إستراتيجيات التداول بموجات إليوت

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 33

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/ 1 / 1429هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/ 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/ 1 / 1429هـ نادي خبراء المال




    استمرار حفلة استقبال «بترو رابغ» يحجب السيولة عن السوق
    بعد أن استمرت في الاستحواذ على أكثر من نصف قيمة التعاملات اليومية


    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/ 1 / 1429هـ نادي خبراء المال


    الرياض: جار الله الجار الله
    استمرت حفلة استقبال أسهم شركة بترو رابغ والتي حجبت السيولة عن أسهم شركات سوق الأسهم السعودية الأخرى، ومع ذلك حافظت على قيمة مدورة في السوق قريبة من مستويات أول من أمس، لتستمر في الاستقرار فوق منطقة 19 مليار ريال (5.2 مليار دولار)، لليوم الثاني على التوالي، بعد أن ساهمت أسهم الضيف الجديد بما قيمته 10.2 مليار ريال (2.72 مليار دولار)، حيث استحوذت أسهم شركة بترو رابع على 52.3 في المائة من قيمة تعاملات السوق أسم، ليظهر الضعف الشديد في مستويات السيولة الداخلة على أسهم الشركات الأخرى، بعد انشغالها في أسهم بترو رابغ، مما يجعل القيمة الكلية للتداولات خلال اليومين الماضيين لا تعكس القيمة الفعلية لتعاملات السوق بشكل عام.
    أمام ذلك أشار لـ«الشرق الأوسط» راشد الفوزان، كاتب اقتصادي، الى أن التراجع الذي طرأ على سوق الأسهم السعودية في تعاملاتها أمس ليس مستغربا، خصوصا أن المؤشر العام لم يكمل مسيرته التصحيحية، مفيدا بأن الارتفاع الذي صاحب تداولات السوق أول من أمس، كان ناتج عن تداول أسهم شركة بترو رابغ.
    وأوضح أن إدراج أسهم «بترورابغ» أعطى دفعة معنوية للتداولات، والذي عزز الاتجاه لأسهم شركات البتروكيماويات وفي مقدمتها أسهم شركة سابك، وبالتالي انعكس ذلك على مسار المؤشر العام إيجابا، إلا أنه رغم هذا الأداء المتفائل لم يظهر أي إشارة فنية إيجابية، تؤكد نهوض السوق من كبوته. ويرى الفوزان أن المشكلة الرئيسية في حركة السوق، والمعول الأكبر للتراجعات الحالية، تكمن في أسهم شركات القطاع البنكي، الذي يعاني من التوقعات السلبية لنموه في العام الجاري، والذي يتزامن حاليا مع تخفيض سعر الفائدة والفائدة العكسية، مفيدا أن هذه العوامل جعلت أسهم شركاته القطاع المصرفي عند مستويات أعلى من قيمها العادلة.
    ويؤكد الكاتب الاقتصادي أن قطاع البتروكيماويات هو القطاع الوحيد الذي من الممكن اعتباره فرس الرهان على حفظ توازن السوق، مبينا أن الارتفاعات القوية السابقة أوصلت أسهم الشركات القيادية إلى مستويات سعرية مضاربية، لا تجذب الأموال الاستثمارية للدخول، مما دفع إلى أن تكون السوق هشة في مقابل أي تراجع طارئ. من ناحيته استعرض فيصل العثمان، محلل فني وعضو جمعية الاقتصاد السعودية، في اتصال هاتفي لـ«الشرق الأوسط» التوجهات الفنية لحركة السوق بناء على معطيات موجات إليوت، والتي قال إنه من خلالها يمكن معرفة التوجه العام للسوق، إلا أن هذه النظرية تعاني من مشكلة تكمن في الكثير من الاستثناءات، مما يعني أن أي اختلاف في نقطة متوقعة، يكون لها تأثير متتال نسبي على ما يلحقها من نقاط. حيث يرى العثمان أن السوق أنهت الدورة الأولى بوصول المؤشر العام إلى مستويات 6800 نقطة في أوائل العام الماضي، وبدأ ببناء الدورة الثانية، والتي يتوقع أن تستمر إلى منطقة أعلى من القمة التاريخية للسوق السعودية، مستدلا على ذلك بكون الدورة الثانية تتضمن الموجة الثالثة التي في الغالب تكون أطول من الموجة الأولى بـ61.8 في المائة. ويقسم العثمان الموجة الثالثة إلى 5 أقسام بحسب نظرية إليوت، حيث يرى أنها تبدأ بالموجة المتوسطة الأولى التي انتهت مع اقتراب السوق لمنطقة 12 ألف نقطة في الفترة القريبة، ليبدأ المؤشر العام في الموجة الثانية التي تعيشها السوق حاليا والمتوقع انتهاؤها عند مستويات قريبة من 8800 نقطة، لأن هذه المنطقة تمثل خط الاتجاه الأسبوعي الصاعد.
    ويرجح المحلل الفني أنه مع الوصول إلى هذه المناطق تدخل السوق الموجة المتوسطة الثالثة، وكما ذكر سابقا أن الموجة الثالثة تكون أكبر من الموجة الأولى بـ 61.8 في المائة، مما يعني أن المتوقع وصول هذه الموجة إلى منطقة 17500 نقطة، إلا أن العثمان أستدرك حديثه بأن إدراج أسهم شركات جديدة للسوق سيكون لها تأثيرا مباشرا على تغيير المستويات المقترحة.












    تراجع مؤشرات السوق المصرية وسط انخفاض جماعي للأسهم القيادية.. وشبه استقرار في الخليج
    البورصة الأردنية تواصل تحقيق المكاسب وتتجاوز آثار التصحيح


    عواصم عربية :«الشرق الأوسط»
    تراجعت أسواق المال في بعض الدول العربية أمس على وقع التراجع في الاسواق الاوروبية والآسيوية، وذلك وسط مخاوف من حصول انكماش في الاقتصاد الاميركي.
    الا ان اسواق المال في الكويت وابوظبي والدوحة والمنامة ومسقط بقيت مستقرة نوعاً ما، فيما شهدت بورصة دبي تراجعاً.
    وخسر مؤشر دبي 3.84% (انخفض 8.1% منذ بداية العام)، ووصل الى 5451.05 نقطة. وخسر سهم العملاق العقاري الاماراتي (اعمار) 5.8% من قيمته. كما تراجعت اسهم الاتصالات والعقارات. وخسرت سوق ابوظبي 1.4% لتصل الى 4630.2 نقطة، فيما انفخضت كل من سوق قطر بنسبة 0.31% وسوق الكويت بنسبة 1.5%. وارتفعت كل من سوق المنامة ومسقط بشكل طفيف.
    > الأسهم المصرية: تراجعت مؤشرات البورصة المصرية في ختام تعاملات أمس، وسط انخفاض ملحوظ لغالبية الأسهم القيادية والكبرى في السوق، متأثرة بعمليات جني الأرباح من قبل المستثمرين الأفراد والعرب.
    وخسر مؤشر case 30 الشهير، الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة بالسوق، نحو 228 نقطة، بنسبة 2.2% وأغلق عند مستوى 10013.4 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها 1.4 مليار جنيه (254.5 مليون دولار).
    وقال وسطاء بالسوق إن حالة التراجع التي سجلتها عدد من البورصات الآسيوية والأوروبية خلال تعاملات أمس، بالإضافة إلى هبوط بعض الأسواق العربية، خيمت على أداء السوق خاصة مع اتجاه بعض المستثمرين للبيع بهدف جني أرباح سريعة لارتفاعات السوق التي سجلتها أول من أمس. وانخفضت أسهم «أوراسكوم تيليكوم» بنحو 3.1% مسجلا 78.9 جنيه، و«أوراسكوم للإنشاء والصناعة» 2.2% وأغلق على 571.9 جنيه، والمجموعة المالية «هيرميس» 3.1% مسجلا 57.2 جنيه، والبنك التجاري الدولي (مصر) بنسبة 0.4% وأغلق على 88 جنيه.
    كما تراجع «موبينيل» بنحو 2.5% مسجلا 210.6 جنيه، و«المصرية للاتصالات» 2.9% وأغلق على 20.2 جنيه، و«مجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري» 1.6% مسجلا 11.8 جنيه، و«الإسكندرية للاستثمار العقاري» 2.4% وأغلق على 422.4 جنيه، و«مصر الجديدة للإسكان والتعمير» بنسبة 2.9% مسجلا 536.5 جنيه.
    > الأسهم الأردنية : واصلت الأسهم الاردنية الارتفاع لليوم الثاني على التوالي متجاوزة آثار حالة التصحيح التي عاشتها السوق خلال الأسبوع الماضي وعادت لقواعدها بهدوء وعظمت الأسهم أرباحها منذ بداية العام الى 2.1 بالمائة.
    ودعمت تحسن أداء الأسهم النتائج الأولية التي بدأت تتوارد من الشركات عن نتائجها للسنة المالية 2007 والتي جاءت إيجابية وقياسية لبعض الشركات خاصة البنك العربي الذي يمثل الجزء الأكبر من عينة المؤشر العام.
    وكانت مجموعة البنك العربي قد حققت أرباحا صافية بلغت 775 مليون دولار للعام الماضي 2007 وهي أرباح قياسية في تاريخ البنك. ورافق النتائج الأولية التي أعلنتها الشركات إقرار مجالس إدارتها توزيع أرباح نقدية للمساهمين وقت عقد جلسات الهيئات العامة.
    وبدأت الأسهم في الارتفاع التدريجي تبعها ارتفاع كبير تجاوز 2 بالمائة في جلسة بداية الأسبوع واسهم في تعويض الأسهم الخاسرة التي نتجت عن عملية التصحيح.
    وبلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 54.6 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 18.7 مليون سهم نفذت من خلال 14130 عقدا.
    وارتفع الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق يوم أمس إلى 7863 نقطة بارتفاع نسبته 0.41 بالمائة فيما بات الرقم القياسي المرجح بالأسهم الحرة المتاحة للتداول بنفس مستواه السابق 3852 نقطة. ولدى مقارنة أسعار الشركات المتداولة أسهمها يوم أمس والبالغ عددها 164 شركة مع إغلاقاتها السابقة تبين ان 80 شركة أظهرت ارتفاعا في أسعار أسهمها بينما انخفضت أسعار أسهم 66 شركة استقرت أسعار أسهم 18 شركة أخرى.
    وشكل تداول ابرز خمس شركات ما نسبته 53.3 بالمائة من التداول الإجمالي بقيمة بلغت 29.1 مليون دينار في مقدمتها مجمع الشرق الأوسط للصناعات الهندسية والثقيلة بقيمة 8.6 مليون دينار، والبنك العربي 7.3 مليون دينار، والكهرباء الأردنية 7.2 مليون دينار والفوسفات الأردنية 3.4 مليون دينار، ومجمع الضليل الصناعي 2.6 مليون دينار.
    وكانت المتصدرة للأعمال والمشاريع والتأمين الأردنية واوتاد للاستثمارات المالية والعقارية والعربية لصناعة الألمنيوم/ ارال والصناعية التجارية الزراعية / الإنتاج ابرز الشركات الرابحة فيما كانت الأسواق الحرة الأردنية والأردنية لصناعة الأنابيب والمركز الأردني للتجارة الدولية واللؤلؤة لصناعة الورق الصحي والشرق العربي للتأمين ابرز الشركات الخاسرة.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/ 1 / 1429هـ

    من منظومة «تداولي» الإلكترونية وشاشة تداول لحظية
    «فالكم» تدشن الإصدار الجديد



    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أكد أديب السويلم الرئيس التنفيذي لـ«فالكم للخدمات المالية» في السعودية أن زيادة الوعي الاستثماري لدى الشريحة الأوسع من المتعاملين في السوق المالية السعودية يعتبر التحدي الأبرز لدى قطاع الخدمات المالية، ومطلب يتوقع العمل على تحقيقه من قبل كافة القادمين الجدد إلى القطاع من بنوك ومؤسسات استثمارية.
    جاء ذلك على هامش تدشينه للإصدار الجديد من منظومة فالكم المتكاملة لخدمات الوساطة المالية «تداولي»، والتي تضمنت استحداث مجموعة جديدة ومتنوعة من خدمات الوساطة المالية، ضمن رؤية تصميمية وتطويرية اعتبرها السويلم تنطلق من ضرورة توفير أفضل أدوات رفع الوعي الاستثماري للمتعاملين بحيث يمكنهم من متابعة استثماراتهم بشكل لحظي ودقيق في السوق المالية.
    وحمل تدشين «فالكم» الإصدار الجديد من منظومة «تداولي» للمستثمرين القدرة على مراقبة محافظهم الاستثمارية ومتابعة حركة أوامر البيع والشراء وتنفيذها عبر الشاشة المتكاملة للنظام بالإضافة لمتابعة معلومات السوق بشكل لحظي دون الحاجة للتنقل بين أكثر من شاشة خلال مراحل التداول مما يوفر مزيداً من الدقة والسرعة والمرونة أثناء قيام المستثمر بالتداول ومتابعة استثماراته. ولفت السويلم إلى أن موقع تداولي «يحمل للمستثمرين من عملاء «فالكم»، أو من المجتمع الاستثماري المحلي بشكل عام، مزيدا من الخيارات المرتبطة بزيادة الوعي بمراحل التداول عبر الإنترنت، حيث تم استحداث خدمة «النسخة التجريبية» كأحد التطبيقات التقنية التي تمكن المستثمر من الدخول إلى واقع استثماري افتراضي ليتبين من خلالها الكيفية التي يتم عبرها إدخال وعرض أوامر البيع والشراء، وقراءة ومتابعة شاشة الأسعار وكافة مراحل تنفيذ التداول اليومي في السوق، بحيث تمثل مرحلة تمهيدية قبيل دخوله كمستثمر حقيقي في السوق المالية».
    وفي الإطار نفسه أوضح مازن إكرام مدير إدارة تقنية المعلومات أن الإصدار الجديد من منظومة «تداولي» لخدمات الوساطة المالية، الأحدث في السوق المحلية، تندرج ضمن خطة تطويرية بعيدة المدى، تتصف بمرونة عالية بما يختص بنواحي تطوير القاعدة التقنية التي أسست عليها خدمات «تداولي»، لتتلاءم وكافة المتغيرات المتوقع حصولها مستقبلا في طبيعة وشكل وتقنية الخدمات المالية والاستثمارية العصرية، بما يتيح لنا توفير كل جديد من أدوات الاستثمار لعملائنا».
    وكانت «فالكم» قد أطلقت المرحلة الأولى من منظومتها المتكاملة لخدمات الوساطة المالية «تداولي»، في مطلع العام السابق، موفرة للمجتمع الاستثماري إمكانية التداول عبر ست وسائل متنوعة ومتطورة تقنيا، ومتاحة عبر مظلة واحدة.











    «ميريل لينش»: دول الخليج استفادت من أخطائها وأصبحت أكثر حكمة في الإنفاق
    قالت إن الإنفاق الحكومي سيتسارع على المشاريع الضخمة وسط صعود التضخم



    لندن: «الشرق الاوسط»
    أكدت مؤسسة استثمارية عالمية في تقرير اقتصادي أن دول مجلس التعاون الخليجي استفادت من أخطائها السابقة ووفرت نحو 80 في المائة من عائداتها النفطية أي ما يعادل ثلاثة أضعاف ما فعلته في فترات الازدهار الماضية، متوقعاً ان يتسارع الإنفاق المالي الحكومي في المستقبل على مشاريع الاستثمار الضخمة.
    وذكر التقرير الصادر عن «ميريل لينش» ان دول الخليج تمتعت بـ«نعمة» ارتفاع اسعار النفط على مدى الخمس السنوات الأخيرة، مفيدا أن المنطقة انطلقت فيها نهضة اقتصادية ترتكز على هذا المورد المستخرج من الطبيعة، وان تراكم الفوائض الضخمة في الحساب الجاري يساعد دول المجلس على تجميع الاحتياطي من العملات وتخفيض الديون وتمويل التطوير البنيوي والاستثمار في المشاريع الاجتماعية والاقتصادية. وتابع التقرير الذي تلقت «الشرق الاوسط» نسخة منه بالقول «كما ان الاستيعاب الداخلي هو ايضاً في ارتفاع، ويشمل في الوقت ذاته تمويل الاستيراد المتنامي. واذا ارتكزنا على ما نتوقع ان تكون عليه أسعار النفط عام 2008- 2009 يمكننا تقدير أن 75 مليار دولار من فوائض المنطقة سيجري إنفاقها. ورغم احتمال حصول بعض الاختناقات القصيرة المدى، نتوقع ان يبلغ معدل نمو الناتج المحلي الاجمالي 7.5% عام 2008 ـ 2009».
    وأشار في هذا السياق إلى ان معدل النمو الحقيقي المتراكم لفوائض الحسابات الجارية بلغ في دول الخليج 3.7% منذ 2002 وأخذ هذا النمو المرتفع ان يصبح أقلّ اعتماداً على القطاع النفطي. وفيما كانت مساهمة القطاع غير النفطي 49% عام 2003، أصبحت في 2006 نحو 85%. فمنذ راحت الحكومات تتخذ إجراءات لتحرير السوق والتخصيص والقيام بالاصلاحات الضريبية في سبيل تحسين مناخ الاستثمار، يتوقع ان يصبح الاتجاه واضحاً بفعل تكاثر الاستثمارات الخارجية المباشرة.
    وأكد التقرير انه على عكس فترات ازدهار النفط السابقة، أصبحت حكومات دول التعاون الخليجي أكثر حكمة في الإنفاق. فالتوازن بين العائدات والنفقات يفترض ان يكون سعر برميل النفط 40 دولاراً. وفيما لا نرى أيّ تراجع مهم في أسعار النفط في المدى القصير، متوقعا ان يتسارع الإنفاق الحكومي لدى انطلاق المشاريع الضخمة في مختلف ارجاء المنطقة. وهذا كله بالإضافة إلى تزايد ثقة القطاع الخاص وانخراطه في الاستثمار بمشاريع إنمائية سيبلغ مجموعها 1.5 تريليون دولار. وطبقا للتقرير، فقد جمعت دول التعاون الخليجي فائضاً في الحسابات الجارية يقترب من 730 مليار دولار في السنوات الخمس الماضية. وقد تسارعت تدفقات الرساميل الى الداخل لتغرق المنطقة بطوفان من النقد لينطلق الاستثمار بالمشاريع الواحد تلو الآخر. وكان لا مناص من حصول بعض الاختناقات في المدى القصير (مثلاً في قطاع المساكن في الامارات وقطر). وبالنظر الى حمّى الطلب الداخلي، فإن الارتباط بالدولار، ليس فقط يستورد التضخم ويضرم السيولة في الداخل، بل أهم من ذلك، انه يستورد التيسير في السياسة النقدية لأن معدل الفائدة اذا أقرّه مجلس الاحتياطي الاتحادي الاميركي يتوجب على دول التعاون الخليجي ان تعمل به. وهذا يدفع بالتضخم الى الارتفاع. «ومن المتوقع ان يبقى التضخم في اتجاه صعودي في المدى القصير. ففي منطقة يحكمها الإكراه في خيارات السياسة النقدية، نتوقع ان تستعمل قوة العملة كأداة في مكافحة التضخم. وعليه، ان فكّ الارتباط او إعادة التقييم او الاثنين معاً سيبقيان تحت الضوء». وأضافت «ميريل لينش» ان التضخم في السعودية قد يبلغ 6 في المائة هذا العام بالمقارنة مع 4 في المائة، العام الماضي. وقالت ان التضخم في الامارات، صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في المنطقة العربية، قد يزيد لأعلى مستوى منذ 20 عاما ليصل الى 12 في المائة خلال 2008 مقارنة بـ 10 في المائة، العام الماضي، فيما سيصل في قطر إلى 14.5 في المائة مقارنة بـ 14 في المائة عام 2007.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/ 1 / 1429هـ

    الصناديق الاستثمارية ترى في أميركا فرصة هائلة للربح
    تتصيد صفقات في القطاع المالي المترنح من أزمة الرهن العقاري



    دافوس (سويسرا) ـ رويترز: عوضا عن أن يحزموا حقائبهم ويغادروا الولايات المتحدة خوفا من الكساد، تطلع رؤساء البنوك والشركات في دافوس الى تصيد صفقات جيدة في قطاع المالي الاميركي الذي يترنح من جراء أزمة الرهن العقاري.
    وقال صانعو السياسة ومديرو صناديق الاستثمار الحكومية المتنامية ورؤساء كبرى البنوك الاستثمارية المشاركون في الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، ان الولايات المتحدة هي أفضل مكان للعمل عند حدوث تباطؤ عالمي.
    والسبب في هذا هو أن باقي العالم سيتعرض على الارجح لتباطؤ اقتصادي أعنف بكثير مما قد يتعرض له أكبر اقتصاد في العالم في مثل هذا الوقت. وقال بدر السعد عضو مجلس الادارة المنتدب في الهيئة العامة للاستثمار بالكويت التي تدير استثمارات سيادية بأكثر من 200 مليار دولار «هذه فرصة استثمارية خالصة».
    وبعد أن انفقت خمسة مليارات دولار في شراء حصص في مصرفي ميريل لينش وسيتي غروب الاميركيين المثقلين بالمتاعب هذا الشهر، تتطلع الهيئة الكويتية الآن الى القطاعين المالي والعقاري بالولايات المتحدة اللذين يمثلان مركز الأزمة. وقال السعد للصحافيين «هذه الفرصة لا تأتي كل يوم».
    وذكر بيرت هيمسكرك الرئيس التنفيذي لمصرف رابو بنك الهولندي إن المستثمرين الذين يتحلون بالشجاعة سيستثمرون أموالا في البنوك بعد أن انخفضت أسعار بعض الاسهم الى النصف في موجة الهبوط الحادة الاخيرة.
    وقال «قد تحتاج لأعصاب قوية لعمل ذلك، ولكني واثق من أن الاسعار تحوم الآن قرب الحد الادني لما ينبغي أن تكون عليه» وستبدأ الصعود.
    كما اجتذبت الأزمة سلطان احمد بن سليم رئيس شركة دبي العالمية التي تملك حافظة استثمارات حجمها 20 مليار دولار خارج دبي الى أكبر اقتصاد في العالم. إذ أوضح سليم «اننا نشتري في الولايات المتحدة... فمشاكل شخص ما ربح لشخص آخر. واذا كان هناك ما تريد أن تشتريه فبإمكانك أن تشتريه الآن بسعر أرخص. الولايات المتحدة سوق قوية للغاية».
    لكن بعض المستثمرين الخليجيين بدوا أكثر حرصا على التركيز على منطقتهم المحلية. ويضع عبد العزيز عبد الله الغرير الرئيس التنفيذي لبنك المشرق ثاني أكبر مصرف في دبي من حيث القيمة السوقية عينيه على الاسواق العربية بما فيها مصر. ويقول «هذا العام مصر على شبكتنا الرادارية... ـ اميركا ـ أكبر من اللازم».
    من ناحية أخرى، يسعى المستثمرون الى تحويل المعركة ضد التغيرات المناخية الى فرصة لتحقيق أرباح. وقال اندريه ماركو رئيس رابطة تجارة الانبعاثات العالمية وهي هيئة مستقلة تطور نظم تجارة انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري، إن عام 2007 شهد ارتفاع الاستثمارات في صناديق مكافحة انبعاث الغازات الكربونية الى مثلي مستواها في 2006.
    وضخ المستثمرون ما بين خمسة وسبعة مليارات دولار العام الماضي في الصناديق المتخصصة التي تستثمر في تعزيز كفاءة محطات الطاقة ومنشآت اخرى في الدول النامية لبيع ائتمانات الكربون تلك الى صناعات أوروبية مطلوب منها تعويض انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.
    وقال ماركو «اللناس يقولون ان هناك موجة هائلة من الاموال في طريقها الينا وان هذا هو النشاط التجاري في المستقبل وهو نشاط استراتيجي ينبغي ألا يفوته أحد». وأضاف «الأمر لا يقتصر على كبرى شركات الطاقة والمؤسسات المالية في نيويورك ولندن، ولكن بدأنا ايضا نرى اموالا تتدفق من البنوك الخاصة وصناديق الثروات السيادية».











    «إتش.إس.بي.سي»: على الخليجيين ألا يتخلوا عن ربط عملاتهم بالدولار


    دبي ـ رويترز: قال الرئيس التنفيذي لبنك اتش.اس.بيٍ.سي الشرق الاوسط ان على دول الخليج العربية ألا تتخلى عن ربط عملاتها بالدولار وألا ترفع قيمة العملات لان قيود العرض هي التي تحرك التضخم لا ارتفاع أسعار الواردات.
    وقال يوسف نصر لرويترز أمس على هامش مؤتمر عن البنية التحتية يعقد في دبي «أغلب الضغوط التضخمية لا ترجع الى ربط العملة بالدولار بل بسبب قيود العرض... نقص المواد الخام والعمال».
    وأضاف «ليست حجج التخلي عن ربط العملات مفحمة». وقال «نصر ان أي رفع لقيمة العملات قد يضعف ثقة المستثمرين في المنطقة». وأشار إلى أنه «اذا نظرت الى الامارات وقطر فان أفضل تناظر يتمثل في هونج كونج. فقد طوروا سلسلة من الادوات على مر السنين للتعامل مع حقيقة فقد الاستقلال النقدي عند ربط العملة».

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/ 1 / 1429هـ

    «سوسيتيه جنرال».. ومخاوف النمو العالمي تعصف بالأسهم الأوروبية


    لندن: «الشرق الأوسط»
    أغلقت الأسهم الاوروبية منخفضة أمس، متأثرة بتجدد قلق المستثمرين إزاء توقعات النمو العالمي واستمرار تداعيات أزمة الاحتيال في «سوسيتيه جنرال». وفقد مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الاوروبية الكبرى 1.2 في المائة ليغلق حسب بيانات غير رسمية عند 1314.66 نقطة، معوضا بذلك جانبا كبيرا من خسائره أمس بعدما ساعدت أرباح ايجابية مفاجئة في وول ستريت مؤشرات الاسهم الأميركية على تعويض تراجعها في بداية المعاملات.
    وتراجعت أسهم «سوسيتيه جنرال» 3.4 في المائة بعد خفض تصنيفها الاستثماري مما نال من قطاع البنوك الحساس لاتجاهات النمو حيث هبطت أسهم اتش.اس.بي.سي وباركليز ويو.بي.اس بين 1.3 و2.3 في المائة. وقال فيليبي جيسلز، كبير محللي الاسهم لدى بنك فورتيس في بروكسل، وفقا لرويترز «القصة في جوهرها لم تتغير منذ مطلع العام من ضعف أرقام الاقتصاد وانخفاض مستوى الرؤية لدى الشركات».
    كما تراجعت أسهم شركات السلع الاولية مع تأثر أسعار النفط الخام والنحاس سلبا جراء قلق المستثمرين بشأن توقعات الطلب العالمي على المواد الخام. وتراجعت أسهم بي.بي وتوتال بين 1.5 و1.6 في المائة. وعلى صعيد شركات التعدين، فقد سهم إنغلو أميركان 5.3 في المائة وريو تينتو 3.3 في المائة.
    وفي أنحاء أوروبا، تراجع مؤشر فاينانشال تايمز 100 في بورصة لندن 1.6 في المائة، في حين خسر مؤشر داكس لاسهم الشركات الالمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت 0.1 في المائة. ونزل مؤشر كاك 40 في بورصة باريس 0.9 في المائة.











    «التجارة السعودية»: 5% فقط من المساهمات العقارية «مرخصة»
    تحدثت فيها عن 3 مراحل تاريخية لاشتراطات تنظيم هذا النشاط



    جدة: علي مطير
    حدد مسؤول في وزارة التجارة السعودية نسبة المساهمات العقارية المرخصة في المملكة، بنسبة 5 في المائة فقط من إجمالي المساهمات العقارية الموجودة فعلا في السوق العقاري السعودي، أي أن نحو 95 في المائة من المساهمات العقارية غير حاصلة على ترخيص يسمح لها بإطلاق تلك المساهمات في السوق فيما لم يفصح المسؤول عن آلية احتساب تلك النسبة من المساهمات العقارية «المرخصة».
    وقدّر علي بن عباس، وهو مدير عام التجارة الداخلية المكلف في وزارة التجارة السعودية، الوضع الحالي للمساهمات بقيمة 13 مليار ريال (3.46 مليار دولار)، مشيرا إلى أن القطاع العقاري يشكل ما نسبته 6.8 في المائة من الناتج المحلي، ويتوقع إرتفاعه الى 7.2 في المائة بنهاية 2010.
    المسؤول السعودي، والذي كان البارحة الاولى يتحدث أمام حشد من العقاريين في جدة، خلال فعاليات الملتقى العقاري بين التسجيل والتطوير والتمويل، كشف بأن وزارته استدعت معظم أصحاب المساهمات العقارية، ضمن حزمة من الاجراءات التي اتخذت لمواجهة تعثر الكثير من المساهمات العقارية «المرخصة».
    وأشار بن عباس، الى أن المساهمات العقارية في البلاد مرت بثلاث مراحل مختلفة، كان آخرها قبل نحو عامين، بصدور قرار من مجلس الوزراء لإعادة تنظيم هذا النشاط وإضافة شروط على المتقدمين للمساهمات من بينها إثبات ملكية الأرض لموقع المساهمة، والمشاركة من قبل المالك بنسبة لا تقل عن 20 في المائة في المساهمة نفسها.
    وبدا واضحا في نظام المساهمات العقارية الصادر، غياب الشق القانوني في تنظيم تلك المساهمات، بعدم إلزام أصحاب المساهمات العقارية تعيين مستشار قانوني، وكذلك غياب أية عقوبات واضحة على أصحاب المساهمات في حال تعثرها وفشلها في إعادة حقوق المكتتبين.
    من جانبه، علّق المحامي الدكتور وائل بافقيه، وهو رئيس لأحد المكاتب الاستشارية القانونية المشاركة في الملتقى، بأن غياب دور المستشار القانوني نتيجة تجاهله وعدم تضمينه في شروط إنشاء المساهمات العقارية، فوّت فرصة وجود ما يسمى بلغة أهل القانون «القضاء الواقف» وهو الدور الذي يتولى فيه المستشار القانوني أعمال المراقبة النظامية لاجراءات تلك المساهمات ومدى خضوعها للأنظمة والقوانين المرعية.
    وأضاف بافقيه، لـ«الشرق الأوسط»، أن المستشار القانوني في تلك المساهمات فيما لو كان موجودا ضمن اشتراطات المساهمات، كان سيقوم بدور وكيل التصفية وسيعطى من الصلاحيات والسلطات ما يخوله في حال تعثر المساهمة، القيام بأعمال التصفية، بدلا من الوضع الحالي الذي تشكل فيه مشكلة هروب بعض أصحاب المساهمات خارج البلاد أو عجزهم عن السداد المشكلة الكبرى في هدر حقوق المكتتبين.
    وحول دور المحاسب القانوني، الذي اشتمل عليه نظام المساهمات العقارية، ذكر بافقيه، أن هناك خطأ شائعا في المسمى وأن الأصح عطفا على ترجمته هو (رجل محلف) أو (محاسب موثق معتمد)، مشيرا إلى أن ضعف لجوء كثير من أصحاب المساهمات للمحامين، خاصة أن وزارة التجارة أشارت في كلمتها إلى أن جهل الكثيرين في الانظمة يوقعهم في صعوبات كبيرة، يعود إلى عوامل مختلفة من بينها أن «النية لدى البعض تكون مبيتة لعمليات نصب واحتيال، وبالتالي لا حاجة بهم لمستشارين قانونيين». الملتقى العقاري، شهد حوارات جانبية بين الحضور حول تغييب الدور القانوني في الاشتراطات النظامية للمساهمات العقارية، فيما دافع المسؤول في وزارة التجارة بأن النظام الجديد أدى الى تحسن في سير المساهمات العقارية، وأن اتصالات بينهم وامارات المناطق في السعودية للحيلولة مستقبلا بدون تكرر حالات سابقة لمساهمات فاشلة أو متعثرة.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/ 1 / 1429هـ

    برنامج جديد لتصديق عقود الأدوات المالية الإسلامية
    برعاية من المجلس الشرعي لهيئة محاسبة ومراجعة المؤسسات المالية الإسلامية



    الرياض: محمد الهمزاني
    أطلقت هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية مبادرة مهمة تهدف إلى تعميق أسس عملية التحقق من التزام العقود المالية الإسلامية بأحكام الشريعة. ويهدف البرنامج الذي ترعاه الهيئة إلى تنظيم عملية تصديق العقود المالية التي تبرمها المؤسسات المالية الإسلامية مع عملائها بما يضمن التزامها بأحكام الشريعة الإسلامية، إلى جانب أن الأهداف الأساسية للبرنامج تأتي في إطار تحقيق التجانس في الممارسات والعمليات المالية الإسلامية وتعزيز موجبات الثقة في النظام المالي الإسلامي.
    ويوفر البرنامج للمؤسسات المالية الإسلامية مصدراً مستقلاً لقياس درجة التزام عقودها ومعاملاتها بالأسس والأحكام الشرعية الناظمة لها، وبما يساعد تلك المؤسسات على تسويق منتجاتها الموافقة لأحكام الشريعة لجمهور عملائها. وفي هذا الصدد، أوضح الدكتور محمد نضال الشعار الأمين العام لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية أن برنامج تصديق عقود الأدوات المالية الإسلامية، الذي يعتبر معلماً بارزاً في مسيرة تطور الصناعة المالية الإسلامية، سينظم بإشراف المجلس الشرعي ومجلس معايير المحاسبة والمراجعة التابعين للهيئة. وقال الشعار في حديثه لـ«الشرق الأوسط» أمس، إن المجلس الشرعي يضم نخبة من علماء الشريعة المشهود لهم بالخبرة الواسعة والكفاءة العالية في الصناعة المالية والمصرفية الإسلامية على الصعيد العالمي. وأضاف الشعار أن الهيئة مؤسسة دولية تعنى بوضع معايير المحاسبة والمراجعة والضبط والمعايير الشرعية للصناعة المالية الاسلامية على نطاق العالم، مبينا أن الهيئة أصدرت حتى الآن 68 معياراً في مجال المحاسبة والمراجعة والضبط وأخلاقيات العمل والشريعة، وأن هذه المعايير تطبق بصفة إلزامية في تسع دول وتشريعات وتستخدم كأدلة إرشادية في المراكز المالية الإسلامية الرائدة على مستوى العالم. وأفاد الشعار أن هذه المعايير ساهمت في انتشار معايير الهيئة واعتمادها البرامج التي تقدمها وتنظمها الهيئة في مجال التطوير المهني، وهي برنامج المحاسب القانوني الإسلامي CIPA وبرنامج المراقب والمدقق الشرعي CSAA. وذكر الشعار أن الهيئة ـ من خلال برنامج تصديق عقود الأدوات المالية الإسلامية ـ ستعمل على مراجعة كافة أنواع العقود التي تبرمها المؤسسات المالية الإسلامية مع عملائها.
    وأكد الأمين العام للهيئة أن عملية تصديق العقود ستركز على التأكد من موافاة تلك العقود للضوابط والاشتراطات المنبثقة عن أسس الأحكام والقواعد الشرعية ذات الصلة، الأمر الذي يجعل من البرنامج خطوة مهمة في مسيرة تطور الصناعة المالية والمصرفية الإسلامية التي تشهد نمواً لافتاً في الأعوام الأخيرة.











    البحرين: «انفستكورب» يغلق صندوقا للاستثمار في التكنولوجيا على 500 مليون دولار
    رفع استثمارات البنك في قطاع التكنولوجيا إلى أكثر من مليار دولار



    لندن:«الشرق الأوسط»
    اعلن بنك «انفستكورب» للاستثمارات البديلة البحريني انه أغلق الصندوق الثالث للاستثمار في التكنولوجيا برأسمال بلغت قيمته 500 مليون دولار، مفيدا بأن ذلك يجعل الاصول التي يديرها فريق «انفستكورب» للاستثمار في التكنولوجيا اكثر من مليار دولار.
    وأوضح البنك في بيان أرسل إلى «الشرق الأوسط» أمس، أن الصندوق لقي اقبالاً كبيراً جعل الاكتتاب فيه يفيض عن هدف الـ 400 مليون دولار الذي كان مصمماً له، وبات بالتالي أكبر من الصندوق الثاني للاستثمار في شركات التكنولوجيا، والذي بلغت قيمة الاكتتاب فيه 300 مليون دولار عام 2005 .
    وأشار البنك إلى أن الصندوق الثالث حصل على دعم كبير من مجموعة متنوعة من المستثمرين المؤسسين والافراد ومكاتب الاستثمار العائلية، بالاضافة الى التزام مالي من «انفستكورب» نفسه.
    ومن المستثمرين في الصندوق من الولايات المتحدة «غروف ستريت ادفيزورز» ممثلاً صندوق تقاعد الموظفين الحكوميين لكاليفورنيا «كالبرز»، جامعة «كورنيل»، مؤسسة «دوريس ديوك» الخيرية، «كيو في تي فاينانشال» و«برووارد هيلث»، بالاضافة الى المستثمرين من أوروبا «الب انفست بارتنرز» و«بنك اسكوتلندا» وتأمينات «سي ان بي» و«UBS سويربورن». وقد ساهم فريق «انفستكورب للاستثمار» في التكنولوجيا في الصندوق بأكثر من 11 مليون دولار.
    ويركز فريق الاستثمار في التكنولوجيا في انفستكورب على ثلاثة انواع من الصفقات الاستثمارية، الشراء الكامل، شراء خطوط عمل في شركات، والاستثمار الخاص في الشركات العامة، وذلك في اربعة مجالات من السوق التكنولوجي وهي: التطبيقات المعلوماتية للهواتف النقالة، البرامج المعلوماتية للشركات، البنية التحتية للاتصالات، وتطوير المضامين الرقمية.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/ 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/ 1 / 1429هـ نادي خبراء المال




    تذبذب حاد في نطاق 500 نقطة والمضاربات تفاقم الخسائر إلى 70 ملياراً
    عمليات بيع محمومة تتسبب في تراجع سوق الأسهم 4%



    أبها: محمود مشارقة

    تسببت ضغوط بيع محمومة وخصوصاًً على الشركات القيادية في خسارة سوق الأسهم 399 نقطة لتقوض بذلك مكاسبها التي حققتها أول من أمس.
    وأغلق المؤشر العام للسوق على 9389 نقطة مسجلاً تراجعاً نسبته 4%، حيث طال الانخفاض أسعار أسهم 102 شركة مقابل ارتفاع أسهم 5 شركات فقط.
    وخسرت السوق قرابة 70 مليار ريال من قيمتها السوقية لتصل إلى 1.68 تريليون ريال مقابل 1.75 تريليون أول من أمس.
    وكانت السوق سجلت انتعاشاً في تداولات الأحد ارتفع خلالها المؤشر 356 نقطة، لكن ضغوط البيع والمضاربات أمس ساهمت في تبخر هذه المكاسب وتفاقم الخسائر.
    وتذبذب المؤشر في نطاق 500 نقطة بين أعلى وأدنى مستوى سجله، في مشهد يعكس قوة المضاربات واقتناص الفرص ليحقق مكاسب سريعة وخاطفة.
    وقلل متعاملون من انخفاض تأثير خسارة الأمس على مستقبل التداولات، مشيرين إلى أن عوامل نفسية ساهمت في الانخفاض أبرزها تقلبات أسعار البترول وكذلك التراجعات القوية التي عصفت بأسواق المال العالمية في أول يوم لتداولاتها الأسبوعية، حيث ما زال خطر انكماش الاقتصاد الأمريكي قائماً في ظل أزمة الرهون العقارية.
    لكنهم أقروا بوجود تيارين في السوق، الأول يسعى للشراء في مواجهة تيار آخر يسعى للبيع والمضاربة كلما حققت الأسعار تحسناً.
    وانخفض سهم سابك القيادي 5.19% وكيان السعودية 6.5% والاتصالات 3.2% والراجحي 3.8% والكهرباء 3.5%.
    كما تراجع سهم بترورابغ في ثاني يوم لإدراجه بنسبة 5.7% ليغلق على 49.25 ريالاً رغم تداول 203.3 ملايينسهم للشركة بقيمة 10.2 مليارات ريال.
    وبلغ إجمالي الأسهم المتداولة في السوق أمس 457.2 مليون سهم نفذت عبر 411 ألف صفقة بإجمالي سيولة قيمتها 19.5 مليار ريال.











    مطالب ببرامج توعوية تشجع المتداولين على الاستثمار
    خبراء: المضاربات ترفع السيولة إلى 19.5 مليار ريال



    الرياض: شجاع الوازعي

    قال خبراء اقتصاديون إن المضاربات المحمومة والسريعة في سوق الأسهم السعودية أمس رفعت معدل السيولة النقدية لما يزيد عن 19.5 مليار ريال ، فيما طالبوا الشركات المدرجة وشركات الوساطة بتطبيق برامج توعوية تهدف إلى حث المتداولين على الاستثمار بعيدا ً عن المضاربات اليومية.
    وأوضح رئيس قسم الاقتصاد بجامعة الطائف الدكتور فتحي خليفة أن سهم "بترو رابغ" شهد أمس مضاربات محمومة وسريعة رفعت كميات تداول السهم إلى مناطق عالية بلغت 203 ملايين سهم.
    وقال إن سهم بترو رابغ هدف المحافظ الاستثمارية الكبرى في الوقت الحالي، وما حدث أمس قد يكون تمهيدا ً لبدء عملية تجميع كبرى سيشهدها السهم وفق مناطق سعرية معينة.
    ولفت إلى أن تداول السهم حول 50 ريالا قد يكون عملية مقننة الهدف منها ترغيب المكتتبين لبيع أسهمهم التي يمتلكونها بعد تحقيقهم لنسبة أرباح جيدة وفقا لسعر الاكتتاب البالغ 21 ريالا.
    وقالت الاقتصادية الدكتورة عزيزة الأحمدي إن ارتفاع مؤشر السوق لما يزيد عن 300 نقطة وانخفاضه مرة أخرى بما يقارب 400 نقطة غير مبرر ويزيل الثقة من نفوس المتداولين.
    وأضافت أن من يتجه إلى المضاربة اليومية من المتداولين وهو لا يجيدها فإنه يرمي بأمواله دون مبالاة، إذ إن هؤلاء لا بد لهم من الاستثمار والبعد عن المضاربات اليومية العشوائية.
    وأكدت أن تطبيق برامج توعوية تحث على الاستثمار يعمل على رفع نسبة الثقة بين المتداولين ويساعدهم على امتصاص الأزمات المتلاحقة، موضحة أن ما يحدث حاليا ًردة فعل طبيعية لما وصلت إليه أسعار بعض الأسهم خلال الأشهر الماضية من ارتفاعات كبرى.
    من جانبه أكد مدير إحدى صالات التداول بالرياض ( فضل عدم ذكر اسمه ) أن بلوغ السيولة النقدية المتداولة في السوق حاجز 19.5 مليار ريال كان نتيجة لعمليات المضاربة المحمومة التي لم تمر بها تداولات السوق منذ فترة طويلة.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/ 1 / 1429هـ

    التجارة: الاجتماع باطل وغير قانوني دون الحصول على موافقة
    عدم اكتمال النصاب يحول دون انعقاد جمعية "بيشة"



    الرياض: شجاع الوازعي

    حال عدم اكتمال النصاب القانوني دون انعقاد الجمعية العامة غير العادية لشركة بيشة أمس، حيث ينص النظام على ضرورة حضور ما يزيد عن 25 % من مساهمي الشركة.
    وأكد وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة الداخلية حسان عقيل لـ"الوطن" أن عقد "بيشة" لجمعيتها دون أخذ موافقة وزارة التجارة على جدول أعمال الجمعية باطل وغير قانوني.
    وقال عقيل إن الجمعية غير نظامية وأي قرار يصدر منها سيدفعنا إلى التقدم بدعوى إلى ديوان المظالم ببطلانها لعدم توافقها مع نظام الشركات المعمول به.
    وأوضح عقيل أن عدم نظامية الجمعية حال دون إرسال مندوب عن التجارة للإشراف عليها، مشيرا ً إلى أن الفيصل بين المساهمين ومجلس إدارة الشركة في جميع الشركات المساهمة هي الجمعيات العمومية التي يتم من خلالها تصويت جميع المساهمين على البنود المطروحة.
    ودعا عقيل الشركة إلى تعديل قوائمها المالية عقب صدور حكم ديوان المظالم النهائي بالرفض في دعوى الشركة المرفوعة ضد التجارة حول تفسير المادة رقم 110 من نظام الشركات.
    من جانبه قال المحاسب القانوني للشركة عبد الله شاهر لـ"الوطن" إنه لا بد أن تعدل شركة بيشة قوائمها المالية عقب صدور حكم ديوان المظالم وعقب تعديلها للقوائم يبقى دوري كمحاسب قانوني للشركة بمراجعة تلك القوائم وإصدار التقرير النهائي حولها.
    من جانبه أكد محامي "بيشة" عبد العزيز الحوشاني لـ"الوطن" أن المادة رقم 83 من نظام الشركات نصت على أنه يجوز للتجارة أن توفد مندوبا وأكثر لحضور الجمعيات العامة كمراقبين، مشيرا ً إلى أن المسألة جوازيه ولم يكن حضور الوزارة شرطا للانعقاد.
    وقال الحوشاني إن موافقة التجارة على جدول الأعمال ليست إلزامية وقد أشعرنا الوزارة بذلك خطيا ً واستندنا إلى المادة رقم 88 من نظام الشركات والتي تنص على أن ترسل الشركة صورة من الدعوة وجدول الأعمال إلى الإدارة العامة للشركات من دون الإشارة إلى موافقتها من عدمها.
    يذكر أن جدول أعمال الجمعية يتضمن عدة بنود أهمها: الموافقة على زيادة رأسمال الشركة، والموفقة على خطة الاندماج، وتعيين مراقب حسابات جديد للشركة، وتعديل نشاط الشركة وذلك بإضافة النشاط الصناعي والتجاري والسياحي والعقاري ونشاط التدريب، بالإضافة إلى تغيير مسمى الشركة إلى "شركة بيشة للتنمية".











    دول المنطقة تنفق 75 مليار دولار من فوائضها على مشاريع ضخمة حتى 2009
    ميريل لينش تتوقع استمرار الاتجاه الصعودي للتضخم في الخليج



    لندن: الوطن

    توقعت مؤسسة ميريل لينش العالمية استمرار الاتجاه الصعودي للتضخم في دول مجلس التعاون الخليجي في المدى القصير هذا العام مع قيام بعض دول المنطقة بخفض أسعار الفائدة اقتداء بالولايات المتحدة.
    وأكدت في تقرير صدر أمس أن ربط العملات بالدولار الأمريكي المتراجع يعمل على استيراد التضخم وتغذية السيولة المحلية ويؤدي لاستيراد تيسير السياسة النقدية، متوقعا تدعيم العملات كأداة لسياسات مكافحة التضخم.
    وألمح التقرير إلى تسارع تدفقات الرساميل إلى الداخل لتغرق المنطقة بطوفان من النقد لينطلق الاستثمار بالمشاريع الواحد تلو الآخر، وهو ما اعتبرته سببا في بعض الاختناقات في المدى القصير (مثلاً في قطاع المساكن في الإمارات وفي قطر).
    وقال التقرير " بالنظر إلى حمّى الطلب الداخلي، فإن الارتباط بالدولار، ليس فقط يستورد التضخم ويضرم السيولة في الداخل، بل أهم من ذلك، أنه يستورد التيسير في السياسة النقدية لأن معدل الفائدة إذا أقرّه مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي يتوجب على بلدان التعاون الخليجي أن تعمل به. وهذا يدفع بالتضخم إلى الارتفاع. ومن المتوقع أن يبقى التضخم في اتجاه صعودي في المدى القصير، ومن المتوقع أن تستعمل قوة العملة كأداة في مكافحة التضخم. وعليه فإن فكّ الارتباط أو إعادة التقييم أو الاثنين معاً سيبقيان تحت الضوء".
    وأشار التقرير إلى أن تراكم الفوائض الضخمة في الحساب الجاري يساعد دول مجلس التعاون الخليجي على تجميع الاحتياطي من العملات وتخفيض الديون وتمويل التطوير البنيوي والاستثمار في المشاريع الاجتماعية والاقتصادية، وتوقعت ميريل لينش في تقرير لها أمس تسارع دول المجلس في إنفاقها الحكومي على مشاريع الاستثمار الضخمة حيث قدرت إنفاقها المالي بنحو 75 مليار دولار من الفوائض المالية خلال عامي 2008 و2009.
    وأظهر التقرير أن دول مجلس التعاون حققت فائضاً في الحسابات الجارية يقترب من 730 مليار دولار في السنوات الخمس الماضية. مشيرا إلى تمتع دول الخليج العربية بنعمة النفط في السنوات الخمس الأخيرة، حيث انطلقت في المنطقة نهضة اقتصادية ترتكز على هذا المورد الحيوي.، منوها باستفادة دول الخليج من أخطائها السابقة، إذ وفّرت نحو 80% من عائداتها النفطية أي ما يعادل 3 أضعاف ما فعلته في فترات الازدهار الماضية
    وذكر أن معدل النمو الحقيقي المتراكم لفوائض الحسابات الجارية في بلدان التعاون الخليجي بلغ 7.3% منذ 2002 وأخذ هذا النمو المرتفع أن يصبح أقلّ اعتماداً على القطاع النفطي. وفيما كانت مساهمة القطاع غير النفطي 49% في 2003، أصبحت في 2006 نحو 85%. فمنذ راحت الحكومات تتخذ إجراءات لتحرير السوق والتخصيص والقيام بالإصلاحات الضريبية في سبيل تحسين مناخ الاستثمار، يتوقع أن يصبح الاتجاه واضحاً بفعل تكاثر الاستثمارات الخارجية المباشرة.
    وعلى عكس فترات ازدهار النفط السابقة، أصبحت حكومات بلدان التعاون الخليجي أكثر حكمة في الإنفاق. فالتوازن بين العائدات والنفقات يفترض أن يكون سعر برميل النفط 40 دولاراً. وفيما لا نرى أيّ تراجع مهم في أسعار النفط في المدى القصير، نتوقع أن يتسارع الإنفاق الحكومي لدى انطلاق المشاريع الضخمة في مختلف أرجاء المنطقة. وهذا كله بالإضافة إلى تزايد ثقة القطاع الخاص وانخراطه في الاستثمار بمشاريع إنمائية سيبلغ مجموعها 1.5 تريليون دولار.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/ 1 / 1429هـ

    1.9 مليار ريال خسائر الاقتصاد السعودي من 47 مساهمة عقارية متعثرة خلال 3 سنوات


    جدة: حمد العشيوان

    كشف مدير عام التجارة الداخلية المكلف بوزارة التجارة والصناعة علي عباس عن أن حجم الخسائر التي لحقت بالاقتصاد السعودي نتيجة المساهمات العقارية المتعثرة خلال الفترة من 2004 إلى 2007 بلغ 1.9 مليار ريال.
    جاء ذلك في ورقة عمل حول "إجراءات الترخيص للمساهمات العقارية والوضع الحالي للمساهمات القائمة وحقوق المساهمين" خلال الملتقى العقاري بجدة أمس أشار فيها إلى أن القطاع العقاري ثاني أكبر القطاعات الاقتصادية بعد قطاع النفط والغاز ومن أنجح القطاعات الاستثمارية في المملكة نتيجة لما توفر لهذا القطاع من بيئة مناسبة وما لقيه من اهتمام.
    وأوضح أن نسبت مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي خلال خطة التنمية السابعة بلغت 6.8% بمعدل نمو سنوي حقيقي قدرة 2.9% ومن المتوقع أن ترتفع مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي إلى 7.2% بنهاية 1430.
    و أضاف أن المساهمات العقارية تساهم بشكل كبير في نماء هذا القطاع حيث بلغت قيمة المرخصة بنهاية عام 2006 نحو 13.26 مليار ريال بما يمثل 1.6% من حجم الناتج المحلي لعام 2006 وبما نسبته 24 % من حجم الناتج المحلي لقطاع العقارات لنفس الفترة.
    وفيما يتعلق بحجم المساهمات العقارية المتعثرة أوضح أن عددها بلغ 47 مساهمة قيمة المبالغ المستثمرة فيها تتجاوز 6.9 مليارات ريال، وتشكل ما نسبته 52% من إجمالي قيمة المساهمات التي تم الترخيص لها.
    وذكر أن متوسط عدد المساهمين في المساهمات المتعثرة بلغ حوالي 737 مساهما فيما يبلغ متوسط المبلغ المكتتب فيه من قبل كل مساهم 200 ألف ريال وبذلك فإن حجم الخسارة التي لحقت بالمساهم تجاوز 56 ألف ريال ولعموم المساهمين في كل مساهمة بلغ 41.27 مليون ريال، فيما تجاوز إجمالي حجم الخسائر التي لحقت بالاقتصاد من تعثر هذه المساهمات 1.9 مليار ريال خلال الفترة (2004-2007).
    من جانبه أكد رئيس الملتقى العقاري الدكتور ماجد قاروب في تصريح ل"لوطن" أن الملتقى نجح في استقطاب المتخصصين لإيجاد صناعة عقارية متميزة، باستطاعتها استيعاب جميع الجوانب
    المالية والإدارية والقانونية والتشريعية من أنظمة وقوانين ولوائح لصناعة التطوير العقاري.
    وأبدى تفاؤله بأن التوصيات التي سيخرج بها ستوضح حقيقة العقبات التي تقف أمام التطور العقاري في المملكة.
    و أضاف أن الجلسات التي عقدت أول أمس بمشاركة عدد من الخبراء العقاريين شهدت أوراق عمل عدة تحدثت عن نظام وضوابط المساهمات العقارية ومعوقات صناعة التطوير العقاري واحتساب الزكاة والبيع بالتقسيط في صناعة العقار وورقة عمل عن مكافحة غسيل الأموال في مجال المضاربة العقارية وشركة المحاصة.
    وأوضح أن القائمين على أعمال الملتقى اتفقوا مع الغرفة بجدة متمثلة برئيس مجلس إدارتها صالح التركي، على أن يكون هناك فريق عمل دائم للملتقى العقاري لعقد ورش عمل مستمرة طوال العام لجميع المواضيع التي تم طرحها في الملتقى، مؤكدا أن التوصيات ستعمم على جميع الأجهزة والمؤسسات التشريعية والتنفيذية مما في ذلك السلطة القضائية من محاكم ولجان قضائية كل حسب اختصاصه.
    وفي ورقة عمل قدمها الدكتور ماجد قاروب تحدث فيها عن "مكافحة غسيل الأموال في مجال المضاربة العقارية وشركة المحاصة" أشار إلى أن من أهم وأخطر مجالات غسيل الأموال هي المضاربة على أسعار الأراضي والعقارات، حيث تمثل عمليات وبيع العقارات والأراضي أيا كان موقعها، مجالا جيدا لغسيل الأموال خاصة عندما تكون هذه الأراضي في مناطق يصعب التحقق من سعرها.
    وأكد أن هناك 7 جهات تتحمل مسؤولية الكشف عن غسيل الأموال هي: المحاسبون القانونون، وإدارة الشركات في وزارة التجارة، والسجل التجاري بالوزارة، ومديرو الحسابات المصرفية بالبنوك، ومؤسسة النقد، وهيئة سوق المال، ورجال الصناعة العقارية الحقيقيين، منوها بأن عليهم مسؤولية أدبية واجتماعية كبيرة تجاه ذلك من قبل أن تكون المسؤولية قانونية بموجب النظام حماية للوطن والاقتصاد والمواطن.











    رحيمي يدشن الطائرة الجديدة من مطار الرياض
    ناس تتسلم أول إيرباص أيه 320 من 20 طائرة تعاقدت على شرائها



    الرياض: الوطن

    تسلمت شركة طيران ناس، أول طائرة إيرباص أيه 320 من مجموع 20 طائرة من نفس الطراز والتي تم توقيع عقود شرائها في معرض دبي للطيران خلال نوفمبر الماضي. وكان في استقبال الطائرة لدى وصولها إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض المهندس عبد الله بن محمد رحيمي، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، والمهندس سعد بن محمد الطاسان، مدير عام المطار، ورئيس الوطنية للخدمات الجوية (ناس)، طاهر عقيل وكبار المسؤولين في الشركة.
    ويأتي انضمام الطائرة الجديدة ضمن خطة الشركة التوسعية التي تهدف إلى زيادة عدد الرحلات والوجهات داخل المملكة لخدمة أكبر عدد من المسافرين، و في إطار الاستعدادات النهائية لإطلاق الوجهات الدولية في القريب العاجل، بعد الحصول على الموافقة من هيئة الطيران المدني.
    ويقدر عدد رحلات ناس الأسبوعية بأكثر من 365 رحلة إلى 26 محطة داخلية تنطلق من العاصمة الرياض. وبهذه المناسبة أكد طاهر عقيل، رئيس الوطنية للخدمات الجوية "ناس" أن وصول الطائرة الجديدة يجسد التزام طيران ناس بتقديم خدماته لأكبر فئة من المسافرين مع منحهم جدول رحلات أكثر مرونة وقنوات متنوعة للحجز إضافة إلى الأسعار الميسرة.
    وأضاف عقيل "يهدف طيران ناس إلى تعزيز أسطوله وزيادة عدد محطات الخدمة ليجعل رحلاته الخيار الأمثل لأكبر شريحة من المجتمع".

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/ 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/ 1 / 1429هـ نادي خبراء المال




    المؤشر يفقد 400 نقطة والسيولة تتجاوز 19 مليارًا
    السوق تائه بين الصعود والهبوط والتداول يتسم بالتقلبات الحادة



    تحليل: علي الدويحي
    أنهى المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية أمس الاثنين تعاملاته على تراجع بمقدار 399 نقطة او ما يعادل 4.8% ليقف عند مستوى 9389 نقطة حيث سجل أعلى مستوى يومي له عند 9812 وأقل مستوى يومي أيضا عند 9310 نقطة. من الناحية الفنية جاء الإغلاق في المنطقة السلبية ولكنه أعطى لنفسه فرصة للتعديل من خلال تعاملات اليوم وغد وهذا الكلام موجه للمضارب اليومي حيث يترتب عليه عدم كسر حاجز 9183 وتماسك سهم سابك أعلى من حاجز 157 ريالا ويعتبر الإغلاق اقل من مستوى 9471 نقطة وهو قاع فبراير التاريخي غير مشجع للدخول بكامل السيولة وكذلك بعدم البيع للمتعلقين بخسائر تزيد عن 30%. وقد عاد المؤشر العام إلى المسار الهابط ولم يتبق له سوى حاجز 9138 كنقطة دعم تم تأسيسها في الأيام الماضية ويجب عدم كسرها خلال اليومين القادمين في حال مواصلة الهبوط فمن الواضح ان السوق اصبح يميل الى التراجع اكثر من الصعود، مع ملاحظة ان السوق مضاربة بحتة ومن الممكن ان نرى اليوم مزيدا من التقلبات الحادة وذلك استعدادا للمضاربة التي يشهدها السوق في نهاية كل أسبوع ويعتبر أي ارتفاع قادم هو للتخفيف واعادة ترتيب المحفظة من جديد خاصة بعد ان استسلم لتحرك السهم الجديد بترورابغ (نفسيا) الذي قام هو الآخر بتشكيل قمة عند مستوى 52 ريالا ويعتبر إصدار الحكم على السهم مستقبلا من خلال تحركه اليوم حيث يترتب عليه عدم كسر حاجز 47 ريالا ومن الواضح ان السوق تسيطر عليه حالة الترقب والانتظار فربما يكون هناك اخبار قادمة.
    يدخل المؤشر العام للسوق تعاملاته اليوم وهو يملك حاجز دعم أول عند مستوى 9195 ثم حاجز دعم ثان عند مستوى 8693 نقطة، فكما نلاحظ تباعد نقاط الدعم عن بعضها البعض بعكس نقاط المقاومة التي تقع الأولى عند مستوى 9697 نقطة والثانية عند مستوى 10005 نقاط.
    إجمالا أنهى السوق أمس واحدة من تعاملاته المعقدة حيث قضى المؤشر العام اغلب فترات الجلسة تائها بين الصعود والهبوط نتيجة وصول سهم سابك الى حاجز دعم قوي ليس من مصلحة السوق كسره مستقبلا وهو عند سعر 156 ريالا فما زالت المضاربة تسيطر على جنباته ويتضح ذلك من خلال قطاع التأمين والشركات الصغيرة الخاسرة.
    وقد افتتح السوق جلسته على ارتفاع طفيف وبشكل سريع وبفجوة سعريه الى أعلى مسجلا مستوى 9812 نقطة ليدخل بعدها في مسار هابط ويكسر خط الدعم المحدد عند مستوى 9366 نقطة، مما يعني انتفاء مواصلة الموجه الصاعدة، حيث سجل أدنى مستوى في الساعة الأولى عند 9322 نقطة كمرحلة أولى وبحجم سيولة مرتفعة تقدر بنحو 4 مليارات ريال في حينه، فيما كسر مع بداية النصف الثاني من الجلسة نقاط دعم مهمة ووصل الى حاجز 9310 نقاط فاقدا نحو 479 نقطة وقد انحصر السوق امس على المضاربين المحترفين ولم يوفر فرصا استثمارية جيدة للمضارب غير المحترف.
    على صعيد التعاملات اليومية تجاوز حجم السيولة نحو 19.5 مليار ريال استقطع منها سهم بترورابغ نحو 10.2 مليارات ريال وبلغت كمية الأسهم المتداولة نحو 457 مليون سهم جاءت موزعة على 411 ألف صفقه ارتفعت أسعار اسهم خمس شركات فقط وتراجعت أسعار اسهم 102 شركة.











    الاقتصاديون لـ «عكاظ»:
    مواجهة التضخم بتعديل السلوك الاستهلاكي ومنع التجار من امتصاص «بدل الغلاء»



    عبدالرحيم بن حسن (جدة)
    اعتبر الخبراء الاقتصاديون أن إضافة بدل غلاء المعيشة في المخصصات الشهرية للموظفين الحكوميين ومستخدمي ومتقاعدي الدولة سنويا بنسبة 5 في المائة مع دعم السلع الأساسية في ظل التضخم المتنامي الذي تشهده البلاد سيكون كافيا لعبور ما وصفوه بالغلاء المتنامي على حد تعبيرهم. أضافوا أن مسألة تحمل الدولة 50 في المائة من رسوم الموانئ يضاعف المسؤولية على التاجر عن طريق خفض هامشي الربح والتسويق من اجل مساعدة محدودي القدرة الشرائية على الاستفادة من هذه القرارات الحكومية. واستبعدوا إمكانية اتجاه الدول المصدرة إلينا إلى رفع الأسعار بعد ارتفاع دخل الفرد السعودي معللين ذلك بوجود السوق الحرة التي يعيشها العالم بشكل عام, فمن جهته قال الدكتور محمد الجرف الأستاذ في قسم الاقتصاد الإسلامي بجامعة أم القرى: من الصعب وضع الأسعار العالمية بشكل اعتباطي لكنها تبنى على نفقة الإنتاج وسعر الصرف بالريال المرتبط بالدولار بالإضافة إلى أجور الشحن بين الجهتين المصدرة والموردة, وكلما كان السعر في هذه المضامين مرتفعا انعكس ذلك في الداخل.
    وأضاف: هنا يأتي دور التاجر الذي يعكس الزيادة, فالبعض يغالي في رفع السعر المفروض على السوق المحلي متذرعا بزيادة الغلاء وهؤلاء لأنهم كثيرون تسببوا في التضخم أما القليل فهو الذي يعتمد تلك الزيادة بحسب وضعها على بضائعه التي يجلبها.
    ومضى يقول: زيادة الرواتب الشهرية تقودنا إلى ضرورة معرفة الفرق ما بين الدخل النقدي والدخل الحقيقي.. فالأخير هو المستقطع المالي المخصص لشراء المستهلكات, وكلما تأثر الاستهلاك تأثر الدخل فالمواطن مثلا قد يضطر إلى التماشي مع غلاء الأسعار لأن هناك أموراً لا يستطيع التخلي عنها كالخبز مثلا.
    وتابع: أي زيادة على الدخل الحقيقي تستنزف الدخل النقدي وكلما كان حجم الاستنزاف أكبر جفت المدخرات حتى يجد المستهلك نفسه ربما مضطرا إلى البحث عن حلول أخرى لرفع مدخوله الشهري من اجل مواكبة ذلك التضخم.. إذا فزيادة 5 في المائة ستحل بعض المشاكل.
    الجرف أكد استفادة التاجر والمستهلك من هذه الخطوة الحكومية, وقال: لو حسبنا الزيادة في مجموع الرواتب فهذا يعني أن كمية مالية كبيرة ستتدفق في البنوك التي تستفيد من ذلك في نظام الودائع وغيرها, وكلما رغبنا في رفع فائدة المواطن يجب الاهتمام بسلوك الاستهلاك وتجنيب التاجر محاولة امتصاص الزيادة.
    من جهته قال الدكتور خلف النمري : ارتفاع المخصصات الشهرية دليل على ارتفاع الدخل القومي وهذا جيد فهو سينقذ بعض التعاملات في الداخل ويجاري ارتفاع أسعار العمالة الأجنبية, لكن لا بد من تفعيل الرقابة الإدارية من خلال فروع وزارة التجارة والضرب بيد من حديد على المغالين في الأسعار.
    وعن تحمل الحكومة 50 في المائة من رسوم الموانئ قال الجرف : الدولة خفضت الرسوم إلى قيمة متدنية طوال الفترة الماضية وهي الآن تتحمل نصف التكلفة من اجل دعم الصالح العام لكنني أقترح أن تقوم وزارة التجارة بالإعلان عن قيمة السلع الواردة باستمرار وتثبيتها في موقعها الإليكتروني لكي يطلع المستهلك على الأسعار الحقيقية للواردات ويصبح بمقدوره حساب فارق السعر حتى يتسنى له اختيار القرار المناسب له بالإضافة إلى التوعية بترشيد الاستهلاك.
    في حين أكد النمري أن خفض رسوم الموانئ سيلزم التاجر بضرورة خفض الربح الهامشي والتسويقي, وقال: التاجر مستفيد بشكل جيد من دعم الحكومة له وبالتالي يكون أمامه خيار التماشي مع القرار وخفض السعر.
    من جانبه اعتبر الدكتور غسان السليمان الخبير الاقتصادي أن الزيادة التي حدثت جاءت على خلفية بقاء ارتباط الريال بالدولار, وهذا يحقق مصلحة كبيرة لذوي الدخل المحدود خاصة في ما يتعلق بمسألة دعم السلع الأساسية, والحكمة الظاهرة من بقاء الارتباط هو الإبقاء على فائض الميزانية الذي سيفقد في حال تحرير الريال والاستفادة من تلك السيولة في دعم السلع الاستهلاكية والقطاعات كما حدث في القرار الصادر. وأضاف: مسألة الاهتمام بالبدائل موجود حاليا لأن البضائع التي تستمد قيمتها الإضافية من شهرتها تقود المستهلك صاحب القوة الشرائية المحدودة إلى البحث عن سلع بديلة تتسم بأسعار مخفضة, لكن لابد من مضاعفة جهود حماية المستهلك وتحديد مهامه لكي يعرف التاجر الحدود التي سيتعامل بها مع المستهلك.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/ 1 / 1429هـ

    توقعات بزيادة مساهمة العقار في الناتج المحلي من 6.8 إلى 7.2%


    أحمد العرياني(جدة)
    واصل ملتقى العقار بين التسجيل والتطوير والتمويل أعمال جلساته العلمية الأولى أمس بمشاركة خبراء متخصصين محلياً وعالمياً في إدارة المشاريع العملاقة والتمويل والتطوير العقاري. وتناولت جلسة العمل الأولى مواضيع صناعة العقار بكل جوانبه المالية والإدارية والقانونية والتشريعية لصناعة يصل حجمها الى تريليون ريال على مستوى المملكة وتهم المواطن والإقتصاد الوطني. وقال عباس في ورقة العمل التي قدمها امس ان القطاع العقـاري يعد ثاني اكبر القطاعـات الاقتصـادية بعد قطـاع النفـط والغــاز ومن أنجح القطاعات الاستثمارية في المملكة نتيجة لما توفر لهـذا القطـاع من بيئة مناسبة وما لقيه من اهتمام المساهمين حيث بلغـت نسبة مسـاهمته في الــناتج المحــلي الاجمـالي خــلال خطــة التنمــية السـابعة 6.8% بمعدل نمو سنوي حقيقي قدره 2.9% ومن المتــوقع ان ترتفع مســاهمته في الناتج المحلي الاجمالي من 6.8% الى 7.2% بنهاية عام 1430هـ.
    وبلــغت قيمة حجـــم المســاهمـات العقـــارية المرخصة بنهـــاية عـــــام 2006م (13263) ثلاثة عشر الفا ومائتين وثلاثة وستين مليون ريال بما يمثل 1.6% من حجم الناتج المحلي لعام 2006م وبما نسبته 24 % من حجم الناتـج المحــلي لقطــاع العقارات لنفس الفترة.











    أكاديميان سعوديان ينتقدان قصورها في الأجهزة الحكومية
    400 مختص يبحثون تحديات صناعة العلاقات العامة



    حامد العطاس – حسن باسويد (جدة)
    اعترف أكاديميان سعوديان بارزان ومتخصصان في العلاقات العامة بقصور ادارات العلاقات العامة في الاجهزة الحكومية. جاء ذلك عقب انطلاق فعاليات ملتقى آفاق العلاقات العامة الثالث امس وسط مشاركة أكثر من 400 مشارك من الرواد والخبراء والأكاديميين المهتمين بمجال العلاقات العامة بفندق جدة هيلتون. و ألقى محمد العايد، كلمة اللجنة التنظيمية التي رحب فيها بالمشاركين ,وشكرالرعاة للملتقى على جهودهم في إبراز قيمة العلاقات العامة. وقال العايد في إطار حديثه عن العلاقات العامة انها “تمر بمرحلة نضوج ونرى هذا النضوج في كل جزء من مزيج العلاقات العامة ابتداء من الممارسين لهذه المهنة الحيوية (وهم مقدمو الخدمة) امتداداً للشركات والمؤسسات والهيئات (وهم طالبو الخدمة)” بعد أن مرت بمراحل تدرج فيها حضورها في المشهد الاجتماعي والسياسي والاقتصادي المحلي والإقليمي. من جهته، صرح فيصل الزهراني، رئيس جمعية العلاقات العامة الدولية – فرع الخليج، وأحد كبار المتحدثين الرئيسيين بملتقى آفاق العلاقات العامة الثالث أن الحقبة القادمة ستكون حقبة العلاقات العامة بامتياز. وانتقد الدكتور سعود بن صالح المصيبيح، الكاتب والباحث الإعلامي في المحور الاول ادارات العلاقات العامة في الاجهزة الحكومية وقصورها الواضح في عملها واكبر الخلل الذي تواجهه مرجعيتها لرئيس الجهاز مما يعرقل دورها المطلوب ، مستعرضا تجربته الشخصية أمام المشاركين وركز على غياب إدارات العلاقات العامة وعملها في الدوائر الحكومية.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 12 / 2 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 19-02-2008, 01:10 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 27 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 05-02-2008, 09:45 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 22-01-2008, 10:30 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحــد 11 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 20-01-2008, 10:36 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 15-01-2008, 11:36 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا