الخميس الماضي في الغرفة التجارية بجدة في إطار ورشة العمل الوطنية الأولى لإعداد خطة مشاريع صغيرة والتي أطلقتها جامعة الملك فهد للبترول والمعادل بالتعاون مع مركز الأمير سلطان بن عبد العزيز للعلوم والتقنية .?وأكد أن رحلة إعداد المشاريع الصغيرة تبدأ بالتعرف على الخيارات والمصادر المتاحة لتوليد الأفكار للمشروعات الاستثمارية سواء كانت تجارية أم صناعية أم خدمية. وتتوقف الرحلة طويلاً عند خطوات آليات إعداد دراسة الجدوى الاقتصادية. وبأسلوب تفاعلي يرفع من قدرات كل مشارك على تحليل ودراسة الجدوى الاقتصادية تنتهي الرحلة بتحقيق كل مشارك لطموحاته وأهدافه بإذن الله.?وقال: إن بداية المشروع هو المرحلة الحاسمة والمحددة لنجاح المشروع الصغير أو فشله، وذلك نتيجة للظروف والتحديات الكبيرة التي تواجه المستثمر الناشئ عند بداية مشروعه، حيث تؤكد إحدى الدراسات الحديثة أن 90%من المشاريع الصغيرة تخرج من السوق في سنتها الأولى، لذلك ينصح الخبراء والمتخصصون بأهمية أن يكون المشروع مدروساً ولديه خطة عمل تنفيذية للسنوات الأولى من المشروع . وردا على سؤال حول كيف تختار المشروع المناسب لقدراتك وللبيئة المحيطة، وكيف تسوق منتجات هذا المشروع قال: أول خطوة في عملية اختيار فكرة المشروع هي التأكد من توافر الخامات والموارد المحلية التي يعتمد عليها مشروعك الصغير في البيئة المحيطة حولك، فالبعض يعتبر الامتياز التجاري(الفرنشايز) بوابة المستقبل للمنشآت الصغيرة والمتوسطة فهي مشاريع ناجحة لا تحتاج إلى مغامرات بل هي مستقبل المشاريع الصغيرة والمتوسطة حاليا.?ويجب أن تكون القاعدة عند اختيار منتج المشروع أن نبحث في الموارد المتاحة حولنا التي تتسم بالوفرة وانخفاض التكلفة، والأمر الآخر هو اختيار منتج عليه طلب كامن يتحول إلى طلب فعّال في حالة ظهوره؛ فهناك أنماط استهلاكية لم تكن معروفة لدينا في المنطقة العربية منذ 30 عاما؛ فهي جديدة علينا نسبيا، ولكن بعد أن دخلت إلى حياتنا أصبحت شائعة ومنتشرة وعليها طلب فعّال ومتزايد.?وأضاف: يفضل الكثيرون أن تختار منتجا يعتمد على موروث ثقافي ومهارة يدوية عالية، وتلك المنتجات تعتمد في أغلبها على خامات محلية، وهو أمر يسهل تسويق منتجات المشروع سواء من المواطنين الذين يسعون لاقتناء هذه النوعية من المنتجات أو الأجانب الذين يرغبون في شرائها، لكن هذا الاختيار يحتاج من صاحب المشروع الصغير إلى أن يكون أكثر دقة عند اختيار هذه المنتجات، وأيضًا يحتاج إلى الربط بين القيمة الوظيفية للمنتج والقيمة التراثية، وعلى سبيل المثال فإن إدخال تصميمات من التراث الخليجي أو الإسلامي في بعض النوعيات من الملابس أو الأثاث يمكن أن تكون سببًا في نجاح العديد من المشروعات الصغيرة.







    الاتصالات تتيح المنافسة على 6 أرقام ذهبية
    مضاعفة مدة الاشتراك في سعودي نت مجاناً ابتداء من اليوم


    المدينة - الرياض
    أطلقت شركة الاتصالات السعودية عرضاً جديداً على بطاقات اشتراك الانترنت لمزود الخدمة سعودي نت، وهو عبارة عن مضاعفة مجانية لمدة الاشتراك، حيث سيتم سريان هذا العرض على مدار شهر بدايةً من يوم السبت 11 محرم 1429هـ الموافق 19 يناير 2008م.?واوضح المهندس سعد بن ظافر القحطاني أن هذا العرض المميز لبطاقات سعودي نت يجعلها الأقل سعراً في السوق السعودي، حيث توفر لمستخدميها مدة إضافية مجانية مساوية لمدة اشتراكهم في بطاقات سعودي نت، فعلى سبيل المثال عندما يشتري العميل بطاقة اشتراك لمدة شهر يحصل على شهر إضافي مجاناً، وعندما يشتري العميل بطاقة اشتراك لمدة 3 أشهر يحصل على 3 أشهر إضافية مجاناً كمدة إضافية، كما يمكن لجميع العملاء الذين يعيدون شحن بطاقاتهم الاستفادة من هذا العرض على أن يتم استخدام البطاقة أثناء فترة العرض. ويشمل العرض المجاني الذي طرحته الشركة الثلاث سرعات التي يستفيد منها معظم المستخدمين بشكل أكبر ( 256 كيلو ب/ث، و512 كيلو ب/ث، و1 ميجا ب/ث). ويأتي هذا العرض استمراراً للعروض التي أطلقناها على بطاقات سعودي نت، حيث شهدت الآونة الأخيرة واحدة من أقوى عروض التخفيضات والتي وصلت إلى 64% على كافة السرعات . من جهة أخرى أعلنت شركة الاتصالات السعودية عن فتحها باب المنافسة لعملائها على 6 أرقام ذهبية ونادرة في عدد من المقاسم في المملكة، وذلك ابتداءً من يوم السبت 11 محرم 1429هـ الموافق 19 يناير 2008م و لمدة أسبوعين، حيث سيتم إدراج أسماء العملاء المشاركين في المنافسة بمجرد تقديم شيك مصدق باسم شركة الاتصالات السعودية خلال هذين الأسبوعين بقيمة الرقم وبحد أدنى بمبلغ 50.000 ريال، ومن خلال إرسال الطلب والرغبة بالمنافسة إلى مكتب مدير إدارة المبيعات - مبنى 12 - الدور الثالث بمجمع الملك عبدالعزيز للاتصالات في حي المرسلات بالرياض». وتتيح الشركة هذه الفرصة المميزة لكل من يريد أن ينفرد بمجموعة من الأرقام الذهبية النادرة والتي أتيحت في عدد من المناطق على مستوى المملكة، حسب الجدول التالي والذي يوضح هذه المناطق والأرقام الذهبية المطروحة هي (014444444) الرياض و (022222222) جدة (033333333) الجبيل - النعيرية - الخفجي - الصرار - قرية العليا ، (077777777) الباحة - بلجرشي - الليث - القنفذة - بني ذهبان (044444444) تبوك - حقل - حالة عمار - املج - الوجه - ضباء - ثيماء (066666666) القصيم.?كما أن المنافسة متاحة لكافة العملاء وتأتي استمراراً للعروض المميزة التي تقدمها الشركة لكافة عملائها ، ويمكن للعملاء الراغبين في معرفة المزيد من المعلومات عن المنافسة على الأرقام الذهبية زيارة البوابة الالكترونية لشركة الاتصالات السعودية www.stc.com.sa، أو الاتصال على الرقم المجاني 8002440000».

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 10 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت  10 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال


    الهدف الحقيقي لارتفاع السوق.. مضاربة أم استثمار؟! «2- 2»



    استكمالا لما بدأناه في المقالة السابقة لـنـفـس العنوان حين تطرقنا للتساؤل عن الأسباب الحقيقة وراء ارتفاع السوق نخبويا!! وبفترة وجيزة وقياسية دعما من قبل بعض القطاعات أو الشركات التي سميناها ذات الشريحة الآمنة والتي استخدمت كرأس حربة لتلك الارتفاعات.. ودعم هذه الارتفاعات بتقارير نخبوية أيضا!! من قبل بعض مايسمى بيوت الاستثمار الدولية!! وقد أعطينا رؤيتنا بصورة واضحة عن ذلك التساؤل!
    وللحديث عن جزء من الآليات التي بإمكان المؤسسات المالية الرسمية الاهتمام بها ودراستها.. والاهم تطبيقها! لو أردنا أن نكون سوقا حقيقيا استثماريا! ولجعل السوق أكثر اتزانا ومنعا لأي عمليات تلاعب مضارباتية به، تكون نتيجتها سلبية عليه في النهاية «سواء بالصعود الحاد أو الهبوط غير المبرر وبفترات قياسية!»
    وكما قلنا سابقا «فالسوق ليس بحاجة إلى صناديق مؤقتة أو مؤسسات مالية يهمها الربح المؤقت! لذلك كم نتمنى أن يكون هناك فعلا صندوق يحفظ توازن السوق ينشأ من قبل المؤسسة الحكومية على أن يكون مستثمروه هم المتداولين الأفراد والمؤسسات المالية المستقلة «محلية وخليجية» على ألا يكون لأي مؤسسة لديها مصالح متقاطعة بمستثمرين مؤثرين يتعاملون في السوق من خلالها أو معها أي علاقة به!»
    نستطرد: ليس الهدف منه حفظ التوازن فقط بل تحقيق هامش من الربح المعقول وكما نعلم أن جل المؤسسات المالية المرموقة سواء كانت محلية أو دولية تبحث عن تحقيق حد معقول من الأرباح سنويا، أو هامش ربح استراتيجي ايجابي.. بالإضافة إلى انه سوف يحافظ على أسعار أسهم الشركات الناجحة متى ما انخفضت عن أسعارها العادلة من الناحية الاقتصادية.. من أي ضغط غير مبرر!! أو ضغط على أسعارها لمصالح خاصة لان الطرف الذي يضغط عليها بطريقة فجة سوف يعلم حينها بأن تفريطه بهذه الأسهم سوف يقابله طرف آخر مستعد لانتشالها منه! وهي الصفة التي نفتقدها الان إلى حد كبير في تعاملات سوق المال وهي مانطلق عليها «القوى المالية الموازية للطرف الآخر»
    كما لا نغفل عامل إمكانية سـن قوانين تتيح فرصة للشركات بشراء جزء من أسهمها المتداولة «بنسب تحدد مسبقا وبظروف معينة يمر بها السوق» من قبل هيئة السوق المالية للحفاظ على أسعار أسهمها من أي انخفاض حاد وغير مبرر اقتصاديا! وللحفاظ عليها من أي تلاعب مضارباتي ايا كانت مصادره! ولو طبقت هذه الفقرة أثناء الهبوط الكبير خلال العامين المنصرمين خصوصا حينما تخطت أسعار بعض الشركات «الايجابية القوائم المالية والنمو» أسعارها العادلة نزولا وبفارق كبير نتيجة الضغط غير المبرر عليها بسبب عامل استئثار قوة المضاربة للقوى المالية المؤثرة في السوق، لأعطى ثقة كبيرة لمالكي أسهم تلك الشركات بصواب اختيارهم الاستثماري لإحساسهم بتفاعل إدارات تلك الشركات للمحافظة على مكتسبات مستثمريها! «وهو معيار حقيقي للكشف عن سلوك إدارات الشركات في مثل هذه الحالات! ولعدم إلقاء اللوم على جهات أخرى» ومنع أي جهة من التلاعب بأسعار أسهم شركاتها عند حدود السعر العادل من الناحية الاقتصادية على اقل تقدير، علما بأن هذه الخطوة قد اتبعت في أسواق خليجية وبظروف مشابهة.. وهي خطوة مطبقة ومتبعة عادة في أسواق المال الدولية.
    ولا أنسى أن أشير لربما تنفيذ هذه القرارات سوف يثير حنق بعض الأطراف التي تود أن تكون منفردة بالسيطرة على مجريات السوق وتبريرها بأن أسواق المال يجب أن تكون حرة التعامل!! وفي اعتقادي أي من تلك القرارات لا تحد من حرية التعامل بل العكس هي تعطي توازنا منطقيا للقوى الفاعلة في السوق والجميع يستفاد منها، للوصول نحو تأسيس سوق نامٍ مستقبلا يخطو خطوات ثابتة وبرتم مريح من الارتفاعات الهائجة غير المبررة والتي تديرها المضاربة الصارخة التي تختفي فجأة متى ما حققت أهدافها! كما أنها تحفظ السوق من أي نزول حاد وغير مبرر من ناحية أخرى..
    وحين نتحدث عن أسواق المال يجب أن نشير إلى احد العوامل الذي استخدم وسوق له بطريقة سلبية سابقا من ناحية توقيت تفعيله بطريقة ايجابية!! مما أدى إلى وقوع الكثيرين بحبال مصيدته!!
    ألا وهو عامل التسهيلات التي قدمت من قبل القطاع المصرفي سابقا «والسوق حينها كان اقل ما يقال عنه انه في حالة تضخم!» وإغرائها لعملائها المتداولين بسوق الأسهم للتعاطي به.. وكان الخطأ يكمن في التوقيت.. تسويقيا ومهنيا! مما شكل عاملا قاتلا لمدخرات الكثيرين حينها.. بينما وقف الممول الرئيسي موقف المحصل للفوائد وشاهدا على تصفية محافظ بعض عملائه في النهاية!!
    وبرغم انه اتخذت تدابير احترازية لاحقا من قبل مؤسسة النقد بهذا الخصوص للحد من التسهيلات المعطاة للمتعاملين في سوق المال ومحاولة تقنينها بتلك الفترة إلا انه كما يقال سبق السيف العذل! ورافقتها تقارير واضحة حينها من صندوق النقد الدولي محذرة أسواق المنطقة من وجود إشارات تضخم في أسواقها المالية ونبه القطاع المصرفي عدم التمادي بعامل التسهيلات الممنوحة.. لكن مع الأسف حتى هذا التحذير كان متأخرا!!
    لذلك يجب أن نذكر من جديد! برغم أننا في دورة مضاربة جديدة للسوق.. أن من يتعاطى مع عامل التسهيلات عليه أن يتحمل نتائجها ولا يقدم عليها إلا بعد دراسة مستوفية جميع أوجهها ونتائجها المتوقعة، وقبلها يجب أن تكون المؤسسات المصرفية أكثر وعيا واهتماما بعملائها لان مدخراتهم هي الوقود الذي تعمل به ومتى ما استنفدت سوف ينعكس عليها وعلى ثقة عملائها بها وان يكون العامل المهني والكفاءة متصدرا قوائمها من حيث الأهمية فالثقة متى ما اضمحلت تحت أي سبب فإنها تستدعي وقتا لإعادتها!!
    خصوصا أننا مقبلون على موجة تنافسية من الناحية المصرفية، في ظل تطبيق قوانين التجارة العالمية مستقبلا على هذا القطاع.. ونتمنى أن تكون مصارفنا في مقدمة الركب بلا شك ومستعدة لهذه الخطوة على الواقع!
    «على أن نوعية الخدمة المقدمة هي التي أصبحت المعيار الحقيقي للاستمرارية من عدمها!!» وعليها أي المصارف أن تتلافى الأخطاء متى ما وجدت (تم إنشاء نظام ساما نت من قبل مؤسسة النقد لتلقي شكاوى عملاء البنوك حاليا!!) على أن تكون الشفافية محورا فاعلا في أدائها! إضافة إلى تطوير تقنية وكفاءة شركات الوساطة التابعة لها وتلافي الخلل الفني الحاصل بمواقعها الالكترونية والمتعلق بعمليات التنفيذ التي لازال أحيانا كثيرة يعاني منه عملاؤها أثناء فترات التداول!!
    وفي سياق الكلام عن قاعدة السوق المالي واتساعه وزيادة عمقه يجب ألا نضع جل اهتمامنا بمفهوم حصري هو أن زيادة عمق السوق يعني زيادة عدد شركاته باختلاف قطاعاتها فقط! فهذا المفهوم ظل يردد على نطاق إعلامي إلا انه يبقى استهلاكيا أكثر منه اقتصاديا..!! خصوصا إن لم يكن ملامسا لسقـف تفعيل لوائح حوكمة الشركات ومشاهدتها على ارض الواقع كلاعب رئيسي في منهاج الشفافية المرجوة! وإضافة إلى ذلك أن زيادة عمق أي سوق مالي لا تتم فقط بزيادة عدد شركاته بمختلف أنشطتها «برغم ايجابيته» بل بإضافة أدوات مالية جديد له تكون داعمة لاتزان السوق من ناحية وتساعد على عمل دورة مالية بطريقة اقتصادية من جهة أخرى معتمدة باتجاهها حيث الربحية والنمو المتوقع لأي من تلك الأدوات. ولا يخفى علينا إن من أهم تلك الأدوات التي يجب أن تضاف إلى السوق المالية كونها الأقرب للتطبيق مستقبلا هي السندات بكافة أشكالها خصوصا ما يتعلق بإصدار الصكوك المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بمختلف فئاتها بعد أن ثبت نجاحها وزيادة الطلب عليها في الأسواق العالمية كسندات المرابحة والمشاركة، المضاربة والإجارة ومحاولة إدراجها بالسوق وتفعيلها بطريقة صحيحة ومراقبة ما يستجد بأنشطتها للحيلولة دون الوقوع بفخ التضخم من جديد! أو حصول خلل في هيكلة تلك الأنشطة وتوافقها مع أحكام الشريعة الإسلامية!
    وما سبق إلا نقاط بسيطة وليست جلها. كحلول مستقاة اقتصاديا.. وللحديث بقية قبل أن نصل إلى الفقاعة التي تتشكل!! فالحديث عنها يبدو حاليا سابق لأوانه وغير مستساغ للعامة على أية حال!!







    قوى المضاربة تتفوق على قوى الاستثمار في أسواق مال المنطقة


    المضاربة سيطرت على أداء أسواق مال في المنطقة

    أغلقت أسواق المال العربية تداولات الأسبوع الماضي عند مستويات حادة وفي كلا الاتجاهين وبنسب غير متوقعة رغم أن غالبية التقارير تطرقت الى إمكانية حدوث تصحيح بسيط للأسواق نتيجة عمليات جني أرباح عند مستويات الأسعار المغرية للبيع بعد الارتفاعات المحققة منذ بداية العام الحالي والتي تحققت بفضل ارتفاع مستويات السيولة الداخلة للأسواق مدفوعة برغبة المستثمرين من الحصول على العوائد المناسبة من الأدوات ذات العوائد التشغيلية والتي تتسم بنسب أرباح متوازنة ومتنامية من عام الى آخر في حين يسعى المضاربون الى الاستفادة من الظروف الحالية للأسواق والتي يسود فيها الترقب لنتائج أعمال الشركات وما يرافقها من كثرة الشائعات سواء كانت الايجابية أم السلبية إلا أن لها هدفا محددا تسعى الى تحقيقه بغض النظر عن الأثر الذي تتركه في الأسواق والمتداولين فيها.
    وجاءت تحركات الأسواق الأخيرة لتعزز سيطرة قوى المضاربة على قوى الاستثمار حيث أصبح انخفاض أو ارتفاع مؤشرات الأسواق ب 300 نقطة يوميا بالشيء الطبيعي دون الوقوف والتأمل بحيثيات ما يجري والى أين نسير وتأتي هذه الاتجاهات مدعومة بارتفاع أحجام السيولة الداخلة الى الأسواق حاليا والتي تستهدف الأسهم القيادية تحديدا والتي تؤثر على أحجام وقيم التداول اليومي للأسواق بالإضافة الى الاعتماد على اتجاهات المستثمرين والذين يعملون على تعزيز الارتفاع الحاصل على الأدوات المنتقاة من يوم الى آخر ليأتي قرار التخلص من الأداة في الوقت المناسب وقبيل إعلان نتائج الأعمال الرسمية بقليل ليحققوا بذلك أرباحا رأسمالية تفوق كثيرا ما يتوقعه المستثمرون من توزيعات على الأدوات المحمولة ، وهذا ما عكسته إغلاقات أسواق المنطقة خلال الأسبوع الماضي والتي أغلقت على انخفاضات قياسية ناتجة عن عمليات التخلص من كافة الأدوات المحمولة من قبل المضاربين مؤخرا، ومن الملاحظ أن بقاء عمليات إعلان النتائج وتوزيعات الأرباح دون تنظيم وتحديد لمواعيد وجداول زمنية ملزمة لكافة الشركات المسبب والمعزز الرئيسي لاتجاهات الأسواق السلبية خلال الفترة التي تسبق الإعلان عن النتائج والتوزيعات من كل عام الأمر الذي يقلل من إمكانية استغلال المؤشرات الايجابية التي تصدرها الأسواق من فترة الى أخرى لتعود السيطرة لعشوائية الأسواق من جديد بانتظار فرص وأحداث مماثلة من غير المؤكد استغلالها بالشكل الأمثل وهكذا.
    ومن المعلوم أن المتعاملين بالأسواق اليوم أصبحوا يتمتعون بخبرة جيدة بتحركات الأدوات المدرجة سواء كانوا مستثمرين أم مضاربين ورغم ذلك تبقى الكلمة الأولى للسيولة التي تتدفق على الأسواق وعند مستويات قياسية وبأوقات محددة لتتحكم باتجاهات الأسواق وأدواتها مهما كانت الخطط والاستراتجيات الموضوعة من قبل المستثمرين أفرادا أم مؤسسات محكمة ومدروسة ، ذلك أن مستويات السيولة المتداولة في الأسواق لاتحكمها أطر ومصادر محددة الغاية والهدف بل على العكس فقد تنوعت مصادرها واختلفت أحجامها وأهدافها ومواعيد دخولها الأمر الذي يجعل الأسواق تدور في حلقة مفرغة ودون أن تنعكس قيم التداول اليومية الضخمة على ارتفاع القيم السوقية لكافة الشركات المدرجة بما يتناسب ونتائج أعمالها وخططها المستقبلية مما يعزز من قدرتها على الحصول على التمويل المناسب وضمن الحدود الدنيا للتكلفة لما فيه مصلحة الشركة مصدرة الأداة وحامليها، في حين يبقى قرار تنويع الأدوات المحمولة واختيار الوقت المناسب للدخول والخروج من الأسواق بمثابة طوق النجاة لكافة المتعاملين بالأسواق خلال الفترة الحالية والذين لا يرغبون بالتخلص من الأدوات المحمولة على المدى القصير .
    وبنظرة على أداء الأسواق، فقد تخلت السوق السعودية عن ادائها التصاعدي بعد تداولات متذبذبة ضمن مناطق محدودة اثر حالة الترقب والحذر لدى المستثمرين، بانتظار موجات جني الارباح التي تحملها اي موجة صعود قوية اضافة الى الوضع الطبيعي الذي يصاحب فترة الاعلانات المالية والذي تتخذه المحافظ المالية مترقبة نتائج الشركات، بهدف اعادة ترتيب المواقع، وقد انتهت حركة المؤشر المتذبذة بفقدانه 99.2 نقطة مستقرا عند مستوى 11543.98 نقطة.
    بينما تمكنت السوق الكويتية من انهاء تداولاتها على ارتفاع رغم عمليات التصحيح التي انتهت بها ايام التداول، وسط دخول للسيولة الاجنبية التي عززت التداولات واعطتها دفعا لترتفع القيمة المتداولة بنسبة 77.19% مقارنة مع الاسبوع السابق، خاصة مع تركز جزء كبير من التعاملات على الاسهم الدينارية ، اثر اخبار الشركات الممتازة حول التوسعات الخارجية وصفقات الاستحواذ فضلا عن تزامن كل ذلك مع فترة اعلان النتائج المالية السنوية وقد اضاف المؤشر مكاسب بواقع 367 نقطة وصولا الى مستوى 13385.70 نقطة.
    أما في قطر، فقد تباين اداء سوق الدوحة بقوة ، وسط تداولات قوية قادتها سيولة اجنبية اتجهت نحو الاسهم القوية بقيادة سهم صناعات، مع اعلانات عن توزيعات سخية لارباح البنوك لتنتهي العملية بجني مكثف للارباح على اسهم البنوك ادى الى فقدان المؤشر لارباحه الاسبوعية متجاوزا اياها بواقع 43.04 نقطة متراجعا الى مستوى 10459.47 نقطة .
    في البحرين، شهدت السوق المالية ارتفاعا بفضل ارتفاع قطاعي البنوك والاستثمار، على وقع ارتفاع طفيف في التداولات التي استحوذ سهم بيت التمويل الخليجي على اكثر من ثلثها ليرتفع المؤشر بواقع 29.07 نقطة وصولا الى مستوى 2821.79 نقطة..
    وفي مصر لم تتمكن السوق المصرية من المحافظة على ارتفاعها القياسي الحاصل بداية الاسبوع الماضي، بسبب عمليات جني الارباح التي اكلت من قراءة المؤشر السابقة الى حد ما، ليفقد مؤشر هيرميس بواقع 1596.53 نقطة مستقرا عند مستوى 95397.09 نقطة..
    وفي الاردن، استمرت السوق المالية بارتفاعها بوتيرة اقل مع تراجع حدة التداولات ليقود القطاع الصناعي الارتفاع مع استمرار الترقب لاعلان الشركات عن نتائجها المالية وليكتفي المؤشر باضافة 138.85 نقطة مرتفعا الى مستوى 8289.34 نقطة .
    أما في عمان،فقد تمكن سوق مسقط من تسجيل ارتفاع بفضل صعود وحيد لقطاع البنوك والاستثمار الذي خالف باقي قطاعات السوق وسط تراجع محدود للتداولات مع موسم اعلان النتائج المالية للشركات المدرجة، ليرتفع المؤشر بواقع 66.74 نقطة ليتوقف عند مستوى 9657.88 نقطة.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 10 / 1 / 1429هـ

    تراجع المؤشر رغم الارتفاع القياسي في مصر


    لم تتمكن السوق المصرية من المحافظة على ارتفاعها القياسي الحاصل بداية الاسبوع الماضي، بسبب عمليات جني الارباح التي اكلت من قراءة المؤشر السابقة الى حد ما، ليفقد مؤشر هيرميس بواقع 1596.53 نقطة او ما نسبته 1.65بالمائة مستقرا عند مستوى 95397.09 نقطة.
    وفي جلسة منتصف الاسبوع عاودت مؤشرات البورصة المصرية صعودها بدعم من ارتفاع الأسهم القيادية والكبرى في السوق التي تصدرتها أسهم الاتصالات والمالية.
    وكسب مؤشر هيرميس نسبة 0.20بالمائة وأغلق عند مستوى 97535.2 نقطة، بتداولات تجاوزت قيمتها نحو 1.7 مليار جنيه . وارتفعت أسهم الاتصالات والمالية، فيما تراجعت أسهم الصناعية والعقارات، وسجل أوراسكوم تيليكوم ارتفاعا بنحو 0.1بالمائة وأغلق على 91.1 جنيه، وموبينيل 3.9بالمائة مسجلا 232.3 جنيه، والمجموعة المالية «هيرميس» 0.1بالمائة وأغلق على 66.6 جنيه، والبنك التجاري الدولي (مصر) بنسبة 0.6بالمائة مسجلا 93.4 جنيه. وفى المقابل، تراجع أوراسكوم للإنشاء والصناعة بنحو 0.1بالمائة مسجلا 591 جنيها، والعز لصناعة حديد التسليح 0.1بالمائة وأغلق على 71.6 جنيه، والإسكندرية للاستثمار العقاري 3.5بالمائة مسجلا 473.1 جنيه، ومجموعة طلعت مصطفى 0.3بالمائة وأغلق على 12.9 جنيه، ومصر الجديدة للإسكان والتعمير بنسبة 0.5بالمائة مسجلا 604.3 جنيه.
    اما في بداية الاسبوع فقد سجلت مؤشرات البورصة المصرية ارتفاعا ملحوظا ونجحت فى تحقيق مستويات قياسية، وسط صعود للأسهم القيادية والكبرى فى السوق وخاصة الاتصالات والمالية والعقارات، وكسب مؤشر هيرميس نسبة 1.03 في المائة وأغلق عند مستوى 97993.6 نقطة ، بتداولات تجاوزت قيمتها 2.5 مليار جنيه . وارتفع سهم أوراسكوم تيليكوم بنحو 0.6 في المائة مسجلا 91.7 جنيه، وموبينيل 4.7 في المائة وأغلق على 224 جنيه، والمصرية للاتصالات بنسبة 1.9 في المائة مسجلا 23.5 جنيه. كما سجلت أسهم المجموعة المالية هيرميس ارتفاعا بنحو 0.3 في المائة وأغلق 67.6 جنيه، البنك التجاري الدولي (مصر) 0.2 في المائة مسجلا 93.9 جنيه، والعز لصناعة حديد التسليح 1.1 في المائة وأغلق على 74 جنيه. وارتفعت أسهم العقارات أيضا، وصعد سهم مجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري بنحو 1.8 في المائة مسجلا 13.2 جنيه، والإسكندرية للاستثمار العقاري 0.8 في المائة وأغلق على 499.8 جنيه، ومصر الجديدة للإسكان والتعمير بنسبة 2.6 في المائة مسجلا 617.9 جنيه، فيما تراجع أوراسكوم للإنشاء والصناعة بنحو 0.6 في المائة وأغلق على 593.8 جنيه.
    وعلى صعيد اخبار الشركات، اعلن البنك التجاري الدولي –مصر انه وقع اتفاقية بيع حصته في شركة كونتكت البالغ نسبتها 38.38 بالمائة لمساهمين جدد، وافاد بان شركة كونتكت تمثل نسبة غير جوهرية من اصول البنك مما يجعل تأثير الصفقة محدودا.







    جني الأرباح يضيع الارتفاع في قطر


    تباين اداء السوق القطرية بقوة خلال الاسبوع الماضي، وسط تداولات قوية قادتها سيولة اجنبية اتجهت نحو الاسهم القوية بقيادة سهم صناعات، وسط اعلانات عن توزيعات سخية لارباح البنوك لتنتهي العملية بجني مكثف للارباح على اسهم البنوك ادى الى فقدان المؤشر ارباحه الاسبوعية متجاوزا اياها بواقع 43.04 نقطة متراجعا بنسبة 0.41% ليستقر عند مستوى 10459.47 نقطة، وسط ارتفاع قيمة الاسهم المتداولة بواقع 4.71% لتصل الى 4.86 مليار ريال بينما وصلت كمية الاسهم المتداولة 84.1 مليون سهم من خلال 52819 صفقة. بينما ارتفعت القيمة السوقية لاسهم الشركات المدرجة بنسبة 0.53% وصولا الى 397.8 مليار ريال قطري.
    وعلى الصعيد القطاعي فقد احتل قطاع البنوك المرتبة الاولى من حيث قيمة الاسهم المتداولة باستحواذه على ما نسبته 55.09% من اجمالي قيمة التداول، تلاه قطاع الخدمات بنسبة 28.20% ثم قطاع الصناعة بنسبة 12.13%، واخيرا قطاع التأمين بنسبة 4.58%. كما احتل قطاع الخدمات المرتبة الاولى من حيث عدد الاسهم المتداولة بحصة بلغت 43.91% تلاه قطاع البنوك بنسبة 43.20%، ثم قطاع الصناعة بنسبة 10.07%، واخيرا قطاع التأمين بنسبة 2.81% من اجمالي قيمة الاسهم المتداولة.
    وقد شهدت السوق ارتفاع اسعار اسهم 17 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 21 شركة بينما استقرت اسعار اسهم شركتين.
    واستحوذ سهم بنك قطر الدولي على ما نسبته 18% من اجمالي قيمة التداول محتلا بذلك الترتيب الاول، تلاه سهم مصرف قطر الاسلامي بنسبة 13.38% ثم سهم الصناعات القطرية بنسبة 7.93%.
    وعلى صعيد اخبار الشركات، أعلن مصرف قطر الإسلامي عن عقد شراكة استراتيجية للمساهمين في شركة الجزيرة الإسلامية، وهي فرع من مصرف قطر الإسلامي، وقد عرض المصرف 6 ملايين سهم للمستثمرين المحتملين بقيمة 65 ريالاً قطرياً للسهم الواحد بما في ذلك علاوة مكافأة بقيمة 55 ريالاً قطرياً للسهم الواحد، مما جلب أرباحاً بلغت قيمتها 330 مليون ريال.
    بينما صرّح بنك الدوحة بأنه قد حقق صافي أرباح عن عام 2007 بمبلغ 932.64 مليون ريال قطري.
    بينما قال بنك قطر الوطني إنه اشترى حصة 20 في المئة في شركة «الجزيرة الإسلامية» في صفقة أعلنها البائع. وقال مصرف قطر الإسلامي إنه باع 60 مليون سهم في «الجزيرة» لمشترين من بينهم بنك قطر الوطني وشركة «قطر للتأمين» وبيت الاستثمار العالمي الكويتي (غلوبل).
    ووافقت الجمعية العامة لشركة بروة العقارية على زيادة رأسمال الشركة من ملياري ريال قطري الى مليارين ونصف المليار ريال قطري عن طريق اصدار اسهم اضافية بواقع 25% من رأسمال الشركة.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 10 / 1 / 1429هـ

    الاستثمار والبنوك يرفعان السوق البحريني


    شهدت السوق البحرينية ارتفاعا خلال الاسبوع الماضي بفضل ارتفاع قطاعي البنوك والاستثمار، على وقع ارتفاع طفيف في التداولات التي استحوذ سهم بيت التمويل الخليجي على اكثر من ثلثها ليرتفع المؤشر بواقع 29.07 نقطة او ما نسبته 1.04بالمائة وصولا الى مستوى 2821.79 نقطة . وقد شهدت السوق تداول 15.33 مليون سهم بقيمة 6.74 مليون دينار بحريني تم تنفيذها من خلال 908 صفقات.
    وتداول المستثمرون خلال هذا الأسبوع أسهم 30 شركة، حيث ارتفعت أسعار أسهم 10 شركات في حين انخفضت أسعار أسهم 13شركة، واحتفظ باقي الشركات بأسعار اقفالها السابق.
    وعلى الصعيد القطاعي استحوذ على المركز الأول قطاع الاستثمار من حيث قيمة الاسهم المتداولة حيث بلغت قيمة أسهم شركاته المتداولة 3.8 مليون دينار بحريني أو ما نسبته 56.42 بالمائة من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة بعد تداول 7.2 مليون سهم. تلاه قطاع البنوك التجارية ، حيث بلغت قيمــــة أسهمه المتداولـــة 2.29 مليون دينار بحريني بنسبة 34بالمائة من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة في السوق من خلال تداول 6.33 مليون سهم. ثم جاء قطاع الخدمات بنسبة 6.65 بالمائة، قطاع التامين بنسبة 2.28 بالمائة، الفنادق والسياحة بنسبة 0.59بالمائة.
    وقد سجل قطاع الاستثمار أعلى نسبة ارتفاع بواقع 1.77بالمائة تلاه قطاع البنوك بنسبة 1.24بالمائة، بينما تراجع قطاع الصناعة بنسبة 2.32 بالمائة، تلاه قطاع الخدمات بنسبة 1.40بالمائة ثم قطاع التأمين بواقع 0.83بالمائة. وعلى صعيد الاسهم المتداولة احتل سهم بيت التمويل الخليجي المرتبة الأولى من حيث القيمة إذ بلغت قيمة أسهمه 1.4مليون دينار بحريني وبنسبة 20.83 بالمائة من قيمة الأسهم المتداولة، تلاه سهم بنك الاثمار بقيمة قدرها 935 الف دينار بحريني وبنسبة 13.86بالمائة من قيمة الأسهم المتداولة.
    وقد بلغ المتوسط اليومي لقيمة الأسهم المتداولة 1.34 مليون دينار، في حين كان المتوسط اليومي لكمية الأسهم المتداولة 3.06 مليون سهم.
    وعلى صعيد اخبار الشركات، أنجز بنك انفستكورب، المؤسسة المالية المتخصصة في الاستثمارات البديلة، صفقة عقارية ضخمة قيمتها 1.465 بليون دولار أميركي في حي مانهاتن الراقي بنيويورك لشراء مبنى «280 بارك أفينيو»، بالشراكة مع «برودواي بارتنرز» الرائدة في مجال الاستثمار العقاري التي تتخذ من نيويورك مقراً لها.
    كما أعلن بنك البركة الإسلامي ـ أحد المصارف التابعة لمجموعة البركة المصرفية ـ أن عمليات البنك في الباكستان حققت توسعاً كبيراً خلال العام 2007 سواء من حيث الإيرادات والعمليات أو من حيث شبكة الفروع، إذ ارتفع مجموع الموجودات إلى 357 مليون دولار أميركي وبنسبة 15.1 بالمائة، وصافي الأرباح إلى 5.3 مليون دولار أميركي بنسبة 90 بالمائة.
    وأعلن بنك البحرين الإسلامي عن تحقيق نتائج مالية ممتازة للعام 2007 وهي الأعلى في تاريخه، إذ بلغ صافي الأرباح 25 مليون دينار بحريني، بزيادة 92 بالمائة مقارنة مع 13مليون دينار للعام 2006.
    الى ذلك أعلن بنك البحرين الوطني عن تحقيقه نموا في صافي الأرباح من 38.59 مليون دينار بحريني في العام 2006 إلى 42.17 مليون دينار في العام 2007 أي بزيادة 9.28 بالمائة عن العام 2006.







    تداولات مشتعلة وارتفاع هادئ في الكويت


    تمكنت السوق الكويتية من انهاء الاسبوع الماضي على ارتفاع رغم عمليات التصحيح التي انتهت بها ايام التداول، وسط دخول للسيولة الاجنبية التي عززت التداولات واعطتها دفعا لترتفع القيمة المتداولة بنسبة 77.19% مقارنة مع الاسبوع السابق، خاصة مع تركز جزء كبير من التعاملات على الاسهم الدينارية، اثر اخبار الشركات الممتازة حول التوسعات الخارجية وصفقات الاستحواذ فضلا عن تزامن كل ذلك مع فترة اعلان النتائج المالية السنوية وقد اضاف المؤشر مكاسب بواقع 367 نقطة او ما نسبته 2.82% وصولا الى مستوى 13385.70 نقطة، حيث قام المستثمرون بتداول 2.5 مليار سهم بقيمة 1.3 مليار دينار كويتي تم تنفيذها من خلال 64796 صفقة.
    وقد ارتفعت اسعار اسهم 109 شركات مقابل انخفاض اسعار اسهم 48 شركة واستقرار اسعار اسهم 54 شركة. حيث سجل سهم نبراس القابضة اعلى نسبة ارتفاع بواقع 39.34% عندما اقفل عند سعر 0.340 دينار كويتي تلاه سهم الانماء العقارية بنسبة 29.39% وصولا الى سعر 0.295 ديناركويتي، في المقابل سجل سهم الكويت لاعادة التأمين اعلى نسبة انخفاض بواقع 9.59% عندما اقفل عند سعر 0.330 دينار كويتي تلاه سهم الكويت والبحرين للصيرفة بنسبة 8.93% وصولا الى سعر 0.255 ديناركويتي.
    وقد احتل سهم اكتتاب المرتبة الاولى من حيث حجم التدوال بواقع 143 مليون سهم تلاه سهم الانماء بتداول 91.9 مليون سهم ثم سهم المدينة بتداول 85 مليون سهم. وعلى الصعيد القطاعي، فقد احتل قطاع الاستثمار المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 905.5 مليون سهم تلاه قطاع العقارات بواقع 611.8 مليون سهم ثم قطاع الاستثمار بواقع 439 مليون سهم، في حين احتل قطاع الاستثمار المرتبة الاولى من حيث قيمة الاسهم المتداولة بواقع 409 مليون ديناركويتي تلاه قطاع الخدمات بقيمة 251.8 مليون دينار كويتي ثم قطاع البنوك بقيمة 236 مليون دينار كويتي.
    وعلى صعيد اخبار الشركات، حصلت الشركة العربية للاستثمار على ترخيص لانشاء مصرف اسلامي في البحرين برأسمال ١٠٠ مليون دولار، وبمشاركة سعودية وقطرية وبحرينية وتعتزم الشركة انشاء ثلاثة صناديق استثمارية برأسمال ٥٠ مليون دينار كويتي لكل صندوق.
    وأعلنت شركة الصناعات الوطنية لمواد البناء عن قيامها بالتوقيع على مذكرة تفاهم مع شركة كويتية واخرى عمانية بغرض تأسيس شركة عمانية متخصصة في صناعة مواد البناء، وتكون حصة الشركة فيها بنسبة 30% وذلك بهدف انشاء مشروعين صناعيين في سلطنة عمان وبتكلفة اجمالية تقديرية بمقدار 10 ملايين دولار امريكي.
    وأعلن بيت الاستثمار العالمي ( جلوبل) أن مجلس إدارة الشركة قد أوصى للجمعية العمومية بزيادة رأسمال الشركة بنسبة 35% إلى 116 مليون دينار كويتي. كما أعلنت شركة الابراج القابضة وبالتحالف مع مجموعة من الشركات (بقيادتها) بتوقيع اتفاقية مع شركة آرجون الامريكية لانشاء مشاريع في الفلبين، وافادت الشركة ان هذه المشاريع قد تبلغ قيمة استثماراتها اكثر من 10 مليارات دولار امريكي. وأعلنت شركة اجيليتي عن دخولها لتحالف لتأسيس شركة باسم «اجيليتي ابو ظبي» مع كل من شركة مبادلة للتنمية وشركة البطين للاستثمار بقيمة تقدر بحوالي 80 مليون دولار امريكي، وتملك اجيليتي منها بنسبة 36.5 %.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 10 / 1 / 1429هـ

    النفط يستقر على أعلى من 90 دولارا

    الوكالات - لندن

    استقرت أسعار النفط في التعاملات الآجلة فوق مستوى 90 دولارا للبرميل في التعاملات الصباحية في أوروبا امس فيما عززت بيانات اقتصادية ضعيفة المخاوف من انزلاق الولايات المتحدة الى كساد اقتصادي. و كان الخام الامريكي الخفيف لعقود التسليم في فبراير شباط قد ارتفع 48 سنتا عند 61ر90 دولار للبرميل بعد انخفاضه في وقت سابق الى 61ر89 دولار مسجلا أدنى مستوى له منذ شهر. وارتفع مزيج برنت 61 سنتا الى 36ر89 دولار للبرميل.
    وهبطت أسعار النفط حوالي عشرة في المئة من أعلى مستوى لها على الاطلاق البالغ 09ر100 دولار للبرميل الذي سجلته في الثالث من يناير وهو ما يقلل الضغوط على منظمة أوبك لزيادة انتاجها في اجتماعها القادم في فبراير شباط.
    واتسم رد فعل أوبك بالفتور هذا الاسبوع لدعوة الرئيس الامريكي جورج بوش لزيادة امدادات النفط في الاسواق لتخفيف الضغوط على الاقتصاد.







    ضخ 5.6 مليار ريال في استثمارات سعودية بأوروبا وأمريكا

    اليوم - جدة

    ضخت مجموعة «إم بي آي إنترناشنال» السعودية 5.6 مليار ريال للاستثمار في أوروبا وأمريكا في مجال الفنادق والمنتجعات عبر مجموعة «فنادق ومنتجعات جيه جيه دبليو» والتي تعتبر احد اذرعتها والتي تزاول أعمالها في المملكة ومصر والإمارات المتحدة والعراق وأوروبا والولايات المتحدة.
    وتعمل المجموعة والتي يملكها رجل الأعمال محمد بن عيسى الجابر على التوسع في مشاريعها الاستثمارية في أوروبا وأمريكا للعام 2008وذلك بعد قفزة ارباحها من 66 مليون دولار أمريكي في العام 2006 إلى 276 مليون في العام 2007 والذي نفذت خلاله خطّة توسّعية واضحة حققتها بمبلغ مليار دولار أمريكي للاستثمار في كل من بريطانيا والنمسا وفرنسا والبرتغال. وشملت الخطة امتلاك مجمّع «كورزو» وقصر «شوارزنبورج» الفخم في فيينا، ومجموعة «ايتون» البريطانية، كما أعيد في شهر سبتمبر 2007 افتتاح فندق «بلزاك» في باريس بعد تجديده، وافتتاح فندقها الجديد «ذو رينغ» في فيينا، ليصبح لدى «جيه جيه دبليو» أكثر من 50 فندقاً في العالم، وتبلغ قيمة موجوداتها أكثر من ملياري دولار أمريكي. وبالتالي أثبتت مركزها الريادي بين مجموعات الفنادق الفخمة في العالم.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 10 / 1 / 1429هـ

    د. الرشـيد في محاضرة بغـرفة الشرقية :
    التحفيز السلبي يسيطر على أداء أغلب المديرين السعـوديين


    الدمام - علي شهاب

    اكد أستاذ الإدارة بجامعة الملك فيصل بالدمام الدكتور صالح الرشيد أن معظم المديرين في الادارات السعودية لا يعرفون سوى التحفيز السلبي «العقاب» ، وله نتائج قصيرة وخطيرة.
    وقال في محاضرة نظمها مركز التدريب بغرفة الشرقية بعنوان «عزيزي المدير .. عفوا لا تقع في هذه الأخطاء» .. أما التحفيز الإيجابي فله مظاهر كثيرة تنصب جميعها في إشباع احتياجات العامل ، مما يدفعه للعطاء بلا حدود.
    ودعا المديرين إلى التعلم من أخطائهم مشددا على أن المدير الناجح هو من يعترف بالخطأ بل ويفخر بأنه مر بتجارب فاشلة وأنه تعلم من هذه التجارب والأخطاء ونجح.
    وقال إن هناك أكثر من ثلاثين خطأ يقع فيها المديرون ، وأن المدير الناجح هو من يحول هذه الأخطاء إلى نقاط قوة .. مشيرا إلى أن المدير الفاشل لا يعترف بخطئه وإنما يوزع الأخطاء على من حوله ، وأنه هو الوحيد الذي لا يخطئ.
    وذكر أنه ركز على أخطاء المدير لأخطارها الفادحة على المؤسسة أو الشركة أو الجهة التي يعمل بها أو على العاملين معه .. موضحا أن الخطأ الإداري هو سلوك يقع فيه المدير أثناء واجبه المهني ، وهذا السلوك مرتبط إما بشخصية المدير واعتقاداته وقناعاته أو مرتبط بالمؤسسة نفسها وأنظمتها وقوانينها.
    ومن بين الأخطاء التي تطرق إليها الدكتور الرشيد عدم إتقان مهارة التفويض ، وقال إن المدير الناجح في التفويض هو من يترك وراءه عاملين أفضل مما لو كان موجودا، أما المدير الفاشل فهو على العكس من ذلك.
    كما تحدث المحاضر عن خطأ التسويف والتردد في اتخاذ القرار، فالمدير الناجح هو الذي يتخذ القرار المناسب في الوقت المناسب وبشكل مناسب. مشيرا إلى أن الخوف من النتائج يدفع بعض المديرين إلى التردد في اتخاذ القرار.
    ومن الأخطاء الاستسلام للضغوط مبينا أنه أول سبب للوفاة والأمراض والاستقالات .. وكذلك إهمال الابتسامة في تعاملك مع الآخرين ، وتوجيه النقد اللاذع للموظفين مما يحبطهم، وإعطاء الأوامر بشكل عسكري، وعدم الوفاء بالوعود التي يقطعها على نفسه، وتصيد أخطاء موظفيه، وعدم تشجيع موظفيه على تطوير أنفسهم، إضافة إلى إهمال تطوير نفسه، وعدم مكافأة العمل المميز، وبث الفرقة بين الموظفين، والتقوقع في المكتب، والغرور الإداري، مشيرا إلى أن قائمة الأخطاء تطول ، لكن الأهم أن أحولها إلى نقاط قوة.
    وحدد الدكتور صالح الرشيد كيفية تحويل الأخطاء إلى نقاط قوة عن طريق تحديد الأخطاء بدقة والنتائج المترتبة على هذه الأخطاء سواء بالنسبة للمدير أو المؤسسة التي يعمل بها أو العاملين معه ، وكذلك تحديد أسباب تلك الأخطاء وتصنيفها إلى أسباب تتعلق بقصور الأداء في العمل أو بالأنظمة أو بمناخ العمل .. أيضا لابد من تحديد ما يمكن عمله لتجنب الأسباب الذاتية للخطأ وكيفية إزالتها.
    وشدد الدكتور صالح الرشيد على ضرورة أن يعود المدير نفسه دائما على العمل بشكل صحيح، وأن يحدد الدروس المستفادة من الخطأ الذي ارتكبه ومردوده وتصحيحه والتعلم دائما سواء من أخطائه أو أخطاء غيره.







    بقيمة 250 مليونا ..
    «الحكير والراجحي» تشيدان 3 أبراج مكتبية وفندق 5 نجوم بالشرقية


    الخبر - عبدالوهاب المسفر

    أكد نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة « عبدالمحسن الحكير» سامي الحكير ان المنطقة الشرقية بحاجة لتشييد ابراج تجارية متخصصة تكون بمثابة مقار للشركات المحلية والدولية العاملة في مجال العقار، النفط، الطاقة، الماء والبروكيماويات وقطاع المقاولات بالاضافة الى بعض البنوك الوطنية تتصف بالخصوصية.
    وقال بمناسبة الانتهاء من تنفيذ مشروع « نوفوتيل بزنس بارك» الذي تملكه المجموعة بالشراكة مع شركة عبدالرحمن بن صالح الراجحي واولاده والواقع على طريق الدمام ـ ا لخبر : « ان وجود مثل هذه الشركات في مكان واحد يتصف بالخصوصية وتتوفر فيه جميع الخدمات المطلوبة اسوة ببعض الدول الخليجية المجاورة يسهم في تعميق روابط التعاملات التجارية والمالية وتبادل الخبرات بينها مما سينتج عنه تحالفات سينتج عنها شراكات وطنية دولية في مجالات متنوعة مثل العقار، النفط، الطاقة، المياه وقطاع المقاولات والسياحة» .
    واشار إلى أن المنطقة تحظى بالعديد من الشركات العملاقة المحلية والدولية متعددة الانشطة ولاينقصها سوى التجمع في مكان واحد، مطالبا رجال الأعمال والمستثمرين في المنطقة وخارجها تشييد مثل هذه الأبراج في اماكن معروفة لسهولة الوصول اليها وجذب الشركات العالمية للاستثمار في السوق السعودي بجميع نشاطاته خاصة في المنطقة التي اصبحت مستهدفة لجميع المستثمرين العالميين.
    وبين ان التكلفة الاجمالية للمشروع الذي تبلغ مساحته الاجمالية اكثر من 110 آلاف متر مربع 250 مليون ريال ويتضمن 4 ابراج احداها فندق 5 نجوم كل برج يضم 5 ادوار بمساحة 7 آلاف متر مربع لكل برج ومساحة تأجير المكاتب 25 ألف متر مربع، مضيفا : ان فكرة انشاء المشروع جاءت بعد دراسة ميدانية لسوق المنطقة وحاجتها لمثل هذه الابراج المتخصصة بالاضافة إلى توجيهات الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية بانشاء عدد من الابراج التجارية لخدمة الشركات المستثمرة في المنطقة و التي دائما ما تبحث عن مكان خاص وبارز ومتوسط للمنطقة يجمعها مع نظيراتها الوطنية تتوفر فيه جميع الخدمات المطلوبة يتميز بالخصوصية من السهل الوصول اليها،
    وأشار الى أن الفندق الذي يقع ضمن المشروع يتكون من 160 غرفة بمساحة مختلفة يتضمن ناديا صحيا، مطاعم عالمية ، قاعات اجتماعات و صالة افراح بالاضافة الى مواقف سيارات تتسع لاكثر من 1000 سيارة، مضيفا ان ا لفندق نفذ تلبية لرغبة السائح المحلي والاقليمي وبعض رجال الاعمال بعد ان اكدت بعض الاحصائيات ان عدد زوار المنطقة خلال العام الواحد يتراوح من 500 ـ 700 الف زائر، يمثل 50 في المائة منهم رجال اعمال ووفود من بعض الدول العربية والاجنبية ..موضحا ان الفندق سيسهم في استيعاب الاعداد الكبيرة من ا لسياح الذين يزورون المنطقة خاصة رجال الاعمال والوفود التي تزور الغرفة التجارية الصناعية وبعض الشركات الكبرى في المنطقة.
    واكد الحكير ان المشروع يعتبر من اكبر واهم المشاريع في المنطقة نظرا لموقعه الجغرافي لتوسطه بين الدمام والخبر وقربه من المناطق التجارية والصناعية، الغرفة التجارية الصناعية وبعض الجهات الحكومية والاهلية، كما ان المشروع صمم على احدث طراز وتشطيب راق يتضمن اربعة ابراج ذات اتصال بانورامي فيما بينها وبارتفاع 6 أدوار لكل برج.
    واوضح انه تم تأجير اكثر من 60 بالمائة على بعض الشركات الخليجية والعربية المتخصصة في مجال النفط والطاقة والماء والكهرباء والمقاولات بالاضافة الى بعض الشركات العقارية والبنوك والمؤسسات الوطنية، ويتوقع تأجير جميع المكاتب خلال الفترة القليلة ا لمقبلة نظرا لكثرة الطلب الذي تلقته المجموعة من شركات عالمية وبنوك وطنية، مضيفا ان المشروع سيوفر اكثر من 500 وظيفة 40 بالمائة منها للشباب السعودي في المحاسبة والادارة و الحراسات الامنية والاستقبال.مشيرا الى ان المجموعة تملك حاليا اكثر من 30 فندقا موزعة على عدد من مناطق المملكة،
    يذكر ان المنطقة الشرقية تشهد حاليا طفرة كبيرة في بناء الفنادق حيث سيتم حتى نهاية عام 2010 تدشين اكثر من عشرة فنادق متنوعة اغلبها تحت الانشاء تبلغ تكاليفها الاجمالية اكثر من ستة مليارات ريال.

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 9 / 2 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 16-02-2008, 09:49 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 2 / 2 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 09-02-2008, 10:03 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 02-02-2008, 10:11 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 26-01-2008, 09:56 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 3 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 12-01-2008, 04:28 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا