المتاجرة الاحترافية باستخدام نماذج الهارمونيك

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 35

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 28 / 1 / 1429هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 28 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 28 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال




    «الصناعة» تنتشل السوق من وطأة الضغط السلبي لـ«البنوك»

    من خلال الأداء الإيجابي لـ«سابك» في آخر ساعة تداول




    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 28 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال


    الرياض: جار الله الجار الله
    تمكن القطاع الصناعي من انتشال سوق الأسهم السعودية من الخسارة اليومية، بعد أن كان المؤشر العام يقبع تحت وطأة الضغط السلبي لأسهم شركات القطاع المصرفي، مع وقوف أسهم الشركات القيادية الأخرى بموقف المتفرج، لتعزز السوق التعاملات الإيجابية لليوم الثالث على التوالي. وجاء الأداء الإيجابي لقطاع الصناعة بعد النشاط السعري الذي أظهرته أسهم شركة سابك والتي تعتبر المؤثر الأكبر في السوق، من خلال التحرك في آخر ساعة من تعاملات أمس، والتي رفعت من حدتها مع النصف الساعة الأخيرة من عمر تعاملات السوق، لتغلق على ارتفاع 1.8 في المائة.
    وكان الدور السلبي الأبرز ناجم عن القطاع البنكي، الذي لم ينبر أمس في مواجه حركة السوق المتفائل، بعد أن لجأت أسهم البنوك إلى التراجع القوي، داخل فترة التداولات، ليتخلص هذا القطاع من الصفة التشاؤمية مع نهوض السوق وخروجه من المنطقة الحمراء، متخلصا من معظم الخسائر المحققة أمس، ليكتفي قطاع البنوك بإغلاق سلبي قوامه 0.87 في المائة.

    في المقابل خفف قطاع التأمين من الارتفاعات التي صاحبت أسهم شركاته في الآونة الأخيرة، على الرغم من بقاء أسهم شركة سلامة على النسبة القصوى، إلا أن هذا التوجه اقتصر على أسهم شركة واحدة، بخلاف الفترة الماضية، والتي كان هذا القطاع يشهد فيه صعودا شبه جماعيا. أمام ذلك أشار لـ«الشرق الأوسط» عبد الرحمن السماري الرئيس التنفيذي لشركة إي ستوك لأنظمة المتاجرة بالأسهم وخبير التحليل الفني، أن السوق السعودية لم تتخلص حتى الآن من منطقة المقاومات التي تشكلت بعد موجة الهبوط الحادة التي تعرض لها المؤشر العام قبل أسبوعين، مضيفا أن السوق أغلقت في تعاملات أمس بالقرب من مستوى مقاومة عند 9790 نقطة. وأبان أن المؤشر العام لا يزال يقبع تحت حاجز نفسي مهم يتمثل في 10 آلاف نقطة، والذي يحرص المضاربين اليوميين على توظيف هذا الرقم للتأثير على نفسيات المتعاملين، موضحا أن الرؤية لمعظم المتعاملين غير واضحة مع بقاء جزء من مسببات التراجع السابق عائمة، مثل الإعلان السلبي لشركة سابك بخصوص تراجع أرباح الربع الرابع من العام الماضي.

    وأفاد السماري أن تعاملات السوق في الفترة الأخيرة يغلب عليها النشاط المضاربي، متوقعا استمرار هذا السلوك إلى أن يتخلص المؤشر العام من مناطق المقاومة التي يعيش فيها، لتصبح السوق قادرة على استعادة ثقة المتعاملين التي زعزعتها حدة الانخفاض الماضية.

    ولفت خبير التحليل الفني، لوجود بوادر إيجابية بين طيات المؤشرات الفنية، تتمثل في الإغلاق لليوم الثاني على التوالي فوق متوسط 10 أيام لأول مرة منذ أسبوعين، والتي أصبحت قيمته البالغة 9560 نقطة تقريبا، تشكل دعما للمؤشر العام، والتي يعد كسرها عند كثير من المتاجرين إشارة سلبية كافية للخروج. وأضاف السماري أنه على الرغم من الضعف الواضح على المؤشرات المالية للتعاملات اليومية، إلا أن معدلات السيولة وأحجام التداولات، أخذت بالتزايد التدريجي، بعد انحسار قيم تداول أسهم شركة بترورابغ، الأمر الذي يدعم الجانب المتفائل للسوق، ويعد من المؤشرات الإيجابية. من ناحيته أوضح لـ«الشرق الأوسط» فهد السلمان مراقب لتعاملات السوق، أن الأسهم السعودية أخذت تنحى منحى الإيجابية مع اقتراب نهاية فترة التعاملات أمس، خصوصا بعد التوجه القوي من قبل السيولة إلى أسهم الشركات الصناعية، في مقدمتها سابك، والتي تتصف معظم هذه الأموال بالشرائية.













    تباين في إقفالات البورصات العربية.. بتغيرات طفيفة على مؤشراتها

    مكاسب قليلة في سوقي الإمارات ومصر.. وتراجع بسيط في الكويت




    > الأسهم الإماراتية: واصلت الاسهم الاماراتية امس تقدمها حيث اغلقت مرتفعة 0.22 في المائة، الا ان علائم فقدانها للزخم بدأت تتضح في اشارة الى امكانية تراجعها بقية الاسبوع.
    وفيما تراجعت اسعار 15 شركة في سوق دبي المالي امس، الا ان المؤشر القياسي للسوق حافظ على تقدمه للجلسة السادسة على التوالي بفضل اداء قوي لاسهم ارامكس ودبي الاسلامي وبنك الامارات دبي الوطني.

    واغلق المؤشر مرتفعا 11 نقطة الى 5867 نقطة بتداولات بلغت قيمتها 2.9 مليار درهم. وتراجعت في السوق معظم الاسهم الاكثر نشاطا من ناحية الحجم تصدرها العربية للطيران الذي تراجع 3 فلوس بنسبة 1.4 في المائة الى 2.09 درهم بتداول 158 مليون سهم تلاه سوق دبي المالي الذي خسر 3 فلوس ايضا بنسبة 0.50 في المائة الى 6 دراهم بتداول 91.7 مليون سهم ثم سهم املاك الذي فقد 13 فلسا مسجلا تراجعا قويا بنسبة 2.5 في المائة الى 5.01 درهم بتداول 73 مليون سهم.

    وسجل دور تراجعا قويا ايضا بواقع 17 فلسا بنسبة 2.5 في المائة بتداول حوالي 39 مليون سهم. وتصدر الاسهم الرابحة ارامكس بواقع 12 فلسا بنسبة 4 في المائة تقريبا ثم بنك دبي الاسلامي بواقع 20 فلسا بنسبة 1.77 في المائة الى 11.50 درهم تلاه بنك الامارات دبي الوطني بواقع 20 فلسا ايضا بنسبة 1.2 في المائة الى 15.05 درهم. كما تقدمت اسهم ابوظبي 15 نقطة الى مستوى 4752 نقطة مسجلة تداولات بقيمة 1.08 مليار درهم. وتصدر الاسهم الاكثر نشاطا من ناحية الحجم سهم آبار (79 مليون سهم) مرتفعا 11 فلسا بنسبة 2.2 في المائة الى 4.65 درهم تلاه رأس الخيمة العقارية (67 مليون سهم) متقدما 2.6 في المائة فسهم صروح العقارية (56 مليون سهم) الذي ارتفع الى أعلى مستوى له منذ الادراج عند 9.17 درهم ليعود ويغلق بعدها عند 9.08 درهم مرتفعا 5.2 في المائة. من جهة أخرى، ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 0.22 في المائة ليغلق على مستوى 6.081.36 نقطة، وشهدت القيمة السوقية ارتفاعاً بقيمة 1.82 مليار درهم لتصل إلى 835.58 مليار درهم، وقد تم تداول ما يقارب 970 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 4.90 مليار درهم من خلال 23.222 صفقة. > الاسهم الكويتية: تراجع مؤشر السوق الكويتية بنسبة بسيطة في جلسة أمس بضغط من أسهم مجموعة اجيليتي على وقع الحدث الأبرز في السوق وهو الحكم الصادر من قبل محكمة الجنح ضد السيد رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية العقارية بحبسه لمدة سنة مع الشغل والنفاذ وتغريمه مبلغ تسعمائة وثمانية وستين ألف دينار، وذلك عن تهمة ارتكاب ما يعد في حكم التهريب الجمركي، أوضحت الشركة أنها تفاجئت بالحكم الصادر ضد رئيس مجلس إدارتها وأنها علمت به من الصحف الكويتية وأفادت بان هذا الحكم صدر غيابيا ولا تعرف عنه الشركة أي شيء ولم يستدع السيد رئيس مجلس الإدارة أو أي من المسؤولين أو العاملين في الشركة لإبداء أقوالهم أثناء التحقيق فيه، كما أفادت بأنها قامت على الفور باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حياله بتقديم معارضة في الحكم سالف الذكر. حيث فقد المؤشر بواقع 5.2 نقطة أو ما نسبته 0.04 في المائة ليستقر عند مستوى 13651.7 نقطة، بعد أداء متميز للقطاع البنكي مدعوما من مكاسب قوية لسهم بيتك ليعمل هذا القطاع على الحد من خسائر السوق. وشهدت جلسة الأمس تحسناً ملموساً في السيولة المتداولة في السوق، حيث بلغت 203.7 مليون دينار كويتي ليتم من خلالها تناقل لملكية 368.5 مليون سهم بتنفيذ 9992 صفقة.

    وسجل سعر سهم منشآت أعلى نسبة ارتفاع بواقع 6.494 في المائة وصولا إلى سعر 0.410 دينار كويتي تلاه سهم مستثمر بنسبة 5.455 في المائة ومقفلا عند سعر 0.290 دينار كويتي.

    > الاسهم القطرية: بعد أربع جلسات من الارتفاعات المتتالية وقوة كبيرة في ارتفاع الجلستين السابقتين، أنهت السوق القطرية جلسة أمس متراجعة تحت ضغوط جني الأرباح تركزت على الأسهم التي طاولتها ارتفاعات قوية سابقة كالأسهم البنكية وسهم صناعات قطر، حيث فقدت السوق بواقع 47.17 نقطة أو ما نسبته 0.47 في المائة ليستقر مؤشرها العام عند مستوى 10047.03 نقطة، ويذكر أن السوق قد تعرضت لموجة هبوط حادة في الساعة الأولى من التداولات لتعاود الصعود وتقليص خسائرها. كما تراجعت قيم وأحجام التداولات في جلسة الأمس، ليقوم المستثمرون بتناقل ملكية 7.7 مليون سهم بقيمة 567.1 مليون ريال قطري نفذت من خلال 6243 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 12 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 21 شركة واستقرار لأسعار أسهم 5 شركات. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الخدمات بواقع 41.00 نقطة، في المقابل تراجعت بقية قطاعات السوق بقيادة قطاع الصناعة الذي فقد بواقع 129.19 نقطة تلاه قطاع البنوك بواقع 107.53 نقطة. > الاسهم البحرينية: شهدت السوق البحرينية في تداولات أمس قيم وأحجام تداولات قوية جدا استحوذ على غالبيتها سهم مصرف السلام بالتزامن مع إعلان المصرف عن تحقيق أرباح قياسية بلغت 23 مليون دينار في عام 2007، بارتفاع يبلغ 41 في المائة عن عام 2006 والبالغة 16.4 مليون دينار، كما شهدت الجلسة ارتفاعاً قوياً لقطاع الاستثمار ليحلق بمؤشر السوق نحو مستوى 2821.92 نقطة بمكاسب بلغت 32.25 نقطة أو ما نسبته 1.16 في المائة في ظل غياب اللون الأحمر عن الأسهم المتداولة في السوق، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 15.6 مليون سهم بقيمة 3.96 مليون دينار بحريني. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الاستثمار بواقع 55.23 نقطة تلاه قطاع البنوك بواقع 9.28 نقطة تلاه قطاع الخدمات بواقع 3.04 نقطة، في حين أقفلت بقية القطاعات على ثبات.

    وسجل سعر سهم البحرين للتسهيلات التجارية أعلى نسبة ارتفاع بواقع 9.41 في المائة ومقفلا عند سعر 0.930 دينار بحريني تلاه سهم بنك الإثمار بنسبة 9.37 في المائة وصولا إلى سعر 0.700 دولار. واحتل سهم مصرف السلام المركز الأول بحجم التداولات بواقع 11.5 مليون سهم ومرتفعا إلى سعر 0.205 دينار بحريني تلاه سهم بنك الإثمار بواقع 1.8 مليون سهم.

    > الاسهم العمانية: شهدت السوق العمانية في جلسة أمس تفوقا واضحا للأسهم الرابحة على الخاسرة مع ارتفاع لكافة الأسهم النشطة في السوق مع تباين لأداء قيادياتها مع نزعة الغالبية وخاصة المصرفية منها للتراجع لتعمل على الحد من مكاسب المؤشر الذي اكتفى بإضافة نقطة 7.7 أو ما نسبته 0.080 في المائة ليستقر عند مستوى 9429.210 نقطة، بجلسة شهدت انطلاقة قوية للمؤشر ليعاود التراجع تحت ضغوط لجني الأرباح على أسهم قيادية منتقاة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 14.3 مليون سهم بقيمة 12 مليون ريال عماني نفذت من خلال 3594 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 34 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 10 شركات واستقرار لأسعار أسهم 13 شركة. وعلى الصعيد القطاعي، سجل القطاع الصناعي ارتفاعاً بنسبة 0.470 في المائة تلاه قطاع البنوك والاستثمار بنسبة 0.120 في المائة، في المقابل سجل قطاع الخدمات والتأمين انخفاضاً بنسبة 0.100 في المائة. ومن أخبار الشركات، أعلنت شركة الكامل للطاقة عن تحقيق صافي أرباح قدرها 1.905 مليون ريال عماني للعام المنتهي في 31 ديسمبر 2007 والذي يعادل 198 بيسة كعائد للسهم الواحد.

    > الاسهم الاردنية: انخفض التداول الإجمالي في البورصة الاردنية أمس وبات بحدود 43.5 مليون دينار فيما رفعت الصفقات الخاصة التداول الكلي الى 75.3 مليون دينار رافقه تراجع طفيف للمؤشر القياسي العام.

    وانخفض المؤشر حوالي 4 نقاط الى 7910 بعد ان استمرت عوامل الدعم حول هذا المستوى لأكثر من ثلاثة أيام واتخاذ السوق نهج الارتداد عن اخفض نقطة يصلها قبل موعد الإغلاق خاصة مع تركيز الوسطاء على الأسهم المؤثرة في حركة المؤشر مثل البنك العربي. وارتفع سهم البنك العربي قبل الإغلاق الى 30.10 دينار مبتعدا عن اقل مستوى وصله وهو 29.93 دينار بعد تحسن الطلب عليه عند الإغلاق. وحاول الوسطاء المؤثرون في السوق بقاء المؤشر العام في المنطقة الخضراء لكن تغلب الشركات الخاسرة على الرابحة بامتياز حد من مكاسب السوق. وبلغ عدد الشركات الخاسرة 104 شركات فيما الشركات الرابحة 44 شركة واستقرار اسعار اسهم 19 شركة وذلك من أصل 168 شركة تم تداول اسهمها. > الاسهم المصرية: وسط تراجع قوي بقيم وأحجام التداولات وتراجع غالبية الأسهم المتداولة وأداء جيد لغالبية القياديات، سجلت السوق المصرية في جلسة أمس مرتفعة بشكل طفيف، حيث كان مؤشر هيرمس خلال الساعة الأخيرة من التداولات عند مستوى 92900.78 نقطة كاسبا بواقع 54.38 نقطة أو ما نسبته 0.06 في المائة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 76 مليون سهم بقيمة 1.4 مليار جنيه مصري نفذت من خلال 46 ألف صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 36 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 95 شركة واستقرار لأسعار أسهم 7 شركات.

    وسجل سعر سهم الزيوت المستخلصة ومنتجاتها أعلى نسبة ارتفاع بواقع 7.20 في المائة ومقفلا عند سعر 4.17 جنيه مصري تلاه سهم مصر للفنادق بنسبة 6.77 في المائة، في المقابل سجل سعر سهم الإسماعيلية مصر للدواجن أعلى نسبة تراجع بواقع 24.24 في المائة ومقفلا عند سعر 50.00 جنيه مصري تلاه سهم المنصورة للدواجن بنسبة 6.90 في المائة ومقفلا عند سعر 29.68 جنيه مصري. واحتل سهم المنتجعات المصري المركز الأول بحجم التداولات بواقع 7 ملايين سهم تلاه في المركز الثاني سهم النصر للمنسوجات والملابس بواقع 6.6 مليون سهم.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 28 / 1 / 1429هـ

    ميريل لينش: الدولار سيزداد ضعفا خلال العام الحالي

    توقع أن تنخفض معدلات الفائدة الأميركية إلى 1% في الربع الأخير من 2008




    لندن: «الشرق الاوسط»
    أفاد تقرير اقتصادي أنّ التخفيضات الاندفاعية لمعدلات الفائدة (الذي عزّزها بيان حمائم لجنة السوق المفتوحة التابعة لمجلس الاحتياط الاتحادي الاميركي) يؤيد وجهة النظر القائلة ان الدولار الاميركي سيزداد ضعفاً قبل ان يبلغ «القعر» في الفصل الثاني من 2008. وقال التقرير الذي أصدره بنك «ميريل لينش» ان مجلس الاحتياط الاتحادي قد خفض معدلات الفائدة 125 نقطة مئوية في خطوتين في الأسبوعين الفائتين. ان الخطوتين كليهما هما خروج عمّا كان مألوفاً في العقدين الماضيين، إذ أن التخفيضين معاً يشيران الى تحول مهم في مسلك الاحتياط الاتحادي.
    وأشار التقرير الى ان «تقلبات السوق وتجنّب المخاطرة في ارتفاع. فالسوق يستبق مزيداً من التيسير النقدي المندفع يقرره المركزي الأميركي (منها 66 نقطة مئوية استوعبها السوق حتى نهاية 2008) ويفترض ان يفكر المستثمر في طلب الأمان بالسندات الحكومية الاميركية وطلب الدولار». وقال «ميريل لينش» ان رأيه يختلف عن الاجماع لأن هذا أمر غير ثابت للأسباب الآتي ذكرها: إنّ ما يدفع التباطؤ في الاقتصاد الاميركي هو قطاع السكن.

    هذا القطاع هو ضعيف على نحو غير عادي. ويرجّح ان يكون له تأثير سلبي على المستهلك الاميركي. وهذا أبرزته بصورة خاصة بيانات المركزي الأميركي التي تعبّر عن القلق المسيطر على اقتصاد الولايات المتحدة الناجم عن القطاع السكني.

    فالمعلومات التي نشرت في الشهر الماضي أظهرت ان التدهور في قطاع المساكن راح يتسارع في اواخر 2007. ولا يستبعد ان يزداد طلب المستهلكين تدهوراً بفعل عاملين: الاول، سوء أحوال الائتمان وانخفاض أسعار المساكن التي ستوقف التسليف. والثاني، احتمال ان يشعر المستثمر إحباطاً بفعل تأثير اسعار المنازل المنخفضة التي يمكن ان ترفع معدل التوفير.

    وتابع بالقول: «هناك أدلة على ان التصدير الى الولايات المتحدة قد ابتدأ مؤخراً بالانخفاض من آسيا خارج اليابان ومن اليابان وأوروبا. فلم تعد هذه مدعاة للقلق كما كانت في السابق. ان نسبة مجموع الصادرات الى الولايات المتحدة هي في انحدار بمرور الوقت. فأوروبا تصدر الآن اكثر الى آسيا منها الى الولايات المتحدة بينما آسيا تصدر الى اوروبا بقدر ما تصدر الى الولايات المتحدة. اما الصين فتصدر نحو 15% الى الجهتين بالتساوي».

    ويعتقد خبراء ميريل لينش الاقتصاديون الاوروبيون ان الاقتصاد الاوروبي سيصمد في وجه التباطؤ الاميركي. ففي الوقت الحاضر، يتوقع ان ينخفض النمو الى 2.1% في 2008 من 2.6% في 2007. فالمصرف المركزي الأوروبي لا يزال من الصقور مع انه خفف من لهجته في الأسابيع الأخيرة. ويستبعد ان يخفض معدلات الفائدة طالما التضخم في مؤشر الأسعار باقٍ فوق 3%.

    في حين، كما قال التقرير، لا يزال النمو في آسيا متيناً مع بعض الاستثناءات. فالصين تستمر في إصدار إشارات إفراط بالحماوة الاقتصادية. فالتضخم لا يزال مرتفعاً والاحتياط يتراكم بسرعة وتبقى الفوائض من خلال سياسة التشدد، بما فيها رفع سعر العملة، يمكن ان تسمح لمستويات اكثر ثباتاً في النمو الاقتصادي.

    وأكد «ميريل لينش» ان هناك «ثمة تباطؤا في اقتصاد الولايات المتحدة إنما هذا لا يعني بالضرورة أنه سيحدث انخفاض اقتصادي مهم في بقية العالم. فتدابير المركزي الاميركي التيسيرية تشير الى زيادة في السيولة العالمية. ان الفوارق العالية بالمردود خارج الولايات المتحدة يجدّد شهية تطويل الآجال، الأمر الذي يعيد الى الأذهان ظواهر البحث عن عائدات مرتفعة. اننا قلقون من التضخم في البلدان الناشئة لأن تدني الفوائد قد ترفع الطلب الداخلي بطريقة غير مبررة».

    ان نظرة في السوابق التاريخية تشير الى ان التيسير من قبل مجلس الاحتياط الاتحادي كان في الماضي ايجابياً وأصبح تقريباً من الحِكَم المتعارف عليها في السوق. لكننا نعتقد ان الأمر سيكون مختلفاً هذه المرة. ويتوقع التقرير، ان عدداً من البلدان الناشئة والمصارف المركزية لبعض العشرة الكبار سترفع دولارات الفائدة لا ان تخفضها. هنا يمكن المقارنة مع دورة التخفيض الحاضرة ودورة 1989، عندما كان الاحتياط الاتحادي يخفض معدلات الفائدة والبنك المركزي الالماني يرفعها انخفض الدولار إثر ذلك بحدة في السنتين التاليتين. ان دوافع الاقتصاد الاميركي المتدهور سيستمر في إرخاء ثقله على الدولار. فالولايات المتحدة تنافس على الرساميل من أجل تمويل العجز في الحساب الجاري. وإذ يرتقب ان تضعف الأصول الأميركية أكثر من تلك التي لدى العشرة الكبار، سيصبح تمويل العجز أكثر صعوبة. ان دولاراً ضعيفاً هو آلية لتصحيح العجز في الميزان الجاري.

    ان تخفيضات مجلس الاحتياط الاتحادي يبرز الضعف في الأسواق المالية. وتجدر الملاحظة ان ميريل لينش تتوقع الآن ان تنخفض معدلات الفائدة الى 1% في الفصل الرابع من 2008. وهذا يحصل في الوقت الذي يبقي فيه المركزي الأوروبي معدل الفائدة دون تغيير. ان السوق يفترض سعراً للأموال الفيدرالية بمعدل 2.34%، في آخر العام أي 134 نقطة أعلى مما تتوقع ميريل لينش. في المقابل، يقدّر السوق ان يستقر المركزي الأوروبي على معدل فائدة بمقدار 3.4 اي 60 نقطة اساس أعلى من ميريل لينش.

    ان إنجاز الاقتصاد الاميركي الضعيف وإعادة توازن العجوز في الولايات المتحدة سيستمران بإبقاء الدولار تحت الضغط. ان تخفيضات الاحتياط الاتحادي المندفعة تضعه في تناقض بارز مع انداده في العشرة الكبار.













    طرح أسهم 3 شركات تأمين سعودية للاكتتاب العام خلال مارس

    «السوق المالية» توافق على طرح 4 صناديق استثمارية لـ «جدوى» وآخر لـ «بخيت»



    الرياض: «الشرق الأوسط»
    وافقت هيئة السوق المالية على طرح شركة بوبا العربية للتأمين التعاوني برأسمال 400 مليون ريال (106.6 مليون دولار)، وسيتم طرح 16 مليون سهم للاكتتاب العام تمثل 40 في المائة من أسهم الشركة. كما سيتم طرح شركة المتحدة للتأمين التعاوني برأسمال 200 مليون ريال (53.3 مليون دولار)، وسيتم طرح 8 ملايين سهم للاكتتاب العام تمثل 40 في المائة من أسهم الشركة.
    وأعلنت الهيئة، طرح أسهم الشركة السعودية لإعادة التأمين «إعادة» التعاونية برأسمال مليار ريال (266.6 مليون دولار)، حيث سيتم طرح 40 مليون سهم للاكتتاب العام تمثل 40 في المائة من أسهم الشركة. وأوضحت الهيئة أنه سيتم طرح جميع الشركات بسعر 10 ريالات للسهم خلال الفترة من 8 مارس (آذار) المقبل إلى 15 من نفس الشهر.

    في المقابل أعلنت الهيئة موافقتها لمجموعة بخيت الاستثمارية على طرح «صندوق بخيت للإصدارات الأولية» ولشركة جدوى للاستثمار على طرح «صندوق جدوى للأوراق المالية العقارية العالمية» و«صندوق جدوى المحافظ» و«صندوق جدوى المتوازن» و«صندوق جدوى الجريء».

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 28 / 1 / 1429هـ

    «زين» تبرم اتفاقا مع «السعودي الفرنسي» لإدارة طرح 700 مليون سهم

    الأمير حسام لـ «الشرق الأوسط»: قروض المؤسسين عوملت بالقرض الحسن



    الرياض : زيد بن كمي
    أكد لـ«الشرق الأوسط» الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبد العزيز آل سعود رئيس مجلس إدارة شركة «زين» السعودية المشغل الثالث للهاتف الجوال في السعودية إن جميع القروض والتمويل التي حصل عليها المؤسسون في الشركة عوملت بالقرض الحسن.
    وشدد في ذات السياق أن القروض التي حصلت عليها الشركة هي تمويل إسلامي 100 في المائة، كونها حصلت على قرض بقيمة 9.3 مليار ريال (2.5 مليار دولار)، عبر تسهيلات مرابحة مع عدد من البنوك، وهي البنك السعودي الفرنسي، ومجموعة سامبا المالية، وبنك سيتي غروب ومصرف الراجحي.

    إلى ذلك أبرمت أمس شركة الاتصالات المتنقلة السعودية «زين» والبنك السعودي الفرنسي اتفاقا يقوم بموجبه البنك بتقديم الاستشارة المالية وإدارة الاكتتاب والقيام بدور المتعهد الرئيسي لتغطية الاكتتاب الذي ستطرحه شركة «زين». وينتظر السعوديون السبت المقبل، طرح 700 مليون سهم بسعر 10 ريالات للسهم الواحد يشكل 50 في المائة من رأسمال الشركة، حيث سيتم طرح الأسهم للأفراد يشمل المواطنين السعوديين، إذ سيتم تخصيص 630 مليون سهم تمثل 90 في المائة من إجمالي كمية الأسهم المطروحة للاكتتاب العام لاكتتاب الأفراد، كما سيتم تخصيص النسبة المتبقية 10 في المائة والبالغة 70 مليون سهم للمؤسسة العامة للتقاعد. وذكر الدكتور مروان الأحمدي، الرئيس التنفيذي لشركة زين السعودية، أن الشركة تخطط لتتميز من خلال التركيز على خدمات عالية الجودة تستند الى شبكة يتم إنشاؤها وفقاً لأعلى المعايير والتعاقد مع المزودين والموردين الرائدين، وتقديم منتجات وخدمات سهلة وواضحة يمكن أن يفهمها العملاء والعملاء المحتملون بسهولة مع خطط مبسطة للأسعار ومميزات تتعلق بشرائح العملاء بحسب طبيعة استخدامهم واحتياجاتهم المتوقعة.

    وكانت زين قد حصلت على الرخصة الثالثة لتشغيل شبكة الاتصالات المتنقلة في السعودية في يوليو (تموز) 2007، ومن المقرر أن تبدأ عملياتها في السعودية في النصف الأول من هذا العام.













    رئيس مجلس إدارة «موبايلي»: بيع حصة 20% سيكون على عدد محدود من المستثمرين

    الصغير لـ «الشرق الأوسط»: لن يتم إدراج 100 مليون سهم في السوق حتى لا يتضرر صغار المستثمرين



    الرياض: مساعد الزياني
    كشف عبد العزيز الصغير رئيس مجلس إدارة شركة اتحاد اتصالات «موبايلي» لـ«الشرق الأوسط» أن الشركة ستعمل على تنفيذ قرار تأسيس الشركة الذي نص على الإلزام على إدراج 20 في المائة من أسهم المؤسسين.
    وبين الصغير أن المقصود في ما يتعلق بالأدراج هو اختيار لعدد من المستثمرين المحدودين، وليس الإدراج في السوق، مشيراً الى أن ضخ 100 مليون سهم في السوق سيكون مضراً بصغار المساهمين، ومضيفاً أن عملية بيع الحصة المذكورة ستتم عبر العرض والطلب للراغبين في شراء الحصة.

    وبين الصغير أن هناك أسماء مستهدفة في السوق السعودي لعرض الحصة عليها، وذكر أنه في حال تم الانتهاء من بيع حصة 20 في المائة للمستثمرين سيتم الانتقال إلى الخطوة التي تليها وهي عملية رفع رأسمال الشركة من 5 مليارات ريال سعودي (1.3 مليار دولار) إلى 7 مليارات ريال (1.86 مليار دولار).

    وكانت شركة اتحاد اتصالات «موبايلي» أعلنت يوم أمس عن عزمها رفع رأسمالها من 5 مليارات ريال (1.3 مليار دولار) إلى 7 مليارات ريال (1.8 مليار دولار)، بالإضافة إلى عزمها إدراج جزء من أسهم المؤسسين تمثل نسبة 20 في المائة المخصصة لهم والبالغة نحو 100 مليون سهم.

    وذكر بيان الشركة انها تلقت خطاباً من المؤسسين بعزمهم لتنفيذ الفقرة الثالثة من قرار الدولة الذي ينص على إلزام المساهمين المؤسسين بإدراج 20 في المائة على الأقل من الأسهم المخصصة لهم في الشركة، في سوق الأسهم السعودية خلال السنة الثالثة من تاريخ تأسيس الشركة.

    إلى ذلك بين خالد الكاف الرئيس التنفيذي لشركة موبايلي إن الـ20 في المائة من الأسهم للمؤسسين الملزمة سيتم بيعها على شركاء استراتيجيين سعوديين وأجانب، مضيفاً أن شركته ترغب في مستثمرين استراتيجيين. وقال الكاف انه يفضل ان يكون المستثمرين الاستراتيجيين سعوديين، إلا إنه بين إن الشركة لن تتردد في بيع الأسهم لمستثمرين آخرين وفق عروض الأسعار ونوعية المستثمرين المتقدمين.

    وبين الكاف ان المؤسسين سيختارون أفضل الطرق لبيع حصتهم البالغة 20 في المائة، سواء عن طريقها إدراجها مباشرة في سوق الأسهم المحلية أو عن طريق اختيار مستثمرين استراتيجيين محليين أو أجانب. وكان مجلس إدارة شركة اتحاد اتصالات قرر رفع رأس المال من خلال تنفيذ لتوجه الشركة المبدئي والذي تم الإفصاح عنه في نشرة الاكتتاب عند تأسيس الشركة بخصوص عزم الشركة رفع رأسمالها بما يعادل 40 في المائة من رأسمالها، والذي يبلغ ملياري ريال (533 مليون دولار).

    حيث قرر مجلس إدارة الشركة التوصية للجمعية العامة غير العادية للشركة بالموافقة على رفع رأسمال الشركة، وذلك من خلال إصدار أسهم جديدة قدرها 200 مليون سهم، على أن يكون حق الاكتتاب فيها للمساهمين المسجلين في سجل المساهمين وفق نسبة ملكية كل منهم في رأس المال عند إقفال التداول في اليوم الذي توافق فيه الجمعية العامة غير العادية على رفع رأس المال.

    على أن يخصص 60 في المائة من الزيادة في رأس المال للمساهمين المؤسسين ويخصص40 في المائة من الزيادة في رأس المال لجميع المساهمين الآخرين من غير المؤسسين و إن يتم إصدار هذه الأسهم بالقيمة الاسمية 10 ريال (2.6 دولار) دون علاوة إصدار. من جهته اعتبر المحلل المالي محمد العمران إلى إن خطوة الشركة في بيع 20 في المائة من أسهمها خطوة ايجابية، إلا إنها غير واضحة، مبيناً إنه من الطبيعي إن يبيع المؤسسين حصة ليتمكنوا من الاكتتاب في الأسهم الجديدة.

    في حين وصف المحلل المالي محمد العنقري إلى وجود غموض في خطوة موبايلي، حيث يحتاج بيان الشركة إلى إيضاحات أكثر، كسعر السهم في هذه الخطوة، وما هي الجدوى للقيام بهذه الخطوة؟

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 28 / 1 / 1429هـ

    شركة عالمية تتوقع إصدار صكوك بـ100 مليار دولار في 2008

    «دار الاستثمار» الكويتية تؤسس بنكا إسلاميا في بريطانيا.. و«نور الإسلامي» يرصد مليار دولار صفقة استحواذ



    لندن: «الشرق الأوسط»
    قالت شركة ارنست اند يونغ ان اصدارات السندات الاسلامية العالمية ستتضاعف على الأرجح الى 100 مليار دولار هذا العام بفضل زيادة الاقبال على المنتجات المالية الموافقة للشريعة بين المستثمرين في الشرق الأوسط.
    وأضافت الشركة أن الأصول الاسلامية تشهد نموا بأكثر من 20 في المائة سنويا وبلغت قيمتها 900 مليار دولار في 2007 ومن المنتظر أن تصل الى تريليوني دولار بحلول عام 2010. وأوجدت الطفرة النفطية فائضا في الثروة يرصد جانبا كبيرا منه للاستثمار في منتجات مالية متوافقة مع الشريعة الإسلامية. وقال نور الرحمن عابد، الشريك الإداري لدى ارنست اند يونغ، في حوار مع «رويترز»: «نقدر أنه بحلول 2009 ستأتي 1.5 تريليون دولار من ثروات الافراد في العالم من الشرق الأوسط و70 في المائة من هذه الثروة قد تستثمر في منتجات مالية اسلامية».

    وتفيد خدمة معلومات التمويل الاسلامي أن قيمة سوق الصكوك العالمية التي انطلقت في 2002 وصلت الى مستوى قياسي قدره 51.5 مليار دولار في 2007، مرتفعة 90 في المائة من 27.2 مليار دولار في 2006. وتأجل ما يقدر بنحو عشرة مليارات دولار من الصفقات الاسلامية جراء اضطراب أسواق الائتمان الذي أوقدت شرارته أزمة الرهون العقارية عالية المخاطر في الولايات. لكن عابد قال انه جرى الإعلان عن اصدارات صكوك بقيمة عشرة مليارات دولار معظمها من شركات عقارية ومؤسسات مالية في منطقة الخليج. من جانب آخر، قال مسؤول بشركة دار الاستثمار الكويتية انها بصدد اقامة بنك استثمار اسلامي في بريطانيا هذا العام، وذلك لتقديم خدمات استشارية للمستثمرين الخليجيين في بريطانيا والاستفادة من تزايد الطلب في أوروبا على منتجات متوافقة مع الشريعة الاسلامية.

    وقال أدهم شران أوغلو، مدير تطوير الاعمال لدى دار الاستثمار في مؤتمر «رويترز للتمويل الاسلامي» أمس ان الشركة التي تملك 50 في المائة من «أستون مارتن» لصناعة السيارات تعتزم تقديم طلب الى سلطة الخدمات المالية البريطانية هذا الشهر.

    واتخذت بريطانيا خطوات لجذب صناعة التمويل الاسلامي المزدهرة التي من المتوقع أن تبلغ قيمة أصولها تريليون دولار بحلول عام 2010 بما في ذلك سن قانون جديد لتيسير المعاملات الاسلامية. كما تعتزم اصدار سندات اسلامية سيادية. وتتأهب البنوك الاسلامية في لندن لخدمة ما يقدر بنحو 15 مليون مسلم في أوروبا حيث لم تحدث الصناعة حتى الآن صدى كبيرا خارج العاصمة البريطانية.

    من جهة أخرى، قال حسين القمزي، الرئيس التنفيذي لبنك نور الاسلامي، ان البنك قد ينفق ما يصل الى ملياري دولار على صفقة استحواذ واحدة اذا وجد الفرصة المناسبة وذلك في اطار مساعيه للتوسع في الخارج. وقبل شهر واحد فقط قال القمزي ان البنك قد ينفق حتى مليار دولار في عملية شراء واحدة اذا تطلب الامر.

    وكرر القمزي رغبته في دخول السوق البريطانية التي يراها ضرورية لبرنامج بنك نور الاسلامي من أجل اقامة أكبر بنك اسلامي في العالم لكن فرص الاستحواذ قليلة ومتباعدة، كما أن الاسعار مرتفعة. وأضاف أنه اذا لم يتمكن البنك من الشراء في بريطانيا فانه سيطلب الحصول على ترخيص مصرفي ويبدأ هناك من الصفر.













    بورصة دبي للطاقة تبدأ العام الجديد بأرقام تداول قياسية

    تجاوزا للرقم القياسي بأكثر من 335 عقدا



    دبي: «الشرق الأوسط»
    أعلنت بورصة دبي للطاقة أمس عن بداية قوية لعمليات التداول في عام 2008 مع تسجيل رقم قياسي لحجم التداول الشهري وتحقيق أعلى مستوى لعدد العقود المتاحة ضمن مؤشرها، عقد عمان الآجل للنفط الخام، وذلك منذ انطلاق عمليات التداول في البورصة في يونيو (حزيران) العام الماضي.
    وأشارت البورصة في بيان إلى ان إجمالي حجم التداول في عقد عمان الآجل للنفط الخام وصل إلى 42903 عقود خلال يناير (كانون الثاني)، متجاوزاً الرقم القياسي السابق البالغ 42568 عقداً المسجل في شهر نوفمبر (تشرين الثاني). وبلغ إجمالي حجم التداول في عقد عمان الآجل للنفط الخام حتى امس 245185 عقداً، أي ما يعادل 245.185 مليون برميل من النفط الخام، كما شهدت البورصة نشاطاً مكثفاً في عمليات تداول عقد عمان الآجل للنفط الخام وذلك حتى شهر فبراير (شباط) 2010، الأمر الذي يؤكد مستويات النمو المتوازن الذي تحققه البورصة مع مواصلة توسيع قاعدة عملائها الدوليين واستقطابها للمزيد من المشاركين والأعضاء الجدد.

    وأوضحت البورصة ان عدد العقود المتاحة في عقد عمان الآجل للنفط الخام وصل مع إغلاق عمليات التداول لشهر يناير إلى 13773عقداً، بزيادة قدرها 2713 عقداً عن الرقم القياسي السابق المسجل في شهر نوفمبر 2007 والبالغ 11060 عقداً. وتمثل العقود المتاحة عدد العقود الآجلة التي تم التعاقد عليها ولكنها لم تنجز بعد، سواء عبر صفقة موازية أو من خلال التسليم الفعلي، ويعد عدد العقود المتاحة مؤشراً أساسياً لأداء بورصات العقود الآجلة.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 28 / 1 / 1429هـ

    رسملة: حاجة أسواق المنطقة للتصحيح كانت وراء الأداء السلبي لها في يناير

    خبير: الأداء الأخير للأسواق يعد تحديا لمقولة عدم ارتباط أسواق المنطقة بالأسواق العالمية




    دبي: «الشرق الأوسط»
    أرجع تقرير للبنك الاستثماري رسملة أمس انهيار اسواق المال الاقليمية الشهر الماضي الى ما وصفه بحاجة هذه الاسواق بالدرجة الاولى للتصحيح بعد الأداء المتميز في الربع الأخير من 2007. وقال التقرير انه بعد نهاية مذهلة لعام 2007 في شهر ديسمبر (كانون الاول)، استهل المتعاملون العام الجديد بانتظار نتائج الربع الرابع للحصول على إشارات حول توجه السوق على المدى القصير. بينما بدأت أسواق الأسهم العالمية تعاملاتها للعام الجديد بنتائج سلبية، مما أثر سلباً على الأسواق الناشئة في آسيا وأميركا اللاتينية وسط مخاوف من أن يعوق تباطؤ الاقتصاد الأميركي واستمرار أزمة أسواق الائتمان من نمو الاقتصادي العالمي. ورغم هذه التداعيات قال التقرير إن أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سجلت ارتفاعاً بنسبة 6.5% في الأسبوعين الأولين من الشهر لتؤكد على ارتباطها الضعيف بأسواق المال العالمية. إلا أن هذا الارتفاع انتهى بشكل مفاجئ مع صدور نتائج ضعيفة لبعض أهم الشركات السعودية، مما أدى مع التوتر العام الذي تشهده أسواق الأسهم العالمية إلى انهيار أسواق المنطقة مع تخفيض العديد من المستثمرين الأجانب لاستثماراتهم في بعض من أكبر وأكثر الأسهم سيولة للتقليل من استثماراتهم في الأسواق الناشئة بصورة عامة. ولفت التقرير الى انه مع اعتبار الاستثمارات الأجنبية عاملا مهما في تحقيق أداء قوي في أسواق المنطقة في الأشهر القليلة الماضية، فقد حذا المستثمرون المحليون حذو المستثمرين الأجانب وعملوا على تقليص حجم استثماراتهم الذي انعكس موجة عارمة من البيع استمرت لثلاثة أيام وأدت إلى خسائر بنسبة 16% خلال الفترة من 20-23 يناير (كانون الثاني).
    وبسبب موجة البيع الهستيرية هذه، خسرت بعض الشركات حوالي 10% أو أكثر من قيمتها على الرغم من الإعلان عن ارتفاع أرباحها للربع الأخير من العام وأرباح العام الكلية بنسبة جيدة. وأغلق المؤشر العام لسوق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على انخفاض بأكثر من 7% بفارق بسيط عن مؤشر الأسواق العالمية الذي خسر 8%. وأرجع خالد المصري مؤلف التقرير انخفاض أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى تراجع السوق السعودي بنسبة 13% والسوق المصري بنسبة 3% بينما حقق السوق الكويتي ارتفاعاً قوياً بنسبة 7.5% خلال الشهر. وقال ان الأداء الأخير للأسواق يعد تحدياً لمقولة عدم ارتباط أسواق المنطقة بالأسواق العالمية خاصة مع تراجع السوق السعودي، الذي يعد أقل أسواق المنطقة انفتاحاً على الاستثمارات الأجنبية. وقال «إلا أننا ما نزال على اعتقادنا بمزايا التنويع الذي تتيحه أسواق المنطقة، إذ أن المؤشرات الأساسية لاقتصاديات هذه الأسواق يختلف بشكل جذري عن اقتصاديات أميركا وأوروبا».

    وذكر التقرير أن أداء الأسواق في يناير جاء بالدرجة الأولى نتيجة لحاجة هذه الأسواق للتصحيح بعد الأداء المتميز في الربع الأخير من 2007، مشيرا مع ذلك الى ان تنامي اهتمام المستثمرين الأجانب واستثماراتهم في الأسواق الإقليمية سيؤدي إلى تزايد نسبي في ارتباط هذه الأسواق بنظيراتها العالمية عن مستواها الحالي المتدني جداً. وقامت البنوك المركزية لدول مجلس التعاون الخليجي، كما هو متوقع، بخفض أسعار الفائدة تماشياً مع الخفض الكبير لأسعار الفائدة التي اتخذه البنك الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة. وقال التقرير «مع ما تحمله من تداعيات حول ارتباط العملات المحلية بالدولار الأميركي، شكلت هذه الخطوة عاملا داعما لأسواق الأسهم ومؤثراً في تعافي هذه الأسواق وتقليص خسائرها في الأسبوع الأخير من الشهر الماضي». وبعد ارتفاعها لأكثر من 60% من أدنى مستوياتها في صيف عام 2007، شهدت الأسهم السعودية موجة تصحيح قوية الشهر الماضي؛ حيث دفعت النتائج السلبية لإيرادات البنوك السعودية والشركة القيادية سابك إلى موجة بيع ضخمة مصحوبة برغبة في تصحيح الأسعار عن مستوياتها الحالية. وقال معد التقرير إنه من الصعب الربط بين خسائر أسواق الأسهم العالمية وانخفاض السوق السعودي، حيث أنه مغلق أمام الاستثمارات المباشرة من المستثمرين غير الخليجيين. وقال «لذلك نرجع تراجع الأسعار في شهر يناير (كانون الثاني) إلى موجة من جني الأرباح ومؤشراً على درجة التذبذب العالية في هذا السوق الذي يتأثر مباشرة بالتوجه غير المستقر للمستثمرين المحليين».

    كما انخفض المؤشر العام لأسهم الإمارات العربية المتحدة بنسبة 5% خلال الشهر نفسه نتيجة لانخفاض الأسهم في سوق دبي المالي، حيث بقيت الأسهم المدرجة في سوق أبوظبي عند مستوياتها بشكل عام خلال الشهر. وجاء التباين وفقا للتقرير في أداء السوقين إلى الوجود الكبير للاستثمارات الأجنبية في سوق دبي المالي التي تأثرت بانهيار أسواق الأسهم العالمية. كذلك يتم تداول أسهم سوق أبوظبي بتقييمات أدنى من نظيراتها في سوق دبي مما يحد من نسبة انخفاض أسعار السوق خلال ظروف السوق الصعبة. وواصل سوق دبي المالي أداءه المتميز في ديسمبر (كانون الثاني) محققاً ارتفاعاً طفيفاً في الأسبوعين الأولين من يناير (كانون الثاني) في فترة انتظار المستثمرين لنتائج الشركات للربع الأخير من 2007. وعلى الرغم من النتائج القوية لأهم الشركات، تعرض السوق إلى موجة بيع حادة في النصف الثاني من الشهر مدفوعاً بالمخاوف حول تأثير الارتفاع الكبير الذي شهده السوق في الربع الأخير من 2007 على التقييمات الحالية والموجة السلبية المسيطرة على الأسواق الناشئة الأخرى. وكانت موجة التصحيح هذه قياسية حيث خسر المؤشر أكثر من 17% من قيمته في أسبوع واحد من التداول قبل أن يتعافي مع نهاية الشهر ليغلق على تراجع بنسبة 5%. وبعد الأداء الإيجابي لسوق ابوظبي في شهر ديسمبر (كانون الثاني)، افتتح المستثمرون العام الجديد بأرباح وصلت إلى 8.4% في الأسبوعين الأولين من الشهر قبل أن يتعرض السوق إلى موجة حادة من عمليات البيع لينهي الشهر مستقراً عند مستويات الشهر الاسبق.

    من ناحيته، شكل السوق الكويتي طوق نجاة للمستثمرين في الشهر الماضي حيث كان السوق المهم الوحيد الذي حقق ارتفاعاً بأكثر من 7%. وقال التقرير انه بسبب تخلف هذا السوق عن الأسواق الخليجية الأخرى في فترة ارتفاعها مع نهاية العام الماضي، تعد التقييمات الحالية للسوق الكويتي أكثر تشجيعاً من نظيراتها في الأسواق الخليجية. ومع التوقع بنمو قوي في إيرادات الشركات في عام 2008، اعتبر التقرير المستويات الحالية لمكررات الأرباح عن 14 مرة مغرية للغاية. ولاحظ التقرير ان السوق لم يتأثر بالموجة السلبية التي تجتاح أسواق الأسهم العالمية بسبب عدم وجود استثمارات أجنبية فيه. ويتوقع حسب التقرير أن يتواصل نمو الاقتصاد الكويتي في عام 2008 بنمو بنسبة 6% في إجمالي الناتج المحلي الاسمي إلى 116 مليار دولار أميركي، حيث من المتوقع أن يسهم القطاع غير النفطي في نسبة أكبر من النمو الاقتصادي مع توقعات بنمو القطاع النفطي بنسبة 2.4% فقط. كذلك سيتأثر السوق إيجابياً بالتغييرات الهيكلية في الاقتصاد ومنها إلغاء ضريبة أرباح رأس المال على استثمارات سوق الأسهم وتخفيض الضريبة من 55% إلى 15% للشركات المملوكة من قبل الاجانب، حيث ساهمت هذه التغييرات بشكل كبير في الأداء القوي في الفترة الماضية.













    مصر: 6 قوافل سياحية تجوب العواصم العربية استعدادا لموسم 2008

    تستهدف تنشيط حركة السياحة العربية



    القاهرة: عادل البهنساوي
    تنطلق خلال الفترة القادمة ست قوافل سياحية مصرية إلى عدد من الدول العربية، وتستمر من مطلع الأسبوع القادم حتى نهاية مايو (آيار) 2008.
    وتشمل خطة القوافل الست التى أعدتها هيئة تنشيط السياحة زيارة 8 دول فى المنطقة العربية هي: ليبيا والإمارات العربية المتحدة والسعودية والكويت والبحرين وقطر والأردن وسورية.

    وتبدأ حركة القوافل بقافلة تزور كلا من سورية والاردن خلال الفترة من 9 إلى 15 فبراير (شباط) 2008، ويرأسها عمرو العزبي رئيس هيئة تنشيط السياحة وبحضور عدد من ممثلي قطاع الأعمال السياحي ورجال الإعلام.

    وصرح عمرو العزبي رئيس هيئة تنشيط السياحة لـ«الشرق الأوسط» أن وزارة السياحة تستهدف من خلال القوافل تنشيط حركة السياحة العربية إلى مصر لما تمثله من أهمية كبيرة، حيث بلغ عدد السائحين العرب الوافدين إلى مصر خلال عام 2007 نحو مليوني سائح أو ما يعادل حوالي 20% من إجمالي حجم الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، كذلك فإن عدد الليالي السياحية المحققة خلال عام 2007 بلغ أكثر من 26.2 مليون ليلة سياحية بما يمثل نحو 24% من إجمالي الليالي السياحية الكلية المحققة خلال تلك السنة.

    وقال العزبي إنه تمت خلال هذا العام مراعاة التبكير في البدء بتحرك القوافل بناء على توصية الخبراء من المهنيين والإعلاميين استعدادا للموسم الصيفي للسياحة العربية، وأوضح عمرو العزبي أن القوافل تحمل رسائل محددة هي ترسيخ الصورة الذهنية لمصر كمقصد سياحي ملائم للسائح العربي، وكذلك الترويج لمقاصد ومنتجعات محددة داخل مصر تناسب كل سوق من الأسواق التي تزورها.

    كما أشار إلى أن قوافل هذا العام تؤكد البعد الجماهيري من خلال الليلة المصرية في كل بلد والتي سيقوم بإحيائها هذا العام عدد من الفنانين المصريين الذين لهم جماهيرية وشعبية كبيرة في الوطن العربي مثل هاني شاكر ومدحت صالح وإيمان البحر درويش ونادية مصطفى ومها البدري وكذلك فرقة رضا للفنون الشعبية. وقال إن القوافل ستعمل ايضا على حل أية مشكلة تعترض التبادل السياحي العربي المصري.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 28 / 1 / 1429هـ

    «سامبا» يرفع رأسماله إلى 2.4 مليار دولار

    عبر منح سهم لكل سهمين



    الرياض: «الشرق الأوسط»
    قرر مجلس إدارة مجموعة سامبا المالية خلال اجتماعه أمس التوصية للجمعية العمومية بزيادة رأسمال المجموعة من 6 مليارات ريال (1.6 مليار دولار) إلى 9 مليارات ريال (2.4 مليار سهم) بنسبة زيادة 50 في المائة، وذلك بمنح سهم مجاني مقابل كل سهمين.
    وقرر المجلس التوصية على أن يتم توزيع أرباح بواقع ريال واحد للسهم عن النصف الثاني عن العام الماضي، ليصل إجمالي الأرباح التي سوف يتم توزيعها عن العام الماضي 2.70 ريال للسهم الواحد، في الوقت الذي تكون فيه الأحقية للمساهمين المسجلين بسجلات التداول بنهاية يوم انعقاد الجمعية العمومية العادية وغير العادية، وذلك بعد أخذ موافقات الجهات الرسمية، مع العلم أن الأرباح النقدية لن تشمل أسهم المنحة.














    أخبار الشركات


    * «إعمار المدينة الاقتصادية» توقع عقدا بـ 92.8 مليون دولار

    * وقعت شركة «إعمار المدينة الاقتصادية» أمس عقد بناء المرحلة الأولى من مشروع مجمع الأعمال في «مدينة الملك عبد الله الاقتصادية» مع شركة «فريسينه السعودية العربية» بقيمة 348 مليون ريال (92.8 مليون دولار). وينص العقد، على تولي «فريسينه» مسؤولية تنفيذ أعمال بناء المرحلة الأولى من مشروع مجمع الأعمال والذي يتألف من 5 مبان مكتبية تمتد على مساحة 258 ألف متر مربع. وأبانت الشركة أنه من المقرر أن تنتهي أعمال البناء في أواخر العام الجاري.

    * «جرير» توزع 1.06 دولار للسهم عن النصف الثاني من 2007

    * أوصى مجلس إدارة شركة جرير للتسويق للجمعية العامة العادية بتوزيع أرباح عن النصف الثاني من العام الماضي بمبلغ 120 مليون ريال (32 مليون دولار) بواقع 4 ريال (1.06 دولار) للسهم الواحد. ويأتي التوزيع الجديد إضافة إلى ما تم توزيعه عن النصف الأول من العام 2007 بواقع 4 ريال، ليصبح إجمالي ما تم التوصية بتوزيعه مبلغ 240 مليون ريال بواقع 8 ريالات للسهم الواحد بنسبة 80 في المائة من رأس المال وذلك عن 2007.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 28 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 28 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال




    استمرار المضاربات والترقب لانعكاسات اكتتاب "زين" على السيولة
    السوق تتمسك باتجاه الصعود رغم الضغوط على أسهم البنوك



    أبها: محمود مشارقة

    تمكن مؤشر السوق السعودية من إنهاء تداولات أمس على ارتفاع طفيف رغم حالة التذبذب السائدة وضغوط البيع على أسهم قطاع البنوك.
    وأغلق المؤشر العام للسوق على 9775 نقطة مسجلا ارتفاعا نسبته 0.29 % أي ما يعادل 28 نقطة، حيث طال الارتفاع أسعار أسهم 60 شركة مقابل انخفاض أسهم 36 شركة.
    وشهدت جلسة التداولات تذبذبا في نطاق ضيق بلغ 171 نقطة، فتارة مال المؤشر نحو الانخفاض وتارة أخرى للارتفاع، مما يظهر غياب رؤية واضحة لاتجاهات البيع والشراء في السوق، مع غلبة المضاربة على تحركات بعض المتعاملين الذين لجؤوا للبيع بعد التحسن الأخير لقطاع البنوك.
    ويأتي تقلب أداء السوق مع اقتراب الاكتتاب في أسهم "زين السعودية" السبت المقبل، حيث يعمد البعض لتوفير سيولة للمشاركة في هذا الطرح الأولي الضخم، مستفيدين من الشراء بالقيمة الاسمية البالغة 10 ريالات.
    وكان لصعود سهم سابك القيادي بنسبة 1.8 % الأثر الأكبر في ترجيح كفة ارتفاع المؤشر، والذي لاقى دعما أيضا من سهم اتحاد اتصالات المرتفع 1.04 %، وذلك بعد إعلان الشركة عن نيتها لرفع رأسمالها إلى 7 مليارات ريال عبر طرح أسهم للاكتتاب لمساهميها.
    وهبط سهم التأمين العربية في ثاني يوم لإدراجه بنسبة 6.7 % بعد ارتفاعه قرابة 700 % في أول أيام تداوله، حيث أغلق على 72.75 ريالا.
    قطاعيا، سجل مؤشر التأمين ارتفاعا نسبته 1.72 % والصناعة 1.03 % والخدمات 1.06%، والاتصالات 0.46% والزراعة 0.1 %، فيما تراجع قطاع البنوك 0.87 % والأسمنت 0.26 %، واستقر الكهرباء دون تغيير.
    وبإغلاق أمس يكون المؤشر قد قلص خسائره إلى 12.5 % مقارنة بإغلاق 31 ديسمبر الماضي، فيما بلغت القيمة السوقية للأسهم المدرجة 1.75 تريليون ريال.
    وبلغت قيمة الأسهم المتداولة أمس 11.5 مليار ريال عبر تنفيذ 243 مليون سهم من خلال 299 ألف صفقة.













    499 ألف ريال أرباح الشركة التشغيلية العام الماضي
    تداول سهم أنعام اعتبارا من 20 فبراير يومين في الأسبوع



    الرياض: الوطن

    أصدر مجلس هيئة السوق المالية أمس قرارا بالموافقة على تداول شركة أنعام الدولية القابضة ابتداءً من يوم 20 فبراير الجاري وفقاً لعدد من الضوابط والإجراءات وبناءً على مرئيات شركة السوق المالية (تداول).
    وذكر بيان صادر عن الهيئة أمس أنه سيتم تداول السهم آلياً مرتين في الأسبوع يومي الأحد والأربعاء. وستبدأ فترة التداول الساعة العاشرة صباحاً، وتكون هناك فترة ربع ساعة من العاشرة إلى العاشرة والربع لمرحلة ما قبل الافتتاح ليتمكن المستثمرون من إضافة أوامر البيع والشراء، يلي ذلك فترة تداول لمدة نصف ساعة، يتم بعدها الإغلاق وإلغاء جميع الأوامر القائمة غير المنفذة.
    وأوضح أن التسوية للعمليات تكون جميعها بعد نهاية فترة التداول نفسها، مما يعني أن المناقلة بين المشتري والبائع لا تتم خلال فترة التداول.
    وذكر أنه يتم تعديل سعر الإغلاق السابق للسهم ليصبح 181.75 ريالا، وسيكون هذا السعر هو أساس حساب النسب الدنيا والقصوى للسهم في اليوم الأول للتداول.
    وبين أن نسبة التذبذب تظل لفترة التداول كما هي دون تعديل بمعدل 10% ارتفاعا وانخفاضا.
    وأشار إلى أنه سيتم نشر جميع الإحصاءات لحركة ونشاط وتداول السهم ضمن النشرات الرسمية التي تصدرها شركة السوق المالية السعودية "تداول".
    وكان مجلس هيئة السوق المالية وافق مؤخرا على السماح بتداول أسهم الشركة في السوق المالية السعودية، على أن يجري التداول خارج نظام التداول الآلي المستمر، ووفق ضوابطَ تقترحها شركة السوق المالية (تداول) ويقرها مجلس الهيئة.
    إلى ذلك قال الخبير الاقتصادي فضل البوعينين لـ"الوطن" إنه من مصلحة مساهمي "أنعام" أن يتم تداول السهم وفق النظام الذي أعلنت عنه هيئة السوق المالية عبر موقع تداول.
    وأضاف: تطبيق هذا النظام لتداول السهم يدل على احترافية هيئة السوق المالية من خلال حماية السوق الأولية من بعض الشركات التي لا تنطبق عليها شروط التداول في السوق الأولي.
    وأكد الخبير الاقتصادي الدكتور سالم باعجاجة أن إعلان الهيئة عن آلية تطبيق سهم أنعام يدعم تداولات سوق الأسهم السعودية.
    من جهة أخرى، عدلت "أنعام القابضة" نتائجها المالية الأولية للعام الماضي والتي أعلنتها مؤخرا.
    وذكرت الشركة أن الأرباح التشغيلية هي 499 ألف ريال وليس مليون ريال كما نشر مؤخرا ، كما تغير صافي الربح التشغيلي من 3.7 ملايين ريال إلى 3.6 ملايين ريال وذلك نتيجة لإعادة تبويب مراجع الحسابات المخصصات ضمن المصروفات الإدارية والعمومية .

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 28 / 1 / 1429هـ

    اتهام الاستثمارات الفردية المباشرة بذبذبة سوق الأسهم


    جدة: مشاري الوهبي

    كشف التقرير الشهري الأول لشركة "تداول" سوق الأسهم السعودية، عن غلبة الاستثمار الفردي المباشر وبنسبة تجاوزت 90 % بيعا وشراء، الأمر الذي عده محللون وراء التذبذبات الجارية في السوق والتوجهات الجماعية خلال البيع والشراء.
    واعتبر مراقبون ووسطاء التقرير خطوة متقدمة في مسار الشفافية والإفصاح، من "تداول" حين أورد التقرير تفاصيل مبيعات ومشتريات الصناديق الاستثمارية، والمستثمرين الخليجين والمستثمرين العرب والأجانب من المقيمين.
    وقال عضو جمعية الاقتصاد السعودية تركي فدعق، إن سيطرة المحافظ الفردية على 90 % إشارة سلبية لتحكم الاستثمار الفردي في السوق، مؤملا أن تكشف البيانات المقبلة عن تطورات أفضل في جانب الاستثمار المؤسساتي.
    وأشار فدعق إلى أن العديد من الاقتصاديين والمراقبين لسوق الأسهم السعودية، كانوا ينادون، بمثل تلك المؤشرات التي تعطي صورة واضحة عن عمليات التداول وتوزيعها، ودلالات مهمة للمستثمرين، يستطيعون عليها بناء الكثير من التحليلات والقرارات الاستثمارية.
    من جانبه توقع نائب الرئيس التنفيذ ومدير إدارة الأصول لمجموعة "كسب المالية" إبراهيم العلوان، أن تسهم التقارير في القضاء على العديد من الشائعات التي تسري بين الحين والآخر في السوق المالية، مستشهداً بما تردد في الفترة الماضية من دخول محافظ خليجية بمبالغ ضخم، في وقت كشف فيه تقرير تداول عدم تجاوز مشترياتهم خلال شهر يناير 6 مليارات ريال.
    فيما قالت عضو جمعية الاقتصاد السعودية ريم أسعد لـ "الوطن" إن نسب تداول الأفراد السعوديين التي تجاوزت 90 % خلال شهر بيعا وشراء مفاجئة، وهي عامل مساهمة بفعالية في حدة تذبذبات السوق.
    وأضافت، أن ضآلة نسبة المستثمرين من الشركات والصناديق الاستثمارية من حيث "قيمة الأسهم المتداولة" مع سيطرة الأفراد تساهم في إضعاف ثبات السوق وزيادة درجة التذبذب والمخاطر السعرية، لافتة إلى أن قيمة مثل تلك التقارير والإحصائيات تزيد خلال تواليها، وهو الأمر الذي يسمح بعمل مقارنات مع الشهور السابقة.













    المملكة تحتل المركز الرابع في الجوال والسابع في استخدام الإنترنت عربيا


    جنيف: ماجد الجميل

    أوضح تقرير لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) أن 78.1% مِن السعوديين اشتركوا بخدمة الهاتف النقّال، لكن نسبة اشتراكهم في الإنترنت لم تتجاوز 18.7%.
    وطبقاً لتقرير المنظمة (تسخير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحقيق أغراض التنمية الاقتصادية) الذي يصدر يوم الخميس المقبل، جاءت المملكة في المرتبة 52 عالمياً والرابعة عربيا (بعد البحرين والإمارات وقطر) مِن حيث نسبة الاشتراك في الهاتف النقّال، والمرتبة 81 عالمياً والسابعة عربيا (بعد الإمارات، وقطر، والكويت، ولبنان، والبحرين، والمغرب) مِن جهة نسبة النفاذ إلى الإنترنت.
    وإذا كان معدل النفاذ إلى الإنترنت في المغرب تجاوز معدله في السعودية في عام 2006، فلم يكن المعدل المغربيّ في عام 2002 سوى أدنى بثلاث مرات عما كان عليه في السعودية.
    وأوضح التقرير، المكوَّن مِن 348 صفحة، أن نسبة استخدام السعوديين للإنترنت كانت بحدود 6.3% عام 2002، و6.4% عام 2003، و6.6% عام 2004. لكن النسبة كادت أن تتضاعف في عام 2005 لتصل إلى 12.2% بزيادة قدرها 84.4% عن عام 2004، ثم ارتفعت إلى 18.7% في عام 2006، بزيادة قدرها 52.8% مقارنة مع عام 2005.
    وفي مجال صادرات البضائع المتعلقة بتقنية المعلومات والاتصالات قامت المملكة بتصدير ما قيمته 369 مليون دولار في عام 2005 (114 مليوناً عام 2000، و28 مليوناً عام 1996). واستوردت في ذلك العام ما قيمته 4.5 مليارات دولار (1.5 مليار عام 2000، و1.4 مليار عام 1996).
    واحتلت الصين المركز الأول عالمياً في مجال صادرات تقنية المعلومات والاتصالات (235 مليار دولار) تأتي بعدها الولايات المتحدة (155 ملياراً) واليابان (121 ملياراً).
    وتُقدِّم الدراسة معلومات مُتشعبة عن دور وسائل الاتصال الحديثة (الإنترنت بشكل خاص) في رفع فرص الوصول إلى الأسواق، وزيادة الإنتاج والمبيعات، وخفض تكلفة المعاملات، وتسريع الاتصالات، وتنويع أنشطة الإنتاج والصادرات، وتعزيز الاستثمارات، وزيادة تبادل المعلومات محلياً وعالمياً، ورفع حجم التدفق التجاري، وتسهيل الاندماج في الاقتصاد العالمي، وتحقيق
    أغراض التنمية. لكن الدراسة تقول إن تبنّي مؤسسات البلدان النامية لتقنية المعلومات والاتصالات لا يزال محدوداً بسبب قلة الوعي بالمنافع الكامنة وراء استخدام هذه التقنية، وبسبب تكاليف الاستثمار والتطبيق.
    ومِن الأمثلة التي يقدمها التقرير عن الفائدة التجارية والربحية مِن استخدام الإنترنت:
    أنَّه في عام 2007 تلقت 50.9% مِن المؤسسات القطرية طلبات خارجية للشراء بواسطة مواقعها على الإنترنت (أعلى نسبة بين الدول العربية)، مقابل 2% في بلغاريا (أدنى نسبة في الاتحاد الأوربي). كما أن 34.8% مِن المؤسسات المصرية حققت اندماجاً آليا لعملياتها التجارية الداخلية والخارجية (ثاني أعلى نسبة بين الدول العربية)، مقابل 3% في لاتفيا. وغابت أرقام السعودية عن هذه الإحصائية.
    ويؤكِّد التقرير أنَّ بإمكان الحكومات أن تُشجِّع التجارة الإلكترونية لدعم اقتصاد مؤسساتها وذلك بتشجيع المؤسسات على استخدام خدمات الحكومة الإلكترونية لتحسين فعالية عملياتها. فحكومة كوريا الجنوبية، على سبيل المثال، تُقدِّم لشركاتها معلومات عن الجوانب اللوجستية والجمركية للتصدير والاستيراد، وتُقدِّم خدمة الوثائق الإلكترونية للشركات الخاصة التي تتبادل كمّاً كبيراً مِن الوثائق مع الحكومة.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 28 / 1 / 1429هـ

    "زين" تتوقع بدء تحقيق الأرباح بنهاية السنة التشغيلية الثانية


    الرياض: عدنان جابر

    توقع الدكتور مروان الأحمدي الرئيس التنفيذي لشركة زين السعودية الحاصلة على رخصة تشغيل الهاتف المحمول الثالثة في المملكة، أن تبدأ الشركة تحقيق الأرباح في نهاية السنة الثانية ومطلع السنة الثالثة من بدء التشغيل المقرر أن يكون خلال النصف الأول من هذا العام.
    وذكر الأحمدي أن سوق الاتصالات السعودية مرشحة لتحقيق معدل نمو قدره 140 % خلال السنوات الخمس المقبلة، وفقا لتقديرات العديد من خبراء السوق، وهو ما يعزز بالتالي جاذبية القطاع، ومستقبل الشركة، فضلا عما تتمتع به سوق الاتصالات السعودية من مزايا واعدة باعتبارها الدولة الأكبر في منطقة الخليج من حيث المساحة، والسكان، والناتج الاقتصادي.
    وقال الأحمدي في تصريحات أدلى بها خلال إبرام عقد الاستشارات المالية، وإدارة الاكتتاب مع البنك السعودي الفرنسي، وهو المتعهد الرئيسي لتغطية الاكتتاب " هناك محركات اقتصادية تبعث على التفاؤل في السوق السعودية"، وأضاف "مجموعة زين تعتبر السعودية نقطة ارتكاز، ودولة محورية في الشرق الأوسط وإفريقيا نتيجة عوامل عديدة، وتمثل بالتالي دورا حيويا في تحقيق إستراتيجية المجموعة".
    ودافع الأحمدي عن قيمة الرخصة الثالثة، معتبرا أن القيمة التي عرضتها "زين" لرخصة المحمول الثالثة في السعودية عادلة، وتقل مقارنة برخص مماثلة في دول مجاورة، إذا تم احتساب بعض المعايير المتعلقة بحجم ونمو السكان، ونسب الاختراق.
    وأوضح أن مجموعة زين العالمية التي تملك 25 % من رأسمال الشركة البالغ 14 مليار ريال، أبرمت اتفاقية لإدارة "زين السعودية"، مشيرا إلى أن الملاءة المالية التي يتمتع بها المؤسسون الشركاء ستساعد "زين" في الحصول على أي تمويل تحتاجه مستقبلا.
    ونفى الأحمدي أي توجه من قبل "زين السعودية" لزيادة رأسمالها على المدى القصير، مبينا أن الشركة تمتلك سيولة قدرها 2.5 مليار ريال، فيما يبلغ حجم أصولها 28.6 مليار ريال، وتبلغ إجمالي الالتزامات قرابة 14.6 مليار ريال. وقال إن الأرقام التي ستقوم الشركة بتشغيلها ستبدأ بالرقمين (059) في الأغلب.
    وتطرح زين أسهمها للاكتتاب ابتداء من السبت المقبل ولمدة 10 أيام، بإجمالي يصل إلى 700 مليون سهم بسعر 10 ريالات للسهم الواحد، تشكل 50 % من رأسمال الشركة، على أن يتم طرح الأسهم للأفراد المواطنين السعوديين بمن فيهم المرأة السعودية المطلقة أو الأرملة التي لديها أولاد من زوج غير سعودي، حيث يحق لها الاكتتاب بأسمائهم لصالحها، فيما تم تخصيص نسبة 10 % من الأسهم المطروحة لصالح المؤسسة العامة للتقاعد بواقع 70 مليون سهم.
    وعينت "زين" خمسة بنوك سعودية للقيام بدور المتعهدين المساعدين لتغطية الاكتتاب، وهي مصرف الراجحي، وبنك البلاد، وبنك الرياض، والبنك السعودي الهولندي، والبنك الأهلي التجاري، كما أبرمت اتفاقيات مع جميع البنوك المحلية للقيام بدور البنوك المستلمة للاكتتاب.
    وأكدت "زين " أن خدماتها في السوق السعودية ستشمل الصوت، ونقل البيانات، والفيديو، والبريد الإلكتروني، والوسائط المتعددة، والإنترنت واسع النطاق، ونقل المعلومات فائقة السرعة، والاتصال المرئي، وتصفح الإنترنت، إذ ستعمل على توفير هذه الخدمات عبر متاجر امتياز تابعة للشركة، وأخرى مشتركة، وعبر متعهدين مستقلين.













    مؤسسوها يتجهون لبيع 100 مليون سهم
    موبايلي تعتزم رفع رأسمالها 40% عبر اكتتاب حقوق أولوية


    أبها: الوطن

    تعتزم شركة اتحاد اتصالات "موبايلي" رفع رأسمالها بنسبة 40 % من خلال إصدار 200 مليون سهم جديد بقيمة 10 ريالات للسهم بدون علاوة إصدار، فيما ينوي مؤسسو موبايلي بيع 100 مليون سهم تمثل 20 % من رأسمالها.
    وكشفت الشركة في بيان أمس عن تلقيها إخطاراً من المؤسسين بعزمهم بيعهم مجتمعين لنحو 100 مليون سهم من الأسهم التي يملكونها.
    وأوضحت أن ذلك يأتي تنفيذا للفقرة الثالثة من المرسوم الملكي الذي يلزم المساهمين المؤسسين بإدراج 20% على الأقل من الأسهم المخصصة لهم في الشركة، في سوق الأسهم السعودية خلال السنة الثالثة من تاريخ تأسيس الشركة.
    وذكر البيان أنه تنفيذاً لتوّجه الشركة المبدئي الذي تم الإفصاح عنه في نشرة الاكتتاب عند تأسيس الشركة بخصوص عزم الشركة رفع رأس مالها بما يعادل 40% من رأس مالها الحالي بمبلغ ملياري ريال، فقد قرر مجلس إدارة الشركة التوصية للجمعية العامة غير العادية للشركة بالموافقة على رفع رأسمال الشركة من 5 مليارات ريال إلى 7 مليارات ريال، وذلك من خلال إصدار أسهم جديدة قدرها 200 مليون سهم على أن يكون حق الاكتتاب فيها للمساهمين المسجلين في سجل المساهمين وفق نسبة ملكية كل منهم في رأس المال عند إقفال التداول في اليوم الذي توافق فيه الجمعية العامة غير العادية على رفع رأس المال.
    وسيخصص 60% من الزيادة في رأس المال للمساهمين المؤسسين فيما يخصص 40% من الزيادة في رأس المال لجميع المساهمين الآخرين من غير المؤسسين.
    وسيتم إصدار هذه الأسهم بالقيمة الاسمية 10 ريالات دون علاوة إصدار. ووفقا لتصريحات الرئيس التنفيذي للشركة خالد الكاف قرر مؤسسو "موبايلي" بيع حصة 20% من الأسهم لشركاء استراتيجيين سعوديين وأجانب.
    وقال الكاف "نريد مستثمرين استراتيجيين والأفضل أن يكونوا في السعودية، ولكن الشركة لن تتردد في بيع الأسهم لمستثمرين آخرين وفق عروض الأسعار ونوعية المستثمرين المتقدمين".
    وأبرز المؤسسين مؤسسة الإمارات للاتصالات وتملك 35 % من رأسمال الشركة بالإضافة إلى ست مؤسسات سعودية تملك 45 % من بينها المؤسسة العامة للتقاعد والمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، وباقي الأسهم متداول في سوق الأسهم السعودية.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 28 / 1 / 1429هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 28 / 1 / 1429هـ نادي خبراء المال




    المؤشر يكسب 28 نقطة والسيولة تصل 11.5 مليارًا
    الأعطال البنكية تربك المتعاملين.. وتعاملات اليوم استثنائية



    تحليل: علي الدويحي
    أنهى المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية أمس الثلاثاء تعاملاته على ارتفاع بمقدار 28 نقطة او ما يعادل0.29% ليقف عند مستوى 9775 نقطة حيث سجل أعلى مستوى يومي عند 9815 وأقل مستوى عند 9644 نقطة وبلغ حجم السيولة نحو 11.5 مليار ريال. من الناحية الفنية جاء الإغلاق في المنطقة الإيجابية على المدى اليومي ولكن يعتبر سوق اليوم الأربعاء استثنائيا ومن المتوقع ان يشهد مضاربة حامية حيث يتزامن الإغلاق الأسبوعي مع بدء الاكتتاب في شركة زين مع مطلع الأسبوع القادم إضافة الى حلول موعد إدراج سهم للتداول من قطاع التأمين وقد شهد السوق ضغطا متزايدا في اغلب الفترات وبالذات في الجزء الاول من بدء الجلسة وذلك من قبل القطاعات الثقيلة حيث كان قطاع البنوك الأكثر من بين الشركات المتراجعة والضاغطة على السوق كما شهد قطاع التأمين هدوءا وشهدت الدقائق الأخيرة عملية بيع كالعادة، وهذا ما اشرنا الى احتمالية حدوثه في تحليل امس الثلاثاء حيث وضع السوق استراتيجية غالبا ما اتبعها في الأيام الماضية ومن ابرز ملامحها الافتتاح على ارتفاع او انخفاض طفيف ثم هبوط يساوي ضعف هذا الارتفاع او الانخفاض وذلك في النصف الأول من الجلسة والهدف منه حبس السيولة الانتهازية من الخروج او اجراء مضاربات عشوائية في نفس القطاع ومع بداية النصف الثاني من الجلسة يتم تحريك احد الأسهم الثقيلة والمؤثرة في المؤشر العام الى أعلى حيث تم تحريك اول امس سهم سامبا وامس سهم سابك ومتوقع اليوم سهم الكهرباء، وفي نهاية الجلسة تحاول السيولة الخروج مما يجعل المؤشر العام يغلق بالقرب من الافتتاح، وهذا يتم نتيجة غياب صانع السوق الحقيقي إضافة الى عدم وجود حوافز للسوق بالكامل فمن المحتمل ان تحاول السيولة المتواجدة حاليا بالسوق انتقاء الأسهم ذات المحفزات والتي لم تتحرك في الفترة السابقة مع ملاحظة ان السوق مازال داخل دائرة القمم والقيعان ومضاربة بحتة.
    ويدخل السوق اليوم تعاملاته وهو يملك نقاط دعم اولى عند مستوى 9674 وثانية عند مستوى 9503 نقاط ومن الملاحظ عدم تباعدها كثيرا، فيما يملك نقاط مقاومة أولى تبدأ من عند مستوى 9845 وثانية من عند مستوى 9915 نقطة وهي متقاربة أيضا فمن المحتمل ان يواصل السوق نفس الاستراتيجية ولا يختلف عن سوق امس كثيرا باستثناء تحرك شركات جديدة.
    على صعيد التعاملات اليومية افتتح السوق على تراجع متوقع وطفيف بمقدار نقطة 37 نقطة ليصل الى مستوى 9710 مقارنة بإغلاق الجلسة السابقة ليعود منها الى أعلى ويسجل اول قمة يومية عند مستوى 9676 نقطة ومنها هبط نتيجة عدم أخذ مداه اليومي في الهبوط الاول ليصل الى قاع 9672 نقطة وحاول التماسك في هذه المنطقة ولكن نظرا لوقوف الأسهم القيادية على حافة نقاط دعم حساسة مما جعل المتعاملين يترددون في إجراء مضاربات يومية ليكمل مداه اليومي ومن عند اقوى نقطة دعم 9644 نقطة يرتد منها الى أعلى حيث سجل أعلى قمة يومية عند مستوى 9815 نقطة.
    من جهة اخرى أصبحت الأعطال المتكررة للأجهزة البنكية والمنفذة لأوامر البيع والشراء من والى السوق مباشرة تشكل عائقا أمام المتعاملين وكثيرا ما تسببت في تكبدهم لخسائر فادحة إضافة إلى اتخاذهم قرارات استثمارية خاطئة، مما دفع بهؤلاء المستثمرين الى رفع العديد من الشكاوى إلى الجهات المسؤولة، واضاف المتعاملون في شكواهم ملاحظة: “غالبا ما تتزايد الاعطال بالتزامن مع هبوط السوق المفاجئ ومع اقتراب طرح سهم للاكتتاب او إدراجه للتداول”.













    سامبا يوصي برفع رأسماله إلى 9 مليارات وتوزيع ريال لكل سهم في النصف الثاني لـ2007


    عكاظ (جدة)
    قرر مجلس إدارة مجموعة سامبا المالية في اجتماعه أمس الثلاثاء التوصية للجمعية العمومية بزيادة رأس مال المجموعة من 6 مليارات ريال (600 مليون سهم) إلى 9 مليارات ريال (900 مليون سهم) بنسبة زيادة 50% ، وذلك بمنح سهم مجاني مقابل كل سهمين. وتوزيع أرباح بواقع ريال واحد للسهم عن النصف الثاني من عام 2007م. ليصل إجمالي الأرباح التي سوف يتم توزيعها عن العام المنتهي في 31 /12/ 2007م إلى 2.70 ريالاً للسهم الواحد، علماً بأن الأحقية للمساهمين المسجلين بسجلات التداول بنهاية يوم انعقاد الجمعية العمومية العادية وغير العادية ، وذلك بعد أخذ موافقات الجهات الرسمية، مع العلم أن الأرباح النقدية لن تشمل أسهم المنحة.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 13 / 2 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 20-02-2008, 02:24 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 30-01-2008, 09:52 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 14 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 23-01-2008, 10:13 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 7 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 16-01-2008, 11:51 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 3 / 1 / 1429هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 12-01-2008, 04:28 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا