الرياض (رويترز) - قالت مجموعة صافولا أكبر شركة للمنتجات الغذائية في السعودية من حيث القيمة السوقية انها تعتزم اقامة ثاني معمل لتكرير السكر في مصر لتلبية الطلب المتزايد في أكبر دولة عربية من حيث عدد السكان وفي الشرق الاوسط.
وقال سامي باروم الرئيس التنفيذي لصافولا في مقابلة في العاصمة السعودية الرياض ان المعملين سيعتمدان بشكل متزايد على المحصول المحلي من البنجر في انتاج السكر بدلا من وارادات السكر الخام الاعلى تكلفة.
وقال باروم "نريد الاستفادة من القدرة التنافسية التي يوفرها البنجر المحلي في دول مثل مصر. وبدلا من شراء السكر الخام سنشتري البنجر. وهذا سيلبي حاجة معمل ثان نخطط لاقامته في مصر ومعملنا الموجود بالفعل هناك."
ومعمل صافولا القائم بالفعل في مصر والذي تبلغ طاقته السنوية 750 الف طن في العام هو مشروع مشترك مع شركات من بينها تيت اند لايل. وسيورد المعمل انتاجه لمصر ودول اخرى في الشرق الاوسط.
وامتنع باروم عن اعطاء أي تفاصيل اخرى عن المعمل الجديد المزمع اقامته.
وبدأت صافولا في مايو ايار العمليات التمهيدية في معمل السكر المصري الذي تتوقع أن يبدأ في تحقيق أرباح في عام 2010.
وقال باروم "عادة تصل معامل السكر الجديدة الى مرحلة تساوي الايرادات مع النفقات في العام الثالث. فلابد من توقع خسائر بين 50 و 70 مليون ريال في العام الماضي تتقلص الى ما بين 20 و 25 مليون ريال في العام الثاني."