إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 35

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13 / 1 / 1429هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13 / 1 / 1429هـ

    فيما استحوذت الاتصالات السعودية على 35% من شركة أوجيه
    الجاسر: سنعتمد على القروض التمويلية لدعم التوسعات الخارجية ولا تأثير على أرباح المساهمين




    «الجزيرة» - سعود الهذلي - بندر الايداء - تصوير - سعيد الغامدي
    نفى الدكتور محمد الجاسر رئيس مجلس إدارة شركة الاتصالات السعودية وجود أي تأثير على أرباح المساهمين الموزعة نتيجة التوسعات الخارجية، مبينا أن الشركة مستمرة في توزيعها بنفس المعدلات مع اعتمادها على القروض التمويلية لدعم توسعها والحفاظ على معدلات النمو التي تحققت، وأضاف الجاسر أن الشركة لن تتحمل أعباء كبيرة في المستقبل وخصوصا أن حجم الاستدانة لا يزال معقولا للغاية..
    وأشار الجاسر إلى أن الشركة حققت أحد أهداف خطتها الإستراتيجية والمتضمنة توجيه ما نسبته 10% من قيمة إيرادات الشركة إلى الفرص المتوفرة خارج السوق السعودي والبحث عن الحقيقي منها ذات العائد المجزي وبشكل أكثر دقة من قبل، وذلك نظراً للاستهداف الكبير من قبل شركات الاتصالات العالمية لتلك الفرص حول العالم.
    جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد يوم أمس بمناسبة إعلان شركة الاتصالات السعودية استحواذها على 35 بالمائة من شركة أوجيه للاتصالات (OT) بقيمة 9.6 مليارات ريال (2.56 مليار دولار) التي تمتلك 55 بالمائة من شركة الاتصالات التركية (Turk Telekom) والأخيرة تمتلك 81% من شركة (Avea) للاتصالات المتنقلة في تركيا، كما أن شركة أوجيه للاتصالات تمتلك 75% من شركة الاتصالات المتنقلة (Cell
    C) التي تعمل في جنوب
    إفريقية، بالإضافة إلى امتلاكها نسبة 95% من شركة سايبيريا (Cyberia) وهي شركة تقدم خدمات الإنترنت في كل من السعودية والأردن ولبنان.
    هذا وتعمل شركة الاتصالات السعودية حالياً على استكمال الإجراءات القانونية والتنظيمية اللازمة لإتمام هذه الصفقة.
    وبين الجاسر أن الصفقة تأتي تأكيدا لإستراتيجة شركة الاتصالات في المضي قدماً في تحقيق انتشار أوسع، وذلك من خلال دخول الشركة في سوقين جديدين يعدان من أكبر أسواق الاتصالات النامية وأكثرها تقدما، لتسجّل مرحلة جديدة ومهمة في تاريخ الشركة والتي سوف تكون بمشيئة الله وسيلة لتحقيق الطموح للاستمرار في صدارة شركات الاتصالات في المنطقة.
    بدوره أكد المهندس سعود الدويش الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات السعودية أن التشغيل الفعلي وإطلاق الخدمة في دولة الكويت مرهون بإصدار المرسوم الأميري والموافقة الرسمية ولن يتجاوز ستة أشهر من بداية بناء الشبكة هناك.
    وزاد بقوله تطمح الشركة تغطية ما نسبته 10% من سوق الاتصالات في دولة الكويت في المدى القريب ومن ثم الوصول إلى تغطية تصل إلى 30% على المدى البعيد.
    وحول صفقة الاستحواذ قال الدويش (نحن متفائلون جدا بهذه الخطوة التي سوف تساهم في توسع وانتشار عمليات شركة الاتصالات السعودية خارجيا، كما أنها ستكون إضافة مهمّة على المدى البعيد لمساهمينا وهي تأتي بالتوافق مع إستراتيجيتنا التي أعلنا عنها سابقا (الطليعة)).
    وأضاف الدويش أن الاتصالات السعودية, بما تمتلكه من خبرة عريضة في تشغيل شبكات الهاتف الثابت والجوال في المملكة, سوف توظف خبرتها في دعم وتطوير عمليات شركة (OT).
    ولفت الدويش إلى ان عدم وجود خدمة الجيل الثالث في تركيا زاد من مستوى الفرصة الاستثمارية هناك.
    وأرجع الدويش السبب في عدم دخول الشركة باستقلالية أكثر في دخول الأسواق العالمية من خلال بناء الشبكات وتوفير الخدمة عوضا عن استحواذ الحصص في شركات قائمة للإجراءات الحكومية وعدم منح الرخص.







    خاطبنا هيئة السوق لزيادة رأس مال الشركة ولا نريد الدخول في حرب أسعار مع المشغلين .. الكاف ل(الجزيرة):
    المكالمات للإمارات ومصر ستكون بنفس تعرفة المكالمات الداخلية ونتوقع صدور قرار الاستحواذ على بيانات قريباً




    «الجزيرة» - حازم الشرقاوي
    كشف المهندس خالد الكاف الرئيس التنفيذي لشركة اتحاد اتصالات موبايلي أن الشركة خاطبت مؤخراً هيئة السوق المالية لزيادة رأس مالها من 5 مليارات إلى 7 مليارات ريال، موضحاً أنه لا يستطيع الحديث عن زيادة رأس المال في الوقت الحالي نظراً لأن الموضوع بأكمله أمام هيئة السوق المالية.
    وبيّن الكاف في تصريح ل(الجزيرة) أن الشركة تنتظر صدور قرار من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات للاستحواذ على شركة بيانات بقيمة 1.5 مليار ريال، متوقعاً صدوره قريباً.. مشيراً إلى قيام موبايلي العام الماضي بتوقيع مذكرة تفاهم للاستحواذ على شركة بيانات الأولى والمرخص لها بتقديم خدمات المعطيات في المملكة بموجب قرار هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، وذلك بقيمة 1.5 مليار ريال.
    وحول التعاون بين موبايلي وزين أكد الكاف وجود تعاون واضح وشفاف من خلال استخدام زين لشبكة موبايلي مشيراً إلى عدم دخول موبايلي في اتفاقات مع أي مشغل في تحديد تعرفة الاتصال متمنياً التوفيق والنجاح لشركة زين في السوق السعودية في ظل منافسة تعود بالفائدة على الشركات الثلاث وعملائها.
    وقال الكاف: نحن لا نريد الدخول في حرب أسعار ونتمنى أن تكون الأسعار والعروض المطروحة مناسبة لجميع الشركات، مشيراً إلى وجود إستراتيجية وخطة للشركة للتعامل مع عام 2008م.
    وحول تحديد التعرفة في موبايلي بين اتصالات الاماراتية واتصالات المصرية بحيث تكون نفس تعرفة المكالمات الداخلية في المملكة أوضح الكاف: لدينا دراسات حول هذا الموضوع وسنطلق خدمات من هذا النوع قريبا.
    الجدير بالذكر أن استحواذ موبايلي على بيانات يساهم في تحقيق حصة سوقية أكبر وتقديم الأفضل لمشتركيها ولقطاع الأعمال في المملكة. ويشمل استحواذ (موبايلي) على شركة بيانات حصتها في مشروع إنشاء شبكة الألياف البصرية بطول 12 ألف كيلو متر في كافة أنحاء المملكة.
    وأعلنت (بيانات) في وقت سابق التعاقد مع شركة سامسونج العالمية لإنشاء أكبر شبكة واي ماكس WI
    MAX في المنطقة وإطلاق
    الخدمة تجارياً في الرياض، جدة، الدمام، ومكة المكرمة كمرحلة أولى.
    وتعمل شركتا (موبايلي) و(بيانات) على التقدم بطلب الحصول على الموافقة من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لإكمال الإجراءات النظامية. كما يوسع قاعدة الاستثمار لشركة موبايلي ويعزز من نموها في السوق السعودية عن طريق توفير خدمات معطيات وبيانات بجودة عالية مما ينعكس إيجاباً على المساهمين في الشركة.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء  13 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال


    مطالب بإفادات رسمية حول كارثة الأحد
    مؤشر الأسهم يخسر 1100 نقطة في 48 ساعة


    حسن السلطان-الدمام

    كيان السعودية أعلى الشركات نشاطاً بالقيمة

    واصل سوق الأسهم نزيف الخسائر - لليوم الثاني على التوالي - هذا الأسبوع وبانخفاض كبير في جميع القطاعات . و خسر المؤشر العام 359 نقطة ما نسبته 3.36 بالمائة مع ارتفاع واضح في حجم السيولة التي زادت عن أمس الاول بمليار ريال تقريباً وهو ما يكشف عن عمليات مضاربة كبيرة تحدث في السوق خلال هذه الأيام لإجبار المساهمين الصغار على البيع بأسعار منخفضة وذلك بعد أن أعلنت الكثير من الشركات عن نتائجها المالية الجيدة خلال هذا العام . وافتتح مؤشر السوق حركته على 10.697 وشهد بعدها ارتفاعا ساهم فيه الإعلان عن صفقة الاتصالات السعودية الاستحواذ على نسبة كبيرة من شركة اتصالات ليصل المؤشر العام الى 10.753 قبل أن يعود الى الانخفاض ويخسر أكثر من 4 بالمائة ليصل الى أدنى مستوى عند 10.188 بعدها عوض جزءا من خسائره بارتداد بعض الأسهم القيادية ليغلق عند 10.338 نقطة .
    وسجلت جميع القطاعات انخفاضا كان اعلاه في قطاع الصناعة والذي خسر 6 بالمائة جاء بعده قطاع الخدمات بنسبة 2.29 بالمائة و الكهرباء بنسبة 1.61 بالمائة ثم البنوك بنسبة 1.56 بالمائة و الاسمنت بنسبة 1.12 بالمائة وكان أقل القطاعات خسارة هو قطاع الاتصالات الذي خسر 0.20 بالمائة و الزراعة بنسبة 0.94 بالمائة و التأمين بنسبة 1.06 بالمائة . وانخفضت أمس اسهم 63 شركة كان اكثرها انخفاض التعمير بنسب 10 بالمائة و سايكو بنسبة 9.09 بالمائة وثمار بنسبة 8.49 بالمائة في حين حققت أسهم 34 شركة ارتفاع وأكثرها كان الباحة بنسبة 9.25 بالمائة و فتيحي بنسبة 8.33 بالمائة و مسك بنسبة 7.71 بالمائة .
    وارتفعت القيمة المتداولة لتصل إلى 16.976 بعدد صفقات 291 الف صفقة وعدد اسهم متداولة 457 مليون سهم أكثرها على كيان السعودية والتي بلغ عدد الأسهم المتداولة 150 مليون سهم وجبل عمرو ب 35 مليون سهم وإعمار ب 23 مليون سهم .
    وجاءت شركة كيان السعودية كأعلى الشركات نشاطاً بالقيمة حيث بلغت القيمة المتداولة عليها 4.2 مليار ريال وسابك بقيمة 1.19 مليار ريال و جبل عمر بقيمة 939 مليون ريال .







    التوصية بمنح سهم لكل تسعة أسهم
    6 مليـارات و450 مليـون ريـال أرباح مصـرف الراجحي


    اليوم - الرياض

    أعلن عبد الله بن سليمان الراجحي الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي أن المصرف حقق أرباحا صافية عن العام الماضي 6 مليارات و450 مليون ريال، مقابل 7 مليارات و302 مليون ريال للعام 2006م ، بنسبة انخفاض قدرها 11.7بالمائة ، تتمثل بشكل رئيسي في وجود أرباح استثنائية في الربع الرابع من العام 2006م ، قدرها 639 مليون ريال ، قيمة إيرادات غير تشغيلية وتم الإعلان عنها في حينه وإدراجها في إفصاح القوائم المالية. وباستبعاد أثر الأرباح الاستثنائية تظهر الأرباح السنوية في عام 2007م انخفاضا طفيفا وقدره 213 مليونا ، بنسبة 3.1 بالمائة ، وذلك بسبب تراجع دخل أنشطة الوساطة في سوق الأسهم السعودية ، حيث انخفض كل من حجم التداولات ونسبة العمولات، إضافة إلى التنافس على تخفيضها.
    كما بلغت أرباح الربع الرابع لعام 2007م الصافية 1.576 مليون ريال مقابل 2.080 مليون ريال للفترة نفسها من العام 2006م ، بنسبة انخفاض قدرها 24.2 بالمائة ..
    وباستبعاد أثر الأرباح الاستثنائية تظهر أرباح الربع الرابع زيادة قدرها 135 مليونا بنسبة زيادة 9.3 بالمائة وبلغ صافي إيرادات الاستثمارات 2.003 مليون ريال مقابل 1.814 مليون ريال بنسبة زيادة 10.4 بالمائة وارتفعت إيرادات الخدمات المصرفية إلى 370 مليون ريال مقابل 239 مليون ريال بنسبة زيادة 54.6 بالمائة.
    وأوضح أن النتائج المالية أظهرت صافي إيرادات الاستثمارات 7.722 مليون ريال مقابل 6.826 مليون ريال بنسبة زيادة 13.1 بالمائة، وارتفعت حقوق المساهمين إلى 23.6 مليار ريال مقابل 20.2 مليار ريال بنسبة زيادة بلغت 17.0 بالمائة .
    كما ارتفع صافي الموجودات إلى 124.9 مليار ريال مقابل 105.2 مليار ريال بنسبة زيادة 18.7 بالمائة، وارتفعت أرصدة العملاء لتصل إلى 89.7 مليار ريال مقابل 73.3 مليار ريال بنسبة زيادة 22.2 بالمائة، وبلغ العائد على معدل الموجودات 5.6 بالمائة، فيما حقق المصرف عائداً على معدل حقوق المساهمين نسبته 29.4 بالمائة، وبلغ ربح السهم الواحد 4.78 ريال مقابل5.41 ريال ، وواصل المصرف سياسته المعتادة لزيادة وتعزيز احتياطياته المختلفة تدعيما لمركزه المالي.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13 / 1 / 1429هـ

    البنوك المحلية مهددة بالإقصاء أمام دخول الخارجية للسوق

    سعيد العمري - جدة

    قال مدير إدارة الأبحاث الاقتصادية بمؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور أحمد السالم في كلمته خلال افتتاح الملتقى السعودي الدولي الثاني للبنوك والاستثمار بجدة إن إجمالي موجودات المصارف خلال العشرة الأعوام الماضية ارتفعت من 382 مليار ريال إلى 1057 مليار ريال حتى نهاية شهر نوفمبر الماضي أي بنسبة 177 بالمائة.
    ودعا أمس عددا من الخبراء الاقتصاديين المشاركين بالملتقى ، البنوك المحلية إلى تنويع منتجاتها وإيجاد بدائل في خدماتها المالية وذلك لكي لا تتعرض للإقصاء في ظل دخول البنوك الأجنبية والمنافسين من الخارج.
    وقال الخبير الاقتصادي ببنك ساب جون سفاكياناكس إنه على الرغم من أن القطاع البنكي يمر بمرحلة طفرة كبيرة إلا أن هذه البنوك المحلية لم تعمل على الانفتاح للخارج والدخول في مساهمات وشراكات استثمارية خارجية من أجل تطوير أدائها واستمرارية نموها .. مؤكداً ضرورة نزع القبعة التقليدية التي تعمل بها الآن.







    أرامكو السعودية توفّر الكيروسين بالمجان

    فيصل السعدي - الظهران

    وزعت شركة أرامكو السعودية أمس الأول كميات إضافية من مادة الكيروسين والتي تستخدم لأغراض التدفئة في كل من القصيم وحائل وحفر الباطن والجوف ومنطقة الحدود الشمالية. وأوضح المدير التنفيذي للتوزيع وأعمال الفرض في أرامكو السعودية المهندس أحمد السعدي ان التوزيع تم بالتنسيق مع العديد من الجمعيات الخيرية والدفاع المدني في كل منطقة لكي يتم التوزيع على المواطنين بشكل منظم وآمن من خلال توفيرها في محطات معينة في تلك المناطق مجاناً لمواجهة ارتفاع الطلب بسبب زيادة برودة الطقس ، مشيرا الى ان نسبة الزيادة في الطلب على منتج الكيروسين تصل إلى 93 بالمائة من متوسط الطلب عليه على مدار العام.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13 / 1 / 1429هـ

    يؤهلها للانتشار في أكبر أسواق الدول النامية
    الاتصالات تشتري 35 بالمائة من حصة أوجيه بـ 9.6 مليار دولار


    اليوم ـ الرياض

    أعلنت شركة الاتصالات السعودية امس عن توقيع اتفاقية مع ملاك شركة أوجيه للاتصالات للاستحواذ على حصة تبلغ 35 في المائة من شركة اوجيه مقابل 6ر9 مليار ريال (56ر2 مليار دولار).
    يذكر أن الشركة تمتلك 55 في المائة من شركة الاتصالات التركية «ترك تليكوم» التي تمتلك بدورها 81 في المائة من شركة افيا للاتصالات المتنقلة في تركيا كما أن شركة أوجيه للاتصالات تمتلك 75 في المائة من شركة الاتصالات المتنقلة «Cell C» التي تعمل في جنوب أفريقيا، إضافة إلى امتلاكها نسبة 95 في المائة من شركة سايبيريا وهي شركة تقدم خدمات الانترنت في كل من المملكة العربية السعودية والأردن ولبنان.
    وتعمل شركة الاتصالات السعودية حاليا على استكمال الإجراءات القانونية والتنظيمية اللازمة لإتمام هذه الصفقة.
    وقال رئيس مجلس إدارة شركة الاتصالات السعودية معالي الدكتور محمد بن سليمان الجاسر إن هذه الصفقة تأتي تأكيدا على استراتيجية الشركة في المضي قدماً في تحقيق انتشار أوسع من خلال دخول الشركة في سوقين جديدين يعدان من أكبر أسواق الاتصالات النامية وأكثرها تقدما.
    من جهته قال الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات السعودية المهندس سعود الدويش «نحن متفائلون جدا بهذه الخطوة التي سوف تسهم في توسع وانتشار عمليات شركة الاتصالات السعودية خارجيا، كما أنها ستكون إضافة مهمّة على المدى البعيد لمساهمينا، كما تأتي الصفقة متوافقة مع إستراتيجية الشركة التي أطلقت عليها اسم الطليعة مفيدا أن الشركة بما تمتلكه من خبرة عريضة في تشغيل شبكات الهاتف الثابت والجوال في المملكة, سوف توظف خبرتها في دعم وتطوير عمليات شركة OT».
    وتعد شركة أوجيه للاتصالات واحدة من أكبر مشغلي الاتصالات في المنطقة بعائدات بلغت 9ر6 مليار دولار في عام 2006م كما تقدم خدمات ل 35 مليون عميل.
    كما تعد كل من تركيا وجنوب أفريقيا من أكبر أسواق الاتصالات في الشرق الأوسط وأفريقيا نتيجة ضخامة ونمو تعدادهما السكاني.
    تجدر الإشارة إلى أن سوق الهاتف الثابت في تركيا يعد الأكبر في المنطقة حيث يبلغ عدد عملاء الهاتف الثابت هناك 19 مليون عميل، وتبلغ الحصة السوقية لشـركة تورك تيليكوم 99 في المائة منه، كما تمتلك حصة سوقية من الهاتف المتنقل تبلغ 17 في المائة وهو ما يعادل أكثر من تسعة ملايين عميل من خلال شركتها التابعة Avea.
    وشهدت سوق الاتصالات في تركيا نموا مطردا في خدمات النطاق العريض حيث تجاوز عدد عملاء خدمة DSL أكثر من 5ر4 مليون عميل في الربع الثالث من العام الماضي مقارنة مع 250 ألف عميل في عام 2004م.
    في المقابل فقد شهد قطاع الهواتف المتنقلة في كل من تركيا وجنوب أفريقيا نموا مميزا في السنتين الأخيرتين، حيث وصل معدل نمو عدد العملاء في تركيا إلى 19 في المائة وفي جنوب أفريقيا إلى 17 في المائة.
    ونتيجة لهذه الصفقة، ستتمكن شركة الاتصالات السعودية من مضاعفة عدد عملائها ليصل إلى 70 مليون عميل، من خلال تقديمها خدمات الاتصالات في سبعة أسواق تعد من أكبر أسواق الاتصالات جذبا وهي أسواق المملكة وتركيا وجنوب إفريقيا والهند وماليزيا وإندونيسيا والكويت.







    الملتقى الأول للاستثمار بدول « التعاون» في 3 مارس المقبل

    عبدالرحمن ادريس - الدمام

    الاستثمار الصناعي في دول الخليج العربية

    يرعى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المال والصناعة في الإمارات العربية المتحدة انطلاق فعاليات الملتقى الأول للاستثمار في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بفندق البستان روتانا في دبي خلال يومي 3 و 4 مارس المقبل بمشاركة وحضور نحو 300 شخصية وجهة من القطاعين الحكومي والخاص وذلك تحت مظلة اتحاد الغرف الخليجية وبدعم من الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي .
    و قال الأمين العام لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عبدالرحيم نقي: « إن توقيت المؤتمر يعد فرصة حقيقية وقوية للقطاعات الحكومية والأهلية بدول المجلس للالتقاء وطرح الأفكار والمحاور والتشاور لتلمس نتائج إطلاق السوق الخليجية المشتركة وكيفية تجاوز بعض الإشكالات أو الملاحظات في هذا الجانب» .مشيرا الى أن الاستثمارات البينية بين دول المجلس تشهد تنوعا ونموا متزايدا بعد تحسن المناخات الاستثمارية والقوانين والأنظمة المسيرة لها إضافة إلى رغبة دول الخليج في تكوين كيانات اقتصادية قوية وسط شراكة حقيقية بين القطاعات فيما يخدم مصالح تلك الشركات في المنطقة ويعزز مستوى العلاقة الاقتصادية بين دول الخليج.
    واشار الى أن الدراسات كشفت عن انه من المرجح أن تزداد معدلات التبادل التجاري بين دول مجلس التعاون للخليج العربي في ضوء السوق الخليجية المشتركة و تنفيذ الاتحاد الجمركي الموَحّد لدول المجلس والمناخات الاقتصادية الجديدة في هذه الدول والعمل الجاد التي تبذله في سبيل زيادة الرساميل الأجنبية وفق أنظمة وقوانين إيجابية.
    من جانبه قال المدير العام لشركة « اتصال» لتنظيم الفعاليات ندى جابر : « إن تنظيم مؤتمر بحجم ملتقى الاستثمارات الخليجية الأول يعد خطوة هامة في سبيل تعزيز وتفعيل الأنشطة الاقتصادية والإعلامية التي تشهدها المنطقة ، في ظل النمو المتسارع في مختلف الجوانب الاقتصادية» .
    وأوضحت أن الشركة عملت وبشراكة مع شركة « ميديا لاين» بالمملكة على تهيئة المناخات المناسبة من تنظيم وتسويق وترتيب للمؤتمر واستضافة نخبة من المتحدثين على مستوى الخليج والعالم العربي منهم رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سليم الحص ، رئيس هيئة الاستثمار بالمملكة عمرو الدباغ، الخبير والمستشار في البنك الدولي رامز العسار ، وزير الاقتصاد والتخطيط في الامارات العربية المتحدة الشيخة لبنى القاسمي ، رئيس مجلس سيدات الاعمال العرب سمو الشيخة حصة سعدالعبدالله الصباح ، رئيس مجلس إدارة التلفزيون تحسين خياط إضافة إلى نخبة من سيدات الأعمال في الخليج وصانعي القرار للحديث عن التوجهات الاستثمارية الجديدة في الخليج ومستقبل الاستثمارات، وفق المناخات الاقتصادية الجديدة.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء  13 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال

    القطاع الزراعي الكاسب الوحيد ... و"كيان السعودية" الأكثر نشاطا
    سوق الأسهم تواصل الهبوط وتخسر 1220 نقطة في يومين


    - فيصل الحربي من الرياض - 14/01/1429هـ
    أنهت الأسهم السعودية تداولات أمس بعد موجات تذبذب أغلق على إثرها المؤشر العام منخفضا عند مستوى 10338 نقطة وخاسرا 359 نقطة بنسبة انخفاض 3.36 في المائة. بعد تداول ما يزيد على 457 مليون سهم توزعت على 291 ألف صفقة بقيمة إجمالية قاربت 17 مليار ريال, وبذلك تكون سوق الأسهم قد خسرت 1220 نقطة في يومين. أما على مستوى القطاعات فقد انخفضت جميع مؤشرات السوق باستثناء القطاع الزراعي الذي كسب 33 نقطة بنسبة ارتفاع بلغت 0.94 في المائة. بينما وعلى الجهة المقابلة خسر القطاع الصناعي 1725 نقطة بنسبة 6 في المائة, وكذلك قطاع الخدمات 61 نقطة بنسبة 2.59 في المائة, وقطاع الكهرباء 25 نقطة بنسبة 1.61 في المائة. كما انخفض كل من قطاع البنوك 433 نقطة بنسبة 1.56 في المائة, وقطاع الأسمنت 74 نقطة بنسبة 1.12 في المائة, وقطاع التأمين 21 نقطة بنسبة 1.06 في المائة. فيما فقد قطاع الاتصالات بدوره ستة نقاط بنسبة انخفاض بلغت 0.2 في المائة.
    وفي نظرة على الأداء العام لشركات السوق مع نهاية تداولات أمس نلاحظ انخفاض 64 شركة كان أبرزها شركة الرياض للتعمير التي انخفضت بالنسبة الدنيا لتغلق عند مستوى 27 ريالا بخسارة ثلاثة ريالات في كل سهم, والشركة العربية السعودية للتأمين التعاوني (سايكو) التي خسرت 9.5 ريال لتغلق عند مستوى 95 ريالا للسهم الواحد. بينما وعلى الجهة المقابلة أغلقت 33 شركة على ارتفاع كان أبرزها شركة الباحة للاستثمار والتنمية التي ارتفعت بالنسبة العليا لتغلق عند مستوى 29.5 ريال بمكسب 2.5 ريال في كل سهم, وشركة أحمد حسن فتيحي التي كسبت ثلاثة ريالات لتغلق عند مستوى 39 ريالا للسهم الواحد. فيما أنهت أسهم 11 شركة تداولات أمس دون تغير في مستوى إقفال يوم أمس الأول.
    على صعيد أداء الأسهم القيادية فقد خسر سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" 15.75 ريال ليغلق عند مستوى 181 ريالا بنسبة انخفاض 7.99 في المائة, بعد تداول 6.4 مليون سهم قاربت قيمتها الإجمالية 1.2 مليار ريال. كما أغلق سهم شركة الاتصالات السعودية عند مستوى 77.75 ريال بخسارة 0.75 ريال وبنسبة انخفاض 0.96 في المائة, حيث قاربت كمية الأسهم المتداولة أربعة ملايين سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 313 مليون ريال. أما سهم "مصرف الراجحي" فقد خسر 2.5 ريال ليغلق عند مستوى 114.5 ريال بنسبة انخفاض 2.14 في المائة, بعدما بلغت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 747 مليون ريال توزعت على 6.5 مليون سهم. وأنهت مجموعة سامبا المالية تداولات أمس عند مستوى 155 ريالا بخسارة 3.75 ريال ونسبة انخفاض 2.36 في المائة, بعد تداول ما يزيد على 140 ألف سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 21 مليون ريال.
    من جهة أخرى، تصدر سهم شركة كيان السعودية للبتروكيماويات قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة والكمية أيضا بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 4.2 مليار ريال توزعت على ما يزيد على 150 مليون سهم, ليغلق سهم الشركة خاسرا 1.25 ريال عند مستوى 27.75 ريال للسهم الواحد. تلاه للأكثر نشاطا حسب القيمة فقط سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك". فيما جاء سهم شركة جبل عمر للتطوير ثانيا للأكثر نشاطا حسب الكمية بحجم تداول بلغ 35 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 939 مليون ريال, لينهي سهم الشركة تداولات أمس عند مستوى 27.25 ريال بمكسب 0.75 ريال في كل سهم.







    الأسهم في منتصف الأسبوع
    الأسهم تهبط دون متوسط 50 يوما وتعاملات اليوم حاسمة


    - "الاقتصادية" من الرياض - 14/01/1429هـ
    خسرت سوق الأسهم السعودية بنهاية تعاملات أمس 1220 نقطة في يومين (الأحد والإثنين) لتغلق عند مستوى 10338 نقطة. وبعد إغلاق أمس تبين أن متوسط حركة 50 يوما يقف حالياً عند مستوى 10450.59 نقطة وقد أقفل المؤشر أسفل منه مع أنه من المُفترض أن يكون مستوى الدعم الأقوى حاليا. من هنا نشير إلى أن السوق إذا أغلقت تحت متوسط 50 اليوم الثلاثاء فهو مؤشر غير جيد على الإطلاق.
    وكانت السوق على المدى الأسبوعين الماضيين في حالة ترقب وانتظار لنتائج سهم "سابك" السنوية وتوقع المُتداولون أن يكون إعلانها بمثابة عُرس مهيب.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    كانت السوق على المدى الأسبوعين الماضيين في حالة ترقب وانتظار لنتائج سهم "سابك" السنوية وتوقع المُتداولون أن يكون إعلانها بمثابة عُرس مهيب، ويبدو أن عروس السوق "سابك" التي تزينت وتعطرت بأرباحها التي فاقت رأسمالها لم ترق للمُتداولين حيث تبين أن أداؤها في الربع الرابع كان أقل من توقعات المُحللين عندها زمجرت السوق غضباً وانتفخت أوداجها فنفضت يدها عنها وتحول العُرس المُنتظر إلى عزاء وبؤس وهنا أتذكر المثل المصري الذي يتندر ببساطته ويقول "جت العروسة تفرح مالقت لهاش مطرح".
    قبل الهبوط
    بينت في تحليلي الذي نُشر يوم الجمعة الماضي أن السوق كانت تتحرك بشكل جانبي منذ أسبوعين وبينت أن الحركة الجانبية المُبينة في الرسم البياني هي نمط من أنماط السوق يدل على أن المُتداولين متماسكين بعد الصعود المُتتابع للسوق، وكان سبب هذا التماسك هو الثقة بالسوق والترقب لمُحفزات أكثر مثل نتائج شركة "سابك" حتى تكون وقوداً لصعود المؤشر، وعندما ظهرت النتائج السلبية لسابك وضحت الرؤية أكثر وانكشفت الغُمة ورأى المُتداولون أنه لم يبق أي مُحفز في السوق يجعل البقاء فيه قراراً صحيحاً وجاءت موجة بيع سهم سابك لتُعطي مُبررا ومُسوغا أن تبدأ عمليات البيع.
    تحذيرات سابقة
    لم يكن أحد يستطيع الجزم بأن السوق ستهبط هذا الهبوط السريع ولكن نحن بدورنا حذرنا في تقارير سابقة من أن احتمالات الهبوط كانت أقوى من احتمالات الصعود، ودعني أُنعش ذاكرتك قليلاً بمقتطفات من تحليلنا الفني الأسبوعي الذي صدر يوم الجمعة الماضي وقلت فيه "يجب مراقبة السوق بشكل مستمر بداية الأسبوع المقبل، واضعاً الرسم البياني اليومي أمامك فإن هبط المؤشر ورأيت متوسط حركة عشرة أيام يخترق متوسط حركة 20 يوما هبوطاً، فهذا يعني أن موجة هبوط قادمة ستأخذ المؤشر ليختبر قدرة المتجه الصاعد المُحدد على الرسم باللون الأزرق وعند منطقة قريبة من بين 11170 و11250 نقطة، فإن ارتد منها صعوداً فهذا يعني أن العلل قد زالت وأما إن استمر فإننا سنحبس أنفاسنا عسى ألا يهبط المؤشر تحت مستوى 10547 نقطة ويخرج من منطقة التماسك التي حددتها في تحليلي على الأجل الطويل (مستوى 10547 و11964 نقطة). وبعدها سنعقد آمالنا على أن يقوم متوسط حركة 50 يوما بدوره في دعم المؤشر عند مستوى 10333 نقطة".
    أكثر العبارات صراحة قلتها كانت في هذا المقطع وهي " المؤشر أغلق تحت متوسط حركة عشرة أيام البسيط (يقع SMA عند 11678 نقطة)، كما يظهر في الشمعة الأخيرة وبحجم تداول ليس بسهل ويُعتد به، لذا فإن استمرار إغلاق المؤشر تحت هذا المتوسط ليوم آخر، يعني أن المؤشر سيهبط"، كان يجب على من رأى هذا السيناريو الفني أن يتخذ قرار البيع إن كان يرى أنه مُناسب له حتى ينجو ويلم شمل ريالاته ويُجنبها نكبة الشتات.
    الوضع الحالي
    بعد إغلاق أمس الإثنين عند مستوى 10338.09 تبين لنا أن متوسط حركة خمسين يوما يقف حالياً عند مستوى 10450.59 نقطة وقد أقفل المؤشر أسفل منه مع أنه من المُفترض أن يكون مستوى الدعم الأقوى حاليا، من هنا نقول إن السوق إذا أغلقت تحت متوسط 50 اليوم الثلاثاء فهو مؤشر غير جيد على الإطلاق، وكما يبدو أن الحدّ السفلي لمؤشر "بولينجر باند" انفرج نحو الأسفل بشكل قوي فاتحاً بذلك مجالا أكثر نحو الهبوط بل إن المؤشر خرج بعيدا عن الحد السفلي لمؤشر "بولينجر باند".
    إذا نجح اليوم متوسط حركة 50 يوما في دعم المؤشر العام فسيبقى المؤشر في أحسن أحواله يتحرك بين مستوى 10400 و11400 نقطة حتى يهدأ التوتر في السوق وتبدأ المحافظ الحذرة الشراء من جديد عندما يثبت الاستقرار. وأقصد بالمحافظ الحذرة هي تلك التي خرجت من السوق نهاية كانون الأول (ديسمبر) عندما كانت السوق مُتشبعة بالشراء Overbought وكانت قيمة مؤشر RSI هي 88 نقطة وبشكل عام الحذر هو المطلوب.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13 / 1 / 1429هـ

    مؤشر "بي. إم. جي" يواصل التراجع

    - - 14/01/1429هـ
    استمر مؤشر "بي. إم. جي" لسوق الأسهم السعودية في خسارة النقاط، حيث خسر 39.65 نقطة لينهي جلسة تداول يوم أمس على 565.72 نقطة، بنسبة تراجع بلغت 6.6 في المائة. على الرغم من تعافي بعض الأسهم من التردي في أسعار أغلقها، فقد واصل المؤشر تراجعه متأثراً بتراجع سابك صاحب الوزن الثقيل بالمؤشر. أما السيولة الاستثمارية فقد نشطت للجلسة الثانية على التوالي, فقد تحسنت بنسبة 24.9 في المائة لتصل إلى 8.2 مليار ريال سعودي (2.2 مليار دولار أمريكي). وعلى مستوى القطاعات، فقد تمكن قطاع الزراعة من الخلاص من موجة الخسائر التي أثرت في باقي القطاعات، فزاد إغلاقه بنسبة 1.7 في المائة، بينما تراجعت قطاعات الصناعة والخدمات والتأمين بنسب 7.2 و 2.8 و 0.5 في المائة، على التوالي. ومن ناحية أداء الأسهم، واصل سهم "سابك" القيادي تراجعه، ليغلق في ثالث جلسات الأسبوع على سعر 181.25 ريال، متراجعاً بنسبة 8 في المائة. أما أفضل أداء سجله سهم شركة الباحة - بعد تحقيقه أسوأ أداء بالجلسة السابقة - بزيادة بنسبة 9.3 في المائة، مغلقاً على سعر 29.5 ريال لكل سهم، بينما صاحب أسوأ أداء فكان سهم "ثمار" الذي فقد 8.5 في المائة من سعره لينهي الجلسة على سعر 48.5 ريال.







    أرباح الربع الرابع ارتفعت بنسبة 9.3 % وزيادة رأس المال إلى 15 مليار ريال
    6.450 مليار ريال أرباح " الراجحي" والتوصية بمنح سهم لكل 9 أسهم


    - "الاقتصادية" من الرياض - 14/01/1429هـ
    أعلن عبد الله بن سليمان الراجحي، الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي، أن المصرف حقق أرباحا صافية عن العام الماضي 2007 بلغت 6.45 مليار ريال، مقابل 7.30 مليار ريال لعام 2006 بنسبة انخفاض قدرها 11.7 في المائة .كما أعلن الرئيس التنفيذي أن مجلس إدارة المصرف قرر التوصية للجمعية العمومية بزيادة رأس المال من 13.5 مليار ريال إلى 15 مليار ريال عبر منح سهم مجاني مقابل كل تسعة أسهم.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    أعلن عبد الله بن سليمان الراجحي الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي أن المصرف حقق أرباحا صافية عن العام الماضي 2007 بلغت 6.45 مليار ريال، مقابل 7.30 مليار ريال لعام 2006 بنسبة انخفاض قدرها 11.7 في المائة تتمثل بشكل رئيسي في وجود أرباح استثنائية في الربع الرابع من عام 2006 قدرها 639 مليون ريال، قيمة إيرادات غير تشغيلية وتم الإعلان عنها في حينه وإدراجها في إفصاح القوائم المالية.
    وباستبعاد أثر الأرباح الاستثنائية تظهر الأرباح السنوية في عام 2007 انخفاضا طفيفا قدره 213 مليونا بنسبة 3.1 في المائة وذلك بسبب تراجع دخل أنشطة الوساطة في سوق الأسهم السعودية، حيث انخفض كل من حجم التداولات ونسبة العمولات، إضافة إلى التنافس على تخفيضها.
    كما بلغت أرباح الربع الرابع لعام 2007 الصافية 1.576 مليار ريال مقابل 2.08 مليار ريال للفترة نفسها من عام 2006 بنسبة انخفاض قدرها 24.2 في المائة. وباستبعاد أثر الأرباح الاستثنائية تظهر أرباح الربع الرابع زيادة قدرها 135 مليونا بنسبة زيادة 9.3 في المائة وبلغ صافي إيرادات الاستثمارات 2.003 مليار ريال مقابل 1.814 مليار ريال بنسبة زيادة 10.4 في المائة، وارتفعت إيرادات الخدمات المصرفية إلى 370 مليون ريال مقابل 239 مليون ريال بنسبة زيادة 54.6 في المائة.
    وأوضح الراجحي أن النتائج المالية السنوية للفترة المنتهية في 31 كانون الأول (ديسمبر) 2007 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2006، أظهرت صافي إيرادات الاستثمارات 7.722 مليار ريال مقابل 6.826 مليار ريال بنسبة زيادة 13.1 في المائة، وارتفعت حقوق المساهمين إلى 23.6 مليار ريال مقابل 20.2 مليار ريال بنسبة زيادة بلغت 17.0 في المائة، كما ارتفع صافي الموجودات إلى 124.9 مليار ريال مقابل 105.2 مليار ريال بنسبة زيادة 18.7 في المائة، وارتفعت أرصدة العملاء لتصل إلى 89.7 مليار ريال مقابل 73.3 مليار ريال بنسبة زيادة 22.2 في المائة، وبلغ العائد على معدل الموجودات 5.6 في المائة، فيما حقق المصرف عائداً على معدل حقوق المساهمين نسبته 29.4 في المائة، وبلغ ربح السهم الواحد 4.78 ريال مقابل5.41 ريال، وواصل المصرف سياسته المعتادة لزيادة وتعزيز احتياطياته المختلفة تدعيما لمركزه المالي.
    كما أعلن الرئيس التنفيذي أن مجلس إدارة المصرف قرر التوصية للجمعية العمومية بزيادة رأس المال من 13.5 مليار ريال إلى 15 مليار ريال عبر منح سهم مجاني مقابل كل تسعة أسهم، كما قرر المجلس توزيع مبلغ 675 مليون ريال أرباحا على المساهمين عن النصف الثاني من عام 2007 بواقع 0.5 ريال عن كل سهم على ألا تشمل أسهم المنحة في حال إقرارها، إضافة إلى مبلغ 2.025 مليار ريال تم توزيعها عن النصف الأول بواقع 1.5 ريال لكل سهم، وبذلك يكون إجمالي الأرباح الموزعة 2.7 مليار ريال.
    وأكد الراجحي أن المصرف نجح في تنويع مصادر الإيرادات وتنمية قطاعي الاستثمار ومصرفية الشركات جنبا إلى جنب مع توسيع نشاطات مصرفية الأفراد، وهو يواصل الاهتمام المتزايد بالعملاء وتلبية احتياجاتهم من خلال نوعية الخدمات والمنتجات المقدمة لهم.

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13 / 1 / 1429هـ

    تقرير: سياسات التنوع الاقتصادي وتحسين البيئات التنظيمية والقدرة الفنية حائط صد لحماية الأسواق الخليجية

    - عبد العزيز الفكي من الدمام - 14/01/1429هـ
    أكد تقرير حديث صادر عن شركة الأوراق المالية والاستثمار "سيكو" أن أسواق دول مجلس التعاون الخليجي تقدم الآن مجموعة واسعة من خيارات الاستثمار مع رأسمال إجمالي يبلغ تريليون دولار أمريكي وأكثر من 600 شركة مقيدة عبر العديد من القطاعات المتنوعة مثل القطاع المصرفي والتأمين والاتصالات والعقارات والصناعات.
    وقال التقرير إن هناك تنوعا واسعا وعمقا كبيرا تمتاز به أسواق الأسهم الخليجية على مستوى الرساميل الضخمة حيث توجد 170 شركة يزيد رأسمالها في السوق على مليار دولار أمريكي.
    وتوقعت الشركة من خلال تقريرها الذي جاء بعنوان "دليل أسواق دول مجلس التعاون الخليجي – فرص الاستثمار المميزة"، أن يمد التقرير المستثمرين بنظرة شاملة على أسواق الأسهم في دول مجلس التعاون الخليجي إضافة إلى إلقاء الضوء على جاذبية الاستثمار في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي المستفيدة من السيولة النقدية المتدفقة من ارتفاع أسعار النفط والتطور الاقتصادي الناتج عن ذلك.
    ويحدد تقرير "سيكو" بعض العوامل الرئيسية التي تعتقد أنها جعلت من دول مجلس التعاون الخليجي المكان الصحيح للاستثمار في الوقت الحالي. وقد اتخذت اقتصاديات دول الخليج مساراً متناميا مع توقع نمو إجمالي الناتج المحلي بنسبة 11 في المائة و 11.8 في المائة خلال عامي 2007 و 2008 على التوالي، وهي النسبة الموازية للأسواق الناشئة الأخرى. إن الإصلاحات التي شرعت في تفعيلها حكومات دول مجلس التعاون بتنويع مصادر الدخل بعيدا عن إيرادات النفط وجهودها في تشجيع الاستثمارات الخاصة والأجنبية بدأت تؤتي ثمارها وستستمر في المحافظة على المستقبل الواعد للأسواق.
    من الناحية التقييمية، أشار التقرير إلى أن أسواق دول مجلس التعاون الخليجي تُصنف حالياً عند مستويات جذابة مقارنة بدول مجوعة BRIC (البرازيل، روسيا، الهند، الصين). ووفقاً للمكاسب المقدرة لعام 2007، فإن أسواق دول مجلس التعاون الخليجي حققت نسبة مكرر سعر للربحية يعادل 17.6 مرة مقارنة بمتوسط يعادل 23.1 مرة لدول مجموعة BRIC و15.3 مرة طبقاً لمؤشرات MSCI للأسواق الناشئة.
    وقال أنتوني ماليس الرئيس التنفيذي للبنك، إن الرسالة الواضحة التي تستشفها الشركة من التقرير أن أسواق دول مجلس التعاون الخليجي في وضع مؤهل لمزيد من النمو خلال عام 2008، إضافة إلى تكامل عدد من العناصر مثل النمو الاقتصادي وسياسيات التنوع الاقتصادي والاختيار المتنامي للخيارات الاستثمارية المتاحة أمام المستثمرين وتحسين البيئات التنظيمية والقدرة الفنية لأسواق الأسهم الإقليمية لإمداد المستثمرين الإقليميين والدوليين، الذين يتزايدون باستمرار، بفرص الدخول لأسواق دول مجلس التعاون الخليجي و الاستفادة من عوائدها المتوقعة لعام 2008".
    على الصعيد ذاته، أكدت مصادر مصرفية محلية أن إلزام الشركات المدرجة في السوق، خاصة القيادية منها، إصدار تقارير مالية شاملة تتضمن خططها استراتيجياتها المستقبلية يشكل عاملا مساعداً للتشريعات التي تعلنها الهيئة للحد من التذبذبات الحادة التي تتعرض لها السوق، ما يمكّن المستثمرين في السوق من بناء قاعدة معلوماتية صحيحة على توجهات السوق.
    ووفقا لحميد العنزي مصرفي في أحد البنوك المحلية تحدث لـ "لاقتصادية"، فإن هيئة سوق المال يجب أن تلجأ إلى إلزام الشركات المتداول أسهمها في السوق بإعلان سياستها المالية بشكل أكثر شفافية عن التقارير التي تنشرها الآن، على أن تتضمن أرقاماً إرشادية تبين فيها أرباحها المتوقعة للعام المقبل، مما تنفذه من خطط مستقبلية، وألا تتحجج الشركات بان لها منافسات في السوق ما يجعلها تتحفظ على إعلان أرباحها وخططها، باعتبار أن هذه حجج واهية طالما أن الشركة أصبحت مدرجة في السوق فإن من حق المتعامل معرفة كل ما يدور فيها، خاصة وأنها أصبحت أداة استثمارية في السوق.
    وقال العنزي إن إصدار تقارير مفصلة عن هذه الشركات وتحديد موعد محدد للإعلان عن هذه التقارير يعطيان المتعامل ثقة أكبر بالسوق. وأضاف العنزي أن هناك عدة عوامل أدت إلى حدوث التذبذبات الحالية في السوق تتمثل في الضعف الواضح في الصناديق الاستثمارية, ما دفع كثيراً من المتعاملين إلى التعامل مباشرة مع السوق، إضافة إلى أن شركات الوساطة التي تم الترخيص لها والتي يصل عددها إلى نحو 33 شركة وساطة مالية لم تقم بدورها بالشكل المطلوب إلى الآن وأن 10 في المائة من هذه الشركات فقط تعد "نشطة " إلى حد ما في السوق، أما باقي الشركات فليس لها تأثير مباشر في السوق لعدم وجود صناديق استثمارية مؤثرة خاصة بها، لذا يجب عدم منح هذه الشركات أي نسبة من الاكتتابات الأولية التي يعلن عنها ما لم تكن لهذه الشركات صناديق استثمارية، إلى جانب أصرارها توصيات يستفيد منها المتعاملون في السوق.
    من جانبه، أرجع لـ "الاقتصادية" الدكتور عبد الله الحربي أستاذ المحاسبة ونظم المعلومات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن والمستشار المالي، التذبذب الحاد في مؤشر السوق إلى عدة أسباب تتمثل في غياب المعلومة المؤثرة في أداء السوق سواء من قبل الشركات المدرجة أو المشرع للسوق "هيئة سوق المال"، مشيرا إلى أن وجود المعلومة الواضحة والمؤثرة في المدى المنظور حول السوق يعطي المستثمرين أو المتعاملين في السوق استراتيجية واضحة عن وضع السوق على المديين القريب والبعيد, بالتالي يؤدي إلى استقرار السيولة الداخلة للسوق، مؤكداً أن أغلب المتعاملين في السوق يجهلون طبيعة ما يصدر من قرارات وما تم بخصوص تفعيل هيكلة السوق، بسبب ضبابية المشرع.
    وحذر الدكتور الحربي من المخاطرة التي ستتعرض لها السوق بعد توجه المتعاملين فيها للمضاربة في الشركات القيادة، مما قد يؤثر في وضع السوق بفضل السيولة النقدية الكبيرة التي تدخل الشركات القيادية وتخرج منها والتي لها تأثير كبير في تذبذب مؤشر السوق، قبل أن يعود ليؤكد أن السوق السعودية تعد أكثر جاذبية وربحية بين أسواق المنطقة، وبالتالي فهي محور جاذبية للسيولة الساخنة التي لا تعمر كثيرا، مما يعني ارتفاع درجة المخاطرة في بعض الأحيان.







    المشاركون في ملتقى البنوك والاستثمار في جدة:
    البنوك السعودية غير قادرة على تمويل المشاريع الضخمة دون دعم الأجنبية


    - عبد الهادي حبتور من جدة - 14/01/1429هـ
    استبعد المتحدثون في ملتقى البنوك والاستثمار الثاني قدرة البنوك المحلية على تمويل المشاريع الضخمة التي ينتظر إنشاؤها في السعودية بمفردها، مؤكدين على ضرورة مشاركة البنوك الأجنبية في عمليات التمويل إلى جانب البنوك المحلية.
    وقال جون سفاكياناكس الخبير الاقتصادي في "ساب" خلال ورقة عمل قدمها في الملتقى الذي افتتحه الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة إن عصر وصول أسعار النفط إلى 30 و40 دولاراً قد ولى، وذلك للطلب الكبير على النفط في الأسواق العالمية منها الهند والصين، لافتاً إلى أن الاقتصاد العالمي يمر بفترة مضطربة سواء الأمريكي أو الأوروبي حيث يشهد الاقتصاد تباطؤا لا نعلم إلى متى سيستمر، والذي بالتأكيد سيكون رديئاً للاقتصاد العالمي.
    وبيّن جون أن أسعار النفط المرتفعة تبدو ظاهرياً ممتازة، لكن لا بد من أن نتساءل: إلى متى سيستمر هذا التصاعد في أسعار النفط، وإلى متى سيمتص الاقتصاد العالمي هذه الزيادة الكبيرة في الأسعار؟ وفي السياق نفسه يواكب ارتفاع أسعار النفط ارتفاعاً في السلع الأخرى.
    واستبعد سفاكياناكس أن تستطيع البنوك المحلية تمويل المشاريع الضخمة التي ينتظر إنشاؤها في السعودية بمفردها، وقال إن البنوك الأجنبية لا بد أن تشارك في عمليات التمويل هذه جنباً إلى جنب مع البنوك المحلية.
    من جانبه أشار الدكتور ياسين الجفري رئيس مجلس إدارة شركة الوساطة المالية إلى أن مؤسسة النقد وضعت البنوك حجر زاوية في استراتيجيتها في تطوير القطاع المالي، لأن استمرار البنوك مهم جداً في الاقتصاد وأي تأثير فيها، قد يؤثر بشكل سلبي في الاقتصاد الوطني والدولة بشكل عام، مشيراً إلى أن عملية تداول الأسهم بدأت منذ عام 1985م بصورة منظمة واستمرت إلى عام 2007م، حيث بدئ بالسماح لمؤسسات الوساطة المالية، ودائماً ما كانت مؤسسة النقد تركز على تخفيض المخاطر في أي نشاط جديد يفتح في السوق السعودي.
    وأوضح عادل عبد الشكور الرئيس التنفيذي لتنظيم المؤتمرات والمعارض المتخصصة في كلمته إلى أن التحضير لهذا الملتقى استغرق ما يقارب عاماً كاملاً، مشيراً إلى أنهم وضعوا نصب أعينهم تحقيق الغاية المرجوة والنجاح المنشود، لافتاً إلى أن الملتقى سيناقش القضايا الاقتصادية المستجدة.
    من جانبه قال أحمد السالم مدير دائرة الأبحاث الاقتصادية في مؤسسة النقد العربي السعودي إن هذا الملتقى ينعقد في فترة مهمة ومتميزة من تاريخ التنمية في الاقتصاد السعودي، حيث تشير جميع المعطيات والمتغيرات إلى أنها ستكون فريدة من حيث النمو والازدهار والفرص الاستثمارية الواعدة في مختلف القطاعات والأنشطة في جميع مناطق السعودية، مرجعاً هذا التفاؤل الراسخ إلى تضافر مجموعة من العوامل المحفزة للنمو القوي ومن أبرزها القرارات والإجراءات العديدة التي اتخذتها الحكومة أخيراً لتحديث الأنظمة والتشريعات وإحداث إصلاحات تنظيمية وهيكلية شاملة لتطوير البيئة والمناخ الذي يعمل فيه الاقتصاد من أجل دعم دور القطاع الخاص في التنمية وتوسعة قاعدته الإنتاجية.
    وأضاف السالم "ومن أحدث القرارات التي اتخذت في هذا المجال ما يتعلق بنظام القضاء ونظام ديوان المظالم وآلية العمل التنفيذية لكل منهما، واللائحة التنظيمية لمراكز التنمية الاجتماعية، وتنظيم مركز الدراسات والبحوث البترولية، إضافة إلى الموافقة على إنشاء عدد من الهيئات الحكومية وهي: الهيئة الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد، هيئة تنمية الصادرات السعودية، والهيئة العامة للإسكان.
    واستعرض أحمد السالم التطورات الإيجابية الكبيرة في السوق العالمية للنفط الخام التي انعكست بشكل إيجابي واضح على المستويات الحالية والمستقبلية للأسعار والتي تبشر بنمو كبير ليس فقط في الاقتصاد السعودي ولكن في جميع اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي، مبيناً أن مؤسسة ستاندرد آند بورز رفعت التصنيف الائتماني للسعودية من (A+) إلى درجة (AA+) تقديراً لما تم إنجازه في السعودية.
    وتابع السالم "تشير التوقعات الأولية إلى أن صافي حجم الدين العام سينخفض في نهاية عام 2007م إلى أقل من 20 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي مقارنة بنسبة 98 في المائة في نهاية عام 2002م، كما تحسنت البيئة الاستثمارية في السعودية، حيث تشير توقعات الهيئة العام للاستثمار بأنها تنمو بمعدلات عالية، ووفقاً لمسح الاستثمارات الأجنبية والمحلية في السعودية الذي قامت به الهيئة، بلغ حجم التدفقات الاستثمارية في عام 2006م نحو 68.6 مليار ريال، بزيادة قدرها 51 في المائة مقارنة بعام 2005م، وبذلك تتصدر السعودية دول منطقة الشرق الأوسط، فيما وصل إجمالي الاستثمارات المحلية إلى نحو 125 مليار ريال في عام 2006م، بزيادة قدرها 9 في المائة عن العام السابق.
    ونوه السالم بالتقدم الذي تحقق في تنويع الاقتصاد من حيث تصاعد نمو الصادرات غير النفطية التي حققت ارتفاعاً مستمراً منذ عام 2000م حتى العام الماضي بمتوسط معدل نمو سنوي نسبته 22.3 في المائة لتبلغ 107 مليارات ريال في عام 2007م، أي ما نسبته 7.6 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي مقارنة بنحو 3.6 في المائة في عام 2000م.
    واستعرض الملتقى يوم أمس في فترته الصباحية المحور الرئيسي "القطاع المصرفي السعودي في عالم متجدد" والإسهاب في شرح تقويم الحلول المصرفية السعودية في ظل الاقتصاديات الحديثة.

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13 / 1 / 1429هـ

    المصادقة على زيادة رأسمال "سابك" و"الجزيرة" و"سافكو"

    - "الاقتصادية" من الرياض - 14/01/1429هـ
    صادقت هيئة السوق المالية على طلبات بزيادة رأس المال تقدمت بها كل من الشركة السعودية للصناعات الأساسية ‏"سابك"، بنك الجزيرة، وشركة الأسمدة العربية السعودية "سافكو".
    وأعلنت الهيئة في بيان لها أمس موافقتها على طلب الشركة السعودية للصناعات الأساسية زيادة رأسمالها من 25 مليار ريال إلى 30 مليار ريال ريال وذلك بمنح سهم مجاني مقابل كل خمسة أسهم يملكها المساهمون المقيدون بسجل المساهمين بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية، على أن يتم تسديد قيمة الزيادة في رأس المال عن طريق تحويل مبلغ خمسة مليارات ريال من بند احتياطي عام، وبالتالي زيادة عدد الأسهم من 2.5 مليار سهم إلى ثلاثة مليارات سهم، بزيادة قدرها 500 مليون ريال سهم. وأشارت إلى أن المنحة تقتصر على ملاك الأسهم المقيدين في نهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية التي سيتم تحديد وقتها في وقت لاحق من قبل مجلس إدارة الشركة. وحققت "سابك" سابقة في النتائج المالية لشركات البتروكيماويات حيث تجاوزت أرباحها رأسمالها الحالي البالغ 25 مليار ريال. وحققت الشركة بنهاية العام الماضي 27 مليار ريال أرباحا بارتفاع نسبته 33 في المائة مقارنة بأرباح العام الأسبق البالغة 20.3 مليار, وهو معدل يقترب من رأس المال الجديد الذي يفترض أن تعمل به "سابك" بعد إقراره من الجمعية العامة للشركة في آذار (مارس) المقبل وفقا لتوصية مجلس الإدارة في اجتماعه الأخير.
    كما وافقت هيئة السوق المالية على طلب بنك الجزيرة ‏‏زيادة رأسماله من 2.250 مليون ريال إلى ‏‏ثلاثة ملايين‏ ريال وذلك بمنح سهم مجاني مقابل كل ثلاثة أسهم قائمة يملكها‏ المساهمون المقيدون في سجل المساهمين بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية، على أن يتم تسديد قيمة الزيادة في رأس المال عن طريق تحويل مبلغ 750 مليون‏‏ ريال من بند الأرباح المبقاة، وبالتالي زيادة عدد الأسهم من ‏225‏‏ مليون سهم إلى ‏300 مليون‏ سهم، بزيادة قدرها ‏75‏‏ مليون سهم، مشيرة إلى أن المنحة تقتصر على ملاك الأسهم المقيدين في نهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية التي سيتم تحديد وقتها في وقت لاحق من قبل مجلس إدارة البنك.
    ووافقت الهيئة كذلك على طلب شركة الأسمدة العربية السعودية ‏زيادة رأسمالها من ملياري ريال إلى 2.5 مليار ريال، وذلك بمنح سهم مجاني مقابل كل أربعة أسهم يملكها المساهمون المقيدون بسجل المساهمين بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية، على أن يتم تسديد قيمة الزيادة في رأس المال عن طريق تحويل مبلغ 500 مليون ريال من بند احتياطي عام، وبالتالي زيادة عدد الأسهم من 200 مليون سهم إلى 250 مليون سهم، بزيادة قدرها 50 مليون سهم. وأكدت الهيئة على أن المنحة تقتصر على ملاك الأسهم المقيدين في نهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية التي سيتم تحديد وقتها في وقت لاحق من قبل مجلس إدارة الشركة.







    أخبار السوق ..

    - - 14/01/1429هـ

    "المراعي" ترفع أرباحها إلى 667 مليون ريال في 2007
    أعلنت شركة المراعي عن النتائج المالية الموحدة المدققة للفترة المنتهية في 2007، حيث بلغ صافي الربح 667.3 مليون ريال بزيادة قدرها 202.5 مليون ريال وبنسبة 43.6 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق البالغة 464.7 مليون ريال، حيث بلغ صافي الربح للربع الرابع 193.1 مليون ريال وبنسبة زيادة 48.4 المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق البالغة 130.1 مليون ريال.
    وأظهرت النتائج المالية للسنة المنتهية في 2007 زيادة المبيعات بمعدل 36.7 في المائة لتصل إلى 3769.8 مليون ريال مقابل 2756.9 مليون ريال للفترة نفسها من العام السابق، فيما زاد الربح التشغيلي للفترة بمعدل 46 في المائة ليبلغ780.7 مليون ريال مقابل 534.7 مليون ريال للفترة نفسها من العام السابق. وبلغت ربحية السهم للسنة المنتهية في 2007 نحو 6.12 ريال للسهم مقابل 4.65 ريال للسهم للعام السابق بزيادة 31.6 في المائة. كما أقر المجلس بعد الإطلاع على نتائج الشركة لهذا العام وخططها الاستثمارية المستقبلية التوصية للجمعية العامة بتوزيع أرباح قدرها 2.5 ريال لكل سهم ليكون مجموع التوزيعات 272.5 مليون ريال. وستكون الأحقية لحاملي الأسهم بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة العادية المتوقع أن تعقد في آذار (مارس) 2008 بعد أخذ الموافقة من الجهات المختصة.
    وأوضح الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير رئيس مجلس إدارة الشركة أن الخطة الاستثمارية التي تقدر بـ 4.7 مليارات ريال والتي سبق أن أعلن عنها سابقا تسير حسب ما خطط لها حيث أسهم دخول طاقات جديدة خاصة لمنتجات الأجبان والعصائر ونمو حصة الشركة في الأسواق الخارجية في زيادة قدرة الشركة على توفير احتياجات العملاء والمستهلكين وكذلك تقديم منتجات جديدة ذات جودة عالية مما انعكس بشكل كبير على النمو القوي في إيرادات وأرباح الشركة. وأسهمت إضافة أرباح شركة المخابز الغربية المحدودة والشركة العالمية لخدمات المخابز المحدودة في الأرباح الموحدة لشركة المراعي في هذا النمو القوي وسيزيد إسهام هذا القطاع مستقبلا خصوصا بعد إضافة وحدات إنتاجية جديدة خلال الربع الرابع من عام 2007.
    "إعمار المدينة الاقتصادية" تربح 26.28 مليون ريال في 2007
    أعلنت شركة إعمار المدينة الاقتصادية، المطورة والمنفذة لمشروع "مدينة الملك عبد الله الاقتصادية"، أن الشركة حققت صافي أرباح قدرها 26.28
    مليون ريال عن الفترة المالية المنتهية في 2007 مقارنة بخسارة قدرها 12.87 مليون ريال في 2006.
    وبلغت ربحية السهم 0.031 ريال في 2007 مقارنة بخسارة قدرها 0.015 ريال للسهم للفترة المنتهية في 2006، كما حققت الشركة صافي أرباح في الربع الرابع قدرها 39.17 مليون ريال. ولا توجد أرباح تشغيلية خلال الفترة المنتهية في 2007، حيث إن مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في مرحلة البناء. واستطاعت الشركة تحقيق أرباحها من خلال إدارة مصروفاتها والعوائد من الاستثمارات.
    "التعاونية" تحقق 525 مليون ريال صافي أرباح بارتفاع 12 %
    أعلنت شركة التعاونية للتأمين عن تحقيق صافى أرباح للعام 2007 مقداره 525 مليون ريال مقارنة بـ 468 مليون ريال للفترة نفسها من عام 2006 وبزيادة قدرهـا 12 في المائة، وعليه فقد زادت ربحية السهم لتصبح 10.50 ريال للسهم مقارنة بـ 9.37 ريال للسهم لعام 2006.
    كما بلغت أرباح الربـع الرابع للعام 2007 نحو 35 مليون ريال مقارنة بـ 101 مليون ريال للفترة نفسها من العام السابق بانخفاض قدره 65 في المائة. ويعود السبب في انخفاض نتائج الربع الرابع إلى زيادة مصروفات التسويق نتيجة التوسع في النشاط و إطلاق الشعار الجديد للشركة، إضافة إلى زيادة تحوطية في مخصص الزكاة تخص أعوام سابقة. كما حققت الشركة 458 مليون ريال من فائض عمليات التأمين (الأرباح التشغيلية) للعام 2007م مقارنة بـ 384 مليون ريال للفترة نفسها من عام 2006 بزيادة قدرها 19 في المائة، مما أدى إلى زيادة حصة المساهمين من فائض عمليات التأمين لتبلغ 412 مليون ريال لعام 2007 مقارنة بـ 345 مليون ريال للفترة نفسها من عام 2006 بزيادة قدرها 19 في المائة. ويعود السبب في زيادة أرباح الشركة إلى زيادة إيرادات استثمارات عمليات التأمين للعام 2007 حيث بلغت 240 مليون ريال مقارنة بـ 101 مليون ريال للفترة نفسها من عام 2006 بزيادة قدرها 138 في المائة إضافة إلى زيادة إجمالي أقساط التأمين المكتتبة عام 2007 بنسبة 9 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2006.
    "الدريس" تربح 50.4 مليون ريال وتوصي بزيادة رأسمالها
    حققت شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات "الدريس" أرباح صافية قدرها 50.4 مليون ريال بعد خصم مخصص الزكاة عن السنة المالية المنتهية في 2007 بنسبة زيادة قدرها 21.7 في المائة مقارنة بأرباح صافية عن الفترة نفسها من العام 2006 قدرها 41.4 مليون ريال ، كما بلغت الأرباح التشغيلية عن الفترة المنتهية في 2007نحو 51.4 مليون ريال بنسبة زيادة قدرها 38.9 في المائة عن الأرباح التشغيلية المحققة للفترة المماثلة من عام 2006 والبالغة 37 مليون ريال مما نتج عنه زيادة في ربحية السهم إلى 2.52 ريال مقارنة بمبلغ 2.07 ريال للفترة نفسها من العام الماضي.
    كما حققت الشركة 9.7 مليون أرباحاً صافية بعد الزكاة عن الربع الرابع المنتهي في 31 كانون الأول (ديسمبر) 2007 بنسبة زيادة قدرها15.5 في المائة مقارنة بأرباح صافية قدرها 8.4 مليون ريال عن الفترة نفسها من العام 2006، كما بلغت الأرباح التشغيلية للربع الرابع من عام 2007مبلغ وقدره 8.8 مليون ريال بنسبة زيادة قدرها 49 في المائة مقارنة بالأرباح التشغيلية للفترة نفسها من عام 2006 ومقدارها 5.9 مليون ريال
    وأوضح حمد بن محمد الدريس رئيس مجلس إدارة الشركة، أن هذا النمو في الأرباح نتيجة ازدياد قاعدة عملاء الشركة وذلك بالتوسع في نشاط قطاع الخدمات البترولية بافتتاح العديد من المحطات خلال عام 2007 وتطوير الخدمات المقدمة، وأيضاً فإن قطاع ناقل يشهد تحديث وتطوير في أسطول النقل بإضافة عدد من الشاحنات الجديدة المتنوعة والمخصصة لنقل مختلف البضائع للوفاء بالالتزامات المترتبة على العقود الجديدة .
    أوصى مجلس إدارة "الدريس" في اجتماعه الذي عقد الأحد الماضي برئاسة حمد بن محمد الدريس، بزيادة رأسمال الشركة من 200 مليون ريال إلى 250 مليون ريال بواقع 25 في المائة من رأس المال ليرتفع عدد أسهم الشركة من 20 مليون سهم إلى 25 مليون سهم وذلك عن طريق منح سهم واحد مجاني لكل أربعة أسهم ويتم تسديد قيمة هذه الزيادة من الأرباح المبقاة، وتوزيع أرباح نقدية بمبلغ 30 مليون ريال للمساهمين بواقع 1.5 ريال للسهم بنسبة 15 في المائة من رأس المال قبل الزيادة. وستتكون أحقية الأسهم الممنوحة والأرباح النقدية لمالكي الأسهم المسجلين في نهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة العادية وغير العادية والتي ستنعقد للموافقة على زيادة رأس المال وصرف الأرباح النقدية وستتم الدعوة لانعقادها بعد أخذ موافقة الجهات النظامية المختصة على توصية المجلس.
    304 ملايين ريال أرباح "الكابلات السعودية" بزيادة 204 %
    "الاقتصادية" من جدة
    أوضح الدكتور وهيب عبد الله لنجاوي رئيس مجموعة شركة الكابلات السعودية والعضو المنتدب أن النتائج المالية الأولية الموحدة التي حققتها الشركة للعام المالي المنتهي في 2007، أظهرت أرباحاً مميزة بلغت 304 ملايين ريال مقارنة بأرباح العام الماضي التي بلغت 100 مليون ريال أي بزيادة نسبتها 204 في المائة وهي أعلى ربح تشهده شركة الكابلات السعودية حتى تاريخه.
    وتعزى هذه الزيادة الكبيرة في أرباح الشركة لتحسن أداء جميع شركات المجموعة داخل وخارج المملكة، مما انعكس على ربح السهم بمبلغ أربعة ريالات مقابل 1.32 ريال في عام 2006.
    وحققت الشركة أرقاماً قياسية أخرى في المبيعات حيث بلغت المبيعات للعام الجاري 3.139 مليار ريال مقارنة مبيعات العام الماضي وقدرها 1.595 مليار أي بزيادة عن العام الماضي نسبتها 97 في المائة. كما بلغت الأرباح التشغيلية للعام المالي 2007 مبلغ 336 مليون ريال مقابل 135 مليون ريال بزيادة نسبتها 149 في المائة. وحققت الشركة أرباحاً صافية للربع الرابع من العام الحالي قدرها 90 مليون ريال مقابل 50 مليون ريال عن الربع الرابع للعام السابق بزيادة نسبتها 80 في المائة.
    ارتفاع أرباح "حائل الزراعية" إلى 56.2 مليون ريال
    أظهرت النتائج المالية الأولية للعام المالي المنتهي في 31 كانون الأول (ديسمبر) تحقيق شركة حائل للتنمية الزراعية (هادكو) صافي أرباح قدرها 56.299 مليون ريال مقابل 29.822 مليون ريال لعـام 2006 بزيادة قدرها 88.78 في المائة، ونتج عن ذلك ارتفاع ربحية السهم إلى 1.88 ريال لكل سهم مقابل 0.99 ريال لكل سهم لعام 2006.
    وبلغت صافي الأرباح التشغيلية للشركة لعام 2007 نحو 58.267 مليون ريال مقابل 31.357 مليون ريال عام 2006 بارتفاع مقداره 85.8 في المائة. كما بلغ صافي أرباح الربع الرابع عام 2007 نحو 32.918 مليون ريال مقارنة بـ 13.595 مليون ريال للربع نفسه من عام 2006 بارتفاع قدره 142.13 في المائة.
    يذكر أنه تمت محاسبة عمليات القمح وفقاً للمعيار الجديد الذي صدر عن الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين في كانون الثاني (يناير) من عام 2007 والذي يلزم عدم تحقيق الربح على مبيعات القمح إلا بعد توريده إلى الصوامع. وبالتالي فقد تم إعادة احتساب النتائج المالية لعام 2006 لتتماشى مع السياسات المحاسبية لنتائج عام 2007 وذلك لتصح عملية المقارنة. ويرجع النمو الذي حققته شركة هادكو في أرباح عام 2007 والتي تعد الأعلى منذ ما لا يقل عن 15 عاما إلى تميز أداء العاملين في الشركة على جميع المستويات في ظل الهيكل والنهج الإداري المتطور للشركة، حيث شهدت أعمال قطاع الدواجن في الشركة تحولا إيجابيا كبيرا في الأداء على الرغم من التحديات التي واجهتها هذه الصناعة خصوصا خلال الربع الأخير مع ظهور مرض إنفلونزا الطيور وزيادة تكاليف الأعلاف والمدخلات الأخرى، كما شهد أداء أعمال قطاع الزراعة أيضا تطورا ملموسا نتيجة نمو الإنتاج والمبيعات و ذلك بالرغم من الزيادة الكبيرة في معظم أسعار مدخلات الإنتاج مقابل ثبات سعر البيع لمعظم المنتجات الزراعية.

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13 / 1 / 1429هـ

    مجلس الوزراء: تأسيس شركة حكومية للمياه وهيئة للخطوط الحديدية

    - محمد السلامة من الرياض - 14/01/1429هـ
    وافق مجلس الوزراء على الترخيص بتأسيس شركة المياه الوطنية، وذلك بعد الاطلاع على توصية اللجنة الدائمة للمجلس الاقتصادي الأعلى. كما وافق على إنشاء هيئة للخطوط الحديدية في مسعى لتنظيم هذا النشاط محليا والإشراف على سلامة تشغيله وتنظيم المنافسة داخله على أن تمارس المؤسسة العامة للخطوط الحديدية اختصاص الهيئة إلى حين نقل اختصاص المؤسسة التشغيلي إلى المستثمر.
    وتقوم شركة المياه وعلى مراحل تحددها وزارة المياه والكهرباء بتوفير وتقديم جميع خدمات قطاع المياه الجوفية وقطاع توزيع مياه الشرب وتجميع الصرف الصحي ومعالجته التابعة للوزارة على أسس تجارية سليمة، على أن تحصل الشركة على جميع استحقاقاتها.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    وافق مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، أمس على الترخيص بتأسيس شركة المياه الوطنية وذلك بعد الاطلاع على توصية اللجنة الدائمة للمجلس الاقتصادي الأعلى.
    وبموجب القرار تقوم الشركة، وعلى مراحل تحددها وزارة المياه والكهرباء، بتوفير وتقديم جميع خدمات قطاع المياه الجوفية وقطاع توزيع مياه الشرب وتجميع الصرف الصحي ومعالجته التابعة للوزارة على أسس تجارية سليمة، على أن تحصل الشركة على جميع استحقاقاتها بما في ذلك مقابل خدماتها في مواعيدها المحددة وبانتظام من جميع المشتركين دون استثناء، وكذلك تقوم بسداد جميع المستحقات المترتبة عليها. وكذلك تنقل جميع حقوق الدولة وممتلكاتها فيما يتعلق بتلك القطاعات إلى الشركة، وأيضا انتقال جميع التزامات الدولة المالية والتعاقدية ذات العلاقة بتلك القطاعات إلى الشركة وذلك وفق المراحل التي تحددها وزارة المياه والكهرباء.
    وكان المهندس عبد الله الحصين وزير المياه والكهرباء قد أوضح في وقت سابق، أن رأسمال الشركة المزمع إنشاءها والتي ستأخذ طابع الملكية الحكومية سيكون عبارة عن أصول المديريات القائمة حاليا، والتي ستلحق بهذه الشركة وأولها مديرية المياه في الرياض، ومن ثم ضم أصول مديريات المياه في المدن الأخرى.
    ومن أهم ملامح قرار المجلس الاقتصادي الأعلى الخاص بالموافقة على إعادة هيكلة قطاع المياه الجوفية وقطاع توزيع مياه الشرب وتجميع الصرف الصحي ومعالجته وإنشاء شركة المياه الوطنية تحويل قطاع المياه الجوفية وقطاع توزيع مياه الشرب وتجميع الصرف الصحي ومعالجته بمختلف مكوناتها وتجهيزاتها الفنية والإدارية بما في ذلك الخاصة بقطاع المياه الجوفية وشبكات توزيع المياه وشبكات الصرف الصحي ومحطات المعالجة التابعة للوزارة إلى شركة مساهمة تنشأ باسم شركة المياه الوطنية مملوكة بالكامل للدولة ممثلة في صندوق الاستثمارات العامة على أن تباشر أعمالها خلال أربعة أشهر من تاريخ صدور قرار إنشائها، وتشكيل لجنة من وزارة المياه والكهرباء ووزارة المالية للإشراف على تقييم الأصول وتحديد الحقوق والالتزامات التي تحول إلى الشركة على نحو متدرج يتوافق مع خطة وزارة المياه والكهرباء، على أن تقوم وزارة المياه والكهرباء بالتنسيق مع وزارة المالية بتحديد رأس المال المبدئي للشركة وتمويلها بالمبالغ المخصصة في ميزانية وزارة المياه والكهرباء للمدن التي تم تحويل الالتزامات فيها إلى الشركة .
    وأكد القرار أن تسهم الشركة في تشغيل القوى العاملة الوطنية وتهيئة إمكانات ومرافق التأهيل والبحث والتطوير من أجل تدريب الكوادر البشرية الوطنية وتأهيلها ونقل التقنية وتوطينها وتطويرها، وكذلك تشكيل لجنة من وزارة المياه ووزارة الخدمة المدنية ووزارة العمل لوضع الترتيبات والقواعد اللازمة لمعالجة وضع منسوبي الوزارة ذوي العلاقة (قطاع المياه الجوفية وقطاع توزيع مياه الشرب وتجميع الصرف الصحي ومعالجته) من الخاضعين لنظام الخدمة المدنية ونظام العمل، على أن ترفع اللجنة نتائج أعمالها إلى المجلس الاقتصادي الأعلى في مدة أقصاها ستة أشهر من تاريخ بداية أعمالها، وأن تتولى وزارة المياه والكهرباء الإشراف على قيام الشركة بأداء خدمات قطاع المياه الجوفية وقطاع توزيع مياه الشرب وتجميع الصرف الصحي ومعالجته وفقاً لنظامها الأساسي والأنظمة واللوائح ذات العلاقة، وأن يدير الشركة مجلس إدارة من سبعة أعضاء يصدر بتعيينهم قرار من مجلس الوزراء بناء على توصية وزير المياه والكهرباء بالتنسيق مع وزارة المالية .
    وأشار القرار إلى أن للشركة الحق في أن تؤسس بمفردها أو تتملك شركات فرعية عاملة في قطاع المياه الجوفية وقطاع توزيع مياه الشرب وتجميع الصرف الصحي ومعالجته، ولها أن تؤسس مع غيرها شركات أخرى تزاول أعمالاً شبيهة بأعمالها أو تعينها على تحقيق أغراضها ولها أن تشترك مع شركات قائمة تؤدي هذه الأغراض، وأن تضع الشركة برنامجاً وجدولاً زمنياً لإيصال مياه الشرب وخدمات تجميع الصرف الصحي ومعالجته إلى جميع المناطق ويعتمد من وزارة المياه والكهرباء .
    كما أعاد القرار النظر في الموافقة على طرح أسهم الشركة للاكتتاب العام لمجلس الوزراء ووفقاً لما ترفعه وزارة المياه والكهرباء بعد التنسيق مع وزارة المالية والجهات المعنية متى كان الطرح ملائماً، على أن تتولى وزارة المياه والكهرباء الإشراف على عملية تحول قطاع المياه الجوفية وقطاع توزيع مياه الشرب وتجميع الصرف الصحي ومعالجته إلى شركة مساهمة، ثم الرفع لاستصدار الموافقات النظامية على عملية التحول النهائية فيما يخص النظام الأساسي، والتعديلات المطلوبة على الأنظمة الأخرى ذات العلاقة







    بورتر أستاذ الأعمال في جامعة هارفارد:
    خبير عالمي: التنمية الاقتصادية الحقيقية هي التي تنعكس على دخل الفرد وتشيع الرخاء الاجتماعي


    - "الاقتصادية" من الرياض - 14/01/1429هـ
    دعا خبير اقتصادي عالمي السعودية إلى رفع معدل دخل الفرد داخل المملكة، عبر التحسن الدائم لإجمالي الدخل القومي من خلال رفع إنتاجية المؤسسات الوطنية في القطاعين الحكومي والخاص وإنتاجية الفرد العامل، مناديا بالدخول في الاستثمارات في قطاعات صناعية وإنتاجية متعددة غير قطاع الطاقة، وأن تعطى الفرصة للقطاع الخاص للقيام بدوره في العملية الإنتاجية الوطنية بعد أن تقوم الحكومة بتوفير الأرضية المناسبة والظروف الخصبة المساعدة على تحقيق هذا الأمر.
    وكشف مايكل بورتر أستاذ الأعمال في جامعة هارفارد، في الجلسة الأولى لمنتدى التنافسية أمس في الرياض، ضعف إنتاجية وتدريب الأيدي العاملة في السعودية، مشيراً بذلك إلى رفع إنتاجية المديرين والعمال في المؤسسات الإنتاجية المختلفة عن طريق الاستثمار، في مجالات التعليم والتدريب المهني، وذلك لتأهيل الأيدي العاملة على استخدام التقنيات الحديثة في خط سير الإنتاج.
    وقال بورتر "إننا هنا لأن أمراً مهماً ستحدثه السعودية، وهو يتمثل في تغيير مسارها الذي اتخذته طوال العقود الماضية إلى مسار آخر يؤهلها بجدارة لأن تكون ضمن أقوى عشر دول في العالم في مجال التنافسية العالمية.
    وبيّن أن المملكة تمتلك فرصة ثمينة لإحداث التقدم في مجال رفع قدراتها التنافسية، وذلك لارتفاع معدل النمو الاقتصادي الحاصل في المملكة، إضافة إلى قدرتها الكبيرة في جلب أكبر قدر ممكن من الاستثمارات والتدفقات النقدية إليها.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    تحدث في الجلسة الأولى أمس مايكل بورتر أستاذ الأعمال في جامعة هارفارد، وهو أول مؤسس لمفهوم التنافسية، الذي غيرت أفكاره ونظرياته الاقتصادية كثيراً في الاقتصاد العالمي، بحيث تدرس نظرياته في جميع الكليات الاقتصادية في جميع الجامعات حول العالم. وعبر بورتر عن سعادته البالغة لانضمامه ضمن منتدى التنافسية الدولي الثاني في الرياض، مؤكداً أن السعودية هي من أهم دول العالم التي تسعى دوماً إلى رفع قدراتها التنافسية بما تمتلكه من الإمكانات والقدرات البشرية والطبيعية الهائلة، إضافة إلى التصميم والإرادة الكبيرة لدى الحكومة السعودية والمؤسسات المهتمة بالتنافسية في القطاعين الخاص والعام.
    وأضاف بورتر بقوله: إننا هنا لأن أمراً مهماً ستحدثه السعودية، وهو يتمثل في تغيير مسارها الذي اتخذته طوال العقود الماضية إلى مسار آخر يؤهلها بجدارة لأن تكون ضمن أقوى عشر دول في العالم في مجال التنافسية العالمية، وقال " أنا شخصياً أؤمن بأن المملكة لديها القدرة الكبيرة على إحداث التغيير إذا ما توصلت جميع الأطراف المعنية إلى التوافق في الآراء على ضرورة إحداثه. وأكد أنه يجب على السعودية بجهاتها العامة والخاصة محاربة الفساد بشتى أنواعه.
    ودعا إلى ضرورة تحقيق ورفع معدل دخل الفرد داخل المملكة، عبر التحسن الدائم لإجمالي الدخل القومي من خلال رفع إنتاجية المؤسسات الوطنية في القطاعين الحكومي والخاص وإنتاجية الفرد العامل، كما نادى بورتر إلى الدخول في الاستثمارات في قطاعات صناعية وإنتاجية متعددة غير قطاع الطاقة وأن تعطى الفرصة للقطاع الخاص للقيام بدوره في العملية الإنتاجية الوطنية بعد أن تقوم الحكومة بتوفير الأرضية المناسبة والظروف الخصبة المساعدة على تحقيق هذا الأمر. وأشار بورتر إلى ضعف إنتاجية وتدريب الأيدي العاملة في السعودية، مشيراً بذلك إلى رفع إنتاجية المديرين والعمال في المؤسسات الإنتاجية المختلفة عن طريق الاستثمار، في مجالات التعليم والتدريب المهني، وذلك لتأهيل الأيدي العاملة على استخدام التقنيات الحديثة في خط سير الإنتاج، وأضاف أن صادرات المملكة من منتجاتها تشهد ارتفاعا لا يمكن إخفاؤه.
    وبين بورتر أن المملكة تمتلك فرصة ثمينة لإحداث التقدم في مجال رفع قدراتها التنافسية، وذلك لارتفاع معدل النمو الاقتصادي الحاصل في المملكة، إضافة إلى قدرتها الكبيرة في جلب أكبر قدر ممكن من الاستثمارات والتدفقات النقدية إليها، نصح بورتر الجهات ذات العلاقة بقضية التنافسية أن تنشط في مجال جذب الاستثمارات الوافدة للمملكة بجميع قطاعاتها، مبيناً بذلك مجموعةً من التحديات التي تواجههم، والتي لا بد من العمل عليها، لتوفير عناصر الجذب للمستثمرين مثل وجود حيز اقتصادي وكلي مناسب للاستثمار، تحسين بيئة الأعمال، وإيجاد أفضل الظروف المناسبة للابتكار والجودة، وتحسين قدر الشركات لكي يزداد معدل إنتاجيتها.
    وامتدح الدكتور بورتر النتائج التي حققتها المملكة في مجال رفع قدراتها التنافسية، مشيراً إلى تقرير البنك الدولي الذي ذكر وصول المملكة المركز الثالث والعشرين على مستوى العالم، وأشاد بورتر ببرنامج (10في 10) الذي أطلقته الهيئة العامة للاستثمار الذي يهدف إلى جعل المملكة في مصاف أفضل عشر دول حول العالم في مجال القدرة على التنافسية مطلع عام 2010، وبين بورتر أنه بما أن المملكة نجحت في مجال القدرة التنافسية، فهو الأمر الذي يتطلب توسيع إنجازاتها لتشتمل على نجاحات أخرى في مجالات التمويل وتوفير الإمكانات التقنية ووضع استراتيجية للتقدم في كافة المجالات العامة وبلا استثناء، وهو الأمر الذي يستدعي رفع مستوى استراتيجية التقدم في كل المجالات والاتجاهات، ودعم العاملين في القطاع الاقتصادي بصورة كافية، كما أكد على ضرورة بذل المملكة المزيد من الجهد في مجالي التدريب والتسويق اللذين يتطلبان تحقيق تطور فيهما، وتشجيع تأسيس الشركات الصغيرة إلى جانب الشركات الكبيرة وتعميم النشاط الاقتصادي ونقله إلى الأجزاء التي تفتقد النشاط الاقتصادي في المملكة لتعميم فوائد التنافسية على جميع مناطق وقطاعات المجتمع السعودي، لتصبح المملكة قوة اقتصادية ضخمة قادرة على التنافسية مع كبريات الدول الأخرى.
    وبين بوتر مجموعة من العناصر التي لا بد من التركيز عليها في إطار عمل المملكة لرفع قدرتها التنافسية، التي اختصرها في عدة نقاط، أولاها الحاجة إلى بناء ثقافة للإنتاج، وهو عامل مهم للغاية فيما يخص التنافسية حيث لا وسيلة لتحقيق التنافسية دون رفع مستوى الإنتاجية، وثانياً محاولة تحسين مستوى الاستقرار الاقتصادي والسياسي، حيث من الجدير إيجاد قواعد لتحقيق النجاح والاستقرار الاقتصادي، وثالثاً إيجاد برنامج خاص ومستمر من أجل تحسين بيئة النشاط الاقتصادي داخل المملكة، ومن أهم تحدياتها في هذا المجال زيادة قدرة رجال الأعمال على النجاح حتى لو كان النشاط داخل مؤسسات صغيرة أو متوسطة، وليس بالتحديد من الشركات العملاقة، إضافة إلى ثقافة إجراء المقارنات للاستفادة من خبرات الآخرين، وبناء استراتيجيات واضحة فيما يخص تحسين بيئة العمل.

  10. #30
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13 / 1 / 1429هـ

    متعاملون: الانخفاض الجديد سببه المخاوف من تباطؤ معدلات نمو الاقتصاد الأمريكي
    أسعار النفط تهبط دون حاجز 90 دولارا للبرميل مع انتعاش العملة الأمريكية


    - العواصم - الوكالات: - 14/01/1429هـ
    انخفضت أسعار النفط خلال تعاملات أمس الإثنين، حيث سجل الخام الأمريكي من نوع غرب تكساس المتوسط تسليم شهر آذار (مارس) المقبل 30.88 دولار بانخفاض مقداره 62.1 دولار مقارنة بسعر الإقفال يوم الجمعة الماضي. في الوقت نفسه سجل مزيج برنت بحر الشمال 86.87 دولار بانخفاض مقداره 37.1 دولار عن سعر الإقفال يوم الجمعة الماضي.
    وأرجع المتعاملون الانخفاض الجديد إلى المخاوف من تباطؤ معدلات نمو الاقتصاد الأمريكي وسقوطه في حالة من الانكماش على الرغم من برنامج الدعم الذي أعلن عنه الرئيس بوش الأسبوع الماضي بقيمة تراوح بين 140 و 150 مليار دولار.
    وأدى هدوء التعامل بسبب الاحتفالات الأمريكية بيوم مارتن لوثر كينج إلى انخفاض كميات التعامل المتداولة واقتصارها على التعامل الإلكتروني.
    وذكر خبراء شؤون النفط أن انتعاش الدولار من جديد جعل النفط سلعة غالية مما أدى إلى انخفاض الطلب وتراجع السعر. من ناحية أخرى أعلنت الأمانة العامة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" أمس في فيينا أن متوسط سعر البرميل الخام للدول الأعضاء سجل يوم الجمعة الماضي 06.86 دولار بانخفاض مقداره 24 سنتا عن اليوم السابق.
    على الصعيد ذاته، حث وزير الطاقة الأميركي صامويل بودمان الإثنين الدول المنتجة للنفط إلى زيادة إنتاجها من النفط الخام قبل انعقاد مؤتمر منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) المقرر الشهر المقبل. وصرح بودمان للصحافيين على هامش مؤتمر حول الطاقة البديلة في أبو ظبي "يجب زيادة الإنتاج كي نستطيع القول إن أسواق العالم مزودة بالنفط".
    وتواجه الولايات المتحدة مخاوف من حدوث انكماش اقتصادي بعد وصول أسعار النفط إلى معدل قياسي بلغ 100 دولار للبرميل في بداية العام. وتحتل مسألة الاقتصاد مكانا بارزا في الحملات الانتخابية للساعين للحصول على الترشح لانتخابات الرئاسة الأميركية. ومن المقرر أن تجتمع دول "أوبك" الـ13 في فيينا في الأول من شباط (فبراير) وسط ضغوط لتهدئة الأسعار بعد أن رفضت دعوات لزيادة الإنتاج في آخر اجتماع لها في كانون الأول (ديسمبر).







    قطر تنوي بيع سندات دولارية لامتصاص السيولة

    - الدوحة ـ رويترز: - 14/01/1429هـ
    أكد يوسف حسين كمال وزير المالية القطري أمس (الإثنين) أن بلاده تنوي بيع سندات مقومة بالدولار الأمريكي لامتصاص السيولة للمساعدة على مكافحة التضخم.
    وبين كمال أن هناك سيولة كبيرة في السوق، وأحد عناصر مواجهة التضخم من خلال هذه الخطوة بيع سندات وستكون سندات تقليدية وصكوكا إسلامية، وسئل عن المبلغ الذي قد تجمعه قطر من خلال بيع سندات أجاب بأنه قد يصل إلى المليارات.
    وسجلت نسبة التضخم مستوى قياسيا اقترب من 15 في المائة في قطر في العام الماضي، ويرتبط الريال القطري بالدولار الأمريكي، وأوضح الوزير أن بلاده ملتزمة بهذا الارتباط.
    وتابع أن أي زيادة في قيمة العملة ستكون بالاتفاق مع باقي دول الخليج، وقال كمال إن جميع دول مجلس التعاون الخليجي معنية برفع قيمة العملة، وأضاف أن هذا لن يحدث اليوم أو غدا أو في الشهر المقبل.

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 12 / 2 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 19-02-2008, 01:10 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 27 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 05-02-2008, 09:45 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/ 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 29-01-2008, 09:42 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 11 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 20-01-2008, 10:36 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 15-01-2008, 11:36 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا