إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  23 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال




    مؤشر الأسهم السعودية يفقد 1500 نقطة في أول شهر من العام الجديد 2008
    «بترو رابغ» تستحوذ على أعلى نسبة تداول تاريخية أسبوعية بـ 655 مليون سهم و20.94 مليار دولار قيمة إجمالي المتداول في 5 أيام




    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  23 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال



    الرياض: محمد الحميدي
    بانتهاء تعاملات الأسبوع الجاري في سوق الأسهم السعودية، تصبح السوق فقدت ما مقداره 1500 نقطة من المكاسب التي حملتها معها منذ نهاية العام الماضي 2007 خلال الشهر الأول من تداولات العام الجديد 2008 ليصبح المؤشر العام مسجلا خسارة مقدارها 13.4 في المائة، منحدرا من 11175.96 نقطة ليستوي عند 9675.02 نقطة نهاية تعاملات الأربعاء الماضي.
    واتجهت سوق الأسهم السعودية خلال الأسبوع الجاري للتفاعل سلبيا مع معطيات خارجية وداخلية فاتسم أداء التعاملات بالتذبذب، الأمر الذي أدى لانعكاس ظلاله على نفسيات المستثمرين وبالتالي شكل سببا رئيسيا في إشعال مخاوف المتعاملين ودفعهم لعمليات بيع نفسية غير مبنية على أي أسس استثمارية كانت كفيلة بخفض مستويات المؤشر العام النقطية فقد معها الكثير. وكانت سوق الأسهم السعودية قد حققت ارتفاعا سريعا منذ بداية أكتوبر (تشرين الأول) (بداية الربع الثالث) وحتى تاريخ 12 يناير (كانون الثاني) من العام الجاري (قبيل تراجعها الأخير) سجلت معه ارتفاعا قوامه 54 في المائة مما عرضها لحدوث عمليات بيع لجني الأرباح بعد هذه المكاسب. وشهدت السوق خلال هذا الأسبوع إدراج وبدء تداول أسهم شركة «بترو رابغ» ضمن قطاع الصناعة حيث استطاع السهم أن يستحوذ على أعلى نسبة تداول اسبوعية بحوالي 655 مليون سهم بلغت قيمتها الإجمالية 32.5 مليار ريال (8.6 مليار دولار)، وسجل السهم ارتفاعاً نسبته 149 في المائة عن سعر الاكتتاب في يوم إدراجه الأول.
    وانتعشت سوق الأسهم السعودية التي تستمر تداولاتها لخمسة أيام تبدأ من السبت وتنتهي الأربعاء، بكثافة التداول على سهم «بترو رابغ» إذ سجلت مؤشرات جيدة من حيث كمية المتداول وقيمة التداولات، حيث بلغ إجمالي الكمية المتداولة 1.8 مليار سهم، بلغت قيمتها الإجمالية 78.5 مليار ريال (20.94 مليار دولار)، نفذت عبر 1.9 مليون صفقة، لتسجل ارتفاعا في أداء المؤشر العام خلال أسبوع بواقع 3.3 في المائة تمثل ارتفاعا قدره 314.5 نقطة، أدى إلى حركة طيبة لمعظم قطاعات السوق. وإلى تفاصيل وتوقعات قطاعات السوق:
    * القطاع البنكي
    * لايزال المؤشر الخاص بهذا القطاع تحت وطأة خسائر تراجعات السوق القوية في الفترة الماضية، إلا أن الرؤية الإجمالية المحركة لمكوناته قوية ومتماسكة عند النظر إلى الجانب الاستثماري، وبرغم ذلك لم يمنع القطاع من موجات تلف ببعض المصارف التي تتسلم أحيانا زمام دفع السوق إلى مستويات جيدة. وعلى أي حال، يرجّح أن تكون أسهم البنوك متفائلة جدا خلال الفترة القريبة المقبلة بدلالة أنبائها التي صدرت عن بعضها والمتمثلة برفع رؤوس أموالها تواكبا مع التطورات التنظيمية العالمية وكذلك للاستفادة من طفرة السيولة وارتفاع مستويات الأرباح وغزارة الإيداعات المتوفرة.
    * القطاع الصناعي
    * يبدو أن إشارات تلوح في الأفق بتفاعل شركات القطاع الصناعي مع المرحلة الجديدة، وتحديدا عقب انعتاق المؤشر العام من تراجعاته السابقة تبرز أهمها سرعة ارتداد الشركات العاملة فيه للارتفاع منذ يوم الثلاثاء واستكملته يوم الأربعاء الماضيين، يضاف لها الرؤية الإيجابية بمستقبل قطاع الشركات العاملة في مجال صناعة البتروكيماويات وتوابعها، حيث من المعلوم أن كافة تلك الشركات المتخصصة في البتروكمياويات تعمل تحت لواء قطاع الصناعة في سوق الأسهم السعودي.
    * قطاع الإسمنت
    * كعادة هذا القطاع القوي، ينتظر أن تكون معدلات السيولة الداخلة على مكوناته محدودة ومدروسة تستهدف الاستفادة الاستثمارية، بل إن معظم شركات الإسمنت المتداولة أسهمها تمثل منطقية الرؤية الاستثمارية في تحرك أسهمها. ويستثنى من هذا القطاع، سهم شركة اسمنتية واحدة حيث تطغى عليها حركة مضاربية حاليا ولكن لا يمكن مقارنتها بمستوى المضاربات في القطاعات الأخرى.
    * قطاع الخدمات
    * كان نصيبه من انتعاش السوق خلال الفترة اليومين الأخيرين من التداولات محدود، فبرغم ارتفاع معظم مكوناته وتوشحها باللون الأخضر إلا أنه لا يمكن تحديد سهم ضمن الشركات العاملة جذب الأنظار إليه من ناحية الاستحواذ على الكميات أو من الناحية السعرية. ويتوقع أن تكون فترة الأسبوع المقبل متاحة أمام معظم الشركات العاملة فيه لإبداء مزيد من التفاعل مع معطيات السوق الإيجابية بعد تقلص حدة بعض الأنباء السلبية في الاقتصاد العالمي.
    * قطاع الكهرباء
    * ارتفع المؤشر الخاص بهذا القطاع خلال هذا الأسبوع إلى 1.8 في المائة، وبقي متماسكا أمام موجة الهبوط القوية التي تعرضت لها السوق في الأسابيع الماضية، بدلالة أن حجم ما فقده مؤشره الخاص لم يتجاوز 77 نقطة فقط. وهنا لا بد من الإشارة إلى أن أسهم مكونات القطاع شهدت قفزة طيبة في قيمتها ولاتزال تواصل مشاركتها من حيث الكميات المتداولة في السوق يوميا.
    * قطاع الاتصالات
    * لم تتجاوز خسائر مؤشره الخاص سوى 276 نقطة فقط منذ بداية العام، وهي إشارة واضحة إلى مدى تماسك هذا القطاع وقوة مقاومته لكافة الظروف لتدل على القدرة الاستثمارية التي تحتويها أسهم الشركات العاملة في القطاع الذي ارتفع خلال هذا الأسبوع بمعدل نصف نقطة مئوية. وينتظر أن تكون شركات القطاع أمام امتحان قريب جدا مع قرب طرح المشغل الثالث للجوال في البلاد والذي حدد بعد أيام محدودة وتحديدا في 9 فبراير (شباط) الجاري.
    * قطاع التأمين
    * شهدت أسهم شركات قطاع التأمين حركة ديناميكية بعد ركود طال معظم الشركات استمر لفترة قاربت الشهرين تقريبا، إلا أن مؤشرات أسهم الشركات ارتفعت خلال يوم واحد فقط وهو يوم الأربعاء الماضي ـ آخر التعاملات الأسبوعية ـ. ويرجح أن يكون السبب هو ما أعلنته شركة ملاذ للتأمين عن تعاقدها مع شركة مراجعة شرعية مما اعتبرتها قوى السوق إشارة إلى بداية فعلية لأعمال الشركات وانطلاقة برامجها المختلفة. ولكن وبحسب ما تراه «الشرق الأوسط»، فإن القراءة العامة لأسعار شركات التأمين يبدو أنها تمثل رضاء عامة قوى المتعاملين من صناديق وأفراد بعد رضوخها لسعر تحت سقف 100 ريال (26.6 دولار)، بعد أن شطحت الأرباح بشكل فقاعي إلى مستويات تجاوزت 200 ريال، في وقت لم تشهد جل الشركات بداية رسمية لبرامجها التأمينية المختلفة. وفي المجمل، يمكن الاستكانة إلى أن قطاع التأمين وعلى الرغم من استفادة بعض شرائح المتعاملين منه في مضاربات حامية، إلا أن القطاع يصنف على أنه استثماري بالدرجة الأولى، خاصة أن الدولة تقوم حاليا بمواصلة تنظيم هذا القطاع بشكل مؤسساتي وعملي منضبط.
    * قطاع الزراعة
    * لاتزال الأنظار الموجهة إليه من قبل شريحة واسعة من المتداولين مليئة بالريبة والشك نتيجة ما تكبدته من خسائر طائلة خلال عام 2006 إلا أن المؤشر الرسمي المسجل لدى شركة السوق المالية «تداول» توضح أنه القطاع الزراعي يعد واحدا من القطاعات التي لم تسجل خسائر قوية منذ بداية العام الجاري، حيث لم يخسر مؤشرها الخاص سوى 733 نقطة فقط. إلا أن ذلك لا يمنع من وجود تذبذب في حركة أداء أسهم الشركات العاملة فيه، واستمرار وجود النفور من التعامل فيه، سوى من وجود شريحة تسلم بما يقام حاليا من صيانة وإصلاح لمعظم مكونات القطاع حيث لاتزال الإعلانات تتزايد حول مشاريع الشركات وخططها وتطوراتها المختلفة.












    «سابك» السعودية و«ساينوبك» الصينية توقعان اتفاقية لإنشاء مجمع بتروكيماوي بـ1.7 مليار دولار
    الأمير سعود رئيس مجلس إدارة «سابك»: بعد عامين من المفاوضات اتفقنا على المشروع ونتطلع للسوق الصينية



    الرياض: مساعد الزياني
    أعلنت الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» أمس، عن إبرامها اتفاقية مبادئ مع شركة «ساينوبك» الصينية للبترول والكيماويات، لإقامة مجمع صناعي في مدينة تيانجين الصينية باستثمارات تتجاوز 1.7 مليار دولار، ويتوقع اكتمال المجمع في سبتمبر (أيلول) من عام 2009.
    وتنص الاتفاقية على أن يكون المجمع مناصفة بين الشركتين، وان يبلغ طاقة المجمع الإنتاجية السنوية 600 ألف طن بولي إثيلين، و400 ألف طن جلايكول الإثيلين، وهما من مشتقات مادة الإثيلين، على أن يحصل المجمع عليها من وحدة التكسير التابعة لشركة «تيانجين» للبتروكيماويات المملوكة بالكامل لشركة ساينوبك.
    يذكر أن الشركة السعودية توسعت خلال الفترة الماضية بدخول أكثر من سوق عالمي من خلال استحواذات على شركات قائمة، أو الدخول في شركات دولية لإقامة مشاريع ضخمة، كان آخر استحواذاتها شراء وحدة اللدائن التابعة لشركة جنرال إلكتريك الأميركية بملغ تجاوز 11 مليار دولار. كما وقعت «سابك»، التي تعتبر أكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية مؤخرا، اتفاقيات لإقامة مجمعات للبتروكيماويات من بينها اتفاقية مع عملاق النفط العالمي شركة أرامكو السعودية.
    وفي هذا السياق، أكد الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس إدارة «سابك» أن الشراكة في إنشاء المجمع الصناعي في الصين، جاء بناء على رغبة الطرفين.
    وبين الأمير سعود في اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط» عقب توقيعه أمس الاتفاقية مع سو شولن رئيس مجلس إدارة «ساينوبك»، خلال حفل أقيم في العاصمة بكين، أن «سابك» تعتز بعلاقاتها المميزة مع شركة ساينوبك الصينية، حيث يشارك بعض مهندسيها في تشييد مجمع شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات «ينساب» في مدينة ينبع الصناعية (غرب السعودية).
    وذكر الأمير سعود أن المشاركة التي أثمرها توقيع الاتفاق، تشكل رافداً جديداً لتعزيز العلاقات بين الشركتين، وإقامة مشاريع مشتركة عدة، والتوسع المضطرد في السوق الصينية الواعدة.
    وأضاف أن «سابك» لا تزال تبحث عن فرص الاستثمار في السوق الصينية، ضمن استراتيجية الشركة في التوسع في الأسواق العالمية، مفيدا بأن مشروع المجمع الصناعي سيكون تنفيذه بشكل سريع، لافتاً إلى أن المفاوضات استغرقت سنتين للمشاركة في هذا المشروع الذي وصفه بـ«المهم».
    من جهته بين المهندس محمد الماضي نائب رئيس مجلس إدارة «سابك»، والرئيس التنفيذي الأهمية البالغة التي تشكلها السوق الصينية في إطار استراتيجيات الشركة للتوسع والنمو عالمياً، وطموحها لبلوغ رؤياها في أن تصبح شركة عالمية رائدة في مجال البتروكيماويات.
    وأشار الماضي إلى أن توقيع الاتفاقية مع «ساينوبك» الصينية خطوة مهمة لتحقيق مساعي «سابك» لإنشاء مركز تصنيعي في قارة آسيا، والتي تشهد اقتصادياتها معدلات نمو عالية، وتعد من أكبر مستهلكي المنتجات البتروكيماوية.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    السيولة تسجل تحسنا نسبيا في الأسواق العربية مع استمرار الهدوء والترقب
    ارتداد إيجابي في عمان.. ارتفاع قوي في دبي.. القطاعات القطرية تقفل مرتفعة




    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  23 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال



    عواصم عربية: «الشرق الأوسط»
    > الأسهم الإماراتية: قادت نخبة من الأسهم مؤشر سوق دبي للأوراق المالية في جلسة أمس ليسجل ارتفاعا بواقع 82.41 نقطة أو ما نسبته 1.49 في المائة ليستقر عند مستوى 5615.95 نقطة وينهي أسبوعه الحالي محققا مكاسب طفيفة بالمقارنة مع إغلاقه للأسبوع الماضي، وقاد ارتفاع الأمس نخبة من الأسهم وعلى رأسها سهم سوق دبي وسهم تبريد وسهم بنك دبي الإسلامي صاحب الوزن الثقيل الذي ارتفع بنسبة 3.75 في المائة متأثرا بالإعلان عن تحقيقه قفزة قوية في أرباحه، حيث بلغت أرباحه الصافية في عام 2007 بواقع 2.5 مليار درهم إماراتي وبزيادة نسبتها 61 في المائة عن أرباح عام 2006 والتي بلغت 1.56 مليار درهم، كما تقدم مجلس الإدارة بتوصية لتوزيع 15 في المائة أسهم منحة و40 في المائة نقدا على المساهمين. ورغم تراجع القيادي الأول «اعمار» بنسبة 2.43 في المائة ليقفل عند سعر 12 درهما إماراتيا بعد تعرضه لضغوط بيع بعد توقعات بتوزيعات غير مجدية لحامليه، وتحسنت مستويات السيولة كثيرا عن الجلسة السابقة حيث سجلت 2.7 مليار درهم إماراتي وتم من خلالها تناقل ملكية 457.1 مليون سهم نفذت من خلال 12044 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 14 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 6 شركات واستقرار لأسعار أسهم 4 شركات. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع المرافق العامة بنسبة 4.40 في المائة وتصدر الارتفاع تلاه قطاع البنوك بنسبة 3.18 في المائة، في المقابل تراجعت ثلاثة قطاعات وبقيادة العقارات والإنشاءات الهندسية الذي فقد 1.30 في المائة تلاه قطاع المواد بنسبة 0.88 في المائة.
    وسجل سعر سهم سوق دبي أعلى نسبة ارتفاع بواقع 7.64 في المائة وصولا إلى سعر 5.78 درهم إماراتي تلاه سهم الفردوس بنسبة 4.74 في المائة ومقفلا عند سعر 2.43 درهم إماراتي، في المقابل سجل سعر سهم أمان أعلى نسبة انخفاض بواقع 3.5 في المائة ومقفلا عند سعر 27.55 درهم إماراتي تلاه سهم اعمار بنسبة 2.44 في المائة ليقفل عند سعر 12 درهما إماراتيا. كما احتل سهم سوق دبي المالي المرتبة الأولى بحجم التداولات بواقع 201.4 مليون سهم بقيمة 1.1 مليار درهم إماراتي تلاه سهم العربية للطيران بواقع 44.7 مليون سهم بقيمة 87 مليون سهم ومرتفعا إلى سعر 1.95 درهم إماراتي. وتصدر قيم التداولات سهم سوق دبي تلاه سهم اعمار بواقع 506.4 مليون درهم إماراتي بعد تداول 41.9 مليون سهم.
    > الأسهم الكويتية: حقق مؤشر السوق الكويتية في جلسة أمس ارتفاعا بلغت نسبته 0.18 في المائة وبواقع 24.6 نقطة ليقفل عند مستوى 13499.7 نقطة، بدعم من قطاع الاستثمار وضغط من قطاع الخدمات بعد موجة من جني الأرباح على عدد من الأسهم المدرجة في هذا القطاع ومنها سهم زين الذي فقد بواقع 20 فلسا، كما كان لقرار المركزي الكويتي بخفض أسعار الفائدة بواقع نصف نقطة مئوية أثر ايجابي على تداولات أمس، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 425.4 مليون سهم بقيمة 198.6 مليون دينار كويتي نفذت من خلال 9929 صفقة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الاستثمار بواقع 183.6 نقطة وتصدر القطاعات المرتفعة تلاه قطاع الصناعة بواقع 54.6، في المقابل تراجع قطاع الخدمات بواقع 179.2 نقطة وتصدر القطاعات المتراجعة تلاه قطاع التأمين بواقع 37.7 نقطة. ومن أخبار الشركات، وافقت الجمعية العمومية لبيت التمويل الكويتي التركي ايفكاف ـ بيتك تركيا ـ على زيادة رأسمال البنك البالغ حاليا 260 مليون ليرة تركية «حوالي 220 مليون دولار أميركي بنسبة 22 » ليصبح رأسمال بعد الزيادة 317.2 مليون ليرة، حيث سيتم طرح 57.2 مليون سهم بقيمة ليرة واحدة للسهم على مستثمرين بعد موافقة الجهات الرسمية التركية.
    > الاسهم القطرية: سجلت السوق القطرية مزيدا من الارتفاع خلال جلسة أمس التي شهدت ارتفاع قيم التداولات لتقفل عند مستويات قريبة من إغلاقها للأسبوع الماضي الذي شهدت خلاله السوق تراجعات مؤلمة وقوية، حيث استقر مؤشرها العام عند مستوى 9485.25 نقطة كاسبا بواقع 56.96 نقطة أو ما نسبته 0.60 في المائة، بدعم من غالبية الأسهم القيادية وكافة قطاعات السوق بقيادة الصناعة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 9 ملايين سهم بقيمة 462 مليون ريال قطري نفذت من خلال 6.1 ألف صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 23 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 10 شركات واستقرار لأسعار أسهم 5 شركات. وعلى الصعيد القطاعي، أضاف قطاع الصناعة بواقع 100.29 نقطة ليتصدر القطاعات المرتفعة تلاه قطاع البنوك والمؤسسات المالية بواقع 52.69 نقطة. ومن أخبار الشركات، أعلن بنك الدوحة عن توقيعه مذكرة تفاهم مع بنك التسليف التعاوني الزراعي في اليمن، وتتضمن مذكرة التفاهم هذه استثمار ثلاثي الأبعاد يتمثل في حيازة حصة استراتيجية في رأسمال بنك التسليف التعاوني الزراعي، والمساهمة في نصف رأس مال البنك الإسلامي الجديد المزمع تأسيسه في الجمهورية اليمنية، وتأسيس شركة مشتركة لتقديم المنتجات التأمينية والمنتجات الأخرى ذات الصلة في الجمهورية اليمنية، علما بأن تنفيذ العروض الاستثمارية المذكورة أعلاه يعتمد على استكمال دراسة الجدوى حسب الأصول والحصول على الموافقات التضمينية من الجهات المختصة.
    > الاسهم البحرينية: شهدت السوق البحرينية في تداولاتها لجلسة أمس ارتفاعا قويا جدا بقيم وأحجام التداولات وسط تداولات قوية على سهم بنك البحرين والكويت الذي استحوذ على أكثر من نصفها، كما كان لسهمي مصرف السلام وبنك الإثمار نصيب جيد منها، فيما قاد قطاع الخدمات الارتفاع الذي حققته السوق الذي استقر مؤشرها عند مستوى 2800.96 نقطة كاسبا بواقع 1.89 نقطة أو ما نسبته 0.07 في المائة، وحد قطاع البنوك وقطاع الاستثمار بضغط من سهمي بيت التمويل الخليجي والأهلي المتحد من قدرة المؤشر لتحقيق مزيد من الارتفاع، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 8.4 مليون سهم بقيمة 4.1 مليون دينار بحريني. وعلى صعيد قطاعات السوق، ارتفع قطاع الخدمات بواقع 30.86 نقطة تلاه قطاع الفنادق والسياحة بواقع 16.23 نقطة، في المقابل تراجع قطاع البنوك التجارية بواقع 9.83 نقطة تلاه قطاع الاستثمار بواقع 4.03 نقطة، في حين أقفلت البقية على استقرار.
    وسجل سعر سهم بنك البحرين والشرق الأوسط أعلى نسبة ارتفاع بواقع 6.84 في المائة ليقفل عند سعر 0.125 دينار بحريني تلاه سهم البحرين للملاحة والتجارة الدولية بنسبة 3.89 في المائة ومقفلا عند سعر 0.935 دينار بحريني، في المقابل سجل سعر سهم بيت التمويل الخليجي أعلى نسبة انخفاض بواقع 3.01 في المائة ومقفلا عند سعر 3.870 دولار تلاه سهم البنك الأهلي المتحد بنسبة 1.48 ومقفلا عند سعر 1.330 دولار. واحتل سهم بنك البحرين والكويت المركز الأول بحجم التداولات بواقع 5.3 مليون سهم ومستقرا بدون تغير عند سعر 0.600 دينار بحريني تلاه سهم مصرف السلام بواقع 1.5 مليون سهم ومرتفعا إلى سعر 0.203 دينار بحريني.
    > الاسهم العمانية: ارتدت السوق العمانية صاعدة في جلسة أمس لتسجل ارتفاعا بواقع 62.35 نقطة أو ما نسبته 0.680 في المائة ويستقر مؤشرها العام عند مستوى 9172.110 نقطة، وذلك بعد جلستين من التراجع القوي والتي تدنت معها أسعار الكثير من الأسهم ومنهم القياديات التي أصبح الكثير منها مغريا للشراء وهو ما دفع السوق للارتفاع ورغم تسجيل السيولة لقاع آخر هو الأدنى منذ مطلع العام الحالي، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 7.7 مليون سهم بقيمة 7.5 مليون ريال عماني نفذت من خلال 2235 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 23 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 18 شركة واستقرار لأسعار أسهم 14 شركة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفعت كافة القطاعات وبقيادة الخدمات والتأمين مضيفا بنسبة 1.240 في المائة تلاه قطاع الصناعة بنسبة 0.590 في المائة تلاه قطاع البنوك والاستثمار بنسبة 0.480 في المائة. ومن أخبار الشركات، أعلنت الشركة العمانية للاستثمار والتمويل عن النتائج المالية غير المدققة لفترة التسعة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2007 والتي أظهرت تحقيق صافي ربحي قدره 1.915 مليون ريال عماني.
    وسجل سهم أعلاف ظفار أعلى نسبة ارتفاع بواقع 8.65 في المائة ومقفلا عند سعر 0.490 ريال عماني تلاه سهم المركز المالي مرتفعا بنسبة 6.34 في المائة ومقفلا عند سعر 2.114 ريال عماني، في المقابل تراجع سهم الحسن الهندسية بنسبة 9.66 في المائة وصولا إلى سعر 2.683 ريال عماني ومسجلا بذلك أعلى نسبة انخفاض تلاه سهم اوريكس للتأجير بنسبة 6.36 في المائة ومقفلا عند سعر 1.826 ريال عماني. واحتل سهم الجزيرة للخدمات على المركز الأول بحجم التداولات بواقع 1.1 مليون سهم ومرتفعا إلى سعر 0.399 ريال عماني تلاه سهم بنك مسقط بواقع 838 مليون سهم ومرتفعا إلى سعر 2.052 ريال عماني. كما احتل سهم بنك مسقط المركز الأول بقيم التداولات بواقع 1.7 مليون ريال عماني تلاه سهم ربسوت للاسمنت بواقع 1.4 مليون ريال عماني ومرتفعا إلى سعر 2.000 ريال عماني.
    > الاسهم المصرية: واصلت مؤشرات البورصة المصرية ارتفاعها في ختام تعاملات أمس، مدعومة بصعود عدد من الأسهم القيادية والكبرى في السوق في قطاعات الاتصالات والمالية والبنوك. وقفز مؤشر case 30 الشهير الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة بالسوق بنحو 83.3 نقطة بنسبة 0.8 في المائة، بتداولات تجاوزت قيمتها 1.5 مليار جنيه (272.7 مليون دولار).
    وارتفع أوراسكوم تيليكوم بنحو 1.7 في المائة مسجلا 83.9 جنيه، مدعوما بحصول الشركة على أول ترخيص لتشغيل الهاتف الجوال في كوريا الشمالية باستثمارات تصل إلى نحو 400 مليون دولار. كما ارتفع سهم المصرية للاتصالات بنحو 3.5 في المائة وأغلق على 21.8 جنيه، المجموعة المالية «هيرميس»2.1 في المائة مسجلا 58.7 جنيه، والبنك التجاري الدولي ( مصر ) 1.9 في المائة وأغلق على 92.6 جنيه، ومجموعة طلعت مصطفى بنسبة 1.8 في المائة مسجلا 12.3 جنيه. وفي المقابل تراجع سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة بنحو 0.6 في المائة وأغلق على 569.3 جنيه، والشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول «موبينيل» بنسبة 0.8 في المائة مسجلا 218.1 جنيه.











    فيينا: توقعات بأن تبقي «أوبك» على معدل إنتاجها وسط هبوط قوي للنفط
    رئيس المنظمة: اضطرابات أسواق المال ليست لها علاقة بالنفط >شكري غانم: سعر البرميل قد يصعد مجددا إلى 100 دولار > اجتماع اليوم لم يسبقه كالعادة اجتماع للجنة مراقبة الأسعار



    فيينا: بثينة عبد الرحمن لندن: «الشرق الاوسط»
    قال شكيب خليل رئيس منظمة أوبك أمس ان المنظمة بذلت جهودا أكبر مما يكفي للحفاظ على كفاية الامدادات في أسواق النفط، وانه ليس بوسعها عمل شيء للتأثير على الاضطرابات التي تشهدها أسواق المال العالمية.
    وكان شكيب خليل قد تحدث للصحافيين عقب وصوله ظهر أمس الى فيينا، حيث تنتظم صباح اليوم جلسات المؤتمر الوزاري رقم 147 بمقر المنظمة بالعاصمة النمساوية، بمشاركة وزراء دول المنظمة الـ13.
    وقال خليل للصحافيين، قبل الاجتماع الذي يعقده وزراء المنظمة اليوم الجمعة، «هذه الازمة المالية لا علاقة لها بسعر النفط وامدادات النفط والطلب عليه. فنحن لم نخرب الاقتصاد العالمي مثلما يعتقد بعض الناس». وكانت أوبك قد زادت الانتاج في سبتمبر (ايلول) الماضي، لكن الاسعار واصلت ارتفاعها لتتجاوز 100 دولار في مطلع العام الجديد..
    وقال خليل «أوبك فعلت أكثر من المطلوب من الاجتماع السابق، عندما قررنا زيادة الانتاج 500 ألف برميل يوميا. ولم أسمع بأي دولة تذكر زيادة الانتاج».
    من جانب اخر علمت «الشرق الاوسط» ان اجتماع اليوم لم يسبقه كالعادة اجتماع وزاري للجنة مراقبة الاسعار «الكويت وايران ونيجريا، بالاضافة لامين عام الاوبك»، الذي يستبق الاجتماعات الوزارية، وترفع اليه التوصيات، كما لا تتوفر امام الاجتماع اجندة محددة بالصورة المعروفة.
    وفي تعليق لمسؤول بالمنظمة أكد لـ«الشرق الاوسط»، ان ذلك يعود للطبيعة الخاصة، حيث انه مؤتمر غير عادي، يجيء انعقاده اساسا لمزيد من التشاور بين الوزراء، في ظل اوضاع اقتصادية غير عادية، بل تواتر اخبار عن احتمال تعرض اكبر الاقتصاديات العالمية لركود اقتصادي.
    وأكد المسؤول الذي رفض الافصاح عن اسمه، اهمية اللقاء حتى لو لم يخرج الوزراء بأي قرار لزيادة سقف الانتاج. وكانت منظمة الاوبك قد اشارت في نشرتها الاقتصادية الى ان سعر خاماتها قد بلغ يوم امس 77.88 دولار للبرميل، بزيادة قدرها 39 سنتا عن اليوم الاسبق. وقال هاري تشيلينجوريان من بي.ان.بي باريبا، «لا توجد طاقة كبيرة لدى اوبك للزيادة، لكن مجرد الاشارة الى الزيادة ستكون محل ترحيب».
    وتلقي اوبك باللوم دائما في ارتفاع الاسعار على المضاربين غير أن ذلك فقد المصداقية منذ تراجعت الاسعار من مستواها القياسي فوق 100 دولار للبرميل، الذي بلغته مطلع يناير (كانون الثاني) الماضي. وأوضح خليل أنه غير راض عن الاسعار المتقلبة فقال «نحن غير مرتاحين لسعر عشرة دولارات، كما أننا غير راضين عن 90 دولارا.
    أعتقد أننا سنشعر بارتياح أكبر اذا كان لدينا سعر يبقى مستقرا لفترة طويلة». وقدر خليل أن عوامل نفسية وتوترات سياسية تضيف علاوة قدرها 30 دولارا للاسعار الحقيقية، التي تبررها عوامل العرض والطلب. وقال ان السعر الواقعي يتراوح بين 50 و60 دولارا للبرميل. وتابع أن خفض الانتاج ليس واردا، وأن أمورا كثيرة قد تحدث قبل اجتماع أوبك التالي في الخامس من مارس (اذار).
    قالت ادارة معلومات الطاقة الاميركية، أول من أمس، ان من المتوقع بقاء أسعار النفط الخام الاميركي فوق 85 دولارا للبرميل، على أساس شهري حتى يونيو (حزيران) اذا أبقت أوبك انتاجها قريبا من مستوياته الحالية عندما تجتمع المنظمة في وقت لاحق هذا الاسبوع.
    وقالت الادارة في مراجعتها الاسبوعية لسوق النفط، «في حين نزلت الاسعار عن ذروتها، الا أنها لا تزال مرتفعة نسبيا قياسا الى مستوياتها التاريخية، وتتوقع الادارة أن يبقى المتوسط الشهري لاسعار النفط فوق 85 دولارا للبرميل في النصف الاول من 2008 حتى اذا أبقت أوبك الانتاج (ان لم يكن المستويات المستهدفة) قرب المستويات الحالية.
    وصبت تصريحات العديد من وزراء اوبك باتجاه ابقاء معدلات الانتاج على حالها، حيث قال وزير النفط الايراني غلام حسين نوذري أمس ان امدادات النفط كافية في الاسواق، وانه لا يرى داعيا لزيادة الانتاج في الاجتماع الذي تعقده منظمة أوبك اليوم الجمعة. وقال نوذري للصحافيين لدى وصوله الى فيينا «أعتقد أن السوق بها امدادات كافية وليس من الضروري زيادة الانتاج». من جهته قال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني أمس انه لا توجد أي علامات على وجود نقص للامدادات في أسواق النفط العالمية، وانه لا يتوقع أن تغير أوبك انتاجها في الاجتماع الذي تعقده اليوم الجمعة في العاصمة النمساوية.
    وقال الشهرستاني خلال رحلة الى بروكسل قبل الاجتماع الوزاري لاوبك في فيينا «لا أعتقد أنه ستجري تعديلات للانتاج». أما شكري غانم رئيس الوفد الليبي الى اجتماع منظمة أوبك فقال لرويترز أمس، ان ليبيا تتوقع أن تبقي المنظمة على انتاجها من النفط من دون تغيير عندما يجتمع وزراؤها اليوم الجمعة.
    وقال غانم «اتوقع ألا يتخذ أي اجراء. ولا أعتقد أنه يوجد أي داع لتغيير الانتاج». وأضاف أن من السابق لأوانه الحديث عما قد تفعله أوبك عندما تعقد اجتماعها التالي في الخامس من مارس (اذار) المقبل. وقال «تقلبات السوق قد تغير الصورة». وتنبأ غانم بأن أسعار النفط ستواصل اتجاهها الصعودي.
    وقال «سيتقلب السعر لكن الاتجاه العام سيكون صعوديا. وربما يصعد من جديد الى 100 دولار» للبرميل.
    وعلى صعيد أسواق النفط العالمية تراجعت العقود الآجلة للنفط الخام الاميركي أكثر من دولارين أمس وسط مخاوف متزايدة من الركود بعد صدور تقرير يظهر صعودا في عدد الاميركيين المتقدمين للحصول على إعانات بطالة للمرة الاولى.
    كما عززت من المخاوف بشأن الاقتصاد بيانات توضح نمو الانفاق الشخصي في عام 2007 كاملا بأضعف نسبة منذ 2003، وان كان الرقم قد ارتفع في ديسمبر (كانون الاول) 0.2 في المائة متجاوزا التوقعات بقليل.
    وهبط سعر الخام تسليم مارس في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 2.38 دولار، أي ما يعادل 2.6 في المائة مسجلا 89.95 دولار للبرميل.
    تراجعت العقود الآجلة لخام نفط برنت دولارين للبرميل مسجلة 90.53 دولار أمس. وبحلول الساعة 14:53 بتوقيت غرينتش تراجع سعر مزيج برنت تسليم مارس 2.29 دولار ليصل الى 90.24 دولار للبرميل.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    5 دول خليجية تخفض الفائدة وسط مخاوف من استمرار تصاعد معدلات التضخم
    محللة: تراجع معدلات الفائدة قد يدفع بالنهاية إلى إصلاح نظام الصرف في دول مجلس التعاون



    لندن: «الشرق الاوسط»
    خفضت دول الخليج العربية باستثناء عمان سعر الفائدة أمس، محاكية الخفض الاميركي، في خطوة من المرجح ان تزيد من ارتفاع التضخم الذي اقترب بالفعل من مستويات قياسية، وتكثف الضغوط على هذه الدول لرفع قيم عملاتها أو فك ربطها بالدولار.
    وخفضت السعودية أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم سعر إعادة الشراء العكسي «الريبو العكسي» بمقدار نصف نقطة مئوية أمس، وهو ما يعادل الخفض الاميركي للفائدة أول من امس الاربعاء.
    وقال جون سفاكياناكيس كبير الاقتصاديين في بنك ساب السعودي لرويترز، وهو الوحدة المحلية لبنك اتش.اس.بي.سي: «هذه الدول تبذل أقل القليل لتصحيح المعروض النقدي ولتوجيه رسالة للسوق بانها لا تريد مضاربات على العملات». واستمرت السعودية، مثل أغلب جيرانها، على سياسة الابقاء على سعر الريبو الاساسي، الذي يوجه أسعار إقراض البنوك من دون تغيير عند مستوى 5.5 في المائة، لمنع خفض اسعار الاقتراض من رفع التضخم بدرجة أكبر. وبعد خفض طارئ في الفائدة الاميركية بمقدار 75 نقطة اساس الاسبوع الماضي، رفعت السعودية والبحرين المجاورة متطلبات احتياطيات البنوك لحمل المقرضين على الابقاء على أموالهم في خزائنهم. وقال سفاكياناكيس: «البنك المركزي سيتعين عليه تحجيم البنوك في نهاية الامر». وخفضت أمس كل من الكويت، الدولة الخليجية الوحيدة التي لم تعد تربط عملتها بالدولار، والامارات العربية سعر اعادة الشراء لاجل ليلة الريبو بمقدار 50 نقطة اساس الى 3.5 في المائة. وأبقت الكويت على سعر الخصم ثابتا على 5.75 في المائة بعد خفضه لاول مرة في 18 شهرا الاسبوع الماضي في أعقاب قرار البنك المركزي الاميركي. والريبو هو السعر الذي يقرض به البنك المركزي البنوك التجارية، وهو بالتالي السعر الذي يوجه الاسعار التي تقرض بها البنوك.
    وتحقق دول الخليج ايرادات استثنائية من ارتفاع اسعار النفط التي سجلت مستوى قياسيا فوق مائة دولار للبرميل هذا الشهر، وكانت الاسعار قد ارتفعت لاكثر من أربعة امثالها خلال السنوات الست الماضية مما غذى النمو الاقتصادي والتضخم. وقالت مونيكا ماليك الاقتصادية المختصة بالشرق الاوسط في المجموعة المالية القابضة هيرميس لرويترز: «هذه التخفيضات في سعر الفائدة تزيد من تحفيز الاقتصاد... وسيصل الامر الى حد تصبح فيه اسعار الفائدة منخفضة الى درجة تدفع الى اصلاح نظام الصرف في الخليج». وخفضت قطر سعر فائدة تسهيلات الايداع بمقدار 50 نقطة أساس الى ثلاثة في المائة، لكنها تركت سعر الاقراض الاساسي من دون تغيير عند 5.5 في المائة. وقامت البحرين بخطوة مماثلة وتركت سعر الريبو من دون تغيير عند 5.25 في المائة.
    وقالت ماليك «اغلب دول الخليج تشهد سعر فائدة (حقيقيا) سالبا، مما يجعل الاقتراض أرخص على الناس من ترك أموالهم في البنوك». وطرحت الامارات التي لم تغير قيمة عملتها امام الدولار منذ عام 1997 سعر الريبو كسعر فائدة اساسي في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي. وبلغ معدل التضخم في الامارات ثاني أكبر اقتصاد عربي أعلى مستوياته في 19 عاما مسجلا 9.3 في المائة في 2006. وتحدد عمان أسعار الفائدة في مزاد اسبوعي على شهادات الايداع كل يوم اثنين. وكانت قد خفضت سعر الريبو بمقدار 61 نقطة اساس فعليا أول من أمس الاربعاء في اعقاب قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي الاميركي الطارئ بخفض الفائدة بمقدار 75 نقطة اساس الاسبوع الماضي.











    دول مجلس التعاون الخليجي توقع اتفاقية تجارة حرة مع سنغافورة


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    وقعت دول مجلس التعاون الخليجي اتفاقية تجارة حرة مع سنغافورة أمس بعد مفاوضات مهمة. وكانت الجولة الأخيرة من المفاوضات التي جرت من يوم الاثنين الماضي حتى يوم أمس الخميس هي آخر الجولات الأربع التي بدأت بين الطرفين في يناير (كانون الثاني) من العام الماضي.
    وتشمل اتفاقية التجارة الحرة بين مجلس التعاون الخليجي وسنغافورة مجالات مثل «تجارة السلع والخدمات بما فيها الخدمات المالية والتجارة الالكترونية والمشتريات الحكومية والجمارك والتعاون».
    وذكر بيان مشترك أن مسؤولي الجانبين سيعملون على مراجعة قانونية للاتفاقية التي من المتوقع أن تكتمل في فترة وجيزة.
    وأشار إلى أن الاتفاقية ستعزز من روابط التجارة والاستثمار والعلاقات الاقتصادية الوثيقة بين سنغافورة ودول مجلس التعاون الخليجي.
    وذكر أنه وفقا للاتفاقية، فإن السلع القادمة من سنغافورة ودول مجلس التعاون ستحصل على إعفاء جمركي عند دخولها أسواق الطرفين.
    كما ستستفيد شركات الخدمات من كلا الجانبين من النفاذ الأفضل إلى تلك الأسواق، وذلك في مجالات الهندسة وخدمات النقل الجوي والتجزئة وخدمات التزود بالوقود.
    وتعتبر هذه الاتفاقية هي أول اتفاقية للتجارة الحرة يتوصل إليها مجلس التعاون الخليجي مع دولة خارج منطقة الشرق الأوسط والثانية التي توقعها سنغافورة مع اقتصادات في المنطقة.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    مجلس استشاري دولي يناقش تزايد قوى صناديق الثروات وتأثيرها على مستقبل الأسواق المالية
    نصحوا بنك الكويت الوطني بالتوسع الإقليمي واصفين ذلك بأنه خيار وحيد متاح أمام المصرف




    الكويت: تهاني مهران
    ناقش مجلس استشاري يضم اقتصاديين وسياسيين عربا وعالميين تزايد قوى صناديق الثروات السيادية في العالم وتأثيرها على مستقبل الأسواق المالية العالمية، إلى جانب تقلبات أسعار العملات العالمية وتراجع سعر الدولار والتوقعات المستقبلية للعملات في المنطقة، والتوجهات والمخاطر الجيوسياسية المحيطة بالمنطقة، والتغيرات المناخية العالمية وتأثيرها على الأسواق المختلفة.
    حيث ناقش المجلس الاستشاري لبنك الكويت الوطني في اجتماع عقد منتصف الأسبوع الجاري في العاصمة الكويتية يعد الأول للمجلس، وترأسه رئيس الوزراء البريطاني الأسبق سير جون ميجور، وحضره أعضاء المجلس الاستشاري والإدارة التنفيذية في البنك. وبحث المجلس استراتيجيات وتوجهات البنك خلال المرحلة المقبلة وتطلعاته المستقبلية في ظل ما تشهده المنطقة من تطورات.
    ووفقا لمصادر في البنك، ناقش الاجتماع توجهات البنك التوسعية لاسيما في سورية واليمن. من جانبه أكد ميجور وأعضاء المجلس أهمية تكثيف تواجد بنك الكويت الوطني الإقليمي خاصة لما يشهده حاليا من مرحلة توسع ونمو غير مسبوقتين، معتبرين التوسع هو الخيار الوحيد المتاح حاليا أمام البنك في المرحلة المقبلة.
    يذكر أن المجلس الاستشاري الدولي لبنك الكويت الوطني، يضم نخبة من شخصيات عالمية في مجالات السياسة والاقتصاد والأعمال والاستراتيجيات، على غرار كبرى المؤسسات المالية والمصرفية الدولية. ويعد هذا المجلس أول مجلس استشاري يتم تأسيسه لمؤسسة مصرفية أو مالية على مستوى منطقة الشرق الأوسط. ويتوقع أن يلعب دورا كبيرا خلال المرحلة المقبلة في تقديم الخبرات والاستشارات والمساهمة في رسم الاستراتيجيات المستقبلية لمجموعة البنك بشكل عام ودعم تواجده ومبادراته على الساحة الدولية وتعزيز شبكة العلاقات الدولية والسياسية والاستراتيجية للبنك على المستويين الإقليمي والعالمي في ظل التوسع المتزايد الذي يشهده البنك.
    ومن أعضاء المجلس الأمير تركي الفيصل رئيس مؤسسة الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، عبد اللطيف الحمد رئيس الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، موكيش أمباني رئيس شركة «ريلاينس» من الهند، ماثيو باريت رئيس بنك باركليز البريطاني السابق، الدكتور جون تشيبمان الرئيس التنفيذي للمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية بلندن. كما يضم الدكتور أنطوني كوردسمان رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية الدولية بواشنطن، البروفسور بيتر دافيس مستشار اقتصادي خاص لشركةBP البريطانية، الدكتور جد دافيس رئيس برنامج الطاقة العالمي في النمسا، الدكتور محمد العريان رئيس شركة PIMCO الاستثمارية بالولايات المتحدة، الدكتور مارتن فيلدشتاين رئيس المعهد الوطني للبحوث الاقتصادية بالولايات المتحدة. ومن بين الأعضاء الذين يضمهم المجلس أيضا، تويو جيوتن رئيس معهد العلاقات المالية الدولية في اليابان، البروفسور ستيف هانكي أستاذ الاقتصاد في جامعة جون هوبكنز بالولايات المتحدة، مصطفى كوتش رئيس مجموعة كوتش القابضة بتركيا، نجيب ساويرس رئيس مجموعة أوراسكوم تيليكوم المصرية، توم دي سوان رئيس بنك فان لانشوت في هولندا، وآخرون.











    الخفض الثاني لسعر الفائدة الأميركية خلال أسبوع يزيد من الضغوط على الدولار
    التضخم بمنطقة اليورو في أعلى مستوياته منذ أكثر من عشرة أعوام



    لندن ـ بروكسل: «الشرق الاوسط»
    حول الجنيه الاسترليني اتجاهه وارتفع مقابل الدولار أمس بعد أن أظهرت بيانات أن ثقة المستهلكين في بريطانيا بالاقتصاد لم تكن بالضعف الذي توقعه الاقتصاديون.
    وقالت شركة جي.اف.كي للأبحاث ان مؤشرها لثقة المستهلكين في يناير (كانون الثاني) الماضي ارتفع نقطة واحدة الى سالب 13 من أدنى مستوى له خلال 12 عاما في شهر ديسمبر (كانون الاول) الماضي مخالفا التوقعات بانخفاضه الى سالب 15. وارتفع الجنيه الاسترليني الى 1.9930 دولار من نحو 1.9885 دولار قبل صدور التقرير. وانخفض اليورو الاوروبي الى 74.60 بنس أي بنسبة 0.1 في المائة مقتربا من أدنى مستوى له خلال تعاملات اليوم عند 74.58 بنس. وقفز سعر صرف العملة الأوروبية الموحدة أمام الدولار الأميركي في مستهل التعاملات الأوروبية صباح أمس حيث سجل اليورو 1.4913 دولار منخفضا سنتا واحدا عن السعر مساء أول من أمس الأربعاء بعد قرار البنك المركزي الأميركي بخفض سعر الفائدة بمقدار نصف نقطة إلى نسبة ثلاثة في المائة.
    في الوقت نفسه بلغت قيمة الدولار 0.6706 من اليورو فيما حدد البنك المركزي الأوروبي السعر الاسترشادي لليورو أول من أمس بـ1.4810 دولار مقابل 1.4773 دولار يوم الثلاثاء الماضي.
    وذكر المتعاملون أن الخفض الثاني لسعر الفائدة الأميركية خلال أسبوع زاد من الضغوط على الدولار وأنعش اليورو، خاصة بعد صدور البيانات الضعيفة حول معدلات نمو الاقتصاد الأميركي خلال الربع الأخير من العام الماضي.
    وخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الاميركي) أسعار الفائدة نصف نقطة مئوية مساء أول من أمس الاربعاء، وذلك في اطار جهد دؤوب لوقف تباطؤ حاد في اقتصاد يعصف به تدهور في سوق الاسكان وأزمة ائتمان. ويخفض قرار مجلس الاحتياطي مستوى السعر المستهدف لفائدة الاموال الاتحادية الى 3 في المائة، وهو أدنى مستوى منذ يونيو (حزيران) 2005 ويأتي بعد ثمانية أيام فقط من خفض جريء بواقع ثلاثة أرباع النقطة. وجاء قرار أول من أمس منسجما مع توقعات الكثيرين في أسواق المال. لكن الموافقة على خفض أسعار الفائدة لم تكن باجماع الآراء. فقد اعترض ريتشارد فيشر رئيس بنك دالاس الاحتياطي الاتحادي مفضلا ابقاء الاسعار مستقرة. وقال المجلس في بيان ان قرار الخفض «سوف يساعد مع القرارات التي سبقته على تشجيع نمو معتدل وتحجيم المخاطر التي تهدد النشاط الاقتصادي. لكن مخاطر تباطؤ النمو لا تزال قائمة»، تاركا بذلك الباب مفتوحا أمام تخفيضات جديدة في أسعار الفائدة.
    لكن عندما خفض البنك المركزي أسعار الفائدة في 22 يناير، فانه أشار الى «مخاطر تباطؤ متزايدة في النمو»، مما يشير الى أن صناع السياسات يرون أسعار الفائدة في وضع أفضل الآن.
    وذكرت بيانات وزارة التجارة الأميركية أمس أن معدلات النمو خلال الربع الأخير من العام الماضي بلغت 0.6% مقابل 4.9% خلال الربع الثالث من نفس العام. وكان الخبراء قد توقعوا تراجع معدلات النمو خلال الربع الأخير إلى 1.2% ولكن الآمال خابت بعد تراجعها بما يفوق هذه التوقعات بكثير.
    من جهة أخرى، بلغ معدل التضخم اعلى مستوياته في منطقة اليورو منذ اكثر من عشرة اعوام في يناير، ليصل الى 3.2% على مدى سنة، بحسب ارقام نشرت الخميس، في حين ان اسعار المواد الغذائية والطاقة تشهد ارتفاعا كبيرا على خلفية التباطؤ الاقتصادي.
    واوضح المكتب الاوروبي للاحصاءات (يوروستات) لوكالة فرانس برس انه رقم قياسي بالنسبة الى التضخم في منطقة اليورو منذ ان بدأت الاحصاءات حول هذا الموضوع لدى الدول المعنية، اي عام 1997.
    وفي ديسمبر، بلغت نسبة زيادة اسعار السلع الاستهلاكية في منطقة اليورو 3.1%، من دون تغيير عن الشهر الذي سبق حيث لامست أعلى مستوى منذ ستة اعوام ونصف العام. ويعود اعلى مستوى للتضخم الى مايو (ايار) 2001 عندما سجل 3.1%. يذكر ان معدل التضخم لم يبلغ قط 3.2% في منطقة اليورو. وارتفعت الاسعار بسبب زيادة الاسعار النفطية واسعار المواد الغذائية، مما أثار مخاوف كبيرة في اوروبا، في حين ان النمو يتباطأ في المقابل، مثيرا الخشية من احتمال حصول «ركود» اقتصادي.
    وعلى صعيد أسواق المال والبورصات العالمية، ارتفعت الاسهم اليابانية نحو 2 في المائة نهاية المعاملات في بورصة طوكيو للأوراق المالية أمس يدعمها اقبال على شراء أسهم شركة تويوتا موتور وغيرها من شركات التصدير لتغطية مراكز مدينة.
    ومحت البنوك تقريبا كل الخسائر التي منيت بها مع تراجع حدة المخاوف من اثار أزمة الرهن العقاري عالي المخاطر. وأنهى مؤشر نيكي الرئيسي المكون من أسهم 225 مؤسسة يابانية جلسة التداول مرتفعا أكثر من 200 نقطة أي بنسبة 1.9 في المائة الى 13592.47نقطة. وصعد مؤشر توبكس الاوسع نطاقا 2.0 في المائة الى 1346.31 نقطة.
    وسجلت الاسهم الاوروبية انخفاضا حادا أوائل المعاملات أمس وهبطت أكثر من 1 في المائة مع هبوط التعاملات الآجلة على الاسهم الاميركية فيما يعكس قلقا متزايدا لدى المستثمرين بشأن أثر الازمة الائتمانية على القطاع المالي.
    من جهتها، شهدت الاسهم الاميركية تراجعا حادا لدى فتح السوق أمس مع هبوط المؤشرات الرئيسية الثلاثة نحو 1.5 في المائة بعد صدور بيانات تظهر قفزة كبيرة في طلبات إعانة البطالة مما زاد المخاوف في سوق قلقة بالفعل بشأن خسائر القطاع المالي. وهبط مؤشر داو جونز الصناعي لاسهم الشركات الاميركية الكبرى 180.63 نقطة أي ما يعادل 1.45 في المائة ليصل الى 12262.20 نقطة. وفقد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الاوسع نطاقا 18.80 نقطة أو 1.39 في المائة مسجلا 1337.01 نقطة.
    وانخفض مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 34.69 نقطة أو 1.48 في المائة الى 2314.31 نقطة.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    السعودية: فرص استثمارية سياحية بـ533 مليون دولار في الطائف

    تعتبر المحافظة أحد المستفيدين من دخول رمضان في الصيف لاعتدال أجوائها وقربها من مكة المكرمة


    الطائف: طارق الثقفي
    تعد محافظة الطائف (غرب السعودية) من أهم المناطق التي يتوقع أن تستفيد من دخول شهر رمضان في موسم الإجازة الصيفية، لعدة أسباب من أبرزها تمتعها بأجواء معتدلة، وقربها من مكة المكرمة، إذ يفصلها فقط جبل الهدا وتبعد نحو 70 كيلومترا عن الحرم المكي الشريف، بينما عن حدود مكة المكرمة فقط 25 دقيقة.
    وقدرت مصادر اقتصادية حجم فرص الاستثمار السياحية المتاحة في مدينة الطائف حاليا بنحو ملياري ريال (533 مليون دولار)، في ظل اعتراف من الغرفة التجارية بان منطقة الهدا الجبلية ما زالت فقيرة سياحياً وتحتاج إلى بنية اقتصادية لتكون منطلقاً للحجاج والمعتمرين خاصة اذا تم اعتماد هذه المنطقة مستقبلا كمنطقة حج اضافة الى توافق شهر رمضان في العقد المقبل مع موسم الصيف والاجازات.

    وتوقعت المصادر نفسها ان تحصد الطائف نصيب الاسد من كعكة السياحة الدينية نظرا لقربها من العاصمة المقدسة وخاصة بعد تدشين طريق الهدا الجديد الذي يتيح فرصة الوصول الى مكة المكرمة خلال 25 دقيقة فقط.

    وأوضح لؤي قنيطة عضو الغرفة التجارية بالطائف رئيس اللجنة السياحية لـ«الشرق الاوسط» أن صيف العام المقبل سيشهد زيادة في الإنتاج السياحي والاقتصادي لمدينة الطائف بنسبة 50 في المائة، مبيناً أن وجود 12 عاما مقبلة يتزامن شهر رمضان الكريم فيها مع فصل الصيف هي نقلة قوية لمنطقة الهدا ويتوقع أن يحدث هذا التزامن المستمر خلق فرص عمل كبيرة في الطائف على جميع المستويات.

    وأضاف لؤي قنيطة أن الطائف حالياً غير جاهزة لاستقبال التطورات والتحديات المقبلة التي من شأنها أن ترفع القيمة الاقتصادية والسياحية، موضحاً «منطقة الهدا بالطائف ما زالت فقيرة سياحياً وتحتاج إلى بنية اقتصادية تكون منطلقاً للحجاج والمعتمرين خاصة إذا وضعنا بالحسبان الملايين القادمة التي ستعتمد بشكلٍ كبير على منطقة الهدا كبوابة عبور ومحطة دائمة طيلة الإجازات القادمة تنطلق منها وإليها قوافل الحجاج والمعتمرين».

    وبين قنيطة أن أول هذه التحديات هي خزان الماء الاستراتيجي مبيناً «أزمات المياه المتكررة خاصةً في فصل الصيف ظاهرة لا توائم التحديات المستقبلية لأنها توقع أصحاب المنتجعات والشاليهات السياحية في حرجٍ بالغ أمام قاطني مساكنهم». ويردف بالقول «مع الانتهاء من خزن الماء الاستراتيجي ستتقدم الطائف كثيراً في مجال السياحة».

    من جانبه أوضح أحمد العبيكان رئيس مجموعة العبيكان للاستثمارات العقارية عضو لجنة التنمية السياحية أن مجموعته العبيكان وضعت اللمسات النهائية على مشروع صحي ستقيمه وتنفذه المجموعة والذي يرمي أن يكون منتجعاً سياحياً يحوي السياحة العلاجية الاستشفائية التي تكون مقصداً للسائحين بحيث تكون زيارة السائح لا تعتمد على الطائف بحد ذاتها بقدر قصده للمنتجع السياحي الصحي.

    وأشار العبيكان إلى أن العروض لدى المستثمرين متوفرة بشكلٍ كبير في منطقة الهدا السياحية حيث يستطيع المستثمرون استثمار مبالغ تصل إلى ملياري ريال وبإمكان المستثمرين أن يجدوا فرصاً استثمارية ناجعة، على حد قوله. ويعارض العبيكان القول الذي يشاع حول أن الطائف اكتفت اقتصادياً من حيث الأسواق التجارية والخدمات الفندقية بأن المحافظة منطقة سكنية وجغرافية كبيرة قادرة على استيعاب رؤوس أموال المستثمرين والراغبين في صناعة السياحة. إلا أنه طالب بضرورة تقديم تسهيلات للمستثمرين، مستشهدا بأن المستثمر خارج السعودية في دولة مثل مصر على سبيل المثال يحظى بتسهيلات اقتصادية كبيرة.

    وأوضح العبيكان أن وقوف الطائف على أعتاب المدينة الرابعة للحجاج يضعها تحت مسؤولية اقتصادية كبيرة حيث يتعين على الجميع المساهمة والإسهاب في وضع بنية تحتية قوية جداً تمكن المدينة التي لا تبعد عن مكة المكرمة سوى 25 دقيقة فقط خاصة بعد افتتاح طريق الهدا ـ الكر في الصيف المقبل.

    وأبان العبيكان أن منطقة الهدا تم ايقافها أكثر من 30 سنة وفتح باب الاستثمارات فيها قبل بضع سنوات وهي جاهزةٌ الآن لضخ رؤوس الأموال، داعياً المستثمرين من خارج المدينة إلى المسارعة في تأسيس منطقة سياحية استثمارية تكون واجهة سياحية للمشاعر المقدسة ومقصداً سنوياً للمعتمرين والحجاج، وأن يستغلوا ما تنفرد به من مزايا طبيعية وجغرافية أهلتها لأن تكون منطقة جذب سياحي من الدرجة الأولى.

    وربط رئيس مجموعة العبيكان للاستثمارات العقارية بين التجارة والسياحة حيث تعتبران رافدين داعمين لبعضهما، مشيراً إلى افتقار منطقة الهدا للتبادلات التجارية التي تلائم متطلبات السائح والمعتمر. واعتبر في ذات السياق أن منطقة الهدا يجب أن تكون سياحية تجارية، مشيرا إلى أن مجموعته أوشكت على الانتهاء من بناء عدة أبراج سياحية في تلك المنطقة ومدينة سياحية متكاملة يتسنى للسائح التجول بها كيفما شاء مستنداً في نزهته لجميع التسهيلات والقطاعات الخدمية.













    مصر تراهن على النموذج الماليزي لتطوير مناطقها الصناعية

    يعتمد على التكنولوجيا والتكامل بين الكيانات بتنوع أحجامها




    القاهرة: ماجدة محمد
    بينما تسعى مصر إلى جذب المزيد من رؤوس الأموال الأجنبية والتوسع في إقامة العديد من المناطق الصناعية في مختلف أنحاء البلاد، اتجهت الحكومة إلى اقتباس عدد من النماذج الصناعية الخارجية التي تنوعت بين اليابانية والإيطالية، غير أنها آثرت اقتباس نموذج أحد نمور شرق آسيا الذي اعتمد بشكل كبير على نظرية التجمعات العنقودية والصناعات التكاملية لتطوير منظومته الصناعية والاقتصادية.
    وأصر رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة المصري على أن يكون هذا الاقتباس من النموذج الماليزي الذي سيتم تطبيقه في المنطقة الصناعية التركية التي تم وضع حجر أساسها قبل عدة أيام في مدينة السادس من أكتوبر غرب العاصمة القاهرة باستثمارات تصل إلى نحو 2.5 مليار دولار بالاتفاق مع المستثمرين الأتراك والمطورين الصناعيين.

    ويبدو أن اعتماد ماليزيا على المراكز التكنولوجية بشكل كبير في مناطقها الصناعية، فضلا عن الاعتماد على تكامل الصناعات كان بمثابة العامل الأكثر تأثيرا في لفت انتباه المسؤولين الحكوميين في مصر.

    وقال الدكتور هاني بركات رئيس وحدة المراكز التكنولوجية بوزارة التجارة والصناعة، إن النموذج الماليزي في المناطق الصناعية يتميز بتوفير خدمات متقدمة مثل مراكز التكنولوجيا وشركات الشحن والعديد من الخدمات اللوجستية التي لها دور كبير في خلق حالة من التعاون المشترك بين المصانع بعضها البعض داخل المنطقة، كأن يتم تصدير المنتج لمصنع ما عن طريق استخدام خامات مصنع آخر في نفس المنطقة.

    وأشار بركات إلى أن ماليزيا لها تجربة فريدة في تطبيق هذا النموذج، مضيفا أنه يعد الأقرب للنجاح في مصر لما يحققه من تكامل بين الصناعات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة أيضا، مضيفا أن المناطق الصناعية الجديدة تشهد تطورا عبر تقديم الاهتمام بالبنية التكنولوجية على أهمية البنية التقليدية التي كانت تركز بالأساس علي الطرق والمباني وغيرها.

    ومن جانبه، رأي حاتم سعفان ممثل مجلس زيت النخيل الماليزي في مصر (مجلس للترويج للصناعات الماليزية) صعوبة فصل نموذج التنمية الصناعية في ماليزيا عن تجربة التنمية الشاملة بها، موضحا أن المنظومة الاقتصادية والسياسية تتحرك في اتجاه إرساء تجربة خاصة بالماليزيين.

    ودعى سعفان إلى أهمية استفادة مصر من التجربة الماليزية، لكن مع تطويرها وتكييفها وفقا لمتطلبات الاقتصاد المصري، محذرا من اصطدام تطبيق النموذج الماليزي بالبيروقراطية المصرية من أنظمة ضريبية وجمركية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أهمية أن تتضمن المناطق الصناعية الجديدة إقامة مراكز لتدريب العمالة.

    وتأتي المنطقة التركية ضمن 4 مناطق صناعية جديدة في مصر جميعها تم الاتفاق عليها وبدأ بعضها الدخول في حيز التنفيذ وتشمل هذه المناطق الأربعة، المنطقة الروسية المقرر إنشاؤها في مدينة برج العرب شمال مصر وتستقبل مشروعات لإنتاج وتجميع السيارات وأجزاء الطائرات إلى جانب تصنيع المعدات المتعلقة بإنتاج الطاقة والكهرباء.

    والمنطقة الصينية التي ستقام في خليج السويس شرق مصر وتضم 150 مشروعا صينيا باستثمارات 2.5 مليار دولار في قطاعات الغزل والنسيج ومواسير الغاز، والبترول والسيارات ومكوناتها، والمنطقة الأردنية التي تركز على التنمية العقارية وتستهدف تطوير مليون و 99 ألف متر مربع تعادل 261 فدانا خلال 7 سنوات لإقامة 150 مصنعا بمنطقة زيزنيا بالعاشر من رمضان باستثمارات 2 مليار دولار. والمنطقة الصناعية التركية التي ستنفذ وفقا للنموذج الماليزي وبنظام المطور الصناعي تضم 300 مصنع كبير ومتوسط باستثمارات 2.5 مليار دولار.

    وبدأت مصر في الاهتمام بإقامة العديد من المناطق الصناعية منذ العام 1991 الذي كان عدد المناطق حينها لا يتجاوز 26 منطقة، فيما وصل عدد هذه المناطق بنهاية العام 2006 نحو 90 منطقة تنتشر ما بين القاهرة الكبرى، والدلتا والإسكندرية شمال البلاد، والصعيد جنوبها وأقاليم القناة شرقها.

    وبينما يسود الاهتمام بتطبيق النموذج الماليزي في التجمعات الصناعية الجديدة، أشار عمرو عسل رئيس هيئة التنمية الصناعية المصرية التابعة لوزارة التجارة والصناعة المصرية إلى أنه لن يتم نقل التجربة الماليزية وتطبيقها على المنطقة التركية بكامل تفاصيلها، موضحا أنه سيتم مراعاة توافقها مع طبيعة الصناعة كما يحدث مع نماذج عديدة.

    وأوضح عسل أن النماذج الوافدة من تجارب الدول الأخرى لها من المرونة بما يتيح فرصا للأخذ بها، وتختلف وفقا للمرحلة التي تمر بها الصناعة المحلية، مؤكدا أن مصر سيكون لها النموذج الخاص بها عن طريق التطوير والتوطين والبدء من حيث انتهى الآخرون والاستفادة من تجارب الدول الأخرى.

    وقال عسل إن اختيار النموذج الماليزي المقرر تطبيقه جاء نتاج لرؤية مشتركة لثلاثة أطراف وهي وزارة التجارة والصناعة المصرية والشريك الأجنبي والمطور الصناعي، مشيرا إلى أن مصر ستستفيد من قدرتها التنافسية في العديد من الصناعات كصناعة الآثاث والجلود والغزل والنسيج لتكون لها الأولوية بالمنطقة التركية خلال الثلاث سنوات المقبلة.

    وأكد أن هناك فروقا في النماذج المطبقة بالمناطق الصناعية الأخرى في مصر وفقا لحاجة كل واحدة منها، موضحا أن التجربة اليابانية المطبقة في بعض المناطق الصناعية في مصر تستخدم نموذج مختلف يناسب الصناعات العملاقة، وكذلك الصين التي تأخذ بنموذج يعتمد على كثافة العمالة ومدى قدرة العامل الصيني على الإنتاج، والنموذج الإيطالي الذي يعتمد على الجودة المرتفعة في صناعة الأثاث والملابس الجاهزة.

    ومن جانبه، أكد الدكتور علي الصعيدي وزير الصناعة الأسبق أهمية تطبيق النموذج الماليزي الذي يوفر الكثير من الجهد والوقت للمستثمرين في المناطق الصناعية من أجل الوفاء بالتزاماتهم وتعاقداتهم التصديرية، خاصة في ظل اعتماده على التكامل بين الكيانات واستخدام التكنولوجيا في التطبيقات، مشيرا إلى أن هذا النموذج هو الذي قامت عليه عمليات التخطيط الصناعي في فترة الخمسينات في مصر.

    وأعرب الصعيدي عن ترحيبه بإقامة العديد من المناطق الصناعية، مؤكدا أن ذلك يقود الاقتصاد إلى فكرة التجمعات الصناعية والابتعاد عن العشوائية الصناعية، مضيفا أن حلم إقامة المناطق الصناعية ظل يراود العديد من الحكومات المصرية على مدى 20 عاما مضت والذي بدأت بتطبيقه عبر منح مزايا للمستثمرين والصناعيين، مشددا على أهمية التخطيط الصناعي من أجل تطوير الاقتصاد المحلي.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  23 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال




    الارتفاع شمل 93 شركة ومكررات الربحية تجذب المتعاملين للشراء
    سوق الأسهم تصعد 3.3 % في أسبوع بسيولة 78.5 مليار ريال



    أبها: محمود مشارقة

    عوضت سوق الأسهم السعودية بعض خسائرها التي منيت بها الأسبوع الماضي بارتفاع مؤشرها 314 نقطة وبنسبة 3.3 % هذا الأسبوع رغم حالة التذبذب التي سادت التداولات.
    وأنهى المؤشر تعاملات الأسبوع الجاري أول من أمس على 9675 نقطة مقارنة بـافتتاحه السبت على 9360 نقطة، وذلك بدعم من حركة شراء نشطة وخصوصا على الأسهم القيادية التي تحسنت مستوياتها السعرية بعد خسائرها الثقيلة.
    وكانت السوق سجلت أعلى نسبة تراجع في تاريخها الأسبوع الماضي بلغت 18.9 % أي ما يعادل 2183 نقطة متأثرة بالمضاربات وضغوط بيع محمومة بدأت حدها الأحد قبل الماضي وتزامنت مع هزة شملت معظم الأسواق العالمية. وخسرت خلالها السوق 378 مليار ريال من قيمتها السوقية.
    وطال الارتفاع هذا الأسبوع أسعار أسهم 93 شركة مقابل انخفاض أسهم 15 شركة فيما استقرت أسهم شركتين دون تغيير.
    وضخ المستثمرون سيولة نقدية بلغت 78.5 مليار ريال مقابل 73.9 مليارا الأسبوع الماضي، ذهب أكثر من 32 مليار ريال منها للمتاجرة في سهم بترورابغ الذي أدرج في السوق الأحد الماضي.
    وارتفع سهم بترورابغ بنسبة 158.3 % في الأيام الأربعة الأولى لإدراجه، حيث أغلق على 54.25 ريالا أول من أمس مقارنة بـ 21 ريالا سعر الاكتتاب، فيما جرى تنفيذ 655.8 مليون سهم للشركة في أكبر عملية تداول على سهم شركة جديدة في تاريخ السوق السعودية.
    إلى ذلك شهدت غالبية أسهم الشركات القيادية ارتفاعا، حيث صعد سهم سابك بنسبة 2.1 % والاتصالات 7.3% والكهرباء 1.8 % والراجحي 3.02% وجبل عمر 5.15 % وكيان السعودية 8%.
    ويظهر إقبال المتعاملين على الشركات القيادية وخصوصا البتروكيماوية منها وجود محفزات مغرية للشراء بعد وصول مكررات ربحية أسهمها إلى معدلات تصل إلى 15 مكررا في المتوسط، مما يعكس جاذبيتها الاستثمارية.
    وكانت إعلانات أرباح الشركات المدرجة عن الربع الرابع من العام الماضي والتي جاءت أقل من التوقعات قد دفعت بعض المتعاملين والمضاربين إلى إعادة تقييم محافظهم مما ساهم في ارتفاع حدة التقلب في السوق التي خسرت نحو 13 % من مكاسب العام الماضي بما يعادل 1500 نقطة.
    وبالنسبة لتداولات الأسبوع المقبل يتوقع أن تتواصل غلبة عمليات الشراء على البيع بالنظر إلى العوامل المحفزة المحيطة سواء بالنسبة للأسعار المغرية أو بالنسبة لأداء الاقتصاد الوطني، فيما يرجح استمرار حدة المضاربات والتذبذب في نطاق منطقي مع ترقب لانعكاسات خفض الفائدة على حركة المستثمرين.











    إمدادات النفط كافية وارتفاع الأسعار يرجع لعوامل خارجية
    وزراء أوبك يجتمعون اليوم وسط توقعات بإبقاء سقف الإنتاج دون تغيير



    فيينا، بروكسل، الكويت: الوكالات

    قال رئيس منظمة أوبك شكيب خليل أمس إن المنظمة بذلت جهودا أكبر مما يكفي للحفاظ على كفاية الإمدادات في أسواق النفط وإنه ليس بوسعها عمل شيء للتأثير على الاضطرابات التي تشهدها أسواق المال العالمية.
    وقال خليل للصحفيين قبل الاجتماع الذي يعقده وزراء المنظمة اليوم إن منتجي النفط لا يشعرون بالارتياح لارتفاع الأسعار الآن عن مستوى 90 دولارا للبرميل لكن زيادة الإنتاج لن يكون لها أثر على الأسعار.
    وأضاف أن "عوامل نفسية" تضيف علاوة قدرها 30 دولارا للأسعار. وتابع أن خفض الإنتاج ليس واردا.
    من جهة أخرى قال مندوب رفيع من إحدى دول الخليج الأعضاء في أوبك أمس إن من المنتظر أن تقرر أوبك إبقاء الإنتاج دون تغيير في اجتماعها اليوم لكن أغلب الوزراء يشعرون بالقلق لارتفاع سعر النفط.
    وقال المندوب: "في هذا الاجتماع لن تغير أوبك السقف لأننا نقترب من الربع الثاني الذي تشهد فيه المصافي عمليات صيانة وينخفض الطلب بنحو مليوني برميل يوميا".
    وأضاف "أغلب وزراء أوبك غير راضين عن السعر الحالي المرتفع لكن السوق هي التي تحدده."، وتابع أن عوامل سياسية ومضاربات وزيادة استثمارات الصناديق في سوق النفط كلها عوامل تسهم في ارتفاع الأسعار.
    فيما قال مندوب من إحدى الدول الأعضاء في منظمة أوبك أمس إن على المنظمة أن تخفض الإنتاج عندما تعقد اجتماعها التالي في مارس المقبل.
    وقال "مع الانخفاض الموسمي في الطلب على النفط الخام ربما يجب علينا أن نسحب ما أضفناه إلى السوق في الآونة الأخيرة."، وعندما سئل عن حجم الخفض الذي يقترحه قال "الحد الأدنى 500 ألف برميل يوميا".
    على صعيد آخر قال محمد العليم وزير النفط الكويتي بالوكالة أمس إن مؤشرات أوبك تظهر تراجع الطلب على النفط بسبب مخاوف من الركود الاقتصادي في الولايات المتحدة.
    وقال إن الظروف الاقتصادية في الولايات المتحدة تتطلب مراقبة عن كثب تحسبا لآثار أخرى محتملة على الصين والهند من شأنها التأثير على الطلب على النفط.
    إلى ذلك قال وزير النفط الإيراني غلام نوذري أمس إن إمدادات النفط كافية في الأسواق وإنه لا يرى داعيا لزيادة الإنتاج.
    من جانبه قال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني أمس إنه لا توجد أي علامات على وجود نقص للإمدادات في أسواق النفط العالمية وإنه لا يتوقع أن تغير أوبك إنتاجها في اجتماع اليوم.
    وقال الشهرستاني خلال رحلة إلى بروكسل قبل الاجتماع الوزاري لأوبك في فيينا "بصراحة البيانات التي ندرسها لا تظهر أي نقص للنفط في السوق.. والأسعار لا تتأثر في الواقع بأي قوى أساسية في السوق".
    وأضاف: "نحن لا نتوقع وجود نقص في السوق العالمية ولا نحتاج إلى زيادة الإنتاج". وتابع أنه لا يدور حديث بين الوزراء عن خفض الإنتاج أيضا.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    اتفاقية بين "سابك" و"ساينوبك" لإقامة مجمع صناعي في تيانجين




    وقعت الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" والشركة الصينية للبترول والكيماويات "ساينوبك" أمس اتفاقية مبادئ لإقامة مجمع صناعي في "تيانجين" بالصين مناصفة، تبلغ طاقته الإنتاجية السنوية 600 ألف طن بولي إثيلين و400 ألف طن جلايكول الإثيلين، وهما من مشتقات مادة الإثيلين التي سيحصل عليها المجمع من وحدة التكسير التابعة لشركة تيانجين للبتروكيماويات المملوكة بالكامل لشركة ساينوبك.
    ووقع الاتفاقية رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس إدارة "سابك" الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود، ورئيس مجلس إدارة شركة "ساينوبك" سو شولن.
    ويتوقع اكتمال المجمع في سبتمبر عام 2009م وتتجاوز استثماراته 1.7 مليار دولار.
    وقال الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان إن الاتفاقية تمثل رافداً جديداً لتعزيز العلاقات بين الشركتين، وإقامة العديد من المشاريع المشتركة والتوسع المطرد في السوق الصينية الواعدة.
    وقال نائب رئيس مجلس إدارة "سابك" الرئيس التنفيذي المهندس محمد الماضي إن السوق الصينية تشكل أهمية بالغة في إطار استراتيجيات "سابك" للتوسع والنمو عالمياً.
    وأشار إلى أن توقيع الاتفاقية مع شركة "ساينوبك" خطوة مهمة لتحقيق مساعي "سابك" لإنشاء مركز تصنيعي في قارة آسيا التي تشهد اقتصادياتها معدلات نمو عالية وتعد من أكبر مستهلكي المنتجات البتروكيماوية.











    الحادث تسبب في قطع 50% من حركة الشبكة والاتصالات الدولية
    الاتصالات السعودية تستخدم مسارات متعددة لخدمة الإنترنت بعد انقطاع كيبلين




    الرياض، القاهرة : الوطن، محمد عوض

    قالت شركة الاتصالات السعودية إن حركة الإنترنت الصادرة من منطقتي الخليج والشرق الأوسط بما فيها السعودية تأثرت بسبب انقطاع الكيبل البحري القاري الرابع وكيبل فلاج في وقت متقارب.
    وأوضحت الشركة في بيان أمس أنها شرعت عند حدوث الأعطال باتخاذ التدابير اللازمة لاستعادة جزء من حركة الاتصالات الدولية وحركة الإنترنت طبقا لخطة الطوارئ المشتركة بين جميع المشغلين بالاستفادة من السعات المتاحة على الكيبل البحري القاري الرابع في اتجاه الشرق.
    وكان العطل قد وقع بسبب القطع المفاجئ صباح أول من أمس في منطقة بالبحر المتوسط تبعد حوالي 10 كيلومترات شمال مدينة الإسكندرية المصرية، حيث حدث القطع في كيبل شركة " فلاج " وكيبل مؤسسة " سيمي وى 4 " العالميتين بسبب اصطدام إحدى البواخر بالكيبلين.
    وأشارت شركة الاتصالات في بيان اعتذرت فيه لكافة عملائها عن هذا العطل الخارج عن إرادتها، إلى أنها تستخدم مسارات مختلفة لضمان استمرارية حركة الإنترنت بسعات كبيرة، بعضها في اتجاه الشرق، والبعض الآخر في اتجاه الغرب، موضحة أنها تقدم خدماتها عبر 3 كيابل بحرية منها الكيبل البحري القاري الرابع ذو السعات الصخمة وكيبلان صغيران هما الكيبل البحري القاري الثالث وكيبل فلاج وهما ذوا سعات صغيرة ومحدودة.
    وأضافت أنها تعتمد في خططها التشغيلية على وسائل متعددة ذات مسارات متنوعة حتى لا تنقطع الحركة بشكل كامل، مشيرة إلى أن هذا الانقطاع أثر بنسبة 50 % من حركة الاتصالات الدولية وحركة الإنترنت.
    وقالت إن الشركات المسؤولة عن صيانة أعطال هذه الكيابل البحرية تبذل جهودها في الإصلاح إلا أنها تواجه أحوالا جوية صعبة ومتقلبة للوصول للمنطقة التي حدثت بها الأعطال ومن ثم البدء في إصلاحها.
    وكان انقطاع الكيبل البحري لشركة فلاج قد تسبب في انقطاع جزئي لخدمات الإنترنت وبعض خدمات الاتصالات الدولية في مصر، مما أدى إلى حالة شلل في شبكات الإنترنت وصلت نسبتها إلى 70% مما أوقع خسائر كبيرة بالنسبة لشركات الوساطة في الأوراق المالية خاصة التي تعمل بنظام التداول الإلكتروني حيث وصلت خسائرها إلى أكثر من 30%، وكذلك وصلت خسائر خدمات مراكز خدمة العملاء call center " " والتي تصدر خدماتها إلى الخارج نحو 30 % علاوة على تأثر البنوك المصرية بشكل كبير، وبعض المكالمات الهاتفية مع أوروبا وأمريكا بنسب متفاوتة تصل إلى 3 %.
    وقالت المتحدثة باسم وزارة الاتصالات المصرية مريم فايز إنه تمت أمس استعادة خدمة الإنترنت بنسبة 70% بعد أن كانت 40% أول من أمس، مشيرة إلى مساعي الوزارة للبحث عن حلول بديلة مثل القمر الصناعي وكيبل بديل.
    وطالب خبراء الاقتصاد الحكومة المصرية بضرورة وضع خطط بديلة لاستخدامها في حالات الطوارئ عند انقطاع الشبكة خاصة وأن الإنترنت لم يعد مجرد رفاهية وإنما أصبح من المتطلبات الهامة والضرورية في حياة أي مجتمع نظرا لاعتماد عدد كبير من الشركات والمؤسسات على الإنترنت لإنجاز أعمالها أو تصدير منتجاتها والترويج لها.
    فيما طالب خبراء سعوديون بضرورة إيجاد حلول تقنية لمنع تأثير الحوادث البحرية على كيبلات الاتصالات وتكرارها، مشيرين إلى أن الحادث الأخير يؤثر بشكل مباشر على شركات تقنية الخدمات المزودة لخدمات الإنترنت وكذلك المصارف والأفراد المتصفحين للإنترنت عبر الهاتف المحمول أو عبر أجهزة الكمبيوتر الشخصية.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    دول الخليج تتخذ إجراءات مماثلة للمركزي الأمريكي باستثناء عمان
    مؤسسة النقد تخفض سعر فائدة "الريبو العكسي" نصف نقطة مئوية



    الرياض، دبي: الوطن، رويترز

    خفضت مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما " سعر إعادة الشراء العكسي "الريبو العكسي" بمقدار نصف نقطة مئوية أمس بعد خفض الفائدة الأمريكية في اليوم السابق لكنها أبقت على سعر الإقراض الرئيسي دون تغيير استمرارا لسياستها النقدية السابقة.
    وقال مصرفيون إن "ساما" خفضت سعر الريبو العكسي إلى 3 % من 3.5 % وأبقت سعر الريبو ثابتا على 5.5 % والذي يوجه أسعار إقراض البنوك دون تغيير لمنع خفض أسعار الاقتراض من رفع التضخم بدرجة أكبر.
    وكان الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) خفض سعر الفائدة الأساسي نصف نقطة مئوية أمس في ثاني خفض للفائدة خلال 8 أيام في إطار مساعيه لوقف ركود حاد في الاقتصاد نتج عن أزمة سوق الإسكان وأزمة ائتمانية.
    كما خفضت باقي دول الخليج باستثناء عمان سعر الفائدة أمس محاكية الخفض الأمريكي في خطوة لمواجهة ارتفاع التضخم الذي اقترب بالفعل من مستويات قياسية وكثف الضغوط على هذه الدول لرفع قيم عملاتها أو فك ربطها بالدولار.
    وخفضت كل من الكويت والإمارات سعر إعادة الشراء لأجل ليلة الريبو بمقدار 50 نقطة أساس إلى 3.5 %. وأبقت الكويت على سعر الخصم ثابتا على 5.75 % بعد خفضه لأول مرة في 18 شهرا الأسبوع الماضي في أعقاب قرار البنك المركزي الأمريكي.
    والريبو هو السعر الذي يقرض به البنك المركزي البنوك التجارية وهو بالتالي السعر الذي يوجه الأسعار التي تقرض بها البنوك.
    وقال كبير الاقتصاديين في ساب جون سفاكياناكيس "هذه الدول تبذل أقل القليل لتصحيح المعروض النقدي ولتوجيه رسالة للسوق بأنها لا تريد مضاربات على العملات."
    فيما قالت الاقتصادية المختصة بالشرق الأوسط في المجموعة المالية القابضة هيرميس مونيكا ماليك "هذه التخفيضات في سعر الفائدة تزيد من تحفيز الاقتصاد...وسيصل الأمر إلى حد تصبح فيه أسعار الفائدة منخفضة إلى درجة تدفع إلى إصلاح نظام الصرف ".
    وأضافت ماليك "أغلب دول الخليج تشهد سعر فائدة حقيقياً سالباً مما يجعل الاقتراض أرخص على الناس من ترك أموالهم في البنوك".
    يذكر أن ارتفاع أسعار النفط غذى النمو الاقتصادي في دول الخليج لكن استمرار تراجع سعر صرف الدولار الذي ترتبط به عملات المنطقة ساهم في زيادة معدلات تضخم الأسعار.
    وعلى العكس تخفض الولايات المتحدة سعر الفائدة في محاولة لتحفيز الاقتصاد في أعقاب أزمة الرهون العقارية عالية المخاطر وما أعقبها من خسائر للبنوك.
    وخفضت قطر سعر فائدة تسهيلات الإيداع بمقدار 50 نقطة أساس إلى 3 % لكنها تركت سعر الإقراض الأساسي دون تغيير عند 5.5%. وقامت البحرين بخطوة مماثلة وتركت سعر الريبو دون تغيير عند 5.25 %.
    وطرحت الإمارات التي لم تغير قيمة عملتها أمام الدولار منذ عام 1997 سعر الريبو كسعر فائدة أساسي في نوفمبر الماضي.













    باستثمارات 400 مليار ريال خلال 5 سنوات
    السعودية الأولى خليجيا في استخدام المباني "الذكية"



    جدة: حمد العشيوان

    أكد المدير التنفيذي لشركة نور للتقنية هاني بكر أن السعودية تحتل المرتبة الأولى خليجيا من حيث استخدام المباني الذكية.
    وقال إن المملكة مقبلة على طفرة اقتصادية هائلة خلال السنوات الخمس المقبلة في القطاع العقاري مما يؤكد الحاجة إلى مبان ذكية تتوفر بها جميع الخدمات التقنية والأنظمة الإدارية في المباني بشبكة واحدة.
    و أضاف أن هذا النظام يعتمد في الأبنية الحديثة كحاجة ضرورية مثل التجهيزات الخاصة بالماء والكهرباء والغاز ضمن بنية تحتية موحدة متعددة الخدمات حيث توفر خدمات عديدة للسكان تتضمن السرعة العالية في الوصول إلى الإنترنت والاتصالات الموحدة عبر بروتوكول الإنترنت والحلول اللاسلكية وأنظمة الحماية الشبكية والمادية وأنظمة المراقبة الخاصة بالمكاتب بالإضافة إلى أجهزة الاتصال النقالة وتعزيز وسائل الصحة والحماية والأمان للمقيمين في المباني مما يوفر فرصاً مغرية لزيادة قيم المباني والدخل الناتج منها.
    و ذكر أن معظم المباني المنشأة حاليا في المملكة أصبحت تعتمد على تقنية المباني الذكية والتي يتوفر بها بنية اتصالات تحتية ذات سعة ضخمة لاستيعاب التطبيقات الحديثة للمبنى،والتي تشغل على شبكة الحاسب الآلي لاستخدامها للاتصالات اللاسلكية وشاشات التلفزيون والهاتف.
    وأشار إلى أن هذه الأنظمة سوف تزيد القدرة على التحكم عن بعد في المباني والتحكم في التطبيقات المختلفة كالسنترال والفاكس وغيرها من أنظمة الاتصال سواء في داخل المبنى أو خارجه ونظم التحكم في الأبواب الداخلية والخارجية وذلك عن طريق البصمة اليدوية أو المراقبة من خلال كاميرا المراقبة كما أن هذه النظم فعالة جداً في مجال الأمن والسلامة
    حيث تمكن من حماية الأماكن الحساسة من الدخول غير المشروع.
    و ذكر أن المباني الذكية تعتبر إضافة بسيطة للمباني العادية ولا تزيد عن تكلفتها عن10 % في إجمالي المبنى، بشريطة أن تكون تحت إشراف هيئة هندسية متخصصة وتكون لديها القدرة على التصميم السليم.
    وعن حجم مشاريع المباني الذكية في المملكة المتوقعة خلال السنوات الخمس القادمة قال إن إجمالي حجم مشاريع المباني الجديدة سواء في المدن الاقتصادية الجديدة التي تنشأ حاليا في المملكة أو في المدن القائمة، يصل إلى 400 مليار ريال.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    الهيئة الملكية تخصص 17 موقعا لمشروعات صناعية جديدة
    تجهيز "الجبيل2 "لاستقبال الاستثمارات خلال الربع الثاني من 2009



    الجبيل: سعيد الشهراني

    قال رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان إن المرحلة الأولى من مشروع المدينة الصناعية " الجبيل2 "ستكون جاهزة لاستقبال الاستثمارات خلال الربع الثاني من العام المقبل 2009.
    وذكر الأمير سعود في تقرير حديث للهيئة الملكية للجبيل وينبع أنه تم تخصيص 17 موقعا لمشاريع صناعية جديدة في الجبيل2، بخلاف الموقعين اللذين خصصا لكل من مصفاة أرامكو ومجمعها البتروكيماوي، وكذلك مجمع الأولفينات لشركة "سبكيم" كما تم توقع ثلاثة عقود تطويرية بقيمة تتجاوز 400 مليون ريال بهدف تجهيز مشروعي الجبيل2 وينبع2 لمقابلة النمو. وأوضح أنه من خلال قراءات المسح الميدانية للهيئة الملكية حدد الربع الثاني من عام 2009م موعدا لجاهزية المرحلة الأولى من الجبيل2 ومن المتوقع أن تنتهي كامل تجهيزات المرحلة الثانية من الجبيل2 في عام 2010 والثالثة بنهاية 2012، ولزيادة طلب الاستثمار الصناعي في الجبيل2 قررت الهيئة إضافة مرحلة رابعة وتسريع البرنامج الزمني لخطط تطوير المشروع لجميع المراحل باختصار عشرة أعوام من جدول التنفيذ لتنتهي المرحلة الرابعة في عام 2015م وبتكلفة شاملة تقدر بـ 29 مليار ريال تجذب استثمارات تقدر بـ258 مليار ريال. وحين يتوقع أن تجتذب ينبع2 بمساحتها البالغة 66 كم2 استثمارات تصل إلى 115 مليار ريال بعد إنجاز البنى التحتية والخدمات التي تقدر تكاليفها بـ12 مليار ريال على مرحلتين.
    يذكر أن الهيئة الملكية أبرمت 17 عقدا بقيمة إجمالية 2.71 مليار ريال خلال العام ا لماضي شملت إنشاء وتطوير وتجهيز الأراضي الصناعية في مدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين، وتركزت غالبية العقود في منطقتي الجبيل2 وينبع2.











    بعد خسارته 7 مليارات دولار نتيجة الاحتيال
    بي.إن.بي باريبا يتطلع لشراء سوسيتيه جنرال



    باريس: رويترز

    أكد بنك بي.إن.بي باريبا أمس أنه يدرس تقديم عرض لشراء سوسيتيه جنرال بعد أن تعرض لخسائر معاملات مريبة وتسعى فرنسا لإبعاد أي متقدمين أجانب لشرائه.
    وقال متحدث باسم بي.إن.بي: "نحن ندرس الأمر لأن جميع بنوك أوروبا تدرسه."، مؤكدا تقريرا أوردته صحيفة لوموند الفرنسية عن البنكين الفرنسيين وبعد أن قال شخص على علم بالأمر إن بي.إن.بي لم يستبعد صفقة فرنسية بالكامل.
    وارتفع سهم سويتيه جنرال 2.3 % إلى 83.70 يورو في تعاملات أمس لتبلغ قيمته السوقية نحو 40 مليار يورو (59 مليار دولار) بعد أسبوع من كشفه عن خسائر قدرها 4.9 مليارات يورو (7.3 مليارات دولار) وألقى المسؤولية فيها على متعامل واحد هو جيروم كيرفيل.
    وفي عام 1999 تجنب سوسيتيه جنرال عرض شراء من بي.إن.بي باريبا. وثارت تكهنات في السوق منذ ذلك الحين بشأن اندماج البنكين.
    وقال جاك جوتييه من جي.إس.دي جيستيون إن اندماج البنكين سيكون جيدا بالنسبة لحملة الأسهم في البنكين. وأضاف "فيما يتعلق بشبكة أعمال التجزئة المصرفية في فرنسا سيضاعف ذلك من طاقة بي.إن.بي. وسيسفر ذلك أيضا عن وفر في التكاليف إذ إن أعمالهما تتداخل في العديد من المجالات.
    ومن ناحية أخرى تتجه فرنسا نحو صدام مع شركائها في الاتحاد الأوروبي بعد أن قال جان كلود جونكر رئيس مجلس وزراء منطقة اليورو إن ظهور عرض من بنك أجنبي لن يكون أمرا مثيرا للدهشة.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة  23 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال




    المؤشر مرشح لاختراق نقطتي المقاومة الصعبتين 9818 و 9850
    القرارات الإيجابية والمتفائلة تدفع سوق الأسهم إلى ارتفاعات محدودة



    تحليل :عبدالله كاتب
    انهى سوق الاسهم السعودي تداولاته لهذا الاسبوع على اقفال ايجابي يعبر عن امكانية مواصلة ارتفاعات اخرى في محاولة للخروج من الحالة النفسية السلبية التي بدأت منذ اكثر من اسبوعين بانخفاضات حادة ومتتالية نتيجة ظهور عدد من المؤثرات السلبية ومنها انخفاض نمو ارباح كبريات شركات السوق وعلى رأسها سابك والراجحي وسامبا الامر الذي احبط حالة التفاؤل التي عاشها السوق خلال المرحلة الماضية ونتج عن ذلك تكثيف حركة البيع وتخفيض اسعار الاسهم التي ارتفعت لتشكل بعد ذلك مرحلة تقييم الاسعار العادلة وفقا لمعطيات نمو الارباح واحوال الاقتصاد العالمي. قد يكون من حسن الحظ قيام البنك المركزي الامريكي بتخفيضات متتالية لاسعار الفائدة الامريكية والتي كان آخرها امس الاول بخفض جديد لسعر الفائدة القياسي بمعدل نصف نقطة مئوية بهدف تنشيط الاقتصاد الامريكي المتباطئ. كذلك اعطت تصريحات محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي التي نفى فيها أي تأثير لما يمكن ان يحدث بتباطؤ نمو الاقتصادات الامريكية والاوروبية على الاقتصاد السعودي لكونه يرتكز على قاعدة عريضة من الاعتماد على عدد من الاسواق الاخرى الاقليمية والدولية التي تحظى بمؤشرات نمو قوية انعكست اثارها ارتياحا على سوق الاسهم السعودية هذا الى جانب القرارات التاريخية التي اصدرها مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله بزيادات تراكمية على رواتب الموظفين وتخفيض الرسوم الحكومية التي من شأنها تخفيف حدة التضخم والتي يتوقع ان تحافظ على مستوياتها دون زيادة بالعام الحالي ما يدعم اقتصاديات المواطنين ويخفض من القلق المتنامي من الغلاء في مستويات المعيشة التي سجلت زيادات تعتبر الاعلى من اكثر من عقد من الزمن .
    لكن هل ستكون كل تلك الامور محفزا كافيا لعودة استقرار السوق وعودة ارتفاعاته السابقة في المستقبل القريب ؟
    والجواب انه مالم تقم الشركات القيادية بانتهاج مزيد من مبادئ الافصاح والتوقعات المسبقة عن مستقبل ارباحها وتوقعات النمو مع ذكر المبررات التي تدعم تلك التوقعات فإن الارتفاعات المتوقعة المقبلة لا تلبث ان تصل الى مرحلة الانهاك والارهاق لتعود من منتصف الطريق سالكة طريق الهاوية . والمحافظ الاستثمارية التي ساهمت بشكل فعال بارتفاعات السوق الماضية لن تعود الى السوق بنفس القوة مالم تطمئن الى وجود المحفزات الكافية والتي منها اطمئنانها على قدرة الشركات القيادية على تحقيق مستويات نمو افضل من تلك التي حققتها في الماضي القريب . وغير ذلك فان الاوضاع لاتدعو الى التفاؤل على المدى المتوسط .
    ومن الناحية الفنية وعلى المدى الاسبوعي نلاحظ ان السوق لديه عزم جيد لمواصلة ارتفاعاته الى مستويات العشرة الاف نقطة شريطة قدرته على اختراق نقطتي المقاومة الصعبتين عند مستوى 9818 والأخرى عند 9850 نقطة والاغلاق فوقها وعند كسر حاجز 9760 نقطة بعد ذلك ليستطيع المؤشر من انجاز مهمة اختبار نقطة المقاومة الاخرى عند 10200 خاصة وان الاغلاق الاسبوعي كان جيدا بالاغلاق فوق متوسط 7ايام الواقع عند9525 والذي يمثل نقطة دعم يومية وكسرها قد يؤدي الى اختبار نقطة الدعم الاخرى عند 9414 وكسر الاخيرة يعتبر بصورة كبيرة اجهاضا لمسيرة الارتفاع المرتقبة . كذلك هناك نقطة مقاومة اخرى ينتظر اختبارها بعد قدرة المؤشر على اختراق نقطة 10200 وتقع عند مستويات 10537 نقطة والتي تقع عند متوسط 15 يوما وهي نقطة خطرة يجب الحذر منها عند الاقتراب اليها .
    تلك الاوضاع المتفائلة بصورة مرحلية ومؤقتة تعتبر واردة بشكل قوي خاصة واننا نشاهد تأهبا جيدا لقطاعات الصناعة و الاسمنت والكهرباء والخدمات مع حيادية لمؤشر القطاع البنكي تميل الى شيء من السلبية.











    عملاء يتوجهون لفك ودائعهم
    تخفيض سعر الفائدة إلى 3% وتوجيه السيولة للأسهم



    حزام العتيبي (الرياض)
    خفضت مؤسسة النقد العربي السعودي امس سعر الفائدة (الريبو العكسي ) نصف نقطة الى 3% بحيث يصبح ذلك هو سعر الفائدة الذي تتحصل عليه البنوك على ودائعها لدى مؤسسة النقد ( البنك المركزي السعودي) بينما يبقى سعر الريبو وهو سعر الاقراض من المؤسسة الى البنوك على سعره الثابت 5.5%. وجاء ذلك بعد اعلان مجلس الاحتياطي الاتحادي ( البنك المركزي الامريكي الفيدرالي ) تخفيض سعر الفائدة بنصف نقطة الى 3% ويتوقع خبراء مصرفيون ان يخفض الفيدرالي الامريكي سعر الفائدة في اجتماعه الدوري في الاسبوع الاول من مارس القادم ربع نقطة مئوية ليصبح سعر الفائدة 2.75% اضافة الى ان تقارير بنوك عالمية كبرى تتوقع بأن يكون سعر الفائدة في الاسواق الامريكية بنهاية هذا العام 2008عند حدود 1%. وعلى ضوء هذه التطورات يتوقع داخليا في السوق السعودية ان تتجه السيولة بشكل كبير الى القناة شبه الوحيدة المتاحة للاستثمار السريع وهي سوق الاسهم حيث بدأ بعض عملاء المصارف في اصدار اوامرهم لها بفك ودائعهم وتحويلها الى حساباتهم الجارية استعدادا لخوض مرحلة جيدة في سوق الاسهم السعودية ينتظر لها الكثير من الارتفاع في ظل ارتفاع مؤشرات التضخم والاسعار من جهة وانخفاض معدلات الفائدة من جهة اخرى وندرة قنوات الاستثمار في السوق السعودية .
    ومن جهة اخرى تستعد السوق السعودية للاسهم غدا وحسب مصادر مضاربين لجولة مضاربات ساخنة بعد الهبوط الذي مرت به قبل ايام لاسيما ان القرارات الاقتصادية التي صدرت اعادت شيئا من الهدوء النفسي وخاصة بعد التفاصيل التي اعلنها وزير المالية الدكتور ابراهيم العساف ونشرتها عكاظ امس وكان من اهمها ان علاوة الغلاء تراكمية وليست محددة بــ 5%.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 1 / 2 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 08-02-2008, 03:05 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 16 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 25-01-2008, 06:38 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 18-01-2008, 06:05 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 8 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 17-01-2008, 05:43 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 2 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 11-01-2008, 05:37 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا