استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 33

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال




    «بترو رابغ» يعزز «قوى الشراء» لصدّ الأسهم السعودية عن التراجع
    سهم «الضيف الجديد» يستحوذ على 40% من كمية التداول.. والمؤشر العام يصعد 1.6%




    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال



    الرياض: محمد الحميدي
    صحت سوق الأسهم السعودية، أمس، بعد فترة من التراجعات الحادة أدت إلى انخفاض المؤشر إلى مادون 10 آلاف نقطة؛ إذ سجل المؤشر العام أمس حركة صعود جيدة بارتفاع قوامه 1.6 في المائة بفضل حيوية التداولات على سهم «بترو رابغ» التي عززت بوضوح حركة قوى الشراء ودفعت بالمؤشر العام للصعود.
    وواصل سهم شركة بترو رابغ، وهو الضيف الجديد الذي أدرج مطلع هذا الأسبوع ضمن قائمة الشركات المساهمة العامة، حيوية التداول عليه، حيث استحوذ على نسبة تداول عالية جدا مستمرا بهذا المسلسل منذ إدراجه ولليوم الرابع على التوالي.
    وساهم سهم «بترو رابغ» على دعم حركة المؤشر التي قاومت قوى البيع عند تراجع مؤشرات السوق إلى أقصى نقطة وتحديدا عند 9356.79 نقطة قبيل تدخل قوى الشراء التي كانت تستهدف السهم وقامت فعليا بالشراء بكميات ضخمة وساعدت بالتالي قوى الشراء الأخرى في الأسهم والقطاعات المختلفة حتى استطاع المؤشر العام الاستيقاظ من موجة الهبوط التي كاد أن يتعرض لها.
    ويمكن الاكتفاء هنا بالنظر إلى حجم الكمية المتداولة على سهم «بترو رابغ»، حيث مثلت نحو 40 في المائة من مجمل كمية التداول، بينما تشكل القيمة المتداولة على السهم قرابة 46 في المائة من إجمالي قيمة المتداول أمس، حيث بلغ إجمالي المتداول على السهم نحو 113.8 مليون سهم، بقيمة 5.7 مليار ريال (1.5 مليار دولار)، نفذت عبر 95.7 ألف صفقة، على الرغم من أن ارتفاعه كان محدودا؛ إذ لم تتخط نسبة الصعود واحدا في المائة فقط، إلا أن كميات الشراء كانت واضحة الهدف بغرض الاستثمار بالدرجة الأولى.
    وكانت سوق الأسهم السعودية أمس قد كسبت 155 نقطة، حينما وقف المؤشر العام عند 9545.13 نقطة، تداول خلالها المتعاملون 290 مليون سهم، بلغت قيمتها الإجمالية 12.4 مليار ريال (3.3 مليار دولار)، نفذت عبر 262.3 ألف صفقة.
    وترجع مجموعة كسب المالية ـ إحدى شركات الوساطة المرخصة رسميا ـ الوضع المتذبذب للمؤشر العام إلى أنه نتاج استغلال بعض المضاربين للأخبار غير الإيجابية لاسيما الأخبار المتعلقة بالأسواق العالمية والكساد، مما شكل بيئة مناسبة لنشر الإشاعات حول انخفاضات حادة زرعت الخوف في نفسيات المتعاملين من تلك الانخفاضات.
    وأضافت المجموعة في تقرير حديث صدر عنها أن الارتفاعات الكبيرة التي حققتها ساهمت في عرض أسهم بعض الشركات من قبل بعض المتعاملين بالنسب القصوى لتدخل معها موجة جني أرباح حادة وغير طبيعية فلا يمكن اعتبار ما حدث جني أرباح طبيعيا بسبب ارتفاعات كبيرة حصلت لتقوم بتصحيحها تعاملات ثلاثة أيام فقط. ولا تزال مجموعة كسب المالية ترجع اضطراب السوق حتى الآن إلى انعكاسات نتائج الشركات العملاقة والمصرفية على الوضع العام محددة بالذكر سهم «سابك» الذي تبعته جميع الأسهم ـ على حد وصفها ـ مشيرة إلى أنه بالرغم من العامل الذي شكل أثراً واضحاً على نفسيات المتعاملين إلا أن عوامل أخرى أثرت بشكل أكبر وساعدت على حدوث الانخفاضات الحادة.
    واستمرت مجموعة كسب في تحليلها لوضعية السوق الحالية على أن التراجع تزامن مع الانخفاض في معظم الأسواق العربية والعالمية متأثرة بالكساد في الاقتصاد الأميركي وإعلان صندوق النقد الدولي عن كساد عالمي متوقع في الدول المتقدمة، ولكنها ستكون أقل أو شبه معدومة على اقتصاديات الدول النامية.
    من ناحيته، ذكر لـ«الشرق الأوسط» عبد العزيز البركات الحموه، وهو خبير اقتصادي سعودي، أن الوضع العام للسوق ليس بـ«المقلق»، ولكن تأثيرات الأصداء السلبية العالمية حول أسواق المال والركود أدت إلى توجه المستثمرين والصناديق على وجه الخصوص للتوجه نحو البيع، وذلك توخيا للحذر وتطبيقا لسياسة جني الأرباح بانتظار «الفرص السهلة». وأضاف الحموه أن الوضع في سوق الأسهم السعودي مطمئن، ولكن التنبؤ بتسجيل المؤشر العام لارتفاعات خيالية غير مجد حاليا، وذلك لظروف ودواعي عديدة تلف وتحيط بالسوق والأجواء المحيطة به، مقدرا أن يبلغ المؤشر العام خلال الستة الأشهر الأولى في مستويات بين 9500 نقطة و12000 نقطة.
    ويرى الحموه أن المتعاملين عليهم التوجه خلال الفترة المقبلة نحو الاستثمار عبر الشراء في أسهم الشركات التي لها استراتيجية واضحة ومتخصصة في مجالها، لافتا إلى أن سياسة المضاربة غير المقننة لا تفيد وستنتهي نتائجها إلى خسائر فادحة.
    وحول ذلك، أشارت مجموعة كسب حول عمليات المضاربة، إلى أن الوقت حان لتغيير بعض الأفكار عن الأسواق المالية لدى بعض المضاربين ذوي الخبرة الضئيلة والتي اتضحت خلال الانخفاض الحاد في خروج البعض وتسييل محافظهم من دون معرفة ما يحدث أو الأسباب التي أدت إلى ذلك، مؤكدة أن ما حدث هذا الأسبوع مبالغ به إلى حد كبير.












    عدم الاستقرار يرسم ملامح البورصات العربية.. وارتفاع جيد بعد تقلبات في دبي
    تراجع حاد في قطر.. صعود في مصر مع تراجع للسيولة



    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال



    عواصم عربية: «الشرق الاوسط»
    > الاسهم الاماراتية: اختتمت سوق دبي تداولاتها ليوم أمس مرتفعة بواقع 43.15 نقطة أو ما نسبته 0.79 في المائة ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 5494.20 نقطة، وشهد المؤشر ارتفاعا قويا مع بداية التداولات ليعاود التراجع ويفقد حوالي 76 نقطة ويعود الصعود بالفترة الأخيرة من التداولات بفضل تقليص بعض قياديات السوق خسائرها وارتفاع بعض الأسهم من التي لها ثقل في السوق ومنها سهم دبي للاستثمار الذي ارتفع بواقع 39 درهما بعد إعلان الشركة عن أرباح بلغت 1.506 مليار درهم إماراتي في عام 2007 وبزيادة نسبتها 0.52 في المائة عن العام السابق، أما سهم أملاك الذي أوصى مجلس إدارة أملاك بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 10في المائة وعرض التوصية على الجمعية العمومية في اجتماعها السنوي فقد تراجع بواقع 13 فلسا مقلصا من خسائر كانت اكبر خلال التداولات. وقام المستثمرون بتناقل ملكية 433.5 مليون سهم بقيمة 2.3 مليار درهم إماراتي نفذت من خلال 11227 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 14 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 7 شركات واستقرار لأسعار أسهم شركتين. > الأسهم الكويتية: اختتمت السوق الكويتية تداولاتها لجلسة يوم أمس مرتفعة بواقع 82 نقطة أو ما نسبته 0.61 في المائة ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 13416.5 نقطة، بدعم من غالبية قطاعات السوق والأسهم الثقيلة والتي تباينت في أدائها بين مرتفع ومستقر مع تراجع وحيد لسهم اجيليتي بواقع 20 فلسا، أما سهم زين فزين بمكاسب بلغت 100 فلس متأثرا بإعلان مجموعة زين عن تحقيقها أرباحا قياسية، والأعلى على الإطلاق في تاريخ القطاع الخاص الكويتي بقيمة 320.45 مليون دينار كويتي مقارنة مع أرباح بلغت 294.98 دينار كويتي عن العام الماضي، هذا وقد أوصى مجلس إدارة مجموعة زين اليوم بتوزيع أرباح نقدية بقيمة 90 فلساً للسهم الواحد واسهم منحة بنسبة 50 في المائة وذلك عن السنة المالية المنتهية في نهاية ديسمبر 2007، كما أوصى المجلس في الاجتماع ذاته بزيادة رأسمال الشركة بنسبة 75 في المائة وذلك بقيمة اسمية للسهم 100 فلس وعلاوة إصدار 750 فلسا. وشهدت الجلسة تراجعا بقيم وأحجام التداولات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 374.6 مليون سهم بقيمة 184.1 مليون دينار كويتي نفذت من خلال 9761 صفقة. وعلى الصعيد القطاعي ارتفعت جميع قطاعات السوق عدا قطاع الصناعة الذي تراجع بواقع 25.5 نقطة وقطاع الأغذية بواقع 20.6 نقطة، وبصدارة قطاع الخدمات الذي كسب بواقع 210.1 نقطة تلاه قطاع الاستثمار بواقع 188.1 نقطة. وبالنسبة للأسهم المرتفعة، تصدرها سهم تحصيلات كاسبا بنسبة 19.565 في المائة وصولا إلى سعر 0.550 دينار كويتي تلاه سهم الخليج للتأمين بنسبة 10.00 في المائة وصولا إلى سعر 1.100 دينار كويتي. أما الأسهم المتراجعة فقد تصدرها سهم سينما فاقدا بنسبة 6.667 في المائة وصولا إلى سعر 1.120 دينار كويتي تلاه سهم الصناعات المتحدة بنسبة 6.250 في المائة ومقفلا عند سعر 0.375 دينار كويتي. أما سهم الصفوة فتصدر أحجام التداولات بواقع 56.9 مليون سهم ومرتفعا إلى سعر 0.184 دينار كويتي تلاه سهم اكتتاب بواقع 38.8 مليون سهم ومرتفعا إلى سعر 0.285 دينار كويتي.
    > الأسهم القطرية: مزيدا من التراجعات المؤلمة منيت بها السوق القطرية في جلسة يوم أمس، حيث فقدت السوق بواقع 161.45 نقطة أو ما نسبته 1.69 في المائة ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 9387.64 نقطة، وبضغط من كافة قطاعات السوق والأسهم الثقيلة عدا ارتفاع محدود جدا وبنسبة 0.04 في المائة لسهم كيوتل وفي مقدمتها سهم صناعات قطر الذي تخلى عن نسبة 3.40 في المائة من قيمته، وشهدت جلسة أمس تربع سهم السينما على رأس الأسهم المتراجعة بعد إعلان الشركة أن صافي أرباحها لعام 2007م بلغ 6.4 مليون ريال قطري كما بلغ العائد على السهم 2.98 ريال قطري، وأوصى المجلس بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 15 في المائة نقداً من القيمة الاسمية للسهم أي ما يعادل ريالا ونصف الريال لكل سهم وأسهم مجانية بواقع 10 في المائة من رأس مال الشركة. وقام المستثمرون بتناقل ملكية 8.5 مليون سهم بقيمة 377.2 مليون ريال قطري نفذت من خلال 5473 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 8 شركات مقابل تراجع لأسعار أسهم 29 شركة. وعلى الصعيد القطاعي، تراجعت جميع قطاعات السوق بقيادة قطاع الصناعة الذي فقد بواقع 238.43 نقطة تلاه قطاع البنوك والمؤسسات المالية بواقع 214.71 نقطة. وبالنسبة للأسهم المرتفعة، تصدرها سهم الفحص الفني كاسبا بنسبة 8.51 في المائة ومقفلا عند سعر 42.60 ريال قطري تلاه سهم الدوحة للتأمين بنسبة 5.71 في المائة ومقفلا عند سعر 54.70 ريال قطري. > الأسهم البحرينية: شهدت السوق البحرينية في جلسة يوم أمس عمليات جني أرباح خاصة على بعض الأسهم التي حققت ارتفاعا في الجلسات السابقة مما أدى إلى تراجع المؤشر بواقع 8.94 نقطة أو ما نسبته 0.32 في المائة ليستقر عند مستوى 2802.02 نقطة، بجلسة شهدت ارتفاعا لسهم وحيد وتراجع لخمسة مع استقرار للبقية، كما وتراجعت قيم وأحجام التداولات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 3.67 مليون سهم بقيمة 2.07 مليون دينار بحريني. وعلى الصعيد القطاعي، تراجع قطاع الخدمات بواقع 25.20 نقطة تلاه قطاع البنوك التجارية بواقع 12.48 نقطة تلاه قطاع الاستثمار بواقع 1.44 نقطة، في حين استقرت بقية قطاعات السوق من دون تغير. ومن أخبار الشركات، حقق البنك البحريني السعودي أرباحاً صافية خلال العام 2007 قدرها 10.7 ملايين دولار أميركي، أي بزيادة 30.2 عن أرباح العام السابق، كما أن دخل السهم للفترة نفسها قد ارتفع من 1.65 سنت في العام 2006 إلى 2.15 سنت في العام 2007، أي بزيادة قدرها 2.30 عن العام 2006.
    وارتفع فقط سهم عقارات السيف بنسبة 0.52 في المائة ليقفل عند سعر 0.193 دينار بحريني. أما السهم المتراجعة، فتصدرها سهم بتلكو فاقدا بنسبة 1.49 في المائة وصولا إلى سعر 0.995 دينار بحريني تلاه سهم الخليج للتعمير بنسبة 1.32 في المائة ومقفلا عند سعر 1.500 دولار. فيما تصدر سهم مصرف السلام أحجام التداولات بواقع 1.3 مليون سهم ومستقرا بدون تغير عند سعر 0.200 دينار بحريني تلاه سهم بيت التمويل الخليجي بواقع 750.3 ألف سهم ومستقرا بدون تغير عند سعر 4.000 دولار.
    > الأسهم العمانية: اختتمت السوق العمانية تداولاتها لجلسة يوم أمس فاقدة بواقع 115.17 نقطة أو ما نسبته 1.230 في المائة ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 9245.390 نقطة، وجاء التراجع بعد ضغط من الغالبية العظمى من الأسهم المتداولة، حيث لم يفلح سوى عدد قليل منها من الارتفاع، كما تراجعت تقريبا كافة قياديات السوق وبنسب متفاوتة، حيث فقد سهم بنك مسقط بنسبة 1.67 في المائة وسهم العمانية للاتصالات بنسبة 1.52 في المائة وسهم عمان الدولي بنسبة 2.60 في المائة، أما سهم الوطني فتراجع بنسبة بسيطة بلغت 0.11 في المائة، كما شهدت الجلسة أداء ايجابيا لسهم بنك ظفار وكان الوحيد المرتفع بين أشقائه وكسب بنسبة 1.80 في المائة متفاعلا مع نتائجه المالية لعام 2007 التي أظهرت أرباحا صافية بمقدار 22.790 مليون ريال عماني وبارتفاع عن أرباح عام 2006 والتي كانت بمقدار 20.130 مليون ريال عماني، وقد أوصى مجلس الإدارة بتوزيع ما نسبته 25 في المائة كأرباح نقدية على مساهمي البنك بتاريخ انعقاد الجمعية العامة العادية القادمة والتي من المزمع انعقادها في 27 مارس 2008. كما شهدت الجلسة أيضا أداء سلبيا لسهم البنك الأهلي وكان اكبر الخاسرين بين أشقائه وفقد بنسبة 5.47 في المائة بالتزامن مع إعلان مجلس إدارته قرر في اجتماعه عدم توزيع أرباح عن العام 2007 وإبقاءها ضمن الأعمال التجارية للبنك. فيما تراجعت قيم وأحجام التداولات عن مستوياتها السابقة، ليقوم المستثمرون بتناقل ملكية 8.7 مليون سهم بقيمة 9.5 مليون ريال عماني نفذت من خلال 2069 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 6 شركات مقابل تراجع لأسعار أسهم 37 شركة واستقرار لأسعار أسهم 8 شركات. > البورصة الاردنية: تراجعت البورصة الاردنية يوم امس بسبب سيطرة عمليات جني الأرباح على الأسهم طالت الشركات الاستراتيجية واسهم المضاربة على السواء.
    واستمرت حالة الانتظار التي تعززت مع بدء الشركات الإفصاح عن نتائجها المالية الأولية وذلك لحين توفر المعلومات الكافية أمام المستثمرين لاتخاذ القرارات المناسبة في بناء المراكز المالية. وتباطأ التداول تبعا لذلك وباتت قيمة العقود حوالي 55 مليون دينار مع سيطرة للشركات الخاسرة على الرابحة. وكانت البنوك في مقدمة الشركات الخاسرة حيث فقد سهم البنك العربي حوالي 1 بالمائة وتخلى عن قوة الدعم التي حظي بها فوق الثلاثين دينارا، فيما كان الأردني الكويتي اكثر البنوك الخاسرة بنسبة 2.3 بالمائة وصل معها الى 8.31 دينار. وزاد تراجع سهم شركة البوتاس العربية بعد ان وصل مستويات قياسية وبلغ 36.99 دينار فيما عظمت شركة الاسمنت مكاسبها ووصلت الى 10.68 دينار متخطية حواجز مقاومة تاريخية بسهولة بسبب كثافة الطلب العالمي على مادة الفوسفات وخاصة الاردنية لتميزه بكونه صديقا للبيئة اكثر من الفوسفات العالمي. وبلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 55.1 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 21.6 مليون سهم نفذت من خلال 13538 عقدا. وانخفض الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق يوم أمس إلى 7824 نقطة بانخفاض نسبته 0.49 بالمائة فيما تراجع القياسي المرجح بالأسهم الحرة المتاحة للتداول بنفس النسبة تقريبا الى 3835 نقطة مقابل 3852 نقطة. ولدى مقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة أسهمها والبالغ عددها 162 شركة مع إغلاقاتها السابقة تبين أن 63 شركة أظهرت ارتفاعاً في أسعار أسهمها بينما انخفضت أسعار اسهم 72 شركة استقرت 27 شركة أخرى. > الأسهم المصرية: ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية في ختام تعاملات أمس بدعم من صعود الأسهم القيادية والكبرى في السوق، متأثرة بإقبال المستثمرين الأجانب على عمليات الشراء بعد أن وصلت أسعار الأسهم إلى مستويات مغرية خلال الأيام الماضية. وقفز مؤشر case 30 الشهير الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة بالسوق نحو 97.9 نقطة، بنسبة 0.9 في المائة وأغلق عند مستوى 10111.3 نقطة، بتداولات تجاوزت قيمتها 1.1 مليار جنيه (200 مليون دولار).
    وارتفعت غالبية الأسهم القيادية والكبرى في قطاعات الاتصالات والمالية والبنوك والصناعية والعقارات، وصعد أوراسكوم تيليكوم بنحو 1.9 في المائة مسجلا 80.5 جنيه، وموبينيل 4.2 في المائة، وأغلق على 219.4 جنيه، والمصرية للاتصالات بنسبة 0.8 في المائة مسجلا 20.3 جنيه. كما ارتفع سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة بنحو 0.04 في المائة وأغلق على 572.1 جنيه والذي قررت إدارة البورصة وقف التداول عليه حتى نهاية تعاملات أمس لحين الرد على استفساراتها بشأن ما نشر في وكالات الأنباء حول مشاركتها في تحالف لإنشاء مركز طبي بقطر باستثمارات تبلغ 2.4 مليار دولار. وسجل سهم المجموعة المالية «هيرميس» ارتفاعا بنحو 0.1 في المائة وأغلق على 57.3 جنيه، والبنك التجاري الدولي (مصر) 2 في المائة مسجلا 89.7 جنيه، ومجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري 0.7 في المائة وأغلق على 11.9 جنيه، ومدينة نصر للإسكان والتعمير بنسبة 2.6 في المائة مسجلا 56.2 جنيه.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ

    «النقد الدولي»: الاقتصاد العالمي سيتباطأ بقوة العام الحالي
    توقعات تخفيض معدل الفائدة الأميركية تنعش أسعار البترول والأسهم العالمية



    لندن: «الشرق الأوسط»
    أفاد تقرير اقتصادي دولي ان الأوضاع في الأسواق المالية العالمية قد ساءت منذ نشر آخر عدد من تقرير الاستقرار المالي العالمي في الوقت الذي يزداد فيه اتساع التداعيات الناجمة عن أزمة القروض العقارية منخفضة الجودة.
    وقال «تقرير الاستقرار المالي العالمي» الذي نشره صندوق النقد الدولي أمس، ساعدت العمليات المنسقة بين البنوك المركزية، مع تخفيضات أسعار الفائدة، على تخفيف ضغوط السيولة في سوق المعاملات بين البنوك، وإن كانت هذه الضغوط لا تزال قائمة حتى الآن.
    وأوضح التقرير ان آفاق الاقتصاد الكلي العالمية تبدو أقل إيجابية من ذي قبل. ويشير التحديث الحالي لتوقعات «آفاق الاقتصاد العالمي» إلى حدوث تباطؤ في النمو العالمي. ولا تزال الأسواق الناشئة صامدة أمام هذه التطورات حتى الآن، حيث أدت إيجابية النمو الأساسي وتحسن مناخ السياسات في البلدان المختلفة إلى دعم استمرار التدفقات الرأسمالية الداخلة الكبيرة، وإن كانت الانخفاضات الأخيرة في أسعار الأسهم تشير إلى أن بعض الأسواق الصاعدة لن تتمكن من اجتناب الآثار الانتشارية من بلدان الأزمة.
    وأشار الى انه في حين أن الولايات المتحدة لا تزال هي المحور الأساسي لهذه الأحداث، مبينا أن بعض الآثار قد طالت البنوك الأوروبية أيضا. وبالرغم من أن المؤسسات المالية في المناطق الأخرى تبدو أقل تعرضا لهذا النوع من المخاطر، فلا يزال من الوارد أن تضطر إلى إجراء تخفيضات في قيم القروض ذات الصلة بسوق الرهن العقاري عالي المخاطر.
    ووفقا لصندوق النقد الدولي: إذا ما ازداد عمق الهبوط الاقتصادي في الولايات المتحدة أو غيرها من البلدان، يمكن أن يتسبب ذلك في اتساع نطاق الأزمة متجاوزا قطاع القروض عالية المخاطر مع اتساع نطاق التدهور الحالي في جودة الائتمان.
    ولا تزال الأسواق الناشئة صامدة حتى الآن، ولكنها تواجه تحديات في الفترة المقبلة. وقد تفوق أداء الأسهم في بلدان الأسواق الصاعدة على الأداء المحقق في أسواق الأسهم المتطورة، ولكن الأسعار في عدد من الأسواق سجلت هبوطا حادا منذ بداية العام تأثرا بتوقعات حدوث تباطؤ أسرع في الاقتصاد الاميركي.
    وحول تأثير هذه الاضطرابات على احتمالات نمو الاقتصاد العالمي، قال تقرير مستجدات الاقتصاد العالمي، وهو الاصدار الثاني من سلسلة مستجدات آفاق الاقتصاد العالمي، انه عقب النمو القوي الذي امتد حتى نهاية الربع الثالث من عام 2007، بدأ التوسع الاقتصادي يتراجع نحو وتيرة أكثر اعتدالا في مواجهة الاضطرابات المالية المتواصلة.
    وخفض الصندوق تقديراته لنمو الاقتصاد العالمي عن تقديراته السابقة في أكتوبر (تشرين الاول) الماضي، حيث توقع ان يتباطأ النمو الاقتصادي العالمي الى 4.1 في المائة خلال العام الحالي من 4.9 في المائة في عام 2007، بانخفاض قدره 0.3 في المائة، مؤكدا ان هذه التوقعات ليست نهائية خصوصا مع التطورات التي تعيشها الاسواق العالمية. كما حدث تخفيض كبير في التوقعات الموضوعة للاقتصادات المتقدمة، ففي الولايات المتحدة تم تخفيض النمو المتوقع لعام 2008 الى 1.5 في المائة من 2.2 في المائة في العام الماضي. وبالنسبة لمنطقة اليورو، تم تخفيض توقعات النمو الى 1.3 في المائة من 2.3 في المائة، في حين سيتباطأ النمو في اليابان الى 1.5 في المائة من 1.9 في المائة.
    وبالرغم من بعض التباطؤ في نمو الصادرات، تواصل بلدان الاسواق الصاعدة والبلدان النامية توسعها القوي بقيادة الصين والهند. فقد استفادت هذه البلدان، بحسب صندوق النقد الدولي، من الزخم القوي للطلب المحلي، وزيادة انضباط أطر السياسات الاقتصادية الكلية.
    بالنسبة للصين تشير التوقعات الى تباطؤ النمو الى نحو 10 في المائة خلال العام الحالي من 11.5 في المائة في عام 2007، وهو ما ينتظر ان يسهم في تهدئة المخاوف من اصابة الاقتصاد بحالة من النشاط المحموم. اما في منطقة الشرق الاوسط فان استمرار ارتفاع أسعار النفط ستبقى داعما أساسيا لزخم النمو الاقتصادي، على الرغم من صندوق النقد الدولي يتوقع تراجعا قليلا بمعدل النمو حيث سيتراجع الى 5.9 في المائة خلال العام الحالي من 6 في المائة في العام الماضي.
    ولا تزال كفة النتائج دون المتوقعة هي الارجح من ميزان المخاطر التي تواجه النمو العالمي ككل. ويتمثل الخطر الاكبر من الافاق المنتظرة للنمو في ان تؤدي الاضطرابات المستمرة في الاسواق المالية الى زيادة انخفاض الطلب المحلي في الاقتصاد المتقدمة، ونقل تداعيات أكبر الى اقتصادات الاسواق الناشئة والاقتصادات النامية.
    وهنا قال صندوق النقد الدولي انه يمكن ان يكون التأثير واضحا في بلدان الأسواق الصاعدة التي تعتمد اعتمادا كبيرا على تدفقات رؤوس الاموال الداخلة بشكل خاص، بينما يرجح لبعض الاقتصادات الصاعدة ان تحقق معدلات تفوق التوقعات بفضل الزخم القوي للطلب المحلي.
    وإضافة الى ذلك، فهناك عدد من المخاطر الاخرى التي لا تزال واردة الى حد كبير، فالسياسة النقدية تواجه تحديا صعبا يتمثل في الموازنة بين مخاطر ارتفاع التضخم وتباطؤ النشاط الاقتصادي، وان كان التراجع المحتمل في أسعار النفط يمكن ان يخفف ضغوط التضخم. وثمة مخاوف تتعلق باستمرار الاختلالات العالمية الكبيرة، في سياق زيادة حدة التقلب المالي.
    وطالب صندوق النقد البنوك المركزية بمواصلة إسهامها في إدارة المتطلبات المتغيرة للسيولة في أسواق المال ما دامت الحاجة قائمة لهذا الإسهام من أجل التأكد من سلاسة عمل الأسواق بما يحد من التداعيات التالية على الاقتصاد الحقيقي.
    كما دعا الصندوق هيئات التصنيف الائتماني أن تعمل على تحسين منهجياتها المتبعة، وتحقيق التمايز بين ما تصدره من تقديرات الجدارة الائتمانية وتقديم مزيد من المعلومات عن حساسية هذه التقديرات للافتراضات التي تستند إليها. وفي رد فعلي ايجابي على احتمالات تخفيض مجلس الاحتياط الاميركي (البنك المركزي) لمعدل الفائدة اليوم الأربعاء ارتفعت الاسهم اليابانية نحو ثلاثة في المائة في نهاية التعاملات في بورصة طوكيو للاوراق المالية أمس الثلاثاء تتصدرها أسهم البنوك بفعل اقبال على الشراء لتغطية مراكز مكشوفة بفضل الامال بخفض الفائدة الاميركية.
    وارتفعت أسهم شركات الملاحة بفضل أرباح جيدة لشركة نيبون يوسن رائدة الصناعة. وصعدت أيضا أسهم شركات التجارة الكبرى بفضل ارتفاع أسعار الذهب والبلاتين الى مستويات قياسية بالاضافة الى الامال في اعلان نتائج جيدة في وقت لاحق من الاسبوع.
    كما زادت أسهم شركات العقارات مثل سوميتومو ريلتي اند ديفلوبمنت بفضل اقبال على شرائها لتغطية مراكز مدينة.
    وارتفع مؤشر نيكي القياسي 390.95 نقطة أي بنسبة 2.99 في المائة الى 13478.86 نقطة عند الاغلاق بعد أن تجاوز ارتفاعه في وقت سابق ثلاثة في المائة. وقفز مؤشر توبكس الاوسع نطاقا 2.76 في المائة الى 1328.73 نقطة. كما صعدت الاسهم الاوروبية أمس اقتداء بارتفاع الاسواق العالمية بفضل امال بأن تخفض الولايات المتحدة أسعار الفائدة مرة أخرى للحيلولة دون انزلاق الاقتصاد الى الكساد. وتصدرت أسهم البنوك وشركات السلع الاولية الاسهم الصاعدة.
    وفي أوائل المعاملات ارتفع مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي لاسهم الشركات الكبرى في أوروبا بنسبة واحد في المائة الى 1330.5 نقطة.
    وارتفعت أسهم البنوك عموما فزاد سهم سوسيتيه جنرال الذي يعاني من فضيحة احتيال بنسبة 2.6 في المائة وسهم اتش.اس.بي.سي 0.7 في المائة وسهم يو.بي.اس 1.3 في المائة.
    كما صعدت أسهم شركات التعدين مع صعود أسعار المعادن فزاد سهم اكستراتا 3.7 في المائة وسهم انجلو أميركان اثنين في المائة وسهم ريو تينتو واحدا في المائة.
    وارتفعت أسعار النفط مقتربة من 92 دولارا للبرميل أمس تدعمها امال بخفض جديد لاسعار الفائدة في الولايات المتحدة لدعم الاقتصاد متزامنة مع توقعات بانخفاض مخزونات المشتقات الاميركية وثبات مستويات انتاج أوبك.
    وفتحت الاسهم الاميركية مرتفعة أمس الثلاثاء بدعم خفض جديد في سعر الفائدة يبدو مرجحا هذا الاسبوع في حين هونت بيانات تظهر زيادة أكبر من المتوقع في طلبيات توريد السلع المعمرة الشهر الماضي بعض المخاوف الاقتصادية.
    وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي لاسهم الشركات الاميركية الكبرى 35.61 نقطة أي ما يعادل 0.29 في المائة ليصل الى 12419.50 نقطة. وزاد مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الاوسع نطاقا 5.79 نقطة أو 0.43 في المائة مسجلا 1359.76 نقطة.
    وتقدم مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 7.78 نقطة أو 0.33 في المائة الى 2357.69 نقطة.
    وفي أسواق النفط العالمية الخام الاميركي 53 سنتا الى 91.52 دولار للبرميل بحلول الساعة 1242 بتوقيت جرينتش. وزاد مزيج برنت 53 سنتا أيضا الى 91.91 دولار للبرميل.
    ويترقب المستثمرون ان يخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الاميركي) أسعار الفائدة مرة اخرى هذا الاسبوع مما يفرض ضغطا على الدولار ليهبط أمام معظم العملات الرئيسية.
    ويوم الثلاثاء الماضي فقط خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة ثلاثة أرباع نقطة مئوية في تحرك طارئ. وساعدت توقعات بخفض اخر لاسعار الفائدة على صعود الاسهم بينما جرى تداول الدولار حول أقل مستوى في أسبوعين.
    وساعدت المخاوف من أن يضر كساد في الولايات المتحدة بنمو الطلب على النفط على تراجع الخام من مستوياته القياسية فوق مائة دولار في أوائل يناير (كانون الثاني). ولقي النفط دعما من توقعات بأن تبقي أوبك مستويات الانتاج دون تغير في اجتماعها في فيينا يوم الجمعة المقبل رغم دعوة الدول المستهلكة لزيادة الانتاج لتنخفض الأسعار.











    الذهب والبلاتين يسجلان سعرا قياسيا جديدا
    وسط انتعاش الدولار



    لندن: «الشرق الأوسط»
    سجلت أونصة الذهب أمس، سعرا قياسيا جديدا فاق عتبة 930 دولارا، مدفوعا بتوقف انتاج المعادن الثمينة في جنوب افريقيا، والسعي الى استثمارات قليلة المخاطر. وارتفع سعر أونصة الذهب الى 933.33 دولار في سوق لندن في منتصف جلسة التداول.
    وحطم الذهب بذلك سعره القياسي السابق المسجل الاثنين، عندما بلغ سعر الاونصة 929.46 دولار. الا انه اغلق في لندن عند 924.50.
    من جهته، سجل سعر البلاتين مستوى قياسيا جديدا ليصل الى 1738.75 دولار للأونصة (مقابل أعلى سعر سجله وهو 1730.75 دولار الاثنين). وارتفع الدولار الأميركي مقابل الين الياباني منخفض العائد، والفرنك السويسري امس، بعد أن أظهر تقرير لوزارة التجارة أن طلبيات السلع المعمرة في الولايات المتحدة، زادت الشهر الماضي بنسبة تفوق المتوقع بكثير. وارتفع الدولار الى 107.23 ين، عقب صدور التقرير، مسجلا أعلى مستوى له أمس من 106.95 ين قبل نشر البيانات. وأمام العملة السويسرية، ارتفع الدولار الى 1.0949 فرنك من 1.0935 فرنك.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ

    «بيتك» الكويتي يؤسس شركة في السعودية برأس مال 133 مليون دولار


    الكويت: تهاني مهران
    كشف محمد سليمان العمر مدير عام بيت التمويل الكويتي «بيتك» أنهم، أنهوا كافة الإجراءات الخاصة لإنشاء شركة استثمارية في السعودية برأس مال 500 مليون ريال (133.3 مليون دولار)، مفيدا بأن الشركة الجديدة ستعمل في النشاطات الاستثمارية والعقارية ومشاريع البنية التحتية، موضحا أن «بيت التمويل» يمتلك أسهمها بمشاركة شركاء سعوديين.
    وكانت أنباء قد أشارت في وقت سابق الى أن أسم الشركة الجديدة سيكون بيت التمويل السعودي الكويتي، مشيرة إلى ان المشروع في مراحله الأخيرة وستحصل على الترخيص من هيئة السوق المالية السعودية، حيث اعلنت الشركة الأولى للتطوير عزمها انشاء مصرف تجاري بمشاركة بيت التمويل الكويتي تحت مسمى بيت «التمويل السعودي الكويتي»، إذ أوضحت الشركة أنها ستمتلك حصة تبلغ 40 في المائة من المصرف، في حين سيمتلك مصرف بيت التمويل الكويتي حصة 60 في المائة.
    وقال العمر لـ«الشرق الأوسط» إن «بيتك» حرص على توسيع نشاطه في دول مجلس التعاون الخليجي، مشيرا إلى إن السوق الخليجي المشترك ساهم بشكل كبير في زيادة استثمارات العديد من الشركات والخروج من الاستثمارات المحلية إلى الإقليمية. وأضاف أن بيت التمويل بصدد التوسع الجدي في عدد من الأسواق الخارجية ولاسيما في آسيا وتحديدا في الهند والصين وماليزيا، مبينا أنهم يدرسون حاليا عددا من المشاريع الاستثمارية بدعوة من عدة حكومات في جنوب شرقي آسيا.











    «طيبة» السعودية تعلن إطلاق شركة جديدة في القطاع الصناعي


    المدينة المنورة: علي العمري
    كشفت مصادر اقتصادية في شركة طيبة القابضة السعودية، عن أن الشركة تستعد لإطلاق شركة جديدة تتبع لها، تختص بالعمل في المجال الصناعي، مشيرة الى ان اجراءات تسجيلها لا تزال جارية، على أن يتم الاعلان عنها رسميا في احتفال «طيبة» بمرور 20 عاما على تأسيسها. لكن المصادر تحفظت عن ذكر رأس مال الشركة الجديدة أو أسمها.
    وأوضحت المصادر، أن الشركة الجديدة ستستكمل بقية الأنشطة التي تعمل فيها «طيبة» بالدخول الى المجال الصناعي اتساقا مع توجه الشركة لتتحول الى شركة قابضة لديها أنشطة زراعة، وتعمل بها شركة نادك ـ إحدى الشركات التي يتم تداول أسهمها في سوق الأسهم ـ، وعقارية تعمل بها شركة العقيق، واراك التي تعمل في النشاط السياحي، والشركتان الأخيرتان تنوي «طيبة» طرح جزء من أسهمهما في اكتتاب عام.
    يشار إلى أن أنشطة شركة طيبة القابضة التي يبلغ رأس مالها 1.5 مليار ريال (400 مليون دولار) يتلخص في تملك العقارات، والمقاولات المعمارية والكهربائية والصيانة والتشغيل، والنشاطات الزراعية والصناعية والتعدينية.
    أمام ذلك، بين عبد الله بن محمد الزيد نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لشركة طيبة القابضة أن الشركة الجديدة التي سيتم اطلاقها خلال الحفل الذي يدشنه الأمير عبد العزيز بن ماجد أمير منطقة المدينة المنورة ورئيس شرف مجلس إدارة طيبة القابضة خلال شهر أبريل (نيسان) المقبل.
    وأعلن الزيد في مؤتمر صحافي، أن هذه الفعاليات التي ستستمر لمدة عشرين يوماً، ستكون بمثابة احتفالية شاملة تغطي جميع شرائح المجتمع المحلي كجزء مهم من دور طيبة القابضة في مسؤوليتها الاجتماعية، مفيدا بأن الفعاليات ستبدأ مع افتتاح مبنى الإدارة الجديد لـ«طيبة القابضة» وشركاتها التابعة .
    وأضاف الزيد أن حفل إطلاق الفعاليات سيشمل تكريم عدد من الرواد، الذين خدموا الشركة. ولمح إلى أن احتفالات طيبة القابضة ستشتمل أيضاً على فعاليات اجتماعية متنوعة كرعاية يوم مفتوح بدار رعاية الأيتام، ودار التربية الاجتماعية، وجمعية الأطفال المعاقين، وستشتمل على مسابقات للقرآن الكريم، كما ستشمل إقامة مسابقة للشعر سيتم تنظيمها بالتعاون مع النادي الأدبي يكون موضوعها مديح الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم، ومديح المدينة المنورة.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ

    130 قضية إغراق في المجال الصناعي يتم التحقيق فيها خليجياً
    الإمارات أكبر دول المنطقة تضرراً منها



    الدمام: طارق بن جميع
    كشفت الأمانة الفنية لمكافحة الممارسات الضارة بالتجارة الدولية التابعة لمجلس التعاون الخليجي أنها تحقق في أكثر من 130 قضية إغراق، في المجال الصناعي الخليجي، واعتبرت الأمانة أن الصناعة الخليجية تواجه ثلاثة تحديات في التجارة الدولية، تتمثل في الإغراق والدعم والزيادة غير المبررة في الواردات. في حين أشار أمين عام الغرفة التجارية الصناعية بالمنطقة الشرقية، عدنان النعيم، لـ«الشرق الأوسط» انه من الصعب تحديد المبالغ التي يتكبدها القطاع الصناعي بسبب الإغراق، إلا انه أكد أن السوق الخليجية المشتركة سوف تحد من هذه الممارسات بنسبة 20 في المائة.
    كما بين النعيم أن الإمارات العربية المتحدة تأتي في المرتبة الأولى بين الدول الخليجية المتضررة بسبب الإغراق والتي قدرت نسبتها من إجمالي خسائر الإغراق في دول المجلس بـ35 في المائة، تأتي بعدها دولة الكويت ومن ثم بقية دول مجلس التعاون الخليجي.
    وأوضح النعيم أن هناك عددا من الدول التي تعتبر السبب في ممارسة الإغراق وتأتي في مقدمتها دول شرق آسيا بنسبة 30 في المائة تقريبا.
    وكانت الأمانة الفنية لمكافحة الممارسات الضارة بالتجارة الدولية، عقدت امس ندوة في الغرفة التجارية الصناعية بالمنطقة الشرقية تحت عنوان «النظام الموحد لمكافحة الإغراق ودور الأمانة الفنية في خدمة الصناعة الخليجية».
    وقال مدير عام مكتب الأمانة الفنية لمكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية ريحان بن مبارك فايز خلال الندوة أن الأمانة تسعى إلى الدفاع عن المصالح الاقتصادية لصناعيي دول مجلس التعاون الخليجي من مخاطر الممارسات الضارة في التجارة الدولية، ودعم وتعزيز الموقف التصديري للصناعات الخليجية في دول مجلس التعاون، والعمل في مؤسسات وهيئات منظومة العمل الخليجية الأخرى للمحافظة على المنجزات الاقتصادية لدول مجلس التعاون الخليجي لا سيما في مجال الصناعة، وحماية صناعيي دول مجلس التعاون من التدابير الحمائية الموجهة ضدها من غير الدول الأعضاء، وعليه تسعى الأمانة الفنية إلى أن تكون منظمة رائدة في مجال اختصاصها على غرار اهم الأجهزة العالمية في هذا المجال، تسهم في تحقيق التكامل الاقتصادي بين دول الأعضاء بكل كفاءة ومهنية وتميز.
    في حين قال نائب مدير مكتب الأمانة ناصر بن غصين العاصمي أن هناك أكثر من 130 قضية تحقيق مفتوح في مجال مكافحة الزيادة غير المبررة بالورادات، لكنه أضاف أن التصدي لمثل هذه القضايا هي من الأمور المكلفة جدا.
    وقال العاصمي إن الشركات الخليجية التي تتقدم بالشكوى يتعين أن يكون مجموع إنتاجها يمثل أكثر من 50 في المائة من إجمالي إنتاج المنتج المماثل الذي تنتجه مؤسسات دول مجلس التعاون التي أيدت أو عارضت الشكوى، ولا يجوز بدء التحقيق حين لا يمثل المنتجون الذين يؤيدون الشكوى صراحة اقل من 25 في المائة من إجمالي إنتاج الصناعة المحلية لدول مجلس التعاون من المنتج المماثل، وأضاف: لا بد من التأكيد على أن بعض المؤسسات الصناعية يمكن استبعادها من نسبة تمثيل صناعة دول مجلس التعاون إذا كان المنتجون هم أنفسهم مستوردون للمنتج المعني بالتحقيق أو عند ارتباطهم بالمؤسسات الموردة أو بالمؤسسات الأجنبية المصدرة.











    2.4 مليار دولار تشطبها الحكومة السعودية عن كاهل المواطنين لمدة 3 سنوات
    البداح رئيس اللجنة الوطنية للاستقدام لـ «الشرق الأوسط»: العمالة النيبالية قادمة خلال 3 أشهر والقرارات تقضي على السوق السوداء



    الرياض: زيد بن كمي
    شطبت قرارات مجلس الوزراء السعودي، التي صدرت أول من أمس عن كاهل المواطنين نحو 9 مليارات ريال (2.4 مليار دولار)، وذلك إثر خفض رسوم تجديد إقامات العمالية المنزلية وتجديد رخص السير ونقل الملكية والجوازات لمدة 3 سنوات، وذلك بواقع نحو 3 مليارات ريال (800 مليون دولار) سنوياً.
    ويأتي قرار تحمل الدولة نسبة 50 في المائة من تلك الأجور، في الوقت الذي يبلغ فيه معدل تجديد واستخراج جوازات جديدة نحو 500 ألف جواز سنوي، فيما يتجاوز عدد الرخص المستخرجة سنوياً أكثر من 250 ألف رخصة في كافة مناطق السعودية، ويصل عدد السيارات في 13 مليون سيارة والتي يتم نقل ملكية بعضها وفق إحصائيات مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات التابعة لوزارة الاقتصاد والتخطيط، فيما يبلغ عدد العمالة المنزلية في السعودية نحو 3 ملايين عاملة.
    وهنا يشير لـ«الشرق الأوسط» سعد البداح رئيس اللجنة الوطنية للاستقدام، أن قرارات مجلس الوزراء التي تنص على تسهيل عمليات الاستقدام ستقضي على السوق السوداء للعمالة الوافدة، ويحد من العمالة الهاربة في السوق السعودية، مضيفاً أنه مع وجود تسهيلات في عمليات الاستقدام ستحد من توجه الكثير من المؤسسات إلى العمالة السائبة ونقل الكفالات، مما يفتح آفاقاً أمام تلك المؤسسات والشركات لاستقدام عمالة مدربة تفي بحاجة تلك المؤسسات، وتقضي على السوق الرائجة السوداء للعمالة.
    وأشار البداح إلى أن قرارات مجلس الوزراء كانت واضحة بعدم تعارضها مع قرارات السعودة، وتوفير الفرص الوظيفية للشباب السعودي، بل توفير عمالة واستقدامها بما يخدم النمو الاقتصادي التي تعيشه البلاد، متمنياً في ذات السياق، أن يشمل خفض رسوم تجديد الاقامات للعمالة المنزلية، رسوم التأشيرات بخفضها من ألفي ريال (533 دولارا) إلى ألف ريال، خاصة أنها رسوم لتأشيرات العمالة المنزلية.
    وحول مطالبة بعض الدول المصدرة للعمالة المنزلية، بزيادة مرتبات العمالة، أفاد البداح بأنه ما زالت المفاوضات جارية مع حكومة سري لانكا حول مطالبتهم بزيادة مرتبات العمالية، فيما طالب بضرورة وقف المفاوضات مع الجانب الفلبيني وإيقاف استقدام العمالة الفلبينية، لشروطهم التي وصفها بـ«تعجيزية» وغير منطقية، كاشفاً في ذات السياق عن أنهم أنهوا التفاهم مع الحكومة النيبالية لاستقدام العمالة المنزلية، التي يتوقع أن تصل بعد 3 شهور والتي تصل رواتبهم إلى 500 ريال (133 دولارا).
    إلى ذلك بين لـ«الشرق الأوسط» ناصر الخلف عضو جمعية الاقتصاد السعودية، أن القرارات التي صدرت خفضت بعض الأعباء عن كاهل المواطنين، خاصة فيما يتعلق بالخدمات الحياتية والتي تشمل رخص السير والجوازات وتجديد إقامات العمالة الوافدة. إلا إنه شدد على أنه من الضرورة العمل على تطبيق تلك القرارات وتفعليها، خاصة فيما يتعلق بتسهيل إجراءات استقدام العمالة الوافدة، والعمل على ترحيل العمالة غير المستفاد منها، والقضاء على السوق السوداء التي بدأت تدب في السوق السعودية منذ فترة.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ

    السعودية: «بدل غلاء المعيشة» يرفع فاتورة مرتبات موظفي الدولة إلى 44.6 مليار دولار سنويا
    1.6 مليار دولار قيمة ارتفاع المرتبات.. واقتصاديون يؤكدون إيجابية المعالجة الاقتصادية لمشكلة صعوبة المعيشة



    الرياض: محمد الحميدي
    ينتظر أن تسجل فاتورة رواتب موظفي الدولة ارتفاعا في تكلفتها الإجمالية بنسبة الزيادة المقررة 5 في المائة، ليبلغ إجمالي المدفوعات التي تصرفها الحكومة كمرتبات لموظفي القطاعات المختلفة بشقيها المدني والعسكري نحو 167.4 مليار ريال (44.6 مليار دولار) خلال العام الواحد.
    وكانت الحكومة السعودية أعلنت خلال العام 2005 عن زيادة مرتبات موظفيها في القطاعات والمنشآت التابعة لها بنسبة 15 في المائة جاءت كمكرمة ملكية ولدواعي إعانة المواطن على بعض الظروف المعيشية التي بدأت حينها تتزايد، ليكون القرار الجديد القاضي بصرف بدل 5 في المائة كزيادة للمرة الثانية.
    واستنادا إلى الأرقام الإحصائية الرسمية الصادرة عن مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات التابعة لوزارة الاقتصاد والتخطيط السعودية حتى العام 2006، فإن حجم مصروفات الدولة الإجمالية المخصصة للرواتب يبلغ 161.3 مليار ريال (43 مليار دولار) قبل إضافة قرار بدل غلاء المعيشة الأخير بواقع 5 في المائة تمثل 6.09 مليار ريال تقريبا، ليصبح المجمل التقريبي بعد البدل 167.4 مليار ريال (44.6 مليار دولار) سنويا شاملة رواتب أساسية قوامها 121.8 مليار ريال، تضاف إليها بدلات بقيمة 33.3 مليار ريال، إضافة إلى مرتبات من هم في بند الأجور البالغة 6.1 مليار ريال.
    وهنا، يؤكد لـ«الشرق الأوسط» علي الغامدي مدير فرع معهد الإدارة العامة بالمنطقة الغربية أن حجم الرواتب يستهلك معدل كبير من حجم الميزانية العامة وصل إلى حدود 60 في المائة في فترات صعبة مرت في عمر الاقتصاد المحلي، مؤكدا في الوقت ذاته أن نمو وفورات الميزانية العامة خلال السنوات القليلة الماضية رشح خفض تلك النسبة إلى معدلات تقل حاليا عن 50 في المائة.
    ولفت الغامدي إلى أن الدولة لديها حيز كبير من حرية التحرك لدعم قرارها من أبواب الميزانية، إذ أشار إلى إمكانية التحرك تجاه احتياطي الدولة والاستفادة منه لما يمثله من مرجع آمن لبعض قرارات الحكومة وملجأ تستند عليه في أوقات المصائب والشدائد.
    وأكد الغامدي أن الزيادة لم تغلّب جانب المصروفات الجارية المتعلقة بالرواتب والتي تأتي في الباب الأول بل وازنته مع سياسة استمرار المشاريع والبنى التحتية كما في الباب الرابع من الميزانية التي تمثل أهمية قصوى لدعم الاقتصاد الحقيقي للبلاد.
    ولفت الغامدي إلى أن توجه الدولة لبدل الغلاء يأتي لمحاولة تخفيف وطأة التضخم وخيار منطقي لمعالجة مشكلات الغلاء، مبينا أن من بين مؤشرات تعافي الميزانية لدى الخبراء الاقتصاديين هي النسبة التي تمثلها نفقات الرواتب إذ أنه يعد مؤشرا أساسيا لدى البنك الدولي لمعرفة قوة الاقتصاد فكلما انخفضت نسبة تمثيل نفقات الرواتب من الميزانية كلما ركزت على مشاريع التنمية وفتحت فرص عمل جديدة وخلقت قطاعات ونشاطات حيوية في الاقتصاد الكلي.
    وتتفاوت الأجور الشهرية لموظفي القطاع الحكومي في السعودية إذ تعتمد على تصنيف سلالم وظيفية تحتوي على 7 تقسيمات رئيسية هي سلم عام للموظفين يحتوي على 15 مرتبة يبلغ متوسط راتب الحد الأدنى 2530 ريالا، بينما يبلغ متوسط راتب الحد الأعلى 20625 ريالا، في حين تقل هذه المعدلات بالنسبة لسلم رواتب المستخدمين وهي ثلاثة يبلغ مرتب متوسط الحد الأدنى 1732 ريالا، في حين لا يتخطى متوسط الحد الأعلى 3812 ريالا.
    وترتفع رواتب موظفي الدولة في بعض القطاعات تحديدا التعليمية حيث هناك 6 مستويات ليبلغ متوسط راتب الحد الأدنى 7330 ريالا، إلى متوسط راتب الحد الأعلى إلى 13.2 ألف ريالا، في حين يزيد ذلك عند النظر إلى سلم رواتب القضاة بين 8970 ريالا إلى 26.9 ألف ريالا، بينما يبلغ متوسط سلم روات أعضاء هيئة التدريس بين 8300 ريال إلى 20.4 ألف ريال.
    وبحسب تقرير مؤسسة النقد العربي السعودي، فيبلغ سلم رواتب أعضاء هيئة التحقيق والإدعاء العام بين 6415 ريالا إلى 28.7 ألف ريال، في الوقت الذي يبلغ فيه سلم رواتب الوظائف الصحية بين 5827 ريالا إلى 17.9 ألف ريال. من ناحيته، قال الدكتور توفيق السويلم رئيس مجلس إدارة دار الخليج للاستشارات أن الزيادة المقررة في شكل (بدل غلاء معيشة) تأتي في نسق طرح حكومي ذو رؤية وأبعاد، أفضل مما أن يكون عليه الحال عند زيادة الرواتب الأساسية التي ستصبح توجه تقليدي تشخيصي سطحي لمعالجة الموقف من الناحية الاقتصادية.
    وذكر السويلم لـ«الشرق الأوسط» أن بعض دول الخليج بدأت تشتكي من رفع رواتب موظفيها مؤخرا عبر طريقة الزيادة في أساس الراتب، مشيرا إلى أن توجه الحكومة السعودية بإضافة بدل يمثل دخلا شهريا يعين على المصاريف الأساسية كان موفقا في حين أن فرضيّة السلبيات التي ستتراكم على الزيادة الأساسية في المرتبات مرجحة بشكل شبه مؤكد.
    وأوضح السويلم أن إيجابية المعالجة السعودية تتمثل أنها ذهبت لحل إشكالية ارتفاع أسعار المصاريف الأساسية كالأكل والتبعات الاستهلاكية الأخرى الأساسية والتي تمثل تقديريا في مسافة بين ربع وثلث الدخل الشهري للفرد، بينما اتجهت من ناحية أخرى إلى إبراز حل آخر المتمثل في المصاريف الإجرائية الحكومية وهي متعددة ولها علاقة مباشرة وغير مباشرة على الفرد حيث تمثل عبئا لتكاليفها العامة حيث تفيد الدراسات بقدرتها على استهلاك ربع راتب المواطن وأكثر في بعض الأحيان.
    وقال السويلم: قرار الحكومة من وجهة نظري الاقتصادية يعد عميقا من جوانبه حيث استطاع تخفيف الأعباء الاقتصادية على المواطن ودعمه على بعض الالتزامات الرسمية إضافة إلى سد جزء من ثغرة ارتفاع أسعار الاستهلاك الرئيسية»، مبينا أن الزيادة في أساس الراتب يمثل دعما مباشرا لعملية التضخم لاسيما أن الدراسات توضح أن معظم الزيادة الموجهة تذهب في العادة لصالح الإنفاق الاستهلاكي وليس الإنفاق الإنتاجي.











    هيئة الخبراء في مجلس الوزراء السعودي تدرس إصدار أنظمة متعددة للرهن العقاري
    ينتظر أن تتم الموافقة عليها وتطبيقها خلال الفترة المقبلة



    الرياض: مساعد الزياني
    ينتظر أن تصدر الحكومة السعودية خلال الفترة المقبلة أنظمة متعددة تختص بالرهن العقاري، ستعمل على اكتمال كافة جوانب الدورة العقارية. وكشف مصدر مطلع لـ«الشرق الأوسط» ان تلك الانظمة لا تزال تبحث في هيئة الخبراء بمجلس الوزراء والتي ينتظر أن تتم الموافقة عليها خلال الفترة المقبلة وتطبيقها.
    من جهة أخرى، أجمع مسؤولون حكوميون وخبراء عقاريون على ضرورة إصدار نظام الرهن العقاري، نظرا لما له من تأثيرات ايجابية في زيادة التنمية العقارية في السعودية، في ظل الفجوة التي تشهدها البلاد بين العرض والطلب في المساكن خاصة لأصحاب ذوي الدخل المحدود.
    وهنا بين المهندس محمد القويحص عضو مجلس الشورى السعودي إن قرار الحكومة الاخير باصدار نظام الرهن العقاري والانظمة المرتبطة به بشكل عاجل سيساعد على زيادة النمو العقاري في البلاد، من خلال ما سيوفره من النظام لحفظ حقوق جميع المتعاملين في السوق العقاري، وبالتالي سيكون بذلك نقطة انطلاق للمشاريع الإسكانية لضمان اكتمال الدورة العقارية، الأمر الذي سيساعد ذوي الدخل المحدود للحصول على مساكن في ظل الارتفاعات الكبيرة التي يشهدها السوق العقاري.
    وبين عضو مجلس الشورى أن الازمة الإسكانية تتمركز في المدن الرئيسية من خلال عدم وجود عقارات مناسبة بأسعار مناسبة، ونظام الرهن العقاري سيساعد على إيجاد توازن بين العرض والطلب، وذلك من خلال طرح مشاريع جديدة تجد من يمولها ومن يشتريها، مضيفاً أن الرهن العقاري يتضمن أنواعا مختلفة ستساعد مختلف الشرائح على تملك مسكن خاص بها. من ناحيته ذكر إبراهيم بن سعيدان رئيس مجلس إدارة شركة آل سعيدان للعقارات أن إقرار نظام الرهن العقاري والأنظمة المرتبطة به سيكون نقطة تحول على السوق العقاري بمختلف توجهاته، مما سيعمل على زيادة النمو في طرح المشاريع لما فيه من تشريع واضح لعمليات القروض، وبالتالي ضمان الاستقرار في حياة المستفيد النهائي، الذي سيتمكن من تملك مسكن خاص، بالإضافة إلى تشجيع زيادة الاستثمارات في القطاع العقاري. وأضاف بن سعيدان إلى أن القطاع العقاري يشهد حالياً دخول شركات عديدة وإصدار النظام سيساعد على زيادة استثمارات تلك الشركات في ظل تحول القطاع إلى صناعة حقيقة.
    وبين محمد الخليل العضو المنتدب لشركة أكوان العقارية أن إصدار النظام سيعمل على تطور القطاع العقاري، بوجود حجم استثمارات ضخمة ووجود تشريعات تساعد على تنظيم تلك الاستثمارات التي بالتالي سيكون مردودها على الاقتصاد الوطني بشكل عام، وعلى المواطن وهو المستفيد النهائي بشكل خاص، مبيناً أن تجربة هيئة سوق المال في طرح نظام المساهمات العقارية كانت مثيرة وجديرة بالاهتمام، حيث عملت الهيئة على تعديل النظام إلى أن توافق مع متطلبات المرحلة الحالية، وهو الأمر المطلوب في إصدار نظام الرهن العقاري وتعديله في حال تطلب الأمر ذلك.
    يذكر إن السعودية أعلنت في وقت سابق عن طريق عدد من الجهات الحكومية عن قرب منظومة التمويل العقاري، وهي السوق الأولية والسوق الثانوية والسلطة التنظيمية أو الإشرافية، ويجري العمل على إقرارها نظام جديد للتمويل العقاري والذي يستهدف وضع الإطار الأساسي للتمويل العقاري ودور الجهات الإشرافية مثل مؤسسة النقد العربي السعودي، وهيئة السوق المالية في السوق الثانوية، ونظام شركات التمويل ويحدد القواعد التي تحكم نشاط شركات التمويل العقاري بما في ذلك متطلبات الترخيص والأنشطة المسموح بها وإدارة الشركات والإشراف عليها وتسوية المنازعات، بالإضافة إلى نظام التأجير التمويلي، ونظام التنفيذ والرهن، وأخيرا إجراءات لمعالجة الصعوبات الحالية في تسجيل الرهون وإتاحة الرقابة القضائية لقرارات التسجيل.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ

    السعودية تضخ 265.6 مليون دولار في شريان «الضمان الاجتماعي» الشهر المقبل
    الوزير العكاس لـ «الشرق الأوسط» : ندرس عروض الشركات لإنشاء 16 ألف وحدة سكنية



    الرياض: عبد العزيز الشمري
    كشف عبد المحسن العكاس وزير الشؤون الاجتماعية في السعودية أن الحكومة ستضخ بداية من الشهر المقبل قرابة 996 مليون ريال (265.6 مليون دولار) في حسابات مستفيدي الضمان الاجتماعي بعد قرار مجلس الوزراء أول من أمس بزيادة مخصصات الضمان الاجتماعي بواقع 10 في المائة.
    وأوضح الوزير العكاس لـ«الشرق الأوسط» أن هذه الزيادة تعكس اهتمام الحكومة السعودية بجميع فئات المجتمع، والسعي نحو كبح غلاء المعيشة، وزيادة رفاهية المواطن، مشيرا إلى أن وزارته أودعت قبل أيام مخصصات الضمان الاجتماعي للمستفيدين لشهر محرم، وأن الزيادة التي أقرها مجلس الوزراء سيبدأ تطبيقها الشهر المقبل.
    وطالب مجلس الوزراء في اجتماعه أول من أمس بأهمية المسارعة في بناء الإسكان الشعبي الذي اعتمد له مبلغ عشرة مليارات ريال (2.66 مليار دولار)، على أن يتم ذلك على شكل وحدات سكنية مناسبة بما في ذلك بنايات متعددة الأدوار، مع استمرار اعتماد مبالغ إضافية للإسكان الشعبي في السنوات المقبلة. وهنا أكد العكاس أن المرحلة الأولى من مشروع الإسكان الشعبي التي ستسهم في بناء 16 ألف وحدة سكنية في مختلف المناطق تم طرحها في منافسة عامة، وتسلمت الوزارة العروض من الشركات، وتتم دراستها الآن لترسيتها بشكل نهائي.
    يشار إلى أن خادم الحرمين الشريفين وافق في نهاية شهر أبريل (نيسان) 2006 على إنشاء 16 ألف وحدة سكنية في مناطق السعودية بمبلغ 2.4 مليار ريال (640 مليون دولار) للعام الحالي كمرحلة أولى ضمن خطة وزارة الشؤون الاجتماعية لإنشاء 64 ألف وحدة سكنية ضمن مشاريع الإسكان الشعبي. حيث أكد وزير الشؤون الاجتماعية حينها أن المشروع سيكون على مدى أربع سنوات، وتعتبر كل سنة مرحلة واحدة، وسيكون الإسكان تنمويا وقريبا جدا من المدن ويضم كل أنشطة الحياة العامة كالتعليمية والاجتماعية والصحية.
    وكانت وزارة الشؤون الاجتماعية قد طرحت منافسات إنشاء 7312 وحدة سكنية في سبع من المناطق بعد أن تم تسلم أراضي مكتملة الخدمات الضرورية فيها، وتتضمن انطلاقة المرحلة الأولى من مشاريع الإسكان الشعبي 16 ألف وحدة سكنية، رصدت لها ميزانية تقدر بـ 2.4 مليار ريال.
    وسيتم تنفيذ تلك المشاريع على جزأين، الأول سيتم تنفيذه في 55 موقعا في مناطق جازان، نجران، عسير، مكة المكرمة، المدينة المنورة، الباحة، والجوف، وهي عبارة عن مواقع مستوية. فيما الجزء الثاني، فحددت له مواقع سيتم اخضاعها لمسح طبوغرافي وفحص للتربة وإعداد كميات للحفر والردم والتسوية واستكمال التصاميم، وذلك لعدم استوائها، وستركز الوزارة في تنفيذها للجزء الأول من المرحلة الأولى للوحدات السكنية على المراكز والمحافظات الأكثر احتياجا.
    وتقدر الميزانية المرصودة للجزء الأول في تنفيذ مشاريع الإسكان الشعبي بـ 1.96 مليار ريال، فيما تقدر ميزانية الجزء الثاني من المرحلة ذاتها، بقرابة 1.3 مليار ريال، وهو الرقم الذي سيغطي 8688 وحدة سكنية.
    وقال العكاس: «نحن متحمسون لإنجاز مشروع الإسكان الشعبي، وخاطبنا أمراء المناطق، وحصلنا على الأراضي لإقامة مشاريع المرحلة الأولى»، مشيرا إلى قرار مجلس الوزراء بتفعيل الهيئة العامة للإسكان بشكل عاجل وتمكينها من مزاولة مهامها خلال هذا العام، سيحدث نقلة نوعية في قطاع العقار بالسعودية. وأوضح أن جميع الجهات التي لديها نشاط إسكاني أو عقاري ستتحول إلى هذه الهيئة بما فيها وكالة وزارة الشؤون الاجتماعية للإسكان الشعبي.
    وأشار الوزير إلى أن إنشاء هيئة عامة للإسكان سيكون أكثر فاعلية في حل مشاكل الإسكان في السعودية، مؤكدا أن التصور لهذه الهيئة سيكون متكاملا ويغطي جميع أنواع الوحدات السكنية.











    أخبار الشركات


    * «الجوف للتنمية» تستثمر 4 مليون دولار في الزيتون
    * أفصح الدكتور عبد العزيز بن محمد الشعيبي، مدير عام شركة الجوف للتنمية الزراعية، أن الشركة ستستثمر في قطاع صناعة الزيتون بأكثر من 15 مليون ريال (4 ملايين دولار) خلال العام الجاري، مشيرا إلى أن الشركة ستشغل القطاع الصناعي للزيتون قبل نهاية عام 2008. وذكر الشعيبي أن العائد المتوقع لهذا الاستثمار في عام 2008 سيكون فى حدود 3.7 مليون ريال، مفيدا بأن خطة الشركة المستقبلية في هذا القطاع هي استثمار ما لا يقل عن 50 مليون ريال خلال الخمس سنوات المقبلة.
    * «مبرد» تؤجل اجتماعا وتحدد موعدا جديدا
    * أعلن أمس مجلس إدارة الشركة السعودية للنقل البري «مبرد» عن انفضاض الجمعية العامة غير العادية الخامسة، نتيجة عدم اكتمال النصاب، مشيرا في الوقت ذاته الى الموعد الثاني المقرر عقده في الرياض يوم الاثنين 4 فبراير (شباط) المقبل وذلك في مقر إدارة الشركة بالرياض في تمام الساعة السابعة مساء. وسيشمل جدول الأعمال إضافة أغراض جديدة لنشاط الشركة الأساسي وهي شراء وبيع الأراضي وإقامة مبان عليها واستثمار هذه المباني بالبيع أو الإيجار لصالح الشركة، وصيانة وتطوير العقار، وإقامة وإدارة وتشغيل المشاريع التجارية والصناعية، وإقامة وإدارة وتشغيل الفنادق والشقق المفروشة والمستشفيات، وشراء وتخطيط الأراضي وبيعها لمصلحة الشركة. وسيتضمن جدول الأعمال اسم الشركة ليصبح الاسم الجديد «الشركة السعودية للنقل والاستثمار (مبرد)»، إضافة إلى تعديل المادة 15 لتصبح «يتولى إدارة الشركة مجلس إدارة مؤلف من 6 أعضاء»، وإضافة عبارة «ويجوز دائماً إعادة تعيينهم»، علماً أن النصاب القانوني لانعقاد الجمعية هو حضور 25 في المائة أو أكثر من عدد أسهم الشركة.
    * «الفنادق» تدعو لحضور «الجمعية غير العادية»
    * دعا مجلس إدارة الشركة السعودية للفنادق المساهمين الذين يملكون 20 سهماً فأكثر لحضور اجتماع الجمعية العامة غير العادية، والمزمع عقـده في فندق الرياض ماريوت (قاعة صحارى) عند الساعة الرابعة والنصف من بعد ظهر الاثنين 25 فبراير (شباط) المقبل. وسيتم النظر في جدول الأعمال المتضمن الموافقة على استحواذ الشركة السعودية للفنادق على حصص بعض الشركاء في الشركات الشقيقة وذلك عن طريق رفع رأسمال الشركة من 500 مليون ريال إلى 690 مليون ريال (184 مليون دولار) ليرتفع عدد الأسهم من 50 مليون سهم إلى 69 مليون سهم، بزيادة 19 مليون سهم وبنسبة 38 في المائة من رأسمال الشركة الحالي. وسيتم تخصيص تلك الأسهم للشركاء الآخرين في كل من شركة الرياض للفنادق والترفيه المحدودة وشركة الخليج للمناطق السياحية المحدودة وبعض الشركاء في كل من شركة مكة للفنادق المحدودة وشركة تبوك للفنادق المحدودة وشركة النخيل للمناطق السياحية المحدودة والشركة السعودية للخدمات الفندقية. وذلك مقابل تنازل أولئك الشركاء عن حصصهم التي ستؤول لملكية الشركة السعودية للفنادق والمناطق السياحية وسيتم استكمال الإجراءات النظامية اللازمة لإصدار الأسهم بعد انعقاد الجمعية.
    * «القصيم الزراعية» تصحح خطأ حول خسائرها
    * تنوه شركة القصيم الزراعية بأنه قد حدث خطأ مطبعي في تسجيل نتيجة الربع الرابع لعام 2007 حيث ورد أن صافي خسارة الشركة لهذه الفترة هو 2.49 مليون ريال. والنتيجة الصحيحة هي صافي خسارة 1.49 مليون ريال (397 ألف دولار).

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال




    المؤشر يكسب 155 نقطة والسيولة تتجاوز 12 مليارًا
    السوق يتحرك كتلة واحدة.. وتوقعات بمضاربات حادة اليوم



    تحليل: علي الدويحي
    أنهى المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية أمس تعاملاته على ارتفاع بمقدار 155 نقطة او ما يعادل 1.66% ليقف عند مستوى 9545 نقطة متساويا مع أعلى مستوى يومي له فيما سجل اقل مستوى يومي أيضا عند 9356 نقطة.
    من الناحية الفنية يمر السوق حاليا بمرحلة القمم والقيعان والتي تتسم بالارتدادات الوهمية والتحرك ككتلة واحدة وذلك نتيجة تشابه مسار الشركات القيادية، حيث ترتفع معا وتهبط معا مما يجعل هامش الربح والخسارة في الشركات الأخرى محدودا، بدليل نادرا ما تغلق هذه الشركات على النسبة الأعلى أو السفلى وحتى اذا حدث يكون عددها قليلا جدا باستثناء بعض الشركات المخالفة لاتجاه السوق بشكل عام، ففي مثل هذه الحالة من المهم متابعة تحرك الشركات القيادية اكثر من المؤشر العام فهي من يحدد ملامح التوجه القادم للسوق، فإذا حافظت على الدعم الحالي يعني ان السوق يحاول الاستقرار مع ملاحظة ان سهم بترورابغ استطاع ان يستقطع اكثر من 50% من إجمالي السيولة يوميا، وهذا ما جعل السوق يشهد تقلبات حادة نتيجة تنقل السيولة ما بين الشركات القيادية وسهم رابغ وتشتد سرعة التنقل مع بداية الجلسة أو فى النهاية، فلذلك سرعان ما يشعر المتداول بقيام السوق بتغيير الاتجاه بين الصعود والهبوط، ويكون الإغلاق غير متوقع ليزيد من توتر المتعاملين التي تنعكس على السوق بشكل عام وبالذات في اليوم الثاني لتستمر العملية على هذا المنوال، وبما ان سهم بترورابغ قد أمضى ثلاثة أيام في التداول من المهم متابعته اليوم لمعرفة حجم السيولة الداخلة والخارجة إليه فيعني هبوطه ان السوق يتجه إلى السلبية إذا ما تحركت الشركات القيادية والعكس، مع ملاحظة ان استقراره بين سعر 47 الى 52 ريالا هو من آخر السوق في اخذ القرار النهائي للاتجاه المحدد، حيث يفتقر السوق الى السيولة الاستثمارية فالسيولة التي بالسوق حاليا هي سيولة انتهازية تتنقل بين رابغ والشركات القيادية فلذلك انحصرت (اللعبة) بين الشركات القيادية والسهم الجديد الذي شهد امس حربا طاحنة بين عدة جهات مختلفة، فريق يحاول ان يدافع عن السهم وفريق آخر يحاول التصريف وثالث يود رفع السهم نتيجة تعلقه مع اخذ وقت إضافة سهم رابغ للمؤشر العام بعين الاعتبار وكذلك عجز المؤشر العام عن اختراق حاجز 9880 نقطة فكلما تأخر في الاختراق كلما جعل الهبوط يأتي مباغتا وفجأة، ويظل كسر حاجز 9183 نقطة إشارة مبدئية الى تسجيل قاع جديد للمؤشر العام، كما يظل افتتاح السوق على ارتفاع اكثر صعوبة للمتعامل العادي بعكس الافتتاح على هبوط، مع ملاحظة ان التركيز على الشركات القيادية وبالذات سهم سابك ثم الراجحي، في حين يأتي كل من الاتصالات والكهرباء افضل من سابقيه، مع ملاحظة ان القطاع المصرفي والأسمنت شاركا امس في اختراق قمم ومن أهمها قمة 9500 نقطة وهما قطاعان لا يعول عليهما كثيرا على المدى البعيد وربما ما حدث في نهاية تداول أمس للاستفادة من المضاربات الحادة التي سيشهدها السوق اليوم الأربعاء خاصة انه من المتوقع ان يفتتح على ارتفاع وبفجوة سعريه الى أعلى ليتم بيع ما تم شراؤه في نهاية الجلسة امس، وقد جاء الإغلاق في المنطقة المحيرة حيث كان الإغلاق الأمثل أعلى من 9570 نقطة ليتمكن من اختراق مقاومتين عنيفة جدا تقع الأولى عند مستوى 9880 والثانية عند مستوى 9920 نقطة وهذه رؤية مقدمة للمضارب اليومي فالسوق مازال مضاربة بحتة ويبقى التصريف كلما ارتفع السوق حالة تؤرقه.
    على صعيد التعاملات اليومية تجاوز حجم السيولة نحو 12.4 مليار ريال وبلغت كمية الأسهم المتداولة نحو 289 مليون سهم جاءت موزعة على 262 صفقة ارتفعت أسعار اسهم 79 شركة وتراجعت أسعار اسهم 18 شركة.











    وزير التجارة يوافق على تأسيس عدة شركات


    واس (الرياض)
    وافق وزير التجارة والصناعة الدكتور هاشم بن عبدالله يماني على تحول شركة اتحاد مصانع الأسلاك المحدودة من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى (شركة مساهمة مقفلة) برأسمال قدره 206.500.000 ريال مقسم إلى 20.650.000 سهم وتبلغ القيمة الاسمية للسهم عشرة ريالات اكتتب الشركاء بجميع أسهم الشركة وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً لها.
    كما صدر قرار الوزير بالموافقة على إعلان تأسيس شركة عبد الله سعد محمد أبو معطي للمكتبات (شركة مساهمة مقفلة) برأسمال قدره 50 مليون ريال مقسم إلى 5 ملايين سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم 10 ريالات اكتتب المؤسسون في كامل أسهم الشركة، وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً لها.
    وشملت الموافقات إعلان تأسيس شركة أصل العربية (شركة مساهمة مقفلة) برأسمال قدره 5 ملايين ريال مقسم إلى 500.000 سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم 10 ريالات اكتتب المؤسسون في كامل أسهم الشركة، وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً لها.
    كما تتضمن صدر قرار معاليه بالموافقة على الترخيص بتأسيس شركة مطابخ ومطاعم ريدان (شركة مساهمة مقفلة) برأسمال قدره 100 مليون ريال مقسم إلى 10 ملايين سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم 10 ريالات اكتتب المؤسسون في كامل أسهم رأسمال الشركة كأسهم عينية وتتخذ الشركة من مدينة جدة مقراً لها.
    كما وافق الوزير على إعلان تأسيس شركة مصنع الامتياز السعودية للأسمنت (شركة مساهمة مقفلة) برأسمال قدره 1500 مليون ريال مقسم إلى 150 مليون سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم 10 ريالات اكتتب المؤسسون في كامل أسهم الشركة ودفعوا 33.66% من قيمتها بمبلغ قدره 505 ملايين ريال وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً لها.
    وتتمثل أغراض الشركة في إنتاج اسمنت بورتلاندي عادي، إنتاج اسمنت بورتلاندي مقاوم.
    وصدر قرار معالي وزير التجارة والصناعة بالموافقة على تأسيس شركة الاستثمارات الخليجية (شركة مساهمة مقفلة) برأسمال قدره 400 مليون ريال مقسم إلى 40 مليون سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم 10 ريالات اكتتب المؤسسون في جميع أسهم رأسمال الشركة ودفعوا من قيمتها 25% مبلغ قدره 100 مليون ريال، وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً لها.
    وسوف تكون مدة تلك الشركات 99 سنة ميلادية تبدأ من تاريخ القرار الوزاري الصادر بإعلان تأسيسها، ويجوز إطالة مدة الشركات بقرار تصدره الجمعية العامة غير العادية ولا يجوز تداول أسهمها إلا بعد الحصول على موافقة هيئة السوق المالية.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ

    في ختام أعمال الملتقى أمس
    مطالبات بنقل العلاقات العامة إلى مرحلة الصناعة المتكاملة بمشاركة القطاع الخاص



    حسن باسويد ـ حامد العطاس (جدة)
    أوصى ملتقى آفاق العلاقات العامة الثالث في ختام أعماله أمس شركات العلاقات العامة بتفعيل إسهامها في إعداد دراسات في مجال العلاقات العامة لبرامج القياس لمعرفة القيمة المضافة لها وتحديد تكاليفها المالية. وحث الأقسام العلمية بالجامعات على تفعيل دور التدريب التعاوني لطلاب أقسام الإعلام والعلاقات العامة في شركات القطاع الخاص. إضافة لتفعيل دور العلاقات العامة بمفهومها الشامل في الإدارات الحكومية. و التركيز في المؤتمر القادم على البيئات الإعلامية الجديدة والمجتمعات الالكترونية من ناحية تعليمية وتثقيفية و إبراز فوائد استخدامها في العلاقات العامة.
    كما أوصى الملتقى بتخصيص محور في المؤتمر القادم تتاح فيه الفرصة للمشاركين والعاملين في العلاقات العامة بالتقدم بأوراق عمل، تعرض على لجنة علمية ويتم اختيار الأنسب منها بدون اشتراط الارتباط بالمحور العام للمؤتمر.
    وحث جميع المشاركين بأوراق عمل العام القادم على أن يدرجوا التجارب والأمثلة العربية والإسلامية في شروحاتهم مع عدم إغفال أهمية التعلم من أي تجربة إنسانية ناجحة.
    وفي تصريحات لـ “عكاظ” ركز د. سعود بن صالح بن مصيبيح على ضرورة تفعيل القطاعات الحكومية لدور العلاقات العامة حيث قال:
    “ نحن نعيش الان في المملكة عصر إصلاح ومدن اقتصادية وعولمة وحوار وطني وهناك حراك هائل في البلد وهذا الحراك يجب ان تواكبه علاقات عامة نشيطة في الأجهزة الحكومية لها ميزانيات واضحة جدا ومحددة وأداء احترافي.
    وأشاد بالملتقي الثالث للعلاقات العامة وقال :
    “ أسعدتني المشاركة في هذا الملتقى وسعدت بالحضور الفعال للمشاركين وأتمنى مستقبلا مشاركة واسعة من طلاب الجامعات والأكاديميين المتخصصين وكذلك استقدام متحدثين بارزين من دول متقدمة في مجال العلاقات العامة للاستفادة من تجاربهم مما يثري مفهوم الملتقى بشكل أفضل”.
    هذا، وقد واصل ملتقى آفاق العلاقات العامة الثالث الذي تنظمه الشركة العربية للمؤتمرات بالتعاون مع شريكتها الإستراتيجية الجمعية الدولية للعلاقات العامة – فرع الخليج العربي عقد فعالياته لليوم الثاني تحت عنوان “قيمة وقيم” من خلال طرح مجموعة أخرى من أوراق العمل المتخصصة في ظل مشاركة واسعة من أكثر من 400 مشارك من الرواد والخبراء والأكاديميين والمهتمين بمجال العلاقات العامة.
    وضمن أهم ورش عمل الملتقى ناقش وليد محمد الشيخ، مدير إدارة العلاقات العامة والبرامج بشركة الاتصالات السعودية، ورقة عمل بعنوان “التغيير الثقافي: تجديد أم تهديد؟” والتي تحدث فيها عن “رحلة التغيير” نحو مستقبل مشرق في عالم الاتصالات، مع تأسيس.
    وشهد اليوم الأول من الملتقى تميزاً في المشاركات المطروحة وتألقاً للمشاركين فيه حيث وتميز اليوم الأول بحضور الدكتور سعود بن صالح المصيبيح، الكاتب والباحث الإعلامي والخبير في العلاقات العامة، حيث أثرى الملتقى بتجاربه الشخصية.
    وتضمن اليوم الأول أيضاً مشاركة فردية للدكتور عبد الله بن محمد آل تويم، الأستاذ المشارك في قسم الإعلام بجامعة الإمام، والذي تحدث عن قيمة العلاقات العامة في المنشأة وأنه لابد أن يتم تحديد معايير خاصة بكل عمل.
    من جهته، أشار ممدوح الروحاني، مستشار العلاقات العامة بشركة MS & L إلى أنه يجب التوجه نحو وضع ميثاق لأسلوب التعامل بين مسئولي العلاقات العامة والعمل على تنمية العلاقات الشخصية بينهم والسعي لتكوين التعاون المثمر فيما يعود على صناعة العلاقات العامة بالفائدة.
    الدكتور سعود كاتب، مدير عام تقنية المعلومات والتدريب والتطوير بشركة الناغي، ثالث المتحدثين وتكلم عن القيم والأخلاق وأثرها على كل من الصحافة والعلاقات العامة.
    تلا ذلك مشاركات لثلاثة متحدثين رئيسيين في المحور السادس والأخير للملتقى، وتقدمهم سلطان بن محمد المالك، مدير عام الشؤون الدولية والعلاقات العامة والإعلام بهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، والذي تحدث عن مكانة مسئولي العلاقات العامة كسفراء لهذه الصناعة الطموحة، أما الدكتور عبيد سعد العبدلي، مستشار جامعة الأمير سلطان فأشار إلى أن موظف العلاقات العامة ينتظر منه التصرف في جميع الأحوال والظروف بطريقة تستحق كسب ثقة جميع من يتصل بهم من جانبه، طرح الدكتور حسان بن عمر بصفر، الأستاذ المساعد بقسم الآداب في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة الملك عبد العزيز سؤالاً عاماً مفاده: هل يمكن لمسؤولي العلاقات العامة أن يكونوا سفراء حقيقيين لصناعة العلاقات العامة مستقبلاً؟ وفي هذا الصدد تحدث الدكتور بصفر عن بعض المؤشرات التي تدل على زيادة الاهتمام.











    شركة سعودية -مصرية قابضة بـ 600 مليون دولار


    واس (القاهرة)
    اعلن رئيس جمعية رجال الاعمال المصريين عادل جزار عن تأسيس الشركة المصرية السعودية القابضة لترويج الاستثمارات العربية براسمال 600 مليون دولار مناصفة بين الجانبين السعودي والمصري. وقال جزار في افتتاح الملتقى الثاني لآليات التمويل والضمان للصادرات والاستثمارات وفقا لصحيفة العالم اليوم ان الشركة ستكون اضافة جديدة للاستثمار في مصر وان محمد العماري اختير ليكون رئيسا لمجلس ادارتها.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال




    أجواء التفاؤل تسود التداولات والارتفاع يشمل 79 شركة
    مؤشر الأسهم يصعد 1.6 % مع عودة الشراء على "القياديات"



    أبها: محمود مشارقة

    عاد مؤشر السوق السعودية للارتفاع مجددا أمس مدعوما بعمليات شراء على الأسهم القيادية والأجواء التفاؤلية التي تسود المتعاملين بعد القرارات الأخيرة للحكومة في مجال مكافحة التضخم والغلاء.
    وأقفل المؤشر العام للسوق على 9545 نقطة مسجلا ارتفاعا نسبته 1.6% أي ما يعادل 155 نقطة، حيث طال الارتفاع أسعار أسهم 79 شركة مقابل انخفاض أسهم 18 شركة فقط.
    وتدنت مستويات السيولة النقدية التي ضخها المستثمرون في السوق إلى 12.4 مليار ريال مقارنة بأكثر من 19 مليارا أول من أمس رغم حركة الشراء النشطة التي شهدتها جلسة أمس.
    ولكن تقلبات الأسعار تقلصت نسبيا وتذبذب المؤشر في نطاق أضيف بحدود 209 نقاط مقارنة بأكثر من 500 نقطة أول من أمس.
    ويبدو أن المتداولين غلبوا العوامل الإيجابية الداخلية على صعيد الاقتصاد الوطني على المؤثرات النفسية الخارجية وأبرزها مخاوف انكماش الاقتصاد العالمي بعد أزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة، فقد تلاشى الحذر قليلا، الأمر الذي مهد لارتفاع مؤشر السوق، فقد صعد سهم سابك القيادي 2.34 % والاتصالات 2.35 % والراجحي 0.49 % والسعودي الهولندي 5.6 % وساب 5.33 % فيما استقر الكهرباء دون تغيير.
    وسجل قطاع الأسمنت أعلى نسبة ارتفاع في السوق بلغت 2.49 % والخدمات 2.17 % والاتصالات 1.98 %.
    كما ارتفع مؤشر قطاع الصناعة 1.94 % والبنوك 1.21 %، فيما سجل قطاعا التأمين والزراعة ارتفاعا طفيفا بلغ 0.79 % و0.76 % على التوالي.
    وارتفع سهم بترو رابغ في ثالث يوم لإدراجه بنسبة 1.01 % ليغلق على 49.75 ريالا بتداول 113.8 مليون سهم بقيمة 5.7 مليارات ريال.











    رؤوس أموالها تصل إلى 2.2 مليار ريال
    التجارة توافق على تأسيس وتحويل 6 شركات إلى مساهمة مقفلة



    الرياض: واس

    صدر قرار وزير التجارة والصناعة الدكتور هاشم يماني بالموافقة على إعلان تأسيس 5 شركات مساهمة مقفلة ، وتحويل شركة من ذات مسؤولية محدودة إلى مقفلة، بإجمالي رؤوس أموال للشركات الست يصل إلى 2.2 مليار ريال.
    ووفقا لبيان أصدرته التجارة أمس فقد صدرت الموافقة على تأسيس شركة مصنع الامتياز السعودية للأسمنت شركة مساهمة مقفلة برأسمال 1.5 مليار ريال اكتتب المؤسسون في كامل أسهم الشركة ودفعوا 33.66 % من قيمتها بمبلغ قدره 505 ملايين ريال وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً لها.
    وتتمثل أغراض الشركة في إنتاج أسمنت بورتلاندي عادي ، إنتاج أسمنت بورتلاندي مقاوم.
    كما صدرت الموافقة على إعلان تأسيس شركة عبد الله أبو معطي للمكتبات مساهمة مقفلة برأسمال 50 مليون ريال اكتتب المؤسسون في كامل أسهم الشركة، وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً لها.
    وتتمثل أغراض الشركة في تجارة الجملة والتجزئة في الأدوات المكتبية والمدرسية والقرطاسية والكتب والمطبوعات والوسائل التعليمية والهدايا والتغليف ومنتجات الورق والبويات والحاسب الآلي.
    وصدرت كذلك الموافقة على تأسيس شركة أصل العربية مساهمة مقفلة برأسمال 5 ملايين ريال اكتتب المؤسسون في كامل أسهم الشركة ، وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً لها.
    وتتمثل أغراض الشركة في شراء وبيع الأراضي والعقارات وإنشاء وامتلاك المراكز التجارية والسكنية وإدارتها وتملك الأراضي والعقارات والتطوير العقاري والتجاري والسكني والصناعي.
    كما وافق وزير التجارة على الترخيص بتأسيس شركة مطابخ ومطاعم ريدان مساهمة مقفلة برأسمال 100 مليون ريال اكتتب المؤسسون في كامل أسهم رأسمال الشركة كأسهم عينية وتتخذ الشركة من مدينة جدة مقراً لها.
    وتتمثل أغراض الشركة في إقامة مطاعم بيع وجبات وولائم عربية، تشغيل وإدارة المصانع التي تنشئها الشركة ، تملك وإنشاء العقارات.
    ووافق الوزير على تأسيس شركة الاستثمارات الخليجية مساهمة مقفلة برأسمال 400 مليون ريال اكتتب المؤسسون في جميع أسهم رأسمال الشركة ودفعوا من قيمتها 25 % مبلغا قدره 100 مليون ريال، وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً لها.
    وتتمثل أغراض الشركة في ممارسة أنشطة التعامل بصفة أصيل ووكيل، التعهد بالتغطية، الإدارة، الترتيب، تقديم المشورة، الحفظ في الأوراق المالية.
    كما صدرت موافقة التجارة على تحول شركة اتحاد مصانع الأسلاك المحدودة من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى مساهمة مقفلة برأسمال قدره 206.5 ملايين ريال اكتتب الشركاء بجميع أسهم الشركة وتتخذ من مدينة الرياض مقراً لها.
    وتتمثل أغراض الشركة في إنتاج وتسويق أسلاك تربيط معدنية للخرسانة وقضبان حديد التسليح وأسلاك لحام أكسجين وتقطيع حديد التسليح وصهر ودرفلة الحديد.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ

    ارتفعت لدول الخليج بنسبة 25%
    26.5 مليار ريال الصادرات غير البترولية في الربع الثالث بزيادة 24%



    الرياض : واس

    ارتفعت القيمة الإجمالية لصادرات المملكة غير البترولية خلال الربع الثالث من العام الماضي بنسبة 24 % لتصل إلى 26.5 مليار ريال مقارنة بصادرات الفترة نفسها من عام 2006 التي كانت 21.4 مليار ريال، بزيادة بلغت 5.12 مليارات ريال. وارتفع الوزن المصدر خلال الربع الثالث بنسبة 16 % ليصل إلى 10.2 ملايين طن مقارنة مع 8.87 ملايين طن في الربع الثالث في عام 2006.
    كما ارتفعت القيمة الإجمالية للواردات خلال الربع الثالث من العام الماضي بنسبة 29 % إلى 86.4 مليار ريال، مقارنة بـ 67.2 مليار ريال، بزيادة قدرها 19 مليار ريال. وانخفض الوزن المستورد خلال الربع الثالث بنسبة 9 % إلى 11.5 مليون طن مقارنة مع 12.7 مليون طن في الفترة نفسها من عام 2006.
    وأوضح التقرير الصادر عن مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات بوزارة الاقتصاد والتخطيط أن قائمة الصادرات غير البترولية تصدرتها البتروكيماويات، البلاستيك، المعادن العادية ومصنوعاتها، السلع المعاد تصديرها. وحملت قائمة أهم السلع المستوردة خلال الربع الثالث الآلات والأجهزة، معدات النقل، معادن عادية ومصنوعاتها، مواد غذائية.
    أما الدول التي تم تصدير السلع السعودية غير البترولية إليها فتقدمتها كل من الإمارات والصين والكويت وقطر .
    في المقابل تصدرت الولايات المتحدة قائمة الدول التي استوردت منها المملكة سلعا غير بترولية خلال الربع الثالث من العام الماضي، تلتها الصين ثم ألمانيا فاليابان.
    وفيما يتصل بالتبادل التجاري مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي أوضح التقرير أن صادرات المملكة غير البترولية إلى دول مجلس التعاون ارتفعت خلال الربع الثالث بنسبة 25 % إلى 6.39 مليارات ريال، مقارنة مع 5.11 مليارات ريال في عام 2006 بزيادة قدرها 1.27 مليار ريال.
    وارتفعت القيمة الإجمالية لواردات المملكة غير البترولية من دول مجلس التعاون خلال الربع الثالث بنسبة 9 % إلى 3.6 مليارات ريال، مقارنة مع 3.3 مليارات ريال، بزيادة قدرها 302 مليون ريال.











    منها 1.3 مليار ريال سنوياً للمتقاعدين
    الحكومة توجه 12.1 ملياراً لحساب موظفي الدولة



    الرياض: محمد الشمري

    علمت "الوطن" أن القرار الصادر عن مجلس الوزراء أول من أمس بزيادة رواتب موظفي القطاع الحكومي بنسبة 5% ولمدة ثلاثة أعوام سيكلف الدولة نحو 12.1 مليار ريال، تضخ إلى حسابات هؤلاء الموظفين بواقع 4.03 مليارات ريال تقريباً في كل عام.
    ويهدف القرار إلى مواجهة التضخم الذي وصل حتى نهاية العام الماضي 4.1% وفق الإحصائيات الصادرة من المؤسسات الحكومية، و14% وفق إحصائيات أخرى صادرة عن مؤسسات أهلية ولم يتم ترجيح أي منها.
    وتبلغ قيمة رواتب موظفي الدولة التي تشملها الزيادة نحو 80.4 مليار ريال سنوياً، قابلة للزيادة خلال السنوات الـ3 المقبلة، فيما يبلغ عدد موظفي الدولة 804 آلاف موظف وموظفة وفق إحصائية صادرة عام 2006.
    إلى ذلك، قال محافظ المؤسسة العامة للتقاعد محمد بن عبدالله الخراشي إن مقدار بدل غلاء المعيشة الذي سيتم صرفه للمتقاعدين يبلغ نحو 110 ملايين ريال شهرياً، وبإجمالي يزيد على 1.3 ريال سنوياً.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 13 / 2 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 20-02-2008, 02:24 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 28 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 06-02-2008, 10:21 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 14 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 23-01-2008, 10:13 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 7 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 16-01-2008, 11:51 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 3 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 12-01-2008, 04:28 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا