شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 35

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 19 / 1 / 1429هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 19 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 19 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال



    «بترورابغ» تضيف مسحة تفاؤلية على السيولة لتقفز إلى مستويات غادرتها منذ 10 أشهر
    تداول 104% من الأسهم المطروحة لضيف السوق الجديد بعد استحواذها على 55% من قيمة التداول



    الرياض: جار الله الجار الله
    قفزت معدلات السيولة المدارة في سوق الأسهم السعودية إلى مستويات غادرتها منذ 10 أشهر، بعد أن لامست قيمة التعاملات أمس مستوى 19.6 مليار ريا ل (5.22 مليار دولار)، إذ أضافت أسهم شركة بترورابغ للتعاملات قيمة مضافة ضخمة، استحوذت فيها على 55.1 في المائة من سيولة السوق.
    حيث استقبلت السوق أمس أسهم «بترورابغ» بشغف مالي قوي، بعد أن انهالت على أسهم الشركة 10.8 مليار ريال (2.88 مليار دولار) تعادل 55 في المائة من قيمة التداول، ليقتنص الضيف الجديد لنفسه 49.9 في المائة من كمية السوق المتداولة أمس، بعد تداول 228.5 مليون سهم على أسهم الشركة، تمثل 104% من أسهم الشركة المطروحة للاكتتاب العام والبالغة 219 مليون سهم.
    وسجلت أسهم «بترورابغ» ارتفاعا قوامه 147.6 في المائة قياسا بسعر الطرح والذي كان بمبلغ 21 ريالا (5.6 دولار) للسهم الواحد، بعد أن أغلقت الشركة عند مستوى 52 ريالا (13.8 دولار)، مغلقة بالقرب من أعلى مستوى محقق لأسهم الشركة والذي كان عند مستوى 52.5 ريال (14 دولارا).
    وكان لإدراج أسهم «بترورابغ» للتداول، مسحة تفاؤلية عمت أركان السوق، حيث لجأت أسهم 93.6 في المائة من شركات السوق إلى المنطقة الخضراء، بعد معاناة مؤلمة مع التراجعات الحادة في الأسبوع الماضي، وعلى وجه الخصوص أسهم الشركات القيادية، والتي تصدرتها أسهم مصرف الراجحي بارتفاع 5.2 في المائة، وأسهم شركة سابك بصعود قوامه 3.5 في المائة. أمام ذلك أشار لـ«الشرق الأوسط» محمد العنقري خبير استثماري، أن سوق الأسهم السعودية ومن خلال تعاملات أمس، بدأت تتجه إلى امتصاص الهبوط الحاد الذي طرأ على التعاملات في الأسبوع الماضي، والذي يعتبر غير مبرر من حيث حدته في التراجع، خصوصا أن هذا الهبوط جاء بعد إعلان النتائج النهائية الايجابية للشركات المهمة في السوق والتي أظهرت ملامح إيجابية لنتائج الربع الأول من 2008. وأكد على أن ما يحدث حاليا عبارة عن تجديد فرص في السوق للدخول من جديد، مضيفا أن ما تشهده السوق في التعاملات الأخيرة من ارتدادات تؤكد عودة المتداولين إلى القناعة بأن سوق الأسهم السعودية جيد من حيث التقييمات المالية.
    وأفاد العنقري أن السوق سيتخللها في المرحلة المقبلة نشاط مضاربي، بهدف ترتيب المحافظ، من جهة، وتوليد سيولة من عمليات المضاربة من جهة أخرى، مضيفا توقعه استمرار هذا السلوك المضاربي حتى تقترب التعاملات من نتائج الربع الأول من العام الجاري، حيث ستكون المراكز في حينها قد تحددت، وبالتالي سيطرأ على السوق استقرار نسبي.
    ويستمر العنقري في تفصيله للسيناريو المتوقع، فيرجح أن يتخلل السوق بعدها اختبار لنقاط دعم مهمة تؤكد انطلاقة السوق لمستويات جديدة قياسا بالمناطق السعرية الأخيرة. ويرى الخبير الاستثماري أن السوق على المدى المتوسط مطمئنة، وأن التوقعات التي تتحدث عن تأثرها بما يحدث في الاقتصاد العالمي لا تتعدى كونها مجرد توقعات. وينصح العنقري أن يتبنى المتداولون في سوق الأسهم السعودية إستراتيجية بناء المراكز خلال المرحلة المقبلة، ومحاولة التماشي مع الحركة المضاربية التي تحكم السوق في الفترة الحالية. من ناحيته أوضح لـ«الشرق الأوسط» محمد الخالدي محلل فني، أن المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية أظهر تحركا لافتا خلال تعاملات أمس أعطى إشارة إلى إمكانية تحرك السوق إلى منطقة 10 آلاف نقطة، كمحاولة للوصول إلى مستويات المقاومة عند 10333 نقطة.












    البورصات العربية تبدأ أسبوعها على ارتفاع
    محققة جميعها مكاسب جيدة وسط هدوء في التعاملات



    عواصم عربية: «الشرق الأوسط»
    * أسهم دبي: شهدت سوق دبي في تداولاتها لجلسة يوم أمس حالة من الترقب والحذر، خاصة مع بداية التعاملات، كما شهدت الجلسة إعادة لبناء المراكز والتجميع على أسهم منتقاة، بعيدا عن عمليات المضاربة القوية، ورغم عدم خلوها تماما من عمليات لجني الأرباح، حيث كسبت السوق بواقع 66.50 نقطة، أو ما نسبته 1.19% ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 5668.87 نقطة، مدعومة من أداء جيد ومتفاوت المساهمة للغالبية العظمى من الأسهم المتداولة، حيث كادت الجلسة تخلو من اللون الأحمر، مع مساهمة محدودة لسهم اعمار الذي كسب بواقع 5 فلوس، ليقفل عند سعر 13.05 درهم إماراتي. كما تراجعت بقوة قيم وأحجام التداولات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 386 مليون سهم بقيمة 1.9 مليار درهم إماراتي نفذت من خلال 9737 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 21 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم شركتين واستقرار لأسعار أسهم 4 شركات. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفعت كافة قطاعات السوق بقيادة الاتصالات الذي كسب بنسبة 5.53% تلاه قطاع التأمين بنسبة 3.12%.
    * الأسهم الكويتية: بعد تراجعات قوية لمؤشر السوق الكويتية في الساعة الأولى من وقت التداولات، استطاعت السوق الكويتية أن تنهي جلسة يوم أمس مرتفعة بواقع 75.5 نقطة، أو ما نسبته 0.57% ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 13336 نقطة، وبدعم من كافة قطاعات السوق عدا التراجع المحدود لقطاع العقارات، وبتباين أداء قياديات السوق مع تراجع قوي وبواقع 100 فلس لسهم اجيليتي.
    وبتراجع لقيم التداولات، قام المستثمرون بتناقل ملكية 387.8 مليون سهم بقيمة 190.3 مليون دينار كويتي نفذت من خلال 9932 نقطة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع غير الكويتي بواقع 145.9 نقطة وتصدر القطاعات المرتفعة، تلاه قطاع الخدمات بواقع 136.2 نقطة، في المقابل تراجع فقط قطاع العقارات بواقع 3.6 نقطة.
    * الأسهم القطرية: بجلسة سادها الهدوء والتعقل مع انحسار قوي لقيم وأحجام التداولات وارتفاعات جيدة وبنسب غير مبالغ فيها لقياديات السوق، اختتمت السوق القطرية تداولاتها لجلسة يوم أمس كاسبة بواقع 78.42 نقطة أو ما نسبته 0.83%، ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 9578.79 نقطة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 7.8 مليون سهم بقيمة 420 مليون ريال قطري نفذت من خلال 6140 صفقة. وارتفعت أسعار أسهم 27 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 5 شركات واستقرار لأسعار أسهم 5 شركات. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفعت كافة القطاعات بقيادة التأمين كاسبا بواقع 147.47 نقطة، تلاه قطاع البنوك بواقع 101.35 نقطة.
    * الأسهم البحرينية: اختتمت السوق البحرينية تداولاتها لجلسة يوم أمس مرتفعة بواقع 4.90 نقطة أو ما نسبته 0.18% ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 2799.20 نقطة، وكانت السوق قد أمضت غالبية فترة التداولات متراجعة بضغط من قطاع الاستثمار بعد تراجعات قوية لسهم مجموعة البركة، الذي استطاع في النصف ساعة الأخيرة، تقليص خسائره من نسبة تفوق 6% إلى 1.33% مما أدى إلى ارتفاع طفيف في القطع، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 3 ملايين سهم بقيمة 1.1 مليون دينار بحريني.
    * الأسهم العمانية: اختتمت السوق العمانية تداولاتها ليوم أمس كاسبة بواقع 150.51 نقطة أو ما نسبته 1.660% ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 9237.940 نقطة، بدعم من قطاعات السوق وغالبية القياديات وتباين للأسهم النشيطة، باستثناء تراجع محدود لقطاع الخدمات والتأمين الذي حد من خسائره الارتفاع الجيد لسهم العمانية للاتصالات، بعد تراجع بقية الأسهم المتداولة في هذا القطاع، كما تراجعت قيم وأحجام التداولات بالمقارنة مع الجلسة السابقة، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 14 مليون سهم بقيمة 10.1 مليون ريال عماني، نفذت من خلال 3013 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 23 شركة مقابل تراجع أسعار أسهم 22 شركة واستقرار أسعار أسهم 5 شركات.
    * الأسهم الأردنية: اختتمت السوق الأردنية تداولاتها لجلسة يوم أمس مرتفعة بواقع 159.26 نقطة أو ما نسبته 2.08%، ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 7830.52 نقطة، بدعم قوي من سهم العربي الذي ارتفع بنسبة 2.72% ليقفل عند سعر 29.83 دينار أردني بالتزامن مع إعلان مجموعة البنك العربي عن نتائجها المالية لعام 2007، التي أظهرت تنامياً في صافـي أرباح المجموعة بعد الضرائب والمخصصات، فقد ارتفع إلى 775 مليون دولار مقابل 624 مليون دولار لعام 2006، أي بنسبة زيادة قدرها 24.1%، وأوصى مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 30% من القيمة الاسمية للسهم، أي ما يعادل 106.8 مليون دينار أردني. وقام المستثمرون بتناقل ملكية 20.2 مليون سهم بقيمة 58.1 مليون دينار أردني نفذت من خلال 12843 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 102 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 38 شركة واستقرار لأسعار أسهم 31 شركة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفعت كافة قطاعات السوق عدا تراجع بنسبة 0.41% لقطاع التأمين، وتصدر القطاعات المرتفعة البنوك مضيفا بنسبة 2.80% تلاه الخدمات بنسبة 1.40%.
    * الأسهم المصرية: سجلت مؤشرات البورصة المصرية ارتفاعا ملحوظا فى ختام تعاملات أمس ـ مستهل أسبوع التداول ـ وسط إقبال المستثمرين العرب والأجانب والمحليين على الشراء وانتهاء موجة البيع التي سادت الأيام الماضية.
    وقفز مؤشر case 30 الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة بالسوق نحو 230.6 نقطة بنسبة ارتفاع بلغت 2.3% وأغلق عند مستوى 10241.4 نقطة، بتداولات تجاوزت قيمتها 1.1 مليار جنيه (200 مليون دولار).
    وارتفعت أسهم الصناعية والاتصالات والمالية بشكل ملحوظ، وتصدر أوراسكوم للإنشاء والصناعة قائمة الشركات الأعلى قيمة محققا نحو 103.3 مليون جنيه (18.7 مليون دولار) عبر تداول 176.5 ألف ورقة، وسجل ارتفاعا بنسبة 2.8% وأغلق على 585.1 جنيه.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 19 / 1 / 1429هـ

    تقرير يصف سياسة الإنفاق السعودية بـ«الانكماشية» وينتقد «التحفظ» في تقدير إيرادات النفط
    مصرف الراجحي يؤكد تجاوز النفقات «الفعلية» للأرقام «التقديرية»



    الرياض: محمد الحميدي
    وصف تقرير مصرفي سعودي أمس سياسة النفقات والمخصصات المالية بأنها «انكماشية» نتيجة التحفظ في توقع الإيرادات المستقبلية لاسيما ما يخص العوائد النفطية، مشيرا في الوقت ذاته إلى عدم الحاجة للتوقع المتحفّظ لإيرادات النفط لانتفاء المبررات التي كانت تدعو لذلك سابقا.
    وكشف تقرير أصدره مصرف الراجحي أن بيانات ميزانية عام 2008 توضح استمرار النهج السابق المتبع في السنوات القليلة الماضية، والمتمثل في تجاوز النفقات الفعلية ما كان معتمدا لها في الميزانية التقديرية، واصفا توجه الدولة نحو تقدير الإيرادات النفطية بأنه «لا يزال متحفظا».
    وانتقد التقرير الذي حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه أمس التحفظ في تقدير الإيرادات النفطية، حيث أكد أن تحفظ التقديرات كان له ما يبرره إبان فترة العجز المالي المستمر في الميزانيات العامة عندما كانت ظروف السوق النفطية مختلفة تماما وأسعار البرميل متذبذبة عند مستويات منخفضة، مفيدا أن أوضاع السوق النفطية الحالية توضح أن معدلات نمو الطلب على النفط مرتفعة نسبيا ومستويات الإنتاج عند أقصى ما يمكن، ويتوقع أن يستمر هذا الوضع لفترة قادمة غير قصيرة. وفي جانب متصل، ذهب التقرير إلى أن بيانات الميزانية لعام 2008 أبرزت حقيقة أن الميزانية لهذا العام هي انكماشية على صعيد النفقات إذا ما تمت مقارنتها بالأرقام الفعلية لميزانية السنة السابقة 2007، لافتا إلى إن تقديرات سنة 2008 توضح توجها لتقليص الإنفاق، وذلك بسبب النهج نحو تقديرات تتسم بالتحفظ للإيرادات النفطية وكذلك بسبب سعي الدولة نحو الحد من ظاهرة التضخم التي بدأت تبرز منذ أواخر عام 2006 وأخذت تزداد حدة خلال الربعين الأخيرين من عام 2007.
    وتوقع مصرف الراجحي، أن تكون النفقات الفعلية السعودية لعام 2008 أعلى من النفقات التقديرية للعام نفسه، ولكن بمستوى أقل من النفقات الفعلية للعام الماضي البالغة 443 مليار ريال (118.1 مليار دولار)، متوقعا أن بيانات الميزانية على المستوى الفعلي ستكون انكماشية بخلاف السنوات الأربع الماضية.
    وتضمن تقرير مصرف الراجحي الذي حمل عنوان «الميزانية العامة: عرض وتحليل»، تأكيدا على أن مستوى النفقات العامة الفعلية في الموازنات الأربع الماضية كان أعلى من مستوى النفقات التقديرية، مرجعا ذلك إلى ارتفاع الإيرادات النفطية عما هو مقدر لها بصورة كبيرة، متطرقا إلى أنه عند المقارنة بين الموازنات الفعلية والموازنات التقديرية للسعودية خلال سنوات العقدين الماضيين يتضح أن النفقات الفعلية أعلى من النفقات التقديرية في حال أن الإيرادات النفطية أعلى من المقدر لها والعكس صحيح.











    5 مليارات دولار خسائر المساهمات العقارية في السعودية
    تعادل ميزانية أمانة محافظة جدة لنحو 12 عاما



    جدة: علي مطير
    قدّر خبراء سعوديون حجم خسائر المساهمات العقارية «الوهمية» في السعودية، بأكثر من 5.33 مليار دولار، ملقين باللوم على ضعف التشريعات والقوانين الخاصة بصناعة التطوير العقاري التي تدعم المستثمرين وتحمي المواطنين.
    الرقم المالي الكبير والمهدر في مساهمات وهمية، جمعها محتالون خلال أقل من ثلاث سنوات، يعادل ميزانية أمانة محافظة جدة (غرب السعودية) لأكثر من 12 عاما، قياسا بميزانيتها الأخيرة للعام المنصرم المعلنة بنحو 427 مليون دولار، حيث ترعى جدة أعمال ملتقى عقاري دولي هو الأول من نوعه لمناقشة حماية نظام العقار في جميع مراحله.
    وفتح أمس المحامي الدكتور ماجد قاروب، الذي يترأس اللجنة العلمية لمؤتمر العقار بين التسجيل والتطوير والتمويل المقام حاليا في جدة، النار أمام حضور حكومي رفيع المستوى، برعاية محافظ جدة الامير مشعل بن ماجد، محذرا من فجوة متزايدة بين الحاجة لمساكن جديدة تقدر بنحو 20 ألف وحدة سكنية سنويا في جدة فقط، وبين عجز النظام العقاري عن استيعاب مفردات تلك الحاجة والتعاطي معها.
    وبلغة القانونيين التي تتعامل بواقعية ومسؤولية، تحدث المحامي قاروب بأن هناك أزمة ثقة نشأت عن المساهمات العقارية الوهمية ألقت بظلالها على صناعة التطوير العقاري، مشيرا الى أن «الأجهزة الحكومية والقضائية لم تتمكن من معالجة قضايا المساهمات وإعادة أموال المستثمرين». من جانبه، طالب الخبير العقاري، عبد العزيز كامل، بأن يكون هناك دمج بين وسيلة الإثبات الشرعية وأنظمة العمران، لتفادي تزايد «العمران العشوائي» مشيرا الى أن الدمج في إثبات الملكية والاستخدام يضع العقار في مرتبة أفضل من حيث «لمصداقية المولدة للقيمة له في السوق». وزاد في تعريفه أثناء كلمة له في افتتاحية الملتقى بلغة السوق العقاري أن العقار الذي قيمته (100 بوثيقة) يتضاعف مرتين أو ثلاث بعد صدور الصك الشرعي، ويظل معطلا عن بلوغ قيمته الحقيقية في السوق حتى يسجل ويحصل على تصريح البناء، مؤكدا أن هذه المسألة إهدار لا مبرر له.
    وأضاف كامل بأن المؤشرات العالمية، تدل على أن قيمة العقار صحيح التسجيل والتطوير تتضاعف 4 مرات كل عشرين عاما، مستشهدا بصور عرضها أمام الحضور لمنطقة «جدة القديمة» التي قال بأنها لو وجدت في أي مكان في العالم لكانت مصدرا مهما لجلب الاف الملايين في سياحة الثقافة والآثار، وأن ما يعطلها في وضعها الراهن هو «عدم الالتزام بالتخطيط كما يجب».
    وراهن منظمو المؤتمر أمس، على تحقيق ارتفاعات عالية في أدوار الشفافية للملتقى، وأن لا يكون للترويج والتسويق على حساب قضايا حماية النظام العقاري، ووضع خارطة طريق مستقبلية له، بالنظر لكوكبة من الأسماء والقطاعات المشاركة والتي تمثل الطيف الاقتصادي والعقاري والقضائي والاجتماعي والقانوني في البلاد كهيئة سوق المال ووزارة التجارة وجامعة الملك عبد العزيز وممثلين عن القضاء.
    وتعنى أوراق عمل الملتقى الذي يستمر حتى غد الثلاثاء، ملفات مختلفة من بينها صناديق الاستثمار، ونظام التسجيل العيني للعقار، ونظام المشاركة بالوقت في الوحدات العقارية السياحية، وضوابط المساهمات العقارية، ومعوقات صناعة التطوير العقاري، واستثمار وتملك الاجانب والخليجيين للعقار، إضافة لإسكان الفقراء والأسكان الميسر لذوي الدخل المحدود.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 19 / 1 / 1429هـ

    هيئة الاستثمار الكويتية تعلن توجهها للمساهمة في صناديق الأسهم الخليجية
    «سيتي بنك» يصف أسواق الأسهم بأنها أفضل أصول الاستثمار في 2008.. ويتوقع تفادي الركود العالمي



    الكويت: تهانى مهران دبي: «الشرق الأوسط»
    كشف بدر العجيل المدير التنفيذي لقطاع الاحتياطي العام في الهيئة العامة للاستثمار الكويتية، عن توجه جديد للهيئة للمساهمة في صناديق الأسهم الخليجية. وأرجع العجيل هذا التوجه إلى متابعة الأسواق المالية الخليجية ومراقبتها لبعض المؤشرات الايجابية التي تشهدها بعض تلك الأسواق، مشيرا إلى الانتهاء أخيرا من إعداد الشروط العامة والضوابط المطبقة لمساهمات الهيئة في صناديق الأسهم الخليجية، لكنه لم يحدد حجم المبالغ التي يمكن أن تضخ في هذه الأسواق المالية أو الدول التابعة لها. وقال العجيل، في مؤتمر صحافي عقد امس، ان الهيئة ساهمت في 27 صندوقا محليا في العديد من القطاعات، وقد سجلت القيمة الرأسمالية لسوق الكويت للأوراق المالية في نهاية نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي 54 مليار دينار كويتي (198 مليون دولار)، وبلغت القيمة الصافية لمساهمة الهيئة في صناديق الأسهم التقليدية والإسلامية 789.7 مليون دينار (2.9 مليار دولار)، وتشكل نسبة مساهمة الهيئة 1.46% فقط من القيمة الرأسمالية للسوق.
    وشدد على اهتمام الهيئة العامة للاستثمار باقتناص الفرص الاستثمارية المتاحة، سواء على الصعيد المحلي أو العالمي، ذات العوائد المجزية، مؤكدا أن مشاركة الهيئة تعمل على إضفاء البعد المؤسسي على سوق الكويت للأوراق المالية لتفادى مضاربات الأفراد وتأثيرها لدى المستثمرين، وكذلك خلق وعي استثماري لدى المستثمرين وتنويع الأدوات الاستثمارية المتاحة لهم.
    من جانب آخر، توقع «سيتي بنك» استمرار الأسهم كأفضل أصول للاستثمار خلال العام الجاري 2008، مؤكدا أن أزمة الائتمان سيكون تأثيرها على الأسواق الناشئة محدودا.
    ونصح الخبراء في البنك المستثمرين باقتناء فرص محددة في أسواق الأسهم الأوروبية، كما في سوق الأسهم الأميركية، خصوصاً أسهم الشركات ذات القيم السوقية الكبيرة.
    ومع ازدياد القلق حول صحة الاقتصاد العالمي، ومدى عمق أزمة الرهونات العقارية العالمية، حدد خبراء الاستثمار بـ«سيتي بنك» للخدمات الخاصة، أربعة توجهات استثمارية لعام 2008 لمساعدة كبار العملاء في بناء محافظهم الاستثمارية، إذ يرى خبراء البنك أن تزايد وتيرة التصنيع في الأسواق الناشئة وارتفاع عدد السكان ومعدل التضخم في تلك الأسواق، إضافة إلى انخفاض المخزون وتراجع المساحات المزروعة والمستغلة زراعياً حول العالم، كلها عوامل ضاغطة على أسعار السلع الزراعية باتجاه الأعلى. ووفقا لخبراء البنك فإن أسعار السلع الصناعية (كالحديد والنحاس) والطاقة (كالنفط والغاز)، والى حد ما أسعار المعادن الثمينة، تشهد ارتفاعا عاليا في اسعارها، فيما تبدو أسعار السلع الزراعية أقل «مما يخلق فرصاً للمستثمرين خلال عام 2008».
    وقال البنك إن الأسواق الناشئة أقل تضرراً من مثيلاتها الأميركية والأوروبية في مواجهة أزمة أسواق الائتمان، وبحسب خبراء البنك فإن الافتراض باستمرار الضعف في سعر الدولار (تبعاً لسياسة نقدية أميركية تركِّز على محاربة الركود الاقتصادي) وارتفاع معدلات التضخم في الأسواق الناشئة مصحوبة بمعدلات نمو فعلية قوية، «يمكن الاستنتاج بأن تلك الأسواق توفر فرصاً لعوائد استثمارية عالية». ويقول سيتي بنك إن التقييم السائد لأسعار الأسهم في الأسواق الناشئة، ووجود سيولة عالية يخلقان فرصاً استثمارية في أسواق أميركا اللاتينية والشرق الأوسط وآسيا. ويشير خبراء البنك إلى أن أسواق الأسهم في أميركا اللاتينية تعتبر جذابة نتيجة عوامل ثلاثة: استمرار انخفاض سعر الدولار، قوة العملات المحلية واستمرار الزخم في أسعار السلع. ويقول البنك إن التطورات السياسية والاجتماعية والاقتصادية تقود في العديد من الأسواق الناشئة الى تزايد الطلب العالمي على البنى التحتية، بما يفوق الاستثمارات القائمة حالياً في عدة قطاعات. وبحسب البنك فإن احتياجات آسيا في هذا المضمار، مثلاً تعادل 180 مليار دولار بحلول عام 2010، بينما يتزايد الطلب في الدول الصناعية على استبدال البنى التحتية القائمة. وفي دأبها على مواجهة هذا التحدي، تقوم الحكومات حول العالم بفتح قطاع البنى التحتية أمام القطاع الخاص للمشاركة في هذه التوظيفات. ويتوقع «سيتي بنك» للمصارف المركزية حول العالم أن تبقى متيقظة للمخاطر المالية، وأن تتخذ خطوات باتجاه خفض معدلات الفائدة قصيرة الأجل للمحافظة على معدلات النمو الاقتصادية، بما يعود على المستثمرين في أسواق الأسهم بمردود عال، ويزيد من جاذبية الأسهم في مقابل السندات.











    السعودية: تدرس خيار بيع حصة الشريك الأجنبي في «السعودي الهولندي»


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أعلن البنك السعودي الهولندي أن التحالف الدولي الذي سيطر على بنك أي بي ان امرو الهولندي، ـ الشريك الأجنبي في البنك السعودي ـ، أكد أن الحصة التي آلت إليهم من خلال (أي بي ان امرو)، البالغة 40 في المائة، حصة غير استراتيجية بالنسبة لهم، مفيدا أنه سيتم التصرف بها مستقبلا بعد التنسيق مع الجهات الإشرافية في السعودية.
    وذكر البنك السعودي الهولندي في بيان له أمس أن تحالف البنوك المكون من رويال بنك اوف سكوتلاند وسانتاندير، وفورتيس، والذي آلت حصة الشريك الأجنبي في البنك السعودي لهم كملكية مشتركة للبنوك الثلاثة، أشعروا مؤسسة النقد العربي شفهيا بذلك خلال شهر ديسمبر (كانون الأول)الماضي. وأشار إلى أنه تزامن مع ذلك انتهاء أجل اتفاقية الإدارة الفنية فيما بين بنك أي بي ان أمرو والبنك السعودي الهولندي، وأنه تحسبا لهذه الخطوة عين مجلس إدارة البنك السعودي الهولندي في وقت سابق جيفري كالفرت عضواً منتدباً للبنك. وكانت «الشرق الأوسط» قد نشرت في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، تقريرا أشارت فيه إلى أن مصرف رويال بنك اوف اسكوتلند يدرس بيع حصة نسبتها 40 في المائة يملكها في البنك السعودي الهولندي من خلال بنك ايه.بي.ان امرو الهولندي الذي اشتراه في الآونة الأخيرة الكونسورتيوم بـ 70 مليار يورو (100 مليار دولار) في أكبر صفقة تملك بنكا في العالم، إذ أشارت تصريحات في ذلك الوقت إلى أن حصة البنك الهولندي في السعودي الهولندي ليس لها «مكان طبيعي ضمن عمليات اي من اعضاء الكونسورتيوم». ووفقا لتقرير «الشرق الأوسط»، أكد رئيس مجلس إدارة البنك السعودي الهولندي السابق، سليمان السحيمي أنهم مستعدون لأي تغير في الملكية، مفيدا أنهم تحدثوا مع الجهات المعنية في السعودية بشكل مبدئي حيال التغيرات الجديدة وخلصت إلى احتمالية طرح نسبة الـ 40 في المائة التي تمثل حصة الشريك الأجنبي للاكتتاب العام في السعودية، إذ أبان أن من بين الاقتراحات أن يتم تقسيم هذه النسبة بين الشركات والأفراد السعوديين في حال طرح النسبة في السوق المحلية. وذكر السحيمي حينها أن هذه الأفكار كانت كإجراء احترازي في حال بيع حصة الشريك الأجنبي في السوق السعودية، متوقعا أن يتم تغيير مسمى البنك في حال البيع لأي شريك.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 19 / 1 / 1429هـ

    حدد.. هل أنت مستثمر أم مضارب في السوق؟


    سعود الأحمد
    هناك شريحة كبيرة من المتعاملين في السوق السعودي، لا تُحسن الاستفادة مما يُنشر ويُبث من تحليلات عن توجهات أسعار أسهم الشركات المعروضة بسوق الأسهم السعودي. والسبب أنه لم يحدد بعد هوية تعامله في السوق.. هل هو مضارب أو مستثمر! فمن يحدد هويته على أنه مستثمر، المفترض أنه ينظر (بداية) إلى معدلات نمو الشركة، وما ينتظر لسعر السهم على المدى الطويل. بالمقارنة بتكلفة رأس المال المستثمر في هذا السهم. وأن يختار الصناعة التي تحقق معدلات منافسة للصناعات الأخرى. وبالتالي فهو لا يحتاج للتحليل الفني، بقدر ما يحتاج للتحليل الأساسي، وما يستلزمه من فهم لمضامين القوائم المالية. بداية من تقرير مراجع الحسابات، وما قد يضعه من تحفظات على مدى عدالة القوائم المالية. والأهم من ذلك يجب أن يكون مؤهلا مالياً؛ ليستطيع فهم معانيها بدرجة معقولة من المهنية. ولا يغفل قراءة الإيضاحات المرفقة بالقوائم المالية. حيث تعتبر جزءا لا يتجرأ من القوائم المالية. وهنا أود التأكيد على ملاحظة (مهمة) وهي أن تقرير مراجع الحسابات أو الإيضاحات قد تتضمن جملة واحدة تغير كل معاني ودلالات صافي الربح وباقي نتائج القوائم المالية! كأن يقال إن الشركة لم تعد تقييم الديون المشكوك فيها، أو أن عليها قضية مرفوعة لم يكن لها احتياطي أو لم يقيم أثرها! ثم انه لا بد لمن يستثمر في الشركة أن يقرأ تقرير مجلس الإدارة المرفق بالتقارير المالية الدورية، ليعرف ما تخطط له الشركة من مشاريع وما قامت بتنفيذه من برامج.. ولذلك فإن لهذه المهمة محللين ماليين متخصصين في هذا المجال يبيعون أوقاتهم بالساعات بل بالدقائق. وفي هذا الصدد، يحسن التنويه إلى أن تفاصيل تقارير مجالس الإدارات لا تحد بمعيار. فمجلس الإدارة له الحق أن يرفق بالقوائم المالية أي تقارير يراها مفيدة للمساهمين، لكن معلومات القوائم المالية محددة بمعايير مهنة المحاسبة والمراجعة، لتكون بتفاصيل بالقدر الكافي الذي يحقق العدالة للقوائم المالية في تمثيلها للمركز المالي..
    وهذا هو الفرق بين التقارير المالية والقوائم المالية. أما المضارب فهو شخص ينظر لتوجهات سعر السهم في اللحظة الآنية. بل إن معظم المضاربين يدخلون السوق ويخرجون منه في ذات اليوم! فالمضارب لا يهمه مستوى أداء الشركة، ولا ما تنوي إدارتها افتتاحه من مشاريع.. إلا بالقدر الذي يحرك السعر في ذات اللحظة. بدليل أن المضارب يأخذ بنظرية اشتر على إشاعة، وبع على تحقق الخبر. ولذلك فإن المضارب يستفيد كثيراً من آراء المحللين الفنيين وقنوات الوصول إلى المعلومات الداخلية (أكثر من غيرهم). والذي يحصل للبعض أنه يتابع محللاً مالياً يتحدث عن معدلات نمو متوقعة لشركة ما، وتوقعاته لمستقبلها المشرق، فيشتري أسهمها على هذا الأساس ويحتفظ بأسهمها. وهو في الحقيقة عينه على الكسب السريع. فيحصل أن الشركات الأخرى تقفز أسعارها، وهو لا يزال محتفظا بأسهم هذه الشركة، ويرى أن ذلك المحلل المالي قد ضلله! بينما من كان يتابع التحليل الفني اشترى وباع وحقق أعلى المكاسب.. وكما يقال «طارت الطيور بأرزاقها» وهو باق على حاله، ولو تحقق له ربح يكون أقل من متوسط نمو السوق (المؤشر). وهنا ينبغي أن نتذكر أن المضارب يحتاج إلى متابعة الأخبار بشكل دائم ولصيق، ولا بأس أن يشترك في أكثر من مجموعة لتوافيه بأخبار السوق أولاً بأول. ولا يلام لو حاول الحصول على المعلومات عن الشركات التي يتعامل فيها بأية وسيلة تحقق له ذلك.
    ختاماً.. فإن المتابع الذي يهدف إلى تكوين قناعة بالقدر الذي يستطيع منه أن يتخذ قرارات تعامل ناجعة؛ فإن عليه أن يجمع بين متابعة التحليل الفني والتحليل المالي. لأن الحقيقة التي لا مفر منها أن كلا من التحليل الفني والمالي يؤثر كلاهما في الآخر.


    * محلل مالي سعودي











    أخبار الشركات



    «دار الأركان» تربح 533.3 مليون دولار في 2007
    * حققت شركة دار الأركان صافي أرباح قدرها ملياري ريال (533.3 مليون دولار) في 2007 بارتفاع نسبته 11.11 في المائة تقريبا عن صافى أرباح 2006 والبالغ 1.8 مليار ريال. وعزت الشركة ارتفاع الأرباح في العام الماضي إلى النمو الملحوظ في أسعار المنتجات العقارية من الأراضي والوحدات السكنية. كما تظهر النتائج المالية للشركة للعام2007 نجاح الشركة في الحصول على التمويل اللازم طويل ومتوسط الأجل والذي يتناسب مع دورة نشاط الشركة من خلال اصدار صكوك اسلامية بما يزيد من قدرة الشركة على التوسع في مشاريعها.
    استقالة فخرو من عضوية مجلس «الدرع العربي»
    * أعلنت شركة الدرع العربي للتأمين التعاوني عن استقالة عضو مجلس الإدارة قاسم فخرو. وأوضحت الشركة أن الاستقالة تعود بسبب تعيينه رئيساًً لمجلس إدارة مصرف البحرين المركزي.
    خالد باربود مديرا عاما لـ «سلامة»
    * أقر مجلس إدارة شركة إياك السعودية للتأمين التعاوني «سلامة»، خلال اجتماعه أول من أمس تعيين خالد سالم باربود مديرا عاما للشركة. وأوضحت الشركة أنه تم تكليف باربود بإدارة الشركة منذ 1 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 19 / 1 / 1429هـ

    اختتام منتدى دافوس بالدعوة لجعل نتائج العولمة أكثر عدالة
    تضمن نقاشات حول السياسة والاقتصاد العالمي.. وخيمت عليه أزمة أسواق المال



    دافوس: مينا العريبي
    اختتم «منتدى الاقتصاد العالمي» أعماله أمس بدعوة قادة في مجال السياسة والأعمال لجعل نتائج العولمة أكثر عدالة. وقال رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير والذي شارك في رئاسة المنتدى هذا العام: «إذا أصبح العالم مترابطا، الطريقة الوحيدة لينجح العالم هو لتبني قيم مشتركة»، مضيفاً: «علينا أن نجمع ما بين الفرص الاقتصادية ومبادئ العدالة والحق». وطالب رئيس شركة الاتصالات الجوالة الصينية وانغ جينتزاو العالم بتبني شعار الألعاب الأولمبية التي ستعقد في بكين هذا الصيف «عالم واحد، حلم واحد». وأضاف: «يجب أن تشارك كل الدور والصناعات والشركات في عالم سلمي ومنسجم». وفي الجلسة الختامية للمنتدى صباح أمس في منتجع دافوس السويسري، تطرق عدد من الاخصائيين المشاركين في المنتدى الى التحديات التي تواجه العالم، وعلى رأسها «عولمة الخوف» وضرورة مواجهته. وقال البروفيسور ايلي ويسل الحاصل جائزة «نوبل» للسلام: «علينا النظر الى كيفية تأثير الاقتصاد العالمي على من لا يسمع صوته، كيف يؤثر على الناس في دارفور وغزة وغيرها». وأضاف ان الحفاظ على الاقتصاد مبني على «الثقة وكيف تؤثر التطورات على حياة الناس العادية وليس الاقتصاد بشكل عام». وشدد رئيس «مستشارين بحوث الطاقة في كامبريدج» دانيال يرغن، على ان «العولمة لن تختفي، السؤال هو أي نوع من العولمة». وأشار المشتركون الى ضرورة الاهتمام بقضايا البيئة والعمل على تحسين الظروف المعيشية للفقراء والمحتاجين. وقال بلير: «علينا أن نطور خطة لتقلص الدول المتطورة الإفرازات الغازية بينما تسرع الدول النامية نموها وتحتفظ بمستواه». وأَضاف أن الحل يكمن في «الحصول على اتفاق يشمل الولايات المتحدة والصين والهند، ولكن بالتزامات مختلفة حسب وضعها الخاص». وطغى على جلسات المنتدى التي تضمنت حوارات حول السياسة والاقتصاد والصحة وغيرها من امور تهم البشرية، جو من الحذر عقب تراجع أسواق المال الاميركية والأوروبية والآسيوية عشية بدء المؤتمر. وبينما شدد المشاركون الاميركيون على صلابة الاقتصاد الاميركي وقابليته على المعافاة، حرص نظراؤهم من الصين والهند على اللفت الى صلابة اقتصاد بلديهما وقدرتهما على تحمل عبء التراجع الاميركي. وقال رئيس المؤسسة المصرفية العالمية «جي بي مورغان» جايمي ديمون: «لا أحد يعلم ما إذا سيكون هناك تراجع اقتصادي واسع، ولكن على كل حال لا حاجة الى الخوف الواسع، فعبر التاريخ هناك دائماً حلقات اقتصادية»، مضيفاً ان «المؤسسات المصرفية تقوم بعمل استثنائي لمواجهة التحديات». من جهتها، قالت الرئيسة التنفيذية لشركة «بيبسي» اندرا نويي إنها لا تشعر بقلق لأن «القوى العظمى في الصين والهند وآسيا ارتقت ويمكنها لعب دورها في الاقتصاد العالمي»، مضيفاً: «علينا ألا نتشاءم».
    واعتبر رئيس بنك «اي سي سي أي» الهندي كي في كاماث، الذي شارك في رئاسة المنتدى هذا العام، ان هذا التحول الاقتصادي «يمثل مرحلة جديدة للانسانية؛ فبعد 300 عام سننظر الى هذه المرحلة مثل ما ننظر الى الثورة الصناعية». وشاطر وانغ جينتزاو المشاركين تفاؤلهم الحذر ازاء الاقتصاد، قائلا: «أشعر بتفاؤل حول المستقبل، فلا أتوقع تأثيراً كبيراً على اقتصاد الصين بسبب التباطؤ الاميركي، وذلك بناء على 3 عوامل تدفع الاقتصاد هي الصادرات والاستثمارات والاستهلاك». ولفت الى ان شركته للاتصالات الجوالة تحصل على 6 ملايين مشترك جديد شهرياً، ولها اليوم 70 مليون مشترك، موضحاً ان نسبة عالية منهم من المناطق الريفية.
    وعندما دار الحديث عن العولمة والمخاوف من تراجع الاقتصاد العالمي، كانت هناك تحذيرات من المشتركين من فرض قوانين الحماية الوطنية protectionism لتحمي كل دولة نفسها من مخاوف الركود. وقال طلال علي الزين، الرئيس التنفيذي لشركة «ممتلكات» البحرينية لـ«الشرق الأوسط»: «الحديث في المنتدى هذا العام ركز على الاقتصاد العالمي وخاصة الاميركي؛ فالسوق الاميركي سوق مستهلك، وأي ركود فيه يؤثر على الاسواق الآسيوية والأوروبية لأنهم بحاجة الى السوق الأميركي». ولكنه أضاف أن «التوقعات ان يكون هناك خمول، ولكن حدته ستكون قصيرة وقليلة». وكانت أسعار الغذاء من القضايا التي نوقشت في المنتدى، مع مطالبة برنامج الغذاء العالمي من المشتركين في العمل على مواجهة هذه الظاهرة وتأثيرها على المحتاجين حول العالم. وقال الزين إن «ارتفاع المواد الغذائية وأسعار البترول تؤثر على الاقتصاد وعلى تطلعات المشتركين». من جهته، قال الرئيس الاداري لشركة «انفوسيس» الاستشارية ستيفن برات لـ«الشرق الاوسط» إن المنتدى شهد «اندفاعا جديدا بسبب المحادثات حول عدم الاستقرار الحالي، مما جعل المشاركون النظر الى التطورات القصيرة الأمد والحالية بدلا من التركيز على المستقبل البعيد مثلما حصل في السابق». وأضاف: «هناك إجماع بأن الاقتصاد الاميركي سيتباطأ ولكنه لن يدخل فترة ركود لفترة طويلة».











    السؤال الأكثر إلحاحا في دافوس: الأزمة الاقتصادية الأميركية.. إلى انفراجة أم مزيد من التعقيد؟
    وزير الخزانة الأميركية أكد أن بلاده لا تزال «غوريلا» الساحة الاقتصادية الدولية



    دافوس (سويسرا) ـ د.ب.أ: إذا كان كبار رجال الأعمال والمحللون الماليون قد ارتدوا قناع الشجاعة عند وصولهم إلى مدينة دافوس السويسرية وسط الفوضي التي تضرب الاسواق، فانه بحلول نهاية الأسبوع كان الجو العام أكثر قتامة.
    وما من أحد حتى الآن يمكن أن يتيقن من مدى عمق الأزمة أو إلى أي حد ستنتشر.
    وتحرك مجلس الاحتياط الاتحادى (البنك المركزي الاميركي) يوم الثلاثاء الماضي وقام بخفض سعر الفائدة الرئيسة بواقع ثلاثة أرباع نقطة مئوية وتمكنت الاسواق العالمية في نهاية المطاف من لملمة نفسها من جديد وقال وزير الخزانة الاميركي للشؤون الدولية ديفيد ماكورميك إن الولايات المتحدة لا تزال «الغوريلا التي تزن 800 رطل» على الساحة.
    ووصفت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس اقتصاد بلادها بأنه مرن وقادر على التعافي من جديد وان هيكله «سليم».
    ولا يزال الهبوط المفاجئ للاسواق العالمية يرسل بموجات صادمة. لكن أجواء التفاؤل تسود مجتمع الاعمال الذي يصر على أن ما حدث مجرد تباطؤ قصير الامد. وقال رئيس مؤسسة شيفرون والرئيس التنفيذي ديفيد اوريللي «الاقتصاد الاميركي سيصحح نفسه وربما أسرع مما يدرك الناس».
    ونقل عن الان جرينسبان رئيس مجلس الاحتياط الاتحادى الاميركي السابق يوم الخميس الماضي، قوله إن فرص حدوث ركود تبلغ نحو 50 في المائة «لكننا لم نصل إلى هناك بعد».
    وفي دافوس يسود شعور بأن الولايات المتحدة غير مهتمة، وان عليها أن تدفع الثمن.
    وصرح جيري ديل ميسير رئيس بنك باركليز كابيتال يونيتد كنجدوم بقوله «إن التباطؤ ربما كان مفيدا لتحاشي تراكم تجاوزات كان يمكن أن تؤدي لأزمة أسوأ. إن المرور بفترة تصحيح في ظل وجود نمو أمر يمكن أن يكون مفيدا».
    ومن ناحية أخرى، أعرب وزير المالية الهندي بالانيبان شيدامبارام عن توقعاته بأن الولايات المتحدة ستستعيد عافيتها الاقتصادية، وان كان يمكن أن يحدث تباطؤ خلال الشهور الست أو التسع القادمة فيما ستحقق نموا منخفضا يتراوح بين واحد إلى 2 في المائة.
    وقال شيدامبرام إن الهند لم تمس حتى الآن، لكنه اعترف بأنه ليس متأكدا من مدى تأثير حدوث كساد أميركي كامل.
    وفي نفس الوقت تعرض مجلس الاحتياط الفيدرالي الاميركي للانتقاد لتحركه ببطء مبالغ فيه ثم بسرعة مبالغ فيها.
    وقد تم إضافة شريان جديد للحياة يوم الخميس الماضي في شكل حزمة من إجراءات خفض الضرائب بقيمة 150 مليار دولار لدعم مؤشر ثقة المستهلكين، لكن بدا أن هذا لم يؤد إلا إلى زيادة المخاوف بأن الأزمة التي يعانيها أكبر اقتصاد في العالم هي بالفعل خطيرة وربما تمتد من الاسكان إلى أسواق الائتمان.
    وكلما استمرت الأزمة زادت على الارجح احتمالات تسربها إلى الاقتصاد الحقيقي واضعة مزيدا من الضغط ليس فقط على سداد أقساط قروض الاسكان بل أيضا بطاقات الائتمان والسيارات.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 19 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 19 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال



    السيولة لم تتأثر بإدراج بترورابغ والارتفاع طال 103 شركات
    سوق الأسهم تصعد 3.7% مدعومة بصحوة "القياديات"



    أبها: محمود مشارقة

    قفز مؤشر الأسهم السعودية 356 نقطة وبنسبة 3.7% أمس مدعوماً بحركة شراء قوية على الأسهم القيادية والتي فندت تأثير إدراج سهم بترورابغ على السيولة في السوق.
    وأغلق المؤشر على 9789 نقطة معوضاً بعض خسائره التي مني بها الأسبوع الماضي، حيث طال الارتفاع أسعار أسهم 103 شركات مقابل انخفاض أسهم 3 شركات فقط هي السعودي الهولندي بنسبة 5.1% وسلامة 3.6% والباحة 0.9%.
    وضخ المستثمرون سيولة قيمتها 19.6 مليار ريال في السوق أكثر من نصفها ذهب إلى سهم بترورابغ الذي سيطر على التداولات كمية وقيمة.
    وجرى تداول 457.5 مليون سهم عبر 754 صفقة، فيما وصلت القيمة السوقية للأسهم المدرجة بنهاية تداولات أمس إلى 1.75 تريليون ريال.
    ولم تخل التداولات من التقلب، إذ تذبذب المؤشر في نطاق 465 نقطة بين أدنى وأعلى مستوى سجله، في مشهد يعكس استمرار حالة الضبابية التي تسود التداولات، وعدم اتضاح الرؤية بالنسبة لاتجاهات الاستثمار والمضاربة الخاطفة في السوق.
    وسجل سهم سابك القيادي ارتفاعاً نسبته 3.5% والاتصالات السعودية5.5% والكهرباء 3.6% والراجحي 5.25% واتحاد اتصالات 5.6%، مما أعطى قوة دفع قوية للمؤشر.
    قطاعياً استحوذ قطاع الاتصالات على أعلى نسبة ارتفاع في السوق بلغت 5.53% وتلاه الصناعة والخدمات الصاعدان 3.8% ثم الكهرباء 3.64% والتأمين 3.54%.
    وصعد قطاع البنوك 3.42% والزراعة 2.6% وأخيراً الأسمنت بـ 1.52%.











    أعطال الصرافات تربك المكتتبين والبنوك تنفي توقف أنظمتها
    سهم بترو رابغ يرتفع 148.8 % ويسجل أعلى قيمة تداول يومية



    الرياض، الدمام : خالد الغربي، شجاع الوازعي، سعد العريج،

    سجل سهم بترو رابغ أمس أعلى قيمة تداول في يوم واحد في تاريخ سوق الأسهم السعودية، إذ بلغ 10.85 مليارات ريال، بتداول 228.5 مليون سهم، فيما شهد السهم حركة بيع نشطة مع وصوله إلى سعر 50 ريالا، قبل أن ينهي تعاملات اليوم الأول لإدراجه على 52.25 ريالا.
    ونفت البنوك المحلية أمس شائعات حول توقف أنظمة أوامر البيع والشراء الخاصة بتداول الأسهم, بالتزامن مع أول يوم لتداول أسهم الشركة.
    وأكدت مصادر مصرفية لـ "الوطن" عدم إلغاء أية أوامر بيع أو شراء, مشيرة إلى أن شبكات الإنترنت لدى البنوك تعمل بشكل سليم ولم يطرأ عليها أي خلل فني، في حين أشار مكتتبون إلى أن تعطل تنفيذ الأوامر أربك عمليات البيع للأسهم التي يمتلكونها عبر المحافظ الاستثمارية مما دفعهم للبيع بسعر السوق من خلال الصرافات.
    وذكرت مصادر بنكية أن ما حصل من تعطل كان طبيعيا نتيجة ارتفاع عدد أوامر البيع في وقت واحد، مشيرين إلى أنه لا يمكن تجاوز هذه المشكلة إلا من خلال توسعة كيابل الاتصالات وأنظمة شبكة الاتصال الخاصة بـ "تداول" و البنوك المحلية.
    وأغلق سهم "بترو رابغ" عند 52.25 ريالا مسجلا ارتفاعا نسبته 148.8 % في أول يوم تداول، حيث فتح السهم على 43 ريالا مقارنة بسعر الاكتتاب البالغ 21 ريالا، فيما بلغت أعلى قيمة للسهم 52.5 ريالا و42.25 ريالا أدنى قيمة.
    وذكر الاقتصادي فضل البوعينين لـ "الوطن" أن ارتفاع مؤشر السوق لا يمكن ربطة بتداول سهم "بترو رابغ"، مشيرا إلى أن السوق وصلت إلى مرحلة من التشبع في عمليات البيع.
    وأكد أستاذ الاقتصاد بجامعة الطائف الدكتور سالم باعجاجة أن ما حصل في تداولات أمس كان ارتدادا حقيقيا بسبب وصول الشركات المتداولة في السوق إلى مناطق شراء مغرية.
    في السياق ذاته، أرغمت أعطال بنكية أعداداً كبيرة من مالكي سهم بترو رابغ في الساعتين الأوليين للتداول أمس إلى التدافع على مكائن الصرف الآلي رغبة في بيع أسهمهم بعد أن تعرضت كثير من المحافظ الإلكترونية للعطل في النصف الأول من الجلسة مما أجبرهم على بيع أسهمهم بسعر السوق عبر الصرافات.
    وقال المواطن سالم العمري إن البنوك تتحمل المسؤولية كاملة في الأخطاء التي تصاحب كل إدراج جديد لأية شركة في السوق مطالباً هيئة السوق بحماية المتداولين من تلك الأخطاء التي يذهب ضحيتها المواطن.
    وأوضح نواف القحطاني أن محفظته الاستثمارية مغلقة منذ صباح أمس حتى قرب انتهاء فترة التداول مما دعاه للبيع عن طريق الصراف بسعر السوق.
    وقال ناصر الجربوع إنه حاول كثيراً بيع أسهمه إلا أن عبارة "أدخل التاريخ" ومرة "تأكد من التاريخ" أحبطت كل محاولاته في البيع.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 19 / 1 / 1429هـ

    30.2 مليار ريال أرباح البنوك السعودية في 2007 بتراجع 14.5%


    أبها: محمد مروان

    تراجعت أرباح القطاع المصرفي السعودي خلال العام الماضي بنسبة 14.5%، حيث حقق 11 بنكا أرباحا صافية بلغت 30.21 مليار ريال، مقابل 35.34 مليار ريال للعام الأسبق، في الوقت الذي سجلت فيه هذه البنوك زيادة في أرباحها للعام 2006 بنسبة 31.2% مقارنة بالعام 2005.
    وتراوحت نسب تراجع أرباح المصارف العام الماضي، باستثناء بنك الرياض، بين 1.7% و 59% مقارنة بعام 2006.
    و سجلت 4 بنوك هي: الجزيرة، والاستثمار، والسعودي الهولندي، والبلاد، انخفاضا في صافي أرباحها بنسبة تجاوزت 50% خلال العام الماضي، في حين كانت هذه البنوك قد سجلت في عام 2006 زيادة كبيرة في أرباحها، باستثناء السعودي الهولندي، حيث بلغ معدل الزيادة في الجزيرة 125%، وفي الاستثمار 88.5%، وفي البلاد 281%، فيما كان السعودي الهولندي البنك الوحيد الذي سجل تراجعا في عام 2006 وبنسبة بلغت 9.4%.
    وعلى صعيد البنوك العشرة المدرجة في سوق الأسهم السعودية بلغت نسبة انخفاض أرباحها العام الماضي 16.8%، حيث حققت أرباحا بلغت 24.1 مليار ريال، مقارنة بأرباح بلغت 29 مليار ريال في 2006.
    وكان بنك الرياض المصرف الوحيد الذي حقق نموا في أرباحه العام الماضي وبنسبة 3.5% وصولا إلى 3.01 مليارات ريال، مواصلا بذلك معدلات زيادة متزنة حيث سجل في عام 2006 ارتفاعا بنسبة 2.5% مقارنة بعام 2005.
    في المقابل سجلت 3 بنوك هي: الجزيرة، والاستثمار، والبلاد، نسب تراجع وصلت إلى 59%، حيث تراجعت أرباحها إلى 805 ملايين ريال، و822.5 مليون ريال، و72.5 مليون ريال على التوالي، فيما بلغ معدل الانخفاض في السعودي الهولندي 53.9% وصولا إلى 438.6 مليون ريال، وفي السعودي الفرنسي 9.8% محققا 2.7 مليار ريال، وفي ساب 14.2% مسجلا أرباحا بقيمة 2.6 مليار ريال، وفي العربي الوطني 1.76% إلى 2.46 مليار ريال، وفي سامبا 7.6% وصولا إلى 4.8 مليارات ريال، وفي الراحجي 11.67% متراجعا إلى 6.45 مليارات ريال، وفي البنك الأهلي التجاري 3.7% مسجلا 6.03 مليارات ريال في عام 2007.
    وعلى صعيد أرباح الربع الرابع حققت 7 بنوك مدرجة في سوق الأسهم السعودية أرباحا صافية، حيث سجلت 4 منها زيادة في معدل الأرباح هي: الرياض، و السعودي الفرنسي، وساب، وسامبا، وذلك بنسب بلغت 12.8%، و10%، و20.5%، و1.8% على التوالي، في حين سجلت 3 أخرى تراجعا في معدلات الأرباح ربع السنوية هي: الجزيرة بنسبة 20.7%، والعربي الوطني بنسبة 13.2%، والراجحي بنسبة 24%.
    في المقابل حققت 3 بنوك خسائر خلال الربع الرابع العام الماضي مقارنة بنظيره من عام 2006 وهي: الاستثمار بنسبة 115% وبقيمة 45.6 مليون ريال، والسعودي الهولندي بنسبة 136.6% وبقيمة 106 ملايين ريال، والبلاد حيث بلغت خسارته 27 مليون ريال مقابل أرباح 266 ألف ريال في الربع المقابل في 2006.











    سلبت نحو 20 مليار ريال من أموال المواطنين
    المطالبات بالقضاء على المساهمات الوهمية تطغى على أعمال الملتقى العقاري بجدة



    جدة: حمد العشيوان

    طغت المطالبة بالقضاء على المساهمات العقارية الوهمية على أعمال الملتقى العقاري الأول الذي افتتحه محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز أمس بالغرفة التجارية الصناعية.
    وأكد رئيس مجلس إدارة غرفة جدة صالح التركي في افتتاح الملتقى على أهمية المحافظة على الثروة العقارية، موضحا أنها مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الدولة بكافة أجهزتها التشريعية والتنفيذية والقضائية.
    وقال إن الحاجة تدعو إلى تعديل أنظمة العقار والتطوير العقاري والحضري وأنظمة البناء والإيجار، مطالبا بتسريع إقرار نظامي الرهن العقاري والتمويل العقاري، كون صدور مثل هذه الأنظمة يعمل على الحفاظ على الثروة العقارية ويحقق في نفس الوقت النمو والازدهار الاقتصادي للوطن، وكذلك الاستقرار الاجتماعي للمواطنين.
    وأشار التركي إلى أن الاستقرار الاجتماعي للمواطنين لا يتحقق إلا بالعمل على القضاء على المساهمات العقارية الوهمية، وحل مشاكل البيع بالتقسيط وتضارب الصكوك وتخفيف حدة مشاكل المؤجرين والمستأجرين، وتنظيم إجراءات التسجيل العقاري.
    واتفق رئيس اللجنة المنظمة للملتقى المحامي ماجد قارب مع التركي فيما يتعلق بالمساهمات العقارية الوهمية، موضحا أن ما ساهم في زيادة حجم هذه الفجوة هو ضعف التشريعات والقوانين الخاصة بصناعة التطوير العقاري التي تدعم المستثمرين وتحمي المواطنين وأموالهم.
    وأضاف أن المساهمات العقارية الوهمية سلبت ما يقدر بنحو 20 مليار ريال من أموال المواطنين، وأهدرت الثقة في صناعة التطوير العقاري حيث لم تتمكن الأجهزة الحكومية والقضائية من معالجة قضايا المساهمات وإعادة أموال المواطنين.
    ولفت قاروب إلى أنه في ظل الطفرة الاقتصادية التي تعيشها المملكة واجهت شركات التطوير العقاري عقبات اقتصادية وتشريعية من تضخم وارتفاع للأسعار وتضارب القوانين والإجراءات بين الأجهزة الحكومية ذات العلاقة، وسياسات سعوده قطاع المقاولين الأمر الذي أثر سلبيا على إمكانية تنفيذ مشروعات التطوير والبناء والتشييد في مختلف المجالات والمناطق.
    وأشار إلى أن بعض الوزارات لم تتمكن من تنفيذ ما لديها من مشروعات معتمدة وتضرر المواطن الذي يرغب في تملك السكن لعدم وجود نظام الرهن العقاري.
    وشدد على أهمية صدور لائحة الصناديق العقارية ونظام التسجيل العيني للعقار وتفعيل نظام مكافحة غسيل الأموال وصدور أنظمة التنمية الخاصة.
    وأكد قاروب أن الاقتصاد السعودي في أمس الحاجة لإعادة صياغة التشريعات والقوانين واللوائح والسياسات وإكمال ترابطها وتكاملها وليس تنافرها وتضاربها في صناعة مسؤولة عن توظيف ما لا يقل عن 10 ملايين مواطن ومقيم، وتؤثر في 75% من مدخلات الاقتصاد الوطني، وتزداد هذه النسبة في بعض القطاعات لما يقارب من 90%.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 19 / 1 / 1429هـ

    في قضية توظيف أموال بلغت 800 مليون ريال
    إطلاق سراح "الأجهوري" أشهر سجين مساهمات عقارية منذ 26 عاما



    جدة: محمود تراوري

    تنسم فؤاد الأجهوري أشهر سجين مساهمات عقارية في المملكة عبق الحرية أول من أمس بعد 26 عاما من السجن في جدة، قضى السنتين الأخيرتين منها في الرياض، على ذمة قضية جمع وتوظيف أموال بلغت قرابة 800 مليون ريال منذ أكثر من 25 عاما، وبيع أراض في مخطط حي الشاطئ رقم (308 ب) بمنطقة أبحر، تورط فيه عدد من المواطنين عام 1983.
    وجاء إطلاق سراح الأجهوري بعد التظلم الذي رفعه إلى الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان مستنجدا بها أثناء زيارة وفد منها لسجن "بريمان" في جدة في ديسمبر عام 2004.
    وجرت بين الجمعية وجهات عليا مخاطبات عبرت فيها الجمعية عن عدم مشروعية استمرار سجن الأجهوري لطول مدة التفاوض بينه وخصومه الذين توصلوا إلى اتفاق معه يقضي بسداده حقوقهم إثر خروجه من السجن، طبقا لما قاله المشرف على فرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بمنطقة مكة المكرمة الدكتور حسين الشريف.
    وأكد الشريف لـ "الوطن" أن الجمعية تثني على قرار إطلاق الأجهوري، مبينا أن مساعيها التي كللت بالنجاح كان دافعها حماية حقوق الأجهوري كسجين، وحماية حقوق المتضررين.
    ويتذكر المواطن فخري رمضان ( 63 سنة) فرحة عاشها قبل 26 عاما حين كان موظفا في رئاسة الطيران المدني في الطائف وقت سماعه بوجود أراض تباع بالتقسيط في أبحر. وأوضح لـ "الوطن" أنه قرر يومها أن يشتري قطعة أرض، كما قرر والده رحمه الله شراء أرض باسم أخيه فهد، حيث دفع مبلغ 94 ألف ريال بالكامل، بينما أنه دفع أيضا 64 ألف ريال، على أن يسدد الباقي تقسيطا، ولكن فجأة اختلطت الأمور، وعلم بتوقف البيع في المخطط ، ولم يكن يعرف إلى أين يتجه لاسترداد حقوقه، ثم تشكلت عدة لجان، وتحولت القضية إلى أمين تفليسة، ثم لقانوني. وقدم مثل باقي المساهمين أوراقه، وظلت المعاملة تدور وتدور حتى قيل لهم أخيرا قبل حوالي خمس سنوات إن القضية منظورة في المحكمة، ومن يومها لم يحدث شيء.
    ورغم أن فخري وصل سن التقاعد، وترك وظيفته الآن، إلا أنه لم يتخل عن حلمه بامتلاك أرض واسترداد أمواله. وفي هذا الصدد قال إنه مازال يحتفظ بالكمبيالات التي تثبت حقوقه غير أنه تساءل: لا أدري أبحث عن من الآن؟. وكيف يمكن أن أسترد حقي؟.
    وبعد إطلاق سراح الأجهوري، تجدد الأمل لدى عدد من المشترين في المخطط العائد لصاحب شركة الأجهوري للاستثمار، غير أن المصفي الجديد الدكتور عبد الله نصيف أكد لـ " الوطن" عدم تجاوب الأجهوري بعد مروره بتجربتين لم يرض عنهما مع المصفي السابق المحامي عباس غزاوي وشريكه نبيل قطب رحمهما الله وقبلهما المصفي محمد العمري الذي تنحى عن القضية بعد أكثر من 15 سنة في متابعتها دون التوصل إلى حل.
    وأضاف نصيف موضحا أنه تم رفع الإيقاف عن المخطط وعن أرض أخرى عائدة لفؤاد الأجهوري تبلغ مساحتها قرابة 5 ملايين متر مربع، حيث كان قد تم إيقافهما من قبل هيئة التمييز بدعوى أن الصكوك باطلة خاصة وأنه سبق أن قام المصفي السابق ببيع بعض الأراضي العائدة للمالك بنفس الطريقة في كل من المدينة المنورة ومكة المكرمة. وسيتم خلال الشهرين المقبلين الانتهاء من بيع هذه الأراضي وزيادة 20 % لمبالغ المساهمين، وسداد المستحقات وإفراغ الأراضي للمشترين من المواطنين وبيع الفائض من الأراضي التي لم يتم بيعها في السابق واستخدام قيمتها في إعادة أموال المواطنين الذين أودعوا أموالهم لدى شركة فؤاد الأجهوري بقصد الاستثمار. كما أشار نصيف إلى بيع أراض في إسبانيا.
    وكان فريق من المحامين قد اتفقوا بواسطة أميني تفليسة شركة الأجهوري السابقين عام 2004 لمتابعة عقارات وأملاك الشركة في إسبانيا والتي تصل قيمتها لأكثر من 300 مليون ريال، بهدف حصرها والانتهاء من الإجراءات القانونية مع السلطات الإسبانية لبيعها بالمزاد العلني. وتتكون هذه العقارات التي يقع معظمها في جنوب إسبانيا من فنادق ومواقف سيارات وعقارات أخرى.
    يشار إلى أن ديوان المظالم أصدر قرارا قبل ثلاث سنوات يقضي بالسماح ببيع عقارات
    الأجهوري داخل المملكة وخارجها بالمزاد لتسديد ديون نحو 20 ألف شخص داخل وخارج السعودية، واستعادة حقوقهم التي أودعوها لدى الأجهوري لتوظيفها في أعمال تجارية قبل أكثر من 26 عاما.
    ونجح أمينا التفليسة غزاوي وقطب في بيع عدد من عقارات الأجهوري في مكة المكرمة
    والمدينة المنورة، إلا أن خسارتهما لقضية الأرض التابعة للأجهوري بمنطقة أبحر الشمالية في جدة والتي تزيد مساحتها الإجمالية على 5 ملايين متر مربع وتصل قيمتها إلى أكثر من 300 مليون ريال بعد حكم المحكمة بأن ملكية الأرض لأمانة محافظة جدة, ساهمت في تأخر إنهاء القضية.











    بعد الاستحواذ على "أي بي أن أمرو"
    حصة الشريك الأجنبي في السعودي الهولندي تؤول لـ 3 بنوك



    الرياض: الوطن

    أعلن البنك السعودي الهولندي أمس أنه نظراً لاستحواذ تحالف البنوك المكون من رويال بنك أوف سكوتلاند وسانتاندير ، وفورتيس على بنك أي بي أن أمرو الهولندي، فقد آلت حصة الشريك الأجنبي أي بي أن أمرو بنك والبالغة 40% من رأسمال البنك السعودي الهولندي كملكية مشتركة للبنوك الثلاثة.
    وأشار البنك إلى أنه تم إشعار مؤسسة النقد العربي السعودي شفهياً بذلك من قبل تحالف البنوك خلال ديسمبر الماضي والذي تزامن مع انتهاء أجل اتفاقية الإدارة الفنية فيما بين بنك أي بي أن أمرو والبنك السعودي الهولندي.
    وأضاف البنك أنه تحسبا لهذه الخطوة كان مجلس إدارة البنك السعودي الهولندي عين جيفري كالفرت عضواً منتدباً للبنك اعتباراً من مطلع سبتمبر الماضي.
    ويتمتع كالفرت بالكفاءة والخبرة اللازمة حيث سبق أن شغل منصب العضو المنتدب في البنك السعودي البريطاني (ساب) ما بين عامي 2003 و2005.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 19 / 1 / 1429هـ

    المبيعات تصل إلى ملياري ريال سنوياً
    ارتفاع أسعار الحديد ينعش تجارة الخردة وإعادة التصنيع



    جدة، القنفذة: عمر المطيري، محمد المجدوعي

    أنعش ارتفاع أسعار حديد التسليح تجارة الخردة في أسواق المنطقة الغربية.
    وأكدت تجار أن الكميات التي يتم تجميعها سنويا من حديد الخردة تزيد عن مليوني طن يتم بيعها لكل من شركة سابك والاتفاق والراجحي المتخصصة في صناعة الحديد ويتراوح سعر الطن من 1100 إلى 1200 ريال فيما يتجاوز سعر طن الألمنيوم 3000 ريال ويتم تصديره إلى خارج المملكة لعدم وجود مصانع للألمنيوم بالمملكة.
    وقال مدير الشحن وإعادة صهر الحديد الخردة بمصنع الاتفاق علي الحربي إن الكميات التي يتم تجميعها من السوق سنويا تقدر قيمتها بأكثر من ملياري ريال.
    وأضاف أن حديد الخردة كان يتم التحكم في أسعاره من قبل المصانع السعودية المتخصصة في إعادة تدويره وتصنيعه بعد صهره إلا أنه مع فتح المجال للتصدير لعدد من الدول ارتفع سعره حتى تجاوز سعر الطن 1350 ريالا في المنطقة الشرقية وجدة والتي تعتبر أكبر سوق له.
    و أشار إلى أن هناك عدداً من الشركات والمصانع تحاول الاستفادة من هذه الخردة في عملية التصنيع حيث يوجد حاليا مصنع في تبوك و آخر في ينبع إضافة إلى أكثر من 6 مصانع كانت تعتمد على حديد الخردة.
    وأوضح متعاملون في السوق أن حديد الخردة تتم إعادة تصنيعه من خلال استخدام كريات الحديد التي يتم استيرادها من البرازيل والتي لا يتجاوز سعر الطن منها 750 ريالا حيث تعتبر من أرخص المواد التي يتم من خلالها تصنيع الحديد الخردة.
    وأشارت المصادر إلى أن الكثير من السعوديين بدأوا العمل في استغلال هذه الثروة التي كانت من الثروات المهدرة سابقا ما أدى إلى تسابق العمالة على هذه النوعيات من الخردة حتى إن بعض أصحاب العمائر القديمة يستفيدون من الحديد التالف في العمارة عند إزالة العمارة و إعادة بنائها من خلال بيعه بعد تجميعه وتقطيعه.
    وتشهد محلات استقبال حديد الخردة بالعرضيتين في محافظة القنفذة إقبالاً متزايداً من الأهالي بعد أن وصل سعر طن حديد التسليح لدى الموزعين إلى 3000 ريال.
    وتقوم هذه المحلات بشراء الحديد التالف من المواطنين بسعر 500 ريال لإعادة تدويره واستخدامه مرة أخرى.
    ويؤكد المواطنان ملهوي القرني ، ومحمد الرزقي أن مجموعة كبيرة من المحلات تقوم بشراء الخردة من حديد ونحاس ومعلبات ومعدات كهربائية حيث يوجد حاليا عدد من المحلات في كل من المعقص ونمرة والمجاردة وبارق تقوم بشراء الحديد التالف من المواطنين بقيمة 500 ريال للطن الواحد وإرساله إلى جدة لبيعه وتصنيعه.











    وفد هولندي يبحث الاستثمار مع رجال الأعمال بالشرقية


    الدمام : سلمان محمد

    قال رئيس غرفة الشرقية عبدالرحمن الراشد إن النظام الاستثماري في السعودية بات في وضع أكثر جاذبية للاستثمارات المحلية والأجنبية، مشيرا في الوقت نفسه إلى النمو الحاصل في أعداد وحجم الشراكات المحلية مع المستثمرين الأجانب.
    وأضاف خلال اللقاء الذي استضافته الغرفة أمس بين رجال الأعمال السعوديين في المنطقة الشرقية وأعضاء الوفد الاقتصادي الهولندي أن حركة الاستثمارات الأجنبية تحظى بالدعم والتشجيع من قبل الدولة، منوها بنمو وتطور العلاقات الاقتصادية بين هولندا والمملكة.
    وتم خلال اللقاء الذي حضره عدد كبير من رجال الأعمال من المنطقة الشرقية تبادل وجهات النظر حول تنمية الاستثمارات المشتركة.
    ويختص الوفد الهولندي بشؤون النفط والبتروكيماويات، توريد قطع وأجهزة التحكم الهيدروليكية والكيميائية، مشاريع البيئة والهندسة البترولية ، مشاريع ردم، الأنابيب، معدات اللحام، المبادلات الحرارية، معدات الصناعات البحرية، أنابيب الهواء والتبريد، المكثفات، هندسة المشروعات وإدارتها، صيانة المخازن والورش والمرافق التعليمية والمستشفيات، أنظمة الكيابل "تركيب وصيانة"، الاتصالات، منتجات الألبان والأغذية منتجات العزل الحراري، مولدات البخار.
    على صعيد آخر بحث الراشد بمكتبه بغرفة الشرقية أمس مع وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة الخارجية عبد الله الحمودي، استعراض واقع التجارة الخارجية ومستقبلها.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 19 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 19 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال




    المؤشر يكسب 3.78% رغم تعثر النظام في الصرافات
    سهم «بترورابغ» يسحب 10.8 مليارات من سيولة المضاربين ويُحفز على الاكتتاب مستقبلا



    تحليل: علي الدويحي
    أنهى المؤشر العام لسوق الأسهم أمس الأحد تعاملاته على ارتفاع بمقدار 356.58 نقطة او ما يعادل 3.78% ليقف عند مستوى 9789 نقطة حيث سجل أعلى مستوى يومي عند 9831 واقل مستوى يومي أيضا عند 9366 نقطة. من الناحية الفنية حقق السوق أمس ارتدادا جيدا للمضاربين نتيجة دخوله موجة صاعدة وان كان يغلب عليها طابع التصريف ويمكن معرفة ذلك في المستقبل بتطبيق معادلة، اذا كان الشراء والتنفيذ بسعر العروض فهذا يكون تجميعا إما إذا كان التنفيذ على سعر الطلب فهذا يكون تصريفا ومن المقرر ان تنتهي هذه الموجة عند مستوى 10470 نقطة مع وجود قمتين قويتين الأولى عند مستوى 9880 والثانية عند مستوى 10280 نقطة ويمكن تحقيقهما بشرط عدم كسر حاجز 9366 نقطة في الأيام المقبلة حيث يعتبر كسر هذا الحاجز انتفاء احتمال الصعود قبل العودة الى اختبار نقاط دعم سابقة كما يجب ان لا يزيد حجم السيولة اليومية عن 15 مليار ريال، وقد استطاع سهم بترورابغ ان يدعم ويساند السوق أمس في طرد وامتصاص السيولة الانتهازية وذلك عندما كان يتقاسم معه السيولة اليومية وبالمناصفة وكان من سلبيات السوق أمس المبالغة في الصعود حيث تعود المؤشرات إلى التضخم، وتحسب على المتعاملين نقاط في المؤشر العام بدون تحقيق مكاسب، خاصة ان بعض الأسهم القيادية وصلت الى نقاط دعم جيدة يوم السبت الماضي قبل وصول المؤشر العام.
    اجمالا نجح السوق أمس في استقبال سهم بترورابغ الذي يصعب التنبؤ بموقفه الا بعد ثلاثة أيام مع ملاحظة انه كان هناك صناديق بنكية تضارب على السهم، ويتضح من خلال تعطل اغلب الأجهزة، ولكن يظل طرحه بهذا السعر محفزا للمساهمين على الاكتتاب في الأسهم المزمع طرحها مستقبلا.
    ويدخل المؤشر العام اليوم الاثنين وهو يملك نقاط دعم اولى عند مستوى 9493 نقطة ونقطة دعم ثانية عند مستوى 9028 نقطة وكما نلاحظ تباعد نقاط الدعم عن بعضها البعض بما يزيد عن 475 نقطة بعكس نقاط المقاومة التي جاءت متقاربة حيث تقع الاولى عند مستوى 9985 نقطة والثانية عند مستوى 10127 نقطة، مما يعني ان كل الاحتمالات واردة، مع العلم ان الإغلاق جاء في المنطقة الإيجابية، ولكن السوق مازال مضاربة بحتة والى الآن لم يكشف عن اسهم الموجة الصاعدة بشكل نهائي.
    وقد افتتح السوق الجلسة على هبوط خفيف الى مستوى 9366 نقطة ومنها عاد إلى الصعود وكان حجم السيولة يتدفق بانسيابية حيث سجل قمة أولى عند مستوى 9831 نقطة وبحجم سيولة بلغت في حينه نحو 14 مليار ريال منها 7 مليارات من نصيب سهم بترورابغ وهذا ما أشرنا إلى إمكانية حدوثه في تحليل امس عندما أوضحنا ان سهم رابغ سوف يقوم بسحب سيولة المضاربين حيث استحوذ امس على 10.8 مليارات ريال من مجموع 19.6 مليار ريال وهي أعلى قيم تسجل لصالح سهم في تاريخ السوق السعودي.
    على صعيد التعاملات اليومية تجاوز حجم السيولة 19.6 مليار ريال وبلغت كمية الأسهم المتداولة 457 مليون سهم جاءت موزعة على 754 الف صفقة ارتفعت أسعار اسهم 103 شركات وتراجعت أسعار اسهم 3 شركات.











    بترورابغ يُحقق مكاسب تجاوزت 100% في اليوم الأول


    محمد العبد الله (الدمام)
    حقق سهم شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات " بترورابغ" امس مكاسب تجاوزت 100% في اليوم الاول لإدراجه في سوق الاسهم.. حيث انطلق السهم مع افتتاح الجلسة الثانية للتداول عند مستوى 45 ريالا متجاوزا حالة الاحباط التي سادت الاجواء العامة جراء حالة التخبط وعدم الاستقرار الذي سجلته السوق خلال الاسبوع الماضي ما افقد نحو 2500 نقطة من المؤشر العام.
    وقد بدأت ملامح التحول الايجابي لسهم "بترورابغ" منذ اللحظات لاستقبال صيانة الاوامر على صفحة "تداول" حيث سجلت العروض والطلبات الشراء ارقاما مشجعة للغاية اذ بدأت عند مستوى 41 ريالا لتواصل مشوار الزيادة مع اقتراب ساعة الصفر وبدء انطلاق الجلسة فقد وصل طلبات الشراء الى مستوى 43 ريالا للسهم الامر الذي اعطى اشارات ايجابية بتحقيق السهم مكاسب حقيقية ما يعني ان المراهنة على السهم باعتباره من الاسهم الاستثمارية الواعدة كان في محله لدى جميع المحللين فكبار المستثمرين الذين يفضلون الاستحواذ على اكبر عدد من الاسهم في اليوم الاول ساهموا بقوة في زيادة السعر لدفع صغار المستثمرين على المسارعة للبيع والحصول على مكاسب تتجاوز حاجز 100%.
    واتضح الاهتمام الكبير للاستحواذ على سهم بترورابغ منذ الدقائق الاولى لانطلاق الجلسة الثانية لتداول الاسبوع الحالي حيث تجاوزت الاسهم المتداولة على بترورابغ حاجز 11 مليون سهم في غضون الدقائق الاولى بينما بلغ الاسهم المتداولة في الدقيقة الاولى اكثر من مليوني سهم.
    وكانت شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات "بترورابغ" طرحت 219 مليون سهم موزعة بالتساوي بين الافراد والصناديق الاستثمارية 109 ملايين و500 الف سهم لكل شريحة و ما يمثل 25% من رأس المال.. وقد تم تخفيض نسبة الصناديق الاستثمارية لتصل الى 25% لتكون 54 مليونا و750 الف سهم.. مما رفع حصة شريحة الافراد لتصل الى 164 مليونا و250 الف سهم.. وبلغت قيمة السهم 21 ريالا موزعة على 10 ريالات للقيمة الاسمية و11 ريالا كعلاوة اصدار، قد شارك في الاكتتاب 5,4 ملايين مكتتب.. فيما تم تخصيص كامل الاسهم للافراد الذي اكتتبوا بنحو 10 - 40 سهما. فيما خصص للافراد الذين اكتتبوا بأكثر من 40 سهما بواقع 41 سهما للفرد.
    وتمتلك شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات قبل الاكتتاب بالتساوي كلا من شركة ارامكو السعودية وشركة سوميتوموكيميكال حيث كان يبلغ رأس مالها المدفوع 6 مليارات و570 مليون ريال مقسم على 657 مليون سهم بقيمة اسمية تبلغ 10 ريالات للسهم.. سيتم طرح 25% من اسهم الشركة للاكتتاب العام وذلك من خلال اصدار اسهم جديدة ليبلغ رأس مال الشركة بعد عملية الطرح الاولي 8 مليارات و760 مليون ريال مقسم على 876 مليون سهم.
    واعتبر علي الحرز (محلل مالي) ان المستقبل الاستثماري لشركة بترورابغ دفع السهم للارتفاع وتحقيق مكاسب تجاوزت 130%.. خصوصا انها من الشركات ذات المستقبل الواعد في قطاع البتروكيماويات.. مشيرا الى ان التحولات الدراماتيكية التي شهدتها السوق خلال الاسبوع الماضي.. شكلت عامل ضغط على سهم بترورابغ اذ كانت التوقعات تشير لتحقيق السهم اسعارا مشجعة للغاية تتجاوز حاجز 50 ريالا بيد ان الانهيار الكبير الذي اطاح بالمؤشر خلال تعاملات الاسبوع الماضي اعطى نوعا من التحفظ لدى المتعاملين في الدفع بالسهم نحو الاعلى مشيرا الى ان السعر يبقى متوازنا في ظل الاوضاع الحالية التي يمر بها سوق الاسهم المحلية.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 11 / 2 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 18-02-2008, 02:18 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 26 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 04-02-2008, 09:31 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 12 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 21-01-2008, 10:18 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 18-01-2008, 06:05 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 5 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 14-01-2008, 01:24 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا