البرنامج التأهيلي لشهادة محاسب إداري معتمد CMA

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 19 من 19

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    أوبك لن تغير انتاج النفط


    رويترز ( فيينا )
    توقع مندوب رفيع من احدى دول الخليج الاعضاء في منظمة أوبك امس أن تقرر أوبك ابقاء الانتاج دون تغيير في اجتماعها الوزاري اليوم لكن أغلب الوزراء يشعرون بالقلق لارتفاع سعر النفط. وقال المندوب في هذا الاجتماع لن تغير أوبك السقف لاننا نقترب من الربع الثاني الذي تشهد فيه المصافي عمليات صيانة وينخفض الطلب بنحو مليوني برميل يوميا. وأضاف أغلب وزراء أوبك غير راضين عن السعر الحالي المرتفع لكن السوق هي التي تحدده. وتابع أن عوامل سياسية ومضاربات وزيادة استثمارات الصناديق في سوق النفط كلها عوامل تسهم في ارتفاع الاسعار. وقال ان أوبك قلقة بشأن حالة الاقتصاد العالمي وسنتأكد من أن السوق بها امدادات كافية وفي حالة توازن.











    المستثمرون طالبوا بالتعويض أو مهلة للإزالة وغرفة مكة تتدخل للحل
    700 مليون خسائر العقود طويلة الأجل لفنادق الساحة الشمالية للمسجد الحرام



    طلال الردادي (مكة المكرمة)
    تدخلت الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة لاحتواء أزمة تعصف بعدد كبير من المستثمرين للفنادق والشقق المفروشة الواقعة في الساحات الشمالية للمسجد الحرام والتي ستتم إزالتها مطلع ربيع الأول المقبل لصالح أعمال التوسعة الجديدة. وبحسب عادل عبدالله كعكي رئيس الغرفة فإن التحرك يأتي لاحتواء الأزمة وتجنيب المستثمرين الخسائر الكبيرة التي قد يتعرضون لها، مؤكداً أن الغرفة ستخاطب كل الجهات ذات العلاقة وتشرح لهم وجهة نظر المستثمرين الذين أنفقوا أكثر من 700 مليون ريال لتأثيث ما يزيد عن 1000 عمارة سكنية. وناشد أكثر من 500 مستثمر يديرون ويشغلون عددا كبيرا من الفنادق الواقعة في الساحة الشمالية للمسجد الحرام والتي ستتم إزالتها.. الجهات المسؤولة في وزارة الشؤون البلدية والقروية بتشكيل لجنة لدراسة وضعهم وتقدير الخسائر التي سيتعرضون لها من عمليات الهدم والإزالة لما يقرب من ألف عقار.
    وأوضح خليل بهادر أن المعلومات التي وردت لهم تؤكد على أن موعد فصل العقارات التي ستذهب لأعمال التوسعة سيكون خلال صفر المقبل فيما أصحاب الفنادق ملتزمون بعقود طويلة مع شركات ومؤسسات العمرة وبعثات الحج، إضافةً إلى أن كثيرا من أصحاب الفنادق استثمروا مواقع وسيذهب كامل التعويض للمالك الذي قد يرفض تعويض هؤلاء المستثمرين مؤكداً أن حجم الخسائر لن يقل عن 700 مليون ريال وهي خسائر تأثيث الغرف السكنية في هذه الوحدات فقط. وطالب بهادر الذي يرأس لجنة الفنادق بالغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة بإعطاء المستثمرين فرصة لا تقل عن عامين أو تعويضهم عن الخسائر التي سيتعرضون لها من جراء عمليات الإزالة، وأضاف أن المستثمرين استأجروا الفنادق لمدة طويلة وصرفوا عليها ديكورات وتحسينات وتعديلات على أمل أن يتم استرداد المبالغ المالية خلال خمس سنوات لكن عملية الإزالة كانت أسرع، وأضاف جميع المستثمرين ليسوا ضد قرارات الإزالة بل هم معها لصالح توسعة الحرم الشريف لكن يجب مراعاة حقوق المستثمرين وتعويضهم.
    ودعا فؤاد محمد عابد الثقفي وسهل حموده وعمر فدعق وسليمان الزعوري وسمير مليباري ونبيل أزهر إلى ضرورة تشكيل لجنة متخصصة تضم إلى جانب وزارة الشؤون البلدية والقروية خبراء من القطاع الخاص لتقدير حجم المبالغ المالية المستثمرة من قبل رجال الأعمال في الفنادق والوحدات السكنية، مؤكدين أن التعويضات ستذهب مباشرةً للمالك وهي عبارة عن تعويضات أنقاض وتعويضات أراضي ومن المفترض أن يحصل المستثمر الذي دفع أموالاً مقابل تطوير واستثمار هذه العقارات على حقه المشروع والمكفول نظاماً، وأضافوا أن الدفاع المدني ألزمهم قبل عام واحد فقط بتركيب رشاشات في جميع الغرف وكذلك مضخات إطفاء ذاتي ولمبات البيان ومولدات احتياطية وهذه المتطلبات تكلفت ملايين الريالات ويجب مراعاتها أثناء عمليات التعويض.
    وقال مسؤول بارز في أمانة العاصمة المقدسة لـ“عكاظ” ان الأمانة ستتعامل مع التعويضات على نوعين الأول خاص بقيمة الموقع والأمر الثاني خاص بكلفة الأنقاض ويفترض أن يكون بين المستثمر والمالك عقد يحدد نوعية العلاقة وينظم ذلك فيما لو حدثت عملية إزالة وشدد على أن الأمانة لن تتعامل إلا مع الملاك الأصليين ولا علاقة لها بالمستثمرين.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  23 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال




    تدهور حاد في السيولة المتداولة تنعشه التداولات القوية لبترورابغ
    التضخم المحلي والركود الأمريكي... يبطئان صعود المؤشر




    د. حسن الشقطي
    أغلق سوق الأسهم هذا الأسبوع على صعود رابحاً حوالي 315 نقطة، ورغم ذلك فقد اتصفت حركة المؤشر باضطراب شديد ما بين صعود وانخفاض، جاء حاداً بعض الأيام..
    ويعتبر هذا الأسبوع هو الثاني بعد أزمة الانحدار التي شهدها السوق في ضوء أزمة الهبوط الحاد للبورصات العالمية في ظل مخاوف الركود للاقتصاد الأمريكي، تلك الأزمة التي خلفت وراءها خسارة بلغت حوالي 2557 نقطة، أو ما يفوق الـ368 مليار ريال.
    ورغم تجاوز البورصات العالمية الأقرب لموطن الأزمة لهذه المحنة الشديدة، ورغم ارتدادها بنسب ما بين القوية والمتوسطة، ورغم صعود البورصات الإقليمية القريبة من السوق السعودي بنسب ملموسة منذ ذلك الحين، إلا أنه ورغم ارتداد السوق هذا الأسبوع نسبياً فقد بدا ضعيفاً وغير متماسك، الأمر الذي ظهر بوضوح في اضطراب وضعف معدلات السيولة اليومية المتداولة ما بين 11 إلى 20 مليار ريال وخاصة إذا استبعدنا منها قيمة التداول الكبيرة على سهم بترورابغ الوافد الجديد.
    فما الذي حدث؟ هل هي الأزمة العالمية أم أزمته المحلية التي بدأت بنتائج سابك؟ أم أنه حدث بفعل التزاوج بين الأزمة العالمية وبين أركان أزمته المحلية رغم اختلاف هويتهما؟ أم أن السوق دائماً ما يحن لمساره الهابط؟
    ومن جانب آخر، هل التضخم المحلي يمكن أن يكون له دور سلبي في الضغط على سوق الأسهم؟ أم أنه يفترض أن يعطيه مزيداً من القوة؟ وما بين هذا التضخم المحلي وذاك الركود العالمي، وما بين الاختلاف والتباين الشديد في السياسات المعالجة لكل منهما في الداخل والخارج يعيش سوق الأسهم المحلي مفتقداً للون الواحد؟ فإلى أين يسير؟ هل يسير في مضمار سياسة كبح التضخم والتكميش التي بدأت تتضح معالمها في الداخل؟ أم في سياق سياسة توسعية بتخفيض مستمر ومتواصل في أسعار الفائدة العالمية؟
    أسبوع رمادي للمؤشر رغم الصعود
    تلبد سوق الأسهم هذا الأسبوع ببعض الضبابية، حيث سار في مسار صعودي خلال أربعة أيام بمعدلات ارتفاع معتدلة ما بين 0.8% إلى 3.78%، توسطها هبوط قوي يوم الاثنين خسر خلاله 4.1%... ورغم أن حصيلة الأسبوع تمثلت في ربح صافي لنحو 315 نقطة، إلا إن أسبوع التداول يحسب على أنه أسبوع اضطرابي بدليل التباين الواسع الذي شهدته معدلات السيولة المتداولة يومياً، والذي تراوحت ما بين 11 مليار ريال يوم السبت الماضي، حتى 19.7 مليار يوم الأحد، وانحدرت مرة ثانية حتى وصلت إلى 12.4 مليار يوم الثلاثاء.
    أسهم عديدة تتداول
    يومياً والحصيلة.. لا تغيير
    من الأمور الملفتة خلال هذا الأسبوع أنه لا يمر يوم، إلا ويشهد السوق عدداً من الأسهم تكون محصلة التغير في تداولها صفراً، وهذا يشير إلى حالة من الركود على تداول هذه الأسهم التي تعادل العرض والطلب عليها أو ربما بعضها لم تشهد حركة هامة.
    على سبيل المثال يوم الأربعاء الماضي رغم أننا نعرف أن عمليات المضاربة تشتد فيه مقارنة بالأيام الأخرى، إلا أن 12 سهماً لم يطرأ عليها أي تغيير.
    السوق يخسر 21.5%
    ويعوض 3.6% فقط منها
    على مدى الفترة من 12 يناير وحتى 22 يناير خسر السوق حوالي 2557 نقطة بما يوازي 21.5% من قيمته، ثم ارتد منذ 23 من نفس الشهر ليبدأ في التماسك والهدوء، إلا إنه لم يتمكن سوى من تعويض جزء طفيف من هذه الخسائر لم يتجاوز 336 نقطة.
    أي أن السوق لا يزال خاسراً لحوالي 2220 نقطة حتى الآن.
    سهم بترورابغ... هل هو منقذ السوق أم سبب أزمته؟
    منذ الأحد الماضي، بدأ تداول سهم بترواربغ، وقد تمكن السهم من الإغلاق في يومه الأول على ربح بحوالي 149% عندما أغلق على 52 ريالاً، ثم هبط خلال اليومين التاليين ليغلق على 50 ريالاً، وأخيراً أغلق يوم الأربعاء على 54 ريالاً.. إلا أن ذلك ليس هو المشكلة، إنما وضعية السهم في السوق ككل.. فالبعض يثير الجدل حول هذا السهم على أنه هو السبب في هبوط المؤشر نتيجة تعمد كبار المستثمرين ترهيب صغار المتداولين نفسياً ومن ثم إبعادهم عن كعكة بترورابغ.
    في المقابل يوجد فريق آخر يعتقد أنه لولا وجود بترورابغ في السوق هذا الأسبوع كان يمكن أن نشهد مستويات تداول دون عشرة المليارات، ومن ثم فإنه كان من الممكن إلحاق مزيد من التدهور للمؤشر.
    برأيي أن الرأي الثاني الأكثر منطقية لأن القيمة المتداولة لبترواربغ بلغت يوم الأحد 11 ملياراً تقريباً، في حين أن قيمة تداول السوق ككل لم تتجاوز نحو 20 ملياراً، أي أن بترورابغ ساهمت بأكثر من 55% من قيمة تداول السوق.
    لذلك، نرى حسن اختيار الهيئة لموعد تداول بترورابغ.
    أين ذهبت سيولة السوق؟
    رغم ضبابية السوق، إلا أن الأمر المؤكد أن قدراً من السيولة قد خرج منه مع ما يقال إنه بسبب أزمة الركود الأمريكي ولم يعد حتى هذه اللحظة.. حتى وصلت السيولة المتداولة في أسبوع الأزمة إلى مستوى 74 مليار ريال، إلا إنها لم تتجاوز نحو الـ46 مليار ريال خلال الأسبوع الأخير (لو استبعدنا قيمة تداول بترواربغ) حتى رغم ارتداد المؤشر.. وهو ما يعني أن السوق يمر في حالة من الركود بدأت تتزايد تدريجياً، إلا إننا لم نلمسها جيداً نتيجة طغيان القيمة المرتفعة لتداول بترورابغ... ولكن أين ذهبت هذه السيولة؟ وهل هي في انتظار هبوط جديد لكي تدخل؟
    الأزمة المحلية للسوق
    ودور قياديي السوق (سابك والراجحي) فيها؟
    رغم كل ما يثار من أقاويل حول دور أزمة الاقتصاد العالمي على حال السوق، ورغم إدراكنا لوجود بعض الدور لها، إلا أن هناك أزمة محلية ربما تكون سبقت العالمية إلى توطيد مخاوف المستثمرين المحليين.. وهي إعلان نتائج أعمال سابك التي أطفأت وهج صعود المؤشر، وتركته خاوياً إلى أن جاءت أزمة الركود العالمي وأخذته في طريقها إلى هبوط قوي..
    هدأ بعده سعر سابك كما لو كان قد اطمأن لمكانه الجديد..
    إن إغلاق سابك على 165 ريالاً بعد وصولها إلى 222 ريالاً يثير مخاوف بأن السهم لن يتحرك عن مستويات الـ 170 ريالاً.. وإذا أضفنا الوضع المشابه للراجحي لعلمنا أن السوق يفتقد الآن للقياديات ومن ثم يكاد يفتقد للاستثمار الحقيقي.
    الأزمة العالمية.. والسياسات الخليجية
    بجانب هذه الأزمة المحلية توجد أزمة أخرى تتمثل في مخاوف المستثمرين في سوق الأسهم، وهنا نقصد كبار المستثمرين الذين يأخذون في اعتبارهم الوضع الاقتصادي العام للدولة، أولئك الذين يعيشون حالة من القلق نتيجة التباين بين السياسات المحلية عن تلك العالمية بما يضيف ضبابية نتيجة تعاملهم من منظور توسعي في البيئة العالمية ومنظور انكماشي في البيئة المحلية.. فربما لم تمر معظم الاقتصادات الخليجية بمثل هذه الفترة من التضاد بين سياساتها المالية والنقدية ومثيلتها العالمية، ولا سيما فيما يتعلق بالتخفيض القوي والمتواصل في سعر الفائدة الأمريكي الذي يستهدف إحداث جرعات تحفيز قوية للاقتصاد الأمريكي الذي بدأ يتجمد ويرسو في قاع محيطات الرهن العقاري الهائجة.. فتلك الاقتصادات الخليجية بدأت منذ مطلع 2007 تستشعر بالخطر القادم مع التضخم المستفحل في أسعارها، لذلك بدأت معظمها تقلص من نفقاتها وتسير بسياسة ضبط لميزانياتها الحكومية.
    وإذا كانت كثير من المتغيرات الاقتصادية ستستجيب بكفاءة لهذا الضبط الداخلي لأن هويتها محلية، فإن أسواق الأسهم بدأت تعاني من هذا التباين والاختلاف، فأسواق الأسهم محلية الاستثمار (وربما دولية)، ولكنها دولية التفاعل والتأثير.
    وحتى رغم معرفتنا بأن سوق الأسهم السعودي مثلاً بعيد إلى حد ما عن الاستثمارات الأجنبية، إلا أنه في ذات الوقت يستيجيب ويتفاعل مع قرنائه من الاستثمارات الأجنبية التي قد ترافقه أو ترتبط به حتى ولو خارج السوق المحلي. إن سوق الأسهم السعودي لا يزال تائهاً ما بين التفاعل مع سياسة انكماشية محلية وسياسة توسعية عالمية.
    تخفيض جديد في الفائدة الأمريكي:
    أعلن الفيدرالي الأمريكي عن تخفيض جديد بنصف نقطة ليصبح سعر الفائدة 3%، وهو ما يوصل الدولار إلى مستوى اللاقيمة بنكياً فاحتفاظك به أفضل من إيداعه بهذا العائد الضعيف.. ومن المعروف أن تخفيض سعر الفائدة يقود إلى تخفيض تكلفة الاقتراض، ومن ثم يحفز على مزيد من الاقتراض، وبالتالي يحفز على طرح مزيد من السيولة في السوق المحلي، مما ينعش النشاط التجاري والاقتصادي بعيداً عن البنوك أو الودائع، وهذا هو الوضع الذي يسير فيه الاقتصاد الأمريكي.. على العكس تماماً في السوق السعودي، فإن هناك تضخماً متنامياً، متمثلاً في ارتفاع قوي في أسعار السكن وفي أسعار المواد الغذائية وغيرها، بدأ يستحضر قوى انكماشية للسيطرة عليه، ومن ثم فإن السياسة الحالية تقوم على اتجاه للتكميش، وهنا ينبع التنافر، ذلك الذي يقع في عمقه المستثمرون في سوق الأسهم.
    قيمة الدولار وأسعار النفط
    تقودان مخاوف عالمية إضافية
    أيضاً يشهد السوق العالمي حالياً متغيرات هامة تؤثر في سوق الأسهم أبرزها تدهور قيمة الدولار، وتباين التكهنات بأسعار النفط العالمية.. فاليوم لا يختلف اثنان على أن الدولار كل يوم يخطو خطوة ناحية هاوية غير معروفة، يدعمه فيها ضعف اقتصادي عام، وركود قد يتحول في أي لحظة إلى كساد.
    هذا الدولار الضعيف بات يؤثر سلباً على قيمة الريال التي تبدو أنها مقيمة بأقل كثيراً من قيمتها الحالية، وهذا الأمر يسري على معظم دول مجلس التعاون، والتي بدأت قبل أمس تتضح ملامح خطوة شبه مؤكدة للتنصل عن الدولار من جانب قطر، والتي لا مفر من أن الجميع سيحز حزوها قريباً.. أما أسعار النفط فإنها تتخذ مساراً آخر يقوم على الضبابية والاضطراب، فرغم القمة الكبيرة التي هو عليها الآن، ورغم وجود معززات لمزيد من الارتفاع، إلا إن ركود الاقتصاد الأمريكي قد يؤدي إلى انحدار ولو مؤقتاً لها.. هذان الإثنان يؤثران بقوة على استقرار سوق مثل السوق السعودي لارتباط اقتصاده بهما بقوة.
    ارتباط السوق بالعوامل المحلية
    رغم كل ماقيل فإن الصعود وانتعاش السوق هو رهن بمتغيرات محلية بحتة، مثلاً تحرك سابك أو صدور أي تصريح مطمئن منها قادر على استعادة المؤشر لمساره الصاعد القوي وكفيل بالعودة إلى آخر قمة بلغها وربما تجاوزها.. ولا بد أن نعلم أن السوق خلال الشهرين المقبلين مرتبط بثلاثة أسعار لسابك: 94 ريالاً كأعمق قاع لها، و155 كسعر عادل مقبول، و222 كأعلى قمة لامسها، والجميع ينتظر السعر الذي سيختاره السهم ليحدد من خلاله اتجاه وقيمة مؤشر السوق.

    محلل اقتصادي











    الاقتصاد والناس
    ثقافة الاستهلاك الخاطئ للمسكن بند أغفله محللو أزمة العقار ومطالبة بدراسة الظاهرة
    87% من سكان شرق الرياض يستخدمون 50% من مساحة الشقة




    «الجزيرة» - هلال القرشي
    انطلاقاً من حرصنا لتقديم ما يهم المستهلك في جميع الأوجه التي يمرّ بها يوميّاً.. حرصنا على تقديم هذه الصفحة لتكون نبض المستهلك، وتعكس جميع متطلباته وآرائه.. وتأكيداً لتقديم حمل ما يلمس حياة المستهلك فإننا نقدم الدعوة للجميع للمشاركة معنا لتتضافر الجهود لإبراز جميع قضايانا الاستهلااكية والمتطلبات حولها. للتواصل الاتصال على صفحة الاقتصاد والناس على: 4870000 تحويلة 516 أو على فاكس:4870939
    صحراء قاحلة تحيط بالنطاق العمراني لمدينة الرياض، في ظل وصول سعر بعض الأمتار الرملية فيها إلى خمسة آلاف ريال سعودي، من هنا كانت البداية، فالإقبال منقطع النظير على طلب السكن داخل الرياض يرى فيه الكثيرون سبباً لما يعتري أسعار الإيجار من زيادة كبيرة! إن صغر حجم النطاق العمراني للمدن مع اتساع مساحتها وكثرة الأراضي البيضاء حولها أصبح يكبد المواطنين أعباء كانوا في غنى عنها لو أن تلك الأراضي البيضاء كانت قد استغلت من قبل تجار العقار ولكن ....
    ****
    الفكرة خطأ!
    يقول محمد الشهراني أحد المستأجرين، إن فكرة الاستئجار أصلاً فكرة خاطئة، فلو أن لدينا بنوكاً تتفهم الوضع لكان هناك تنسيق بين المالك والبنك على أن يتم استقطاع مبلغ الإيجار مباشرة من حساب العميل لدى البنك واعتبار ذلك بمثابة قسط لتملك المسكن وفق ما يُسمى بالتأجير المنتهي بالتمليك الذي تمارسه الآن العديد من شركات السيارات لتسويق سياراتها وفي حال عدم استكمال المستأجر لمبلغ التملك يكون المالك قد أخذ حقه من الإيجار مقابل المدة التي استهلك فيها عقاره ويكون المستأجر قد استفاد مما دفعه كإيجار، ولكن أحمد السميري يرى أن ذلك غير ممكن في ظل تنامي ما أسماه جشع التجار والملاك الذين رفعوا أسعار الإيجارات بدون مبرر.
    قصة الارتفاع
    جشع التجار أم زيادة أسعار مواد البناء أم الأراضي؟... ما هي أسباب الارتفاع التي اعترت المساكن في غالبية مدن المملكة ففي بعض أحياء مدينة الرياض وصل ارتفاع أسعار الإيجارات إلى أكثر من 25% فمن خلال جولة (الجزيرة) على عدد من مكاتب العقار كان هناك عدد من الوحدات السكنية التي كانت تستأجر بـ20 ألف هي الآن لا تتوفر بأقل من 25 ألف ريال.
    فمحمد الشويعر يرى أن السبب الأول لزيادة الإيجارات بهذا الشكل المخيف هو جشع التجار ولكن هاني الشامي أحد المستثمرين في مجال العقارات يرى أن التجار ضحية كما أن المستأجر ضحية أيضاً ويؤكد أن ارتفاع مواد الباء خلال العشر سنوات الأخيرة وصل إلى 75% في بعض المواد خصوصاً التي يدخل فيها النحاس وهذا بالطبع لا بد من أن يلقي بظلاله على القيمة النهائية للمنتج الذي هو الوحدة السكنية، ويضيف الشامي أن ارتفاع أسعار الأراضي له دور كبير في عملية ارتفاع الإيجارات.
    مكافحة الغلاء
    أما مصطفى العمار فيقول: لو كنا نملك مؤسسات حكومية لمكافحة للغلاء ومهتمة بالشأن العقاري لاتضح لنا من المسؤول عن هذا الغلاء الموجود، فبدل من أن يلقي كل طرف باللائمة على الآخر يكون لدينا معلومة صحيحة بالمتسبب الرئيس في هذه الارتفاعات المتتالية لأسعار الإيجارات التي تعتبر ضرورة حياتية للمواطن والمقيم، فوجود مؤسسات تكافح الغلاء وتبحث في أسبابه ومسبباته على كافة الأصعدة أملٌ كبير نتمنى أن يتحقق.
    عزوف التجار
    محمد العيدي أحد المستثمرين في مجال المقاولات الإنشائية يرى بأن هناك العديد من العوامل التي أدت إلى عزوف التجار عن الاستثمار في بناء الوحدات السكنية فارتفاع أسعار كل ما هو متعلق بالبناء من أراضٍ ومواد يجعل التجار يفكرون ألف مرة في جدوى مشاريعهم الاستثمارية المتعلقة بالوحدات السكنية كما أن غياب القوانين التي تحكم عملية سداد الإيجار وصعوبة بعض الأنظمة الحكومية في هذا المجال لها دور في عزوف التجار عن الاستثمار في مجال بناء الوحدات السكنية الذي أدى بدوره إلى قلة العرض في ظل زيادة الطلب.
    الانخفاض في أطراف المدينة:
    لم يكن يدور بخلد محمد القرني أن يسكن في أحد الأيام هذا الحي الذي يقع في طرف مدينة الرياض الشرقي والسبب كما يقول هو غلاء الإيجار حول مكان عمله بجوار أضخم بنايتين في المدينة فسعر الشقة هناك تجاوز الثلاثين ألفاً لكنه هنا يسكن في وحدة سكنية تكفيه هو وأفراد عائلته بما لا يتجاوز العشرين ألفاً ويضيف القرني أن انخفاض أسعار الإيجار في أطراف مدينة الرياض تغري المستأجرين الذين يعملون في المناطق الراقية وسط مدينة الرياض.
    والتقت (الجزيرة) عدداً من المواطنين العاملين بمدينة الرياض الذين اختاروا المزاحمية مسكناً لهم حيث يقول رائد الحربي إنه لا يشعر بأي تعب عندما يقطع أربعين كيلو متراً يومياً ذاهباً لعمله لأنه وفر بذلك ما يزيد على 10 آلاف ريال سعودي كانت ستذهب إلى ملاك العقار بالرياض لولا وجود المزاحمية كخيار خصوصاً مع انخفاض أسعار البنزين ووجود شبكة طرق جيدة.
    العمل والمسكن.. وزيادة الإنتاج
    يرى الخبير الاجتماعي عادل الملحم أنه يتوجب على الشركات أن توفر سكناً لموظفيها في أي مكان إذا لم يتيسر لها توفيره بجوار مكان عملهم ومن ثم توفر لهم المواصلات التي تنقلهم من وإلى العمل، مؤكداً أن ذلك له دور هام في زيادة إنتاجية الموظف للمنشأة وارتياحه للعمل فيها، مشيداً بتجربة عدد من الشركات كسابك التي منحت موظفيها منازل مقابل أقساط تستقطعها من مرتباتهم الشهرية؛ ودعا الملحم الشركات العقارية الكبرى إلى التوسع في فلسفة المسكن الميسر التي نرى فيها بعض التجارب المحلية التي نتمنى نجاحها.
    الإيجارات والتضخم
    يرى عدد من الاقتصاديين أن الإيجارات هي أحد الأسباب الرئيسة في التضخم فآخر الإحصائيات تشير إلى ارتفاع التضخم 6.5% خلال ديسمبر الماضي مسجلاً أعلى مستوياته منذ عام 1995م مما يحتم على الجهات المختصة كبح جماح التضخم من خلال معالجة ارتفاع الأسعار في المجال العقاري كمجال رئيس في تكاليف المعيشة وقد ذكرت مصلحة الإحصاءات العامة أن التضخم يعود إلى عدة عوامل كان أبرزها ارتفاع الإيجارات إلى 15%.
    خطابات النكبة!
    هكذا وصفها المستأجر عبدالعزيز الزهراني حيث أخرج لنا خطاباً وزَّعه صاحب العقار على عدد من العقارات التابعة له ليخبرهم بزيادته الإيجار بنسبة 20% مع بداية العام الجديد ويقول الزهراني إن صاحب العقار الذي يسكن فيه زاد أسعار الإيجار 4 مرات خلال الخمس سنوات الأخيرة، متسائلاً: هل في كل عام يقوم ببناء العمارة من جديد؟! إنها نفس العمارة في نفس الأرض فلماذا إذن الزيادة الخيالية والمتلاحقة؟
    40% من المسكن لا يُستخدم
    قامت (الجزيرة) بإجراء دراسة على عينة من سكان الشقق في شرق مدينة الرياض وكانت نتيجة الدراسة أن هناك 87% منهم يستخدمون فقط 50% مما يحتويه المسكن و2% يستخدمون 75% و4% منهم يستخدمون 100% و7% يستخدمون 25% وأن مجالس الضيافة وملحقاتها لا تُفتح في العام إلا بضعة أيام خصوصاً مع وجود الاستراحات والمتنزهات وندرة العلاقات الاجتماعية في مدينة الرياض التي يغلب عليها طابع العمل، ويؤكد الدكتور صالح السرحاني أن ذلك يمثل خطراً على ميزانية العائلة السعودية ويعطي صورة سيئة عن وجود ثقافة استهلاك خاطئة، فالعريسان مثلاً في المملكة لا يمكن أن يسكنوا في وحدة سكنية تقل عن 3 غرف في حين أنهم لا يحتاجون إلا نصفها خصوصاً في بداية حياتهم الزوجية وفي ظل عدم وجود الأبناء وهذا ينبغي أن يُنظر له بعين الاعتبار فلو أن كل شخص اكتفى بحاجته في السكن لوجدنا أننا نملك غرفاً لا تُستعمل إلا في كل عام مرة أو مرتين.
    ميزانية العائلة في خطر
    يشتكي المواطن عثمان المذكوري من الخطورة التي يمثلها الإيجار على الميزانية العائلية حيث يقضي الإيجار على أكثر من 30% من مرتبه الشهري البالغ 4 آلاف ريال ويضيف أنه لولا وجود أعمال أخرى له لما استطاع مواكبة هذه الإيجارات المرتفعة براتبه الشهري المتواضع ويطالب المذكوري الجهات المعنية بإعادة النظر في بدل السكن الذي يُمنح للمواطن وضرورة مواكبته لأسعار الوحدات السكنية.
    حلول تنتظر التنفيذ
    لا توجد مشكلة إلا ولها حل أو عدد من الحلول ومشكلة ارتفاع الإيجارات طُرح لها عدد من الحلول من خلال جولتنا في عدد من مكاتب شركات العقار والمقاولات؛ مفرح الزهراني موظف بقسم الإيجارات في أحد الشركات يطالب بضرورة تفعيل فكرة التأجير المنتهي بالتمليك للوحدات السكنية بنفس الآلية المنفذة في السيارات، فمتوسط الإيجارات السنوية في السعودية للوحدات من فئة الشقق يصل إلى 20 ألف ريال سعودي فخلال 10 سنوات يكون الشخص قد تملك الشقة التي يسكنها من خلال تنفيذ هذه الفكرة واقترح أيضاً الزهراني بأن تتبنى الحكومة خطة لبناء مساكن لمتوسطي الدخل ومحدودية وتمليكهم هذه المساكن من خلال نسبة فوائد معقولة، مؤكداً أن هناك عدداً من التجارب التي لم يُكتب لها القبول لعدم اقتناع المواطن بها كما أكد على ضرورة الرقابة على أسعار الأراضي وأسعار مواد البناء التي ستحكم ارتفاع الإيجارات حتى لا يكون للعقاريين باب يخرجون منه عند مساءلتهم عن الارتفاع.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    المملكة تخفض الريبو العكسي نصف نقطة بعد خفض الفائدة الأمريكية



    دبي - (رويترز)
    خفضت المملكة التي تربط عملتها الريال بالدولار سعر إعادة الشراء العكسي (الريبو العكسي) بمقدار نصف نقطة مئوية أمس الخميس بعد خفض الفائدة الأمريكية في اليوم السابق لكنها أبقت على سعر الإقراض الرئيسي دون تغيير استمرارا لسياستها السابقة.
    وقال مصرفيون في الرياض ودبي اطلعوا على مذكرة من مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) إنها خفضت سعر الريبو العكسي إلى ثلاثة في المئة من 3.5 في المئة وأبقت سعر الريبو ثابتا على 5.5 في المئة.
    وكان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) خفض سعر الفائدة الأساسي نصف نقطة مئوية أمس في ثاني خفض للفائدة خلال ثمانية أيام في إطار مساعيه لوقف ركود حاد في الاقتصاد نتج عن أزمة سوق الإسكان وأزمة ائتمانية.











    الاجتماع الاستثنائي للمنظمة هل ينقذها من ضغوط الزيادة؟
    وزراء أوبك لا يتوقعون زيادة الإنتاج.. وكالة الطاقة قلقة بشأن النقص.. والمستهلكون يتعلقون ببصيص الأمل




    «الجزيرة» - بندر الايداء - وكالات
    تباينت التوقعات حول القرارات التي سيخلص إليها الاجتماع الاستثنائي لدول منظمة أوبك المنعقد اليوم في العاصمة النمساوية فيينا حيث تأتي توقعات وعلى نطاق واسع بأن تقاوم منظمة أوبك دعوات الدول المستهلكة لزيادة إمدادات النفط والمدفوعة بالمخاوف من تباطؤ الاقتصاد الأمريكي وحلول موسم الربيع الذي يتراجع فيه الطلب في الوقت الذي لم تمنح المنظمة البلدان المستهلكة للنفط أملاً يذكر في أن تزيد الإمدادات لكبح سعر الخام الذي يتجاوز 90 دولارا للبرميل، حيث يرى محللون أن المنظمة ربما تبدأ في خفض المعروض مع تراجع الطلب على الوقود للتدفئة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية. وفي الجانب الآخر يرى محللون أن زيادة الإنتاج بنسبة بسيطة لا تتجاوز 500 ألف برميل يوميا ستكون ذات مردود إيجابي على النمو الاقتصادي في العالم وتشعر وكالة الطاقة الدولية التي تقدم المشورة للدول الصناعية الكبرى بالقلق بشأن تراجع مخزونات تلك الدول إلى ما دون متوسطها في خمس سنوات.
    كما أن مستوردي النفط يشعرون بقلق من تنامي فرص ركود الاقتصاد الأمريكي، مما دفعهم إلى مطالبة منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بزيادة الإنتاج للحد من تأثير ارتفاع تكاليف الوقود على النمو الاقتصادي المتباطئ. ويتزايد القلق من أن الولايات المتحدة تنزلق إلى الركود وهو ما يمكن أن يبطئ النمو في بلدان أخرى ويحد من الطلب على النفط. وكان وزير الطاقة الأمريكي سام بودمان الذي قام بجولة في بلدان الشرق الأوسط في وقت سابق قد طلب من السعودية وغيرها من أعضاء أوبك على زيادة الإنتاج (لمساعدة اقتصادنا).
    وقال فرانشيسكو بلانش محلل شؤون الطاقة لدى ميريل لينش: عند هذه الأسعار ينبغي أن تفكر أوبك في زيادة الإنتاج. سيكون ذلك مكافئاً لخفض أسعار الفائدة من جانب مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).
    وقال هاري تشيلينجوريان من بي. ان. بي باريبا: (لا توجد طاقة كبيرة لدى أوبك للزيادة لكن مجرد الإشارة إلى الزيادة ستكون محل ترحيب). غير أن جميع وزراء أوبك الذين تحدثوا قبل الاجتماع يقولون إنهم لا يتوقعون تغيرا في مستوى الإنتاج بينما يتحول الحديث إلى إمكانية خفض الإمدادات لزيادة الأسعار في اجتماع أوبك التالي في مارس. كما أن هناك رؤية مشتركة بين أغلب أعضاء أوبك التي تمد العالم بأكثر من ثلث احتياجاته من النفط وعددهم 13 على أن الإمدادات كافية حتى الآن.
    من جانبه قال وزير النفط القطري عبد الله العطية: (يجب علينا أن نتخذ خطواتنا بعناية بالغة لأننا ندخل الربع الثاني. ينبغي لأوبك أن تكون حذرة في دراسة موضوعين: الركود والربع الثاني). وقال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني: إنه لا توجد أي علامات على وجود نقص للإمدادات في أسواق النفط العالمية، وإنه لا يتوقع أن تغير أوبك إنتاجها في هذا الاجتماع وقال: (لا أعتقد أنه ستجري تعديلات للإنتاج). فيما اعتبرت نيجيريا أنه لا يوجد أي سبب يدفع منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إلى التدخل في حجم إنتاج النفط الخام، على الرغم من الزيادة الكبيرة في أسعار هذه المادة. وقال نائب وزير النفط عدين اجوموغوبيا للصحافيين: إن الأسعار لم تتأثر بأسس العرض والطلب، وإنما بفعل عوامل أخرى، ولا نرى أي سبب يدعو إلى التدخل في هذه المرحلة. وأضاف: إن العامل الرئيسي الذي يؤثر على الأسعار هو المضاربات.
    كما أوضحت إيران أن الإمدادات كافية في سوق النفط وانه لا ترى ما يدعو لزيادة إنتاج منظمة أوبك. وقالت إيران مرارا إن العرض كاف في السوق وإن ارتفاع الأسعار يرجع إلى عوامل أخرى مثل التوترات في الشرق الأوسط والمضاربات. وقال وزير النفط الإيراني علام حسين نوذري: لا يوجد سبب لرفع إنتاج أوبك لأن الشهور الدافئة من السنة تقترب. ما من داع لتزويد السوق بمزيد من النفط لأن السوق به امدادات كافية وأوضاعه مستقرة. وقال جواد يرجاني رئيس شؤون أوبك بوزارة النفط الإيرانية: لأنه لم تظهر أي ظروف خصوصاً في أسواق النفط فمن المستبعد أن تتخذ أوبك أي قرار خاص في اجتماعها اليوم الجمعة. وأضاف: الأوضاع في السوق لا تتطلب قرارا جديدا من أوبك. وقال يرجاني: لأن أسعار النفط الحالية أعلى قليلاً من الأسعار قبل الاجتماع السابق لأوبك في ديسمبر كانون الأول ولأننا سنعقد اجتماعا عاديا لأوبك في السابع والثامن من مارس فمن المستبعد أن يصدر قرار خاص بهذه الفترة القصيرة. وكانت اندونيسيا ذات النفوذ المحدود على سياسة أوبك لكونها أحد أصغر المنتجين في المنظمة هي العضو الوحيد الذي أثار احتمال زيادة الإنتاج. ويدعو أغلب الأعضاء إلى توخي الحذر.
    من جانبه توقع دكتور الاقتصاد فهد بن جمعة أن ترفع أوبك إنتاجها بجزء يسير وقال: هناك أسباب عدة قد تدفع الدول المنتجة للنفط لرفع الإنتاج والتي تأتي المخاوف من ركود الاقتصاد نتيجة تراجع معدلات الطلب بسب ارتفاع سعر النفط في طليعتها، كما أن ارتفاع معدلات التضخم في الدول المصدرة للنفط قد يدفعها إلى زيادة الإنتاج، وأشار الجمعة في حديث ل(الجزيرة) إلى أن الانعكاسات السلبية المتوقعة نتيجة استمرارية ارتفاع أسعار النفط قد تكون أسوأ بكثير على الآثار المباشرة لزيادة إنتاج النفط موضحا أن زيادة أوبك ما بين 300 إلى 500 برميل يوميا تعمل على تهدئة الأسعار، الأمر الذي سيزيد من فرص تنامي الاقتصاد العالمي والحفاظ على معدلات الطلب ولا سيما أن الدول المستهلكة لم تستخدم مخزوناتها الاستراتيجية في هذا الصدد إلى الآن وتشير تقديرات لخبراء المنظمة إلى أن متوسط الطلب العالمي على النفط في الربع الثاني سيبلغ 85. 61 مليون برميل يومياً انخفاضاً من 87. 32 مليون برميل يوميا في الربع الأول. وارتفع الإنتاج المستهدف لدول أوبك التي تلتزم بحصص إنتاج وهي جميع دول المنظمة عدا العراق إلى 29.67 مليون برميل يوميا في أول يناير كانون الثاني عندما انضمت انجولا والاكوادور إلى نظام الحصص. وضخ الأعضاء الاثنا عشر كمية قريبة من تلك في ديسمبر أو تراجع النفط إلى نحو 90 دولارا للبرميل من مستواه القياسي عند 100.09 دولار للبرميل الذي بلغه في الثالث من يناير كانون الثاني الجاري، مما خفف الضغوط على منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لضخ المزيد.
    وتعقد منظمة أوبك اليوم الجمعة في فيينا اجتماعا استثنائيا لبحث السياسة الإنتاجية وإعادة دراسة حصصها الإنتاجية المحددة حاليا بـ67.29 مليون برميل في اليوم. في الوقت الذي انخفضت فيه أسعار النفط نحو عشرة دولارات عن مستواها القياسي الذي تجاوزت به مستوى 100 دولار للبرميل في مطلع العام الجاري. وتجدر الإشارة إلى أن أوبك قد رفضت في اجتماعها الأخير في ديسمبر كانون الأول زيادة الإنتاج رسميا.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    يتوقع اكتماله في 2009م وتتجاوز استثماراته 1.7 بليون دولار
    اتفاق مبدئي بين (سابك) و(ساينوبك) الصينية لتشييد مجمع بتروكيماوي مشترك في الصين




    «الجزيرة» - الرياض
    وقعت (سابك) أمس مع الشركة الصينية للبترول والكيماويات (ساينوبك) اتفاقية مبادئ لإقامة مجمع صناعي في (تيانجين) بالصين (مناصفة)، تبلغ طاقته الإنتاجية السنوية (600) ألف طن بولي إثيلين و(400) ألف طن جلايكول الإثيلين، وهما من مشتقات مادة الإثيلين التي يحصل عليها المجمع من وحدة التكسير التابعة لشركة (تيانجين للبتروكيماويات) المملوكة بالكامل لشركة (ساينوبك).
    وقع الاتفاقية في حفل أقيم في العاصمة الصينية (بكين)، صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس إدارة (سابك)، والسيد سو شولن رئيس مجلس إدارة شركة (ساينوبك).. ويتوقع اكتمال المجمع في سبتمبر عام 2009م، وتتجاوز استثماراته (1.7) بليون دولار أمريكي.
    وذكر ابن ثنيان أن (سابك) تعتز بعلاقاتها المميزة مع شركة (ساينوبك) الصينية، حيث يشارك بعض منهدسيها في تشييد مجمع شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات (ينساب) في مدينة ينبع الصناعية وتشكل المشاركة التي أثمرها توقيع الاتفاق رافداً جديداً لتعزيز العلاقات بين الشركتين، وإقامة العديد من المشاريع المشتركة، والتوسع المضطرد في السوق الصينية الواعدة.
    وأكد المهندس محمد الماضي الرئيس التنفيذي لسابك الأهمية البالغة التي تشكلها السوق الصينية في إطار استراتيجيات (سابك) للتوسع والنمو عالمياً، وطموحها لبلوغ رؤياها أن تصبح شركة عالمية رائدة في مجال التبروكيماويات، مشيراً إلى أن توقيع الاتفاقية يعد خطوة مهمة لتحقيق مساعي (سابك) لإنشاء مركز تصنيعي في قارة آسيا التي تشهد اقتصادياتها معدلات نمو عالية، وتعد من أكبر مستهلكي المنتجات البتروكيماوية.











    دول مجلس التعاون وسنغافورة تتوصل لاتفاقية للتجارة الحرة



    سنغافورة -د ب أ
    ذكرت حكومة سنغافورة أنها توصلت بعد مفاوضات مهمة مع دول مجلس التعاون الخليجي لاتفاقية للتجارة الحرة.
    وقال بيان مشترك إن مسؤولين من كلا الجانبين سوف يجرون مراجعة قانونية على الاتفاقية (التي من المتوقع أن تكتمل في فترة وجيزة).
    وتشمل اتفاقية التجارة الحرة بين مجلس التعاون الخليجي وسنغافورة مجالات مثل (تجارة السلع والخدمات بما فيها الخدمات المالية والتجارة الإلكترونية والمشتريات الحكومية والجمارك والتعاون).
    تجدر الإشارة إلى أن هذه الاتفاقية هي أول اتفاقية للتجارة الحرة يتوصل إليها مجلس التعاون الخليجي مع دولة خارج منطقة الشرق الأوسط والثانية التي توقعها سنغافورة مع اقتصاديات في المنطقة.
    وقال البيان إنها (الاتفاقية) (سوف تعزز روابط التجارة والاستثمار وتعزز العلاقات الاقتصادية الوثيقة بين سنغافورة ومجلس التعاون الخليجي).
    ووفقاً للاتفاقية فإن السلع القادمة من سنغافورة ودول مجلس التعاون سوف تحصل على إعفاء جمركي عند دخولها إلى أسواق بعضهما البعض.
    كما ستستفيد شركات الخدمات من كلا الجانبين من النفاذ الأفضل إلى تلك الأسواق وذلك في مجالات الهندسة وخدمات النقل الجوي والتجزئة وخدمات التزود بالوقود.
    يذكر أن الجولة الأخيرة من المفاوضات التي جرت من يوم الاثنين الماضي حتى أمس الخميس هي آخر الجولات الأربع التي بدأت في يناير من العام الماضي.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  23 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال




    بقيادة قطاعات الخدمات والاتصالات والصناعة
    المؤشر الرئيسي يكسب 315نقطة خلال أسبوع ويغلق عند9675



    كتب عبد العزيز حمود الصعيدي
    كسب المؤشر الرئيسي لسوق الأسهم السعودية 315نقطة، بنسبة 3.36في المائة، وأنهى تعاملات الأسبوع الماضي عند 9675بعد الخسائر التي تعرض لها الأسبوع السابق، وفشلت محاولات المؤشر الصمود فوق مستوى 9700، واتسمت أغلب العمليات بالتذبذب، وتوزعت على جميع قطاعات السوق الثمانية التي ارتفعت دون استثناء، مع بروز ثلاثة قطاعات هي: الخدمات، الاتصالات، والصناعة.
    ونتيجة لمكاسبه البسيطة، قلص المؤشر الرئيسي خسائر الأسبوع الأول إلى 1869نقطة، وتشير التوقعات إلى أن السوق سوف تواصل الارتفاع ابتداء من الأسبوع المقبل في حال تخطى بصعوده مستوى المقاومة الأولى عند 9846نقطة، ما سيرشحه لمستوى الحاجز النفسي عند 10000ن قبل أن يقلع فوق نقطة المقاومة الثانية.
    وكان المؤشر الرئيسي لسوق الأسهم السعودية أنهى تعاملات الأسبوع الماضي، المنتهي 30يناير 2008، رسميا على 9675.02نقطة، مرتفعا 314.57، توازي نسبة 3.36في المائة، بقيادة جميع مؤشرات قطاعات السوق الثمانية، كان من أبرزها قطاع الخدمات الذي حلق بنسبة 6.55في المائة، قطاع الاتصالات الذي كسب نسبة 6.09في المائة، وفي المركز الثالث أضاف مؤشر قطاع الصناعة نسبة 4.01في المائة، ونتج عن مكاسب السوق تحسن طفيف في أبرز ثلاثة من مؤشرات أداء السوق الرئيسي الأربعة، ففي حين لم يطرأ تغيير على كميات الأسهم المتبادلة التي بقيت عند 189مليون سهم، زاد حجم السيولة بنحو 4.63مليارات ريال، يشمل تأثير إدراج سهم بترو رابغ، وبهذا ارتفع حجم المبالغ المدورة من 73.91مليار ريال إلى 78.54مليار، نفذا عبر 1.93مليون صفقة، ولكن الشيء الإيجابي هو معدل الأسهم المرتفعة مقابل تلك المنخفضة الذي أقلع بنسبة 620في المائة، فقد شملت تداولات الأسبوع 110من أسهم جميع شركات السوق البالغ عددها 112، ارتفع منها 93، انخفض 15، ولم يطرأ تغيير على أسهم شركتين، وعلق التداول على شركتين، وبهذا جاء معدل الأسهم المرتفعة مقارنة بتلك المنخفضة، أكثر من ستة أضعاف، ما يعني أن السوق كانت في حالة شراء مكثف أو تجميع لتغطية مراكز، إذا ما قارنا ذلك بمعدل الأسبوع السابق الذي انخفضت خلاله جميع الشركات المتداولة، في حالة ذعر المتعاملين بالهروب.
    ومن بين الأكثر نشاطا من حيث الكميات المتبادلة، استحوذ سهم بترو رابغ على الحصة الكبرى بكمية قاربت 656مليون سهم، أي ما يعادل نسبة 34.65في المائة من إجمالي كميات الأسهم، وجاء في المركز الثاني سهم كيان بكمية لامست 296مليون.
    تصدر المرتفعة خلال الأسبوع الماضي كل من سهم الحكير الذي قفز بنسبة 18.13في المائة، سهم الزامل الذي كسب 16.94في المائة، تلاهما سبكيم الذي ارتفع بنسبة 14.94في المائة، وتم استبعاد سهم بترو رابغ من قائمة الأكثر ارتفاعا بحكم أنه طرح جديد، وبهذا يكون ارتفاعه حالة استثنائية.
    وبين الخاسرة انخفض سهم ملاذ للتأمين بنسبة 11.52في المائة، الأهلية للتأمين بنسبة 10.26في المائة، بينما تنازل بنك الرياض عن نسبة 9.25في المائة.











    المؤشر العام ينجح باختبار 200يوم وبترو رابغ تنضم للقطاع الأكثر نشاطا


    راشد محمد الفوزان

    نجاح دعم 200يوم
    * حددنا الأسبوع الماضي مستوى 9027نقطة تقريبا كمستوى دعم للمؤشر العام، ودائما متوسط 200يوم هو المفصل المهم للمؤشر العام، والمؤشر العام خلال أسبوع كامل لم يصل لهذا المستوى، فأقل مستوى وصل له هو 9183نقطة كحد أدنى وليس إغلاقا، وهذا يعزز قوة المؤشر عند مستوى 200يوم حتى إغلاق الأربعاء المنتهي، ومتوسط 200يوم هي مفصل طريق للمؤشر العام حتى الآن، ويجب أن ننوه أن سابك توقفت عند متوسط 200يوم وهي تقارب 155ريالا، والراجحي توقف عند 98وهي متوسط 200يوم، وعدى البلاد والعربي والهولندي من البنوك التي هي كسرت 200يوم حتى الآن، بقيت بقية البنوك محافظة عليها، القطاع البنكي ككل لم يلامس حتى 200يوم ولكنه كسر 100يوم، وهو محصور بينها وهذا إشارة جيدة نسبيا لأن المؤشر البنكي يحتاج الاستقرار أعلى من مستوى 100يوم ثم انتظام المؤشرات، الاتصالات السعودية بالكاد عاد فوق مستوى 100يوم وطبعا لم يكسر 200يوم وهذا إيجابي أيضا.
    الخلاصة التي استطيع قولها إن المؤشر العام ما ظل أعلى من متوسط 200يوم، هي إشارة إيجابية حتى الآن، تعني هناك مستثمرين باقين في السوق، تذبذبات حادة، وتصحيحات منطقية تمت، وكثير من الشركات كسرت متوسط 200يوم، ولو استمرت للأيام القادم سيكون إشارة سلبية حتى لو ارتدت يومين أو ثلاثة، كان الفضل الأكبر في تعديل مسار السوق هي "رابغ للتكرير" التي دخلت السوق يوم الأحد المنتهي، وهي أعطت زخما هائلا للقطاع البتروكيماوي الذي أوقف الهبوط بها ثم تصاعدت من جديد مع تذبذبات حادة، كان هناك قوة كبيرة ضغطت على قطاع البتروكيماويات وهي تهدف من خلالها لحمل الجمهور على البيع في بترو رابغ حتى وصلت النسبة الدنيا، وانعكس السعر بسرعة كبيرة وهائلة والآن تغلق عند أعلى سعر تقريبا وهو 54ريالا، ماذا يعني ذلك مع إحجام تداول كبيرة جدا ؟ باختصار للمستثمر احتفظ بسهمك.
    يظل السوق الآن لديه مشكلة وهي أنه لم يتجاوز متوسط 100يوم وهي عند مستوى 10.024نقطة وهي مهمة جدا أيضا فالمؤشر العام يجب أن يكون محمولا بمتوسط 50و 100يوم، والمؤشر الآن محمول فقط بمؤشر 200يوم، فلو أصبح محمولا بمتوسط 100و 50يوم منتظمة لأصبح المؤشر أكثر سرعة وخفه، لأن سيكون محمولا بقوة المتوسطات وسيطرة المستثمرين كدلالة مهمة واستمرار المؤشر محمول بمتوسطات منتظمة يعني اطمئنانا أكثر ولكن بشرط أن لا تكون زاوية الصعود حادة وقوية كما حدث خلال الثلاثة الأشهر المنتهية، حتى تقدم قناعة ومنطقا يقبل من المستثمر من المهم في الفترة الحالية بأبسط الوسائل التركيز على المتوسطات الثقيلة سواء للمؤشر العام أو الشركات القيادية الكبرى لمعرفة قدرة وتوفر الزخم لهذه الشركات التي تعتبر المؤثر الأول للمؤشر العام.
    إذا على كل متابع يسأل وهو أكثر سؤال يأتي لي "هل السوق مطمئن ؟" وأقول يجب أن نفرق بين مؤشر عام، وشركات قيادية، وشركات نمو، وشركات خاسرة، وشركات على شفى الإفلاس، أضع لك ابسط قواعد القراءة كنظرة بعيدة خصوصا، أن تضع متوسطات 13.21.50.75.100.150.200يوم كمتوسطات لمتوسط الأجل وطويل الأجل، حتى 50يوما يعتبر قصير الأجل، ومن 50إلى 200يوم يعتبر طويل الأجل ويجب المراقبة والمتابعة، عدى ذلك سيكون تذبذبات مستمرة وعدم استقرار، وهذه لها دلالات فنية كبيرة وواسعة يصعب شرحها هنا.

    اكتتاب زين القادم:
    سيطرح الأسبوع ما بعد القادم اكتتاب المشغل الثالث للجوال شركة "زين" اكتتاب كبير، وفرصة استثمارية جديدة تطرح وإيجابية لتوسيع قاعدة السوق، وتوزيع السيولة من مضاربات مضرة إلى استثمارات مجدية وتدعم الشركات الجديدة النامية، وهذه يجب أن يستغلها كل متداول بالاكتتاب بهذه الشركات، على الأقل تعطي فرصة للخروج من شركات خاسرة ومفلسة لشركات ناجحة، فكم متعلق بأسعار شركات خاسرة البعض من سنة وسنتين، فلماذا لا يتجه إلى شركات جديدة سواء باكتتاب أو بعد طرحها مباشرة وينتظر كما فعل بشركات خاسرة سنة وسنتين ينتظر ولكن هذه المرة بشركات نمو وكبرى ورابحة كشركة "زين" ؟ ولا ننسى بنك الإنماء وسيأتي وقته للحديث عن هذا البنك. ولكن يجب أن يضع كل متداول وخاسر، أن هاتين الشركتين ستعطيان له فرصة الخروج من مأزق كبير لدية، فكل ارتفاع ريال واحد يعني 10بالمائة، وأكبر دليل للنجاح هي شركة "كيان" كمثال ممتاز رغم اختلاف القطاع، ولكن شركات كبرى بإدارة جيدة وتهدف للربح وتملك خبرات وحضورا دوليا، بدلا من سيطرة مضارب من هنا أو هناك.



    الأسبوع القادم:
    الاستمرار أعلى من مستوى 9300نقطة ودعم متوسط 200يوم يعطي السوق قوة موجودة، وهناك إشارات إيجابية حتى الآن بالسوق خاصة القطاع الصناعي، ودعم الاتصالات، القطاع البنكي لازال يعاني من ضعف النتائج التي لا تدعمه كما أعلن البنك الهولندي عن خسائر للربع الرابع كبيرة، والسوق سيعاني تذبذبات عالية خلال المرحلة القادمة لضغوط الاكتتابات الجديدة الكبيرة، وأيضا فرص مضاربات عالية، مهمة للمحرفين وذات جدوى عالية، ولن استغرب حدوث أي هزات هابطة لكن يظل عند مستويات الدعم الأساسية التي حددتها بالترند والمتوسط للمئتين يوم كسرها وتأكيد بإغلاق أقل يعني سلبية كبيرة.

    التحليل الفني يومي:
    المؤشر العام يومي:
    وضعت المؤشر العام مع متوسط 10و 20يوما، وهي أبسط المتوسطات وحتى الآن لم يغلق أعلى منها، إشارة حذر وترقب مع كل الارتفاعات التي تمت، وهذا يعني أن نراقب مستوياتها وهي عند 9.750نقطة وهي الآن مقاومة مهمة للأسبوع القادم، ثم يعقبها متوسط 20يوم عند 10.558نقطة وهي بعيدة الآن نسبيا، وهي على الأقل تنخفض الآن لمستويات أقل لتقترب للمؤشر العام وهي إشارة إيجابية أن تتجه أفقيا، وهذا يعزز أن الاستمرار أعلى من 9.750نقطة إيجابي ويصبح المؤشر على الأقل محمولا بمتوسطات خفيفة للأسبوع القادم. مؤشر MACD مع المتوسطات حتى الآن سلبي ويتناقص سلبيا، لن يعطي إشارة إيجابية إلا بعد تزايد ويتجه للرقم الإيجابي والواضح أنه يحتاج وقتا، وسيكون تذبذبا عاليا على المؤشر العام، الذي يعاني تعارض القوى بين البنوك "السلبية" والصناعة "الإيجابي" والحيادية في الاتصالات واستقرار الكهرباء. مؤشر RSI أعطى إشارة إيجابية بقاعين مترادفين صاعدين وهذه إشارة إيجابية لتوقف الهبوط حتى الآن، ولكن الأسوأ أن يتعافى المؤشر العام ليأخذ زخم أكثر للانخفاض وهذا سيحدث لو لم يتجاوز مستوى 9.750بثبات وقوة وفترة زمنية أطول.
    الآن شكل المؤشر العام "ترندين" رقم "1" و"2" هبط المؤشر العام من "2" إلى المستوى "1" وهذا يعني أن المؤشر سيسير بمنطقة "1" ونلحظ أن قاعة الترند رقم "1" هي أقل من 9000نقطة وقريبة من مستوى 8.500نقطة، ويجب مراقبة هذه الترندات الأساسية للمؤشر العام لمعرفة أي قوى موجودة وأي أهداف تتحقق.



    المؤشر العام يومي "وستكواستك" و"فيبو":
    أضيف هنا على المؤشر العام "فيبو ناتشي" لتحديد مستويات الدعم والمقاومة والتصحيح، وهذا ملاحظ أن "فيبو" يعطي صورا قريبة جدا لمستويات التصحيح وهي منطقة بدرجة عالية، مع دعم متوسطات الثقيلة وهي 50.100.200يوم، وهذا يعني "فلترة" لها وتأكيدا للمتوسطات، طبعا هذه القراءة لا تتناقض مع القراءات الأخرى وهي هنا تعتمد على المدى المتوسط لنضع مدى على الأقل شهرا، وليس يوميا أو أسبوعا، وهذا مهم. نلحظ أن المقاومة القادمة القوية هي عند مستويات 9.987نقطة وهي تقف بالضبط مع متوسط 100يوم، أي أمام المؤشر أكثر 9.987نقطة لتأكيد قوة الترند الصاعد، وهي قريبة بلا شك، وستصبح التحدي والصعوبة هي الاستقرار فوق مستوى 100يوم أو 9.987نقطة وهي مهمة، وهي انخفضت عن الأسبوع الماضي عن مستوى 10.042نقطة. الدعم الآن عند مستوى = 9.073200نقطة ومقاومة 100يوم = 9.987نقطة ومقاومة 50يوم = 10.737نقطة. نلحظ أن مستوى 50% فيبوناتشي كانت قوية كدعم للمؤشر العام هبط دونها لمن لم يغلق أقل منها وهذا مهم وإشارة إيجابية حتى الآن. خط الترند الأزرق وهو الترند الرئيسي يقارب 8.760نقطة.

    المؤشر العام أسبوعي:
    المؤشر العام أسبوعي يختلف نسبيا عن الحركة اليومية، وهي تعطي رؤية أوسع وأبعد للمؤشر العام من القراءة اليومية، وهي كما واضح من المؤشر العام مستويات المقاومة 9.870نقطة، 10.588نقطة، ثم القمة السابقة 11.750نقطة. والدعم عند 9.295نقطة ثم 8.700نقطة وأيضا تأكيد على 50فيبوناتشي أي مستويات 9.295نقطة. وهذه القراءة مهمة أسبوعيا وليست يومية. مؤشر السيولة MFI لازال في ترند صاعد منذ فترة طويلة أي منذ بداية 2007ميلادية أكثر من 13شهر، رغم التذبذبات الحادة، ومستوى السيولة وصل 96في نهاية شهر ديسمبر الماضي أي تشبع قوة الشراء وبداية جني أرباح وبيع، وهو وما حدث وتراجع المؤشر حتى 66ويبقى قوة 50ماذا سيكون تأثيرها وقوتها.



    القطاع البنكي يومي:
    يقارب القطاع البنكي المؤشر العام، وهو الآن بين دعم مستوى 200يوم ويساوي 23.730نقطة، ومقاومة 100يوم 26.526نقطة وهذا مهم في اتجاه القطاع البنكي، والقطاع البنكي يعاني ضعف النتائج وضعف المحفزات مع خفض الفائدة الجديد الآن نصف نقطة بعد خفض 0.750بالمائة. مؤشر RSI أعطى قاعين مترادفين ولكن يظل القطاع يحتاج قوة كبيرة لمواصلة الصعود أو الاستقرار.

    القطاع الصناعي يومي:
    أيضا نلحظ تقارب القطاع الصناعي في الترند مع المؤشر العام، فقط كسر الضلع "الوسطي" واتجه بين "ترندين" السفليين كمنطقة جديدة للمؤشر العام الآن، ويحظى بدعم 200يوم عند مستوى 22.880نقطة ومقاومة 100يوم عند 25.767نقطة، وهي تعني ماذا يحدث بسابك، التي هي مدعومة بمتوسط 200يوم عند - 153155ريال تقريبا RSI كما هي في المؤشر العام والقطاع البنكي قاعين مترادفين يحتاج تأكيد والثبات فوق متوسط 100يوم ليمكن القول تعافي القطاع وبداية ترند صاعد عدى ذلك تذبذب حاد وضعف في القطاع.

    قطاع الخدمات يومي:
    كسر الوتد الصاعد كما كان متوقعا واستمر بهبوطه وضعف القطاع، ونفس القطاعات الأخرى بين متوسط 200يوم و 100يوم في مستويات تذبذب مستمرة لا زالت، شكل ترند جديد "الخط الأخضر" السفلي وهذا يعني تشكل ترند صاعد إيجابي حتى الآن بعدم كسره. الاستمرار وفق هذا الترند إيجابي، مؤشر RSI أيضا قاعين مترادفين إيجابي حتى الآن متى ما استمر.
    قطاع الاتصالات يومي:



    يعد أفضل القطاعات إيجابية من حيث الترند لازال محافظ عليه صعودا ولم يكسر وهذا مهم وإيجابي، بين متوسط 200و 100يوم لازال ولكن مدعوم بترند إيجابي وهذا إشارة إيجابية للقطاع، RSI مؤشر إيجابي حيث اختراق وتجاوز مسار هابط، القطاع بصورة عامة إيجابي وسيدعم المؤشر العام خلال الأيام القادمة بهدوء وليس أنعاكس حاد.

    القطاع الزراعي يومي:
    قطاع سلبي كسر كل المتوسطات 50و 100و 200يوم، تقاطعت الآن سلبيا، أكد الهدف الذي حددنا الأسبوع الماضي للمثلث ووصل للهدف وهو 3.124نقطة، لا أجد أي إيجابية للمدى المتوسط والبعيد حتى الآن، ضعف شامل وعام في القطاع ككل ولا أتحدث عن شركات بعينها، مسار هابط RSI حتى الآن، يظل الضعف والبحث عن إيجابية ان وجدت خلال المرحلة القادمة.
    قطاع التأمين يومي:
    أيضا قطاع لازال متضخما سعريا بصورة غير منطقية لجذب الجمهور، فبينما شركات جديدة وواعدة استثماريا أسعار تقارب 40ريال و 50ريال وشركات تطرح للاكتتاب بعشر ريالات، لازال مضاربي التأمين متمسكين بأسعارهم الخيالية التي تفوق 60و 100ريال بلا أي منطقية مقبولة، وهذا يبرر ضعف القطاع هجرة الجمهور "حتى الآن" وهذا يعزز السلبية حيث تقاطع 50و 100يوم، والأسوأ المنتظر تقاطعها مع 200يوم. قطاع التأمين مضاربة قد يكون مغري وارتدادات ولكن على كل متداول أن يستعد للتذبذب الحاد أو الخسارة العالية، قطاع يحتاج "احترافا شديدا" من مغبة خداع المضاربين به، ولا يجب القناعة أن أسعار القطاع رخيصة لمجرد أنها هبطت.

    كاتب ومحلل

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    الأسهم السعودية تستعيد توازنها والمستثمرون يترقبون توضيحات حول نتائج "سابك"


    تحليل: أيمن بن محمد الحمد
    أغلق مؤشر تداول(TASI) في نهاية تداولات الأربعاء 30يناير 2008عند 9675نقطة مرتفعا بنسبة 3.4بالمائة عن إغلاق الأسبوع الماضي والذي كان عند 9360نقطة. سجل السوق أدنى نقطة عند 9217، وكانت 9831أعلى نقطة سجلها هذا الأسبوع. بتذبذب منخفض بلغ 614مقابل 2408نقطة في الاسبوع الماضي وهذه إشارة ايجابية لعودة السوق للاستقرار.
    بدأ السوق باستعادة توازنه لينخفض تذبذبه. وساهم سهم سابك بخلق هذا التوازن بعد توقفه عن النزول كذلك سهم الراجحي الذي لم ينزلق دون المتوسط المتحرك للمئتي يوم. أدى ذلك الى وجود استقرار في السوق وبدأ عمليات المضاربة على الاسهم الصغيرة. متزامنا مع اعلان النتائج.
    وينتظر المتداولين والمستثمرين ادارة شركة سابك توضيح رسمي من شركة سابك حول سبب انخفاض أرباحها، ووضع استثمارها في شركة(سابك) للبلاستيكيات المبتكرة. ومدى تأثير الكساد الاقتصادي على استثمارها. وأثره على نتائج سابك المستقبلية.
    وسيشهد عام 2008م افتتاح مشاريع كبيرة لشركات بتروكيمياوية وتوسعات جديدة لسابك وغيرها من الشركات الأخرى. والتي ستدعم بها ربحيتها المستقبلية بأذن الله. الى ان هذا الأمر قد يساهم بالضغط على اسعار البتروكيماويات مستقبلا أن امتدا الركود الأقتصادي للاسواق الاسيوية. وليس هناك مبررا للقلق لاننا مازلنا نعيش حالة من التضخم.
    وكانت الشركات مثل سهم سابك قد كون على الرسم البياني اللحظي(30د) نموذج مثلث واخترقه يوم الثلاثاء ولكن بكميات تداول ليست قوية، ولقد شق سعر السهم الضلع العلوي للمثلث عند مستوى 162.5ريال تقريبا بما يقارب 600الف سهم. هدف النموذج ما بين 172ريال الى 174ريال كهدف اول. الهدف الثاني 186ريال ولكن يعيب هذا المثلث ضعف كمية التداول عند الاختراق لذا فهو غير مثالي.
    اما سهم مصرف الراجحي فقد كون على الرسم البياني اللحظي(30د) نموذج مثلث ولكن لم يخترقه كما ينبغي، كان هدفه 6ريالات من نقطة اختراقه، ولعل الرسم البياني المرفق يوضح أن الاختراق المثالي للسهم عند 102.75ريال أي أنه يصل الى 108.75ريال.
    سهم الاتصالات فقد كون على الرسم البياني اللحظي (الساعة) نموذج سلبي - واخترت الساعة حتى يكون أكثر وضوحا -. كان خلال تداولات الأربعاء يرتطم بدعمه واقفل فوق منه يحتاج أن يحافظ على مستوى 77في اول ساعة حتى لا يتحقق كسر لدعم هذا النموذج. هدفه الاول 3.5ريالات وهدفه الثاني 7.25ريال من نقطة كسرة للنموذج.
    وبعض الشركات الأخرى أعطت بعض النماذج أن كانت سلبية او ايجابية ولكن لايوجد مجال لذكرها هنا.
    وبعد الاقفال أعلنت هيئة السوق المالية عن موافقتها على زيادة رؤوس اموال خمس شركات الراجحي سهم مجاني لكل 9أسهم ليرتفع رأس المال من 13.5مليار ريال 15الى مليار ريال، صافولا سهم مجاني لكل 3أسهم ليرتفع رأس المال من 3.75مليار ريال الى 5مليار ريال، البنك السعودي للاستثمار سهم مجاني لكل 6.63سهم ليرتفع رأس المال من 3.91مليار ريال الى 4.5مليار ريال، الدر يس سهم مجاني لكل 4أسهم ليرتفع رأس المال من 200مليون ريال الى 250مليون ريال، معدنية سهم مجاني لكل 4أسهم ليرتفع رأس المال من 136.5مليون ريال الى 204مليون ريال.
    وكما تعودنا نعرج على أسعار منتجات البتروكيماويات. ولقد واستمرت أسعار مادة الايثيلين بالارتفاع واستقر سعر منتج البروبيلين. وتراجعت بعض اسعار المواد الاخرى. الا أن اسعار المادتي البولي ايثيلين والبولي بروبلين واصلت ارتفاعها واستقر سعر البولي ستايرين. أما أسعار الأسمدة - اليوريا والأمونيا - فقد انخفضت أسعار اليوريا واستقرت اسعار الامونيا لهذا الأسبوع. وقد وصلت اسعار اليوريا الى 365دولار. بينما استقرت اسعار الامونيا عند 425دولار حسب أخر تقرير عن أسعار(البحر الاسود). ونلاحظ ارتفاع تكلفة الانتاج للأسمدة بارتفاع الامونيا.

    التحليل الفني:
    1- التحليل الفني لحركة المؤشر اللحظية 30د:
    تكون خلال هذا الأسبوع نموذج عبارة عن مثلث متماثل تحققت إيجابيته باختراق ضلعه الأعلى عند مستوى 9556نقطة. ونفذ هذا الاختراق بكميات لا بأس بها ولكن ليست مثالية، هدف هذا المثلث الأول مستوى 9776نقطة اما الهدف الثاني 10393نقطة.
    ولدينا مستوى مقاومة عند 9831نقطة كذلك مستوى مقاومة عند 9877نقطة. كذلك لدينا مستوى مقاومة عند 10036نقطة.
    اما مستويات الدعم فلدينا مستوى 9632نقطة، كذلك مستوى 9571نقطة، كذلك مستوى دعم عند 9496نقطة.
    وكانت حزم البولينقر قد تباينت في اتجاهها خلال الارتداد الذي حدث الاربعاء، فنلاحظ انغلاق للحزمة السفلية للاعلى أما الحزمة العلوية فقد أن فتحت للاعلى وهذه اشارة ايجابية. قيمة الحزمة العليا 9801نقطة. إما السفلى فتبلغ قيمتها 9351نقطة.

    المؤشرات الفنية:
    مؤشر البيع والشراء: مؤشر سلبي، ففي أخر التداولات تغلبت قوى البيع على الشراء بعد أن كانت قد ارتفعت القوى الشرائية خلال بداية تداولات الاربعاء، في النهاية تغلبت قوى البيع.
    مؤشر اراون: كان قد أتجه في بداية التداولات ليوم الاربعاء للايجابية بارتفاع المؤشر الصاعد الايجابي مقابل انخفاض المؤشر الهابط السلبي. ولكن في اخر التداولات انعكس المؤشر الصاعد للاسفل وولم يتقاطع مع المؤشر الهابط والذي مازال متجها للأسفل.



    اما مؤشر- الآر أس أي - كون قمم وقيعان متصاعدة ولكن بدأ بتكوين قمتين هابطتين بقمم تصاعدية للمؤشر، اتجاهه أفقي، وقيمته متوسطة، كون قمة عند مستوى 61وحدة ثم قمة أخرى عند مستوى 60وحدة معاكسا قمم المؤشر المتزايدة. سلبي
    مؤشر الاوستكاستك: تقاطع مؤشريه السريع والبطيء سلبيا الا أنه من الملاحظ اتجاههما للتقاطع الايجابي. قيمة السريع منه 86.2بالمئة أما البطيء فهو عند 86.4بالمئة. مجمل قراءة المؤشر متضخم بقيمته سلبي باتجاهه.
    وأخيرا مؤشر Ichimoku : هذا المؤشر ايجابي.ولكن دون السحابة حدث تقاطع ايجابي لهذا المؤشر واتجاهه صاعد يميل للافقي، اقفل دون المؤشر العام اللحظي.
    انتهينا من المؤشرات العامة والخاصة. ونأتي الآن إلى المتوسطات المتحركة الآسية على الرسم البياني اللحظي للثلاثين دقيقة. وتمثل المتوسطات المتحركة الإسية لل 8أيام و 13و 21و 30يوما. حدث تقاطع ايجابي لهذه المتوسطات عند الساعة 12ليوم الاربعاء 30يناير 2007وهذا اول تقاطع ايجابي منذ أن حدث التقاطع سلبي مع بداية تداولات الاربعاء في الاسبوع الماضي عند الساعة 11.59استمر أداءها الايجابي. لتعتدل المتوسطات بترتيبها. وذلك بأن ارتفعت قيمة المتوسطات الصغيرة على الكبيرة وتعود للايجابية من جديد. وترتبت الى 8و13و 21و 30ايام. أجمالا المعطيات ايجابية.
    قيم هذه المتوسطات المتحركة الآسية كتالي المتوسط المتحرك الآسي للثمانية أيام عند مستوى 9651نقطة. المتوسط المتحرك الآسي للثلاثة عشر يوما عند مستوى 9619نقطة. المتوسط المتحرك الآسي للواحد وعشرين يوما عند مستوى 9588نقطة وأخيرا المتوسط المتحرك الآسي للثلاثين يوما عند مستوى 9532نقطة. ونلاحظ كيف أن القيم مترتبة والصغير بالمدة فوق الكبير بالمدة. أجمالا فأن معطيات هذه المؤشرات ايجابية مع الارتداد الذي حدث هذا الاسبوع. ويجب مراقبتها قبل أي الدخول او الخروج من السوق من قبل المضاربين.



    2- التحليل الفني لحركة المؤشر التاريخية اليومية:
    أستمر المؤشر العام بتذبذبه مابين المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم والمتوسط المتحرك الموزون للمئة يوم، وكونا هذين المؤشرين مستوى دعم للاول ومستوى مقاومة للثاني.
    ومن خلال حركة المؤشر نلاحظ بداية تكون نماذج ايجابية وسلبية ولم نجزم ايهما الاقرب للتحقق، وسأترك التحدث عنها حتى تكون أكثر وضوحا وجزما.
    وكما أشرنا في الاسبوع الماضي اننا مازلنا في الموجة الهابطة المصححة للموجة الاولى. والتي تتكون من ثلاث موجات فرعية الاولى والأخيرة هابطة اما الثانية فهي ارتدادية صاعدة. ونعتقد بأننا مازلنا في موجات فرعية للموجة الارتدادية الصاعدة داخل الموجة الهابطة. وحتى الان لم ننتهي منها والعلم عند الله.
    ونلاحظ أن المؤشر العام أقفل معتلي المتوسط المتحرك الآسي للمئة يوم بعدة نقاط. ومازال محترما للمتوسط المتحرك الآسي للمئتي يوم.
    ولدا المؤشر الآن مقاومة قريبة عند مستوى 9974نقطة. وكان قد اقفل فوق مستوى مقاومة عند 9669نقطة ليتحول الى مستوى دعم، اما المستوى الثاني فيقع عند 10029نقطة ويمثل هذا المستوى المتوسط المتحرك الموزون للمئة يوم. يليها مستوى مقاومة عند 10547نقطة.
    اما نقاط الدعم الرئيسية تاريخيا فلدينا مستوى 9183نقطة. كذلك مستوى دعم عند 9077نقطة وتمثل المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم ويقع المتوسط المتحرك الآسي للمئتي يوم عند 9156نقطة. وأخيرا فأن المستوى الدعم الاتي يعتبر ركيزة الموجة الكلية الصاعدة ويقع هذا المستوى عند 8319نقطة.
    ونعرج على نسب الفيبو للتصحيح بطول الموجة الأولى الرئيسية سيكون



    كالتالي: مستوى 10739نقطة(نقطة مقاومة) و 9982نقطة(نقطة مقاومة) و 9370نقطة و 8758نقطة وأخيرا 6777نقطة(نقاط دعم) وتمثل على التوالي نسب(23.6%) و(38%) و(50%)و(61.8%) و(100%).

    المؤشرات الخاصة:
    ونبدأ بمؤشر Ichimoku : استمر هذا المؤشر بسلبية منذ التصحيح القوي الذي شهده السوق الاسبوع الماضي، ومازال هذا المؤشر دون المؤشر العام للسوق بعد تقاطعه مع هذا المؤشر سلبيا، ودخل ضمن السحابة. اما المؤشر العام للسوق فهو دون السحابة، اتجاهه سلبي.
    مؤشرات الشراء والبيع: ارتفعت قوى الشراء على البيع هذا الاسبوع وكان هذا المؤشر قد شهد الاسبوع الماضي ولأول مرة ومنذ عشرة أسابيع سابقة تغلب قوى البيع على الشراء لترتقي فوق قوى الشراء. أجمالا فمؤشراته ايجابية.

    المتوسطات المتحركة الآسية لل 8و13و 23و 30يوما:
    استمرت بسلبيتها وكانت في الاسبوع الماضي قد شهدت ولأول مرة منذ 20أكتوبر 2007م تقاطع سلبي بين هذه المتوسطات المتحركة الآسية قصيرة الآجل. لتنقلب ويصبح الكبير فوق الصغير، وهذه إشارة سلبية على المدى القصير. نسجل يوم 22يناير 2007م كإشارة سلبية لهذه المتوسطات. واستمرت كذلك حتى نهاية تداولات هذا الاسبوع.

    المتوسطات المتحركة الآسية طويلة الأجل(
    الخاصة بالمستثمرين):
    وبعد ان كسر المؤشر العام المتوسطات الثقيلة ولم يتبقى له الا المتوسط المتحرك الآسي للمئتي يوم وذلك خلال الاسبوع الماضي وهي إشارة سلبية. استمر كذلك خلال تداولات هذا الاسبوع محترما المتوسط المتحرك الاسي للمئتي يوم. الا انه عاد واقفل فوق المتوسط المتحرك الآسي للمئة يوم. وهذه اشارة ايجابية تحتاج الى تأكيد بتداولات فوقا منه. وان حدث خلال الفترة أي تقاطعات سلبية بين هذه المؤشرات فهي اشارة خروج للمستثمرين كذلك كسر المتوسط المتحرك السي للمئتي يوم والاغلاق دونه وتنفيذ كميات عالية دونه هي اشارة خروج فورية للمستثمرين. فلقد صعد المؤشر العام فوق مستوى متوسط المئة ولكنه دون الخمسين يوما.



    نأتي لقيم المتوسطات المتحركة الآسية الكبيرة فهي كتالي: قيمة المتوسط المتحرك الآسي للخمسين يوم هبطت(إشارة سلبيه) إلى 10277نقطة. كمستوى مقاومة للمؤشر. أما المتوسط المتحرك الآسي للمئة يوم فقد هبط إلى 9661نقطة. كمستوى دعم للمؤشر. وأخير المتوسط المتحرك الآسي للمئتي يوم. فقد أرتفع إلى مستوى 9157نقطة. كمستوى دعم للمؤشر

    المتوسطات المتحركة
    الموزونة طويلة الأجل:
    استمر المؤشر العام دون المتوسطات الثقيلة الموزونة عدا المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم وهذه إشارة سلبية أن لم يتوقف المؤشر عن النزول فهي تشير الى خروج المستثمرين متوسط وطويل الأجل من السوق. ولا يمكن أن نقول ذلك الا بتقاطع سلبي يحدث بين هذه المتوسطات. فلقد هبط المؤشر العام دون مستوى متوسط المئة يوم والخمسين يوما. وهو قاب قوسين او ادنى من المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم.
    أما قيم هذه المتوسطات فهي كتالي المتوسط المتحرك الموزون للخمسين يوم انخفض إلى مستوى 10686نقطة. أما المتوسط المتحرك الموزون للمئة يوم فارتفع إلى مستوى 10029نقطة. وأخيرا المتوسط المتحرك الموزون للمئتي يوم فارتفع إلى مستوى 9077نقطة.

    المؤشرات الفنية:-
    قبل البدء أنوه أن بعض المؤشرات قد تكون إشارة للوضع العام للسوق وأن كانت منفردة

    مؤشر القوة النسبية(rsi):
    كون قاعين صاعدين وهي إشارة ايجابيه. قيمه مازالت جيدة بلغ عند إغلاق السوق عند 38وحدة أجمالا هذا المؤشر ايجابي.

    مؤشر الماكد
    (MACO)
    مازال في مسار هابط ولكن مال للأفقية، تقاطعه سلبي، قيمته سالب 363.مجملا هذا المؤشر سلبي باتجاهه، ايجابي بقيمته.

    مؤشر الاوستكاستك:
    تقاطعه سلبي في مسار هابط. وقيمته متدنية. قيمة السريع منه 12بالمئة. أما البطيئ فهو عند 13بالمئة. سلبي بتقاطعه وايجابي بقيمته.

    مؤشر التدفقات النقدية:
    مازال في مسار هابط مؤكدا عدم دخول سيوله مؤثره في السوق. قيمته متوسطة اقرب للتدني وتبلغ 32.أجمالا مازال سلبي.

    مؤشر بريس روك
    Price ROC ))
    أعطى إشارة إيجابيه لانعكاس مسار السوق. في مسار صاعد. اقفل عند - 16في نهاية تداولات هذا الأسبوع. بينما اقفل في الأسبوع الماضي عند - 14في اتجاه صاعد وأجمالا هذا المؤشر ايجابي، وعادة ما يسبق السوق في اتجاهه.

    توقعات الأسبوع القادم:
    في هذا لأسبوع استحوذ سهم بترورابغ على اهتمام المضاربين، وفور استقرار هذا السهم ستتجه الاموال الى باقي شركات السوق. كما أشرت سابقا في هذا التقرير لدينا نموذج ايجابي على الرسم البياني اللحظي مخترق وأهدافه محددة. ونرى أن مستوى 9900نقطة من المهم اختراقه والاتجاه فوق 10000نقطة والثبات والاغلاق فوقا منها. كذلك نحتاج الى دخول السيولة بشكل ايجابي وتدريجي حتى يتغير مسار السوق. مع العلم ان توفير السيولة للمضارب أمر جيد خلال هذه الفترة حتى ننتهي من هذه الموجة الهابطة وندخل في الموجة الصاعدة بأذن الله. يفضل مراقبة سهم سابك عند النقاط التي حددتها في مقدمة هذا التحليل ومكانية اختراقها للوصول الى هدفها الثاني. كذلك سهم الراجحي يفضل متابعته. والله ولي التوفيق.
    عضو جمعية الاقتصاد السعودية











    630مليون سهم تطرح للمواطنين بدون حد أعلى
    اكتتاب " زين" ينطلق بعد أسبوع بهدف جمع 7مليارات ريال وجميع البنوك تستقبل المكتتبين



    الرياض - خالد العويد:
    أصدرت شركة الاتصالات المتنقلة (زين) تفاصيل الاكتتاب العام في أسهمها الذي سينطلق بعد أسبوع إذ سيتم طرح 700مليون سهم، نصيب المواطنين منها 630مليون سهم، بينما يخصص 70مليون سهم للمؤسسة العامة للتقاعد وفقا لقرار مجلس الوزراء.
    وسيتم طرح أسهم الشركة بسعر عشرة ريالات للسهم الواحد خلال الفترة من 1429/2/2ه الموافق 2008/2/9م إلى 1429/2/11ه الموافق 2008/2/18م، وسيتم تخصيص الأسهم المطروحة على مرحلتين، بحيث يخصص في المرحلة الأولى 50سهماً لكل مكتتب، وفي المرحلة الثانية سيتم تخصيص كامل الأسهم المكتتب فيها، وبحد أقصى ألف سهم لكل مكتتب طلب الاكتتاب في أكثر من 50سهما.
    وسيكون الاكتتاب متاحا في جميع البنوك السعودية للتخفيف على المكتتبين، وتبلغ قيمته الإجمالية سبعة مليارات ريال،والحد الأدنى هو 50سهما، ولايوجد حد أعلى حيث سيكون مفتوحا لطلب أي كمية.
    وسيتم بعد الانتهاء من الاكتتاب العام وموافقة الجمعية العمومية التأسيسية للشركة تقديم طلب الى وزير التجارة والصناعة لإصدار قرار بتأسيس الشركة، وسيعتبر انه قد تم التأسيس من تاريخ صدور القرار الوزاري، وستقوم الشركة بعد ذلك بتشغيل شبكة اتصالات للهاتف المتنقل في المملكة.
    وبالنسبة لرد الفائض إذا وجد، فقد تقرر ان يبدأ بتاريخ 1429/2/17أي بعد ستة ايام من انتهاء الاكتتاب الذي يستمر عشرة أيام شاملة آخر يوم لإغلاق الاكتتاب.
    وستفرض فترة حظر على تصرف المؤسسين في أسهمهم، بحيث لا يحق لهم البيع او التصرف لفترة ثلاث سنوات من تاريخ صدور الترخيص، والمتوقع ان يكون في الربع الثاني من 2008م وبعد انتهاء هذه الفترة يحق لهم التصرف بالأسهم بعد موافقة هيئة السوق المالية
    وتنوي الشركة استخدام متحصلات الاكتتاب البالغة 6.91مليارات ريال لسداد جزء من المقابل المالي للترخيص، ولتمويل أهداف الشركة، مع الإشارة إلى أن التكاليف الخاصة بالاكتتاب العام تبلغ 90مليون ريال، وستبدأ أرقام الشبكة ب
    059وتشير نشرة الإصدار التي أصدرتها الشركة إلى أن سوق الاتصالات في المملكة يعد من اكبر الأسواق في دول مجلس التعاون الخليجي من حيث المبالغ المنفقة على خدمات الاتصالات والتي بلغ مجموعها 39.7مليار ريال في 2006م ، ويشمل الإنفاق على الاتصالات المتنقلة نحو 30مليار ريال
    وتتمتع السوق السعودية بمتوسط إيراد من المشترك ترتفع نسبيا حيث بلغ 109ريالات كمعدل شهري خلال الربع الثالث من 2007م،كما ان موسم الحج يوفر فرصا سنوية فريدة من نوعها فخلال موسم الحج لعام 2006م تم إجراء أكثر من 400مليون اتصال،وتم إرسال أكثر من مليار رسالة نصية قصيرة
    وبالنسبة للمساهمين المؤسسين في الشركة فتتصدر القائمة شركة الاتصالات المتنقلة بنسبة 25% ومصنع البلاستيك السعودي، ومؤسسة فادن للتجارة والمقاولات بنسبة 6.8% لكل منهما،وشركة ركيزة القابضة و بنسبة 3.1% ومؤسسة اشبال العرب وشركة المراعي بنسبة 2.5% لكل منهما، وشركة الجريسي ومؤسسة النخبة بنسبة 1.2% وشركة السيل الشرقية بنسبة 0.625% والمؤسسة العامة للتقاعد بنسبة 5% .


    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  23 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    "سابك" وشركة "ساينوبك" الصينية توقعان اتفاقاً مبدئياً لتشييد مجمع بتروكيماوي مشترك في الصين "مناصفة"


    وقعت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) والشركة الصينية للبترول والكيماويات (ساينوبك) أمس اتفاقية مبادئ لإقامة مجمع صناعي في (تيانجين) بالصين (مناصفة)، تبلغ طاقته الانتاجية السنوية (600) الف طن بولي اثيلين و(400) الف طن جلايكول الاثيلين، وهما من مشتقات مادة الاثيلين، التي سوف يحصل عليها المجمع من وحدة التكسير التابعة لشركة (تيانجين للبتروكيماويات) المملوكة بالكامل لشركة (ساينوبك).
    وقع الاتفاقية في حفل اقيم في العاصمة الصينية (بكين) صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس ادارة (سابك) والسيد سو شولن رئيس مجلس ادارة شركة (ساينوبك).. ويتوقع اكتمال المجمع في سبتمبر عام 2009م بإذن الله وتتجاوز استثماراته (1.7) بليون دولار أمريكي.وذكر صاحب السمو رئيس مجلس ادارة (سابك) أن (سابك) تعتز بعلاقاتها المميزة مع شركة (ساينوبك) الصينية، حيث يشارك بعض مهندسيها في تشييد مجمع شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات (ينساب) في مدينة ينبع الصناعية بالمملكة العربية السعودية، وتشكل المشاركة التي أثمرها توقيع الاتفاق رافداً جديداً لتعزيز العلاقات بين الشركتين، وإقامة العديد من المشاريع المشتركة، والتوسع المضطرد في السوق الصينية الواعدة.
    وأكد المهندس محمد بن حمد الماضي نائب رئيس مجلس ادارة (سابك) الرئيس التنفيذي الأهمية البالغة التي تشكلها السوق الصينية في اطار استراتيجيات (سابك) للتوسع والنمو عالمياً، وطموحها لبلوغ رؤياها أن تصبح شركة عالمية رائدة في مجال البتروكيماويات، مشيراً الى ان توقيع الاتفاقية مع شركة (ساينوبك) خطوة مهمة لتحقيق مساعي (سابك) لإنشاء مركز تصنيعي في قارة آسيا، التي تشهد اقتصادياتها معدلات نمو عاليةوتعد من أكبر مستهلكي المنتجات البتروكيماوية.











    الاكتتاب في "سبكيم" يبدأ الاثنين القادم والفائض بعد أسبوعين


    قالت الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات "سبكيم"، ان هيئة السوق المالية وافقت على تحديد فترة الاكتتاب في أسهم حقوق الأولوية ابتداءً من يوم الإثنين 1429/01/26ه الموافق 2008/02/04م وتنتهي يوم الأثنين 1429/02/11ه الموافق 2008/02/18م.
    وسيكون سعر طرح للسهم الواحد 15ريال ( 10ريال قيمة أسمية + 5ريال علاوة إصدار)، علماً بأن عدد الأسهم المطروحة للاكتتاب 133.333.333سهماً يقتصر الإكتتاب فيها خلال فترة الإكتتاب على مساهمي الشركة المقيدين في سجلات الشركة في "تداول" حسب إقفال تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية في يوم الثلاثاء 1429/01/20ه الموافق 2008/01/29م (تاريخ الأحقية).
    ويحق لكل مساهم مستحق الاكتتاب بعدد (2) سهم لكل (3) سهم مملوكة له في تاريخ الأحقية، وفقاً لتعليمات هيئة السوق المالية يحق للمساهم المستحق الذي اكتتب في جميع الأسهم المستحقة له كما هو موضح أعلاه، الإكتتاب في أسهم إضافية تزيد عن الأسهم التي يحق له الاكتتاب بها (الأسهم الإضافية) ويكون سعر الاكتتاب في الأسهم الإضافية بأحد الأسعار التالية
    سعر الطرح وهو
    ( 15) ريال، 20ريال، 29ريال.
    مع مراعاة أنه لا يجوز للمساهم المستحق إختيار أكثر من سعر واحد للأسهم الإضافية، على أن يتم تخصيص الأسهم الإضافية، إن وجدت، لمن أكتتب بها بالسعر الأعلى ثم الأقل فالأقل من الأسعار المذكورة أعلاه. سيتم توزيع المبالغ الزائدة عن سعر الطرح في الأسهم الإضافية، إن وجدت، على المساهمين المستحقين الذين لم يمارسوا حق الأولوية في الاكتتاب جزئياً أو كلياً، وذلك حسب عدد الأسهم التي لم يستخدموا حق الأولوية في الاكتتاب مقابلها.
    في حين أنه سوف يكون مدير الإكتتاب: الأهلي كبيتال والبنوك المستلمة هي: البنك الأهلي التجاري، بنك البلاد، مصرف الراجحي، بنك الجزيرة، سامبا، ساب والبنك السعودي الفرنسي.
    وسوف يتم إعادة رد الفائض بعد أسبوعين من نهاية الإكتتاب.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    بعد التداول
    كمية الأسهم المناسبة لاكتتاب "زين"




    خالد العويد
    من المتوقع ان يجد الاكتتاب في شركة الاتصالات المتنقلة (زين) إقبالاً من المواطنين نظرا لطرح الأسهم بدون علاوة إصدار أي بعشرة ريالات، وهو مبلغ من السهل توفيره لدى الغالبية، إضافة إلى ان احتمال البيع بسعر أعلى من سعر الاكتتاب- وهو السبب الرئيسي لإقبال المواطنين على الاكتتابات- سيظل عاليا في ظل أوضاع السوق الحالية والتحسن الذي طرأ على المؤشر وعلى حركة السوق خلال الأشهر الماضية.
    والسؤال الذي يطرحه غالبية المواطنين مع اقتراب الاكتتاب العام الذي سيطرح 630مليون سهم، يتلخص في العدد المناسب من الأسهم التي يفترض ان يكتتب بها كل فرد، قياسا على الاكتتابات السابقة، وحتى يكون لدى الشخص تصور حول المبالغ الذي يتوجب عليه توفيره لهذا الاكتتاب، مع الإشارة ان التوقعات بطرح أسهم شركة زين للتداول تشير ان الطرح سيكون سريعا، ولن يتجاوز شهر واحد من بداية الاكتتاب حتى انتهائه ،كما حدث مع أسهم شركة بترو رابغ لعدم وجود أي مشاكل بين المؤسسين والجهات الرسمية كما حدث مع شركة جبل عمر والتي أعاقت الإدراج نحو خمسة أشهر.

    يضاف إلى ذلك أن الهيئة ستكون حريصة على تسريع عملية تداول سهم الشركة، لضمان نجاح وتوفر السيولة للاكتتاب الاخر القادم، والذي يعد الأكبر كطرح عام للمواطنين، وهو اكتتاب مصرف الإنماء، علما أن الفرق بين الاكتتابين يصل إلى قرابة شهرين، ويجب على وزارة التجارة والصناعة، ان تكون مرنة في إنهاء الإجراءات الرسمية للشركة وإصدار قرار التأسيس، وتسريع انعقاد الجمعية التأسيسية التي يشترط ان تعقدها الشركة لإتمام المتطلبات النظامية لإدراج أسهمها.

    ولكون اقرب اكتتاب لشركة زين شهدته السوق هو اكتتاب شركة رابغ للتكرير والبتر وكيماويات "بترورابغ" ووصل عدد المكتتبين إلى 5.4ملايين مكتتب، فمن المتوقع أن يتراوح عدد المكتتبين في أسهم زين من ستة ملايين مكتتب إلى سبعة ملايين مكتتب، لكن ارتفاع عدد المكتتبين في النهاية سيكون مرهونا بشرعية القروض التمويلية للشركة.

    وعلى افتراض وصول عدد المكتتبين إلى ستة ملايين مكتتب فمن الأنسب أن يكتتب كل شخص بكمية لا تقل عن 120سهما، وأكثر للفرد الواحد خاصة إذا علمنا أن بعض المكتتبين سيكتتب بالحد الأدنى، وهو 50سهماً، ولذلك فستكون هناك فرصة لتخصيص قرابة مائة سهم لكل شخص.













    دول الخليج تخفض الفائدة بعد القرار الأمريكي



    دبي - رويترز:
    خفضت دول الخليج العربية باستثناء عمان سعر الفائدة امس الخميس محاكية الخفض الأمريكي في خطوة من المرجح ان تزيد من ارتفاع التضخم الذي اقترب بالفعل من مستويات قياسية وتكثف الضغوط على هذه الدول لرفع قيم عملاتها أو فك ربطها بالدولار.
    وخفضت السعودية أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم سعر اعادة الشراء العكسي (الريبو العكسي) بمقدار نصف نقطة مئوية الخميس وهو ما يعادل الخفض الأمريكي الأخير للفائدة. وكان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) خفض سعر الفائدة الاساسي خمس مرات منذ 18سبتمبر ايلول بمقدار 2.25نقطة مئوية. ويبلغ اجمالي الخفض حتى الآن في السعودية التي تربط عملتها بالدولار نقطتين مئويتين. وقال جون سفاكياناكيس كبير الاقتصاديين في بنك ساب السعودي وهو الوحدة المحلية لبنك اتش.اس.بي.سي "هذه الدول تحاول تصحيح المعروض النقدي ولتوجيه رسالة للسوق بأنها لا تريد مضاربات على العملات".

    واستمرت السعودية مثل أغلب جيرانها على سياسة الابقاء على سعر الريبو الأساسي الذي يوجه اسعار اقراض البنوك دون تغيير عند مستوى 5.5بالمئة لمنع خفض اسعار الاقتراض من رفع التضخم بدرجة أكبر. وبعد خفض طارئ في الفائدة الأمريكية بمقدار 75نقطة اساس الأسبوع الماضي رفعت السعودية والبحرين المجاورة متطلبات احتياطيات البنوك لحمل المقرضين على الابقاء على أموالهم في خزائنهم. وقال سفاكياناكيس "البنك المركزي سيتعين عليه تحجيم البنوك في نهاية الأمر". وخفضت كل من الكويت -الدولة الخليجية الوحيدة التي لم تعد تربط عملتها بالدولار- والإمارات العربية سعر إعادة الشراء لأجل ليلة الريبو بمقدار 50نقطة اساس إلى 3.5بالمئة اليوم.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  23 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال




    باستثمارات تتجاوز 1.7 مليار دولار أمريكي

    «سابك»و «ساينوبك» توقعان اتفاقا لمجمع بتروكيماوي مشترك في الصين



    واس - الرياض

    وقعت الشركة السعودية للصناعات الاساسية «سابك» والشركة الصينية للبترول والكيماويات «ساينوبك» امس اتفاقية مبادئ لاقامة مجمع صناعي في تيانجين بالصين مناصفة حيث تبلغ طاقته الانتاجية السنوية 600 ألف طن بولي إثيلين و 400 ألف طن جلايكول الاثيلين وهما من مشتقات مادة الاثيلين التي سيحصل عليها المجمع من وحدة التكسير التابعة لشركة «تيانجين للبتروكيماويات» المملوكة بالكامل لشركة «ساينوبك».
    جرى توقيع الاتفاقية في حفل أقيم بالعاصمة الصينية بكين حيث وقع الاتفاقية صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس إدارة «سابك» ورئيس مجلس إدارة شركة «ساينوبك» سو شولن.
    ويتوقع اكتمال المجمع في سبتمبر للعام 2009م باستثمارات تتجاوز 1.7 مليار دولار أمريكي.
    وعبر سمو رئيس مجلس إدارة «سابك» عن اعتزاز الشركة بعلاقاتها المميزة مع شركة «ساينوبك» الصينية حيث يشارك بعض مهندسيها في تشييد مجمع شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات «ينساب» في مدينة ينبع الصناعية بالمملكة العربية السعودية، وتشكل المشاركة التي أثمرها توقيع الاتفاق رافدا جديدا لتعزيز العلاقات بين الشركتين وإقامة العديد من المشاريع المشتركة والتوسع المطرد في السوق الصينية الواعدة.
    وأكد المهندس محمد بن حمد الماضي نائب رئيس مجلس إدارة «سابك» الرئيس التنفيذي للشركة الاهمية البالغة التي تشكلها السوق الصينية في إطار استراتيجيات «سابك» للتوسع والنمو عالميا ، وطموحها لبلوغ رؤياها أن تصبح شركة عالمية رائدة في مجال البتروكيماويات. . مشيرا إلى أن توقيع الاتفاقية مع شركة «ساينوبك» خطوة مهمة لتحقيق مساعي «سابك» لإنشاء مركز تصنيعي في قارة آسيا، التي تشهد اقتصادياتها معدلات نمو عالية، وتعد من أكبر مستهلكي المنتجات البتروكيماوية.













    رئيس «أوبك» : لم نخرب الاقتصاد العالمي


    الوكالات ـ فينا

    قال رئيس منظمة أوبك شكيب خليل امس:ان المنظمة بذلت جهودا أكبر مما يكفي للحفاظ على كفاية الامدادات في أسواق النفط وانه ليس بوسعها عمل شيء للتأثير على الاضطرابات التي تشهدها أسواق المال العالمية. وقال خليل قبل الاجتماع الذي يعقده وزراء المنظمة اليوم : هذه الازمة «المالية» لا علاقة لها بسعر النفط وامدادات النفط والطلب عليه. فنحن لم نخرب الاقتصاد العالمي مثلما يعتقد بعض الناس. وكانت أوبك زادت الانتاج في سبتمبر الماضي لكن الاسعار واصلت ارتفاعها لتتجاوز 100 دولار في مطلع العام الجديد. وبلغ سعر الخام الامريكي الخفيف امس أكثر قليلا من 91 دولارا للبرميل وأوضح أنه غير راض عن الاسعار المتقلبة وان السعر الواقعي يتراوح بين 50 و60 دولارا للبرميل .

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 1 / 2 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 08-02-2008, 03:05 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 16 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 25-01-2008, 06:38 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 18-01-2008, 06:05 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 8 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 17-01-2008, 05:43 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 2 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 11-01-2008, 05:37 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا