شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 20 من 20

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 16 / 1 / 1429هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 16 / 1 / 1429هـ

    عند بلوغ سعر الخام 70 دولارا للبرميل
    6 تريليونات دولار إيرادات دول الخليج من صادرات النفط بحلول 2022


    نيويورك: رويترز

    توقع تقرير اقتصادي أمس أن تحقق دول الخليج إيرادات تتجاوز 6 تريليونات دولار من صادرات النفط بحلول عام 2022 مؤكدا ان كيفية استثمار هذا المبلغ قد يكون لها تداعيات مالية وسياسية يستمر أثرها عشرات السنين.
    وأوضح معهد ماكينزي العالمي إن دخل دول الخليج من تصدير النفط بسعر 70 دولارا للبرميل سيبلغ 6.2 تريليونات دولار خلال الأربعة عشر عاما المقبلة أي 3 أمثال ما حصلت عليه في 14 عاما مضت.
    وأضاف التقرير أنه بسعر 100 دولار للبرميل ستصل الإيرادات إلى 9 تريليونات دولار بينما ستبلغ 4.7 تريليونات دولار إذا انخفضت الأسعار إلى 50 دولارا للبرميل.
    وكانت أسعار النفط سجلت مستوى قياسيا أعلى من 100 دولار للبرميل في أوائل يناير الجاري قبل أن تتراجع إلى نحو 88 دولارا للبرميل.
    ويعزى ارتفاع الأسعار إلى ارتفاع الطلب من الصين ودول نامية أخرى والنمو الاقتصادي العالمي القوي ومخاوف من عدم كفاية الإمدادات وتوترات سياسية.
    وقال التقرير إن اختيارات دول الخليج فيما يتعلق باستثمار الإيرادات ستؤثر على أسعار الفائدة والسيولة والأسواق المالية في مختلف أنحاء العالم.
    وأضاف: "وستأتي الثروة الجديدة أيضا ومعها مخاطر.. فطوفان من السيولة في الأسواق العالمية قد يؤدي إلى ظهور فقاعات في أسعار الأصول ويغذي الإفراط في الإقراض إلى حد التبذير ويسفر عن سوء استخدام لرأس المال العالمي".
    وللإبقاء على التضخم منخفضا وزيادة الأرباح على الإيرادات يتعين على دول الخليج إعادة تدوير إيرادات النفط الهائلة في أسواق المال العالمية. ويحدث ذلك من خلال شراء أصول مثل سندات الخزانة الأمريكية أو الأسهم أو شراء عقارات أو الاستثمار في صناديق استثمارية خاصة في بعض الأحيان.
    وبافتراض أن سعر النفط 70 دولارا وزيادة سنوية تبلغ 6.1 % في الاستثمار المحلي وهو المتوسط الساري في الأعوام الأربعة عشر الأخيرة يقدر معهد ماكينزي أن دول الخليج ستستثمر 3.5 تريليونات دولار في الخارج من الآن وحتى عام 2020 أي مثلي ثروتها الخارجية الحالية تقريبا.
    ويقدر المعهد أن الأصول الخارجية المملوكة لدول الخليج كانت تبلغ نحو 1.9 تريليون دولار في نهاية عام 2006 أي أكثر من مثلي حجم أصولها في عام 2003 وبما يعادل حجم اقتصاد البرازيل والهند معا. ويتساوى ذلك مع القيمة السوقية للشركات العشر الأولى في قائمة مجلة فورتشن لأكبر 500 شركة.
    وقال التقرير إنه من المتوقع أن تتوزع الاستثمارات المستقبلية بين القطاع الرسمي مثل البنوك المركزية والشركات الحكومية وصناديق الثروات السيادية وبين الأفراد من الأثرياء والشركات الخاصة.
    وقال المعهد إنه من الضروري وضع معايير للشفافية تتطلب قدرا أكبر من الإفصاح من جانب الصناديق السيادية وتلزم في الوقت نفسه السلطات التنظيمية في الولايات المتحدة وأوروبا بانتهاج سياسات قائمة على "تقييم عادل وموضوعي للحقائق لا على الانفعالات التي يولدها انتقال النفوذ المالي إلى لاعبين جدد".
    ولأن نحو 40 % من سكان دول الخليج دون سن الرابعة عشرة فإن التقرير يقدر أن الدول الست ستستثمر أيضا نحو 3 تريليونات دولار في الاقتصاد المحلي بهدف خلق أكثر من 4 ملايين فرصة عمل خلال العقد القادم.







    الجاسر يلمح للاستغناء عن صندوق الاستثمارات النفطية إذا استمر التشكيك


    دافوس: رويترز

    ألمح نائب محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" الدكتور محمد الجاسر إلى أنه بوسع المملكة الاستغناء عن تأسيس صندوق سيادي لاستثمار فائض الثروة النفطية إذا استمرت المناقشات دون نهاية حول الشكوك في أداء الصناديق.
    وكان الجاسر يتحدث أمس على هامش فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس السويسري قائلاً: إن المملكة تدرس تأسيس صندوق سيادي بقيمة 6 مليارات دولار " 22.5 مليار ريال " لاستثمار فائض الثروة النفطية، لافتاً إلى أن "ساما" ليست طرفاً في أي من خطط إنشاء مثل هذا الصندوق.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 16 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  16 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال


    يدخل نمط حيرة مؤقتاً بعد اختبار نقطة الدعم 8700
    مؤشر الأسهم مرشح للعودة إلى مستويات 12000 خلال شهرين


    تحليل :عبدالله كاتب
    لعله من المهم في بداية تحليلنا لهذا الاسبوع ان نشير الى ان ما توقعناه في عدد الجمعة الماضي من ان السوق مقبل على الدخول في موجة تصحيح لم يكن من باب التكهنات ، بقدر ما كان قراءة استندت على مؤشرات فنية . ونحن بقدر حرصنا على تتبع تحركات السوق ، بقدر مانحرص ايضا على ان يكون تتبع التحركات مبنيا على اسس التحليل الفني والاساسي . فلقد كان الوضع مأساويا جدا بحيث تكالبت العديد من الظروف والاخبار السلبية المحلية الى جانب ظهور توقعات سلبية عن اداء الاقتصاد العالمي الذي اصبح الاقتصاد السعودي جزءا منه ويتأثر بصورة مباشرة بنموه وانكماشه وسنقوم في ما بعد باستعراض الاسباب التي تبين كيفية ارتباط اقتصادنا بصورة خاصة والاقتصاد الخليجي بصورة عامة بالاقتصاد العالمي .
    ان ارتباط الاقتصاد بالسياسة امر لاخيار فيه وتحسن الظروف السياسية له دلالات كبيرة على تحسن الكثير من محركات الاقتصاد الاخرى الاجتماعية والاستثمارية والثقافية وكل مايهم حياة البشر . استعراض هذا الوضع امر لابد منه للوصول الى تفسير اولي لحقيقة ما يحدث وما يمكن ان يحدث في ظل سيطرة الاوضاع الراهنة التي هوت بالسوق السعودي ومعظم الاسواق العالمية .
    وللمزيد من التوضيح فانه من الجدير ان نذكر بعض الاوضاع السلبية التي تسببت في انهيارات الاسواق المالية وخصوصا السوق السعودي ومنها على سبيل المثال - تدهور ارباح سابك للربع الرابع بالرغم من تحسنها مقارنة بالربع الرابع من العام الماضي الا ان انحرافها سلبيا عن الربعين الماضيين الثاني والثالث سبب خيبة امل للمحافظ الاستثمارية التي راهنت على مستقبل نمو الارباح بشكل كبير . هذا الى جانب هزالة المنحة المقدمة برغم سخائها لمن اشترى السهم باسعار تحت حاجز المائتي ريال الا ان ظهور المخاوف من احتمالات بطء في النمو للاقتصاد العالمي سيؤثر بشكل مباشر على نمو مبيعات الشركة لما قد يمثله ذلك التباطؤ او الدخول بمرحلة الانكماش الاقتصادي العالمي في تخفيض طلباتها من البتروكيماويات التي تنتجها الشركة وبالتالي انخفاضا بالمبيعات والارباح.
    ولكن السؤال الذي يفرض نفسه هو هل الحقيقة يمكن ان تكون كذلك ؟
    علينا الا نفرط او نبالغ في التشاؤم الذي يسبب لنا الاضرار البالغة ، فالاقتصاد العالمي توسع في قاعدته التي تحكم مسيرته فلم يعد يعتمد اعتمادا كليا على اقتصاد واحد او اثنين مثلما كان الحال بالماضي القريب ، فدخول اعضاء وشركاء جدد مثل الصين والهند وروسيا الى جانب بعض الدول الاوربية واليابان والسعودية ودول الخليج سيحد كثيرا من المخاوف مالم تكن هناك مغامرات عسكرية من شأنها ان تحدث ليس فقط انتكاسات وانما قد تتطور الى ان تكون كوارث لايمكن حساب نتائجها . والواقع يقول ان مثل تلك المغامرات امر لم يعد محتملا لاسباب تعود الى نتائج تلك المغامرات الماضية التي لم تأت بما خطط له . ولعله من الجدير ان نسترشد بما يدور في عقول المحللين العالميين الذين تتراوح نظراتهم وتوقعاتهم على نحو ما اوردناه ففي تحليل بموقع بي بي سي تشير كل الارقام والمؤشرات الى ان العام2007 كان انتقاليا مضطربا، اذ بدأت كل المشاكل التي تضمنتها فترة النمو المضطرد منذ مطلع القرن في التفاقم تمسك بخناق الاقتصادات الرئيسية في الغرب لتحد من النمو وتفجر ازمات.
    في الوقت نفسه واصلت الاقتصادات الصاعدة، وفي مقدمتها الصين والهند، النمو بمعدلات استثنائية تصل الى حد يقرب من الغليان كما في الصين. هذا الى جانب النمو الكبير الذي شهدته بعض صناعة الخدمات التي تعتمد بشكل مباشر على منتجات البتروكيماويات مثل صناعة الطيران والعقود الضخمة التي ابرمت لتزويد العديد من شركات الطيران العالمية بما تحتاجه من طائرات على مدى العشر سنوات المقبلة .
    -ولم تكن نتائج سابك وحدها التي خيبت امال المستثمرين بل ان نتائج معظم شركات القطاع البنكي ايضا قد تأثرت بصورة سلبية عما كانت عليه ، وبالرغم من النمو في حجم الموجودات الا ان النتائج المرحلية لم تعكس او لم يكن الوقت كافيا لكي تعكس تلك النتائج الايجابية . لكن البنوك اصبح لديها الكثير من فرص النمو المحتملة على المدى الزمني القصير والمتوسط والبعيد ايضا خاصة فيما يتعلق بالتوجه الحالي نحو التخفيضات التي حدثت بنسب الفائدة على الريال السعودي مما سيحفز الودائع على الخروج من اوعيتها بالبنوك للبحث على اوعية استثمارية اكثر جدوى ، وهي الان بوضع انتظار لأي اشارات ايجابية قد تظهر على مؤشرات الاقتصاد العالمية اضافة الى تحسن الاوضاع السياسية وتهدئة المخاوف بعد صدور قرار مجلس الامن بفرض بعض العقوبات على المصارف الايرانية والتحركات الحثيثة التي اعقبت صدور القرار بتهدئة ردود الافعال المحتملة من ذلك القرار ، وهي خطوة قد تكون ضرورية لاستجابة ايران بتهدئة تحركاتها نحو برنامجها الذي اثار مخاوف العالم . كما ان البنوك لديها خططها واجندتها التي قامت بتجهيزها تمهيدا لاطلاقها لتنمية ارباحها عبر محافظ القروض والكثير من المنتجات البنكية الاخرى التي ستجد رواجا كبيرا يؤديان في نهاية الامر الى ارتفاع محتمل باسعار اسهم هذا القطاع على المدى المتوسط والبعيد . الى جانب العديد من فرص النمو التي لايسمح المجال باستعراضها جميعا .
    -ومن الظروف التي اربكت الاسواق وادت الى حدوث التصحيح العنيف تضخم الاسعار وتحقيق مكاسب قوية للاموال الاستثمارية التي ارتأت ان تقوم بجني ارباحها واعادة تقييم استثماراتها واعطاء الفرصة لتهدئة الاسعار او انخفاضها بشكل يسمح لها مستقبلا ان تختار الاسهم التي يمكن تستثمر بها . فقراءة صناع هذه المحافظ تختلف جذريا عن قراءة المستثمرين العاديين من كونها انها تستخدم قوانين اسواق المال بقراءة احترافية للنتائج والتوقعات فيما يظل المستثمر العادي يقرأ الخبر الايجابي بصورته المجردة فيما يكون ذلك الخبر سلبيا لدى صناع السوق لاسباب عديدة وهذه الامور ربما تعطي حافزا لابتعاد التداول الفردي والاعتماد على شركات الوساطة التي توفر محللين محترفين يستطيعون الشراء والبيع بالاوقات الصحيحة والمناسبة .
    ونعود مجددا لاحداث سوق الاسهم السعودي الذي اهتز بصورة عنيفة منذ اول الاسبوع محققا نتائج النماذج الفنية الانعكاسية التي تكونت على الفواصل الزمنية التي ذكرناها بمعرض تحليلنا للاسبوع الماضي ، فيما هدأت حدة انخفاضاته يوم امس الاول الاربعاء بعد صدور قرارات تخفيض نسب الفائدة من ساما على الريال السعودي والفيدرالي الامريكي على الدولار الامر الذي احدث انتعاشة مؤقتة سيعقبها اختبار لنقطة الدعم التي وصل اليها عند مستوى 9325 وهي نقطة ليست بالقوة التي يمكن ان تصمد امام المزيد من فرص الهبوط خاصة بعد كسر نقطة الدعم الرئيسية عند مستوى 9700 تقريبا ، لكن كسر نقطة الدعم الواقعة عند 9325 يمكن ان يعود لاختبار نقطة الدعم الرئيسية المستهدفة عند مستويات 8700 نقطة تقريبا والتي ستكون قاعا ليس من السهولة بمكان كسره مالم تكن هناك اسباب قوية لذلك . وهي نقطة سيطول اختبارها حتى تثبت قوتها ليبدأ المؤشر العام في الدخول بنمط حيرة مؤقت وقصير الامد ومن ثم العودة ببناء قناة صاعدة على المدى الشهري للعودة الى مستويات العشرة الاف ثم الاحد عشر الف نقطة ومنها الى مستويات الاثني عشر والثلاثة عشر الف نقطة خلال الشهرين المقبلين بإذن الله .







    قصة آخر سبع دقائق من تداولات الأربعاء
    هوامير سوق الأسهم يلتهمون 139 مليارا.. ودعوات الى اعلان أسماء المتسببين


    حزام العتيبي (الرياض)
    ماذا حدث في الدقائق السبع الأخيرة للتداول بسوق الاسهم امس الاول والتي اطاحت بآمال المتداولين؟
    لقد كافح المؤشر طويلا لمحاولة اختراق سقف العشرة آلاف والصمود فوقها قبل أن يهوي في النصف ساعة الأخيرة من التداول ويفقد كل مكاسبه ويضيف عليها 154.7 نقطة، إلا أنه ارتد قبيل الإغلاق وعاد ليكسب 21.9 نقطة عند مستوى 9360.44 نقطة.
    وبلغت القيمة الرأسمالية للسوق عند إغلاق الأمس نحو 1.638 تريليون ريال، ونتيجة لعمليات البيع العالية التي طغت على قرارات المتعاملين خلال النصف ساعة الأخيرة، هوت القيمة الرأسمالية للسوق من 1.778 مليار ريال إلى 1.59 مليار ريال، لتفقد السوق بذلك قبيل الإغلاق بعشر دقائق نحو 188.2 مليار ريال، وتتمكن قبل الإغلاق من استرداد 48.8 مليار ريال، ليصل صافي الخسائر الرأسمالية للسوق أمس إلى 139.4 مليار ريال.
    ويفسر خبراء تحدثت اليهم عكاظ قصة السبع دقائق الاخيرة قبل اغلاق امس الاول الاربعاء بأنها تعود الى غياب الشفافية في سوق المال السعودية وسيطرة الشائعات من جهة الى جانب تحكم محافظ كبيرة في السيطرة على آلية العمل في السوق لتحقيق اكبر قدر ممكن من المكاسب في اقل وقت.
    ورأى المحلل المالي والخبير المصرفي أمجد البدرة ان ماحدث في ظهيرة الاربعاء يثبت ان في السوق هوامير وانه لابد ان تعلن هيئة السوق المالية بوضوح عن المتسببين في ذلك.
    (السوق خسر775 نقطة في 10 دقائق من 650 + إلى -125 نقطة) وطبعا ما ينطبق على سابك ينطبق على أغلب أسهم السوق متسائلا من هؤلاء؟ واضاف: في اعتقادي اولا هناك اموال لايوجد رقابة عليها على الاطلاق تدخل الى السوق وتخرج وقتما تشاء وهناك التنسيق المسبق بين المحافظ الكبيرة في عمليات البيع والاغراق عندما وصل المؤشر الى حدود ارتفاع 800 نقطة يوم الاربعاء ويضاف الى ذلك الاتهام الذي يوجه الى صناديق البنوك بعدما انتهت من عملياتها التجميلية لاغلاق حساباتها في نهاية العام 2007 وبدأت في التسييل والبيع. وهذه كلها امور تفرض على هيئة السوق ان تطبق ماتتحدث عنه وتحث الناس عليه من التعامل بالشفافية والافصاح وخاصة حينما نعلم ان الاسواق الخليجية والعربية تعلن وبشكل يومي عن حجم ونسبة الاموال الداخلة الى السوق من الخارج وبذلك يعرف المستثمرون حجمها ويستطيعون وضع استراتيجياتهم.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 16 / 1 / 1429هـ

    رئيس الاستثمار: ربط العملة بالدولار مفيد للمملكة
    دراسة لإنشاء صندوق سيادي بـ 6 مليارات دولار


    رويترز (دافوس)
    اكد رئيس الهيئة العامة للاستثمار عمرو الدباغ ان المملكة تستفيد من ربط عملتها بالدولار الامريكي رغم أن ضعف الدولار سبب مشكلة تضخمية في منطقة الخليج.
    وقال الدباغ مساء أمس الاول على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس انه بسبب انخفاض قيمة الدولار الامريكي فان كل وارداتنا من أسواق غير الولايات المتحدة ارتفعت من حيث الكلفة بدرجة كبيرة خلال 12 الى 24 شهرا الاخيرة. وأضاف انها مشكلة لا تقتصر على المملكة فالمنطقة كلها تواجه هذه المشاكل. وقال ان انخفاض الدولار لم يؤثر على التدفقات الاستثمارية في المملكة الاسباب وجيهة وراء ربط الريال بالدولار. ويذكر ان التضخم بلغ 5ر6 %في ديسمبر الماضي ليسجل أعلى مستوى منذ 12 عاما على الاقل. من ناحية اخرى قال نائب محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي محمد الجاسر ان المملكة تدرس تأسيس صندوق سيادي بقيمة ستة مليارات دولار لاستثمار فائض الثروة النفطية لكنه أضاف أن بوسعها الاستغناء عنه اذا استمرت المناقشات دون نهاية حول الشكوك في أداء الصناديق.
    وأضاف أن مؤسسة النقد ليست طرفا في أي من خطط انشاء مثل هذا الصندوق.
    واوضح على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي ان المملكة لا تعتزم تغيير سياسة الصرف الاجنبي وربط الريال بالدولار لكن اذا حدثت تغيرات في الصادرات والواردات واستمر في الوقت نفسه الانخفاض الشديد في قيمة الدولار...فهذا بالطبع تغير في الظروف.







    تأخر صرف المستخلصات يُهدّد المقاولات بنزوح العمالة المدربة

    حزام العتيبي (الرياض)
    تخوف المقاولون من نزوح الأيدي العاملة المدربة الى دول المنطقة في ظل الظروف التي يشهدها قطاع المقاولات السعودي من تأخر صرف المستخلصات الجارية للمشاريع الحكومية وكذلك تأخر مدد الترسية ما يؤثر سلباً على الخطط التي يقوم المقاولون برسمها لسياسة شركاتهم ، وفي ظل النهضة العمرانية التي تشهدها منطقة الخليج . جاء ذلك في الاجتماع الذي عقدته لجنة المقاولين أمس الأول في الغرفة التجارية الصناعية في الرياض برئاسة نائب رئيس اللجنة المهندس صباح محمد المطلق والذي تناول أهم العقبات التي تواجه قطاع المقاولات والتي جاء في مقدمتها تباين الإجراءات المتبعة في تطبيق نظام المنافسات والمشتريات الحكومية الجديدة وخصوصاً فيما يتعلق بتحديد الضمانات الابتدائية والإفراج عنها بعد المدة التي حددها النظام بتسعين يوماً بالإضافة إلى آلية خفض ضمان الدفعة المقدمة وسرعة ترسية المشاريع التي يعاني منها المقاولون في ظل الارتفاعات المستمرة لأسعار مواد البناء .
    وكانت اللجنة أعدت دراسة لوضع آليات مناسبة لتعويض المقاولين عن ارتفاع أسعار مواد البناء الأساسية . كما ناقش الاجتماع طرق الاستفادة المثلى من الخدمات المقدمة من صندوق تنمية الموارد البشرية كون قطاع المقاولين أكبر ممول له حيث تطلع الاجتماع لدعم وظائف ومهن القطاع كون الإجراءات الحالية المتبعة لا تتوافق مع متطلبات الوظائف المهنية والفنية التي تتطلب دعماً إضافياً من خلال برامج التدريب أو من قيمة الدعم المقدم من الصندوق لهذه الوظائف .
    وبحث الاجتماع تأخر إرجاع رسوم التأشيرات التي لم يتم استخدامها والتي تمتد إلى ستة أشهر وطالبوا وزارة الخارجية بتسريع إرجاع هذه الرسوم في مدة لا تتجاوز الأسبوعين من تاريخ تقديم الطلب.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 16 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  16 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال




    خلال أسبوع غير عادي للأسهم السعودية
    المؤشر يهوي 2184نقطة في تراجعٍ أعاد للذاكرة فبراير 2006




    كتب - عبد العزيز حمود الصعيدي
    هوت سوق الأسهم السعودية خلال الأسبوع الماضي بنسبة 18.91في المائة، بعد أن تعرضت لمجزرة فقد على إثرها المؤشر الرئيسي 2184نقطة، لينهي عند 9360.44وجاء ذلك لأسباب لعل من أبرزها اعتقاد بعض المتعاملين بأن نتائج بعض الشركات القيادية عن العام الماضي 2007كانت دون المتوقع، وعزز ذلك فريق آخر يرجع الأسباب إلى انخفاض سعر برميل النفط إلى ما دون 90دولارا، وهناك من زج بسهم بترو رابغ في المعمعة بطريقة عشوائية، ويدعم كل ذلك توقعات بانكماش الاقتصاد الأمريكي، الشيء الذي ربما يترتب عليه كساد اقتصادي عالمي، وما حدث في السوق السعودية كان محصلة ونتيجة حتمية لتزامن كل هذه الأسباب مجتمعة، ما أدى إلى التدهور الغير مبرر، والمبالغ فيه لأسعار الأسهم السعودية خاصة، واستغل ذلك بعض ضعاف النفوس من كبار المضاربين والصناديق التي رأتها فرصة سانحة لتحقيق أرباح هائلة من مثل هذه الفرص على حساب صغار المتعاملين في السوق، خاصة وأن بعض صناديق البنوك يتولى إدارتها أشخاص حريصون، بل يهمهم أن يلجأ إليهم المواطنون للشراء في الصناديق التي يديرونها، لأن مدير الصندوق في هذه الحالة يحقق النسبة التي يطلبها منه البنك.
    وعلى الجانب المشرق يعتبر كثير من المستثمرين على المدى الطويل أن أسعار بعض الأسهم السعودية مغرية حاليا، بل فرصة ربما لن تتكرر، وأن كل ما حدث ويحدث في السوق السعودية ربما يكون مدبرا، ولا يتجاوز كونه زوابع لا تلبث أن تنتهي بعد زوال الأسباب، حيث أن هذه الأوضاع المأساوية للسوق لا يمكن أن تدوم إلى الأبد.

    إلى هنا، أنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملات الأسبوع الماضي على 9360.44نقطة، منخفضا 2183.54، توازي نسبة 18.91في المائة، وجرى تداول أسهم 109من أصل 111شركة مدرجة في السوق، انخفضت جميعها دون استثناء، بسبب الهلع الذي أصاب كثير من المتعاملين، الذين اندفعوا بالبيع بشكل جماعي، وفي النهاية جاء معدل الأسهم المخفضة شاملا، ما يعني أن السوق كانت في حالة بيع محموم أو هروب جماعي.

    برز بين الأكثر نشاطا من حيث الكميات المنفذة كيان التي نفذ عليها كميات تجاوزت 453مليون سهم من إجمالي الأسهم المنفذة، ما نسبته 23.89في المائة من إجمالي الأسهم المنفذة خلال الأسبوع وأغلق على 25ريالا منخفضا بنسبة 25.37في المائة، تلاه سهم جبل عمر بكمية قاربت 137مليون سهم أغلق على 24.25ريال. وتدهورت 109شركات، وهي جميع الشركات المتداولة خلال الأسبوع الماضي كان من أسوأها خسارة نما للكيماويات التي هوت بنسبة 31.41في المائة، بينما كان من أقلها خسارة اتحاد الاتصالات الذي تنازل عن نسبة 1.84في المائة.













    قلق يضرب الأسهم السعودية بسبب الأقتصاد العالمي وتنامي المخاوف من التسهيلات البنكية



    تحليل: أيمن بن محمد الحمد
    * أغلق مؤشر تداول (TASI) في نهاية تداولات الأربعاء 23يناير 2008عند 9360نقطة منخفضا بنسبة 19بالمائة عن إغلاق الأسبوع الماضي و الذي كان عند 11543نقطة. سجل السوق أدنى نقطة عند 9183، وكانت 11591أعلى نقطة سجلها هذا الأسبوع. بتذبذب عال بلغ 2408نقطة كإشارة سلبية لعدم استقرار السوق.
    ولقد ألقت نتائج سابك بظلالها على مسار السوق بل ان مسببات انخفاض أرباح سابك للربع الرابع 2007م قياسا بالربع الثالث 2007م كانت سببا لتغير نظرة المستثمرين في القطاع البتروكيماويات. بالإضافة الى عدم وضوح مستقبل استثمار شركة سابك الضخم في شركة (سابك) للبلاستيكيات المبتكرة في ظل الكساد في السوق الأمريكي. هذا ما جعل سهم سابك يفقد في أسبوع واحد 27بالمئة من قيمته السوقية.

    وفي ظل إعلان سابك عن أن تكلفة الإنتاج لبعض المواد البتروكيميائية أصبحت عالية بسبب ارتفاع أسعار اللقيم مما أدى الى انخفاض أرباحها، وشاركتها شركة التصنيع الوطنية بنفس الأسباب مما يعطي بعض المخاوف عن مستقبل صناعة البتروكيمياويات خلال المدى المتوسط. وقد يجعل المستثمرين يعيدون حساباتهم حول استثماراتهم. وكان ذلك واضحا بكسر المتوسطات المتحركة الموزونة والآسية متوسطة.

    فسهم سابك كسر المتوسط المتحرك الموزون للخمسين يوما عند 194ريالا و للمئة يوم عند 176ريالا. بل وأكد كسره بإغلاقه ليومين متتاليين دون المتوسط المتحرك الموزون للمئة يوم. وبقي المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم هو الدعم لسهم سابك ويقع عند 154.75ريالا. بالاضافة الى ان السهم كسر مستوى المتوسط المتحرك الآسي للخمسين يوما عند 185ريالا والمئة يوم عند 168ريالا. وبقي المتوسط المتحرك الآسي للمئتي يوم عند 152.5ريالا. كذلك كسر سهم سابك لمستوى دعم القناة الصاعدة عند 189ريالا و مستوى دعم تاريخي عند 165ريالا. ذلك بعد أن كسرت الوتد الصاعد (نموذج سلبي) وتخطت هدفه الهابط.

    ولقد كان الامل معقودا على نتائج سابك في تماسك السوق واختراقه لنموذج القمتين السلبي المتكون من خلال الرسم البياني اليومي لحركة المؤشر العام للسوق. ليكمل السوق موجة الخامسة والأخيره. الا ان نتائج سابك كما قلنا سابقا ساهمت بتغير نظرة المستثمرين في السهم وربحيته. وأعتقد أن المستثمرين سينتظرون الى أن تظهر نتائج الربع الاول للعام 2008م و يتضح وضع سابك المالي قبل اتخاذ أي قرار عودة للسهم. لدى سابك نقطة دعم قوية جدا لا يفترض ان تكسر بإذن الله وهي 144ريالا.

    أما سهم الراجحي فقد كسر المتوسطات المتحركة الآسية للخمسين والمئة والمئتي يوم ونفذ في دونها كميات كبيرة تجعلنا نقلق بحال السهم. وكانت قيمهم على التوالي كالتالي 117.75ريالا و 108ريالات و 102ريال. اما المتوسطات المتحركة الموزونة فقد كسر منها الخمسين عند 123.5ريال و المئة عند 122.25ريالا أما المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم فقد كسره عند 99ريال الا ان السهم أغلق فوقا منه.

    ولقد ساهم كل من سهم مصرف الراجحي وسهم سابك بفقدان نقاط الارتداد التي حدثت للمؤشر في أخر جلسات التداول مما جعل الشركات المتوسطة والصغيرة تخسر كل مكاسبها وتغلق لبعض الوقت بالنسب الدنيا. وأقفلت دون سعر اليوم السابق في أغلبها.

    وكما تعودنا نعرج على أسعار منتجات البتروكيماويات. ولقد استمرت أسعار مادة الايثيلين بالارتفاع وكذلك سعر منتج البروبيلين. وتراجعت بعض اسعار المواد الاخرى. الا أن اسعار المواد البولي ايثيلين والبولي بروبلين والبولي ستايرين واصلت ارتفاعها. أما أسعار الأسمدة - اليوريا والأمونيا - فقد انخفضت أسعار اليوريا وواصلت اسعار الامونيا ارتفاعها لهذا الأسبوع. وقد وصلت اسعار اليوريا الى 378دولارا. بينما قفزت أسعار الامونيا الى 425دولارا حسب أخر تقرير عن أسعار (البحر الاسود). ونلاحظ ارتفاع تكلفة الانتاج للأسمدة بارتفاع الامونيا.


    التحليل الفني:

    1- التحليل الفني لحركة المؤشر اللحظية 30د:

    كما أشرنا في الاسبوع الماضي بتكون وتد صاعد على الرسم البياني لحركة المؤشر اللحظية للثلاثين دقيقة وهو نموذج سلبي، كسر دعمه يوم الثلاثاء من الاسبوع الماضي. ليعطي اشارة واضحة لجني ارباح متوقعة خلال تداولات هذا الاسبوع . وكان كسر مستوى دعم هذا النموذج عند 11820نقطة.

    كذلك هناك مثلث متماثل كان هدفة 10627نقطة ولقد تخطي هدفه. مع الهبوط القوي الذي حدث في السوق.

    كما كسر المؤشر اللحظي دعمه عند 10367نقطة كاسرا المسار الصاعد لهذه الموجة و لدى المؤشر اللحظي مستوى دعم اساسي عند 9089نقطة.

    وكانت حزم البولينقر قد انغلقت خلال الارتداد الذي حدث خلال تداولات الاربعاء، الا انها عادة وانفتحت للاسفل في اخر تداولات الاربعاء بعد عودة السوق لموجة الهبوط. قيمة الحزمة العليا 10203نقاط. أما السفلى فتبلغ قيمتها 9120نقطة.


    المؤشرات الفنية:

    مؤشر البيع والشراء: مؤشر سلبي، ففي أخر التداولات تغلبت قوى البيع على الشراء بعد أن كانت قد ارتفعت القوى الشرائية خلال بداية تداولات الاربعاء في السوق، مخالفة لموجة البيوع التي كانت في بداية الاسبوع الى يوم الثلاثاء. في النهاية تغلبت قوى البيع.

    مؤشر اراون: كان قد اتجه في بداية التداولات ليوم الاربعاء للايجابية بارتفاع المؤشر الصاعد الايجابي مقابل انخفاض المؤشر الهابط السلبي. ولكن مع موجة البيوع التي حدثت في اخر التداولات انعكس المؤشر الصاعد للاسفل وتقاطع مع المؤشر الهابط والذي اتجه بدورة للارتفاع. سلبي

    اما مؤشر- الآر أس أي - في اتجاه هابط ولكن قيمته متدنية تأثر بالبيوع التي حدثت قيمته 31وحدة اتجاهه سلبي وقيمته ايجابية.

    مؤشر الاوستكاستك: تقاطَع مؤشراه السريع والبطيء سلبيا. قيمة السريع منه 59بالمئة أما البطيء فهو عند 67بالمئة. مجمل قراءة المؤشر سلبية.

    وأخيرا مؤشر Ichimoku : هذا المؤشر سلبي. دون السحابة كذلك اقفل السوق دون هذا المؤشر والذي تقاطع مع مؤشر السوق سلبيا.

    انتهينا من المؤشرات العامة والخاصة. ونأتي الآن إلى المتوسطات المتحركة الآسية على الرسم البياني اللحظي للثلاثين دقيقة. وتمثل المتوسطات المتحركة الإسية لل 8أيام و 13و 21و 30يوما. منذ أن حدث التقاطع سلبي مع بداية تداولات الاربعاء عند الساعة 11.59استمر أداؤها السلبي. ولقد استمر ترتيب هذه المتوسطات السلبية. وذلك بأن ارتفعت قيمة المتوسطات الكبيرة على الصغيرة. وترتبت الى 30و21و 13و 8ايام. اجمالا المعطيات سلبية.

    قيم هذه المتوسطات المتحركة الآسية كتالي المتوسط المتحرك الآسي للثمانية أيام عند مستوى 9755نقطة. المتوسط المتحرك الآسي للثلاثة عشر يوما عند مستوى 9783نقطة. المتوسط المتحرك الآسي للواحد وعشرين يوما عند مستوى 9889نقطة وأخيرا المتوسط المتحرك الآسي للثلاثين يوما عند مستوى 9978نقطة. ونلاحظ كيف أن القيم غير مترتبة والكبير بالمدة فوق الصغير بالمدة. اجمالا فان معطيات هذه المؤشرات سلبية ولكن مع أي ارتداد ستنقلب للايجابية بأذن الله. ويجب مراقبتها قبل أي دخول للسوق من قبل المضاربين.

    2- التحليل الفني لحركة المؤشر التاريخية اليومية:

    كنا قد أشرنا بأن كسر الموجة الخامسة لمستوى (11332) يعني تغير مسار السوق وإشارة خروج للمضارب. وخلال تداولات الاسبوع كسر هذا المستوى ودخلنا في موجة هبوط حادة وقوية خسر المؤشر خلالها أكثر من 19بالمئة من قيمته في أسبوع واحد، ولا أجد مبررا لسرعة هذا الهبوط. وبمجرد كسر مستوى 10547نقطة كان بمثابة اشارة خروج للمستثمر قصير الأجل.

    وبافتراض دخولنا في الموجة الرئيسية الثانية الهابطة وهي عبارة عن موجة تصحيح للموجة الرئيسية الأولى فإننا لا نعتقد بكسر المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم والإغلاق دون منه، ويقع عند مستوى 9019نقطة. وأي إغلاق دون منه فهذا يضر المستثمر طويل ومتوسط الأجل. كذلك يتجه بالسوق نحو مستوى 8834نقطة.





    ولدى المؤشر الآن مقاومة قريبة عند مستوى 9671نقطة. اما المستوى الثاني فيقع عند مستوى 10004نقاط ويمثل هذا المستوى المتوسط المتحرك الموزون للمئة يوم. يليها مستوى مقاومة عند 10547نقطة.

    اما نقاط الدعم الرئيسية تاريخيا فلدينا مستوى 9178نقطة. كذلك مستوى دعم عند 9019نقطة وتمثل المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم ويقع المتوسط المتحرك الآسي للمئتي يوم عند 9135نقطة. وأخيرا فإن المستوى الدعم الاتي يعتبر ركيزة الموجة الكلية الصاعدة ويقع هذا المستوى عند 8254نقطة.

    ونعرج على نسب الفيبو لتصحيح بطول الموجة الأولى الرئيسية سيكون كالتالي: مستوى 10739نقطة (نقطة مقاومة) و 9982نقطة و 9370نقطة و 8758نقطة (نقاط دعم) وأخيرا 6777نقطة (نقاط دعم) وتمثل على التوالي نسب (23.6%) و (38%) و(50%)و (61.8%) و (100%).


    المؤشرات الخاصة:

    ونبدأ بمؤشر Ichimoku : في مجمل قراءة هذا المؤشر سلبية بسبب التصحيح القوي الذي شهده السوق، هبط المؤشر العام للسوق بعد تقاطعه مع هذا المؤشر الى مادون السحابة، اتجاهه سلبي.

    مؤشرات الشراء والبيع: لأول مرة ومنذ عشرة أسابيع سابقة تطغى قوى البيع على الشراء وترتفع، لترتقي فوق قوى الشراء. بعد أن نبهنا في الأسبوع الماضي عن أخذ قوى البيع مسارا صاعدا، أما قوى الشراء فأخذت مسارا هابطا. اجمالا فمؤشراته سلبية.


    المتوسطات المتحركة الآسية

    لل 8و13و 23و 30يوما:

    لأول مرة منذ 20أكتوبر 2007م يحدث تقاطع سلبي بين هذه المتوسطات المتحركة الآسية قصيرة الآجل. لتنقلب ويصبح الكبير فوق الصغير، وهذه إشارة سلبية على المدى القصير. نسجل يوم 22يناير 2007م كإشارة سلبية لهذه المتوسطات.


    المتوسطات المتحركة الآسية طويلة الأجل (الخاصة بالمستثمرين):

    كسر المؤشر العام المتوسطات الثقيلة ولم يتبق له الا المتوسط المتحرك الآسي للمئتي يوم وهذه إشارة سلبية ان لم يتوقف المؤشر عن النزول فهي تشير الى خروج المستثمرين سريعا من السوق. ولا يمكن أن نقول ذلك الا بتقاطع سلبي يحدث بين هذه المتوسطات. فلقد هبط المؤشر العام دون مستوى متوسط المئة يوم والخمسين يوما. وهو قاب قوسين او ادنى من المتوسط المتحرك الاسي للمئتي يوم.

    نأتي لقيم المتوسطات المتحركة الآسية الكبيرة فهي كتالي: قيمة المتوسط المتحرك الآسي للخمسين يوما ارتفعت إلى 10434نقطة. كمستوى مقاومة للمؤشر. أما المتوسط المتحرك الآسي للمئة يوم فقد ارتفعت إلى 9671نقطة. كمستوى مقاومة للمؤشر. وأخير المتوسط المتحرك الآسي للمئتي يوم. فقد ارتفع إلى مستوى 9135نقطة. كمستوى دعم للمؤشر





    المتوسطات المتحركة

    الموزونة طويلة الأجل:

    كذلك كسر المؤشر العام المتوسطات الثقيلة الموزونة ولم يتبق له الا المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم وهذه إشارة سلبية أن لم يتوقف المؤشر عن النزول فهي تشير الى خروج المستثمرين متوسطي وطويلي الأجل من السوق. ولا يمكن أن نقول ذلك الا بتقاطع سلبي يحدث بين هذه المتوسطات. فلقد هبط المؤشر العام دون مستوى متوسط المئة يوم والخمسين يوما. وهو قاب قوسين او ادنى من المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم.

    أما قيم هذه المتوسطات فهي كتالي المتوسط المتحرك الموزون للخمسين يوما انخفض إلى مستوى 10864نقطة. أما المتوسط المتحرك الموزون للمئة يوم فارتفع إلى مستوى 10004نقاط. وأخيرا المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم فانخفض إلى مستوى 8919نقطة. وكما نلاحظ فان انخفاض هذه المتوسطات في قيمها اشارة سلبية.


    المؤشرات الفنية:-

    قبل البدء أنوه أن بعض المؤشرات قد تكون إشارة للوضع العام للسوق وان كانت منفردة


    مؤشر القوة النسبية: rsi))

    أعطى انفراجا للأعلى وهي إشارة جيدة. قيمه متدنية بلغ عند إغلاق السوق عند 26وحدة أجمالا مؤشره ايجابي.


    مؤشر الماكد: (MACO)

    انتهى تضخم هذا المؤشر، بعد تقاطع سلبي استمر عدة أسابيع قيمته - 121في اتجاه هابط


    مؤشر الاوستكاستك:

    تقاطعه سلبي في مسار هابط. وقيمته متدنية. قيمة السريع منه 5بالمئة. أما البطيء فهو عند 14بالمئة. سلبي بتقاطعه و إيجابي بقيمته.





    مؤشر التدفقات النقدية:

    مازال في مسار هابط بعد خروج السيولة من السوق. قيمته متوسطة اقرب للتدني و تبلغ 40.اجمالا مازال سلبيا.


    مؤشر بريس روك

    (Price ROC) :

    لم يعط أي إشارة إيجابية لانعكاس مسار السوق. في مسار هابط. اقفل عند - 14في نهاية تداولات هذا الأسبوع. بينما اقفل في الأسبوع الماضي عند 1.1في اتجاه هابط واجمالا هذا المؤشر سلبي.


    توقعات الأسبوع القادم:

    وضع السوق مقلق والهبوط الذي حدث غير منطقي. فلقد خسرنا ما جمعناه من نقاط خلال أشهر ماضية في أيام محدودة. عمليات البيوع التي حدثت يوم الأربعاء تجعلنا نضع علامات استفهام كثيرة. هل بدأت عملية تسييل التسهيلات البنكية !؟ وهذا أمر سيىء أن كان كذلك. وما سبب هذه البيوع التي أكلت كل نقاط الارتداد في آخر تداولات هذا الأسبوع.

    لدينا الآن مستوى مقاومة مهم عند 9019نقطة وأي اقفال دونه أو تنفيذ كميات مرتفعة دونه فهي إشارة سلبية للمستثمرين قبل المضاربين. خلال هذا الأسبوع نفذنا دون المتوسط المتحرك الموزون للمئة يوم كميات كبيرة وقيما عالية وهي إشارة سلبية. عموما نراقب هذا المتوسط كذلك مستوى 8834





    نقطة. كذلك نراقب الأسهم القيادية كسابك والاتصالات والكهرباء والراجحي وهل يكون هناك تغير في قيادة السوق عموما ننتظر الأسبوع القادم والله ولي التوفيق.

    عضو جمعية الاقتصاد السعودية

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 16 / 1 / 1429هـ

    تصحيح حاد وقاسٍ..
    المؤشر العام على محك متوسط " 200يوم"


    راشد محمد الفوزان
    "في الانهيارات لن تجد الأخبار الجيدة"

    ماذا حدث بالسوق
    خلال أسبوع؟

    * الكل يسأل ماذا حدث بالسوق فخلال أسبوع فقد ما يقارب 2183نقطه أي ما يقارب 19بالمائة في أسبوع واحد، وقبل أن نطرح هذا السؤال يجب أن نطرح سؤالاً مهماً لا أعرف الإجابة عليه لأني لا أملك معلومة وهو، من دفع بالمؤشر العام للارتفاع بحدة وقوة من منتصف أكتوبر 2007عندما كان المؤشر العام يقارب 8000نقطة إلى منتصف يناير 2008الحالي ليصل إلى 11، 890نقطة تقريبا؟ أي ما يقارب 4000نقطة هي تقارب 50% بشهرين على الأكثر من مستوى 8000نقطة؟ من فعل ذلك؟ نحن لا نجرمه أو نطرح أي شئ سلبي حتى الآن، ولكن الفرضية هي أن يعرض المتداول والمستثمر من قام بتلك القوة الهائلة لرفع المؤشر من خلال سابك والقطاع البنكي وكان يمكن أن يواصل الارتفاع، ولكنه اكتفى بما حدث، ورغم تقديرنا الفني كتحليل على عدم منطقية حدة الصعود كزاوية حادة للارتفاع وذكرنا ذلك مراراً وتكراراً، وأيضا ظهرت بوادر الضعف بصورة كاملة حين لم يستطيع المؤشر أن يصمد أعلى من 11، 750نقطة أكدت سلبية السوق، ولكن أعترف أنه لم يكن لدي قدرة على تقدير حدة الهبوط خلال ثلاث أيام يفقد المؤشر 2000نقطة بلا مبرر جوهري أن يحدث بهذه الطريقة، فمن دخل في أكتوبر وخرج بحدة خلال الأسبوعين الماضيين وأكدتها الثلاث أيام الماضية؟. نحتاج تفسيرات من الجهات الرسمية، وهذه السيولة عالية جدا نتحدث عن مليارات الريالات وليس عشرات الملايين، إذا عرفنا التفسير المنطقي لما حدث سنعرف أسباب الهبوط الحقيقة والمبررات رغم أن المؤشرات الفنية أكدت سلبية السوق من متوسطات وانحرافات، لكن ليس مسؤولية المحلل الفني أن يقول المبرر للهبوط، فهو كطبيب يقول ما هي نوعية المرض الصعب والعضال لكن لا يملك أحيانا كثيرة معرفة الأسباب وهذا ما حدث بالسوق، فمن كان يعرض مليون سهم على سابك عن أسعار تقارب 170ريالاً وهو لم يعرضها عندما كانت أعلى من 200ريال؟ من كان يبيع بسعر السوق وبكميات عند مستويات متدنية مقارنة بما وصلت له؟ هل سنعيد تكرار سيناريوهات سابقة؟ هل الأخطاء تتكرر؟ الحقيقة لا أملك إجابة فهذه تعتمد معلومات ولن أخمن أو أتوقع لأني قد أدخل بالمحظور أو تكون تقديراتي خاطئة عن من كان يفعل بالسوق ذلك، أكرر أنني لا أعني سوء نية، أو جريمة تحدث، ولكن نريد معرفة من كان يفعل ذلك، هل هو متداولون عاديون مستثمر أو مضارب، صناديق محلية أو خارجية، نحتاج تفسير وتبرير لما يحدث، وكان سابك والراجحي والرياض والاتصالات وساب والعربي أسهم "خشاش مضاربة" ترمى رميا بلا رؤية للسعر هروب أو خلق جو هروب جماعي، فمن كان يفعل ذلك؟ ومعرفة ذلك ستعني الشئ الكثير للمستثمر والمتداول أيا كان من يفعل ذلك. فلا أملك إجابة له.

    هل الأثر دولي وأسواقها؟
    الوضع الاقتصادي الأمريكي والأوربي وآسيا، كلها تعاني أزمات خاصة الولايات المتحدة الأمريكية، فهي تتجه للركود وقد يتحول لكساد وهذه مشكلة كبرى عالمية كما أكدها صندوق النقد الدولي، هناك أزمة عالمية، البنوك العالمية تخسر بأرقام تعادل ميزانيات دول، ووضعها المالي سيئ جدا، ضعف العملة الأمريكية واستمرار خفض الفائدة لحفز على النمو، وتخفيض الضرائب وضخ الأموال كما يخطط الرئيس الأمريكي كلها حلول مؤقتة ووقته لا تعني الشئ الكثير، لأن حجم مشكلة الائتمان كبيرة لا يعرف أين ستقف أو جذورها، وبالتالي لا نهاية للأزمة الآن، ومستقبل اقتصادي عالمي لا ينبئ بتفاؤل كبير، وهذا انعكس على الاقتصاد العالمي والبورصات العالمية التي ستعاني الركود، ومشكلة الإقراض العالمية واسعة جدا، وأخشى كارثة عالمية على هذا المستوى من الائتمان، فقروض فوق قروض والنهاية تجد المليون الواحد يقرض عشر مرات، ولكن من يسدد وأين سيكون مصير البنوك التي تعاني من منافسة ومتطلبات تفرضها تحقيق أرباح، ولكن الخوف كله أن يكون ورقي، ولا أعرف لماذا تذكرت شركة أنرون الأمريكية التي أفلست بسبب تلاعب بالمركز المالي للشركة فمن أرباح إلى إفلاس وإغلاق وسجن المدراء؟؟ من كل ذلك سوقنا السعودي وفق الأزمة العالمية هل يعني كل ذلك شئ له؟ أقول نعم يعني رغم عدم ترابط مباشر، فركود عالمي يعني ضعف البيع للشركات التي ترتكز أنشطتها على التصدير، يعني ضعف العملات، يعني توجه سيولة من هنا لضخها في هذه الدول باعتبارها فرص استثمار وفق رؤيتهم، وهذا سيضغط على الأسواق، ولا ننسى أن الأسواق الناشئة كالسوق السعودي أصبح هدفاً للقوة العالمية الخارجية اقتصاديا، لأننا نملك سيولة عالية في ظل شح كبير لديهم، ونملك نمواً اقتصادياً في ظل ضعف اقتصادي لديهم، وظروف ائتمانية أفضل لدينا وسيئة لديهم، أي أننا "الضخ" الجديد لهم، وهذا ما يوسع الخيارات ويضع الصناديق السيادية في المنطقة أن تضخ مئات المليارات من الدولارات وتم ضخ ما يقارب 420مليار دولا كاستثمارات واستحوا ذات، ولكن ما هي النهاية؟ لا أعرف فالمخاطر كبيرة والفرص تأتي من المخاطر أحيانا ولكن الوضع هذه المرة مختلف تماما، فهل النظام الرأس مالي يعاني من سياسة الإقراض التي ستنهي الشئ الكثير ونسمع بإفلاسات قادمة؟ قد يكون.

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  16 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال

    بترو رابغ كم سيصل يوم الأحد؟
    سؤال الكثير، وكان قبل أسبوع يتحدث الكثير عن 40ريال وأكثر أو 50ريال وأكثر، الآن ماذا سيحدث؟ يظل السهم على أي حال سهم استثماري، ويجب أن لا نتوقع بتقديري أن ما حدث بالسوق هو لإحباط المكتتبين لشراء بترو رابغ بأبخس الأثمان، فخسائر تفوق 300مليار في السوق في أسبوع، لا تبرر البحث عن أسهم بقيمة تقارب 3مليار أو نحو ذلك، هي عملية مجملة وظروف تواكبت في السوق، ولن أضع أسعار الآن لبترو رابغ فلا جدوى لوضع سعر لكي نبتعد عن أي إيحاء أو توجيه نهائيا، ولكن ما حدث بالسوق قد يدفع الكثير للبيع والخلاص من السهم، وكل متداول له ظرفه الخاص بلا شك، ولكن أستطيع القول ضع أسهمك استثمار على المدى الطويل قد استطاعتك، فالمستثمرين يشترون ويركزون على أسهم بعينها وتجميعها في حالات الإحباط الشديد كما هي الآن، قد تطول الفترة، ولكن نظرتهم سنوات وسنوات.

    التحليل الفني للسوق :
    المؤشر العام وRSI :
    وضعنا لانحراف السلبي على مؤشر RSI منذ أسبوعين، وهي إشارة سلبية ولكن حدة الهبوط بهذه الطريقة يصعب تقديرها على أي حال، ولكن حين تظهر إشارات سلبية فالبحث عن السلامة والنجاة هو أفضل طريقة وهي الخروج، ويؤكدها كسر متوسط 10و 20يوم، ثم التأكيد الأخير من متوسط 50يوم وهي ما أكدها يوم الاثنين الماضي وكسر 100يوم الثلاثاء بسرعة كبيرة بلا توقف، الآن بقي متوسط 200يوم والذي يعتبر أقوى المتوسطات، وكسره لو حدث وهو عند مستوى 9.027نقطة الآن حتى يوم الأربعاء الماضي، وإغلاق دونه لمدة يومين أو ثلاثة بأحجام تداول عالية هي إشارة سلبية أكثر وتدل على ضعف ثقة المستثمرين وخروجهم أو ملاك السهم، وهناك الكثير جدا من الشركات كسرت متوسط 200يوم منذ أيام وهذه إشارة سلبية جدا متى ما استمرت. لا حظنا القمم الهابطة في مؤشر RSI وهي إشارة سلبية منذ أيام وهي ضعف للقوة النسبية للسوق، كسر ترند صاعد (اللون الأحمر) الآن لدينا دعم مهم عند مستوى 61.80فيبوناتشي عند مستوى 8.770نقطة ثم خط الترند الصاعد (الشهري) وقمم سابقة ونقاط ارتداد وهي 8465نقطة كأسوأ ما يمكن الوصول له للمؤشر العام كقراء فنية، وهذا يعني أن الوصول للمستويات هذه إشارة أن أسعار كثير من الشركات بقي منها تصحيحات كثيرة، ولا ننسى أن هناك فجوات سعرية صاعدة في كثير من الشركات. بمجمل الصورة الآن أن أي تقاطع لمتوسط 50يوم مع 100يوم ثم مع 200يوم هي تأكيد لسلبية وصعوبات ستواجه السوق لو حدث ذلك. متوسط 50يوم الآن عند 10.853نقطة و 100يوم عند مستوى 10.000نقطة تقريبا. وهي مقاومات جديدة بعد أن كانت دعم.

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  16 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال

    المؤشر العام MACD :
    في الأسبوع الماضي وضع "دائرة حمراء" على تقاطع سلبي لمؤشر MACD مع تقاطع سلبي للمتوسطات، وهذا ما وضع السوق بسلبية واضحة لا شك بها، وأكرر صعوبة تقدير مستوى التصحيح إلا وفق قمم سابقة وقيعان أو فيبوناتشي، والإشكالية الكبرى على سرعة وحدة الهبوط، لكن الخروج وأخذ الحيطة دائما مع أي إشارة سلبية، فالخروج والنجاة من الطائرة وقت الأزمات حين تكون في السماء تحلق وليس حين تسقط على الأرض، التقاطع السلبي كان واضحا ووضعت دائرة حمراء للفت الانتباه، وحدث ما حدث بدون توقع لحدة الهبوط بالطبع. ووفق ما نشاهد الآن من تقاطع سلبي يعني للهبوط بقية، فكسر متوسطات ثقيلة 50و 100يوم وبقي 200يوم تبعد عن المؤشر العام ما يقارب 350نقطة فقط. الدعم الجديد للمؤشر وفق هذا الشكل الفني هي قمة سابقة 8956نقطة، ثم الأخير 8465نقطة وهذا يعني أنه كسر كل المتوسطات وأصبح المؤشر غير محمول بمتوسطات ثقيلة يرتكز عليها.

    المؤشر العام شهري :
    الآن دخل المؤشر العام ترند الصاعد، قاعة حتى نهاية يناير مستوى 8465نقطة،و هي دعم كبير وقوي للمؤشر العام، ولكن هل سيصل لهذا المستوى، سيكون ممكنا في حال الإغلاق دون مستوى 8956نقطة، أما الاستمرار وفق هذه القناة الصاعدة ستعني مسار أفقي صاعد ببطء خلال عام 2008.قمة القناة 11.135نقطة وأصبحت الآن بعيدة كثيرا.

    القطاع البنكي يومي :
    يبدو أن الأخبار السلبية للقطاع البنكي هي التي أدت بالقطاع البنكي للارتفاع بحدة ثم التراجع، حيث نلحظ أن الأخبار السلبية من خفض الفائدة وزيادة سعر الفائدة العكسي وتثبيت سعر الفائدة الأساسي سيحد من ربحية البنوك، ونتائج البنوك السنوية لم تحمل الأخبار الإيجابية التي تدعم قوتها، بل تراجعات بالأرباح حدثت، وهذا ما يدعم سلبية القطاع البنكي، فهي قطاع مستثمرين، ولكن مستثمري القطاع حين يجدون أو تتأكد لديهم صعوبات بالنمو وتقلصه سيدفع لتغيير استراتيجياتهم متى أستمر. نلحظ القطاع البنكي "فنيا" فالقطاع كسر متوسط 50و 100يوم ويتجه للتقاطع وهذا مؤشر سلبي واستمراري للهبوط. واقترب من متوسط 200يوم وهو عند 23671نقطة، وقاع الترند 22190نقطة، وكسر هذه المستويات سيكون سلبي واستمرار هبوط، ولكن الاستمرار داخل الترند الصاعد سيكون إيجابي للمدى الطويل.

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  16 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال

    القطاع الصناعي يومي :
    اتجاه سلبي، يقارب القطاع البنكي والمؤشر العام، فقدت سابك ما يقارب 60ريال من قمتها السعرية وحتى إغلاق الأربعاء، كسر ترند أساسي صاعد، وكسر متوسطات 50و 100يوم ويقارب 200يوم، دعم القطاع الآن عند مستوى 22.638نقطة وهي تشكل متوسط 200يوم، ويجب أن يستمر أعلى منها لكي يمكن القول هناك قوة موجودة في القطاع، ثم دعم 20.710نقطة. مؤشر RSI ضعيف بقوة وهبوط حاد، الأشد خوفا هو الارتداد والهبوط من جديد وكأنه يأخذ زخما للانخفاض أكثر كما في الصعود.

    قطاع الخدمات يومي :
    مشابه للقطاعات الأخر، وكسر وتد صاعد، والأوتاد تكون خطرة حين تكون صاعده بحدة، والأهم هنا كسر متوسطات 50و 100و 200يوم كلها، والاستمرار دون مستوى 2130سيكون سلبي للقطاع ويتجه لمستويات متدنية جديدة. كسر ترند صاعد، والهدف الآن 1850هبوطا. وأن قدر للقطاع العودة والارتداد فالأقل يجب أن يستمر أعلى من مستوى 200يوم وهو عند 2130نقطة. مؤشرات سلبية حتى الآن بالقطاع، ومؤشر غير محمول بأي متوسطات قوية أو متوسطة.

    قطاع الزراعي يومي :
    رسم الأسبوع الماضي كان واضحا أكدها الأسبوع المنتهي الحالي، كسر المثلث ووصل للهدف الهابط له بكل وضوح، الأصعب الآن هو الاستمرار بالهبوط دون الهدف وهذا يفتح أهداف هابطه جديدة قد نشهد مستويات سعريه جديدة للعديد من شركات القطاع، وحذرنا بشده من القطاع لزراعي والتأمين خصوصا رغم سلبية السوق أصبحت عامة، لكن هاذين القطاعين سيكون الأكثر قسوة في الهبوط، وأيضا الصعوبة في تعويض الخسائر وهذا المهم قطاع بلا محفزات أساسية ومهم بصورة عامة للقطاع رغم وجود بعض الشركات الجيدة ماليا ولكن

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  16 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال

    هل هي بقيمه عادلة؟ أيضا أكد تقاطع المتوسط 50مع 100يوم و 200يوم كأول تقاطع يؤكد وهذا مؤشر سلبي حقيقي حتى الآن وسيواجه القطاع صعوبات ما لم تعود المتوسطات لوضع منتظم جيد من جديد.

    قطاع التأمين يومي :
    أيضا مشابه لقطاع الزراعي ورسمنا مثلث الأسبوع الماضي وهو مثلث مكسور، واستمر بسلبيته للوصول للهدف الهابط له وهو 1826نقطة كهدف أول وهدف ثاني 1698نقطة وهدف ثالث 1568نقطة بعدها سيكون المجال مفتوح لأنخفاض للقاع السابق أو أقل. مؤشر MACD سلبي تقاطع سلبي، مستوى أقل من صفر، مؤشرات سلبية حتى الآن مستمرة.

    قطاع الاتصالات يومي :
    صراع كبير في القطاع أما يبقى داخل الترند الصاعد، والسلبي هنا أنه كسر متوسط 200يوم الذي يقف عند 2874نقطة بنسبة أو نستطيع القول أنه المؤشر للاتصالات كقطاع توقف عند مستوى 200يوم، وهذا دلالة على قوة متوسط 200يوم، ولكن لا زال هناك سلبية في اتجاه متوسطات 50و 100يوم واستمرار سلبية المتوسطات 50و 100يوم يعني استمرار ضعف القطاع ككل. وكسر 200يوم لو قدر له ذلك يعني كسر ترند صاعد رئيسي مهم وهذا أيضا إشارة سلبية كبيرة للقطاع ككل. ويجب للقطاع ان قدر له كسر ترند الصاعد أن يكون الأسوأ عند مستوى 2580نقطة أما كسرها والانخفاض دونها يعني سلبية كبيرة جدا للقطاع بعد أن يكون أكدها بكسر 200يوم سابقا.







    بعد التداول
    بلبلة سوق الأسهم السعودي


    بادي البدراني
    تعرضت البورصات العالمية الأسبوع الماضي لهزة قوية بعد أن تعاظمت المخاوف من تحول الانكماش الاقتصادي الأمريكي إلى أزمة اقتصادية عالمية، وانتقلت العدوى أيضاً إلى مؤشرات الأسهم الخليجية التي هبطت إلى مستويات هي الأكثر انخفاضا في غضون أكثر من عام، قبل أن تعوض هذه الأسواق جزءا من خسائرها في نهاية تداولات هذا الأسبوع.
    وتبدو احتمالات انتعاش قريب في الاقتصاد الأمريكي أمرا مستبعد الحدوث في الوقت الراهن، ما يعني أن حالة هذا الاقتصاد ستبقى أهم العوامل التي تحرك البورصات العالمية خلال المرحلة المقبلة إلى أن تبرز أنباء إيجابية تبعد حالة التشاؤم في الأسواق التي اتسمت تداولاتها الأخيرة في هذا الأسبوع بالتفاؤل الحذر.
    وفي سوق الأسهم السعودي تحول المزاج العام من التشاؤم إلى حالة من التفاؤل المفرط في الساعات الأولى من تداولات الأربعاء، لكنّ أمورا خفية ظهرت في الدقائق الأخيرة وهي الأمور المبهمة التي محت مكاسب بأكثر من 6في المائة، حيث أدت المضاربات إلى تبديد المؤشر السعودي قسماً كبيراً من مكاسبه المسجلة خلال الجلسة، وذلك قبل نهايتها بقليل، ما يعني أن هذا السوق تعيش حالة هشة بحيث أنها قد تتحول بسرعة إلى الاتجاه المعاكس.
    وعلاوة على ضعف نتائج بعض الشركات القيادية وضعف أداء الاقتصاد العالمي، هناك عامل ثالث يثير قلقاً عميقاً في سوق الأسهم السعودية، وهو وجود أشخاص قادرين على تحريك السوق حيثما يشاءون، واذا استمرت سيطرة الأشخاص الكبار "الهوامير" وغياب الاستثمار المؤسسي وصناع السوق فإن سوق المال السعودي سيكون معرضا للمخاطر وعدم الاستقرار.
    ما حدث في نهاية تداولات الأربعاء دليل على أن السيولة التي تتحكم في سوق الأسهم السعودي وتحركه صعوداً أو هبوطاً هي سيولة مضاربين وليست من جانب مستثمرين ذوي رؤية متوسطة إلى بعيدة المدى.. السوق واقع ضحية الاحتكار هذا أمر لا جدال فيه، وربما والعلم لدى هيئة سوق المال قد تكون هناك عمليات غير مشروعة تمت بقصد منع السوق من بلوغ سقف العشرة آلاف نقطة أو لأهداف أخرى غير معلومة.
    هناك تكهنات وأحاديث أشيعت عقب إغلاق التداولات الأربعاء الماضي وهذه سمة سوق الأسهم السعودي الذي لا يزال يعاني من التنظيمات التي أبقته حبيساً لأهواء المضاربين وناشري الإشاعات، وأبقته بعيداً عن أسس الاستثمار وأدنى قواعد الشفافية والإفصاح والعدالة بين المستثمرين، والتي هي أهم قواعد عمل البورصات وأسواق المال في مختلف دول العالم.
    تأثر السوق السعودي، أكبر أسواق المال العربية، وأكثرها تأثراً بالأجواء الدولية بموجة هبوط البورصات العالمية أمر طبيعي، غير أن ما حدث في الدقائق الأخيرة من تداولات الأربعاء أمر يثير الريبة، ولن تقوم للسوق قائمة إلا بوجود قواعد قوية لحماية المستثمرين من استغلال وتلاعبات الكبار، والضرب بيد من حديد على الشركات والمضاربين الذين يستغلون المعلومات الداخلية وينشرون الشائعات، مع ضرورة إصدار قانون قوي أسوة بالقوانين العالمية في أسواق المال مع تطبيق القانون على الكبار قبل الصغار لايجاد عدالة وفرص متساوية في الأسواق. وبدون ذلك لن تتطور سوق الأسهم السعودية وتقوم بدورها والابتعاد عن المضاربات الوهمية.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 16 / 1 / 1429هـ

    أكدوا قلة القنوات الاستثمارية الملائمة..اقتصاديون ل"الرياض":
    قيود إصدار "السجلات التجارية" تدفع السعوديين للاستثمار في سوقي الأسهم والعقار


    جدة رانيا كياتي:
    ارجع اقتصاديون أسباب استثمار السعوديين في سوقي الأسهم والعقار إلى قيود منع الموظفين من إصدار السجلات التجارية.
    وأكدوا قلة القنوات الاستثمارية الملائمة ما تسبب بدوره في اندفاع الموظفين السعوديين للاستثمار في هذين النشاطين.
    ووفقا للاقتصاديين فان أسباب التركيز على الأسهم والعقار هو سرعة تسييل المحافظ دون وضع ضوابط بعيدة المدى رغم ارتفاع المخاطرة في الأسهم وضعف المردود في النشاط العقاري.
    وتمثل فئة الشباب ما نسبته 42% من إجمالي السعوديي وتتميز شريحة الشباب في معظمها بأنها من المتعلمين والمؤهلين تأهيلاً عالياً خصوصاً مع بدء تزايد الوعي في المجتمع بضرورة الاهتمام بمجال التعليم الذي يواكب سوق العمل، والتركيز الكبير من قبل الحكومة على زيادة وتيرة تطوير الموارد البشرية لتشمل كافة الفئات والأعمار مما يتيح فرصا أكثر أمام المستثمرين لاختيار العمالة المطلوبة لتحقيق المشروعات.
    وأكد المحلل الاقتصادي نبيل المبارك أن أحد أسباب التركيز على الأسهم والعقار هو سرعة تسييل المحافظ دون ضوابط طويلة مشيرا إلى ان فكر القطاع العقاري لم يتطور واعتمد على بيع وشراء الأراضي فقط ما تسبب في اتجاه السعوديين إلى التركيز في سوق الأسهم وسوق العقار.
    وأرجع الدكتور عبدالله تركستاني مدير مركز أبحاث الاقتصاد الإسلامي بجامعة الملك عبد العزيز أسباب تنقل السعوديين مابين سوقي الأسهم وسوق العقار لاستثمار مالديه من مال إلى قلة عدد القنوات الاستثمارية الملائمة للمواطن البسيط والتقليدي مرجعا أسباب انخفاض هذه القنوات إلى جانبين شرعي حيث أن مجتمعنا مجتمع مسلم حريص على اتباع الهدي النبوي في كل مجالات الحياة ومنها التصرف في الأموال والجانب الاخر ضعف الثقافة الاستثمارية في مؤسسات الاستثمار (وليس في المواطن فقط) والتهيب من ابتكار مجالات للاستثمار تتوافق مع مبادئ ديننا، لأنها جديدة ما يجعل معدل المخاطرة فيها مرتفعا، مع أن معدل الربح سيكون مرتفعا أيضاً.
    وقال ناصر العبدان عضو جمعية الاقتصاد السعودية وعضو الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين إن النظام الموضوع حاليا يمنع أن يمارس الموظف بشقيه (المدني والعسكري) أي عمل تجاري أو استصدار سجل تجاري . إضافة إلى ضيق القنوات الممكن استثمار الأموال فيها .ما أدى بدوره إلى اندفاع المواطنين إلى سوقي الأسهم والعقار لأنهما المجالان المفتوحان أمامه رغم قناعة المواطن بارتفاع المخاطرة في الأسهم وضعف المردود في النشاط العقاري.







    قيمة مضافة
    أيدلوجية مديري الصناديق وفلسفة المحافظ الفردية!!


    عبد اللطيف العتيبي
    ثمة تساؤل يلف الأوساط الاقتصادية مفاده .. هل بوسع مديري صناديق الاستثمار في البنوك المحلية إعادة الثقة إلى المستثمرين في العام الجاري بعد أن فقدت صناديق الاستثمار أكثر من 65في المائة من أصولها في العامين الماضيين..؟
    الإجابة على هذا التساؤل تحتفظ بتفصيلات لا أحد يريد الحديث عنها خاصة من قبل المصارف التجارية التي تسببت في خسائر فادحة للمستثمرين، وتحمل المستثمر "البسيط" تبعات ذلك الانهيار ... دون محاسبة المتسبب الرئيسي بالشكل الصحيح. إذن لا إجابة واضحة لأن خيوط اللعبة أكبر من التساؤلات.
    ما حدث من تجاوزات غير قانونية مالية منتصف العام -2005 حتى انهيار فبراير2006، لم تسبب في فقدان الثقة بل فاقم من الهوة بين المستثمرين وصناديق الاستثمارات وتحمل مديرو صناديق البنوك اتهامات كثيرة دون أن يكون هناك دليل واحد يدينهم انها لعبة الأرقام التي لا يجيدها إلا القلة، اتهامات مقابل "تضخم" آخر لايساوي شيئا طالما أن اللعبة تسير وتؤتي أكلها.
    لم تستطع صناديق البنوك المتعاملة في السوق المالي السعودي إقناع المستثمرين وعملاء البنك بجدوى صناديقها في 2007، خاصةً أنها أنشأت شركات استثمارية خارج البنك - حسب متطلبات النظام الجديد، إلا أن حجم الخسائر التي تعرض لها المستثمرون كانت أكبر من أي نظام جديد.
    وبالرغم من أن الممارسات غير الصحيحة تجاه أموال المستثمرين يعاقب عليها القانون المالي في جميع الأسواق المالية المتقدمة، من خلال "تصريف" استثمارات المودعين بطرق عشوائية، من أجل تحقيق العمولة البنكية، سواءً ربح المستثمر أم خسر لكننا لم نسمع هنا عن معاقبة أي من صناديق الاستثمار العاملة في السوق المحلية.
    هذه الأيدلوجية عند مديري الصناديق الاستثمارية ما قبل الانهيار الكبير التي "أحرقت" السوق بأكمله وكبدت المستثمرين خسائر طائلة، بحيث أنها تدار بطرق غير مستنبطة من الدراسات الاقتصادية والمالية عن أوضاع الشركات وقوائمها المالية التي تم اختيار أسهمها للاستثمار، وإنما باتفاقات أقل ما يقال عنها انها تضر بصغار المستثمرين وتصب في خانة الهوامير.
    ما يزيد الطين بلة ان مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" لم تقم بتوضيح الحقائق حول أداء الصناديق ولم تضع المستثمر أمام حقيقة الأوضاع بصورة جلية قبل نقل الرقابة على صناديق الاستثمار إلى هيئة السوق المالية مكتفية بالإشارة إلى نسبة الانخفاض وكذلك تراجع عدد المستثمرين، ولم تذكر أسماء المصارف التي تلاعبت بأموال المستثمرين، ولا مديري تلك الصناديق.
    ومن المحزن أن يفقد المستثمر جانبا استثماريا مهما يتمثل في صناديق الاستثمار التي باتت محل تشكيك كثير من المتعاملين، وبالتالي ستخسر جزءا مهما في الاستثمار وهو العامل الرئيسي الذي يأتي عن جمع اكبر قدر ممكن من الأموال "المعطلة" - عند المواطنين- لاستثمارها على المديين المتوسط والطويل الأجل.
    وستتحول هذه الأموال "المعطلة" إلى إنشاء محافظ فردية كانت الصناديق سبباً في هروبها.. وزادت من العبء على السوق المالي ككل، ما سيؤدي ذلك إلى تذبذب السيولة "وإرباك" المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية، عبر محافظ "فردية" تدار بفلسفة أفراد ليس لديهم الخبرة الكافية، ولا الثقافة الاستثمارية التي تؤهلهم لاقتناص الأسهم الجيدة واختيار الشركات ذات الأرباح المستقبلية بناءً على سعرها العادل، وإنما عن طريق "يانصيب".
    وإذا أردنا إعادة الثقة إلى صناديق الاستثمار، خصوصا أن ثمة تراخيص أصدرت لشركات الخدمات المالية، فعلى هيئة السوق المالية حالياً، بعد نقل الرقابة إليها بإصدار تقارير رسمية عن أداء الصناديق الاستثمارية في العامين الماضيين 20072006، بشكلٍ واضحٍ لا يكتنفه الغموض.
    يجب على هيئة السوق المالية، التشهير بالمتلاعبين في صناديق الاستثمار عبر القنوات الإعلامية، حتى يدرك المستثمر، ماذا حدث في هذين العامين المنصرمين.. ويدرك أهمية ودقة الاختيار للاستثمار في المنشآت المالية، ولا يكون ضحية إعلانات مضللة، وبذلك ستعود الثقة - بإذن الله- التي سلبتها البنوك بمباركة "ساما".

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 16 / 1 / 1429هـ

    في دافوس: قد نعيد النظر في سياسة الصرف الأجنبي إذا استمر الانخفاض الشديد في قيمة الدولار
    السعودية تدرس إنشاء صندوق سيادي ب 22.5مليار ريال لاستثمار فوائض الثروة النفطية




    دافوس - الرياض، بادي البدراني - (رويترز):
    كشفت مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" أمس، عن أن السعودية تدرس تأسيس صندوق سيادي بقيمة ستة مليارات دولار ( 22.5مليار ريال سعودي)، لاستثمار فائض الثروة النفطية، لكنّ ساما شددتّ على أن بوسع السعودية الاستغناء عن هذا الصندوق إذا استمرت المناقشات حول تأسيسه دون نهاية لجهة الشكوك في أداء الصناديق.
    وقال محمد الجاسر نائب محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي للصحفيين في منتجع دافوس السويسري على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي، إن "وزارة المالية تبحث في الوقت الراهن تأسيس هذا الصندوق، مضيفاً: "إذا ظلت المناقشات بلا نهاية حول تجاوزات في الصناديق فأنا واثق أن بوسعنا الاستغناء عنه." وأكد الجاسر أن مؤسسة النقد العربي السعودي ليست طرفا في أي من خطط انشاء مثل هذا الصندوق.

    وفي تعليقه حول الصناديق السيادية والجدل الدائر حولها، أكد الجاسر أن الصناديق السيادية تلعب دائما دورا يحقق الاستقرار على المدى الطويل في الاسواق المالية، مبيناً أنه لا توجد أي صعوبات في معرفة من يستثمر وأين، حيث أن السلطات التنظيمية تتحقق من أن الصندوق السيادي معروف جيدا ويلتزم باللوائح التنظيمية.

    وتابع: "ينبغي ألا ننظر إلى صناديق الثروات السيادية على أنها مخاطرة ومصدر خطر.. بين عامي 1983و 2002شهدنا 20عاما من عجز الموازنة، ويتعين علينا توفير النفط للاقتصاد العالمي. وقد تمكنا من عمل ذلك بشكل جيد ليس فقط من أجل اقتصادنا ولكن أيضا من أجل الاقتصاد العالمي."

    وقال: "نحن أساسا نحاول التصدي لوضع افتراضي.. فنحن نتحدث عن محاولة تنظيم شيء ربما يحدث، مضيفاً إنه عندما كانت هناك دعوات مماثلة لتنظيم عمل صناديق التحوط كان الرد هو أن ذلك سيهز الاسواق المالية.

    وتصريحات الجاسر جاءت تأكيداً لأنباء تحدثت نهاية الشهر الماضي عن أن السعودية تعتزم تأسيس صندوق للثروة السيادية، متوقعةّ أن ينافس الصندوق الجديد غيره من أدوات الاستثمار الحكومية في الشرق الاوسط واسيا والتي تعمد بدرجة متزايدة الى ضخ رأس المال في شركات غربية ولاسيما المؤسسات المالية التي تكبدت خسائر من جراء أزمة الرهن العقاري الامريكية.

    وقال مايكل ولفولك كبير محللي أسواق الصرف لدى بنك اوف نيويورك ميلون في نيويورك "هذا ما يحدث عندما يكون لدينا تراكم هائل في احتياطيات الصرف الاجنبي.. هذه الصناديق السيادية ستغير مشهد الاستثمار العالمي لأنها لن تستهدف السندات وحدها بل استثمارات رأسمالية أيضا. وهو ما بدأ بالفعل."

    وكان اقتصاديون قد دعوا قبل نحو أسبوعين إلى إمكانية النظر في إنشاء صندوق سيادي يتولى استثمار فوائض السيولة الوطنية التي تزايدت على نحوٍ ملحوظ في السنوات الثلاث الماضية على ضوء ارتفاع أسعار النفط.

    وقال الخبير الاقتصادي الدكتور سعيد الشيخ كبير اقتصاديي البنك الأهلي التجاري السعودي، إن الصندوق المقترح ينبغي أن يتطلع لتحقيق أهداف رئيسة في مقدمتها زيادة العوائد الناتجة عن مجرد استثمار معظم الفوائض الحكومية في سندات الخزانة الأميركية كما هو الحال في الوقت الحاضر، وتنويع الأصول الاستثمارية للحكومة في أدوات ودول وعملات مختلفة لتقليل المخاطر وزيادة الربحية.

    وبين الشيخ- في ذلك الوقت، أن الصندوق سيساهم في اكتساب الخبرة الدولية اللازمة لإدارة الاستثمارات مع نقل التقنية والمعرفة، فضلا عن التأثير على توجهات الشركات المُستثمر فيها لاتخاذ قرارات تصب في مصلحة السعودية، كما أن العوائد المتوقعة للصندوق السيادي يمكن الاستفادة منها في تعويض أي عجز مستقبلي في حالة تراجع أسعار النفط عن المستويات التي وصلت إليها حتى الآن.

    يشار إلى الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية السعودي قد أوضح في وقت سابق أن بلاده لا تشعر بضرورة ملحة لتأسيس ما أصبح يعرف ب "صناديق الثروة السيادية" على غرار ما يتم في بعض الدول التي تعاني من صغر حجم اقتصاداتها الوطنية أو إيرادات تصدير الموارد الطبيعية لا تشكل مصدرا أساسيا للميزانية.

    وهناك بعض الأمثلة الناجحة لصناديق مماثلة منها صندوق تابع لهيئة أبوظبي للاستثمار الذي تقدر أصوله بنحو 875مليار دولار وصندوق الكويت للأجيال بنحو 250مليار دولار، وكذلك بعض صناديق الدول الناشئة كسنغافورة الذي تقدر أصوله بنحو 330مليار دولار والصين بنحو 200مليار دولار.

    ويرى خبراء المال والإقتصاد أن الأوضاع الاقتصادية الدولية الراهنة تمثل مناخاً ملائماً لإطلاق صندوق سعودي سيادي نظراً لأن الاقتصاد الأميركي يمر بفترة ركود مرشحة للارتفاع خلال العام الحالي نتيجة لأزمة الرهن العقاري وكذلك آثارها التي امتدت إلى أوروبا، الأمر الذي أدى إلى توفر فرص للاستثمار في أصول إنتاجيه في الولايات المتحدة وأوروبا بتكلفه أقل لم تكن متوفرة قبل أزمة الرهن العقاري.

    إلى ذلك، ألمحت مؤسسة النقد العربي السعودي، إلى أنها قد تعيد النظر في سياسات الصرف الأجنبي وربط الريال بالدولار في حال حدثت تغيرات في الصادرات والواردات واستمر الانخفاض الشديد في قيمة الدولار.

    وقال محمد الجاسر نائب محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي للصحفيين على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي: " المملكة لا تعتزم تغيير سياسة الصرف الأجنبي وربط الريال بالدولار، لكنه قال "إذا حدثت تغيرات في الصادرات والواردات واستمر في الوقت نفسه الانخفاض الشديد في قيمة الدولار...فهذا بالطبع تغير في الظروف.

    وتواجه دول الخليج ارتفاعا في التضخم لكن بنوكها المركزية أمامها خيارات محدودة لان ربط عملاتها بالدولار يجبرها على اتباع السياسة النقدية الامريكية في وقت خفض فيه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) أسعار الفائدة بنحو 0.75نقطة لدعم الاقتصاد.

    ومن المتوقع على نطاق واسع أن يواصل التضخم ارتفاعه في السعودية هذا العام بعد أن بلغ 6.5في المائة في ديسمبر كانون الاول الماضي ليسجل أعلى مستوى منذ 12عاما على الاقل، لكنّ عمرو الدباغ رئيس الهيئة العامة للاستثمار قال لرويترز: "إن المملكة تستفيد من ربط عملتها بالدولار الامريكي رغم أن ضعف الدولار سبب مشكلة تضخمية في منطقة الخليج.

    وقال الدباغ على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي إنه بسبب "انخفاض قيمة الدولار الامريكي فإن كل وارداتنا من أسواق غير الولايات المتحدة ارتفعت من حيث الكلفة بدرجة كبيرة خلال 12إلى 24شهرا الاخيرة، مضيفاً: "إنها مشكلة لا تقتصر على السعودية فالمنطقة كلها تواجه هذه المشاكل."

    ومع ارتفاع معدل التضخم الان عن أسعار الفائدة الرسمية يصبح من الارخص للسعوديين الاقتراض بدلا من الاحتفاظ بودائع في البنوك لان العوائد الحقيقية عليها ستكون سالبة.

    ونفى الدباغ أن يكون انخفاض الدولار قد أثر على التدفقات الاستثمارية في المملكة أكبر مصدر للنفط في العالم، معتبراً أن الاسباب وجيهة وراء ربط الريال بالدولار." ولم تغير السعودية سعر عملتها عن 3.75ريال للدولار منذ عام 1986.وهنا، قال اقتصادي بارز إن دول الخليج تواجه معركة شاقة لمكافحة التضخم وتوجيه دفة السياسة النقدية نظرا لان مزيدا من التخفيضات في الفائدة الامريكية ستعقب على الارجح الخفض الطارئ الذي أعلنه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) يوم الثلاثاء.

    وذكر هوارد هاندي كبير الاقتصاديين في مجموعة سامبا المالية السعودية، أن قرارات البنوك المركزية في دول مجلس التعاون الخليجي بربط عملات هذه الدول بالدولار تقيد أيدي صانعي السياسة. وقال هاندي لرويترز على هامش القمة السنوية للمنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس السويسري "هذه قضية سيزداد التعامل معها صعوبة في ضوء مزيد من التخفيضات المتوقعة في أسعار الفائدة من جانب الولايات المتحدة." وجاءت تصريحات هاندي بعد تخفيض دول خليجية أسعار الفائدة بعد ان اضطرها خفض الفائدة الامريكية الى الدفاع عن عملاتها المرتبطة بالدولار. من ناحية اخرى قال محافظ مؤسسة نقد البحرين الذي يشارك في اجتماع دافوس إنه لن يكون هناك أي تغيير في سياسة البحرين تجاه ربط عملتها بالدولار. وقال رشيد المعراج لرويترز "لا تغيير في سياستنا."

    وأضاف انه ما دامت دول الخليج ملتزمة بسياسة الإبقاء على ربط عملاتها بالدولار فلابد أن تبحث بدائل اخرى لمكافحة التضخم.













    الأسواق المالية ترتفع بعد خطة أمريكية لإنعاش الاقتصاد ومساندة شركات التأمين




    العواصم - وكالات الانباء:
    ارتفعت الأسهم الأوروبية في أوائل معاملات أمس الخميس مقتفية اثر انتعاش وول ستريت أمس وسط آمال بخطة لإنقاذ شركات التأمين على السندات المثقلة بالمتاعب بينما عكف المستثمرون على دراسة أنباء تعرض بنك سوسيتيه جنرال الفرنسي لعملية احتيال كبيرة من أحد المتعاملين فيه.
    وكشف بنك سوسيتيه جنرال امس عن الاحتيال الذي قال إنه سيكبد المجموعة خسائر قدرها 4.9مليارات ريال ( 7.16مليارات دولار). وعلقت البورصة تداول سهم البنك.

    وبحلول الساعة 0809بتوقيت جرينتش ارتفع مؤشر يوروفرست الرئيسي لأسهم الشركات الكبرى في أوروبا 3.4بالمئة الى 1305.89نقطة.

    وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي الامريكي 2.5بالمئة الاربعاء بفضل انباء عن خطة انقاذ شركات التأمين على السندات.

    وكانت أسهم شركات التأمين من أكبر الرابحين صباح امس في أوروبا حيث ارتفع سهم نوكيا 8.7بالمئة. كما ارتفعت أسهم البنوك فزاد سهم رويال بنك اوف سكوتلند 6.9بالمئة وسهم بنك بي. ان.بي باريبا 6بالمئة.

    وعلى صعيد البورصات المحلية الكبرى في أوروبا ارتفع مؤشر فاينانشال تايمز لأسهم الشركات البريطانية الكبرى 2.5بالمئة ومؤشر داكس الالماني 3.1بالمئة ومؤشر كاك الفرنسي 3بالمئة.

    وكان "سوسييتيه جنرال" احد اهم ثلاثة مصارف فرنسية، كشفت الخميس انه تعرض لعملية احتيال واسعة كلفته 4.9مليارات يورو يضاف اليها مليارا يورو من خسائر سعر اسهمه المرتبطة بأزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة، اي ما مجموعه 6.9مليارات يورو.

    وارتكب عملية الاحتيال وسيط واحد يعمل في المصرف في باريس ولم يكشف لهرم ادارة المصرف المواقع التي اشتراها في الاسواق، كما اوضح البنك في بيان.

    والموظف الذي اقر بأفعاله علقت مهامه وبدأت اجراءات لإقالته فيما سيغادر المسؤولون عن الاشراف على عمله، المجموعة كما اوضح المصرف.

    وفي بيان نشر على موقعه على الانترنت تحدث رئيس مجلس ادارة البنك دانيال بوتون عن "عملية احتيال داخلية بمبالغ كبيرة قام به احد الموظفين". واضاف انه "تم تعليق عمل هذا الموظف على الفور وسيتم رفع شكوى ضده".

    وأعلن بنك فرنسا الخميس انه سيفتح تحقيقا في عملية الاحتيال التي سببها احد الوسطاء داخل "سوسييتيه جنرال" والمقدرة ب 4.9مليارات يورو. وقال المصرف المركزي الفرنسي ان "تحقيقا للجنة المصرفية سيفتح لبحث الظروف التي حصلت فيها عملية الاحتيال".

    وكشفت عملية الاحتيال في 19كانون الثاني يناير. وقال المصرف ان وسيطا يعمل في فرع للمصرف متخصص بنشاطات السوق استغل "معرفته العميقة بإجراءات الرقابة لإخفاء مواقعه بمعاملات وهمية"، كما اوضح سوسييتيه جنرال.

    ومنذ ذلك الوقت، قام المصرف بتصفية هذه المواقع لكن عملية الاحتيال هذه ادت الى خسائر بقيمة 4.9مليارات يورو في النتائج الصافية للمصرف نظرا لحجمها و"الشروط غير المشجعة في السوق".

    من جهة اخرى أنهت الأسهم اليابانية تعاملات الخميس في بورصة طوكيو للأوراق المالية بارتفاع كبير على خلفية صعود الأسهم الأمريكية في تعاملات بورصة وول ستريت مساء الاربعاء.

    وارتفع مؤشر نيكي القياسي بمقدار 263.72نقطة أي بنسبة 2.06% ليصل إلى 13092.78نقطة.

    في الوقت نفسه ارتفع مؤشر توبكس للأسهم الممتازة بمقدار 34.52نقطة أي بنسبة 2.76% إلى 1284.45نقطة.

    واسترد المستثمرون ثقتهم في الأوراق المالية مع التقارير التي تحدثت عن خطة أمريكية لإنعاش الاقتصاد ومساندة شركات التأمين المتعثرة فعادوا لشراء أسهم المؤسسات المالية والشركات العقارية.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 16 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  16 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال


    تحليل تطورات سوق الأسهم السعودية في أسبوع
    السوق تتعرض لأكبرموجة هبوط في يوم واحد وعلى مدار ثلاثة أيام تداول متتالية
    السيولة المضاربية الساخنة تحرك السوق بسبب غياب الشفافية والبعد الاستثماري



    أكبر موجة هبوط في سوق الأسهم السعودية

    تبدأ سوق الأسهم السعودية تداولاتها لهذا الأسبوع وسط ترقب حذر للغاية حيث تتجه أنظارجميع المتعاملين للمسار الذي سيكون عليه المؤشرالعام للسوق وذلك بعد أن أنهت السوق أسبوعا دراماتيكيا عصف بالأرباح التي حققتها السوق على مدار ثلاثة أشهر وحولها إلى خسائر في ظرف 72 ساعة اذ تعرضت السوق لموجة تصحيحية عنيفة وإنخفاضات حادة طالت جميع قطاعات وشركات السوق وعلى مدار ثلاثة أيام تداول متتالية تهاوت على أثرها قيم المؤشرالعام لسوق الأسهم السعودية ومجمل أسعار أسهم شركات السوق إلى مستويات متدنية للغاية مما أدى بالمتعاملين إلى فقدان كل مكاسبهم التي حققوها طيلة الثلاثة أشهر الماضية.
    وجاءت موجة بيوع جني الأرباح خاطفة وموجعة إلى الدرجة التي عندها لم يتمكن معظم المتعاملين الخروج من السوق بأقل الخسائر حيث أغلقت معظم شركات السوق وخلال دقائق من بدء تداولات يوم الثلاثاء على النسب الدنيا المحددة في نظام تداول لينزلق على أثرها المؤشرالعام للسوق تحت مستوى الحواجز النفسية والفنية لنحو 11 الف وكذلك 10 آلاف نقطة حيث أغلق المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية في نهاية تداولات الأسبوع وتحديدا يوم الإربعاء الماضي عند مستوى 9,360.44 نقطة. وبذالك يكون المؤشرالعام لسوق الأسهم السعودية وقد حقق على مدار تداولات الأسبوع الماضي انخفاضا طفيفا بقيمته بلغت 99.20 نقطة وبنسبة إنخفاض بلغت 0.85 بالمائة عن مستوى إغلاق الأسبوع ماقبل الماضي إذ كان المؤشر العام قد أغلق الأسبوع ما قبل الماضي عند مستوى 11,543.98 نقطة، بينما أغلق المؤشرفي نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 9,360.44 نقطة. و يجدرالقول إنه بإغلاق مؤشرالسوق عند هذا المستوى تكون السوق استطاعت تحويل الأرباح والمكاسب التي حققتها منذ بداية العام إلى ماقيمته 1,481.80 نقطة من الخسائر أي أنها حققت انخفاضا بمانسبته 13.67 بالمائة عن المستوى الذي كان عليه المؤشر في بداية هذا العام حيث كان المؤشر العام للسوق قد أغلق في اليوم الأول من بداية العام عند مستوى 10,842.24 نقطة، بينما أغلق المؤشرفي نهاية تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 9,360.44 نقطة. كما يجدرالتنويه إلى أنه بإغلاق المؤشرالعام عند هذا المستوى تكون سوق الأسهم السعودية قد فاقمت من خسائرها التاريخية المتراكمة إلى مانسبته 54.64 بالمائة عن المستوى الذي كان عليه مؤشرالسوق في نهاية شهرفبراير من العام 2006 عندما أقفل عند المستوى القياسي 20,634.86 نقطة.
    أداء سلبي لقطاعات السوق
    أما بالنسبة لأداء السوق على مستوى القطاعات على مدارالأسبوع الماضي فقد كان أداؤها سلبيا للغاية حيث انخفضت جميع مؤشرات قطاعات وبنسب متفاوتة على مدارالأسبوع. و جاء قطاع الصناعة على قائمة قطاعات السوق المنخفضة مسجلا انخفاضا ملحوظا بما نسبته 22.98 في المائة على مدارالأسبوع تلاه قطاع الخدمات مسجلا انخفاضا ملحوظا بلغت نسبته 19.74 في المائة. في حين جاء قطاع الزراعة في المركز الثالث مسجلا انخفاضا ملحوظا بمانسبته 17.95 في المائة على مدار الأسبوع. أما المراكز من الرابع حتى الثامن في قائمة قطاعات السوق المنخفضة فكانت من نصيب قطاعات البنوك بانخفاض 17.16 بالمائة، التأمين بانخفاض 15.27 بالمائة، الكهرباء بانخفاض 14.06 بالمائة، الأسمنت بانخفاض 12.31 بالمائة والاتصالات بانخفاض 11.36 بالمائة، على التوالي.
    لا نجاح لشركات السوق
    وفيما يتعلق بأداء السوق على مستوى 109 شركات المدرجة بالسوق والمتداولة أسهمها على مدارالأسبوع فقد كان أداؤها سلبيا للغاية حيث انخفضت أسهمها ( 109 شركات) ولم تسجل أية شركة ارتفاعا على مدارالأسبوع. و جاءت شركة نماء للبتروكيماويات على قائمة شركات السوق الخاسرة مسجلة انخفاضا بلغت نسبته 31.40 بالمائة تلتها شركة عسير بنسبة انخفاض بلغت 30.80 بالمائة على مدارالأسبوع. في حين جاءت شركة الرياض للتعمير في المركز الثالث في قائمة شركات السوق الخاسرة مسجلة انخفاضا قدره 30.20 بالمائة على مدارالأسبوع.
    أداء سلبي لقيم الأسهم المتداولة
    أما بالنسبة لأداء السوق بحسب أحجام وقيم التداولات على مدارالأسبوع الماضي، فقد كان أداؤها سلبيا مقارنة بالأسبوع الذي قبله حيث انخفضت قيمة الأسهم المتداولة للأسبوع الماضي إلى 73 مليارا و906 ملايين ريال,و انخفضت كمية الأسهم المتداولة خلال الأسبوع الماضي إلى مليار و869 مليون سهم بينما بلغت قيمة التداولات للأسبوع ماقبل الماضي أكثر من 79 مليارا و611 مليون ريال تم التداول خلالها على أكثر من مليارين و1 مليون سهم. بينما شهدت السوق من خلال تداولات الأسبوع الماضي انخفاضا طفيفا في عدد الصفقات التي تم إبرامها مقارنة بالأسبوع السابق حيث بلغ عدد الصفقات التي تم تنفيذها خلال الأسبوع الماضي 1,291,315 صفقة بينما بلغت الصفقات للأسبوع ماقبل الماضي 1,291,761 صفقة.
    عوامل فنية وأهداف مضاربية
    شهدت تداولات سوق الأسهم السعودية خلال الأشهرالثلاثة الأخيرة ارتفاعات قياسية ومتسارعة في قيم المؤشرالعام للسوق وفي أسعار أسهم بعض شركات السوق الأمر الذي على أثره برزت على السطح الكثير من التساؤلات حول حقيقة وتوقيت تلك الارتفاعات وعن ماهية مبرراتها وبناء عليه تولدت وجهتا نظر حيال تفسير أبعاد تلك الارتفاعات: وجهة النظر الأولى ترى أن تلك الارتفاعات جاءت بدفع من سيولة استثمارية ذات أهداف طويلة الأجل كونها أتت نتيجة عمليات شراء حقيقية وبشكل انتقائي ومبرمج في أسهم شركات النخبة وشركات الحجم وكذلك أسهم ما يعرف بمستودع القيمة كشركتي كيان وجبل عمر من قبل محافظ وصناديق استثمارية محلية وخليجية. في حين يرى أصحاب وجهة النظرالثانية أن تلك الارتفاعات قد جاءت بدفع من سيولة ساخنة مضاربية ذات أهداف وقتية وقصيرة الأجل. وقد أشرنا وللأمانة في حين أنه بالرغم أننا نرى أن وجهة النظرالأولى تبدو أكثرواقعية ومبررة إلا أننا وللأمانة أكدنا في حينه وفي سياق تحليلات سابقة أن الأيام المقبلة هي وحدها كفيلة بتأكيد مدى حقيقة تلك الارتفاعات وهل جاءت بدافع من سيولة استثمارية أم سيولة مضاربية . . ؟؟ .
    والواقع أن القراءة الدقيقة لتداولات الأسبوع الماضي وماصاحبها من انخفاضات حادة طالت جميع أسهم شركات السوق من مختلف القطاعات وبخاصة أسهم الشركات ذات المراكز والمؤشرات المالية القوية تؤكد صحة وجهة النظرالثانية من أن سوق الأسهم السعودية لاتزال تحكمها السيولة الساخنة والمضاربية وتفتقد البعد الاستثماري الرشيد والثقل المؤسساتي المنظم!!
    كما أننا نرى أن انخفاضات السوق الحادة والكبيرة خلال تداولات الأسبوع الماضي جاءت ليس بسبب ورود أنباء وتقارير إحصائية عالمية عن احتمالية حدوث ركود وتباطؤ في نمو الاقتصاد العالمي كما ذكرالبعض، بل أنه قد تم توظيف واستغلال تلك الأخبار والتقارير لتحقيق أهداف مضاربية بحتة. كما أنه بالرغم من سلبية إعلانات بعض الشركات القيادية حول نتائجها المالية والتي جاءت دون التوقعات وماصاحبه من غموض وتضارب في التفسيرات من قبل إدارات تلك الشركات، إلا أننا نرى أن كبار لاعبي السوق استغلوا تلك الإعلانات المبهمة لتخويف المتعاملين حول مستقبل السوق من أجل إحداث مزيد من الضغط على السوق.







    أسعار نفـط « الأوبـك» تتجـاوز حاجـز 84 دولارا

    د ب أ - فيينا

    أعلنت الامانة العامة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) امس في فيينا أن متوسط سعر البرميل الخام من إنتاج الدول الاعضاء سجل أمس الاول 84.68 دولار بزيادة قدرها 84 سنتا عن سعر الاقفال يوم الثلاثاء الماضي.وتأتي الزيادة في الاسعار على الرغم من مخاوف انكماش الاقتصاد الامريكي وانخفاض الطلب على النفط في الوقت الذي تحاول فيه الولايات المتحدة إنعاش الاقتصاد من خلال برنامج دعم يقدر بنحو 150 مليار دولار.يذكر أن الدول الاعضاء في الاوبك ستجتمع مطلع الشهر المقبل في فيينا للتشاور حول أوضاع السوق ومدى الحاجة لزيادة حصص الإنتاج اليومية وسط توقعات بعدم صدور قرار بزيادة حصص الانتاج نظرا لهبوط السعر وعدم ارتفاع الطلب على النفط.وعلى الرغم من ارتفاع السعر استبعد الخبراء والمتعاملون استمرار ارتفاع أسعار النفط بسبب المخاوف من انكماش الاقتصاد الأمريكي وانخفاض الطلب على النفط.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 16 / 1 / 1429هـ

    رغم آثار ضعفه « التضخمية» في الخليج
    الدباغ : المملكة تستفيد من ربط عملتها بالدولار الأمريكي


    الوكالات - دافوس

    اوضح رئيس الهيئة العامة للاستثمار بالمملكة عمرو الدباغ ان المملكة تستفيد من ربط عملتها بالدولار الامريكي رغم أن ضعف الدولار سبب مشكلة تضخمية في منطقة الخليج.و تواجه دول الخليج ارتفاعا في التضخم لكن بنوكها المركزية أمامها خيارات محدودة ذلك لان ربط عملاتها بالدولار يجبرها على اتباع السياسة النقدية الامريكية في وقت يعمل فيه مجلس الاحتياطي الاتحادي ( البنك المركزي الامريكي) على خفض أسعار الفائدة لدعم الاقتصاد.
    وقال الدباغ لـ « رويترز» مساء أمس الاول على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي « انه بسبب انخفاض قيمة الدولار الامريكي فان كل واردات المملكة من أسواق غير الولايات المتحدة ارتفعت من حيث التكلفة بدرجة كبيرة خلال 21 الى 42 شهرا الاخيرة» .
    وأضاف بقوله : « انها مشكلة لا تقتصر على المملكة فالمنطقة كلها تواجه هذه المشاكل» .
    ومع ارتفاع معدل التضخم حاليا عن أسعار الفائدة الرسمية يصبح من الارخص للمواطنين السعوديين الاقتراض بدلا من الاحتفاظ بودائع في البنوك ذلك لأن العوائد الحقيقية عليها ستكون سالبة. . لكن الدباغ قال: « ان انخفاض الدولار لم يؤثر على التدفقات الاستثمارية في المملكة أكبر مصدر للنفط في العالم». وأضاف بقوله : « الاسباب وجيهة وراء ربط الريال بالدولار» .
    يشار الى أن التضخم بالمملكة ارتفع مؤخرا حيث بلغ 5ر6 في المائة في ديسمبر الماضي ليسجل أعلى مستوى منذ 21عاما.







    ربط الريال بالدولار «محل نظر»
    صندوق لاستثمار عوائد النفط بـ 6 مليارات دولار


    الوكالات ـ دافوس ـ اليوم ، الدمام

    كشف نائب محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي محمد الجاسر النقاب عن قيام وزارة المالية بدراسة تأسيس صندوق سيادي بقيمة 6 مليارات دولار لاستثمار فائض الثروة النفطية ، مشيرا الى أن بوسعها الاستغناء عنه اذا استمرت المناقشات دون نهاية حول الشكوك في أداء الصناديق.وقال الجاسر في منتجع دافوس السويسري على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي: ان المملكة لا تعتزم تغيير سياسة الصرف الاجنبي وربط الريال بالدولار ولكن اذا حدثت تغيرات في الصادرات والواردات و استمر في الوقت نفسه الانخفاض الشديد في قيمة الدولار فهذا بالطبع تغير في الظروف.وفيما يتعلق بإنشاء صندوق سيادي قال الجاسر امس: ان وزارة المالية تبحثه. لكن اذا ظلت المناقشات بلا نهاية حول تجاوزات في الصناديق فأنا واثق أن بوسعنا الاستغناء عنه.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 16 / 1 / 1429هـ

    العائدات تتجاوز 6 تريليونات دولار بحلول العام 2022
    إيرادات دول « التعاون» النفطية تزيد ثلاثة أمثالها خلال 14 عاما


    الوكالات - نيويورك

    أوضح تقرير نشر امس أن دول مجلس التعاون الخليجي قد تحقق وان كيفية استثمار هذا المبلغ قد يكون لها تداعيات مالية وسياسية يستمر أثرها عشرات السنين.
    وقال معهد « ماكينزي» العالمي: إن دخل دول المجلس الست من تصدير النفط بسعر 70 دولارا للبرميل سيبلغ 2ر6 تريليون دولار خلال الأربعة عشر عاما المقبلة ،أي ثلاثة أمثال ما حصلت عليه في 14 عاما سابقة . مشيرا الى أنه بسعر 100 دولار للبرميل ستصل الايرادات الى تسعة تريليونات دولار بينما ستبلغ 7ر4 تريليون دولار إذا انخفضت الاسعار الى 50 دولارا للبرميل.
    وكانت أسعار النفط سجلت مستوى قياسيا أعلى من 100 دولار للبرميل في أوائل يناير الحالي قبل أن تتراجع الى نحو 88 دولارا للبرميل، حيث يعزى ارتفاع الاسعار الى ارتفاع الطلب من الصين ودول نامية أخرى والنمو الاقتصادي العالمي القوي ومخاوف من عدم كفاية الامدادات وتوترات سياسية.
    وأشار التقرير إلى ان اختيارات الدول الست ( المملكة العربية السعودية ، الامارات العربية المتحدة ، الكويت ، قطر ، عمان والبحرين) فيما يتعلق باستثمار الايرادات ستؤثر على أسعار الفائدة والسيولة والاسواق المالية في مختلف أنحاء العالم.وان الثروة ستأتي ومعها مخاطر فطوفان من السيولة في الاسواق العالمية قد يؤدي الى ظهور فقاعات في أسعار الاصول ويغذي الإفراط في الإقراض الى حد التبذير ويسفر عن سوء استخدام لرأس المال العالمي.
    وللإبقاء على التضخم منخفضا وزيادة الارباح على الايرادات يتعين على دول الخليج إعادة تدوير ايرادات النفط الهائلة في أسواق المال العالمية وان ذلك يحدث من خلال شراء أصول مثل سندات الخزانة الامريكية أو الاسهم أو شراء عقارات أو الاستثمار في صناديق استثمارية خاصة في بعض الاحيان.
    وبالنسبة للاسواق العالمية فإن ما يهم هو حجم الايرادات الذي سيخصص للاستثمار في الخارج. وبافتراض أن سعر النفط 70 دولارا وزيادة سنوية تبلغ 1ر6 في المائة في الاستثمار المحلي وهو المتوسط الساري في الاعوام الاربعة عشر الأخيرة يقدر المعهد أن الدول الستة ستستثمر 5ر3 تريليون دولار في الخارج من الآن وحتى العام 2020 أي مثلي ثروتها الخارجية الحالية تقريبا.
    ويقدر المعهد أن الأصول الخارجية المملوكة للدول الست كانت تبلغ نحو 9ر1 تريليون دولار في نهاية العام 2006 أي أكثر من مثلي حجم أصولها في العام 2003 وبما يعادل حجم اقتصاد البرازيل والهند معا. ويتساوى ذلك مع القيمة السوقية للشركات العشر الاولى في قائمة مجلة « فورتشن» لأكبر 500 شركة.
    وبين التقرير أنه من المتوقع أن تتوزع الاستثمارات المستقبلية بين القطاع الرسمي مثل البنوك المركزية والشركات الحكومية وصناديق الثروات السيادية وبين الأفراد من الأثرياء والشركات الخاصة.
    واعتبر بعض الاقتصاديين هؤلاء المستثمرين نعمة للأسواق خاصة في أوقات مثل الأزمة الائتمانية الحالية والتي استوعبت فيها البنوك خسائر ضخمة عن استثمارات في أوراق مالية مرتبطة بالرهون العقارية وقلت فيها السيولة المتاحة.
    ويشير التقرير إلى أن هيئة ابوظبي للاستثمار التي تدير استثمارات يعتقد أن قيمتها تصل إلى 875 مليار دولار وهيئة الاستثمار الكويتية ضختا أموالا في « سيتي جروب» في وقت منيت فيه المجموعة المصرفية بخسائر ضخمة بسبب أزمة الرهن العقاري.
    لكن هذه الصناديق التي تتمتع بسيولة عالية تكتنفها السرية بحيث لا يعرف المستثمرون العالميون شيئا عن اتجاهات تخصيص الاستثمارات لديها وأهدافها في الأجل الطويل.
    وذكر التقرير أن وجود لاعبين كبار يحيطهم الكتمان قد يشوش مؤشرات الاسعار التي يحتاج اليها مستثمرون آخرون. وكما هو الحال مع مستثمرين كبار آخرين مثل صناديق التحوط ومديري الاستثمارات العالمية فإن أخطاء المستثمرين يمكن أن يكون لها آثار بعيد المدى.
    وأوضح المعهد :أنه من الضروري وضع معايير للشفافية تتطلب قدرا أكبر من الإفصاح من جانب الصناديق السيادية وتلزم في الوقت نفسه السلطات التنظيمية في الولايات المتحدة وأوروبا بانتهاج سياسات قائمة على تقييم عادل وموضوعي للحقائق لا على الانفعالات. ولأن نحو 40 في المائة من سكان دول الخليج دون سن الرابعة عشرة فإن التقرير يقدر أن الدول الست ستستثمر نحو ثلاثة تريليونات دولار في الاقتصاد المحلي بهدف إيجاد أكثر من أربعة ملايين فرصة عمل خلال العقد المقبل







    ارتفاع اليورو مع تراجـع الآمـال بخفض أسعـار الفـائدة

    الوكالات - لندن

    ارتفع اليورو الاوروبي مقابل الدولار والين امس بعد أن أدت تصريحات متشددة بشأن التضخم من عضو مجلس البنك المركزي الاوروبي اكسل فيبر الى تقليص التوقعات بخفض أسعار الفائدة في المستقبل القريب.وتراجعت العملة اليابانية أمام ارتفاع اليورو ومع استمرار ارتفاع الاسهم الاوروبية وذلك بعد صعود الين صباح امس ، بسبب المخاوف بشأن قوة الاقتصاد الامريكي.وقال فيبر : « ان القرار المفاجىء الذي اتخذه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الامريكي بخفض أسعار الفائدة ثلاثة أرباع النقطة المئوية هذا الاسبوع لم يغير تركيز البنك المركزي الاوروبي على التضخم في منطقة اليورو مما أدى لانحسار التوقعات المتزايدة بأنه سيضطر قريبا لخفض الفائدة الاوروبية.وارتفع اليورو 3ر0 في المائة الى 3864ر1 دولار ، كما صعد 3ر0 في المائة الى 06ر156 ين بعد انخفاضه صباح امس الى 68ر451 ين.واستقر الدولار مقابل العملة اليابانية على 106.56 ين. فيما ارتفعت العملات ذات العوائد المرتفعة مثل الدولار النيوزيلندي الذيصعد 6ر 0في المائة الى 5177ر0 دولار أمريكي.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 1 / 2 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 08-02-2008, 03:05 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 01-02-2008, 03:43 PM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 18-01-2008, 06:05 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 8 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 17-01-2008, 05:43 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 2 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 11-01-2008, 05:37 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا